Issuu on Google+

‫الجربا ال نؤمن بأجندة اجتماع جنٌف ‪2‬‬ ‫حول سورٌا‬

‫الجٌش الحر ٌحرز تقدما ًا فً‬ ‫دمشق وٌغتال قائد حملة القابون‬ ‫الحمرا ‪ :‬اطالق رصاص كثٌف على الشارع‬ ‫الرئٌسً فً المنطقة من قبل قوات األمن وجٌش‬ ‫النظام المتمركزة فً برج الكاردٌنٌا‬


‫الجربا ال نؤمن بأجندة اجتماع جنٌف ‪ 2‬حول سورٌا‬ ‫مبنى (متاع)‪ ،‬وهو مقر قٌادة العملٌات للنظام فً‬ ‫‪.‬خان العسل برٌف حلب‬

‫وجود سالح نوعً بأٌدي الثوار‪ ،‬وهو ما ٌمثل‬ ‫‪ .‬األولوٌة المطلقة بالنسبة للمعارضة‬

‫وأفادت لجان التنسٌق أن الجٌش‬ ‫الحر تمكن من قتل عدد من شبٌحة‬ ‫النظام‪ ،‬وسٌطر على مستودع‬ ‫للذخٌرة فً منطقة الباللٌة برٌف‬ ‫دمشق‪ ،‬كما أعلنت مصادر فً‬ ‫المعارضة أن الجٌش الحر تمكن‬ ‫من السٌطرة على ثكنة الحانوت فً‬ ‫المنطقة الغربٌة بدرعا‪ ،‬فضال عن‬ ‫تمكنه من تحرٌر منطقة المعامل‬ ‫والفٌالت وحً الراشدٌن ومدرسة‬ ‫الشرطة المتاخمة لخان العسل‬

‫ال أحمد الجربا‪ ،‬رئٌس االئتالف لقوى‬ ‫الثورة والمعارضة السورٌة‪ ،‬إنه ال ٌؤمن‬ ‫بأجندة اجتماع جنٌف ‪ ،2‬واصفا إٌاها بأنها‬ ‫‪ .‬لٌست بكتاب منزل من السماء‬ ‫وأكد الجربا أن فرصة التسوٌة السٌاسة مع‬ ‫النظام كانت قد انتهت بنهاٌة العام األول‬ ‫من عمر الثورة‪ ،‬وأن التركٌز ٌجب أن‬ ‫ٌتمحور حول القضٌة األساسٌة العالقة‬ ‫وهً تأمٌن متطلبات الصمود من سالح‬ ‫‪.‬وغذاء وماء ودواء‬

‫وفً غضون ذلك‪ ،‬أعلنت مصادر المعارضة‬ ‫السورٌة سٌطرة الجٌش الحر بشكل كامل على‬

‫ولوح الجربا بقدرته على امتالك سالح‬ ‫الشفافٌة الذي سٌواجه به كل القوى المتقاعسة عن‬ ‫دعم الثورة‪ ،‬كما أظهر حرصا شدٌدا على أهمٌة‬

‫‪.‬‬

‫الجٌش الحر ٌحرز تقدما ًا فً دمشق وٌغتال قائد حملة القابون‬ ‫جٌش النظام اختطف مدنٌٌن فً منطقة أبوجرش فً الحً الستخدامهم دروعا ًا بشرٌة‬

‫عاشت دمشق ورٌفها معارك عنٌفة‪ ،‬تركزت فً مجملها فً أحٌاء القابون وبرزة وجوبر والتضامن‪ ،‬فٌما شهدت عدة أحٌاء أخرى سقوط قذائف هاون‬ ‫‪ .‬أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى فً أحٌاء العباسٌٌن والعمارة وبرزة البلد‪ ،‬حٌث نشب حرٌق ضخم‬

‫‪ .‬أعداد كبٌرة من اآللٌات والجنود ز ّجج بها جٌش النظام لتعزٌز هجومه على هذا الحً فً محاولة إلحداث اختراق فً هذه الجبهة المستعرة‬ ‫‪ .‬القصف العنٌف بقذائف الهاون والمدفعٌة وصوارٌخ غراد أسفر عن سقوط مزٌد من القتلى والجرحى‬

‫ومن ناحٌة أخرى قال شهود عٌان إن عناصر من جٌش النظام اختطفوا عدداًا من المدنٌٌن فً منطقة أبوجرش فً الحً‪ ،‬وٌخشى من استخدامهم كدروع‬ ‫‪.‬بشرٌة فً االشتباكات مع الجٌش الحر‬

‫وبالتزامن مع تشدٌد قوات النظام الخناق على الحً أعلن الجٌش الحر تحقٌق تقدم فً معركة القابون‪ ،‬قائالًا إن الثوار تمكنوا من قتل قائد حملة قوات‬ ‫‪ .‬النظام العمٌد الركن حٌدر محمد محمد من مرتبات الحرس الجمهوري عند حاجز النهر قرب البلدٌة‬


‫كما أظهرت صور بثها ناشطون تفجٌر الجٌش الحر بناٌة تسلل إلٌها جنود من قوات النظام فً القابون‪ ،‬فٌما ذكر المرصد السوري لحقوق اإلنسان أن‬ ‫عدداًا من جنود النظام سقطوا بٌن قتٌل وجرٌح بعد اقتحامهم منزالًا مفخخا ًا أخاله الثوار‬

‫ملخص أهم أحداث حمص المحتلة ليوم ‪2013-7-2‬‬ ‫أربعة شهداء فً كل من تلبٌسة وقلعة الحصن والوعر بٌنهم مجند منشق استشهد تحت التعذٌب ‪ ..‬تواجد أمنً كثٌف بجامعة حمص وفً مدرج اآلداب‬ ‫الجدٌد ( ملتقى الشباب العربً ) ‪ ..‬قصف عنٌف لعدة مناطق فً حمص ورٌفها ‪ ..‬دمار وخراب عم المدن واألحٌاء المحاصرة ‪ ،‬هكذا بدا المشهد فً‬ ‫حمص للٌوم الثانً والعشرٌن من العام الثانً للحملة العسكرٌة التً تشنها قوات النظام مدعومة بعناصر من حزب هللا اللبنانً ‪ ،‬أما بالنسبة لمناطق‬ ‫القصف فهً اثنان وعشرون منطقة على الشكل التالً ‪:‬‬

‫سوق الخضرة ‪ -‬باب الدرٌب ‪ -‬باب تدمر ‪ -‬الباب المسدود ‪ -‬باب التركمان ‪ -‬باب هود ‪ -‬بنً سباعً ‪ -‬سوق الناعورة ‪ -‬السوق المسقوف ‪ -‬الورشة ‪-‬‬ ‫الصفصافة ‪ -‬الحمٌدٌة ‪ -‬جورة الشٌاح ‪ -‬القرابٌص ‪ -‬القصور ‪ -‬الخالدٌة ‪ -‬وادي الساٌح ‪ -‬تلبٌسة ‪ -‬تدمر ‪ -‬الحولة ‪ -‬قلعة الحصن‪-‬الغنطو ‪.‬‬

‫وذلك من قبل قوات األمن وجٌش النظام المتمركزة فً عدة مناطق موالٌة للنظام ككتٌبة الهندسة فً قرٌة المشرفة ومعسكر ملوك فً الحارة الجنوبٌة‬ ‫لمدٌنة تلبٌسة وبرج اإلشارة فً تدمر ‪ ،‬وسط حالة من الحصار الخانق التً ٌعانً منها األهالً ونقص حاد فً جمٌع مقومات الحٌاة ‪.‬‬

‫حمص القدٌمة ‪ :‬تعرضت األحٌاء المحاصرة لقصف عنٌف بالمدفعٌة والدبابات والصوارٌخ الفراغٌة وصوارٌخ األرض أرض وغراد ومختلف األسلحة‬ ‫األمن وجٌش النظام المتمركزة فً األرمن‬ ‫الثقٌلة من قبل قوات‬ ‫بالتزامن مع دوي انفجارات قوٌة هزت‬ ‫ووادي الذهب ‪ ،‬وذلك‬ ‫النظام على جبهة باب هود بإلقاء العدٌد من‬ ‫المنطقة كما وقامت قوات‬ ‫مسببة العدٌد من اإلصابات ‪ ،‬وتصاعد‬ ‫القذائف والصوارٌخ‬ ‫االحٌاء المحاصرة ‪.‬وفً هذا السٌاق‬ ‫أعمدة الدخان فً سماء‬ ‫الشبٌحة التسلل عبر جبهة باب الساباع ‪،‬‬ ‫حاولت عناصر من‬ ‫الصفصافة‪ ،‬لكن محاولتهم باءت بالفشل ؛‬ ‫وبالتحدٌد عبر‬ ‫الحر لهم ‪.‬‬ ‫بسبب تصدي الجٌش‬

‫الوعر ‪ :‬قامت قوات‬ ‫الحً مستهدفة أي شًء‬ ‫متفجر ورصاص دوشكا‬ ‫سماء الحً إضافة‬ ‫قناص متمركز فً بساتٌن‬ ‫الملقب بأبو فرحان من‬ ‫من جامع العمري‬ ‫ٌحٌى حمادي الذي‬ ‫النظام فً دمشق بعد اعتقاله‪.‬‬

‫األمن وجٌش النظام بفتح رصاصها على‬ ‫ٌتحرك ‪ ،‬حٌث استخدمت قناصات ‪12.7‬‬ ‫وكذلك استخدامت القنابل الضوئٌة فً‬ ‫الطالق رصاص باتجاه الشوارع من قبل‬ ‫الحً ‪ ،‬واستشهد الشاب شفٌق شاهٌن‬ ‫حً باب هود وقٌام أهالً الحً بتشٌٌعه‬ ‫وإضافة للشهٌد العسكري المنشق بالل‬ ‫استشهد تحت التعذٌب على أٌدي قوات‬


‫تدمر ‪:‬جرى قصف عنٌف براجمات الصوارٌخ وقذائف الهاون على منطقة البساتٌن ‪،‬من جهة ثانٌة نفذت عناصر االمن والجٌش التابعة للنظام انتشارا فً‬ ‫السوق الجنوبً للمدٌنة وجرى اطالق نار كثٌف فً المنطقة‪.‬ومن جهتها استنفرت عناصر حاجز المتحف واطلقت النار فً جمٌع االتجاهات‪.‬‬

‫تلبٌسة ‪ :‬تجدد القصف العنٌف بالمدفعٌة الثقٌلة وراجمات الصوارٌخ وقذائف الهاون على مختلف أحٌاء المدٌنة وسجل سقوط أكثر من ‪ 20‬صاروخ خالل‬ ‫اقل من ساعة وذلك من قبل كتٌبة الهندسة فً قرٌة المشرفة والدبابات المتمركزة فً‬ ‫معسكر ملوك ‪ ،‬مما أدى الستشهاد الشاب علً محمود الطعٌمً البالغ من العمر ‪ 19‬عام وسقوط العدٌد من الجرحى ودمار هائل فً األحٌاء السكنٌة ‪.‬‬

‫الرستن ‪ :‬دمار هائل فً المدٌنة ومعاناة األهالً من نقص حاد فً جمٌع المقومات وابسطها وخاصة الخبز ‪.‬‬

‫جورة الشٌاح ‪ ،‬الغوطة ‪ ،‬البغطاسٌة ‪ :‬رصد حشود لدبابات صغٌرة تابعة لقوات األمن وجٌش النظام فً شوارع المناطق المذكورة وتجول دبابة نقل جنود‬ ‫طبٌة بأحد الشوارع الفرعٌة قرب دوار شارع نزار فً الغوطة وتجدد القصف العنٌف على جورة الشٌاح من قبل قوات النظام ‪.‬‬

‫الخالدٌة ‪ ،‬القصور ‪ :‬تجدد القصف العنٌف على الحٌٌن من قبل قوات األمن وجٌش النظام ‪.‬‬

‫الحمرا ‪ :‬اطالق رصاص كثٌف على الشارع الرئٌسً فً المنطقة من قبل قوات األمن وجٌش النظام المتمركزة فً برج الكاردٌنٌا ‪.‬‬

‫الغنطو‪:‬تعرضت القرٌة الصغٌرة فً الرٌف الشمالً والتً تقع بالقرب من مدٌنة تلبٌسة ‪ ،‬الى قصف عنٌف على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬المتمركزة فً‬ ‫حاجز ملوك العسكري ‪.‬‬

‫أهم أحداث حمص المحتلة ليوم ‪2013-7-3‬‬ ‫قصف عنٌف بالمدفعٌة الثقٌلة‪ ،‬والهاوان ‪ ،‬وبالمدفعٌة الصارروخٌة (الراجمة) تعرضت له مناطق حمص المدٌنة والرٌف ‪ ،‬مع التركٌز على االحٌاء‬ ‫المحاصرة ‪ ،‬حٌث تم رصد صاروخٌن ارض ‪-‬ارض سقطو على المنطقة ‪ ،‬وتحلٌق لطائرات االستطالع ‪ ،‬بالتزامن مع ازمة انسانٌة خطٌرة ‪ ،‬لدرجة ان‬ ‫االعشاب من الطرقات واكلها ‪،‬كما تم‬ ‫االهالً فً الحصار اضطروا الى اقتالع‬ ‫النكوبة ‪ ،‬ولم تسلم من ذلك دورالعبادة‬ ‫تدمٌر مزٌد من البنٌة التحتٌة للمحافظة‬ ‫ومن الصور المتكررة والتً اصبحت‬ ‫‪ ،‬سواء منها المسٌحٌة ‪ ،‬او االسالمٌة ‪،‬‬ ‫وحرقتها ‪ ،‬هو تشٌٌع الشهداء ‪،‬‬ ‫مألوفة فً عاصمة الثورة ‪ ،‬على المها‬ ‫هكذا بدا المشهد فً حمص للٌوم‬ ‫ووداعهم فحً الوعر ودع الٌوم احد شهدائه‬ ‫العسكرٌة التً تشنها قوات النظام‬ ‫الثالث والعشرٌن من العام الثانً للحملة‬ ‫أما بالنسبة لمناطق القصف فهً‬ ‫مدعومة بعناصر من حزب هللا اللبنانً ‪،‬‬ ‫عشرون منطقة على الشكل التالً ‪:‬‬

‫سوق الخضرة ‪ -‬باب الدرٌب ‪ -‬باب تدمر ‪-‬‬ ‫هود ‪ -‬بنً سباعً ‪ -‬سوق الناعورة ‪-‬‬ ‫الصفصافة ‪ -‬الحمٌدٌة ‪ -‬جورة الشٌاح ‪-‬‬

‫الباب المسدود ‪ -‬باب التركمان ‪ -‬باب‬ ‫السوق المسقوف ‪ -‬الورشة ‪-‬‬ ‫القرابٌص ‪ -‬القصور ‪ -‬الخالدٌة ‪-‬‬


‫وادي الساٌح ‪-‬تدمر‪-‬الرستن ‪ -‬تلبٌسة ‪.‬وذلك من قبل قوات األمن وجٌش النظام المتمركزة فً عدة مناطق من احٌاء النزهة وعكرمة الموالٌة كتٌبة الهندسة‬ ‫فً كل من الرستن والمشرفة ‪ ،‬الكلٌة الحربٌة ‪ ،‬سطح القلعة االثرٌة‬

‫حمص القدٌمة ‪:‬حلقت طائرات االستطالع فً اجواء المنطقة ‪ ،‬ودكت المنطقة بصاروخً ارض ‪-‬ارض ‪ ،‬قصف عنٌف تعرضت له االحٌاء القدٌمةحٌث‬ ‫تم امطار االحٌاء المحاصرة بوابل من قذائف الهاون من العٌار الثقٌل والمالحظ الٌوم ان القذائف التً تسقط تحدث انفجارا هائال‪ ،‬وقوة تدمٌرٌة ضخمة ‪،‬‬ ‫على ٌد قوت جٌش النظام التً تتخذ من االحٌاء الموالٌة منطلقا لعملٌاتها واجرامها ‪ ،‬ومن الكلٌة الحربٌة ‪ ،‬وسطح قلعة حمص االثرٌة‪،‬وٌأتً هذا القصف‬ ‫فً إطار التصعٌد العسكري الكبٌر ‪ ،‬الذي ٌهدف من خالله جٌش النظام السٌطرة على مدٌنة حمص ‪،‬وٌذكر ان القصف الممنهج ال ٌوفر شًء‪ ،‬حتى دور‬ ‫العبادة المسٌحٌة لم تسلم منه‪ ،‬وٌاتً هذا القصف بالتزامن مع ازمة انسانٌة غٌر مسبوقة تعٌشهاالعائالت المحاصرة ‪ ،‬التً الجأها الحصار الى االعتماد‬ ‫على االعشاب التً تنمو على اطراف الطرقات ثم اعدادها للطعام ‪.‬‬ ‫الوعر‪:‬ارتقى الشهٌدعبد هللا أحمد السالم ‪ ،‬بنٌران قوات جٌش النظام ‪ .‬جرى إطالق رصاص كثٌف من حواجز النظام المحٌطة بالحً وبرج‬ ‫الموت(الغاردٌنٌا )‪ ،‬على ٌد قوات جٌش النظام ‪.‬‬ ‫تدمر‪:‬جرى قصف بقذائف الهاون على ٌد قوات جٌش النظام استهدف بساتٌن المدٌنة ‪.‬‬

‫الرستن ‪:‬تجدد القصف على المدٌنة بالمدفعٌة وراجمات الصوارٌخ من قبل كتٌبة الهندسة التابعة لجٌش النظام ‪.‬‬

‫الخالدٌة ‪ ،‬وادي الساٌح ‪ :‬تعرض الحٌان للقصف الممنهج على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬مما ادى الى دمار كبٌر فً المنطقة ‪.‬‬

‫تلبٌسة‪:‬جرى قصف مدفعً على المدٌنة من كتٌبة الهندسة المتواجدة فً قرٌة المشرفة الموالٌة ‪.‬‬

‫جورة الشٌاح ‪ ،‬القرابٌص ‪ ،‬القصور ‪ :‬تعرضت المنطقة للقصف على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬باستخدام االسلحة الثقٌلة ‪.‬‬

‫أهم أحداث حمص المحتلة لٌوم ‪2013-7-9‬‬

‫فً الٌوم التاسع والثمانٌن بعد الثالثمئة ‪ ،‬للحملة العسكرٌة لجٌش النظام مدعوما بالشبٌحة وعناصر حزب هللا على مدٌنة حمص ورٌفها ارتقى سبعة شهداء‬ ‫بٌنهم طفل ‪ ،‬واصٌب عشرات الجرحى ؛ بسبب قصف قوات النظام على حمص المدٌنة والرٌف ‪ ،‬استمرت محاوالت النظام اقتحام االحٌاء القدٌمة ‪ ،‬مع‬ ‫قصف لحً الخالدٌة بالغازات السامة والقنابل الحارقة ‪ ،‬وجه الثوار فً حمص المحاصرة طلبا للنفٌر العام لجمٌع الكتائب العاملة فً القطر ‪ ،‬بضرورة‬ ‫مساندة الثوار فً حمص ‪ ،‬وذلك بسبب استخدام النظام للغازات السامة ‪ ،‬واستقدامه آالف من عناصر حزب هللا اللبنانً ‪ ،‬الذٌن باتو على مقربة من مسجد‬ ‫خالد بن الولٌد ‪ ،‬وحتى لحظة اعداد هذا التقرٌر لدٌنا عشرون منطقة تم قصفها و هً ‪:‬‬

‫سوق الخضرة ‪ -‬باب الدرٌب ‪ -‬باب تدمر ‪ -‬الباب المسدود ‪ -‬باب التركمان ‪ -‬باب هود ‪ -‬بنً سباعً ‪ -‬سوق الناعورة ‪ -‬السوق المسقوف ‪ -‬الورشة ‪-‬‬ ‫الصفصافة ‪ -‬الحمٌدٌة ‪ -‬جورة الشٌاح ‪ -‬القرابٌص ‪ -‬القصور ‪ -‬الخالدٌة ‪ -‬وادي الساٌح ‪-‬الدار الكبٌرة‪ -‬الغنطو ‪ -‬تلبٌسة ‪ -‬الحولة ‪.‬‬


‫وذلك من قبل قوات األمن وجٌش‬ ‫كتٌبة الهندسة فً كل من الرستن‬ ‫الوعر ‪ ،‬حً النزهة الموالً ‪.‬‬ ‫نقص حاد فً جمٌع مقومات‬

‫النظام المتمركزةحاجز قرمص ‪ ،‬حاجز ملوك ‪،‬‬ ‫‪ ،‬والمشرفة ‪ ،‬كلٌة المدرعات ‪ ،‬و الكلٌة الحرٌة فً‬ ‫وتجري هذه االحداث فً ظل ازمة انسانٌة كبٌرة‬ ‫الحٌاة ‪.‬‬

‫الخالدٌة ‪ ،‬وادي الساٌح ‪ :‬قصفت‬ ‫الحارقة ‪ ،‬مما ادى لسٌطرة قوات‬ ‫الجنوبٌة ‪ ،‬وكانت قوات النظام قد‬ ‫انواع االسلحة وتم استخدام‬ ‫لمسجد الصحابً الجلٌل خالد بن‬ ‫‪ ،‬و الذي تضرر اضرار بالغة ‪.‬‬ ‫جمٌع كتائب الجٌش الحر التً‬ ‫نصرة لحمص المحاصرة رجاء أن ال تقع تحت سٌطرة النظام ‪.‬‬

‫قوات النظام المنطقة بالغازات السامة والقنابل‬ ‫النظام المدعومة بعناصر حزب هللا قسم من الناحٌة‬ ‫دأبت على قصف الحً منذ احد عشر ٌوما بجمٌع‬ ‫الغازات السامة اكثر من مرة ‪ ،‬مع استهداف مباشر‬ ‫الولٌد من قبل الدبابات المتمركزة فً حً كرم شمشم‬ ‫وجه الثوار فً االحٌاء المحاصرة نداء استغاثة الى‬ ‫باستطاعتها القدوم والمساندة بضرورة النفٌر العام‬

‫القصٌر ‪ :‬ارتقى الشهٌد ابراهٌم عمر ادرٌس الذي اعتقل على احد الحواجز بعد عبوره فتحة الموت ودفن فً مقبرة تل النصر بتارٌخ ‪ ،2013/6/10‬و‬ ‫الشهٌد احمد خالد الحورانً‪ ،‬استشهد بتارٌخ ‪ ، 2013-6-1‬على ٌد قوات النظام بعد اعتقاله ‪.‬‬

‫الوعر‪ :‬استهداف الحً بقذائف اآلر بً جً والهاون من قبل قوات االمن وجٌش النظام ‪ ،‬و قام القناصٌن المحٌطٌن بالحً وخاصة الكلٌة الحربٌة والمشفى‬ ‫العسكري وبنك الدم باطالق الرصاص المتفجر عٌار ‪ 12.7‬و بغزارة ولفترات طوٌلة ‪ ،‬مع انقطاع التٌار الكهربائً عن أجزاء فً الحارة القدٌمة وحالة‬ ‫خوف ورعب تسود بٌن األهالً ‪.‬‬

‫حمص القدٌمة ‪ :‬تعرضت االحٌاء القدٌمة للقصف على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬باستخدام جمٌع انواع االسلحة ‪ ،‬حٌث ارتضت حمص بكاملها من هول‬ ‫االنفجار ‪ ،‬وامطرت قذائف النظام المنطقة بوابل من الصوارٌخ وقذائف الهاون وذلك للٌوم الحادي عشر من الحملة على األحٌاء المحاصرة ‪.‬‬

‫جورة الشٌاح ‪ ،‬القصور ‪ ،‬القرابٌص ‪ :‬تعرضت المنطقة لقصنف عنٌف براجمات الصوارٌخ ‪ ،‬والمدفعٌة الثقٌلة ‪ ،‬والهاون ‪ ،‬اصابت المنازل السكنٌة ‪،‬‬ ‫وتصاعدت اعمدة الدخان واصوات االنفجارات إضافة لسقوط صاروخ أرض أرض على حً جورة الشٌاح أدى لحفر فجوة عمقها ‪ 2‬متر وقطرها ‪4‬‬ ‫أمتار ‪.‬‬

‫تلبٌسة ‪ :‬جرى قصف عنٌف براجمات الصوراٌخ و الهاون استهدف معظم احٌاء المدٌنة و سقوط اكثر من ‪ 30‬صاروخ من قبل كتٌبة المشرفة ومعسكر‬ ‫ملوك وقرٌة األشرفٌة الموالٌن للنظام مما أدى لسقوط العدٌد من الجرحى من االطفال و المسنٌن بٌنهم حاالت خطرة ‪ ،‬وذلك وسط دمار هائل لحق‬ ‫بالمبانً السكنٌة ‪ ،‬كما أن المدٌنة تشهد حالة من الفقدان لمعظم المواد األساسٌة مع اقتراب شهر رمضان ‪.‬‬


‫أهم أحداث حمص المحتلة لٌوم ‪ 2013-7-10‬وحتى اللحظة‬

‫فً الٌوم التسعون بعد الثالثمئة ‪ ،‬للحملة العسكرٌة لجٌش النظام مدعوما بالشبٌحة وعناصر حزب هللا على مدٌنة حمص ورٌفها ارتقى ثمانٌة شهداء ‪ 7‬فً‬ ‫الزارة باالشتباكات والقصف وشهٌد تحت التعذٌب فً القصٌر ‪ ،‬و تعرضت االحٌاء القدٌمة ‪ ،‬وبقٌة االحٌاء المحاصرة للقصف العنٌف ‪ ،‬كذلك امتد‬ ‫القصف الى بعض مناطق الرٌف ‪ ،‬متسببا بعدة اصابات فً صفوف المدنٌٌن ‪.‬ومن النقاط الهامة التً ٌجب تسجٌلها الٌوم هو وصول قذائف وصوارٌخ‬ ‫الشبٌحة وعناصر حزب هللا الى داخل مقام الصحابً الجلٌل خالد بن الولٌد حٌث تم تدمٌر المكان ‪ ،‬وظهرت الفجوات فً جدران وسقف المسجد ‪.‬أما عن‬ ‫‪ :‬نقاط القصف فلدٌنا حتى لحظة اعداد التقرٌر ثالث وعشرون منطقة هً‬

‫الباب المسدود ‪ -‬باب التركمان‬ ‫السوق المسقوف ‪ -‬الورشة ‪-‬‬ ‫القرابٌص ‪ -‬القصور ‪ -‬الخالدٌة‬ ‫‪ .‬الدرالكبٌرة ‪ -‬تدمر ‪ -‬الوعر‬

‫سوق الخضرة ‪ -‬باب الدرٌب ‪ -‬باب تدمر ‪-‬‬ ‫ باب هود ‪ -‬بنً سباعً ‪ -‬سوق الناعورة ‪-‬‬‫الصفصافة ‪ -‬الحمٌدٌة ‪ -‬جورة الشٌاح ‪-‬‬ ‫‪ -‬وادي الساٌح ‪ -‬الزارة ‪ -‬الرستن ‪ -‬تلبٌسة ‪-‬‬

‫المتمركزة فً كلٌة المدرعات‬ ‫الهندسة فً كل من الرستن‬ ‫الموالً ‪ ،‬سطح قلعة حمص‬ ‫‪ .‬االثرٌة‬

‫وذلك من قبل قوات األمن وجٌش النظام‬ ‫غرب الدار الكبٌرة ‪ ،‬الكلٌة الحربٌة ‪ ،‬كتٌبة‬ ‫والمشرفة ‪ ،‬حاجز ملوك العسكري ‪ ،‬حً النزهة‬

‫اتى شهر رمضان على اهالً حمص وخاصة منهم المحاصرٌن واوضاعهم المعٌشٌة فً ادنى درجاتها ‪ ،‬وهناك نقص شدٌد فً المواد الغذائٌة التً ٌمكن‬ ‫ان تعٌن االنسان على الصٌام ‪ ،‬حٌث بث الناشطون شكوى السكان من داخل الحصار ‪،‬واظهرت مدى خطورة الموقف الغذائً ‪ ،‬مما ٌنذر بكارثة صحٌة‬ ‫بسسب سوء التغذٌة ‪ ،‬وٌمكن الي مراقب ان ٌشاهد مالمح الضعف والوهن على اشكالهم ‪ ،‬مما ٌجعلنا ننتقل بالذاكرة الى تلك المشاهد التً كنا نراها على‬ ‫‪ .‬وجوه الصومالٌٌن ‪،‬و الٌمنٌٌن ‪ ،‬وٌطرح اهالً حمص سؤاال هل سٌسمح السورٌٌن فً الداخل والخارج ‪ ،‬ان تحل المجاعة فً عاصمة الثورة‬

‫الخالدٌة ‪ ،‬وادي الساٌح ‪ :‬قامت عناصر الشبٌحة والشٌعة بقصف مسجد خالد بن الولٌد بالمدفعٌة المتمركزة فً المٌدان والصوارٌخ والدبابات بمختلف‬ ‫أنواعها وقذائف بً إم بً الحارقة وصوارٌخ األرض أرض ؛ مما ادى إلى تدمر الضرٌح ‪ ،‬كما شمل القصف العنٌف جمٌع انحاء الحً ‪ ،‬واشتعلت‬ ‫‪ .‬النٌران فً المنازل‬

‫حمص القدٌمة ‪ :‬تعرضت االحٌاء القدٌمة للقصف على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬المتمركزة فً حً النزهة الموالً ‪،‬و الذي تتحشد فٌه مجامٌع كبٌرة من‬ ‫الشبٌحة ‪ ،‬والشٌعة اللبنانٌن‪ ،‬ومن قلعة حمص االثرٌة ‪ ،‬تركز على حً الحمٌدٌة وبستان الدٌوان وسوق المسقوف ‪ٌ .‬أتً هذا وسط معاناة انسانٌة لالهالً‬ ‫‪ .‬فً أول ٌوم من شهر رمضان ‪ ،‬وانعدام ‪ ،‬المواد الغذائٌة ‪،‬واقتصارهم فً الطعام على بعض المواد االولٌة التً ال تسمن وال تغنً من جوع‬

‫الرستن ‪ :‬جرى قصف على المدٌنة بأول ٌوم فً رمضان المبارك ‪ ،‬بكافة انواع األسلحة الثقٌلة منها المدفعٌة وراجمات الصوارٌخ مما ادى الى سقوط‬ ‫‪ .‬عدد كبٌر من الجرحى‬


‫تلبٌسة ‪ :‬تعرضت المدٌنة للقصف على ٌد قوات جٌش النظام ‪ ،‬حٌث تم استهداف المدٌنة بعشرات الصوارٌخ ‪ ،‬وقذائف الهاون ‪ ،‬وذلك من حاجز ملوك ‪،‬‬ ‫‪ .‬ومن كتٌبة الهندسة فً المشرفة ‪ .‬وسط ازمة انسانٌة خانقة ‪ ،‬ونقص شدٌد فً جمٌع مقومات الحٌاة‬

‫الدار الكبٌرة ‪ :‬بعد أن قامت قوات النظام بإسقاط مئذنة مسجد الرحمن قامت باستهداف مئذنة مسجد عمر بن الخطاب فً اطار مسلسل القصف الٌومً و‬ ‫‪ .‬الممنهج على البلدة انطالقا من حاجز ملوك العسكري ‪ ،‬ومن كتٌبة المدرعات غربً البلدة‬

‫‪ .‬القصٌر ‪ :‬ارتقى الشهٌد حسٌن محمد علً المصري ؛ وذلك تحت التعذٌب على ٌد قوات النظام‬

‫الوعر ‪ :‬قامت قوات االمن وجٌش النظام المتمركزة فً برج الموت بإطالق قذائف البً ‪ 10‬بشكل عشوائً مما أدى لسقوط عدد من الجرحى ودمار هائل‬ ‫‪ .‬فً المنازل السكنٌة‬

‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬ ‫كان هذاالعددالتاسع من مجلتكم (مجلة الواقع)نتمنى ان المواضٌع وصفحات هذالعدد‬ ‫قداعجبتكم ونعدكم باألفضل فً االعدادالقادمة ان شاءهللا‬ ‫كما نشكر كل من ساهم فً انجازهذا العمل متمنٌن لجمٌع‬ ‫جمٌع المقاالت والمنشورات تعبر عن اراء اصحابها ولٌس عن رأى المجلة‬ ‫لتقدٌم مالحظاتكم او تقدٌم اقترحات فكرٌة‬ ‫النواصل معنا عبر العنوٌن التالٌة‬

‫‪speed.x500@gmail.com‬‬



الواقع العدد9