Issuu on Google+

‫زيـتـ‬

‫ـون ا‬ ‫لضيعة‬

‫العدد (‪)8‬‬ ‫‪2012/6/23‬‬

‫صحيفة ثورية تصدر عن املركز اإلعالمي ملدينة معضمية الشام‬

‫املحتويات‬ ‫أخبار األسبوع‬ ‫من اآلخر‬ ‫قراءة للواقع‬ ‫حكاية معتقل‬ ‫نهفات الثورة‬ ‫فكر وآراء‬ ‫مقاالت متنوعة‬ ‫نكتة الثورة‬ ‫كاريكاتري‬ ‫سؤال األسبوع‬

‫من اآلخر ‪ ......‬املجتمع الدويل قلقكم يقلقنا‬

‫مجزرة تلد أخرى ‪...‬هذا هو حال السوريني يف‬ ‫ظل لجنة املراقبة الدولية التي يرأسها عنان ‪ ,‬ففي‬ ‫البداية كانت تراقب القتل وال تنبس ببنت شفة‬ ‫‪ ,‬أما اآلن فأصبحت تراقب املجازر من مجزرة‬ ‫الحولة سيئة السيط إىل مجزرة القبري وليس انتها ًء‬ ‫مبجزرة حمورية و برصى الشام ومازال عداد املوت‬ ‫دائرا ً مسجالً مزيدا ً من املجازر بحق الشعب الثائر‬ ‫طلباً للحرية والكرامة‪.‬‬ ‫ال بل أكرث من ذلك شاهد املراقبون الدوليون بأم‬ ‫أعينهم القصف الجوي عىل األحياء املدنية الثائرة‬ ‫‪ ,‬قصف تعددت أماكنه سواء يف أحياء حمص أو يف‬ ‫مدينة الرسنت أو حتى يف درعا ‪...‬‬ ‫ومل يقف األمر عند هذا الحد بل تعداه إىل حرق ممنهج للمحاصيل الزراعية ‪ ,‬التي ينبتها مزارعوها‬ ‫كل « ملمرت بندر « منتظرين نضوجها يك يأكلوا منها ‪ ,‬ويسدوا بثمن ما تبقى منها حاجاتهم‬ ‫‪,‬خصوصاً يف املناطق التي تعتمد أساساً عىل الزراعة ‪..‬ثم أليست أشجار األحراج ثروة وطنية ‪ ,‬ملاذا‬ ‫يتم إحراقها بهذه السهولة ؟؟!!!‬ ‫املجتمع الدويل حاول التهرب من مسؤولياته بترصيحات خلبية ‪ ,‬ال تعدو كونها قنابل صوتية ‪,‬‬ ‫كزوبعة يف فنجان ‪ ,‬مرة بالتعبري عن امتعاضه ‪ ,‬وأخرى بالتعبري عن قلقه ‪ ...‬ونحن نقول لهم «‬ ‫قلقكم يقلقنا « فنحن نقتل بدم بارد وأنتم تتفرجون ال أكرث ‪.‬ال بل األغرب من ذلك هو وصف ما‬ ‫يجري يف سوريا بالحرب األهلية ‪ ,‬أليست الحرب من طرف ضد آخر مندلعة منذ أكرث من خمسة‬ ‫عرش شهرا ً ؟؟!! ملاذا سكتتم دهرا ً ونطقتم كفرا ً ؟‬ ‫ما أكرث ما تشدق النظام برفض التدخل الخارجي والسيادة ‪ , ...‬ولكن ماذا يسمون التدخل الرويس‬ ‫واإليراين ؟فوزير الخارجية الرويس أصبح يتحدث عن سوريا كام لو كان وصياً عليها !! ال بل قالوا‬ ‫أكرث من ذلك تهكامً قالوا إن الفروف أول وزير حارجية لدولتني ‪.‬‬ ‫الطريف هو ما أعلنته التلفزة الحكومية عن إلقاء القبض عىل « انتحاري «بدا يل كطفل مسكني ال‬ ‫ميلك من أمره شيئاً ‪ ,‬ال بل وسيفجر نفسه ‪ ,‬ولكن أين يف مسجد الرفاعي « أحد أيقونات الثورة « !!‬ ‫فإما أن تنظيم القاعدة وتبعاته موالون للسلطة فال يفكرون بتفجري انفسهم إال يف املساجد التي‬ ‫تخرج منها املظاهرات ‪ ,‬وإما أن اإلعالم السلطوي كاذب من رأسه إىل أخمص قدميه ‪ ,‬والخياران‬ ‫ليسا بعيدين عن هكذا نظام وإعالمه ‪.‬‬


‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬

‫‪2‬‬ ‫زيـتــون الضـيعة‬

‫تصعيد غري مسبوق‪..............‬قصف بالطريان والدبابات‪...‬ومجزرة مروعة!!!!!‬ ‫شهدت مدينة معضمية الشام يف األسبوعني األخريين‬ ‫تصعيدا غري مسبوق من قبل النظام ضد سكان هذه املدينة‬ ‫األبية‪,‬حيث شهد يوم الخميس املايض استخدام النظام وللمرة األوىل‬ ‫الطريان املروحي يف قصف املدينة وهذا إن دل إمنا يدل عىل وحشية هذا‬ ‫النظام وتعطشه ملزيد من دماء السوريني‪,‬هذا يف الجو‪ .‬أما عىل األرض‬ ‫فقد كانت كتائب األسد تدك منازل املدنيني العزل بالرشاشات واملدرعات‬ ‫والدبابات غري مراعية وجود النساء واألطفال يف املنازل وأدى ذلك إىل‬ ‫وقوع عرشات الشهداء والجرحى وتدمري عدد كبري من املنازل‪,‬ومل يكتفي‬ ‫النظام بذلك فبعد أقل من أربع وعرشين ساعة حدثت مجزرة مروعة‬ ‫بحق ثالثة عرش شخصا ‪,‬عرشة منهم جنود منشقون والباقي مدنيني‬ ‫وكانت جثث املدنيني موجودة يف البساتني يف منطقة الحالول حيث‬ ‫قام الهالل األحمر بتسلم جثثهم‪,‬أما املنشقني فقد أعدموا ميدانيا إثر‬ ‫خطأ حدث أثناء تنفيذ عملية االنشقاق التي كانت تضم حوايل الثالثني‬ ‫عسكريا من الفرقة الرابعة بينهم ضباط متكن الباقي من االنشقاق وهم‬ ‫اآلن بأمان‪.‬‬ ‫وتخلل فرتة األسبوعني املاضيني عمليات اعتقال ومداهامت واسعة طالت‬ ‫العديد من املدنيني واملنازل‪,‬ولكن رغم تلك املآيس والحامقات التي‬ ‫ارتكبها ويرتكبها النظام أىب األحرار إال أن يسجلوا بصمتهم من خالل‬ ‫الخروج يوميا يف مظاهرات حاشدة تندد مبامرسات النظام وتهتف للمدن‬ ‫الثائرة ومؤكدة عىل أن النضال السلمي لن يتوقف أبدا حتى نيل الحرية‬ ‫وإسقاط النظام‬ ‫ومع ذلك فقد سجلت العديد من حاالت النزوح الجامعي لعوائل‬ ‫بأكملها من املدينة باتجاه املناطق املجاورة‪،‬وكام قامت عدسات‬ ‫الناشطني بتسجيل العديد من حاالت التدمري والتخريب فقد وثقت‬ ‫تدمري أكرث من ‪ 30‬سيارة مدنية واحراق مايزيد عىل العرشة بيوت‬ ‫للمواطنيني العزل ومل يكتفي األمن بذلك بل اعتقل املزيد من الناشطني‬ ‫واقتحم املدينة عدة مرات سقط خاللها العديد من الجرحى ونلفت‬ ‫االنتباه إىل أن األمن عمدا يف االيام األخرية إىل تفجري العبوات الناسفة‬ ‫لتخويف األهايل ‪ ،‬كام ان األمن قام باقتحام العديد من الشقق السكنية‬ ‫يف أول املدينة ونهب محتوياتها من األموال والذهب واألثاث‬


‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬

‫‪3‬‬ ‫زيـتــون الضـيعة‬

‫«»اوىل لحظات الشهيد»»‬ ‫عجيب أمر الشهادة ‪ ،‬يتمناها سيد ولد آدم الذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ‪ ،‬ال يتمناها مرة ‪ ،‬بل مرة‬ ‫ومرة ومرة « ‪ ...‬والذي نفس محمد بيده لوددت أن أغزو يف سبيل الله فأقتل‪ ،‬ثم أغزو فأقتل‪ ،‬ثم أغزو فأقتل »‬ ‫(رواه مسلم) ‪ ..‬عظم الشهادة عند الله عجيب !! وما أعد الله للشهداء أعجب من العجيب !!‬ ‫فمن هو هذا الشهيد !!‬ ‫هو ذلك املؤمن الذي يسعى إلعالء كلمة الله فيقتله أعداء الله ‪ ،‬أو ميوت يف خضم الرحلة الجهادية ميتة طبيعية‪ ,‬وهو‬ ‫من خري الناس منزال ‪ ..‬يجري عليه عمله حتى يبعث ‪ ..‬دمه مسك ‪..‬‬ ‫يحىل من حلية اإلميان ‪ ..‬هو من أمناء الله يف خلقه ‪ ..‬روحه يف جوف طري أخرض يرد أنهار الجنة ويأوي إىل قناديل من ذهب‬ ‫يف ظل العرش ‪ ..‬يأمن من الصعقة ‪ ..‬يأمن من الفزع األكرب ‪ ..‬يشفع يف سبعني من أقاربه ‪ ..‬يزوج باثنتني وسبعني من الحور‬ ‫العني ‪ ..‬يلبس تاج الوقار ‪ ،‬الياقوته فيه خري من الدنيا وما فيها ‪..‬‬ ‫هو من أول من يدخل الجنة ‪ ..‬يكلمه الله كفاحا دون حجاب ‪ ..‬يسكن الفردوس األعىل يف خيمة الله تحت العرش ال يفضله‬ ‫النبيون إال بدرجة النبوة ‪..‬‬ ‫هذا بعض رشفه بعد موته ‪ ،‬أما وهو يجاهد ‪ ،‬ففضل الجهاد ال يجهله أحد اإلميان سمته ‪ ،‬ويكفيه أنه ذروة سنام اإلسالم وعمل‬ ‫األنبياء الكرام عليهم الصالة والسالم‪.‬‬ ‫ووقفتنا هنا مع اللحظات األوىل للشهيد ‪ ،‬واألخرية للمجاهد ‪ ..‬تلك اللحظات التي يحجم عنها الرجال ‪ ،‬ويخاف من هولها‬ ‫األبطال ‪ ..‬تلك اللحظات التي يفارق فيها اإلنسان حياته وكل ما رتبه لنفسه من أحالم وأوهام لتنقطع فجأة ويصبح يف عامل آخر‬ ‫مل يشاهده ومل يعرفه إال خربا ال عيان‪.‬‬ ‫هذه اللحظات هي « أوىل لحظات الشهيد « ‪ ..‬هي لحظات تحيك بداية ولوجه باب الربزخية ‪ ..‬بداية مفارقته الدنيوية إىل‬ ‫األخروية ‪ ..‬نهاية كونه مسلام حيا إىل بداية حياة الشهادة األبدية ‪..‬‬ ‫لحظات عجيبة يف قاموس اإلنسان ‪ ..‬لحظات ال يدركها أي إنسان ‪ ..‬إنها لحظات ال ميتطي صهوتها إال أهل اإلميان ‪ ..‬لحظات‬ ‫يعجز عن وصفها البيان ‪ ..‬لحظات إقبال وإحجام ممتزجان ‪ ..‬لحظات يقف فيها عقل املؤمن حريان‪ :‬أيبارك أم يحزن ‪ ،‬أيهنئ أم‬ ‫يعزي ‪ ،‬أيبيك أم يفرح ‪ ..‬أحزان أم أفراح وأحضان !! فام حال تلك اللحظات !!‬ ‫يقبل املؤمن إقبالة الليوث عىل الهوام ‪ ،‬ويكون يف مقدمة الرجال يف ساعات اإلحجام ‪،‬‬ ‫وإذا اصطفاه ربه فإن « أفضل الشهداء الذين إن يلقوا يف الصف ال يلفتون وجوههم حتى يقتلوا‪ ،‬أولئك يتلبطون يف الغرف‬ ‫العىل من الجنة‪ ،‬ويضحك إليهم ربك‪ ،‬وإذا ضحك ربك إىل عبد يف الدنيا‪ ،‬فال حساب عليه »‬ ‫(رواه أحمد)‬ ‫يضحك إليه رب العزة !! ما أكرمه من موقف وأهيبه ‪..‬‬ ‫وماذا بعد يا شهيد !!‬ ‫يحجم األبطال عن ساح النزال ملا توهموه من اآلالم‬ ‫واألوجاع إذا استقرت يف أجسادهم النصال ‪...... ..‬‬ ‫ولكن املؤمن يقدم لعلمه بحقيقة الحال‬ ‫« ما يجد الشهيد من القتل إال كام يجد أحدكم من مس القرصة »‬ ‫(أحمد والرتمذي والنسايئ وسنده حسن)‪.‬‬


‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬ ‫الثورة السورية ‪ ...‬أربكت العامل باستمرارها رغم القمع والقتل‬

‫‪4‬‬ ‫زيـتــون الضـيعة‬

‫أربكت العامل ‪ ....‬جعلته يُسقط يف يديه ‪ ..‬ومل يد ِر ما يفعل حيالها ‪ ,‬إنها الثورة السورية ‪...‬‬ ‫فام السبب يف هذا التلخبط الدويل ؟؟‬ ‫لقد قامت الثورة يف الخامس عرش من آذار بعد تأكيدات من بشار األسد عىل أن سورية محصنة من الثورات التي‬ ‫انفجرت يف تونس و مرص ‪ ,‬بدعوى أن تلك الثورات قامت عىل رؤساء مؤيدين للهيمنة األمريكية ‪ ....‬لكن مل يطل الوقت‬ ‫كثريا ً حتى أُيت الحذر من مأمنه ‪.‬‬ ‫تعهدات كثرية قدمها نظام األسد عىل أن بإمكانه القضاء عىل هذه الثورة ‪ ,‬ودرجت كثريا ً عىل ألسنة املؤيدين كلمة «‬ ‫خلصت « التي أطلقها أحد « النبيحة «اللبنانيني يف إشارة منه إىل انتهاء االحتجاجات ‪ ,‬حتى قال البعض متهكامً ‪ :‬سوريا‬ ‫خلصت واألزمة بخري !!‬ ‫عىل كلٍ انتظر العامل انتهاء الثورة تحت وقع القمع الشديد الذي يواجهها به نظام األسد ‪ ,‬ولكن عود االحتجاجات كان يزداد‬ ‫صالبة وقوة ‪ ,‬وهو ما فاجأ الغرب ‪ ,‬بل والعامل أجمع ‪ ..‬فسوريا تتمتع مبوقع اسرتاتيجي يف العامل ‪ ,‬وكام أن فيها خليطاً طائفياً‬ ‫كبريا ‪ ,‬واألهم من هذا وذاك هو وجود الكيان الصهيوين جنوب سوريا ‪.‬‬ ‫فالنظام األسدي حافظ عىل هدوء جبهة جوالنه املحتل ألربعني سنة ‪ ,‬وهذا ما جعل الكيان يطالب ببقائه عىل مبدأ « الشيطان‬ ‫الصديق « كام قالت إحدى الصحف اإلرسائيلية ذات مرة ‪ ,‬وحتى املطالب اإلرسائيلية األخرية بإسقاط النظام كانت تطالب‬ ‫بإسقاط الرأس فقط مع اإلبقاء عىل الجيش والحزب !!!‬ ‫أضف إىل ذلك الفتور الغريب من ناحية املطالبة بإسقاط النظام ‪ ,‬وما ذلك إال لسبب وحيد هو تشتت املعارضة السورية‬ ‫الخارجية وضعفها ‪ ,‬ورؤية الغرب عىل أنها ال ميكن أن تكون بديلة للنظام ‪ ,‬من حيث املحافظة عىل األمن وإدارة البلد ‪.‬‬ ‫أما بخصوص املعارضة السورية وتحديدا ً هيئة التنسيق ‪ ,‬فقد اتفق الكثريون عىل أنها ال تعدو كونها ‪ ,‬منظمة صغرية ال متثل إال‬ ‫نفسها وليس بإمكانها التعبري عن نبض الشارع الثائر بحال من األحوال ‪ -‬مع االحرتام الكبري للتاريخ النضايل لبعض أعضاء الهيئة‬ ‫ وطبعا هذا من األسباب التي يختبئ خلفها الغرب يك ال يقدم الدعم للشعب السوري ‪.‬‬‫دولياً بدت روسيا وكأنها عادت إىل مجدها السوفييتي ‪ ,‬وأصبحت صاحبة الكلمة الفصل يف القضية السورية من خالل الفيتو‬ ‫املزدوج الصيني الرويس الذي استخدمته مرتني يف مجلس األمن ضد إدانة النظام األسدي ‪ ,‬ولكن الواقع هو غري ذلك ‪ ...‬فروسيا‬ ‫التي خرست مواقعها يف كل العامل تقريبا من يوغسالفيا مرورا ً بأوروبا الرشقية‬ ‫والعراق ‪ ,‬وليس انتها ًء بليبيا ‪.‬‬ ‫من هنا فإن الروس ال يبدون أي نوع من املرونة يف امللف السوري ‪,‬‬ ‫بل حتى وضعوا كل بيضهم يف سلة النظام األسدي ‪ ,‬وهو ما يرى فيه‬ ‫املراقبون خطة من الغرب للتلطي خلف روسيا يف ملف ال يريدون‬ ‫أن يقدموا شيئاً له سوى الوعود الكاذبة التي متر بها رياح الصيف‬ ‫دوننا ‪ ,‬فالغرب ال ميكن أن يتدخل يف سوريا كام تدخل يف ليبيا ‪,‬‬ ‫والسبب بسيط هو عدم وجود البرتول ‪ ,‬أضف إىل عدم تأكده‬ ‫من أن أي تحرك له قد يؤدي إىل نتائج عكسية تقلب عليه الطاولة‬ ‫‪ ,‬ولو أراد الغرب إقناع روسيا لفعل ‪ ,‬ولكنه متخوف مرتقب‬ ‫من ثورة قدمت ‪ 15‬ألف شهيد ومازالت جذوتها باتقاد ‪...‬‬


‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬ ‫إنها ثورة شعب ‪....‬وليست رصاعاً مسلحاً‬

‫‪5‬‬ ‫زيـتــون الضـيعة‬

‫النظام يحاول إيهام العامل أن ما يحصل يف سوريا رصاع مسلح بني طرفني متنازعني عىل السلطة ‪,‬‬ ‫وليست ثورة شعبية تضم مختلف أطياف املجتمع السوري الثائرة ضد الظلم واالستبداد ‪...‬‬ ‫لذلك نراه يركز عىل التسليح و محاولة ‪-‬أسلمة الثورة ‪ -‬حيث نراه يقوم باعتقال النشطاء‬ ‫من الطوائف األخرى حتى ولو كانت مواقفهم بسيطة ‪ -‬تتمثل يف املطالبة بوقف القتل – وما ذلك إال لبزرع الحقد والكراهية‬ ‫بني جميع الطوائف ‪.‬‬ ‫ولألسف ايضا الشعب الثائر يقع يف هذا الفخ ‪ -‬مرغام ‪ -‬وذلك من خالل عمليات القمع واالعتقال التي يتعرض لها ‪ ,‬وايضا هناك‬ ‫بعض النشطاء يساعدون النظام عىل هذا اإليحاء من خالل الرتكيز جدا عىل عمليات الجيش السوري الحر ‪ ,‬وإظهار األخري عىل‬ ‫أنه قوة كبرية عىل الواقع ((طبعا بحسن نية إلظهار ابطال الجيش الحر وعملياتهم التي تهز النظام))ولكن الجيش الحر ال يعمل‬ ‫ليظهر اعالميا ‪ ,‬بل للدفاع عن الشعب املظلوم‪.‬‬ ‫ويجب علينا كشعب ثائر أن نبقي تركيزنا عىل إظهار سلمية ثورتنا العظيمة وقوتها إعالميا‬ ‫وإظهار لوحتها الرائعة املرسومة بدماء شهدائنا العظامء‪.....‬واملزخرفة برايات النرص والحرية‬ ‫‪,‬ومدى قوة هذا الشعب الذي ال يقهر ‪,‬وبأن ثورتنا مل ولن تتحول اىل رصاع مسلح بني أطراف متنازعة تحاول الوصول اىل السلطة‬ ‫بل هي ثورة شعب أعزل ثار عىل الطغيان واالستبداد‪............‬‬

‫اللهم فك أرس معتقلينا‪......‬‬ ‫متر األيام واألشهر ومايزال املعتقلني يقبعون يف سجون النظام‪ ،‬ومايزال‬ ‫األطفال يسألون عن أبائهم‪،‬وهم يف شوق إىل لقائهم‪ ،‬ويوم عن يوم تزداد‬ ‫أعداد املعتقلني يف سجونهم‪،‬ومن املعتلقني الذين اعتقلو منذ أشهر بسبب نشاطهم‬ ‫السلمي‪،‬والذين أخلصوا يف عملهم املهندس أسامة نتوف الذي اعتقلته قوات األمن‬ ‫ومل يعرف مكانه أو مصريه حتى اآلن والشاب أمين حسنني الذي اعتقل منذ بداية‬ ‫الثورة ومل يخرج إىل اآلن والشاب زياد عبد الغني الذي اعتقل منذ اشهر ومايزال‬ ‫مصريه مجهوالً‪،‬واهايل معضمية الشام يحملون املسؤولية كاملة عىل النظام وان اي‬ ‫مكروه يصيبهم فهو يقع عل عاتق النظام ‪.‬‬


‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬ ‫عجباً ألهل الريف ‪ ....‬عجباً لثوار سوريا‬ ‫ضابط عىل أحد حواجز دوما يخرب أحد‬ ‫أصدقائنا أثناء تفتيشه يف الصباح الباكر‪:‬‬ ‫لك شو أنتو يا أهل دوما ؟؟ ‪..‬‬ ‫الصبح بكري كلكم رايحني عىل الشغل ومن تم ساكت وبتسلموا‬ ‫عىل الحواجز ‪..‬‬ ‫وبرتجعوا املسا وبتطلعويل مظاهرات ‪..‬‬ ‫وبالليل بتصريوا كلكم جيش حر !!!‬ ‫جننتونا الله ياخدكم لرنتاح منكم ‪..‬‬ ‫حال دوما هو حال كل الريف الدمشقي ‪..‬‬ ‫بل هو حال درعا وحمص وحامة وإدلب وحلب ودير الزور‬ ‫والقامشيل‬ ‫والالذقية ودمشق ‪ ..‬هو حال وطن ثائر‪..‬‬ ‫ومن شاعر املعضمية أبيات لريفنا الحبيب ‪:‬‬ ‫لــدومــــا أم لــداريّــــــا أنـــــــادي‬ ‫إذا حـل الـبــال وطغـى األعــــادي‬ ‫أهــــل كـــرا ٌم‬ ‫ٌ‬ ‫ويف قـطــنــا لـنـــا‬ ‫أهــــل لـلــودا ِد‬ ‫ٌ‬ ‫ـــل ‪..‬‬ ‫وأهــل الــتَّ ِّ‬ ‫وقـو ٌم يف كـنــاكــ َر لــو تـــراهـ ْم‬ ‫رأيْ َت الخيـ َر مـن خيــ ِر الـعـبــا ِد‬ ‫وأهـل الكـسـو ِة األنـقـى قــلــوبـاً‬ ‫ُ‬ ‫بـيـض األيــادي‬ ‫ورنـكـوس لـهـا ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ـت الـوفـا َء فـخـ ْذ صـديقاً‬ ‫وإن ر ْم َ‬ ‫م َن ال َّزبــداين تـحـظى بـالـمــرا ِد‬ ‫وجـارت ُـهــا مـضـايـا خـيــ ُر جـا ٍر‬ ‫وســرغـايـا ‪ ..‬أيـا أحـلـى الـبـال ِد‬ ‫وعـربـيـ ٌن وسـقــبــا ال تـسـلــني‬ ‫ٍ‬ ‫عـمـد فـؤادي‬ ‫ْـت عن‬ ‫هنـاك تـرك ُ‬ ‫وتحرسـنا عـيـو ٌن يف حـرســتـا‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫وأيــد يف زمـلـكـا ‪ ..‬لـلــزنـــادِ‬ ‫رس نح َو الضُّ َمريِ ترى رجاالً‬ ‫و ْ‬ ‫عىل يـدهـا تر َّوضَ ِت البـوادي‬ ‫ويف الـقـلـمـــونِ آيـاتٌ لـعــ ٍّز‬ ‫ٍ‬ ‫ومـجـد ‪ ..‬اليُسـطَّـ ُر بالـمـدا ِد‬

‫‪6‬‬ ‫زيـتــون الضـيعة‬

‫ِ‬ ‫كل عشـقـي‬ ‫وأنت معضَّ مـيَّـ ُة ُّ‬ ‫فال ‪ ..‬التلبـيس ثوب الـحـدا ِد‬ ‫ريف الشّ امِ أهيل‬ ‫الريف ُ‬ ‫فهذا ُ‬ ‫درب الجـهـادِ‬ ‫تعـاهـدْنا عىل ِ‬ ‫صباح خري وتفاؤل وعدل وسقوط نظام ‪....‬‬ ‫املكتب اإلعالمي || مجلس قيادة الثورة || ريف دمشق ||‬

‫من املايض‪........‬تعلم وافعل‬

‫تكلم الحسن البرصي يوما حتى أبىك من حوله‬ ‫فقال‪:‬‬ ‫«عجيج)اي صياح( كعجيج النساء‪،‬والعزم‪..‬‬ ‫وخدعة كخدعة يوسف‪..‬إذ جاءوا أباهم عشاء يبكون!‬ ‫أيها العرب املسلمون إن سوريا التريد بكاءكم ورثاءكم‪..‬‬ ‫جزاكم الله خريا عىل البكاء والرثاء‪..‬ولكنها تريد منكم‪..‬‬ ‫وتحتاج منكم العمل الفوري الفعال‪..‬فإذا عزمتم عىل‬ ‫العمل الفوري الفعال تبني لكم ماتعملون وكيف تعملون‪..‬‬ ‫إن كنتم التعلمون!!!‬ ‫عصام العطار‬


‫‪7‬‬

‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬ ‫من شعر الثورة‪.....‬‬ ‫معضمية أم الفدا‬ ‫والسالم‬ ‫يا مدينة املح ّبة ّ‬ ‫من درعا إىل املعضمية‬ ‫سلّمنا األمانة لليامم‬ ‫ميا ٌم يرص ُد الفج َر ينتظر الرشوق‬ ‫نبكيك يا جريح ًة يا دامية العروق‬ ‫يا سورية‬ ‫مثلك تنزف من غدر بشار‬ ‫جرحاً به نصحو وننام‬ ‫خ ّدرونا طويالً باألوهام‬ ‫ح ّملنا اليامم ياسمني الشام‬ ‫حمص همسة حب وسالم‬ ‫ومن َ‬ ‫من نرجس الحقول وزهر السهول‬ ‫وبنفسج الدور باق َة و ّد وحبور‬ ‫من ضامئر األحرار وبشائر النرص‬ ‫من سواعد الشباب وأطفال البالد‬ ‫إىل مدن م ّدت بني اآلالم والحزن جسور‬ ‫ياسوريةالحبيبة‬ ‫يا أول ثورة يا كنف محمد‬ ‫قومي ‪ .....‬قومي ‪....‬ثوري مع الجموع‬ ‫جموع تنطق بحرية شعبنا‬ ‫تحمل اللّهفة والشوق لألحرار‬ ‫وحرية أمل عميق يف الضلوع‬ ‫وجرح ينزف نغسله بالدموع‬ ‫يا حبيبة وع ٌد من ميام الشام‬ ‫سيعود لقا ُء أمن السالم‬ ‫ويرحل عنك الحزن الجاثم والطاغي بشار‬ ‫سريحل ‪ ......‬سريحل ‪.....‬سرتحل‬

‫زيـتــون الضـيعة‬

‫من وحي االمتحانات ‪ ...‬مسألة ثورية‬

‫انطلقت مظاهرة يف حي من أحد احياء‬ ‫دمشق تتألف من ‪ 500‬متظاهر وزن كل متظاهر ‪75‬‬ ‫كغ‪.‬‬ ‫واملطلوب ‪:‬‬ ‫‪ .1‬احسب رسعة وصول األمن اىل موقع التظاهر‪.‬‬ ‫‪ .2 ...‬احسب نسبة تسارع املتظاهرين الهاربني‪.‬‬ ‫‪ .3‬نقذف ثالثة شبيحة باتجاه املتظاهرين فيصدمونهم‬ ‫صدمة تامة الليونة ‪ ..‬احسب رسعة ارتداد الشبيحة‪.‬‬ ‫‪ .4‬بفرض أن األمن قبض عىل متظاهر أحسب قوة جر‬ ‫املتظاهر اىل الفرع‪.‬‬ ‫‪ .5‬نعلق املتظاهر من مركز عضالته بسقف شاحنة‪..‬احسب‬ ‫زاوية ميله عن األفق‪.‬‬ ‫‪ .6‬بعد االنتهاء من املتظاهر يتم قذفه خارج الفرع برهن‬ ‫ان حركته جيبية انسحابية‬

‫هكذا قالت جديت‪:‬‬

‫(وتلك األيام نداولها بني الناس) « سورة ‪»....‬‬ ‫كانت جديت تفرس هذه اآلية الكرمية برتديد بيت الشعر‬ ‫القائل‪:‬‬ ‫هي األمور كام شاهدتها ٌ‬ ‫دول‬ ‫رسه زم ٌن ساءته أزمان‬ ‫من‬ ‫ّ‬ ‫وتردف حكمتها هذه بقولها‪ :‬يا بني عىل هذه األرض‬ ‫املباركة تبدلت إمرباطوريات و دول‪ ....‬فقد تناوب عىل‬ ‫هذه األرض كل من الرومان والتتار واملغول و الصليبيني و‬ ‫األتراك و اإلنكليز و الفرنسيني‪ ....‬ولكن األرض (ال تيأس)‬ ‫عيني‬ ‫تبقى و تعود ألصحابها األصليني‪ ,‬فقد شاهدت بأم ّ‬ ‫رحيل األتراك عن أرض هذه البلدة (معضمية الشام)‪ ,‬ومن‬ ‫ثم شهدت رحيل الفرنسيني أيضاً‪ ,‬لتليهم دولة االستقالل‬ ‫التي ال تلبث أن تغتصبها عصابة سادية‪....‬اليوم أقول لجديت‬ ‫(يف ظل هذه الثورة املعجزة) بأنه قد جاء اليوم الذي تعود‬ ‫فيه دولتنا إىل أصحابها الحقيقيني مرة أخرى و إىل األبد ‪.....‬‬ ‫بني ال ترشب من برئٍ وترمي به حجرا ً)‪.‬‬ ‫وسأذكر وص ّيتك‪( :‬يا ّ‬ ‫هكذا قالت جديت‪.........‬‬


‫‪8‬‬

‫العدد (‪2012/6/23 ، )8‬م‬ ‫نكتة املوسم ‪..‬‬

‫زيـتــون الضـيعة‬

‫استحداث وزارة املصالحة الوطنية يف الحكومة‬ ‫الجديدة ‪!!..‬‬ ‫طيب صارت وصارت كنت ساوي وزارة املجازر ووزارة‬ ‫الذبح ووزارة القصف بالهاون ووزارة الشبيحة التنساها‬ ‫ووزارة خاصة بقناة الدنيا والله بتستاهل ودخيل عينك يش‬ ‫وزارة بطريقك سميها وزارة األزمة خلصت وسوريا بخري‬ ‫وانتبه رضوري يا شهريار زمانك تعمل وزارة للجواري اليل‬ ‫عندك وسلمها لهديل وشهرزاد مبدئيا وال تخيل أسام تتدخل‬ ‫فيها بنوب بنوب ‪ ..‬والله بتخربلك ياها قصدا ‪ ..‬عاد شباب‬ ‫وصبايا شوفو انتو شو بتقرتحو وزارات كامن عىل ثيادتو ‪..‬‬

‫كاريكاتري‪...‬‬

‫عن‪.....‬سيد الخلق‬

‫قال حبيبنا محمد عليه الصالة والسالم ‪::‬‬ ‫إن فسطاط املسلمني ‪ ،‬يوم امللحمة ‪ ،‬بالغوطة إىل‬ ‫جانب مدينة يقال لها ‪ :‬دمشق ‪ ،‬من خري مدائن الشام‬ ‫الراوي‪ :‬أبو الدرداء املحدث‪ :‬أبو داود ‪ -‬املصدر‪ :‬سنن أيب‬ ‫داود ‪ -‬الصفحة أو الرقم‪ 4298 :‬قال عليه الصالة والسالم‬ ‫‪::‬يوشك األمم أن تتداعى عليكم ‪ ،‬كام تتداعى اآلكلة إىل‬ ‫قصعتها ‪ ،‬فقال قائل ‪ :‬ومن قلة بنا نحن يومئذ ؟ ! قال ‪:‬‬ ‫بل أنتم يومئذ كثري ‪ ،‬ولكنكم غثاء كغثاء السيل ‪ ،‬ولينزعن‬ ‫الله من صدور عدوكم املهابة منكم ‪ ،‬وليقذفن يف قلوبكم‬ ‫الوهن ‪ ،‬قال قائل ‪ :‬يا رسول الله ! وما الوهن ؟ ! قال ‪:‬‬ ‫حب الدنيا ‪ ،‬وكراهية املوت ‪.‬‬

‫سؤال األسبوع للتصويت‪.....‬‬ ‫مهام كنت موظف أم عامل أم صاحب ورشة هل‬ ‫ستشارك يف ارضاب الكرامة؟؟؟!!‬ ‫ال‬ ‫نعم‬ ‫هل أنت من املهتمني بالوضع يف سوريا؟هل لديك أفكار‬ ‫ومخططات حول دعم الثورة السورية؟هل متلك القدرة عىل‬ ‫االبداع يف مجال فنون الثورة؟ادخل وارسل لنا مالديك إىل اإلمييل‬ ‫التايل‪mrkzmoadamiaalsham@gmail.com :‬‬

‫للتصويت عىل سؤال هذا األسبوع ميكنكم زيارة صفحة تنسيقية معضمية الشام عىل الفيس بوك‬


جريدة خاصرة دمشق صادرة عن المركز الاعلامي بمعضمية الشام