Page 1

‫الر�ؤية ال�سيا�سية والعهد الوطني‬ ‫والبيان اخلتامي مل�ؤمتر القاهرة‬

‫البيان اخلتامي مل�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية املنعقد حتت رعاية جامعة الدول العربية بالقاهرة ‪2012/7/3-2‬‬ ‫�أنهى م�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية الذي انعقد حتت رعاية جامعة الدول العربية �أعماله بالقاهرة م�ساء يوم ‪ ،2012/7/3‬بح�ضور نحو ‪� 210‬شخ�صية متثل خمتلف‬ ‫�أطراف املعار�ضة ال�سورية من تيارات �سيا�سية و�شخ�صيات م�ستقلة فى الداخل واخلارج واحلراك الثوري‪ ،‬حيث بحث امل�ؤمترون بكل م�س�ؤولية جميع الق�ضايا‬ ‫اجلوهرية املتعلقة بالثورة ال�سورية‪ ،‬و�صدر عن امل�ؤمتر الوثائق التالية‪:‬‬

‫‪1 .1‬وثيقة توافقية حتدد الر�ؤية ال�سيا�سية امل�شرتكة للمعار�ضة ال�سورية �إزاء حتديات املرحلة االنتقالية‪.‬‬ ‫‪2 .2‬وثيقة العهد الوطني التي ت�ضع الأ�س�س الد�ستورية ل�سورية امل�ستقبل‪ ،‬وهي العدالة والدميقراطية والتعددية‪.‬‬ ‫‪� ‬أجمع امل�ؤمترون على �أن احلل ال�سيا�سي يف �سورية يبد�أ ب�إ�سقاط النظام ممث ًال بب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة و�ضمان حما�سبة املتورطني منهم يف قتل‬‫ال�سوريني‪ ،‬كما طالب امل�ؤمتر بالوقف الفوري لأعمال القتل التي يرتتكبها النظام ال�سوري وكذلك االنتهاكات و�سحب اجلي�ش وفك احل�صار عن املدن والأحياء‬ ‫ال�سكنية ال�سورية و�إطالق �سراح املعتقلني فور ًا‪.‬‬ ‫‪� ‬أكد امل�ؤمتر على دعم اجلي�ش ال�سوري احلر وكافة �أ�شكال احلراك الثوري والعمل على توحيد قواه وقياداته خدمة لأهداف ثورة ال�شعب ال�سوري‪.‬‬‫ �أكد امل�ؤمتر على دعوة جميع مكونات ال�شعب ال�سوري للعمل على حماية ال�سلم الأهلي والوحدة الوطنية‪.‬‬‫‪ ‬كما �أكد امل�ؤمترون من خالل الوثائق ال�صادرة عن امل�ؤمتر على �أن التغيري املن�شود يف �سورية لن يتم �إال بالإرادة احلرة لل�شعب ال�سوري الثائر �ضد النظام‬‫القمعي وامل�ستبد‪ ،‬كما طالب امل�ؤمتر بو�ضع �آلية �إلزامية توفر احلماية للمدنيني وبجدول زمني للتنفيذ الفوري والكامل لقرارات جامعة الدول العربية وجمل�س‬ ‫الأمن ومطالبته باتخاذ التدابري الالزمة لفر�ض التنفيذ الفوري لتلك القرارات‪.‬‬

‫‪1‬‬


‫وثيقة توافقية حتدد الر�ؤية ال�سيا�سية امل�شرتكة ملالمح املرحلة االنتقال ّية‬ ‫كما �أقرها م�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية‬ ‫املنعقد حتت رعاية جامعة الدول العربية بالقاهرة بتاريخ ‪2012/7/3‬‬ ‫�إ�سقاط ال�سلطة احلاكمة واملرحلة االنتقال ّية‪:‬‬ ‫تعريفات‪:‬‬ ‫مرحلة �إ�سقاط ال�سلطة احلاكمة‪ :‬هي مرحلة الن�ضال والإ�صرار حتّى ا�سقاط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة‪.‬‬ ‫واملرحلة االنتقال ّية‪ :‬هي املرحلة الفا�صلة بني هذا اال�سقاط وبني انتخاب رئي�س وبرملان على �أ�سا�س د�ستور جديد للدولة ال�سورية‪ ،‬وانبثاق حكومة مت ّثل الربملان املنتخب‪.‬‬ ‫كال املرحلتني تتط ّلبان لإمتامهما �إجراءات توافق ّية بني قوى املعار�ضة على ال�صعد ال�سيا�س ّية والقانون ّية والأمن ّية واالقت�صاد ّية واالجتماع ّية‪ ،‬وكذلك على �صعيد‬ ‫العدالة االنتقال ّية‪.‬‬ ‫ مرحلة �إ�سقاط ال�سلطة احلاكمة‪:‬‬‫يتم الوفاء لت�ضح ّيات ومعاناة ال�شعب ال�سوري من �أجل احلر ّية والكرامة �إ ّال عرب �إ�سقاط رموز ال�سلطة الأ�سا�سيني‪ ،‬لأنّ وجودهم ي�ش ّكل عائق ًا يف �سبيل ت�شييد‬ ‫لن ّ‬ ‫الدولة املدن ّية الدميوقراط ّية التعدد ّية‪ ،‬دولة امل�ساواة يف املواطنة واحلر ّيات‪ ،‬التي �سي�صنعها ال�سوريون جميعهم‪ .‬و�سي�ستم ّر الن�ضال من �أجل هذا الهدف على‬ ‫الأ�س�س التالية‪:‬‬ ‫ ‬

‫•يبد�أ احل ّل ال�سيا�سي يف �سورية ب�إ�سقاط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة‪ ،‬وحما�سبة املتو ّرطني منهم يف قتل ال�سوريني‪.‬‬

‫ ‬

‫•�سي�ستم ّر الإ�صرار الثوري والإرادة ال�شعبية والثورة حتّى هذا �سقوط ال�سلطة احلاكمة‪.‬‬

‫ ‬

‫•لن يتم التغيري املن�شود �إال ب�إرادة ال�شعب ال�سوري وت�ضحياته مع ح�شد الدعم العربي والدويل الفعال حلماية وحدة و�سيادة وا�ستقرار �سورية‪ ،‬وو�ضع �آلية‬ ‫�إلزامية حلماية املدنيني ال�سوريني‪ ،‬وجدول زمني للتنفيذ الفوري والكامل لقرارات جمل�س الأمن وجامعة الدول العربية ذات ال�صلة‪ .‬ومطالبة جمل�س‬ ‫الأمن باتخاذ التدابري الالزمة لفر�ض التنفيذ الفوري لتلك القرارات‪.‬‬

‫ ‬

‫وقت ممكن‪.‬‬ ‫•�ضرورة توحيد جهود املعار�ضة على كا ّفة الأ�صعدة من �أجل حتقيق �إ�سقاط النظام ب�أ�سرع ٍ‬

‫‪2‬‬


‫ ‬

‫•دعم احلراك الثوري واجلي�ش ال�سوري احلر‪ ،‬والعمل على توحيد قواه وقياداته خدمة لأهداف ثورة ال�شعب ال�سوري‪.‬‬

‫ ‬

‫•دعوة كا ّفة الأطراف للعمل ب�أ�ش ّد احلر�ص على حماية ال�سلم الأهلي والوطني‪.‬‬

‫ املرحلة االنتقال ّية‪:‬‬‫تبد�أ هذه املرحلة عند حلظة �سقوط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة الأ�سا�سيني وتنتهي عند انتخاب جمل�س ت�شريعي ح ّر على �أ�سا�س د�ستور دائم جديد‪.‬‬

‫املرجع ّية ال�سيا�س ّية والقانون ّية‬ ‫ ‬

‫تتم �إقالة احلكومة وح ّل جمل�س ال�شعب احلايل وت�شكيل حكومة ت�سيري �أعمال‪ ،‬بالتوافق بني قوى املعار�ضة‬ ‫• فور �سقوط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة‪ّ ،‬‬ ‫ال�سيا�س ّية والثور ّية‪ ،‬و�سلطة الأمر الواقع الوطن ّية ومن مل ّ‬ ‫تتلطخ �أيديه بدماء ال�سوريني �أو بنهب املال العام‪ ،‬على �أ�س�س تتوافق مع وثائق ومق ّررات م�ؤمتر‬ ‫القاهرة‪ ،‬حلني ت�شكيل حكومة انتقالية‪.‬‬

‫ ‬

‫يتم ح ّل حزب البعث احلاكم وامل�ؤ�س�سات التابعة له‪ ،‬والتح ّفظ على �أمالكه و�إعادتها للدولة‪ ،‬على �أن ي�سمح لأع�ضائه‬ ‫•فور ا�ستالم حكومة ت�سيري الأعمال ّ‬ ‫مبمار�سة العمل ال�سيا�سي وفق القوانني‪ ‬اجلديدة‪.‬‬

‫ ‬

‫تتم الدعوة �إىل م�ؤمتر وطني وا�سع يف دم�شق ي�شمل ك ّل القوى ال�سيا�س ّية ومك ّونات املجتمع بدون ا�ستثناء‪ ،‬بهدف �إقرار ت�شكيل ج�سم ت�شريعي م�ؤقت (هيئة‬ ‫• ّ‬ ‫عا ّمة للدفاع عن �أهداف الثورة واالنتقال الدميوقراطي) وحكومة انتقالية من �شخ�صيات م�شهود لها بالكفاءة والنزاهة‪.‬‬

‫ ‬

‫•يعمل اجل�سم الت�شريعي امل�ؤقت على �إ�صدار �إعالن د�ستوري ي�ستند �إىل وثيقة العهد الوطني املق ّرة يف م�ؤمتر القاهرة‪ ،‬يت�ض ّمن و�ضعية الرئا�سة يف املرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬وكذلك جمل�س الق�ضاء الأعلى‪ ،‬وجمل�س الأمن الوطني‪ ،‬والهيئة العليا للمحا�سبة وامل�صاحلة‪ ،‬والهيئة العا ّمة للتعوي�ضات االجتماع ّية و�إعادة‬ ‫الإعمار‪ .‬يتولىّ هذا اجل�سم الرقابة على ال�سلطة التنفيذ ّية‪ ،‬وي�صدر قوانني م�ؤقتّة ّ‬ ‫تنظم احلياة العا ّمة يف املرحلة االنتقال ّية‪ ،‬ت�شمل حر ّيات الإعالم‬ ‫والتظاهر وت�شكيل الأحزاب والنقابات واجلمع ّيات و�إلغاء جميع املرا�سيم والقوانني واملحاكم اال�ستثنائية‪ ،‬كما يلغي املرا�سيم والقوانني التمييز ّية بحق‬ ‫طيف �آخر من �أطياف ال�شعب ال�سوري‪ .‬كما ي�ضع قانون ًا انتخاب ّي ًا ملجل�س ت�أ�سي�سي وم�سودّة لد�ستور دائم للبالد‬ ‫القوميات الكردية والرتكمانية والآثورية و� ّأي ٍ‬ ‫على �أ�س�س العهد الوطني‪.‬‬

‫ ‬

‫•تتولىّ احلكومة االنتقالية �إدارة �ش�ؤون البالد حتت رقابة اجل�سم الت�شريعي الناجت عن امل�ؤمتر الوطني‪ ،‬وتعالج �أولو ّيات �إزالة الآثار االجتماع ّية والعمران ّية‬ ‫للمرحلة ال�سابقة والنهو�ض باالقت�صاد الوطني‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫ ‬

‫•خالل مدّة �أق�صاها �سنة عن ت�شكيله‪ ،‬يقوم اجل�سم الت�شريعي امل�ؤ ّقت واحلكومة االنتقالية بالعمل على �إجراء انتخاب برملان ت�أ�سي�سي يق ّر م�شروع الد�ستور‬ ‫ويطرحه على اال�ستفتاء العام يف مدّة �أق�صاها �ستّة �أ�شهر‪.‬‬

‫ ‬

‫يتم ح ّل اجل�سم الت�شريعي امل�ؤ ّقت وت�شكيل حكومة جديدة على �أ�سا�س الأغلب ّية التي نتجت عن االنتخابات‪.‬‬ ‫•فور انتخاب الربملان الت�أ�سي�سي‪ّ ،‬‬

‫امل� ّؤ�س�سة الع�سكر ّية والأمن‬ ‫ ‬

‫يتم التوقيع بني العنا�صر ال�شريفة من اجلي�ش النظامي ممن مل تتلطخ ايديهم بدماء ال�سوريني‪ ،‬وبني اجلي�ش‬ ‫•عند �سقوط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة‪ّ ،‬‬ ‫ال�سوري احلر واملقاومة امل�سلحة على وثيقة تفاهم ّ‬ ‫تنظم عمل ّيات وقف �إطالق النار و�سحب اجلي�ش �إىل ثكناته و�ضبط الأمن وحفظ ال�سلم الأهلي والوطني‬ ‫ويتم ذلك برعاية وا�شراف جمل�س الأمن �إذا اقت�ضى الأمر‪.‬‬

‫ ‬

‫•ت�شكل احلكومة االنتقالية جمل�سا للأمن الوطني بقيادة رئي�س ال�سلطة التنفيذية‪ ،‬ي�ضم يف ع�ضويته قادة ع�سكريني �شرفاء مل تتلطخ ايديهم بدماء‬ ‫ال�سوريني ومن اجلي�ش احلر واملقاومة امل�سلحة و�شخ�صيات مدنية ذات �صلة‪ ،‬ويخ�ضع للقواعد التي ي�ضعها اجل�سم الت�شريعي امل�ؤقت‪.‬‬

‫ ‬

‫ممن ثبت تو ّرطه‪ ،‬وح ّل‬ ‫•يتولىّ جمل�س الأمن الوطني عمل ّيات �إعادة هيكلة الق ّوات امل�س ّلحة والأجهزة الأمن ّية بعد �إخ�ضاعها ل�سلطته‪ ،‬بغية تطهري الأجهزة ّ‬ ‫و�ضم من يرغب من الث ّوار �إىل الق ّوات امل�س ّلحة‪ .‬كما يحر�ص هذا املجل�س على احلفاظ على‬ ‫امليلي�شيات امل�س ّلحة (ال�شبيحة) و�سحب ال�سالح من املدنيني ّ‬ ‫واخلا�صة من � ّأي عبث‪.‬‬ ‫ال�سجالت والوثائق من �أجل ت�سهيل حتقيق العدالة االنتقالية‪ ،‬وحماية ال�سجون‪ ،‬واحلفاظ على �سالمة املمتلكات العا ّمة‬ ‫ّ‬

‫العدالة االنتقالية‬ ‫ ‬

‫يتم ت�شكيل هيئة عا ّمة للمحا�سبة وامل�صاحلة الوطن ّية‪ ،‬تعمل حتت �إ�شراف اجل�سم الت�شريعي امل�ؤقت ّثم الربملان‪ ،‬انطالق ًا من �أ�س�س العهد الوطني‪ ،‬على‪:‬‬ ‫• ّ‬

‫ ‬

‫•حتقيق العدالة جلميع ال�ضحايا الذين تع ّر�ضوا النتهاكات منهجية حلقوقهم الإن�سانية ولإ�ساءة املعاملة‪ ،‬وتعوي�ضهم وحما�سبة الفاعلني و�إيجاد �آليات‬ ‫تعوي�ض �إ�ضافية اجتماعية متنع تفاقم النزاعات االجتماعية‪.‬‬

‫ ‬

‫•‪ ‬حتقيق ال�شفافية يف ن�شر وثائق وحقائق تتع ّلق ب�سلوك مرتكبي اجلرائم بالإ�ضافة �إىل جتارب ال�ضحايا‪.‬‬

‫ ‬

‫•خلق �آليات املحا�سبة وال�شفاف ّية ومنع ح�صول انتهاكات جديدة �أثناء تطبيق العدالة االنتقالية وا�ستعادة �إميان وثقة املواطنني مب� ّؤ�س�سات الدولة وامل�ساهمة‬ ‫يف تعزيز �سلطة القانون وامل� ّؤ�س�سات الدميقراطية وم�شروعيتها‪ ،‬بغية تر�سيخ بيئة خ�صبة لرتميم ال�صدوع وحتقيق امل�صاحلة الوطنية ال�شاملة على‬

‫‪4‬‬


‫الوطني واملح ّلي‪.‬‬ ‫ال�صعيد‬ ‫ّ‬ ‫ ‬

‫•معاجلة الت�أثريات الفرد ّية واجلماعية للعنف والقمع واال�ستبداد وتوفري الدعم النف�سي للأطفال والن�ساء و�ضحايا العنف‪.‬‬

‫ ‬

‫•�إزالة �آثار ال�سيا�سات التمييزية ال�سابقة مبا فيها �إلغاء القانون ‪ 49‬لعام ‪ 1980‬و�إزالة الإجحاف بحق نازحي اجلوالن و�ضحايا �أحداث الثمانينات‪ ،‬وانتفا�ضة‬ ‫‪ 2004‬الكردية وامل�صادرات وتداعياتها‪ ،‬وتعوي�ض املت�ض ّررين و�إيجاد حلول عادلة للم�شاكل املرتاكمة‪.‬‬

‫ ‬

‫•�إزالة �آثار ال�سيا�سات والقوانني التمييزية واملجحفة بحق القومية الكردية يف �سوريا وتداعياتها‪ ،‬وتعوي�ض املت�ض ّررين من �أبناء ال�شعب ال�سوري كافة و�إعادة‬ ‫احلقوق لأ�صحابها‪.‬‬

‫‪1 .1‬تت�ضمن الهيئة العا ّمة للمحا�سبة وامل�صاحلة الوطن ّية �أ�صحاب اخت�صا�صات خمتلفة قانونية واجتماعية وحقوقية ونف�سية وثقافية و�شخ�صيات وطن ّية‬ ‫واجتماعية وفن ّية تتمتّع بامل�صداقية والقدرة على الت�أثري من �أجل تنفيذ اليات العدالة االنتقالية عرب اخلطوات التالية‪:‬‬ ‫‪2 .2‬هيئة ق�ضائية م�ستق ّلة للبت يف اجلرائم املرتكبة من قبل النظام وت�شمل م�س�ؤويل النظام الكبار بحيث تكون نزيهه ومو�ضوع ّية وحت ّقق ال�سرعة املنطقية يف‬ ‫عمليات املحا�سبة‪.‬‬ ‫تق�صي حقائق تعمل على جمع الإفادات والتحقيق يف جرائم النظام �أثناء الثورة و�إحالتها للهيئة الق�ضائية وت�شمل القيادات العليا وال�صفوف الأوىل‬ ‫‪3 .3‬جلنة ّ‬ ‫من النظام‪.‬‬ ‫‪4 .4‬جلنة تاريخية تهدف اىل التحقيق يف اجلرائم طويلة املدى وك�شف احلقائق مبا يتع ّلق بجرائم النظام �ضد ال�شعب ال�سوري مثل جمزرة حماه ّ‬ ‫وملف‬ ‫االعتقاالت ال�سيا�سية واالعدامات امليدانية وملف املهجرين ق�سري ًا وامل�سرحني ب�شكل تع�سفي‪.‬‬ ‫‪5 .5‬جلان م�صاحلة حملية‪ ‬تت�ضمن ال�شخ�صيات الوطنية واالجتماعية امل�ؤثرة باال�ستفادة من الطبيعة املجتمعية تبد�أ العمل على عمليات امل�صاحله الوطنية‬ ‫واحلوار الوطني عرب و�سائلها املتنوعه وتراعي يف ت�شكيلها اخل�صو�صيات املحلية للرتكيبة املجتمعية ال�سورية‪.‬‬ ‫‪6 .6‬جلان حتكيم حلل النزاعات ال�صغرية االهلية النا�شئة عن مرحلة الثورة فيما يتعلق باالفراد‪  ‬وتراعي القانون يف حل الق�ضايا ال�صغرية واخلالفات‬ ‫االهلية وتعمل على امل�صاحلة الوطنية‪.‬‬ ‫‪7 .7‬ت�شكل الهيئة مكتب ًا لتخليد الذكرى يقوم بتكرمي ذكرى ال�شهداء واملعتقلني وان�شاء ال�صروح التذكارية من اجل التعوي�ض املعنوي والنف�سي للمجتمع‪.‬‬ ‫‪8 .8‬ادخال مفاهيم العدالة االنتقالية �ضمن العمل الرتبوي واملناهج املدر�سية وامل�ؤ�س�سات الدينية واالجتماعية والثقافية‪.‬‬ ‫‪9 .9‬ا�صدار عفو على بع�ض اجلرائم ال�صغرية املرتبطة بالأحداث االخرية‪.‬‬ ‫‪1010‬فيما يتعلق باجلرائم املرتبطة ب�أحداث الثورة والتي ت�شمل االفراد والع�صابات‪(  ‬ال�شبيحه ) ي�ستمر عمل املحاكم العادية وفق القانون ال�سوري متما�شيا‬ ‫مع �إ�صالحها بالطبع يف عملية النظر يف هذه اجلرائم مع �ضمان ال�سرعة املنطقية يف البت بها و�ضمان حقّ ك ّل املواطنني باللجوء �إىل القانون واالدعاء‬ ‫ال�شخ�صي واملحاكمة العادلة‪.‬‬ ‫‪1111‬ت�شكيل فرق دعم نف�سي واجتماعي تتبع ملكتب متخ�ص�ص يف الهيئة وبالتعاون مع منظمات املجتمع املدين املتخ�ص�صة من اجل عالج حاالت ال�صدمة‬ ‫املرتبطة بكل انواع العنف الذي مور�س على الن�ساء واالطفال واملعتقلني من اجل اعادة ت�أهيلهم وتقدمي الرعاية ال�صحية ال�ضرورية والنقاهة الالزمة‬

‫‪5‬‬


‫لإعادة الدمج‪.‬‬ ‫ ‬

‫يخ�ص �أع�ضاء ال�سلطة ال�سابقة واملجموعات امل�س ّلحة (ال�شبيحة) و�ضمان‬ ‫•تعمل هذه الهيئة بالتعاون مع الق�ضاء على و�ضع قواعد املحا�سبة وامل�صاحلة مبا ّ‬ ‫حقّ جميع املواطنني يف حماكمة عادلة ت�ؤ ّمن حقوقهم‪.‬‬

‫ ‬

‫يتم التح ّفظ واحلجز على �أمالك �أع�ضاء ال�سلطة ال�سابقة وعائالتهم و�أقاربهم املتو ّرطني يف نهب املال العام يف‬ ‫•فور �إ�سقاط ب�شار الأ�سد ورموز ال�سلطة‪ّ ،‬‬ ‫الداخل واخلارج‪ ،‬كي يعالج املو�ضوع �ضمن قواعد ي�ضعها اجل�سم الت�شريعي امل�ؤقت �أو الربملان‪ ،‬مبا يف ذلك الأموال املحتجزة يف اخلارج‪.‬‬

‫الو�ضع االقت�صادي االجتماعي‬ ‫ ‬

‫يتم ت�شكيل هيئة عا ّمة للتعوي�ضات االجتماعية و�إعادة الإعمار‪ ،‬تعمل حتت �إ�شراف اجل�سم الت�شريعي امل�ؤقت ّثم الربملان‪ ،‬انطالق ًا من �أ�س�س العهد الوطني‪ ،‬على‪:‬‬ ‫• ّ‬

‫ ‬

‫خا�صة‪،‬‬ ‫•�إعانة املنكوبني من الأحداث احلالية‪ ،‬و�إعادة �إعمار ما تهدّم لهم من �أمالك ّ‬

‫ ‬

‫ب�شكل عادل‪.‬‬ ‫•�إعانة �أهايل جميع ال�شهداء واملعتقلني واجلرحى واملعاقني وتعوي�ضهم ٍ‬

‫ ‬

‫واملهجرين يف الداخل واخلارج وت�سوية �أو�ضاعهم؛‬ ‫•�إعادة النازحني‬ ‫ّ‬

‫ ‬

‫•امل�ساهمة مع احلكومة يف �إعادة �إعمار البنى التحت ّية واملن�ش�آت العا ّمة املت�أ ّثرة من الأحداث‪ ،‬ويف متويل الإجراءات االقت�صاد ّية واالجتماع ّية العاجلة‪.‬‬

‫ ‬

‫خم�ص�صات هيئة املحا�سبة‬ ‫خم�ص�صاتها ّ‬ ‫•تو�ضع حتت �سلطة هذه الهيئة جميع املعونات اخلارج ّية والدول ّية‪ ،‬بالتن�سيق مع اجلهات املانحة‪ .‬وت�صرف من ّ‬ ‫وامل�صاحلة الوطن ّية‪.‬‬

‫ ‬

‫•مطالبة املجتمع الدويل فور �سقوط ب�شار الأ�سد ب�إلغاء كا ّفة العقوبات ال�شاملة املفرو�ضة على �سوريا وم�ؤ�س�ساتها‪ ،‬و�أن ي�ساعد على ا�ستعادة الدولة لأموال‬ ‫ال�سلطة املحتجزة يف اخلارج‪.‬‬

‫ ‬

‫خا�صة‪:‬‬ ‫•تعمل احلكومة االنتقال ّية على القيام ب�سيا�سات تعالج �سريع ًا ّ‬

‫ ‬

‫•�إعادة �إطالق الإنتاج االقت�صادي على كا ّفة ال�صعد‪،‬‬

‫ ‬

‫• ّ‬ ‫ت�ضخم الأ�سعار‪،‬‬

‫ ‬

‫•ت�أمني املواد التموين ّية الأ�سا�س ّية‪،‬‬

‫‪6‬‬


‫ ‬

‫•الفقر وتفاقمه يف املناطق املت�ض ّررة من الأحداث‪،‬‬

‫ ‬

‫•االحتكارات‪.‬‬

‫مت �إعداد ال�صياغة الأوىل لهذه الوثيقة واعتمادها من قبل اللجنة التح�ضريية للعر�ض على م�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬وجرى مناق�شتها يف اجلل�سة الأوىل‬ ‫من جل�سات عمل امل�ؤمتر‪ ،‬وتولت جلنة ال�صياغة التي �شكلها امل�ؤمتر �إدخال التعديالت عليها بنا ًء على املقرتحات املقدمة من امل�شاركني يف امل�ؤمتر‪ ،‬ثم جرى‬ ‫مناق�شتها و�إدخال بع�ض التعديالت الإ�ضافية عليها واعتمادها يف اجلل�سة اخلتامية للم�ؤمتر م�ساء يوم ‪.2012/7/3‬‬

‫‪7‬‬


‫وثيقة العهد الوطني‬ ‫التي �أقرها م�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية‬ ‫املنعقد حتت رعاية جامعة الدول العربية بالقاهرة بتاريخ ‪2012/7/3‬‬ ‫تعاهد امل�ؤمترون على �أن يق ّر د�ستور جديد للبالد م�ضامني هذا العهد‪:‬‬ ‫ ‬

‫•ال�شعب ال�سوري �شعب واحد‪ ،‬ت� ّأ�س�ست حلمته عرب التاريخ على امل�ساواة التا ّمة يف املواطنة مبعزل عن الأ�صل �أو اللون �أو اجلن�س �أو اللغة �أو الإثن ّية �أو الر�أي‬ ‫اعتقاد على �أحد‪� ،‬أو �أن مينع �أحد ًا من حر ّية اختيار عقيدته‬ ‫دين �أو‬ ‫ٍ‬ ‫وطني �شامل‪ ،‬ال يجوز لأحد فر�ض ٍ‬ ‫ال�سيا�سي �أو الدين �أو املذهب‪ ،‬على �أ�سا�س وفاق ّ‬ ‫وممار�ستها‪ .‬الن�ساء مت�ساوون مع الرجال‪ ،‬وال يجوز الرتاجع عن � ّأي مكت�سبات حلقوقهنّ ‪ .‬كما يحقّ ل ّأي مواطن �أن ي�شغل جميع املنا�صب يف الدولة‪ ،‬مبا فيها‬ ‫والديني الرثي‬ ‫احل�ضاري والثقايف‬ ‫من�صب رئي�س اجلمهور ّية‪ ،‬بغ�ض النظر عن دينه �أو قوم ّيته‪ ،‬رج ًال كان �أم �إمر�أة‪ .‬هكذا يفخر ال�شعب ال�سوري بعمقه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مما ي�ش ّكل جزء ًا �صميم ًا من ثقافته وجمتمعه‪ ،‬ويبني دولته على قاعدة الوحدة يف التنوع‪ ،‬مب�شاركة خمتلف مك ّوناته دون � ّأي متييزْ �أو �إق�صاء‪.‬‬ ‫واملتن ّوع‪ّ ،‬‬

‫ ‬

‫•الإن�سان هو غا ّية العالقة بني �أبناء الوطن الواحد‪ ،‬التي تت� ّأ�س�س على االلتزام باملواثيق والعهود الدول ّية حلقوق الإن�سان واحلقوق االجتماعية واالقت�صادية‪،‬‬ ‫اللتان كر�ستهما الب�شر ّية‪ ،‬و�ضمان التمتّع بهذه احلقوق للمواطنني واملقيمني على ال�سواء‪.‬‬

‫ ‬

‫•ال�شعب ال�سوري ح ّر و�س ّيد على �أر�ضه ودولته وهما وحدة �سيا�سية ال تتج ّز�أ وال يجوز التخ ّلي عن � ّأي �ش ٍرب فيها‪ ،‬مبا يف ذلك اجلوالن املحت ّل‪ .‬ولل�شعب ال�سوري‬ ‫احلقّ يف الن�ضال من �أجل ا�ستعادة �أرا�ضيه املحت ّلة بك ّل الو�سائل املمكنة‪.‬‬

‫ ‬

‫•ت�ش ّكل احلر ّيات الفرد ّية والعا ّمة واجلماع ّية �أ�سا�س ًا للعالقة بني �أبناء الوطن الواحد‪ ،‬وتكفل الدولة احلريات العا ّمة‪ ،‬مبا فيها حرية احل�صول على‬ ‫املعلومة والإعالم‪ ،‬وت�شكيل اجلمعيات الأهلية والنقابات والأحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬وحرية االعتقاد وممار�سة ال�شعائر‪ ،‬وحرية التظاهر والإ�ضراب ال�سلميني‪.‬‬ ‫وت�ضع قواعد ًا ل�صون هذه احلر ّيات من هيمنة عامل املال �أو ال�سلطة ال�سيا�سية‪ .‬كما تكفل الدولة ال�سورية احرتام التن ّوع املجتمعي ومعتقدات وم�صالح‬ ‫وخ�صو�ص ّيات كل �أطياف ال�شعب ال�سوري‪ ،‬وتق ّر باحلقوق الثقافية وال�سيا�سية لك ّل مك ّوناته وتط ّلعها للتطور والرعاية‪.‬‬

‫ ‬

‫•ي�ضمن الد�ستور �إزالة كا ّفة �أ�شكال التمييز �ضد املر�أة‪ ،‬وي�سعى خللق املناخ الت�شريعي والقانوين الذي ي�ؤ ّمن متكينها �سيا�سي ًا واقت�صادي ًا واجتماعي ًا فيما‬ ‫يتفق مع ك ّل املواثيق الدول ّية ذات ال�صلة مبا يتناغم مع الثقافة املجتمعية‪.‬‬

‫ ‬

‫•تق ّر الدولة ال�سور ّية بوجود قومية كرد ّية �ضمن �أبنائها‪ ،‬وبهو ّيتها وبحقوقها القوم ّية امل�شروعة وفق العهود واملواثيق الدول ّية �ضمن �إطار وحدة الوطن‬ ‫ال�سوري‪ .‬وتعترب القومية الكردية يف �سورية جزء ًا �أ�صي ًال من ال�شعب ال�سوري‪ .‬كما تق ّر الدولة بوجود وهو ّية وحقوق قوم ّية مماثلة للقوميتني ال�سريانية‬ ‫الأ�شورية والرتكمانية ال�سوريتني وتعتربان جزء ًا �أ�صي ًال من املجتمع ال�سوري‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫ ‬

‫•�سورية هي جزء من الوطن العربي‪ ،‬ترتبط �شعوبه بو�شائج الثقافة والتاريخ وامل�صالح والأهداف الكربى وامل�صري امل�شرتك‪ .‬و�سوريا ع�ضو م� ّؤ�س�س يف جامعة‬ ‫الدول العرب ّية‪ ،‬تتط ّلع �إىل توثيق خمتلف �أ�شكال التعاون والرتابط بني البلدان العرب ّية‪.‬‬

‫ ‬

‫•يلتزم ال�شعب ال�سوري دعم ال�شعب الفل�سطيني وح ّقه يف �إن�شاء دولته احل ّرة ال�س ّيدة امل�ستق ّلة وعا�صمتها القد�س‪.‬‬

‫ ‬

‫•تربط ال�شعب ال�سوري بجميع ال�شعوب الإ�سالمية الأخرى جذور تاريخية م�شرتكة وقيم �إن�سان ّية مبنية على الر�ساالت ال�سماوية‪.‬‬

‫ ‬

‫•�سورية جزء من املنظومة العاملية وهي ع�ضو م� ّؤ�س�س يف هيئة الأمم املتحدة واملنظمات املتف ّرعة عنها‪ ،‬ولذا فهي ملتزمة مبواثيقها‪ ،‬وت�سعى مع غريها من‬ ‫دول العامل لإقامة نظام دويل بعيد عن جميع النزاعات املركزية والهيمنة واالحتالل‪ ،‬نظام قائم على التوازن يف العالقات وتبادل امل�صالح وامل�س�ؤولية‬ ‫امل�شرتكة يف مواجهة التحديات والأخطار العامة التي تهدّد �أمن و�سالم العامل‪.‬‬

‫ ‬

‫نظام جمهوري دميوقراطي مد ّ‬ ‫ين تعدّدي‪ ،‬ي�سود فيه القانون ويقوم على امل�ؤ�س�سات‪ .‬وال يجوز‬ ‫•ال�شعب هو م�صدر ال�شرعية وال�سيادة التي تتح ّقق من خالل ٍ‬ ‫�شكل كان‪.‬‬ ‫فيه اال�ستئثار بال�سلطة �أو توريثها ب� ّأي ٍ‬

‫ ‬

‫•تقوم م� ّؤ�س�سات احلكم يف الدولة ال�سورية على �أ�سا�س االنتخابات الدور ّية والف�صل التام بني ال�سلطات التنفيذية والت�شريعية والق�ضائية‪ ،‬وعلى مبد�أ‬ ‫التداول على ال�سلطة عرب االنتخاب ال�س ّري واحل ّر‪ ،‬واحرتام نتائج االنتخابات التي يقررها �صندوق االقرتاع مهما كانت‪.‬‬

‫ ‬

‫ع�صري وعادل ي�ضمن حق م�شاركة كا ّفة التيارات الفكرية وال�سيا�سية‪� ،‬ضمن‬ ‫•يق ّر د�ستور جديد �أ�س�س النظام الدميوقراطي التعدّدي املدين ونظام انتخابي‬ ‫ّ‬ ‫ب�شكل دقيق املوارد املالية و�إنفاق الأحزاب واجلماعات ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫قواعد ت�ؤ ّمن �أو�سع متثيل لل�شعب ا�ستقرار النظام الربملاين‪ ،‬وت�ضبط ٍ‬

‫ ‬

‫•اجلي�ش ال�سوري هو امل�ؤ�س�سة الوطنية التي حتمي البالد وت�صون ا�ستقاللها و�سيادتها على �أرا�ضيها‪ ،‬حتر�ص على الأمن القومي وال ّ‬ ‫تتدخل يف احلياة‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬

‫ ‬

‫•تعتمد الدولة مبد�أ الالمركزية الإدارية‪ ،‬بحيث تقوم الإدارة املحلية على م�ؤ�س�سات تنفيذية متثيل ّية تدير �ش�ؤون املواطنني والتنمية يف املحافظات واملناطق‪،‬‬ ‫بهدف الو�صول �إىل تنمية م�ستدامة ومتوازنة‪.‬‬

‫ ‬

‫خا�صة‪.‬‬ ‫•ت�صون الدولة امللكية اخلا�صة‪ ،‬التي ال يجوز اال�ستيالء عليها �إ ّال للمنفعة العامة �ضمن القانون ومقابل تعوي�ض عادل‪ ،‬دون �أن يعاد جتيريها مل�صالح ّ‬

‫ ‬

‫•ت�صون الدولة املال العام وامللك ّية العا ّمة ملنفعة ال�شعب‪ ،‬وتقوم �سيا�ستها على العدالة االجتماعية والتنمية املتوازنة امل�ستدامة و�إعادة توزيع الدخل والرثوة‬ ‫عرب النظام ال�ضريبي بني الفئات االجتماعية وبني املناطق‪ ،‬وكذلك على �ضمان حر ّية اال�ستثمار واملبادرة االقت�صادية وتكاف�ؤ الفر�ص والأ�سواق �ضمن‬ ‫�ضوابط تكافح االحتكار وامل�ضاربات وحتمي حقوق العاملني وامل�ستهلكني‪.‬‬

‫تلتزم الدولة ال�سورية �إزالة كا ّفة �أ�شكال الفقر والتمييز ومكافحة البطالة بهدف الت�شغيل الكامل الكرمي الالئق والإن�صاف يف الأجور‪ ،‬وحتقيق العدالة يف توزيع‬

‫‪9‬‬


‫الرثوة الوطن ّية‪ ،‬وحتقيق التنمية املتوازنة وحماية البيئة‪ ،‬وت�أمني اخلدمات الأ�سا�س ّية لك ّل مواطن‪ :‬ال�سكن والتنظيم العمراين‪ ،‬ومياه ال�شرب النظيفة‪ ،‬وال�صرف‬ ‫ال�صحي ال�شامل ومعا�شات التقاعد وتعوي�ضات البطالة‪،‬‬ ‫ال�صحي‪ ،‬والكهرباء‪ ،‬والهاتف واالنرتنيت‪ ،‬والطرق والنقل العام‪ ،‬والتعليم والت�أهيل النوعيني‪ ،‬والت�أمني‬ ‫ّ‬ ‫ب�أ�سعا ٍر تتنا�سب مع م�ستويات املعي�شة‪.‬‬

‫مت �إعداد ال�صياغة الأوىل لهذه الوثيقة واعتمادها من قبل اللجنة التح�ضريية للعر�ض على م�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬وجرى مناق�شتها يف اجلل�سة الأوىل من‬ ‫جل�سات عمل امل�ؤمتر‪ ،‬ومت �إقرار بع�ض التعديالت عليها واعتمادها من قبل امل�شاركني يف امل�ؤمتر يف جل�سة العمل اخلتامية م�ساء يوم ‪.2012/7/3‬‬

‫‪10‬‬

المشروع الوطني (وثائق القاهرة)  
المشروع الوطني (وثائق القاهرة)  

إن وثائق القاهرة او ما تم اعتماد تسميته بالمشروع الوطني هي عبارة عن الرؤية السياسية للمرحلة الانتقالية + وثيقة العهد الوطني

Advertisement