Issuu on Google+

‫اﻟﻌﺪد اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫‪Issn 2210 - 0733‬‬

‫ﻣﻌ ﻧﻌﺒﺮ ﻟﻠﻨﺠﺎح ﺑﻄﻮق اﻟﻄﻤﻮح‬

‫رواﺗﺐ ﻣﺠﺰﻳﺔ وﻓﺮص واﻋﺪة ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‬

‫ﻣﻮﺟﺔ ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ ﻣﺘﺼﺎﻋﺪة ﻧﺤﻮ »اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ«‬


‫معاً نواصل املسيرة ‪...‬‬ ‫نواصل في هذا العدد املسيرة التي بدأناها برفقتكم وأثمرت عن موقع هام احتلته مجلة «بعد‬ ‫املدرسة» في سلم الوسائل اإلعالمية املوجهة خصيصا ً للشباب‪ ،‬والتي تأتي في إطار حملة‬ ‫وطنية تقودها «متكني» وتعنى بالترويج لإلنخراط في عدد من القطاعات‪ ،‬وتستهدف مساندتكم‬ ‫ودعمكم في الطريق نحو استكشافها والتعرف عليها بنظرة قريبة من الداخل‪.‬‬ ‫في هذا العدد سوف نستمر في تسليط الضوء على مناح عدة من حياتكم في مرحلة ما بعد‬ ‫املدرسة‪ ،‬حيث ستجدون أنفسكم قبالة أطروحات متنوعة حتمل مضامني شتى متثل نبراسا ً‬ ‫يقودكم إلى حسن االختيار واملسلك في حياتكم العملية حاضرا ً أو مستقبالً‪ ،‬نحن لن منس‬ ‫قناعاتكم إال مبا يتوافق معها في اجلوهر‪ ،‬الذي حاولنا بشكل أو بآخر أن نالمسه‪ ،‬كي ال نتيه عن‬ ‫الهدف‪ ،‬أو ننحرف عن دائرة التالقي مع أفكاركم ومالحظاتكم‪.‬‬ ‫يركز العدد الذي بني أيديكم على العمل في القطاع الصناعي مبملكة البحرين‪ ،‬وهو القطاع‬ ‫الذي يحظى باهتمام بالغ‪ ،‬السيما مع األخذ في االعتبار تأثير مستوى النمو الصناعي على‬ ‫مستوى النمو االقتصادي في اململكة من جهة‪ ،‬وامتداد الشراكة في هذا اجملال ما بني القطاع‬ ‫العام والقطاع اخلاص‪ ،‬الذي يجري تعزيز دوره في حتقيق تنمية صناعية مستدامة ومتوازنة ورؤية‬ ‫بيئية عبر آليات االقتصاد احلر‪ ،‬بهدف توفير فرص العمل النوعية وتوطني التقنيات الصناعية‬ ‫املتقدمة‪ ،‬وذلك ما تؤكد عليه رؤية «شؤون الصناعة» في وزارة الصناعة والتجارة‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق ومن أجل أن تتأكد بأنك لن تكون وحيدا ً من دون دعم حينما تفكر في ترجمة ما‬ ‫درسته عملياً‪ ،‬البد من اإلشارة إلى مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة الذي بدأ نشاطه في‬ ‫منتصف عام ‪ 2003‬باعتباره مؤسسة هامة لدعم وتنمية املشروعات الصغيرة واملتوسطة‪ .‬وقد‬ ‫ساهم املركز في إنشاء نحو ‪ 14‬مشروعا صغيرا ومتوسطا تعنى بنشاطات صناعية وخدماتية‬ ‫متنوعة تشمل مشروعات عالية التقنية مت تنفيذها في مملكة البحرين واملنطقة ألول مرة‪.‬‬ ‫وعليه‪ ،‬ال ميكن إغفال حجم االهتمام الذي توليه احلكومة البحرينية للقطاع الصناعي‪ ،‬وهو األمر‬ ‫الذي يدعو بال شك إلى طمأنتكم الختيار أحد التخصصات املرتبطة بهذا القطاع في حياتكم‬ ‫اجلامعية‪ ،‬وذلك للخروج من نطاق التخصصات التي تكاد تكون سمتها األبرز هي التكرار‪ ،‬بديالً‬ ‫عن اإلبداع‪.‬‬ ‫نأمل أن نوفق دوما ً برفقتكم ‪ ...‬ويسعدنا تلقي مقترحاتكم ومشاركاتكم على العنوان التالي‪:‬‬ ‫‪afterschool@discoverlife.bh‬‬

‫‪1‬‬


‫العدد الثاني‬

‫‪10‬‬

‫رواتب مجزية وفرص واعدة‬ ‫في القطاع الصناعي‬

‫‪18‬‬

‫مصنع أوال بالستيك ُيو ّزع نسبة من‬ ‫أرباحه على العمال‬

‫‪24‬‬

‫هواية التصوير موجة شبابية‬ ‫متصاعدة‬

‫‪30‬‬

‫تخلص من حب الشباب باإلهتمام‬ ‫بحالتك النفسية‬

‫‪32‬‬

‫‪ 42‬عامًا‪...‬‬ ‫ليست عائقًا أمام تفوق محمد في‬ ‫«الهندسة الميكانيكية»‬

‫‪50‬‬

‫هل أدرس في البحرين‬ ‫أم في الخارج؟‬

‫‪54‬‬

‫ادخــِّر ‪ %3‬فقط من مصروفك‬

‫‪61‬‬

‫(السيجارة) آفة يجب أن تقلع عنها‬

‫‪66‬‬

‫األمانة في العمل = الجودة واإلتقان‬

‫‪68‬‬

‫(مريم) تدرس الطب‪ ...‬فقط كي ال‬ ‫تخيب أمل والدها‬

‫‪74‬‬

‫استشر األخ األكبر في تخصصك‬ ‫الجامعي‬

‫‪84‬‬

‫التأمل ‪ ..‬اللغة الوحيدة لالتصال‬ ‫بنفسك الداخلية‬

‫‪94‬‬

‫بدر مراد يطور هوايته ويقهر‬ ‫«عمى األلوان»!‬

‫جهة اإلصدار‪:‬‬

‫مواقع متميزة تستوعب العاملين‬ ‫المتفوقين والحرفيين‬

‫‪29‬‬

‫«مرض العصر»‪ ...‬اإلكتئاب‬

‫‪12‬‬

‫تقدمان‬ ‫«تمكين» وبنك االبداع ِّ‬ ‫منحًا مالية لمشاريع الشباب الزراعية‬

‫‪42‬‬

‫‪34‬‬

‫ابتكر طريقتك في مواجهة وقت الفراغ‬

‫اآلراء المعبر عنها ال تعكس بالضرورة رأي‬ ‫«تمكين»‪ .‬وال يجوز نسخ أي نص من هذه‬ ‫المجلة كليا أو جزئيا دون الحصول على‬ ‫إذن خطي من الناشر‪ .‬المضمون هو‬ ‫فقط للحصول على معلومات عامة‪.‬‬ ‫كما أن المعلومات في هذه المجلة قد‬ ‫تتغير بمرور الوقت‪ .‬ونحن نستبعد أي‬ ‫ضمانات فيما يتعلق بدقة المضمون أو‬ ‫اإلعالنات‪.‬‬


‫في حديثها عن أهداف "بعد المدرسة"‪ ...‬الكوهجي‪:‬‬

‫نريد تغيير الفكرة التقليدية عن القطاع‬ ‫الصناعي‪ ،‬لكن واقع االمر ان القطاعات الصناعية‬ ‫تحتوي على العديد من الوظائف المجزية في‬ ‫االدارة العليا واالدارات المساندة‬

‫بناء جسر معلوماتي بين القطاعات‬ ‫االقتصادية والشباب‬

‫كثب ومعرفة صناع القرار في هذه‬ ‫جاذبية للشباب البحريني‪ ،‬من خالل‬ ‫القطاعات والشركات املرموقة فيها‬ ‫تعريفهم بها‪ .‬ألن هذا ما يتماشى مع‬ ‫والفرص الوظيفية املوجودة فيها‪.‬‬ ‫استراتيجية «متكني» الهادفة لتهيئة‬ ‫ً‬ ‫البحريني ليكون متوائما مع متطلبات‬ ‫‪-1‬الكوهجي‪ :‬بداية‪ ،‬لماذا أصدرت سوق العمل‪ ،‬وتوفير املهارات املناسبة له‬ ‫«تمكين» هذه المجلة «بعد‬ ‫من أجل ذلك‪.‬‬ ‫المدرسة»؟‬

‫البد من التذكير دوما ً بأن هذه اجمللة‬ ‫جاءت كنتاج لدراسة اجرتها «متكني»‬ ‫حول الفجوة في االعمال واملهارات في‬ ‫مملكة البحرين‪ ،‬ومن ثم قررت «متكني»‬ ‫تسليط الضوء على بعض القطاعات‬ ‫التي حتتاج إلى أن يركز عليها‬ ‫البحرينيون والداخلون لسوق العمل‪.‬‬ ‫أكدت مدير اول برامج تنمية الثروة‬ ‫البشرية في «متكني» أمل الكوهجي أن‬ ‫الهدف الرئيسي جمللة «بعد املدرسة»‬ ‫يتمثل في بناء جسر معلوماتي بني‬ ‫القطاعات االقتصادية والشباب في‬ ‫املؤسسات التعليمية‪ ،‬حيث ان ذلك‬ ‫ينطلق من اميان «متكني» بالشباب‬ ‫البحريني وقدرته على املساهمة في‬ ‫بناء البلد‪ .‬واعتبرت ان اصدار اجمللة‬ ‫يعد اول املشوار لتمكني الشباب من‬ ‫معرفة القطاعات االقتصادية عن‬

‫‪4‬‬

‫‪ -2‬وما هي أبرز المهن التي‬ ‫تنطوي عليها تلك القطاعات‪،‬‬ ‫وإالم تهدف «تمكين» من وراء‬ ‫هذه الدراسات؟‬

‫إن هذه القطاعات تنطوي على‬ ‫مهن عديدة‪ ،‬من فنيني ومهندسني‬ ‫واختصاصي الصحة والسالمة‬ ‫ومحاسبني‪ ،‬وغيرهم‪ .‬ونحن نسعى‬ ‫خلدمة هذه القطاعات وجعلها أكثر‬

‫‪ -3‬وكيف جاءت فكرة االصدار؟‬ ‫جاءت الفكرة حتت حزمة من البرامج‬ ‫االرشادية التي تتطلع «متكني» لتطبيقها‬ ‫في السنني القادمة‪ ،‬وهذا اول املشوار‬ ‫لتمكني الشباب من معرفة القطاعات‬ ‫االقتصادية عن كثب ومعرفة صناع القرار‬ ‫في هذه القطاعات والشركات املرموقة‬ ‫فيها والفرص الوظيفية املوجودة فيها‬ ‫وطريقة عمل القطاعات نفسها واملؤهالت‬ ‫املطلوبة للعمل فيها‪ ،‬وقصص واقعية من‬ ‫الشباب البحريني الذين يعملون في هذه‬ ‫القطاعات ليدلون بآرائهم بكل شفافية‬ ‫وصراحة للشباب املقبلني على سوق‬

‫العمل سواء كانوا في املدارس الثانوية او‬ ‫مبؤسسات التعليم العالي‪.‬‬ ‫‪ -4‬وأي الشرائح هي‬ ‫المستهدفة؟ وماذا عن توزيع‬ ‫المجلة؟‬

‫اننا في «متكني» نركز اكثر على املدارس‬ ‫النه في املرحلة الثانوية تتحدد االولويات‬ ‫واملسارات اجلامعية ودراسات ما بعد‬ ‫املدرسة واالجتاهات التي يتخذها‬ ‫الشباب‪ .‬وبالنسبة لتوزيع اجمللة في‬ ‫املدارس فهو اكثر واكثف من اجلامعات‪،‬‬ ‫وانا هنا اشكر وزارة التربية والتعليم‬ ‫على دعمها التام الجناح املشروع‬ ‫وتعاونها في توزيع اجمللة والتاكد من ان‬ ‫الشباب عندهم مرجع للتعرف على‬ ‫القطاعات االقتصادية في البحرين‬ ‫بطريقة سلسة وسهلة بواسطة‬ ‫مجلة طالبية‪ .‬ونحن سوف نحرص على‬ ‫تعريف الشباب بالهدف الرئيسي وهو‬ ‫معرفة القطاعات االقتصادية وطرق‬ ‫التوظيف والفرص فيها‪.‬‬ ‫كما نريد التركيز على املهارات احلياتية‬ ‫وسنحرص على عرض املواضيع‬ ‫اليومية واملستجدات‪ .‬ولهذا فان اجمللة‬ ‫ليست معلوماتية في مجال العمل‬ ‫ولكن تتضمن الكثير من النصائح‬ ‫والقصص التي تشجع الشباب على‬ ‫احلياة الصحية والصحيحة من ناحية‬ ‫اجتماعية‪ ،‬والنها سوف تهيئ الداخل‬ ‫على سوق العمل في بناء الشخصية‬

‫الفعالة والنشطة التي تساهم في بناء‬ ‫مجتمع بحريني افضل وتؤدي الى زيادة‬ ‫انتاجية الفرد والوطن‪.‬‬ ‫‪ -5‬كيف هو الصدى الذي‬ ‫تركته المجلة بعد صدور‬ ‫عددها االول؟‬

‫لقد القت اجمللة صدى طيبا بني اجلمهور‪،‬‬ ‫وتلقت «متكني» الكثير من االشادات‬ ‫خصوصا من اولياء االمور الذين شعروا‬ ‫ان هذه اجمللة ليست فقط طالبية ولكن‬ ‫اتاحت الفرصة لهم كاولياء امور بان‬ ‫يتفهموا القطاع اللوجستي الذي ورد في‬ ‫العدد االول بطريقة اعمق‪.‬‬

‫‪ -6‬ماذا عن مضمون هذا العدد‬ ‫الجديد؟‬

‫هذا العدد يتحدث عن قطاع الصناعة‬ ‫الذي يساهم بالكثير في الدخل القومي‬ ‫في مملكة البحرين‪ ،‬وكذلك يساهم في‬ ‫توظيف شريحة كبرى من البحرينيني‬ ‫في القطاع اخلاص والقطاع الصناعي‪.‬‬ ‫ونوضح أنه ليس هناك عدد بسيط من‬ ‫الشركات الكبرى املعروفة فقط‪ ،‬لكن‬ ‫هناك الكثير من الشركات املتوسطة‬

‫والصغيرة التي تخدم الشركات االكبر‬ ‫ومتضمنة في القطاع الصناعي اصال‪،‬‬ ‫وهي صناعات جديدة وصناعات ثانوية ال‬ ‫يقبل عليها البحرينيون بشكل كثيف‪،‬‬ ‫فيما هي توفر فرصا عديدة للعمل‪،‬‬ ‫لذلك نريد تعريف الشباب البحريني‬ ‫بهذه الفرص‪ .‬كما نريد تغيير الفكرة‬ ‫التقليدية عن القطاع الصناعي وان‬ ‫العمل فيه ينطوي فقط على اعمال‬ ‫مهنية وهندسية‪ ،‬لكن واقع االمر‬ ‫ان القطاعات الصناعية حتتوي على‬ ‫العديد من الوظائف اجملزية في االدارة‬ ‫العليا واالدارات املساندة االخرى‪ ،‬مثل‬ ‫التخطيط واحملاسبة واملوارد البشرية‬ ‫والتسويق والصحة والسالمة وضبط‬ ‫اجلودة وغيرها‪.‬‬

‫هل من كلمة اخرية لقراء‬ ‫اجمللة‪ ،‬خاصة الشباب؟‬ ‫«متكني» مؤمنة كل االميان ان الشباب‬ ‫البحريني سيبني مستقبل البلد ويجب‬ ‫ان يتعرف على كل ما تقدم له البلد من‬ ‫فرص عمل‪ ،‬وهذه اجمللة متثل خطوة بسيطة‬ ‫جدا ً من «متكني» لبناء اجلسر املعلوماتي‬ ‫ما بني القطاعات االقتصادية والشباب في‬ ‫املؤسسات التعليمية‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫وقفت أمام «تحد جديد»‪ ...‬المرباطي‪:‬‬ ‫التوفيق بين مهمتين في الجامعة!‬ ‫مصطفى المرباطي‪ -‬بكالوريوس محاسبة‬

‫ليال عدة ال أتذوق فيها طعم النوم ‪...‬‬ ‫«زينب» من استراليا‪:‬‬

‫ُ‬ ‫تعلمت ثقافة «الريالكس»!‬

‫وولونغونغ (سيدني) ـ‬ ‫زينب عبدالنبي‬

‫أمللم حقائبي السوداء‪ ،‬أخرج من املطار‪،‬‬ ‫خضرة زاهية تكسو املكان‪ ،‬أتنفس‬ ‫الصعداء‪ ،‬هذه هي أس��راليا إذاً‪.‬‬

‫ال أعلم من هو اخملتلف هنا ‪ ...‬أنا التي‬ ‫أرتدي حجابا ً داكنا َ (على األغلب) وأحتدث‬ ‫بلغة اجنليزية ال عالقة لها باللهجة‬ ‫األسترالية الدارجة‪ ،‬وابتسم بعد نهاية‬ ‫كل جملة وال أحتدث إال عن السالم‬ ‫وحوار احلضارات وقيمة التنوع الثقافي‪...‬‬ ‫فقط‪ ،‬كي ال تلقي بي بشرتي السمراء‬ ‫ومالمحي العربية في دائرة محددة! أم‬ ‫هم الذين ينتمون لعالم آخر متاماً‪ ،‬حيث‬ ‫املتعة واالسترخاء وروح الدعابة وقضاء‬ ‫عطلة نهاية األسبوع في مشاهدة‬ ‫احليتان أو الدالفني‪ ،‬والتعايش مع‬ ‫«الكالب»‪ ،‬أخيرا ً تصاحلت معهم!‬

‫يبدأ اليوم الدراسي األول‪ ،‬حلمي يتحقق‬ ‫شيئا ً فشيئاً‪ ...‬ها أنا أدرس ماجستير‬ ‫«الصحافة» في بلد مؤسس موقع‬ ‫ويكيليكس‪ ،‬حيث ال قيمة إال للصحافة‬ ‫االستقصائية!‬

‫من هو اخملتلف‪ ...‬أنا أم هم؟ ال يهم‪...‬‬ ‫أغرق في دوامة إجناز األنشطة العملية‪،‬‬ ‫حيث إن نظام التقييم هنا يعتمد على‬ ‫إجناز األعمال الصحافية من تقارير‬ ‫تلفزيونية وإذاعية ومكتوبة‪ ،‬بدال ً من‬ ‫االمتحانات النظرية‪.‬‬

‫بعد أكثر من ‪ 20‬ساعة ما بني السماء‬ ‫واألرض‪ ...‬هبطت الطائرة!‬

‫«ألي» كغيرها ممن التقيت بهم هنا لم‬ ‫تسمع من قبل عن البحرين أو «برَّين»‬ ‫كما يسميها األستراليون‪ ،‬ولكنها‬ ‫(كغيرها أيضاً) تعرف دبي التي قضت‬ ‫فيها شهر العسل!‬

‫‪6‬‬

‫ليال عدة لم أذق فيها طعم النوم‪ ...‬أن‬ ‫تكون طالبا ً دوليا ً وصحافيا ً بلغة ليست‬ ‫بلغتك األم ومحاورا ً ومجادال ً ومصورا ً‬ ‫ومخرجا ً ومحررا ً للفيديو (مونتاج) في‬ ‫وقت واحد وفي بلد يختلف عنك في كل‬ ‫شيء حتى في اجتاهات السير والقيادة‬ ‫مهمة صعبة!‪.‬‬ ‫مضت األيام‪ ،‬ينتهي الفصل األول‪،‬‬ ‫درجاتي تفوق درجات زميلي األسترالي‬ ‫سكوت في جميع املواد مبا فيها مادة «‬ ‫التحقيق الصحفي ‪ /‬فيجر رايتنغ»‪ ،‬ليس‬ ‫ألني عبقرية‪ ،‬بل ألن غالبية األستراليني‬ ‫هنا «ريالكس»‪ ،‬هذه الثقافة اجلديدة‬ ‫التي تعلمتها!‪.‬‬ ‫ينتهي الفصل األول وأطي ُر شوقا للـ‬ ‫«برَّين‪/‬بحرين»‪ .‬أعود من جديد‪ ،‬يبدأ‬ ‫الفصل الثاني‪ ...‬أنسى كل التعب‬ ‫ويستمر التحدي!‬

‫مضت سنوات اجللوس على مقاعد‬ ‫الدراسة في املراحل االبتدائية واإلعدادية‬ ‫والثانوية‪ .‬بدأت مرحلة الدراسة‬ ‫اجلامعية‪ ،‬ليست كغيرها من املراحل‪،‬‬ ‫هي األجمل واألروع‪ ،‬ولوال أنها تنتهي‬ ‫بإنهاء متطلبات البرنامج الدراسي‬ ‫جلعلتها متتد لباقي حياتي‪ .‬ال زلت أذكر‬ ‫اليوم الدراسي األول بكل تفاصيله‪.‬‬ ‫كنت أقلب الوجوه واألماكن واملباني‪ ،‬ألن‬ ‫العالم اجلديد يتطلب التركيز على كل‬ ‫شيء لكون الهدف كبير‪.‬‬ ‫الهدف هو التم ّيز‪ ،‬ولكنه ليس بسهل‪.‬‬ ‫خمسة آالف طالب في كلية إدارة‬ ‫األعمال‪ ،‬البد أن طريق التميز يحتاج‬ ‫إلى بناء شخصية مختلفة تنسجم‬ ‫والبيئة اجلامعية‪ ،‬وأن مزيدا من العالقات‬ ‫سيكون كفيال باالستفادة من‬ ‫خبرات اآلخرين‪.‬‬ ‫تستوقفك مخاوف الكثيرين من‬ ‫الدراسة في جامعة البحرين‪« ،‬البرامج‬ ‫مكثفة وصعبة‪ ،‬أنصحك بعدم اخلروج‬ ‫من املنزل لتضمن حتقيق نتائج طيبة»‪.‬‬ ‫ملاذا يتخوفون؟!‪ ،‬بدأت في حضور‬ ‫احملاضرات األولى‪ ،‬ال يبدو األمر كما حاول‬ ‫البعض تصويره‪ .‬ال داعي للتهويل‪ ،‬أنا‬ ‫بحاجة إلى مزيد من االهتمام والتركيز‬ ‫الجناز التكليفات التي ال تنتهي‪ .‬األسبوع‬ ‫القادم موعد تسليم بحث ملادة اإلدارة‪،‬‬ ‫وبعده اختبار للرياضيات‪ ،‬بدأ اجلد والبد‬ ‫من اجلد‪ .‬أخذت رجلي على طريق املكتبة‪.‬‬ ‫يتدحرج الوقت بسرعة‪ ،‬جتد نفسك‬ ‫عند العصر باحثا عن املصادر والدوريات‬ ‫الالزمة إلعداد البحوث والتقارير‪.‬‬

‫تعود للمنزل ملتابعة املذاكرة لالمتحانات‬ ‫القصيرة والنصفية‪ .‬ولكن بني هذا وذاك‪،‬‬ ‫لم أجد مانعا من االنخراط في العمل‬ ‫الطالبي‪ .‬كنت عضوا في نادي اإلعالم‪،‬‬ ‫إلى أن رأست النادي‪ ،‬وبالتالي‬ ‫عضوا في مجلس الطلبة‪.‬‬ ‫أنا ودراستي أمام حت ٍد جديد‪،‬‬ ‫البد من التوفيق بني الدراسة‬ ‫وبني أداء مسؤولياتي جتاه هذه‬ ‫املهام مبجلس الطلبة‪ ،‬فاللجنة‬ ‫اإلعالمية كانت تتطلب إقامة‬ ‫الفعاليات واألنشطة‬ ‫الطالبية اخملتلفة‪.‬‬ ‫كنا نخوض نقاشات مطولة‬ ‫في اجمللس‪ ،‬كانت ملفات مهمة‬ ‫تتصل مبشاكل الطلبة وهمومهم‪،‬‬ ‫تطول النقاشات ويطوفنا قطار‬ ‫العديد من احملاضرات‪ ،‬تبدأ األعذار‪،‬‬ ‫و ُمحاضر يقبل وآخر يرفض‪.‬‬ ‫حقاً‪ ،‬إنها جتربة تستحق‬ ‫االهتمام والتركيز في جميع‬ ‫حلظاتها وتفاصيلها‪ ،‬جتربة‬ ‫ال أتخيل أنني قد أنسى‬ ‫ثانية منها‪ ،‬إنها جتربة‬ ‫من العالقات اإلنسانية‬ ‫وثقافة العمل الطالبي‬ ‫التطوعي‪ ،‬والبحث عن املعرفة‬ ‫عند رأس كل ثانية‪ .‬‬

‫‪7‬‬


‫أجندة المفكرة‬ ‫زينب عبدالنبي في أستراليا‬

‫مصطفى المرباطي‬ ‫استيقظ على صوت املنبه املزعج بعد ليل قصير ومتعب‪،‬‬ ‫أسابق الزمن في االستعداد للذهاب إلى اجلامعة‪.‬‬ ‫أتوجه إلى نادي اإلعالم ألنهي بعض األعمال اخلاصة‬ ‫بالنادي ومجلس الطلبة‪.‬‬ ‫الدخول ألول محاضرة «القضايا املعاصرة في احملاسبة»‪،‬‬ ‫وهي تستوجب الكثير من التركيز ولكونها أول محاضرة‬ ‫ليس صعبا التركيز في مادتها الدسمة‪.‬‬ ‫احملاضرة الثانية «اإلدارة اإلستراتيجية»‪.‬‬

‫‪8‬‬ ‫صباحًا‬

‫‪9‬‬ ‫صباحًا‬

‫‪10‬‬ ‫صباحًا‬

‫‪١1‬‬

‫أستيقظ مجدداً‪ ...‬ال بأس بأخذ‬ ‫غفوة أخرى ملدة عشر دقائق فقط‪.‬‬ ‫أخرج من غرفتي الصغيرة مبلحق منزل عائلة استرالية ودودة‬ ‫جدا!‪ .‬أفتح باب احلديقة للخروج‪ ،‬أهرب سريعا ً من الكلب‬ ‫بوبي الذي يقفز علي فرحا ً كلما يراني!‪.‬‬ ‫محاضرة مادة الفيلم الوثائقي‪ ...‬يبدأ احملاضر بالشرح ملدة ربع‬ ‫ساعة‪ ،‬يشرف على أفالم الطلبة وينتقدها‪ ...‬ومن ثم يعرض‬ ‫فيلما ً وثائقيا ً ملدة ساعة أو أكثر‪.‬‬

‫صباحًا‬

‫محاضرة حتليل احلسابات اخلتامية‪ ،‬ويبدأ عندها التعب‬ ‫بالتسلل‪.‬‬ ‫محاضرة نظريات احملاسبة‪ ،‬ولكن نظرية النوم سلطان‬ ‫تبدأ في مغالبة نظريات احملاسبة‪ ،‬وال تخلو أحاسيسي من‬ ‫الرغبة في تناول الغذاء‪.‬‬ ‫املكوث في اجلامعة حتى السادسة مساء‪ ،‬وذلك إلنهاء‬ ‫جميع األعمال وحضور اجتماعات مجلس الطلبة‪.‬‬

‫انقضى العام ‪ 2010‬بأحداثه املتفرقة‪ ،‬وال‬ ‫شك في أن هناك ما شغل تفكير الناس‬ ‫وأنت من بينهم‪ ،‬فبدأوا في البحث عنه‬ ‫عبر سبر أغوار العالم الرقمي اجلديد‪ ،‬مبا‬ ‫يتضمنه من مواقع الكترونية شتى‪ ،‬من‬ ‫بينها املوقع الشهير «تويتر»‪ ،‬والذي قام‬ ‫مؤخرا ً بحصر أكثر ‪ 10‬كلمات تداولها‬ ‫الناس عليه في العام املنصرم ‪.2010‬‬ ‫وهي كاآلتي‪:‬‬

‫ظهرًا‬

‫‪١‬‬

‫• ‪Inception‬‬ ‫فيلم خيال‬ ‫علمي للممثل‬ ‫ليوناردو‬ ‫ديكابريو‪.‬‬ ‫• ‪Google Android‬‬ ‫هو نظام تشغيل ومنصة برمجيات‬ ‫من شركة جوجل مخصص للهواتف‬ ‫النقالة‪ ،‬ويعمل به اآلن الكثير من‬ ‫الهواتف املنتشرة في األسواق‪.‬‬

‫‪٢‬‬ ‫ظهرًا‬

‫‪٤‬‬

‫محاضرة الصحافة التلفزيونية‪ ...‬نذهب بكاميراتنا‬ ‫إلى أي بقعة‪ ،‬نصور لقطات فنية وغير فنية‪ ،‬صاحلة‬ ‫وطاحلة‪ ،‬ثم نعود‪.‬‬

‫مساء‬ ‫ً‬

‫‪٥‬‬ ‫مساء‬ ‫ً‬

‫‪٦‬‬ ‫مساء‬ ‫ً‬

‫‪٧‬‬ ‫مساء‬ ‫ً‬

‫• ‪Vuvuzela‬‬ ‫الفوفوزيال هي آلة نفخ استخدمت في مالعب‬ ‫جنوب أفريقيا خالل كأس العالم‪ ،‬وأثارت ضجة‬ ‫كبيرة ألنها كانت مصدر إزعاج كبير‪.‬‬

‫مواقع تهمك‪:‬‬

‫ظهرًا‬

‫مساء‬ ‫ً‬

‫‪8‬‬

‫أكثر ‪ 10‬كلمات تداو ًال‬ ‫على «تويتر» في ‪2010‬‬

‫‪١٢‬‬

‫‪٣‬‬

‫من كل اثنني وأربعاء اجتماعات مجلس الطلبة التي ال‬ ‫تنتهي إال بانتهاء النفس من يوم طويل‪.‬‬

‫تؤكد اهتمام الناس بالقضايا اإلنسانية‬ ‫والرياضية والتكنولوجية‬

‫• ‪Pulpo Paul‬‬ ‫هو األخطبوط الشهير الذي كان‬ ‫يستخدم لتوقع نتائج مباريات كأس‬ ‫العالم‪ ،‬حني كان يوضع له علبتان من‬ ‫الطعام بنفس املواصفات‪ ،‬يوضع على‬ ‫أحدها علم دولة وعلى األخرى علم‬ ‫الدولة املنافسة‪ ،‬والعلبة التي يفتحها‬ ‫بول تكون هي املتوقعة للفوز باملباراة‪.‬‬

‫أعود للمنزل‪ ،‬بتريشا تلوح لي بيدها من بعيد أثناء سيرها‬ ‫مع كلبها اللطيف بوبي‪ .‬وألتقي بهنري (جاري األسترالي)‪...‬‬ ‫يجادلني من أجل أن يجادلني فقط!‬ ‫أتضور جوعاً‪ ،‬أحاول أن أطبخ‪ ...‬حتترق األكلة كالعادة! وفي‬ ‫أحسن األحوال أنتج طبقا ماحلا ً أو (بال طعم)!‪.‬‬ ‫أشاهد التلفزيون! غالبية األستراليني ال يقتنون أقمارا ً‬ ‫صناعية و ال يشاهدون إال القنوات األسترالية فقط!‬

‫• ‪Gulf Oil Spill‬‬ ‫وهي الكارثة النفطية التي تعرض‬ ‫لها خليج املكسيك قبالة السواحل‬ ‫األمريكية‪.‬‬ ‫• ‪Apple iPad‬‬ ‫هو جهاز الكومبيوتر اللوحي الشهير‬ ‫من شركة ‪.Apple‬‬ ‫• ‪FIFA World Cup‬‬ ‫بطولة كأس العالم أقيمت في جنوب‬ ‫أفريقيا خالل العام ‪ ،2010‬لذا كانت‬ ‫كلمة فيفا وكأس العالم من أكثر‬ ‫الكلمات تداوالً‪.‬‬

‫• ‪Haiti Earthquake‬‬ ‫زلزال هاييتي املدمر‪ ،‬والذي استمر‬ ‫ملدة دقيقة فقط‪ ،‬لكن كانت نتيجته‬ ‫‪ 3,000,000,000‬إنسان بني قتيل وجريح‬ ‫ومفقود‪ ،‬لدرجة أن حكومة هاييتي‬ ‫اضطرت لدفن نحو ‪ 200,000‬في مقابر‬ ‫جماعية‪.‬‬

‫• ‪Harry Potter & the Deathly Hallows‬‬ ‫هو اجلزء السابق واألخير من سلسلة‬ ‫روايات هاري بوتر الشهيرة للمؤلفة‬ ‫اإلجنليزية جوان رولينج موراي‪.‬‬

‫• ‪www.scholar.google.com‬‬ ‫محرك بحث للطالب فقط يشمل‬ ‫األبحاث العلمية على شبكة اإلنترنت‪،‬‬ ‫ويتيح احملرك للطلبة والباحثني‬ ‫احلصول على نتائج بحث حول مجاالت‬ ‫تخصصهم على اختالف أنواعها‪.‬‬

‫• ‪www.gigapedia.com‬‬ ‫فيه عشرات األلوف من الكتب واملصادر‬ ‫القابلة للتحميل‪ ،‬حيث عليك الدخول‬ ‫إلى املوقع كعضو مسجل‪ ،‬وحتدد‬ ‫نطاق البحث في شريط البحث على‬ ‫‪ gigapedia‬من القائمة املنسدلة‬ ‫بجوار الشريط‪.‬‬ ‫ثم ادخل اسم الكتاب أو اسم املؤلف‬ ‫في شريط البحث وانقر على ‪.search‬‬ ‫وحدد اسم الكتاب املوافق أو القريب‬ ‫من نتيجة بحثك وانقر على رابطه‪.‬‬ ‫ومن ثم اختر التبويب ‪ Links‬لرؤية‬ ‫روابط حتميل الكتاب‪.‬‬ ‫‪9‬‬


‫الصناعة في البحرين‬

‫الصناعة في البحرين‬

‫رواتب مجزية وفرص واعدة‬ ‫الوظيفة مضمونة و «مغرية»‬ ‫في القطاع الصناعي‬

‫قصة البحرين مع العمل في‬ ‫القطاع الصناعي تعتبر سيرة حلياة‬ ‫األجداد واآلباء التي يتوارثها األبناء‬ ‫لألحفاد‪ ،‬وذلك بسبب االرتباط الوثيق‬ ‫بني اآلباء املؤسسني للدولة مع‬ ‫العمل الصناعي‪ .‬دارت رحى العمل‬ ‫الصناعي منذ بناء الدولة من بعد‬ ‫االستقالل الوطني‪ ،‬الذي أرادته القيادة‬ ‫السياسية بالبا��د‪ ،‬وصار واقعا في‬ ‫سبعينات القرن املاضي‪ ،‬وتواصل‬ ‫العمل املنتج واالبداعي‪ ،‬واملتنامي في‬ ‫‪10‬‬

‫رصيد احلساب القومي للبالد‪ ،‬حتى‬ ‫صارت منتجات املنشآت الصناعية‬ ‫البحرينية في يومنا احلاضر منافسا‬ ‫قويا وبارزا‪.‬‬ ‫ال يقتصر قطاع التصنيع في مملكة‬ ‫البحرين على حتويل املواد الى منتجات‬ ‫جديدة في مجال النفط‪ ،‬وإمنا يشمل‬ ‫أمورا تصنيعية أخرى‪ ،‬مثل‪ :‬األطعمة‬ ‫واملشروبات‪ ،‬األقمشة واجللود‪،‬‬ ‫األخشاب ومنتجاتها‪ ،‬املنتجات‬

‫الورقية والطباعة والنشر‪ ،‬املواد‬ ‫الكيميائية والبالستيك‪ ،‬املنتجات‬ ‫املعدنية املصنعة‪ ،‬إنشاء السفن‬ ‫وتصليحها‪ ،‬وغيرها من عمليات‬ ‫تصنيع تهيمن على السوق احمللية‪.‬‬ ‫يتميز البحريني العامل في قطاع‬ ‫التصنيع بحصوله على راتب‬ ‫وامتيازات مجزية‪ ،‬كما إن راتبه‬ ‫الشهري ‪ -‬وفقا الحصائيات رسمية ‪-‬‬ ‫يفوق بقليل املوظفني غير البحرينيني‪.‬‬ ‫ويتفاوت متوسط الرواتب الشهرية‬

‫التي يتقاضاها املوظف البحريني في‬ ‫قطاع التصنيع‪ ،‬حيث تتراوح ما بني‬ ‫‪ 543‬إلى ‪ 1205‬دينار‪.‬‬ ‫تبلغ نسبة الذكور البحرينيني في‬ ‫القطاع الصناعي قرابة ‪ %61‬من‬ ‫املوظفني‪ ،‬ويعتبر القطاع واعد في‬ ‫استقطاب الكوادر الوطنية النسائية‪،‬‬ ‫لوجود شواغر وظيفية تتيح للمرأة‬ ‫أجواء من العمل االبداعي واالحترافي‬ ‫املميز‪ ،‬مبا يؤهلها لتطوير مهاراتها‬

‫املهنية للترقي ملناصب رفيعة‬ ‫باملنشأة الصناعية‪ .‬وتتوقع الدراسات‬ ‫البحرينية أن يستمر عدد املوظفني‬ ‫بقطاع التصنيع في االزدياد‪ ،‬ليبلغ‬ ‫‪ 82626‬في عام ‪ ،2012‬مما يعني زيادة‬ ‫فرص البحرينيني للحصول على‬ ‫وظائف مرموقة في مختلف الشركات‬ ‫الصناعية التي توفر هذه الوظائف‪.‬‬

‫استشارية لـ «متكني» حصلوا على‬ ‫وظائف فور إمتام الدراسة‪ ،‬و‪ %21‬من‬ ‫العينة حصلوا على الوظيفة في‬ ‫غضون ‪ 3‬أشهر من إمتام الدراسة‪ ،‬وهي‬ ‫نتائج مطمئنة حلجم الفرص املتاحة‬ ‫للخريج ليجد له وظيفة تليق مبستواه‬ ‫الدراسي واألكادميي‪.‬‬

‫ومن املهم االشارة الى إن ‪ %33‬من‬ ‫الذين شملهم مسح أجرته شركة‬ ‫‪11‬‬


‫الصناعة في البحرين‬

‫الصناعة في البحرين‬

‫مواقع متميزة تستوعب العاملين‬ ‫المتفوقين والحرفيين‬ ‫أبواب الشركات الصناعية «مفتوحة»‬ ‫لتخصصات دراسية متعددة‬

‫‪12‬‬

‫اإلدارة التنفيذية‬ ‫(البوصلة)‬

‫الهندسة‬ ‫(عناصر اإلبداع)‬

‫التسويق والمبيعات‬ ‫(الواجهة)‬

‫المحاسبة‬ ‫(قوة األداء)‬

‫تقنية المعلومات‬ ‫(العصب)‬

‫التخصص الفني‬ ‫(تروس العمل)‬

‫اإلعالم والعالقات‬ ‫العامة (الرئة)‬

‫المرشدون الصناعيون‬ ‫(المحفزون)‬

‫املوظف بالشركة في سباق‬ ‫مع نفسه لتسلق جبل تقدمه‬ ‫املهني‪ .‬إنها فرصة جلميع املوظفني‬ ‫املتميزين بجميع القطاعات‬ ‫الوظيفية في الشركة للترقي‬ ‫والوصول لرتبة التنفيذيني الذين‬ ‫يعتبرون العقول املدبرة للعمل‬ ‫بالشركة‪ .‬هؤالء الكبار بالشركة‬ ‫مبثابة البوصلة‪ .‬وتتوفر في كثير‬ ‫من الشركات كوادر شابة تقلدت‬ ‫مناصب رفيعة بسبب ما اكتسبته‬ ‫من خبرة في مواقعها ببداية عملها‬ ‫ولرغبتها في تطوير األداء لألفضل‪.‬‬ ‫إنهم يطرزون فصالً جميالً من‬ ‫حياتهم املهنية بتميزهم وتألقهم‬ ‫في مواقعهم‪.‬‬

‫جميع التخصصات الهندسية‬ ‫تصب في الشركات الصناعية‪ ،‬ملا‬ ‫ميثلونه من مصدر قوة وإلهام وإبداع‬ ‫لهذه الشركات‪ ،‬التي تقوم أصالً‬ ‫على جهود طاقمها الهندسي‪ ،‬وهو‬ ‫فسر إن أغلب املناصب القيادية‬ ‫ما يُ ِّ‬ ‫املتقدمة يشغلها مهندسون من‬ ‫مختلف التخصصات الهندسية‪.‬‬ ‫وتوجد جتارب عديدة لطلبة حظوا‬ ‫بفرصة التوظيف في شركات قبل‬ ‫نيلهم شهادة التخرج اجلامعي‪،‬‬ ‫وذلك لتفوقهم في مجالهم‬ ‫الدراسي وإلجتيازهم فترة التدريب‬ ‫بنجاح األمر الذي قاد إدارة الشركة‬ ‫حلجز هذه الكفاءة الواعدة‪ .‬وتشمل‬ ‫التخصصات الهندسية األكثر‬ ‫حاجة في املنشآت الصناعية كل‬ ‫من‪ :‬الهندسة املعمارية‪ ،‬الهندسة‬ ‫الكيميائية‪ ،‬الهندسة املدنية‪،‬‬ ‫الهندسة الكهربائية وااللكترونية‪،‬‬ ‫والهندسة امليكانيكية‪.‬‬

‫إن التسويق هو الواجهة احلقيقية‬ ‫للشركة الصناعية‪ .‬وميكن الشعور‬ ‫بالفخر إن منتجات صناعية‬ ‫تقدمها شركات بحرينية تس َّوق‬ ‫ّ‬ ‫وتباع في محافل عربية وعاملية‪،‬‬ ‫وهو ما يكسب املنتجات الصناعية‬ ‫البحرينية قوة وشهرة‪ ،‬ومينحها‬ ‫شهادة خبرة‪ .‬ويقف وراء هذه‬ ‫املنجزات القوية لهذه املنشآت كوادر‬ ‫وطنية بحرينية‪ ،‬درست وتخرجت‬ ‫في مجال التسويق واملبيعات‪ ،‬مما‬ ‫فتح آفاقا جديدة وواعدة للصناعة‬ ‫البحرينية‪ .‬ميكن للموظف أن يدخل‬ ‫في جتربة لصقل خبراته وثقافته‬ ‫من خالل لقاءاته املتعددة مع مزيج‬ ‫من ثقافات وحضارات مختلفة‪.‬‬ ‫إنها جتربة فريدة من نوعها للسفر‬ ‫لبلدان عديدة عبر االلتقاء مع‬ ‫شخصيات عديدة من اجملتمع‪.‬‬

‫العمل في مجال احملاسبة ليس‬ ‫حكرا ً على البنوك‪ ،‬وإمنا هو وظيفة‬ ‫مطلوبة في جميع اجلهات‪،‬‬ ‫وتشمل املؤسسات الصغيرة‬ ‫واملتوسطة‪ ،‬ألنه ومن دون هذه‬ ‫الوظيفة ال ميكن ضبط االيرادات‬ ‫واملصروفات بإدارة حرفية‪.‬‬ ‫إن الشركات الصناعية تضع نصب‬ ‫عينها توظيف كوادر متخصصة‬ ‫وحرفية حاصلة على شهادات‬ ‫أكادميية في مجال احملاسبة من‬ ‫أجل تعزيز سجالتها احملاسبية‪ ،‬مبا‬ ‫يرتب وضعها في مجال االفصاح‬ ‫والشفافية لدى اجلهات احلكومية‬ ‫ووسائل االعالم واجلهات التي‬ ‫تتعامل معها لبيع منتجاتها‬ ‫الصناعية‪ ،‬إلثبات قوة وضعها‬ ‫املالي وحجمها في السوق‪.‬‬

‫ال توجد جهة اليوم تدير ظهرها‬ ‫لتقنية املعلومات‪ .‬خريجو‬ ‫تقنية املعلومات من مختلف‬ ‫التخصصات مرحب بهم‬ ‫في الشركات الصناعية‪ ،‬ألن‬ ‫العمل في هذه الشركات يرتكز‬ ‫بشكل محوري على هؤالء‬ ‫املوظفني‪ .‬هم يشكلون العصب‬ ‫احملرك للعمل بالشركة‪ .‬ودورهم‬ ‫محوري ورئيسي‪ ،‬وبالتالي فإن‬ ‫الفرص الوظيفية تتعاظم في‬ ‫هذا التخصص املمتع بالنسبة‬ ‫خلريجيه‪ ،‬هو الرابط بني العالم‬ ‫االفتراضي املميز والواقع اجلميل‬ ‫الذي يعيشه املوظف بالشركة‪.‬‬

‫أي شركة صناعية للفنيني في‬ ‫حتتاج ّ‬ ‫مختلف مرافق املنشأة الصناعية‪،‬‬ ‫وتدور بسواعدهم تروس االنتاج في‬ ‫هذه املرافق‪ .‬وتتنوع التخصصات‬ ‫املطلوبة في قطاع العمل احلرفي‬ ‫الصناعي من شركة ألخرى‪ ،‬بإختالف‬ ‫اخلدمة واملنتج الصناعي الذي يُق َّدم‪،‬‬ ‫وميكن االشارة لعدد من املهن احلرفية‬ ‫الصناعية‪ ،‬مثل‪ :‬العمل في خطوط‬ ‫املصاهر أو متابعة عمليات االنتاج أو‬ ‫اإلسهام في التصنيع أو تقدمي املنتج‬ ‫عبر وسائل النقل‪ ،‬وغيرها من الفرص‬ ‫املتاحة التي ميكن من خاللها الدخول‬ ‫من بوابة العمل احلرفي الصناعي‪،‬‬ ‫وهي جميعها تشكل مفتاحا لدخول‬ ‫بوابة العمل امليداني‪ ،‬الذي يؤهل‬ ‫املتمرس في موقع اخلدمة للترقي‬ ‫ملستويات متقدمة في هرم املنشآت‬ ‫الصناعية‪ ،‬التي تعتبر بيئة مشجعة‬ ‫لترقية الكفاءات‪ .‬يتطلب العمل‬ ‫بهذه الوظائف مؤهال دراسيا جامعيا‬

‫بأي‬ ‫يعتبر االعالم رئة العمل ّ‬ ‫منشأة‪ ،‬ويترجم العمل بهذه‬ ‫الوظيفة إجنازات الشركة لواقع‬ ‫ملموس يكسب الشركة‬ ‫وموظفيها تقدير اجملتمع للدور‬ ‫الكبير الذي يقومون به‪.‬‬ ‫كما إن وظيفة العالقات العامة‬ ‫تتطلب مهارات رفيعة في‬ ‫التواصل مع اآلخرين واجملتمع احمللي‬ ‫لرسم صورة ذهنية متميزة عن‬ ‫الشركة‪ .‬هي فرصة لإلبداع‪ ،‬إذ‬ ‫ميكن للموظف أن يطلق العنان‬ ‫خلياالته في التصميم اجلرافيكي‬ ‫واالبداع اللفظي والصحفي‬ ‫والتلفزيوني لتوعية اجملتمع بالدور‬ ‫الكبير الذي تقوم به الشركة من‬ ‫أجل مصلحة عمالئها ومن تسعى‬ ‫الستهدافهم‪.‬‬

‫بدأت الشركات الصناعية تعي بدرجة‬ ‫كبيرة ضرورة االهتمام بالصحة‬ ‫النفسية واالجتماعية ملوظفيها‪،‬‬ ‫ألن الدراسات العلمية أثبتت إن ذلك‬ ‫يزيد من الطاقة االنتاجية للموظف‪.‬‬ ‫إن خريجي تخصصات علم النفس‬ ‫يحجزون مواقعهم في الشركات‬ ‫الصناعية لتقدمي جرعات من التوجيه‬ ‫واإلرشاد للموظفني‪ ،‬لبث روح التفاؤل‬ ‫ومساعدتهم على التغلب على‬ ‫ما يواجهونه من مشاكل‪ .‬بعض‬ ‫املنشآت الصناعية تستعيض عن‬ ‫تسمية «املرشد الصناعي» بكلمة‬ ‫أخرى مشجعة مثل «أخصائي‬ ‫املواهب»‪ ،‬ومهما اختلفت التسميات‬ ‫لهذه الوظيفة التي تعزز من التواصل‬ ‫اإلنساني بني جميع املوظفني‪ ،‬فإنها‬ ‫فرصة أخرى واعدة للعمل في مرفق‬ ‫حيوي مبنشأة صناعية تتطلع للنجاح‬ ‫في كل مجاالتها‪.‬‬ ‫‪13‬‬


‫الصناعة في البحرين‬

‫الصناعة في البحرين‬

‫مراكز متقدمة‪ ...‬وسمعة مرموقة‬ ‫الشركات الصناعية في البحرين‬

‫توجد في مملكة البحرين العديد من الشركات واملؤسسات املعنية بالقطاع الصناعي‪ ،‬وبعضها‬ ‫يعد من كبريات الشركات في اململكة‪ ،‬ولها مركز متقدم وسمعة مرموقة على املستوى احمللي‬ ‫والدولي‪ ،‬وفيما يلي عرض موجز ألبرز هذه الشركات‪:‬‬

‫شركة غاز البحرين الوطنية (بناغاز) شركة‬ ‫مساهمة بحرينية متتلك حكومة مملكة‬ ‫البحرين حصة من أسهمها نسبتها ‪.%75‬‬ ‫تأسست الشركة في عام ‪ ،1979‬وتعمل في‬ ‫مجال معاجلة الغاز املصاحب وحتويله إلى‬ ‫منتجات تسويقية‪ ،‬وتزويد الصناعات احمللية‬ ‫بالغاز الفائض‪ .‬تضم الشركة ‪ 400‬موظف‬ ‫تقريباً‪ ،‬ميثل املواطنون البحرينيون منهم‬ ‫نسبة تصل إلى ‪.%94‬‬

‫أكسب املوقع اجلغرافي االستراتيجي املميز‬ ‫ململكة البحرين ميزة الحتضان مقر عمليات‬ ‫الشركة العربية لبناء وإصالح السفن‬ ‫(أسري)‪ ،‬التي متتلكها عدد من احلكومات عبر‬ ‫مختلف دول الشرق األوسط‪ ،‬ومن ضمنها‬ ‫حكومة مملكة البحرين‪.‬‬

‫تعتبر شركة نفط البحرين (بابكو)‪ ،‬اململوكة‬ ‫كليا حلكومة اململكة عميدة املنشآت‬ ‫الصناعية في اململكة‪ ،‬لكونها ترتبط‬ ‫بتاريخ وحضارة البحرين صناعيا‪ ،‬ملا تشكله‬ ‫منتوجاتها من نصيب وافر في امليزانية‬ ‫العامة للدولة‪.‬‬

‫أبصرت الشركة النور في عام ‪ .1977‬يقدر‬ ‫عدد موظفيها ‪ ،1562‬من بينهم ما نسبته‬ ‫‪ %51‬بحرينيا‪ .‬وتسهم الشركة مبا مقداره‬ ‫‪ 64‬مليون دينار بحريني في الدخل السنوي‬ ‫للمملكة‪.‬‬

‫تعمل الشركة في مجال صناعة النفط‪،‬‬ ‫وذلك يشتمل على االستكشاف والبحث‬ ‫عن النفط واحلفر واإلنتاج والتكرير وتوزيع‬ ‫املنتجات النفطية والغاز الطبيعي‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى بيع وتصدير النفط اخلام واملشتقات‬ ‫البترولية‪ .‬وتصدر الشركة منتجاتها ألكثر‬ ‫من ‪ 40‬دولة في شتى بقاع العالم‪.‬‬ ‫قطاع النفط في البحرين يحصد نصيب‬ ‫األسد بتسج��له النسبة األعلى في بحرنة‬ ‫الوظائف مقارنة بالقطاعات االقتصادية‬ ‫األخرى في مملكة البحرين‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫النسبة ‪.%87‬‬

‫تعتبر شركة أملنيوم البحرين (ألبا) من‬ ‫أكبر الشركات الصناعية في مملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬حيث متتلك حكومة اململكة‬ ‫فيها حصة بنسبة ‪ .%77‬وتعد الشركة‬ ‫رائدة ومعروفة عامليا مبنتجاتها الصناعية‪.‬‬ ‫ويعمل موظفو الشركة في مهمات فنية‬ ‫للعمل كمشغلني في مختلف الدوائر‬ ‫كالكربون‪ ،‬وخطوط الصهر‪ ،‬واملسبك‪،‬‬ ‫وورش العمل‪ ،‬والصيانة‪ ،‬والتحكم في‬ ‫العمليات‪ .‬وإلى جانب املشغلني‪ ،‬هناك‬ ‫مجموعة ممن اختيروا للعمل كفنيني‬ ‫مساعدين وكهربائيني مساعدين‪ ،‬وقالت‬ ‫الشركة إنها بصدد توظيف دفعات‬ ‫جديدة خالل املرحلة املقبلة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫(جيبك) من أبرز املنشآت الصناعية التي‬ ‫تعتبر مثاال ً للجودة في االنتاج الصناعي‪،‬‬ ‫تأسست الشركة في ديسمبر ‪ ،1979‬كنواة‬ ‫للتعاون بني دول مجلس التعاون اخلليجي‪،‬‬ ‫في مجال صناعة األسمدة والبتروكيماويات‪،‬‬ ‫مستفيدة بذلك من الغاز الطبيعي الذي‬ ‫تنتجه البحرين كمادة خام لهذه الصناعة‪.‬‬ ‫جاء تأسيس الشركة لتكون مشروعا ً‬ ‫مشتركا ً مملوكا ً بالتساوي بني كل من‬ ‫حكومة البحرين والسعودية ممثلة في‬ ‫الشركة السعودية للصناعات األساسية‬ ‫(سابك) والكويت ممثلة في شركة صناعة‬ ‫الكيماويات البترولية‪.‬‬

‫وسجلت «بابكو» أعلى نسبة بحرنة بني‬ ‫ّ‬ ‫الشركات النفطية األخرى في اململكة‪،‬‬ ‫حيث بلغ العدد فيها ‪ 3110‬عمال منهم‬ ‫‪ 2632‬عامالً بحرينياًّ‪ ،‬أي بنسبة بحرنة‬ ‫قدرها ‪.%85‬‬

‫‪15‬‬


‫الصناعة في البحرين‬

‫الصناعة في البحرين‬

‫مقتطفات صناعية‬ ‫• أكدت شركة بابكو في بيان صادر عنها‬ ‫مؤخرا ً أنها تواصل دعمها املستمر والفعال‬ ‫للكوادر الوطنية ومؤازرة التوجهات الرامية‬ ‫إلى تشجيع العمالة الوطنية وتأهيلها‬ ‫لالضطالع بالدور املنوط بها في دفع عجلة‬ ‫التنمية وحتقيق التقدم املنشود للمجتمع‪.‬‬ ‫كما تؤكد الشركة التزامها املتواصل‬ ‫بتطوير الكوادر الوطنية عن طريق املنح‬ ‫الدراسية وبرامج التدريب اخملتلفة بغية‬ ‫صقل مهاراتها ومتكينها من اكتساب‬ ‫خبرات جديدة في شتى مجاالت العمل‪.‬‬ ‫وتساهم أيضا الشركة في تنمية املهارات‬ ‫املطلوبة لسوق العمل مثل برنامج تدريب‬ ‫وتأهيل أكثر من ‪ 600‬كادر وطني لالنخراط‬ ‫في سوق العمل الذي مت طرحه في عام‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى إعطاء أكثر من فرصة تدريبية‬ ‫لطلبة اجلامعات واملعاهد العليا‪ ،‬وذلك‬ ‫تأكيدا اللتزام بابكو بدعم العمالة الوطنية‬ ‫في خدمة البالد ‪.‬‬

‫• أعلن مجلس إدارة شركة أملنيوم البحرين‬ ‫مؤخرا ً أن حجم مبيعات الشركة قد بلغ‬ ‫‪ 1,997‬مليون دوالر أمريكي خالل عام ‪2010‬‬ ‫مقابل ‪ 1,550‬مليون دوالر أمريكي خالل عام‬ ‫‪ ،2009‬فيما بلغ الدخل الصافي للعام ‪368‬‬ ‫مليون دوالر أمريكي مقابل خسارة بلغت‬ ‫‪ 220‬مليون دوالر أمريكي خالل عام ‪.2009‬‬ ‫كما بلغت اإليرادات قبل خصم الفائدة‬ ‫والضرائب واالستهالك ‪ 552‬مليون دوالر‬ ‫أمريكي خالل عام ‪ 2010‬مقابل ‪ 203‬مليون‬ ‫دوالر أمريكي خالل عام ‪ .2009‬وبلغت األرباح‬ ‫النقدية التي متت دفعها للمساهمني ‪238‬‬ ‫مليون دوالر أمريكي مقابل مبلغ ‪ 56‬مليون‬ ‫دوالر أمريكي في عام ‪.2009‬‬ ‫وامتدح مجلس إدارة شركة أملنيوم البحرين‬ ‫املبادرات التي تقوم بها إدارة الشركة نحو‬ ‫توجيه الشركة لتحقيق مزيد من اإلنتاجية‬

‫والربحية في ظل االنتعاش القوي الذي‬ ‫شهدته صناعة األملنيوم خالل عام ‪.2010‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح أدلى به محمود هاشم‬ ‫الكوهجي رئيس مجلس اإلدارة وذلك في‬ ‫أعقاب اجتماع الربع األول جمللس اإلدارة‪ ،‬حيث‬ ‫عبر اجمللس خالله عن ثقته بأن الشركة‬ ‫ستستمر في إظهار التزامها نحو حتقيق‬ ‫مزيد من الكفاءة التشغيلية والقدرة‬ ‫التنافسية العاملية وتعزيز الشفافية‪.‬‬ ‫• اجتمع الدكتور عبداحلسني بن علي‬ ‫ميرزا وزير الطاقة مؤخرا ً مع أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية لشركة غاز البحرين الوطنية‬ ‫«بناغاز» يتقدمهم الدكتور الشيخ محمد‬ ‫بن خليفة آل خليفة املدير العام‪ .‬وفي بداية‬ ‫االجتماع قدم الوزير الشكر إلى أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية لشركة بناغاز ونقابة‬ ‫املوظفني ونقابة املوظفني وجميع املوظفني‬ ‫على اجلهود اخمللصة التي يبذلونها في‬

‫خدمة الوطن وحثهم على العمل بروح‬ ‫األسرة الواحدة في إجناز املهام املوكلة‬ ‫إليهم لإلرتقاء بإجازات الشركة‬ ‫إلى األفضل‪.‬‬ ‫بعدها مت اطالع وزير الطاقة على اخلطة‬ ‫املستقبلية للشركة للسنوات اخلمس‬ ‫املقبلة وعلى نظام إدارة اخملاطر الذي تنفذه‬ ‫الشركة‪ ،‬كما مت عرض أهم املنجزات التي‬ ‫قامت وتقوم بها الشركة في ميدان صناعة‬ ‫الغاز ‪ ،‬وقد أثنى الوزير على اجلهد املبذول‬ ‫من قبل مجلس اإلدارة واللجنة التنفيذية‬ ‫ملشروع التوسعة واإلدارة التنفيذية وجميع‬ ‫املوظفني ملا يقومون به من وضع وتنفيذ‬ ‫واضح إلستراتيجية الشركة واخلطة‬ ‫املستقبلية‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫واستمع الوزير إلى تقرير موجز عن أهم‬ ‫أنشطة الشركة وبرنامج التدريب والتطوير‬ ‫الذي يؤكد على بحرنة الوظائف اإلشرافية‬ ‫والقيادية‪ .‬وقد أشاد باستمرار حصد‬ ‫الشركة جوائز في السالمة املقدمة من‬ ‫كبريات املنظمات العاملية مثل اجلمعية‬ ‫امللكية ملنع احلوادث من اململكة املتحدة‪،‬‬ ‫وجمعية مصنعي الغاز واجمللس الوطني‬ ‫للسالمة بالواليات املتحدة األمريكية‪.‬‬ ‫• استقبل رئيس مجلس إدارة شركة أسري‬ ‫الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة‬ ‫الدكتور رونالد كولر مدير برنامج ولي العهد‬ ‫للمنح الدراسية العاملية مبكتبه‪ ،‬حيث‬ ‫قام بتقدمي شيك مببلغ ‪ 100,000‬دينار ميثل‬ ‫الدفعة الثالثة من إجمالي دعم الشركة‬ ‫للبرنامج ضمن فئة الرعاة الذهبية مببلغ‬ ‫‪ 500,000‬دينار‪.‬‬

‫وأكد الشيخ دعيج ان هذا الدعم يأتي‬ ‫تقديرا ً من مجلس إدارة شركة «أسري»‬ ‫ألهمية هذا البرنامج وماله من أثر إيجابي‬ ‫عميق في تنمية العنصر البشري البحريني‪،‬‬ ‫مما يعتبر مبثابة أكبر إستثمار تنموي‪ ،‬كما‬ ‫أنه يعود بالفائدة والنفع على جميع‬ ‫شرائح اجملتمع البحريني وعلى هذا الوطن‬ ‫الغالي‪ .‬وقد شكر مدير البرنامج الدكتور‬ ‫رونالد كولر شركة أسري على دعمها‬ ‫مشيرا ً إلى أهمية تنمية قدرات طلبة‬ ‫البحرين املتفوقني‪ ،‬وأكد أن هذا الدعم‬ ‫سوف يساهم في تطوير البرنامج وحتقيق‬ ‫أهدافه التي تضم ترسيخ روح االنتماء بني‬ ‫الشباب البحريني ودفعهم للمساهمة في‬ ‫تطوير مملكة البحرين من خالل اجنازاتهم‬ ‫األكادميية واملهنية‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫فرص واعدة لعمل‬ ‫البحرينيين في‬ ‫المنشآت الصناعية‬ ‫بوجيري‪ :‬مصنع أوال‬ ‫بالستيك ُيو ّزع نسبة‬ ‫من أرباحه على‬ ‫العمال‬ ‫«أعلن عبر هذه املقابلة عن احلاجة املاسة‬ ‫لعاملني بحرينيني في مجال التسويق‬ ‫واملبيعات»‪ ...‬رسالة واضحة يوجهها املدير‬ ‫التنفيذي االقليمي ملصنع أوال للبالسيتك‬ ‫عادل بوجيري بأن العمل باملنشآت الصناعية‬ ‫ال يقتصر على املهن الصناعية‪.‬‬ ‫ويتحدث بوجيري في حوار مع مجلة «بعد‬ ‫املدرسة» عن إفتقار السوق الصناعي‬ ‫البحريني للعدد الكافي من املهندسني في‬ ‫مجاالت عديدة‪ ،‬مثل الهندسة امليكانيكية‬ ‫والهندسة الكهربائية‪ ،‬ويقول‪« :‬إنها من‬ ‫أبرز التخصصات الشاغرة للبحرينيني في‬ ‫املنشآت الصناعية‪ ،‬ولهذا السبب يشغلها‬ ‫أجانب في كثير من هذه املنشآت»‪ .‬وفيما‬ ‫يلي نص احلوار‪:‬‬ ‫من خالل خبرتك الطويلة في‬ ‫مجال العمل بالقطاع الصناعي‪،‬‬ ‫ما هي المهارات الالزم توفرها‬ ‫للراغبين في اإلنخراط بالمهن‬ ‫الصناعية؟‬ ‫توجد مهارات عامة‪ ،‬وأخرى خاصة‪ ،‬األولى‬ ‫يتوجب توفرها على جميع من يرغب بالعمل‬ ‫‪18‬‬

‫في مهن مبنشآت صناعية‪ ،‬أما املهارات‬ ‫اخلاصة فلها اعتبارات أخرى ترتبط بكل‬ ‫مهنة واحتياجاتها‪.‬‬ ‫في مصنع أوال بالستيك توجد مهن فنية‬ ‫عديدة‪ ،‬وهي تتطلب حدا أدنى من الدراسة‬ ‫األكادميية‪ ،‬إذ يوجد لدينا خريجون لبرامج‬ ‫الدبلوم من معاهد أو خريجون من الثانوية‬ ‫العامة باملدارس الصناعية‪.‬‬ ‫لكن من املهم أن أشير الى أن من أبرز‬ ‫املهارات املطلوبة في جميع املهن بالقطاع‬ ‫الصناعي ضرورة اإلملام باللغة االجنليزية‪،‬‬ ‫حتدثا وكتابة‪ ،‬من أجل أن يتمكن العامل من‬ ‫كتابة التقارير‪ ،‬التي تعتبر إحدى واجبات‬ ‫العمل لدينا بالشركة‪.‬‬ ‫ما هي أبرز المهن بالقطاع الصناعي‬ ‫التي ترى أن من األولوية على الطالب‬ ‫البحريني أو الطالبة البحرينية‬ ‫دراستها نظرا لوجود شواغر وحاجة‬ ‫لها بسوق العمل الصناعي؟‬ ‫يفتقر السوق الصناعي البحريني للعدد‬ ‫الكافي من املهندسني في مجاالت عديدة‪،‬‬ ‫مثل الهندسة امليكانيكية والهندسة‬

‫الضرورية‪ ،‬مثل‪ :‬التعامل مع األملنيوم‬ ‫واحلديد واخلراطة وتثبيت اللوحات الصناعية‬ ‫وقراءة اخلرائط ورسم اخلرائط والتواصل مع‬ ‫خطوط االنتاج والسمكرة وغيرها من املهن‬ ‫الضرورية باملصنع‪.‬‬ ‫وال يقتصر العمل باملنشآت الصناعية على‬ ‫مهن صناعية فقط‪ ،‬وإمنا يشمل إمكانية‬ ‫العمل في حقول أخرى‪ ،‬مثل مجال التسويق‬ ‫واملبيعات‪ .‬كما إنني أعلن وعبر هذه املقابلة‬ ‫عن احلاجة املاسة لعاملني بحرينيني في‬ ‫مجال التسويق واملبيعات‪.‬‬ ‫الكهربائية ‪،‬إنها من أبرز التخصصات‬ ‫الشاغرة للبحرينيني في املنشآت الصناعية‪،‬‬ ‫ولهذا السبب يشغلها أجانب في كثير من‬ ‫هذه املنشآت‪.‬‬ ‫كما هو معروف فإن الشركات الصناعية‬ ‫الكبرى‪ ،‬كشركة «بابكو» أو شركة «ألبا»‪،‬‬ ‫تعتمد على مئات من الشركات الصناعية‬ ‫األصغر منها‪ ،‬سواء كانت متوسطة أو‬ ‫صغيرة‪ ،‬وتعاني هذه الشركات من نقص في‬ ‫عدد املهندسني البحرينيني‪ ،‬ومن هنا تبزغ‬ ‫احلاجة للبحريني في هذه املنشآت‪.‬‬ ‫ما هي المهن المتاحة للبحرينيين‬ ‫لشغرها بالمنشآت الصناعية؟‬ ‫توجد مئات الفرص للعمل باملنشآت‬ ‫الصناعية‪ ،‬وما يتوجب على الطالب أو‬ ‫الطالبة أن يكون لديه الرغبة واحلماس‬ ‫والدافعية للعمل‪ ،‬عندها فإن الفرصة‬ ‫معروضة عليه ليثبت مدى قدرته على حتمل‬ ‫مسؤولية العمل‪.‬‬ ‫من أبرز املهن املوجودة صناعيا‪ ،‬ومن بينها‬ ‫في مصنع أوال بالستيك‪ ،‬املهن الفنية‬

‫وعلينا أن ننظر ملوضوع العمل بالقطاع‬ ‫الصناعي من زاوية أخرى‪ ،‬وهي إن اجلهات‬ ‫احلكومية الكبرى‪ ،‬مثل وزارة الصحة‪ ،‬حتتاج‬ ‫بشكل دوري لصيانة أجهزتها‪ ،‬وهي تتعاقد‬ ‫إلجناز هذه املهمة مع شركات صناعية‬ ‫إلجناز ذلك‪ ،‬وهنا يأتي دور العامل البحريني‬ ‫واملنشأة الصناعية‪ ،‬التي يعمل بها‪ ،‬لتوفر‬ ‫له فرصة العمل واخلبرة مع جهات حكومية‬ ‫كبرى‪ ،‬ليدرك حجم احلاجة خلبرته وقدرة‬ ‫هذه املنشآت الصناعية على أداء مهمات‬ ‫صعبة‪ ،‬وهو ما يعني أن العمل في املنشآت‬ ‫الصناعية يولد اخلبرة ويتيح فرصا للتواصل‬ ‫مع مختلف اجلهات‪.‬‬

‫كم تبلغ نسبة البحرنة في‬ ‫مصنع أوال بالستيك؟‬ ‫تبلغ قرابة ‪ ،%20‬والباب مفتوح أمام‬ ‫الكفاءات الوطنية للعمل باملصنع‪ ،‬وأغلب‬ ‫البحرينيني العاملني باملصنع هم من‬ ‫احلاصلني على درجة الدبلوم أو من خريجي‬ ‫الثانوية العامة‪.‬‬ ‫‪ %90‬من الفنيني بالشركة هم من األجانب‪،‬‬ ‫وهي من املواقع التي تتطلب إحالال بكفاءات‬ ‫بحرينية وطنية‪.‬‬

‫إن الشركة تقوم بتدريب البحريني منذ‬ ‫بداية إلتحاقه باملصنع‪ ،‬تدربه وتخضعه‬ ‫لبرنامج مكثف من أجل تأهيله‪ ،‬وفقا‬ ‫للمجال املراد إدماجه به في املصنع‪.‬‬ ‫قدمت توجيهات مختلفة للعمال‬ ‫لقد ّ‬ ‫البحرينيني‪ ،‬وأرى من الواجب على من يرغب‬ ‫بالعمل في بيئة العمل الصناعي‪ ،‬أن تكون‬ ‫لديه قدرات كافية لإلتصال االيجابي في‬ ‫بيئة العمل مع رئيسه وفريق العمل‪ ،‬فضال‬ ‫عن االستجابة ملا يتطلبه العمل الصناعي‬ ‫من مهارات‪.‬‬

‫سجلت دراسة تحليلية أجرتها‬ ‫«تمكين» عن فجوة المهارات في‬ ‫قطاعات العمل بمملكة البحرين‬ ‫إنخفاض نسبة البحرينيات‬ ‫العامالت في قطاع الصناعة من‬ ‫‪ 4100‬عاملة في عام ‪ 2002‬إلى ‪2800‬‬ ‫(أي ما نسبته‬ ‫عاملة في عام ‪ّ 2007‬‬ ‫‪ ،)%32‬هل أنت متفائل بإرتفاع هذه‬ ‫النسبة في السنوات المقبلة؟‬ ‫إن من مسببات إنخفاض نسبة‬ ‫البحرينيات العامالت في قطاع الصناعة‬ ‫وفقا لإلحصائية هو إن الغالبية منهن‬ ‫كن يعملن في مجال مصانع األلبسة‬ ‫اجلاهزة خالل السنوات املاضية‪ ،‬وكما هو‬ ‫معروف فإن أغلب هذه املصانع أغلقت‬ ‫ألسباب اقتصادية‪ ،‬وجرى تسريح العامالت‪،‬‬ ‫وبالتالي تسبب ذلك في إنخفاض نسبة‬ ‫البحرينيات العامالت بقطاع الصناعة‪.‬‬ ‫وتشكل املرأة البحرينية العاملة بهذا اجملال‬ ‫قرابة ‪ ،%90‬ولهذا جاءت النسبة كبيرة‬ ‫(‪ .)%32‬لكنني متفائل من أن تزيد نسبة‬ ‫البحرينيات في القطاع الصناعي في حال‬ ‫توافرت اإلرادة القوية منهن إلقتحام عالم‬ ‫العمل الصناعي الذي يتناسب مع قيم‬

‫اجملتمع‪ ،‬فمثال ميكن العمل مبجال التسويق‬ ‫واملبيعات أو ببعض مجاالت التصنيع التي‬ ‫تراعي احتياجات املرأة وضوابط اجملتمع‪.‬‬ ‫إن االقتناع اجملتمعي بعمل املرأة البحرينية‬ ‫في مجال الصناعة يعتبر من األمور‬ ‫التي حتسب في الرصيد االيجابي ململكة‬ ‫البحرين‪ ،‬وبعض املرافق الصناعية بحاجة‬ ‫للكفاءة‪ ،‬سواء رجل أو إمرأة‪ ،‬فاآللة‬ ‫الهندسية ال تفرِّق بني مهندس‬ ‫أو مهندسة‪.‬‬

‫يقدمها‬ ‫ما هي الفرص التي ّ‬ ‫مصنع أوال بالستيك للطلبة‬ ‫لتشجيعهم لدراسة التخصصات‬ ‫التي يحتاجها السوق الصناعي؟‬ ‫أي عامل بحريني مستجد‬ ‫خضع املصنع ّ‬ ‫يُ ِ‬ ‫لفترة تدريب تبلغ ‪ 3‬أشهر‪ ،‬ويجري خاللها‬ ‫تدريسه اللغة االجنليزية على يد مدرس‪،‬‬ ‫وتعليمه املهارات الفنية مبجال االنتاج على‬ ‫يد مدرسني متخصصني بذلك‪ ،‬وبعد نهاية‬ ‫فترة التدريب يجري تقييم أداء الطالب‪ ،‬وفي‬ ‫حال جتاوز بنجاح هذه الفترة ميكنه اإللتحاق‬ ‫مباشرة بأحد أقسام االنتاج املطلوبة‪،‬‬ ‫أما في حال تعثره فإن املدرسني يشرحون‬ ‫للطالب نقاط ضعفه‪ ،‬ويجري إحلاقه‬ ‫بالبرنامج التدريبي ملدة ‪ 3‬أشهر أخرى‪،‬‬ ‫كفرصة جديدة له لتجاوز سلبياته‪.‬‬ ‫ومن املهم جدا أن تكون بذرة التعلم‬ ‫مغروسة لدى الطالب من أجل أن يعمل‬ ‫بشكل منتج ويساهم في تطوير أدائه‬ ‫املهني والشخصي‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫مدير بدأ من الصفر‬ ‫سنان‪ ...‬يغادر التدريس إىل شركة "ألبا"!‬ ‫استطاع عبداهلل يعقوب سنان أن يرسم‬ ‫لنفسه مسارا ً دراسيا ً ومهنيا ً صلبا ً من‬ ‫خالل تفوقه في الثانوية العامة وإحرازه‬ ‫املرتبة األولى في دفعته بتخصص السيارات‬ ‫عند دراسته مبدرسة صناعية حكومية‪.‬‬ ‫حصل سنان على بعثة حكومية للدراسة‬ ‫في بريطانيا‪ ،‬وبعد تخرجه عاد للعمل‬ ‫معلما ً في إحدى املدارس الصناعية‬ ‫احلكومية‪ .‬لكن ميوله للعمل في بيئة‬ ‫املصانع لم جتعله يستمر في قطاع‬ ‫التدريس‪ ،‬وق ّرر التحول الكبير في حياته‬ ‫بقبوله العمل في وظيفة مشرف بشركة‬ ‫أملنيوم البحرين (ألبا) في عام ‪.1994‬‬ ‫تنقل سنان في أقسام وادارات متعددة‬ ‫وشغل مواقع مختلفة واستفاد كثيرا ً من‬ ‫خالل عمله الطويل في الشركة وترقى في‬ ‫وظائف عديدة إلى ان وصل اليوم ملنصب‬ ‫مدير الورش وخدمات املعدن بالشركة‪ .‬لقد‬ ‫خطا سنان مشوار األلف ميل‪ ،‬وهو اليوم‬ ‫في مرحلة متقدمة ليروي سيرته وخبرته‬ ‫وجتربته في احلياة‪:‬‬

‫بداية‪ ،‬حدثنا عن دراستك األولى في‬ ‫مجال الصناعة؟‬

‫ﻣﻬﻦ ﻏŒ إﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‬

‫لقد تخرجت من تخصص السيارات مبدرسة‬ ‫صناعية حكومية‪ ،‬وكنت األول على البحرين‬ ‫في تخصصي الدراسي‪ ،‬وعملت في كراج‬ ‫شركة سيارات تويوتا ملدة عام‪ ،‬وفي ابريل‬ ‫‪ 1981‬حصلت على بعثة حكومية للدراسة‬ ‫في بريطانيا‪ ،‬وسافرت هناك‪ ،‬وكنا مجموعة‬ ‫مؤلفة من ‪ 6‬من خريجي الصناعة‪.‬‬

‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﻜﻤﻦ  ﺗﻨﻮع ﻣﺼﺎدرﻫﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺸﻜﻞ اﻗﺘﺼﺎدﻫﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﳊﺪﻳﺚ‬ ‫ﺟﺰء‹ ﻛﺒŒ‹ ﻣﻨﻪ‪ .‬ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﳌﻬﻦ  اƒدارة واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واƒﺑﺘﻜﺎر ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫ﺧﻠﻖ ﺷﻲء ﺟﺪﻳﺪ  ﻛﻞ ﻳﻮم ﻳﻀﻴﻒ إž ﻣﻜﻮﻧﺎت أﺳﻠﻮب ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪ .‬ﻓﻠﻨﻔﺨﺮ ﺑﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫درست ‪ 7‬سنوات على نفقة الدولة حتى‬ ‫صيف ‪ ،1988‬وتخرجت حامالً الدبلوم العالي‬ ‫في الهندسة امليكانيكية واالنتاج‪ ،‬ثم‬ ‫حصلت على البكالوريوس‪ ،‬وأشكر الدولة‬ ‫على ابتعاثي للدراسة‪.‬‬

‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ  ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻚ اﳌﻬﻨﻲ ﺿﻊ  إﻋﺘﺒﺎرك اﳌﻬﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻌﺮف ﻋﻠﻰ ﺑﺮاﻣﺞ ﲤﻜﲔ اﳌﻌﻨﻴﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻘﻄﺎع وإﻛﺘﺸﻒ اﳊﻴﺎة ﻣﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔﻋ زﻳﺎرة ‪discoverlife.bh‬‬

‫‪www.tamkeen.bh/discoverlife‬‬

‫ماذا بعد التخرج والعودة بالشهادة‬ ‫من بريطانيا؟‬ ‫كان الهدف الرئيسي من ابتعاثنا لبريطانيا‬ ‫هو تأهيلنا للعمل كمدرسني في تخصص‬ ‫السيارات باملدارس الصناعية‪ ،‬وبالفعل‬ ‫عملت مبدرسة الشيخ عبداهلل بن عيسى‬ ‫الصناعية الثانوية من عام ‪ 1989‬الى ‪،1994‬‬ ‫ومن بعد التدريس حصلت على ترقية ألكون‬ ‫معلما ً أول‪ ،‬لكن التحول في سيرتي املهنية‬ ‫جرى في منتصف عام ‪ 1994‬بحصولي على‬ ‫فرصة عمل في شركة ألبا‪.‬‬

‫أال يبدو االنتقال صعباً من بيئة‬ ‫التدريس إلى بيئة املصانع؟‬ ‫بالرغم من أن وضعي كمعلم أول أفضل من‬ ‫الوظيفة التي حصلت عليها في شركة‬ ‫ألبا‪ ،‬لكن ميولي للعمل في املصانع واالنتاج‬ ‫الهندسي هو الذي قادني للقبول بالعمل‬ ‫في منشأة صناعية‪.‬‬

‫وكيف كانت البداية في شركة «ألبا»؟‬ ‫بدأت بقسم الصحة والسالمة كمشرف‪،‬‬ ‫وفي فبراير ‪ 1998‬ترقيت إلى منسق صحة‬ ‫وسالمة للشركة حتى عام ‪ ،2001‬ونفذنا‬ ‫برامج كثيرة للشركة‪ ،‬ولم أشعر في تلك‬ ‫الفترة بأنني في موقعي املناسب‪ ،‬بسبب‬ ‫إنتمائي ألقسام االنتاج والصيانة وليس‬ ‫الصحة والسالمة‪.‬‬ ‫وجاءت الفرصة في عام ‪ 2002‬في إدارة‬ ‫االنتاج‪ .‬لقد تنقلت في أكثر من قسم‪،‬‬ ‫وعملت في قسم املواد اخلام‪ ،‬املكلف بنقل‬ ‫املواد اخلام من امليناء أللبا ثم بقسم التوزيع‪،‬‬ ‫وعملت في قسم معاجلة األبخرة‪ ،‬وهم ‪6‬‬

‫مصانع‪ ،‬مهمتها معاجلة األبخرة من‬ ‫خاليا انتاج األملنيوم‪ .‬مكثت لعام في‬ ‫هذا القسم ثم انتقلت لقسم خدمات‬ ‫املصاهر‪ ،‬وبقيت سنة ونصف‪ ،‬وبعد‬ ‫التوسعة في عام ‪ ،2005‬استحدث قسم‬ ‫جديد‪ ،‬وهو قسم معاجلة ومناولة املعدن‬ ‫املنصهر‪ ،‬وعملت فيه ملدة ‪ 13‬شهرا ً حتى‬ ‫مطلع عام ‪ ،2006‬ألن انتاج ألبا يعتمد على‬ ‫األملنيوم املنصهر الذي ينتقل للمسبك‬ ‫ليصب في قوالب ثم يحال لقسم التوزيع‪،‬‬ ‫وبعدها انتقلت لقسم معاجلة الغازات‬ ‫واملواد اخلام‪ ،‬ومكثت فيه ‪ 9‬أشهر حتى‬ ‫سبتمبر ‪.2006‬‬ ‫لقد انتقلت للعمل بأقسام عديدة في‬ ‫الشركة‪ ،‬ولكنها أكسبتني مهارات وخبرات‬ ‫متعددة‪ ،‬ومن املفارقات أنني في سبتمبر‬ ‫‪ 2006‬عدت لقسم الصحة والسالمة‪،‬‬ ‫وبقيت فيه من ‪ 2006‬حتى فبراير ‪،2010‬‬ ‫وبعد إعادة الهيكلة التي جرت في ‪2006‬‬ ‫بالشركة جرى االحتياج إلدارة قسم حساس‬ ‫ومؤثر بالشركة‪ ،‬وهو الورش املركزية‬ ‫وخدمات املصاهر ومعاجلة املعادن واملناولة‪،‬‬ ‫وهو املوقع الذي أعمل به حاليا ً كمدير‪.‬‬

‫من خالل سيرتك املهنية الطويلة في‬ ‫العمل الصناعي‪ ،‬ما هي التسهيالت‬ ‫التي توفر للطلبة الراغبني في‬ ‫الدراسة بقطاع الصناعة؟‬ ‫أود التأكيد على أن شركة ألبا تعتمد‬ ‫بشكل كبير على التدريب‪ ،‬وهو يشمل‬ ‫اخلريجني من طلبة الصناعة بالثانوية‬ ‫العامة أو من طلبة اجلامعة‪ ،‬ندربهم بشكل‬ ‫دوري خالل العطلة الصيفية ليتم تأهيلهم‬ ‫للعمل في الشركة والسوق البحريني‪،‬‬ ‫وهذا من برامج الشركة االعتيادية‪ ،‬إلى أن‬ ‫‪21‬‬


‫توجد يف بيئة‬ ‫املصانع وظائف‬ ‫إدارية وأخرى حرفية‬ ‫جرى التنسيق لتنظيم برنامج مماثل له عبر‬ ‫(متكني) مؤخراً‪.‬‬ ‫وتاريخ شركة ألبا يشهد أنها ومنذ‬ ‫سبعينات القرن املاضي تتولى تدريس‬ ‫الفنيني وتأهيلهم للعمل بالشركة‪ ،‬ويوجد‬ ‫مدراء سابقون بدؤوا من الصفر بالشركة‪،‬‬ ‫ودرسوا في اخلارج ومن ثم تولوا اليوم‬ ‫مناصب رفيعة بالشركة‪ ،‬فخدمات التدريب‬ ‫تساعد الشركة بشكل كبير في التقييم‬ ‫وصقل املهارات‪ ،‬ومن بعد التدريب يكون‬ ‫الطالب جاهزا ً ليكون موظفا ً منتجا ً ومؤهال‪ً.‬‬ ‫توظف الشركة املتدربني مبا يفوق العدد‬ ‫املطلوب للشواغر في بعض األحيان ويجري‬ ‫تقييمهم وتوجيههم‪ .‬واألغلبية من‬ ‫البحرينيني يعتبرون من الكفاءات الصناعية‪.‬‬ ‫وكما هو معروف فإن صقل اجلانب العملي‬ ‫في العمل الصناعي أفضل وأقوى من‬ ‫االكتفاء باجلانب النظري‪.‬‬

‫ما الذي يحفز الطالب للدراسة‬ ‫والعمل في قطاع الصناعة؟‬ ‫يجب أن يكون لدى الطالب الرغبة في‬ ‫العمل في بيئة املصانع بالدرجة األولى‪،‬‬ ‫وتوجد في بيئة املصانع وظائف إدارية وأخرى‬ ‫حرفية صناعية‪.‬‬ ‫ومن بني أهم احلوافز للعمل الصناعي املردود‬ ‫املالي اجملزي للعامل في الشركة‪ .‬كما يوجد‬ ‫تقييم للمهارات‪ ،‬وميكن الترقي بشكل‬ ‫سريع‪ ،‬وفي غضون سنوات‪ ،‬باملقارنة مع‬ ‫جهات أخرى‪ ،‬كما توجد زيادات سنوية‪.‬‬ ‫وأود أن أشير إلى أن كل ‪ 100‬مليون دوالر‬ ‫أرباح حتققها شركة ألبا يصرف منها راتب‬ ‫للعامل تكرميا ً لدوره في حتقيق هذه الربحية‪.‬‬ ‫‪22‬‬

‫املوظف بالشركة يشعر بأنه يخدم وطنه‬ ‫ملساهمته بشكل كبير في دعم االقتصاد‬ ‫الوطني‪ ،‬وكما هو معروف فإن الشركة‬ ‫تساهم بنسبة ‪ %12‬من الناجت القومي‪،‬‬ ‫وهي خدمة للبلد‪ ،‬فنحن نعمل كعائلة‬ ‫واحدة‪ ،‬بل أكثر من العائلة‪ ،‬ألننا نتواجد في‬ ‫الشركة لساعات أطول أحيانا ً من ساعات‬ ‫التواجد في بيوتنا‪.‬‬ ‫كما توفر الشركة خدمة صحية عبر نادي‬ ‫موظفي ألبا‪ ،‬وهو يوفر أجواء اجتماعية‬ ‫ورياضية وترفيهية‪ ،‬وتتوفر فيه معدات ذات‬ ‫جودة عالية‪ .‬والنادي يوفر أمورا ً ال تتوفر في‬ ‫أندية أخرى‪ ،‬املردود عائلي‪ ،‬الزوجة واألبناء‬ ‫يستخدمون النادي ويوجد فيه مدربني‬ ‫متخصصني‪ ،‬وعناية طبية‪ ،‬وتأمني صحي‬ ‫لكل عامل في الشركة‪ ،‬وبرنامج إدخار‬ ‫تساهم الشركة فيه بنسبة معينة‪.‬‬ ‫وأيضا ً الشركة تساهم في فعاليات عديدة‬ ‫في إطار املسؤولية االجتماعية‪.‬‬

‫هل يتم التعرف على ثقافات متنوعة‬ ‫ومتعددة من خالل العمل في املنشأة‬ ‫الصناعية؟‬ ‫االلتقاء بثقافات متعددة هو ما يكسب‬ ‫العامل معرفة أكبر‪ ،‬مثالً يعمل في القسم‬ ‫الثالث بالورش املركزية‪ ،‬وهو لألفران العازلة‪،‬‬ ‫‪ 21‬عامالً بينهم ‪ 2‬أجانب‪ ،‬أما بقية الورش‬ ‫املركزية ففيها ‪ 176‬عامالً بينهم ‪ 7‬أجانب‪.‬‬ ‫األجانب لديهم خبرة مهنية‪ ،‬وندمج معهم‬ ‫البحرينيني للتعلم واكتساب املهارات‪،‬‬ ‫ويتدرب أكثر من بحريني مع األجنبي من‬ ‫أجل إكسابه اخلبرة‪ ،‬ومن بعد التدريب يتم‬ ‫اإلحالل كما هو معروف‪.‬‬

‫كما تبتعث الشركة موظفيها في زيارات‬ ‫لشركات أخرى مماثلة في دبي وقطر‪ ،‬ويجري‬ ‫تبادل املهارات واخلبرات‪ .‬ومؤخرا ً شارك اثنان‬ ‫من موظفي الشركة في ورشة مبصنع‬ ‫صحار وأبوظبي وسيجري استضافة‬ ‫آخرين من صحار وأبوظبي لتبادل اخلبرات‪.‬‬ ‫إن األمر الذي نفتخر به في شركة ألبا أن‬ ‫أغلب مصانع اخلليج انتقلت إليها خبرات‬ ‫الشركة‪ ،‬وبعض هذه اخلبرات موجودة حالياً‪.‬‬

‫ما هي فرص عمل املرأة في املنشآت‬ ‫الصناعية؟‬ ‫املرأة موجودة في أقسام متعددة‪ ،‬منها قسم‬ ‫التخطيط واحلسابات والعالقات والصحة‬ ‫وغرف التحكم‪ ،‬وقد تولت بعض املهندسات‬ ‫مناصب إدارية وتنفيذية رفيعة بالشركة في‬ ‫مراحل متفرقة‪ ،‬وهو دليل على متكني وقدرة‬ ‫املرأة على تولي املناصب املهمة باملنشآت‬ ‫الصناعية‪ .‬وبالتأكيد ستجد املرأة الفرصة‬ ‫في العمل بأغلب أقسام الشركة ما عدا‬ ‫الورش‪ ،‬التي ال تتناسب مع طبيعة املرأة‪.‬‬

‫هل من كلمة أخيرة في ختام احلوار؟‬ ‫أود تسجيل شكري وتقديري الكبير جلاللة‬ ‫امللك وسمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد‬ ‫ومجلس إدارة شركة ألبا واإلدارة التنفيذية‬ ‫على ما يقدمونه من دعم كبير للشركة‬ ‫ولعمالها‪ ،‬ولوال دعمهم ملا كنا نحرز التقدم‪،‬‬ ‫ولوال البعثة احلكومية التي حصلت عليها‬ ‫في بداية حياتي الدراسية ملا ترقيت في‬ ‫مسيرتي املهنية‪ ،‬وأمتنى االستمرار في‬ ‫خدمة مصلحة البلد دائماً‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫هوايتك المفضلة‬ ‫قد تتح ّول إلى مهنة!‬

‫موجة شبابية متصاعدة‬ ‫نحو «التصوير»‬ ‫«يبدو أن عشقي للكاميرا سيتح َّول من هواية إلى مهنة!»‪ ...‬بهذه العبارة‬ ‫تتحدث الشابة مرمي أبو دريس عن جتربتها‪.‬‬ ‫تروي أبو دريس عالقة ود مع الكاميرا‪ .‬نسجت أولى أيامها قبل‬ ‫أعوام عندما تع ّرفت على الكاميرا‪ .‬وجدت إن عينها عبر‬ ‫الكاميرا ت ِّولد صورا ً أجمل ملا يحيط بها‪.‬‬ ‫ط ّورت مرمي هوايتها‪ ،‬وخاضت دورات تدريبية‬ ‫مكثفة في فنون التصوير املتعددة‪ ،‬وق ّررت‬ ‫أن تخوض أولى جتاربها بطرح نفسها‬ ‫مصورة بحرينية بحفالت الفرح مثل‬ ‫أعياد امليالد والزفاف‪.‬‬ ‫تقول مرمي‪« :‬لم أكن أتوقع تفاعال‬ ‫كبيرا مع رغبتي في أن أكون مصورة‬ ‫في حفالت أيام الفرح كأعياد امليالد‬ ‫والزفاف»‪.‬‬ ‫«بدأت مرتبكة في أولى جتاربي‪،‬‬ ‫وتضيف‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ولكن نتيجة ما التقطته من صور واثقة‪،‬‬ ‫زدت إطمئنانا ً بقدرتي على خوض غمار‬ ‫حصلت‬ ‫هذه التجربة الرائعة واجلميلة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫على دعم كبير من أسرتي واحمليطني بي‬ ‫لإلستمرار‪ ،‬إنه الوقود الذي جعلني أواصل‬ ‫هذه التجربة»‪.‬‬ ‫‪24‬‬

‫التفرغ‬

‫لم تكن مرمي متفرغة للعمل االحترافي‬ ‫بالتصوير‪ .‬هي هواية منتها بشكل‬ ‫شخصي وباجتهادات عبر اطالعها على‬ ‫أحدث العروض من املواقع االلكترونية‬ ‫وقراءة ما يستجد في ساحة التصوير‬ ‫بوسائل االعالم املتعددة‪.‬‬

‫تقول نور‪« :‬بدأت أشعر إن التصوير أمر‬ ‫ممتع‪ ،‬بإمكانك أن ترى أشياء أجمل عبر‬ ‫عدسة الكاميرا‪ ،‬عبر عني الكاميرا‬ ‫تتح َّول أمور وكائنات عادية نراها‬ ‫بأعيننا الطبيعية إلى صور جميلة‬ ‫ومبهرة ورائعة»‪.‬‬

‫لكن مرمي اليوم تقرِّر أن تغادر مهنتها‬ ‫األصلية وتوسع من أفق عملها الربحي‬ ‫في التصوير االحترافي بحفالت الزفاف‪.‬‬ ‫وتقول‪« :‬وجدت في هذه املهنة متعة‬ ‫ال توصف‪ ،‬إنني أزاول هوايتي احملببة‬ ‫وفي نفس الوقت هي مهنة رائعة»‪.‬‬ ‫وتشير مرمي إلى أن أجمل ما في هوايتها‬ ‫ومهنتها اجلديدة إنها مالزمة للبسمة‬ ‫على وجوه جميع احلضور‪.‬‬

‫سجلت للمشاركة‬ ‫وتشير نور إلى أنها َّ‬ ‫في برنامج متكامل للتصوير‬ ‫الفوتوغرافي يقدمه نخبة من املصورين‬ ‫االحترافيني املعروفني في الساحة الفنية‬ ‫لتطوير هوايتها وتقنياتها في التصوير‪،‬‬ ‫من أجل اكتساب معارف جديدة حول‬ ‫فنون التصوير احلديثة ولتجنب أخطاء‬ ‫فنية في التصوير‪.‬‬

‫صور جميلة‬

‫وليس ببعيد جتربة الشابة نور العلوي‬ ‫التي اختارت أن تشتري نوعية حديثة من‬ ‫الكاميرات االحترافية والتقنية لتطوير‬ ‫مهاراتها في التصوير‪.‬‬

‫ودعت الشباب لتطوير هواياتهم ألنها‬ ‫قد تكون مدخالً لفتح الباب أمام‬ ‫تطوير شخصياتهم وفتح أبواب جديدة‬ ‫لهم في احلياة لم يكن مخططا لها‬ ‫عندما رسموا مسار حياتهم الدراسية‪.‬‬ ‫وتقول نور أنها اختيرت من قبل‬ ‫مجموعة طالبية بالكلية التي تدرس‬ ‫ألي فعالية‬ ‫بها لتكون منسقة ّ‬

‫لتصويرها وأرشفتها إلكترونيا‪ ،‬ومن ثم‬ ‫مترير ونشر هذه الصور اعالميا‪ .‬وتؤكد‬ ‫إنها سعيدة جدا بهذه الثقة الكبيرة‬ ‫التي أوالها إياها أصدقاؤها‪ ،‬فهي‬ ‫مقدمة لتطوير هوايتها التي تتطلع ألن‬ ‫تكون موهبة احترافية ومن ثم مهنة‬ ‫إن استطاعت تطوير قدراتها‪ ،‬بشكل‬ ‫يوصلها ملراتب متقدمة‪.‬‬

‫نادي الضوء‬ ‫من جانبه‪ ،‬يتحدث رئيس جمعية‬ ‫«حوار» الشبابية سيد عدنان جالل‬ ‫عن مشاورات جتريها جمعيته مع وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية إلنشاء وحدة‬ ‫انتاجية للتصوير الفوتوغرافي‪.‬‬ ‫ويقول إن اجلمعية أطلقت برنامجا ً‬ ‫لتطوير مهارات هواة التصوير‬ ‫الفوتوغرافي وأطلقت على برنامجها‬ ‫اسم «نادي الضوء»‪.‬‬ ‫ويشير إلى أن فعاليات النادي شهدت‬ ‫حضورا ً شبابيا ً واسعاً‪ ،‬مما يعكس‬ ‫اهتمام اجليل اجلديد بتنمية‬ ‫هذه الهواية‪.‬‬ ‫‪25‬‬


‫بعد دراسات طويلة ومحاوالت فاشلة‬ ‫أول صورة في التاريخ استغرق التقاطها ‪ 8‬ساعات!‬ ‫ُعرف التصوير للمرة األولى في القرن الرابع قبل امليالد‪ ،‬وحتديدا ً في عهد‬ ‫(أرسطو األول) وقد ُعرف باسم الغرفة املظلمة‪.‬‬ ‫ابتدأت املرحلة األولى الكبرى لتاريخ التصوير مع استعمال الغرفة‬ ‫املظلمة من قبل الفنانني اإليطاليني في القرن السادس عشر‪ ،‬ومن اجلائز‬ ‫أن يكون أكثر الرسامني املشهورين في عصر النهضة قد استعملوها‪.‬‬

‫ويضيف جالل إن مشروع الوحدة‬ ‫االنتاجية يهدف إلى حتويل مجموعة من‬ ‫الشباب الهواة للتصوير الفوتوغرافي‬ ‫إلى محترفني على يد خبراء ومصورين‬ ‫احترافيني‪ ،‬متهيدا ً ليكونوا رواد أعمال‪.‬‬ ‫ويلفت جالل النظر إلى وجود مناذج كثيرة‬ ‫ناجحة دخلت ميدان التصوير وعملت‬ ‫بجد فيه واستطاعت أن تفتح لها‬ ‫محال جتارية حتتل موقعا ً بارزا ً في السوق‬ ‫البحريني‪ ،‬بسبب قدرتها على العمل‬ ‫الفني االحترافي اجلدير بالتقدير واإلشادة‪.‬‬ ‫ويقول جالل إن انتقال الشاب من‬ ‫دائرة الهواية إلى االنتاج ستكون بحد‬ ‫ذاتها خطوة في طريق طويل للتمكني‬ ‫االقتصادي للشباب البحريني‪ ،‬ولتوسيع‬ ‫‪26‬‬

‫خيارات العمل واإلنتاج‪ ،‬مبا يسهم‬ ‫في تعزيز مكانة املؤسسات الصغيرة‬ ‫واملتوسطة في االقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫ويرى إن املؤسسات الصغيرة واملتوسطة‬ ‫التي تشكل النسبة األكبر من مجموع‬ ‫املؤسسات التجارية في مملكة البحرين‬ ‫يتوجب أن تقوم على يد شباب بحريني‬ ‫مؤهل إلدارتها وتشغيلها لكون اململكة‬ ‫مؤهلة للريادة في مجاالت صناعية‬ ‫وعلمية وثقافية متعددة وال ينقص‬ ‫شباب البحرين اخلبرة أو التأهيل أو‬ ‫التدريب أو التعليم إلحراز املراتب‬ ‫املتقدمة في جميع اجملاالت‪.‬‬ ‫ويتحدث جالل عن وجود كفاءات‬ ‫بحرينية متعددة في مجال التصوير وهو‬

‫ما يجعل بعض الدول اخلليجية تتجه‬ ‫لالستعانة بالكوادر الفنية البحرينية‬ ‫لتقدمي مشاريع تدريبية بها‪ ،‬معتبرا ذلك‬ ‫مؤشرا ً قويا ً على االمكانيات املتميزة‬ ‫التي يتمتع بها الفنان البحريني‪.‬‬

‫موجة الهواية‬ ‫وسط تصاعد موجة هواية التصوير‬ ‫الفوتوغرافي في البحرين مللم مجموعة‬ ‫من الشباب أنفسهم لتشكيل‬ ‫وقدموا الطلب‬ ‫جمعية لهواة التصوير‪ّ .‬‬ ‫لوزارة التنمية االجتماعية‪ ،‬وينتظر‬ ‫مؤسسو اجلمعية إشهارها‪ .‬ويحرص‬ ‫مؤسسو اجلمعية على تنظيم حلقات‬ ‫حوارية فنية بشكل دوري‪ ،‬يستعرضون‬ ‫أعمالهم الفنية‪ ،‬ويتبادلون الرؤى‬

‫بشأنها‪ .‬ويقود هذه اجلمعية الفنان‬ ‫محمد الشيخ وهو مهندس بشركة‬ ‫صناعية كبرى‪ ،‬لكنه يهوى التصوير‪،‬‬ ‫وصدى اسمه يتردد في محافل‬ ‫تصويرية فنية عاملية خارج البحرين‪.‬‬ ‫وقد أحرز الشيخ ميداليات وجوائز‬ ‫متقدمة في مسابقات فنية متعددة‪.‬‬ ‫ويقول الشيخ إنه يسعد بتقدمي ورش‬ ‫العمل جملموعات شبابية متعددة‪ .‬وهو‬ ‫يرى إن ثقافة التصوير في البحرين‬ ‫آخذة باالزدهار وهو مؤشر جيد على‬ ‫منو هذه الثقافة في البالد‪ .‬ويؤكد أنه‬ ‫يحرص على تشجيع الشباب الهواة‬ ‫من أجل االرتقاء بهوايتهم‪.‬‬

‫كانت أول محاولة ناجحة اللتقاط صورة ضوئية قد قام بها الفرنسي‬ ‫«نيبس» بعد دراسات طويلة ومحاوالت فاشلة كثيرة والتقطت الصورة‬ ‫فى يونيو ‪ .1827‬واجلدير بالذكر أن نيبس بدأ جتاربه منذ ‪ 1814‬وقد مت‬ ‫التقاط الصورة في ‪ 8‬ساعات متواصلة‪ .‬والصورة اآلن من مقتنيات‬ ‫اجلمعية امللكية البريطانية للتصوير الفوتوغرافي‪.‬‬ ‫في العام ‪1888‬م أصدر (جورج ايستمان) آلة الكوداك الشهيرة‪« :‬اضغط‬ ‫الزر ونحن نقوم بالباقي»‪ ،‬وهذه هي أول كاميرا صندوق مزودة بفيلم‬ ‫ملفوف‪ .‬وفي العام ‪ 1896‬نزلت الى األسواق األمريكية أول كاميرتني‬ ‫صغيرتني للجيب‪ ،‬وظهرت أول كاميرا ذات منظار في عام ‪.1916‬‬ ‫وفي أوائل األربعينات ظهرت الكاميرات العاكسة وحيدة العدسة‪ ،‬وهي‬ ‫املفضلة لدى معظم املصورين احملترفني‪ .‬أما الكاميرات ذات الفيلم ‪،110‬‬ ‫فلم تظهر إال في عام ‪ ،1971‬وإليها يرجع الفضل في انتشار التصوير بني‬ ‫قطاع عائلي كبير‪ ،‬وبدأ واضحا ً في هذا الوقت حتول الهواة عن الفيلم‬ ‫السالب األسود واألبيض إلى امللون‪ ،‬الذي تواجد باألسواق منذ عام ‪.1942‬‬

‫‪27‬‬


‫تجنب االكتئاب عبر تعزيز شعورك اإليجابي‬

‫أميل للعزلة وأشعر بالضجر‪...‬‬ ‫هذا هو‪« :‬مرض العصر»‬ ‫يعرف االكتئاب بأنه حالة وجدانية‬ ‫مزاجية تصيبك بعدم االرتياح‪ ،‬بل‬ ‫وبالضيق والتبرم من احلياة‪ .‬وقد ترتبط‬ ‫تلك املشاعر الوجدانية لديك بالرغبة‬ ‫في االنعزال عن الناس‪ ،‬وأحيانا ً تشعر‬ ‫بالقلق العام وبضرورة الهرب من املكان‬ ‫إلى غير ما ترجوه!‬ ‫وليت األمر يقف هنا‪ ،‬بل رمبا يتجاوزه‬ ‫إلى تصرفات عنيفة شديدة الوطء من‬ ‫السوء‪ ،‬ألنه أي االكتئاب عبارة عن خلل‬ ‫يشمل جسمك وأفكارك ومزاجك‪ ،‬ويؤثر‬ ‫على نظرتك لنفسك‪ ،‬وملا حولك من‬ ‫أشخاص وأحداث‪ ،‬بحيث تفقد اتزانك‬ ‫اجلسدي والنفسي‪.‬‬

‫أنت كغيرك من الشباب ترغب بشدة‬ ‫في معرفة الكثير عن تلك احلالة‬ ‫النفسية «االكتئاب»‪ .‬أليس كذلك؟‬ ‫إذا ً هيا لنبدأ‪ .‬ولتكن بدايتنا التعريف‬ ‫بأعراض هذه احلالة‪:‬‬

‫أعراض االكتئاب‪:‬‬ ‫من أهم األعراض بالنسبة لك كشاب أو‬ ‫طالب هو رغبتك في التغيب عن العمل‬ ‫أو عن املدرسة أو اجلامعة‪ ،‬وبالتالي‬ ‫ضعف حتصيلك العلمي أو أداؤك‬

‫الوظيفي‪ ،‬باإلضافة إلى تفكيرك في‬ ‫الهرب من البيت ومحاولتك تنفيذ ذلك‪.‬‬ ‫رمبا تكون كثير الشكوى من امللل‬ ‫والضجر في وقت يكون لديك الكثير‬ ‫لتفعله‪ ،‬وتنتابك نوبات من الصراخ‬ ‫والتذمر والبكاء‪ ،‬فيما ترفض التسلية‬ ‫مع أحد‪ ،‬ومنهم األصدقاء‪.‬‬ ‫واألدهى من كل هذا الشكوى من‬ ‫أعراض عضوية غير محددة مثل التعب‬ ‫والصداع وآالم العضالت واملعدة‪ .‬وقد‬ ‫متيل إلى العزلة االجتماعية‪ ،‬مما يسبب‬ ‫لك الكثير من املتاعب في عالقتك‬ ‫باآلخرين‪ ،‬وهذا بدوره يدفعك للغضب‬ ‫والضجر‪ ،‬ومن ثم يدفعك إلى السلوك‬ ‫العدواني واالستهتار‪ ،‬حتى ينتهي بك‬ ‫إلى اخلوف املستمر من املوت‪.‬‬

‫انتبه ‪ ...‬إنه‬

‫االكتئاب!!‬ ‫هل تشعر بأنك تعاني من الضغوط االقتصادية في محيط مادي تتضارب فيه القيم‪ ،‬وتنتشر فيه احملسوبية‪ ،‬وينعدم فيه‬ ‫التخطيط؟ وهل شعورك بالفشل الدائم وانعدام رغبتك في السعي نحو النجاح يعني أنك عاطل كغيرك من الشباب عن‬ ‫العمل؟ملاذا ال تتمتع بروح التسامح والطيبة؟ وملاذا ال متلك قرار نفسك وحياتك؟ وملاذا ال حتاول أن تكتشف أخطائك وتعاجلها؟‬ ‫انتبه ‪ ..‬إن عدم ثقتك بنفسك يعرضك للبدانة‪ ،‬وهي بدورها جتعلك تفرط في تناول الطعام‪ ،‬وبالتالي ينخفض نشاطك البدني‬ ‫ويتبلد إحساسك‪ .‬أليس لديك أشياء نافعة تقدمها لآلخرين‪ ،‬ملاذا؟ ألنك تشعر بأنك غير مطلوب أو غير مؤثر وغير منتج؟‬ ‫الشاب املكتئب ال يستمتع مبباهج احلياة‪ ،‬وال يشعر بالسرور عند قيامه باألنشطة املعتادة‪ .‬إن احلياة جميلة جدا ً ‪ ..‬تستحق أن‬ ‫تعيشها وتستمتع مبباهجها‪ ،‬فلماذا أنت معرض عنها؟ إن شعورك بعدم الرضا وبعدم الراحة وبعدم السعادة يعني أنك محبط‪،‬‬ ‫أليس كذلك؟ وهل يعني هذا أنك ال تستطيع توفير احتياجاتك؟ عزيزي الشاب هذه بعض من املشاعر السلبية التي ستقودك‬ ‫حتما ً لالكتئاب‪ ،‬فتمهل بعض الشيء ‪ ..‬ال تقلب الصفحة ‪ ..‬سنكمل معاً‪.‬‬ ‫إليك بعض اإلرشادات المفيدة في التصدي‬ ‫لألسباب المؤدية لالكتئاب‪:‬‬ ‫• ال تترك أسلوب تربيتك اخلاطئ يجعلك متبلد الشعور‪ ،‬مزاجي‪،‬‬ ‫ضعيف الدوافع‪ ،‬غير إيجابي‪ ،‬وإياك والشعور بالنقص‪ ،‬بل‬ ‫عزز شعورك االيجابي‪ ،‬وأعتني بعالقتك بالعالم اخلارجي من‬ ‫حولك‪ .‬وليكن لديك أهداف البد أن حتققها‪ .‬وجتاوز كل العوائق‬ ‫املانعة‪ ،‬لتيقظ الشعور لديك‪ .‬وابدأ بعالقات حميمة مع األهل‬ ‫واألصدقاء‪ ،‬وكفاك عزلة اجتماعية‪ ،‬كفى فقد كبرت اآلن‪.‬‬ ‫• دعك من ما رأيت أو واجهت من عنف‪ ،‬وحاول تقييم نفسك بدقة‪،‬‬ ‫فال تصغرها كثيرا ً فتشعر بالدونية وتفقد ثقتك بنفسك‪ ،‬وال‬ ‫يكون تقييمك أعلى من حقيقتها‪ ،‬فتكتشف فيما بعد أنك‬ ‫غير قادر على حتقيق ما تصبو إليه نفسك‪ ،‬كنتيجة ملبالغتك‬ ‫في تضخيم ذاتك‪ .‬واترك خلفك ما شاهدته من عنف منزلي بني‬ ‫أبويك وما إلى ذلك من أمور‪ ،‬حتى ال تصير معاناتك في الصغر‬ ‫دافع لالكتئاب في الكبر‪.‬‬ ‫• إن مشكالت احلياة العصرية وضغوطاتها كثيرة‪ ،‬منها النفسية‬ ‫مثل فقدان األهل واألحبة والزواج أو الطالق‪ ،‬وكذلك انهيار املبادئ‬ ‫والقيم األخالقية في اجملتمعات احلديثة‪ .‬فمثالً يشكل الفقر‬ ‫وعدم القدرة على توفير سبل ووسائل العيش الكرمي أزمة يعاني‬ ‫منها الكثيرون‪ ،‬فهي عبارة عن مجموعة من الضغوط اليومية‬ ‫التي يعاني منها اإلنسان‪ ،‬وجميعها مشاكل وضغوط تؤدي‬ ‫حلدوث االكتئاب كردة فعل نفسية‪ ،‬فلتكن بعيدا ً عن كل هذا‬ ‫لتنعم بحياة سعيدة‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫يمكن عالج حالة االكتئاب بعدة‬ ‫طرق‪ ،‬أهمها‪:‬‬ ‫• مضادات االكتئاب‪ :‬وهي عقاقير تستخدم لشتى درجات‬ ‫االكتئاب تعمل على رفع مستويات مادتي سيروتونني‬ ‫(‪ )ht-5‬ونورادرينالني (‪ .)na‬وهي مأمونة العواقب وليس لها‬ ‫ضرر على املدى الطويل بالنسبة ألجهزة اجلسم اخملتلفة‪،‬‬ ‫وال تسبب اإلدمان‪ .‬ويفضل استشارة الطبيب في ذلك‬ ‫• العالج النفسي غير الدوائي ويستخدم حلاالت االكتئاب‬ ‫البسيطة واملتوسطة ويهدف إلى تعديل أفكار املكتئب‬ ‫التي تتميز بالسلبية واالنهزامية‪ ،‬وتغيير سلوكه الذي‬ ‫يغلب عليه االنطواء‪ .‬ويكون العالج النفسي عادة على‬ ‫شكل جلسات أسبوعية تستغرق كل منها ‪50-30‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬وذلك لعدة أسابيع‪.‬‬ ‫• العالج الكهربائي‪ :‬يستخدم في احلاالت الشديدة على‬ ‫شكل جلسات كل يومني‪ ،‬حيث يتم تنبيه الدماغ من‬ ‫خالل جهاز خاص لذلك‪ ،‬حتت مخدر عام مثلما يحدث‬ ‫في العمليات اجلراحية‪ .‬وعلى عكس ما يتوقعه الكثير‬ ‫من الناس فهذا األسلوب العالجي ليس صعقا ً كهربائياً‪،‬‬ ‫وليس فيه شعور باأللم‪.‬‬ ‫ختاما ً ‪ ...‬إذا كنت قد تعرضت إلى أي مشكلة أو أزمة‪،‬‬ ‫دعها خلفك‪ ،‬ألن أوان التفكير واحملاسبة قد فات ‪ ..‬وعقارب‬ ‫الساعة ال تعود للخلف عادة‪ ،‬فاشحذ همتك وإرادتك‪،‬‬ ‫وانشغل ببناء مستقبلك‪ .‬وإياك والشعور بالعزلة أو‬ ‫اإلحساس بالنبذ االجتماعي أو الضياع‪ ،‬ألن هذا الشعور‬ ‫هو أقصر طريق لالكتئاب‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫من أسباب ظهور حب الشباب‪:‬‬ ‫• هناك عالقة بني استعمال وسائل املكياج من جانب املرأة‬ ‫وانتشار حب الشباب‪ ،‬حيث وجد أن ‪ %30‬من النساء اللواتي‬ ‫بح ِّب الشباب‪ ،‬وخصوصا في‬ ‫ص َ‬ ‫نب َ‬ ‫يستعملن أدوات املكياج ي ُ ِ‬ ‫املنطقة السفلية من الوجه ‪.‬‬ ‫• قدميا ً قيل أن ثمة عالقة بني حب الشباب وتناول أنواع معينة‬ ‫من األكل‪ ،‬فمثالً اإلكثار من املواد الدهنية كالشوكوالتة‬ ‫والقهوة واملكسرات يؤدي إلى ظهور حب الشباب‪ .‬ولكن‬ ‫اتضح حديثا ً بأن هذا غير صحيح ‪ ،‬حيث ظهرت نظرية‬

‫نم مبكرًا ‪ ..‬وابتعد عن‬ ‫الغذاء المشبع بالدهون‬

‫حديثة تنفي بأن تكون هنالك عالقة بني أنواع من الطعام‬ ‫وحب الشباب التي تزداد بتناول املواد الدهنية‪.‬‬ ‫• ازدياد حب الشباب في بعض احلاالت راجع للعامل النفسي‪،‬‬ ‫فقد ارتبط في ذهن املريض أن أكل املواد الدهنية يزيد من‬ ‫ظهور املرض‪ .‬وال أحد يستطيع أن ينكر دور العامل النفسي‬ ‫في ظهور حب الشباب‪ ،‬حيث تزداد احلالة عندما يتعرض‬ ‫الشخص ألزمات نفسية حادة‪.‬‬

‫اهتم بحالتك‬ ‫النفسية لتتفادى‬ ‫«حب الشباب»‬ ‫هل تؤرقك احلبوب املتناثرة على وجهك؟ ومما ال شك فيه أن للتغيرات الهرمونية‬ ‫‪ ...‬تلك احلبوب املسماة بـ «حب الشباب»‪ ،‬التي تصاحب مرحلة املراهقة دورا ً في‬ ‫بروز هذه احلبوب‪ ،‬والتي تتزايد مع اإلكثار‬ ‫الشك في أن البعض يعاني من هذه‬ ‫من تناول الدهنيات‪ ،‬كما تتأثر تأثرا‬ ‫املشكلة خاصة خالل مرحلة املراهقة‪،‬‬ ‫ملحوظا باحلالة النفسية للشخص‬ ‫والتي قد تسبب له حرجا ً بني األصدقاء‬ ‫املصاب بها‪ ،‬فالتغيرات والضغوط‬ ‫أو الصديقات‪ .‬ويذهب بعض الباحثني‬ ‫النفسية تزيد من شدة التغيرات‬ ‫في مجال الصحة النفسية إلى أن‬ ‫واالضطرابات الهرمونية‪ ،‬وكذلك تؤثر‬ ‫«حب الشباب» هو مشكلة نفسية‬ ‫بالدرجة األولى‪ ،‬أكثر من كونها مشكلة على اجلهاز املناعي للجسم‪ ،‬مما يساعد‬ ‫على تكاثر ومنو البكتريا التي تسبب‬ ‫فسيولوجية‪.‬‬ ‫وتضاعف من آثار هذه احلبوب‪.‬‬ ‫لقد نشرت مجلة «‪»BMC Public Health‬‬ ‫ولذلك ينصح باالهتمام بالصحة‬ ‫نتائج دراسة أكدت أن درجة االضطراب‬ ‫النفسية‪ ،‬واإلكثار من شرب املاء‪ ،‬والنوم‬ ‫النفسي عند الشباب مرتبطة بدرجة‬ ‫املبكر‪ ،‬واالبتعاد عن الغذاء املشبع‬ ‫انتشار حب الشباب على أجسادهم‪،‬‬ ‫وكشفت الدراسة ألول مرة عن العالقة بالدهون‪ ،‬وممارسة الرياضة‪ ،‬واحلفاظ‬ ‫املباشرة بني مزاج اإلنسان وحب الشباب‪ ،‬على نظافة البشرة‪ ،‬وعدم تعرضها‬ ‫للحرارة واألتربة‪.‬‬ ‫فكلما كان اإلنسان أكثر اكتئابا ً كانت‬ ‫احلبوب على جلده أكثر انتشاراً‪.‬‬ ‫‪30‬‬

‫إن العالقة بني اجلهاز العصبي النفسي‬ ‫واجللد عالق ٌة وثيق ٌة تبدأ منذ تشكل‬ ‫اجلنني‪ ،‬ومن املعروف أن اجللد هو أحد‬ ‫الطرق التي تعبر انفعاالتنا عن نفسها‬ ‫من خاللها‪ ،‬فهو الذي يحم ُّر ويعرق مثال‬ ‫عندما ننفعل غض ًبا أو خجال أو غير‬ ‫ذلك‪ ،‬وهو الذي يقف الشعر فيه عندما‬ ‫نصاب بالرعب أو الذعر‪.‬‬ ‫وهكذا فإن التعبير عن احلالة النفسية‬ ‫الشعورية والال شعورية من خالل اجللد‬ ‫هو األمر الطبيعي واملتوقع‪ ،‬وكثي ٌر من‬ ‫األمراض اجللدية ترجع أسبابها إلى‬ ‫االضطرابات النفسية‪.‬‬

‫عالج حب الشباب‪:‬‬ ‫• التعرض ألشعة الشمس ألن لها دور في إزالة الطبقة‬ ‫العليا املُس ِّببة لضيق أو إغالق القناة الدهنية‪.‬‬ ‫الكيراتينية ُ‬ ‫كما أن األشعة فوق البنفسجية تؤدي إلى قتل البكتيريا‬ ‫اجللدية التي تلعب دورا ً رئيسيا ً في التهاب اجللد‪.‬‬ ‫• الصابون الطبي والعادي‪ ،‬فهو يؤدي إلى إزالة الطبقة الدهنية‬ ‫للجلد‪ ،‬مما يؤدي إلى جفاف هذه الطبقة من اجللد‪ ،‬ويؤدي في‬ ‫النهاية إلى تقشرها وسقوطها ‪.‬وهناك أنواع من الصابون‬ ‫الطبي حتتوي على مواد مطهرة تساعد على قتل البكتيريا‬ ‫اجلل��ية‪ ،‬وقدرتها على جتفيف اجللد أكيدة‪ ،‬لذا ينصح‬ ‫باستعمالها عندما يكون اجللد دهنياً‪.‬‬ ‫• هناك عدة أنواع من األدوية لعالج حب الشباب‪ ،‬لكن أهمها‬ ‫دواء جديد من مشتقات فيتامني (‪ )A‬الصناعية‪ ،‬وقد تبني‬

‫أن هذا الدواء له فعالية كبيرة في عالج أحد أنواع حب‬ ‫الشباب يسمى بحب الشباب الكيسي‪ ،‬وهو نوع شديد‬ ‫يؤدي إلى تشوهات في اجللد‪ ،‬لكن يعاب على هذا الدواء‬ ‫األعراض اجلانبية‪ ،‬إذ يؤدي إلى اضطراب في الكبد‪ ،‬وجفاف‪،‬‬ ‫وحكة في اجللد‪ ،‬وتساقط في الشعر‪ ،‬وآالم في املفاصل‪،‬‬ ‫ولكن ميكن التحكم في هذه األعراض اجلانبية بتقليل جرعة‬ ‫الدواء وظهر دواء آخر في األسواق منذ عدة سنوات يسمى‬ ‫مبضادات األندروجني‪ ،‬ومن اسمه يتضح أنه يقلل من دور‬ ‫هرمون األندروجني‪ ،‬وهو الهرمون املذكر‪ ،‬ومعروف علميا ً أن هذا‬ ‫الهرمون يلعب دورا رئيسيا في حاالت حب الشباب‪ .‬ويُضاف‬ ‫إلى هذا الدواء كذلك هرمون االستروجني‪ ،‬وهو الهرمون املؤنث‪،‬‬ ‫حيث يستعمل لعالج حاالت حب الشباب‪ ،‬وهو يستعمل‬ ‫للمرأة دون الرجل‪.‬‬ ‫‪31‬‬


‫‪ 42‬عامًا ‪..‬‬

‫ليست عائقًا أمام تفوق حممد‬ ‫يف "‬ ‫"‬ ‫أن يتجاوز عمرك األربعني عاما وتقرر‬ ‫الدراسة رمبا لن يكون األمر مستغرباً‪،‬‬ ‫لكن أن حتقق التفوق فإن هذا يعتبر‬ ‫جهدا ً كبيرا ً وعمالً عظيما ً يستحق أن‬ ‫يطلع عليه اجلميع‪.‬‬ ‫محمد عبدالكرمي جمال (‪ 42‬عاماً)‪ ،‬لم‬ ‫يعيقه العمر عن طلب العلم‪ ،‬حتى‬ ‫التفوق‪ ،‬ألنه كان يطمح دائما ألن يحقق‬ ‫األفضل لنفسه من حيث التعلم‬ ‫ومعرفة ما هو جديد بشأن مهنته‪.‬‬ ‫تخرج محمد من التخصص العلمي عام‬ ‫‪ ،1986‬بعد أن حقق نتائج طيبة‪ ،‬وكان‬ ‫يطمح لدراسة الهندسة‪ ،‬فدفعه ذلك‬ ‫ملزيد من اجلد واالجتهاد في الدراسة‬ ‫ليتأهل لتخصص الهندسة‪.‬‬ ‫محمد يقول «كنت أرغب في دراسة‬ ‫الهندسة امليكانيكية بعد أن تخرجت‬ ‫من املدرسة‪ ،‬وتقدمت لدراستها في‬ ‫جامعة البحرين‪ ،‬إال أن ذلك لم يحدث‪،‬‬ ‫وحصلت على بعثة دراسية من وزارة‬ ‫التربية لدراسة األحياء ‪ .»1987‬ويتابع‬ ‫«كان هدف وزارة التربية أن أنهي‬ ‫دراسة األحياء ثم أدرس التربية‪ ،‬حتى‬ ‫يؤهلني ذلك لتدريس مادة األحياء في‬ ‫إحدى املدارس‪ ،‬وجدت نفسي مضطرا‬ ‫للمواصلة في هذا التخصص»‪.‬‬ ‫وقطع محمد شوطا طويال في دراسة‬ ‫األحياء‪ ،‬واستمر ملدة عامني دراسيني‪،‬‬ ‫إال أنه لم يواصل الدراسة في اجلامعة‪،‬‬ ‫ويعلق «حاولت باستمرار أن أنتقل إلى‬ ‫‪32‬‬

‫دراسة الهندسة امليكانيكية‪ ،‬إال أن‬ ‫طلبي مت رفضه»‪.‬‬ ‫ويعلل رغبته بالقول «الهندسة‬ ‫امليكانيكية تعتمد في كثير من موادها‬ ‫على الفيزياء والرياضيات‪ ،‬وأنا أحب هاتني‬ ‫املادتني ألنهما تتصالن بالفهم‪ ،‬أما مادة‬ ‫األحياء فتتصل باحلفظ‪ ،‬وأنا ال أمتلك‬ ‫هذه املهارة وال أحب تنميتها»‪.‬‬ ‫غادر محمد جامعة البحرين في‬ ‫العام ‪ 1989‬بعد أن رفض طلبه‬ ‫املتكرر لالنتقال إلى دراسة الهندسة‬ ‫امليكانيكية‪ ،‬لم يجد بديال في البحرين‪،‬‬ ‫وال توجد غير اجلامعة الوطنية‪،‬‬ ‫فترك الدراسة‪.‬‬ ‫تنقل محمد منذ العام ‪1995 – 1989‬‬ ‫من وظيفة إلى أخرى‪ ،‬إال أنه وجد ضالته‬ ‫في العمل بشركة غاز البحرين الوطنية‬ ‫«بناغاز»‪ ،‬حتت مسمى فني‪ ،‬يتصل عمله‬ ‫بصيانة اآلالت‪.‬‬ ‫كان يحب الصيانة والتفكيك وإعادة‬ ‫التركيب‪ ،‬ألنه كان يطمح دائما ً إلى أن‬ ‫يكون مخترعاً‪ ،‬ويرى أن اجملتمع الذي ال‬ ‫يتجه إلى االبتكار واالختراع ال ميكن له‬ ‫أن يتميز بني اجملتمعات‪.‬‬ ‫وعن طموحه الدائم‪ ،‬يجيب محمد «كنت‬ ‫أحب االختراع ولذلك أقضي الوقت في‬ ‫محاوالت تتصل بإنتاج بعض قطع الغيار‪،‬‬ ‫وإصالح كل شيء في السيارات القدمية‬ ‫جدا التي أحرص على شرائها»‪.‬‬

‫ويتابع «قمت بصناعة هيكل سيارة‬ ‫بكامله‪ ،‬وزودته مبحرك سيارة أخرى‪،‬‬ ‫وال زلت أحتفظ بالهيكل‪ .‬كما قمت‬ ‫بصناعة دراجة بثالث عجالت‪ ،‬تعمل‬ ‫مبحرك سيارة بيتل من شركة فلكس‬ ‫ويجن األملانية»‪.‬‬ ‫إال أن إدارة املرور كما يقول محمد لم‬ ‫توافق على ترخيص هذه الدراجة لكونها‬ ‫ليست سيارة وال دراجة نارية‪ ،‬فضال‬ ‫عن أنها ال متلك رقما ً خاصا ً بها‪ ،‬لذلك‬ ‫رفضت تسجيلها‪.‬‬ ‫هذه الرغبة في االبتكار كان يحملها‬ ‫محمد منذ طفولته‪ ،‬وبذل املزيد من‬ ‫اجلهد ليصل إلى ما يأمله‪ ،‬لكن ذلك لم‬ ‫يتحقق بالشكل الذي كان ينشده‪ ،‬ألنه‬ ‫لم تكن تتوافر لدينا مراكز متخصصة‬ ‫حتتضن الشباب‪.‬‬ ‫ويتابع محمد «أما اآلن فلدينا مركز‬ ‫لالبداع‪ ،‬وهناك توجه إلنشاء مركز‬ ‫علمي‪ ،‬كل هذا يجب أن يدفع الشباب‬ ‫إلى مزيد من االبتكار‪ ،‬فهي مراكز توفر‬ ‫كل الرعاية للشباب»‪.‬‬ ‫محمد الذي ال ميلك شهادة غير الثانوية‬ ‫العامة‪ ،‬رغم طموحاته الكبيرة وعزميته‬ ‫القدمية في دراسة الهندسة‪ ،‬بقي‬ ‫يبحث عن فرصة دراسية مناسبة‪ .‬وجد‬ ‫في معهد البحرين للتدريب ما يريد من‬ ‫طبيعة الدراسة وتكاليفها ووقتها‪.‬‬ ‫تقدم في العام ‪ 2001‬لدراسة دبلوم‬ ‫الهندسة امليكانيكية في املعهد‪ ،‬وجنح‬

‫في جتاوز متطلبات الشهادة‪ ،‬عاد قبل‬ ‫أعوام لدراسة الدبلوما الوطنية العليا‬ ‫في الهندسة امليكانيكية‪ ،‬وهو اآلن في‬ ‫سنته األخيرة‪.‬‬ ‫يقضي حوالي ‪ 8‬ساعات في العمل‪،‬‬ ‫ويغادر عند الرابعة عصرا‪ ،‬ال يعود محمد‬ ‫إلى املنزل‪ ،‬بل يذهب بشكل مباشر‬ ‫إلى املعهد في مدينة عيسى قادما من‬ ‫الصخير‪ ،‬حلضور احملاضرات الدراسية‪.‬‬ ‫يقول محمد «أشعر بالتعب‪ ،‬ألني أواصل‬ ‫أكثر من ‪ 12‬ساعة من العمل والدراسة‪،‬‬ ‫هذا وقت طويل»‪ .‬ويضيف «لكون املواد‬ ‫تركز دائما ً على الفيزياء والرياضيات‬ ‫وغيرها من املواد‪ ،‬فإن هذا يتطلب مني‬ ‫جهدا ً كبيرا ً ألبقى مركزا ً ومستيقظا‬ ‫أثناء احملاضرات والدروس التطبيقية»‪.‬‬ ‫لكن العمل والدراسة لم تقف في‬ ‫وجه طموح محمد في حتقيق التفوق‬ ‫الدراسي‪ ،‬بل حقق نتائج ممتازة في‬ ‫الكثير من املقررات‪ ،‬وحقق حلد اآلن‬ ‫معدال ً تراكميا ً يبلغ ‪ 3.56‬من ‪ ،4‬وهو‬ ‫مصر على حتقيق درجات أفضل‪ .‬ويع ّلق‬ ‫ّ‬ ‫«أبحث عن التفوق من أجل مستقبل‬ ‫وظيفي أفضل‪ ،‬وألني أشعر بأهمية‬ ‫التفوق في الدراسة والعمل وفي كل‬ ‫شيء‪ .‬ال بد أن يسعى اجلميع للتفوق‪،‬‬ ‫ولن يكون ذلك إال مبزيد من اجلهد‬ ‫وتنظيم الوقت»‪.‬‬ ‫ويتابع «شباب اليوم تتوفر له الرعاية‬ ‫من قبل الدولة ومن قبل األهل‪ ،‬وعليه‬

‫حتقيق النجاح والتميز‪ ،‬فشعور اإلنسان‬ ‫أنه متميز شعور كبير وال يوصف»‪.‬‬ ‫ويطمح محمد في دراسة البكالوريوس‬ ‫بعد إنهاء الدبلوما الوطنية العليا في‬ ‫الهندسة امليكانيكية‪ ،‬وقال «أطمح‬ ‫في استكمال البكالوريوس في معهد‬ ‫البحرين‪ ،‬من أجل احلصول على امتيازات‬ ‫وظيفية»‪.‬‬ ‫فشركة «بناغاز» إحدى الشركات‬ ‫الوطنية التي تعمل في مجال الغاز‪،‬‬ ‫وهي متنح املوظفني منحا ً دراسية‪ ،‬كما‬ ‫متنح آخرين تسهيالت كبيرة الستكمال‬ ‫دراساتهم‪ ،‬وتوسيع معارفهم املهنية‪،‬‬ ‫وستزيد راتب محمد عندما يحصل على‬ ‫درجة البكالوريوس‪.‬‬ ‫ويفضل محمد دراسة التخصصات‬ ‫الصناعية أو املهنية‪« ،‬ألن البحرين‬ ‫تعتمد كثيرا ً على القطاع الصناعي‪،‬‬ ‫ولديها توجه لتوسعة املصانع احلالية‪،‬‬ ‫وإنشاء مصانع أخرى‪ ،‬ألننا في النهاية‬ ‫بلد نفطي ويعتمد بشكل كبير على‬ ‫الصناعات املرتبطة بالنفط»‪.‬‬ ‫ويقول أن معهد البحرين يوفر العديد‬ ‫من التخصصات الصناعية اجليدة‬ ‫املعترف بها من قبل معظم جهات‬ ‫العمل في البحرين‪ ،‬ولعدم تضييع‬ ‫اجلهود كما حدث لي‪ ،‬أعتقد أن من املهم‬ ‫أن يحدد الطالب ماذا يريد بالتحديد‪.‬‬ ‫ويقترح محمد أن يتم تشكيل فرق‬ ‫خاصة لزيارة املدارس الثانوية لكي‬

‫تشرح للطالب بالتحديد‪ ،‬كيفية اختيار‬ ‫تخصصاتهم‪ ،‬وأن يقولوا للطالب أن هذا‬ ‫التخصص يؤهلك ألن تكون موظفا أو‬ ‫مدرسا أو عامال ‪ ...‬وغيرها‪.‬‬ ‫بالنسبة له‪ ،‬فإن محمد يحب املهن التي‬ ‫يقوم فيه اإلنسان ببذل املزيد من اجلهد‪،‬‬ ‫وال يحب تلك الوظائف التي يجلس‬ ‫فيها اإلنسان خلف مكتب في زاوية ما‪،‬‬ ‫ألنه يرى في اجلهد عالمة االنتاج‪.‬‬ ‫دراسة التخصصات الصناعية واملهنية‬ ‫تبقى محل تطبيق مع مرور الوقت‪،‬‬ ‫وميكن أن تضيف لها الكثير من اخلبرات‪،‬‬ ‫أما الدراسات النظرية فيمكن أن متحى‬ ‫من الذاكرة ليس بعد فترة طويلة بل‬ ‫حتى بعد انقضاء فترة االمتحان‪.‬‬ ‫هكذا يقول محمد‪ ،‬إنه ينصح بأن تقرر‬ ‫جيدا ً ماذا تريد‪ ،‬وأن عالمة النجاح هي‬ ‫التفوق‪ ،‬وأن الطموح يعني اإلنسان على‬ ‫تخطي احلواجز‪« ،‬فال بد أن نتعلم كيف‬ ‫نحلم ونأمل لكي نعمل على حتقيق‬ ‫طموحاتنا»‪.‬‬ ‫مرت ‪ 42‬عاما من عمر محمد وال يزال‬ ‫قادرا ً على حتقيق التفوق الدراسي‪،‬‬ ‫التفوق الذي لطاملا دفعه للمزيد من‬ ‫النجاح في العمل والدراسة‪ ،‬لن يقف‬ ‫عند سن محددة‪ ،‬ألنه شعور اإلنسان‬ ‫الذي يفكر في التم ّيز عن اآلخرين»‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫الكربونية باجملتمع وتضاعف من فرص‬ ‫توفر األكسجني النقي من أجل‬ ‫صحة جميع املواطنني واملقيمني على‬ ‫أرض اململكة‪.‬‬

‫تقدمان‬ ‫«تمكين» وبنك االبداع ِّ‬ ‫منح ًا مالية لمشاريع الشباب الزراعية‬

‫اطلق مشاريع ًا خضراء لتنقية‬ ‫األجواء الكربونية‬ ‫رمبا يكون من حسن الطالع أن مملكة‬ ‫البحرين حتتضن معرضا سنويا دوليا‬ ‫للحدائق‪ .‬ويحظى هذا املعرض برعاية‬ ‫ملكية سامية من صاحب اجلاللة امللك‬ ‫حمد بن عيسى آل خليفة واهتمام‬ ‫ومتابعة من قرينة العاهل صاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫ابراهيم آل خليفة رئيسة اجمللس األعلى‬ ‫للمرأة‪.‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪99‬‬

‫الفرصة الواعدة للطلبة والشباب في‬ ‫مملكة البحرين في هذه الفترة أكثر‬ ‫رحابة من آبائهم وأجدادهم لالستفادة‬ ‫من التسهيالت املتاحة لالهتمام‬ ‫بالبيئة وزيادة املساحات اخلضراء في‬ ‫مملكة البحرين من بعد حت ّول بعض‬ ‫املناطق بالبالد الى غابة اسمنتية‪.‬‬ ‫شارك طلبة من مدارس حكومية‬ ‫وخاصة في مسابقة طالبية أطلقتها‬

‫وزارة التربية والتعليم مؤخرا استعدادا‬ ‫ملعرض احلدائق الدولي‪ .‬تبارى الطلبة‬ ‫في مسابقات ألجمل تصميم حديقة‬ ‫وألفضل أفكار متعلقة بالزراعة‪ ،‬فضال‬ ‫عن إطالق مسابقة ألفضل بحث زراعي‪.‬‬ ‫مثل هذه املشاركات الطالبية وغيرها‬ ‫من املشاريع احلكومية تسهم في حتفيز‬ ‫اجليل اجلديد على تنفيذ وإطالق مشاريع‬ ‫خضراء‪ ،‬تسهم في تنقية األجواء‬

‫يقول املسؤولون عن معرض احلدائق إن‬ ‫«هذه املسابقات الطالبية تسهم في‬ ‫تعزيز اجلانب التعليمي وإبراز املواهب‬ ‫الطالبية وأنشطة الطلبة في اجملال‬ ‫الزراعي بإعتبار إن النشاط الطالبي‬ ‫الزراعي هو من األنشطة الال صفية التي‬ ‫تشكل جزءا ً مكمالً للمنهج الدراسي‪،‬‬ ‫الى جانب العمل على نشر ثقافة‬ ‫احلفاظ على البيئة في أوساط الطلبة»‪.‬‬ ‫عدد زوار املعرض في تزايد‪ ،‬وفاق في‬ ‫دورته العام املاضي حاجز ‪ 25‬ألف زائر‪،‬‬ ‫واالهتمام بتنمية ثقافة االهتمام‬ ‫بالبيئة لدى الطلبة في تصاعد‪ ،‬والدليل‬ ‫على ذلك سلة املبادرات التي أطلقت‬ ‫لهذه الفئة في الفترة األخيرة‪ .‬جهات‬ ‫عديدة مثل «متكني» وبتعاونها مع بنك‬ ‫االبداع (املتخصص في تقدمي قروض‬

‫متناهية الصغر) حتفز البحرينيني على‬ ‫االستفادة مما يقدمه من منح مالية‬ ‫تصل قيمتها الى ‪ 7‬آالف دينار لدعم‬ ‫املزارعني الناشئني واحملترفني لتطوير‬ ‫طرقهم الزراعية ومشاريعهم احليوية‬ ‫اخملتلفة ملدة عامني‪.‬‬

‫شراكة‬ ‫وتقول املنسق العام للمعرض الشيخة‬ ‫مرام بنت عيسى آل خليفة إن «املعرض‬ ‫أبرم شراكة مع منظمة األمم املتحدة‬ ‫للتنمية الصناعية (اليونيدو) لالستفادة‬ ‫من خبرة املنظمة األممية في الشأن‬ ‫الزراعي لدعم مخرجات املعرض الذي‬ ‫يعتبر احلدث الدولي األبرز في هذا اجملال‪،‬‬ ‫ويجري تنظيم ورش عمل من قبل خبراء‬ ‫«اليونيدو» موجهة للمزارعني والشركات‬ ‫املبتدئة باجملال الزراعي أو الراغبني في‬ ‫االستفادة من محفظة املزارعني»‪.‬‬ ‫وتوضح الشيخة مرام إن «املنظمة‬ ‫األممية الرائدة في مجال التنمية‬

‫الصناعية جتلب خبرات زراعية عريقة‬ ‫للمشاركة في تقدمي ورش العمل لعرض‬ ‫أحدث التقنيات والوسائل املتبعة في‬ ‫مجال تعزيز االستدامة الزراعية ودعم‬ ‫املبادرات الشابة لريادة العمل الزراعي‪.‬‬ ‫كما تسهم هذه الشراكة في الترويج‬ ‫لفعاليات املعرض على مستوى عاملي‬ ‫واسع النطاق كحدث زراعي يعنى‬ ‫باجملتمعات ألجل حماية املوارد الطبيعية‬ ‫والبيئية واحملافظة على املساحات‬ ‫اخلضراء كوسيلة مثالية حلفظ‬ ‫التوازن البيئي»‪.‬‬ ‫ويحمل معرض ‪ 2011‬شعار «الزراعة‬ ‫املستدامة من أجل حصاد مستمر‬ ‫وتنافسي»‪ .‬وقالت املنسق العام‬ ‫للمعرض الشيخة مرام بنت عيسى‬ ‫آل خليفة إن ما يمُ ِّيز معرض عام ‪2011‬‬ ‫إرتباطه باملبادرة الوطنية لتنمية‬ ‫القطاع الزراعي الهادفة لتوحيد ودعم‬ ‫كافة اجلهود املعنية بتطوير الوضع‬ ‫‪35‬‬ ‫‪99‬‬


‫الزراعي في البحرين واألخذ بالقطاع‬ ‫الزراعي إلى مستويات جديدة جتعل‬ ‫منه خيارا ً مناسبا ً للراغبني في العمل‬ ‫فيه‪ ،‬وذلك بالتعاون مع كافة القطاعات‬ ‫اخملتصة بهذا الشأن بأسلوب قائم على‬ ‫التخطيط والتنفيذ واملتابعة والتقييم‬ ‫إلحداث نقلة نوعية في مخرجات‬ ‫القطاع احليوي الهام‪.‬‬

‫ويقول إن وفدا رفيعا من املبادرة إجتمع‬ ‫مؤخرا مع وزير التربية والتعليم د‪ .‬ماجد‬ ‫النعيمي للتدارس بشأن شمول املناهج‬ ‫الدراسية مقررات تتطرق للزراعة من‬ ‫جانب عملي وليس االكتفاء باجلانب‬ ‫النظري‪.‬‬

‫ويضيف‪« :‬بلغت مشاورات املبادرة‬ ‫مع كلية «بوليتكنك» لنتائج طيبة‬ ‫وأوضحت الشيخة مرام إن موضوع‬ ‫لتدشني دبلوم الزراعة بالكلية‪ .‬طموحنا‬ ‫الزراعة املستدامة يستحوذ حاليا على‬ ‫أن يكون الدبلوم األكادميي املق َّدم من‬ ‫الكلية خالصة لتجربة تزاوج بني اجلانب‬ ‫إهتمام العالم في الوقت احلاضر في‬ ‫ضوء ما نواجهه من حتديات بيئية صعبة النظري والعملي ليكون اخلريج احلاصل‬ ‫على الشهادة حائزا ً على مهارات‬ ‫تفرض علينا التأقلم معها إن لم يكن‬ ‫احلد منها قدر اإلمكان من خالل الوسائل علمية وعملية تعينه للعمل بأي مجال‬ ‫والطرق اجلديدة واملتطورة للحفاظ على متخصص في القطاع الزراعي اخلصب‬ ‫مبهن عديدة»‪ .‬ويشير الى «تداول مقترح‬ ‫حد أدنى من االنتاج الزراعي املستدام‬ ‫والتنافسي لضمان مستقبلنا الغذائي‪ .‬لتخصيص ‪ 5‬بعثات دراسية على األقل‬ ‫وأكدت املنسق العام ملعرض البحرين‬ ‫للطلبة اخلريجني من الثانوية العامة‬ ‫الدولي للحدائق االرتباط الوثيق لشعار‬ ‫بأي من املواد‬ ‫لدراسة بكالوريوس ّ‬ ‫املعرض لهذا العام مع رؤية مملكة‬ ‫التخصصية مبجال الزراعة»‪ .‬ويلفت‬ ‫البحرين االقتصادية وأهداف املعرض‬ ‫االنتباه الى أن «املوضوع قيد التداول‬ ‫املرتبطة مبحاور عمل املبادرة الوطنية‬ ‫بني وزير شؤون البلديات ووزير التربية‬ ‫لتنمية القطاع الزراعي‪.‬‬ ‫والتعليم»‪.‬‬ ‫وقالت الشيخة مرام بنت عيسى‬ ‫آل خليفة‪« :‬نأمل من خالل املعرض أن‬ ‫نساهم في نشر الوعي حول أسس‬ ‫الزراعة املستدامة وأهميتها وضرورة‬ ‫إعادة هيكلة العالقة بني صاحب االنتاج‬ ‫واملستثمر واملستهلك‪ .‬إضافة الى‬ ‫أهمية العمل على تغيير املمارسات‬ ‫الضارة التي تؤدي الى استنزاف املوارد‬ ‫الطبيعية وتشجيع املمارسات اجليدة‬ ‫مثل احملافظة على املياه وزيادة دخل‬ ‫املنتج وحماية التنوع البيولوجي»‪.‬‬

‫الدبلوم‬ ‫من جانبه‪ ،‬يؤكد رئيس بنك االبداع‪ ،‬أمني‬ ‫عام املبادرة الوطنية لتنمية القطاع‬ ‫الزراعي‪ ،‬د‪ .‬وحيد القاسم على دور‬ ‫الطلبة والشباب واألجيال اجلديدة في‬ ‫دعم املبادرات الوطنية لإلهتمام بالبيئة‪.‬‬ ‫‪36‬‬

‫ويقول‪« :‬تسعى املبادرة بشكل كبير‬ ‫لتوفير فرص العمل جلميع املعنيني‬ ‫بالقطاع الزراعي من خالل ما توفره من‬ ‫تسهيالت وإمكانيات جاذبة للعمل بهذا‬ ‫القطاع احليوي‪ .‬إن املبادرة تتداول مع عدد‬ ‫من اجلهات إطالق مسابقات حتفيزية ملن‬ ‫سيعمل بالقطاع الزراعي‪.‬‬ ‫هذه املسابقات تعتبر فرصا تشجيعية‬ ‫مبسارات متعددة‪ ،‬ومن بني هذه املسارات‬ ‫استحداث جائزة بإسم صاحب اجلاللة‬ ‫امللك املفدى ألفضل محافظة تهتم‬ ‫بالزراعة‪ ،‬وجائزة ثانية موجهة ملؤسسات‬ ‫القطاع اخلاص ألفضل مشروع صغير‬ ‫معني بالقطاع‪ ،‬وجائزة ثالثة ألفضل‬ ‫دراسة أو بحث معني بالزراعة‪ .‬املبادرة‬ ‫ستشجع املزارعني على إنشاء شركات‬ ‫صغيرة لتنفيذ مشاريع جتارية معاونة‬ ‫ملهنة االنتاج الزراعي‪ ،‬ألن مهن القطاع‬

‫ال تقتصر على البذر واحلصاد‪ ،‬وإمنا تضم‬ ‫دائرة أشمل»‪.‬‬ ‫يشرح د‪ .‬القاسم املسارات الثالثة‬ ‫للمبادرة لكونها تتقاطع لتحقيق هدف‬ ‫واحد‪ ،‬وهو النماء‪ .‬ويتابع‪« :‬ستساهم‬ ‫املبادرة في اجلانب االجتماعي بالقضاء‬ ‫على البطالة مما يوفر لألسرة دخال‬ ‫وفيرا‪ .‬وفي اجلانب االقتصادي ستحقق‬ ‫املبادرة مستويات مناسبة من األمن‬ ‫الغذائي وزيادة الناجت احمللي للمملكة‬ ‫عبر استثمار األراضي الزراعية‪ .‬أما في‬ ‫اجلانب السياسي فإن استقرار األسرة‬ ‫بحصولها على دخل ثابت سيوفر‬ ‫االستقرار واألمن االجتماعي والوالء عبر‬ ‫األرض الزراعية»‪.‬‬

‫التوعية‬

‫وتقود جهات حكومية وخاصة وأهلية‬ ‫مهمة توعية الطلبة والشباب باملبادرة‬ ‫الوطنية لتنمية القطاع الزراعي التي‬ ‫أطلقت في مارس ‪ 2010‬برعاية كرمية‬ ‫ومتابعة شخصية من قبل صاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل‬ ‫البالد املفدى‪.‬‬ ‫ويقول د‪ .‬القاسم إن «املبادرة الوطنية‬ ‫لتنمية القطاع الزراعي بشكل أساسي‬ ‫تستهدف حماية وتطوير القطاع‬ ‫الزراعي وإيجاد التوازن املطلوب بني‬ ‫األراضي الزراعية والعمرانية‪ ،‬وذلك‬ ‫ألهمية ضمان مستويات مناسبة من‬ ‫األمن الغذائي احمللي وعدم االعتماد‬ ‫الكلي على املصادر اخلارجية إلطعام‬ ‫السكان‪ ،‬وبالتالي احملافظة على‬ ‫مساهمة القطاع الزراعي في الناجت‬ ‫احمللي االقليمي»‪.‬‬ ‫وشكل مجلس استشاري للمبادرة‬ ‫برئاسة صاحبة السمو قرينة العاهل‬ ‫وعضوية ‪ 14‬مسؤوال‪ ،‬من بينهم وزراء‬ ‫ومسؤولون بالدولة ورؤوساء تنفيذيون‬ ‫لكبريات الشركات الصناعية باململكة‪.‬‬

‫تجربة‬ ‫وشرعت احملافظة اجلنوبية في تشجيع أسر وشبان من فئة ذوي الدخل احملدود في تنفيذ‬ ‫مشاريع زراعية متناهية الصغر‪ ،‬مثل الزراعة فوق السطوح أو ساحة املنزل بالتقنيات اجلديدة‪،‬‬ ‫ومن ثم بيع ما تنتجه‪ ،‬لتكون مناذج وقصص ناجحة لألسر األخرى في جميع احملافظات‪.‬‬ ‫ويعول القائمون على مشروع توعية وحث الطلبة على مشروع االهتمام بالبيئة وتنمية‬ ‫القطاع الزراعي على تعميم جتربة احملافظة اجلنوبية لتعزيز النتائج في السنوات املقبلة‪.‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪99‬‬


‫حلول مبتكرة‪:‬‬ ‫اشرب الماء باستمرار ‪ ..‬واكتب الرقم (‪!)8‬‬

‫تعاطى مع الفشل‬ ‫كمدرسة ليس إال‪...‬‬

‫اكتسب مهارة «التركيز»‬ ‫لتمنع تشتت ذهنك‬ ‫أثناء الدراسة‬ ‫أنا كثير التشتت‪ ،‬أفكاري مشتتة‪،‬‬ ‫ال أستطيع التركيز أثناء الدرس أو عند‬ ‫الدراسة‪ ،‬ثمة ما «يوشوش» عقلي ‪...‬‬ ‫البد وأنك قد خاطبت نفسك أو أحدا ً‬ ‫ما ذات يوم بهذه العبارات‪ ،‬لم ال؟ فهذه‬ ‫حالة طبيعية مير بها اجلميع‪ ،‬السيما في‬ ‫فترات تزداد فيها الضغوط أو املشاكل‬ ‫من حولنا‪ ،‬لكن مع ذلك البد من أسباب‬ ‫وحلول لظاهرة انعدام التركيز أو قلته‪.‬‬ ‫كثيرا ً ما يشتت الطالب االنتباه إلى‬ ‫الشرح عبر احلديث مع زميل مجاور‪ ،‬أو‬ ‫الغرق في أحالم اليقظة واألفكار األخرى‪.‬‬ ‫وفي احلالتني يجب التخلص من هذا‬ ‫التشتت من خالل التركيز على متابعة‬ ‫الدرس‪ .‬وينصح أهل اخلبرة في هذا‬ ‫الصدد مبا يلي‪:‬‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ ‬

‫• ‬

‫ركز بعينيك وأذنيك على ما يكتبه ‬ ‫املعلم ويقوله ويشرحه‪.‬‬ ‫تابع جميع التفاصيل ود ّون ‬ ‫تساؤالتك‪ ،‬وكن مستمعا ً جيداً‪.‬‬

‫ولقد لوحظت العادات السيئة في‬ ‫االستماع‪ ،‬والتي منها‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬االنتباه إلى طريقة كالم احملاضر‬ ‫أكثر من االنتباه حملتوى الكالم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬السماح للذهن بأن يغرق في‬ ‫أحالم اليقظة‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬السماح ملعوقات االنتباه‬ ‫بسلب االنتباه‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬عدم حب املادة موضوع احلديث‪،‬‬ ‫وتقول األبحاث إن الفرق بني سرعة‬ ‫الكالم وقدرة االستماع طويال يؤدي‬ ‫بالدماغ إلى التشتت في أمور أخرى‪،‬‬ ‫‪38‬‬

‫ولكن في اإلمكان استغالل هذا الوقت‬ ‫املوجود لتحسني االستماع بإتباع‬ ‫اخلطوات اآلتية‪:‬‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫• ‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫التركيز على مفاتيح الكلمات التي ‬ ‫يلقيها املعلم وتدوينها‪.‬‬ ‫حتديد نقاط األساس في الشرح‪.‬‬ ‫حتديد نقاط اخلالف أو عدم الفهم ‬ ‫وطرح األسئلة‪.‬‬ ‫حتديد اخلالصة أو املغزى األساسي‬ ‫أثناء الشرح يحدد الكثير من املدرسني‬ ‫النقاط املهمة ويركز عليها ويكررها‬ ‫ألهميتها‪ ،‬لذا تستطيع أن تكون‬ ‫مستمعا جيدا من خالل كتابة هذه‬ ‫املعلومات التي ستساعدك على‬ ‫التركيز في كل شرح إذا كنت ال‬ ‫تستوعب ما تقرأه من كتب أو ما‬ ‫تستمع له من شرح‪.‬‬

‫املماطلة‪ ،‬وهي تعني التأجيل التلقائي‬ ���ملهمة غير محببة‪ ،‬بدون وجود سبب‬ ‫معقول‪.‬‬ ‫عدم وضوح اخلطة أو الهدف أو التصور‬ ‫اخلاص مبوضوع معني‪ ،‬أو عدة موضوعات‪.‬‬ ‫‌التعب واإلجهاد واملرض‪ ،‬فالتركيز ما هو‬ ‫إال طاقة عقلية موجهة‪،‬‬

‫كيف تكسب مهارة التركيز‪:‬‬

‫• اعزل نفسك وتخلص من مسببات‬ ‫ التشتت‪.‬‬ ‫• كن صبورا ومثابرا‪ ،‬ال ترتبك وال‬ ‫ تستسلم للمشتتات‬ ‫• انظر إلى املتكلم و‌عود نفسك على‬ ‫ ‬ ‫ تلخيص ما قاله أمام املتكلم‬ ‫ نفسه‪ .‬ال تقاطع املتكلم‪.‬‬ ‫• االلتزام الواعي للعقل‪ ،‬وإزالة مسببات ‬ ‫ اإللهاء‪ .‬ادرس في جو هادئ‪.‬‬ ‫• جتنب أحالم اليقظة باعتماد طرق‬ ‫وتذكر دوما ً إن التركيز مهارة ال ميكنك‬ ‫إتقانها إذا لم تتعلمها ومتارسها بشكل تفاعلية في الدرس‪.‬‬ ‫يومي‪ ،‬ولكنك قد تصادف بعض العوائق • هناك الكثير من التمارين والتدريبات‬ ‫ اخلاصة بإعادة النشاط إلى املخ‪،‬‬ ‫التي حتول دون قدرتك على التركيز‪،‬‬ ‫من أبرزها‪:‬‬ ‫وتسمى (مترين املخ)‪ ،‬من أبرزها‪ :‬شرب‬ ‫املاء باستمرار‪ ،‬بهدف إعادة احليوية‬ ‫انشغال العقل بشكل دائم سواء‬ ‫للمخ‪ ،‬فإذا كنت في قاعة الدرس او في‬ ‫مبشاغل احلياة الكثيرة أو همومها‬ ‫البيت ليكن بني يديك قنينة ماء‪.‬‬ ‫ومشاكلها‪.‬‬ ‫وكذلك كتابة الرقم (‪ )8‬باالنكليزية‬ ‫ملدة نصف دقيقة‪ ،‬مع النظر إلى رأس‬ ‫تزاحم األولويات في العقل‪ ،‬مبعنى‬ ‫القلم مرة في اليد اليمنى ثم مرة في‬ ‫مشكلة‬ ‫التفكير في أكثر من موضوع أو‬ ‫اليد اليسرى‪.‬‬ ‫في وقت واحد‪.‬‬

‫تعرف على‬ ‫مفاتيح النجاح‬ ‫الدراسي‬ ‫ال شك في أن النجاح يعد مطلبا ً‬ ‫رئيسيا ً لك كطالب في جميع املراحل‬ ‫الدراسية‪ ،‬فهو من املفترض أن يقع‬ ‫في قمة سلم أولوياتك‪ .‬ال تخف من‬ ‫الفشل‪ ،‬بل استغله ليكون دافعا ً لك‬ ‫نحو حتقيق النجاح‪ ،‬تعاطى مع الفشل‬ ‫كمدرسة ليس إال‪ ،‬اكتسب منها‬ ‫اخلبرات والتجارب‪ ،‬وتذكر دوما ً أن «من‬ ‫جد وجد ‪ ..‬ومن زرع حصد»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويمكن القول أن للنجاح‬ ‫الدراسي عدد من المفاتيح‪،‬‬ ‫يتمثل أبرزها في اآلتي‪:‬‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫تعامل مع الفشل على أنه حدث‬ ‫عابر‪ ،‬وال تيأس أو حتبط‪ ،‬كرر احملاوالت ‬ ‫ ‬ ‫دوما ً حتى تصل لغايتك وحتقق‬ ‫النجاح‪.‬‬ ‫حتلى باإلميان والتفاؤل‪ ،‬ثق بنفسك‬ ‫وبقدراتك‪ ،‬واترك عنك التشاؤم‪ ،‬وطوق‬ ‫نفسك بحزام متني من األمل‪.‬‬ ‫اسع إلى تطوير وتنمية مواهبك‬ ‫ومهاراتك‪ ،‬ال تقف عند حد معني‪،‬‬ ‫بل واصل تطوير ذاتك‪ ،‬كي ال تتعطل ‬ ‫إنتاجيتك ودافعيتك نحو‬ ‫حتقيق النجاح‪.‬‬

‫ولتحقيق النجاح في الدراسة‪،‬‬ ‫يمكنك االستفادة أكثر عبر‬ ‫تطبيق هذه الخطوات الوارد‬ ‫في كتاب (فن الدراسة‪/‬‬ ‫كليفورد ت ‪ .‬مورغان وآخرون)‪،‬‬ ‫لكي تنظم شكل المراجعة‬ ‫التي تقوم بها‪:‬‬

‫ ‬

‫الطموح‪ ،‬فال يسعى لتحقيق النجاح ‬ ‫إال من ميلك طموحاً‪.‬‬ ‫العطاء واجلد واالجتهاد‪ ،‬فاعمل ‬ ‫واجتهد وابذل اجلهد لتحقق النجاح ‬ ‫الذي تطمح إليه‪.‬‬ ‫ابتعد عن األفكار السلبية‪ ،‬وخاطب‬ ‫نفسك بكلمات إيجابية لترفع من‬ ‫• ألق نظرة على الدرس‪ :‬عنوانه‬ ‫روحك املعنوية وحتسن حالتك‬ ‫ وهيكله وعناوين الفقرات‪ ،‬ألخذ صورة‬ ‫النفسية‪ ،‬مثل‪« :‬أنا قادر‪ ،‬أنا ممتاز‪|،‬‬ ‫ عما ميكن دراسته‪.‬‬ ‫أنا مبدع»‪.‬‬

‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ •‬ ‫• ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫• ‬

‫ألق حملة فاحصة على العناوين‬ ‫واجلمل الرئيسية واقرأها بتمعن‪ ،‬ثم‬ ‫أعد كتابتها على مسودة‪.‬‬ ‫اقرأ الدرس كله أوال ً قراءة شاملة‪،‬‬ ‫واعتمد الكتابة على ورقة‪ ،‬من أجل‬ ‫تثبيته وتركيز املفاهيم أكثر‪.‬‬ ‫القراءة بحيوية ونشاط ال مبلل وتراخ‪،‬‬ ‫مع مساءلة النفس واختبارها بني‬ ‫احلني واآلخر‪ ،‬عما مت تعلمه‪.‬‬ ‫عدم إهمال قراءة اجلداول واخملططات‬ ‫والرسوم‪ ،‬بل التركيز عليها‪،‬‬ ‫ومالحظة املصطلحات بوجه أخص‪.‬‬ ‫أثناء املراجعة فيما بعد‪ ،‬أعد إلقاء‬ ‫نظرة على العناوين وامللخص‪ ،‬ثم‬ ‫اختبر نفسك ملعرفة درجة قدرتها‬ ‫على استذكار ما سبق‪.‬‬

‫‪39‬‬


‫الجأ إلى التفكير السليم وسياسة الفهم قبل الحفظ‬

‫أبرز أنماط المشكالت التي يعاني منها الطالب في مادة الرياضيات‪:‬‬

‫«عقدة» الرياضيات في حياتنا‬ ‫الدراسية ‪ ..‬كيف نفكها؟‬

‫• تمييز األحجام‪ :‬املهارات الكمية املعقدة‬ ‫تبنى في األساس على القدرة على متييز‬ ‫األحجام اخملتلفة‪ ،‬وتلعب القدرة على متييز‬ ‫مختلف األحجام دورا ً هاما ً في الفهم‬ ‫الالحق الذي يترتب عليها‪.‬‬

‫تبدأ صعوبات التعلم في مادة الرياضيات غالباً في املرحلة االبتدائية وتستمر‬ ‫حتى املرحلة الثانوية ورمبا متتد حتى املرحلة اجلامعية‪ ،‬كما ميتد تأثير هذه‬ ‫الصعوبات إلى حياة الفرد اليومية واملهنية‪ ،‬إلى جانب مسيرة الطالب‬ ‫األكادميية‪.‬‬

‫• تمييز اإلشكال‪ :‬تعتبر القدرة على متييز‬ ‫مربع من دائرة مهارة أساسية مسبقة‬ ‫للنجاح مستقبالً في كثير من املعاجلات‬ ‫الرياضية‪.‬‬

‫وتشير دراسات وبحوث حديثة إلى أن املعرفة الرياضية لدى ذوي صعوبات التعلم‬ ‫تتحسن مبعدل سنة واحدة دراسية لكل سنتني دراسيتني من سنوات املدرسة‪،‬‬ ‫مبعنى أن معدل تقدم هؤالء الطالب ال يتجاوز الـ ‪ %50‬من معدل تقدم الطالب‬ ‫العاديني‪.‬‬ ‫يعاني الكثير من الطالب وبخاصة في املرحلة الثانوية صعوبات في تعلم مادة‬ ‫الرياضيات‪ ،‬ورغم إدراكهم ألهميتها املتزايدة يوماً بعد يوم‪ ،‬إال أنها بالنسبة لهم‬ ‫مشكلة معقدة‪ ،‬ويظنون أنهم مهما فعلوا ال ميكنهم جتاوزها‪ .‬ونظرا ً الفتقادهم‬ ‫الدافعية لتعلمها فإنهم يشعرون بعدم جدوى أي مجهود يبذل طوال العام ألن‬ ‫النتيجة واحدة‪ ،‬فيركزون على احلفظ دون الفهم وثمة أسباب أخرى تعزى إلى‬ ‫ضعف التحصيل الطالبي في هذه املادة املهمة‪ ،‬نذكر منها اآلتي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أوال‪ :‬ما يحمله الطالب من فشل‬ ‫وإحباط من خالل جتاربه وخبراته السيئة‬ ‫في مراحل دراسته السابقة جتعله ال‬ ‫يكترث بها الحقاً‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬الطبيعة اجملردة للعديد من‬ ‫املفاهيم واألفكار الرياضية جتعل من‬ ‫تعليمها وتعلمها عملية حتتاج جلهود‬ ‫كبيرة‪ .‬فيما ال يبذل الطالب جهدا ً‬ ‫كبيرا ً في دراستها طوال العام‪ ،‬بل‬ ‫يكتفي باملذاكرة في الوقت الذي يسبق‬ ‫االختبار‪.‬‬ ‫ثالثـاً‪ :‬عدم فهم الطالب لطبيعة‬ ‫هذا العلم‪ ،‬مما يجعل اخملزون منه في‬ ‫ذاكرته قليالً ال ميكنه من متابعة البناء‬ ‫العلمي‪ ،‬وهذا ما يطلق عليه اسم عدم‬

‫‪40‬‬

‫متكن الطالب من أساسيات الرياضيات‪،‬‬ ‫خاصة وأن هذا العلم متراكم البنيان‪.‬‬ ‫رابعـاً‪ :‬من األخطاء التي يرتكبها‬ ‫الطالب في دراسته أن يقرأ األسئلة‬ ‫واألمثلة واحللول‪ ،‬ليقوم بحفظ ذلك أو‬ ‫حفظ خطوات احلل دون معرفة كيف‬ ‫مت الوصول إلى هذا احلل … وملاذا هذه‬ ‫اخلطوات بالذات؟‬ ‫خامساً‪ :‬عدم جلوء الطالب إلى التفكير‬ ‫السليم الذي يساعده في الوصول إلى‬ ‫احلل في حاالت مماثلة‪.‬‬ ‫سادساً‪ :‬افتقار الطالب ألساسيات علم‬ ‫الرياضيات‪ ،‬واعتقادهم أنها غير ذات‬ ‫ضرورة في حياتهم‪.‬‬

‫من الوصول إلى ذلك‪ .‬كذلك إذا كان املدرس‬ ‫ال يقدم املثيرات املناسبة للطالب والتي‬ ‫جتعله متفاعالً‪ ،‬فإن هذا يعد من أسباب‬ ‫صعوبة هذه املادة‪ .‬ولذا يجب على املعلم‬ ‫أن يشرح مادة الرياضيات بطرق تدريسية‬ ‫متعددة‪ ،‬مستخدما ً تقنيات تساعد على‬ ‫تركيز الطالب وتشويقه للدرس‪.‬‬ ‫وفي العموم تعد مشكلة تكوين املفاهيم‬ ‫الرياضية من املشكالت األساسية في‬

‫‪ -3‬قيام املعلم بتدريب طالبه على اخلطوات‬ ‫الصحيحة للحل بغض النظر عن اإلجابة‪،‬‬ ‫مع حتفيزهم معنويا ً أو مادياً‪.‬‬ ‫‪-4‬استخدام الوسائل التعليمية املتنوعة‬ ‫أثناء الشرح‪ ،‬بهدف تنمية التفكير واالبتكار‬ ‫واملنافسة بني الطالب‪.‬‬ ‫‪ -5‬تشجيع‪ ‬الطلبة على البحث واالستزادة‬ ‫من مادة الرياضيات‪.‬‬

‫• العد‪ :‬وهي مهارة كمية جوهرية‬ ‫يستطيع بها الطالب أن يحددوا عدد‬ ‫العناصر من إحدى اجملموعات‪ ،‬والعدد‬ ‫غالبا ً ما يكون اخلطوة األولى في‬ ‫تدريبات احلساب‪.‬‬

‫‪PIC‬‬

‫• المهارات الحسابية‪ :‬يعاني بعض‬ ‫الطالب مشكالت محددة في‬ ‫العمليات احلسابية اجلوهرية للجمع‬ ‫والطرح والضرب والقسمة‪.‬‬ ‫• القيم النقدية‪ :‬يواجه بعض الطالب‬ ‫ذوي الصعوبات الرياضية مشكلة‬ ‫كبيرة في تعلم قطع النقود وفئات‬ ‫العملة اخملتلفة‪.‬‬ ‫• القياس‪ :‬يعتبر فهم القياس مهارة‬ ‫هامة أساسية لتعلم سلسلة من‬ ‫املهارات الكمية‪.‬‬ ‫• اللغة الكمية‪ :‬يواجه بعض ذوي الطالب‬ ‫مشكالت في املصطلحات وفهم إشارات‬ ‫العمليات الرياضية ثم إن مشكلة اإلدراك‬ ‫البصري في مثل هذه األدوار تضاعف من‬ ‫مشكلة الصعوبات الرياضية أمامهم‪.‬‬

‫صعوبات التعلم عند الطالب‪ ،‬مما يتطلب‬ ‫من املعلم ضرورة تبسيط هذه املفاهيم‬ ‫أمامهم ليسهل عليهم فهمها وتقدميها‬ ‫بصورة محسوسة‪ ،‬مرورا ً بشبه احملسوس‬ ‫ووصوال ً إلى املفهوم اجملرد‪.‬‬

‫• المسألة الرياضية‪ :‬كثيرا ً ما تكون املسائل‬ ‫الرياضية املصاغة لغويا ً أو التي حتتاج‬ ‫للقراءة مجاال ً لصعوبة رئيسة للطلبة‪.‬‬

‫وللتغلب على صعوبات تعلم الرياضيات‪،‬‬ ‫طوّرت عددّ من االستراتيجيات والوسائل‬ ‫المساعدة التي تعمل على التخفيف من‬ ‫مشكلة هؤالء الطالب‪ ،‬من أهمها‪:‬‬

‫لماذا يعاني المعلمون من صعوبات في‬ ‫تدريسهم لهذه المادة؟‬ ‫عندما ال يكون املدرس قادرا ً على التنويع في‬ ‫األساليب التي يستخدمها‪ ،‬أو أنه يعطى‬ ‫الطالب احللول اجلاهزة دون أن يوضح له‬ ‫األسلوب أو الطريقة العلمية التي متكنه‬

‫‪ -1‬توفير الوقت الكافي للتدريس مع تقسيم‬ ‫الطلبة إلى مجموعات صغيرة يتعاون أفرادها‬ ‫على حل املسائل وتفاعل املعلم مع طالبه‪.‬‬ ‫‪ -2‬استخدام أمثلة واقعية من خالل املواقف‬ ‫احلياتية اليومية للطالب‪ ،‬مما يسهل عليه‬ ‫إمكانية استيعاب املفاهيم اجلديدة‪.‬‬

‫برنامج (الوجيز في الرياضيات)‪:‬‬ ‫برنامج يتميز بسهولة االستخدام‪ ،‬وبأسلوب‬ ‫تربوي راقي ينمي الفكر ويحفز اإلبداع‪ .‬ويقوم‬ ‫هذا البرنامج بتوليد آالف املسائل في نفس‬ ‫مستوى الطالب ويقوم بتقييم الطالب في‬ ‫كل مستوى يرتقي به من أدنى مستوى في‬ ‫كل عملية ألعلى مستوى‪ .‬كما يقوم بحل‬ ‫جميع املسائل األساسية التي يحتاجها‬ ‫الطالب في املرحلة األساسية‪.‬‬

‫‪41‬‬


‫ابتكر طريقتك في مواجهة وقت الفراغ‬

‫«��وووف‪ ...‬ملل!»‬

‫«أووووووف!‪ ....‬ملل!»‪ ...‬عبارة متكررة دأبت‬ ‫أماني العز على تكرارها ألكثر من مرة في‬ ‫األشهر املاضية بسبب ما تعتبره «روتينا‬ ‫قاتال» في حياتها‪ .‬لكن أماني جنحت في‬ ‫ابتكار أسلوب جديد حلياتها «يكسر‬ ‫الروتني» من بعد إضاءتها للجانب املظلم‬ ‫في حياتها االجتماعية‪ .‬ليس سرا ً إن‬ ‫مفتاح بهجة أماني اليوم هو في تعرفها‬ ‫على أفراد جدد أسبوعيا من عائلتها‬ ‫املمتدة في شمال وجنوب البحرين‪.‬‬ ‫تقول أماني‪« :‬صلة الرحم أمر ضروري‬ ‫جدا‪ ،‬وحرصت على رسم شجرة‬ ‫لعائلتنا الكبيرة‪ ،‬وبدأت في خطوات‬ ‫جدية للتعرف على أقاربي من الدرجات‬ ‫املتباعدة‪ ،‬وبخاصة البنات منهن»‪.‬‬ ‫وتضيف‪« :‬أشعر بسعادة كبيرة في هذه‬ ‫الهواية اجلديدة بقيادة زيارات اجتماعية‪،‬‬ ‫‪42‬‬

‫وأحظى بتشجيع كبير من والدتي في‬ ‫هذا املشروع االجتماعي اجلميل»‪.‬‬

‫مزاولة األنشطة التطوعية في وقت‬ ‫فراغها‪ ،‬وفضلت إختبار نفسها في ادارة‬ ‫مشروع جتاري صغير‪.‬‬

‫أماني ليست الشابة الوحيدة التي‬ ‫تنشط في إبتكار مشاريع جديدة‬ ‫تضيف حلياتها متعة ونكهة‪ .‬أريج‬ ‫سرور إجتازت إمتحانات نهاية الفصل‬ ‫الدراسي األول باجلامعة قبل أسابيع‪.‬‬ ‫وشرعت في التفتيش عما يسلي‬ ‫بوقت فراغها‪.‬‬

‫وتتحدث أريج عن النشاط املتزايد‬ ‫لتشييد مخيمات شتوية في منطقة‬ ‫الصخير جنوب البحرين في فصل الشتاء‬ ‫وتزامنه مع عطلة الربيع‪ .‬وتشير الى أنها‬ ‫عملت وسيطا ً بني الراغبني في استئجار‬ ‫اخمليمات مبنطقة الصخير وبني بعض‬ ‫أصحاب اخمليمات الراغبني في تأجيرها‪.‬‬

‫تقول أريج‪« :‬لست طالبة مثالية‪،‬‬ ‫ولكنني أحرص على أن أكون مجتهدة‬ ‫في دراستي‪ ،‬ولهذا فإنني أقضي وقتي‬ ‫في فترة الدراسة باملذاكرة‪ ،‬ولكن في‬ ‫خارج هذه األوقات أشغل يومي بأنشطة‬ ‫تطوعية»‪ .‬وتوضح أريج إنها تهوى‬

‫وبجردة حساب عن جتربتها‪ ،‬تبدو أريج‬ ‫متفائلة مما توصلت له من نتائج‬ ‫مقبولة‪ ،‬وتقول‪« :‬كانت جتربة رائعة‪،‬‬ ‫هي خليط بني الهواية والعمل التجاري‬ ‫البسيط‪ ،‬إنها جتربة رمبا أطورها في‬ ‫املرات املقبلة»‪.‬‬

‫التفتيش عن التسلية‬

‫وترى أريج إنه بإمكان شباب البحرين‬ ‫من اجلنسني أن يبتكروا لهم ما يشغل‬ ‫أوقات فراغهم‪ ،‬إذ ال توجد قوالب مثالية‬ ‫أو جامدة أو ثابتة لقضاء وقت الفراغ‪.‬‬ ‫وتقول إنها استفادت من خالل االطالع‬ ‫على معلومات جديدة تتعلق بالتخييم‬ ‫واشتراطاته‪ .‬وتوضح إن عدد اخمليمني‬ ‫في مملكة البحرين في تزايد مستمر‪،‬‬ ‫مستدلة مبا أعلن من أرقام رسمية بشأن‬ ‫ذلك‪ ،‬إذ بلغ عدد اخمليمني ‪ 2271‬حتى‬ ‫األسبوع األول من شهر فبراير ‪.2011‬‬

‫البر‪ ،‬وهو ما يفسر تكثيف احلمالت‬ ‫املرورية التوعية في موسم التخييم ملا‬ ‫يستقطبه من شريحة شبابية واسعة‬ ‫في هذه الفترة‪ ،‬مما يتيح الفرصة لفئة‬ ‫واسعة من اجملتمع إلبتكار فرص واعدة‬ ‫للعمل احلر واخلاص في هذا املوسم‪.‬‬

‫وحتدثت أريج عن إقبال كثيرين على‬ ‫زيارة متحف النفط القريب من منطقة‬ ‫التخييم‪ ،‬وهو ما يعزز من ثقافة املواطن‬ ‫والزائر ملنطقة التخييم عن تاريخ‬ ‫التنقيب عن النفط في مملكة البحرين‪،‬‬ ‫خاصة وإن شركة نفط البحرين‬ ‫وتؤكد إن شباب البحرين على وعي تام‬ ‫الوطنية (بابكو) أعلنت مؤخرا عن‬ ‫بضرورة االهتمام بالسالمة املرورية في‬ ‫حتركاتهم أثناء موسم التخييم‪ ،‬خاصة احتفالها بالذكرى ‪ 82‬على تأسيسها‪،‬‬ ‫مع وجود تعليمات مرورية صارمة لتجنب وهو احتفال يحمل طعما ً وطنيا خالصا‪،‬‬ ‫ملا متثله جتربة هذه الشركة النفطية‬ ‫حترير اخملالفات ضد من يسيئ استغالل‬ ‫الوطنية من قصص وذكريات لشريحة‬ ‫أجواء الراحة والسكينة في منطقة‬

‫واسعة من املواطنني الذين قضوا‬ ‫عمرهم وشبابهم في العمل بهذه‬ ‫الشركة منذ بزوغ عصر النفط‪.‬‬

‫مغامرة جديدة‬

‫أما محمد العلوي وهو طالب في كلية‬ ‫«بوليتكنك» فيقول إنه دخل مغامرة‬ ‫جديدة في حياته بتعزيز تواصله مع‬ ‫زمالء دراسة رافقهم أثناء زيارته األخيرة‬ ‫«زرت بريطانيا‬ ‫لبريطانيا‪ .‬يقول العلوي‪ُ :‬‬ ‫قبل أشهر في برنامج تعليمي تدريبي‬ ‫تثقيفي في إطار تبادل شبابي جرى بني‬ ‫البحرين ولندن‪ ،‬وبعد أشهر من إقامتي‬ ‫في بريطانيا‪ ،‬جرت الترتيبات لزيارة الوفد‬ ‫البريطاني للبحرين‪ ،‬وإنني أشغل وقت‬ ‫فراغي بوضع برنامج يليق بضيوف البالد‬ ‫للبحرين»‪.‬‬ ‫‪43‬‬


‫الملل أعطاني الفرصة‬ ‫ألتفقد مواقع سياحية‬ ‫ومعالم حضارية لم‬ ‫أزرها من قبل!‬

‫ويشير الى أن حيزا كبيرا من وقت‬ ‫فراغه خصصه للترتيب مع بعض‬ ‫األفراد واجلهات واملواقع لزيارة الوفد‬ ‫البريطاني للبحرين‪ .‬ويتحدث بفخر إن‬ ‫فرصة وضع برنامج لضيوف من اخلارج‬ ‫سمحت له بإكتشاف البحرين من‬ ‫جديد! ويوضح إنه تفقد مواقع سياحية‬ ‫ومعالم حضارية لم يكن قد زارها في‬ ‫وقت سابق مما هيأ له األرضية املناسبة‬ ‫للتعرف على أمور جديدة موجودة في‬ ‫اململكة‪ .‬وذكر إنه يتوقع أن يحظى‬ ‫برنامج الزيارة بإعجاب الوفد البريطاني‪،‬‬ ‫ألنه يشمل زيارات إجتماعية لبعض‬ ‫األسر البحرينية‪ ،‬من أجل أن يتعرف‬ ‫الوفد البريطاني على ثقافة الفرد‬ ‫البحريني عبر إقامته مع أسرة بحرينية‪.‬‬ ‫‪44‬‬

‫ويقترح العلوي على وزارة اخلارجية‬ ‫في مملكة البحرين أن حتذو حذو بعض‬ ‫الدول األجنبية في وضع برنامج للتبادل‬ ‫الثقافي مع بلدان أخرى من أجل الترويج‬ ‫السياحي ململكة البحرين‪ ،‬ورسم صورة‬ ‫ذهنية دقيقة عن اجملتمع البحريني‪.‬‬ ‫ويستدل ببرنامج الزائر الدولي للطلبة‬ ‫والشباب وللكبار الذي تنفذه وزارة‬ ‫اخلارجية األمريكية والذي استفادت منه‬ ‫شريحة كبيرة من البحرينيني‪ ،‬وبعضهم‬ ‫اليوم مسؤولون كبار في الدولة‪.‬‬

‫العالج والتوعية‬

‫وقت الفراغ لدى زهراء سلمان محدود‪،‬‬ ‫ولكنها حترص على استثماره بنحو جيد‬ ‫وجديد‪ .‬تقول زهراء إنها تخرجت قبل‬

‫أشهر من اململكة األردنية الهاشمية‬ ‫بتخصص العالج الطبيعي‪ ،‬وهو‬ ‫تخصص يحظى بإهتمام متصاعد في‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وتضيف إنها تعمل في مركز صحي‬ ‫خاص وتقضي أغلب وقتها في عملها‪،‬‬ ‫وفي وقت فراغها حترص على إفادة‬ ‫اجملتمع مبا استفادته من دراستها‬ ‫األكادميية وبأحدث ما توصل له الطب‬ ‫املساند مبهنة العالج الطبيعي‪.‬‬ ‫وتوضح‪« :‬أشارك عبر جمعية العالج‬ ‫الطبيعي في تقدمي الدعم واملساندة‬ ‫باحلمالت التوعوية للمجتمع‪ ،‬خاصة وإن‬ ‫البحرينيني يقبلون على االستفادة من‬ ‫املعلومات الطبية عن العالج الطبيعي‬

‫بسبب زيادة حاالت املترددين على مراكز‬ ‫العالج الطبيعي احلكومية واخلاصة»‪.‬‬ ‫وتضيف‪« :‬أشارك في وقت فراغي بتقدمي‬ ‫بعض احملاضرات وورش العمل التوعوية‬ ‫عن كيفية التغلب على األمراض عبر‬ ‫مزاولة بعض التمارين اخلاصة بالعالج‬ ‫الطبيعي‪ .‬أالحظ إن اجملتمع البحريني‬ ‫بحاجة لتكثيف اجلهود من أجل‬ ‫االهتمام في رعاية صحته األولية‪ .‬الدور‬ ‫الذي أقوم به يعتبر تطوعيا وال أتقاضى‬ ‫عليه شيء ألنني أعتقد إن على الفرد أن‬ ‫يكون مسؤوال جتاه مجتمعه‪ ،‬وبالتالي‬ ‫فإنني أقوم بخدمة للمجتمع لرفع‬ ‫مستوى ثقافته الصحية»‪.‬‬

‫مع األقليات والجاليات‬

‫ويقضي فراس حسني وقت فراغه في‬ ‫هواية خاصة وجديدة‪ .‬بدأ فراس في‬ ‫التعرف على مجموعة من األقليات‬ ‫الدينية في مملكة البحرين‪ .‬يقول فراس‪:‬‬ ‫«يوجد في البحرين الكثير من األقليات‬ ‫الدينية واجلاليات األجنبية‪ ،‬وبدأت في‬ ‫زيارة لبعض الكنائس واملعابد للتعرف‬ ‫عن قرب على هؤالء الذين يشاركوننا‬ ‫اإلقامة على أرض مملكة البحرين»‪.‬‬ ‫ويصف جتربته اجلديدة بأنها «رائعة»‪.‬‬ ‫«نسجت عالقة وطيدة مع‬ ‫ويضيف‪:‬‬ ‫ُ‬

‫قساوسة بعض الكنائس وإطلعت ملا‬ ‫تدعو له الديانة البوذية من تعاليم‬ ‫وتعرفت على بعض الشباب البهائيني‬ ‫وقرأت تعاليمهم الدينية‪ .‬التعرف‬ ‫على الثقافات والديانات اجلديدة أمر‬ ‫ممتع للغاية ويكسبني قوة في ثقافتي‬ ‫العامة»‪.‬‬ ‫ويرى إن هوايته اجلديدة بالتعرف على‬ ‫آخرين يشاركونه احلياة في وطنه‬ ‫سيسانده في مشواره الدراسي‪ ،‬فهو‬ ‫يدرس العلوم السياسية بجامعة‬ ‫(‪ ،)AMA‬وتضم اجلامعة خليطا متنوعا‬ ‫من فئات متعددة‪ ،‬وهو ما شجعه على‬ ‫خوض هذه املغامرة اجلديدة في حياته‪.‬‬ ‫‪45‬‬


‫التين والبروكلي … فوائد ال تعد!!‬ ‫فاكهة «الجنة»‪ ...‬وخضار «المرأة»‬ ‫التين‪:‬‬

‫البروكلي‪:‬‬

‫ِّني وَالزَّيْت ِ‬ ‫يقول تعالى في سورة التني‪( :‬وَالت ِ‬ ‫ُون {‪ }1‬وَ ُطور ِ‬ ‫لأْ َ‬ ‫لإْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫نسا َن ِفي‬ ‫ا‬ ‫َا‬ ‫ن‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫د‬ ‫خَ‬ ‫سي ِن َ‬ ‫ني {‪ }3‬لَ َق ْ‬ ‫ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫ني {‪ }2‬وَ َه َذا الْ َبلَ ِد ا ِم ِ‬ ‫س ِن ت َ ْق ِوميٍ)‪.‬‬ ‫أ َ ْح َ‬

‫للبروكلي العديد من الفوائد التي تعود على صحة أعضاء اجلسم‬ ‫ووقايته من اإلصابات واألورام‪ .‬ويحتوي البروكلي ضمن مجموعة‬ ‫أخرى من اخلضار على مركبات يعتقد بأنها هي املسؤولة عن‬ ‫القوة الوقائية في منع اإلصابات باألورام السرطانية وعن النشاط‬ ‫املقاوم لتكاثر اخلاليا السرطانية في تلك األنواع من اخلضار‪.‬‬ ‫وميتاز البروكلي من بينها بأنه األعلى في االحتواء على تلك املادة‬ ‫الكيميائية‪.‬‬

‫لقد أقسم اهلل تعالى بفاكهة التني في كتابه احلكيم‪،‬‬ ‫وال شك في أن ذلك ينطوي على داللة حقيقية تؤكد‬ ‫أهمية هذه الفاكهة‪ ،‬وإشارة هامة بأن لها فوائد ومنافع‬ ‫جمة‪ ،‬كشفها العلم الحقا ً من‬ ‫خالل العديد من الدراسات‪.‬‬ ‫يطلق على التني اسم‬ ‫«فاكهة اجلنة»‪ ،‬ومن‬ ‫فوائده أنه يقوي الكبد‬ ‫وينشطه ويزيل‬ ‫تضخم الطحال‪،‬‬ ‫ينشط الكلى‪،‬‬ ‫يعالج أمراض الصدر والسعال والربو وتشنج القصبات‬ ‫الهوائية‪ ،‬ينشط الدماغ والدورة الدموية‪ ،‬يعالج أمراض‬ ‫اجللد مثل البهاق‪ ،‬يعمل على تهدئة األعصاب‪ ،‬وإزالة‬ ‫أنواع القلق واخلوف واإلحباط والتوتر‪ .‬كما أنه يعالج‬ ‫احلروق‪ ،‬وذلك بطبخه بزيت الزيتون‪ ،‬حتى يصبح كاملرهم‪.‬‬ ‫وحتتوي فاكهة التني‪ ،‬احلبة الواحدة منها على جرامني من‬ ‫األلياف‪ ،‬وقد أظهرت دراسة خالل أكثر من خمسني سنة‬ ‫مضت أن األلياف املوجودة في األغذية النباتية تؤدي دورا ً‬ ‫فعاال ً في تنشيط أداء اجلهاز الهضمي‪ ،‬ولها دور هام في‬ ‫أداء وظيفته الطبيعية‪ ،‬وأيضا ً تساهم في التقليل من‬ ‫خطورة اإلصابة ببعض أنواع السرطانات‪.‬‬ ‫ويشكل التني جزءا ً مهما في أي حمية خاصة‪ ،‬وذلك‬ ‫ألنه بطبيعة احلال ال يحتوي على الدهون أو الصوديوم‬ ‫أو الكولسترول‪ ،‬ولكنه يحتوي على نسب عالية من‬ ‫األلياف‪ .‬لذا يعتبر التني غذا ًء مثاليا ً للذين يريدون‬ ‫اإلنقاص من أوزانهم‪.‬‬ ‫‪46‬‬

‫وتتحدث دراسات علمية حديثة عن دور املركبات املتوفرة بغزارة في‬ ‫البروكلي كمضادات األكسدة في وقاية جلد اإلنسان من التأثيرات‬ ‫الضارة لألشعة فوق البنفسجية‪ .‬كما تعتقد أكثر الدراسات أن‬ ‫مواد «سالفورافان» املوجودة في البروكلي أيضا ً لها تأثيرات واقية‬ ‫من الضرر الذي تتسبب به بكتيريا املعدة على خاليا وأنسجة‬ ‫بطانة املعدة‪ ،‬وبالتالي في تخفيف حدة نشوء قرحة أو التهابات‬ ‫بطانة املعدة‪.‬‬ ‫تقول باحثة أمريكية «أولغا أزارينكو» إن سرطان الثدي هو في‬ ‫املرتبة الثانية بني األورام النسائية في التسبب بالوفيات‪ .‬ومما ميكن‬ ‫فعله للوقاية من اإلصابة به هو تناول أحد أنواع خضار الفصيلة‬ ‫الصليبية كامللفوف والزهرة والبروكلي‪ .‬ولذلك‪ ،‬رمبا على النساء‬ ‫أن تكون عالقتهن بالبروكلي أكثر مما عليه اليوم‪ ،‬وعليهن التنبه‬ ‫جلعله أحد األساسيات التي يجب شراءها من بني قائمة خضار‬ ‫التسوق األسبوعي‪ ،‬وجعله ضمن محتويات األطباق على‬ ‫مائدة الطعام‪.‬‬ ‫يحتوي كوب من البروكلي املطبوخ بالبخار على حوالي ‪ 44‬سعرة‬ ‫حرارية‪ .‬وتناول هذه الكمية املتدنية احملتوى من الطاقة ميد اجلسم‬ ‫بنسبة ‪ %200‬من حاجته اليومية لفيتامني ‪ C‬ولفيتامني ‪ k‬وبنسبة‬ ‫‪ %45‬من فيتامني ‪ A‬وبنسبة ‪ %25‬من حاجته لفيتامني الفوليت‪.‬‬ ‫وبنسبة ‪ %20‬من حاجة اجلسم اليومية من األلياف الغذائية‬ ‫ومعدن واليوتاسيوم ومادة تريبتوفان‪ .‬وبنسبة ‪ %10‬من فيتامني‬ ‫بي‪ 6-‬وبي‪ 2-‬وبي‪ 5-‬ومعدن‬ ‫الفسفور ومعدن املغنيسيوم‬ ‫والبروتينات ودهون أوميغا‪.3-‬‬ ‫وبنسبة ‪ %8‬من معدن احلديد‬ ‫ومعدن الكالسيوم وفيتامني‬ ‫بي‪ 1-‬وبي‪ .3-‬وبنسبة ‪ %5‬من‬ ‫معدن الزنك وفيتامني ‪.E‬‬

‫لتتجنب آالم رأسك‪...‬‬ ‫تعرف على الصداع‪...‬‬ ‫أنواعه‪ ،‬أسبابه‪ ،‬وعالجه‬ ‫يتعرض كثيرون ورمبا أنت أحدهم للصداع وألم الرأس‬ ‫ما بني الفينة واألخرى‪ ،‬شهريا ً وملدة تدوم عدة ساعات‪،‬‬ ‫أو أسبوعيا ً أو يومياً‪ .‬وقد يكون هذا الصداع متقطعا ً أو‬ ‫مستمراً‪ ،‬كما تختلف شدة نوبة الصداع بني ألم خفيف‬ ‫ومعتدل إلى إحساس بألم شديد يكاد ال يطاق‪.‬‬

‫أهم أنواع الصداع‪:‬‬ ‫‪ -1‬الصداع النصفي (الشقيقة)‪:‬‬

‫وهو صداع دوري يضرب نصف الرأس ويصيب مختلف األعمار‪.‬‬ ‫ونوبة الصداع هذه حتصل فجأة‪ ،‬أو يسبقها حدوث عالمات‪ ،‬وقد‬ ‫يرافقها عوارض‪ ،‬مثل الغثيان والتقيؤ‪ .‬وأبرز أسباب هذا الصداع‬ ‫االرتفاعات الشاهقة واإلرهاق واجلوع واألزمات النفسية‪ .‬واملعاجلة‬ ‫منه تقوم على تناول عقاقير مسكنة‪ ،‬وضع كمادات من الثلج‬ ‫على الرأس‪ ،‬واجللوس في غرفة مظلمة‪.‬‬

‫‪ -2‬الصداع النفسي‪:‬‬

‫وهو عبارة عن صداع عام يشمل كل أنحاء الرأس‪ ،‬أو ألم خفيف أو‬ ‫متوسط‪ .‬إن الشدة والضغوط النفسية هي التي تقف وراء مثل‬ ‫هذا الصداع‪ .‬وعالجه يبدأ بحل املشاكل النفسية التي يعاني‬ ‫منها الشخص‪ ،‬كما قد يفيد وصف بعض املهدئات العصبية في‬ ‫جلم نوبات هذا الصداع‪.‬‬

‫قد يصيب األلم جبهتك أو صدغك أو قرب عينيك أو‬ ‫مؤخرة رأسك‪ ،‬وقد ينتشر الصداع إلى أحد شقي وجهك‬ ‫أو كليهما‪ .‬ولتعلم أنه يصاحب أنواعا ً معينة من الصداع‬ ‫أعراض أخرى غير األلم‪ ،‬كالغثيان والقئ واضطراب الرؤية‬ ‫واملزاج‪.‬‬

‫‪ -3‬صداع الكافايين‪:‬‬

‫إن الرأس يعتبر من املناطق احلساسة جداً‪ ،‬فهو يحتوي‬ ‫على الدماغ والعينني واألذنني وعظام اجلمجمة وعضالت‬ ‫الوجه واجليوب والشرايني وغيرها‪ ،‬وكل هذه األعضاء قد‬ ‫تكون سببا ً للصداع‪ ،‬لكن يجب أال تنسى أن هناك بعض‬ ‫األعضاء البعيدة عن الرأس ميكنها أن تثير نوبة الصداع‪.‬‬

‫‪ -4‬صداع الجوع‪:‬‬

‫إن زيادة كمية الكافايني الذي يوجد في الشاي والقهوة والكثير‬ ‫من املشروبات‪ ،‬يسبب صداعا ً بسبب اجلرعة الزائدة‪ ،‬فاملدمنون‬ ‫على الكافايني تتكيف األوعية الدموية لديهم على حالة شبه‬ ‫منقبضة‪ ،‬واإلقالع أو التقليل املفاجئ يسبب متدد لألوعية‬ ‫الدموية‪ ،‬وبالتالي الصداع‪.‬‬ ‫هذا الصداع يحدث غالبا ً قبل موعد الطعام‪ ،‬وهو يلف الرأس كله‪.‬‬ ‫ومن األسباب التي تؤدي إلى حدوثه عادة الرجيم الصارم أو تناول‬ ‫كميات هائلة من احللويات‪.‬‬

‫‪ -5‬صداع تعب العينين‪:‬‬

‫يحدث بسبب إصابة العينني باإلجهاد‪ ،‬أو خلل في الرؤية‪ ،‬وما‬ ‫يتبع ذلك من آالم في اجلبهة والوجه‪ .‬والعالج منه يتطلب فحص‬ ‫العينني لكشف أي خلل في البصر‪ ،‬وتوفير جو مريح للعينني‪.‬‬

‫‪ -6‬صداع ضغط الدم‪:‬‬

‫يحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم بشدة‪ ،‬ويرافقه آالم تطوق عموم‬ ‫الرأس‪ ،‬تكون شديدة في الصباح‪ ،‬وتخف تدريجيا ً في الفترات‬ ‫املسائية‪ .‬والعالج منه يتم بالسيطرة على ارتفاع ضغط الدم‬ ‫والعودة به إلى مستواه الطبيعي‪ ،‬إما غذائيا ً أو دوائيا ً أو االثنني معاً‪.‬‬

‫‪ -7‬صداع اإلجهاد‪:‬‬

‫ينتج عن القيام بجهد فيزيائي قوي‪ ،‬وهو يضرب الرأس كله أو جزءا ً‬ ‫منه‪ .‬ومن أسباب هذا الصداع إصابة اجملاري التنفسية والعطاس‬ ‫القوي واألورام الدماغية‪.‬‬

‫‪ -8‬الصداع العصبي‪:‬‬

‫يصيب جانبي الرأس‪ ،‬واأللم فيه يتراوح بني البسيط واملتوسط‪.‬‬ ‫ويكون الصداع ضاغطا ً على الرأس‪ ،‬ويستمر من نصف ساعة‬ ‫إلى سبعة أيام‪ .‬ويحدث هذا الصداع تقريبا ً للمريض يومياً‪ ،‬وقد‬ ‫يصاحبه حالة من االكتئاب‪.‬‬ ‫‪47‬‬


‫النشاط البدني ينمي الجهاز العظمي‬ ‫بالرياضة ‪ ...‬تبني عظامك‬ ‫العظمي‪ ،‬مما يؤدى إلى إمداده بالعناصر‬ ‫املعدنية التي يحتاجها‪ .‬وتفيد التمرينات‬ ‫الرياضية أيضا ً في تنشيط نخاع العظم‪،‬‬ ‫وهو املصنع الذي ينتج خاليا الدم احلمراء‪،‬‬ ‫ولذلك يزداد إنتاج العظم من اخلاليا‬ ‫مبمارسة الرياضة‪.‬‬ ‫ومما يؤكد أهمية الرياضة في حتقيق‬ ‫صالبة العظام وحمايتها من األمراض أن‬ ‫قلة احلركة وعدم ممارسة الرياضة تعتبر‬ ‫من أهم العوامل التي تؤدى إلى حدوث‬ ‫أمراض مثل هشاشة العظام‪.‬‬

‫كلما تقدم العمر باإلنسان تقل قدرة‬ ‫عظامه على امتصاص الكالسيوم ويقل‬ ‫بناء العظام ويتعرض لإلصابات‪ .‬ويؤكد‬ ‫العلماء بأن (‪ )%25‬في العالم يعانون من‬ ‫مرض التهاب العظام والذي يسمى (حتجر‬ ‫العظام)‪ ،‬مما يؤدي إلى كسور خطيرة‬ ‫جداً‪ ،‬خاصة لدى كبار السن‪ ،‬ولذلك‬ ‫ينادي معظمهم بتناول األغدية احملتوية‬ ‫على الكالسيوم‪ ،‬لتأمني عظام صلبة‪،‬‬ ‫باالضافة إلى مزاولة املشي‪.‬‬ ‫وقد أكد اختصاصيو الطب واجلراحة‬ ‫أن الرياضة خير وسيلة لتخفيف اآلالم‬ ‫الناجتة عن التهاب املفاصل العظمى‪.‬‬ ‫ووجد هؤالء االختصاصيون وفقًا لدراسة‬ ‫جديدة نشرتها مجلة (علوم الروماتيزم)‬ ‫املتخصصة أن التمارين الرياضية كاملشي‬ ‫وحتسن القدرة على احلركة‬ ‫تخفف األلم ّ‬ ‫عند املرضى املصابني بالتهاب املفاصل‬ ‫في الركبة‪ ،‬وهو أحد األمراض املصاحبة‬ ‫للشيخوخة والذي قد يظهر عند الشباب‪.‬‬ ‫‪48‬‬

‫هذا إضافة إلى أن املشي يعمل علي زيادة‬ ‫قدرة العضالت على بناء األلياف العضلية‪،‬‬ ‫ما يجعل العظام أكثر صالبة‪.‬‬ ‫يلعب النشاط البدني دورا ً هاما ً في منو‬ ‫وتطوير اجلهاز الهيكلي (العظمي)‪،‬‬ ‫فأثناء ممارسة النشاط اليومي املنتظم‬ ‫يزيد الشد العضلي على العظام‪ ،‬وتأثير‬ ‫ضغط وزن اجلسم هام جدا ً للمحافظة‬ ‫على سالمة نسيج العظام‪ .‬وجند أن‬ ‫العظم يتأثر بالتمارين الرياضية‪ ،‬حيث أن‬ ‫احلركة املستمرة ضرورية لتحقيق صالبة‬ ‫العظام‪ ،‬فقلة احلركة تؤدي إلى ضمور‬ ‫العظام أو حدوث خلل في وظيفتها‪ .‬وعلى‬ ‫العكس فإن احلركة املستمرة‪ ،‬وبخاصة‬ ‫حركة التمرينات الرياضية تساعد على زيادة‬ ‫حجم العظام‪ ،‬وذلك بسبب الضغط الواقع‬ ‫عليها أثناء ممارسة الرياضة مثل اجلري‪،‬‬ ‫ويؤدى هذا الضغط إلى صالبة العظام‪.‬‬ ‫ومن فوائد الرياضة للعظام أنها تساعد‬ ‫على تنشيط الدورة الدموية في النسيج‬

‫إن ممارسة الرياضة اخلفيفة يوميًّا ملدة‬ ‫عالجا أو إجراء وقائيًّا‬ ‫نصف ساعة متثل‬ ‫ً‬ ‫فعاال ًّ ضد مرض هشاشة العظام‬ ‫دون احلاجة إلى استخدام العالجات‬ ‫الهرمونية الصناعية‪ .‬وأوضح الباحثون‬ ‫أن املشي والسباحة والهرولة البسيطة‬ ‫واليوغا أو أي نشاط آخر يتناسب مع‬ ‫مستوى اللياقة وتركيبة العظام عند‬ ‫الشخص‪ ،‬وخاصة عند املصابني بترقق‬ ‫العظام؛ يفيد في حماية العظام واحلفاظ‬ ‫على سالمتها‪.‬‬ ‫أخيراً‪ ،‬لتعلم أن رواد الفضاء اخلارجي‬ ‫معرضون خلطر اإلصابة مبرض هشاشة‬ ‫العظام‪ ،‬ألنهم بحسب األطباء ال‬ ‫يقومون مبا يكفي من الرياضة وهم في‬ ‫مرحلة انعدام الوزن‪ ،‬أو عندما ال تكون‬ ‫هناك جاذبية‪ .‬ولهذا السبب سعت‬ ‫وكالة الفضاء األمريكية «ناسا» إلى‬ ‫حتديد كيفية وقف التغيرات اجلسدية‬ ‫في الفضاء‪ ،‬وأهمها منع حدوث النقص‬ ‫في العظام‪ .‬ومن الطرق الرئيسية ملنع‬ ‫حدوث ذلك‪ ،‬بحسب اخلبراء‪ ،‬التمارين‬ ‫الرياضية‪ ،‬ولذلك أوصت «ناسا» رواد‬ ‫الفضاء بتخصيص ساعتني ونصف‬ ‫الساعة يوميا ً إلجراء التمارين الرياضية‪.‬‬

‫التغذية الصحيحة تحميك من «شبح» المرض ‪..‬‬

‫‪ 12‬نصيحة لتنعم بصحة أفضل‬ ‫‪1‬‬

‫املشي اليومي ملدة نصف ساعة أو ساعة يقلل‬ ‫من إمكانية اإلصابة مبرض السرطان بنسبة ‪،% 18‬‬ ‫ويساعد على التخلص من ‪ 3‬كيلو غرامات تقريبا ً‬ ‫في السنة‪ ،‬ويحافظ على قوام اجلسم‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫احرص على تناول اخلضار والفواكه مبعدل ‪3‬‬ ‫حصص يومية فباإلمكان أن تخفف من خطر‬ ‫اإلصابة بالنوبة القلبية بنسبة ‪.% 70‬‬

‫‪3‬‬

‫واظب على التمارين الرياضية لتنشيط الدورة‬ ‫الدموية‪ ،‬والتقليل من احتمال اإلصابة بأمراض‬ ‫املفاصل والعمود الفقري‪ ،‬واحملافظة على‬ ‫قوام اجلسم‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫تناول كوبا ً من الشاي األخضر يومياً‪ ،‬فهو مينع‬ ‫التأكسد في خاليا اجلسم‪ ،‬ويخفف من إمكانية‬ ‫اإلصابة بالسرطان‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫حاول النوم بشكل أفضل‪ ،‬وتناول التفاح ملكافحة‬ ‫األرق والنوم بشكل عميق‪ ،‬فالنوم يساعد على‬ ‫مكافحة الشيخوخة املبكرة واالحتفاظ‬ ‫ببشرة شبابية‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫امضغ الطعام جيداً‪ ،‬خاصة اخلضار‪ ،‬ألن ذلك يزيد‬ ‫من نسبة املواد الكيماوية املكافحة للسرطان‬ ‫التي تطلقها اخلضراوات مثل البروكلي‬ ‫وامللفوف والقرنبيط‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫استعض بالعسل عن السكر‪ ،‬فعند حتلية‬ ‫الشاي أو احلليب عليك باستعمال العسل‬ ‫بدال ً من السكر‪ ،‬وذلك لقدرته على تقوية‬ ‫املناعة ومكافحة اجلراثيم‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫دع القهوة تبرد‪ ،‬ال تشرب القهوة أو أي شراب ساخن‪،‬‬ ‫فقد يزيد هذا من خطر اإلصابة بسرطان الفم أو‬ ‫املرئ‪ ،���لذا ينصح بترك الفنجان يبرد قليالً‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫اكثر من تناول اللوز‪ ،‬حيث يفضل تناول اللوز بني الوجبات‬ ‫اليومية وعند الشعور باجلوع‪ ،‬فهي غنية بالعناصر‬ ‫املغذية التي قد يفتقر لها النظام الغذائي اليومي‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫تناول قطعتني من الشوكوالتة يومياً‪ ،‬إذ يؤكد اخلبراء‬ ‫أن الشوكوالتة تبعد عنك فقر الدم وحتسن املزاج‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫امضغ العلكة (اللبان) بني الوجبات‪ ،‬حيث ينصح‬ ‫مبضغ العلكة اخلالية من السكر بعد الطعام ملدة‬ ‫نصف ساعة‪ ،‬وذلك للتخفيف من أعراض‬ ‫حموضة املعدة‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫استعض باخلبز األسمر عن األبيض‪ ،‬فاخلبز األسمر‬ ‫يحتوي على نسبة أكبر من األلياف الغذائية‪،‬‬ ‫وبالتالي فهو أكثر قدرة على اإلشباع‪ ،‬كما أن‬ ‫الكربوهيدرات املوجودة في اخلبر األبيض تسبب‬ ‫تقلبات كبيرة في مستويات سكر الدم‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫اإلجابة ليست سهلة كما تتخيل‬

‫هل أدرس في البحرين‬ ‫أم في الخارج؟‬

‫«أدرس داخل البحرين أم خارجها؟»‪...‬‬ ‫ال بد أنك ستفكر في هذا السؤال‬ ‫حتى قبل تخرجك من الثانوية العامة‪،‬‬ ‫وسيطرحه عليك الكثير من األهل‬ ‫واألصدقاء‪ .‬وما بني اخليارين‪ ،‬عليك أن‬ ‫جتيب بدقة على أسئلة أخرى تتصل مبا‬ ‫تريد أنت دراسته وما يريده األهل‪ ،‬وما‬ ‫هي اإلمكانيات املادية‪ ،‬ومستوى اجلامعة‬ ‫التي تريد الدراسة فيها‪ ،‬ألن لكل من‬ ‫الدراستني مميزات‪ ،‬تدفعك الختيارها‬ ‫ولكن ٌ‬ ‫كل حسب ظروفه‪ .‬وتأكد أن‬ ‫مسألة حتديد التخصص‪ ،‬بغض النظر‬ ‫عن اجلامعة وفي أي بلد‪ ،‬هي التي حتدد‬ ‫مستقبلك الوظيفي‪ ،‬الذي عليه ميكن‬ ‫أن تبني حياتك‪.‬‬

‫مزايا الدراسة في الخارج‬ ‫أما بشأن طبيعة الدراسة في اجلامعات‬ ‫اخلارجية‪ ،‬فهي متنحك فرصة لدراسة‬ ‫التخصصات غير املوجودة في اجلامعات‬ ‫احمللية‪ ،‬ومن بينها تخصص هندسة‬ ‫البترول مثال‪ .‬وهو تخصص ميزج بني‬ ‫علوم الفيزياء والرياضيات خلدمة أهداف‬ ‫اإلنتاج والتنقيب وإدارة احلقول‪ ،‬وميكن‬ ‫‪50‬‬ ‫‪99‬‬

‫اإلشارة إلى أن مثل هذا التخصص يلقى‬ ‫حاليا قبوال كبيرا في ظل توجه الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز لزيادة اإلنتاج من‬ ‫احلقل القدمي والتنقيب في قواطع بحرية‬ ‫بالتعاون مع شركات عاملية‪.‬‬ ‫وأفضل اجلامعات اخملتصة في هندسة‬ ‫البترول تقع في والية تكساس‬ ‫األميركية‪ ،‬لكونها والية نفطية‪ ،‬ومن‬ ‫جامعاتها املعتمدة (‪University of‬‬ ‫‪Texas A&M‬و ‪University of Texas‬‬ ‫‪ ,)Austin‬وليس هذا فحسب فكثير من‬ ‫اجلامعات األجنبية جامعات ضاربة في‬ ‫القدم وتقدم للطالب خبرات سنوات‬ ‫ممتدة‪ ،‬ساعدتها على حتقيق التنوع‬ ‫العلمي في جميع اجملاالت والتخصصات‪.‬‬ ‫وتخيل أن جامعات مثل كامبريدج‬ ‫وأوكسفورد البريطانيتني وهارفارد‬ ‫األميركية يبلغ عمرها اآلن أكثر من ‪370‬‬ ‫سنة‪ ،‬في حني ال يتجاوز عمر جامعاتنا‬ ‫‪ 30‬سنة‪ ،‬وال يعني هذا التقليل مما‬ ‫تقدمه جامعاتنا‪ ،‬وإمنا لتوضيح مدى‬ ‫التفاوت في اخلبرات املتراكمة‪.‬‬ ‫فجامعة هارفارد أقدم اجلامعات‬ ‫األمريكية «‪1636‬م» واحدى أقدم‬

‫جامعات العالم‪ ،‬وأفضلها وأكثر جامعة‬ ‫من حيث عدد اخلريجني والباحثني‬ ‫الذين حصلوا على جوائز نوبل وغيرها‬ ‫من اجلوائز واألوسمة العلمية األشهر‬ ‫عامليا‪ ،‬إضافة إلى أنها أكبر جامعة في‬ ‫العالم من حيث مبلغ الوقف واملساحة‬ ‫والتجهيزات‪.‬‬ ‫ومن بني الذين تخرجوا من اجلامعة‬ ‫رؤساء للواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬جون‬ ‫آدامز‪ ،‬فرانكلني روزفلت‪ ،‬رذرفورد هايز‪،‬‬ ‫جون كندي‪ ،‬وباراك أوباما‪ .‬كما درس في‬ ‫اجلامعة مؤسس شركة مايكروسوفت‬ ‫رجل األعمال األميركي بيل غيتس‪،‬‬ ‫ومارك زوكربيرج مؤسس موقع الفيس‬ ‫بوك‪ ،‬ولكنهما لم يواصال الدراسة‬ ‫في اجلامعة‪.‬‬ ‫وتقدم الدراسة في اجلامعات األجنبية‪،‬‬ ‫السيما في دول غرب العالم‪ ،‬فرص‬ ‫االستفادة من مراكز أبحاث ومعامل‬ ‫ومختبرات ضخمة ال يتوافر ربعها في‬ ‫العالم العربي بشكل عام‪ ،‬خاصة في‬ ‫اجملاالت التطبيقية‪ .‬ويضمن لك ذلك‬ ‫القدرة على التطبيق وجتاوز املعارف‬ ‫النظرية التي ال تعتمد إال على احلفظ‬

‫والتلقني‪ ،‬ومتكنك كطالب من تطبيق‬ ‫ما تعلمته في مختبرات مجهزة باآلالت‬ ‫واملعدات الالزمة للبحث واالكتشاف‬ ‫واالختراع‪.‬‬ ‫وميكن لك أن تعرف الفارق من خالل‬ ‫أرقام اإلنفاق على مراكز البحث العلمي‪،‬‬ ‫فبينما تنفق دول أميركا الشمالية‬ ‫«الواليات املتحدة وكندا» ‪ 281‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وتنفق اليابان ‪ 98‬مليار دوالر على‬ ‫املراكز البحثية‪ ،‬ال تنفق الدول العربية‬ ‫مجتمعة سوى مليار و‪ 700‬مليون‬ ‫دوالر فقط‪.‬‬ ‫وميكن الذهاب إلى أكثر من ذلك‪ ،‬فقد‬ ‫أنفقت شركة ‪ Gillette GII‬األميركية‬ ‫املتخصصة في صناعة أمواس احلالقة‬ ‫أكثر من ‪ 300‬مليون دوالر على دراسة‬ ‫أحد منتجاتها ‪ ،Mack III‬أي ما يعادل‬ ‫خمس ميزانية الدول العربية مجتمعة‪.‬‬ ‫كما توفر الدراسة في اجلامعات‬ ‫اخلارجية بناء القيادات الشبابية اجلديدة‬ ‫على أسس علمية ومهنية عالية‪ ،‬وميكن‬ ‫للخريجني احلصول على وظائف قيادية‬ ‫متقدمة في جميع اجملاالت‪.‬‬

‫يفسر اهتمام برنامج ولي‬ ‫وهذا ما ّ‬ ‫العهد للمنح الدراسية العاملية‬ ‫باإلبتعاث لكبريات اجلامعات البريطانية‬ ‫واألميركية‪ ،‬فقد أنفق البرنامج مع‬ ‫تدشينه قبل نحو ‪ 6‬سنوات حوالي ‪26‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫وينطلق البرنامج الذي استفاد منه‬ ‫أكثر من ‪ 100‬طالب وطالبة من رؤية‬ ‫مستقبلية تهدف إلى تعليم وتدريب‬ ‫الشباب البحريني ليكون مؤهال للعمل‬ ‫في جميع اجملاالت‪ ،‬وإعطائه الفرصة‬ ‫الوظيفية ليحل محل اخلبرات األجنبية‪.‬‬ ‫كما متنحك الدراسة في اخلارج التعرف‬ ‫على ثقافات وعادات وتقاليد الشعوب‬ ‫األخرى‪ ،‬وستكون بذلك منفتحا ً على‬ ‫الشعوب‪ ،‬وفي الوقت الذي ستمنحك‬ ‫الدراسة والتجول في الشوارع واألسواق‬ ‫معرفة عادات الناس‪ ،‬ستكون أنت مبثابة‬ ‫سفير لوطنك في اخلارج‪ ،‬تنقل ثقافتها‬ ‫إلى تلك الشعوب‪.‬‬ ‫وال شك أن ذلك يساهم في خلق‬ ‫شخصية جديدة‪ ،‬ويجعلك أكثر وعيا‪،‬‬ ‫ألن دراستك في اخلارج ستجعلك أكثر‬

‫اعتمادا على نفسك‪ ،‬وستجد نفسك‬ ‫مضطرا لالعتماد على إمكانياتك‬ ‫وقدراتك‪.‬‬

‫عقبات الدراسة في‬ ‫الخارج‬ ‫وليس من السهل أن تقرر مغادرة‬ ‫عائلتك ووطنك للدراسة في اخلارج‪،‬‬ ‫وهذا القرار يصعب على الكثير من‬ ‫الناس‪ ،‬ويجب أن تتخذه وأنت متأكد من‬ ‫قدرتك على حتمل ظروف الغربة‪.‬‬ ‫فكثير من الطالب غادروا الوطن‬ ‫للدراسة في اخلارج‪ ،‬لكن املشاكل تبدأ‬ ‫تواجههم‪ ،‬ورمبا لعدم قدرتهم على‬ ‫تدبير أمورهم بانفسهم‪ ،‬واعتمادهم‬ ‫إلى وقت قريب على عائلتهم‪ ،‬أو ألنهم‬ ‫يستوحشون البقاء في الغربة بعيدا عن‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫ويفرض عليك التغرب إلى بالد أجنبية‬ ‫خصوصا التعرف إلى اللغة التي يتحدث‬ ‫بها الناس هناك‪ ،‬فأنت هنا أساسا‬ ‫حتتاج إلى فترة طويلة للتكيف مع‬ ‫الناس‪ ،‬لكي ميكنك ذلك من التواصل‬ ‫‪51‬‬


‫وميكن القول أنك حني ستبادر للدراسة‬ ‫املؤسسات التي تدعم الطلبة‬ ‫البحرينيني‪ ،‬فضال عن أن جامعة البحرين في البحرين فلن تتغير عليك الكثير‬ ‫من الظروف‪ ،‬من بينها القوانني وطرق‬ ‫تعفي مئات الطالب من تكاليف‬ ‫وأساليب الدراسة‪ ،‬فضال عن أنك‬ ‫الدراسة‪ ،‬وذلك ضمن جهود صندوق‬ ‫ستكون مبأمن بني أهلك وفي وطنك‪.‬‬ ‫الطالب باجلامعة‪.‬‬ ‫فكثير من الطلبة البحرينيني تعرضوا‬ ‫كما أن الكثير من التخصصات التي‬ ‫إلى مشكالت في اخلارج‪ ،‬خصوصا أؤلئك‬ ‫البحرين‬ ‫تقدمها بعض اجلامعات في‬ ‫الذين درسوا في دول آسيوية نامية‪،‬‬ ‫تخصصات عالية املستوى وتلقى‬ ‫فقد تعرضوا لالعتداء من قبل مواطنني‬ ‫مخرجاتها قبوال عامليا‪ ،‬اللتزامها‬ ‫هناك‪ ،‬وهم ال يشعرون باألمان في‬ ‫باملعايير الدولية من حيث احملاضرين‬ ‫أوقات كثيرة‪.‬‬ ‫واملقررات واملباني‪.‬‬ ‫ولكن ذلك ال يعني أن عليك التمسك‬ ‫بالدراسة في الوطن‪ ،‬ألنه بإمكانك أن‬ ‫فمثال‪ ،‬مستوى خريجي الطب والعلوم‬ ‫تختار الدراسة في بلد أكثر أمانا‪ ،‬ألنك‬ ‫الصحية من جامعة اخلليج العربي‬ ‫إذا متسكت بالدراسة في وطنك‪ ،‬فإنك‬ ‫يحظى بتصنيف جيد من قبل‬ ‫تفقد متعة التعرف على شعب جديد‪،‬‬ ‫املؤسسات العلمية والطبية‪ ،‬ألن‬ ‫وتخسر بناء شخصية ذات ثقافات‬ ‫اجلامعة ممتازة وتولي الطالب اهتماما‬ ‫متعددة‪.‬‬ ‫كبيرا من حيث احملاضرين واخملتبرات‬ ‫العلمية والكتب الدراسية‪.‬‬ ‫كما أنك ستظل على طريقة الدراسة‬ ‫في وطنك التي متتد من االبتدائية إلى‬ ‫اخلارج ذات تكلفة أكبر إذا ما مت مقارنتها‬ ‫بالتكاليف الدراسية في البحرين‪.‬‬

‫معهم في اجلامعة والسكن والشارع‪.‬‬ ‫لذلك جتد أن كثيرا ً من الطالب يقضون‬ ‫سنة دراسية كاملة في دراسة اللغة‬ ‫وإذا ما مت تخييرك بني دراسة القانون في‬ ‫اإلجنليزية مثال في بلد الدراسة‪،‬‬ ‫جامعة البحرين أو جامعة عربية أخرى‬ ‫ليتمكنوا من مواصلة دراستهم‪ ،‬وهذا‬ ‫يعني ضياع سنة كاملة من اجلهد واملال‪ .‬مثال‪ ،‬فمن املمكن أن تختار الدراسة‬ ‫في جامعة البحرين ألنها تقدم دراسة‬ ‫جيدة‪ .‬فلست مضطرا لإلنفاق على‬ ‫وقد يزيد من مضاعفة اخلسارة أن‬ ‫دراسة هذا التخصص أو تخصص تقنية‬ ‫تقرر الدراسة في اخلارج بتخصص ال‬ ‫املعلومات أو كثير من التخصصات‬ ‫يجدي نفعا‪ ،‬وال يتصل بشكل مباشر‬ ‫في اخلارج‪.‬‬ ‫باحتياجات سوق العمل في البحرين‪،‬‬ ‫فإنك بذلك تنفق أمواال وجهدا في غير‬ ‫محلها‪ .‬فمثال‪ ،‬أن تذهب لدراسة علوم مزايا الدراسة في البحرين‬ ‫الفضاء في إحدى اجلامعات األميركية‪،‬‬ ‫فهذا التخصص عظيم‪ ،‬لكنه ال‬ ‫تقدم اجلامعات واملعاهد البحرينية‬ ‫في‬ ‫والتوظيف‬ ‫يتناسب وقطاعات العمل‬ ‫تخصصات دراسية متفقة مع‬ ‫متخصصة‬ ‫وكالة‬ ‫البحرين‪ ،‬ألننا ال منلك‬ ‫احتياجات سوق العمل البحرينية‪،‬‬ ‫معاهد‬ ‫وال‬ ‫الفضاء‬ ‫في استكشاف‬ ‫ذلك ألن كثيرا ً من الدراسات جاءت‬ ‫خاصة بذلك‪.‬‬ ‫مستجيبة الحتياجات املؤسسات‬ ‫احلكومية والشركات من املوظفني‪.‬‬ ‫ومن اخلطأ أيضا أن تدرس باخلارج‬ ‫ومينحك معهد البحرين للتدريب مثال‬ ‫تخصصا يُد ّرس في اجلامعات البحرينية شهادات في الدبلوما والدبلوما الوطنية‬ ‫وعلى أعلى املستويات‪ ،‬فالدراسة في‬ ‫العليا والبكالوريوس بتخصصات‬ ‫‪52‬‬

‫سنوات اجلامعة‪ ،‬بشكل يعتمد على‬ ‫احلفظ ودون تنمية حقيقية للتفكير‬ ‫والتحليل واإلبداع‪ ،‬فالدراسة في اخلارج‬ ‫تأخذ أشكاال مغايرة ملا تعرفها هنا‪.‬‬

‫بين هذا وذاك‬ ‫سأبقى أنا وأنت في دوامة ال تنتهي‬ ‫بني مزايا وعقبات الدراسة هنا وهناك‪،‬‬ ‫ألن االختيار صعب فعال‪ ،‬ولكن عليك‬ ‫أن ال تقرر سريعا أي من اخليارات تريد‪،‬‬ ‫فاملوضوع بحاجة إلى موازنة العديد من‬ ‫العوامل‪.‬‬ ‫بإمكانك إذا كنت متحيرا اآلن االجتاه إلى‬ ‫شخصني أحدهما درس في الداخل وآخر‬ ‫درس في اخلارج‪ ،‬وأن توجه لهم األسئلة‬ ‫احمليرة التي تدور في ذهنك‪ ،‬كما أنه‬ ‫بإمكانك االستعانة مبن هم أكثر منك‬ ‫خبرة من أهلك وأصدقائك‪.‬‬

‫تطبيقية ومهنية كثيرة‪ ،‬من بينها‬ ‫الهندسة امليكانيكية‪ ،‬وترغب الكثير‬ ‫من كبريات الشركات البحرينية مثل‬ ‫شركة نفط البحرين «بابكو» وشركة‬ ‫أملنيوم البحرين «ألبا» في توظيف‬ ‫حملة مثل هذه الشهادات‪.‬‬ ‫وهذا يعني أنك لن جتد صعوبة في‬ ‫االستفادة من املواد العلمية التي‬ ‫درستها‪ ،‬خصوصا وأن الكثير من‬ ‫التخصصات واملواد األجنبية ال تتصل‬ ‫بشكل مباشر باحتياجات سوق العمل‬ ‫البحرينية‪ ،‬حتى وإن كان مسمى‬ ‫التخصصات متشابها هنا وهناك‪.‬‬ ‫كما أن تكاليف الدراسة في البحرين‬ ‫تعد قليلة إذا ما قورنت بالدراسة‬ ‫في اخلارج‪ ،‬ألن الطالب لن يحتاج إلى‬ ‫تكاليف إضافية مثل السكن والتنقل‬ ‫وغيرها من االلتزامات املالية التي قد‬ ‫تترتب على الدراسة في اخلارج‪.‬‬ ‫وميكن كذلك للطلبة من العوائل‬ ‫محدودة الدخل االستفادة من‬ ‫‪53‬‬


‫«خري الأمور الو�سط»‪..‬‬

‫ادخـ ِّـر ‪ %3‬فقط‬ ‫من م�صروفك‬

‫جلعل احلياة أكثر تيسيراً‮‪‬،‬مثل السكن‬ ‫املصاريف املطلوبة‪ ،‬‮‬وتدوين املصاريف‬ ‫«خير األمور الوسط»‪ ...‬نصيحة ذهبية‬ ‫وفواتير الكهرباء واملاء والغاز‪ ،‬وكذلك‬ ‫األكثر صرفا ً ‮‬واحدا ً ‮‬تلو اآلخر‪ ،‬‮‬وجمع‬ ‫يطلقها مدرب التخطيط أحمد‬ ‫الهاتف واالحتياجات الضرورية اليومية‪ .‬املصاريف املدونة‪ ،‬‮‬ومالحظة اجملموع‬ ‫القطري‪ ،‬إذ يقول القطري وهو املدرب‬ ‫املعتمد في تقدمي ورش عمل حول كيفية ‬وهناك الكماليات‮‪‬،‬وهي ‮‬النفقات التي‮‬ ‫إذا كان به فائض‪ ،‬عجز‪ ،‬‮‬وأيضا ً ‮‬كيف‬ ‫‬جتعل حياة اإلنسان رغيدة وطيبة و ‮ال‬ ‫تدير األسرة ميزانيتها السنوية فيجب‬ ‫التخطيط لضبط امليزانيات األسرية‬ ‫‬يجب اإلنفاق عليها إال بعد استيفاء‬ ‫تدوين جميع املصاريف احملددة والثابتة‮‪،‬‬ ‫إن ‪ %3‬فقط من األشخاص واألسر‬ ‫‬والتي ‮‬يتم إنفاقها على األسرة سنوي ‮ا ً‬ ‫الضروريات واالحتياجات‮›‪‬.‬‬ ‫يخططون مليزانياتهم‪ .‬ويُق ِّدم القطري‬ ‫‬مثل إيجار السكن‪ ،‬‮‬وأقساط التأمني‪،‬‮‬ ‫نصيحة للطلبة والشباب واألسر‬ ‫ويواصل القطري ‮‬حديثه حول امليزانية‪،‬‮‬ ‫‬واالشتراك السنوي‪ ،‬‮‬وراتب السائق‪،‬‮‬ ‫من أجل تنظيم امليزانية والتخطيط‬ ‫السليم للموارد واملصاريف‪ ،‬وصوال ً‬ ‫‬قائالً ‮‬إ ‮ن هناك التزامات شهرية منها‬ ‫‬والشغالة‪ ،‬‮‬والتصليح في ‮‬املنازل‪ ،‬‮‬وفواتير‬ ‫القروض وااللتزامات األسرية‪ ،‬‮‬واملصروفات الكهرباء وهاتف املنزل ‮‬ويتم تدوينهم‬ ‫لتنمية املوارد املالية واالستفادة من‬ ‫الشخصية وكذلك املصاريف السنوية»‪ .‬بصورة تقديرية‪ ،‬‮‬وتدوين الدخل املالي‮‬ ‫الطرق املبتكرة لإلدخار‪.‬‬ ‫‬لألسرة‮›‪.‬‬ ‫ي‬ ‫ويقول أن من العوامل التي ‮‬تساعد ف ‮‬ ‫ي‬ ‫ويوضح القطري‮ إن الناس‬تنقسم ف ‮‬ ‫‬اإلنفاق إلى ثالث فئات‮‪‬ :‬أشخاص ‮‬ينفقون ‬استثمار ميزانية األسرة‮‪‬ :‬التخطيط اجليد ‬ومن بني التقسيمات الثالثة ملن ينفق‬ ‫للمصروفات‪ ،‬‮‬واالستفادة من الفائض‪،‬‮‬ ‫أمواله كما يطرحها القطري يتبينّ إن‬ ‫أكثر مما ‮‬يكسبو ‮ن ‹›‬تتراكم عليهم‬ ‫‬وتقليص املصاريف وحسن التصرف‬ ‫الطريقة املثلى لإلدخار تتمثل في إدخار‬ ‫الديون‮››‬‪ ،‬‮‬ومنهم أشخاص ‮‬ينفقون كل‬ ‫فيها‪ ،‬‮‬وتقسيم البنود وتوزيعها حسب‬ ‫نسبة من املدخول (اخملصص الشهري)‬ ‫ما ‮‬يكسبون‮ ‹›‬ال ‮‬يدخرون شيئا ً‮››‬‪ ،‬‮‬والفئة‬ ‫حاجة األسرة لها‪ ،‬‮‬واملشاركة من قبل‬ ‫من أجل ضمان توفير أكبر للمستقبل‪.‬‬ ‫الثالثة أشخاص ‮‬يدخرون ‮‬‪ 2‬‮‬أو ‮‬‪ 5‬‮‬أو‮‪ 20‬‮‬‬ ‫أفراد األسرة في ‮‬إعداد امليزانية وحتمل‬ ‫‬باملائة أو أكثر»‪.‬‬ ‫املسؤولية‪ ،‬‮‬وتثقيف أفراد األسرة مبعرفة إن االعتماد على اإلدخار مقدمة لإلعتماد‬ ‫وبحسب القطري توجد ثالث ركائز‬ ‫مصادر دخل األسرة ومصاريفها‪ ،‬‮‬وكذلك على النفس وتقوية شخصية االنسان‬ ‫للميزانية‪ ،‬منها الضروريات‮‪‬،‬وهي‮‬ ‫التفاؤل والعزمية والتفكير في ‮‬املستقبل‪،‬‮ في عائلته‪ ،‬ويسهم بشكل كبير في‬ ‫حياة‬ ‫لتسيير‬ ‫‬النفقات الضرورية الالزمة‬ ‫‬واستثمار مشروع األسر املنتجة‮‪.‬‬ ‫ترتيب املصاريف املتفرقة للطالب في‬ ‫اإلنسان‪ ،‬‮‬وال تستقيم احلياة بدونها‬ ‫بداية حياته قبل إمتام دراسته العليا أو‬ ‫كاملأكل واملشرب وامللبس‪ .‬‮‬واالحتياجات‮‪‬ ،‬ويوضح القطري ‮‬أن ‮‬األسرة تدبر ميزانيتها دخوله سوق العمل‪.‬‬ ‫‬والتي هي ‮‬كل ما ‮‬ينفقه اإلنسان‬ ‫الشهرية عبر إعداد جدول ‮‬يضم‬ ‫‪54‬‬

‫وكطريقة عملية ميكن اتباع املعادلة‬ ‫التالية في كيفية تقسيم املصروف‪:‬‬ ‫‪ %10‬للتوفير‪ %20 ،‬لسداد الديون‪%70 ،‬‬ ‫للمصروفات احلياتية‪ ،‬وعندما ينتهي‬ ‫الشهر بفائض من األموال‪ ،‬يجب إضافته‬ ‫للمدخرات األخرى‪.‬‬ ‫وينصح مدربون في التخطيط االداري‬ ‫واملالي بضرورة أن ال تقل نسبة التوفير‬ ‫عن ‪ %10‬من الراتب الشهري‪ .‬وتسمح‬ ‫بعض البنوك للطلبة والشباب دون‬ ‫سن ‪ 18‬عاما ً بفتح حسابات بنكية‬ ‫إليداع مدخراتهم الشهرية في ودائع أو‬ ‫حسابات بنكية‪.‬‬

‫م�شروع «م�صرويف»‬ ‫ميكنك االستفادة من مشروع‬ ‫«مصروفي» الذي أطلقته معلمة بدولة‬ ‫الكويت وجعلت املستهدفني فيه طلبة‬ ‫وطالبات‪ .‬وتنطوي فكرة املشروع أساسا ً‬ ‫على تعلم التوفير واالدخار باستحداث‬ ‫نظام ادخار جديد لطالب وطالبات‬ ‫املدارس من مختلف املراحل الدراسية‬ ‫بامتالكهم دفتر توفير يسجل عليه رقم‬ ‫احلساب البنكي للطالب أو الطالبة‪،‬‬ ‫ويفتح من سن دخول الطفل املرحلة‬

‫االبتدائية‪ ،‬ويستخدم لإليداع وال يسحب أعمارهم ومراحلهم الدراسية في‬ ‫منه إال بنسبة معينة يتفق عليها في‬ ‫حاجة شديدة إلى مشروع مصروفي‬ ‫العطلة‬ ‫بداية العطلة الربيعية وبداية‬ ‫ألهميته البالغة كونه وسيلة تثقيفية‬ ‫الصيفية‪ ،‬وال يحول إلى أن يصل الطالب تحُ صد ثمارها ونرى جناحها بعد سنوات‬ ‫والطالبة إلى عمر الثامنة عشرة‪ ،‬أو حني عديدة ليس فقط باملبالغ املالية التي‬ ‫التخرج من املرحلة الثانوية أيهما أسبق‪ .‬قاموا بادخارها‪ ،‬ولكن بإحساس هؤالء‬ ‫الطلبة والطالبات بقيمة هذه املبالغ‬ ‫مبدأ هذا املشروع «مصروفي» هو أن‬ ‫والتعب على توفيرها‪ ،‬وتبعا ً لذلك‬ ‫تقوم البنوك التجارية أو قطاع البريد‬ ‫سيستخدمونه بدراية وبدون إسراف في‬ ‫وكبداية‬ ‫بطبع دفاتر للطالب والطالبات‪،‬‬ ‫أغراض مفيدة وهادفة كمقدم سيارة‬ ‫للمرحلة االبتدائية إلى املرحلة الثانوية أو دفعة تسجيل للدراسة اجلامعية‬ ‫تدريجياً‪ ،‬ويكون هذا الدفتر مقسما ً‬ ‫وأغراض أخرى‪.‬‬ ‫إلى مربعات أو دوائر على شكل وحجم‬ ‫الطابع املستخدم‪ ،‬بحيث يكون‬ ‫إن األطفال والشباب وهم طالب‬ ‫الشخصية‬ ‫تصميمه على شكل‬ ‫وطالبات املدارس بحاجة ماسة للبدء‬ ‫الدعائية للطفل التابعة للبنك‪ ،‬وعلى‬ ‫في تنفيذ هذا املشروع‪ ،‬حيث إنهم رمبا‬ ‫حسب املرحلة الدراسية والعمرية‪.‬‬ ‫لم يعتادوا على طريقة دائمة لالدخار‪،‬‬ ‫والسبب األساسي يكمن في تربية‬ ‫يخدم املشروع الفئة العمرية التي تبدأ أولياء أمورهم عليها‪ ،‬فلم يعودوهم من‬ ‫من سن السادسة إلى الثامنة عشرة‪،‬‬ ‫الصغر على تعلم أصول ومبادئ التوفير‬ ‫وهو السن الذي يعتبر ما بني دخول‬ ‫ليس فقط من مصروفهم اليومي‪.‬‬ ‫املرحلة االبتدائية إلى مرحلة التخرج‬ ‫من الثانوية‪ .‬ويقوم هذا النظام املصرفي‬ ‫لألطفال بتملكهم دفتر توفير بريدي من‬ ‫بداية دخولهم األول االبتدائي‪ ،‬وتقسم‬ ‫إلى ثالث شرائح املرحلة االبتدائية‬ ‫واملرحلة املتوسطة واملرحلة الثانوية‪.‬‬ ‫الطلبة والطالبات على اختالف‬ ‫‪55‬‬


‫عطر الكتابة يروي أبجدية السفر!!‬ ‫قصة مبعثرة‪...‬‬ ‫اقرأها لتجمع مشاهدها‬

‫الكتاب‪ :‬واملنازل التي أبحرت أيضاً‪ .‬‬

‫الكاتب‪ :‬أمني صالح‪.‬‬ ‫الناشر‪ :‬املؤسسة العربية‬ ‫للدراسات‪ ،‬بيروت‪.‬‬

‫ ‬

‫ميكننا أن نصف الكاتب البحريني «أمني‬ ‫الصالح» بالكاتب األنيق في اختيار‬ ‫الكلمة والقادر على إحياء الصورة في‬ ‫عيون القراء‪ ،‬وهو أمني فعالً على نقل‬ ‫مشاعره في كتاباته املتعددة‪ .‬وقد اخترنا‬ ‫من قصصه املتسلسلة واملتعددة قصة‬ ‫في تسعة مقاطع كتبت جميعها حتت ‬ ‫اسم صور شخصية لعائلة في سفر‪.‬‬

‫وتعددت املقاطع بأسماء محتواها‪:‬‬ ‫‪ – 1‬اخلرائط واحلقائب والطريق‪ ،‬وكيف‬ ‫يتأهب السفر للسفر فيها‪.‬‬ ‫‪ – 2‬ياقوتة السفر‪ :‬هي ليلى‪ ،‬في الثالثني‪،‬‬ ‫ضاحكة نحو أمومة ال تنحسر عنها ‬ ‫الهبات‪ ،‬ويباركها إله رحيم‪.‬‬ ‫‪ – 3‬جسور كالوله يتقدم‪ :‬هو الزوج الذي‬ ‫ال يهدأ وال يستقر‪ ،‬اختارته زوجا ً بعد‬ ‫أن انفتح القلب على مصراعيه حتى‬ ‫قبل أن يرفع ّ‬ ‫كفه ليطرق‪.‬‬ ‫‪ – 4‬شتاء داخل حقيبة‪ :‬ابنتها التي ما‬ ‫ك َّفت يوما ً عن زرع الفكاهة في‬ ‫الوجوه‪ ،‬طري َّ ًة كالدهشة‪ ،‬مشع ًة‬ ‫كالغبطة‪ ،‬تخرج مع أعوامها‬ ‫اخلمسة لتنزّه حيوانات من قش أو‬ ‫قطن‪ ،‬وكل نزهة حتسبها سفراً‪ ،‬غير‬ ‫أنها للسفر احلقيقي حتشد احلقيبة‬ ‫الصغيرة واأللعاب والشرائط والثياب‬ ‫امللونة واألناشيد‪.‬‬ ‫‪56‬‬

‫طفل ٌة ورثت من أ ِّمها األلق والروح‬ ‫اآلسرة وهواية السهر في الشرفات‬ ‫القزحية‪ ،‬ومن أبيها ورثت الدفء‬ ‫الندي وهواية البوح للنوم‬ ‫والقلب‬ ‫ّ‬ ‫بأسرار اليوم‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫ومن ج َّدتها عادة فك أسرِ احلكاية‬ ‫وإطالقها في فضاء اخمليلة بال‬ ‫أجنحة‪ .‬ومن ج ِّدها عادة تنقي َة‬ ‫املساء من الشوائب والتقاط ما علق‬ ‫ش ِباك اللغة من بالغة‪.‬‬ ‫في ِ‬ ‫في ّ‬ ‫منعطف غريب‪ ،‬من املدائن‬ ‫كل‬ ‫ٍ‬ ‫الغربية‪ ،‬تترك ضحك ًة صاخب ًة وعبثا ً‬ ‫شيطانيا ً وفوجا ً من الومض‪ ،‬وترشق‬ ‫املارة املهرولني بحفنة من املوج وباقة‬ ‫من العشب‪ّ ،‬‬ ‫كل نهار تنتحل اسما ً‬ ‫جديداً‪ ،‬وتتقمص دورا ً جديداً‪ ،‬ونحن‬ ‫في حيرة مغمورون حتى اإلنبهار‪.‬‬ ‫بنبرتها احللوة تقول للمحطات‬ ‫التي تتوقف فيها يوما ً أو يومني‪ :‬من‬ ‫جئت‪ ،‬بح ٌر في القلب‪ ،‬وبح ٌر‬ ‫بحرين‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫وجئت ألن ا��كون ملعب‪،‬‬ ‫الكف‪،‬‬ ‫في‬ ‫ُ‬ ‫وبالدي صغيرة بحجم البندق‪ ،‬معي‬ ‫حقيبة وردية أطوي بداخلها البحيرة‬ ‫والشتاء وحديقة احليوان‪ ،‬ومعي سرير‬ ‫كالنهر أنام عليه وأحلم بالهدايا‪.‬‬

‫‪ – 6‬املتجانس مع اللهب‪ :‬هذا أبوها الذي‬ ‫يجلب للعائلة كفاف يومها‪ ،‬معها‬ ‫يتقاسم اخلبز والورد‪ ،‬ومع األصحاب‬ ‫يتقاسم املوج واللهب‪ ،‬يهندس‬ ‫للرحلة ويخطط للمواعيد والزيارات‪،‬‬ ‫ولكن قبل أن تبلغ الرحلة ذروتها‪،‬‬ ‫يحمل القنديل ويذهب إلى النوم‬ ‫كمن يذهب إلى سفر أجمل‪.‬‬ ‫‪ – 7‬على هواه يضيع‪ :‬هذا شقيق‬ ‫العذوبة والنضارة‪ ،‬ينتخب إيقاعا ً‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫ولكل سماء‪ .‬بالعود أو‬ ‫لكل حي‬ ‫ينسقُ الكون على هواه‪.‬‬ ‫بالبيانو ِّ‬ ‫‪ – 8‬رفيق القمر‪ :‬هو شقيقها األصغر‪،‬‬ ‫يحد جموحه حد‪ ،‬يسافر‬ ‫مهر ال ّ‬ ‫مرتني في آن‪ ،‬مرة وهو مرئي ومرة‬ ‫وهو خفي‪ ،‬يحاول أن يغسل شرفات‬ ‫املدينة بعينني ينهض فيهما الولع‪.‬‬ ‫‪ - 9‬الذي يروي ّ‬ ‫كل هذا ‪ ..‬أنا‪ ،‬فحسبي‬ ‫أن أشهد ما يشهده القدر من‬ ‫سيرة املصائر وأسرد ّ‬ ‫كل هذا ‪..‬‬ ‫أن أروي بعطر الكتابة أبجدية‬ ‫السفر وأمتدح الصحبة املباركة‬ ‫‪ ..‬أرنو إليهم‪ ،‬ومعهم أتبادل صدى‬ ‫العواصم‪.‬‬

‫‪ – 5‬مباخر من أجل نهار هادئ‪ :‬إنها‬ ‫أمها التي تشهق ك ّلما مست‬ ‫احلمى وهي التي تطهو ما‬ ‫ابنتها ّ‬ ‫يطيب لهم من الطعام‪ ،‬وتطهو‬ ‫النوادر واألناشيد وما حلمت به ليالً‪،‬‬ ‫وال تسهو عن ذرف دمعتني كلما‬ ‫ناوشها حنني إلى أهل أو وطن‪.‬‬ ‫‪57‬‬


‫عند شبابنا البحريني ال توجد حدود‬ ‫لإلبداع‪ ،‬وال ميكن إال أن يكونوا مبدعني‬ ‫إذا صمموا على ذلك‪ .‬فتحية ناصر منوذج‬ ‫لتخطي جميع احلدود‪ ،‬وهي قلم يخوض‬ ‫في اجتاهات عدة ويتطلع إلى اخلوض في‬ ‫ميادين ثقافية واجتماعية أخرى‪.‬‬ ‫هذا القلم اكتسب احلياة من احلياة التي‬ ‫يراقب انبعاثها في املواليد اجلدد‪ .‬فكون‬ ‫الشابة «فتحية» ممرضة ساعدها ذلك‬ ‫في التعرف على الطبيعة البشرية‪،‬‬ ‫كما أثرى لقاءها أشخاص مختلفني‬ ‫ومتنوعني في املستوى التعليمي‬ ‫والثقافي واملادي‪ ،‬حصيلتها وأتاح لها‬ ‫اإلحساس للكتابة‪.‬‬ ‫وعن كونها ممرضة كاتبة‪ ،‬تؤكد فتحية‬ ‫أن توافر الشعور يدفع اجلميع دون‬ ‫استثناء للكتابة‪ ،‬ووجدت فـي مـجال‬ ‫التمريض‪ ،‬ما حرك شعورها للكتابة‪،‬‬ ‫وترى «أن اإلبداع متاح جلميع الشباب‪،‬‬ ‫وأن األهم هو أن ميلك اإلنسان قوة اإلرادة‬ ‫والسعي والتصميم على اجناز ما يريد»‪.‬‬ ‫وحتى اللحظة أصدرت ‪ 4‬إصدارات‬ ‫حتمل عناوين «احلجابان‪ ،‬املرأة التي أحب‪،‬‬ ‫قضية جسدي‪ ،‬الرجل السؤال»‪ ،‬تتنوع‬ ‫بني الرواية والشعر‪ .‬ولكنها تتطلع إلى‬ ‫التنويع أكثر واخلوض في أكثر من اجتاه ‪.‬‬ ‫رأت أن بداخلها روح تدفعها للكتابة‪،‬‬ ‫وأنهت حتمل هما ً ما‪ ،‬ويريد أن يقول‬ ‫شيئا ً لآلخرين‪ .‬وقد وجدت فـي مـجال‬ ‫‪58‬‬

‫التمريض‪ ،‬وفـي أروقة املستشفيات‪ ،‬ما‬ ‫حرك هذا الشعور األولي إلى مستوى‬ ‫العمل الفعلي‪.‬‬ ‫وحينما تخطر ببالها أفكارا جديدة‬ ‫فإنها تلح‪ ،‬وال تهدأ حتى تولد على‬ ‫الورق‪ .‬ثم ال تهدأ حتى تظهر بني دفتي‬ ‫كتاب جديد‪.‬‬ ‫وقد أقدمت «فتحية» بداية‪ ،‬على كتابة‬ ‫ما بداخلها دون حرج أو خوف‪ ،‬فوجدت‬ ‫شعورا داخليا بضرورة اإلبداع‪.‬‬ ‫وتقول «وإن كان البعض يؤكد وجود هذا‬ ‫الشعور في اجلميع بال استثناء منذ كون‬ ‫اإلنسان طفالً ال يدرك معنى الفشل‪،‬‬ ‫فإنني أظن أن األهم من وجود هذا‬ ‫الشعور هو أن ميلك اإلنسان قوة اإلرادة‬ ‫والسعي والتصميم على اجناز ما يريد»‪.‬‬

‫القراءة‪ ،‬تقول أن جيل اليوم – بفضل ما‬ ‫لديه من تكنولوجيا – أصبح يقرأ أكثر‪.‬‬ ‫هو يقرأ آراء أصدقاءه في املنتديات‬ ‫واملدونات الشبابية التي يكتبها أقرانه‪.‬‬ ‫فاالنترنت يوفر له كل ما ميكن أن يحتاج‬ ‫إليه من معلومات بكبسة زر‪ .‬لكنها‬ ‫تؤكد على طبيعة ما نقرأ‪ .‬فاملشكلة‬ ‫ليست بـ (الكمية) بل بـ (النوعية)‪.‬‬ ‫كيف تفكر‪ ،‬وكيف تريد أن تستفيد‬ ‫مما قرأته شيء مهم أيضا‪ .‬هل تقرأ‬ ‫لتستفيد‪ ،‬وتتغير‪ ،‬وتغير ما حولك؟ أم‬ ‫أنك فقط تقرأ للتسلية؟‬

‫«على الشباب أن ينصتوا لصوت القلب‪،‬‬ ‫ولصوت العقل أيضاً‪ .‬ثم ميزجوا الصوتني‬ ‫معا ً لتولد قدراتهم بشكلها اجلميل‪.‬‬ ‫الذي سيقودهم دائما ً إلى أنفع سبل‬ ‫احلياة‪ ،‬وأروعها»‪ ،‬هو طريق الشباب‬ ‫نعم‪ ،‬إنها الرغبة في اإلبداع الذي ال يجب ومستقبلهم‪ ،‬لذلك ال بد لهم أن‬ ‫يصنعوه بالقراءة والوعي‪.‬‬ ‫أن تخضع للمحبطات أيا ً كان نوعها‪.‬‬ ‫فقليلون ‪-‬كما ترى فتحية‪ -‬من يؤمنون‬ ‫بك منذ البداية ويشجعونك على ما‬ ‫شبابنا مبدع وقادر على خلق املستحيل‪،‬‬ ‫تريد أن تفعل‪ .‬لذلك فاملهم هو أن متضي ألنه أصبح ميلك قدرات كبيرة‪ ،‬وميلك‬ ‫في طريقك لتحقيق ما تريد‪.‬‬ ‫الرغبة واإلصرار على نشرها للجميع‪،‬‬ ‫وسوف لن تقف حواجز التخصص في‬ ‫وجهه‪ ،‬ألن قدراته تستطيع تخطي‬ ‫فاإلصرار واالستمرار هما ما سيجعالن‬ ‫منك مبدعا ً حقيقياً‪ ،‬ال (كامناً) فقط‪.‬‬ ‫احلواجز للوصول إلى خط اإلبداع الذي‬ ‫بإمكاننا جميعا أن نكون كتابا وإذا لم‬ ‫يستهدف الوصول إليه‪.‬‬ ‫نكن كذلك‪ ،‬فيمكن لنا أن نكون من‬ ‫القراء الواعني ملا نقرأ‪ ،‬ففتحية التي لم‬ ‫تر في ضغط العمل إال مشجعا على‬

‫ﻣﻬﻦ ﻏŒ إﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﻜﻤﻦ  ﺗﻨﻮع ﻣﺼﺎدرﻫﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺸﻜﻞ اﻗﺘﺼﺎدﻫﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﳊﺪﻳﺚ‬ ‫ﺟﺰء‹ ﻛﺒŒ‹ ﻣﻨﻪ‪ .‬ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﳌﻬﻦ  اƒدارة واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واƒﺑﺘﻜﺎر ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫ﺧﻠﻖ ﺷﻲء ﺟﺪﻳﺪ  ﻛﻞ ﻳﻮم ﻳﻀﻴﻒ إž ﻣﻜﻮﻧﺎت أﺳﻠﻮب ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪ .‬ﻓﻠﻨﻔﺨﺮ ﺑﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ  ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻚ اﳌﻬﻨﻲ ﺿﻊ  إﻋﺘﺒﺎرك اﳌﻬﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻌﺮف ﻋﻠﻰ ﺑﺮاﻣﺞ ﲤﻜﲔ اﳌﻌﻨﻴﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻘﻄﺎع وإﻛﺘﺸﻒ اﳊﻴﺎة ﻣﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔﻋ زﻳﺎرة ‪discoverlife.bh‬‬

‫‪www.tamkeen.bh/discoverlife‬‬


‫اجلندي ضمن مشروع علمي مكان أخيه‬ ‫التوأم الذي توفي على األرض‪ .‬واملشروع‬ ‫مبني على أساس صنع كائنات مشابهة‬ ‫لكائنات الكوكب‪ ،‬تعرف باسم «األفاتار»‪.‬‬ ‫وخالل أحداث الفيلم حتدث مواجهة مع‬ ‫حيوانات ضارية‪ ،‬حيث يفقد اجلندي في‬ ‫غابات الكوكب ويحاول العودة‪ ،‬لكنه‬ ‫يلتقي بفتاة محاربة تساعده ظنا ً منها‬ ‫أنه مرسل ليساعد أبناء جنسها‪ ،‬فتأخذه‬ ‫ملكان عيش قبيلتها في شجرة ضخمة‪.‬‬

‫يستحق املشاهدة‪:‬‬ ‫فيلم (أفاتار)‬ ‫هو فيلم خيال علمي‪ ،‬بلغت كلفة إنتاجه‬ ‫في العام ‪ 2009‬نحو ‪ 300‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وحقق رقما ً قياسيا ً في مبيعات شباك‬ ‫التذاكر لدور السينما في الواليات املتحدة‬ ‫األمريكية وكندا‪ ،‬حيث حقق أرباحا ً قدرها‬

‫لوحة املاء بني‬ ‫الثابت واملتحول‬

‫‪ 278‬مليون دوالر في أسبوع العرض األول‪.‬‬ ‫وبعد ‪10‬أسابيع من طرحه في دور العرض‬ ‫جتاوز حاجز املليارين‪ ،‬ليصبح أكثر األفالم‬ ‫ربحا ً في تاريخ السينما‪.‬‬ ‫يحكي الفيلم قصة جندي أمريكي مقعد‬ ‫يتم إرساله إلى كوكب بعيد في الفضاء‬ ‫تقطنه كائنات مساملة زرقاء اللون‬ ‫تسمى «نافيي»‪ ،‬تعيش بأمن واستقرار‬ ‫قبل وصول البشر الذين جاؤوا للتنقيب‬ ‫عن معدن ثمني في الكوكب‪ .‬يتم إدخال‬ ‫حائزة على جائزة معرض البحرين‬ ‫الدولي السنوي لعام ‪ 2011‬الفنانة‬ ‫التشكيلية‪ :‬هدير البقالي‬ ‫اللوحة حتمل صرخة من وسط املاء املتموج‬ ‫بعبارات الرفض غير املقروءة وهي تقول‬ ‫لإلنسان الذي يحتل شواطئه‪ :‬يكفيك‬ ‫الطمع‪ ،‬فقد قتلت جنتي اخلضراء وحولتها‬ ‫إلى طني ال يعيش فيه حي من أحيائي‬ ‫وتركت شواطئي أيها اإلنسان ملوثة ال‬ ‫حياة فيها وال سمك وال حتى حيوانات‬ ‫صغيرة‪ ،‬بات اإلنسان املعمر شواطئك قاتالً‬ ‫ألحيائك وجمالك‪ .‬ويكاد وجه البحر يشبه‬ ‫وجه املرأة وهي تصرخ في زرقته املتالشية‬ ‫أمام البنيان املرصوص ‪...‬‬

‫‪60‬‬

‫ويعيش لديهم فترة ‪ 3‬أشهر‪ ،‬يتعلم‬ ‫خاللها عاداتهم وطريقة حياتهم ولغتهم‬ ‫اخلاصة‪ ،‬لكنه يعثر على منجم هائل‬ ‫للمعدن‪ ،‬ومن ثم يحاول إقناع الشعب‬ ‫مبغادرة الشجرة‪ ،‬حتى ال يأتي البشر‬ ‫لتدميرها واإلستيالء على املنجم‪ ،‬لكنه‬ ‫يخفق بذلك‪.‬‬ ‫وبعد تدمير الشجرة يستخرج من‬ ‫نسخته قسرا ً بأمر قائده العسكري الذي‬ ‫مينع عودته للكوكب‪ ،‬ويحتجز اجلندي مع‬ ‫العاملة ومساعديها في قاعدة عسكرية‬ ‫يهربون منها الحقاً‪ ،‬لكن العاملة تتعرض‬ ‫إلى إصابة‪ ،‬ثم متوت‪ .‬بعدها‪ ،‬يعود اجلندي‬ ‫لشعب الكوكب‪ ،‬معلنا ً مساعدته لهم‬ ‫في احلرب ضد البشر‪ .‬وبعد معركة قوية‬ ‫ينتصر سكان الكوكب‪ ،‬ويدخل اجلندي‬ ‫نسخته ليصبح واحدا ً من الشعب لألبد‪.‬‬ ‫مع قدوم آلة احلفر والهدم للشواطئ‬ ‫الرملية الفضية رحل اجلمال ورحلت احلياة‬ ‫املائية وتقاعس الصيادون فال سمك وال‬ ‫رزق وال شواطئ‪ .‬تتحدث عن احملار واللؤلؤ‬ ‫‪ ...‬نقلت األلوان صرخات الرفض‪ ،‬ولكن‬ ‫هل من قارئ لها أو مستجيب‪ :‬أعيدوا‬ ‫للشواطئ جمالها وخيراتها ‪ ...‬االستهالك‬ ‫أعمى البصر والبصيرة‪ ،‬وأنت يا بحر انتظر‬ ‫الوداع قبل أن تسلخ من شواطئك األخيرة‪.‬‬ ‫يتماوج اللون والبيوت والشواطئ امللوثة‬ ‫لتروي هذه احلقيقة املروعة على شواطئ‬ ‫البحرين التي تنقلها صاحبة الريشة‬ ‫واللوحة الفائزة في معرض البحرين الدولي‬ ‫السنوي لعام ‪ 2011‬الفنانة التشكيلية‬ ‫البحرينية هدير البقالي‪.‬‬

‫جرب طريقة «�آلن كار» و�ستنجح‬

‫«ال�سيجارة»‬

‫�آفة يجب �أن تقلع عنها‬

‫ملاذا تدخن؟ وما هي دوافعك؟ هل‬ ‫كانت مغامرة في مرحلة املراهقة‬ ‫ثم أحببتها؟ أم أنك تعودت على‬ ‫رائحة السيجارة ممن هم محيطني‬ ‫بك؟ أم تظن أنك تستمد منها ثقتك‬ ‫بنفسك‪ ،‬معتقداً بأنك لن تكون‬ ‫رجالً إال بها ومعها؟ أو رمبا ألنها‬ ‫متنحك طاقة للعمل أو االستذكار‪،‬‬ ‫وما إلى ذلك من مبررات وأوهام!‬ ‫يقول د‪ .‬منصور جاويد استشاري أمراض‬ ‫الصدر والعناية املركزة إن التدخني‬ ‫ليس عادة فحسب‪ ،‬ولكنه إدمان‪ .‬فمادة‬ ‫النيكوتني املوجودة في تبغ السجائر هي‬ ‫مادة مسببة لإلدمان‪.‬‬ ‫تظهر أعراضها بأشكال مختلفة‬ ‫بدايتها شعور باحلنني لتناول السيجارة‪،‬‬ ‫وتغيرات في املزاج وشعور بالقلق والتوتر‬ ‫العصبي املتزايد واألرق عند النوم‪ ،‬وعدم‬ ‫القدرة على التركيز مع ازدياد الشهية‪.‬‬

‫فيما يؤكد د‪ .‬أحمد علي احملمد‬ ‫اختصاصي أمراض وحساسية الصدر‬ ‫مبؤسسة حمد الطبية بدولة قطر‪ ،‬إن‬ ‫التدخني ليس عادة يعتادها املدخن كما‬ ‫يظن الكثيرون‪ ،‬ولكنه بكل بساطة‬ ‫ووضوح نوع من «اإلدمان» الذي ينبغي‬ ‫معاجلته جديا ً من قبل املصاب (ألن إدمان‬ ‫النيكوتني هو اآلخر يعتبر مرضا ً قائما ً‬ ‫بحد ذاته)‪.‬‬ ‫كما أن إدمانك التدخني يجرك الى إدمان‬ ‫الكحول ومن ثم واخملدرات‪ ،‬ومن الثابث‬ ‫اآلن أن مادة النيكوتني في تبغ السجائر‬ ‫ال تقل في قدرتها على اإلصابة باإلدمان‬ ‫عن مادتي الكوكايني والهيروين‪.‬‬

‫حقائق علمية عن التدخني‪:‬‬ ‫في تقرير ملنظمة الصحة العاملية‬ ‫فإن التدخني واستخدام التبغ يؤدي‬

‫إلى ‪ % 90‬من جميع حاالت سرطان‬ ‫الرئة‪ ،‬و ‪ % 75‬من جميع حاالت التهاب‬ ‫الشعب الهوائية املزمن‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫مساهمته األكيدة في ضيق شرايني‬ ‫القلب‪ ،‬وبالتالي التسبب في الذبحات‬ ‫الصدرية وجلطات القلب‪.‬‬ ‫كما أن التدخني يسبب جملة من‬ ‫السرطانات اخملتلفة مثل سرطان‬ ‫احلنجرة واملريء‪ ،‬ويشترك مع مواد أخرى‬ ‫في التسبب بسرطان اجلهازين البولي‬ ‫والهضمي‪ ،‬ويؤدي إلى مضاعفات كثيرة‬ ‫بالنسبة لألجنة في بطون أمهاتهم‪.‬‬ ‫وفي هذا يضيف د‪ .‬منصور جاويد أن ين‬ ‫داء ومرض خطير‪ ،‬ابتلي به‬ ‫‪61‬‬


‫من �أ�رضار التدخني على �أع�ضاء‬ ‫اجل�سم املختلفة‪:‬‬ ‫‪ -1‬اإلصابة بالنوبات واألزمات القلبية واجللطات الدماغية‪.‬‬ ‫‪ -2‬أهم سبب لإلصابة بسرطان الرئة‪ ،‬وأول من اكتشف هذه العالقة هو السير‬ ‫ريتشارد دول سنة ‪.1950‬وعليه‪ ،‬فنحن نعلم بخطورة التدخني على جسم اإلنسان‬ ‫ألكثر من نصف قرن ومع ذلك فمن املدهش أن نعلم أن هذه احلقيقة ال تزال مغيبة‬ ‫عن الكثير من املدخنني‪.‬‬ ‫‪ -3‬تدخني السجائر يسبب مرض االلتهاب الشعبي املزمن (أو ما يسمى‬ ‫بربو التدخني)‪ ،‬ومرض انتفاخ الرئتني بسبب تهتك أغشيتهما‪ ،‬مما يسبب ضعفا ً‬ ‫في القدرة على التنفس بشكل طبيعي‪.‬‬ ‫‪ -4‬حدوث جتاعيد مبكرة تصيب الوجه في الغالب‪.‬‬ ‫‪ -5‬لني وهشاشة في العظام عند النساء بالذات‪ ،‬وتقرحات في املعدة‪.‬‬ ‫‪ -6‬اإلصابة بالكآبة واضطراب النوم‪ .‬التدخني السلبي أو الال إرادي‬ ‫من الثابت اآلن أن إدمانك التدخني يتجاوز ضررك لنفسك إلى اإلضرار‬ ‫مبن حولك من غير املدخنني‪ ،‬فمن املعلوم اآلن أن التدخني السلبي من‬ ‫املمكن أن يكون سببا ً في اإلصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب عند‬ ‫غير املدخنني‪.‬‬ ‫كذلك فإن تعرض األطفال الرضع لدخان السجائر سلبيا ً يزيد من‬ ‫احتمال إصابتهم بالربو املزمن‪ ،‬وااللتهاب الشعبي املزمن‪ ،‬والتهاب‬ ‫األذن الوسطى‪.‬‬ ‫كما يؤثر التدخني املزمن على خاليا الشبكية وألياف األعصاب‬ ‫البصرية‪ .‬ويؤدي هذا الى إضعاف درجة وقوة اإلبصار بل وفقدان‬ ‫البصركما أن التدخني هو أحد أهم مسببات اإلصابة بتصلب‬ ‫وضيق شرايني القلب فهو أيضا يؤدي الى اإلصابة بضيق‬ ‫الشرايني الدقيقة أصال في شبكية العني‪.‬‬

‫‪99‬‬ ‫‪62‬‬

‫‪63‬‬ ‫‪99‬‬


‫اما د‪.‬أحمد علي احملمد فيعتبر الدخان‬ ‫املستنشق من السجائر عقارا كيميائيا‬ ‫(وليس مجرد دخان) له أعراضه املباشرة‬ ‫واجلانبية‪ ،‬وله مضاعفاته اخملتلفة‬ ‫قريبة وبعيدة األجل كما هو احلال مع‬ ‫أي عقار آخر‪.‬‬

‫للصحة أقوى من أي سبب بيئي آخر‬ ‫لألمراض‪ ،‬وليس سرطان الرئة هو أكبر‬ ‫القتلة‪ ،‬فإذا كنت تدخن ‪ 20‬سيجارة‬ ‫أو أكثر في اليوم الواحد‪ ،‬فإنك معرض‬ ‫للموت بالسكتة القلبية خمسة‬ ‫أضعاف أولئك الذين ال يدخنون‪.‬‬

‫وإن كان هذا الدخان (العقار) ال ميثل‬ ‫خطورة على صحة املدخن نفسه‬ ‫وحسب وإمنا يتعداه إلى كل من هم‬ ‫حوله أيضا‪ .‬وعليه‪ ،‬ينبغي على املرء‬ ‫أن يعي خطورة التدخني‪ ،‬أنه يسعى‬ ‫بنفسه جاهدا ً من أجل أن يصاب مبرض‬ ‫هو في غنى عنه أصالً‪.‬‬

‫ومعرض لإلصابة بالنوبات القلبية ثالثة‬ ‫أضعافهم‪ ،‬ذلك ألن التدخني يعجل‬ ‫باإلصابة بتصلب الشرايني وضيقها‪،‬‬ ‫مما يؤدي إلى تعثر جريان الدم‪ ،‬وميكن‬ ‫لضعف انسياب الدم إلى املخ أن يؤدي‬ ‫إلى السكتة الدماغية‪ ،‬كما أن جريان‬ ‫الدم الضعيف إلى عضلة القلب ميكن‬ ‫أن يسبب النوبة القلبية‪ .‬هذا باالضافة‬ ‫لهدر املال الذي نشتري به كل هذه اآلالم‬ ‫مغلفة بوهم السعادة‪.‬‬

‫ملاذا التوقف عن التدخني؟‬ ‫أسباب وحقائق نلخصها في كلمتني‬ ‫هما‪ :‬الصحة واملال‬ ‫اإلرتباط بني التدخني واحلاالت اخلطيرة‬ ‫‪64‬‬

‫قلة هم الذين ينجحون في اإلقالع عن‬ ‫التدخني من أول محاولة ودون مساعدة‬ ‫خارجية‪ ..‬ملاذا؟‬ ‫اجلواب‪ :‬أن التدخني هو اإلدمان بعينه‪،‬‬ ‫وهو مرض قد يصعب عالجه أحياناً‪.‬‬ ‫ونصيحتنا لك عندما تشعر برغبة‬ ‫شديدة في إشعال سيجارة اشغل‬ ‫نفسك بأي شئ كي تنسى تلك الرغبة‪.‬‬ ‫وإذا خانتك نفسك وأشعلت سيجارة‬ ‫فكر فيما دفعك إلى ذلك حتى ال تعود‬ ‫إليها مرة ثانية‪ ،‬وال تكن أسيرا ً لهذا‬ ‫اإلحساس [االشتياق] ألنه سرعان ما‬ ‫ميضي بعد وقت قصير‪ ،‬وقم بالتنفس‬ ‫العميق ملرات عديدة‪ .‬إن أكثر من ثلثي‬ ‫املدخنني يرغبون في اإلقالع عن التدخني‪،‬‬ ‫ولكن الكثير منهم ال يستطيعون ذلك‪،‬‬ ‫إال بعد محاوالت عدة‪ ،‬أو يقلعون لفترة‬ ‫معينة قد تطول أو تقصر‪ ،‬ثم يعودون‬ ‫للتدخني ثانية‪.‬‬

‫الطريق الأ�سهل للإقالع‪:‬‬ ‫من أجنح وأسهل الطرق في العالم‬ ‫للتوقف عن التدخني طريقة «آلن كار»‪،‬‬ ‫وهي التي ابتدعها صاحبها بعد قيامه‬ ‫بعدة محاوالت فاشلة لإلقالع عن‬ ‫التدخني‪ .‬حيث كان معدل استهالكه‬ ‫اليومي للسجائر حوالي ‪ 100‬سيجارة‪،‬‬ ‫وقد جنح «آلن كار» في الكف عن‬ ‫التدخني بعد العديد من احملاوالت‪ ،‬دون‬ ‫شعوره بالضجر أو امللل‪.‬‬ ‫وتعتمد طريقة «آلن كار» على اختيار‬ ‫األسباب املعروفة للتوقف عن التدخني‪،‬‬ ‫مثل‪ :‬التكلفة املادية (شراء علب‬ ‫السجائر)‪ ،‬التعلق بالسجائر‪ ،‬ومدى‬ ‫الضرر الذي يسببه التدخني لصحة‬ ‫اإلنسان‪ ،‬إضافة إلى الناحية االجتماعية‬ ‫للمدخن‪ .‬قام «آلن كار» بتدريب‬ ‫مجموعة من املدمنني على التدخني‬ ‫الذين توقفوا الحقا ً عنه حسب طريقته‪،‬‬

‫والذين كانوا على اتصال معه بهدف‬ ‫مساعدة املدخنني الراغبني باإلقالع عنه‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك احلني بدأ بالتوسع وفتح فروعا ً‬ ‫تخدم الراغبني باإلقالع عن التدخني في‬ ‫الكثير من الدول‪.‬‬ ‫ويتم تنظيم ورشات العمل حسب‬ ‫طريقة «آلن كار» من قبل مدربني سبق أن‬ ‫أقلعوا عن التدخني‪ ،‬ليتعرف املدخن من‬ ‫خاللها على آلية اإلدمان على التدخني‪ ،‬مما‬ ‫يساعده على االبتعاد عن التدخني حتى‬ ‫لو كان مفرطا ً في هذه العادة‪ ،‬وسواء كان‬ ‫املدخن رجالً أو امرأة‪ ،‬صغير أو كبير السن‪.‬‬ ‫ونسبة جناح هذه الطريقة مرتفعة‪،‬‬ ‫تصل أحيانا ً إلى ‪ ،%90‬وهي متساوية في‬ ‫مختلف اجملتمعات التي تطبق فيها‪ .‬كما‬ ‫ميكن النجاح في اإلقالع عن التدخني بعد‬ ‫جلسة واحدة فقط‪.‬‬

‫وتعتمد ورش العمل على لقاء جماعي‬ ‫ملرة واحدة‪ ،‬تتخلله عدة استراحات من‬ ‫أجل التدخني‪ .‬ليس هنالك أي استخدام‬ ‫لألدوية أو بدائل النيكوتني‪ ،‬كما ال يتم‬ ‫جتنيد اخلوف أو اتباع أي حيلة لالمتناع‬ ‫املؤقت عن التدخني‪ .‬كل ما في األمر أن‬ ‫الطريقة تعتمد على إزالة خوف املدخنني‬ ‫غير املبرر من أنهم لن يستطيعوا التمتع‬ ‫مبلذات احلياة أو مجابهة الضغوط‬ ‫اليومية دون أن يدخنوا‪ .‬هذه القناعة‬ ‫اجلديدة التي تزرعها الطريقة في أذهان‬ ‫املدخنني تعتمد باألساس على فهم‬ ‫املدخن آللية اإلدمان بشكل يزيل رغبته‬ ‫بالتدخني ويزيد من اجتاه التخفيف‪ ،‬بل‬ ‫واإلقالع عنه فوراً‪.‬‬

‫‪65‬‬


‫األمانة في العمل = الجودة واإلتقان‬

‫تعزيز الشراكة بينك وبين المنظمة «أبرز المحفزات»‬

‫الوالء الوظيفي ‪« ..‬صناعة» أنت تثبت دعاماتها‬

‫‪3‬‬ ‫‪C‬‬

‫‪M‬‬

‫‪Y‬‬

‫‪CM‬‬

‫‪MY‬‬

‫‪CY‬‬

‫‪CMY‬‬

‫الوالء كمصطلح عام يحمل العديد من املعاني‪ :‬الوفاء‪ ،‬اإلخالص‪،‬‬ ‫والتفاني‪ ،‬وهذه هي نفس املعاني التي يرتكز عليها الوالء‬ ‫الوظيفي‪ ،‬والذي في حال وجد يزيد من إنتاجية العمل ويحفز على‬ ‫اإلبداع والتطوير فيه‪ .‬صحيح أن البعض يعتبر الوظيفة مجرد‬ ‫غاية للوصول إلى املال أو مآرب أخرى نفعية‪ ،‬ولكن في املقابل‬ ‫هناك آخرون يشعرون بأن ما يربطهم بالعمل هو أكثر وأسمى من‬ ‫ذلك‪ .‬على سبيل املثال‪ ،‬فإن الشعب الياباني يعشق العمل لدرجة‬ ‫أنه خرج ذات مرة في مظاهرة كبرى بالعاصمة طوكيو احتجاجا ً‬ ‫على اإلجازات اإلضافية! كما تشير دراسات إلى أن املوظف‬ ‫األمريكي يعطي ‪ %70‬من طاقته للوظيفة!‬

‫‪K‬‬

‫ﹼ‬

‫ضنَا الأْ َ َمان َ َة َعلَى‬ ‫يقول تعالى‪(( :‬إِن َّا َعرَ ْ‬ ‫الس َم َو ِ لأْ َ‬ ‫ب‬ ‫ال َفأَبَينْ َ أ َ ْن ي َ ْح ِملْنَهَ ا‬ ‫َّ‬ ‫ض وَالجْ ِ َ ِ‬ ‫ات وَا ر ْ ِ‬ ‫وَأ َ ْ‬ ‫لإْ‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫ْسا ُن إِن َّ ُه َكا َن‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ش َف ْق َن ِمنْهَ َ َ َ هَ ِ َ‬ ‫َظلُو ًما َج ُهولاً ))‪ .‬ويقول رسوله عليه الصالة‬ ‫والسالم‪(( :‬ال إميان ملن ال أمانة له‪ ،‬وال دين ملن‬ ‫ال عهد له))‪.‬‬ ‫األمانة دعامة رئيسية تضمن لك القيام‬ ‫بعملك على أحسن وجه‪ ،‬فما دمت‬ ‫متمسكا ً بها في نطاق العمل الشك في‬ ‫أنك ستنجزه بإتقان وجودة عالية‪ .‬أنت‬ ‫كعامل أو موظف مؤمتن على العمل الذي‬ ‫أنيط بك‪ ،‬ومؤمتن على كل ما حتت يديك‬ ‫أو واقع حتت تصرفك في موقع العمل من‬ ‫أموال أو ممتلكات أو أدوات مختلفة‪ .‬وبالتالي‪،‬‬ ‫يجب أن تدرك أنه ال يجوز لك التصرف في‬ ‫أي من ذلك‪ ،‬لتحقيق مصلحة خاصة‪ ،‬أو من‬ ‫غير إذن‪ ،‬وإال ستكون خائنا ً لألمانة‪ ،‬وفي ذلك‬ ‫إثم ومعصية‪ ،‬فاهلل سبحانه وتعالى يقول‬ ‫في محكم كتابه‪(( :‬إن اهلل يأمركم أن تؤدوا‬ ‫األمانات إلى أهلها))‪ ،‬فالعمل ينطوي على‬ ‫‪66‬‬ ‫‪99‬‬

‫مبادئ الشرف والواجب واألمانة‪.‬‬ ‫تخيل لو أن اجلميع أدى عمله بأمانة واخالص‬ ‫ونأى بنفسه عن الضد «اخليانة» أو «اإلهمال‬ ‫واالستهتار»‪ ،‬كيف ستكون النتائج؟‬ ‫ببساطة شديدة‪ ،‬ميكننا القول أنه لن‬ ‫تتعطل املعامالت‪ ،‬ولن يظهر الفساد على‬ ‫شاكلة الرشاوى واحملسوبيات والوساطات‬ ‫واستغالل النفوذ‪ ،‬وسوف ينعدم الغش‬ ‫والزيف‪ ،‬وستقدم اخلدمات للعمالء على‬ ‫خير وجه‪ ،‬وسيشعر جميع العاملني‬ ‫باستحقاقهم التام لرواتبهم‪ ،‬نتيجة‬ ‫التزامهم باملسؤوليات امللقاة على عاتقهم‪.‬‬ ‫ومن أوجه األمانة أيضا ً االلتزام بوقت الدوام‬ ‫الرسمي احملدد من قبل جهة العمل‪ ،‬وعدم‬ ‫التالعب فيما يخص احلضور واالنصراف أو‬ ‫كثرة االستئذان وعدم التواجد في املوقع‬ ‫اخملصص للعمل لفترة طويلة‪ ،‬أو احلضور‬ ‫املتأخر للدوام‪ ،‬أو الغياب من دون عذر‪ .‬وكأن‬ ‫هذا املوظف يأتي إلى موقعه اخلاص أو منزله‬ ‫الشخصي‪ ،‬وينسى أنه مؤمتن على عمل‬

‫أمام اهلل سبحانه وتعالى قبل رب العمل‬ ‫أو املسؤول‪ .‬ومن يفعل ذلك كله أو بعضه‪،‬‬ ‫عليه بالتأكيد أن يراجع حساباته من جديد‬ ‫ويضطلع مبسؤولياته املكلف بها‪ ،‬وأن يتأكد‬ ‫من أنه ال جدوى من التفريط والتقصير في‬ ‫العمل‪ ،‬وبأن ذلك سيعود عليه سلبا ً هو‬ ‫قبل غيره‪ ،‬فقد ورد في احلديث الشريف الذي‬ ‫يعدد عالمات املنافق قوله صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم‪(( :‬آية املنافق ثالث‪ :‬إذا حدث كذب‪ ،‬وإذا‬ ‫وعد أخلف‪ ،‬وإذا أؤمتن خان))‪.‬‬ ‫وعليه‪ ،‬ميكنك أن تخلص مما تقدم أن‬ ‫استشعار واجب الوفاء باألمانة في مجال‬ ‫عملك يقود إلى أداء عمل جيد ومتقن‪ ،‬بعيدا ً‬ ‫عن الذاتية أو خدمة املصلحة الشخصية‪،‬‬ ‫وقريبا ً من خدمة الصالح العام‪ .‬وفي حال‬ ‫حتقق ذلك تكون قد أبرأت ذمتك‪ ،‬وأحللت‬ ‫راتبك‪ ،‬وأرضيت ربك واخللق أجمعني‪ ،‬وقدمت‬ ‫قدوة في اخللق اإلسالمي القومي الذي يحث‬ ‫على االلتزام باألمانة في مواضع عدة سواء‬ ‫في القرآن الكرمي أو السنة النبوية الشريفة‪.‬‬

‫إلى ذلك‪ ،‬خلص بحث شامل أجراه «بيت‪.‬كوم»‪ ،‬وهو أكبر موقع‬ ‫للتوظيف في الشرق األوسط‪ ،‬بعنوان (وفاء‪ ،‬تفاعل ورضا املوظفني‬ ‫في الشرق األوسط) إلى أن ‪ %64‬من املوظفني في منطقة الشرق‬ ‫األوسط يتمتعون بالوالء جتاه وظيفتهم‪ .‬وهنا قد يخطر في ذهنك‬ ‫السؤال التالي‪ :‬ما الذي يحفز شعورك بالوالء جتاه وظيفتك؟ ‪...‬‬ ‫ولإلجابة على هذا التساؤل‪ ،‬نستعرض عددا ً من احملفزات‪:‬‬

‫• تعزيز مبدأ الشراكة مع املوظفني في اتخاذ‬ ‫القرارات‪ ،‬مما يشعرك بأهميتك‪ ،‬وينمي ثقتك بذاتك‪.‬‬ ‫• بيئة العمل املريحة‪ ،‬والتي بها نوع من الرفاهية‬ ‫«حوافز ورواتب مجزية»‪ ،‬وهذا ما يزيد من معدالت‬ ‫الرضا الوظيفي‪.‬‬ ‫• شعورك كموظف باإلميان في قدراتك‪ ،‬ما يؤدي إلى‬ ‫رفع معدالت الدافع للعمل ومضاعفة األحاسيس‬ ‫اإليجابية جتاه وظيفتك‪.‬‬ ‫• توفير فرص التدريب‪ ،‬بغرض صقل مهاراتك‬ ‫وخبراتك‪ ،‬وتطوير مواهبك‪ ،‬وتلبية احتياجاتك‬ ‫املهنية‪ ،‬وذلك ما يتحقق عبر تنظيم البرامج‬ ‫التدريبية والندوات وورش العمل‪.‬‬ ‫• تقديرك كموظف عبر التكرمي الرمزي أو تقدمي‬ ‫املكافآت عند القيام بعمل مبدع أو مميز‪.‬‬ ‫• مدى متتعك بعالقات صحية في بيئة العمل‪ ،‬سواء‬ ‫مع اإلدارة أو بقية طاقم العاملني‪.‬‬

‫• عدم إيمان المنظمة بأهمية‬ ‫الموارد البشرية‪.‬‬ ‫• المشاكل المستشرية في‬ ‫بيئة العمل من محسوبيات‬ ‫أو وساطات وغيرها‪.‬‬

‫• ضعف الصلة بين اإلدارة العليا والموظفين‪،‬‬ ‫وبين الموظفين وبعضهم البعض‪.‬‬

‫• غياب روح العمل الجماعي في المنظمة‪ ،‬وكذلك‬ ‫غياب نظام المشاركة في اتخاذ القرارات‪.‬‬

‫وعلى النقيض من ذلك‪ ،‬تخيل أن هناك دراسات‬ ‫تشير إلى نسبة ‪ %80‬من املوظفني في شركات‬ ‫الشرق األوسط يفتقدون الوالء واإلخالص‬ ‫للشركات التي يعملون بها‪ ،‬ويرى خبراء‬ ‫اإلدارة أن احلفاظ على بقاء املوظفني يعد من‬ ‫التحديات الكبرى التي تواجه الشركات في‬ ‫العالم وخاصة في منطقة الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وهذا بدوره‪ ،‬يفرض تساؤالً حول أسباب انعدام‬ ‫الوالء‪ ،‬والتي نشير إلى أبرزها هنا‪:‬‬

‫• اعتبار الموظف العمل فقط وسيلة للحصول‬ ‫على المال الذي يسد احتياجاته المعيشية‪.‬‬

‫‪67‬‬ ‫‪99‬‬


‫رغبته قذفت بحلمها من املسار التجاري اىل العلمي‬

‫«مريم» تدرس الطب‪...‬‬ ‫فقط كي ال تخيب أمل والدها!‬

‫«املسار التجاري ال يؤدي بك إلى تخصص‬ ‫الطب»‪ ،‬هنا بدأ االختالف بني «مرمي»‬ ‫ووالدها‪ ،‬فاألب يبدو أنه عازم على أن‬ ‫تدرس ابنته الطب‪ ،‬في وقت ال ترغب فيه‬ ‫كما يبدو‪.‬‬ ‫فهي كخريجة حديثة من املرحلة‬ ‫اإلعدادية ترغب في االجتاه إلى الدراسات‬ ‫التجارية في إحدى مدارس «نظام‬ ‫املقررات»‪ ،‬وهو االجتاه الذي يؤهلها‬ ‫بالطبع لدراسة إحدى التخصصات‬ ‫اجلامعية املتصلة بإدارة األعمال‪.‬‬

‫وما يجعل والد مرمي مصرا على اجتاه‬ ‫تقول مرمي أنها كانت تنوي دراسة‬ ‫احملاسبة‪ ،‬وتبرر ذلك بأن السوق البحرينية ابنته إلى املسار العلمي ليؤهلها‬ ‫لدراسة الطب‪ ،‬أن أختها التي تسبقها‬ ‫شهد في فترة تخرجها من اإلعدادية‬ ‫بالعمر تخرجت قبل نحو سنتني من‬ ‫طفرة مالية‪ ،‬نشأت معها العديد من‬ ‫جامعة عني شمس بالقاهرة‪ ،‬من‬ ‫البنوك واملراكز املالية والشركات في‬ ‫تخصص «طب بشري»‪ ،‬وهو ما أهلها‬ ‫العام ‪.2007‬‬ ‫لشغل الوظيفة في إحدى املستشفيات‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫فقد شهدت البحرين في العام الذي‬ ‫تخرجت فيه مرمي من املرحلة الثانوية‬ ‫ويرى في مهنة الطب مهنة إنسانية‬ ‫استقطاب حوالي ملياري دوالر‬ ‫عالية‪ ،‬متنح صاحبها مكانة اجتماعية‬ ‫كاستثمارات أجنبية‪ ،‬وحلت ثالثا على‬ ‫كبيرة‪ ،‬تتجاوز أي مهنة أخرى‪ ،‬فاجملتمع‬ ‫مستوى اخلليج في جذب االستثمارات‬ ‫يحترم األطباء ويعتبر مهنتهم مقدسة‪،‬‬ ‫األجنبية‪.‬‬ ‫وهذا ال يعني بالطبع أن املهن األخرى ال‬ ‫حتظى باحترام اجملتمع البحريني‪.‬‬ ‫على أي حال لم يتفهم والد مرمي‬ ‫هذه األرقام‪ ،‬ورأى أن مستوى جذب‬ ‫وجد هذا النقاش طريقه إلى احلل بعد‬ ‫االستثمارات ليس دليال على إمكانية‬ ‫أن اقتنعت مرمي‪ ،‬ولكن بعد أن دعمت‬ ‫توفر فرص العمل‪ ،‬ويقول «لست‬ ‫أخواتها موقف والدهم‪ ،‬بأن خريجي‬ ‫متأكدا من توفر فرص عمل خلريجي‬ ‫الطب ميكنهم احلصول على وظائف‬ ‫التخصصات التجارية‪ ،‬خصوصا‬ ‫بسرعة‪ ،‬فضال عن مستوى الدخل‪.‬‬ ‫وأن جامعة البحرين لوحدها خرجت‬ ‫وستخرج قبل ابنتي أكثر من ‪ 3‬آالف‬ ‫قبلت مرمي بدخول املسار العلمي في‬ ‫طالب من كلية إدارة األعمال»‪.‬‬ ‫التعليم الثانوي‪ ،‬ووجدت نفسها أمام‬ ‫مقررات صعبة‪ ،‬وتضيف «كنت أصل‬ ‫الليل بالنهار في مذاكرة مقررات صعبة‪،‬‬ ‫وكانت الكثير من أيامي مدرسية‪،‬‬ ‫وأتبع مقاعد الدراسة في مدرسة النور‬ ‫الثانوية للبنات‪ ،‬بساعات دروس خاصة‬ ‫في احد املعاهد‪ ،‬خصوصا في املقررات‬ ‫األكثر صعوبة وتعقيدا»‪.‬‬

‫والدتي بذلك‪ ،‬سينتهي األمر مع قليل‬ ‫من الصبر بني جدران الغرفة األربعة»‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي كانت فيه في غرفتها‬ ‫الصغيرة‪ ،‬كان والدها املكافح يبحث عن‬ ‫بنك مي ّول دراستها في اخلارج‪ ،‬هكذا هم‬ ‫الرجال الذين يبحثون عن تعليم أبنائهم‬ ‫وإن كلفهم األمر ما كلف‪.‬‬

‫وأعاند رغبتي في مشاهدة التلقاز وقراءة االنتظار‪ ،‬إال أن الرياح جاءت مبا ال تشتهي‬ ‫السفن‪ ،‬بعثة لدراسة احملاسبة في‬ ‫النصوص الشعرية‪ ،‬واجللوس مع األهل‬ ‫جامعة البحرين وكأن القدر يعاندني‪ ،‬أو‬ ‫واألصدقاء»‪.‬‬ ‫رمبا يدفعني لدراسة احملاسبة حتى وإن‬ ‫اقتنعت بدراسة الطب»‪.‬‬ ‫وتتابع «وما زلت أجتهد وأذاكر ألصل‬ ‫إلى الهدف‪ ،‬ومبا أن نظام املعدل‬ ‫بدأنا فصال آخر من القصة‪ ،‬البعثة‬ ‫التراكمي يعتمد على نتائجك من أول‬ ‫للمحاسبة‪ ،‬والرغبة في الطب‪ ،‬وملا لم‬ ‫فصل دراسي‪ ،‬قضيت ثالث سنوات في‬ ‫استقر والدها بعد التشاور مع بناته‬ ‫يكن هناك خيار من تغيير البعثة‪ ،‬كان‬ ‫الدراسة الثانوية‪ ،‬من أصعب السنوات‬ ‫البد من البحث عن الدراسة على نفقة وأوالده بأن تدرس مرمي في جامعة ‪6‬‬ ‫وأكثرها قلقا»‪.‬‬ ‫العائلة متوسطة الدخل‪ .‬ورغم قبولها أكتوبر‪ ،‬في جمهورية مصر العربية‪،‬‬ ‫ووجد ضالة التمويل أخيرا في بنك‬ ‫بتحمل النفقات الكبيرة في الدراسة‬ ‫وعن دور األهل في دعمها تقول «لم‬ ‫بجامعة اخلليج العربي إال أن احلظ يقف التنمية‪« ،‬ال يهمني كم سأستدين وكم‬ ‫أكن لوحدي‪ ،‬كانت والدتي تسهر معي‬ ‫سأدفع‪ ،‬وال يهمني إن كان ذلك على‬ ‫وكأنها ستمتحن وإياي في اليوم التالي‪ ،‬مجددا في وجه اجلميع‪.‬‬ ‫حساب قوتي وقوت عائلتي‪ ،‬املهم أن‬ ‫كانت تراقبني وأرى القلق واألمل والرجاء‬ ‫استثمر ابنتي لتكون طبيبة»‪.‬‬ ‫ما معنى ذلك؟ معنى ذلك أنه ال يوجد‬ ‫والدعاء في عينيها»‪.‬‬ ‫خيار سوى الدراسة في اخلارج‪ ،‬وال ميكن‬ ‫لم جتد مرمي مساحة ملعارضة رغبة‬ ‫ملرمي أن تفارق أسرتها‪« ،‬ال أحب الغربة‪،‬‬ ‫وتضيف «لم يخيب اهلل دعاءها‪ ،‬ولم‬ ‫أجد احلنان هنا مع والدي وأسرتي‪ ،‬ولست أبيها‪ ،‬ألنها ال تخافه‪ ،‬إمنا ترى فيه القدوة‪،‬‬ ‫أكن إال حلصد ما زرعت طيلة هذه‬ ‫وتبادله احلب‪ ،‬وتقتنع بقراراته وتوجيهاته‬ ‫السنوات‪ ،‬وجاءت حلظة احلصاد‪ ،‬النتائج مستعدة اآلن ألكون خارج البحرين‪ ،‬أنا‬ ‫وإن خالفته أليام‪« ،‬احترم والدي‪ ،‬إنه تعب‬ ‫منها وال أجد الشجاعة والقدرة على‬ ‫معلنة للجميع في الصحف احمللية‪،‬‬ ‫كثيرا‪ ،‬ودائما حلم بأن يراني طبيبة‪ ،‬لن‬ ‫مغادرتها»‪.‬‬ ‫وبجانب اسمي معدلي التراكمي‬ ‫أخيب أمله»‪.‬‬ ‫النهائي»‪.‬‬ ‫«لن أذهب للدراسة في اخلارج»‪ ،‬فجرت‬ ‫اخلالف مجددا بينها وبني والدها‪« ،‬أختك حزمت حقائبها للسفر‪ ،‬شعرت بالقلق‬ ‫تخرجت مرمي من الثانوية العامة‪ ،‬وما‬ ‫كثيرا‪ ،‬وزاد قلقها عندما وصلت ملطار‬ ‫سافرت‪ ،‬وتعبت‪ ،‬وها هي تخرجت‪ ،‬وملاذا‬ ‫بني حلظة التخرج واإلعالن عن البعثات‬ ‫القاهرة قرب املساء‪« ،‬بكيت كثيرا في‬ ‫ال تسافري؟‪ ،‬أنت كبيرة اآلن وميكنك‬ ‫الدراسية فترة قصيرة‪ ،‬ولكنها بشعور‬ ‫أيامي األولى‪ ،‬وكنت أقضي ساعات في‬ ‫االعتماد على نفسك»‪.‬‬ ‫االنتظار متتد كما ميتد األفق‪ ،‬وهي‬ ‫البكاء على الهاتف مع والدتي‪ ،‬ولكن‬ ‫تنتظر إذا كان باإلمكان أن حتصل على‬ ‫البد من التكيف مع الوضع‪ ،‬واستطعت‬ ‫أقفلت باب حجرتها أليام‪ ،‬وأضربت عن‬ ‫بعثة حكومية لدراسة الطب كما هي‬ ‫ذلك فعال»‪.‬‬ ‫رغبة األب الذي لم يبخل عليها بالوقت الطعام حتى يتراجع والدها عن قراره‪،‬‬ ‫وكان بكاؤها يسمع من خلف الباب‪،‬‬ ‫واجلهد واملال‪.‬‬ ‫«ال اريد الغربة‪ ،‬أنا صغيرة‪ ،‬لن تسمح‬ ‫مرمي‪« :‬كنت أنتظر إعالن نتائج البعثات‬ ‫بفارغ الصبر‪ ،‬وكانت حلظاتي مملوءة بقلق‬

‫كان احللم يراودها لتكون من بني األوائل‪،‬‬ ‫«احللم يراودني ألكون من بني املتميزات‪،‬‬ ‫أبذل جهودا كبيرا في املذاكرة والتحضير‬ ‫للدروس‪ ،‬كنت أهمل الكثير من هواياتي‪،‬‬

‫‪68‬‬ ‫‪99‬‬

‫‪69‬‬ ‫‪99‬‬


‫‪BD 20‬‬

‫‪BD 4‬‬

‫‪BD 9‬‬

‫هذه القبعة الزرقاء الداكنة من ‪H&M‬يحتاجها‬ ‫اجلميع في يوم صيف حار لتجنب وصول‬ ‫أشعة الشمس إلى العينني‪ .‬إنها مصنوعة‬ ‫من القطن وسهلة الغسل بنسبة ‪،٪ 100‬‬ ‫وهي مناسبة مع الكثير من املالبس‪.‬‬

‫سترات ذات وجهني‬

‫على الرغم من أن أسعار السترات رخيصة نسبياً‪ ،‬إال إن‬ ‫ال شيئ أكثر تنوعا ً وعملية من السترة ذات الوجهني‪.‬‬ ‫املاركة البريطانية ليفن هام معروفة بجمالها األصيل‬ ‫(سترة رايدان) فقد حدثت من إنتاجها‪ ،‬وذلك بإضافة‬ ‫بطانة من نوع جديد وزخارف متنوعة‪ .‬من املمكن‬ ‫إرتدائها في اجلامعة أو في الطريق‪.‬‬ ‫‪www.riverisland.com‬‬

‫احلذاء األبيض واألزرق مالئم مع بنطلون من الكتان‪،‬‬ ‫واجلينز‪ ،‬والسراويل «الشورتات»‪ ،‬يريحك للذهاب الى‬ ‫مراكز التسوق‪ ،‬والسينما‪ ،‬أو العشاء العادي مع‬ ‫األصدقاء‪ .‬هذا احلذاء اجللدي واملطاطي من الصعب‬ ‫أن يختلط باملالبس‪ ،‬ولو على سبيل اخلطأ‪.‬‬ ‫‪www.riverisland.com‬‬

‫‪BD 25‬‬

‫‪70‬‬ ‫‪99‬‬

‫في هذا املوسم يبرز هذا‬ ‫البنطلون من الكتان‪،‬‬ ‫وهو مناسب ألجواء‬ ‫الطقس في الشرق‬ ‫األوسط‪ .‬كما أنه مريح‬ ‫عند اللبس‪ ،‬وفضفاض‬ ‫على الساقني‪ ،‬ومالئم مع‬ ‫العديد من األحذية‪.‬‬ ‫‪www.zara.com‬‬

‫‪BD 19.900‬‬

‫هذه احلقيبة البيضاء الدائرية ميكن أن حتمليها بيدك‬ ‫أو تعلقيها على كتفك في وقت واحد‪ .‬إنها تسع‬ ‫الضروريات اخلاصة بك‪ ،‬وتناسب مختلف األزياء التي‬ ‫قد ترتدينها‪ ،‬سواء كنت تواجهني يوما ً مشغوالً‪ ،‬أو‬ ‫على موعد مع عشاء رسمي‪.‬‬ ‫‪www.riverisland.com‬‬ ‫ال ميكن أن يكون خيارك مع قميص أبيض خاطئ‪،‬‬ ‫سواء على اجلينز أو كجزء من املالبس الرسمية‪.‬‬ ‫هذا القميص األبيض هو اخليار املناسب واملثالي‬ ‫لهذا املوسم‪ .‬األكمام ذات األزرار سوف تناسب أي‬ ‫هيئة تريدين أن تظهري بها‪.‬‬ ‫‪www.zara.com‬‬

‫‪BD 16.900‬‬

‫‪BD 2‬‬ ‫‪BD 12‬‬ ‫لبس هذا البنطلون مناسب‬ ‫لك حينما تريدين أن تبدي‬ ‫بوسامة في إحدى الليالي‬ ‫العادية‪ .‬إنه بنطلون‬ ‫فضفاض يصلح ألن يجعلك‬ ‫تبدين أكثر من مجرد مثالية‪.‬‬ ‫‪www.riverisland.com‬‬

‫ليس هناك ألطف من‬ ‫وجود رسومات حليوان رائع‬ ‫على اجلوارب اخلاصة بك‪.‬‬ ‫هذه اجلوارب القطنية‬ ‫التي رسم عليها الباندا‬ ‫األزرق أكثر من مريحة في‬ ‫ليلة جميلة‪.‬‬ ‫‪www.topshop.com‬‬

‫‪71‬‬ ‫‪99‬‬


‫تأخذ املصابيح في الكثير من األحيان‬ ‫مساحة كبيرة من طاولتك‪ .‬هذا املصباح‬ ‫سوف يحل العديد من مشاكلك‪ ،‬ألنك‬ ‫قادر على تشكيله‪ ،‬طيه‪ ،‬أو ثنيه بأي‬ ‫شكل من األشكال التي تريدها‪ ،‬وهذا‬ ‫سوف يعطيك مساحة أكبر لتخزين‬ ‫أشياء بجانبه‪ .‬يبلغ طول هذا املصباح ‪110‬‬ ‫سنتمترات‪ ،‬وميكن أن يوضع في أي مكان‪،‬‬ ‫وال تصدر منه حرارة‪ ،‬بحيث ميكن أيضا ً‬ ‫وضعه على السجاد والبسط دون اخلوف‬ ‫من سخونته‪.‬‬ ‫‪www.kondalini.com‬‬

‫‪72‬‬ ‫‪99‬‬

‫ميكن وضع هذا الطقم املؤلف من خمسة أطباق كمجموعة في‬ ‫كل من الفرن أو الثالجة‪ ،‬وهو يكفي لعشاء شخصني‪ ،‬ويتألف‬ ‫من طبقني جانبيني‪ ،‬طبق رئيسي‪ ،‬وطبق آخر للحلويات‪ .‬ميكن‬ ‫حفظ هذا الطقم في غرفة بدال ً من استخدام أطباق مختلفة‬ ‫وعلبة كبيرة لهذه اجملموعة الفنية واخلزفية‪ .‬وتأتي هذه األطقم‬ ‫بأساليب وأنواع مختلفة‪ ،‬عادية‪ ،‬أو ذات تصاميم جميلة‪.‬‬ ‫‪www.retailfacility.co.uk‬‬

‫هذا املوقد الذي صممه وولف واغنر في أملانيا‪ ،‬يتميز بأنه‬ ‫مصنوع من الفوالذ املقاوم للصدأ‪ ،‬والزجاج املصقول‬ ‫جنبا ً إلى جنب‪ .‬وهو من نوعية مصممة باتقان‪ ،‬ويصلح‬ ‫استخدامها لسنوات عديدة‪ ،‬بدال ً من بناء موقد كامل‬ ‫أليام الشتاء مثل الذي نراه على شاشة التلفزيون‪.‬‬ ‫وسوف يبقى هذا النوع من املواقد مفيد للتدفئة خالل‬ ‫فصل الشتاء‪ ،‬وميكنك االحتفاظ به في مخزن في‬ ‫الصيف حتى املوسم املقبل‪.‬‬ ‫‪www.moderngadget.com‬‬

‫توقف عن طي صفحات كتبك‪ ،‬أو استخدام‬ ‫املناديل الورقية كعالمة أو إشارة ترشدك‬ ‫للصفحة التي توقفت عندها؛ إذ ميكنك تثبيت‬ ‫هذا الرف على مسافة ‪ 17‬سنتمتر بجوار السرير‬ ‫اخلاص بك‪ ،‬وميكن استخدامه لتخزين كل كتبك‬ ‫وحفظ الصفحة التي تريد بدال ً من الطريقة‬ ‫القدمية‪ ،‬وسوف جتد هذا التصميم الدائم أكثر‬ ‫من أن يكون مجرد مساحة لتخزين الكتب!‬ ‫‪www.scandinaviandesigncenter.com‬‬

‫‪73‬‬ ‫‪99‬‬


‫التوافق مع أولياء األمور هو الحل األمثل دائمًا‬

‫استشر «األخ األكبر» قبل اختيار‬ ‫تخصصك الجامعي‬ ‫يحتار خريجو المرحلة الثانوية‬ ‫في اختيار تخصصاتهم‪ ،‬فما‬ ‫هي الطريقة المثلى الختيار‬ ‫التخصص المناسب منذ البداية؟‬ ‫الطريقة املثلي الختيار التخصص‬ ‫املناسب بالنسبة لطالب املرحلة‬ ‫الثانوية في تقديري هي معرفة املتاح‬ ‫لهم من التخصصات املتوفرة في‬ ‫اجلامعات احمللية ( وهم كثر) وفي‬ ‫اجلامعات اخلارجية (على سبيل املثال‪،‬‬ ‫ما هي التخصصات التي تسمح‬ ‫لطالب املسار العلمي باالنخراط بها‬ ‫في جامعة البحرين ‪ ......‬وهلم جرا)‪.‬‬ ‫وتأتي هذه العملية إما عبر مراجعة‬ ‫اجلامعة املطلوبة عن طريق تصفح‬ ‫االنترنت‪ ،‬واالتصال بها‪ ،‬وزيارة مكاتب‬ ‫التسجيل في اجلامعة املطلوبة وقراءة‬ ‫طلبات االلتحاق‪.‬‬ ‫ينصح مدير مكتب اإلرشاد املهني‬ ‫بجامعة البحرين نائل العنيس الطلبة‬ ‫قبل اختيار تخصصاتهم اجلامعية‬ ‫بسؤال واستشارة ما أطلق عليه (األخ‬ ‫األكبر) من أصدقاء وأقارب‪ ،‬واالستماع‬ ‫لنصائح األهل الذين لهم القدرة‬ ‫على اإلرشاد ملا يناسبهم دون الفرض‬ ‫عليهم‪ .‬وهو يرى في ذات السياق أنه‬ ‫ليس بالواجب إتباع نصائح املرشدين‬ ‫املهنيني‪ ،‬ولكنها تبقى مبثابة «بوصلة»‬ ‫يهتدي بها الطالب‪.‬‬

‫واألمر اآلخر الذي يجب أخذه بعني‬ ‫االعتبار هو املعدل في املرحلة الثانوية‪،‬‬ ‫وهل يؤهل الطالب لدراسة التخصص‬ ‫املطلوب‪ ،‬وبالنظر للسنوات املاضية ما‬ ‫هو أقل معدل قبل فيه لهذا التخصص‬ ‫(ذكرا ً أو أنثى)‪ ،‬ونوعية املسار‪( ،‬علمي‪،‬‬ ‫أدبي‪ ،‬جتاري‪.).....‬‬

‫املرحلة التالية في حال توفر املعدل‬ ‫عند الطالب والتخصص في اجلامعة‬ ‫املطلوبة‪ ،‬وجب على الطالب البدء‬ ‫ويحث العنيس الطلبة على مشاركة‬ ‫بالسؤال واالستفسار للتعرف على‬ ‫األهل وأولياء األمور في اتخاذ القرار‪،‬‬ ‫التخصص املطلوب وهل يناسب ميوله‬ ‫أتت‬ ‫التي‬ ‫وعدم رفض رؤيتهم‪ ،‬لقناعتهم‬ ‫وشخصيته وأسلوب حياته عن طريق‬ ‫ضرورة‬ ‫من حرص وخبرة‪ ،‬مشددا ً على‬ ‫سؤال ما يطلق عليه (األخ األكبر) ممن‬ ‫بطريقة‬ ‫لهم‬ ‫توضيح وجهة نظر الطلبة‬ ‫سبقه من أصدقاء وأقارب‪ ،‬وموائمة ذلك‬ ‫معهم‬ ‫الوصول‬ ‫املشاركة‪ ،‬حيث يؤكد أن‬ ‫بنصائح األهل الذين هم على مقدرة‬ ‫ً‬ ‫وفيما‬ ‫‪.‬‬ ‫ا‬ ‫دائم‬ ‫األمثل‬ ‫إلى اتفاق هو احلل‬ ‫بإرشاده ملا يناسبه دون الفرض عليه‪.‬‬ ‫يلي نص احلوار مع العنيس‪:‬‬ ‫وأخيرا ً تتواجد الكثير من مكاتب اإلرشاد‬

‫‪74‬‬ ‫‪99‬‬

‫اخلاصة والعامة التي ميكن أن يلجأ لها‬ ‫الطالب لإلرشاد املهني‪ ،‬والتي تبدأ من‬ ‫تقييم امليول حتى اختيار التخصص‬ ‫والوظيفة في املستقبل‪ .‬وبحسب‬ ‫علمي أن كثيرا ً من املدارس اخلاصة‬ ‫تضم وحدات إرشاد مهني‪ ،‬كما أن‬ ‫كثيرا ً من املرشدين االجتماعيني في‬ ‫املرحلة الثانوية باتوا ميلكون تقنيات‬ ‫اإلرشاد املهني من بروشورات ومعلومات‬ ‫عن اجلامعات ومواقعها االلكترونية‬ ‫ومتطلباتها‪.‬‬ ‫لماذا يخطئ بعض الطلبة في‬ ‫اختيار التخصص من وجهة‬ ‫نظركم؟‬

‫في اعتقادي الشخصي هو ليس باخلطأ‪،‬‬ ‫بل مالمسة عملية اإلرشاد املهني‬ ‫بواقعية‪ ،‬وهي تنم عن نظرية التجربة‬ ‫واخلطأ‪ ،‬واقتباس املعارف مع زيادة اخلبرة‪،‬‬ ‫ولكن مع هذا فإن الكثير يقع حتت طائلة‬ ‫قلة اإلرشاد العام (في املنزل أو املؤسسة‬ ‫التعليمية)‪.‬‬ ‫مع االنسياق جملموعة الطلبة‬ ‫(األصدقاء) حتى ال يبتعد عنهم والتي‬ ‫يشعر معها الطالب باألمان‪ ،‬وعدم‬ ‫قدرته على معرفة أن لكل طالب ميول‬ ‫وكفاءات وقدرات مختلفة (وهذه ميكن‬ ‫القضاء عليها بتكثيف اإلرشاد في‬ ‫املرحلة الثانوية‪ ،‬وتواصل املرشدين‬ ‫املهنيني مع املعاهد واجلامعات وسوق‬ ‫العمل)‪ .‬وكذلك إصرار األهل في كثير‬ ‫من األحيان‪ ،‬ولو أن هذه الظاهرة بدأت‬ ‫تتراجع لزيادة املعرفة عند الطالب‬ ‫واطالعه على اجملاالت اخملتلفة عن طريق‬ ‫املواقع اخملتلفة للجامعات وزيارة بعض‬ ‫الفعاليات (معرض عالم املهن‪ ،‬معارض‬ ‫املوارد البشرية‪ ،‬يوم املهن‪ ،‬معارض‬ ‫اجلامعات اخلارجية)‪.‬‬

‫هل إتباع نصائح المرشدين‬ ‫المهنيين هو أمر واجب على‬ ‫الطالب‪ ،‬أم أن هذه النصائح تكون‬ ‫في إطار من العموميات فقط؟‬

‫ال هذا وال ذاك‪ ،‬ليس بالواجب إتباع نصائح‬ ‫املرشدين املهنيني‪ ،‬ولكنها عبارة عن‬ ‫بوصلة يهتدي بها الطالب‪ ،‬وهي بالتأكيد‬ ‫ليست بعموميات‪ ،‬إذ تتعدى ذلك إلى‬ ‫أن اإلرشاد هي عملية (قيمة مضافة)‬ ‫تكتسب عبر االطالع واخلبرة واستخدام‬ ‫تقنيات معينة دونها ال يستطيع الطالب‬ ‫الباحث عن عمل أن يقوم بعملية تؤدى به‬ ‫إلى النتيجة املرجوة‪.‬‬ ‫وكما هو احلال في أي عمل يجب على‬ ‫اإلنسان أن يتقنه‪ ،‬مثال (إن لم يثقف‬ ‫الطالب نفسه باجلامعات املتوفرة‬ ‫كيف له أن يتقدم لها‪ ،‬وإن لم يثقف‬ ‫نفسه بكل تخصص في هذه اجلامعات‬ ‫فكيف له أن يختار التخصص‬ ‫املطلوب؟)‪ .‬وعليه‪ ،‬فإن البحث عملية‬ ‫أساسية ومطلوبة مبا هو متوفر أمام‬ ‫الطالب‪ .‬مثال‪( :‬ما هي اجلامعات؟ ما‬ ‫هي املعدالت املطلوبة؟ ما هي الرسوم‬ ‫الدراسية؟ كيفية االلتحاق بهذه‬ ‫اجلامعات واملعاهد‪ ،‬كيفية احلصول‬ ‫على طلب االلتحاق؟ وهل الدراسة‬ ‫باللغة العربية أو األجنبية؟)‪ ،‬وغيرها‬ ‫من األسئلة األساسية التي ستؤدى‬ ‫إلى االختيار األمثل‪.‬‬ ‫ما هو مردود تغيير الطالب‬ ‫لتخصصه على حياته العملية؟‬

‫إن التغيير سنة احلياة‪ ،‬والتجديد‬ ‫والتعديل والتفتح على أطياف جديدة هو‬ ‫أمر حتمي مع منو األفكار واتضاح الرؤية‬ ‫وتغير الثقافة واستمرار عملية النضوج‬ ‫ومالئمة احتياجات سوق العمل وعدم‬ ‫قدرة الطالب للمواصلة في تخصص‬ ‫معني‪ ،‬بسبب القدرة الذاتية وتغير‬ ‫امليول والنزعات‪.‬‬ ‫وهذا األمر لهو من أساسات عملية‬ ‫اإلرشاد وكيفية االنتقال من مرحلة إلى‬ ‫أخرى‪ ،‬ولكن في اجلانب اآلخر يجب أن‬ ‫تكون عملية التغيير على أساس مدروس‪،‬‬ ‫وليس بطريقة عشوائية تكرارية تؤدى‬ ‫في النهاية إلى ضياع الهدف والغرض‬ ‫والبوصلة بأكملها‪.‬‬

‫كيف يمكن للطالب الوثوق‬ ‫أو مسؤولي هذه البرامج حتى تتضح‬ ‫بالتخصصات الجديدة التي تطرحها لهم الرؤية‪ .‬ويجب على الطالب أن‬ ‫يعلم أيضا ً أن األهل في كثير من األحيان‬ ‫أية جامعة‪ ،‬وأن يعرف مدى‬ ‫أهميتها مث ً‬ ‫بخبرتهم يرون ما ال يراه‪ ،‬والوصول‬ ‫ال؟‬ ‫معهم إلى توافق هو احلل األمثل دائماً‪.‬‬ ‫األصل في املوضوع أن اجلامعات العامة‬ ‫واخلاصة ذات مسؤولية اجتماعية وأخالقية‬ ‫أخيرًا‪ ،‬هل اإلرشاد المهني الذي‬ ‫كبيرة‪ ،‬وعليه يجب أن ال تطرح أي برامج‬ ‫يقدم للخريجين في الجامعات‬ ‫للتجربة ما لم تكن حتاكي الواقع وسوق‬ ‫البحرينية هو إرشاد كاف أم ال؟‬ ‫العمل أو من التخصصات الكالسيكية‬ ‫والتي من حق الطالب اكتساب املعرفة‬ ‫اإلرشاد املهني قطع شوطا ً كبيرا ً‬ ‫بها‪ .‬ولكن بالرجوع للسؤال‪ ،‬فإن احليطة‬ ‫في اجلامعات البحرينية‪ ،‬وكثير من‬ ‫مبعناها اإلرشادي مهم‪ ،‬وكذلك البحث‬ ‫الفعاليات التي أطلع عليها وأقرأ عنها‬ ‫والتقصي للبرامج املطروحة‪.‬‬ ‫وأزورها تنم عن جدية القائمني عليها‪.‬‬ ‫وفي جامعة البحرين‪ ،‬فهو يعد نقلة‬ ‫أيضا ً ميكن ذلك مع سؤال من سبق من‬ ‫نوعية وخطوة في االجتاه الصحيح‬ ‫الطلبة‪ ،‬واملتخصصني من املرشدين‬ ‫تتبعها خطوات وآمال وطموحات‪ ،‬إذا ما‬ ‫املهنيني‪ ،‬والتعرف على مدى عراقة‬ ‫توفرت القناعة والقرار والرغبة لتطوير‬ ‫ومصداقية هذه التخصصات واملعاهد‪.‬‬ ‫اإلرشاد وتدريب القائمني عليه‪.‬‬ ‫وكذلك زيارة الطلبة الفعلية لهذه‬ ‫الكليات واملعاهد أو اجلامعات واالطالع‬ ‫إن اإلرشاد عملية مستمرة وليست‬ ‫على مدى جاهزيتها وجديتها‪ ،‬وليس‬ ‫ساكنة‪ ،‬ولذا ليس على الطالب فقط‬ ‫فقط االقتصار على الكتيبات‪.‬‬ ‫التزود واالطالع على آخر املستجدات‬ ‫إذا اختلف الطالب مع والديه في‬ ‫والنزعات االقتصادية ومهارات سوق‬ ‫مسألة اختيار التخصص‪ ،‬ما الذي‬ ‫العمل والتخصصات اخملتلفة‪ ،‬بل أيضا ً‬ ‫عليه أن يفعله بالضبط‪ ،‬فهذه‬ ‫على املرشدين املهنيني االستمرار في‬ ‫المشكلة تتكرر مع كثيرين؟‬ ‫عملية اكتساب املعارف وتطوير الذات‬ ‫في حالة اختالف الرأي بني أولياء األمور ملواكبة احتياجات الطلبة والتغييرات‬ ‫التكنولوجية املتسارعة‪ ،‬واكتساب‬ ‫والطالب‪ ،‬عليه إقناعهم في حالة‬ ‫عبر‬ ‫وثوقه من رأيه بطريقة علمية‪،‬‬ ‫املعارف والتقنيات واخلبرات والشهادات‬ ‫في‬ ‫ناضجني‬ ‫إعطائهم أمثلة ألشخاص‬ ‫التخصصية في هذا اجملال‪.‬‬ ‫هذا التخصص‪ ،‬وتعريفهم باملميزات‬ ‫التي ميكن أن يحصل عليها منه‪ ،‬مع‬ ‫ومبعرفتي بالكفاءات املتواجدة في‬ ‫توضيح مدى جديته عن طريق عرض‬ ‫املواقع االلكترونية التي تساند اختياره‪ ،‬اإلرشاد املهني بجامعة البحرين‬ ‫ومتى مت دعمه فإنه سيشار له بالبنان‬ ‫والقيام بزيارة هذه اجلامعات واالطالع‬ ‫على التجهيزات في هذه البرامج وعلى على مستوى الشرق األوسط‪ ،‬فهو‬ ‫مرحلة أولى ممتازة (‪ ) PHASE 1‬يجب‬ ‫الكتيبات واملطويات املتخصصة‪.‬‬ ‫أن تستكمل باملرحلة الثانية (‪PHASE‬‬ ‫وبعبارة بسيطة مشاركتهم في اتخاذ‬ ‫‪ )2‬والثالثة‪ ،‬حتى تواكب املستجدات‪،‬‬ ‫الرأي وعدم رفضه لقناعتهم التي أتت‬ ‫وشخصيا ً لدي رؤى وآمال ومشاريع‬ ‫من حرص وخبرة‪ ،‬وتقديره لرأيهم‪ ،‬مع‬ ‫جاهزة للتنفيذ بهذا الشأن‪.‬‬ ‫توضيح وجهة نظره بطريقة املشاركة‪.‬‬ ‫وكثير من األهل ينزلون عند رغبة‬ ‫الطالب عند إصراره على تخصص معني‬ ‫ومعرفة أنه جاد وليس فقط ألنه سمع‬ ‫أو أن صديقه سيختار هذا التخصص‪.‬‬ ‫كما أن عليه أن يصطحب في بعض‬ ‫الزيارات ذويه ملقابلة املرشدين املهنيني‬ ‫‪75‬‬ ‫‪99‬‬


‫ل�ست ملزم ًا بعدها‬ ‫مب�شاهدة مباراة مملة!‬

‫اجلهاز �أنحف و�أخف مما تتوقع!‬

‫لعبة (فيفا‬ ‫‪.. )2011‬‬

‫‪MacBook Air‬‬ ‫مينحك عامل ًا لوحده‬

‫ت�صنع عاملك الكروي‬ ‫منحك لعبة فيفا ‪ 2011‬متعة كبيرة‪،‬‬ ‫تقترب من متعة املشاهدة احلقيقية‪،‬‬ ‫إذ ميكنك من خاللها مشاهدة جنومك‬ ‫املفضلني بذات الطريقة التي يلعبون بها‪.‬‬

‫فهم ال يركضون بطريقة جنونية وال‬ ‫يقومون بحركات غريبة‪ ،‬بل ميكنك عبر‬ ‫ميزة «‪ »Personality‬مشاهدة الالعبني‬ ‫الذين حتبهم يركضون‪ ،‬يراوغون‪ ،‬يسددون‬ ‫ويتصرفون بشكل أشبه مبا يفعلونه على‬ ‫أرض امللعب‪ ،‬كل منهم بطريقته املميزة‪.‬‬ ‫بل وميكنك عبر البرنامج الذي طورته‬ ‫‪ EA‬صناعة فريقك‪ ،‬إذ يتيح لك خيار‬ ‫«‪ »Creation Centre‬تصميم العبني‬ ‫وفرق وخطط وتكتيكات خاصة بك‪ ،‬كما‬ ‫ميكنك تصميم هتافات خاصة وأناشيد‬ ‫وأغاني لفريقك إما من صنعك أو من‬ ‫أغاني جاهزة‪ ،‬مسجلة على أحد األجهزة‬ ‫املتوافقة مع «‪.»play station 3‬‬ ‫إذ ميكنك تصميم العب مبواصفاتك التي‬ ‫ترغب فيها‪ ،‬ووضعه في فريقك املفضل‪،‬‬ ‫لتراقب تطوره عند استخدامك أي من‬ ‫‪76‬‬ ‫‪99‬‬

‫أمناط اللعبة‪ ،‬وأنت بهذه اخلاصية تتجاوز‬ ‫خيارات الالعبني احملدودة في الفريق‪.‬‬ ‫أنت في فيفا ‪ 2011‬تصنع عاملك الكروي‬ ‫اخلاص بك‪ ،‬وأنت هنا ال تكتفي بتحريك‬ ‫الفريق إمنا بصناعته وتصميمه ووضع‬ ‫خططه‪ ،‬لتستمتع مبشاهدة كرة قدم‬ ‫أقرب إلى الواقع‪ ،‬بخاصيات كثيرة‬ ‫ومتطورة‪.‬‬ ‫فأنت لست أمام لعبة غبية‪ ،‬إمنا‬ ‫لعبة مزودة بذكاء اصطناعي‪ ،‬فليس‬ ‫من السهل أن تسجل هدفا‪ ،‬ألنك‬ ‫ستصطدم مبدافعني أقوياء‪ ،‬بعد أن‬ ‫زادتهم النسخة اجلديدة قدرة على‬ ‫االحتكاكات‪ ،‬فهناك العديد من‬ ‫االحتماالت اجلديدة كطرق انزالق‬ ‫واصطدام وإعاقة لالعبني أكثر من ذي‬ ‫قبل‪ ،‬ومن النادر أن ترى هذه األمور حتدث‬ ‫بشكل مخالف للواقعية‪.‬‬ ‫وهناك نظام التمرير اجلديد الذي يسمح‬ ‫لك بالتحكم بقوة ودقة التمرير‪ ،‬وقد‬ ‫مت تزويد الالعبني مبهارات مترير‪ .‬كما‬ ‫أعطاك النظام اجلديد خيارات الفرحة‬

‫بعد الهدف‪ ،‬وميكنك ببساطة أن تتجه‬ ‫لزميل لك في الفريق (وهذا يعمل أيضا ً‬ ‫في منط اللعب ألكثر من العب) وسيقفز‬ ‫على ظهرك ويرفع يده عاليا ً في الهواء أو‬ ‫سيقوم باالنزالق معك على األرض‬ ‫و العديد من االحتماالت األخرى‪.‬‬ ‫اللعبة رائعة وتخيرك في اللعب عبر‬ ‫الشبكة أو لوحدك أو مع أصدقائك في‬ ‫املنزل‪ ،‬وإذا كنت تبحث عن لعبة ترضي‬ ‫شغفك وفيها الكثير من املزايا احلصرية‬ ‫كحقوق الدوري اإلنكليزي والكثير من‬ ‫امليزات األخرى‪ ،‬فستتوقف عن البحث‬ ‫للسنة القادمة عندما تكون فيفا ‪2011‬‬ ‫بني يديك‪.‬‬ ‫لست ملزما بعد فيفا ‪ 2011‬مبشاهدة‬ ‫مباراة مملة‪ ،‬فبإمكانك أن تصنع عاملك‬ ‫وجتعل أوقاتك أكثر إثارة‪ ،‬وما عليك‬ ‫سوى تشغيل البرنامج لتلعب مباراة‬ ‫حماسية تقترب بتحركات الالعبني‬ ‫وأشكالهم ومهاراتهم من الواقع‪.‬‬

‫هل متلك القدرة على أن تتخيل جهاز‬ ‫كمبيوتر محمول يبلغ سمك أحد‬ ‫أطرافه ‪ 2.7‬ملم ووزنه ‪ 1‬كيلوجرام‬ ‫فقط‪ .‬إنه اجلهاز الذي يجعلك تبدو من‬ ‫املميزين عند استخدامه‪ ،‬ألنه مميز عن‬ ‫جميع األجهزة احملمولة بأناقته وجمال‬ ‫مظهره اخلارجي‪.‬‬ ‫وما أن تخرج اجلهاز من حقيبته سترى‬ ‫في أعني اآلخرين االنبهار من مظهره‬ ‫البراق واجلميل‪ ،‬فهو مغلف برقائق‬ ‫األملنيوم جميلة املظهر‪ ،‬والتي تبدو أكثر‬ ‫جماال وانسجاما على صعيد التصميم‪.‬‬ ‫إنه جهاز ‪ ،MacBook Air‬أحدث إبداعات‬ ‫شركة ‪ Apple‬األميركية‪ ،‬الذي جاء‬ ‫أنحف وأخف مما تتوقع‪ ،‬وبقدر ما يأخذ‬ ‫عقلك شكله اخلارجي متنحك مميزات‬ ‫التشغيل عاملا لوحدك‪.‬‬ ‫وألن ‪ Apple‬شعرت باهتمامك مبنتجي‬ ‫«‪ »iphone‬و «‪ ،»ipad‬وما يحتويهما‬ ‫من تقنيات التحكم عبر اللمس‪ ،‬فإن‬ ‫الشركة أتاحت لك في جهاز ‪MacBook‬‬ ‫‪ ،Air‬الذي سيتوفر بنموذجني أحدهما‬ ‫بشاشة ‪ 11.6‬بوصة واآلخر بشاشة ‪13.3‬‬ ‫بوصة‪ ،‬لوحة حتكم متعددة اللمس‪.‬‬

‫ويستخدم اجلهاز تقنية تخزين تشبه‬ ‫تلك املستخدمة في بطاقات الذاكرة‬ ‫‪ ،Flash Memory‬ما يعني أنها ستكون‬ ‫أسرع مبرتني من األقراص الصلبة العادية‬ ‫التي نستخدمها في أجهزتنا‪.‬‬

‫وتبلغ حياة شحنة البطارية بالنسبة‬ ‫إلى جهاز ‪ MacBook Air‬الصغير حسب‬ ‫تقديرات ‪ Apple‬نحو ‪ 5‬ساعات‪ .‬أما طراز‬ ‫‪ 13‬بوصة الذي يستوعب بطارية أكبر‬ ‫فتدوم شحنتها نحو ‪ 7‬ساعات‪.‬‬

‫ومبا أن سبب شعبية وانتشار جهاز‬ ‫‪ ،iPad‬كما تعتقد الشركة‪ ،‬هو كونه‬ ‫خفيف ونحيف وميكن فتحه حلظيا ً‬ ‫ويتميز ببطارية ذات عمر طويل‪ ،‬لذا‬ ‫حرصت شركة ‪ Apple‬على جمع مميزاته‬ ‫في جهاز ‪ MacBook Air‬فكانت هذه‬ ‫هي النتيجة‪.‬‬

‫وعلى صعيد االستخدام اليومي يشتغل‬ ‫اجلهاز بشكل يدعو لإلعجاب‪ ،‬وميزته‬ ‫األساسية هي حجمه‪ ،‬إذ يسهل حمله‬ ‫هنا وهناك‪ ،‬إضافة إلى متانته التي‬ ‫تتحمل نقله يوميا إلى أي مكان‪.‬‬

‫شاشة ‪ Mac‬براقة وواضحة متاما‪،‬‬ ‫وميكنك مشاهدة الصور كما تبدو في‬ ‫الواقع‪ ،‬وبفضل تقنيات صناعته العالية‬ ‫تعمل مقاطع الفيديو بشكل سلس‬ ‫على الشاشة برمتها‪ ،‬وبشكل نقي‪،‬‬ ‫وبألوان مشبعة‪ ،‬وكذلك تبدو النصوص‬ ‫والصور واضحة وحادة بشكل استثنائي‪.‬‬ ‫لوحة املفاتيح الكاملة احلجم تبدو‬ ‫مثل تلك املوجودة في األجهزة احملمولة‬ ‫التقليدية‪ ،‬بحيث ال تزدحم األصابع‬ ‫عند الطبع‪ .‬وتوفر املفاتيح السوداء ذات‬ ‫األحرف البيضاء‪ ،‬رؤية واضحة للعينني‬ ‫مما يسهل النقر عليها‪.‬‬

‫لن تعاني عند شراء اجلهاز فشركات‬ ‫االتصال متنحك فرص اقتنائه باألقساط‪،‬‬ ‫ويتراوح سعره ما بني ‪ 600 - 380‬دينار‪،‬‬ ‫حسب حجم الشاشة واملساحة‬ ‫التخزينية للجهاز‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من أن شركات يابانية تدرس‬ ‫أفكارا مجنونة في األجيال اجلديدة من‬ ‫أجهزتها‪ ،‬كجهاز ‪ Rolltop‬الذي ميكن‬ ‫طيه كما تطوى الصحيفة‪ ،‬تظن شركة‬ ‫‪ Apple‬أن كل األجهزة ستكون بشكل‬ ‫جهاز ‪ MacBook Air‬في املستقبل ألنه‬ ‫ببساطة ليس جهازا عاديا‪.‬‬

‫‪77‬‬ ‫‪99‬‬


‫خملفات وقودها الع�ضوي �أوك�سجني �صايف!‬

‫�سيارة امل�ستقبل من «مر�سيد�س»‬ ‫تزرع بالبذور!!‬

‫الحظ نقاط التفوق يف كال اجلهازين‬ ‫‪ iphone 4‬و ‪« ... Nokia N8‬خيار �صعب»‬ ‫تضع السوق بني يديك أفضل ما توصلت‬ ‫إليه شركات الهواتف الذكية احملمولة‪،‬‬ ‫وهما تلفوني ‪ iphone 4‬و‪،Nokia N8‬‬ ‫صحيح أنك متلك حق االختيار‪ ،‬ولكن اخليار‬ ‫ليس بالسهولة التي تتوقعها‪ .‬فأنت‬ ‫أمام هاتفني وظفت فيه شركتا ‪Apple‬‬ ‫و ‪ Nokia‬أفضل التقنيات‪ ،‬وعلى الرغم‬ ‫من أن األولى أ ّول من أنتج الهواتف ذات‬ ‫تقنيات اللمس الشهيرة‪ ،‬إال أن األخيرة‬ ‫استعارت تقنية اللمس لتضيف عليه‬ ‫من خبراتها املمتدة في صناعة الهواتف‬ ‫احملمولة‪.‬‬ ‫وهناك مميزات كثيرة متيز الهاتفني عن‬ ‫غيرهما من الهواتف‪ ،‬ومبا أنهما من‬ ‫جيل واحد فيمكنك إجراء مقارنة بني‬ ‫االثنني‪ ،‬ولذا فلنقبض بيدنا اليمنى جهاز‬ ‫‪ ،iphone 4‬وباليد اليسرى ‪،Nokia N8‬‬ ‫لنتفحص عن قرب مميزات ونقاط التفوق‬ ‫في كال اجلهازين من خالل مقارنة علمية‬ ‫وحسابية دقيقة‪.‬‬

‫ما مييز سيارة مرسيدس ‪The Biome‬‬ ‫هو أنها ال تُصنع من خالل خطوط إنتاج‬ ‫في مصانع‪ ،‬بل يتم زراعتها بواسطة‬ ‫بذور معدلة جينيا ً داخل مزارع خاصة‬ ‫وحضانات! سيتم صناعة هذه السيارة‬ ‫ّ‬ ‫من مادة خ��يفة للغاية اسمها بيوفيبر‬ ‫‪ ،BioFibre‬وهي مادة عضوية أخف‬ ‫بكثير من املعادن والبالستيك وأقوى من‬ ‫الفوالذ‪.‬‬ ‫سوف تستخدم السيارة الغريبة هذه‬ ‫وقودا ً عضويا ً اسمه ‪،BioNectar4534‬‬ ‫وهو مادة خاصة يتم إنتاجها بواسطة‬ ‫أشجار معدلة جينيا ً تقوم بجمع‬ ‫‪78‬‬ ‫‪99‬‬

‫الطاقة الشمسية وحتويلها إلى هذا‬ ‫الوقود الثوري‪ ،‬واألغرب أن مخلفات‬ ‫الوقود العضوي هو أكسجني صافي!‬ ‫يبلغ طول السيارة ‪ 4040‬ملم وعرضها‬ ‫‪ 2500‬ملم وارتفاعها ‪ 1200‬ملم وتزن‬ ‫‪ 394‬كيلوجرام فقط‪ ،‬وهي سيارة‬ ‫كوبيه تتسع ألربعة أشخاص‪ .‬وحقيقة‪،‬‬ ‫ال توجد أي معلومات تفصيلية عن‬ ‫تكنولوجيا صناعة هذه السيارة‪ ،‬لكن‬ ‫هناك أنباء تشير إلى أن السيارة ستكون‬ ‫متوفرة في األسواق عام ‪.2015‬‬ ‫كيف تتم صناعة هذه السيارة؟‬ ‫إذا أردت احلصول على سيارة كهذه‬

‫عليك أن تذهب ملعامل شركة مرسيدس‬ ‫لتختار املواصفات التي تريدها‪ ،‬فيقوم‬ ‫مهندسو «مرسيدس» بتعديل جينات‬ ‫بذرة خاصة باملواصفات التي تريد‪ ،‬ومن‬ ‫ثم زراعتها من أجل أن تنمو سيارتك‬ ‫مثل أوراق الشجر! تتكون السيارة من‬ ‫بذرتني رئيسيتني‪ ،‬إحداهما جلسم السيارة‬ ‫اخلارجي‪ ،‬واألخرى جلسمها الداخلي‪ ،‬ويتم‬ ‫زراعة اإلطارات بواسطة بذور أخرى!!‬ ‫اجلميل في هذه السيارة العجيبة هو أنها‬ ‫صديقة للبيئة من حلظة صناعتها مرورا ً‬ ‫باستخدامها ووصوال ً حتى التخلص منها‪،‬‬

‫وبنظرة سريعة وخاطفة نستطيع‬ ‫مالحظة ما أدخلته ‪ Apple‬على إصدارها‬ ‫اجلديد من تغييرات واضحة وجريئة على‬ ‫الشكل‪ ،‬وتعتبر هذه التغيرات هي األهم‬ ‫في تاريخ ‪ ،iphone 4‬وعلى الرغم من أنه‬ ‫أصبح أنحف من سابقه إال أن ‪Nokia N8‬‬ ‫يتميز عليه بخفة الوزن‪.‬‬ ‫ويتميز ‪ Nokia N8‬وبشكل ملحوظ‬ ‫بألوانه املتعددة التي تتيح مجاال واسعا‬ ‫من اخليارات أمام املستخدم‪ ،‬األمر الذي‬ ‫الزالت ‪ Apple‬تتغافل عن طرحه في‬ ‫هواتفها‪ ،‬مكتفيه بتعددية ألوان األغطية‬ ‫البالستيكية واملطاطية املنفردة‪.‬‬

‫ولعل أهم ما مييز ‪ Nokia N8‬هو كاميرا‬ ‫بدقة ‪ 12‬ميغابكسل‪ ،‬وعلى الرغم من أن‬ ‫‪ Nokia‬تأخرت في ذلك عن ‪،SonyEricson‬‬ ‫لكنها قدمت مع تلك الكاميرا فالش‬ ‫زينون وعدسات ‪ Carl Zeiss‬التي تتمتع‬ ‫بحجم كبير ميكنها من التقاط أكبر‬ ‫نسبة من الضوء‪ ،‬وبذلك حتصل على‬ ‫صور رائعة‪ .‬وليس هذا اجلديد لكن‬ ‫أيضا إمكانية تصوير الفيديو بدقة ‪HD‬‬ ‫بدقة ‪ 25‬لقطة‪/‬ثانية‪ ،‬وحترير مقاطع‬ ‫الفيديو ومشاهدتها عبر املنفذ ‪،HDMI‬‬ ‫ومشاركتها في املواقع االجتماعية‪.‬‬ ‫وصحيح أن ‪ iphone 4‬لم يحصل على‬ ‫كاميرا بدقة ‪ 12‬ميغابكسل‪ ،‬إال أنه يتميز‬ ‫بعدستني اثنتني‪ ،‬األولى للتصوير والثانية‬

‫لالتصال املرئي‪ ،‬إال أن دقة تصوير الكاميرا‬ ‫ال تزال محدودة بدقة ‪ 5‬ميغابكسل‪ ،‬لكن‬ ‫ال ميكن أن نغفل وجود تقنية ‪ LED‬فالش و‬ ‫‪ Auto focus‬فيه‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من أن ‪ iphone 4‬يتميز بحجم‬ ‫الذاكرة الذي يصل إلى ‪ 32‬جيجا‪ ،‬إال أن ‪8N‬‬ ‫يتميز في ناحية أخرى بنظام ‪ HDMI‬الذي‬ ‫ّ‬ ‫ميكنه من التوصيل بالتلفزيون‪.‬‬ ‫إذا‪ ،‬وباختصار أنت أمام جهازين يتنافسان‬ ‫بقوة على حتقيق أعلى نقاط التميز‪ ،‬في‬ ‫تنافس لم تشهده الشركتان‪ ،‬لوال أن‬ ‫شركة ‪ Nokia‬قررت الدخول على خط‬ ‫اللمس الذي ابتكرته ‪ ،Apple‬لتعلن بذلك‬ ‫خيارين صعبني أمامك‪.‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪99‬‬


‫يشكل ثورة في وسائل‬ ‫االتصال البعيدة المدى‬

‫روبوت «مخيف»‬ ‫يحاكي حركاتك‬ ‫ومشاعرك!‬

‫في االسكيمو هو‬ ‫«كائن فضولي»‍!!‬ ‫«الشفق القطبي» ‪..‬‬ ‫لوحة ملونة في السماء‬

‫لتعرف مدى التطور العلمي الذي وصل إليه اليابانيون‪ ،‬تخيل أنك أمام‬ ‫روبوت يقوم مبحاكاة حركة رأسك ومشاعرك وتعابير وجهك ملن حتادثه‬ ‫عبر اإلنترنت ليشعر أنك موجود معه!‬ ‫هذا الروبوت اسمه ‪ ،Telenoid R1‬وهو يبدو جهازا ً مخيفا ً بحجم‬ ‫الطفل الصغير الذين يزن خمسة كيلوجرامات‪ ،‬ويتكون من جذع‬ ‫ورأس أصلع ووجه يشبه الدمية‪ .‬ويبلغ ثمن النموذج األولي املستخدم‬ ‫في األبحاث ‪ 35,000‬دوالر‪ ،‬ويتوقع أن يصل ثمنه إلى ‪ 8,000‬دوالر‪.‬‬ ‫هذا اجلهاز الغريب الذي يشكل ثورة في وسائل االتصال البعيدة املدى‪،‬‬ ‫هو من اختراع العالم الياباني هيروشي إيشيجيورو‪ ،‬وهو عبارة عن‬ ‫مشروع مشترك بني جامعة أوساكا اليابانية واملعهد الياباني ألبحاث‬ ‫وسائل االتصال املتقدمة‪.‬‬ ‫كيف يعمل هذا الروبوت؟‬ ‫تخيل نفسك جتلس أمام جهاز الكومبيوتر وأمامك كاميرا تقوم‬ ‫بتصوير حركات رأسك وتعابير وجهك‪ .‬يقوم برنامج خاص قامت ‪ATR‬‬ ‫بتطويره بنقل صوتك وحركة رأسك وتعبيرات وجهك إلى تلينويد‬ ‫ليقوم مبحاكاتها‪ ،‬فيصبح نسخة روبوتية منك عبر آالف األميال!‬ ‫ما هي استخدامات هذا الروبوت؟‬ ‫هذا الروبوت يعتبر وسيلة اتصال بعيدة املدى‪ ،‬لزيادة التفاعل بني‬ ‫املتحدثني عبر آالف األميال‪ ،‬وكذلك ميكن استخدامه كوسيلة تعليم‬ ‫متطورة‪ ،‬أو في العمل لعقد االجتماعات بعيدة املدى!‬ ‫‪80‬‬ ‫‪99‬‬

‫من أعجب الظواهر الطبيعية والفلكية‬ ‫احملاطة بالعديد من األسرار ظاهرة‬ ‫«الشفق القطبي»‪ ،‬الذي عادة ما يظهر‬ ‫في السماء مبنطقة القطب الشمالي‪.‬‬ ‫وقد قام العلماء وخالل سنوات طويلة‬ ‫مبحاوالت عديدة لتفسير هذه الظاهرة‬ ‫وتبيان أسبابها‪ ،‬حتى توصلوا أخيرا ً إلى‬ ‫أنها تتشكل بسبب اجملال املغنطيسي‬ ‫لألرض‪ ،‬وهذا الشفق ميثل آلية الدفاع‬ ‫عن األرض ضد الرياح الشمسية القاتلة‬ ‫التي يبددها اجملال املغنطيسي ويحرقها‬ ‫ويبعد خطرها عنا‪ ،‬وبدال ً من أن حترقنا‬ ‫نرى هذا املنظر البديع‪.‬‬ ‫يقول تعالى‪(( :‬فال أقسم ّ‬ ‫بالشفق‬ ‫* وال ّليل وما وسق * والقمر إذا اتّسق‬ ‫نب طبقا عن طبق * فما لهم‬ ‫* لترك ّ‬ ‫ال يؤمنون * وإذا قرئ عليهم القرآن ال‬ ‫يسجدون))‪.‬‬ ‫وتعد ظاهرة الشفق القطبي من أروع‬ ‫الظواهر الفلكية التي يستمتع هواة‬ ‫الفلك مبشاهدتها وتصويرها‪ ،‬فهي‬

‫عبارة عن لوحة ملونة جميلة‪ ،‬مصدرها‬ ‫السماء‪ ،‬وتوقيتها في أغلب األحيان‬ ‫يكون بعد غروب الشمس‪ .‬ويظهر‬ ‫الشفق على هيئة إشعاعات أو أقواس‬ ‫بألوان براقة وأشكال مختلفة‪ .‬ويغلب‬ ‫على ألوان الشفق األخضر واألحمر‬ ‫والبنفسجي واألصفر‪ ،‬أما بقية األلوان‬ ‫فهي مزيج من األلوان األساسية‪.‬‬ ‫شعب االسكيمو من الشعوب التي‬ ‫حاكت األساطير حول هذه الظاهرة‬ ‫الطبيعية‪ ،‬حيث اعتقدوا أن الشفق ما‬ ‫هو إال كائن حي فضولي «إذا ما حتدثت‬ ‫بصوت خافت سوف تقترب لتحاول‬ ‫إشباع فضولها»!! أما بالنسبة للرومان‬ ‫فاعتقدوا أن الشفق القطبي هو آلهة‬ ‫الفجر وهي أخت القمر والتي تعد آلهة‬ ‫كذلك‪ .‬وتقول األسطورة الرومانية أن‬ ‫الشفق يقطع السماء في عربتها قبيل‬ ‫الفجر يسبقها ابنها «نسيم الصباح»‪،‬‬ ‫معلنة قدوم عربة أبوللو «آلهة النور»‪،‬‬ ‫حاملة شمس اليوم اجلديد‪.‬‬

‫أما الواقع العلمي فيقول أن سبب‬ ‫حدوث هذه الظاهرة في األساس هو‬ ‫االضطرابات املغناطيسية واختالف‬ ‫الكثافة الدنيا والعليا‪ ،‬حيث عادة ما‬ ‫تكون الكثافه منخفضة ولكن أشعة‬ ‫الشمس نشيطة وتساعد في تدفق‬ ‫اجلزيئات الذرية الغنية بالطاقة‪ .‬وفي‬ ‫ذلك تخترق االلكترونات والبروتونات‬ ‫الغالف املغناطيسي من األرض وتدخل‬ ‫حزام االشعاع‪ ،‬أما الفائضة واملفرغة‬ ‫إلى اجلو فتتمركز على منطقة‬ ‫األقطاب املغناطيسية الشمالية‬ ‫واجلنوبية ومتتد إلى ‪ 20‬درجة بعيدا ً‬ ‫عن املركز‪ ،‬حيث تذهب هذه اجلزيئات‬ ‫ثم تصطدم بجزيئات الغاز في اجلو‪،‬‬ ‫وبذلك تثير اجلزيئات لبعث االشعاع‬ ‫الكهرومغناطيسي في اجلزء املرئي‬ ‫للطيف‪ .‬وفي هذه الظاهرة متثل األرض‬ ‫قطعة مغناطيسية ذات قطب شمالي‬ ‫وآخر جنوبي‪ ،‬تربط بينهما خطوط‬ ‫القوى املغناطيسية املتجهة من‬ ‫القطب اجلنوبي باجتاه القطب الشمالي‪.‬‬ ‫‪81‬‬ ‫‪99‬‬


‫العب خارق حقق خمسة ألقاب!‬

‫كوبي براينت‪...‬‬ ‫جوهرة كرة السلة‬ ‫مصارعة الخيول‪...‬‬ ‫«جنون» يشبه الرياضة!‬ ‫عندما تسمع عن مصارعة اخليول‬ ‫سيتبادر إلى ذهنك مباشرة مصارعة‬ ‫الثيران اإلسبانية‪ ،‬التي تتم بني املصارع‬ ‫والثور في حلبة رملية‪ ،‬وحقيقة األمر‬ ‫أن هناك اختالفات كبيرة بني الرياضتني‬ ‫الغريبتني‪ ،‬وال ميكن القول بتشابههما‪،‬‬ ‫إال من حيث تشابه املتصارعني‬ ‫«إنسان وحيوان»‪.‬‬ ‫وتتم مصارعة اخليول في حلبة رملية‬ ‫مسورة بجدار من الطوب يبلغ ارتفاعه‬ ‫متر وربع تقريبا‪ ،‬وتتخذ احللبة شكال‬ ‫دائريا‪ ،‬لكنها ليست مبساحة حلبة‬ ‫مصارعة الثيران‪ ،‬فحلبة اخليول عادة ما‬ ‫تكون مساحتها حوالي ‪ 20‬متر مربع‪.‬‬

‫‪82‬‬ ‫‪99‬‬

‫ال تتوفر لهم احلماية‪ ،‬وهم يخوضون‬ ‫معركة مباشرة مع خيول قوية‬ ‫وجامحة‪ ،‬تشعر باخلوف مبجرد دخول‬ ‫العشرات من املصارعني للحلبة‪.‬‬ ‫وتبدأ اللعبة عندما يتم دفع أكثر من ‪15‬‬ ‫خيالً إلى احللبة الصغيرة‪ ،‬وتكون احللبة‬ ‫صغيرة للتضييق على اخليول وتقليل‬ ‫مساحة احلركة فيها‪ ،‬ويدخل إلى احللبة‬ ‫العديد من الراغبني في مصارعة هذا‬ ‫احليوان القوي والسريع‪.‬‬ ‫ويترقب املصارعون من فوق السور دخول‬ ‫اخليول‪ ،‬ويستعدون للهجوم عليها‪،‬‬ ‫ويقوم العشرات مبهاجمة اخليول‬ ‫ومصارعتها‪ ،‬ويهدفون إلى تثبيتها أرضا‪.‬‬

‫وتكون احللبة محاطة مبدرجات دائرية‬ ‫يجلس عليها عدد كبير من الناس‪،‬‬ ‫فبني هؤالء من ينزل احللبة للمصارعة‪،‬‬ ‫وبينهم آخرون رمبا يدفعهم اخلوف لعدم‬ ‫مغادرة تلك املقاعد عندما تنطلق‬ ‫صافرة االنطالق‪.‬‬

‫يتفرج اجلمهور على معركة حقيقية‬ ‫فيها يتقدم املصارعون ويتأخرون حسب‬ ‫قوة اخليول التي يحاول املصارعون‬ ‫استغالل صغر مساحة احللبة لشل‬ ‫حركة اخليول واإلطاحة بها أرضا‪.‬‬

‫وتعتبر هذه الرياضة من أخطر الرياضات‬ ‫على من ميارسونها‪ ،‬إذ أن املصارعني‬

‫وتقوم كل مجموعة من املصارعني‬ ‫بالهجوم على أحد اخليول‪ ،‬فبني من‬

‫ميسك برقبته وبني من ميسك بذيله‪ ،‬وبني‬ ‫من يعيق حركة رجليه حتى يسقط‬ ‫اخليل أرضا‪.‬‬ ‫ال يعني سقوط اخليل أنه انهزم‪،‬‬ ‫بل عالمة هزمية اخليل هي أن يقوم‬ ‫املصارعون بوضع إشارة عليه‪ ،‬عبر كيه‬ ‫بحديد ساخن‪ ،‬أو قص شيء من الشعر‬ ‫الذي يزين ما فوق رقبته الطويلة‪.‬‬ ‫تعلن كل مجموعة أنها هزمت اخليل‪،‬‬ ‫تترك احللبة أو إذا شاءت انضمت إلى‬ ‫مجموعات أخرى لم تستطع بعد هزمية‬ ‫اخليل الذي رصدته‪.‬‬ ‫وال يبدو األمر سهال‪ ،‬إمنا يتطلب شجاعة‬ ‫كبيرة من املصارعني في مواجهة اخليول‪،‬‬ ‫فاملصارع ليس محصنا بأي لباس‪ ،‬إمنا‬ ‫يصارع بلباسه اليومي‪ ،‬وقد تؤدي به هذه‬ ‫املغامرة إلى خطر اإلصابة أو الوفاة أحيانا‪.‬‬ ‫لك أن تتخيل اآلن أنك في حلبة مصارعة‬ ‫للخيول‪ ،‬فهل ستنزل إلى احللبة لتكون‬ ‫مصارعا أم ستبقى بني املتفرجني‬ ‫اخلائفني؟!‬

‫إذا كان البرازيلي «بيليه» جوهرة كرة‬ ‫القدم السوداء‪ ،‬هناك جوهرة أخرى‬ ‫أميركية‪ ،‬تز ّين صاالت كرة السلة‬ ‫األميركية ودوري احملترفني «‪.»NBA‬‬ ‫الساحر «كوبي براينت»‪ ،‬الذي يعشق‬ ‫معانقة احللق‪ ،‬من أبرز جنوم املسابقة‬ ‫األميركية التي تستقطب محبي كرة‬ ‫السلة في جميع أنحاء العالم‪ ،‬ويرتبط‬ ‫اسمه بالكثير من اجنازات فريقه ليكرز‪.‬‬ ‫فقد ساهم في حتقيق اجناز غير مسبوق‬ ‫لفريقه في املوسم األخير‪ ،‬وجنح بأدائه‬ ‫املميز ورمياته الساحقة في حتقيق‬ ‫خمسة ألقاب في البطولة بنهاية‬ ‫موسم ‪.2010 -2009‬‬

‫ملاذا؟ ‪ ..‬ألنك تتحدث عن العب‬ ‫استعراضي‪ ،‬ال يسجل النقاط بصورة‬ ‫تقليدية‪ ،‬العب يرقص ويراوغ ويسدد‬ ‫رميات سريعة في أوقات حاسمة‪ ،‬وفاز‬ ‫في أول أعوام اللعب الليكرز مبسابقة‬ ‫الرميات الساحقة بالبطولة عام ‪.1997‬‬ ‫لم تخل بداية براينت من الصعوبات‪،‬‬ ‫وعلى الرغم من مستواه املميز في أول‬ ‫مواسمه مع الفريق‪ ،‬إال أن موسمه‬ ‫انتهى نهاية مأساوية بعدما سدد‬ ‫ثالث تصويبات هوائية لم تلمس حلقة‬ ‫السلة أو اللوحة اخللفية في أوقات‬ ‫حاسمة في إحدى مواجهات فريقه‬ ‫بالدور نصف النهائي‪.‬‬

‫انه العب خارق‪ ،‬سجل ‪ 81‬نقطة خالل‬ ‫مباراة فريقه أمام تورنتو رابتورز في يناير‬ ‫‪ ،2006‬ليصبح ثاني أفضل العب في‬ ‫تاريخ البطولة على مستوى تسجيل‬ ‫النقاط في مباراة واحدة‪ ،‬بعد والت‬ ‫تشامبرلني الذي سجل ‪ 100‬نقطة في‬ ‫مباراة واحدة عام ‪.1962‬‬ ‫وكغيره من العبي دوري احملترفني برز‬ ‫براينت في بطولة املدارس مبدرسة لوار‬ ‫ماريون الثانوية في بينسيلفانيا‪ ،‬وحصل‬ ‫على جائزة أفضل العب في بطولة‬ ‫املدارس الثانوية عام ‪.1995‬‬

‫وفي الوقت الذي بدأت موهبة براينت‬ ‫في التشكل‪ ،‬كان ما يحتاجه فعالً‬ ‫مدرب مثل فيل جاسكون‪ ،‬واجتهت‬ ‫األنظار جميعها إلى فريق مبدرب كبير‬ ‫وثنائي خطير اسمه «شاكيل أونيل مع‬ ‫براينت»‪ .‬حدث ما توقعه اجلميع‪ ،‬وقاد‬ ‫براينت وأونيل ليكرز للفوز باللقب في‬ ‫ثالثة مواسم متتالية‪ ،‬بدأها موسم‬ ‫‪ 2000-1999‬بالفوز على إنديانا بايسرز‪،‬‬ ‫ثم فيالديلفيا سيفنتي سيكسرز‪ ،‬قبل‬ ‫أن يكمل الفريق الثالثية باكتساح نيو‬ ‫جيرزي نيتس بنتيجة ‪.0-4‬‬

‫بعدها بعامني شارك براينت في فريق‬ ‫ليكرز‪ ،‬ليؤكد أن السن ال ميثل وحده‬ ‫عامل التفوق‪ ،‬ولعب للفريق كأصغر‬ ‫العب في املسابقة األميركية‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من أنه كان بديال‪ ،‬إال أنه اجتذب‬ ‫اهتمام اجلماهير سريعا‪.‬‬

‫إنه جنون كرة السلة‪ ،‬إنه براينت الذي‬ ‫يسجل ‪ 40‬نقطة وأكثر في تسع‬ ‫مباريات متتالية‪ ،‬ومعدل ‪ 30‬نقطة في‬ ‫كل مباراة‪ ،‬إنه اخليال الذي تبحث عنه‪،‬‬ ‫الالعب الذي خطف جائزة أفضل العب‬ ‫لعامني على التوالي ‪ 2008‬و‪.2009‬‬

‫ت ّوج براينت مع رفاقه في املنتخب‬ ‫األميركي بذهبية أوملبياد بكني في‬ ‫العام ‪ ،2008‬بعد أن اصطدم عمالقة الـ‬ ‫«‪ »NBA‬باملنتخب االسباني‪ ،‬في البطولة‬ ‫التي لم يخسر فيها فريقه أية مباراة‪.‬‬ ‫‪83‬‬ ‫‪99‬‬


‫ن�صيحة‪ :‬اختلط باملتفائلني من النا�س ‪ ..‬واهرب من املت�شائمني!‬

‫محفز جديد لتفكير ناضج ومبدع‪...‬‬ ‫وما عليك سوى المحاولة!‬

‫التفا�ؤل‪...‬رمزال�سعادةالقادمة‬ ‫�إىل حياتك‬

‫التأمل‪ ...‬اللغة‬ ‫الوحيدة لالتصال‬ ‫بنفسك الداخلية‬ ‫يقول جل وعال‪( :‬كتاب أنزلناه إليك‬ ‫مبارك لي ّدبروا آياته وليتذكر أولوا‬ ‫األلباب) ‪« ..‬ص‪ :‬اآلية ‪.»29‬‬ ‫لقد ميز اهلل تعالى اإلنسان بني بقية‬ ‫اخمللوقات بعقل يتفكر به‪ ،‬وحثه على‬ ‫استخدامه مبواقع شتى في مختلف‬ ‫مناحي حياته‪ ،‬ومت تعزيز ذلك عبر آيات‬ ‫بسور عديدة في القرآن الكرمي‪ .‬وبالتالي‬ ‫فإن اإلنسان الذي ال يتفكر أو يتدبر‬ ‫يبقى بعيدا ً كليّاً عن إدراك احلقائق‪،‬‬ ‫فاهلل سبحانه وتعالى خلق كل شيء‬ ‫لسبب‪ ،‬وهذه حقيقة ذكرها عز وجل‬ ‫في القرآن الكرمي بقوله‪( :‬وما خلقنا‬ ‫السماوات واألرض وما بينهما العبني‪.‬‬ ‫ما خلقناهما إال باحلق ولكن أكثرهم ال‬ ‫يعلمون) ‪« ..‬الدخان‪.»39-38 :‬‬ ‫في عاملنا اليوم‪ ،‬يأتي التأمل في نطاق‬ ‫هذا التفكر والتدبر‪ ،‬فهو عبارة عن مترين‬ ‫هام يفيد جسمك وعقلك وروحك‪ ،‬وإذا‬ ‫مارسته بطريقة صحيحة‪ ،‬فهو يعطيك‬ ‫الشعور باالسترخاء‪ ،‬ويجعلك تتصل‬ ‫بنفسك الطبيعية‪ ،‬ومن ثَّم تستطيع‬ ‫التفكير بشكل أنضج وعلى نحو‬ ‫إبداعي‪ ،‬ويجعلك تتجه إلى خلق كل ما‬ ‫هو جديد في حياتك‪.‬‬

‫‪84‬‬ ‫‪99‬‬

‫يقول املعنيون بالتأمل أنه اللغة‬ ‫الوحيدة التصال اإلنسان بنفسه‬ ‫الداخلية‪ ،‬وهو مبثابة العاصفة التي تأتي‬ ‫على الضغوط واملتاعب اليومية التي‬ ‫يقابلها الشخص‪ ،‬ولذا فإنه مع ممارسته‬ ‫على نحو منتظم ستصل إلى نتائج‬ ‫هائلة‪ .‬كما أنه بعد ممارستك بوقت‬ ‫للتأمل‪ ،‬ستنعم بشعور الوعي الداخلي‬ ‫الذي يتأصل بداخلك وهذا بدوره نافع‬ ‫ومفيد للنمو اجلسدي‪.‬‬ ‫من األفضل أن تتم عملية التأمل في‬ ‫الصباح‪ ،‬أي في بداية اليوم ألن املخ يكون‬ ‫خاليا ً من أية أفكار‪ .‬كما أن هذا التوقيت‬ ‫يساعدك على توليد الطاقة والسالم‬ ‫الداخلي الذي ميكنك من االسترخاء‬ ‫ويجعلك منتجا ً في يوم شاق عليك‪.‬‬ ‫وال يشترط أن يكون امليعاد في الصباح‬ ‫الباكر‪ ،‬ألن ذلك يعتمد على أسلوب حياة‬ ‫كل شخص‪.‬‬ ‫شروط التأمل الناجح‪:‬‬ ‫• يجب أن يكون التأمل في مكان هادئ‬ ‫ومريح‪ ،‬وأن تكون اإلضاءة من حولك‬ ‫طبيعية ومعتدلة‪.‬‬ ‫• تأمل كل يوم في نفس الوقت ملدة‬ ‫‪ 15‬دقيقة‪.‬‬ ‫• مارس إحدى األنشطة الرياضية ثالث‬ ‫مرات أسبوعياً‪.‬‬

‫ •‬ ‫• ‬ ‫• ‬ ‫• ‬ ‫• ‬ ‫• ‬

‫• ‬ ‫• ‬

‫تناول قسطا ً وافرا ً من الراحة املالئمة‪.‬‬ ‫احرص في تناول الطعام‪ ،‬عليك بأكل‬ ‫الطعام الذي ميدك بالطاقة مع جتنب‬ ‫أكل الطعام الدسم‪.‬‬ ‫امتنع عن تناول املنبهات كالقهوة‬ ‫والشاي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اشرب كثيرا من املاء (وليكن ثمانية‬ ‫أكواب في اليوم الواحد أو أكثر)‪.‬‬ ‫إذا تناولت أي مادة منبهة مثل الشاي‬ ‫أو القهوة‪ ،‬يكون ذلك قبل ‪ 6‬ساعات‬ ‫من ممارستك للتأمل‪.‬‬ ‫ال تتناول طعاما ً دسما ً قبل ميعاد‬ ‫التأمل بأربع ساعات‪ ،‬وال تتأمل وأنت‬ ‫خاوي املعدة‪ ،‬ولكن تناول وجبة‬ ‫خفيفة تساعدك على التركيز‪.‬‬ ‫النظافة مهمة للغاية ألنها تؤثر على‬ ‫النمو الروحي‪ ،‬فيجب أن تتأمل وأنت‬ ‫بصحة جيدة لعقلك وجسدك‪.‬‬ ‫تأمل مبالبس فضفاضة واسعة‪،‬‬ ‫بشرط أن تكون من األنسجة‬ ‫الطبيعية‪ ،‬حتى تعطي الفرصة‬ ‫جلسمك أن يتنفس‪.‬‬

‫ليس بالضرورة أن يخلصك التأمل‬ ‫من متاعب ومشاكل احلياة اليومية‪،‬‬ ‫لكنه سوف ميكنك من التعامل معها‬ ‫بأسلوب عملي وإيجابي‪ ،‬من دون أن‬ ‫تتعرض للمعاناة واألزمات النفسية‪.‬‬ ‫ولذا ما عليك سوى احملاولة!‬

‫التفاؤل والفكاهة والشعور بالسعادة‬ ‫لسر واح ٍد في النفس هو‬ ‫عمالت متنوعة‬ ‫ٍ‬ ‫حب احلياة والشعور بجمالها‪ ،‬وقدرتنا على‬ ‫طرد الهموم‪ ،‬ومقاومة امللل‪ ،‬وإزالة اآلالم‪،‬‬ ‫فكم من نكتة أضحكت احلضور‪ ،‬فأدخلت‬ ‫السرور على قلب حزين‪ ،‬فالبسمة تطرد‬ ‫األحزان‪ ،‬يقول احلديث الشريف‪( :‬روحوا‬ ‫القلوب إذا‬ ‫القلوب ساعة بعد ساع ٍة‪ ،‬فإ َّن‬ ‫َ‬ ‫كلَّ‬ ‫ت‪،‬عميت)‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫من عوامل التفاؤل ومساعدة اآلخرين على‬ ‫إدخال السرور في نفوس أحبتك املتشائمني‬ ‫أو املرضى أو الذين تعاكسهم الظروف‪ ،‬أن‬ ‫تذكر الطرائف أمامهم‪ ،‬والتمتع بالدعابات‬ ‫املؤدية إلى السعادة‪ ،‬سواء من خالل‬ ‫استماعها من اآلخرين أو‬ ‫قراءتها في بطون الكتب‪ ،‬أو التفكير مبا جرى‬ ‫من أحداث جميلة وسعيدة في حياتك‪.‬‬ ‫إن التوتر يؤدي إلى خفض اإلنتاجية‪ ،‬ولذلك‬ ‫عكفت الشركات الكبرى الغربية على‬ ‫دراسة كيفية إزالة التوتر‪ ،‬وتوصلت إلى‬ ‫أن صمام األمان هو الفكاهة‪ ،‬ولكي تكون‬ ‫منتجا ً في احلياة‪ ،‬الب َّد أن تكون مرحا ً تعلو‬ ‫البسمة شفاهك دائماً‪.‬‬ ‫يقول األطباء واخلبراء في علم النفس أن‬ ‫التفاؤل يشجعك على املثابرة والنجاح‬ ‫للوصول حقا ً إلى الهدف املستحيل‪ ،‬ويقول‬ ‫سرني‪،‬‬ ‫رسول اهلل (ص)‪« :‬من سرَّ مؤمنا ً فقد َّ‬

‫ومن سرَّني فقد سرَّ اهلل»‪ .‬ولكن كيف تتبع‬ ‫حمية التفاؤل؟‬

‫حمية التفا�ؤل ‪ ...‬من �أهم الن�صائح التي‬ ‫يقدمها �أهل اخلربة يف هذا ال�ش�أن‪:‬‬ ‫‪ - 1‬الدعابة مع األهل واألصدقاء‪ :‬على‬ ‫أن تأتي عفوية وبالسليقة‪ ،‬وهي عند‬ ‫البعض ميكن أن تأتي عبر مزاولتها‪،‬‬ ‫وتنميتها أيضاً‪.‬‬ ‫‪ – 2‬استذكر الطرائف التي سمعتها‪ ،‬أو‬ ‫مررت بها‪ ،‬فأنت قادر على أن تن ِّفس‬ ‫عن مشاعرك احلبيسة مبجرد أن‬ ‫تستلقي على كرسي طويل وتفكر‬ ‫في ِّ‬ ‫كل األشياء املضحكة التي رأيتها‬ ‫أو سمعتها‪ ،‬فقد تكون جالسا ً وحدك‬ ‫في كآبة وعبوس‪ ،‬وما إن تخطر فكاهة‬ ‫واحدة ستظهر االبتسامة على شفتيك‪،‬‬ ‫وكلما ازددت تذكرا ً كلما أسرعت الكآبة‬ ‫باالبتعاد عنك وحل التفاؤل محلها‪.‬‬ ‫‪ – 3‬عاشر بعض املرحني‪ ،‬وتعلَّم منهم‪،‬‬ ‫واستسلم للدعابة بعض الوقت‬ ‫مثلما يفعلون‪.‬‬ ‫فن الضحك‪ ،‬وافتعل بسمة على‬ ‫‪ – 4‬مارس ّ‬ ‫شفتيك‪ ،‬فإذا جاءتك الضحكة فمارسها‬ ‫من أعماق قلبك‪.‬‬ ‫‪ - 5‬احتفظ بكتاب فيه بعض الطرائف‪،‬‬ ‫وراجعه بني فترة وأخرى‪ ،‬واكتب بعضها‬ ‫في املناسبات لألفراد‪.‬‬

‫‪ – 6‬مهما كانت األحداث في حياتك‪،‬‬ ‫ ال تنس الطرائف‪.‬‬ ‫‪ - 7‬اختلط دائما ً باملتفائلني من الناس‪،‬‬ ‫واهرب من املتشائمني‪.‬‬ ‫‪ – 8‬جتنب أنت بدورك أن تنقل لآلخرين‬ ‫أحزانك‪ ،‬أو تتحدث لهم عن املشاكل‬ ‫التي تعتريك‪ .‬ومن هنا قال رسول اهلل‬ ‫( ص) ‪ »:‬القَ أخاك بوج ٍه منبسط»‪ ،‬وفي‬ ‫حديث آخر‪(:‬املؤمن حزنه في قلبه وبشر ُه‬ ‫في وجهه)‪.‬‬ ‫‪ -9‬ليكن عندك دائما ً ما تذكره ألصدقائك‪،‬‬ ‫كخبر مهم‪ ،‬أو طرفة جيدة‪ ،‬أو قصة نافعة‪،‬‬ ‫وكن ممن يصغي جيداً‪ ،‬ويتكلم جيداً‪.‬‬ ‫‪ - 10‬إذا أردت أن تشعر بالسعادة احلقيقية‬ ‫التي ال تنتهي‪ ،‬فعليك أن تستفتي‬ ‫قلبك قبل كل خطوة تخطوها‪ :‬هل هذه‬ ‫اخلطوة تقربك من اهلل أو تبعدك عنه؟‬ ‫فإن كانت تقربك فافعلها‪ ،‬وإن كانت‬ ‫تبعدك عنه فال تقربها أبداً‪ ،‬مهما كانت‪.‬‬ ‫‪ - 11‬اعلم أن قمة السعادة أن تضيء‬ ‫شمعة مع كل همسة يأس‪.‬‬ ‫‪ - 12‬قوة اإلميان في القلب هي زادنا إلضاءة‬ ‫هذه الشمعة‪.‬‬ ‫حقا ً إن التفاؤل يخفف وقع أسوأ الضربات‬ ‫التي تكيلها احلياة‪ ،‬إذا أخذنا باالعتبار‬ ‫زاح املؤمن‬ ‫احلديث الشريف‪ ،‬الذي يقول‪ُ « :‬م ُ‬ ‫عبادة»‪ ،‬واحلديث اآلخر‪« :‬من أدخل على‬ ‫مؤمن السرور‪ ،‬فرح قلبه يوم القيامة»‪.‬‬ ‫‪85‬‬ ‫‪99‬‬


‫برج الحمل‬

‫اعرف تأثيرها على مزاجك وتفكيرك وسلوكياتك‬

‫لون حياتك بالطاقة ‪ ..‬وتعالج باأللوان!‬ ‫• هل لأللوان تأثير على مزاجك وتفكيرك‬ ‫وسلوكياتك‪ ،‬ومقدار طاقتك؟‬ ‫• نعم! ‪ ..‬حيث تقوم البشرة بامتصاص‬ ‫الذبذبات الموجودة في األلوان‪ ،‬والتي تؤثر‬ ‫بدورها على مراكز الطاقة الموجودة في‬ ‫جسمك‪ ،‬والتي تؤثر على الغدد التي يؤثر‬ ‫عملها عليك‪.‬‬ ‫إن اللون عبارة عن طاقة مشعة لها طول‬ ‫موجي معني تقوم املستقبالت الضوئية‬ ‫في شبكية العني بترجمتها إلى ألوان‪،‬‬ ‫وحتتوى الشبكية على ثالثة ألوان هي‬ ‫األخضر واألحمر واألزرق‪ ،‬وبقية األلوان‬ ‫تتكون من مزج هذه األلوان الثالثة‪ .‬وعندما‬ ‫تدخل طاقة الضوء إلى جسمك فإنها‬ ‫تنبه الغدة النخامية واجلسم الصنوبري‬ ‫في الدماغ‪ ،‬مما يؤدى إلى إفراز هرمونات‬ ‫معينة حتدث مجموعة من العمليات‬ ‫الفسيولوجية‪ ،‬وبالتالي تسيطر مباشرة‬ ‫على تفكيرك ومزاجك وسلوك‪.‬‬ ‫ويعتبر العالج باأللوان في العصر احلالي‬ ‫حقيقة عالجية وطريقة سهله لتحسني‬ ‫بيئة املنازل واملكاتب وال حتتاج مجهودا في‬ ‫تعلمها‪ .‬وفائدتها تكمن في أنها تساعدك‬ ‫على التواصل مع نفسك وطاقتك‪،‬‬ ‫وتؤهلك للتجاوب مع كل األشياء احمليطة‬ ‫بك ومع مشاعرك أيضاً‪.‬‬ ‫يحدث ذلك ألن اإلنسان بفطرته مييل‬ ‫لأللوان التي يتعرض أو يتعامل معها في‬ ‫ملبسه ومأكله ومشربه‪ ،‬وألن اجلسم مييل‬ ‫لتعويض النقص في طاقته تلقائياً‪ .‬ومن‬ ‫املهم أن تعلم أن العالج باأللوان له عالقة‬ ‫‪86‬‬ ‫‪99‬‬

‫بعلم الطاقة وتقوية الشاكرات‪ ،‬حيث‬ ‫تستطيع حتديد اخللل املوجود بأي شاكرة‪،‬‬ ‫لكي تقوم بدعمها بألوانها‪ .‬وإليك‬ ‫بعض األمثلة‪:‬‬

‫والطمأنينة‪ .‬ويستعمل في معاجلة‬ ‫بعض احلاالت العصبية‪ ،‬اإلنهاك‪ ،‬مشاكل‬ ‫القلب‪ ،‬احلمى‪ ،‬القرحة‪ ،‬األنفلونزا‪ ،‬ولتهدئة‬ ‫اآلالم في حالة اإلصابة بالسرطان‪.‬‬

‫األحمر‪:‬‬ ‫هو أعلى األلوان طاقة‪ ،‬لون العواطف‪،‬‬ ‫منشط ومنبه‪ ،‬يلفت االنتباه ويفتح‬ ‫الشهية‪ .‬يعالج فقر الدم ويساعد على‬ ‫التئام اجلروح‪ ،‬ويشفي األكزميا واحلروق‪ ،‬ويزيد‬ ‫معدل ضربات القلب ومعدل التنفس‪ .‬كما‬ ‫أنه يساعد على الشفاء من العجز اجلنسي‬ ‫والبرود والتهاب املثانة البولية واملشاكل‬ ‫اجللدية والصداع النصفي‪.‬‬

‫البرتقالي‪:‬‬ ‫لون دافئ ومشرق‪ ،‬يفيد في حالة اإلرهاق‬ ‫والتعب‪ ،‬ألن من شأنه أن يرفع مستوى‬ ‫طاقتك‪ .‬يستخدم ملعاجلة اإلضرابات‬ ‫النفسية و العاطفية‪ ،‬آالم املفاصل‪،‬‬ ‫معاجلة مرض الكلى‪ ،‬املرارة‪ ،‬املغص‪،‬‬ ‫التشنجات العضلية‪ .‬كما أنه مقوي‬ ‫للقلب ومنشط عام ومضاد لإلحساس‬ ‫بالهبوط‪ ،‬الفتور واالكتئاب والنعاس‪ .‬وهو‬ ‫يساعد على الشفاء من التهابات العينني‬ ‫مثل القرنية‪.‬‬

‫األزرق‪:‬‬ ‫هو أفضل األلوان التي توحي بالهدوء‬ ‫واالسترخاء والطمأنينة والسالم‪ .‬وهو لون‬ ‫بارد يفيد في تخفيف التوتر العصبي‪،‬‬ ‫إزالة األلم‪ ،‬إيقاف النزف‪ ،‬املغص واألمراض‬ ‫الروماتيزمية وتصلب الشرايني‪.‬‬ ‫األصفر‪:‬‬ ‫يوحي اللون األصفر بالسعادة واملرح‬ ‫واالنشراح‪ ،‬وكذلك الذكاء‪ .‬وهذا اللون يزيد‬ ‫الطاقة في اجلهاز الليمفاوي ويستعمل‬ ‫في عالج حاالت السكري‪ ،‬عسر الهضم‬ ‫واالضطرابات الكلوية‪ ،‬الكبد واإلمساك‬ ‫وكذلك بعض اضطرابات احلنجرة والعينني‪.‬‬ ‫األخضر‪:‬‬ ‫اللون األخضر هو لون متوسط الطاقة‬ ‫والذبذبة‪ ،‬مهدئ ومضاد للتوتر‪،‬‬ ‫ألنه يضفي مسحه من السكون‬

‫األبيض‪:‬‬ ‫هو رمز الهدوء والنقاء وهو يشمل كافة‬ ‫ألوان الطيف الضوئي‪ ،‬يستعمل لعالج‬ ‫مرض الصفراء وخاصة للمصابني بها‬ ‫من األطفال حديثي الوالدة‪ ،‬حيث يسلط‬ ‫الضوء األبيض الشديد عليهم فوق‬ ‫منطقة الكبد فيتم الشفاء‪.‬‬ ‫األسود‪:‬‬ ‫هو لون القوة‪ ،‬ويعطي إحساسا ً بالثقة‬ ‫بالنفس‪ ،‬ولكنه مسبب لالكتئاب‪،‬‬ ‫ومحبط للشهية فإذا أردت إنقاص وزنك‪،‬‬ ‫فافرش طاولة طعامك بغطاء أسود‪.‬‬

‫هذا الشهر يحدد شعبيتك وقدرتك‪ ،‬تشارك مبؤمتر أو لقاء‬ ‫عائلي أو اجتماعي‪ ،‬وستحصد أمواال ً وأرباحاً‪ ،‬وبعدها احم‬ ‫مصاحلك واجتهد كي تتخطى الصعوبات بحكمة وروية‪.‬‬ ‫أفضل أيامك‪.26 ،25 ،17 ،16 ،8 ،7 :‬‬

‫برج الحوت‬

‫عليك أن تتحلى باملنطق‬ ‫والتج ُّرد‪ ،‬وال تقع ضحية‬ ‫تهم ِّيش املنافسني‪ ،‬لذلك قم‬ ‫بالتحالف مع األقوياء‪ .‬ستتلقى‬ ‫عرضا ً مغريا ً ومناسبا ً لتنفيذ‬ ‫مشروع حتلم به‪ .‬أفضل أيامك‪:‬‬ ‫‪.2،3،14،15،22،23،31‬‬

‫برج الجوزاء‬

‫برج الثور‬

‫إنه شهر املسؤوليات واملهمات الصعبة حتى‬ ‫يوم ‪ 18‬منه‪ ،‬وهو شهر التقدم والنجاح املهني‬ ‫والعملي‪ ،‬غني باحلوار والتواصل الف َّعال‪.‬‬ ‫تستعيد فيه ثقتك بنفسك وتصحح أخطائك‪،‬‬ ‫أفضل أيامك‪.28 ،27 ،19 ،18 ،11 ،10 ،1 :‬‬

‫تدخل مبرحلة مليئة بالوعود واإلنفراجات‪ ،‬وإن‬ ‫كنت عازبا ً فستخرج للقاءات عاطفية ومصاحلة‪،‬‬ ‫وستبتعد النشغالك مبسألة عائلية أو مهنية أو‬ ‫دراسية‪ ،‬فكن صبورا ً حتى تستعيد زمام األمور‪ .‬أفضل‬ ‫أيامك‪.2،3،12،13،20،21:‬‬

‫برج األسد‬

‫ال تهمل استقرارك املعنوي وال اجلسدي‪،‬‬ ‫فأنت بحاجة إلى املشي الهادئ لتنشيط‬ ‫جهازك الهضمي‪ ،‬كن متواضعا ً ومنفتحا ً‬ ‫ومرنا ً وال تقسو على نفسك‪ .‬تسلط‬ ‫عليك األضواء وتفرح بدعم اآلخرين لك‪،‬‬ ‫وفي احلب يجذبك اجلدي‪ .‬أفضل أيامك‪:‬‬ ‫‪.1،10،11،18،19،27،28‬‬

‫برج السرطان‬ ‫تعش مرحلة أكثر صفاء وهناء وإيجابية‪ ،‬تسلط‬ ‫األضواء على قدراتك اإلبداعية‪ ،‬ورمبا توقع‬ ‫عقد عمل‪ ،‬أو تفرح في انفتاحك على الثقافة‬ ‫واملعرفة الروحية والفكرية‪ .‬أفضل أيامك‪:‬‬ ‫‪.4،5،6،14،15،22،23،24‬‬

‫هذا شهر السعادة ورمبا هو أفضل أشهر‬ ‫هذا العام‪ ،‬فحياتك املهنية واالجتماعية‬ ‫تشهد تقدما ً وارتياحا ً حتى ‪ 18‬منه وحتتل‬ ‫أبرز املراكز‪ ،‬سفر وفرح‪ ،‬يبتسم لك احلب‬ ‫وتعود الرومانسية لتسعدك‪ .‬أفضل‬ ‫أيامك‪.2،3،12،13،20،21:‬‬

‫برج الميزان‬

‫هذا شهر سلبي حتى تاريخ ‪ 18‬منه‪ ،‬عليك أن‬ ‫تركز على حماية نفسك من األفكار السوداء‬ ‫ومن تدخالت األشخاص‪ .‬وعليك أن تكون واع‬ ‫ومتيقظ ملا قد يحدث حتى تتخطى احلواجز بأقل‬ ‫خسارة‪ ،‬أفضل أيامك‪.24،25،26 ،7،8،16،17:‬‬

‫برج العذراء‬

‫هذا الشهر يحمل إليك النجاح في الدراسة‪،‬‬ ‫وفي التجارة‪ ،‬والتفاؤل في إثبات حضورك‬ ‫وتسجيل نقاط إيجابية لصاحلك‪ ،‬وهو أهم‬ ‫شهر مهني وأكثر األشهر حظوظا ً لهذا العام‪.‬‬ ‫أفضل أيامك‪.28 ،27 ،19 ،18 ،11 9،10 ،1 :‬‬

‫برج العقرب‬ ‫شهر التغييرات اجلذرية‬ ‫في حياتك على مختلف‬ ‫األصعدة‪ ،‬وهو شهر النجاح‬ ‫والتطوير‪ .‬قد تبدأ عمالً‬ ‫جديدا ً أو حتصل على منصب‬ ‫كبير‪ ،‬تنسجم واحلوت‪ .‬أفضل‬ ‫أيامك‪.2،3،12،13،20،21 :‬‬

‫شهر مليء بالتناقضات‪ ،‬مرهق ولكن عليك‬ ‫أن جتتازه وتعزز موقعك حتى ‪ 19‬منه‪ ،‬وبعدها‬ ‫تعيش جتارب إيجابية‪ ،‬مهنيا ً كن صبوراً‪ ،‬وستخرج‬ ‫منتصراً‪ .‬وعاطفيا ً ابتعد عن العصبية‪ .‬بتاريخ‬ ‫‪ 19‬من الشهر ستبدأ مرحلة رومانسية‪ .‬أفضل‬ ‫أيامك‪.4،5،6،14،15،22،23،25،26 :‬‬

‫برج القوس‬ ‫تؤهلك األسابيع الثالثة األولى لتحقيق النجاح‬ ‫الفعال‪ ،‬الشهر يحمل إليك‬ ‫والتركيز على العمل‬ ‫ّ‬ ‫احلركة واحليوية‪ .‬وعاطفيا ً يتفهم احلبيب ميولك‬ ‫ورغباتك‪ .‬أفضل أيامك‪.24،25،26 ،16،17، 9 ،7،8:‬‬

‫برج الجدي‬ ‫برج الدلو‬

‫‪87‬‬


‫ر‬ ‫خسرت في‬ ‫إلى تلك األوراق ى ‪ ..‬ولكن‬ ‫مع كل ربيع جدي ه ‪ ..‬فالعم‬ ‫ر‬ ‫ح‬ ‫ي‬ ‫ني‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫غ‬ ‫جزءا ً‬ ‫د‬ ‫الت ط‬ ‫س‬ ‫أو منها ‪ ..‬إذا كان األ ي وجه السماء ودع سوف تنبت أوراق أ قط أوراقه‬ ‫م‬ ‫خ‬ ‫را‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫قه ويرحل‬ ‫مما سقط على األر ى ‪ ..‬فانظر‬ ‫س ضاع ‪ ..‬ف‬ ‫‪ ..‬فلديك الغد ‪ ..‬ال بني يديك‬ ‫ض‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫‪..‬‬ ‫صارت‬ ‫وإذا كا‬ ‫حتزن ع‬ ‫ن اليوم س‬ ‫لى األمس‬ ‫اليوم فهو راح فهو لن يعود ‪ ..‬وال وف يجمع‬ ‫تأ‬ ‫ل‪.‬‬ ‫سف على‬

‫* من‬

‫هو اخلال ا‬

‫لوحيد ألو‬

‫الد عمتك؟‬

‫والدك‬

‫•‬ ‫فرن‬ ‫س‬ ‫• إنكليي‪ :‬الثو أ‬ ‫م‬ ‫ز ب ا ثا‬ ‫ي‪ :‬الكال ملسروق ل‪:‬‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫ال يس يرت‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫دد ه ال‬ ‫الد س‬ ‫يون‪ .‬ار ‪.‬ق‬

‫أرج‬

‫لــــغز‪:‬‬ ‫* إننا أربع‬

‫ة إخوة‪ ،‬لنا‬

‫رأس واحد‬

‫فما نحن؟‬

‫ل الطاولة‬

‫ظوظ‪،‬‬ ‫عن ‪ :‬سان مح حظاً‪.‬‬ ‫ا‬ ‫قالو ك فأنت إن ثر الناس احلب‬ ‫به‪ ،‬و‬ ‫ك‬ ‫ب‬ ‫أنت أ‬ ‫ن يح‬ ‫اح‬ ‫هناك م ي حبه ف ال مبوت ص حبه‪.‬‬ ‫ن‬ ‫دق ًا ف‬ ‫ا‬ ‫إ‬ ‫يا ص‬ ‫بدراً‪،‬‬ ‫إذا كا صا‬ ‫تهي ح‬ ‫* إذا كان يقي ال ين عندما ي دما يكون غدراً‪.‬‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫القي‬ ‫احلب احل كاذب ميو كالقمر ع دما ي‬ ‫*‬ ‫ه عن‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫الصاد نهايت‬ ‫* احلب ف هو‬ ‫كسو‬ ‫وال‬

‫*‬ ‫ال حتاول أ‬ ‫لن تعود مرنةتأعخيد حساب األمس وخماواطر‪:‬‬

‫حكم‪:‬‬

‫• أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن‬ ‫تنفق عمرك تلعن الظالم‪.‬‬ ‫• ال يحزنك إنك فشلت مادمت حتاول الوقوف‬ ‫على قدميك من جديد‪.‬‬

‫من هو أول من‪ ...‬؟‬

‫• من هو أول من متنى املوت؟‬ ‫النبي يوسف عليه السالم‪.‬‬ ‫• من هو أول عالم مسلم رسم خريطة للعالم؟‬ ‫اإلدريسي ‪.‬‬

‫طرائف‪:‬‬ ‫ •‬ ‫• ‬

‫هل تعلم؟‬

‫• أن القطة األم تلد ثالث مرات في السنة وتنجب من‬ ‫‪ 15‬إلى ‪ 20‬هرة‪ ،‬وأغلب الناس ال يرغبون في أن تزاحم‬ ‫القطط بيوتهم‪ ،‬ولذلك فإنهم يوزعونها على الغير أو‬ ‫يغرقونها‪.‬‬ ‫• هل تعلم أن الزرافة لطول رقبتها فهي ال تنام في‬ ‫اليوم الواحد إال تسع دقائق وليست على مرة واحدة‪ ،‬إمنا‬ ‫على ثالث مراحل كل مرة ثالث دقائق‪.‬‬

‫‪88‬‬ ‫‪99‬‬

‫• ‬ ‫• ‬ ‫• ‬ ‫• ‬

‫األب‪ :‬إذا ضربت أختك ثانية ً ستنام بغير عشاء‪.‬‬ ‫االبن‪ :‬شكرا ً يا والدي على هذه املالحظة‪ .‬في املرة‬ ‫القادمة سأضربها بعد العشاء‪.‬‬ ‫املدرس‪ :‬أيهما أقرب إلى بلدنا‪ .‬الصني أم القمر؟‬ ‫التلميذ‪ :‬القمر‪.‬‬ ‫املدرس‪ :‬ملاذا القمر؟‬ ‫التلميذ‪ :‬ألن القمر نراه‪ ،‬أما الصني فال نراها‪.‬‬

‫حاول أن تكرر‪:‬‬

‫• شـرشـفـنا مع شـريف‬ ‫ وشرشف شـريف زي شـرشـفـنا‪.‬‬ ‫• خشبة احلبـس حبـست خمـس‬ ‫خشـبات وخشـبه‪.‬‬

‫‪89‬‬ ‫‪99‬‬


‫الصناعة في إطار أكاديمي‬

‫معهد البحرين للتدريب‬ ‫تأسس املعهد احلكومي الذي انتقلت‬ ‫تبعيته االدارية مؤخرا من وزارة العمل‬ ‫لوزارة التربية والتعليم‪ -‬في عام ‪.1981‬‬ ‫الدافع الرئيسي وراء تأسيسه أن يكون‬ ‫مركزا للتدريب املهني للموظفني‪ ،‬وتطور‬ ‫دوره في السنوات األخيرة‪ ،‬وبدأ في تقدمي‬ ‫دورات وبرامج في نطاقات صناعية مبا يخدم‬ ‫اجملاالت التي يحتاجها السوق البحريني‪،‬‬ ‫علما إن شهادته معتمدة دوليا‪ .‬يوفر‬ ‫املعهد نوعني من البرامج التدريبية‪ ،‬هما‪:‬‬ ‫البرامج التدريبية املنتظمة بنظام الوقت‬ ‫الكامل للباحثني عن العمل (يستمر‬ ‫البرنامج ملدة تتراوح بني عام واحد وعامني‬ ‫على األقل)‪ ،‬والبرامج التدريبية للموظفني‬ ‫بالشركات (مدته قصيرة ويتم تصميمه‬ ‫وفقا الحتياجات التدريب في الشركة)‪.‬‬

‫توفر لك العديد من املؤسسات التعليمية احمللية‬ ‫واخلارجية فرص احلصول على شهادات تؤهلك‬ ‫للعمل في القطاع الصناعي‪ ،‬من بينها ما يلي‪:‬‬

‫جامعة البحرين‬ ‫تأسس املعهد احلكومي الذي انتقلت تبعيته‬ ‫االدارية مؤخرا من وزارة العمل لوزارة التربية‬ ‫والتعليم في عام ‪ .1981‬الدافع الرئيسي‬ ‫وراء تأسيسه أن يكون مركزا للتدريب املهني‬ ‫للموظفني‪ ،‬وتطور دوره في السنوات األخيرة‪،‬‬ ‫وبدأ في تقدمي دورات وبرامج في نطاقات‬ ‫صناعية مبا يخدم اجملاالت التي يحتاجها السوق‬ ‫البحريني‪ ،‬علما إن شهادته معتمدة دوليا‪.‬‬ ‫يوفر املعهد نوعني من البرامج التدريبية‪ ،‬هما‪:‬‬ ‫البرامج التدريبية املنتظمة بنظام الوقت‬ ‫الكامل للباحثني عن العمل (يستمر البرنامج‬ ‫ملدة تتراوح بني عام واحد وعامني على األقل)‪،‬‬ ‫والبرامج التدريبية للموظفني بالشركات (مدته‬ ‫قصيرة ويتم تصميمه وفقا الحتياجات التدريب‬ ‫في الشركة)‪.‬‬ ‫املوقع االلكتروني‪:‬‬ ‫‪www.bti.com.bh‬‬

‫املوقع االلكتروني‪:‬‬ ‫‪www.bti.com.bh‬‬

‫جامعة الملك فهد‬ ‫جامعة امللك فهد للبترول واملعادن تقع‬ ‫في مدينة الظهران باململكة العربية‬ ‫السعودية‪ .‬مت افتتاحها في فبراير ‪،1965‬‬ ‫وتعتبر من أوائل اجلامعات في اململكة‬ ‫العربية السعودية‪.‬‬ ‫وتعتبر جامعة امللك فهد للبترول واملعادن‬ ‫املؤسسة الرائدة للعلوم والتقنية في‬ ‫اململكة العربية السعودية‪ .‬وتخرج منها‬ ‫كوادر صناعية وهندسية تولت مناصب‬ ‫مرموقة في مختلف دول اخلليج العربي‪.‬‬ ‫وتقدم اجلامعة فرصا دراسية بتخصصات‬ ‫هندسية وصناعية متعددة‪ ،‬تصب أغلبها‬ ‫في مجال الصناعة النفطية‪.‬‬ ‫املوقع االلكتروني‪:‬‬ ‫‪www.se.ikfupm.com‬‬

‫‪90‬‬ ‫‪99‬‬

‫‪91‬‬ ‫‪99‬‬


‫جامعة مانشستر البريطانية‬ ‫تعد جامعة مانشستر من أبرز اجلامعات في اململكة‬ ‫املتحدة‪ ،‬حيث يزيد عدد طالبها على ‪ 35‬ألف طالب‪،‬‬ ‫ويقارب عمرها‪ 200‬عاما ً حفلت بالريادة في البحث‬ ‫العلمي والتعليم‪ .‬ويدرس بجامعة مانشستر حوالي‪7000‬‬ ‫طالب من مختلف أنحاء العالم‪،‬وهي تشتهر بطالبها‬ ‫القادمني من دول اخلليج العربية‪ .‬وتشمل البرامج‬ ‫التي تقدمها اجلامعة‪ :‬برنامج السنة التأسيسية‪،‬‬ ‫والتجارة واإلدراة‪ ،‬والهندسة امليكانيكية واملدنية‬ ‫والكهربائية‪،‬والهندسة الكيميائية وهندسة البترول‪.‬‬ ‫وحترز اجلامعة درجات عالية في التقييم احلكومي جلودة‬ ‫التدريس و البحث العلمي‪ ،‬حيث يقوم برنامج تقييم‬ ‫البحث العلمي بفحص جودة البحوث التي جتريها‬ ‫اجلامعات في اململكة املتحدة‪ .‬وهذا البرنامج هو املقياس‬ ‫الوحيد املستقل لقياس جودةالبحث في اململكة املتحدة‪.‬‬ ‫‪www.manchester.ac.uk‬‬

‫جامعة تكساس األمريكية‬ ‫تقع اجلامعة على سلم مؤسسات التعليم‬ ‫العالي املعروفة في أمريكا‪ .‬يصنف خريجو‬ ‫هذه اجلامعة بأنهم متميزون في مخرجاتهم‬ ‫املهنية‪ ،‬لكونهم حصلوا على فرصة دراسية‬ ‫مثمرة على يد كبار األكادمييني في مجال‬ ‫الهندسة الصناعية واألكادميية‪.‬‬ ‫تتيح اجلامعة للراغبني في الدراسة احلصول‬ ‫على درجة البكالوريوس واملاجستير في‬ ‫تخصصات هندسية وصناعية متعددة‪ ،‬ومن‬ ‫بينها تخصصات علمية متقدمة‪ ،‬ال تتوفر‬ ‫في جامعات عربية‪.‬‬ ‫وحازت الكليات الهندسية باجلامعة على‬ ‫جوائز مرموقة في مسابقات متعددة‪ ،‬مما يدل‬ ‫على جودة ما تقدمه من برامج أكادميية‪.‬‬

‫جامعة تورنتو الكندية‬ ‫تعتبر جامعة تورنتو األشهر في كندا‪ ،‬لكون‬ ‫عدد دارسيها يفوق ‪ 70‬ألف طالب‪ ،‬وهي واحدة‬ ‫من أكبر عشرين جامعة في العالم‪ .‬وتقدم‬ ‫اجلامعة فرصا للدراسة مبختلف التخصصات‬ ‫الصناعية‪ ،‬ومن أبرزها الهندسة امليكانيكية‪.‬‬ ‫تتيح اجلامعة احلصول على درجة البكالوريوس‬ ‫واملاجستير في تخصصات هندسية‬ ‫وصناعية متعددة‪.‬‬ ‫كما ميكن للباحثني إجراء دراساتهم وأبحاثهم‬ ‫بفضل ما تتمتع به اجلامعة من مستوى‬ ‫متقدم في اخملتبرات واملعامل والبيئة‬ ‫الدراسية العلمية احملفزة‪.‬‬ ‫املوقع االلكتروني‪:‬‬ ‫‪www.mie.utoronto.ca‬‬

‫املوقع االلكتروني‪:‬‬ ‫‪www.ie.uta.edu‬‬ ‫‪92‬‬ ‫‪99‬‬

‫‪93‬‬ ‫‪99‬‬


‫بدر مراد يطور هوايته‬ ‫ويقهر «عمى األلوان»!‬ ‫صناعة الطائرات‪ ...‬قصة‬ ‫نجاح «فكرة جديدة»‬

‫شركات الطيران العاملية‪ ،‬بالرغم من‬ ‫معاناته مع مرض «عمى األلوان»‪.‬‬ ‫حمل «بدر» معه كل خبرات الطيران‬ ‫املعرفية‪ ،‬وتلك املتصلة بهواياته إلى‬ ‫البحرين‪ ،‬كان يرغب في توظيف جميع‬ ‫هذه العلوم في عمل جتاري ما‪ ،‬فكر‬ ‫كثيراً‪ ،‬وتوصل إلى الكثير من األفكار‪.‬‬ ‫كيف ميكن لإلنسان أن يبدأ مشروعه‬ ‫اخلاص؟‬ ‫‪ ..‬يجيب بدر‪ :‬من األفضل أن تكون لديك‬ ‫فكرة مغايرة عن أفكار اآلخرين‪ ،‬ال حتاول‬ ‫أن تبدأ مشروعا ً سبقك إليه الغير‪ ،‬إال إذا‬ ‫استنفذت جميع خياراتك وأفكارك‪.‬‬ ‫ملاذا؟‬

‫في مدينة الظهران السعودية‪ ،‬كان‬ ‫دائما ً ما يذهب إلى املطار أو للمواقع‬ ‫القريبة منه‪ ،‬ليراقب الطائرات كيف‬ ‫تنطلق‪ ،‬وحتلق بعيدا ً عن املدينة‬ ‫السعودية شيئا ً فشيئاً‪.‬‬ ‫كان يهوى الطيران‪ ،‬وينفق مصروفه‬ ‫اليومي على شراء الطائرات‬ ‫البالستيكية الصغيرة‪ ،‬وكان يعلق‬ ‫على حيطان غرفة نومه الصغيرة صورا ً‬ ‫كبيرة للطائرات مبختلف أشكالها‬ ‫وصناعاتها‪.‬‬ ‫كان بدر مراد يدرس في مدرسة اخلبر‬ ‫الثانوية‪ ،‬شرقي اململكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬وتخرج منها في العام‪1983،‬‬ ‫‪94‬‬

‫ليغادر إلى الواليات املتحدة األميركية‪،‬‬ ‫وبالتحديد إلى والية فلوريدا‪.‬‬

‫ولكنه ظل إلى جانب الدراسة ميارس‬ ‫هواياته التي لم تكن بعيدة عن الطيران‪.‬‬

‫امبري ريدل «‪ »Embry Riddle‬من كبريات‬ ‫اجلامعات التي تقدم برامج متكاملة في‬ ‫الطيران‪ ،‬اختار «بدر» دراسة بكالوريوس‬ ‫علوم إدارة طيران‪ ،‬لكونها تتصل بشغفه‬ ‫وحلمه في أن يدخل هذا العالم الواسع‪.‬‬

‫بدأ في اقتناء طائرات جاهزة‪ ،‬لكنه‬ ‫هذه املرة ال يقتنيها من أجل اللعب بها‬ ‫كما كان في املرحلة االبتدائية‪ ،‬بل كان‬ ‫يأخذها ليمارس عليها هواية تلوينها‬ ‫بذات الطريقة التي تبدو عليها طائرات‬ ‫شركات الطيران‪.‬‬

‫درس «بدر» علوم الطيران ومقررات‬ ‫أخرى تتصل باإلدارة والتسويق‪ ،‬حقق‬ ‫بدر ما يريد ومتكن من مشاهدة فلوريدا‬ ‫من سماء عالية‪.‬واصل «بدر» دراسة‬ ‫املاجستير في فلوريدا‪ ،‬كان حريصا ً جدا ً‬ ‫على معرفة املزيد عن حبه وحلمه‪ ،‬من‬ ‫علوم الطيران والعلوم التي تتصل بها‪،‬‬

‫كان يشتري الطائرات من محالت‬ ‫التسوق الكبيرة‪ ،‬ويشتري معها األصباغ‬ ‫الالزمة‪ ،‬وأوراق الصنفرة‪ .‬يبدأ «بدر» في‬ ‫إعادة صباغة الطائرة باللون األبيض‪،‬‬ ‫ثم يقوم باستخدام األصباغ في إخراج‬ ‫طائرة صغيرة تتبع أسطول إحدى‬

‫يرد‪ :‬ألنك حينها لن تكون مبدعاً‪ ،‬بل‬ ‫ستكون مقلداً‪ ،‬بإمكانك اإلطالع على‬ ‫جتارب دول أخرى‪ ،‬واستقدام بعض‬ ‫األفكار وتغييرها لتتناسب وحاجة‬ ‫السوق البحريني‪.‬‬ ‫أنت ماذا فعلت؟‪ ‬‬ ‫يقول‪ :‬كنت أفكر طويالً‪ ،‬وأدرس األفكار‬ ‫مع اآلخرين‪ ،‬إلى أن قررت أن أقوم‬ ‫بتجربتي في صناعة الطائرات‪.‬‬ ‫صناعة الطائرات؟ يرد‪ :‬ال أصنع طائرات‬ ‫حتلق‪ ،‬بل أصنع الطائرات الصغيرة التي‬ ‫توزع كتذكار أو هدايا من قبل الشركات‪.‬‬ ‫من الذي يصنع هذه القطع؟‬ ‫يجيب‪ :‬في البداية كان لدي نحاتني‬ ‫بحرينيني ساعدتهم على صناعة‬ ‫الطائرات‪ ،‬عن طريق نحتها على اخلشب‪،‬‬ ‫ثم صباغتها باأللوان التي تتصل‬ ‫بشركة طيران محددة‪ ،‬ولكن البحرينيني‬

‫جميعهم تركوا هذا العمل تدريجياً‪،‬‬ ‫لذلك كل العاملني لدي آسيويني‪.‬‬

‫هذه القطع من أجل عرضها في املنزل او‬ ‫املكتب او جتميعها كهواية‪.‬‬

‫و ما هي الفئة التي تقبل على شراء‬ ‫هذه القطع؟‬

‫و منذ متى بدأت في هذا العمل؟‪ ‬‬

‫يؤكد‪ :‬هناك فئات مختلفة‪ ،‬منها‬ ‫شركات الطيران‪ ،‬والتي تطلب القطع‬ ‫املصغرة ألشكال طائراتها‪ ،‬بهدف‬ ‫تقدميها إلى الزبائن أو كتذكار خالل‬ ‫توقيع االتفاقيات‪ ،‬أو تزيني مكاتبها‪،‬‬ ‫ومنها املتاحف واألشخاص العاديني‬ ‫املهتمني باقتناء مثل هذه التحف‪،‬‬ ‫وكثير منهم أجانب‪.‬‬ ‫و هل يقتصر ذلك على الشركات‬ ‫احمللية؟‬ ‫يرد‪ :‬ال‪ ،‬هناك الكثير من شركات الطيران‬ ‫األجنبية واألشخاص‪ ،‬ويتم اقتناء مثل‬

‫يقول‪ :‬بدأت هذا العمل منذ ‪ 14‬عاماً‪،‬‬ ‫وكنت ال أنتج الكثير من القطع‪ ،‬ألنني‬ ‫كنت أزاول املهنة بشكل غير رسمي‬ ‫وغير معروف للكثير من املؤسسات‪،‬‬ ‫إال أنني أبيع حاليا ً ‪ 100‬قطعة شهريا‪ً،‬‬ ‫تختلف أحجامها من ‪ 12‬سنتيمتر إلى‬ ‫مترين تقريباً‪ ،‬وتتراوح أسعارها ما بني‬ ‫‪ 1500 – 150‬دينار‪.‬‬ ‫و لكنك توسعت لعمل اجملسمات؟‬ ‫يرد‪ :‬هناك تقارب كبير بني الصناعتني‪،‬‬ ‫لذلك وجدت أنه من اجملدي القيام‬ ‫بهذا العمل‪ ،‬خصوصا ً وأن الكثير من‬ ‫الشركات حتتاج ملثل هذه اجملسمات‪.‬‬ ‫‪95‬‬


‫و ما هي الشركات املستفيدة منها؟‬ ‫يذكر بأنها الشركات العقارية‪،‬‬ ‫واملشروعات الكبيرة مثل رفاع فيوز‬ ‫وغيرها‪ ،‬فاملؤسسة التي أملكها‬ ‫تقوم بحوالي ‪ % 90‬من اجملسمات التي‬ ‫حتتاجها الشركات البحرينية‪« .‬بدر»‬ ‫الذي بدأ بالعمل اليدوي في منزله‬ ‫باملنطقة الشرقية في اململكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬بدأ في تأسيس مشروعه‬ ‫الصناعي‪ ،‬واالنتقال به تدريجيا ً ليكون‬

‫معمالً كبيرا ً يعمل فيه الكثير من‬ ‫العمال‪ ،‬ويقبل عليه الكثير من‬ ‫املؤسسات واألفراد‪.‬‬ ‫وجناحه في معمله كما يؤكد‪ ،‬هو حبه‬ ‫لعمله‪ ،‬فبدون احلب للعمل الذي تقوم‬ ‫به‪ ،‬لن تكون قادرا ً على االنتاج‪ ،‬وستحاول‬ ‫دائما �� التهرب منه‪ ،‬فمن املهم جدا ً أن‬ ‫يقوم اإلنسان بالعمل أو التأسيس‬ ‫ملشروعه اخلاص بناء على رغبته‬ ‫وطموحه وحبه‪ ،‬وال شك أنه سينجح‪.‬‬

‫ﻣﻬﻦ ﻏŒ إﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻳﻜﻤﻦ  ﺗﻨﻮع ﻣﺼﺎدرﻫﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺸﻜﻞ اﻗﺘﺼﺎدﻫﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﳊﺪﻳﺚ‬ ‫ﺟﺰء‹ ﻛﺒŒ‹ ﻣﻨﻪ‪ .‬ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﳌﻬﻦ  اƒدارة واﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واƒﺑﺘﻜﺎر ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫ﺧﻠﻖ ﺷﻲء ﺟﺪﻳﺪ  ﻛﻞ ﻳﻮم ﻳﻀﻴﻒ إž ﻣﻜﻮﻧﺎت أﺳﻠﻮب ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪ .‬ﻓﻠﻨﻔﺨﺮ ﺑﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ  ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻚ اﳌﻬﻨﻲ ﺿﻊ  إﻋﺘﺒﺎرك اﳌﻬﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻨﻊ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ اﻟﻌﺼﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫‪96‬‬

‫ﺗﻌﺮف ﻋﻠﻰ ﺑﺮاﻣﺞ ﲤﻜﲔ اﳌﻌﻨﻴﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﻘﻄﺎع وإﻛﺘﺸﻒ اﳊﻴﺎة ﻣﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔﻋ زﻳﺎرة ‪discoverlife.bh‬‬

‫‪www.tamkeen.bh/discoverlife‬‬



Discover life at school issue 2