Page 1

‫سوريا اليوم‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا‬ ‫قصف عمى مارع بريف حمب وعمميات‬ ‫لمجيش الحر في وحماة ودمشق‬

‫العدد‪ 442 :‬الثالثاء ‪2014/5/20‬‬

‫وأعمنت المعارضة المسمحة استيدافيا بعض‬

‫غارات قوات النظام حي جوبر وبمدة الميحة‬

‫المباني التابعة لقوات النظام في حيي الخالدية‬

‫ومدينة عربين‪.‬‬

‫عمميات تابعة لما يسمى بمواء أبو الفضل‬

‫استيدفت أحياء سكنية في المدينة‪ ،‬وأصاب‬

‫النظام في حي الراشدين‪،‬‬

‫النظام بالمدفعية الثقيمة مناطق خاضعة‬

‫والراشدين‪ .‬ىذا فيما سيطر الثوار عمى غرفة‬

‫العباس الموالي لمنظام بعد اشتباكات مع قوات‬

‫وقال ناشطون في دير الزور إن غارات جوية‬ ‫القصف أحياء العمال والحويقة‪ ،‬ودكت قوات‬ ‫لسيطرة‬

‫المعارضة‪،‬‬

‫بينما‬

‫قالت‬

‫قوات‬

‫وسعت قوات النظام حممتيا العسكرية في‬ ‫كما ّ‬ ‫درعا‪ ،‬وذكرت شبكة سوريا مباشر أن الطيران‬

‫المعارضة إنيا قصفت بقذائف الياون حاج از‬

‫ومع انتياء يوم أمس االثنين وثقت تسعة‬

‫وتحدثت شبكة شام عن سقوط قتمى وجرحى‬

‫وذكرت شبكة شام أن قوات النظام قصفت‬

‫شيداء تحت التعذيب‪ ،‬باإلضافة إلى أحد‬

‫في المنطقة‪.‬‬

‫وخمسة شيداء في درعا وادلب‪ ،‬وثالثة شيداء‬

‫من عشرين حالة اختناق جراء قصف قوات‬

‫تشالما بريف الالذقية الشمالي‪ ،‬وأكدوا سقوط‬

‫والقنيطرة‪.‬‬

‫وذكر الناشطون أن قتمى وجرحى من صفوف‬

‫براميل متفجرة عمى مصيف سممى بريف‬

‫حمب إن صاروخ أرض أرض تسبب بسقوط‬

‫شرقي قرية العزيزية بريف حماة‪ ،‬بينما أصاب‬

‫وعمى صعيد آخر‪ ،‬أعمنت ىيئة األركان‬

‫االثنين‪ ،‬وأكد ناشطون في المدينة أن أكثر من‬

‫شن النظام حممة اعتقاالت بريف حماة‪.‬‬

‫أن مقاتالت تركية أجبرت مروحية سورية عمى‬

‫وجود عشرات المدنيين تحت األنقاض‪.‬‬

‫المعارضة استيدفوا بالصواريخ تجمعات لقوات‬

‫وأفاد البيان أن مقاتمتين تركيتين من طراز‬

‫استيداف المدنيين بالرشاشات الثقيمة أثناء‬

‫برس عن استيداف مسمحي المعارضة الييئة‬

‫اعتيادية عمى الحدود السورية التركية‪ ،‬مروحيةً‬

‫األنقاض‪ ،‬وكانت طائرات األسد‬

‫ىاون‪ ،‬وأشارت إلى سقوط قتمى من قوات‬

‫قالت لجان التنسيق المحمية في سوريا أنيا‬

‫الحربي شن ‪ 13‬غارة عمى مدينة نوى‪،‬‬

‫وأربعين شييدا بينيم طفمين وسيدة وستة‬

‫في صفوف قوات النظام خالل المعارك الدائرة‬

‫بالدبابات والرشاشات الثقيمة حي الوعر‬

‫وفي حماة سجل ناشطون سقوط قتيل وأكثر‬

‫مسمحي المعارضة وقوات النظام بمحيط قمة‬

‫عشر شييدا في كل من دمشق وحمب‪،‬‬

‫في حماة‪ ،‬وشييدين في كل من حمص‬

‫النظام بغاز الكمور مدينة كفرزيتا وبمدة الزوار‪.‬‬

‫وقالت مصادر ميدانية في مدينة مارع بريف‬

‫قوات النظام سقطوا إثر استيدافيم بعبوة ناسفة‬

‫عشرات الشيداء و الجرحى بعد منتصف ليل‬

‫قصف قوات النظام قريتي لحايا وحصرايا‪ ،‬كما‬

‫ال دمروا بشكل كامل‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫‪ 15‬منز ً‬

‫وفي دمشق‪ ،‬قال ناشطون إن مسمحي‬

‫ولم يكتف جيش األسد بذلك‪ ،‬بل عمد إلى‬

‫النظام في حي جوبر‪ ،‬وتحدثت وكالة مسار‬

‫عمميات إنقاذ الجرحى و إخراج الضحايا من‬

‫العامة لألركان في ساحة األمويين بقذائف‬

‫استيدفت بالرشاشات الثقيمة أيضاً‪ ،‬كالً من‬

‫النظام خالل اشتباكات مع مسمحي المعارصة‬

‫الباشا وأم القرى وحربل‪ ،‬كما استيدفت قوات‬

‫وذكر ناشطون أن قذائف ىاون سقطت في‬

‫وحندرات والمدينة الصناعية في الشيخ نجار‪،‬‬

‫توما وشارع الممك فيصل بدمشق‪ ،‬بينما طالت‬

‫تحت‬

‫مساكن ىنانو و الحيدرية وبعيدين وبستان‬

‫في محيط بمدة المميحة بريف دمشق‪.‬‬

‫النظام أحياء الحيدرية واألشرفية وبني زيد‬

‫محيط ساحة الريجة بمخيم اليرموك وحي باب‬

‫لقوات النظام في مدينة دير الزور‪.‬‬

‫بحمص‪ ،‬بينما رصد ناشطون اشتباكات بين‬

‫جرحى جراء إلقاء الطيران المروحي أربعة‬ ‫الالذقية‪.‬‬

‫التركية‪ ،‬في بيان عمى موقعيا عمى اإلنترنت‪،‬‬

‫االبتعاد عن الحدود التركية‪.‬‬

‫(‪ )F-16‬اعترضتا‪ ،‬أثناء قياميما بدورية‬

‫سورية من طراز ( ‪ )MI-8‬لدى اقترابيا من‬ ‫المنطقة الحدودية جنوب منطقة " كارباياز"‬

‫بمحافظة ىاتاي‪.‬‬

‫وأشار البيان إلى أن المقاتالت التركية أجبرت‬

‫المروحيتين عمى االبتعاد عند اقترابيا من‬ ‫الحدود التركية عمى مسافة ‪ 0.9‬ميل بحري‪.‬‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫وزير خارجية مصر يمتقي معارضين‬

‫سوريين لصياغة مبادرة‬

‫وقال إن ىذه الشخصيات تمثل تشكيمة غريبة‬

‫غير‬

‫متجانسة‪،‬‬

‫من‬

‫اليومية التي يعانى منيا السوريون‪ ،‬بالتعاون‬

‫مستقيالن من االئتالف‪ ،‬ومناع تحوم حولو‬

‫السوري‪ ،‬وكذلك بالتعاون مع القوى العربية‬

‫المحسوبين‬

‫عمى‬

‫فالبني‬

‫الثورة‬

‫والخطيب‬

‫رؤيتيا لكيفية العمل عمى الخروج من المأساة‬

‫السورية‪،‬‬

‫وىما‬

‫شبيات بشأن عالقتو بنظام بشار األسد‪ ،‬أما‬

‫بين كافة القوى السياسية المعبرة عن المجتمع‬ ‫والدولية الصديقة لسوريا في ضوء الحاجة‬

‫جمال سميمان فمو موقف معمن مؤيد لمثورة‬

‫لتضافر جيود الجميع إليجاد الحل الذي ينيي‬

‫التقى وزير الخارجية المصري‪ ،‬نبيل فيمي‪،‬‬

‫الموقف المعمن‪.‬‬

‫عن ثالث سنوات‪.‬‬

‫ال تنتمي إلى االئتالف الوطني لقوى الثورة‬

‫السوري‪ ،‬ىيثم المالح‪ ،‬لم يبد قمقا من لقاء وزير‬

‫لألزمة السورية تمعب فيو مصر دور الوسيط‪.‬‬

‫المعارضة‪ .‬وقال لدي عمم مسبق بالمقاء وىو‬

‫في القاىرة‪ ،‬مع شخصيات بالمعارضة السورية‬

‫السورية‪ ،‬ولكن ليس لو أي دور بخالف ىذا‬

‫حالة الصراع القائمة في سوريا منذ ما يزيد‬

‫لكن رئيس المجنة القانونية في االئتالف‬

‫وبحسب البيان‪ ،‬فقد أكد فيمي لموفد السوري‬

‫والمعارضة السورية‪ ،‬بغرض مناقشة مخرج‬

‫الخرجية‬

‫الشخصيات‬

‫أراضييا‪ ،‬وفى ذات الوقت حرص مصر عمى‬

‫وقالت الخارجية المصرية‪ ،‬في بيان ليا‪ ،‬إن‬

‫تشاوري كما عرفت من معاذ الخطيب في لقاء‬

‫في مستقبل يتمتع فيو بالحرية والديمقراطية‬

‫المصري‬

‫بتمك‬

‫فيمي التقى مع معاذ الخطيب‪ ،‬الرئيس السابق‬

‫جمعني بو السبت الماضي‪ .‬ومضى قائال إن‬

‫ىيئة التنسيق الوطني المعارضة‪ ،‬ووليد البني‬

‫المصري ال تنتمي إلى أي تنظيم لو وجود‬

‫لالئتالف‪ ،‬وعارف دليمة وىيثم مناع‪ ،‬عضوي‬

‫الشخصيات التي قابميا وزير الخارجية‬

‫العضو السابق في ىيئة االئتالف السوري‪،‬‬

‫عمى األرض‪ ،‬مثل االئتالف السوري‪ ،‬وىو ما‬

‫ولم تعمن الخارجية المصرية مسبقا عن ىذا‬

‫ورأى أنو ليس من المنطقي أن نتحدث عن‬

‫بمتابعة نشاط الخارجية إخطا ار يفيد بأن‬

‫يحصل فيو عمى اعتراف دولي بتحويل مقره‬

‫وزير خارجية الفمبيني‪ ،‬ألبرت ديل رو ازريو‪.‬‬

‫دبموماسية‪.‬‬

‫والممثل السوري جمال سميمان‪.‬‬

‫يؤكد أنو لقاء من أجل التشاور فقط‪.‬‬

‫المقاء‪ ،‬حيث تمقى الصحافيون المعنيون‬

‫تحجيم لدور االئتالف‪ ،‬في الوقت الذي‬

‫لقاءات الوزير تقتصر عمى لقاء سيجمعو مع‬

‫في الواليات المتحدة وبريطانيا إلى بعثة‬

‫التواصل‬

‫ىذا فيما قالت الخارجية المصرية‪ ،‬في بيانيا‪،‬‬

‫دور االئتالف‪ ،‬وايجاد مخرج لألزمة السورية‬

‫الشخصيات السورية بشأن كيفية حل األزمة‬

‫ووصف‬

‫سوريون‬

‫عبر‬

‫مواقع‬

‫االجتماعي المقاء بأنو قد يكون بداية لتحجيم‬

‫إن المقاء ىدف إلى االستماع إلى رؤية ىذه‬

‫بعيدا عن تناقضاتو وعجزه عن تقديم أي حمول‬

‫السورية (القائمة منذ عام ‪.)2011‬‬

‫ورغم تباين مواقف الشخصيات السورية‬

‫األزمة السورية وامكانات إحياء جيود التوصل‬

‫مواقف سمبية من االئتالف جراء خالفات مع‬

‫العممية سياسية التي بدأت في مؤتمر جنيف‬

‫وأعرب الناشط السياسي السوري‪ ،‬سقراط‬

‫وضرورة تحريك الدور العربي والدولي بشكل‬

‫أو مبادرات‪.‬‬

‫المعارضة التي التقت فيمي‪ ،‬إال أنو تجمعيا‬

‫شخصيات فعالة بداخمو‪.‬‬

‫وتابعت أن المقاء تطرق إلى مناقشة تطورات‬ ‫إلى حل سياسي لمصراع‪ ،‬في أعقاب توقف‬

‫حرص مصر عمى استقرار سوريا ووحدة‬ ‫المساعدة في تحقيق تطمعات الشعب السوري‬

‫التي تحفظ وتصون حقوق الشعب السوري‬

‫بصرف النظر عن االنتماءات العرقيــة أو‬ ‫الطائفية أو المذىبية‪.‬‬

‫سعود الفيصل يمتقي الجربا الستعراض‬ ‫نتائج لقاءاته في واشنطن‬

‫التقى وزير الخارجية السعودي في باريس‬

‫رئيس االئتالف السوري لقوى الثورة والمعارضة‬ ‫أحمد الجربا‪ ،‬وسعد الحريري رئيس تيار‬

‫المستقبل المبناني‪ ،‬كال عمى حدة في باريس‪،‬‬

‫حسبما أعمن لـ"ايالف" مصدر قيادي في‬ ‫االئتالف‪.‬‬

‫وتحدث القيادي في االئتالف الوطني السوري‬

‫‪ 2-‬في شير كانون الثاني‪ /‬يناير الماضي‪،‬‬

‫إن " الفيصل‬ ‫عن أىمية ىذين المقاءين‪ ،‬وقال ّ‬

‫البعاج‪ ،‬لصحيفة القدس العربي عن اندىاشو‬

‫أكثر نشاطاً بالنسبة ليذا الممف الحيوي لألمن‬

‫واشنطن‪ ،‬والتي التقى خالليا الجربا مسؤولين‬

‫شاركوا في المقاء‪.‬‬

‫وأضافت الخارجية المصرية أن الشخصيات‬

‫من ىذه التشكيمة الغريبة غير المتجانسة لمن‬

‫القومي العربي‪.‬‬

‫والجربا استعرضا نتائج زيارة االئتالف إلى‬ ‫أمريكيين وتوجت بمقائو الرئيس اوباما في‬

‫يوميا األخير"‪.‬‬

‫السورية ( التي شاركت في المقاء) عرضت‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫المصدر أن الفيصل والجربا‬

‫النظام عمى حل سياسي‪.‬وقام البيت األبيض‬

‫النزاع في سوريا عمى المحكمة الجنائية‬

‫وأضاف‬

‫في لندن والتي قررت زيادة الدعم لممعارضة‬

‫االنتخابات الرئاسية المقرر إجراؤىا في سوريا‬

‫وكتب السفير السويسري لدى األمم المتحدة‬

‫أسوة بما فعمتو واشنطن‪.‬‬

‫ولكن أجواء تشاؤمية سادت بعد ما قالو رئيس‬

‫ىذه الدول "تؤيد بقوة المبادرة الفرنسية"‪.‬‬

‫مارتن ديمبسي خالل مشاركتو في منتدى‬

‫مشروع القرار الذي تقدمت بو فرنسا‪ ،‬والدول‬

‫ترفض تزويد المسمحين بما يريدون من‬

‫كانت عضوا في المحكمة الجنائية أو ال‪ ،‬إلى‬

‫استعرضا نتائج اجتماعات أصدقاء سوريا ‪11‬‬

‫السورية ورفع تمثيل مكتب االئتالف في لندن‬

‫بعد المقاء‪ ،‬بالتأكيد عمى عدم شرعية‬ ‫في الثالث من الشير المقبل‪.‬‬

‫وأكد المصدر أن "األوضاع في الداخل ووضع‬

‫ىيئة األركان المشتركة في الجيش األمريكي‬

‫ايضا في ظل زيادة القتل والتدمير الذي‬

‫بحثي‪ ،‬حيث أعمن ما معناه أن واشنطن‬

‫أىمية ىذا االجتماع ما قبل اجتماع الجربا‬

‫صواريخ مضادة لمطائرات مما يزيد من‬

‫المعارضة السورية كانا من محاور االجتماع‬

‫يمارسو نظام األسد"‪ .‬ولفت المصدر إلى‬ ‫بالرئيس الفرنسي فرانسوا ىوالند في باريس‪.‬‬

‫صعوبة ميمة الجربا في باريس‪.‬‬

‫ويعتزم الجربا التأكيد مجددًا عمى طمب السالح‬

‫ويبدو أن اليم االول لمدول الكبرى اليوم ىو‬

‫مساء اليوم الثالثاء والذي يشمل صواريخ‬

‫سافروا إلى سوريا بغرض" الجياد"‪ ،‬ومؤخ اًر‬

‫النوعي لدى لقائو الرئيس الفرنسي في باريس‬

‫مضادة لمدروع والطائرات‪.‬‬

‫وقال الجربا في مقابمة نشرتيا صحيفة‬

‫لوجورنال دو ديمانش " نطمب كل أنواع‬

‫الدولية‪.‬‬

‫بول سيغر في رسالة باسم البمدان الـ‪ 58‬أن‬ ‫ودعا سيغر مجمس األمن الدولي إلى تبني‬

‫األخرى األعضاء في األمم المتحدة‪ ،‬سواء‬

‫رعاية المشروع " بيدف توجيو رسالة دعم‬ ‫سياسي قوية"‪.‬‬

‫وأضاف " نتقاسم الشعور بان مبادرة فرنسا‬

‫التعامل مع مخاطر عودة مواطنييا الذين‬

‫تشكل الفرصة األفضل لينبثق عمى األقل وعد‬

‫عقدت ىذه الدول اجتماعاً أمنياً‪ ،‬بحضور‬

‫األىمية في سوريا‪ ،‬وفي الوقت نفسو لممساىمة‬

‫أمريكا والمغرب وتركيا واألردن‪ ،‬في بروكسل‪،‬‬

‫بالعدالة بعد ثالثة أعوام من بدء الحرب‬

‫في تجنب فظائع جديدة"‪.‬‬

‫كم ًا ونوعاً‪ .‬بدءاً من األسمحة‬ ‫األسمحة‪ّ ،‬‬ ‫المضادة لمدبابات‪ ،‬وقد تمقينا بعض ًا منيا ولكن‬

‫لتوحيد جيودىا في التعامل مع ىذه المخاطر‬

‫وكانت الدول الـ‪ 58‬نفسيا‪ ،‬وبينيا دول االتحاد‬

‫المجال‪.‬‬

‫دول أمريكا الجنوبية وافريقيا‪ ،‬طالبت في‬

‫أرض‪-‬جو التي ال غنى لنا عنيا لتحييد سالح‬

‫لـ"ايالف" لم يخف تفاؤلو وخاصة انو أشار إلى‬

‫ولفت الجربا إلى أن مقاتمي المعارضة السورية‬

‫أصدقاء سوريا ىو عدم التزام الدول الـ‪11‬‬

‫ليس بما فيو الكفاية‪ ،‬وصوالً إلى صواريخ‬

‫الجو السوري"‪.‬‬

‫المعتدلة " ال يقاتمون نظام األسد فحسب‪ ،‬بل‬

‫يقاتمون قوى عديدة مناوئة ليم‪ ،‬من بينيا‬ ‫الميميشيات المتنوعة المتحالفة مع نظام األسد‬

‫كحزب اهلل المبناني والحرس الثوري اإليراني‬

‫والميميشيات الشيعية العراقية‪ ،‬كما يقاتمون‬ ‫الجماعات‬

‫اإلسالمية‬

‫بتنظيم القاعدة"‪.‬‬

‫المتشددة‬

‫المرتبطة‬

‫ومشت بريطانيا وفرنسا خطوات حثيثة في ىذا‬

‫األوروبي واليابان وكوريا الجنوبية والعديد من‬

‫إال أن المصدر السياسي ذاتو الذي تحدث‬

‫كانون الثاني‪/‬يناير ‪ 2013‬مجمس األمن‬

‫أن من نتائج اجتماع لندن األخير لمجموعة‬

‫الجنائية الدولية‪.‬‬

‫بمنع التسميح عن المعارضة مجتمعة األمر‬ ‫الذي يبدو ايجابيا‪ ،‬عمى حد تعبيره‪ .‬إيالف‪.‬‬

‫عشرات الدول تؤيد المبادرة الفرنسية‬ ‫بإحالة ممف سوريا لممحكمة الدولية‬

‫بإحالة ممف الجرائم في سوريا عمى المحكمة‬ ‫وقال دبموماسيون إن الواليات المتحدة غير‬

‫المنضمة إلى المحكمة الجنائية‪ ،‬لم توقع‬ ‫الرسالة لكنيا تدعم المبادرة الفرنسية‪.‬‬

‫وألن سوريا ليست عضوا في المحكمة الجنائية‬ ‫الدولية فإن األمر يتطمب ق ار ار من مجمس‬

‫االمن لرفع جرائم الحرب والجرائم ضد‬

‫اإلنسانية التي ترتكب في سوريا إلى ىذه‬

‫المحكمة‪.‬‬

‫وحذر الجربا من أنو " إذا لم تساعدونا فإن‬

‫وسيصوت مجمس االمن الخميس المقبل عمى‬

‫وسييددون دول الجوار وأمن واستقرار المنطقة‬ ‫ّ‬ ‫بأسرىا وما بعدىا وكذلك مصالح أوروبا‬

‫الدبموماسيين يتوقعون فيتو جديدا من روسيا‬

‫ىؤالء األعداء سيسيطرون عمى سوريا‬

‫والواليات المتحدة"‪.‬‬

‫وكان الجربا التقى في واشنطن أوباما وطمب‬

‫منو تزويد المعارضة بأسمحة فعالة تجبر‬

‫مشروع القرار الفرنسي وان كان بعض‬ ‫أعربت مجموعة من ‪ 58‬بمدا تقودىا سويسرا‪،‬‬

‫والصين‪.‬‬

‫يوم أمس االثنين‪ ،‬عن تأييدىا االقتراح‬ ‫الفرنسي بإحالة الجرائم التي يرتكبيا أطراف‬ ‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫ديك تشيني ينتقد أداء أوباما حيال األزمة‬ ‫السورية‬

‫وأضاف أن و ازرة الدفاع لم يتوفر لدييا أي‬

‫لتقدم لمثوار الحد األدنى من‬ ‫إمكانية‬ ‫ّ‬ ‫مستمزماتيم‪.‬‬

‫وحذر المسؤول السوري من أنو " إذا لم‬

‫المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي‪ ،‬من أن‬

‫سوريا‪ ،‬وسييددون دول الجوار وأمن واستقرار‬

‫حتى إذا نجحت المعارضة في إسقاط نظام‬

‫أوروبا والواليات المتحدة"‪.‬‬

‫واعتبر ديمبسي‪ ،‬في مؤتمر عقدتو مؤسسة‬

‫الرئيس األمريكي باراك أوباما وطمب منو‬

‫بينما حذر رئيس ىيئة األركان األمريكية‬

‫نزاعات صغرى متعاقبة ستندلع في سوريا‬ ‫الرئيس بشار األسد‪.‬‬

‫اتيم ديك تشيني‪ ،‬نائب الرئيس األمريكي‬

‫السابق‪ ،‬الرئيس الحالي باراك أوباما بالتخمي‬

‫عن وعوده بالعمل عمى حل األزمة السورية‪،‬‬

‫بتزامن مع تقديم وزير الدفاع بالحكومة السورية‬

‫المؤقتة أسعد مصطفى استقالتو‪ ،‬فيما يستعد‬

‫رئيس االئتالف المعارض أحمد الجربا لمقاء‬ ‫الرئيس الفرنسي فرانسوا ىوالند اليوم الثالثاء‪.‬‬

‫وأضاف تشيني‪ ،‬في لقاء تمفزيوني مع قناة‬

‫فوكس نيوز‪ ،‬أن تردد أوباما فتح الباب أمام‬

‫"قوى أخرى" لتنفيذ إرادتيا في المنطقة‪،‬‬ ‫موضحا أن عدم االلتزام بإيجاد حمول لمقضية‬

‫السورية أضر بسمعة ومصداقية الواليات‬ ‫المتحدة في الشرق األوسط‪.‬‬

‫وتأتي تصريحات تشيني في إطار استغالل‬ ‫أعضاء في الحزب الجميوري األزمة السورية‬

‫النتقاد أداء الرئيس أوباما عمى صعيد السياسة‬ ‫الخارجية‪.‬‬

‫تزامن ذلك مع إعالن وزير الدفاع في‬ ‫الحكومة السورية المؤقتة أسعد مصطفى‬

‫استقالتو بسبب ما قال إنو منع لوسائل الدفاع‬

‫المشروعة عن الجيش السوري الحر‪.‬‬

‫وقال مصطفى ‪ -‬في رسالة وجييا إلى رئيس‬

‫الحكومة المؤقتة أحمد طعمة‪ -‬إنو ال يريد أن‬

‫غطاء‬ ‫يكون شاىد زور عمى تدمير سوريا‪ ،‬أو‬ ‫ً‬ ‫لمفُرقة بين تشكيالت الجيش السوري الحر‬ ‫تحت مسميات مختمفة‪.‬‬

‫كما يقاتمون الجماعات اإلسالمية المتشددة‬ ‫المرتبطة بتنظيم القاعدة‪.‬‬

‫تساعدونا فإن ىؤالء األعداء سيسيطرون عمى‬ ‫المنطقة بأسرىا وما بعدىا‪ ،‬وكذلك مصالح‬

‫وكان الجربا قد التقى ىذا األسبوع في واشنطن‬

‫أتالنتك كاونسيل لألبحاث والسياسة في‬

‫تزويد المقاتمين التابعين لمجيش الحر بأسمحة‬

‫إدارة األمور في البالد‪ ،‬الفتا إلى أن القضية‬

‫حتى اليوم بأسمحة غير فتاكة‪.‬‬

‫واشنطن‪ ،‬أن المعارضة السورية ال يمكنيا‬ ‫ال تتوقف في سوريا فقط بل تمتد إلى بيروت‬ ‫وبغداد‪.‬‬

‫"فعالة"‪ ،‬عمما بأن الغرب يمد ىذه المعارضة‬ ‫واكتفى البيت األبيض في بيان لو بعد المقاء‬

‫بالقول إن " الرئيس أوباما رّحب بالدور القيادي‬

‫جاء ذلك في وقت يستعد فيو رئيس االئتالف‬

‫لالئتالف ونيجو البناء لمحوار‪ ،‬وشجع‬

‫الجربا‪ ،‬الذي طمب بإلحاح من الواليات‬

‫جميع الشعب السوري"‪.‬‬

‫المعارضة السورية بمضادات لمطيران‪ ،‬التأكيد‬

‫منظمة حظر الكيميائي تؤكد أن ما تبقى‬

‫الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد‬

‫المتحدة األسبوع الماضي تزويد مقاتمي‬

‫مجددا عمى ىذا المطمب عند لقائو الرئيس‬ ‫الفرنسي فرانسوا ىوالند في باريس مساء‬

‫االئتالف عمى تعزيز رؤيتو التفاق شامل يمثل‬

‫أسمحة النظام موجود في مراكز أمنية‬

‫الثالثاء‪.‬‬

‫وقال الجربا‪ ،‬في مقابمة مع صحيفة " لوجورنال‬

‫دو ديمانش" الفرنسية‪ " ،‬نطمب كل أنواع‬ ‫األسمحة‪ ،‬كما ونوعا‪ ،‬بدءا من األسمحة‬ ‫المضادة لمدبابات ‪ -‬وقد تمقينا بعضا منيا‬

‫أعمن المدير العام لمنظمة حظر األسمحة‬

‫صواريخ أرض جو التي ال غنى لنا عنيا‬

‫من السالح الكيميائي السوري بقي في مراكز‬

‫يوم‪ ،‬بأسمحة من بينيا الكيميائية وغيرىا من‬

‫وقال أوزومجو في تصريح لمصحفيين خالل‬

‫ولفت إلى أن مقاتمي المعارضة السورية‬

‫بالمئة من السالح الكيميائي السوري تم تحميمو‬

‫ولكن ليس بما فيو الكفاية‪ -‬وصوال إلى‬

‫الكيميائية أحمد أوزومجو أن ما يقارب ‪%8‬‬

‫لتحييد سالح الجو السوري الذي يقصفنا كل‬

‫ومناطق ذات طبيعة أمنية صعبة‪.‬‬

‫أسمحة الدمار الشامل المحظورة"‪.‬‬

‫زيارة إلى بيالروسيا اليوم االثنين إن قرابة ‪92‬‬

‫المعتدلة ال يقاتمون نظام الرئيس بشار األسد‬

‫فحسب‪ ،‬بل يقاتمون قوى عديدة مناوئة ليم‪،‬‬ ‫من بينيا المميشيات المتنوعة المتحالفة مع‬

‫عمى متن السفينتين المتين قدمتيما الدانمارك‬ ‫والنرويج‪.‬‬

‫نظام األسد كـحزب اهلل المبناني والحرس‬ ‫الثوري اإليراني والمميشيات الشيعية العراقية‪،‬‬ ‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫وأضاف أوزومجو أنو يتمنى من حكومة األسد‬

‫من جيتو قال أحمد الكحالوي‪ ،‬عضو األمانة‬

‫وقت ممكن‪.‬‬

‫بعودة العالقات السورية التونسية‪ " ،‬إذا لم يكن‬

‫تحميل ما تبقى من الترسانة الكيمائية بأقرب‬

‫التركي‬ ‫ومن جانب آخر انتقد وزير الخارجية‬ ‫ّ‬ ‫أحمد داود أوغمو‪ ،‬في مقابمة مع شبكة‬

‫الدولي تجاه األزمة‬ ‫"‪ ،"CNN‬أداء المجتمع‬ ‫ّ‬ ‫السورية‪.‬‬

‫وأضاف أوغمو أن تركيا تمتمك أدلة عمى‬

‫استخدام السالح الكيميائي في سوريا بعد اتفاق‬

‫تدمير ترسانة دمشق الذي تم توقيعو في‬ ‫أيمول‪/‬سبتمبر من العام الماضي‪.‬‬

‫واعتبر أن كل ىذه السياسات واألساليب التي‬

‫يطبقيا النظام ىي جرائم حرب‪ ،‬حصار المدن‬ ‫وتخيير الناس بين الجوع واالستسالم واستخدام‬ ‫السالح الكيميائي والبراميل المتفجرة‪ ،‬كميا‬

‫جرائم ضد اإلنسانية وفق كل المعايير‪.‬‬

‫وأكد إذا تمكن نظام األسد من االستمرار في‬

‫عامال‬ ‫السمطة بعد كل ما يحدث‪ ،‬فسيكون ىذا‬ ‫ً‬

‫خطير بالنسبة لممنطقة برمتيا‪.‬‬ ‫ًا‬

‫العامة لممؤتمر القومي العربي وأحد المطالبين‬

‫التنظيف وألبسة وخيام ومواد طبية وأدوية‪.‬‬

‫ىناك تمثيال دبموماسيا فمن تصير االنتخابات‬

‫الدعم‪ ،‬إن مندوبين من الوحدة يستطمعون‬

‫الرئاسية السورية بالنسبة لمجالية الموجودة‬

‫وأضاف الكحالوي‪ ،‬لوكالة األناضول‪ " ،‬كما‬

‫ويرسمونيا‬

‫الحممة‬

‫برعاية شؤون السوريين في تونس"‪.‬‬

‫وىو ما يساىم في تخفيف معاناة أىمنا بالداخل‬

‫فيتونس"‪.‬‬

‫أنو ليس ىناك أي تكميف ألي سفارة أخرى‬

‫وقرر الرئيس التونسي المنصف المرزوقي في‬

‫فبراير‪/‬‬

‫شباط‬

‫‪،2012‬‬

‫قطع‬

‫بشكل‬

‫السعودية‪ ،‬التي تمبي ىذه الطمبات مشكورة‪،‬‬

‫السوري‪.‬‬

‫جعا السبب إلى تزايد سقوط قتمى‬ ‫تونس‪ ،‬مر ً‬ ‫من المدنيين عمى يد القوات الحكومية‪ ،‬بحسب‬

‫توزيع‬

‫الدبموماسية مع النظام السوري وطرد سفيره من‬

‫بيان صادر عن الرئاسة وقتيا‪.‬‬

‫المساعدات‬

‫السعودية‬

‫الحدود التركية إلى سوريا‬

‫سوريا والمخيمات قرب الحدود ومناطق شرق‬ ‫شرق‬

‫وشمال‬

‫المجتمع المدني في داخل سوريا المعترف بيا‬

‫من قبل االئتالف الوطني لقوى الثورة‬

‫تواصل عبور‬

‫والمعارضة السورية‪.‬‬

‫وعمى صعيد آخر‪ ،‬أكد بشير تاج الدين‪،‬‬

‫منسق الخدمات الصحية األساسية في وحدة‬

‫الشمالية من سوريا‪.‬‬

‫ونفى‬

‫التجييزات الطبية واألجيزة الخاصة بغرف‬

‫العمميات‪ ،‬ومستمزمات سيارات اإلسعاف‪،‬‬

‫أعمنت تونس‪ ،‬يوم أمس االثنين‪ ،‬أن التصويت‬

‫ومستمزمات المراكز الطبية‪ ،‬إضافة لعشرات‬

‫عمى أراضييا"‪.‬‬

‫والطحين‪ ،‬وسالل النظافة العامة ونظافة‬

‫في االنتخابات الرئاسية السورية " لن يجرى‬

‫األطنان من األدوية‪ ،‬وآالف السالل الغذائية‬

‫وقال المتحدث باسم و ازرة الشؤون الخارجية‬

‫األطفال‪ ،‬إلى سوريا‪.‬‬

‫وتشيد الحدود التركية السورية‪ ،‬يوميا دخول‬

‫"بخصوص االنتخابات الرئاسية السورية ليست‬

‫شتى أصناف المساعدات إلى الداخل السوري‪،‬‬

‫وأضاف الشواشي " ليس ىناك أي ىيكل‬

‫تنسيق الدعم التي تقدم إلدارة الحممة بشكل‬

‫دبموماسي أو قنصمي سوري بالتراب التونسي"‪.‬‬

‫بسوريا عمى أن مرض شمل‬

‫األطفال تمت السيطرة عميو في المناطق‬

‫السعودية في تركيا‪ ،‬أن الحممة أرسمت‬

‫ىناك أي عممية انتخابية ستصير في تونس"‪.‬‬

‫سوريا‪،‬‬

‫وينحصر‬

‫المساعدات بالمجالس المحمية‪ ،‬ومنظمات‬

‫تنسيق الدعم‬

‫األناضول‪،‬‬

‫منتظم‬

‫إلدارة‬

‫العالقات‬

‫أكد ناصر عبداهلل‪ ،‬رئيس لجنة المساعدات‬

‫مختار‬

‫مع تركيا والمناطق الخاضعة لسيطرة الثوار‪،‬‬

‫وتوزع ىذه المساعدات في مناطق شمال‬

‫االنتخابات السورية عمى أراضيها‬

‫الشواشي‪،‬‬

‫وبدوره قال فؤاد محمد‪ ،‬ممثل وحدة تنسيق‬

‫بشكل دائم احتياجات المخيمات قرب الحدود‬

‫تونس ترفض السماح بالتصويت في‬

‫لوكالة‬

‫دوري احتياجات الداخل من مواد غذائية ومواد‬

‫ممثال بوحدة‬ ‫بالتعاون مع االئتالف الوطني‪،‬‬ ‫ً‬

‫تاج الدين‪ ،‬في‬

‫تصريح‬

‫لوكالة‬

‫"األناضول" التركية‪ ،‬يوم أمس االثنين‪ ،‬ما‬ ‫تناقمتو بعض وسائل اإلعالم عن أن مرض‬

‫شمل األطفال في سوريا ينتشر ويزداد‪.‬‬

‫وقال تاج الدين‪ :‬إن المناطق التي يتم فييا‬ ‫إجراء حممة التمقيح‪ ،‬والتي تمت بمساعدة‬ ‫اليالل األحمر التركي وو ازرة الصحة التركية‪،‬‬

‫ىي مناطق نظيفة من شمل األطفال‪.‬‬

‫وأشار إلى أن مرض شمل األطفال في‬ ‫المناطق الشمالية من سوريا‪ ،‬تمت السيطرة‬

‫عميو‪ ،‬إضاف ًة إلى أن المناطق التي تمت فييا‬

‫حممة التمقيح لم تسجل أية حالة إصابة بشمل‬ ‫األطفال‪.‬‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫الفاو تطمب ‪ 43‬مميون دوالر لتأمين‬

‫غذاء ‪ 135‬ألف أسرة سورية‬

‫والى جانب ىذا التحدي‪ ،‬حذرت المنظمة في‬

‫في قبول أو رفض طمبات مساكن الالجئين‪،‬‬

‫الصراع قد تُفاقم من الضغوط الواقعة عمى‬ ‫وضعية األمن الغذائي المتردية أصالً في‬

‫البمديات التي قررت استقباليم‪ ،‬لتشمل تكمفة‬

‫بيانيا من أن ظروف الجفاف مقرونة باستمرار‬

‫سوريا‪ ،‬تزيد من احتماالت االنخفاض الحاد‬ ‫تنامي احتياجات‬

‫وأكدت وزيرة الشؤون الداخمية بايفي ارزنين‬

‫الرئيسية‪،‬‬

‫المتحدة " الفاو"‪ ،‬إنيا تحتاج إلى تمويل يقدر‬

‫بـ‪ 43.6‬مميون دوالر أمريكي‪ ،‬لنجدة ‪135‬‬

‫ألف أسرة سورية تعيش عمى الزراعة‪ ،‬بتمكينيا‬

‫من إنتاج غذائيا ذاتياً من الحبوب والثروة‬ ‫الحيوانية‪.‬‬

‫وأبدت المنظمة في بيان صدر عنيا اليوم‬

‫خشيتيا من أن عدم كفاية الدعم لمقطاع‬ ‫الزراعي سيفاقم حالة األمن الغذائي اليشة‬

‫بالفعل‪ ،‬ليس فقط في سوريا‪ ،‬بل ومن الممكن‬

‫أيض ًا في بمدان مجاورة ليا‪ ،‬بحسب وكالة‬ ‫أنباء األناضول‪.‬‬

‫واستطاعت منظمة " فاو"‪ ،‬بذل بعض الجيود‬

‫في ىذا المجال‪ ،‬لكنيا تحتاج لمزيد من الدعم‬

‫ناىيك عن‬

‫الواردات الغذائية وارتفاع األسعار في عام‬

‫‪.2014‬‬

‫ويشكل القمح والشعير أىم المحاصيل الغذائية‬

‫في سوريا‪ ،‬واذ يبمغ إجمالي تراجع المساحة‬ ‫المزروعة بالقمح‪ ،‬نحو ‪ 15‬بالمئة تقدر منظمة‬

‫"فاو" اإلنتاج المتوقع ليذا المحصول األساسي‬ ‫عام ‪ 2014‬بكمية ‪ 1.97‬مميون طن‪ ،‬أي ما‬

‫يأتي دون المتوسط السنوي لفترة السنوات‬ ‫العشر السابقة ‪ ،2010 - 2001‬بنسبة تقرب‬

‫من ‪ 52‬في المائة‪.‬‬

‫فنمندا تباشر مشروع توطين الجئين‬

‫سوريين عمى أراضيها‬

‫عمى األقل لكل منيا‪ ،‬ومن شأن ىذا اإلجراء‬

‫أن يمكن األسر من تمبية إحتياجاتيا الغذائية‬

‫األساسية لمدة ‪ 12‬شي ًار وانتاج فائض صغير‬ ‫لبيعو في السوق‪.‬‬

‫الوافدين الجدد‪.‬‬

‫وقالت ارزنين " ال توجد معارضة قوية ضد‬

‫سياسات الحكومة لزيادة المساعدات اإلنسانية‬

‫لالجئين السوريين"‪ .‬وناشدت المجتمع الدولي‬

‫بذل المزيد من الجيود إلنياء األزمة السورية‬ ‫وتقديم مساعدات إنسانية عاجمة لمنازحين‪.‬‬

‫ووفق ارزنين‪ ،‬فإن عدد طالبي المجوء من‬ ‫أخرى في االتحاد األوروبي مثل ألمانيا‬

‫والسويد "إذ لم يبمغ عدد الوافدين السوريين إلى‬

‫الفنمندية" رامي أدىم أن حجم المساعدات‬ ‫الفنمندية لالجئين السوريين ال يرقى إلى‬

‫المستوى المطموب‪ ،‬وقال " الرأي العام الفنمندي‬

‫والحسكة‪ ،‬وحماة) لدعم العمميات األولية‬

‫مباشرة باألزمة‪ ،‬وذلك لزراعة ىكتار واحد‬

‫البمديات المزيد من االىتمام حيال استقبال‬

‫ومن جانبو‪ ،‬يرى رئيس " الرابطة السورية‬

‫أسرة مزارعة ( في محافظات إدلب‪ ،‬وحمب‪،‬‬

‫‪ 50‬ألف أسرة تعيش في المناطق المتضررة‬

‫برنامج إعادة توطين الالجئين‪ ،‬إذا ما أبدت‬

‫الماضيين"‪.‬‬

‫والشعير في صفوف ما يقرب من ‪ 29‬ألف‬

‫الحبوب في فصل الشتاء المقبل‪ ،‬إلى مساعدة‬

‫استعدادىا لممطالبة بزيادة حصة بالدىا في‬

‫فنمندا سوى ‪ 332‬الجئا خالل العامين‬

‫ووزعت المنظمة‪ ،‬بحسب البيان‪ ،‬بذور القمح‬

‫‪ ،2014 /‬وتسعى المنظمة إستعداداً إلنتاج‬

‫تعميم المغة‪.‬‬

‫السوريين بفنمندا يبقى ضئيال مقارنة بدول‬

‫لتعميم الفائدة عمى أكبر عدد من األسر‪،‬‬

‫لموسم زراعة المحاصيل الشتوية لمفترة ‪2013‬‬

‫الخدمات االجتماعية والصحية المستجدة بما‬

‫فييا أقساط السكن والغذاء والطبابة ودورات‬

‫في إنتاج القمح والشعير بالمناطق الزراعية‬ ‫قالت منظمة األغذية والزراعة التابعة لألمم‬

‫في حين تتعيد الحكومة برفع ميزانيات تمك‬

‫باشرت الحكومة الفنمندية تطبيق خطة أطمقت‬ ‫عمييا اسم " سيمفيا" لتحفيز البمديات عمى إيجاد‬

‫مساكن لخمسمائة الجئ سوري جديد‪ ،‬ينتظر‬

‫وصوليم إلى أراضييا في إطار برنامج إعادة‬

‫توطين الالجئين السوريين الذي أطمقتو‬ ‫المفوضية العميا لشؤون الالجئين‪.‬‬

‫وأرفقت الخطة بحممة دعائية حممت شعار‬

‫"مزيد من المال‪ ،‬مساكن جديدة" ال سيما وأن‬

‫عددا من ىذه المدن تفتح أبوابيا لممرة األولى‬

‫ال يؤيد قبول المزيد من طمبات المجوء‪ ،‬وذلك‬

‫بسبب األزمة االقتصادية وارتفاع معدالت‬ ‫البطالة"‪.‬‬

‫وأوضح أن تدني أرقام طمبات المجوء يمثل‬

‫خطوة سمبية‪ ،‬و"يعكس عدم انفتاح مجتمعي‬

‫تجاه األزمة السورية" مضيفا أن عائق تعمم‬ ‫المغة يمثل واحداً من أىم التحديات التي تواجو‬ ‫الالجئين السوريين ىنا‪ ،‬فضال عن صعوبة‬ ‫إيجاد فرصة عمل‪ .‬الجزيرة‪.‬‬

‫أماميم‪ .‬ووفق ىذه الخطة يعود لمبمديات الحق‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫المجمس اإلسالمي يثني عمى الميثاق‬ ‫الثوري ويدعو بقية الفصائل لتبنيه‬

‫إيران ماضية في تأسيس حزب اهلل‬ ‫السوري‬

‫األسد حال تمت المحافظة عمى مصالحيا في‬

‫سوريا ومنح العمويين حماية تتمثل بتأسيس‬

‫حزب " مقاوم" عمى الصيغة نفسيا لـ"حزب اهلل"‬ ‫في لبنان"‪.‬‬

‫اتيجي‬ ‫العميد المتقاعد والخبير العسكر ّ‬ ‫ي واالستر ّ‬ ‫نزار عبد القادر سأل‪ " :‬من يضمن إليران‬ ‫إنشاء حزب اهلل في سوريا؟"‪ .‬برأيو ان إنشاء‬

‫ميميشيا تابعة لـ"حزب اهلل" أمر متوفر خالل‬

‫أثنى المجمس السوري اإلسالمي عمى " ميثاق‬ ‫الشرف الثوري" الذي وقع عميو عدد من‬ ‫الفصائل والجبيات الثورية‪ ،‬ودعا سائر‬ ‫الفصائل إلى تبنيو وااللتزام بو قوال وفعال‪.‬‬

‫وقال المجمس في بيان لو يوم أمس االثنين إن‬

‫النيج الذي ورد في الميثاق ىو أحد دعائم‬ ‫الوحدة بين الفصائل والتقاء الجيود لتحقيق‬

‫ىدف إسقاط النظام المجرم‪.‬‬

‫كما انتقد البيان ما قال إنو استغالل بعض‬ ‫الجيات اإلعالمية والرسمية لوجود قمة من‬

‫أىل الغمو في صفوف الثوار لتصبغ بيا ثورة‬

‫الشعب السوري بأكمميا‪ ،‬واصفا ذلك بـالظمم‬ ‫الفادح لتضحيات شعبنا الذي قدم مئات‬

‫اآلالف من الشيداء والمعذبين والجرحى‬

‫والماليين من المشردين مؤكدا في الوقت ذاتو‬ ‫أن ىذه الجيات تنطمق من أوضاع داخمية‬

‫تخصيا ال شأن لمجياد السوري بيا‪.‬‬

‫وكانت ‪ 5‬فصائل ثورية كبرى‪ ،‬وىي الجبية‬

‫اإلسالمية واالتحاد اإلسالمي ألجناد الشام‬

‫وفيمق الشام وجيش المجاىدين وألوية الفرقان‪،‬‬

‫قد وقعت السبت عمى ما سمتو ميثاق الشرف‬ ‫الثوري لمكتائب المقاتمة في سوريا‪.‬‬

‫وتمتزم الفصائل الموقعة بموجب الميثاق‬

‫بالغاية السياسية لمثورة والمتمثمة بإسقاط النظام‬

‫برموزه كافة واحالتيم إلى محاكمة عادلة‬ ‫وحصر عمميا عمى األراضي السورية والتعاون‬

‫مع األطراف اإلقميمية والدولية بما يخدم الثورة‬ ‫واحترام حقوق اإلنسان‪.‬‬

‫ليس مستبعدًا أن تشكل إيران " حزب اهلل" ثاني ًا‬

‫في سوريا‪ ،‬طالما أن التجربة المبنانية نجحت‬

‫في تنفيذ أجندتيا من جية‪ ،‬وأنيا بمساعدة‬ ‫"حزب اهلل" المبناني استطاعت أن تمنع سقوط‬ ‫النظام السوري حتى اليوم من جية أخرى‪.‬‬

‫ربما أخطات وكالة فارس اإليرانية لألنباء‬ ‫وتسرعت في نشر تصريح القائد السابق‬ ‫لمحرس الثوري اإليراني حسين ىمداني لدقائق‬

‫قبل ان تعود وتحذفو‪ ،‬لكن الوقت كان كافياً‬ ‫الصطياده من قبل وسائل اإلعالم‪ ،‬لتفضح‬ ‫السياسة اإليرانية‪ ،‬إذ يقول ىمداني خالل‬

‫اجتماع المجنة اإلدارية لمحافظة ىمدان في‬

‫مركز إيران‪ " :‬مستعدون إلرسال ‪ 130‬أل ًفا من‬ ‫عناصر الباسيج إلى سوريا‪ ،‬لتشكيل حزب اهلل‬

‫سوريا"‪ ،‬سبقو تصريح آخر عن نفوذ إيران في‬

‫المنطقة‪ ،‬إذ قال المستشار العسكري لممرشد‬

‫األعمى عمي الخامنئي المواء يحيى صفوي‪:‬‬

‫"ىذه المرة الثالثة التي تتمدد فييا قدرة نفوذ‬ ‫إيران إلى البحر المتوسط‪ ،‬فدفاعنا لم يعد في‬

‫شممجو‪ ،‬وحدودنا الدفاعية حتى جنوب لبنان‬ ‫مع إسرائيل‪ ،‬وعمق دفاعنا االستراتيجي وصل‬ ‫إلى البحر التوسط وعمق إسرائيل"‪.‬‬

‫إلى ذلك‪ ،‬واستكماالً ليذا السيناريو‪ ،‬نشرت‬

‫الشبكة العربية العالمية تقري ًار جاء فيو ‪:‬‬

‫"كشف مصدر سوري لصحف خميجية ودولية‬ ‫عن انعقاد جمسة مباحثات سرية بين األطراف‬ ‫المعنية بالممف السوري‪ ،‬أعمنت خالليا إيران‬

‫عدم تمسكيا برئيس النظام السوري بشار‬

‫وجود األسد في السمطة‪ ،‬خصوصاً أن الحزب‬ ‫والنظام باتا مرتبطين مصيري ًا ببعضيما‬ ‫البعض‪.‬‬

‫ويقول عبد القادر لصحيفة " النيار" إن " وجود‬ ‫األسد في النظام يسيل تشكيل الحزب في‬

‫سوريا‪ ،‬خصوصاً أن حزب اهلل أنقذ النظام‪،‬‬ ‫وايران تريد ان تجني مكاسب استراتيجية تتمثل‬

‫بانشاء حزب اهلل في سوريا يكون امتداداً‬ ‫لمحزب في لبنان وايران‪ ،‬لكن في غيابو ال‬

‫يمكن ألي جية أن تعطي االذن في تشكيل‬

‫مثل ىذا الحزب "‪ .‬ويرى أن " بقاء األسد‬

‫سيبقي نفوذ حزب اهلل في سوريا لعقود"‪.‬‬

‫لـ"حزب اهلل" في سوريا تأثير عمى لبنان‪،‬‬

‫ويوضح عبد القادر أن " ىناك فئة كبيرة تؤمن‬

‫باستعادة كامل السيادة عبر التخمص من‬ ‫السالح غير الشرعي‪ ،‬ونشوء حزب اهلل في‬

‫سوريا يعني أن ىذه الفئة خسرت المعركة‪،‬‬

‫نظ ًار إلى ما تممكو سوريا من قوة تأثير في‬

‫لبنان ستحمي حزب اهلل وسالحو إلى ما شاء‬

‫اهلل"‪.‬‬

‫العميد الركن المتقاعد الدكتور ىشام جابر ال‬

‫يستبعد أيضاً نشوء ىذا الحزب في سوريا‪،‬‬ ‫ويقول لـ"النيار"‪ " :‬ال استبعد التحضير لو‪،‬‬

‫خصوصاً في ظل وجود‪ ،‬مثال حزب اهلل‬

‫العراقي الذي ال يرتبط بحزب اهلل المبناني‪،‬‬

‫سوى أن المرجعية واحدة ىي إيران"‪.‬‬

‫حمين أمام سوريا‪ ،‬إما بناء‬ ‫جابر يرى أن ىناك ْ‬ ‫سوريا مدنية وديموقراطية‪ ،‬متعددة األحزاب‬ ‫وبالتالي يصبح ىناك " حزب اهلل" سياسي‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫مستقل عن " حزب اهلل" المبناني إلى جانب‬

‫حطيط " من السابق ألوانو التحدث عن وظيفة‬

‫الذي سيمتد إلى دول الجوار‪ .‬ويمفت إلى أنو‬

‫ويالحظ أن الكالم عن " حزب اهلل" سوريا‬

‫لدي السمطة لتنفيذ ىذا العمل العسكري دون‬ ‫ّ‬ ‫تفويض خاص من الكونجرس"‪.‬‬

‫وتنازل إيران ىما " تشويش" عما حصل خالل‬

‫وأضاف روجان‪ ،‬كما أن أوباما متأكد من أن‬

‫اسبوعين‪ ،‬إذ يشير إلى " انتصارات عسكرية‬

‫بالده لن تقوم بيذا العمل وحدىا‪ ،‬حيث أعمنت‬

‫فرنسا أن األسد استخدم األسمحة الكيميائية‪،‬‬

‫حزب البعث أو غيره‪ ،‬أو ىناك خيار التقسيم‬ ‫كي ينجح مثل ىذا الحزب في سوريا‪ ،‬فيجب‬ ‫أن يكون متنوعاً ذي أكثرية عموية وفيو‬ ‫الشيعي وغيرىم‪ ،‬وبالطبع بعقيدة قريبة من‬

‫سياسية ليذا الجيش"‪.‬‬

‫وميدانية لمنظام السوري‪ ،‬فضالً عن االنتصار‬

‫فيما ال يقل عن ‪ 14‬مرة في األشير األخيرة‪،‬‬

‫المقبمة‪ ،‬اضافة إلى انييارات رىيبة في‬

‫فابيوس عمنا عن أسفو إزاء خيارات السياسة‬

‫إيران‪ ،‬وامكانية تشكيمو قائمة بوجود األسد من‬

‫السياسي المدوي المتمثل باالنتخابات الرئاسية‬

‫قد تكون لـ"حزب اهلل" سوريا ذراع عسكري‪،‬‬

‫صفوف االخرين‪ ،‬كل ىذا يدعو الفريق االخر‬

‫عدمو"‪.‬‬

‫كما أعرب وزير الخارجية الفرنسي لوران‬ ‫العامة‬

‫التي‬

‫اتخذت‬

‫في‬

‫أيمول‪/‬سبتمبر‬

‫لكن األمر يرتبط باألوضاع في المنطقة ودور‬

‫إلى صناعة فقاعة صابون"‪ ،‬مشددًا عمى أن‬

‫الماضي‪ ،‬بشأن التفاوض مع النظام السوري‪.‬‬

‫بحسب جابر الذي يقول‪ " :‬إذا كان ىناك دولة‬

‫لدييم"‪ .‬محمد نمر‪ .‬النيار‬

‫القدرات العسكرية التي تمتمكيا واشنطن تم ّكنيا‬

‫"حزب اهلل" في لبنان‪ ،‬إذ نرى أن الحل ىو‬

‫ثالثة أسباب تجعل أوباما يشن هجوماًا‬

‫"المقاومة" في الفترة التي سيتشكل فييا‪،‬‬ ‫ال لزوم لمذراع العسكري‪ ،‬تماماً كما حال‬

‫ببناء جيش قوي ورادع تمتحق بو " قوات شبو‬

‫نظامية" تساند الجيس في الحروب وتكون‬

‫"الوضع السوري ال يحتمل حزب اهلل لبناني‬

‫وقال روجان إن السبب الثاني يتمخص في أن‬ ‫من توجيو رد عسكري عمى سوريا‪ ،‬الفتا إلى‬

‫عسكرياًا عمى سوريا‬

‫أن مجموعة حاممة الطائرات " يو إس إس‬

‫جورج بوش" المتواجدة في المنطقة‪ ،‬يمكنيا أن‬

‫تقترب من الحدود السورية في أقل وقت‬

‫خمفو‪ ،‬معتمدة أسموب قتال العصابات وليس‬

‫تفاىما مشترًكا من‬ ‫ممكن‪ ،‬كما أن ىناك‬ ‫ً‬ ‫التكتيكات والتقنيات واإلجراءات العسكرية بين‬

‫الخبير االستراتيجي والعميد المتقاعد أمين‬

‫التدريبات العسكرية المشتركة بينيما في وقت‬

‫الكالسيكي‪ ،‬وتكون ىذه المجموعات تحت‬

‫مظمة الدولة"‪.‬‬

‫حطيط يصف الكالم عن تنازل إيران عن‬ ‫األسد مقابل حزب اهلل سوريا بـ"السطحي‬

‫والصبياني"‪ ،‬ويقول لـ"النيار"‪ " :‬وفق المعطيات‬ ‫القائمة‪ ،‬ال شي موجوداً من ىذا القبيل‪ ،‬بل‬

‫ىناك في سوريا نظام جديد لالحزاب وتعددية‬

‫حزبية وأي فريق يستطيع أن يحصل عمى‬ ‫ترخيص حزب‪ ،‬واذا اراد العمويون انشاء حزب‬

‫سيصطدمون بقانون األحزاب الذي يشترط أن‬ ‫يكون من كل الطوائف وان يكون وطنيا ومن‬ ‫كل المناطق"‪ ،‬ويستبعد كمياً " انشاء حزب‬

‫يحاكي طبيعة حزب اهلل العقائدية في ظل‬ ‫المعطيات القائمة"‪.‬‬

‫لكن حطيط يرى امكانية في تطوير جيش‬

‫الدفاع الوطني الذي انشأه النظام‪ ،‬ويوضح‪:‬‬

‫"قد يتم تطويره ليكون قائما واراه الكيان الذي‬ ‫يمكن أن يحاكي طبيعة الحرس الثوري في‬ ‫إيران أو حزب اهلل في لبنان"‪ .‬لكن برأي‬

‫الواليات المتحدة وفرنسا‪ ،‬عقب استكمال‬

‫ذكر الكاتب األمريكي توم روجان أن ىناك‬

‫سابق‪ ،‬والتي ضمت حاممة الطائرات األمريكية‬

‫ىجوما عسكرًيا عمى سوريا‪ ،‬في ظل‬ ‫المتحدة‬ ‫ً‬ ‫اقتناع أجيزة االستخبارات األمريكية‬

‫الطائرات الفرنسية " شارل ديجول"‪ ،‬فضال عن‬

‫ثالثة أسباب ترجح احتمال شن الواليات‬

‫والبريطانية والفرنسية بأن الرئيس السوري بشار‬

‫"يو إس إس جورج بوش" إلى جانب حاممة‬ ‫عددا من المدمرات‬ ‫امتالك البحرية األمريكية ً‬ ‫الحاممة لصواريخ كروز‪ ،‬وغواصات في البحر‬

‫األسد يواصل استخدام األسمحة الكيميائية ضد‬

‫األبيض المتوسط‪ ،‬مما يسيل لمواليات المتحدة‬

‫ورأى الكاتب األمريكي في مقال لمرأي نشرتو‬

‫وأشار كاتب المقال إلى السبب الثالث بقولو‬

‫شعبو‪.‬‬

‫وفرنسا ضرب أىداف نظام األسد‪.‬‬

‫صحيفة " ديمي تميجراف" البريطانية وأوردتو‬

‫"إن األمر بتوجيو ضربة عسكرية لسوريا في‬

‫أوباما قد يتجاوز الخطوط الحمراء‪ ،‬ويشن‬

‫معالجة التحديات اإلستراتيجية الميمة‪ ،‬في‬

‫وأخذ في سرد األسباب الثالثة فقال إن‪:‬‬

‫مع األزمات التي تعصف بمنطقة الشرق‬

‫باراك أوباما ليس في حاجة إلى موافقة‬

‫الخارجية عمى المحك"‪.‬‬

‫سوريا‪ ،‬وىو ما بدا جميا من قولو " أعتقد أن‬

‫شن ىجوم عمى سوريا‪ ،‬بإمكانو طمأنة الشركاء‬

‫عمى موقعيا اإللكتروني أنو ما زال يعتقد أن‬

‫الوقت الراىن‪ ،‬قد ينعش آمال إدارة أوباما في‬

‫ىجوما عسكريا عمى سوريا لثالثة أسباب‪..‬‬

‫ظل فشل اإلدارة الذريع‪ ،‬ال سيما إزاء تعامميا‬

‫السبب األول يتمثل في أن الرئيس األمريكي‬

‫الكونغرس األمريكي لشن ىجوم عسكري ضد‬

‫األوسط‪ ،‬األمر الذي وضع سياسة واشنطن‬

‫واختتم الكاتب األمريكي مقالو باإلشارة إلى أن‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫اإلستراتيجيين لمواليات المتحدة‪ ،‬بأن واشنطن‬

‫بشار األسد ىددىم بالطرد من األجزاء التي‬

‫الواليات المتحدة بأيدي مقاتمين مرتبطين‬

‫العسكري ضد دمشق سيبعث إشارة واضحة‬

‫المساعدات من الحدود دون أخذ موافقة‬

‫المطاف‪ ،‬عمى إمدادىم بأسمحة متواضعة‪،‬‬

‫ال تزال لدييا إمكانية الردع‪ ،‬كما أن العمل‬ ‫إلى إيران بشأن برنامجيا النووي‪.‬‬

‫معظم المساعدات األممية ذهبت إلى‬ ‫موالين لألسد في الساحل‬

‫يسيطر عمييا من سوريا إن عبروا بقوافل‬ ‫النظام‪.‬‬

‫واعتبر المسؤول اإلغاثي البارز أن التاريخ‬

‫"سيحكم إذا كنا عمى صواب أو خطأ" في‬

‫خصوص التعامل مع النظام لضمان استمرار‬ ‫تدفق المساعدات‪ ،‬مؤكدا أنو ال شيء سيمنعيم‬ ‫من "إنقاذ األرواح"‪.‬‬

‫طريق األمم المتحدة تنتيي في منطقة‬

‫الساحل‪ ،‬معقل بشار األسد ومناصريو‪،‬‬

‫موضحة ذلك بأرقام تؤكد أن أكثر من ‪ 85‬في‬ ‫المئة من المساعدات الغذائية وأكثر من ‪70‬‬

‫في المئة من األدوية ذىبت إلى المناطق‬ ‫الموالية خالل األشير الثالثة األولى من‬

‫الغربيين والعرب الذين يثقون في األمم المتحدة‬

‫ويفضمون ضخ مساعداتيم لمسوريين عبر‬

‫وكاالتيا‪ ،‬أمال في أن تصل إلى مستحقييا من‬ ‫المنكوبين‪ ،‬بحسب ما نقمت " العربية "‪.‬‬

‫ونقمت " نيويورك تايمز" عن " جون جينج" الذي‬

‫يدير العمميات الميدانية في جميع أنحاء العالم‬ ‫لمكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية‪ ،‬أن نظام‬

‫و‪ 21‬مميون طمقة من الذخيرة لمجيش السوري‬ ‫األرض‪.‬‬

‫فإن المجموعة بدأت ترتيب شحنة أسمحة من‬

‫مرور شحنات المواد الغذائية واألدوية‪ .‬ومنذ‬ ‫العاممة في الميدان بتوثيق خروقات متكررة‬

‫وأفاد التقرير أن األسمحة لم تصل بعد إلى‬

‫صدور القرار قامت وكاالت اإلغاثة األممية‬

‫لمقرار‪ ،‬تعكس مدى االستيزاء بمجمس األمن‬

‫وق ارراتو‪.‬‬

‫سعودي‪.‬‬

‫سوريا‪ .‬ففي الوقت الذي عممت فيو المجموعة‬ ‫الخاصة عمى إتمام صفقتيا‪ ،‬فإنيا واجيت‬

‫مفاجأة في األردن اضطرتيا لالنتظار‪.‬‬

‫وول ستريت جورنال تكشف عن خطة تسميح‬ ‫لممعارضة أوقفتها االستخبارات األمريكية‬

‫وقدمت قصة إجياض محاوالت اإلمداد‬

‫باألسمحة‪ ،‬والتي أكدىا األشخاص المعنيون‬

‫مباشرة‪ ،‬نظرة خاطفة عن العالم السري لمعقود‬ ‫الخاصة لألسمحة‪ .‬غير أن بطل الرواية في‬

‫ىذه القصة شخصية غير عادية‪ :‬مسؤول‬

‫سابق رفيع المستوى في و ازرة الدفاع‬

‫في عدم المساواة ( بين مناطق المعارضة‬

‫ىذه من شأنو أن يؤجج مشاعر المانحين‬

‫توفير ‪ 70‬ألف بندقية ىجومية روسية الصنع‬

‫أوروبا الشرقية‪ ،‬ويفترض أن يدفع ثمنيا أمير‬

‫وأشارت الصحيفة إلى أن ىذا التباين الصارخ‬

‫التقييم الشيري‪ ،‬محذرة من أن كشف الحقائق‬

‫ىذا لم يكن كافيا‪ .‬وعرضت‪ ،‬من تمقاء نفسيا‪،‬‬

‫إصدار مجمس األمن ق ار ار ممزما قانونا يحث‬

‫تقريبا قبل عام‪.‬‬

‫مون" عمنا األسبوع المقبل‪ ،‬خالل تقديمو‬

‫وبالنسبة لمجموعة واحدة من األمريكيين‪ ،‬فإن‬

‫مع موافقة مبدئية من الثوار‪ ،‬كما أفاد التقرير‪،‬‬

‫‪ ،2014‬مقارنة مع ما يقرب من ‪ 50‬في المئة‬

‫والنظام)‪ ،‬سيكشف عنو األمين العام " بان كي‬

‫أرض المعركة‪.‬‬

‫وذ ّكرت الصحيفة بأن المناقشات حول ممف‬

‫"األطراف المتحاربة في سوريا" عمى تسييل‬

‫إن معظم اإلغاثة اإلنسانية التي تقدم عن‬

‫والتي كانت بطيئة في كسب قوة دفع في‬

‫الحر‪ ،‬وقالوا إن يمكن أن تحدث تغيي ار عمى‬

‫المساعدات تصاعدت منذ قرابة ‪ 3‬أشير‪ ،‬بعيد‬

‫قالت صحيفة " نيويورك تايمز" في تقرير ليا‬

‫بتنظيم القاعدة‪ .‬وقد وافقت واشنطن‪ ،‬في نياية‬

‫األمريكية‪ .‬وكان عمى قائمة االنتظار مؤسس‬

‫كشف تقرير نشرتو صحيفة " وول ستريت‬

‫جورنال" أن مجموعة يقودىا مسؤول سابق في‬ ‫البنتاغون‬

‫وضعت‬

‫خطة‬

‫لتزويد‬

‫الثوار‬

‫السوريين بأسمحة متوسطة مصدرىا من‬ ‫أوروبا الشرقية ويموليا أثرياء سعوديون‪ ،‬لكن‬

‫تدخمت ( ‪ )CIA‬في األخير لمنعو إتمام‬ ‫الصفقة‪.‬‬

‫ويقول التقرير إن الثوار يواجيون انتكاسة في‬

‫ساحة المعركة‪ .‬وقد دعمت إدارة أوباما ىدفيم‬ ‫في اإلطاحة بالحكومة السورية‪ ،‬ولكنيا‬

‫شركة بالك ووتر األمنية العالمية المثيرة‬ ‫لمجدل‪.‬‬

‫وكشف التقرير أن فكرة صفقة األسمحة‬

‫تطورت أوائل الصيف الماضي في وقت‬

‫مشحون سياسيا‪ ،‬حيث كان الجيش السوري‬ ‫الحر محاص ار من قبل القوات الحكومية‬

‫السورية وغالة الثوار الجياديين‪ ،‬مما دفعو‬

‫لتوجيو مناشدة عاجمة في واشنطن لدعمو‬

‫باألسمحة الثقيمة‪ ،‬ومنيا‪ :‬الصواريخ المضادة‬ ‫لمدبابات واألسمحة المضادة لمطائرات التي‬

‫أظيرت قمقيا من أن تقع األسمحة التي تقدميا‬ ‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫تطمق من عمى الكتف والذخيرة لمواجية قوات‬

‫ومثل ىذه الشحنات من األسمحة المرتبة من‬

‫وعندما وافقت الواليات المتحدة عمى اإلمداد‬

‫حوالي ‪ 1800‬مسجال في و ازرة الخارجية‬

‫من الثوار ألىدافيا الخاصة‪ .‬وقام بتييئة‬

‫أن يتمكنوا من تأمين مثل ىذه الصفقات‪،‬‬

‫كان عمى استعداد لممساعدة في سوريا‪ ،‬لكن‬

‫وقال السيد شميتز إن مجموعتو تضم اثنين‬

‫وقيادتيم إلى المعركة مباشرة‪.‬‬

‫بشار األسد‪.‬‬

‫بأسمحة محدودة لمغاية‪ ،‬اقترب شركة خاصة‬

‫مستخدمين الرشاشات وقاذفات القنابل اليدوية‬

‫القطاع الخاص تخضع لممساءلة‪ ،‬إذ إن ىناك‬

‫وأسمحة أخرى وتسببوا في مقتل ‪ 17‬مدني‬

‫باعتبارىم وسطاء صفقات األسمحة‪ .‬ولكن قبل‬

‫في مقابمة أجريت معو‪ ،‬قال " إريك برينس" إنو‬

‫عراقي‪.‬‬

‫األرضية "جوزيف شميتز "‪ ،‬الذي شغل منصب‬

‫فإنيم يحتاجون إلى موافقة الحكومة األمريكية‪.‬‬

‫وأراد أن يساعد الثوار السوريين المعتدلين‪،‬‬

‫من سماسرة السالح مسجمين في الواليات‬

‫وقال إن ضخ األسمحة " فكرة غبية"‪ .‬وأضاف‬

‫سيقتمون‪ ،‬إنيم ال يستطيعون‬ ‫"ىؤالء الرجال ُ‬ ‫حتى الدفاع عن أنفسيم"‪ ،‬كما صرح " شميتز"‬

‫القنوات المناسبة لمحصول عمى موافقة و ازرة‬

‫تسميح الثوار السوريين أساءت التصرف من‬

‫في مقابمة أُجريت معو في وقت سابق ىذا‬

‫قبل االقتراب من المتمردين السوريين في‬

‫المناسبة‪.‬‬

‫الناس الذين تدعميم حكومتنا"‪.‬‬

‫اتصل بمكتب و ازرة الخارجية لشؤون الشرق‬

‫تكون عمى استعداد لوضع األحذية عمى‬

‫لو ازرة الخارجية‪ ،‬فإن السيد شميتز تحدث إلى‬

‫وىذه ىي الميمة‪ ،‬كما كشف "برينس"‪ ،‬التي ال‬

‫المفتش العام في البنتاغون (‪،)2005-2002‬‬

‫وفقا لما أورده تقرير الصحيفة‪.‬‬

‫الربيع‪ .‬وأضاف‪ " :‬أنا أحاول أن أفيد بعض‬

‫المتحدة‪ ،‬وكان نيتيم إتمام الصفقة عبر‬

‫الخارجية‪.‬‬

‫الصيف الماضي‪ ،‬كما قال السيد شميتز‪،‬‬

‫وقال قائد األركان في الجيش السوري الحر‪،‬‬

‫األدنى وناقش فكرة إمدادات األسمحة‪ .‬وفقا‬

‫إن جماعتو كانت عمى وشك الحصول عمى‬

‫مساعد عمى مستوى منخفض والذي لم يتذكر‬

‫سابقا‪ ،‬في ذلك الوقت‪ ،‬الجنرال سميم إدريس‪،‬‬

‫عمى أن تشمل الخطة تدريب الثوار المقاتمين‬

‫أن الدول العربية التي أخذت زمام المبادرة في‬

‫خالل تمويل األسمحة دون توفير الرقابة‬ ‫ورأى أنيا " حرب غير نظامية‪ ،‬لذا يجب أن‬ ‫األرض بزي رسمي أو التعاقد مع محترفين"‪.‬‬

‫يزال عمى استعداد لمقيام بيا‪.‬‬

‫كميات كبيرة من بنادق ىجومية من أوكرانيا‬

‫المحادثة‪.‬‬

‫أوروبا‪.‬‬

‫قيمة األسمحة ىو أحد أعضاء العائمة المالكة‬

‫المحتمل‪ ،‬أثارت مخاوف البعض في معسكر‬

‫الصيف‬

‫كما شكك بعض أعضاء المعارضة السورية‬

‫السورية أن شخصية أخرى قد تكون مستعدة‬

‫احتمال حدوث رد فعل سمبي عمى المشاركة‬

‫وأطنان من الذخيرة من بمد آخر في شرق‬

‫وأوضح السيد شميتز أن الذي كان سيدفع‬

‫وبالنسبة لما صرح بو الجنرال إدريس‪ ،‬فإنو بدا‬

‫السعودية‪ ،‬ورفض الكشف عن اسمو‪.‬‬

‫مجموعتو عمى الموافقة‪ ،‬فإن الجيش السوري‬

‫الماضي‪ ،‬أبمغ " شميتز" أعضاء المعارضة‬

‫صحيحا‪ ،‬حيث كشف "شميتز" أنو إذا حصمت‬ ‫الحر سيرحب بشحنة األسمحة‪.‬‬

‫ومع‬

‫تطور‬

‫المحادثات‬

‫خالل‬

‫وبالنظر إلى تاريخ شركة بالك ووتر‪ ،‬كما‬

‫أورد التقرير‪ ،‬فإن إشارة " برينس" إلى الدور‬

‫الثوار السوريين حول خطة السيد شميتز‪.‬‬

‫في دوافع مجموعة "شميتز" وشعروا بالقمق إزاء‬

‫"كانت خطة مثيرة"‪ ،‬كما قال الجنرال إدريس‬

‫لممساعدة‪ :‬إريك برينس‪ ،‬مؤسس شركة بالك‬

‫في أي صفقة أسمحة يمكن أن تكون مرتبطة‬

‫الماضي‪ ،‬وأضاف‪ " :‬نحن في أمس الحاجة‬

‫المركزية‪.‬‬

‫ترك العمل في البنتاغون خالل العام ‪2005‬‬

‫في اتصال ىاتفي من سوريا في آذار‪/‬مارس‬

‫ووتر‬

‫والمقرب‬

‫من‬

‫وكالة‬

‫االستخبارات‬

‫مع شركة بالك ووتر‪ ،‬عمما أن السيد شميتز‬

‫لألسمحة‪ ،‬واذا أمكننا ترتيب الحصول عمييا‬

‫وخالل السنوات الماضية‪ ،‬أجرى الكونغرس‬

‫ليصبح المستشار العام لمشركة األم "بالكووتر"‬

‫بذلك"‪.‬‬

‫في العراق وأفغانستان‪ ،‬منيا تحقيق لجنة‬

‫في الصيف الماضي‪ ،‬وفقا لمتقرير‪ ،‬وبينما كان‬

‫رسميا بموجب القانون‪ ،‬فنحن أكثر اىتماما‬

‫األمريكي عدة تحقيقات في أنشطة بالك ووتر‬

‫أعدت مجموعة السيد شميتز الوثائق القانونية‬

‫االستخبارات في مجمس النواب عن عالقة‬

‫النيائي‪ ،‬لمتوقيع عمييا قبل الدول الراغبة في‬

‫المخابرات المركزية األم‪.‬‬

‫الدولية‪ ،‬والمعروفة باسم شيادات المستعمل‬

‫المشاركة في الصفقة‪" .‬وكانت الكرة عند نقطة‬ ‫االنطالق"‪ ،‬كما قال أحد أعضاء المجموعة‬

‫الخاصة‪.‬‬

‫حتى عام ‪. 2008‬‬

‫فريق " شميتز" منشغال بوضع األساس لتسميح‬

‫الشركة ببرنامج اغتياالت مقترح من قبل وكالة‬

‫الثوار السوريين‪ ،‬اقترب ممثل وكالة المخابرات‬

‫وكانت أكبر أزمة عمنية لبالك ووتر قد‬

‫سعودي في فريق العمل‪ ،‬وطمب منو كبح‬

‫حصمت في عام ‪ ،2007‬عندما أطمق‬ ‫موظفون عاممون لدييا ويقومون بحراسة رتل‬

‫عسكري مار بميدان النسور في بغداد النار‪،‬‬

‫المركزية ( ‪ ) CIA‬في األردن من عضو‬ ‫الخطة‪ ،‬وفقا لشخصين شاركا في ىذا الجيد‪.‬‬

‫صدم وشعر باإلحباط‬ ‫وقال السيد شميتز إنو ُ‬ ‫من تدخل الحكومة األمريكية لوقف الصفقة‪.‬‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬


‫فيما كشف الجنرال إدريس في مقابمة أنو من‬ ‫الممكن أن يستخدم الثوار المقاتمون األسمحة‬ ‫المعروضة من السيد شميتز‪ ،‬في حين أوضح‬

‫دعم المعارضة بالسالح مشروط بالتنصل‬ ‫من المجموعات اإلسالمية المقاتمة‬

‫ىذا األخير أنو ال يزال عمى استعداد لدفع‬

‫مصالحها‬

‫الحر بأسمحة نوعية‪.‬‬

‫وطالب رئيس االئتالف السوري أحمد الجربا‬

‫خالل زيارتو األخيرة لواشنطن‪ ،‬الواليات‬

‫الصفقة قدماً‪.‬‬

‫إيران تقبل بحل لألزمة السورية يضمن‬

‫"أصدقاء سوريا" لمطالب تزويد الجيش السوري‬

‫المتحدة بتزويد مقاتمي المعارضة باألسمحة‬

‫الضرورية التي تتيح ليم " تغيير موازين القوى‬

‫تأمل المعارضة السورية في زيادة وتحسين‬

‫عمى األرض"‪ ،‬في النزاع المسمح مع الجيش‬ ‫السوري‪.‬‬

‫نوعية المساعدات العسكرية التي تتمقاىا من‬

‫وقال بدر جاموس‪ ،‬األمين العام لالئتالف‪،‬‬

‫المدعوم من روسيا وايران‪.‬‬

‫اجتماعات الجربا مع المسؤولين األمريكيين لم‬

‫الخارج في سبيل إسقاط نظام بشار األسد‬

‫عقب زيارة الجربا لمواليات المتحدة‪ ،‬إن‬

‫قال مصدر قيادي خميجي معني مباشرة‬

‫تتوصل إلى اتفاق نيائي بشأن تزويد‬

‫الرأي الكويتية إن العالم الغربي وعمى رأسو‬

‫الحصول عمى وعود بتزويدىا بأسمحة مضادة‬

‫السورية بأسمحة فتّاكة ومتطورة وبالدعم‬ ‫االستخباراتي والتدريبي الالزم‪ ،‬إال أن ىذا‬

‫ليا‪.‬‬

‫وكانت لجان الكونغرس األمريكي أوقفت‬

‫تمسكيا برئيس النظام السوري بشار األسد‬

‫من التنظيمات المتطرفة مثل جبية النصرة ‪-‬‬

‫تثبت األسمحة األمريكية أنيا حاسمة في جيود‬

‫سوريا‪.‬‬

‫الدولة اإلسالمية في العراق وبالد الشام‬

‫وحكومتو ومن ثم تسقط في نياية األمر في يد‬

‫الذي فضل عدم الكشف عن ىويتو انعقاد‬

‫الذي أُعمن عنو من قبل الكتائب المقاتمة‪،‬‬

‫وبحسب المصدر الخميجي تحدث لـصحيفة‬

‫أيام‪ ،‬حضرىا مندوبون عن المممكة العربية‬

‫وجيش المجاىدين وألوية الفرقان واالتحاد‬

‫سوريا في وجو جميع المسمحين إلى حين‬

‫بالصراع الدائر عمى أرض سوريا لـصحيفة‬

‫قالت صحيفة البيان اإلماراتية إن مصد ار‬

‫سوريا قريبا من المعارضة كشف عن انعقاد‬

‫جمسة مباحثات سرية بين األطراف المعنية‬

‫أمريكا وأوروبا وافق عمى إمداد المعارضة‬

‫المعارضة بمضادات الطيران إال أنو تم‬

‫لمدروع وزيادة الدعم المالي والموجستي المقدم‬

‫بالممف السوري‪ ،‬أعمنت خالليا إيران عدم‬

‫الدعم أتى مشروطاً بتنصل المعارضة المعتدلة‬

‫شحنات األسمحة ألشير بسبب الخوف من أال‬

‫حال تمت المحافظة عمى مصالحيا في‬

‫فرع القاعدة في بالد الشام ومواصمة محاربة‬

‫األسد‬

‫وبحسب الصحيفة فقد أكد المصدر السوري‬

‫(داعش)‪ ،‬ومن ىنا جاء بيان وميثاق الشرف‬

‫مقاتمي‬

‫المعارضة‬

‫إلسقاط بشار‬

‫متشددين إسالميين‪.‬‬

‫جمسة المباحثات في عاصمة أوروبية قبل‬

‫وعمى رأسيا الجبية اإلسالمية وفيمق الشام‬

‫"الرأي" الكويتية‪ ،‬فإن األردن أغمق حدوده مع‬

‫السعودية وايران وألمانيا والواليات المتحدة‬

‫اإلسالمي الذي يضم كافة ىذه الفصائل‬

‫اتضاح األمور وأن يتم االعتماد عمى مصدر‬ ‫ٍة‬ ‫يصب في ٍة‬ ‫معمومة لدى‬ ‫خانة‬ ‫واحد من التسمح‬ ‫ّ‬ ‫الجميع‪ ،‬ليصار إلى إحداث توازن عسكري‬

‫ووصف المصدر جمسة التفاوض ىذه‪ ،‬والتي‬

‫عمى زيادة المساعدات لممعارضة السورية‪.‬‬

‫أمد المعركة واعادة القوة الدافعة لممعارضة من‬

‫جداً طرحت فييا أفكار كثيرة واتسمت‬

‫وألمانيا وايطاليا واألردن وقطر والسعودية‬

‫كان يحمل حزمة من األفكار التي طرحيا‬

‫وقال مسؤول الشؤون الرئاسية في االئتالف‬

‫من حالة االستعصاء السياسي التي أعقبت‬

‫تفيماً من الدول األساسية الـ‪ 11‬بمجموعة‬

‫األمريكية بغياب ممثل عن النظام السوري‪،‬‬

‫مؤكداً أن الجانب اإليراني كان يتحدث‬

‫وغيرىا‪.‬‬

‫ير لمخارجية من مجموعة‬ ‫واتفق ‪ 11‬وز ً ا‬ ‫أصدقاء سوريا اجتمعوا قبل ثالثة أيام في لندن‬

‫عمى األرض‪ ،‬موضحاً أن ىذا من شأنو إطالة‬

‫كانت أشبو بجس النبض‪ ،‬بأنيا كانت حيوية‬

‫وتتألف مجموعة " لندن ‪ "11‬من مصر وفرنسا‬

‫جديد بعد سمسمة انتكاسات أصابتيا في‬

‫بالصراحة والجدية‪ ،‬مؤكدة أن الجانب اإليراني‬

‫وتركيا واإلمارات وبريطانيا والواليات المتحدة‪.‬‬

‫عمى الحاضرين‪ ،‬فيما يرى أنيا أفكار لمخروج‬

‫السوري‪ ،‬في تصريحات ىذا األسبوع إن ىناك‬

‫بوصفو صاحب القرار في الشأن السوري‪.‬‬

‫جنيف‪.2‬‬

‫مناطق مختمفة‪.‬‬

‫صحيفة يومية يصدرها‬ ‫تيار التغيير الوطني في سوريا‬

‫العدد ‪ 442‬الثالثاء ‪2014/5/20‬‬

‫صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا ‪2014/5/20‬‬

سوريا اليوم الثلاثاء 20052014 العدد 442  

صحيفة يومية يصدرها تيار التغيير الوطني في سوريا

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you