Issuu on Google+

‫سوريا اليوم‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني‬ ‫‪ 89‬شهيدا بنيران قوات‬

‫األسد والحر‬

‫يستهدف قرى الشبيحة في إدلب وحمب‬

‫الجمعة ‪2013/11/1‬‬

‫العدد‪242 :‬‬ ‫اقتحام حي تشرين‪ ،‬كما دمر عدة دبابات‬

‫كانت تحاول التسمل إلى مبنى تاميكو المحرر‬

‫في المميحة‪ .‬وفي حماة استيدف الجيش الحر‬ ‫جادزي العبود والحرش في مدينو مورك‪ ،‬كما‬

‫دمر سيارة مميئة بالشبيحة عمى حاجز العبود‬

‫وقتل كل من فييا‪ .‬وفي الالذقية استيدف‬ ‫الجيش الحر مراكز لقوات النظام في قرية‬

‫مشقيتا‪ .‬وفي درعا فجر الجيش الحر سيارة‬

‫الصنع‪ ،‬كما استيدف الفرقة ‪ 17‬بعدة قذائف‬

‫وحقق إصابات مباشرة‪ .‬وفي ديرالزور فجر‬

‫الجيش الحر مبنى لقوات النظام في حي‬ ‫الجبيمة ما أدى لمقتل وجرح عدد كبير من‬

‫عناصر النظام‪ ،‬كما استيدف مطار ديرالزور‬ ‫العسكري بعدة قذائف وحقق إصابات مباشرة‪.‬‬

‫الجربا يستبق اجتماع الجامعة العربية‬

‫قالت لجان التنسيق المحمية في سوريا أنيا‬

‫محممة باألسمحة والذخيرة والجنود عمى طريق‬

‫توثيق ثمانية وتسعين شييدا بينيم تسع سيدات‬

‫من فييا‪ ،‬كما استيدف مراكز تجمع لقوات‬

‫وأضافت المجان أن اثنين وخمسين شييدا‬

‫الياون‪ ،‬كما أعطب الجيش الحر سيارة تحمل‬

‫شييدا في حمب‪ ،‬وثالثة عشر شييدا في‬

‫أحياء درعا البمد‪ ،‬كما استيدف الجيش الحر‬

‫شيداء في كل من ديرالزور ودرعا‪ ،‬وشييد في‬

‫وفي حمب استيدف الجيش الحر مقرات لقوات‬

‫يقوم ىذه الفترة بجولة عمى بعض الدول‬

‫لمقصف في سوريا‪ ،‬حيث شنت طائرات النظام‬

‫وقسطل الحجازين وحقق إصابات مباشرة‪ ،‬كما‬

‫اجتماع الجامعة العربية األحد المقبل‪ ،‬وقبل‬

‫المتفجرة عمى السفيرة بريف حمب‪ .‬كما طالت‬

‫والزىراء وحقق إصابات مباشرة‪ ،‬كما استيدف‬

‫ريما في يبرود بريف دمشق‪ ،‬ىذا فيما سجل‬

‫وبناء العظم في حي بستان الباشا‪ ،‬كما‬

‫ومع انتياء يوم أمس الخميس استطاعت‬

‫درعا القديم بين حاجزي دلي والفقيع وقتل كل‬

‫وسبعة أطفال وتسع شيداء تحت التعذيب‪،‬‬

‫النظام في حاجز حميدة الظاىر بقذائف‬

‫قضوا في دمشق‪ ،‬باإلضافة إلى ستة عشر‬

‫راجمة صواريخ ومدفعية ىاون كانت تقصف‬

‫حمص‪ ،‬وستة شيداء في إدلب‪ ،‬وخمسة‬

‫حماة‪ .‬كما وثقت المجان تعرض ‪ 446‬نقطة‬ ‫غارات عمى ‪ 24‬نقطة ألقت خالليا البراميل‬

‫قوات النظام في تل اليش في مدينو نوى‪.‬‬

‫النظام في مبنى البمدية القديم وسوق العتمة‬

‫استيدف مراكز لقوات النظام في بمدتي نبل‬

‫بجولة عربية خميجية‬

‫قالت مصادر سياسية رفيعة لـ"إيالف" إن‬

‫رئيس االئتالف الوطني السوري أحمد الجربا‬ ‫العربية من بينيا دول في الخميج‪ ،‬وذلك قبل‬

‫اجتماعات الييئة العامة لالئتالف الوطني‬

‫المقررة في التاسع من الشير القادم‪.‬‬

‫صواريخ أرض أرض السفيرة بحمب‪ ،‬ومنطقة‬

‫عددا من عناصر النظام في معمل األلبان‬

‫القصف المدفعي عمى ‪ 154‬نقطة‪ ،‬والقصف‬ ‫الصاروخي عمى ‪ 137‬نقطة‪ ،‬والقصف‬

‫استيدف عناصر لمنظام داخل مساكن مطار‬

‫أن ىدف الزيارة توحيد‬ ‫وأشارت المصادر إلى ّن‬ ‫المواقف بخصوص مؤتمر جنيف ‪ 2‬وتأمين‬

‫بقذائف الياون عمى ‪ 128‬نقطة‪.‬‬

‫كويرس العسكري‪ .‬وفي إدلب استيدف الجيش‬

‫وعمى صعيد االشتباكات فقد اشتبك الجيش‬

‫الحر مقرات لقوات النظام وعناصر حزب اهلل‬

‫خطاباتو ولقاءاتو‪ ،‬إضافة إلى كسب الدعم‬

‫المبناني في قرية الفوعة بمدافع ىاون وحقق‬

‫خالليا في دمشق باستيداف مشفى تشرين‬

‫وفي الرقة استيدف مقاتمو الجيش الحر مطار‬

‫الحر مع قوات النظام في ‪ 152‬منطقة قام‬

‫إصابات مباشرة‪.‬‬

‫العسكري في برزة وحقق إصابات مباشرة‪ ،‬كما‬

‫الطبقة العسكري بعدة صواريخ ومدفع محمي‬

‫قتل عددا من عناصر النظام أثناء محاولتيم‬

‫الغطاء العربي الذي طالب بو الجربا في‬

‫والتأييد العربي لمطالب االئتالف التي اعمنيا‬ ‫الجربا في مؤتمر " لندن ‪ "11‬لمجموعة‬ ‫أصدقاء سوريا‪.‬‬

‫ووصفت المصادر الزيارة ولقاءات الجربا‬

‫بالمسؤولين العرب بـ"الناجحة"‪ ،‬فيما رفضت‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫الخوض في أسماء َمن قابميم وسيمتقييم أثناء‬ ‫جولتو‪ ،‬إال انيا أكدت أن االجتماعات ستكون‬

‫عمى أعمى المستويات‪ ،‬ولفتت إلى أن ىناك‬ ‫عموما وخميجياً خصوصا بإنياء‬ ‫اىتماماً عربياً‬ ‫ً‬ ‫االزمة في سوريا‪.‬‬

‫خطابا أمام الجامعة العربية‬ ‫وسيمقي الجربا‬ ‫ً‬ ‫متبنيا بيان‬ ‫طالبا الدعم والمساندة‪،‬‬ ‫األحد‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫مؤتمر " لندن ‪ "11‬نحو " تأسيس ىيئة حكم‬

‫وأشار إلى أنو "ال تفاوض ال صمح ال اعتراف‬

‫قالت مصادر مطمعة أن غارتين إسرائيميتين‬

‫بفقدان‬

‫والالذقية‪ ،‬وتحديدًا شحنات من صواريخ سام‬

‫ال تراجع وال لمجتمع دولي عاجز"‪ ،‬وأضاف‪:‬‬

‫"أن‬

‫المعارضة‬

‫السورية تجازف‬

‫استيدفتا مساء أول أمس األربعاء دمشق‬

‫مصداقيتيا إذا استسممت لمضغوط الدولية‬

‫‪ 8‬كانت في طريقيا من سوريا إلى حزب اهلل‪.‬‬

‫الرئيسي وىو اإلطاحة بنظام األسد"‪.‬‬

‫مقربة من النظام قالت إن قاعدة صاروخية‬ ‫ّن‬ ‫لمدفاع الجوي في ريف جبمة بالالذقية‬

‫بالذىاب إلى جنيف دون تحقيق ىدف الثورة‬ ‫وقال إن ثوابت االئتالف " أن ال تفاوض إال‬

‫وكانت مصادر في المعارضة السورية وأخرى‬

‫انطال ًقا من انتقال السمطة ثم رحيل السفاح‬ ‫وفق جدول زمني وادراج بنود ممزمة لتطبيق‬

‫الميمة الماضية‪.‬‬

‫مستقبمي‪ ،‬ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم‬

‫المتحدة"‪ .‬ورفض الجربا دخول " إيران كوسيط‬

‫السماح بانتقال أسمحة استراتيجية سورية إلى‬

‫أن ىدف جنيف ‪ " 2‬انتقال‬ ‫وسيؤكد الجربا ّن‬ ‫سياسي يستند إلى التنفيذ الكامل لبيان جنيف‪،‬‬

‫اهلل إلى كتائب أبوالفضل العباس والحرس‬

‫التنفيذ الفعمي‪.‬‬

‫كامال‬ ‫وقال إن االلتزام "بجنيف ‪ 2‬يعني تطبي ًقا ً‬ ‫لجنيف ‪ 1‬الصادر في ‪ 30‬حزيران‪/‬يونيو‬

‫مقربة من النظام بوقوع انفجار ضخم قرب‬ ‫ّن‬ ‫موقع عسكري في مدينة الالذقية‪.‬‬

‫انتقالية لن يكون لبشار األسد وأعوانو المقربين‬

‫الذين تمطخت أيدييم بدماء السوريين أي دور‬

‫التي ارتكبوىا"‪.‬‬

‫وفي الوقت نفسو صون سيادة واستقالل ووحدة‬ ‫أراضي الدولة السورية باتجاه مستقبل سوريا‪،‬‬

‫وتعدديا‪ ،‬تحترم فيو حقوق اإلنسان‬ ‫اطيا‬ ‫ً‬ ‫ديمقر ً‬ ‫ويسود القانون ومفاىيم المساواة"‪.‬‬

‫االتفاق تحت الفصل السابع من ميثاق األمم‬

‫عمى طاولة التفاوض فيما مرتزقتيا من حزب‬ ‫فسادا"‪.‬‬ ‫الثوري يعيثون في سوريا ً‬

‫استيدفت بصاروخ أطمق من البحر المتوسط‬

‫وتعدت التحذيرات اإلسرائيمية حول عدم‬ ‫جيات أخرى‪ ،‬مجددًا مرحمة التحذير إلى طور‬ ‫وأفاد ناشطون سوريون ومصادر إعالمية‬

‫‪ 2012‬ابتداء من الممرات إنسانية واطالق‬

‫وأشارت المعمومات إلى أن صاروخ ًا قادم ًا من‬

‫ار " بقرار مجمس األمن الدولي‬ ‫ويذكر الجربا مرً ا‬ ‫ّن‬ ‫في ‪ 27‬أيمول‪/‬سبتمبر الفائت حول الحاجة‬

‫لمدفاع الجوي بجانب المعيد الزراعي في قرية‬

‫صنوبر بريف جبمة‪.‬‬

‫بجميع المؤسسات الحكومية‪ ،‬بما في ذلك‬

‫بيان جنيف‪ ،‬والذي ييدف إلى تشكيل ىيئة‬

‫عن استيداف منظومة صواريخ إس ‪125‬‬

‫أن تكون ىذه الييئة‬

‫األطراف تحظى بسمطات تنفيذية كاممة‪ ،‬بما‬

‫وسيشير إلى وجوب تحقيق جنيف ضمن‬

‫محددات زمنية واضحة " لتأسيس ىيئة حكم‬ ‫انتقالية ذات صالحيات تنفيذية كاممة تتحكم‬ ‫القوات المسمحة والمؤسسات األمنية وأجيزة‬

‫المعتقمين‪ ،‬وذلك قبل بدء التفاوض"‪.‬‬

‫الممحة لالنتقال السياسي في سوريا‪ ،‬وتأييد‬

‫جية البحر المتوسط استيدف قاعدة صاروخية‬

‫وتحدثت القناة الثانية في التمفزيون اإلسرائيمي‬

‫حكم انتقالية بالتراضي المتبادل بين كافة‬

‫السورية التي وصمت مؤخ اًر من روسيا‪،‬‬

‫المصدر الوحيد لمشرعية والقانون واالنتخابات‬

‫في ذلك سمطاتيا عمى األجيزة األمنية‬

‫بارجة في عرض البحر باتجاه المنظومة‬

‫المشترك بين وفد وحيد لمنظام السوري ووفد‬

‫إيالف‪.‬‬

‫المخابرات‪ .‬ويجب‬

‫في سوريا‪ ،‬من خالل وساطة الممثل الخاص‬ ‫وحيد لممعارضة ينبغي أن يكون االئتالف‬ ‫الوطني السوري صميمو وقيادتو‪ ،‬كونو الممثل‬

‫الشرعي لمشعب السوري"‪.‬‬

‫ىذا وأعمن الجربا في خطابو األخير في‬

‫والعسكرية واالستخباراتية"‪ .‬بيية مارديني‪.‬‬

‫الموجودة في قاعدة عسكرية في منطقة‬ ‫الالذقية‪.‬‬

‫وأكدت مصادر المعارضة السورية أن ريف‬

‫غارتان إسرائيميتان عمى قواعد صاروخية‬ ‫في دمشق والالذقية‬

‫وأشارت القناة إلى أن صاروخاً أطمق من‬

‫جبمة يضم قاعدة جوية في مطار جبمة‪ ،‬بيا‬ ‫صواريخ لمدفاع الجوي من نوع بوك‪ ،‬يعتقد‬ ‫أنيا استيدفت خالل االنفجار‪.‬‬

‫مؤتمر " لندن ‪ "11‬في ‪ 22‬الشير الجاري‬

‫تعرض القاعدة الجوية‬ ‫وشددت المصادر عمى ّن‬ ‫في جبمة لقصف بصاروخ دون تحديد مصدره‪،‬‬

‫أداء دورىا واستمرت بالتفرج عمى ذبح النظام‬

‫حول اليجوم‪.‬‬

‫"الءاتو الخمس"‪ ،‬وقال إنيا الالءات التي‬ ‫سيرفعيا االئتالف في حال توانت الدول عن‬ ‫اليومي لمشعب السوري‪.‬‬

‫فيما لم يصدر أي تقرير أو اعتراف رسمي‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫عبرت م ار ًار عن‬ ‫ولم تعمق إسرائيل‪ ،‬التي ّن‬ ‫خشيتيا من انتقال أسمحة سورية استراتيجية‬

‫السورية‪ ،‬مشي ار إلى ضرورة استمرار دعم‬

‫الـ‪ 23‬كميا وشاىدتيا"‪.‬‬

‫الموضوع نفياً أو إيجاباً‪.‬‬

‫وقبل أن يشرع فورد في شيادتو‪ ،‬قال مسؤولون‬

‫سممتيا برنامجيا لتدمير الترسانة الكيميائية في‬

‫الموقف األمريكي أصبح ضعيفا في المنطقة‬

‫وقالت المنظمة في بيان إنيا " تؤكد أن‬

‫إلى جيات أخرى خصوص ًا حزب اهلل‪ ،‬عمى‬

‫وأشار إلى وجود تحديات كبيرة في األزمة‬ ‫المعارضة المعتدلة‪.‬‬

‫وحال ثبت االستيداف اإلسرائيمي لسوريا فإنو‬

‫من أعضاء لجنة الكونغرس حول سوريا إن‬

‫استخباراتية غربية عن قيام إسرائيل بضربة‬

‫من جراء طريقة التعامل مع سوريا‪.‬‬

‫ليس األول من نوعو‪ ،‬ففد تحدثت تقارير‬

‫جوية عمى سوريا في شير مايو الماضي‬ ‫استيدفت عمى األرجح أنظمة إطالق ألسمحة‬

‫كيميائية‪.‬‬

‫وفي يوليو أكدت مصادر أمريكية أن طائرات‬

‫منظمة حظر الكيميائي تدمر كل معدات‬ ‫التصنيع المعمن عنها في ‪ 23‬موقعاً‬

‫واستخدم المجمس التنفيذي لمنظمة حظر‬ ‫األسمحة الكيميائية ىذا اإلعالن األولي لدمشق‬

‫أمس الخميس‪ ،‬أن مفتشييا المكمفين باإلشراف‬

‫عمى إتالف الترسانة السورية‪ ،‬وضعوا أختاما‬ ‫عمى أكثر من ألف طن من المواد واألسمحة‬

‫وذكر فورد أن المعارضة ال تقبل وجود بشار‬ ‫األس��‪ ،‬ولكنيا تتصارع فيما بينيا‪ ،‬وىذا يجعل‬

‫األمر غاية في الصعوبة‪ .‬وطالب بالدفع من‬

‫أجل السالم والتسامح في سوريا‪ ،‬بعيدا عن‬

‫عناصر التطرف وتنظيم القاعدة‪.‬‬

‫وشدد عمى استمرار الدعم األمريكي لممعارضة‬ ‫السورية بمساعدات غير قتالية‪ ،‬وذكر أن‬ ‫اإلدارة األمريكية قدمت ‪ 250‬مميون دوالر‬

‫كمساعدات غير قتالية لممعارضة‪.‬‬

‫بالميمة المحددة"‪.‬‬

‫إضافة إلى منشآت اإلنتاج والتجميع"‪.‬‬

‫أعمنت منظمة حظر األسمحة الكيميائية‪ ،‬يوم‬

‫إلى تشكيل ىيئة انتقالية في سوريا‪.‬‬

‫لألسمحة الكيميائية"‪ ،‬مؤكدة أن سوريا " التزمت‬

‫ويمكن التثبت منو لألسمحة الكيميائية المعمنة‬

‫بهيئة انتقالية‬

‫ترغب أن ينتيي مؤتمر جنيف اثنين المقترح‬

‫الجميورية العربية السورية سممتيا الخميس‬

‫الخطط اليادفة إلى تدمير منيجي وكامل‬

‫فورد ينتقد صراع المعارضة ويطالب‬

‫الكونغرس األمريكي حول سوريا‪ ،‬إن أمريكا‬

‫الميل المحددة‪.‬‬

‫وأضافت المنظمة أن ىذا اإلعالن "يتيح وضع‬

‫نوع ياخونت الروسية المتطورة قرب الالذقية‪.‬‬

‫خالل شيادة السفير أمام جمسة استماع في‬

‫وقالت المنظمة في وقت سابق إن سوريا‬

‫‪ 24‬أكتوبر اإلعالن األولي الرسمي لبرنامجيا‬

‫حربية إسرائيمية دمرت مستودع صواريخ من‬

‫قال السفير األمريكي في سوريا‪ ،‬روبرت فورد‪،‬‬

‫اإلنتاج والمزج والتعبئة المعمنة في المواقع‬

‫الكيميائية‪.‬‬

‫وقال المتحدث باسم المنظمة‪ ،‬كريستيان‬

‫ليحدد بحمول ‪ 15‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫مختمف المواعيد النيائية لتدمير الترسانة‬ ‫الكيميائية‪.‬‬

‫مساع فرنسية لتشكيل حكومة انتقالية‬

‫سورية بصالحيات كاممة‬

‫شارتيو‪ " ،‬إن جميع مخزونات المواد الكيميائية‬ ‫واألسمحة الكيميائية وضعت عمييا أختام‬

‫يستحيل كسرىا"‪.‬‬

‫وأكدت منظمة حظر األسمحة الكيميائية تدمير‬

‫كل معدات إنتاج ومزج وتعبئة األسمحة‬ ‫الكيميائية المعمنة في سوريا‪.‬‬

‫وقالت المنظمة في بيان إن فرقيا فتشت ‪21‬‬

‫موقعا من ‪ 23‬موقعا لألسمحة الكيميائية في‬ ‫أنحاء البالد‪.‬‬

‫وأضافت أن الموقعين اآلخرين شديدا الخطورة‬

‫بحيث يتعذر تفتيشيما‪ ،‬لكن المعدات الموجودة‬

‫بيما نقمت إلى مواقع أخرى خضعت لمتفتيش‪.‬‬ ‫وقالت‬

‫الوثيقة " منظمة‬

‫حظر‬

‫األسمحة‬

‫الكيميائية تحققت من تدمير كل معدات‬

‫كشف رئيس الحكومة الفرنسية‪ ،‬جان مارك‬

‫إيرولت‪ ،‬يوم أمس الخميس‪ ،‬في مقابمة مع‬

‫صحيفة " كومرسانت" الروسية أن فرنسا تيدف‬

‫إلنجاح مؤتمر جنيف‪ 2-‬حول سوريا و"تشكيل‬

‫حكومة انتقالية بكامل الصالحيات"‪.‬‬

‫وقال إيرولت "مع استعمال نظام دمشق أسمحة‬

‫كيميائية ضد شعبو‪ ،‬فإن فرنسا تفتخر بأنيا‬ ‫اعتبرت عمى غرار عدد كبير من شركائيا أنو‬

‫لم يعد من الممكن البقاء بدون رد فعل"‪.‬‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫وأضاف إيرولت " بدون ىذا الضغط‪ ،‬أنا مقتنع‬

‫اإلبراىيمي‪ ،‬عمم ًا أن الحكومة السورية وصفت‬

‫الجنوب والشرق ويحاول منذ سنتين ونصف‬

‫الترسانة الكيميائية السورية التي كان بشار‬

‫إيجابية‪ .‬وفيما ترددت معمومات عن ىجوم‬

‫ما من أحد في المعارضة التي تقاتل عمى‬

‫بأنو ما كان سيتحقق أي تقدم في تفكيك‬

‫بدورىا محادثات األخير مع األسد بأنيا كانت‬

‫األسد ينفي وجودىا حتى في الصحافة‬

‫شنتو إسرائيل عمى قاعدة صواريخ قرب‬

‫وأوضح " أنا مسرور لكون روسيا اتخذت‬

‫تقدماً عمى األرض بسيطرتيا عمى أجزاء من‬

‫الدولية"‪.‬‬

‫المبادرة وأنو أصبح باإلمكان تخطي عائق‬

‫كبير وطويل في مجمس األمن الدولي بتبني‬ ‫القرار‪2118‬‬

‫أيمول‪/‬سبتمبر"‪.‬‬

‫باإلجماع‬

‫‪27‬‬

‫بتاريخ‬

‫الالذقية في شمال سـوريـا‪ ،‬حققت قوات النظام‬

‫الحسم لكنو غير قادر عمى ذلك‪ .‬واعتبر أن‬

‫األرض سيقبل بحل ُيبقي األسد في الحكم‪.‬‬ ‫وقال فورد إن المعارضة والنظام غير قادرين‬

‫في المستقبل المنظور عمى تحقيق أي نتائج‪،‬‬

‫مدينة السفيرة االستراتيجية التي تُعتبر مم اًر‬ ‫ميم ًا إليصال الدعم إلى مدينة حمب‪.‬‬

‫المتحدة لتحقيق حل سياسي لألزمة‪ .‬وأضاف‬

‫فورد‪ ،‬في جمسة استماع ساخنة أمام لجنة‬

‫ضرورة تنفيذ بيان جنيف ‪ ، 1‬وأن مؤتمر‬

‫وعرض السفير األمريكي لدى سـوريـا روبرت‬

‫ولذلك تعمل الواليات المتحدة مع روسيا واألمم‬ ‫أن ‪ 11‬دولة اجتمعت في لندن اتفقت عمى‬

‫وقال أيضا إن " اليدف ىو إنجاح مؤتمر‬

‫العالقات الخارجية في مجمس الشيوخ‪،‬‬

‫جنيف يجب أن يؤدي إلى ىيئة انتقالية باتفاق‬

‫الشروط كي يشارك االئتالف الوطني السوري‬

‫العمل باتجاه " جنيف ‪ "٢‬وأن روسيا والواليات‬

‫ىو الحل السياسي الذي يرغب فيو معظم‬

‫حكومة انتقالية تتمتع بكامل الصالحيات‬

‫الحكومة السورية الجديدة"‪ ،‬وأن ىذا الممف‬

‫وأضاف أن كل من يدعمون النظام ربما ال‬

‫يذكر أن رئيس الحكومة الفرنسية إيرولت يبدأ‬

‫أقر بأن الوضع في سـوريـا ىو " إلى األسوأ"‪،‬‬

‫تطرحو المعارضة‪ .‬لكن البديل المعقول‬

‫محادثات مع نظيره ديمتري ميدفيديف‪.‬‬

‫يحاربون بعضيم البعض بنفس الوتيرة التي‬

‫جنيف‪ "2-‬مضيفا أن "ىذا األمر يتطمب توفير‬ ‫المعارض في المؤتمر وأن يؤدي إلى تشكيل‬ ‫التنفيذية بما في ذلك صالحيات الرئاسة"‪.‬‬

‫الخميس زيارة لمدة يومين لروسيا‪ ،‬وسيجري‬

‫مباحثات أمريكية روسية حول شكل رحيل‬

‫األسد‬

‫استراتيجية اإلدارة‪ ،‬مؤكدًا أن التركيز ىو عمى‬ ‫المتحدة " تبحثان بمن سيحل مكان األسد في‬

‫سيكون حاض اًر في مفاوضات " جنيف ‪ ."٢‬واذ‬ ‫أخذ عمى المعارضة انقساماتيا وقال " إنيم‬

‫يحاربون فييا األسد"‪ .‬غير أنو استبعد نجاح‬ ‫النظام في الحسم عسكرياً‪ ،‬وأشار إلى أن‬

‫تسميم بشاراألسد السمطة لحكومة انتقالية‪.‬‬

‫وصدر ىذا الموقف في وقت تحدثت األمم‬ ‫المتحدة عن نتائج إيجابية لممحادثات التي‬

‫أجراىا‬

‫موفدىا‬

‫إلى‬

‫دمشق‬

‫األخضر‬

‫الشديدة بين المتطرفين والمعتدلين‪.‬‬

‫ونقمت أسوشييتد برس عن السيناتور ماكين‬

‫قولو لمسفير فورد خالل جمسة االستماع‪ :‬إنك‬

‫زادت شحناتيا العسكرية لمنظام " منذ العام‬ ‫وشدد فورد‪ ،‬إزاء انتقادات الكونغرس واعتبار‬

‫لديو خمسة آالف مقاتل ىناك‪ .‬إستمرارك في‬

‫التاريخ‬

‫لمحقائق‪ ،‬وىو مرة جديدة يثير تساؤالت لدينا‬

‫سـوريـا‬

‫"جنيف ‪ "2‬الذي يتم اإلعداد لو بأنو يعني‬

‫صعب‪ ،‬عمى حد تعبيره‪ ،‬بسبب المنافسة‬

‫العراق حيث يتنامى نشاط القاعدة‪ .‬إنو ييدد‬

‫السناتور جون ماكين أن سياسة أوباما حيال‬

‫السورية الجديدة‪ ،‬في تأكيد لتفسيرىا لمؤتمر‬

‫يريدون األسد لكنيم ربما يريدون بديالً معقوالً‬

‫األسد " يعتمد اليوم بشكل متزايد عمى القوات‬

‫الماضي"‪.‬‬

‫روسيا في خالفة بشار األسد في الحكومة‬

‫السوريين وكل من يدعمون المعارضة والنظام‪.‬‬

‫تواصل القول إن ىذه حرب أىمية‪ ...‬ىذه لم‬

‫األجنبية لمقتال عنو"‪ ،‬مشي ار إلى أن روسيا‬

‫كشفت الواليات المتحدة‪ ،‬أمس‪ ،‬أنيا تبحث مع‬

‫بين النظام السوري والمعارضة‪ ،‬منوى ًا بأن ىذا‬

‫ىي " صفحة عار في‬

‫تعد حرباً أىمية‪ .‬إنيا نزاع إقميمي‪ .‬لقد امتد إلى‬ ‫استقرار األردن‪ .‬إيران مشتركة فيو‪ .‬حزبو اهلل‬ ‫القول إن ما يحصل حرب أىمية تحريف كبير‬

‫األمريكي"‪ ،‬عمى أن واشنطن تعمل عمى دعم‬

‫حول استراتيجيتك األساسية ألنك ال تصف‬

‫الحر‪ .‬وأبدى مخاوف من نمو التيار الجيادي‬

‫وبعدما‬

‫االستراتيجية‬

‫بأكثرىا من المقاتمين السوريين فيما أن الدولة‬

‫كان عمى وشك أن ُيطاح قبل عام‪ ،‬ثم جاء‬ ‫صعد الروس جيودىم‪ .‬ثم تدخل‬ ‫حزب اهلل‪ ،‬ثم ّن‬

‫بأفضمية عسكرياً في الشمال انما يتراجع في‬

‫بالحرب األىمية وقمبوا مسار المعركة‪.‬‬

‫المعارضة المعتدلة وزيادة التنسيق مع الجيش‬

‫داخل المعارضة‪ ،‬واعتبر أن جبية النصرة ىي‬ ‫االسالمية في العراق والشام ىي بأكثرىا من‬ ‫المقاتمين األجانب‪ .‬وقال إن األسد يحظى‬

‫الحقائق عمى األرض كما ىي‪.‬‬ ‫حاول‬

‫فورد‬

‫شرح‬

‫األمريكية‪ ،‬رد ماكين بالقول‪ :‬الحقيقة أن األسد‬

‫الحرس الثوري اإليراني في ما تصفو أنت‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫وفي نيويوك‪ ،‬شددت مصادر روسية لـصحيفة‬

‫وقال نيسركي إن اإلبراىيمي سيزور بيروت‬

‫السمطات السورية وممثمي المعارضة بحضور‬

‫معتبرة أنو إما أن ُيعقد في موعده أو ال ُيعقد‬ ‫نيائياً وأن أي إرجاء لممؤتمر سيسحب الزخم‬

‫والحكومة والمجمس النيابي‪ ،‬وانو سيعقد‬ ‫اجتماعاً تحضيرياً لمؤتمر السالم السوري في‬

‫اإلبراىيمي والجانب األمريكي عشية مؤتمر‬

‫أىمية مشاركة المممكة العربية السعودية في‬

‫جنيف في ‪ ٥‬الشير الجاري مع مسؤولين‬ ‫أمريكيين وروس‪ ،‬ومع الدول الخمس الدائمة‬

‫وعن إقالة نائب رئيس الوزراء السوري قدري‬

‫العضوية في مجمس األمن‪ .‬وقال ديبموماسيون‬

‫مأساة‪ ..‬ىذا الشخص يمثل تيا اًر سياسياً‬

‫الحياة عمى ضرورة انعقاد مؤتمر جنيف ‪،٢‬‬

‫من إمكانية انعقاده‪ .‬ورداً عمى سؤال عن‬ ‫جنيف ‪ ،٢‬اعتبرت المصادر نفسيا أن‬ ‫المؤتمر يجب أن يعقد في موعده بمشاركة‬

‫السعودية أو من دونيا‪ .‬وعن إمكان توجيو‬

‫الدعوة إلى إيران لممشاركة في حال غياب‬

‫بعد دمشق‪ ،‬وسيمتقي رؤساء الجميورية‬

‫في مجمس األمن إن االجتماع سيعقد عمى‬ ‫مستوى المدراء السياسيين‪.‬‬

‫ممثمين عن فريق المبعوث األممي األخضر‬ ‫جنيف ‪.2‬‬

‫جميل قال بوغدانوف ال أرى في ىذا أي‬ ‫اجتماعي ًا محددًا ورأي شخص مثل السيد قدري‬

‫جميل يجب أن يؤخذ بو وأعتقد أن مشاركة‬

‫وفي الجانب اإلنساني‪ ،‬بدأت االستعدادات‬

‫ممثمي المنظمة التي يترأسيا مع زمالئو‬

‫باألزمة السورية ستعطي إليران دو ًار رسمي ًا في‬

‫والتغيير ستبقى مطموبة‪.‬‬

‫التمثيل العربي ممثالً بالسعودية‪ ،‬قالت‬

‫لتشكيل مجموعة متابعة مؤلفة من دول معنية‬

‫النظر عن مشاركة السعودية أو تغيبيا‪.‬‬

‫التنسيق الميداني مع دول أخرى بينيا الواليات‬

‫وقد صدر مرسوم رئاسي بوم الثالثاء الفائت‬

‫المتابعة الواليات المتحدة وروسيا وايران وتركيا‬

‫عن مقر عممو ودون اذن مسبق وعدم متابعتو‬

‫المصادر الروسية إن إيران ستحضر بغض‬

‫وحاولت األمانة العامة لألمم المتحدة أمس‬

‫المتحدة ودول عربية‪ .‬وستضم مجموعة‬

‫أن الممثل الخاص إلى سـوريـا األخضر‬

‫وأعضاء في مجمس األمن ودوالً عربية‬

‫الرد عمى التقارير الديبموماسية التي اعتبرت‬

‫اإلبراىيمي يعاني صعوبات جدية في ميمتو‬

‫معتبرة أن اإلبراىيمي يقوم بعمل استثنائي وىو‬

‫وميمتيا دعم إيصال المساعدات اإلنسانية‬

���إلى سـوريـا‪ ،‬بحسب ديبموماسيين في مجمس‬

‫عمى ثقة تامة من دعم األمين العام لألمم‬

‫األمن‪.‬‬

‫العام لألمم المتحدة مارتن نيسركي إن الدور‬

‫روسيا ترعى لـقـاء بين النظام والمعارضة‬

‫المتحدة ونائبو لو‪ .‬وقال الناطق باسم األمين‬ ‫الذي يؤديو اإلبراىيمي ميم جداً‪ ،‬مشي اًر إلى أن‬

‫زيارة اإلبراىيمي إلى دمشق خرجت بنتائج‬

‫اآلخرين كما تسمى بالجبية الشعبية لمتحرير‬

‫يقضي بإعفاء قدري من منصبو‪ ،‬نتيجة غيابو‬ ‫لواجباتو المكمف بيا كنائب اقتصادي في ظل‬

‫الظروف التي تعاني منيا البالد باالضافة إلى‬

‫قيامو بنشاطات ولقاءات خارج الوطن دون‬ ‫التنسيق‬

‫مع‬

‫الحكومة‬

‫وتجاوزه‬

‫المؤسساتي والييكمية العامة لمدولة‪.‬‬

‫قبيل جنيف ‪2‬‬

‫العمل‬

‫االئتالف يطالب بخطوات جدية قبل‬ ‫المشاركة في جنيف ‪2‬‬

‫إيجابية وىو لم يغادر خالي اليدين إذ أن‬ ‫الحكومة السورية أعمنت أنيا ستشارك في‬

‫مؤتمر جنيف‪ ،‬وىذه نتيجة إيجابية‪.‬‬

‫وكانت مصادر رفيعة في مجمس األمن قالت‬ ‫إن نائب األمين العام لألمم المتحدة يان‬ ‫إلياسون الذي يرأس مجموعة العمل المعنية‬

‫باألزمة السورية‪ ،‬سيكون لو دور أكبر في‬ ‫الجيود الديبموماسية المتعمقة باألزمة السورية‪.‬‬

‫وأكدت أن اإلبراىيمي يعاني صعوبات‬ ‫وتحديات جدية في ميمتو وىو ما يتطمب‬ ‫انخراطاً مباش اًر من األمين العام لألمم المتحدة‬

‫بان كي مون ونائبو إلياسون في الجيد‬ ‫الديبموماسي‪.‬‬

‫أعمن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل‬

‫بوغدانوف أن بالده تعتزم رعايـة لـقـاء غير‬

‫رسمي وغير ممـزم بين السمطات السورية‬ ‫وممثمي المعارضة بحضور ممثمين أمميين‬

‫وأمريكيين‪.‬‬

‫وقال بوغدانوف الذي يشغل منصب المبعوث‬ ‫الخاص لمرئيس الروسي إلى الشرق األوسط‬

‫في حديث لقناة روسيا اليوم‪ ،‬إن موسكو تعتزم‬

‫رعـايـة لـقـاء " غير رسمي وغير ممـزم" بين‬

‫طالبت الييئة السياسية لالئتالف السوري في‬

‫نياية اجتماعاتيا في اسطنبول‪ ،‬يوم أمس‬ ‫الخميس‪ ،‬باتخاذ " خطوات جدية" من قبل‬

‫جميع األطراف قبل الموافقة عمى حضور‬ ‫مؤتمر جنيف ‪ 2‬المتعمق بإيجاد حل سياسي‬ ‫لألزمة السورية‪.‬‬

‫وبحسب مصدر في الييئة‪ ،‬فإن الخطوات‬ ‫التي طالبت الييئة األعضاء باتخاذىا جاء‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫إلى تركيا ودول تمثل الجامعة العربية في عام‬

‫عوينان الجربا رئيس االئتالف‪ ،‬ومشاركة‬

‫عمى رأسيا‪ :‬مواجية األوضاع اإلنسانية‬

‫كافة قوافل المساعدات اإلغاثية إلى المناطق‬

‫انتخابات مبكرة وتعديالت دستورية إلنياء‬

‫والمعارض البارز برىان غميون‪ .‬األناضول‪.‬‬

‫منظمة الصحة العالمية وباقي المنظمات‬

‫‪ ،2011‬غير أن المبادرة لم تشر إلى تنحي‬

‫كما تضمنت الخطوات‪ :‬اإلفراج عن جميع‬

‫تنفيذىا‪.‬‬

‫المأساوية في داخل سوريا‪ ،‬والسماح بمرور‬ ‫المحاصرة‪ ،‬وتسييل عمل ومرور العاممين في‬

‫اإلنسانية فييا‪.‬‬

‫‪ 2012‬مبادرة باسم جنيف‪ 1‬تدعو إلى‬ ‫األزمة المندلعة في سوريا منذ آذار‪/‬مارس‬

‫بشار األسد‪ ،‬وىو ما أثار خالفات عطمت‬

‫المعتقمين والمختطفين لدى النظام السوري‪،‬‬

‫ويثير مصير األسد خالفا بين الواليات‬

‫المدنيين باستخدام الطائرات والصواريخ‪،‬‬

‫الوصول إلى ىيئة حكم انتقالية تقود البالد‪،‬‬

‫والييئة السياسية ىي ىيئة منبثقة عن‬

‫النظام لم تتموث أيادييا بالدماء‪ ،‬وفق وثيقة‬

‫ووقف القصف العشوائي من قبل قواتو لبيوت‬ ‫والقنابل‪ ،‬والبراميل المتفجرة‪.‬‬

‫السياسية الالزمة لسير االئتالف‪ ،‬ويكون‬

‫يكون جزءا من ىذه الييئة‪.‬‬

‫ٍع‬ ‫الحق التخاذ ىذه الق اررات‪ ،‬سواء أكان‬ ‫اجتماع‬ ‫ٍع‬

‫طارئا أم عادياً‪ ،‬وأنيت اليوم اجتماعاتيا‬ ‫المستمرة في اسطنبول منذ ‪ 3‬أيام‪.‬‬

‫ركزت‬ ‫وأكد المصدر ذاتو عمى أن الييئة‪ّ ،‬ن‬

‫لو وجود‪ ،‬بينما ترى روسيا أن األسد ينبغي أن‬

‫وكان رئيس االئتالف أحمد عوينان الجربا أكد‬

‫في أكثر من مناسبة سابقة‪ ،‬عمى ضرورة‬ ‫وجود ضمانات دولية لمقررات جنيف‪،2‬‬

‫وتطبيق الفصل السابع من ميثاق األمم‬

‫المتحدة التي تتيح استخدام القوة في حال عدم‬

‫عمى أن نجاح المفاوضات في حال حصوليا‬

‫التزام النظام السوري بيا‪ ،‬وأن الممر اإلجباري‬

‫كي مون‪ ،‬والدول الراعية‪ ،‬بالتوصل إلى‬

‫أما بخصوص إيران‪ ،‬فطالبت الييئة السياسية‪،‬‬

‫يستدعي التزام األمين العام لألمم المتحدة‪ ،‬بان‬

‫نحو جنيف‪ 2‬ىو تطبيق بنود جنيف‪.1‬‬

‫تطبيق كامل لبنود جنيف‪ ،1‬واعالن النظام‬

‫بحسب المصدر‪ ،‬طيران باالعتراف بسيادة‬

‫حكم انتقالية تتمتع بكامل الصالحيات‪.‬‬

‫في السالم‪ ،‬وأن تسحب قواتيا الغازية فو ًار من‬

‫قبولو بأن ىدف المؤتمر ىو التوصل إلى ىيئة‬

‫سوريا‪ ،‬وأال تكون ضالعة بالقتل‪ ،‬وانما شريكة‬

‫ومؤتمر جنيف ‪ 2‬دعا إليو ألول مرة وزي ار‬

‫األراضي السورية‪ ،‬من حرس ثوري وميميشيات‬

‫وروسيا‪ ،‬سيرغي الفروف‪ ،‬في مايو‪/‬أيار‬

‫دعميا المالي والعسكري لنظام األسد‪ ،‬وذلك‬

‫خارجية الواليات المتحدة‪ ،‬جون كيري‪،‬‬ ‫الماضي‪ ،‬بيدف إنياء األزمة السورية سياسياً‪،‬‬

‫حزب اهلل‪ ،‬والميميشيات الطائفية‪ ،‬وأن توقف‬ ‫رداً عمى الدعوات التي أطمقتيا عدد من‬

‫وال زال موعد انعقاده غير محدد‪ ،‬إال أن‬

‫األطراف إليران لحضور مؤتمر جنيف‪.2‬‬

‫نياية نوفمبر‪/‬تشرين الثاني القادم‪.‬‬

‫االئتالف السوري إلى العاصمة المصرية‬

‫مصادر في األمم المتحدة رجحت أن يعقد‬

‫من جية أخرى‪ ،‬سيغادر وفد رئاسي من‬

‫وسبق أن وضعت مجموعة العمل حول‬

‫القاىرة‪ ،‬السبت القادم‪ ،‬لحضور اجتماع‬

‫العضوية في مجمس األمن الدولي باإلضافة‬

‫المقرر يوم األحد القادم‪ ،‬ويرأس الوفد أحمد‬

‫سوريا‪ ،‬التي تضم الدول الخمس دائمة‬

‫جولته باإليجابية‬

‫وتشارك فييا المعارضة مع بعض أفراد من‬

‫االئتالف مكونة من رئيسو ونوابو وأمينو العام‪،‬‬

‫لمييئة العامة حق إقرارىا أو رفضيا في أول‬

‫النظام يشيد بدور اإلبراهيمي ويصف‬

‫المتحدة وروسيا‪ ،‬حيث ترى واشنطن أن‬

‫جنيف ‪ 1‬يعني بالضرورة أن األسد لن يكون‬

‫وعدد من األعضاء‪ ،‬وميمتيا اتخاذ الق اررات‬

‫عضو‬

‫الييئة‬

‫السياسية‬

‫ميشيل‬

‫كيمو‪،‬‬

‫الجامعة العربية‪ ،‬عمى مستوى وزراء الخارجية‪،‬‬

‫أشادت صحيفة سـوريـة‪ ،‬يوم أمس الخميس‪،‬‬

‫بدور المبعوث الدولي األخضر اإلبراىيمي‪،‬‬ ‫واصفة إياه بـالدبموماسي الخبير والمخضرم‪،‬‬ ‫وأشارت إلى أن جولتو التي شممت سـوريـا‬

‫ودوالً أخرى معنية بالنزاع السوري إيجابية‪.‬‬

‫وكتبت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب‬ ‫الحاكم في افتتاحيتيا‪ :‬اليوم يتابع اإلبراىيمي‬

‫جولتو تحضي اًر لما يمكن أن يسمى جنيف ‪2‬‬

‫بمقاءات إقميمية ودولية يبدو أنيا مريحة‪ ،‬فقد‬

‫بدأىا في سـوريـا بداية إيجابية الرتباطيا‬

‫بمتغيرات إقميمية ودولية وميدانية شعبي ًا‬ ‫وعسكرياً نحو األفضل‪.‬‬

‫وأضافت أن اإلبراىيمي الدبموماسي والمبعوث‬ ‫الدولي المخضرم والمجرب في أفريقيا وآسيا‬

‫صار خبي ًار بيكذا ميمات‪ ،‬وستزيده ميمتو في‬

‫سـوريـا خبرة‪ .‬ونتطمع إلى أن تزيده موضوعية‬ ‫ووطنية وعروبية وىو يرى ما يرى من ارتزاق‬ ‫ومأجورية وتكفير وارىاب ال ينكر تقوم بو‬

‫الجوالة المدعومة من دول‬ ‫العصابات العابرة و ّن‬ ‫معروفة‪.‬‬ ‫من جية أخرى‪ ،‬اعتبرت الصحيفة أن جولة‬ ‫اإلبراىيمي اليوم اختبار لدول الجوار‪ ،‬بل‬ ‫لقادتيا وحكوماتيا‪ ،‬مشيرة إلى شعوب المنطقة‬

‫تئن جميعيا تحت وطأة اإلرىاب والتكفير‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫وحدودىا‬

‫وقال أيض ًا إن اليدف ىو إنجاح مؤتمر جنيف‬

‫وضع البنوك الروسية التي تتعامل مع‬

‫وتقويض بنى‬

‫الدولة الوطنية‬

‫ووصل اإلبراىيمي االثنين الفائت إلى دمشق‬

‫الشروط كي يشارك االئتالف الوطني السوري‬

‫البنوك األمريكية إجراء أي أنشطة معيا في‬

‫في كانون األول‪/‬ديسمبر ‪ 2012‬تمتيا حممة‬

‫حكومة انتقالية تتمتع بكامل الصالحيات‬

‫عالقاتيا مع األسد‪.‬‬

‫وأكد إيرولت أن فرنسا تعمل عمى ىذا‬

‫تعزيز ىذه العالقات في األشير األخيرة مما‬

‫روسيا‪ ،‬وسنبحث ذلك بال شك مع رئيس‬

‫وبينما استعان األسد ببنوك روسية من الدرجة‬

‫ومؤسساتيا ووحدتيا‪.‬‬

‫بعد نحو سنة من االنقطاع عنيا عقب زيارة‬

‫‪ ،2‬مضيفاً أن ىذا األمر يتطمب توفير‬ ‫المعارض في المؤتمر وأن يؤدي إلى تشكيل‬

‫رسمية واعالمية عنيفة عمى المبعوث الدولي‬

‫التنفيذية‪ ،‬بما في ذلك صالحيات الرئاسة‪.‬‬

‫ترفييية حول عواصم العالم‪ .‬واعتبر مسؤولون‬

‫األساس‪ .‬وىي طبيعي ًا مستعدة لمعمل مع‬

‫األمريكية‪.‬‬

‫الوزراء ديمتري مدفيديف‪.‬‬

‫وصفتو بـ السائح المعمر الذي حظي برحمة‬

‫سوريون أنو يعمل عمى تطبيق السياسة‬

‫وكان بشار األسد أنيى في تمك الزيارة لقاءه‬

‫مع اإلبراىيمي عندما تطرق األخير إلى مسألة‬ ‫ترشح الرئيس السوري مجدداً إلى االنتخابات‬ ‫المقبمة في العام ‪ .2014‬ويعتبر النظام البحث‬

‫البنوك الروسية تتعامل مع مصرفين‬

‫سوريين عمى القائمة السوداء‬

‫يؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية بكامل‬ ‫الصالحيات‪.‬‬

‫وقال إيرولت‪ ،‬الذي بدأ الخميس زيارة لمدة‬

‫يومين لروسيا‪ :‬مع استعمال نظام دمشق‬ ‫أسمحة كيميائية ضد شعبو فإن فرنسا تفتخر‬

‫بأنيا اعتبرت عمى غرار عدد كبير من‬

‫شركائيا أنو لم يعد من الممكن البقاء بدون رد‬

‫فعل‪.‬‬

‫وأضاف‪ :‬بدون ىذا الضغط‪ ،‬أنا مقتنع بأنو ما‬

‫كان سيتحقق أي تقدم في تفكيك الترسانة‬

‫الكيميائية السورية التي كان بشار األسد ينفي‬

‫وجودىا حتى في الصحافة الدولية‪ .‬وأوضح‪:‬‬

‫أنا مسرور لكون روسيا اتخذت المبادرة‪ ،‬وأنو‬ ‫أصبح باإلمكان تخطي عائق كبير وطويل في‬

‫مجمس األمن بتبني القرار ‪ 2118‬باإلجماع‬

‫بتاريخ ‪ 27‬أيمول‪/‬سبتمبر‪.‬‬

‫يبرز عمق العالقات بين دمشق وموسكو‪.‬‬

‫الثانية لسداد ثمن أنظمة دفاع جوي وطائرات‬

‫مقاتمة‪ ،‬فتح المصرف التجاري السوري أيضاً‬

‫حسابات في مصرف تيمبنك الصغير في‬ ‫موسكو ويجري محادثات مع البنك لتوسيع‬

‫في السادس من آب‪/‬أغسطس إلى تيمبنك‬

‫وفي موسكو‪ ،‬اعتبر رئيس الحكومة الفرنسية‬

‫إنجاح مؤتمر جنيف ‪ 2‬حول سـوريـا‪ ،‬وأن‬

‫غير أن بعض البنوك الروسية اتجو إلى‬

‫وتقترح رسالة فاكس أرسميا المصرف السوري‬

‫يعود لمشعب السوري‪.‬‬

‫صحيفة كومرسانت الروسية أن اليدف ىو‬

‫محاولة لمضغط عمييا واجبارىا عمى قطع‬

‫العالقات‪.‬‬

‫في ىذا الموضوع خطاً أحمر و القرار فيو‬

‫جان مارك إيرولت الخميس في مقابمة مع‬

‫المصرفين السوريين عمى قائمة تحظر عمى‬

‫واطمعت عمييا رويترز فتح حساب مقايضة‬

‫يسمح لدمشق بمبادلة السمع أو النفط مقابل‬

‫يؤكد الخبراء أن بشار األسد اتجو إلى البنوك‬

‫الحصول عمى المواد الغذائية التي سيتم‬

‫إمداد حكومتو باألسمحة والنفط والمواد الغذائية‬

‫وأكد مصدران قريبان من تيمبنك تمقي البنك‬

‫عمى رغم ما قد تواجيو من خطر االنعزال عن‬

‫إبرام اتفاق المقايضة مع المصرف السوري‪.‬‬

‫وفرضت الواليات المتحدة عقوبات تيدف إلى‬

‫الذي يعمل في قسم المعامالت الدولية بالبنك‬

‫األىمية الدائرة في سـوريـا منذ عامين ونصف‬

‫زالت قائمة ولكن اتفاق المقايضة لم يستكمل‬

‫المركزي‬

‫الحسابات‪ .‬وكانت صحيفة سـوريـا قالت قبل‬

‫الروسية لدخول األسواق العالمية سعياً إلى‬

‫شحنيا من أوكرانيا‪.‬‬

‫وقد تفتح لو ىذه البنوك المزيد من األبواب‬

‫رسالة الفاكس وأن المحادثات مستمرة بشأن‬

‫النظام المصرفي األمريكي‪.‬‬

‫وقال ممثل البنك الروسي دميتري أفاكيموف‬

‫إجبار األسد عمى إنياء العنف في الحرب‬

‫إن حسابات المصرف التجاري السوري ما‬

‫وتحظر ىذه العقوبات البنوك األمريكية من‬

‫بعد‪ .‬ولم يوضح أفاكيموف الغرض من ىذه‬

‫والمصرف التجاري السوري‪ .‬غير أن ىذه‬

‫عامين إن المصرف المركزي لديو حسابات‬

‫تتعامل مع البنكين السوريين المدرجين عمى‬

‫وبنكي في تي بي و في إي بي الروسيين‬

‫األمريكي عمى رغم أن ىناك دعوات إلى‬

‫يعتقدون أن الضغط الذي تمارسو الواليات‬

‫وطمب أعضاء في مجمس الشيوخ األمريكي‬

‫إلى االستعانة ببنوك روسية من الدرجة‬

‫التعامل‬

‫مع‬

‫مصرف‬

‫سـوريـا‬

‫العقوبات ال تعزل بنوك الدول األخرى التي‬

‫بالروبل وعمالت أخرى في بنك غازبرومبنك‬

‫القطاع المصرفي‬

‫الممموكين لمدولة‪ ،‬ولكن بعض المحممين‬

‫القائمة‬

‫السوداء عن‬

‫اتخاذ إجراء أكثر صرامة‪.‬‬

‫من وزير الخزانة جاك ليو الشير الماضي‬

‫المتحدة منذ ذلك الحين دفع البنوك السورية‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫الثانية‪ .‬ونفى في تي بي إجراء أي أنشطة مع‬

‫مصرف سـوريـا المركزي‪ .‬وقال فالديمير‬

‫دميترييف رئيس في إي بي إنو ليس لديو عمم‬

‫الصحفي البولندي مارتسين سودر يتمكن‬

‫من الفرار من خاطفيه في سـوريـا‬

‫وأكدت كريستينا ياروز أن ابنيا فر من‬

‫خاطفيو ولم تقدم تفاصيل أخرى‪ .‬وأضافت‪:‬‬

‫حتى اآلن‪ ،‬لم نتحدث كثي ًار‪ .‬وىو ال يزال‬ ‫مصدوماً بعض الشيء‪ .‬وخطف مسمحون‬

‫بوجود عالقات مع أي شركات سـوريـا‪ .‬ولم يرد‬

‫مارتسين سودر ( ‪ 34‬سنة) في نياية‬

‫غازبرومبنك عمى رسالة إلكترونية تطمب تعقيباً‬

‫تموز‪/‬يوليو خالل غارة عمى مركز اإلعالم في‬

‫منو‪.‬‬

‫وزادت الضغوط الستيداف مصادر الدعم‬

‫سراقب بمحافظة إدلب‪ .‬وكان الصحافي‬

‫الروسية عمى القائمة السوداء عقب ىجوم دام‬

‫كوربيس واستوديو ميمون البولندية‪.‬‬

‫والمصور المستقل يعمل خصوصا مع وكالتي‬

‫المالي لألسد في الخارج بإدراج البنوك‬

‫بغاز السارين في ضواحي دمشق في‬

‫أعمن وزير الخارجية البولندي رادوسالف‬

‫أوباما بشن ضربات عسكرية محدودة ردًا عمى‬

‫البولندي مارتسين سودر الذي خطف في‬

‫عمى قوات األسد‪.‬‬

‫خاطفيو وعاد إلى بولندا‪.‬‬

‫آب‪/‬أغسطس ىدد بعده الرئيس األمريكي باراك‬

‫سيكورسكي يوم أمس الخميس‪ ،‬أن المصور‬

‫استخدام ىذه األسمحة الذي ألقى مسؤوليتو‬

‫سـوريـا في تموز‪/‬يوليو‪ ،‬تمكن من الفرار من‬

‫وقال أعضاء مجمس الشيوخ كيمي أيوت‬

‫وصرح‬

‫مارتسين‬

‫في رسالتيم المفتوحة لوزير الخزانة الشير‬

‫سودر محظوظ كثي اًر ألنو تمكن من الفرار‪.‬‬

‫ينتيك العقوبات الدولية بتمكين سـوريـا من‬

‫جيدة وسط عائمتو‪.‬‬

‫وريتشارد بمومنتال وجون كورنين وجين شاىين‬

‫الناطق‬

‫باسم‬

‫الو ازرة‬

‫الماضي إن الدعم الذي تقدمو البنوك الروسية‬

‫سداد ثمن الواردات وتمقي أموال مقابل‬

‫وفي وقت الحق‪ ،‬قال فويتشيشوفسكي في‬

‫العبء المالي عمى نظام األسد مما يسمح لو‬

‫القنصمية البولندية في المنطقة ساعدت‬

‫رواتب الجنود الذين يخوضون الحرب في‬

‫شكره لو ازرة الدفاع التي أمنت نقمو جواً من‬

‫وفي وقت سابق ىذا العام قال مصدر بو ازرة‬

‫تفاصيل عن ظروف احتجاز المصور أو‬

‫السوري‬

‫وفي تصريح إلذاعة آر‪ .‬أم‪ .‬أف الخاصة‪،‬‬

‫صادرات‪ .‬ىذه المساعدات تخفف الكثير من‬

‫تصريح مقتضب لمصحافيين‪ ،‬إن األجيزة‬

‫باالستمرار في شراء المعدات العسكرية ودفع‬

‫المصور عمى العودة إلى بمده‪ .‬وعبر عن‬

‫سـوريـا‪.‬‬

‫تركيا إلى بولندا‪ .‬ولم تكشف السمطات أي‬

‫تتعامل‬

‫مع‬

‫المصرف‬

‫التجاري‬

‫ف ارره‪.‬‬

‫ومصرف سـوريـا المركزي وحذرت ىذه البنوك‬

‫قالت كريستينا ياروز والدة المصور‪ :‬في‬

‫إقرار تشريع لتشديد العقوبات فسيظل التأثير‬

‫طعام‪ ،‬وبعد ذلك أعطوه شيئاً قميالً ليأكمو‪ ،‬لكن‬

‫إمكان تشجيع البنوك األمريكية عمى االبتعاد‬

‫الميم ىو أن كل شيء عمى ما يرام من‬

‫مع المؤسستين السوريتين‪.‬‬

‫بعض النحول‪.‬‬

‫من إجراء أي معامالت تجارية‪ .‬واذا لم يتم‬

‫البداية كان معتقالً في كيف مظمم ومن دون‬

‫عمى البنوك الروسية غير مباشر من خالل‬

‫ذلك لم يكن كافياً ليستعيد عافيتو‪ .‬وأضافت‪:‬‬

‫عن العمل مع نظيرتيا الروسية بسبب تعامميا‬

‫حدودها مفتوحة أمام السوريين‬

‫فويتشيشوفسكي‪ ،‬إلى وكالة فرانس برس‪ :‬إن‬ ‫وأضاف‪ :‬إنو ىنا منذ بضعة أيام في صحة‬

‫الخزانة إن الو ازرة تعتقد أن بنوكاً روسية‬

‫منظمة العفو الدولية تطالب األردن إبقاء‬

‫الناحية المعنوية والجسدية أيض ًا‪ ،‬باستثناء‬

‫دعت منظمة العفو الدولية األسرة الدولية إلى‬

‫مساعدة األردن والدول المجاورة لسوريا التي‬

‫تستقبل الجئين سوريين ووضع حد لمقيود التي‬

‫تفرض عمى المدنيين الذين يفرون من النزاع‬ ‫ويتم إبعاد بعضيم إلى الحدود‪.‬‬

‫وفي تقرير جديد بعنوان قيود متزايدة‪ ،‬شروط‬

‫صعبة‪ :‬محنة الذين يفرون من سـوريـا إلى‬ ‫األردن‪ ،‬أشارت منظمة العفو الدولية إلى‬ ‫المشكالت التي يواجييا الالجئون السوريون‬

‫الذين يفرون إلى الدول المجاورة وخصوص ًا‬

‫األردن‪.‬‬

‫ويوجد في األردن أكثر من ‪ 550‬ألف الجئ‬

‫خصوصاً في مخيم الزعتري بشمال البالد‬ ‫حيث يعيش حوالي ‪ 120‬ألف شخص‪.‬‬

‫وقال فيميب لوثر‪ ،‬مدير منظمة العفو الدولية‬ ‫لمشرق األوسط وشمال إفريقيا في بيان‪ :‬من‬

‫غير المقبول أن يأتي عشرات األشخاص من‬ ‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫سـوريـا بمن فييم عائالت مع أطفال صغار‬ ‫وال يسمح ليم بالدخول إلى الدول المجاورة‪.‬‬

‫العفو الدولية تحذر من عنف جنسي ضد‬ ‫الالجئات السوريات بمخيم الزعتري‬

‫ويتعين عميو القيام بإجراءات عاجمة لوضع‬

‫برامج خاصة بالمساعدات اإلنسانية الدولية‬

‫الفارين من سـوريـا إلى األردن وغيره من بمدان‬

‫فرار أكثر من مميوني الجئ من سـوريـا وجد‬

‫وأضاف لوثر أن تدفق الالجئين السوريين ألقى‬ ‫عبئاً ىائالً عمى كاىل بمدان المنطقة َّ‬ ‫وشكل‬

‫واعادة التوطين وتالفي وقوع أزمة أسوأ‪ ،‬بعد‬

‫معظميم مالجئ في كل من لبنان واألردن‬

‫وتركيا والعراق ومصر‪ ،‬ونزوح ما ال يقل عن‬

‫‪ 4.24‬مميون إنسان داخل سـوريـا‪.‬‬

‫وأشارت المنظمة إلى أن المقيمين في مخيم‬ ‫الزعتري‪ ،‬أكبر مخيم لالجئين في األردن‬

‫والذي يؤوي نحو ‪ 120,000‬الجئ سوري‪،‬‬

‫يواجيون‬ ‫حذرت منظمة العفو الدولية‪ ،‬من أن الالجئات‬ ‫ّن‬ ‫السوريات بمخيم الزعتري في األردن‪ ،‬يعشن‬

‫بظل الخوف من العنف الجنسي أو المضايقة‬ ‫الجنسية‪ ،‬ويخشين الذىاب إلى المراحيض‬ ‫لوحدىن في الميل خوفاً من التعرض لمتحرش‪.‬‬

‫ودعت المنظمة في تقرير جديد أصدرتو يوم‬ ‫أمس الخميس‪ ،‬تحت عنوان ( قيود متزايدة‬

‫وظروف قاسية‪ :‬محنة الفارين من سـوريـا إلى‬ ‫األردن) إلى تقديم دعم دولي إلى البمد األخير‬

‫لمساعدتو عمى وضع حد لمقيود الحدودية‬ ‫المفروضة عمى الالجئين الفارين من النزاع‬ ‫المسمح في سـوريـا‪ ،‬مشيرة إلى أن مئات‬

‫األشخاص الفارين إلى األردن وغيره من‬ ‫البمدان المجاورة تتم إعادتيم عمى الحدود‪.‬‬

‫وقالت المنظمة إن ىناك صعوبات متزايدة‬

‫يواجييا األشخاص الذين يحاولون اليروب‬

‫من النزاع في سـوريـا إلى األردن وغيره من‬

‫البمدان وتم ترحيل عشرات األشخاص إلى‬

‫سـوريـا قس اًر‪ ،‬فيما يكابد العديد من األشخاص‬ ‫الذين ُيسمح ليم باإلقامة في الحصول عمى‬ ‫الخدمات األساسية‪.‬‬

‫وأضافت أن المجتمع الدولي يمكن أن يمعب‬ ‫دو اًر ميماً في تقديم الدعم إلى بمدان المنطقة‬ ‫التي تحمل أعباء الالجئين من سـوريـا عمى‬

‫كاىميا حتى اآلن بالرغم من ِّح‬ ‫شح مواردىا‪،‬‬

‫القيود الحدودية يشكل عائق ًا أمام األشخاص‬

‫صعوبات في‬

‫الحصول عمى‬

‫الخدمات األساسية مثل المياه صالحة لمشرب‪،‬‬

‫وارتفاع معدالت الجريمة‪ ،‬وضعف األمن‪.‬‬

‫المنطقة بعد أن خسر العديد منيم كل شيء‪.‬‬

‫ضغطاً كبي اًر عمى مواردىا‪ ،‬بيد أن ذلك يجب‬

‫أن ال يُستخدم كمبرر لمنع األشخاص من‬ ‫الدخول‪ ،‬أو إعادتيم قس ًار إلى منطقة النزاع‬

‫واألزمة اإلنسانية في سـوريـا‪.‬‬

‫وفيما شدد عمى أن من حق الالجئين الذين‬

‫فروا من النزاع في سـوريـا الحصول عمى‬

‫حذر من أن إعادة مثل ىؤالء‬ ‫حماية دولية‪ّ ،‬ن‬ ‫األشخاص إلى سـوريـا قس اًر يعتبر انتياكاً‬

‫ونقمت عن نساء وفتيات في مخيم الزعتري‬

‫فظيعاً لمعايير حقوق اإلنسان‪.‬‬

‫الجنسي أو المضايقة الجنسية ويخشين‬

‫أمس الخميس‪ ،‬الدول المجاورة لسورية عمى‬

‫أنين يعشن في ظل الخوف من العنف‬ ‫الذىاب إلى المراحيض لوحدىن في الميل‬

‫خوفاً من التعرض لمتحرش الجنسي‪ ،‬مشيرة‬

‫إلى أن أطباء أكدوا أن النساء في المخيم‬

‫أُصبن بالتيابات بولية عمى نحو متزايد نتيجةً‬

‫لمنع أنفسين من استخدام المراحيض بشكل‬

‫متكرر ولفترات طويمة‪.‬‬

‫كما نقمت المنظمة عن الجئات سـوريـات‬ ‫أخريات أن رجاالً أردنيين يأتون إليين باحثين‬

‫عن عرائس‪ ،‬وعندما تكون العرائس المحتمالت‬ ‫صغيرات السن يكون ىناك تصور بأنين‬

‫يتمتعن‬

‫بمنزلة‬

‫اجتماعية‬

‫أدنى‬

‫لكونين‬

‫الجئات‪ ،‬كما أن الزيجات المترتبة عمى ذلك‪،‬‬

‫والتي ربما يكون بعضيا مؤقتاً‪ ،‬يمكن أن‬

‫تعرض النساء لخطر االستغالل‪.‬‬ ‫ِّح‬

‫وحثت منظمة العفو الدولية في تقرير ليا‪،‬‬

‫اإلبقاء عمى حدودىا مفتوحة أمام جميع‬ ‫الفارين من النزاع الدائر ىناك‪.‬‬

‫وأكدت المنظمة في تقرير جديد نشرتو عمى‬

‫موقعيا اإللكتروني أن ثمة حاجة إلى تقديم‬ ‫دعم دولي لألردن لمساعدتو عمى وضع حد‬

‫لمقيود الحدودية المفروضة عمى الالجئين‬ ‫الفارين من النزاع المسمح في سـوريـا‪.‬‬

‫ويبرز التقرير الذي يحمل عنوان قيود متزايدة‬

‫وظروف قاسية‪ :‬محنة الفارين من سـوريـا إلى‬ ‫األردن‪ ،‬الصعوبات المتزايدة التي يواجييا‬

‫األشخاص الذين يحاولون اليروب من النزاع‬

‫في سـوريـا إلى األردن وغيره من البمدان‪.‬‬

‫ووفقا لبيانات المنظمة‪ ،‬فر أكثر من مميوني‬

‫الجئ من سـوريـا‪ ،‬ما أشعل فتيل أسوأ أزمة‬

‫وقال فيميب لوثر مدير برنامج الشرق األوسط‬

‫إنسانية في ىذه العشرية‪ .‬ووجد معظم ىؤالء‬

‫غير المقبول أن ُيمنع عشرات األشخاص‬ ‫الفارين من سـوريـا‪ ،‬بمن فييم عائالت لدييا‬

‫ومصر‪ .‬ونزح ما ال يقل عن ‪25‬ر‪ 4‬مميون‬

‫وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية من‬

‫أطفال صغار تطمب المجوء ىرب ًا من القتال‪،‬‬

‫من دخول البمدان المجاورة‪ ،‬كما أن تشديد‬

‫ممجأً في كل من لبنان واألردن وتركيا والعراق‬ ‫إنسان داخل سـوريـا‪.‬‬

‫وأوضح لوثر أن تدفق الالجئين ألقى عبئ ًا‬ ‫ىائالً عمى كاىل بمدان المنطقة‪ ،‬وشكل‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫ضغط ًا كبي ًار عمى مواردىا‪ .‬بيد أن ذلك يجب‬ ‫أال يستخدم كمبرر لمنع األشخاص من‬

‫الدخول أو إعادتيم قس ًار إلى منطقة النزاع‬

‫إسرائيل تتهم االسد بنقل أسمحة متطورة‬

‫لحزب اهلل‬

‫الديمي تميغراف تنتقد تساهل تركيا مع‬

‫حركة تسرب الجهاديين إلى سـوريـا‬

‫واألزمة اإلنسانية في سـوريـا‪.‬‬

‫االئتالف يطالب الخارجية الروسية بالكف‬

‫عن الكذب‬

‫اتيم مصدر أمني إسرائيمي بشار االسد‬

‫باستمرار نقل األسمحة إلى حزب اهلل في‬ ‫لبنان‪ ،‬بيدف تقوية الطرفين والتكاتف لمواجية‬ ‫المعارضة السورية‪.‬‬

‫وفيما التزمت إسرائيل الصمت بعد وقوع‬ ‫طالب االئتالف الوطني في تصريح لو‪ ،‬يوم‬

‫أمس الخميس و ازرة الخارجية الروسية بعدم‬

‫إثارة اإلشاعات وتمفيق األكاذيب واإلدعاءات‬

‫ضد الثورة السورية‪.‬‬

‫جاء ىذا بعد إصدار و ازرة الخارجية الروسية‬ ‫أمس في بيان ليا أعربت فيو عن خشيتيا من‬ ‫أنباء عن استخدام ما سمتيم‬

‫متطرفين‬

‫لمسالح الكيماوي ضد بمدة رأس العين ذات‬ ‫الغالبية الكردية قرب الحدود مع تركيا‪.‬‬

‫واعتبر االئتالف أن بيان و ازرة الخارجية‬ ‫الروسية نوعاً من االستخدام الوضيع لمتاريخ‬ ‫المؤلم الذي مر عمى األكراد وأبناء الشعب‬

‫السوري‪.‬‬

‫كما أشار التصريح أيض ًا أن االئتالف ينتظر‬

‫من دولة راعية لمؤتمر سالم‪ ،‬عمى حد‬

‫زعميا‪ ،‬أن تمتزم الحياد عمى األقل‪ ،‬إن لم‬

‫تستطع االعتراف باألىداف المحقة والتطمعات‬ ‫المشروعة لمسوريين في سبيل نيل الحرية‬

‫والعدالة والكرامة واالنتقال إلى حكم ديمقراطي‪،‬‬

‫وىي حقوق تتفق عمييا شعوب العالم كمو‪.‬‬

‫االنفجار في الالذقية المح موقع " والال"‪ ،‬عبر‬

‫المسؤول االمني اإلسرائيمي‪ ،‬لقيام إسرائيل بيذه‬ ‫التفجيرات وكتبت تقول‪" :‬ان تحذيرات وزير‬

‫الدفاع‪ ،‬موشيو يعالون ورئيس االركان‪ ،‬بيني‬

‫غانتس‪ ،‬من نقل األسمحة من سـوريـا إلى لبنان‬

‫ما زالت سارية المفعول وبان نقل ىذه األسمحة‬

‫ستخل بالتوازن العسكري وتعتبرىا إسرائيل‬

‫خرقاً لمخط االحمر‪ ،‬الذي حددتو في التعامل‬ ‫مع سـوريـا واألسمحة الكيماوية والمتطورة‪.‬‬

‫وتابع الموقع اإلسرائيمي يقول‪ ،‬نقالً عن‬ ‫المسؤول االمني‪ ،‬ان منظمة حقوقية سـوريـا‬

‫حددت ان قاعدة صواريخ سـوريـا‪ ،‬تقع في قرية‬

‫الصنبور جنوبي الالذقية‪ ،‬تعرضت أمس‬

‫لقصف صاروخي من مياه المتوسط‪ .‬وشدد‬ ‫الموقع عمى ما نقل في وسائل اعالم لبنانية‬

‫ان إسرائيل اخترقت المجال الجوي المبناني‬

‫وحمقت بالقرب من الحدود السورية – المبنانية‪.‬‬

‫غير ان المسؤول االمني لم يعمق عمى ىذا‬ ‫الحديث لكنو شدد عمى حق إسرائيل في الدفاع‬

‫عن نفسيا واتخاذ كافة االجراءات الالزمة لمنع‬ ‫تجاوز الخط االحمر ووصول األسمحة إلى‬

‫حزب اهلل‪.‬‬

‫كشفت صحيفة " ديمي تميغراف"‪ ،‬أن " جياديين"‬

‫أجانب‪ ،‬من بينيم بريطانيون‪ ،‬يتسربون بأعداد‬

‫محدودة عمى سـوريـا لالنضمام إلى تنظيم‬

‫"القاعدة" من أماكن اختبائيم في تركيا‪.‬‬

‫وقالت الصحيفة أن مجندي تنظيم " القاعدة"‬

‫يجري وضعيم في بيوت آمنة بجنوب تركيا‬

‫قبل تيريبيم عبر الحدود لشن " الجياد" في‬

‫سـوريـا‪ ،‬كما أن شبكة المخابئ عمى األراضي‬ ‫التركية تسمح بتدفق المقاتمين األجانب بشكل‬

‫مستمر إلى ىناك لممشاركة في القتال‪ ،‬وفقاً‬ ‫لمتطوعين مشاركين‪.‬‬

‫وأضافت أن الجياديين األجانب بزوا إلى حد‬

‫كبير الجناح المعتدل في الجيش السوري الحر‬ ‫المدعوم من الغرب جراء استمرار تدفقيم عمى‬

‫سـوريـا عن طريق تركيا‪ ،‬مما سيثير تساؤالت‬ ‫حول الدور الذي تمعبو األخيرة‪ ،‬العضو في‬

‫منظمة حمف شمال األطمسي ( ناتو)‪ ،‬في‬ ‫الحرب الدائرة بسورية‪.‬‬

‫واشارت الصحيفة إلى أن تركيا أيدت‬ ‫المتمردين منذ بداية األزمة في سـوريـا في‬

‫منتصف آذار‪/‬مارس ‪ 2011‬مع أن حكومتيا‬

‫كان ُيفترض أن تشارك الغرب مخاوفو من‬ ‫تنظيم " القاعدة"‪ ،‬غير أن خبراء أكدوا أن ىناك‬

‫قمقاً متزايداً بشأن إذا كانت السمطات التركية‬ ‫فقدت السيطرة عمى تحرك مجندي تنظيم‬ ‫"القاعدة" أو أنيا تغض الطرف عنيم‪.‬‬

‫ونسبت إلى متطوع أردني يدير حركة تدفق‬ ‫المقاتمين األجانب الراغبين في االنضمام إلى‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫فرع تنظيم " القاعدة" في سـوريـا المعروف باسم‬

‫ونقمت عن مسؤول تركي‪ ،‬قولو " لم نكن‬

‫األحوال المدنية في مدينة الباب شمال حمب‬

‫لمتنظيم بجنوب تركيا ُيدعى ( أبو عبد الرحمن)‬

‫وجود المتطرفين والعناصر اإلرىابية عمى‬

‫وأوضحت الشبكة في تقرير صدر عنيا امس‬

‫ذلك تم من دون معرفتنا وخارج سيطرتنا‪،‬‬

‫األول‪/‬اكتوبر الماضي‪ ،‬قام تنظيم دولة‬

‫دولة اإلسالم في العراق والشام من منزل آمن‬

‫متساىمين أبداً بشأن ىذه المسألة وال نقبل‬

‫قولو " ىناك مجاىدون من جميع الجنسيات‬

‫أراضينا‪ ،‬وفي حال عبر جياديون الحدود فإن‬

‫وأضاف أبو عبد الرحمن " إن المقاتمين‬

‫ونعتبر وجود المتطرفين في سـوريـا مصدر‬

‫أن يكونوا مسممين حقيقيين ونحقق معيم لمتأكد‬

‫أن السبب في تزايد عدد الجياديين في سـوريـا‬

‫شبكتنا يزكون األجانب منيم"‪.‬‬

‫لألزمة الدائرة فييا"‪.‬‬

‫يأتون إلى ىنا كل يوم"‪.‬‬

‫األجانب الراغبين بالدخول إلى سـوريـا يجب‬

‫من أنيم ليسوا جواسيس‪ ،‬وىناك أشخاص في‬

‫قمق مشترك لتركيا وغيرىا من البمدان‪ ،‬ونرى‬ ‫يعود إلى فشل المجتمع الدولي بإيجاد حل‬

‫وقالت ديمي تميغراف‪ ،‬إن المخابئ اآلمنة عادة‬

‫وناشد المسؤول التركي‪ ،‬الذي لم تكشف‬

‫بالقرى الواقعة عمى طول الحدود التركية مع‬

‫إلقاء الموم عمى بالده والعمل عمى تشديد‬

‫ما تكون شقق ًا مستأجرة تحت أسماء وىمية‬

‫قبل يومين‪.‬‬

‫الخميس‪ ،‬أنو في يوم الثالثاء ‪ 29‬تشرين‬

‫اإلسالم في العراق والشام‪ ،‬بتجميع سجالت‬ ‫النفوس ( أسماء‬

‫المواطنين)‪،‬‬

‫والسجالت‬

‫المدنية‪ ،‬ووضعيا في شاحنة القمامة التي‬

‫تعود لمبمدية‪ ،‬حيث وصمت أخبار ذلك إلى‬

‫األىالي‪ ،‬بأن التنظيم يعتزم إحراق ىذه‬

‫السجالت‪.‬‬

‫الصحيفة عن ىويتو‪ ،‬الدول األجنبية " عدم‬

‫وأضافت الشبكة أن عددا من أعضاء المجمس‬

‫سـوريـا‪ ،‬ويتم وضع المجندين الجدد فييا لعدة‬

‫المراقبة عمى مواطنييا الراغبين في السفر إلى‬

‫الشرعية‪ ،‬انتقدوا ىذا التصرف غير المسؤول‪،‬‬

‫واستخداميا أيضاً كمنازل استراحة لمقاتمي‬

‫يسافرون بجوازات سفر سارية المفعول وفقاً‬

‫ورّنجحت الصحيفة احتمال أن يكون ما يصل‬ ‫إلى ‪ 10‬آالف مقاتل موجودين في سـوريـا‬

‫صالتيم بالتنظيمات اإلرىابية"‪.‬‬

‫وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة التركية‬

‫العراق وشباب يشاركون بالجياد لممرة األولى‬

‫وتقوم بمداىمة الشقق عند حصوليا عمى‬

‫بإلقاء سجالت قديمة‪ ،‬إضافة إلى صور‬

‫ونسبت إلى‪ ،‬تشارلز ليستر‪ ،‬من مؤسسة‬

‫بدأت السمطات التركية تحسين نوعية الرقابة‬

‫النساء المواتي تقدمن بأوراقين‪ ،‬كي يحصموا‬

‫أيام وأحياناً ألسابيع قبل ادخاليم إلى سـوريـا‪،‬‬

‫تنظيم "القاعدة" من خط المواجية في سـوريـا‪.‬‬

‫اآلن‪ ،‬من بينيم مقاتمون مخضرمون من حرب‬

‫ومعظميم من الدول الغربية‪ ،‬وفقاً لممحممين‪.‬‬

‫(جينز) البريطانية لالستشارات الدفاعية‪ ،‬قولو‬

‫"ىناك اقتراحات قوية بأن عدد الجياديين‬ ‫األجانب في سـوريـا يتزايد بعد انتشار تأثير‬

‫الدولة اإلسالمية في العراق والشام‪ ،‬وىذا‬

‫يتعمق بسيولة عبور المجندين الجدد لمحدود‬

‫المدني‪ ،‬وعددا آخر من أعضاء الييئة‬

‫سـوريـا‪ ،‬النيا ال تستطيع منع الناس إذا كانوا‬

‫وغير األخالقي‪ ،‬فكان الرد من تنظيم دولة‬

‫لمقانون ما لم يتم تزويدىا بمعمومات عن‬

‫يريدون أن يحرقوا بعض الممفات غير‬

‫تسعى اآلن إلغالق المنازل اآلمنة " لمقاعدة"‬ ‫معمومات بأنيا تابعة ليذا التنظيم‪ ،‬في حين‬

‫عمى الحدود مع سـوريـا‪.‬‬

‫العراق‪ ،‬بأنيم ال يريدون حرقيا واتالفيا‪ ،‬بل‬

‫الضرورية‪ ،‬واإلبقاء عمى السجالت األساسية‪،‬‬

‫وحفظيا في مكان آمن‪.‬‬

‫وأشارت الشبكة أيضا إلى أن التنظيم قام‬

‫وأوراق لطمبات البطاقات الشخصية‪ ،‬وصور‬

‫عمى البطاقة الشخصية‪ ،‬في مكب النفايات‪،‬‬

‫حيث أسرع أعضاء في الييئة الشرعية إلى‬

‫اتهامات حقوقية لداعش بعد إحراقها‬ ‫لمسجل المدني بمدينة الباب‬

‫المكان‪ ،‬وقاموا بجمع السجالت الممقاة‬

‫وترتيبيا‪ ،‬ومن ثم نقميا إلى مقر المحكمة‪.‬‬

‫و الدولة اإلسالمية في العراق والشام أو‬ ‫داعش‪ ،‬ىو تنظيم يتبع لمقاعدة ومدرج عمى‬

‫والدخول إلى سـوريـا"‪.‬‬

‫وأضافت الصحيفة أن المسؤولين األتراك‬

‫الئحة اإلرىاب الدولية‪ ،‬وكثرت المخاوف‬

‫عن المقاتمين األجانب الذين يدخمون إلى‬

‫سوريا إلى صراع داخمي بينو وبين الجيش‬

‫ينفون بشدة أن تكون بالدىم تغض الطرف‬

‫وحمموا المجتمع الدولي‬ ‫سـوريـا من أراضييا‪ّ ،‬ن‬ ‫مسؤولية تدفقيم إلى ىناك بسبب فشمو بايجاد‬ ‫تسوية لألزمة السورية‪.‬‬

‫خالل الفترة الماضية من تحول الصراع في‬

‫اتيمت الشبكة السورية لحقوق اإلنسان‪ ،‬تنظيم‬

‫الدولة اإلسالمية في العراق والشام داعش‪،‬‬

‫بأن انتياكاتو تصاعدت بشكل كبير في البالد‪،‬‬ ‫وذلك بعد حادثة محاولة إحراق سجالت‬

‫الحر بالتوازي مع الصراع القائم مع النظام‪،‬‬

‫وذلك مع كثرة االتيامات من قبل ال��يش الحر‬

‫لداعش بكثرة االنتياكات والسعي لتوسيع نفوذه‬

‫في مناطق البالد‪.‬‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫ونقمت الشبكة في تقريرىا شيادة ألحد أعضاء‬

‫الذي لم يتمكن خالل ‪ 31‬شي ار من النزاع في‬

‫حيث تطابقت شيادتو مع تفاصيل الحادثة‪.‬‬

‫الترسانة‪.‬‬

‫الييئة الشرعية في المدينة وىو أنس زعيتر‪،‬‬

‫وذكرت وكالة األنباء اإليطالية " أنسا" أن‬

‫سـوريـا من االتفاق اال عمى عممية تدمير ىذه‬

‫"الرجل أصيب بحروق في وجيو وأجزاء من‬

‫وأوردت الشبكة أن بعض عناصر التنظيم‪،‬‬

‫في المقابل‪ ،‬لم تصل الجيود الدولية اليادفة‬

‫وكان عنصر في الشرطة اإليطالية أصيب‬

‫في القمامة‪ ،‬من عمل سائق الشاحنة‪ ،‬وال‬

‫سـوريـا والتي يقودىا مبعوث جامعة الدول‬

‫عمد خالليا عناصر الشرطة إلى إطالق الغاز‬

‫جمع بعض األوراق‪ ،‬ولكنيم قاموا بأخذىا إلى‬

‫الموجود حاليا في دمشق‪ ،‬إلى خواتيميا‬

‫وعمد المحتجون‪ ،‬الذي يطالب بعضيم ببناء‬

‫من ناحية أخرى‪ ،‬كشفت الشبكة في بيانيا‪ ،‬أن‬

‫لحقوق اإلنسان حصيمة جديدة لقتمى النزاع‬

‫لقضايا متعمقة بالمياجرين‪ ،‬عمى رش عناصر‬

‫حيث تبمغ نسبة غير السوريين فيو قرابة‬

‫وفي حصيمة جديدة لضحايا النزاع السوري‬

‫يمجأ عناصر الشرطة إلى إطالق الغاز‬

‫الذين ادعوا أن ما حصل من رمي لمسجالت‬

‫عالقة ليم بيذا التصرف‪ ،‬فقاموا بالمشاركة في‬

‫مقر التنظيم‪ ،‬وليس إلى المحكمة‪.‬‬

‫تنظيم داعش يتكون من أغمبية غير سـوريـا‪،‬‬

‫إلى عقد مؤتمر اليجاد تسوية سياسية في‬

‫العربية واألمم المتحدة األخضر اإلبراىيمي‬ ‫السعيدة بعد‪ ،‬في وقت وثق المرصد السوري‬

‫المستمر منذ ‪ 31‬شي ار تجاوزت الـ‪ 120‬الفا‪.‬‬

‫‪ ،%85‬معتبرة أن األىم من ذلك أن أىداف‬

‫المستمر منذ ‪ 31‬شيرا‪ ،‬ذكر المرصد السوري‬

‫خرج ألجمو السوريين‪ ،‬من أجل إقامة دولة‬

‫الفا و‪ 296‬شخصاً منذ منتصف آذار‪/‬مارس‬

‫ىذا التنظيم تختمف تماما عن اليدف الذي‬ ‫العدالة والديمقراطية والكرامة‪ ،‬عمى حد تعبير‬

‫الشبكة‪.‬‬

‫لحقوق االنسان الخميس انو وثق مقتل ‪120‬‬ ‫‪ ،2011‬بينيم ‪ 42‬ألفا و‪ 495‬مدنيا‪.‬‬

‫وقال المتحدث باسم منظمة حظر األسمحة‬

‫واتيم االئتالف الوطني لقوى الثورة والمعارضة‬

‫الكيميائية كريستيان شارتيو لوكالة فرانس برس‬

‫الدولة اإلسالمية في العراق والشام أو ما‬

‫مخزونات المواد الكيميائية واألسمحة الكيميائية‬

‫السورية‪ ،‬المعارض لنظام بشار األسد‪ ،‬تنظيم‬

‫يسمى داعش باإلرىاب‪ ،‬معتب اًر أنو ال يقل‬ ‫إرىاباً عن النظام‪.‬‬

‫وفي بيان أصدره‪ ،‬الثالثاء الماضي‪ ،‬قال‬

‫االئتالف إنو ينظر اليوم إلى إرىاب دولة‬

‫يمارسو نظام بشار‪ ،‬يرافقو إرىاب عصابات‬ ‫تنفذه ( دولة العراق والشام)‪ ،‬وكالىما يأخذان‬

‫من الشعب السوري محالً إلرىابيما‪ ،‬ومن‬ ‫موارد البالد مصد ًار لتمويمو‪ ،‬مما ييدد مستقبل‬

‫سـوريـا األخضر اإلبراىيمي الخميس لقاءاتو‬ ‫في دمشق حيث التقى ‪ 15‬شخصية من‬

‫الشرطة برذاذ الفمفل‪ ،‬ورمييم بالفواكو‪ ،‬قبل أن‬

‫المسيل لدموع عمييم بغية تفريقيم‪.‬‬

‫تيار التغيير‪ :‬الديمقراطية والتنمية وجهان‬

‫لعممة واحدة‬

‫معارضة الداخل المقبولة من النظام‪.‬‬

‫يبني تيار التغيير الوطني رؤاه وأىدافو عمى‬

‫األسباب واألىداف التي قامت ألجميا الثورة‬ ‫السورية‪ ،‬وتعتبر رؤية التيار في مجاالت‬

‫الجئ سوري يحرق نفسه في قمب روما‬

‫االقتصاد واالستثمار والتنمية‪ ،‬والتي سنسمط‬

‫الضوء عمييا في عدد اليوم وما يمي من أعداد‬

‫ىذه النشرة‪ ،‬من الرؤى الرائدة والشاممة والتي‬

‫تجعل من اإلنسان محو ار وىدفا‪ ،‬مسخرة كل‬

‫اإلمكانيات ومستغمة كل الوسائل من أجل بناء‬

‫يعز اإلنسان ويجمّنو‪ ،‬ويقدر‬ ‫وطن قوي غني ّن‬ ‫البيئة ويحافظ عمييا‪ ،‬مستفيدة من التجارب‬

‫الى ذلك أعمنت منظمة حظر األسمحة‬

‫شأنيا ان تعتبر بمثابة انجاز لممجتمع الدولي‬

‫مجمعات سكنية‪ ،‬فيما يتظاىر بعضيم اآلخر‬

‫دبموماسيا‪ ،‬واصل الموفد الدولي الخاص إلى‬

‫وتمدد أفرعو األخطبوطية في البالد‪.‬‬

‫الكيميائية التي يمتمكيا النظام‪ ،‬في خطوة من‬

‫المسيل لمدموع بغية تفريق المحتجين‪.‬‬ ‫ّن‬

‫وضعت ليا أختام يستحيل كسرىا‪.‬‬

‫الصمت والعجز الدولي عن إيقاف النظام‬

‫سـوريـا وضعوا اختاما عمى كل المواد واألسمحة‬

‫بجروح‪ ،‬باالشتباكات مع متظاىرين في روما‪،‬‬

‫في الىاي حيث مقر المنظمة أن جميع‬

‫سـوريـا وشعبيا بشكل متصاعد في ضوء‬

‫الكيميائية الخميس ان مفتشييا الموجودين في‬

‫جسمو"‪.‬‬

‫أشعل الجئ سوري النار في نفسو قرب‬

‫الكولوسيوم في روما‪ ،‬خالل احتجاجات تطالب‬

‫بتحسين معاممة المياجرين‪.‬‬

‫العالمية الرائدة‪ ،‬ومحاولة تجنب كل أخطاء‬

‫الماضي التي أودت بسوريا إلى حضيض غير‬

‫مسبوق في تاريخيا بسبب سياسية قمعية‬ ‫ونظام فاسد‪.‬‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


‫يعتبر تيار التغيير أن الديمقراطية والتنمية‬

‫المناسب‪ ،‬لذلك يرى التيار أن نظريتو حول‬

‫الفصل بينيما‪ ،‬وانو من الغير ممكن الوصول‬

‫مع القرار السياسي‪ ،‬ويتعمق بعوامل مباشرة‬

‫الديمقراطي السميم بكافة معاينو ومظاىره‬

‫بعضيا وتشكل برنامجا يجب التعامل بو‬

‫وجيان لعممة واحدة ومرتبطان بصورة ال تقبل‬

‫إلى التنمية المستدامة إال من خالل التطبيق‬

‫ومعاييره‪.‬‬

‫االقتصاد واالستثمار والتنمية عممية مترابطة‬

‫وعوامل غير مباشرة‪ ،‬وىي أيضا متداخمة مع‬

‫بشكل متوازي ومترابط بما يفيد تحسين مستوى‬

‫فمتحقيق تنمية مستدامة البد من حراك‬

‫دخل الدولة لتفعيل خطط التنمية ومكافحة‬

‫كانت ناقصة وغير قادرة عمى التكيف والتطور‬

‫الفقر في جميع أوجييا السياسي واإلنساني‬

‫كما أن من أىم مظاىر التطبيق الديمقراطي‬

‫توزيع الدخل والتخفيف من التمايز الطبقي‬

‫الدول الديمقراطية‪ ،‬والتي تتيح حرية اإلطالع‬

‫العوامل المباشرة والمؤثرة عمى االقتصاد‬

‫والتقييم الشفافة في ظل تساوي الجميع أمام‬

‫الزراعة‪ ،‬الصناعة‪ ،‬السياحة‪ ،‬التجارة‪ ،‬المناطق‬

‫أما بالنسبة لممؤسسية فيرى التيار أنيا شكل‬

‫الثروات المعدنية والنفطية‪.‬‬

‫ديمقراطي حقيقي في ظل دولة القانون واال‬

‫واالستدامة‪.‬‬

‫السميم الشفافية والمؤسسية‪ ،‬وىي دعائم بناء‬

‫عمى المعمومات وتوفير وسائل المحاسبة‬ ‫القانون‪.‬‬

‫الفساد وتحسين دخل المواطن لخفض نسبة‬

‫واالجتماعي واالقتصادي مما يؤدي إلى عدالة‬

‫والحد من اليجرة الداخمية والخارجية‪.‬‬ ‫واالستثمار والتنمية‪:‬‬

‫الحرة‪ ،‬الترانزيت‪ ،‬الضرائب والرسوم الجمركية‬

‫العمل المنظم والوحيد الذي يضمن وصول‬

‫ونظ ار ألىمية الزراعة وكون سوريا عبر‬

‫أي منظومة عمل‪ ،‬وىو الشكل اإلداري الموائم‬

‫حيث النوعية واالمتداد سنذكر ىنا باختصار‬

‫لمدولة ىو من أىم أىداف التيار‪ ،‬إضافة إلى‬

‫دراستو من خالل المجان جممة وتفصيال‪.‬‬

‫الكفاءات‪ ،‬كما يضمن محاسبة من ىم داخل‬

‫ألي تطور ديمقراطي‪ .‬فالشكل المؤسسي‬ ‫ذلك يرى تيار التغير الوطني ضرورة تمكين‬

‫جميع المواطنين من تأدية حقوقيم السياسية‪،‬‬

‫التاريخ من أىم الدول في ذلك المجال من‬

‫رؤية التيار لذلك المجال الميم والباقي سيتم‬ ‫العوامل غير المباشرة المؤثرة عمى االقتصاد‬

‫واالستثمار والتنمية‪:‬‬

‫وازالة المعوقات والموانع التي تمنع من ذلك‪،‬‬

‫إن تمك العوامل أساسية في خطة التيار‬

‫كما يرى التيار أن من أىم عناصر إرساء قيم‬

‫واستراتيجي في تحسين أداء االقتصاد‪ ،‬وىو ما‬

‫ليتمكنوا من ممارسة حريتيم االقتصادية‪.‬‬

‫االقتصادية‬

‫كونيا‬

‫تؤثر‬

‫بشكل‬

‫فوري‬

‫الديمقراطية وتحقيق التنمية؛ االىتمام الشديد‬

‫أغفمتو السياسات االقتصادية السابقة عن‬

‫القادر عمى ممارسة حقوقو وتأدية دوره تجاه‬

‫الصحافة واإلعالم‪ ،‬الشباب‪ ،‬المرأة‪.‬‬

‫بالتعميم والصحة‪ ،‬وىما من دعائم بناء اإلنسان‬ ‫وطنو‪.‬‬

‫قصد‪ .‬وأىم تمك العوامل‪ :‬التنمية المحمية‪،‬‬

‫كما أنو ال يمكن الوصول ألي تنمية بدون‬

‫بناء المؤسسات الحيوية والضرورية‪ ،‬ويؤكد‬

‫=========================‬

‫حق لكل أبناء الوطن عمى السواء‪ ،‬ويعتبر‬

‫الجمعة ‪2013/11/1‬‬

‫تيار التغير الوطني أن التعميم حق والعالج‬

‫نشرة داخمية‪ ،‬يصدرها تيار التغيير الوطني‬

‫واجبا أصيال عمى الدولة‪ ،‬وتوفير المناخ‬

‫اآلراء المنشورة في النشرة ال تعبر بالضرورة‬ ‫عن رأي التيار‬

‫نشرة داخمية يصدرها تيار التغيير الوطني ‪2013/11/1‬‬


سوريا اليوم العدد 242 الجمعة 01112013