Page 1

‫سـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــورية‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫حر‬

‫جـــــريدة اسبــــــوعية‬ ‫سياسية‪-‬اجتماعية‪-‬ثقافية‬

‫ة‬

‫الــصفحة الــرسمية للــجريدة على فيسبوك‬

‫‪SORIA AL-HOURA‬‬

‫‪www.facebook.com/soria.alhoura‬‬ ‫‪E-mail:soriaalhora1@gmail.com‬‬

‫الثالثاء ‪ 2013/02/ 12‬ربيع الثاني‪1434/4/2‬‬

‫سـورية الحرة ‪-‬ثورة حتى النصـر‬

‫جريــدة اســبوعية تصدر من الداخل الســوري المحرر‬

‫كـلـــمات فـــي الـــثورة‬ ‫إن المتتبــع ألحــداث الثــورة الســورية علــى مــدى عاميــن يــرى‬ ‫بعيــن البصيــرة تآمــراً فاضحــا ً علــى الســوريين أرضــا ً و شــعبا ً‬ ‫و تخــاذالً غيــر مســبوق مــع نظــام مجــرم ‪,‬أعمــل تدميــرا ًو قت ـاً‬ ‫بالبــاد و العبــاد و خصوص ـا ً أولئــك الذيــن أخــذوا مــن العروبــة‬ ‫ثوب ـا ً و مــن اإلســام قشــوراً ‪ ,‬ربمــا ســلطوا الضــوء بإعالمهــم‬ ‫علــى مآســي الســوريين ‪ ,‬و لكــن بطريقتهــم‪ ,‬حتــى بــات مشــهد‬ ‫المــوت و الدمــار فــي ســوريا المشــهد الطبيعــي لمشــاهديه‬ ‫شــرقا ً و غربــا ً ‪ ,‬و أبحــروا بإلتجــار بدمــاء الســوريين لتصفيــة‬ ‫حســاباتهم اإلقليميــة فيمــا وراء الكواليــس و مــن تحــت الطاولــة‬ ‫كمــا يقولــون ‪ ,‬جمعــوا المعارضيــن تــار ًة ‪,‬أولئــك الذيــن لطالمــا‬ ‫لــم يشــتمّوا رائحــة المــوت فــي بلدهــم ســوريا ولــم تــرى أعينهــم‬ ‫حجــم الدمــار و شــتتوهم تــار ًة أخــرى عندمــا بــدؤا يشــترون‬ ‫الــوالءات‪ ,‬ليولــد مجلــس هزيــل ســموه الوطنــي ‪ ,‬هــم الذيــن‬ ‫أرادوه هزيـاً و عندمــا يواجهــون الكثيــر مــن االســتفهامات عــن‬ ‫حرمــان الثــوار مــن الدعــم يكــون الجــواب الوطنــي ال يمثــل كل‬ ‫الســوريين‪ ,‬و تمشــي الثــورة مــن جديــد مــن حيــث لــم تنتهــي و‬ ‫ترفــع شــعارها ( يــا هللا مالنــا غيــرك يــا هللا ) ‪ .‬و هكــذا و علــى‬ ‫مــدى شــهور مــن الثــورة و أعضــاء الوطنــي يســتعرضون بدلهــم‬ ‫الجديــدة فــي العواصــم شــرقا ً و غرب ـا ً ليعــودوا للشــعب» بخفــي‬ ‫حنيــن» و ربمــا بعــض دوالرات شــابها بعــض الغمــوض لتكــون‬ ‫الشــرارة األولــى لالنهيــار المرتقــب ‪ ,‬و لكــن الثــوار علــى األرض‬ ‫و برغــم آالمهــم أثبتــوا جــدارة منقطعــة النظيــر ‪ ,‬ووضعــوا الغــرب‬ ‫و الشــرق فــي حــرج ليغ ّيــروا مــن جديــد موازيــن القــوى و يخطــوا‬ ‫بدمائهــم قواعــد جديــدة للعبــة كمــا أرادهــا المتاجــرون ‪ .‬ربمــا هــذا‬ ‫الجــرح و الواقــع الجديــد الــذي خلقــه الثــوار علــى األرض جعلهــم‬ ‫يســارعون للــم شــمل المعارضــة مــن جديــد‪ ,‬و لكــن هــذه المــرة‬ ‫تحــت مســمى االئتــاف الوطنــي الســوري ‪ ,‬و صفقــوا لــه كثيــراً و‬ ‫نــال أعضــاءه مــا نالــوا مــن أضــواء كاميــرات الصحفييــن و كان‬ ‫الخطيــب رئيس ـا ً لــذاك االئتــاف الــذي نحســبه عنــد هللا صالح ـا ً ‪.‬‬ ‫اكتملــت الصــورة و بــات االئتــاف بعــد االعترافــات الدوليــة بــه‬ ‫ممث ـاً صارخ ـا ً و أم ـاً بعــث روح التفــاؤل لــدى كل الســوريين‪,‬‬ ‫و لكــن أريــد لــه أن يبقــى فقيــراً رجــاً بــا رجولــة ‪ ,‬ربمــا لــم‬ ‫تكتمــل الصفقــة بعــد و ال زال فــي ســوريا األرض و الشــعب‬ ‫نفسـا ً أخيــراً و يحتــاج المجــرم و شــبيحته بعــض الوقــت لإلنهــاء‬ ‫الكامــل علــى بنيــة الدولــة التحتيــة و مقدراتهــا و إرجاعهــا كمــا‬ ‫يقــول الثــوار ( للعصــر الحجــري ) ‪ .‬و مــا هــي إال آالف مــن‬ ‫الشــهداء علــى مــدى شــهر مــن الوحشــية و إذا بالخطيــب يتقــدم‬ ‫بمبــادرة يطرحهــا أنــه مســتعد للحــوار مــع النظــام القاتــل و لكــن‬ ‫بشــروط بــات علــى اطــاع بهــا القاصــي و الدانــي الصغيــر و‬ ‫الكبيــر لتقــوم الدنيــا و تقعــد بيــن مؤيديــن و معارضيــن للفكــر‬ ‫مخــون و متفائــل‪ ,‬ربمــا هــي بعيــدة كل البعــد عمــا‬ ‫ة و بيــن‬ ‫ّ‬ ‫يجــري علــى األرض و إن دلــت علــى شــيء إنمــا تــدل علــى‬ ‫قلــة درايــة بالنظــام المجــرم و ماهيتــه ‪ ,‬ســمعها الثــوار علــى‬ ‫األرض و فــي جبهــات القتــال و ربمــا رفضوهــا و لكــن هــم علــى‬ ‫يقيــن مــن أن الرجــل الخطيــب مــا كان ليقــدم بهكــذا مبــادرة إال‬ ‫بدافــع الخــوف علــى مــا تبقــى مــن الشــعب و مقدراتــه و حقن ـا ً‬ ‫للدمــاء التــي و كمــا أعتقــد لــن يتراجــع النظــام عــن ســفكها‬ ‫حتــى الرمــق األخيــر إلــى أن يقطــع الثــوار دابــر الفتنــة ‪ .‬لــكل‬ ‫أولئــك المتربصيــن فــي مســتقبل الســوريين ‪ ,‬نحــن علــى يقيــن‬ ‫أننــا ال نقاتــل نظامــا ً مجرمــا ً فحســب و إنمــا مشــروعا ً فارســيا ً‬ ‫تمــدد منــذ عقــود و نعلــم أن بلدنــا صــار ســاحة تصفيــة حســابات‬ ‫إقليميــة و مشــروع صفقــات دوليــة ُتبــرم علــى دمــاء أطفالنــا‬ ‫و نســائنا و نحــن متنبهــون لحجــم التآمــر و التخطيــط لســورية‬ ‫مفتتــة مــا بعــد األســد ‪ ,‬و لكــن قلناهــا مع ـا ً نحــن كل الســوريون‬ ‫لنــا هللا و ســننتصر و ســتبقى ســوريا الموحــدة أرض ـا ً و شــعبا ً ‪.‬‬ ‫رئيس التحرير‬

‫سهل احلولة ‪ ...‬حتت احلصار‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫العدد‬ ‫السابع‬

‫‪7‬‬

‫و صــل عــد د شــهد ا ء ا لثــو ر ة ا لســو ر ية ا لمو ثقيــن إ لــى ‪ 6 4 6 2 9‬شــهيد‬

‫مــا تبقى مــن الرتل القادم‬ ‫إلى معامــل الدفاع بحلب‬

‫‪1‬‬

‫هل يريــد الغرب حكومة‬ ‫انتقالية في ســوريا‪...‬؟‬

‫القمة اإلسالمية يف القاهرة‪ ..‬أقوال بال أفعال‬

‫‪6‬‬

‫‪Tesekkurler Turkuiye‬‬

‫‪2‬‬ ‫العب الكشتبان السوري‬

‫‪4‬‬

‫اإلغاث��ة اإلنس��انية يف املناط��ق‬ ‫احمل��ررة ‪ ...‬واقع و حتديات‬

‫‪6‬‬

‫حنن املسلمني ‪ ...‬ملاذا نثور ؟‬

‫‪5‬‬


‫اإلفتت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاحية‬

‫‪02‬‬

‫الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫‪TesekkurlerTurkuiye‬‬

‫‪Herke Turkiyeyisinirlariniactigiveyuzbinlercemulteciyiabulettigiveonlara her turluyardimdabulunduguicin‬‬ ‫‪,yadamuhaliflerintopraklarindabulusmasinaizinverdigindendolayiteskkurettigimizidusunebilir.‬‬ ‫‪Turkiyenin Suriye halkiicin yaptiklri sayilamayacakkadarcoktur .SelcuklularinveOsmanlilarinortaAsy‬‬ ‫‪ayibirakipbatiyadogruyonelmeleriveislamisavunmakicinBizansrumlariveHaclilarakarsisavasmalaribu‬‬ ‫‪yardimseverligin en buyuk gostergesidir .Bundndolayi Turk siyasetinetesekkurborcluoldugumuzudileg‬‬ ‫‪etirmekistiyoruz .Suriye halkininayaklanmasinda en buyuketken Turk hukumetinin verdigidestektirCunki‬‬ ‫‪deAdanaantlasmasindansonraveaskeriguclerinsinirayigilmasiyla ,ne kadar 1998 Suriye halkiTurkiyenin‬‬ ‫‪baski altinda oldugunu biliyorduSuriye halkinincogunluguTurkiyeninyapacagiufakbirhareket Suriye‬‬ ‫‪recimini durdurmaya yeterli olacagini sanyourdu .ama kosullarin veverilerindegistiginiunutmustu.‬‬ ‫‪Turk hukumetinin icerigiislamidirve‬‬ ‫‪Israili koruyanbu recimi dusurmek istiyorduAma‬‬ ‫‪butunbunlaryahudilobisine gore kirmizicizgilerdi.Bununuzerine baski uygulamayabasladiAmTurkiye‬‬ ‫‪sorununbirparcasiolmaksizincozumyollariniaramayabasladiCunkiTurkiyebolgeselkonumunabaktigi‬‬ ‫‪mizdaguneydenIsrailve Iran destekli Suriye veIrakI,dogudan Iran veErmenistaninBulgaristaninkuzey‬‬ ‫‪dentarihidusmanRusyaninbatidansaYunanistanveBulgaristanin oldugunu‬‬ ‫‪oldugunugoruruz.Bunla‬‬ ‫‪rTurkiyeguvenligiicinheptehlikeolusturmustur.Turkiyeninicpolitikasinabaktigimizda,siyasi,ekonomik‬‬ ‫‪vesosyalalandaciddireformlaryapanhukumetinkarsisindasiyasikitlelerin oldugunu goruruz Turkiyeye‬‬ ‫‪baski uygulamakicin Suriye‬‬ ‫‪recimininkurtlereverdigidestekteAdaletvekalkinmapartisininnasilsorunl‬‬ ‫‪arisabirvesiyasianlayislaidareettiginigostermektedirBuyuzden Suriye halkiicinyaptiklarinizdandolayi‬‬ ‫‪.. tum yurektenteskkurlerTurkiyediyoruzveumarizkisamve Istanbul arasindakiguzelgunlertekrargelir‬‬

‫«بيبي» ملك سوريا‬

‫فــي مقالــة نشــرتها صحيفــة "هاآرتــس" للمثقــف العربــي "ســلمان مصالحــة" فــي بدايــة الثــورة الســورية‪،‬‬ ‫اســتغرب الكاتــب اســتماتة السياســيين والصحافــة اﻹســرائيلية فــي الدفــاع عــن اﻷســد ونظامــه لدرجــة دفعــت‬ ‫هــذا اﻷخيــر لتســمية بشــار "ملــك ٳســرائيل"‪.‬‬ ‫مــن وقتهــا‪ ،‬ال زالــت اﻷحــداث تثبــت صحــة هــذه النظريــة واتضــح للجميــع أن "ٳســرائيل" هــي حجــر‬ ‫اﻷســاس فــي المعادلــة اﻷســدية وهــي اليــد الخفيــة التــي تحــرك أحجــار الشــطرنج الســورية‪ ،‬فــي حيــن‬ ‫يضطلــع نظامــا "الولــي الفقيــه" و"بوتيــن" بــدور المدافــع العلنــي عــن النظــام‪.‬‬ ‫القاســم المشــترك لهــؤالء جميعــا ً هــو التمســك بشــخص "بشــار اﻷســد" فــي حيــن ينــادي مــن يســمون‬ ‫أنفســهم "أصدقــاء ســوريا" ببقــاء النظــام ولكــن مــع رحيــل بشــار!‬ ‫مــا ســر تمســك محــور الشــر "ببشــار"؟ هــل يكــون الرجــل هــو "اﻹمــام الغائــب"؟ ٳن كان اﻷمــر كذلــك فلمــاذا‬ ‫تتمســك الدولــة العبريــة وروســيا ببشــار؟ هــل قــررت ٳســرائيل وروســيا التحــول ٳلــى المذهــب الشــيعي‬ ‫االثناعشــري وآمنتــا "بربوبيــة" بشــار أم أن فــي اﻷمــر شــيئا ً آخــر ؟‬ ‫فــي كل اﻷحــوال‪ ،‬هنــاك خصوصيــة أســدية ال شــك فيهــا‪ ،‬قــد تكــون هنــاك التزامــات يتحملهــا اﻷســد كشــخص‬ ‫وليــس ممكنـا ً "تلزيمهــا" لغيــره‪ .‬لــو كانــت هــذه االرتباطــات مقبولــة مــن قبــل جهــات أخــرى ضمــن النظــام‪،‬‬ ‫لربمــا كان ممكنـا ً تحقيــق التغييــر مــن داخــل النظــام بعدمــا فشــل الرئيــس الوريــث علــى كل الجبهــات‪.‬‬ ‫هــل هنــاك تعهــدات التــزم بهــا اﻷســد اﻷب ثــم االبــن ولــن تكــون مقبولــة مــن قبــل أغلــب أجهــزة النظــام‬ ‫ورجاالتــه وحتــى طائفتــه ؟‬ ‫مــاذا قالــت "مادليــن اولبرايــت" لبشــار حيــن اختلــت بــه بعــد وفــاة أبيــه وخرجــت لتصــرّ ح "ٳن بشــار‬ ‫يعــرف مــا ينبغــي عليــه فعلــه‪ ."...‬بشــار كان وحــده مــع وزيــرة الخارجيــة اﻷمريكيــة ولــم يشــاركه أي مــن‬ ‫رجــاالت نظامــه‪.‬‬ ‫مــاذا لــو كان ســر بقــاء وصمــود اﻷســد هــو فــي كونــه فــي اﻷســاس "نائــب ملــك" يســتمد "شــرعيته" مــن‬ ‫قبــل "الملــك" الحقيقــي والخفــي الــذي يريــد بقــاءه ؟‬ ‫مــن رأى دبابــات اﻷســد فــي "داريــا" وغيرهــا‪ ،‬ال بــد أنــه تذكــر "جنيــن" و"غــزة" وقــوات "جيــش الدفــاع‬ ‫اﻹسرائيلي"‪.‬‬

‫النصر قادم و اهلل أكبر‬

‫ـام خلــت ‪...‬تجــرع شــعبنا كــؤوس العــذاب حتــى كاد أن يُدمنهــا ‪ ,‬حيــث لــم يكــن ُيــدرك أن النظــام يمــزق‬ ‫أليـ ٍ‬ ‫ب حمــراء ‪ ,‬بعــد أن أرضعــه مــن ثــدي المــرارة مــا أراد‪ ,‬و ألقــاه لحت ـ ٍ‬ ‫أشــاء جســده المتعــب بأنيــا ٍ‬ ‫ف فيــه‬ ‫المجهــول يرتــع ‪ ,‬لقــد أراد الجــادون لهــذا الشــعب أن ال يــرى مــن الحيــاة إال لونهــا األســود ‪ ,‬و يأبــى هللا إال‬ ‫أن يُتـ ّم نــوره و لــو كــره الكافــرون ‪ُ .‬يــروى أن الغــزو القبلــي قــد أجهــز علــى قبيلــة عنتــرة فأخــذ الماشــية‬ ‫و المــال و النســاء و أذل ّ الرجــال ‪ ,‬و كان وقــت ذاك عنتــرة عبــداً ال يعتــرف أبيــه بأبوتــه ‪ ,‬جــاءه القــوم‬ ‫يصرخــون " ويحــك عنتــرة أدرك " فقــال لهــم عنتــرة إن العبــد ال يُحســن الكــر و الفــر بــل يُحســن الحلــب‬ ‫و الصــر ‪ ,‬فقالــوا لــه كــر و أنــت حــر ‪ ,‬و كــرّ عنتــرة و صــال و جــال فأعــاد النســاء و الماشــية و المــال ‪,‬‬ ‫و هاهــم الصهاينــة و قــد أرادوا مــن هــذا النظــام أن يجعــل مــن شــعب ســوريا شــعب حلــب و صــر ‪ ,‬و علــى‬ ‫مــدى خمســين عامـا ً خلــت أترعــوا خاللهــا شــعبنا كــؤوس الــذل و الهــوان؛ ليهــون الهــوان عليــه‪ ,‬جاهديــن‬ ‫علــى جعــل أبنــاء هــذا الشــعب عبيــداً فــي مزارعهــم ؛التــي رواهــا عصــارة أكبــاد هــذا الوطــن صاغريــن‪,‬‬ ‫و هكــذا حتــى أضحــى أبنــاء هــذا الشــعب ال ه ـ ّم لهــم فــي الحيــاة ســوى متعــة البطــن و الجنــس‪ ,‬أمــا دور‬ ‫اإلنســان كخليفــة هلل فــي األرض فهــذا الــذي اســتثنى منــه النظــام شــعب ســوريا‪ ,‬فمــا أن تلقــى أحــداً تعرفــه‬ ‫و تريــد أن تبادلــه الحديــث حتــى يبــادرك بالســؤال كيــف هــو عملــك ؟! و كأن ليــس فــي الدنيــا هـ ّم ســوى‬ ‫لقمــة العيــش !! خمســون عامـاًو النظــام يُعــد لمعركــة تحريــر الجــوالن و كيــف لفلســطين ؟ و مــا أن ينبشــق‬ ‫أحدهــم ببنــت شــفة عــن التحريــر و موعــده‪ ,‬فهــذا مصيــره إلــى الجحيــم فــي غياهب الســجون إذ أنــه يُضعف‬ ‫الشــعور القومــي أو ينــال مــن إرادة الصمــود و التحريــر و المقاومــة ‪ ,‬و كيــف بــه يخــرج عــن المألــوف‬ ‫و التربيــة الوطنيــة و القوميــة عــن حظيــرة الحلــب و الصــر ليوقــظ شــعور الكــر و الفــر بيــن أبناءاألمــة‬ ‫ليخــرج ع ّمــا طلبــه الصهاينــة مــن النظــام؛ فــي ترويــض هــذا الشــعب علــى الــذل و الخنــوع حتــى يبقــى‬ ‫جاثمـا ً علــى صــدر الجــوالن الحبيــب ‪ ,‬و آلن هــا هــو عمــود الصبــح ينبلــج ممتشــقا ً ســيف العــزة و اإلبــاء‪,‬‬ ‫و هــا هــي إرادة الكــر و الفــر تتفجــر بعــد أن َتحَ َطـ َم قيــد العبوديــة و تكسّ ــر و النصــر قــادم قــادم و هللا أكبــر ‪.‬‬ ‫أبو حسام‬

‫«ماما»اوباما‬ ‫تابعت‪ ،‬كغيري‪ ،‬وبكثير من االهتمام الخطاب الرئاســي الذي وجهه الســيد "باراك حســين‬ ‫اوبامــا" للشــعب الســوري وانتظــرت‪ ،‬أيضـا ً كغيري‪ ،‬ما ســيقوله ســيد العالــم الحر لطمأنة‬ ‫الســوريين الذيــن يعانــون التهجيــر والبــرد والذيــن يتعرضــون للقتــل بالجملــة والمفــرق‪.‬‬ ‫مــن جهتــي‪ ،‬اشــتهيت أن ينهــي الســيد "اوبامــا" خطابــه علــى طريقــة الراحــل‬ ‫"كينيــدي" فيقــول "أنــا دمشــقي" أو علــى اﻷقــل علــى طريقــة الرئيــس "ريغــان"‬ ‫الــذي خاطــب "مناحيــم بيغيــن" ‪" :‬قلــت لــك أوقــف قصــف بيــروت فــوراً‪."...‬‬ ‫لكــن أملــي خــاب أيضــا ً حيــن أنهــى الرئيــس اﻷســمر خطابــه علــى منــوال "اﻷم‬ ‫تيريــزا" متمنيــا توقــف عــذاب الســوريين علــى مبــدأ "اصبــروا وصابــروا‪."..‬‬ ‫مــن يســتمع لخطــاب الرئيــس "اوبامــا" ال يســتطيع ٳال أن يتحســر علــى مــا آلــت ٳليه حال‬ ‫الدولــة الديمقراطيــة اﻷعظــم والتــي يكتفــي رئيســها بتعــداد "الحفاضــات" والمســاعدات‬ ‫اﻹنســانية التــي أرســلها ﻷطفــال ســوريا ويعــد بأريحيــة بٳرســال المزيــد "ﻷن أمريــكا‬ ‫كريمــة وهــي لــن تتــرك الســوريين"‪ .‬أمريــكا ربمــا لــن تتخلــى عــن الســوريين‪ ،‬لكــن‬ ‫مانرجــوه هــو أن يبقــى هنــاك ســوريون‪ ،‬بعــد اﻷســد‪ ،‬لكــي "تديــر أمريــكا بالهــا عليهــم"‪.‬‬ ‫لــم ينــس الرئيــس اﻷســمر أن يذكرنــا بالزمتــه الشــهيرة "اﻷســد ســوف يرحــل"‬ ‫علمــا أننــا كلنــا راحلــون عــن هــذه الدنيــا الفانيــة‪ .‬الســيد "اوبامــا" تجنــب‬ ‫هــذه المــرة اســتعمال مصطلــح "أيــام اﻷســد معــدودة" الــذي خــاب بريقــه‪.‬‬ ‫خطــاب الســيد اوبامــا "حمــال أوجــه" فهــو يصلــح ٳن كانــت ســوريا‪ ،‬أو غيرهــا‪ ،‬ضحيــة‬ ‫زلــزال مدمــر أو حتــى ٳعصــار‪ ،‬يكفــي اســتبدال كلمــة "أســد" ب" ٳعصــار كاترينــا" مثـاً‬ ‫وهكــذا ال يحتــاج الســيد الرئيــس لكتابة عــدة خطابات‪ ،‬بل يكفيه وضــع كلمة مكان أخرى‪.‬‬ ‫كنــا نأمــل أن يتوجــه الســيد "اوبامــا" للســوريين بخطــاب مســتوحى مــن‬

‫"ونســتون تشرشــل" فيقــول "نعــم‪ ،‬ســتكون هنــاك دمــاء ودمــوع لكننــا‬ ‫ســننتصر معــا ً علــى الظلــم‪ "...‬أو علــى اﻷقــل تهديــد اﻷســد بالويــل والثبــور‬ ‫ٳن لــم يســلم الســلطة لمــن هــو أقــدر منــه علــى تحقيــق تطلعــات الســوريين‪.‬‬ ‫كنــا ننتظــر مــن الســيد "اوبامــا" أن يمــد يــد المســاعدة للثائريــن ال أن يكتفــي‬ ‫بكفكفــة دمــوع المهجريــن‪ .‬مســاعدة الالجئيــن ضروريــة ولكــن اﻷهــم هــو الســماح‬ ‫لهــم بالعــودة وكــف يــد الجــزار وردعــه عــن االســتمرار فــي القتــل‪ ،‬هــذا هــو دور‬ ‫مــن يتنطــع لقيــادة العالــم الحــر ويريــد ٳعــاء كلمــة الحريــة والديمقراطيــة‪ .‬توقعنــا‬ ‫ممــن اختــاره الشــعب اﻷمريكــي أن يقــدم شــيئا ً آخــر للســوريين "غيــر الدعــاء‪."...‬‬ ‫استبشــرنا واستبشــر العــرب خيــراً حيــن شــارك اﻷمريكيــون‪ ،‬ولــو علــى مضــض‪ ،‬فــي‬ ‫حــرب تحريــر ليبيــا مــن عقيدهــا‪ ،‬لدرجــة أن مواطنيــن ليبييــن أنقــذوا طياريــن أمريكييــن‬ ‫ســقطت طائرتهــم ٳثــر عطــل فنــي‪ .‬كانــت تلــك المــرة اﻷولــى التــي يحــزن فيهــا العــرب‬ ‫والمســلمون‪ ،‬كلهــم‪ ،‬لســقوط طائــرة اف ‪ 15‬ويبــدو أنهــا ســتكون آخــر مــرة أيضــاً‪..‬‬ ‫قبــل مائــة وخمســين عامــا‪ ،‬فــي اﻷول مــن كانــون الثانــي ‪ 1863‬أصــدر أول رئيــس‬ ‫أمريكــي مــن الحــزب الجمهــوري قــرار تحريــر العبيــد متحديــا الواليــات الجنوبيــة ومطلقا ً‬ ‫حــرب االنفصــال اﻷمريكيــة التــي ســالت فيهــا دمــاء كثيــرة‪ .‬الرئيــس كان اســمه "ابراهام‬ ‫لنكولــن" وكان عارفـا ً أنــه بقــراره ٳلغــاء العبوديــة ٳنمــا ســيطلق حربــا قــد تدمــر الواليات‬ ‫المتحــدة اﻷمريكيــة‪ .‬مــع ذلــك‪ ،‬قــرر هــذا الرجــل العظيــم االســتماع لمبادئــه وأخالقــه‬ ‫ورفــض االنصيــاع للبراغماتيــة التــي كانــت تفــرض عليــه التهــاون مــع مســتغلي العبيــد‪.‬‬

‫حسم المعركة مسؤولية الجميع‬ ‫قــال تعالى‪(:‬وتعاونــوا علــى البــر والتقوى‪)..‬المائــدة‪ 3‬وقــال تعالى‪(:‬والعصــر‪ ,‬إنّ اإلنســان لفــي ُخســر‪ّ ,‬إل الذيــن آمنــوا وعملــوا الصالحــات وتواصــوا بالحــق وتواصــوا بالصبــر)‬ ‫العصــر‪ .‬يقــول اإلمــام الشــافعي رحمــه هللا كالم ـا ً معنــاه‪ ":‬إن النــاس أو أكثرهــم فــي غفلــة عــن تدبــر هــذه الســورة‪ ,‬إذاً التعــاون علــى البــر والتقــوى والتواصــي بالحــق والصبــر‬ ‫وعمــل الصالحــات ســبيل لدفــع الخســران وتحقيــق الفــوز والنجــاح والفــاح‪ ,‬ففــي ريفنــا الحلبــي المحــرر والممتــد علــى مســاحة شاســعة مــن مدينــة حلــب الشــهباء نــرى كثيــراً‬ ‫مــن النــاس وكأن النصــر وحســم المعركــة ال يعنيهــم بشــيء‪ ,‬يحســبون أنفســهم فريقـا ً ثالثـاً‪ ,‬ينظــر إلــى معركــة بيــن طرفيــن وينتظــر فــوز أحدهــم‪ ,‬وهــذا خطــأ فــي التفكيــر عظيــم‪,‬‬ ‫فالمعركــة مــن هــذا المنظــور طويلــة‪ ,‬ولــن يســتفيد الفريــق الثالــث إال العنــاء والشــقاء والغــاء واله ـ ّم والحــزن‪ .‬فعلــى المعنييــن بتوجيــه النــاس وتوعيتهــم وإرشــادهم كخطبــاء‬ ‫المنابــر‪ ,‬وغيرهــم ممــن اســتعملهم هللا فــي الدعــوة إلــى دينــه‪ ,‬وصراطــه المســتقيم‪ ,‬ومــن أصحــاب الحــراك الثــوري زيــادة ســاعات العمــل لتشــمل الليــل والنهــار‪ ,‬فــي ســبيل‬ ‫تجييــش الرجــال والشــباب والنســاء واألطفــال‪ِ ,‬بطاقــة أكثــر قــوة وفهم ـا ً أشــد‪ ,‬رســوخا ً مــن الراســيات واندفاع ـا ً نحــو نصــر مؤكــد لجنــد هللا عقيــدة وأخالق ـاً‪ ,‬وحتــى يكــون ه ـ ّم‬ ‫الجميــع النصــر األكيــد المحتــم اللحظــة وليــس بعــد أيــام‪ ,‬فيقيننــا قولــه تعالى‪(:‬إنمــا أمــره إذا أراد شــيئا ً أن يقــول لــه كــن فيكــون)‪ .‬كمــا أننــا نلحــظ كثيــراً مــن الفريــق الثالــث‪,‬‬ ‫ومــن لــف لفهــم وأخــذ بتفكيرهــم واعتقــد باعتقادهــم مشــغولين بنقــد الثــورة‪ ,‬وحســبوا أن هــذا النقــد جهــاد بــل ذروة الجهــاد‪ ,‬وكأيــن بقائلهــم يقــول‪ ":‬مــاذا قدمــت الثــورة لنــا؟‬ ‫كل مــا قدمتــه‪ :‬غــاء فــي الغذائيــات وفقــدان للغــاز وانقطــاع للكهربــاء والمــاء وتعطيــل للحيــاة"‪ ,‬ونســي هــؤالء المجاهديــن ( مجاهــدي اللحــم والفــروج) أنهــم وهــم يتنعمــون‬ ‫بهــذه النعــم كانــوا ال يعرفــون معن ـا ً للكرامــة اإلنســانية بــل كانــت مفقــودة بينهــم‪ ,‬ولــم يلحــظ خبــراء االجتمــاع والعلــوم السياســية أيّ تقــدم لهــم فــي مجــال مــن هــذه المجــاالت‪,‬‬ ‫وأن النظــام المســتبد الغاشــم قــد قتــل ‪ 100‬ألــف أو يزيــدون مــن الشــهداء الذيــن تــم توثيقهــم بــكل مصــادر التوثيــق المعمــول بهــا‪ ,‬وهــدم البيــوت التــي ال حصــر لهــا ســوى‬ ‫أنهــا ممتــدة علــى مســاحة ســورية كلهــا‪ ,‬وبراميــل متفجــرة أهلكــت الحــرث والنســل‪ ,‬وتشــريد المالييــن مــن الشــعب الســوري داخــل القطــر وخارجــه‪ ,‬وترســانة عســكرية أقامهــا‬ ‫علــى طائفيــة البغضــاء وعنصريــة هوجــاء‪ ,‬وعدوانيــة ماكــرة وترســانة أمنيــة تحيــط بالمواطنيــن مــن كل جانــب حتــى ُظــن أن لــكل إنســان رقبــاء متوزعيــن علــى الجهــات‬ ‫الســتة مــن حولــه‪ ,‬ودســتوراً قــد فُصّ ــل علــى مقــاس طاغيــة الشــام طــوالً وعرض ـاً‪ ,‬وحشــداً مــن المنافقيــن والمصفقيــن‪ ,‬واســتعانة بــدول الكفــر واإللحــاد واالعتقــاد المنحــرف‪.‬‬ ‫فلــو لــم تقــدّ م الثــورة إال هــذا الحــراك الثــوري الــذي يعيــد لنــا الكرامــة والحريــة وأن نشــعر بوجودنــا ونقيــم ديننــا كمــا يرضــى ربنــا لكفــى بهــا ثــورة مباركــة‪ ,‬فعلــى قلــة مــن‬ ‫اإلمكانيــات وانعــدام الــواردات‪ ,‬وكثــرة الواجبــات وازدحامهــا‪ ,‬اســتطاعت الثــورة المباركــة أن تحقــق توازن ـا ً اســتراتيجيا ً علــى مســتوى رغيــف الخبــز ومــا يتبعــه‪ ,‬واســتطاعت‬ ‫بفضــل هللا وكرمــه أن تحفــظ التــوازن اإلنســاني بحفــظ كيانــه االجتماعــي‪ ,‬فهــا هــي مدارســنا تعمــل منــذ بــدء الــدوام المدرســي ولــو بنســبة‪ %60‬والجانــب األمنــي محفــوظ فــي‬ ‫ريــف حلــب الشــهباء بفضــل مــا أعــده الجيــش الحــر أوالً‪ ,‬وبفضــل مــا أعــده الجيــش الحــر والمجلــس االنتقالــي الثــوري مــن محاكــم شــرعية ‪ ,‬والبلــد تعمــل بــكل مــا لديهــا‬ ‫مــن إمكانيــات فليــس هــدف الثــورة إســقاط الدولــة بمؤسســاتها بــل إســقاط النظــام بــكل تبعاتــه وملحقاتــه بــراً وبحــراً وجــواً‪ .‬فحســم المعركــة مســؤولية الجميــع والنصــر قــاب‬ ‫قوســين أو أدنــى بــإذن هللا فقــد أُســقط النظــام مــن قلــوب النــاس وأعينهــم واعتقادهــم مــع أول شــهيد وأول تكبيــرة فــي ســبيل هللا فــي ســورية الحبيبــة‪ .‬وهللا ولــيّ التوفيــق‪.‬‬ ‫أبومهند‬

‫معاصم المعصرانية‬ ‫تحــررت معاصــم ( المعصرانيــة ) مــن قيودهــا فــي ‪ 2012 / 7 / 25‬م ‪ ،‬لكنهــا لــم تتحــرر مــن أغــال الســوخوي و الميــغ و المدفعيــة البعيــدة المــدى ‪ .‬يــوم مجــازر هندســة الشــهادة فــي جامعــة حلــب ‪/ 1 / 15‬‬ ‫‪ 2013‬م ‪ ،‬ارتكبــت كتائــب األســد جريمــة جديــدة داخــل الحــي الواقــع غــرب طريــق المطــار الدولــي و جنــوب طريــق بــاب بزاعــة ‪ ،‬و كمــا قصفــوا الطلبــة اآلمنيــن داخــل ( الحــرم ) الجامعــي مــن الجــو ‪ ،‬وجهــوا‬ ‫فوهــات دباباتهــم مــن البــر إلــى هــذا الحــي الــذي شــبهته جريــدة قاســيون ‪ 2007 / 8 / 12 -‬م ‪ -‬بمخيــم جنيــن !! أعجبنــي تعليــق ابنتــي بنــان علــى مجازر الجامعــة ‪ :‬خايفين من طالب الهندســة يعمروا ســورية‬ ‫المعصرانيــة ‪ ..‬بــراءة تمتشــق الجــراح ‪ ،‬رأيــت صــورة لهــا تعــود لســنة ‪ 2005‬م ظننتهــا إحــدى قــرى إفريقيــا ‪ .‬منطقــة معدمــة اشــتهرت بمقلــب القمامــة و انتشــار األمــراض المعديــة و منهــا‬ ‫حبــة حلــب ‪ -‬الالشــمانيا ‪ -‬الحفــر و التــال و البــرك الطينيــة و المظالــم اليوميــة و قســوة العســاف ‪ ،‬و حتــى مشــروع الســكن الشــبابي البديــل عــن العشــوائيات ( ‪ 68‬هكتــار و ‪ 4000‬شــقة )‬ ‫حكايــة أكملوهــا بالقنابــل المضيئــة بــدال عــن الكهربــاء المنقطعــة مــن شــهور ‪ ،‬و بالمتفجــرات العنقوديــة بــدال عــن عناقيــد الزيتــون األخضــر و األســود الــذي كان و معصرانيــة زيتــه التــي كانــت‬ ‫فــي ‪ 2012 / 9 / 14‬م أنقــذت طفلــة مــن تحــت أنقــاض الخرائــب و الحرائــق ‪ ،‬لــم يعجــب القتــول ذلــك فقتــل عوضــا عنهــا الطفلــة وفاء بركات ‪ 15 -‬ســنة ‪ -‬و في آخر أيام الســنة الماضية أحــرق القتول المتلهف‬ ‫للدم و الدمار معمل الدهانات الشــهير ‪ ..‬الشــهداء زكور بركات و محمد شــومان و محمد الجبي و تركي خصيم قتلوهم في الحي ‪ ،‬أما الشــهيد بســام علوش فقد قنصوه في دمشــق بتاريخ ‪ 2012 / 8 / 21‬م‬ ‫أحــرار المعصرانيــة الذيــن كانــوا يخرجــون مــن جامــع أبــي عبيــدة ومــن غيــره ‪ ،‬ينطبــق عليهــم فــي بســالتهم و مضائهــم مــا قالــه الفيلســوف محمــد إقبــال‬ ‫يرى الجبان غزال القاع مرتعدا ‪ /‬حتى كأن غزال القاع ضرغام‬ ‫و الحر يلقى أسود الغيل مبتسما ‪ /‬حتى كأن أسود الغيل أغنام‬


‫ثـورة حتـى الن ــصر الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫‪03‬‬

‫مطار النيرب تحت نار الثوار‬

‫فــي خضــ ّم حملــة التطهيــر التــي يخوضهــا الثــوار البواســل فــي مدينــة‬ ‫حلــب وريفهــا‪ ,‬و خصوص ـا ً المطــارات العســكرية التــي تتــوزع فــي ريــف‬ ‫حلــب شــماالً و جنوبــا ً و شــرقاً‪ ,‬أدخــل الثــوار مطــار النيــرب العســكري‬ ‫أكبــر المطــارات إلــى قائمــة أهدافهــم ‪,‬و هــو مالصــق للــواء ‪ 80‬المحاصــر‬ ‫مــن فتــرة و لمطــار حلــب الدولــي المدنــي الــذي أصبــح عســكريا ً بعــد أن‬ ‫اســتخدمته قــوات النظــام و الشــبيحة المجرميــن مهبــط لطائراتهــم المحملــة‬ ‫بالعتــاد و آلــة القتــل ‪ ,‬و قــد التقينــا قائــد عمليــة مطــار النيــرب المقــدم‬ ‫محمــد الحماديــن أبــو ريــاض و نائــب قائــد العمليــة المقــدم أبــو فــراس‪,‬‬ ‫الذيــن أكــدوا أهميــة معــارك تحريــر المطــارات التــي تنطلــق منهــا طائــرات‬ ‫األســد المجــرم و تقتــل الســوريين ‪ ,‬و تغيــر كل يــوم علــى البلــدات و القرى‬ ‫اآلهلــة بالســكان ‪ ,‬و بالنســبة لمطــار النيــرب العســكري الــذي إذا ســقط‬ ‫بأيــدي الثــوار سيســيطرون علــى مطــار حلــب الدولــي المدنــي ‪ ,‬و يكــون‬ ‫ضربــة قاصمــة لقــوات األســد فــي حلــب و بدايــة معركــة الحســم العســكري‬ ‫فــي المدينــة ‪ ,‬أمــا عــن الخطــط التــي وُ ضعــت لمعركــة مطــار النيــرب‬ ‫و حلــب الدولــي ‪ ,‬أ ّكــد قائــد العمليــة علــى الدراســة الموضوعيــة لــكل‬ ‫جوانــب المعركــة‪ ,‬و بحســب قولــه‪ :‬قمنــا بقطــع خطــوط اإلمــداد التــي كانــت‬ ‫تأتــي للمطــار مــن خــال تحريــر حــي الشــيخ ســعيد و األســتراد الواصــل‬

‫بيــن الغــرب و الشــرق مــن حلــب ‪ ,‬و الــذي كان يُعتبــر خــط إمــداد أول‬ ‫للمطــارات ‪ ,‬و بالنســبة لعــدد الجنــود و اآلليــات و حجــم العتــاد الموجــود‬ ‫فــي الداخــل ‪ ,‬لدينــا تصــور كامــل عنهــم و ُنعــد العــدة و العتــاد للمعركــة‬ ‫بحيــث نتفــادى أي مغامــرات مُتوقعــة فــي المعركــة ‪ ,‬يذكــر أن عمليــة مطار‬ ‫النيــرب العســكري و اللــواء ‪ 80‬تحتشــد لهــا كتائــب لــواء التوحيــد الــذي‬ ‫تتصــدر كتائبــه جبهــات القتــال فــي حلــب المدينــة و الريــف بشــكل عــام ‪.‬‬

‫ما تبقى من الرتل القادم إلى معامل الدفاع في حلب‬ ‫حاولــت قــوات األســد إرســال رتــل عســكري منــذ أيــام إلــى المناطــق‬ ‫المحاصــرة فــي ريــف حلــب الشــرقي و الجنــوب الشــرقي‪ ,‬و التــي‬ ‫تــدور فيهــا اشــتباكات بيــن الثــوار و قــوات اإلجــرام فــي معامــل‬ ‫الدفــاع و مطــار كويــرس القريبــة مــن مدينــة الســفيرة ‪ ,‬و الرتــل‬ ‫قــادم مــن المنطقــة الوســطى مؤلــف مــن مــا يقــارب ‪ 25‬دبابــة ت‬ ‫‪ – 82‬ت ‪ 92‬المتطــورة و مــا يقــارب ‪ 3‬آالف جنــدي و شــبيح و‬ ‫العديــد مــن عربــات الجنــود‪ ,‬وصلــت طالئــع الرتــل إلــى بلــدة خناصــر‬ ‫و ارتكبــت قــوات األســد هنــاك مجــازر بشــعة بحــق المدنييــن ‪ ,‬و‬ ‫قاومهــا الثــوار بمــا توفــر لديهــم مــن ســاح و فــي الوقــت ذاتــه كانــت‬ ‫كتائــب الثــوار علــى أهبــة االســتعداد للتصــدي للرتــل خــال الطريــق‬ ‫الواصــل بيــن خناصــر و الســفيرة و أوقعــت خســائر كبيــرة بــه ‪ ,‬و‬ ‫فرّ قــت جمــوع الشــبيحة و شــقت صفوفهــم ‪ ,‬و ال يــزال الرتــل يرابــط‬ ‫بعيــداً عــن معامــل الدفــاع‪ ,‬و االشــتباكات مســتمرة ‪,‬و يقــول الثــوار‬ ‫أنهــم لــن يتركــوا الرتــل حتــى آخــر جنــدي و القضــاء عليــه بالكامــل ‪.‬‬

‫بين الحرمان والنسيان‬ ‫إن المتتبــع لألحــداث فــي ســوريا بــات يالحــظ إن هــذا النظــام ال يتــرك‬ ‫آلــة عســكرية أو أداة أو وســيلة إال وقــد اســتخدمها لكســر إرادة الشــعب‬ ‫الســوري الثائــر المطالــب بحريتــه وكرامتــه‪ ,‬وكان منهــا أزمــة التجويــع‬ ‫وأزمــة المحروقــات‪ ,‬فالمتابــع يالحــظ قلــة مــادة الخبــز رغــم أن قمــح‬ ‫ســورية وفيــر‪ ,‬وف ْقــد المحروقــات رغــم أن ســوريا بلــد يصــدر النفــط‪,‬‬ ‫وأزمــة المحروقــات لهــا أثرهــا الخــاص فــي حياتنــا المعاصــرة فهــي‬ ‫محــرك الحيــاة ‪,‬فقــد أصبحــت المحروقــات ســلعة نــادرة وغاليــة الثمــن‬ ‫بــل أن ثمنهــا باهــظ جــداً علــى شــعبنا وتبعهــا كل شــيء‪ ,‬فباقــي المــواد‬ ‫مرتبطــة بهــا ارتباط ـا ً وثيق ـا ً وخاصــة مــادة المــازوت‪ ,‬فقــد ارتفــع ســعر‬ ‫الخبــز والخضــار حتــى البيــض‪ ,‬فهــذا الطاغيــة يعاقــب شــعبنا بالحرمــان‬ ‫فــي كل محافظــات ســوريا الثائــرة ‪ ,‬ولكــن الحرمــان األكبــر يقــع فــي‬ ‫الريــف الشــمالي مــن مدينــة حلــب وذلــك بســبب كونــه حاضنــا ً كبيــراً‬ ‫للثــورة‪ ,‬وأبطالــه هــم مــن بــدؤوا معركــة التحريــر‪ ,‬ولكــن المالمــة‬ ‫الحقيقيــة ال تقــع علــى عدونــا الطاغيــة فهــو يحــاول قتلنــا بــكل الوســائل‪,‬‬ ‫بــل تقــع علــى أصدقائنــا وممثلــي الثــورة فــي الــدول المجــاورة لعــدم‬ ‫بحثهــم عــن حلــول وخاصــة أن جيشــنا الحــر البطــل قــد حــرر قســما ً‬ ‫كبيــراً مــن المعابــر الدوليــة مــع دول الجــوار فلمــاذا لــم يقــم هــؤالء‬ ‫بتوفيــر هــذه المــواد حتــى ولــو كانــت بالســعر العالمــي( بــدون ضرائــب‬ ‫الــدول المجــاورة) وإدخالهــا إلــى المناطــق المحــررة لدفــع عجلــة‬ ‫الحيــاة فيهــا؟ فاألســعار العالميــة أصبحــت أكثــر رحمــة مــن ســعر‬ ‫الســوق الســوداء‪ ,‬فتوفيــر هــذه المــواد يســاعد فــي دعــم شــعبنا الثائــر‬ ‫واســتمراره الحتمــي فــي ثورتــه الملحميــة وتخريــب مخططــات النظــام‬ ‫فــي دحــر الثــورة مــن خــال تجويــع حاضنتهــا الشــعبية‪ ,‬أم أن القوانيــن‬ ‫الدوليــة ال تســمح بذلــك؟! أنــا لســت خبيــراً بالقوانيــن الدوليــة ولكــن‬ ‫إن كانــت تســمح فنعــم وبســرعة‪ ,‬وإن كانــت غيــر ذلــك فيجــب البحــث‬ ‫عــن ســبل أخــرى لحــل هــذه األزمــة‪ ,‬أم أن السياســيين المعارضيــن‬ ‫خارجـا ً نســوا أن هنــاك شــعبا ً فــي ســورية هــو مــن أنجــب هــؤالء األبطــال‬ ‫الذيــن يحاربــون طاغيــة العصــر‪ ,‬فعليهــم أن ال يســمحوا لهــذا النظــام‬ ‫المجــرم أن يقتــل عائــات هــؤالء األبطــال وأطفالهــم جوعــا ً وبــرداً‪ ,‬أم‬ ‫أن الشــعب الســوري بــات فريســة المخططــات واألطمــاع الدوليــة؟!‬ ‫فقــد عاقبــه الطاغيــة بالحرمــان وأكمــل عليــه األصدقــاء بالنســيان‪.‬‬ ‫أحمد كريم‬

‫كما تألمون يألمون‬ ‫بســم هللا الرحمــن الرحيــم ‪ :‬قــال هللا تعالــى ‪َ ":‬و َل َت ِه ُنــوا فِــي ا ْبت َِغــاءِ‬ ‫للا‬ ‫ا ْل َقـ ْـو ِم إِنْ َت ُكو ُنــوا َتأْ َل ُمــونَ َفإِ َّن ُهـ ْم يَأْ َل ُمــونَ َك َمــا َتأْ َل ُمــونَ َو َترْ ُجــونَ ِمــنَ َّ ِ‬ ‫مَــا َل يَرْ جُــونَ َو َكانَ َّ‬ ‫للاُ عَ لِيمًــا حَ كِيمًــا (‪ )104‬النســاء‪ .‬تأتــي مناســبة‬ ‫اآليــة الكريمــة هــذه فــي موقــف نــرى فيــه بعــض النفــوس تعلــن عــن‬ ‫تضجرهــا مــن الثــورة ومــا جــرت عليهــم بــه‪ .‬وإنمــا هــي مســألة وقــت‬ ‫وعــض األصابــع وممــا الريــب فيــه أنهــم يصرخــون أيضــاً‪ ،‬ألــم يقــل‬ ‫قائلهــم‪ :‬إن أكثــر مــن مئــة ألــف قتلــوا مــن جيــش النظــام؟ بــل إن الذعــر‬ ‫الــذي فــي قلوبهــم أكبــر‪ ،‬يشــهد علــى ذلــك مــن يعيــش قربهــم‪ .‬فكيــف بنــا‬ ‫نضجــر؟ أألجــل الخســائر التــي تقــع بنــا؟ نعــم فالثــورة ال شــك خســارة؛‬ ‫ولكنهــا خســارة لربــح أكبــر‪ ،‬وإن النظــر لشراســة النظــام المجــرم هــذا‬ ‫وتمســكه باحتاللــه يؤكــد وجــوب هــذه الثــورة ووجوبهــا بيــوم قبــل اآلخــر‬ ‫فهــو احتــال بــكل مــا فــي الكلمــة مــن قــذارة وخــزي‪ :‬قــذارة فيــه وخــزي‬ ‫علينــا مــا دمنــا ســاكتين‪ .‬وتأكيــد ذلــك أنــه ال يمكــن ألحــد أن يدعــي أننــا‬ ‫كنــا مــع هــذا المحتــل أحــراراً ‪ ،‬فكيــف إذاً بالتضجــر! والثــورة واجبــة‬ ‫لديننــا وكرامتنــا وعرضنــا وحريتنــا‪ ،‬وواحــد ممــا ســبق يكفــي داعيــا‬ ‫للثــورة والتجــرد لهــا‪ .‬هــذا وال ينكــر مــا فــي النفــس البشــرية مــن ضعــف‬ ‫وميــل لألســلم‪ ،‬دون اتهــام لهــا وزجــر‪ ،‬فبهــذا ليــس لنــا إال حســن التــوكل‬ ‫علــى هللا واألخــذ بأســباب التمكيــن المعنويــة؛ مــن طاعــة ودعــاء وحســن‬ ‫التآلــف والتعــاون ونصــرة بعضنــا ونبــذ الخالفــات التــي توهــن مــن قوانــا‬ ‫وتفــت فــي عزمنــا‪ ،‬ولنعلــم بيقيــن أننــا نرجــو مــن هللا مــا ال يرجــون‪،‬‬ ‫أليــس هــذا مرجحــا ً لنــا فــي ثورتنــا وعامــاً أكبــر فــي اســتمرارها‬ ‫أقــوى وأعظــم ؟ مــاذا أكثــر مــن الشــهادة أجــراً ؟ وبمــاذا يعــد هــؤالء‬ ‫المجرمــون أتباعهــم؟ هــل يســاوي مــا يعــدون مــا يعدنــا هللا تعالــى بــه‬ ‫أجــراً للتضحيــة والفــداء والصبــر وحســن اللجــوء إليــه تبــارك وتعالــى !‬

‫تشخيص وتعقيب‬

‫الحراك السلمي مآل و تحديات‬ ‫تراجــع الحــراك الســلمي منــم الفتــرة األخيــرة تراجعـا ً ملحوظـا ً ‪ ,‬و ذلــك يعــود لمــا تشــهده معظــم المــدن و األحيــاء مــن قصــف بالمدفعيــة‬ ‫أو الطيــران الحربــي و مؤخــراً بصواريــخ األرض أرض ذات المــدى البعيــد ‪ ,‬ألن النظــام بــات يســتهدف هــذه التجمعــات المدنيــة التــي‬ ‫تهتــف للحريــة و الكرامــة ‪ ,‬حيــث ســقط العشــرات مــن األبريــاء خــال هــذه التظاهــرات ‪ ,‬هــذه األســباب و التــي تبــدو للوهلــة أنها األســباب‬ ‫الرئيســية لتراجــع الحــراك الســلمي تبــدو أقــل أهميــة مــن تلــك التــي فرضهــا الواقــع األليــم علــى الشــعب الفقيــر أال و هــي لقمــة العيــش‬ ‫‪ ,‬لقــد اتبــع النظــام الغاشــم سياســة التجويــع لينشــغل هــذا الشــعب الفقيــر بالبحــث عــن لقمــة العيــش و خصوصـا ً فــي المناطــق المحــررة‬ ‫و المناهضــة لــه ‪ ,‬فمنــع عنهــا جميــع مقومــات الحيــاة و قطــع عنهــا كافــة ســبل العيــش ‪ ...‬بعــض النــاس يقــول أن زمــن الســلمية‬ ‫و ّلــى مــع تشــكل الحــراك المســلح و أن المظاهــرات لــم يبقــى لهــا نفــع بوجــود الســاح ‪ ,‬و نحــن بدورنــا نقــول أن الحــراك الســلمي هــو‬ ‫أســاس ثورتنــا المباركــة ‪ ,‬و لــواله مــا ذقنــا طعــم الحريــة المنشــودة ‪ .‬و قــد أثبتــت الدراســات علــى مــرّ العصــور أن مــدة نجــاح الثــورات‬ ‫الســلمية هــي أقصــر مــن مــدة الثــورات المســلحة و أن نســبة نجاحهــا أعلــى و حجــم خســائرها أقــل ‪ ,‬و لكــن فــي الحالــة الســورية‬ ‫تحطمــت كل القواعــد و تكســرت كل البديهيــات و لــم يبقــى إال قانــون واحــد ؟! أال و هــو " مــا أخــذ بالقــوة ال يســترد إال بالقــوة " ‪.‬‬ ‫مراد المايري‬

‫إلى كل قيادي‬ ‫التنظيــم بوابــة النجــاح‪ ،‬والحيــاة جوهــر وشــكل‪ ،‬وإننــا نعيــش لهــدف وغايــة‪ ،‬وللوصــول لهــذه الغايــة ال ُبــد مــن تنظيــم أنفســنا وتنظيــم‬ ‫حياتنــا وذلــك وفــق المعطيــات والمتطلبــات ‪.‬نحــن نعيــش اآلن فــي حــال ال نحســد عليــه فــي ظــل هــذه الثــورة المباركــة‪ ،‬التــي تتخبــط‬ ‫فــي مهــب الصراعــات الذاتيــة الذاتيــة أو الذاتيــة الخارجيــة والتــي تفتقــد للتنظيــم داخلي ـا ً وخارجي ـاً‪ ،‬وهــذا مــا دعانــي أن أكتــب عــن‬ ‫أهــم مبــادئ التنظيــم ع َّلهــا تنفعنــا جميعـا ً وعلــى أي مســتوى للنهــوض بمســؤولياتنا ‪.‬أوالً‪ :‬قيــام ســلطة قيــادة واحــدة‪ :‬وتكــون وظيفتهــا‬ ‫رســم السياســة العامــة وتقــوم بعمليــة التنســيق بيــن جميــع الوحــدات أو القطاعــات علــى اختــاف نشــاطها إداريــا ً وعســكريا ً ‪...‬‬ ‫إلــخ ‪.‬ثاني ـاً‪ :‬وحــدة القيــادة واألمــر‪ :‬أي حصــر ســلطة األوامــر وإصــدار القــرارات فــي شــخص أو مجلــس دونــأن يعنــي ذلــك تركيــز‬ ‫الســلطة وإنمــا تحديــد رئيــس إداري أو عســكري لــكل مجموعــة مــن المرؤوســين ويكــون مســؤوالً عــن توجيــه العمــل بالنســبة لهــم‪،‬‬ ‫ويتبــع الرؤســاء مبــدأ تسلســل القيــادة‪ :‬أي عــدم تخطــي الرئيــس األعلــى مرؤوســيه المباشــرين وتوجيــه أوامــر مباشــرة إلــى مــن‬ ‫يعملــون تحــت إمرتهــم ‪.‬ثالث ـاً‪ :‬وجــوب التــازم والتناســب بيــن الســلطة والمســؤولية‪ :‬أي ســير الســلطة والمســؤولية مع ـا ً فــي جميــع‬ ‫المســتويات فالمســؤولية تــدور وجــوداً وعدم ـا ً مــع الســلطة‪ ،‬فــا يســأل الشــخص عــن عمــل مــا لــم يعطــى الســلطات الالزمــة إلنجــازه‬ ‫‪.‬رابعـاً‪ :‬ضــرورة تحديــد الواجبــات والمســؤوليات بدقــة‪ :‬أي أن يعــرف كل فــرد مقتضيــات وظيفتــه بدقــة وحــدود ســلطاته ومســؤولياته‬ ‫‪.‬خامسـاً‪:‬قاعدة التخصــص ‪ :‬وهــي مــن أهــم المبــادئ فــي التنظيــم وتتلخــص بوضــع الرجــل المناســب فــي المــكان المناســب وهــذا يســاعد‬ ‫فــي توفيــر الجهــد المــادي والفكــري وزيــادة اإلنتــاج مــع جــودة النوعيــة وخفــض التكاليــف ‪ .‬سادسـا ً ‪ :‬التنســيق ‪ :‬وهــو وظيفــة القيــادي‬ ‫أو اإلداري بتنظيــم عالقــة كل المجموعــات مــع بعضهــا البعــض لتحقيــق الهــدف المنشــود مــن أعمالهــم ‪.‬فهــذه هــي مــن أهــم المبــادئ‬ ‫فــي التنظيــم‪ ،‬فأرجــو مــن هللا أن نكــون ذاك الجســر الــذي يُع َبــر مــن خاللــه مــن ضفــة الفوضــى والفســاد إلــى ضفــة التنظيــم واإلصــاح ‪.‬‬ ‫المحامي براء الشامي‬

‫لقــد ورثنــا النظــام عيوبــا ً كثيــرة ومنهــا الهــروب مــن الواقــع وعــدم‬ ‫مواجهــة الحقيقــة وبــرؤى واضحــة وبمشــاهدة بعيــدة عــن أي تصــور‬ ‫عقالنــي نســتطيع مــن خاللــه اســتخالص النتائــج المفيــدة حتــى أصبحــت‬ ‫العاطفــة هــي التــي تتحكــم بــكل تصرفاتنــا فالفعــل و رد الفعــل هــو الناظــم‬ ‫للســلوك لدينــا‪ .‬وكأن األحــداث المتكــررة والمتالحقــة والمتنوعــة هــي التــي‬ ‫تقودنــا‪ .‬ومــن هــذا المنطلــق أردت أن اشــخص عيــوب الثــورة علم ـا ً أنهــا‬ ‫ثــورة عظيمــة ومنتصــرة بــإذن هللا ولكــن نســعى دائم ـا ً لألفضــل وللتقليــل‬ ‫قــدر اإلمــكان مــن القتــل والــدم والظلــم وجميــع االنتهــاكات وبالتالــي عندمــا‬ ‫أســلط الضــوء علــى هــذه العيــوب فهــو للتوضيــح وليــس للتخذيــل‪ .‬إن هــذا‬ ‫التوضيــح هــو الــذي يجعلنــا نــرى ونفهــم ونعــي حقيقــة األشــياء وتفاصيلهــا‬ ‫وبالتالــي نســتطيع وضــع القواعــد الصحيحــة لالرتقــاء بالثــورة وتحقيــق‬ ‫أســباب النصــر والعمــل عليهــا والتخلــص مــن الفوضــى والعشــوائية والفرقة‬ ‫فــي صفــوف المقاتليــن التــي تتجلــى واضحــة للعيــان والتــي يتكلــم عنهــا‬ ‫الصغيــر والكبيــر‪ .‬فمــن خــال رؤيــة شــاملة لواقــع الثــوار نجــد أن هنــاك‬ ‫مجموعــات مقاتلــة متوضّ عــة فــي أماكــن عشــوائية غيــر مدروســة وليســت‬ ‫وفــق خطــة معينــة لتناســب اســتراتيجية عمــل مــا‪ .‬وال ترتبــط مــع بعضهــا‬ ‫بضوابــط عســكرية وال أي شــيء يــدل علــى أنهــا تعمــل لهــدف واحــد ‪ .‬وهــذه‬ ‫المجموعــات منهــا مــا يجمعهــا لــواء ومنهــا مســتقلة ومنهــا لــواء لوحدهــا‬ ‫فقــط والطابــع العــام لهــا هــو التنافــر فيمــا بينهــا والتنــازع وأحيانـا ً التصــادم‬ ‫وإلقــاء التهــم والتخويــن فيمــا بينهــم وحتــى إن ذلــك يحصــل فيمــا بيــن‬ ‫أعضــاء وعناصــر المجموعــة الواحــدة‪ ,‬وإن انتمــاء العناصــر للــواء ضعيــف‬ ‫وللجنديــة أضعــف بكثيــر وكأن انتمــاء ووالء كل مجموعــة هــو لذاتهــا‬ ‫وللداعميــن لهــا فقــط وكذلــك أعضــاء المجموعــة الواحــدة فيمــا بينهــم علمـا ً‬ ‫أنــه توجــد مجموعــات متميــزة مــن حيــث التنظيــم واالنضبــاط والعطــاء علــى‬ ‫أرض الواقــع ولكــن المشــكلة أنهــا تتخــذ اســتراتيجية عمــل بعيــدة كل البعــد‬ ‫عــن أي واجهــة سياســية وقــد تشــكل فــي المســتقبل وخصوصـا ً بعــد ســقوط‬ ‫النظــام عــبء كبيــر علــى نجــاح الثــورة باإلضافــة إلــى أنهــا أحــد أســباب‬ ‫التأخيــر فــي النصــر مــن خــال المســاهمة فــي الفتنــة وشــق الصفــوف‬ ‫والفرقــة‪ .‬إن تلــك المجموعــات متفاوتــة فــي عطائهــا وفعاليتهــا حتــى إن‬ ‫المجموعــة الواحــدة يتغيــر عطاؤهــا مــن وقــت آلخــر وذلــك لعــدم ثباتهــا‬ ‫علــى نفــس التشــكيلة‪ .‬إن هــذا االختــاف والتصــادم ناتــج مــن حــب االنتمــاء‬ ‫للــذات و(األنــا) الــذي خلفــه نظــام األســد فينــا حتــى إنــك إن جلســت مــع‬ ‫ابــن العشــرين يشــعرك بأنــه هــو قائــد الثــورة‪ ,‬وقــد يكــون الســبب األكبــر‬ ‫للفرقــة هــم الداعمــون أنفســهم بقصــد أو غيــر قصــد مــن خــال األمــوال‬ ‫المشــروطة أو األمــوال التــي ال توضــع فــي مكانهــا وليــس مــن الضــروري‬ ‫إن كان هنــاك داعــم صــادق ومخلــص أن يكــون عــادالً فــي التوزيــع ألن‬ ‫صفــة العــدل تتطلــب رؤيــة واضحــة ومنصفــة لواقــع الثــورة وخاصــة‬ ‫فــي تحديــد مــع مــن يتعاملــون فــي الداخــل‪ .‬وخالصــة القــول هــذا الواقــع‬ ‫شــئنا أم أبينــا وإن تصورنــا غيــر ذلــك فهــو وهــم وخيــال عاطفــي يؤذينــا‬ ‫ويســاهم فــي أســباب تأخيــر النصــر‪ ,‬ومــن الطبيعــي ليــس مــن الســهولة‬ ‫إيجــاد الحلــول أو العــاج ألن المعالجيــن كثــر ومتعــددون ومتنوعــون وقــد‬ ‫تكــون الحلــول متناقضــة وبالتالــي زيــادة فرقــة وضعــف أي زيــادة قتــل‬ ‫ودم‪ ,‬ليــس هــذا تشــاؤم أو انهــزام وإنمــا وصــف لواقــع وتوضيــح لعيــوب‬ ‫يجــب أن تســتنهض فينــا الهمــم‪ .‬فعلــى كل فــرد وثائــر صــادق يريــد الخــاص‬ ‫ألمتــه أن ينطلــق بــكل خطــوة يخطيهــا مــن مبــدأ توحيــد الكلمــة ويجعلــه مــن‬ ‫األوليــات مــن التطبيــق وأن يحافــظ بقــدر اإلمــكان علــى أي شــيء يــؤدي‬ ‫إلــى توحيــد الصــف وإلــى العمــل المنظــم والمنضبــط بقيــادة واحــدة تعمــل‬ ‫وفــق اســتراتيجية عمــل مؤثــرة وفعالــة بشــكل حقيقــي علــى أرض الواقــع‪.‬‬ ‫المهندس أبو مثنى‬

‫سوريا‪ ...‬صبراً‬ ‫أيا سوريا صبرا على ما رأيــت‬

‫من جفاء الرفاق لشعب أمـــــين‬

‫سيبقى نشيدك رغم الجـــــــراح‬

‫يضيء الطريق على الحائريــن‬

‫سيبقى عرينك بيت الغريــــــب‬

‫وسيف الضعيف وحلم الحزيــن‬

‫سيبقى شبابك رغم الظـــــــالم‬

‫ضياء يشع على العالميـــــــــن‬

‫فهيا اخلعي عنك ثوب الهمـوم‬

‫غدا سوف يأتي بما تحلميــــــن‬


‫سياسـ ـ ـ ــة و تحليل‬

‫‪04‬‬

‫الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫العب‬

‫«الكشتبان»‬

‫جـــبـهة الـــنصرة‬

‫َكثــر الــكالم و قــل َّ ‪ ,‬وراحــت األلســن تعصــف بالغــث و الثميــن ‪,‬‬ ‫ج مــن العبــارات المنــددة منهــا‪ ,‬و الناقــدة تــارة‬ ‫و تالطمــت أمــوا ٌ‬ ‫والمســيئة تــارة أخــرى عــن بعــض أعمــال الكتائــب المقاتلــة و‬ ‫منهــا جبهــة النصــرة ‪ ,‬ممــا شــ ّكل بحــر يســير بســفن النصــر نحــو‬ ‫العاصفــة موديــا ً بهــا إلــى دوامــة ال ُتهلــك إال قاطنيهــا ‪ ....‬نعــم ال‬ ‫يخفــى علينــا أن الــكل يُخطــئ و يصيــب ‪ ,‬و الخطــأ وارد جــداً فــي‬ ‫مثــل هــذه الظــروف القتاليــة الصعبــة ؛ إذ مــا مــن دســتور معيّــن‬ ‫و قانــون موحــد يحتكــم لــه جميــع األطــراف‪ ,‬و الحكــم بالشــريعة‬ ‫اإلســامية يُحتــاج لتطبيقــه علــى كافــة جوانــب الحيــاة الحــرة الجديــدة‬ ‫إلــى قولبــة و تفصيــل و تأصيــل ووقــت ‪ ...‬و هــذا يكــون فــي المرحلــة‬ ‫القادمــة بــإذن هللا ‪ ,‬فالنظــام الــذي حَ ــرَ م الشــعب الســوري المســلم‬ ‫مــن احتكامــه إلــى دســتوره ( القــرآن الكريــم ‪ ,‬و ســنة رســوله )‬ ‫جعــل شــرخا ً واضحـا ً ‪ -‬بتطبيــق القانــون الفرنســي و غيــره ‪ -‬بينــه و‬ ‫بيــن األخــذ باألحــكام القرآنيــة؛ لتفصــل بيــن النــاس فــي كافــة جوانــب‬ ‫حياتهــم " و هنــا أوجــه نــدا ًء إلــى كل العلمــاء مــن أصولييــن و فقهــاء‬ ‫و‪ ...‬و قانونييــن‪ :‬الشــروع بصياغــة دســتور جديــد للمرحلــة القادمــة‬ ‫تكــون خامتــه ‪ :‬كتــاب هللا و ســنة رســوله ‪ ,‬واإلعــداد لــه مــا أمكــن‬ ‫حتــى يكــونَ جاهــزاً و متفقـا ً عليــه مســبقا ً كأســاس لقيــادة المرحلــة‬ ‫القادمــة ‪ ,‬و عــدم انتظــار ســقوط النظــام ‪ ,‬فهــذا أمــر تــام ال محالــة‬ ‫بــإذن هللا "‪ .‬نعــود لقولنــا‪ :‬الخطــأ وارد فــي مثــل هــذه الظــروف ‪,‬‬ ‫لكــن لننظــر ياإخــوة إلــى الجــزء الملــيء مــن الــكأس ‪ ,‬فمــن اإلجحــاف‬ ‫أن نرمــي وراء ظهورنــا الكثيــر مــن اإليجابيــات الموجــودة فعــاً‬ ‫و الملموســة أرضــا ً ‪ ,‬و أن نســعى لدفــع المقاتليــن ؛بالثنــاء علــى‬ ‫أعمالهــم اإليجابيــة أوالً و النصــح لهــم ثانيــاً‪ ,‬و تذكيرهــم بســبب‬ ‫خروجهــم ثالثــا ً ‪ ,‬كانــت هلل‪ ..‬و ســتبقى هلل‪ ..‬ألنهــا هلل‪ , ..‬و لكــي ال‬ ‫نطيــل نقــول فــي حــق األخــوة مــن جبهــة النصــرة ‪ :‬هــم أخواننــا‪ ,‬و‬

‫يقاتلــون إلــى صفنــا‪ ,‬و يجاهــدون فــي خنــدق واحــد معنــا إلعــاء‬ ‫كلمــة " ال إلــه إال هللا " و جرحهــم جرحنــا ‪ ,‬و انجازاتهــم ال تخفــى‬ ‫علــى أحــد ‪ ,‬و قدرتهــم علــى تماســك الصــف فــي المعركــة ملحوظــة و‬ ‫التزامهــم بمبدئهــم ثابــت ‪ ,‬و أقدَ امهــم علــى أرض الجبهــة تهـ ّ‬ ‫ـز قوائــم‬ ‫النظــام ‪ ,‬و مــا ثبتــت قــدم فــي أرض معركــة إال و كان وراءهــا إيمــان؛‬ ‫َث َبــتَ فــي القلــب و إخــاص وُ جــد فــي العمــل ‪ ,‬فإلــى األخــوة الذيــن‬ ‫فتحــوا البــاب أمــام مــن تفــرّ غ اللتقــاط أخطــاء اآلخريــن ليقلــل مــن‬ ‫أهميتهــم ‪ ,‬دعــوا ذلــك عنكــم !! و انشــغلوا بأخطائكــم فهــو أصلــح ‪,‬‬ ‫ووجهــوا أصابــع االتهــام نحــو النظــام ‪ ,‬الهــدف اآلن القضــاء علــى‬ ‫النظــام ‪ ,‬فالعــرب تخلــى ع ّنــا‪ ,‬و مــن فــي الخــارج يتقمــص أخطاءنــا؛‬ ‫ليجعــل منهــا ذريعــة إلطالــه أمــد النظــام‪ ,‬و خلــق االصطــدام بيــن‬ ‫القــوى المقاتلــة علــى األرض بحجــج واهيــة ‪ ,‬فبــاهلل عليكــم مــن‬ ‫المنصــف أن تكــون قــوة مثــل " جبهــة النصــرة " يكفــي أنهــا تقاتــل‬ ‫إلــى جانــب الســوريين‪ ,‬فــي حيــن اكتفــت مــن وصفتهــا باإلرهــاب‬ ‫(أمريــكا) ووضعتهــا علــى قائمــة اإلرهابييــن ؛ بقولهــا ‪ :‬الســاح‬ ‫الكيمــاوي خــط أحمــر !!؟ إذاً مــا دون ذلــك خــط أخضــر!! ‪ ,‬أم أنهــا‬ ‫جعلــت مثــل هــذه القــوة كبــش فــداء ؛ لتبــرر لنفســها عــدم إيصــال‬ ‫الســاح لقــوى المعارضــة ؛ كونهــا وقعــت بإحــراج أمــام طلباتهــا فــي‬ ‫اتحــاد قــوى المعارضــة ‪,‬و التــي مثلهــا االئتــاف الوطنــي ‪,‬فزعمــت‬ ‫أنهــا تخشــى مــن وصــول الســاح إلــى يــد اإلرهابييــن اإلســاميين‬ ‫‪,‬فــأيُ إرهــاب هــذا بعــد المجــازر المرتكبــة بالعشــرات ‪ ,‬لقــد تعفــن‬ ‫هــذا المصطلــح علــى رصيــف الثــورة و اندثــر ‪ ,‬فــا إرهــاب إال إرهــاب‬ ‫بشــار و زبانيتــه ‪ ,‬و نطلــب العــون و النصــر و الصبــر‪ ...‬مــن هللا‬ ‫‪,‬راجيــن أن يعجّ ــل النصــر علــى أمــة رســول هللا صلــى هللا عليــه و‬ ‫ســلم ‪,‬و علينــا بالوقــوف صف ـا ً واحــداً متراص ـا ً ‪ ,‬واضعيــن خالفاتنــا‬ ‫جانبـا ً و طارحيــن مشــاكلنا أرضـا ً ليكــون هدفنــا اآلن إســقاط النظــام ‪.‬‬

‫هل يريد الغرب حكومة انتقالية في سورية؟‪.‬أم ‪...‬؟!‪.‬‬ ‫يذ ّكرنــي موقــف الغــرب مــن المعارضــة الســورية بموقــف بنــي‬ ‫إســرائيل مــن موســى عليــه الســامعندما طلــب منهــم ذبــح‬ ‫بقــرة بعــد أن عجــزوا عــن معرفــة قاتــل أحدهــم ‪,‬ولــم ينفــذوا‬ ‫هــذا الطلــب ّإل بعــدأن عاقبهــم هللا فشــدّ د عليهــم ؛فلــم يجــدوا‬ ‫البقــرة ّإل بشــقّ األنفــس ‪,‬وبعــد أن بحثــوا عنهــا طويــاً‪.‬‬ ‫العالــم الغربــي اليــوم يطالــب مجلســنا االئتالفــي بحكومــة انتقاليــة فــي‬ ‫ســابقة لــم تعهدهــا الثــورات العربية‪.‬فــإن قلنــا أنّ الوقــت لــم يتســع‬ ‫لهــذا الطلــب بســبب قصــر أمــد الثورتيــن المصريــة والتونســية ؛فــإنّ‬ ‫هــذا األمــر لــم يكــن كذلــك فــي الثــورة الليبيــة مث ـاً والتــي اســتمرت‬ ‫أكثــر مــن عــام ‪,‬ولــم يطالــب المجتمــع الدولــي المجلــس العســكري‬ ‫الليبــي بحكومــة انتقاليــة ‪.‬لقــد طالــب المجتمــع الغربــي مــن المعارضــة‬ ‫الســورية ضــ ّم صفوفها‪,‬ولمّــا تــ ّم ذلــك إذا بهــذا المجتمــع يعتــرض‬ ‫عليهــا أل ّنهــا ال ت ُم ّثــل كا ّفــة أطيــاف المعارضة‪,‬وعندمــا اســتطاعت هــذه‬ ‫المعارضــة تشــكيل االئتــاف الوطنــي وبــدا أنّ طلــب هــذا العالــم قــد‬ ‫تح ّقــق إذا بهــذا العالــم اآلن يطالــب بحكومــة انتقاليــة ‪.‬فمــا هــو الســر‬ ‫الــذي يجعــل العالــم الظالــم ينتقــل مــن طلــب إلــى آخر؟ومــا الــذي يجعــل‬ ‫هــذا العالــم يماطــل فــي تنفيــذ وعــوده التــي أعطاهــا للمجلــس الوطنــي‬ ‫‪,‬ثـ ّم إلــى االئتــاف الوطنــي ؟!‪.‬إنّ عــدم رغبــة الغــرب فــي تغييــر النظام‬ ‫فــي ســورية أصبــح واضحــا ً ومعروفــا ً عنــد الشــعب الســوري ‪,‬أمّــا‬ ‫األمــر الــذي يحتــاج إلــى مزيــد مــن التوضيــح ‪,‬فهــو عــدم االعتــراف‬ ‫الدولــي الواســع باالئتــاف الوطنــي ‪,‬وإن تـ ّم مــن بعــض األطراف‪,‬فهو‬ ‫اعتــراف منقــوص ‪,‬ويفسّ ــره الغــرب علــى هواه‪.‬فكيــف إذاً ســيت ّم‬ ‫االعتــراف بالفــرع أي الحكومــة االنتقاليــة‪ ,‬ويتجاهــل هــذا الغــرب‬ ‫األصــل وهــو االئتــاف الوطنــي والــذي انبثقــت منــه هــذه الحكومــة؟!‪.‬‬ ‫لقــد وُ عـــد االئتــاف الوطنــي ومــن قبلــه المجلــس الوطنــي بالكثيــر من‬

‫ممــا مارســه علينــا الفرنســيين سياســة "فــرّ ق تســد"‬ ‫و لكــن مــن المؤســف بعــد رحيلهــم بقــاء أذنابهــم‬ ‫بقــي مــن يمــارس هــذه السياســة ‪ ,‬و ال أريــد أن‬ ‫أســتحضر الشــواهد الداعيــة لضــرورة التوحيــد‬ ‫ســوا ًء مــن ديننــا أو مــن ضــرورات حياتنــا ‪ ,‬و لكــن‬ ‫الــذي أريــد أن أحـ ّـذر منــه فــي هــذه المرحلــة خطــورة‬ ‫المخططــات التــي ُيــراد أن ُتطبــق فــي بالدنــا الحبيبــة‬ ‫لتخــرج تجربــة الثــورة فاشــلة‪ ,‬و مــن أشــدها خطورة‬ ‫تقســيم المجتمــع علــى أســس ايديلوجيــة ليــس مــن‬ ‫بــاب " مــن شــاء فليؤمــن و مــن شــاء فليكفــر " و‬ ‫إنمــا للوصــول فــي مرحلــة الحقــة إلــى الصــدام ‪,‬و‬ ‫هــذا مُالحــظ مــن تقســيم المســلمين إلــى متطرفيــن و‬ ‫معتدليــن و ال دينييــن تحــت شــعارات الحريــة و رفــع‬ ‫المظلوميــة ‪ ,‬و هــذا مُشــاهد فــي أكثــر مــن موقــع ‪,‬و‬ ‫الســبيل لقطــع الطريــق أمــام كل هــذه المخططــات‪,‬‬

‫المســاعدات الماليــة‪ّ ,‬إل أنّ هــذه المســاعدات لــم يصــل منهــا شــيء‪,‬‬ ‫ّ‬ ‫وبالقطــارة‪.‬‬ ‫وإن وصــل منهــا‪ ,‬فهــو مــن بعــض الــدول الخليجيــة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حــظ‬ ‫حــظ الحكومــة االنتقاليــة أفضــل مــن‬ ‫فهــل ســيكون‬ ‫المجلــس الوطنــي أو االئتــاف الوطنــي؟!‪.‬أم أنّ األمــر ســيكون‬ ‫أصعــب‪ ,‬وأكثــر حساســية‪ ,‬وأكثــر مدعــاة للخــاف الــذي‬ ‫ســيتحول مــن خــاف بيــن الشــعب ونظــام ب ّ‬ ‫شــار األســد إلــى‬ ‫ّ‬ ‫نــزاع بيــن شــعب وحكومــة وهميّــة منزوعــة الصالحيــات ؟!‪.‬‬ ‫ألــن يكــون مصيــر هــذه الحكومــة هــو مصيــر المجلــس الوطنــي الــذي‬ ‫اســتطاع الغــرب تشــويه صورتــه أمــام الشــعب وأظهــره بمظهــر مــن‬ ‫يســرق أمــوال الشــعب لينفقهــا أعضــاؤه علــى مآربهــم الخاصّ ــة ؟!‪.‬‬ ‫ويعمــل الغــرب اليــوم علــى إحــراق أوراق االئتــاف مــن خــال تشــكيل‬ ‫هــذه الحكومــة االنتقاليــة ‪.‬إنّ أهــداف الغــرب تبــدو واضحــة اآلن‪,‬‬ ‫والشــعب الســوري الــذي يعــدّ مــن أذكــى شــعوب العالــم‪ ,‬لــم يعــد‬ ‫يســتريح لهــذا الغــرب الظالــم‪ ,‬أو يثــق بوعــوده‪.‬إنّ علــى االئتــاف‬ ‫الــذي استبشــر بــه الشــعب الســوري خيــراً أن يحافــظ علــى ثقــة‬ ‫الشــعب بــه؛ فيصارحــه بخــذالن العالــم لــه‪ ,‬وعلــى االئتــاف أن‬ ‫يعــد الشــعب بأ ّنــه ســيعمل معــه ودون االعتمــاد علــى أحــد ّإل هللا‪.‬‬ ‫إنّ واجــب االئتــاف أن يُفهــم هــذا العالــم أ ّنــه وإذا أراد فعـاً مســاعدة‬ ‫الشــعب الســوري؛ فليكــف ّ عــن كذبــه ومحاولــة خــداع هــذا الشــعب‪,‬‬ ‫الثــوار بالســاح‪ ,‬وليقــم فــوراً بتحويــل‬ ‫وليعمــد فــوراً إلــى إمــداد‬ ‫ّ‬ ‫المســاعدات اإلنســانية إلــى ممثلــي هــذا الشــعب ال إلــى حكومــة ب ّ‬ ‫شــار‬ ‫األســد‪ ,‬والعالــم يعلــم تمــام العلــم أيــن ســتذهب هــذه المســاعدات ‪.‬‬ ‫أم عبدهللا الحرة‬

‫الســوريون مــن أبــرع أهــل اﻷرض فــي التجــارة‪ ،‬يكفــي التســكع لســاعات‬ ‫قالئــل فــي أي مــن أســواق الشــام وســيجد المــرء نفســه يشــتري مــا‬ ‫يحتاجــه ومــا اليحتاجــه بعــد "مفاصــات" طويلــة مــا كان لهــا أن تبــدأ‬ ‫أصالً‪.‬مــن ســوء حــظ الســوريين أن السياســة الدوليــة تختلــف جذريــا ً‬ ‫عــن "ســوق الحميديــة" وأن الشــارين الدولييــن لثورتهــم ليســوا مــن‬ ‫الســواح مرتاحــي البــال الذيــن كانــت تغــص بهــم حــارات الشــام العتيقــة‪.‬‬ ‫ولكــي تكتمــل المأســاة الســورية‪ ،‬أتــى ٳلــى البيــت اﻷبيــض رجــل أســمر‬ ‫"اليبيــع واليشــتري واليريــد حتــى أن يحضــر البازار‪."...‬هــذا الحديــث‬ ‫بمناســبة مبــادرة الشــيخ "معــاذ الخطيــب" الــذي قابــل اثنيــن من ســفاحي‬ ‫الشــعب الســوري فــي "ميونيــخ" وأتبعهــا بمقابلــة الســيد "جــو بايــدن"‬ ‫المشــهور بزالتــه الكالميــة والــذي "اليحــل وال يربط‪."..‬مبــادرة الشــيخ‬ ‫"معــاذ الخطيــب" تبــدو شــبيهة ب "مفاصلــة" مــع اﻷســد و"محــور‬ ‫الشــر" مــن جهــة ومــع مــن يدعّ ــون أنهــم "أصدقــاء ســوريا" مــن جهــة‬ ‫أخــرى‪ .‬خطــوة الســيد "الخطيــب" وعرضــه مبادلــة "الحــوار مــع مــن‬ ‫لــم تتلــوث أيديهــم بالدمــاء مــن النظــام" مقابــل ٳطــاق ســراح ‪ 160‬ألــف‬ ‫معتقــل وتجديــد جــوازات ســفر المعارضيــن فــي الخــارج أتــت لتحــرك‬ ‫بعــض الميــاه الراكــدة فــي المســتنقع الســوري فــي غيــاب تطــورات‬ ‫ٳيجابيــة علــى اﻷرض‪.‬المبــادرة ليســت ســيئة فــي المطلــق‪ ،‬فهــي تفضــح‬ ‫همجيــة النظــام وتخــاذل أصدقــاء الثــورة‪ .‬هــذه المبــادرة تبــدو موجهــة‬ ‫للطرفيــن معــاً‪ .‬مــن المفهــوم التوجــه ٳلــى النظــام ﻹطــاق ســراح‬ ‫المعتقليــن‪ ،‬أمــا تجديــد الجــوازات فيتعلــق "بأصدقــاء ســوريا" الذيــن‬ ‫يكفيهــم تســليم ســفارات النظــام لالئتــاف الــذي اعترفــوا بــه وتكلييفــه‬ ‫بتجديــد وٳصــدار وثائــق الســوريين فــي الخــارج‪ ،‬أقلــه مــن يتواجــدون‬ ‫فــي دول الخليــج "صديقــة الشــعب والثــورة الســوريين"‪ .‬لنالحــظ أن‬ ‫هــؤالء "اﻷصدقــاء" هــم مــن بــدؤوا بفتــح النــار علــى الســيد "الخطيــب"‬ ‫انطالق ـا ً مــن الســيد "داوود اوغلــو" الــذي تســاءل عــن جــدوى هكــذا‬ ‫حــوار؟ انتهــاء "بالمدفعيــة اﻹعالميــة " لقناتــي الجزيــرة والعربيــة‪.‬‬ ‫المشــكلة مــع المعارضــة الســورية أعمــق بكثيــر مــن مجــرد االلتــزام‬ ‫بوثائــق الدوحــة أو فــي وجــود "آراء شــخصية" لــدي رئيــس االئتــاف‪،‬‬ ‫مشــكلة المعارضــة الســورية أن الشــيء ملموســا ً لديهــا لتقدمــه‬ ‫فــي بــازار الــدم الســوري المفتــوح علــى مصراعيــه‪ ،‬ال شــيء غيــر‬ ‫المطالبــة برحيــل النظــام و"بعدهــا لــكل حــادث حديث‪."...‬المعارضــة‬ ‫الســورية تبــدو كمــن يبيــع ســمكا ً فــي المــاء‪ ،‬فالســيد "معــاذ الخطيــب"‬ ‫والمعارضــة الســورية كلهــا عاجــزة عــن تأميــن "دخــول آمــن" ﻷفرادهــا‬ ‫ٳلــى اﻷراضــي الســورية المحــررة‪ ،‬فكيــف لهــا أن تعــرض "خروجــا ً‬ ‫آمنـاً" لألســد ؟ المعارضــة الســورية المتواجــدة فــي الخــارج "التمــون"‬ ‫علــى كتيبــة واحــدة فــي الداخــل تؤمــن لهــا الحمايــة ٳن هــي عــادت‬ ‫ٳلــى ســوريا‪ ،‬فــوق ذلــك‪ ،‬شــيوخ المعارضــة كلهــم "مــا شــاء هللا"‬ ‫زعمــاء ورؤســاء ووجهــاء وال أحــد بينهــم "يحطهــا واطيــة" لغيــره‬ ‫لدرجــة مطالبــة الشــيخ "معــاذ" باالســتقالة فــوراً لمجــرد أنــه خــرج‬ ‫عــن حالــة المــوت الســريري الــذي ترتــع فيــه المعارضــة الســورية‬ ‫بقضهــا وقضيضها‪.‬المعارضــة الســورية تبــدو وكأنهــا تريــد مــن العالــم‬ ‫الخارجــي أن يعيدهــا لدمشــق "ســالمة وغانمــة" ودون مقابــل ســوى‬ ‫"بــوس اللحــى"‪ .‬خــال عاميــن انهكتنــا هــذه المعارضــة بلقاءاتهــا‬ ‫ومؤتمراتهــا ومزاوداتهــا التلفزيونيــة مــع القليــل النــادر مــن الخطــاب‬ ‫المتــزن والعقالنــي‪ .‬لســان حــال هــذه المعارضــة يقــول ‪" :‬أســقطوا لنــا‬ ‫هــذا النظــام أو ســاعدونا علــى ٳســقاطه وبعدهــا نعدكــم‪ ،‬وهللا علينــا‬ ‫شــهيد‪ ،‬اننــا ســنعمل ديمقراطيــة أفضــل مــن الســويد ولــن يكــون هنــاك‬ ‫مشــكلة أقليــات وال تطــرف وال تعصــب ومصالــح الجميــع ســتكون‬ ‫بالحفــظ والصــون‪ ،‬حتــى جبهــة النصــرة ســتصبح جمعيــة رعايــة‬ ‫طفولة‪."...‬هــذه البضاعــة لــم تجــد مــن يشــتريها منــذ أكثــر مــن عــام‬ ‫ومــع ذلــك‪ ،‬لــم تعمــل عليهــا المعارضــة "اوكازيــون" وال حتــى ٳعــادة‬ ‫نظــر‪ .‬مــاذا تقــدر هــذه المعارضــة أن تفعــل و مــاذا يريــد العالــم مــن‬ ‫المعارضــة الســورية وال تســتطيع هــذه المعارضــة تقديمــه ؟ ومــاذا يقــدم‬ ‫اﻷســد لهــذا العالــم بالمقابــل ؟المعارضــة الســورية متواجــدة فــي الخــارج‬ ‫وبعيــداً عــن الحــدود وهــي مشــتتة وال صلــة تنظيميــة لهــا مع المســلحين‬ ‫فــي الداخــل‪ .‬اﻷســد مــن جهتــه موجــود فــي دمشــق وهــو مصــدر القــرار‪،‬‬ ‫ولــو بٳيحــاء ٳيرانــي‪ ،‬وقواتــه تبقــى منضبطــة لحــد مــا وتعمــل بشــكل‬ ‫منســق‪.‬المعارضة الســورية "تعِــد" بالمحافظــة علــى مصالــح روســيا‬ ‫فــي حيــن يقــوم اﻷســد بالخضــوع بشــكل كامــل لــكل طلبــات "بوتيــن"‬ ‫بغــض النظــر عــن الســيادة الســورية ومصالــح الســوريين‪.‬المعارضة‬ ‫الســورية تريــد "عالقــات ســليمة" مــع طهــران فــي حيــن يتعامــل الثــوار‬ ‫الســوريون مــع اﻹيرانييــن "كعــدو مجوســي"‪ .‬أمــا اﻷســد فهــو يخضــع‬ ‫تمامـا ً ﻹمــاءات "الولــي الفقيــه" لدرجــة العمالــة الكاملة‪.‬يبقــى الســاح‬

‫السوري‬

‫اﻷمضــى فــي يــد اﻷســد وهــو "تفاهماتــه " مــع ٳســرائيل‪ .‬هــذا هــو‬ ‫"جوكــر" اﻷســد الــذي ضمــن حــدود ٳســرائيل الشــمالية ﻷربعيــن عام ـا ً‬ ‫وخلصهــا مــن كل التهديــدات القادمــة مــن جهــة المقاومــة الفلســطينية‬ ‫فــي لبنــان وحتــى خارجــه‪ .‬اﻷســدان اﻷب ثــم االبــن همــا "رجــا‬ ‫المهمــات القــذرة" ﻹســرائيل ابتــداء مــن ســحق المقاومــة اللبنانيــة‬ ‫اليســارية والفلســطينية وانتهــاء بتحييــد ســوريا وشــعبها ثــم تدميرهمــا‬ ‫مــروراً بتفخيــخ الوضــع الفلســطيني الداخلــى عبــر حمــاس وغيرهــا‪.‬‬ ‫هــل تســتطيع المعارضــة الســورية أن تقــدم للعالــم الخارجــي شــيئا ً لــم‬ ‫يتنــازل عنــه اﻷســد ســلفا ً ؟ مهمــا فعلــت المعارضــة الســورية فهــي لــن‬ ‫تتوصــل بــأي شــكل مــن اﻷشــكال ﻹتقــان "بهلوانيــات" التنــازالت الدولية‬ ‫بمــا يضــارع مهــارات نظــام الشــبيحة‪.‬هل تظــن المعارضــة الســورية أنــه‬ ‫يكفــي تســمية مســيحي علــى رأس مجلــس ٳخوانــي لطمأنــة اﻷقليــات‬ ‫؟ وهــل تكفــي تســمية علــوي معــارض كممثــل لالئتــاف فــي فرنســا‬ ‫مــن أجــل أن تنشــق الطائفــة العلويــة وتعــود لضميرهــا ووطنهــا‬ ‫؟هــل يعتقــد جهابــذة االئتــاف الوطنــي أن مــن الممكــن التوافــق علــى‬ ‫"رئيــس" لالئتــاف ثــم تكبيلــه بحيــث ال يــرأس شــيئا ً واليقــدر علــى أخــذ‬ ‫زمــام المبــادرة فــي أي مضمــار‪ ،‬ثــم ٳقنــاع العالــم أن هــذه المعارضــة‬ ‫مســؤولة ومنضبطــة ؟كيــف للمعارضــة الســورية أن تتوجــه بخطــاب‬ ‫تصالحــي لألكــراد واآلشــوريين والتركمــان وهــي تجــأر "بعروبتهــا"‬ ‫كأن هــذه العروبــة قدمــت شــيئا ً للثــورة ؟ المعارضــة الســورية تصــر‬ ‫علــى "العروبــة والقومجيــة" الصحيحتــان‪ ،‬لدرجــة اســتعمال مصطلــح‬ ‫"العربــي الســوري" البعثــي اﻷصــل ؟! يــكاد خطــاب هــذه المعارضــة‬ ‫أن يكــون أكثــر "عروبــة وربمــا بعثيــة" مــن النظــام اﻷســدي ذاتــه‪...‬‬ ‫فــي الموضــوع اﻹســرائيلي‪ ،‬يبقــى خطــاب المعارضــة غائم ـا ً وضبابي ـاً‪،‬‬ ‫فمــن جهــة تتجنــب المعارضــة التطــرق للمســألة اﻷولــى فــي المنطقــة‬ ‫ومــن جهــة أخــري يؤنــب الســيد "معــاذ الخطيــب" ٳســرائيل بعــد‬ ‫غارتهــا علــى "جمرايــا" ويطالبهــا "بالبقــاء خــارج الوضــع الســوري‬ ‫الداخلــي‪ "..‬متناســيا ً أن ٳســرائيل هــي الرقــم اﻷصعــب فــي الشــأن‬ ‫الســوري‪.‬ما هــو موقــف المعارضــة الســورية مــن وجــود ٳســرائيل‬ ‫وحدودهــا وماهــو رأي أســاطين هــذه المعارضــة فيمــا يخــص الجــوالن‬ ‫ونازحيــه والالجئيــن الفلســطينيين ؟ أي "ســوريا" مســتقبلية تريــد‬ ‫هــذه المعارضــة ؟ هــل هــي "ســوريا ممانعــة ومقاومــة" لكــن هــذه‬ ‫المــرة "عــن جــد" أو أن هــذه المعارضــة تريــد الخــروج مــن الورطــة‬ ‫"االورويليــة" التــي خلقهــا التفاهــم اﻷســدي مــع ٳســرائيل منــذ ‪1974‬‬ ‫والتــي تكبــل الشــعبين الســوري واﻹســرائيلي ؟ هــذه المعادلــة قوامهــا‬ ‫دوام حالــة الحــرب‪ ،‬دون حــرب‪ ،‬وهــي فــي صالــح عصابــة اﻷســد فــي‬ ‫ســوريا والطغمــة االســتيطانية والعســكرية فــي ٳســرائيل التــي تحكمهــا‬ ‫ذات النخبــة والعقليــة العنصريــة منــذ عقود‪.‬بالمناســبة‪ ،‬الســيد "معــاذ‬ ‫الخطيــب" الــذي التقــي باثنيــن مــن ســفاحي ســوريا المباشــرين‪،‬‬ ‫الفــروف وصالحــي‪ ،‬مــا الــذي منعــه مــن التوجــه بخطــاب واضــح ٳلــى‬ ‫"العــدو اﻹســرائيلي" الــذي لــم يســفك منــذ قيامــه واحــداً فــي المئــة مــن‬ ‫الدمــاء الســورية التــي ســفكها اﻷســدان بدعــم مــن روســيا علــى الــدوام‬ ‫وبدعــم ٳيرانــي وروســي منــذ بدايــة الثــورة ؟ هــل مــن المقبــول االلتقــاء‬ ‫بممثــل "االورثوذوكســية" الروســي والولــي الفقيــه "الشــيعي" لكــن‬ ‫االلتقــاء بيهــودي لــم يســفك دم الســوريين حــرام مــا بعــده حــرام ؟ٳن‬ ‫كانــت المشــكلة أن "ٳســرائيل" تحتــل جــزءاً من اﻷرض الســورية فٳيران‬ ‫وروســيا "تحتــان" ســوريا كلهــا بمعيــة جنــد اﻷســد‪.‬من غيــر المقبــول‬ ‫أن تســتمر المعارضــة الســورية فــي تجنــب المواقــف الواضحــة وعليهــا‬ ‫حســم موقفهــا فــي قضايــا حقــوق اﻹنســان‪ ،‬اﻷقليــات‪ ،‬حقــوق الجــوار‪،‬‬ ‫مســتقبل المنطقــة والتعــاون االقتصــادي‪ .‬ال تســتطيع هــذه المعارضــة‬ ‫االســتمرار فــي تجاهــل كــون "جبهــة النصــرة" ٳرهابيــة "ولــو قالــت‬ ‫واشــنطن أنهــا كذلــك" علــى حــد قــول أســتاذنا "حــازم صاغيــة"‪ .‬هــذه‬ ‫الجبهــة "أباحــت دم" اﻷســتاذ "معــاذ الخطيــب" علــى لســان ٳمــام ليبــي‬ ‫فــي حلــب‪ ،‬لمجــرد أن الرجــل طــرح موضــوع الحــوار مــع النظــام ! مــن‬ ‫يريــد مثــاالً أوضــح علــى الطبيعــة الظالميــة العميقــة لهــذه الجماعــة‬ ‫التــي "تك ّفــر" النــاس بالجملــة ؟أيــن الخطــاب اﻷخالقــي واﻹنســاني‬ ‫‪ ))humanist and universal‬للمعارضــة الســورية ؟ ليــس كافيا‬ ‫الحديــث فــي العموميــات واجتــرار ذات الخطــاب المعلــب والمكــرور حــول‬ ‫"غيــاب الطائفيــة" فــي ســوريا مــا قبــل اﻷســد وحــول "الشــعب الســوري‬ ‫الواحــد" المــوروث مــن الخطابيــن البعثــي واﻷســدي‪ ،‬أمــا آن أوان‬ ‫تبنــي خطــاب ٳنســاني وحقوقــي مختلــف جذري ـا ً عــن البالغــات اللفظيــة‬ ‫الموروثــة مــن الحقبــة القومجية؟باختصــار‪ ،‬ٳلــى متــى تســتمر المعارضة‬ ‫الســورية فــي ممارســة السياســة علــى مبــدأ "العبــي الكشــاتبين"؟‬

‫ســـــــــياســــــــة األحـــــــــرار ‪ ....‬وحّـد تـســــــــــد‬

‫كثــرة التواصــل و التعــارف و إقامــة جلســات‬ ‫تواصــل‪ ,‬ســوا ًء بيــن األخــوة الذيــن علــى الجبهــات‬ ‫العســكرية ‪,‬أو الناشــطين فــي مجــال الدعــوة أو فــي‬ ‫مجــال السياســة‪ ,‬و المحصلــة؛ نخــرج بمجتمــع‬ ‫متواصــل و متفاهــم يعــرف بعضــه بعضاًفيعــرف‬ ‫مــن هــو المخلــص و مــن هــو صاحــب الكفــاءة‬ ‫و القــدرات العلميــة و العقليــة ‪ ,‬في ُتــم اختيارهــم‬ ‫لوضعهــم فــي المواقــع المناســبة ’ فنحــن فــي‬ ‫هــذه الفتــرة مــن الثــورة يجــب أن ال نفكــر بطريقــة‬ ‫تراثيــة نمطيــة تقليديــة ‪,‬بــل المطلــوب أن نفكــر‬ ‫بطريقــة إبداعية‪,‬توجــد الحلــول للمشــاكل قبــل أن‬ ‫تقــع‪ ,‬و تقــرأ مــا بيــن الســطور بعــد قــرأه الســطور‪,‬‬ ‫ألن معركــة الثــورة فــي ســورية جــداً حساســة و‬ ‫ثمارهــا ســتكون طيبــة علــى اإلقليــم و العالــم‪ ,‬و‬ ‫هــذا يســتدعي أن يقــوم الجميــع بالتناصــر و التــآزر‬

‫و الخــروج مــن العقليــة التقســيمية علــى مبــدأ (‬ ‫نحــن و انتــم)‪ ,‬يجــب أن نتخلــص مــن هــذه العقليــة‪,‬‬ ‫كتيبــة تســب علــى كتيبــة و لــواء يقــدح فــي لــواء‬ ‫و جماعــة ال تــرى إال عيــوب الجماعــة األخــرى‪,‬‬ ‫لنتخلــص مــن هــذه النمطيــة و ال نكــون خاضعيــن‬ ‫ألشخاصأوأســماء‪,‬و إنمــا نخضــع لمعاييــر و قيــم‬ ‫يجــب أن تتوفــر باألشــخاص و األســماء‪ ,‬ســوا ًء‬ ‫كتائــب أوألويــةأو جماعــات ألن خليفــة المســلمين‬ ‫األوألبــو بكــر الصديــق رضــي هللا عنــه قــال‪ :‬بعــد‬ ‫وفــاة النبــي صلــى هللا عليــه و ســلم " مــن كان يعبــد‬ ‫محمــد فــإن محمــد قــد مــات و مــن كان يعبــد هللا فــإن‬ ‫هللا حــي ال يمــوت " هــذا يعلمنــا ا إليمــان بــدون‬ ‫ـال مــن األخــاق‬ ‫األشــخاص و إن كانــوا علــى قــدر عـ ٍ‬ ‫و الســلوك‪ ,‬فمــا بالــك إذا لــم يلتزمــون باألخــاق و‬ ‫الســلوك وإذا وجــد مجتمــع ال يخضــع ألشــخاص و‬

‫إنمــا يخضــع للقيــم و المفاهيــم‪ ,‬يكــون هــذا المجتمــع‬ ‫ضابــط لقيادتــه مــن االســتبداد و التصرفــات الســيئة‬ ‫‪,‬كمــا قــال خليفــة المســلمين األوألبــو بكــر الصديــق "‬ ‫إذاأحســنت فأطيعونــي و إذاأســئت فقومونــي " فهــو‬ ‫يعلمهــم أناألمــة‪ ,‬أفرادهــا هــم الذيــن يراقبــون القائــد‬ ‫و هــم الذيــن يصححــون المســار علــى أســاس القيــم‬ ‫و المعاييــر التــي يؤمنــون بهــا‪,‬و علــى هــذا األســاس‬ ‫يمكــن أن نتحــد مــن خــال االلتــزام بالقيــم و المعاييــر‬ ‫و ليــس مــن خــال األشــخاص الذيــن تختلــف‬ ‫عقولهــم و مصالحهــم و ثقافاتهــم و تصرفاتهــم‪,‬‬ ‫فالتوحــد واجــب اآلن العــدو واحــد و الهــدف واحــد‬ ‫و المشــروع واحــد و الديــن واحــد ‪ ,‬أ ّلــفَ هللا بيــن‬ ‫قلوبنــا ووحدكلمتنــا و نصرنــا علــى القــوم الظالميــن‬ ‫عبد المنعم( أبو بكر الصديق)‬


‫أنـ ـ ـ ـ ــا مـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــلمالثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫‪05‬‬

‫نــحن الـــمسلمين‪ ....‬لـــماذا نـــثـور؟‬ ‫ســلوا عنــا ديــار الشــام ورياضهــا والعــراق وســوادها واألندلــس‬ ‫وأرباضهــا‪ ،‬ســلوا عنــا مصــر وواديهــا‪ ،‬ســلوا الجزيــرة وفيافيهــا‪،‬‬ ‫ســلوا الدنيــا ومــا فيهــا‪ ،‬ســلوا بطــاح إفريقيــا وربــوع العجــم وســفوح‬ ‫القفقــاس‪ ،‬ســلوا فيافــي الكنــج وضفــاف اللــور ووادي الدانــوب‪،‬‬ ‫ســلوا عنــا كل أرض فــي األرض وكل حــي تحــت الســماء إن عندهــم‬ ‫جميع ـا ً خبــراً مــن بطوالتنــا وتضحياتنــا ومآثرنــا ومفاخرنــا وعلومنــا‬ ‫وفنوننا‪.‬نحــن المســلمين‪:‬هل روى ريــاض المجــد إال دماؤنــا؟‪ ،‬هــل‬ ‫زانــت جنــات البطولــة إال أجســاد شــهدائنا؟ هــل عرفــت الدنيــا أنبــل‬ ‫منــا أو أكــرم أو أرأف أو أرحــم أو أجــل ّ أو أعظــم أو أرقــى أو‬ ‫أعلــم؟‪ .‬نحــن حملنــا المنــار الهــادي واألرض تتيــه فــي ليــل الجهــل‬ ‫وقلنــا ألهلها‪:‬هــذا الطريق‪.‬نحــن نصبنــا موازيــن العــدل يــوم رفعــت كل‬ ‫أمــة عصــى الطغيــان‪ ،‬نحــن بنينــا للعلــم دارا يــأوي إليهــا حيــن شــرده‬ ‫النــاس عــن داره‪ ،‬نحــن أعلنــا المســاواة يــوم كان البشــر يعبــدون‬ ‫ملوكهــم ويؤلهــون ســاداتهم نحــن أحيينــا القلــوب باإليمــان والعقــول‬ ‫بالعلــم والنــاس كلهــم بالحريــة والحضــارة ‪ (.‬فهــل يعقــل أن نحــرم‬ ‫منهــا؟ )‪.‬نحــن المســلمين‪:‬نحن بنينــا الكوفــة والبصــرة والقاهــرة‬ ‫وبغــداد‪ ،‬نحــن أنشــأنا حضــارة الشــام والعــراق ومصــر واألندلــس‪،‬‬ ‫نحــن شــدنا بيــت الحكمــة والمدرســة النظاميــة وجامعــة قرطبــة‬ ‫ســرّ مــن‬ ‫والجامــع األزهــر‪ ،‬نحــن عمرنــا األمــوي وقبــة الصخــرة و( ٌ‬

‫رأى ) أي ســامراء والزهــراء والحمــراء ومســجد الســلطان أحمــد‬ ‫وتــاج محــل‪ ،‬نحــن علمنــا أهــل األرض وكنــا األســاتذة وكانواالتالميــذ‪.‬‬ ‫نحــن المســلمين‪:‬منا أبــو بكــر وعمــر ونــور الديــن وصــاح الديــن‬ ‫وأورنــك زيــب ( أميــر وفقيــه وســلطان ) منــا خالــد وطــارق وقتيبــة‬ ‫وابــن القاســم والملــك الظاهــر منــا البخــاري‪ ،‬والطبــري وابــن تيميــة‬ ‫وابــن القيــم وابــن حــزم وابــن خلــدون منــا الغزالــي وابــن رشــد وابــن‬ ‫ســينا والــرازي منــا الخليــل والجاحــظ وأبــو حيــان التوحيــدي منــا أبــو‬ ‫تمــام والمتنبــي والمعــري منــا معبــد وإســحاق وزريــاب منــا كل خليفــة‬ ‫كان الصــورة الحيــة للم ٌثــل البشــرية العليــا‪ ،‬وكل قائــد كان ســيفا ً مــن‬ ‫ســيوف هللا مســلوالً وكل عالــم كان مــن البشــر كالعقــل مــن الجســد منــا‬ ‫مئــة ألــف عظيــم وعظيــم‪ .‬نحنالمســلمين‪:‬قوتنا بإيماننــا وعزنــا بديننــا‬ ‫وثقتنــا بربنــا وقانوننــا قرآننــا وإمامنــا نبينــا وأميرنــا خادمنا‪،‬وضعيفنــا‬ ‫المحــق قــوي فينــا ‪،‬وقوينــا عــون لضعيفنــا ‪،‬وكلنــا إخــوان فــي هللا‬ ‫ســواء أمــام الدين‪.‬نحــن المســلمين‪:‬ملكنا فعدلنــا ‪ ،‬وبنينــا فأعلينــا‬ ‫‪ ،‬وفتحنــا فأوغلنــا ‪ ،‬وكنــا األقويــاء المنصفيــن‪ ،‬ســننا فــي الحــرب‬ ‫شــرائع الرأفــة وشــرعنا فــي الســلم ســنن العــدل ‪ ،‬فكنــا خيــر الحاكميــن‬ ‫وســادة الفاتحيــن أقمنــا حضــارة كانــت خيــراً كلهــا وبــركات ‪ ،‬حضــارة‬ ‫روح وجســد وفضيلــة وســعادة فعـ ّم نفعهــا النــاس وتفيــأ ظاللهــا أهــل‬ ‫األرض جميعاًوســقيناها مــن دمائنــا وشــيدناها علــى جماجــم شــهدائنا‪.‬‬

‫طوبى للغرباء‬

‫بســم هللا الرحمــن الرحيم‪(:‬فلــوال كان مــن القــرون مــن قبلكــم أولــوا‬ ‫بقيــة ينهــون عــن الفســاد فــي األرض إال قليــاً ممــن أنجينــا منهــم‬ ‫واتبــع الذيــن ظلمــوا مــا أترفــوا فيــه وكانــوا مجرميــن)‪ .‬هــذه اآليــة تــدل‬ ‫داللــة قطعيــة علــى أن الناجيــن قلــة وعلــى أن المســتقيمين قلــة قليلــة‪,‬‬ ‫فــإذا وجــدت نفســك فــي عصــر مــا مــع القلــة الطائعــة بعيــداً عــن الكثــرة‬ ‫العاصيــة‪ ,‬مــع القلــة المنيبــة بعيــداً عــن الكثــرة المعرضــة‪ ,‬مــع الكثــرة‬ ‫المتبعــة لسـ ّنة النبــي محمــد صلــى هللا عليــه وســلم فهــذه عالقــة طيبــة‬ ‫ألن هللا ســبحانه وتعالــى فــي هــذه اآليــة وبداللــة قطعيــة يؤكــد أن أكثــر‬ ‫مــن فــي األرض‪ ......‬بســم هللا الرحمــن الرحيــم‪(:‬وإن تطــع أكثــر مــن‬ ‫فــي األرض يُضلــوك عــن ســبيل هللا إن يتبعــون إال الظــن وإن هــم إال‬ ‫يخرصــون)‪ .‬هنــاك شــعور ينتــاب المؤمــن ولســان حالــه يقــول‪ ":‬يا رب‬ ‫كل هــؤالء علــى خــاف الحــق أيهمــا علــى حــق أنــا أم هــم؟" لئــا تقــع‬ ‫فــي هــذا الصــراع ولكــي ال تشــعر بالوحشــة وبأنــك وحيــد بالمجتمــع‬ ‫التائــه جــاءت اآليــة الكريمــة بعــد بســم هللا الرحمــن الرحيم‪(:‬فلــوال كان‬ ‫مــن القــرون مــن قبلكــم أولــو بقيــة ينهــون عــن الفســاد فــي األرض إال‬ ‫قليـاً ممــن أنجينــا منهــم)‪ .‬معنــى ذلــك أن الفســاد قــد ظهــر وعـ ّم وأن‬ ‫هــذه القلــة القليلــة تنهــى عــن الفســاد فــي األرض‪ ,‬ولــو عرضــت أمرها‬ ‫علــى النــاس لرأوهــا فئــة تائهــة وربمــا كانــت كلمــة دراويــش هــي‬ ‫الســائدة‪ ,‬وفــي الوقــت نفســه لــو أتيــح لــك أن تقبــض مــاالً كثيــراً مــن‬

‫شــبهة ورفضتــه ُتتهــم فــي عقلــك‪ ,‬وكذلــك ربمــا أتيــح لــك أن تذهــب فــي‬ ‫نزهــة مــع أصحابــك وتكــون مختلطــة (رجــال ونســاء) ورفضــت هــذه‬ ‫النزهــة ال ّتهمــت فــي عقلــك‪ ,‬ولــو جــاءك خاطــب البنتــك مــن مســتوى‬ ‫رفيــع فــي مالــه وجاهــه وفــي عملــه ورفضــت هــذا الخاطــب لر ّقـ ٍة فــي‬ ‫دينــه ُتتهــم فــي عقلــك‪ ,‬وهــذا هــو الواقــع‪ .‬عــن عبدالرحمــن بــن ســنة‬ ‫أنــه ســمع النبــي صلــى هللا عليــه وســلم يقــول‪ :‬بــدأ اإلســام غريبــا ً‬ ‫ثــم يعــود غريبــا ً كمــا بــدأ فطوبــى للغربــاء‪ ,‬قــال" الذيــن يصلحــون‬ ‫إذا فســد النــاس والــذي نفســي بيــده ليحــازن اإليمــان إلــى المدينــة‬ ‫كمــا يحــوز الســيل والــذي نفســي بيــده ليــأرزنّ اإلســام إلــى مــا بيــن‬ ‫المســجدين كمــا تــأرز الحيــة إلــى جحرهــا‪ .‬إن اإليمــان ليــس كمــا يظــن‬ ‫النــاس‪ ,‬اإليمــان ليــس صــاة وصيامــا ً فقــط وليــس عبــادات شــكلية‬ ‫جوفــاء كمــا هــي عنــد أغلــب النــاس‪ ,‬إن اإلســام مواقــف وهــو‬ ‫منهــج متكامــل حيــث يدخــل فــي دقائــق عملــك اليوميــة وفــي مهنتــك‬ ‫وبيتــك ونزهتــك ولهــوك وجــدك‪ ,‬فــي ســفرك وحضــرك‪ .‬إن اإلســام‬ ‫بيّــن تقريبــا ً مئــة ألــف بنــد ولكــن المســلمين حينمــا اختصــروه إلــى‬ ‫خمــس عبــادات شــكلية وفــي مــا ســواها هــم علــى أهوائهــم ووفــق‬ ‫نزواتهــم وفصلــوا الديــن عــن الدنيــا وجعلــوا الدنيــا فــي واد والديــن‬ ‫فــي واد آخــر لذلــك بلغــوا مليــار ونصــف وليســت كلمتهــم هــي العليــا‪.‬‬

‫األمر بالمعروف و النهي عن المنكر‬ ‫إن مــن العوامــل التــي ســاعدت علــى نشــوء و قــوة الدولــة اإلســامية هــو األمــر بالمعــروف و النهــي عــن المنكــر ‪ .‬فألمــر بالمعــروف و النهــي‬ ‫عــن المنكــر يحتــاج إلــى الشــجاعة فــي الحــق و جــرأة علــى أهــل المعاصــي و البــدع و عــدم العــبء بســطوة الســلطان و ال ظلــم ظالــم و ال جبــروت‬ ‫جبــار ‪ ,‬لقــد كان الصحابــة رضــوان هللا عليهــم فــي هــذا األمــر علــى فهــم عميــق و تطبيــق دقيــق ‪ ,‬فلمــا ولــيّ أبــو بكــر رضــي هللا عنــه صعــد‬ ‫المنبــر فحمــد هللا ثــم قــال ‪ (( :‬مــا يمنعكــم إذا رأيتــم الســفيه يخــرق أغــراض النــاس أن ال تعربــوا عليــه ‪ ,‬قالــوا ‪ :‬نخــاف لســانه ‪ ,‬قــال ‪ :‬ذاك أدنــى‬ ‫أن تكونــوا شــهداء )) " ال تعربــوا ‪ :‬أي ال تنكــروا " و عــن عثمــان رضــي هللا عنــه قــال (( مــروا بالمعــروف و انهــوا عــن المنكــر قبــل أن يســلط‬ ‫عليكــم شــراركم ‪ ,‬و يدعــوا عليهــم خياركــم فــا يســتجاب لهــم ))‪ .‬و عــن علــي قــال ‪ (( :‬الجهــاد ثالثــة ‪ ,‬جهــاد بيــد ‪ ,‬و جهــاد بلســان ‪ ,‬و جهــاد‬ ‫بقلــب ‪ ,‬فــأول مــا يغلــب عليــه مــن الجهــاد جهــاد اليــد ثــم جهــاد اللســان ثــم جهــاد القلــب ‪ ,‬فــإذا كان القلــب ال يعــرف معروفـا ً و ال يُنكــر منكــراً ‪,‬‬ ‫نكــس ‪ ,‬و ُجعــل أعــاه أســفله ‪ .‬و علــى اآلمــر بالمعــروف و الناهــي عــن المنكــر أن يبــدأ بنفســه أوالً ‪ ,‬ثــم أهلــه و أوالده ثــم األقــارب ثــم الجيــران‬ ‫ثــم بقيــة المســلمين ‪ ,‬رحــم هللا القائــل (( إنــي ألخشــى أن أدرك زمانـا ً ال أســتطيع أن آمــر بالمعــروف ‪ ,‬و ال أنهــى عــن المنكــر ‪ ,‬و ال خيــر يؤمــن ))‪.‬‬ ‫أبو قتيبة الحربلي‬

‫الفرح بقدوم البنات‬ ‫كان العــرب قبــل اإلســام يعتبــرون البنــت عــاراً ‪ ,‬فكانــوا عندمــا تأتيهــم بنــت ‪ ,‬يســارعون بأخذهــا إلــى الصحــراء و دفنهــا و هــي حيــة‬ ‫تحــت التــراب ‪ ,‬جهلــوا قيمــة النعمــة المهــداة مــن هللا ‪ ,‬إلــى أن جــاء اإلســام فكــرّ م هــذا المخلــوق و أعلــى مــن شــأنه ‪ ,‬و حــرّ م الــوأد‬ ‫أشــد التحريــم و بــدأ بترســيخ مبــادئ كرامــة األنثــى ‪ ,‬و الحفــاظ علــى هــذه الجوهــرة مــن رجــس الجاهليــة و االنحــال الخلقــي‬ ‫‪ .,‬و جعــل منهــا بــاب إلــى الجنــة و تقيــة مــن النــار ؛ قــال رســول هللا صلــى هللا عليــه و ســلم ‪ (( :‬مــن رُزق بثــاث بنــات فأحســن‬ ‫تربيتهــن كــنّ لــه ســتراً مــن النــار ‪ ))...‬و فــي حديــث آخــر يرويــه الطبرانــي أن النبــي صلــى هللا عليــه و ســلم قــال )) إذا وُ لــدت‬ ‫البنــت جــاءت المالئكــة فقالــت ‪ :‬بشــراكم يــا أهــل البيــت ضعيفــة وُ لــدت مــن ضعيفــة ‪ ,‬القيّــم عليهــا معــان إلــى يــوم القيامــة ))‬ ‫فيــا أخــي المســلم مــا بالــك و أنــت ُتبشــر بقــدوم المولــدة تــراك قــد قطبــت الجبيــن و انكببــت حزيــن ‪ ,‬و كأنمــا نزلــت عليــك همــوم الســنين ‪ ,‬لــوال‬ ‫انــك علمــت أنهــا طريقــك إلــى الجنــة ‪...‬أي الفــوز بالداريــن لمــا كنــت كذلــك‪ ,‬لكــن المــرء فيــه ضعــف يــرى ظاهــر األمــور بســلبياتها و ال يــرى‬ ‫الخيــر فــي بواطنهــا ‪ ,‬لعلــك قلــت حيــن ذاك كمــا قــال رســول هللا صلــى هللا عليــه و ســلم عندمــا بُشــر بــوالدة فاطمــة قــال ‪ (( :‬ريحانــة أشــمها‬ ‫و رزقهــا علــى هللا )) فأعلــم بــأن هللا ســيتولى رزقهــا و مــا عليــك إال أن تحســن تربيتهــا و تعليمهــا ‪ ,‬لتلقــى هللا عــز وجــل و هــو عنــك راض ‪,‬‬ ‫و تكــون مــن الناجيــن و تفــوز بجنــة عرضهــا الســموات و األرض جــزا ًء لــك علــى تربيتــك لهــا تربيــة كريمــة ‪ .‬جعلنــا هللا و إياكــم مــن أهلهــا‪.‬‬ ‫م‪.‬أبو يوسف‬

‫إقرأ ‪ ..‬وتثقف كونك سوري‬ ‫ هل تعلم أن سوريا تصنيفها ‪ 140‬في تقرير اإلستثمار االقتصادي العالمي تتذيل الترتيب ‪..‬‬‫ هل تعلم بأن سوريا لم تتأهل لكأس العالم لكرة القدم وال مرة مع أن إتحادها هو أول إتحاد آسيوي‪،‬وبذلك تكون من الدول القليلة في العالم‬‫التي لم تتأهل مع أفغانستان والصومال واليمن وبنغالدش وسيريالنكا وليبيا‪،،‬من أجل أن يلعب ابن فالن ويدرب أخو فالن‪.‬‬ ‫ هل تعلم بأن سعر السيارات في سوريا هو من األغلى في العالم‬‫ هل تعلم بأن في سوريا ‪ 300‬موقع أثري من أهم المواقع في العالم ومع ذلك ال تعتبر دولة سياحية‪.‬‬‫ هل تعلم بأن سوريا تخزن الحبوب والقمح في صوامع لمدة خمس سنوات وتصدره للعالم ومع ذلك سعر الطحين هو األغلى حتى بين دول‬‫الخليج التي ليس لديها زراعة ‪،‬‬ ‫ هل تعلم بأن الخضار والفواكه السورية تصدر لدول الخليج والشعب السوري غالبا ً محروم منها ‪،‬‬‫ هل تعلم بأن شخص واحد في سوريا يملك ‪ % 63‬من مقدرات االقتصاد السوري!‬‫ هل تعلم بأن ‪ %40‬من الشعب السوري تحت خط الفقر ‪،،‬‬‫ هل تعلم بأن إنتاج سوريا من النفط ‪ 400‬ألف برميل يوميا ً و لكنه ال يدخل في الموازنة بل على حساب القصر الجمهوري ‪،‬‬‫ هل تعلم بأن سوريا لديها من اآلثار والذهب المدفون في بعض القرى ما يجعلها دولة غنية ومع ذلك يمنع التنقيب عنه وخصوصا ً في مناطق‬‫بصرى وشهبا وقارة ‪،،‬‬

‫وهــل َخ َلــت أرض مــن شــهيد لنــا قضــى فــي ســبيل اإلســام والســام‬ ‫واإليمــان واألمان؟‪.‬نحــن المســلمين‪:‬هل تحققــت المثــل البشــرية العليــا‬ ‫إال فينــا؟‪ .‬هــل عــرف الكــون مجمع ـا ً بشــريا ً ( إال مجمعنــا ) قــام علــى‬ ‫األخــاق والصــدق واإليثــار؟ هــل اتفــق واقــع الحيــاة وأحــام الفالســفة‬ ‫وآمــال المصلحيــن إال فــي صــدر اإلســام ؟ يــوم كان الجريــح المســلم‬ ‫يجــود بروحــه فــي المعركــة يشــتهي شــربة مــن مــاء فــإذا أخــذ الــكأس‬ ‫رأى جريحـا ً آخــر فآثــره علــى نفســه فمــات عطشــاناً‪.‬يوم كانــت المــرأة‬ ‫المســلمة يمــوت زوجهــا وأخوهــا وأبوهــا فــإذا أُخبــرت بهــم ســألت ‪:‬‬ ‫مــا فٌعــل برســول هللا ؟‪ .‬فــإذا قيــل لهــا ‪ :‬هــو حــي قالــت ‪ :‬كل مصيبــة‬ ‫بعــده هينــة‪ .‬يــوم كانــت العجــوز تــرد علــى عمــر وهــو علــى المنبــر‬ ‫فــي الموقــف الرســمي وعمــر يحكــم إحــدى عشــرة حكومــة مــن‬ ‫حكومــات اليــوم‪ ,‬يــوم كان الواحــد منــا يحــب ألخيــه مــا يحــب لنفســه‬ ‫ويؤثــره عليهــا ولــو كان بــه خصاصــة وكنــا أطهــاراً فــي أجســادنا‬ ‫وأرواحنــا ومادتنــا وكنــا ال نأتــي أمــراً وال ندعــه وال نقــوم وال نقعــد‬ ‫وال نذهــب وال نجــيء إال هلل ‪،‬قــد أمّتنــا الشــهوات فــي نفوســنا فــكان‬ ‫هوانــا تبعــا ً لمــا جــاء بــه القــرآن لقــد كنــا خالصــة البشــر وصفــوة‬ ‫اإلنســانية‪ .‬وجعلنــا حق ـا ً واقع ـا ً مــا كان يــراه الفالســفة والمصلحــون‬ ‫أمــاً بعيداً‪.،‬نحــن المســلمين‪:‬تنظم فــي مفاخرنــا مئــة إليــاذة وألــف‬ ‫شــاه نامــة ثــم ال تنقضــي أمجادنــا وال تفنــى ألنهــا ال تعــد وال تحصــى‪،‬‬

‫مــن يعــد معاركنــا المظفــرة التــي خضناهــا؟ مــن يحصــي مآثرنــا فــي‬ ‫العلــم والفــن؟ مــن يســتقرئ نابغينــا وأبطالنــا إال الــذي يعــد النجــوم‬ ‫ويحصــي حصــى البطحاء‪.‬نحــن المسلمين‪:‬لســنا أمــة كاألمــم تربــط‬ ‫بينهــا اللغــة ففــي كل أمــة خ ّيــر وشــرير ولســنا شــعبا ً كالشــعوب يؤلــف‬ ‫بينهــا الــدم ففــي كل شــعب صالــح وطالــح ولكننــا جمعيــة خيريــة كبــرى‬ ‫أعضاؤهــا كل فاضــل مــن كل أمــة تقــي نقــي تجمــع بيننــا التقــوى‬ ‫وتوحــد بيننــا العقيــدة وإن اختلفــت لغاتنــا وأحســابنا‪ ،‬وتدنينــا الكعبــة‬ ‫وإن تنــاءت بنــا الديــار‪ ,‬ديننــا الفضيلــة الظاهــرة والحــق األبلــج ال‬ ‫حجــب وال أســتار وال خفايــا وال أســرار واضــح وضــوح المئذنــة التــي‬ ‫تــذاع عليهــا مبادئنــا ( أشــهد أن ال إلــه إال هللا وأشــهد أن محمــداً‬ ‫رســول هللا )‪ .‬نحــن هللا معنــا والبطولــة ســجية فينا‪،‬والتضحيــة تجــري‬ ‫فــي عروقنــا ال وهــن وال حــزن وال خــزي ال تنــال مــن ذلــك صــروف‬ ‫الدهــر وال تمحــوه مــن نفوســنا أحــداث الزمــان ‪ ..‬لنــا كل أرض يتلــى‬ ‫فيهــا القــرآن وكل صحــراء يشــوى علــى رمالهــا الطغيــان وتصــدح‬ ‫مناراتهــا فــي األذان لنــا المســتقبل ‪،‬والمســتقبل لنــا‪،‬إن عدنــا لديننــا ‪.‬‬ ‫أبو صعصعة‬

‫كتب تعدل وزنها ذهب ًا‬ ‫كتاب (( طبائع االستبداد ومصارع االستعباد))‬ ‫للعالمة عبدالرحمن الكواكبي‬ ‫يبقى الظلـــم واالســـتبداد يرافقان الحيـــاة كلها بوجه عـــام‪ ,‬والحكم(‬ ‫الســـلطة) بوجه خاص‪ ,‬على تبايـــن أثرهما‪ ,‬وتفاوت شـــرّ هما‪ ,‬فهما‬ ‫يشـــتدان أو يضعفـــان‪ ,‬بمقدار ما يخبو الوعي السياســـي أو يســـطع‬ ‫أو بمقـــدار ما يمحى التخلف أو يســـتحكم فيزداد‪ ,‬وبحســـب ما يصفو‬ ‫فكر األمـــة أو يتعكر‪ ,‬وبمقدار ما تظهر النزعات اإلنســـانية أو تضمر‬ ‫فتك ّ‬ ‫شـــر عـــن أنيابها النزعات الوحشـــية في التســـلط‪ ,‬لهـــذا ولغيره‬ ‫مما لـــم يذكر يبقـــى كتـــاب الكواكبي ( طبائـــع االســـتبداد ومصارع‬ ‫االســـتعباد) كتابا ً حيا ً مهمـــا كرّ ت عليه األيام وتوالت عليه الســـنون‪,‬‬ ‫وتغيـــرت األقوام وتجددت العصور‪ ,‬ألنه تناول االســـتبداد السياســـي‬ ‫من خالل كونه جرثومة االجتماع البشـــري المســـبب لكل شـــر‪ ,‬وبيّن‬ ‫أن هذا االســـتبداد شـــهوة بشـــرية ضارية تصيب بعـــض أفرادها ولم‬ ‫يربـــط هذا االنحـــراف لجنس بشـــري دون آخر‪ ,‬وال ديـــن دون دين‪,‬‬ ‫وال بأمـــة دون أمة‪ ,‬وال بلون بشـــرة دون لون آخـــر‪ ,‬وال بمذهب من‬ ‫المذاهـــب وال بديانـــة من الديانـــات‪ ,‬وال بعشـــيرة دون أخرى‪ .‬ويؤكد‬ ‫بقوله‪ »:‬إن الخـــوف من التعب تعبٌ » «واإلقـــدام على التعب راحة»‬ ‫« و»الحرية هي شـــجرة الخلد في االجتماع البشـــري سقياها قطرات‬ ‫الدم األحمر المســـفوح» واالســـتذالل للظلم و الظالمين هي «شـــجرة‬ ‫الزقـــوم‪ ,‬ســـقياها أنهر من الـــدم األبيض» أي الدمـــوع وأن التفاخر‬ ‫يكـــون بالجـــراح من أجـــل الحريـــة ال بالوســـامات علـــى الصدور‬ ‫مـــن أيـــدي الظالميـــن وقـــد قـــال‪ -1 :‬االســـتبداد أصل لكل فســـاد‪.‬‬ ‫‪ -2‬خـــوف المســـتبد من نقمـــة رعيته أكثـــر من خوفهم من بأســـه‪.‬‬ ‫‪ -3‬كلمـــا زاد المســـتبد ظلمـــا ً و اعتســـافا ً زاد خوفـــه مـــن‬ ‫رعيتـــه‪ ,‬وحتـــى مـــن حاشـــيته وحتـــى مـــن هواجســـه وخياالته‪.‬‬ ‫‪ -4‬المســـتبد ال يخلـــو من الحمق قط لنفوره فـــي البحث عن الحقائق‪.‬‬ ‫‪ -5‬ال يخاف المســـتبد من العلوم الدينية المتعلقـــة بالمعاد والمختصة‬ ‫ما بين اإلنســـان وربّه العتقـــاده أنها ترفع غباوة وال تزيل غشـــاوة‪.‬‬ ‫‪ -6‬يبغض المســـتبد العلم ‪ ....‬ألن العلم ســـلطانا ً أقوى من كل سلطان‬

‫لذا يســـتحقر نفســـه كلما وقعت عينـــه على من هو أرقـــى منه علماً‪.‬‬ ‫لذلك تـــرى األســـد والقذافي ومبـــارك وأقرانهم هم فقط هـــم‪ :‬المعلم‬ ‫األول والمحامـــي األول والقاضـــي األول والفالح األول والطبيب األول‬ ‫راعي األطبـــاء‪ ,‬والمهندس األول الذي يتلقى المهندســـون توجيهاته‬ ‫بفـــارغ الصبر‪ .‬لِـــ َم كل ذلك؟ لِ َم أيها المســـتبد؟! أال يكفيـــك أن تكون‬ ‫عادالً فتســـعد األمـــة كلها فرداً فـــرداً‪ ,‬أعلمت أخـــي المواطن موطن‬ ‫العظمـــة مـــن حديـــث رســـول هللا عليه الصالة والســـام ‪ »:‬ســـبعة‬ ‫يظلهـــم هللا فـــي ظله يوم ال ظـــل إال ظلـــه» فذكر أولهم إمـــام عادل‪,‬‬ ‫والمقصـــود باإلمام هـــو الحاكم الذي يتولى الشـــأن العـــام في األمة‪.‬‬ ‫وتدحرجـــت كل كفاءات األمة عـــن المقام األول إلـــى الخلف من أجل‬ ‫عيـــون اإلمـــام العادل الـــذي تســـعد كل الكائنات في دولتـــه في حين‬ ‫تشـــقى كل األحيـــاء فـــي دولة المســـتبد وثورتنـــا ال تريـــد لألمة أن‬ ‫تعيـــش بالمصادفـــة‪ ,‬مرة يأتيها إمـــام عادل دون جهـــد منها كما هو‬ ‫حالهـــا فـــي عهد عمـــر بـــن عبدالعزيز عليـــه رحمة هللا‪ ,‬أو تشـــقى‬ ‫بأمير جـــاد أيام حالتهـــا مع الحجـــاج بن يوســـف الثقفي‪ ,‬بل‬ ‫مـــرة‬ ‫ٍ‬ ‫تريد دســـتوراً يحدد مـــدة الحاكم وأجـــره وعملـــه وصالحياته ويقيد‬ ‫ســـلطانه فـــي الســـلم والحـــرب وتق ّلـــم أظافـــره وتبـــرد أنيابه حتى‬ ‫تعيـــده شـــخصا ً مـــن المواطنيـــن يجلس أمـــام القضاء وربمـــا ينزل‬ ‫الســـجن إذا عبثـــت بـــه أهـــواؤه عن خدمـــة األمة إلى خدمة نفســـه‬ ‫وأعوانـــه وأقاربـــه وعشـــيرته‪ ,‬أو ربما يكـــرّ م في مجلس الشـــعب‬ ‫بوســـام عليـــه علـــم الوطـــن ال غيـــر ‪ -‬وكفى بـــه شـــرفاً‪-‬إذا تفتقت‬ ‫قرائحـــه عن رفع مســـتوى الحضاري لألمة بمشـــروع من االنجازات‬ ‫العلميـــة كأن يطأ اإلنســـان الســـوري أرض القمر كرائد مـــن الرواد‬ ‫العظـــام في مركبـــة من صناعـــة الراموســـة في حلب بـــدل صناعة‬ ‫الشـــبيحة المفســـدين فـــي أقبية األمن القـــذرة‪ .‬دمتم ودامـــت ثورتنا‬ ‫بخيـــر‪ ,‬فالثـــورة فـــي المجتمـــع كالحياء لألنثـــى ال يأتـــي إال بخير‪.‬‬

‫بر الوالدين ‪ ...‬أيض ًا جهاد‬ ‫كثيــراً مــا نســمع عــن قصــص جــرت وتجــري‬ ‫عــن عقــوق الوالديــن وخاصــة هــذه األيــام التــي‬ ‫تمــر بهــا بالدنــا مــن ظــروف عصيبــة وغــاء‬ ‫فــي المعيشــة وضعــف الحــال حيــث نحــن بأشــد‬ ‫الحاجــة ألن نكــون متماســكين نعطــف علــى‬ ‫صغيرنــا و نــرأف بكبيرنــا وخاصــة الوالديــن‪,‬‬ ‫ومــن أولــى بهمــا مــن رعايتــك وإحســانك‬ ‫أيهــا الشــاب؟فقد بــذال فــي رعايتــك والعنايــة‬ ‫بــك منــذ كنــت وليــداً وإلــى أن أصبحــت شــابا ً‬ ‫صحتهمــا ومالهمــا وعافيتهمــا ‪ ,‬كان يؤرقهمــا‬ ‫بــكاؤك ومرضــك وأنينــك ‪ ,‬فيســهران عليــك‬ ‫وعلــى صحتــك إلــى أن تتعافــى وتتماثــل‬ ‫للشــفاء‪ ,‬يفرحــان لفرحــك ويحزنــان لحزنــك‬ ‫وال يريــان جمــال الحيــاة وســعادتها إال مــن‬ ‫خــال ابتســامتك وســرورك‪ ,‬فأنــت كل شــيء‬ ‫فــي حياتهمــا والشــيء أغلــى منــك عندهمــا‬ ‫مكانــة ووجــوداً‪ ,‬فل ّمــا كبــرت تنكــرت لفضلهمــا‬ ‫وابتعــدت عــن خدمتهمــا ورعايتهمــا‪ ,‬وإن‬ ‫خدمتهمــا رجــوت لهمــا المــوت الســريع وهمــا‬ ‫كانــا يتمنيــان لــك أثنــاء تربيتــك الحيــاة الدائمــة الســعيدة‪ .‬ألــم تقــرأ قولــه تعالــى ‪( :‬أ ّمــا يبلغــنّ عنــدك الكبــر أحدهمــا أوكالهمــا فــا تقــل ّلهمــا‬ ‫أفّ وال تنهرهمــا وقــل لهمــا قــوالً كريماً)صــدق هللا العظيــم‪ .‬أي ال تتبــرم بهمــا وال تتأفــف لطلباتهمــا ولتكــن خدمتــك ورعايتــك لهمــا مقرونــة‬ ‫بالشــفقة والرحمــة والحنان‪,‬وكــن معهــم لين ـا ً لطيف ـا ً لتدخــل الســرور علــى قلبهمــا فــا يتأســفان ويندمــان علــى تربيتــك ورعايتــك‪ ,‬ألــم تســمع‬ ‫حديــث رســول هللا صلــى هللا عليــه وســلم عــن ابــن عمــر رضــي هللا عنهمــا قــال ‪ :‬جــاء رجــل يســتأذن النبــي صلــى هللا عليــه وســلم فــي‬ ‫الجهــاد معــه فقــال النبــي صلــى هللا عليــه وســلم ((أَحــيٌ والــداك ؟ قــال ‪:‬نعــم ‪,‬قــال‪ :‬ففيهمــا فجاهــد )) ‪.‬رواه مســلم والبخاري‪.‬فانظــر كيــف‬ ‫فضــل بــر الوالديــن وخدمتهمــا علــى الجهاد‪.‬فســارع أيهــا األخ المســلم ‪ -‬أو األخــت المســلمة – إلــى بــر والديــك فــي حياتهمــا وبعــد مماتهمــا ‪,‬‬ ‫وأحســن إلــى إخوتــك وأخواتــك وإلــى جميــع أقاربــك و أرحامــك‪ ,‬واإلحســان إليهــم هــو إحســان إلــى والديــك ‪ ,‬وإدخــال للســرور علــى قلبيهمــا‪.‬‬ ‫عمار فيصل‬


‫أخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــبار ال ـ ـبـلــد‬

‫الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫سهل الحولة تحت الحصار‬

‫القمة اإلسالمية في القاهرة ‪ ...‬أقوال وال أفعال‬

‫█ الحولــة‪ :‬ســهل زراعــي فــي غــرب ســوريا ‪ ,‬يشــكل امتــداداً لســهل الغــاب ‪ ,‬و‬ ‫يقــع فــي أقصــى الشــمال الغربــي لمحافظــة حمــص ‪ ,‬و يبعــد عــن حمــص ‪ 35‬كــم و‬ ‫عــن حمــاة ‪ 40‬كــم ‪ ,‬معظــم ســكان الســهل مــن العــرب الســنة ‪ ,‬تحيــط بهــذا الســهل‬ ‫و علــى التــال و الهضــاب المحيطــة قــرى علويــة و شــيعية ‪ ,‬بـ َّ‬ ‫ـث النظــام فيهــم‬ ‫وحشــيته و ج ّندهــم كشــبيحة و أعطاهــم أســلحة مــن مختلــف األنواع الثقيــل منها و‬ ‫الخفيــف ‪ ,‬ليتربصــوا بإخــوة لهــم فــي ســهل الحولــة ‪ ,‬يضــم الســهل أربــع تجمعــات‬ ‫ســكانية ‪ (:‬حــي كفرالهــا و تلــدو و تلذهــب و الطيبــة الغربيــة) و يبلــغ عــدد ســكان‬ ‫هــذا الســهل بقــراه حوالــي ‪ 120‬ألــف نســمة ‪ .‬أنتفــض ســكان الحولــة مــع بدايــة‬ ‫الثــورة الســورية العظيمــة نصــر ًة إلخوانهــم فــي حمــص المدينــة ‪ ,‬و خرجــوا فــي‬ ‫مظاهــرات حاشــدة تنــادي بإســقاط الطاغيــة و الكــف عــن إجرامــه ‪ ,‬و لكنهــم لــم‬ ‫يصدقــوا ذلــك اإلجــرام الممنهــج لشــبيحة النظــام وأنهــم ســوف يكونــون مشــروع‬ ‫مجــزرة ُي َنــ َّكل بنســائهم و أطفالهــم ‪ ,‬و ُتهــدم بيوتهــم‪ ,‬فكانــت مجــزرة الحولــة‬ ‫والتــي لــم تنقــل وســائل اإلعــام إال جــزء يســير مــن فظاعتهــا و التــي كشــفت ( أي‬ ‫ســهم الطائفــي مــن‬ ‫مجــزرة الحولــة) عــن وجــوه أصحابهــا كل األقنعــة‬ ‫ووض َحــت َن َف َ‬ ‫ّ‬ ‫خــال طريقــة الذبــح و القتــل التــي ُمورســت ضــد المدنييــن و خصوص ـا ً النســاء‬ ‫و األطفــال‪ ,‬و كانــوا يرفعــون شــعارات لطالمــا شــاهدناها مــن عمائــم ســوداء و‬ ‫ســيوف ُكتــب عليهــا لبيــك يــا علــي ‪ .‬و هكــذا رفيقاتهــا كمــا الحولــة‪ :‬قــرى تلــدو و‬ ‫غيرهــا‪ ,‬نالــت مــا نالــت مــن مجــازر و قتــل تجــاوز فــي كل منهــا عــدد الشــهداء‬ ‫المائتــان و أغلبهــم نســاء و أطفــال ‪ ,‬و اآلن تعيــش الحولــة كســهل بقراهــا األربــع‬ ‫و ســكانها المئــة و العشــرين ألفـا ً حصــاراً خانقـا ً مــن قِبــل قــوات األســد المجرمــة‬ ‫و الشــبيحة فــي القــرى التــي تشــكل طوقــا ً جغرافيــا ً حــول الســهل‪ ,‬ممــا ســبب‬ ‫أزمــة إنســانية خانقــة مــن حيــث المــواد التموينيــة و ميــاه الشــرب و التدفئــة ‪,‬‬ ‫و قــد التقينــا مجموعــة مــن الثــوار الذيــن قدمــوا إلــى حلــب مــن ســهل الحولــة‬ ‫‪,‬الذيــن حدثونــا عــن حجــم المأســاة التــي يعيشــونها فــي داخــل قراهــم ‪ ,‬و بحســب‬ ‫قولهــم ‪,‬هنــاك نقــص فــي كل شــيء ‪ :‬الخبــز و المــاء و الــدواء فعلــى ســبيل المثــال‬ ‫إذا ُجــرح أحــد النــاس ال توجــد أدويــة اســعافية لمــداواة جراحــه‪ ,‬و ربمــا كان‬ ‫المــوت المحتــم نهايــة الجرحــى جــراء القصــف اليومــي مــن مدفعيــات و دبابــات‬ ‫النظــام المجــرم المتمركــزة فــي القــرى المجــاورة علــى التــال و التــي ُتمطــر قــرى‬ ‫ســهل الحولــة الســنية فــي كل يــوم بعشــرات القذائــف مخلفت ـا ً عشــرات الشــهداء‬ ‫و الجرحــى ‪ ,‬و حيــن ســألناهم عــن كيفيــة خروجكــم مــن ســهل الحولــة و مــا هــي‬ ‫الصعوبــات التــي واجهتموهــا ؟ قالــوا ال نســتطيع الخــروج إال فــي الليــل و ربمــا‬ ‫ّ‬ ‫حظنــا بالنجــاة هــو ضئيــل جــداً ‪ ,‬حيــث أخــذ طريــق الخــروج منــا يوميــن فــي عتمــة‬

‫بــدأت أعمــال القمــة اإلســامية فــي القاهــرة فــي الســادس مــن فبراير(شــباط) ‪ 2013‬وهــي القمــة الثانيــة‬ ‫عشــرة‪ ,‬وعــدد الــدول التــي كانــت مدعــوة للقمــة ‪56‬دولــة‪ ,‬حضــر رؤســاء ‪ 27‬دولــة منهــا فقــط‪ ,‬واســتمرت‬ ‫القمــة علــى مــدى يو َمــي األربعــاء والخميــس الماضييــن‪ ,‬برامــج العمــل المُقدمــة والمطروحــة علــى القمــة‬ ‫أغلبهــا ثقافــي وتقنــي وو‪ ...‬فــي الوقــت الــذي تســيل دمــاء المســلمين فــي كل مــكان وخصوصــا ً ســورية‪,‬‬ ‫ومــع ذلــك مــن المتوقــع أن تبقــى كل الملفــات المطروحــة والتــي تــم تداولهــا حبــراً علــى ورق‪ .‬نقلــت صحيفــة‬ ‫الشــرق األوســط اللندنيــة عــن مصــادر شــاركت فــي اإلجتماعــات التحضيريــة بشــأن الملــف الســوري تركــزت‬ ‫علــى المســؤولية واألحــداث الداميــة فــي ســورية مشــيرة إلــى أن اإلتجــاه الغالــب كان مــع تحميــل األســد‬ ‫المســؤولية إال أن الجانــب اإليرانــي والعراقييــن ضغطــت مــن أجــل تحميــل المعارضــة الســورية مســؤولية‬ ‫العنــف الجــاري فــي البــاد‪ .‬وهكــذا التئمــت القمــة قــرارات وتوصيــات ال تقــدم وال تؤخــر‪ ,‬واكتفــت بإعــان‬ ‫ختامــي تجــاوز بنــوده ‪ 30‬قــراراً‪ ,‬دون أن يُنفــذ منهــا شــيء‪ ,‬وكان بينهــا إدانــة األســد وتحميلــه المســؤولية‬ ‫الرئيســية عــن تدهــور الوضــع فــي ســورية‪ .‬ولــو أن المؤتمريــن تبرعــوا بتكاليــف مؤتمرهــم واجتماعاتهــم‬ ‫للمهجّ رّ يــن الســوريين كان أكثــر نفعــا ً وأجــدى ألــف مــرة وحفظــا ً لمــاء الوجــه هــذا إن كانــوا يخجلــون‪.‬‬

‫الظــام و الــذي يبلــغ طولــه ‪ 10‬كــم ‪ ,‬و هنــا نوجــه نــداء اســتغاثة لــكل ضميــر‬ ‫حــي للمســلمين شــرقا ً و غربـا ً إلخواننــا العــرب نحــن نمــوت و أهلنــا فــي الحولــة‬ ‫و أطفالنــا و نســائنا يقتلــه جوعـا ً و بــرداً و علــى أيــدي الصفوييــن و أتباعهــم و ال‬ ‫ســبيل لدخــول المــواد االغاثيــة الــى داخــل الســهل و القــرى فيــه لشــدة الحصــار‪ ,‬و‬ ‫ربمــا نحتــاج أكثــر للمــال لكــي نشــتري مــن أولئــك التجــار مــن تلــك القــرى الذيــن‬ ‫ال يأبــون أن يبيعونــا مــا دامــوا يربحــون المــال‪ ,‬و قــد وصــل كيلــو الخبــز الواحــد‬ ‫‪ 175‬ل‪.‬س و كيلــوا األرز ‪ 200‬ل‪.‬س و قــد شــمل الغــاء كل الســلع الغذائيــة ‪.‬‬

‫الخطيب اكثر اعتداال من‬ ‫االبراهيمي ‪..‬‬ ‫عنــوان فاجأتنــا بــه األخباريــة الســورية المؤيــدة للنظــام باألمــس عندمــا توقفــت فجــأة عــن‬ ‫توجيــه االتهامــات الــى اعتبــار رئيــس اإلئتــاف شــخصا معتــدال بعــد دعتــوه للحــل السياســي‬ ‫لألزمــة عبــر الحــوار المشــروط ‪..‬ولكنهــا أثــارت حفيظــة بعــض عناصــر اإلئتــاف باعتبارهــا‬ ‫تخالــف الورقــة التأسيســية لــه ويطــول الســجال فــي هــذا اإلطــار حــول هــل تتعــارض حقــا‬ ‫مــع تلــك الورقــة ام التتعــارض ‪..‬ممــا أدى إلــى انقســام داخــل اإلئتــاف ‪-‬نرجــو عــدم تطــوره‪-‬‬ ‫وصــل مــع كمــال اللبوانــي لدرجــة مطالبتــه باإلســتقالة !!وذلــك بعكــس الموقــف الدولــي مــن‬ ‫المبــادرة الــذي بــدا كأنــه مرحــب جــد الترحيــب بهــا وخاصــة مــع روســيا التــي دعتــه لزيــارة‬ ‫موســكو ‪ .‬غيــر أن النظــام اليــزال متوجســا‪ ،‬لمــا يــدل بــأي تصريــح رســمي منتظــرا مزيــدا‬ ‫مــن التنــازالت التــي ربمــا كانــت أهمهــا ع اإلطــاق تشــتق مماطرحــه األســد فــي مبادرتــه‬ ‫ممــا يتعلــق بالعمــل علــى الحــوار فــي ظــل الحكومــة الحاليــة وصــوال إلــى حكومــة مصالحــة‬ ‫وطنيــة وذلــك بعكــس مبــادرة الخطيــب التــي تشــترط حــوارا خــارج ســوريا اصــا ‪،‬أمــا‬ ‫واألمــر اآلخــر الــذي ينتظــر النظــام ايضاحــه مــن الخطيــب هــو ماســماه األســد والمعلــم‬ ‫بالمســامحة ‪،‬وهــو مايعنــي قضائيــا إســقاط جميــع التهــم التــي قــد توجههــا أي مؤسســة‬ ‫قــد تنبثــق مــن الشــعب ألجــل هــذه الغايــة ‪ .‬بيــد أن هنالــك تقاطــع مهــم بيــن المبادرتيــن‬ ‫(األســد والخطيــب ) وهــذا التقاطــع هــو مايدعــا محــاورة مقابــل اطــاق ســراح المعتقليــن‬ ‫‪..‬مــع خــاف بســيط ؛هــو متــى ســيطلق ســراحهم ؟ فهــو عنــد النظــام فعــل الحــق ع‬ ‫الحــوار والمصالحــة ‪،‬فــي حيــن يــرى الخطيــب أن هــذا مايجــب أن يفعلــه النظــام اوال‬ ‫كبــادرة خيــر ليبــدأ العمــل الجــاد لحــل األزمــة ‪،‬وهــو ماســيعتبر تنــازال مــن النظــام‬ ‫يقابــل تنــازل الخطيــب فــي حــال حدوثــه ‪..‬فالخطيــب بالنســبة للنظــام أكثــر اعتــداال‬

‫‪06‬‬

‫معبر باب السالمة الحدودي‬ ‫█ باتــت معظــم المعابــر الحدوديــة فــي ســوريا بيــد الثــوار ‪ ,‬الذيــن وجــدوا أنفســهم أمــام‬ ‫مســؤولية كبيــرة ألقتهــا األوضــاع اإلنســانية التــي يعانيهــا الشــعب الســوري‪ ,‬مــن قتــل و تهجيــر و‬ ‫دمــار و التــي زادت مــن أعــداد الالجئيــن الذيــن عبــروا الحــدود بحثـا ً عــن مــأوى آمــن بعــد أن طــال‬ ‫بيوتهــم الخــراب علــى يــد النظــام المجــرم‪,‬و منهــم مــن حطــت بهــم الرحــال ليســتقروا بالقــرب مــن‬ ‫تلــك البوابــات الحدوديــة مكتفيــن بالقليــل مــن خيــام ربمــا ال تقيهــم بــرد الشــتاء و ال تمنــع عنهــم‬ ‫أمطــاره ‪ ,‬و معبــر بــاب الســامة الحــدودي الــذي يقــع علــى الحــدود الســورية التركيــة‪ ,‬و يشــكل‬ ‫المتنفــس األول لحلــب و ريفهــا ‪ ,‬أحــد أكثــر المعابــر الحدوديــة حركــة ‪ ,‬و قــد التقينــا الســيد» زكريا‬ ‫األحمــد» نائــب مديــر المعبــر‪ ,‬الــذي أجــاب عــن أســألتنا حــول ســير العمــل فــي المعبــر ‪ .‬ســيد‬ ‫زكريــا لــو حدثتنــا عــن حركــة العبــور ذهاب ـا ً و إيابــا خــال المعبــر مــاذا تشــمل ؟ تشــمل حركــة‬ ‫العبــور علــى األشــخاص دخــوالً إلــى ســوريا و خروج ـا ً باتجــاه األراضــي التركيــة‪ ,‬و كذلــك يُعــد‬ ‫البوابــة األولــى إلدخــال المســاعدات اإلنســانية المقدمــة للشــعب الســوري‪ ,‬و التــي تـ َ‬ ‫ـوزع علــى‬ ‫المناطــق المحــررة‪ ,‬مــن طحيــن و ألبســة و بطانيــات‪ ,‬و كذلــك أصبــح فــي الفتــرة األخيــرة للبضائــع‬ ‫التركيــة و خصوصـا ً الغذائيــة رواجـا ً فــي الســوق الســوري فــي المناطــق المحــررة‪,‬و ذلــك بســبب‬ ‫توقــف المعامــل فــي ســوريا ‪ .‬معبــر بــاب الســامة فيــه حوالــي عشــرة آالف الجــئ ســوري‪ ,‬لــو‬ ‫حدثتنــا قليــا عــن أوضاعهــم ‪ ,‬و مــا هــي نــوع المســاعدات التــي تقدمونهــا ؟ لقــد بدأنــا بالمخيــم‬ ‫بجهــود ذاتيــة مــن لــواء عاصفــة الشــمال فــي مدينــة إعــزاز حيــث لــم تكــن هنــاك بنيــة تحتيــة و ال‬ ‫مكاتــب إغاثيــة ‪,‬و قدمنــا لالجئيــن بحســب المســتطاع‪ ,‬و لــم نوفــر جهــداً فــي ذلــك‪ ,‬و فــي اآلونــة‬ ‫األخيــرة أصبــح هنــاك فــي المعبــر مكاتــب إغاثيــة تقــوم علــى إغاثــة الالجئيــن فــي المخيــم ‪ .‬هــل‬

‫المســاعدات اإلنســانية الُمقدمــة لالجئيــن الموجوديــن فــي مخيــم المعبــر كافيــة ؟ ال تغطــي تلــك‬ ‫المســاعدات ســوى ‪ %30‬مــن الحاجــة ‪ .‬هــل أنتــم راضــون عمــا تقدمــوه للمواطنيــن و مــن خــال‬ ‫المعبــر كتســهيل العبــور و حركــة البضائــع و الســيارات ؟ لســنا راضيــن عــن عملنــا و نطمــح‬ ‫للمزيــد مــن التحســين و التطويــر فــي األداء‪ ,‬و ربمــا ســبب ذلــك يعــود لضعــف اإلمكانــات‪ ,‬و لكــن‬ ‫نقــدم مــا نســتطيع ألهلنــا الســوريين و ال نبخــل بــأي شــيء نســتطيع تقديمــه‪ ,‬و هنــاك العديــد‬ ‫مــن الحــاالت التــي يعانــي منهــا النــاس فمث ـاًً جــوازات الســفر ال يحملهــا كل المواطنيــن الذيــن‬ ‫يريــدون العبــور إلــى تركيــا نقــوم بمســاعدتهم و تأمينهــم للدخــول بســام ‪.‬‬ ‫فريق التحرير‬

‫اإلغاثة اإلنسانية في المناطق المحررة‪ .....‬واقع و تحديات‬ ‫أكثــر ملفــات الثــورة الســورية ســخونة و شــداً و جذبــا ً بيــن مشــكك و مدافــع و خصوصــا ً مــع‬ ‫تنامــي حجــم المآســاة التــي يعيشــها الشــعب الســوري فــي المناطــق المحــررة و فــي ظــل الخنــاق‬ ‫المفــروض علــى الثــوار إن كان مــن بطــش النظــام المجــرم و عنفــه الالمحــدود و تدميــره الوحشــي‬ ‫للبنــى التحتيــة و الخدميــة ‪ ,‬أو ذاك التخــاذل الدولــي و العربــي و تلــك االمبــاالة المتعمــدة ممــا‬ ‫يجــري فــي ســوريا ‪ .‬اقتربــت الثــورة الســورية مــن أبــواب عامهــا الثالــث و فــي كل يــوم تــزداد‬ ‫فيــه أعــداد الســوريين لجــو ًء و حاجـ ً‬ ‫ـة ‪ ,‬و معــه تــزداد الخيــام فــي مخيمــات لطالمــا عانــى ســاكنيها‬ ‫ً‬ ‫قلــة الخدمــات و عــدم كفايــة مــا يُقــدم مــن اغاثــة و خصوصــا تلــك التــى حطــت رحالهــا فــي‬ ‫األردن و لبنــان و العــراق ‪ ,‬و ربمــا كانــت مخيمــات اللجــوء فــي تركيــا أوفرهــا حظ ـا ً باإلهتمــام‬ ‫و كفايــة الخدمــات ‪ ,‬للجهــد التــي تبذلــه الحكومــة التركيــة مشــكور ًة ‪ ,‬و كذلــك كان للنازحيــن‬ ‫فــي الداخــل المحــرر قصــة أخــرى مــع التشــرد و الحرمــان و النقــص الحــاد فــي كل النواحــي‬ ‫الخدميــة و المعيشــية للحيــاة اليوميــة فــكان ال بــد مــن تحــرك يضمــن و لــو الجــزء اليســير مــن‬ ‫االحتياجــات ‪ ,‬فــكان الثــوار هــم مــن حملــوا علــى عاتقهــم العمــل اإلغاثــي ‪ ,‬و عــن ذلــك يحدثنــا‬ ‫االســتاذ أحمــد الخطيــب رئيــس قســم العالقــات الخارجيــة فــي لــواء التوحيــد و الــذي لــم يو ّفــر‬ ‫جهــداً فــي جلــب المســاعدات اإلنســانية و إدخــال الســلع و المــواد التموينيــة الــى الداخــل الســوري‬ ‫المحــرر و خصوصـا ً فــي الشــمال (حلــب و ريفهــا ) و المناطــق الشــرقية حتــى رأس العيــن و تــل‬ ‫أبيــض ‪ ,‬فــكان ســؤالنا األول عــن نوعيــة المــواد التموينيــة المســلمة للداخــل المنكــوب ؟ يقــول االســتاذ أحمــد ‪ :‬تشــمل المــواد المقدمــة األغطيــة و األلبســة و الحبــوب كالعــدس و البرغــل و األرز‬ ‫و كذلــك الزيــوت و الطحيــن لتشــغيل األفــران و إنتــاج مــادة الخبــز ‪ ,‬و كذلــك امــداد الكتائــب المقاتلــة بالخبــز (الصمــن) و المعلبــات ‪ ,‬و فــي كل يــوم ُندخــل الــى الجبهــات فــي حلــب و الريــف مــا‬ ‫يقــارب ‪ 15‬ألــف صمونــة ‪ .‬مــن هــي الجهــات الداعمــة التــي تقــدم المــواد االغاثيــة ؟ هنــاك جهــات عديــدة كاألخــوة القطرييــن و الكويتييــن‪ ,‬و الجهــة األكثــر دعم ـا ً هــي الحكومــة التركيــة التــي‬ ‫تسـهّل عمليــات نقــل و عبــور المــواد االغاثيــة و نخــص بالذكــر رئيــس المجلــس البلــدي فــي نزيــب و العديــد مــن المســؤلين األتــراك الذيــن يهتمــون باغاثــة الشــعب الســوري ‪ .‬فمثـاً قــدّ م األخــوة‬ ‫األتــراك فــي نزيــب مــن المــواد االغاثيــة حوالــي ‪ 1000‬طــن دخلــت علــى دفعــات الــى الداخــل الســوري المحــرر و خصوصـا ً مــادة الطحيــن ‪ .‬هــل ّ‬ ‫تغطــي المــواد االغاثيــة المقدمــة بشــكل عــام كل‬ ‫األســر المحتاجــة فــي المناطــق المحــررة ؟ و مــا هــو الحجــم اإلجمالــي لألســر المحتاجــة فــي المناطــق المحــررة ؟ ال يكفــي مــا يُقــدم لألســر المحتاجــة مــن إغاثــة و ال تغطــي إال جــز ًء يســيراً يبلــغ‬ ‫حوالــي ‪ %20‬مــن حاجــات النــاس ‪ ,‬أمــا أعــداد األســر المحتاجــة فهــو عــدد ضخــم و كبيــر ‪ ,‬فمثـاً فــي مدينــة مــارع يتجــاوز عــدد األســر المحتاجــة األلــف التــي يبلــغ متوســط عــدد األفــراد فيهــا ‪8‬‬ ‫أشــخاص و فــي كل دفعــة اغاثيــة نغطــي حوالــي ‪ %20‬مــن الرقــم االجمالــي ‪ ,‬و هكــذا نســتكمل التغطيــة و تقديــم الحصــص مــع قــدوم كل دفعــة جديــدة لنغطــي العــدد الكلــي لألســر المحتاجــة ‪ ,‬و هكــذا‬ ‫ينطبــق هــذا المثــال علــى مناطــق و مــدن الريــف الحلبــي و المدينــة و الداخــل بشــكل عــام ‪ .‬كيــف يتــم توزيــع المــواد االغاثيــة فــي الريــف و حلــب المدينــة؟ لدينــا فــي كل منطقــة أو قريــة مكتــب‬ ‫إغاثــي مســؤول عــن عمليــات التوزيــع و احصــاء األســر المحتاجــة و هــم يقــدّ رون كيفيــة عمليــات التوزيــع ‪,‬أمــا المدينــة نتعــاون نحــن لــواء التوحيــد مــع العديــد مــن المؤسســات و الجمعيــات فــي‬ ‫عمليــة التوزيــع و منهــا ( هيئــة الشــباب المســلم و مؤسســة صــدق ‪ ,‬و العديــد مــن الجهــات التــي تهتــم بالنــاس )‪ .‬و هنــا أقــول ألهلنــا فــي الداخــل المحــرر اننــا نبــذل الكثيــر مــن الجهــد للتخفيــف‬ ‫مــن المعانــاة التــي يعانونهــا ‪ ,‬و لكــم تمنينــا أن نقــوم بإدخــال كميــات أكبــر مــن المــواد التموينيــة لتغطــي كل األســر المحتاجــة و لكــن العــدد الكبيــر للعائــات المحتاجــة مقارنــة بمــا يُقــدَ م يعــوق‬ ‫شــمول كل النــاس فــي دفعــة واحــدة ‪ ,‬و هنــا أشــكر الحكومــة التركيــة و األخــوة فــي بلديــة نزيــب علــى مــا يقدمــوه ‪ ,‬و خصوص ـا ً مــادة الطحيــن التــي ُتعتبــر المــادة األساســية للشــعب الســوري ‪.‬‬

‫مــن االبراهيمــي الــذي يطالــب بمــا يبــدو مســتحيال وهــو حكومــة كاملــة الصالحيــة‬ ‫هــذا االستحســان مــن قبــل النظــام يقابــل ايضــا استحســان مــن قبــل مؤيديــه فهــم‬ ‫يعلمــون أن الخطيــب صاحــب تأثيــر حقيقــي فــي قــوى المعارضــة المســلحة ‪،‬كمــا‬ ‫نالــت احتــرام وتقديــر شــريحة واســعة مــن الشــعب الســوري المشــرد والــذي‬ ‫يعيــش ابنائــه فــي الســجون فــي ظــل هــذا الدمــار ونزيــف الــدم الالمتناهــي‪ ،‬وفــي‬ ‫ظــل أتــون حــرب الترحــم تجبــر النــاس علــى هجــرة قســرية الــى مخيمــات المــوت ‪..‬‬ ‫ولكــن بالرغــم مــن اإليجابيــة والليونيــة التــي تتصــف بهــا مبــادرة الخطيــب اال ان الحــق‬ ‫يقــال ‪،‬فلقــد كان مــن المفتــرض أن يضيــف لهــا وقفــا غيــر مشــروط إلطــاق النــار يبــدأه‬ ‫الطرفيــن قبــل الحــوار فــي وقــت محــدد وقريــب ‪،‬وهــذا ماتحتاجــه المبــادرة اإلنســانية ال‬ ‫السياســية كمــا يســميها صاحبهــا‪ .‬ولعــل شــرطا مثــل هــذا كان ســيزيد مــن نقــاط التقاطــع‬ ‫مــع مبــادرة األســد فــإن مزيــدا مــن األرضيــة المشــتركة بيــن المبادرتيــن ؛يزيــد مــن إمكانيــة‬ ‫الوصــول إلــى حــل سياســي مــا قــد يتبلــور علــى أســاس مايريــده النــاس ومااليريــده لنــا‬ ‫أحــد ‪،‬وهــو الســام بعــد ســنتي حــرب لمــا تحســم لصالــح احــد بعــد الثمــن الباهــظ الــذي‬ ‫دفعتــه ســوريا ع كافــة الصعــد ‪ .‬واآلن وبعــد صــدى تلــك المبــادرة عالميــا ‪،‬أقــول مــن‬ ‫حــق الخطيــب اال يشــاور اإلئتــاف ألنــه لوفعــل لقتلوهــا قبــل أن تخلــق ‪،‬بيــد أن مــن يتابــع‬ ‫ردات فعــل إعالمــي لجــان التنســيق يــدرك أن الخطيــب استشــار مــن هــم اهــم مــن كمــال‬ ‫اللبوانــي ؛ فهــم يوافقــوه الــرأي ويدركــون تخلــي العالــم عــن الجيــش الحــر ؛ متوجهيــن‬ ‫للحــل السياســي ‪.‬فهــل يســتجيب النظــام وال يضيــع الفرصــة علــى الســوريين لحــل االزمــة‬ ‫؟األيــام الصعبــة القادمــة كفيلــة باألجابــة ولكــن نأمــل أن تمــر بــا مزيــد مــن المجــازر‬


‫مـ ـح ــليـ ـ ـ ـ ـ ــات‬

‫‪07‬‬

‫الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫نــــهـر الشـــــــهداء‬ ‫لــم يكــن يومــا ً مختلفــا ً تعيشــه ســورية بالمجمــل وحلــب علــى‬ ‫وجــه الخصــوص‪ ,‬فرائحــة المــوت ومشــاهد الدمــار صــارت‬ ‫عناصــر أساســية مــن المشــهد اليومــي علــى مــدى مــا يقــارب‬ ‫العامــان‪ ,‬وربمــا كان الثالثــاء األخيــر مــن الشــهر األول الموافــق‬ ‫‪2013/1/29‬والتــي اســتفاقت بســتان القصــر فيــه علــى مجــزرة‬ ‫مروعــة‪ ,‬كان يومـا ً اســتثنائيا ً تحولــت فيــه ميــاه القويــق اليتيــم الذي‬ ‫لطالمــا عانــى مــن الحرمــان إلــى شــريك بالجريمــة ولكــن رغمــا ً‬ ‫عنــه!‪ .‬يمــر النهــر فــي حلــب المدينــة شــاقا ً طريقــه بيــن حاراتهــا‬ ‫وبســاتينها‪ ,‬ولبســتان القصــر منــه نصيــب‪ ,‬كانــت المالحظــة األولــى‬ ‫مــن نصيــب فــاح الحــظ اختالفــا ً فــي منســوب الميــاه وأجــزا ًء‬ ‫مــن جثــث الشــهداء‪ ,‬فهــرع لتبليــغ الكتائــب المقاتلــة مــن الثــوار‬ ‫فــي ذلــك المــكان والذيــن هبــوا النتشــال جثاميــن الضحايــا التــي‬ ‫كانــت مكبلــة األيــدي وقُتلــت بنفــس الطريقــة( رصاصــة بالــرأس‬ ‫بعدمــا مــا نــال أصحابهــا مــن تعذيــب وتشــويه بقيــت آثــاره شــاهدة‬ ‫علــى وحشــية المجرميــن وحقدهــم األســود) وفــي ذاك اليــوم لــم‬ ‫تســتطع كتائــب الثــوار انتشــال كل الجثــث بســبب رصــاص قناصــة‬ ‫الشــبيحة الذيــن باتــوا يعتلــون أعلــى المبانــي فــي حلــب‪ ,‬واقتصــر‬ ‫العــدد علــى ‪ 59‬شــهيداً تــم انتشــال جثثهــم مــن النهــر‪ ,‬أمــا اليــوم‬ ‫التالــي فــكان لثمانــي وعشــرين شــهيد نصيــب بانتشــال جثثهــم‬

‫ومواراتهــم الثــرى‪ ,‬وعلــى مــدار اســبوع كامــل بقيــت كتائــب الثــوار‬ ‫تبحــث عــن ضحايــا المجــزرة وكانــت فــي كل يــوم تنتشــل المزيــد‬ ‫منهــا‪ .‬تــم التعــرف علــى أغلــب جثاميــن الشــهداء ممــن حالفهــم‬ ‫الحــظ بــأن تبقــى مالمــح قليلــة تــدل علــى شــخصياتهم وربمــا كانــوا‬ ‫أوفــر حظ ـا ً مــن رفاقهــم الذيــن لــم يُبقــي المجرميــن مــن مالمحهــم‬ ‫شــيء مــن كثــرة التعذيــب والتشــويه والتمثيــل فــي جثثهــم‪ ,‬وبــدأ‬ ‫يــروي ذوي الشــهداء قصــص اعتقــال شــهدائهم والتــي أكــدت‬ ‫قطعــا ً بارتــكاب فــروع النظــام المجــرم وشــبيحته تلــك المجــزرة‪.‬‬ ‫ومــا هــي إال ســاعات قليلــة ليخــرج لنــا شــادي حلــوة الزانــي ابــن‬ ‫الزانيــة وخــادم شــبيحة األســد ليقــدم وعلــى المــأ الحلقــة األلــف‬ ‫مــن الكــذب والدجــل والتزويــر الفاضــح للحقيقــة نافيــا ً ارتــكاب‬ ‫النظــام وشــبيحته المجــزرة وموجه ـا ً أصابــع اإلتهــام إلــى الثــوار‪.‬‬ ‫قضــى األحــرار نحبهــم‪ ,‬وعانقــت دمائهــم جنبــات النهــر ليتســمى‬ ‫باســم جديــد " نهــر الشــهداء" فــي ظــل تخــاذل رهيــب وصمــت‬ ‫قاتــل أبكــى الســوريين ألمــا ً وتشــرداً وأورثهــم دمــاراً هائــاً‪,‬‬ ‫لتصبــح ثورتهــم مــن جديــد صفقــة األعــداء األصدقــاء الذيــن‬ ‫لطالمــا تاجــروا بدمــاء الشــعب الســوري علــى مــدى عاميــن مــن‬ ‫الثــورة‪ ,‬لــكِ هللا يــا ســوريتي والنصــر قــادم رغــم كيــد المعتديــن‪.‬‬

‫سوخوي االسد يستهدف منبج‬

‫األنصاري تنزف دم ًا‬

‫فــي يــوم الســبت ‪ 2013/1/26‬قامــت طائــرات النظــام األســدية‬ ‫باســتهداف الحديقــة العامــة فــي مدينــة منبــج‪ ,‬حيــث ألقــت طائــرة‬ ‫الســوخوي قنابــل فراغيــة فــوق المدينــة مخلفـ ً‬ ‫ـة وراءهــا ‪ 28‬شــهيداً‬ ‫بينهــم ‪9‬أطفــال و‪ 6‬منهــم مــن مدينــة كويــرس وأكثر من ثالثيــن جريحاً‪,‬‬ ‫وكان معظــم الشــهداء مــن عائلــة طــه الحمدونــي‪ ,‬إضافـ ً‬ ‫ـة إلــى أضــرار‬ ‫كبيــرة فــي المنــازل والمبانــي والمحــال التجاريــة المجــاورة‪ .‬وقــد قامــت‬ ‫كتائــب الجيــش الحــر الموجــودة ضمــن المدينــة بإســعاف الجرحــى إلــى‬ ‫المشــفى الوطنــي فــي المدينــة‪ ,‬ونظــراً إلــى النقــص الحــاد فــي المــواد‬ ‫والمســتلزمات الطبيــة تــم نقــل باقــي الجرحــى إلــى المشــافي التركيــة‪.‬‬

‫█ لــم يلملــم الحلبيــون جراحهــم بعــد‪ ,‬مــن مجــزرة أدْ مــت قلوبهــم‬ ‫؛حطــت رحالهــا فــي إحــدى أحيائهــا الثائــرة ( بســتان القصــر ) حتــى‬ ‫أمطرتهــم يــد اإلجــرام موتــا ً آخــر كان مــن نصيــب األنصــاري و أهلــه‬ ‫أنصــار الثــورة‪ ,‬مجــزرة هــي األخــرى لكــن بلــون آخــر‪ ,‬ووحشــية انقطــع‬ ‫نظيرهــا‪ ,‬تلونــت بأشــاء األطفــال و النســاء اآلمنيــن فــي بيوتهــم‪ ,‬و‬ ‫كمــا نعلــم أن هــذا الحــي مــن األحيــاء المكتظــة بالســكان حيــث دمــرت‬ ‫صواريــخ اإلجــرام ثــاث مبانــي و جعلتهــا ركام ـا ً و اختلطــت حجارتهــا‬ ‫بأشــاء الســكان فكانــت الحصيلــة ‪ 35‬شــهيد و عشــرات الجرحــى‪.‬‬

‫الرئيس و المرؤوس‬

‫صاروخ طائفي‬ ‫رغــم الدمــار والخــراب الــذي حــل بمــدن وقــرى ســورية‬ ‫الجميلــة ذات التاريــخ العريــق منــذ آالف الســنين‪,‬‬ ‫وبالرغــم مــن اســتخدام جيــش األســد أقــوى األســلحة‬ ‫مــن مدافــع ميدانيــة وقنابــل فراغيــة وبراميــل متفجــرة‬ ‫وقنابــل عنقوديــة ورغــم المآســي التــي حلــت بهــذا‬ ‫الشــعب األبــي لــم يكتفــي نظــام األســد بهــذا الحجــم مــن‬ ‫الدمــار وذهــب إلــى اســتخدام الفوســفور األبيــض الحــارق‬ ‫والســام لإلنســان والحيــوان أيضـاً‪ ,‬ولــم ننســى بعــد منظــر‬ ‫الفوســفور األبيــض الــذي أُلقــي مــن إســرائيل علــى قطــاع‬ ‫غــزة‪ ,‬والتشــابه ببينــه وبيــن الفوســفور األبيــض الملقــى‬ ‫علــى الشــعب الســوري كأنــه مــن مصــدر واحــد‪ ,‬ومــع هــذا‬ ‫كلــه لــم يكتفــي النظــام‪ ,‬فقــد اســتنجد بحليفــه القــوي إيــران‬ ‫الصفويــة‪ ,‬العــدو القديــم الجديــد للشــعب العربــي والدليــل‬ ‫علــى ذلــك أن الصــاروخ اإليرانــي الحديــث صاحــب الدقــة‬ ‫العاليــة فــي اإلصابــة والتدميــر الكبيــر نســبياً( فاســق ‪)4‬‬ ‫لــم يُســتخدم فــي ضــرب مفاعــل ديمونــة اإلســرائيلي أو‬ ‫مرفــأ إيــات العســكري مثلمــا كان يهــدد أحمــدي نجــاد‬ ‫رئيــس إيــران ليــل نهــار‪ ,‬إنمــا اســتخدمه لقتــل الشــعب‬ ‫الســوري‪ ,‬ولهــذا الصــاروخ ميــزات‪ :‬إذ تكــون قاعدتــه‬ ‫مثبتــة علــى الطائفيــة‪ ,‬وأجنحتــه شــيعية وقــوة دفعــه نــار‬ ‫مجوســية‪ ,‬ورأســه محمّــل قنبلــة عنصريــة‪ ,‬ينطلــق مــن‬ ‫مناطــق النظــام العلويــة وينفجــر فــي المناطــق الســنية‬ ‫والكرديــة والمســيحية وهــذه هــي قمــة الدكتاتوريــــــــة‪...‬‬ ‫بيبرس الثورة‬

‫كتيبة الظاهر بيبرس‬ ‫إحــدى الكتائــب المقاتلــة علــى جبهــة صــاح الديــن‬ ‫فــي حلــب‪ ,‬يبلــغ تعــداد أفرادهــا ‪80‬عصــراً‪ ,‬يقودهــا‬ ‫المجاهــد محمــد المصــري( أبــو ســامي)‪ ,‬مجهــزة‬ ‫بأســلحة فرديــة خفيفــة‪ .‬يقــول أبــو ســامي‪ ":‬نواجــه‬ ‫مشــاكل عديــدة أهمهــا‪ :‬نقــص العتــاد والذخيــرة وعــدم‬ ‫وجــود رواتــب شــهرية للعناصــر"‪ .‬وقــد قدمــت هــذه‬ ‫الكتيبــة العديــد مــن الشــهداء فــي ســبيل نيــل الوطــن‬ ‫حريتــه وكرامتــه منهــم‪ :‬ســامي محمــد المصــري‪,‬‬ ‫فــادي عبــاس‪ ,‬حســين عبــدو‪ ,‬وخالــد حســين‪ .‬ويقــوم‬ ‫الشــيخ أحمــد فــي جرابلــس بالتمويــل العســكري للكتيبــة‬ ‫وتقديــم بعــض المســاعدات الماليــة لــذوي الشــهداء‪.‬‬

‫نـــــــداء‬

‫مكتب التسليح والذخيرة‬

‫نــداء موجــه مــن أهالــي ناحيــة الشــيوخ التابعــة لمنطقــة‬ ‫جرابلــس تطالــب فيــه الجهــات المعنيــة فــي المنطقــة إلغــاء‬ ‫مشــروع مصفــاة النفــط الــذي ســيقام علــى بعــد أمتــار قليلة‬ ‫مــن نهــر الفــرات‪ ,‬علما ً أن هذا المشــروع له جوانب ســلبية‬ ‫كثيــرة أهمهــا‪ :‬تلويــث ميــاه النهــر التــي تعتبــر المصــدر‬ ‫األساســي فــي تأميــن ميــاه الشــرب‪ ,‬كــون النهــر المصــدر‬ ‫الرئيســي لتأمينهــا للقــرى والمــدن التــي تقــع بالقــرب مــن‬ ‫النهــر وحلــب مــن ضمــن هــذه المــدن التــي تأخــذ حاجتهــا‬ ‫منــه‪ ,‬فنرجــو مــن كل مــن يهمــه األمــر واألخــوة القائميــن‬ ‫علــى مشــروع التصفيــة األخــذ بعيــن االعتبــار آالف النــاس‬ ‫الذيــن مــن الممكــن أن يتضــرروا مــن هــذا المشــروع‪.‬‬

‫يقــوم هــذا المكتــب بتســليح األخــوة المجاهديــن‬ ‫وذلــك بعــد شــراء الســاح أو اغتنامــه مــن القطعــات‬ ‫والثكنــات العســكرية المحــررة مــن أبطــال الجيــش‬ ‫الحــر‪ ,‬ويتــم توزيعهــا بيــن كتائــب الجيــش الحــر‬ ‫المقاتلــة‪ ,‬ويشــرف علــى هــذا المكتــب األخ ماهــر‬ ‫أبــو حســين الــذي قــال‪ :‬نتمنــى مــن كافــة الكتائــب‬ ‫المنطويــة تحــت رايــة الجيــش الحــر بتســليم الغنائــم‬ ‫إلــى مكتــب التســليح حتــى يتــم توزيعهــا بشــكل‬ ‫عــادل علــى باقــي الكتائــب‪ ,‬كمــا نطالــب مجلــس‬ ‫االئتــاف الوطنــي بتقديــم الدعــم العســكري للمجلــس‬ ‫العســكري األعلــى فــي األراضــي الســورية المحــررة‪.‬‬

‫عمودي‪:‬‬ ‫أفقي‪:‬‬ ‫‪ -1‬عدو لدود – االسم األول ألديبة عربية‬ ‫‪ -1‬قائد عربي لُقب بسيف هللا المسلول‬ ‫ متشابهة ‪.‬‬‫‪ -2‬منطقة في دمشق – من مشتقات الحليب – ضمير متصل‬ ‫‪ -3‬عكس حلو – مرض – في البيضة معكوسة – اسم علم مذكر‬ ‫‪ -2‬اشتهر بحنجرته الثورية‬ ‫‪ -3‬أداة شرط – مدينة عراقية معكوسة‬ ‫‪ -4‬طبقة غازية في الغالف الجوي – متشابهة‬ ‫‪ -4‬مدينة اعتبرت مهد الثورة السورية‪ -‬الوحي‬ ‫‪ -5‬ضمير منفصل معكوسة‪ -‬من األشجار‬ ‫‪ -5‬من زعماء قريش في الجاهلية معكوسة‬ ‫‪ -6‬أميري مبعثرة‬ ‫‪ -6‬حرف من أحرف العربية ‪ -‬لباس – منطقة‬ ‫‪ -7‬إما مبعثرة – توفير و تخزين‬ ‫في الريف الشمالي من حلب‪.‬‬ ‫‪ -8‬قائد عربي بنى مدينة القيروان‬ ‫‪ -9‬نعال مبعثرة – لإلشارة بالعامية المصرية – شرب معكوسة ‪ -7‬مجزرة ار ُتكبت في حمص – هضبة‬ ‫سورية محتلة بدون ال التعريف معكوسة‬ ‫‪ -10‬كتاب لـ ياقوت الحموي‬ ‫‪ -8‬جمع سنبلة معكوسة – ذاهب معكوسة‪-‬‬ ‫‪ -11‬تجدها في المعلوم – حي في دمشق‬ ‫ولد األسد ‪.‬‬ ‫‪ -12‬قبائل – من أسماء دمشق – أحد الوالدين‬ ‫‪ -9‬واحد باألجنبية – أُلتقم – تجدها في لقاء‬ ‫‪ -10‬من أعضاء الوجه – حرف جر‬ ‫معكوسة – مدينة ايرانية معكوسة‬ ‫‪ -11‬نسبة ألحد الدول العربية معكوسة ‪-‬‬ ‫نائي معكوسة – ناهية‬ ‫‪ -12‬منطقة في جنوب دمشق – طائر الشؤم‬ ‫أ‪ .‬بكر عبد الرحمن‬

‫لما زار ملك النمسا تركيا ‪ ،‬طبعا ً كان االحتفاء بالضيف كبيراً ‪ ،‬ولكن ما جرى في مأدبة العشاء التي أقامها‬ ‫الرئيس التركي أتاتورك في تلك األيام ا َّتسمت باالهتمام ‪ .‬وكان النادل ُ مرتبكا ً بكون الضيوف على مستوى‬ ‫عال ‪ ،‬فارتجفتْ يداه واندلق الشرابُ على الطاولة ‪ .‬وصار في موقف ال يُحس ُد عليه ‪ ،‬فابتسم الرئيس التركي‬ ‫ٍ‬ ‫وقال موجها ً الكالم لضيفه ‪ :‬تستطي ُع أن تعمل أي شيء من المواطن التركي سوى أن يكون خادما ً جيداً !!!‬ ‫‪ .‬وكان الكالم يسمعه النادل المسكين ‪ .‬ولو جرى ذلك في بل ٍد آخر لكان مصير هذا المسكين تعيسا ً أقله الطرد‬ ‫من الوظيفة ‪.‬‬ ‫وعلى هذا فالمواطن إذا شعر بأنه فر ٌد يحتر ُم ُه قاد ُت ُه ‪ ،‬سيبذل المستحيل وسيتفانى في عمله من أجل أن يثبتَ‬ ‫أنه مواطن صالح ‪ ،‬وبكون العمل واجب ومسؤولية ‪.‬‬ ‫وإذا كان المواطن يُنعَ تُ دائما ً بالتقصير فماذا تتوقع منه ؟ فلما كان جنودُنا يخدمون في الجيش العربي‬ ‫السوري البطل ‪ ،‬ال ينفك أي واحد من الرتب المسؤولة عن هؤالء بنعتهم بأشنع الصفات ‪ ،‬هذا إن لم يُضربوا‬ ‫ً‬ ‫فريسة سهلة النتهازية مسؤوليه ‪ .‬وسيكون انتمائه لبلده ضعيفا ً فال‬ ‫ويشتموا ‪ .‬لذلك كان هذا الجندي المسكين‬ ‫يبالي لما يحدث لبلده ‪ ،‬بل ربما ساهم هو في التخريب ‪ ،‬بل كيف سيقاتل وقائده ينعته بالجبن والخيانة دائما ً ‪.‬‬ ‫سلِبَ كل حقٍّ من حقوق المواطنة ‪.‬‬ ‫وينساق هذا على المواطن العادي الذي ُ‬ ‫أما إذا تحدثتَ عن الوضع االجتماعي في هذه البيئة الفاسدة فحدِّ ث وال حرج ‪ ،‬فماتت منظومة القيم اإليجابية‬ ‫وسرتْ قيم يهدف منتجوها إلى تدمير إنسانية اإلنسان ‪.‬‬ ‫فلما كانت بالدنا عبارة عن طائرة مخطوفة من قبل عصابات النظام ‪ ،‬ففتشوا الركاب وسرقوهم وأرهبوهم‬ ‫ويبدو أنهم دمروا هذه الطائرة بعد أن يئس خاطفوها من العودة للوضع السابق ‪ ،‬وهذا الذي يجري اآلن ‪.‬‬ ‫وقد حدثني من أثق به قال ‪ :‬كان قريب لي معتقل في حلب ‪ ،‬فحضر إلى غرفة التحقيق ‪ ،‬وقال له المُحقق‬ ‫ماذا تريدون من هذه المظاهرات ؟ فقال له ذلك الشاب ‪ :‬نريد الحرية ‪ .‬فقال الضابط ‪ :‬في بلد فيها حرية مثل‬ ‫سورية ؟ يا‪ ....‬في بلد تفتح مواقع الجنس مثل سورية !!!!!‬ ‫لقد كانت عقلية المحقق مرتبطة بحرية الشهوة ‪ .‬ومن أدمن على شيء لهجَ به ‪ .‬إذاً هذه هي الحرية في ذهن‬ ‫هؤالء ! إنها حرية تدمير القيم بل هي حرية االستعباد للعقل وترك الشهوة تفعل ما تشاء ‪ .‬ألن كلمة الحرية‬ ‫تعني التحلل من الهيمنة والقدرة على اإلنتاج والتفكير والمساهمة في البناء وهم ال يريدون ذلك ‪.‬‬ ‫وتذك ُر ك ُتبُ األد ِ‬ ‫ب أن رجالً من (قرية منجاب) كان بيته بجانب حمّام البلد ‪ ،‬فجاءتْ امرأة وسألته ‪ :‬أين الطريق‬ ‫لحمّام مِنجا ِ‬ ‫ب ؟ فقال ‪ :‬هذا هو ‪ .‬وكان بي ُت ُه ‪ ،‬فدخلتْ المرأة وأغلق عليها الباب وبدأ يراودها عن نفسها ‪،‬‬ ‫فقالتْ له ‪ :‬انا موافقة على الذي تريد ‪ ،‬فاذهب اجلب لنا طعاما ً فأنا جائعة ‪ .‬ففرح هذا المُعثر المخذول ‪ ،‬وذهب‬ ‫ُ‬ ‫للسوق ففتحت المرأة الباب وهربت ‪ .‬ولما عاد ولم يجدْ ها جّ نَّ جنونه فبدأ يسير في األسواق وهو يقول ‪:‬‬ ‫أال رُبَّ قائل ٍة وقد تعبتْ ‪ ..........‬أين الطريق إلى حمام منجاب‬ ‫ومرة سمعَ صوتا ً ‪:‬‬ ‫هالّ جعلتَ ْإذ ظفرتَ بها ‪ ........‬حرزاً على الدار أو قفالً على الباب‬ ‫فازداد جنونه ولما احْ تُضِ رَ كان الناس يذكرونه بعبارة التوحيد ‪ :‬ال إله إال هللا ‪ ،‬وهو يكرر أين الطريق إلى‬ ‫حمام منجاب ‪.‬‬ ‫اللهم ال تمكر بنا ‪.‬‬

‫ضهرة عواد‬ ‫ضهرةعوادوجورةعواديتجاورانمكاناًومكارمــاً‪،‬ح‬ ‫يالضهرةيرتفععناألرضوالجورةتنخفض‪،‬كالهمــام‬ ‫ثلصهوةالفرســالقائمأوالقاعد !! منأحياءالشــرقال‬ ‫جنوبيلمدينةحلب‪،‬غربيكرمالميســروالحلوانيةوش‬ ‫رقيالقاطرجــي‪ .‬لمتتوانىمظاهراتالعوادولمتتبدل‪،‬بــل‬ ‫أضيفتلهاانتقاداتلبعضمنيزعمونوصالًبالثــورةوي‬ ‫حملونبندقيتهاواليتمثلونأخالقهــا ‪ ..‬الشــهداءاألط‬ ‫فالهناأكثرمنالبالغين‪،‬العصفــورة ( رغداءاألحمــد‬ ‫) ذاتالسنةالواحدةوجدوهامقطوعةالرأســفيقصف‬ ‫‪ 2013 / 1 / 27‬م‪ .‬لمثلهذايذوبالقلبمنكمــد‬ ‫‪ /‬إنكانفيالقلبإســاموإيمان‪ .‬روجأبوالشــيخ ‪-‬‬ ‫ســنتان‪،‬هيامحمود ‪ 10 -‬ســنوات‪،‬محمداألحمد‬

‫ ‪ 12‬ســنة‪،‬محمدحميدي ‪ 13 -‬ســنة‪،‬وائلحميد‬‫ي‪،‬حموداألحمدوأسماءســوريةالحصرلها‪،‬كلهمعا‬ ‫لجنةرايحينشــهداءبالماليين‪ .‬شــدةالقصفعلىالمدني‬ ‫ينفيهذهالمنطقة‪،‬مندباباتومدرعاتومدفعيةوطائــر‬ ‫اتومروحيات‪،‬لمتجعلحمزةبنعبدالمطلبيستســلمرغ‬ ‫مكبدهالمأكولة‪،‬وهاهومسجدهيرسلللعالمينالرســا‬ ‫لةتلوالرســالة‪ :‬نموتأوننتصــر‪ .‬الجدرانالمثقوبــة‬ ‫بالقذائفواللهبالذييتراقصكرؤوسالشــياطينويوميات‬ ‫الدموالدمار‪،‬هيحالةالتوأمينعوادفيارتفاعهماوانــخ‬ ‫فاضهما‪،‬شــطآنتركضفوقالروحبأمواجهاالهوجاء‪،‬‬ ‫كلهاتتكسرعلىعتباتلحظةالوعيالشــمولية‪ .‬عفــوك‬ ‫شعبسوريةالعظيم‪،‬ستنتصرإرادتك‪،‬ســتتحققحريتك‪.‬‬

‫تخليه عن استخدام العنف ووقف الحل األمني‬ ‫( كطعم كاذب يقدمه للثوار)‬ ‫إن اســتمرار القتــل والمجــازر ( بغطــاء روســي وصينــي وإيرانــي و عجــز عربــي وتجاهــل أمريكــي غربــي )‪ ،‬مــع إصــرار النظــام وبــكل‬ ‫وقاحــة‪ ،‬علــى إدعــاء تعرضــه لمؤامــرة أمريكيــة صهيونيــة غربيــة وخليجيــة؛ ســيؤدي إلــى تدفــق دخــول المتطوعيــن العــرب إلــى البــاد‬ ‫للقتــال مــع الجيــش الحــر‪ ،‬مــع إمكانيــة تســلل الكثيــر أو القليــل مــن الجهادييــن المتطرفيــن‪ ،‬كل ذلــك بالتزامــن مــع المزيــد مــن االنشــقاقات‬ ‫وصــوالً إلــى تفكيــك صلــب القــوات التــي يعتمــد النظــام علــى والئهــا‪ ،‬وتاليــا ً فشــله فــي االســتمرار بالحــل األمنــي‪ ،‬ممــا يمكــن أن يدفــع النظــام‬ ‫إلــى خيــار شمشــوم ‪ (،‬مصيــر القذافــي) وهــذا ســيترك مصيــر البلــد مفتوحــا ً ممــا ســيغري تدخــاً عســكريا ً ( إيرانيــاً‪ ،‬تركيــاً‪ ،‬الناتــو‪ ،‬روســياً)‬ ‫خــارج مجلــس األمــن ممــا يوجــب وضــع ســوريا تحــت شــبه وصايــة غيــر معلنــة؛ عربيــة أمميــة مشــتركة لمرحلــة انتقاليــة تطــول أو تقصــر‪.‬‬

‫‪E-mail:soriaalhora1@gmail.com‬‬


‫ك ــشكول ال ـثــورة‬

‫‪08‬‬

‫الثالثاء ‪ 12‬شباط‬

‫الشــهيد أيمن حســين الســعيدي‬ ‫█ مدينــة البــاب‪ ...‬وتســتمر القصــة معهــا بتقديــم حواريــي‬ ‫الجنــة مــن أبنائهــا‪ ,‬دامعــة العيــن‪ ,‬حريقــة القلــب علــى‬ ‫فراقهــم‪ ,‬كان منهــم أيمــن الــذي استشــهد فــي معركــة‬ ‫كــرم الجبــل كغيــره مــن األبطــال‪ ,‬تــرك عملــه فــي البنــاء‬ ‫وتــرك زوجتــه مــع أربعــة أطفــال ليلتحــق بكتيبــة أنصــار‬ ‫اإلســام فاســتودعهم هللا ورحــل فــي ‪.2012/10/20‬‬

‫الشهيد عبدالقادر طحان‬

‫█ هــا هــي ريتيــان بصغــر حجمهــا تزاحــم علــى موطــئ قــدم‬ ‫فــي الجنــة‪ ,‬تلــك القريــة الصغيــرة حملــت مــن بيــن المناضليــن‬ ‫مشــعل نــور علــى طريــق الحريــة‪ ,‬وهــا هــي شــعلة مــن أبنائهــا‪,‬‬ ‫إنــه الشــهيد عبدالقــادر مــن مواليــد ‪ 1991‬استشــهد أثنــاء‬ ‫تحريــر دوار الجنــدول‪ ,‬كان ينــوي الــزواج بعــد خطوبتــه فرزقــه‬ ‫هللا إياهــا بالجنــة‪ ,‬فهــو مــن أوائــل المقاتليــن فــي حلــب وشــارك‬ ‫فــي معركــة تحريــر إعــزاز‪ ,‬رحمــه هللا وتقبلــه مــن الشــهداء‪.‬‬

‫الشهيد أحمد رمزي الدادا‬

‫█ مــن مواليــد مدينــة مــارع ‪ّ ,1985‬أول مــن افتتــح قائمــة‬ ‫الشــهداء فــي مدينــة مــارع مضحيــا ً بروحــه ومالــه‪ ,‬فقــد‬ ‫كان مشــاركا ً مــع بدايــة المظاهــرات بإعــاء صوتهــا مــن‬ ‫خــال مكبراتــه التــي اقتناهــا مــن مصروفــه المخصــص‬ ‫لشــراء جهــاز العــرس‪ ,‬واســتمر بهتافاتــه ضــد النظــام إلــى‬ ‫أن اغتالتــه يــد الشــبيحة فــي حيــان فــي الريــف الشــمالي‬ ‫بتاريــخ ‪ 2011/12/28‬والقــى مــا القــى مــن تكــرار اعتقالــه‬ ‫مــن عصابــات األســد‪ .‬نســأل هللا أن يجعــل جهــاده فــي ميــزان‬ ‫حســناته وأن يتقبلــه عنــده فــي زمــرة الشــهداء والصدّ يقيــن‪.‬‬

‫مدينــة البــاب المحــررة‬

‫(ثورة وثوار)‬

‫الشهيد محمد عيسى‬

‫█ تقــع مدينــة البــاب فــي الجهــة الشــمالية الشــرقية لمدينــة حلــب‪ ,‬تتوســط الريف‬ ‫الشــمالي والشــرقي‪ ,‬دخلتهــا قوافــل الثــوار الذيــن زحفــوا يرفعــون رايــات العــزة‬ ‫والكرامــة مــن الريــف الشــمالي لتتحــد ســواعد أبنائــه مــع إخوتهــم فــي المدينــة‬ ‫ويكتــب هللا علــى أيديهــم النصــر‪ ,‬ويتــم تحريــر مدينــة البــاب وقراهــا وتلبــس‬ ‫المدينــة ثــوب اإلبــاء‪ .‬تشــكلت النــواة األولــى ألحــرار مدينــة البــاب فــي مدينــة‬ ‫مــارع ليشــكلوا أول مجلــس مدنــي يديــر شــؤون المدينــة وآخــر عســكري أثبتــوا‬ ‫مــن خاللــه جدارتـا ً منقطعــة النظيــر فــي التعامــل مــع متطلبــات المرحلــة وغيــاب‬ ‫الســلطة المســتبدة وضــرورة ملــئ الفــراغ الخدمــي واإلداري للمدينــة‪ ,‬فــكان‬ ‫للمجلــس المدنــي أعمــال كثيــرة حاكــى مــن خاللهــا حاجــات النــاس ووقــف علــى‬ ‫متطلباتهــم بحســب إمكانياتــه البســيطة‪ ,‬فــكان لألفــران نصيــب مــن اإلتمــام كتأمين‬ ‫الطحيــن ومحروقــات التشــغيل والميــاه والكهربــاء ومــا طالهــا مــن دمــار وخــراب‬ ‫جــراء قصــف النظــام المجــرم لهــا نصيــب أيضـا ً مــن االهتمــام وإعــادة التشــغيل‪,‬‬ ‫وال ننســى اإلغاثــة وإعانــة األســر المحتاجــة التــي اهتــم بهــا مكتــب اإلغاثــة‬ ‫التابــع للمجلــس المدنــي علمـا ً أن مدينــة البــاب ضمــت بيــن جنباتهــا الكثيــر مــن‬ ‫األُســر النازحــة مــن حلــب ومــن حمــص ومــن مناطــق أخــرى‪ ,‬ممــا زاد مــن‬

‫█ العمــر ‪ 22‬عامــا ً ولــد فــي ديــر جمــال‪ ,‬إلتحــق بالحــراك‬ ‫الثــوري منــذ البدايــات فــي الريــف الشــمالي‪ ,‬واعتقلتــه شــبيحة‬ ‫األســد فــي ‪ 2011/7/18‬وبعــد خروجــه مــن المعتقــل إلتحــق‬ ‫بإحــدى كتائــب الثــوار المقاتلــة وهــي كتيبــة شــهداء حمــزة‬ ‫وخــاض معهــم معــارك التحريــر إلــى أن استشــهد فــي ثكنــة‬ ‫هنانــو عنــد اقتحامهــا‪ .‬رحمــه هللا وأســكنه فســيح جنانــه‪.‬‬

‫الشهيد علي عمر مجري‬

‫█ حيــان‪ :‬هــي أيضــا ً مــن إحــدى مــدن الريــف الشــمالي التــي‬ ‫لــم تبخــل فــي شــهدائها علــى الثــورة و رووا بدمائهــم الطاهــرة‬ ‫ثــرى هــذه األرض المباركــة‪ ,‬نذكــر هنــا شــهيدها علــي عمــر‬ ‫مجــري مــن مواليــد ‪ 1989‬أول مــن شــارك فــي المظاهــرات‬ ‫ثــم انتقــل معهــا إلــى حمــل الســاح وشــارك المجاهديــن‬ ‫معاركهــم ضــد النظــام‪ ,‬استشــهد يــوم عيــد األضحــى المبــارك‬ ‫‪2012‬بمعركــة األشــرفية ضــد فــرع األمــن الجنائــي وكان ال‬ ‫يــزال خاطبــاً‪ .‬نســأل هللا لــه الجنــة وأن يتقبلــه مــن الشــهداء‪.‬‬

‫األعبــاء الملقــاة علــى عاتــق القائميــن علــى الخدمــات وتســيير أمــور المدينــة‪.‬‬ ‫فــي مدينــة البــاب مجلســان عســكريان انطــوى تحــت لوائهمــا شــباب حملــوا‬ ‫الســاح وانطلقــوا بالثــورة فــكان ألغلــب الجبهــات القتاليــة منهــم نصيــب وللــواء‬ ‫التوحيــد نصيــب أكبــر مــن حيــث العــدة والعتــاد فــي المدينــة حيــث بلــغ عــدد‬ ‫مقاتليــه مــن المدينــة نفســها مــا يقــارب ‪ 2000‬مجاهــد توزعــوا علــى ‪ 46‬كتيبــة‬ ‫تابعــة للتوحيــد‪ .‬يتــرأس المجلــس العســكري فيهــا العميــد محمــد رســان رســان‬ ‫الــذي انشــق عــن قــوات األســد المجرمــة والتحــق بأهلــه الثــوار فــي مدينــة الباب‪,‬‬ ‫وال نســتطيع أن نتجاهــل الحــاج أبوعبــدهللا ال ُكــرز والــذي يُعــد األب الروحــي للعمل‬ ‫الثــوري فــي مدينــة البــاب والــذي ال يوفــر جهــداً فــي دعــم ثــوار المدينــة وجمعهــم‬ ‫علــى قلــب رجــل واحــد‪ .‬وخــال جولتنــا فــي مدينــة البــاب إلتقينــا أيضـا ً بالقائميــن‬ ‫علــى هيئــة األمــر بالمعــروف والنهــي عــن المنكــر وقــد حدثنــا أبوإســام عــن‬ ‫عمــل الهيئــة وعــن إنجازاتهــا التــي شــملت فــضّ النزاعــات التــي تنشــب بيــن‬ ‫العســكريين وكذلــك بيــن العســكريين والمدنييــن‪ ,‬كذلــك طــال عمــل الهيئــة‬ ‫الكثيــر مــن الجوانــب اإلنســانية والخدميــة مــن خــال تقديــم العــون للقائميــن‬ ‫علــى األعمــال الخدميــة‪ ,‬علــى ســبيل المثــال‪ :‬الكهربــاء‪ ,‬قدمــوا لهــم الكابــات‬ ‫والمحــوالت الســتبدال التالــف منهــا‪ ,‬وكذلــك هنــاك مشــروع زواج ثــوري جماعــي‬ ‫ويســاعد المجلــس العســكري الشــباب الغيــر قادريــن علــى الــزواج بمعونــات‬ ‫ماديــة يم ّكنهــم مــن ذلــك‪ ,‬عاشــت البــاب حــرة أبيــة وعــاش أبطالهــا األحــرار‪.‬‬

‫نــــــداء عاجل‪:‬‬

‫الشــهيد شــاهين عبدالســميع نجــار‬

‫ّ‬ ‫محط قذائف‬ ‫واع و إلــى كل عقــل متفتــح ‪ُ ...‬ندلــي بمعاناتنــا نحن الطــاب الجامعيون ‪ ,‬و بخاصة طالب المناطق المحــررة و التي هي‬ ‫إلــى كل ضميــر حــيّ و إلــى كل فكــر ٍ‬ ‫النظــام و صواريخــه المدمــرة ‪ ...‬نحــن يــا أصحــاب العقــول الن ّيــرة ُحرمنــا إكمــال ســيرنا التعليمي منذ بــدء الثورة ‪ ...‬و ُحرم البعــض من المدينــة و الكثيرين من الريف‬ ‫إن لــم يكــن الــكل مــن تقديــم االمتحانــات و بالتالــي أدى ذلــك إلــى الرســوب و خســارة الســنوات مــن حياتــه الجامعيــة و ننظر فــي الطرف اآلخــر ‪ ...‬فإذا هــذا النظام يفتح‬ ‫بــاب الجامعــة علــى مصراعيــه و يقــول فــي خبــث و مكــر ‪ " :‬هل ّمــوا ‪ ...‬فــإن أتيتــم اعتقلناكــم ‪ ..‬و قتلناكــم ‪ ..‬و إن لــم تأتــوا ذهبــت عليكــم الســنون و فاتكــم القطــار ‪"...‬‬ ‫هــا قــد وقعنــا بيــن ناريــن ‪ ...‬و كمــا تعلمــون إذا نحــن ذهبنــا ســنكون حتمـا ً معرضيــن لإلعتقــال و التعذيــب و القتــل بأبشــع أنواعــه ‪ .‬فرفقـا ً بالطبقــة الجامعيــة المثقفة و‬ ‫نرجــو مــن البــاد المجــاورة فتــح المجــال أمــام الطلبــة الجامعييــن فــي إكمــال دراســتهم و تقديــم كافــة التســهيالت و إزالــة أي معــوق مــن طريقــه كإلغــاء شــرط جــواز‬ ‫الســفر مثـاً و إســكان الطــاب بالســكن الجامعــي و تقديــم كافــة المســاعدات الالزمــة ‪ ...‬ســوا ًء من األمــم المتحدة أو غيرهــم ‪ ...‬و فهم األمور على واقعهــا المفروض ‪.‬‬

‫█ واحــد مــن الثــوار الذيــن انضمــوا لركــب الثــورة ضــد الظلــم‪,‬‬ ‫اعتقلتــه شــبيحة األســد وبقــي فــي المعتقــل عشــرة أشــهر‪ ,‬وبعــد‬ ‫خروجــه التحــق بكتيبــة أخيــه أبوعلــي الحــر وشــارك بالقتــال‬ ‫فــي صفــوف المجاهديــن إلــى أن نــال الشــهادة بــإذن هللا فــي‬ ‫معركــة تحريــر المشــاة‪ .‬نســأل هللا أن يتقبلــه مــن الشــهداء‪.‬‬

‫طالب الجامعات السورية المقيدون‬

‫عــرش خرافــي‬ ‫غزلت عرشك من فتافيت شعبنا‬ ‫وعمّدته فساداً ودما ً‬ ‫باق‬ ‫وتوهم روحك أنك ٍ‬ ‫من أرشدك يا حماري أننا بعناك بثالثين دوالري‬ ‫نحن قوم مخلدون بإذن الجبار‬ ‫ألنا بعنا الروح هلل بالمجّ ان‬ ‫لكن جالله منحنا الجنان‬ ‫يا سيد النذالة والغباء‬ ‫باق‬ ‫أال زلت تقنع روحك بأنك ٍ‬ ‫كم عينا ً قاتلك هللا أدمعت؟‬ ‫وتيمت‪ ..‬ورملت‪ ..‬وث ّكلت‪ ..‬واغتصبت‪..‬‬ ‫باق‬ ‫والزلت ُتقتع روحك النتنة أنك ٍ‬ ‫خذ بقايا ريشنا فلن نطير‬ ‫ّ‬ ‫وقطع أرجلنا فلن نسير‬ ‫واقلع أظافرنا فلن نخدش فيك عينان زرقاوان‬ ‫ألننا مسافرون إلى هللا‬ ‫لكنك إن بقيت يا فرعوني الحقير‪...‬‬ ‫تذ ّكر إن هللا كبير‬ ‫أحمد رسول هاشم‬

‫الـــقـمـر‬ ‫كلكــم يعــرف أن القمــر يــدور حــول األرض فــي كل شــهر‬ ‫مســاو‬ ‫قمــري مــرة‪ ,‬وأنــه يــدور حــول نفســه فــي وقــت‬ ‫ٍ‬ ‫تمام ـا ً لدورتــه حــول األرض لذلــك نحــن ال نــرى مــن القمــر‬ ‫إال وجهــا ً واحــداً طــوال الحيــاة ألنــه يــدور حــول األرض‬ ‫وحــول نفســه فــي وقــت واحــد‪ ,‬ويســتكمل دورتــه حــول‬ ‫نفســه فــي تســعة وعشــرين يومــا ً وثمانــي ســاعات‪ ,‬لكــن‬ ‫الشــيء الــذي يلفــت النظــر هــو أن القمــر يقطــع فــي كل‬ ‫يــوم مــن دائــرة ســيره حــول األرض ثــاث عشــرة درجــة‬ ‫ويتأخــر عــن شــروقه فــي اليــوم الســابق تســعة وأربعيــن‬ ‫دقيقــة ولــوال هــذا التأخــر لبــدا القمــر بــدراً طــوال الحيــاة‪,‬‬ ‫ولكــن تأخــر القمــر تســعة وأربعيــن دقيقــة عــن شــروقه‬ ‫الســابق كل يــوم هــو الــذي يرينــا القمــر فــي مراتــب‪ ,‬مــن‬ ‫هــال إلــى ربــع إلــى بــدر وإلــى عرجــون وإلــى غيــاب كامــل‬ ‫لذلــك يقــول ربنــا ســبحانه وتعالى‪(:‬هــو الــذي جعــل لكــم‬ ‫الشــمس ضيــاء والقمــر نــوراً وقــدّ ره منــازل لتعلمــوا عــدد‬ ‫الســنين والحســاب)‪ .‬يــد مــن وتصميــم مــن؟ مــن جعــل القمــر‬ ‫يتأخــر فــي شــروقه كل يــوم تســعة وأربعيــن دقيقــة عــن‬

‫اليــوم الســابق؟ بهــذا التأخــر يبــدو القمــر فــي هــذه المراتــب‬ ‫ليكــون تقويمــا ً فــي كبــد الســماء لتعلمــوا عــدد الســنين‬ ‫والحســاب‪ .‬أمــا الشــيء اآلخــر فــإن كتلــة القمــر جــزء مــن‬ ‫ثمانيــن جــزء مــن كتلــة األرض وتعــادل الجاذبيــة علــى‬ ‫ســطح القمــر ســدس جاذبيــة األرض فاإلنســان الــذي يــزن‬ ‫علــى األرض ‪60‬كــغ يــزن علــى القمــر ‪10‬كــغ ألن الجاذبيــة‬ ‫فيــه أقــل بســت مــرات مــن الجاذبيــة علــى األرض‪ .‬وكذلــك‬ ‫للقمــر وموقعــه دور فــي المــد والجــزر ولــو اختلفــت مقاديــر‬ ‫المســافات إقترابـا ً أو ابتعــاداً عــن األرض لكانــت الحيــاة شــبه‬ ‫معدومــة‪ ,‬وكذلــك تربــة القمــر تربــة عاكســة للضــوء وهــذا‬ ‫مــن حكمــة هللا عــز وجــل‪ ,‬ويعــد ضــوء القمــر جــزء مــن‬ ‫ثمانيــة عشــر جــز ًء مــن ضــوء الشــمس وهــو تقويــم دقيــق‬ ‫جعلــه هللا فــي كبــد الســماء وجعــل الشــمس ســاعة يوميــة‬ ‫والقمــر تقويــم‪ ,‬وأختــم بقولــه تعالى‪(:‬ألــم تــروا كيــف خلــق‬ ‫هللا ســبع ســماوات طباقـا ً وجعــل القمــر نــوراً وجعــل الشــمس‬ ‫ســراجاً)‪ .‬فتفكــر أخــي المســلم فــي خلــق هللا وقدرتــه‪.‬‬

‫كلمات تفيد الثورة‬ ‫‪ – 1‬ال يجب علينا استجداء عطف و احترام اآلخرين بل علينا أن نفرض احترامنا عليهم ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬إذا أردنا النجاح علينا التصرف وفق ما تمليه علينا إرادتنا‪ ,‬ال وفق ما يريده اآلخرون منا‪.‬‬ ‫‪ – 3‬ليس كل ما في الديمقراطية جميل ومثالي‪ ,‬وليس كل ما في الديكتاتورية شرير وسيء‪.‬‬ ‫‪ –4‬إن اإلقتصــاد الســوري قــوي ويكفــي لبنــاء دولــة عظيمــة‪ ,‬وقــد كانــوا يخدعوننــا بقولهــم‪ ":‬إن‬ ‫اقتصادنــا ذو إمكانيــات محــدودة"‪.‬‬ ‫‪ – 5‬إن النزعة الطائفية المقيتة موجودة ولم تمت‪ ,‬حتى في صدور الفنانين والمثقفين‪.‬‬ ‫‪ – 6‬بإمكان الشعب السوري خلق البديل لمصافي النفط المحتكرة من قبل النظام‪.‬‬ ‫‪ – 7‬بإمكان الشعب السوري معاقبة جشع أصحاب محطات الوقود وذلك ببيع الوقود في الشارع‪.‬‬ ‫‪ – 8‬إن اإلنسان يتعلم الذل كما يتعلم األحرف األبجدية وإذا اعتاد المهانة يستعذبها‪.‬‬ ‫‪ –9‬إن حربنا مع النظام ليست حربا ً دينية‪.‬‬ ‫‪ –10‬ال يوجد دول صديقة ودول عدوة ولكن يوجد دول لها مصالح‪.‬‬ ‫‪ –11‬إن الجهل والتخلف أكبر عامل في تأخر نجاح الثورة‪.‬‬ ‫‪ –12‬هــا هــي الظــروف أزاحــت سياســة الدعــم لبعــض المــواد كالخبــز والمــازوت وغيرهــا‪ ,‬وهــا هــو‬ ‫الشــعب الســوري تالئــم وتكيــف مــع هــذا الوضــع وهــذا يكشــف إن تلــك السياســة كانــت كذبــة كبيــرة‪.‬‬ ‫أبو عبد هللا عزام‬


جريدة سورية الحرة - العدد السابع  

صدر العدد السابع من جريدة سوريا الحرة : جريدة اسبوعية تصدر من الداخل السوري المحرر ... ثقافية ... اجتماعية ... سياسية

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you