Issuu on Google+

‫يعترب النساء العربيات األمجل‬ ‫بني نساء العامل‪ ...‬ويأمل أال‬ ‫«تُضجرنا» املسلسالت الرتكية‪...‬‬

‫‪Saruhan Hunel‬‬

‫«األسـمر»‬

‫لديكم ممثلون أكثر وسامة منّي‬ ‫ومن «مهنّد»‪ ...‬ولكن!»‬ ‫ال يوجد منزل عربي يخلو من‬ ‫ذكر اسمه‪ ،‬تتهامس النساء‪،‬‬ ‫سرا ً‪ ،‬بجمال سمرته‪ ،‬ويتشبه‬ ‫الرجال‪ ،‬وحتى األطفال‪،‬‬ ‫بقوته وفتوته‪ .‬في هذا اللقاء‬ ‫اخلاص‪ ،‬نكشف س ّر «األسمر»‬ ‫بطل املسلسل التركي املدبلج‬ ‫«ومتضي األيام»‪ ،‬وكذلك‬ ‫أوجه الشبه بينه وبني «مهنّد»‬ ‫واملمثلني العرب‪ .‬وتفاصيل‬ ‫كثيرة أخرى مما يشغل بال‬ ‫معجباته وحشريتهنّ وقلوبهنّ ‪.‬‬

‫‪Kivanç Tatlitug‬‬

‫بعد أن سطع نور‬ ‫«مهنّد» األشقر حتى أغشى عيون‬ ‫النساء في عاملنا العربي‪« ،‬متضي‬ ‫األي � ��ام» ليظهر ‪Saruhan Hunel‬‬ ‫على صهوة جواده «األسمر» فارسا ً‬ ‫ألح�لام بنات ح �وّاء الناطقات بلغة‬ ‫الضادّ! في حوارنا معه يوضح لنا‬ ‫خفايا االتفاقية بينه وب�ين الفنانة‬ ‫ديانا كرازون‪ ،‬وتفاصيلها‪ ،‬ويوضح‬ ‫األل �غ��از ال�ت��ي راف�ق��ت مشاركته في‬ ‫الفيديو كليب معها‪ .‬ويكشف ـ من‬ ‫ج�ه��ة أخ ��رى ـ أس �ب��اب ع ��دم إجن��اب��ه‬ ‫ب��رغ��م م� ��رور ت �س��ع س� �ن ��وات على‬ ‫زواج��ه‪ ،‬ويعلن بصراحة الفتة رأيه‬ ‫الفريد من نوعه حول النساء عامة‪،‬‬ ‫والعربيات على وجه اخلصوص‪...‬‬ ‫[ توقعت هذا النجاح الساحق‬ ‫في العالم العربي؟ وه��ل تعلم‬ ‫أن الكثير من النساء يُطلقنَ اسم‬ ‫«أسمر» على أوالدهنّ ؟‬ ‫ـ أشعر بسعادة قصوى كممثل عندما‬ ‫يحبّ الناس الشخصية التي أؤدّيها‬


‫إلى هذه الدرجة‪ ،‬ويحوّلونها إلى أسطورة‪.‬‬ ‫ودليل النجاح بالنسبة إليّ أن أكون محبوبا ً‬ ‫بشكل كبير‪ .‬فاملسلسل وشخصية «أسمر»‬ ‫سبق أن ناال شعبية ضخمة وجناحا ً هائالً‬ ‫في تركيا‪ ،‬وقد حظي العمل بنسبة مشاهدة‬ ‫مرتفعة جدا ً منذ عرض حلقته األولى‪ .‬وثمة‬ ‫أوجه شبه كثيرة بني تركيا والدول العربية‪،‬‬ ‫ول� �ه ��ذا ف���إن جن��اح��ي ف ��ي ال �ع��ال��م ال�ع��رب��ي‬ ‫أسعدني للغاية‪...‬‬ ‫[ بصراحة‪ ،‬هل تعتقد أنك تستحق هذه‬ ‫الضجة كلها التي أثيرت حولك من قبل‬ ‫النساء؟ وما الذي مُييّزك‪ ،‬برأيك؟‬ ‫ـ شخصية «أسمر» متثّل الرجل القوي الذي‬ ‫ال يرحم األشرار وال يهاب املوت‪ ،‬لكنه من‬ ‫جهة أخرى‪ ،‬عاشق ولهان‪ ،‬مستع ّد للموت‬ ‫في سبيل من يحبّ ‪ ،‬ويكرّس حياته حلبيبته‬ ‫وللعثور على املرأة التي أغرم بها منذ ريعان‬ ‫شبابه‪ .‬فالعشق والشغف هما اللذان أمدّاه‬ ‫بالقوة واحلياة‪ .‬فمن هي املرأة التي ميكنها‬ ‫أن تقاوم رجالً مقداما ً وعاشقا ً متيما ً كهذا؟!‬ ‫إن سحر «أسمر» هو الذي جعلني مميّزا ً في‬ ‫أعني النساء‪.‬‬ ‫[ هل لديك اهتمامات أخرى أو مواهب‬ ‫خفيّة غير التمثيل؟‬ ‫ـ أه��وى اآلالت اإليقاعية‪ ،‬وأشعر بسعادة‬ ‫غامرة عند سماعها أو العزف عليها‪ .‬هي‬ ‫تشكّل نوعا ً من الراحة واالسترخاء بالنسبة‬ ‫إليّ ‪ ،‬كما أحس بأنها تنقلني إلى كوكب آخر!‬ ‫وقد أشارك يوما ً في فرقة موسيقية ضمن‬ ‫هذا اإلطار‪.‬‬ ‫[ كيف كانت جتربتك مع الفنانة ديانا‬ ‫كرازون في الفيديو كليب؟‬ ‫ـ استمتعت بهذا األم ��ر‪ ،‬ولقد سعى فريق‬ ‫العمل جاهدا ً كي يُشعرني بالراحة‪ .‬وبالفعل‬ ‫أح �س �س��تُ ك��أن�ن��ي ف��ي ب�ي�ت��ي‪ .‬دي��ان��ا فنانة‬ ‫وتيد القيام بعملها كمغنية بشكل‬ ‫محترفة‪ ،‬جُ‬ ‫كبير‪ .‬أعتقد أنها كانت جتربة ناجحة لكلينا‪،‬‬ ‫وقد عملنا معا ً على نحو جيّد‪ ،‬فانعكس ذلك‬ ‫جناحا ً للكليب‪.‬‬

‫«خلطة»‪ ...‬سحرية‬ ‫سرَت بعض الشائعات حول أن ديانا‬ ‫[ َ‬ ‫كانت تسعى إل��ى إش���راك «مهنّد» في‬ ‫الكليب‪ ،‬لكنه رفض‪ ،‬فكنت أنت خيارها‬ ‫الثاني‪ ،‬ما تعليقك؟‬ ‫ـ جميعنا محترفون ف��ي العمل‪ ،‬وال عجب‬ ‫في أن يكون ما ذكرته صحيحا ً‪ ،‬فهذا هو‬

‫صورة‬

‫مو ّقعة لـ «سنوب»‬

‫سحر «أسمر» هو الذي جعلني‬ ‫مميز ًا يف أعني النساء‬ ‫سيناريو الكليب «جرح» مع ديانا‬ ‫كرازون كتب خصيص ًا لشخصية‬ ‫«أسمر»‪ ،‬وليس لـ»مهند»‬ ‫ذكاء وأكرب قيمة منا‬ ‫النساء أكثر ً‬ ‫نحن الرجال‬

‫العمل االحترافي‪ .‬أنا شخصيا ً‪ ،‬تلقّيت أيضا ً‬ ‫عروضا ً كثيرة أخرى‪ ،‬واخترت هذا العمل‪.‬‬ ‫لكن يجب أن أوضح أم��را ً‪ ،‬هو أن سيناريو‬ ‫ال �ف �ي��دي��و ك �ل �ي��ب «ج�� ��رح» ُك��ت��ب خ�ص�ي�ص�ا ً‬ ‫لشخصية «أسمر»‪ ،‬وليس لـ «مهنّد»‪ ،‬كما أن‬ ‫«ومتضي األيام» كان يُعرض في األردن في‬ ‫ذلك الوقت‪ ،‬مع حمالت تسويقية وإعالنية‬ ‫مُكثّفة‪.‬‬ ‫[ هل صحيح أنك اشترطت احلصول‬ ‫على مبلغ ضخم ج��دا ً للموافقة على‬ ‫املشاركة في كليب ديانا؟‬ ‫ـ ك��ان ع�ل��يّ االخ�ت�ي��ار ب�ين مجموعة كبيرة‬ ‫من العروض التي ُقدّمت إل��يّ ‪ ،‬وقد حدّدت‬ ‫شروطي وطلباتي‪ .‬وفي النهاية‪ ،‬توصلنا‬ ‫إل ��ى ن�ق�ط��ة م�ش�ت��رك��ة وم�ن�ط�ق�ي��ة م��ع دي��ان��ا‬ ‫أرض��ت ال�ط��رف�ين‪ .‬أح ��اول ق��در اإلم �ك��ان أن‬

‫أتصرّف باحتراف‪ .‬صحيح أن املال يهمّني‪،‬‬ ‫لكن يعنيني أيضا ً العمل مع فنانني جيّدين إذ‬ ‫ال ميكنني أن أتعاون مع أي فنان‪ .‬وبالتالي‪،‬‬ ‫أش �ت��رط احل �ص��ول ع�ل��ى مبلغ ج�ي��د وجن��م‬ ‫جيّد‪...‬‬ ‫[ مَن يُعجبك من فناني العالم العربي‬ ‫وفناناته في مجال الغناء؟‬ ‫ـ ب �ص��راح��ة‪ ،‬ال مت �ك��ن م �ش��اه��دة ال �ق �ن��وات‬ ‫العربية في تركيا‪ ،‬وبالتالي ال أعرف من هم‬ ‫ممثلوكم وممثالتكم املهمّني‪ .‬يجب أن أحاول‬ ‫مشاهدة احملطات العربية‪ .‬لكن أصدقائي‬ ‫األت� ��راك وب�ع��ض ال�ن�ج��وم ال��ذي��ن اش�ت�ه��روا‬ ‫في الشرق األوس��ط‪ ،‬أخبروني عن إليسا‬ ‫ونانسي وأص��ال��ة‪ .‬وق��د علمت ب��أن املغنية‬ ‫التركية ‪( Aydan Kaya‬ش�ه�ي��رة) تتبادل‬ ‫معه ّن بعض األغاني وحتـ ّول أعمالهن إلى‬ ‫اللغة التركية‪ ...‬وسأطلب منها أن تُعرّفني‬ ‫إليهنّ‪.‬‬ ‫[ بعض املصادر في تركيا أعلمتنا بأنك‬ ‫لست من جنوم الصف األول في بلدك‪...‬‬ ‫فكيف تفسّ ر ع��دم حصولك هناك على‬ ‫النجاح ذات��ه ال��ذي حصدته في العالم‬ ‫العربي؟‬ ‫ـ األم � � ��ر ي� �ت ��وق ��ف ع� �ل ��ى م� �ف� �ه ��وم ال �ن �ج��م‬ ‫والنجومية‪ .‬أنا موجود على الشاشة وفي‬ ‫أعمالي التلفزيونية‪ ،‬لكنك ال ترينني أب��دا ً‬ ‫في عالم املجالت املتخصصة في األكاذيب‬ ‫وال�ف�ض��ائ��ح! ب��رأي��ي اخل ��اص‪ ،‬ي�ج��ب تقييم‬ ‫النجم وفقا ً لنجاحه‪ .‬أول مسلسل تلفزيوني‬ ‫ل��ي ظ�� ّل ع�ل��ى ال �ه��واء خ�م��س س �ن��وات‪ ،‬كما‬ ‫‪ 137‬سنوب‪.‬حزيران ‪٢٠٠9‬‬


‫‪Saruhan Hunel‬‬

‫«األسـمر»‬

‫أن «ومت �ض��ي األي � ��ام» ت��واص��ل عرضه‬ ‫لسنتني مُحطما ً األرق ��ام القياسية في‬ ‫نسبة املشاهدة‪ .‬أنا أتعمّد عدم اإلكثار‬ ‫م��ن ال �ظ �ه��ور اإلع�ل�ام ��ي ألن �ن��ي أعتبر‬ ‫أن أدواري ت�ك��ون أك�ث��ر إق �ن��اع �ا ً إن لم‬ ‫أك��ن متواجدا ً بكثرة‪ .‬النجومية شيء‬ ‫م��وق��ت‪ ،‬أم��ا الشخصيات أو األدوار‬ ‫التمثيلية فخالدة‪.‬‬ ‫[ هل تسخر من الضجة املبالغ‬ ‫فيها م��ن قبل النساء ف��ي العالم‬ ‫العربي كما حصل م��ن قبل مع‬ ‫زميلك «مهند»؟‬ ‫ـ أبدا ً‪ ،‬على اإلطالق! النساء أكثر ذكا ًء‬ ‫وأكبر قيمة منا نحن الرجال‪ .‬املرأة‬ ‫تُظهر إعجابها وعاطفتها بكل صراحة‪،‬‬ ‫وهذا ما أحترمه فيها‪ .‬ال شك في أنه يوجد‬ ‫الكثير من املمثلني العرب أجمل مني ومن‬ ‫«مهند»‪ ،‬لكن إذا أحبّنا الناس أن��ا وه��و إلى‬ ‫هذه الدرجة‪ ،‬فيجب التفتيش عن سبب آخر‬ ‫لهذا األمر غير الوسامة‪ .‬برأيي‪ ،‬النساء لم‬ ‫يحببننا إلى حد اجلنون بسبب جمالنا‪ ،‬بل‬ ‫بسبب أدوارنا ومتثيلنا!‬ ‫[ ك��ي��ف ت��ف��سّ ��ر ه���ذا ال��ن��ج��اح الهائل‬ ‫للمسلسالت التركية في العالم العربي؟‬ ‫ـ عندما نبحث في اجلذور‪ ،‬جند أننا والعرب‬ ‫م�ت�ش��اب�ه��ون ف��ي ال �ش �ك��ل وف ��ي امل�ع�ت�ق��دات‬ ‫والعادات واألذواق والقيم‪ .‬وبنتيجة ذلك‪،‬‬ ‫ف��إن املسلسل ال�ت��رك��ي ال�ن��اج��ح ف��ي تركيا‬ ‫ينجح أي�ض�ا ً ف��ي العالم العربي‪ .‬وم��ا زلت‬ ‫أسمع عن مسلسالت تركية ستُعرض في‬ ‫الدول العربية‪ ،‬وأمتنى أالّ مي ّل الناس منها‬ ‫بعد وقت قريب! ال أعلم كيف تت ّم دبلجتها‪،‬‬ ‫لكن لدينا أيضا ً أعماالً تركية جيّدة جدا ً‪ ،‬وأنا‬ ‫متأكد من أن العرب سيهتمون مبشاهدتها‪.‬‬

‫السيناريو لزوجتي‬ ‫[ ماذا عن عروض التمثيل التي تتلقاها‬ ‫من الدول العربية؟‬ ‫ـ ب��ال �ف �ع��ل‪ ،‬وردن� � ��ي ال �ك �ث �ي��ر م ��ن األف �ل�ام‬ ‫وامل �س �ل �س�لات ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وه� ��ذا يشعرني‬ ‫ب��احل�م��اس��ة‪ ،‬ف ��إذا أعجبني امل �ش��روع‪ ،‬فل َم‬ ‫ال؟ قد ال تكون مشاركات متعددة‪ ،‬لكنني‬ ‫سأختار منها األف�ض��ل‪ .‬ولع ّل ه��ذا يُساهم‬ ‫في تعريف الشعب التركي إلى املسلسالت‬ ‫واألفالم والفيديو كليبات العربية‪...‬‬ ‫[ ما رأيك في املرأة العربية عموما ً؟‬ ‫ـ بالنسبة إليّ ‪ ،‬العربيات ه ّن األجمل واألكثر‬ ‫‪ 138‬سنوب‪.‬حزيران ‪٢٠٠9‬‬

‫أنا وزوجتي طفالن‪ ،‬لذلك‬ ‫مل نرغب يف إنجاب طفل بعد‬ ‫زوجتي هي حبي احلقيقي‬ ‫وال تغار من معجبايت‬ ‫جاذبية بني نساء العالم! قد يبدو جوابي‬ ‫«كليشيه»‪ ،‬لكن اجلمال احلقيقي هو اجلمال‬ ‫الداخلي‪ ،‬وبصرف النظر عن روعة الشكل‬ ‫ل��دى امل��رأة العربية‪ ،‬فقد الحظت أن العرب‬ ‫ع��ام��ة أن ��اس ل�ط�ف��اء وق��ري �ب��ون م��ن ال�ق�ل��ب‪،‬‬ ‫وي �ت �م �تّ �ع��ون ب� ��دفء ال �ع��اط �ف��ة م�ث�ل�ن��ا نحن‬ ‫األتراك‪.‬‬ ‫[ كيف وأين تعرّفت إلى زوجتك ‪Sergin‬‬ ‫‪Akyaz‬؟ وهل هي حبّك األول؟‬

‫واسطة خري‪ ...‬تركية‬

‫ال ب� � ّد م��ن ت��وج�ي��ه ش�ك��ر إل ��ى الصديق‬ ‫‪( Ozgur Gokberi‬مدير أعمال الفنانة‬ ‫التركية ‪( Aydan Kaya‬شهيرة) الذي‬ ‫لم يتوانَ حلظة عن تقدمي املساعدة إلينا‪،‬‬ ‫باذالً جهودا ً كبيرة في تنسيق التواصل‬ ‫مع النجوم األتراك‪ ،‬وآخرها تأمني هذا‬ ‫اللقاء مع «األس �م��ر»‪ُ ،‬مترجما ً أسئلتنا‬ ‫من اإلنكليزية إلى التركية‪ ،‬ثم األجوبة‬ ‫ب ��االجت ��اه امل �ع��اك��س! ف �ش �ك��را ً للزميل‬ ‫‪ Ozgur‬ال ��ذي ش � ّرف �ن��ا ب��رف�ق��ة النجمة‬ ‫‪ Aydan‬بزيارة إلى مكاتب «سنوب»‪...‬‬

‫ـ زوج �ت��ي ه��ي كاتبة السيناريو واملنتجة‬ ‫جلميع أعمالي‪ .‬التقينا في عملنا األول عام‬ ‫‪ .1997‬في البداية‪ ،‬بدأت العالقة كصداقة‬ ‫ثم حتولت إلى حب‪ ،‬ونحن متزوجان منذ‬ ‫تسع سنوات‪ .‬لو لم تكن هي حبّي احلقيقي‪،‬‬ ‫مل��ا ارتبطت بها‪ ،‬وبالنسبة إل��يّ ‪ ،‬ال يه ّم إن‬ ‫كانت احلب األول أو األخير‪ ،‬املهم أنها احلب‬ ‫احلقيقي في حياتي واإلنسانة املناسبة لي‪.‬‬ ‫[ هل لديكما أوالد؟‬ ‫ـ أنا وزوجتي طفالن‪ ،‬لذلك رمبا لم نرغب‬ ‫في إجن��اب طفل ب�ع��د‪ ...‬كما أننا منشغالن‬ ‫دائما ً في العمل‪ ،‬بشكل يومي‪ .‬فإذا أضفنا‬ ‫طفالً إلى العائلة‪ ،‬فقد يؤدّي ذلك إلى غيابي‬ ‫عن الشاشة وعن التمثيل‪.‬‬ ‫[ أال ت��غ��ار م��ن ش���دّة إع��ج��اب النساء‬ ‫العربيات بك؟‬ ‫ـ ه��ي ال �ت��ي ت�ك�ت��ب س �ي �ن��اري��وه��ات امل�ش��اه��د‬ ‫العاطفية التي أؤدّيها على الشاشة! زوجتي‬ ‫إن�س��ان��ة محترفة و ُت� ��درك معنى أن تكون‬ ‫متزوجة مبمثل‪ ،‬وبالتالي فهي ال تشعر‬ ‫بالغيرة من معجباتي العربيات أو التركيات‪.‬‬ ‫على األق��ل ه��ي ل��م تُظهرها ل��ي حتى اآلن!‬ ‫لعل ّها كانت تخفيها في داخلها خالل حاالت‬ ‫وفترات معينة‪...‬‬ ‫[ من تختار ملشاركتك في بطولة مسلسل‬ ‫بني زمالئك األتراك؟‬ ‫ـ األم��ر يتوقف على نوعية األدوار‪ .‬يوجد‬ ‫الكثير من النجوم األتراك في عالم التمثيل‪،‬‬ ‫لكنهم غير معروفني ف��ي ال ��دول العربية‪.‬‬ ‫ثمة بعض األس�م��اء التي تخطر ف��ي بالي‪،‬‬ ‫لكنني متأكد من أن أيا ً من قرّاء «سنوب» ال‬ ‫يعرفهم!‬ ‫ف��ي النهاية‪ ،‬أش��ار ‪ Saruhan‬إل��ى أنه‬ ‫ينتظر عرضا ً أو دعوة إلى زيارة لبنان‬ ‫سيلبّيها بسرور كبير‪ ...‬وأضاف قائالً‪:‬‬ ‫«إن املوسيقى اللبنانية رائعة‪ ،‬وكذلك‬ ‫املأكوالت شهية‪ .‬كما أنني سمعت أن ثمة‬ ‫نقاطا ً مشتركة وأوج��ه شبه كثيرة بني‬ ‫لبنان وتركيا»‪.‬‬ ‫وختم متوجّ ها ً إلى جمهوره في لبنان‬ ‫والعالم العربي بالقول‪« :‬لقد زرت بالدا ً‬ ‫عربية كثيرة‪ ،‬وأمتنى زي��ارة لبنان في‬ ‫أقرب فرصة ممكنة‪ ...‬حتياتي ومحبّتي‬ ‫لكم جميعا ً‪ ،‬وأرج��و أن ينال هذا اللقاء‬ ‫إعجابكم»‬ ‫حاورته‪ :‬تانيا زهيري‬


saruhan Hunel