Issuu on Google+

‫كاشفة السجا‬ ‫في‬ ‫شرح سفينة النجا‬ ‫لمحمد نووي بن عمر الجاوي‬ ‫بسم ال الرحمن الرحيم‬ ‫الدممد لم المذي وفق ممن شماء ممن عبماده لداء أفضمل الطاعمات‪ ،‬واكتسماب‬ ‫أكدم ممل الس ممعادات‪ ،‬وأش ممهد أن ل إل ممه إل الم م التص ممف بدمي ممع الكدم ممالت‪ ،‬وأش ممهد أن‬ ‫سيدنا مدمداً عبده ورسوله أفضل اللخلوقات صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪ ،‬وعلى آله وأصحاب‬ ‫الجن‪،‬م النيات‪ ،‬صل ة وسلماً دائدمي ما دامت الرض والسدموات‪.‬‬ ‫)أمما بعمد( فيقمول العبمد الفقيم الضمطر لرح ة ربه العليم‪،‬م المبي‪ ،‬لكمثر ة التقصمي‬ ‫والسمماوي‪ ،‬أبممو عبممدالعطي مدمممد نممووي بممن عدمممر المماوي‪ ،‬الشممافعي مممذهباً البنتن م إقليدم ماً‬ ‫التنمماري منشممأ وداراً غفممر ال م ذنمموبه‪ ،‬وسمت ف م الممدارين عيمموبه )هممذه( تقييممدات نافعمم ة إن‬ ‫شاء ال تعال على اللختصر اللقب بسفين ة النجا ف أصول الدين والفقه للشميخ العمال‬ ‫الفاضل سالنب سي الضرمي‪ ،‬إقليدماً والبتاوي وفا ة نور الم ضممريه تتدممم‪،‬م مسممائله وتفممك‬ ‫مشكله وتفصل مدمله وضعتها لتكون تذكر ة لنفسمي‪ ،‬وللقاصمرين مثلمي ممن أبنماء جنسمي‪،‬‬ ‫وسيتها‪) :‬كاشممف ة السممجا ف م شممرح سممفين ة النجمما( وأوضمحته بممالتاج‪،‬م بالفصممل وغيممه اقتممداء‬ ‫بكت مماب ال م م تع ممال ف م م ك ممونه متمج م اً مفص م ملً س مموراً س مموراً ولن ممه أبع ممث عل ممى ال ممدرس‬ ‫والتحصيل منه وأقحدمت فيه فصل الصيام‪ ،‬إن شماء الم تعمال ليزيد النفمع علمى العموام‪،‬‬ ‫بع ممون الل ممك العلم‪ ،‬وجعلت ممه كهيئ مم ة النت م م ممع الش ممرح ف م الش ممابك ة لتواف ممق ص ممور ة الف ممرع‬ ‫ص ممور ة الص ممل ف ممإن ش ممرط الرافق مم ة الوافق مم ة نس ممأله س ممبحانه تب ممارك وتع ممال أن يعينن مما عل ممى‬ ‫إكدمالا وييسمر السمباب فم افتتاحهما واختتامهما‪ ،‬وما حلنم علمى مجعهما إل رجاء دعمو ة‬ ‫رجل صال ينتفمع منهما بسمأل ة فيعمود نفعهما علمي فم قمبي لمديث‪" :‬إذا ممات ابمن آدم‬ ‫انقطممع عدملممه إل مممن ثل‪:‬ث‪ :‬صممدق ة جاري ة أو علمم‪،‬م ينتفممع بممه أو ولد صممال يممدعو لممه"‬ ‫وأنمما وإن كنممت لسممت أهلً لممذا الشممأن والممال قصممدت التشممبه بالرجال لفمموز بصممحبت‬ ‫إيمماه‪،‬م لمما ورد فم الممب‪ :‬مممن تشممبه بقمموم فهممو منهمم‪،‬م‪ ،‬وأردت الغمموص فم مبتهمم‪،‬م لحشممر‬


‫معهمم‪،‬م لممديث البلخمماري‪" :‬يشممر الممرء مممع مممن أحممب" وينبغممي لممن وقمف علممى هف مو ة أن‬ ‫يصمملحها بعممد التأمممل نسممأل ال م تعممال أن يبممدل حالنمما إل م أحسممن الحموال وأن يعلنمما‬ ‫من تسعى إليه الناس لخذ العل‪،‬م ل لوظوظ الدنيا الفاني ة وأن يتعنا بالنوظر إل وجهممه‬ ‫الكري ف الدار الباقي ة‪.‬‬ ‫قممال الصممنف رحه ال م تعممال‪) :‬بسمم‪،‬م ال م الرحن الرحيمم‪،‬م( أي بكممل اسمم‪،‬م مممن‬ ‫أساء الذات العلى الوصوف بكدمممال الفعمال أو بممإراد ة ذلممك أؤلف متبك اً أو مسممتعيناً‬ ‫فسممره بممذلك شمميلخنا أحممد الممدمياطي فم حاشمميته علممى أصممول الفقممه‪ .‬ابتممدأ الصممنف كتممابه‬ ‫بالبس ممدمل ة اقت ممداء بالكت مماب العزيم ز فم م إب ممدائه ب مما أي فم م الل مموح الف مموظ أو بع ممد مجع ممه‬ ‫وترتيبه ف الصحف‪ ،‬وأما ما روي أن أول ما كتبه القل‪،‬م أنما التمواب وأنمما أتموب علممى‬ ‫من تاب فهمو فم سماق العمرض‪ .‬وامتثمالً وإطاعم ة لممره صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م فم قموله‪:‬‬ ‫"إن أول ما كتبه القل‪،‬م بسم‪،‬م الم الرحن الرحيم‪،‬م فمإذا كتبتم‪،‬م كتابماً فاكتبوها أوله وهي‬ ‫مفتاح كل كتاب أنزل ولا نمزل علممى جبيل بما أعادهما ثلثماً وقال‪ :‬هممي لمك ولمتممك‬ ‫فدمره ‪،‬م ل يممدعوها ف م شمميء مممن أممموره‪،‬م فممإن ل م أدعهمما طرف ة عي م مممذ نزل ت علممى‬ ‫أبيك آدم عليه السلم وكذا اللئك ة"‪ .‬وف رواي ة‪" :‬إذا كتبت‪،‬م كتاباً فاكتبوا ف أوله بسمم‪،‬م‬ ‫الم الرحن الرحيمم‪،‬م وإذا كتبتدموها فاقرؤوها"‪ .‬وروي عنممه صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م أنممه قممال‪:‬‬ ‫"تلق موا بممأخلق المم" ول شممك أن عممادته تعممال ف م ابتممداء كممل سممور ة التيممان بالبسممدمل ة‬ ‫سمموى ب مراء ة فنحممن مممأمورون بممه وعدملً بممديث أب م داود وغيممه‪" :‬كممل أمممر ذي بممال ل‬ ‫يبدأ فيه ببس‪،‬م ال الرحن الرحيمم‪،‬م فهممو أبممت أو أقطممع أو أجممذم" والبممال الشممرف والعوظدممم ة‬ ‫أو الممال‪ ،‬والشممأن الممذي يهتمم‪،‬م بممه شممرعًا‪ ،‬ومعن م الهتدمممام بممه طلبممه أو إبمماحته بممأن ل‬ ‫يك ممون مرمم اً ل ممذاته ول مكروهم اً ل ممذاته‪ ،‬لك ممن ل تطل ممب البس ممدمل ة عل ممى مق مرات الم ممور‬ ‫ككنممس زبل ول تطلممب للممذكر الممك ض كالتهليممل‪ .‬وقال الشمميخ عدميم ة‪ :‬والبممال أيضمًا‪ :‬القلممب‬ ‫كممأن المممر لشمرفه وعوظدمممه ملممك قلممب صمماحبه لشممتغاله بممه وف قموله فيممه للسممببي ة علممى‬ ‫قياس قوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬دخلت امرأ ة النمار فم همر ة" أي بسمببها حبسممتها وهي‬ ‫ام مرأ ة مممن بن م إس مرائيل‪ ،‬والبممت مقطمموع الممذنب‪ ،‬والقطممع مممن قطعممت يممداه أو إحممداها‪،‬‬ ‫والج ممذم بال ممذال العجدم مم ة القط مموع الي ممد وقي ممل ال ممذاهب النام ممل‪ .‬وقممال الم مباوي‪ :‬ه ممو عل مم ة‬ ‫معروف ة فهممو مممن بمماب التشممبيه البليممغ‪ ،‬ومعن م الممديث‪ :‬كممل شمميء لممه شممرف وعوظدممم ة‪ .‬أو‬ ‫كممل ش مميء يطل ممب أو يب مماح أو ك ممل ش مميء ل ممه قل ممب أي يل ممك قلب ماً ل يب ممدأ بس ممبب‬


‫ذلممك الشمميء ببسمم‪،‬م ال م الرحن الرحيمم‪،‬م فهممو كمماليوان القطمموع الممذنب أو كدمممن قطعممت‬ ‫يداه أو كدمن ذهبت أنامله أو كدمن به جذام ف نقصه وعيبه شرعاً وإن ت حسًا‪.‬‬ ‫واختلف ف البسدمل ة هل همي آيم ة ممن الفاتم ة ومن كمل سمور ة؟ فعنمد مالمك‬ ‫أنا ليست آي ة من الفات ة ول من كمل سمور ة‪ ،‬وعنمد عبمد اللهنبم البمارك أنما آيم ة ممن‬ ‫كممل سممور ة‪ ،‬وعنممد الشممافعي أنمما آيمم ة مممن الفاتمم ة وتمردد ف م غيها ول يتلف موا فيهمما ف م‬ ‫الندمل ف عدها من القرآن‪ .‬ومن خواصممها إذا تلهمما شمملخص عنممد النمموم إحممدى وعشمرين‬ ‫مر ة أمن تلك الليلم ة مممن الشميطان وأمممن بيتمه مممن السمرق ة وأممن مممن مموت الفجمأ ة وغيم‬ ‫ذلممك مممن البليمما أفمماده أحممد الصمماوي‪) .‬الدمممد( أي الثنمماء بممالكلم علممى الدميممل الختيمماري‬ ‫مممع جهمم ة التبجيممل والتعوظيمم‪،‬م سمواء كممان فم مقابلمم ة نعدممم ة أم ل مسممتحق )لمم( وهذا هممو‬ ‫الدمممد اللغمموي الممذي طلبممت البممداء ة بممه‪ ،‬وأممما الدمممد الصممطلحي فل يطلممب البممداء ة بممه‬ ‫وهو فعمل يمدل علمى تعوظيم‪،‬م النعم‪،‬م ممن حيمث كمونه منعدمماً علمى الاممد أو غيمه سمواء‬ ‫كان ذلك قولً باللسان أو اعتقاداً بالنان أو عدملً بالركان الت هممي العضمماء )رب(‬ ‫أي مصمملح )العممالي( لمما افتتممح بالبسممدمل ة افتتاح ماً حقيقي ماً افتتممح بالدمدلمم ة افتتاح ماً إضممافياً‬ ‫مجع ماً بي م حممديثي البسممدمل ة والدمدلمم ة واقتممداء بالكتمماب أيض مًا‪ .‬وعدملً بممديث ابممن ممماجه‪:‬‬ ‫"كممل أمممر ذي بممال ل يبممدأ فيممه بالدمممد ل م فهممو أجممذم" وفم روايمم ة‪" :‬فهممو أقطممع"‪ .‬وفم‬ ‫روايمم ة‪" :‬فهممو أبممت" والعنم علممى كممل مقطمموع البك ة وناقصممها وقليلهمما‪ .‬قممال النممووي رحه الم‬ ‫تعممال‪ :‬يسممتحب الدمممد فم ابتممداء الكتممب الصممنف ة وكذا فم ابتممداء دروس الدرسي وق راء ة‬ ‫الطممالبي بيم يممدي العلدميم سمواء قمرأ حممديثاً أو فقهماً أو غيها‪ ،‬وأحسممن العبممارات فم‬ ‫ذلممك الدمممد ل م رب الع ممالي‪ .‬وقممال بعممك ض الش ممافعي ة‪ :‬أفضممل الامممد أن يقممال‪ :‬الدمممد ل م‬ ‫حممداً يمواف نعدمممه ويكممافء مزيده‪ .‬وقيممل‪ :‬أفضممل الامممد أن يقممال‪ :‬الدمممد لم بدميممع مامممده‬ ‫كلها ما علدمممت منهمما وما لم أعلم‪،‬م‪ ،‬زاد بعضممه‪،‬م؛ عمدد خلقممه‪ .‬كلهمم‪،‬م ممما علدمممت منهمم‪،‬م‬ ‫وما ل أعلم‪،‬م‪ .‬وف خمب ابمن مماجه عمن عائشم ة‪" :‬كمان رسول الم صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‬ ‫إذا رأى ما يب قال‪ :‬الدمد ل الذي بنعدمته تت‪،‬م الصالات‪ ،‬وإذا رأى ما يكره قممال‪:‬‬ ‫الدمممد ل م علممى كممل حممال رب إن م أع مموذ ب ممك م ممن حممال أهممل النممار )وبممه( ل بغيممه‬ ‫)نسممتعي( أي نطلممب العون ة‪ ،‬فتقممدي الممار والممرور لفمماد ة الختصمماص )علممى أمممور الممدنيا‬ ‫والدين( يطلق الدين لغ ة على معان كثي ة منها الطاع ة والعبمماد ة والمزاء والسمماب‪ ،‬وشرعاً‬ ‫على ما شرعه ال على لسمان نمبيه ممن الحكمام وسي دينماً لننما نمدين لمه أن نعتقمد‬ ‫وننقاد‪ ،‬ويسدمى أيضاً مل ة من حيث إن اللمك يليمه أي يلقيمه علمى الرسول وهو يليمه‬


‫علينمما‪ ،‬ويسممدمى أيض ماً شممرعاً وشم ريع ة مممن حيممث إن ال م شممرعه لنمما أي بينممه لنمما علممى‬ ‫لسان النب صلى ال عليه وس ّل‪،‬م )وصلى المم( أي زاده الم عطفماً وتعوظيدمماً )وسل‪،‬م( أي‬ ‫زاده ال تي ة عوظدمى بلغت الدرج ة القصوى‪.‬‬ ‫]مسأل ة[ قال إساعيل الامدي‪ :‬فإن قيل إن الرح ة للنب حاصل ة فطلبها تصيل‬ ‫الاصل‪ .‬فالواب‪ :‬أن القصود بصملتنا عليمه طلمب رح ة لم تكممن فممإنه ممما ممن وقت إل‬ ‫وهنمماك رح ة ل م تصممل لممه‪ ،‬فل ي مزال يممتقى ف م الكدمممالت إل م ممما ل نايمم ة لممه فهممو‬ ‫ينتفمع بصملتنا عليمه علمى الصمحيح‪ ،‬لكمن ل ينبغمي أن يقصمد الصملي ذلمك بمل يقصمد‬ ‫التوسل إلم ربه فم نيممل مقصمموده‪ ،‬ول يمموز الممدعاء للنممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م بغيم‬ ‫الوارد كرحه ال بل الناسب واللئق ف حق النبياء الدعاء بالصل ة والسلم وف حممق‬ ‫الصممحاب ة والتممابعي والوليمماء والشممايخ بالتضمي وفم حممق غيهم‪،‬م يكفممي أي دعمماء كممان‬ ‫انتهممى‪) .‬علممى سمميدنا مدمممد( هممو أفضممل أسممائه صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م والسممدمي لممه بممذلك‬ ‫جده عبدالطلب ف سابع ولدته لمموت أبيمه قبلهمما فقيمل لمه‪ :‬لم سميته مدممداً وليممس ممن‬ ‫أسمماء آبائممك ول قومممك؟ فقممال‪ :‬رج وت أن يدمممد ف م السممدماء والرض وقممد حقممق ال م‬ ‫رج اءه‪ .‬وقيممل‪ :‬السممدمي لممه بممذلك أمممه أتاهمما ملممك فقممال لمما‪ :‬حلممت بسمميد البشممر فسممدميه‬ ‫مدمدًا‪ ،‬وإنا أتممى بالصمل ة فم أول كتممابه علمى رسول الم صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م عدملً‬ ‫بالديث القدسي وهو قموله تعمال‪ :‬عبمدي لم تشمكرن إذا لم تشمكر ممن أجريت النعدمم ة‬ ‫على يديه‪ ،‬ول شك أنه صلى ال عليه وسّل‪،‬م الواسط ة العوظدمى لنا ف كممل نعدممم ة بممل‬ ‫هو أصل ا��ياد لكل ملوق آدم وغيه‪ ،‬وبقوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬من صلى علممي‬ ‫ف كتاب ل تزل اللئك ة تصملي عليمه مما دام اسممي فم ذلمك الكتمماب" قمال عبممدالعطي‬ ‫السدملوي ف معن هذا الديث أي من كتممب الصممل ة وصلى أو قمرأ الصممل ة الرسوم ة‬ ‫ف تأليف حافل أو رسال ة ل تمزل اللئكم ة تمدعو بالبك ة أو تسمتغفر لمه )خمات النمبيي(‬ ‫بفتممح التمماء وكسممرها والكسممر أشممهر أي طممابعه‪،‬م كدممما ف م الصممباح فل نممب بعممده صمملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م فهو آخره‪،‬م ف الوجود باعتبار جسمدمه فم الممارج‪) .‬وآلممه( وه‪،‬م مجيمع أممم ة‬ ‫الجاب مم ة ل ممب‪" :‬آل مدم ممد ك ممل تق ممي" أخرجم ه الطم مبان وهممو النس ممب بق ممام ال ممدعاء ولممو‬ ‫عاصي لن‪،‬م أحوج إل الدعاء من غيه‪،‬م‪ ،‬وأمما فم مقمام الزكا ة فمالراد بمالل هم‪،‬م بنمو‬ ‫هاش‪،‬م وبنو الطلب‪.‬‬ ‫]تنممبيه[ أصممل آل أهممل قلبممت المماء ه مز ة توص لً لقلبهمما ألف ماً ث م قلبممت الدم مز ة‬ ‫ألفاً لسكونا وانفتاح ما قبلها هذا مذهب سيبويه‪ ،‬وقال الكسائي‪ :‬أصله أول على وزن‬


‫مجممل تركت ال مواو وانفتممح ممما قبلهمما قلبممت ألف مًا‪) .‬وصحبه( وهو مممن اجتدمممع مؤمن ماً بممالنب‬ ‫صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م بعممد الرس ال ة ولمو قبممل المممر بالممدعو ة ف م حممال حيمماته اجتدماع ماً‬ ‫متعارف اً بممأن يكممون ف م الرض ولمو ف م ظلدممم ة أو كممان أعدمممى وإن ل م يشممعر بممه‪ ،‬أو‬ ‫كممان غي م ميممز أو ممماراً أحممدها علممى الخممر ولمو نائدم ماً أو ل م يتدمممع بممه‪ ،‬لكممن رأى‬ ‫النب أو رآه النب ولو مع بعد الساف ة ولو سمماع ة واحممد ة بلف التممابعي مممع الصممحاب‬ ‫فل تثبم ممت التابعيم مم ة إل بطم ممول الجتدمم مماع معم ممه عرف م اً علم ممى الصم ممح عنم ممد أهم ممل الصم ممول‬ ‫والفقهاء أيضًا‪ ،‬ول يكفي مرد اللقاء بلف لقاء الصحاب مع النب لن الجتدممماع بمه‬ ‫يممؤثر مممن النممور القلممب أضممعاف ممما يممؤثره الجتدممماع الطويل بالصممحاب وغيممه‪ ،‬لكممن قممال‬ ‫أحممد السممحيدمي التممابعي هممو مممن لقممي الصممحاب ولو قليلً وإن لم يسممدمع منممه‪ .‬ثم اعلمم‪،‬م‬ ‫أن اللفاء الربع ة ف الفضل على حسب ترتيبه‪،‬م ف اللف ة عند أهل السممن ة فأفضممله‪،‬م‬ ‫أبممو بكممر واسممه عبممد ال م ث م عدمممر ث م عثدمممان ث م علممي رضي ال م عنهمم‪،‬م ويمدل لممذلك‬ ‫حديث ابن عدممر‪ :‬كنما نقمول ورسول الم صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م يسمدمع‪ :‬خيم همذه المم ة‬ ‫بعممد نبيهمما أبممو بكممر ثم عدمممر ثم عثدمممان ثم علممي فلمم‪،‬م ينهنمما‪ .‬ويليهمم‪،‬م فم الفضمملي ة السممت ة‬ ‫الباقون وه‪،‬م‪ :‬طلح ة والزبي وعبدالرحن وسعد وسعيد وعامر ول يرد نص بتفمماوت بعضممه‪،‬م‬ ‫علممى بعممك ض فم الفضمملي ة فل نقممول بممه‪ ،‬أممما مممن اجتدمممع بالنبيمماء قبلممه صمملى الم عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م فيقال ل‪،‬م حواريون‪) .‬أمجعي( توكيد لله وصحبه‪.‬‬ ‫]تنمبيه[ قممال مدممد الندلسممي‪ :‬أمما أمجمع وت وابعه فدمعمارف بالعلدميم ة النسمي ة‪ ،‬وأممما‬ ‫النفمس والعيم وكل فدمعممارف بإضممافتها لضممدمي الؤكد‪) .‬ول حممول ول قمو ة إل بممال العلمي‬ ‫العوظي‪،‬م( أي ل تول عن معصمي ة الم إل بمال ول قمو ة علممى طاعمم ة الم إل بعمون الم‪،‬‬ ‫هكذا ورد تفسيه عنه عليه السلم عن جبيل أفمماده شمميلخنا يوسف السممنبلوين والعلممي‬ ‫الرتق ممع الرتب مم ة الن ممزه عدم مما س مواه والعوظي مم‪،‬م ذو العوظدم مم ة والكبيماء ق مماله الص مماوي‪ ،‬وإن مما أت ممى‬ ‫الصممنف بالوقلمم ة لجمل التممبي منهدممما‪ ،‬فهممذه علممم ة الخلص منممه رضي الم عنممه كدممما‬ ‫ق مماله بعض ممه‪،‬م‪ :‬ص ممحح عدمل ممك ب ممالخلص وصممحح إخلص ممك ب ممالتبي م ممن ال ممول والق مو ة‪،‬‬ ‫وأيض ماً هممي غ مراس النمم ة كدممما ف م حممديث الع مراج لمما رأى رسول ال م صمملى ال م عليممه‬ ‫وس م ّل‪،‬م س مميدنا إبراهي مم‪،‬م علي ممه الس مملم جالسم ماً عن ممد ب مماب الن مم ة عل ممى كرسم ي م ممن زبرج د‬ ‫أخضر قال لسيدنا رسول ال صلى ال عليه وس ّل‪،‬م‪ :‬ممر أمتمك فلتكمثر ممن غمراس النم ة‬ ‫فإن أرضها طيب ة واسع ة فقال‪ :‬وما غمراس النم ة؟ فقمال‪ :‬ل حممول ول قمو ة إل بممال العلمي‬ ‫العوظي‪،‬م‪.‬‬


‫وقال القليوب ف شرح العراج‪ ،‬فائد ة‪ :‬روي عن ابن عباس رضي ال عنهدما أنه قممال‪:‬‬ ‫قممال رس ول ال م صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪" :‬مممن مشممى إل م غري ه بقممه يممؤديه إليممه صمملت‬ ‫عليممه دواب الرض ونمون البحممار أي حيتانمما وغمرس لممه بكممل خط مو ة شممجر ة ف م النمم ة‬ ‫وغفر له ذنب‪ ،‬وما من غري يلوي غريه أي ياطله ويسوف به وهو قممادر إل كتممب‬ ‫ال عليمه فم كمل وقت إثمًا"‪ .‬ومن خواصمها مما فم فوائمد الشمرجي قمال ابمن أبم المدنيا‬ ‫بسنده إل النب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م أنمه قمال‪" :‬ممن قمال كمل يموم ل حمول ول قمو ة‬ ‫إل بال العلي العوظي‪،‬م مائ ة مر ة ل يصبه فقر أبمدًا"‪ .‬اهمم‪ .‬وروي فم المب أيضمًا‪" :‬إذا نمزل‬ ‫بالنسان مه‪،‬م وتل ل حول ول قو ة إل بال العلمي العوظيم‪،‬م ثلثائم ة ممر ة فمرج الم عنمه‬ ‫أي أقلها‪ ،‬ذلك ذكره شيلخنا يوسف ف حاشيته على العراج"‪.‬‬ ‫]تنبيه[ قال العلدماء رضي الم عنهم‪،‬م‪ :‬اعلم‪،‬م أنمه ل يثماب ذاكر علمى ذكره إل‬ ‫إذا عرف معناه ولو إمجالً بلف القرآن فيثاب قارئه مطلقًا‪ ،‬نبه على ذلك القليوب‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قال القدسي رحه ال تعال‪ :‬اللف واللم ف أسائه تعال للكدمال ل‬ ‫للعدموم ول للعهد‪ ،‬قال سيبويه‪ :‬تكون لم التعريف للكدمال تقول‪ :‬زيد الرجل أي الكاممل‬ ‫فم الرجوليم ة وكذلك همي مممن أسمائه تعممال‪ ،‬ذكر همذين القمولي أحمد التونسممي فم نشمر‬ ‫الليلمم‪ .‬واعلمم‪،‬م أن لفممظ الللمم ة أعممرف العممارف باتفمماق‪ .‬ويكممى أن سمميبويه رؤي فم النممام‬ ‫وأخب بأن ال تعال أكرمه بكرام ة عوظيدم ة بقوله ان اسه تعال أعرف العارف‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان دعمائ‪،‬م السمملم وأساسممها وأجزائهمما )أركان السملم خسم ة( فل‬ ‫ينبن بغيها فإضاف ة الركان من إضاف ة الجزاء إل الكل أي الممدعائ‪،‬م والسمماس والجمزاء‬ ‫ال ممت ي ممتكب الس مملم منه مما خس مم ة فل يك ممون م ممن غيهم ا‪ ،‬ق ممال الب مماجوري‪ :‬الس مملم لغ مم ة‬ ‫مطل ممق النقي مماد أي س مواء ك ممان للحك ممام الش ممرعي ة أو لغيهم ا‪ ،‬وشممرعًا‪ :‬النقي مماد للحك ممام‬ ‫الشرعي ة‪ ،‬وقيل السلم هو العدمل انتهى‪.‬‬ ‫أولا )شهاد ة( أي تيقن )أن ل إله( أي ل معبود بق موجود )إل المم( وهو‬ ‫متص ممف بك ممل كدم ممال ل ناي مم ة ل ممه ول يعلدم ممه إل ه ممو ومن ممزه ع ممن ك ممل نق ممص ومنف ممرد‬ ‫باللممك والتممدبي‪ ،‬واحممد ف م ذاتممه وصفاته وأفعمماله‪) .‬وأن مدمممدًا(بممن عبممد اللهنب م عبممدالطلبنب‬ ‫هاشنب عبدمناف )رسول ال( واختلف العلدمماء فم بعثم ة النمب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م إلم‬ ‫اللئك ة على قولي‪ ،‬وجزم الليدمي والبيهقي أنه ل يكمن مبعوث اً إليهم‪،‬م‪ ،‬ورجح السميوطي‬ ‫والشمميخ تقممي الممدين السممبكي أنممه كممان مبعوث اً إليهمم‪،‬م‪ ،‬وزاد السممبكي أنممه صمملى الم عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م مرسل إل م مجيممع النبيمماء والممم‪،‬م السممابق ة وأن ق موله صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪ :‬بعثممت‬


‫إل م النمماس كافمم ة شممامل لمم‪،‬م مممن لممدن آدم إل م قيممام السمماع ة ورجحممه البممارزي وزاد أنممه‬ ‫مرس ل إل م مجي ممع اليوان ممات والدم ممادات م ممن رم ل وحج ممر ومممدر‪ ،‬وزي د علممى ذل ممك أنممه‬ ‫مرسل إل نفسه‪ ،‬ذكر ذلك ف تزيي الرائك‪ ،‬قال صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪ :‬وأرسلت إل م‬ ‫اللق كاف ة‪.‬‬ ‫]فائ ممد ة[ ق ممال الب مماجوري‪ :‬وقممد ذكم ر بعض ممه‪،‬م أن م ممن ت ممام الي ممان أن يعتق ممد‬ ‫النسان أنه ل يتدمع ف أحد من الاسمن الوظمماهر ة والباطنمم ة مثمل مما اجتدمممع فيمه صملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م‪.‬‬ ‫)و( ثانيها )إقام الصل ة( وهي أفضل العبادات البدني ة الوظاهر ة وبعدها الصوم ث‬ ‫المم ج ثم الزكا ة ففرضها أفضممل الفرائممك ض ونفلهمما أفضممل النوافممل ول يعممذر أحممد فم تركهمما‬ ‫ل‪ .‬وأم مما العب ممادات البدني مم ة التقلبي مم ة كالي ممان والعرفم ة والتفك ممر والتوك ل والص ممب‬ ‫م مما دام ع مماق ً‬ ‫والرج اء والرضم ا بالقض مماء والق ممدر ومب مم ة ال م تع ممال والتوبمم ة والتطه ممر م ممن الرذائممل كممالطدمع‬ ‫ونوه فهي أفضل مممن العبمادات البدنيمم ة الوظمماهر ة حمت مممن الصمل ة فقمد ورد‪ :‬تفكممر سمماع ة‬ ‫أفضل من عباد ة ستي سن ة وأفضل الدميع اليان‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال مجهممور العلدممماء‪ :‬إن التفكممر علممى خسمم ة أوجه‪ :‬إممما فم آيممات الم‬ ‫ويلزم ه التمموجه إليممه واليقي م بممه‪ ،‬أو ف م نعدممم ة ال م ويتولمد عنممه البمم ة‪ ،‬أو ف م وعمد ال م‬ ‫ويتولممد عن ممه الرغب مم ة‪ ،‬أو ف م وعي ممد ال م ويتولممد عن ممه الرهب مم ة‪ ،‬أو ف م تقص ممي النفممس عممن‬ ‫الطاعمم ة ويتولد عنممه اليمماء بالفتممح والممد وهو النقبمماض والنممزواء‪ .‬قممال أحممدبن عطمماء المم‪:‬‬ ‫من علمات موت القلب عدم الزن على ما فاتك من الطاعات وترك الندم على ما‬ ‫فعلتممه مممن وج ود الممزلت‪ .‬وقمال أيض مًا‪ :‬الممزن علممى فقممدان الطاعممات ف م الممال مممع عممدم‬ ‫النهوض أي الرتفاع إليها ف الستقبل من علمات الغتار‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال بعضممه‪،‬م‪ :‬مبمم ة الم علممى عشمر ة معممان مممن جهمم ة العبممد‪ .‬أحممدها‪ :‬أن‬ ‫يعتقد أن ال تعال مدمود من كل وجه وبكممل صمف ة ممن صممفاته‪ .‬ثانيهمما‪ :‬أن يعتقمد أنممه‬ ‫مس ممن إل م عب مماده منع مم‪،‬م متفض ممل عليه مم‪،‬م‪ .‬ثالثه مما‪ :‬أن يعتق ممد أن الحس ممان منممه إل م العبممد‬ ‫أكممب وأجممل مممن أن يقابممل بقممول أو عدمممل منممه وإن حسممن وكثر‪ .‬رابعهمما‪ :‬أن يعتقممد قلمم ة‬ ‫قضاياه عليه وقلمم ة تكماليفه‪ .‬خامسممها‪ :‬أن يكممون فم عاممم ة أوقاته خائفماً وجلً ممن إعراضممه‬ ‫تعممال عنممه وسملب ممما أكرم ه بممه مممن معرف ة وتوحيممد وغيه ا‪ .‬سادسممها‪ :‬أن يممرى أنممه ف م‬ ‫مجيع أحواله وآماله مفتقراً إليه ل غن له عنه‪ .‬سابعها‪ :‬أن يدي ذكره بأحسن ممما يقممدر‬ ‫علي ممه من ممه‪ .‬ثامنه مما‪ :‬أن ي ممرص عل ممى إقام مم ة فرائض ممه وأن يتق ممرب إلي ممه بن موافله بقممدر ط مماقته‪.‬‬


‫تاسعها‪ :‬أن يسر أي يفرح بما سمع ممن غيممه مممن ثنماء عليمه أو تقممرب إليممه وجهمماد فم‬ ‫سبيله سراً وعلني ة نفساً ومالً وولدًا‪ .‬عاشرها‪ :‬إن سع من أحد ذكر ال أعانه‪.‬‬ ‫]تنبيه[ الصل ة والزكا ة واليما ة إذا لم تضمف تكتمب بمالواو علمى الشمهر اتباعماً‬ ‫للدمص ممحف ومممن العلدم مماء م ممن يكتبه مما ب مماللف‪ ،‬أم مما إذا أض مميفت فل ي مموز كتابته مما إل‬ ‫ب مماللف سم مواء أض مميفت إلم م ظ مماهر أو مض ممدمر كدم مما ق مماله اب ممن اللق ممن‪) .‬و( ثالثه مما )إيت مماء‬ ‫الزك ا ة( أي إعطاؤهم ا ل ممن وجم د م ممن الس ممتحقي ف مموراً إذا تك ممن م ممن الداء م ممع وجم وب‬ ‫التعدميمم‪،‬م وهم‪،‬م ثانيمم ة أن مواع‪ .‬الول‪ :‬فقي م وح ده‪ :‬هممو الممذي ل مممال لممه أص ملً ول كسممب‬ ‫كمذلك حلليم والمراد بالكسممب هنما همو طلمب العيشم ة أوله مممال فقمط حلل ل يسمد‬ ‫من جوعته مسداً من كفاي ة العدمر الغالب على العتدمد عنمد تموزيعه عليمه إن لم يتجمر‬ ‫فيممه بيممث ل يبلممغ النصممف كممأن يتمماج إلم عشمر ة دراهمم‪،‬م‪ ،‬ولو وزع الممال الممذي عنممده‬ ‫علمى العدممر الغمالب لمص كمل يموم أربعم ة أو أقمل بلف ممن قمدر علمى نصمف كمافيه‬ ‫فممإنه مسممكي‪ ،‬وأممما إن اتممر فممالعب ة بكممل يمموم أولمه كسممب فقممط حلل لئممق بممه ل‬ ‫يسد مسداً من كفايته كل يوم كدمن يتاج إل عشر ة ويكتسب كل يمموم أربعمم ة فأقممل‬ ‫أوله كممل منهدممما ول يسممد مدموعهدممما مسممداً مممن كفممايته‪ .‬والثممان‪ :‬مسممكي وهو مممن قممدر‬ ‫على مال أو كسب أو عليهدما معاً يسد كل منهدما أو مدموعهدما مممن جموعته مسممداً‬ ‫م ممن حي ممث يبل ممغ النص ممف ف ممأكثر ول يكفي ممه كدم ممن يت مماج إل م عش مر ة ول يل ممك أو ل‬ ‫يكتسم ممب إل خسم مم ة أو تسم ممع ة ول يكفيم ممه إل عش م مر ة‪ ،‬وينم ممع فقم ممر الشم مملخص ومسم ممكنته‬ ‫كفايته بنفق ة الزوج أو القريب الذي يب النفماق عليمه كمأب وجد ل نمو عم‪،‬م وكذا‬ ‫اشتغاله بنوافل والكسب ينعه منها فإنه يكون غنياً ول ينع ذلممك اشممتغاله بعلمم‪،‬م شممرعي‬ ‫أو عل‪،‬م آلت‪ ،‬والكسب ينعه لنه فرض كفاي ة إذا كان زائممداً عممن علم‪،‬م اللت وإل‬ ‫فهممو فممرض عي م كدممما بي م ذلممك شمميلخنا أحممد النح مراوي‪ ،‬ول ينممع ذلممك أيضماً مسممكنه‬ ‫وخادمه وثيماب وكتمب لمه يتاجهما ممال لمه غمائب برحلمتي أو مؤجل فيعطمى مما يكفيمه‬ ‫إل م أن يصممل ممماله أو يممل الجممل لنممه الن فقي م أو مسممكي‪ .‬والثممالث‪ :‬عامممل كسمماع‬ ‫يعدمممل ف م أخممذها مممن أرب اب الم موال وك اتب يكتممب ممما أعطمماه أربابمما وقاسمم‪،‬م يقسممدمها‬ ‫على الستحقي وحاشر يدمع اللك أو ذوي السمهدمان ل قما ٍ‬ ‫ض وواٍل ‪.‬م م والرابمع‪ :‬الؤلفم ة أن‬ ‫قسمم‪،‬م المممام وه‪،‬م أربعمم ة‪ :‬مممن أسممل‪،‬م ولكممن ضممعيف يقيم وهو اليممان أو قممويه ولكممن لممه‬ ‫شرف ف قومه يتوقع بإعطائه إسلم غيه من الكفار أو من يكفينا شر من يليه مممن‬ ‫الكفممار وممن يكفينمما شممر مممانعي الزك ا ة فهممذان القسممدمان الخيمان إنمما يعطيممان إذا كممان‬


‫إعطاؤهم ا أه ممون علين مما م ممن تهي ممز جي ممش نبعث ممه لكف ممار أو م ممانعي الزك ا ة أم مما القس ممدمان‬ ‫الولن فل يشممتط فم إعطائهدممما ذلممك‪ .‬والممامس‪ :‬الرقاب وه‪،‬م الكمماتبون لن غيه‪،‬م مممن‬ ‫الرقاء ل يلكون ذلك إذا كانوا لغيم الزكي ولو لنحمو كممافر وهاشممي ومطلمب فيعطمون‬ ‫ممما يعينهمم‪،‬م علممى العتممق إن ل م يكممن معهمم‪،‬م ممما يفممي بنجممومه‪،‬م ولمو بغي م إذن سمميده‪،‬م‪،‬‬ ‫ويشتط كمون الكتابم ة صمحيح ة بمأن تسمتوف شمروطها وأركانما‪ ،‬فأركانما أربعم ة‪ :‬أحمدها رقيمق‬ ‫وشممرط في ممه اختي ممار وعممدم ص ممبا وجن ممون وأن ل يتعل ممق ب ممه حممق لزم ك ممالرهون‪ .‬وثانيهمما‪:‬‬ ‫صمميغ ة وشرط فيهمما لفممظ يشممعر بالكتابمم ة إيابماً ككاتبتممك أو أنممت مكمماتب علممى دينممارين‬ ‫تممأت بدممما ف م شممهرين فممإن أديتهدممما إيل م فممأنت حممر وقبممولً كقبلممت ذلممك‪ .‬وثالثهمما‪ :‬عمموض‬ ‫وشرط فيممه كممونه دين ماً أو منفعمم ة مممؤجلً بنجدمي م فممأكثر ول يمموز أقممل مممن جندميم ول‬ ‫بممد مممن بيممان قممدر العمموض وصفته وعدد النجمموم وقسممط كممل جنمم‪،‬م ورابعهمما‪ :‬سمميد وشرط‬ ‫فيممه كممونه متمماراً أهممل تممبع وولء فل تصممح مممن مكممره ومكمماتب وإن أذن لممه سمميده‪،‬‬ ‫ول مممن صممب ومنممون ومجممور سممفه وأوليممائه‪،‬م ل مممن مجممور فلممس ول مممن مرتد لن‬ ‫ملكممه موقموف‪ ،‬ويموز صممرف الزك ا ة إليهمم‪،‬م قبممل حلممول النجمموم علممى الصممح‪ ،‬ول يمموز‬ ‫ص ممرف ذل ممك إلم م س مميده‪،‬م إل ب ممإذن الك مماتبي‪ ،‬لك ممن إن دف ممع إلم م الس مميد س ممقط ع ممن‬ ‫الكاتب بقدر الصروف إل السيد لن من أدى دين غيه بغيم إذنمه برئت ذمتمه‪ ،‬أمما‬ ‫الكاتب كتاب ة فاسد ة وهو من ل يستو ٍ‬ ‫ف تلممك الركان والشمروط فل يعطمي شمميئاً مممن‬ ‫الزك ا ة‪ .‬والسممادس‪ :‬الغممارم وه و ثلثمم ة مممن تممداين لنفسممه ف م أمممر مبمماح طاعمم ة كممان أو ل‬ ‫وإن ص ممرف ف م معص ممي ة أو ف م غي م مب مماح كلخدم ممر وتمماب وظممن ص ممدقه ف م ت مموبته‪ ،‬أو‬ ‫ص مرفه ف م مبمماح فيعطممى مممع الاجمم ة بممأن يممل الممدين ول يقممدر علممى وفمائه أو تممداين‬ ‫لصمملح ذات الممال بيم القمموم كممأن خمماف فتنمم ة بيم قبيلممتي تنازعتمما بسممبب قتيممل ولو‬ ‫غيم م آدم ممي ب ممل ولممو كلبم ماً فتحدم ممل دينم ماً تس ممكيناً للفتن مم ة فيعط ممى ولممو غنيم مًا‪ ،‬أو ت ممداين‬ ‫لضممدمان فيعطممى إن أعسممر مممع الصمميل وإن لم يكممن متبع اً بالضممدمان أو أعسممره وحده‬ ‫وك ان متبع م اً بالض ممدمان بلف م مما إذا ض ممدمن ب ممالذن‪ .‬والس ممابع‪ :‬س ممبيل ال م م وه م ‪،‬م الغ م مزا ة‬ ‫التطوعون بالهاد أي الذين ل رزق ل‪،‬م ف الفيء فيعطون ولو أغينماء إعانم ة لم‪،‬م علمى‬ ‫الغممزو‪ .‬والثممامن‪ :‬ابممن السممبيل وه و علممى قسممدمي‪ :‬مممازي وه و منشممىء سممفر مممن بلممد مممال‬ ‫الزكا ة وحقيقي وهو ممار ببلمد الزكا ة فم سمفره وذلمك إن احتماج بمأن لم يكمن معمه مما‬ ‫ل‪ ،‬وكذا من له مال ف غيم البلممد‬ ‫يوصله مقصده أو ماله فيعطى من ل مال له أص ً‬ ‫النتق ممل إلي ممه بش ممرط أن ل يك ممون س ممفره معص ممي ة‪ ،‬ق ممال ف م الص ممباح‪ :‬وقي ممل للدمس ممافر اب ممن‬


‫السممبيل لتلبسممه بممه أي بالسممبيل والطريق‪ ،‬قممالوا‪ :‬وال مراد بممابن السممبيل ف م اليمم ة مممن انقطممع‬ ‫عن ماله انتهى‪.‬‬ ‫]خاتمم ة[ وشمرط آخممذ الزك ا ة مممن هممذه الثدمانيمم ة حري ة وإسمملم وأن ل يكممون‬ ‫هاشياً ول مطلبياً لقوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬إن هذه الصدق ة أوساخ النمماس وإنمما ل‬ ‫تل لدمد ول لل مدمد" ووضع السن ف فيه تر ة أي من تر الصدق ة فنزعهمما رسول‬ ‫ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م بلعممابه وقال‪ :‬كمخ كمخ إنمما آل مدممد ل تممل لنما الصمدقات‪.‬‬ ‫ومعن م أوسماخ النمماس أن بقاءهمما ف م الم موال يدنسممها كدممما يممدنس الثمموب الوسمخ‪ .‬وقم وله‪:‬‬ ‫كممخ كممخ كدممما قممال الصممبان نقلً عممن ابممن قاسمم‪،‬م هممو بكسممر الكمماف وتشممديد المماء‬ ‫سمماكن ة ومكسممور ة‪ .‬وعمن القمماموس ج مواز تفيممف المماء وج واز تنوينهمما وج واز فتممح الكمماف‬ ‫وهي اسمم‪،‬م صمموت وضمع لزج ر الطفممل عممن تنمماول شمميء‪ ،‬ونقممل عممن الصممطلخري القممول‬ ‫ب مواز صممرف الزك ا ة إل م بن م هاشمم‪،‬م وبن م الطلممب عنممد منعهمم‪،‬م مممن خممس الدمممس‪ .‬قممال‬ ‫ال ممبيجوري‪ :‬ول ب ممأس بتقلي ممد الص ممطلخري فم م قم موله الن لحتي مماجه‪،‬م‪ ،‬وك ان الش مميخ مدم ممد‬ ‫الفضممايل رحه الم ييممل إلم ذلممك مبمم ة فيهمم‪،‬م نفعنمما الم بمم‪،‬م‪) .‬و( رابعهمما )صمموم رمضممان(‬ ‫وفممرض ف م ش ممعبان م ممن الس ممن ة الثاني مم ة م ممن الج مر ة فص ممام ص مملى ال م علي ممه وسم ّل‪،‬م تس ممع‬ ‫رمضانات واحداً كاملً وثاني ة نواقص‪.‬‬ ‫]تنممبيه[ اعلمم‪،‬م أن رمضممان غي م منصممرف للعلدميمم ة إل إن كممان ال مراد بممه كممل‬ ‫رمض ممان م ممن غيم م تعيي م وإذا أريم د ب ممه ذل ممك ص ممرف لن ممه نك مر ة‪ ،‬وبق مماء الل ممف والن ممون‬ ‫الزائممدتي ل يقتضممي منعممه مممن الصممرف كدممما قممال الشممرقاوي‪ ،‬وقمال أبممو القاسمم‪،‬م الريري‬ ‫ف كتابه بنت الليل ة من بر الرجز‪:‬‬ ‫ومنه ما جاء على فعلنا <> على اختلف فائه أحيانا‬ ‫تقول مروان أتى كرمانا <> ورح ة ال على عثدمانا‬ ‫فهذه إن عّرفت ل تنصرف <> وما أتى منّك رامً منها صرف‬ ‫قال عبد ال الفاكهي‪ :‬أي ومن غيم النصمرف العلَم‪،‬م الزيد فم آخمره ألممف ونون المائي‬ ‫عل ممى وزن فعلن مثل ممث الف مماء كدم ممروان وكرمم ان وعثدم ممان فه ممذه إن قص ممد ب مما التعريم ف‬ ‫بالعلدمي ة ل تنصمرف لوجود العلمتي كدممررت بمروان‪ ،‬وإن قصمد بما التنكيم صمرفت لمزوال‬ ‫العلدميمم ة تقممول‪ :‬رب مممروان لقيتممه بممالر والتنمموين‪ ،‬قممال عثدمممان ف م تفمم ة الممبيب‪ :‬وإنمما سممي‬ ‫همذا الشمهر بمذا السمم‪،‬م لنممه مممأخوذ مممن الرمك ض وهو الحمراق لرمك ض الممذنوب فيمه أي‬ ‫إحراقها‪ .‬قال أحمد القمري فم الصمباح‪ :‬ورمضمان اسم‪،‬م الشمهر قيمل سمي بمذلك لن وضعه‬


‫وافممق الرمك ض وهو شممد ة الممر ومجعممه رمضممانات وأرمضمماء‪) .‬تبص مر ة( قممال أحممد الفشممن‪ :‬وقمد‬ ‫قيممل الصمموم عدممموم وخصمموص الصمموص؛ فممالعدموم كممف البطممن والفممرج عممن قصممد الشممهو ة‬ ‫والصمموص هممو كممف السممدمع والبصممر واللسممان واليممد والرج ل وسممائر ال موارح عممن الثممام‬ ‫وخصمموص الصمموص صممرف القلممب عممن الدممم‪،‬م الدنيمم ة وكفممه عدممما سمموى الم بالكليمم ة‪) .‬و(‬ ‫خامسممها )حمم ج الممبيت( أي قصممده للحمم ج أو العدم مر ة )مممن اسممتطاع إليممه سممبيل( وه و مممن‬ ‫الش مرائع القديمم ة بممل ممما مممن نممب إل وح ج خلف ماً لممن اسممتثن همموداً وصمالًا‪ .‬وروي أن‬ ‫آدم ح ج أربعي سن ة مممن النمد ماشميًا‪ ،‬وعيسمى يتدممل أنممه حم ج قبممل رفعمه إلم السممدماء‬ ‫أو أن ممه ي مم ج حي م ين ممزل الرض‪ ،‬وفم ال ممب‪ :‬م ممن قض ممى نس ممكه وسممل‪،‬م الن مماس مممن يممده‬ ‫ولسممانه غفممر لممه ممما تقممدم مممن ذنبممه وما تممأخر‪ .‬وإنفمماق الممدره‪،‬م الواحممد فم ذلممك يعممدل‬ ‫ألممف ألممف فيدممما س مواه‪ ،‬رواه التممذي‪ .‬وورد ف م الممب‪ :‬أن الممبيت ال مرام يجممه كممل عممام‬ ‫سممبعون ألفماً مممن البشممر فممإذا نقصموا عممن ذلممك أتهمم‪،‬م الم عممز وجل مممن اللئكمم ة‪ ،‬وإذا‬ ‫زادوا علممى ذلممك يفعممل ال م ممما يري د‪ ،‬وأن الممبيت العدمممور ف م السممدماء الرابعمم ة تمم ج إليممه‬ ‫اللئك ة كدما ت ج البشر إل البيت الرام‪.‬‬ ‫]نكت ة[ حكي عن مدمدبن النكدر أنه ح ج ثلثاً وثلثي حجم ة فلدمما كمان‬ ‫آخر حج ة حجها قال وهو بعرفات‪ :‬الله‪،‬م إنك تعل‪،‬م أنم وقفممت فم مموقفي همذا ثلثماً‬ ‫وثلثي وقف ة فواحد ة عن ��رضي والثاني ة عن أب والثالث ة عن أمي وأشهدك يا رب أن م‬ ‫قممد وهب ممت الثلثي م ل ممن وقممف م مموقفي ه ممذا ول تتقب ممل من ممه فلدم مما دف ممع أي رح ل م ممن‬ ‫عرفات نممودي يمما ابممن النكممدر أتتكممرم علممى مممن خلممق الكممرم والممود وعزت وجليل م قممد‬ ‫غفرت لن يقف ف عرفات قبل أن أخلق عرفات بألف عام )توضيح( قموله حمم ج بفتممح‬ ‫المماء وكسممرها وهمو مصممدر مضمماف لفع موله وممن فمماعله وهمو اسمم‪،‬م موصمول مبن م علممى‬ ‫السممكون ف م مممل رف ع والتقممدير وأن يمم ج الممبيت السممتطيع ومثممل ذلممك ممما ف م الممديث‬ ‫الذي رواه الشيلخان وهو قوله صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م‪ ،‬بنم السملم علمى خمس إلم أن‬ ‫قممال‪ :‬وح ج الممبيت كدممما قمماله علممي الشممون ف م كتممابه اللقممب بنهمم ج السممالك‪ .‬وأممما حمم ج‬ ‫الممبيت فم قموله تعممال‪} :‬ول علممى النمماس حمم ج الممبيت مممن اسممتطاع إليممه سممبيل { ))‪ (3‬آل‬ ‫عدم مران‪ (97:‬فل يتعي م مممن للفاعليمم ة بممل يتدمممل كممونه بممدلً مممن النمماس بممدل بعممك ض مممن‬ ‫كممل حممذف رابطممه لفهدمممه أي مممن اسممتطاع منهمم‪،‬م‪ ،‬وأن يكممون مبتممدأ خممبه مممذوف أي‬ ‫فعلي ممه أن ي مم ج‪ ،‬أو ش ممرطي ة جواب مما م ممذوف أي فليح مم ج كدم مما ق مماله مدم ممد الص ممبان فم م‬


‫حاشيته‪ .‬وقوله إليه عائمد إلم المبيت متعلمق باسمتطاع وسبيلً إمما مفعمول بمه لسمتطاع أو‬ ‫تييز على ما استحسنه شيلخنا عدمر البقاعي وعدمر البت أي من جه ة السبيل‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان مجيممع ممما وج ب بممه اليممان وال مباهي الدالمم ة علممى حقيقمم ة‬ ‫اليممان )أرك ان اليممان سممت ة( فإضمماف ة الرك ان مممن إضمماف ة التعلممق بفتممح اللم إل م التعلممق‬ ‫بكسممرها أي مجيممع ممما وجب اليممان بممه‪ ،‬والمباهي الدالمم ة علممى حقيقمم ة اليممان سممت ة لن‬ ‫الي ممان ال ممذي ه ممو التص ممديق القل ممب يتعل ممق بعنم م يتدمس ممك ب ممذلك‪ ،‬فالي ممان لغ مم ة مطل ممق‬ ‫التصممديق س مواء كممان بمما جمماء بممه النممب أو بغيممه‪ ،‬وشرعاً التصممديق بدميممع ممما جمماء بممه‬ ‫النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م ما عل‪،‬م من الدين بالضرور ة ل مطلقًا‪ ،‬ومعن التصممديق هممو‬ ‫حممديث النفممس التممابع للجممزم سمواء كممان الممزم عممن دليممل ويسممدمى معرف ة أو عممن تقليممد‪،‬‬ ‫ومعن حديث النفس أن تقول تلك النفس أي القلب‪ :‬رضيت بما جماء بممه النممب صملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م‪.‬‬ ‫]غمر ة[ مراتممب اليممان خسمم ة‪ .‬أولا‪ :‬إيممان تقليممد وهو الممزم بقممول الغيم مممن غيم‬ ‫أن يع ممرف دليلً وهمو يص ممح إي ممانه م ممع العص مميان ب ممتكه النوظ ممر أي الس ممتدلل إن ك ممان‬ ‫قممادراً علممى الممدليل‪ .‬ثانيهمما‪ :‬إيممان علمم‪،‬م وهو معرف ة العقائممد بأدلتهمما وه ذا مممن علمم‪،‬م اليقي م‬ ‫وكل القسدمي صاحبهدما مجوب عن ذات ال تعمال‪ .‬ثالثهما‪ :‬إيمان عيمان وهو معرف ة الم‬ ‫براقب ة القلب فل يغيب ربه عن خاطره طرف ة عي بمل هيبتمه دائدمماً فم قلبمه كمأنه يمراه‬ ‫وهو مقام الراقب ة ويسدمى عي اليقيم‪ .‬رابعهما‪ :‬إيممان حمق وهو رؤي ة الم تعمال بقلبممه وهو‬ ‫معن م قممول‪،‬م العممارف يممرى ربه ف م كممل شمميء وهو مقممام الشمماهد ة ويسممدمى حممق اليقي م‬ ‫وصاحبه مجوب عن الواد‪:‬ث‪ .‬وخامسها‪ :‬إيمان حقيقم ة وهو الفنماء بمال والسمكر ببمه فل‬ ‫ل‪ ،‬والمواجب علممى الشمملخص أحممد‬ ‫يشممهد إل إيمماه كدمممن غممرق فم بممر ول يممر لممه سمماح ً‬ ‫القسدمي الولي‪ ،‬وأما الثلث ة الخر فعلوم رباني ة يص با من يشاء من عباده‪ .‬أحدها‪:‬‬ ‫)أن ت ممؤمن ب ممال( ب ممأن تعتق ممد عل ممى التفص مميل أن ال م م تع ممال موجم ود ق ممدي ب مماق م ممالف‬ ‫للحم مواد‪:‬ث مس ممتغن ع ممن ك ممل ش مميء واح ممد ق ممادر مريم د ع ممال س مميع بص ممي متكل مم‪،‬م وعل ممى‬ ‫المجممال أن لم كدمممالت ل تتنمماهى‪ ،‬واعلمم‪،‬م أن الوجودات بالنسممب ة للسممتغناء عممن الممل‬ ‫واللخصص وعدمه أربع ة‪ :‬الول ما ل يفتقر لدمما معماً وهو ذات المم‪ .‬الثمان‪ :‬عكسممه وهو‬ ‫صفات الواد‪:‬ث‪ .‬الثالث‪ :‬ما يقوم بحل دون اللخصص وهو صف ة الباري أي الذي يلق‬ ‫اللق ويوظهره‪،‬م من العدم‪ .‬الرابع‪ :‬عكسه وهو ذات اللخلوقي‪.‬‬


‫]فائممد ة[ مممن تممرك أربع كلدمممات كدمممل إيممانه أيممن وكيممف ومت وك‪،‬م فممإن قممال‬ ‫لممك قائممل‪ :‬أيممن المم؟ فج موابه ليممس ف م مكممان ول يممر عليممه زم ان‪ .‬وإن قممال لممك‪ :‬كيممف‬ ‫ال؟ فقل‪ :‬ليس كدمثله شيء‪ .‬وإن قال لك‪ :‬مت ال؟ فقل له‪ :‬أول بل ابتداء وآخممر بل‬ ‫انتهاء‪ .‬وإن قال لك قائل‪ :‬ك‪،‬م الم؟ فقمل لممه‪ :‬واحمد ل ممن قلم ة قممل همو الم أحمد‪) .‬و(‬ ‫ثانيهمما‪ :‬أن تممؤمن )بلئكتممه( بممأن تعتقممد أنمم‪،‬م أجسممام نورانيمم ة لطيفمم ة ليس موا ذكوراً ول إناث ماً‬ ‫ول خناثى ل أب ل‪،‬م ول أم ل‪،‬م صادقون فيدما أخبوا بمه عمن الم تعمال ل يممأكلون‬ ‫ول يش مربون ول يتنمماكحون ول يتوالممدون ول ينممامون ول تكتممب أعدمممال‪،‬م لنمم‪،‬م الكتمماب‪،‬‬ ‫ول ياسبون لن‪،‬م الساب‪ ،‬ول توزن أعدمال‪،‬م لن‪،‬م ل سيئات ل‪،‬م ويشرون مممع الممن‬ ‫والنممس يشممفعون فم عصمما ة بنم آدم ويراهمم‪،‬م الؤمنممون فم النمم ة ويدخلون النمم ة ويتنمماولون‬ ‫النعدم ة فيها با شاء ال‪ ،‬لكمن قمال أحمد السممحيدمي‪ :‬وجاء عمن ماهممد مما يقتضممي أنم‪،‬م‬ ‫ل يممأكلون فيهمما ول يش مربون ول ينكحممون وأنمم‪،‬م يكونمون كدممما كممانوا ف م الممدنيا وهمذا‬ ‫يقتضممي أن الممور والولدان كممذلك اه مم‪ .‬ويوتون بالنفلخمم ة الول إل حلمم ة العممرش والرؤساء‬ ‫الربع ة فإن‪،‬م يوتون بعدها أما قبلها فل يوت أحد منه‪،‬م‪ ،‬فيجب اليان بمأن‪،‬م بممالغون‬ ‫ف م الكممثر ة إل م حممد ل يعلدمممه إل ال م تعممال علممى المجممال إل مممن ورد تعيينممه باسممه‬ ‫ل‪ .‬ف ممالول‪ :‬كجبيممل وميكائي ممل وإس م مرافيل‬ ‫اللخص مموص أو ن مموعه فيج ممب الي ممان ب مم‪،‬م تفص ممي ً‬ ‫وعزرائي ممل ومنك ممر ونكي م م ورضم وان ومال ممك ورقي ممب وعتي ممد ورومممان‪ .‬والث ممان‪ :‬كحدمل مم ة الع ممرش‬ ‫والفوظمم ة والكتبمم ة‪ ،‬قممال أحممد القليمموب‪ :‬واعلمم‪،‬م أن جبيل أفضممل اللئكمم ة مطلق ماً حممت مممن‬ ‫إسمرافيل علممى الصممح‪ ،‬قممال اللل السمميوطي‪ :‬وإنممه يضممر ممموت مممن يمموت علممى وضوء‪.‬‬ ‫قال بعضه‪،‬م‪ :‬وأفضل اللئك ة جبيل ث إسرافيل وقيل عكسه ث مكيائيل ث ملك المموت‬ ‫وقممال الفلخ ممر الم مرازي‪ :‬أفض ممل اللئك مم ة مطلقم ماً حل مم ة الع ممرش وال ممافوظون ب ممه ثم م جبيممل ثم م‬ ‫إسمرافيل ثم ميكائيممل ثم ملممك المموت ثم ملئكمم ة النمم ة فدملئكمم ة النممار ثم الوكلممون بممأولد‬ ‫آدم ثم الوكلممون بممأطراف العممال وقال الغزايلمم‪ :‬أقممرب العبمماد إلم الم تعممال وأعلهمم‪،‬م درج ة‬ ‫إسم مرافيل ثم م بقي مم ة اللئك مم ة ثم م النبي مماء ثم م العلدم مماء الع مماملون ثم م الس مملطي الع ممادلون ثم م‬ ‫الصالون انتهى‪ .‬وأنت خبي بأنه ل يلزم من القرب التفضيل فممالوجه تقممدي جبيل علممى‬ ‫إسرافيل انتهى قول القليوب‪) .‬و( ثالثها‪ :‬أن تؤمن ب )كتبه( معن اليان بالكتب التصديق‬ ‫بأنمما كلم الم النممزل علممى رسله عليهمم‪،‬م الصممل ة والسمملم وكل ممما تضممدمنته حممق ونزولا‬ ‫بممأن كممانت مكتوبم ة علممى الل مواح كممالتورا ة أو مسممدموع ة مممن السممدمع بالشمماهد ة كدممما ف م‬ ‫ليلمم ة الع مراج أو مممن وراء حجمماب كدممما وقمع لوسمى ف م الطممور‪ ،‬أو مممن ملممك مشمماهد‬


‫كدما روي أن اليهود قالوا لرسول ال صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م أل تكلم‪،‬م الم وتنوظمر إليمه‬ ‫إن كنت نبياً كدما كلدمه موسى‪ ،‬ونوظر إليه فقال‪ :‬ل ينوظر موسى إل الم فنممزل‪} :‬وما‬ ‫ك ممان لبش ممر أن يكلدم ممه الم م إل وحيم ماً أو م ممن وراء حج مماب أو يرسم ل رسم ولً في مموحي‬ ‫بممإذنه ممما يشمماء { ))‪ (42‬الشممورى‪ (51:‬قممال السممحيدمي فم تفسممي ذلممك‪ :‬أي ممما صممح لبشممر‬ ‫أن يكلدم ممه الم م إل أن ي مموحي إلي ممه وحيم ماً أي كلمم ماً خفيّم ماً ي ممدرك بس ممرع ة كدم مما س ممع‬ ‫إبراهيمم‪،‬م ف م النممام أن ال م يممأمرك بذبممح ولمدك‪ ،‬وكدممما ألدمممت أم موسمى أن تقممذفه ف م‬ ‫البحممر أو مممن وراء حجمماب أو أن يرس ل رسولً أي ملك ماً جبي ل فيكلمم‪،‬م الرسول أي‬ ‫الرسل إليه بأمر ربه ما يشاء‪.‬‬ ‫]فرع[ قال سليدمان الدمل وعن الرثنب هشام أنمه سمأل النمب صملى الم عليمه‬ ‫وسّل‪،‬م كيف يأتيك الوحي؟ فقممال صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‪ :‬أحيانماً يممأتين فم مثمل صلصممل ة‬ ‫الممرس وهمو أشممده علممي فيفصمم‪،‬م عن م وقمد وعيممت ممما قممال‪ ،‬وأحيان ماً يتدمثممل يل م اللممك‬ ‫رجلً فيكلدمن م ف ممأعي م مما يق ممول‪ .‬وال ممرس بفت ممح الي مم‪،‬م وال مراء وهمو م مما يعل ممق عل ممى عن ممق‬ ‫الدمممار‪ .‬وقم وله‪ :‬فيفصمم‪،‬م عن م أي ينفصممل عن م ويفممارقن‪ .‬وقم وله‪ :‬وعيممت مممن بمماب وعمى أي‬ ‫حفوظت ما قال‪ ،‬والراد بالكتب مما يشمدمل الصمحف وقد اشمتهر أنما مائم ة وأربعم ة وقيمل‬ ‫إنمما مائمم ة وأربعمم ة عشممر‪ .‬وقمال السممحيدمي‪ :‬والممق عممدم حصممر الكتممب ف م عممدد معي م فل‬ ‫يقممال إنمما مائمم ة وأربعمم ة فقممط لنممك إذا تتبعممت أي فتشممت الروايممات تممدها تبلممغ أربعمم ة‬ ‫وثاني ومائمم ة فيجممب اعتقمماد أن الم أنممزل كتبماً مممن السممدماء علممى المجممال‪ ،‬لكممن يممب‬ ‫معرف ة الكتممب الربعمم ة تفصمميلً وه ي التممورا ة لسمميدنا موسمى والزب ور لسمميدنا داود والجنيممل‬ ‫لسيدنا عيسى والفرقان لي اللق سيدنا مدمد صلى ال عليه وسّل‪،‬م وعليه‪،‬م أمجعي‪.‬‬ ‫]تتدمي‪،‬م[ روي من حديث أب ذر قال‪ :‬قلت يا رسول ال فدما كانت صحف‬ ‫إبراهيم‪،‬م؟ قممال‪ :‬كممانت كلهما أمثممالً منهما‪ :‬أيهما اللممك السمملط البتلممي الغممرور إنم لم أبعثمك‬ ‫لتجدمممع الممدنيا بعضممها علممى بعممك ض ولكممن بعثتممك لممتد عنم دع مو ة الوظلمموم فممإن ل أردهمما‬ ‫ولو كانت من ف‪،‬م كافر‪ .‬ومنها‪ :‬وعلى العاقممل أن يكممون لممه سمماع ة ينمماجي فيهمما ربه عممز‬ ‫وجل وساع ة ياسممب فيهمما نفسممه وساع ة يتفكممر فيهمما صمْنع الم تعممال وساع ة يلممو أي‬ ‫يتجممرد فيهمما لمماجته مممن الطعمم‪،‬م والشممرب‪ .‬ومنهمما‪ :‬وعلممى العاقممل أن ل يكممون طامع ماً أي‬ ‫مممؤملً إل ف م ثل‪:‬ث تممزود لعمماد ومرم ة لعمماٍش ولمذ ة ف م غي م مممرم‪ .‬ق موله مرم ة بفتحممات‬ ‫وتشديد اليم‪،‬م أي إصملح‪ .‬ومنهما‪ :‬وعلمى العاقمل أن يكمون بصمياً بزمانه مقبلً علمى شمانه‬ ���حافوظ ماً للسممانه وممن عممد كلمممه مممن عدملممه قممل كلمممه إل فيدممما يعنيممه بفتممح أولمه مممن‬


‫بمماب رمى أي ممما تتعلممق عنممايته بممه كدممما قممال ابممن حجممر فم فتممح الممبي‪ .‬قممال أبممو ذر‬ ‫أيض مًا‪ :‬قلممت يمما رسول ال م فدممما كممانت صممحف موسمى؟ قممال‪ :‬كممانت كلهمما عممباً بكسممر‬ ‫العيم وفتمح البماء مجمع عمب ة بسمكونا مثمل سمدر‪ ،‬وسدر ة أي ممواعظ‪ .‬ومنهما‪ :‬عجبمت لمن‬ ‫أيقممن بممالوت كيممف يفممرح‪ ،‬عجبممت لممن أيقممن بالنممار كيممف يضممحك‪ ،‬عجبممت لممن يممرى‬ ‫ال ممدنيا وتقلبه مما بأهله مما كي ممف يطدمئ ممن إليه مما‪ ،‬عجب ممت ل ممن أيق ممن بالق ممدر ثم م يتع ممب وفم‬ ‫نسلخ ة‪ :‬كيف يغضمب‪ ،‬عجبمت لمن أيقمن بالسماب ثم ل يعدممل‪ .‬وف التمورا ة‪ :‬يما ابمن آدم‬ ‫ل تممف مممن سمملطان ممما دام سمملطان باقي ماً وسملطان بمماق ل ينفممد أبممداً بفتممح الفمماء‬ ‫وبالدال الهدمل ة أي ل يفن ول ينقطع‪ :‬يا ابن آدم خلقتك لعبادت فل تلعب؛ يا ابممن‬ ‫آدم ل تمافن فموات المرزق مما داممت خزائنم ملموء ة وخزائنم ل تنفمد أبمدًا‪ .‬يما ابمن آدم‬ ‫خلقممت السممدموات والرض ول أعممي بلقهممن أيعيين م رغيممف واحممد أسمموقه إليممك ف م كممل‬ ‫حيمم‪ .‬وق وله أعممي مضممارع عممي بكسممر عيم الفعممل مممن بمماب تعممب أي ول أعجممز ويعيم‬ ‫بضمم‪،‬م حممرف الضممارع ة مممن أعيمما الرب اعي‪ :‬يمما ابممن آدم كدممما ل أطالبممك بعدمممل غممد فل‬ ‫تطممالبن ب ممرزق غ ممد‪ .‬ي مما اب ممن آدم يل م علي ممك فريض مم ة ولممك عل ممي رزق‪ ،‬ف ممإن خممالفتن ف م‬ ‫فريضت ل أخالفمك فم رزقك علمى مما كمان منمك يما ابمن آدم إن رضيت بما قسمدمته‬ ‫لممك أرح ت بممدنك وقلبممك وإن ل م تممرض بمما قسممدمته لممك سمملطت عليممك الممدنيا حممت‬ ‫تركك ض فيهمما كركك ض المموحش فم البي ة أي الصممحراء‪ ،‬وعزت وجليلم ل ينالممك منهمما إل‬ ‫ممما قسممدمته لممك وأنممت عنممدي مممذموم‪) .‬و( رابعهمما أن تممؤمن ب )رسله( وه‪،‬م أفضممل عبمماد‬ ‫ال م ق ممال تع ممال‪ :‬وكلّ فض مملنا عل ممى الع ممالي { ))‪ (6‬النع ممام‪ (86:‬ب ممأن تعتق ممد ان ال م تع ممال‬ ‫أرسل لللخلق رسلً رجالً ل يعلم‪،‬م عمدده‪،‬م إل الم أول‪،‬م آدم وخاته‪،‬م وأفضمله‪،‬م سميدنا‬ ‫مدمممد صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م وكلهمم‪،‬م مممن نسممل آدم عليممه السمملم‪ ،‬وأنمم‪،‬م صممادقون ف م‬ ‫مجيممع أق موال‪،‬م ف م دعمموى الرس ال ة وفيدممما بلغمموه عممن ال م تعممال‪ ،‬وفم الكلم العرف نممو‪:‬‬ ‫أكلت شربت‪ ،‬وأنم‪،‬م معصمومون ممن الوقوع فم ممرم أو مكمروه‪ ،‬وأنم‪،‬م مبلغمون مما أممروا‬ ‫بتبليغه لللخلق وإن ل يكن أحكامًا‪ ،‬وأن‪،‬م حماذقون بيممث يكممون فيهمم‪،‬م قممدر ة علممى إلمزام‬ ‫الصوم وماججته‪،‬م وإبطال دعاويه‪،‬م‪ ،‬فهذه الصممفات الربعم ة تمب للدمرسلي‪ .‬وأمما النبيمماء‬ ‫غي الرسلي فل يكونون مبلغي وإنا يب عليه‪،‬م أن يبلغموا النمماس أنمم‪،‬م أنبيمماء ليحممتموا‬ ‫والصحيح فيه‪،‬م المساك عن حصره‪،‬م ف عدد لنه ربا أدى إل إثبمات النبمو ة والرسال ة‬ ‫لممن ليممس كممذلك ف م الواقممع‪ ،‬أو إل م نفممي ذلممك عدمممن هممو كممذلك ف م الواقممع‪ ،‬فيجممب‬ ‫التصممديق بممأن لم رس لً وأنبيمماء علممى المجممال‪ .‬قممال السممحيدمي‪ :‬نعمم‪،‬م يممب علممى الممؤمن أن‬


‫يعلمم‪،‬م ويعلمم‪،‬م صممبيانه ونسمماءه وخ دمه أسمماء الرس ل الممذكورين ف م القممرآن حممق يؤمن موا بممه‬ ‫ل‪ ،‬وإن ل يوظن موا أن ال مواجب عليهمم‪،‬م اليممان بحدمممد فقممط فممإن‬ ‫ويصممدقوا بدميعهمم‪،‬م تفصممي ً‬ ‫الي ممان بدمي ممع النبي مماء سم مواء ذكم ر اس ممه‪،‬م فم م الق ممرآن أو لم م ي ممذكر واج ممب عل ممى ك ممل‬ ‫مكلف وه‪،‬م أي الذكورون ف القرآن ست ة وعشرون أو خس ة وعشرون ونوظدمتها فقلت‪:‬‬ ‫أساء رسل بقرآن عليك تب <> كآدم زكريا بعد يونسه‪،‬م‬ ‫نوح وإدريس إبراهي‪،‬م واليسع <> إسحاق يعقوب إساعيل صاله‪،‬م‬ ‫أيوب هارون موسى مع شعيبه‪،‬م <> داود هود عزير ث يوسفه‪،‬م‬ ‫لوط والياس ذي الكفل أو اتدا <> يي سليدمان عيسى مع مدمده‪،‬م‬ ‫هممذا مممن بممر البسمميط‪ ،‬ومعن م اتممدا أن ذا الكفممل قيممل هممو اليمماس وقيممل يوشمع وقيممل‬ ‫زكريا وقيممل حزقيممل ابممن العجمموز لن أمممه كممانت عجمموزاً فسممألت ال م الولمد بعممد كبها‬ ‫فوهب لا حزقيل اهم‪ .‬قول السمحيدمي‪ :‬وقال صماحب بمدء اللمق قمال وهب‪ :‬بشمربن أيموب‬ ‫يسدمى ذا الكفل كان مقيدمماً بالشممام مممد ة عدممره حمت ممات وكان عدممره خسماً وسبعي‬ ‫سممن ة وك ان قب ممل ش ممعيب انته ممى‪ .‬وأولممو الع ممزم منه مم‪،‬م خس مم ة فيج ممب أن يعل مم‪،‬م ترتيبه مم‪،‬م ف م‬ ‫الفضمملي ة لنمم‪،‬م ليس موا فم مرتبمم ة واحممد ة‪ ،‬وال مراد مممن العممزم هنمما الصممب وتدمممل الشمماق أو‬ ‫الزم كدما فسره به ابن عباس ف الي ة‪ ،‬فأفضممله‪،‬م سمميدنا مدمممد فسمميدنا إبراهيمم‪،‬م فسمميدنا‬ ‫موسممى فس مميدنا عيس ممى فس مميدنا ن مموح ص مملوات الم م وسمملمه عليه مم‪،‬م أمجيع ممن‪ ،‬ويليه مم‪،‬م فم م‬ ‫الفضمملي ة بقيمم ة الرس ل ث م بقيمم ة النبيمماء وه ‪،‬م متفمماوتون فيدممما بينهمم‪،‬م عنممد ال م لكممن يتنممع‬ ‫التعيي علينا على تفماوت‪،‬م لن لم يممرد فيمه تعليم‪،‬م ثم رؤساء اللئكم ة كجبيل ونوه ثم‬ ‫الوليمماء خصوص اً سمميدنا أبمما بكممر وبقيمم ة الصممحاب ة لممديث‪" :‬إن الم اختممار أصممحاب علممى‬ ‫العالي سوى النبيي والرسلي ث عوام اللئك ة ث عوام البشر"‬ ‫]إيضمماح[ قممال الفشممن‪ :‬وقدمت اللئكمم ة علممى الرسل ف م الممذكر اتباعماً للمتتيب‬ ‫الوجودي فمإن اللئكم ة مقدمم ة فم اللمق أو للمتتيب الواقمع فم تقيمق معنم الرسال ة فمإن‬ ‫ال م تعممال أرسل اللئكمم ة إل م الرسل‪) .‬و( خامسممها أن تممؤمن )بمماليوم الخممر( بممأن تصممدق‬ ‫بوج وده وبدميممع ممما اشممتدمل عليممه كالشممر والسمماب‪ ،‬وال مزاء والنمم ة والنممار‪ ،‬سممي بممذلك‬ ‫لنه ل ليل بعده ول نار‪ ،‬ول يقال يمموم بل تقييممد إل لمما يعقبممه ليممل أو لنممه آخممر‬ ‫الوقممات ال ممدود ة أي آخ ممر أي ممام ال ممدنيا فلي ممس بع ممده ي مموم آخ ممر‪ ،‬أو لت ممأخره ع ممن اليممام‬ ‫النقضممي ة مممن أيممام الممدنيا وأوله مممن النفلخمم ة الثانيمم ة إل م ممما ل يتنمماهى وهو الممق‪ ،‬وقيممل‬ ‫إلم اسممتقرار اللممق فم الممدارين النمم ة والنممار‪ ،‬فصممدره مممن الممدنيا وآخممره مممن الخمر ة وهو‬


‫يوم القيام ة‪ ،‬وسي بذلك لقيام الوتى فيه من قبوره‪،‬م والقب من الدنيا وقيل‪ :‬فاصمل بيم‬ ‫الممدنيا والخ مر ة‪ ،‬وقيممل‪ :‬أولمه مممن ممموت اليممت فممالقب مممن الخ مر ة ولمذا يقولمون‪ :‬مممن مممات‬ ‫قامت قيامته أي الصغرى‪ ،‬وسي قيممامه علممى هممذا القيممام اليممت فيممه مممن الضممطجاع إلم‬ ‫القعود لسؤال اللكي ث ض‪،‬م القب عليه فأشبه يمموم القياممم ة الكممبى‪ .‬وقال الزمشممري‪ :‬أوله‬ ‫مممن وقمت الشممر إل م ممما ل يتنمماهى أو إل م أن يممدخل أهممل النمم ة النمم ة وأهممل النممار‬ ‫النار ومقداره بالنسب ة إل الكفار خسون ألف سن ة لشد ة أهواله وهو أخمف مممن صمل ة‬ ‫مكتوبم ة ف م الممدنيا بالنسممب ة إل م الممؤمن الصممال ويتوسمط علممى عصمما ة الممؤمني‪ ،‬وقيممل يمموم‬ ‫القيام ة فيه خسون موطناً كمل ممموطن ألمف سممن ة نسممأل الم تعمال أن يففممه علينمما بنمه‬ ‫وفض ممله حك مماه الس ممحيدمي والفش ممن‪) .‬و( سادس ممها‪ :‬أن ت ممؤمن )بالق ممدر خي ممه وشممره م ممن ال م‬ ‫تعال( قال الفشن‪ :‬ومعن اليان به أن تعتقد أن ال تعال قدر الي والشر قبل خلممق‬ ‫اللق وأن مجيع الكائنات بقضاء ال وقدره وهو مريد لمما‪ ،‬ويكفممي اعتقمماد جمازم بممذلك‬ ‫ممن غيم نصممب برهان‪ ،‬وقال السميد عبمد الم الرغنمم‪ :‬واليممان بالقمدر هممو التصممديق بمأن‬ ‫ما كان وما يكون بتقمدير ممن يقمول للشميء كمن فيكمون خيماً أو شمراً نفعماً أو ضمراً‬ ‫حلم ممواً أو م م مرًا‪ .‬وق ممال ص مملى ال م م عليم ممه وس م ّل‪،‬م‪" :‬ك ممل ش مميء بقض مماء وق ممدر ح ممت العجم ممز‬ ‫والكيس" وقال صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬ل يؤمن عبد بال حت يؤمن بالقدر خيه وشره"‬ ‫رواه التمذي‪ .‬وأممما حممديث مسممل‪،‬م فم دعمماء الفتتمماح والشممر ليممس إليممك فدمعنمماه ول شممر‬ ‫يتقرب به إليك أو ل يضاف إل ال تأدبماً لن اللئمق نسمب ة اليم لم والشمر للنفمس‬ ‫تأدب مًا‪ ،‬ق ممال ال م تع ممال‪ :‬م مما أص ممابك م ممن حس ممن ة فدم ممن ال م ‪ -‬أي إي مماداً وخلق ماً ‪ -‬وممما‬ ‫أصمابك ممن سمميئ ة فدمممن نفسمك { ))‪ (4‬النسماء‪ (79:‬أي كسممباً ل خلقماً كدممما يفسمره قموله‬ ‫تع ممال‪ :‬وممما أص ممابك‪،‬م م ممن مص مميب ة فبدم مما كس ممبت أي ممديك‪،‬م { ))‪ (42‬الش ممورى‪ (30:‬لن الق ممرآن‬ ‫يفسر بعضه من بعمك ض‪ .‬وأمما قموله تعمال‪ :‬قمل كمل ممن عنمد الم { ))‪ (4‬النسماء‪ (78:‬فرجوع‬ ‫للحقيق ة وانوظر إل أدب الضممر عليممه السمملم حيممث قممال‪ :‬فممأراد ربك أن يبلغمما أشممدها {‬ ‫))‪ (18‬الكه م ممف‪ (82:‬وق ممال‪ :‬ف م ممأردت أن أعيبه م مما { ))‪ (18‬الكه م ممف‪ (79:‬وتأم م ممل قم ممول إبراهي م مم‪،‬م‬ ‫الليممل عليممه السمملم‪ :‬الممذي خلقنم فهممو يهممدين والممذي هممو يطعدمنم ويسممقي وإذا مرضت‬ ‫فهو يشفي { ))‪ (26‬الشعراء‪ (62:‬حيث نسب الداي ة والطعام والشفاء ل والمرض لنفسمه‪،‬‬ ‫فلمم‪،‬م يقممل أمرض ن تأدب ماً منممه عليممه السمملم وإل فالكممل مممن أفعممال ال م تعممال‪ .‬قممال ال م‬ ‫تعم ممال‪ :‬وال م م خلقكم مم‪،‬م وم مما تعدملم ممون { ))‪ (37‬الصم ممافات‪ (96:‬أي مم ممن خي م م وش ممر اختيم مماري‬ ‫واضممطراري‪ ،‬وليممس للعبممد إل مممرد اليممل حالمم ة الختيممار ولمذلك ط مولب بالتوبم ة والقلع‬


‫والنممدم واسممتحق التعزي ر والممدود والث مواب والعقمماب وه ذا هممو الكسممب وهو تعلممق القممدر ة‬ ‫الادث ة وقيل هو الراد ة الادث ة‪.‬‬ ‫]ف ممرع[ اختلف موا ف م معن م القض مماء والق ممدر‪ ،‬فالقض مماء عن ممد الش مماعر ة إراد ة ال م‬ ‫الشمياء فم الزل علمى مما هممي عليمه فم غيم الزل‪ ،‬والقممدر عنمده‪،‬م إيماد الم الشمياء‬ ‫علممى قممدر مصمموص علممى وفق الراد ة فممإراد ة الم التعلقمم ة أزلً بأنممك تصممي عالماً قضمماء‬ ‫وإي مماد العل مم‪،‬م في ممك بع ممد وجم ودك عل ممى وفممق الراد ة ق ممدر‪ ،‬وأم مما عن ممد الاتريدي مم ة فالقض مماء‬ ‫إيمماد ال م الشممياء مممع زي اد ة التقممان علممى وفمق علدمممه تعممال أي تديممد ال م أزلً كممل‬ ‫ملمموق بممده الممذي يوجد عليممه مممن حسممن وقبممح ونفممع وضر إلم غيم ذلممك أي علدمممه‬ ‫تعممال أزلً صممفات اللخلوقمات وقيممل‪ :‬القضمماء علمم‪،‬م ال م الزيل مممع تعلقممه بممالعلوم‪ ،‬والقممدر‬ ‫إياد ال الشياء على وفق العل‪،‬م‪ ،‬فعل‪،‬م ال التعلق أزلً بأن الشلخص يصممي عالمًا‪ .‬بعممد‬ ‫وجوده قضمماء‪ ،‬وإيمماد العلمم‪،‬م فيممه‪ ،‬بعممد وجوده قممدر‪ ،‬هممذا وقمول الشمماعر ة هممو الشممهور‪،‬‬ ‫وعلى كمل فالقضمماء قمدي والقمدر حماد‪:‬ث‪ ،‬بلف قممول الاتريديم ة وقيمل كمل منهدممما بعنم‬ ‫إرادته تعال‪.‬‬ ‫]تفصيل[ قال سليدمان الدمل كدما قاله الفيومي فم الصممباح‪ :‬والقممدر بالفتممح ل‬ ‫غيم ممما يقممدره الم تعممال مممن القضمماء والقممدر بسممكون الممدال وفتحهمما هممو القممدار والثممل‬ ‫يقال هذا قدر هذا أي ياثله‪ ،‬وأما القدر ف قوله تعال‪ :‬إنا أنزلناه ف ليلمم ة القممدر { ))‬ ‫‪ (97‬القدر‪ (1:‬فالعن ليل ة التقدير سيت بذلك لن ال تعممال يقممدر فيهمما ممما يشمماء مممن‬ ‫أمره إل مثلها من السن ة القابل ة من أمر الوت والجل والرزق وغي ذلممك ويسمملدمه إلم‬ ‫مدبرات المور وه‪،‬م أربع ة من اللئك ة‪ :‬إسرافيل وميكائيل وعزرائيل وجبيل عليه‪،‬م السلم‪.‬‬ ‫وقمال ماهممد ليلمم ة الكمم‪،‬م وقيممل ليلمم ة الشممرف والعوظمم‪،‬م‪ ،‬وقيممل ليلمم ة الضمميق لضمميق القضمماء‬ ‫بازدحممام اللئكمم ة فيهمما‪ .‬وعن ابممن عبمماس أن الم يقضممي القضممي ة فم ليلمم ة نصممف شممعبان‬ ‫ويسلدمها إل أربابا ليل ة القدر‪ ،‬هذا وليس الراد أن تقدير ال ل يد‪:‬ث إل فم تلممك‬ ‫الليلمم ة لنممه تعممال قممدر القممادير ف م الزل قبممل خلممق السممدموات والرض بممل المراد إظهممار‬ ‫تلك القادير للدملئك ة‪.‬‬ ‫]تنممبيه[ إنمما أتممى الصممنف أولً بممذكر أركان السمملم واليممان لنممه عوظيمم‪،‬م الوقع‬ ‫وقد اشممتدمل علممى مجيممع وظائف العبممادات الوظمماهر ة‪ ،‬والباطنمم ة‪ ،‬قممال الفممري‪ :‬ويقبممح بالعاقممل‬ ‫أن يس ممأل ع ممن أرك ان الس مملم والي ممان فل ي ممرد جوابم ماً وهممو يزعم ‪،‬م أن ممه مس ممل‪،‬م ومممؤمن‬ ‫انتهممى‪ ،‬وهو مممأخوذ مممن حممديث سمميدنا جبيل عليممه السمملم كدممما فم الربعيم للنممووي‪،‬‬


‫قال رحه ال تعال عن عدمر رضي ال تعال عنممه قممال‪ :‬بيندممما نممن جلمموس عنممد رسول‬ ‫الم صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م ذات يمموم إذ طلممع علينمما رجل شممديد بيمماض الثيمماب شممديد‬ ‫سواد الشمعر ل يمرى عليمه أثمر السمفر ول يعرفه منما أحمد حمت جلمس إلم النمب صملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م فأسند ركبتيه إل ركبتيه ووضع كفيه على فلخذيه وقال‪ :‬يا مدمد أخبن‬ ‫عن السلم فقال رسول الم صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‪ :‬السملم أن تشمهد أن ل إلمه إل‬ ‫الم وأن مدمممداً رسول ال م وتقيمم‪،‬م الصممل ة وتؤت الزكا ة وتصمموم رمضممان وت ج الممبيت إن‬ ‫استطعت إليه سبيل قال‪ :‬صمدقت‪ ،‬فتعجبنما لمه يسممأله ويصمدقه‪ ،‬قممال‪ :‬فممأخبن عممن اليمان‬ ‫قال‪ :‬أن تؤمن بال وملئكته وكتبممه ورسله واليمموم الخممر وتؤمن بالقممدر خيممه وشره قممال‪:‬‬ ‫صمدقت‪ ،‬قمال‪ :‬فمأخبن عمن الحسمان قمال‪ :‬أن تعبمد الم كأنمك تمراه فمإن لم تكمن تمراه‪،‬‬ ‫فممإنه ي مراك‪ ،‬قممال‪ :‬فممأخبن عممن السمماع ة قممال‪ :‬ممما السممؤول عنهمما بممأعل‪،‬م مممن السممائل‪ ،‬قممال‪:‬‬ ‫فمأخبن عممن أماراتما قمال‪ :‬أن تلمد المم ة ربتهمما وأن تممرى الفما ة العمرا ة العالمم ة رعاء الشما ة‬ ‫يتطاولون ف البنيان ث انطلق فلبث ملياً ث قال‪ :‬يا عدمر أتدري من السائل؟ قلت‪ :‬ال‬ ‫ورسوله أعل‪،‬م قال‪ :‬فإنه جبيل أتاك‪،‬م يعلدمك‪،‬م دينك‪،‬م" رواه مسمل‪،‬م‪ .‬قموله‪" :‬ووضع كفيمه علممى‬ ‫فلخذيه" أي وضع الرُج لم كفيه على فلخذيه صلى ال عليه وسّل‪،‬م وفعل ذلك للسممتئناس‬ ‫باعتبار ما بينهدما من النس ف الصل حي يمأتيه بمالوحي وقد جماء مصمرحاً بمذا فم‬ ‫روايم ة النسمائي ممن حمديث أبم هري ر ة وأبم ذر حيممث قممال‪ :‬وضع يممديه علممى ركبممت النمب‬ ‫صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪ .‬ق موله‪ :‬فممأخبن عممن الحسممان‪ ،‬يعن م بممه الخلص ويوز أن يعنم‬ ‫به إجاد ة العدمل وهذا التفسي أخص من الول‪ .‬قوله‪ :‬أن تعبممد الم كأنممك تمراه فممإن لم‬ ‫تكممن ت مراه فممإنه ي مراك‪ ،‬هممذا مممن جوامممع كلدمممه صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م لنممه شممل مقممام‬ ‫الشاهد ة ومقام الراقب ة‪ .‬بيان ذلك وإيضاحه أن للعبد ف عبادته ثلث ة مقامات‪ :‬الول أن‬ ‫يفعلها على الوجه الذي يسقط معه طلب الشرع بأن تكون مستوفي ة الشممروط والركان‪.‬‬ ‫الثان‪ :‬أن يفعلها كذلك وقد استغرق ف بر الكاشف ة حت كأنه يممرى الم تعممال وهذا‬ ‫مقممامه صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م كدممما قممال صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬وجعلممت قمر ة عينم فم‬ ‫الصل ة" الثالث‪ :‬أن يفعلها كذلك وقد غلب عليه أن ال تعال يشاهده وهذا هو مقممام‬ ‫الراقبم ة‪ .‬فقموله‪ :‬فمإن لم تكممن تمراه‪ ،‬نمزول عمن مقممام الكاشممف ة إلم مقممام الراقبمم ة أي إن لم‬ ‫تعبممده وأنممت مممن أهممل الرؤيم ة فاعبممده وأنممت بيممث تعتقممد أنممه ي مراك فكممل مممن القامممات‬ ‫الثلث ة إحسان إل أن الحسان المذي هممو شممرط فم صمح ة العبماد ة إنما هممو الول لن‬ ‫الحسان الذي هو ف الخيين مممن صمف ة المواص ويتعممذر ممن كممثي‪ .‬قموله‪ :‬فممأخبن عممن‬


‫السمماع ة‪ ،‬أي عممن وقت القياممم ة‪ .‬قموله‪ :‬ممما السممؤول عنهمما‪ ،‬أي عممن وقتهمما‪ .‬قموله‪ :‬بممأعل‪،‬م مممن‬ ‫السممائل‪ ،‬أي أنممت ل تعلدمهمما وأنمما ل أعلدمهمما فممالراد التسمماوي فم نفممي العلمم‪،‬م بوقتهمما ل‬ ‫التساوي ف العل‪،‬م بوقتها‪.‬‬ ‫ق موله‪ :‬عممن أماراتمما‪ ،‬بفتممح الدم مز ة أي علماتمما كدممما قممال ف م الصممباح المممار ة‬ ‫العلم مم ة وزنم اً ومعن مم‪ ،‬وأم مما الم ممار ة بكس ممر الدمم مز ة فه ممي الولي مم ة والمام مم ة والم مراد علمات مما‬ ‫الس ممابق ة عليه مما ومق ممدماتا ل القارنم ة الض ممايق ة ل مما كطل مموع الش ممدمس م ممن مغربم ا وخم روج‬ ‫الدابمم ة فلممذا قممال‪ :‬أن تلممد الممم ة ربتهمما وفم روايمم ة رب ا‪ .‬واختلممف ف م معناهمما علممى أق موال‬ ‫أصممحها أنممه إخبممار عممن كممثر ة الس مراري وأولدهممن وأن ولمدها مممن سمميدها بنزل ة سمميدها‬ ‫لن مممال النسممان صممائر إل م ولمده‪ ،‬وقمد يتصممرف فيممه ف م الممال تصممرف الممالكي إممما‬ ‫بمالذن أو بقربتممه الممال أو عممرف السممتعدمال‪ ،‬وعب بعضممه‪،‬م بمأن يسمتويل السملدمون علممى‬ ‫بلد الكفممار فتكممثر الس مراري فيكممون ولمد الممم ة مممن سمميدها بنزل ة سمميدها لش مرفه بممأبيه‪.‬‬ ‫ثانيهمما‪ :‬أن معناهمما أن الممماء تلممد اللمموك فتكممون أمممه مممن مجلمم ة رعيتممه إذ هممو سمميدها‪.‬‬ ‫ثالثه مما‪ :‬أن معن مماه أن تفس ممد أحم موال الن مماس فيك ممثر بي ممع أمه ممات الولد فم م آخ ممر الزمم ان‬ ‫فيكثر تردادها ف أيدي الشتين حت يشمتيها ابنهمما مممن غيم علم‪،‬م أنمما أمممه ومن ذلممك‬ ‫يكممثر العقمموق فم الولد فيعامممل الولد أمممه بمما يعامممل السمميد أمتممه مممن الهانمم ة والسممب‪.‬‬ ‫قوله‪ :‬وأن ترى الفا ة‪ ،‬بضم‪،‬م الماء الهدملم ة مجمع حماف همو ممن ل نعمل فم رجلمه‪ .‬قموله‪:‬‬ ‫العرا ة‪ ،‬مجمع عمار وهو ممن ل شميء علمى جسمده‪ .‬قموله‪ :‬العالم ة‪ ،‬بفتمح اللم اللخففم ة مجمع‬ ‫عائ ممل والعال مم ة ه ممي ف م تق ممدير فعل مم ة مث ممل ك ممافر وكف مر ة معن مماه الفق مراء‪ .‬ق موله‪ :‬رعم اء الش مما ة‪،‬‬ ‫بكسممر ال مراء والممد مجممع راع وأممما بالضمم‪،‬م فل بممد مممن التمماء الربوطم ة مثممل قمماض وقضمما ة‬ ‫كدمما فم الصمباح وأصمل الرعي الفمظ والشماء بمالدمز ة الغنم‪،‬م مجمع شما ة وهو ممن الدمموع‬ ‫الممت يفممرق بينهمما وبي م واحممدها بالمماء‪ ،‬وتدمممع أيض ماً علممى شممياه بالمماء وخصممه‪،‬م بالممذكر‬ ‫لن‪،‬م أهل البادي ة‪.‬‬ ‫ق موله‪ :‬يتط مماولون ف م البني ممان‪ ،‬أي يتب مماهون ف م ارتف مماعه والقص ممد م ممن ال ممديث‬ ‫الخبممار عممن تبممديل الممال وتغيممه بممأن يسممتويل أهممل الباديمم ة والفاقمم ة الممذين هممذه صممفات‪،‬م‬ ‫علممى أهممل الاض مر ة ويتدملكممون بممالقهر والغلبمم ة فتكممثر أم موال‪،‬م وتتسممع ف م الطممام أي ف م‬ ‫الفاني مم ة وهمي الت مماع الك ممثي الدم مم ة فتص ممرف هدمه مم‪،‬م إل م تش ممييد البني ممان أي تطممويله ورفعممه‬ ‫بالص‪ ،‬والدم ة بالكسر أول العمزم وقد يطلمق علمى العمزم القموي كدمما فم الصمباح‪ .‬قموله‪:‬‬ ‫ث م انطلممق‪ ،‬أي الرجل السممائل عدممما ذكر‪ .‬وقم وله‪ :‬فلبممث أي النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‬


‫أي اسممتدمر سمماكتاً عممن الكلم ف م هممذه القضممي ة‪ ،‬وجاء ف م روايمم ة فلبثممت بتمماء مضممدموم ة‬ ‫فيكون عدمر هو اللخب بذلك عن نفسه‪ .‬قوله‪ :‬مليًّا‪ ،‬بتشديد الياء أي زمانماً كممثياً وكان‬ ‫ذلك الزمان ثلثاً كدما جاء ف رواي ة أب داود والتمذي وغيها‪ .‬قموله‪ :‬ثم قممال‪ :‬يمما عدممر‬ ‫أتدري من السائل؟ قلت ال ورسوله أعل‪،‬م قال‪ :‬فممإنه جبيل أتمماك‪،‬م يعلدمكمم‪،‬م دينكمم‪،‬م‪ ،‬أي‬ ‫قواعممد دينكمم‪،‬م ففيممه أن الممدين اسمم‪،‬م للثلثمم ة السمملم واليممان والحسممان وفهمم‪،‬م منممه أنممه‬ ‫يسممتحب للدمعلمم‪،‬م تنممبيه تلمممذته وللرئيممس تنممبيه أتبمماعه علممى قواعممد العلمم‪،‬م وغرائممب الوقمائع‬ ‫طلباً لنفعه‪،‬م وفائدت‪،‬م قاله الفشن‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان مفتمماح النمم ة‪ .‬وه ي كلدممم ة التوحيممد وكلدممم ة الخلص وكلدممم ة‬ ‫النجما ة‪ ،‬وقد ذكرت فم القمرآن فم سمبع ة وثلثيم موضعًا‪ .‬قممال الصممنف رحه الم تعمال‪:‬‬ ‫)ومعن م ل إلممه إل ال م ل معبممود بممق( كممائن )ف م الوجود إل المم( أي ل يسممتحق أن‬ ‫يذل له كل شيء إل ال قوله‪ :‬إل ال بالرفع بدل من مل ل مع اسممها لن ملهمما‬ ‫رفع بالبتداء عند سيبويه أو بدل من الضدمي الستت ف خممب ل الممذوف والتقممدير ل‬ ‫إل ممه موجم ود أو مك ممن بالمك ممان الع ممام إل ال م أو بالنص ممب عل ممى الس ممتثناء‪ ،‬ول يص ممح‬ ‫جعله بدلً ممن مممل اسم‪،‬م ل لن ل ل يعدمممل فم العمارف كممذا قممال شمميلخنا يوسف‪،‬‬ ‫قممال السنوسمي واليوسمي‪ :‬والنفممي ف م ل إلممه إل ال م العبممود بممق ف م اعتقمماد عابممد نممو‪:‬‬ ‫الصنام والشدمس والقدمر وذلك أن العبود بباطل لمه وجود فم نفسمه فم المارج ووجود‬ ‫فم ذهممن الممؤمن بوصف كممونه بمماطلً ووجود فم ذهممن الكممافر بوصف كممونه حقماً فهممو‬ ‫من حيث وجوده ف الارج ف نفسه ل ينفى لن الذوات ل تنفى‪ ،‬وكذا من حيممث‬ ‫وجوده ف ذهن الؤمن بوصف كونه باطلً إذ كونه معبوداً بباطل أمر مقممق ل يصممح‬ ‫نفيممه وإل ك ممان كاذب ماً وإن مما ينف ممى م ممن حيممث وج وده ف م ذهممن الك ممافر بوصممف كممونه‬ ‫معبمموداً بممق فلمم‪،‬م ينممف ف م ل إلممه إل ال م إل العبممود بممق غي م ال م فالسممتثناء متصممل‬ ‫وليممس النفممي أيضماً العبممود بباطممل فم ذهممن الكممافر لنممه الم تعممال والقصممد بممذه الدملمم ة‬ ‫الرد على من يعتقد الشرك ة )وفضائلها( ل تصى منها قموله صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬ممن‬ ‫قال ل إله إل ال ثل‪:‬ث مرات ف يومه كانت له كفار ة لكل ذنب أصابه ف ذلك‬ ‫اليمموم" وعن كعممب الحبممار رضي الم عنممه أوحى الم تعممال إلم موسى فم التممورا ة لممول‬ ‫من يقول ل إله إل ال لسلطت جهن‪،‬م على أهل الدنيا‪ .‬قال السحيدمي‪ :‬أفضممل الشممياء‬ ‫اليان وهو قلب‪ ،‬وأفضل الكلم كلم ال وأفضله القرآن‪ ،‬وأفضممل الكلم بعممده ل إلممه‬ ‫إل ال فهي أفضل من الدمد على الصحيح لنا تنفي الكفر‪ .‬وقال بعضمه‪،‬م‪ :‬إن كلدمم ة‬


‫ل إله إل ال اثنا عشر حرفاً فل جرم أي فل بد أنه وجب با اثنتا عشمر ة فريضمم ة‬ ‫سممن ة ظمماهر ة وسمن ة باطنمم ة؛ أممما الوظمماهر ة فالطهممار ة والصممل ة والزكا ة والصمموم والمم ج والهمماد‪،‬‬ ‫وأما الباطن ة فالتوكل والتفويك ض والصب والرضا والزهد والتوب ة‪ .‬قموله‪ :‬والهمماد‪ ،‬أي القتممال فم‬ ‫س ممبيل ال م لقام مم ة ال ممدين وهم ذا ه ممو اله مماد الص ممغر‪ ،‬وأم مما اله مماد الك ممب فه ممو ماه ممد ة‬ ‫النفممس وق وله التوكل‪ ،‬هممو ثقمم ة القلممب بالوكيممل الممق تعممال بيممث يسممكن عممن الضممطراب‬ ‫عنممد تعممذر السممباب ثقمم ة بسممبب السممباب‪ .‬وعن أويس القرن أنممه قممال‪ :‬لممو عبممدت ال م‬ ‫عبمماد ة أهممل السممدموات والرض ل يقبممل الم منممك حممت تكممون آمنماً بمما تكفممل الم مممن‬ ‫أمر رزقك وترى جسدك فارغاً لعبادته‪ .‬قال تعال‪ :‬فتوكلموا إن كنتمم‪،‬م مممؤمني { ))‪ (5‬الائممد ة‪:‬‬ ‫‪ (23‬وقمال صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪ :‬لممو تمموكلت‪،‬م علممى ال م حممق تمموكله لرزقكمم‪،‬م كدممما يممرزق‬ ‫الطيم تغممدو خاصماً أي تممذهب بكمر ة وهي جيمماع وتروح بطانماً أي وترجع عشممي ة وهي‬ ‫متلئم ة الجمواف‪ ،‬فمذكر أنما تغممدو وتروح فم طلممب الممرزق‪ ،‬والعنم‪ :‬لممو اعتدممدت علممى الم‬ ‫ف م ذه ممابك‪،‬م وميئك مم‪،‬م وتص مرفك‪،‬م وعلدمت مم‪،‬م أن الي م بي ممده ل م تنص ممرفوا إل غ مماني س ممالي‬ ‫ولغنمماك‪،‬م التوكل علممى ال م عممن الدخممار كممالطي لكنكمم‪،‬م اعتدمممدت علممى قمموتك‪،‬م وكسممبك‪،‬م‬ ‫وهذا ينمماف التوكل‪ .‬وروي عممن بعمك ض العلدممماء أن أشمد اللمق تمموكل الطيم وطدمعماً الندممل‪،‬‬ ‫وليس الراد بالتوكل ترك الكسب بالكلي ة‪.‬‬ ‫وسئل المام أحد رضي ال عنه عن رجل جلس ف بيته أو ف السجد وقال‪:‬‬ ‫ل أعدمل شيئاً حت يأتين رزقي فقال‪ :‬هذا رجل جهل العل‪،‬م فقد قال صمملى الم عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م‪ :‬ان ال جعل رزقي تت ظل رمي أي الرمح سممبب لتحصمميل الممرزق‪ ،‬وم راده أن‬ ‫معوظ‪،‬م الرزق كان من الغنائ‪،‬م وإل فقد كان يأكل من جهات أخرى غي الرمح ذكره‬ ‫السممحيدمي‪ .‬قموله التفممويك ض‪ ،‬هممو التسمملي‪،‬م لم فم مجيممع أممموره وهو أعلممى مممن التوكل‪ ،‬قممال‬ ‫الغزايلمم‪ :‬وهو إراد ة أن يفممظ ال م عليممك مصممالك فيدممما ل تممأمن فيممه مممن الطممر وضمد‬ ‫التفويك ض الطدمع‪ .‬قوله‪ :‬الصب‪ ،‬وهو حبس النفس على الشاق وعن الزع‪.‬‬ ‫ق ممال العلقدم ممي‪ :‬الص ممب حب ممس النفممس عل ممى كري ه تتحدملممه وعممن لذي ممذ تفممارقه‪ .‬ق موله‬ ‫الرضا‪ ،‬هو غنم القلمب بما قسم‪،‬م‪ ،‬وقال العلدمماء‪ :‬الرضا تمرك السملخط والسملخط ذكر غيم‬ ‫قضمماء الم تعممال بممأنه أول بممه وأصمملح فيدممما ل يممتيقن إصمملحه وفسمماده‪ .‬روي أنممه تعممال‬ ‫قمال‪ :‬ممن لم يممرض بقضممائي ول يصمب علممى بلئممي ول يشمكر علمى نعدممائي فليتلخمذ رب اً‬ ‫سوائي‪ .‬قوله‪ :‬الزهد‪ ،‬هو أن ل يكون با ف أيدي الناس أوثق منممه بمما عنممد الم وليممس‬ ‫الزهد هو ترك اللل وإضاع ة الال‪ .‬وف الديث‪" :‬من سره أن يكون أكرم الناس فليتممق‬


‫ال عز وجل ومن سمره أن يكمون أقموى النماس فليتوكل علمى الم ومن سمره أن يكمون‬ ‫أغن النماس فليكمن بما فم يمد الم أوثق منمه بما فم يمده" فقموله ممن سمره بماء الضمدمي‬ ‫معناه من أحب كدما قاله السيد أحد دحلن‪ .‬وف متصممر منهمماج العابممدين روي‪ :‬ركعتممان‬ ‫مممن رج ل عممال زاهممد قلبممه خي م وأحممب إل م ال م تعممال مممن عبمماد ة التعبممدين إل م آخممر‬ ‫الممدهر أبممداً وسرمدًا‪ .‬قموله‪ :‬والتوب ة‪ ،‬ولا ثلثمم ة أركان‪ :‬الول القلع عممن الممذنب فل يصممح‬ ‫توبم ة الكمماس مثلً إل إذا أقلممع عممن الكممس‪ .‬والثممان‪ :‬النممدم علممى فعلهمما لمموجه ال م تعممال‬ ‫فل تصممح توبم ة مممن ل م ينممدم أو نممدم لغي م وج ه ال م تعممال كممأن نممدم لجممل مصمميب ة‬ ‫حصمملت لممه‪ .‬والثممالث‪ :‬العممزم علممى أن ل يعممود إل م مثلهمما أبممداً فل يصممح توبم ة مممن ل م‬ ‫يعممزم علممى عممدم العممود وهذا إن لم تتعلممق العصممي ة بممالدمي فممإن تعلقممت بممه فلهمما شممرط‬ ‫رابع وهو رد الوظلم ة إل صاحبها أو تصيل الباء ة منه تفصيلً ل إمجاًل‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قال الغزايل‪ :‬ومجل ة المر أنك إذا بمرأت قلبممك مممن المذنوب كلهمما بمأن‬ ‫تمموطنه علممى أن ل تعممود إل م ذنممب أبممداً وتنممدم علممى ممما مضممى وتقضممي الف موائت بمما‬ ‫تقممدر عليممه وترضي الصمموم بمما أمكنممك بممأداء واسممتحلل وترجع إل م ال م تعممال فم ممما‬ ‫تشممى ف م إظهمماره هيجممان فتنمم ة بالتضممرع إل م ال م ليضميه عنممك تممذهب فتغسممل ثيابممك‬ ‫وتصمملي أرب ع ركعممات وتضممع جبهتممك بممالرض ف م موضممع خممال ث م تعممل ال متاب علممى‬ ‫رأسممك وترغ وجهممك فم المتاب بممدمع جممار وقلممب حزين وصوت عممال‪ ،‬وتذكر ذنوبك‬ ‫واحممداً واحممداً ممما أمكنممك وتلمموم نفسممك عليهمما وتقممول‪ :‬أممما تسممتحي يمما نفممس؟ أممما آن‬ ‫لممك أن تتمموب؟ ألممك طاقمم ة بعممذاب ال م سممبحانه؟ ألممك حاجمم ة؟ وتمذكر مممن هممذا كممثياً‬ ‫وتبكممي ث م ترف ع يممديك إل م الممرب الرحيمم‪،‬م سممبحانه وتقممول‪ :‬إلممي عبممدك البممق رج ع إل م‬ ‫بابممك عبممدك العاصممي رجع إل م الصمملح عبممدك الممذنب أتمماك بالعممذر فمماعف عن م بممودك‬ ‫وتقبل من بفضلك وانوظر إيل برحتك الله‪،‬م اغفممر يلم ممما سمملف مممن الممذنوب واعصممدمن‬ ‫فيدممما بقممي مممن الجممل فممإن الي م كلممه بيممدك وأنممت بنمما رؤوف رحيمم‪،‬م‪ .‬ث م تممدعو دعمماء‬ ‫الشد ة وهو‪ :‬يا ملي عوظائ‪،‬م المور‪ ،‬يا منتهى ه ة الهدمومي‪ ،‬يا من إذا أراد أمراً فإنما‬ ‫يقممول لممه كممن فيكممون أحمماطت بنمما ذنوبنمما وأنممت الممدخور لمما مممدخوراً لكممل شممد ة كنممت‬ ‫أدخرك لذه الساع ة فتمب علمي إنمك أنمت التمواب الرحيم‪،‬م‪ ،‬ثم تكمثر ممن البكماء والتمذلل‬ ‫وتقممول‪ :‬يمما مممن ل يشممغله سممع عممن سممع‪ ،‬ول تشممتبه عليممه الص موات يمما مممن ل تغلطممه‬ ‫الس ممائل‪ ،‬ول تتل ممف علي ممه اللغ ممات ي مما م ممن ل ي ممبمه إل مماح اللحي مم‪ ،‬أذقن مما ب ممرد عف مموك‬ ‫وحلو ة مغفرتك إنك على كل شيء قدير‪ ،‬ث تصلي على النب مدمد صلى ال عليه‬


‫وسّل‪،‬م وتستغفر ربك لدميع المؤمني وترجع إلم طاعمم ة الم جمل جللممه فتكمون قمد تبمت‬ ‫توبم ة نصمموحاً وصمرت طمماهراً مممن الممذنوب ولمك مممن الجممر والرح ة ممما ل يصممى وال م‬ ‫الوفق‪.‬‬ ‫]فرع[ حكي أن ابن أب رأى النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م فقال لمه‪ :‬ادع بمذا‬ ‫المدعاء وقدمه فم أول دعائممك ثم تمدعو بعمده بما شمئت يسممتجاب لمك بممه‪ ،‬ومن دعمما‬ ‫بممه قمموي إيممانه وهو هممذا‪ :‬اللهمم‪،‬م ل مممانع لمما أعطيممت ول معطممي لمما منعممت ول راد لمما‬ ‫قض مميت ول ينف ممع ذا ال ممد من ممك ال ممد‪ ،‬الله مم‪،‬م ل مض ممل ل ممن ه ممديت ول ه ممادي ل ممن‬ ‫أضللت ول مشقي لن أسعدت ول مسعد لن أشقيت‪ ،‬ول معز لن أذللت ول مممذل‬ ‫لن أعززت‪ ،‬ول رافع لن خفضت ول خافك ض لن رفعت‪ ،‬الله‪،‬م اهدنا لما أمرتنما وو ّ‬ ‫ف‬ ‫لنمما بمما ضممدمنت لنمما مممن خيممي الممدنيا والخ مر ة‪ ،‬وقم ّو يقيننمما فيدممما رجيتنمما وانص مرنا علممى‬ ‫أعممدائنا فم الوظمماهر والبمماطن‪ ،‬وأسممألك اللهمم‪،‬م بمما سممألك بممه خليلممك إبراهيمم‪،‬م عليممه السمملم‬ ‫من النور واليقي‪ ،‬وما سألك به سيدنا ومولنا مدمد صلى ال عليه وس ّل‪،‬م مممن النصممر‬ ‫والتوفيق إنك حيد ميد‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ وف الممديث‪ :‬ممما أصمماب عبممداً همم‪،‬م أو غمم‪،‬م أو حممزن فقممال‪ :‬اللهمم‪،‬م إن م‬ ‫ف قضاؤك أسممألك‬ ‫عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيت بيدك ماض ف حكدمك نافد ّ‬ ‫بكل اس‪،‬م هو لك سيت به نفسك أو أنزلته ف كتابك أو علدمته أحداً مممن خلقممك‬ ‫أو استأثرت بمه فم علم‪،‬م الغيمب عنمدك أن تعمل القمرآن العوظيم‪،‬م ربيمع قلمب ونور بصمري‬ ‫وجلء حزن وذهاب هي وغدمي‪ ،‬إل أذهمب الم حزنه وهه وغدممه وأبمدله مكمانه فرج اً‬ ‫أي وسعاً وخلص مًا‪ .‬ق موله‪ :‬اسممتأثرت بممه‪ ،‬أي انفممردت بالسمم‪،‬م مممن غي م مشممارك لممك فيممه‪.‬‬ ‫قوله‪ :‬ربيع قلب‪ ،‬أي مطر قلمب‪ .‬قموله‪ :‬جلء حزن‪ ،‬بفتمح اليم‪،‬م وبالمد أي كشممف حزن‪.‬‬ ‫ق موله‪ :‬هممي‪ ،‬المم‪،‬م أول الشممق ة أو ممما يصمميب الشمملخص مممن مكممروه الممدنيا والخ مر ة والغمم‪،‬م‬ ‫واليم ة والشمكال أو الكمرب وهو مما شمق عليمه حمت مل صمدره غيوظمًا‪ ،‬وقيمل الم‪،‬م مما‬ ‫تعلممق بالاضممي والغمم‪،‬م ممما تعلممق بالسممتقبل وقمال الشممرقاوي‪ :‬المم‪،‬م ممما يتعلممق بمما يكممون ف م‬ ‫الستقبل‪ ،‬والزن ما يتعلق با كان ف الاضي اهم‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان بلوغ الراهق والعصمر )علممات البلموغ ثل‪:‬ث( فم حمق النمثى‬ ‫واثنممان فم حممق الممذكر أحممدها )تممام خممس عشمر ة سممن ة( قدمري ة تديديمم ة باتفمماق )فم الممذكر‬ ‫والنثى( وابتداؤها ممن انفصممال مجيمع البممدن‪) .‬و( ثانيهما )الحتلم( أي المنماء وإن لم يمرج‬ ‫النم مممن الممذكر كممأن أحسممب بروجه فأمسممكه وس واء خممرج مممن طريقممه العتمماد أو غيممه‬


‫مع النسداد الصلي وس واء كمان فم نموم أو يقوظم ة بدمماع أو غيممه‪) .‬فم الممذكر والنممثى‬ ‫لتسممع سممني( قدمري ة تديديمم ة عنممد الممبيجوري والش مربين والممذي اعتدمممده ابممن حجممر وشميخ‬ ‫السمملم أنمما تقريبيمم ة‪ ،‬ونقممل عبممدالكري عممن الرملممي أنمما تقريبيمم ة ف م النممثى وتديديمم ة ف م‬ ‫الذكر‪) .‬و( ثالثها )اليك ض ف النثى لتسممع سمني( تقريبيمم ة بمأن كمان نقصمها أقممل ممن سممت ة‬ ‫عشمر يوم اً ولو بلحوظم ة وأمما حبلهما فليمس بلوغ اً بمل علمم ة علمى بلوغهما بالمنماء قبلمه‪،‬‬ ‫وأما النثى فحكدممه أنممه إن أمنم ممن ذكره وحاض ممن فرجه حكم‪،‬م ببلمموغه فمإن وجد‬ ‫أحممدها أو كلهمما مممن أحممد فرجيممه فل يكمم‪،‬م ببلمموغه‪ ،‬وإنمما ذكر الصممنف أول مسممأل ة‬ ‫ف م الفق ممه علم ممات البل مموغ لن من مماط التكلي ممف عل ممى الب ممالغ دون الص ممب والص ممبي ة لك ممن‬ ‫يممب علممى سممبيل فممرض الكفايمم ة علممى أصمملهدما الممذكور والنمما‪:‬ث أن يأمرها بالصممل ة وما‬ ‫تتوقف عليه كوضوء ونوه بعممد اسممتكدمالدما سمبع سمني إذا ميمزا‪ ،‬وحد التدمييمز همو أن‬ ‫يصميا بيممث يممأكلن وحدها ويش مربان وحدها ويسممتنجيان وحدها‪ ،‬فل يممب المممر إذا‬ ‫مي مزا قب ممل الس ممبع ب ممل يس ممن‪ ،‬وأن يأمره ا أيض ماً بش مرائع ال ممدين الوظ مماهر ة ن ممو الص مموم إذا‬ ‫أطاقا‪ ،‬ول بد مع صيغ ة المر ممن التهديممد كممأن يقمول لدممما‪ :‬صمليا وإل ضمربتكدما‪ ،‬وأن‬ ‫يعلدمهدما أن النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م ولد بكمم ة وأرسل فيهما ومات فم الدينم ة ودفمن‬ ‫فيها‪ ،‬ويب أيضماً أن يضمربدما علمى تمرك ذلمك ضمرباً غيم ممبح فم أثنماء العاشمر ة بعمد‬ ‫كدمال التسع لحتدمال البلوغ فيه وللدمعل‪،‬م أيضاً المر ل الضرب إل بإذن الويل‪ ،‬ومثله‬ ‫الممزوج ف م زوجت ممه فل ممه الم ممر ل الض ممرب إل ب ممإذن ال ممويل‪ ،‬والس مواك كالص ممل ة ف م المممر‬ ‫والضرب وحكدم ة ذلك التدمرين على العباد ة ليعتادها فل يتكها إن شاء ال تعال‪.‬‬ ‫)واعل مم‪،‬م( أن ممه ي ممب عل ممى الب مماء والمه ممات عل ممى س ممبيل فممرض الكفايمم ة تعليمم‪،‬م‬ ‫أولده‪،‬م الطهار ة والصمل ة‪ ،‬وسائر الشمرائع ومؤن ة تعليدمهم‪،‬م فم أمموال‪،‬م إن كمان لم‪،‬م ممال‪،‬‬ ‫فممإن لم يكممن ففممي مممال آبممائه‪،‬م فممإن لم يكممن ففممي مممال أمهممات‪،‬م‪ ،‬فممإن لم يكممن ففممي‬ ‫بيت الال‪ ،‬فإن ل يكن فعلى أغنياء السلدمي‪.‬‬ ‫]فائد ة[ إذا قيل لك‪ :‬ل وجب على الصمب غرامم ة التلفممات‪ ،‬وقد قممال العلدممماء‬ ‫برفم ع القل مم‪،‬م عن ممه؟ قل ممت‪ :‬القلم ثلث مم ة‪ :‬قل مم‪،‬م الث مواب وقل مم‪،‬م العق مماب وقل مم‪،‬م التلف ممات‪ ،‬فقل مم‪،‬م‬ ‫الثواب مكتوب له‪ ،‬وقل‪،‬م العقاب مرفوع عنه‪ ،‬وقلمم‪،‬م التلفممات مكتمموب عليممه ومنهمما الديمم ة‪،‬‬ ‫وكذلك النون والنائ‪،‬م إل أن قلم‪،‬م الثمواب والعقماب مرفوعان عنهدمما‪ .‬وأمما القصمماص والممد‬ ‫فل يبممان عليهمم‪،‬م لعممدم الممتزامه‪،‬م للحكممام قممال صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪" :‬رفع القلمم‪،‬م عممن‬ ‫ثلث ة عمن النمائ‪،‬م حمت يسمتيقظ وعن الصمب حمت يتلم‪،‬م وعن النمون حمت يعقمل" أخرجه‬


‫أب ممو داود والتممذي‪ ،‬ف ممالراد ب ممالقل‪،‬م قل مم‪،‬م التكلي ممف دون قل مم‪،‬م الض ممدمان لن ممه م ممن خط مماب‬ ‫الوضع فيجب ضدمان التلفات والدي ة عليه‪،‬م من مال‪،‬م بلف القصاص والد‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم بيممان السممتنجاء بممالجر وهو السممدمى بممالطهر اللخفممف وأممما المماء‬ ‫فهو الطهر الزيل‪ ،‬ويب الستنجاء علممى الفممور عنممد خشممي ة تنجيممس غيم ملممه أو إراد ة‬ ‫نو الصل ة من كل خارج من الفرج جنس يلو‪:‬ث الل يغسل بالاء أو يسح بالجر‪.‬‬ ‫)شروط أجزاء الجر( لن يقتصر عليمه )ثانيم ة( أحمدها )أن يكمون بثلثم ة أحجمار( أو ثلثم ة‬ ‫أط مراف الجممر ولو حصممل النقمماء بممدونا لق موله صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬وليسممتن ج بثلثمم ة‬ ‫أحجممار" فلممو ل م يصممل إل بممأكثر مممن الثلثمم ة وجبممت الزي اد ة عليهمما‪ ،‬ويسممن اليتممار إن‬ ‫حصممل النقمماء بشممفع والفضممل ف م الكيفيمم ة أن يبممدأ بممالول مممن مقممدم الصممفح ة اليدمن م‬ ‫ويممديره قليلً قليلً إلم م أن يص ممل إلم م ال ممذي ب ممدأ من ممه ثم م الث ممان م ممن مق ممدم الص ممفح ة‬ ‫اليسممرى كممذلك ثم يممر الثممالث علممى الصممفحتي والسمرب ة مجيعماً قممال فم الصممباح‪ :‬والسمرب ة‬ ‫بفتح المراء ل غيم ممرى الغمائط ومرجه سميت بمذلك لنسمراب المارج منهما فهمي اسم‪،‬م‬ ‫للدموضع‪) .‬و( ثانيها )أن ينقى الل( بيممث ل يبقمى إل أثممر ل يزيلمه إل المماء أو صمغار‬ ‫الممزف‪) .‬و( ثالثهمما )أن ل يممف النجممس( لن الجممر ل يزيلممه حينئ مٍذ‪.‬م وق وله يممف بكسممر‬ ‫الي‪،‬م من بماب ضمرب وف لغم ة لبنم أسمد بفتحهما ممن بماب تعمب فمإن جمف كلمه أو‬ ‫بعضممه تعي م المماء ممما ل م يممرج بعممده خممارج آخممر ولمو مممن غي م جنسممه ويصممل إل م ممما‬ ‫وصل إليه الول وإل كفى الستنجاء بالجر‪) .‬و( رابعها‪) :‬ل ينتقل( أي عن الممل الممذي‬ ‫أص ممابه عن ممد ال ممروج واس ممتقر في ممه ف ممإن ك ممان النتق ممل متصم ملً تعيم م ال مماء فم م الدمي ممع أو‬ ‫منفصلً تعي ف النتقل فقط‪ ،‬ويشتط أيضاً أن ل يتقطع فإن تقطع بأن خممرج قطعماً‬ ‫ف مال تعي الاء ف التقطع‪ .‬وأجزأ الامد ف غيمه‪) .‬و( خامسمها‪) :‬ل يطمرأ عليمه آخمر(‬ ‫أي جنس مطلقاً أو طاهر رطب غي العرق‪ ،‬أما هو وكذا الطاهر الاف كحصمما ة فل‬ ‫يضر فمإن طمرأ عليمه جنمس سمواء كمان رطبماً أو جافماً أو طماهر رطب ولو ممن رشاش‬ ‫ال ممارج تعيم م ال مماء لن م ممورد الن ممص ال ممارج والجنم م لي ممس فم م معن مماه‪) .‬و( سادس ممها‪) :‬ل‬ ‫يمماوز( ال ممارج )ص ممفحته( أي ج ممانب دب ممره ف م الغ ممائط وهمي م مما ينض مم‪،‬م م ممن الليي م عن ممد‬ ‫القيممام )وحشممفته( أي رأس ذك ره ف م البممول وتسممدمى أيض ماً عنممد الع موام بالبلجمم ة بفتحممات‪،‬‬ ‫وإن انتش ممر ال ممارج ح ممول اللخ ممرج ف مموق ع مماد ة النس ممان م ممن غي م انتق ممال وتقط ممع وممماوز ة‬ ‫ومثلها قدرها من مقطوعها أو فاقدها خلق ة فل تزىء ف حشف ة النثى ول ف فرجه‬ ‫للشك فيه‪ ،‬ويشتط ف المثيب أن ل يصمل بولا ممدخل المذكر وهو تمت ممرج البمول‬


‫وفم البكممر أن ل يمماوز ممما يوظهممر‪ .‬عنممد قعودهمما وإل تعي م المماء كدممما يتعي م ف م حممق‬ ‫القل ممف إن وصممل ب موله للجل ممد ة‪) .‬و( س ممابعها‪) :‬ل يص مميبه م مماء( غي م مطه ممر ل ممه وإن ك ممان‬ ‫طه مموراً أو م ممائع آخ ممر بع ممد الس ممتجدمار أو قبل ممه لتنجس ممهدما ويؤخم ذ م ممن ذل ممك أن ممه ل ممو‬ ‫اسممتنجى بجممر مبلممول ل م يصممح اسممتنجاؤه لنممه ببللممه يتنجممس بنجاسمم ة الممل ث م ينجسممه‬ ‫فيتعي الماء‪) .‬و( ثامنهما‪) :‬أن تكمون الحجمار طماهر ة( فل يزىء السمتنجاء بجمر متنجمس‪،‬‬ ‫واعل‪،‬م أن كممل مما هممو مقيممس علمى الجمر القيقمي وهو ممما إذا وجدت القيمود الربعمم ة‬ ‫فيس ممدمى حج مراً ش ممرعياً ي مموز الس ممتنجاء ب ممه‪ ،‬الول‪ :‬أن يك ممون ط مماهراً فلخممرج بممه النجممس‬ ‫كممالبعر والتنجممس كممالجر التنجممس‪ .‬والثممان‪ :‬أن يكممون جامممداً فلممو اسممتنجى برط ب مممن‬ ‫حجر أو غيه كدماء الورد والل ل يزئه‪ .‬والثالث‪ :‬أن يكممون قالعماً للنجاسمم ة منشممفاً فل‬ ‫يزىم ء الزجم اج والقص ممب المل ممس ول الم متاب التن مماثر بلف الم متاب الص مملب‪ ،‬ق ممال فم م‬ ‫الصممباح‪ :‬والقصممب بفتحممتي كممل نبممات يكممون سمماقه أنممابيب وكعوب اً انتهممى‪ .‬فممالراد بممالملس‬ ‫هممو الممذي فقممد كعبممه‪ .‬والرابممع‪ :‬أن يكممون غي م مممتم خممرج بممه الممتم كدمطعمموم الدميي م‬ ‫كالبز ومطعوم الن كالعوظ‪،‬م وكالزء منه كيده ويد غيه وكذنب البعيم النفصممل‪ ،‬وأممما‬ ‫اللد فالظهر أنه إن كان مدبوغاً جاز الستنجاء به وإل فل كدما قاله الصن‬ ‫)تتدم ة( وإذا استنجى بالاء سن تقدي قبله على دبره وعسكه ف الجر‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف الوضوء وهو السدمى بالطهر الرافع والعتدمد أنه معقول العن لن‬ ‫الصممل ة مناجمما ة الممرب تعممال فطلممب التنوظيممف لجلهمما‪ ،‬وإنمما اختممص ال مرأس بالسممح لسممته‬ ‫غالب ماً فمماكتفى فيممه بممأدن طهممار ة‪ ،‬وخصممت العضمماء الربعمم ة بممذلك لنمما مممل اكتسمماب‬ ‫الطاي مما أو لن آدم مش ممى إل م الش ممجر ة برجلي ممه وتن مماول منه مما بي ممديه وأك ممل منه مما بفدم ممه‬ ‫وممس رأسممه ورقهمما‪ .‬ومموجبه الممد‪:‬ث مممع القيممام إل م الصممل ة ونوهما‪ ،‬وقيممل القيممام فقممط‪،‬‬ ‫وقيل الد‪:‬ث فقط بعن أنه إذا فعله وقع واجباً سواء أدخل فم الصممل ة أم ل‪ .‬والقيممام‬ ‫إل الصل ة شرط ف فوريته وانقطاع الد‪:‬ث شرط ف صحته‪.‬‬ ‫)فممروض الوضموء( ولمو كممان الوضموء منممدوباً أي أرك انه )سممت ة( وعمب الصممنف‬ ‫بممالفرض هنمما وف الصممل ة بالركان لنممه لمما امتنممع تفريق أفعممال الصممل ة كممانت كحقيقمم ة‬ ‫واحممد ة مركبمم ة مممن أجمزاء فناسممب عممد أجزائهمما أركانماً بلف الوضوء لن كممل فعممل منممه‬ ‫كغسل الوجه مستقل بنفسه ويوز تفريق أفعاله فل تركيب فيممه‪) .‬الول‪ :‬النيمم ة( لقموله صمملى‬ ‫الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬إنمما العدمممال بالنيممات وإنمما لكممل امرىء ممما نمموى" قممال الفشممن‪ :‬أي إنمما‬ ‫تس ممب التك مماليف الش ممرعي ة البدني مم ة أقوال مما وأفعال مما الص ممادر ة م ممن ال ممؤمني إذا كممانت بني مم ة‬


‫وإنا لكل امرىء جزاء ما نواه إن خياً فلخيم وإن شمراً فشمر انتهمى‪ .‬وتكمون النيم ة عنمد‬ ‫غس ممل أول ج ممزء م ممن ال مموجه س مواء ك ممان ذل ممك الول م ممن أعل ممى ال مموجه أو وسممطه أو‬ ‫أسممفله‪ ،‬وإنمما وج ب قرن ا بممذلك ليعتممد بالغسممول ل ليعتممد بمما‪ ،‬فلممو غسممل جممزء منممه‬ ‫قبلها وجب إعادته بعدها‪ .‬وكيفيتها كدما قال الصممن إن كممان التوضىء سممليدماً ل علمم ة‬ ‫به أن ينوي أحد ثلث ة أمور‪ :‬أحدها أن ينوي رفع الممد‪:‬ث أو الطهممار ة عممن الممد‪:‬ث أو‬ ‫الطهممار ة للصممل ة‪ .‬الثممان‪ :‬أن ينمموي اسممتباح ة الصممل ة أو غيهما ممما ل يبمماح إل بالطهممار ة‪.‬‬ ‫الثالث‪ :‬أن ينوي فرض الوضوء أو أداء الوضوء أو الوضوء‪ ،‬وإن كان الناوي صممبياً أو‬ ‫مددًا‪ ،‬أما صاحب الضرور ة كسلس البول ونوه فل تكفيه ني ة رفع الد‪:‬ث أو الطهممار ة‬ ‫عنه لن وضوءه مبيح ل رافمع‪ ،‬وأمما المدد فيدمتنمع عليمه نيم ة الرفع والسممتباح ة والطهمار ة‬ ‫ع ممن ال ممد‪:‬ث‪ ،‬وك ذا الطه ممار ة للص ممل ة كدم مما ق مماله الش مموبري‪ ،‬ول ب ممد أن يستحض ممر ذات‬ ‫الوضوء الركب ة من الركان ويقصد فعل ذلك الستحضر كدما ف الصل ة‪ ،‬نعمم‪،‬م لممو نمموى‬ ‫رفع الد‪:‬ث كفى وإن ل يستحضر ما ذكر لتضدمن رفع الد‪:‬ث لذلك‪.‬‬ ‫]تنبيه[ الني ة بتشديد الياء من نموى بعنم قصمد والصمل نوي ة قلبمت المواو يماء‬ ‫وأدغدمت ف الياء وتفيفها لغ ة كدما حكاها الزهري من ون ين إذا أبطمأ لنمه يتماج‬ ‫فم تصمحيحها إلم نموع إبطماء أي عمدم مبمادر ة‪).‬الثمان‪ :‬غسمل الموجه( وهو مما بيم منمابت‬ ‫ش ممعر رأس ممه وتممت منته ممى ليت ممه وممما بي م م أذني ممه‪ ،‬فدمن ممه ش ممعوره كال مماجبي واله ممداب‬ ‫والشاربي والعذارين فيجب غسل ظاهر هذه الشعور وباطنهمما مممع البشمر ة الممت تتهمما وإن‬ ‫كثفمت لنما مممن الموجه ل بماطن الكمثيف المارج عنمه‪ .‬وأمما اللحيم ة والعارضان فممإن خفمما‬ ‫وجب غسل ظاهرها وباطنهدما ممع البشمر ة المت تتهدمما‪ ،‬وإن كثفما وجب غسمل ظاهرها‬ ‫دون باطنهدم مما للدمش ممق ة إل إذا كان مما لمم مرأ ة وخن ممثى فيج ممب إيص ممال ال مماء لباطنهدم مما م ممع‬ ‫بشممرتدما لنممدر ة ذلممك مممع كممونه ينممدب للدم مرأ ة إزالتهدممما‪ ،‬قممال السمميد الرغنمم‪ :‬ويب غسممل‬ ‫جزء من ملقي الوجه من سائر الموانب إذ ممما ل يتمم‪،‬م المواجب إل بممه فهممو واجممب‪،‬‬ ‫وكذا يزيد أدن زياد ة ف اليدين والرجلي انتهى ليتحقق غسل مجيعهدما‪.‬‬ ‫]فرع[ قال عثدمان ف تف ة البيب‪ :‬حلق اللحي ة مكروه وليس حراماً وأخذ ممما‬ ‫على اللقوم قيل مكروه وقيل مباح‪ ،‬ول بأس بإبقاء السيالي وها طرفا الشممارب وأخممذ‬ ‫الش ممارب ب مماللق أو الق ممص مك ممروه فالس ممن ة أن يل ممق من ممه ش مميئاً حممت توظه ممر الشممف ة وأن‬ ‫يق ممص من ممه ش مميئاً ويبق ممي من ممه ش مميئًا‪) .‬الث ممالث‪ :‬غس ممل الي ممدين م ممع الرفقي مم( أو ق ممدرها عن ممد‬ ‫فق ممدها والعم مب ة ب ممالرفقي عن ممد وجوده مما ولممو فم م غيم م ملهدم مما العت مماد ح ممت ل ممو التص ممقا‬


‫بممالنكبي اعت مبا‪ ،‬والرفقممان تثنيمم ة مرفق بكسممر اليمم‪،‬م وفتممح الفمماء أفصممح مممن العكممس وهو‬ ‫مدموع العوظام الثل‪:‬ث عوظدمت العضد وإبر ة الذراع الداخلم ة بينهدمما وهو المذي يوظهمر عنمد‬ ‫طي اليد كالبر ة ويب غسل ما عليهدما من شعر وغيه‪ ،‬فإن أبي بعك ض مل الفرض‬ ‫وجب غسل ما بقي أو من مرفقمه وجب غسمل رأس عوظم‪،‬م عضمده أو ممن فموقه سمن‬ ‫غسممل بمماقي عضممده مافوظمم ة علممى التحجيممل ولئل يلممو العضممو مممن طهممار ة‪) .‬الرابممع‪ :‬مسممح‬ ‫شيء من المرأس( ولو بعممك ض شمعر ة أو قمدرها ممن البشمر ة‪ ،‬وشرط الشمعر الدمسموح أن ل‬ ‫يرج عن حد الرأس من جه ة نزوله من أي جانب كان لو مده بممأن كممان متجعممدًا‪،‬‬ ‫ولو غسممل رأسممه بممدل السممح أو ألقممى عليممه قطمر ة ول تسممل أو وضع يممده الممت عليهمما‬ ‫الاء علمى رأسمه ول يرها أجمزأه‪) .‬المامس‪ :‬غسمل الرجليم ممع الكعمبي( وإن لم يكونا فم‬ ‫ملهدم مما العت مماد‪ ،‬واتف ممق العلدم مماء عل ممى أن الم مراد ب ممالكعبي العوظدم ممان الب ممارزان بيم م الس مماق‬ ‫والقممدم فم كممل رجل كعبممان‪ ،‬وشذت الرافضمم ة قبحهم‪،‬م الم تعممال فقممالت فم كممل رجل‬ ‫كعمب وهو العوظم‪،‬م الممذي فم ظهمر القممدم فممإن لم يكمن لرجل كعبمان اعتممب قمدرها ممن‬ ‫معتدل اللق ة من غالب أمثاله بالنسب ة‪ ،‬ولو قطع بعك ض قدميه وجب غسل البمماقي فممإن‬ ‫قطممع مممن فمموق الكعممب فل فممرض عليممه‪ ،‬ويسممن غسممل البمماقي ويب غسممل ممما عليهدممما‬ ‫مممن شممعر وغيممه‪) .‬السممادس‪ :‬ال متتيب( ف م أفعمماله والسممت ة الممذكور ة أربعمم ة منهمما بنممص الكتمماب‬ ‫وواحد بالسن ة وهو الني ة وواحد بدما وهو التتيب‪ ،‬ووجه دللمم ة الكتمماب عليممه هممو كممونه‬ ‫تع ممال ذك م ر مس مموحاً بي م م مغس ممولت فم م ق م موله‪ :‬فاغس مملوا وجم وهك‪،‬م وأي ممديك‪،‬م إلم م الراف ممق‬ ‫وامسحوا برؤوسك‪،‬م وأرجلك‪،‬م إل الكعمبي { ))‪ (5‬الائمد ة‪ (6:‬وهو منمزل بلغم ة العمرب‪ ،‬والعمرب‬ ‫ل ترتكممب تفري ق التجممانس إل لفائممد ة وه ي هنمما وج وب ال متتيب ل نممدبه بقرينمم ة ق موله‬ ‫صلى ال عليه وسّل‪،‬م ف حج ة الوداع لا قالوا‪ :‬أنبدأ بالصفا أم بالرو ة؟ "ابمدؤوا بما بمدأ‬ ‫الم بمه" فمالعب ة بعدمموم اللفمظ وهو مما ممن قموله بما بمدأ الم بمه أي ابمدؤوا بكمل شميء‬ ‫ب ممدأ الم م ب ممه م ممن أنم مواع العب ممادات ل بص مموص الس ممبب ال ممذي ه ممو الس ممعي بيم م الص ممفا‬ ‫وال ممرو ة‪ .‬وأم مما س ممنن الوضمموء فك ممثي ة منه مما التس ممدمي ة والس مواك وغس ممل الي ممدين قب ممل إدخالدم مما‬ ‫النمماء والضدمضمم ة والستنشمماق ومسممح مجيممع ال مرأس ومسممح مجيممع الذني م والتيممامن وال موال ة‬ ‫والدلك والتثليث وأن يقول بعده‪ :‬أشهد أن ل إله ال وحده ل شمريك لممه وأشممهد أن‬ ‫مدمداً عبده ورسوله‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان أحكام الني ة وهي سمبع ة لكمن ذكر منهما ثلثم ة فقمال‪) :‬النيم ة(‬ ‫أي حقيقتها شرعًا‪) .‬قصد الشيء مقتناً بفعله( فإن تراخى الفعمل عمن ذلمك القصمد سمي‬


‫ذلك القصد عزماً ل ني ة‪ .‬وأما لغ ة فهي مطلق القصد سواء قارن الفعمل أو ل‪) .‬وملهما‬ ‫القلب والتلفظ با سن ة( ليعاون اللسان القلب‪ ،‬وسي القلب قلباً لتقلبه ف المممور كلهمما‬ ‫أو لنممه وضع فم السممد مقلوب اً كقدمممع السممكر وهو لمم‪،‬م صممنوبري الشممكل أي شممكله‬ ‫علممى شممكل الصممنوبر قاعممدته ف م وسمط الصممدر ورأسممه إل م الممانب اليسممر )ووقتهمما( ف م‬ ‫الوضوء )عند غسل أول جزء ممن المموجه( هكممذا عبممار ة بعضمه‪،‬م بتقممدي لفمظ غسمل علممى‬ ‫لفممظ أول وهو مرضى الشمرقاوي نوظمراً إلم أن المواجب مقارنتهمما للفعممل‪ ،‬وعبممار ة بعضممه‪،‬م‬ ‫بممالعكس وهو مرضى الممبيجوري نوظمراً إلم أن العتممب قرنا بممأول الغسممل‪ ،‬قممال الممبيجوري‪:‬‬ ‫وما يعتب قرن الني ة بمه مما يمب غسمله ممن شمعوره ولو الشمعر الستسل ل مما ينمدب‬ ‫غسله كباطن ليم ة كثيفم ة ولو قمص الشمعر المذي نموى معمه لم تمب النيم ة عنمد الشمعر‬ ‫الباقي أو غيه من باقي أجزاء الوجه ول يكتفممي بقممرن النيم ة بما قبمل المموجه مممن غسمل‬ ‫الكفيم والضدمضم ة أو الستنشماق إن لم ينغسمل معهما جمزء ممن الموجه كحدممر ة الشمفتي‬ ‫وإل كفته مطلقاً وفاته ثواب السن ة مطلقاً انتهى‪ .‬ووقتها ف غيممه أول العبممادات إل فم‬ ‫الصمموم فإنمما متقدممم ة عليممه لعسممر مراقبمم ة الفجممر‪ ،‬والصممحيح أنممه عممزم قممام مقممام النيمم ة‪ .‬وأممما‬ ‫حكدمها فهو الوجوب غالبًا‪ ،‬ومن غي الغالب قد تندب كدما ف غسممل اليمت وكيفيتهمما‬ ‫تتلممف بمماختلف النمموي كالصممل ة والصمموم وهكممذا‪ .‬وشمرطها إسمملم النمماوي وتييممزه وعلدمممه‬ ‫بالنوي وعدم إتيمانه بما ينافيهما بمأن يستصمحبها فم القلمب حكدمماً وأن ل تكمون معلقم ة‬ ‫فممإن قممال‪ :‬إن شمماء الم تعممال فممإن قصممد التعليممق أو أطلممق لم تصممح أو التممبك صممحت‬ ‫والقصمود بما تييمز العبماد ة عمن العماد ة كتدمييمز اللموس للعتكماف عمن جلوسه للسمتاح ة‬ ‫أو تييممز رتبتهمما كتدمييممز الغسممل ال مواجب مممن الغسممل النممدوب‪ .‬وقمد نوظمم‪،‬م تلممك الحكممام‬ ‫السبع ة بعضه‪،‬م قيل هو ابن حجر العسقلن وقيل التتائي من بر الرجز ف قوله‪:‬‬ ‫سبع شرائط أتت ف ني ة <> تكفي لن حوى لا بل وسن‬ ‫حقيق ة حك‪،‬م مل وزمن <> كيفي ة شرط ومقصود حسن‬ ‫قوله‪ :‬شرائط بالصرف للضرور ة‪ .‬وقوله‪ :‬وسن بفتحمتي معنماه نعمماس وهو تتدميم‪،‬م للممبيت‪ ،‬وكذا‬ ‫قوله حسن وفيه إشار ة إل أنه يسن أن يقصد الخلص ف العباد ة‪.‬‬ ‫]تنبيه[ ف المتتيب قمال‪) :‬والمتتيب أن ل يقمدم عضمواً علمى عضمو( بضم‪،‬م العيم‬ ‫أشهر من كسرها وهو كل عوظ‪،‬م وافر من السد أي حقيق ة التتيب وضع كل شيء‬ ‫ف م مرتبتممه قممال الصممن‪ :‬وفرض يته مس ممتفاد ة م ممن اليمم ة إذا قلنمما ال مواو لل متتيب وإل فدمممن‬ ‫فعله‪ ،‬وقوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م إذ ل ينقل عنه عليه الصل ة والسلم أنممه توضأ إل‬


‫مرتبمًا‪ ،‬ولنممه عليممه الصممل ة والسمملم قممال بعممد أن توضأ مرتبمًا‪" :‬هممذا وضوء ل يقبممل الم‬ ‫الصل ة إل به أي بثله" رواه البلخاري‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف الاء الذي ل يمدفع النجاسم ة والمذي يمدفعها قمال‪) :‬الماء( فم قمانون‬ ‫الشممرع قسممدمان )قليممل وكثي‪ ،‬القليممل ممما دون القلممتي( بممأن نقممص منهدممما أكممثر مممن رطليم‬ ‫)والكمثي قلتمان فمأكثر( ممن ممك ض الماء يقينماً ولو مسمتعدملً وقدرها بمالوزن خسمدمائ ة رطل‬ ‫بالبغدادي الت هي أربع ة وستون ألف دره‪،‬م ومائتان وخس ة وثانون دره اً وخسمم ة أسممباع‬ ‫دره ‪،‬م إذ كممل رط ل بغممدادي مائمم ة وثانيمم ة وعشممرون دره اً وأربعمم ة أسممباع دره‪،‬م‪ ،‬وبمالكي‬ ‫أربعدمائ ة رطٍل واثنا عشر رطلً وثلث ة عشر دره اً وخسمم ة أسمباع دره‪،‬م‪ ،‬علمى أن الرطل‬ ‫مائمم ة وسمت ة وخسممون دره ًا‪ ،‬أفمماد ذلممك العلممم ة مدمممد صممال الرئيممس‪ ،‬وبالطممائفي ثلثائمم ة‬ ‫وسمبع ة وعشممرون رطلً وثلثمما رطل إذ كممل رطل طممائفي مائمم ة وسمت ة وتسممعون دره اً نبممه‬ ‫علممى ذل ممك عب ممد ال م الرغن م ف م مفت مماح فلح البت ممدي‪ ،‬وبالص ممري أربعدمائ مم ة رط ل وسممت ة‬ ‫وأربعممون رطلً وثلثمم ة أسممباع رط ل‪ ،‬وبالدمشممقي مائمم ة وسمبع ة أرط ال وسمبع رط ل وقمدرها‬ ‫بالساح ة ف الربع ذراع وربع طولً وعرضاً وعدمقاً بذراع الدمي وهو شبان تقريبًا‪ ،‬وف‬ ‫الممدور ذراعممان عدمق ماً بممذراع الديممد وذراع عرض اً بممذراع الدمممي فكممان ذلممك بممذراع اليممد‬ ‫ذراعم ماً عرضم اً وذراعيم م ونص ممفاً عدمقم ماً لن ذراع الدي ممد ب ممذراع الدم ممي ذراع وربم ع وف م‬ ‫الثلممث وهو ممماله ثلثمم ة أبعمماد متسمماوي ة ذراع ونصممف طممولً وعرض اً وذراعممان عدمقماً بممذراع‬ ‫الدمممي‪ ،‬فممالعرض هممو ممما كممان بي م الركني م والطممول هممو الركنممان الخ مران‪) .‬القليممل( حكدمممه‬ ‫)يتنجممس بوقوع النجاسمم ة( النجسمم ة يقينماً )فيممه وإن لم يتغيمم( لفهمموم قموله صمملى الم عليممه‬ ‫وسم ّل‪،‬م‪" :‬إذا بلممغ المماء قلممتي ل م يدمممل خبث مًا" وفم روايمم ة جنس ماً إذ مفهممومه أن ممما دونما‬ ‫يدمممل البممث‪ ،‬وخ رج بالنجاسمم ة النجسمم ة النج ممس العف ممو عن ممه كدميتمم ة ل دم لمما سممائل‪،‬‬ ‫وجنس ل يممدركه طممرف معتممدل حيممث لم يصممل بفعلممه ولو مممن مغلممظ‪ ،‬كدممما إذا عممف‬ ‫الذباب على جنس رطب ث وقع ف ماء قليمل أو ممائع فممإنه ل ينجممس مممع أنمه علمق‬ ‫ف رجله جناس ة ل يدركها الطرف وما على منفذ حيوان طاهر غي آدمي ورو‪:‬ث سك‬ ‫لم يغيم المماء ول يضممعه فيممه عبثماً وما ياسممه العسممل مممن الكموار ة الممت تعممل مممن رو‪:‬ث‬ ‫نو البقر وجر ة البعي وألمق بمه فم‪،‬م مما يمت ممن ولد البقمر والضمأن إذا التقم‪،‬م أخلف‬ ‫أمه‪ ،‬وف‪،‬م صب تنجس ث غاب واحتدمل طهارته كف‪،‬م الر ة فممإنه ل ينجممس المماء القليممل‬ ‫وذرق الطيممور فم المماء وإن لم يكممن مممن طيمموره وبعممر فممأر ة عمم‪،‬م البتلء بممه‪ ،‬وبعممر شمما ة‬ ‫وقمع ف م اللنب م حممال اللممب ومما يبقم��ى ف م نممو الكممرش ممما يشممق تنقيتممه‪ ،‬والقليممل مممن‬


‫دخممان النجاسمم ة ولمو مممن مغلممظ وهمو التصمماعد منهمما بواسممط ة نممار‪ ،‬واليسممي مممن الشممعر‬ ‫النفصممل مممن غي م مممأكول غي م مغلممظ‪ ،‬والكممثي منممه مممن مركوب والقصمماص والممدم البمماقي‬ ‫علممى اللحمم‪،‬م والعوظمم‪،‬م الممذي ل م يتلممط بشمميء كدممما لممو ذبممت شمما ة وقطممع لدمهمما وبقممي‬ ‫عليممه أثممر الممدم بلف ممما لممو اختلممط بغيممه كدممما يفعممل فم البقممر الممت تذبممح فم الممل‬ ‫العممد لممذبها الن مممن صممب المماء عليهمما لزالمم ة الممدم عنهمما فممإن البمماقي مممن الممدم علممى‬ ‫اللح‪،‬م بعد صب الاء ل يعفى عنه وإن قل لختلطه بأجنب فليتنبه له‪ ،‬والضممابط فم‬ ‫مجيممع ذلممك أن العفممو منمموط بمما يشممق الح متاز عنممه غالب مًا‪ ،‬والعتدمممد أنممه ل يعفممى عممن‬ ‫دم المباغيث والقدمممل ونوه بالنسممب ة للدمممائع والمماء القليممل وإن قممل الممدم دون المماء الكممثي‬ ‫ولو قتل قدملً أو براغيث بي أصابعه‪ ،‬فإن كان الدم الاصل كثياً ل يعف عنه أو‬ ‫قليلً عفي عنه على الصح‪ ،‬هذا وخرج بدخان النجاس ة بارها وهو التصاعد منها ل‬ ‫بواسط ة نار فهو طماهر‪ ،‬ومنمه الريح المارج ممن الكنمف أو ممن المدبر فهمو طماهر‪ ،‬فلمو‬ ‫مل منممه قرب ة وحلهمما علممى ظهممره وصلى بمما صممحت صمملته‪) .‬والمماء الكممثي ل يتنجممس(‬ ‫بلقاته النجاسمم ة )إل إذا تغيم طعدمممه( وحده )أو لممونه( وحده )أو ريه( وحده أي عقممب‬ ‫ملقمماته النجاسمم ة فلممو تغيم بعممد مممد ة لم يكمم‪،‬م بنجاسممته ممما لم يعلمم‪،‬م بقممول أهممل المب ة‬ ‫نسب ة تغيه إليها وخرج باللقما ة مما لمو تغيم بريح النجاسم ة المت علمى الشمط لقربا منمه‬ ‫ف ممإنه ل ينج ممس لع ممدم التص ممال ب ممل ل ممرد اس ممتواح‪ ،‬والم مراد ب ممالتغي ك ممل ال مماء‪ ،‬أم مما إذا‬ ‫غيممت النجاسمم ة بعضممه دون بمماقيه وك ان هممذا البمماقي قلممتي فممإنه ل ينجممس بممل النجممس‬ ‫هو التغي فقط ول يب التباعد فيه عن النجاس ة بقمدر قلمتي بممل يموز الغمتاف مممن‬ ‫جانبه مما‪ ،‬ول فممرق ف م التغي م ب ممالنجس بي م الك ممثي واليس ممي ول بي م ك ممونه باللخممالط أو‬ ‫المماور ول بي م السممتغن عنممه وغيممه‪ ،‬ول بي م اليتمم ة الممت ل يسمميل دمهمما وغيها لغلممظ‬ ‫أمر النجاس ة ولو كان التغي تقديرياً بأن وقع فم الماء جنمس يموافقه فم صمفاته كمالبول‬ ‫النقطممع الرائحمم ة واللممون والطعمم‪،‬م فيقممدر مالف ماً أشممد الطعمم‪،‬م طعمم‪،‬م الممل واللممون لممون الممب‬ ‫والريح ريح السك‪ ،‬فلو كان الواقع قدر رطل من البول الذكور فنقول‪ :‬لممو كممان الواقممع‬ ‫قممدر رطل مممن الممل هممل يغي م طعمم‪،‬م المماء أو ل؟ فممإن قممال أهممل ال مب ة يغيممه حكدمنمما‬ ‫بنجاسته‪ ،‬وإن قالوا ل يغيمه نقمول‪ :‬لمو كمان الواقمع قمدر رطل ممن المب همل يغيم لمون‬ ‫الاء أم ل؟ فإن قمالوا يغيممه حكدمنما بنجاسممته وإن قمالوا ل يغيممه نقمول‪ :‬لمو كمان الواقمع‬ ‫قممدر رط ل مممن السممك هممل يغي م ري ه أو ل؟ فممإن قممالوا يغيممه حكدمنمما بنجاسممته‪ ،‬وإن‬ ‫قالوا ل يغيه حكدمنا بطهارته‪ ،‬هممذا إذا كممان الواقممع فقممدت فيممه الوصاف الثلثمم ة‪ ،‬فممإن‬


‫فقممد بعضممها حممال وقوعه ول يغي م فيفممرض الفقممود فقممط لن الوجود إذا ل م يغي م فل‬ ‫معن لفرضه‪ ،‬وأما التغي كثياً يقيناً بشيء مالط بأن ل يكن فصله أو ل يتدميز ف‬ ‫رأي العيم طماهر مسمتغن عنمه بمأن سمهل صمونه عنمه وليمس ترابماً وملمح مماء طرحا فيمه‬ ‫تغيماً ينممع إطلق اسمم‪،‬م المماء عليممه فهممو غي م مطهممر ولو كممان المماء قلممتي ممما لم يكممن‬ ‫ل‪ ،‬ولو كممان التغيم تقممديرياً بممأن اختلممط بالمماء ممما يموافقه فم صممفاته‬ ‫الليممط ممماء مسممتعدم ً‬ ‫كدم مماء ال ممورد النقط ممع الرائح مم ة والطع مم‪،‬م والل ممون فيق ممدر مالفم ماً وسممطاً بيم م أعل ممى الص ممفات‬ ‫وأدناهمما الطعمم‪،‬م طعمم‪،‬م الرمان واللممون لممون العصممي والريح ريح اللذن بفتممح الممذال العجدممم ة‬ ‫وهو اللبان الذكر كدما هو الشهور‪ ،‬وقيمل همي رطوب ة تعلمو شمعر العمز وقشمرها أي أنما‬ ‫نعممرض عليممه مغيم اللممون مثلً فممإن حكمم‪،‬م أهممل المب ة بتغيممه سمملبنا الطهوري ة وإل عرضنا‬ ‫مغي م الطعمم‪،‬م ث م مغي م الري ح كممذلك‪ ،‬فل يعممرض عليممه الثممان إل إذا ل م يكمم‪،‬م بممالتغيي‬ ‫بالول ول الثالث إل إذا ل يك‪،‬م بالتغي بالثان‪ ،‬وخرج ما ذكر التغي اليسي والشك‬ ‫ف كثر ة التغي والتغي بالاور وهو ما يتدميز ف رأي العي أو ممما يكممن فصممله كممدهن‬ ‫وعود ولو مطيبي أو بغيم مسمتغن عنمه سمواء كمان خلقيماً فم الرض كطيم وإن منمع‬ ‫السمم‪،‬م أو مصممنوعاً فيهمما كممذلك بيممث يشممبه اللقممي كالفسمماقي العدمول ة بممالي وكالقرب‬ ‫الدبوغ ة بالقطران ولو مالطاً ولو كثياً لنه وضع لصلحها فإن المماء فم هممذه الصممور‬ ‫كلها مطهر والقطران بفتح القاف مع كسر الطاء وسكونا وبكسرها مممع سممكون الطمماء‬ ‫دهن شجر يطلى به البل للجرب ويسرج به‪ ،‬بلف ما لو وضع لصلح الاء فممإنه‬ ‫غي م مطهممر لسممتغناء المماء عنممه‪ ،‬وما ل يسممتغن المماء عنممه غي م الدمري ة والقري ة ممما يقممع‬ ‫مممن الوسمماخ النفص ممل ة مممن أرج ل النمماس م ممن غسمملها ف م الفس مماقي والنفصممل ة مممن بممدن‬ ‫النغدمممس فإنمما ل تسمملب الطهوري ة نبممه علممى ذلممك السممويفي‪ ،‬وخرج أيض ماً التغي م ب متاب‬ ‫وملح ماء طرحا فيه ولو كان التغي بدما كثياً وبكثه لنه ل يالطه شيء فإن المماء‬ ‫ف هذا مطهر‪ ،‬وكذا لو تغي بانضمدمام مماء مسمتعدمل إليمه فبلمغ بمه قلمتي فيصمي مطهمراً‬ ‫وإن أثر ف الاء بفرضه مالفاً وسطًا‪ .‬واعل‪،‬م أن التقدير الذكور مندوب ل واجب‪ ،‬فلممو‬ ‫هج مم‪،‬م ش مملخص واس ممتعدمل ال مماء أجم مزأ ذل ممك إذ غاي مم ة الم ممر أن ممه ش مماك فم م التغيم م الض ممر‬ ‫والصل عدمه‪.‬‬ ‫)اعلمم‪،‬م( أن المماء المماري كالراكمد فيدممما مممر‪ ،‬لكممن الع مب ة ف م المماري بالري ة‬ ‫نفسمها ل مدمموع الماء‪ ،‬فمإن الريات متفاصمل ة حكدمماً وإن اتصملت فم المس لن كمل‬ ‫جري ة طالب ة لا قبلها هارب ة عدما بعدها‪ ،‬فإن كانت الري ة وهي الدفع ة الممت بيم حممافت‬


‫النهممر ف م العممرض دون القلممتي تنجممس بلقمما ة النجاسمم ة س مواء تغي م أم ل ويكممون مممل‬ ‫تلممك الري ة مممن النهممر جنس ماً ويطهممر بالري ة بعممدها‪ ،‬ويكممون ف م حكمم‪،‬م غسممال ة النجاسمم ة‬ ‫حممت لممو كممانت مغلوظمم ة فل بممد مممن سممبع جري ات عليهمما وممن ال متتيب أيض ماً ف م غي م‬ ‫الرض التابيمم ة‪ ،‬هممذا ف م جناسمم ة تممري ف م المماء‪ ،‬فممإن كممانت جامممد ة واقفمم ة فممذلك الممل‬ ‫جن ممس وك ل جريم ة ت ممر ب مما جنس مم ة إل م أن يتدم ممع قلت ممان من ممه ف م موضممع كفس ممقي ة مثلً‬ ‫فحينئٍذ هو طهور إذا ل يتغي با‪ .‬ويلغمز بممه فيقممال لنمما ممماء ألمف قلم ة غيم متغيم وهو‬ ‫جنممس أي لنممه ممما دام ل م يتدمممع فهممو جنممس وإن طممال مممل جممري المماء‪ ،‬والفممرض أن‬ ‫كل جري ة أقمل ممن قلمتي‪ ،‬وأمما المذي لم يمر عليهما وهو المذي فوقهما فهمو بماق علمى‬ ‫طهوريته‪.‬‬ ‫]مسأل ة[ لنا مجاع ة يلزمه‪،‬م تصيل بول‪،‬م لطهره‪،‬م وذلك فيدمما لمو كمان عنمده‪،‬م‬ ‫م مماء قلت ممان ف ممأكثر ول يكفيه مم‪،‬م لطهره ‪،‬م ولممو كدم ممل بب ممول وقممدر مالف ماً أش ممد‪ .‬ل م يغي ممه‬ ‫فيلزمه‪،‬م خلطه واستعدمال مجيعه وإنا احتيم ج للتقممدير مممع عمدم تغيمه حسماً لمكمان تغيمه‬ ‫تقديراً وهو مضر أيضًا‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف موجبات الغسل )موجبات الغسل( على الرجال والنساء )سممت ة( ثلثمم ة‬ ‫تشمتك فيهما الرجال والنسماء وهي دخمول الشمف ة فم الفمرج وخروج النم والموت‪ ،‬وثلثم ة‬ ‫تتممص بمما النسمماء وهي اليممك ض والنفمماس والممولد ة‪ .‬ث م اعلمم‪،‬م أن لفممظ الغسممل إن أضمميف‬ ‫إل السبب كغسل الدمع ة وغسل العيدين فالفصح فم الغيم الضمم‪،‬م‪ ،‬وكذا غسممل البممدن‬ ‫وإن أضمميف إلم الثموب ونوه كغسمل الثمموب فالفصممح الفتمح‪ .‬أحمدها‪) :‬إيلج الشممف ة( أي‬ ‫دخولا كلها وإن طالت ول اعتبممار بغيها ممع وجودهمما أو قمدرها ممن فاقمدها ولو بل‬ ‫قصد ولو حال ة النوم )ف الفرج( أي ف أي فرج كان سواء كممان قبممل اممرأ ة أو بيدممم ة‬ ‫أو دبرها أو دبممر رجل صممغي أو كممبي حممي أو ميممت أو دبممر نفسممه أو ذكر آخممر‪،‬‬ ‫ويب أيض ماً الغسممل علممى ال مرأ ة بممأي ذك ر دخممل ف م فرجهمما حممت ذك ر البهيدممم ة واليممت‬ ‫والصممب‪ ،‬وعلممى الممذكر الول ف م دبممره أو ذك ره‪ ،‬وليممب إعمماد ة غسممل اليممت الول فيممه‬ ‫والسممتدخل ذكمره ويصممي الصممب والنممون الول فيهدممما جنممبي بل خلف‪ ،‬وك ذا الولمان‬ ‫فممإن اغتسممل الصممب وه و ميممز صممح غسممله ول يممب إعممادته إذا بلممغ‪ ،‬وعلممى الممويل أن‬ ‫يأمر الصب الدميز بالغسل ف الال كدما يأمره بالوضوء‪ ،‬ث ل فرق ف ذلممك بيم أن‬ ‫ينزل منه شيء أم ل‪ .‬والصل ف ذلمك حمديث عائشم ة رضي الم عنهما أن رسول الم‬ ‫صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م قممال‪" :‬إذا التقممى التانممان أو مممس التممان التممان وج ب الغسممل"‬


‫فعلته أنا ورسول ال فاغتسلنا ول بد ف وجوب الغسل من دخول الشف ة إل ممما ل‬ ‫يممب غسممله فم السممتنجاء‪ ،‬فممإن لم تصممل إلم ذلممك بممأن وصلت إلم ممما يممب غسممله‬ ‫فيممه فقممط ل م يممب‪ ،‬ولمو دخممل شمملخص فممرج ام مرأ ة وج ب عليهدممما الغسممل لنممه صممدق‬ ‫عليممه دخممول حشممف ة فرج اً ول اعتبممار بكممونه دخممل تبع مًا‪ ،‬ول يممب علممى الزان م الغسممل‬ ‫مممن الناب مم ة فمموراً لنقضمماء العص ممي ة بممالفراغ م ممن الزنم وفممارق م ممن عصممى بالنجاسمم ة بممأن‬ ‫تضدمخ بما لبقماء العصميان بما ممما بقيمت فموجب إزالتهما فمورًا‪) .‬و( ثانيهما‪) :‬خمروج النمم( أي‬ ‫مممن الش مملخص نفس ممه ال ممارج من ممه أول م مر ة ف م اليقوظمم ة أو ف م النمموم مممن طريقممه العتمماد‬ ‫مطلقاً أو ممن غيممه وإذا كممان مسممتحكدماً بكسممر الكمماف أي إن خمرج لغيم علم ة لكممن‬ ‫بشرط أن يكون من صلب الرجل وترائب الرأ ة إذا كان العتاد منسداً انسممداداً عارض اً‬ ‫بلف النسداد الصلي فإنه يب معه الغسل بالارج مطلقاً سمواء أخممرج مممن الصمملب‬ ‫أم ل ما عدا النافذ الصلي ة‪ ،‬ول بد من خروجه أي بروزه وانفصاله من قصب ة الذكر‬ ‫أو نزوله بحل يب غسله ف الستنجاء فم فمرج الممثيب أو مماوزته البكممار ة فم البكممر‪،‬‬ ‫فلممو قطممع الممذكر وفيممه الن م قبممل بممروزه وجب الغسممل وإن ل م يممبز مممن الممزء النفصممل‬ ‫شيء ول من التصل لن بروز الن ف الزء الق��وع ف حكم‪،‬م بممروزه وحده لنفصمماله‬ ‫عن البدن وإن كان مستتاً ف ذلك الزء‪ ،‬ولو أحممس بنمزول منيمه فأمسممك ذكره فلم‪،‬م‬ ‫يممرج منممه شمميء فل غسممل عليممه لكممن يكمم‪،‬م بممالبلوغ بنزولمه إل م القصمم ة وإن ل م يممرج‬ ‫منها حت لو كان ف صل ة أتها وأجزأته عن فرضه هذا ف الواضح‪ ،‬أممما النممثى فل‬ ‫ي ممب علي ممه الغس ممل إل إذا خ ممرج م ممن فرجي ممه معم ماً ف ممإن خ ممرج م ممن أح ممدها لم م ي ممب‬ ‫لحتدم ممال زيم ادته م ممع انفت مماح العت مماد‪ ،‬والي ممك ض فم م حق ممه ك ممالن وإن أمنم م م ممن أح ممدها‬ ‫وحاض من الخر وجب عليه الغسل وخرج بن نفسه من غيه‪ ،‬كأن خرج من الرأ ة‬ ‫من الرجل فيفصل ف ذلك إن وطئت ف دبرها وخرج منه الن بعد غسلها لم يممب‬ ‫عليممه إعادتمما أو ف م قبلهمما وخرج منممه بعممد ممما ذكر‪ ،‬فممإن قضممت شممهوتا حممال المموطء‬ ‫بممأن كممانت بالغمم ة متممار ة مسممتيقوظ ة وج ب عليهمما إعمماد ة الغسممل لن الوظمماهر أنممه منيهدممما‬ ‫معماً لختلطهدممما‪ ،‬وأقيمم‪،‬م الوظممن هنمما مقممام اليقي م كدممما فم النمموم‪ ،‬وإن ل م تقممك ض شممهوتا‬ ‫بممأن ل م يكممن لمما شممهو ة أص ملً كصممغي ة أو لمما شممهو ة ول تقضممها كنائدممم ة ومكره ة ل م‬ ‫يممب عليهمما إعممادته وليممس مممن ذلممك النونم ة لمكممان أن تقضممي شممهوتا ولمو اسممتدخل‬ ‫منيه بعد غسله ث خرج منمه لم يممب عليممه الغسممل بروجه ثمان ممر ة‪ .‬واعلمم‪،‬م أن خمروج‬ ‫الن موجب للغسل سواء كان بدخول حشف ة أم ل‪ ،‬ودخول الشف ة موجب لممه سمواء‬


‫حصممل من م أم ل فبينهدممما عدممموم وخصمموص مممن وج ه‪ ،‬ول يممب الغسممل بممالحتلم إل‬ ‫إن أن ممزل‪ .‬ث م اعل مم‪،‬م أن للدمن م ثل‪:‬ث خ مواص يتدمي ممز ب مما ع ممن ال ممذي وال ممودي أح ممدها ل ممه‬ ‫رائح ة كرائحم ة العجيم أو الطلمع مما دام رطبماً فمإذا جمف أشمبهت رائحتمه رائحم ة المبيك ض‬ ‫الثممان‪ :‬التممدفق أي التممدافع قممال ال م تعممال‪ :‬خلممق ‪ -‬أي النسممان‪ -‬مممن ممماء دافممق { ))‪(86‬‬ ‫الطارق‪ (6:‬أي مدفوق أي مصبوب ف الرح‪،‬م‪ .‬الثممالث‪ :‬التلممذذ بروجه‪ ،‬ول يشممتط اجتدممماع‬ ‫ال مواص بممل يكفممي واحممد ة ف م كممونه مني ماً بل خلف‪ ،‬وال مرأ ة كالرج ل ف م ذلممك علممى‬ ‫الراجممح ف م الروضم ة‪ .‬وقمال ف م شممرح مسممل‪،‬م‪ :‬ل يشممتط التممدفق ف م حقهمما وتبممع فيممه ابممن‬ ‫الص مملح‪) .‬و( ثالثه مما‪) :‬الي ممك ض( وهممو دم طبيع مم ة ي ممرج م ممن أقص ممى رحم ‪،‬م الم مرأ ة فم م أوقممات‬ ‫مصوص ة والرح‪،‬م جلد ة داخل الفمرج ضميق ة الفم‪،‬م واسمع ة الموف كمالر ة وفيهما لهم ة بماب‬ ‫الفممرج يممدخل فيهمما الن م ث م تنكدمممش أي ينسممد فدمهمما فل تقبممل مني ماً آخممر بعممد ذلممك‪،‬‬ ‫ولذا جرت عاد ة ال أن ل يلق ولداً من ماء رجلي وحرج بممذلك الستحاضمم ة وهي‬ ‫دم علمم ة يممرج مممن عممرق فدمممه ف م أدن م الرح ‪،‬م س مواء أخممرج عقممب حيممك ض أم ل س مواء‬ ‫قبل البلوغ أم بعده على الصح من أن دم الصغي ة وكذا اليسمم ة يقممال لممه استحاضمم ة‪،‬‬ ‫وقيل ل تطلق الستحاض ة إل على دم خرج عقب حيك ض‪ .‬عن عائش ة رضي الم عنهمما‬ ‫أن الن ممب ص مملى الم م علي ممه وس م ّل‪،‬م ق ممال‪" :‬إذا أقبل ممت اليض مم ة ف ممدعي الص ممل ة ف ممإذا ذه ممب‬ ‫قدرها فاغسلي عنك الدم وصلي" رواه الشيلخان‪ .‬وف رواي ة البلخاري‪" :‬ثم اغتسملي وصلي"‪.‬‬ ‫)و( رابعهمما‪) :‬النفمماس( وهو الممدم الممارج عقممب ف مراغ رح ‪،‬م ال مرأ ة مممن الدمممل ولمو علقمم ة أو‬ ‫مضغ ة وقبل مضي أقل الطهر خرج بممذلك المدم المارج ممع الولد أو حالمم ة الطلمق فهممو‬ ‫دم فسمماد إن لم يتصممل بيممك ض قبلممه وإل فهممو حيممك ض بنمماء علممى أن الامممل قمد تيممك ض‬ ‫وهو الصح‪ ،‬فلو ل تر الدم إل بعمد مضمي خسمم ة عشمر يوم اً مممن المولد ة فل نفماس‬ ‫لما‪ ،‬فمإن رأتمه قبمل ذلمك وبعمد المولد ة بمأن تمأخر خروجه عنهما فابتمداؤه ممن رؤي ة المدم‬ ‫وممن النقمماء منممه ل نفمماس فيممه لكنممه مسمموب مممن السممتي فيجممب قضمماء الصممل ة الممت‬ ‫فمماتت فيممه‪) .‬و( خامسممها‪) .‬الممولد ة( أي ولممو لحممد الت موأمي فيجممب الغسممل بممولد ة أحممدها‬ ‫ويصممح قبممل ولد ة الخممر ث م إذا ولدته وجب الغسممل أيض مًا‪ ،‬ومثممل الممولد ة إلقمماء العلقمم ة‬ ‫والضممغ ة فل بممد مممن إخبممار القوابممل بممأن كّلً منهدممما أصممل آدمممي ويكفممي واحممد ة منهممن‬ ‫فيجب الغسل بالولد المماف وإن لم ينتقمك ض الوضوء‪ ،‬ويوز لزوجهمما وطؤها قبمل الغسممل‬ ‫لن الممولد ة جنابمم ة وهي ل تنممع المموطء‪ ،‬أممما الصممحوب ة بالبلممل فل يمموز وطؤها بعممدها‬ ‫ح ممت تغتس ممل ويبط ممل ص ممومها بالولممد ال مماف سم مواء ك ممان ل مما نف مماس أو ل‪ ،‬لن ذات‬


‫الممولد ة مبطلمم ة لممه وإن ل م يوج د معهمما نفمماس‪ ،‬بلف ممما لممو ألقممت بعممك ض الولمد فممإنه‬ ‫ينتقممك ض الوضوء ول يممب الغسممل‪ ،‬وكذا لممو خممرج بعضممه ثم رجع )و( سادسممها‪) :‬المموت(‬ ‫لسل‪،‬م غي شهيد‪ ،‬أما الكافر فل يب غسله بل يمموز‪ ،‬وأممما الشممهيد فل يممب غسممله‬ ‫بممل يممرم لق موله عليممه الصممل ة والسمملم فيهمم‪،‬م ل تغسمملوه‪،‬م فممإن كممل جممرح يفمموح مسممكاً‬ ‫يمموم القياممم ة فممدخل فم قموله المموت السممقط النممازل بل حيمما ة بعممد تممام أشممهره ول توظهممر‬ ‫فيممه أماراتمما‪ ،‬والمموت ممموجب للغسممل علممى الحيمماء ل علممى اليممت‪ ،‬فممالوجب للغسممل إممما‬ ‫أن يكون قائدماً بالفاعل أو بغيه لا روي عن ابن عبمماس رضي الم عنهدممما أن رسول‬ ‫الم صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‪ ،‬قمال فم المرم المذي وقصمته نماقته‪" :‬اغسملوه بماء وسدر" رواه‬ ‫الشيلخان وظاهره الوجوب والوقص كسر العنق‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم الغسممل )فممروض الغسممل( أي أركانه واجبماً كممان الغسممل أو منممدوباً‬ ‫)اثن ممان( الول )الني مم ة( ك ممأن ين مموي الن ممب رفم ع الناب مم ة وال ممائك ض والنفس مماء رفم ع الي ممك ض أو‬ ‫النفمماس أو ينمموي كممل أداء الغسممل أو فرض ه أو واجبممه أو الغسممل ال مواجب أو الغسممل‬ ‫للصل ة أو رفع الد‪:‬ث فقط أو الطهار ة عنممه أو لممه أو لجلمه‪ ،‬أو الطهمار ة الواجبمم ة أو‬ ‫للصل ة ل الغسمل ول الطهمار ة فقمط‪ ،‬إذ قمد تكمون عماد ة أو نموت المائك ض أو النفسماء‬ ‫حل الوطء من حيث توقفه على الغسممل وإن كممان حرامماً كممالزن لن لممه جهممتي وإن‬ ‫ل تكن مسلدم ة ول الواطىء مسلدمًا‪ ،‬قممال الصممن‪ :‬ولو نمموى النمب اسممتباح ة مما يتوقف‬ ‫علمى الغسمل كالصمل ة والطمواف وق راء ة القمرآن أجمزأه‪ ،‬وإن نمموى مما يسممتحب لممه كغسمل‬ ‫الدمعمم ة ونوه ل م يزئه لنممه ل م ينممو أم مراً واجب مًا‪ ،‬ولو نمموى الغسممل للفممروض أو فريضمم ة‬ ‫الغسل أجزأه قطعاً قماله فم الروض ة انتهمى‪ .‬ول بمد أن تكمون النيم ة مقتن ة بمأول مغسمول‬ ‫سواء كان من أسفل البممدن أو أعله أو وسطه لن بممدن النممب كلممه كعضممو واحممد‪،‬‬ ‫فلممو نمموى بعممد غسممل جممزء منممه وجبممت إعممادته لعممدم العتممداد بممه قبممل النيمم ة‪ ،‬فوج وب‬ ‫قرنا بأوله إنا هو للعتداد به ل لصح ة النيم ة لنما قمد صمحت ولو لم يقرنا بمأوله‪.‬‬ ‫)و( الثممان‪) :‬تعدميمم‪،‬م البممدن( أي ظمماهره )بالمماء( ومنممه النممف والنلمم ة التلخممذان مممن نممو ذهممب‬ ‫فيجممب غسممله بممدلً عدممما تتممه لنممه بممالقطع صممار مممن الوظمماهر والوظفممر يسممدمى بشمر ة هنمما‬ ‫بلفه ف باب الناقك ض‪ ،‬ول يب غسل الشعر النابت ف العي أو النف وإنا وجب‬ ‫غسله ممن النجاسم ة لغلوظهما‪ ،‬ويب إيصمال الماء إلم مما تمت الغرل ة لنمه ظماهر حكدمماً‬ ‫وإن ل يوظهر حساً لنا مستحق ة الزال ة‪ ،‬ومن ث لمو أزالما شملخص فل ضمدمان عليمه‪،‬‬ ‫ولو ل م يكممن غسممل ممما تتهمما إل بإزالتهمما وجبممت فممإن تعممذرت صمملى كفاقممد الطهممورين‬


‫وهذا فم الممي‪ ،‬وأممما اليممت فحيممث لم يكممن غسممل ممما تتهمما ل تمزال لن ذلممك يعممد‬ ‫ازدراء به ويدفن بل صل ة على العتدمد عند الرملي‪ ،‬وقال ابمن حجمر‪ :‬ييدمم‪،‬م عدممما تتهما‬ ‫ويص مملي علي ممه للض ممرور ة‪ ،‬ق ممال ال ممبيجوري‪ :‬ول ب ممأس بتقلي ممده فم م ه ممذه الس ممأل ة س ممتاً عل ممى‬ ‫اليت‪ ،‬ويب إيصال الاء إل بمماطن الشممعر ولو كثيفماً لكممن يتسممامح ببمماطن العقمد المت‬ ‫ل يصل الاء إليها إذا تعقد الشعر نفسمه سمواء كمان قليلً أو كمثياً فمإن تعقمد بفعمل‬ ‫فاعممل عفممي عممن القليممل عرف اً ويعفممى عممن مممل طبمموع عسممر زوالممه أو حصمملت لممه مثلمم ة‬ ‫أي عقوب ة بإزال ة ما عليه من الشعر‪ ،‬ول يتاج التيدم‪،‬م عمن ملممه ويب نقممك ض الضمفائر‬ ‫إن ل يصل الاء إل باطنها إل بالنقك ض‪.‬‬ ‫)تتدممم ة( وسمننه سممبع ة عشممر‪ :‬التسممدمي ة وغسممل الذى س مواء كممان طمماهراً كدمن م‬ ‫وماط أو جنس ماً كممودي ومذي وذلممك إذا كممانت النجاسمم ة غي م مغلوظمم ة وكانت حكدميمم ة‬ ‫أو عيني ة لكن تزول بغسل ة واحد ة‪ ،‬أما العيني ة الت ل تزول بممذلك فإزالتهمما قبممل الغسممل‬ ‫شرط فل يصح مع بقائها ليلولتها بي العضو والاء‪ ،‬وأما الغلوظم ة فغسملها بغيم تمتيب‬ ‫أو معه قبل استيفاء السبع ل يرفع الد‪:‬ث والوضوء والتثليممث والتلخليممل للشممعر والصممابع‬ ‫بالاء قبل إفاضته والبداء ة بالشق اليمن وبأعلى بمدنه والمدلك وتوجه للقبلم ة وكونه بحمل‬ ‫ل ينمماله رش اش والسممت ف م الل مو ة وجعممل النمماء الواسممع عممن يينممه والضمميق عممن يسمماره‬ ‫وترك السممتعان ة إل لعممذر والشممهادتان آخممره والضدمضمم ة والستنشمماق وها سممنتان مسممتقلتان‬ ‫غي م اللممتي ف م وضموئه وواجبتممان عنممد أب م حنيفمم ة‪ ،‬وك ون ممماء الغسممل صمماعاً إن كفمماه‬ ‫وتعهد الصدماخي وغضون اللد‪.‬‬ ‫)تممذتيب( ومكروهات الغسممل والوضوء أربعمم ة‪ :‬السمراف فم المماء وهو أخممذ المماء‬ ‫زياد ة عدما يكفي العضو وإن ل يزد على الثل‪:‬ث ولو بشط نر‪ ،‬والزياد ة علممى الثل‪:‬ث‬ ‫إذا كانت متيقنم ة وكان المماء ملوك اً لمه أو مباحماً فمإن كمان موقوف اً حمرم ول يكمره فم‬ ‫الوضوء غسل الرأس وإن كان الصل مسممحه لنممه الكممثي فم أفعممال الوضوء إذ تصممل‬ ‫بممه النوظافمم ة والنقممص عنهمما ولمو احتدمممالً إل لاجمم ة كممبد وفعممل ذلممك للجنممب ف م ممماء‬ ‫راكد‪ ،‬ولمو كممثياً بل عممذر بممأن يتوضأ أو يغتسممل وهو واقممف فيممه إذا كممان ف م غي م‬ ‫السجد وإل حرم من حيث الكث فيه‪.‬‬ ‫)فص ممل(‪ :‬فم م ش ممروط الطه ممار ة )ش ممروط الوضمموء( وك ذا الغس ممل )عشم مر ة( الول‪:‬‬ ‫)السلم( فل يصح ممن كممافر لنممه عبمماد ة بدنيمم ة بغيم ضمرور ة وليممس همو ممن أهلهمما‪) .‬و(‬ ‫الثممان‪) :‬التد��ييممز( فل يصممح وضوء غي م الدميممز كطفممل ومنممون لمما ذكر‪) .‬و( الثممالث‪) :‬النقمماء(‬


‫بفتممح النممون بالممد وماضمميه نقممي بكسممر القمماف ومضممارعه ينقممى بفتحهمما أي النوظافمم ة‪) .‬عممن‬ ‫اليممك ض والنفمماس و( الرابممع‪ :‬النقمماء )عدممما ينممع وصول المماء إلم البشمر ة( كممدهن جامممد وشع‬ ‫وعي حب وحناء بلف أثرها وشوك ة لو أزيلت ل يلتئ‪،‬م ملها ودم وغبار على عضو‬ ‫ل عممرق متجدمممد عليممه ووسمخ تممت الظفممار ورمك ض ف م العي م وليممس منممه طبمموع عسممر‬ ‫زوالمه فيعفمى عنمه‪ ،‬وكذا قشمر ة المدمل بعمد خمروج مما فيهما وإن سمهلت إزالتهما بمل أول‬ ‫من العرق لنمه جمزء ممن البمدن‪) .‬و( المامس‪) :‬أن ل يكمون علمى العضمو مما يغيم الماء(‬ ‫كزعفران وصندل‪) .‬و( السادس‪) :‬العلمم‪،‬م بفرضيته( أي يكممون كممل مممن الوضوء والغسممل فرض اً‬ ‫وهو ما يثاب على فعله ويعاقب على تركه لن الاهل بفرضيته غي متدمكن من الزم‬ ‫بالني مم ة فل تص ممح م ممن جه ممل فرضم يته‪) .‬و( الس ممابع‪) :‬أن ل يعتق ممد فرضم اً م ممن فروضممه( أي‬ ‫فممروض كممل منهدممما )سممن ة( سمواء اعتقممد أن أفعمماله كلهمما فممروض أو اعتقممد أن فيممه فرض اً‬ ‫وسممن ة وإن ل م يي ممز أح ممدها ع ممن الخ ممر وهم ذا ف م ح ممق الع ممامي‪ ،‬أم مما الع ممال وهمو م ممن‬ ‫اشتغل بالفقه زمناً فل بمد فيممه مممن تييممز فرائضممه مممن سمننه‪) .‬و( الثممامن‪) :‬المماء الطهمور( فم‬ ‫ظن كل من التوضىء والغتسل واعتقاده وإن ل يكن طهوراً عند غيه كدما لو اشتبه‬ ‫الطهور بالتنجس من إناءين وقع فم أحمدها ل بعينمه جناسم ة فوظمن كمل شملخص طهمار ة‬ ‫إنممائه فتوضمأ فطهممار ة كممل منهدممما صممحيح ة فل يصممح الوضموء والغسممل بسممتعدمل ومتغي م‬ ‫تغياً كثيًا‪) .‬و( التاسع‪) :‬دخول الوقت( أي ف طهار ة دائ‪،‬م الد‪:‬ث كدمستحاض ة فلو تطهممر‬ ‫قبل دخوله ل تصح لنا طهممار ة ضمرور ة ول ضمرور ة قبممل الموقت‪) .‬و( العاشمر‪) :‬الموال ة( أي‬ ‫بيم العضماء والموال ة بيم أجمزاء الوضوء الواحمد )لمدائ‪،‬م المد‪:‬ث(وهذا القيمد راجمع لماتي‬ ‫السألتي كدما علدمت‪.‬‬ ‫)فص ممل(‪ :‬ف م بي ممان الح ممدا‪:‬ث )نم مواقك ض الوضمموء أربع مم ة أش ممياء( أي أح ممد ه ممذه‬ ‫الشممياء‪) .‬الول‪ :‬الممارج مممن أحممد السممبيلي مممن قبممل أو دبممر( هممذا بيممان للسممبيلي أو مممن‬ ‫أي ثقب كان إذا كان أحمدها منسمداً انسمداداً خلقيماً وكان المارج ممن الثقبم ة مناسمباً‬ ‫للدمنسد كأن انسد القبل فلخرج منها بول أو الدبر فلخرج منهمما غممائط‪ ،‬وكذا إذا كممان‬ ‫غي مناسب لواحد منهدما كالدم‪ ،‬وأما إن كان مناسممباً للدمنفتممح فقممط فل نقممك ض‪ ،‬وأممما‬ ‫إن كان أحدها منسداً انسداداً عارضاً فل بد أن تكون الثقب ة قريبم ة ممن العمد ة‪ ،‬فمإن‬ ‫كممان فم رجلممه أو نوها لم ينقممك ض الممارج منهمما )ريح( هممذا بممدل مممن قموله الممارج أي‬ ‫سواء خرج ذلك الريح من القبل أو الدبر‪ .‬وسئل أبو هرير ة رضي ال عنه عمن المد‪:‬ث‬ ‫فقممال‪ :‬فسمماء أو ض مراط رواه البلخمماري‪ ،‬قممال ف م الصممباح‪ :‬الفسمماء ري ح يممرج بغي م صمموت‬


‫يسممدمع‪ .‬وقال الصمماوي‪ :‬فممإن كممان الريح الممارج مممن الممدبر بل صمموت شممديد سممي فسمو ة‪،‬‬ ‫وإن كان خفيفاً سي فسي ة بالتصغي‪ ،‬وإن كان بصوت سي ضمراطاً اه مم‪) .‬أو غيممه( أي‬ ‫سواء كان الارج عيناً أو رياً طاهراً أو جنساً جافماً أو رطبماً معتمماداً كبمول أو نممادراً‬ ‫كدم انفصل أول كدود ة أخرجت رأسمها وإن رجعمت‪ ،‬وإذا ألقمت المرأ ة جمزء ولد فمإنه‬ ‫ينتق ممك ض الوضمموء‪ ،‬أم مما ل ممو ألق ممت ولممداً تامم ماً بل بل ممل فل ينتق ممك ض الوضمموء وإن وجم ب‬ ‫الغسل‪) .‬إل النم( أي الموجب للغسمل فل نقمك ض بمه كمأن أمنم بجمرد نوظمره وهو التأممل‬ ‫برؤيمم ة العي م لنممه أوج ب أعوظمم‪،‬م المري ن وهمو الغسممل بصمموص كممونه مني ماً فل يمموجب‬ ‫أدوندممما وه و الوضموء بعدممموم كممونه خارج ًا‪) .‬الثممان‪ :‬زوال العقممل( أي التدمييممز الناشممىء عنممه‬ ‫)بنوم( أي ف غي النبياء عليه‪،‬م السمملم وهو ريح لطيفمم ة تممأت مممن قبممل الممدماغ فتغطممي‬ ‫العيم م وتص ممل إلم م القل ممب ف ممإن لم م تص ممل إلي ممه ك ممان نعاسم ماً واس ممتخاء أعص مماب ال ممدماغ‬ ‫بسممبب الب مر ة الصمماعد ة مممن العممد ة‪ ،‬ودليممل النقممك ض بممالنوم ق موله صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪:‬‬ ‫"العينممان وكاء السممه فممإذا نممامت العينممان اسممتطلق الوكاء فدمممن نممام فليتوضأ" رواه أبممو داود‬ ‫وابممن ممماجه‪) .‬أو غيممه( كجنممون وهو زوال الدراك مممن القلممب مممع بقمماء القمو ة والرك ة فم‬ ‫العضاء‪ ،‬أو صرع وهو داء يشبه النون وصاحبه غالباً يسميح علمى وجهمه فم الرض‪،‬‬ ‫أو خب ممل وهمو ذه مماب العق ممل وفس مماده م ممن الن ممون‪ ،‬أوعت ممه وهمو نق ممص العقممل مممن غي م‬ ‫جنون أو ذهابه حياء أو خوفًا‪ ،‬أو سكر وهو فساد ف العقممل مممع اضممطراب واختلط‬ ‫نط ممق أو م ممرض وهممي حال مم ة خارجم ة ع ممن الطب ممع ض ممار ة بالفع ممل‪ ،‬أو إغدم مماء وهممو زوال‬ ‫الدارك م ممن القل ممب م ممع انقط مماع الق م مو ة والرك ة ف م م العض مماء‪ ،‬وقي ممل ه ممو امتلء بط ممون‬ ‫الممدماغ مممن بلغمم‪،‬م بممارد غليممظ وقيممل هممو سممهو يلحممق النسممان مممع فتممور العضمماء لعلمم ة‪،‬‬ ‫والغدماء جائز على النبياء عليه‪،‬م الصل ة والسلم‪ ،‬ول نقك ض بإغدمائه‪،‬م لنه مرض مممن‬ ‫غلب مم ة الوجم اع للح مواس الوظ مماهر ة فق ممط دون القل ممب لن ممه إذا حفوظ ممت قل مموب‪،‬م م ممن الن مموم‬ ‫الممذي هممو أخممف مممن الغدممماء كدممما ورد ف م حممديث‪" :‬تنممام أعيننمما ول تنممام قلوبنمما" فدمممن‬ ‫الغدممماء أول لشممد ة منافمماته للتعلممق بممالرب سممبحانه وتعممال وليممس كالغدممماء الممذي يصممل‬ ‫لحماد النماس ومثلمه الغشمي فم حقهم‪،‬م وأمما فم حقنما فهمو تعطيمل القموى الرك ة والراد ة‬ ‫الساس ة لضعف القلمب بسممبب وجع شمديد أو بمرد أو جموع مفمرط فينقمك ض أيضماً وما‬ ‫ينقك ض استغراق الولياء بالمذكر أو بمالتفكر‪) .‬إل نموم قاعمد مكمن مقعمده ممن الرض( أي‬ ‫مممن مقممره وهو متعلممق بدمكممن أي ولو احتدمممالً حممت لممو تيقممن النمموم وشك هممل كممان‬ ‫متدمكنماً أو ل لم ينتقمك ض وضوءه ولو زالممت إحمدى أليمت نممائ‪،‬م متدمكممن عممن مقمره قبمل‬


‫انتبمماهه يقين ماً انتقممك ض وضموءه أو بعممده أو معممه أوشمك ف م تقممدمه فل نقممك ض‪) .‬الثممالث‪:‬‬ ‫التقاء بشرت رجل وامرأ ة كبيين أجنبيي من غي حائل( وينتقك ض وضوء كل منهدممما مممن‬ ‫لذ ة أو ل عدمداً أو سهواً أو كرهاً بعضمو سملي‪،‬م أو أشمل ولو كمان الرجل هرم اً أو‬ ‫مس مموحاً ولممو ك ممان أح ممدها ميت ماً لك ممن ل ينتق ممك ض وضمموء الي ممت أو ك ممان أحممدها مممن‬ ‫ال ممن‪ ،‬ولممو ك ممان عل ممى غيم م ص ممور ة الدم ممي ككل ممب حي ممث تقق ممت ال ممذكور ة أو النوثمم ة‬ ‫بلف ممما لمو تولد شملخص بيم آدمممي وحيموان آخمر غيم جنم فل نقمك ض بلدمسمه ولو‬ ‫على صور ة الدمي‪.‬‬ ‫وحاص ممله أن اللدم ممس ن مماقك ض بش ممروط خس مم ة‪ ،‬أح ممدها‪ :‬أن يك ممون بي م متلفممي‬ ‫ذكور ة وأنوث ة‪.‬ثانيهمما‪ :‬أن يكممون بالبشمر ة دون الشممعر والسممن والوظفممر فل نقممك ض بشمميء منهمما‬ ‫بلف العوظ‪،‬م إذا كشط فإنه ينقك ض ولو اتذت المرأ ة أو الرجل أصمبعاً ممن ذهمب أو‬ ‫فض ة ل ينقك ض لسها ولو سلخ جلمد الرجل أو المرأ ة وحشمي لم ينقممك ض لسممه لنممه ل‬ ‫يسممدمى آدميمًا‪ ،‬وكذا لممو سمملخ ذكر الرجل وحشممي إذ ل يسممدمى ذك رًا‪ .‬ثالثهمما‪ :‬أن يكممون‬ ‫بممدون حائممل فلممو كممان بائممل ولمو رقيق ماً فل نقممك ض وممن الائممل ممما لممو كممثر الوسمخ‬ ‫التجدمممد علممى البشمر ة مممن غبممار بلف ممما لممو كممان مممن العممرق فممإن لسممه ينقممك ض لنممه‬ ‫صممار كممالزء مممن البممدن‪ .‬رابعهمما‪ :‬أن يبلممغ كممل منهدممما حممد الكممب يقين ماً وهمو ف م حممق‬ ‫الرجل من بلغ حداً تشتهيه فيه عرفاً ذوات الطباع السليدم ة من النساء كالسيد ة نفيس ة‬ ‫بنت السننب زيد ابن سيدنا السن سبط رسول ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م ابن سمميدنا‬ ‫علي كرم ال وجهه ورضي ال عنه وذلك بأن ييل قلب تلك النساء إليه‪ ،‬وف المرأ ة‬ ‫مممن بلغممت حممداً يشممتهيها فيممه عرف اً ذوو الطبمماع السممليدم ة مممن الرج ال كالمممام الشممافعي‬ ‫رضي ال عنمه وذلمك بمأن ينتشمر منهم‪،‬م المذكر فلمو بلمغ أحمدها حمداً يشمتهي ول يبلغمه‬ ‫الخممر فل نقممك ض‪ .‬خامسممها‪ :‬عممدم الرميمم ة ولمو احتدمممالً والممرم مممن حممرم نكاحهمما ويكممون‬ ‫تريهمما علممى التأبيممد بسممبب مبمماح ل لحتامهمما ول لعممارض يممزول فمماحتس بقممول‪،‬م علممى‬ ‫التأبيممد عممن أخممت الزوج ة وعدمتهمما وخالتهمما فممإن تريهممن مممن جهمم ة الدمممع فقممط‪ ،‬وبقممول‪،‬م‬ ‫بسممبب مبمماح عممن بنممت الوط وأ ة يشممبهه وأمهمما لن وطء الشممبه ة ل يوصف بإباحمم ة ول‬ ‫تري‪ ،‬وعن اللعن ة لتحري سبب حرمتهما وهو الزن‪ ،‬وبقمول‪،‬م ل لحتامهما عمن زوجات‬ ‫الن ممب ص مملى ال م علي ممه وسم ّل‪،‬م ف ممإن تريه ممن لح متامهن ف ممإنن يرمم ن عل ممى الم مم‪،‬م وعل ممى‬ ‫النبيمماء أيضماً لنمم‪،‬م مممن أمتممه صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م ولو لم يممدخل بممن بلف إمممائه‬ ‫صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م فل يرمن علمى غيمه إل إن كمن موطوآت لمه صملى الم عليمه‬


‫وس ّل‪،‬م‪ ،‬وأممما زوجات بقيمم ة النبيمماء فيحرمن علممى الممم‪،‬م خاصمم ة ل علممى النبيمماء وبقممول‪،‬م‬ ‫ول لعممارض يممزول عممن الوطموء ة ف م نممو حيممك ض والوسمي ة والوثنيمم ة والرت د ة لن تريهممن‬ ‫لعارض يزول فيدمكن أن تل له من ذكر ف وقت‪.‬‬ ‫)تتدممم ة( اعلمم‪،‬م أن وطء الشممبه ة الممذي ل يوصف بإباحمم ة ول تري هممو شممبه ة‬ ‫الفاعممل كممأن يوظممن ام مرأ ة أجنبيمم ة زوجتممه فيطؤه ا وك وطء الكممره بفتممح ال مراء‪ ،‬وأممما المموطء‬ ‫بش ممبه ة ال ممل ك مموطء أم مم ة ولممده أو ش مريك الم مم ة الش ممتك ة أو س مميد مك مماتبته أو بش ممبه ة‬ ‫الطري م ق أي الم ممذهب وهممو أن يعقم ممد عليهم مما أي ال م مرأ ة بهم مم ة قالم مما عم ممال يعتم ممد بلفم ممه‬ ‫كممالنفي ونموه فممإنه ل يوصمف برم ة‪ ،‬وس ي وطمء أممم ة الولمد بشممبه ة الممل لن مممال‬ ‫الولممد كل ممه م ممل لعف مماف أص ممله ومن ممه الاريم ة‪ ،‬فإعف مماف الولممد ه ممو أن يهي ممء للص ممل‬ ‫مستدمتعاً بالليل ة ويونا‪ ،‬ومثال شبه ة الطريق كالنكاح بل شهود عند العقد عند مالممك‬ ‫ويب الشهاد عنده قبل الدخول وبل ويل عند أب حنيف ة وبل ويل وشهود كدما هممو‬ ‫مممذهب داود الوظ مماهر�� ك ممأن زوجت ممه نفس ممها فل ح ممد عل ممى ال مواطىء ف م ذلممك وإن ل م‬ ‫يقصد تقليده‪،‬م وإن اعتقد التحري‪ ،‬وقد نوظ‪،‬م بعضه‪،‬م الشبهات الثلث ة ف قوله‪:‬‬ ‫اللذ أباح البعك ض حله فل <> حد به وللطريق استعدمل‬ ‫وشبه ة لفاعل كأن أتى <> لرم ة يوظن حلً مثبتا‬ ‫ذات اشتاك ألقن وسَّي <> هذا الخي بالل فاعلدمن‬ ‫)الرابممع‪ :‬مممس قبممل الدمممي( ولو سممهواً ولو مبانماً حيممث سمي فرج اً ولو أشممل ولو صممغياً‬ ‫أو ميتاً من نفسه أو غيه وهو ف الرجل مجيممع نفمس القضميب أو ممل قطعممه ل مما‬ ‫تنبت عليه العان ة والبيضتان وما بي القبل والدبر‪ ،‬وف الرأ ة شممفراها اللتقيممان وها حرفا‬ ‫الفممرج اليطممان بممه كإحاطمم ة الشممفتي بممالف‪،‬م أو الممات بالصممبع ل ممما فوقهدممما ممما ينبممت‬ ‫عليممه الشممعر وخرج بالشممفرين اللتقييم ممما بعممدها‪ ،‬فلممو وضعت أصممبعها داخممل فرجهمما لم‬ ‫ينتقك ض وضوءها وإن نقك ض خروجه ومن ذلك البوظر بفتح الباء وهو لدم ة بأعلى الفرج‬ ‫والقلفمم ة حممال اتصممالدما فممإن قطعمما فل نقممك ض بدممما‪ ،‬والتقييممد بممالدمي يممرج البهيدممم ة‪ ،‬وأممما‬ ‫الن م فهممو كممالدمي بنمماء علممى حممل مناكحتنمما لمم‪،‬م )أو حلقمم ة دبممره( وهو النفممذ التلقممى‬ ‫كفمم‪،‬م الكيممس ل ممما فمموقه ومما تتممه )ببطممن الراحمم ة أو بطممون الصممابع( وه ي ممما يسممتت‬ ‫عنممد وضع إحممدى الراحممتي علممى الخممرى مممع تامممل يسممي فم غي م البممامي‪ ،‬أممما همما‬ ‫فيضممع بمماطن إحممداها علممى بمماطن الخممرى فينتقممك ض وضموء المماس دون الدمسمموس بلف‬ ‫اللدمس فإنه ينتقك ض وضوء كممل مممن اللمممس واللدممموس‪ .‬والاصممل أن الممس يفممارق اللدمممس‬


‫فم ثممان صممور‪ :‬أحممدها‪ :‬أن النقممك ض فم الممس خمماص بصمماحب الكممف فقممط‪ .‬ثانيهمما‪ :‬أنممه ل‬ ‫يشممتط ف م الممس اختلف النمموع ذك ور ة وأنوثم ة‪ .‬ثالثهمما‪ :‬أن الممس قممد يكممون ف م الشمملخص‬ ‫الواح ممد فيحص ممل ب ممس ف ممرج نفس ممه‪ .‬رابعه مما‪ :‬أن ل يك ممون إل بب مماطن الك ممف‪ .‬خامس ممها‪ :‬أن ممه‬ ‫يكون ف الرم وغيه سادسها‪ :‬أن مس الفرج البمان ينقمك ض وإن لممس العضممو البممان مممن‬ ‫ال مرأ ة ل ينقممك ض‪ .‬سممابعها‪ :‬اختصمماص الممس بممالفرج‪ .‬ثامنهمما‪ :‬ل يشممتط الكممب ف م الممس دون‬ ‫اللدمس‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان ممما يممرم بالممد‪:‬ث الصممغر والتوسمط والكممب )مممن انتقممك ض‬ ‫وضوءه حرم عليه أربع ة أشياء( أحدها‪) :‬الصمل ة( ولو نفلً وصل ة جنماز ة لمب الصمحيحي‪:‬‬ ‫"ل يقبممل ال م صممل ة أحممدك‪،‬م إذا أحممد‪:‬ث حممت يتوضمأ" أي ل يقبممل ال م صممل ة أحممدك‪،‬م‬ ‫حيم حممدثه إلم أن يتوضأ فيقبممل صمملته إل علممى فاقممد الطهممورين فيصمملي الفممرض دون‬ ‫النف ممل لرم ة ال مموقت ويقض ممي إذا قممدر عل ممى أحممدها‪ ،‬وفم معن م الص ممل ة خطبمم ة الدمعمم ة‬ ‫وسجد ة التلو ة والشكر‪) .‬و( ثانيها‪) :‬الطمواف( فرض اً أو نفلً كطمواف القممدوم لمب المماك‪،‬م‪:‬‬ ‫الطمواف بنزل ة الصممل ة إل أن الم أحمل فيممه النطممق فدمممن نطممق فل ينطممق إل بيمم‪) .‬و(‬ ‫ثالثهمما‪) :‬مممس الصممحف( وهو كممل ممما كتممب عليممه قمرآن لدراسمم ة ولو عدممموداً أو لوح اً أو‬ ‫جلممداً أو قرطاسماً وخرج بممذلك التدميدممم ة وهي ممما يكتممب فيهمما شمميء مممن القممرآن للتممبك‬ ‫وتعلممق علممى ال مرأس مثلً فل يممرم مسممها ول حلهمما ممما ل م تسمم‪،‬م مصممحفاً عرف ًا‪ ،‬فممإذا‬ ‫كتب القرآن كله ل يقال له تيدم ة ولو صغر وإن قصد ذلك فل عمب ة لقصممده‪ ،‬قممال‬ ‫اب ممن حج ممر‪ :‬والعم مب ة فم م قص ممد الدراس مم ة والت ممبك ب ممال الكتاب مم ة دون م مما بع ممدها وبالك مماتب‬ ‫لنفسممه أو غيممه تبع اً أي بل أج مر ة ول أمممر وإل فممآمره أو مسممتأجره‪ .‬قممال النممووي ف م‬ ‫التبيممان‪ :‬وس واء مممس نفممس الصممحف الكتمموب أو الواشممي أو اللممد‪ ،‬ويرم مممس الريطمم ة‬ ‫والغلف والصممندوق إذا كممان فيهممن الصممحف هممذا هممو الممذهب اللختممار‪ ،‬وقيممل ل تممرم‬ ‫هممذه الثلثمم ة وهو ضممعيف‪ ،‬ولمو كتممب القممرآن‪ ،‬ف م لمموح فحكدمممه حكمم‪،‬م الصممحف س مواء‬ ‫قممل الكتمموب أو كممثر حممت لممو كممان بعممك ض آيمم ة كتممب للدراسمم ة حممرم‪ .‬وقمال أيض مًا‪ :‬وفم‬ ‫الصحف ثلث ة لغات ض‪،‬م الي‪،‬م وفتحهمما وكسممرها فالضمم‪،‬م والكسمر مشممهوران والفتمح ذكرها‬ ‫أب ممو حف ممص النح مماس وغي ممه‪ .‬ق ممال الشباملس ممي‪ :‬وظمماهر أن مس ممه م ممع ال ممد‪:‬ث لي ممس ك ممبي ة‬ ‫بلف الصممل ة ونوها كممالطواف وسجدت التلو ة والشممكر فإنمما كممبي ة‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬حلممه(‬ ‫إل ف م متمماع فيحممل حلممه معممه تبع ماً لممه إذا ل م يكممن مقصمموداً بالدمممل وح ده بممأن ل م‬ ‫يقصد شيئاً أو قصد التماع وحده‪ ،‬وكذا إذا قصمده ممع التماع علمى العتدممد بلف مما‬


‫إذا قصده وحده أو قصد واحداً ل بعينه فإنه يرم‪ ،‬ول يشتط كون التاع ظرف اً لمه‪،‬‬ ‫ومل جمواز الدمممل فيدممما ذكر حيممث لم يعممد ماسماً لممه بممأن غممرز فيممه شمميئًا‪ ،‬وحلممه إذ‬ ‫مس ممه ح مرام ولممو بائ ممل ولممو بل قص ممد‪ ،‬ق ممال الن ممووي ف م التبي ممان‪ :‬أمج ممع الس مملدمون عل ممى‬ ‫وجم وب ص مميان ة الص ممحف واح متامه‪ .‬ق ممال أص ممحابنا وغيهم ‪،‬م‪ :‬ولممو ألق مماه مس ممل‪،‬م ف م الق مماذور ة‬ ‫والعيمماذ بممال تعممال صممار اللقممى كممافراً قممالوا‪ :‬ويرم توسده بممل توسد آحمماد كتممب العلمم‪،‬م‬ ‫ح مرام‪ ،‬ويسممتحب أن يقمموم للدمصممحف إذا قممدم بممه عليممه لن القيممام مسممتحب للفضمملء‬ ‫من العلدماء والخيار فالصحف أول‪.‬‬ ‫)وي رم علممى النممب( أي الممد‪:‬ث حممدثاً أوسمط )سممت ة أشممياء( أحممدها‪) :‬الصممل ة(‬ ‫للح ممديث ل يقب ممل ال م ص ممل ة بغي م طه ممور ول ص ممدق ة م ممن غل ممول والغل ممول بض مم‪،‬م الغي م‬ ‫العجدم مم ة ال مرام ق ممال الن ممووي‪ :‬أم مما إذا ل م ي ممد الن ممب م مماء ول تراب ماً ف ممإنه يصمملي لرمم ة‬ ‫المموقت علممى حسممب حمماله‪ ،‬ويرم عليممه الق مراء ة خممارج الصممل ة‪ ،‬ويرم عليممه أن يق مرأ ف م‬ ‫الص ممل ة م مما زاد عل ممى فات مم ة الكت مماب‪ ،‬وهم ل ي ممرم قم مراء ة الفات مم ة؟ في ممه وجه ممان الص ممحيح‬ ‫اللخت ممار أن ممه ل ي ممرم ب ممل ي ممب ف ممإن الص ممل ة ل تص ممح إل ب مما‪ ،‬وكدم مما ج ممازت الص ممل ة‬ ‫للضرور ة مع الناب ة توز القراء ة‪ .‬والثان ل يوز بل يمأت بالذكار الممت يمأت بما العماجز‬ ‫الذي ل يفظ شيئاً من القرآن لن هذا عاجز شرعًا‪ ،‬فصار كالعاجز حساً والص مواب‬ ‫الول اهم‪) .‬و( ثانيها‪) :‬الطواف( لب الاك‪،‬م‪" :‬الطواف بالبيت صل ة" أي كالصل ة فم السممت‬ ‫والطهار ة‪) .‬و( ثالثها‪) :‬مس الصحف( قال النممووي‪ :‬إذا كتمب النممب أو الممد‪:‬ث مصممحفاً إن‬ ‫كان يدمل الورق ة ويسها حال الكتاب ة فهو حرام‪ ،‬وإن ل يدملها ول يسها ففيه ثلثمم ة‬ ‫أوجه الصحيح جوازه والثان تريه والثالث يوز للدمحد‪:‬ث ويرم علممى النممب‪) .‬و( رابعهمما‪.‬‬ ‫)حله( لنه أعوظ‪،‬م من الس فهممو حمرام بالقيمماس الولوي‪ ،‬قممال النممووي‪ :‬سمواء حلممه بغلفممه‬ ‫أو بغيممه انتهممى‪ .‬ويوز حممل حامممل الصممحف ول يممري فيممه تفصمميل التمماع لنممه ل يعممد‬ ‫حاملً للدمصحف ولو قصمده فل عمب ة بقصممده ولو حمل مصممحفاً ممع كتمماب فم جلمد‬ ‫واحممد فحكدمممه حكمم‪،‬م الصممحف مممع التمماع فم التفصمميل الممار بالنسممب ة للحدمممل‪ ،‬أممما الممس‬ ‫فيحممرم مممس اللممد السممامت للدمصممحف دون ممما عممداه‪ ،‬وإنمما حممرم مممس جلممد الصممحف‬ ‫مممع أنممه حائممل والممس مممن ورائممه ل يممؤثر كدممما فم عممدم نقممك ض الوضوء بممالس مممن وراء‬ ‫حائل لن حرم ة الس هنا تعوظيم‪،‬م للدمصمحف فحمرم ممن وراء حائمل مبالغم ة فيمه والنقمك ض‬ ‫ف م الوضموء بممالس لمما فيممه مممن إثممار ة الشممهو ة الفقممود ذلممك مممع الائممل‪ .‬ول يممب منممع‬ ‫صممب ميممز ولمو جنب ماً مممن حممل مصممحفه ومسممه لاجمم ة تعلدمممه ومشممق ة اسممتدمراره متطه مراً‬


‫فدمحل ذلمك إن كمان للدراسم ة قمال الشباملسمي بلف تكينمه ممن الصمل ة والطمواف أو‬ ‫نوها ممع المد‪:‬ث انتهمى‪ .‬ويرم تكيم غيم الدميمز ممن نمو مصمحف ولو بعمك ض آيم ة لما‬ ‫فيه من الهان ة‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال النممووي ف م التبيممان‪ :‬ل ينممع الكممافر عممن سمماع القممرآن لق موله عممز‬ ‫وج ل‪ :‬وإن أحممد مممن الشممركي اسممتجارك فممأجره حممت يسممدمع كلم المم { ))‪ (9‬التوبمم ة‪(6 :‬‬ ‫وينممع مممن مممس الصممحف‪ ،‬وهل يمموز تعليدمممه القممرآن؟ قممال أصممحابنا‪ :‬إن كممان ل يرجى‬ ‫إسمملمه ل م يممز تعليدمممه وإن رج ي إسمملمه ففيممه وجهممان أصممحهدما يمموز رج اء لسمملمه‬ ‫والثان ل يوز كدما ل يوز بيع الصحف منه وإن رجى‪ ،‬وأممما إذا رأينمماه يتعلمم‪،‬م فهممل‬ ‫ينممع فيممه وجهممان انتهممى‪) .‬و( خامسممها‪) .‬اللبممث( بضمم‪،‬م اللم وفتحهمما مصممدر لبممث مممن بمماب‬ ‫سع أي لبث مسل‪،‬م بالغ غي نب )ف السجد( وهو ما وقف للصل ة ولو كان اللبث‬ ‫بقدر الطدمأنين ة ل عبموره وهو المدخول ممن بماب والمروج ممن آخمر‪ ،‬بلف مما إذا لم‬ ‫يكممن لممه إل بمماب واحممد فيدمتنممع الممدخول أممما الممتدد فممإنه حمرام كممالكث قممال تعممال‪ :‬ل‬ ‫تقرب وا الصممل ة وأنتمم‪،‬م سممكارى حممت تعلدم موا ممما تقولمون ول جنب ماً إل عممابري سممبيل حممت‬ ‫تغتسمملوا { ))‪ (4‬النسمماء‪ (43 :‬أي ل تقرب وا موضمع الصممل ة حممال كممونك‪،‬م سممكارى ول ف م‬ ‫حممال كممونك‪،‬م جنب مًا‪ ،‬نعمم‪،‬م يمموز لبثممه فيممه لضممرور ة كممأن نممام فيممه فمماحتل‪،‬م وتعممذر خروجه‬ ‫لوف من عسس ونوه‪ ،‬لكن يلزمه التيدم‪،‬م إن وجد غي تراب السجد‪ ،‬أما ترابه وهو‬ ‫الممداخل ف م وقفيت ممه ك ممأن كممان السممجد ترابي ماً فيحممرم ال ممتيدم‪،‬م ب ممه ويص ممح‪ ،‬والعسممس هممو‬ ‫الماك‪،‬م المذي يطموف بالليمل‪ ،‬ولو جمامع زوجتمه فيمه وها مماران لم يمرم‪ ،‬أمما لمو مكثما‬ ‫في ممه لع ممذر ف ممإنه يتن ممع مامعته مما حينئم مٍذ‪،‬م ومممن الس ممجد س ممطحه ورحبت ممه وروشممنه وجم داره‬ ‫وسمرداب تممت أرض ه وخ رج بالسممجد مصمملى العيممد والممدارس وه ي الواضممع الممت يممدرس‬ ‫فيهمما الشمميخ مممع الطلبمم ة والرب اط وهمو الممبيت الممذي يبن م للفق مراء وللطلبمم ة أو هممو معبممد‬ ‫الصمموفي ة أو هممو الثغممور أي الواضممع الممت يمماف منهمما هجمموم العممدو‪ ،‬وأممما الصممب فيجمموز‬ ‫لوليه تكينه من الكث كالقراء ة‪ ،‬وأما النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م فيحل مكثه بالسجد‬ ‫جنب ماً وهمو م ممن خصائص ممه ص مملى ال م علي ممه وس م ّل‪،‬م لن احتي مماجه للدمس ممجد أك ممثر لنش ممر‬ ‫الس ممن ة فج مموز ل ممه ذل ممك لكن ممه ل م يق ممع من ممه ولن ذات ممه أعوظ مم‪،‬م م ممن ذات السممجد‪ ،‬وأممما‬ ‫الكممافر فل ينممع مممن الكممث ف م السممجد جنب ماً لنممه ل يعتقممد حرمتممه وإن حممرم عليممه‬ ‫لنممه م مماطب بف ممروع الش مريع ة‪ ،‬ول ي مموز ل ممه دخ ممول الس ممجد ولممو غي م جنممب إل بممإذن‬ ‫مسممل‪،‬م بممالغ مممع الاجمم ة ومنهمما جلمموس القاضممي أو الفممت فيممه أو عدمممارته‪) .‬و( سادسممها‪:‬‬


‫)ق مراء ة القممرآن( وشمرط ف م حرمتهمما سممبع ة شممروط‪ :‬الول كممون الق مراء ة بمماللفظ ومثلممه إشممار ة‬ ‫الخ ممرس الفهدم مم ة لن إش ممارته معت ممد ب مما إل فم م ثلث مم ة أبم مواب الص ممل ة فل تبط ممل ب مما‪،‬‬ ‫والن ممث ف ممإذا حل ممف وهممو ن مماطق أن ل يتكل مم‪،‬م ث م م خ ممرس وأش ممار ب ممالكلم ل م م ين ممث‬ ‫والشممهاد ة فممإذا أشممار بمما ل تقبممل‪ ،‬وإشممار ة النمماطق غي م معتممد بمما إل فم ثلثمم ة أبمواب‪:‬‬ ‫أمممان الكممافر والفتمماء كممأن قيممل لممه أتتوضمأ بممذا المماء؟ فأشممار أن نعمم‪،‬م أو ل‪ ،‬وروايمم ة‬ ‫الممديث كممأن قيممل لممه‪ :‬نممروي عنممك هممذا الممديث؟ فأشممار أن نعمم‪،‬م أو ل وخرج بمماللفظ‬ ‫ممما إذا أجممرى الق مراء ة علممى قلبممه‪ .‬الثممان‪ :‬كممون القممارىء مسممدمعاً بمما نفسممه وخ رج ممما إذا‬ ‫تلفظ ول يسدمع نفسمه حيمث اعتمدل سمعه ول ممانع‪ .‬الثمالث‪ :‬كمونه مسملدماً فلخمرج الكمافر‬ ‫فل ينممع مممن الق مراء ة لعممدم اعتقمماده الرم ة وإن عمموقب عليهمما‪ .‬الرابممع‪ :‬كممونه مكلفماً فلخممرج‬ ‫الصممب والنممون‪ .‬الممامس‪ :‬كممون ممما أتممى بممه قرآن ماً حيممث قممال ق مراء ة القممرآن فلخممرج التممورا ة‬ ‫والجنيممل ومنسمموخ التلو ة ولمو بقممي حكدمممه كآيمم ة الرج ‪،‬م وهم‪،‬م الشمميخ والشمميلخ ة إذا زنيمما‬ ‫فارمجوها ألبت ة نكالً عن الم والم عزيز حكيمم‪،‬م‪ .‬والسممادس‪ :‬القصممد للقمراء ة وحدها أو مممع‬ ‫الممذكر والقصممد لواحممد ل بعينممه‪ ،‬فممإن قمرأ آيمم ة للحتجمماج بمما حممرم وإن قصممد الممذكر أو‬ ‫أطلممق كممأن جممرى القممرآن علممى لسممانه مممن غي م قصممد لواحممد منهدممما فل يممرم فممإنه ل‬ ‫يسدمى قرآناً عند الصارف إل بالقصد‪ ،‬وأمما عنمد عمدم الصمارف فيسمدمى قرآنماً ولو بل‬ ‫قصممد‪ .‬السممابع‪ :‬أن تكممون الق مراء ة نفلً بلف ممما إذا كممانت واجبمم ة س مواء داخممل الصممل ة‬ ‫كفاق ممد الطه ممورين فل ف ممرق بيم م أن يقص ممد الق مراء ة وأن يطل ممق مثلً فتك ممون قرآن ماً عن ممد‬ ‫الطلق لوجوب الصممل ة عليممه فل يعتممب الممانع وهو النابمم ة أو خارجهمما كممأن نممذر أن‬ ‫يقمرأ سممور ة يمس مثلً فم وقت كممذا فكممان فم ذلممك الموقت جنبماً فاقمداً الطهممورين فمإنه‬ ‫يقرؤه م ا وجوب م اً للضم ممرور ة لكم ممن بقصم ممد القم ممرآن ل مطلق م ماً ول حرم م ة عليم ممه فليم ممس ذلم ممك‬ ‫كالفات ة من كل وجه‪.‬‬ ‫)ويرم بمماليك ض( ومثلممه النفمماس )عش مر ة أشممياء( أحممدها‪) :‬الصممل ة( أي مممن العامممد ة‬ ‫العال ة ول تصح مطلقاً أي ولو ممع الهمل أو النسميان ول يلزمهما قضماؤها فلمو قضمتها‬ ‫كره وتنعقد نفلً مطلقماً ل ثمواب فيمه علمى العتدممد وفارقت الصموم حيمث يمب قضماؤه‬ ‫لن الصممل ة تتكممرر كممثياً فيشممق قضمماؤها‪ ،‬ول كممذلك الصمموم فل يشممق قضمماؤه ولمذلك‬ ‫قممالت عائشمم ة رض ي ال م عنهمما‪ :‬كنمما نممؤمر بقضمماء الصمموم ول نممؤمر بقضمماء الصممل ة‪) .‬و(‬ ‫ثانيها‪) :‬الطواف( سمواء كممان فم ضمدمن نسممك أم ل لنمه ل يكمون إل فم السممجد‪ .‬فمإن‬ ‫قلممت‪ :‬إذا كممان دخممول السممجد حرام ماً فممالطواف أول فدممما الاجمم ة إل م ذكره؟ قلممت‪ :‬لئل‬


‫يتوه‪،‬م أنه لا جاز لا الوقوف مع أنه أقوى أركان ال ج فلن يمموز لمما الطمواف أول‪.‬‬ ‫)و( ثالثها‪) :‬مس الصحف( حت حواشيه وما بي سطوره والممورق البيمماض بينممه وبيم جلممده‬ ‫ف أوله وآخره التصل به‪ ،‬ويرم الس ولو بائل ولو كان ثلخيناً حيث يعممد ممما سمماله‬ ‫عرفاً لنه يل بالتعوظي‪،‬م والراد مسه بأي جمزء ل ببماطن الكممف فقمط‪ ،‬قممال النممووي‪ :‬إذا‬ ‫مس الد‪:‬ث أو النب أو الائك ض أو حل كتاباً من كتب الفقه أو غيه من العلمموم‬ ‫وفيممه آيمم ة مممن القممرآن أو ثوب اً مطممرزاً بممالقرآن أو دراهمم‪،‬م أو دنمماني منقوش ة بممه أو مممس‬ ‫الممدار أو اللممو أو الممبز النقمموش فيممه فالممذهب الصممحيح ج مواز هممذا كلممه لنممه ليممس‬ ‫بص ممحف وفي ممه وجم ه أن ممه ح م مرام‪ .‬وقممال أقض ممى القض مما ة أب ممو الس ممن ال مماوردي فم م كت ممابه‬ ‫ال مماوي‪ :‬ي مموز م ممس الثي مماب الط ممرز ة ب ممالقرآن ول ي مموز لبس ممها بل خلف لن القص ممود‬ ‫بلبسممها التممبك بممالقرآن‪ ،‬وه ذا الممذي قمماله ضممعيف ل م ي موافقه أحممد عليممه فيدممما رأيتممه بممل‬ ‫جممزم الشمميخ أبممو مدمممد المموين وغيممه ب مواز لبسممها وه ذا هممو الص مواب وال م أعلمم‪،‬م‪ .‬وأممما‬ ‫كتممب التفسممي والفقممه فممإن كممان القممرآن فيهمما أكممثر مممن غيممه حممرم مسممها وحلهمما وإن‬ ‫كان غيه أكثر كدما هو الغالب ففيه ثلث ة أوجه أصحها ل يرم والثان يرم والثممالث‬ ‫إذا كان القرآن بط متدميز بلفظ أي باجتدماع أو حر ة ونوها حممرم وإن لم يتدميممز لم‬ ‫يرم‪ ،‬قال صاحب التتدم ة من أصحابنا‪ :‬إذا قلنا ل يرم فهو مكروه‪ .‬وأمما كتمب حمديث‬ ‫رسول ال صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م فمإن لم يكمن فيهما آيمات ممن القمرآن فل يمرم مسمها‬ ‫والول أن تممس علممى طهممار ة وإن كممان فيهمما آيممات فل يممرم علممى الممذهب بممل يكممره‪،‬‬ ‫وفيممه وج ه أنممه يممرم وه و المموجه الممذي ف م كتممب الفقممه‪ ،‬وأممما النسمموخ تلوتمه كالشمميخ‬ ‫والش مميلخ ة إذا زني مما فارمجوهم ا وممما أش ممبه ذل ممك فل ي ممرم مس ممه ول حل ممه ق ممال أص ممحابنا‪:‬‬ ‫وكذلك التممورا ة والجنيممل انتهممى كلم النممووي‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬حلممه( ولو وضع يممده علممى قممرآن‬ ‫وتفسي فهو كالدمل ف التفصيل بي كون التفسي الذي تت يده أكممثر أو ل‪ ،‬قمال‬ ‫الن ممووي‪ :‬إذا تص ممفح ال ممد‪:‬ث أو الن ممب أو ال ممائك ض أوراق الص ممحف بع ممود وشممبهه فف ممي‬ ‫س‬ ‫جوازه وجهان لصحابنا أظهرها جوازه‪ ،‬وبه قطمع العراقيمون ممن أصمحابنا لنمه غيم مما َ‬ ‫ول حامممل‪ .‬والثممان وهمو اختيممار الرافعممي تري ه لنممه يعممد حمماملً للورق ة والورق ة كممالدميع‬ ‫فأممما إذا لممف كدمممه علممى يممده وقلممب الورق ة فح مرام بل خلف‪ ،‬وغلممط بعممك ض أصممحابنا‬ ‫فحكى فيه وجهي والصواب القطع بالتحري لن القلب يقع باليد ل بالك‪،‬م انتهى‪ .‬قمال‬ ‫الشرقاوي‪ :‬فدمحل جواز قلب الورق ة بالعود إذا ل يلزم عليه حل لا بأن يتحامممل عليهمما‬ ‫ب ممالعود فتنفص ممل ع ممن ص مماحبتها أو تك ممون قائدم مم ة فيلخفض ممها ب ممه ولي ممس ال مراد أن ممه ي ممدخل‬


‫الع ممود بي م ال ممورق ويفص ممل بعض ممه م ممن بع ممك ض لن ذل ممك ح ممل‪) .‬و( خامس ممها )اللب ممث( أي‬ ‫القام ة )ف السجد( ومثلممه الممتدد لقموله صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬ل أحمل السمجد لممائك ض‬ ‫ول لنممب" رواه أبممو داود عممن عائشمم ة رض ي ال م عنهمما‪ .‬ودخممل ف م السممجد ه مواؤه وممما‬ ‫اتصممل بممه مممن نممو روشممن وغصممن شممجر ة أصمملها خممارج ل عكسممه ورحبتممه ل حري ه‪،‬‬ ‫فرحب ة السجد هي الساح ة النبسط ة والري ما حوله من الرفق بكسمر اليم‪،‬م وفتمح الفماء‬ ‫ل غي أي كالطبخ ونوه‪.‬‬ ‫]فائد ة[ ل بأس بالنوم ف السجد لغيم النمب ولو لغيم أعمزب وهو ممن لم‬ ‫يكممن عنممده أهممل فقممد ثبممت أن أصممحاب الصممف ة وه ‪،‬م زه اد مممن الصممحاب ة فق مراء غرباء‬ ‫كمانوا ينمامون فيممه فم زمنممه صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‪ ،‬نعمم‪،‬م يمرم النمموم فيممه إذا ضمميق علمى‬ ‫الص مملي ويممب حينئ مٍذ تن ممبيهه‪ ،‬وين ممدب تن ممبيه م ممن ن ممام ف م ن ممو الص ممف الول أو أم ممام‬ ‫الصمملي‪ ،‬ول ينبغممي التصممدق ف م السممجد ويلممزم مممن رآه النكممار عليممه ومنعممه إن قممدر‪،‬‬ ‫ويكره السؤال فيه بل يمرم إن شموش علمى الصملي أو مشمى أممام الصمفوف أو تطمى‬ ‫رقاب‪،‬م‪ ،‬وأما إعطاء السائل فيه فيندب ويرم الرقص فيه ولو لغي شاب ة ويرم النممط فيممه‬ ‫ولو بالممذكر لمما فيممه مممن تقطيممع حصممره وإيممذاء غيممه‪ .‬والنممط‪ :‬المموثب وهو نقممل الرجل مممن‬ ‫مل إل مل آخر مر ة بعد أخرى‪ ،‬والصر بض‪،‬م الاء والصاد مجع حصي وهو الباري ة‬ ‫الشممن ة‪) .‬و( سادسممها‪) :‬قمراء ة القممرآن( قممال النممووي فم التبيممان‪ :‬سمواء كممان آيمم ة أو أقممل منهمما‬ ‫ويوز للجنمب والمائك ض إجمراء القمرآن علمى قلبهدمما ممن غيم تلفمظ بمه ويوز لدمما النوظمر‬ ‫ف الصحف وإمراره على القلب‪ ،‬وأمجع السلدمون على جواز التهليممل والتسممبيح والتحدميممد‬ ‫والتكبي والصل ة على رسول ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م وغي ذلممك مممن الذكار للجنممب‬ ‫والائك ض‪ ،‬قال أصمحابنا‪ :‬وكذا إذا قمال لنسممان‪ :‬خمذ الكتمماب بقمو ة وقصمد بمه غيم القمرآن‬ ‫فهممو جممائز وكذا ممما أشممبهه‪ ،‬قممالوا‪ :‬ويوز لدممما أن يقممول عنممد الصمميب ة‪ :‬إنمما لم وإنمما إليممه‬ ‫راجعممون إذا ل م يقصممد القممرآن‪ ،‬وقمال أصممحابنا الراسممانيون‪ :‬ويموز أن يقممول عنممد رك وب‬ ‫الداب ة سبحان الذي سلخر لنا هذا وما كنا له مقرني { ))‪( 43‬الزخرف‪ (13:‬أي مطيقيم‬ ‫وعند الدعاء‪ :‬ربنا آتنا ف الدنيا حسن ة وف الخر ة حسن ة وقنا عذاب النار { ))‪ (2‬البقر ة‪:‬‬ ‫‪ (201‬إذا ل يقصد به القرآن‪ .‬قمال إمممام الرميمم‪ :‬وإن قممال النممب‪ :‬بسم‪،‬م الم والدمممد لم‬ ‫فإن قصد القرآن عصى وإن قصد الذكر أو ل يقصد شيئاً ل يأث‪ ،‬ويوز لدممما قمراء ة‬ ‫ما نسملخت تلوته كالشميخ والشميلخ ة إذا زنيما فارمجوها ألبتم ة نكمالً ممن الم‪ .‬انتهمى قمول‬ ‫النممووي رضي ال م عنممه‪) .‬و( سممابعها‪) :‬الصمموم( فدمممت نمموت الصمموم حممرم عليهمما‪ ،‬وأممما إذا لم‬


‫تنو ومنعمت نفسمها الطعمام والشمراب فل يمرم عليهما لنمه ل يسمدمى صموماً والوجه أنمه‬ ‫ل‪ ،‬ووج وب القضمماء إنمما هممو بممأمر جديممد وقيممل وج ب عليهمما ث م‬ ‫ل م يممب عليهمما أص م ً‬ ‫سممقط‪) .‬و( ثامنهمما‪) :‬الطلق( وه و مممن الكبممائر إل ف م سممبع صممور‪ :‬فل يممرم طلقهمما فيهمما‬ ‫الول إذا قممال‪ :‬أنممت طممالق فم آخممر جممزء مممن حيضممك أو مممع آخممره أو عنممده‪ ،‬ومثممل‬ ‫ذلممك م مما ل ممو ت م لف ممظ الطلق ف م آخ ممر الي ممك ض لس ممتعقاب ذل ممك الطلق الشممروع ف م‬ ‫العممد ة‪ .‬الث ممان‪ :‬أن تك ممون الطلق مم ة ف م ذل ممك غي م م ممدخول ب مما لع ممدم الع ممد ة بلف التمموف‬ ‫عنهمما زوجهمما قبممل الممدخول فتجممب عليهمما العممد ة‪ .‬الثممالث‪ :‬أن تكممون حمماملً منممه لسممتعقاب‬ ‫ذلممك الطلق الشممروع فم العممد ة‪ .‬الرابممع‪ :‬أن يكممون الطلق يعمموض منهمما إذا كممانت حمائلً‬ ‫لن إعطاءه مما ال ممال يش ممعر بالاج مم ة إلم م الطلق‪ ،‬وخم رج ب ممالعوض منه مما م مما ل ممو طلقه مما‬ ‫بس مؤالا بل ع مموض أو بع مموض م ممن غيهم ا فيح ممرم‪ .‬وال ممامس‪ :‬أن يك ممون الطلق ف م إيلء‬ ‫بطالبته مما الطلق ف م ح ممال الي ممك ض بع ممد مطالبته مما ب ممالوطء م ممن ال ممزوج ف م ح ممال الطه ممر‬ ‫فيدمتنممع منممه لن حاجتهمما شممديد ة إلم الطلق‪ .‬السممادس‪ :‬ممما إذا طلقهمما الكمم‪،‬م فم شممقاق‬ ‫وقع بينها وبي زوجها لاجتها الشديد ة إليه‪ .‬السابع‪ :‬ما لو قال السيد لمتممه‪ .‬إن طلقممك‬ ‫المزوج اليموم فمأنت حمر ة فعلم‪،‬م المزوج ذلمك التعليمق وعدم رجوع السميد فطلقهما أو سمألته‬ ‫ذلك فل يرم طلقها لللخلص من الرق إذ دوامه أضر با من تطويل العد ة وقمد ل‬ ‫يسدمح به السيد بعد ذلممك أو يموت فيمدوم أسمرها‪ ،‬والكدمم ة فم تري الطلق بمماليك ض‬ ‫تضممررها بطممول مممد ة المتبص لن بقيمم ة اليممك ض ل تسممب مممن العممد ة قممال الم تعممال‪ :‬إذا‬ ‫طلقتمم‪،‬م النسمماء فطلقمموهن لعممدتن { ))‪ (65‬الطلق‪ (1:‬أي إذا أردتم طلق الزواج الوطوآت‬ ‫اللت يعتددن بالقراء فطلقوهن ف أول المموقت الممذي يشمرعن فيمه فم العمد ة بممأن يكممون‬ ‫الطلق ف م طهممر ل م تممامع فيممه‪ ،‬وال مراد بمموقت شممروعهن ممما يشممدمل وقت تلبسممهن بمما‪،‬‬ ‫فلو طلقت ف عد ة طلق رجعي فل حرم ة لتلبسها بالعد ة‪) .‬و( تاسعها‪) :‬الممرور( أي مممرد‬ ‫العبممور )ف م السممجد( لغلممظ حممدثها وبمذا فممارقت النممب حيممث ل م يممرم ف م حقممه مممرد‬ ‫العبور )إن خافت تلويثه( بالثاء الثلث ة أي تلطيلخه بالدم صيان ة للدمسجد فإن أمنته كممان‬ ‫لمما العبممور لكممن مممع الكراهمم ة عنممد انتفمماء حاجمم ة عبوره ا بلف النممب فممإن العبممور ف م‬ ‫حقممه بل حاجمم ة خلف الول‪ ،‬فممإن كممان لمما غممرض صممحيح كقممرب طريق فل كراهمم ة‬ ‫ول خلف الول‪ ،‬وخرج بالسجد الدرس ة والربط‪ ،‬بض‪،‬م المراء والبمماء مجمع رباط ككتممب‬ ‫مجع كتاب ومصلى العيد وملك الغي فل يرم عبورها إل عند تقمق التلممويث أو ظنمه‬ ‫ل عند توهه‪ ،‬والفرق أن حرم ة السمجد ذاتيم ة وحرم ة همذه عرضي ة‪ .‬وكالمائك ض فيدمما ذكر‬


‫من له حد‪:‬ث دائ‪،‬م كدمستحاض ة وسلس بممول أو مممذي ومن بممه جراحمم ة نضمماح ة بالممدم‪،‬‬ ‫ف ممإذا خي ممف التل ممويث بش مميء م ممن ذل ممك ح ممرم العب ممور وإل ك ممره إل لاج مم ة‪ ،‬وك ذا س ممائر‬ ‫النجاسات اللوث ة ولو فم نعممل أو ثموب فل يموز إدخممال النجاسمم ة علممى نممو النعممل إل‬ ‫بشرطي أن يأمن التلويث وأن يكون لاج ة كلخموف الضمياع )و( عاشمرها‪) :‬السمتدمتاع( أي‬ ‫الباش مر ة س مواء كممان بشممهو ة أم ل )بمما بي م الس مر ة والركبمم ة( بمموطء س مواء كممانت بائممل أم‬ ‫ل وبغيممه حيممث ل حائممل‪ ،‬ول بممد أن تكممون الباش مر ة بمما ينقممك ض مسممه الوضوء ليلخممرج‬ ‫السممن والشممعر فل تممرم الباش مر ة بممه‪ ،‬والاصممل أن بممدن ال مرأ ة حممال اليممك ض بالنسممب ة إل م‬ ‫الستدمتاع والباشر ة على قسدمي‪ :‬أحدها ما بي السر ة والركبم ة فيحمرم علمى الرجل الباشمر ة‬ ‫في ممه مطلق ماً س مواء ك ممانت ب مموطء أو بلدم ممس إذا ك ممانت ت ممت الثي مماب بلف الس ممتدمتاع‬ ‫بغيها كنوظمر بشممهو ة فممإنه ل يمرم‪ ،‬وأممما الباشمر ة فوقهدمما إن كممانت بموطء فيحمرم أيضماً‬ ‫وأما بغيه فل وثانيهدما ما عدا ما بي السر ة والركب ة فل يمرم مطلقماً ويرم علمى المرأ ة‬ ‫وهي حمائك ض أن تباشمر الرجل بما بيم سمرتا وركبتهما فم أي جمزء ممن بمدنه ولو غيم‬ ‫م مما بيم م سم مرته وركبت ممه لن م مما من ممع م ممن مس ممه ينعه مما أن تس ممه ب ممه‪ ،‬وممما ي ممرم عل ممى‬ ‫الممائك ض الطهممار ة للحممد‪:‬ث بقصممد التعبممد مممع علدمهمما بالرم ة لتلعبهمما فممإن كممان القصممود‬ ‫النوظافمم ة كأغسممال المم ج ل م يتنممع ول يممرم علممى الممائك ض والنفسمماء حضممور التضممر علممى‬ ‫العتدمد خلفاً لا ف العباب والممروض‪ ،‬وعللممه بتضمرره بامتنماع ملئكمم ة الرح ة ممن الضممور‬ ‫عنده بسببهدما‪ ،‬كذا ذكره السويفي نقلً عن الرملي‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان العجز عن استعدمال الماء )أسمباب الممتيدم‪،‬م( أي جموازه )ثلثم ة(‬ ‫أحدها‪) :‬فقد الاء( ف السفر أو ف الضر‪ .‬وللدمسافر أربع ة أحوال‪ :‬الال ة الول‪ :‬أن يممتيقن‬ ‫عممدم المماء حموله بممأن يكممون فم بعممك ض رمال البموادي فيممتيدم‪،‬م ول يتمماج إلم طلممب المماء‬ ‫لنممه والالمم ة هممذه عبممث‪.‬الالمم ة الثانيمم ة‪ :‬أن يمموز وجود المماء ح موله تممويزاً قريب ماً أو بعيممداً‬ ‫فه ممذا ي ممب علي ممه الطل ممب بل خلف‪ ،‬ويش ممتط ك ممونه بع ممد دخ ممول ال مموقت لن ال ممتيدم‪،‬م‬ ‫طهار ة ضرور ة ول ضرور ة مع إمكان الطهار ة بالاء قبل دخول الوقت ول يكفيممه الطلممب‬ ‫من لم يمأذن لمه بل خلف‪ ،‬وكيفيم ة الطلمب أن يفتمش رحلمه أي مسمكنه لحتدممال أن‬ ‫يكممون فم رحلممه ممماء وهو ل يشممعر فممإن لم يممد نوظممر يينماً وشالً وأمامماً وخلفمًا‪ ،‬إن‬ ‫استوى موضعه وخص موضع الضر ة واجتدماع الطي بزيد احتياط‪ ،‬وإن ل يستو الوضع‬ ‫ففي ممه تفص مميل إن خ مماف عل ممى نفس ممه أو م مماله وإن ق ممل أو اختصاص ممه كجلممد ميت مم ة أو‬ ‫انقطاعه عن رفقم ة أو خمروج وقت لمو تمردد لم يمب المتدد لن همذا الموف يبيمح لمه‬


‫الممتيدم‪،‬م عنممد تيقممن المماء فعنممد التمموه‪،‬م أول ‪ ،‬وإن ل م يممف وجب عليممه الممتدد إل م حممد‬ ‫يلحق ممه غ ممو‪:‬ث الرفم اق م ممع م مما ه مم‪،‬م علي ممه م ممن التش مماغل بش ممغله‪،‬م والتف مماوض فم م أقم موال‪،‬م‪،‬‬ ‫ويتل ممف ذل ممك باس ممتواء الرض واختلفه مما ص ممعوداً وهبوطم ًا‪ ،‬ف ممإن ك ممان مع ممه رفق مم ة وجم ب‬ ‫سؤال‪،‬م إل أن يستوعبه‪،‬م أو يضيق الوقت فل يبقى إل ما يسممع الصممل ة علممى الراجممح‬ ‫وقيل يستوعبه‪،‬م ولو خرج الوقت‪ ،‬ول يب أن يطلب من كل واحد مممن الرفقم ة بعينممه‬ ‫بممل يكفممي أن ينممادي فيهمم‪،‬م مممن معممه ممماء يممود بممه أو بثدمنممه ويب أن يدمممع بينهدممما‬ ‫ولمو بعممث النممازلون ثقمم ة يطلممب لمم‪،‬م كفمماه‪،‬م كلهمم‪،‬م‪ .‬الالمم ة الثالثمم ة‪ :‬أن يممتيقن وج ود المماء‬ ‫ح مواليه وهمذا ل ممه ثل‪:‬ث مرات ممب‪ .‬الرتب مم ة الولم‪ :‬أن يك ممون ال مماء عل ممى مس مماف ة ينتش ممر إليه مما‬ ‫النممازلون للحط ممب والش مميش والرعم ي فيج ممب الس ممعي إل م ال مماء‪ ،‬ول ي مموز ال ممتيدم‪،‬م إل إن‬ ‫خمماف علممى ممما مممر غي م اختصمماص وما يممب بممذله ف م تصمميل المماء ثن ماً وأج مر ة‪ ،‬قممال‬ ‫مدمدبن يي‪ :‬لعله يقرب من نصف فرسخ وهذه الساف ة فموق السماف ة عنمد التموه‪،‬م‪ .‬الرتبم ة‬ ‫الثاني ة‪ :‬أن يكون بعيداً بيث لو سعى إليه خرج الوقت فهذا يمتيدم‪،‬م علمى المذهب لنمه‬ ‫فاقد للدماء ف الال‪ ،‬ولو وجب انتوظمار الماء ممع خمروج الموقت لما سماغ المتيدم‪،‬م أصملً‬ ‫بلف ممما لممو كممان المماء معممه وخاف فمموت المموقت لممو توضأ فممإنه ل يمموز لممه الممتيدم‪،‬م‬ ‫على الذهب لنه ليس فاقداً للدماء فم الممال‪ .‬الرتبم ة الثالثمم ة‪ :‬أن يكمون الماء بيم الرتبممتي‬ ‫بممأن تزي د مسممافته علممى ممما ينتشممر إليممه النممازلون وتقصممر عممن خممروج المموقت وفم ذلممك‬ ‫خلف منتش ممر‪ ،‬وال ممذهب ج مواز ال ممتيدم‪،‬م لن ممه فاق ممد للدم مماء ف م ال ممال وفم الس ممعي زيم اد ة‬ ‫مشق ة‪ .‬الال ة الرابع ة‪ :‬أن يكون الاء حاضراً لكن تقع عليه زح ة السافرين بأن يكممون فم‬ ‫بئ م مٍر ول يكم ممن الوص ممول إليم ممه إل بآلم مم ة وليم ممس هنم مماك إل آلم مم ة واحم ممد ة أو لن موق ممف‬ ‫السممتقاء ل يسممع إل واحممداً وف ذلممك خلف‪ ،‬والراجممح أنممه يممتيدم‪،‬م للعجممز السممي ول‬ ‫إعمماد ة عليممه علممى الممذهب‪ ،‬ومن أسممباب الباحمم ة أيض ماً إذا كممان بقربه ممماء وياف لممو‬ ‫سعى إليه على نفسه من سبع أو عدو عند الاء أو ياف على ماله الممذي معممه أو‬ ‫اللخلممف ف م رحلممه مممن غاصممب أو سممارق أو كممان ف م سممفين ة لممو اسممتقى لسممتلقى ف م‬ ‫البحمر فلمه الممتيدم‪،‬م فم ذلمك كلممه‪ ،‬ولو خماف النقطماع عممن الرفقم ة إن كممان عليممه ضمرر‬ ‫لممو قصممد المماء فلممه الممتيدم‪،‬م قطعماً وإن لم يكممن عليممه ضممرر فلخلف والراجممح أن لممه أن‬ ‫يتيدم‪،‬م للوحش ة‪.‬‬ ‫)و( السممبب الثممان‪) :‬الممرض( وهو ثلثمم ة أقسممام‪ ،‬الول‪ :‬أن يمماف معممه بالوضوء‬ ‫ف مموت ال ممروح أو ف مموت عض ممو أو ف مموت منفع مم ة العض ممو‪ .‬ويلح ممق ب ممذلك م مما إذا ك ممان ب ممه‬


‫مرض موف إل أنه ياف من اسممتعدمال المماء أن يصممي مرض اً موف اً فيبمماح لممه الممتيدم‪،‬م‪.‬‬ ‫الثممان‪ :‬أن يمماف زياد ة العلمم ة وهي كممثر ة الل م وإن ل م تممزد الممد ة أو يمماف طممول مممد ة‬ ‫البء وإن ل يزد الل أو ياف شد ة الضن وهو الممرض اللزم القممرب إلم المموت أو‬ ‫ياف حصول شي قبيح كالسواد على عضو ظاهر كالوجه وغيه ما يبدو غالبماً عنممد‬ ‫الهن ة وهي بفتح الي‪،‬م وكسرها مع كسر الاء وسكونا ومعناها الدم ة‪ ،‬وف مجيممع هممذه‬ ‫الص ممور خلف منتش ممر والراج ممح جم مواز ال ممتيدم‪،‬م‪ ،‬وعل مم ة الش ممي الف مماحش أن ممه يش مموه اللق مم ة‬ ‫ويدوم ضمرره فأشممبه تلممف العضممو‪ .‬الثممالث‪ :‬أن يمماف شمميناً يسممياً كممأثر الممدري أو سمواداً‬ ‫قليلً أو يمماف شمميناً قبيحماً علممى غيم العضمماء الوظمماهر ة أو يكممون بممه مممرض ل يمماف‬ ‫مممن اسممتعدمال المماء معممه مممذوراً فم العاقبمم ة وإن تممأل فم الممال لراحمم ة أو بممرد أو حممر‬ ‫فل يوز التيدم‪،‬م لشيء من هذا بل خلف‪.‬‬ ‫]فممرع[ للدمري ك ض أن يعتدمممد ف م ذلممك قممول الطممبيب العممدل ف م الروايمم ة ويعدمممل‬ ‫بعرف ة نفسممه حيممث كممان عال ماً بممالطب ول يعدمممل بتجرب ة نفسممه علممى العتدمممد لختلف‬ ‫ال مزاج بمماختلف الزمنمم ة ومل ذلممك ف م الضممر‪ ،‬أممما لممو كممان ببي ة ل يممد بمما طبيب ماً‬ ‫فإنه يوز له التيدم‪،‬م حيث ظن حصمول مما ذكر ولكمن تمب عليمه العماد ة وظنمه ذلمك‬ ‫مع فقد الطبيب موز للتيدم‪،‬م ل مسقط للصل ة‪.‬‬ ‫)و( السبب الثالث‪) :‬الحتياج إليه( أي إل الاء )لعطمش حيموان مممتم( وهو ممما‬ ‫يرم قتله قاله النووي ف اليضاح‪ ،‬ولو وجده وهو متاج إليمه لعطشمه أو عطمش رفيقمه‬ ‫أو دابتممه أو حي موان مممتم تيدممم‪،‬م ول يتوضمأ س مواء ف م ذلممك العطممش ف م يممومه أو فيدممما‬ ‫بعده قبل وصوله إلم مماء آخمر‪ ،‬قممال أصمحابنا‪ :‬ويرم عليمه الوضوء فم هممذا الممال لن‬ ‫حرم ة النفس آكد ول بدل للشرب وللوضوء بدل وهو التيدم‪،‬م والغسل عن الناب ة وعن‬ ‫اليمك ض وغيها كالوضوء فيدمما ذكرناه وس واء كمان التماج للعطمش رفيقمه اللخمالط لمه أو‬ ‫واحم ممداً مم ممن القافلم مم ة وهممو السم ممافر‪ ،‬والرك ب بفتم ممح ال م مراء وس ممكون الكم مماف مجم ممع راك ممب‬ ‫كصحب مجمع صمماحب ولو امتنمع صمماحب الماء ممن بممذله وهو غيم متمماج إليمه لعطمش‬ ‫وهنمماك مضممطر إليممه للعطممش حممالً وإن احتمماجه الالممك مممآلً كممان للدمضممطر أخممذه قه مراً‬ ‫أي وعليمه قيدمتممه وله أن يقمماتله عليممه فممإن قتممل أحمدها كمان صماحب المماء مهممدر المدم‬ ‫ل قصم مماص فيم ممه ولديم مم ة ول كفم ممار ة لكم ممونه ظال م ماً ينعم ممه منم ممه‪ ،‬وك ان الضم ممطر مضم ممدموناً‬ ‫بالقصمماص أو الديمم ة أو الكفممار ة لكممونه مقتممولً بغيم حممق‪ ،‬ولو احتمماج صمماحب المماء إليممه‬


‫لعطممش نفسممه كممان الالممك مقممدماً علممى غيممه‪ ،‬ولو احتمماج الجنممب للوضوء وكان الالممك‬ ‫مستغنياً عنه ل يلزمه بذله لطهارته‪ ،‬ول يوز للجنب أخذه قهراً لنه يكنه التيدم‪،‬م‪.‬‬ ‫)واعل‪،‬م( أنه مهدما احتاج إليه لعطش نفسه حالً أو مآلً أو رقيقه أو حيوان‬ ‫مممتم وإن ل م يكممن معممه ولمو ف م ثممان الممال قبممل وصمول‪،‬م إل م ممماء آخممر فلممه الممتيدم‪،‬م‬ ‫وجوباً ويصلي ول يعيمد لفقمد الماء شمرعاً ولو لم يمد الماء أو وجده يبماع بثدممن مثلمه‬ ‫ل‪ ،‬عدممما يتمماج إليممه ف م سممفره ذاهب ماً وراجع ماً لزم ه ش مراؤه‪ ،‬وإن‬ ‫وهمو واجممد الثدمممن فاض م ً‬ ‫كان يباع بأكثر ممن ثمن الثممل لم يلزمه شمراؤه لن للدمماء بمدلً سمواء قلمت الزياد ة أم‬ ‫كممثرت‪ ،‬لكممن يسممتحب ش مراؤه وثن الثممل هممو قيدمتممه ف م ذلممك الوضمع ف م تلممك الالمم ة‪.‬‬ ‫انتهى قول النووي مللخصًا‪ .‬ومثل احتياجه للدماء احتياجه لثدمنه ف مؤن ة مممونه مممن نفسممه‬ ‫وعياله‪ .‬قال الصن‪ :‬ولو مات رجل وله مماء ورفقتمه عطماش شمربوه ويدمموه ووجب عليهم‪،‬م‬ ‫ثن ممه وجعل ممه فم م مياث ممه وثن ممه قيدمت ممه فم م موضممع التلف فم م وقت ممه اهم مم‪ .‬ق ممال ال ممبيجوري‪:‬‬ ‫والعط ممش البي ممح لل ممتيدم‪،‬م يعت ممب في ممه ق ممول الط ممبيب الع ممدل ولممه أن يعدم ممل في ممه بعرفت ممه اهم م‬ ‫تكدميممل‪) .‬غيم الممتم( وهو ممما ل يممرم قتلممه )سممت ة( مممن الشممياء أحممدها‪) :‬تممارك الصممل ة( أي‬ ‫بعد أمر المام والستتاب ة نمدباً وقيمل وجوب ًا‪ ،‬وعلمى نمدب السمتتاب ة ل يضمدمن ممن قتلمه‬ ‫قبل التوب ة لكنه يأث‪.‬‬ ‫)و( ثانيه مما‪) :‬الزان م الص ممن( بفت ممح الص مماد عل ممى غي م قي مماس وشم رائط الحص ممان أربم ع‪ :‬البل مموغ‬ ‫والعقممل والري ة ووج ود المموطء ف م نكمماح صممحيح‪ ،‬قممال الشممافعي‪ :‬إذا أصمماب الممر البممالغ‬ ‫امرأته أو أصيبت الر ة البالغ ة بنكاح فهو إحصان ف السلم والشرك‪.‬‬ ‫]فرع[ قال الشرقاوي‪ :‬والعتدمد أن غي التم من الدممي فيمه تفصميل إن كمان‬ ‫قممادراً علممى التوب ة كتممارك الصممل ة والرتد ل م يممز لممه شممرب ممماء وإن احتمماجه فم إنقمماذ‬ ‫روح ه مممن العطممش لتعينممه للطهممر مممع قممدرته علممى الممروج مممن العصممي ة‪ ،‬وإن ل م يقممدر‬ ‫عليها كالزان الصن جاز له التيدم‪،‬م وشرب الاء للعطش قرره شمميلخنا الفممي‪) .‬و( ثالثهمما‪:‬‬ ‫)الرتم د( وهمو م ممن قط ممع م ممن يص ممح طلق ممه الس مملم‪ .‬ق ممال ال ممدابغي فائ ممد ة‪ :‬م ممن دع مماء اب ممن‬ ‫مسممعود رضي الم عنممه‪ :‬اللهمم‪،‬م إنم أسممألك إيانماً ل يرتد ونعيدمماً ل ينفممد وق ر ة عيم ل‬ ‫تنقطع ومرافق ة نبيك صلى ال عليه وسّل‪،‬م ف أعلمى جنمان اللمد اهمم‪) .‬و( رابعهما‪) :‬الكمافر‬ ‫الرب( وهو المذي ل صملح لمه ممع السملدمي قماله الفيمومي‪ ،‬وخرج بمالرب ثلثم ة أقسمام‪:‬‬ ‫الذمي وهو من عقد الزي ة مع المام أو نائبه ودخل تت أحكام السلم فممإنه مممتم‬ ‫وسم ي ذمي ماً ل ممذلك نس ممبته إل م الذم مم ة أي الزيم ة‪ .‬والعاه ممد‪ :‬وهمو م ممن عق ممد الص ممال ة م ممع‬


‫المممام أو نممائبه مممن أهممل الممرب علممى تممرك القتممال فم أربعمم ة أشممهر أو فم عشممر سممني‬ ‫بعموض منهمم‪،‬م موصل إلينمما أو بغيممه لقموله صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬أل مممن ظلم‪،‬م معاهممداً‬ ‫أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغي طيب نفممس فأنمما حجيجممه أي‬ ‫خصدمه يوم القيام ة" رواه أبو داود‪ .‬والؤمن‪ :‬وهو مممن عقممد المممان مممع بعممك ض السمملدمي فم‬ ‫أربع ة أشهر فقط لقوله تعال‪ :‬وإن أحد من الشممركي اسممتجارك فممأجره { ))‪ (9‬التوب ة‪ (6:‬أي‬ ‫إذا اسممتأمنك أحممد منهمم‪،‬م مممن القتممل فممأمنه‪ .‬ولقموله صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬ذممم ة السمملدمي‬ ‫واحممد ة يسممعى بمما أدنمماه‪،‬م فدمممن أخفممر مسمملدماً فعليممه لعنمم ة ال م واللئكمم ة والنمماس أمجعيمم"‬ ‫رواه الشيلخان وصححاه‪ .‬أي عقود السلدمي كعقد شلخص واحد منه‪،‬م يقمموم بممذا العقممد‬ ‫أدنمماه‪،‬م أي كالعبيممد والنسمماء فدمممن نقممك ض عهممد مسممل‪،‬م فعليممه لعنمم ة مممن ذكر‪ .‬قممال شمميلخنا‬ ‫أحد النحراوي‪ :‬والراد بالعاهد ف الديث ما يشدمل هؤلء الثلث ة‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قال مدمد الشربين ف كتابه التفسي اللقب بالسراج الني‪ :‬والكفر لغمم ة‬ ‫ست النعدم ة وأصممله الكفممر بالفتممح وهو السمت وف الشممرع إنكممار ممما علم‪،‬م بالضمرور ة ميمء‬ ‫رسول بممه وينقسمم‪،‬م إل م أربعمم ة أقسممام‪ :‬كفممر إنكممار وكفممر جحممود وكفممر عنمماد وكفممر نفمماق‪،‬‬ ‫فكفر النكار هو أن ل يعرف ال أصلً ول يعتف به‪ ،‬وكفر الحود هو أن يعرف‬ ‫الم بقلبممه ول يقمر بلسممانه ككفمر إبليمس واليهممود قمال الم تعممال‪ :‬فلدمما جماءه‪،‬م ممما عرف وا‬ ‫كف ممروا ب ممه { ))‪ (2‬البق مر ة‪ (89:‬وكف ممر العن مماد ه ممو أن يع ممرف ال م بقلب ممه ويع ممتف بلس ممانه ول‬ ‫يدين به ككفر أب طالب حيث يقول‪:‬‬ ‫ولقد علدمت بأن دين مدمد <> من خي أديان البي ة دينا‬ ‫لول اللم ة أو حذار مسب ة <> لوجدتن سحاً بذاك مبينا‬ ‫وأممما كفممر النفمماق فهممو أن يقممر باللسممان ول يعتقممد بممالقلب اه مم‪ .‬وقمال البمماجوري‪ :‬والكفممر‬ ‫قيممل هممو عممدم اليممان عدممما مممن شممأنه أن يكممون متصممفاً بممه‪ ،‬وقيممل هممو العنمماد بإنكممار‬ ‫الشمميء ممما علمم‪،‬م ميممء الرسول بممه ضممررو ة‪ ،‬فالتقابممل بينممه وبي م اليممان علممى الول وهو‬ ‫ال ممق م ممن تقاب ممل الع ممدم واللك مم ة‪ ،‬وعل ممى الث ممان م ممن تقاب ممل الض ممدين‪ ،‬واللك مم ة ه ممي ص ممف ة‬ ‫راسلخ ة ف النفس سيت بذلك لنا ملكت ملها‪.‬‬ ‫]فرع[ قال الباوي؛ والذي نقله سيدي عبد الوهاب الشعران عن السبكي أن‬ ‫عدمه صلى ال عليه وسّل‪،‬م أبا طالب بعد أن توف أحياه ال تعال وآمن بممالنب صمملى‬ ‫ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪ .‬قممال شمميلخنا العلممم ة السممحيدمي‪ :‬وه ذا هممو اللئممق ببممه صمملى ال م عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م وهو الممذي اعتقممده وألقممى ال م بممه‪ ،‬وأممما إحيمماء ال م تعممال أبممويه صمملى ال م عليممه‬


‫وس ّل‪،‬م فللممدخول فم أمتممه فقممط وإن كانمما مممن النمماجي انتهممى لندممما مممن أهممل السمملم‪.‬‬ ‫)و( خامسها‪) :‬الكلب العقور( أي الارح‪ ،‬والكلب ثلث ة أقسام‪ :‬عقور وهذا ل خلف فم‬ ‫عممدم اح متامه ونمدب قتلممه ومما فيممه نفممع مممن اصممطياد أو حراسمم ة وه ذا ل خلف ف م‬ ‫احمتامه وحرم ة قتلممه وما ل نفممع فيممه ول ضممرر وهو كلممب السمموق السممدمى بالعاصممي‪،‬‬ ‫ومعتدمممد الرملممي فيممه أنممه مممتم فيحممرم قتلممه‪ ،‬وعنممد شمميخ السمملم يمموز قتلممه‪ ،‬فممإن كممان‬ ‫الكلممب عقمموراً ولكممن فيممه نفممع سممن قتلممه تغليبماً لممانب الضممرر‪) .‬و( سادسممها‪) :‬النزير( وهو‬ ‫حيوان خبيث ويقمال إنمه حمرام علمى لسمان كمل نمب‪ ،‬ويسمن قتلمه سمواء كمان عقموراً أم‬ ‫ل على العتدمد وقيل يب قتل العقور‪.‬‬ ‫]فرع[ يسن قتل الؤذيات أي الت تؤذي بطبعها كالفواسمق الدممس وهي المت‬ ‫كثر خبثها وإيذاؤها‪ :‬الغراب الذي ل يؤكل وهو الممذي بعثمه نممب الم نمموح عليمه السملم‬ ‫من السفين ة ليأتيه بب الرض فتك أمره وأقبل على جيف ة‪ ،‬والممدأ ة والعقممرب ولا ثانيمم ة‬ ‫أرجل وعيناها ف ظهرها ولذا يقمال إنما عيدمماء لكونا ل تبصمر مما أمامهما تلمدغ وتؤل‬ ‫إيلماً شديدًا‪ ،‬والفأر ة وهي الت عدمدت إل حبممال سممفين ة سمميدنا نمموح فقطعتهمما وأخممذت‬ ‫الفتيلمم ة لتحممرق الممبيت أيض ماً فممأمر النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م بقتلهمما‪ ،‬والكلممب العقممور‬ ‫وقضممي ة كلم النممووي والرافعممي أن اقتنمماء هممذه الفواسممق الدمممس ح مرام‪ ،‬وكذلك العنكبمموت‬ ‫فهممي مممن ذوات السممدموم كدممما قممال الطبمماء وإن كممان نسممجها طمماهرًا‪ ،‬وكثي مممن العموام‬ ‫يتنممع مممن قتلهمما لنمما عششممت ف م فمم‪،‬م الغممار علممى النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م ويلممزم‬ ‫علممى هممذا أن ل يذبممح الدمممام لنممه عشممش أيض ماً علممى فمم‪،‬م الغممار‪ ،‬وف كلم بعضممه‪،‬م‬ ‫أن العنكبمموت ض مربان ذو سمم‪،‬م وغيممه‪ ،‬وكالسممد الندمممر بكسممر النممون وإسممكان اليمم‪،‬م وهو‬ ‫سممبع أخبممث وأجمرأ مممن السممد يتلممف لممون جسممده والممذئب والممدب بضمم‪،‬م الممدال الهدملمم ة‬ ‫وهو حي موان خممبيث‪ ،‬والنسممر وهو مممن الطي م الممارح والعقمماب وهو أنممثى ال موارح والمموزغ‬ ‫وروى مسممل‪،‬م أن مممن قتممل المموزغ ف م أول ض مرب ة كتممب ال م لممه مائمم ة حسممن ة وف الثانيمم ة‬ ‫دون ذلممك وف الثالثمم ة دون ذلممك وفيممه حممك ض علممى قتلممه قيممل‪ :‬لنمما كممانت تنفممخ النممار‬ ‫علممى سمميدنا إبراهيمم‪،‬م عليممه الصممل ة والسمملم‪ ،‬والبعمموض والقمراد مثممل غمراب وهو ممما يتعلممق‬ ‫بممالبعي ونوه وهو كالقدمممل للنسممان‪ ،‬والقممرد وهو حيموان خممبيث والصممرد وزان عدمممر نمموع‬ ‫مممن الغرب ان قممال أحممد السممجاعي‪ :‬وه و طممائر فمموق العصممفور أبقممع نصممفه أبيممك ض ونصممفه‬ ‫أسود ضلخ‪،‬م الرأس والنقار أصابعه عوظيدم ة ل يقدر عليه أحمد وله صمفي متلمف يصمفر‬ ‫لكل طائر يريد أن يصميده بلغتمه ويدعوه إلم التقمرب منمه فمإذا اجتدمعموا إليمه شمد علمى‬


‫بعضه‪،‬م ومنقماره شمديد فممإذا نقمر واحممداً بمده ممن سمماعته وأكلمه‪ ،‬والمبغو‪:‬ث والبمق والزنبممور‬ ‫بض مم‪،‬م ��ل مزاي‪ ،‬ويممرم قت ممل الندم ممل الس ممليدمان وهممو الك ممبي لنتف مماء أذاه‪ ،‬والنح ممل والط مماف‬ ‫بضمم‪،‬م المماء وتشممديد الطمماء ويسممدمى الن عصممفور النمم ة لنممه زهد ممما ف م أيممدي النمماس‬ ‫م ممن الق موات واكتف ممى بتق مموته ب ممالبعوض‪ ،‬والض ممفدع والده ممد والوط م واط وهمو الف مماش وهمو‬ ‫طممائر ل يكمماد يبصممر بالنهممار‪ ،‬وكالقدمممل والصممئبان وهمو بيضممه أممما غي م السممليدمان وهمو‬ ‫الصممغي السممدمى بالممذر فيجمموز قتلممه بغي م الح مراق لكممونه مؤذي ماً وك ذابه إن تعي م طريق ماً‬ ‫لدفعه‪ ،‬أما ما ينفع ويضمر كصمقر وهو ممن الموارح يسمدمى القطما بضم‪،‬م القماف وفتحهما‬ ‫وباز فل يسن قتله ول يكره بل هو مباح‪ ،‬وما ل يوظهر فيه نفع ول ضر كلخنافس‬ ‫وجعلن مجممع جعممل وزن عدمممر والرب اء وهمي أكممب مممن القطمما تسممتقبل الشممدمس وتممدور‬ ‫معها كيفدما دارت وتتلون ألوانًا‪ ،‬ودود وذباب يكره قتله لنه ليمس ممن إحسمان القتلم ة‪،‬‬ ‫أممما السممرطان وه و حي موان البحممر ويسممدمى عقممرب المماء والرخ ة وه و طممائر يأكممل العممذر ة‬ ‫وهو ممن البمائث فمإنه يمرم قتلهدمما علمى العتدممد‪ ،‬ويوز رمي القدممل حيماً إن لم يكمن‬ ‫ف مسممجد‪ ،‬ذكر ذلمك كلممه الشميخ الشمرقاوي فم حاشميته علممى تفمم ة الطلب فم بماب‬ ‫جزاء الصيد‪.‬‬ ‫)فص ممل(‪ :‬ف م ش ممروط صممح ة ال ممتيدم‪،‬م )ش ممروط ال ممتيدم‪،‬م( أي م مما ل بممد منممه فيممه‬ ‫)عشر ة( الول‪) :‬أن يكون بتاب( أي خالص بدميع أنواعه حت ما يداوي به وهو الطي‬ ‫الرمن م والممرق منممه ولمو أسممود ممما ل م يصممر رم اداً والبطحمماء وه و ممما ف م مسمميل المماء‬ ‫والسممبخ بفتممح البمماء أي اللممح الممذي ل ينبممت ممما ل م يعلممه أي يغلبممه ملممح فجدميممع ممما‬ ‫يصدق عليممه اسمم‪،‬م المتاب كمماف ممن أي مممل أخمذ ولو ممن ظهممر كلمب إذا لم يعلم‪،‬م‬ ‫تنجس التاب الأخوذ منه‪) .‬و( الثان‪) :‬أن يكون التاب طاهرًا( لقوله تعال‪ :‬فممتيدمدموا صممعيداً‬ ‫ل( أي ف م رف ع‬ ‫طيب مًا { )) ‪(4‬النسمماء‪ (43:‬أي تراب ماً طمماهرًا‪) .‬و( الثممالث‪) :‬أن ل يكممون مسممتعدم ً‬ ‫الد‪:‬ث ومثله الستعدمل ف إزال ة النجاس ة الغلوظ ة فإن كان ف السابع ة كان طاهراً فقط‬ ‫أو فيدممما قبلهمما فدمتنجممس‪ ،‬ول يصممي مطه مراً بغسممله والسممتعدمل منممه ف م رف ع الممد‪:‬ث ممما‬ ‫بقي بعضو مسوح بعمد مسمحه أو تنماثر منمه حالمم ة الممتيدم‪،‬م بعممد مسممحه العضمو‪ ،‬أمما مما‬ ‫تنمماثر ول يممس العضممو بممل لقممى ممما لصممق العضممو فليممس بسممتعدمل كالبمماقي بممالرض‪،‬‬ ‫وكذا لو ألقت الريح على وجهمه ترابماً فأخممذه برق ة ثم أعماده علمى وجهمه فممإنه يكفممي‪،‬‬ ‫وعلمم‪،‬م مممن ذلممك أنممه لممو تيدممم‪،‬م واحممد أو مجاعمم ة م مرات كممثي ة مممن ت مراب يسممي فم نممو‬ ‫خرق ة جمماز حيممث ل م يتنمماثر إليممه شمميء ممما ذكر‪ ،‬كدممما يمموز الوضوء متكممرراً مممن إنمماء‬


‫واحد‪ ،‬ولو رفع إحمدى يمديه عمن الخمرى قبمل اسمتيعابا ثم أراد أن يعيمدها للسمتيعاب‬ ‫جمماز فم الصممح لن السممتعدمل هممو البمماقي بالدمسمموح ة‪ ،‬أممما البمماقي بالاسممح ة ففممي حكمم‪،‬م‬ ‫التاب الممذي يضمرب عليمه اليمد مرتيم فل يكمون مسمتعدملً بالنسممب ة للدمدمسموح ة‪ ،‬أي فلمو‬ ‫أغفل فيها لع ة كان له أن يسحها با ف الاسح ة أما بالنسب ة لغيم الدمسموح ة كعضمو‬ ‫مممتيدم‪،‬م آخممر أو العضممو الاسممح فل يمموز مسممحه بمما ف م الكممف لرتفمماع حممد‪:‬ث ذلممك‬ ‫الك ممف ب ممه فه ممو مس ممتعدمل‪) .‬و( الراب ممع‪) :‬أن ل ي ممالطه دقي ممق ونمموه( كزعف م مران ونممور ة م ممن‬ ‫اللخالطات وإن قل ذلك الليمط لنعممه وصول المتاب إلم العضممو لكثممافته‪ ،‬قمال الصمن‪:‬‬ ‫والكممثي ممما يممرى والقليممل ممما ل يوظهممر انتهممى‪ .‬ولمو اختلممط ال متاب بمماء مسممتعدمل وج ف‬ ‫جاز له التيدم‪،‬م به‪) .‬و( الامس‪) :‬أن يقصده( أي يقصد التاب لجل التحويل إل العضممو‬ ‫الدمسوح فيتيدم‪،‬م ولو بفعممل غيممه بممإذنه أو يمرغ وجهممه أو يممديه فم الرض لقموله تعمال‪:‬‬ ‫فممتيدمدموا صممعيداً طيب مًا { )) ‪(4‬النسمماء‪ (43:‬أي اقصممدوه‪ ،‬فلممو انتفممى النقممل كممأن سممفته ري ح‬ ‫على عضو من أعضاء التيدم‪،‬م فردده عليه ونوى ل يكف‪ ،‬وإن قصد بوقوفه فم مهمب‬ ‫الريح الممتيدم‪،‬م لنتفمماء القصممد مممن جهتممه بانتفمماء النقممل القممق للقصممد‪ ،‬وأممما قصممد العضممو‬ ‫فل يشتط على العتدمد‪ ،‬فلو أخذ ترابماً ليدمسممح بممه وجهممه فتممذكر أنممه مسممحه صمح أن‬ ‫يسح به يممديه وبالعكس‪) .‬و( السممادس‪) :‬أن يسمح وجهممه ويديه بضمربتي( أي ول بممد ممن‬ ‫الضربتي شرعاً وإن أمكن التيدم‪،‬م عقلً بضرب ة برق ة أو نوها بمأن يضمرب بالرق ة علمى‬ ‫ت مراب ويضممعها علممى وجهممه ويمديه مع ماً ويرتب ف م السممح بممأن يسممح وجهممه بطرفهمما ث م‬ ‫يممديه بطرفهمما الخممر فل يكفممي ذلممك شممرعاً لنممه نقلمم ة واحممد ة‪ ،‬فل بممد مممن نقلمم ة ثانيمم ة‬ ‫يسح با ولو قطع ة من يده‪ ،‬والراد بالضرب النقل‪ ،‬فلو أخذ التاب من المواء كفمى‪،‬‬ ‫ل يقممال إن النقممل مممن الركان فكيممف يعلممه مممن الشممروط؟ لنمما نقممول‪ :‬إن الرك ن ذاتممه‬ ‫والش ممرط إن مما ه ممو تع ممدده ل ذات ممه‪) .‬و( الس ممابع‪) :‬أن يزيم ل( أي ال ممتيدم‪،‬م )النجاس مم ة أوًل( أي‬ ‫فيشممتط علممى الممتيدم‪،‬م تقممدي إزالمم ة النجاسمم ة غي م العفممو عنهمما ولمو عممن بممدنه وعمن غي م‬ ‫أعضمماء الممتيدم‪،‬م مممن فممرج أو غيممه ل عممن ثمموبه ومكممانه بلفممه فم الوضوء لن الوضوء‬ ‫لرف ع الممد‪:‬ث وهو يصممل مممع عممدم ذلممك والممتيدم‪،‬م لباحمم ة الصممل ة التممابع لمما غيها ول‬ ‫إباحمم ة مممع ذلممك فأشممبه الممتيدم‪،‬م معهمما الممتيدم‪،‬م قبممل المموقت‪ ،‬قممال الشممرقاوي‪ :‬فلممو تيدممم‪،‬م قبممل‬ ‫إزال ة النجاس ة ل يصح تيدمدمه علمى العتدممد فم الممذهب وجرى عليممه الرملممي وقيمل يصمح‬ ‫وج رى عليممه ابممن حجممر‪ ،‬وينبن م علممى اللف ممما لممو كممان اليممت أقلممف وتمت قلفتممه‬ ‫جناس مم ة فعن ممد الرمل ممي ي ممدفن بل ص ممل ة علي ممه لن ممه ل م يتق ممدم إزال مم ة النجاس مم ة‪ ،‬وعن ممد اب ممن‬


‫حجممر يصمملى عليممه إذ ل يشممتط عنممده ذلممك‪) .‬و( الثممامن‪) :‬أن يتهممد فم القبلمم ة قبلممه( أي‬ ‫قبممل الممتيدم‪،‬م‪ .‬قممال ابممن حجممر ف م النهمم ج القمموي‪ :‬فلممو تيدممم‪،‬م قبممل الجتهمماد فيهمما ل م يصممح‬ ‫علممى الوج ه‪ ،‬قممال الش مرقاوي‪ :‬هممذا ضممعيف فيصممح الممتيدم‪،‬م بعممد دخممول المموقت ولمو قبممل‬ ‫الجتهاد ف القبل ة ولذا تصمح صمل ة ممن صملى أربع ركعمات لربع جهمات بل إعماد ة‪.‬‬ ‫)و( التاسع‪) :‬أن يكون التيدم‪،‬م بعممد دخمول المموقت( أي الممذي يصمح فعمل الصممل ة فيممه لن‬ ‫الممتيدم‪،‬م طهممار ة ضممرور ة ول ضممرور ة قبممل دخ موله والمموقت شممامل لمموقت ال مواز ووقت العممذر‬ ‫وأوقات الرواتب وسائر الؤقتات كصل ة العيد والكسوف‪ ،‬ويدخل وقت صل ة الستسممقاء‬ ‫باجتدماع أكثر الناس لا إن أراد فعلها مجاع ة وإل فبإراد ة فعلها والكسوف بجرد التغي‬ ‫وإن أراد فعله م م مما مجاع م م مم ة والف م م ممرق بينهدم م م مما أن الكس م م مموف يف م م مموت ب م م ممالجنلء ول ك م م ممذلك‬ ‫الستسممقاء ل يفمموت بالسممقيا وتيمم ة السممجد بممدخوله والنمماز ة بتدمممام الغسممل المواجب وهي‬ ‫الغسل ة الول والتيدم‪،‬م للدميت وإن ل يكفن‪.‬‬ ‫وبذا يلغز فيقال شلخص ل يصح تيدمدمه حت يتيدم‪،‬م غيه وهو اليت والنفل‬ ‫الطلممق ف م كممل وقمت أراده إل وقمت الكراهمم ة إذا أراد أن يصمملي فيممه‪ ،‬أممما إذا تيدممم‪،‬م‬ ‫ليصمملي خممارجه أو أطلممق فممإنه يصممح ويدخل وقت الممتيدم‪،‬م لللخطبمم ة بممالزوال كالدمعمم ة فلممو‬ ‫تيدم‪،‬م قبله ل يصح‪ ،‬ويوز التيدم‪،‬م للجدمع ة قبمل الطبمم ة لممدخول وقتهمما وتقمدم الطبمم ة إنما‬ ‫هو شرط لصح ة فعلها‪ ،‬ويوز تيدمم‪،‬م الطيمب أو غيمه قبمل تمام العمدد المذي تنعقمد بمه‬ ‫الدمع ة‪ ،‬ويشتط العل‪،‬م أو الوظن بدخول الوقت ولو بالجتهاد‪ ،‬فلممو تيدممم‪،‬م شماكاً فيمه لم‬ ‫يصممح وإن صممادفه‪) .‬و( العاشممر‪) :‬أن يممتيدم‪،‬م( أي العممذور وجوب اً )لكممل فممرض( أي عينم فل‬ ‫يدم ممع ب ممتيدم‪،‬م واح ممد وإن ك ممان ال ممتيدم‪،‬م ص ممبياً فرضم ي كص مملتي أو ط موافي لن ممه طه ممار ة‬ ‫ضممرور ة فيقممدر بقممدرها‪ ،‬ويتنممع الدمممع مممع الدمعمم ة وخطبتهمما بممتيدم‪،‬م واحممد لن الطبمم ة وإن‬ ‫كانت فرض كفايم ة فقممد ألقمت بفرائممك ض العيممان‪ ،‬وإنما مجمع بيم الطبممتي بممتيدم‪،‬م واحممد‬ ‫مع أندما فرضان لندما لتلزمهدما صارا كالشميء الواحمد فمماكتفي لدمما بممتيدم‪،‬م واحممد‪ ،‬بممل‬ ‫الوظاهر امتناع إفراد كل واحد منهدما بتيدم‪،‬م لعدم وروده ويدممع بمه فرض اً وما شماء ممن‬ ‫النواف ممل لن مما تك ممثر في ممؤدي إي مماب ال ممتيدم‪،‬م لك ممل ص ممل ة منه مما إلم م ال ممتك أو إلم م ض مميق‬ ‫عوظيمم‪،‬م‪ ،‬فلخفممف ف م أمره ا كدممما خفممف بممتك القيممام فيهمما مممع القممدر ة وبمتك القبلمم ة ف م‬ ‫السممفر‪ ،‬ومثممل النوافممل تكي م ال مرأ ة حليلهمما وصل ة النمماز ة وتعينهمما بممانفراد الكلممف عممارض‬ ‫فإذا تيدمدمت للفرض فإنا تدمع بينه وبي التدمكي‪ ،‬وكذا صل ة الناز ة‪ ،‬أما لو تيدمدمممت‬ ‫للتدمكي م م م فل يب م مماح ل م مما إل م م مما ف م م م مرتبت م ممه كدم م ممس الص م ممحف والك م ممث فم م م الس م ممجد‬


‫والعتكماف وق راء ة القمرآن ولو فرض اً عينيماً كتعلمم‪،‬م الفاتم ة‪ ،‬وكذا سممجد ة التلو ة والشمكر‪،‬‬ ‫ول يبمماح لمما فممرض ول نفممل أو تيدمدمممت لصممل ة النمماز ة أبيممح لمما ممما ف م مرتبتممه مممن‬ ‫صممل ة النافلمم ة وما دونه ممما تقممدم ول يبمماح لمما الفممرض فممالراتب ثل‪:‬ث‪ ،‬ومس الصممحف‬ ‫وما بعده ف مرتب ة واحد ة حت لو تيدم‪،‬م لكل واحد منها جاز له فعل البقيم ة‪ ،‬وللدممرأ ة‬ ‫إذا تيدمدمممت للتدمكيم أن تكممن مممن المموطء ممرارًا‪ ،‬ولو كممان تيدمدمهمما لفقممد ممماء ثم رأتممه‬ ‫ف أثناء الدماع بطل تيدمدمها وحرم عليها تكينه ووجب عليه النزع‪ ،‬بلف ما إذا رآه‬ ‫هممو وهو يامعهمما فل يممب عليممه النممزع لعممدم بطلن تيدمدمهمما برؤيتممه هممو‪ ،‬إذ لممو تيدممم‪،‬م‬ ‫شلخص لفقد الاء ث رآه غيه ل يبطل تيدم‪،‬م الول قاله الشرقاوي وال أعل‪،‬م‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف أركان التيدم‪،‬م وهو السدمى بالطهر البيح )فروض التيدم‪،‬م( أي أركانه‬ ‫)خسمم ة( قممال الشمرقاوي‪ :‬والعتدمممد أنمم�� سممبع ة بعممد المتاب والقصممد ركنيم وإنمما لم يعممد المماء‬ ‫ركنماً فم الوضوء والغسممل لعممدم اختصاصممه بدممما بلف المتاب فممإنه متممص بممالتيدم‪،‬م‪ ،‬ول‬ ‫يكتفى بالنقل عن القصد وإن استلزمه‪ ،‬والقصد همو قصمد المتاب لينقلمه فهمو غيم النيم ة‬ ‫الت هي ني ة الستباح ة‪) .‬الول‪ :‬نقل التاب( أي تويل التيدم‪،‬م له ولو من وجه إل وجه‬ ‫بممأن سممفته الريح عليممه ثم نفلممه منممه ورده إليممه أو مممن وجه إلم يممد بممأن حممد‪:‬ث عليممه‬ ‫تراب بعد مسحه من تراب التيدم‪،‬م فنقله منمه إليهما أو ممن يمد إلم وجه أو ممن وجه‬ ‫إلم يممد بمأن حمد‪:‬ث عليمه تمراب بعممد مسممحه ممن تمراب المتيدم‪،‬م فنقلمه منممه إليهمما أو مممن‬ ‫يممد إل م وج ه أو مممن ي ممد إل م ي ممد إممما مممن اليدمن م إل م اليس ممرى أو بممالعكس فالصممور‬ ‫خس‪ ،‬ومثمل الممتيدم‪،‬م ممأذونه‪ ،‬ولو كممان الممأذون كممافراً أو صممبياً ل ييممز أو أنممثى حيممث‬ ‫ل ماسمم ة ناقضمم ة أو منونم اً أو دابمم ة كقممرد فل بممد مممن الذن ف م مجيممع ذلممك ليلخممرج‬ ‫الفضويل وهو شغل من ل يقصده فإنه ل يكفي نقله‪ ،‬ولو أحد‪:‬ث أحدها بعد النقممل‬ ‫وقبل السح ل يضر‪ ،‬أما الذن فلنه غي ناقل‪ ،‬وأما الأذون فلنه غي متيدم‪،‬م‪) .‬الثممان‪:‬‬ ‫النيمم ة( كممأن ينمموي اسممتباح ة الصممل ة‪ ،‬فل فممرق بي م أن يتعممرض للحممد‪:‬ث بممأن يقممول‪ :‬نممويت‬ ‫اس ممتباح ة الص ممل ة م ممن ال ممد‪:‬ث الص ممغر أو الك ممب أم ل أو م ممس الص ممحف أو س ممجد ة‬ ‫التلو ة ل رفم ع ح ممد‪:‬ث لن ال ممتيدم‪،‬م ل يرفع ممه ول الطه ممار ة عن ممه ول ف ممرض ال ممتيدم‪،‬م لن‬ ‫الممتيدم‪،‬م طهممار ة ضممرور ة ل يصمملح أن يكممون مقصممودًا‪ ،‬فممإن أراد صممل ة فمرض فل بممد مممن‬ ‫نيمم ة اسممتباح ة فممرض الصممل ة‪ ،‬ويب قممرن النيمم ة بالنقممل لنممه أول الركان‪ ،‬ومل النيمم ة أول‬ ‫الواجب ممات وبس ممح ش مميء م ممن ال مموجه‪ ،‬ول يض ممر عزوبمما أي غيبته مما بينهدم مما فل ممو ح ممد‪:‬ث‬ ‫بينهدما فإن كان الناقل هو بطلت الني ة أو مأذونه فل‪) .‬الثالث‪ :‬مسح الوجه( حممت ظمماهر‬


‫مستسل ليته والقبل من أنفه على شممفته لقموله تعممال‪ :‬فامسمحوا بوجوهك‪،‬م وأيممديك‪،‬م { ))‬ ‫‪ (4‬النساء‪ (43:‬ول يب إيصال التاب إل منابت الشمعر المذي يممب إيصممال المماء إليهمما‬ ‫بممل ول ينممدب ولمو خفيف ماً لمما فيممه مممن الشممق ة‪) .‬الرابممع‪ :‬مسممح اليممدين إل م الرفقيمم( قممال‬ ‫السيد يوسف الزبيدي ف إرشاد النام‪ :‬وكيفيمم ة الممتيدم‪،‬م الندوب ة كدممما فم الروض ة أن يضممع‬ ‫بطممون أصممابع يممده اليسممرى غيم البممام علممى ظهممور أصممابع اليدميم غيم البممام بيممث ل‬ ‫ت ممرج أط مراف أنامله مما ع ممن مس ممبح ة اليس ممرى ويره ا عل ممى ظه ممر ك ممف اليدمن مم‪ ،‬ف ممإذا بل ممغ‬ ‫كوعهمما ضمم‪،‬م أط مراف أصممابعه علممى حممرف ذراع اليدمن م وأمره ا إل م الرف ق ث م أدار بطممن‬ ‫كفه إل بطن الذراع وأمرها عليمه رافعماً إبمامه فمإذا بلمغ كوعهما أممر بماطن إبمام يسمراه‬ ‫علممى ظمماهر إبممام ينمماه ث م يفعممل باليسممرى كممذلك ث م يسممح إحممدى الراحممتي بممالخرى‪.‬‬ ‫)الامس‪ :‬التتيب بي السحتي( ولو عن حد‪:‬ث أكب وإنمما لم يممب فم الغسممل لنممه لمما‬ ‫كان الواجب فيه التعدميم‪،‬م جعمل البمدن فيمه كالعضمو الواحمد‪ ،‬أمما بيم النقليم فل يمب‬ ‫إذ السممح أصممل والنقممل وسميل ة‪ ،‬فلممو ضممرب بيممديه علممى ال متاب ومسممح بإحممداها وجهممه‬ ‫وبالخرى يده الخرى جاز ث ينقل مر ة ثاني ة ليده الثاني ة‪.‬‬ ‫]تتدممم ة[ وسمننه التسممدمي ة أولمه ولمو جنب ماً وحائض ماً كدممما ف م الوضموء ويمأت بمما‬ ‫بقصمد المذكر أو يطلمق ونفممك ض اليممدين أو نفلخهدمما بعممد الضممرب وقبمل السمح ممن الغبممار‬ ‫إن كثر‪ ،‬أما نفضهدما بعد التيدم‪،‬م فدمكروه إذ يسممن إبقمماؤه حمت يمرج مممن الصممل ة لنممه‬ ‫أثممر عبمماد ة‪ ،‬والتيممامن بممأن يسممح يممده اليدمن م قبممل اليسممرى والتمموجه للقبلمم ة وابتممداء مسممح‬ ‫ال م مموجه م م ممن أعله والي م ممدين م م ممن الص م ممابع‪ ،‬لك م ممن إذا يس م ممه غي م ممه فيب م ممدأ ب م ممالرفق والغ م مر ة‬ ‫والتحجيممل وتفريق أصممابعه ف م كممل ض مرب ة ونزع الممات ف م الض مرب ة الول وتليممل الصممابع‬ ‫إن فممرق ف م الض مربتي أو ف م الثانيمم ة فقممط وإل أي بممأن ل م يفممرق أص ملً أو فممرق ف م‬ ‫الول الممت للمموجه وجب التلخليممل ف م الثانيمم ة لنمما القصممود ة لليممدين بلف الول فإنمما‬ ‫مقصود ة للوجه فدما وصل لليدين منها ل يعتد به فاحتيمم ج إلم التلخليممل ليحصممل ترتيممب‬ ‫السحتي والوال ة بي مسممح الموجه واليمدين‪) .‬تممذييل( ومكروهه تكرير المتاب وتكرير السممح‬ ‫لكل عضو‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان ما يبطل التيدم‪،‬م‪) .‬مبطلت التيدم‪،‬م( بعد صمحته )ثلثمم ة( أحمدها‪:‬‬ ‫)ممما أبط ممل الوضمموء( فدم مما اس مم‪،‬م موصممول أو نك مر ة موصمموف ة أي ال ممذي أبط ممل الوضمموء أو‬ ‫شمميء أبطممل الوضموء‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬الممرد ة( ولمو حكدم ماً كدممما لممو حكممى صممب الكفممر فيبطممل‬ ‫تيدمدم ممه لن ممه طه ممار ة ض ممعيف ة لن ممه لس ممتباح ة الص ممل ة وهمي منتفي مم ة معه مما‪ ،‬بلف الوضمموء‬


‫والغسل بالنسمب ة للسملي‪،‬م فل يبطمل بما ولو فم أثنائهدممما‪ ،‬ولو توضأ أو اغتسمل ثم ارتد‬ ‫ف أثنائه ث عاد للسلم كدمله لكن يدد الني ة لا بقممي‪ ،‬أمما وضوء صماحب الضممرور ة‬ ‫وغسم ممله فكم ممالتيدم‪،‬م فيبطم ممل بم ممالرد ة علم ممى العتدمم ممد‪) .‬و( ثالثهم مما‪) :‬تم مموه‪،‬م الم مماء( وإن زال س م مريعاً‬ ‫لوجوب طلبممه )إن تيدممم‪،‬م لفقممده( كممأن رأى سمراباً وهو ممما يممرى وسط النهممار كممأنه ممماء‬ ‫أو مجاع ة جوز أن معه‪،‬م ماء بل حائل ف ذلك التوه‪،‬م يول عن استعدماله من سبع‬ ‫أو عطش أو نوها فممإن كممان ثم حائمل وعلدمممه قبمل التمموه‪،‬م أو معمه لم يبطممل تيدمدممه‪،‬‬ ‫وممل كممون تمموه‪،‬م المماء مبطلً للممتيدم‪،‬م إذا تمموهه ف م حممد الغممو‪:‬ث فدممما دونممه مممع سممع ة‬ ‫المموقت بممأن يبقممى معممه زمن لممو سممعى فيممه إل م ذلممك لمكنممه التطهممر بممه والصممل ة فيممه‪،‬‬ ‫والراد بالتوه‪،‬م ما يشدمل الشك ومل البطلن برؤي ة السمراب إن لم يممتيقن عنممد ابتممدائها‬ ‫أنه سراب‪ ،‬ومثله ما لو رأى غدمام ة مطبق ة بلف توه‪،‬م الست ة لعدم وجوب طلبها‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان السممتحال ة والطهممر اليممل )الممذي يطهممر( هممو مممن بمماب قتممل‬ ‫وقرب أي ينفممي وي بأ )مممن النجاسمات ثل‪:‬ث( أحمدها‪) :‬الدممر( بغيم تمماء وهي كمل مسممكر‬ ‫ولو من نبيممذ التدمممر أي ممن الممتوك منهمما حمت يشمتد أو القصممب أو العسمل أو غيها‬ ‫متممم ة ك ممانت الدم ممر وهممي ال ممت عص ممرت بقص ممد اللي مم ة أو ل بقص ممد ش مميء أو ال ممت‬ ‫عص ممرها الك ممافر أم ل وهمي ال ممت عص ممرت بقص ممد الدمريم ة وك ان العاص ممر مس مملدماً ويممب‬ ‫إراقتهمما حينئمٍذ قبممل التلخلممل‪) .‬إذا تللممت بنفسممها( أي مممن غيم مصمماحب ة عيم فهممي طمماهر ة‬ ‫لن علمم ة النجاسمم ة السممكار وقمد زال‪ ،‬ولن العصممي غالب ماً ل يتلخلممل إل بعممد التلخدمممر‪،‬‬ ‫فلو ل نقل بالطهار ة لتعذر اتاذ خل من الدمر وهو حلل إمجاعماً ويطهممر دنمما معهمما‬ ‫وإن غلت بنفسها حت ارتفعت وتنجس با ما تلو‪:‬ث فوقها بغي غليانا من دنا‪ ،‬أما‬ ‫إذا تللممت بصمماحب ة عي م وإن ل م تممؤثر ف م التلخليممل كحصمما ة فل تطهممر لتنجسممها بعممد‬ ‫تللهمما بممالعي الممت تنجسممت بمما قبممل التلخلممل‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬جلممد اليتمم ة إذا دبممغ( أي انممدبغ‬ ‫ولمو بوقموعه بنفسممه أو بإلقممائه علممى الممدابغ أو إلقمماء الممدابغ عليممه بنحممو ريح‪ ،‬ومقصممود‬ ‫الدبغ نزع فضوله وهي رطوبته الت يفسده بقاؤها ويطيبه نزعها بيمث لمو نقمع فم الماء‬ ‫ل يعد إليه الننت والفساد‪ ،‬وذلمك إنما يصمل بريف أي مما يلمدغ اللسمان برافتمه عنمد‬ ‫ذوقه ولو كان جنساً كذرق طي أو عارياً عن الاء لن الدبغ إحال ة ل إزالمم ة‪ ،‬فيوظهممر‬ ‫ذلممك اللممد الممدبوغ ظمماهراً وهو ممما ظهممر مممن وجهيممه‪ ،‬وباطنماً وهو ممما لممو شممق لوظهممر‪،‬‬ ‫ويبقممى بعممد انممدباغه متنجس ماً فيجممب غسممله بالمماء لتنّج س ممه بالممدابغ النجممس أو التنجممس‬ ‫فل يصلى عليه ول فيه قبل غسله‪ ،‬ويوز بيعه قبلممه مما لم ينممع ممن ذلمك مممانع بمأن‬


‫ك ممان في ممه جن ممس يس ممد الف ممرج كش ممعر ل م يلق ال ممدابغ ول ي ممل أكل ممه س مواء ك ممان م ممن‬ ‫مأكول اللح‪،‬م أم من غيه‪ ،‬أما جلد الذكى بعد دبغه فيجوز أكله ممما لم يضممر‪ .‬قموله‪:‬‬ ‫جلممد اليتمم ة‪ ،‬خممرج بممه الشممعر والصمموف والمموبر واللحمم‪،‬م لعممدم تأثرها بالنممدباغ‪ ،‬وأممما اللممد‬ ‫فيتممأثر بالممدبغ إذ ينتقممل مممن طبممع اللحمموم إلم طبممع الثيمماب واليتمم ة ممما زالممت حياتمما بغيم‬ ‫ذكما ة شممرعي ة فيممدخل ف م اليتمم ة ممما ل يؤك ل إذا ذبممح‪ ،‬وك ذا ممما يؤك ل إذا اختممل فيممه‬ ‫شرط من شممروط التذكيمم ة كذبيحمم ة الوسي والممرم بالمم ج أو العدممر ة للصمميد الوحشممي لن‬ ‫مذبوح الرم ميت ة ولو للضطرار أو الصيال هكذا قال الرحان‪ ،‬وقرر الفنم أنممه يكممون‬ ‫ميت مم ة ف م ص ممور ة الض ممطرار فق ممط دون الص مميال وكدم مما ذب ممح ب ممالعوظ‪،‬م ونمموه‪ ،‬ويممدخل فيه مما‬ ‫أيض ماً ال مموت حكدم ماً كجل ممد الي موان ال ممذي س مملخ من ممه ح ممال حي مماته ف ممإنه يطه ممر بال ممدبغ‬ ‫ويرج بمما ذكر ممما كممان طمماهراً بعممد المموت كجلممد الدمممي وما كممان جنس ماً ف م حممال‬ ‫اليا ة كجلد الكلب والنزير فل يفيده الدبغ شيئًا‪.‬‬ ‫]تنبيه[ اليموان إن كممان مممأكولً ل يمموز ذبمه إل للكمل فقمط فيحمرم لخمذ‬ ‫جلده أو لدمه للصيد به وغي الأكول ل يوز ذبه مطلقاً ولو لجمل جلمده إل إذا‬ ‫نص على جواز قتله أو ندبه‪) .‬و( ثالثها‪) :‬ما صار حيوانًا( كدود تولد من عي النجاسمم ة‬ ‫ولو مغلوظم ة لنممه ل يلمق مممن نفمس الغلوظم ة بمل يتولد فيهما كمدود الممل فمإنه ل يلمق‬ ‫من نفس الل بل يتولد فيه‪.‬‬ ‫]فرع[ قال الشرقاوي‪ :‬ومن الستحالت انقلب الدم لبناً أو منياً أو علق ة أو‬ ‫مضغ ة وانقلب البيض ة فرخاً ودم الوظبي ة مسكاً وطهر الاء القليل بالكاثر ة فمإنه اسمتحال ة‬ ‫على الصح‪.‬‬ ‫ثم اعلمم‪،‬م أن العيممان إممما حيموان قممال أحممد فم الصممباح‪ :‬وهو كممل ذي روح‬ ‫ناطقاً كان أو غي ناطق مأخوذ من اليا ة يستوي فيه الواحد والدمع لنه مصممدر فم‬ ‫الصل‪ ،‬وإما مجاد وهو ما ليس حيواناً ول أصل حيموان ول جمزء حيموان ول منفصملً‬ ‫عن حيوان‪ ،‬وإما فضلت فاليوان كله طاهر إل نو الكلب‪ ،‬والدماد كله طاهر لنه‬ ‫خلممق لنممافع العبمماد ولممو مممن بعممك ض الوج وه كممالجر فممإنه وإن ل م يؤك ل ينتفممع بممه ف م‬ ‫الن مماء مثلً ق ممال تع ممال‪ :‬ه ممو ال ممذي خل ممق لك مم‪،‬م م مما فم م الرض مجيعم مًا { )) ‪ (2‬البقم مر ة‪(29:‬‬ ‫والفضلت ثلث ة أقسام‪ :‬ما استحال ف باطن اليموان إلم فسمماد فهممو جنممس كالممدم‪ ،‬وما‬ ‫ل يسممتحيل فطمماهر كممالعرق مممن حي موان طمماهر‪ ،‬ومما يسممتحيل إل م صمملح فطمماهر أيض ماً‬


‫ك مماللنب‪ .‬واعل مم‪،‬م أن النفص ممل م ممن الي موان كدميتت ممه إل ش ممعر م ممأكول وصمموفه ووبممره وريش ممه‬ ‫فطاهر وإن شك ف جناسته كاللقى على الكيدمان مثلً وهو موضع القدمام ة‪.‬‬ ‫)فص ممل(‪ :‬ف م بي ممان العي ممان النِج سم مم ة‪ .‬تطل ممق النجاس مم ة عل ممى العي م م ممازًا‪ ،‬وأم مما‬ ‫حقيقتهمما فهممو الوصمف القممائ‪،‬م لممل أي البممدن أو الكممان أو الثمموب‪) .‬النجاسممات ثل‪:‬ث(‬ ‫بالقسام التتب ة على حكدمها وغسلها أحدها‪) :‬مغلوظمم ة( أي مشممدد فم حكدمهمما‪) .‬و( ثانيهمما‪:‬‬ ‫)مفف ة( ف ذلممك أيضمًا‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬متوسط ة( بيم الغلوظم ة واللخففم ة فم ذلممك أيضماً )الغلوظم ة‬ ‫جناس ة الكلب( ولو معلدماً )والنزير( لنه أقبح حالً ممن الكلمب إذ ل يمل اقتنماؤه بمال‬ ‫مع إمكمان النتفماع بمه بنحمو الدممل عليمه فلخرجت الشمرات وهي صمغار دواب الرض‬ ‫فإن مما وإن ل م ي ممل اقتناؤهم ا ب ممال لك ممن ل يك ممن النتف مماع ب مما‪) .‬وفممرع أح ممدها( أي م ممع‬ ‫الخممر تبعماً لدممما أو مممع غيممه مممن حيموان طمماهر تغليبماً للنجممس لن الفممرع يتبممع أخممس‬ ‫الصمملي ف م النجاسمم ة وتري الذبيحمم ة والناكحمم ة والكممل وعمدم صممح ة الضممحي ة والعقيقمم ة‪،‬‬ ‫وقد ذكر اللل السمميوطي أحكمام الفمرع فم مجيمع أبمواب الفقممه نوظدمماً ممن بمر الفيممف‬ ‫وهو فاعلتن مستفعلن فاعلتن مرتي فقال‪:‬‬ ‫يتبع الفرع ف انتساٍب أباه <> ولم ف الرق والريه‬ ‫والزكا ة الخف والدين العلى <> والذي اشتد ف جزاء وديه‬ ‫وأخس الصلي رجساً وذباً <> ونكاحاً والكل والضحيه‬ ‫فالولمد مممن الش مريف ش مريف وإن كممانت أمممه غي م ش مريف ة ل عكسممه‪ .‬وممن الرقيقمم ة رقيممق‬ ‫وإن كان أبوه حراً ومن المر ة حمر وإن كممان أبمموه رقيقماً غالبمًا‪ ،‬وخرج بالغمالب ممما لمو‬ ‫أوصى مالك أمم ة بما تدملمه كمل سمن ة أو مطلقماً فأعتقهما وارثه بعمد مموت الوصي ولو‬ ‫قبممل قبممول الوصمى لممه الوصمي ة فولمدها ملمموك للدموصمى لممه وإن تزوجهمما حممر ويلغممز بمما‬ ‫حينئمٍذ وبولدها فيقممال لنمما حمر ة ل تنكممح إل بشممرط نكمماح الممم ة ولنمما رقيممق بيم حرين‬ ‫وما لو ظمن المواطىء المم ة أنمما زوجتمه المر ة كمأن كممان متزوج اً بمر ة وأمم ة فعلقممت منممه‬ ‫فولدها حر وإن كان الواطىء والوطوأ ة رقيقي ويقال ف هذا حّر بي رقيقي‪ ،‬وما لممو‬ ‫غر بري ة أم ة فانعقد الولد منها‪ ،‬قبل علدمه بأنا أم ة أو مع علدممه بمذلك فالولد منهما‬ ‫حر لوظنه حريتها حي نزول الن إليها حراً كان أو عبممدًا‪ ،‬وما لمو ظمن أنما أمتممه أو‬ ‫أممم ة ولده فالولد منهمما حممر‪ ،‬ويب فم التولد بيم إبممل وبقممر مثلً أخممف الزكاتي‪ ،‬فل‬ ‫يزكى حممت يبلممغ نصمماب البقممر وهو ثلثممون ففيهمما تممبيع‪ ،‬والتولمد بي م ذمممي ومسمملدم ة أو‬ ‫عكسه مسل‪،‬م والتولد بي صيد بري وحشي مأكول وغيه يب فيه الفدي ة علممى الممرم‪،‬‬


‫والتولد بي كتاب وموسي ة أو عكسمه فيممه ديمم ة كتماب‪ ،‬والتولد بيم كلممب وشا ة جنممس‪،‬‬ ‫وك ذا التولمد بي م سممك وغيممه مممن مممأكول فتكممون ميتتممه جنسمم ة‪ ،‬والتولمد بي م مممن تممل‬ ‫ذبيحتممه ومنمماكحته ككتمماب وممن ل تممل كدمجوسمي ل تممل ذبيحتممه ومنمماكحته‪ ،‬والتولمد‬ ‫بي م مممأكول وغيممه ل يممل أكلممه‪ ،‬والتولمد بي م ممما يضممحي بممه وما ل يضممحي بممه ل م‬ ‫تز التضحي ة به‪ ،‬وكذا العقيقم ة فلممو تولد آدممي بيم مغلمظ ذك راً كمان أو أنممثى وآدمممي‬ ‫كذلك وكان على صور ة الدمي ولو ف النصف العلى فقط دون السفل فهو مكمموم‬ ‫بطه ممارته ف م العب ممادات أخ ممذاً ب ممإطلقه‪،‬م طه ممار ة الدم ممي وتمري علي ممه الحكممام لنممه بممالغ‬ ‫عاقممل والعقممل منمماط التكليممف فيصممل ويمؤمه‪،‬م لنممه ل يلزم ه الممرد ة أي ويمدخل السمماجد‬ ‫ويممالط الن مماس ول ينجس ممه‪،‬م بس ممه م ممع رطوبمم ة‪ ،‬ول ينج ممس ب ممه ال مماء القلي ممل ول ال ممائع‬ ‫ويفطمم‪،‬م عممن الوليممات كوليممات نكمماح وقضمماء كممالقن بممل أولم علممى العتدمممد ف م مجيممع‬ ‫ذلممك‪ ،‬ول تممل منمماكحته ول ذبيحتممه ول ت موار‪:‬ث بينممه وبي م آدمممي علممى العتدمممد‪ ،‬وقمال‬ ‫بعض ممه‪،‬م‪ :‬ي ممر‪:‬ث م ممن أم ممه وأولده دون أبي ممه ول ق ممود عل ممى ق مماتله فل ممه حك مم‪،‬م النج ممس ف م‬ ‫النكحمم ة لن فم أحمد أصممله ممما ل يممل رجلً كممان أو اممرأ ة ولو لممن هممو مثلممه وإن‬ ‫اسممتويا ف م الممدين‪ ،‬وك ذا التسممري علممى العتدمممد لن شممرط حممل التسممري حممل الناكحمم ة‪،‬‬ ‫وجوز له ابن حجمر التسممري حيممث خماف العنممت وحكمم‪،‬م بمأنه جنممس معفممو عنمه ومعتدمممد‬ ‫الرملممي ممما تقممدم‪ ،‬أممما لممو كممان علممى صممور ة الكلممب مممع العقممل والنطممق فهممو جنممس علممى‬ ‫العتدمممد وله حكمم‪،‬م الغلممظ فم سممائر أحكممامه‪ ،‬وكذا ولد الولد لنممه فممرع بالواسممط ة‪ ،‬قممال‬ ‫ابممن قاسمم‪،‬م‪ :‬إنممه ل يكلممف حينئ مٍذ وإن تكلمم‪،‬م وميممز وبلممغ عممد ة بلمموغ الدمممي‪ ،‬وك ذا لممو‬ ‫ك ممان عل ممى ص ممور ة الدم ممي وتولممد بي م م مغلوظي م م لن الص ممور ة ل تفي ممده الطه ممار ة حينئ م مٍذ‬ ‫لض ممعفها فنج ممس اتفاق م مًا‪ ،‬ق ممال القلي مموب‪ :‬وإذا ك ممان ينط ممق ويفه مم‪،‬م فالقي مماس التكلي ممف لن‬ ‫منمماطه العقممل‪ ،‬وأممما ميتتممه فهممي جنسمم ة نوظمراً لصممليه‪ ،‬ولو تولد بيم مغلممظ وحيموان آخممر‬ ‫غي آدمي فهو جنس معفو عنه باتفاق‪ ،‬وأما التولد بي آدميي فهممو طمماهر اتفاقماً ولو‬ ‫ك ممان عل ممى ص ممور ة الكل ممب‪ ،‬ف ممإذا ك ممان ينط ممق ويعق ممل فق ممال بعض ممه‪،‬م يكل ممف لن من مماط‬ ‫التكليمف العقممل وهو موجود فيمه‪ ،‬وكذا التولد بيم شمماتي وهو علممى صممور ة الدممي إذا‬ ‫كممان ينطممق ويعقممل وي وز ذبممه وأكلممه وإن صممار خطيب ماً وإمام ماً ولمذا قيممل لنمما‪ :‬خطيممب‬ ‫يذبح ويؤكل‪.‬‬ ‫]مسأل ة[ لممو ارتضمع جمدي وهو المذكر ممن أولد العممز كلبمم ة أو خنزي ر ة فثبممت‬ ‫لدمه على لبنها أي ترب وسن منه ل ينجس على الصح‪.‬‬


‫]فائممد ة[ نقممل بعضممه‪،‬م أن كممل الكلب جنسمم ة إل كلممب أهممل الكهممف فممإنه‬ ‫طاهر ويدخل الن ة‪ ،‬ث توقف فم معنم طهممارته همل أوجده الم تعممال طماهراً أو سمملبه‬ ‫أوصاف النجاس ة؟ فقال الباجوري‪ :‬والوظاهر الثان‪.‬‬ ‫)واللخفف ة بمول الصمب( دون الصمبي ة والنمثى )المذي لم يطعم‪،‬م( بفتمح أوله وثالثه‬ ‫أي ل م يأكممل ول يشممرب‪) .‬غي م اللنبمم( أي للتغممذي ول فممرق بي م اللنب م الطمماهر والنجممس‬ ‫ولو من مغلظ وإن وجب تسبيع فدمه منه‪ ،‬قال الشرقاوي‪ :‬مممن اللنبم النبم والزبد بضمم‪،‬م‬ ‫الزاي وهو ما يستلخرج باللخك ض أي الالص ممن لنبم البقمر والغنم‪،‬م والقشمط ة سمواء كمان‬ ‫قشممط ة أمممه أم ل‪ ،‬ودخممل فيممه أيض ماً المماثر بالثلثمم ة أي الممامك ض وهمو ممما فيممه ملوح ة‬ ‫واللخيممك ض وهو الممذي أخممرج زب ده بوضمع المماء فيممه وتريكممه ولمو بالنفحمم ة بكسممر الدم مز ة‬ ‫وفتح الفاء وتشديد الاء وهي كرش الدمل والدي ما دام يرضع وهي شيء يستلخرج‬ ‫من بطنه أصفر‪ ،‬والقط بفتح الدمز ة وكسرها وهو الذي يتلخذ من اللنب اللخيك ض يطبممخ‬ ‫حممت يعصممر ممماؤه وخرج بمماللنب السممدمن ولو مممن لنبم أمممه‪ .‬أممما تنيكممه بنحممو تمٍر وتنمماوله‬ ‫نو السفوف بفتح السي وهو الدواء للصلح كإخراج الريح من جوفه فل يضممر‪) .‬ول‬ ‫يبلغ الولي( تقريباً فل يضر زياد ة نو يممومي هكممذا قمال الشمرقاوي‪ .‬وقال الشمميخ عثدمممان‬ ‫ف م تفمم ة الممبيب‪ :‬والعتدمممد الضممرر لن ال مولي تديديمم ة هلليمم ة كدممما ذك ره الشمميخ علممي‬ ‫الشباملسممي ونقممل مثلممه عممن القليمموب وق وله‪ :‬بممول الصممب المم‪ ،‬البممول قيممد أول والصممب أي‬ ‫الذكر القق قيد ثان‪ .‬وقوله‪ :‬الذي ل يطع‪،‬م غي اللنبم قيمد ثمالث‪ .‬وق وله‪ :‬لم يبلمغ المولي‬ ‫قيد رابع انتهى‪.‬‬ ‫)والتوسممط ة س ممائر( أي ب مماقي )النجاس ممات( ق ممال أب ممو القاس مم‪،‬م الريم ري فم م در ة‬ ‫الغ م مواص‪ :‬وم ممن أوه م امه‪،‬م الفاضم ممح ة وأغلطهم مم‪،‬م الواضم ممح ة أنم مم‪،‬م يقول ممون قم ممدم سم ممائر الم مماج‬ ‫واستوف سائر المراج فيسمتعدملون سمائر بعنم الدميمع وهو فم كلم العمرب بعنم البماقي‪،‬‬ ‫ومنممه قيممل لمما يبقممى ف م النمماء سممؤر‪ ،‬والممدليل علممى صممح ة ذلممك أنممه عليممه السمملم قممال‬ ‫لغيلن حي م أسممل‪،‬م وعنممده عشممر نس مو ة‪ :‬اخممت أربع ماً منهممن وفمارق سممائرهن أي مممن بقممي‬ ‫بع ممد الربم ع اللت م تت ممارهن‪ ،‬والص ممحيح أن س ممائر يس ممتعدمل ف م ك ممل ب مماٍق ق ممل أو ك ممثر‬ ‫لمجمماع أهممل اللغمم ة علممى أن معنم الممديث إذا شمربت‪،‬م فاسممئروا أي ابقموا فم النمماء بقيمم ة‬ ‫ممماء‪ ،‬ل أن المراد بممه أن يشممرب القممل ويبقممي الكممثر‪ ،‬وإنمما نممدب للتممأديب بممذلك لن‬ ‫الكثار من الطع‪،‬م والشرب منبأ ة أي دال ة على النه‪،‬م وملم ة عند العممرب انتهممى‪ .‬والنهمم‪،‬م‬ ‫بفتحتي إفراط الشهو ة ف الطعام‪.‬‬


‫ث اعل‪،‬م أن النجاس ة لغ ة ما يستقذر ولو طاهراً كبصاق ومن وماط‪ ،‬ويرم‬ ‫أك ممل ذل ممك بع ممد أن ي ممرج م ممن مع ممدته إل لنح ممو ص مملح وشممرعاً بال ممد مس ممتقذر ين ممع‬ ‫صمح ة الصمل ة حيمث ل مرخص أي ل مموز‪ ،‬فمإن كمان هنماك مرخص كدممما فم فاقمد‬ ‫الطهورين وعليه جناس ة فإنه يصلي لرم ة الوقت وعليه العاد ة وبالعد عشممرون الول‪ :‬بممول‬ ‫ولمو مممن طفممل ومنممه الصمما ة الممت تممرج عقبممه إن تيقممن انعقادهمما منممه فهممي جنسمم ة وإل‬ ‫فه ممي متنجس مم ة والث ممان‪ :‬ال ممذي بالعجدم مم ة وهمو م مماء أص ممفر ثلخي م ي ممرج غالب ماً عن ممد ث مموران‬ ‫الشهو ة بل لذ ة ولو بل شهو ة قوي ة أو بعد فتورها فل يكمون إل ممن البمالغي‪ ،‬وأكمثر‬ ‫ممما يك ممون ف م النس مماء عن ممد ملعبتهممن وهيج ممان ش ممهوتن‪ ،‬ورب ا يممرج مممن الشمملخص ول‬ ‫يممس بممه‪ .‬الثممالث‪ :‬ودي بهدملمم ة وهو ممماء أبيممك ض كممدر ثلخي م يممرج إممما عقممب البممول أو‬ ‫عنممد حممل شمميء ثقيممل وهذا ل يتممص بالبممالغي‪ .‬الرابممع‪ :‬رو‪:‬ث مممن غممائط وغيممه ولو مممن‬ ‫سممك وج راد ويموز قلممي السممدمك حي ماً وك ذا ابتلعممه إذا كممان صممغياً ويعفممى عدممما ف م‬ ‫باطنه ويسن ذبح بقر ة كبي ة يطول بقاؤها‪ .‬الامس‪ :‬كلممب ولو معلدمماً للصمميد أو الراسمم ة‬ ‫أو نوها‪.‬‬ ‫)حكدم ة( ف الكلب عشر خصال مدمود ة ينبغي للؤمن أن ل يلو منها‪ :‬أولا‪:‬‬ ‫ل ي مزال جائع ماً وه ذه صممفات الصممالي‪ .‬الثانيمم ة‪ :‬ل ينممام مممن الليممل إل قليلً وه ذه مممن‬ ‫صفات التهجدين‪ .‬الثالث ة‪ :‬لو طرد ف اليوم ألف مر ة ما برح عن باب سيده وهذه مممن‬ ‫علمات الصادقي‪ .‬الرابع ة‪ :‬إذا مات ل يلف مياثاً وهذه من علمات الزاهدين‪ .‬الامس ة‪:‬‬ ‫أن يقنممع مممن الرض بممأدن موضع وهذه مممن علمممات الراضممي‪ .‬السادسمم ة‪ :‬أن ينوظممر إل م‬ ‫كممل مممن يممرى حممت يطممرح لممه لقدممم ة وه ذه مممن أخلق السمماكي‪ .‬السممابع ة‪ :‬أنممه لممو طممرد‬ ‫وحثي عليممه المتاب فل يغضممب ول يقممد وهذه مممن أخلق العاشممقي‪ .‬الثامنمم ة‪ :‬إذا غلممب‬ ‫علممى موضعه يممتكه ويذهب إلم غيممه وهذه مممن أفعممال الامممدين‪ .‬التاسممع ة‪ :‬إذا أجممدي لممه‬ ‫أي أعطممي لممه لقدممم ة أكلهمما وبمات عليهمما وهمذه مممن علمممات القممانعي‪ .‬العاش مر ة‪ :‬أنممه إذا‬ ‫سممافر مممن بلممد إل م غيها ل م يممتزود وهذه مممن علمممات التمموكلي انتهممى‪ .‬السممادس‪ :‬خنزير‬ ‫قممال ال م تعممال‪ :‬إنمما حممرم عليكمم‪،‬م اليتمم ة والممدم أي السممفوح ولم‪،‬م النزي ر { ))‪ (16‬النحممل‪:‬‬ ‫‪ (115‬أي أكلممه وخ ص اللحمم‪،‬م بالممذكر لنممه معوظمم‪،‬م القصممود وغيممه تبممع لممه‪ .‬السممابع‪ :‬فممرع‬ ‫كل منهدما مع غيه تبعاً لدما أو تغليباً للنجاس ة إن ل توجد الصمور ة أمما إذا وجدت‬ ‫فإنا تغلب كدما مر‪ .‬الثامن‪ :‬منيها تبعاً لصله وهو البدن بلف من غي هؤلء الثلث ة‬ ‫لممذلك سمواء كممان مممأكول اللحمم‪،‬م أو ل‪ .‬التاسممع‪ :‬ممماء قممرح تغيم طعدمممه أو ريه أو لممونه‬


‫لنممه دم مسممتحيل فممإن لم يتغيم فطمماهر كممالعرق خلفماً للرافعممي أو اختلممط بممأجنب لن‬ ‫مل العفو عن ماء القروح وكذا التنفممط والصمديد ونوها ممما لم تتلممط بمذلك ولو مممن‬ ‫نفسممه كممدمع عينممه وريقممه‪ .‬العاشممر‪ :‬صممديد وهو ممماء رقيممق يممالطه دم‪ .‬الممادي عشممر‪ :‬القيممح‬ ‫لن ممه دم مس ممتحيل‪ .‬الث ممان عش ممر‪ :‬م مر ة بكس ممر الي مم‪،‬م وهمي م مما ف م ال مرار ة أي الل ممد ة وأم مما‬ ‫نفسممها فدمتنجسمم ة تطهممر بالغسممل فيجمموز أكلهمما إن كممانت مممن حي موان مممأكول كممالكرش‬ ‫بفتح الكاف وكسر الراء والكبد والطحال بكسممر الطمماء‪ ،‬ومن مجلمم ة مما فم المرار ة الممرز ة‬ ‫ال ممت توجم د ف م مم مرار ة البق ممر وتس ممتعدمل ف م الدويمم ة فه ممي جنس مم ة لتجدم ممدها م ممن النجاس مم ة‬ ‫فأشممبهت المماء النجممس إذا انعقممد ملحمًا‪ ،‬ومثلهمما فم النجاسمم ة سمم‪،‬م اليمم ة والعقممرب وسائر‬ ‫الموام وتبطممل الصممل ة بلسممع ة اليمم ة لن سممها يوظهممر علممى مممل اللسممع ة ل العقممرب علممى‬ ‫الوجه لن إبرتا تغمموص فم بمماطن اللحمم‪،‬م وت ج السمم‪،‬م فيممه وهو ل يممب غسممله‪ ،‬وأممما‬ ‫النفح مم ة ف ممإن ك ممانت م ممن حيم موان لم م يتن مماول غيم م اللنبم م فط مماهر ة وإل فدمتنجس مم ة‪ .‬الث ممالث‬ ‫عشممر‪ :‬مسممكر مممائع مممن خممر وغيممه وخرج بالممائع الشيشمم ة والبنمم ج بفتممح البمماء وهو نبممت‬ ‫ل ممه ح ممب يب ممط العق ممل وي ممور‪:‬ث الب ممال فإندم مما م ممع تريهدم مما ط مماهران‪ ،‬وك ذلك الفي ممون‬ ‫والزعفران والعنب وجوز ة الطيمب وهي كمبي ة تؤكل والمذي يبماع عنمد نمو العطمار إنما همو‬ ‫نُواهمما ل هممي فكممثي ذلممك حمرام لضممرره بالعقممل‪ ،‬ويوز تعمماطي القليممل منممه عرف اً وضبطه‬ ‫بعض ممه‪،‬م ب مما ل ي ممؤثر‪ ،‬وينبغ ممي كت مم‪،‬م ذل ممك ع ممن الع موام‪ ،‬واس ممتفت ش مميلخنا يوسممف المماوي‬ ‫للدمفممت مدمممد صممال ف م بيممع الفيممون وشم رائه وأكلممه وشمرب دخممانه هممل هممو حلل أم‬ ‫ح مرام؟ وه ل يمموز أكلممه وشمرب دخممانه لضممرور ة كوج ع البطممن ومما أشممبه ذلممك أو ل؟‬ ‫وهل هو جنس أو طاهر؟ فبي الفت حك‪،‬م ذلك بقوله‪ :‬يرم استعدمال الفيون إذا كان‬ ‫السممتعدمل منممه قممدراً يممدر العقممل إل إذا كممان اضممطر إل م اسممتعدماله بممأن ل م يممد غيممه‬ ‫حللً وبيعممه لممن يسممتعدمله علممى وجه مممرم حمرام وش راؤه لسممتعدمال مممرم حمرام وهو فم‬ ‫نفسه طاهر‪ .‬الرابع عشمر‪ :‬مما يمرج ممن معمد ة يقينماً كقيمء ولو بل تغيم‪ ،‬نعم‪،‬م إن كمان‬ ‫الممارج حبماً متصمملباً بيممث لممو زرع لنبممت فدمتنجممس فممإن كممان بيممث لممو زرع لم ينبممت‬ ‫فنجممس العيمم‪ ،‬وأممما الممبيك ض إذا ابتلعممه حي موان وخ رج منممه فممإن كممان بيممث لممو حضممن‬ ‫لفرخ فطاهر وإل فنجس‪ ،‬أما الارج من الصدر أو اللق وهي النلخام ة ويقال النلخاعمم ة‬ ‫والنازل من الدماغ وهو البلغ‪،‬م فطاهران كاللخاط والبصاق بالصاد والمزاي والسمي كغمراب‬ ‫وهو ممماء الفمم‪،‬م بعممد خروجه منممه وأممما ممما دام فيممه فهممو ريق‪ ،‬ومثلممه فم الطهممار ة العنممب‬ ‫والزبم اد والع ممرق‪ ،‬وك ذا الس ممك إن انفص ممل م ممن الوظبي مم ة ح ممال الي مما ة ولممو ظنم ماً أو بع ممد‬


‫الممذكا ة‪ .‬وسمئل الفممت مدمممد صممال ف م ممماء يممرج مممن فمم‪،‬م النممائ‪،‬م هممل هممو جنممس أو ل؟‬ ‫وإذا كان جنساً فكيف الحتاز عنه لن ابتلي به؟ فأجاب بقوله‪ :‬حيث لم يتحقممق أنممه‬ ‫مممن العممد ة فهممو طمماهر‪ ،‬وإن تقممق أنممه منهمما فهممو جنممس‪ ،‬ومن ابتلممي بممه عفممي عنممه فم‬ ‫حقممه‪ .‬الممامس عشممر‪ :‬لنبم ممما ل يؤكل غيم الدمممي كلنبم التممان وهي بفتممح الدممز ة اسمم‪،‬م‬ ‫لنممثى الدمي م مس ممتحيل ف م البمماطن كال ممدم‪ ،‬أممما لنب م ممما يؤك ل ولنب م الدمممي فطمماهران‪.‬‬ ‫السادس عشر‪ :‬ميت ة غي آدمي وسك وج راد والمراد بالسمدمك كمل مما ل يعيمش فم المب‬ ‫من حيوان البحر وإن ل يسّ‪،‬م سكًا‪ ،‬قال العدمريطي ف نوظ‪،‬م التحرير من بر الرجز‪:‬‬ ‫وكل ما ف البحر من حي يْل <> وإن طفا أو مات أو فيه قتل‬ ‫فإن يعش ف الب أيضاً فامنِع <> كالسرطان مطلقاً والضفدع‬ ‫قموله‪ :‬وإن طفما بالفماء أي ممات فم الماء ثم عل فموق وجهمه ول يرسب‪ .‬السمابع عشمر‪:‬‬ ‫دم إل كبداً وطحالً فطماهران ممما لم يممدقا ويصميا دمماً وإل فنجسممان‪ ،‬وإل منيماً ولبنماً‬ ‫خرجا علممى لممون الممدم وبيضمم ة لم تفسممد بممأن لم تصمملح للتلخلممق فطمماهر ة أيضمًا‪ ،‬أممما إذا‬ ‫ص ممار ال ممبيك ض م ممذراً وهمو ال ممذي اختل ممط بياض ممه بص ممفاره فط مماهر بل خلف‪ .‬ق ممال عثدم ممان‬ ‫السممويفي‪ :‬ق موله دم بتلخفيممف اليمم‪،‬م وبتشممديدها ولو ف م سممك قممال ف م العبمماب‪ :‬كممل سممك‬ ‫ملممح ول يممرج ممما ف م جمموفه فهممو جنممس انتهممى‪ .‬قممال الشممرقاوي‪ :‬ق موله دم أي وإن سممال‬ ‫مممن كبممد وطحممال ومنممه البمماقي علممى اللحمم‪،‬م والعوظممام لكممن إذا طبممح اللحمم‪،‬م بمماء وصمار‬ ‫المماء متغيم اللممون بواسممط ة الممدم البمماقي عليممه فممإنه ل يضممر‪ ،‬ول فممرق فم ذلممك بيم أن‬ ‫يكممون المماء وارداً أو ممموروداً هممذا إذا ل م يغسممل قبممل وضعه ف م القممدر كلحمم‪،‬م الضممأن‪،‬‬ ‫فإن غسل قبل ذلك كلح‪،‬م الاموس وصار الاء متغياً با ذكر فإنه يكون مض مراً لن‬ ‫شممرط إزالمم ة النجاسمم ة ولمو معفممواً عنهمما زوال الوصماف‪ ،‬فل بممد مممن غسممله قبممل الوضمع‬ ‫حممت تصممفو الغسممال ة أفمماده خضممر‪ ،‬وقرر شمميلخنا عطيمم ة أنممه يعفممى عممن الممدم الممذي علممى‬ ‫اللحمم‪،‬م إذا ل م يتلممط بمماء وإل فل يعفممى عنممه كدممما يقممع ف م ممماز غي م الضممأن‪ ،‬أممما‬ ‫الضممأن فل يتلممط لدمممه بمماء‪ ،‬وهذا التفصمميل فم غي م ممماء الطبممخ أممما هممو كممأن خممرج‬ ‫مممن اللحمم‪،‬م ممماء وغي م المماء فل يضممر س مواء كممان المماء وارداً أو مممورودًا‪ ،‬فالتفصمميل ف م‬ ‫الدم الذي على اللح‪،‬م إنا هو قبل وضعه ف القممدر‪ ،‬والممذي سمعته مممن شمميلخنا الفنم‬ ‫ما قاله خضر اهم‪.‬‬ ‫)تتدممم ة( لممو اختلممط ممماء اللممق بالممدم لم يعممف عنممه بالنسممب ة لمماء التنوظيممف بعممد‬ ‫إزال ة الشعر‪ ،‬أما الاء الول الذي يبل به الشعر ليحلق فيعفى عنه لشممق ة حلممق الشممعر‬


‫بممدون بلممه‪ .‬الثممامن عشممر‪ :‬جمر ة بكسممر اليمم‪،‬م وهي ممما يرجه البعي م أو غيممه للجمتار أي‬ ‫الكل ثانيًا‪ ،‬وأما ما يرجه من جممانب فدمممه عنممد اليجممان السممدمى بالقلمم ة فليممس بنجممس‬ ‫لنه من اللسان‪ .‬التاسع عشر‪ :‬ماء التنفط أي البقابيق الذي له ريح وإل فطاهر خلفماً‬ ‫للرافعي‪ .‬العشرون‪ :‬دخان النجاس ة وهو النفصل منها بواسط ة نار وكذا بارها وهو اللهمب‬ ‫الص مماف م ممن ال ممدخان‪ ،‬ول ف ممرق ف م م ذل ممك بي م م أن ينفص ممل م ممن جن ممس العي م م كالل مم ة‬ ‫ل‪.‬‬ ‫بالتثليث البعر ة أو كالطب التنجس بالبول مث ً‬ ‫ث م اعلمم‪،‬م أن رطوب ة الفممرج علممى ثلثمم ة أقسممام‪ :‬طمماهر ة قطع ماً وهي الناشممئ ة ممما‬ ‫يوظهممر مممن المرأ ة عنممد قعودهمما علممى قممدميها‪ ،‬وطاهر ة علممى الصممح وهي ممما يصممل إليهمما‬ ‫ذكر الممامع‪ ،‬وجنسمم ة وهي ممما وراء ذلممك‪ ،‬لكممن هممذه القسممام ف م فممرج الدميمم ة ل ف م‬ ‫فرج البهيدم ة لن البهيدم ة ليس لا إل منفذ واحد للبول والدماع قاله السويفي‪.‬‬ ‫]فرع[ الشيدم ة الارج ة مع الولد طاهر ة‪ ،‬قال الشباملسي‪ :‬والوظاهر أنا ل يب‬ ‫فيها شيء‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ الفضملت ممن النممب صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م طماهر ة وكذا سممائر النبيماء‬ ‫تش مريفاً لقممامه‪،‬م‪ ،‬وممع ذلممك يمموز السممتنجاء بمما إذا وج دت فيهمما شممروط الجممر علممى‬ ‫العتدمد بلف البول‪ ،‬ول يوز أكلها إل إذا كانت للتبك‪ ،‬ويوز وطؤها بالرجل‪ ،‬ول‬ ‫فرق بي أن يكون زمن النبمو ة أو بعمده‪ .‬وقد وقع لمواعظ ذكر صمفات النمب صملى الم‬ ‫عليممه وس ّل‪،‬م فدمممن مجلمم ة ممما قمماله لممن يعوظهمم‪،‬م‪ :‬إن ب موله صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م خي م مممن‬ ‫صمملتك‪،‬م انتهممى‪ .‬قممال الممدابغي‪ :‬وهو صممحيح وص واب‪ .‬ويوجه بممأمور منهمما أن هممذا ال مواعظ‬ ‫يتدممل أنممه مممن أرباب الكشممف‪ .‬وقد أطلعمه الم تعممال علمى رياٍء فم صملت‪،‬م‪ ،‬أو يقممال‬ ‫إن بوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م يستشفى به فهو نافع وصلت‪،‬م غي مقق ة القبول‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬فم بيمان إزالم ة النجاسم ة قمال عثدممان السمويفي‪ :‬والمر��د بالنجاسم ة الوصف‬ ‫اللق ممي للدمح ممل س مواء ك ممانت النجاس مم ة عيني مم ة أو حكدمي مم ة )الغلوظ مم ة( أي م مما تنج ممس م ممن‬ ‫الطاهرات بلعابا أو بولا أو عرقها أو بلقما ة أجمزاء بمدنا ممع توسط رطوب ة ممن أحمد‬ ‫الممانبي )تطهممر بسممبع غسمملت( تعبممداً وإل فيكفممي مممن حيممث زوال النجاسمم ة ممر ة واحممد ة‬ ‫حيممث زالممت الوصمماف )بعممد إزالمم ة عينهمما( وهمذا موافممق لمما قمماله ابممن حجممر ف م النهمم ج‬ ‫القمموي والسمميد الرغنم فم مفتمماح فلح البتممدي‪ ،‬حيممث قممال‪ :‬وإنمما يعتممب السممبع بعممد زوال‬ ‫العيم فدمزيلهما وإن تعمدد واحمد ة ويكتفمى بالسمبع وإن تعمدد الولوغ أو كمان معمه جناسم ة‬ ‫أخممرى‪ .‬انتهممى والممذي اعتدمممده العلدممماء هممو ممما صممححه النممووي وقمالوا‪ :‬ولمو ل م يممزل عي م‬


‫النجاسمم ة إل بسممت غسمملت مثلً حسممبت واحممد ة‪ ،‬وصمحح الرافعممي ف م الشممرح الصممغي‬ ‫الس ممدمى ب ممالعزيز عل ممى ال مموجيز للغزايلم م أن مما حس ممبت س ممت غس مملت وق م واه الس ممنوي فم م‬ ‫مهدم ممات الت مماج‪ ،‬ق ممال الب مماجوري‪ :‬وأم مما الوصممف فل ممو لم م ي ممزل إل بس ممت حس ممبت س ممتًا‪.‬‬ ‫)إحممداهن( أي إحممدى السممبع ولمو الخيم ة )ب متاب( أي مزوج ة ب متاب طمماهر لكممن الولم‬ ‫أول‪ ،‬والاصل أن الزج له ثل‪:‬ث كيفيمات‪ .‬الول‪ :‬أن يمزج الماء والمتاب معماً ثم يوضعا‬ ‫علممى موضع النجاسمم ة وهذه أفضممل كيفيممات الممزج بممل منممع السممنوي غيم هممذه الكيفيمم ة‪،‬‬ ‫وف هذه الال ة لمو كمانت الوصاف موجود ة مممن غيم جمرم وصب عليهما الماء الدممزوج‬ ‫بمالتاب فمإن زالمت بتلممك الغسممل ة حسمبت وإل فل‪ ،‬فمالراد بمالعي فم قممول‪،‬م مزيل العيم‬ ‫واحد ة وإن تعدد ما يشدمل الوصاف وإن ل يكن جمرم‪ .‬الثانيمم ة‪ :‬أن يوضع المتاب علممى‬ ‫موضمع النجاسمم ة ث م يوضمع المماء عليممه ويزج ا قبممل الغسممل وفم هممذه الالمم ة شممرط زوال‬ ‫جرم النجاس ة ووصفها من طع‪،‬م ولون وريح قبل الوضع‪ .‬الثالثمم ة‪ :‬عكمس الثانيم ة بمأن يوضع‬ ‫ال مماء أولً ث م ال متاب ويزج ا قب ممل الغس ممل كدم مما م ممر‪ ،‬وفم ه ممذه الال مم ة ل يش ممتط زوال‬ ‫أوصاف النجاس ة ول جرمها أولً لن الاء أقوى بل هو الزيل وإنمما المتاب شممرط‪ ،‬ول‬ ‫يضر ف هاتي المالتي بقماء رطوب ة المل وإن كممان جنسماً إذ الطهممور الموارد علممى الممل‬ ‫بمماق علممى طهمموريته لن الموارد لممه ق مو ة‪ ،‬ول يكفممي ذر المتاب علممى الممل مممن غيم أن‬ ‫يتبع ممه ب مماء ول مزج ه بغي م م مماء ول م ممزج غي م ت مراب طه ممور كأش ممنان وتم راب جن ممس أو‬ ‫مسممتعدمل ف م تيدممم‪،‬م أو غسمملت نممو كلممب والشممنان بضمم‪،‬م الدم مز ة وكسممرها وفتحهمما هممو‬ ‫نوع ممن الشميش‪ ،‬والمواجب ممن المتاب قمدر مما يكمدر الماء ويصمل بواسمطته إلم مجيمع‬ ‫الل ويقوم مقام التتيب كدور ة الاء كدماء النيل أيام زيادته وكدماء السيل التممتب‪ ،‬ولو‬ ‫غدمس التنجمس بما ذكر فم ممماء كمثي راكد وحركه سمبعاً وتربه طهممر ويسمب الممذهاب‬ ‫ممر ة والعممود أخممرى وإن لم يركه فواحممد ة أوف جممار وجرى عليممه سممبع جريات حسممبت‬ ‫سممبعه‪ ،‬أممما مكثممه ف م ممماء كممثي راكمد فيحسممب م مر ة وإن مكممث زمان ماً طممويلً والرض‬ ‫التابيمم ة أي الممت فيهمما ت مراب خلقممي أو مممن هبمموب الري ح ل تتمماج إل م ت متيب إذ ل‬ ‫معنم لتمتيب المتاب‪ ،‬ول فممرق فم ذلممك بيم المتاب السممتعدمل وغيممه كممالتنجس‪ ،‬وخرج‬ ‫بالتابيمم ة الجري ة والرمليمم ة الممت ل غبممار فيهمما فل بممد مممن تتيبهمما‪ ،‬ولو انتقممل شمميء مممن‬ ‫الرض التابي ة التنجسم ة جناسم ة مغلوظم ة إلم غيها فمإن أريد تطهيم النتقمل ممن الطيم لم‬ ‫يممب ت متيبه‪ ،‬وإن أريد تطهي م النتقممل إليممه وجب ت متيبه‪ ،‬ولمو تطمماير مممن غسمملت غي م‬ ‫الرض التابي ة شيء إل نو ثوب غسل التطاير إليه بعد ما بقي من الغسمملت‪ ،‬فمإن‬


‫كان من الول وجب غسممله سمتاً أو ممن الثانيمم ة غسممل خسماً وهكمذا ممع التمتيب إن‬ ‫ل يكمن تمرب وإل فل تمتيب‪ ،‬وخرج بما بقمي مممن الغسملت التطمماير مممن السمابع ة فل‬ ‫يب غسله‪ ،‬فلو مجع ماء الغسلت السبع ف نمو طشمت ثم تطماير منهما شميء علمى‬ ‫نمو ثموب وجب غسممله سمتاً لن فيمه مماء الول وهو يقتضمي سمت غسملت‪ ،‬ووجب‬ ‫ت متيبه إن كممان ال متاب ف م غي م الول هممذا إذا كممان المماء الدممموع ل م يبلممغ قلممتي بل‬ ‫تغي وإل فطهور‪.‬‬ ‫]فائد ة[ وقع السؤال عدما لو بمال كلمب علمى عوظم‪،‬م ميتم ة‪ ،‬غيم مغلوظم ة فغسمل‬ ‫سبعاً إحداهن بتاب فهل يطهر من حيث النجاس ة الغلوظم ة حمت لمو أصماب ثوب اً رطبماً‬ ‫مثلً بع ممد ذل ممك لم م يت مم ج إلم م تس ممبيع؟ والم مواب ل يطه ممر فل ب ممد م ممن تس ممبيع ذل ممك‬ ‫الثوب نقله الدابغي عن الجهوري وابن قاس‪،‬م‪.‬‬ ‫)واللخفف ة( أي ما تنجس ببول الصب الذي ل يأكل ول يشرب سوى اللنب‪.‬‬ ‫ول يبلغ الولي‪) .‬تطهر برش الاء عليها مع الغلب ة وإزال ة عينهمما( أي فكيفممي فيهمما الممرش‪.‬‬ ‫والغسممل أفضممل خروج اً مممن اللف‪ ،‬وممل ذلممك إن ل م يتلممط برطوبم ة ف م الممل مثلً‬ ‫وإل وجب الغسل لن تلك الرطوب ة صارت جنس ة وهي ليست بمموًل‪ ،‬ول بممد فم الممرش‬ ‫مممن إصمماب ة المماء مجيممع موضع البممول وأن يعمم‪،‬م ويغلممب المماء علممى البممول‪ ،‬ول يشممتط فم‬ ‫ذلك السيلن قطعاً والسميلن والتقماطر همو الفمارق بيم الغسمل والمرش‪ ،‬فل يكفمي المرش‬ ‫الذي ل يعدمه ول يغلبمه كدمما يقمع ممن كمثي ممن العموام‪ ،‬ول بمد ممع المرش ممن زوال‬ ‫أوصافها كبقي ة النجاس ة بعد إزال ة عينها‪ ،‬ول بد من عصمر ممل البممول أو جفممافه حمت‬ ‫ل يبقمى فيمه رطوب ة تنفصمل بلف الرطوب ة المت ل تنفصمل‪ ،‬همذا وخرج الغمائط والقيمء‬ ‫وبول النثى وأكله أو شربه غي اللنب للتغذي ورضاعه بعد حولي فل يكفي رشه بل‬ ‫ل بد من غسله وهو تعدمي‪،‬م الل مع السيلن‪ ،‬ولو أصابه بول صمب وشك همل هممو‬ ‫قب ممل الم مولي أو بع ممدها وجم ب الغس ممل لن ال ممرش رخص مم ة فل يص ممار إليه مما إل بيقي مم‪،‬‬ ‫وس ّوى المامممان أبممو حنيفمم ة ومالممك بي م الصممب الممذكر القممق وغيممه مممن وجوب الغسممل‬ ‫مممن بولدممما وإن ل م يممأكل الطعممام وذهممب لطهممار ة بممول الصممب أحممدبن حنبممل وإسممحاق‬ ‫وأب ممو ث ممور م ممن أئدمتن مما وحك ممي ع ممن مال ممك‪ ،‬وأم مما حكاي مم ة بع ممك ض الالكي مم ة ق ممولً للش ممافعي‬ ‫بطهار ة بول الصب فباطل ة وغلط أو افتاء‪.‬‬ ‫)والتوسط ة تنقسم‪،‬م علمى قسمدمي‪ :‬عينيمم ة( وهي الممت تشماهد بمالعي )وحكدميمم ة( أي‬ ‫وهي الت حكدمنما علمى المل بنجاسمته ممن غيم أن تمرى عيم النجاسم ة )العينيم ة( ضمابطها‬


‫هممي )الممت لمما لممون( مممن البيمماض والس مواد والدم مر ة وغي م ذلممك )وري ح( وهي بعن م الرائحمم ة‬ ‫ع ممرض ي ممدرك باس مم ة الش مم‪،‬م )وطع مم‪،‬م( بفت ممح الط مماء وهممو م مما ي ممؤديه ال ممذوق م ممن الكيفي مم ة‬ ‫كمماللو ة وضدها )فل بممد مممن إزالمم ة لونا وريهمما وطعدمهمما( إل ممما عسممر زوالممه مممن لممون‬ ‫أو ريح فل تممب إزالتممه بممل يطهمر ملممه حقيقم ة بلف ممما لمو اجتدمعنما فم ممل واحممد‬ ‫ممن جناسم ة واحمد ة لقمو ة دللتهدمما علمى بقماء عيم النجاسم ة‪ ،‬وبلف مما لمو بقمي الطعم‪،‬م‬ ‫ل ممذلك أيضم ماً ولس ممهول ة إزالت ممه غالبم مًا‪ ،‬ف ممالواجب فم م إزال مم ة النجاس مم ة ال ممت والق ممرص ثل‪:‬ث‬ ‫م مرات‪ .‬وفم الص ممباح ق ممال الزه ري‪ :‬ال ممت أن ت ممك بط ممرف حج ممر أو ع ممود والق ممرص أن‬ ‫تممدلك بممأطراف الصممابع دلكماً شممديداً وتصممب عليممه المماء حممت تممزول عينممه وأثممره انتهممى‪.‬‬ ‫فممإذا بقممي بعممد ذلممك اللممون أو الري ح حكمم‪،‬م بالتعسممر وطهممار ة الممل ول تممب السممتعان ة‬ ‫بالصابون والشنان وإن بقيا معاً أو الطع‪،‬م وحده تعينت السممتعان ة بمما ذكر إلم التعممذر‬ ‫وضممابطه أن ل يممزول إل بممالقطع‪ ،‬فممإذا تعممذر زوال ممما ذكمر حكمم‪،‬م بممالعفو فممإذا قممدر‬ ‫على الزال ة بعد ذلك وجبت ول تب إعاد ة ما صله به أولً وإل فل معنم للعفمو‪،‬‬ ‫ويعتمب لوجوب نمو الصمابون أن يفضمل ثنمه عدمما يفضمل عنمه ثمن الماء فم المتيدم‪،‬م فمإن‬ ‫ل م يقممدر عليممه صمملى عاري ًا‪ ،‬وإن ل م يقممدر علممى الممت ونموه لزم ه أن يسممتأجر عليممه‬ ‫بأجر ة مثله إذا وجدها‪ ،‬فاضمل ة عمن ذلمك أيضماً ذكره الشممرقاوي‪ ،‬قمال الصمن فم شممرح‬ ‫الغاي ة‪ :‬ث شرط الطهار ة أن يسكب الاء القل من قلتي فقممط علممى الممل النجممس‪ ،‬فلممو‬ ‫غدم ممس الث مموب ونمموه فم م طش ممت في ممه م مماء دون القل ممتي فالص ممحيح ال ممذي ق مماله مجه ممور‬ ‫الصممحاب أنممه ل يطهممر لنممه بوصم وله إل م المماء تنجممس لقلتممه‪ ،‬ويكفممي أن يكممون المماء‬ ‫غامراً للنجاس ة على الصحيح‪ ،‬وقيل يشتط أن يكون سمبع ة أضمعاف البمول‪ ،‬ول يشمتط‬ ‫ف حصول الطهار ة عصر الثوب على الراجح‬ ‫)والكدميمم ة( ضممابطها هممي )الممت ل لممون ول ري ح ول طعمم‪،‬م( كبممول جممف ول‬ ‫تدرك له صف ة )يكفيك جري الاء عليها( أي سيلنه على التنجس با ولو مر ة واحممد ة‬ ‫مممن غي م فع ممل كممالطر‪ ،‬ق ممال الص ممن ف م شممرح الغايمم ة‪ :‬اعل مم‪،‬م أنممه ل يشممتط ف م غسممل‬ ‫النجاس ة القصد كدما لو صب الاء على ثمموب ول يقصممد فممإنه يطهممر‪ ،‬وكذا لممو أصممابه‬ ‫مطر أو سيل وادعى بعضه‪،‬م المجاع على ذلك لكن ابممن سمري ج والقفممال مممن أصممحابنا‬ ‫اشتطا الني ة ف غسل النجاس ة كالد‪:‬ث انتهى‪.‬‬ ‫]تتدمم ة[ ولو تنجمس ممائع تعمذر تطهيمه لنمه صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م سمئل عمن‬ ‫الفأر ة توت ف السدمن فقال‪ :‬إن كان جامممداً فألقوها وما حولا‪ ،‬وإن كممان مائعماً فل‬


‫تقربوه أي لنه جناسمم ة‪ ،‬ول يمل النتفمماع بممذلك المائع كسممائر النجاسمات الرطبم ة إل فم‬ ‫استصممباح أو لعدمممل صممابون ونوه أو طلممي دواب وسفن بممدهن متنجممس أو جنممس مممن‬ ‫غي نو كلب فيجوز مع الكراه ة‪ ،‬ويستثن الساجد فل يوز الستصباح فيهمما بممالنجس‬ ‫س مواء انفصممل منممه دخممان مممؤثر ف م نممو حيطممانه ولمو قليلً أم ل‪ ،‬أممما العسممل فيدمكممن‬ ‫تطهيممه بإسممقائه للنحممل لنممه يسممتحيل قبممل إخراجممه ث م إن طممال الزمن بعممد شمربه وقبممل‬ ‫مممه فهممو لالممك النحممل وإل فلدمالممك العسممل‪ ،‬ويوز سممقي الممدواب المماء التنجممس وتدميم‬ ‫الطيم م ونمموه ب ممه‪ ،‬ومث ممل ال مماء التنج ممس الطع ممام التنج ممس فيج مموز إطع ممامه لل ممدواب‪ ،‬وإذا‬ ‫تنجست الرض ببول إو خر مثلً وتشربت ما فيها كفاه صب ماء يعدمهمما ولو ممر ة‪،‬‬ ‫وإن كممانت الرض صمملب ة ول يقلممع ترابمما أول تتش مربه كممأن كممانت نممو بلط فل بممد‬ ‫من تفيفها ث صب الاء عليها ولو مر ة قال ف الصباح‪ :‬البلط كل شيء فرشت به‬ ‫الرض من حجر وغيه انتهى‪ .‬فإذا كانت النجاس ة جامد ة نوظر‪ ،‬فممإن كممانت غيم رطبمم ة‬ ‫ول تنجس الرض رفعت عنها فقط أو رطب ة رفعت ث صب على الرض ماء يعدمهمما‪،‬‬ ‫ومثممل الرض ف م ذلممك غيهما كسممكي سممقيت وهمي مدممما ة جنس ماً ولم‪،‬م طبممخ بنجممس‬ ‫وحب نقع فم الماء النجمس حمت انتفمخ فيكفمي فم تطهيم ذلمك كلمه صمب مماء يعدممه‬ ‫ولو ممر ة واحممد ة ول يتمماج إلم سممقي السمكي ممع الحمماء ممماء طهموراً ول لغلمي اللحمم‪،‬م‬ ‫وعصره ول لنقع الب ف ماء طهور‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم بيممان قممدر اليممك ض وما يممذكر معممه وأممما حكدمممه فقممد تقممدم )أقممل‬ ‫اليك ض( زمنماً )يموم وليلمم ة( أي قمدرها متصملً وهو أربع وعشممرون سمماع ة فلكيم ة وكل سمماع ة‬ ‫خممس عش مر ة درج ة وك ل درج ة أرب ع دقممائق ف ممإن نق ممص الممدم عممن ه ممذا القممدار فليممس‬ ‫بي ممك ض ب ممل ه ممو دم فس مماد )وغممالبه س ممت أو س ممبع( م ممن الي ممام بلياليه مما وإن لم م تتص ممل‬ ‫الممدماء لكممن بلممغ مدموعهمما قممدر يمموم وليلمم ة‪) .‬وأكممثره خسمم ة عشممر يومم اً بلياليهمما( أي مممع‬ ‫لياليها سواء تقدمت أو تأخرت أو تلفقت‪ ،‬وإن ل تتصل الدماء‪ ،‬بأن ينزل عليها فم‬ ‫كممل يمموم قممدر سمماع ة مثلً لكممن لمما تلفقممت أوقمات الممدماء فبلغممت يومم اً وليلمم ة فيحكمم‪،‬م‬ ‫علي ممه ب ممأنه حي ممك ض ف ممإن زادت ال ممدماء عل ممى الدمس مم ة عش ممر ف ممذلك الزائ ممد دم استحاض مم ة‪،‬‬ ‫وتسدمى الرأ ة الت زاد دمها على الدمس ة عشر مستحاضم ة‪ ،‬ويوز وطء الستحاضمم ة غيم‬ ‫التحيمم ة ولممو م ممع ن ممزول ال ممدم ويمموز التض ممدمخ للحاج مم ة‪ .‬واعل مم‪،‬م أن ك ممل ذل ممك ب ممالتفتيش‬ ‫والفحممص مممن المممام الشممافعي رضي ال م عنممه لنسمماء العممرب )أقممل الطهممر بي م اليضممتي‬ ‫خس مم ة عش ممر يومم ًا( أي بلياليه مما متص ممل ة‪ ،‬وخم رج بق موله‪ :‬بي م اليض ممتي الطه ممر بي م حي ممك ض‬


‫ونفمماس فممإنه يمموز أن يكممون أقممل مممن ذلممك تقممدم اليممك ض علممى النفمماس أو تممأخر عنممه‪،‬‬ ‫وصور ة تقممدم اليممك ض كممأن حاضممت الامممل عادتمما بنمماء علممى القممول الصممح أن الامممل‬ ‫قد تيك ض ث طهرت يوماً أو يومي ث ولدت ونزل بعده النفاس‪ ،‬وصور ة التممأخر كممأن‬ ‫نفست الرأ ة أكثر النفاس سمتي يوم اً ثم طهممرت يوم اً أو يمومي ثم نمزل عليهمما اليممك ض‬ ‫وقممد ينع ممدم الطه ممر بينهدم مما بالكلي مم ة فيتص ممل النف مماس ب مماليك ض ك ممأن ولممدت متص ملً ب ممآخر‬ ‫اليك ض بل تلل نقاء‪ ،‬فدمراده‪،‬م بالقل ما يشدمل العممدم‪ ،‬وقد يكممون بيم نفاسممي كممأن‬ ‫وطئهمما ف م زمن النفمماس فعلقممت بنمماء علممى أنممه ل ينممع العلمموق ث م يسممتدمر النفمماس مممد ة‬ ‫يكممن أن يكممون الدمممل فيهمما علقمم ة ث م ينقطممع يومم اً أو يممومي مثلً فتلقممى تلممك العلقمم ة‬ ‫فينممزل عليهمما النفمماس )وغمالبه أربعمم ة وعشممرون يومم ًا( أي إن كممان اليممك ض سممتاً )أو ثلثمم ة‬ ‫وعشرون يومًا( أي إن كان سبعاً أي غالب الطهر بقي ة الشهر بعد غالب اليممك ض لن‬ ‫الشممهر العممددي ل يلممو غالب ماً عممن حيممك ض وطهممر )ول حممد لكممثره( أي الطهممر بالمجمماع‬ ‫ولممذا ق ممال اب ممن قاس مم‪،‬م الغ ممزي ف م ش ممرح الغاي مم ة‪ :‬فق ممد تك ممث ال مرأ ة دهره ا أي أبممدها بل‬ ‫حيممك ض أي كسمميدتنا فاطدممم ة عليهمما السمملم‪ ،‬وحكدمتممه عممدم ف موات زمن عليهمما بل عبمماد ة‬ ‫ولممذلك س مميت الزهم راء‪ ،‬وقي ممل إن مما ولممدت وقممت الغ ممروب ونممزل عليه مما النف مماس م مم ة ثم م‬ ‫طهرت وصلت‪.‬‬ ‫]فممرع[ قممال مدمممد الصممبان ف م كتممابه السممدمى بإسممعاف الراغممبي‪ :‬فاطدممم ة تزوجهمما‬ ‫علي وهو ابن إحدى وعشرين سممن ة وخسمم ة أشممهر وهي بنممت خممس عشمر ة سممن ة وخسمم ة‬ ‫أشممهر عقممب رجوعه‪،‬م مممن بممدر‪ ،‬وعليممه تكممون ولدتمما قبممل النبمو ة بنحممو سممن ة وقيممل غيم‬ ‫ذلممك‪ ،‬وتمموفيت بع ممد أبيه مما لسممت ة أشممهر عل ممى الص ممحيح ليل مم ة الثلثمماء لثل‪:‬ث خلممون مممن‬ ‫ل‪ ،‬وفاطدممم ة كدممما قممال ابممن دريد مشممتق ة مممن‬ ‫رمضممان سممن ة إحممدى عشمر ة ودفنهمما علممي لي ً‬ ‫الفط‪،‬م وهو القطع أي النع‪ ،‬سيت بذلك لن ال تعال فطدمها عن النممار كدممما وردت‬ ‫به الحاديث‪ ،‬فهي فاطدم ة بعن مفطوم ة انتهى‪ .‬قال الشرقاوي‪ :‬ول يعمش ممن أولد النمب‬ ‫صلى ال عليه وسّل‪،‬م بعده إل فاطدم ة فإنا عاشت بعده ست ة أشهر انتهى‪.‬‬ ‫واعلمم‪،‬م أن سممن اليممأس مممن اليممك ض اثنتممان وسمتون سممن ة قدمري ة تقريبيمم ة علممى‬ ‫الصممحيح وه و العتدمممد وقيممل سممتون وقيممل خسممون وهمذا باعتبممار الغممالب‪ ،‬فل ينمماف ممما‬ ‫صرحوا به من أنه ل آخر لسن اليك ض فهو مكن ما دامممت حيمم ة )أقممل النفمماس ممم ة(‬ ‫أي دفع ة من الدم‪ ،‬وف عبار ة لوظ ة أي بقدر ما تلحوظمه العيم أي إن مما وجد منمه‬ ‫عق ممب ال ممولد ة يك ممون نفاس ماً ولممو قليلً ول يوجم د أق ممل م ممن م مم ة‪) .‬وغممالبه أربع ممون يوم م اً‬


‫وأكثره ستون يومًا( وذلمك باسمتقراء الشمافعي رضي الم عنمه وعبموره سمنتي كعبمور اليمك ض‬ ‫أكثره‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان ممما ل ملممم ة مممن الشممرع علممى تممأخي الصممل ة عممن وقتهمما‬ ‫بسببه )أعذار الصل ة اثنان( العذار مجع عممذر بضمم‪،‬م الممذال للتبمماع وسكونا أي الشممياء‬ ‫الت ترفع ذنوب الصل ة بتأخيها عن وقتها اثنان‪ :‬الول )النوم( أي إذا لم يتعمّد بمه أي‬ ‫ل يتجاوز الد به فلمو تيقمظ ممن نمومه وقد بقمي ممن وقت الفريضم ة مما ل يسمع إل‬ ‫الوضوء أو بعضه فل يب قضاؤها فورًا‪ ،‬ولو بقي ممن الموقت مما يسمع الوضوء ودون‬ ‫ركعم ة وله صمل ة فائتم ة قمدم تلمك الفائتم ة علمى الاضمر ة لن صماحب ة الموقت صمارت فائتم ة‬ ‫أيض ماً أخممذاً ممما قممالوه مممن أنممه لممو نمموى الداء حينئ مٍذ وقصممد الداء القيقممي ل م تنعقممد‬ ‫صلته‪ ،‬ولو شك بعد خروجه هممل فعلهمما أو ل لزمه قضمماؤها لن الصممل عممدم فعلهمما‬ ‫كدما لو شك ف الني ة ولو بعد خروجه من الصل ة‪ ،‬بلف ما لو شك بعممد خروجه‬ ‫هممل الصممل ة عليممه أو ل بممأن بلممغ أو أفمماق أول النهممار وشمك هممل حصممل ذلممك قبممل‬ ‫طلمموع الشممدمس فيجممب عليممه الصممبح أو بعممده فل تممب فممإنه ل يلزم ه شمميء ويقضممي‬ ‫الشلخص ما فاته من مؤقت وجوب اً فم الفممرض وندباً فم النفمل مممت تمذكره وقدر علمى‬ ‫فعله تعجيلً لمباء ة الذمم ة ولب الصمحيحي‪" :‬ممن نمام عمن صمل ة أو نسميها فليصملها إذا‬ ‫ذكرها" رواه الشميلخان‪ ،‬فممإن لم يتمذكره أو تممذكره ول يقممدر علمى فعلمه لم يقمك ض ويقضمميه‬ ‫مممت تممذكره ولو فم وقت الكراهمم ة‪ ،‬نعمم‪،‬م إن تممذكره وقت الطبمم ة امتنممع عليممه فيممؤخره لمما‬ ‫بعد الصممل ة‪ ،‬وإن كمانت الدمعمم ة تقضممى ظهمراً ل مجعمم ة‪ ،‬والبمادر ة إلم قضماء النفممل سمن ة‬ ‫وك ذا إل م الفممرض إن فممات بعممذر وإل وجبممت إل إن خمماف فمموت حاض مر ة فيبممدأ بمما‬ ‫وجوبًا‪ ،‬فل يوز أن يصرف زمناً ف غيم قضمائها كمالتطوع إل فيدمما يضمطر إليمه كنموم‬ ‫أو مؤن ة من تلزمه مؤنته‪.‬‬ ‫ث م اعلمم‪،‬م أنممه إذا نممام قبممل دخممول المموقت ففمماتته الصممل ة فل إث م عليممه وإن‬ ‫علمم‪،‬م أنممه يسممتغرق المموقت ولو مجعمم ة علممى الصممحيح ول يلزمه القضمماء فمموراً لقموله صمملى‬ ‫ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪" :‬ليممس ف م النمموم تفري ط إنمما التفريط علممى مممن ل م يصممل الصممل ة حممت‬ ‫يدخل وقت الخرى" رواه مسل‪،‬م قال السويفي ف للسببي ة أي ليممس بسممبب النمموم تفريط‬ ‫أي إن نام قبل دخول الوقت‪ ،‬وأما إن نام بعد دخوله فممإن علمم‪،‬م أنممه يسممتغرق المموقت‬ ‫حرم عليه النوم ويأث إثي‪ :‬ث الذي حصل بسبب النوم فل يرتفع إل بالستغفار‪ ،‬وإن‬ ‫غلب على ظنه الستيقاظ قبل خروج المموقت فلخمرج ول يصمل فل إثم عليمه وإن خمرج‬


‫الوقت لكنه يكره له ذلمك إل إن غلبمه النموم بيمث ل يسممتطيع دفعمه‪ ،‬وإن لم يغلمب‬ ‫علممى ظنممه السممتيقاظ أثمم‪ ،‬ويب إيقمماظ مممن نممام بعممد الوجوب‪ ،‬ويسممن إيقمماظ مممن نممام‬ ‫قبل الوقت إن ل يش ضرراً لينال الصل ة ف الوقت‪.‬‬ ‫]تنبيه[ كثر ة النوم ما يور‪:‬ث الفقر للغن وزيادته لن هو فقي‪ .‬وف الديث‪" :‬ل‬ ‫يرد القضاء إل الدعاء ول يزيد ف العدمر إل الب" وإن الرجل ليحرم الرزق بذنب أذنبه‬ ‫خصوصم اً الكممذب‪ ،‬وكثر ة النمموم تمموجب الفقممر وك ذلك النمموم عريان ماً إذا ل م يسممتت بشمميء‬ ‫والكل جنباً والتهاون بإسقاط الائد ة وحرق قشر البصممل وقشممر الثمموم وكنممس الممبيت ليلً‬ ‫وترك القدمامم ة بضم‪،‬م القماف أي الكناسم ة فم المبيت‪ ،‬والشممي أمممام الشممايخ ونداء الوالممدين‬ ‫باسهدما وغسل اليمدين بمالطي والتهماون بالصمل ة وخياطم ة الثموب وهو علمى بمدنه‪ ،‬وإسمراع‬ ‫الروج من السجد والتبكي بالذهاب إل السواق والبطء ف الرجوع منهمما‪ ،‬وترك غسممل‬ ‫الوان م وشم راء كسممر الممبز م ممن الفق مراء الس مؤال وإطفمماء الس مراج بممالنفس والكتابمم ة بممالقل‪،‬م‬ ‫العقممود والمتشمماط بشممط مكسممور وترك الممدعاء للوالممدين والتعدممم‪،‬م قاعممداً والتسممرول قائدممًا‪،‬‬ ‫والبلخممل وهو منممع السممائل ممما يفضممل عنممده والتقممتي وهو التضممييق ف م النفقمم ة‪ ،‬والسمراف‬ ‫وهو ممماوز ة التوسط ذكره السممويفي وقال صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬خيم المممور أوسطها"‬ ‫وقال صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬اللق السيء يفسد العل‪،‬م كدما يفسد الل العسل"‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قمال سمليدمان الدممل‪ :‬قمد روى أنسمنب مالممك رضي الم عنمه عممن النمب‬ ‫صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م أنممه قممال‪" :‬مممن أراد أن ينممام علممى فراشممه فنممام علممى يينممه ثم قمرأ‬ ‫قممل هممو ال م أحممد مائمم ة م مر ة فممإذا كممان يمموم القياممم ة يقممول الممرب عممز وج ل‪ :‬يمما عبممدي‬ ‫ادخممل بيدمينممك النمم ة" قممال‪ :‬هممذا حممديث غريب مممن حممديث ثممابت عممن أنممس‪ .‬وروى نوفل‬ ‫الشجعي أن رجلً قال للنب صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪ :‬أوصن فقال‪" :‬اقرأ عنممد منامممك قممل‬ ‫يمما أيهمما الكممافرون { ))‪ (109‬الكممافرون‪ (1:‬فممإنه ب مراء ة مممن الشممرك" أخرجه أبممو بكممر النبمماري‬ ‫وغيه‪ .‬وقال ابن عباس‪ :‬ليس ف القرآن أشد غيوظاً لبليمس منهما لنما توحيمد وب راء ة ممن‬ ‫الشرك انتهى‪ .‬قال النووي ف التبيمان‪ :‬يسمتحب أن يقمرأ عنمد النموم آيم ة الكرسي وقل همو‬ ‫ال أحد والعوذتي وآخر سور ة البقر ة فهذه ما يهتمم‪،‬م لممه ويتأكممد العتنمماء بممه فقممد ثبممت‬ ‫فيممه أحمماديث صممحيح ة‪ ،‬ويسممتحب أن يق مرأ إذا اسممتيقظ مممن النمموم كممل ليلمم ة آخممر آل‬ ‫عدمران من قوله تعممال‪ :‬إن فم خلمق السمدموات والرض { ))‪(3‬آل عدممران‪ (190:‬إلم آخرها‬ ‫فقممد ثبممت فم الصممحيحي أن رسول الم صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م كممان يقمرأ خمواتي‪،‬م آل‬ ‫عدمران إذا استيقظ‪.‬‬


‫وقال صاحب إتام الدر ة اللتقط ة‪ :‬وقد كان النب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م يقمرأ‬ ‫سور ة الخلص مع العوذتي وينفث على يديه ويسح بدما على جسده عنمد النموم إذا‬ ‫كممان وجع ماً متأل ماً ويأمر بممذلك‪ ،‬قممال بعممك ض العلدممماء‪ :‬مممن واظممب علممى قراءتمما نممال كممل‬ ‫خي م وأمممن مممن كممل شممر فم الممدنيا والخ مر ة‪ ،‬ومن قرأهمما وهو جممائع شممبع أو عطشممان‬ ‫روي‪) .‬و( الثان‪) :‬النسيان( أي إذا ل ينشأ عممن تقصمي كلعممب الشممطرن ج بكسممر أوله وهو‬ ‫اللختممار وفتحممه معجدمماً ومهدملً وهو حمرام لنممه إن شممرط فيممه مممال مممن الممانبي فقدمممار‬ ‫أو مممن أحممدها فدمسممابق ة علممى غي م آلمم ة القتممال ففاعلهمما متعمماٍط لعقممد فاسممد قمماله شمميخ‬ ‫السلم ف شرح النه ج‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان شروط صح ة الصل ة‪ .‬وأما شروط وجوب الصل ة فل‪،‬م يذكرها‬ ‫الصممنف لوضموحها أو لعممدم اختصاصممها بالصممل ة وسممأذكرها إن شمماء ال م تعممال تتدميدم ماً‬ ‫للفائد ة‪ .‬قال الصنف‪) :‬شروط الصممل ة( وهي ممما تتوقف عليهمما صمح ة الصممل ة ولسمميت منهمما‬ ‫)ثاني مم ة( الول‪) :‬طه ممار ة ال ممدثي( أي عن ممد ق ممدرته فل ممو ص مملى ب ممدونا ولممو ناس ممياً ل م تص ممح‬ ‫صلته وف صور ة النسيان يثاب على قصده دون فعله إل القراء ة ونوها با ل يتوقف‬ ‫علممى وضوء فيثمماب علممى فعلممه أيض مًا‪ ،‬نعمم‪،‬م إن كممان جنب ماً ل م يثممب علممى الق مراء ة علممى‬ ‫القرب‪ ،‬أما فاقد الطهممورين فل تشممتط الطهممار ة فم حقمه مممع وجوب العماد ة عليممه‪) .‬و(‬ ‫الثممان )الطهممار ة عممن النجاسمم ة( أي الممت ل يعفممى عنهمما )فم الثمموب( أي اللبمموس مممن كممل‬ ‫مدمول له وإن ل يتحرك بركته وملق لذلك )والبدن( أي الشامل لداخل أنفه أو فدمه‬ ‫أو عينممه )والكممان( أي ممما يلقممي شمميئاً مممن بممدنه أو ملبوسمه‪ .‬واعلمم‪،‬م أن النجاسمم ة علممى‬ ‫أربع ة أقسام‪ :‬قسم‪،‬م ل يعفممى عنممه فم الثموب والماء وهو معممروف‪ .‬وقسمم‪،‬م يعفمى عنمه فيهدممما‬ ‫وه و ممما ل يممدركه الطممرف العتممدل‪ .‬وقسمم‪،‬م يعفممى عنممه ف م الثمموب دون المماء وه و قليممل‬ ‫ال ممدم لس ممهول ة ص ممون ال مماء عن ممه ولن ك ممثر ة غس ممل الث مموب تبلي ممه ومممن ه ممذا القس مم‪،‬م أث ممر‬ ‫السممتنجاء فيعفممى عنممه ف م البممدن والثمموب حممت لممو سممال منممه عممرق وأصمماب الثمموب مممن‬ ‫الممل المماذي للفممرج عفممى عنممه دون المماء‪ .‬وقسمم‪،‬م يعفممى عنممه ف م المماء دون الثمموب وهو‬ ‫اليت ة الت ل دم لا سائل كالقدمل حت لو حلها ف الصل ة بطلت ومن هذا القسمم‪،‬م‬ ‫منفممذ الطيم فممإنه إذا كممان عليممه جناسمم ة ووقع فم المماء لم ينجسممه عكممس منفممذ الدمممي‬ ‫ولو حله ف الصل ة ل تصح‪.‬‬ ‫]خات ة[ قال الشهاب الرملي ف شرح منوظوم ة ابن العدماد‪ :‬وتعرف القل ة والكثر ة‬ ‫بالعاد ة فدما يقع التلطخ به ويعسر الحتاز عنه فقليل‪ ،‬وما زاد فكثي لن أصل العفو‬


‫إنا أثبتناه لتعذر الحتاز‪ ،‬فلينوظر أيضاً ف الفرق بي القليممل والكممثي إليممه‪ ،‬وقيممل الكممثي‬ ‫ما بلغ حداً يوظهر للناظر من غي تأمل وإمعان‪ ،‬وقيل‪ :‬إنه مما زاد علمى المدينار‪ ،‬وقيمل‬ ‫إنه الكف فصاعدًا‪ ،‬وقيل ما زاد على الكممف‪ ،‬وقيمل إنمه المدره‪،‬م البغلمي فصمماعدًا‪ ،‬وقيمل‬ ‫مما زاد عليممه‪ ،‬وقيممل ممما زاد علمى الوظفمر اه مم‪ .‬والبغلممي قيممل‪ :‬همو نسمب ة إلم ملمك‪ ،‬والممدره‪،‬م‬ ‫البغلممي هممو ثانيمم ة دوانممق بلف الممدره‪،‬م الطممبي فممإنه أربعمم ة دوانممق‪ ،‬والممدره‪،‬م الغممايل فممإنه‬ ‫سممت ة دوانممق‪) .‬و( الثممالث‪) :‬سممت العممور ة( بممرم طمماهر ينممع رؤيمم ة لممون البش مر ة بممأن ل يعممرف‬ ‫بياضممها مممن نممو س موادها ف م ملممس التلخمماطب لقممادر عليممه ولمو بإعممار ة أو إجممار ة وإن‬ ‫صمملى فم خلمو ة ولو فم ظلدممم ة والمواجب سممتها مممن أعلممى وج وانب‪ ،‬فلممو كممانت بيممث‬ ‫ت ممرى ل ممه أو لغي ممه ف م م رك وع أو س ممجود م ممن ط مموقه مثلً لس ممعته بطل ممت وإن لم م ت ممر‬ ‫بالفعممل‪ ،‬وك ذا لممو كممان ذيلممه قصممياً بيممث لممو رك ع يرتفممع عممن بعضممها فتبطممل إذا ل م‬ ‫يتداركه بالست قبل ركوعه ل من أسفل‪ ،‬فلو كان يصلي ف علو وتته من يراهمما مممن‬ ‫ذيله لم يضمر‪ .‬قمال الشباملسمي فم حاشميته علمى النهايم ة للرملمي‪ :‬ويسمن أن يلبمس أحسمن‬ ‫ثيممابه ويافظ مممع ذلممك علممى ممما يتجدمممل بممه عمماد ة ولو أكممثر مممن اثني م ويتسممرول‪ .‬روي‬ ‫عممن مممالكنب عتاهيمم ة أن النممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م قممال‪" :‬إن الرض تسممتغفر للدمصمملي‬ ‫بالسراويل وأول الست القدميص مممع السمراويل ثم القدميمص مممع الزار ثم المرداء"‪) .‬و( الرابمع‬ ‫)اسممتقبال القبلمم ة( أي لعينهمما يقين ماً ف م القممرب وظن ماً ف م البعممد ل لهتهمما علممى الصممحيح‬ ‫وذلك بالصدر ل بالوجه ف حق القائ‪،‬م أو القاعد وقت القيام والقعود‪ ،‬أما ف الركوع‬ ‫والسممجود فدمعوظمم‪،‬م البممدن‪ ،‬أممما الضممطجع فيجممب بممالوجه ومقممدم البممدن والسممتلقي فكممذلك‬ ‫ممع أخصميه‪ ،‬ويب رفع رأسمه قليلً إن أمكمن وهذا عنمد الكلمب همو المراد بمالنحر فم‬ ‫قوله تعمال‪ :‬فصمل لربك وانمر { ))‪ (108‬الكموثر‪ (2:‬قمال فم معنم وانمر أي اسمتقبل القبلم ة‬ ‫بنحرك أي بصدرك‪ .‬والصل ف اشتاط ذلك قبل المجاع قوله تعال‪ :‬فوّل وجهممك شممطر‬ ‫الس ممجد ال مرام { ))‪ (2‬البق مر ة‪ (144:‬أي فاس ممتقبل ب ممذاتك ف م الص ممل ة قص ممده وجهت ممه‪ ،‬ق ممال‬ ‫الش مرقاوي‪ :‬وال مراد بالهمم ة عنممد اللغممويي العي م وإطلقهمما علممى غي م العي م ممماز كدممما قمماله‬ ‫الزيادي‪ ،‬والراد بالسجد الرام الكعبم ة بلفمه فم غيم همذا الوضع ممن القمرآن فمإنه ممت‬ ‫اطلممق فيممه فممالراد بممه مجيممع الممرم اه مم‪ .‬قممال ف م الصممباح‪ :‬ق موله تعممال‪ :‬فثمم‪،‬م وجه المم { ))‪(2‬‬ ‫البقم مر ة‪ (115:‬أي جهت ممه ال ممت أمرك ‪،‬م ب مما‪ .‬وعممن اب ممن عدم ممر أن مما نزلم ت فم م الص ممل ة عل ممى‬ ‫الراحلمم ة‪ .‬وعمن عطمماء نزلت ف م اشممتباه القبلمم ة اه مم‪ .‬ويوز تممرك اسممتقبال القبلمم ة ف م حممالتي‪:‬‬ ‫الولم ف م شممد ة المموف فممإذا التحمم‪،‬م القتممال ول يتدمكن موا مممن ترك ه بممال لقلتهمم‪،‬م وك ثر ة‬


‫الع ممدو أو اش ممتد ال مموف ول يلتح مم‪،‬م القت ممال ول ي ممأمنوا أن يرك ب الع ممدو أكت ممافه‪،‬م لولم وا‬ ‫وتفرقوا صلوا بسب المكان وليس ل‪،‬م التأخي عن المموقت‪ .‬الالمم ة الثانيمم ة مممن النافلمم ة فم‬ ‫السممفر البمماح فل يشممتط ط موله وأقلممه أن يسممافر إل م مممل ل يسممدمع فيممه نممداء الدمعمم ة‬ ‫فيجمموز للدمسممافر التنفممل راكبماً وماشممياً إلم جهمم ة مقصممده فم السممفر الطويل والقصممي‪ ،‬ثم‬ ‫إن راكب الدابمم ة ولو ف م نممو هممودج ل يممب عليممه وضع جبهتممه ف م ركوعه وسجوده‬ ‫علممى سممرجها أو معرفتهمما بممل يممومىء بدمما ويكممون سممجوده أخفممك ض مممن ركوعه‪ ،‬هممذا إذا‬ ‫ل يكنه إتامهدما والستقبال ف مجيع صلته وإل وجب ذلك لتيسمره عليممه‪ ،‬وإن سمهل‬ ‫عليممه غيها مممن بقيمم ة الركان فل يلزمه شمميء فم مجيممع ذلممك إل السممتقبال فم ترمه‬ ‫فق ممط إن سم ممهل وإل فل يلزم م ه ش مميء‪ ،‬وأم مما الاشم ممي فيدمشم ممي ف م م أربعم مم ة أش ممياء‪ :‬القي ممام‬ ‫والعتممدال والتشممهد والسمملم‪ .‬ويسممتقبل القبلمم ة ف م أربعمم ة‪ :‬الح مرام والركوع والسممجود واللمموس‬ ‫بي السجدتي‪ ،‬ول يكفيه الياء بالركوع والسجود‪.‬‬ ‫ث اعل‪،‬م أن مراتب القبل ة أربعم ة‪ :‬الول العلمم‪،‬م بما بنحمو رؤي ة‪ .‬الثانيمم ة‪ :‬خمب ثقم ة‬ ‫عممن علمم‪،‬م كقموله‪ :‬أنمما شمماهدت القبلمم ة هكممذا وف معنمماه نممو بيممت البمر ة العممروف‪ .‬الثالثمم ة‪:‬‬ ‫الجتهاد قال النووي ف اليضاح‪ :‬ول يصح الجتهاد إل بأدل ة القبل ة وهي كممثي ة أقواهمما‬ ‫القطب وأضعفها الريح اهمم‪ .‬الرابعم ة‪ :‬تقليمد التهمد وهو قبمول قموله‪ ،‬ويعتدممد إخبمار صماحب‬ ‫البيت إن عل‪،‬م أنه يبه عن عل‪،‬م كأن يقول له‪ :‬من أيممن جمماء لممك أن القبلمم ة هكممذا؟‬ ‫ل‪ ،‬أممما إذا أخممبه عممن اجتهمماد فل‬ ‫فيقممول‪ :‬حررت ا علممى القطممب أو شمماهدت الكعبمم ة مث ً‬ ‫يمموز تقليممده بممل ل بممد مممن اجتهمماده‪ ،‬وكذا لممو قممال‪ :‬القبلمم ة هكممذا ول يعلمم‪،‬م حمماله هممل‬ ‫هممو عممال أو متهممد؟ فل بممد مممن اجتهمماد السممائل‪) .‬و( الممامس‪) :‬دخممول المموقت( أي معرف ة‬ ‫دخموله يقينماً أو ظنماً بالجتهمماد فدمممن صمملى بممدونا بممأن هجمم‪،‬م وصلى لم تصممح صمملته‬ ‫وإن وقعت ف الوقت لعدم الشمرط بلف مما لمو صملى بالجتهماد ثم تمبي أن صملته‬ ‫كممانت قبممل المموقت فممإنه إن كممان عليممه فائتمم ة مممن جنسممها وقعممت عنهمما وإل وقعممت لممه‬ ‫نفلً مطلقًا‪ ،‬فلو كان يصلي الصبح كل يوم بالجتهاد‪ ،‬مد ة ث تبي أنه كممان صممله‬ ‫فم كممل يمموم ف م تلممك الممد ة قبممل المموقت ل م يممب عليممه إل قضمماء صممبح اليمموم الخي م‬ ‫فقممط لن صممبح كممل يمموم يقممع عممن الممذي قبلممه‪ ،‬وصبح اليمموم الول وقع نفلً مطلقمًا‪،‬‬ ‫وصح أداًء بني ة قضاء وعكسه حيممث كممان جماهلً بالممال‪ ،‬فلممو ظممن خمروج وقتهما لغيمم‪،‬م‬ ‫ونوه فنواها قضاًء فتبي بقماؤه أو ظمن بقماءه فنواهما أداًء فتمبي خروجه صمح لسمتعدمال‬


‫أح ممدها بعن م الخ ممر لغ مم ة‪ ،‬ف ممإن ك ممان عال ماً عام ممداً ل م يص ممح لتلعب ممه‪ ،‬نع مم‪،‬م إن قص ممد‬ ‫بذلك العن اللغوي ل يضر‪.‬‬ ‫ث اعل‪،‬م أن مراتب معرف ة دخول الوقت ثلث ة‪ ،‬الول‪ :‬العل‪،‬م بنفسه أو بأخبار‬ ‫الثقمم ة عممن معاينمم ة أو برؤي ة المزاول الصممحيح ة والنمماكب الصممحيح ة والسمماعات الري ة وبيممت‬ ‫الب مر ة لعممارف بممه وف معنمماه أذان الممؤذن العممارف ف م الصممحو‪ .‬الثانيمم ة‪ :‬الجتهمماد بممورد مممن‬ ‫قمرآن أو درس أو مطالعمم ة علمم‪،‬م أو نممو ذلممك كلخياطمم ة وصوت ديممك أو نمموه كحدمممار‬ ‫مرب‪ ،‬ومعن الجتهاد بذلك أن يتأمل فيه كأن يتأمل ف الياط ة هل أسممرع فيهمما أو‬ ‫ل؟ وف أذان الديك هل هو قبل عادته أو ل؟ وهكممذا‪ ،‬ول يمموز أن يصمملي مسممتنداً‬ ‫لممدي ٍ‬ ‫ك مممن غي م اجتهمماد فيممه‪ .‬الثالثمم ة‪ :‬تقليممد ثقمم ة عممارف عممن اجتهمماد فل يقلممد إذا قممدر‬ ‫علممى الجتهمماد هممذا ف م حممق البصممي‪ ،‬وأممما العدمممى فلممه تقليممد التهممد ولمو مممع القممدر ة‬ ‫عل ممى الجته مماد لن ش ممأنه العج ممز عن ممه‪).‬و( الس ممادس‪) .‬العل مم‪،‬م بفرضم يتها( أي بك ممون الص ممل ة‬ ‫الفروض ة فرضاً وهذا ل بممد منمه فم حمق العمامي وغيممه قممال الشممرقاوي‪ :‬همذا شمرط لكممل‬ ‫عب مماد ة فك ممان الولم إس ممقاطه )و( الس ممابع‪) :‬أن ل يعتق ممد فرضم ًا( أي معين ماً )م ممن فروضممها‬ ‫سن ة( هذا ف حق العامي وهو من ل يصل طرفاً من الفقه يهتدي به إلم بمماقيه‪) .‬و(‬ ‫الثامن )اجتناب البطلت( كتطويل ركن قصي عدمداً ونوه ما ستقف عليه إن شاء الم‬ ‫تعممال ف م كلم الصممنف‪ ،‬وإنمما ل م يممذكر الصممنف السمملم والتدمييممز لندممما معلومان مممن‬ ‫طهممار ة الممدثي إذ شممرطها النيمم ة وشمرط النيمم ة السمملم والتدمييممز ويعلمم‪،‬م التدمييممز أيض ماً مممن‬ ‫اشتاط معرف ة الوقت‪.‬‬ ‫]تنبيه[ )الحدا‪:‬ث اثنان( الول بإدخال الناب ة ف الكب )أصغر و( الثان )أكب‬ ‫فالصممغر ممما أوجب الوضموء( قممال الفممري ف م البريقيمم ة‪ :‬هممي نواقضممه‪) .‬والكممب ممما أوجب‬ ‫الغسممل( وهي النابمم ة واليممك ض والنفمماس والممولد ة هممذا علممى طريقمم ة بعضممه‪،‬م وبعضممه‪،‬م جعممل‬ ‫الحممدا‪:‬ث ثلثمم ة أقسممام‪ :‬أكممب وأوسمط وأصممغر‪ ،‬فلكممون ممما يممرم بمماليك ض أكممثر مممن غيممه‬ ‫يس ممدمى ح ممدثاً أك ممب‪ ،‬ولك ممن م مما ي ممرم بالناب مم ة أق ممل م مما ي ممرم ب مماليك ض وأك ممثر م مما ي ممرم‬ ‫بالممد‪:‬ث الصممغر يسممدمى حممدثاً أوسط‪ ،‬ولكممون ممما يممرم بنمماقك ض الوضوء أقممل مممن ذلممك‬ ‫يسدمى حدثاً أصغر فأصغريته وأكبيته وتوسطه باعتبار قل ة ما يرم به وعدم قلته‪.‬‬ ‫)تنبيه آخر( قال‪) :‬العورات أربع( وهي لغ ة النقص والشمميء التقبمح وسي القمدار‬ ‫الذي سميذكره الصمنف بما لقبمح ظهموره‪ ،‬وتطلمق شممرعاً علمى مما يممب سممته فم الصممل ة‬ ‫وعلى ما يرم النوظر إليمه )عمور ة الرجل( أي المذكر القمق ولو كمافراً أو عبمداً أو صمبياً‬


‫ولو غي ميز )مطلقًا( سواء ف الصمل ة أو خارجهما مما بيم السمر ة والركبم ة‪ ،‬لكمن بالنسمب ة‬ ‫لنوظر ممارمه وماثله‪ ،‬أمما نفمس السمر ة والركبم ة فليسما بعمور ة لكمن يمب سمت بعضمهدما ممن‬ ‫بمماب ممما ل يتمم‪،‬م ال مواجب إل بممه فهممو واجممب‪ ،‬أممما عممورته بالنسممب ة لنوظممر الجنبيمم ة إليممه‬ ‫فجدميع بدنه حت الوجه والكفي ولو عند أمن الفتن ة ولو رقيقاً فيحمرم عليهما أن تنوظمر‬ ‫إل شيء من ذلك‪ ،‬وبالنسب ة لللخلو ة السوأتان فقط على العتدمد فتحصممل أن لممه ثل‪:‬ث‬ ‫عورات‪.‬‬ ‫]فرع[ اعل‪،‬م أن نوظر الرأ ة إل زوجها جائز ف مجيممع بمدنه كعكسمه‪ ،‬نعمم‪،‬م إن‬ ‫منعهمما مممن النوظممر إل م عممورته امتنممع عليهمما النوظممر إليهمما بلف العكممس فممإنه جممائز قطعماً‬ ‫لنه يلك التدمتع با ول تلمك التدمتمع بمه‪ ،‬لكمن نوظمره إلم فرجهما قبلً أو دبمراً مكمروه‬ ‫إذا كممان بغي م حاجمم ة وإل م بمماطنه أشممد كراهمم ة‪) .‬والممم ة( بممالر معطمموف علممى الرج ل أي‬ ‫وعورت ا ولممو خنممثى ولممو مبعضمم ة ومممدبر ة ومكاتبمم ة وأم ولممد )ف م الصممل ة( أي وك ذا عنممد‬ ‫الرجال الارم وف اللمو ة وكذا عنمد النسماء )مما بيم السمر ة والركبم ة( أي فعورتا فم مجيممع‬ ‫ذل ممك م مما بيم م ذل ممك‪ ،‬وأم مما عورتم ا عن ممد الرج ال الج ممانب فجدمي ممع ب ممدنا ك ممالر ة كدم مما‬ ‫سمميذكره الصممنف‪ .‬فتللخممص أن لمما عممورتي وقيممل إنمما كممالر ة بالنسممب ة لغي م الجممانب إل‬ ‫رأسممها فتكممون عورت ا ممما عممدا المموجه والكفي م وال مرأس‪ ،‬وقيممل ممما ل يبممدو عنممد الهنمم ة‪،‬‬ ‫وقي ممل الركب مم ة منه مما دون الس م مر ة‪ ،‬وقي ممل عكس ممه‪ ،‬وقي ممل الس م موأتان فق ممط وب ممه ق ممال مال ممك‬ ‫ومجاع ة‪.‬‬ ‫)وعور ة الر ة( أي كامل ة الري ة ومثلها النثى )ف الصل ة مجيع بدنا ما سوى‬ ‫المموجه والكفيمم( أي ظه مراً أو بطن ماً إل م الكمموعي فل يممب سممتها ودخممل فيدممما س مواها‬ ‫الشممعر‪ ،‬وك ذا بمماطن القممدم فيجممب سممته ولمو بممالرض حممال القيممام فيكفممي ذلممك قياس ماً‬ ‫علممى ممما لممو انكشممف بعممك ض وركه فم تشممهده مثلً فس مْت ه م بإلصمماقه بممالرض‪ ،‬فممإن ظهممر‬ ‫من بماطن القمدم شميء عنمد سمجودها أو ظهمر عقبهمما عنمد ركوعهما أو سممجودها بطلممت‬ ‫صمملتا‪ ،‬وأممما المموجه والكفممان فليسمما بعممور ة وإنمما ل م يكونا عممور ة لن الاجمم ة تممدعو إلم‬ ‫إبرازها‪) .‬وعور ة المر ة والممم ة عنممد الجممانب( أي بالنسممب ة لنوظره‪،‬م إليهدممما )مجيممع البممدن( حمت‬ ‫الوجه والكفي ولو عند أمن الفتن ة فيحرم عليهم‪،‬م أن ينوظمروا إلم شميء ممن بمدندما ولو‬ ‫قلم مم ة ظف ممر منفص ممل ة منهدم مما‪) .‬وعن ممد مارمهدم مما( أي بالنس ممب ة للرجم ال ال ممارم )والنس مماء( أي‬ ‫مطلقم ماً غيم م الك ممافرات فم م الم مر ة خاص مم ة‪ ،‬وك ذا فم م اللم مو ة )م مما بيم م السم مر ة والركب مم ة( أم مما‬


‫بالنسمب ة للنسماء الكمافرات فم المر ة فدمما عمدا مما يبمدو عنمد الهنم ة أي الدمم ة والشممتغال‬ ‫بقضاء حوائجها‪ ،‬فتللخص أن للحر ة أربع عورات‪ ،‬وأما الم ة فقد تقدم أن لا عورتي‪.‬‬ ‫]تنبيه[ منع الرافعي النوظر إل فرج الصغي ة‪ ،‬وقطع القاضي حسي بمواز النوظمر‬ ‫إل فرج الصغي ة الت ل تشتهي والصغي أيضمًا‪ .‬وقطمع المروزي بمالواز فم الصمغي خاصم ة‬ ‫وإباح ة ذلك تبقى إل بلوغ سن التدمييز ومصيه بيث يكنه ست عورته عن الناس‪.‬‬ ‫]فرع[ تب الصل ة على من اتصف بمذه الصمفات السمت‪ :‬أحمدها‪ :‬إسملم ولو‬ ‫فيدما مضى كدمرتد فل يب على الكافر الصلي القضاء إذا أسل‪،‬م بل ل ينعقد‪ ،‬وأما‬ ‫الرت د فيج ممب علي ممه القض مماء حممت زم ن الن ممون دون زم ن الي ممك ض والنف مماس‪ .‬وثانيهمما‪ :‬بلمموغ‬ ‫بالسن أو بالحتلم أو باليك ض فل يممب القضمماء علمى الصمب بعمد البلموغ لكمن ينمدب‬ ‫لممه إذا بلممغ قضممى ممما فمماته زمن التدمييممز إلم البلمموغ دون ممما قبلممه فممإنه يممرم ول ينعقممد‬ ‫خلفماً لهلمم ة الصمموفي ة قمماله عبممدالكري‪ .‬وثالثهمما‪ :‬عقممل فل قضمماء علممى النممون إذا أفمماق إل‬ ‫الرتد ول الغدمممى عليممه إل إذا تعممدى فيجممب عليهدممما حينئ مٍذ‪،‬م وأممما إذا ل م يتعمّد فليممس‬ ‫بواجب بل يستحب على العتدمد‪ .‬ورابعها‪ :‬سلم ة إحدى حواس السدمع والبصممر فل تممب‬ ‫الصمل ة علمى ممن خلمق أصم‪،‬م أعدممى ولو ناطقماً فل يمب عليمه القضماء إن زال ممانعه‪.‬‬ ‫خامسمها‪ :‬بلموغ المدعو ة فل تمب الصمل ة علمى ممن لم تبلغمه المدعو ة لكمن لمو أسمل‪،‬م ممن‬ ‫ل م تبلغممه وجب عليممه القضمماء قمماله الشباملسممي‪ .‬والسممادس‪ :‬نقمماء مممن اليممك ض والنفمماس فل‬ ‫يب على الائك ض والنفساء قضاؤها ولو ف رد ة بل ول يندب‪ ،‬قال مدمد البقري‪ :‬فلممو‬ ‫أرادتا القضاء فإنه يصح مع الكراه ة اهم‪ .‬وإذا زالت الوانمع المذكور ة منهمم‪،‬م وقد بقمي مممن‬ ‫وقت الصل ة ما يسع قدر تكبي ة ترم لزمته‪،‬م تلك الصل ة‪ ،‬وكذلك الصمل ة المت قبلهمما‬ ‫إن صلحت لدمعها معها‪.‬‬ ‫]فممرع آخممر[‪ :‬وتكممره الصممل ة علممى مممن اتصممف بأحممد هممذه المممور العش مرين‪.‬‬ ‫أحمدها‪ :‬حماقب بالوحد ة أي بالغمائط‪ .‬وثانيهما‪ :‬حماقن بمالنون أي بمالبول‪ .‬وثالثهما‪ :‬حماق‪،‬م بمالي‪،‬م‬ ‫أي ب ممالبول والغ ممائط مع م مًا‪ .‬ورابعه مما‪ :‬ص ممافن ب ممالنون أي ق ممائ‪،‬م عل ممى رجم ل‪ .‬وخامس ممها‪ :‬ص ممافد‬ ‫بالممدال أي قممارن بي م قممدميه مع ماً كأندممما ف م قيممد‪ .‬وسادسممها‪ :‬حممازق بممالزاي والقمماف أي‬ ‫بضيق الف‪ ،‬قال الشرقاوي‪ :‬فسره بعضه‪،‬م بالدافع للريح‪ ،‬وأما الذي يضيق الف فيقال‬ ‫له حافز وكّل صحيح اهم‪ .‬وسابعها‪ :‬جائع إذا حضر الطعام والشمراب أو قممرب حضممورها‪.‬‬ ‫وثامنها‪ :‬عطشان‪ .‬وتاسعها‪ :‬حمافز بالفماء والمزاي أي بالريح‪ .‬وعاشمرها‪ :‬ممن حضمره طعمام تتموق‬ ‫نفسه إليه وإن ل يكن جائعاً وكالضور قرب حضوره وكالتوقان للطعام التوقان للجدممماع‬


‫مممع حض ممور حليلت ممه‪ .‬وح ادي عش ممرها‪ :‬م ممن غلب ممه الن مموم‪ .‬وثممان عش ممرها‪ :‬م ممن ف م الق مب ة غي م‬ ‫النبوشم ة وك ذا النبوشم ة إن فرش ت وإل فل تصممح الصممل ة فيهمما‪ .‬وثمالث عشممرها‪ :‬مممن ف م‬ ‫مزبل ة وهو بفتمح الوحد ة وضدمها موضع الزبل‪ .‬ورابمع عشمرها‪ :‬ممن فم المزر ة وهي موضع‬ ‫ذبح اليوان‪ .‬وخامس عشرها‪ :‬من ف الدمام غيم الديممد ولو فم مسممللخه أي فم مكممان‬ ‫سملخ الثيماب‪ .‬وسادس عشمرها‪ :‬ممن فم عطمن البمل ولو طماهراً وهو الوضع المذي تنحمى‬ ‫إليممه البممل الشممارب ة ليشممرب غيها فممإذا اجتدمعممت سمميقت منممه إلم الرعى‪ .‬وسابع عشممرها‪:‬‬ ‫مممن فم قارع ة الطريق أي أعله وذلممك إذا كممان فم البنيممان دون البي ة‪ .‬وثامن عشممرها‪:‬‬ ‫م ممن ف م ظه ممر الكعب مم ة‪ .‬وتاس ممع عش ممرها‪ :‬م ممن ف م الكنيس مم ة والبيع مم ة وسممائر م ممأوى الش ممياطي‬ ‫كدمواضممع الدمممر والكممس قممال شمميلخنا أحممد النحمراوي‪ :‬الكنيسمم ة باعتبممار الزمن السممابق هممي‬ ‫معب ممد اليه ممود والبيع مم ة معب ممد النص ممارى‪ ،‬وأم مما باعتب ممار ه ممذا الزمم ن فبعك ممس ه ممذا اهم مم‪ .‬ق ممال‬ ‫الش مرقاوي‪ :‬وممل الكراهمم ة ف م الممذكورات حيممث ل م يممف فمموت الكتوبم ة وإل فل كراهمم ة‪.‬‬ ‫وعش ممروها‪ :‬منف ممرد والدماع مم ة قائدم مم ة سم مواء ك ممان منف ممرداً ع ممن الدماع مم ة والص ممف ب ممأن أح ممرم‬ ‫بصلته فرادى أو عن الصف فقط بأن أحرم بما مجاعمم ة وانفممرد عممن الصممف الممذي مممن‬ ‫جنسه فانفراده مكروه مفوت لفضيل ة الدماع ة كدما ذكره الرملمي ل لفضمميل ة الصممف فقممط‬ ‫كدما زعدمه بعضه‪،‬م‪ .‬وأما الكروهات فم الصممل ة فسممتأت إن شمماء الم تعممال وهي إحمدى‬ ‫وعشرون‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم بيممان أركان الصممل ة )أركان الصممل ة سممبع ة عشممر( وهذه طريقمم ة مممن‬ ‫جعل الطدمأنينات ف مالا الربع أركاناً مستقل ة كدممما فم الروض ة‪ ،‬وعدها بعضممه‪،‬م ثانيمم ة‬ ‫عشممر بزياد ة نيمم ة الممروج مممن الصممل ة كممأب شممجاع والصممحيح أنمما سممن ة‪ ،‬وعدها بعضممه‪،‬م‬ ‫كذلك أيضاً لكممن ل بما ذكر بممل بزياد ة الموال ة كدمما فم السممتي‪ ،‬والعتدممد أنمما شمرط‬ ‫للركن‪ ،‬وعدها بعضه‪،‬م أربع ة عشر بعمل الطدمأنينمات فم مالما الربع ركنماً واحمداً لتماد‬ ‫جنسممها‪ ،‬وبعضممه‪،‬م خسمم ة عشممر بزياد ة قممرن النيمم ة بممالتكبي كدممما فم التحرير والعتدمممد أنمما‬ ‫هيئمم ة للنيمم ة‪ ،‬ومنهمم‪،‬م مممن جعلهمما تسممع ة عشممر بعممل الشمموع ركن ماً كممالغزايل‪ ،‬ومنهمم‪،‬م مممن‬ ‫جعلهمما عشمرين بزياد ة ذات الصمملى‪ ،‬والصمواب أنممه ل يعممد مممن الركان فم الصممل ة لن‬ ‫لا صور ة ف الارج يكن تعقلها وتصورها بدون تعقل مصَل وفارقت نو الصوم حيممث‬ ‫ع ممدوا الص ممائ‪،‬م ركنم ماً بع ممدم وجم ود ص ممور ة مسوسمم ة فم م ال ممارج في ممه‪ ،‬وعممد بعض ممه‪،‬م فق ممد‬ ‫الص ممارف م ممن الرك ان‪ ،‬وعل ممى ع ممد ه ممذه الزوائ ممد أركان م ماً تك ممون مجلته مما ثلث مم ة وعشم مرين‪،‬‬ ‫والعتدمد ما ف النهاج وغيممه مممن جعلهمما ثلثم ة عشممر بعمل الطدمأنينمم ة هيئمم ة تابعم ة للركن‪:‬‬


‫ثاني مم ة أفع ممالً وهممي‪ :‬الني مم ة والقي ممام والرك وع والعت ممدال والس ممجود والل مموس بي م م الس ممجدتي‬ ‫واللوس الخي والتتيب‪ .‬وخس ة أقواًل‪ :‬تكبي ة التحرم والفات ة والتشهد والصممل ة علممى النممب‬ ‫صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م والسملم‪ .‬قمال مدممد البقمري‪ :‬وقد شمبهت الصمل ة بالنسمان فالشمرط‬ ‫كحياته والركن كرأسه والبعمماض كأعضممائه واليئمات كشمعوره المت يممتزين بما‪) .‬الول‪ :‬النيمم ة(‬ ‫أي بممالقلب فل يممب النطممق بمما باللسممان لكممن يسممن ليعمماون اللسممان القلممب ول ع مب ة‬ ‫بنطممق اللسممان بلف ممما ف م القلممب كممأن نمموى الوظهممر بقلبممه وسمبق لسممانه إل م غيممه‪،‬‬ ‫ويب قرن الني ة بتكبي ة التحرم لنا أول واجبمات الصمل ة‪ .‬واعلم‪،‬م أن لم‪،‬م مقارن ة حقيقيم ة‬ ‫واستحضم مماراً حقيقي م ماً ومقارن م ة عرفيم مم ة واستحضم مماراً عرفي م ماً إمجم مماليي‪ ،‬والقارن م ة القيقيم مم ة بعم ممد‬ ‫الستحضممار القيقممي والعرفيمم ة بعممد العرف ‪ ،‬فالستحضممار القيقممي أن يستحضممر ف م ذهنممه‬ ‫ذات الصل ة أي أركانا الثلثم ة عشمر المت ممن مجلتهما النيم ة وما يمب التعمرض لمه فيهما‬ ‫تفص مميلً ب ممأن يقص ممد ك ممل رك ن ب ممذاته عل ممى الص مموص وتك ممون هيئته مما أم ممامه ك ممالعروس‪،‬‬ ‫والقارن ة القيقيم ة أن يقمرن هممذا الستحضممر بممأول جمزء مممن أجمزاء التكمبي ة ويسممتدي ذلمك‬ ‫إل م آخرهم ا‪ ،‬والستحض ممار العرفم أن يستحض ممر هيئ مم ة الص ممل ة إمج ممالً ب ممأن يقص ممد فعله مما‬ ‫ويعينهمما مممن ظهممر أو عصممر وينمموي الفرض ي ة‪ ،‬والقارن ة العرفيمم ة أن يقممرن هممذا الستحضممر‬ ‫إمجممالً بممأي جمزء مممن أجمزاء التكممبي ة‪ ،‬واختممار النممووي فم الدممموع وغيممه ممما اختمماره إمممام‬ ‫الرميم والغزايلم أنمما تكفممي القارن ة العرفيمم ة أي المجاليمم ة بعممد الستحضممار العرف بممأن ل‬ ‫يقصد الركوع بذاته والقراء ة بذاتا وهكذا لن القارن ة القيقي ة تعجز عنها القدر ة البشري ة‬ ‫غالب مًا‪) .‬الثممان‪ :‬تكممبي ة الح مرام( هممذا مممن إضمماف ة السممبب للدمسممبب لنممه يممرم بمما ممما كممان‬ ‫حللً قبلها كأكل وكلم فيقول‪ :‬ال أكب ول تضر زياد ة ل تنمع اسم‪،‬م التكمبي ولكنهما‬ ‫خلف الولم ك الم م الك ممب بزيم اد ة اللم والم م اللي ممل الك ممب‪ ،‬وك ذا ك ممل ص ممف ة م ممن‬ ‫صممفاته تعممال إذا ل م يطممل بمما الفصممل كق موله‪ :‬ال م عممز وج ل أكممب لبقمماء النوظمم‪،‬م والعن م‬ ‫بلف مما تلمل غيم صمفاته كالضمدمي فمإنه يضمر نمو الم همو أكمب‪ ،‬وكذا النمداء نمو‬ ‫ال يا رحن أو يا رحي‪،‬م أكب وال يا أكب‪) .‬الثالث‪ :‬القيام على القادر ف الفرض( هممو‬ ‫نصب فقار ظهمره أي عوظمامه المت همي مفاصمله وإن أطمرق رأسمه بمل همو منمدوب ولو‬ ‫قممدر علممى ذلممك بعيم بممأجر ة مثممل قممادر عليهمما فاضممل ة عدممما يعتممب فم زكا ة الفطممر‪ ،‬هممذا‬ ‫إذا كان يتاجه عند ابتداء النهوض لكل ركع ة‪ ،‬فإن احتاجه ف مجيع صلته ل يب‬ ‫أو بعكاز ة وإن احتاجهما فم مجيمع صملته‪ ،‬والعكماز ة بضم‪،‬م العيم عصما أقصمر ممن الرمح‬ ‫ولا زج أي حديممد مممن أسممفلها‪ ،‬وهذا الفممرق بيم الصممورتي هممو العتدمممد‪ ،‬فممالعي يممب‬


‫ابت ممداء ل دوام ماً بلف العك مماز ة فإن مما ت ممب دوام ماً أيض ماً ولممو بإع ممار ة أو بإج ممار ة ق ممدر‬ ‫عليها كدممما فم شمراء مماء الوضوء ل ببمم ة لمما أو لثدمنهمما فل يلزمه القبممول‪ .‬والصمل فم‬ ‫وجوب القيام قوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م لعدمراننب حصي وكانت به بواسي‪" :‬صممل قائدمماً‬ ‫فإن ل تستطع فقاعداً فإن ل تستطع فعلى جنب" روى هذه الحوال الثلثمم ة البلخمماري‪.‬‬ ‫زاد النس ممائي الال مم ة الرابع مم ة وهمي‪" :‬ف ممإن ل م تس ممتطع فدمس ممتلقياً ل يكل ممف ال م نفس ماً إل‬ ‫وسمعها" قممال ف م الصممباح‪ :‬والباسممور قيممل ورم تممدفعه الطبيعمم ة إل م كممل موضمع مممن البممدن‬ ‫يقبل الرطوب ة من القعد ة والنممثيي والشممفار وغيم ذلممك‪ ،‬فمإن كمان فم القعمد ة لم يكممن‬ ‫ح ممدوثه دون انتف مماخ العم ممروق اه م مم‪ .‬واعلم مم‪،‬م أن س مميدنا عدم ممر إن ك ممان م ممن أكم ممابر أعي ممان‬ ‫أصممحاب رسول الم صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م قيممل إن اللئكمم ة كممانت تسممل‪،‬م عليممه جهمماراً‬ ‫فلدما شفي من مرضه بمدعو ة النمب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م احتجبمت عنمه اللئكم ة فشمكا‬ ‫للنممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م احتجمماب اللئكمم ة عنممه فقممال لممه‪ :‬احتجمماب‪،‬م عنممك بسممبب‬ ‫شفائك فقال له‪ :‬ادع ال بعود الرض فلدما عاد له مرضه عادت له اللئك ة فيسممتجاب‬ ‫الدعاء عند ذكر اسه كرام ة له‪.‬‬ ‫]فرع[ لو طرأ العجز ف أثناء الصل ة أتى بقدوره كدما لمو طمرأت القمدر ة فم‬ ‫أثنائهمما فممإنه يممأت بقممدوره أيض مًا‪ ،‬وتب الق مراء ة ف م همموى العمماجز لنممه أكدمممل ممما بعممده‬ ‫بلف نوض القادر فل تزئه القراء ة فيه لقدرته عليهما فيدمما هممو أكدمممل منمه‪ ،‬فلممو قمرأ‬ ‫فيه شيئاً أعاده‪ ،‬ولو قمدر علمى القيمام بعمد القمراء ة وجب قيمام بل طدمأنينم ة ليكع منمه‪،‬‬ ‫وإن مما لم م ت ممب الطدمأنين مم ة لن ممه غيم م مقص ممود بنفس ممه‪ ،‬وإن ق ممدر علي ممه فم م الرك وع قب ممل‬ ‫الطدمأنينمم ة انتصممب إل م حممد الرك وع ليطدمئممن‪ ،‬فممإن انتصممب ث م رك ع عامممداً عال ماً بطلممت‬ ‫صلته أو بعد الطدمأنين ة فقد ت ركوعه‪ ،‬ولو قدر عليه ف العتدال قبممل الطدمأنينمم ة قممام‬ ‫واطدمممأن‪ ،‬وك ذا بعممدها إن أراد قنوتم اً ف م ملممه وهمو اعتممدال الركعمم ة الخيم ة مممن الصممبح‬ ‫وإل فيجمموز القيممام‪ ،‬فممإن قنممت قاعممداً عامممداً عال ماً بطلممت صمملته لنممه أحممد‪:‬ث جلوسم اً‬ ‫للقنوت مع القدر ة علمى القيمام همذا إذا طمال جلوسه وإل فل يضمر‪ .‬قموله علمى القمادر‪،‬‬ ‫خرج به العاجز سواء كان العجز حسياً كالقعممد أو شممرعياً كاحتيمماجه فم مممداواته مممن‬ ‫وجع العي م إل م السممتلقاء فل يممب عليممه القيممام‪ ،‬ول بممد ف م ذلممك مممن إخبممار طممبيب‬ ‫عممدل أنممه يفيممد ويكفممي معرف ة نفسممه إن كممان طبيبمًا‪ ،‬ومثممل ذلممك ممما لممو خمماف راكب‬ ‫سفين ة دوران رأسه أو غرقاً فيصلي قاعداً ول يعيممد‪ ،‬بلف ممما إذا صملى قاعممداً لزح ة‬ ‫فيها فإنه يعيد لندر ة ذلك‪ ،‬والضابط كمل ممما يمذهب خشموعه أو كدمماله أو يصمل بمه‬


‫مشممق ة ل تتدمممل عمماد ة وهمي ال مراد ة بالشممديد ة كممان ممموز الممتك القيممام ف م الفممرض أي‬ ‫العين أو الكفائي فيشدمل النذور ة والعاد ة وصل ة الصب وإن ل تب فيها نيتممه بلف‬ ‫العمماد ة‪ ،‬وخرج بممالفرض النفممل فللقممادر علممى القيممام فعلممه قاعممداً أو مضممطجعًا‪ ،‬لكممن إذا‬ ‫صلى مضطجعاً وجب أن يأت بركوعه وسجوده تممامي بمأن يقعمد لدمما ول يمومىء بدمما‬ ‫لعممدم وروده‪ ،‬وأممما إذا تنفممل مسممتلقياً مممع إمكممان الضممطجاع ل م يصممح وإن أت م الرك وع‬ ‫والس ممجود لع ممدم وروده‪ .‬ث م م اعل مم‪،‬م أن القي ممام أفض ممل الرك ان ثم م الس ممجود ثم م الرك وع ثم م‬ ‫العتممدال فالتطويممل ف م القي ممام أفض ممل ث م ف م الس ممجود ث م ف م الرك وع ث م ف م العتممدال‪.‬‬ ‫)الراب ممع‪ :‬قم مراء ة الفات مم ة( أي حفوظم ماً أو تلقينم ماً أو نوظم مراً فم م الص ممحف أو ن ممو ذل ممك ولممو‬ ‫بواس ممط ة س مراج ل ممن ف م ظلدم مم ة‪ ،‬وتمب ف م ك ممل ركع مم ة س مواء الص ممل ة الس مري ة أو الهريم ة‬ ‫وسواء المام والأموم والنفرد لب الصحيحي‪" :‬ل صل ة لن ل يقرأ بفات ة الكتاب" قممال‬ ‫البغمموي فم الصممابيح وعن أبم هري ر ة عممن النممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م قممال‪" :‬مممن صمملى‬ ‫صمل ة لم يقمرأ فيهما بمأم القممرآن فهممي خمداج ثلثمًا" أي غيم تمام‪ ،‬فقيمل لبم هري ر ة إنمما‬ ‫تكممون وراء المممام فقممال‪ :‬اق مرأ بمما ف م نفسممك فممإن سممعت رس ول ال م صمملى ال م عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م يقول‪" :‬قال ال تعال‪ :‬قسمدمت الصمل ة بينم وبيم عبمدي نصمفي ولعبمدي مما سمأل‬ ‫فإذا قال العبممد‪ :‬الدمممد لم رب العمالي قمال الم‪ :‬حمدن عبممدي‪ ،‬وإذا قممال‪ :‬الرحن الرحيم‪،‬م‬ ‫قممال المم‪ :‬أثن م علممي عبممدي‪ ،‬وإذا قممال مالممك يمموم الممدين قممال‪ :‬مممدن عبممدي‪ ،‬وإذا قممال‪:‬‬ ‫إياك نعبد وإياك نستعي قال‪ :‬هذا بين وبي عبممدي ولعبممدي ممما سممأل‪ ،‬وإذا قممال‪ :‬اهممدنا‬ ‫الصراط الستقي‪،‬م صراط الذين أنعدمت عليه‪،‬م غي الغضوب عليه‪،‬م ول الضالي قال‪ :‬هممذا‬ ‫لعبممدي ولعبممدي ممما سممأل" أخرجه الشمميلخان‪ .‬ثم إن عجممز الصمملي عنهمما لزمه قمراء ة قممدرها‬ ‫من بقي ة القرآن ولو مفرقاً على العتدمد‪ ،‬ث إن عجمز عمن ذلمك لزمه قمراء ة قمدرها ممن‬ ‫ذكر أو دعاء ويب كونه سبع ة أنواع مثالا ف الذكر سبحان ال والدمد لم ول إلممه‬ ‫ال والم أكمب ول حممول ول قمو ة إل بممال العلمي العوظيمم‪،‬م‪ ،‬فهممذه خسمم ة أنمواع وما شماء‬ ‫ال كان نوع وما ل يشأ ال ل يكن نوع فالدملمم ة سمبع ة أنمواع‪ ،‬لكممن قممال السممويفي‪:‬‬ ‫وهم ذه س ممت ة أنم مواع فيض مم‪،‬م إليه مما البس ممدمل ة إن ك ممان يفوظه مما وإل ض مم‪،‬م إليه مما نوع م اً آخ ممر‬ ‫انتهى‪.‬‬ ‫ثم يكممرر ذلمك‪ .‬أو يزيد عليمه حمت يبلممغ قمدر الفاتم ة والممدعاء كالمذكر ويعتممب تعلقممه‬ ‫بممالخر ة إن عممرف ذلممك وإل أتممى بممدعاء دنيمموي ويمب أن يكممون بالعربيمم ة فممإن عجممز‬ ‫عنها ترج‪،‬م بأي لغ ة شاء‪ ،‬فيجب تقدي ترمج ة التعلق بالخر ة على عربيم ة غيممه فممإن لم‬


‫يعممرف غي م التعلممق بالممدنيا أتممى بممه وأجمزأ‪ ،‬ومن التعلممق بممالخر ة‪ :‬اللهمم‪،‬م اغفممر يلم وارحن م‬ ‫وسمامن وارض عنمم‪ .‬وممن التعلممق بالممدنيا‪ :‬اللهمم‪،‬م ارزقن م زوج ة حسممناء أو وظيفمم ة‪ .‬ث م إن‬ ‫عجز عن ذلك وقف بقمدر الفاتم ة وجوب اً ول يمتج‪،‬م عمن الفاتم ة ��ل عمن بقيم ة القمرآن‬ ‫إذا كان بدلً عنها بلف التكبي عند العجز عن العربي ة فيتج‪،‬م عنه‪ ،‬ول يب عليه‬ ‫تريك لسمانه بلف الخممرس المذي طمرأ خرسه )الممامس‪ :‬الركوع( وأقلممه للقمائ‪،‬م أن ينحنم‬ ‫قممدر وصمول راحممت معتممدل اللقمم ة ركبممتيه يقين مًا‪ ،‬وال مراد بالراحمم ة بطممن الكممف خاصمم ة ول‬ ‫يكتف ممى بوصممول الص ممابع وأكدمل ممه أربع مم ة أش ممياء‪ :‬الول تس مموي ة ظه ممره وعنق ممه ورأس ممه بي ممث‬ ‫تصي كلوح واحد من ناس ل اعوجاج فيه‪ .‬الثان‪ :‬نصب ركبمتيه‪ .‬الثمالث‪ :‬قبضمهدما بكفيمه‪.‬‬ ‫الرابع‪ :‬تفريق أصمابعه للقبلم ة تفريقماً وسطًا‪ ،‬أمما القاعمد فمأقله فم حقمه مماذا ة جبهتمه أممام‬ ‫ركبته وأكدمله ماذاتا مل سجوده من غي ماس ة وإل كان سجوداً ل ركوعًا‪.‬‬ ‫)واعلمم‪،‬م( أنممه يممب فم الركوع أن ل يقصممد بممه غيممه فقممط‪ ،‬ويسممن أن يقممول‬ ‫فيه‪ :‬سبحان رب العوظيمم‪،‬م وبدمممده‪ .‬وأقلمه ممر ة والقتصممار عليهما خلف الول‪ ،‬ويأت الممام‬ ‫بممالثل‪:‬ث وإن ل م يممرض الممأمومون‪ ،‬فممإذا زاد عليهمما بغي م رض اه‪،‬م كممره وإل كدمممل منهمما‬ ‫خممس إل م إحممدى عش مر ة ويزي د النفممرد وإمممام قمموم مصممورين راضممي بالتطويمل‪ :‬اللهمم‪،‬م لممك‬ ‫ركع ممت وبممك آمن ممت ولممك أس مملدمت خش ممع ل ممك س ممعي وبص ممري ومممي وعوظدم ممي وعص ممب‬ ‫وشعري وبشري وما استقلت به قدمي ل رب العالي‪ .‬فالتيان بالثل‪:‬ث ف التسبيح مع‬ ‫هذا الدعاء أول ممن الزياد ة عليهما ممع عمدمه‪ .‬وف الصمابيح قمال أنمس‪ :‬كمان رسول الم‬ ‫صلى ال عليه وس ّل‪،‬م يكمثر أن يقمول فم ركوعه وسجوده‪ :‬سمبحانك اللهم‪،‬م ربنمما وبدممدك‬ ‫الله‪،‬م اغفر يل‪ .‬وعن عائش ة أن رسول ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م كممان يقممول فم ركوعه‬ ‫وسجوده‪ :‬سبوح قدوس رب اللئك ة والروح‪.‬‬ ‫)السادس‪ :‬الطدمأنين ة فيه( أي ف الركوع ول تقوم زياد ة الوى مقام الطدمأنين ة‪ ،‬وأقلها أن‬ ‫تستقر أعضاؤه راكعاً بيث ينفصل رفعه عن هوِيه‪) .‬السابع‪ :‬العتدال( ولو فم النفممل وهو‬ ‫عود الصلي إل ما ركع منه من قيمام أو قعممود‪ ،‬ويب أن ل يقصممد بالعتممدال غيمه‪،‬‬ ‫وأما الرفع من الركوع فهو مقدم ة له كالوي للركوع والسجود‪ ،‬وقيل الركن مدممموع الرفع‬ ‫والعتممدال‪ ،‬ويسممن أن يقممول فم الرفع‪ :‬سمع الم لممن حممده‪ ،‬وف اعتممداله‪ :‬ربنمما لممك الدمممد‬ ‫ملممء السممدموات وملممء الرض وملممء ممما شممئت مممن شمميء بعممد‪ ،‬وزاد ف م التحقيممق‪ :‬حممداً‬ ‫كممثياً مبارك اً فيممه بعممد ربنمما لممك الدمممد ويزي د مممن مممر ممما ل م يممرد القنمموت أهممل الثنمماء‬ ‫والممد أحممق ممما قممال العبممد وكلنمما لممك عبيممد ل مممانع لمما أعطيممت ول معطممي لمما منعممت‬


‫ول ينفممع ذا الممد منممك الممد‪) .‬الثممامن‪ :‬الطدمأنينمم ة فيممه( أي ف م العتممدال‪ ،‬ولمو سممجد ث م‬ ‫شك هل ت اعتداله أو ل اعتدل ثم اطدمممأن وجوب اً ثم سمجد‪) .‬التاسمع‪ :‬السمجود مرتيم(‬ ‫أي ف م ك ممل ركع مم ة‪ ،‬ويس ممن أن يق ممول في ممه‪ :‬س ممبحان ربم العل ممى وبدم ممده فقممد ورد عممن‬ ‫عتب ةبن عامر أنممه قممال‪ :‬لمما نزلت فسمبح باسمم‪،‬م ربك العوظيم‪،‬م قمال صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م‪:‬‬ ‫اجعلوها ف م ركوعك‪،‬م‪ ،‬ولا نزلت سممبح اسمم‪،‬م ربك العلممى قممال‪ :‬اجعلوها ف م سممجودك‪،‬م‪،‬‬ ‫ويصممل أصممل السممن ة ب مر ة وأدن م الكدمممال ثل‪:‬ث ث م خممس ث م سممبع ث م تسممع ث م إحممدى‬ ‫عشم مر ة ول يزيم د أح ممد عل ممى ذل ممك س مموى النف ممرد وإم ممام ق مموم مص ممورين راض ممي بالتطويممل‬ ‫والممأموم ويزي د مممن ذك ر‪ :‬اللهمم‪،‬م لممك سممجدت وبمك آمنممت ولمك أسمملدمت سممجد وجهممي‬ ‫للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصممره تبممارك الم أحسمن المالقي‪ .‬وزاد فم الروض ة‪ :‬بموله‬ ‫وقوته قبل تبارك‪ ،‬ويسن إكثار الدعاء ف السجود لديث مسمل‪،‬م‪ :‬أقمرب مما يكمون العبمد‬ ‫م ممن ربم ه أي رحت ممه وعف مموه وهممو س مماجد ف ممأكثروا ال ممدعاء أي فم م س ممجودك‪،‬م َفقِدمم م ٌنم أي‬ ‫فحقيق أن يستجاب لك‪،‬م‪ ،‬قال البغوي ف الصابيح عن الشيلخي‪ :‬وقال أبممو هري ر ة‪ :‬كممان‬ ‫رسول ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م يقول ف سجوده‪ :‬الله‪،‬م اغفر يل ذنب كله دقه وجلممه‬ ‫أوله وآخممره وعلنيتمه وسره‪ .‬وقالت عائشم ة‪ :‬فقمدت رسول الم صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م ليلم ة‬ ‫مممن الف مراش فالتدمسممته فمموقعت يممدي علممى بطممن قممدميه وهو ف م السممجد وها منصمموبتان‬ ‫وهمو يقممول‪ :‬اللهمم‪،‬م إن م أعمموذ برض اك مممن سمملخطك وبعافاتممك مممن عقوبتممك وأعمموذ بممك‬ ‫منممك ل أحصممي ثنمماء عليممك أنممت كدممما أثنيممت علممى نفسممك‪ .‬ويسممن فتممح عينيممه حالمم ة‬ ‫السممجود‪) .‬العاشممر‪ :‬الطدمأنينمم ة فيممه( أي السممجود وهمذه إحممدى شممروط السممجود السممبع ة الممت‬ ‫سممتأت فم كلم الصممنف رضي الم عنممه‪) .‬الممادي عشممر‪ :‬اللمموس بيم السممجدتي( أي فم‬ ‫كممل ركعمم ة ولو فم نفممل سمواء أصمملى قاعممداً أو مضممطجعاً فل يكفممي ممما دون اللمموس‬ ‫وأقلممه أن يسممتوي جالسمًا‪ ،‬وهذا هممو المراد بممالنحر عنممد عطمماء فم قموله تعممال‪ :‬وانممر { ))‬ ‫‪ (108‬الكمموثر‪ (2:‬قممال‪ :‬أمممره ال م سممبحانه وتعممال أن يسممتوي بي م السممجدتي جالس ماً حممت‬ ‫يبممدو نممره‪ .‬قممال الشباملسممي‪ :‬وقمد جممزم ابممن القممري بعممدم وجوب العتممدال واللمموس بي م‬ ‫السجدتي ف النفل اهم وأكدملممه أن يقممول‪ :‬رب اغفمر يلم وارحنم واجممبن وارفعنم وارزقنم‬ ‫واهدن وعافن واعف عن‪ .‬قوله‪ :‬رب اغفمر يلم أي اسمت مما وقع ممن ذنموب وما سميقع‬ ‫منهمما‪ .‬وقم وله‪ :‬وارحن م أي رح ة واسممع ة‪ .‬وقم وله‪ :‬واجممبن أي أغنن م واعطن م مممالً كممثياً وه و‬ ‫من باب قتمل‪ .‬وق وله‪ :‬وارفعنم أي فم المدنيا والخمر ة‪ .‬وق وله‪ :‬وارزقنم أي رزق اً واسمعًا‪ ،‬ومل‬ ‫جمواز الممدعاء بممذلك إن قصممد الممرزق مممن اللل أو أطلممق وإل حممرم‪ .‬وق وله‪ :‬واهممدن أي‬


‫لصال العدمال‪ .‬وقوله‪ :‬وعافن أي سمملدمن ممن بليمما المدنيا والخمر ة‪ .‬وق وله‪ :‬واعممف عنم أي‬ ‫امممح ذنمموب‪ ،‬ويأت فم الضممدمائر الممذكور ة بلفممظ الفمراد ولو إمامماً لن التفرق ة بينممه وبيم‬ ‫غيه خاص ة بالقنوت‪ ،‬قال السويفي ف تف ة البيب‪ :‬ويسن للدمنفرد وإمام مصورين رضوا‬ ‫بالتطويل أن يزيدوا علممى ذلممك‪ :‬رب هممب يلم قلبماً تقي ماً مممن الشممرك بري اً ل كممافراً ول‬ ‫شممقياً اه مم‪ .‬ولو طممول اللمموس بي م السممجدتي عممن الممدعاء ال موارد فيممه بقممدر أقممل التشممهد‬ ‫بطلت الصل ة كدما لو طول العتدال زياد ة عن الدعاء الوارد فيه بقدر الفات ة إل ف م‬ ‫مممل طلممب فيممه التطويل كاعتممدال الركعمم ة الخيم ة مممن سممائر الصمملوات لطلممب تطممويله فم‬ ‫الدمل ة بالقنوت وكصل ة التسبيح‪ ،‬قال السويفي‪ :‬قوله ف الدمل ة أي ف غي هذه الصور ة‬ ‫قمماله الرح ان اه مم‪ .‬وإنمما بطلممت الصممل ة بتطويلهدممما لندممما ركنممان قص ميان فل يطممولن ولمو‬ ‫نممام قاعممداً متدمكنماً فم الصممل ة لم يضممر إن قصممر‪ ،‬وكذا إن طممال فم ركن طويل فممإن‬ ‫طال ف ركن قصي بطلت صلته لن مقدمات النوم تقع بالختيار فنزل منزل ة العامممد‪.‬‬ ‫)الثان عشر‪ :‬الطدمأنين ة فيه( أي اللوس بي السجدتي‪.‬‬ ‫]فائد ة[ اعل‪،‬م أن العداد الركب ة كلها مبني ة صدرها وعجزها وتبنم علمى الفتمح‬ ‫نمو أحمد عشمر بفتمح الزأيمن إل اثنم عشمر واثنمت عشمر ة فيعمرب صمدرها كمالثن‪ ،‬وأمما‬ ‫عجزه ا فيبن م علممى الفتممح‪ ،‬قممال عبممد ال م الفمماكهي ف م شممرح ملحمم ة الع مراب‪ :‬وإل ثممان‬ ‫عشر ة فلك فتح اليماء وإسمكانا ويقمل حمذفها ممع بقماء كسمر النمون وفتحهما اهمم‪ .‬ويعمرف‬ ‫الممزء الول م ممن مجي ممع الع ممداد الركب مم ة ب ممأل إذا أري د تعريف ممه خصوصم اً إذا كممان مبتممدأ‬ ‫كدما ف هذا النت كدما قال أبمو القاسم‪،‬م الريري فم شمرح ملحم ة العمراب أيضمًا‪ :‬وتفتمح‬ ‫اليمماء مممن ثممان عشممر وقد سممكنها بعضممه‪،‬م‪ ،‬وإذا عرفت هممذا النمموع مممن العممدد أدخلممت‬ ‫الل ممف واللم عل ممى الول فقل ممت‪ :‬رأي ممت الح ممد عش ممر رجلً اه مم‪ .‬وإن مما بن م الص ممدر لن ممه‬ ‫كجزء الكلدم ة على ما قاله الرضي وبن العجز لتضدمنه معن حممرف العطممف وهو المواو‬ ‫قاله الشون‪) .‬الثالث عشر‪ :‬التشهد الخي( وهو الذي يعقبه سمملم وإن لم يكممن للصممل ة‬ ‫تشم ممهد أول كالصم ممبح والدمعم مم ة أو التعم ممبي بم ممالخي جم ممرى علم ممى الغم ممالب مم ممن أن أكم ممثر‬ ‫الصل ة له تشهدان‪ .‬اعل‪،‬م أن التشهد أربع مجل‪ :‬الول التحيمات لم‪ ،‬الثانيم ة سملم عليممك‬ ‫أيها النب ورح ة ال وبركاته‪ ،‬الثالث ة‪ :‬السلم علينا وعلى عباد ال الصالي‪ ،‬الرابع ة‪ :‬أشهد‬ ‫أن ل إله إل ال وأشهد أن مدمداً رسول ال‪ .‬وشروطه تسممع ة‪ ،‬الول‪ :‬إسمماع النفممس بممه‬ ‫كالفات مم ة‪ .‬الث ممان‪ :‬قراءت ممه قاع ممداً إل لع ممذر‪ .‬الث ممالث‪ :‬أن يك ممون بالعربي مم ة للق ممادر عليه مما‪ ،‬ولممو‬ ‫بالتعل‪،‬م‪ ،‬الرابع‪ :‬عمدم الصمارف كالفاتم ة‪ .‬المامس‪ :‬الموال ة بمأن ل يفصمل بيم كلدمماته بغيها‬


‫ولو ذكراً أو قرآناً نع‪،‬م يغتفر وحده ل شريك له بعممد إل الم لنما وردت فم روايمم ة‪،‬‬ ‫وكذا زياد ة يما فم أيهما النمب وزياد ة ميم‪،‬م فم السملم عليمك‪ .‬السمادس‪ :‬مراعما ة المروف ول‬ ‫يمموز إبممدال لفممظ أقممل مممن التشممهد ولمو برادفممه كممالنب بالرس ول وعكسممه وأشممهد بممأعل‪،‬م‬ ‫ومدمد بأحد وغي ذلك‪.‬‬ ‫السابع‪ :‬مراعا ة الكلدمات‪ .‬الثامن‪ :‬مراعا ة التشديدات فيجب التشديد أو الدمز ة ف قوله أيهمما‬ ‫النممب وص لً ووقفماً فلممو تركهدممما لم تصممح قراءتممه ولو أظهممر النممون الدغدممم ة فم اللم فم‬ ‫أن ل إلممه إل ال م بطممل تشممهده لممتكه شممد ة منممه نعمم‪،‬م يعممذر ف م ذلممك الاهممل لفممائه‬ ‫عليه قاله الشمرقاوي‪ ،‬وكذا نقلمه السممويفي عمن الرملممي‪ ،‬ويضمر إسمقاط شمد ة‪ :‬مدمممداً رسول‬ ‫ال لكن قال الشيخ مدممد الفضممايل‪ :‬يغتفممر فم هممذه للعموام دون الول‪ ،‬وقال السمويفي‪:‬‬ ‫العتدمممد ف م هممذه عممدم البطلن كدممما ف م الشباملسممي علممى أن الممبزي خي م بي م الدغممام‬ ‫والظهممار فم النممون والتنمموين مممع اللم والمراء ولنممه لمما أظهممر التنمموين فم الصمميغ ة الخممرى‬ ‫وهمي‪ :‬أن مدمممداً عب ممده ورس وله ل م يض ممر إظهمماره هنمما‪ ،‬وأممما ت ممرك الشممد ة والظهممار مع ماً‬ ‫س مواء الوقممف أو غي ممه فيض ممر خلف ماً للقلي مموب حي ممث ج مموز إسممقاطهدما مع ماً ف م الوقممف‪.‬‬ ‫التاسممع‪ :‬المتتيب إن حصممل بعممدمه تغييم العنم نممو‪ :‬التحيممات عليممك السمملم‪ ،‬وأممما إذا لم‬ ‫يل ممزم عل ممى ع ممدم ال متتيب تغيي م معن مماه ك ممأن ق ممال‪ :‬الس مملم علي ممك أيه مما الن ممب ورح ة ال م‬ ‫وبركاته التحيممات لم السمملم علينمما وعلممى عبمماد الم الصممالي فل يشممتط المتتيب‪) .‬الرابممع‬ ‫عشممر‪ :‬القعممود فيممه( أي اللمموس للتشممهد الخيمم‪ ،‬وكذا للصممل ة علممى النممب صمملى الم عليممه‬ ‫وسم ّل‪،‬م وللتسممليدم ة الولم ففممي ههنمما بعن م اللم أي لجممل التشممهد وذلممك علممى طريقمم ة‬ ‫قم موله تع ممال حكاي مم ة ع ممن ق ممول زليلخ مما‪ :‬ف ممذلكن ال ممذي لتننم م في ممه { ))‪ (12‬يوسممف‪ (32:‬أي‬ ‫لجل حب يوسف عليه السلم‪ ،‬ومثله ف الديث أن امرأ ة دخلت النار فم همر ة قمماله‬ ‫ابممن هشممام فم الغنمم‪ .‬قممال فم الصممباح‪ :‬اللمموس هممو النتقممال مممن سممفل أو علممو والقعممود‬ ‫هممو النتقممال مممن علممو إلم أسممفل‪ ،‬فعلممى الول يقممال لممن هممو نممائ‪،‬م أو سمماجد‪ :‬اجلممس‪،‬‬ ‫وعلى الثان لن هو نائ‪،‬م‪ :‬اقعد‪) .‬الامس عشر‪ :‬الصل ة علممى النممب صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‬ ‫فيه( أي ف القعود بعد التشهد‪ ،‬قال الشرقاوي‪ :‬وأقل الصل ة على النممب وآلممه‪ :‬اللهمم‪،‬م صمّل‬ ‫علممى مدم ممد وآل ممه ويكف ممي ص مملى ال م عل ممى مدم ممد أو عل ممى رسم وله أو الن ممب دون أحممد‬ ‫والاحي أو عليمه لن الصممل ة يطلمب فيهما مزيد الحتيماط فلمم‪،‬م يغتفمر فيهما مما فيممه نمموع‬ ‫إبممام‪ ،‬بلف الطبمم ة فإنمما أوسمع منهمما وأكدملهمما الصممل ة البراهيدميمم ة وهي أفضممل الصمميغ‬ ‫فيممب بمما مممن حلممف أنممه يصمملي بأفضمملها اه مم‪ .‬قممال ابممن حجممر ف م النهمم ج القمموي‪ :‬وتتعي م‬


‫صيغ ة الدعاء هنا ل فم الطبم ة لنما أوسع بابماً إذ يموز فيهما الفعمل الفماحش والكمثي‬ ‫بلف الصممل ة‪ ،‬وشممروط الصممل ة كشممروط التشممهد فلممو أبممدل لفممظ الصممل ة بالسمملم أو‬ ‫بالرح ة لم يكمف اهمم‪ .‬والمراد بصميغ ة المدعاء همي صميغ ة الممر والاضمي وخرج بما الضمارع‬ ‫للدمتكلمم‪،‬م واسمم‪،‬م الفاعممل كقموله‪ :‬أصمملي وأنمما مصممل فممإنه ل يكفممي‪ ،‬قممال البقممري وغيممه مممن‬ ‫الفضمملء‪ :‬والكدمممل أن يممأت بلفممظ السممياد ة لن فيممه سمملوك الدب‪ .‬قممال عبممد العزي ز ف م‬ ‫فتممح العيمم‪ :‬والسمملم تقممدم فم تشممهد آخممر فليممس هنمما إفمراد الصممل ة عنممه انتهممى‪ .‬أي فل‬ ‫يك مم‪،‬م ب ممأن الص ممل ة هن مما مكروهمم ة‪ ،‬أو خلف الول م بس ممبب إفراده مما ع ممن الس مملم لن‬ ‫السلم قد تقدم‪ ،‬وأيضاً إن مل ذلك ف غي الوارد قممال الشممرقاوي‪ :‬ول يشممتط الموال ة‬ ‫بينه مما وبيم م التش ممهد لن مما رك ن مس ممتقل فل يض ممر تل ممل ذكم ر بينهدم مما‪) .‬الس ممادس عش ممر‪:‬‬ ‫الس مملم( أي الس مملم الول وشممروطه عشم مر ة‪ :‬الول‪ :‬التي ممان ب ممأل فل يكف ممي س مملم عليك مم‪،‬م‬ ‫لع ممدم وروده‪ .‬الث ممان‪ :‬ك مماف الط مماب فل يكف ممي الس مملم علي ممه أو عليهدم مما أو عليه مم‪،‬م أو‬ ‫عليها أو عليهن‪ .‬الثالث‪ :‬مي‪،‬م الدمع فل يكفي السملم عليكدمما أو عليمك‪ .‬الرابمع‪ :‬أن يمأت‬ ‫ل‪.‬‬ ‫بم ممه بالعربيم مم ة إن قم ممدر عليهم مما وإل ترج م ‪،‬م وأن يتلفم ممظ فل يكفم ممي المم ممان عليكم مم‪،‬م مث ً‬ ‫الامس‪ :‬أن يسدمع به نفسه حيث ل مانع من السدمع فلممو هممس بممه حيممث لم يسممدمع‬ ‫بممه نفسممه لم يعتممد بممه فتجممب إعممادته وإن نمموى الممروج مممن الصممل ة بممذلك بطلممت لنممه‬ ‫نوى الروج قبل السلم‪ .‬السادس‪ :‬أن يوايل بي كلدمتيه فلو ل يوال بأن سكت سكوتاً‬ ‫طويلً أو قصمياً قصمد بمه القطمع ضمر‪ ،‬وكذا لمو فصمل بيم كلدممتيه بكلم أجنمب كدمما‬ ‫ف م الفاتمم ة‪ .‬الس ممابع‪ :‬أن يممأت بممه مممن جلمموس أو بممدله فل يصممح التيممان بممه مممن قيممام‬ ‫ل‪ .‬الث ممامن‪ :‬أن يك ممون مس ممتقبل القبل مم ة بص ممدره فل ممو ت ممول ب ممه ع ممن القبل مم ة قب ممل إكدم مماله‬ ‫مث ً‬ ‫بطلممت بلف اللتفممات بممالوجه فممإنه ل يضممر بممل يسممن أن يلتفممت بممه فم الول يينماً‬ ‫حت يرى من خلفه خده اليمن وف الثانيم ة يسماراً حمت يمرى ممن خلفمه خمده اليسمر‪.‬‬ ‫التاس ممع‪ :‬أن ل يقص ممد ب ممه غي ممه فيقص ممد ب ممه التحل ممل فق ممط أو م ممع ال ممب أو يطل ممق فل ممو‬ ‫قصممد بممه الممب ل م يصممح‪ .‬العاشممر‪ :‬أن ل يزي د فيممه علممى ال موارد زي اد ة تغي م العن م كممأن‬ ‫قممال‪ :‬السمملم وعليكمم‪،‬م بممالواو بيم البتممدأ والممب وأن ل ينقممص عنممه بمما يغيم العنم كممأن‬ ‫يقممول‪ :‬السممام عليكمم‪،‬م نعمم‪،‬م لممو قممال السمملم التممام أو السممن عليكمم‪،‬م ل م يضممر‪ ،‬وك ذا لممو‬ ‫قال‪ :‬السل‪،‬م بكسمر السمي أو فتحهما ممع سمكون اللم أو بفتمح السمي ممع اللم وقصمد‬ ‫بممه معن م السمملم فممإنه يكفممي‪ ،‬فممإن قصممد بممه غي م معنمماه وهو الصمملح أو أطلممق بطلممت‬ ‫صلته إن خاطب وتعدمد‪ ،‬ولو مجع بي اللم والتنوين ل يضر‪ ،‬وكذا لو قممال‪ :‬والسمملم‬


‫عليكمم‪،‬م بممالواو فم البتممدأ بلف التكممبي ويزىء عليكمم‪،‬م السمملم مممع الكراهمم ة فل يشممتط‬ ‫ترتيممب كلدمممتيه لتأديمم ة معن م ممما قبلممه‪) .‬السممابع عشممر‪ :‬ال متتيب( أي للرك ان الممذكور ة وجعممل‬ ‫ك ممل ش مميء ف م مرتبت ممه فه ممو م ممن الفع ممال أو وقمموع ك ممل ش مميء ف م مرتبت ممه فه ممو ص ممور ة‬ ‫الصممل ة وصور ة الشمميء جممزء منممه‪ ،‬ودليممل وجوب المتتيب والممذي قبلممه التبمماع مممع خممب‪:‬‬ ‫"صمملوا كدممما رأيتدمممون أصمملي" ويتصممور المتتيب بي م النيمم ة والتكممبي والقيممام والقمراء ة واللمموس‬ ‫والتشممهد والصممل ة لكممن باعتبممار البتممداء ل باعتبممار النتهمماء لنممه ل بممد مممن استحضممار‬ ‫الني ة قبل التكبي‪ ،‬وتقدي القيام على القراء ة‪ ،‬وتقدي اللوس على التشممهد والصممل ة كدممما‬ ‫اس ممتوظهره ش مميلخنا مدم ممد حس ممب ال مم‪ ،‬وك ذا فم م تف مم ة ال ممبيب‪ ،‬وأم مما بالنس ممب ة إلم م ه ممذه‬ ‫الركان مع مالا فليست مرتبات فهي مستثنيات من وجوب المتتيب‪ ،‬فلمو تمرك المتتيب‬ ‫عدمممداً بتقممدي ركن فعلممي علممى فعلممي كممأن سممجد قبممل ركوعه أو علممى قممويل كممأن ركع‬ ‫قبل قراءته أو بتقدي قويل وهو سلم على فعلي أو قممويل كممأن سممل‪،‬م قبممل سممجوده أو‬ ‫تش ممهده بطل ممت ص مملته‪ ،‬أم مما ل ممو ق ممدم قوليم ماً غيم م س مملم عليهدم مما كتش ممهد عل ممى س ممجود‬ ‫وكصل ة على النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م على تشهد فل يضر لكن ل يعتد با قدمه‬ ‫بممل يعيممده فم ملممه أو تممرك ذلممك سممهواً فدممما بعممده الممتوك إلم أن يتممذكر لغمٌو لوقوعه‬ ‫فم غيم ملمه‪ ،‬فممإن تممذكره قبمل بلمموغ مثلمه مممن ركعم ة أخمرى فعلمه فمموراً وجوب اً فمإن أخمر‬ ‫بطلت صلته‪ ،‬وإن ل يتذكر حت بلغ مثله تمت بممه ركعتممه لوقوعه عمن مممتوكه وتدارك‬ ‫الباقي‪ ،‬ويسجد للسهو ف مجيممع صمور تممرك المتتيب سممهوًا‪ ،‬ومنهمما مما لممو سممل‪،‬م فم غيم‬ ‫مله كذلك فيسجد له‪ ،‬أما لو ترك السلم أو تذكره قبمل طممول الفصممل وأتمى بمه فل‬ ‫س ممجود‪ ،‬وك ذا بع ممد ط موله إذ غ ممايته أن ممه س ممكوت طويممل وتعدم ممده غي م مبط ممل فليس ممجد‬ ‫لسهوه أفاده الشرقاوي‪.‬‬ ‫]خات ة[ ويب أن ل يقصد بالركن غيه فقط‪ ،‬فلو هوى لتلو ة فجعله ركوعاً‬ ‫ل م يكممف لنممه ص مرفه إل م غي م ال مواجب فعليممه أن ينتصممب ليك ع‪ ،‬وك ذا لممو رف ع مممن‬ ‫الركوع فزعاً فل يكفي فعليه أن يعود إل الركوع ث يرفع‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فيدممما يعتممب فم النيمم ة قممال الصممنف )النيمم ة ثل‪:‬ث درجات( بتجريد العممد‬ ‫من التماء وجوب اً لن العمدود مفمرده ممؤنث ممع كمونه ممذكوراً بلف مما لم يمذكر فمإنه‬ ‫ل يب تريده بل يوز التيان بدما ف العدد لكممن الول عممدم التيممان بمما فم هممذه‬ ‫الال ة كدما قاله الباجوري‪.‬‬


‫]فرع[ اعل‪،‬م أنك إذا أضفت العدد إل العدود فإن كان واحداً لعدود مذكراً‬ ‫أثبممت المماء فم آخممر العممدد‪ ،‬وإن كممان مؤنث ماً حممذفت المماء منممه كدممما قمماله الريري فم‬ ‫شرح ملح ة العراب عند قوله رضي ال عنه وأرضاه‪:‬‬ ‫فأثبت الاء مع الذكر <> واحذف مع الؤنث الشتهر‬ ‫تقول يل خس ة أثواب جدد <> وازم‪،‬م له تسعاً من النوق وقد‬ ‫ث قال الفاكهي فم شمرحه عليهمما السممدمى بكشمف النقماب‪ :‬واسممتفيد مممن تمثيله أن العمب ة‬ ‫ف التذكي والتأنيث بالفرد ل بالدمع وهو كذلك ولذلك يقممال ثلثمم ة اصممطبلت وثلثمم ة‬ ‫حامممات بالتمماء فيهدممما ول يقممال ثل‪:‬ث بتكهمما خلفماً للكسممائي والبغممداديي اه مم‪ .‬وقال ابممن‬ ‫مالك ف اللص ة‪:‬‬ ‫ثلث ة بالتاء قل للعشره <> ف عد ما آحاده مذكره‬ ‫ف الضد جرد والدميز اجرر <> مجعاً بلفظ قل ة ف الكثر‬ ‫ق موله‪ :‬ثلثمم ة بالنصممب مفعممول مقممدم بقممل لتضممدمي قممل معن م اذكر لن القممول ل ينصممب‬ ‫الفرد إل إذا كان مؤدياً معنم الدملمم ة بالتماء متعلمق بقممل وكذا للعشمر ة واللم بعنم إلم‬ ‫والغاي مم ة داخل مم ة أو بم ممالرفع مبت ممدأ وبالتم مماء نعت ممه أي مصم ممحوب ة بالت مماء وق ممل خم ممبه والعائ ممد‬ ‫م ممذوف تق ممديره قل مم ة‪ ،‬ثم م إن مي ممز الثلث مم ة وأخوات مما ل يك ممون إل م ممروراً لك ممن بش ممروط‬ ‫أربعمم ة‪ :‬الول‪ :‬ل يكممون الدميممز موصوفاً نممو أثمواب خسمم ة‪ .‬والثممان‪ :‬أن ل يكممون صممف ة نممو‬ ‫خسمم ة أث مواب فالحسممن ف م هممذا أن يكممون عطممف بيممان لدممموده وإنمما ل م يممب كممونه‬ ‫عطف بيان لمكان تأويل أثواب بشتق كأن يقول مسدما ة بأثواب‪ .‬الثالث‪ :‬أن ل يكممون‬ ‫العممدد مضممافاً إلم مسممتحقه نممو خسمم ة زيد‪ .‬والرابممع‪ :‬أن ل يمراد بمما حقائقهمما نممو ثلثمم ة‬ ‫نصممف سممت ة‪ ،‬ث م إن كممان الدميممز اسمم‪،‬م جنممس أو اسمم‪،‬م مجممع جممر بممن نممو فلخممذ أربعمم ة‬ ‫من الطي ومررت بثلث ة من الرهط‪ ،‬وقد ير بإضاف ة العدد نممو‪ :‬وكان فم الدينمم ة تسممع ة‬ ‫رهط وإن كممان غيها فبإضمماف ة العممدد إليممه‪ ،‬وحقممه حينئ مٍذ أن يكممون مجعمما مكس مراً مممن‬ ‫أبنيمم ة القلمم ة الممت هممي أفعلمم ة وأفعممل وأفعممال وفعلمم ة‪ ،‬وأممما مجعمما التصممحيح فحكدمهدممما حكمم‪،‬م‬ ‫مجممع القلمم ة إل ف م هممذا الوضمع فل ييممز بدممما العممدد‪ ،‬وقمد يضمماف للدمفممرد وذلممك إن‬ ‫كان مائ ة نو ثلثائ ة وسبعدمائ ة‪ ،‬ويضاف لدممع التصممحيح فم ثل‪:‬ث مسمائل‪ :‬إحممداها‪ :‬أن‬ ‫يهدمممل تكسممي الكلدممم ة نممو خممس صمملوات‪ .‬والثانيمم ة‪ :‬أن ��مماور ممما أهممل تكسمميه نممو سممبع‬ ‫سنبلت فم التنزيل لم يقمل سمبع سمنابل لماورته لسمبع بقمرات‪ .‬والثانيم ة‪ :‬أن يقمل اسمتعدمال‬ ‫غيمه نمو ثل‪:‬ث سمماعات فيلختممار فم هماتي الخيتيم التصمحيح ويتعيم فم الول إهممال‬


‫غيممه‪ .‬ويضمماف لبنمماء الكممثر ة ف م مسممألتي‪ :‬إحممداها‪ :‬أن يهدمممل بنمماء القلمم ة نممو ثل‪:‬ث ج موار‬ ‫وأربعمم ة رجال‪ .‬والثانيمم ة‪ :‬أن يكممون لممه بنمماء قلمم ة ولكنممه شمماذ قياسماً بممأن خممالف القواعممد أو‬ ‫ساعاً بأن ندر استعدماله ف لسان العرب فينزل لذلك منزل ة العمدوم‪ ،‬فمالول نمو ثلثم ة‬ ‫قممروء فممإن مجممع قممرء بالفتممح علممى أقممرؤ شمماذ‪ ،‬والثممان نممو ثلثمم ة شسمموع فممإن أشسمماعاً‬ ‫قليل الستعدمال‪ .‬قوله شسوع بعجدم ة فدمهدمل ة مجع شسع بكسر أوله وسكون ثمانيه أحمد‬ ‫سيور النعل‪.‬‬ ‫ث بي الصنف مراتمب النيم ة الثلثم ة بقموله‪) :‬إن كممانت الصمل ة فرض ًا( أي ولو‬ ‫فرض كفاي ة كصل ة الناز ة أو قضاء كالفائت ة ومعاد ة نوظراً لصلها أو نمذرًا‪) .‬وجب( فيمه‬ ‫ثلث ة أشياء أحدها‪) :‬قصد الفعل( أي ني ة فعل الصممل ة الممت استحضممرها لتتدميممز عممن سممائر‬ ‫الفعممال ول تممب الضمماف ة إلم الم تعممال لن العبمماد ة ل تكممون إل لممه سممبحانه وتعممال‬ ‫لكن تستحب ليتحقق معن الخلص‪ ،‬ويستحب ني ة استقبال القبل ة وعدد الركعممات ولو‬ ‫أخطأ ف العممدد كمأن نمموى الوظهمر ثلثماً أو خسماً لم تنعقممد صملته‪) .‬و( ثانيهما‪) :‬التعييمم(‬ ‫أي م ممن ظه ممر أو غيه م ا لتتدمي ممز ع ممن س ممائر الص ممل ة )و( ثالثه مما‪) :‬الفرض م ي ة( أي ملحوظ مم ة‬ ‫الفرضم ي ة وقص ممدها فيلح ممظ ويقص ممد ك ممون الص ممل ة فرضم اً لتتدمي ممز ع ممن النف ممل فل ت ممب‬ ‫الفرضم ي ة ف م ص ممل ة الص ممب لن ص مملته تق ممع نفلً اتفاقم ماً بلف الع مماد ة ففيه مما خلف‪،‬‬ ‫وإنما وجبمت نيم ة الفرضي ة علمى الصمب فم صمل ة النماز ة لن صملته لما كمانت لسممقاط‬ ‫الفممرض عممن الكلفي م اعتممب فيهمما ذلممك‪ ،‬ول بممد ف م العمماد ة والنممذور ة مممن نيمم ة الفرض ي ة‬ ‫ولكن تقوم ني ة النذري ة ف النذور ة مقمام ذلمك‪) .‬وإن كمانت نافلم ة مؤقتم ة كراتبمم ة أو ذات‬ ‫سممبب( كاستسممقاء )وج ب( فيهمما شمميئان أحممدها‪) :‬قصممد الفعممل( أي نيمم ة فعممل الصممل ة )و(‬ ‫ثانيهدممما )التعييمم( فيعي م قبليمم ة وبعديمم ة ف م صممل ة الوظهممر والغممرب والعشمماء لن لكممل قبليمم ة‬ ‫وبعديمم ة بلف سممن ة الصممبح والعصممر وفطممر أو أضممحى ف م العيممد فل يكفممي سممن ة عيممد‬ ‫فقممط وشس ماً وقدم مراً ف م الكسمموف ول يشممتط نيمم ة النفليمم ة لن النفليمم ة ملزم ة للنفممل بممل‬ ‫تس ممن بلف الفرضم ي ة فإن مما غي م ملزمم ة لنح ممو الوظه ممر فإن مما ق ممد تك ممون فرضم اً وقممد ل‬ ‫تكون كذلك كدما ف صل ة الصب )وإن كانت نافل ة مطلق ة( وهي الت ل تقيد بوقت‬ ‫ول سمبب )وجب قصمد الفعمل فقمط( أي فحسمب ويلمق بما ذو سمبب يغنم عنمه غيمه‬ ‫كتحي ة وسن ة وضوء واستلخار ة وإحرام وطواف ودخول منزل وخروج منه وغي ذلممك‪ ،‬ول‬ ‫حاج ة إل التعيي لدمله على الطلق فتكون مستثنا ة ما له سبب‪.‬‬


‫واعلمم‪،‬م أنممه يتن ممع مجممع ص مملتي بنيمم ة ولممو نفلً مقص ممودًا‪ ،‬أممما غي م القصممود‬ ‫كتحي مم ة واس ممتلخار ة وإح مرام وط م واف وسممن ة وضمموء أو غس ممل فيج مموز مجعه مما م ممع نف ممل أو‬ ‫فرض غيها بل تصل ويثاب عليها وإن ل ينوها قاله الشرقاوي‪.‬‬ ‫]تنممبيه[ قموله فقممط الفمماء جوابيمم ة لشممرط مممذوف عنممد الدمهممور أو زائممد ة لزم ة‬ ‫عنممد ابممن هشممام أو عاطفمم ة عنممد ابممن سمميد واختمماره ابممن كدمممال والممدمامين‪ .‬وقم وله‪ :‬قممط‪،‬‬ ‫اسمم‪،‬م بعنم حسممب وهو الكتفمماء بالشمميء ومن هنمما يقممال رأيتممه ممر ة قممط أي فحسممب‪،‬‬ ‫هكم ممذا ف م م الصم ممباح وهممو مبن م م علم ممى السم ممكون مرف م وع ملً مبتم ممدأ خم ممبه مم ممذوف أي‬ ‫فحسبها قصد الفعمل أو خمب ومبتممدؤه ممذوف أي فقصممده الفعممل حسممبها أو اسم‪،‬م ممن‬ ‫أساء الفعال بعن يكفي مبن على السكون وتتممه ضمدمي هممو راجممع إلم قصممد الفعمل‪،‬‬ ‫وف كلم سممعدالدين التفتممازان ميممء قممط بعنم انتممه فيكممون اسمم‪،‬م فعممل أمممر مبينماً علممى‬ ‫السكون وتته ضدمي أنت وتبعه عصام الدين ول يرتضممه نمور المدين فم شمرح السمالك‪،‬‬ ‫قال الرودان‪ :‬والغالب إذا كان بعن حسب البناء على السممكون وقد يبنم علممى الكسممر‬ ‫وقد يعممرف انتهممى‪ .‬وأممما قممط الممت هممي ظممرف زمان لسممتغراق ممما مضممى فتلختممص بممالنفي‬ ‫يقممال م مما فعل ممت ذل ممك ق ممط ف ممالعن م مما فعلت ممه فيدم مما انقط ممع م ممن عدمممري أي ف م الزم ان‬ ‫الاضممي والعاممم ة تقممول‪ :‬ل أفعلممه قممط وهو لممن أو غلممط لن الاضممي منقطممع عممن الممال‬ ‫والسممتقبال وبنيممت لتضممدمنها معن م مممذ وإل م إذ العنمم‪ :‬مممذ أن خلقممت إل م الن وهمذه‬ ‫بفتح القاف وتشديد الطماء مضمدموم ة فم أفصمح اللغمات وقد تتبمع قمافه طماءه فم الضم‪،‬م‬ ‫وقمد تفممف طمماؤه مممع ضممدمها أو إسممكانا هكممذا بينممه ابممن هشممام ف م العنمم‪ ،‬ث م مثممل‬ ‫الصممنف الشممياء الممت تممب ف م النيمم ة بق موله‪) :‬الفعممل( ق موله )أصمملي( ولمو قممال‪ :‬نممويت أصمملي‬ ‫الوظهممر الم أكممب نممويت‪ ،‬بطلممت صمملته لن قموله نممويت بعممد التكممبي ة كلم أجنممب وقد‬ ‫طرأ بعد انعقاد الصل ة فأبطلهمما‪) .‬والتعييمم( قموله )ظهمراً أو عصمرًا( أي مثلً )والفرضي ة( قموله‬ ‫)فرضًا(‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شروط التحري )شروط تكبي ة الحرام سممت ة عشممر( شمرطاً بممل سمبع ة‬ ‫عشممر إن اختممل واحممد منهمما لم تنعقممد الصممل ة الول‪) .‬أن تقممع حالمم ة القيممام فم الفممرض(‬ ‫أي بعممد النتصمماب والوصول إلم مممل تزىء فيممه القمراء ة‪) .‬و( الثممان )أن تكممون بالعربيمم ة(‬ ‫أي للقادر عليهما‪) .‬و( الثمالث‪) :‬أن تكممون بلفممظ الللم ة( أي فل يصمح الرحن أكمب لعمدم‬ ‫لف ممظ اللل مم ة‪) .‬و( الراب ممع‪ :‬كونمما )بلف ممظ أك ممب( فل يكف ممي الم م ك ممبي لفم موات التعوظي مم‪،‬م‪) .‬و(‬ ‫الامس‪) :‬التتيب بي اللفوظي( فل يكفي أكب ال لن ذلك يل بالتكبي بلف نوظيه‬


‫ف السلم فل يضر فيه تقدي الب على البتدأ لنممه ل يممل بالسمملم فممإن أتممى بلفممظ‬ ‫أكممب ثانيماً كممأن قممال‪ :‬أكممب الم أكممب فممإن قصممد بلفممظ الللمم ة البتممداء صممح وإل فل‪.‬‬ ‫)و( السادس‪) :‬أن ل يد هز ة اللل ة( فإن مدها فل تنعقد صلته لنه ينقلب من لفظ‬ ‫الب النشائي إل الستفهام أي الستلخبار‪ ،‬ويوز إسمقاطها إذا وصلها بما قبلهمما نمو‪:‬‬ ‫إمامماً أو مأموم اً الم أكممب لكنممه خلف الول بلف همز ة أكممب إذا وصلها ل يمموز‬ ‫إسقاطها لنا هز ة قطمع‪) .‬و( السممابع‪) .‬عممدم ممد بمماء أكمب( فلممو قممال‪ :‬الم أكبمار لم تنعقممد‬ ‫صمملته س مواء فتممح الدم مز ة أو كسممرها‪ ،‬لن أكبممار بفتممح الدم مز ة مجممع كممب بفتحممتي مثممل‬ ‫سممبب وأسممباب وهو اسمم‪،‬م للطبممل الكممبي لممه وجه واحممد‪ ،‬ويدمممع أيضماً علممى كبممار مثممل‬ ‫جبل وجبال‪ ،‬وإكبار بكسر الدمز ة اس‪،‬م من أساء اليك ض ولو تعّدمم دم ذلمك كَفم رم والعيماذ‬ ‫ب ممال تع ممال‪) .‬و( الث ممامن‪) :‬أن ل يش ممدد الب مماء( فل ممو ش ممدد ب ممأن ق ممال‪ :‬الم م أك ممب لم م تنعق ممد‬ ‫صمملته‪) .‬و( التاسممع‪) :‬أن ل يزي د واواً سمماكن ة أو متحرك ة بي م الكلدمممتي( فلممو زادهمما كممأن‬ ‫يقول‪ :‬اللهو أكب بسكون الواو و‪ :‬اللهو أكب بركتها ل تنعقد صلته‪) .‬و( العاشممر‪) :‬أن‬ ‫ل يزيد واواً قبل اللل ة( فإن زادها بأن يقول‪ :‬وال أكمب فل تنعقممد صملته لعمدم تقمدم‬ ‫م مما يعط ممف علي ممه بلف الس مملم )و( ال ممادي عش ممر‪) :‬أن ل يق ممف بيم م كلدم ممت التك ممبي‬ ‫وقفم ة طويلمم ة ول قصمي ة( ول يضمر الفصممل بينهدمما بممأدا ة التعريف ول بوصف لم يطمل ك‬ ‫ال م م الك ممب أو ال م م اللي ممل أك ممب أو ال م م الرحم ن الرحي مم‪،‬م أك ممب بلف م مما ل ممو ط ممال‬ ‫الوصف بأن كان ثلثاً فأكثر ك ال الليل العوظي‪،‬م اللي‪،‬م أكب‪ ،‬أو ال الذي ل إله‬ ‫إل هممو اللممك القممدوس أكممب‪ ،‬وبلف الوصمف كالضممدمي ف م ق موله‪ :‬ال م هممو أكممب‪ ،‬أو‬ ‫النداء ف قوله‪ :‬ال يا رحن أكممب‪ ،‬والمراد بالصممف ة الصمف ة العنوي ة ل صممف ة نوي ة فتشمدمل‬ ‫نممو عممز وجل فإندممما صممفتان فم العن م دون اللفممظ لن عممز وجل مممن قولنمما الم عممز‬ ‫وجل أكممب حمال فيصممح ذلممك‪ ،‬بلف ممما لممو قممال‪ :‬الم جليممل أكممب بتنكيم جليممل فممإنه‬ ‫ل يصممح لنممه حينئ مٍذ ليممس صممف ة‪ ،‬وأممما لممو قممال‪ :‬جليممل ال م أكممب فل يضممر لنممه ل م‬ ‫يممدخل ف م الص ممل ة‪) .‬و( الث ممان عش ممر )أن يس ممدمع نفس ممه مجي ممع حروفه مما( إذا كممان صممحيح‬ ‫السممدمع ول مممانع مممن لغممط وغيممه وإل فيفع صمموته قممدر الرفع الممذي يسممدمع بممه لممو لم‬ ‫يكممن أصمم‪،‬م‪ ،‬ويمب علممى مممن ط مرأ خرس ه تري ك لس ممانه وشممفتيه ولمماته بممالتكبي وغيممه‬ ‫كالتشهد والسلم وسائر الذكار‪ ،‬أما من خرسه أصلي فل يب عليه ذلك‪) .‬و( الثالث‬ ‫عشممر‪) :‬دخممول المموقت فم الممؤقت( سمواء كممان فرض اً أو نفلً وكذا ذو السممبب‪) .‬و( الرابممع‬ ‫عشممر‪) :‬إيقاعهمما حممال السممتقبال( حيممث شممرطناه‪) .‬و( الممامس عشممر‪) :‬أن ل يممل( أي يفسممد‬


‫)بمرف ممن حروفهما( ويغتفمر فم حمق العمامي إبمدال همز ة أكمب واواً أفماده الشمرقاوي وكذا‬ ‫البمماجوري ولو لم يممزم المراء مممن أكممب أفمماده البمماجوري‪) .‬و( السممادس عشممر‪) :‬تممأخي تكممبي ة‬ ‫المأموم عمن تكمبي ة الممام( فلمو قمارنه فم جمزء منهما لم تصمح القمدو ة ول تنعقمد صملته‪،‬‬ ‫ويشتط لا أيضاً فقد الصارف فإذا كممب السممبوق الممذي أدرك المممام فم الركوع واحممد ة‬ ‫وأوقع مجيعها ف مل تزىء فيه القمراء ة وقصمد بما التحمرم وحده انعقمدت صملته‪ ،‬وإن‬ ‫قصد با التحرم والنتقال أو النتقال وحده أو أحمدها مبهدمماً أو أطلمق أو شمك همل‬ ‫قصمد التحممرم وحده أو ل؟ لم تنعقممد‪ ،‬وإذا قصمد بما البلّممغ العلم فقمط وأطلممق ضمر‪،‬‬ ‫أو الحرام والعلم ل يضر‪.‬‬ ‫]فممرع[ قممال البمماجوري‪ :‬ويسممن أن ل يقصممر التكممبي بيممث ل يفهمم‪،‬م ول يططممه‬ ‫بممأن يبممالغ فم مممده بممل يتوسط‪ .‬وقال الشباملسممي‪ :‬ويسممتحب أن يمد التكممبي ويشممتط أن‬ ‫ل يممد فمموق سممبع ألفممات وإل بطلممت إن علمم‪،‬م وتعدمممد وتقممدر كممل ألممف بركتي وهو‬ ‫على التقريب‪ ،‬ويعتب ذلك بتحريك الصابع متوالي ة مقارن ة للنطق بالد‪.‬‬ ‫)فص ممل(‪ :‬فم م واجب ممات أم الق ممرآن )ش ممروط الفات مم ة عشم مر ة( ب ممل أك ممثر‪ ،‬الول‪:‬‬ ‫)التتيب( بأن يأت با علمى نوظدمهما العممروف‪) .‬و( الثمان‪) :‬الموال ة( بممأن ل يممأت بفاصممل فمإن‬ ‫تل ممل ذكم ر أجن ممب غيم م متعل ممق بالص ممل ة ولممو قليلً كحدم ممد ع مماطس وإن س ممن خارجه مما‬ ‫وكإجابمم ة الممؤذن قطممع ال موال ة فيعيممد الق مراء ة ول تبطممل صمملته‪ ،‬ومثممل ذلممك الصممل ة علممى‬ ‫النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م وقمول ل إلممه إل ال م وال م أكممب ول حممول ول ق مو ة إل‬ ‫بال العلي العوظيم‪،‬م فيعيمد القمراء ة لقطمع الموال ة بممذلك‪ ،‬نعم‪،‬م إن وقع ممما وقع نسممياناً لم‬ ‫يقطعهمما بممل يبن م علممى ممما ق مرأه‪ ،‬ومما يقطممع ال موال ة تسممبيحه لسممتأذن عليممه‪) .‬و( الثممالث‬ ‫)مراعم مما ة حروفهم مما( وهممي مائم مم ة وثانيم مم ة وثلثم ممون بالبتم ممداء بألفم ممات الوص ممل‪ ،‬وأمم مما إذا عم ممد‬ ‫الشدات حروفاً مع عد ألفي صمراط فم الوضعي وألفمي الضمالي وض‪،‬م ذلمك ممع الائم ة‬ ‫والثدماني ة والثلثي صارت الدمل ة مائ ة وست ة وخسمي بإثبمات ألمف مالمك وخسم ة وخسمي‬ ‫بذفها ولو أسقط حرفاً منها ل تصح صلته‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قيل‪ :‬عدد حروف الفات ة غي الكرر اثنان وعشرون حرفاً بعدد السني‬ ‫الت أنزل فيها القرآن وهو سر بديع‪ ،‬وكذا عممدد حمروف سمور ة النمماس وأول القمرآن يماء‬ ‫البسممدمل ة وآخممره سممي والنمماس كممأنه قممال‪ :‬يممس ممما فرطنمما فم الكتمماب مممن شمميء‪ ،‬أي ممما‬ ‫تركنا ف اللوح الفوظ شيئاً ل نكتبه‪.‬‬


‫]تنبيه[ أمجع القراء على إسقاط ألف مالك ف سور ة الناس بلفه ف الفات ة‪.‬‬ ‫)و( الرابممع‪) :‬مراعمما ة تشممديداتا( قممال شمميخ السمملم ف م فتممح الوهاب‪ :‬لنمما هيئممات للحممروف‬ ‫الشدد ة فوجوبا شمامل ليئاتمما‪) .‬و( الممامس‪) :‬أن ل يسمكت سممكت ة طويلم ة( أي مطلقماً بل‬ ‫عممذر فممإن وجد عممذر كجهممل أو سممهو أو نسمميان أو إعيمماء ل م يضممر‪) .‬و( السممادس أن‬ ‫)ل( يسممكت سممكت ة )قص مي ة يقصممد بمما( أي بالقص مي ة )قطممع الق مراء ة( بلف ممما لممو قصممد‬ ‫قطع القراء ة ول يسكت فل تبطل قراءتمه وفارق ذلمك نيم ة قطمع الصمل ة بمأن النيم ة ركن‬ ‫فيها تب إدامتها حكدممًا‪ ،‬ول تكمن الداممم ة الكدميم ة مممع نيم ة القطممع‪ ،‬وق راء ة الفاتمم ة ل‬ ‫تفتقر إل ني ة خاص ة فل تمؤثر نيم ة القطمع )و( السمابع‪) :‬قمراء ة كمل آياتما ومنهما البسمدمل ة(‬ ‫أي عدملً ل اعتق مماداً لن ممه ص مملى الم م علي ممه وس م ّل‪،‬م ع ممدها آي مم ة منه مما رواه اب ممن خزيم ة‬ ‫والمماك‪،‬م وصححاه‪ ،‬ويكفممي فم ثبوتا عدملً أي حكدمماً الوظممن كدممما قممال شمميخ السمملم‬ ‫ف م فتممح الوه اب وعمدد آيممات الفاتمم ة سممبع وأممما عممدد كلدماتمما فتسممع وعشممرون كلدممم ة‪.‬‬ ‫)والث ممامن‪ :‬ع ممدم اللح ممن اللخ ممل ب ممالعن( ق ممال الشم مرقاوي‪ :‬واللح ممن عن ممد الفقه مماء يش ممدمل تغييم م‬ ‫الع مراب وإبممدال حممرف بممآخر‪ ،‬وأممما عنممد اللغممويي والنحممويي فهممو تغيي م الع مراب والطممأ‬ ‫في ممه‪ ،‬والم مراد بقم موله اللخ ممل ب ممالعن أن ينق ممل معنم م الكلدم مم ة إلم م معنم م آخ ممر كض مم‪،‬م ت مماء‬ ‫أنعدمممت وكسممرها أو يصمميها ل معنم لمما أصملً كممالزين بممالزاي‪ ،‬وكذا إشممباع الشممد ة مممن‬ ‫لم الذين بيث يتولد منها ألف لنه يغي العن‪ ،‬بلف ممما ليممس كممذلك كرفع همماء‬ ‫الدم ممد ل مم‪ ،‬وكفت ممح دال نعب ممد وكس ممر بائه مما ونونمما‪ ،‬وكض مم‪،‬م ص مماد الصم مراط وهم ز ة اه ممدنا‬ ‫وكنصممب دال الدمممد أو جرها لبقمماء العن م ف م الدميممع‪ ،‬وأممما لممو فتممح ه مز ة اهممدنا فقممد‬ ‫غيم م العنم م ف ممإنه حينئ مٍذ ص ممار معن م اه ممدنا الص مراط الس ممتقي‪،‬م ابع ممث إلين مما إكرام ماً هدي مم ة‬ ‫وعطيمم ة وه و الطري ق العتممدل أي غي م العمموج‪ ،‬وأممما معنمماه بغي م الفتممح فهممو ارش دنا إل م‬ ‫ال ممدين ال ممق وثبتن مما علي ممه وهممو دي ممن الس مملم‪) .‬و( التاس ممع‪) :‬أن تك ممون( أي القم مراء ة )حال مم ة‬ ‫القيممام فم الفممرض( أي يشممتط إيقاعهمما بكممل حروفهمما فم القيممام أو بممدله‪) .‬و( العاشممر‪) :‬أن‬ ‫يسدمع نفسه القراء ة( أي إساعه نفسممه مجيممع حروفهمما إن كممان صمحيح السممدمع ول لغممط‪.‬‬ ‫)و( الادي عشر‪) :‬أن ل يتلخللها ذكر أجنب( بلف ما إذا تعلق ذكر بصلح ة الصممل ة‬ ‫كتممأمينه لق مراء ة إمممامه وفتحممه عليممه ولو ف م غي م الفاتمم ة‪ ،‬ول يفتممح عليممه إل إذا توقف‬ ‫وسكت فدممما دام يممردد اليمم ة ل يفتممح عليممه فممإن فتممح انقطعممت القمراء ة‪ ،‬نعمم‪،‬م إن ضمماق‬ ‫الوقت فتح عليه ول تنقطع القراء ة حينئمٍذ‪،‬م ول بمد أن يكممون الفتممح بقصمد القمراء ة ولو‬ ‫مممع الفتممح فممإن قصممد الفتممح وح ده أو أطلممق أو قصممد واحممداً ل بعينممه بطلممت صمملته‬


‫فلخممرج بق مراء ة إمممامه ق مراء ة غيممه ولو مأموم اً آخممر فتنقطممع بالتممأمي لقراءتممه والفتممح عليممه‪،‬‬ ‫وكالتممأمي سممجود التلو ة مممع المممام‪ ،‬وإن سممجد مممع غيممه عامممداً عال ماً بطلممت صمملته‪،‬‬ ‫ويشممتط أيضماً كونا بالعربيمم ة ول يممتج‪،‬م عنهمما ولو كممان عمماجزًا‪ ،‬ومثلهمما بممدلا إن كممان‬ ‫قرآناً بلف ما لو كان ذك راً أو دعمماء فيمتج‪،‬م عنمه عنممد العجممز عمن العربيمم ة‪ ،‬ويشممتط‬ ‫أيض ماً عممدم الق مراء ة بالشمماذ الغي م للدمعن م أيض ماً وهمو ممما وراء الق مراء ة السممبعي ة‪ ،‬ويشممتط‬ ‫أيض ماً عممدم الصممارف فلممو قصممد بمما الثنمماء ل م يممزه لوجود الصممارف ول بممد أن يقصممد‬ ‫القراء ة أو يطلق‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م بيممان عممدد الشممدات ف م الفاتمم ة ومالمما )تشممديدات الفاتمم ة أرب ع‬ ‫عش مر ة( فتش ممديد )بس مم‪،‬م ال م ف مموق اللم( واح ممد وتش ممديد )الرح ن ف مموق ال مراء( ث ممان وتش ممديد‬ ‫)الرحي‪،‬م فوق الراء( ثالث وتشديد )الدمد ل فوق لم اللل ة( رابع وتشديد )رب العالي‬ ‫فمموق البمماء( خممامس وتشممديد )الرحن فمموق المراء( سممادس وتشممديد )الرحيمم‪،‬م فمموق المراء( سممابع‬ ‫وتش ممديد )مال ممك ي مموم ال ممدين ف مموق ال ممدال( ث ممامن وتش ممديد )إي مماك نعب ممد ف مموق الي مماء( تاس ممع‬ ‫وتشممديد )وإيمماك نسممتعي فمموق اليمماء( عاشممر فلممو خفممف اليمماء مممن إيمماك ل م تصممح قراءتممه‬ ‫فمموجب عليممه إعادت مما‪ ،‬وك ذا صمملته إن تعدمممد وعل مم‪،‬م وإن قص ممد العن م كفممر لن إيمماك‬ ‫ضمموء الشممدمس‪ ،‬أممما لممو شممدد اللخفممف أسمماء وأج مزأه وتشممديد )اهممدنا الص مراط السممتقي‪،‬م‬ ‫فوق الصاد( حادي عشر وتشمديد )صمراط المذين فموق اللم( ثمان عشمر وتشمديد )أنعدممت‬ ‫عليه‪،‬م غي الغضوب عليه‪،‬م ول الضالي فوق الضاد واللم( ثالث عشر ورابع عشر‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان مواضع رفع اليدين )يسن رفع اليدين فم أربعم ة مواضممع( وهو‬ ‫مممن سممنن اليئممات وحكدممم ة رفع اليممدين ف م الصممل ة كدممما قممال الشممافعي رحه ال م تعممال‬ ‫تعوظيدمه تعال حيممث مجمع بيم اعتقماد القلممب ونطمق اللسمان المتج‪،‬م عنممه وعدممل الركان‪،‬‬ ‫وقيمل الشمار ة إلم طمرح مما سمواه تعممال والقبمال بكليتممه علمى صملته‪ ،‬وقيمل‪ :‬الشمار ة إلم‬ ‫رفع الجاب بي العبد وبيم ربه وقيمل غيم ذلممك‪ .‬أحمدها‪) :‬عنممد تكممبي ة الحمرام( فيبتمدىء‬ ‫الرفع فيها مع ابتداء التكبي وينهيممه مممع انتهمائه‪ .‬وقال اللممي‪ :‬ويكّبم مممع حمط يمديه‪ .‬وقال‬ ‫الباجوري‪ :‬فابتداؤها كذلك فدما يقع الن من الرفع قبل التكبي خلف السن ة وإن فعلممه‬ ‫كثي من أهل العل‪،‬م انتهى‪ .‬والسن ة تصل بأي رفع كممان وأكدملممه أن يرفع كفيممه مقابممل‬ ‫منكممبيه ول تبطممل الصممل ة بممه وإن ضمم‪،‬م إليممه فعلً ثالث ماً مممع الت موايل لن ذلممك مطلمموب‬ ‫أفمماده الش مرقاوي‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬عنممد الرك وع( أي عنممد المموي للرك وع فيبتممدىء الرف ع فيممه مممع‬ ‫ابتممداء التكممبي عنممد ابتممداء المموي ول يممديه إل م انتهممائه لنممه إذا حمماذى كفمماه منكممبيه‬


‫اننم وأرسل يممديه‪ ،‬وأممما التكممبي فيممديه إلم أن يصممل حممد الراكع لئل يلممو جممزء مممن‬ ‫صمملته عممن ذكر فابتممداؤها مع ماً دون انتهائهدممما‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬عنممد العتممدال( أي الرفع مممن‬ ‫الركوع للعتدال ويبتدىء الرفع ممع ابتمداء رفع رأسمه فمإذا اسمتوى قائدمماً أرسلهدما إرسالً‬ ‫خفيفاً تت صدره‪) .‬و( رابعها‪) :‬عند القيام من التشمهد الول( للتبماع رواه الشميلخان‪ ،‬ولو‬ ‫ص مملى م ممن قع ممود اس ممتحب ل ممه الرفم ع عن ممد التك ممبي عق ممب التش ممهد الول ف ممالتعبي بالقي ممام‬ ‫للغم ممالب‪ ،‬ول يسم ممن رف م ع اليم ممدين ف م م غي م م هم ممذه الواضم ممع الربعم مم ة كالقيم ممام مم ممن جلسم مم ة‬ ‫الس متاح ة وممن السممجود‪ ،‬وأممما قممول الش مرقاوي‪ :‬وبقممي القيممام مممن جلسمم ة الس متاح ة فيسممن‬ ‫الرفع عنده كدما نص عليه الشافعي وهو العتدمد فهو ضمعيف هكمذا قمال شميلخنا مدممد‬ ‫حسب ال‪ ،‬ث قال‪ :‬والعتدمد ل يسن انتهى‪ .‬فإن ترك الرفع فيدما أمر به أو فعلمه فيدمما‬ ‫ل يؤمر به كره‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال سممليدمان الدمممل‪ :‬وعن علممي كممرم الم وجهممه ورضي الم عنممه إن‬ ‫معن النحر ف قوله تعال‪ :‬وانر { ))‪ (108‬الكوثر‪ (2:‬أن يرفع يديه ف التكبي إل نره‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف واجبات السجود وهو لغ ة التطامن واليل‪) .‬شروط السجود سبع ة(‬ ‫بل أكثر‪ ،‬أحدها‪) :‬أن يسجد على سبع ة أعضاء( لا روي عن ابن عبمماس أنممه قممال‪ :‬قممال‬ ‫رسم ول الم م ص مملى الم م علي ممه وس م ّل‪،‬م‪" :‬أم ممرت أن أس ممجد عل ممى س ممبع ة أعوظ مم‪،‬م م ممن البه مم ة‬ ‫واليدين والركبتي وأطراف القدمي وأن ل أكف الثياب والشممعر" رواه الشمميلخان‪) .‬و( ثانيهما‪:‬‬ ‫)أن تكون جبهته مكشوف ة( إل لعذر كوجود شعر نابت فيها وعصاب ة لوجع حيث شق‬ ‫نزعها مشق ة شديد ة ول يعيدان وضعها على طهر ول يكن تتها جنس غي معفو عنه‬ ‫وإل أعماد وثقبمم ة فتحممت فيهمما فم النسممداد اللقممي فياعممى السمت لنمه آكمد ولو يبسممت‬ ‫جلد ة فيها حت صار ل يس با يصيبها صمح السمجود عليهما ول يكلمف إزالتهما وإن‬ ‫ل يصل له من ذلك مشق ة‪) .‬و( ثالثها‪) :‬التحامممل برأسمه( أي فم البهمم ة فقمط دون بقيم ة‬ ‫العضاء وهو أن يصيب ثقل رأسه موضع سجوده‪) .‬و( رابعها‪) :‬عدم الوي لغيه( أي أن‬ ‫ل يقصد بالسجود غيه وحده والوي بض‪،‬م الاء وفتحها معنمماه السممقوط مممن أعلممى إلم‬ ‫أسممفل وأممما بالضمم‪،‬م فقممط فدمعنمماه الرتفمماع كممذا ف م الصممباح‪) .‬و( خامسممها‪) :‬أن ل يسممجد‬ ‫علمى شميء( أي متصمل بمه )يتحمرك بركتمه( أي فم قيمامه ولو بمالقو ة إن صملى قاعمد أو‬ ‫سممجد علممى متصممل بممه ل يتحممرك بركت��مه ف م القعممود‪ ،‬وك ان بيممث لممو صمملى مممن قيممام‬ ‫لتحممرك بركتممه فيضممر ذلممك‪ ،‬ومن التصممل جممزؤه فل يصممح السممجود علممى نممو يممده‪ ،‬أممما‬ ‫النفصممل ولو حكدم ماً كعممود أو منممديل بيممده فيصممح السممجود عليممه لنممه ل يعممد متص ملً‬


‫ف م العممرف‪ ،‬وك ذا طممرف عدمممامته الطويمل جممداً بيممث ل يتحممرك بركتممه لنممه ف م حكمم‪،‬م‬ ‫النفصممل )و( سادسممها‪) :‬ارتفمماع أسممافله( وهمو عجيزت ه ومما حولما )علممى أعمماليه( وهمي رأسممه‬ ‫ومنكباه إل إذا كان فم سمفين ة ول يتدمكممن منممه لنحممو ميلهما فيصملي علمى حماله ويعيمد‬ ‫لنممه عممذر نممادر‪ ،‬بلف ممما لممو كممان بممه علمم ة ل يكممن معهمما السممجود فممإنه ل إعمماد ة‬ ‫علي ممه‪ ،‬وك ذا البل ممى إذا ش ممق عليه مما ذل ممك فتص مملي ول تعي ممد‪ ،‬وك ذا م مما ل ممو ط ممال أنفممه‬ ‫ل‪) .‬و( س ممابعها‪) :‬الطدمأنين مم ة في ممه( أي ف م م‬ ‫وصممار ينع ممه م ممن وض ممع البه مم ة عل ممى الرض مث ً‬ ‫السجود ويشتط أيضاً أن يضمع العضماء السمبع ة فم وقت واحمد فلمو وضع بعضمها ثم‬ ‫رفعه ووضع الخر ل يكف‪.‬‬ ‫)خاتمم ة‪ .‬أعضمماء السممجود سممبع ة( الول‪) :‬البهمم ة( وح ّد همما طممولً ممما بي م الصممدغي‬ ‫وعرض اً ممما بيم منممابت شممعر المرأس والمماجبي وخرج بالبهمم ة الممبي وهو جممانب البهمم ة‬ ‫ممن الهمتي فل يكفمي وضعه وحده لكمن يسمن وضع البهم ة‪) .‬و( الثمان والثمالث‪) :‬بطمون‬ ‫الكفي( والكف ما ينقك ض مسه الوضوء فيكفمي وضع جمزء ممن الصمابع أو ممن الراحم ة‬ ‫دون ما عداها‪) .‬و( الرابع والامس‪) :‬الركبتان( وهي بضم‪،‬م المراء وسكون الكماف مفصمل مما‬ ‫بي م أط مراف الفلخ ممذ وأع ممايل الس مماق والدم ممع رك ب بض مم‪،‬م ال مراء وفت ممح الك مماف مثممل غرف ة‬ ‫وغرف‪) .‬و( السادس‪) :‬بطمون أصمابع الرجليم( ويكفمي وضع جمزء ممن كمل واحمد ممن همذه‬ ‫العضمماء السممبع ة ولو مممن أصممبع فقممط ولو مممن يممد أو رجل نعمم‪،‬م القتصممار علممى وضع‬ ‫البعك ض من العضاء السممبع ة مكمروه ولو قطمع الكمف أو بطمون الصممابع لم يمب وضع‬ ‫طرف الباقي بل يسن ولو خلق بل كف أو بل أصممابع قممدر لممه قمدرها ووجب عليممه‬ ‫وضممعه‪ ،‬ويس ممن كش ممف الكفي م ف م ح ممق ال ممذكر وغي ممه وبط ممون الرجلي م ف م ح ممق ال ممذكر‬ ‫والم ة وأما غيها فيجب ستها‪ ،‬ويكره كشف الركبتي للذكر والم ة‪ ،‬ويسن التتيب ف‬ ‫الوضع بممأن يضممع الركبممتي أولً ثم الكفيم ثم البهمم ة والنممف معمًا‪ ،‬فوضع النممف معهمما‬ ‫سن ة متأكد ة ول يكفي وضعه وحده لن العتب هممو البهمم ة‪ ،‬ويسمن كمونه مكشمموفاً فلمو‬ ‫خالف التتيب الذكور أو اقتصممر علممى البهمم ة كمره مراعما ة للقممول بوجوب وضع النمف‪،‬‬ ‫وخالف المام مالك فقال‪ :‬يضع يديه ث ركبتيه‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م عممدد الشممدات ف م التشممهد ومواضممعها )تشممديدات التشممهد إحممدى‬ ‫وعشممرون( شممد ة )خ ممس ف م أكدمل ممه( وهمو م مما ل يسممن ب ممتكه ف م اللمموس الول السممجود‬ ‫)وست عشمر ة فم أقلمه( وهو اللفمظ المواجب فم اللموس الخمر وما يسمن السمجود بمتكه‬ ‫ف اللوس الول فالتشديد ف )التحيات( اثنان وها )على التاء والياء( وتشديد )الباركات‬


‫الصلوات( واحد وهو )علمى الصماد( والتشمديد فم )الطيبمات( اثنمان وها )علمى الطماء واليماء(‬ ‫وتشممديد )لمم( واحممد وهو )علممى لم الللمم ة( وتشممديد )السمملم( واحممد وهو )علممى السممي(‬ ‫وتشممديدات )عليممك أيهمما النممب( ثلثمم ة وهي )علممى اليمماء( فم أيهمما )والنممون واليمماء( اللممذين فم‬ ‫النب وذلك إذا قرىء بالياء‪ ،‬أما إذا قرىء بالدمز ة فل تشديد عليه‪.‬‬ ‫]فائمد ة[ النممب بتشممديد اليمماء مممن النبمو ة وهو الكمان الرتفمع سمي النمب بمه لنمه‬ ‫مرفوع الرتب ة أو رافممع رتبمم ة ممن تبعممه أو بممالدمز ة مممن النبمأ بتحريك البماء وهو الممب لنممه‬ ‫ممب أو مممب عممن الم تعممال فهمو علمى كليهدمما فعيممل بعنم فاعممل أو مفعممول همذا همو‬ ‫الشمهور‪ ،‬لكمن المذي يسممتفاد مممن الصمباح أن النبممأ مهدممموز وهو المب والبمدال والدغمام‬ ‫لغ مم ة مش ممهور ة وقرىم ء بدم مما فم م الس ممبع ة‪ ،‬ولك ممن ص ممحح الص ممبان أن يك ممون الهدم مموز م ممن‬ ‫النبممء بسممكون البمماء وه و الرتفمماع يقممال‪ :‬نبممأ بممالدمز ة أي ارتفممع‪ ،‬ث م رج ح ذلممك بكممون‬ ‫السمماكن مصممدراً بلف التحممرك وأن يكممون الشممدد مففماً مممن الهدممموز فيكممون مممن النبممأ‬ ‫بفت ممح الب مماء أو س ممكونا‪ ،‬وعل ممى ك ممون الن ممب م ممن النبم مو ة يك ممون واوي اللم وأص ممله ن ممبيو‬ ‫اجتدمع ممت ال مواو والي مماء وسممبقت إح ممداها بالس ممكون فقلب ممت ال مواو ي مماء وأدغدمممت اليمماء ف م‬ ‫اليمماء‪ .‬وتشممديد )ورح ة المم( واحممد وهو )علممى لم الللمم ة( وتشممديد )وبرك اته السمملم( واحممد‬ ‫وهو )على السي( وتشديد )علينا وعلى عباد الم( واحمد وهو )علمى لم الللم ة( وتشمديد‬ ‫)الصممالي( واحممد وهو )علممى الصمماد( والتشممديد ف م )أشممهد أن ل إلممه( واحممد وهو )علممى‬ ‫لم أل م ممف( والتشم ممديد ف م م )إل الم مم( اثن م ممان وه م ا )علم ممى لم أل م ممف ولم الللم مم ة( وتشم ممديد‬ ‫)وأشهد أن( واحد وهو )على النون( وتشديدات )مدمداً رسول ال( ثلث ة وهن )على ميمم‪،‬م‬ ‫مدمممد وعلممى ال مراء وعلممى لم الللمم ة(‪ .‬قموله التحيممات‪ ،‬قممال عثدمممان فم تفمم ة الممبيب‪ :‬هممو‬ ‫بفتممح التمماء وكسممر المماء الهدملمم ة مجممع تيمم ة وه ي ممما ييمما بممه مممن سمملم وغيممه‪ ،‬وقيممل‬ ‫اللممك‪ ،‬وقيممل العوظدممم ة‪ ،‬وقيممل السمملم ة مممن الفممات‪ ،‬والقصممد بممذلك الثنمماء علممى الم تعممال‬ ‫بأنه أهل لدميع التحيات مممن اللمق‪ ،‬وإنما مجعمت لن كممل واحمد ممن اللمموك كممان لممه‬ ‫تي ة معروف ة‪ ،‬وقد ورد ف المب أن النمب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م ليلمم ة السمراء لمما جماوز‬ ‫سمدر ة النتهممى غشمميته سمحاب ة مممن نمور فيهما ممن اللموان مما شمماء الم فوقف جبيل ول‬ ‫يسممر معممه فقممال لممه النممب‪ :‬ل تممتكن أسممي منفممرداً فقممال جبيمل‪ :‬ومما منمما إل لممه مقممام‬ ‫معلوم‪ ،‬فقال‪ :‬سر معي ولو خطو ة فسار معه خطمو ة فكماد أن يمتق ممن النمور واللل‬ ‫واليب ة وصغر وذاب حت صار قدر العصفور‪ ،‬فأشار إل النب بأن يسل‪،‬م علممى ربه إذا‬ ‫وصمل مكممان الطمماب فلدممما وصمل النممب إليممه قممال‪ :‬التحيممات البارك ات الصمملوات الطيبممات‬


‫ل‪ ،‬فقال ال تعال‪ :‬السلم عليك أيها النب ورح ة ال وبركاته‪ ،‬فممأحب النممب أن يكممون‬ ‫لعبمماده الصممالي نصمميب مممن هممذا القممام فقممال‪ :‬السمملم علينمما وعلممى عبمماد ال م الصممالي‪،‬‬ ‫فقممال مجيممع أهممل السممدموات والرض‪ :‬أشممهد أن ل إلممه إل الم وأشممهد أن مدمممداً رسول‬ ‫المم‪ ،‬وإنمما ل م يصممل للنممب مثممل ممما حصممل لبيل مممن الشممق ة وعدم الطاقمم ة لن النممب‬ ‫م مراد مطلمموب فأعطمماه ال م ق مو ة واسممتعداداً لتحدمممل هممذا القممام بلف غيممه انتهممى‪ .‬ق موله‪:‬‬ ‫الباركات‪ ،‬الصمملوات الطيبممات هممي علممى حممذف حممرف العطممف فم الثلثمم ة أي والباركات‬ ‫أي الناميممات وهو الي م اللممي والصمملوات أي الصمملوات الدمممس أو أعمم‪،‬م والطيبممات أي‬ ‫العدمممال الصممالات‪ .‬ق موله‪ :‬السمملم‪ ،‬هممو مممن أسممائه تعممال فممالعن اسمم‪،‬م ال م عليممك وعلينمما‬ ‫الاض مرين‪ ،‬والصممال هممو السممل‪،‬م أو القممائ‪،‬م بقمموق ال م وحقمموق العبمماد‪ ،‬قممال الفشممن ف م‬ ‫شمرح الربعيم فم الممديث الثمان والعشمرين‪ :‬وذكر أن التحيمات اسم‪،‬م طيم فم النم ة علممى‬ ‫شجر ة يقال لا الطيبمات بنمب نمر يقمال لمه الصملوات فمإذا قمال الصملي‪ :‬التحيمات‪ ،‬نمزل‬ ‫ذلك الطي عن تلك الشجر ة وانغدمس ف ذلك النهر فكل قطمر ة وقعممت منممه خلمق الم‬ ‫تعال منها ملكاً يستغفر للدمصلي إل يوم القيام ة‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شدات الصل ة على النممب صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م )تشمديدات أقمل‬ ‫الصممل ة علممى النممب( صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م )أربع( فالتشممديد ف م )اللهمم‪،‬م( اثنممان وها )علممى‬ ‫اللم والي‪،‬م( وتشديد )صل( واحد وهو )على اللم( وتشديد )على مدمد( واحد وهو )علممى‬ ‫اليمم‪،‬م( ومعن مماه يمما ال م أن ممزل الرح ة القرونمم ة ب ممالتعوظي‪،‬م عل ممى س مميدنا مدمممد صمملى ال م عليممه‬ ‫وسم ّل‪،‬م‪ .‬ق ممال الشممدمس الرملممي ف م ش ممرح النه مماج‪ :‬الفض ممل التي ممان بلف ممظ السممياد ة لن فيهمما‬ ‫التي ممان ب مما أمرنم ا وزيم اد ة الخب ممار ب ممالواقع ال ممذي ه ممو أدب فه ممو أفض ممل م ممن ترك ه‪ .‬وقممال‬ ‫السممحيدمي أيضمًا‪ :‬ول يقممال امتثممال المممر أفضممل مممن الدب لنمما نقممول‪ :‬فم الدب امتثممال‬ ‫المر وزياد ة‪ ،‬والوظاهر أن الفضل ذكره فم غيم نبينمما أيضماً انتهممى‪ .‬وأكدمممل الصممل ة علممى‬ ‫النب وأفضلها سواء ف الصل ة وخارجهمما كدممما نممص علممى ذلممك الرملممي‪ :‬اللهمم‪،‬م صممل علممى‬ ‫سيدنا مدمد وعلى آل سميدنا مدممد كدمما صمليت علمى سميدنا إبراهيم‪،‬م وعلمى آل سميدنا‬ ‫إبراهي‪،‬م وبارك على سيدنا مدمد وعلى آل سيدنا مدمد كدما باركت على سيدنا إبراهي‪،‬م‬ ‫وعلى آل سيدنا إبراهي‪،‬م ف العالي إنك حيد ميد‪.‬‬ ‫]تتدممم ة[ يسمن الممدعاء بعممد التشممهد الخيم بما شمماء وأفضمله التعمموذ ممن العممذاب‬ ‫والفنت م لممب سمملي‪،‬م‪" :‬إذا تشممهد أحممدك‪،‬م فليسممتعذ بممال مممن أرب ع فيقممول‪ :‬اللهمم‪،‬م إن م أعمموذ‬ ‫بممك مممن ع ممذاب الق ممب ومممن عممذاب النممار ومممن فتنمم ة الي مما والدمممات ومممن فتنمم ة السمميح‬


‫ال ممدجال" ق ممال الشباملس ممي‪ :‬ويك ممره ت ممرك ذل ممك وهممو آك ممد م مما أوجب ممه بع ممك ض العلدم مماء‪ .‬ق ممال‬ ‫عدمي م ة‪ :‬ق ممال الوزاع ممي ف م الق مموت وهمو ش ممرح النه مماج ه ممذا متأك ممد فق ممد صممح الم ممر ب ممه‬ ‫وأوجبممه قمموم‪ ،‬وأمممر طمماوس ابنممه بالعمماد ة لممتكه‪ ،‬وينبغممي أن يتمم‪،‬م بممه دعمماءه بق موله عليممه‬ ‫الصممل ة والسمملم واجعلهممن أي التعمموذات الربع آخممر ممما تقممول‪ ،‬انتهممى قممول الشباملسممي‬ ‫رضي ال تعال عنه‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم السمملم وهو السممدمى بالتحليممل أيضماً قممال الصممنف‪) :‬أقممل السمملم(‬ ‫للتحليممل )السمملم عليكمم‪،‬م( قممال الشباملسممي‪ :‬ولمو سممكن اليمم‪،‬م )تشممديد السمملم( واحممد وه و‬ ‫)على السي( قال صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م‪) :‬مفتماح الصمل ة الوضوء وتريهما التكمبي وتليلهما‬ ‫التس مملي‪،‬م( رواه أب ممو داود والتمممذي وأكدمل ممه‪ :‬الس مملم عليك مم‪،‬م ورحم ة الم م ول تس ممن وبرك اته‬ ���وتسن تسليدم ة ثاني ة للتباع‪ ،‬ولو اقتصر المام على تسليدمٍ ة ُس نم للدمممأموم تسممليدمتان لنممه‬ ‫خرج عن التابع ة بالول بلف التشمهد الول لمو تركه الممام لمزم المأموم تركه لوجوب‬ ‫التابعمم ة قبممل السمملم‪ ،‬ولو سممل‪،‬م الثانيمم ة معتقممداً أنممه سممل‪،‬م الول ل م يكفممه ويسممل‪،‬م الول‬ ‫وجوب اً ويعيممد الثانيمم ة نممدباً ويسممجد للسممهو‪ ،‬ويسممن عنممد إتيممانه بممالرتي أن يفصممل بينهدممما‬ ‫بسممكت ة‪ ،‬وقد تممرم الثانيمم ة بممأن عممرض بعممد الول منمماف للصممل ة كحممد‪:‬ث وخروج وقت‬ ‫مجع ة بلف وقت غيها من الصلوات لنا وإن ل تكن جزءاً ممن الصمل ة فهمي ممن‬ ‫توابعهمما وملحقاتمما‪ ،‬ويسممن أن يسممرع بالسمملم وليممده وأن يسممل‪،‬م الممأموم بعممد فمراغ المممام‬ ‫ممن تسممليدمتيه ولو قممارنه جماز كبقيمم ة الركان إل تكممبي ة الحمرام‪ ،‬لكمن القارن ة فم ذلممك‬ ‫مكروه ة مفوت ة لفضمميل ة الدماعمم ة فيدممما قممارن فيممه فقممط أممما القارن ة فم تكممبي ة الحمرام أو‬ ‫ف بعضها فحرام مبطل ة للصل ة‪.‬‬ ‫]فرع[ ويسن أن يلس بعد الصل ة ليأت بالذكر والدعاء الواردين بعممد الصممل ة‬ ‫لن ترك ذلك جفو ة أي إعراض بيم العبمد وربه‪ ،‬ولن المدعاء مسمتجاب بعممد الصممل ة‪،‬‬ ‫وك ان ص مملى الم م علي ممه وس م ّل‪،‬م إذا س ممل‪،‬م م ممن الص ممل ة ق ممال‪" :‬ل إل ممه إل الم م وحم ده ل‬ ‫شريك له له اللك وله الدمد وهو على كممل شمميء قمدير‪ ،‬اللهمم‪،‬م ل مممانع لمما أعطيممت‬ ‫ول معطي لا منعت ول ينفع ذا الد منك الممد" رواه الشمميلخان‪ .‬وقال صملى الم عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م‪" :‬مممن سممبح الم دبمر كممل صممل ة ثلثماً وثلثيم وحد الم ثلثماً وثلثيم وكب الم‬ ‫ثلث ماً وثلثي م ث م ق ممال ت ممام الائ مم ة ل إل ممه إل ال م وحم ده إل م ق موله ق ممدير‪ ،‬غف ممرت ل ممه‬ ‫خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" وكان صلى ال عليه وسّل‪،‬م إذا انصرف من صمملته‬ ‫اسممتغفر ثلث ماً وقمال‪" :‬اللهمم‪،‬م أنممت السمملم ومنممك السمملم تبمماركت يمما ذا اللل والكم رام"‬


‫رواه مما مس ممل‪،‬م‪" :‬وسممئل الن ممب ص مملى ال م م علي ممه وس م ّل‪،‬م أي ال ممدعاء أس ممع أي أق ممرب إل م م‬ ‫الجاب ة؟ قال‪ :‬جوف الليل ودبر الصلوات الكتوبات"‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف أوقات الصلوات الكتوب ة _أوقات الصمل ة خمس أول وقت الوظهمر‬ ‫زوال الشممدمس( أي عقممب وقت زوالمما فيدممما يوظهممر لنمما ل فم الواقممع فمموقت الممزوال خممارج‬ ‫ع ممن وقممت الوظه ممر )وآخ ممره مص ممي ظ ممل الش مميء مثل ممه غي م ظ ممل الس ممتواء( أي غي م الوظ ممل‬ ‫الوج ود عنممده‪ .‬روى الممدارقطن عممن أب م مممذور ة حممديث‪ :‬أول المموقت رض وان ال م وأوسمطه‬ ‫رح ة ال م وآخممره عفممو ال م ولما سممت ة أوقمات‪ :‬الول وقمت فضمميل ة إن فعممل الصممل ة فيممه‬ ‫يثاب عليه ثواباً أكدمل من ثواب فعلها فيدما بعده وهو من أول الوقت إلم أن يصممي‬ ‫ظل الشيء مثممل ربعممه تقريبماً بممأن يشممتغل أوله بأسمباب الصمل ة كمأذان وست عمور ة‪ ،‬ول‬ ‫يضر شغل خفيف كأكل لق‪،‬م بأن يشممبع الشممبع الشممرعي وهو امتلء ثلممث المعمماء أي‬ ‫الصممارين وكلهمما ثانيمم ة عشممر شممباً فيجعممل سممت ة منهمما للطعممام وست ة للشمراب وست ة للنفممس‬ ‫دون الشممبع العرف وهو بيممث ل يشممتهي الطعممام‪ .‬والثممان وقمت اختيممار أي وقمت يتممار‬ ‫إتيان الصل ة فيه بالنسب ة لا بعده وهو يت‪،‬م بعد فراغ وقت الفضيل ة إل أن يصي ظممل‬ ‫الشمميء مثممل نصممفه تقريبمًا‪ .‬والثممالث وقت جمواز بل كراهمم ة أي وقت يمموز إيقمماع الصممل ة‬ ‫في ممه بل كراه مم ة وهممو يس ممتدمر بع ممد فم مراغ وقممت الفض مميل ة إلم م أن يبق ممى م ممن ال مموقت م مما‬ ‫يس ممعها ولي ممس ل مما وقممت جم مواز بكراه مم ة‪ ،‬ق ممال الش ممرقاوي‪ :‬والعتدم ممد أن الفض مميل ة والختي ممار‬ ‫وال مواز بل كراه مم ة تش ممتك ف م أول ال مموقت‪ ،‬ف ممإذا مض ممى وقممت الش ممتغال بمما مممر خممرج‬ ‫وقمت الفضمميل ة واسممتدمر وقمت الختيممار إل م أن يضممي قممدر نصممف المموقت تقريب ماً فيلخممرج‬ ‫ويسممتدمر وقمت ال مواز فتشممتك الثلثمم ة مبممدأ ل غاي مً ة ف م مجيممع الصمملوات إل ف م الغممرب‬ ‫فإنمما مشممتك ة مبممدأ وغايمم ة‪ ،‬والرابممع وقمت حرم ة أي وقمت يممرم التممأخي إليممه وه و آخممر‬ ‫الوقت بيث يبقى من الوقت ما ل يسع الصل ة وإن وقعت أداء بأن أدرك ركع ة فم‬ ‫المموقت فهممو أداء مممع الثمم‪ .‬والممامس‪ :‬وقمت ضممرور ة وه و آخممر المموقت إذا زالممت الوانممع‪،‬‬ ‫والبم مماقي مم ممن الم مموقت قم ممدر التكم ممبي ة فم ممأكثر فتجم ممب هم ممي وم مما قبلهم مما إن مجعم ممت معهم مما‪.‬‬ ‫والسممادس‪ :‬وقت عممذر أي وقت سممببه العممذر وهو وقت العصممر لممن يدمممع مجممع تممأخي‪،‬‬ ‫وزاد بعض ممه‪،‬م وقممت الدراك أي التبع مم ة ومعناه مما م مما تل ممزم ويط ممالب ب ممالوظل‪،‬م وهممو ال مموقت‬ ‫ال ممذي طم مرأت الوان ممع بع ممده بي ممث يك ممون مض ممى م ممن ال مموقت م مما يس ممع الص ممل ة وطهرهم ا‬ ‫فتجب عليه حينئٍذ‪.‬م‬


‫)وأول وقت العصممر إذا صممار ظممل كممل شميء مثلمه وزاد قليلً وآخممره غممروب‬ ‫الشممدمس( ولا سممبع ة أوقمات‪ ،‬الول‪ :‬وقمت فضمميل ة وهو مممن أول المموقت إل م نصممف مثلممه‬ ‫تقريباً بعد الثل الاضي ف وقت الوظهمر‪ .‬والثمان‪ :‬وقت الختيمار فيسمتدمر إلم مصمي الوظمل‬ ‫مثليه غي ظل الستواء إن كان عنده ظل‪ .‬والثالث‪ :‬وقت الواز بل كراه ة فيستدمر إل م‬ ‫اصممفرار الشممدمس‪ .‬والرابممع‪ :‬وقمت ال مواز بكراهمم ة فيسممتدمر إل م قري ب غممروب الشممدمس بيممث‬ ‫يبقى ما يسع الصل ة‪ .‬والمامس‪ :‬وقت الرم ة وهو تأخيها إلم أن يبقمى ممن الموقت مما‬ ‫ل يسعها‪ .‬والسادس‪ :‬وقت الضرور ة وهو آخر الوقت بيث تزول الوانممع والبمماقي منممه قممدر‬ ‫التك ممبي ة ف ممأكثر‪ .‬والس ممابع‪ :‬وقممت الع ممذر وهممو وقممت الوظه ممر ل ممن يدم ممع مج ممع تق ممدي‪ ،‬وزاد‬ ‫بعضه‪،‬م وقت الدراك كدما تقدم‪.‬‬ ‫)وأول وقت الغممرب غممروب الشممدمس وآخممره غممروب الشممفق الحممر( ولا سممبع ة‬ ‫أوقات‪ :‬وقت فضيل ة ووقت اختيار ووقت جواز بل كراه ة وهو بقممدار الشممتغال بصمملتا‬ ‫وما يطلممب معهمما فالثلثمم ة هنمما تممدخل معماً وترج معماً وبعممدها إلم مغيممب الشممفق جمواز‬ ‫بكراه ة مراعا ة للقول الديد القائل بأن وقتها يرج بقدار الشتغال با وما يطلب لا‪،‬‬ ‫ووقت حرم ة وهو تأخيها إل وقت ل يسمعها‪ ،‬ووقت ضمرور ة‪ ،‬ووقت عمذر وهو وقت‬ ‫العشاء لن يدمع مجع تأخي‪u.‬‬ ‫)وأول وقت العشمماء غممروب الشممفق الحممر وآخممره طلمموع الفجممر الصممادق( وهو‬ ‫النتش ممر ض مموؤه معتضم اً ب ممالفق وهمو بض ممدمتي ن مواحي الس ممدماء م ممن جه مم ة الش ممرق‪ ،‬وخ رج‬ ‫بالصممادق الكمماذب وهو يطلممع مسممتطيلً جهمم ة السممدماء كممذنب السممرحان وهو الممذئب ث م‬ ‫تعقبه ظلدم ة غالباً ث يطلع الفجر الصادق مستطيلً أي منتشراً ولا سبع ة أوقات‪ :‬وقت‬ ‫فضيل ة وهو بقدار ما يسمع الصمل ة وما يتعلمق بما‪ ،‬ووقت اختيمار إلم تمام ثلمث الليمل‬ ‫الول‪ ،‬ووقت جواز بل كراهم ة إلم الفجممر الكماذب‪ ،‬ووقت جمواز بكراهم ة وهو ممما بعمد‬ ‫الفجمر الول حمت يبقمى ممن المموقت ممما يسمعها‪ ،‬ثم وقت حرم ة إذا لم يسممعها‪ ،‬ووقت‬ ‫ض ممرور ة وهمو وقممت زوال الوان ممع والب مماقي ق ممدر التك ممبي ة ف ممأكثر‪ ،‬ووقممت ع ممذر وهمو وقممت‬ ‫الغرب لن يدمع مجع تقدي‪.‬‬ ‫)وأول وقمت الصممبح طلمموع الفجممر الصممادق وآخممره طلمموع الشممدمس( ولما سممت ة‬ ‫أوقمات‪ :‬وقمت فضمميل ة وه و بقممدار ممما يسممع الصممل ة ومما يتعلممق بمما‪ ،‬ووقمت اختيممار إل م‬ ‫الضمماء ة‪ ،‬ووقمت ج مواز بل كراهمم ة إل م ظهممور الدم مر ة الممت قبممل طلمموع الشممدمس‪ ،‬ووقمت‬ ‫جمواز بكراهمم ة عنممد الدممر ة إل م طلمموع الشممدمس‪ ،‬ووقت حرم ة‪ ،‬ووقت ضممرور ة‪ ،‬وليممس لمما‬


‫وقت عمذر لنما ل تدممع تقمدياً ول تمأخياً فتحصمل بما ذكرناه أن لكمل صمل ة سمبع ة‬ ‫أوقات إل الوظهر والصبح‪.‬‬ ‫]تنممبيه[‪) :‬الشممفاق ثلثمم ة أحممر وأصممفر وأبيممك ض‪ :‬الحممر مغممرب( أي وجود الشممفق‬ ‫الحر هو استدمرار وقت الغرب‪) .‬والصفر والبيك ض عشاء( أي وجودها هو دخول وقت‬ ‫العشاء‪ ،‬قال الباجوري‪ :‬ويلزم من عدم غيبوب ة الشفق الحر عدم غيبوبتهدمما بمل هما غيم‬ ‫موجودين‪) .‬وينممدب تممأخي صممل ة العشمماء إل م أن يغيممب الشممفق الصممفر والبيممك ض( خروج اً‬ ‫مممن خلف مممن أوجبممه‪ .‬واعلمم‪،‬م أن ال مواقيت متلفمم ة بمماختلف البلممدان ارتفاع ماً فقممد يكممون‬ ‫زوال الشدمس لبلد طلوع ببلد آخر وعصراً بآخر ومغرب اً بممآخر وعشمماء بممآخر‪ ،‬ذكره فم‬ ‫تف ة البيب عن الدابغي على التحرير‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬فم الصممل ة الرم ة ممن حيممث المموقت والفعممل )تمرم الصممل ة الممت ليمس‬ ‫لا سبب متقدم ول مقارن( ف غي حرم مك ة‪) ،‬ف خس ة أوقات( ول تنعقد حينئٍذ ول‬ ‫يكفممر بمما وذلممك بممأن لم يكممن لمما سممبب أصملً وهي النفممل الطلممق أولا سممبب متممأخر‬ ‫كصممل ة الح مرام والسممتلخار ة أي طلممب خي م أمممري الممدنيا والخ مر ة‪ ،‬وكالصممل ة عنممد إراد ة‬ ‫الس ممفر وعن ممد ال ممروج م ممن الن ممزل وعن ممد القت ممل‪ ،‬وصممل ة التوبمم ة‪ .‬وخم رج ب ممذلك م مماله س ممبب‬ ‫متقدم كفائت ة فإن سببها المموقت الاضممي سمواء كممانت الفائتم ة نفلً أو فرض اً لنممه صملى‬ ‫ال م علي ممه وسم ّل‪،‬م ص مملى بع ممد العص ممر أربع ماً وقممال ه مما اللت ممان بع ممد الوظه ممر‪ ،‬ومثممل الفائتمم ة‬ ‫صل ة النذور ة والعاد ة وكصل ة جناز ة وسجد ة تلو ة وشكر أو مقممارن كصممل ة الستسممقاء‬ ‫والكسمموف فممإن سممببهدما وهو القحممط وتغي م الكمواكب مقممارن دواممًا‪ ،‬فيجممب عنممد التحممرم‬ ‫بممالحرام أن يكممون الكسمموف مسممتدمراً فممإن زال ل م يصممح الح مرام‪ ،‬فممالراد بالقارن ة وقوع‬ ‫الح مرام حممال وج ود السممبب ولمو ف م أثنممائه‪ ،‬فممإن أري د بمما توافممق السممبب والح مرام ف م‬ ‫الزمن ابتممداء كممانت صممل ة الكسمموف ممما سممببه متقممدم إذ ل يمموز الحمرام بمما إل بعممد‬ ‫ابتدائه‪ ،‬ولذا مثل بعضه‪،‬م با لا سببه متقممدم‪ ،‬أمما الصمل ة بمرم مكم ة السممجد أو غيممه‬ ‫فل تكممره مطلق ماً لممب التممذي وغيممه‪ :‬يمما بن م عبممد منمماف ل تنع موا أحممداً طمماف بممذا‬ ‫الممبيت وصلى أيمم ة سمماع ة شمماء مممن ليممل أو نممار‪ ،‬نعمم‪،‬م هممي خلف الول خروج اً مممن‬ ‫خلف مالممك وأبم حنيفمم ة رضي الم عنهدممما وخرج بممرم مكمم ة حممرم الدينمم ة فهممو كغيممه‪.‬‬ ‫أحممدها‪) :‬عن ممد طل مموع الش ممدمس( أي ابت م��داء طلوعه مما )ح ممت ترتف ممع ق ممدر رمم ح( ف ممإذا ارتفع ممت‬ ‫كرم ح صممحت الصممل ة مطلق ماً وطممول الرم ح سممبع ة أذرع بممذراع الدمممي تقريب ماً ف م رأي‬ ‫العيم ومن قممدره بأربعمم ة أذرع أراد ذراع العدمممل أي الديممد‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬عنممد السممتواء فم‬


‫غي م يمموم الدمعمم ة حممت تممزول( اعلمم‪،‬م أن وقت السممتواء لطيممف جممداً ول يكمماد يشممعر بممه‬ ‫حت تزول الشممدمس إل أن التحمرم قمد يكممن إيقماعه فيممه فل تصمح الصمل ة حينئمٍذ‪،‬م أمما‬ ‫فم يمموم الدمعمم ة فم وقت السممتواء ولو لغيم حاضممرها فتصممح‪ ،‬أممما فم غيم هممذا المموقت‬ ‫فحك مم‪،‬م ه ممذا الي مموم حك مم‪،‬م غي ممه م ممن بقي مم ة الي ممام‪) .‬و( ثالثه مما‪) :‬عن ممد الص ممفرار( أي اص ممفرار‬ ‫الش ممدمس )ح ممت تغ ممرب( للنه ممي ع ممن الص ممل ة فم م تل ممك الوقممات ق ممال الس ممن البغ مموي فم م‬ ‫الص ممابيح‪ :‬وقممال عتب مم ةبن ع ممامر‪" :‬ثل‪:‬ث س مماعات ك ممان رسم ول ال م ص مملى ال م علي ممه وسم ّل‪،‬م‬ ‫ينهانمما أن نصمملي فيهممن وأن نقممب فيهممن موتانمما حي م تطلممع الشممدمس بازغ ة حممت ترتفممع‬ ‫وحيم م يق مموم ق ممائ‪،‬م الوظهيمم ة ح ممت تي ممل الش ممدمس وحيم م تض مميفت الش ممدمس للغ ممروب ح ممت‬ ‫تغ ممرب" رواه مسم ممل‪،‬م‪ .‬فدمعن م م بازغ م ة أي طالعم مم ة‪ ،‬والوظهي مم ة أي الم مماجر ة وذلم ممك حي م م ت ممزول‬ ‫الشدمس والقائ‪،‬م بسببها هو البعي يكون باركاً فيقوم من شد ة حر الرض‪ ،‬فدمعن حي‬ ‫يقمموم قممائ‪،‬م الوظهيم ة أي حي م يقمموم البعي م وتضمميفت بالفمماء أي قربت كدممما ف م الصممباح‬ ‫الني‪) .‬و( رابعها‪) :‬بعممد صممل ة الصممبح( أي لمن صمملها أداء مغنيمم ة عممن القضماء فلمو كمانت‬ ‫قضاء أو ل تغن عن القضاء كأن كان متيدمدماً بحل يغلممب فيممه وجود الماء لم تمرم‬ ‫الصممل ة بممل صممحت النافلمم ة الطلقمم ة بعممده حينئ مٍذ )حممت تطلممع الش ممدمس( أي وترتفممع لن‬ ‫الرم ة من جه ة الفعل استدمر إل الرتفاع لكن قبل الطلوع تكون وحدها وبعده تكون‬ ‫مع الرم ة من جهم ة الزمان‪) .‬و( خامسمها‪) :‬بعمد صمل ة العصمر( أي لمن صملها أداء مغنيم ة‬ ‫عن القضاء بلف ما إذا قضمماها فم هممذا المموقت أو صملها بمتيدم‪،‬م لفقمد الماء بوضع‬ ‫يغلممب وجوده فيممه فتصممح النافلمم ة الطلقمم ة بعممدها حينئ مٍذ كدممما مممر ف م الصممبح أي فتحممرم‬ ‫الصممل ة ول تنقعممد بعممد صممل ة العصممر ولو كممانت مدموع ة مجممع تقممدي بممأن قممدم العصممر‬ ‫ومجعهمما مممع الوظهممر تقممدياً وحينئ مٍذ يقممال لنمما شمملخص يكممره لممه التنفممل بعممد الممزوال وقبممل‬ ‫مصممي ظممل الشمميء مثلممه )حممت تغممرب( أي وتسممتدمر الرم ة حممت تغممرب الشممدمس‪ ،‬ودخممل‬ ‫بممذه الغايمم ة وقت الصممفرار لن الرم ة التعلقمم ة بالفعممل تسممتدمر إلم الغممروب‪ ،‬وإن كممانت‬ ‫تتدمممع بعممد الصممفرار مممع الرم ة التعلقمم ة بالزم ان وذلممك للنهممي عممن الصممل ة ف م هممذين‬ ‫الوقتي‪ ،‬قال رسول ال صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬ل تصلوا بعد صممل ة الصممبح حممت ترتفممع‬ ‫الشدمس ول بعمد صمل ة العصمر حمت تغيممب الشممدمس" والاصمل أن هممذه الوقات الدمسم ة‬ ‫يتعلق النهي عن الصل ة بالزمان فم الثلثم ة‪ :‬الول منهمما وهي عنممد طلمموع الشمدمس وعنمد‬ ‫الس ممتواء وعن ممد الص ممفرار وقممد يتعل ممق ف م الول والث ممالث بالفع ممل أيضم مًا‪ ،‬ويتدم ممع النهي ممان‬ ‫فيدمن فَعل الفرض وقد دخل عليه وقت النهي كدما لممو صمملى الصممبح وطلعممت الشممدمس‬


‫أو العصر واصفرت الشدمس فتحرم له الصل ة النافل ة حينئٍذ من جهمم ة الفعممل ومن جهمم ة‬ ‫الزمن‪ ،‬وأما ف الخيين وها بعد صلت صبح وعصر فيتعلق النهي عن الصممل ة فيهدممما‬ ‫بالفعل فقط‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان السكتات ف الصل ة وهي ممن اليئمات )سمكتات الصمل ة(‬ ‫أي السممكتات السممتحب ة فيهمما )سممت ة( وكلهمما لطيفمم ة بقممدر سممبحان ال م إل الممت بي م آميم‬ ‫والسممور ة فهممي ف م حممق المممام ف م الهري ة بقممدر ممما يق مرأ الممأموم الفاتمم ة باعتبممار الوسمط‬ ‫العت ممدل‪ ،‬ويس ممن للم ممام أن يش ممتغل فيه مما بق م مراء ة أو دع مماء س م مراً والق م مراء ة أولمم‪ ،‬فدمعن م م‬ ‫الس ممكوت فيه مما ع ممدم اله ممر وإل فل يطل ممب الس ممكوت حقيق مم ة فم م الص ممل ة‪ ،‬ق ممال اب ممن‬ ‫حجممر‪ :‬وممل سممكوت المممام إذا ل م يعلمم‪،‬م أن الممأموم قرأهمما‪ .‬أحممدها‪) :‬بي م تكممبي ة الح مرام‬ ‫ودعمماء الفتتمماح( وه ي كممثي ة فدمنهمما‪ :‬وجهممت وجهممي للممذي فطممر السممدموات والرض حنيف ماً‬ ‫مس مملدماً وممما أن مما م ممن الش ممركي إن ص مملت ونس ممكي ومي مماي ومممات ل م رب الع ممالي ل‬ ‫ش مريك لممه وبمذلك أمممرت وأنمما مممن السمملدمي‪ .‬ومنهمما‪ :‬الدمممد ل م حممداً كممثياً طيب ماً مبارك اً‬ ‫فيممه‪ .‬ومنهمما‪ :‬سممبحان ال م والدمممد ل م ول إلممه إل ال م وال م أكممب‪ .‬ومنهمما‪ :‬ال م أكممب كممبياً‬ ‫ل‪ .‬ومنهما‪ :‬اللهم‪،‬م باعمد بينم وبيم خطايماي كدمما‬ ‫والدمد ل كثياً وسبحان ال بكر ة وأصمي ً‬ ‫باعممدت بي م الشممرق والغممرب‪ ،‬اللهمم‪،‬م نقن م مممن الطايمما كدممما ينقممى الثمموب البيممك ض مممن‬ ‫الدنس‪ ،‬اللهم‪،‬م اغسملن بالماء والثلم ج والمبد‪ ،‬وبأيهما افتتمح حصمل أصمل السمن ة لكمن الول‬ ‫أي وجهت ال أفضلها‪ ،‬ويستحب الدممع بيم مجيمع ذلمك للدمنفمرد ولممام قموم مصمورين‬ ‫راضي بالتطويل خلفاً للذرعي‪ .‬ويزيد من ذكر‪ :‬الله‪،‬م أنت اللك ل إله إل أنممت أنممت‬ ‫ربم وأنمما عبممدك ظلدمممت نفسممي واعممتفت بممذنب فمماغفر يل م ذنمموب مجيع ماً فممإنه ل يغفممر‬ ‫الذنوب إل أنت‪ ،‬واهدن لحسن الخلق فإنه ل يهممدي لحسممنها إل أنممت‪ ،‬واصممرف‬ ‫عن م س مميئها فممإنه ل يصممرف سمميئها إل أنممت‪ ،‬لبيممك وسممعديك والي م كلممه ف م يممديك‬ ‫والشممر ليممس إليممك أنمما بممك وإليممك تبمماركت رب وتعمماليت فلممك الدمممد علممى ممما قضمميت‬ ‫أسممتغفرك وأتمموب إليممك‪) .‬ق موله‪ :‬والشممر ليممس إليممك( أي ل يتقممرب بممه إليممك وقيممل ل يفممرد‬ ‫بالضاف ة إليك وإنا يصعد الكل‪،‬م الطيب والعدمل الصمال‪ ،‬وقيممل ليممس شمراً بالنسمب ة إليممك‬ ‫فإن ممك خلقت ممه لكدم مم ة بالغ مم ة وإن مما ه ممو ش ممر بالنس ممب ة للق ممك نقل ممه الس ممويفي ع ممن الغنم م‬ ‫الطيممب‪ .‬واعلمم‪،‬م أن دعمماء الفتتمماح ل يسممن إل بشممروط خسمم ة‪ :‬أن يكممون فم غيم صممل ة‬ ‫النماز ة ولو علمى القمب‪ ،‬وأن ل يماف فموت وقت الداء وهو مما يسمع ركعم ة‪ ،‬وأن ل‬ ‫يمماف الممأموم فمموت بعممك ض الفاتمم ة‪ ،‬وأن ل يممدرك المممام ف م غي م القيممام فلممو أدركه فم‬


‫العتدال ل يفتتح نع‪،‬م إن أدركه ف التشهد وسل‪،‬م الممام أو قمام قبممل أن يلمس معممه‬ ‫سممن لممه أن يفتتممح‪ ،‬وأن ل يشممرع ف م التعمموذ أو الق مراء ة ولو سممهواً ول يعممد إليممه‪) .‬و(‬ ‫ثانيه مما‪) :‬بيم م دع مماء الفتت مماح والتع مموذ( وأفض ممل ص مميغ ة أن يق ممول‪ :‬أع مموذ ب ممال م ممن الش مميطان‬ ‫الرجيمم‪،‬م‪ ،‬وقيممل‪ :‬أعمموذ بممال السممدميع العليمم‪،‬م مممن الشمميطان الرجيمم‪،‬م وهمو مسممتحب ف م كممل‬ ‫ركعمم ة لقمراء ة أو بممدلا لكممن الول آكممد‪ ،‬وف كممل قيممام مممن قيامممات الكسمموف ويفمموت‬ ‫بالشممروع فم القمراء ة ولو سممهواً بلف ممما لممو سممبق لسممانه فل يفمموت‪ ،‬وشروطه شممروط‬ ‫دعاء الفتتاح لكن يفارقه ف أنه يسن ف صل ة الناز ة وفيدما لممو اقتممدى بإمممام جممالس‬ ‫وجلس معه فيأت به بعمد قيمامه لن القمراء ة لم يشمرع فيهمما وملممه بعمد الفتتماح وتكممبي ة‬ ‫صممل ة العيممد‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬بي م الفاتمم ة والتعمموذ( )و( رابعهمما‪) :‬بي م آخممر الفاتمم ة( وهمو الضممالي‬ ‫)وآميمم( قممال النممووي فم التبيممان‪ :‬يسممتحب لكممل قممارىء فم الصممل ة أو فم غيها إذا فممرغ‬ ‫مممن الفاتمم ة أن يقممول آميمم‪ ،‬وفم آمي م أرب ع لغممات قممال العلدممماء أفصممحها آمي م بالممد‬ ‫وتفيممف اليمم‪،‬م‪ ،‬والثانيمم ة بالقصممر وهاتممان مشممهورتان‪ ،‬والثالثمم ة آمي م بالمالمم ة مممع الممد حكمماه‬ ‫الواحدي عن حز ة والكسائي‪ ،‬والرابع تشمديد اليم‪،‬م ممع المد حكماه الواحمدي عمن السمن‬ ‫والسمميننب الفضممل قممال‪ :‬ويقممق ذلممك ممما روي عممن جعفممر الصممادق رضي الم تعممال عنممه‬ ‫قال معنمماه‪ :‬قاصمدين نمموك وأنمت أكمرم ممن أن تيممب قاصمداً همذا كلم الواحممدي‪ .‬وهذه‬ ‫الرابعم ة غريبم ة جمداً وقد عمدها أكمثر العلدمماء ممن لمن العموام‪ ،‬قمال مجاعم ة ممن أصمحابنا‪:‬‬ ‫مممن قالمما ف م الصممل ة بطلممت صمملته اه مم‪ .‬ق موله بي م آخممر الفاتمم ة وآمي م يسممن أن يقممول‬ ‫بينهدما رب اغفر يلم لللخمب السمن أنممه صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م قمال عقمب الضممالي‪ :‬رب‬ ‫اغفر يل آمي‪) .‬و( خامسها‪) :‬بي آمي والسور ة( وتسن ف غيم صممل ة النمماز ة وغيم صممل ة‬ ‫فاقممد الطهممورين إن كممان جنبمًا‪ ،‬ويصممل أصممل السممن ة بقمراء ة البسممدمل ة ل بقصممد أنمما الممت‬ ‫أول الفات ة‪ ،‬ويكفي الروف أوائل السور نممو ألم وص وق ون علمى أنما مبتممدآت أو‬ ‫أخبممار ولحممظ ذلممك إذ هممو آيمم ة حممذف بعضممها‪ ،‬قممال النممووي‪ :‬السممن ة أن يقمرأ فم صممل ة‬ ‫الصممبح يمموم الدمعمم ة ف م الركعمم ة الول آل م تنزيل { ))‪ (32‬السممجد ة‪ (1:‬بكدمالمما‪ ،‬وف الثانيمم ة‬ ‫هممل أتممى علممى النسممان { ))‪ (76‬النسممان‪ (1:‬بكدمالمما ول يفعممل ممما يفعلممه كممثي مممن أئدممم ة‬ ‫الساجد من القتصار على آي ة من كل واحد ة منهدما مع تطيط القراء ة بل ينبغممي أن‬ ‫ل‪ ،‬والسممن ة أن يق مرأ فم صممل ة الدمعمم ة فم‬ ‫يقرأهمما بكدمالدممما‪ ،‬ويدرج أو يسممرع قراءتممه ت مرتي ً‬ ‫الركعمم ة الولم سممور ة الدمعمم ة بكدمالمما وفم الثانيمم ة سممور ة النممافقون بكدمالمما‪ ،‬وإن شمماء ف م‬ ‫الول سبح اس‪،‬م ربك { ))‪ (87‬العل ممى‪ (1 :‬وف الثانيمم ة‪ :‬هممل أتمماك حممديث الغاشممي ة { ))‪(88‬‬


‫الغاشي ة‪ (1:‬وكلها صحيح عن رسول ال صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م‪ ،‬ويتنمب القتصمار علمى‬ ‫البع ممك ض وليفع ممل ماق ممدمناه‪ ،‬والس ممن ة فم م ص ممل ة العي ممد س ممور ة ق { ))‪ (50‬ق‪ (1:‬وف م الثاني مم ة‬ ‫اقتبت الساع ة { ))‪ (54‬القدممر‪ (1:‬بكدمالما‪ ،‬وإن شماء قمرأ سمبح اسم‪،‬م ربك { ))‪ (88‬الغاشمي ة‪:‬‬ ‫‪ (1‬وهل أتمماك { ))‪ (88‬الغاشممي ة‪ (1:‬وكلهمما صممحيح عممن رسول الم صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‬ ‫وليجتنب القتصار على البعك ض‪ ،‬ويقرأ ف ركعت سن ة الصبح بعمد الفاتم ة فم الول قممل‬ ‫يا أيها الكمافرون { ))‪ (109‬الكمافرون‪ (1:‬و�� الثانيم ة‪ :‬قمل همو الم أحمد { ))‪ (112‬الخلص‪:‬‬ ‫‪ (1‬وإن شاء قمرأ فم الول قول وا آمنما بمال وما أنممزل إلينمما { ))‪ (2‬البقمر ة‪ (136:‬اليم ة وف‬ ‫الثانيمم ة‪ :‬قممل يمما أهممل الكتمماب تعممالوا إل م كلدممم ة س مواء بيننمما وبينكمم‪،‬م { ))‪ (3‬آل عدممران‪(64:‬‬ ‫الي ة وكلها صحيح عن فعل رسول ال صلى ال عليه وس ّل‪،‬م‪ ،‬ويقمرأ فم سممن ة الغممرب‬ ‫قل يا أيها الكافرون { ))‪ (109‬الكافرون‪ (1:‬وقل هو ال أحد { ))‪ (112‬الخلص‪ (1:‬ويقرأ‬ ‫بدما أيضاً ف ركعت الطواف وركعت الستلخار ة‪ ،‬ويقرأ من أوتر بثل‪:‬ث ركعات ف الركع ة‬ ‫الول سممبح اسمم‪،‬م ربك العلممى { ))‪ (87‬العل ممى‪ (1:‬وف الثانيمم ة‪ :‬قممل يمما أيهمما الكممافرون { ))‬ ‫‪ (109‬الكممافرون‪ (1:‬وف الثالثمم ة‪ :‬قممل هممو ال م أحممد { ))‪ (112‬الخلص‪ (1:‬والعمموذتي انتهممى‪.‬‬ ‫)و( سادسممها‪) :‬بي م السممور ة والركوع( قممال النممووي ف م التبيممان‪ :‬قممال أصممحابنا يسممتحب للمممام‬ ‫فم م الص ممل ة الهريم ة أن يس ممكت أربم ع س ممكتات فم م ح ممال القي ممام؛ إح ممداها بع ممد تك ممبي ة‬ ‫الحمرام ليقمرأ دعمماء التمموجه وليحممرم الممأموم والثانيمم ة عقممب الفاتمم ة سممكت ة لطيفمم ة جممداً بيم‬ ‫آخمر الفاتم ة وآميم ليعلم‪،‬م أن آميم ليمس ممن الفاتم ة لئل يتموه‪،‬م أن آميم ممن الفاتم ة‪،‬‬ ‫والثالث ة بعد آمي سكت ة طويل ة ييث يقرأ الأموم الفات ة‪ ،‬والرابع ة بعد الفراغ مممن السممور ة‬ ‫يفصل بي القراء ة وتكبي ة الوي إل الركوع‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال أبممو القاسمم‪،‬م الريري ف م در ة الغ مواص‪ :‬ومن أغلطهمم‪،‬م الواضممح ة‬ ‫أن‪،‬م يقولون‪ :‬الال بي زيد وبي عدممرو بتكرير لفوظم ة بيم فيهدممون فيمه أي يغلطمون فيمه‪،‬‬ ‫والصواب أن يقال بي زيد وعدمرو كدما قال ال تعال من بي فر‪:‬ث ودم‪ ،‬والعلمم ة فيممه‬ ‫أن لفوظ مم ة بي م م تقتض ممي الشم متاك فل ت ممدخل إل عل ممى مثن م م أو مدم مموع كقولممك‪ :‬ال ممال‬ ‫بينهدممما والممدار بيم الخمو ة‪ ،‬فأممما قموله تعممال مذبممذبي بيم ذلممك فممإن لفوظمم ة ذلممك تممؤدي‬ ‫عمن شميئي وتنموب منماب لفوظمتي وإن كمانت مفمرد ة‪ ،‬أل تمرى أنمك تقمول ظننمت ذلمك‬ ‫فتقي‪،‬م لفوظ ة ذلك مقام مفعويل ظننت‪ ،‬وكان تقدير الكلم ف الي ة مذبذبي بي ذينك‬ ‫الفريقيم م وقممد كش ممف الم م س ممبحانه وتع ممال ه ممذا التأويممل بقم موله‪ :‬ل إلم م ه ممؤلء ول إلم م‬ ‫هممؤلء‪ ،‬ونوظيممه لفوظمم ة أحممد ف م ق موله تعممال‪ :‬ل نفممرق بي م أحممد مممن رس له { ))‪ (2‬البق مر ة‪:‬‬


‫‪ (285‬وذلممك أن لفوظ مم ة أحممد تسممتغرق الن ممس الواقممع عل ممى الثن م والدم ممع وليسممت بعن م‬ ‫واحد بدليل قوله تعال‪ :‬يا نساء النب لسنت كأحد من النساء { ))‪ (33‬الحزاب‪.(32:‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فيدممما يتعلممق بالطدمأنينمم ة )الركان( أي أركان الصممل ة السممبع ة عشممر )الممت‬ ‫تلممزم( بفتممح ال مزاي أي تممب )فيهمما الطدمأنينمم ة أربعمم ة‪ :‬الرك وع والعتممدال( وه ا مممن خصممائص‬ ‫هذه الم ة‪ ،‬وكذا التأمي خلف المام على ممما قماله الشممويري‪ ،‬وأمما قموله تعممال‪ :‬يما مري‬ ‫اقنممت لرب ك واسممجدي واركعممي مممع الراكعيمم { ))‪ (3‬آل عدم مران‪ (43:‬فممالراد بممالركوع الشمموع‬ ‫وبالسجود الصل ة كقوله تعال‪ :‬وأدبار السجود { ))‪ (50‬ق‪ (40:‬وبالقنوت إداممم ة الطاعمم ة لم‬ ‫كق موله تع ممال‪ :‬أم م ممن ه ممو ق ممانت آن مماء اللي ممل س مماجداً وقائدم مًا { )) ‪ (39‬الزمم ر‪) (9:‬والس ممجود‬ ‫واللمموس بي م السممجدتي( ث م بّي م الصممنف صممور ة الطدمأنينمم ة فقممال‪) :‬الطدمأنينمم ة هممي سممكون‬ ‫بعممد حرك ة( أي سممكون العضمماء بعممد حركتهمما مممن همموي ونوض ولمو قممال هممي سممكون‬ ‫بيم حركتي لكممان أوضح‪) .‬بيممث يسممتقر كممل عضممو ملممه بقممدر سممبحان المم( أي بقممدر‬ ‫التلفظ بذلك‪.‬‬ ‫]فائد ة[ الطدمأنين ة اس‪،‬م مصدر اطدمأن ومصدره اطدمئنان قال بعضه‪،‬م‪ :‬والصل ف‬ ‫اطدمممأن اللممف مثممل إحممار وإس مواد لكنهمم‪،‬م هممزوه ف مراراً مممن السمماكني علممى غي م قيمماس‪،‬‬ ‫وقيل الصل هزته متقدم ة على اليم‪،‬م لكنهمما أخمرت علممى غيم قيمماس بممدليل قمول‪،‬م‪ :‬طمأمن‬ ‫الرجل ظهممره بممالدمز علممى فاعممل‪ ،‬ويوز تسممهيل الدممز ة فيقممال طممامن الرجل ومعنمماه حنمماه‬ ‫وخفضممه انتهممى بروفمه مممن الصممباح‪ .‬قممال ابممن مالممك ف م القصمميد ة اللميمم ة السممدما ة بأبنيمم ة‬ ‫الفعال من بر البسيط‪:‬‬ ‫وبالفعليل ة افعلل قد جعلوا <> مستغنياً ل لزوماً فاعرف الثل‬ ‫قممال الشممارح مدمممد بممرق ف م فتممح القفممال‪ :‬أي وقمد ييممء مصممدر البممدوء بممالدمز ة وه و‬ ‫افعل م ممل كاقش م ممعر واطدم م ممأن عل م ممى فعليل م مم ة بض م مم‪،‬م الف م مماء وتش م ممديد اللم الولم م كالقش م ممعرير ة‬ ‫والطدمأنينمم ة والقيمماس القشممعرار والطدمئنممان بكسممر ثممالثه ومد ممما قبممل آخممره‪ ،‬وأشممار بق موله‬ ‫مسممتغنياً ل لزومم اً إل م أن ذلممك إنمما هممو علممى سممبيل النيابمم ة عممن الصممادر القياسممي ة ل‬ ‫علممى سممبيل اللممزوم أي الط مراد‪ .‬وقم وله‪ :‬فمماعرف الثل بضمم‪،‬م اليمم‪،‬م والثمماء الثلثمم ة أي اعممرف‬ ‫القيس منها الطرد من النائب عنها السدماعي‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان مقتضى سجود السهو وما يتعلق به )أسباب سجود السهو(‬ ‫ف م الصممل ة فرض اً أو نفلً )أربعمم ة( فالسممباب مجممع سممبب وه و لغ مً ة ممما يتوصمل بممه إل م‬ ‫غيمه‪ ،‬وشرعاً مما يلمزم ممن وجوده الوجود لمذاته ومن عمدمه العمدم لمذاته أيضمًا‪ ،‬والسممهو‬


‫لغمم ة نسمميان الشمميء والغفلمم ة عنممه‪ ،‬وشمرعاً نسمميان شمميء مصمموص مممن الصممل ة كأبعاضممها‬ ‫غالباً ومن غي الغالب قد يكون لغي ذلك كتطويل الركن القصي وتكرير الركن سممهوًا‪،‬‬ ‫والمراد بالسممهو هنمما مطلممق اللممل الواقممع فم الصممل ة سمواء كممان عدمممداً أو سممهوًا‪) .‬الول‪:‬‬ ‫تممرك بعممك ض( أي واحممد يقين ماً ولو عدمممداً )مممن أبعمماض الصممل ة( أي أبعاضممها السممبع ة الت م‬ ‫بيانا ف كلم الصنف )أو بعك ض البعك ض( أي أو ترك بعمك ض ممن البعمك ض الواحمد كمتك‬ ‫الكلدممم ة مممن القنمموت الممذي ثبممت عممن النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪ ،‬وك ذا إبممدال حممرف‬ ‫بآخر‪ ،‬أما ترك الفاء من‪ :‬فإنك تقضي‪ ،‬أو المواو ممن‪ :‬وإنمه ل يمذل‪ ،‬فل سمجود لتكهما‬ ‫لللخلف ف م ذل ممك‪ ،‬وأم مما م مما ق مماله الش مرقاوي وعثدم ممان ف م تف مم ة ال ممبيب مممن أنممه يسممن‬ ‫السجود لتك ذلك فهو ضعيف‪ ،‬هكذا قال شيلخنا أحد الطيب كدما قال ابن حجر‬ ‫ف م النهمم ج القمموي وزياد ة الفمماء وال مواو ف م القنمموت أخممذت مممن ورودهمما ف م قنمموت المموتر‪.‬‬ ‫)الثممان‪ :‬فعممل ممما يبطممل عدمممده ول يبطممل سممهوه إذا فعلممه ناسمميًا( س مواء حصممل معممه زياد ة‬ ‫بتممدارك ركن أم ل وذلممك كتطويل ركن قصممي وهو اعتممدال ل م يطلممب تطممويله وجلمموس‬ ‫بي م السممجدتي كممذلك‪ ،‬وكقليممل كلم وأكممل وزي اد ة ركعمم ة ومثلممه سمملم ناسممياً ف م غي م‬ ‫ملممه‪) .‬الثممالث‪ :‬نقممل ركن( أو غيممه )قممويل( أو بعضممه ولو عدمممداً غيم مبطممل نقلممه )إلم غيم‬ ‫ملممه( كق مراء ة الفاتمم ة أو سممور ة الخلص أو بعضممها ف م القعممود بنيتهمما‪ ،‬نعمم‪،‬م يسممتثن مممن‬ ‫ذلممك التسممبيحات فل يسممجد لنقلهمما علممى العتدمممد وإن قصممدها لن مجيممع الصممل ة قابممل‬ ‫لمما إذ لم ينممه عممن التسممبيح فم شمميء منهمما‪ ،‬بلف القمراء ة فإنمما منهممي عنهمما فم غيم‬ ‫ملها‪ ،‬وخرج با ذكر نقل الفعلي والسلم وتكبي ة الحرام عدمداً بأن كممب ثانيماً قاصمداً‬ ‫التحممرم فممإنه مبطممل‪ ،‬لن مممن افتتممح صممل ة ث م افتتممح أخممرى بطلممت الولم وفمارق نقممل‬ ‫الفعلممي نقممل القممويل بممأنه ل يغي م هيئمم ة الصممل ة بلف نقممل الفعلممي‪) .‬الرابممع‪ :‬إيقمماع رك ن‬ ‫فعلي مع احتدمال الزياد ة( أي مع التدد ف زيادته بأن شك فم ركعمم ة مممن الرباعيمم ة هممل‬ ‫صليت ثلثاً وهذه الت أريد التيان بما رابعم ة أم أربعمم ة وهي خامسمم ة فبنم علمى اليقيم‬ ‫وانتصب للتيان بركع ة‪ ،‬ث بعممد انتصممابه تممذكر فم أثنائهمما وقبممل السمملم أنما رابعمم ة فيسممن‬ ‫السجود لن ما فعلممه منهما عنمد النتصماب لما وقبممل التممذكر متدممل للزياد ة أي احتدممال‬ ‫أن يك ممون م ممن الامس مم ة وأن يك ممون م ممن الرابع مم ة بلف م مما ل ممو ت ممذكر ف م تلممك الركعمم ة‬ ‫الشممكوك بمما قبممل النتصمماب لغيه ا أنمما رابعمم ة فل سممجود عليممه‪ ،‬وك ذا لممو تممذكر أنمما‬ ‫ثالث ة فأتى بركع ة فل سجود عليمه أيضماً لن مما فعلمه منهما ممع المتدد ل يتدممل زياد ة‬ ‫لنه ل بد منها سواء كان ف الثالث ة أو الرابع ة‪.‬‬


‫)فروع( لو شك بعد سلمه ف ترك فمرض غيم نيم ة وتكمبي ة الحمرام لم تمؤثر‬ ‫لن الوظمماهر وقوع الصممل ة عممن تممام وسهوه حممال قممدوته كممأن سممها عممن التشممهد الول‬ ‫يدملمه الممام كدمما يدممل الهمر والسمور ة وغيها أي فل سمجود عليمه‪ ،‬فلمو ظمن سملمه‬ ‫فسممل‪،‬م فبممان خلف ممما ظنممه تممابعه فم السمملم ول سممجود لن سممهوه فم حممال قممدوته‪،‬‬ ‫ولو ذكر فم حممال تشممهده تممرك ركن غيم نيمم ة أو تكممبي ة أتممى بعممد سمملم إمممامه بركعمم ة‬ ‫كأن ترك سجد ة من غي الخي ة ول يسجد لن سهوه ف حال قدوته بلف سهوه‬ ‫قبل القدو ة‪ ،‬كدما لو سها وهو منفرد ث اقتدى به فل يتحدمله لعممدم اقتممدائه بممه حممال‬ ‫سممهوه وكذلك سممهوه بعممدها‪ ،‬كدممما لممو سممها بعممد سمملم المممام س مواء كممان مسممبوقاً أو‬ ‫موافقاً لنتهاء القدو ة‪ ،‬فلو سل‪،‬م السبوق بسلم المام فتذكر حالً بن على صلته إن‬ ‫قص ممر الفصم ممل وس ممجد للس ممهو لن سم ممهوه بعم ممد انقضم مماء الق ممدو ة‪ ،‬وك ذا ل ممو س ممل‪،‬م مع ممه‬ ‫لختلل القدو ة بالشمروع فم السملم ويلحمق المأموم سمهو إممامه وكذا عدممده كدمما يدممل‬ ‫المام سهوه سواء سها قبل اقتدائه به أم حال اقتدائه‪ ،‬فإن سمجد إممامه تمابعه وجوب اً‬ ‫وإن ل يعرف أنه سها حت لو اقتصمر علمى سمجد ة واحمد ة سمجد المأموم أخمرى‪ ،‬فمإن‬ ‫ت ممرك مت ممابعته عدم ممداً بطل ممت ص مملته ثم م يعي ممد الس ممجود مس ممبوق آخ ممر ص مملته لن ممه م ممل‬ ‫س ممجود الس ممهو‪ ،‬وإن ل م يس ممجد الم ممام وسممل‪،‬م ال ممأموم آخ ممر ص مملته ج ممباً لل ممل ص مملته‬ ‫بسممهو إمممامه‪ .‬قممال عبممدالكري‪ :‬أممما لممو قممام إمممامه لامسمم ة سمماهياً فممإنه يتنممع علممى الممأموم‬ ‫متابعته ولو كان مسبوقاً وهو مي بي مفارقته ليسل‪،‬م وحده وانتوظمماره ليسمل‪،‬م معمه ومل‬ ‫وجوب متابعته ف السجود ما ل يتيقن المأموم غلمط إممامه وإل فل يتبعمه كمأن سمجد‬ ‫لتك الهر أو السور ة انتهى‪.‬‬ ‫وسجود السممهو وإن كممثر السممهو سممجدتان بنيمم ة سممجود السممهو مممن غيم تلفممظ بمما فلممو‬ ‫سجد بل ني ة أو تلفظ با بطلت صلته‪ ،‬نع‪،‬م الأموم ل يتاج إل ني ة لتبعيته للمام‬ ‫وملممه قبيممل السمملم س مواء ف م ذلممك الكمم‪،‬م السممهو بزياد ة أم بنقممص أم بدممما‪ .‬قممال عبممد‬ ‫العزيز فم فتممح العيمم‪ :‬وها واللمموس بينهدممما كسممجود الصممل ة واللمموس بيم سممجدتيها فم‬ ‫واجباتمما ومنممدوباتا كالممذكر فيهمما‪ .‬وقال عبممد الكري فم حاشمميته علممى السممتي‪ :‬وقيممل يقممول‬ ‫ف م س ممجوده‪ :‬س ممبحان م ممن ل ين ممام ول يس ممهو وهممو لئ ممق بال ممال واللئ ممق بتعدم ممد ال ممتك‬ ‫حينئٍذ الستغفار‪ .‬وقال الشباملسي‪ :‬إن الوجه استحباب‪ :‬سجد وجهي للذي خلقه وصوره‬ ‫وشمق سممعه وبصممره ب موله وقموته انتهممى‪ .‬فممإن سممل‪،‬م عدمممداً مطلق ماً أو سممهواً وطمال فص مٌل‬ ‫عرف اً فممات السممجود وإل سممجد‪ ،‬وإذا أراد مممن سممل‪،‬م سمماهياً السممجود صممار عائممداً إل م‬


‫الصممل ة فيجممب أن يعيممد السمملم‪ ،‬وإذا أحممد‪:‬ث بطلممت صمملته‪ ،‬وإذا خممرج وقمت الوظهممر‬ ‫فيممه فمماتت الدمعمم ة‪ ،‬وإذا تممذكر تممرك رك ن أو شممك فيممه لزم ه تممداركه قبممل سممجوده فممإن‬ ‫سممجد قبلممه بطلممت صمملته‪ .‬وبمذلك يلغممز فيقممال لنمما‪ :‬شمملخص أتممى بسممن ة فلزمه فممرض‪ ،‬أو‬ ‫يقال‪ :‬شلخص عاد إل سن ة لزمه فرض‪ ،‬أو يقال لنا‪ :‬سن ة أوجبت فرضًا‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان عدد البعماض ممن الصمل ة )أبعماض الصمل ة( بالمجمال )سمبع ة(‬ ‫أما بالتفصيل فهي عشرون؛ ففي القنوت منهما أربعم ة عشمر وهي‪ :‬القنموت وقيمامه والصمل ة‬ ‫على النب وقيامه والسلم عليمه وقيمامه والصمل ة علمى الل وقيمامه والسملم عليهم‪،‬م وقيمامه‬ ‫والص ممل ة عل ممى الص ممحب وقي ممامه والس مملم عليه مم‪،‬م وقي ممامه‪ .‬وفم التش ممهد س ممت ة وهمي‪ :‬التشممهد‬ ‫الول وقع مموده والص ممل ة عل ممى الن ممب في ممه وقع مموده والص ممل ة عل ممى الل ف م التشممهد الخي م‬ ‫وقعوده‪ .‬ث بي الصنف السبع ة بقوله‪) :‬التشهد الول( والراد به اللفظ الواجب ف التشممهد‬ ‫الخي م وه و أرب ع مجممل كدممما مممر بيممانه فل سممجود لممتك ممما هممو سممن ة فيممه‪) .‬و( الثممان‪:‬‬ ‫)قعوده( لنه مقصود له فكان مثله‪) .‬و( الثالث‪) :‬الصل ة على النب صلى الم عليممه وس ّل‪،‬م‬ ‫فيه( أي بعد التشهد الول‪.‬‬ ‫]فائد ة[ لو ترك المام التشهد الول ل يوز للدمأموم التلخلف لممه ول لبعضممه‬ ‫ول اللمموس مممن غي م تشممهد وإن جلممس المممام للس متاح ة‪ ،‬بلف ممما إذا تممرك إمممامه‬ ‫القنوت فإنه يموز لمه التلخلمف للتيمان بمه مما لم يعلم‪،‬م أنمه يسمبق بركنيم بمل ينمدب لمه‬ ‫التلخلف إن عل‪،‬م أنه يدركه ف السجد ة الول‪.‬‬ ‫]فائد ة[ لو كان المام يطيل التشهد الول لثقل لسانه أو غيمه وأّتم ه م المأموم‬ ‫اسممتحب لممه الممدعاء إلم أن يقمموم إمممامه ول يممأت بالصممل ة علممى الل وما بعممدها وهذا‬ ‫إذا كان موافقًا‪ ،‬أما إذا كمان مسمبوقاً كمأن أدرك ركعمتي ممن الرباعيم ة فمإنه يتشمهد ممع‬ ‫الم ممام تش ممهده الخيم م ومن ممه الص ممل ة عل ممى الل‪ ،‬نب ممه عل ممى ه مماتي الفائ ممدتي عب ممدالكري‬ ‫مشممي السممتي‪) .‬و( الرابممع‪) :‬الصممل ة علممى الل ف م التشممهد الخيمم( أي بعممده‪) .‬و( الممامس‪:‬‬ ‫)القنمموت( ف م الصممبح ووتمر النصممف الخي م مممن رمضممان بلف قنمموت النازل ة لن قنوت ا‬ ‫سممن ة ف م الصممل ة ل سممن ة منهمما أي بعضممها‪ ،‬والقنمموت هممو ذكر مصمموص مشممتدمل علممى‬ ‫دعمماء وثنمماء ويصممل بكممل لفممظ اشممتدمل عليهدممما بممأي صمميغ ة شمماء كقموله‪ :‬اللهمم‪،‬م اغفممر يلم‬ ‫يا غفور‪ ،‬فالدعاء يصل باغفر والثناء بغفور‪ ،‬وكذلك ارحنم يما رحيم‪،‬م وق وله‪ :‬الطمف بم‬ ‫يا لطيمف وهكمذا‪ ،‬ومثمل المذكر اللخصموص آيم ة تتضمدمن ذلمك كمآخر سمور ة البقمر ة بشمرط‬ ‫أن يقصمد بما القنموت‪ ،‬وكقموله تعمال‪ :‬ربنما اغفمر لنما ولخواننما المذين سمبقونا باليمان ول‬


‫تعل ف قلوبنا غلّ للذين آمنوا ربنا إنممك رؤوف رحيمم‪،‬م { ))‪(59‬الشممر‪ (10:‬والفضممل هممو‬ ‫القنوت الوارد على النب صلى ال عليه وس ّل‪،‬م المذي رواه الماك‪،‬م عممن أبم هري ر ة وهو‪:‬‬ ‫اللهمم‪،‬م اهممدن فيدمممن هممديت أي دلنم معهمم‪،‬م وعافن فيدمممن عممافيت أي سمملدمن مممن بليمما‬ ‫الممدنيا والخمر ة معهمم‪،‬م وت ولن فيدمممن تموليت أي كممن ناصمراً يلم وحافوظماً يلم مممن الممذنوب‬ ‫معه‪،‬م وبارك يل فيدممما أعطيمت أي أنممزل البك ة وهي اليم اللمي فيدممما أعطيتمه يلم وقنم‬ ‫شر ما قضيت أي احفوظن وامنعن فساد ما يتتب ويتسبب على القضاء ممن السملخط‬ ‫وعدم الرضاء بالقضاء والقدر‪ ،‬وهذا آخر الدعاء وما بعمده الثنماء وهو‪ :‬إنمك تقضمي أي‬ ‫تكم‪،‬م ول يقضممى عليممك بممذف الفمماء فم فإنممك وإنممه ل يمذل مممن واليممت بممذف المواو‬ ‫ف وإنه بكسر الدمز ة فيه أيضاً وبفتح الياء وكسر الذال فم يممذل أي ل تصمل إهانم ة‬ ‫لممن أكرم ت‪ ،‬وفم روايمم ة بضمم‪،‬م اليمماء وفتممح الممذال أي ل يممذله أحممد تبمماركت أي تزايممد‬ ‫ب ممرك وخي ممك وتع مماليت أي ارتفع ممت وتنزهم ت عدم مما يق ممول الاح ممدون ه ممذا آخ ممر القن مموت‬ ‫للتبمماع‪ .‬وأممما ق موله‪ :‬فل ممك الدمممد علممى ممما قض مميت أي قممدرت وحكدم ممت لنممه ل يصممدر‬ ‫عنممك إل الدميممل أسممتغفرك مممن الممذنوب وأتمموب إليممك أي منهمما فهممو زياد ة عممن مجاعمم ة‪،‬‬ ‫قممال ابممن حجممر‪ :‬ول بممأس بزياد ة ذلممك ول يسممجد لممتكه‪ .‬وروى الممبيهقي عممن ابممن عبمماس‬ ‫لفممظ ربنمما بعممد تبمماركت قممال الرافعممي‪ :‬وزاد العلدممماء فيممه قبممل تبمماركت‪ :‬ول يعممز مممن عمماديت‬ ‫بفتممح اليمماء وكسممر العي م أي ل يصممل لممه ع مز ة أي ق مو ة ويوز ضمم‪،‬م اليمماء وفتممح العيم‬ ‫أي ل يع ممزه أح ممده م ممن حاش ممي ة الش مميخ عب ممدالكري عل ممى الس ممتي بزيم اد ة ويممأت ب ممه إم ممام‬ ‫بلفممظ الدمممع فيق ممول‪ :‬اه ممدنا وهك ممذا‪ ،‬وأم مما لف ممظ ربن مما فيلخت ممص ب ممالدمع ولممو كممان منفممرداً‬ ‫اتباع ماً لل موارد ث م يص مملي ويس ممل‪،‬م علممى النممب وآلممه وصممحبه آخممره ول يسممنان أولممه لعممدم‬ ‫ورودها وها وصلى ال على سيدنا مدمد النب الممي وعلمى آلممه وصحبه وسل‪،‬م بصميغ ة‬ ‫الاضي فيهدما أو المر فيهدما والاضي أول لفممادته البالغمم ة‪ ،‬فكممأن الصممل ة والسمملم وقعمما‬ ‫فمأخب عنهدمما‪ ،‬وهذا قنمموت النمب ومثلمه قنموت عدممر أو ابنمه ونسممبته إليممه لنممه رواه عنمه‬ ‫صلى ال عليه وسّل‪،‬م أو قاله من عنده‪ ،‬ويستحب الدمع بينهدما ف حممق النفممرد وإمممام‬ ‫ق مموم مص ممورين راض ممي بالتطويممل ليسم موا أجم مراء ول أرقم اء ول متزوجم ات وهممو‪ :‬الله مم‪،‬م إن مما‬ ‫نس ممتعينك ونس ممتغفرك ونس ممتهديك ونممؤمن ب ممك ونتوك ل علي ممك ونثن م م علي ممك‪ ،‬الي م م كل ممه‬ ‫نشكرك ول نكفرك ونلع ونتك من يفجرك بض‪،‬م الي‪،‬م أي يعصمميك‪ ،‬اللهمم‪،‬م إيمماك نعبممد‬ ‫ولممك نص مملي ونس ممجد وإلي ممك نس ممعى ونف ممد بكس ممر الف مماء أي نس ممرع إل م الطاع مم ة نرج و‬ ‫رحتممك ونشممى عممذابك إن عممذابك الممد بكسممر اليمم‪،‬م أي الممق بالكفممار ملحممق بكسممر‬


‫الاء أي لحق ب‪،‬م ويوز فتحها لن ال ألقه بم‪،‬م فمإن مجمع بينهدمما فالفضممل تقمدي‬ ‫قنوت النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م وإن اقتصر فليقتصر عليه‪.‬‬ ‫ويسمتحب القنموت فم كمل صمل ة فم اعتمدال الركعم ة الخيم ة منهما لنازل ة‪ ،‬ول‬ ‫يسن السجود لتكه لنمه ليمس ممن البعماض والنازل ة كقحمط وطاعون وعدو‪ ،‬ول يصمرح‬ ‫العلدماء عن لفظ قنوت النازل ة وهو مشعر بممأنه كقنموت الصممبح لكمن المذي يوظهممر كدمما‬ ‫قال ابن حجر إنه يمدعو فم كمل نازل ة بما يناسمبها وهو حسمن قماله البماجوري‪ ،‬ويسمن‬ ‫رفم ع ي ممديه مكش مموفتي ف م القن مموت ولممو ف م ح ممال الثن مماء كس ممائر الدعي مم ة للتب مماع ح ممذو‬ ‫منكممبيه‪ ،‬ويسممن لكممل داع رفع بطممن يممديه إلم السممدماء إذا دعمما بتحصمميل شمميء وظهرها‬ ‫إذا دع مما برفع ممه أو ع ممدم حص موله‪ ،‬ومممن ذل ممك ق موله‪ :‬وقن مما ش ممر م مما قض مميت‪ .‬ق ممال الش مميخ‬ ‫عبممدالكري‪ :‬وينممدب أن ل يسممح بدممما وجهممه ف م الصممل ة وسن خارجهمما ويسممن أن يهممر‬ ‫بممه إمممام ف م الس مري ة والهري ة بقممدر ممما يسممدمع الممأمومون وإن كممان مثممل جهممره بممالقراء ة‬ ‫ويسممر بممه النفممرد فم غي م النازل ة أممما فيهمما فيجهممر بممه مطلق ماً ويؤمن الممأموم جهمراً علممى‬ ‫الممدعاء إن سممع قنمموت إمممامه‪ ،‬وألممق الممب الطممبي الصممل ة علممى النممب صمملى الم عليممه‬ ‫وسم ّل‪،‬م بال ممدعاء في ممؤم فيه مما وهمو العتدم ممد كدم مما ق مماله الل ممي‪ ،‬وقي ممل إن مما م ممن قبي ممل الثن مماء‬ ‫فيش ممارك فيه مما لك ممن ق ممال الب مماجوري‪ :‬الولم الدم ممع وهممو أن ي ممؤمن ويش ممارك فيه مما ويق ممول‬ ‫الممأموم الثنمماء سمراً وهو إنممك تقضممي الم أو يسممتدمع لمممامه والول أول‪ ،‬ول يتعيم ممما‬ ‫ذكر بممل مثلممه أن يقممول أشممهد كدممما فم متصممر الحيمماء أو أصممدق أو بممررت أو بلممى‬ ‫وإنمما علممى ذلممك مممن الشمماهدين ومما أشممبهه ذلممك‪ ،‬أممما الممأموم الممذي ل م يسممدمع قنمموت‬ ‫إمممامه لصممدمدمه أو بعممده عنممه أو عممدم جهممره بممه أو سمع صمموتاً ل يفهدمممه فيقنممت سمرًا‪.‬‬ ‫)و( السممادس‪) :‬قيممامه( أي القنمموت‪) .‬و( السممابع‪) :‬الصممل ة والسمملم علممى النممب صمملى الم عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م وآلممه وصحبه فيممه( أي بعممد القنمموت ففممي بعن م بعممد كدممما تقممدم نوظيممه‪ .‬واعلمم‪،‬م أن‬ ‫البع مماض اس مم‪،‬م للرك ان فإطلقه مما عل ممى الس ممنن ال ممت ت ممب بالس ممجود عل ممى طريم ق التش ممبيه‬ ‫بالركان بممامع المب فم كمَل وإن كمان جمب الول بالسممجود والثانيمم ة بالتممدارك‪ ،‬واسممتعي‬ ‫اس‪،‬م الشبه وهو البعاض للدمشبه به وهو الركان وهذا باعتبمار الصمل ثم صمار حقيقم ة‬ ‫عرفي ة‪.‬‬ ‫)تممذييل( وهيئممات الصممل ة كممثي ة ول يمب تركهما بسمجود السممهو منهما وضع يممد‬ ‫ين م م عل ممى ش ممال فل ممه ثل‪:‬ث كيفي ممات‪ ،‬فالكيفي مم ة الفض مملى ه ممي أن يقب ممك ض ك مماع يس ممار‬ ‫ورسغها وساعدها بكفه اليدمن بعممد فمراغ الرفع ممن التحممرم‪ ،‬ومنهمما وضع الكفيم مماذيي‬


‫لص ممدره فق ممط ل إن ممه يرس م لهدما ث م م يرفعهدم مما‪ ،‬ول ف ممرق ف م م ذل ممك بي م م الق ممائ‪،‬م والقاع ممد‬ ‫والضم ممطجع فالكم مماع طم ممرف الزن م د الم ممذي يلم ممي البم ممام‪ ،‬والرس م غ مفصم ممل مم مما بي م م الكم ممف‬ ‫والسمماعد‪ ،‬والزند ممما انسممر عنممه اللحمم‪،‬م مممن الممذراع قمماله فم الصممباح وقال فم القمماموس‪:‬‬ ‫والزن د موصممل ط ممرف ال ممذراع ف م الك ممف وه ا زن دان‪ ،‬والسمماعد م مما بي م الرف ق والكممف‪،‬‬ ‫والكيفيمم ة الثانيمم ة أن يبسممط أصممابع اليدمن م ف م عممرض الفصممل‪ ،‬والثالثمم ة أن ينشممر أصممابعه‬ ‫جه مم ة الس مماعد‪ .‬والقص ممد م ممن ذل ممك تس ممكي الي ممدين ف ممإن أرسم لهدما ول يعب ممث لم م يك ممره‪،‬‬ ‫والكدممم ة فم ذلممك كممونه ذليلً بيم يممدي عزيز‪ ،‬ومنهمما جعلهمما تممت صممدره وفوق سمرته‬ ‫مممائلً إل م جهمم ة يسمماره‪ ،‬والكدممم ة فيممه إرشاد الصمملي إل م حفممظ قلبممه عممن ال مواطر لن‬ ‫وضمع اليممد كممذلك يمماذيه لن القلممب الصممنوبري وه و أشممرف العضمماء الممذي هممو مممل‬ ‫النيمم ة والخلص والشمموع قاعممدته ف م وسمط الصممدر ورأسممه إل م الممانب اليسممر‪ ،‬والعمماد ة‬ ‫أن مممن احتفممظ بشمميء أمسممكه بيممده وهذا عنممد ابممن عبمماس هممو ال مراد بممالنحر فم قموله‬ ‫تعممال‪ :‬وانممر { ))‪ (108‬الكمموثر‪ (2:‬قممال‪ :‬النحممر وهو وضمع اليدمي م علممى الشممدمال ف م الصممل ة‬ ‫عنممد النحممر‪ ،‬ومنهمما جلمموس اسمتاح ة وملممه بعممد سممجد ة ثانيمم ة يقمموم عنهمما للتبمماع ل بعممد‬ ‫سممجد ة تلو ة‪ .‬قممال الش مرقاوي‪ :‬ويكممره تطممويله فمموق اللمموس بي م السممجدتي ول تبطممل بممه‬ ‫الصل ة على العتدمد ويأت به المأموم نمدباً وإن تركه الممام ول يضمر تلفمه لن الشمأن‬ ‫يسممي وبه فممارق ممما لممو تلممف للتشممهد الول‪ ،‬فلممو كممان بطيممء النهضمم ة والمممام سمريعها‬ ‫أو سريع القراء ة بيث يفوته بعك ض الفات ة لو تأخر له جاز تلفه‪ ،‬ومنها اعتدممماد علممى‬ ‫الرض ببطممن كفيممه وأصممابعه مبسمموط ة علممى الرض عنممد قيممامه مممن جلوسمه أو سممجوده‬ ‫وهو كهيئمم ة العمماجز بممالزاي أو كالعمماجن بممالنون فم شممد ة العتدممماد عنممد وضع يممديه ل‬ ‫ف م كيفيمم ة ضمم‪،‬م أصممابعهدما‪ ،‬ومنهمما وضمع كفيممه ف م مجيممع جلسممات الصممل ة علممى فلخممذيه‬ ‫بيث تكون أطراف أصابعه عنمد ركبمتيه‪ ،‬ومنمه‪ :‬نشمر أصمابع يمده اليسمرى مضمدموم ة ماذيماً‬ ‫برؤوسها طممرف الركبمم ة وقبممك ض أصممابع يممده اليدمن م بعممد وضعها منشممور ة ل معممه ول قبلممه‬ ‫فم تشممهديه إل السممبح ة فيسلها‪ ،‬والفضممل وضع رأس البممام عنممد أسممفلها علممى طممرف‬ ‫الراحم مم ة ويشم ممي بم مما مم ممع إمالتهم مما قليلً عنم ممد ق م موله إل ال م م بل تري م ك وينم مموي بالشم ممار ة‬ ‫الخلص بالتوحيممد بممأن يقصممد مممن ابتممدائه بدم مز ة إل ال م أن العبممود واحممد ليجدمممع ف م‬ ‫توحيممده بيم اعتقمماده وق وله وفعلممه‪ ،‬ويدي رفعهمما إلم القيممام فم التشممهد الول أو السمملم‬ ‫ف التشهد الخر‪ ،‬فإن قطعت يناه ل يشر باليسرى بمل يكمره‪ ،‬ومنهما إدامم ة نوظمره إلم‬ ‫موضع سممجوده فم مجيممع صمملته بممأن يبتممدىء النوظممر إليممه مممن ابتممداء التحممرم ويديه إلم‬


‫آخر صلته فتكها خلف الول ولو كمان أعدممى أو فم ظلدمم ة‪ ،‬ولو كممان يصمملي فم‬ ‫الكعب ة أو خلف نب أو خلف جناز ة خلفاً لن قال ف هذه الصور‪ :‬ينوظر إل الكعب ة‬ ‫وللن ممب وللجن مماز ة إل ف م ح ممال رفم ع الس ممبح ة فينوظ ممر إليه مما‪ ،‬وإل ف م حال مم ة ص ممل ة ش ممد ة‬ ‫ال مموف والع ممدو أم ممامه فينوظ ممر إل م جهت ممه‪ ،‬وإل فيدم مما إذا ك ممان ف م م ممل س ممجوده ص ممور ة‬ ‫تلهممي فل ينوظممر إلم مممل سممجوده بممل ينممدب تغدميممك ض عينيممه وقد يممب صمرفاً عممن نممو‬ ‫عممور ة أو أمممرد وه و مممن ل شممعر بمموجهه‪ ،‬وينبغممي أن يقممدم النوظممر علممى ابتممداء التحممرم‬ ‫ل‪.‬‬ ‫ليتأتى له تقيق النوظر من ابتداء التحرم ويطرق رأسه قلي ً‬ ‫]خات ة[ والكروهات ف الصل ة اثنان وعشرون‪ :‬أحدها‪ :‬جعل يديه ف كدميه فم‬ ‫خس ة أشياء عنممد ترمه وركوعه وسجوده وقيممامه ممن تشممهده وجلوسه لمه‪ .‬وثانيهمما‪ :‬التفممات‬ ‫بوجهه بل حاج ة أما إذا كان لا كحفظ متاع فل يكره‪ .‬وثالثها‪ :‬إشار ة بنحو عيم أو‬ ‫حمماجب أو شممف ة بل حاجمم ة ولو مممن أخممرس ول تبطممل بمما الصممل ة ممما لم تكممن علممى‬ ‫وجه اللعممب وإل بطلممت‪ ،‬أممما إذا كممانت للحاجمم ة كممرد سمملم ونوه فل يكممره‪ .‬ورابعهمما‪:‬‬ ‫جهممر بحممل إس مرار وعكسممه حيممث ل عممذر‪ ،‬فممإن حصممل عممذر كممأن كممثر اللغممط عنممده‬ ‫فاحتمماج للجهممر ليممأت بممالقراء ة علممى وجههمما فل كراهمم ة‪ .‬وخامسممها‪ :‬اختصممار بممأن يعممل يممده‬ ‫أو يديه على خاصرته ما ل يكن لاج ة كعل ة بنبممه وإل فل كراهمم ة لممب أبم هري ر ة‪:‬‬ ‫"أن رس ول ال م صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م نممى أن يصمملي الرج ل متلخص مرًا" رواه الشمميلخان‪.‬‬ ‫وال مرأ ة كالرج ل ومثله مما الن ممثى‪ ،‬ويك ممره ذل ممك الختص ممار خ ممارج الص ممل ة أيض ماً لن ممه فع ممل‬ ‫الكفممار بالنسممب ة للصممل ة‪ ،‬وفعممل التكممبين خارجهمما‪ ،‬وفعممل اللخنممثي والنسمماء للعجممب‪ ،‬وأن‬ ‫إبليممس لمما أهبممط مممن النمم ة فعممل كممذلك‪ ،‬وتفسممي الختصممار بممذلك هممو الشممهور‪ ،‬وقمد‬ ‫يفسممر باختصممار سممجد ة لنممه منهممي عنممه أيض مًا‪ .‬قممال الزه ري‪ :‬يتدمممل وجهيمم‪ :‬أحممدها أن‬ ‫يتص ممر الي مم ة‪ .‬ال ممت فيه مما الس ممجود فيس ممجد ل مما‪ .‬والث ممان أن يقم مرأ الس ممور ة ف ممإذا انته ممى إلم م‬ ‫السممجد ة جاوزها ول يسممجد لمما‪ .‬وسادسممها‪ :‬إسمراع فم الصممل ة أي عممدم التممأن فم أفعالمما‬ ‫وأقوالمما‪ ،‬وكذا إسمراع لضممورها لنممه يسممن الشممي إلم السممجد علممى تممأَن وسكين ة وإسمراع‬ ‫لدراك التحرم أو غيمه ممع الممام‪ ،‬نعم‪،‬م إن توقف إدراك الدماعم ة عليمه يسمن أو إدراك‬ ‫الدمعمم ة وج ب‪ .‬وسممابعها‪ :‬تغدمي ممك ض جفن ممه إن خمماف ضممرراً وإل فل كراه مم ة س مواء العدمممى‬ ‫والبص ممي لن الفممن يسممجد معممه وقممد ي ممب إذا ك ممان الع مرا ة ص ممفوفًا‪ ،‬وقممد يسممن كممأن‬ ‫ص مملى إلم م ح ممائط م ممزوق أي منق ممش ومزيم ن يش مموش الفك ممر أي يلط ممه‪ .‬وثامنه مما‪ :‬إلص مماق‬ ‫عضممديه بنممبيه ف م ركوعه وسمجوده‪ .‬وتاسممعها‪ :‬إلصمماق بطنممه بفلخممذيه ف م الرك وع والسممجود‪.‬‬


‫وعاش ممرها‪ :‬إقع مماء الكل ممب وهممو إلص مماق أليي ممه ب ممالرض ونص ممب س مماقيه ووضممع ي ممديه عل ممى‬ ‫الرض وهم ذا أح ممد ن مموعي القع مماء‪ ،‬والن مموع الخ ممر ه ممو أن يض ممع أطم مراف أص ممابع رجلي ممه‬ ‫وركبتيه على الرض وألييه على عقبيه وهذا سممن ة فم كممل جلمموس يعقبممه حرك ة لمما صمح‬ ‫فعلممه عممن النممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪ ،‬لكممن الفمتاش أفضممل منممه لنممه الكممثر الشممهر‪:‬‬ ‫وحادي عشرها‪ :‬نقر ة الغراب أي ضرب الرض ببته عند السجود مع الطدمأنينمم ة وإل لم‬ ‫يكف‪ .‬وثان عشرها‪ :‬افتاش السبع ف سجوده بأن يضع ذراعيممه علممى الرض كدممما يفعممل‬ ‫السممبع‪ .‬وثمالث عشممرها‪ :‬البالغمم ة ف م خفممك ض ال مرأس ف م الرك وع‪ .‬ورابممع عشممرها‪ :‬إطالمم ة التشممهد‬ ‫الول فم غي م الممأموم بيممث زاده ولو بالصممل ة علممى الل أو الممدعاء أممما إذا لم يممزده‬ ‫فل كراه ة‪ .‬وخامس عشمرها‪ :‬الضمطباع ولو لغيم الرجل وهو أن يعمل وسط ردائمه تمت‬ ‫منكبممه اليممن وطرفيممه علممى اليسممر‪ .‬وسادس عشممرها‪ :‬تشممبيك الصممابع وهو إدخممال بعضممها‬ ‫فم بعممك ض‪ ،‬أممما خممارج الصممل ة فممإن كممان ف م السممجد منتوظ مراً للصممل ة ولو غي م مسممتقبل‬ ‫القبل مم ة فه ممو مك ممروه أيض ماً وإل فل‪ .‬ق ممال ش مميلخنا مدم ممد حس ممب ال مم‪ :‬إن التش ممبيك ي ممور‪:‬ث‬ ‫النعاس‪ .‬وسابع عشممرها‪ :‬تفرقع الصممابع والتفرقع هممو مصممدر تفرقع علمى وزن تمدحرج‪ ،‬قممال‬ ‫فم القمماموس‪ :‬فرقع الصممابع أي نفضممها وضرب بمما لتصمموت‪ .‬وثامن عشممرها‪ :‬السممبال وهو‬ ‫إرخاء الزار على الرض‪ .‬وتاسع عشمرها‪ :‬بصمق أمامماً ويينماً ل يسماراً لمب الشميلخي‪" :‬إذا‬ ‫كان أحدك‪،‬م فم الصمل ة فمإنه ينماجي ربه عمز وجل فل يمبزقن بيم يمديه ول عمن يينمه‬ ‫ولكن عن يساره" وهذا ف غي السجد أما فيه فيحرم إن اتصل بشيء من أجزائه بممل‬ ‫يبصممق فم طممرف ثمموبه مممن جممانبه اليسممر ويلممف بعضممه ببعممك ض‪ .‬وعشممروها‪ :‬كممف ثمموب أو‬ ‫شعر للرجل أي منعه من السجود معه دون الرأ ة والنممثى بممل قمد يممب كممف شممعرها‪.‬‬ ‫ولذلك قال القليوب‪ :‬نع‪،‬م يب كف شعر امرأ ة وخنثى توقفت صح ة الصممل ة عليممه‪ ،‬ول‬ ‫يكممره بقمماؤه مكفوف ًا‪ ،‬ول فممرق بيم الصممل ة علممى النمماز ة وغيها ول بيم القممائ‪،‬م والقاعممد‬ ‫لب‪" :‬أمرت أن أسمجد علمى سمبع ة أعضمام ول أكمف ثوب اً ول شمعرًا" رواه الشميلخان‪ .‬وف‬ ‫رواي مم ة‪" :‬أم ممرت أن ل أكف ممت الش ممعر أو الثي مماب" وأكف ممت بكس ممر الف مماء وبالت مماء مممن ب مماب‬ ‫ضرب أي أمجع ومن ذلك أن يصلي وشعره معقموص أو ممردود تمت عدممامته أو ثموبه‬ ‫أو وكدمه مشدمر أي مرفوع‪ ،‬ويسن لن رآه كذلك ولو مصلياً آخر أن يله حيث ل‬ ‫فتنمم ة‪ ،‬نعمم‪،‬م لممو بممادر شمملخص وحل كدمممه الشممدمر وكان فيممه مممال وتلممف كممان ضممامناً لممه‬ ‫ومنممه شممد الوسمط فيكممره إل لاجمم ة بممأن كممانت تممرى عممورته بممدون ال مزام‪ ،‬أممما العذبمم ة‬ ‫وهمي طممرف عدمممامته فيكممره غرزه ا ف م عدم ممامته ب ممل يسممن إرخاؤهما‪ ،‬ويكممره أيض ماً خممارج‬


‫الصممل ة لكنممه ف م الصممل ة أشممد كراهمم ة لنممه صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م قممال‪" :‬إن ال م يكممره‬ ‫العدمام ة الصدماء" وحادي عشريها‪ :‬وضع يده على فدمه بل حاج ة فإن كان لمما كدممما إذا‬ ‫تثاءب فل كراه ة بل يستحب له ذلك‪ ،‬ويسن أن يكون الوضوع اليد اليسممرى والول‬ ‫ظهرها كدممما أفممت بممذلك شمميلخنا عبممد الغنمم‪ .‬وثان عشمريها‪ :‬تلثمم‪،‬م الرجل وهو تغطيمم ة الفمم‪،‬م‬ ‫وتنق ممب لغي ممه وهمو تغطيمم ة م مما زاد علممى الفمم‪،‬م مممن ال مموجه للنهممي ع ممن الول وقيممس بممه‬ ‫الثان قاله ابن حجر ف النه ج القوي‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف مفسدات الصل ة )تبطل الصل ة بأربع عشر ة خصل ة( بل بأكثر من‬ ‫ذلك‪ ،‬والصمل ة بكسمر الماء النموع والفمرق بيم الفسمد والبطمل أن الفسمد مما يطمرأ بعمد‬ ‫النعقاد وهو الراد هنا‪ ،‬والبطل ما ينعه قماله الشممرقاوي أحمدها‪) :‬بالمد‪:‬ث( ولو بل قصممد‬ ‫أو أكممره عليممه كممأن عصمر بطنمه فلخمرج ول فمرق فم البطلن بيم التطهممر وغيممه كفاقمد‬ ���الطهممورين لللخممب الصممحيح‪" :‬إذا فسمما أحمدك‪،‬م فم صمملته فلينصممرف وليتوضأ وليعممد صمملته"‬ ‫وهذا الكلم فم السمملي‪،‬م‪ ،‬أممما السمملس فل يبطممل صمملته إل حممدثه الغي م الممدائ‪،‬م بلف‬ ‫الدائ‪،‬م فإنه ل يبطلها‪ ،‬ويسن لن أحد‪:‬ث ف صمملته أن يأخممذ بممأنفه ثم ينصممرف موه اً‬ ‫أنه رعف ستاً على نفسه لئل يوض الناس فيه فيممأثوا‪ ،‬وكذا إذا أحمد‪:‬ث وهو منتوظممر‬ ‫للصل ة ل سيدما إذا قربت إقامتها أو أقيدمت بالفعل )و( ثانيها )بوقوع النجاس ة( الت ل‬ ‫يعفممى عنهمما وس واء وقعممت علممى ثمموبه وإن لم يتحممرك بركتممه كطممرف عدمممامته الطويل أو‬ ‫بممدنه أو داخممل أنفممه أو فدمممه أو عينممه أو أذنممه وإنمما جعممل داخممل ذلممك كوظمماهره هنمما‬ ‫بلف غسل الناب ة ونوها لغلظ أممر النجاسم ة )إن لم تلمق حماًل( أي قبمل مضمي أقمل‬ ‫الطدمأنين ة )مممن غيم حمل( كدمما لممو وضع أصمبعه علممى حجمر تتممه جناسمم ة وناهمما بمه ممن‬ ‫غيم حممل لممه أو علممى موضع طمماهر مممن نعلممه وناه مممن غيم حممل لمما فممإن ذلممك ل‬ ‫يضممر‪ ،‬فممإن ترتب علممى إزالتهمما حممل كممأن ناهمما بنحممو عممود أو جممر الثمموب ولو قبممك ض‬ ‫موضعاً طاهراً منه ضر ث النجاسمم ة إن كممانت يابسم ة فلممه نفضمها ولو فم السممجد وإن‬ ‫اتسممع المموقت ث م يممب إزالتهمما بعممد الصممل ة فممورًا‪ ،‬وإن كممانت رطبمم ة ويلممزم علممى إلقائهمما‬ ‫تنجممس السممجد بمما ففيممه تفصمميل‪ ،‬فممإن اتسممع المموقت راعمماه فل يلقيهمما فيممه بممل يقطممع‬ ‫الصل ة ويرميها خارجه ث يستأنف الصل ة وإل راعاها وأتها وألقاها فيممه ووجبممت إزالتهمما‬ ‫بعممد الصممل ة فممورًا‪ ،‬هممذا إن قممدر علممى الزالمم ة ف م الفممور وإل بممأن ل م يممد ممماء ليطهممر‬ ‫السممجد بممه فيقطممع الصممل ة ويرميهمما خممارجه كدممما أفمماده شمميلخنا مدمممد حسممب المم‪ ،‬وخرج‬ ‫بالسجد الرباط والدرس ة وملمك الغيم والدممي المتم وقبه وملمك نفسمه وإن لمزم إفسماد‬


‫شمميء منممه فياعممي فم ذلممك الصممل ة مطلقمًا‪ ،‬وأممما الصممحف ونوه جمموف الكعبمم ة فينبغممي‬ ‫مراعاتدما ولو ضاق الوقت ولو كانت النجاسمم ة جافم ة لعوظمم‪،‬م حرمتهدممما‪ ،‬ولو اقتصممد مثلً‬ ‫فلخممرج دمممه ول يلممو‪:‬ث بش مرته أو لوثهمما قليلً ل م يضممر‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬انكشمماف العممور ة( أي‬ ‫كلها أو بعضها ما يب سته لجل الصل ة )إن ل تست حاًل( وإن صلى ف الل مو ة‬ ‫فإن كشفها ريح فل تبطل صلته إن ستها حالً أي قبل مضي أقل الطدمأنين ة‪ ،‬نعمم‪،‬م‬ ‫لمو تكمرر كشمف الريح وت وال بيمث يتماج فم السمت إلم حركات كمثي ة متواليم ة بطلمت‬ ‫صلته بذلك لنممه نممادر‪ ،‬كدممما لمو دفمع الممار بفعممل كممثي وخرج بالريح غيمه ولو بيدممم ة‬ ‫كقممرد أو آدمممي سمواء كممان مي مزاً أم مأذون اً لممه أم ل فيضممر كشممفه وإن سممتها حممالً‬ ‫وك ذا لممو كشممفها سممهواً إن ل م يسممتها حممالً وإل ل م يضممر‪ ،‬وإذا صمملت أممم ة ورأسممها‬ ‫مكشمموف وعتقممت فم الصممل ة فممإن ل م تسممت فمموراً بل أفعممال كممثي ة بطلممت صمملتا وإل‬ ‫فل بطلن‪ .‬ويلغز بسأل ة الم ة فيقال لنا‪ :‬شلخص بطلممت صمملته بكلم غيممه وذلممك فيدممما‬ ‫إذا كانت أم ولد ومات سيدها ببلد أخرى ول تعل‪،‬م بموته إل بعممد مممد ة وهي تصمملي‬ ‫ل‪) .‬و( رابعها ب )النطق برفي( متواليي وإن لم يفهدمما كعمن ومن أو‬ ‫مكشوف ة الرأس مث ً‬ ‫كان مما م ممن آي مم ة نس مملخت تلوتمما‪ ،‬ومممن متعلق ممات الق ممرآن الذوفمم ة وإن قص ممد أن مما متعل ممق‬ ‫اللفظ أو كان لصلح ة الصممل ة كقموله لمممامه‪ :‬قمم‪،‬م‪ ،‬أو كممان فم تنحنممح ونوه كضممحك‬ ‫وبكمماء ولو مممن خمموف الخمر ة وأنيم ولو مممن شممد ة مممرض ونفممخ بممأنف أو فمم‪،‬م وسعال‬ ‫وعطمماس فممالبطلن فيهمما مممن جهمم ة الكلم‪ ،‬ولو غلبممه الضممحك ل م تبطممل صمملته إل إن‬ ‫ك ممثر فيغتف ممر اليس ممي للغلب مم ة وخم رج بالض ممحك التبس مم‪،‬م فل تبط ممل ب ممه الص ممل ة نع مم‪،‬م ي مموز‬ ‫التنحنمح للصمائ‪،‬م لخمراج نامم ة تبطمل صمومه‪ ،‬وللدمفطمر أيضماً لخمراج نامم ة تبطمل صملته‬ ‫إذا ل يكنه إخراجها إل به‪ ،‬ولو تنحنح إمامه فبان منه حرفان ل يب مفممارقته لن‬ ‫الوظاهر ترزه عن البطل إل إن دلت قرين ة حاله على عدم عذره فتجب مفممارقته‪ ،‬ولو‬ ‫ابتلممي شمملخص بنحممو سممعال دائمم‪،‬م بيممث ل م يممل زم ن لمموقت يسممع الصممل ة بل سممعال‬ ‫مبطممل فالممذي يوظهممر العفممو عنممه ول قضمماء عليممه لممو شممفي )أو حممرف مفهمم‪،‬م( كممق وع‬ ‫وف وش فهذا كله مفه‪،‬م لن ق فعل أمر من الوقاي ة بكسممر المواو وفتحهمما يقممال ِق‬ ‫نفسك من اللك أي صنها وتباعد عنمه وع ممن الموعي يقمال ع المديث أي احفوظمه‬ ‫وتممدبره‪ ،‬وف م ممن الوفمماء يق ممال ف الوعممد‪ ،‬وش م ممن الوشممي كالوعممد يق ممال ش كتمماب‬ ‫الفقممه أي اكتبممه‪ ،‬أو يقممال ش ف م كلمممك أي اكمذب فيممه‪ ،‬أو يقممال ش بممذا المممر‬ ‫عنممد السمملطان أي اسممع بممه‪ ،‬ومثممل ذلممك حممرف مممدود إن لم يفهمم‪،‬م إذ الممد ة ألممف أو‬


‫واو أو يمماء فالممدود ف م القيقمم ة حرف ان‪ .‬ث م قيممد الصممنف ذلممك بق موله‪) :‬عدمممدًا( أي حممال‬ ‫كممون النمماطق عامممدًا‪ ،‬ولو كممان مكره اً مممع العلمم‪،‬م بممالتحري وتذكر كممونه فم الصممل ة أممما‬ ‫مع عمدم العدممد بمأن سمبق إليمه لسمانه أو ممع عمدم العلم‪،‬م بمالتحري أو ممع النسميان إنمه‬ ‫ف الصل ة فإن كان مما أتمى بمه كلمماً قليلً عرف اً وضبط بسمت كلدممات عرفيم ة فأقمل‬ ‫لم يضممر إن كممان فم صممور ة عممدم العلمم‪،‬م بممالتحري قريب عهممد بالسمملم أي قريب علمم‪،‬م‬ ‫بممه أو نش ممأ بعي ممداً ع ممن العلدم مماء فيك ممون جمماهلً مع ممذورًا‪ ،‬بلف م ممن ل م يكممن كممذلك‬ ‫لتقصيه بتك التعل‪،‬م فيكون غي معممذور‪ ،‬وإن كمان كمثياً عرف اً وضبط بمأكثر مممن سمت‬ ‫كلدمممات عرفيمم ة ضممر لنممه يقطممع نوظمم‪،‬م الصممل ة‪ ،‬ولن سممبق اللسممان والنسمميان ف م الكممثي‬ ‫نممادر‪ ،‬وال مراد بالعلدممماء هنمما العممالون بممذا الكمم‪،‬م الهممول‪ ،‬وال مراد بالبعيممد أن يكممون بيممث‬ ‫لو سعى للتعل‪،‬م لشق عليه ذلك مشق ة شديد ة كلخوف أو عدم زاد وضياع مممن تلزمه‬ ‫نفقته مم‪،‬م أو ن ممو ذل ممك ولممو دون مس مماف ة القص ممر وإل لزمم ه الس ممفر إلي ممه لتعل مم‪،‬م الس ممائل‬ ‫الوظماهر ة دون الفيم ة‪ ،‬ويعمذر فم إجابم ة نبينما بمالقول فل تبطمل الصمل ة بما‪ ،‬ومثلمه الفعمل‬ ‫فل تبطممل بإجممابته بالفعممل وإن اسممتدبر القبلمم ة‪ ،‬وإذا انتهممى غممرض النممب صمملى ال م عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م أت الصل ة فيدما وصل إليه وليس له أن يعود إل مكانه الول حيممث لممزم علممى‬ ‫ذلممك أفعممال متواليمم ة ممما ل م يممأمره النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م بممالعود فيممه‪ ،‬وينبغممي أن‬ ‫تكون إجابته بقدر الاج ة وإل بطلت‪ ،‬أما غيه من بقي ة النبياء كعيسى عليه الصممل ة‬ ‫والسمملم فتجممب إجممابته وتبطممل بما الصممل ة‪ ،‬ومثممل النبيمماء اللئكمم ة‪ ،‬وترم إجابمم ة الوالممدين‬ ‫ف الفرض وتوز ف النفل وهي أفضل منه إن شق عليهدما عدمها‪ ،‬وتبطل الصل ة بمما‬ ‫مطلقًا‪ ،‬وخرج بالنطق البطل الذكر والدعاء فل تبطل بدما الصل ة إل أن يمماطب بدممما‬ ‫غي م م ال م م ورسم وله كق م موله لع مماطس أو لي ممت‪ :‬يرحم ك ال م م بلف يرحم ه ال م م فل تبط ممل‬ ‫لنتفمماء الطمماب‪ ،‬أممما إذا خمماطب الم أو نبيماً كقموله‪ :‬السمملم عليممك يمما رسول الم فل‬ ‫تبطممل لكممن بشممرط تضممدمنها ثنمماء عليممه كدممما ذك ر‪ ،‬بلف نممو صممدقت يمما رسول ال م‬ ‫وبشرط عدم التعليق‪ ،‬ويسن لن عطس أن يدممد الم ويسممدمع نفسممه‪ ،‬ول تبطممل الصممل ة‬ ‫بسكوت طويل ولو بل عذر‪.‬‬ ‫وسن لرجل تسممبيح ولغيممه تصممفيق بضممرب بطممن كممف أو ظهرها علممى ظهممر‬ ‫كممف أخمرى‪ ،‬أو بضممرب ظهممر كممف علممى بطممن أخمرى ل بضممرب بطممن علممى بطممن إذا‬ ‫أصابدما شيء ف صملتدما‪ ،‬سمواء كمان ذلمك الشميء منمدوباً كتنبمه إمامهدمما عنمد سمهوه‬ ‫أو مباحم ماً كإذندم مما لس ممتأذن‪ ،‬أو واجب ماً كإن ممذار أعدم ممى أو غاف ممل مي ممز م ممن وقمموعه ف م‬


‫مممذور‪ ،‬ويعتممب ف م التسممبيح أن يقصممد بممه الممذكر وح ده أو مممع العلم فممإن أطلممق أو‬ ‫قصد العلم فقممط بطلممت صمملته‪ ،‬ول يضمر فم التصممفيق قصممد العلم فممإن لم يصمل‬ ‫النذار إل بالكلم أو بالفعل البطل وجب وتبطل الصممل ة بممه‪) .‬و( خامسمها‪) :‬بممالفطر( أي‬ ‫للصائ‪،‬م )عدمدًا( لتلعبه‪ ،‬والفطر بفتح الفماء وكسمر الطماء ممع تشمديده معنماه الفسمد علمى‬ ‫الصائ‪،‬م صومه كأن أدخل عوداً أو نوه وإن قل فم فدممه أو أذنمه أو دبمره إن وصل‬ ‫لوفه ولو بل حرك ة فدمه لن الرك ة وحدها فعل يبطل كثيه‪.‬‬ ‫والاصممل أن كممل ممما أبطممل الصمموم أبطممل الصممل ة إل الكممل الكممثي سممهواً‬ ‫فيبطلهمما دونه‪ ،‬والفممرق أن لمما هيئمم ة مممدكر ة فكممان التقصممي فيهمما أشممد بلفممه وأنمما ذات‬ ‫أفع ممال منوظوممم ة‪ ،‬والفع ممل الك ممثي يقط ممع نوظدمه مما بلف ممه ف ممإنه ك ممف ع ممن ن ممو الطع ممام‪) .‬و(‬ ‫سادسم ممها ب )الكم ممل الكم ممثي ناسم مميًا( أي للصم ممل ة أو جم مماهلً معم ممذوراً بم ممأن قم ممرب علدمم ممه‬ ‫بالسمملم أو نشممأ بعيممداً عممن العلدممماء أو مكره ًا‪ ،‬أممما إذا أكممل قليلً ناسممياً للصممل ة أو‬ ‫جمماهلً تري ذلممك فل تبطممل صمملته‪ ،‬بلف الكممره فتبطممل صمملته لنممدر ة الكم راه فيهمما‪.‬‬ ‫وقم وله الك ممل ق ممال ف م الص ممباح‪ :‬والكممل بض ممدمتي وإس ممكان الثممان للتلخفي ممف الممأكول‪) .‬و(‬ ‫سممابعها ب ) ثل‪:‬ث حركات متواليممات( أي يقين ماً ولو بأعضمماء متعممدد ة كممأن حممرك رأسممه‬ ‫ويممديه وذه مماب الرج ل وعوده مما بع ممد مرتي م مطلق ماً س مواء حص ممل اتص ممال أم ل‪ ،‬بلف‬ ‫ذهاب اليد وعودها على التصال فإنه يعد مر ة واحد ة‪ ،‬وكذا رفعها ث وضعها ولو فم‬ ‫غي موضعها‪ ،‬وأما رفع الرجل فإنه يعد مر ة ووضعها ولو ف غي موضعها مر ة‪ ،‬والفممرق‬ ‫بيم اليممدين والرجل أن الرجل عادتمما السمكوت بلف اليممد‪) .‬ولو سممهوًا( أي سمواء كمان‬ ‫عدمداً أو سهواً لتلعبه مع أنه ل مشق ة ف الحتاز عنه‪ ،‬أما الرك ة القليلمم ة كحركتي‬ ‫فل تبطل الصل ة با سواء كان عدمداً أو سهواً مما لم يقصمد بما اللعمب‪ ،‬فمإن قصمد‬ ‫با ذلك كأن أقام أصبعه الوسطى ف صلته لشلخص لعباً معه بطلممت صمملته‪ ،‬ومنممه‬ ‫ممما يقممع لهممل الرعونم ة مممن مممد رجلممه ليضممعها علممى ذيممل صمماحبه بقصممد اللعممب ليدمنعممه‬ ‫من القيام من السجود فتبطل صلته بجرد ��د رجله‪ ،‬وكثي الفعل كثل‪:‬ث حركات إذا‬ ‫ك ممان لش ممد ة ج ممرب ب ممأن ل يق ممدر مع ممه عل ممى ع ممدم ال ممك‪ ،‬أو ك ممان خفيفم ماً كتحريم ك‬ ‫أص ممابعه فم م س ممبح ة أو ح ممل أو عق ممد م ممع ق مرار كف ممه ل يبط ممل الص ممل ة إذا ك ممان بل‬ ‫قصممد لعممب‪ ،‬وكتحريك أصممابعه تريك أجفممانه أو أذنممه أو ذكره أو أخممرج لسممانه‪ ،‬ولو‬ ‫نمموى ثلثمم ة أفعممال ولء وفعممل واحممداً منهمما ضممر لنممه قصممد البطممل وشرع فيممه كدممما لممو‬ ‫شممرع ف م ثلثمم ة أفعممال ولء مممن غي م نيمم ة‪ ،‬ولمو حممل شمملخص مصمملياً ومشممى بممه ثل‪:‬ث‬


‫خطموات متواليممات لم تبطممل صممل ة الدمممول لن الطموات ل تنسممب لممه‪ ،‬لكممن إن فعممل‬ ‫شيئاً من أركانا حال حله ل يسب له حيث ل يكنه إتامه حينئٍذ‪.‬م‬ ‫]تنبيه[ قوله حركات هو بفتح عي الدمع وهو الراء ليس غيها لن القاعممد ة‬ ‫أن م مما مج ممع ب مماللف والت مماء س مواء ك ممان متتدم ماً بالت مماء كجفن مم ة وسممدر ة وغرف ة أو مممرداً‬ ‫عنها كدعد وهند ومجل تتبع عينه فاءه ف الرك ة مطلقاً لكن بشممروط سممت ة‪ ،‬الول‪ :‬أن‬ ‫ل يكممون معتلً ول مض ممعفاً وأن يكممون ثلثي ماً واس ماً وسمماكن العي م ومؤنث ماً فتقممول ف م‬ ‫مجعه مما جفن ممات بفت ممح الي مم‪،‬م والف مماء كس ممجدات وسممدرات بكس ممر الس ممي وال ممدال وغرفم ات‬ ‫بض‪،‬م الغي والراء وعدات بفتح الدال والعي وهندات بكسمر الماء والنمون ومجلت بضم‪،‬م‬ ‫الي مم‪،‬م والي مم‪،‬م‪ ،‬ويمموز فم م عيم م الدم ممع بع ممد الض ممدم ة والكسم مر ة التس ممكي والفت ممح كغفم مرات‬ ‫وهندات‪ ،‬ول يوز ذلك بعد الفتح ة بل يب التبمماع كركعممات فمإنه يمب فتمح الكمماف‬ ‫لتباعه فاء الدمع وهو الراء‪ ،‬قال ابن مالك ف اللص ة‪:‬‬ ‫والسال العي الثلثي اساً أنل <> اتباع عي فاءه با شكل‬ ‫إن ساكن العي مؤنثاً بدا <> متتدماً بالتاء أو مردا‬ ‫وسكن التايل غي الفتح أو <> خففه بالفتح فكل قد رووا‬ ‫ق موله‪ :‬والسممال مفعممول أول بأنممل والعي م مضمماف إليممه والثلثممي نعممت للسممال عنممد الصممبان‬ ‫وبمدل منممه عنممد الشمميخ خالممد‪ ،‬واسمما حممال مممن الثلثممي واتبمماع مفعممول ثممان لنممل وه و‬ ‫مصممدر مضمماف لفع موله الول وفماءه مفع موله الثممان‪ ،‬وشمكل بالبنمماء للدمفعممول بعن م حممرك‬ ‫والباء ف با بعن ف‪ ،‬والعن‪ :‬أعط السم‪،‬م الثلثممي السممال العيم اتباعمك عينمه لفممائه فم‬ ‫الرك ة الت شكلت با الفاء‪ .‬قوله‪ :‬إن حرف شرط وساكن العي مؤنثماً حمالن ممن فعمل‬ ‫بممدا العائممد علممى اسمم‪،‬م ومتتدم ماً حممال ثالثمم ة‪ .‬وقم وله‪ :‬وسمكن فعممل أمممر والتممايل مفع موله غي م‬ ‫الفتح بالنصب على الفعولي ة أو الر على الضاف ة‪ .‬وقوله‪ :‬فكل مفعوله مقدم برووا‪.‬‬ ‫]تنبيه[ قوله‪ :‬متواليات إنا مجعها الصنف لكونا صف ة لركات وهي مجع أيضاً‬ ‫ليطممابق الصممف ة الوصوف وهو الفصممح لن حركات مجممع قلمم ة بنمماء علممى مممذهب سمميبويه‬ ‫أن مجعممي السمملم ة للقلمم ة‪ ،‬والفصممح ف م مجممع القلمم ة مممن مجمموع ممما ل يعقممل‪ ،‬وف مجممع‬ ‫العاق م ممل مطلق م ماً الطابق م مم ة ن م ممو‪ :‬الج م ممذاع انكس م ممرت ومنكس م مرات والن م ممدات والن م ممود انطلق م ممن‬ ‫ومنطلق م ممات‪ ،‬والفص م ممح ف م م مج م ممع الك م ممثر ة م م مما ل يعق م ممل الف م مراد ن م ممو ال م ممذوع انكس م ممرت‬ ‫ومنكسر ة‪ ،‬قال السقاطي‪:‬‬ ‫ف مجع قل ة لا ل يعقل <> تطابق الوصف لديه‪،‬م أمثل‬


‫ومطلق الدمع لذي عقل كذا <> وغيه ف كثر ة بعكس ذا‬ ‫والمراد بقموله أمثممل أي أفضممل وأتبممع للقاعممد ة‪ ،‬والمراد بقموله بعكممس ذا هممو عممدم التطممابق‬ ‫وهمو الف مراد‪ ،‬وال مراد بالوصممف العنمموي فممدخل الممب والضممدمي ف م غيممه عائممد علممى ذي‬ ‫عقممل وف كممثر ة أي مجممع كممثر ة انتهممى‪) .‬و( ثامنهمما‪) :‬الوثبمم ة الفاحشمم ة( أي بالنطمم ة الممت تمماوز‬ ‫الممد‪ ،‬وك ذا تريك كممل البممدن أو أكممثره ولمو مممن غي م نقممل قممدميه‪ ،‬ق موله الوثبمم ة بفتممح‬ ‫ال مواو لن ممه للدم مر ة وإن مما بطل ممت الص ممل ة ب ممذلك لن ممه يقط ممع نوظدمه مما كالفع ممل الك ممثي ق مماله‬ ‫السم ممويفي نقلً عم ممن الشم مموبري‪ .‬ق م موله‪ :‬الفاحشم مم ة ل حاجم مم ة إليم ممه لن الوثبم مم ة ل تكم ممون إل‬ ‫فاحش مم ة إل أن يق ممال‪ :‬إن الفاحش مم ة كالص ممف ة الكاش ممف ة للش ممار ة إل م أن ك ممل ممما فحممش‬ ‫كتحريك مجيممع بممدنه حكدمممه حكمم‪،‬م الوثبمم ة‪) .‬و( تاسممعها ب )الضمرب ة الفرط ة( بسممكون الفمماء‬ ‫اسمم‪،‬م فاعممل مممن أفممرط أي ممماوز ة الممد‪ ،‬قموله الضمرب ة بفتممح الضمماد للدممر ة‪) .‬و( عاشممرها ب‬ ‫)زياد ة ركن فعلي عدمدًا( وإن ل يطدمئن لتلعبمه‪ ،‬نعم‪،‬م القعمود وهو قمدر الطدمأنينم ة ل مما‬ ‫زاد عليه كأن جلس بعد قيام ث سجد ل يفسد الصممل ة لنممه معهممود فم الصممل ة فم‬ ‫جلس ة الستاح ة‪ ،‬وكذا لو جلس عن سجود تلو ة للستاح ة قبل قيممامه‪ ،‬ومثممل اللمموس‬ ‫النناء إل حد الراكع من قعمود ليتمورك فم أثنماء التشمهد الخيم أو ليفمتش فم الول‬ ‫أفاده الشرقاوي‪ .‬قوله‪ :‬فعلى قيممد أول وق وله عدممداً قيمد ثممان‪ ،‬وي زاد علمى ذلممك قيمد ثممالث‬ ‫وهو أن ل يكممون خفيفماً عهممد فم الصممل ة‪ ،‬وقيممد رابممع وهو أن يكممون عالماً بممالتحري‪،‬‬ ‫وقي ممد خ ممامس وسممادس وهم ا ك ممون الزيم اد ة لغي م التابع مم ة ولغيم م ع ممذر فلخ ممرج بك ممونه لغي م‬ ‫التابعمم ة ممما إذا كممان لمما كممأن رك ع أو سممجد قبممل إمممامه ث م عمماد إليممه أو رف ع مممن‬ ‫ركوعه فاقتدى بن لم يركع ثم ركع معمه لم تبطممل صملته بمذلك لتأكممد التابعمم ة‪ ،‬وخرج‬ ‫بكممونه لغي م عممذر ممما لممو رفع مممن سممجوده إل م حممد الراكع فزع اً مممن شمميء‪ ،‬وما لممو‬ ‫همموى مممن قيممامه إلم ذلممك الممد لقتممل نممو حيمم ة فممإنه ل يضممر‪ ،‬ول يضممر دفعهمما بفعممل‬ ‫كممثي لممو صممالت عليممه وتوقمف دفعهمما علممى ذلممك ومما لممو قتممل نممو قدملمم ة وإن أصممابه‬ ‫قلي ممل م ممن دمه مما حي ممث لم م يدم ممل أو ي ممس جل ممدها وهممي ميت مم ة ق مماله الشم مرقاوي‪ ،‬وقممال‬ ‫أحدبن عدماد الدين ف منوظومته من بر البسيط‪:‬‬ ‫ودم قدمل كذا البغو‪:‬ث منه عفوا <> عن القليل ول يسدمح بلدته‬ ‫فإنا جنست بالوت ما عذروا <> من حلها ناسكاً صلى بصحبته‬ ‫قوله‪ :‬البغو‪:‬ث بض‪،‬م الباء وقوله‪ :‬عفوا أي أصحاب الذهب‪ ،‬وق وله‪ :‬عمن القليمل أي مطلقماً‬ ‫ولو أصابه بفعله لنه ما تع‪،‬م به البلمموى ويشممق الحمتاز عنممه‪ ،‬وق وله‪ :‬ناسممكاً أي عابممداً‬


‫مفعممول عممذروا‪ ،‬وقم وله بصممحبته أي بصمماحب ة اللممد حممال صمملته فل تصممح لنمما جناسمم ة‬ ‫غي م معفممو عنهمما لعممدم الشممق ة ف م التحممرز عنهمما‪ ،‬هكممذا قممال شممهاب الممدين الرملممي ف م‬ ‫الشرح عليها‪) .‬و( حادي عشرها‪) :‬التقدم( أي السبق )على إمامه بركني فعلييمم( سمواء كانمما‬ ‫طممويلي أم ل‪ ،‬وك ان التقممدم علممى التعمماقب بممأن رك ع الممأموم فلدممما أراد إمممامه أن يرك ع‬ ‫رف ع‪ ،‬ولما أراد المممام أن يرف ع سممجد فبدمجممرد سممجوده تبطممل صمملته هكممذا ف م النهمم ج‬ ‫القمموي‪ ،‬قممال النممووي والرافعممي‪ :‬فيجمموز أن يقممدر مثلممه فم التلخلممف‪ ،‬ويوز أن يممص ذلممك‬ ‫بالتقدم لن اللخالف ة فيه فحش اهم‪ .‬أما تقمدمه بأقمل منهدمما فليمس مبطلً وإن حمرم ولو‬ ‫ببعك ض ركن كمأن ركع قبمل الممام ول يعتمدل قماله الشمرقاوي‪ ،‬لكمن قمال ابمن حجمر فم‬ ‫النه ج القوي‪ :‬التقدم ببعك ض ركن كهذا الثمال مكممروه‪ ،‬وأممما التقمدم بركن فعلمي تمام فحمرام‬ ‫كأن ركع والمام قائ‪،‬م‪.‬‬ ‫)والتلخلممف بدممما( أي بركني م فعلييم تممامي ولو غي م طممويلي كممأن ركع المممام‬ ‫واعت ممدل وهمموى للس ممجود وإن ك ممان إلم م القي ممام أق ممرب وال ممأموم ق ممائ‪،‬م‪ ،‬أو س ممجد الم ممام‬ ‫السجد ة الثاني ة وقام وقرأ وهوى للركوع والممأموم جمالس بيم السممجدتي هكممذا فم النهم ج‬ ‫الق مموي‪) .‬بغيم م ع ممذر( أي ف م ذل ممك التق ممدم والتلخل ممف فالع ممذر ف م التق ممدم ه ممو النس مميان أو‬ ‫الهممل فقممط‪ ،‬فممإن تقممدم علممى إمممامه بدممما ناسممياً أو جمماهلً ل م تبطممل صمملته لكممن ل‬ ‫يعت ممد بتل ممك الركع مم ة م مما ل م يع ممد بع ممد الت ممذكر أو التعل مم‪،‬م في ممأت بع ممد س مملم إم ممامه بركع مم ة‬ ‫والعذر ف التلخلف إحدى عشر ة صممور ة الول أن يكممون بطيممء القمراء ة لعجمز خلقممي ل‬ ‫لوسوس ة ثقيلمم ة والمممام معتممدلا والبطممء اللقممي وهو الممذي ل يكنممه تركه‪ ،‬أممما الوسوسم ة‬ ‫الثقيل ة فليسمت بعمذر‪ ،‬فلمو تلمف لتلمك الوسوس ة فمإن أتم الفاتم ة قبمل أن يهموي الممام‬ ‫للسممجود أدرك الركعمم ة وإل لزم ه الفارق ة وإل بطلممت صمملته‪ ،‬وتلممك الوسوسمم ة هممي الممت‬ ‫مضى فيها زمن يسع القيام أو معوظدمه‪ ،‬وهذا ما نقله الشرقاوي عن اللب‪ ،‬لكن نقل‬ ‫الشيخ عثدمان السويفي عن القليوب أنا بقممدر ممما يسممدمع ركنماً قصمميًا‪ ،‬ثم نقممل السممويفي‬ ‫والشرقاوي عن اللب أنا بيث يكون زمنها يسع ركني فعليي ولو طممويلً وقصممياً مممن‬ ‫الوسممط العتممدل لكممن ضممعفه الش مرقاوي‪ ،‬وأممما الوسوسمم ة الممت مضممى فيهمما زم ن ل يسممع‬ ‫ذلك فهي وسوس ة خفيف ة‪ .‬الثاني ة‪ :‬أن يكون عالاً أو شاكاً قبل ركوعه وبعد ركوع إمممامه‬ ‫أنه ترك الفات ة‪ .‬الثالث ة‪ :‬أنه نسي الفات ة حت ركع إمممامه وتذكر قبمل أن يركع‪ .‬الرابعم ة‪ :‬أنمه‬ ‫موافممق واشممتغل بسممن ة كممدعاء افتتمماح وتعمموذ وك ذا إذا سممكت‪ .‬الامسمم ة‪ :‬أنممه انتوظممر سممكت ة‬ ‫إمامه السنون ة بعد الفات ة لقراءته السور ة فركع عقب الفات ة أو قرأ مما ل يكمن المأموم‬


‫معمه الفاتم ة‪ .‬السادسم ة‪ :‬أنمه نمام فم التشمهد الول متدمكنماً فدمما انتبمه ممن نمومه إل وإممامه‬ ‫راكع أو فم آخممر القيممام‪ .‬السممابع ة أنممه اشممتبه عليممه تكممبي المممام بممأن سممع تكممبي ة المممام‬ ‫للقيام بعد الركع ة الثاني ة فوظنها تكبي ة التشهد فجلممس وتشمهد فمإذا هممي تكمبي ة قيمام‪ ،‬ثم‬ ‫قام فرأى الممام راكعماً الثامنم ة أنمه كدممل التشمهد الول بعمد قيمام الممام عنمه عدممداً أو‬ ‫سممهواً سمواء كدممل المممام ذلممك التشممهد أو أتممى ببعضممه التاسممع ة أنممه نسممي كممونه مقتممدياً‬ ‫ل‪ ،‬أو نس ممي أن ممه ف م الص ممل ة فل مم‪،‬م يق مم‪،‬م م ممن س ممجدته إل والم ممام‬ ‫وهمو ف م الس ممجود مث ً‬ ‫راكع‪ ،‬أو قارب أن يركع‪ .‬العاشر ة أنه شك هل هو مسبوق أو موافمق فممالوافق همو ممن‬ ‫أدرك زمناً يسع الفات ة بالنسمب ة للوسط العتمدل بعمد ترمه وقبمل ركوع الممام‪ ،‬ول عمب ة‬ ‫بق مراء ة نفسممه ول بق مراء ة إمممامه س مواء حضممر تممرم المممام أم ل‪ ،‬والسممبوق هممو مممن ل م‬ ‫يمدرك ذلمك وإن أحمرم عقمب تمرم الممام المادي عشمر أنمه طمول السمجد ة الخيم ة فدمما‬ ‫رف ع منه مما إل والم ممام راكممع أو قممرب إل م الرك وع‪ ،‬وإذا وج د واح ممد م ممن هممذه المممور‬ ‫وجب التلخلمف لتمام قراءتمه ثم يسمعى خلمف إممامه علمى نوظم‪،‬م صملته ويغتفمر لمه تلفمه‬ ‫بالركان الثلثمم ة الطويلمم ة وهي الركوع والسممجودان فل يسممب منهمما العتممدال ول اللمموس‬ ‫بي السجدتي لندما ركنان قصيان‪ ،‬فإن فرغ من الفاتمم ة قبممل أن يتلبممس المممام بممالركن‬ ‫الرابع وهو التشهد الخي والقيام أو ما هو على صور ة الركن وهو قعود التشهد الول‬ ‫ركع وأدرك الركعم ة ومشممى علمى ترتيمب صمل ة نفسمه‪ ،‬وإن أدرك الممام بممالركن الرابمع بممأن‬ ‫وصممل إم ممام إل م م ممل تزى ء في ممه الق مراء ة للقي ممام أو ب ممأن جل ممس للتش ممهد قبممل أن يت مم‪،‬م‬ ‫الممأموم ف مماتته فال ممأموم مي م إن ش مماء تممابع إمممامه فيدممما ه ممو في ممه م ممن القيممام أو القعممود‬ ‫ويممأت بركع مم ة بع ممد س مملم إم ممامه كالس ممبوق‪ ،‬وإن ش مماء ف ممارقه بالني مم ة ومض ممى عل ممى ترتي ممب‬ ‫صل ة نفسه لكن التابع ة أفضل‪ ،‬وإن شرع المام ف الامس وهو الركوع قبممل أن يتمم‪،‬م‬ ‫الأموم قراءته ول ينو الفارق ة بطلت صلته‪) .‬و( ثان عشممرها ب )نيمم ة قطمع الصممل ة( كممأن‬ ‫ينوي ف الركع ة الول الروج منها ف الثاني ة فيضر ذلك كدما لو نوى أن يكفر غممداً‬ ‫إل لعممذر كسممهو وخرج بنيمم ة القطممع نيمم ة فعممل البطممل فل تبطممل بمما صمملته حممت يشممرع‬ ‫فيممه لنممه قبممل الشممروع جممازم والممرم عليممه إنمما هممو فعممل النمماف بلف نيمم ة الممروج فممإنه‬ ‫غي م جممازم معهمما‪) .‬و( ثممالث عشممرها ب )تعليممق قطعهمما بشمميء( وإن ل م يصممل ولو مممالً‬ ‫عادي م ماً كع ممدم قط ممع الس ممكي ل علقي م ماً لن التعلي ممق بم ممه ل ينم مماف ال ممزم بلف الول‬ ‫وسواء كان التعليق بقلبه أو باللفظ‪) .‬و( رابع عشمرها )المتدد فم قطعهما( ومثلمه المتدد فم‬ ‫الستدمرار فيها فتبطل حالً لنافاته الزم الشروط دوامه كاليان‪ ،‬والراد بالتدد أن يطمرأ‬


‫شك مناقك ض للجزم ول عب ة با يري ف الفكر فإن ذلك ممما يتبلممى بممه الوسوس بممل‬ ‫قد يقع ف اليان بال تعال‪.‬‬ ‫]فرع[ بقي من مفسدات الصل ة أشياء منها فعل ركن من أركانا مع الشممك‬ ‫فم م الني مم ة أي فم م أص ممل التي ممان ب مما أو بكدمال مما وإن لم م يط ممل ش ممكه ولممو ك ممان م ممع‬ ‫الهمل‪ ،‬ومثمل الشممك فيهمما الشممك فم الشممروط كالطهممار ة‪ ،‬وما لممو شممك فم النمموي كدممما‬ ‫لممو شممك هممل نمموى ظهمراً أو عصمرًا‪ ،‬ومثممل ذلممك فم تكممبي ة الحمرام‪ ،‬ومنهمما طممول زمن‬ ‫مممع الشممك ف م النيمم ة وإن ل م يفعممل ركن ماً وضابط ط موله أن يكممون بقممدر ممما يسممع ركنماً‬ ‫ولمو قصممياً كالطدمأنينمم ة وه ي بقممدر التلفممظ بسممبحان المم‪ ،‬أممما إذا ل م يطممل بممأن مضممى‬ ‫زمم ن ل يس ممع ذل ممك ك ممأن خط ممر ل ممه خ مماطر وزال س مريعاً ب ممأن ت ممذكر قب ممل ط ممول الزمم ن‬ ‫وإتيانه بركن فمإن صملته ل تبطمل‪ ،‬ومنهما صمرف نيم ة وهو أربع صمور‪ :‬الول صمرف نيم ة‬ ‫فممرض إل م فممرض آخممر‪ .‬والثممان‪ :‬صممرف نيمم ة فممرض إل م نفممل‪ .‬والثممالث‪ :‬صممرف نيمم ة نفممل إل م‬ ‫فممرض‪ .‬والرابممع‪ :‬صممرف نيمم ة نفممل إل م نفممل آخممر‪ .‬نعمم‪،‬م إن كممان منفممرداً وأدرك مجاعمم ة سممن‬ ‫صرف فرضه إل نفل مطلق دون نفل معي ليمدرك فضمميلتها أممما لعيم كركعمت الضمحى‬ ‫فل يص ممح القل ممب إلي ممه لفتق مماره إلم م التعيي م م ح ممال الني مم ة م ممل س ممني ة ص ممرف ذل ممك إذا‬ ‫وجدت ست ة شروط‪ ،‬الول‪ :‬أن يكون ف ثلثي ة أو رباعي ة‪ .‬الثان‪ :‬أن ل يقوم لثالثمم ة فممإن‬ ‫كان ف ثنائي ة أو قام لثالث ة أي شرع فيها ل يسن القلب بل يوز فيسل‪،‬م فم الركعمم ة‬ ‫الول ليدرك الدماعم ة لن النفمل الطلمق يموز فيمه القتصمار علمى ركعم ة‪ .‬الثمالث‪ :‬أن يتسمع‬ ‫الوقت بأن يتحقق تامها فيه لو استأنفها فممإن علمم‪،‬م وقوع بعضممها خممارجه أو شممك فم‬ ‫ذلممك حممرم القلممب‪ .‬الرابممع‪ :‬أن ل يكممون المممام مممن يكممره القتممداء بممه لبدعمم ة أو غيهما‬ ‫كدملخالف مم ة ف م ال ممذهب‪ ،‬ف ممإن ك ممان ب ممدعياً كفس ممقه أو مالف ماً ف م ال ممذهب كحنف ممي فل‬ ‫يس ممن القل ممب ب ممل يك ممره وك ان النف مراد أفض ممل م ممن القت ممداء ب ممذلك عن ممد ش مميخ الس مملم‬ ‫كالرويممان كدم مما ق ممال أب ممو إس ممحاق أيض ماً إن الص ممل ة منف ممرداً أفض ممل م ممن الصممل ة خلممف‬ ‫النفممي‪ .‬الممامس‪ :‬أن ل يرجو مجاعمم ة غيها وإل جمماز القلممب‪ .‬السممادس‪ :‬أن تكممون الدماعمم ة‬ ‫مطلوب ة فلو كان يصلي فائت ة والدماع ة القائدمم ة حاضمر ة أو فائتم ة ليسمت مممن جنمس الممت‬ ‫يصممليها حممرم القلممب‪ ،‬وكذا لممو وجب قضمماء الفائتمم ة فمموراً أو مممن جنسممها كوظهممر خلممف‬ ‫ظهممر جمماز ول ينممدب‪ ،‬فممإن خشممي ف م الفائتمم ة فمموت الاض مر ة وج ب القلممب‪ ،‬وك ذا إذا‬ ‫كانت الدماع ة ف مجع ة‪ .‬ومنها رد ة ولو صمموري ة كالواقعمم ة مممن الصممب وهي قطممع اسممتدمرار‬ ‫السلم ودوامه بقول كأن يقول‪ :‬ال ثالث ثلث ة أو بفعل كممأن يسممجد لصممن‪،‬م أو بعممزم‬


‫كممأن يعممزم علممى الكفممر أو باعتقمماد كممأن فكممر ف م الصممل ة ف م هممذا العممال بفتممح اللم‬ ‫فاعتقممد قممدمه ومما أشممبه ذلممك فيكفممر ف م الممال قطع ماً وتبطممل صمملته‪ ،‬وك ذا لممو اعتقممد‬ ‫عدم وجوب الصل ة لختلل الني ة وما أشبه ذلك كدما قال الصممن‪ .‬ومنهمما‪ :‬تقممدي الركن‬ ‫الفعلي عدمداً على غيه كأن سجد قبمل ركوعه أو ركع قبمل قراءتمه الفاتم ة فإنما تبطمل‬ ‫لنممه يممل بصممور ة الصممل ة‪ ،‬أممما تقممدي القممويل غي م السمملم عدمممداً علممى غيممه كممأن كممرر‬ ‫الفاتمم ة أو قممدم الصممل ة علممى النممب علممى التشممهد أو كممرره أو تشممهد قبممل السممجود فل‬ ‫تبطممل صمملته لكممن ل يعتممد بمما قممدمه بممل يممب عليممه إعممادته فم ملممه‪ .‬ومنهمما تممرك ركن‬ ‫ولو قوليماً عدمممداً بلف تركه سممهواً لعممذر فيتممداركه إن لم يفعممل مثلممه مممن ركعمم ة أخممرى‬ ‫وإل قممام مقممامه ولغمما ممما بينهدممما وأتممى بركعمم ة‪ .‬ومنهمما‪ :‬اقتممداء بممن ل يقتممدى بممه لكفممر أو‬ ‫حد‪:‬ث أو غيها بأن اقتمدى بمه بعمد تمرم صمحيح منمه‪ .‬ومنهما‪ :‬تطويل ركن قصممي عدمممداً‬ ‫بأن يزيد ف العتدال على الدعاء الموارد فيممه بقممدر الفاتم ة وف اللموس بيم السمجدتي‬ ‫علممى الممدعاء ال موارد فيممه بقممدر التشممهد فممإن نقممص عممن ذلممك ولمو كلدممم ة ل م يضممر ول‬ ‫يعت ممب م ممع التش ممهد الص ممل ة عل ممى الن ممب ص مملى الم م علي ممه وس م ّل‪،‬م‪ ،‬نع مم‪،‬م ل يض ممر تطويممل‬ ‫العتممدال فم الركعمم ة الخيم ة مممن سممائر الصمملوات لنممه معهممود فم الصممل ة فم الدملمم ة أي‬ ‫فم بعممك ض الصممور كدممما فم صممل ة النازل ة‪ ،‬ول تطويل اللمموس بيم السممجدتي فم صممل ة‬ ‫التسبيح خاص ة‪ .‬ومنها‪ :‬وجوده ف الصل ة ثوباً بعيداً منممه بممأن احتمماج فم الضمي إليمه إلم‬ ‫أفع ممال ك ممثي ة أو ط ممالت م ممد ة الكش ممف‪ ،‬أم مما ل ممو ك ممان قريب ماً ب ممأن اس ممتت ب ممه حممالً بل‬ ‫أفعال كثي ة دامت صلته على الصح ة وإل بطلت‪ .‬ومنها ظهور بعك ض ما يسممت بممالف‬ ‫من الرجل أو الرق بكسر الاء وفتح الراء مجع خرق ة بسكون الراء‪.‬‬ ‫ومنه مما‪ :‬خ ممروج وقممت مس ممح ال ممف لبطلن بع ممك ض طه ممارته وهممو طه ممار ة رجلي ممه ح ممت ل ممو‬ ‫غسمملهدما ف م الممف قبممل ف مراغ الممد ة ل م يممؤثر إذ مسممح الممف يرف ع الممد‪:‬ث فل تممأثي‬ ‫للغسل قبل فراغ الد ة‪.‬‬ ‫ومنه مما‪ :‬ت ممرك ت مموجه للقبل مم ة حي ممث يش ممتط ب ممأن ك ممان ف م غي م ش ممد ة خ مموف ونفممل السممفر‬ ‫لنتفاء الشرط‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان الصل ة الت تلزم فيها ني ة الدماع ة قال )الذي يلزم فيه نيمم ة‬ ‫المام مم ة( أي عل ممى الم ممام م ممع الح مرام )أربم ع( م ممن الص مملوات وهمي ك ممل ص ممل ة ل تص ممح‬ ‫فرادى أحمدها‪) :‬الدمعمم ة( فلممو تممرك نيم ة الماممم ة ممع الحمرام لم تصممح نيتممه سمواء كممان مممن‬ ‫الربعي م أو زائممداً عليهمم‪،‬م وإن ل م يكممن مممن أهممل وجوبا‪ ،‬نعمم‪،‬م إن ل م يكممن مممن أهممل‬


‫الوجوب ونوى غي م الدمعمم ة ل م تممب عليممه نيمم ة الماممم ة‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬العمماد ة( وهي الكتوب ة‬ ‫الممؤدا ة أو النافلمم ة الممت تسممن فيهمما الدماعمم ة اللتممان تفعلن ف م وقمت الداء ثاني ماً مجاعمم ة‬ ‫لرجاء الثواب ومن صلى صل ة صحيح ة ولو ف مجاع ة ث أدرك ف الوقت من يصليها‬ ‫ولو منفرداً سن له إعادتا معه ويرم قطعها لن لا حك‪،‬م الفرض إل ف جواز تركها‬ ‫قبل الشروع وف جمواز مجعهما ممع الصملي ة بمتيدم‪،‬م واحمد وذلمك للممر بتلمك العماد ة فم‬ ‫خب أب داود وغيه وصححه التمذي وهو قوله صلى ال عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬ذا صممليتدما فم‬ ‫رحالكدما ث أتيتدمما مسمجد مجاعم ة فصملياها معهم‪،‬م فإنما لكدمما نافلم ة" قمال صملى الم عليمه‬ ‫وس م ّل‪،‬م ذل ممك بع ممد ص مملته الص ممبح لرجلي م لم م يص ممليا مع ممه وقممال ص مملينا ف م رحالن مما أي‬ ‫بيوتنمما‪ .‬وقم وله صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م‪ :‬مسممجد مجاعمم ة ليممس بقيممد بممل هممو للغلممب‪ .‬وقم وله‪:‬‬ ‫ص ممليتدما يص ممدق ب ممالنفراد والدماع مم ة سم مواء اس ممتوت الدماعت ممان أم زادت إح ممداها بفض مميل ة‬ ‫ككون المام أعل‪،‬م أو أورع أو الدمع أكثر أو الكان أشرف‪.‬‬ ‫)ث اعل‪،‬م( أن شروط العاد ة اثنا عشر‪ ،‬الول‪ :‬أن تكون الول مكتوب ة ممؤدا ة‬ ‫أو نافلمم ة تسممن فيهمما الدماعمم ة ممما عممدا وتر رمضممان ولو منممذور ة كعيممد نممذره‪ ،‬أممما المموتر‬ ‫فل يعمماد علممى العتدمممد لممديث‪" :‬ل وتم ران ف م ليلمم ة" والثممان‪ :‬أن تكممون صممحيح ة وإن ل م‬ ‫تغن عن القضاء كصل ة التيدم‪،‬م لبد أو بحل يغلب فيه وجود الماء‪ ،‬نعم‪،‬م يسمتثن ممن‬ ‫ذلممك صممل ة فاقممد الطهممورين فإنمما وإن كممانت صممحيح ة لكنهمما ل تعمماد لنمما ل يتنفممل‬ ‫با فإن ل تكن صحيح ة وجبت إعادتا‪ .‬والثالث‪ :‬إعادتا مر ة واحد ة فقط على العتدمممد‪،‬‬ ‫وقممال الزنم ‪ :‬تع مماد خسم ماً وعشم مرين مم مر ة وك ان يفعله مما ك ممذلك‪ .‬وقممال الش مميخ أب ممو الس ممن‬ ‫البكممري‪ :‬تعمماد مممن غي م حصممر ممما ل م يممرج المموقت‪ .‬والرابممع‪ :‬نيمم ة الفرضي ة وال مراد أنممه ينمموي‬ ‫إعمماد ة الصممل ة الفروض ة حممت ل تكممون نفلً مبتممدأ ل إعادتمم�� فرض ًا‪ ،‬أو أنممه ينمموي ممما‬ ‫هو فرض على الكلف ل الفرض عليممه‪ ،‬فلممو نمموى الفممرض عليممه حقيقمم ة بطلممت صمملته‪.‬‬ ‫والامس‪ :‬أن تقع كلها مجاع ة من أولا إل آخرها فالدماع ة فيها كالطهار ة لكممن يكفممي‬ ‫القت ممداء ب ممالراكع لن ذل ممك أول ص مملته فالش ممرط موجم ود‪ ،‬فل يكف ممي وقمموع بعض ممها ف م‬ ‫مجاعمم ة حممت لممو أخممرج نفسممه فيهمما مممن القممدو ة بنيمم ة الفارق ة‪ ،‬وإن اقتممدى بممآخر فمموراً أو‬ ‫سبقه المام ببعك ض الركعات لم تصمح‪ ،‬وفهم‪،‬م ممن ذلمك أنمه لمو وافمق الممام أولا لكمن‬ ‫تممأخر سمملمه عممن سمملمه بيممث عممد منقطع ماً عنممه بطلممت صمملته وأنممه لممو كممان العيممد‬ ‫إمامماً فتباطممأ الممأموم عممن إحرامممه بطلممت صممل ة المممام‪ ،‬وأنممه لممو رأى مجاعمم ة وشك هممل‬ ‫ه‪،‬م ف الركع ة الول أو فيدما بعمدها امتنعمت العماد ة معهم‪،‬م‪ ،‬نعم‪،‬م لمو لمق الممام سمهو‬


‫فسل‪،‬م ول يسجد كان للدمعيد أن يسجد إن ل يتأخر كممثياً بيممث يعممد منقطعماً عنممه‪،‬‬ ‫ولمو شممك العيممد ف م تممرك رك ن ل م تبطممل صمملته بجممرد ذلممك بممل حممت يسممل‪،‬م المممام‬ ‫لحتدمممال أن يتممذكر قبممل سمملمه عممدم تممرك شمميء فل يتمماج للنف مراد بركعمم ة بعممد سمملم‬ ‫المام‪ ،‬أما إذا عل‪،‬م ترك ركن وعدم تمرك الممام لثلمه فتبطمل صملته حماًل‪ .‬والسمادس‪ :‬أن‬ ‫تقممع فم المموقت ولو ركعمم ة فيممه علممى العتدمممد‪ .‬والسممابع‪ :‬أن ينمموي المممام الماممم ة كالدمعمم ة‪.‬‬ ‫والثامن‪ :‬أن تعاد مع من يرى جمواز العماد ة أو نمدبا فلخمرج مما لممو كممان المممام العيمد‬ ‫شممافعياً والممأموم حنفي ماً أو مالكي ماً لنممه يممرى بطلن الصممل ة فل قممدو ة‪ ،‬بلف ممما لممو‬ ‫كان القتدي شافعياً خلق من ذكر فهي صممحيح ة‪ .‬والتاسممع‪ :‬حصممول ثمواب الدماعمم ة حالمم ة‬ ‫الح مرام بمما فلممو انفممرد عممن الصممف مممع إمكممان الممدخول فيممه ل م تصممح إعممادته لكراهمم ة‬ ‫ذلممك الفوت ة لفضمميل ة الدماعمم ة‪ ،‬وكذا ل تصممح إعمماد ة العمرا ة إذا لم يكون وا عدميماً أو فم‬ ‫ظلدم مم ة لع ممدم حص ممول ثم مواب الدماع مم ة حينئم مٍذ‪.‬م والعاش ممر‪ :‬القي ممام فيه مما‪ .‬وال ممادي عش ممر‪ :‬أن ل‬ ‫تكممون إعادتمما لللخممروج مممن اللف فممإن كممان إعادتمما لممذلك كممأن يصمملي وقمد مسممح‬ ‫بعممك ض رأسممه فم الوضوء أو صمملى فم الدمممام أو مممع سمميلن دم مممن بممدنه فممإن الول‬ ‫باطلمم ة عنممد مالممك والثانيمم ة عنممد أحممد والثالثمم ة عنممد أب م حنيفمم ة رض ي ال م عممن الدميممع‬ ‫سممنت إعادتمما ف م هممذه الح موال ولمو منفممرداً لن هممذه ليسممت هممي العمماد ة ال مراد ة فل‬ ‫يشتط لا مجاع ة‪ .‬والثان عشر‪:‬أن تكون ف غي صل ة شد ة الوف فإنا ل تعاد علممى‬ ‫الوجه لن البطل احتدمممل فيهما للحاجم ة فل تكمرر‪ ،‬ونوظم‪،‬م العلممم ة عبممدالوهاب الطنطماوي‬ ‫الصري سبع ة من هذه الشروط من بر الكامل فقال‪:‬‬ ‫شرط العاد ة أن تكون مجاع ة <> ف وقتها والشلخص أهل تنّف ِلم‬ ‫مع صح ة الول وقصد فريض ة <> ينوي با صف ة العاد الول‬ ‫فضل الدماع ة سادس أو غيه <> قيل ونفل مثل فرض واجعل‬ ‫كالعيد ل نو الكسوف فل تعد <> وجناز ة لو كررت ل تهل‬ ‫ومع العاد ة أن تعد بعدي ة <> تقبل ول وتر إن صح فعول‬ ‫ومت رأيت اللف بي أئدم ة <> ف صح ة الول أعدها تدمل‬ ‫لو كنت فرداً بعد وقت أدائها <> فاتبع فقيهاً ف صلتك تعدل‬ ‫والش م مملخص أه م ممل تنق م ممل أي والش م ممرط الث م ممالث أن يك م ممون العي م ممد مس م ممتحقاً للزي م اد ة بتل م ممك‬ ‫الع مماد ة‪ ،‬بلف فاق ممد الطه ممورين ف ممإنه ل يتنف ممل بالع مماد ة عل ممى ص مملته‪ ،‬وك ذا م ممن ب ممان‬ ‫فسمماد صمملته الولم فل تق ممع الثاني مم ة عنه مما بممل ت ممب إعادتمما عل ممى الص ممحيح وقيممل ل‬


‫تب لتبي أن الفرض حينئٍذ همو الثانيم ة‪ .‬قموله‪ :‬أو غيمه قيمل ونفمل مثمل فمرض أي وغيم‬ ‫ممما تقممدم مممن السممن ة الممذكور ة أن تكممون الصممل ة الول فرض اً مممؤدى أو نفلً تسممن فيممه‬ ‫الدماعمم ة غيم الكسمموف فممالراد بممه بيممان الشممرط السممابع وليممس المراد بممه بيممان اللف فم‬ ‫الق موال كدممما قممد يتمموه‪،‬م‪ .‬ق موله‪ :‬وجنمماز ة لممو كممررت ل م تهممل أي إن صممل ة النمماز ة يسممن‬ ‫تكريرها لكممن ل تممؤخر بالنتوظممار‪ ،‬أممما إعادتمما فل تسممن لنممه ل يتنفممل بمما ومع ذلممك‬ ‫تقمع نفلً هكمذا فم شممرح النهمم ج عمن الدممموع‪ ،‬قممال الشمموبري‪ :‬ويوز تكريرها ثانيماً وثالثماً‬ ‫وأكثر من ذلك تقع نفلً ول ثواب فيها‪ ،‬والقاعمد ة عنمد الفقهماء أن كمل شميء منهمي‬ ‫عنه ل ينعقد بلف هذه الصور ة فإنا مستثنا ة انتهى‪.‬‬ ‫قوله‪ :‬ول وتر إن صح أي أن الوتر ف رمضان ل يصح إعادته وإن كانت‬ ‫الدماع مم ة في ممه مس ممنون ة ل ممديث‪" :‬ول وت م ران فم م ليل مم ة" قم موله‪ :‬فع ممول أي فاعتدم ممد عل ممى ه ممذا‬ ‫القمول‪ .‬قموله‪ :‬تدممل فعممل أممر معطمموف علممى أعممد بممذف حمرف العطممف أي تزين وتسممن‬ ‫بذه العاد ة لنه تسن العاد ة لللخروج من خلف الئدم ة ولو كنت منفردًا‪ .‬قوله‪ :‬تعممدل‬ ‫أي ترش د وتصممب الص مواب‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬النممذور ة مجاعمم ة( فممإن ل م ينممو الماممم ة مممع الح مرام‬ ‫فيهمما انعقممدت صمملته فمرادى مممع الثمم‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬التقدممم ة فم الطممر( أي الدموع ة بممالطر‬ ‫مجممع تقممدي‪ ،‬ومثممل الطممر الثلمم ج والممبد فممإن تممرك نيمم ة الماممم ة فيهمما مممع الحمرام لم تنعقممد‬ ‫صلته قطعاً وتتص رخص ة امجع بن يصلي مجاع ة بكان بعيد يتأذى بالطر ف طريقممه‬ ‫بلف م ممن يص مملي فم مرادى فل يدم ممع‪ ،‬ومممن يش ممي فم م ك ممن فل يدم ممع أيضم ماً لنتف مماء‬ ‫التأذي أو من بابه عند السجد‪ ،‬نع‪،‬م للمممام الراتممب أن يدممع تبعماً للدمممأمومي وإن لم‬ ‫يتأذ بالطر وليس مثله الاورون ف السجد‪ ،‬ول يشتط وجود الطر فم ميئمه مممن بيتمه‬ ‫إل السجد بل يكفي ما لو اتفق وجوده وهو بالسجد‪.‬‬ ‫والاصممل أن الشممروط سممبع ة‪ ،‬أحممدها‪ :‬أن يوجد الطممر عنممد التحممرم بالصمملتي‬ ‫وعنممد تللممه مممن الصممل ة الول وبينهدممما‪ .‬وثانيهمما‪ :‬أن يصمملي مجاعمم ة ول بممد أن ل يتباطممأ‬ ‫الممأمومون ع ممن المممام ب ممإحرام ف ممإن تب مماطؤوا ولك ممن أدرك وا بعممد إحرامه مم‪،‬م معممه زمن ماً يسممع‬ ‫الفاتمم ة قبممل رك وعه صممحت صمملت‪،‬م وإل فل كالمممام لعممدم الدماعمم ة‪ .‬وثالثهمما‪ :‬أن تكممون‬ ‫الصل ة بصلى بعيد عرفًا‪ .‬ورابعها‪ :‬أن يتأذى بالطر ف طريقه‪ .‬وخامسها‪ :‬المتتيب‪ .‬وسادسممها‪:‬‬ ‫الولء‪ .‬وسابعها‪ :‬ني ة الدمع ففي صحيح البلخاري ومسل‪،‬م عن ابن عباس رضي ال عنهدممما‬ ‫أن ممه ص مملى ال م علي ممه وسم ّل‪،‬م ص مملى بالدين مم ة س ممبعاً مجيع ماً وثاني ماً مجيع ماً والعص ممر والغ ممرب‬ ‫والعشاء‪ .‬وف روايم ة لسمل‪،‬م‪ :‬ممن غيم خمموف ول سممفر‪ ،‬قمال الممام مالممك ووافقممه الشمافعي‪:‬‬


‫أرى ذلك بعذر الطر‪ ،‬ول يوز الدمع له تمأخياً لن الطمر قمد ينقطمع قبمل أن يدممع‬ ‫فيؤدي إل إخراج الصل ة عن وقتها من غي عذر‪.‬‬ ‫)ث م اعلمم‪،‬م( أن نيمم ة القتممداء أو الئتدمممام أو الممأموم أو الدماعمم ة واجبمم ة علممى‬ ‫الممأموم إن أراد التابعمم ة مطلق ماً ولممو ف م أثنمماء صمملته مممن غي م تلممك الرب ع‪ ،‬أممما فيهمما‬ ‫فتجب هذه النيم ة عليمه ممع الحمرام كالممام‪ ،‬فلممو تممابع فم فعلممي ولو واحممداً أو سمملم‬ ‫بعممد انتوظممار كممثي عرفا للدمتابعمم ة ول ينممو هممذه النيمم ة أو شممك فيهمما بطلممت صمملته لنممه‬ ‫ربطها على صل ة غيه بل رابط بينهدما متيقن بلف ما لو تابع ف قويل غي سمملم‬ ‫أو تممابع ف م فعلممي اتفاق ماً مممن غي م انتوظممار أو بعممد انتوظممار يسممي أو كممثي ل للدمتابعمم ة‪،‬‬ ‫لكن لو نموى الممأموم الئتدممام فم أثنمماء صملته صمح ممع الكراهمم ة ول يصممل فم فضمميل ة‬ ‫الدماع ة حت فيدممما أدركه مممع الممام علممى العتدمممد لنمه صمي نفسممه تابعماً بعممد أن كممان‬ ‫مسممتقلً فممالول القتصممار علممى ركعممتي ويسممل‪،‬م ثم يقتممدي خلممف ذلممك المممام‪ ،‬وكدممما أن‬ ‫إدخممال نفسممه مممع المممام فم أثنمماء صمملته مكممروه كممذلك قطعهمما بغيم عممذر‪ ،‬بلف ممما‬ ‫إذا كممان بممه كتطويممل الم ممام فل يك ممره ول يف مموت ث موابه لن الفارق ة لع ممذر ل تفمموت‬ ‫فضميل ة الدماعم ة‪ ،‬ويوز النتقممال لدماعمم ة أخمرى إل فم الدمعم ة لما يلمزم مممن إنشماء مجعم ة‬ ‫بع ممد أخ ممرى‪ ،‬ولممو عل مم‪،‬م الجيم م أن الس ممتأجر ينع ممه م ممن الدماع مم ة وك ان ش ممعار الدماع مم ة‬ ‫يتوقف على حضوره حرم عليه إيار نفسه بعد دخول الوقت‪ ،‬وكذا إن عل‪،‬م أنمه ينعمه‬ ‫مممن الدمعمم ة فيحممرم عليممه إيممار نفسممه بعممد الفجممر هممذا إن لم يضممطر لممذلك وإل جمماز‪،‬‬ ‫وأن ني ة المام ة أو الدماع ة مندوب ة للمام ف غي ذلك لينال فضل الدماعمم ة مممن حيم‬ ‫وجودها لنه ل يصل إل با‪ ،‬ول يكره وجود هممذه النيمم ة عليممه فم أثنمماء صمملته لنممه‬ ‫ل يصي تابعاً بلف الأموم ول تنعطف نيته على ما قبلها‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم الشممروط العتمب ة فم القممدو ة )شممروط القممدو ة( بكسممر القمماف وضدمها‬ ‫)أح ممد عش ممر( أح ممدها‪) :‬أن ل يعل مم‪،‬م( أي وأن ل يوظ ممن ظنم ماً غالبم ماً )بطلن ص ممل ة إم ممامه‬ ‫بد‪:‬ث أو غيه( فل يصح اقتممداؤه بمن يوظممن بطلن صمملته كشممافعي اقتممدى بنفممي مممس‬ ‫فرجه دون ما إذا قصد نوظراً لوظن الممأموم نقممك ض الممس دون المممام‪ ،‬وكدمجتهممدين اختلفمما‬ ‫ف إناءين من الاء أحدها طاهر والخممر متنجممس فتوضأ كمل مممن إنمائه أو اغتسمل أو‬ ‫طهر إناء أو غسل ثوباً به فل يوز اقتداء أحدها بالخر لن كل يوظن جناس ة إناء‬ ‫صاحبه‪ ،‬فإذا زاد الناء الطماهر علممى الواحممد بمأن كمان ثلثم ة مممع التنجمس وكثر التهممد‬ ‫وتطهر كل با ظنه الطاهر بالجتهاد وأّم ف صل ة صح اقتداء بعضمه‪،‬م ببعمك ض ووجب‬


‫إعاد ة ما صله خلف من يتعي البطلن ف صلته وهو ثان إممامي‪ ،‬قمال ابمن حجمر‬ ‫فم فتممح ال مواد‪ :‬ووجه تعيي م الثممان للبطلن أن أحممد النمماءين جنممس فممإذا اقتممدى بممالول‬ ‫صممح لحتدمممال طهممره حممت فم ظممن الممأموم فلدممما اقتممدى بالثممان أيضماً تعيم البطلن فيممه‬ ‫لنه مع صح ة اقتدائه بالول صار الثان غي متدمل الطهر فم ظنمه انتهممى‪ .‬ويأت ذلممك‬ ‫فم أكممثر مممن اثني م فلممو كممانوا خسمم ة والوان م كممذلك ومنهمما واحممد جنممس وأم فم كممل‬ ‫صلته ول يوظن شيئاً من أحوال غيمه أو ظمن طهمار ة غيم الخيم أعماد كمل منهم‪،‬م مما‬ ‫صممله مأمومم اً ف م الخيمم‪ ،‬قممال عثدمممان السممويفي ف م تفمم ة الممبيب‪ :‬فممإذا ابتممدؤوا بالصممبح‬ ‫أعادوا العشاء إل إمامها فيعيد الغرب فيحرم عليه‪،‬م فم الئتدممام فم العشماء ويرم عليمه‬ ‫الئتدم ممام ف م الغ ممرب اه مم‪ .‬ومث ممل اختلف الته ممدين ف م الن مماءين م مما إذا سممع واح ممد م ممن‬ ‫اثني صوتاً ينقك ض الوضوء ول يعلم‪،‬م أن خروجه مممن أحمدها بعينمه وتنماكراه فلدمما اقتممدى‬ ‫بدممما وجب إعمماد ة ممما صممله خلممف الثممان منهدممما‪ ،‬ولو علمم‪،‬م أو ظممن أن المممام النفممي‬ ‫مثلً ترك البسدمل ة بأن ل يسممكت بعمد الحمرام بقممدرها فل يصمح اقتمداؤه بممه‪).‬و( ثانيهمما‪:‬‬ ‫)أن ل يعتقممد( أي ال ممأموم )وج وب قضممائها( أي وج وب إع مماد ة الص ممل ة )عليممه( أي علممى‬ ‫المممام‪ ،‬قممال السممويفي‪ :‬المراد بالعتقمماد هنمما الوظممن ظنماً غالبماً وليممس المراد بممه ممما اصممطلح‬ ‫عليه الصوليون وهو الزم الطابق للواقع انتهى‪ .‬أي فل يصح اقتداؤه بن تلزمه العمماد ة‬ ‫كدمممتيدم‪،‬م لممبد أو مقيمم‪،‬م تيدممم‪،‬م ف م مممل يغلممب فيممه وجود المماء أو فاقممد الطهممورين لعممدم‬ ‫العتممداد بصمملته‪ ،‬وصح القتممداء بغيممه كدمستحاضمم ة غيم متحيم ة ومتيدم‪،‬م ل تلزمه إعمماد ة‬ ‫وماسممح خممف ومضممطجع ومسممتلق ولمو مومي ماً وصمب ولمو عبممداً وسملس ومسممتجدمر‪ ،‬أممما‬ ‫التحيم ة فل يصممح اقتممداء غيه ا ولمو متحيم ة بمما بنمماء علممى وجوب العمماد ة عليهمما‪) .‬و(‬ ‫ثالثها )أن ل يكون مأمومًا( أي ما دام مقتدياً بغيه فل يصح اقتداؤه بقتد لنه تممابع‬ ‫لغيممه يلحقممه سممهوه‪ ،‬ومن شممأن المممام السممتقلل وحل سممهو غيممه فل يتدمممع القتممداء‬ ‫والسممتقلل‪ ،‬ومثممل الممأموم الشممكوك فم مممأموميته كممأن وجد رجليم يصممليان وتردد أيهدممما‬ ‫الممام فل يصمح اقتمداؤه بواحممد منهدممما مممن غيم اجتهماد‪ ،‬أممما إذا اجتهممد فممأداه اجتهماده‬ ‫إلم أن أحممدها فقيممه أو مممتيدم‪،‬م دون الخممر صممح اقتممداؤه بممه ووجبممت العمماد ة إن تممبي‬ ‫كممونه مأموم اً وإل فل‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬ل أميمًا( أي أن يكممون إمممام القممارىء أميماً فل يصممح‬ ‫اقتداؤه بمه أمكنمه التعلم‪،‬م أو ل بممأن مضممى عليمه زمن وقد بممذل فيمه وسعه للتعلم‪،‬م فلم‪،‬م‬ ‫يفتممح الم عليممه بشمميء علمم‪،‬م القممارىء حمماله أم ل‪ ،‬لن المممام بهممره تدمممل القمراء ة عممن‬ ‫الممأموم السممبوق فممإذا لم يسممنها لم يصمملح للتحدمممل‪ ،‬قممال الشمميخ سممليدمان البجيمي‪ :‬فممإن‬


‫أسر ف جهري ة تابعه الأموم ووجب عليه البحث عن حاله بعد السمملم‪ ،‬فممإن تممبي أنممه‬ ‫غي قارىء أعاد وإن تبي أنه قارىء ولو بقموله نسميت الهمر أو أسمررت لكمونه جمائزاً‬ ‫وصدقه الأموم ل يعد‪ ،‬وإن ل يتمبي حماله لم يعمد أيضماً انتهمى‪ .‬وكذا ل يصمح اقتمداء‬ ‫مممن يسممن سممبع آيممات بممن ل يسممن إل الممذكر لختلفهدممما‪ ،‬وأممما اقتممداء المممي بممأمي‬ ‫ماثل له ف الرف العجوز عنه وف مله فيصح لدماثلتهدمما وأن يتفقما فم الممرف المأت‬ ‫به كأن عجز عن راء صراط وأبدلا أحدها غيناً والخر لمًا‪ ،‬وأممما لممو عجممز أحممدها‬ ‫عن راء غي والخر عن راء صراط أو أحمدها عممن المراء والخممر عممن السمي مثلً فل‬ ‫يص ممح اقت ممداء أح ممدها ب ممالخر‪).‬و( خامس ممها‪) :‬أن ل يتق ممدم( أي القت ممدي )علي ممه( أي الم ممام‬ ‫)فم م الوقممف( أي فم م الك ممان ال ممذي وقممف علي ممه أي أن ل يتق ممدم القت ممدي بدمي ممع م مما‬ ‫اعتدمممد عليممه علممى جممزء ممما اعتدمممد عليممه المممام يقين مًا‪ ،‬فلممو اعتدمممد علممى عقممبيه وقممدم‬ ‫أحممدها ل م يضممر كدممما لممو اعتدمممد علممى الممؤخر ة دون القدممم ة‪ ،‬والع مب ة ف م القممائ‪،‬م بعقممبيه‬ ‫وهم ا م ممؤخر ق ممدميه وإن تق ممدمت أص ممابعه م مما ل م يعتدم ممد عليه مما وفم القاع ممد ب ممألييه وفم‬ ‫الضممطجع بنبممه وف السممتلقي برأسممه إن اعتدمممد عليممه وإل فدممما اعتدمممد عليممه مممن الوظهممر‬ ‫غيه‪ ،‬وف القطوع ة رجلمه بما اعتدممد عليمه كلخشمبتي اعتدممد بدمما وف الصملوب بمالكتف‬ ‫وف العلق ببل بنكبه هذا إذا كان الصلوب أو العلق هممو الممأموم فقممط دون المممام‪،‬‬ ‫أممما إذا كانمما مصمملوبي أو معلقي م أو المممام فقممط فل يصممح القتممداء بممه لنممه تلزم ه‬ ‫العاد ة‪ ،‬فإن تقدم عليه ف ذلك بطلت صلته إل ف صل ة شد ة الموف‪ ،‬ولو شمك‬ ‫هل هو مقدم أم ل كأن كان ف ظلدم ة صحت صمملته مطلقماً سمواء جمماء مممن قممدام‬ ‫المام أو من خلفه لن الصل عدم الفسد خلفاً لن فصل فقال‪ :‬إن كان قد جاء‬ ‫من خلفه فصلته صحيح ة وإل فباطل ة لن الصل تقدمه‪ ،‬ول يضر ف صح ة القتداء‬ ‫مساواته لمامه لكنها مكروه ة مفوت ة لفضميل ة الدماعم ة فينمدب أن يتمأخر عنمه قمدر ثلثمم ة‬ ‫أذرع فأق ممل اس ممتعدمالً للدب وللتب مماع‪ ،‬ف ممإن زاد عل ممى ثلث مم ة أذرع ف مماتته فضمميل ة الدماعمم ة‬ ‫وأن يقف ذكر ل يضر غيه عن يينه وأن يتأخر عنه قليلً إظهاراً لرتب ة المام علممى‬ ‫رتب ة الأموم‪ ،‬فإن جاء ذكر آخر وقف عن يساره إن أمكن وإل أحرم خلفه‪ ،‬ثم بعممد‬ ‫إحرامه يتقدم المام أو يتأخر إن ف السأل ة الول أو يتأخر من هو على اليدميم فم‬ ‫الثاني ة ف حال ة القيام ل ف غيه وهو أفضل‪ ،‬فلو وقف ذلك الذكر عن يسار المام‬ ‫أخذ المام برأسه وأقامه عن يينممه‪ ،‬ومثممل ذلممك ممما لممو فعممل أحممد مممن القتممدين خلف‬ ‫السمن ة اسمتحب للممام إرشاده إليهما بيمده أو غيها إن وثق منمه بالمتثمال والممأموم مثلمه‬


‫ف الرشاد الذكور ويكون هممذا مسممتثن مممن كراهمم ة الفعممل القليمل‪ ،‬ول فمرق بيم الاهمل‬ ‫وغيممه‪ ،‬ولو حضممر ذك ران ابتممداء معماً أو مرتبي اصممطفا خلفممه‪ ،‬وكذا إذا حضممرت المرأ ة‬ ‫أو النس مو ة‪ ،‬ولمو جمماء ذك ر وام مرأ ة قممام الممذكر عممن يينممه وال مرأ ة خلممف الممذكر أو ذك ران‬ ‫وامرأ ة اصطفا خلفه والرأ ة خلفهدما أو ذكر وامرأ ة وخنثى وقف الذكر عممن يينممه والنممثى‬ ‫خلفهدما والرأ ة خلف النثى‪ ،‬ويسن أن يقف فيدما‪ ،‬إذا كممثرت أصممناف الممأمومي خلممف‬ ‫المام الرجال صفاً ث الصبيان صفاً ثانياً بعد كدمال صف الرجال‪ ،‬هذا إذا ل يسبق‬ ‫الصبيان إل الصف الول‪ ،‬فإن سبقوا إليه فه‪،‬م أحق به من الرجال لنمم‪،‬م مممن النممس‬ ‫بلف الناثى والنساء‪ ،‬ث بعمد الصمبيان النسمماء وإن لم يكدمممل صمفه‪،‬م وأن تقمف نمدباً‬ ‫إمما منهمن وسطهن‪ ،‬فلمو أمهمن غيم اممرأ ة قمدم عليهمن‪ ،‬وكالرأ ة عمار أم عمرا ة بصمراء فم‬ ‫ضوء فيقف أمامه‪،‬م ويقفون صفاً واحداً إن أمكن لئل ينوظر بعضه‪،‬م عور ة بعك ض‪ ،‬فممإن‬ ‫كانوا عدمياً أو ف الوظلدم ة تقدم المام عليه‪،‬م‪ ،‬ويكره للدمأموم وقوفه منفمرداً عممن الصمف‬ ‫الممذي مممن جنسممه بممل يممدخل الصممف إن وج د سممع ة بل خلممل بممأن يكممون بيممث لممو‬ ‫دخممل بينهمم‪،‬م لوسمعه‪،‬م وإل أحممرم‪ ،‬ث م بعممد إحرامممه جممر ف م القيممام شلخص ماً مممن الصممف‬ ‫ليصطف معه‪ ،‬وسن للدمجرور معاونته بوافقته فيقف معه صفاً لينال فضممل العاون ة علممى‬ ‫الممب والتقمموى‪ ،‬ويرم الممر قبممل الحمرام لنممه يصممي الممرور منفممردًا‪) .‬و( سادسممها‪) :‬أن يعلمم‪،‬م(‬ ‫أي أو يوظن )انتقالت إمامه( ليتدمكن من متابعته كرؤيته له أو لبعك ض الصف أو سمماع‬ ‫صمموته أو صمموت مبلممغ س مواء كممان يصمملي أو ل ولمو صممبياً أو فاسممقاً وقمع ف م قلبممه‬ ‫صدقه على العتدمد‪ .‬وقال ابن حجر‪ :‬ويشتط كمون البلمغ عمدل روايم ة لن غيمه ل يموز‬ ‫العتدماد عليمه انتهمى‪ .‬ومثمل ذلمك هدايم ة غيمه لمه فلمو لم يعلم‪،‬م بمه حمالً نوظمر فمإن أتمى‬ ‫الممام بركنيم فعلييم قبمل العلمم‪،‬م بمه بمأن ركع واعتمدل وهوى إلم السممجود بطلممت صممل ة‬ ‫الأموم وإل ل تبطل‪.‬‬ ‫]فائمد ة[ قمال السمنوي‪ :‬رجل يموز كمونه إمامماً ل مأموم اً وهو العدممى الصم‪،‬م‬ ‫يصممح أن يكممون إمام ماً لسممتقلله بأفعمماله ل مأمومم اً إذ ل طري ق إل م العلمم‪،‬م بانتقممالت‬ ‫المام إل أن يكون بنبه ثق ة يعرفه با بأن يسممه‪) .‬و( سممابعها‪) :‬أن يتدمعمما فم مسممجد(‬ ‫فيشممتط أن يكممن السممتطراق عمماد ة إل م المممام ولمو بممازورار وانعطمماف أي ان مراف عممن‬ ‫القبلم ة واسمتدبار لما فل يضمر ذلمك فم السمجد وإن بعمدت السماف ة وحالت أبنيم ة نافمذ ة‬ ‫إليممه ولمو ردت أبوابمما وأغلقممت بممأن ل م تسممدمر ف م البتممداء ولمو سممرت ف م الثنمماء فل‬ ‫يض ممر عل ممى العتدم ممد‪ ،‬ومث ممل ذل ممك زوال س ممل‪،‬م الدك ة ل ممن يص مملي عليه مما لن ممه كل ممه مبن م‬


‫للصممل ة‪ ،‬فممالتدمعون فيممه متدمعممون لقاممم ة الدماعمم ة مممؤدون لشممعارها‪ ،‬فممإن حمالت أبنيمم ة غيم‬ ‫نافذ ة ضر وإن ل ينع الرؤي ة فيضر الشمباك‪ ،‬وكذلك تسمدمي البمواب فم البتمداء وزوال‬ ‫سل‪،‬م الدك ة كذلك لنه ل يعد الامع لدما حينئٍذ مسمجداً واحممدًا‪ ،‬والدك ة بفتمح المدال‬ ‫علممى وزن قصممع ة هممي الكممان الرتفممع يلممس عليممه والسمماجد التلصممق ة التنافممذ ة بممأن كممان‬ ‫يفتح بعضها إل بعك ض كالسجد الواحد وإن انفرد كل منهدما بإمام ومجاعمم ة‪ ،‬ول يضممر‬ ‫كون أحدها أعلمى ممن الخمر كمأن كمان أحمدها فم سمطح السمجد أو منمارته والخمر‬ ‫ف سممردابه أو بئمر فيممه لنممه كلممه مبنم للصمل ة‪ ،‬نعمم‪،‬م يكممره ارتفماعه علمى إممامه وعكسمه‬ ‫حيث أمكن وقوفهدما على مستو إل لاجم ة كتبليممغ فل يكمره‪ ،‬والسممرداب الكمان الضميق‬ ‫يممدخل فيممه‪) .‬أو( يتدمعمما )ف م ثلثائمم ة ذراع( بممذراع الدمممي )تقريب مًا( أخممذاً مممن عممرف النمماس‬ ‫فممإن‪،‬م يعممدوندما ف م ذلممك متدمعي م فل تضممر زي اد ة ثلثمم ة أذرع‪ ،‬وه ذه السممأل ة ف م غي م‬ ‫السجد وهي أربع صور‪ :‬لندما إما أن يكونا ف فضاء‪ ،‬وإما أن يكونا فم بنمماء‪ ،‬وإممما‬ ‫أن يكممون المممام ف م فضمماء والممأموم ف م بنمماء وإممما بممالعكس‪ ،‬فاعتبممار تلممك السمماف ة هممو‬ ‫بيم المممام والممأموم أو بيم كممل صممفي أو بيم كممل شلخصممي مممن ائتمم‪،‬م بالمممام خلفممه‬ ‫أو بممانبه‪ ،‬ولمو كممان أحممدها بسممجد والخممر خممارجه فتعتممب السمماف ة بينهدممما مممن طممرف‬ ‫السممجد الممذي يلممي مممن بممارجه لنممه مممل الصممل ة ل مممن آخممر صممف ول مممن موقف‬ ‫المام‪ ،‬ويشتط هنا أن يكن الوصول إل الممام ممن غيم ازورار وانعطماف بلفمه فيدمما‬ ‫تقدم ف مسأل ة السجد‪ ،‬ويضر هنا الباب الردود ف البتداء بلفه ف الثناء فإنه ل‬ ‫يضممر لنممه يغتفممر فم الممدوام ممما ل يغتفممر فم البتممداء‪ ،‬ويضممر هنمما أيضماً البمماب الغلمموق‬ ‫ابتداء ودواماً على العتدمد‪ ،‬أما الباب الفتوح فيجوز اقتداء الواقف بذاء المام والصف‬ ‫التصل به وكذا من خلفمه وإن حيمل بينمه وبيم الممام ويكمون ذلمك الواقمف فم حمذائه‬ ‫رابطمم ة بين ممه وبي م المممام وهمو ف م حقهمم‪،‬م كالم ممام فل يمموز تقممدمه‪،‬م عليممه كدممما يمموز‬ ‫تقدمه‪،‬م علممى المممام‪ ،‬بلف اقتممداء ممن عممدل عمن ممماذاته فل يموز للحائمل بينممه وبيم‬ ‫المممام إل إذا وقف واحممد حممذاء منفممذ فم ذلممك الائممل‪ ،‬ول يضممر فم مجيممع ممما ذكر‬ ‫تلمل الشممارع ولو كممثر طروقه‪ ،‬والنهممر الكممبي وإن أحمموج إلم سممباح ة والنممار والبحممر بيم‬ ‫ل‪) .‬و( ثامنهما‪) :‬أن ينمموي‬ ‫سفينتي لن هذه ل تعمد للحيلول ة فل يسممدمى واحممد منهمما حمائ ً‬ ‫الق ممدو ة( ك ممأن يق ممول مقت ممدياً )أو الدماع مم ة( ك ممأن يق ممول مجاع مم ة وإن ص مملحت نيته مما للم ممام‬ ‫أيضم ماً أو الئتدم ممام ك ممأن يق ممول مؤت م اً أو الأمومي مم ة ك ممأن يق ممول مأموم م ًا‪) .‬و( تاس ممعها‪) :‬أن‬ ‫يتواف ممق نوظ مم‪،‬م ص مملتدما( أي نجه مما الواض ممح فم م الفع ممال الوظ مماهر ة وإن اختلف مما ع ممدداً فل‬


‫يصممح القتممداء مممع اختلفممه كدمكتوب ة خلممف كسمموف وبالعكس لتعممذر التابعمم ة‪ ،‬ول يضممر‬ ‫اختلف نيمم ة المممام والممأموم لعممدم فحممش اللخالفمم ة فيهدممما فيصممح اقتممداء الفممتض بالتنفممل‬ ‫والممؤدي بالقاضممي وف طويلمم ة بقص مي ة كوظهممر بصممبح وبمالعكوس لكنممه مكممروه وممع ذلممك‬ ‫تصل فضيل ة الدماع ة‪.‬‬ ‫قال السويفي‪ :‬والكراه ة ل تنفي الفضيل ة والثواب لختلف اله ة بل الرم ة ل‬ ‫تنفي الفضيل ة كالصل ة ف أرض مغصوب ة‪ ،‬فإن المام يصلي الصبح أو الغممرب‪ ،‬والممأموم‬ ‫يصلي الوظهر أو نوه فيت‪،‬م الأموم صلته بعممد سمملم إمممامه‪ ،‬والفضممل متممابعته فم قنمموت‬ ‫الصممبح وتشممهد آخممر ف م الغممرب وإن لممزم علممى ذلممك تطويمل العتممدال بممالقنوت وجلسمم ة‬ ‫الس متاح ة بالتشممهد لنممه لجممل التابع مم ة ف مماغتفر ل ممه فراق ممه بالنيمم ة إذا اش ممتغل المممام بدممما‬ ‫مراعا ة لنوظم‪،‬م صملته والفارق ة هنما لعمذر فل يفموت بما فضميل ة الدماعم ة وإن كمان الممام‬ ‫يصمملي الوظهممر أو نمموه والممأموم يصمملى الصممبح أو الغممرب‪ ،‬فممإذا ت م ممما توافقمما فيممه فممارقه‬ ‫بالني ة جوازاً ف الصبح ووجوب اً فم الغمرب والفضمل انتوظماره فم صمبح ليسمل‪،‬م معمه‪ ،‬وإنما‬ ‫ل م ت ممب ني مم ة الفارقم ة ل مواز ال ممد ف م الص ممل ة‪ ،‬ومممل أفض مملي ة النتوظ ممار إن ك ممان الم ممام‬ ‫تش ممهد فم م الل مموس الول وإل ب ممأن ق ممام بل تش ممهد ف ممارقه حتدمم ماً لن ممه ي ممد‪:‬ث جل مموس‬ ‫تشممهد لم يفعلممه المممام‪ ،‬وكذا إذا جلممس ول يتشممهد لن جلوسه مممن غيم تشممهد كل‬ ‫جلوس فحينئٍذ يب مفارقته‪ ،‬ومل النتوظار ف الصممبح إن لم يممش خممروج المموقت قبممل‬ ‫تلممل إمممامه وإل فممالول عممدمه‪ ،‬وإذا انتوظممره أطممال الممدعاء نممدباً بعممد تشممهده ول يكممرر‬ ‫التشممهد‪ ،‬فلممو ل م يفممظ إل دعمماء قصممياً كممرره لن الصممل ة ل سممكوت فيهمما‪ ،‬وإنمما لم‬ ‫يك ممرر التش ممهد خروجم اً م ممن خلف م ممن أبط ممل الص ممل ة بتكريم ر الرك ن الق ممويل‪ ،‬وأم مما فم م‬ ‫الغرب فليس له انتوظاره لنه يد‪:‬ث جلوساً ل يفعله المام وإن فعل جلوس الستاح ة‬ ‫فممإنه صممدق عليممه أنممه ل م يفعممل جلمموس التشممهد الول لن جلسمم ة الس متاح ة هنمما غي م‬ ‫مطلوبم ة‪ ،‬وي وز لممه انتوظمماره ف م السممجود الثممان انتهممى‪ .‬قممول السممويفي مللخص ماً فل فحممش‬ ‫بتطويله لنمه إنما طمول مما كمان فيمه الممام كدمما لمو جلمس الممام للتشمهد الول وأتمى‬ ‫ببعض ممه ث م ت ممرك ب مماقيه فيج مموز للدم ممأموم إكدم مماله لن ممه حينئ مٍذ ك ممالقنوت ف ممإنه إتي ممانه ج ممائز‬ ‫للدمممأموم وإن تركه إمممامه قممد أتممى بالعتممدال وإنمما هممو طممول ممما كممان فيممه المممام كدممما‬ ‫أفاده ابن حجر ف فتح الواد‪) .‬و( عاشرها‪) :‬أن ل يالفه ف سممن ة فاحشمم ة اللخالفمم ة( أي‬ ‫قبحممت فيهمما كسممجد ة تلو ة فيجممب الوافقمم ة فيهمما فعلً وترك اً كسممجود سممهو فتجممب فيممه‬ ‫الوافقمم ة فعلً ل ترك ًا‪ ،‬بممل يسممن للدمممأموم فعلممه إذا تركه إمممامه‪ ،‬وكالتشممهد الول فتجممب‬


‫فيممه الوافق مم ة ترك اً ل فعلً ب ممل ي مموز للدم ممأموم إذا فعل ممه الم ممام أن ي ممتكه ويقمموم عامممدًا‪،‬‬ ‫ولكن يسن له العود إن كان قيامه عدمداً ما لم يقمم‪،‬م المممام‪ ،‬فممإن كممان سممهواً وجب‬ ‫العممود عليممه لتممابعته إمممامه‪ ،‬ومثممل هممذا ممما إذا ظممن السممبوق سمملم المممام فقممام ثم تممبي‬ ‫أنه ل يسل‪،‬م لزمه العود ولو بعد سلم المام وليس له أن ينمموي الفارق ة‪ ،‬والفممرق بيم‬ ‫العامممد والناسممي أن العامممد مفمموت علممى نفسممه تلممك الفضمميل ة بتعدمممده وأن الناسممي قيممامه‬ ‫غي م معتممد بممه فهممو كالعممدم‪ ،‬ففممرق بيم هممذا وبي م ممما لممو ركع قبممل إمممامه ناسممياً فممإنه‬ ‫ييم بيم العممود والنتوظممار لفحممش اللخالفمم ة فم قيممامه ناسممياً دون ركوعه‪ ،‬بلف ممما لممو‬ ‫ركع قبل المام عامداً فإنه يسن له العود‪ ،‬وأما القنوت فل تب الوافق ة فيه ل فعلً‬ ‫ول تركًا‪ ،‬فإذا فعلمه المممام جماز للدمممأموم أن يمتكه يسممجد عامممداً وإذا تركه الممام سممن‬ ‫للدمأموم فعله إذا أدركه ف السجود الول وجاز مممع الكراهمم ة إن أدركه فم اللمموس بيم‬ ‫السجدتي‪ ،‬فإن كان ل يدركه إل بعد هوي المام للسجد ة الثاني ة وجب تركه إن لم‬ ‫ينمو الفارق ة‪ ،‬فممإن أتممى بمه عاممداً عالماً بطلمت صملته بجمرد التلخلمف لنممه قصممد البطمل‬ ‫وشرع فيممه قبممل أن يهمموي المممام‪ ،‬وإذا تركه فل سممجود عليممه لتحدمممل المممام عنممه‪ ،‬وإن‬ ‫ل م يطل ممب القن مموت من ممه ولممه ف مواقه بالني مم ة ليقن ممت تص مميلً للس ممن ة وهمو ف مراق بع ممذر فل‬ ‫يكره‪ ،‬لكن عدم الفارق ة أفضممل‪ ،‬ومثممل همذا مما لممو اقتممدى بمن يصمملي سممن ة الصممبح فل‬ ‫يسممجد لممتكه لنممه ل خلممل فم صمملته حممت فم اعتقمماد الممأموم لن المممام يدملممه عنممه‪،‬‬ ‫بلف ممما لممو تممرك القنمموت تبع ماً لمممامه النفممي فيسممجد نممدباً للسممهو‪ ،‬وك ذا لممو ترك ه‬ ‫إمامه المذكور وأتمى همو بمه لن سمهو الممام يلحمق المأموم لن فم صمل ة الممام خللً‬ ‫نوظمراً لعتقمماد الممأموم‪ ،‬وأممما السممن ة الممت ل تفحممش اللخالفمم ة فيهمما كجلسمم ة السمتاح ة فل‬ ‫يضممر التيممان بمما بممل ينممدب للدمممأموم أن يممأت بمما وإن تركهمما المممام‪ ،‬وإذا فعلهمما المممام‬ ‫ل يلممزم الممأموم مموافقته فم الممدوام‪ ،‬وأممما فم البتممداء فيجممب مموافقته بممأن اقتممدى بالمممام‬ ‫وهمو جممالس للس متاح ة فيلممزم م موافقته فيممه‪ ،‬بلف ممما إذا اقتممدى بممه ف م غي م جلمموس‬ ‫السمتاح ة كممالنهوض فل يلزمه مموافقته فيممه لعممدم فحممش اللخالفمم ة‪) .‬و( حممادي عشممرها‪) :‬أن‬ ‫يتابعه( بأن يتأخر ترمه عن مجيع تممرم إمممامه وأن ل يسممبقه بركنيم فعلييم عامممداً عالماً‬ ‫وأن ل يتأخر عنه بدما بل عذر‪ ،‬فإن قارنه ف التحرم ولو شكاً ضر‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قال الدابغي‪ :‬اعل‪،‬م أن القارن ة على خس ة أقسام‪ :‬حرام مبطل ة أي مانع ة‬ ‫مممن النعقمماد وهي القارن ة فم تكممبي ة الحمرام‪ .‬ومندوب ة وهي القارن ة فم التممأمي‪ .‬ومكروه ة‬


‫مفوت ة لفضيل ة الدماع ة مع العدمد وهي القارن ة فم الفعممال والسمملم ومباحمم ة وهي القارن ة‬ ‫فيدما عدا ذلك‪ .‬وواجب ة فيدما لو ل يقرأ الفات ة مع المام ل يدركها‪.‬‬ ‫]فرع[ ولو نوى القدو ة منفمرد فم أثنماء صملته جماز ممع الكراهم ة وتبعمه وجوب اً‬ ‫فيدممما هممو فيممه ولمو ف م رك ن قصممي كالعتممدال للمممام وهو ف م رك ن طويمل كالقيممام أو‬ ‫كان أحدها قائدماً والخر قاعدًا‪ ،‬نع‪،‬م لو اقتدى من ف التشهد الخي بن فم القيممام‬ ‫مثلً ل يز له متابعته بل ينتوظمره وجوب اً ليسمل‪،‬م معمه وهو أفضممل فلمه فراقمه وهو فمراق‬ ‫بعممذر‪ ،‬ول نوظممر إلم أنممه أحممد‪:‬ث جلوس اً لم يممدثه المممام لن الممذور إحممداثه بعممد نيمم ة‬ ‫القتداء ل دوامه كدما هنا‪ ،‬أو اقتدى مممن فم السممجد ة الخيم ة بعممد الطدمأنينمم ة بممن فم‬ ‫القيام أيضاً ل يز له رفع رأسه من السجود بل ينتوظره فيممه إن لم ينمو الفارق ة‪ ،‬فممإن‬ ‫ك ممان قب ممل الطدمأنين مم ة ق ممام إلي ممه‪ ،‬وك ل م مما فعل ممه ال ممأموم م ممع الم ممام م مما فعل ممه قبل ممه غي م‬ ‫مسوب له كأن ركع معه بعد أن ركع قبل القتداء به وإن فعل الثان للدمتابع ة‪.‬‬ ‫ث اعل‪،‬م أن ما يلزم الأموم التابع ة فيه بائتدمامه ما أدركه مع إمامه وإن لم‬ ‫يسممب لممه تس ممع ة أش ممياء‪ :‬أحممدها العتممدال ولممو ك ممان الم ممام ف م قنمموت‪ .‬وثانيهمما وثالثهمما‪:‬‬ ‫السممجودان‪ .‬ورابعهمما‪ :‬اللمموس بينهدممما‪ .‬وخامسممها‪ :‬اللمموس للس متاح ة‪ .‬وسادسممها وسابعها‪ :‬اللمموس‬ ‫للتش ممهدين‪ .‬وثامنه مما‪ :‬س ممجود الس ممهو‪ .‬وتاس ممعها‪ :‬س ممجود التلو ة أي إذا اقت ممدى ب ممه في ممه لزمم ه‬ ‫متممابعته‪ .‬ويمب أيض ماً علممى القاصممر التممام إذا اقتممدى بتمم‪،‬م ولمو لوظمم ة‪ ،‬ول يلممزم الممأموم‬ ‫التابعمم ة فم ألفمماظ التشممهدين والقنمموت لن المواجب التابعمم ة فم الفعممال ل القموال‪ ،‬لكممن‬ ‫يسن له التبعي ة فيها حت لممو كممان مسممبوقًا‪ ،‬فالسمن ة أن يمأت بدميمع ألفمماظ التشممهد مممن‬ ‫ال مواجب والسممنون‪ ،‬وك ذا يسممن التبعيمم ة أيض ماً ف م التسممبيحات والتكممبيات‪ ،‬نعمم‪،‬م إذا كممان‬ ‫الم ممام فم م أح ممد التش ممهدين أو فم م الس ممجود مثلً ونمموى ال ممأموم فم م ه ممذه الال مم ة وك ب‬ ‫للحرام فل يتاج إذا انتقل إل إمامه فيدما ذكر أن يكب بل ينتقل ساكتاً لن ذلممك‬ ‫ليممس للدمتابعمم ة ول ممما يسممب للدمممأموم‪ ،‬بلف ممما بعممد ممما أدرك ه فيممه فيكممب للنتقممال‬ ‫إليممه وإن ل م يسممب لممه للدمتابعمم ة للمممام فيممه‪ ،‬وبلف الركوع فممإنه إن أدركه فيممه يكممب‬ ‫للنتقال إليه وإن ل يتابعه حال النتقال لنه مسوب له‪ .‬واعل‪،‬م أن الممذي يسممقط عممن‬ ‫الممأموم بائتدمممامه سممبع ة أشممياء‪ :‬أحممدها القيممام‪ .‬وثانيهمما‪ :‬الق مراء ة إذا أدرك ه ف م الرك وع‪ .‬وثالثهمما‪:‬‬ ‫السممور ة فم الصممل ة الممت جهممر المممام فيهمما ولو سمري ة فممالعب ة بممالعول ل بالشممروع وذلممك‬ ‫إذا سمعها مممن المممام‪ ،‬فممإن لم يسممدمعها لصممدم‪،‬م أو بعممد أو سمماع صمموت لم يفهدمممه أو‬ ‫إسمرار ولو فم جهري ة لم يسممقط عنممه‪ .‬ورابعهمما‪ :‬الهممر فم الصممل ة الهري ة فل يهممر لنممه‬


‫ربم ا يش مموش عل ممى الم ممام أو غي ممه‪ .‬وخامس ممها وسادس ممها‪ :‬التش ممهد الول والل مموس ل ممه إذا‬ ‫تركهدممما المممام عدمممداً أو سممهواً فيتكهدممما الممأموم تبع ماً لممه وجوبم اً لندممما ممما تفحممش فيممه‬ ‫اللخالفمم ة‪ ،‬ويفارق ان القنمموت بممأن المممام والممأموم فيممه اشممتكا ف م العتممدال فلمم‪،‬م ينفممرد بممه‬ ‫المأموم وأممما فيهدمما فهممو منفممرد بمماللوس والقمول ولو جلممس الممام للسمتاح ة لن جلسمم ة‬ ‫الستاح ة هنا غي مطلوب ة‪ .‬وسابعها‪ :‬القنوت إذا سعه إذ السن ة فيه أن يممؤمن فم الممدعاء‬ ‫ويسممكت أو يوافممق فم الثنمماء أو يقممول أشممهد أو صممدقت وبررت ول تبطممل بممه الصممل ة‬ ‫علممى العتدمممد ويغتفممر الطمماب هنمما لنممه مطلمموب لوجود الرابطمم ة بلفممه فم إجابمم ة الصمملي‬ ‫للدممؤذن فمإنه ل يغتفمر لعمدم طلبمه وعدم الرابطم ة‪ ،‬ومن المدعاء الصمل ة علمى النمب صملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م وإن كانت بلفظ الب كصلى ال على سيدنا مدمد لن الراد الدعاء‬ ‫فيممؤمن فيهمما‪ ،‬وكذا مممن أوله إلم لفممظ قضمميت وما بيم ذلممك كلممه ثنمماء فيوافممق فيممه أو‬ ‫يسكت أو يقول ما مر‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف بيان الصور الدمكن ة ف القدو ة )صور القدو ة( الدمكن ة مممن حيممث‬ ‫هممي )تسممع تصممح فم خممس( أحممدها‪) :‬قممدو ة رجل برجل و( ثانيهمما‪) :‬قممدو ة اممرأ ة برجل و(‬ ‫ثالثهمما‪) :‬قممدو ة خنممثى برج ل و( رابعهمما‪) :‬قممدو ة ام مرأ ة بنممثى و( خامسممها‪) :‬قممدو ة ام مرأ ة بممامرأ ة‬ ‫وتبطممل فم أربع( الول )قممدو ة رجل بممامرأ ة( فل يصممح اقتممداؤه بمما لن شممرط القتممداء أن‬ ‫ل يكممون المممام أنقممص مممن الممأموم بالنوث ة أو النوث ة لممب ابممن ممماجه "ل تممؤمّن اممرأ ة‬ ‫ل" )و( الثممان‪) :‬قممدو ة رجل بنممثى( فل يصممح اقتممداؤه بممه لنقممص المممام عممن الممأموم )و(‬ ‫رج ً‬ ‫الثالث‪) :‬قدو ة خنثى بامرأ ة( فل يصح اقتداؤه با لممذلك ولن المرأ ة ل تصممح إمامتهمما إل‬ ‫لثلها يقيناً لقوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬لن يفلح قوم ولّوا أمره‪،‬م امرأ ة" )و( الرابع‪) :‬قدو ة‬ ‫خنممثى بنممثى( فل يصممح اقتممداؤه بثلممه لمواز كممون الممأموم رجلً والمممام أنممثى ويصممح مممع‬ ‫الكراهمم ة اقتممداء رجل بنممثى اتضممحت ذكورته واقتممداء خنممثى اتضممحت أنمموثته بممأنثى‪ ،‬قممال‬ ‫اب ممن حج ممر ف م فت ممح ال مواد‪ :‬ف ممالنثى القت ممدي ب ممالرأ ة يتدم ممل ذكمورته والقت ممدي ب ممه الرج ل‬ ‫يتدمممل أنمموثته‪ ،‬وف النممثى بممالنثى يتدمممل أنوثم ة المممام وذكور ة الممأموم‪ ،‬أممما اقتممداء ال مرأ ة‬ ‫بالكل واقتداء النثى والرجل بالرجل فصحيح إذ ل مذور اهم‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ قممال أبممو بكربن عبممدالرحن السممبت‪ :‬النممثى هممو الممذي لممه ذكر الرجال‬ ‫وفرج النساء فل يلو من كونه رجلً أو اممرأ ة فيعممرف حماله بأشممياء‪ :‬أحمدها البمول فممإن‬ ‫كان يبول من الذكر فهو رجل‪ ،‬وإن كان يبول من الفرج فهو أنثى‪ ،‬وإن كان يبول‬ ‫منهدما مجيعاً على الدوام فقال المام ابن الصباغ والاملي‪ :‬يعتب السابق منهدممما‪ ،‬فممإن لم‬


‫يكن فيعتب ما تأخر انقطاعه‪ ،‬فإن استويا فهل يعتب بالكثر قمدرًا؟ فيممه قممولن الصممح‪:‬‬ ‫ل يعتب الثمان النم واليمك ض والبمل‪ ،‬فممإن أمنم ممن الممذكر فرجل‪ ،‬وإن أمنم مممن الفمرج‬ ‫أو حاض فامرأ ة‪ ،‬وإن أمن من المذكر وحاض ممن الفمرج فدمشمكل‪ ،‬أمما لمو حبمل وولد‬ ‫فهو امرأ ة يقيناً وهي دلل ة مقدم ة على سمائر المدلئل لنما يقيم‪ ،‬ولو بمال ممن المذكر‬ ‫وح اض مممن الفممرج فهممل يعتممب بالبممال أو يتعارض ان ويسممقطان ويبقممى الشممكال؟ وجهممان‬ ‫أظهرها الثممان أنممه مشممكل الثممالث الرجوع إلم قموله بعممد البلمموغ ويسممأل عدممما ييممل طبعممه‬ ‫إليممه إن ل م يعممرف حمماله‪ ،‬فممإن قيممل‪ :‬أميممل إل م النسمماء فهممو رج ل‪ ،‬وإن قممال‪ :‬أميممل إل م‬ ‫الرج ال فهممو ام مرأ ة‪ ،‬فدمممت أخممب بممذلك حكمم‪،‬م بممه ول يقبممل رج وعه عنممه بعممده إل إذا‬ ‫أخممب أنممه رج ل ث م ولمد ولمداً فحينئ مٍذ يممتيقن أنممه ام مرأ ة فينقممك ض ممما مضممى مممن الكمم‪،‬م‬ ‫بذكورته‪ ،‬أما نبات اللحي ة ونود الثدي وعدد الضلع فل اعتبار با على الصح اهم‪.‬‬ ‫وقال مدمممد سممبط المماردين‪ :‬والنممثى الشممكل قسممدمان‪ :‬قسمم‪،‬م لممه آلمم ة الرجال أي مممن الممذكر‬ ‫والبيضتي وآل ة النساء مجيعًا‪ ،‬وقس‪،‬م له ثقبمم ة يمرج منهمما البممول ل تشممبه آلمم ة مممن اللممتي‬ ‫وهذا الثان مشكل ل يتضح ما دام صبياً فإذا بلغ أمكن اتضماحه‪ ،‬والول قمد يتضمح‬ ‫وإن كان صبياً وقد ل يتضح اهم‪.‬‬ ‫]فممرع[ قممال النممووي‪ :‬ويكممون فم البقممر فقممد جمماءن مجاعمم ة قممالوا‪ :‬إن عنممده‪،‬م بقمر ة‬ ‫ليس لا فرج أنثى ول ذكر الثور وإنا لا عند ضرعها ثقب يرج منه البول‪ ،‬وسألون‬ ‫عن جواز التضحي ة با فقلت تزىء لنا إما ذكر أو أنممثى وكلهمما يزىء لنممه ليممس‬ ‫فيه ما ينقص اللح‪،‬م وأفتيته‪،‬م بذلك‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شروط جواز مجع التقدي )شروط مجع التقدي( سفراً ومطراً )أربع ة(‬ ‫أحممدها‪) :‬البممداء ة بممالول( لن المموقت لمما والثانيمم ة تبممع فلممو صمملى العصممر قبممل الوظهممر أو‬ ‫العشمماء قبممل الغممرب لم يصممح لن التممابع ل يتقممدم علممى متبمموعه وله عمماد ة الول بعممد‬ ‫الثاني مم ة إن أراد الدمممع‪) .‬و( ثانيه مما‪) :‬ني مم ة الدم ممع فيه مما( أي ف م الص ممل ة الولم قبممل التحلممل‬ ‫منهما ليتدميمز التقمدي الشمروع عمن التقممدي سممهواً أو عبثماً كممأن يقمول‪ :‬نمويت أصمملي فمرض‬ ‫الوظهر مدموعاً بالعصر‪.‬‬ ‫)و( ثالثها‪) :‬الوال ة بينهدما( أي بي الصلتي قال السيد يوسف الزبيدي ف إرشاد النممام‪:‬‬ ‫بممأن ل يفصممل بينهدممما طممويلً وذلممك بقممدر ركعممتي بأقممل مزىء‪ ،‬فممإن اختممل شممرط مممن‬ ‫هذه الثلث ة صلى الثاني ة ف وقتها‪ ،‬وهذه الشممروط الثلثمم ة سممنن فم مجمع التممأخي انتهمى‪.‬‬ ‫)و( رابعها‪) :‬دوام العذر( أي بقاء السفر إل الحرام بالثاني ة فلو أقام ف أثنائها لم يضممر‬


‫فل يشممتط دوامممه إل م تامهمما‪ ،‬فلممو أقممام قبممل عقممد الثانيمم ة فل مجممع وإن سممافر عقممب‬ ‫القاممم ة لممزوال السممبب وه و السممفر فيتعي م تممأخي الصممل ة إل م وقتهمما‪ ،‬وإنمما يشممتط بقمماء‬ ‫السممفر ليقممارن العممذر الدمممع وإن ل م يقممارن عقممد الول كدممما لممو شممرع فم الوظهممر مثلً‬ ‫بالبلد وهو ف سفين ة فسارت السفين ة فنوى الدمع ف أثناء الصل ة الول فيصممح‪ ،‬وكذا‬ ‫يشممتط بقمماء وقت الول إلم عقممد الثانيمم ة وإن خممرج فم أثنائهمما‪ ،‬ويشممتط أيضماً صممح ة‬ ‫الول يقين ماً أو ظن ماً فيجدمممع فاقممد الطهممورين والممتيدم‪،‬م ولو بحممل يغلممب فيممه وجود المماء‬ ‫على العتدمد وكذا الستاحض ة‪ ،‬وأما التحيم ة فل تدممع تقمدياً لنتفماء صمح ة الول يقينماً‬ ‫أو ظنماً لحتدمممال وقوعهمما فم اليممك ض‪ ،‬وأممما الدمممع للدمطممر فيشممتط وجود الطممر فم أول‬ ‫الصلتي وبينهدما وعنمد التحلمل ممن الول ول يضمر انقطماعه فم أثنماء الول أو الثانيم ة‬ ‫أو بعدها‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شروط جواز مجع التأخي )شروط مجمع التمأخي اثنممان( أحمدها‪) :‬نيمم ة‬ ‫التم ممأخي وق ممد بق م ممي م م ممن وق ممت( الص م ممل ة )الولم م م م مما يس م ممعها( أي تام م مم ة إن أراد إتامهم مما‬ ‫ومقص ممور ة إن أراد قص ممرها ك ممأن يق ممول إذا أراد ت ممأخي الوظه ممر إل م العص ممر‪ :‬ن ممويت ت ممأخي‬ ‫الوظهر إل العصر لمجع بينهدما‪ ،‬وإذا أراد تأخي الغرب إل العشماء فيقمول‪ :‬نمويت تمأخي‬ ‫الغممرب إل م العشمماء‪) .‬و( ثانيهدممما‪) :‬دوام العممذر( وهمو السممفر )إل م تممام( الصممل ة )الثانيمم ة( فلممو‬ ‫أقممام قبممل تامهمما وقعممت الولم قضمماء س مواء قممدمها علممى الثانيمم ة أو أخره ا عنهمما لنمما‬ ‫تابع ة للثاني ة ف الداء للعذر وقد زال قبل تامها‪.‬‬ ‫]تنبيه[ اعل‪،‬م أن ترك الدمع أفضل لللخروج من خلف أب حنيف ة حيث منعه‬ ‫ولن فيممه إخلء أحممد الوقمتي عممن وظيفتممه ويسممتثن منممه المماج بعرف ة ومزدلفمم ة وممن إذا‬ ‫مجع صلى مجاع ة أو خل عن حدثه الدائ‪،‬م أو كشف عورته فالدمع أفضل‪ ،‬وكذا مممن‬ ‫وجد من نفسه كراهته وشك ف جوازه أو كان من يقتدى به ونو ذلممك‪ ،‬وأممما مممن‬ ‫خمماف فمموت الوقوف أو فمموت اسممتنقاذ أسممي لممو تممرك الدمممع فيجممب عليممه ذلممك الدمممع‬ ‫حينئٍذ كدما قاله الزيادي‪.‬‬ ‫]فرع[ قال الشرقاوي‪ :‬ويتنع الدمع برض ووحل وهو الطي الرقيق وظلدمم ة علمى‬ ‫العتدمد‪ .‬وقال الزيادي‪ :‬واختي جوازه بالرض تقدياً وتأخياً ويراعى الرفق به‪ ،‬وضبط مجممع‬ ‫متأخرون المرض هنما بمأنه مما يشمق معمه فعمل كمل فمرض فم وقتمه كدمشمق ة الطمر بيمث‬ ‫يبل ثيابه‪ ،‬وقال آخرون‪ :‬ل بد ممن مشممق ة ظمماهر ة زياد ة علمى ذلممك بيمث تبيممح اللمموس‬ ‫ف الفريض ة وهو الوجه‪.‬‬


‫]خات ة[ ذكر ف فتح العي نقلً عن تف ة التاج أن من أدى عبمماد ة متلفماً‬ ‫ف صحتها من غي تقليد للقائل با لزمه إعادتا لن إقدامه عليها عبث‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم شممروط القصممر )شممروط القصممر سممبع ة( بممل أحممد عشممر أحممدها‪) :‬أن‬ ‫يكون سفره مرحلتي( أي يقيناً ولو قطع هذه الساف ة فم لوظم ة لكمونه ممن أهمل الطمو ة‬ ‫س مواء قطعهمما ف م بممر أو بممر وه ا بسممي الثقممال أي اليوانممات الثقلمم ة بالحممال مس مي ة‬ ‫يمومي معتمدلي أو ليلمتي كمذلك أو يموم وليلم ة ولو غيم معتمدلي ممع اعتبمار المط أي‬ ‫النزول والتحال أي السي والكل والشرب وغي ذلممك علممى العمماد ة الغالبمم ة‪ ،‬وقدرها علممى‬ ‫الشباملسممي بمماثنتي وعش مرين سمماع ة ونصممف‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬أن يكممون( أي سممفره )مباح مًا( أي‬ ‫ف ظنه وإن ل يكن مباحاً فم الواقمع كدمما يقمع لبعمك ض الممراء أنمه يرسل مكتوب اً فيمه‬ ‫قتممل إنسممان ظلدمماً أو نممب بلممد ة ول يعلمم‪،‬م مممن معممه الكتمموب بممذلك فيقصممر لن سممفره‬ ‫مباح فم ظنمه‪ ،‬وكذا لمو خمرج لهم ة معينم ة تبعماً لشملخص ول يعلم‪،‬م سمبب سمفره‪ ،‬والمراد‬ ‫بالباح ما قابل الرام فيشدمل الواجب كسفر ح ج والندوب كزيار ة قبه صلى ال عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م والكمروه كسممفر التجمار ة فم أكفمان المموتى أو منفممردًا‪ ،‬وكذا ممع واحممد فقممط لكمن‬ ‫الكراه ة ف هذا أخف من الكراه ة للدمنفرد‪ ،‬نع‪،‬م إن كان أنسه بال تعال بيث صممار‬ ‫أنسممه مممع الوحد ة كممأنس غيممه مممع الرفقمم ة لم يكممره فم حقممه ممما ذكر‪ ،‬وكذا لممو دعممت‬ ‫حاج ة إل البعد والنفراد عن الرفق ة إل حد ل يلحقه غوثه‪،‬م‪ ،‬والباح الستوي الطرفيم‬ ‫كسفر التجار ة ف غي ذلك فل قصر للعاصي بسفره ولو صور ة كدما لمو همرب الص��ب‬ ‫مممن وليممه فل يقصممر لن سممفره مممن جنممس سممفر العصممي ة للدمنممع منممه شممرعًا‪ ،‬ومن سممفر‬ ‫العصممي ة أن يتعممب نفسممه أو دابتممه بممالركك ض بل غممرض شممرعي‪ ،‬وك ذا السممفر لممرد رؤيم ة‬ ‫البلد لنا ليست بغرض صحيح‪.‬‬ ‫ث اعل‪،‬م أن السافر العاصي ثلث ة أقسام‪ ،‬الول‪ :‬عاص بالسفر وإن قصمد بممه‬ ‫العصي ة وغيها كأن قصد به قطع الطريق وزيار ة أهله‪ ،‬فهذا إن تاب فأول سممفره مممل‬ ‫توبته فإن كان الباقي طويلً ف الرخص ة الت يشتط فيها طول السفر كالقصممر والدمممع‬ ‫أو قصياً ف الرخص ة الت ل يشتط فيها ذلك كأكل اليتم ة ترخص‪ ،‬وإن كمان البماقي‬ ‫قصممياً ف م الرخصمم ة الممت يشممتط فيهمما طممول السممفر ل م يممتخص‪ .‬والثممان‪ :‬عمماص ف م السممفر‬ ‫كدمن زن أو شرب خراً وهو قاصد ال ج مثلً فل يتنع عليممه الممتخص‪ .‬والثممالث‪ :‬عمماص‬ ‫بالسفر ف السفر كأن أنشأه طاع ة ث قلبه معصي ة فإن تاب ترخص مطلقماً وإن كممان‬ ‫البمماقي قص مميًا‪ ،‬ولممو ك ممان الس ممافر ك ممافراً ث م أس ممل‪،‬م ف م أثن مماء الطري ق ترخ ص وإن كممان‬


‫الباقي دون مساف ة القصر لن سفره ليس بسبب معصممي ة وإن كممان عاصممياً بممالكفر‪) .‬و(‬ ‫ثالثها‪) :‬العل‪،‬م بواز القصر( فل قصر لاهل به من أصله أو ف الصل ة الت نواها لمر‬ ‫خمماص عممرض لممه‪ ،‬وكالاهممل الممذكور مممن ظممن الرباعيمم ة ركعممتي فنواهمما ف م السممفر كممذلك‬ ‫فل تنعقد صلته ف الصورتي بل خلف ف الول وإن قرب إسمملمه لتلعبممه‪ ،‬ومثلهمما‬ ‫الثاني ة لتفريطه إذ ل يعذر أحد بهمل مثمل ذلمك ويعلم‪،‬م ممن عمدم انعقادهما أنمه يعيمدها‬ ‫مقصممور ة وهو كممذلك علممى العتدمممد‪).‬و( رابعهمما‪) :‬نيمم ة القصممر( منهمما ممما لممو نمموى الوظهممر مثلً‬ ‫ركعتي سواء نوى ترخصاً أو أطلق‪ ،‬أما لو نوى ركعتي مع عدم الممتخص فممإن صمملته‬ ‫تبطل لتلعبه‪ .‬ومنها ما لو قال‪ :‬أؤدي صل ة السفر فلمو نموى التممام أو أطلمق أتم لنمه‬ ‫النمموي فم الول والصممل فم الثانيمم ة‪ .‬ومنهمما أن يقممول‪ :‬نممويت أصمملي الوظهممر مقصممور ة‪ ،‬قممال‬ ‫الزيادي‪ :‬ولو نوى القصر خلف مسافر مت‪،‬م صح لنه من أهل القصر ف الدمل ة حيث‬ ‫جهل حماله أي وتلغمو نيم ة القصمر فمإن علدممه متدمماً لم تصمح صملته لتلعبمه كدمما أفمت‬ ‫به شيلخنا الرملي انتهى‪ .‬وإنما تشمتط نيم ة القصمر لنمه خلف الصمل بلف التمام فل‬ ‫يتاج إل ني ة لنمه الصمل وتكمون نيم ة القصمر )عنمد الحمرام( أي معمه كأصمل النيم ة فلمو‬ ‫ن مواه بعممد الح مرام ل م ينفعممه‪).‬و( خامسممها‪) :‬أن تكممون الصممل ة رباعيمم ة( وهي الوظهممر والعصممر‬ ‫والعشاء وهي الكتوب ة أصال ة وإن وقعت نفلً فمدخلت صمل ة الصمب والعماد ة فلمه قصمرها‬ ‫جوازاً إن قصر أصملها وهو الول فمإن أتهما أتهما وجوب ًا‪) .‬و( سادسمها‪) :‬دوام السمفر( أي‬ ‫يقينماً )إل م تامهمما( أي الصممل ة فلممو انتهممى سممفره فيهمما كممأن بلغممت سممفين ة هممو فيهمما دار‬ ‫إقمامته أو شمك فم انتهمائه أتم لمزوال سمبب الرخصم ة فم الول وللشمك فيمه فم الثانيم ة‪.‬‬ ‫)و( سممابعها‪) :‬أن ل يقتممدي بتمم‪،‬م( مقيمم‪،‬م أو مسممافر )ف م جممزء مممن صمملته( أي وإن قممل‬ ‫كأن أدركه آخر الصل ة ولو أحد‪:‬ث هو عقب اقتدائه به‪ ،‬فلممو ائتمم‪،‬م بممه ولو لوظمم ة أو‬ ‫ف مجع ة أو صبح لزمه التام لا روي عن ابن عباس لا سئل‪ :‬ما بال السافر يصمملي‬ ‫ركعتي إذا انفرد وأربعاً إذا ائت‪،‬م بقي‪،‬م؟ فقال ف جوابه‪ :‬تلك السممن ة أي الطريقمم ة الشممرعي ة‬ ‫ولمو اقتممدى بسممافر وشمك ف م نيمم ة القصممر فنمموى هممو القصممر جمماز لممه القصممر إن بممان‬ ‫المام قاصراً لن الوظاهر من حال السافر القصر فإن بان أنه مت‪،‬م أو ل يتممبي حمماله‬ ‫لزمم ه الت ممام ولممو عل ممق ني مم ة القص ممر عل ممى ني مم ة الم ممام ك ممأن ق ممال‪ :‬إن قص ممر قص ممرت وإل‬ ‫أتدمممت جماز لممه القصممر إن قصممر المممام لن هممذا تصمريح بممالواقع‪ ،‬ولزمه التممام إن أتم‬ ‫المام أو ل يوظهر ما نواه المام فيلزمه التام احتياطًا‪.‬‬


‫)فصل(‪ :‬ف شروط صح ة فعل الدمع ة )شمروط الدمعم ة سمت ة( أحمدها‪) :‬أن تكمون‬ ‫كلهمما ف م وقمت الوظهممر( وإذا أدرك السممبوق ركعمم ة مممع المممام وعلمم‪،‬م أنممه إن اسممتدمر معممه‬ ‫حت يسل‪،‬م ل يدرك الركع ة الثانيم ة فم الموقت وإن فممارقه أدركهمما وجب عليممه نيمم ة الفارق ة‬ ‫لتقممع الدمعمم ة كلهمما ف م المموقت‪ ،‬فممإن خممرج المموقت يقين ماً أو ظن ماً بممب عممدل أو فاسممق‬ ‫وقممع فم م القل ممب ص ممدقه قب ممل س مملمه وجم ب علي ممه الوظه ممر بن مماء ل اس ممتئنافاً كغي ممه م ممن‬ ‫الربعيمم‪ ،‬وإن كممانت مجعتممه تابعمم ة لدمعمم ة صممحيح ة فحينئ مٍذ يسممر بممالقراء ة ول يتمماج إلم‬ ‫ني ة التام‪ ،‬نع‪،‬م يسن ذلك وإتامها ظهراً بناء متحت‪،‬م لندما صلتا وقت واحد فمموجب‬ ‫بنمماء أطولدممما علممى أقصممرها كصممل ة الضممر مممع السممفر ول يمموز السممتئناف لنممه يممؤدي‬ ‫إل م إخ مراج بع ممك ض الص ممل ة ع ممن ال مموقت م ممع الق ممدر ة عل ممى إيقاعه مما في ممه أي ول ب ممد أن‬ ‫يكممون المموقت باقيماً حممت يسممل‪،‬م الربعممون فيممه‪ ،‬فلممو سممل‪،‬م المممام ومن معممه خممارج المموقت‬ ‫فمماتت الدمعمم ة ولزمهمم‪،‬م الوظهممر بنمماء ل اسممتئنافًا‪ ،‬ولو سممل‪،‬م المممام التسممليدم ة الول وتسممع ة‬ ‫وثلثون فيه وسلدمها الباقون خارجه صحت مجع ة المممام ومن معممه مممن التسممع ة والثلثيم‬ ‫بلف السمملدمي خممارجه فل تصممح مجعتهمم‪،‬م‪ ،‬وكذا لممو نقممص السمملدمون فيممه عممن أربعي م‬ ‫كممأن سممل‪،‬م المممام فيممه وسل‪،‬م مممن معممه وه‪،‬م التسممع ة والثلثممون خممارجه أو سممل‪،‬م بعضممه‪،‬م‬ ‫مع ممه ول يبلغ ممون أربعيم م فل تص ممح مجعته مم‪،‬م ح ممت الم ممام‪ ،‬وإن مما ص ممحت الدمع مم ة للم ممام‬ ‫وحده فيدممما إذا كممانوا مممدثي دونمه لن الممد‪:‬ث تصممح صمملته فيدممما إذا فقممد الطهممورين‬ ‫بلف الدمعمم ة خمارج المموقت‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬أن تقممام فم خطمم ة البلممد( ولو بفضمماء بممأن كممان‬ ‫بحممل ل تقصممر فيممه الصممل ة وإن لم يتصممل بأبنيمم ة البلممد بلف غيم العممدود منهمما وهو‬ ‫ما ينشأ منه سفر القصممر‪ ،‬وس واء كممان البلممد ممن خشمب أو قصممب أو غيها‪ ،‬وس واء‬ ‫أقيدمت الدمع ة ف الساجد أو غيها بلف الصحراء فل تصح فيها استقللً ول تبعاً‬ ‫سواء هي وخطبتها ومن يسدمعها‪ ،‬ومنها مسمجد انفصمل عمن البلمد بيمث يقصمر السمافر‬ ‫قبل ماوزته فل تصح الدمع ة فيه لن‪،‬م حينئٍذ مسافرون ول تنعقممد الدمعم ة بالسمافر ولو‬ ‫اتصلت الصفوف وطالت حت خرجت عن القري ة صحت مجع ة الارجي تبعاً إن كممانوا‬ ‫ف مل ل تقصر الصل ة إل بعمد مماوزته‪ ،‬وإل فل تصمح لم‪،‬م الدمعم ة وإن زادوا علمى‬ ‫الربعي م ولممو ك ممانت الي ممام بص ممحراء واتص ممل ب مما مس ممجد ف ممإن ع ممدت اليممام معممه بلممداً‬ ‫واح ممداً ول تقص ممر الص ممل ة قبل ممه ص ممحت الدمع مم ة ب ممه وإل فل‪ ،‬ولممو لزم أه ممل الي ممام‬ ‫موضمعاً مممن الصممحراء ل م تصممح الدمعمم ة ف م تلممك اليممام ويب عليهمم‪،‬م إن سممعوا النممداء‬ ‫من ملها وإل فل لن‪،‬م على هيئ ة الستوفزين وليس ل‪،‬م أبني ة الستوطني‪.‬‬


‫]فرع[ قال الشيخ مدمد الرئيس ف فتواه‪ :‬إن كانت القرى متباعد ة وجب على‬ ‫كممل قري ة مجعمم ة إن مجعممت الشممروط‪ ،‬وضابط البعممد عممدم اتمماد الرافممق كدملعممب الصممبيان‬ ‫والنممادي وهمو مممل القمموم ومتحممدثه‪،‬م ومطممرح الرم اد والسممتعار ة مممن بعضممه‪،‬م بعض مًا‪ ،‬فممإن‬ ‫اختلفت فقرى أي فهي قرى كثي ة وإن اتدت فالتجه فيدما ذكر قري ة واحد ة والت ل‬ ‫تدمع الشروط مع عدم التاد فيه مع غيها كلخممارج البلممد ة‪ ،‬فممإن سممعت النممداء وجب‬ ‫عليها الضور وإل فل انتهى‪.‬‬ ‫ق موله ف م خط مم ة البلممد بكس ممر ال مماء أي علمممات أبني مم ة البل ممد ومثممل البن مماء السممرب وهمو‬ ‫بفتحممتي بيممت فم الرض والكهممف أي الغممار فم البممل فيلممزم أهلهدممما الدمعمم ة وإن خلتمما‬ ‫عممن البنيمم ة‪ ،‬ويشممتط اجتدممماع البنيمم ة عرف اً وأن ل يزي د ممما بي م النزلي م علممى ثلثائمم ة‬ ‫ذراع داخلهمما أو خارجهمما فم مممل ل تقصممر فيممه الصممل ة إل بعممد ممماوزته ممما تقممدم فم‬ ‫السافر نقله الشرقاوي عن الرحان‪.‬‬ ‫)واعلمم‪،‬م( أن إقاممم ة الدمعمم ة ل تتوقف علممى إذن المممام أو نممائبه علممى العتدمممد‬ ‫خلف ماً لب م حنيفمم ة‪ ،‬وعمن الشممافعي والصممحاب أنممه ينممدب اسممتئذانه فيهمما خشممي ة الفتنمم ة‬ ‫وخروج اً مممن اللف‪ ،‬أممما تعممددها فل بممد فيمه ممن الذن لنمه ممل اجتهمماد‪) .‬و( ثالثهما(‬ ‫)أن تصملي مجاعم ة( قمال الزيادي فم الركعم ة الول بتدمامهمما بممأن يسممتدمر معمه إلم السممجود‬ ‫الثان فلو صملى الممام بمالربعي ركعم ة ثم أحمد‪:‬ث فمأت كمل منهم‪،‬م وحده أو لم يمد‪:‬ث‬ ‫وفممارقوه ف م الثاني مم ة وأت موا منفردي ممن أجزأت مم‪،‬م الدم مم ة‪ ،‬نع مم‪،‬م يش ممتط بق مماء الع ممدد إل م س مملم‬ ‫الدميممع‪ ،‬ومت أحممد‪:‬ث واحممد منهمم‪،‬م ل م تصممح مجعمم ة البمماقي انتهممى‪ .‬وإن كممان هممو الخممر‬ ‫إن ذهممب الولون إل م أممماكنه‪،‬م ويلزمهمم‪،‬م إعادتمما مجعمم ة إن أمكممن وإل فوظه مراً اه مم‪ .‬وبذا‬ ‫يلغز فيقال‪ :‬لنا شملخص أحمد‪:‬ث فم السممجد فبطلممت صممل ة آخمر فم بيتممه‪) .‬و( رابعهما‪) :‬أن‬ ‫يكون وا أربعيم( قمال الزيادي‪ :‬أي ولو ممن المن كدمما فم المواهر ولو كمانوا أربعيم فقمط‬ ‫وفيه‪،‬م أمي قصممر فم التعلم‪،‬م لم تصممح مجعتهمم‪،‬م لبطلن صمملت‪،‬م فيقضممون‪ ،‬فمإن لم يقصممر‬ ‫والم ممام ق ممارىء ص ممحت مجعته مم‪،‬م كدم مما ل ممو ك ممانوا كله مم‪،‬م أمييم م ف م درج ة واح ممد ة‪ ،‬ق ممال‬ ‫الباجوري‪ :‬فشرط كَل أن تصح صلته لنفسه كدما ف شرح الرملي وإن ل يصممح كممونه‬ ‫إمام ماً للقمموم‪ ،‬وأفممت مدمممد صممال الرئيممس بممأنه ل تنعقممد الدمعمم ة حيممث كممان فيهمم‪،‬م أمممي‬ ‫ويسقط الوجوب عن الباقي فيصلون ظهرًا‪ ،‬وقال ف فتماويه أيضمًا‪ .‬إذا دخلموا فم الصممل ة‬ ‫م ممع ظ ممن المي مم ة ف م بعض ممه‪،‬م فل تص ممح ص مملت‪،‬م فالع مماد ة واجب مم ة عليه مم‪،‬م إل إن قل ممدوا‬ ‫القائممل بوازه ا بممدون الربعيمم‪ ،‬وأممما إن دخل موا ف م الصممل ة مممع ظممن اسممتجدماع الشممروط‬


‫فل تمموز العمماد ة لعممدم المموجب للعمماد ة انتهممى‪ .‬والمممي هممو مممن ل يممؤدي ال مواجب ف م‬ ‫الق مراء ة بإبممدال حممرف بممآخر أو نقممل معن م الكلدممم ة ولمو كممان عال ماً جممدًا‪ ،‬والقصممر هممو‬ ‫م م ممن ل م م يب م ممذل وس م��عه للتعل م مم‪،‬م ال م مواجب أداؤه فيه م مما م م ممن ي م ممؤديه‪ ،‬ق م ممال ش م مميلخنا يوس ممف‬ ‫السممنبلوين‪ :‬اعلمم‪،‬م أن مممذهب إمامنمما الشممافعي رضي ال م عنممه عممدم صممح ة الدمعمم ة بممدون‬ ‫أربعيم مسممتجدمعي للشممروط وأهممل القممرى الممذين لم يبلغموا العممدد الممذكور إن سممعوا النممداء‬ ‫مممن مكممان عممال عمماد ة بيممث يعلدمممون أنممه نممداء الدمعمم ة وإن لم ييممز بي م الكلدمممات فم‬ ‫سكون الصموات والرياح ممع معتمدل سمع طمرف بلمد ة أو قري ة أخمرى تقمام فيهما الدمعم ة‬ ‫بشرطها لزمه‪،‬م إتيانا وصلتا معه‪،‬م وإل فل تلزمه‪،‬م الدمع ة‪.‬‬ ‫]ف ممرع[ ي مموز تقلي ممد القائ ممل بوازه ا ب ممدون الربعي م ك ممأب حنيف مم ة فممإنه جوزه ا‬ ‫بالربع ة أحده‪،‬م المام ومالك فإنه جوزها بثلثي أو بعشرين‪ ،‬ول يكفممي تقليممد بعضممه‪،‬م‬ ‫بمل ل بممد ممن تقليممده‪،‬م وعلدمهمم‪،‬م بشمروط مما يقلممدون فيمه عنمد ممن يقلممدون ويسمن لم‪،‬م‬ ‫فع ممل الوظه ممر‪ ،‬ق ممال العلم مم ة الك ممردي ف م فت مماويه‪ :‬وهمو الح مموط خروج اً م ممن اللف ق مماله‬ ‫الفت مدمد البشي‪) .‬أحراراً ذكوراً بالغي مستوطني( أي بحل الدمع ة بيممث ل يسممافرون‬ ‫شم ممتاء ول صم مميفاً إل لاجم مم ة كزي م ار ة وتممار ة‪ ،‬فلم ممو اسم ممتوطن ف م م بلم ممدين بم ممأن كم ممان لم ممه‬ ‫مس ممكنان بدم مما ف ممالعب ة ب مما في ممه أهل ممه وممماله‪ ،‬وإن ك ممان ف م أح ممدها أه ممل والخ ممر م ممال‬ ‫فالعب ة با فيه أهل وإل فالعب ة با إقامته فيه أكثر‪ ،‬فمإن اسمتوت انعقمدت بممه فم كممل‬ ‫منهدممما‪ ،‬قممال الزي ادي نقلً عممن الصممنف‪ :‬أممما الصممب الدميممز والعبممد والسممافر فتصممح منهمم‪،‬م‬ ‫ول تلزمهمم‪،‬م ول تنعقممد بمم‪،‬م‪ ،‬وأممما القيمم‪،‬م غي م السممتوطن كدمممن نمموى القاممم ة أربعمم ة أيممام‬ ‫صحاح فتلزمه قطعاً ول تنعقد به وتصح منه‪ ،‬وكذا السافر لعصي ة لنه ليس من أهل‬ ‫الرخص‪ ،‬ومن سع نداء الدمع ة وهو ليس بحلها‪ ،‬وأممما الرتد فتلزمه ول تنعقممد بممه ول‬ ‫تصممح منممه‪ ،‬وأممما الكممافر الصمملي والنممون والغدمممى عليممه فل تلزمهمم‪،‬م ول تنعقممد بمم‪،‬م ول‬ ‫تصح منهم‪،‬م‪ ،‬ومن اجتدمعمت فيمه صمفات الكدممال عكمس همذا ومن ل تلزمه وتنعقمد بمه‬ ‫وتصممح منممه وهمو مممن لممه عممذر مممن أعممذارها غي م السممفر‪ ،‬وعممرف بممذا أن النمماس ف م‬ ‫الدمع م مم ة س م ممت ة أقس م ممام‪ ،‬ق م ممال الشم م مرقاوي نقلً ع م ممن القلي م مموب‪ :‬قم م موله س م ممت ة أقس م ممام أي لن‬ ‫الوصاف ثلثمم ة‪ :‬اللمزوم والصمح ة والنعقماد فتوجد كلهما فم مسممتوف الشممروط وتنتفممي كلهما‬ ‫عممن نممو النممون‪ ،‬ويوجد الولن فم القيمم‪،‬م السممتوطن والخيمان فم العممذور والول فقممط‬ ‫ف الرتد والثان فقط ف نو السافر‪) .‬و( خامسها‪) :‬أن ل تسبقها ول تقارنا( فم آخممر‬ ‫إحرام المام وهو الراء من أكب )مجع ة( أخمرى )فم تلممك البلممد( أي فم مممل الدمعمم ة إل‬


‫إن عسمر اجتدمماع النماس بكمان ولو غيم مسمجد كشمارع وهو مما يسملكه النماس وذلمك‬ ‫أممما لكممثرت‪،‬م أو لقتممال بينهمم‪،‬م أو لبعممد أط مراف البلممد بممأن يكممون مممن بطرفهمما ل يبلغهمم‪،‬م‬ ‫الص مموت بش ممروطه‪ ،‬ق ممال الشم مرقاوي‪ :‬والعم مب ة ب ممن يغل ممب فعل ممه ل مما فم م ذل ممك الك ممان عل ممى‬ ‫العتدمد وإن ل يضر بالفعل وإن لم تلزمه كممالرأ ة والعبمد وإن لم تصمح منمه كمالنون‪،‬‬ ‫قال الزيادي‪ :‬والعتدمد أن العب ة بن يضر وإن ل تلزمه الدمع ة‪.‬‬ ‫واعلمم‪،‬م أنممه إذا تعممددت الدمعمم ة لاجمم ة بممأن عسممر الجتدممماع بكممان جمماز لممه‬ ‫الع ممدد بق ممدرها وصممحت ص ممل ة الدمي ممع عل ممى الص ممح س مواء وقممع إح مرام الئدم مم ة مع ماً أو‬ ‫مرتب مًا‪ ،‬وسمن الوظهممر مراعمما ة لللخلف‪ ،‬وأممما إذا تعممددت لغي م الاجمم ة الممذكور ة فلممه خممس‬ ‫حالت‪ .‬الال ة الول‪ :‬أن يقعمما معماً فيبطلن فيجممب أن يتدمعموا فم مممل واحمد ويعيمدوها‬ ‫مجعمم ة عنممد اتسمماع المموقت ول تصممح الوظهممر بعممدها‪ .‬الالمم ة الثانيمم ة‪ :‬أن يقعمما مرتب ماً فالسممابق ة‬ ‫هي الصحيح ة واللحق ة باطل ة فيجب على أهلها صل ة الوظهر‪.‬‬ ‫الالم ة الثالثم ة‪ :‬أن يشممك فم السممبق والعيم ة فيجمب عليهم‪،‬م أن يتدمعموا فم مممل‬ ‫ويعيدوها مجع ة عند اتساع الوقت وتسن الوظهممر بعممدها‪ .‬الالمم ة الرابعمم ة‪ :‬أن يعلمم‪،‬م السممبق ول‬ ‫تعل‪،‬م عي السابق ة كأن سع مريضان أو مسافران تكممبيتي متلحقممتي فممأخبا بممذلك مممع‬ ‫جهممل التقدممم ة منهدممما فيجممب عليهمم‪،‬م الوظهممر لنممه ل سممبيل إلم إعمماد ة الدمعمم ة مممع تيقممن‬ ‫وقوع مجع ة صحيح ة ف نفس المممر‪ ،‬لكممن لمما كممانت الطائفم ة الممت صمحت مجعتهمما غيم‬ ‫معلوممم ة وجم ب عليه مم‪،‬م الوظه ممر وخم رج بالريض ممي أو الس ممافرين غيهم ا فل تص ممح ش ممهادته‬ ‫لفسممقه بممتك الدمعمم ة‪ .‬الالمم ة الامسمم ة‪ :‬أن يعلمم‪،‬م السممبق وتعلمم‪،‬م عي م السممابق ة لكممن نسمميت‬ ‫وهي كالالمم ة الرابعمم ة أي فيجممب اسممتئناف الوظهممر فقممط للتبمماس الصممحيح ة بالفاسممد ة‪) .‬و(‬ ‫سادسممها‪) :‬أن يتقممدمها خطبتممان( للتبمماع بلف العيممد فممإن خطبممتيه مؤخرتان للتبمماع ولن‬ ‫خطبمم ة الدمعمم ة شممرط لصممحتها والشممرط مقممدم علممى مشممروطه‪ ،‬ويسممن فم الطبممتي كوندممما‬ ‫علممى منممب فممإن لم يكممن فعلممى مرتفممع‪ ،‬ويسممن لللخطيممب أن يسممل‪،‬م علممى مممن عنممد النممب‬ ‫أو الرتفع وأن يصعد بتؤد ة ورفق نقله الزيادي عن مدمد الوين‪ ،‬وأن يقبممل عليهمم‪،‬م إذا‬ ‫صممعد النممب أو نمموه وانتهممى إل م الدرج ة الممت تسممدمى بالس متاح‪ ،‬وأن يسممل‪،‬م عليهمم‪،‬م ث م‬ ‫يلس فيؤذن واحد للتباع ف الدميع‪ .‬قال ابن حجر ف تف ة التاج‪ :‬وأممما الذان الممذي‬ ‫قبلممه علممى النممار ة فأحممدثه عثدمممان رضي الم عنممه وقيممل معاوي ة لمما كممثر النمماس‪ ،‬ومن ثم‬ ‫كان القتصار على التباع أفضل إل لاج ة كأن توقف حضوره‪،‬م على ما بالنار ة‪.‬‬


‫]تنبيه[ كلمه‪،‬م هذا وغيه صريح ف أن اتاذ مرق لللخطيب يقرأ الي ة والب‬ ‫الشممهورين بدعمم ة وه و كممذلك لنممه حممد‪:‬ث بعممد الصممدر الول‪ ،‬قيممل‪ :‬وه ي حسممن ة لممث‬ ‫الي ة على ما يندب لكل أحمد مممن إكثمار الصمل ة والسملم علمى رسول الم صملى الم‬ ‫عليممه وس ّل‪،‬م ل سمميدما ف م هممذا اليمموم‪ ،‬ولث الممب علممى تأكممد نممدب النصممات الفمموت‬ ‫تركه لفضممل الدماعمم ة بممل والوقع فم الثم عنممد كممثيين مممن العلدممماء اه مم‪ .‬ويسممن لللخطيممب‬ ‫أن يشممغل يسمماره بنحممو سمميف وينمماه بممرف النممب لتبمماع السمملف واللممف‪ ،‬فممإن لم يممد‬ ‫شمميئاً مممن ذلممك جعممل اليدمن م علممى اليسممرى أو أرس لهدما والغممرض أن يشممع ول يعبممث‬ ‫بدما ويقي‪،‬م الؤذن بعد الفراغ من الطب ة ويبادر الطيب بالنزول ليبلغ الراب مممع فراغممه‬ ‫ممن القامم ة‪ ،‬ويكمره اللتفمات فم الطبم ة الثانيم ة والشمار ة بيمده أو غيها ودق درج النمب‬ ‫ف م صممعوده بنحممو سمميف أو رجلممه والممدعاء إذا انتهممى إل م الس متاح قبممل جلوسمه عليممه‬ ‫والوقمموف فم م ك ممل مم مر ة وقف مم ة خفيف مم ة ي ممدعو فيه مما ومبالغ مم ة السم مراع فم م الثاني مم ة وخف ممك ض‬ ‫الصوت با قاله ابن حجر ف النه ج القوي‪.‬‬ ‫]خات ة[ أفت السيد مدمد صال بأنه يكره أن يطب ف الدمع ة غي المام‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف أركان الطبتي )أركان الطبتي خسمم ة( أي إمجممالً وإل فهممي ثانيمم ة‬ ‫تفص مميلً لتك ممرر الثلث مم ة الول فيهدم مما‪ .‬أح ممدها‪) :‬ح ممد ال م فيهدم مما( ويش ممتط ك ممونه بلفممظ ال م‬ ‫ولفممظ حممد فتتعي م ممماد ة الدمممد بممأي صمميغ ة كممانت كالدمممد ل م أو أحممد ال م أو أنمما‬ ‫حامد ل أو ل الدممد‪ ،‬فل يكفمي غيم مماد ة الدممد كالشمكر‪ ،‬وليكفممي الدممد للرحن‬ ‫والالق‪ ،‬والفرق أن للفممظ الللمم ة بالنسمب ة لبقيمم ة أسماء الم تعممال وصفاته مزي ة تاممم ة فممإن‬ ‫له الختصاص التام به تعال‪ ،‬ويفه‪،‬م منه عند ذكره سائر صفات الكدمممال بلف بقيمم ة‬ ‫أسممائه تعممال وصفاته‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬الصممل ة علممى النممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م فيهدممما( وتتعيم‬ ‫الصمل ة ممن مادتما كالصمل ة علممى مدممد أو أصملي أو نصملي أو أنمما مصممل‪ ،‬ول يتعيم‬ ‫لف ممظ مدم ممد ب ممل يكف ممي أح ممد أو الن ممب ال مماحي أو الاش ممر أو ن ممو ذل ممك‪ ،‬ول يكف ممي‬ ‫الضممدمي وإن تقممدم لممه مرجع )و( ثالثهمما‪) :‬الوصي ة( أي المممر )بممالتقوى فيهدممما( قممال الزيادي‪:‬‬ ‫والتقمموى هممي امتثممال أوامممر ال م واجتنمماب ن مواهيه انتهممى‪ .‬ويكفممي أحممدها عنممد ابممن حجممر‪،‬‬ ‫وأممما عنممد الرملممي فل بممد مممن الممث علممى الطاعمم ة‪ ،‬ول يكفممي مممرد التحممذير مممن الممدنيا‬ ‫وغروره ا اتفاق ماً لن ذلممك معلمموم حممت عنممد الكفممار‪ ،‬ول تتعي م الوصمي ة مممن مادتمما بممل‬ ‫يكفي ما يقوم مقامها نو‪ :‬أطيعوا المم‪ ،‬وإنمما لم يتعيم لفوظهمما لن الغممرض منهمما المموعظ‬ ‫وال ممث عل ممى الطاع مم ة وهممو حاص ممل بغيم م لفوظه مما‪) .‬و( رابعه مما‪) :‬قم مراء ة آي مم ة م ممن الق ممرآن فم م‬


‫إحداها( للتباع أي آي ة مفهدم ة فل يكفمي ثم نوظمر وإن كمانت آيم ة كدمما قماله الصمن‪،‬‬ ‫قممال الزي ادي‪ :‬كممانت دالمم ة علممى وعمد أو وعيممد أو حكمم‪،‬م أو قصمم ة‪ ،‬ول يبعممد الكتفمماء‬ ‫بشممطر آيمم ة طويلمم ة لنممه أول مممن آيمم ة قصمي ة‪ ،‬ول تزىء آيمم ة حممد أو وعظ عنممه كدممما‬ ‫ف قوله‪ :‬الدمد ل الذي خلق السدموات والرض وجعل الوظلدمات والنور { ))‪ (6‬النعام‪(1:‬‬ ‫إذ الشمميء الواحممد ل يممؤدي بممه فرضان بممل عنممه فقممط‪ ،‬ولمو أتممى بآيممات تشممتدمل علممى‬ ‫الركان كلها ما عدا الصل ة لعدم آي ة تشتدمل عليها ل تزىء لنما ل تسمدمى خطبم ة‬ ‫انتهممى‪ .‬ويسممن بعممد ف مراغ ق مراء ة آيمم ة مفهدممم ة أن يق مرأ سممور ة ق كممل مجعمم ة بي م ذلممك ف م‬ ‫فتح العي‪ .‬وعبار ة الباجوري‪ :‬ويسن أن يقمرأ سمور ة ق كمل مجعمم ة لممب مسمل‪،‬م‪" :‬كمان النممب‬ ‫صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م يقمرأ سمور ة ق فم كمل مجعم ة علمى النمب" ويكفمي فم أصمل السمن ة‬ ‫قمراء ة بعضممها انتهممت‪ .‬ق موله ف م إحممداها الول أن تكممون اليمم ة فم الطبمم ة الول لتكممون‬ ‫ف م مقابل مم ة ال ممدعاء للدم ممؤمني والؤمن ممات ف م الثاني مم ة فيحص ممل التع ممادل بينهدم مما ف ممإنه حينئم مٍذ‬ ‫يكون ف كل منهدما أربع ة أركان ولو ل يسن شيئاً من القمرآن ول يوجد ممن يسمنه‬ ‫غيه أتى ببدل الي ة ممن ذكر أو دعماء فمإن عجمز وقف بقمدرها‪) .‬و( خامسمها‪) :‬المدعاء(‬ ‫أي بممأخروي )للدمممؤمني والؤمنممات فم الخيم ة( أي فم الطبمم ة الثانيمم ة عدموم اً أو خصوص اً‬ ‫ب ممل الولم التعدمي مم‪،‬م‪ ،‬ول ب ممأس بتلخصيص ممه بالس ممامعي كق موله‪ :‬رحك مم‪،‬م ال مم‪ ،‬ويكف ممي‪ :‬الله مم‪،‬م‬ ‫أجرن ا مممن النممار إن قصممد تصمميص الاض مرين‪ .‬قممال الشممرقاوي‪ :‬ق موله والؤمنممات التيممان بممه‬ ‫سن ة وليس ممن الركان فلمو اقتصمر عليمه لم يكمف بلف مما لمو اقتصمر علمى المؤمني‬ ‫انتهممى‪ .‬ول يمموز اللهمم‪،‬م اغفممر لدميممع السمملدمي مجيممع ذنمموب‪،‬م لوجوب اعتقمماد دخممول طائفمم ة‬ ‫من الؤمني النمار ولو واحمداً وما ذكر ينمافيه‪ ،‬بلف اغفمر لدميمع السملدمي ذنموب‪،‬م أو‬ ‫اغفر للدمسلدمي مجيع ذنوب‪،‬م بذف لفظ مجيع ف أحمد الطرفيم كدمما قمماله الشباملسمي‪.‬‬ ‫‪ m‬وأم مما ال ممدعاء للس مملطان بصوصممه فل ب ممأس ب ممه إذا لم م يك ممن في ممه مبالغ مم ة فم م وصممفه‬ ‫وخروج عن الد كالعادل العطي كمل ذي حمق حقمه المذي ل يوظلم‪،‬م فهمذا مكمروه إن‬ ‫لم يممش مممن تركه ضممرراً أو فتنمم ة وإل وجب كدممما ف م قيممام بعممك ض النمماس لبعممك ض‪ ،‬ول‬ ‫يشتط ف خوف الفتن ة غلب ة الوظن بل يكفي أصممله‪ ،‬وأمما الممدعاء لئدممم ة السمملدمي وول ة‬ ‫أممموره‪،‬م عدمومم اً بالصمملح والدايمم ة فسممن ة‪ .‬قممال عثدمممان السممويفي‪ :‬ويكممره لللخطيممب رفع يممديه‬ ‫حال ة الطب ة‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شروط الطبتي للجدمع ة )شروط الطبتي عشمر ة( بمل أكمثر‪ .‬أحممدها‪:‬‬ ‫)الطهار ة عن المدثي الصمغر والكمب( فلمو أحمد‪:‬ث فم أثنماء الطبم ة اسمتأنفها وجوب اً وإن‬


‫س م ممبقه ال م ممد‪:‬ث وقص م ممر الفص م ممل‪ ،‬بلف م م مما ل م ممو اس م ممتلخلف ه م ممو أو الق م مموم واح م ممداً م م ممن‬ ‫الاض مرين فممإنه يبن م علممى ممما فعلممه الول مممن الطبمم ة نعمم‪،‬م ل يمموز البنمماء ف م الغدممماء‬ ‫مطلق ماً ف ممإذا أغدم ممي عل ممى الطي ممب قب ممل أن يت مم‪،‬م الطب ممتي ل م ي ممز البن مماء من ممه ول م ممن‬ ‫الليف ة لزوال الهلي ة فيه دون الول أو أحد‪:‬ث بي الطبتي والصل ة وتطهر عممن قممرب‬ ‫ل يضر‪) .‬و( ثانيها‪) :‬الطهمار ة عمن النجاسم ة فم الثموب والبمدن والكمان( وكذا مما يتصمل بما‬ ‫ومنممه سمميف أو عكمماز ة فم أسممفلها جناسمم ة أو موضوع عليهمما فل يمموز قبممك ض ذلممك ول‬ ‫قبك ض حرف منب عليه جناس ة ف مل آخر‪ ،‬ومن ذلمك أن يكمون فيمه عوظم‪،‬م عماج ممن‬ ‫عوظمم‪،‬م الفيممل فممإن قبممك ض بيممده علممى مممل النجاسمم ة بطلممت خطبتممه مطلقماً وإن قبممك ض علممى‬ ‫مل طاهر منه فإن كان ينجر بره بطلت أيضاً وإل فل‪.‬‬ ‫]فائد ة[ قال مدمدبن يعقوب ف القاموس‪ :‬والعاج عوظ‪،‬م الفيمل ومن خواصمه أنمه‬ ‫إن بممر بممه الممزرع أو الشممجر ل م يقرب ه دود وشماربته كممل يمموم دره ان بمماء وعسممل إن‬ ‫ج ممومعت بع ممد س ممبع ة أي ممام حبل ممت انته ممى‪ .‬وقممال أح ممد الفي ممومي ف م الص ممباح الني مم‪ :‬والع مماج‬ ‫أنيمماب الفيلمم ة‪ ،‬قممال الليممث‪ :‬ول يسممدمى غيم النمماب عاجمًا‪ ،‬والعمماج ظهممر السمملحفا ة البحري ة‬ ‫وعليممه يدمممل أنممه كممان لفاطدممم ة رض ي ال م عنهمما س موار مممن عمماج ول يمموز حلممه علممى‬ ‫أني مماب الفيل مم ة لن أنياب مما ميت مم ة بلف الس مملحفا ة وال ممديث حج مم ة ل ممن يق ممول بالطه ممار ة‬ ‫انته ممى‪) .‬و( ثالثه مما‪) :‬س ممت الع ممور ة( أي فم م ح ممق الطي ممب ل فم م ح ممق س ممامعيه فل يش ممتط‬ ‫سته‪،‬م وكذا طهره‪،‬م ول كمون‪،‬م بحمل الصمل ة ول فهدمهم‪،‬م لما سمعوه كدمما نقلمه الزيادي‬ ‫عن ابن حجر‪ ،‬ول يشتط أيضاً ني ة الطب ة‪ ،‬قال الباجوري‪ :‬وإنا اشتط ذلمك فم حمق‬ ‫الطيممب لن الطبممتي بنزل ة ركعممتي كدممما قيممل وه و متلبممس بفعلهدممما بلف السممامعي‪،‬‬ ‫والوظمماهر صممح ة خطبمم ة العمماجز عممن الس مت ة دون العمماجز عممن طهممر الممد‪:‬ث والبممث‪) .‬و(‬ ‫رابعهمما‪) :‬القيممام علممى القممادر( قممال الرافعممي‪ :‬وقمد عممدوا القيممام هنمما شممرطاً وف الصممل ة ركن مًا‪.‬‬ ‫وقال إمممام الرميمم‪ :‬ل حجممر فم عممده ركنماً فم موضع وشرطاً فم آخممر‪ ،‬وفرق بعضممه‪،‬م‬ ‫بأن القصود بقيام الصل ة وقعودها الدم ة فعدا ركني فيها‪ ،‬والقصود من الطبمم ة المموعظ‬ ‫ل القي ممام في ممه فك ممان بالش ممرط أش ممبه‪ ،‬ذكم ره الزيم ادي‪) .‬و( خامس ممها‪) :‬الل مموس بينهدم مما ف مموق‬ ‫طدمأنين ة الصل ة( والراد بالفوقي ة هنا الرتقاء والوصول بأن يصل اللوس بي الطبتي إلم‬ ‫قدر الطدمأنين ة ف الصل ة‪ ،‬وليس الراد بذلك الزياد ة عليه بأن يزيد عليه فم طموله لنمه‬ ‫ل يشم ممتط الزي م اد ة علم ممى ذلم ممك‪ ،‬بم ممل الم ممذي يشم ممتط فيم ممه أصم ممل الطدمأنينم مم ة فقم ممط‪ ،‬قم ممال‬ ‫الشم مرقاوي‪ :‬وأق ممل الل مموس أن يك ممون بق ممدر الطدمأنين مم ة ف م الص ممل ة كدم مما ف م الل مموس بيم م‬


‫السممجدتي‪ ،‬ويسممن أن يكممون بقممدر س ممور ة الخلص وأن يقرأه مما فيممه فل ممو تممرك اللمموس‬ ‫بينهدم مما حس ممبتا واح ممد ة فيجل ممس ويممأت بطب مم ة أخ ممرى‪ ،‬ومممن خط ممب قاع ممداً لع ممذر فص ممل‬ ‫بينهدم مما وجوب م اً بس ممكت ة ف مموق س ممكت ة التنف ممس والع ممي بكس ممر العيم م أي التع ممب أي زائ ممد ة‬ ‫عليهم مما‪ ،‬قم ممال السم ممويفي‪ :‬ومثلم ممه مم ممن خطم ممب قائدم م ماً ولم يقم ممدر علم ممى اللم مموس أو خطم ممب‬ ‫مضممطجعاً فيفصممل كممل منهدممما بسممكت ة‪ ،‬والولم للعمماجز السممتناب ة فلممو تممرك اللمموس ل م‬ ‫تصممح خطبتممه إذ الشممروط يضممر الخلل بمما ولمو مممع السممهو اه مم‪) .‬و( سادسممها‪) :‬ال موال ة‬ ‫بينهدممما( أي بي م الطبممتي‪) .‬و( سممابعها‪) .‬ال موال ة بينهدممما وبي م الصممل ة( أي وبي م أركان كممل‬ ‫منهدممما بممأن ل يطممول فصممل عرف اً ف م هممذه الواضممع الثلثمم ة وضمبط ط موله بقممدر ركعممتي‬ ‫بمأخف مكمن‪ ،‬فمإن نقمص عممن ذلممك لم يضممر ول يضممر تلمل الموعظ بيم أركاندمما وإن‬ ‫طممال‪ ،‬وكذا ق مراء ة وإن طممالت حيممث تضممدمنت وعوظ ماً خلف ماً لممن أطلممق القطممع بمما فممإنه‬ ‫غفلمم ة عممن كممونه صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م كممان يق مرأ ف م خطبتممه ق أفمماده البمماجوري‪ .‬قممال‬ ‫السويفي‪ :‬فلو عل‪،‬م ترك ركن ول يدر هل همو ممن الول أو الثانيم ة همل يمب إعادتدمما‬ ‫أم إعاد ة الثاني ة فقط؟ فيه نوظر والقرب أن يلس ث يأت بالطبمم ة الثانيمم ة لحتدمممال أن‬ ‫يكممون الممتوك مممن الول فيكممون جلوسمها لغ مواً فتكدمممل بالثانيمم ة ويعممل مدموعهدممما خطبمم ة‬ ‫أول فيجلممس بعممدها ويأت بالثانيمم ة‪ ،‬وبتقممدير كممون الممتوك مممن الثانيمم ة فمماللوس بعممدها ل‬ ‫يضر لن غايته أنه جلوس بعد الطب ة وهو ل يضمر ممما يمأت بمه بعمد تكرير لما أتمى‬ ‫من الطب ة الثاني ة واستبدال لا تركه منها‪ ،‬أممما لممو شممك فم تممرك الركن بعمد الفمراغ مممن‬ ‫الطبمم ة ل م يممؤثر كالشممك ف م تممرك رك ن بعممد الف مراغ مممن الصممل ة‪) .‬و( ثامنهمما )أن تكممون‬ ‫بالعربي ة( أي أن تكون أركان الطبتي بكلم العمرب وإن كمان القموم عجدمماً ل يفهدمونا‬ ‫لنمم‪،‬م يعرف ون أنممه يعوظهمم‪،‬م ف م الدملمم ة أي ف م غي م هممذه الصممور ة‪ ،‬فالممدار علممى معرفتهمم‪،‬م‬ ‫بقرينمم ة أنممه واعممظ وإن ل م يعرف وا أممما يعوظهمم‪،‬م بممه‪ ،‬ويب أن يتعلمم‪،‬م واحممد منهمم‪،‬م العربيمم ة‪،‬‬ ‫فإن ل يتعل‪،‬م أحد منه‪،‬م أثوا كله‪،‬م ول تصح خطبته‪،‬م قبل التعلم‪،‬م فيصملون ظهمراً همذا‬ ‫كله مع إمكان التعل‪،‬م‪ ،‬قال الشرقاوي‪ :‬فإن ل يكن خطب واحد منهمم‪،‬م بممأي لغمم ة شمماء‬ ‫بشممرط أن يفهمم‪،‬م الاضممرون تلممك اللغمم ة علممى العتدمممد بلف العربيمم ة ل يشممتط فهدمهمم‪،‬م‬ ‫إياهمما لنمما أصممل وغيه ا بممدل وقمال السممويفي‪ :‬فممإن ل م يكممن أي التعلمم‪،‬م خطممب واحممد‬ ‫منهمم‪،‬م بلسممانه وإن ل م يفهدم ممه الاضممرون بممأن اختلفممت لغممات‪،‬م‪ ،‬وظمماهره وإن أحسممن ممما‬ ‫أحسنه القوم فل يتعي أن يطب به‪ ،‬فإن ل يسن أحد منه‪،‬م التمج ة فل مجع ة ل‪،‬م‬ ‫لنتفمماء شممرطها‪ .‬وقال أيضماً نقلً عممن البماوي‪ :‬ومل اشمتاط كممونه أركان الطبمم ة بالعربيمم ة‬


‫إن كممان فم القمموم عرب وإل كفممى كوندممما بالعجدميمم ة إل فم اليمم ة فهممي كالفاتمم ة أي‬ ‫فل بد فيها من العربي ة‪) .‬و( تاسعها‪) :‬أن يسدمعهدما أربعي( أي أن يسدمع الطيممب أركان‬ ‫الطبتي للربعي الذين تنعقد ب‪،‬م الدمعمم ة ومنهمم‪،‬م المممام أي يممب السمماع مممن الطيممب‬ ‫بالفعل بأن يرفع صوته حمت يسمدمعه الالسمون‪ ،‬أمما السمدماع ممن الالسمي فيجمب بمالقو ة‬ ‫بممأن يكون وا بيممث لممو أصممغوا لسممدمعوا فل يضممر نممو لغممط بلف الصممدم‪،‬م والبعممد والنمموم‬ ‫الثقيمل ولو لبعضمه‪،‬م ل ممرد النعماس فل يضمر‪ ،‬نعم‪،‬م ل يضمر صمدم‪،‬م الممام لنمه يعمرف‬ ‫ممما يقممول وإن ل م يسممدمع كدممما قمماله الش مرقاوي‪ ،‬وقمال الزيادي‪ :‬ويعتممب علممى الصممح عنممد‬ ‫النممووي والرافعممي وغيه ا إسمماعه‪،‬م لمما بالفعممل ل بممالقو ة‪ ،‬فل تممب الدمعمم ة علممى أربعي م‬ ‫بعضه‪،‬م صم‪،‬م ول تصمح ممع وجود لغمط ينمع سماع ركن علمى العتدممد فيهما انتهمى‪ .‬ونقمل‬ ‫عممن الجهمموري أنممه يشممتط سمماع الركان فم آن واحممد لن القصممود ظهممور الشممعار ول‬ ‫يوجد إل بممأربعي فم آن واحممد وبذلك أفممت شمميخ السمملم‪ ،‬فلممو سممع الركان عشممرون‬ ‫مثلً وذهبوا فجاء عشرون فأعاد ل‪،‬م الركان ث حضر من سع أولً فل يكفي‪ ،‬وسمن‬ ‫لممن سممع الطبمم ة سممكوت مممع إصممغاء‪ ،‬قممال الرح ان‪ :‬ويكممره الكلم مممن السممتدمعي حممال‬ ‫الطبمم ة خلفماً للئدممم ة الثلثمم ة حيممث قممالوا إنممه يمرم‪ ،‬وحلنمما اليمم ة علممى النممدب وهو قموله‬ ‫تعال‪ :‬وإذا قرىء القرآن فاستدمعوا لمه وأنصمتوا { ))‪ (7‬العمراف‪ (204:‬فإنما نزلت فم الطبم ة‬ ‫وسيت قرآناً لشتدمالا عليه‪ ،‬نع‪،‬م إن دعت له ضرور ة وجب أو سن كممالتعلي‪،‬م المواجب‬ ‫والنهي عن مرم وليكره قبل الطب ة وبعدها وبينهدمما ولو لغيم حاجم ة ويب رد السملم‬ ‫وإن كممره ابتممداؤه‪) .‬و( عاشممرها‪) :‬أن تكممون كلهمما ف م وقمت الوظهممر( للتبمماع رواه البلخمماري‪.‬‬ ‫وبقممي مممن شممروط الطبممتي خسمم ة وهي الممذكور ة ووقوعهدممما ف م خطممه أبنيمم ة وفعلهدممما قبممل‬ ‫الصممل ة والسممدماع مممن تسممع ة وثلثي م وتييممز فرضهدما مممن سممنتهدما كدممما فم الصممل ة‪ ،‬وأممما‬ ‫ترتيب أركاندما فليس بشرط بل سن ة فقط‪.‬‬ ‫]فائد ة[ ورد ف الب‪ :‬أن ��ن قرأ عقب سلمه من الدمع ة قبل أن يثن رجله‬ ‫الفات ة والخلص والعمموذتي سمبعاً سمبعاً غفمر لمه مما تقمدم ممن ذنبمه وما تمأخر وأعطمي‬ ‫مممن الجممر بعممدد مممن آمممن بممال ورس وله‪ .‬وف روايمم ة لبممن السممن بإسممقاط الفاتمم ة وزياد ة‬ ‫وأن ذلك بعد من السوء إل الدمع ة الخرى‪ ،‬وف رواي ة بزياد ة وقبممل أن يتكلمم‪،‬م حفممظ‬ ‫له دينه ودنياه وأهله وولده‪ ،‬وذكر ذلك ابممن حجمر‪ .‬ونقممل عمن الزيادي أن كيفيم ة ذلمك‬ ‫أن يبممدأ بالفاتمم ة ث م قممل هممو ال م أحممد ث م قممل أعمموذ بممرب الفلممق ث م قممل أعمموذ بممرب‬ ‫الناس‪ ،‬ونقمل القليمموب عمن شمميلخه أن مما ورد فيممه أمممر مصموص يفمموت بلخمالفته فيفموت‬


‫يثنم رجلممه ولو بعممل يينممه للقمموم‪ .‬وق وله قبممل أن يثنم رجلممه أي قبممل أن يصممرف رجلممه‬ ‫عممن حممالته الممت هممو عليهمما ف م التشممهد‪ .‬وقم وله ممما تقممدم مممن ذنبممه ومما تممأخر أي مممن‬ ‫الصممغائر إذا اجتدمعممت الكبممائر نقلممه النمماوي عممن أبم السممعد القشمميي ثم يقممول‪ :‬يمما غنم‬ ‫يمما حيممد يمما مبممدىء يمما معيممد يمما رحيمم‪،‬م يمما ودود اغننم بللممك عممن حرامممك وبطاعتممك‬ ‫عممن معصمميتك وبفضمملك عدمممن سمواك‪ ،‬أربع ممرات‪ .‬وروي أن مممن واظممب عليممه أغنمماه الم‬ ‫ورزقم ه م ممن حي ممث ل يتس ممب‪ .‬ونق ممل الش م مرقاوي ع ممن ش مميلخنا الش مميخ الفنم م أن ال ممدعاء‬ ‫الذكور وارد ف حديث صحيح عن النب صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ عممن القطممب عبممدالوهاب الشممعران نفعنمما الم بممه إن مممن واظممب علممى‬ ‫ق مراء ة هممذين البيممتي ف م كممل يمموم مجعمم ة توفماه ال م تعممال علممى السمملم مممن غي م شممك‬ ‫وها‪:‬‬ ‫إلي لست للفردوس أهلً <> ول أقوى على نار الحي‪،‬م‬ ‫فهب يل توب ة واغفر ذنوب <> فإنك غافر الذنب العوظي‪،‬م‬ ‫ونقل عن بعضه‪،‬م أندما يقرآن خس مرات بعد صل ة الدمع ة‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فيدممما يتعلممق بمماليت )الممذي يلممزم( بفتممح ال مزاي أي يممب علممى الكفايمم ة‬ ‫علممى مممن علمم‪،‬م بمموته أو ظنممه أو ل م يعلمم‪،‬م بممذلك ول يوظنممه لكممن قصممر لكممونه بقرب ه‬ ‫وينسب ف عمدم البحمث عنمه إلم تقصمي ممن أقماربه وغيه‪،‬م )للدميمت( السمل‪،‬م ولو غريقماً‬ ‫غي الرم بنسك والشهيد فم مممل مارب ة الكفممار ولو صمبياً أو فاسمقاً أو ممدثاً حمدثاً‬ ‫أكممب وغي م السممقط ف م بعممك ض أح مواله )أربع خصممال( أي كاملمم ة وهي بكسممر المماء مجممع‬ ‫خص ممل ة بفتحه مما مث ممل خلل وخل مم ة وزنم اً ومعن م وبق ممي خ ممامس وهمو الدم ممل إل م موضممع‬ ‫الممدفن‪ .‬أحممدها )غسممله( أي أو بممدله وهو الممتيدم‪،‬م كدممما لممو أحممرق بالنممار وكان بيممث لممو‬ ‫غسل ترى‪ ،‬وكدما لمو لم يوجد إل أجنمب فم المرأ ة أو أجنبيم ة فم الرجل فييدمم‪،‬م اليمت‬ ‫فيهدم مما بائ ممل‪ ،‬نع مم‪،‬م الص ممغي ال ممذي ل م يبل ممغ ح ممد الش ممهو ة يغس ممله الرج ال والنس مماء ومثل ممه‬ ‫النممثى الكممبي‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬تكفينممه( أي بعممد غسممله أو بممدله‪) .‬و( ثالثهمما‪) :‬الصممل ة عليممه( أي‬ ‫بعممد الغسممل وجوب اً لنممه النقممول عممن النممب صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م فلممو تعممذر كممأن وقع‬ ‫ف م حف مر ة وتعممذر إخراجممه وطهممره ل م يصممل عليممه وبعممد التكفي م نممدباً بممل تكممره الصممل ة‬ ‫عليممه قبممل تكفينممه لنممه يشممعر بممالزدراء بمماليت‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬دفنممه( أي فم قممب‪ ،‬أممما الكممافر‬ ‫فل يب غسله بل هو جائز مطلقاً سواء كان ذمياً أو غيه‪ ،‬ول توز الصل ة عليممه‬ ‫فإن مما حم مرام مطلقم ماً وإن ك ممان ذميم ماً أو مرتم دًا‪ ،‬ويممب تكفيم م ال ممذمي وال ممؤمن والعاه ممد‬


‫ودفنه‪،‬م وتكفي هؤلء الثلث ة ف بيت الال فإن ل يكن فعلينا حيث ل مال ل‪،‬م ول‬ ‫يكممن لمم‪،‬م مممن تلزم ه نفقتهمم‪،‬م وفماء بذممم ة وعهممد وأمممان مممن ذكمر كدممما يممب إطعممامه‪،‬م‬ ‫وكسمموت‪،‬م‪ ،‬والفممرق بي م العاهممد والممؤمن أن العاهممد هممو الممذي عقممد مممع المممام أو نممائبه‬ ‫خاص ة بالصال ة على ترك القتال مد ة معلوم ة أربع ة أشهر فأقل عند قوتنا وعشممر سممني‬ ‫عنممد ضممعفنا‪ ،‬ويسممدمى أيض ماً موادع ماً ومهادن ماً ومسممالاً والممؤمن كممذلك إل أنممه ل يمموز‬ ‫عق ممد أك ممثر م ممن أربع مم ة أش ممهر وأن ممه ق ممد يعق ممده الح مماد أيض مًا‪ ،‬ول ي ممب تكفي م الرب م‬ ‫والرتد والزنديق وهو الذي ل يتدمسممك بشمريع ة ويقمول بممدوام الممدهر‪ ،‬وقيمل همو المذي ل‬ ‫يؤمن بالخر ة ول بوحداني ة الالق ول يب دفنه‪،‬م بل يوز إغمراء الكلب عليهمم‪،‬م لكممن‬ ‫الول موارات‪،‬م لئل يتأذى الناس برائحتهمم‪،‬م بممل تممب إذا تقممق الذى منهمم‪،‬م‪ ،‬وأممما الممرم‬ ‫ال ممذكر فل يلب ممس ميط ماً ول يس ممت رأس ممه وال مرأ ة والن ممثى ل يس ممت وجههدم مما ول كفاه مما‬ ‫بقفممازين‪ ،‬ويرم أيض ماً أن يقممرب لمم‪،‬م طيممب ككممافور وحنمموط ف م أبممدان‪،‬م وأكفممان‪،‬م وماء‬ ‫غسممله‪،‬م إبقمماء لثممر الح مرام لن النسممك ل يبطممل بممالوت‪ ،‬وأممما الشممهيد فيحممرم غسممله‬ ‫والصممل ة عليممه ويسممن دفنممه ف م ثيممابه فقممط ولمو مممن حرير بعممد نزعهمما منممه عقممب ممموته‬ ‫وعودهمما إليممه عنممد التكفيمم‪ ،‬وما الممدفن فمواجب كممالتكفي سمواء فم ذلممك ثيممابه اللطلخمم ة‬ ‫بالدم وغيها لكن اللطلخ ة أول سواء أقتله كافر أم أصابه سلح مسل‪،‬م خطأ أو عاد‬ ‫إليه سلح نفسه أو سقط عن دابته أو وطئته الدواب أو أصابه سه‪،‬م ل يعرف هممل‬ ‫رم ى بممه مسممل‪،‬م أو كممافر‪ ،‬وسم واء وج د بممه أثممر أم ل مممات ف م الممال أم بقممي زمن ماً‬ ‫ومات بذلك السبب قبل انقضاء الرب أم معه أم بعده وليس فيممه إل حرك ة مممذبوح‪،‬‬ ‫بلف ممما لممو مممات بعممده وفيممه حيمما ة مسممتقر ة فليممس بشممهيد‪ .‬وأممما السممقط وه و الممذي‬ ‫سقط من بطن أمه قبل تام أشهره وهي سن ة ولوظتممان ففيممه تفصمميل‪ ،‬فمإن ظهمرت فيمه‬ ‫أم ممار ة الي مما ة ك مماختلج أو اض ممطراب أو تنف ممس أو ت ممرك أو بك مماء ولممو قب ممل انفص مماله‬ ‫وجب فيه ما ف الكبي من صل ة وغيها وإل فإن ظهر خلقممه بممأن تطممط سمواء بلمغ‬ ‫أربعمم ة أشممهر أم ل وجب تهيممزه بل صممل ة وإل فل شمميء فيممه بممل تممرم الصممل ة عليممه‬ ‫ويوز رميممه ولو للكلب لكممن يسممن سممفره برق ة ودفنممه‪ ،‬فالاصممل أن السممقط لممه ثلثمم ة‬ ‫أحوال‪ ،‬قال الشيخ مدمد الفن رضي ال تعال عنه‪:‬‬ ‫والسقط كالكبي ف الوفا ة <> إن ظهرت أمار ة اليا ة‬ ‫أو خفيت وخلقه قد ظهرا <> فامنع صل ة وسواها اعتبا‬ ‫أو اختفى أيضاً ففيه ل يب <> شيء وست ث دفن قد ندب‬


‫وأما الولد النازل بعد تام أشهره فحكدمه كالكبي من صل ة وغيها وإن نممزل ميتماً ول‬ ‫يعل‪،‬م له سبق حيا ة وإن ل يوظهر خلقه ول يسدمى هذا سقطًا‪.‬‬ ‫]فمرع[ اعلم‪،‬م أن المؤن كمأجر ة التغسميل وثن الماء والكفمن وأجمر ة الفمر والدممل‬ ‫فم ترك ة اليمت يبمدأ بمه منهما‪ ،‬لكمن بعمد البتمداء بمق تعلمق بنفمس تلمك التك ة كالزكا ة‬ ‫المت وجبمت فيهما‪ ،‬والرهون والمان والتعلمق برقبتمه ممال والممبيع إذا ممات الشمتي مفلسمًا‪،‬‬ ‫وأما الزوج ة وخادمها سواء كان ملوكاً لا أو مستأجراً بالنفق ة فتجهيزها على زوج غن‬ ‫ف الفطر ة وهو من يلك زياد ة على كفاي ة يومه وليلته مما يصمرفه فم التجهيمز ولو بما‬ ‫يرث ه منهمما عليممه نفقتهدممما بلف السممتأجر بممالجر ة‪ ،‬وبلف الفقي م ف م الفط مر ة وممن ل‬ ‫تلزمه نفقتهدما لنشوز أو صغر‪ ،‬وخرج بالزوج ابنه فل يلزمه تهيممز زوج ة أبيممه وإن لزمه‬ ‫نفقته مما فم م الي مما ة‪ ،‬ول ي ممب للزوجم ة إل ث مموب واح ممد‪ ،‬ول ي ممب الث ممان والث ممالث م ممن‬ ‫تركتهمما‪ ،‬نعمم‪،‬م إن ل م يقممدر الممزوج إل علممى بعممك ض ثمموب وجب بمماقيه مممن تركتهمما ووجب‬ ‫ثان وثالث أيضاً لفتتاح باب الخذ من التك ة‪.‬‬ ‫]فرع[ فإذا مات شملخص غّدمم ك ضم لئل يقبمح منوظمره وشد ليماه بعصماب ة عريضم ة‬ ‫تربط فوق رأسه لئل يبقى فدمه منفتحماً ولينمت مفاصمله فيممد سماعده إلم عضممده وساقه‬ ‫إل م فلخممذه وفلخممذه إل م أصممابعه ث م تممد وتلي م أصممابعه تسممهيلً لغسممله وتكفينممه فممإن ف م‬ ‫البممدن بعممد مفارق ة الممروح بقيمم ة حمرار ة‪ ،‬فممإذا لينممت الفاصممل حينئمٍذ لنممت وإل فل يكممن‬ ‫تليينها بعد‪ ،‬ونزعت ثيابه الت مات فيها لنه يسرع إليه الفسماد‪ ،‬ثم سمت كلمه إن لم‬ ‫يكممن مرم اً بنسممك بثمموب خفيممف ويعممل طرفاه تممت رأسممه ورجليممه لئل ينكشممف وثقممل‬ ‫بطن ممه بغيم م مص ممحف كدم ممرآ ة ونوهم ا م ممن أنم مواع الدي ممد لئل ينتف ممخ وقممدر ذل ممك بنح ممو‬ ‫عشرين درهاً ورفع عن الرض على سرير أو نمموه لئل يتغيم بنمداوتا ووجه إلم القبلمم ة‬ ‫كدمحتضر وهو باضطجاع لنب أين فإن تعسر فلجنب أيسر فإن تعسر وجه باسممتلقاء‬ ‫ل‪ ،‬ويسممن أن يتممول‬ ‫بممأن يلقممى علممى قفمماه ووجهممه وأخصمماه للقبلمم ة بممأن يرف ع رأسممه قلي ً‬ ‫ذلممك كلممه أرفق مممارمه بممه فالرجل مممن الرجل والمرأ ة مممن المرأ ة بأسممهل ممما يكنممه‪ ،‬فممإن‬ ‫توله الرجل من الرأ ة الرم أو بالعكس جاز‪.‬‬ ‫]فائمد ة[ قمال حسمن العمدوي نقلً عمن الشميخ الميم‪ :‬فمإن تمرك تغدميمك ض العينيم‬ ‫عقممب المموت جممذب شمملخص عضممديه وآخممر إبممامي رجليممه مع ماً فممإنه يغلممق بصممره مممرب‬ ‫انتهى‪.‬‬


‫)فصل(‪ :‬ف بيان غسله )أقل الغسمل تعدميم‪،‬م بمدنه بالماء( أي ممر ة لنما الفمرض‬ ‫ف الي واليت أول بما‪ ،‬فل يشمتط تقمدم إزالم ة جنمس عنمه‪ ،‬ومل الكتفماء بما حيمث‬ ‫حصممل النقمماء وإل وج ب النقمماء‪ ،‬ويسممن اليتممار إن ل م يصممل النقمماء بمموتر‪ ،‬ول بممد‬ ‫مممن كممون غسممله بفعلنمما ولمو كممان كممافراً أو غي م مكلممف فل يكفممي غممرق ول غسممل‬ ‫اللئك مم ة‪ ،‬ويكف ممي فع ممل ال ممن ولممو غس ممل نفس ممه كرام مم ة كف ممى كدم مما وقممع لس مميدي أح ممد‬ ‫البدوي أممدنا الم بمدده‪ ،‬ومثلمه مما لمو غسمله ميمت آخمر كرامم ة فمإنه يكفمي‪ ،‬ول يكمره‬ ‫لنحو جنب غسله‪ ،‬ول يب ني ة الغسممل لن القصمد بممه النوظافمم ة وهي ل تتوقف علمى‬ ‫نيمم ة لكممن تسممن خروج اً مممن اللف فيقممول الغاسممل‪ :‬نممويت الغسممل أداء عممن هممذا اليممت‬ ‫أو اسممتباح ة الصممل ة عليممه بلف نيمم ة الوضموء فإنمما واجبمم ة‪ .‬ولمذلك يلغممز ويقممال لناشمميء‬ ‫واجب ونيته سن ة وشيء سن ة ونيته واجب ة‪ ،‬فغسل اليت واجب ونيته سن ة ووضوؤه سن ة‬ ‫ونيتممه واجبمم ة‪ ،‬وممن تعممذر غسممله لفقممد ممماء أو غيممه كدممما لممو احممتق وككممونه مسممدموماً‬ ‫مثلً وكان بيث لو غسل لتهرى يم‪،‬م‪ ،‬والول ب��لرجل فم غسممله الرجل‪ ،‬والول بمالرأ ة‬ ‫ف غسلها الرأ ة‪ ،‬وله غسل حليلته مممن زوج ة غيم رجعيمم ة وأممم ة ممما لم تكممن مزوج ة أو‬ ‫معتد ة أو مستبأ ة‪ ،‬ولزوج ة غي رجعي ة غسل زوجها ولو نكحممت غيممه بممأن تضممع حلهما‬ ‫عقب موته ث تتزوج فلها أن تغسله وتستعي بزوجها لبقاء حق الزوجي ة بل مس منها‬ ‫ل ممه ول من ممه ل مما لئل ينتق ممك ض وضمموء ال مماس فيهدم مما‪ ،‬والول م بالرجم ل فم م غس ممله الول م‬ ‫بالصممل ة عليممه درج ة وه‪،‬م رجال العصممب ة مممن النسممب ث م الممولء ث م المممام ث م نممائبه ث م‬ ‫ذوو الرحام‪ ،‬فممإن اتممدوا فم الدرج ة قممدم هنمما بالفقهيمم ة فم الغسممل بلفممه فم الصممل ة‬ ‫عل ممى الي ممت‪ ،‬فيق ممدم بالس ممني ة والقربي مم ة ف ممالفقه ف م ب مماب الغس ممل أولم هن مما م ممن الس ممن‬ ‫والقممرب عكممس ممما ف م الصممل ة‪ ،‬والول بممالرأ ة ف م غسمملها قريباتمما وأولهممن ذات مرميمم ة‬ ‫وبعمد القريبمات ذات ولء فأجنبيم ة فمزوج فرجال ممارم‪ ،‬فمإن تنمازع مسمتويان أقمرع بينهدمما‪،‬‬ ‫والصغي الذي ل يبلغ حد الشهو ة يغسله الرجال والنساء ومثله النثى الكبي عنمد فقمد‬ ‫الممرم‪ ،‬ويمب إيصممال المماء إل م ممما يوظهممر مممن فممرج الممثيب عنممد جلوسمها علممى قممدميها‬ ‫لقضاء حاجتها وما تمت قلفم ة القلمف ويرم ختنمه وإن عصمى بتمأخيه أو تعمذر غسمل‬ ‫م مما ت ممت قلفت ممه ب ممأن ك ممان فيه مما جناس مم ة تتع ممذر إزالته مما في ممدفن بل ص ممل ة علي ممه كفاق ممد‬ ‫الطهممورين علممى ممما قمماله الرملممي‪ ،‬ول يمموز أن ييدممم‪،‬م لن شممرط الممتيدم‪،‬م إزالمم ة النجاسمم ة‪،‬‬ ‫وقمال ابممن حجممر‪ :‬ييدممم‪،‬م للضممرور ة‪ .‬قممال البمماجوري‪ :‬وينبغممي تقليممده لن ف م دفنممه بل صممل ة‬ ‫عدم احتام للدميت كدمما قماله الشميخ مدممد الفضمايل‪ ،‬ويكمره فم غيم المرم بنسمك أخمذ‬


‫ظفره وشعره لن أجزاء اليت متم ة‪ ،‬نعم‪،‬م لمو تعمذر غسمله إل بلمق شمعر رأسمه لتلبمده‬ ‫بسبب صبغ أو نوه كأن كان به فمروح ومجدها بيمث ل يصمل الماء إلم أصموله إل‬ ‫بممإزالته وجبممت‪ ،‬وكذا لممو تعممذر غسممل ممما تممت ظفممره إل بقلدمممه ول فممرق فم هممذا بيم‬ ‫الممرم وغيممه وفمديته علممى مممن فعممل بممه ذلممك ويممردان إليممه ف م الكفممن نممدباً وفم القممب‬ ‫وجوباً فيجب دفنهدما معه‪.‬‬ ‫)وأكدملممه أن يغسممل( أي الغاسممل )س موأتيه( أي دبممر اليممت وقبلممه برق ة ملفوفم ة‬ ‫على يساره )وأن يزيل القذر( أي الوسخ )من أنفه وأن يوضئه( قبل الغسل كالي ثلثاً‬ ‫ثلث ماً بضدمضمم ة واستنشمماق وييممل رأسممه فيهدممما لئل يصممل المماء بمماطنه )وأن يممدلك( بضمم‪،‬م‬ ‫عي م الفعممل مممن بمماب قتممل )بممدنه بالسممدر( أي ونوه كصممابون وأشممنان ونوها قممال ف م‬ ‫الصباح‪ :‬وإذا أطلق السدر ف الغسل فالراد به الورق الطحون‪ ،‬قمال الجم ة فم التفسمي‪:‬‬ ‫السدر نوعان‪ :‬أحدها ينبت ف الرياف وهي البلد الت لا أشمجار وزروع فينتفممع بمورقه‬ ‫ف م الغسممل وثرت ه طيبمم ة‪ ،‬والخممر ينبممت ف م الصممحراء ول ينتفممع بممورقه ف م الغسممل وثرت ه‬ ‫عفصمم ة اه مم‪) .‬وأن يصمميب المماء عليممه ثلث مًا( والسممن ة أن تكممون الول بنحممو سممدر‪ ،‬والثانيمم ة‬ ‫مزيلمم ة‪ ،‬والثالثمم ة بمماء ق مراح أي خممالص فيهمما قليممل مممن كممافور بيممث ل يغي م المماء لن‬ ‫رائحته تطمرد الموام ويكمره تركه‪ ،‬وخرج بقليلمه كمثيه فقمد يغيم الماء تغييماً كمثياً إل أن‬ ‫يكون صملباً فل يضمر مطلقماً ولو غيم المماء لنممه ممماور‪ ،‬فهممذه الغسمملت الثل‪:‬ث غسمل ة‬ ‫واحد ة لن العب ة إنا هي بمالت بالمماء القمراح‪ ،‬ويسممن ثانيمم ة وثالثم ة كممذلك فمالدموع تسممع‬ ‫قائدم ة من ضرب ثل‪:‬ث ف ثل‪:‬ث لن الغسلت الثل‪:‬ث مشغل ة على ثل‪:‬ث لكممن العمب ة‬ ‫بالثل‪:‬ث الت بالماء القمراح‪ .‬والاصمل أن أدنم الكدممال ثل‪:‬ث وأكدملمه تسمع وأوسطه خمس‬ ‫أو سممبع‪ ،‬وحاصممله أن أكدملممه أن يغسممل بمماء مال م لن المماء العممذب يسممرع إليممه البلممى‬ ‫ب ممارد لن ممه يش ممد الب ممدن ل لاج مم ة ك ممبد بالغاس ممل ووسممخ فيس مملخن قليلً فم م خلم مو ة ل‬ ‫يدخلها إل الغاسل ومن يعينمه وويل اليمت وهو أقممرب الورث ة‪ ،‬والول أن يكمون الغسمل‬ ‫تممت سممقف لنممه أسممت وأن يكممون ف م قدميممص بممال أي خلممق بفتحممتي وسملخيف أي‬ ‫رقيق لقل ة غزله لنه أست له وأليق علمى مرتفمع كلموح لئل يصمميبه الرشاش‪ ،‬وأن يلسممه‬ ‫الغاسل على الرتفع برفق مائلً قليلً إل ورائه ويضع يينه علممى كتفممه وإبممامه فم نقمر ة‬ ‫قفمماه لئل تيممل رأسممه ويسممند ظهممره بركبتممه اليدمن م وير يممده اليسممرى علممى بطنممه بتحامممل‬ ‫يس ممي م ممع التك مرار ليلخ ممرج م مما في ممه م ممن الفض ممل ة‪ ،‬ث م يض ممجعه عل ممى قف مماه ويغس ممل برقم ة‬ ‫ملفوفم ة علممى يسمماره س موأتيه ث م يلقيهمما ويلممف خرق ة أخممرى علممى يممده بعممد غسمملها بمماء‬


‫ونمو أسممنان وينوظممف أسممنانه ومنلخري ه وهمي علممى وزن مسممجد خممرق النممف ث م يوضمئه‬ ‫كممالي بنيمم ة ث م يغسممل رأسممه فلحيتممه بنحممو سممدر ويسممرح شممعرها إن تلبممد بشممط واسممع‬ ‫السممنان برفق ويرد النتتممف مممن شممعرها إليممه نممدباً فم الكفممن أو القممب‪ ،‬وأممما دفنممه ولو‬ ‫فم غي م القممب ف مواجب كالسمماقط مممن الممي إذا مممات عقبممه‪ ،‬ث م يغسممل شممقه اليممن ث م‬ ‫اليسر ث يرفه إل شقه اليسر فيغسل شقه الين ما يلي قفمماه‪ ،‬ثم يرفه إلم شممقه‬ ‫الين فيغسل اليسر كذلك مستعيناً ف ذلك كله بنحو سدر‪.‬‬ ‫ث يزيلمه بماء ممن فرقه بفتمح الفماء وسكون المراء أي وسط رأسمه إلم قمدمه‬ ‫ث يعدمه كذلك باء قراح لكن فيه قليل كافور فهممذه الغسمملت غسممل ة واحممد ة‪ ،‬وينممدب‬ ‫أن ل ينوظممر الغاسممل مممن غي م عممورته إل قممدر الاجمم ة أممما عممورته فيحممرم النوظممر إليهمما‪،‬‬ ‫وينممدب أن يغطممى وجه اليممت برق ة مممن أول وضعه علممى الغتسممل وأن ل يممس شمميئاً‬ ‫من غي عورته إل برق ة‪ ،‬ولو خرج بعد الغسل جنس وجبت إزالته قاله القليوب لصح ة‬ ‫الصممل ة عليممه‪ ،‬ول يمموز تيدممم‪،‬م مممن علممى بممدنه جناسمم ة تعممذرت إزالتهمما ول تمموز الصممل ة‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫]تنبيه[ قوله‪ :‬يصب الاء إن كان من باب قتل فهو متعد وهوالراد هنا ومعناه‬ ‫يريق وإن كان من باب ضرب فهو قاصر ومعناه يسكب‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬فم الكفممن )أقمل الكفممن ثموب يعدمممه( أي يسممت مجيممع بمدن اليمت غيم‬ ‫رأس ال ممرم ووج ه الرم ة‪ ،‬ق ممال الش مرقاوي‪ :‬والعتدم ممد وج وب ثل‪:‬ث لفممائف ذكم راً كممان أو‬ ‫أن ممثى إذا كف ممن م ممن م مماله ول ي مموص بإس ممقاط الزائ ممد عل ممى الواح ممد ول ين ممع من ممه غريم‬ ‫يسممتغرق دينممه للتك ة وإن كممان ف م الورث ة مجممور عليممه علممى العتدمممد وإل اقتصممر علممى‬ ‫الثل‪:‬ث لن الزائ ممد عليه مما س ممن ة‪ ،‬ف ممالزار واللفافت ممان ليس ممت واجب مم ة ول مندوبمم ة اهم مم‪ .‬ق ممال‬ ‫البمماجوري‪ :‬وإن كفممن مممن غي م ممماله بممأن كفممن مممن مممال مممن عليممه نفقتممه أو مممن بيممت‬ ‫الممال أو مممن الوقوف علممى تهيممز المموتى أو مممن أغنيمماء السمملدمي فممالواجب ثمموب واحممد‬ ‫يست مجيع البدن إل رأس الرم ووجه الرم ة على العتدمد‪.‬‬ ‫والاصل أن الكفن بالنسب ة لق ال تعال فقط ثوب يست العور ة‪ ،‬وبالنسب ة لممق اليممت‬ ‫منسوباً بق ال ما يست بقي ة البدن‪ ،‬وبالنسمب ة لمق اليمت فقمط ثموب ثمان وثالث‪ .‬قمال‬ ‫القليموب‪ :‬ويسمن فم الكفمن البيمك ض واللبموس أول ممن الديمد ويوز غيمه مما يموز لبسمه‬ ‫حياً ولو من شعر أو وبر أو طيمم‪ ،‬ويرم الرير للرجل إن وجد غيمه ومثلمه الزعفمر‪،‬‬ ‫ويكممره العصممفر أي الصممبوغ بالعصممفر ولو فم بعضممه وغيممه البيممك ض ولو للدممرأ ة اه مم‪ .‬قممال‬


‫الشمموبري‪ :‬ولو لم يوجد إل الرير ينبغممي القتصممار علممى واحممد‪ ،‬ومل حرمتممه فم الزعفممر‬ ‫إذا كان كله أو أكثره مزعفراً وإل فل حرم ة‪ ،‬وكره مغال ة ف الكفن أي مع حضممور‬ ‫ال موار‪:‬ث البممالغ العاقممل الرشيد وإل حرمت اه م ق موله الشمموبري‪) .‬وأكدملممه للرجل( ولو صممغياً‬ ‫)ثل‪:‬ث لفائف( يع‪،‬م كل منهما البمدن‪ ،‬قممال الشمموبري‪ :‬أي همذا ممن حيممث القتصممار عليهما‬ ‫فل ينمماف كونا واجبمم ة ف م نفسممها لنممه مممت كفممن اليممت مممن ممماله ول يمموص بإسممقاط‬ ‫الثان والثالث ول يكن عليه دين يستغرق وجب له ثلث ة أثواب كل واحد منها يسممت‬ ‫مجي ممع الب ممدن غي م رأس ال ممرم ووج ه الرم ة‪ ،‬ق ممال القلي مموب‪ :‬ويبس ممط أولً أطولمما وأحس ممنها‬ ‫وأوسعها ث م فوقهمما الممت تليهمما ث م الممت تليهمما ث م يثن م طممرف العليمما اليسممر وفوقه اليممن‬ ‫وهكممذا البقيمم ة كدممما يفعممل الممي فم قبممائه ويعممل فمموق كممل منهمما حنمموط اه مم‪ .‬ويوز رابممع‬ ‫وخامس وهو قدميص وعدمام ة إن ل يكن مرماً ورضي بالزياد ة وار‪:‬ث أهمل للتمبع وذلمك‬ ‫بل كراه مم ة م مما ل م يك ممن ف م الورثم ة مج ممور علي ممه أو غ ممائب وإل حرمم ت الزيم اد ة لك ممن‬ ‫الولم القتص ممار عل ممى الثلث مم ة‪) .‬وللدم مرأ ة قدمي ممص( أي س مماتر لدمي ممع الب ممدن ق مماله الشم مرقاوي‪:‬‬ ‫)وخم ار( ق ممال ف م الص ممباح‪ :‬وهمو ث مموب تغط ممي ب ممه ال مرأ ة رأس ممها والدم ممع خ ممر مث ممل كت مماب‬ ‫وكتممب )وإزار( وهو ممما يشممد علممى الوسط ويؤتزر بممه فيدممما بي م الس مر ة والركبمم ة )ولفافتممان(‬ ‫رعايمم ة لزي اد ة السممت وكدممما فعممل بممابنته صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م أم كلثمموم رواه أبممو داود‪،‬‬ ‫قال الشرقاوي‪ :‬أي السن ة ف تكفي الرأ ة ذلممك‪ ،‬وأممما المواجب فم حقهمما فقممد تقممدم أنممه‬ ‫ثل‪:‬ث لف ممائف‪ ،‬فالس ممن ة فم م ح ممق الرج ل القتص ممار عل ممى الثل‪:‬ث لف ممائف وهممي فم م ذات مما‬ ‫واجبمم ة‪ ،‬وأممما المرأ ة فالسممن ة فم حقهمما غيم الثل‪:‬ث لفممائف وهي قدميممص وخار وإزار فقممد‬ ‫وافقممت الرج ل ف م ال مواجب وخ الفته ف م النممدوب‪ ،‬والزي اد ة علممى الدمسمم ة مكروه ة كراهمم ة‬ ‫تنزيه ف الرجل والرأ ة للسرف اهم‪ .‬قال الزيادي‪ :‬نع‪،‬م يندب شد سممادس علممى صمدر المرأ ة‬ ‫فوق الكفان لتجدمعها عن انتشارها باضطراب ثدييها عند الدمل‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم الصممل ة عليممه )أركان صممل ة النمماز ة سممبع ة( قممال فم الصممباح‪ :‬النمماز ة‬ ‫هممي بالفتممح والكسممر والفتممح أفصممح‪ .‬وقمال الصممدمعي وابممن العراب م بالكسممر اليممت نفسممه‬ ‫وبالفت ممح السم مرير‪ .‬وروى أب ممو عدم ممر الزاه ممد ع ممن ثعلب مم ة عك ممس ه ممذا فق ممال بالكس ممر السم مرير‬ ‫وبالفتممح اليممت نفسممه وه ي مممن جنممزت الشمميء أجنممزه مممن بمماب ضممرب س متته اه مم‪ .‬وإنمما‬ ‫يقممال س مرير إذا ل م يك ممن علي ممه مي ممت وإن ك ممان علي ممه مي ممت يق ممال ل ممه نعممش‪ ،‬والس مرير‬ ‫ينادي كل يوم بلسان حاله ويقول‪:‬‬ ‫انوظر إيل بعقلك <> أنا الهيأ لنقلك‬


‫أنا سرير النايا <> ك‪،‬م سار مثلي بثلك‬ ‫)الول‪ :‬الني مم ة( ويممب فيه مما القص ممد والتعييم م لص ممل ة الن مماز ة وني مم ة الفرضم ي ة وإن ل م يتع ممرض‬ ‫للكفاي ة وغيها‪ ،‬ول يشتط تعيي اليت الاضر باسه ونوه ول معرفته بل يكفي تييممزه‬ ‫نمموع تييممز فيقممول‪ :‬نممويت الصممل ة علممى هممذا اليممت أو علممى مممن صمملى عليممه المممام أو‬ ‫على من حضر من أموات السمملدمي فرض اً أو فمرض كفايمم ة‪ ،‬فممإن عينممه كزيد أو رجل‬ ‫ول يشممر إليمه وأخطمأ فم تعيينمه كمأن بممان عدممراً أو اممرأ ة لم تصممح صمملته‪ ،‬فممإن أشممار‬ ‫إليممه كممأن قممال‪ :‬نممويت الصممل ة علممى زيد هممذا فبممان عدممراً صممحت صمملته تغليبماً للشممار ة‬ ‫ويلغممو تعيينممه‪ ،‬وخرج بالاضممر ممما لممو صمملى علممى غممائب‪ ،‬فممإن نمموى علممى العدممموم كممأن‬ ‫قال‪ :‬نويت الصل ة على من تصح الصل ة عليه من أموات السلدمي لم يشممتط التعييمم‪،‬‬ ‫وكذا لممو أراد الصممل ة علممى مممن صمملى عليممه المممام أو علممى مممن غسممل وكفممن فم هممذا‬ ‫اليمموم‪ ،‬وإن أراد غائب ماً بصوصمه فل بممد مممن تعيينممه‪ ،‬وال مراد بالغممائب الغممائب عممن البلممد‬ ‫ولمو خممارج السممور قريب ماً منممه‪ ،‬قممال شمميخ السمملم ف م فتممح الوهاب‪ :‬وتصممح علممى غممائب‬ ‫عممن البلممد ولو دون مسمماف ة القصممر وف غيم جهمم ة القبلمم ة والصمملى مسممتقبلها لنممه صمملى‬ ‫ال م عليممه وسم ّل‪،‬م أخممبه‪،‬م بمموت النجاشممي ف م اليمموم الممذي مممات فيممه ث م خممرج بمم‪،‬م إل م‬ ‫الصمملى فصمملى عليممه وك ب أربع ماً وذلممك ف م رج ب سممن ة تسممع‪ ،‬أممما الاضممر بالبلممد فل‬ ‫يصمملي عليممه إل مممن حضممر‪ ،‬وتصممح الصممل ة علممى القممب أيض ماً إذا كممان قممب غي م نممب‬ ‫ويسممقط الفممرض عممن الاض مرين إذا علدم موا بصممل ة غيه ‪،‬م‪) .‬الثممان‪ :‬أرب ع تكممبيات( أي لنممه‬ ‫الممذي اسممتقر عليممه فعلممه صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م ف م صمملته علممى النجاشممي وإل فكممان‬ ‫قبله مما يك ممب عل ممى الي ممت خ ممس أو س ممت أو س ممبع أو ث ممان أي منه مما تك ممبي ة الحم مرام‬ ‫فالكممل رك ن واحممد‪ ،‬فلممو نقممص عنهمما ابتممداء بممأن أحممرم بمما بنيمم ة النقممك ض ل م تنعقممد أو‬ ‫انتهاء بطلت‪ ،‬ولو زاد علمى الربع ولو عدممداً لم تبطمل لنما ذكر وهي ل تبطمل بمه‬ ‫وإن اعتقد أن الزائد أركان نع‪،‬م إن وإل الرفع فيه بطلت‪ ،‬وكذا لممو زاد عليهمما متعدمممداً‬ ‫معتقداً البطلن به‪ ،‬أما لو زاد إمامه عليهما فل تسمن لمه متمابعته فم الزائمد لعمدم سمنه‬ ‫للمممام بممل يسممل‪،‬م أو ينتوظممره ليسممل‪،‬م معممه وهو أفضممل لتأكيممد التابعمم ة فلممو تممابعه فيممه ل م‬ ‫تبطل‪ ،‬ويب قرن الني ة بالتكبي ة الول الممت همي تكممبي ة الحمرام‪ ،‬ول يممب علممى المممام‬ ‫نيمم ة الماممم ة فممإن نواهمما حصممل لممه الثمواب وإل فل‪ ،‬ول بممد مممن نيمم ة القتممداء إن كممان‬ ‫مقتديًا‪ ،‬ولو نوى إمام ميتاً حاضراً أو غائباً ونوى الأموم ميتماً آخممر كممذلك جمماز لن‬ ‫اختلف نيتهدما ل يضر‪ ،‬ولو تلف الأموم عن إمامه بتكبي ة بمل بتكمبيتي‪ ،‬قمال شميخ‬


‫السلم ف فتمح الوهاب‪ :‬فلمو كمب إممامه أخمرى قبمل قراءتمه للفاتم ة سمواء شمرع فيهما أم‬ ‫ل تممابعه ف م تكممبيه وسمقطت الق مراء ة عنممه وتمدارك البمماقي مممن تكممبي وذك ر بعممد سمملم‬ ‫إمامه كدمما فم غيها ممن الصملوات‪ ،‬ويسمن رفع يمديه فم تكبياتما حمذو منكمبيه ويضمع‬ ‫يديه بعد كل تكبي ة تممت صمدره كغيها ممن الصمملوات‪) .‬الثممالث‪ :‬القيمام علمى القمادر( أي‬ ‫ولو صبياً وامرأ ة مع رجال وإن وقعت لدما نافل ة رعاي ة لصمور ة الفمرض‪ ،‬فمإن عجمز عمن‬ ‫القيام قعد‪،‬فإن عجز عنه اضطجع‪ ،‬فإن عجمز عنمه اسمتلقى‪ ،‬فمإن عجمز عمن ذلمك أومأ‬ ‫كدممما ف م غيه ا‪) .‬الرابممع‪ :‬ق مراء ة الفاتمم ة( أو بممدلا عنممد العجممز عنهمما فل تتعي م بعممد الول‬ ‫ولذلك لم يقيمدها الصمنف ويوز إخلء الول عنهما ويضمدمها للصمل ة علمى النمب صملى‬ ‫ال عليه وسّل‪،‬م بعد الثاني ة أو للدعاء للدميت بعد الثالث ة أو يأت بمما بعممد الرابعمم ة لكممن‬ ‫الفضممل بعممد الول‪ ،‬أممما لممو شممرع فم الفاتمم ة عقبهمما فل يمموز لممه قطعهمما وتأخيها لمما‬ ‫بعدها‪ ،‬وكذا ل يوز أن يقرأ بعضها ف ركن وبعضها ف ركن آخر لن هممذه الصممل ة‬ ‫ل‪ ،‬لنا وردت كذلك‪ ،‬ويسن التعوذ قبلهمما والتممأمي‬ ‫ل تثبت ويقرؤها سراً وإن صلى لي ً‬ ‫بعمدها ول يسمن دعماء الفتتماح ول السمور ة لن صمل ة النماز ة مبنيم ة علمى التلخفيمف وإن‬ ‫صمملى علممى قممب أو غممائب علممى العتدمممد‪) .‬الممامس‪ :‬الصممل ة علممى النممب صمملى ال م عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م بعد الثاني ة( أي وجوباً فل تزىء بعد غيها للتبماع‪ ،‬قمال فم شمرح النهم ج لفعمل‬ ‫السلف واللف‪ :‬وتسن الصل ة على الل فيهما والمدعاء للدممؤمني والؤمنمات عقبهما والدممد‬ ‫قبممل الصممل ة علممى النممب صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م اه مم‪ .‬قممال الشممرقاوي‪ :‬والفضممل أن يقممول‬ ‫الدمد ل رب العمالي وخرج بالصمل ة علمى الل السملم عليهم‪،‬م فل يسمن علمى العتدممد‬ ‫انتهى وأقل الصل ة الله‪،‬م صل على سيدنا مدمد‪ ،‬وأكدملها ما بعد التشهد الخي وهو‬ ‫الله‪،‬م صل علمى سميدنا مدممد وعلمى آل سميدنا مدممد كدمما صمليت علمى سميدنا إبراهيم‪،‬م‬ ‫وعل ممى آل س مميدنا إبراهي مم‪،‬م ف م الع ممالي إن ممك حي ممد مي ممد‪) .‬الس ممادس‪ :‬ال ممدعاء للدمي ممت بع ممد‬ ‫الثالثمم ة( أي وجوب اً فل تزىء بعممد غيها ول بممد أن يكممون بممأخروي كممالله‪،‬م الطممف بممه‬ ‫أو لطممف ال م بممه لن ذلممك ينفعممه بفممك روح ه ف م الخ مر ة‪ ،‬بلف نممو‪ :‬اللهمم‪،‬م احفممظ‬ ‫تركتممه فممإنه ل يكفممي‪ ،‬وممن السممنون‪ :‬اللهمم‪،‬م اغفممر لينمما وميتنمما وشماهدنا وغائبنمما وصمغينا‬ ‫وكبينا وذكرنا وأنثانما‪ ،‬اللهمم‪،‬م ممن أحييتممه منما فمأحيه علمى السملم ومن تموفيته منما فتموفه‬ ‫على اليان‪ ،‬الله‪،‬م ل ترمنا أجره ول تفتنا بعده‪ ،‬ث يقول‪ :‬الله‪،‬م إن هذا عبدك وابن‬ ‫عبمدك إلم آخمر المدعاء الشمهور‪ ،‬لكمن ممل التيممان بممه فم البممالغ ولو منون اً بلمغ ودام‬ ‫جنممونه إل م ممموته‪ ،‬أممما الصممغي فيقممول فيممه مممع الممدعاء الول‪ :‬اللهمم‪،‬م اجعلممه فرط اً لبممويه‬


‫وسلفاً وذخمراً وعوظمم ة واعتبمماراً وشفيعاً وثقممل بممه موازينهدممما وأفممرغ الصممب علممى قلوبدممما ول‬ ‫تفتنهدم مما بع ممده ول ترمهدم مما أج ممره لن ذل ممك مناس ممب للح ممال‪ ،‬وإن مما كف ممى ه ممذا ال ممدعاء‬ ‫للطفممل مممع قممول‪،‬م إنممه ل بممد ف م الممدعاء للدميممت أن يممص بممه لثبمموت النممص ف م هممذا‬ ‫بصوصه وهو قموله صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م والسممقط يصمملي عليممه ويدعى لوالممديه بالعافيمم ة‬ ‫والرح ة قاله الشرقاوي‪ ،‬ومثله قول الباجوري‪ ،‬ويكفي ف الطفل الدعاء لوالمديه نمو‪ :‬اللهم‪،‬م‬ ‫اجعله لوالديه فرطاً إل آخره وثبمموت ذلممك بقموله صملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪ :‬والسممقط يصمملى‬ ‫علي ممه ويممدعى لوال ممديه بالعافي مم ة والرح ة‪ ،‬لك ممن ق ممال عب ممدالعزيز فم م فت ممح العيم م نقلً ع ممن‬ ‫شيلخه ابن حجر حيث قال‪ :‬ليس قموله اللهم‪،‬م اجعلمه فرط اً إلم آخمره مغنيماً عمن المدعاء‬ ‫للطفممل بصوصه لنممه دعمماء بمماللزم وهو ل يكفممي لنممه إذا ل م يكممف الممدعاء بممالعدموم‬ ‫الشممامل لكممل فممرد فممأول هممذا انتهممى قموله لنممه دعمماء بمماللزم أي لن اللهمم‪،‬م اجعلممه إلم‬ ‫آخممره دعمماء ناشممىء عممن الممدعاء التعلممق بالطفممل‪ ،‬وإذا كممان كممذلك فل بممد مممن ملزومه‬ ‫وهو المدعاء لمه بصوصه‪ ،‬ومل ذلمك فم الوالمدين الييم السملدمي فمإن كانما ميمتي أو‬ ‫كمافرين أو كمان أحمدها كمذلك لم يمدع بمذلك بمل يمأت بما يقتضميه المال لن العوظم ة‬ ‫بعنم تممذكي العمواقب وهذا ل يوظهممر بعممد المموت‪ ،‬ومعنم الفممرط بفتحممتي السممابق الهيممء‬ ‫لصممالهدما ف م الخ مر ة‪ ،‬ومعن م السمملف السممابق س مواء كممان مهيممأ للدمصممال أم ل‪ ،‬ومعن م‬ ‫الممذخر بالضمم‪،‬م العممد والهيممأ لمموقت الاجمم ة إليممه‪ ،‬فشممبه بممه الصممغي لكممونه مممدخراً أمامهدممما‬ ‫لوقت حاجتهدما له‪ ،‬ومعنم العتبمار أي ليكونا يعتمبان بموته وفقمده حمت يدملهدمما ذلمك‬ ‫على العدمل الصال‪ ،‬ومعن أفمرغ الصممب أي أنزله وصبه‪ ،‬ومعنم ل تفتنهدمما ل تتحنهدمما‬ ‫فيقول إذا كانا ميممتي‪ :‬اللهمم‪،‬م اغفمر لمه ولوالممديه وارض عنمه وعنهدممما رضا تممل بمه عليهم‪،‬م‬ ‫ل‪ ،‬أو‪ :‬اللهمم‪،‬م ارحه وارح‪،‬م والممديه رح ة تني م لمم‪،‬م الضممجع فم قبمموره‪،‬م‪،‬‬ ‫مجيممع رض وانك مث ً‬ ‫ويقممول فيدمممن كانمما كممافرين والصممغي ف م يممد مسممل‪،‬م بممأن يسممبيه‪ :‬اللهمم‪،‬م اغفممر لممه ولسممابيه‬ ‫ومربيه‪ ،‬وفيدمن كان أحد أبويه مسلدمًا‪ .‬الله‪،‬م اجعله فرطاً لصله السل‪،‬م‪ ،‬وف ولد الزن‪:‬‬ ‫اللهمم‪،‬م اجعلممه فرط اً لمممه‪ ،‬ولمو تممردد ف م بلمموغ الراهممق فممالحوط أن يممدعو بممذا الممدعاء‬ ‫ويصممه بالممدعاء بعممد الثالثمم ة ويكفممي أن يممدعو لممه بالرح ة مثلً والسممقط إذا صمملى عليممه‬ ‫فيممدعي لوالممديه بالعافيمم ة والرح ة ولو دعمما لممه بصوصه كفممى عدملً بعدممموم الممديث وهو‬ ‫خ ممب أب م م داود واب ممن حب ممان‪" :‬إذا ص ممليت‪،‬م عل ممى الي ممت فأخلص م موا ل ممه ال ممدعاء" أي مضم موا‬ ‫وخصصوا‪.‬‬


‫]فممرع[ نقممل عممن شممرح البهجمم ة الكممبي أنممه قممال‪ :‬وف مسممل‪،‬م عممن عمموفنب مالممك‬ ‫قال‪" :‬صملى النمب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م علمى جنماز ة فقمال‪ :‬اللهم‪،‬م اغفمر لمه وارحه وعافه‬ ‫واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالمماء والثلمم ج والممبد ونقممه مممن الطايمما كدممما‬ ‫ينقى الثوب البيك ض من الدنس وأبدله داراً خياً من داره وأهلً خياً من أهله وزوج اً‬ ‫خي ماً مممن زوج ه وأدخلممه النمم ة وأعممذه مممن عممذاب القممب وفتنتممه وممن عممذاب النممار" وه ذا‬ ‫أصح دعاء الناز ة كدما ف الروض ة عن الفاظ انتهى‪.‬‬ ‫]خات ة[ قال القليوب‪ :‬ويقول بعد الرابع ة‪ :‬الله‪،‬م ل ترمنا أجره أي أجر الصممل ة‬ ‫عليممه ول تضمملنا بعممده واغفممر لنمما وله وهذا ليممس فرض اً انتهممى‪ .‬أي ل��ممه ل يممب بعممد‬ ‫الرابع مم ة ش مميء فل ممو س ممل‪،‬م عقبه مما ج مماز‪ ،‬ويس ممن تطويله مما بق ممدر الثلث مم ة قبله مما‪ ،‬ونق ممل ع ممن‬ ‫بعض ممه‪،‬م أن ممه يق مرأ فيه مما ثل‪:‬ث آي ممات م ممن س ممور ة غ ممافر وهمو ق موله تع ممال‪ :‬ال ممذين يدمل ممون‬ ‫العرش ومن حوله يسبحون بدمد رب‪،‬م ويؤمنون به ويسمتغفرون للمذين آمنموا‪ ،‬ربنما وسعت‬ ‫كممل شمميء رح ة وعلدم ماً فمماغفر للممذين تممابوا واتبع موا سممبيلك وقهمم‪،‬م عممذاب الحيمم‪،‬م ربنمما‬ ‫وأدخله‪،‬م جنات عدن الت وعدت‪،‬م ومن صلح من آبائه‪،‬م وأزواجهمم‪،‬م وذريات‪،‬م إنمك أنمت‬ ‫العزيم ز الكي مم‪،‬م وقه مم‪،‬م الس مميئات ومممن ت ممق الس مميئات يومئ مٍذ فق ممد رحت ممه وذل ممك ه ممو الف مموز‬ ‫العوظيمم‪،‬م { ))‪ (40‬غممافر‪ (9 - 7:‬قممال البممابلي‪ :‬نعمم‪،‬م وردت هممذه فم بعممك ض الحمماديث‪) .‬السممابع‪:‬‬ ‫السلم( أي كسائر الصلوات ف كيفيته وتعدده وف عدم استحباب زياد ة‪ :‬وبركاته‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م الممدفن ومما يممذكر معممه )أقممل الممدفن( أي القممب )حف مر ة تكتمم‪،‬م( مممن‬ ‫باب قتل )رائحته( أي اليمت )وترسه( ممن بماب قتمل أي تفوظمه )ممن السمباع( مجمع سمبع‬ ‫مثل رجل ورجال وهو يقع على كل ما له نمماب يعممدو بممه ويفممتس أي والمواجب مممن‬ ‫القممب ممما ينممع ظهممور رائحمم ة اليممت فتممؤذي الحيمماء وينممع نبممش السممبع لممه فيممأكله‪ ،‬وخرج‬ ‫بممالفر ة ممما لممو وضمع اليممت علممى وج ه الرض أو بن م علممى الرض حيممث ل م يتعممذر‬ ‫الفر وإل كفمى‪ ،‬فلمو ممات فم سممفين ة انتوظممروا وصولا إلم السماحل ليممدفن فم المب إن‬ ‫قممرب‪ ،‬وإل فالشممهور كدممما نممص عليممه المممام الشممافعي أن يشممد بي م لمموحي لئل ينتفممخ‬ ‫ويلقممى ف م البحممر ليصممل إل م السمماحل‪ ،‬وإن كممان أهلممه كفمماراً فقممد يممده مسممل‪،‬م فيممدفنه‬ ‫إلم القبلمم ة فممإن ألقمموه فيممه بممدون لمموحي وثقلمموه بنحممو حجممر لم يممأثوا‪ ،‬ويسممن أن يسممت‬ ‫القممب عنممد الممدفن بثمموب ونموه لنممه رب ا ينكشممف مممن اليممت شمميء فيوظهممر ممما يطلممب‬ ‫إخفاؤه رجلً كان اليت أو امرأ ة وهو فيهما آكمد‪ ،‬والسمن ة المدفن فم غيم الليمل ووقت‬ ‫كراه ة الصل ة وجاز بل كراه ة دفنه ليلً مطلقاً أي سواء قصممده وطلبممه أم ل‪ ،‬ووقت‬


‫كراه ة الصل ة إذا ل يقصد وإل فل يوز‪ .‬قال سليدمان البجيمي‪ :‬قوله‪ :‬فل يوز العتدمممد‬ ‫الكراه مم ة تنزيه ماً وهم ذا ف م غي م ح ممرم مك مم ة أم مما في ممه فل حرمم ة ول كراه مم ة قياس ماً عل ممى‬ ‫الصممل ة فيممه‪) .‬وأكدملممه قاممم ة وبسممط ة( بممأن يقمموم رج ل معتممدل باسممطاً يممديه مرتفعممتي‪ .‬قممال‬ ‫البجيمي‪ :‬قوله باسمطاً يمديه أي غيم قمابك ض لصمابعهدما وذلمك مقمدار أربعم ة أذرع ونصمف‬ ‫بذراع اليد‪ ،‬ويسن أن يوضع اليت ف القب على يينه كدما ف الضطجاع عنممد النمموم‪،‬‬ ‫فلممو وضع علممى يسمماره كممره ول ينبممش كدممما قمماله اللممي )ويوضع خممده( أي اليممن بعممد‬ ‫إزال ة الكفن قماله البجيمي )علمى المتاب( أي يسمن أن يفضمي بمده إلم الرض أو إلم‬ ‫نممو اللبنمم ة لنممه أبلممغ فم إظهممار الممذل‪ ،‬قممال البجيمي ويكممره أن يعممل لممه فمراش ومد ة‬ ‫بكسممر اليمم‪،‬م وصمندوق ل م يتمم ج إليممه لن ف م ذلممك إضمماع ة الممال‪ ،‬أممما إذا احتيمم ج إل م‬ ‫صممندوق لن ممداو ة الرض أو نوهما كرخاوتما فل يك ممره ول تنف ممذ وصمميته ب ممه إل حينئ مٍذ‪،‬م‬ ‫ويسن أن ل يسند وجه اليت ورجله إل جانب القممب وظهممره بنحممو لبنمم ة بكسممر البمماء‬ ‫وهو ما يعدمل من الطي ومجعه لنب بذف التاء أو حجر لئل ينكب علممى وجهممه أو‬ ‫يستلقي على ظهره‪ ،‬ولو كان بأرض اللحد أو الشق جناسم ة فقمال الشموبري والموجه أي‬ ‫القمموي الوظمماهر يمموز وضع اليممت عليهمما مطلق ماً ث م قممال‪ :‬ويوظهممر صممح ة الصممل ة عليممه فم‬ ‫هذه الال ة‪ ،‬واختار الباجوري التفصيل فقمال‪ :‬إن كمانت النجاسمم ة مممن صمديد الموتى كدممما‬ ‫فم القمب ة النبوش ة فيجمموز وضعه عليهمما أو مممن غيممه كبممول أو غممائط فل يمموز‪) .‬ويب‬ ‫توجيهه إل القبل ة( تنزيلً لمه منزل ة الصملي‪ ،‬ويؤخذ ممن ذلمك عمدم وجوب السمتقبال فم‬ ‫الكممافر فيجمموز اسممتقباله واسممتدباره‪ ،‬نعمم‪،‬م الكممافر ة الممت فم بطنهمما جنيم مسممل‪،‬م نفلخممت فيممه‬ ‫ال ممروح ول ت ممرُج حي مماته ي ممب اس ممتدبارها للقبل مم ة ليك ممون الني م مس ممتقبل القبل مم ة لن وجم ه‬ ‫النيم إلم ظهممر أمممه وتدفن هممذه المرأ ة بيم مقممابر السمملدمي والكفممار لئل يممدفن السممل‪،‬م‬ ‫ف مقابر الكفار وعكسه‪ ،‬فإن ل تنفخ فيه الروح ل يب السممتدبار فم أمممه لنممه ل‬ ‫يب استقباله حينئٍذ‪،‬م نع‪،‬م استقباله أول فإن رجيت حياته ل يز دفنه معها بل يب‬ ‫شق جوفها وإخراجه منه ولو مسلدم ة‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فيدممما يمموجب نبممش اليممت )ينبممش اليممت( أي يكشممف القممب الممذي فيممه‬ ‫اليمت )لربع خصمال( بمل لكممثر ممن ذلمك أحمدها )للغسممل( أي أو للممتيدم‪،‬م فيجمب نبشمه‬ ‫تداركاً للطهر الواجب )إذا ل يتغي( أي ما لم يننتم بلف مما لمو دفمن بل كفمن أو‬ ‫ف حرير فل ينبش‪) .‬و( ثانيها‪) :‬لتمموجيهه إلم القبلمم ة( أي فيجمب نبشمه إذا لم يتغيم أيضماً‬ ‫ليتوجه إلم القبلم ة قممال الشمموبري فمرع‪ :‬إذا دفمن مسممتلقياً ووجهممه للقبلم ة بمأن كمانت رجله‬


‫إليهمما ونبممش ممما ل م يتغي م وه و العتدمممد خلف ماً لمما ف م منت م الممروض وشمرحه انتهممى‪) .‬و(‬ ‫ثالثها‪) :‬للدمال إذا دفن معه( أي أو وقع فيه مال خات أو غيه فيجب نبشه وإن تغي‬ ‫لخمذه سمواء أطلبممه مممالكه أم ل‪ ،‬ومثلممه ممما لممو دفممن فم مغصمموب مممن أرض أو ثمموب‬ ‫ووجد ما يمدفن أو يكفمن فيمه اليمت فيجمب نبشمه وإن تغيم ليمد كمل لصماحبه مما لم‬ ‫يمرض ببقمائه أي إذا طلمب ممالكه وإل فل‪ ،‬ولو بلمع ممالً لنفسمه ومات لم ينبمش أو‬ ‫مال غيه وطلبه مالكه نبش وشق جوفه وأخرجه منه ورد لصاحبه إل إذا ضدمنه الورث ة‬ ‫فل يشق حينئٍذ على العتدمد‪ ،‬والفرق بي مسأل ة البتلع والوقوع أن البتلع ف شقه‬ ‫هتك حرم ة اليممت ول كمذلك الوقوع‪) .‬و( رابعهما‪) :‬للدممرأ ة إذا دفمن جنينهمما معهما وأمكنممت‬ ‫حيمماته( بممأن يكممون لممه سممت ة أشممهر فممأكثر فيجممب النبممش تممداركاً للمواجب لنممه يممب شممق‬ ‫جوفهمما قبممل الممدفن‪ ،‬فممإن لم تممرج حيمماته بقممول القوابممل حممرم الشممق لكممن تممرج مممن القممب‬ ‫ويؤخر الممدفن حممت يمموت‪ ،‬ومن الغلممط أن يقممال يوضع نممو حجممر علممى بطنهمما ليدممموت‬ ‫فإن فيه قتلً للجني‪ ،‬وينبممش أيضماً إن لممق الرض بعممد الممدفن سمميل أو نممداو ة لينقممل‪،‬‬ ‫وينبش أيضاً إذا احتي ج لشاهدته للتعليق على صف ة فيه بأن قال‪ :‬إن ولدت ذكراً أنت‬ ‫طمالق طلقم ة أو أنمثى فطلقمتي فولدت ميتماً ودفمن ول يعلم‪،‬م أو لكمون القمائف وهو ممن‬ ‫يتبع الثر يلحقه بأحد التنازعي فيه‪ ،‬وينبش أيضاً الكافر إذا دفن بالرم‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬ف م أن مواع السممتعانات وأحكامهمما )السممتعانات أربع خصممال( بممل أكممثر‬ ‫فالسم ممي والتم مماء ف م م ق م موله السم ممتعانات زائم ممدتان للتأكيم ممد أي العانم ممات أو للصم مميور ة أي‬ ‫صميورتا إعانمات وليسمتا للطلمب لنمه ينمدب تركهما مطلقماً سمواء طلبهما أم ل‪ ،‬حمت لمو‬ ‫أعانه غيه ف صب الاء عليه عنممد الوضوء مثلً وهو سمماكت متدمكممن مممن منعمه ومن‬ ‫فعله بنفسه كان خلف الول وهو من العون بعن الوظهي على المر أحدها )مباحمم ة‬ ‫و( ثانيهمما )خلف الول و( ثالثهمما )مكروه ة و( رابعهمما )واجبمم ة فالباحمم ة هممي تقريب المماء(‬ ‫أي إحضمماره فل بممأس بمما ول يقممال إنمما خلف الولم لثبوتما عنممه عليممه السمملم ف م‬ ‫م مواطن كممثي ة )وخلف الول هممي صممب المماء علممى نممو التوضمىء( ولمو مممن غي م أهممل‬ ‫العباد ة وبل طلب‪ ،‬قال القليوب‪ :‬لن العان ة ترفه أي تنع‪،‬م وتزين ل يليمق بالتعبمد همذا‬ ‫ف حقنا ل ف حقمه صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م لنمه كمان يفعمل ذلمك لبيمان المواز‪ ،‬ولذا‬ ‫لممو قصممد بمما الشمملخص تعلمم‪،‬م العي م لم تكممن خلف الول )والكروه ة هممي لممن يغسممل‬ ‫ت شممعر وجهممه والرم ة مممن وجه‬ ‫أعضمماءه( أي ولو كممان العيم أمممرد وهو ممْن بَطمَُؤ نبمما ُ‬ ‫آخر )والواجب ة هي للدمريك ض عند العجز( أي فيجب العان ة على العاجز ولو بأجر ة مثل‬


‫إن فضلت عدما يعتب ف زكا ة الفطر والصلي بالتيدم‪،‬م وأعاد‪ ،‬ومثله مممن لم يقممدر علممى‬ ‫القيام ف الصل ة إل بعي وبقي من العان ة شيئان سن ة وهي إعان ة النفرد عن الصف‬ ‫ل‪ ،‬وحرام وهي العان ة على فعل الرام‪.‬‬ ‫بوافقته ف موضعه مث ً‬ ‫)فصل(‪ :‬فيدما تب الزكا ة فيه‪ .‬الموال الت تب فيها الزكا ة سمت ة أنمواع‪ :‬أحمدها‬ ‫)النعمم‪،‬م( بفتممح العي م وقد تسممكن اسمم‪،‬م مجممع ل واحممد لممه مممن لفوظممه يممذكر ويؤنث وهي‬ ‫إبل وبقر العراب والواميس وغن‪،‬م تب الزكا ة فيها بشممروط أربعمم ة‪ :‬الول كونا نعدمماً فل‬ ‫زكا ة ف غيها من اليوانات كلخيل ورقيق ومتولد بي زكوي وغيه‪ .‬والثان كونا نصممابًا‪.‬‬ ‫وأولمه ف م إبممل خممس ففممي كممل خممس إل م عش مرين شمما ة ولمو ذك راً ويزىء عنهمما بعي م‬ ‫الزكا ة وف خممس وعشمرين بنممت ممماض لمما سممن ة فممإن عممدم بنممت ممماض حممال الخمراج‪،‬‬ ‫وإن وجدها حال الوجوب أو تغيبت فابن لبون أو حق‪ ،‬وف ست وثلثي بنت لبون‬ ‫ل مما س ممنتان‪ ،‬وفم س ممت وأربعيم م حق مم ة ل مما ثل‪:‬ث وفم إح ممدى وسممتي جذع مم ة ل مما أربم ع‬ ‫والذعم ة آخمر أسمنان الزكا ة وهو نايم ة السمن دراً ونسملً وق و ة‪ ،‬وف سمت وسبعي بنتما‬ ‫لبون‪ ،‬وف إحدى وتسعي حقتان‪ ،‬وف مائ ة وإحدى وعشرين ثل‪:‬ث بنات لبون‪ ،‬وبتسع‬ ‫ثم كمل عشمر يتغيم المواجب ففمي كمل أربعيم بنمت لبمون وف كمل خسمي حقم ة‪ .‬وأولا‬ ‫ف بقر ثلثون ففي كل ثلثي تبيع له سن ة‪ ،‬وف كمل أربعيم مسمن ة لما سمنتان‪ .‬وأولا‬ ‫ف م غن مم‪،‬م أربع ممون ففيه مما ش مما ة وفم مائ مم ة وإح ممدى وعش مرين ش مماتان‪ ،‬وفم م ممائتي وواح ممد ة‬ ‫ثل‪:‬ث‪ ،‬وف أربعدمائ ة أربع‪ ،‬ث ف كل مائم ة شما ة والشما ة جذعم ة ضمأن لما سمن ة أو ثنيم ة‬ ‫معممز لمما سممنتان مممن غنمم‪،‬م البلممد أو مثلهمما‪ .‬والثممالث‪ :‬مضممى الممول ف م ملكممه ولكممن لنتمماج‬ ‫نصمماب ملكممه بسممبب ملممك النصمماب حممول النصمماب وإن ممماتت المهممات‪ .‬والرابممع‪ :‬أسممام ة‬ ‫مالمك لما كممل المول لكمن لمو علفهما قمدراً تعيمش بممدونه بل ضمرر بيم ول يقصممد بممه‬ ‫قطممع سمموم ل م يضممر‪ ،‬ول زكا ة فم عوامممل فم حممر‪:‬ث أو نمموه لقتنائهمما للسممتعدمال بممأن‬ ‫يس ممتعدملها الق ممدر ال ممذي ل ممو علفه مما في ممه س ممقطت الزك ا ة ل للندم مماء كثي مماب الب ممدن ومت مماع‬ ‫ال ممدار‪) .‬و( الن مموع الث ممان‪) :‬النق ممدان( وهم ا ال ممذهب والفض مم ة ولممو غي م مض ممروبي ول زك ا ة ف م‬ ‫ذهممب حممت يبلممغ عش مرين دينمماراً بمموزن مكمم ة تديممداً يقين ماً والممدينار وه و اثنتممان وسمبعون‬ ‫حب ة شعي معتدل ة ل قشر عليها وقطع من طرفيهمما ممما دق وطال‪ ،‬ول فم فضمم ة حمت‬ ‫تبلممغ مممائت دره‪،‬م وهي ثانيمم ة وعشممرون ريالً ونصممف تقريبماً هممذا إن كممان فم كممل رم‬ ‫درهان من النحاس‪ ،‬فإن كان فيه دره‪،‬م فقط كانت خسم ة وعشمرين ريالً ففممي هممذين‬ ‫النص ممابي رب ع عش ممرها فف ممي عش مرين دين مماراً نص ممف دين ممار‪ ،‬وتمب الزك ا ة ف م حلممي مممرم‬


‫كحلممي ذهممب أو فضمم ة للرجل‪ ،‬ومنممه الممدراه‪،‬م والممدناني النقوش ة العول ة فم القلد ة الممت‬ ‫تعلق على عنق النساء والذهب اللخيط على القدماش فهو حرام وتب زكاتمما‪ ،‬وكذا ممما‬ ‫يغلممق علممى رؤوس الصممبيان‪ ،‬نعمم‪،‬م عصممائب الممذهب والفضمم ة ل تممرم فل زكا ة فيهمما لنمما‬ ‫للزينمم ة‪ ،‬وأممما الع مرا ة مممن الممدراه‪،‬م والممدناني بيممث تبطممل بمما العاملمم ة فإنمما مباحمم ة‪ ،‬وإيمماب‬ ‫الزكا ة مممع الباحمم ة متنممع وما ل يممرم أيضماً سموار بكسممر السممي وهو شمميء يعدمممل فم‬ ‫اليد‪ ،‬وخللخال بفتح الاء وهو شيء يعدمل ف الرجل قاله شيلخنا أحد النحراوي للبس‬ ‫امرأ ة وصب أو لعارتدمما أو إجارتدمما لمن لمه اسمتعدمالدما أو ل بقصمد شميء‪ .‬وما يمرم‬ ‫أيضاً ولو على امرأ ة أصبع من ذهب أو فض ة فاليد بطريق الول‪ ،‬وتب الزكا ة أيضماً‬ ‫ف حلي مكروه كضب ة صغي ة للزين ة حليماً كمان أو غيمه ل حلمي مبماح علدممه ول ينمو‬ ‫كنمزه كماللي ممن ذلمك للبمس المرأ ة فل زكا ة فيمه إل إن أسمرفت كلخللخمال وزنه مائتما‬ ‫مثقممال مثلً فل يممل لمما وتب زكاته‪ ،‬ويل للرجل الممات مممن الفضمم ة بممل لبسممه سممن ة‬ ‫فلخرج بالعل‪،‬م ما لو ور‪:‬ث حلياً مباحاً ول يعلدمه حت مضى عام فتجب زكاته لنه ل‬ ‫ينممو إمسمماكه لسممتعدمال مبمماح وخ رج بعممدم نيمم ة الكنممز ممما لممو نمموى كنممزه فتجممب زك اته‬ ‫أيضم مًا‪ ،‬ولممو انكس ممر الل ممي لم م ت ممب زك اته إن قص ممد إص مملحه وأمك ممن بل ص مموغ ب ممأن‬ ‫أمكممن بالممام لبقمماء صممورته وقصممد إصمملحه‪ ،‬فممإن ل م يقصممد إصمملحه بممل قصممد جعلممه‬ ‫سممبيك ة أو دراهمم‪،‬م أو كنممزه أو ل م يقصممد شمميئاً أو أحمموج انكسمماره إل م صمموغ وجبممت‬ ‫زك اته وينعقممد ح موله مممن حي م انكسمماره لنممه غي م مسممتعدمل ول معممد للسممتعدمال‪ ،‬قممال‬ ‫الزي ادي‪ :‬ولمو وجبممت زك ا ة ف م حلممي فمماختلفت قيدمتممه وزنتممه كس موار قيدمتممه ثلثائمم ة وزنتممه‬ ‫مائتممان اعتممبت القيدممم ة علممى الصممح فيلخي م بي م إخ مراج ربع عشممر اللممي مشمماعاً يسمملدمه‬ ‫للفق مراء وبي م إخ مراج خسمم ة دراهمم‪،‬م مصمموغ ة قيدمتهمما سممبع ة ونصممف‪ ،‬ول يمموز أن يكسممره‬ ‫ويمرج من ممه خس مم ة دراه مم‪،‬م لن في ممه ض ممرراً علي ممه وعل ممى الس ممتحقي‪ ،‬ه ممذا ملممه إذا ك ممان‬ ‫اللممي مباح ماً بممأن كممان مكسمموراً ول ينممو إصمملحه‪ ،‬أممما لممو كممان مرم اً لعينممه كممالوان‬ ‫فل أثر لزياد ة القيدم ة أي فالعب ة بوزنه ل بقيدمته فيلخرج خس ة دراه‪،‬م إما مممن غيممه أو‬ ‫منه أو يكسره أو يدفع ربع عشره مشاعاً اهم‪) .‬و( النوع الثالث‪) :‬العشمرات( وهي النموابت‬ ‫الشامل ة للشجر والزرع ول زكا ة ف شيء إل ف رطب وعنب وما صمملح للقتيممات مممن‬ ‫البمموب كقدمممح وشمعي وأرز وعمدس وذر ة وحص وبماقلء وهو الفممول ودخممن وهو نمموع‬ ‫ممن المذر ة إل أنمه أصمغر حبماً منهما وجلبمان بضم‪،‬م اليم‪،‬م ويقمال لمه الرطدممان بضم‪،‬م الماء‬ ‫والطمماء وماش وهو نمموع منممه وإن كممان ممما يصمملح للقتيممات يؤكل نممادراً كثدم مر ة البلمموط‬


‫السممدما ة بثدم مر ة الف مؤاد وهي تشممبه البلممح‪ ،‬قممال ف م الصممباح‪ :‬والبلمموط مثممل تنممور ثممر شممجر‬ ‫وقد يؤكل وربا دبغ بقشره انتهى‪ .‬وكالسملت وهو ضمرب ممن شمعي ليمس فيمه قشمر قماله‬ ‫الوهري‪ .‬وقال ابمن فمارس‪ :‬ضمرب منمه رقيمق القشمر صمغار المب‪ .‬وقال الزهري‪ :‬حمب بيم‬ ‫النطمم ة والشممعي ول قشممر لممه وكالعلس بفتحممتي نمموع مممن النطمم ة تكممون فم القشمر ة منممه‬ ‫حبتممان وقمد يكممون واحممد ة أو ثل‪:‬ث‪ .‬وقمال بعضممه‪،‬م‪ :‬هممو حبمم ة سمموداء تؤك ل ف م الممدب‪،‬‬ ‫وقيممل هممو مثممل الممب إل أنممه عسممر النقمماء‪ ،‬وقيممل هممو العممدس فتجممب الزك ا ة ف م مجيممع‬ ‫ذل ممك إذا وجم دت ش ممروطها بلف م مما يؤك ل تنعدمم ماً كالس ممكر وال ممتي والش ممدمش والتف مماح‬ ‫والنب مم‪ ،‬وممما يؤك ل ت ممداوياً كالص ممطكي والفلف ممل بض مم‪،‬م الف مماء وهممو م ممن البم مزار ق مماله فم م‬ ‫الص ممباح وواجبه مما العش ممر إن س ممقيت بل مؤنمم ة ك ممثي ة وإل فنص ممفه‪ ،‬وتممب زك ا ة الن ممابت‬ ‫بعنم أنممه ينعقممد سممبب وجوبا ببممدو صمملح الثدمممر واشممتداد الممب علممى الالممك ل علممى‬ ‫الس ممتحق ول فم م م ممال الزك ا ة لن ح ممق الس ممتحق إن مما ه ممو فم م ال ممالص ال مماف‪ .‬وشممرط‬ ‫وجوبا أن تبلغ خس ة أوسق تديداً وهي ألف وستدمائ ة رطل بغداديمم ة إذ الوسق سممتون‬ ‫صمماعاً فدمجدممموع الدمسمم ة ثلثائمم ة صمماع والصمماع أربعمم ة أمممداد فيكممون النصمماب ألممف مممد‬ ‫ومائت مد‪ ،‬وتام اللمك وإن لم يباشمر الالمك ول نمائبه زراعتمه كمأن وقع المب بنفسمه‬ ‫مممن يممد مممالكه عنممد حممل الغلمم ة مثلً أو بإلقمماء نممو طي م كممأن وقعممت العصممافي علممى‬ ‫السنابل فتناثر الممب ونبمت فتجمب الزكا ة فم ذلمك إن بلمغ نصممابًا‪ ،‬وخرج بممذلك اللمك‬ ‫ما نبت من حب حله السيل من دار الرب إل أرضنا غي الدملوك ة لحمد فل زكا ة‬ ‫فيمه لنمه فمء والالمك غيم معيم‪ ،‬أممما لممو كممانت ملوك ة فيدملكممه مممن نبمت بأرضه‪ ،‬ولو‬ ‫حممل ال مواء أو المماء حب ماً ملوك اً فنبممت بممأرض فممإن أعممرض عنممه مممالكه فهممو لصمماحب‬ ‫الرض وعلي م ممه زك اته أو ل م م يع م ممرض عن م ممه فه م ممو ل م ممه وعلي م ممه زك اته وأج م مر ة مث م ممل الرض‬ ‫لصاحبها‪ ،‬ويض‪،‬م نوع من النابت إل نوع آخر كعنممب مصممري وشامي بلف اختلف‬ ‫النس كب بشعي‪ ،‬ويرج الزكا ة عند اختلف النوع من كل النواع بقسممطه إن تيسممر‪،‬‬ ‫فممإن عس ممر لك ممثر ة الن مواع وقل مم ة مق ممدار ك ممل منه مما أخ ممرج الوسممط ل أعله مما ول أدناهمما‬ ‫وزرعا العام وهو اثنا عشمر شممهراً تضمدمان إن وقع حصمادها فم عمام واحمد بمأن يكمون‬ ‫بي حصاد الول والثان أقل من اثن عشممر شممهراً عربيمم ة‪ ،‬وإن وقع زرعهدممما فم عممامي‬ ‫بممأن كممان بيم زرع الول وزرع الثممان اثنمما عشممر شممهراً وبيم حصمماد الثممان والول أقممل‬ ‫من ذلك‪ ،‬والراد بوقوع حصممادها فم عممام أن يبلغمما أوان الصمماد وإن لم يقمع بالفعمل‪،‬‬ ‫ومثل الزرعي الثدمران وقع الطلعان ف عام وأن يتحد قطعهدما فم عممام واحممد‪ ،‬فممالعب ة‬


‫ف البوب بالصاد بالقو ة وف الثدممار بمالطلع‪ ،‬نعم‪،‬م لمو أثمر نمل فم عمام مرتيم فل‬ ‫يض‪،‬م بل هو كثدمر ة عامي إلاقاً للنادر بالع‪،‬م الغلب وكالنلخل كممل مما شممأنه أن ل‬ ‫يثدمر ف العام إل مر ة واحد ة‪.‬‬ ‫]فرع[ قال أحد السحيدمي‪ :‬وأفضل أنواع الكسب الزراع ة ث الصناع ة ث التجار ة‬ ‫وكان كل نب له حرف ة وكسب فكان آدم زراعاً وأول صنع ة عدملت علمى وجه الرض‬ ‫الر‪:‬ث وأول من حر‪:‬ث آدم ث أدركه التعب ف آخمر النهممار فقممال لمواء‪ :‬ازرعي ممما قمد‬ ‫بقممي فصممار زرعهمما شممعياً فتعجممب مممن ذلممك فممأوحى ال م تعممال إليممه لمما أطمماعت العممدو‬ ‫والشي وهو الشيطان بدلت لا القدمح بالشعي‪ ،‬وقيل لا أهبمط آدم فم النمد اشمتد بمه‬ ‫ال مموع فج مماءه جبيممل بث ممورين أحريم ن وثل‪:‬ث حب ممات م ممن النط مم ة وقممال ل ممه‪ :‬ل ممك حبت ممان‬ ‫ولم واء حبمم ة واحممد ة فصممار للممذكر مثممل حممظ النممثيي كممل حبمم ة وزن ا مائمم ة ألممف دره ‪،‬م‬ ‫وثانائمم ة دره‪،‬م فممزرع وحصممد وطحممن وخبز ف م أربع سمماعات‪ .‬وكان إدريس خياط ماً وكان‬ ‫نمموح جن مماراً أي ص ممناعاً وك ذا زكري ا‪ ،‬وك ان إبراهي مم‪،‬م ب مزازاً أي ي ممبيع أن مواع اللبمموس‪ ،‬وك ان‬ ‫موسى كاتبماً يكتمب التمورا ة بيمده وكان أجيم شممعيب‪ ،‬وكان داود حمدادًا‪ ،‬وكان سممليدمان‬ ‫يضفر الوص وهو ورق النلخل‪ ،‬وكان نبينا يبيع ويشتي بنقد ونسيئ ة ويدمممل ممما اشمتاه‬ ‫إلم بيتممه فيقممول بممائعه لممه أعطنم أحلممه فيقممول‪ :‬صمماحب الشمميء أول بدملممه لكممن الشمراء‬ ‫بعد البعث ة أغلمب وبعمد الجمر ة لم يفمظ المبيع‪ ،‬وأمما الشمراء فكمثي وآجمر أي بمأن أجمر‬ ‫صلى ال عليه وسّل‪،‬م ملكه على الغيم واسمتأجر أي بممأن اسممتأجر علممى شمملخص ليلخيمط‬ ‫ل‪ ،‬والسممتئجار أغلممب وأجممر نفسمه قبمل النبمو ة لرعي الغنمم‪،‬م‬ ‫ثوبه صلى ال عليه وسّل‪،‬م مث ً‬ ‫ولدي ة للتار‪ ،‬وشارك ووكل وتوكل والتوكيل أكمثر وأهمدى لمه وقبمل وعوض ووهب لمه‬ ‫وقبل واستعار انتهى‪.‬‬ ‫]فائممد ة[ نقممل الش مرقاوي عممن الجهمموري أن البمم ة مممن القدمممح حيم نزلت مممن‬ ‫النمم ة ك ممانت قممدر بيضمم ة النعام مم ة وألي م م ممن الزب د بضمم‪،‬م ال مزاي وسممكون اليمماء وهمو ممما‬ ‫يس ممتلخرج بوضممع ال مماء والتحري ك م ممن لنب م البق ممر والغن مم‪،‬م وأطي ممب رائح مم ة م ممن السممك‪ ،‬ث م‬ ‫صغرت ف زمان فرعون فصارت الب ة قدر بيض ة الدجاج ة‪ ،‬ث صغرت حي قتل ييىنب‬ ‫زكريا فصارت قدر بيض ة الدمام ة‪ ،‬ث صغرت فصارت قدر البندق ة‪ ،‬ث قدر الدمص ة‪ ،‬ث م‬ ‫صممارت إلم ممما هممي عليممه الن‪ ،‬فنسممأل الم تعممال أن ل تصممغر عنممه اه مم‪ .‬قممال القليمموب‬ ‫ف شرح العراج فائد ة‪ ،‬نادر ة‪ :‬كان وزن حب ة النط ة فم النمم ة ممائت ألممف دره‪،‬م وثانائم ة‬ ‫دره‪،‬م اهمم‪) .‬و( النموع الرابمع‪) :‬أمموال التجممار ة( وهي تقليمب الممال بالعاوض ة لغممرض الربح بنيمم ة‬


‫تار ة عنمد كمل تصمرف‪ .‬والاصمل أن شمرط وجوب زكاتما سمت ة‪ .‬أحمدها‪ :‬كمون المال ملوك اً‬ ‫بعاوضم ة كش مراء س مواء كممان بعممرض أم نقممد أم ديممن حممال أم مؤجل‪ ،‬وكدممما لممو صممال‬ ‫عليه عن دم أو أجر به نفسمه سمواء كممانت العاوض ة غيم مضم ة وهي المت ل تفسممد‬ ‫بفسمماد مقابلهمما كالنكمماح واللممع أو مضمم ة وهي الممت تفسممد بممذلك كممالبيع والشمراء والبمم ة‬ ‫بثمواب‪ ،‬وخرج بممذلك ممما ملممك بغي م معاوض ة كممإر‪:‬ث فممإذا تممرك لممورثته عممروض تممار ة لم‬ ‫تب عليه‪،‬م زكاتا وهب ة بل ثواب واختطاب‪ .‬ثانيها‪ :‬وجود ني ة التجار ة حال العاوض ة قممد‬ ‫يقصد به التجار ة وقد يقصد به غيها فل بمد ممن نيم ة ميمز ة وإن لم يمددها فم كمل‬ ‫تصرف بعد فراغ الشراء مثلً برأس الال‪ .‬ثالثها‪ :‬أن ل يقصممد بالممال القنيمم ة أي المسمماك‬ ‫للنتفاع فإن قصدها به انقطع الول فيحتاج إلم تديممد نيمم ة مقرون ة بتصممرف‪ ،‬وكذا إن‬ ‫قصدها ببعضه وإن ل يعينه ويرجع ف تعيينه إليه‪ .‬ورابعها‪ :‬مضممى حممول مممن وقت اللممك‬ ‫نع‪،‬م إن ملكه بعي نقمد نصماب أو دونه وف ملكمه بماقيه كمأن اشمتى بعشمرين مثقمالً‬ ‫أو بعي م عش مر ة وف ملكممه عش مر ة أخممرى بن م علممى حممول النقممد‪ ،‬بلف ممما لممو اش متاه‬ ‫بنصمماب فم الذممم ة ثم نقممده فم اللممس فممإنه ينقطممع حممول النقممد ويبتممدىء حممول التجممار ة‬ ‫م ممن حي م الش مراء‪ ،‬والف ممرق بي م الس ممألتي أن النق ممد ل م يتعي م ص ممرفه للش مراء ف م الثاني مم ة‬ ‫بلف الولم‪ .‬خامس ممها‪ :‬أن ل ي ممرد مجي ممع م ممال التج ممار ة ف م أثن مماء ال ممول إل م نق ممد م ممن‬ ‫جنممس ممما يقمموم بممه وهو دون نصمماب‪ ،‬فممإن رد إلم ذلممك ث م اشممتى بممه سمملع ة بكسممر‬ ‫الس م ممي أي بض م مماع ة للتج م ممار ة ابت م ممدأ حول مما م م ممن حيم م م شم م مرائها لتحق م ممق نق م ممص النص م مماب‬ ‫بالتنص مميص بلف ممه قبل ممه ف ممإنه موظن ممون‪ ،‬أم مما ل ممو رّد بع ممك ض ال ممال إل م م مما ذكم ر أو ب مماعه‬ ‫بع ممرض أو بنق ممد ل يق مموم ب ممه آخ ممر ال ممول ك ممأن ب مماعه ب ممدراه‪،‬م وال ممال يقتض ممي التق مموي‬ ‫بممدناني أو بنقممد يقمموم بممه وه و نصمماب فح موله بمماق ف م مجيممع ذلممك‪ .‬سادسممها‪ :‬أن تبلممغ‬ ‫قيدمتممه آخممر الممول نصمماباً أو دونه ومعممه ممما يكدمممل بممه كدممما لممو كممان معممه مائمم ة دره‪،‬م‬ ‫فابتمماع أي فاشممتى بدمسممي منهمما عرض اً للتجممار ة وبقممي ف م ملكممه خسممون وبلغممت قيدممم ة‬ ‫العرض آخر الول مائ ة وخسي فيض‪،‬م لا عنده وتب زكا ة الدميع‪.‬‬ ‫)واجبها( أي أموال التجار ة )ربع عشر قيدم ة عروض التجممار ة( فممإن ملكممت بنقممد‬ ‫ولو دون نصاب قومت به ول بد ف التقوي من عدلي فلو ل يبلغ نصاباً لم تممب‬ ‫الزكا ة وإن بلممغ بغيممه وإن ملكممت بغيممه كعممرض ونكمماح وخلممع فبغممالب نقممد البلممد صممور ة‬ ‫ذلك‪ :‬شلخص زوج أمته أو خالع زوجته بعرض نوى به التجار ة‪ ،‬وكذا لو تزوجت المر ة‬ ‫بعرض نوت به ذلك‪ ،‬ومثل ذلمك مما لمو ملكمت عمروض التجمار ة بصملح عمن دم كمأن‬


‫جن عليمه شملخص فموجب علمى ذلمك الشملخص قصماص فصمال النم عليمه وعفما بالديم ة‬ ‫بنيمم ة التجممار ة كممأن قممال‪ :‬عفمموت عنممك بالديمم ة فكممانت الديمم ة بممدلً عممن القصمماص‪ ،‬فممإن لم‬ ‫يكممن بالبلممد نقممد فبغممالب نقممد أقممرب البلد إليممه‪ ،‬فممإن غلممب نقممدان علممى التسمماوي تيم‬ ‫بينهدم مما إن بلغ ممت نص مماباً بك ممل منهدم مما‪ ،‬وإن بلغ ممت نص مماباً بأح ممدها دون الخ ممر ق ممومت‬ ‫لتحقق تام النصاب به‪ ،‬وإن ملكت بنقد وغيه قوم ما قابل النقد به وما قابمل غيمه‬ ‫بغالب نقد البلد‪ ،‬ويعرف ما قابل غي نقد بتقويه ومعرف ة نسمبته للنقمد حمال العاوض ة‪،‬‬ ‫فإن اختلف الغالب وقت الشراء وآخر الول اعتمب الثمان لنمه العتمب فم زكا ة التجمار ة‪،‬‬ ‫وقول‪،‬م العب ة با اشتى به وإن أبطله السلطان أو كان الغالب غيمه ملمه فيدممما اشمتى‬ ‫بالنقد ل بعرض كدما هنا‪ ،‬ويض‪،‬م ربح حاصل ف أثناء الول لصل ف الول إن ل‬ ‫ينمك ض بما يقموم بمه بمأن لم ينمك ض أصملً أو نمك ض بغيم مما يقموم بمه‪ ،‬فلمو اشمتى عرضا‬ ‫قيدمتمه مائتما دره‪،‬م فصممارت قيدمتممه آخمر الممول ثلثائمم ة زكاهمما‪ ،‬أممما إذا نممك ض بما يقمموم بممه‬ ‫فل يض‪،‬م إل الصل بل يزكى الصمل عنمد حموله والريح عنمد حموله فيفممرد كمل بممول‪،‬‬ ‫ومعن نك ض صار ناضاً دراه‪،‬م ودناني‪ ،‬وتب زكا ة فطر رقيق تممار ة مممع زكاتما لختلف‬ ‫سببهدما وها البمدن والمال‪ ،‬فمالول مسمبب زكا ة الفطمر والثمان مسمبب زكا ة التجمار ة‪ ،‬فلمو‬ ‫كممان مممال التجممار ة ممما تممب الزكا ة فم عينممه كسممائدم ة وثر فل تتدمممع الزكاتممان فيممه بل‬ ‫خلف بممل إن كدمممل نصمماب إحممدى الزكاتي دون نصمماب الخممرى كممأربعي شمما ة قصممد‬ ‫با التجار ة لكن ل تبلغ قيدمتها نصاباً آخر الول‪ ،‬وكتسممع وثلثيم فأقمل بلغممت قيدمتهمما‬ ‫نصاباً آخر الول وجبت زكا ة ما كدمل نصمابه‪ ،‬وإن كدممل نصمابه كمل منهدمما كمأربعي‬ ‫شا ة قصد با التجار ة وبلغت قيدمتها آخر المول نصماباً قمدمت فم الوجوب زكا ة العيم‬ ‫علممى زك ا ة التجممار ة لقوتما للتفمماق عليهمما‪ ،‬بلف زك ا ة التجممار ة ففيهمما قممول قممدي بعممدم‬ ‫الوجوب فيها ولذا ل يكفر جاحدها‪ ،‬فصور ة السائدم ة أن يشتي مثلً أربعي شا ة من‬ ‫أول الممرم وينمموي فيهمما التجممار ة ث م تقمموم آخممر الممول فتبلممغ قيدمتهمما نصمماب تممار ة فقممد‬ ‫اجتدمع فيهما زكاتمان‪ :‬زكا ة عيم وزكا ة تمار ة‪ ،‬وصور ة الثدممر أن يشمتي نيلً أو عنبماً ممن‬ ‫أول الممرم وينمموي فيممه وفيدممما يممرج منممه التجممار ة ث م يممول عليممه الممول‪ ،‬وقيدمتممه مممع ممما‬ ‫يرج منه تبلغ نصاب تار ة وكدملت زكا ة العي فيدممما يممرج منهمما أيضمًا‪ ،‬نعمم‪،‬م تممب زكا ة‬ ‫التجار ة أيضاً ف نو صموفها وألبانما ممع إخمراج زكا ة العيم عمن السممائدم ة‪ ،‬وكذا تممب‬ ‫زكا ة التجار ة عن الشجر ونوه كالرض من الليف والكرناف وغيها كالممذع والممتي إن‬ ‫بلغت قيدمتها وحدها نصاباً عند تام الول مممع إخمراج زكا ة العيم عممن الثدممر ة إذ ليممس‬


‫فيه مما زك ا ة عي م فل تس ممقط عنه مما زك ا ة التج ممار ة‪ ،‬أم مما م مما في ممه زك ا ة العي م وهمو الثدم مر ة‬ ‫والممب إن بلغمما نصمماباً فل يممدخلن ف م التقمموي ف م هممذا الممول‪ ،‬فممإن ل م يبلغمماه دخل‬ ‫في ممه فيقومممان م ممع ال ممذكورات وتممب فم م ذل ممك زك ا ة التج ممار ة‪ .‬ق ممال ف م الص ممباح‪ :‬الكرنم اف‬ ‫بالكسر أصل السعف الذي يبقى بعد قطعمه فم جمذع النلخلم ة‪ ،‬والسممعف أغصمان النلخمل‬ ‫ممما دام ممت ب ممالوص ف ممإن زال ال مموص عنه مما قي ممل جريم د وال ممذع بالكس ممر س مماق النلخل مم ة‪،‬‬ ‫والتنب م سمماق الممزرع بعممد دياسممته انتهممى‪ .‬وصمور ة ذلممك أنممه اشممتى الرض والنلخممل بقصممد‬ ‫التجممار ة فيهدممما وفيدممما يممرج منهدممما أو الممزرع بقصممد التجممار ة ف م حبممه وتبنممه مثلً فتجممب‬ ‫زكا ة العي م ف م الثدمممر والممب إن بلممغ نصمماباً وزك ا ة التجممار ة فيهدممما وفيدممما عممداها إذ ل‬ ‫زكا ة فم عينممه‪ ،‬وإذا قطممع الثدمممر والممب أخرجت زكا ة عينهدممما ول تممب بعممد ذلممك إن‬ ‫بقي مما ف م ملك ممه لن مما ل تتع ممدد ثم م يبت ممدىء حولدم مما للتج ممار ة بع ممد القط ممع‪ ،‬وأم مما ال ممذع‬ ‫والرض والتنب م فل ينقطممع حولدممما بمما ذك ر بممل يكدمممل علممى ممما مضممى منممه‪ ،‬ث م عنممد‬ ‫تام حول التجار ة للثدمر والممب يضممدمان للجممذع والرض والتنبم فم التقمموي ل فم الممول‬ ‫لختلفهدما ف ابتدائه‪ ،‬ولو تقدم حول زكا ة التجمار ة علمى حمول زكا ة العيم بمأن اشمتى‬ ‫بال التجار ة بعد ست ة أشهر من حولا نصاب سائدم ة أو اشتى بمه معلوف ة للتجمار ة ثم‬ ‫أسممامها وجبممت زكاتمما عنممد تممام حولا ثم يفتتممح مممن تممامه حممولً لزكا ة العيم أبممداً أي‬ ‫فتجب ف بقي ة العوام‪.‬‬ ‫صور ة ذلك‪ :‬أن يشتي عشمرين مقطعماً قدماشماً للتجمار ة ممن أول المرم وتكمث‬ ‫عنده ست ة أشهر ث يبيعها ويشممتي بثدمنهمما ناضماً سمائدم ة وبعمد مضمي سممت ة أشممهر أخمرى‬ ‫قومت فبلغت قيدمتا نصاباً فقد اجتدمع فيها زكاتان وسبق حول التجار ة فيزكيها فم هممذا‬ ‫الممول زكا ة تممار ة وف كممل حممول بعممده زكا ة عي م فل يسممتأنف الممول بالبادلمم ة الممذكور ة‬ ‫بل يستدمر‪ ،‬قال شيخ السلم ف شرح النه ج‪ :‬وزكا ة مال قراض علمى ممالكه وإن ظهممر‬ ‫فيمه ربح لنمه ملكمه إذ العمال إنما يلمك حصممته بالقسممدم ة ل بممالوظهور‪ ،‬كدممما أن العاممل‬ ‫فم العالمم ة إنمما يسممتحق العممل بفراغممه مممن العدمممل فممإن أخرجهمما مممن غيممه فممذاك أو منممه‬ ‫حس ممبت م ممن الربم ح ك ممالؤن ال ممت تل ممزم ال ممال م ممن أج مر ة ال ممدلل والكي ممال وغيهما والع ممل‬ ‫بالضمم‪،‬م الجممر‪) .‬و( النمموع الممامس‪) :‬الرك از( وه و بكسممر ال مراء دفي م جاهليمم ة وه ‪،‬م مممن قبممل‬ ‫السمملم أي بعثتممه صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م فيشممدمل ممما لممو كممان الممدافن مممن قمموم موسى‬ ‫وعيسى أو غيها كيوسف‪ ،‬فمإن لم يكمن ممدفوناً بمل كمان ظماهراً فمإن علم‪،‬م أنمه ظهمر‬ ‫بنحممو سمميل فهممو رك از أيض ماً لنممه دفي م بسممب ممما كممان وإل فهممو لقطمم ة‪ ،‬وك ذا إن‬


‫شممك فممإن وج ده مممن هممو مممن أهممل الزك ا ة ب موات أو ملممك أحيمماه زك ا ة الرك از‪ ،‬ومثممل‬ ‫الم موات القب ممور الاهلي مم ة والقلع بكس ممر الق مماف مج ممع قلع مم ة بفتحه مما كرقب مم ة ورقم اب وهممو‬ ‫حصممن متنممع ف م جبممل بعيممد عممن البلممد وإن وج ده بسممجد أو شممارع أو وج ده دفي م‬ ‫إسمملمي كممأن يكممون عليممه شمميء مممن القممرآن أو اسمم‪،‬م ملممك مممن ملمموك السمملم‪ ،‬فممإن‬ ‫علمم‪،‬م مممالكه وج ب رده عليممه لنممه مممال مسممل‪،‬م وممال السممل‪،‬م ل يلممك بالسممتيلء عليممه‬ ‫وإن ل يعل‪،‬م مالكه فلقط ة يعرفه الواجد سن ة‪ ،‬ث له أن يتدملكه بممأن لم يوظهممر مممالكه‪،‬‬ ‫وكذا إن ل يعل‪،‬م هل هو جماهلي أو إسملمي بمأن كمان مما يضممرب مثلممه فم الاهليم ة‬ ‫والسلم‪ ،‬أو ما ل أثممر عليمه كمالتب واللمي‪ ،‬فممإن علم‪،‬م أن مممالكه بلغتممه الممدعو ة وعانممد‬ ‫فهممو فممء‪ ،‬قممال الزي ادي‪ :‬وإن وج د ف م ملممك حربم ف م دار الممرب فلممه حكمم‪،‬م الفيممء‪،‬‬ ‫وإن دخممل داره ‪،‬م بأمممان‪،‬م فيممد علممى مممالكه وجوبم اً وإن أخممذ قه مراً فهممو غنيدممم ة انتهممى‪.‬‬ ‫والمواجب فيممه إن بلممغ نصمماباً الدمممس فم حممال يصممرف لهممل الزكا ة‪) .‬و( النمموع السممادس‪:‬‬ ‫)العممدن( وهمو مكممان خلممق ال م تعممال فيممه ذهب ماً أو فضمم ة م موات أو ملممك لممه‪ ،‬فيجممب‬ ‫على من استلخرج ذلك ربع عشره حالً إن بلغ نصاباً فيض‪،‬م بعمك ض اللخمرج إلم بعمك ض‬ ‫إن ات ممد مع ممدن عرفم اً ب ممأن يك ممون ف م مك ممان واح ممد وإن ك ممانت حف مر ة متع ممدد ة وتت ممابع‬ ‫عدمممل‪ ،‬ول يضممر قطممع العدمممل لعممذر كإصمملح آلمم ة وممرض وإن طممال الزم ان عرف اً فممإن‬ ‫اختلممف العممدن أو قطممع العدمممل بل عممذر فل يضمم‪،‬م أول لثممان فم إكدمممال النصمماب وإن‬ ‫قصممر الزمن ويضمم‪،‬م ثاني ماً لمما ملكممه مممن جنسممه أو مممن عممرض تممار ة يقمموم بممه ولو مممن‬ ‫غي م العممدن كممإر‪:‬ث ف م إكدممماله‪ ،‬فممإن كدمممل بممه النصمماب زك ى الثممان ل إن كممان ممما‬ ‫ملكه غائباً فل يلزمه زكاته حت يعل‪،‬م سملمته ليتحقمق اللمزوم‪ ،‬فلمو اسمتلخرج ممن العمدن‬ ‫تسع ة عشر مثقمالً بمالول ومثقمالً بالثمان فل زكا ة فم التسمع ة عشمر‪ ،‬وتب فم الثقمال‬ ‫كدما تب فيه فيدما لو كان مالكاً لتسع ة عشر من غي العدن‪.‬‬ ‫]فرع[ تب زكا ة الفطمر بممإدراك وقت تمام الغممروب ممن آخمر يمموم ممن رمضممان‬ ‫مع إدراك جزء قبله من رمضان أيضاً كدمن مات بعد الغروب أو معممه دون ممن ولد‬ ‫بعممده أو معممه علممى كممل حممر وعبممد صممغي وك بي ذك ر وغيممه إل خسمم ة‪ .‬الول‪ :‬مممن ل‬ ‫يفضممل عممن مسممكن وخادم يتاجهدممما وملبممس يليممق بممه وعن قمموت مممن تلزمه نفقتممه ولو‬ ‫حيوان ماً ليل مم ة العي ممد ويممومه م مما يرج ه ف م زك ا ة الفط ممر‪ ،‬وال مراد باج مم ة ال ممادم أن يتمماجه‬ ‫لدمته لرض أو كب أو ضلخام ة مانع ة من خدم ة نفسه ومنصب يأب أن يدم نفسه‬ ‫أو لدم مم ة م ممونه ل لعلدم ممه فم م أرضم ه وماش مميته‪ ،‬والنص ممب وزن مس ممجد أي عل ممو ورفع مم ة‬


‫وكالقوت دسمت ثموب أو بمدله المذي يليمق بمه لمتدده فم حموائجه‪ ،‬وكذا مما اعتيمد ممن‬ ‫نممو سممك وكعممك وهو مممن الممبز اليممابس ونقممل بضمم‪،‬م النممون وهو مدممموع الثدممرات وغيم‬ ‫ذلك‪ ،‬وخرج بذلك الدين ولو لدمي فل يشتط فضمملها عنممه علممى العتدمممد‪ .‬والثممان‪ :‬اممرأ ة‬ ‫غني ة لا زوج معسر وهي ف طاعته فل تلزمهما فطرتا لكمن يسمن لما أن ترجهما عمن‬ ‫نفسممها‪ ،‬وكذا كممل مممن سممقطت فطرته لتحدمممل الغي م لممه يسممن لممه أن يممرج عممن نفسممه‬ ‫إن ل يرجها التحدمل ومن العسر الرقيق فل تب عليه زكا ة زوجتممه ولو حمر ة‪ ،‬وخرج‬ ‫بفطرتم ا فطم مر ة غيهم ا كأمته مما وأولده مما ووال ممديها فتلزمه مما‪ ،‬ولممو ك ممان ال ممزوج حنفيم ماً ي ممرى‬ ‫وج وب فطرت ا علممى نفسممها وهمي شممافعي ة تممرى الوج وب علممى الممزوج فل وج وب علممى‬ ‫واحممد منهدممما لعممدم اعتقمماد كممل أنمما عليممه بلف عكسممه فإنمما تممب علممى الممزوج لن‬ ‫كّلً منهدممما حينئ مٍذ يممرى الوج وب علممى نفسممه علممى الممزوج بطري ق التحدمممل وه ي بطري ق‬ ‫الس ممتقلل‪ ،‬أم مما إذا ل م تك ممن ال مرأ ة ف م ط مماعته ب ممأن ك ممانت ناش مز ة فإن مما عليه مما حينئ مٍذ‬ ‫ومثلهمما صممغي ة ل تطيممق المموطء فل تممب فطرت ا علممى زوجهمما‪ ،‬وأممما الممم ة الزوج ة الممت‬ ‫زوجهمما معسممر فممإن فطرتا تلزمهمما ويسممتحدملها عنهمما سمميدها‪ ،‬بلف ممما إذا كممان موس راً‬ ‫فيج ممب علي ممه فطرتم ا ولممو زوج أمت ممه بعب ممده لزمم ه فطرتدم مما قطع مًا‪ .‬والث ممالث‪ :‬مك مماتب كتاب مم ة‬ ‫صحيح ة فل تب عليه ول على سميده لسمتقلله بلف الكماتب كتابم ة فاسمد ة حيمث‬ ‫تب فطرته على سيده وإن ل تب عليممه نفقتممه‪ .‬والرابممع‪ :‬العبمد فم بيممت المال‪ .‬والمامس‪:‬‬ ‫العبممد الوقوف ولو علممى معيم كدمدرس ة ورباط ورجل والفممن الدملمموك للدمسمجد فل تلممزم‬ ‫فطم مر ة ه ممؤلء الثلث مم ة عل ممى أنفس ممه‪،‬م وعل ممى غيه م ‪،‬م لض ممعف مل ممك الك مماتب وسمميده من ممه‬ ‫كالجنب وليس للخيين مالك معي يلزم با‪.‬‬ ‫وواجب الفطر ة لكل واحد صاع من غالب قوت بلد الؤدى عنه وإن كممان‬ ‫المؤدي بغيها ممن جنممس واحمد فل يبعممك ض الصمماع عممن واحمد‪ ،‬فمإن أعطمى الزكي أعلممى‬ ‫مممن غممالب قمموت البلممد جمماز لنممه زاد خيمًا‪ ،‬ول يزىء أقممل مممن صمماع إل لممن بعضممه‬ ‫مك مماتب ولرقي ممق مش ممتك بي م موسممر ومعس ممر ولممن ل م ي ممد إل بع ممك ض ص مماع بش ممرط أن‬ ‫يكون ذلك البعك ض متدمولً فيجزىء كّلً منه‪،‬م أقل من صاع بقدر ما فيممه ممما يقتضممي‬ ‫لزوم الزكا ة‪ ،‬ومن لزمه فطر ة نفسه لزمه فطمر ة ممن تلزمه نفقتمه بلممك أو قرابم ة أو نكمماح‬ ‫إل أن يكون من تلزمه نفقتمه كممافراً أو يكممون زوج ة أبيمه أو مسمتولد ة أبيممه حيمث لمزم‬ ‫الولد نفقتهدما فل تلزمه فطرتدما وإن لزمته نفقتهدما لن الصل ف الفطر ة والنفق ة الب‬ ‫وهو معسممر‪ ،‬والفط مر ة ل تلممزم العسممر بلف النفقمم ة فيتحدملهمما الولمد‪ ،‬ولن عممدم الفط مر ة‬


‫ل يكن الزوج ة من الفسخ بلف عدم النفق ة‪ ،‬أما من ل تلزمه فطر ة نفسه كالكممافر‬ ‫فل تلزمه فطمر ة مممن تلزمه نفقتممه‪ ،‬نعمم‪،‬م يلممزم الكممافر فطمر ة رقيقممه وقريبممه وزوجتممه السمملدمي‬ ‫بناء على أنا تب ابتداء على المؤدي عنمه ثم يتحدملهما عنمه المؤدي‪ ،‬ول بمد ممن نيم ة‬ ‫الكافر وهي للتدمييز ل للتقرب‪.‬‬ ‫]تتدم ة[ ويب عليه عند يساره ببعك ض الصيعان دون بعك ض تقدي نفسه فزوجته‬ ‫فلخادمهمما بالنفقمم ة إن كممان دون الممادم بممالجر ة فولمده الصممغي فممأبيه فممأمه فولمده الكممبي‬ ‫الت مماج فرقيق ممه‪ ،‬وإن مما ق ممدم الب عل ممى الم ه ممو عك ممس م مما ف م النفق ممات لن النفق ممات‬ ‫للحاجمم ة والم أحمموج والفط مر ة للشممرف والب أشممرف لنممه منسمموب إليممه ويشممرف بش مرفه‪،‬‬ ‫فإن استوى مجاع ة ف درج ة كزوجات وبني تي فيلخرج عدمن شاء منه‪،‬م‪.‬‬ ‫]تنبيهات[ وأوقات وجوب الزكا ة أربع ة‪ .‬الول‪ :‬وقت إخراج القصود وتصمفيته ممن‬ ‫الرك از والعممدن وأممما وقممت وج وب إخراجهمما فعقممب ذلممك‪ .‬والثممان‪ :‬بممدو الصمملح واشممتداد‬ ‫الب كّلً أو بعضاً ف الستنبت وأما وقت وجوب إخراجها فهو بعد الفاف والتنقي ة‬ ‫وغي م ذلممك‪ .‬والثممالث‪ :‬الممول ف م النمماض والنعمم‪،‬م والتجممار ة‪ .‬والرابممع‪ :‬أول ليلمم ة العيممد ف م زك ا ة‬ ‫الفطر‪ .‬قال الباجوري‪ :‬ويوز إخراجهما فم أول رمضممان‪ ،‬ويسممن أن تمرج قبممل صمل ة العيمد‬ ‫للتبمماع إن فعلممت الصممل ة أول النهممار‪ ،‬فممإن أخممرت اسممتحب الداء أول النهممار‪ ،‬ويكممره‬ ‫تأخيها إل آخر يوم العيد‪ ،‬ويرم تأخيها عنه بل عذر كغيبمم ة ممماله أو السممتحقي ل‬ ‫كانتوظار نو قريب كجار وصال فل يوز تأخيها عنه لذلك‪ ،‬بلف زكا ة الممال فممإنه‬ ‫يوز تأخيها له إن ل يشتد ضرر الاضرين اهم‪ .‬قال ف النه ج وشرحه‪ :‬أداء زكا ة الممال‬ ‫يممب فمموراً إذا تكممن مممن الداء كسممائر الواجبممات ويصممل التدمكممن بضممور مممال غممائب‬ ‫سمائر أو قماَر عسمر الوصول لمه أو ممال مغصمموب أو محممود أو ديمن مؤجل أو حمال‬ ‫تعمذر أخمذه وبضمور آخمذ للزكا ة ممن إمممام أو سماع أو مسمتحق‪ ،‬وبفمماف الثدمممر وتنقيمم ة‬ ‫الممب وتب ومعممدن وخلممو مالممك مممن مهمم‪،‬م دينم أو دنيمموي كصممل ة وأكممل وبقممدر ة علممى‬ ‫غائب قار بأن سهل الوصول لممه أو علممى اسممتيفاء ديمن حمال‪ ،‬وبزوال حجمر فلمس إذا‬ ‫كممانت الزكا ة متعلقمم ة بالذممم ة‪ ،‬وأممما إذا كممانت متعلقمم ة بممالعي فيلخرجهمما حممالً ول يتوقف‬ ‫علم ممى زوال الجم ممر‪ ،‬وي ممب أداؤه فم مموراً أيض م ماً إذا تقم ممررت أج م مر ة قبضم ممت لصم ممداق‪ ،‬فل‬ ‫يشممتط تقممرره بتشممطي أو ممموت أو وطمء‪ ،‬فممإن أخممر أداءهمما بعممد التدمكممن وتلممف الممال‬ ‫كلممه أو بعضممه ضممدمن بممأن يممؤدي ممما كممان يممؤديه قبممل التلممف لتقصمميه ببممس الممق عممن‬


‫مستحقه‪ ،‬وإن تلف قبل التدمكن فل ضدمان لنتفاء تقصيه بلف ما لو أتلفه فممإنه‬ ‫يضدمن لتقصيه بإتلفه‪.‬‬ ‫قال إساعيل بن القري فم روض الطمالب وشيخ السملم فم شمرحه السممدمى‬ ‫بأس ممن الط ممالب ف ممرع‪ :‬وإن تلف ممت الثدم مر ة قب ممل التدمك ممن م ممن الداء م ممن غي م تقصممي بآفمم ة‬ ‫سمماوي ة أو غيها كسمرق ة قبممل جفافهمما أو بعممده لم يضممدمن كدممما لممو تلفممت الاشممي ة قبممل‬ ‫التدمكممن مممن الداء فممإذا بقممي منهمما دون النصمماب أخممرج حصممته أي قسممدمه لن التدمكممن‬ ‫شممرط للضممدمان ل للمواجب وخرج بغيم تقصممي ممما لممو قصممر كممأن وضعه فم غيم حممرز‬ ‫فيضدمن اهم‪ .‬وتب ني ة فم الزكا ة كهمذا زكا ة أو فمرض صمدق ة أو صمدق ة مممايل الفروض ة‪،‬‬ ‫ول يكفي فرض مايل لنه قد يكون كفار ة ونذرًا‪ ،‬ول صمدق ة ممايل لنما تكمون نافلم ة‪،‬‬ ‫ول يب تعيي مال مزكى عند الخراج فإن عينه ل يقع اللخرج عن غيه وتلزم الويل‬ ‫النيمم ة عممن مجممور ة‪ .‬قممال ابممن حجممر فم شممرح النهمماج‪ :‬ولو عممزل مقممدار الزكا ة ونوى عنممد‬ ‫العجز جاز ول يضمر تقمديها علمى التفرق ة كالصموم لعسمر القمتان بإعطماء كمل مسمتحق‬ ‫ولن القصد من الزكا ة سممد حاجمم ة مسمتحقها‪ ،‬ولو نموى بعممد العممزل وقبممل التفرق ة أجمزأه‬ ‫أيضًا‪ ،‬وإن ل تقارن الني ة أخذها كدما ف الدموع‪ ،‬وفيه عن العبادي أنه لو دفع مالً‬ ‫إلم م وكيل ممه ليفرقم ه تطوع م اً ثم م ن مموى ب ممه الف ممرض ثم م فرقم ه الوكي ممل ع ممن الف ممرض إن ك ممان‬ ‫القممابك ض مسممتحقها‪ ،‬أممما تقممديها علممى العممزل أو إعطمماء الوكيممل فل يزى ء كممأداء الزك ا ة‬ ‫بعممد الممول مممن غي م نيمم ة اه مم‪ .‬ويوز تعجيممل الزكا ة ف م الممال الممويل بعممد ملممك النصمماب‬ ‫وقبممل تممام الممول لسممن ة فقممط ل لكممثر منهمما‪ ،‬وشمرط وقموع العجممل زك ا ة بقمماء الالممك‬ ‫بصممف ة الوجوب وبقمماء القممابك ض بصممف ة السممتحقاق إلم تممام الممول‪ ،‬فممإن تغيم كممل منهدممما‬ ‫أو أحممدها قبممل تممامه بممرد ة أو بمموت أو تغي م الالممك بفقممر أو زوال ملممك عممن ممماله‬ ‫العجل عنه أو تغي القابك ض بغن بغي الزكا ة العجل ة أو إقرار برق وهو مهممول النسممب‬ ‫استده الالك من القابك ض إن بي أن زكا ة معجل وأعلدمه القابك ض‪ ،‬فممإن لم يممبي ذلممك‬ ‫ول يعلدمه القابك ض ل يستده لتفريطه بتك العلم عند الدفع فيقع تطوعًا‪.‬‬ ‫]خات ة[ وشروط وجوب الزكا ة أربع ة‪ .‬أحدها‪ :‬حري ة ولو للبعك ض بأن ملك الموال‬ ‫ببعضه المر فل زكا ة علمى رقيمق ولو مكاتبمًا‪ .‬وثانيهما‪ :‬إسملم فل زكا ة علمى كمافر أصملي‬ ‫بعن أنه ل يلمزم بأدائهمما ول قضممائها كالصممل ة والصموم‪ ،‬وأممما وجوب إخمراج زكا ة الرتد‬ ‫الممت وجبممت عليممه حممال ردتممه فدموقوف كدملكممه فممإن مممات مرتداً بممان أن ل زكا ة عليممه‬ ‫لتبي أن ل مال له بل مجيعه فء أو أسل‪،‬م زكى للدماضي ف الرد ة ما ل يكن زكا ة‬


‫فم ردتممه فممإنه يزئه كدممما لممو أطعمم‪،‬م عممن الكفممار ة فيهمما وتكممون نيتممه للتدمييممز ل للعبمماد ة‪،‬‬ ‫وأممما وج وب السممتقرار فليممس بوقمموف لن شممرطه السمملم ولممو فيدممما مضممى‪ ،‬أممما الممت‬ ‫وجب قبممل الممرد ة فهممي مممن الممديون فتلخممرج مممن ممماله حممال ردتممه قهمراً عنممه سمواء أسممل‪،‬م‬ ‫بعممد ذلممك أم مممات مرت دًا‪ .‬وثالثهمما‪ :‬تعي م مال��مك فل زك ا ة ف م مممال بيممت الممال ول مممال‬ ‫جنيم م موقمموف لجل ممه لع ممدم تعيم م الال ممك‪ ،‬ومثل ممه ريم ع الوقمموف عل ممى جه مم ة عام مم ة دون‬ ‫الوقموف علممى جهمم ة خاصمم ة فتجممب ف م ريعممه ل ف م عينممه‪ ،‬وممن الهمم ة العاممم ة الوقموف‬ ‫علممى إمممام السممجد أو مممؤذنه لنممه ل م يممرد بممه شمملخص معي م وإنمما أري د بممه كممل مممن‬ ‫اتصف بذا الوصف‪ .‬ورابعها‪ :‬حول إل ف ست ة أمور‪ ،‬الول‪ :‬فم نممابت‪ .‬والثمان‪ :‬فم معممدن‪.‬‬ ‫والثممالث‪ :‬ف م رك از‪ .‬والرابممع‪ :‬ف م زك ا ة الفطممر‪ ،‬فممإذا ولمد لممه ولمد قبممل الغممروب أخممرج الزك ا ة‬ ‫عنممه‪ .‬والممامس‪ :‬النتمماج فممإنه يزك ى بممول أصممله‪ .‬والسممادس‪ :‬ف م ري ح فممإنه يزك ى بممول أصممله‬ ‫أيض م ماً س م مواء حص ممل بزي م اد ة ف م م نف ممس الع ممرض كس ممدمن حي م موان وول ممد وث م ر ة أو بارتف مماع‬ ‫الس مواق‪ ،‬ولمو بمماع العممرض بممدون قيدمتممه زك ى القيدممم ة أو بممأكثر منهمما‪ ،‬ففممي زك ا ة الزائممد‬ ‫منها وجهممان أرجحهدمما الوجوب‪ ،‬ومل زكا ة الربح بممول أصممله إن لم ينممك ض ممن جنممس‬ ‫ممما يقمموم بممه‪ ،‬كممأن اشممتى متاعماً بممائت دره‪،‬م وحال عليممه الممول وقيدمتممه ثلثائمم ة دره‪،‬م‬ ‫ول يبعه بل أمسكه عنده أو نك ض من غي النس ف أثنماء الممول كممأن اشمتى متاعماً‬ ‫بممائت دره ‪،‬م وبماعه بممدناني فيزك ي الائمم ة بممول الممائتي وإل بممأن صممار الكممل ناض ماً مممن‬ ‫النممس فم أثنمماء الممول وأمسممكه إلم آخممر الممول‪ ،‬أو اشممتى بممه عرض اً قبممل تمامه زكى‬ ‫الزائممد ب موله ل بممول أصممله‪ ،‬ويعتممب أيض ماً ف م وجوب الزكا ة نصمماب وتكممن مممن أدائهمما‬ ‫ولكن النصاب سبب لوجوبا ل شرط له والتدمكن شرط لضدمانا لسممتقرارها ل لوجوبا‬ ‫فلممو لم يوجد النصمماب لم تممب الزكا ة مممن أصمملها بلف التدمكممن فممإنه شممرط للضممدمان‬ ‫ل لصممل الوجوب‪ ،‬فلممو لم يوجد لم يضممدمن للصممناف حقهمم‪،‬م‪ .‬وعليممه يلغممز فيقممال لنمما‪:‬‬ ‫مممال وجبممت زكاته ول تممرج ول إث م فممالوجوب متوقمف علممى وجود السممبب وهو ملممك‬ ‫النصمماب ل علممى الشممرط وهو التدمكممن مممن إخراجهمما‪ ،‬ول يعتممب فم وجوب الزكا ة بلمموغ‬ ‫ول عقل ول رشد فتجب فم ممال صمب ومنممون وسفيه‪ ،‬واللخمماطب بمالخراج عنممه وليمه‬ ‫إن كان يرى أي يعتقد ذلك كشافعي وإن ل يكن الول عليه يراه إذ العمب ة بعقيممد ة‬ ‫الويل‪ ،‬فإذا لم يرجهمما وتلممف المال قبمل كدمممال الممول عليممه سممقطت عنممه إذ ل يماطب‬ ‫بممالخراج قب ممل كدم مماله وضممدمن ال ممويل إن قص ممر‪ ،‬نع مم‪،‬م إن ك ممان ت ممأخيه خوفم اً مممن تغريم‬ ‫المماك‪،‬م النفممي لممه إذا بلممغ الممول عليممه وقلممد أبمما حنيفمم ة كممان ذلممك عممذراً فممالول لممه‬


‫حينئمٍذ أن يدممع مما وجب عليمه ممن الزك وات إلم الكدممال فمإن لم يكمن تمأخيه لموف‬ ‫ذلك مثلً حرم عليه وال أعل‪،‬م‪.‬‬ ‫وهذا آخر ما يسره ال تبارك وتعمال علمى خدممم ة همذه القدمم ة الرضي ة عنمد‬ ‫أهممل الش مرقي ة‪ ،‬لكممن لمما كممان الصمموم ركن ماً مممن أركان السمملم وقد تركه الصممنف أردت‬ ‫أن اثبتممه أي أكتبممه بأذيممال الدممم ة ضمماماً لممه إل م هممذه القدممم ة تبك اً بمما وتركت المم ج‬ ‫وإن كممان كممذلك اتكممالً علممى الطممولت ولن لممه كتبماً مسممتقل ة معلوم ة بالنسممك ولشممد ة‬ ‫الحتيمماج إل م الصمموم لنممه أكممثر وقوعم اً مممن المم ج لكممثر ة أف مراد مممن يممب عليممه الصمموم‪،‬‬ ‫وهذا أوان الشروع ف القصود بعون اللك العبود وبال التوفيق لحسن طريق‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬فيدما يب بممه الصمميام )يممب صمموم رمضممان بأحممد أممور خسمم ة‪ :‬أحمدها‬ ‫بكدم ممال ش ممعبان ثلثي م يومم ًا( أي م ممن الرؤيمم ة ف م ش ممعبان مثلً ق ممالت عائش مم ة رضم ي ال م‬ ‫عنهمما‪ :‬كممان رس ول ال م صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م يتحفممظ ف م شممعبان ممما ل يتحفممظ ف م‬ ‫غي ممه‪ ،‬ه ممذا دلي ممل عل ممى أن إكدم ممال ش ممعبان ثلثيم م يوم م اً م ممن الرؤيمم ة ل م ممن الس مماب‪.‬‬ ‫)وثانيها‪ :‬برؤي ة اللل( أي هلل رمضان )ف حمق ممن رآه وإن كمان فاسمقًا( ول بمد ممن‬ ‫رؤيته ليلً ول أثر لرؤيته ناراً لقوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪) :‬صوموا لرؤيتممه وأفطممروا لرؤيتممه‬ ‫فممإن غمم‪،‬م عليكمم‪،‬م فممأكدملوا عممد ة شممعبان ثلثي م يوم ًا( أي ليصمم‪،‬م كممل منكمم‪،‬م وليفطممر كممل‬ ‫منك‪،‬م‪ .‬قوله لرؤيتمه فيمه اسمتلخدام لن الضمدمي فم الول عائمد علمى هلل رمضمان والثمان‬ ‫على هلل شموال‪ ،‬قممال الممدابغي‪ :‬واللم بعنم بعممد أي بعممد رؤيتممه كدمما قمماله ابمن هشمام‬ ‫فم الغنمم‪ .‬قموله‪ :‬وأفطممروا بقطممع الدممز ة أي ادخلموا فم وقت الفطممر فممالدمز ة للصمميور ة كدممما‬ ‫ف م الص ممباح‪ .‬ق موله‪ :‬ف ممإن غ مم‪،‬م بض مم‪،‬م الغي م أي اس ممتت بالغدم ممام والض ممدمي عائ ممد علممى هلل‬ ‫رمضان‪ ،‬ومثله إذا غ‪،‬م هلل شوال فيكدمل رمضان ثلثي قاله السممويفي‪ ،‬والمممار ة الدالمم ة‬ ‫على دخول رمضان كإيقاد القناديل العلق ة بالناير وضرب الممدافع ونو ذلممك ممما جممرت‬ ‫بممه العمماد ة فم حكمم‪،‬م الرؤي ة‪) .‬وثالثهمما‪ :‬بثبمموته( أي رؤي ة اللل )فم حممق مممن لم يممره بعممدل‬ ‫شهاد ة( أي واحد وإن كمان الرائمي حديمد البصمر نقلمه السمويفي عمن الشباملسمي ول بمد‬ ‫مممن حك مم‪،‬م ال مماك‪،‬م ب ممه فل يكف ممي م ممرد ش ممهاد ة الع ممدل‪ ،‬وخ رج بالع ممدل الفاسممق‪ ،‬وخ رج‬ ‫بعممدل الشممهاد ة عممدل الروايمم ة كعبممد واممرأ ة‪ ،‬وتكفممي العدالمم ة الوظمماهر ة وهي المراد ة بالسممتور‪،‬‬ ‫وإذا صممدمنا برؤي ة عممدل ثلثي م يوم اً أفطرنا وإن ل م نممر اللل ول يكممن غيمم‪،‬م ول يممرد‬ ‫ل‪.‬‬ ‫لزوم الفطار بواحد لثبوت ذلك ضدمناً إذ الشيء يثبت ضدمناً با ل يثبت به أص ً‬


‫واعل‪،‬م أنه يثبت رمضان بشهاد ة العدل وإن دل السماب القطعمي علمى عمدم‬ ‫إمكان رؤيته كدما نقله ابن قاس‪،‬م عن الرملي وهو العتدمد خلفاً لا نقلممه القليمموب فممإنه‬ ‫ضممعيف فليحفممظ قممال ذلممك كلممه الممدابغي‪ .‬قممال الرغنمم‪ :‬ودليممل الكتفمماء ف م ثبمموته بالعممدل‬ ‫الواحممد ممما صممح عممن ابممن عدمممر رض ي ال م عنهدممما‪ :‬أخممبت رس ول ال م صمملى ال م عليممه‬ ‫وسّل‪،‬م أن رأيت اللل فصام وأمر الناس بصيامه اهم‪ .‬قوله‪ :‬أخبت رسول الم صملى الم‬ ‫عليممه وسم ّل‪،‬م أي بلفممظ الشممهاد ة ويكفممي ف م الشممهاد ة أشممهد أن م رأيممت اللل وإن ل م‬ ‫يق ممل‪ :‬وإن غ ممداً م ممن رمض ممان والعنم م فم م ثب مموته بالواح ممد الحتي مماط للص مموم‪ ،‬ومثل ممه س ممائر‬ ‫العبممادات كممالوقوف بالنسممب ة للل ذي الجمم ة وهي شممهاد ة حسممب ة بكسممر المماء أي ل‬ ‫مرجو با ثواب الممدنيا فل تتمماج إلم سممبق دعمموى‪ .‬قممال الممدابغي‪ :‬ولو رجع عممن شمهادته‬ ‫بعد شروعه‪،‬م ف الصوم أو بعد حك‪،‬م الاك‪،‬م ولو قبل شروعه‪،‬م لزمه‪،‬م الصمموم‪ .‬ويفطممرون‬ ‫بإتام العد ة وإن ل يروا هلل شوال‪) .‬ورابعها‪ :‬بإخبار عدل رواي ة موثوق به( قال الزيادي‬ ‫ومثله موثوق بزوجته وجاريته وصديقه )سواء وقع ف القلب صدقه أم ل( قممال الشمرقاوي‬ ‫خلفماً لمما ذكره فم شممرح النهمم ج وإن تبعممه بعممك ض الواشممي )أو غيم موثوق بممه( كفاسممق‬ ‫)إن وقمع ف م القلممب صممدقه( ولمذا قممال الممدابغي عنممد قممول الطيممب‪ :‬وي ب الصمموم أيض ماً‬ ‫علممى مممن أخممبه موثوق بممه بالرؤي ة إن اعتقممد صممدقه وإن ل م يممذكره عنممد القاضممي‪ .‬ق موله‬ ‫موثوق به ليس بقيد بمل المدار علمى اعتقماد الصمدق ولو كمان اللخمب كمافراً أو فاسمقاً‬ ‫أو رقيق ماً أو صممغياً ث م قممال السممويفي عنممد قممول الطيممب ذلممك أيض ماً ق موله إن اعتقممد‬ ‫صدقه ليس بقيد فالدار على أحد أمرين‪ :‬كون اللخب موثوقاً بمه أو اعتقماد صمدقه اهمم‪.‬‬ ‫قممال الش مرقاوي‪ :‬ولمو رآه فاسممق جهممل المماك‪،‬م فسممقه جمماز لممه القممدام علممى الشممهاد ة بممل‬ ‫وج ب أن توقمف ثبمموت الصمموم عليهمما‪) .‬وخامسممها‪ :‬بوظممن دخممول رمضممان بالجتهمماد فيدمممن‬ ‫اشتبه عليه ذلك( بان كان أسياً أو مبوساً أو غيها قاله الدابغي‪ ،‬قال الباجوري‪ :‬فلممو‬ ‫اشتبه عليه رمضان بغيه لنحو حبس اجتهد فإن ظمن دخموله بالجتهماد صمام فمإن وقع‬ ‫فممأداء وإل فممإن كممان بعممده فقضمماء وإن كممان قبلممه وقمع لممه نفلً وصمامه ف م وقتممه إن‬ ‫أدركه وإل فقضاء اهم‪ .‬فتللخص أن سبب وجوب الصيام خسمم ة‪ :‬اثنممان علممى سممبيل العدممموم‬ ‫أي عدممموم النمماس وها اسممتكدمال شممعبان ثلثي م يومم ًا‪ ،‬وثبمموت رؤيم ة اللل ليلمم ة الثلثي م‬ ‫مممن شممعبان عنممد حمماك‪،‬م وثلثمم ة علممى سممبيل الصمموص أي خصمموص النمماس وه و البمماقي‬ ‫من الدمس ة‪.‬‬


‫]تنبيه[ ل يب الصوم ول يوز بقول النج‪،‬م وهو من يعتقد أن أول الشهر‬ ‫طلمموع النجمم‪،‬م الفلن م لكممن يممب عليممه أن يعدمممل بسممابه‪ ،‬وكذلك مممن صممدقه كالصممل ة‬ ‫فإنه إذا اعتقد دخول وقت الصمل ة فمإنه يعدممل بمذلك‪ ،‬ومثمل النجم‪،‬م الاسمب وهو ممن‬ ‫يعتدم ممد أي يتك ممل ويتدمس ممك بن ممازل القدم ممر ف م تق ممدير س مميه‪ ،‬ول ع مب ة بق ممول م ممن ق ممال‪:‬‬ ‫أخبن النب صلى ال عليمه وس ّل‪،‬م فم النمموم بممأن الليلمم ة أول رمضممان لفقممد ضممبط الرائمي‬ ‫ل للشك ف تقق الرؤي ة إن تقق الرؤي ة‪.‬‬ ‫[فرع[ وإذا رؤي اللل بحل لزم حكدمه ملً قريباً منه ويصل القرب باتاد‬ ‫الطلممع بممأن يكممون غممروب الشممدمس والكمواكب وطلوعهمما فم البلممدين فم وقت واحممد هممذا‬ ‫عن ممد علدم مماء الفل ممك‪ ،‬وال ممذي علي ممه الفقه مماء أن ل تك ممون مس مماف ة م مما بي م اللي م أربع مم ة‬ ‫وعشمرين فرسلخاً مممن أي جهمم ة كممانت‪ .‬واعلمم‪،‬م أنممه مممت حصمملت الرؤي ة فم البلممد الشمرقي‬ ‫لممزم رؤيتممه فم البلممد الغرب دون عكسممه‪ ،‬ولو سممافر مممن صممام إلم مممل بعيممد مممن مممل‬ ‫رؤيته وافق أهله ف الصوم آخرًا‪ ،‬فلو عيد قبل سفره ثم أدركهمم‪،‬م بعممده صممائدمي أمسممك‬ ‫معه‪،‬م وإن ت العدد ثلثي لنمه صمار منهم‪،‬م أو سممافر مممن البعيمد إلم ممل الرؤي ة عيمد‬ ‫معهمم‪،‬م وقضممى يوم اً إن صممام ثانيمم ة وعشمرين‪ ،‬وإن صممام تسممع ة وعشمرين فل قضمماء وهذا‬ ‫الك‪،‬م ل يتص بالصوم بمل يمري فم غيمه أيضماً حمت لممو صملى الغمرب بحممل وسافر‬ ‫إل بلد فوجدها ل تغرب وجبت العاد ة‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف شروط صح ة الصوم )شمروط صمحته( أي الصموم سمواء كمان فرض اً‬ ‫أو نفلً )أربع مم ة أش ممياء( أح ممدها‪) :‬إس مملم( أي ف م ال ممال فل يص ممح م ممن ك مم��فر أص مملي ول‬ ‫مرتد‪) .‬و( ثانيها‪) :‬عقل( أي تييز فيلخرج به النون ونوه والصب إذ ل تييمز عنمده وليمس‬ ‫المراد بممه العقممل الطممبيعي لنممه ل يممرج بممه حينئمٍذ الصممب‪ .‬وثالثهمما‪) :‬نقمماء مممن نممو حيممك ض(‬ ‫كنف مماس وولد ة ولممو لعلق مم ة أو مض ممغ ة وإن ل م م ت ممرد م مما ويممرم عل ممى ال ممائك ض والنفس مماء‬ ‫المسمماك بنيمم ة الصمموم وإل فل يممب تعمماطي مفطممر وكذا نممو العيممد اكتفمماء بعممدم النيمم ة‪.‬‬ ‫واعلم‪،‬م أن همذه الشمروط الثلثم ة يعتمب وجودهمما فم مجيمع النهممار‪ ،‬فلمو ارتد أو زال تييممزه‬ ‫بنون أو وجد نمو اليمك ض فم جمزء منمه بطمل صمومه‪) .‬و( رابعهما‪) :‬علم‪،‬م( أو ظمن )بكمون‬ ‫المموقت قممابلً للصمموم( فل يصممح صمموم مممن ل م يعلمم‪،‬م ذلممك بممأن ظممن دخ موله أو اسممتوى‬ ‫المران عنده والموقت الممذي ل يقبمل الصموم همو العيمدان وأيمام التشمريق وهي ثلثمم ة بعمد‬ ‫عيد الضحى‪.‬‬


‫)فصممل(‪ :‬ف م شممروط وجوب الصمموم )شممروط وجوبه( أي صمموم رمضممان )خسمم ة‬ ‫أشممياء( أحممدها‪) :‬إسمملم( أي ولمو فيدممما مضممى فيشممدمل الرتد لنممه ممماطب بممالداء كالسممل‪،‬م‬ ‫لسممبق إسمملمه‪) .‬و( ثانيهمما‪) :‬تكليممف( أي بلمموغ وعقممل فل يممب الصمموم علممى صممب ومنممون‬ ‫ومغدمممى عليممه وسكران‪ ،‬أممما القضمماء فيجممب علممى السممكران سممكراً مسممتغرقاً والغدمممى عليممه‬ ‫مطلق ماً أي س مواء تعممدى بالغدممماء أو ل لكممن علممى الفممور عنممد التعممدي وعلممى ال متاخي‬ ‫عند عمدمه‪ ،‬بلف الصمل ة ل يمب عليمه قضماؤها إل إذا كمان متعمدياً بإغدممائه ويب‬ ‫عل ممى الن ممون عن ممد التع ممدي‪) .‬و( ثالثه مما‪) :‬إطاق مم ة( أي ق ممدر ة للص مموم فل ي ممب عل ممى م ممن ل‬ ‫يطيقممه لكممب أو مممرض يبيممح الممتيدم‪،‬م‪) .‬و( رابعهمما‪) :‬صممح ة( فل يممب علممى مري ك ض قممال ف م‬ ‫شممرح النهمم ج‪ :‬ويبمماح ترك ه بنيمم ة الممتخص لممرض يضممر معممه الصمموم ضممرراً يبيممح الممتيدم‪،‬م وإن‬ ‫طرأ على الصوم ث الرض إن كان مطبقاً فله ترك النيمم ة أو متقطعمًا‪ ،‬فممإن كممان يوجد‬ ‫وقت الشروع فله تركها وإل فإن عاد واحتاج إل الفطار أفطر‪ ،‬ث قال الزيادي وأفممت‬ ‫الذرعي أخممذاً مممن هنمما إنممه يلممزم الصممادين أي ونوه‪،‬م تممبييت النيمم ة كممل ليلمم ة ثم مممن‬ ‫لقممه منهمم‪،‬م مشممق ة شممديد ة أفطممر وإل فل )و( خامسممها‪) :‬إقاممم ة( فيبمماح تممرك الصمموم لسممفر‬ ‫طويمل بنيمم ة الممتخص فممإن تضممرر بممه فممالفطر أفضممل وإل فالصمموم أفضممل‪ ،‬قممال الزي ادي‪:‬‬ ‫وذلك بأن يفمارق مما شمرط مماوزته فم صمل ة السمافر قبمل الفجمر يقينمًا‪ ،‬فلمو نموى ليلً‬ ‫ثم سمافر وشك أسمافر قبممل الفجمر أو بعمده لم يفطممر‪ ،‬ويسمتثن مممن ذلممك ممدي السمفر‬ ‫فل يبمماح لممه الفطممر لنممه يممؤدي إل م إسممقاط الوجوب بالكليمم ة‪ ،‬وإنمما يوظهممر جمواز الفطممر‬ ‫فيدمن يرجو إقام ة يقضي فيها قاله السبكي واعتدمده شيلخنا الرملي اهم‪.‬‬ ‫ل‪) .‬ثلث ة أشياء(‬ ‫)فصل(‪ :‬ف أركان الصوم )أركانه( أي الصوم فرضاً كان أو نف ً‬ ‫قال الزيادي‪ :‬هذا هو الشهور وجعلها فم النموار أربعم ة والرابمع قابليمم ة المموقت للصموم اه مم‪.‬‬ ‫أح ممدها‪) :‬ني مم ة ليلً لك ممل ي مموم فم م الف ممرض( ومله مما القل ممب ول ب ممد أن يستحض ممر حقيق مم ة‬ ‫الصمموم الممت هممي المسمماك عممن الفطممر مجيممع النهممار مممع ممما يممب فيممه مممن كممونه عممن‬ ‫رمضممان مثلً ث م يقصممد إيقمماع هممذا الستحضممر‪ ،‬ول تكفممي النيمم ة باللسممان دون القلممب‪،‬‬ ‫كدممما ل يشممتط التلفممظ بما قطعماً لكنممه ينممدب ليعمماون اللسممان القلممب‪ ،‬ويعلمم‪،‬م مممن كممون‬ ‫ملهمما ممما ذكر أنممه لممو نمموى الصمموم بقلبممه فم أثنمماء الصممل ة صممحت نيتممه‪ ،‬قممال الزيادي‪:‬‬ ‫فلممو نمموى ليلمم ة أول رمضممان صمموم مجيعممه ل م يكممف لغي م اليمموم الول‪ ،‬لكممن ينبغممي لممه‬ ‫ذلك ليحصل له صوم اليوم الذي نسي الني ة فيه عند مالك‪ ،‬كدما يسن لمه أن ينموي‬ ‫أول اليمموم الممذي نسمميها فيممه ليحصممل لممه صممومه عنممد أب م حنيفمم ة‪ ،‬وواضممح أن ملممه إن‬


‫قلد وإل كان متلبساً بعباد ة فاسد ة ف اعتقاده وهو حرام‪ ،‬ولو شممك هممل وقعممت نيتممه‬ ‫قب ممل الفج ممر أو بع ممده ل م م يص ممح لن الص ممل ع ممدم وقوعه مما ليلً إذ الص ممل فم م ك ممل‬ ‫حمماد‪:‬ث تقممديره بممأقرب زم ن بلف ممما لممو نمموى وشمك هممل طلممع الفجممر أو ل فممإنه‬ ‫يصح للتدد ف الني ة‪ .‬قوله ف الفرض خرج به النفل فيكفي فيه ني ة بالنهار قبل الممزوال‬ ‫بشرط انتفاء الناف قبل الني ة كأكل ومجاع وكفر وحيمك ض ونفماس وجنمون وإل فل يصمح‬ ‫الصوم‪ ،‬قال ف شممرح النهمم ج‪ :‬فقمد دخمل النمب صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م علممى عائشمم ة ذات‬ ‫يمموم فقممال‪ :‬هممل عنممدك‪،‬م شمميء؟ فقممالت‪ :‬ل قممال‪ :‬فممإن إذاً أصمموم‪ .‬قممالت‪ :‬ودخممل علممي يوم اً‬ ‫آخ ممر فق ممال‪ :‬أعن ممدك‪،‬م ش مميء؟ قل ممت نع مم‪،‬م ق ممال‪ :‬إذاً أفط ممر وإن كن ممت فرضم ت الص مموم‪ .‬رواه‬ ‫المدارقطن والممبيهقي‪ ،‬وخرج بالنماف للصمموم مما ل ينممافيه‪ ،‬قمال الرملمي‪ :‬ولو أصممبح ول ينممو‬ ‫صوماً ث تضدمك ض ول يبالغ فسبق ماء الضدمض ة إل جوفه ث نوى صمموم تطمموع صممح‪،‬‬ ‫وكذا كمل مما ل يبطمل الصموم كمالكراه علمى الكمل والشمرب قمال النمووي‪ :‬وهذه مسمأل ة‬ ‫نفيس مم ة وقممد طلبته مما س ممني ح ممت وجم دتا فلل ممه الدم ممد‪ ،‬ومث ممل ذل ممك م مما إذا ب ممالغ لزال مم ة‬ ‫جناسمم ة فدمممه أو أنفممه فسممبقه المماء فممإنه ل يضممر‪ ،‬وق وله فم الفممرض ولو نممذراً أو قضمماء‬ ‫أو كفار ة أو كان الناوي صبياً أو أمر به الممام فم الستسمقاء وليمس لنما صموم نفمل‬ ‫يشممتط فيممه التممبييت إل صمموم الصممب‪ .‬فيلغممز بممه ويقممال لنمما صمموم نفممل يشممتط فيممه تممبييت‬ ‫الني مم ة‪ .‬قم موله ليلً أي بيم م الغ ممروب وطل مموع الفج ممر ودلي ممل وجم وب إيق مماع الني مم ة ليلً بعن م‬ ‫وجوب التبييت‪ .‬قوله صلى ال عليه وسّل‪،‬م‪" :‬من لم يممبيت الصمميام قبممل الفجممر فل صمميام‬ ‫ل ممه" رواه ال ممدارقطن أي م ممن ل م ي ممبيت ني مم ة الص مميام قب ممل الفج ممر فل ص مميام ل ممه ص ممحيح‪،‬‬ ‫والراد بتبييتها إيقاعها ف جزء من أجزاء الليل من الغروب إل الفجر‪ .‬وق وله صمملى الم‬ ‫عليمه وس ّل‪،‬م‪" :‬مممن لم يدممع الصميام قبمل الفجممر فل صمميام لممه" قموله لم يدممع بضم‪،‬م اليماء‬ ‫وسكون اليم‪،‬م أو بفتمح اليماء واليم‪،‬م معنماه ممن لم يعمزم علمى الصميام فينمويه‪ ،‬وأقمل النيم ة‬ ‫فم رمضممان نممويت الصمموم غممداً مممن رمضممان فل بممد مممن التيممان بقموله مممن رمضممان لن‬ ‫التعيي شرط ف ني ة صوم الفرض ول يصل إل بذلك ل بجرد ذلك الغد فممإن مجممع‬ ‫بينهدم مما ك ممان أمك ممن فالغ ممد مث ممال للت ممبييت ول ي ممب التع ممرض ل ممه ول يص ممل ب ممه تعييم م‬ ‫ورمض ممان مث ممال للتعيي مم‪ ،‬ول يش ممتط التع ممرض للفرضم ي ة ول الداء ول الض مماف ة إلم م الم م‬ ‫تعال‪ ،‬ول تعيي السن ة فإن عينها وأخطأ فإن كان عاممداً عالماً لم يصمح لتلعبمه وإن‬ ‫كان ناسياً أو جاهلً صح‪ .‬وأكدملها أن يقول‪ :‬نويت صموم غمد عمن أداء فمرض رمضمان‬ ‫همذه السمن ة بإضمماف ة رمضمان إلم اسمم‪،‬م الشممار ة لتكمون الضمماف ة معينمم ة لكممونه رمضممان هممذه‬


‫السممن ة‪ ،‬ويسممن أن يقممول بعممد ذلممك إيان ماً واحتسمماباً ل م تعممال‪ ،‬ولمو تسممحر ليصمموم أو‬ ‫شرب لدفع العطش عنه ناراً أو امتنع من الكمل أو الشمرب أو الدمماع خموف طلموع‬ ‫الفجر كان ني ة إن خطر الصوم بباله بصفاته الشمرعي ة لتضمدمن كمل منهما قصمد الصموم‪.‬‬ ‫)و( ثانيها‪) :‬تمرك مفطمر( ممن وصول عيم لنفمذ مفتموح ممن جموف كتنماول طعمام وإن قمل‬ ‫كسدمسدم ة ونقط ة ماء وإدخال الشيء ف الف‪،‬م أو ف مرج غيه كإدخال عود ف أذن‬ ‫أو جراحمم ة ومن اسممتقاء ة لقموله صمملى الم عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬مممن ذرعه القيممء أي غلبممه وهو‬ ‫صممائ‪،‬م فليممس عليممه قضمماء ومن اسممتقاء فليقممك ض" رواه ابممن حبممان وغيممه‪ .‬ومن إدخممال كممل‬ ‫الشممف ة أو قمدرها مممن فاقمدها فل يفطممر بإدخممال بعضممها بالنسممب ة للمواطىء‪ ،‬وأممما الوطوء‬ ‫فيفطمر بإدخمال البعمك ض لنمه قمد وصلت عيم جمموفه فهمو ممن هممذه الهمم ة ل مممن جهم ة‬ ‫الوطء ومن إنزال الن بلدمس بشر ة بشهو ة كالوطء بل إنزال بمل أول لن النمزال همو‬ ‫القصممود بممالوطء‪ ،‬ول يفطممر بممإنزال ف م نمموم أو بنوظممر أو فكممر أو لممس بل شممهو ة أو‬ ‫ض مم‪،‬م ام مرأ ة إل م نفس ممه بائ ممل )ذاكم رًا( للص مموم )مت مماراً غي م جاه ممل مع ممذور( ويفط ممر الص ممائ‪،‬م‬ ‫بش مميء م ممن ذل ممك إذا تعدم ممد واخت ممار وعل مم‪،‬م بتحريم ه أو جاه ممل غيم م مع ممذور ول يفط ممر‬ ‫بذلك مع نسميان أو إكمراه أو كمان جماهلً بمالتحري معمذوراً بمأن قمرب عهمده بالسملم‬ ‫أو نشمأ بعيمداً عمن العلدمماء ومع غلبم ة القيمء فالسمتقاء ة مفطمر ة وإن علم‪،‬م أنمه لم يرجع‬ ‫شيء إل جوفه با فيه مفطر ة لعينها ل لعود شيء من القيء‪.‬‬ ‫)فممروع( وينبغممي الح متاز حالمم ة السممتنجاء لنممه مممت أدخممل طممرف أصممبعه دبممره‬ ‫أفطممر ولو أدنم شمميء مممن رأس النلمم ة‪ ،‬وكذا لممو فعممل بممه غيممه ذلممك بممإذنه‪ ،‬ومثلممه ممما‬ ‫لو أدخلت النمثى أصمبعها فرجهما حالمم ة ذلمك أفطمرت إذ ل يمب عليهما إل غسممل مما‬ ‫ظهر‪ ،‬ولو طعن نفسه أو طعنه غيه بمإذنه فوصل السمكي جموفه أو أدخمل فم إحليلمه‬ ‫أو أذنممه عمموداً فوصل إلم البمماطن أفطممر‪ ،‬والحليممل بكسممر الدممز ة مممرج اللنبم مممن الثممدي‬ ‫ومرج البول أيضًا‪ ،‬هذا إن لم يتوقف خمروج نمو المارج علمى إدخمال أصمبعه فم دبمره‬ ‫وإل أدخلممه ول فطممر‪ ،‬قممال الجهمموري علممى الطيممب‪ :‬ومثممل الصممبع غممائط خمرج منممه ول‬ ‫ينفصل ث ض‪،‬م دبره فدخل منه شيء إل داخله فيفطر حيث تقممق دخممول شميء منمه‬ ‫بعد بروزه لنه خرج من معدته مع عدم حاجته إل الضم‪،‬م وبه يفمارق مقعمد ة البسمور‪،‬‬ ‫أفممت بممذلك شمميخ شمميلخنا العلممم ة منصممور الطبلوي‪ ،‬ولو كممان برأسممه مأموم ة أي شممج ة‬ ‫فوضع عليها دواء فوصل خريط ة الدماغ أفطر وإن لم يصمل بماطن الريطم ة‪ ،‬ومثمل ذلمك‬


‫المع مماء أي الص ممارين فل ممو وضممع عل ممى جائف مم ة ببطن ممه دواء فوصممل ج مموفه أفطممر وإن ل م‬ ‫يصل باطن المعاء‪ ،‬قال شيلخنا أحد النحراوي‪ :‬والائف ة هي الرح التصل بالباطن‪.‬‬ ‫اعل‪،‬م أن من العي الدخان الاد‪:‬ث الن السدمى بالتنت لعن ال مممن أحممدثه‬ ‫فمإنه ممن البممدع القبيحم ة فيفطممر بمه‪ ،‬وقد أفممت الزيادي أولً بمأنه ل يفطممر لنمه أذن لم‬ ‫يكن يعرف حقيقته فلدما رأى أثره بالبوص ة الت يشرب با رجع وأفت بممأنه يفطممر‪ ،‬ولو‬ ‫خرج ت مقعممد ة البسممور ث م عممادت ل م يفطممر‪ ،‬وك ذا إن أعادهمما علممى الصممح لضممطراره‬ ‫إليممه‪ ،‬ولممو أصممبح وفم فدم ممه خيممط متص ممل ب مموفه تع ممارض عليممه الصمموم والصممل ة لبطلنممه‬ ‫بممابتلعه لنممه أكممل عدمممداً وبنزعه لنممه اسممتقاء ة وبطلنمما ببقممائه لتصمماله بنجاسمم ة البمماطن‪،‬‬ ‫قال الزركشي‪ :‬وجب عليه نزعه أو ابتلعمه مافوظم ة علممى الصممل ة لن حكدمهما أغلممظ ممن‬ ‫حك‪،‬م الصوم لقتل تاركها دونه‪ ،‬ولذا ل تتك بالعذر بلفه به‪ ،‬هذا إذا ل يتممأت لممه‬ ‫قطممع اليممط مممن حممد الوظمماهر مممن الفمم‪،‬م‪ ،‬فممإن تممأتى وج ب القطممع وابتلممع ممما ف م حممد‬ ‫البمماطن وأخممرج ممما فم حممد الوظمماهر‪ ،‬وإذا راعممى مصمملح ة الصممل ة فينبغممي أن يبتلممع اليممط‬ ‫ول يرج ه لئل يممؤدي إل م تنجيممس فدمممه‪ ،‬قممال الزي ادي‪ :‬والبمماطن مممن اللممق مممرج الدم مز ة‬ ‫وال مماء دون ال مماء العجدم مم ة وك ذا الهدمل مم ة عن ممد الن ممووي انته ممى ولممو أدخممل دبممره أو أذنممه‬ ‫عوداً وأصبح صائدماً ث أخرجه بعد الفجر ل يفطر لنه يشبه السممتقاء ة بلف اليممط‬ ‫كدما مر‪ ،‬ولو شمرب الدممر ليلً وأصمبح صمائدماً لم تمب عليمه السمتقاء ة علمى العتدممد‪،‬‬ ‫وليس من الستقاء ة قطع النلخام ة عن الباطن إل الوظاهر فل يضر على الصح مطلقماً‬ ‫س مواء قلعهمما مممن دممماغه أم مممن بمماطنه بتكممرر الاجمم ة إليممه فيخص فيممه‪ ،‬أممما لممو نزلت‬ ‫مممن دممماغه بنفهسمما واسممتقرت ف م حممد الوظمماهر أو كممان بقلبممه سممعال فيممي ذلممك فل‬ ‫بأس به جزماً أو بقي ف مله‪ ،‬فكذلك فإن ابتلعها بعد خروجها واسممتقرارها فم ذلمك‬ ‫الممد أفطممر جزم ًا‪ ،‬فممالطلوب منممه حينئمٍذ أن يقطعهمما مممن مراهمما ويجهمما إن أمكممن حممت‬ ‫ل يصممل منهمما شمميء إلم البمماطن‪ ،‬ومن السممتقاء ة إخمراج ذبابمم ة وصلت إلم مممرج المماء‬ ‫الهدمل ة فيفطر بذلك مطلقاً ويوز إخراجها مع القضاء إن ضره بقاؤها‪.‬‬ ‫ثم اعلمم‪،‬م أن السممتدمناء بيممده أو بيممد زوجتممه أو جمماريته يفطممر بممه ولو بائممل‬ ‫حيممث كممان عامممداً عال ماً متممارًا‪ ،‬ومل الفطممار بلدمممس البش مر ة إذا كممان اللدممموس ينقممك ض‬ ‫لسه الوضوء ولو فرجاً مباناً حيمث بقمي اسممه‪ ،‬أمما مما ل ينقممك ض لسممه ذلمك كدمحرمه‬ ‫فل يفط ممر بلدمس ممه وإن أن ممزل حي ممث فع ممل ذل ممك للش ممفق ة والكرام مم ة‪ ،‬بلف م مما إذا فعممل‬ ‫ذلك بشهو ة‪ ،‬ومثل ذلمك العضمو البمان فل يفطمر بلدمسمه ولو بشمهو ة سمواء كمان بائمل‬


‫أم ل‪ ،‬وما ل ينقمك ض لسمه الوضوء إل ممرد الدميمل فل يبطمل صموم ممن أنمزل بلدمسمه‬ ‫وإن كممان بشممهو ة وبل حائممل لنممه ليممس ملً للشممهو ة بلف الممرم فإنمما مممل لمما ف م‬ ‫الدمل ة‪.‬‬ ‫ث اعل‪،‬م أن الواطىء إن علت عليه الرأ ة ول يصل منه حرك ة ول ينمزل لم‬ ‫يفطممر‪ ،‬أممما إذا أنممزل فممإنه يفسممد صممومه كممالنزال بالباش مر ة فيدممما دون الفممرج‪ ،‬ويبطممل بممه‬ ‫صمموم كممل مممن الفاعممل والفعممول بممه وإن ل م يصممل دخممول لدميممع الشممف ة لنممه يصممدق‬ ‫عليه وصول عي إل الوف‪ ،‬ول كفار ة علمى الرجل لعممدم الفعممل بمل علممى المرأ ة فقممط‬ ‫وتفطر الرأ ة بإدخالا ذكراً مباناً وعكسه‪ ،‬ول شيء على صاحب الفرج البان من ذكر‬ ‫أو أن ممثى خلفم ماً ل مما ت مموهه الغبي مماء م ممن الطلب‪) .‬و( ثالثه مما‪) :‬ص ممائ‪،‬م( ق ممال الس ممويفي‪ :‬ع ممد‬ ‫الصممائ‪،‬م هنمما ركنماً لعممدم وجود صممور ة للصمموم فم الممارج كدممما فم نممو الممبيع بلف نممو‬ ‫الصل ة اهم‪ .‬أي لن لا صور ة ف الارج يكن تعقلها وتصورها بدون تعقل مصل‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فم بيممان ممما يممب بممه الكفممار ة وما يممذكر معهمما )ويب مممع القضمماء‬ ‫للصمموم الكفممار ة العوظدمممى والتعممذير علممى مممن أفسممد صممومه فم رمضممان يوم اً كمماملً بدممماع‬ ‫تام آث به للصوم( أي لجله فقمط‪ ،‬فل كفمار ة علمى ممن أفسمده بغيم مجماع كأكمل أو‬ ‫استدمناء‪ ،‬ومثل ذلمك مما لمو أفسمده بدمماع ممع غيمه فل كفمار ة عليمه سمواء تقمدم ذلمك‬ ‫الغي م عل ممى الدم مماع أو ق ممارنه فتس ممقط الكف ممار ة تق ممدياً للدمممانع عل ممى القتضممى‪ ،‬ول كفممار ة‬ ‫أيض ماً علممى مممن أفسممده بدممماع ف م غي م رمضممان كنممذر وقضمماء‪ ،‬ول علممى مسممافر سممفر‬ ‫قصر يبيح الفطر أفطر بالزن لن إثه ليس للصوم وحده بل له مع الزن إن لم ينمو‬ ‫بفط ممره ال ممتخص أي ارتك مماب الرخم ص‪ ،‬إذ الفط ممر ل يب مماح إل بتل ممك الني مم ة‪ ،‬ف ممإن ن مموى‬ ‫ذلك كممان إثممه للزن وحده ل للصموم لن الفطمر جمائز ول كفمار ة علممى كل المالي‪،‬‬ ‫بلف مممن أصممبح مقيدمماً ث م سممافر ووطىممء فتلزمه الكفممار ة‪ .‬قموله تممام‪ ،‬وقد ذكره الغزايلم‬ ‫للحتاز عمن المرأ ة فمإنه ل يلزمهما الكفمار ة لنما تفطمر بجمرد دخمول بعمك ض الشمف ة قماله‬ ‫الصن‪ .‬قال السويفي‪ :‬قوله آث بالد بصيغ ة اس‪،‬م الفاعل انتهى‪.‬‬ ‫والاص ممل أن ش ممروط وجم وب الكف ممار ة أح ممد عش ممر‪ .‬الول‪ :‬ال مواطىء فلخ ممرج ب ممه‬ ‫الوطوء فل تممب عليممه‪ .‬الثممان‪ :‬وطء مفسممد فل تممب إل إذا كممان المموطء مفسممداً بممأن‬ ‫يكممون مممن عامممد ذاكمر للصمموم متممار عممال بتحري ه وإن جهممل وج وب الكفممار ة أو مممن‬ ‫جاهممل غي م معممذور‪ .‬الثممالث‪ :‬إفسمماد صمموم خممرج بممه الصممل ة والعتكمماف فل تممب الكفممار ة‬ ‫بإفسادها‪ .‬الرابع‪ :‬أن يفسد صوم نفسه خرج به ما لو أفسد صوم غيه ولو ف رمضمان‬


‫كأن وطىمء مسمافر أو نموه امرأتمه ففسمد صمومها‪ .‬المامس‪ :‬فم رمضمان وإن انفمرد بالرؤي ة‬ ‫أو أخممبه مممن يثممق بممه أو مممن اعتقممد صمدقه‪ .‬السممادس‪ :‬بدممماع ولو لواطماً أو إتيممان بيدممم ة‬ ‫أو ميممت وإن ل م ينممزل قمماله الزي ادي‪ .‬السممابع‪ :‬أن يكممون آث ماً بدممماعه فلخممرج بممه ممما لممو‬ ‫كممان صممبيًا‪ ،‬وكذا لممو كممان مسممافراً أو مريضماً وجامع بنيمم ة الممتخص فممإنه ل إثم عليممه‪.‬‬ ‫الثم ممامن‪ :‬أن يكم ممون إثم ممه لجم ممل الصم مموم فقم ممط‪ .‬التاسم ممع‪ :‬أن يفسم ممد صم مموم يم مموم ويعم ممب عنم ممه‬ ‫باسممتدمراره أهلً للصمموم بقيمم ة اليمموم فلخمرج ممما لممو وطىممء بل عممذر ثم جمن أو مممات فم‬ ‫اليمموم لنممه بممان أنممه لم يفسممد صمموم يمموم‪ .‬العاشممر‪ :‬عممدم الشممبه ة فلخممرج ممما لممو ظممن وقت‬ ‫الوطء بقاء الليمل أو دخموله أو شممك فم أحمدها فبممان نماراً أو أكممل ناسمياً وظن أنمه‬ ‫أفطر به ث وطىء عاممدًا‪ .‬المادي عشمر‪ :‬كمون الموطء يقينماً فم رمضمان خمرج بمه مما لمو‬ ‫اشتبه الال وصام بتحر أي باجتهماد ووطىمء ول يتمبي المال فل كفمار ة عليمه‪ .‬والكفمار ة‬ ‫إعتمماق رقبمم ة مؤمنمم ة بل عمموض سممليدم ة عممن عيممب يممل بالعدمممل ليقمموم بكفممايته فممإن عجممز‬ ‫ع ممن الرقب مم ة وجم ب ص مموم ش ممهرين متت ممابعي وينقط ممع التت ممابع بالفط ممار ولممو بع ممذر إل ن ممو‬ ‫حيك ض فإن عجز عن صومهدما وجب إطعممام سممتي مسممكيناً لكممل منهمم‪،‬م مممد مممن غممالب‬ ‫قوت البلد الزىء ف الفطر ة‪.‬‬ ‫)ويب مع القضاء المساك للصوم ف ست ة مواضع‪ :‬الول ف رمضان ل فم‬ ‫غيمه( كنمذر وقضماء وكفمار ة )علمى متعمد بفطمره( لتعمديه بإفسماده‪ ،‬قمال الشمرقاوي‪ :‬ولو شمرب‬ ‫خ مراً باللي ممل وأص ممبح ص ممائدماً فرضم اً فق ممد تع ممارض علي ممه واجب ممان المس مماك والتقي ممؤ فياع ممي‬ ‫حرمم ة الص مموم فيدم مما يوظه ممر للتف مماق عل ممى وجم وب المس مماك في ممه‪ ،‬والختلف ف م وجم وب‬ ‫التقيممؤ علممى الصممائ‪،‬م‪ ،‬أممما النفممل فل يبعممد عممدم وج وب التقيممؤ وإن جمماز مافوظمم ة علممى‬ ‫حرم ة العباد ة‪) .‬والثان‪ :‬على تارك الني ة ليلً ف الفرض( لتقصيه حقيقم ة إن عدممد المتك أو‬ ‫حكدماً إن ل يتعدمده كأن كان ناسياً أو جاهلً لن ذلك يشعر بتك الهتدمام بممأمر‬ ‫العبمماد ة فهممو ضممرب تقصممي أي فيجممب عليممه المسمماك‪ ،‬وي ب عليممه بعممد ذلممك القضمماء‬ ‫فمموراً إن تعدمممد تركهمما وإل فل‪ ،‬ولمه تقليممد أب م حنيفمم ة فينمموي نمماراً )والثممالث‪ :‬علممى مممن‬ ‫تسحر ظانا بقاء الليل فبان خلفه( لتقصيه حقيق ة إن كمان بغيم اجتهماد وإل فحكدممًا‪.‬‬ ‫)والرابممع‪ :‬علممى مممن أفطممر ظان ماً الغممروب فبممان خلفممه أيض مًا( كدممما يقممع الن كممثياً بسممبب‬ ‫جهممل اليقاتيمم ة قمماله الش مرقاوي‪) .‬والممامس‪ :‬علممى مممن بممان لممه يمموم ثلثممي شممعبان أنممه مممن‬ ‫رمضممان( لنممه كممان يلممزم الصمموم ولو علممى حقيقمم ة الممال‪ ،‬ث م إن ثبممت قبممل نممو أكلهمم‪،‬م‬ ‫نممدب لمم‪،‬م نيمم ة الصمموم بلف السممافر إذا قممدم بعممد الفطممار لنممه يبمماح لممه الكممل مممع‬


‫العل‪،‬م بأنه من رمضان قمماله الرملمي )والسممادس‪ :‬علممى مممن سمبقه ممماء البالغم ة ممن مضدمضمم ة‬ ‫واستنش مماق( لتقص مميه بمما بلف صممب بلممغ مفط مراً أو منممون أفمماق وك افر أسممل‪،‬م ومسممافر‬ ‫مريك ض زال عممذرها بعممد الفطممر ل يممب عليهمم‪،‬م المسمماك بممل يسممن إذ ل تقصممي منهمم‪،‬م‬ ‫ول ي ممب عل ممى الص ممب القض مماء‪ ،‬أم مما ل ممو بل ممغ ص ممائدماً فيج ممب إت ممامه بل قض مماء أيضم ماً‬ ‫لصمميورته مممن أهممل الوجوب فم أثنمماء العبمماد ة‪ ،‬فأشممبه ممما لممو دخممل فم صمموم تطمموع ثم‬ ‫نذر إتامه‪ ،‬ولو جمامع بعمد بلموغه لزمتمه الكفمار ة‪ ،‬وكذا السمافر والريك ض إذا زال عمذرها‬ ‫صائدمي فيجب التام عليهدما كالصب ولصح ة صومهدما ث الدمسك ليس ف صموم وإن‬ ‫أثيممب عليممه‪ ،‬فلممو ارتكممب موظمموراً كالدممماع فل شمميء عليممه سمموى الث م أي ل كفممار ة‪،‬‬ ‫ول ممو ارتك م ممب مكروه م اً كس م مواك بعم ممد الم ممزوال ومبالغم مم ة مضدمضم ممدم ة كم ممره ف م م حقم ممه ذلم ممك‬ ‫كالصائ‪،‬م‪ ،‬وأما فاقد الطهورين فهو ف صل ة شرعي ة‪ ،‬والفرق أن الفقود هنا ركن وهناك‬ ‫شرط‪ ،‬وإنا أثيب الدمسمك ممع أنممه ليممس فم صمموم لنممه قممام بمواجب خموطب بممه فثموابه‬ ‫من تلك اله ة ل من جه ة الصوم‪.‬‬ ‫)فصممل(‪ :‬فيدممما يفسممد بممه الصمموم )يبطممل الصمموم بممرد ة( وهي رجوع عممن السمملم‬ ‫إلم م كف ممر )وحي ممك ض ونف مماس أو ولد ة وجن ممون ولممو( ك ممان ذل ممك )لوظ مم ة وبإغدم مماء وسممكر‬ ‫تعدى به إن عدما( أي كل منهدما )مجيع النهار( قال الدابغي‪ :‬فالاصل أن المرد ة والنمون‬ ‫واليممك ض والنفمم��س والممولد ة مممت ط مرأ واحممد منهمما ف م أثنمماء اليمموم ولمو لوظمم ة ينممع الصممح ة‬ ‫وأن النمموم ل يضممر فل ينممع الصممح ة ولو اسممتغرق اليمموم‪ ،‬وأن الغدممماء والسممكران اسممتغرقا‬ ‫اليوم منعا الصح ة وإل فل فتأمل‪.‬‬ ‫واعل‪،‬م أن الغدمى عليه إذا أفاق قضى الصوم مطلقاً أي سواء تعدى بإغدمائه‬ ‫أم ل‪ ،‬بلف الصل ة فل يب عليه قضماؤها إل إذا كمان متعمدياً بإغدممائه‪ ،‬ومثلمه فم‬ ‫ه ممذا التفص مميل الس ممكران اه م م ط مموخي‪ .‬أي ي ممب عل ممى الس ممكران قض مماء الص مموم إن تع ممدى‬ ‫بسممكره وإل فل انتهممى‪ .‬فعلمم‪،‬م مممن هممذا أن تقييممد السممكر‪ .‬بالتعممدي ف م النت م تبع ماً لنت م‬ ‫الرشاد هو قيد لوجوب القضاء فقط دون قيد البطال‪ ،‬وعبار ة الرملي مع منت النهاج‬ ‫والظهممر أن الغدممماء ل يضممر إذا أفمماق لوظمم ة مممن نممار أي لوظمم ة كممانت اكتفمماء بالنيمم ة‬ ‫مع الفاق ة ف جزء لنه الستيلء أي الغلب ة على العقل فوق النوم ودون النممون‪ ،‬فلممو‬ ‫قلنا إن الستغرق مسه ل يضر كمالنوم للقنما القموى بالضمعف‪ ،‬ولو قلنما أن اللحوظم ة‬ ‫منه تضر كالنون للقنما الضمعف بمالقوى‪ ،‬فتوسطنا وقلنما إن الفاقم ة فم لوظمم ة كافيمم ة‬ ‫اه مم‪ .‬وفهمم‪،‬م مممن ق موله أي لوظمم ة كممانت أنممه يكتفممي بإفاقمم ة الغدمممى عليممه أو السممكران مممع‬


‫طلم مموع الفجم ممر أو الغم ممروب لنم ممه يصم ممدق علم ممى ذلم ممك أنم ممه لوظم مم ة مم ممن ن ممار كدمم مما قم مماله‬ ‫الشرقاوي‪ .‬ثم اعلم‪،‬م أن المائك ض والنفسماء إذا زال عمذرها يسمتحب لدمما المسماك كغيها‬ ‫من الريك ض ونوه كدما قاله الزيادي‪.‬‬ ‫)فصل(‪ :‬ف أقسام الفطار ف رمضان وأحكامه )الفطار ف رمضان( أي بسببه‬ ‫باعتبمار الكمم‪،‬م )أربعمم ة أنمواع واجمب كدممما فم المائك ض والنفسمماء( ولو مممن علقم ة أو مضممغ ة‬ ‫أو بل بل ممل )وجم ائز كدم مما فم م الس ممافر( س ممفر قص ممر )والريم ك ض( اعل مم‪،‬م أن للدمريم ك ض ثلث مم ة‬ ‫أح موال‪ :‬فممإن تمموه‪،‬م ضممرراً يبيممح لممه الممتيدم‪،‬م كممره لممه الصمموم وج از لممه الفطممر‪ ،‬فممإن تقممق‬ ‫الضممرر الممذكور ولو لغلبمم ة ظممن وانتهممى بممه العممذر إل م اللك وذهمماب منفعمم ة عضممو حممرم‬ ‫عليه الصوم ووجب عليه الفطر‪ ،‬فإذا استدمر صائدماً حت مات مات عاصيًا‪ ،‬فممإن كممان‬ ‫الرض خفيفاً كصداع ووجع أذن وسن ل يز الفطر إل أن ياف الزياد ة بالصوم‪.‬‬ ‫]فائد ة[ يباح الفطر ف رمضان لست ة‪ :‬للدمسافر والريك ض والشيخ الرم أي الكبي‬ ‫الضعيف والامل ولو من زن أو شبه ة ولو بغي آدمي حيث كان معصوماً والعطشممان‬ ‫أي حيث لقه مشق ة شديد ة ل تتدمل عاد ة عند الزيادي أو تبيح التيدم‪،‬م عند الرملي‬ ‫ومثلممه الممائع‪ ،‬وللدمرضع ة ولو مسممتأجر ة أو متبع ة ولو لغيم آدمممي‪ ،‬ونوظدمهمما بعضممه‪،‬م مممن‬ ‫بر الوافر فقال‪:‬‬ ‫إذا ما صدمت ف رمضان صدمه <> سوى ست وفيهن القضاء‬ ‫فسي ث مي‪،‬م ث شي <> وحاء ث عي ث راء‬ ‫فالسممي للدمسممافر واليمم‪،‬م للدمري ك ض والشممي للشمميخ الممرم والمماء للحامممل والعي م‬ ‫للعطشم ممان وال م مراء للدمرض م ع ة‪) .‬ول ول( أي ليم ممس ب م مواجب ول جم ممائز ول مم ممرم ول مكم ممروه‬ ‫)كدممما فم النممون ومرم كدمممن أخممر قضمماء رمضممان مممع تكنممه( بممأن كممان مقيدمماً صممحيحاً‬ ‫)ح ممت ض مماق ال مموقت عن ممه‪ .‬وأقس ممام الفط ممار( باعتب ممار م مما يل ممزم )أربع مم ة أيض ماً م مما يل ممزم في ممه‬ ‫القضاء والفدي ة وهو اثنان الول الفطار لوف على غيه( كالفطار لنقمماذ حيموان مممتم‬ ‫آدمي أو غيه مشرف على هلك يغرق وغيه‪ ،‬وإفطار حامل ومرضع خوفاً علممى الولد‬ ‫وح ده وإن ك ممان ولممد غي م الرضم ع ولممو غي م آدم ممي أو متبعم ة فل تتع ممدد الفديمم ة وإن‬ ‫تعممدد الدمممل والرض يع فممإن أفطممر لمموف علممى نفسممه أو مممع غيممه فل فديمم ة كممالريك ض‪.‬‬ ‫)والث ممان الفط ممار م ممع ت ممأخي قض مماء( ش مميء م ممن رمض ممان )م ممع إمك ممانه ح ممت ي ممأت رمض ممان‬ ‫آخر( لب‪" :‬من أدرك رمضان فمأفطر لمرض ثم صمح ول يقضممه حمت أدركه رمضمان آخمر‬ ‫صممام الممذي أدركه ث م يقضممي ممما عليممه ث م يطعمم‪،‬م عممن كممل يمموم مسممكينًا" رواه الممدارقطن‬


‫والممبيهقي‪ ،‬فلخممرج بالمكممان مممن اسممتدمر بممه السممفر أو الممرض حممت أتممى رمضممان آخممر أو‬ ‫أخره لنسيان أو جهمل برم ة التمأخي‪ ،‬وإن كمان مالطماً للعلدمماء لفماء ذلمك ل بالفديم ة‬ ‫فل يعذر لهله با نوظي من عل‪،‬م حرم ة التنحنح وجهل البطلن به‪.‬‬ ‫واعلمم‪،‬م أن الفديمم ة تتكممرر بتكممرر السممني وتسممتقر فم ذممم ة مممن لزمتممه‪ ،‬قممال فم‬ ‫شمرح النهم ج‪ :‬فلمو أخمر القضماء الممذكور أي قضمماء رمضمان ممع تكنمه حمت دخمل رمضممان‬ ‫آخر فدمات أخرج من تركته لكل يوم مدان مد للفوات ومد للتأخي إن ل يص‪،‬م عنه‬ ‫وإل وجب مد واحد للتأخي‪) .‬وثانيها‪ :‬ما يلزم فيه القضاء( تداركاً لا فات )دون الفدي ة(‬ ‫لنه ل يرد نص بوجوبا على من دخل تت همذا القسم‪،‬م )وهو يكممثر كدمغدمممى عليمه(‬ ‫وناس للني ة ومتعد بفطره بغي مجاع )وثالثها‪ :‬ما يلزم فيه الفدي ة دون القضماء وهو شميخ‬ ‫كبي( ل يستطع الصوم ف مجيع الزمان فإن قدر عليه فم بعضممها وجب عليممه التممأخي‬ ‫إل الزمن المذي يقمدر عليمه‪ ،‬ومثلمه مريك ض ل يرجى بمرؤه‪) .‬ورابعهما‪ :‬ل ول( أي ل يمب‬ ‫شيء من القضاء والفدي ة )وهو النون المذي لم يتعمد بنمونه( لعمدم تكليفمه ومثلمه الصمب‬ ‫والكافر الصلي‪.‬‬ ‫ثم اعلمم‪،‬م أن القضمماء فم مجيممع ممما ذكر علممى المتاخي إل فيدمممن أثم بممالفطر‬ ‫والرتد وتارك النيمم ة ليلً عدمممداً علممى العتدمممد أفمماده القليمموب‪ ،‬وكذا إذا ضمماق المموقت قبممل‬ ‫رمضان الثان بأن ل يبق إل ما يسع القضاء فيجب القضاء حينئٍذ فورًا‪.‬‬ ‫)فصل( ف بيمان مما ل يفطمر مما يصمل إلم الموف )المذي ل يفطمر بما يصمل‬ ‫إلم المموف( مممن العيممان مممن منفممذ مفتمموح )سممبع ة أفمراد( الول والثممان والثممالث )ممما يصممل‬ ‫إلم المموف بنسمميان( للصموم )أو جهمل أو إكمراه( ومن الك راه اليممار بالصممب فم حلقممه‪،‬‬ ‫قممال صمملى ال م عليممه وس ّل‪،‬م‪" :‬مممن نسممي وهو صممائ‪،‬م فأكممل أو شممرب فليتمم‪،‬م صممومه فإنمما‬ ‫أطعدمممه ال م وسمقاه" رواه الشمميلخان وصمححاه‪) .‬و( الرابممع‪) :‬بريان ريق ممما بي م أسممنانه( وقمد‬ ‫عجز عن مه لعذره بلف ما إذا قدر على مه لتقصيه وذلك كطعام أو نام ة أو‬ ‫قه مو ة‪ ،‬فممإذا شممرب قه مو ة قبيممل الفجممر وبقممي أثره ا لمما بعممده فممإن بلممع ريقممه التغي م بمما‬ ‫عدم ممداً م ممع ق ممدرته عل ممى م ممه أفط ممر وإل فل‪ ،‬والنلخام مم ة بالض مم‪،‬م م مما يرج ه النس ممان م ممن‬ ‫حلقممه مممن مممرج المماء العجدممم ة‪ ،‬وزاد الطممرزي‪ :‬وهو ممما يرجه مممن اليشمموم‪) .‬و( الممامس‪:‬‬ ‫)ما وصل إل الوف وكان غبار طريق( سواء كان طاهراً أو جنساً ولو من مغلظ فل‬ ‫يفطر بذلك‪ ،‬وأما غسله فإن تعدمد فتمح فدممه وجب وإل فل‪) .‬و( السمادس والسمابع‪) :‬مما‬ ‫وصل إليه وكان غربل ة دقيق أو ذباباً طائراً أو نوه( كبعموض لشمق ة الحمتاز عمن ذلمك‬


‫فإن أضرت الذباب ة جوفه أخرجها وأفطر ووجب عليه القضاء نبه على ذلمك ابمن حجمر‬ ‫ولو تعدمممد فتممح الفمم‪،‬م ولو لجممل الوصول ث م حصممل الوصول بعممد ذلممك بغي م فعلممه لم‬ ‫يفطممر علممى الصممحيح‪ ،‬أممما لممو صممار بعممد فتممح فدمممه يتلقممف بممه الغبممار مممن ال مواء فممإنه‬ ‫يضر قاله الشرقاوي‪ ،‬والغربل ة مصدر غربل وهي إدار ة الب ف الغربال بكسممر الغيم أو‬ ‫الممدقيق فم النلخممل ليلخممرج خبثممه ويبقممى طيبممه‪) .‬والمم( سممبحانه تبممارك وتعممال )اعلمم‪،‬م( أي مممن‬ ‫كل ذي عل‪،‬م )بالصواب( أي با يوافق الق ف الواقع من القول والفعل‪.‬‬ ‫)نسممأل الم الكري( أي العطممي مممن غيم سمؤال أو الممذي عمم‪،‬م عطمماؤه للطممائع‬ ‫والعاصممي لكممونه العطممي ل لغممرض ول لعمموض قمماله أحممد الضمماوي )بمماه( أي بنزل ة )نممبيه‬ ‫الوسمي‪،‬م( أي السممن خلقممه‪ ،‬وك ان لممونه صمملى ال م عليممه وسم ّل‪،‬م ف م الممدنيا أبيممك ض مش مرباً‬ ‫برم ة وف الخ مر ة أصممفر فل توج د ماسممن ف م أحممد س مواه كدمحاسممنه صمملى ال م عليممه‬ ‫وس ّل‪،‬م فم الوظمماهر والبمماطن ل فم الممدنيا ول فم الخمر ة )أن يرجنم مممن الممدنيا مسمملدمًا(‬ ‫أي منقمماداً لوامممره سممبحانه وتعممال )ووالممدي وأحبممائي ومن إيل م انتدمممى( أي انتسممب )وأن‬ ‫يغفمر يلم ول‪،‬م مقحدممات( أي ذنوب اً كبمائر فالقحدممات بضم‪،‬م اليم‪،‬م وسكون القماف وكسمر‬ ‫الاء الهدمل ة معناه الهلكات واللقيات وسيت الكبائر بذلك لنمما تلممك صمماحبها وتلقيممه‬ ‫ف م النممار )ولدم مًا( أي ضممدمائر )وصملى ال م علممى سمميدنا مدمممدبن عبممد اللهنب م عبممدالطلبنب‬ ‫هاش مم‪،‬م( واس ممه عدم ممرو وسم ي هاشم ماً لن ممه أول م ممن هش مم‪،‬م الثريم د أي كس ممره له ممل ال ممرم‬ ‫فالثريد هممو اللحمم‪،‬م )ابممن عبممد منمماف( وهذا غي م عبممد منمماف الممذي ف م نسممبه صمملى الم‬ ‫عليه وسّل‪،‬م ممن جهم ة أممه )رسول الم إلم كافم ة اللمق( أي ممن المن واللئكم ة والنمس‬ ‫من لمدن آدم إلم قيمام السماع ة حمت إلم نفسمه الشمريف صملى الم عليمه وس ّل‪،‬م )رسول‬ ‫اللحمم‪،‬م( مجممع ملحدممم ة وهمي الممرب والقتممال قمماله السممدملوي‪) .‬حممبيب المم( فقممد قممال ف م‬ ‫الديث‪" :‬وأنا حمبيب الم ول فلخمر" والعنم ول فلخمر أعوظم‪،‬م مممن همذا أو ل أقممول ذلمك‬ ‫فلخ مراً بممل تممدثاً بالنعدممم ة )الفاتممح( للنبيمماء ولكممل خي م أو لب مواب الي م فممإنه السممبب فم‬ ‫نزول الرحات للعباد‪ ،‬أو الفاتح للشفاع ة فإنه اللخصمموص بالشممفاع ة العوظدمممى يمموم القياممم ة‪،‬‬ ‫أو لن روح ه الش مريف ة سممبقت الرواح ف م اللممق وخلقممت الرواح قبممل الجسمماد بممألفي‬ ‫عام قاله شيلخنا يوسف السنبلوين )المات( للنبيماء فل نمب تبتمدأ أي توظهمر نبموته بعمده‬ ‫فه ممو آخره ‪،‬م ف م الوجم ود باعتب ممار جس ممدمه ف م ال ممارج فل تنس ممخ ش مريعته إش ممار ة لعوظدمت ممه‬ ‫حيممث ل يتمماج بعممده لغيممه )وآلممه وصحبه أمجعيم والدمممد لم رب العممالي( ختمم‪،‬م بممذلك‬ ‫كتابه لقوله صلى ال عليه وس ّل‪،‬م‪" :‬مما جلمس قموم ملسماً لم يمذكروا الم تعمال فيمه ول‬


‫يص مملوا عل ممى ن ممبيه‪،‬م إل ك ممان عليه مم‪،‬م تم مر ة ف ممإن ش مماء ع ممذب‪،‬م وإن ش مماء غف ممر ل مم‪،‬م" رواه‬ ‫التمذي وابممن ممماجه‪ .‬وال مت ة كمموزن عممد ة النقممص‪ ،‬وف روايمم ة‪ :‬إل كممان عليهمم‪،‬م حس مر ة يمموم‬ ‫القيام ة وإن دخلوا الن ة‪.‬‬ ‫وهذا آخر ما أبرزته عناي ة القدر ة ل بول من ول قدر ة‪.‬‬ ‫قال السيد عبد ال الرغن‪ :‬واعل‪،‬م يا أخمي إذا رأيمت أن ل يكتمب النسمان‬ ‫كتاباً ف يومه إل قال ف غده لو كان غي هذا لكان أحسن‪ ،‬ولو زيد همذا لكمان‬ ‫يستحسممن‪ ،‬ولمو قممدم هممذا لكممان أمجممل‪ ،‬ولمو تممرك هممذا لكممان أفضممل‪ ،‬وهذا مممن أعوظمم‪،‬م‬ ‫العب‪ ،‬ودليل استيلء النقص على مجل ة البشر‪ ،‬ول يكون إل ما قضمماه وأراده مممن أمممره‬ ‫بي م كمماف ونمون انتهممى‪ .‬وك ن يمما أخممي للعيمموب سمماترًا‪ ،‬وال م أسممأل أن يكممون للممذنوب‬ ‫غافرًا‪ ،‬والطلوب من الخوان الصفح عن الزلل‪ ،‬والعفممو عممن العلممل‪ ،‬والسممت لممدى اللممل‪،‬‬ ‫فممإن النقممص ذاتمم‪ ،‬والتقصممي صممفات‪ ،‬والبلخممس سممات‪ ،‬والرجو مممن اطلممع عليهمما فم هممذا‬ ‫الكتمماب أن ينوظممر إليهمما نوظممر احتقممار‪ .‬ويرخي علممى ممما فيهمما أذيممال السممتار‪ ،‬فالسممت مممن‬ ‫طبيعمم ة الك مرام‪ ،‬وإظهممار العيمموب مممن عمماد ة اللئممام‪ .‬فدمممن علممي بالسممتغفار وهو التدمممام وأنمما‬ ‫عي م اللم واللم ل يلم‪ ،‬وال م أسممأل وبنممبّيه أتوسمل أن أحممل مممل القبممول‪ ،‬إنممه خي م‬ ‫مأمول وأكرم مسؤول‪ .‬هذا وأخت‪،‬م با روي عن علي رضي ال عنه أنه قممال‪ :‬مممن أحممب‬ ‫أن يكتممال بالكيممال الوفم فليقممل آخممر ملسممه أو حي م يقمموم‪ :‬سممبحان رب ك رب الع مز ة‬ ‫عدما يصفون وسلم على الرسلي والدمد ل رب العالي‪.‬‬