Issuu on Google+

‫يعترب الفن حرام ًا وأوسخ مصلحة‪ ...‬ويتمنى أن هيديه اللـه ويتوب‬

‫فضـل شـاكـر‪:‬‬

‫من شتم مرجعيتي السياسية ليس فناناً‬ ‫‪ 148‬سنوب‪.‬آذار ‪2009‬‬


‫من الفنانني القلة‪ ...‬القلة‪،‬‬ ‫الذين يرفضون احلديث‬ ‫عن عائالتهم أمام وسائل‬ ‫اإلعالم‪...‬‬ ‫ومن الفنانني النادرين أيضا ً‪،‬‬ ‫الذين يقبلون بأي مهنة‪ ...‬أيا ً‬ ‫تكن‪ ،‬إال الفن‪.‬‬ ‫هذه «األحجية» الغريبة‪،‬‬ ‫يشرحها الفنان فضل شاكر‬ ‫نحس‬ ‫ّ‬ ‫لـ «سنوب»‪ ،‬حيث‬ ‫للحظة أننا أمام مذنب يبحث‬ ‫عن أسباب التوبة‪ ...‬وهو هنا‬ ‫ال ميزح أبدا ً‪ ...‬فقد وصلت‬ ‫العالقة بينه وبني الغناء‪،‬‬ ‫الى ح ّد أنه يتحني الفرصة‬ ‫لكسر اجلرة بينهما‪..‬‬ ‫أما متى يحدث ذلك‪ ،‬وملاذا‬ ‫هذا النفور بينهما‪ ،‬وكيف‬ ‫هي عالقته بالوسط الفني‪...‬‬ ‫فأسئلة‪ ،‬يبدو اخلوض فيها‬ ‫مع فضل كمن يسير في حقل‬ ‫مليء باأللغام املوقوتة‪.‬‬

‫‪,‬‬

‫ممنوع عىل ابنتي‬ ‫أن تتجه اىل‪ ...‬الفن!‬ ‫ضد املساكنة ألسباب‬ ‫دينية‪ ...‬والزواج‬ ‫هو ُس ّنة احلياة‬ ‫معظم الفنانني كذابون‪...‬‬ ‫وال أستثني نفيس‬

‫اتصلت هاتفيا ً بفضل ألخذ رأيه حول حتقيق‬ ‫صحافي كنت في صدد إجرائه‪ ،‬فإذا باالتصال‬ ‫يتحول الى مقابلة بكل معنى الكلمة‪ .‬واملعروف‬ ‫ع��ن ف �ض��ل أن ��ه ي�ح�ي��ط ح �ي��ات��ه اخل ��اص ��ة‪ ،‬أي‬ ‫«حديقته السرية»‪ ،‬بسياج كهربائي وبحراسة‬ ‫كالب «الدوبرمان»! وبالتالي‪ ،‬فإن الصحافي‬ ‫بات ال يكل ّف نفسه عناء محاولة اختراق هذا‬ ‫احملظور‪ .‬لكن‪ ،‬حلسن حظّنا أن فضل كان ذا‬ ‫م��زاج «راي��ق» فأدخلنا بنفسه «حديقته» هذه‪،‬‬ ‫فكان لقا ًء ممتعا ً وعفويا ً وجريئا ً كشخصية‬ ‫ضيفنا‪...‬‬ ‫[ أثناء العدوان على غزة‪ ،‬قيل إنه ليس‬ ‫لك فضل في إلغاء حفالتك كونك فلسطينيا ً‪،‬‬ ‫فما ردّك؟‬ ‫ـ أنا لبناني ولست فلسطينيا ً‪ ،‬أمتنى وأتشرّف‬ ‫ب��أن أك��ون فلسطينيا ً‪ ،‬لكنني لبناني‪ .‬وإلغاء‬ ‫احلفالت هو أقل من واجبي‪.‬‬ ‫أنا أصلي من منطقة تعمير عني احللوة قرب‬ ‫امل �خ �يّ��م ف��ي ص �ي��دا‪ ،‬أي ل�ب�ن��ان��ي‪ ،‬ول �س��ت من‬ ‫الشانزيليزيه و«جايي عم كزدر هون»!‬ ‫[ ما دمنا دخلنا في السياسة‪ ،‬فهل تفكّر في‬ ‫العمل السياسي؟‬ ‫ـ أعوذ بالله! أنا ال أفهم فيها‪ ،‬ولو كنت مطّلعا ً‬ ‫على السياسة‪ ،‬لكنت «برشتهم» جميعا ً‪ ،‬أي‬ ‫هؤالء السياسيني!‬ ‫[ لم تعد سياسة بل طائفية؟‬ ‫ـ هذا هو البشع في املوضوع‪ .‬حتى الفنانون‬ ‫ص��اروا طائفيني‪ .‬ثمة فنان استفزّني مرتني‬ ‫عندما التقينا‪ ،‬إذ راح يكيل الشتائم لشخصية‬ ‫سياسية أؤيّدها‪ .‬هذا الفنان أساسه كذب وهو‬ ‫ليس فنانا ً برأيي‪ .‬لن أذكر اسمه‪ ،‬لكنه سيعرف‬ ‫نفسه عندما يقرأ املقابلة‪ .‬هو يعتبر نفسه جنما ً‬ ‫ك�ب�ي��را ً‪ ،‬لكنه الشخص األك ��ذب واألب �خ��ل في‬ ‫الوسط الفني‪« .‬قد ما بتض ّل إيدو مسكّرة من‬ ‫البخل على شكل بوكس غلب مايك تايسون‬ ‫املالكم»!‬ ‫[ م��ن ه��ي الشخصية السياسية التي‬ ‫شتمها؟ احلريري؟‬ ‫ـ لو شتم احل��ري��ري لكنت «دعسته برجلي»!‬ ‫ل��ن أذك ��ر اس��م ه��ذه الشخصية‪ ،‬لكني أق��ول‬ ‫ل��ك إنني أؤي��د سياسيا ً الشيخ سعد والست‬ ‫بهية احل��ري��ري‪ ،‬لكن «ف�ش��ر على رق�ب�ت��ه» أن‬

‫يشتمهما! هذا الفنان سألني عن رأيي بالسيد‬ ‫حسن نصرالله‪ ،‬فقلت له «على راس��ي السيد‬ ‫حسن»‪ ،‬ولم أشتم مثله‪ .‬لم أكن أريد ذكر هذه‬ ‫الواقعة‪ ،‬لكن «خل ّيه يتعل ّم ما يعيدها»‪.‬‬

‫مس ّيس‪ ...‬و«مش فارقة معي»‬ ‫[ هل أنت مع أن يعلن الفنان عن مواقفه‬ ‫السياسية؟‬ ‫ـ الفنان هو لكل الناس‪ ،‬لكن أنا شخصيا ً أعلن‬ ‫موقفي و«مش فارقة معي»‪ .‬الفنان ح ّر في أن‬ ‫يؤيد من يشاء‪ ،‬متاما ً كما املواطن العادي‪ ،‬وأنا‬ ‫«آخر همي» إن خسرت من جمهوري‪ ،‬أو تأثر‬ ‫مبيع أعمالي جرّاء مواقفي السياسية‪.‬‬ ‫[ الوضع غير املستقر في لبنان‪ ،‬هل يدفعك‬ ‫الى التفكير في الهجرة؟‬ ‫ـ ب�ص��راح��ة‪ ،‬نعم ف � ّك��رت ف��ي أن أه��اج��ر‪ ،‬لكن‬ ‫ال��ى أي��ن أذه��ب؟ وه��ل س��أك��ون سعيدا ً خ��ارج‬ ‫ب�ل��دي؟ «م��ش ح��رام هالبلد احللو يصير فيه‬ ‫ه�ي��ك؟»‪ ،‬خصوصا ً ه��ذه الطائفية املستشرية‬ ‫التي كنا قد نسيناها أيام الرئيس الشهيد رفيق‬ ‫احل ��ري ��ري‪ ...‬ل�ك��ن‪ ،‬ل��و ع�ش��ت ف��ي ب�ل��د غريب‬ ‫ف�س��أظ��ل غ��ري�ب�ا ً م��دى احل �ي��اة‪ .‬وال �ل��ه العظيم‬ ‫عرضوا عليّ جنسيات مختلفة ول��م أستطع‬ ‫قبولها‪ ،‬واس��أل��ي ي��وس��ف ح��رب ال��ذي التقى‬ ‫بنائبة في البرملان الكندي‪ ،‬حيث سهّلت لي‬ ‫احل �ص��ول ع�ل��ى اجل�ن�س�ي��ة‪ ،‬ف��أح�ض��ر يوسف‬ ‫جميع األوراق‪ ،‬وما كان عليّ سوى التوقيع‬ ‫عليها‪ ،‬لكنني رفضت‪ ،‬وقالوا لي أن أفكر في‬ ‫مصلحة أوالدي‪ ،‬فقلت إن�ه��م يعيشون كما‬ ‫عشت أنا‪.‬‬ ‫[ هل لدى أوالدك (أحلان ‪ 18‬سنة ـ محمد‬ ‫‪ 16‬سنة ـ رنا ‪ 6‬سنوات) ميول فنية؟‬ ‫ـ أحلان لديها ميول فنية‪ ،‬لكن ممنوع أن تتجه‬ ‫ال��ى الفن! وه��ي أص�لاً ال تطلب مني السماح‬ ‫لها بذلك‪ ،‬ألنها تعرف جيدا ً أن البنت ممنوع‬ ‫متعصبا ً‪ ،‬لكنني‬ ‫ّ‬ ‫عليها العمل في الفن‪ .‬لستُ‬ ‫أريدها أن تتزوج وتكوّن عائلة‪ .‬أما محمد فهو‬ ‫يحبّ الفن و«ما في مشكلة إنو يكون فنان ألنه‬ ‫صبي»!‬ ‫[ هل تتدخل زوجتك في عملك‪ ،‬وهل تأخذ‬ ‫رأيها؟‬

‫وهو األكذب واألبخل يف الوسط الفني‬ ‫‪ 149‬سنوب‪.‬آذار ‪2009‬‬


‫فضـل شـاكـر‬ ‫ـ أح��ب أن أستشير زوج �ت��ي وأوالدي‪ ،‬ألن‬ ‫آراءه ��م ه��ي األه��م‪ ،‬لكن زوج�ت��ي حت��ب البقاء‬ ‫بعيدة عن أجواء عملي‪.‬‬ ‫[ مل���اذا ن����ادرا ً م��ا ت��ت��ح��دث ع��ن زوج��ت��ك‬ ‫وأوالدك؟‬ ‫ـ أنا شديد التعلق بعائلتي‪ ...‬تزوجت منذ ‪19‬‬ ‫عاما ً‪ ،‬لكن ال أح��ب ذك��ر اس��م زوجتي (ونحن‬ ‫ال نذكره احتراما ً لرغبته)‪ .‬كان زواجي ثمرة‬ ‫قصة ح��ب ق��وي��ة‪ ،‬ول�ع��ل أه��م أس �ب��اب جناحه‬ ‫احل �ن��ان امل �ت �ب��ادل بيني وب�ي�ن زوج �ت��ي‪ .‬وه��ذا‬ ‫احلب القوي واجلارف يتحول مع الوقت الى‬ ‫« ِع�ش��رة»‪ ،‬ويطغى حب العائلة واألوالد على‬ ‫حالة الغرام بني الزوجني‪.‬‬ ‫أنا أعطي اهتمامي األول لعائلتي برغم أنني ال‬ ‫أكرّس الكثير من الوقت ألوالدي بحكم عملي‪،‬‬ ‫إالّ أنني أ ُغدق عليهم احلنان وأتنازل عن أشياء‬ ‫كثيرة كي أحافظ على أسرتي‪ ،‬وكي ال «أخرب‬ ‫بيتي»‪.‬‬ ‫[ م��ن جتربتك الشخصية‪ ،‬ال���زواج هو‬ ‫تتويج ألهم قصة حب يعيشها اإلنسان؟‬ ‫ـ يُفترض أن يكون األم��ر كذلك‪ ،‬ويجب على‬ ‫اإلنسان‪ ،‬رجالً كان أم امرأة‪ ،‬أن يكون قنوعا ً‬ ‫فال يفكّر في ال��زواج مرة أخرى برغم أن هذا‬ ‫ح�لال ش��رع �ا ً‪ .‬أن��ا شخصيا ً سعيد ب��زواج��ي‬ ‫وبزوجتي‪ ،‬واحلب هو أهم ما في احلياة‪ ،‬وال‬ ‫يوجد أي مصاعب أو عوائق أق��وى منه‪ ،‬فهو‬ ‫يتغل ّب على كل شيء‪.‬‬ ‫[ غالبا ً ما تفشل زيجات الفنانني‪ ،‬لكنك‬ ‫ممّن «كسروا» القاعدة؟‬ ‫ـ ب��ال�ن�س�ب��ة إل � ��يّ ‪ ،‬ك ��ان أه �ل��ي وأه� ��ل زوج �ت��ي‬ ‫معارضني ج��دا ً زواج�ن��ا‪ ،‬فما ك��ان مني إال أن‬ ‫ذهبت الى منزلها وقلت ألهلها‪« :‬ب�دّي إسمع‬ ‫منها هيّ إذا موافقة تتجوّزني‪ ،‬وإذا كانت بدّها‬ ‫ياني رح آخ��ده��ا!»‪ .‬أردت أن أع��رف إن كانت‬ ‫حتبني وتريدني ألن هذا كل ما يه ّم بالنسبة‬ ‫إلي‪ .‬وهي بالطبع قالت ألهلها إنها تريد الزواج‬ ‫ب��ي‪ ،‬وعندها ذهبت ف��ورا ً وأح�ض��رت الشيخ‬ ‫و«كتبنا الكتاب» وت��ز ّوج�ن��ا‪ ...‬لكن‪ ،‬من املهم‬ ‫ج��دا ً أالّ يخلط الفنان بني عمله وعائلته‪ ،‬وأنا‬ ‫أ ُبعد أسرتي كليا ً عن عملي الفني حماي ًة لها‪.‬‬

‫النوادي الليلية‪ ...‬فاجرة‬ ‫[ لكن‪ ،‬ال شك في أنك تعرّضت ملغريات‬ ‫كثيرة كفنان؟‬ ‫ـ صحيح ثمة إغراءات كثيرة‪ ،‬لكني ال أدخل في‬ ‫هذه املعمعة‪ ،‬فأنا أنتقل من الشغل الى البيت‬ ‫‪ 86‬سنوب‪.‬آذار ‪2009‬‬

‫‪,‬‬

‫سأعتزل الفن‬ ‫و«اقعد بشختورة‬ ‫واتصيد سمك»‬ ‫ّ‬ ‫حتى لو مل أكن مرتاح ًا مع‬ ‫زوجتي‪ ،‬فسأضحي من أجل‬ ‫أوالدي‪ ...‬ولن أخرب بيتي‬ ‫ثمة إعالميون يظلمونني بسبب‬ ‫حقدهم وفشلهم! حُي ّرفون‬ ‫كالمي هبدف احلصول عىل‬ ‫سبق صحايف‬ ‫بعض الفنانني يظهرون‬ ‫عائالهتم يف اإلعالم كأهنم‬ ‫«للعرض»‪ ...‬وإذا بدي‬ ‫إحكي بولّع الدين‬

‫ال��ى ال�ب�ح��ر‪ ،‬وه��و ه��واي�ت��ي املفضلة‪ .‬أح��رص‬ ‫على إب�ع��اد نفسي ع��ن األج ��واء التي ق��د تؤثر‬ ‫سلبا ً في عائلتي‪ ،‬فأنا لست من أولئك الفنانني‬ ‫الذين يسهرون في النوادي الليلية في األجواء‬ ‫«الفاجرة»! هواياتي وأجوائي بعيدة كل البعد‬ ‫عن تلك‪ ،‬أنا أعشق البحر حيث ال يوجد ناس‬ ‫وال مغريات‪ ،‬ال يوجد سوى السمك (يضحك)‪.‬‬ ‫ك �م��ا أح���ب ال��ري��اض��ة وال �ك �م �ب �ي��وت��ر وزي� ��ارة‬ ‫أصحابي‪.‬‬ ‫أجوائي نظيفة‪ ،‬وال تسبّب لي القلق أو املشاكل‪.‬‬ ‫أنا أكره تلك األج��واء‪ ،‬حاولي أن تسهري في‬ ‫تلك األماكن‪ ،‬ولن تري سوى الفضائح!‬ ‫[ ما رأيك في املساكنة؟‬ ‫ـ أن��ا ضدّها كليا ً ألسباب دينية‪ ،‬ف��ال��زواج هو‬ ‫ُسنّة احلياة‪.‬‬ ‫[ هل يساعدك إميانك على تخطّ ي املشاكل‬ ‫في حياتك الزوجية؟‬ ‫ـ طبعا ً‪ ،‬وأنا ال أدّعي أنني مالك‪ ،‬فأنا أتعرّض‬ ‫كغيري ملشاكل قد جتعلني «أخرب بيتي» في‬ ‫ساعة غفلة‪ ،‬إال أنني أعود دائما ً الى ربّي‪ ،‬كما‬ ‫أن األوالد يلعبون دورا ً ك�ب�ي��را ً‪ ،‬ف��إذا حصل‬ ‫خالف بيني وبني زوجتي فسيسارعون الى‬

‫حل ّه ومنعه من التطوّر والوصول الى مرحلة‬ ‫االنفصال‪ .‬ومن جهة أخ��رى‪ ،‬حتى لو لم أكن‬ ‫منسجما ً أو مرتاحا ً مع زوجتي‪ ،‬فسأضحّ ي‬ ‫من أجل أوالدي ولن «أخرب بيتي»‪.‬‬

‫ال أملك شهادات‬ ‫[ قلّة من الفنانني تفكر بهذه الطريقة؟‬ ‫ـ ثمة بعض الفنانني ـ لن أذكر أسماءهم ـ ممّن‬ ‫يحبون إظهار عائالتهم في اإلعالم باستمرار‬ ‫كأنهم «للعرض»! أن��ا شخصيا ً «عائلتي مش‬ ‫للعرض باملجالت وال�ت�ل�ف��زي��ون��ات»‪ ...‬ك��ل ما‬ ‫يفعله ه��ؤالء الفنانون كذب ودج��ل! وأن��ا أكيد‬ ‫م��ن أن ث�م��ة م��ن ه��م غ�ي��ر راض�ي�ن ع��ن ع��رض‬ ‫زوجاتهم وأوالده��م‪ ،‬لكن‪« ...‬ما بدّي إحكي‪،‬‬ ‫إذا بحكي بولّع الدني!! رح تخربيلي بيتي أنا‬ ‫ما بعرف جامل»‪ .‬على فكرة‪ ،‬معظم زيجات‬ ‫الفنانني تفشل بسبب البخل وقل ّة اإلميان‪ .‬وأنا‬ ‫اآلن أقول بكل صرا��ة إنني أمتنى من الله أن‬ ‫يهديني فأستغني عن «هالشغلة وهاملصلحة»‪،‬‬ ‫فإذا سألت أي مرجع ديني‪ ،‬يقول لك إن الفن‬ ‫حرام‪ ،‬وأنا ال أريد فعل ما يُغضب ربي‪ ،‬لكنني‬ ‫ال أجيد عمل أي ش��يء آخ��ر في احلياة سوى‬ ‫ال�غ�ن��اء‪ ،‬إذ إن�ن��ي ل��م أك�م��ل تعليمي‪ ،‬وال أملك‬ ‫شهادات تتيح لي احلصول على وظيفة‪ .‬لكن‬ ‫أدع��و الله أن يبعدني عن هذا اجلو «الزبالة»!‬ ‫الفن «أوسخ» مصلحة في العالم!‬ ‫«ق �ل �ت �لّ��ك م ��ا ت��و ّرط �ي �ن��ي ألن� ��و ب� �ف� �وّت ح��ال��ي‬ ‫ب��احل �ي��ط»‪ ...‬ال �ن��اس ال يقبلون ق��ول احلقيقة‬ ‫ألنهم اعتادوا على الكذب واملجامالت‪ .‬أنا ال‬ ‫أ ّدع��ي الكمال‪ ،‬ففي خ�لال ‪ 20‬سنة م��ن الفن‬ ‫ارت �ك �ب��ت أخ �ط��اء ك�ث�ي��رة ب �ح��قّ نفسي وب�ح��قّ‬ ‫غيري‪ ،‬لكنني صحّ حت مساري‪.‬‬ ‫[ وما الذي تتمنى أن تعمله غير الفن؟‬ ‫ـ أي شيء‪ .‬في املاضي‪ ،‬اشتغلت كل ما ميكن‬ ‫أن تتخيّليه في حياتك‪ .‬أقبل بأيّ عمل يرزقني‬ ‫قرشا ً حالالً‪ ،‬ألن املهنة التي أعمل فيها حرام‪.‬‬ ‫[ ل َم ال تستثمر املال الذي جنيته من الفن‬ ‫في جتارة حالل؟‬ ‫ـ ع �ن��ده��ا‪ ،‬س��أك��ون أس�ت�ث�م��ر م ��االً ح��رام �ا ً في‬ ‫النهاية‪.‬‬ ‫[ وماذا عن مطعمك في صيدا‪ ،‬أليس مصدر‬ ‫رزق؟‬ ‫ـ ال أتكل عليه كمصدر رزق‪ .‬أنا أصالً افتتحته‬ ‫كي أعيل عائالت محتاجة من بلدتي‪ ،‬وغالبا ً ما‬ ‫أدفع من جيبي اخلاص على املطعم‪.‬‬


‫[ إذا ً‪« ،‬خلص» قرفت من الفن؟‬ ‫ـ نعم‪ ،‬ألن جميع الفنانني في العالم العربي‪،‬‬ ‫باستثناء واحد في املئة‪ ،‬كذابون‪ ،‬وال أستثني‬ ‫نفسي منهم!‬ ‫[ (ضاحكة) إذا ً أنت كذّاب؟!‬ ‫ـ أنا صادق على املسرح فقط‪ ،‬ألنني أغني من‬ ‫قلبي‪ .‬وهؤالء الفنانون قلوبهم سوداء‪ ،‬وهذه‬ ‫املهنة فيها كذب أكثر من السياسة!‬ ‫[ كيف تتخيّل نفسك ل��و ات��خ��ذت ق��رار‬ ‫االعتزال املبكر؟‬ ‫ـ أتخيل نفسي «قاعد بشختورة بالبحر وعم‬ ‫بتصيّد سمك»‪...‬‬ ‫[ كأن املال والشهرة ال يعنيان لك شيئا ً!‬ ‫ـ فعالً ال يعنيان أي شيء‪ .‬في بدايتي كمراهق‬ ‫ف ��ي ال �س��اب �ع��ة ع �ش��رة م��ن ع��م��ري‪ ،‬بهرتني‬ ‫الشهرة واألض��واء واملال‪ ،‬إذ لم يكن عقلي قد‬ ‫اكتمل بعد‪.‬‬ ‫[ هل متانع في أن تكون زوجتك ام��رأة‬ ‫عاملة؟‬ ‫ـ ال مشكلة إذا كانت هذه رغبتها‪ ،‬لكنها لم تكن‬ ‫تعمل أصالً قبل زواجنا‪ .‬املهم أن يكون العمل‬ ‫شريفا ً وبعيدا ً عن أجواء معينة‪ .‬أقبل مثالً أن‬ ‫تعمل معل ّمة مدرسة‪ ،‬املهم أال يكون للعمل أي‬ ‫عالقة بالفن‪.‬‬ ‫[ مقدمة برامج أو مذيعة مثالً؟‬ ‫ـ أعوذ بالله! مقدمة برامج (يضحك ساخرا ً)‪...‬‬ ‫برغم أنه توجد مذيعات «علی راسي»‪.‬‬ ‫[ هل صحيح أننا سنراك ممثالً؟‬ ‫ـ منذ بضعة أشهر‪ ،‬عرض عليّ سعيد املاروق‬ ‫أن أمثل‪ ،‬فقلت له إنني أقبل ألنه هو املخرج‪،‬‬ ‫فأنا أحبه كثيرا ً‪ ،‬لكني ال أجيد التمثيل و«مش‬ ‫ش �غ �ل �ت��ي»‪ ،‬ك �م��ا أن ه ��ذا ي �ح �ت��اج ال ��ى ت �ف �رّغ‪،‬‬ ‫وبالتالي فإن هذا كله مجرّد كالم‪ ،‬ولن يُترجم‬ ‫في الواقع‪.‬‬ ‫[ الى متى يا فضل ستظ ّل بعيدا ً عن اإلعالم‪،‬‬ ‫وخائفا ً منه ومن نفسك وصراحتك؟‬ ‫ـ والله العظيم‪ ،‬ثمة إعالميون يظلمونني بسبب‬ ‫حقدهم وفشلهم! منهم من اتهمني باجلهل‪ ،‬أو‬ ‫أنني «ما بعرف إحكي»‪ ...‬ألست متجاوبا ً معك‬ ‫اآلن؟ ثمة أشخاص ال أثق بهم ألنهم يُحرّفون‬ ‫كالمي كي يفتعلوا لي مشكلة مع أناس معينني‬ ‫بهدف احلصول على سبق صحافي‪ .‬وثمة من‬ ‫يبتزّون الفنان ليحصلوا على امل��ال‪ ،‬وه��ؤالء‬ ‫موجودون في لبنان والعالم العربي‪ .‬يوجد‬ ‫دخالء كثر على اإلعالم‪...‬‬ ‫حاورته‪ :‬تانيا زهيري‬ ‫‪ 87‬سنوب‪.‬آذار ‪2009‬‬


fadel_chaker