Issuu on Google+

‫‪MSGA 656‬‬

‫ن�شرة دورية ت�صدر عن الـمحافظــة اجلنــوبـ ـي ــة ‪ -‬العـ ــدد ال�س ــاد�س ‪ -‬دي�سمرب ‪2011‬م‬

‫أطياف الوطن اجتمعت‬ ‫في حب مليك الخير‬


‫رئــيــــــــــــــ�س التحـــريـــــــــــــر‬

‫� � � �ص� �ل��اح حم� � �م � ��د �� �ش� �ه���اب‬

‫هيــئـــــــــــــة التحـــريـــــــــــــــر‬

‫م�����ن��ي��رة �إب������راه������ي������م ���س��ب��ت‬ ‫م ـحـمـ ـ ـ ـ ــد ح�سـ ـ ـ ـ ـ ــن الفـ ـ ـ ـ ــاو‬ ‫����س���م���ي���ة �أح������م������د ال���ع�������س���م���ي‬ ‫���س��ك��رت�ير ه��ي��ئ��ة ال��ت��ح��ري��ر‬

‫يا�سمني عبداملجيد عبدالكرمي‬ ‫التــــــ�صــويــــــــر الفوتوغرايف‬

‫ع� �ي� ��� �س ��ى �� � �س � ��امل ال��ن��ع��ي��م��ي‬

‫ن����رح����ب ب���ا����س���ت���ف�������س���ارات���ك���م‬ ‫واق�تراح��ات��ك��م‪ ،‬وي�سرنا تغطية‬ ‫ج��م��ي��ع ف��ع��ال��ي��ات��ك��م وب��راجم��ك��م‬ ‫يف ن��ط��اق املحافظة اجلنوبية‪.‬‬ ‫يرجــــى �إر�ســــال م�شـــاركــــاتكـــــم‬ ‫م��رف �ـ �ـ �ـ �ـ �ق �ـ �ـ �ـ �ـ��ة ب��اال� �س �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��م‬ ‫ورق �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��م ال �ه��ات �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��ف �إىل‬ ‫امل�����ح�����اف�����ظ�����ة اجل����ن����وب����ي����ة‪.‬‬ ‫‪25444‬‬ ‫� � � � � � � � � � � � � ��ص‪.‬ب‪:‬‬ ‫ه�ـ�ـ��ات�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ف‪17750552 :‬‬ ‫ف��اك��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ�����س‪17756969 :‬‬

‫اقـر�أ يف هـــذا العـــدد‬

‫‪8‬‬ ‫لمحة عن المشروع اإلصالحي لجاللة الملك‬

‫‪30‬‬ ‫لقاء العدد مع الشيخة منيره آل خليفة‬

‫‪36‬‬ ‫موسم التخييم‬

‫‪40‬‬

‫‪E-mail: news@southern.gov.bh‬‬

‫هواة الكالم‬

‫‪58‬‬ ‫أفراح الجنوبية‬


‫�ش ـعـ ـ ـ ــار الـمــحاف ـظـ ـ ــة‬ ‫حلة جديدة لبصمة عريقة وذكرى مجيدة‬

‫�شكلت الزيارة امليمونة حل�ضرة �صاحب اجلاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة ملك البالد املفدى‬ ‫حفظه اهلل ورعاه للمحافظة اجلنوبية يف الرابع ع�شر من فرباير من العام ‪2005‬م يف احتفال �شعبي‬ ‫كبري بقلعة ال�شيخ �سلمان بن �أحمد الفاحت تكملة م�ضيئة لل�سل�سلة التنموية واالزدهار الذي �أر�سى‬ ‫دعائمها جاللة امللك املفدى �إبان تد�شني امل�شروع الإ�صالحي جلاللته‪ ،‬حني انطلق مبيثاق العمل‬ ‫الوطني الذي كان مبثابة اللبنة االوىل النطالقة االرادة الوطنية جلاللته بتوافق الغالبية ال�ساحقة‬ ‫من �شعب مملكة البحرين بن�سبة بلغت ‪.%98,4‬‬ ‫وكانت الفر�صة يف هذه الزيارة �سانحة لأهايل اجلنوبية للتعبري عما يكنونه بكل �صدق ووفاء‬ ‫جلاللة امللك بالوالء واملحبة يف �أجواء وطنية خالدة الميكن �أن تن�سى من ذاكرة اجلميع‬ ‫خا�صة بعد تف�ضل جاللته ب�إ�صدار �أمره ال�سامي لإطالق حزمة من امل�شاريع الإ�سكانية‬ ‫�ضمن تنمية وطنية �شاملة حتقق متطلبات الأهايل امل�ستقبلية‪.‬‬ ‫وقد �أطلق �سمو ال�شيخ عبداهلل بن حمد �آل خليفة املمثل ال�شخ�صي جلاللة امللك حمافظ‬ ‫املحافظة اجلنوبية �آن ذاك �شعار ًا يحمل ا�سم (يوم يف حب الوطن وامللك) لتلك‬ ‫الزيارة‪ ،‬وانطالق ًا وتقدير ًا من ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة‬ ‫اجلنوبية لهذه الزيارة اخلالدة وعرفان ًا وموا�صلة للجهود التي قام بها �سمو ال�شيخ‬ ‫عبداهلل بن حمد �آل خليفة مت دمج �شعار املحافظة ب�شعار الزيارة لتكون ذكرى‬ ‫جميدة ممزوجة بعراقة جم�سم قلعة ال�شيخ �سلمان بن �أحمد الفاحت ولي�صبح‬ ‫ال�شعار ب�شكله احلايل يف حلته اجلديدة‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫كلمة جاللة الملك‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة التاريخية لحضرة صاحب الجاللة‬ ‫الملك حمد بن عيسى آل خليفة‬ ‫عاهل مملكة البحرين المفدى‬ ‫أثناء تسلم جاللته تقرير لجنة تقصي الحقائق‬

‫ت�سلم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك حمد بن عي�سى ال‬ ‫خليفة عاهل البالد املفدى حفظه اهلل ورعاه التقرير النهائي‬ ‫للجنة البحرينية امل�ستقلة لتق�صي احلقائق يف احتفال جرى‬ ‫بقاعة ال�شيخة ح�صه للمنا�سبات بح�ضور �صاحب ال�سمو‬ ‫امللكي االمري خليفة بن �سلمان ال خليفة رئي�س الوزراء املوقر‬ ‫و�صاحب ال�سمو امللكي االمري �سلمان بن حمد ال خليفة ويل‬ ‫العهد نائب القائد االعلى‪.‬‬ ‫وبعد ت�لاوة اي من الذكر احلكيم تال الربوف�سور اال�ستاذ‬ ‫حممود �شريف ب�سيوين التقرير النهائي للجنة ثم رفع التقرير‬ ‫اىل جاللة امللك املفدى‪.‬بعد ذلك تف�ضل جاللة امللك املفدى‬ ‫بالقاء كلمة �سامية هذا ن�صها ‪:‬‬ ‫بعد ا�ستماعنا �إىل هذا اخلطاب الهام ال ي�سعنا �إال �أن نتقدم‬ ‫بال�شكر اجلزيل لرئي�س و�أع�ضاء اللجنة امل�ستقلة لتق�صي‬ ‫احلقائق وموظفيها على جهودهم اجلليلة والتي نقدرها كثري ًا‪،‬‬ ‫ملا لهذا التقرير من قيمة عظيمة ومكانة عالية يف نفو�سنا‪ ،‬و�إن‬ ‫�شعب البحرين با�ستفادته من مرئياتكم وتو�صياتكم �سيجعل‬ ‫من هذا اليوم يوم ًا تاريخي ًا يف حياة الوطن ‪.‬‬

‫�إن تقريركم هذا يغطي م�سائل خالفية هامة ولقد �سعيتم‬ ‫للو�صول �إىل حقائق تتعلق بفرتة �صعبة �آملتنا جميع ًا وعرفتم‬ ‫التحديات الغري م�سبوقة التي واجهتها اجلهات الر�سمية‪،‬‬ ‫واال�ستفزازات العدائية املتوا�صلة من خمتلف اجلهات‪ ،‬داخل‬ ‫وخ��ارج البالد‪ .‬وق��درمت م�س�ؤوليتها يف �إع��ادة ب�سط النظام‬ ‫و�سلطة القانون يف مواجهة العنف و�أ�ساليب ال�تروي��ع �ضد‬ ‫املواطنني و�ضد امل�ؤ�س�سات احليوية يف الدولة ويف نف�س الوقت‬ ‫وجدمت تق�صري ًا حقيقي ًا من جانب بع�ض الأجهزة احلكومية‪.‬‬ ‫وبالأخ�ص يف عدم منع ح��االت من التعامل الأمني املفرط‬ ‫و�سوء معاملة الأ�شخا�ص قيد االحتجاز من قبل البع�ض ‪.‬‬ ‫و�إن ت�سائل البع�ض عن �سبب طلبنا جلنة من اخل�براء من‬ ‫خارج البالد للنظر يف جمريات �أحداث �شهري فرباير ومار�س‬ ‫‪ ،2011‬وما جنم عنها من تداعيات الحقة‪ ،‬ف�إن جوابنا هو �أن‬ ‫�أية حكومة لديها الرغبة ال�صادقة يف الإ�صالح والتقدم‪ ،‬يجب‬ ‫�أن تعي الفائدة من النقد املو�ضوعي الهادف والبناء‪.‬‬ ‫ويف عاملنا اليوم ن��رى �أمثلة كثرية ففي �أوروب ��ا ن��رى بلدان‬ ‫رئي�سية اع �ت��ادت حكوماتها ع�ل��ى ال�ت�ع��ر���ض ل�لان�ت�ق��اد من‬


‫م�ؤ�س�سات خارجية �أ�سهمت هي نف�سها يف �إن�شائها فمحكمة‬ ‫حقوق الإن�سان الأوروبية تعاقب دول �أوروبية حني تنتهك حقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬فالعديد من الدول الأوروبية الكربى‪ ،‬وبالرغم من‬ ‫تاريخها العريق يف جمال حقوق الإن�سان‪� ،‬أدينت بالفعل يف‬ ‫ق�ضايا متعلقة باحلرمان من العدالة‪ ،‬وق�ضايا �سوء معاملة بل‬ ‫وتعذيب املحتجزين ‪.‬‬ ‫ولكن تلك ال��دول ال ت�شجب وال ت�ستنكر املحكمة الأوروب�ي��ة ‪.‬‬ ‫وال حتتج �أو تقاطع الق�ضاة الذين انتقدوها بل العك�س‪ ،‬فقد‬ ‫�أبدت امتنانها للمحكمة على تبيان ال�سبل التي متكنهم من‬ ‫الإ�صالح والتطوير �إن �أرادوا االن�سجام والتوافق مع القانون‬ ‫الدويل واملبادئ الأخالقية ال�سامية ‪ .‬وبالإ�ضافة �إىل ذلك‪،‬‬ ‫ف�إن املجتمع الدويل مل يعترب تلك احلكومات ظاملة م�ستبدة ‪.‬‬ ‫فاخلال�صة هنا �أنهم ينتهجون احلكمة‪ ،‬ويقدرون النتائج التي‬ ‫�سيجنونها من التحقيق املحايد‪ .‬مبدين الثقة يف قدرتهم على‬ ‫ا�ستخدام النقد اجلاد مل�صلحة �شعوبهم ‪.‬‬ ‫فال�س�ؤال هنا‪ ،‬ال�سادة �أع�ضاء اللجنة‪ ،‬هو كيف �سنتعامل مع‬ ‫تقريركم هذا لنحقق منه الفائدة الق�صوى ؟‬ ‫ف�إجابة ال�س�ؤال‪� :‬إننا عاقدون العزم‪ ،‬ب�إذن اهلل تعاىل‪ ،‬على‬ ‫�ضمان عدم تكرار الأحداث امل�ؤملة التي مر بها وطننا العزيز‪.‬‬ ‫بل �سنتعلم منها الدرو�س والعرب‪ ،‬مبا يعيننا ويحفزنا للتغيري‬ ‫والتطوير الإيجابي‪.‬‬ ‫�إننا ال نريد �أن يتكرر �أب��د ًا ‪� ..‬أن نرى بالدنا ي�شلها الرتويع‬ ‫والتخريب ‪.‬وال نريد �أن يتكرر �أبد ًا �أن ن�سمع �أن القوى العاملة‬ ‫الأجنبية التي ت�سهم بكل �إخال�ص يف بناء وطننا قد تعر�ضت‬ ‫وب�شكل متكرر للإرهاب من قبل ع�صابات عن�صرية وال نريد‬ ‫�أن يتكرر �أب��د ًا �أن نرى املواطنني املدنيني يحاكمون يف غري‬ ‫املحاكم العادية ‪.‬وال نريد �أن يتكرر �أبد ًا �أن يقتل رجال الأمن‬

‫و�أن ت�ضطهد عائالتهم جزاء التزامهم بحماية �أمننا جميع ًا‬ ‫‪.‬وال نريد �أن يتكرر �أبد ًا �أن تبدر من �أي من �أفراد الأمن �سوء‬ ‫معاملة لأي �أحد‪.‬‬ ‫وعليه يتوجب علينا �إ�صالح قوانيننا لتتما�شى مع املعايري‬ ‫الدولية‪ ،‬تلك التي تلتزم بها مملكة البحرين ح�سب االتفاقيات‬ ‫الدولية املوقعة عليها وحتى قبل ا�ستالمنا لتقريركم فقد‬ ‫ب��ادرن��ا بتقدمي مقرتحات لتعديل قوانيننا لتوفري حماية‬ ‫�أكرب للحق الأ�صيل يف حرية التعبري وتو�سيع مفهوم التعذيب‬ ‫ل�ضمان تغطية قوانيننا اجلنائية جلميع �أن��واع �سوء املعاملة‬ ‫حتى تتما�شى مع املعايري الدولية حلقوق الإن�سان‪ ،‬كما نظرنا‬ ‫يف م�سائل اخلطوات والإج���راءات القانونية يف املحاكمات‬ ‫اجلنائية‪ ،‬وباالخ�ص يف ق�ضية الكادر الطبي التي يتم �إعادة‬ ‫النظر فيها يف املحاكم العادية‪ .‬ونظرنا والزل�ن��ا ننظر يف‬ ‫مو�ضوع املف�صولني من �أعمالهم ومن امل�ؤ�س�سات التعليمية‪.‬‬ ‫�إ�ضافة لكل ذلك ف�إنه �سيتمكن �أي مت�ضرر من اال�ستفادة من‬ ‫بني عدة �أم��ور من �صندوق تعوي�ض املت�ضررين ال��ذي �صدر‬ ‫قانون ًا ب�إن�شائه م�ؤخرا‪.‬‬ ‫وحيث �أننا �أو�ضحنا لكم يوم �إن�شاء اللجنة‪ ،‬ب�أننا لن نت�سامح‬ ‫ولن نت�ساهل مع �سوء معاملة املوقوفني وال�سجناء‪ ،‬ف�إنه ي�ؤ�سفنا‬ ‫وي�ؤملنا معرفة �أن ذل��ك قد ح��دث بالفعل للبع�ض ح�سب ما‬ ‫ورد يف تقريركم ‪ .‬م�ؤكدين ب�أننا لن ن�ضع �أي عذر يقوم على‬ ‫خ�صو�صية وطنية ت�ستثنينا عن الغري ‪.‬‬ ‫ال�سادة �أع�ضاء اللجنة‪،‬‬ ‫�إن تقريركم م�سهب ومف�صل ويتوجب علينا �أن ندر�سه بكل‬ ‫عناية ي�ستحقها وكخطوة �أوىل �سن�أمر يف احل��ال بت�شكيل‬ ‫فريق عمل من �أع�ضاء حكومتنا لدرا�سة تو�صياتكم ونتائج‬

‫‪5‬‬


‫كلمة جاللة الملك‬

‫‪6‬‬

‫حتقيقكم بكل عناية وتب�صر و�سيقوم هذا الفريق بتقدمي‪،‬‬ ‫وب�صورة عاجلة‪ ،‬ا�ستجابات جادة لتو�صياتكم‪.‬ولن يفوتنا �أي‬ ‫وقت ال ن�ستفيد فيه من ما قدمتموه من تو�صيات ون�ؤكد لكم‬ ‫ب�أن تقريركم هذا مينح بالدنا فر�صة تاريخية للتعامل مع �أهم‬ ‫امل�سائل و�أ�شدها �إحلاح ًا فامل�سئولون الذين مل يقوموا بواجبهم‬ ‫�سيكونون عر�ضة للمحا�سبة واال�ستبدال وفوق ذلك كله �سن�ضع‬ ‫وننفذ الإ�صالحات التي �سرت�ضي كافة �أطياف جمتمعنا وهذا‬ ‫هو الطريق الوحيد لتحقيق التوافق الوطني ومعاجلة ال�شروخ‬ ‫التي �أ�صابت جمتمعنا ول�ضمان عدم العودة �إىل املمار�سات‬ ‫املرفو�ضة بعد انتهاء عمل جلنتكم املوقرة‪ ،‬فقد قررنا �إ�شراك‬ ‫املنظمات الدولية املخت�صة والأ�شخا�ص البارزين مل�ساندة‬ ‫�أجهزتنا الأمنية وم�س�ؤوليها لتح�سني �إجراءاتهم‪.‬‬ ‫�إننا لعلى ثقة بوعينا جميع ًا ب��أن هذا اليوم‪ ،‬يوم ال�صفحة‬ ‫اجلديدة يف تاريخنا‪ ،‬قد حتقق بف�ضل اهلل عز وجل وثقتنا‬ ‫يف االحتكام �إىل هيئة نهجها املو�ضوعية واحلياد وكما ذكرنا‬ ‫من قبل ف�إن دول �أوروبا اعتادت التعر�ض للمحا�سبة من قبل‬ ‫املحكمة الأوروبية يف �سرتا�سبورغ و�إن تلك املحكمة من خالل‬ ‫مئات الأحكام الق�ضائية ال�صادرة عنها‪ ،‬قد و�ضعت املعايري‬ ‫الدولية احلديثة حلقوق الإن�سان وذل��ك ينطبق �أي�ض ًا على‬ ‫حمكمة الأمريكتني حلقوق الإن�سان يف كو�ستاريكا فالعامل‬ ‫ب�أجمعه ي�ستفيد من قوانني وت�شريعات تلك املحاكم وهذا‬ ‫يبني لنا ب�أن هناك �شيء وا�ضح ًا ينق�صنا ف�أمتنا العربية التي‬

‫التقرير له قيمه عظيمه‬ ‫ومكانه في نفوسنا‬ ‫�ضربت �أروع �أمثال العدالة والإن�صاف يف تاريخها‪ ،‬قادرة بال‬ ‫�شك على القيام بدورها يف هذا املجال فيجب �أن نثبت ب�أن‬ ‫م�س�ؤولينا م�سائلون �أمام قانون وحمكمة عليا‪ .‬مبا ي�ؤكد ب�أننا‬ ‫�أمة حترتم مبادئ حقوق الإن�سان ‪.‬‬ ‫�إن مملكة البحرين كانت من �أوائ��ل الدول الداعمة للميثاق‬ ‫العربي حلقوق الإن�سان قبل خم�سة ع�شرة عام ًا ‪.‬ولكن رغم‬ ‫�سمو املبادئ الواردة فيه‪� ،‬إال �أنه ال ي�ضمن نظام ي�شابه ما هو‬ ‫يف �أوروب��ا والأمريكتني‪ .‬ويف هذا املجال ف�إننا نهيب بالدول‬ ‫العربية ال�شقيقة �أن مت�ضي قدم ًا‪ ،‬وبكل عزم‪ ،‬لإن�شاء حمكمة‬ ‫عربية حلقوق الإن�سان‪ ،‬ت�أخذ مكانتها احلقيقية على ال�ساحة‬ ‫الدولية ‪.‬‬ ‫�إن مملكة البحرين تتحمل م�س�ؤولياتها الدولية بكل �أمانة بل‬ ‫وتبادر يف امل�شاركة يف العمل اجلماعي ال��دويل بتوفري كافة‬ ‫الت�سهيالت للمنظمات الدولية‪ .‬ففي عام ‪ 2009‬و�أثناء زيارة‬ ‫ال�سيد بان كي مون الأم�ين العام ل�ل�أمم املتحدة خ�ص�صنا‬ ‫�أر� �ض � ًا رئي�سية يف العا�صمة املنامة لتكون م�ق��ر ًا للمكاتب‬ ‫والأفرع الإقليمية للأمم املتحدة كمكتب برنامج الأمم املتحدة‬ ‫الإمنائي وغريه وقد يكون من املفيد وعلى املثال �إن�شاء فرع‬ ‫�إقليمي ملكتب الأمم املتحدة ملحاربة املخدرات واجلرمية‪.‬‬ ‫�إن هذا التعاون يف املجال الدويل ال ي�ستبعد املجال الداخلي‬ ‫يف مملكة البحرين‪ ،‬فمنذ يومني �أعلنا �إن�شاء الهيئة الوطنية‬ ‫حلقوق الإن�سان مبا يجعلها كجهاز ًا م�ستق ًال لها نظامها‬ ‫الأ�سا�سي اخل��ا���ص بها وتعمل ح�سب م�ب��ادئ باري�س‪ ،‬التي‬ ‫جت�سد املعايري الدولية حلقوق الإن�سان املعنية ب�أ�ساليب عمل‬ ‫امل�ؤ�س�سات الوطنية ‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بردود حكومتنا على النتائج والتو�صيات الواردة‬ ‫يف تقريركم‪ ،‬ف�إننا نكرر ب�أن هذه موا�ضيع �أ�سا�سية يتوجب‬ ‫التعامل معها بعجل وبدون �أي ت�أخري ‪.‬‬ ‫وال يفوتنا يف هذا املجال �أن نتوجه بال�شكر �إىل رجال قواتنا‬ ‫امل�سلحة وم�ؤ�س�ساتنا الأمنية الذين �أعادوا الأمن واال�ستقرار‬ ‫يف وجه �أعمال العنف واال�ستفزاز ولأ�شقائنا يف دول جمل�س‬ ‫التعاون مل�ساهمتهم يف حماية من�ش�آتنا احليوية من خالل قوات‬ ‫درع اجلزيرة دون التعر�ض للمواطنني‪ .‬و�إىل ال�شعب البحريني‬ ‫الأ�صيل الذي وقف يف وجه العنف واالنق�سام الطائفي ‪.‬‬


‫عاقدون‬ ‫العزم على‬ ‫عدم تكرار‬ ‫األحداث‬ ‫المؤلمة‬ ‫التي مر بها‬ ‫الوطن‬

‫�إن �ن��ا نتعاطف م��ع جميع م��ن ط��ال��ب‪ ،‬وب�ك��ل �أم��ان��ة و�سلم‪،‬‬ ‫بالإ�صالح �ضمن جمتمع تعددي حُت�ترم فيه حقوق اجلميع‬ ‫ولي�س مع الذين يحاولون فر�ض نظام �شمويل �إن رغبتنا يف‬ ‫الإ�صالح املنفتح قد زامنها �أ�سف عميق‪ ،‬فحني مددنا يد‬ ‫الأخوة الإ�سالمية للجمهورية الإ�سالمية الإيرانية‪ ،‬ر�أينا يف‬ ‫املقابل هجمة �إعالمية �شر�سة يف القنوات الإعالمية الر�سمية‬ ‫الإيرانية حت ّر�ض �أبناء وطننا على التخريب وارتكاب �أعمال‬ ‫العنف‪ ،‬مما �أ�سهم يف �إذكاء نار الطائفية‪ .‬وهو تدخل �سافر‬ ‫ال يحتمل يف �ش�ؤوننا الداخلية �أدى �إىل معاناة كبرية ل�شعبنا‬ ‫ووطننا ‪ .‬وكما ذكرت بكل �صواب‪ ،‬ال�سيد رئي�س اللجنة‪ ،‬فان‬ ‫حكومة البحرين لي�ست يف و�ضع ميكنها من تقدمي �أدلة على‬ ‫ال�صالت بني �إيران و�أحداث معينة يف بلدنا هذا العام‪ .‬ولكن‬ ‫هذه الهجمة الإعالمية‪ ،‬وهي حقيقة مو�ضوعية يالحظها‬ ‫كل من يفهم اللغة العربية‪ ،‬ت�شكل حتديا مبا�شرا لي�س فقط‬ ‫ال�ستقرار و�سيادة وطننا فح�سب بل تهديد ًا لأمن وا�ستقرار‬ ‫كافة دول جمل�س التعاون ون�أمل من القيادة الإيرانية �أن تعيد‬ ‫النظر يف مواقفها برتك ال�سيا�سات التي ت��ؤدي �إىل العداء‬ ‫والفرقة‪.‬‬ ‫وب�ع��د �أن �أك��دن��ا ال�ت��زام�ن��ا ب�ضمان �أم ��ن و��س�لام��ة الوطن‬ ‫وامل��واط�ن�ين‪ ،‬والتزامنا بالإ�صالح ومعاجلة الأخ�ط��اء بكل‬ ‫�شفافية‪ ،‬ف�إننا ُنهيب باجلميع �أن يراجعوا �أنف�سهم‪ ،‬و�أن‬ ‫يعاجلوا �أخطاءهم‪ ،‬و�أن يقوموا بدورهم الوطني املطلوب‬ ‫يف �إع��ادة اللحمة الوطنية �ضمن جمتمع مت�سامح‪ .‬حيث �أن‬ ‫هدفنا الأ�سمى بعد مر�ضاة اهلل عز وجل‪ ،‬هو ن�شر الت�آخي‬ ‫والوئام والت�سامح بني جميع �أبناء �شعبنا العزيز‪ ،‬يف بيئة‬ ‫جمتمع تعددي متما�سك وم��زده��ر‪ ،‬جمتمع ي�ضمن �سيادة‬ ‫القانون وحقوق اجلميع‪ ،‬جمتمع يوفر الفر�ص جلميع �أبنائه‪،‬‬ ‫وي�شيع الطم�أنينة يف نفو�س اجلميع‪.‬‬ ‫ون�شكركم جميع ًا على ح�ضوركم معنا يف هذا اليوم التاريخي‬ ‫لوطننا العزيز ‪.‬‬ ‫وال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته ‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫المشروع اإلصالحي‬

‫‪8‬‬

‫مشروع جاللة‬ ‫الملك المفدى‬ ‫اإلصالحي يقود‬ ‫البحرين لتقدم‬ ‫وازدهار شامل‬ ‫حتتفل مملكة البحرين يف الـ ‪ 16‬و‪17‬‬ ‫من دي�سمرب من كل عام بذكرى عيد جلو�س‬ ‫عاهل البالد امللك حمد بن عي�سى ال خليفة‬ ‫والعيد الوطني املجيد فى غمرة اجنازات‬ ‫عديدة وجناحات كثرية حققتها اململكة فى‬ ‫ال�سنوات االخرية على كافة اال�صعدة ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية وغريها من املجاالت‬ ‫بف�ضل امل�شروع اال�صالحى الذى د�شنه عاهل‬ ‫البالد منذ توليه مقاليد احلكم فى العام ‪1999‬‬ ‫الذى و�ضع القواعد الثابتة لبناء دولة قادرة على‬ ‫مواكبة معطيات الع�صر احلديث‪.‬‬ ‫وا�ستطاع جاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة يف‬ ‫�سنوات معدودة حتويل هذه الوعود اىل اجنازات‬ ‫والطموحات اىل واقع معا�ش بد�أ يلم�سه املواطن‬ ‫البحرينى حيث �شهدت اململكة حتوالت �سيا�سية‬ ‫واقت�صادية كبرية منذ اقرار م�شروع ميثاق العمل‬ ‫الوطنى فى العام ‪ 2001‬والذى حظى باجماع غري‬ ‫م�سبوق من جانب ال�شعب البحريني‪ ،‬وجنح عاهل‬ ‫البالد بهذا امل�شروع الرائد فى قيادة البالد اىل‬ ‫طريق النماء والتقدم‪ ،‬كما جنحت اململكة حتت‬ ‫قيادة جاللته فى االنتقال من مرحلة اىل مرحلة‬ ‫جديدة �أ�صبحت فيها البالد بيئة ا�ستثمار حيوية‬ ‫للمال واالعمال وا�ستقطاب امل�شاريع العمالقة‬ ‫وا�ست�ضافة الفعاليات وامل�ؤ�س�سات املعنية بالتبادل‬ ‫التجارى وتوظيف االموال‪.‬‬


‫جاللته‪ :‬أدركنا قبل‬ ‫عقد ونيف أهمية‬ ‫تحقيق مطالب‬ ‫شعبنا في الحرية‬ ‫والمشاركة‬ ‫السياسية‬

‫ومتثل ذكرى عيد اجللو�س والعيد الوطنى اىل جانب كونها منا�سبة وطنية‬ ‫هامة وقفة ت�أمل ت�ستوجب ر�صد ابرز معامل النه�ضة والتطور التى �شهدتها‬ ‫مملكة البحرين خالل ال�سنوات االخرية‪ ،‬حيث ا�ستطاعت مملكة البحرين‬ ‫خالل العهد الإ�صالحي جلاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة �أن حتقق‬ ‫�إجنازات رائدة على �صعيد الإ�صالح ال�سيا�سي والدميقراطي‪ ،‬من �أبرزها‪:‬‬ ‫ـ مبادرات �إ�صالحية عديدة قادها جاللة امللك‪ ،‬من �أهمها‪� :‬إلغاء قانون تدابري‬ ‫�أمن الدولة وحمكمة �أمن الدولة يف فرباير ‪ ،2001‬والعفو غري امل�شروط بحق‬ ‫املوقوفني يف ق�ضايا احلق العام‪ ،‬وال�سماح بعودة جميع املنفيني من �أبناء‬ ‫البحرين �إىل البالد بدون قيد �أو �شرط‪� ،‬إىل جانب منح اجلن�سية البحرينية‬ ‫مل�ستحقيها من فئة «البدون»‪ .‬ومنذ ذلك التاريخ والبحرين خالية متاما من‬ ‫�أي معتقل �سيا�سي �أو �سجني ر�أي‪ ،‬وكل من يف ال�سجون هم متهمون يف ق�ضايا‬ ‫جنائية �أمنية ينظر فيها الق�ضاء‪.‬‬ ‫ـ �إقرار م�شروع «امليثاق الوطني» يف ‪ 14‬فرباير ‪ 2001‬مبوافقة ‪ %98.4‬من‬ ‫ال�شعب البحريني وبن�سبة م�شاركة جتاوزت ‪ %90.2‬من جمموع امل�ؤهلني‬

‫‪9‬‬


‫المشروع اإلصالحي‬

‫‪10‬‬

‫للت�صويت‪ .‬وتنفيذا للإرادة ال�شعبية مت �إجراء التعديالت الد�ستورية و�إعالن البحرين مملكة د�ستورية يف ‪ .2002/2/14‬ون�ص‬ ‫امليثاق على �أن نظام احلكم يف البحرين ملكي وراثي د�ستوري‪ ،‬يكر�س مبد�أ الف�صل بني ال�سلطات‪ ،‬وي�ؤكد كفالة الدولة للحريات‬ ‫ال�شخ�صية والدينية‪ ،‬وحرية التعبري والن�شر‪ ،‬وحرية تكوين اجلمعيات الأهلية والنقابات‪ ،‬وامل�ساواة بني املواطنني �أمام القانون يف‬ ‫احلقوق والواجبات‪ ،‬كدعامات �أ�سا�سية ال�ستقرار املجتمع‪.‬‬ ‫ـ ت�شكيل ال�سلطة الت�شريعية (املجل�س الوطني) من جمل�سني‪ ،‬هما‪ :‬جمل�س النواب وي�ضم ‪ 40‬ع�ضوا يتم اختيارهم باالنتخاب العام‬ ‫املبا�شر‪ ،‬وميار�س دوره الت�شريعي �إىل جانب الرقابة على �أعمال ال�سلطة التنفيذية‪ ،‬وجمل�س ال�شورى وي�ضم ‪ 40‬ع�ضوا يتم تعيينهم‬ ‫ب�أمر ملكي من ذوي اخلربة واالخت�صا�ص‪ .‬وقد عادت احلياة النيابية �إىل البحرين يف عام ‪ ،2002‬وذلك للمرة الأوىل منذ حل‬ ‫املجل�س الوطني يف عام ‪ ،1975‬حيث مت �إجراء االنتخابات النيابية لثالث دورات متتالية خالل الأعوام ‪ 2002‬و‪ 2006‬و‪ 2010‬يف‬ ‫�إطار من النزاهة وال�شفافية‪ ،‬وبن�سبة م�شاركة ارتفعت من ‪� %53.4‬إىل ‪ %70‬ثم �إىل ‪ %68‬خالل الأعوام املذكورة على التوايل وقد‬ ‫مار�س ال�شعب البحريني‪ ،‬رجا ًال ون�سا ًء‪ ،‬حقوقه ال�سيا�سية والد�ستورية كاملة‪ ،‬وف ًقا لبنود امليثاق الوطني والد�ستور‪.‬‬ ‫وقد حقق املجل�س الوطني بجناحيه ال�شورى والنواب �إجنازات ملمو�سة يف جماالت الت�شريع �أو الرقابة على الأداء احلكومي يف‬ ‫�إطار التعاون املثمر بني ال�سلطتني الت�شريعية والتنفيذية‪ ،‬من خالل درا�سة امل�شروعات بقوانني وتقدمي املقرتحات القانونية‪،‬‬ ‫والرقابة على احلكومة من خالل االقرتاحات برغبة‪ ،‬وتوجيه الأ�سئلة‪ ،‬وت�شكيل العديد من جلان التحقيق الربملانية‪ ،‬والتقدم‬ ‫بطلبات اال�ستجواب‪.‬‬ ‫ـ ال�سلطة الق�ضائية‪:‬‬ ‫تتميز ال�سلطة الق�ضائية بالنزاهة واال�ستقاللية وف ًقا للد�ستور والقانون‪ ،‬وتتوزع اخت�صا�صاتها لت�شمل‪ :‬الق�ضاء املدين‪ :‬ويخت�ص‬ ‫بكافة امل�سائل املدنية واجلنائية والتجارية‪« ،‬الق�ضاء ال�شرعي»‪ :‬ويتوىل النظر يف م�سائل الأحوال ال�شخ�صية‪« ،‬الق�ضاء الع�سكري»‪:‬‬ ‫ويخت�ص بالنظر يف الق�ضايا املتعلقة بالع�سكريني من �أفراد قوة الدفاع واحلر�س الوطني والأمن العام‪.‬‬ ‫ومت �إن�شاء «املحكمة الد�ستورية» يف ‪� 14‬سبتمرب ‪ ،2002‬ك�أحد �أهم الإجنازات الإ�صالحية يف عهد جاللة امللك‪ ،‬ومن اخلطوات‬ ‫الرائدة على م�ستوى املنطقة‪ ،‬حيث تتوىل مراقبة مدى د�ستورية القوانني واللوائح‪ ،‬وتعترب �أحكامها ملزمة ل�سلطات الدولة كما‬ ‫�أن�شئت «النيابة العامة» يف عام ‪ 2003‬ك�شعبة �أ�صيلة من �شعب ال�سلطة الق�ضائية وفقا للمادة (‪ )104‬من الد�ستور‪،‬وتعد «غرفة‬ ‫البحرين لت�سوية املنازعات» التي مت تد�شينها يف ‪ ،2010/1/10‬مبثابة املنطقة احلرة الأوىل من نوعها للو�ساطة والتحكيم وت�سوية‬ ‫املنازعات املالية والتجارية واال�ستثمارية‪ ،‬يف �إطار التن�سيق بني وزارة العدل وجمعية التحكيم الأمريكية‪.‬‬


‫جاللته‪ :‬ثروتنا‬ ‫الحقيقية‬ ‫تكمن في‬ ‫أصالة شعبنا‬ ‫واقتصادنا‬ ‫الحر والتزامن‬ ‫بحقوق‬ ‫اإلنسان‬ ‫والتعايش‬ ‫السلمي‬

‫ـ ال�سلطة التنفيذية‪:‬‬ ‫يتوىل ال�سلطة التنفيذية جاللة امللك ورئي�س جمل�س الوزراء والوزراء‪ ،‬وتتويل و�ضع‬ ‫ال�سيا�سة العامة للدولة وتنفيذها‪ ،‬والإ�شراف على �سري اجلهاز احلكومي‪ ،‬ورعاية‬ ‫م�صالح الدولة‪ ،‬وذلك وفقا للميثاق والد�ستور‪،‬وتعزيزا للرقابة على ال�سلطة التنفيذية‪،‬‬ ‫مت �إن�شاء «ديوان الرقابة املالية والإدارية» يف يوليو ‪ 2002‬وتطوير اخت�صا�صاته يف عام‬ ‫‪ ،2010‬كجهاز م�ستقل ماليا و�إداريا للرقابة على �أموال الدولة‪.‬‬ ‫ـ تر�سيخ حقوق الإن�سان‪:‬‬ ‫ـ تتمتع مملكة البحرين ب�سجل متميز يف تر�سيخ حقوق الإن�سان وامل�ساواة بني املواطنني‬ ‫دون متييز ب�سبب العرق �أو اللغة �أو الدين �أو اجلن�س �أو الر�أي؛ خا�صة مع ت�أ�سي�س جمعيات‬ ‫بحرينية حلماية ومراقبة حقوق الإن�سان وكذلك ان�ضمام البحرين �إىل ‪ 24‬اتفاقية دولية‬ ‫متعلقة بحقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫ـ كفالة احلريات الدينية‪:‬‬ ‫تكفل مملكة البحرين حرية ممار�سة ال�شعائر واالحتفاالت العقائدية ملختلف الأديان‬ ‫واملذاهب دون �أية قيود حكومية‪ ،‬ومتثل مملكة البحرين منوذجا للتعاي�ش البناء بني‬ ‫املذاهب والأديان ورمزا حلوار احل�ضارات والثقافات‪ ،‬حيث ا�ست�ضافت البحرين م�ؤمتر‬ ‫«احلوار الإ�سالمي امل�سيحي» يف �أكتوبر ‪ ،2002‬وم�ؤمتر «التقريب بني املذاهب الإ�سالمية»‬ ‫يف �سبتمرب ‪ ،2003‬ومنتدى «احلوار بني احل�ضارات» يف يناير ‪ ،2008‬و�شارك جاللة امللك‬ ‫يف االجتماع رفيع امل�ستوى باجلمعية العامة للأمم املتحدة يف ‪ 2008/11/12‬بنيويورك‬ ‫ب�ش�أن دعم احلوار بني الأديان والثقافات‪ .‬كما �أن جميع املواطنني‪ ،‬بغ�ض النظر عن‬ ‫انتمائهم الديني �أو هويتهم املذهبية‪� ،‬شركاء يف م�سرية البناء والإ�صالح والتنمية بدون‬ ‫متييز �أو تفرقة‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫المشروع اإلصالحي‬

‫‪12‬‬

‫ـ املجتمع املدين‪:‬‬ ‫ارتفع عدد م�ؤ�س�سات املجتمع املدين متا�شيا‬ ‫مع �أجواء االنفتاح ال�سيا�سي والدميقراطي‬ ‫يف العهد الإ�صالحي جلاللة امللك حمد بن‬ ‫عي�سى �آل خليفة من ‪ 202‬جمعية يف عام ‪1999‬‬ ‫�إىل �أكرث من ‪ 526‬جمعية �أهلية و�سيا�سية‬ ‫وثقافية ون�سائية واجتماعية ودينية خالل عام‬ ‫‪ ،2011‬منها ‪ 24‬جمعية ن�سائية‪ ،‬و‪ 18‬جمعية‬ ‫�سيا�سية‪ ،‬وهناك �أكرث من (‪ )60‬جمعية‬ ‫مهنية‪ ،‬و(‪ )13‬منظمة �شبابية‪ ،‬و‪ 119‬جمعية‬ ‫و�صندوق ًا خريي ًا‪ ،‬و(‪ )20‬م�ؤ�س�سة عاملة يف‬ ‫جمال الإعاقة وامل�سنني‪ )36( ،‬نادي ًا �أجنبي ًا‪،‬‬ ‫وجمعيات �أخرى‪.‬‬ ‫ـ حرية ال�صحافة والإعالم‪:‬‬ ‫�شهد الإعالم البحريني مبختلف و�سائله‬ ‫تقدما‬ ‫املقروءة وامل�سموعة واملرئية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملحوظا يف ظل �إطالق حرية الر�أي والتعبري‬ ‫«امل�سئولة»‪ ،‬ومبا يواكب ثورة املعلومات‬ ‫وتكنولوجيا االت�صاالت‪ ،‬حيث �أكدت املادة‬ ‫«‪ »23‬من الد�ستور �أن «حرية الر�أي والبحث‬ ‫العلمي مكفولة‪ ،‬ولكل �إن�سان حق التعبري عن‬ ‫ر�أيه ون�شره بالقول �أو الكتابة �أو غريهما‪ ،‬وذلك وفق ًا لل�شروط والأو�ضاع التي يبينها القانون مع عدم امل�سا�س ب�أ�س�س العقيدة‬ ‫الإ�سالمية ووحدة ال�شعب ومبا ال يثري الفرقة �أو الطائفية»‪ .‬كما ارتفع عدد ال�صحف يف البحرين من ‪� 4‬صحف يومية باللغتني‬ ‫العربية والإجنليزية عام ‪� 1999‬إىل ‪� 13‬صحيفة يومية و�أ�سبوعية ونحو ‪ 65‬جملة �أ�سبوعية و�شهرية‪ ،‬بخالف انت�شار ال�صحافة‬ ‫االلكرتونية‪ ،‬والعديد من الن�شرات الدورية للجمعيات ال�سيا�سية‪ ،‬حيث قامت هيئة �ش�ؤون الإعالم بالرتخي�ص ملا يقرب من ‪1000‬‬ ‫ن�شرة �إخبارية و�صحفية‪.‬‬ ‫ـ التنمية االقت�صادية والب�شرية‪:‬‬ ‫�إن�شاء جمل�س التنمية االقت�صادية برئا�سة �صاحب ال�سمو امللكي الأمري �سلمان بن حمد �آل خليفة ويل العهد نائب القائد الأعلى‬ ‫يف عام ‪ ،2000‬ومت تعديل اخت�صا�صاته مبوجب مر�سوم ملكي يف عام ‪ ،2005‬حيث ي�ضطلع بدور مهم يف النهو�ض بامل�سائل‬ ‫االقت�صادية ومهام التخطيط االقت�صادي الإ�سرتاتيجي والقطاعي و�سيا�سات اخل�صخ�صة‪� ،‬إىل جانب الرتويج للمناخ اال�ستثماري‬ ‫املميز للمملكة‪،‬كما ي�أتي االهتمام بتنمية املوارد الب�شرية وحت�سني �أو�ضاعها يف مقدمة �أولويات جاللة امللك حمد بن عي�سى �آل‬ ‫خليفة‪� ،‬إميا ًنا من جاللته ب�أن الإن�سان هو حمور التنمية ال�شاملة وغايتها‪ ،‬واحتلت مملكة البحرين يف هذا ال�صدد املرتبة الـ (‪)39‬‬ ‫عامل ًيا على ر�أ�س البلدان ذات التنمية الب�شرية العالية والثالثة عرب ًيا وفقا لتقرير «التنمية الب�شرية» لعام ‪ 2010‬ال�صادر عن برنامج‬ ‫الأمم املتحدة الإمنائي «‪.»UNDP‬‬


‫ـ التنمية االجتماعية‪:‬‬ ‫مبادرات ملكية عديدة لتح�سني امل�ستوى املعي�شي وتعزيز الرفاه االجتماعي متثل ابرزها يف ت�أ�سي�س «امل�ؤ�س�سة اخلريية امللكية»‬ ‫يف ‪ 14‬يوليو ‪2001‬م لكفالة الأيتام والأرامل‪ ،‬ويف ‪� 2007/11/27‬صدر عن جاللة امللك �أمر ملكي ب�إعادة تنظيم امل�ؤ�س�سة ليكون‬ ‫جاللته رئي�سا فخريا لها‪ ،‬فيما يتوىل �سمو ال�شيخ نا�صر بن حمد �آل خليفة جنل جاللة امللك املفدى رئا�سة جمل�س الأمناء فيها‪،‬‬ ‫وتقوم امل�ؤ�س�سة مبوجب الأمر امللكي رقم ‪ 33‬ل�سنة ‪ 2007‬بكفالة الأرامل والأيتام ورعاية امل�سنني وذوي االحتياجات اخلا�صة وتقدمي‬ ‫امل�ساعدات االجتماعية وال�صحية والتعليمية‪ ،‬وامل�ساهمة يف تخفيف الأعباء املعي�شية عن الأ�سر املحتاجة‪.‬‬ ‫كذلك ت�ساهم امل�ؤ�س�سة يف �إن�شاء وتنمية امل�شاريع االجتماعية واخلريية غري الربحية كدور الأيتام‪ ،‬ورعاية الطفولة واملعاقني‪،‬‬ ‫ومراكز امل�سنني‪ ،‬وريا�ض الأطفال‪ ،‬وت�أهيل الأ�سر املحتاجة‪ ،‬ومراكز الت�أهيل ال�صحي‪ ،.‬وامل�ساهمة يف �أعمال التنمية امل�ستدامة‬ ‫كدعم برنامج �إن�شاء امل�شاريع ال�صغرية واملتو�سطة وتخ�صي�ص الأرا�ضي للم�شاريع االجتماعية واخلريية‪ ،‬والتن�سيق مع الأجهزة‬ ‫احلكومية املكلفة بتنفيذ برامج وم�شاريع يف هذا املجال‪.‬‬ ‫ـ حقوق املر�أة والطفل‪:‬‬ ‫ت�أ�سي�س املجل�س الأعلى للمر�أة يف �أغ�سط�س ‪ ،2001‬برئا�سة �صاحبة ال�سمو امللكي الأمرية �سبيكة بنت �إبراهيم �آل خليفة قرينة‬ ‫تر�شيحا وانتخا ًبا‪ ،‬يف االنتخابات البلدية والنيابية للأعوام ‪2002‬‬ ‫عاهل البالد‪ ،‬ونالت املر�أة البحرينية حقوقها ال�سيا�سية كاملة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و‪ 2006‬و‪ ،2010‬مبوجب امليثاق الوطني والد�ستور كما مت اعتماد اليوم الأول من دي�سمرب من كل عام يوم ًا وطني ًا للمر�أة البحرينية‬ ‫اعتبارا من العام ‪.2008‬‬ ‫وقد ان�ضمت مملكة البحرين �إىل العديد من االتفاقيات الدولية املعنية بحماية حقوق الطفل‪ ،‬ومن �أبرزها‪ :‬اتفاقية الق�ضاء على‬ ‫جميع �أ�شكال التمييز �ضد املر�أة (عام ‪ ،)2002‬واتفاقية حقوق الطفل الدولية‪ ،‬واتفاقية منظمة العمل الدولية ب�ش�أن حظر �أ�سو�أ‬ ‫�أ�شكال عمل الأطفال‪ ،‬و�صدر قانون حقوق الطفل يف �أبريل ‪ ،2007‬ومت ت�شكيل جلنة دائمة يف جمل�س ال�شورى تعنى باملر�أة والطفل‬ ‫وذلك اعتبارا من عام ‪.2007‬‬

‫‪13‬‬


‫المشروع اإلصالحي‬

‫‪14‬‬

‫عهد‬ ‫زاهر‬ ‫بالخير‬

‫بقلم النائب‬

‫ال�شيخ جا�سم بن �أحمد ال�سعيدي‬

‫ع�ضو املجل�س النيابي‬ ‫ممثل الدائرة الأوىل باملحافظة اجلنوبية‬

‫مل ت�شهد البحرين على مدى تاريخها حراكا �إ�صالحيا حثيثا كالذي ح�صل يف‬ ‫عهد جاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة حفظه اهلل ورعاه‪ ،‬فجاللته منذ ت�سلمه‬ ‫ملقاليد احلكم با�شر فورا ب�إجراء الإ�صالحات التي طالت جميع مناحي احلياة‬ ‫�سواء ال�سيا�سية واالقت�صادية �أو االجتماعية �أو التنموية وغريها ورغم ق�صر املدة‬ ‫الزمنية املمتدة منذ ت�سلم جاللته احلكم وحتى يومنا هذا �إال �أننا جند الكثري من‬ ‫الإ�صالحات التي حت�سب جلاللة امللك املفدى والتي تنبع من حر�ص جاللته على‬ ‫الرقي بالوطن واملواطن واالعتماد على املواطن البحريني يف هذه التنمية وجعله‬ ‫الهدف الأول منها عرب توفري �سبل العي�ش الكرمي الآمن احلر العزيز فلم يعد لدينا‬ ‫�سجني ر�أي �أو فكر‪ ،‬فحرية التعبري والر�أي والن�شر مكفولة بامليثاق والد�ستور الذي‬ ‫انبثق من الإرادة ال�شعبية الكاملة و�أ�صبح لدينا جمل�س منتخب ب�صالحيات ممتازة‬ ‫مدعوم من جمل�س لل�شورى وكذلك �أ�صبح لدينا جمال�س بلدية يف كل املحافظات‬ ‫اخلم�س و�أ�س�س جاللته الدولة على �أ�سا�س الف�صل بني ال�سلطات الثالث ونزاهة‬ ‫الق�ضاء وا�ستقالليته وعدم التدخل يف �أحكامه وعزز ذلك باملحكمة الد�ستورية‬ ‫التي تف�صل يف النزاعات الد�ستورية‪ ،‬وكذلك املر�أة كان لها الن�صيب الكبري يف‬ ‫م�سرية جاللته عرب ت�شجيع املر�أة عرب املجل�س الأعلى للمر�أة بقيادة قرينته وكذلك‬ ‫الدعوة لإ�صدار قانون الأحوال ال�شخ�صية الذي �ساهم يف رفع معاناة الأ�سرة واملر�أة‬ ‫على اخل�صو�ص‪ ،‬كذلك نال اجلانب التعليمي يف عهد جاللة امللك املفدى‬ ‫االهتمام الكبري باعتباره الو�سيلة الأكرب لتطوير الفرد وتنمية املجتمع‬ ‫فانت�شرت يف عهده املدار�س بكافة مراحلها واجلامعات اخلا�صة‪ ،‬كذلك مت‬ ‫االعتناء باملكتبات و�إن�شاء مكتبة ال�شيخ عي�سى رحمه اهلل كقاعدة جلميع‬ ‫املكتبات يف البالد ومرجع هام لكل الباحثني والدار�سني �إ�ضافة �إىل �أنه يف‬ ‫عهد جاللته مت تد�شني م�شروع جاللة امللك حمد ملدار�س امل�ستقبل‪ ،‬هذا‬ ‫امل�ستقبل الذي جعل له جاللة امللك ر�ؤية ثاقبة وخطة طموحة عرب ر�ؤية‬ ‫البحرين ‪ 2030‬وت�أ�سي�س القواعد القوية من �أجل حتقيق هذه الر�ؤية ومن‬ ‫بني ذلك البنية التحتية التي منت وتطورت يف عهد جاللته ب�شكل ملحوظ‬ ‫خ�صو�صا فيما يتعلق باجل�سور والأنفاق والأبراج ال�شاهقة‪ ،‬ولي�س ذلك فح�سب بل‬ ‫�أنه يف عهد جاللته مت توفري املناخ اال�ستثماري الآمن واملالئم لل�شركات والبنوك‬ ‫و�أ�صحاب ر�ؤو�س الأموال فنجحت البحرين يف جذب الكثري من ال�شركات والبنوك‬ ‫و�أ�ضحت �أحد �أبرز الأقطاب اجلاذبة للأموال يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وال‬ ‫نن�سى كذلك اهتمام جاللة امللك بالفرد البحريني ب�شكل مبا�شر عرب تقدمي العون‬ ‫وامل�ساعدة للأرامل والأيتام واملطلقات وكفالتهم وتقدمي جاللته امل�ستمر لأبناء‬ ‫�شعبه املكرمات املتتالية التي نعجز عن ح�صرها �إ�ضافة �إىل رفع رواتب املوظفني‬ ‫مرتني منذ ت�سلم جاللته مقاليد احلكم وحثه اجلهات امل�سئولة يف البالد على حل‬ ‫امل�شكلة الأهم يف حياة املواطن البحريني وهي امل�شكلة الإ�سكانية التي يهتم جاللته‬ ‫على حلها من �أجل م�ستقبل �أف�ضل للمواطن البحريني وهو امل�ستقبل الذي وعد‬ ‫جاللته به للمواطنني حينما قال �أن الأيام احللوة مل نع�شها بعد‪.‬‬


‫تجربه‬ ‫ديمقراطية‬ ‫رائدة‬ ‫وفريدة‬

‫بقلم النائب‬

‫خمي�س بن حممد الرميحي‬ ‫ع�ضو املجل�س النيابي‬ ‫ممثل الدائرة اخلام�سة‬ ‫باملحافظة اجلنوبية‬

‫�أجمع املراقبون ورجال ال�سيا�سة ان التحول الكبري الذي �شهدته‬ ‫مملكة البحرين خالل الع�شر �سنوات املا�ضية‪ ،‬وهي ال�سنوات التي‬ ‫د�شنت من خاللها امل�شروع اال�صالحي الكبري والذي جاء كثمرة من‬ ‫ثمرات هذا امل�شروع الذي جاء به جاللة امللك املفدى حفظه اهلل‬ ‫ورعاه‪ ،‬ان هذا التح ّول الكبري والذي يفوق كل املقايي�س كان ركيزته‬ ‫اال�سا�سية هو ميثاق العمل الوطني الذي �صوت عليه �شعب البحرين‬ ‫بن�سبة ‪ %98,4‬ومن هذا امليثاق انطلقت عملية امل�شروع اال�صالحي‬ ‫�إىل ف�ضاء �أو�سع و�أرحب للدميقراطية احلقيقية وامل�شاركة ال�شعبية‬ ‫مبتدئة بد�ستور مملكة البحرين الذي ا�ستمد ن�صو�صه من املبادئ‬ ‫الذي جاء بها ميثاق العمل الوطني وما اعقبها من انتخابات املجال�س‬ ‫البلدية والنيابية عام ‪2002‬م وانتخابات عام ‪2006‬م و ‪2010‬م والتي‬ ‫�شهد لها املراقبون بالنزاهة وال�شفافية واخرها االنتخابات التكميلية‬ ‫يف �سبتمرب ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وما هذه االنتخابات �إال �إفراز طبيعي وتفعيل لأهم‬ ‫مكت�سبات الدميقراطية التي ن�صت عليها املبادئ‬ ‫العامة مليثاق العمل الوطني وبالأخ�ص ماجاء يف‬ ‫الف�صل اخلام�س من امليثاق‪.‬‬ ‫كما انه الميكن الي جتربة دميقراطية يف العامل ان‬ ‫تراوح مكانها و�إال لن يكتب لها النجاح مما يعر�ضها‬ ‫للجمود ومن ثم االنتهاء‪ ،‬فما مل يكن هناك تفاعل‬ ‫وحراك بني ا�صحاب القرار وامل�ؤ�س�سات الت�شريعية‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين لتطوير التجربة وهو‬ ‫ماحر�صت عليه القيادة احلكيمة املتمثلة بجاللة امللك املفدى حفظه‬ ‫اهلل‪ ،‬من خالل دعوته الكرمية �إىل ال�سلطة الت�شريعية يف تر�أ�س‬ ‫حوار التوافق الوطني الذي عقد يف �شهر يوليو املا�ضي وما تاله يف‬ ‫رفع مرئيات هذا احلوار‪ .‬وعددها ‪ 291‬مرئية اتفق عليها املتحاورون‬ ‫ورفعوها �إىل جاللته وجد بع�ضها طريقة �إىل التنفيذ كما عهد‬ ‫للحكومة املوقرة �صياغة م�شروعات القوانني لهذه املرئيات ومن ثم‬ ‫احالتها لل�سلطة الت�شريعية ممثلة مبجل�سي النواب وال�شورى لدرا�ستها‬ ‫واقرارها‪.‬‬ ‫وال اعتقد ان التجربة الدميقراطية التي جاء بها هذا امل�شروع الكبري‬ ‫�سوف تتوقف عند هذا احلد بل انها �سوف تزداد ت�ألق ًا وبريق ًا بتطور‬ ‫هذه التجربة وتطور املجتمع الذي ميار�س هذه العملية واملجتمعات‬ ‫احلية هي التي تتفاعل مع االحداث ت�ؤثر بها وتدفعها نحو االف�ضل وهو‬ ‫ما نن�شده ون�سعى �إليه‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫مجالس‬

‫‪16‬‬

‫مجلس ولي العهد‬

‫يأتي ضمن توجه سموه لتعميق التواصل مع الناس‬

‫يلتقى �صاحب ال�سمو امللكي الأمري �سلمان بن حمد �آل خليفة ويل العهد نائب القائد الأعلى يف جمل�س �سموه الأ�سبوعي بق�صر‬ ‫الرفاع جموع من �أفراد العائلة املالكة وكبار رجاالت الدولة والوزراء والأعيان و�أع�ضاء جمال�س ال�شورى والنواب والبلديات وعدد‬ ‫من رجال الدين اال�سالمي وامل�سيحي والفعاليات االقت�صادية واالجتماعية وال�شخ�صيات الأكادميية والفكرية واالعالمية و�أع�ضاء‬ ‫ال�سلك الدبلوما�سي يف اململكة وعدد من ال�سيدات اللواتي ميثلن كافة ميادين املجتمع‪.‬‬ ‫وقد �أعرب احل�ضور عن تقديرهم واعتزازهم مبجل�س �سمو ويل العهد العامر حيث ي�شكل فر�صة قيمة للقاء �سموه والتوا�صل الذي‬ ‫ي�شكل �سمة ميزت جمتمع البحرين ويحر�ص عليها �سموه ت�أكيدا على النهج الذي �أراده جاللة امللك عاهل البالد املفدى ا�ستمرارا‬ ‫ل�س ّنة الآباء والأجداد منذ القدم‪.‬‬


‫آراء أصحاب مجالس الجنوبية‬ ‫كلمة جامعة موحدة متوارثة من قدم الأزمان‬ ‫�أ�شاد ال�سيد �إبراهيم بن �سلمان الغتم بالنهج الذي قام به �سموه فهو دائما ما يحر�ص حفظه اهلل ورعاه على القرب‬ ‫من املواطنيني واملقيمني انطالقا من النهج الذي ا�ستمده من جاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة ملك البالد‬ ‫املفدى �أيده اهلل‪ ،‬ولي�س بال�شيئ الغريب وامل�ستبعد يف توا�صل �سمو ويل العهد عرب االلتقاء بعموم املجتمع من خالل‬ ‫املجل�س والزيارات امليدانية لالطالع على �أمورهم وق�ضاياهم ومناق�شتها معهم بكل توا�ضع وتقدير ‪.‬‬ ‫وي�ضيف ( �أن ما مررت به عرب الزمن من خالل زياراتي ملجال�س حكام �آل خليفة الكرام حفطهم اهلل مل �أمل�س �سوى‬ ‫اخلري والكلمه اجلامعة التي حتث على اخلري والطيبة التي توحد وال تفرق خا�صة مع تواجد كافة مكونات و�أطياف‬ ‫املجتمع البحريني و�ستطل كذلك ملا عرف عن حكامنا الكرام من حكمة ور�شاد وذكر ح�سن) ‪.‬‬ ‫امتداد ملا جبل علية �آل خليفة الكرام‬ ‫يقول ال�سيد عبداهلل بن حمد النعيمي �أن جمل�س �سمو ويل العهد ميثل االمتداد الطبيعي الذي جبل عليه �آل خليفة‬ ‫الكرام والبحرين عامة ملا ي�شكله املجل�س من دور حيوي وفعال يف التوا�صل وااللتقاء وزيادة روح القربى واملحبة بني‬ ‫النا�س وهي فر�صة كذلك ملناق�شة الق�ضايا واالمور بكل �أريحية دون حواجز واال�ستفادة والتعلم كما والزلنا نردد يف‬ ‫�أمثالنا (جمال�سنا مدار�سنا) وهي بحق مدار�س لتبادل اخلربات‪.‬‬ ‫م�ؤكد ًا ب�أن جمل�س �سموه نربا�س لكافة جمال�س البحرين يف التالحم وتعزيز الأوا�صر ومر�شد ل�شباب اليوم لتعظيم‬ ‫قيمة املجال�س والتوا�صل واحلفاظ على هذا املوروث العربي الأ�صيل‪� ،‬سائال املوىل عز وجل �أن يجعل جمل�س �سموه‬ ‫جمل�س خري وبركة عامر ًا بال�سرور واملودة‪.‬‬ ‫�صورة م�صغرة عن هوية الأ�سرة البحرينية الواحدة‬ ‫يقول ال�سيد خالد بن �شاهني البوعينني لقد جاء جمل�س �صاحب ال�سمو امللكي الأمري �سلمان بن حمد �آل خليفة‬ ‫ويل العهد نائب القائد الأعلى ا�ستمرارا ل�سنة �صاحب اجلاللة امللك يف فتح القلوب قبل الأبواب لتظل البحرين‬ ‫�أ�سرة واحدة متما�سكة مرتاحمة ولت�ستمر بعون اهلل على قدرتها يف ا�ستيعاب كل التحديات وتخطي ال�صعاب وتظل‬ ‫منارة كما كانت دوما بحكمة وارادة جاللة امللك‪ ،‬و ياتي كذلك اميان ًا من �سموه بدور جمال�س البحرين يف تعزيز‬ ‫ركائز الوحدة و لتعميق التوا�صل الدائم بني �سموه وبني النا�س والوقوف على �آرائهم واال�ستماع اىل �أفكارهم و تهيئة‬ ‫�سبل التوا�صل االن�ساين اخلالق لكافة �أفراد املجتمع البحريني والتي �شكلت منذ قدمي الزمان الو�سيلة الدميقراطية‬ ‫البحرينية اخلا�صة ومبذاقها اخلا�ص لتبادل االراء ووجهات النظر‪ ،‬وقد �شكل جمل�س �سمو ويل العهد �صورة م�صغرة‬ ‫عن هوية جمتمع الأ�سرة الواحدة املوحدة املتما�سكة و فر�صة قيمة للتوا�صل مع خمتلف اطياف و�شرائح املجتمع‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪18‬‬

‫رئيس الوزراء يزور الجنوبية ويعلن‪:‬‬

‫مدينة جنوبية بين جو وعسكر‬ ‫�أمر �صاحب ال�سمو امللكي الأمري‬ ‫خليفة بن �سلمان �آل خليفة رئي�س‬ ‫الوزراء‪ ،‬لدى زيارة �سموه لقرى جو‬ ‫وع�سكر والدور واملنطقة اجلنوبية‪،‬‬ ‫بحزمة من امل�شروعات التنموية‬ ‫ال �ت��ي ت���ش�ك��ل ان �ط�لاق��ا مل �� �ش��روع‬ ‫ح �� �ض��اري ��س�ي�ن�ت�ق��ل ب��اخل��دم��ات‬ ‫يف ه��ذه املنطقة �إىل م�ستويات‬ ‫متقدمة‪ ،‬حيث �أمر �سموه بال�شروع‬ ‫يف املرحلة الثانية من م�شروع جو‬ ‫وع�سكر الإ�سكاين الذي ي�ضم ‪800‬‬ ‫وحدة �سكنية‪ ،‬كما �أمر �سموه ببناء‬ ‫�أربع مدار�س‪ ،‬اثنتني يف جو واثنتني‬ ‫يف ع�سكر‪ ،‬تكون كل مدر�سة منها �شاملة للمراحل الدرا�سية الثالث االبتدائية والإعدادية والثانوية‪ ،‬فيما وجه �سموه �إىل �سرعة �إن�شاء‬ ‫م�ست�شفى عام يخدم �أهايل جو وع�سكر والدور واملحافظة اجلنوبية ويقدم خدمات عالجية و�صحية متكاملة وخدمات الطوارئ بطاقة‬ ‫ا�ستيعابية قدرها ‪� 300‬سرير‪ ،‬كما �أمر �سموه كذلك ببناء م�ستو�صف �صحي يف ع�سكر وتطوير امل�ستو�صف ال�صحي املوجود حاليا يف جو‪.‬‬ ‫كما وجه �سموه �إىل تخ�صي�ص املنطقة الواقعة بني جو وع�سكر للم�شروعات الإ�سكانية لتكون نواة للمدينة اجلنوبية‪ ،‬ووجه �سموه كذلك �إىل‬ ‫بناء حمطة وقود تخدم �أهايل جو وع�سكر والدور ي�ستفيد منها الأهايل‪ ،‬فيما اطم�أن �سموه على خدمات الكهرباء واملاء والبنى التحتية يف‬ ‫املنطقة واحتياجاتها للتطوير‪.‬‬ ‫وكان �صاحب ال�سمو امللكي رئي�س الوزراء قد قام بزيارة جلو وع�سكر والدور واملنطقة اجلنوبية من املحافظة اجلنوبية‪ ،‬حر�ص �سموه خاللها‬ ‫على ا�ستعرا�ض كفاية وكفاءة اخلدمات وامل�شاريع احلكومية بح�ضور �أهايل املنطقة ووزراء اخلدمات يف لقاء مفتوح‪ ،‬مت فيه مراجعة م�ستوى‬ ‫اخلدمات احلكومية واال�ستماع ب�شفافية �إىل �شكاوى املواطنني وهمومهم و�آرائهم وتطلعاتهم‪ ،‬ومت تبادل الأفكار والر�ؤى ب�ش�أن م�ستقبل جو‬ ‫وع�سكر والدور التنموي‪ ،‬حيث عر�ض الوزراء وامل�سئولون بالوزارات اخلدمية الآلية التي �ستنفذ فيها توجيهات �صاحب ال�سمو امللكي رئي�س‬ ‫الوزراء ب�ش�أن امل�شروعات يف املنطقة املذكورة‪.‬‬ ‫وقد �أكد �صاحب ال�سمو امللكي رئي�س الوزراء �أن احلكومة حري�صة على �أن ينعم �أهايل جو وع�سكر والدور باخلدمات كافة‪ ،‬و�أن ت�صل �إليهم‬ ‫اخلدمات بد ًال من �أن يتحملوا عناء الو�صول �إليها‪.‬‬


‫و�أكد �سموه �أنه �سيتابع �شخ�صيا تنفيذ هذه امل�شاريع مع الوزراء املعنيني‪ ،‬وقال �سموه‪« :‬كنت‬ ‫ومازلت �أ�ؤمن ب�أن الأمور اخلدمية يجب �أن ت�أخذ الأولوية يف التنفيذ خدمة للأهايل‪ ،‬و�إننا‬ ‫مهما �أُ�شغلنا وحاول البع�ض �إ�شغالنا عن �أولويتنا يف خدمة �شعبنا‬ ‫ف�إن خدمة املواطنني دائم ًا ن�صب �أعيننا وماثلة �أمامنا دائم ًا»‪.‬‬ ‫و�أكد �صاحب ال�سمو امللكي رئي�س الوزراء �أن تطوير البنى التحتية‬ ‫واالرتقاء باخلدمات يف خمتلف املدن والقرى باململكة يت�صدر‬ ‫اهتمامات احلكومة‪ ،‬م�شريا �سموه �إىل �أن ال��دول��ة �ستوا�صل‬ ‫خطط التنمية و�أن التطوير �سيطول املناطق كافة‪ ،‬التزاما من‬ ‫احلكومة مب�سئولياتها يف توفري �أف�ضل م�ستويات احلياة والعي�ش‬ ‫الكرمي للمواطنني‪.‬‬ ‫وخاطب �سموه الأهايل قائال‪�« :‬أنتم �أبناء الرجال الذين عملوا‬ ‫ب�إخال�ص وقدموا والءهم وخدماتهم �إىل البالد‪ ،‬و�أنتم عوائل‬ ‫وقبائل كرمية حتظى بالتقدير لدورها يف خدمة الوطن»‪.‬‬ ‫و�شدد �صاحب ال�سمو امللكي رئي�س ال��وزراء على اهتمام �سموه‬ ‫ومتابعته ال�شخ�صية لتبني م�شروع تطويري �شامل ي�ستهدف االرتقاء بالبنية التحتية يف‬ ‫جو وع�سكر والدور ويلبي متطلبات قاطنيها من اخلدمات ال�صحية والإ�سكانية والتعليمية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �سموه �أن جو والدور وع�سكر �ست�شهد مزيدا من التطوير مبا ي�ستحقه �أهاليها من‬ ‫خدمات عالية امل�ستوى‪.‬‬ ‫وقال �سموه‪� :‬إن احل�صول على �أف�ضل اخلدمات هو حق لكل مواطن يعي�ش على هذه الأر�ض‬ ‫الطيبة‪ ،‬و�أن احلكومة لن ت�ألو جهدا يف �سبيل الو�صول بهذه اخلدمات �إىل امل�ستويات التي‬ ‫حتظى بر�ضا املواطنني‪ ،‬وتعك�س اجلهود التي تبذلها احلكومة من �أجل االرتفاع مبعدالت‬ ‫التنمية والتي ت�شهد ت�سارعا يف عهد التفا�ؤل وامل�ستقبل الذي يقوده ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة عاهل البالد املفدى‪.‬‬ ‫زيارة �سموه دليل وا�ضح على اهتمامه بتحقيق تطلبات املواطنني‬ ‫ا�شاد ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية بالزيارة الكرمية التي‬ ‫قام بها �صاحب ال�سمو امللكي االمري خليفة بن �سلمان �آل خليفة لقريتي عك�سر وجو �ضمن‬ ‫اهتمام �سموه الدائم باالطالع على �سري امل�شاريع واخلدمات امل�ستقبلية باململكة ‪.‬‬ ‫وقال ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة ان زيارات �سمو رئي�س الوزراء امليدانية التفقدية‬ ‫تعك�س مدى احلر�ص املتوا�صل الذي يوليه �سموه لتوفري متطلبات وراحة املواطن املعي�شية‬ ‫واالرتقاء باالجنازات الزاخره التي حققها حفظه اهلل يف جمال البناء والتعمري وتطوير‬ ‫البنيه التحية اال�سا�سية واال�سكان الذي جتلى وا�ضحا وجليا ودوليا للعامل من خالل ح�صول‬ ‫�سموه على جائزة ال�شرف املتميز يف م�ؤمتر برنامج االمم املتحدة للم�ستوطنات الب�شرية ‪.‬‬ ‫م�ضيفا حمافظ اجلنوبية ب�أن هذه االجن��ازات مل تكن وليدة ال�صدفة وامنا كانت نتيجة‬ ‫ر�ؤى وتطلعات لعمل د�ؤوب امتد ل�سنوات عديدة ا�ستطاعت احلكومة برئا�سة �سموه ويف ظل‬ ‫العهد الزاهر حل�ضرة �صاحب اجلاللة امللك حمد بن عي�سى ال خليفة ملك البالد املفدى‬ ‫حفظه اهلل ورعاه ان توفري اخلدمات التنموية والرعاية ال�صحيه الكفيلة بتخ�صي�ص العي�ش‬ ‫الكرمي للمواطنني ‪.‬‬ ‫كما �أثنى ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة على اجلهود التي بذلت للبدء يف تنفيذ مراحل‬ ‫امل�شاريع اخلدمية وال�صحية م�ؤكدا بالوقت نف�سه م�ساندة ودعم املحافظة يف توفري كل ما‬ ‫من �ش�أنه ت�سهيل هذه املهمه حتقيقا لآمال وتطلعات اهايل املحافظة‪.‬‬

‫ع�بر امل��واط��ن نا�صر �أح��م��د الكعبي‬ ‫مبنا�سبة هذه الزياره بهذه الكلمات‬

‫�شكرا ياخليفة اخلري والعطاء‬

‫ت�رشف �أه ��ايل قرية ال ��دور واملنطقة‬ ‫اجلنوبية بالزيارة الغالية والكرمية التي‬ ‫قام بها �صاحب ال�سمو امللكي الأمري خليفة‬ ‫بن �سلمان �آل خليفة حفظه اهلل لأه��ايل‬ ‫ع�سكر وج��و وال��دور و�إعطائه التوجيهات‬ ‫ال�سامية لتطوير البنية التحتية الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫وكذلك تفقد امل�شاريع العمرانية يف املنطقة‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة‪ ،‬ك�م��ا ام ��ر ح�ف�ظ��ه اهلل ببناء‬ ‫الوحدات ال�سكنية واملدار�س مما يدل على‬ ‫حر�ص القيادة الكرمية لتوفري احتياجات‬ ‫املواطن البحريني‪.‬‬ ‫فنحن يف مملكة البحرين واحل �م��د هلل‬ ‫نتمتع بقيادة حكيمة ر�شيدة دائم ًا �شغلها‬ ‫ال�شاغل هو املواطن البحريني والعمل على‬ ‫راحته‪ ،‬فلكم يا�صاحب ال�سمو كل ال�شكر‬ ‫والتقدير على هذه الزيارة العزيزة علينا‬ ‫جميع ًا‪ ،‬حفظ اهلل مملكة البحرين حتت‬ ‫ظل قاداتها �آل خليفة الكرام‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪20‬‬

‫صاحبة السمو‬ ‫الملكي األميرة‬ ‫تقوم بزيارة‬ ‫لقرى عسكر‬ ‫وجو والدور‬

‫موزه جا�سم الرميحي‬

‫تقدم ل�سموها هدية تذكارية بهذه املنا�سبة‬

‫زارت �صاحبة ال�سمو امللكي الأمرية �سبيكة بنت ابراهيم �آل خليفة قرينة جاللة‬ ‫امللك رئي�سة املجل�س االعلى للمر�أة قرى ع�سكر وجو والدور والتقت خاللها بالفعاليات‬ ‫وال�شخ�صيات الن�سائية يف هذه املناطق‪ .‬وذلك انطالقا من حر�ص �سموها على‬ ‫املتابعة ال�شخ�صية لكافة الربامج وامل�شاريع التنموية املوجهة للمر�أة والطفل واال�سرة‬ ‫البحرينية ب�شكل عام يف هذه املناطق واالطالع على �سري اخلطوات التنفيذية لهذه‬ ‫امل�شاريع واخلدمات التي وجهت القيادة ال�سيا�سية امل�ؤ�س�سات الر�سمية والوزرات‬ ‫املعنية بتنفيذها ‪.‬‬ ‫وقالت �صاحبة ال�سمو امللكي االمرية �سبيكة بنت ابراهيم �آل خليفة قرينة عاهل البالد‬ ‫املفدى بان هذه الزيارة ملنطقة ع�سكر وجو والدور ت�أتي تنفيذا لتوجيهات �صاحب‬ ‫اجلاللة للتعرف على امل�شاريع التي تنفذها املر�أة والطفل من اهايل هذه املناطق‬ ‫والوقوف على احتياجات هذه الفئة من برامج وم�شاريع ن�سائية‪ ،‬م�ؤكدة �سموها اهمية‬ ‫مثل هذه الزيارات امليدانية والتوا�صل املبا�شر مع كافة فئات املجتمع خ�صو�صا املر�أة‬ ‫والطفل باعتبارهم العمود الفقري لأ�سا�س اال�سرة البحرينية‪ ،‬وكذلك كونها فر�صة‬ ‫عملية ملتابعة �سري تنفيذ امل�شاريع التنموية التي وجهت القيادة ال�سيا�سية بتنفيذها يف‬ ‫هذه املنطقة الهامة‪.‬‬ ‫ووجهت �صاحبة ال�سمو امللكي قرينة عاهل البالد املفدى اجلهات املخت�صة ب�ضرورة‬ ‫االهتمام واملحافظة على املناطق البيئية يف هذه املنطقة بزيادة امل�ساحات اخل�ضراء‬ ‫والإ�سراع يف تذليل امل�شكالت التي تعاين منها يف هذا ال�ش�أن خ�صو�صا ما يتعلق منها‬ ‫مب�ساحات الت�شجري واعمال التنظيف لل�شوارع وال�شواطئ وكل ما يتعلق باخلدمات‬ ‫اال�سا�سية والبلدية التي حتتاج �إليها هذه املنطقة‪.‬‬ ‫و�أعربت �صاحبة ال�سمو امللكي قرينة عاهل البالد املفدى‬ ‫عن اعجابها مبا مل�سته �سموها من اهتمام بالغ وعمل‬ ‫وا�ضح لتطوير امل�ساحات الزراعية والتوجه احل�ضاري‬ ‫لأهايل هذه املناطق يف ايجاد بيئة �صحية مالئمة‪ ،‬منوهة‬ ‫�سموها حفظها اهلل بالدور الكبري الذي تقوم به املحافظة‬ ‫اجلنوبية ووزارة البلديات والتخطيط العمراين يف‬ ‫التنظيم لهذه الزيارة ودعم امل�شاريع الزراعية واملحافظة‬ ‫على البيئة وكذلك الدعم الذي تقدمه عدد من م�ؤ�س�سات‬ ‫القطاع اخلا�ص يف اطار م�س�ؤوليتها االجتماعية جتاه‬ ‫املجتمع البحريني ومب�ساهماتها الفاعلة يف تطوير القطاع‬ ‫الزراعي باململكة‪.‬‬ ‫وبهذة املنا�سبة ثمن ال�شيخ عبد اهلل بن را�شد �آل خليفة‬ ‫الزيارة الكرمية التي قامت بها �صاحبة ال�سمو قرينة‬ ‫عاهل البالد املفدى للوقوف واالطالع على احتياجات‬ ‫املراة واال�سرة معرب ًا بان تف�ضل �سموها بهذة الزيارة‬ ‫يعك�س مدى اهتمام �سموها باملراة والطفل وباملنتزهات‬ ‫واحلدائق وتطوير امل�ساحات اخل�ضراء‪�،‬شاكر ًا ومقدر ًا بالوقت نف�سة زيارات‬ ‫�سموها الكرمية للمحافظة و التي �ساهمت ب�شكل وا�ضح وجلي يف االرتقاء بامل�ستوى‬ ‫االجتماعي والبيئي يف مملكة البحرين‪.‬‬


‫ثمنت النائب لطيفة حممد القعود‪ ،‬رئي�س اللجنة الدائمة ل�شئون املر�أة والطفل مبجل�س النواب‪ ،‬تف�ضل �صاحبة‬ ‫ال�سمو امللكي الأمرية �سبيكة بنت �إبراهيم �آل خليفة قرينة عاهل البالد املفدى رئي�سة املجل�س الأعلى للمر�أة بزيارتها‬ ‫امليدانية ملنطقة ع�سكر وجو والدور‪ ،‬والتي تعد مبثابة حلقة و�صل ل�سل�سلة من الزيارات القادمة التي وعدت بها �سموها‬ ‫الأهايل‪ ،‬حتقيق ًا ملبد�أ ال�شراكة وامل�شاركة مع ن�ساء املنطقة والالتي حظني بزيارة فريدة من نوعها لهذا اليوم‪ ،‬متيزت‬ ‫بالطابع البحريني الأ�صيل من دون �أي قيود �أو حواجز حالت بني �سموها ون�ساء اجلنوبية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت القعود‪� :‬إنها تف�ضلت بلقاء �سمو الأمرية قرينة عاهل البالد املفدى التي عربت لن�ساء اجلنوبية من �أهايل منطقة ع�سكر وجو‬ ‫والدور رغبة �سموها �شخ�صيا يف اال�ستماع �إىل هموم وتطلعات الن�ساء بهذه القرى‪ ،‬و�إعالنها الزيارات القادمة للمنطقة بهدف التعرف �إىل‬ ‫احتياجات الأهايل واملنطقة عن قرب‪ ،‬والعمل على تذليل �أية �صعوبات يف �سبيل حتقيقها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت القعود �إىل �أن �سموها �شددت على �ضرورة التوا�صل والتالحم بني �أبناء ال�شعب الواحد وتوطيد العادات القدمية والأ�صيلة لأهايل‬ ‫جو وع�سكر والدور‪ ،‬لكون هذه املناطق تتمتع بهوية بحرينية �أ�صيلة من الدرجة الأوىل‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �سموها حثت على �ضرورة �إبراز املر�أة‬ ‫البحرينية ب�أف�ضل �صورها و�أن تبا�شر يف م�ساهماتها املتميزة اجتماعي ًا على �صعيد املنطقة واملحافظات ككل‪.‬‬ ‫و�أكدت القعود بهذه املنا�سبة �أن حر�ص �سموها كان وا�ضح ًا‬ ‫لن�ساء املنطقة من خالل متابعتها ال�شخ�صية لكل الربامج‬ ‫وامل�شاريع التنموية املوجهة �إىل املر�أة والطفل‪ ،‬والأ�سرة‬ ‫البحرينية ب�شكل عام‪ ،‬يف هذه املناطق واالطالع على �سري‬ ‫اخلطوات التنفيذية لهذه امل�شاريع واخلدمات التي وجهت‬ ‫القيادة احلكيمة امل�ؤ�س�سات الر�سمية والوزارات املعنية �إىل‬ ‫تنفيذها م�ؤخر ًا‪.‬‬ ‫وحول �أهمية مثل هذه الزيارات �أ�شارت القعود �إىل �أن هذه‬ ‫الزيارة تعك�س حر�ص القيادة وتوجيهات عاهل البالد املفدى‬ ‫�إىل االهتمام باملواطنني والتوا�صل املبا�شر مع فئات املجتمع‬ ‫كافة وخ�صو�صا املر�أة والطفل باعتبارهما نواة الأ�سرة‬ ‫البحرينية‪ ،‬وت�سهل من مهام وتطلعات العمل الربملاين من‬ ‫خالل اللجنة الدائمة ل�شئون املر�أة والطفل مبجل�س النواب‬ ‫وت�سرع من وترية اجنازاتها‪� ،‬إذ �إن توجيهات �سموها الكرمي‬ ‫تدعم �أهمية الدور الت�شريعي يف هذا اجلانب‪.‬‬ ‫ويف ختام ت�صريحها رفعت القعود ال�شكر والتقدير �إىل قرينة‬ ‫جاللة امللك رئي�سة املجل�س الأعلى للمر�أة على الزيارة التي‬ ‫قامت بها‪ ،‬م�ؤكدة الت�شجيع وامل�ؤازرة اللذين حتظى بهما املر�أة‬ ‫مبملكة البحرين من قبل جاللة امللك و�سمو رئي�س الوزراء‬ ‫و�سمو ويل العهد‪ ،‬الأمر الذي يعك�س االهتمام املتوا�صل بالتنمية‬ ‫املجتمعية على جميع الأ�صعدة‪� ،‬إذ �أثبتت املر�أة البحرينية‬ ‫قدرتها على تبو�ؤ جميع املنا�صب واملهن على م�ستوى من‬ ‫الكفاءة املتميزة خليجي ًا وعربي ًا وعاملي ًا‪ ،‬ما ي�ؤكد التوجه لدى‬ ‫القيادة نحو حتقيق التنمية امل�ستدامة يف املجتمع البحريني‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪22‬‬

‫خالل إجتماع معاليه بالمحافظين‬

‫أهمية نظام‬ ‫المخاتير‬ ‫للمساهمة‬ ‫في معاونة‬ ‫المحافظات‬ ‫على أداء‬ ‫رسالتها‬ ‫التنموية‬ ‫واألمنية‬

‫اجتمع الفريق الركن ال�شيخ را�شد بن عبداهلل �آل خليفة وزير الداخلية بديوان الوزارة بكل‬ ‫من ال�سيد �سلمان بن عي�سى بن هندي حمافظ املحرق‪ ،‬ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة‬ ‫حمافظ اجلنوبية‪ ،‬ال�سيد جعفر ح�سن بن رجب حمافظ ال�شمالية‪ ،‬ال�سيد مبارك بن �أحمد‬ ‫الفا�ضل حمافظ الو�سطى‪ ،‬ال�سيد علي عبداحل�سني الع�صفور القائم ب�أعمال حمافظ العا�صمة‪.‬‬ ‫وخالل االجتماع عبرّ وزير الداخلية عن �شكره وتقديره للمحافظني على جهودهم املخل�صة‬ ‫يف خدمة الوطن واملواطن واملقيم و�أكد على �ضرورة ان ت�ضطلع املحافظات بدورها التنموي‬ ‫بجانب دورها الأمني يف �ضوء ال�صالحيات واملهام والواجبات التي حددها قانون املحافظات‬ ‫من خالل و�ضع اخلطط والربامج التنموية مبا ين�سجم مع االحتياجات الفعلية لكل حمافظة‬ ‫وتهيئة ال�سبل الكفيلة لتحقيقها ومتابعتها بالتن�سيق مع الوزارات اخلدمية واجلهات احلكومية‬ ‫ذات العالقة لتعود مكت�سبات التنمية بالنفع العام على جميع �شرائح املجتمع‪.‬‬ ‫كما نوه ب�أهمية التطوير والتحديث يف تنظيم العمل الإداري واملايل يف املحافظات لرفع م�ستوى‬ ‫�أدائها يف العمل وزيادة الفاعلية الإدارية ملن�سوبيها‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أهمية �إعادة نظام املخاتري م�ستقب ًال لتكري�س مفهوم املواطنة وتعزيز احل�س‬ ‫الوطني والعمل على تعميق قيم الوالء واالنتماء للقيادة وللوطن م�ؤكدا حر�ص وزارة الداخلية‬ ‫على تنفيذ مرئيات حوار التوافق الوطني وتفعيل دور املحافظات يف تعزيز ال�شراكة املجتمعية‬ ‫والنهو�ض بواجباتها لدعم التنمية وتوفري الأمن املجتمعي يف ربوع اململكة‪ .‬ووجه الوزير �إىل‬ ‫�ضرورة اال�ستمرار يف التوا�صل مع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين يف �إطار تر�سيخ مفهوم ال�شراكة‬ ‫والتعاون مع الأجهزة الأمنية ملعاجلة الق�ضايا التي مت�س املجتمع تلبية للطموحات التي ن�أمل‬ ‫حتقيقها من �أجل جمتمع ي�سوده الأمن والرخاء والنماء وذلك يف ظل امل�شروع الإ�صالحي‬ ‫الكبري جلاللة امللك املفدى الذي �أر�سى دعائم الأمن واحلريات والدميقراطية مبا يكفل‬ ‫احلياة الآمنة امل�ستقرة لأبناء الوطن جميع ًا‪.‬‬


‫معالي وزير‬ ‫الداخلية يطلع‬ ‫على الخطة‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫للمحافظة لألعوام‬ ‫الـ ‪ 5‬المقبلة‬ ‫ا�ستقبل الفريق الركن معايل ال�شيخ را�شد بن عبداهلل �آل خليفة وزير الداخلية مبكتبه بديوان الوزارة ال�شيخ عبداهلل بن را�شد‬ ‫�آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية‪ ،‬الذي قدم ملعاليه اخلطة الإ�سرتاتيجية للمحافظة اجلنوبية للأعوام اخلم�سة القادمة‬ ‫( ‪ ) 2016 – 2012‬من خالل �إيجاز عن اخلطة ت�ضمن ر�سالة ور�ؤية املحافظة اجلنوبية وما ت�سعى �إليه للم�ساهمة يف الو�صول‬ ‫�إىل جمتمع �آمن متنام قادر على املناف�سة ي�سوده الأمن وينعم مواطنوه باحلياة الكرمية‪ ،‬وذلك باعتماد مبادئ اجلودة واملهنية‬ ‫واالحرتافية يف تقدمي اخلدمات للمواطنني ب�شكل �أكرث كفاءة وفعالية يف �إطار ال�شراكة املجتمعية القائمة على توفري الأمن‬ ‫مبفهومه ال�شامل االقت�صادي واالجتماعي وال�سيا�سي ملجتمع املحافظة اجلنوبية ‪.‬‬

‫محافظ‬ ‫الجنوبية‪:‬‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫تلبي أهداف‬ ‫وتطلعات‬ ‫المحافظة‬ ‫وفق برنامج‬ ‫عمل الحكومة‬ ‫المتماشي مع‬ ‫رؤية مملكة‬ ‫البحرين ‪2030‬‬

‫وقد �أ�شاد معايل الوزير باملبادرات الريادية التي تقوم بها املحافظة اجلنوبية وبدورها‬ ‫الفعال يف امل�شاركة بالنهو�ض باملجتمع املحلي والوقوف على احتياجاته والتن�سيق مع الأجهزة‬ ‫احلكومية املخت�صة لو�ضع اخلطط والربامج التي ت�ساعد يف تقدمي �أف�ضل اخلدمات للمواطنني‬ ‫واملقيمني‪ ،‬و�أ�ضاف معاليه ب�أن املحافظات قد جنحت يف حتقيق العديد من الإجنازات‪ ،‬وهو‬ ‫ما ي�شكل حافز ًا �أمامها مل�ضاعفة اجلهود لتلبية الطموحات التي ن�أمل حتقيقها من �أجل‬ ‫جمتمع ت�سوده العدالة وجتلله نعمة الأمن والرخاء والنماء‪.‬‬ ‫و�أكد معاليه على دور املحافظات يف التعاون والتن�سيق مع كافة الوزارات لو�ضع الآليات‬ ‫والربامج التي ت�سهم يف تر�سيخ دعائم الأمن والنظام العام وتوفري اال�ستقرار يف البالد‪،‬‬ ‫موجه ًا �إىل �ضرورة بذل املزيد من اجلهد والتوا�صل مع �سائر فئات املجتمع لتقدمي �أف�ضل‬ ‫اخلدمات وتذليل ال�صعوبات وجتاوز املعوقات التي تواجههم بالطرق الودية والتعامل احل�سن‬ ‫الذي يعك�س طيبة �أهل البحرين وما عرف منهم من قيم الت�سامح واملحبة ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف معاليه ب�أن م�س�ؤولية املحافظ باعتباره ميثل اجلهة الر�سمية املعنية مبتابعة م�شاريع‬ ‫التطوير والتحديث التي ت�ساعد على حت�سني البنية التحتية وتقدمي اخلدمات الأ�سا�سية التي‬ ‫تلبي حاجات املجتمع املحلي يف احلا�ضر ويف امل�ستقبل‪ ،‬والعمل على حتقيق مفهوم ال�شراكة‬ ‫املجتمعية من خالل االلتقاء باملواطنني واال�ستماع �إليهم ومد ج�سور التفاهم والتوا�صل لتعزيز‬ ‫روابط الوحدة الوطنية وجت�سيد مبادئ الوالء واالنتماء للقيادة احلكيمة ونهجها الر�شيد يف‬ ‫احلكم والإ�صالح والتطوير ‪.‬‬ ‫ومن جانبه �أ�شار حمافظ املحافظة اجلنوبية ب�أن املحافظة ومن �أجل االرتقاء مب�ستوى الأداء‬ ‫وحتقيق الأهداف والتطلعات‪ ،‬قامت بتبني التخطيط الإ�سرتاتيجي ك�أ�سلوب فعال لبلوغ‬ ‫الغايات املرجوة للمرحلة املقبلة‪ ،‬وا�ستغالل املوارد الب�شرية والإمكانات املادية يف �سبيل ذلك‪،‬‬ ‫ومن هنا و�ضعت الإ�سرتاتيجية الطموحة متا�شي ًا مع برنامج عمل احلكومة املوقرة للف�صل‬ ‫الت�شريعي الثالث ( ‪ ) 2014 – 2011‬والتي تتنا�سب مع ر�ؤية مملكة البحرين ‪. 2030‬‬

‫‪23‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪24‬‬

‫معالي وزير الداخلية‬

‫يستقبل فريق العمل الذي أشرف على‬

‫المسلسل الكرتوني «سالم وطني» وبرنامج «قدها»‬

‫ا�ستقبل الفريق الركن ال�شيخ را�شد بن عبداهلل �آل خليفة وزير الداخلية ال�شيخ عبداهلل بن‬ ‫را�شد �آل خليفة حمافظ اجلنوبية الذي قدم له فريق العمل الذي �أ�شرف على �إعداد امل�سل�سل‬ ‫االجتماعي الكرتوين (�سامل وطني) وبرنامج (قدها) الذي �أنتجته املحافظة اجلنوبية‪ .‬و�أكد‬ ‫وزير الداخلية �أهمية مثل هذه الربامج التي من �ش�أنها تعزيز الوحدة الوطنية و�أوا�صر االنتماء‬ ‫والوالء وما تت�ضمنها من �أهداف ومبادئ توعوية تهدف �إىل معاجلة العديد من املو�ضوعات‬ ‫االجتماعية بر�ؤية وطنية خالقة وتعمل على تثبيت القيم والهوية الوطنية لدى الأطفال وال�شباب‬ ‫معربا عن خال�ص متنياته بالتوفيق والنجاح للقائمني على هذا اجلهد الفني املتميز‪ .‬و�أ�شاد‬ ‫وزير الداخلية بالربامج واخلطط التي تنفذها املحافظة اجلنوبية يف �إطار ال�شراكة املجتمعية‬ ‫آمن قادر على املناف�سة ي�سوده الأمن وينعم مواطنوه باحلياة‬ ‫للم�ساهمة يف الو�صول �إىل جمتمع � ٍ‬ ‫الكرمية‪.‬‬

‫محافظ الجنوبية‬ ‫ووزير األشغال‬

‫يتفقدان مشروع شارع حوار‬

‫قام ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية يرافقه‬ ‫املهند�س ع�صام بن عبداهلل خلف وزير الأ�شغال بزيارة تفقدية لالطالع‬ ‫على املراحل االولية لتنفيذ م�شروع �شارع حوار الواقع بني قرية جو وقرية‬ ‫ع�سكر ك�أحد الطرق الرئي�سة الواقعة يف هذه املنطقة‪ ،‬بح�ضور كل من‬ ‫ال�سيد في�صل بن را�شد النعيمي نائب املحافظ وال�سيدة هدى فخرو الوكيل‬ ‫امل�ساعد للطرق و�سعادة النائب خمي�س بن حمد الرميحي ع�ضو جمل�س‬ ‫النواب و ال�سيد حم�سن البكري رئي�س املجل�س البلدي يف املنطقة اجلنوبية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل عدد من امل�س�ؤولني بوزارة الأ�شغال واملحافظة‪.‬‬ ‫وقد تناق�ش ال�شيخ عبداهلل بن را�شد ال خليفة مع وزير الأ�شغال وامل�س�ؤولني‬ ‫على ار�ض املوقع نف�سه حول ايجابيات امل�شروع مع امكانية تفادي االخطاء‬ ‫ان وجدت �إىل جانب و�ضع اخلطط واملقرتحات الكفيلة ب�ضمان جناحه‬ ‫وتنفيذه بال�شكل املطلوب‪ ،‬م�شيد ًا بالوقت نف�سه مبتابعة الوزارة وبجهود‬ ‫جميع امل�س�ؤولني يف حتقيق امل�شروع على ار�ض الواقع‪ ،‬م�ؤكدا يف ال�سياق‬ ‫ذاته على ان التعاون البناء بني املحافظة والوزارة �سي�ستمر ب�شكل اكرب‬ ‫لتحقيق امل�شاريع امل�ستقبلية‪.‬‬


‫وفد إعالمي من وزارة الداخلية بالمملكة األردنية الهاشمية‬ ‫الشقيقة يطلع على تجربة الجنوبية في برنامج «الحمية»‬ ‫ا�ستقبل ال�شيخ عبداهلل بن‬ ‫را�شد �آل خليفة م‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة وف � ��د ًا اع�ل�ام��ي�� ًا من‬ ‫وزارة الداخلية باململكة االردنية‬ ‫ا��ها�شمية �ضمن زي ��ارة ر�سمية‬ ‫ي�ق��وم بها للمملكة وذل��ك مببنى‬ ‫املحافظة بالعوايل‪.‬‬ ‫ويف ب��داي��ة اللقاء ا��ش��اد حمافظ‬ ‫اجلنوبية بالعالقات الوطيدة الطيبة القائمة بني البلدين ال�شقيقني والتي ار�سى دعائمها ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك حمد بن عي�سى‬ ‫�آل خليفة ملك البالد املفدى وح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني حفظهما اهلل ورعاهما والتي جت�سدت يف تالحم‬ ‫وتقارب �شعبي اململكتني لكل مافيه خريهما و�صالحهما‪ ،‬وقد ت�ضمن اللقاء عر�ض ًا مرئي ًا للخطط واال�سرتاتيجيات التي و�ضعتها املحافظة‬ ‫لالرتقاء والنهو�ض مب�ستوى اخلدمات والربامج املقدمة لالهايل واملقيمني كما ت�ضمن العر�ض امل�شروع الرئي�سي الذي نظمت من اجله‬ ‫الزيارة وهو (برنامج احلمية) حيث قدمت ال�شيخة منرية بنت حممد �آل خليفة مديرة �إدارة الربامج االجتماعية و�شئون املجتمع باالنابة‬ ‫اهداف الربنامج واخلطط وااللية التي مت تنفيذها القامة الربنامج من خالل اهايل املحافظة و بالتعاون مع اجلهات االمنية والهادف �إىل‬ ‫رفع احل�س الوقائي االمني‪ ،‬بعد ذلك انتقل الوفد االعالمي �إىل املعر�ض االعالمي الذي ا�شتمل على االعمال واال�صدارات االعالمية التي‬ ‫قامت بها املحافظة يف �سبيل ابراز منجزات املحافظة وزيادة ج�سور التوا�صل مع االهايل �ضمن اجلهود الرامية �إىل تعزيز مبد�أ ال�شراكة‬ ‫املجتمعية مع كافة جمتمع املحافظة‪.‬‬ ‫من جانبه اثنى املقدم حممد اخلطيب رئي�س الوفد على ما�شاهده من برامج وخدمات فعالة خا�صة الفكرة الرائدة التي احتواها برنامج‬ ‫احلمية ومات�ضمنه من �آليات كفيلة بتحقيق ال�سالمة واالمن للأهايل عرب الدورات التوعوية واالن�شطة امليدانية املتنوعة التي تهدف بالدرجة‬ ‫االوىل �إىل احلفاظ على االرواح واملمتلكات م�ؤكد ًا بالوقت نف�سه اهتمام الوفد بنقل جتربة امل�شروع المكانية اال�ستفادة منه‪� ،‬شاكرا ًبالوقت‬ ‫نف�سه حمافظ املحافظة اجلنوبية على طيب وحفاوه اال�ستقبال‪.‬‬ ‫ويف نهاية اللقاء اعرب ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة عن ا�ستعداد املحافظة لتقدمي كل ما من �ش�أنه حتقيق التعاون امل�شرتك الذي‬ ‫�سي�سهم يف التطوير واالرتقاء للطرفني‪ ،‬كما قدم للمقدّم حممد اخلطيب هدية تذكارية بهذه املنا�سبة الذي ح�ضره عدد من املدراء‬ ‫وامل�سئولني من كال اجلانبني‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪26‬‬

‫�أ�سمى �آيات التهاين والتربيكات‬ ‫مبنا�سبة �صدور املر�سوم امللكي‬ ‫رقم ‪ 100‬ل�سنة ‪2011‬م بتعيني‬

‫ال�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن �آل خليفة‬ ‫حمافظ حمافظة العا�صمة‬ ‫متمنني له التوفيق والنجاح خلدمة الوطن واملواطن‬


‫للمحافظين كلمة بمناسبة تعيين الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة‪:‬‬

‫خير خلف لخير سلف‬

‫نتقدم بخال�ص التهنئة والتقدير �إىل الأخ ال�شيخ حمود بن عبداهلل �آل خليفة �سفري مملكة البحرين‬ ‫لدى اململكة العربية ال�سعودية ال�شقيقة على الثقة امللكية الغالية بتعيينه �سفري ًا ململكة البحرين يف الريا�ض‪،‬‬ ‫�شاكرين جهوده امللمو�سة وتعاونه الدائم معنا خالل عمله كمحافظ ملحافظة العا�صمة‪ ،‬متمنني له دوام‬ ‫التوفيق والنجاح‪.‬‬ ‫كما ي�سرين �أن �أهنئ �أخي العزيز ال�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن �آل خليفة على الثقة امللكية الغالية بتعيينه‬ ‫حمافظ ًا ملحافظة العا�صمة‪ ،‬مقدرين �إ�سهامات �سعادته يف كافة املجاالت الريا�ضية واالجتماعية والثقافية‪،‬‬ ‫م�ؤكدين ب�أنه خري خلف خلري �سلف‪.‬‬ ‫�سلمان بن عي�سى بن هندي‬ ‫حمافظ حمافظة املحرق‬

‫مكسب كبير لمنظومة عمل المحافظات‬

‫ان ان�ضمام ال�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن �آل خليفة حمافظ العا�صمة ملنظومة عمل املحافظات مك�سب‬ ‫كبري وا�ضافة نوعية �ست�ساهم بال�شك يف الدفع لتحقيق املزيد من االرتقاء والتطوير لعمل املحافظات‬ ‫وحمافظة العا�صمة ب�شكل خا�ص‪ ،‬وذلك ملا ميتلكه معاليه من خربة اقت�صادية عريقة وروابط اجتماعية‬ ‫قوية مع االهايل من كافة االطياف االمر الذي �سي�ساهم ذلك يف دمج اخلطط االقت�صادية والتنموية على‬ ‫ار�ض الواقع ملحافظة القلب الناب�ض للمملكة ونافذتها للعامل موا� ً‬ ‫صال بذلك ما حققه معايل ال�شيخ حمود‬ ‫بن عبداهلل �آل خليفة �سفري مملكة البحرين لدى اململكة العربية ال�سعودية ال�شقيقة من اجنازات خالل‬ ‫عمله كمحافظ ملحافظة العا�صمة‪ .‬كل التمنيات بالتوفيق لل�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن �آل خليفة بالنجاح‬ ‫عبداهلل بن را�شد �آل خليفة‬ ‫حمافظ املحافظة اجلنوبية‬ ‫الرجل المناسب في المكان المناسب‬ ‫جاء تعيني ال�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن �آل خليفة حمافظ ًا ملحافظة العا�صمة ت�أكيد ًا ملا يتمتع به‬ ‫�سعادته من كفاءة �إدارية ومالية وخربة عملية جعلته يتميز يف عمله ال�سابق ومبا لديه من دماثة و�أخالق‬ ‫و�شخ�صية هادئة التي تفر�ض احرتامها على اجلميع‪ ،‬وقد جاء املر�سوم امللكي لي�ؤكد الثقة امللكية بتعيينه‬ ‫حمافظ ًا ليكون الرجل املنا�سب يف املكان املنا�سب وبحكمته �سوف يقود املحافظة باالدارة الناجحة التي‬ ‫تثمر عن عطاءات وجناحات متعددة طبق ًا لنظام املحافظات متنياتنا له بالتوفيق والنجاح يف عمله‪.‬‬ ‫مبارك بن �أحمد الفا�ضل‬ ‫حمافظ املحافظة الو�سطى‬ ‫كفاءة وطنية مشهود لها‬ ‫يطيب يل با�سمي وجميع منت�سبي املحافظة ال�شمالية ان �أقدم �أ�سمى �آيات التهاين والتربيكات اىل‬ ‫الأخ «ال�شيخ ه�شام بن عبدالرحمن بن حممد �آل خليفة حمافظ حمافظة العا�صمة» مبنا�سبة نيله ثقة‬ ‫�سيدي جاللة امللك املفدى بتعينه حمافظ ًا ملحافظة العا�صمة‪� ،‬سائلني املوىل العلي القدير �أن يوفقه‬ ‫يف �أداء مهامه‪ ،‬وهو من ال�شباب العاملني املخل�صني امل�شهود لهم على كل امل�ستويات يف وطننا الغايل‬ ‫باحل�ضور والكفاءة‪.‬‬ ‫جعفر ح�سن بن رجب‬ ‫حمافظ املحافظة ال�شمالية‬

‫‪27‬‬


‫أخبار الجنوبية‬

‫‪28‬‬

‫محافظ الجنوبية‪:‬‬

‫يرعى ورشة عمل اإلستراتيجية الوطنية‬ ‫بخفض الطلب على المخدرات‬ ‫حتت رعاية ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية انطلقت فعاليات ور�شة العمل الوطنية ملناق�شة امل�سودة‬ ‫النهائية للإ�سرتاتيجية الوطنية خلف�ض الطلب على املخدرات‪ ،‬والتي تنظمها وزارة الداخلية بالتعاون مع برنامج الأمم املتحدة الإمنائي‪.‬‬ ‫ويف بداية الور�شة �ألقى حمافظ املحافظة اجلنوبية كلمة �أ�شار فيها �إىل الدور الرئي�سي والفعال الذي ت�ضطلع به اللجنة الوطنية ملكافحة‬ ‫املخدرات التي تنطلق من خالل كافة الأع�ضاء وفق مهام وادوار حيوية تتكامل مع مراحل احلماية املطلوبة للمجتمع عرب التوعية واملكافحة‬ ‫وانتها ًء بالعالج‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حمافظ اجلنوبية قائال �إن هذه الور�شة ما هي �إال خطوة من اخلطوات الرائدة التي عمدت وزارة الداخلية للعمل من خاللها على‬ ‫الأ�س�س واملنهاج ال�سليم لو�ضع �إ�سرتاتيجية وطنية ملكافحة املخدرات واجلرمية وفق معايري دولية معتمدة من قبل مكتبي الأمم املتحدة‬ ‫الإمنائي ومكافحة املخدرات واجلرمية‪ ،‬لتكون بذلك نقطة انطالقة خلدمة �أهداف �إن�سانية نبيلة لتح�صني النا�شئة وتوعية ال�شباب من‬ ‫االجنراف �إىل �آفات املخدرات واالبتعاد عن ال�سلوكيات التي من �ش�أنها الت�أثري على م�ستقبله‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن اللجنة عملت بتوجيهات معايل وزير الداخلية من خالل برنامج مكافحة العنف والإدمان (معا) واجلهات املعنية بالوزارة‬ ‫لتحقيق التكامل املن�شود يف توعية وتنفيذ الربامج ملختلف فئات و�شرائح املجتمع والو�صول �إىل جمتمع �آمن على قدر من امل�س�ؤولية الالزمة‪،‬‬ ‫وذلك تفعي ًال ملبادئ ال�شراكة املجتمعية مع املجتمع لتكوين جمتمع متما�سك قادر على جمابهة خماطر املخدرات والعنف والعمل ب�شكل‬ ‫متوا�صل للأيام القادمة بغية حت�صني �أفراد املجتمع وحماية الوطن»‪.‬‬

‫خالل اجتماع المحافظين‪:‬‬ ‫بحث تعزيز التنسيق المشترك لخطط وبرامج المحافظات‬ ‫بتوجيهات م��ن معايل وزي��ر الداخلية الفريق‬ ‫الركن ال�شيخ را�شد بن عبداهلل �آل خليفة عقد االجتماع‬ ‫االول ملحافظي حمافظات اململكة اخلم�س بح�ضور‬ ‫كبار م�س�ؤويل املن�سقية العامة للمحافظات من وزارة‬ ‫الداخلية وذلك بفندق ال�سفوتيل مبنطقة الزالق‪.‬‬ ‫وهدف الإجتماع �إىل �إ�ستعرا�ض التقارير امل�شرتكة بني املحافظات كم�شروع احلمية والذي بادرت بطرحه املحافظة اجلنوبية حيث‬ ‫�أن هناك توجه لتطبيق وتعميمه على جميع املحافظات اخلم�س حتى ي�ستفيد منه جميع اهايل ومقيمي مملكة البحرين‪ ،‬مبا يعزز‬ ‫اجلانب االمني وي�ؤكد مبادىء وركائز ال�شراكة املجتمعية والذي يهتم بدور املتطوعني الأمني يف احلفاظ على املجتمع‪ ،‬كما ي�أتي‬ ‫الإجتماع لتعزيز التعاون وال�شراكة القائمة فيما بني املحافظات مبا يخدم جمتمع مملكة البحرين ب�شكل عام ‪.‬‬


‫خالل زيارته لعدد من المؤسسات والشركات‪...‬‬

‫محافظ الجنوبية‪ :‬نسعى الي وضع‬ ‫خطة وقائية شاملة توفر‬ ‫الحماية والسالمة للجميع‬

‫عبداهلل‪ ..‬عبداهلل‬ ‫مسيرة العمل متواصلة‬

‫عمل ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية‬ ‫�ضمن اهتمامه بتتعزيز عن�صر االمن باالجتماع وعمل الزيارات لعدد من‬ ‫امل�ؤ�س�سات وال�شركات بهدف متابعة االم��ور والتن�سيق من جميع النواحي‬ ‫املتعلقة بال�سالمة والوقاية املحققة له‪،‬كونه دور ًا رئي�سي ًا من مهام املحافظة‬ ‫والتي ت�سعى ايل تر�سيخه يف خمتلف ارجائها‪.‬‬ ‫حيث تباحث مع ال�سيد عبداحلكيم اخلياط الرئي�س التنفيذي لـ بيتك‬ ‫والرئي�س التنفيذي لدرة البحرين خالل لقاء عقد باملحافظة لت�شكيل جلنة‬ ‫للأمن وال�سالمة مبنتجع درة البحرين كفيلة بتحقيق عنا�صر احلماية‬ ‫جلميع رواده‪،‬م�ؤكد ًا ب�أن امل�س�ؤولية م�شرتكة يف توفري اجلو االمن الذي يالئم‬ ‫طبيعة املكان واال�ستجمام فيه ملرتاديه من خالل جلنة ت�ساهم فيها كافة‬ ‫اجلهات املعنية لو�ضع خطة وقاية كفيلة بالتعامل مع اي طارئ القدر اهلل‪.‬‬ ‫كما عقد حمافظ املحافظة اجلنوبية عده لقاءات مع الدكتور ابراهيم‬ ‫جناحي رئي�س جامعة البحرين �ضمن حر�ص املحافظة على توفري عوامل‬ ‫ال�سالمة واحلماية للطلبة بجانب احلفاظ على ام��ن املن�ش�آت واملرافق‬ ‫بالتن�سيق مع اجلهات املعنية وتوفري االحتياجات امل�ساندة التي من �ش�أنها‬ ‫�ضمان �سالمة الطلبة وطم�أنة االهايل خالل العام الدرا�سي‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد ذاته قام ال�شيخ عبد اهلل بن را�شد �آل خليفة يرافقه ال�شيخ‬ ‫حممد بن �أحمد اخلليفة‪ ،‬مدير عام بلدية املنطقة اجلنوبية بزيارة ل�شركة‬ ‫تطوير للبرتول حيث كان يف ا�ستقباله الرئي�س التنفيذي لل�شركة الدكتور‬ ‫ادوارد هانلي ونائبه املهند�س عادل خليل امل�ؤيد واملدراء العامون‪ ،‬حيث مت‬ ‫التباحث ب�ش�أن ت�أمني منطقة ال�صخري خالل مو�سم التخييم من ناحية‬ ‫�سالمة املخيمني ومرتادي الرب بجانب املحافظة على امن عيون وانابيب‬ ‫النفط‪.‬واملناطق احليوية املجاورة لها ‪.‬‬

‫اليختلف اثنان على االجنازات واملكا�سب التي‬ ‫حققهما �سمو ال�شيخ عبداهلل بن حمد �آل خيلفة‬ ‫املمثل ال�شخ�صي جلاللة امللك حمافظ املحافظة‬ ‫اجلنوبية �سابق ًا للمحافظة اجلنوبية ابان توليه‬ ‫زمام املحافظة‪ ،‬فقد عمل �سموه يف �شتى امليادين‬ ‫واملجاالت التي حققت التكافل واالمن االجتماعي‬ ‫لالهايل بيد �أنها امتدت �إىل ابعد من ذلك لت�شمل‬ ‫جوانب عديدة كانت لها انعكا�ساتها االيجابية‬ ‫لي�ست للمحافظة اجلنوبية فح�سب بل تو�سعت‬ ‫ململكةالبحرين وعلى ال�صعيد الدويل‪.‬‬ ‫لقد ا�س�س �سموه اللبنة االوىل القوية التي �شكلت‬ ‫االنطالقة ال�سليمة والقوية لتلبية متطلبات االهايل‬ ‫واملحافظة يف خمتلف اال�صعدة ولعل هذه الكلمات‬ ‫الميكن ان تويف ما قام به �سموه حفظه اهلل ورعاه‪.‬‬ ‫واليوم يوا�صل ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل‬ ‫خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية امل�سرية لبناء‬ ‫املنظومة االدارية واخلدمية املتكاملة التي ا�س�سها‬ ‫�سمو ال�شيخ عبداهلل بن حمد �آل خليفة وفق ر�ؤى‬ ‫وتطلعات ترمي خللق م�ستقبل واعد وم�شرق ملجتمع‬ ‫تنموي قادر على املناف�سة ي�سوده االمن والرخاء‬ ‫ي�سري ب�إجتاه بناء بحرين العزة وال�شموخ يف ظل‬ ‫جاللة امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة عاهل البالد‬ ‫املفدى حفظه اهلل ورعاه‬ ‫ولعلها فر�صة �سانحة للت�أكيد على اهداف هذه‬ ‫املجلة التي ر�سم لها منذ �صدور العدد االول يف‬ ‫فكرتها املعتمدة على �إ�شراك الأهايل من الدرجة‬ ‫الأوىل و�إ�ضفاء مزيد من التفاعل مع املحافظة‬ ‫متهيد ًا الكت�شاف و�صقل املواهب واال�ستفادة منها‬ ‫ملا يخدم مملكة البحرين‪ ،‬ن�س�أل اهلل �أن يوفقنا‬ ‫لتحقيق ذلك بتكاتف وتعاون �أهايل ومقيمي‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫�صــالح حمــمــد �شـهـــاب‬ ‫‪shehab@southern.gov.bh‬‬

‫‪29‬‬


‫لقاء العدد‬

‫‪30‬‬

‫نسعى من خالل‬ ‫توجيهات المحافظ‬ ‫للوصول لكافة فئات‬ ‫المجتمع والعمل على‬ ‫تلبية احتياجاتهم‬ ‫ال�شيخة منرية بنت حممد �آل خليفة‬ ‫مدير ادارة الربامج االجتماعية‬ ‫و�شئون املجتمع باالنابة‬

‫تلعب ادارة الربامج االجتماعية و�شئون املجتمع دور ًا جوهري ًا يف تلم�س احتياجات جمتمع‬ ‫املحافظة من النواحي ال�صحية والتعليمية والثقافية والدينية وغريها من االحتياجات‬ ‫التي من �ش�أنها حتقيق االمن االجتماعي االهلي لقاطني املحافظة؛ وملا لهذه االدارة من‬ ‫اهمية قمنا به ت�سليط ال�ضوء ملعرفة املزيد من تفا�صيل املهام واالدوار مع ال�شيخة منرية‬ ‫بنت حممد �آل خليفة مدير ادارة الربامج االجتماعية و�شئون املجتمع باالنابة‪.‬‬ ‫ماذا تقدم االدارة للمجتمع‪.‬‬ ‫يف البداية اليخفى على اجلميع مدى التحديات وال�صعوبات التي تواجه كافة العاملني يف جمال اع��داد الربامج واخلطط‬ ‫االجتماعية يف ظل ع�صرنا احلايل‪ ،‬فنحن اليوم يف ع�صر ال�سرعة والتكنولوجيا والظروف واالحوال االجتماعية متغرية بوترية‬ ‫�سريعة حتتم علينا �إعداد اخلطط امل�ستقبلية والطارئة يف نف�س الوقت مع و�ضع العديد من اخلطط البديلة؛ �أما ب�ش�أن ما نقدمه‬ ‫حالي ًا للمجتمع فيمكن تق�سيمه ل�شقني ال�شق الأول وهو غري امللمو�س والذي نقوم به وياخذ وقت ًا طوي ًال واملتمثل يف قيا�س وحتليل‬ ‫�إحتياجات ومتطلبات املجتمع من خالل الدرا�سات وامل�سوحات امليدانية والعمل على معاجلتها بالتن�سيق مع اجلهات املعنية بجانب‬ ‫ر�صد الظواهر الدخيلة على جمتمعنا البحريني ب�شكل عام واملحافظة ب�شكل خا�ص‪ ،‬اما فيما يتعلق بال�شق الثاين وهو اجلانب‬ ‫امللمو�س والذي نتوا�صل فيه مع املجتمع ب�شكل �شبه يومي من خالل درا�سة احلاالت االجتماعية وتنفيذ الربامج التي تعزز قيم‬ ‫الوالء واملواطنة بجانب �أدوار التوعية القائمة مع اجلهات املعنية لرفع احل�س التوعوي لدى املجتمع من ناحية احلقوق والواجبات‬ ‫وقد راعينا يف ذلك التدرج انطالق ًا من الطفل ثم الن�شء وال�شباب والأ�سرة لت�شكل حلقة تنموية واعية قادرة على حت�سني م�ستوى‬ ‫املعي�شة للفرد واملجتمع‪.‬‬


‫يف م�ستهل حديثك ذك��رت درا�سة احل��االت ‪ :‬ما هي‬ ‫نوعية تلك الدرا�سات‪.‬‬ ‫تت�ضمن درا�سة احلاالت زيارات ميدانية لالفراد والأ�سر ذوي‬ ‫الدخل املحدود وذوي الظروف املعي�شية ال�صعبة نعمل من‬ ‫خاللها على كتابة تقرير يو�ضح بالوثائق الو�ضع العام مدعم‬ ‫�صور ملنازل تعر�ضت حلريق‬ ‫بال�صور وامل�ستندات متهيد ًا لرفعها للجهات املعنية واملتابعة‬ ‫والتن�سيق حلني الو�صول �إىل احللول املنا�سبة لها‪ ،‬اما فيما يتعلق‬ ‫باحلاالت الطارئة فهناك جلنة ت�سمى بلجنة درا�سة طلبات الإعانات االجتماعية الطارئة برئا�سة نائب املحافظ تقوم بدرا�سة‬ ‫الطلبات ورفع التو�صيات ملعايل املحافظ للموافقة و�إعتماد التوجيه ل�صرف املبالغ وللمحافظ وفق ًا لال�سباب التي يقدرها م�ضاعفة‬ ‫املبلغ وغالب ًا ما تو�صي فيه اللجنة يف حاالت احلرائق و�سقوط املنازل وحاالت الكوارث والنكبات واحلاالت الطارئة الأخرى التي‬ ‫يقدرها املحافظ وقد �ساهمنا يف االرتقاء من العديد من اال�سر من خالل الإ�ستفادة من املهارات اليدوية مبا يعرف (الأ�سر‬ ‫املنتجة) و نحن حالي ًا يف طور الإعداد لربنامج �سيطرح يف القريب العاجل لتطوير تلك املهارات والدفع بها نحو الإنتاجية بو�سائل‬ ‫�أف�ضل‪.‬‬ ‫م��ا ه��ي نوعية الأن�����ش��ط��ة وال�برام��ج التي‬ ‫تقدمونها للمجتمع وما طبيعتها‪.‬‬ ‫يف احلقيقة كافة االن�شطة والربامج التي ن�ضعها‬ ‫�سنوي ًا حمل اهتمام ونحر�ص ب�شكل م�ستمر على‬ ‫تقييمها وتطويرها مبا يعود بالنفع والفائدة على‬ ‫اجلميع‪ ،‬وان كانت يف جمملها الفعاليات الدينية‬ ‫والوطنية والثقافية والتطوعية التي تندرج يف اطار‬ ‫تعزيز القيم والعادات اال�صيلة وبث روح املواطنة‬ ‫ول�ع��ل اب��رزه��ا ب��رن��ام��ج (احل �م �ي��ة)‪ ،‬ف��دى ترابك‬ ‫ياوطن‪� ،‬شخ�صية �سامل‪ ،‬كمبيوتر لكل �أ�سرة‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫لقطة �أخرى لأحد املنازل املت�ضرره‬


‫لقاء العدد‬

‫‪32‬‬

‫برنامج احلمية‬ ‫جاء برنامج (احلمية) ا�شتقاق ًا من الكلمة احلمية مبعنى الدفاع او الذود عن ال�شيء كم�صطلح برناج تطوعي يخدم اهايل‬ ‫املناطق من ناحية الوقاية االمنية وال�سالمة العامة كنوعية التعامل مع ال�سرقات واحلريق واال�صابات املنزلية بجانب اال�سعافات‬ ‫االولية من خالل ور�ش عمل ودورات ميدانية بد�أت بفئة ال�شباب والرجال‪ ،‬وامتدت حتى فئتي الفتيات والن�ساء وكانت بطبيعة‬ ‫احلال بع�ض الفروقات بنوعية الدرو�س والدورات التي روعيت طبيعة املر�أة خاللها‪.‬‬

‫هدف احلمية‬ ‫تقول ال�شيخة منرية ان الهدف من الربنامج هو ت�أهيل ال�شباب للتعامل مع االزمات واجلمع بني خربات اهايل االحياء واملجمعات‬ ‫�أنف�سهم للتعاون يف خدمة املجتمع وتفعيل مبد�أ ال�شراكة املجتمعية مع اجلهات االمنية ت�سهي ًال ملكافحة اجلرمية وغر�س قيم‬ ‫الوقائية بني اجلميع‪.‬‬


‫�سامل‬ ‫توا�صل ال�شيخة منرية حديثها وت�شري �إىل ان يف الفرتة االخرية ومن خالل درا�سة‬ ‫احلاالت والظواهر التي بد�أت ت�ؤثر ب�شكل كبري على قيم ومبادئ وتعاليم الن�شئ‬ ‫خا�صة مع االفكار الدخيلة يف ع�صر العوملة كان ذلك حتدي ًا كافي ًا ال�ستحداث‬ ‫�شخ�صية للأطفال تبني من خاللها اال�س�س والقيم ال�سلمية القادرة على تكوين ثقافة‬ ‫منيعة لالفكار الهادمة ومن ذلك املنطلق جاء ا�سم �سامل امل�شتق بالدرجة االوىل‬ ‫من ال�سالمة وال�سلم والت�سامح ولتعزيز اي�صال الر�سائل االيجابية لال�سرة ب�شكل‬ ‫عام مت التعريف بالأب والأم والأخت (دانة) ك�شخ�صيات جت�سد العائلة البحرينية‬ ‫العربية التي تعك�س العادات والتقاليد البحرينية اال�صيلة وتربز الطابع البحريني‬ ‫عرب مزج جيل الآباء بالأبناء وهو ما حتقق فع ًال عرب م�سل�سل كارتوين مت اطالقها‬ ‫يف �شهر رم�ضان حوى على ‪ 12‬حلقة وهنا اود اال�شادة بالتعاون الذي قدمته هيئة‬ ‫�شئون االعالم الجناح بث الربنامج و�سنعمل يف االيام القادمة على تنويع الر�سائل‬ ‫املوجهة للمجتمع من خالل هذه ال�شخ�صيات بالطريقة التي تقت�ضيها ظروف العمل‬ ‫بح�سب تنوعها‪.‬‬

‫برنامج قدها‬

‫وت�ؤكد ال�شيخة منرية ب�أن فكرة برنامج قدها انطلقت من املحافظة‬ ‫اجلنوبية لتمتد لكافة �شباب و�شابات حمافظات اململكة خالل‬ ‫فرتة اجازة ف�صل ال�صيف وهو عبارة عن برنامج �شامل يت�ضمن‬ ‫ان�شطة حتتوي العديد من القيم واملهارات التي ت�ساهم يف �صقل‬ ‫ال�شباب البحريني من كافة اجلوانب عرب اال�سلوب املرن من خالل‬ ‫االلعاب والتطبيق العملي‪ ،‬وتتلخ�ص ابرز تلك االن�شطة يف التعريف‬ ‫والتدريب ب�أ�سا�سيات احلوار ومهارات القيادة والدبلوما�سية‬ ‫والتم�سك بالهوية التي تدفع بال�شباب نحو القيادة واالجناز وبناء‬ ‫الوطن وتختم ال�شيخة ب�أن العمل متوا�صل لتقدمي اف�ضل الربامج‬ ‫واالن�شطة خدمة لالهايل واملقيمني‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫مديرية الجنوبية‬

‫‪34‬‬

‫حتت رعاية‬ ‫مدير عام �رشطة املحافظة اجلنوبية‬ ‫الصيادي يدشن ديوانه‬ ‫الثاني (البالبل الحزينة)‬ ‫حتت رعاية ال�شيخ العقيد خليفة بن �أحمد بن حممد �آل خليفة‬ ‫مدير عام مديرية �شرطة املحافظة اجلنوبية �أق��ام ال�شاعر حممد‬ ‫م�سعد ال�ص ّيادي حفل تد�شني ديوانه الثاين (البالبل احلزينة) وذلك‬ ‫يف قاعة اجلامعة امللكية للبنات وقد ح�ضر التد�شني كل من ال�سفري‬ ‫اليمني لدى مملكة البحرين الدكتور علي من�صور بن �سفاع‪ ،‬ورئي�س‬ ‫املجل�س البلدي يف املحافظة اجلنوبية ال�سيد حم�سن بن علي البكري‪،‬‬ ‫والربف�سور الدكتور م��ازن جمعة رئي�س اجلامعة امللكية للبنات‪،‬‬ ‫والأ�ستاذ حممد علي اجلابري رئي�س جمعية رابطة �شباب البحرين‬ ‫وكوكبة من �أدباء و�شعراء البحرين‪.‬‬


‫مديرية �رشطة املحافظة اجلنوبية‬

‫والنظام اجلغرايف الأمني الــ (‪)GSS‬‬ ‫مديرية �شرطة املحافظة اجلنوبية هي التي ت�ؤمن اال�ستقرار والأمن يف‬ ‫مناطق املحافظة اجلنوبية كما ي�شهد القطاع الأمني فيها تطور ًا �سريع ًا و�شام ًال‬ ‫على خمتلف �أجهزته ويعهد ملديرية �شرطة املحافظة اجلنوبية �إدارة جمالها‬ ‫الوظيفي مبا يحتم عليها معرفه طبيعة ال�سكان والن�شاطات من اجل �أن ت�ؤدي‬ ‫واجبها ب�صوره جيدة ‪.‬‬ ‫و لكي يتحقق التكامل بني املديرية والإدارات الأخرى مت االجتاه �إىل م�شروع‬ ‫النظام اجلغرايف الأمني (‪ ) GSS‬الذي قدم الكثري من اخلدمات التي تهتم‬ ‫بالأمن واال�ستقرار‪.‬‬ ‫والنظام اجلغرايف الأمني كان وما يزال �أداة فعالة يف املديرية لتخطيط العمليات‬ ‫الأمنية و�إدارة الأزمات من خالل التطبيقات واالنظمة �ألتكنولوجيه مما �ساعد‬ ‫املديرية ب�سرعة اال�ستجابة واخذ القرارات ب�شكل �سريع و�سليم ‪.‬‬ ‫النظام اجلغرايف الأمني هو علم يعتمد على حتليل وتخزين البيانات املرتبطة‬ ‫مبواقع جغرافية ويتم من خالله تخزين اخلرائط وامللفات اجلغرافية وما حتتويه‬ ‫من عنا�صر خمتلفة ‪.‬‬ ‫وبالإ�ضافة لكونه نظام ي�ساعد على تبديل وتوزيع املعلومات بكل �أنواعها اجلغرافية‬ ‫وال�صور والبيانات كما انه يوفر جمموعه من التطبيقات التي ت�ساعد يف زيادة‬ ‫الفعالية لإدارة الطوارئ واحلوادث والأزمات يف غرفه العمليات املتواجدة يف‬ ‫مركز �شرطه املحافظه اجلنوبية والعمل امل�شرتك بينها وبني الإدارات الأخرى‬ ‫يف وزارة الداخلية امل�شرتكة بنظام اجلغرافية الأمنية لأداره الطوارئ يف غرفه‬ ‫عمليات مركز �شرطه املحافظة اجلنوبية ومنها‪:‬‬ ‫• نظام �إداره املوارد ‪ : GSS RESOURCE GEO-MANAGER‬تطبيق‬ ‫يوفر �إمكانية التحكم و�إداره املوارد املتاحة من املوظفني‪ ,‬املركبات ‪ ,‬ال�سفن ‪,‬‬ ‫الطائرات ‪,‬ال�ستخدامهم حلاالت الطوارئ ‪.‬‬ ‫• نظام تلقي البالغات ‪ :(E911) GSS ENHANCED‬تطبيق ي�ستخدم‬ ‫لت�سجيل بيانات احلوادث والبالغات مبختلف �أنواعه نظام الإ�سناد والإر�سال‬ ‫‪ : (CAD) GSS COMPUTAR AIDED DISPATCH‬نظام ي�ستخدم‬ ‫يف �إ�سناد و�إر�سال املوارد يف حاالت الطوارئ و احلوادث ‪ ,‬عر�ض و�ضع املوارد‬ ‫احلايل ‪ ,‬وتتبع الوحدات بالإ�ضافة �إىل �إ�صدار التقارير اخلا�صة باحلوادث‬ ‫• نظام �إدارة الدوريات املتحركة ‪ : GSS PORTABLE MAPPPER‬تطبيق‬ ‫يوفر �إمكانية التعامل مع احلادث من داخل الوحدات املتحركة حيث يحدد‬ ‫االجتاهات وامل�سار �إىل حادث معني ومعرفه الأماكن املحيطة باحلادث ‪.‬‬ ‫بقلم‪ :‬ب�سمه عاكف العنرب‬

‫فـي رحـيـــل‬

‫عبد اهلل الغامن‬

‫�شهدت البحرين خرب وفاة رجل الأمن‬ ‫امل�ؤرخ عبد اهلل الغامن يف تاريخ ‪� 28‬سبتمر‬ ‫‪2011‬م بعد ما ق�ضى حياته يف حماية وطنه‬ ‫واحلفاظ على النظام العام يف �سائر البالد‬ ‫كان الغامن رجل ع�صاميا وطاقة مت�أججة‬ ‫ومتجددة و�شعلة من الن�شاط الأمني ‪,‬‬ ‫قادته هوايته التي كان ميار�سها يف املرحلة‬ ‫االبتدائية بجمع مفردات تاريخ ال�شرطة يف‬ ‫البحرين �إىل التو�سع يف هذا املجال حتى‬ ‫�أ�صبح م�ؤرخا تاريخيا ت�شهد به البحرين‬ ‫وجميع دول جمل�س التعاون اخلليجي‪.‬‬ ‫وكان الغامن ع�ضو احتاد امل�ؤرخني العرب‬ ‫وع�ضو يف جمعية تاريخ البحرين وع�ضو‬ ‫امللتقى الثقايف الأهلي وع�ضو جمعية‬ ‫مكافحة التدخني و ع�ضو جمعية البحرين‬ ‫للطوابع وع�ضو نادي مدينة عي�سى وقدم‬ ‫الكثري من الربامج الإعالمية الإذاعية‬ ‫وابرز م�ؤلفاته الوطنية التاريخية كتاب‬ ‫( �أ�ضواء على تاريخ العتوب )‪ ،‬وكتاب‬ ‫(جوانب من تاريخ ال�شرطة يف البحرين)‪.‬‬ ‫رحم اهلل املالزم املتقاعد وامل�ؤرخ‬ ‫التاريخي عبد اهلل الغامن وا�سكنه يف‬ ‫ف�سيح جناته‪.‬‬ ‫‪35‬‬

‫�أ�سماء في�صل‬


‫موسم التخييم‬

‫‪36‬‬

‫املهند�س حممد ابراهيم ال�سي�سي‬

‫موسم التخييم‬

‫مـتـعــــة عائلـيـــة ونـظـــام مـثـالـــي‬

‫السييس‪:‬‬ ‫نظام تسجيل املخيمني‬ ‫وجد بالدرجة األوىل‬ ‫لحامية أرواح وممتلكات‬ ‫املخيمني‬

‫يقع مركز خدمات املخيمني يف منطقة ال�صخري وميتد على‬ ‫م�ساحة ‪ 5000‬مرت مربع تقريبا بحيث يحتوي على كافة احتياجات‬ ‫املخيمني من �إ�سعافات �أولية و تواجد لقوات الأمن و املرور و الدفاع‬ ‫املدين مع توافر �سيارات الإطفاء و الإ�سعاف على مدار ال�ساعة‪،‬‬ ‫ويتوفر باملركز خطوط �ساخنة للطوارئ تتيح للمخيمني االت�صال‬ ‫باملركز عند ال�ضرورة‪ ،‬كذلك ي�شتمل املركز على ا�سرتاحة‬ ‫للموظفني و م�صلى و دورات مياه‪ ،‬وي�شهد املركز �سنويا �أعمال‬ ‫تو�سعة وتطوير �ضمن خطة تطويرية متكاملة للمركز لي�صبح‬ ‫مركز ًا �شام ًال خلدمات املخيمني وذلك ليوفر كافة اخلدمات‬ ‫جلميع مرتادي الرب ب�أ�سرع وقت و�أف�ضل جودة‪،‬ويبا�شر املهند�س‬ ‫حممد ابراهيم ال�سي�سي البوعينني رئي�س ق�سم اخلدمات والبحوث‬ ‫الرئي�س التنفيذي ملو�سم التخييم م�س�ؤلية اال�شراف على املركز‬ ‫و�ضمان �سري العمل فية بال�شكل املطلوب والذي يحدثنا يف هذا‬ ‫ال�سياق عن االلية اجلديدة امل�ستحدثة لنظام الت�سجيل واالمور‬ ‫املتعلقة باملو�سم‪.‬‬


‫ نظام ت�سجيل املخيمني‪.‬‬‫ي�شري املهند�س ال�سي�سي اىل ان تطبيق هذا امل�شروع لأول مرة كان خالل مو�سم العام املا�ضي ويعترب هذا امل�شروع رائد ًا من حيث‬ ‫التنظيم ال�شامل للتخييم والذي كان يف ال�سابق عفوي ًا‪ ،‬ولكن مع ازدياد اعداد املخيمني كل عام طر�أت احلاجة حل�صر وتنظيم‬ ‫�سري عملية التخييم‪ .‬كما مت تق�سيم وت�صنيف مناطق التخييم اىل مناطق عائالت ومناطق عامة و�شركات‪ ،‬كما مت تنظيم مناطق‬ ‫�أخرى خم�ص�صة للباعة واالن�شطة التجارية والرتفيهية وركوب اخليل والدراجات كما مت يف هذا املو�سم ا�ستحداث منطقتني بعد‬ ‫موافقة اللجنة العليا ملو�سم التخيم‪.‬‬ ‫وي�ضيف ال�سي�سي ان الهدف الرئي�سي من وراء الت�سجيل هو التنظيم واملحافظة على ارواح وممتلكات املخيمني ومرتادي الرب‬ ‫بجانب احلفاظ على العادات والتقاليد واخل�صو�صية للجميع‪ ،‬فعلى �سبيل املثال �ساهم نظام الت�سجيل يف و�صول العديد من‬ ‫اجلهات االمنية مثل اال�سعاف و�سيارات احلريق اىل املوقع ب�سرعة قيا�سية وذلك نظر ًا ل�سهولة حتديد موقع املخيم‪ ،‬فالبالغات‬ ‫الطارئة واحلواث ب�شكل عام عندما ت�صل اىل املركز ي�سهل التوجيه وحتديد موقعها بف�ضل ت�صنيف املواقع ‪.‬‬ ‫ نظام ت�صنيف املواقع‬‫يو�ضح املهند�س حممد ال�سي�سي اىل ان مناطق التخييم مت ت�صنيفها على النحو التايل ‪ :‬عائلية وجتارية وعامة (اي م�شرتكة)‪،‬‬ ‫ومناطق خم�ص�صة لل�شركات بح�سب الرموز من‪� F1‬إىل ‪ F4‬للعائلية‪ ،‬واملناطق العامة من ‪� G1‬إىل ‪ ،G8‬ومناطق ال�شركات‬ ‫‪ E1‬و‪E2‬واملناطق التجارية ‪ C1‬و‪C2‬كما مت فتح منطقة جتارية ثالثة هذا العام ‪ C3‬بالقرب من منطقة ال�سكراب بناء على‬ ‫طلب املخيمني و�أ�صحاب املحالت التجارية واجلمعيات ‪ S1‬و‪ S2‬وذلك بعد موافقة اللجنة العليا ملو�سم للتخييم‪.‬‬ ‫وي�ضيف ب�أن اح�صائيات املو�سم ال�سابق اظهرت ت�سجيل ‪ 2296‬طلب ًا للتخييم و للأن�شطة التجارية يف مناطق التخييم‪ ،‬حيث مت‬ ‫ت�سجيل ‪ 1414‬خميم ًا يف املناطق العامة و‪ 837‬خميم ًا يف املناطق العائلية للتخييم و‪ 10‬خميمات يف مناطق تخييم ال�شركات و‪35‬‬ ‫ن�شاط ًا جتاري ًا‪.‬‬ ‫الية الت�سيجل‬ ‫تطرق رئي�س ق�سم اخلدمات والبحوث وامل�سئول التنفيذي على مو�سم التخييم بان الت�سجيل مت ادراجة ب�صورة اولية من خالل‬ ‫مبنى املحافظة وت�سهي ًال للمخيميني مت تفعيل خدمة الت�سجيل االليكرتوين عن طريق املوقع االليكرتوين للمحافظة �إ�ضافة اىل‬ ‫عملية الت�سجيل التقليدي يف مبان املحافظات اخلم�س‪ .‬ومن بعد الت�سجيل يتم منح املخيمني مل�صق املخيم وبطاقة الت�سجيل‬ ‫واللتان حتتويان على رقم املخيم واملنطقة وبع�ض البيانات ال�ضرورية‪ ،‬بحيث يتم تثبيت املل�صق على مكان وا�ضح وبارز على املخيم‬ ‫ويحتفظ املخيم ببطاقة الت�سجيل للمراجعات وما اىل ذلك‪.‬‬ ‫(منوذج بطاقة املخيم) ‬

‫(منوذج مل�صق املخيم)‬

‫‪37‬‬


‫موسم التخييم‬

‫‪38‬‬

‫مركز خدمات املخيمني‬

‫حمافظ اجلنوبية مع ال�شيخ حممد بن �أحمد �آل خليفة خالل تفقد م�شروع الت�سجيل‬

‫لوحات �إر�شادية وتوعوية تنفذها اللجنة العليا ملو�سم التخييم خالل املو�سم‬

‫ فريق النظافة و�إزالة املخلفات‬‫تتلخ�ص مهمة هذا الفريق يف متابعة نظافة مناطق التخييم‪ ،‬وو�ضع اخلطط لإزالة املخلفات والقمامة �أثناء املو�سم والتن�سيق‬ ‫مع ال�شركات واجلهات الأخرى امل�ساهمة يف النظافة‪ .‬وقد بد�أ الفريق بعد �إنتهاء املو�سم بح�صر مواقع املخلفات و و�ضع خطة‬ ‫لإزالتها‪ ،‬ومن ثم مت البدء ب�إزالة املخالفات وبقايا املخيمني من الأخ�شاب وال�سجاد والأثاث القدمي وبقايا اخليام وخملفات‬ ‫�إ�سمنتية وخزانات حيث مت ازالة مايقارب من ‪� 728‬شحنة (‪ 10920‬طن ًا)‪ .‬وتقوم بعمليات النظافة بلدية املنطقة اجلنوبية ممثل ًة‬ ‫يف �شركة �سفنك�س‪ ،‬بدعم من �شركة تطوير للبرتول‪.‬‬ ‫فريق �إزالة اخليام واملخيمات املخالفة بعد �إنتهاء املو�سم‬ ‫با�شر الفريق مهامه فور �إنتهاء املو�سم ب�إخطار �أ�صحاب اخليام‬ ‫واملخيمات املخالفة ب�ضرورة �إزالتها‪ ،‬ونظر ًا لتخلف الكثري‬ ‫من املخيمني عن الإزالة متت الإ�ستعانة مبتعهد لإزالة اخليام‬ ‫وتخزينها‪ ،‬وقد متت �إزالة ما ي�أتي‪:‬‬ ‫• اخليـــــــام‪ 182 :‬خيمه من خمتلف مناطق الرب‪ • .‬الكبـــــائن‪ • 5 :‬احلمامات‪14 :‬‬ ‫وقد �إ�ستغرق العمل فرتة ‪ 40‬يوم عمل‪ ،‬ومت عمل �سجل خا�ص للخيام والكبائن واحلمامات ايل متت �إزالتها يحتوي على رقم املخيم‪،‬‬ ‫موقعه‪ ،‬حمتوياته‪ .‬وترقيم املخيمات الغري مرقمة �أو التي فقدت �أو مت �إزالة �أرقامها ب�أرقام خا�صة تبعا للمنطقة التي �أزيلت منها‪.‬‬

‫حجم املخلفات املرتوكة من قبل بع�ض املخيمني يف نهاية املو�سم‬


‫وت�شري اجلداول التالية �إىل عدد امل�سجلني يف نظام الت�سجيل بح�سب املنطقة والتق�سيم‪:‬‬ ‫نوع املخيم‬

‫عدد الطلبات‬ ‫‪1414‬‬ ‫‪837‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪2296‬‬

‫الن�سبة املئوية‬ ‫‪%61.6‬‬ ‫‪%36.5‬‬ ‫‪%0.4‬‬ ‫‪%1.5‬‬ ‫‪%100‬‬

‫طريقة الت�سجيل‬

‫العدد‬ ‫‪815‬‬ ‫‪1481‬‬ ‫‪2296‬‬

‫الن�سبة املئوية‬ ‫‪%35.5‬‬ ‫‪%64.5‬‬ ‫‪%100‬‬

‫مناطق عامة‬ ‫مناطق عائلية‬ ‫مناطق تخييم ال�شركات‬ ‫�أن�شطة جتارية وترفيهية و�أك�شاك‬ ‫املجموع‬ ‫ت�سجيل الكرتوين‬ ‫ت�سجيل تقليدي‬ ‫املجموع‬

‫ويف نهاية حديثة توجه املهند�س ال�سي�سي بتمنياته للجميع مبو�سم �آمن وممتع مع‬ ‫التاكيد على �ضرورة اتباع التعليمات والوقاية خالل املو�سم لتجنب املكروة واحلوادث‬ ‫القدر اهلل‪.‬‬ ‫�إر�شادات مهمه‪:‬‬ ‫‪ .1‬اختيار مكان ن�صب اخليمة‪.‬‬ ‫‪ .2‬جتنب الأماكن املنحدرة‪.‬‬ ‫‪ .3‬ان�صب اخليمة بعيد ًا عن م�سار ال�سيارات‪.‬‬ ‫‪ .4‬تخري و�ضع اخليمة يف مكان �آمن يخلو من احل�شرات والزواحف ال�سامة‪.‬‬ ‫ت�سجيل �إلكرتوين‬ ‫‪36%‬‬ ‫ت�سجيل تقليدي‬ ‫‪65%‬‬

‫مبجرد اكت�شاف حريق‬ ‫‪ .1‬عليك ب�إخالء املكان‪.‬‬ ‫‪ .2‬طلب الدفاع املدين على هاتف رقم‬ ‫‪� 999‬أو االت�صال مبركز خدمات املخيمني‬ ‫على ‪. 39331515– 17251313‬‬ ‫‪ .3‬ا�ستخدام جهاز الإطفاء‪.‬‬

‫الوقاية من احلريق‬ ‫‪ .1‬جتنب مالم�سة امل�صابيح الكهربائية لقما�ش اخليمة و�أعمدتها �أو �أي مواد قابلة‬ ‫لال�شتعال‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال تدخل املدف�أة (الدوه) �إىل اخليمة �إال بعد �أن يتحول الفحم �إىل جمر تفادي ًا‬ ‫لالختناق بغاز �أول �أك�سيد الكربون مع مراقبتها حلني الت�أكد من �إنطفائها‪.‬‬ ‫‪ .3‬عدم ا�ستخدام اللهب املك�شوف للإ�ضاءة مثل ال�شموع‪.‬‬ ‫‪� .4‬ضع امل�صابيح يف مكان منا�سب حتى ال تت�سبب يف �إ�ضرار الآخرين‪ ،‬وخ�صو�ص ًا‬ ‫امل�صابيح التي تعمل بالكريو�سني‪.‬‬ ‫‪ .5‬عدم التدخني داخل اخليمة‪.‬‬ ‫‪ .6‬يجب �أن تكون خيمة الطبخ بعيدة عن اخليام ويجب و�ضع حاجز غري قابل‬ ‫لال�شتعال بني املوقد وقما�ش اخليمة‪.‬‬ ‫‪ .7‬ت�أكد من �سالمة التو�صيالت الكهربائية داخل اخليمة‪ ،‬وال ت�ستعمل �أ�سالكا مك�شوفة‪.‬‬ ‫‪� .8‬إبعاد املولدات الكهربائية عن اخليام‪ ،‬وعدم حتميل املولد فوق طاقته‪.‬‬ ‫‪ .9‬ال ت�ستعمل الكربيت �أو الوالعة �أو التدخني �أثناء تعبئة وفح�ص املولد الكهربائي‬ ‫وعليك با�ستعمال م�صباح يدوي يعمل بالبطارية‪.‬‬ ‫‪ .10‬توفري طفاية حريق يدوية متعددة الأغرا�ض تنا�سب حجم املخيم‪ ،‬و�صندوق‬ ‫الإ�سعافات الأولية‪.‬‬

‫‪39‬‬


‫دين ودنيا‬

‫‪40‬‬

‫ُه ُ‬ ‫واة الكالم‬

‫للنا�س هوايات متعددة و خمتلفة منها ما فيه نفع وفائدة تعود على الهاوي يف دينه ودنياه‪ ،‬و منها ما فيه م�ض ّرة و �أذى للهاوي يف‬ ‫دينه و دنياه‪ ،‬ومن هذه الهوايات ال�ضارة امل�ؤذية التي يت�ضرر بها ه�ؤالء الهواة ( هواية الكالم ) فيما ال فائدة فيه ‪.‬‬ ‫من املعلوم � ّأن الل�سان يغرف مما يف القلب حلواً �أو مراً‪ ،‬يقول املاورديّ ‪ :‬اعلم � ّأن الكالم ترجمان يعبرّ عن م�ستودعات ّ‬ ‫ال�ضمائر‪ ،‬ويخرب‬ ‫ال�سرائر‪.‬‬ ‫مبكنونات ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ال�ص َفا َف�أ َخ َذ ِبل َِ�سا ِن ِه َف َقا َل‪َ :‬يا ل َِ�س ُان‪ُ ،‬ق ْل َخيرْ ً ا َت ْغ َن ْم‪،‬‬ ‫و� ّأن من �أم�سك بزمام ل�سانه َ�س ِل َم من ال�ش ِّر ف َعنْ َع ْبدِ ا ِ‬ ‫هلل بن عبا�س‪� ،‬أ َّن ُه ا ْر َت َقى َّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫هلل َ�ص َّلى اهلل َعلَ ْي ِه َو َ�س َّل َم َي ُق ُ‬ ‫ول‪�« :‬أ ْك رَ ُ‬ ‫ابن �آ َد َم فيِ ل َِ�سا ِنهِ» ‪ .‬رواه‬ ‫َو ْا�س ُكتْ َعنْ َ�ش ٍّر َت ْ�سلَ ْم‪ ،‬مِ نْ َق ْبلِ َ�أنْ َت ْن َدمَ‪ُ ،‬ث َّم َقا َل‪�َ :‬سمِ ْعتُ َر ُ�سو َل ا ِ‬ ‫ث َخ َطا َيا ِ‬ ‫هلل َ�ص َّلى ُ‬ ‫اهلل َعلَ ْي ِه َو َ�س َّل َم َي ْو ًما َف ُق ْلتُ ‪ :‬مَا ال َّن َجا ُة؟ َقا َل‪َ « :‬يا ُع ْق َب ُة‪� ،‬أَ ْم�سِ ْك َعلَ ْي َك‬ ‫الطرباين ‪ .‬و َعنْ ُع ْق َب َة ْب ِن عَامِ ٍر َقا َل‪َ :‬لقِيتُ َر ُ�سو َل ا ِ‬ ‫َ‬ ‫ال ْح َنفِ ْب ِن َق ْي ٍ�س َقا َل‪َ :‬قا َل يِل ُع َم ُر ْب ُن‬ ‫ل َِ�سا َن َك‪َ ،‬و ْل َي َ�س ْع َك َب ْي ُت َك‪َ ،‬وا ْبكِ َعلَى َخطِ ي َئت َِك» ‪ .‬رواه الطرباين ‪ .‬و َعنْ مَال ِِك ْب ِن دِي َنارٍ‪ ،‬ع َِن ْ أ‬ ‫ث كَلاَ ُم ُه َك رُ َ‬ ‫ث مِ نْ َ�ش ْي ٍء ُعر َِف ِبهِ‪َ ،‬و َمنْ َك رُ َ‬ ‫ث َ�ضحِ ُك ُه َق َّلتْ َه ْي َب ُتهُ‪ ،‬و َمنْ َم َز َح ْا�س ُتخِ َّف ِبهِ‪َ ،‬و َمنْ �أَ ْك رَ َ‬ ‫الخْ َ َّطابِ ‪َ « :‬يا �أَ ْح َن ُف‪َ ،‬منْ َك رُ َ‬ ‫ث َ�س َق ُطهُ‪،‬‬ ‫َو َمنْ َك رُ َ‬ ‫ث َ�س َق ُط ُه َق َّل َح َيا�ؤُهُ‪َ ،‬و َمنْ َق َّل َح َيا�ؤُ ُه َق َّل َو َر ُعهُ‪َ ،‬و َمنْ َق َّل َو َر ُع ُه م َ‬ ‫َات َق ْل ُبهُ» ‪ .‬رواه الطرباين ‪ .‬وقد ذكر �صاحب كتاب فقه اللغة �أن‬ ‫العرب ي�سمون كثري الكالم ‪ :‬مِ ْه َذا ٌر‪َ .‬ث ْر َثا ٌر ‪َ َ.‬و ْع َواع‪َ .‬ب ْق َباق و َفقْفاق‪.‬‬

‫�صفات هواة الكالم‬

‫�إنّ لهواة الكالم �صفات ُيعرفون بها‪ ،‬منها ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال�صفة الأوىل ‪ :‬يتكلم و ال يعمل ‪.‬‬ ‫فهم يتقنون الكالم و التنظري و الرثثرة دون �أن ترى لهم �أثرا من عمل مفيد يعود نفعه و خريه عليه �أو على جمتمعه ‪ .‬قال تعاىل ‪ :‬اَ«ل‬ ‫اب �أَ ِلي ٌم (‪� « )188‬آل عمران‬ ‫تحَ ْ َ�س نَ َّ‬ ‫ب ا َّل ِذينَ َي ْف َر ُحونَ بمِ َ ا �أَ َت ْوا َو ُي ِح ُّبونَ �أَنْ ُي ْح َمدُوا بمِ َ ا لمَ ْ َي ْف َع ُلوا َفلاَ تحَ ْ َ�س َب َّن ُه ْم بمِ َ َفا َز ٍة ِمنَ ا ْل َع َذ ِ‬ ‫اب َو َل ُه ْم َع َذ ٌ‬ ‫وعنْ َجا ِب ٍر‪� ،‬أنََّ‬ ‫يب كَثرْ َ َة ا ْلكَلاَ ِم َو َي ُق ُ‬ ‫وج ُد �إلاَّ فيِ ال ِّن َ�سا ِء َو ُّ‬ ‫ال َم ُام ا ْبنُ ُم ْف ِل ٍح فيِ ْ آ‬ ‫‪.‬و َق َال ْ ِإ‬ ‫َاب ا ْلكُبرْ َ ى ‪َ :‬كانَ ْ ِإ‬ ‫الد ِ‬ ‫ال�ض َع َفاءِ‪َ .‬‬ ‫ال َم ُام َما ِل ٌك َي ِع ُ‬ ‫ول ‪ :‬لاَ ُي َ‬ ‫للهَُّ‬ ‫للهَّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َر�سُ َ‬ ‫ول ا ِ َ�ص َّلى ا َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم َق َال‪�ِ « :‬إنَّ ِمنْ �أ َح ِّب ُك ْم ِ�إليَ َّ َو�أ ْق َر ِب ُك ْم ِم ِّني مجَ ْ ِل ً�سا َي ْو َم ال ِق َي َام ِة �أ َح ِا�س َن ُك ْم �أخْ لاَ ًقا‪َ ،‬و ِ�إنَّ �أ ْب َغ َ�ض ُك ْم ِ�إليَ َّ َو�أ ْب َعدَ ُك ْم‬ ‫للهَّ‬ ‫ِم ِّني مجَ ْ ِل ً�سا َي ْو َم ال ِق َي َام ِة الثرَّ ْ َثا ُرونَ َواملُت ََ�شدِّ ُقونَ َواملُ َت َف ْيهِ ُقونَ »‪َ ،‬قا ُلوا‪َ :‬يا َر�سُ َ‬ ‫ول ا ِ ‪َ ،‬ق ْد َع ِل ْم َنا الثرَّ ْ َثا ُرونَ َواملُت ََ�شدِّ ُقونَ َف َما املُ َت َف ْيهِ ُقونَ ؟ َق َال‪:‬‬ ‫«املُ َت َكبرُِّ ونَ » رواه الرتمذي ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال�صفة الثانية ‪ :‬ال يرى �إال الأخطاء‪ ،‬مما يدفعه لالن�شغال يف البحث عن عيوب و �سقطات العاملني ‪ .‬وهذه �صفة ثانية يف هواة الكالم‬ ‫ال ْ�س َلمِ ِّي‬ ‫�أنهم يف بحث دائم عن �أخطاء الآخرين و زالتهم ليجعلوا منها مادة د�سمة ملجال�سهم و منتدياتهم ليرثثروا بها ‪.‬ف َعنْ �أَ ِبي َب ْر َز َة َْ أ‬ ‫هلل َ�ص َّلى ُ‬ ‫َق َال‪َ :‬ق َال َر�سُ ُ‬ ‫ال َميانُ َق ْل َب ُه لاَ َت ْغتَا ُبوا المُْ ْ�سلِمِ َني َولاَ َت َّت ِب ُعوا َع ْو َراتِهِ ْم؛ َف ِ�إ َّن ُه‬ ‫اهلل َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم‪َ « :‬يا َم ْع َ�ش َر َمنْ � َآمنَ ِب ِل َ�سا ِن ِه َولمَ ْ َي ْد ُخ ِل ْ ِإ‬ ‫ول ا ِ‬ ‫للهَُّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫للهَّ‬ ‫َ‬ ‫وعنْ �أ ِبي هُ َر ْي َر َة‪َ ،‬ق َال‪َ :‬ق َال َر�سُ ُ‬ ‫ول ا ِ َ�ص َّلى ا َع َل ْي ِه‬ ‫َمنْ َي َّت ِب ْع َع ْو َراتِهِ ْم َي َّت ِب ِع اهلل َع ْو َر َت ُه‪َ ،‬و َمنْ َي َّت ِب ِع اهلل َع ْو َر َت ُه َيف َْ�ض ْح ُه فيِ َب ْي ِت ِه « رواه�أحمد ‪َ .‬‬ ‫َو َ�س َّل َم‪ُ « :‬ي ْب ِ�ص ُر �أَ َح ُد ُك ُم ا ْل َق َذا َة فيِ َعينْ ِ �أَ ِخي ِه‪َ ،‬و َي ْن َ�سى الجْ ِ ْذ َع فيِ َع ْي ِن ِه» ‪ .‬رواه ابن حبان‬ ‫‪ -3‬ال�صفة الثالثة ‪ :‬يتكلم من �أجل الكالم فح�سب ‪.‬فمن ات�صف بهذه ال�صفة جتده دائما يتكلم من �أجل الكالم و رمبا �أعاد كالمه و كالم‬ ‫ا�س‬ ‫غريه ال ل�شيء فيه فائدة و �إمنا للكالم فح�سب‪ ،‬قال تعاىل ‪ « :‬لاَ َخيرْ َ فيِ َك ِث ٍري ِمنْ نجَ ْ َواهُ ْم ِ�إلاَّ َمنْ �أَ َم َر ِب َ�صدَ َق ٍة �أَ ْو َم ْع ُر ٍ‬ ‫وف �أَ ْو ِ�إ ْ�صلاَ ٍح َبينْ َ ال َّن ِ‬ ‫‪.‬وعنْ َ�أ ِبي هُ َر ْي َر َة‪َ ،‬ق َال‪َ :‬ق َال َر�سُ ُ‬ ‫ول اللهَّ ِ َ�ص َّلى اللهَُّ َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم‪:‬‬ ‫َو َمنْ َي ْف َع ْل َذ ِل َك ا ْب ِت َغا َء َم ْر َ�ض ِ‬ ‫ات اللهَّ ِ َف َ�س ْو َف نُ�ؤْ ِتي ِه �أَ ْج ًرا َع ِظي ًما (‪ « )114‬الن�ساء َ‬ ‫ِ«منْ ُح ْ�س ِن ِ�إ ْ�سلاَ ِم ا َمل ْر ِء َت ْر ُك ُه َما لاَ َي ْع ِني ِه»‪ .‬رواه الرتمذي‬ ‫الطب يتكلم و يجادل و يف ال�شرع‬ ‫‪ -4‬ال�صفة الرابعة ‪ :‬يتكلم يف كل �شيء‪ ،‬كثري اجلدال ‪ .‬فهو يتكلم يف كل فن وك�أنه قد علم كل �شيء ففي ّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫كذلك و يف الريا�ضة و يف الفلك ويف ال�سيا�سة‪ ،‬و ُيكرث اجلدال و املمراة ‪.‬ف َعنْ �أَ ِبي �أُ َم َام َة‪َ ،‬ق َال‪َ :‬ق َال َر�سُ ُ‬ ‫ول اللهَّ ِ َ�ص َّلى اهلل َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم‪�« :‬أ َنا َز ِعي ٌم‬ ‫م ًّقا‪َ ،‬و ِب َب ْي ٍت فيِ َو َ�س ِط الجْ َ َّن ِة لمِ َنْ َت َر َك ا ْل َك ِذ َب َو ِ�إنْ َكانَ َماز ًِحا َو ِب َب ْي ٍت فيِ �أَ ْع َلى الجْ َ َّن ِة لمِ َنْ َح َّ�سنَ‬ ‫ِب َب ْي ٍت فيِ َر َب ِ�ض الجْ َ َّن ِة لمِ َنْ َت َر َك المْ ِ َرا َء َو ِ�إنْ َكانَ حُ ِ‬ ‫ال�سلاَ ُم لاِ ْب ِن ِه‪َ « :‬د ِع المْ ِ َرا َء َف ِ�إنَّ َن ْف َع ُه َق ِلي ٌل‪َ ،‬وهُ َو ُي َه ِّي ُج ا ْل َعدَ ا َو َة َبينْ َ‬ ‫ُخ ُل َقهُ» رواه �أبو داود َ‬ ‫‪.‬وعنْ َي ْح َيى ْب ِن �أَ ِبي َك ِث ٍري‪َ ،‬ق َال‪َ :‬ق َال �سُ َل ْي َمانُ ْبنُ دَا ُو َد َع َل ْي ِه َّ‬ ‫للهَُّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ال ْو َز ِاع ِّي َق َال ‪�ِ :‬إ َذا �أ َرا َد ا ِب َق ْو ٍم َ�ش ًّرا �أ ْلزَ َم ُه ُم الجْ َ دَ َل َو َم َن َع ُه ُم ا ْل َع َم َل‪.‬‬ ‫وع ِن ْ أ‬ ‫ْ ِإ‬ ‫الخْ َو ِان» ‪ .‬رواه الدارمي‪َ ،‬‬


‫د‪ .‬را�شد بن حممد الهاجري‬

‫رئي�س �شعبة الإر�شاد والثقافة باحلر�س الوطني‬ ‫‪alhajrii.64@gmail.com‬‬

‫ن�صائح وتوجيهات ‪ ...‬لهواة الكالم‬ ‫َن َظ َر ا ْبنُ ُع َم َر َي ْو ًما �إِلىَ ال َب ْي ِت �أَ ْو �إِلىَ ال َك ْع َب ِة َف َق َال‪«َ :‬ما �أَ ْع َظ َم ِك َو�أَ ْع َظ َم ُح ْر َمت َِك‪َ ،‬واملُ�ؤ ِْمنُ �أَ ْع َظ ُم ُح ْر َم ًة ِع ْندَ اللهَّ ِ ِم ْن ِك» ‪ .‬رواه الرتمذي‬ ‫اهلل مطلع علينا‪ ،‬فمن �أيقن �أن اهلل مطلع عليه و �أنه ال تخفى عليه خافية و �أنه قد و َّك َل به من يح�صي‬ ‫‪-1‬‬ ‫عليه ما يقول حا�سب نف�سه و �أم�سك بزمام ل�سانه ‪:‬‬ ‫للهَُّ‬ ‫للهَُّ‬ ‫َ‬ ‫ِّ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ال ْر ِ�ض َوا َعلى كل �ش ْيءٍ ق ِدي ٌر (‪)29‬‬ ‫ال�س َما َو ِات َو َما فيِ أ‬ ‫قال تعاىل ‪ُ « :‬ق ْل �إِنْ ُتخْ ُفوا َما فيِ صُ� ُدو ِر ُك ْم �أَ ْو ُت ْب ُدو ُه َي ْع َل ْم ُه ا َو َي ْعل ُم َما فيِ َّ‬ ‫للهَُّ‬ ‫للهَُّ‬ ‫م َ�ض ًرا َو َما َعمِ َل ْت ِمنْ �سُ وءٍ َت َو ُّد َل ْو �أَنَّ َب ْي َن َها َو َب ْي َن ُه �أَ َمدً ا َبعِيدً ا َو ُي َح ِّذ ُر ُك ُم ا َنف َْ�س ُه َوا َر ُء ٌ‬ ‫وف‬ ‫َي ْو َم تجَ ِ ُد ُك ُّل َنف ٍْ�س َما َعمِ َل ْت ِمنْ َخيرْ ٍ حُ ْ‬ ‫ِبا ْل ِع َبا ِد(‪� »)30‬آل عمران‪.‬وقال تعاىل ‪�« :‬أَ ْم َي ْح َ�س ُبونَ َ�أ َّنا لاَ َن ْ�س َم ُع ِ�س َّرهُ ْم َونجَ ْ َواهُ ْم َب َلى َو ُر�سُ ُل َنا َلدَ ْيهِ ْم َي ْك ُت ُبونَ (‪ »)80‬الزخرف ‪ .‬وقال‬ ‫تعا��ل ‪« :‬هَ َذا ِكتَا ُب َنا َي ْن ِطقُ َع َل ْي ُك ْم ِبالحْ َ قِّ �إِ َّنا ُك َّنا َن ْ�س َت ْن ِ�سخُ َما ُك ْنت ُْم َت ْع َم ُلونَ (‪ »)29‬اجلاثية‪.‬‬ ‫احل�ساب يوم اجلزاء باحل�سنات وال�سيئات ‪.‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫ول اللهَّ ِ َمنْ لاَ ِد ْرهَ َم َل ُه َولاَ‬ ‫ول اللهَّ ِ َ�ص َّلى اللهَُّ َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم َق َال‪�« :‬أَت َْد ُرونَ َم ِن المُْ ْف ِل�سُ » ؟ َقا ُلوا‪ :‬املُ ْف ِل�سُ ِفي َنا َيا َر�سُ َ‬ ‫ف َعنْ �أَ ِبي هُ َر ْي َر َة‪� ،‬أَنَّ َر�سُ َ‬ ‫َمتَاعَ‪َ ،‬ق َال َر�سُ ُ‬ ‫ول اللهَّ ِ َ�ص َّلى اللهَُّ َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم‪« :‬املُ ْف ِل�سُ ِمنْ �أُ َّم ِتي َمنْ َي�أْ ِتي َي ْو َم ال ِق َي َام ِة ِب َ�صلاَ ِت ِه َو ِ�ص َي ِام ِه َو َز َكا ِت ِه‪َ ،‬و َي�أْ ِتي َق ْد َ�شت ََم هَ َذا‬ ‫َ�ص هَ َذا ِمنْ َح َ�س َنا ِت ِه‪ ،‬وَهَ َذا ِمنْ َح َ�س َنا ِت ِه‪َ ،‬ف ِ�إنْ َف ِن َي ْت َح َ�س َنا ُت ُه‬ ‫َو َق َذ َف هَ َذا‪َ ،‬و�أَ َك َل َم َال هَ َذا‪َ ،‬و َ�س َف َك د ََم هَ َذا‪َ ،‬و َ�ض َر َب هَ َذا َف َي ْق ُع ُد َف َي ْقت ُّ‬ ‫َ�ص َما َع َل ْي ِه ِمنَ ا َ‬ ‫خل َطا َيا �أُ ِخ َذ ِمنْ َخ َطا َياهُ ْم َف ُط ِر َح َع َل ْي ِه ُث َّم ُط ِر َح فيِ ال َّنارِ» رواهالرتمذي ‪ .‬روي عن احل�سن �أن رج ًال قال‬ ‫َق ْب َل �أَنْ ُي ْقت ّ‬ ‫‪� :‬إن فالن ًا قد اغتابك‪ ،‬فبعث �إليه طبق ًا من الرطب‪ ،‬وقال ‪ :‬بلغني �أنك �أهديت �إ ّ‬ ‫يل ح�سناتك‪ ،‬ف�أردت �أك �أكافئك عليها‪ ،‬فاعذرين‪،‬‬ ‫ف�إين ال �أقدر �أن �أكافئك بها على التمام‪َ .‬و َق َال َر ُج ٌل ِل ْل َح َ�س ِن ‪َ :‬ب َل َغ ِني َ�أ َّن َك َت ْغتَا ُب ِني! َف َق َال ‪ :‬لمَ ْ َي ْب ُل ْغ َق ْد ُر َك ِع ْن ِدي �أَنْ �أُ َح ِّك َم َك فيِ َح َ�س َنا ِتي‬ ‫والدي لأنهما �أح ُّق بح�سناتي ‪.‬‬ ‫عن ابن املبارك رحمه اهلل تعاىل حيث قال ‪ :‬لو كنتُ مغتاب ًا �أحد ًا الغتبتُ‬ ‫ّ‬ ‫و اخلطيئة خطرية فلنت�أمل ‪:‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫ُ‬ ‫للهَّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ ع ِن البرَ َ ا ِء ْب ِن َعاز ٍِب قال‪ :‬قال َر�سُ ول ا ِ َ�صلى اهلل َعل ْي ِه َو َ�سل َم‪« :‬ال ِّر َبا اثن ِان َو َ�س ْب ُعونَ َبا ًبا‪� ،‬أ ْدناهَ ا ِمثل �إِ ْت َي ِان ال َّر ُج ِل �أ َّمهُ‪َ ،‬و�أ ْر َبى ال ِّر َبا‬ ‫ول اللهَّ ِ َ�ص َّلى ُ‬ ‫اهلل َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم َي ُق ُ‬ ‫وعنْ َع ْب ِد اللهَّ ِ ْب ِن ُع َم َر َق َال‪�َ :‬سمِ ْعتُ َر�سُ َ‬ ‫ول‪...« :‬‬ ‫ا�س ِت َطا َل ُة ال َّر ُج ِل فيِ ِع ْر ِ�ض �أَ ِخي ِه» ‪ .‬رواه الطرباين‪َ ،‬‬ ‫ْ‬ ‫للهَُّ‬ ‫للهَّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لخْ‬ ‫وعنْ �أن ِ�س ْب ِن َما ِل ٍك‪ ،‬قال‪ :‬قال َر�سُ ول ا ِ‬ ‫َو َمنْ قال فيِ مُ�ؤ ِْم ٍن َما ل ْي َ�س ِفي ِه �أ ْ�سكن ُه ا َر ْدغة ا َب ِال َحتَّى َيخْ ُر َج ممِ َّ ا قال» رواه �أبو داود‪َ ،‬‬ ‫َ�ص َّلى ُ‬ ‫ا�س َيخْ ُم ُ�شونَ ُو ُجوهَ ُه ْم َو�صُ دُو َرهُ ْم‪َ ،‬ف ُق ْلتُ ‪َ :‬منْ هَ �ؤُلاَ ِء َيا ِجبرْ ِ يل‪ُ،‬‬ ‫اهلل َع َل ْي ِه َو َ�س َّل َم‪ « :‬لمَ َّا ُع ِر َج ِبي َم َر ْرتُ ِب َق ْو ٍم َل ُه ْم �أَ ْظ َفا ٌر ِمنْ ُن َح ٍ‬ ‫َق َال ‪ :‬هَ �ؤُلاَ ِء ا َّل ِذينَ َي�أْ ُك ُلونَ حُ ُ‬ ‫ا�ضهِ ْم » رواه �أبو داود ‪.‬‬ ‫ا�س‪َ ،‬و َي َق ُعونَ فيِ �أَ ْع َر ِ‬ ‫ل َوم ال َّن ِ‬

‫‪41‬‬


‫بلدية الجنوبية‬

‫‪42‬‬

‫بلدية المنطقة الجنوبية تنظم‬ ‫حملة للتنظيف والتشجير بجزر حوار‬ ‫اقامت بلدية املنطقة اجلنوبية حملة للتنظيف والت�شجري برعاية وح�ضور‬ ‫الدكتور جمعة بن �أحمد الكعبي وزير �شئون البلديات والتخطيط العمراين جلزر‬ ‫حوار �ضمن املبادرات الفاعلة التي تقوم بها البلدية لتعزيز مفاهيم امل�سئولية‬ ‫االجتماعية جتاه البيئة و االرتقاء مب�ستوى ال�شراكة املتبادلة مع املجتمع لتقدمي‬ ‫�أف�ضل اخلدمات وحتقيق متطلبات احلياة املثالية‪.‬‬ ‫وتاتي هذة املبادرة �ضمن املبادرات التي تقوم بها بلدية املنطقة لتعزيز ثقافة‬ ‫زيادة الرقع اخل�ضراء واالهتمام باجلانب البيئي وغرز امل�س�ؤلية االجتماعية لدى‬ ‫االفراد وامل�ؤ�س�سات جتاة البيئة االمر الذي يعك�س ال�شكل احل�ضاري التي تتمتع به‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وقد �شارك يف احلملة ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية‬ ‫و ال�شيخ حممد بن �أحمد �آل خليفة مدير عام بلدية املنطقة اجلنوبية و الدكتور‬ ‫عادل الزياين املدير العام لهيئة حماية البيئة واحلياة الفطرية والرثوة ال�سمكية‬ ‫و�صباح امل�ؤيد مدير عام بنك الإ�سكان وعدد من م�ؤ�س�سات املجتمع املدين ‪.‬‬


‫بلدية المنطقة الجنوبية تنفذ حديقة عسكر بتكلفة ‪ 145‬ألف دينار‬ ‫قام �سعادة وزير �شئون البلديات والتخطيط العمراين بح�ضور حمافظ املحافظة اجلنوبية ووكيل وزارة �شئون البلديات ورئي�س‬ ‫املجل�س البلدي والوكيل امل�ساعد للخدمات البلدية امل�شرتكة‪ ،‬بافتتاح حديقة ع�سكر التي بلغت تكلفتها حوايل ‪ 145,000‬دينار‬ ‫بحريني مب�ساحة قدرها ‪ 4250‬مرتا مربعا‪.‬‬ ‫و �أكد مدير عام بلدية املنطقة اجلنوبية املهند�س حممد بن �أحمد �آل خليفة يف كلمته خالل حفل االفتتاح �أن حديقة ع�سكر‬ ‫تعترب من احلدائق العائلية ومتنف�سا لأهايل املنطقة واملناطق املجاورة وتت�ضمن مناطق لألعاب االطفال من �سن ‪� 5‬إىل ‪� 12‬سنة‬ ‫وجل�سات مظللة مع الكرا�سي وممرات مر�صوفة بالطابوق امللون ومنطقة و�سطى مظللة (‪ )central plaza‬وم�سطحات‬ ‫خ�ضراء و�أ�شجار النخيل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل مبنى للخدمات مكون من خمزن وغرفة كهرباء وم�ضخات وخزان للمياه وغرفة حار�س‬ ‫مع دورة مياه خا�صة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن هذه احلديقة ت�ضاف �إىل عدة حدائق ترفيهية �أقامتها البلدية بالتن�سيق مع املجل�س البلدي حيث مت تنفيذ العديد‬ ‫من احلدائق بالتعاون مع وزارة �شئون البلديات والتخطيط العمراين واملجل�س البلدي كحديقة الرفاع و حديقة �أم غويفة وحديقة‬ ‫الزالق وحديقة وادي ال�سيل وحديقة جو وحديقة �سافرة‪ .‬وكذلك �إن�شاء حديقة احلنينية التي تعترب من �أكرب احلدائق يف املنطقة‬ ‫و�أجملها والتي ت�شمل على م�سرح ًا وجل�سات ومم�شى وم�ساحات خ�ضراء و�ألعاب ًا متنوعة للأطفال بالإ�ضافة �إىل موقعها الفريد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املدير العام �أن البلدية تعمل وفق خطة ا�سرتاتيجية لتو�سيع وزيادة الرقعة اخل�ضراء و�إن�شاء احلدائق واملنتزهات وزراعة‬ ‫ال�شوارع الرئي�سية وتنفيذ �أعمال التزيني بهدف �إبراز الطابع اجلمايل للمنطقة و�إيجاد متنف�س طبيعي للأهايل‪ ،‬م�شيد ًا بدعم‬ ‫ومتابعة �سعادة وزير �شئون البلديات والتخطيط العمراين الدكتور جمعة بن �أحمد الكعبي لإقامة امل�شاريع يف املنطقة اجلنوبية‬ ‫خلدمة املواطنني وتلبية متطلباتهم ‪.‬‬ ‫‪43‬‬


‫مجلس بلدي الجنوبية‬

‫‪44‬‬

‫أخبار أعضاء المجلس‬ ‫ا�ستقبل الدكتور عبداحل�سني بن علي مريزا وزير الطاقة ال�سيد‬ ‫حم�سن بن حممد البكري رئي�س املجل�س البلدي وال�شيخ حممد بن �أحمد‬ ‫�آل خليفة مدير عام بلدية املنطقة اجلنوبية بح�ضور ال�سيد على بن خليل‬ ‫املهندي مبكتبه‪ ،‬حيث مت ا�ستعرا�ض وبحث تعزيز �أوجه التعاون بني املجل�س‬ ‫والوزارة من ناحية اخلدمات املقدمة للمنطقة بجانب حتديد �إحتياجاتها‪.‬‬

‫قام ال�سيد حم�سن بن حممد البكري يرافقه ال�شيخ حممد بن‬ ‫�أحمد �آل خليفة والدكتور عبداملجيد العو�ضي بجولة تفقدية ملنطقة‬ ‫ال�سكراب �ضمن اجلهود الرامية للتن�سيق لإزاله �أعمدة الإنارة باملوقع‬ ‫متهيد ًا لعملية نقل ال�سكراب بجانب بحث احتياجاتها امل�ستقبلية ‪.‬‬

‫قام ال�سيد علي بن خليل املهندي ع�ضو الدائرة الثانية مبرافقة املهند�سة‬ ‫هدى فخرو الوكيل امل�ساعد للطرق بزيارة حل�صر متطلبات الدائرة من‬ ‫ناحية تطوير املمرات ومتابعة اخلدمات التي من �ش�أنها خدمة الأهايل ‪.‬‬

‫قام ال�سيد بدر بن �سعود الدو�سري ع�ضو الدائرة الرابعة بجولة ميدانية مع‬ ‫رئي�س وحده التن�سيق يف هيئة الكهرباء واملاء للوقوف على املتطلبات اخلدمية‬ ‫لقرية الزالق‪.‬‬

‫كرم ال�سيد حممد بن مو�سى البلو�شي ع�ضو الدائرة الأوىل الأ�ستاذ ح�سني‬ ‫جناحي تقديرا جلهوده يف جمال عمله كمدر�س متميز يف الدائرة وذلك �ضمن‬ ‫برناجمهالذي �أطلقه لتكرمي رواد الرفاع ال�شرقي‪.‬‬


‫أهالي قرية الزالق يحتفلون‬

‫« بالحية بية»‬ ‫�شارك ال�سيد بدر بن �سعود الدو�سري ممثل الدائرة الرابعة يف املهرجان‬ ‫ال�سنوي للـ«حيه بيه» الذي اقيم حتت رعايته الهايل قرية الزالق انطالق ًا‬ ‫من احياء الرتاث واحلفاظ على العادات والتقاليد واملوروث ال�شعبي والذي‬ ‫ح�ضره عدد كبري من اهايل الزالق ومناطق البحرين‪ ،‬حيث �شارك الأوالد‬ ‫والبنات وهم ين�شدون للحيه بيه معربين عن فرحتهم بهذه املنا�سبة الرتاثية‪.‬‬

‫السيد عيسى بن يوسف الدوسري‬ ‫يشيد بمبادرة «الجنوبية والناس»‬ ‫ا�شاد ال�سيد عي�سى بن يو�سف الدو�سري نائب رئي�س املجل�س ممثل الدائرة‬ ‫ال�ساد�سة بالتوا�صل القائم بني املجل�س واملحافظة والذي برز من خالل تخ�صي�ص‬ ‫�صفحات لتغطية اخبار املجل�س عرب جملة «اجلنوبية والنا�س» وا�صف ًا بان مثل تلك‬ ‫املبادرات من �ش�أنها تعزيز العمل امل�شرتك واظهاره بال�صورة املطلوبة التي تخدم‬ ‫يف نهاية املطاف اهايل املنطقة‪.‬‬

‫‪45‬‬


‫واحة الشعر‬

‫‪46‬‬

‫الأم�ســـيــــة ال�شعـــريــــة الن�سائــيــــة‬

‫فـي حب البحرين‬ ‫حتقـــق جنـــاحـــا منـقـطـــع النـظـيـــر‬ ‫اقيمت حتت رعاية �صاحب ال�سمو ال�شيخ حمد بن حممد بن �سلمان �آل خليفة االم�سية ال�شعرية الن�سائية الوطنية بعنوان «بحرين ‪...‬‬ ‫�أحبك» والتي �أحيتها نخبة من �شاعرات البحرين املبدعات وذلك بدعم من �شركة نفط البحرين «بابكو» وبتنظيم من اللجنة البحرينية‬ ‫للم�سئولية الوطنية ‪ .‬والتي ح�ضرها ح�شد من كبار ال�شخ�صيات ورموز ال�شعر والأدب على م�ستوى اململكة ‪..‬‬ ‫ويف م�ستهل احلفل �ألقى ال�شاعر �إبراهيم بوهندي رئي�س جمعية �أ�سرة الأدباء والكتاب كلمة ترحيبية با�سم اجلمعية واللجنة البحرينية‬ ‫للم�سئولية الوطنية‪ .‬وبعدها قامت جمموعة من ال�شاعرات ب�إلقاء الق�صائد ال�شعرية يف حب البحرين‪ ،‬و�ضمت املجموعة كال من ال�شاعرة‬ ‫ال�شيخة لولوة بنت خليفة �آل خليفة و ال�شاعرة وداد ر�ضي املو�سوي وال�شاعرة ظم�أ الوجدان و ال�شاعرة الدكتورة ال�شيخة خلدية بنت حممد‬ ‫�آل خليفة وال�شاعرة الدكتورة نبيلة زباري وال�شاعرة هنادي اجلودر وال�شاعرة منرية ال�سبيعي وال�شاعرة هيام العجالن وال�شاعرة يف‬ ‫ال�شرقاوي وال�شاعرة مروة اجلنيد وال�شاعرة فتحية عجالن ‪.‬‬ ‫وخالل احلفل قام املهند�س في�صل املحرو�س بتقدمي هدية تذكارية �إىل �صاحب ال�سمو ال�شيخ حمد بن حممد بن �سلمان �آل خليفة راعي‬ ‫احلفل‪ ،‬كما تف�ضل راعي احلفل بتكرمي ال�شاعرات امل�شاركات يف الأم�سية وال�شركات واجلهات الراعية والداعمة للأم�سية ‪.‬‬


‫( على ال�شيخان �سلطاين )‬ ‫ال�شاعر خليفة بن جمعه الرميحي‬

‫ي��ق��ول ال��ل��ي ف���دا ار���ض��ه ب��دم��ه‪��� ،‬ص��ام��د مب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــداه‬ ‫فدا البحرين هل البحرين وحمد بن عي�سى هم نفداه‬ ‫حكيم و حكمته ب��ان��ت و ك��ل ق��د �سمع م��ا ج ـ ـ ـ ـ ـ ــاه‬ ‫ف��ي��ا م��ن ب��ي��دك �أم���ر ال��ك��ون وان���ت ال ـ ـ ـ ـ ـ ــرب ي��ا اهلل‬ ‫حت��ف��ظ ج���ال ه��ال��دي��رة ع��ن ك��ل مكـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــروه ي��ا اهلل‬ ‫وت��ع��ز ي��ا رب ق��ي��ادت��ن��ا و ت��وث��ق للمليك خط ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاه‬ ‫وت����رد ب��ح��ري��ن��ن��ا ج�� ّن��ه ت���رد ب��خ�ير بع ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــون اهلل‬ ‫مي نبغ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاه‬ ‫وح��م��دن��ا ف��خ��رن��ا واهلل ح�� َم��دن��ا دا ً‬ ‫اال ق���د ق��ال��ه��ا ج�����دّي وان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ا ب��ق��ول��ه��ـ��ـ��ـ��ـ��ا و ّي��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��اه‬ ‫ومت�����ت واخل����ت����م ����ص���ل���وا ع���ل���ى م����ن ���ص��ح��ب��ت��ه ت���ف���داه‬

‫القدر مكتوب‬ ‫وان جات املنية‬ ‫ال�����������ق�����������در‪ ‬م�����������ك�����������ت�����������وب‪ ‬وان‪ ‬ج�����������ـ�����������ات امل������ن������ي������ـ������ة‬ ‫وي�����ا������س����� ّم�����ـ�����ي‪ ‬ال�����ل�����ـ�����ي‪ ‬م�����������س����� ّم�����ي�����ن�����ـ�����ك �����س���� ّم����ي����ـ����ه‬ ‫���������ب‪ ‬ال���������رح���������م���������ن‪���������� ‬ض���������ي���������ه‬ ‫راح‪ ‬م���������ن‪ ‬ه���������و‪َ  ‬غ��������� َّي َ‬ ‫راح‪ ‬م��������ن‪ ‬ه��������ودف��������ن��������ت��������ه‪ ‬وق��������ت‪��������� ‬ض��������ح��������و ّي��������ـ��������ه‬ ‫راح‪ ‬ج����������دك‪ ‬ي����������اح���������������������س����������ن‪ ‬م����������ن‪ ‬دون‪����������� ‬س���������� ّي����������ه‬ ‫وي�������وم‪�������� ‬ش�������ف�������ن�������ا‪ ‬ال�������ن�������ا��������س‪ ‬م�������اه�������ي الأول����������ي����������ة‬ ‫وا���������ص��������ب��������ح‪ ‬ال��������ه��������وج��������ا���������س‪ ‬ل��������ه‪��������� ‬س��������ت����ي���ن ن����ي����ه‬ ‫وا����������س���������ت���������م���������ع‪ ‬يل‪ ‬زي���������ن واف������خ������رب������احل������م������ي������ـ������ه‬ ‫وت�����������دري‪ ‬ال�����������ل�����������ي‪ ‬راح‪ ‬ب�����������ع�����������ي�����������ون�����������ه و�������ص������ي������ة‬

‫ت�����راب الأر�������ض م���ا ي���خ���ذل وال ي��دن�����س والي��ه��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��اين‬ ‫م��ل��ك ه���ال���دار وح��ام��ي��ه��ا‪ ،‬ع���ن ك���ل جم���رم وك���ل ج��اين‬ ‫ح��ك��ي��م و ح��ك��م��ت��ه ب��ان��ت و ق���د ���ش��ي��ف��ت باالعيـ ـ ـ ـ ــاين‬ ‫ب��ع��ف��و م��ن��ك ي���ا اهلل ورح���م���ة م��ن��ك وغ��ف��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��راين‬ ‫وم���ن خ��ب��ث ال���ع���دو �أوخ���ب���ث ك���ل خ��اي��ن للأوط ـ ـ ــاين‬ ‫و ت���رف���ع ف����وق راي���ت���ن���ا‪ ،‬ع��ل��ى ك���ل ���ش��ام��خ ٍ ب��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��اين‬ ‫ت����رد اع�����ش��اب��ن��ا خ�����ض��را‪ ،‬وغ�����ص��ن ال�������س���دره احل��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��اين‬ ‫مليك امل��ج��د مليك اخل�ي�ر مليك امل��رج��ل��ة الب ـ ـ ــاين‬ ‫ح��م��د ب��ن عي�سى م��ف��و���ض ع��ل��ى ال�شيخان �سلط ــانــي‬ ‫ال����ف ���ص��ـ��ـ��ل��وا ع��ل��ى اح��م��ـ��ـ��ـ��ـ��د ن��ب��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ي اهلل ال��ع��دن��ـ��ـ��ـ��اين‬

‫ال�شاعر ‪� :‬سعيد بن �صياح النعيمي‬

‫م��������ا‪ ‬ق��������ـ��������در‪ ‬االن�����������������س��������ـ��������ان‪ ‬ي��������ف��������ـ��������دي وال��������دي��������ـ��������ة‬ ‫راح‪ ‬م��������������ن‪ ‬ه��������������و‪ ‬ت��������������ذرف‪ ‬ال��������������دم��������������ع��������������ه ع�����ل�����ي�����ة‬ ‫راح‪ ‬م������������ن‪ ‬ه������������و‪ ‬ي������������ح�������������������������س������������ن‪ ‬امل������������وىل �إل����������ي����������ه‬ ‫راح‪ ‬م������������ن‪ ‬وق������������ف‪ ‬ع������������ل������������ى‪ ‬ال������������ق������ب�����ر و ّل������������دي������������ه‬ ‫واط���������ل���������ق‪ ‬ال�������������������س���������ب���������ق����ي����ن‪ ‬م���������ن‪ ‬راح���������ت ي�������دي�������ه‬ ‫ج�������ي�������ت‪ ‬ان�������ا‪ ‬وع�������م�������ك‪ ‬ب�������ن�������ف�������ع�������ـ�������ل‪ ‬م�������ـ�������ا ن����ب����ي����ـ����ه‬ ‫م���������ث���������ل‪ ‬اب���������ون���������ـ���������ا‪ ‬ال‪ ‬ن���������ـ���������وى‪���������� ‬ش���������ـ���������ي ي�����ب�����ي�����ـ�����ه‬ ‫والت���������ه���������م���������ـ���������ك‪ ‬ردت‪ ‬اف���������ـ���������ع���������ـ���������ال ال�����������س�����ف�����ـ�����ي�����ـ�����ه‬ ‫وده‪ ‬ان�������ـ�������ك‪ ‬ب�������ال�������ف�������ـ�������ع�������ـ�������ل‪ ‬ت�������ط�������ـ�������ل�������ـ�������ع ع����ل����ـ����ي����ـ����ه‬

‫‪47‬‬


‫الجنوبية سبورت‬

‫‪48‬‬

‫شعلة الدورة األولمبية‬ ‫تطوف عبر أيادي شخصيات‬ ‫ومؤسسات المحافظة‬ ‫اعرب حمافظ املحافظة اجلنوبية ال�شيخ عبداهلل‬ ‫بن را�شد �آل خليفة عن اعتزازه وتقديره مب�سرية‬ ‫�شعلة دورة االلعاب الريا�ضية االوىل التي اطلقتها‬ ‫مملكة البحرين م�ؤكد ًا ان هذا احلدث الريا�ضي قد‬ ‫اظهر وابرز احلراك الريا�ضي املميز الذي حتت�ضنه‬ ‫مملكة البحرين وتدعم فعالياته مما يدل على التاريخ‬ ‫الريا�ضي البحريني امل�ضيء وامل�شرف اىل جانب‬ ‫رئي�س جامعة البحرين يفتتح انطالق امل�سرية من �أمام ال�صرح الوطني‬ ‫ا�ستقطاب مملكة البحرين ودعمها لالن�شطة الريا�ضية‬ ‫على كافة امل�ستويات‪.‬‬ ‫واثنى حمافظ املحافظة اجلنوبية ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة على اجلهود التي اظهرتها املحافظات اخلم�س يف دعم هذه‬ ‫امل�سرية واظهار الرتاث والثقافة البحرينية اال�صيلة وابراز احلراك املجتمعي والريا�ضي بال�شكل املطلوب واال�صرار على اجناحها‬ ‫وابرازها مما يعطي دفعة قوية للحراك الريا�ضي البحريني ويعمل على تطوره وازدهاره الأمر الذي ي�ساهم يف تعزيز العالقات‬ ‫القائمة بني دول جمل�س التعاون اخلليجي من جهه وزيادة التعاون القائم بني املحافظات اخلم�س من جهه اخرى متمنيا كل‬ ‫التوفيق والنجاح للم�سريات القادمة امل�ستقبلية‪.‬‬ ‫�شارك يف م�سرية ال�شعلة عدد من كبار ال�شخ�صيات منهم مدير عام مديرية �شرطة املحافظة اجلنوبية ال�شيخ خليفة بن احمد �آل‬ ‫خليفة ومدير عام بلدية املنطقة اجلنوبية ال�شيخ حممد بن احمد ال خليفة ورئي�س نادي الرفاع الغربي ال�شيخ عبداهلل بن خالد �آل‬ ‫خليفة ونائبه ال�شيخ عي�سى بن علي �آل خليفة ورئي�س االحتاد البحريني للدرجات الهوائية ال�شيخ خالد بن حمد �آل خليفة وع�ضوة‬ ‫اللجنة االوملبية البحرينية ال�شيخة حياة بنت عبدالعزيز �آل خليفة ورئي�س احتاد اليخوت ال�شراعية ال�شيخ خليفة بن عبداهلل �آل‬ ‫خليفة ورئي�س املجل�س البلدي باملحافظة اجلنوبية ال�سيد حم�سن البكري ورئي�س نادي الرفاع ال�شرقي ال�شيخ عبدالعزيز بن احمد‬ ‫�آل خليفة ورئي�س جامعة البحرين الدكتور ابراهيم بن حممد جناحي ومركز البحرين للحراك الدويل وخيالة الأمن العام وحلبة‬ ‫البحرين الدولية واالحتاد البحريني للجولف والآحتاد الريا�ضي للأمن العام‪.‬‬


49


‫الطب‬

‫‪50‬‬

‫بقلم الدكتورة �أمل اجلودر‬ ‫مديرة ادارة تعزيز ال�صحة‪ -‬وزارة ال�صحة‬

‫سؤال‬ ‫مشروع‬

‫خالل حما�ضراتي ولقاءاتي املبا�شرة مع النا�س كثريا ما يطرح علي هذا ال�س�ؤال‪:‬‬ ‫ملاذا زادت حاالت �أمرا�ض القلب وال�سكري وال�سرطان لدينا يف وقتنا احلا�ضر مقارنة عما كانت عليه بال�سابق و بالرغم من‬ ‫تناول �أهالينا يف املا�ضي كميات كبرية من الدهون خا�صة الدهن احليواين اخلالدي مع الرز?‬ ‫واحلقيقة هو �س�ؤال م�شروع ومنطقي و يف اعتقادي هناك �أكرث من تف�سري له ‪ .‬فقد يكون لنوعية طعامنا امل�صنع وا�سلوب حياتنا‬ ‫احلركي و مدى امياننا باهلل وق�ضائه وقدره والذي ي�ؤثر ب�شكل مبا�شر على مناعتنا وعاداتنا الرتفيهية بالإ�ضافة �إىل تقدم العمر‬ ‫وزيادة وعي النا�س وتطور الأجهزة الطبية الت�شخي�صية‪.‬‬ ‫ب�ل�ادن��ا واحل �م��د هلل ون�ت�ي�ج��ة اه�ت�م��ام‬ ‫قيادتنا و حكومتنا الر�شيدة قد تطورت‬ ‫تطور ًا كبري ًا يف البنية التحتية كتوفري‬ ‫ال�صرف ل�صحي واملاء النقي وبهذا مت‬ ‫الق�ضاء على كثري من الأمرا�ض املعدية‬ ‫مثل الكولريا والتفوئيد التي كانت تفتك‬ ‫ب ��أرواح النا�س وكذلك توفري الأم�صال‬ ‫الواقية من �أمرا�ض الطفولة كالدفترييا‬ ‫واحل�صبة والتيتانو�س و�شلل االطفال‬ ‫وغريها من تطعيمات �ساهمت يف خف�ض‬ ‫ن�سب وفيات الأطفال ب�شكل كبري ‪ .‬وعليه‬ ‫زاد متو�سط العمر املتوقع عند امليالد‬ ‫لي�صل �إىل ن�سب مرتفعة ج��دا تقارب‬ ‫�صفوف الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫مما ال�شك فيه �أن الأجهزة الت�شخي�صية‬ ‫املتوفرة يف وزارة ال�صحة ه��ذه الأي��ام‬ ‫�أك�ث�ر ع ��ددا و�أف �� �ض��ل ن��وع��ا ع�م��ا كانت‬

‫عليه يف ال�سابق وه��ذا ب��دوره �ساهم يف‬ ‫زيادة الت�شخي�ص فبعد �أن كانت النا�س‬ ‫متوت مبر�ضها و بدون معرفته �ساعدت‬ ‫هذهالإمكانيات يف الت�شخي�ص وبالتايل‬ ‫زادات االع� ��داد‪ ،‬ه��ذا م��ن ج��ان��ب ومن‬ ‫جانب �آخر ف�إن توفري اخلدمات ال�صحية‬ ‫احل��ال �ي��ة وان �ت �� �ش��ار امل��راك��ز ال�صحية‬ ‫وال� �ع� �ي ��ادات اخل��ا� �ص��ة وامل�ست�شفيات‬ ‫اخلا�صة وامل�ست�شفى الع�سكري كل ذلك‬ ‫وفر عددا من اخليارات املتاحة للمواطن‬ ‫وامل�ق�ي��م الخ�ت�ي��ار ن��وع و وق��ت اخل��دم��ة‬ ‫وبالتايل زادت احلاالت املكت�شفة‪.‬‬ ‫لعلكم تتفقون معي يا قرائي الأعزاء على‬ ‫�أن وعي الفرد هذه الأي��ام ال يقارن مع‬ ‫ما كان عليه بال�سابق وبوجود االنرتنت‬ ‫و القنوات الف�ضائية والثورة املعلوماتية‬ ‫كل ذلك �ساهم بزيادة الوعي ال�صحي‬

‫ف�أ�صبحت النا�س تتوجه �إىل الطبيب‬ ‫عند الإح���س��ا���س ب� ��أول ع��ر���ض ومل تعد‬ ‫تت�أخر حتى ا�ستفحال املر�ض وانت�شاره يف‬ ‫�أكرث من مو�ضع بل �إن منهم من يذهب‬ ‫للطبيب قبل �إح�سا�سه ب� ��أي �أع��را���ض‬ ‫ولكن للفح�ص الوقائي �إما بدافع ذاتي‬ ‫�أو �ضمن خطة وقائية م��ن جهة عمله‬ ‫اومبوجب الت�أمني ال�صحي له ‪.‬‬ ‫ك�م��ا �إن ال� ��وزارة ق��ام��ت يف ال�سنوات‬ ‫االخ�ي�رة بالتعاون م��ع جمعية مكافحة‬ ‫ال �� �س��رط��ان ب��ب��دء احل �م �ل��ة ال��وط �ن �ي��ة‬ ‫لت�شخي�ص �سرطان الثدي عند ال�سيدات‬ ‫والتي ب��دوره��ا قد ينتج عنها اكت�شاف‬ ‫حاالت جديدة وبالتايل زيادة العدد ‪.‬‬ ‫وعليه قد يكون زي��ادة حاالت ال�سرطان‬ ‫م�ؤ�شرا ايجابيا ي��دل على وع��ي النا�س‬ ‫خا�صة اذا م��ا ك��ان يف مرحلة مبكرة‬


‫وب��ال �ت��ايل مي�ك��ن م�ع��اجل�ت��ه‪ ,‬ل�ك��ن تبقى‬ ‫امل�شكلة يف تغري امناط حياتنا فغذا�ؤنا‬ ‫مل يعد يعتمد على ال�سمك واخل�ضار ما‬ ‫ك��ان �سابقا بل ا�صبح م�شبعا باللحوم‬ ‫والدهون وال�سكريات كما �أن حركة ابائنا‬ ‫واج��دادن��ا كانت ن�شطة وك��ان��وا مي�شون‬ ‫امل �� �س��اف��ات ال�ط��وي�ل��ة ف�ل��م ت�ك��ن لديهم‬ ‫ال�سيارات ومل تكن هناك احلوا�سيب‬ ‫االلكرتونية و ال القنوات الف�ضائية وال‬ ‫اخل ��دم ب��امل �ن��ازل‪ .‬و�أن ال �ي��وم حركتنا‬ ‫ا�صبحت قليلة حتى االط�ف��ال امل�شهور‬ ‫عنهم حب اللعب واحلركة تغريوا فبني‬ ‫ليلة و�ضحاها ا�صبحوا ا�سرى املا�سنجر‬ ‫والفي�س بوك و�ألعاب الفيديو‪.‬‬

‫ثم ان حياتنا �أ�صبحت مثقلة بال�ضغوط‬ ‫بالعمل والبيت فمعظم النا�س تلهث و‬ ‫تريد ان حتقق كل �شيء وان كان على‬ ‫ح�ساب �صحتهم وعالقتهم ب��أه��م من‬ ‫لديهم باحلياة وفوق كل هذا ان معظمنا‬ ‫تخلى عن االمي��ان والقرب اىل اهلل عز‬ ‫وجل‪.‬‬

‫ال نن�سى ال�ت��دخ�ين ال ��ذي ا�صبح ع��ادة‬ ‫اجتماعية مقبولة للن�ساء واملراهقني‬ ‫باملا�ضي مثال لو كانت هناك فتاة تدخن‬ ‫الغلقت عليها االب ��واب حتى ال يراها‬

‫خال�صة ال�ق��ول ك��ل م��ا �سبق ذك��ره من‬ ‫�أ�سباب جمتمعة وهي تقدم العمر والتطور‬ ‫يف ال �ق��درة الت�شخي�صية وزي ��ادة توفر‬ ‫فر�ص الفح�ص الوقائي و ارتفاع وعي‬

‫احد و اليعلم بامرها‪ .‬يف حني اليوم ترى‬ ‫الفتيات والفتيان و يف بدايه الع�شرينات‬ ‫وه��م يدخنون ال�شي�شة وال�ت��ي ق��د يظن‬ ‫البع�ض انها اق��ل خطرا من ال�سيجارة‬ ‫ولكن العك�س �صحيح فالر�أ�س الواحد‬ ‫يعادل ع�شرات ال�سجائر ‪.‬‬

‫الفرد من جهة �ساهمت ب�شكل مبا�شر‬ ‫�أو غ�ير مبا�شر يف زي ��ادة ع��دد ح��االت‬ ‫�أمرا�ض القلب وال�سكري وال�سرطان ومن‬ ‫جهة اخ��رى ا�سلوب حياتنا ما ناكل ما‬ ‫ن�شرب كيف من�ضي وقتنا ‪.‬‬ ‫وع�ل�ي�ك��م اع��زائ��ي ال �ق��راء ان ت��راق�ب��وا‬ ‫انف�سكم بانف�سكم وقبل ان ت�ضعوا اللقمة‬ ‫يف فمكم ان ت�سالوا انف�سكم ه��ل هذه‬ ‫�ست�ؤدي اىل �صحتنا ام �سقمنا؟ اذا كانت‬ ‫اجابتكم اجابية فتوكلوا على اهلل واذا‬ ‫كانت ايجابتكم �سلبية فامتنعوا عن االكل‬ ‫وان كنتم ال تعرفون االجابة فبامكانكم‬ ‫زي� � ��ارة م ��وق ��ع ال� � � ��وزارة االل� �ك�ت�روين‬ ‫‪ www.moh.gov.bh‬وار�سال �س�ؤالكم‬ ‫اىل و�صلة ا��س��أل دك�ت��ور وال��ذي تتوىل‬ ‫ادارة تعزيز ال�صحة الرد عليه‪.‬‬

‫‪51‬‬


‫فعاليات الجنوبية‬

‫‪52‬‬

‫املجل�س الأعلى للمر�أة يقيم برنامج الثقافة القانونية‬

‫وزير العمل يقوم بزيارة ل�شركة �أملنيوم البحرين «�ألبا»‬

‫مدر�سة ال�شيخة ح�صة للبنات تنظم احتفا ًال مبنا�سبة يوم ال�سالم العاملي‬


‫املدينة املائية الرتفيهية «جنة دملون املفقودة» تقيم مهرجان ًا بعنوان القرا�صنة يف البحرين‬

‫�شركة نفط البحرين «بابكو» تنظم برنامج «خفف وزنك» من �أجل تعزيز الرفاهية ال�صحية للفرد واملجتمع‬

‫‪53‬‬

‫حلبة البحرين الدولية تقيم فعالية مهرجان «‪»Motor Show‬‬


‫أخبار الموظفين‬

‫‪54‬‬

‫تحت رعاية محافظ الجنوبية‬

‫المحافظة تقيم حف ً‬ ‫ال للموظفين‬

‫�ضمن اهتمام ال�شيخ عبداهلل بن را�شد �آل خليفة حمافظ املحافظة اجلنوبية باالرتقاء بالعن�صر الب�شري وخلق اجلو املثايل‬ ‫الداخلي للعمل والكفيل بتحقيق عنا�صر االجناز والنجاح‪،‬اقامت املحافظة اجلنوبية حفل بفندق ق�صر ومنتجع ق�صر العرين‬ ‫ملنت�سيبي املحافظة مت من خالل تكرمي املوظفني احلا�صلني على العالوات واملكاف�آت للعام ‪ 2010‬كما مت تكرمي املوظفني واملوظفات‬ ‫الذين انتقلوا من املحافظة م�ؤخر ًا و�سط جو اخوي �سادته روح االلفة واملحبة حيث تخلل احلفل كلمة للمكرمني القتها ال�سيدة منى‬ ‫بو�سعد وعدد من امل�سابقات الرتفيهية‪.‬‬


‫كلمة المكرمين‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫بخال�ص الوفا ِء‬ ‫وتفي�ض مني �سعاد ٌة مفمع ٌة‬ ‫�شرف عظيم‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫�إنه ل َيغ ُم ُرنيِ‬ ‫والعرفانِ لكم‪ ..‬يف هذا اليو ِم الذي حظيتُ فيه بالتواجدِ معكم مر ًة �أخرى من ُذ‬ ‫التحاقي باملحافظ ِة اجلنوبي ِة يف �شه ِر �أبريل ‪ُ ،2004‬‬ ‫حيث كنتم يل مبثاب َة العائل َة‬ ‫املرتابطة‪ .‬وبالإ�صال ِة عن نف�سي‪ ..‬ونياب ًة عن �أخواين و�أخواتي املكرمني‪..‬الذين‬ ‫ري من اجلهدِ والتفاين‪ ..‬طوا َل الفرت ِة املا�ضي ِة من عملهم‪ ..‬بهذا‬ ‫بذلوا الكث َ‬ ‫ال�صر ِح ال�شامخ‪� ..‬أود �أن �أتوج َه لكم جميعاً‪ ..‬ب�أ�صدقِ معاين الثناء‪..‬ملا مل�ست ُه‬ ‫ري من التطويرِ‪..‬يف بيئ ٍة �أخويةٍ‪..‬‬ ‫منكم‪ ..‬من تعاونٍ مثمرٍ �أجنزنا خالل ُه الكث َ‬ ‫ترجمتْ �أرو َع معاين التعاونِ والتوا�صل‪..‬و�أثمرتْ عنه العدي َد من املنافع‪ ..‬التي‬ ‫�ساهمت يف تنمي ِة عملي‪..‬الذي مازالتْ ذِك َرا ُه عالق ًة يف ذهني‪...‬‬ ‫ال�سياق ذاته‪ ..‬ف�إنني لعلى ثق ٍة‬ ‫ويف‬ ‫ِ‬ ‫تامة‪ ..‬ب�أنكم ت�شاطرونني ال�شعو َر‬ ‫ل�صاحب ال�سمو ال�شيخ‬ ‫بالعرفان‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫خليفة‪..‬املمثل‬ ‫عبداهلل بن حمد �آل‬ ‫امللك املفدى‪..‬‬ ‫ال�شخ�صي جلالل ِة‬ ‫ِ‬ ‫دعائم‬ ‫حفظ ُه اهلل ورعاه‪ ..‬الذي �أر�سى‬ ‫َ‬ ‫اللبنات الأوىل لهذ ِه املحافظة‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫واعرتاف ًا منا بجهود ِه الكرمية‪ ..‬ف�إننا‬ ‫ُ‬ ‫اليوم‪َ ..‬خا ِل َ�ص‬ ‫ن�سجل ل�سمو ِه يف هذا ِ‬ ‫تقديرنا وامتنانا‪ ..‬و ُن ِكنُ ل ُه يف نفو�سنا‬ ‫دعم‬ ‫كل االعتزاز‪..‬لقا َء ما مل�سنا ُه من ِ‬ ‫وتوجي ِه �سديد‪ ..‬كانَ ل ُه بال َغ الأثر‪..‬‬ ‫التقدم‬ ‫يف موا�صل ِة ال�س ِري على خطى‬ ‫ِ‬ ‫والنماء‪.‬‬ ‫وال�شك ُر مو�صو ٌل ملعايل الفريق الركن‪..‬‬ ‫ال�شيخ را�شد بن عبداهلل �آل خليفة‪..‬‬ ‫الداعم‬ ‫وزي َر الداخلي ِة حفظ ُه اهلل‪..‬‬ ‫ُ‬

‫وحري‬ ‫الأكرب‪ ..‬لهذ ِه املنظوم ِة الرائعة‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫املعروف الكبري‪ ..‬الذي‬ ‫بي �أن ال �أن�سى‬ ‫تقدير معايل ال�شيخ عبداهلل‬ ‫جتلى يف‬ ‫ِ‬ ‫بن را�شد �آل خليفة‪ ..‬يل وجلمي ِع‬ ‫زمالئي املكرمني َ‬ ‫خالل الفرت ِة‪ ..‬التي‬ ‫َ‬ ‫ق�ضيناها ب�إمرت ِه ُ‬ ‫منذ تولي ِه م�سئولي َة‬ ‫املحافظ ِة اجلنوبية‪ ..‬و�إنني لأَدينُ‬ ‫بالف�ضل‪ ..‬فيما حتققَ يل يف هذا‬ ‫ملعالي ِه‬ ‫ِ‬ ‫وا�ص َل م�سري َة العطاءِ‪..‬‬ ‫اخل�صو�ص‪ ..‬لأُ ِ‬ ‫�سعي ًا خلدم ِة مملكتنا الغالية على‬ ‫ُقلو ِب َنا جميع ًا‪.‬‬ ‫و�أ�سمحوا يل �أَ ُّيها الإخو ُة والأخوات‪..‬‬ ‫كل قلبي‪..‬ب�أنْ‬ ‫�أن �أُ ِ‬ ‫نا�شدَ ُكم من ِ‬ ‫نهج ُكم القومي‪ ..‬وتبذلوا‬ ‫تَ�ستمروا على ِ‬ ‫َ‬ ‫جهودكم‪..‬للنهو�ض بعملكم‪..‬‬ ‫كل‬ ‫ِ‬ ‫وت�ضعوا ُن ْ�ص َب َ�أع ُي ِنكم دوم ًا التطوي َر‬ ‫لنيل العُال‬ ‫والتح�سنيَ‪..‬لأنَ‬ ‫الطموح ِ‬ ‫َ‬

‫نواف عبدالرحمن بوب�شيت‬ ‫احلا�صل على مكاف�أة العمل اخلا�ص‬

‫املهند�س حممد �إبراهيم ال�سي�سي‬ ‫احلا�صل على مكاف�أة الإقرتاحات عن م�شروع‬ ‫«ت�سجيل املخيمني»‬

‫ال�سيدة منى حممد بو �سعد‬ ‫مدير �إدارة التن�سيق واملتابعة‬ ‫باملن�سقية العامة ل�شئون املحافظات‬

‫ٌ‬ ‫في�ض ال َي ْن َ�ضب‪..‬‬ ‫العلي القدير‪� ..‬أن يلبي‬ ‫�أ�س� ُأل املوىل َ‬ ‫بالتقدم واالزدهار‪ ..‬لتكملوا‬ ‫دعائي لكم‬ ‫ِ‬ ‫ِم ْ�شوا َر العطا ِء الذي َبدَ �أتمُُ وه‪� .‬أخواين‬ ‫و�أخواتي الأعزاء‪،،‬‬ ‫حانت اللحظة‪ُ � ..‬‬ ‫آمل �أن‬ ‫الآن وبعد �أن ِ‬ ‫ال تكونَ الأَ ِخرية‪ ..‬يف طريق قطعنا ُه‬ ‫مع ًا يف خدمة بلدنا بكل تعاون وتفاين‪..‬‬ ‫للو�صول �إ��ل‬ ‫حتدونا رغب ٌة �صادق ٌة‬ ‫ِ‬ ‫هدفنا املن�شود‪ ..‬وال َ‬ ‫�شك ب�أنَ حلظ َة‬ ‫القلب‬ ‫ِ‬ ‫الرحيل �صعبة‪�..‬إذ ينقب�ضُ فيها ُ‬ ‫التوا�صل‬ ‫وتختلج العَبرَ َ ات‪ ..‬ولكنَّ روع َة‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫معكم‪..‬خففت من وط�أة هذا ال�شعور‪.‬‬ ‫ختام ًا‪ ..‬يعج ُز الل�سانُ عن �شكركم‪..‬‬ ‫الكالم يف وداعمكم‪ ..‬لكنني‬ ‫ويحتا ُر‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫عرب لكم‬ ‫�أبيتُ على نف�سي‪� ..‬إ َّال �أن �أ َ‬ ‫يف هذا املقام‪..‬عن �شكري اجلزيل‬ ‫رغم‬ ‫لدوركم النبيل‪ ..‬يف خدم ِة‬ ‫الوطن َ‬ ‫ِ‬ ‫ج�سام ِة الأمان ِة امللقا ِة على عاتقكم‪..‬‬ ‫و�إنني لعلى يق ٍني تام‪ ..‬ب�أنكم �سرتعونَ‬ ‫هذ ِه الأمان ِة حقَ رعايتها‪ ..‬لأنكم �أه ٌل‬ ‫للتقدير وت�ستحقونَ َ‬ ‫كل التكرمي‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫واهلل يوفقكم فيما ت َْ�ص ُبونَ �إليه‪ ..‬لأن ُه‬ ‫يل َ‬ ‫و ُ‬ ‫ذلك والقاد ُر عليه‪ ..‬ودمتم بعونه‬ ‫�ساملني ‪.‬‬ ‫وال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‪،،‬‬

‫‪55‬‬


‫أخبار الموظفين‬

‫‪56‬‬

‫ألف مبروك‬

‫مت عقد قران املهند�س حممود �إبراهيم جناحي مهند�س عام ب�إدارة خدمات وبرامج التنمية‪ ،‬وبهذه املنا�سبة‬ ‫تتمنى(اجلنوبية والنا�س) كل التوفيق والنجاح له بحياة زوجية �سعيدة مليئة بالرفاه والبنني‪.‬‬

‫يتربى في عزكم‬ ‫رزقت ال�سيدة �أمل عبدالرحمن احليدان رئي�س ق�سم‬‫التخطيط واملعلومات مبولودتها «�شيخة»‪.‬‬ ‫رزقت ال�سيدة �سلوى عي�سى �أحمد رئي�س ق�سم �شئون املجتمع‬‫مبولودتها «بيان»‬ ‫رزق ال�سيد حممد ح�سن الفاو �أخ�صائي برامج اجتماعية‬‫مبولوده «ح�سن»‪.‬‬ ‫رزق ال�سيد �أحمد را�ضي النا�صر �سكرتري تنفيذي ب�إدارة‬‫الربامج االجتماعية و�شئون املجتمع مبولودته «رمي»‪.‬‬

‫�شيخة‬

‫ح�سن‬

‫رمي‬

‫عقبال الدكتوراه‬

‫نالت منرية �إبراهيم �سبت ال�سبيعي رئي�س‬ ‫ق�سم العالقات العامة على درجة املاج�ستري يف‬ ‫الإعالم والعالقات العامة من اجلامعه الأهلية‪.‬‬


‫دورة مهارات إعداد‬ ‫الرسائل وكتابة التقارير‬

‫�أقامت املحافظة دورة يف مهارات �إعداد الر�سائل وكتابة‬ ‫التقارير للمحا�ضر جميل النا�صر ح�ضرها عدد من منت�سبي‬ ‫املحافظة وباقي املحافظات الأربع‪ ،‬حيث ا�شتملت على العديد‬ ‫من املهارات والأ�ساليب احلديثة املتعلقة بالكتابة واملرا�سالت‪.‬‬

‫إخالء وهمي‬

‫نفذت املحافظة بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع املدين مترين ًا للإخالء الوهمي �شارك فيه كافة منت�سبي املحافظة �ضمن‬ ‫�إطار اجلاهزية واال�ستعداد ملواجهة �أي طارئ‪.‬‬ ‫‪57‬‬

‫إنضم إلى المحافظة‬ ‫ �سمية �أحمد الع�سمي �أخ�صائي تخطيط وتطوير‬‫بق�سم التخطيط واملعلوامات‪.‬‬ ‫ ف�ه��د �أح �م��د ال���ش�م��ري ف�ن��ي م�ع�ل��وم��ات مبكتب‬‫املحافظ‪.‬‬ ‫‪ -‬علي �أحمد يا�سني مرا�سل ب�إدارة املوارد الب�شرية‪.‬‬

‫�سمية‬

‫فهد‬

‫علي‬


‫أفراح أهالي الجنوبية‬

‫‪58‬‬

‫ش ّرف جاللة الملك‬ ‫المفدى وسمو ولي‬ ‫العهد حفل زواج الشيخ‬ ‫علي بن عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة‬

‫�ش جاللة امللك املفدى و�سمو ويل العهد حفل زواج ال�شيخ علي بن عي�سى بن علي �آل خليفة على‬ ‫كرمية ال�شيخ خالد بن �سلمان بن علي �آل خليفة يف منزله الكائن بالرفاع‪ .‬كما ح�ضر احلفل عدد من‬ ‫كبار العائلــة املالكـة والوزراء و�أع�ضاء جمل�سي ال�شورى والنواب واملواطنني متمنني للعري�س خال�ص‬ ‫التهاين والتربيكات بهذه املنا�سبة‪.‬‬


59


‫أفراح أهالي الجنوبية‬

‫‪60‬‬

‫سمو الشيخ‬ ‫ناصر بن حمد آل خليفة‬ ‫يشرف حفل زواج‬ ‫السيد حمد بن ذيبان‬ ‫العتيبي‬

‫�رشف �سمو ال�شيخ نا�صر بن حمد �آل خليفة حفل جنل ال�سيد ذيبان بن كميهان العتيبي و�سط‬ ‫حفل ح�ضرة عدد من �أ�صحاب املعايل وال�سعادة الوزراء وكبار امل�سئولني وال�شخ�صيات الذي‬ ‫�أقيم يف الرفاع الغربي ‪(....‬اجلنوبية والنا�س) تتمنى له حياة �سعيدة مليئة بالرفاه والبنيني‪.‬‬


61


‫إستطالع الجنوبية‬

‫‪62‬‬

‫ماذا لو؟‬

‫�أجراه ‪ :‬خالد مو�سى البلو�شي‬

‫على خلفية ابالغ �سيدة �أوروبية ال�سلطات الأمنية عن ابنتها التي �شاركت يف اعمال ال�شغب االخرية يف احدى‬ ‫العوا�صم االوربية‪ ،‬ماذا لوكانت الواقعة قد حدثت يف جمتمعنا كيف �سيتعامل معها النا�س‪ ،‬ا�ستطالع اجري‬ ‫بهذا ال�شان ملعرفة اراء ووجهات خمتلف ال�شرائح لهذة الق�ضية‪.....‬‬

‫عقاب منزيل ون�صيحة‪..‬‬

‫توعية ثم �إجراء �أمني‪..‬‬

‫لعل هناك �صعوبة �أن �أقوم بت�سليم �أبني ب�سبب‬ ‫العاطفة واخلوف على م�ستقبله‪ ،‬لكن لن ي�سلم‬ ‫من عقابي و�سوف �أعالج املو�ضوع معاجلة جذرية‬ ‫ومتدرجة الحتوائه‪.‬‬

‫البد �أن �أقوم بتوعيته �أو ًال وكذلك حماولة معاجلته‬ ‫بالن�صيحة و�شرح خماطر تلك الأفعال وما ترتتب‬ ‫عليه من �أمور �سلبية على حياته‪ ،‬ثم �إن تكرر املو�ضوع‬ ‫كانت ال�سلطات الأمنية هي احلل‪.‬‬

‫فريد �شرف الدين ـ ويل �أمر‬

‫�سارة خالد �إبراهيم ـ ولية �أمر‬

‫م�سئولية م�شرتكة ‪..‬‬ ‫هناك دور م�شرتك بني ال�سلطات االمنية وبني البيت وذلك من خالل الرتبية احل�سنة وخلق‬ ‫واع‪ ،‬وانطالق ًا من م�سئوليتي يف الرتبية �س�أقوم بالن�صيحة واملحا�سبة داخل‬ ‫مواطن �صالح ٍ‬ ‫املنزل والإقناع بخطورة االمر على الوطن وعلى الفرد‪ ،‬لكن �إن ازداد الأمر �سوء ًا جاء دور‬ ‫ال�سلطات الأمنية‪.‬‬ ‫عبداهلل حممد ال�سهلي ـ طالب‬


‫االبتعاد عن امل�سببات‪..‬‬

‫ت�سليم فوري‬

‫البد يف البداية معرفة اال�سباب التي �أدت مل�شاركته يف‬ ‫التظاهرة غري القانونية وما هي الدوافع‪ ،‬ثم العمل‬ ‫على حل املو�ضوع تربوي ًا‪ ،‬مع وجود قيود داخل املنزل‬ ‫ملنعه من اخلروج‪ ،‬و�إن تطلب الأمر ال�سفر خارج البالد‬ ‫لفرتة حتى يكون بعيد عن �أي م�سبب لهذه امل�شاركة‪.‬‬

‫لن يكون هناك حل �سوى االجراء الأمني لأن امل�شاركة‬ ‫يف التظاهرات واالعت�صامات غري القانونية �أمر‬ ‫فوق كل �شيء‪ ،‬وكل ما ي�سيء للبالد البد من العقاب‬ ‫وتطبيق القانون‪.‬‬

‫خليفة فريد كمال ـ موظف‬

‫يا�سمني عبداهلل ـ طالبة‬

‫احلزن على تربيتي‪..‬‬ ‫م�شهد مبك وحمزن لأن االمر متعلق مب�ستقبل ابنتي‪ ،‬ومي�س تربيتي لها لكن ال ميكن �أن‬ ‫ا�سلمها لل�سلطات لأن العاطفة حتول دون ذلك وخويف على م�ستقبلها لأن الأمر ميكن‬ ‫�أن يحل جذري ًا وال�سبب ناجت عن عدم وعيها بخطورة الأمر لأن ال�شباب يف هذه املرحلة‬ ‫غالب ًا ال يدرك نتائج تلك الأفعال‪.‬‬ ‫عايدة حممد ـ موظفة‬

‫‪63‬‬


‫تكنوجنوبية‬

‫‪64‬‬

‫الموقع االلكتروين‬ ‫للمحافظة الجنوبية‬

‫تقدمي‬ ‫�أمل عبدالرحمن احليدان‬ ‫رئي�س ق�سم التخطيط واملعلومات‬

‫من باب التطوير واالرتقاء بالتوا�صل مع كافة النا�س حر�صت املحافظة اجلنوبية على حتديث موقعها‬ ‫الإلكرتوين و�إبرازه ب�صورة �أف�ضل لتقدمي خدمات �إلكرتونية ومعلومات متكاملة عن ما يتعلق باملحافظة‬ ‫حيث مت تق�سيم املوقع �إىل عدة زوايا فهناك زاوية خ�ص�صت لأقوال جاللة امللك املفدى يتم فيها عر�ض‬ ‫�أقوال جاللته يف عدة منا�سبات‪ ،‬وزاوية �أخرى مت تخ�صي�صها لعر�ض معامل وتراث وح�ضارة املحافظة و‬ ‫�أخرى يح�صل النا�س من خاللها على �أهم املعلومات املتعلقة بالفعاليات والربامج املقامة‪ .‬كما يتم خالل‬ ‫املوقع عر�ض االخبار املتعلقة ب�شئون املحافظة ب�شكل متجدد وعر�ض الفعاليات والربامج املقامة على‬ ‫مدار ال�سنة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ذلك يتم �إطالع النا�س بجميع الإجنازات يف كافة املجاالت على �سبيل املثال‬ ‫املجال التنموي والعمراين واملجال اال�سكاين واملجال االجتماعي‪ ،‬هذا �إ�ضافة �إىل اخلطط امل�ستقبيلية‬ ‫املقامة باملحافظة والتي تهدف �أوال و�آخرا خدمة قاطني املحافظة اجلنوبية‪ .‬من جهة �أخرى يتم من خالل‬ ‫املوقع تقدمي خدمة �إلكرتونية لقاطنني املحافظة وذلك بتخ�صي�ص رابط لرفع ال�شكاوى االقرتاحات ومن‬ ‫ثم حتويلها للجهة املخت�صة باملحافظة للنظر فيها وذلك حر�صا منها على االطالع على جميع احتياجات‬ ‫النا�س لتقدمي خدمات �أف�ضل ولتح�سني �أو�ضاعهم يف كافة املجاالت‪.‬‬ ‫‪www.southern.gov.bh‬‬

‫موقع «المكتبة نت»‬ ‫موقع املكتبة نت هو مكتبة الكرتونية مقروءة‬ ‫وم�سموعة ومرئية حتتوي على العديد من الكتب‬ ‫املفيدة والتي ي�ستطيع القارئ قراءتها من خالل‬ ‫ال�شا�شة �أو �سماعها من اجلهاز �أو م�شاهدة عر�ض‬ ‫فيديو عن املو�ضوع ‪ .‬وت�شمل تخ�ص�صات خمتلفة‬ ‫منها الرتبوية واال�سالمية والتكنولوجية والتنموية‬ ‫وغريها من التخ�ص�صات التي يهتم بها غالبية‬ ‫القراء والتي تنا�سب وتفيد فئات عمرية خمتلفة‪.‬‬ ‫هذا املوقع يعد من املواقع املتميزة واملفيدة لفئات‬ ‫واهتمامات خمتلفة وبالأخ�ص الأ�سر ممن لديهم‬ ‫�أبناء يف مراحل تعليمية ‪.‬‬ ‫‪www.almaktabh.net‬‬


‫مسابقة‬

‫الصور‬

‫�أجمل الت�صاميم التي ُعر�ضت يف م�سابقة ال�صور التي �أقامتها املحافظة‬ ‫حتت رعاية �سمو ال�شيخ نا�صر بن حمد �آل خليفة مبنا�سبة عيد جلو�س عاهل‬ ‫البالد املفدى والعيد الوطني للعام ‪ 2010‬حتت عنوان «فدى ترابك يا وطن»‬ ‫حيدر العرادي‬

‫فاطمة املن�صور‬

‫عبداهلل مريزا‬

‫يا�سمني حبيب‬

‫عماد عادل‬

‫ح�صة بوجريي‬ ‫دانة الأن�صاري‬

‫‪65‬‬

‫�سارة حممود‬ ‫نوف القائد‬

‫ح�صة الياقوت‬


‫األسرة‬

‫‪66‬‬

‫طريقة حت�ضري واعداد طبق‬

‫اللذيذ‬

‫الباستا‬

‫�صو�ص الطماطم‪:‬‬ ‫املقادير‪:‬‬ ‫‪ 3‬حبات طماطم �صغرية‬ ‫�صدرين دجاج مقطع قطع �صغرية‬ ‫ملعقة �صغرية معجون طماطم‬ ‫فنجانني قهوة ماء‬ ‫‪ 2‬كو�سة مقطعة حلقات‬ ‫‪ 2‬جزرة مقطعة ب�شكل قطع طويله و رفيعه قطعة واحده ماجي‬ ‫قليل من فلفل ا�سود ‪ +‬بزار ‪� +‬سنوت «كمون»‬ ‫كمية من الربوكلي‬ ‫فلفل حار �أخ�ضر او احمر‬ ‫‪ 2‬فلفل بارد مقطعة مثل اجلزر‬ ‫فلفل احمر ( الدوائر) مدقوق يدويا‬ ‫�صل�صة الب�شميل ‪:‬‬ ‫علبة جنب مب�شور متو�سطة‬ ‫‪ 8‬مالعق اكل حليب بودر‬ ‫زيت‬ ‫‪ 4‬كا�سات كبرية ماء‬ ‫‪ 4‬مالعق �أكل طحني جميع اال�ستعماالت‬ ‫فلفل ا�سود‬ ‫‪1‬جنب �سلي�س «�شريحه»‬ ‫مكرونة ا�سباجيتي او با�ستا‬ ‫ملح‬ ‫قطعتني ماجي‬ ‫ملعقة �صغرية زبد اطعم يف البا�ستا‬ ‫الطريقة ‪:‬‬ ‫اوال ‪ :‬عمل �صو�ص الطماطم ‪ :‬تخلط الطماطم مع مقاديرها يف اخلالط الكهربائي و تو�ضع يف‬ ‫الطنجرة و ترتك على نار هادئه‬ ‫ثانيا ‪ :‬عمل �صل�صة البا�شميل ‪ :‬يخلط احلليب مع املاء و الطحني و نت�أكد من ان الطحني قد‬ ‫ذاب متاما و تو�ضع على النار و ي�ضاف باقي املكونات اىل ان ت�صبح �صل�صة غلي�ضة قليال‬ ‫ثالثا ‪ :‬نبد�أ بعمل البا�ستا‪,‬تو�ضع املكرونه يف ماء �ساخن و تغلى و ت�صفى‬ ‫رابعا ‪ :‬يو�ضع الدجاج يف طنجرة كبرية على نار عاليه و يف حال تبخر ماء الدجاج يو�ضع الزيت‬ ‫و يقلب ب�أ�ستمرار و يرتك على نار هادئة حتى ين�ضج متاما‬ ‫بعد ان ين�ضج الدجاج يو�ضع عليه اجلزر و الربوكلي و الفلفل البارد و الكو�سة و ترفع النار على نار‬ ‫عالية مع التحريك امل�ستمر و على الفور ت�ضاف قطع املاجي والفلفل اال�سود مع التحريك امل�ستمر‬ ‫و ثم ت�ضاف املكرونه و نو�ضع الب�شميل و �صو�ص الطماطم و اجلنب املب�شور على نار عالية مع‬ ‫التحريك امل�ستمر و ي�ضاف الفلفل االحمر املدقوق و بعدها ترتك البا�ستا مغطاة على نار هادئة‬ ‫جدا ملدة ال تزيد عن اخلم�س دقائق ثم تقدم يف �صحن التقدمي‪.‬‬

‫كرمي بروليه بزهر الليمون‬ ‫املقادير‬ ‫ ‪ 200‬مل حليب كامل الد�سم‬‫ ‪250‬مل كرميا طازجة �سائلة‬‫ �صفار ‪ 6‬بي�ضات ‪85 -‬غ �سكر خ�شن‬‫ ‪ 50‬مل ماء زهر ‪50 -‬غ �سكر خ�شن‬‫طريقة التح�ضري‬ ‫‪ -1‬يغلى احلليب مع الكرميا يف قدر على النار‪ .‬يخفق‬ ‫�صفار البي�ض مع ال�سكر يف وعاء لي�صبح اخلليط‬ ‫�أبي�ض اللون‪ .‬ي�ضاف �إليه خليط احلليب والكرميا‬ ‫ومن ثم ماء الزهر‪.‬‬ ‫‪ -2‬يحمى الفرن لغاية ‪ 100‬درجة مئوية‪ .‬ي�سكب‬ ‫اخلليط املح�ضر يف قوالب خا�صة بالكرمي‬ ‫بروليه‪ .‬تو�ضع القوالب يف �صينية خبز مليئة باملاء‬ ‫حتى ارتفاع ‪ 5‬ملم‪ .‬تخبز قوالب الكرمي بروليه‬ ‫يف الفرن بطريقة البان ماري ملدة �ساعة‪ .‬تكون‬ ‫الكرميا قد ن�ضجت حني جتمد‪ .‬ميكن الت�أكد من‬ ‫ن�ضوج الكرميا بطرف ال�سكني‪.‬‬ ‫‪ -3‬تخرج القوالب من الفرن وترتك لتربد ثم تغطى‬ ‫بورق النايلون الال�صق لتفادي الرطوبة على‬ ‫�سطحها‪ .‬حتفظ القوالب يف الرباد ملدة �ساعتني‬ ‫على الأقل‪.‬‬ ‫‪ -4‬مبا�شرة قبل التقدمي‪ ،‬ت�سخن القوالب يف الفرن‪.‬‬ ‫ير�ش ال�سكر اخل�شن عليها �أثناء خبزها يف الفرن‬ ‫بحيث يتحول ال�سكر �إىل كاراميل‪ .‬تخرج القوالب‬ ‫عندها من الفرن وتقدم على الفور‪.‬‬ ‫‪ -5‬ميكن حت�ضري الكرميا بروليه بالفانيال‪ .‬يف‬ ‫هذه احلالة‪ ،‬يحذف ماء الزهر وي�ستعا�ض عنه‬ ‫مبالعق طعام من احلليب‪ .‬يغلى احلليب مع‬ ‫الكرميا وعودين من الفانيال على النار‪ .‬ترفع‬ ‫القدر عن النار وترتك مغطاة ملدة ‪ 15‬دقيقة ثم‬ ‫يرفع منها عودا الفانيال ويتابع حت�ضري الو�صفة‬ ‫كما يف ال�سابق‪.‬‬


‫�سنفورة‬ ‫و�ضوء القمر‬

‫�ضحك القمر و�ألقى التحية على �سنفورة التي كانت جتل�س قرب والدها بابا �سنفور‪،‬‬ ‫تقر�أ وتدر�س بع�ض الدرو�س ‪ ..‬لذلك مل تنتبه ومل تلتفت لتجيب القمر الذي ا�ستغرب‬ ‫جتاهل �سنفورة له ‪..‬‬ ‫قال بابا �سنفور ‪:‬‬ ‫ ما بك يا �سنفورة ؟؟‪ ..‬هاهو القمر بكل جماله وبهائه ميد يده لي�صافحك ‪ ..‬يا اهلل ما‬‫�أجمل القمر ‪ ..‬انظري �إليه يا �سنفورة ‪ ..‬ردي ال�سالم يا حبيبتي ‪� ..‬سيحزن القمر حني‬ ‫تهملني رد ال�سالم عليه ‪..‬‬ ‫ابت�سمت �سنفورة وقالت ‪:‬‬ ‫ ال �شك �أن القمر جميل يا والدي ‪ ..‬لكن �أريد �أن �أ�س�ألك ما الفائدة منه الآن ؟؟‪..‬‬‫قال بابا �سنفور م�ستغربا ‪:‬‬ ‫القمر يا ابنتي عنوان الليل ‪ ..‬عنوان اجلمال والبهجة‪ ،‬انظري كيف ينري ال�سماء‬‫فت�ضحك النجوم وترق�ص حوله مزغردة ‪ ..‬هل هناك �أجمل من القمر ‪ ..‬يا اهلل ما‬ ‫�أحاله ‪..‬‬ ‫قالت �سنفورة ‪:‬‬ ‫ لكن مع وجود الكهرباء مل نعد بحاجة �إليه ‪ .‬هذه هي احلقيقة يا والدي ولن تتغري هذه‬‫احلقيقة لأن العلم يف تطور م�ستمر ‪..‬‬ ‫نظر الوالد �إىل ابنته عاتبا م�ستاء ‪� ..‬أراد �أن يقول لها �أ�شياء كثرية عن القمر وفوائده ‪..‬‬ ‫لكن قبل �أن يفتح فمه كان القمر قد ان�سحب بهدوء �آخذا نوره الفتان اجلميل‪ ،‬ف�أظلمت‬ ‫ال�سماء‪ ،‬وحزنت النجوم‪ ،‬وا�صبح اجلو مليئا بالك�آبة ‪ ..‬ارتع�شت �سنفورة خوفا ورمت‬ ‫نف�سها يف ح�ضن �أبيها وقالت ب�صوت مليء باخلوف ‪:‬‬ ‫ ماذا جرى يا والدي‪� ،‬أ�صبح اجلو خميفا‪ ،‬كل �شيء حماط بالظلمة‪ ..‬قبل قليل كان كل‬‫�شيء رائع اجلمال فماذا جرى ؟؟‪..‬‬ ‫و�ضع الوالد يده على كتف ابنته وقال ‪:‬‬ ‫ هل عرفت الآن قيمة القمر ؟؟!!‪..‬‬‫قالت �سنفورة ‪:‬‬ ‫ نعم يا والدي عرفت ‪ ..‬باهلل عليك عد �أيها القمر احلبيب ‪..‬‬‫�أعرتف �أنني كنت خمطئة‪ ،‬و�أطلب �أن ت�ساحمني ‪..‬‬ ‫قال بابا �سنفور ‪:‬‬ ‫ يبدو �أن حزنه كبري لذلك لن يعود هذا امل�ساء ‪..‬‬‫قالت �سنفورة ‪:‬‬ ‫ لكن القمر يحب الأطفال يا والدي ‪ ..‬وقد اعرتفت بخطئي ‪� ..‬أال ت�سمعني يا قمري‬‫الغايل‪ ،‬باهلل عليك عد‪..‬‬ ‫عندما �سمع القمر �صوت �سنفورة‪ ،‬وعرف �أنها حزينة لغيابه‪ ،‬عاد لينري كبد ال�سماء من‬ ‫جديد‪ ،‬وعادت النجوم لرتق�ص وتغني بفرح‪ ،‬قالت �سنفورة ‪:‬‬ ‫ كم �أنت جميل ورائع يا قمري العزيز ‪..‬‬‫خاطبها القمر قائال‪:‬‬ ‫ ا�سمعي يا �سنفورة‪ ،‬كل �شيء يف الدنيا له فائدة‪ ،‬اهلل �سبحانه وتعاىل مل يخلق �شيئا �إال‬‫وله وظيفة ي�ؤديها ‪ ..‬و�أنا القمر يا �سنفورة �أما �سمعت كم تغنى ال�شعراء بي؟؟‪..‬‬ ‫قالت �سنفورة ‪:‬‬ ‫ �أنت �صديق رائع وجميل ومفيد ‪� ..‬ساحمني يا �صديقي‪..‬‬‫قال القمر ‪:‬‬ ‫ �أنت �صديقتي يا �سنفورة‪ ،‬وقد �ساحمتك منذ البداية ‪ ..‬وثقي �أننا �سنبقى �أ�صدقاء‬‫�أوفياء ‪..‬‬ ‫�ضحكت �سنفورة وعادت لدرو�سها �سعيدة م�سرورة ‪..‬‬

‫ن�صائح لالطفال‬ ‫عند ا�ستخدام‬ ‫االنرتنيت‬ ‫ لن �أعطي معلومات خا�صة بي مثل عنواين و رقم‬‫تلفوين و ا�سم وموقع مدر�ستي و عنوان امي و�أبي‬ ‫يف العمل لأي �شخ�ص على الأنرتنت دون موافقة‬ ‫�أمي و�أبي‪.‬‬ ‫ �سوف �أخرب امي و�أبي لو ر�أيت معلومات على‬‫االنرتنت جتعلني �أ�شعر بعدم االرتياح‪.‬‬ ‫ لن �أوافق بتاتا مقابلة �شخ�ص تعرفت عليه عن‬‫طريق االنرتنت قبل �أن �أ�سال �أمي و�أبي و عندما‬ ‫�أقابله يجب �أن تكون املقابلة يف مكان عام و يجب‬ ‫�أن يكون معي �أمي �أو �أبي‪.‬‬ ‫ لن �أر�سل �صوري �أو �أي �شيء �أخر ل�شخ�ص‬‫تعرفت عليه على االنرتنت من غري �أن �أ�ست�شري‬ ‫�أمي و�أبي‪.‬‬ ‫ لن �أرد على �أية ر�سالة �سيئة ا�ستلمتها عن طريق‬‫االنرتنت انه لي�س ذنبي انني ا�ستلمت الر�سالة و‬ ‫يجب اخبارامي و�أبي بها‪.‬‬ ‫ �سوف �أتفق مع امي و�أبي على الأوقات التي‬‫�أ�ستخدم بها االنرتنت و الأماكن التي ميكنني‬ ‫زيارتها يف ال�شبكة‪.‬‬

‫‪67‬‬


‫انطالقا من حر�ص املحافظة على ر�سم �أجمل �صور ال�شراكة املجتمعية مع الأهايل واملقيمني وموا�صلة‬ ‫لنهجها يف اكت�شاف و�صقل املواهب و الكفاءات واالمكانيات الب�شرية �ؤمتكينها مبا يعود بالنفع واخلري‬ ‫ململكة البحرين‪،‬تود �أ�سره حترير (اجلنوبية والنا�س) فتح املجال ملن لديه احل�س ال�صحفي والإعالمي‬ ‫للكتابة و امل�شاركة يف ع�ضوية �أ�سرة التحرير والإ�شراف على �إحدى ال�صفحات املتخ�ص�صة‪ ،‬علما ب�أن‬ ‫الأولوية �ستعطى لذوي اخلربة و�سكنة املحافظة ‪.‬‬ ‫لال�ستعالم والتوا�صل‬

‫هــاتـــــــــف‪ - 17750552 :‬فاكــــــــــ�س‪� - 17756969 :‬ص‪.‬ب‪25444 :‬‬ ‫‪n e ws @ s o ut he rn.go v.bh‬‬


Southern Governorate