Page 6

‫الفاو تطمب ‪ 43‬مميون دوالر لتأمين‬

‫غذاء ‪ 135‬ألف أسرة سورية‬

‫والى جانب ىذا التحدي‪ ،‬حذرت المنظمة في‬

‫في قبول أو رفض طمبات مساكن الالجئين‪،‬‬

‫الصراع قد تُفاقم من الضغوط الواقعة عمى‬ ‫وضعية األمن الغذائي المتردية أصالً في‬

‫البمديات التي قررت استقباليم‪ ،‬لتشمل تكمفة‬

‫بيانيا من أن ظروف الجفاف مقرونة باستمرار‬

‫سوريا‪ ،‬تزيد من احتماالت االنخفاض الحاد‬ ‫تنامي احتياجات‬

‫وأكدت وزيرة الشؤون الداخمية بايفي ارزنين‬

‫الرئيسية‪،‬‬

‫المتحدة " الفاو"‪ ،‬إنيا تحتاج إلى تمويل يقدر‬

‫بـ‪ 43.6‬مميون دوالر أمريكي‪ ،‬لنجدة ‪135‬‬

‫ألف أسرة سورية تعيش عمى الزراعة‪ ،‬بتمكينيا‬

‫من إنتاج غذائيا ذاتياً من الحبوب والثروة‬ ‫الحيوانية‪.‬‬

‫وأبدت المنظمة في بيان صدر عنيا اليوم‬

‫خشيتيا من أن عدم كفاية الدعم لمقطاع‬ ‫الزراعي سيفاقم حالة األمن الغذائي اليشة‬

‫بالفعل‪ ،‬ليس فقط في سوريا‪ ،‬بل ومن الممكن‬

‫أيض ًا في بمدان مجاورة ليا‪ ،‬بحسب وكالة‬ ‫أنباء األناضول‪.‬‬

‫واستطاعت منظمة " فاو"‪ ،‬بذل بعض الجيود‬

‫في ىذا المجال‪ ،‬لكنيا تحتاج لمزيد من الدعم‬

‫ناىيك عن‬

‫الواردات الغذائية وارتفاع األسعار في عام‬

‫‪.2014‬‬

‫ويشكل القمح والشعير أىم المحاصيل الغذائية‬

‫في سوريا‪ ،‬واذ يبمغ إجمالي تراجع المساحة‬ ‫المزروعة بالقمح‪ ،‬نحو ‪ 15‬بالمئة تقدر منظمة‬

‫"فاو" اإلنتاج المتوقع ليذا المحصول األساسي‬ ‫عام ‪ 2014‬بكمية ‪ 1.97‬مميون طن‪ ،‬أي ما‬

‫يأتي دون المتوسط السنوي لفترة السنوات‬ ‫العشر السابقة ‪ ،2010 - 2001‬بنسبة تقرب‬

‫من ‪ 52‬في المائة‪.‬‬

‫فنمندا تباشر مشروع توطين الجئين‬

‫سوريين عمى أراضيها‬

‫عمى األقل لكل منيا‪ ،‬ومن شأن ىذا اإلجراء‬

‫أن يمكن األسر من تمبية إحتياجاتيا الغذائية‬

‫األساسية لمدة ‪ 12‬شي ًار وانتاج فائض صغير‬ ‫لبيعو في السوق‪.‬‬

‫الوافدين الجدد‪.‬‬

‫وقالت ارزنين " ال توجد معارضة قوية ضد‬

‫سياسات الحكومة لزيادة المساعدات اإلنسانية‬

‫لالجئين السوريين"‪ .‬وناشدت المجتمع الدولي‬

‫بذل المزيد من الجيود إلنياء األزمة السورية‬ ‫وتقديم مساعدات إنسانية عاجمة لمنازحين‪.‬‬

‫ووفق ارزنين‪ ،‬فإن عدد طالبي المجوء من‬ ‫أخرى في االتحاد األوروبي مثل ألمانيا‬

‫والسويد "إذ لم يبمغ عدد الوافدين السوريين إلى‬

‫الفنمندية" رامي أدىم أن حجم المساعدات‬ ‫الفنمندية لالجئين السوريين ال يرقى إلى‬

‫المستوى المطموب‪ ،‬وقال " الرأي العام الفنمندي‬

‫والحسكة‪ ،‬وحماة) لدعم العمميات األولية‬

‫مباشرة باألزمة‪ ،‬وذلك لزراعة ىكتار واحد‬

‫البمديات المزيد من االىتمام حيال استقبال‬

‫ومن جانبو‪ ،‬يرى رئيس " الرابطة السورية‬

‫أسرة مزارعة ( في محافظات إدلب‪ ،‬وحمب‪،‬‬

‫‪ 50‬ألف أسرة تعيش في المناطق المتضررة‬

‫برنامج إعادة توطين الالجئين‪ ،‬إذا ما أبدت‬

‫الماضيين"‪.‬‬

‫والشعير في صفوف ما يقرب من ‪ 29‬ألف‬

‫الحبوب في فصل الشتاء المقبل‪ ،‬إلى مساعدة‬

‫استعدادىا لممطالبة بزيادة حصة بالدىا في‬

‫فنمندا سوى ‪ 332‬الجئا خالل العامين‬

‫ووزعت المنظمة‪ ،‬بحسب البيان‪ ،‬بذور القمح‬

‫‪ ،2014 /‬وتسعى المنظمة إستعداداً إلنتاج‬

‫تعميم المغة‪.‬‬

‫السوريين بفنمندا يبقى ضئيال مقارنة بدول‬

‫لتعميم الفائدة عمى أكبر عدد من األسر‪،‬‬

‫لموسم زراعة المحاصيل الشتوية لمفترة ‪2013‬‬

‫الخدمات االجتماعية والصحية المستجدة بما‬

‫فييا أقساط السكن والغذاء والطبابة ودورات‬

‫في إنتاج القمح والشعير بالمناطق الزراعية‬ ‫قالت منظمة األغذية والزراعة التابعة لألمم‬

‫في حين تتعيد الحكومة برفع ميزانيات تمك‬

‫باشرت الحكومة الفنمندية تطبيق خطة أطمقت‬ ‫عمييا اسم " سيمفيا" لتحفيز البمديات عمى إيجاد‬

‫مساكن لخمسمائة الجئ سوري جديد‪ ،‬ينتظر‬

‫وصوليم إلى أراضييا في إطار برنامج إعادة‬

‫توطين الالجئين السوريين الذي أطمقتو‬ ‫المفوضية العميا لشؤون الالجئين‪.‬‬

‫وأرفقت الخطة بحممة دعائية حممت شعار‬

‫"مزيد من المال‪ ،‬مساكن جديدة" ال سيما وأن‬

‫عددا من ىذه المدن تفتح أبوابيا لممرة األولى‬

‫ال يؤيد قبول المزيد من طمبات المجوء‪ ،‬وذلك‬

‫بسبب األزمة االقتصادية وارتفاع معدالت‬ ‫البطالة"‪.‬‬

‫وأوضح أن تدني أرقام طمبات المجوء يمثل‬

‫خطوة سمبية‪ ،‬و"يعكس عدم انفتاح مجتمعي‬

‫تجاه األزمة السورية" مضيفا أن عائق تعمم‬ ‫المغة يمثل واحداً من أىم التحديات التي تواجو‬ ‫الالجئين السوريين ىنا‪ ،‬فضال عن صعوبة‬ ‫إيجاد فرصة عمل‪ .‬الجزيرة‪.‬‬

‫أماميم‪ .‬ووفق ىذه الخطة يعود لمبمديات الحق‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬

سوريا اليوم الثلاثاء 20052014 العدد 442  

صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you