Page 1

‫الن�شرة رقم ‪ - 112‬دي�سمرب ‪2011‬‬

‫أخبار‬ ‫نشرة مبادرة سيكم االقتصادية والثقافية واالجتماعية فى مصر‬ ‫‪www.sekem.com‬‬

‫التدريب‬ ‫التدريب المهني المزدوج‬

‫اإلفتتاحية‬ ‫القراء األعزاء‬ ‫أصبح التغير املناخي حقيقة واقعة‬ ‫وجتربة مير بها الكثير من األش��خاص‬ ‫ح��ول العال��م‪ .‬وبينما ال ي��زال اجلدل‬ ‫قائم��ا ً ح��ول م��دى تأثي��ر النش��اط‬ ‫البش��ري عل��ى املناخ‪ ،‬ف��إن احلقيقة‬ ‫القائل��ة ب��أن املن��اخ يتغير لألس��وأ‬ ‫بس��بب ممارس��اتنا أصبحت واضحة‬ ‫أكثر من أي وقت مضى‪.‬‬ ‫ومن ثم ف��إن العديد م��ن املنظمات‬ ‫بدأت في التوص��ل إلى أفكار جديدة‬ ‫م��ن أجل التكي��ف مع تأثي��ر الهواء‬ ‫اجل��وي الداف��يء‪ ،‬حيث مين��ح بعضا ً‬ ‫منه��ا جوائ��ز للحل��ول اإلبتكاري��ة‬ ‫ملواجهة هذا التأثي��ر‪ .‬ولهذا الغرض‬ ‫تعط��ي هيئ��ة التع��اون الدول��ي‬ ‫األملانية (‪" )GIZ‬جائزة تأثير األعمال"‬ ‫للش��ركات واملنظم��ات العاملة في‬ ‫الدول النامية والناش��ئة‪ .‬وأصبحت‬ ‫سيكم حاليا ً معروفة من خالل هذه‬ ‫اجلائزة‪ ،‬حيث تسهل هذه اجلائزة على‬ ‫سيكم تقدمي مشروعاتها وأفكارها‬ ‫للفاعل�ين األقوي��اء ح��ول العال��م‬ ‫وحتقي��ق مزيدا من اإلعت��راف العاملي‬ ‫به��ذه األفكار واملش��روعات‪ .‬ويس��ر‬ ‫س��يكم أن حتصل على ه��ذه اجلائزة‬ ‫نظرا ً ألهميتها في حتفيز الش��ركات‬ ‫لإلضطالع مبس��ئولية أكبر من أجل‬ ‫التنمية املستدامة لكل البشر‬

‫�أ�سرة التحرير‬ ‫ميكنك �أي�ض ًا ان جتد �سيكم عاى الإنرتنت فى املواقع التالية‬

‫العرقسوس‬

‫الرقص‬ ‫استخدام الرقص اإليقاعي‬

‫النبات الطبي لعام ‪2012‬‬

‫بسيكم‬

‫مفهوم نموذجي للتدريب المهني‬ ‫تيتدفق على سوق التدريب المهني في مصر كل عام ‪ 1.5‬مليون متدرب تقريبًا ‪ ،‬وهو ما‬ ‫يفوق قدرات مؤسسات الدولة بصورة هائلة‪ ،‬ويوفر مركز التدريب بسيكم بدي ً‬ ‫ال ناجحًا‪.‬‬

‫يتعلم املتدربون ب�سيكم يف الور�شة واملدر�سة وال�شركة وفق ًا لنموذج �أملاين ناجح‬

‫ففي التس��عينات أطلق الرئيس��ان مبارك وكول‬ ‫برنامج��ا ً يهدف إلى جعل التدريب املهني القائم‬ ‫على النظام األملاني (نظام التعليم املزدوج) أكثر‬ ‫رواجاُ في مصر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يس��تقبل س��وق التدريب املهني س��نويا حوالي‬ ‫‪ 1.5‬ملي��ون م��ن خريج��ي امل��دارس الصناعي��ة‪،‬‬ ‫منه��م حوالي ‪ %70‬من البن�ين و‪ %30‬من البنات‪.‬‬ ‫فم��ع انتهاء فترة التعليم األساس��ى وبداية من‬ ‫املستوى التاس��ع يسمح للطالب أن يختاروا من‬ ‫ب�ين ثالثة أن��واع مختلفة من مس��ارات التدريب‬ ‫املهن��ي وم��ن أن��واع متعددة م��ن امل��دارس التي‬ ‫تخض��ع جميعها لإلش��راف املباش��ر م��ن وزارة‬

‫التربية والتعلي��م‪ .‬ففي املدارس الفنية ميكنهم‬ ‫حضور تدريب ملدة ثالث س��نوات يتضمن تعليما ً‬ ‫نظريا ً وعمليا ً على مدار الفصل الدراس��ي الذي‬ ‫ميتد لثالثة أشهر‪ ،‬أما اخليار الثاني فهو أن يقوموا‬ ‫بالدراس��ة في إحدى املدارس الفني��ة التقليدية‬ ‫ملدة خمس سنوات‪ .‬وهذا األخير يوفر لهم تدريبا ً‬ ‫نظري��اً‪ .‬وهناك بدي��ل ثالث وهو م��ا يطلق عليه‬ ‫م��دارس مب��ارك كول‪ .‬فف��ي التس��عينات أطلق‬ ‫الرئيس��ان مبارك وكول برنامجا ً يهدف إلى جعل‬ ‫التدريب املهني القائم على النظام األملاني (نظام‬ ‫التعليم املزدوج) أكثر رواجاُ في مصر‪.‬‬

‫أخبار‬

‫ديسمبر ‪ 2011‬صفحة (‪)1‬‬


‫إقتصاد‬

‫وتخصص املدارس التي تشارك في البرنامج‬ ‫أربعة أيام للتعليم العملي ويومني للتعليم‬ ‫النظري ومن ثم إمكانية حتقيق الصلة بني‬ ‫اجلانبني وتوفير مستوى كبير من اخلبرة على‬ ‫أداء األعمال‪.‬‬ ‫وبالرغم من تعدد اخليارات أمام الطالب‪ ،‬فإن‬ ‫التدريب املهني في مصر ال يزال غير قادر‬ ‫على مواجهة التحدي اخلاص بتوفير التدريب‬ ‫الكافي لكل الطالب في أنحاء البالد‪ .‬وهناك‬ ‫أوجه قصور هائلة خاصة في مجاالت جودة‬ ‫التعليم ومدى مالئمة اجلوانب العملية‬ ‫وأهمية املوضوعات‪ .‬ومن هذا املنطلق وجدت‬ ‫سيكم نقطة انطالق ملنهج جديد أكثر‬ ‫شمولية لتحقيق هذه املهمة‪ ،‬وبدأت سيكم‬ ‫في اتخاذ خطوة عملية في عام ‪ 1997‬بإنشاء‬ ‫مركز التدريب املهني‪.‬‬

‫إتباع النموذج األملاني‬ ‫يشارك مركز التدريب املهني بسيكم أيضا ً‬ ‫في مبادرة مبارك كول‪ .‬وقد تأسس في أواخر‬ ‫التسعينات‪ ،‬ومنذ إنشائه قدم التدريب ألكثر‬ ‫من ‪ 800‬شخص من املهنيني‪ .‬وهنا يتعلم‬ ‫الشباب من املناطق الريفية احمليطة مبزرعة‬ ‫سيكم الرئيسية بالقرب من بلبيس املهن‬ ‫التي يزداد اإلقبال عليها في السوق احمللية‬ ‫والريفية‪ .‬ويهدف املركز إلى تعزيز روابط‬ ‫وثيقة باإلحتياجات التنموية احلقيقية‬ ‫للمنطقة وساكنيها‪.‬‬ ‫ويتيح املركز العديد من برامج التعليم‬ ‫العملي التي تستغرق ثالث سنوات حلوالي‬ ‫‪ 250‬شخص من املتدربني‪ .‬وتشمل هذه‬ ‫البرامج النجارة والسباكة واملنسوجات‬ ‫والتجهيزات الكهربائية وامليكنة الزراعية‬ ‫والعمل املكتبي ومعاجلة املعادن‪.‬‬ ‫وفي ورش مجهزة جتهيزا ً كامالً وأماكن‬ ‫عمل واقعية ‪ ،‬يتلقى الشباب تعليما ً يوفر‬ ‫لهم فرص عمل في الريف‪ .‬ويزود مفهوم‬ ‫التدريب الدارسني بسمات شخصية ومن‬ ‫ثم منحهم ميزة تنافسية في سوق العمل‪.‬‬ ‫كما أنه يساعد أيضا ً في إكتساب املهارات‬ ‫املتخصصة‪ .‬وتعترف احلكومة املصرية رسميا ً‬

‫بالتدريب املهني الذي تقدمه سيكم‪.‬‬

‫التفكير الشامل في التدريب‬ ‫املهني‬ ‫أصبح واضحا ً لدى سيكم مبكرا ً أن املناهج‬ ‫احلكومية ال توفر للطالب خبرات متكنهم‬ ‫من تنمية شخصياتهم‪ .‬ومن ثم بدأت‬ ‫سيكم في تطوير مفهوم للتدريب املهني‬ ‫يدمج بصورة وثيقة التعليم النظري باخلبرة‬ ‫العملية‪ ،‬كما أنه يتيح بصورة أكبر أنشطة‬ ‫فنية وثقافية واجتماعية‪.‬‬ ‫ويرتبط التعليم في سيكم في املقام‬ ‫األول ارتباطا ً وثيقا ً بالعمل‪ .‬وتعد الفصول‬ ‫النظرية والتعليم العملي وخلق العينات‬ ‫الستخدامها في عمليات التصنيع أو‬ ‫االستخدام اليومي‪ ،‬جزء من التدريب منذ‬ ‫البداية‪ ،‬وتهدف جميعها إلى تعزيز إدارة‬ ‫وفهم العمل ذاتياً‪ .‬وبعد ذلك حتاول الدورات‬ ‫الفنية تنمية اخلبرة اإلبداعية للتعامل مع‬ ‫املادة اخلام والعمل اليدوي‪ .‬كما تهدف أيضا ً‬ ‫إلى تنمية الشخصية داخل الشبكات‬ ‫اإلجتماعية للمتدربني على املهن وغيرهم‬ ‫من زمالء العمل الذين يشكلون مجتمع‬ ‫سيكم األوسع‪ .‬وتتاح الدورات الفنية في‬ ‫مجاالت املوسيقى واحلرف وغيرها من الفنون‪،‬‬ ‫كما حتظى ممارسة املهارات اإلجتماعية‬ ‫بتأكيد خاص‪.‬‬

‫حتديات مستقبلية‬

‫وبناءا ً على هذه العناصر‪ ،‬تؤمن سيكم بأن‬ ‫مفهوم التدريب لديها يتمتع بشخصية‬ ‫منوذجية‪ ،‬ومن ثم فإنها تسعى إلى تطويره‬ ‫خاصة فيما يتعلق باجلودة‪ ،‬وهناك حتد‬ ‫خاص يتمثل في فترات التدريب التي تسير‬ ‫متوازية في شركات سيكم املتعددة من‬ ‫خالل مدرسني خبراء في التدريب املهني‪.‬‬ ‫فاملدرسون أو ما يطلق عليهم «ماسترز» في‬ ‫أملانيا الذي يحملون تراخيصا ً للتعليم املهني‬ ‫ال يتواجدون في مصر‪.‬‬ ‫ومن ثم فإن سيكم ترغب في إستثمار املزيد‬ ‫من اجلهود في حتديث اجلودة‪،‬‬

‫تت�ضمن فر�ص التدريب عرو�ض تكنولوجية يقدمها �أ�ساتذة �أملان‬ ‫خاصة في تعليم املدرسني وحتسني جودة‬ ‫التدريب في مكان العمل‪ .‬ففي التجهيزات‬ ‫الكهربائية على سبيل املثال‪ ،‬يشرف مدرس‬ ‫متقاعد من مدارس التعليم املهني بأملانيا‬ ‫على الدورة التي تستمر ثالث سنوات‬ ‫إلكمالها‪ .‬وتعتزم سيكم أيضا ً التوسع‬ ‫في وحدات االنتاج املستقلة بها داخل ورش‬ ‫التدريب لربط عالم التعليم املهني بالعمل‬ ‫احلقيقي‪ .‬وال يعمل هذا على زيادة جودة فترة‬ ‫املمارسة فحسب من خالل الوعي بالسوق‪،‬‬ ‫ولكنه أيضا ً يعزز من مهارات العمل لدى‬ ‫املتدربني وإمداد الشركة املدربة بالدخل‪.‬‬ ‫وفي مجال صناعة املنسوجات والنجارة‬ ‫أثبتت وحدات التوريد جناحا ً كبيراً‪ .‬وتتمثل‬ ‫االهتمامات األخرى في توسيع نطاق األدوات‬ ‫املتاحة من خالل مزيد من املعدات الصناعية‬ ‫القياسية‪ .‬وال يزال هناك حاجة للتحديث‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك‪ ،‬يتدرب املدرسون داخل‬ ‫الشركات لتحسني الدروس التي يلقونها‬ ‫على طالبهم‪ ،‬وسوف يتم حتسني التدريب‬ ‫للمدرسني املهنيني‪.‬‬ ‫وفي كل هذه اجملاالت يسر سيكم أن تستقبل‬ ‫طلبات املتخصصني أو حتى إخطارات عن‬ ‫إتاحة معدات وآالت مستعملة ‪ .‬وميثل‬ ‫املتخصصني املتمرسني الذين يتمتعون‬ ‫بخبرة عملية ومهارات شخصية متميزة‬ ‫أهمية خاصة لدى سيكم‪.‬‬ ‫ريجينا هانل‬ ‫مسئول دعم مركز التدريب املهني‬ ‫بسيكم‬

‫أخبار‬

‫ديسمبر‪ 2011‬صفحة (‪)2‬‬


‫ثقافة‬

‫التحول من ضغط ضار إلى ضغط صحي‪:‬‬ ‫التوزان الداخلي من خالل الرقص اإليقاعي‬ ‫انتهت زميلة العمل بسيكم مارتينا دنكل مؤخرًا من رسالة ماجستير عن الرقص‬ ‫اإليقاعي في مكان العمل‪ .‬وتحلل الدراسة كيفية تحسين الحياة العملية للشخص‬ ‫عن طريق الرقص اإليقاعي حيث ظهرت نتائجها مبشرة‪.‬‬

‫كما �أو�ضحت درا�سة مارتينا دينكل‪ ،‬ف�إن الرق�ص الإيقاعي يف مكان العمل ميكن �أن يكون له ت�أثري �إيجابي قوي على تقليل ال�ضغط و�أن ي�سهم يف حتقيق‬ ‫راحة املوظفني‬ ‫في سبتمبر عام ‪ ،2011‬اكملت الزميلة‬ ‫مارتينا دنكل املسئولة عن فريق الرقص‬ ‫اإليقاعي بسيكم رسالة ماجستير في‬ ‫إحدى جامعات أملانيا‪ .‬وتناقش دراستها‬ ‫قضية ما إذا كان الرقص اإليقاعي يؤدي إلى‬ ‫تخفيض الضغط بصورة ميكن قياسها من‬ ‫خالل حتويل الضغط غير الصحي إلى ضغط‬ ‫يعزز األداء وال يقلل من الراحة الشخصية‪.‬‬ ‫وقد وفرت اإلضطرابات السياسية خالل‬ ‫العام املاضي مجاال ً مثيرا ً للدراسة‪.‬‬

‫بني الضغط الضار والضغط الصحي‬

‫تتغلغل جذور الضغط الضار في حالة عدم‬ ‫التوازن السلبية بني راحة الشخص والعوامل‬ ‫اخلارجية‪ ،‬بينما يشير الضغط الصحي إلى‬ ‫توازن إيجابي في القوى‪ .‬وإذا لم يكن ممكنا ً‬ ‫الوصول إلى الضغط الصحي خالل فترة‬

‫زمنية ممتدة‪ ،‬يصبح الشخص مهددا ً بضغط‬ ‫مزمن ميكن أن يؤدي في النهاية إلى مرض‬ ‫الشعور املستمر بالتعب‪ .‬وهدفت الدراسة‬ ‫إلى اختبار ما إذا كان فن الرقص اإليقاعي‬ ‫القائم على احلركة ميكن أن يؤدي إلى توازن‬ ‫أفضل بني العمل واحلياة اخلاصة للتخلص‬ ‫من تأثيرات القلق الضار في مكان العمل‬ ‫التي تعد من عوامل انخفاض اإلنتاجية‬ ‫اإلقتصادية والراحة‪ .‬ومن أجل اكتشاف‬ ‫الضغط‪ ،‬فإن قياس الكورتيزول وإنزمي ألفا‬ ‫أميالز في اللعاب قد تبني أنه مصدر موثوق‬ ‫به للحصول على مزيد من املعلومات‪ .‬كما‬ ‫أن اكتشاف البروتني املناعي (‪ )IgA‬عن طريق‬ ‫اللعاب مفيد أيضاً‪ .‬وتأخذ هذه الدراسة في‬ ‫اعتبارها كل هذه املؤشرات‪.‬‬ ‫وقد اختارت مارتينا دنكل مشرفي شركة‬ ‫ناتشر تكس بسيكم كأفراد للدراسة‪.‬‬

‫فنتيجة للتطورات السياسية في شتاء‬ ‫‪ 2011/2010‬تعرض املوظفون لضغوط‬ ‫متزايدة‪ ،‬مما يعد حالة قدمت نقطة انطالق‬ ‫مثالية للبحث‪.‬‬

‫معايير الدراسة‬ ‫تتمثل املعايير االساسية للتأثير اإليجابي‬ ‫املستدام لتمارين الرقص اإليقاعي على‬ ‫اجلسم البشري في املبدأ املزدوج‪« :‬البطء‬ ‫مقابل اإلسراع في احلركة مقابل الثبات»‪.‬‬ ‫ومن ثم فإن كافة التمرينات يجب أن تؤدى‬ ‫إلى إتاحة موارد الطاقة عند الفرد من خالل‬ ‫دورة من احلركات احملددة‪ .‬وفي الغالب يكون‬ ‫هذا التفاعل بني احلركات اخملتلفة مفقودا ً‬ ‫في أماكن العمل في عصر يتسم بالسرعة‬ ‫الدائمة‪ .‬وفي مواقف الضغوط يسيطر‬ ‫الشهيق على الزفير‪ ،‬ومن ثم يصبح من‬ ‫املهم أن جنعل األشخاص في حركة من‬ ‫خالل نشاط جسدي وعقلي‪ .‬وتؤدي احلركات‬ ‫اإليقاعية إلى إثارة وظائف التنظيم الذاتي‬ ‫للشخص‪ ،‬وتعزيز قوى احلياة وحتقيق‬ ‫اإلنسجام بني نسبة التنفس إلى عدد ضربات‬ ‫القلب‪ .‬ويجب أن تركز كافة التمرينات على‬ ‫مركز التوازن العقلي للفرد وأن تساعد على‬ ‫حتديد وتنشيط موارد الطاقة‪.‬‬

‫النتائج‬ ‫أظهرت نتائج الدراسة انخفاضا ً ملحوظا ً‬ ‫في مستويات الكورتيزول وإجتاه مماثل في‬ ‫مستويات إنزمي ألفا أميالز‪ ،‬مما يعني أن لتمارين‬ ‫الرقص اإليقاعي تأثير إيجابي على راحة‬ ‫اإلنسان‪ .‬بينما وجدت الدراسة أن مستويات‬ ‫البروتني املناعي لم تتأثر‪ .‬وبصورة عامة وجدت‬ ‫الدراسة عالقة واضحة بني الدالئل املعملية‪.‬‬ ‫ويتوقف تأثير الرقص اإليقاعي بصورة كبيرة‬ ‫على الكيفية التي يؤدى بها التمرين‪.‬‬

‫أخبار‬

‫ديسمبر ‪ 2011‬صفحة (‪)3‬‬


‫ثقافة‬ ‫إقتصاد‬

‫ومن ثم‪ ،‬فإنه إذا كان الرقص اإليقاعي يستخدم‬ ‫كأداة فعالة لتقليل الضغط‪ ،‬فإن هناك سؤال‬ ‫ملاذا ال ميكن حتديد تأثير حاسم على البروتني‬ ‫املناعي؟ وميكن أن يعزى هذا إلى أن التمرينات مت‬ ‫اختيارها على وجه اخلصوص ليكون لها تأثير‬ ‫على مستويات الضغط اجلسدي والعقلي‬ ‫‪ ،‬وأن هذا املكون املعزز للمناعة لم يؤخذ في‬ ‫اإلعتبار بدرجة كافية‪.‬‬

‫سيكم تشارك في مشروع ‪EduCamp‬‬ ‫األوروبي‬ ‫بحث الدكتور كليمنز مادر‪ ،‬عضو المجلس اإلستشاري بجمعية دعم‬ ‫سيكم في النمسا‪ ،‬وزوجته تنفيذ المشروع في مصر‪.‬‬

‫ينظر إلى التعليم على أنه أحد اجلوانب‬ ‫املركزية لهدف عام يسعى إلى تعزيز التنمية‬ ‫املستدامة بوجه عام‪ .‬وتعد مراعاة هذا‬ ‫الهدف في تعليم األطفال أمر حيوي لضمان‬ ‫مستقبل أفضل لهم‪ .‬ويفرض هذا حتديا ً‬ ‫رئيسيا ً يواجه املدارس احلكومية في مصر‪.‬‬

‫الداخليالعمل‬ ‫التوازنيف مكان‬ ‫وخماطبةلإيقاعي‬ ‫حتديدالرق�ص ا‬ ‫دينكل‪ ،‬ف�إن‬ ‫الفرد على‬ ‫ي�ساعدمارتينا‬ ‫إيقاعيدرا�سة‬ ‫الرق�ص الأو�ضحت‬ ‫كما �‬ ‫راحة املوظفني‬ ‫وتقترح النتائج إجراء مزيد من التحليل‬ ‫الستكشاف التأثيرات اإليجابية األخرى‪ .‬ويجب‬ ‫أن يتم تنفيذ هذا من خالل أعداد أكبر من أفراد‬ ‫الدراسة ومجموعات املقارنة وأن يتم التركيز‬ ‫على دالئل معملية مختلفة‪ .‬وبنا ًء على نتائج‬ ‫هذه الدراسة فإن الفرد رمبا يرى أنه من مصلحة‬ ‫الشركات أن تدمج الرقص اإليقاعي في سياق‬ ‫العمل حلد أبعد مما هو موجود حالياً‪.‬‬ ‫مارتينا دينكل‬ ‫أجريت الدراسة كرسالة ملاجستير الفنون في‬ ‫الرقص اإليقاعي اإلجتماعي بجامعة أالنوس‬ ‫بأملانيا‪ .‬وسوف تنشر الدراسة في إحدى‬ ‫مطبوعات اجلامعة في عام ‪ .2012‬وترحب‬ ‫الباحثة بأي اقتراحات او استفسارات على‬ ‫البريد اإللكتروني‪:‬‬ ‫‪martina.dinkel@ SEKEM.com‬‬

‫ويهدف مشروع ‪( EduCamp‬التعليم من أجل‬ ‫التنمية املستدامة) الذي ميوله اإلحتاد األوروبي‬ ‫إلى حتقيق هذا الهدف من خالل تدريب أفضل‬ ‫للمدرسني وتقدمي وسائل تعليمية ومواد‬ ‫دراسية أكثر إبتكارا ً للمدارس‪ .‬ويشارك‬ ‫في املشروع ‪ 6‬شركاء أوروبيني و‪ 14‬شريك‬ ‫مصري من بينهم شركة سيكم وأكادميية‬ ‫هليوبوليس للفنون التطبيقية والعلوم‪.‬‬ ‫وتساهم مؤسسة ‪ RCE‬النمساوية بجامعة‬ ‫جراتس في املشروع وتشرف على تطوير‬ ‫حلقات التدريب في أوروبا‪ .‬ومن املقرر إقامة‬ ‫مراكز تدريب في سبع جامعات مصرية لتقدمي‬ ‫التدريب الالزم للمدرسني في املدارس العامة‪.‬‬ ‫ويفترض أن يتلقى األساتذة في اجلامعات‬ ‫املصرية تدريب على موضوعات مثل التنمية‬ ‫املستدامة واملياه والتنوع البولوجي والطاقة‬ ‫والزراعة والوسائل التعليمية املبتكرة‪ .‬وفي‬ ‫املرحلة النهائية من املشروع سيتم تطوير‬ ‫املواد التعليمية للطالب في سن العاشرة‬ ‫حتى الرابعة عشر‪.‬‬ ‫وفي شهر أكتوبر عقد اجتماع للمشروع في‬ ‫القاهرة ‪ ،‬وبصفتنا مشاركني فقد أتيحت‬ ‫لنا الفرصة لزيارة إحدى املدارس العامة‪ .‬وقد‬ ‫أطلعتنا الزيارة بوضوح عن الكيفية التي‬ ‫ميكن أن تسير بها البيئة التعليمية في ظل‬ ‫ظروف صعبة‪ .‬فمن الشائع في هذه املدارس‬ ‫وجود الفصول املكتظة بالدارسني حيث يصل‬ ‫عددهم إلى ‪ 60‬طالب في الفصل الواحد‪،‬‬ ‫كما‬

‫أن املواد الدراسية نادرة وال يحصل املدرسون‬ ‫على التدريب الكافي‪ ،‬وال تستخدم الوسائل‬ ‫التعليمية التفاعلية‪.‬‬ ‫كما أتيحت لنا الفرصة لزيارة مدرسة خاصة‬ ‫في إحدى ضواحي القاهرة‪ .‬ويلتحق باملدرسة‬ ‫الطالب من الطبقة املتوسطة العليا من خالل‬ ‫معايير لياقة صارمة‪ ،‬وتسير املناهج الدراسية‬ ‫بها على نهج جامعة كامبريدج‪ .‬وخالل الزيارة‪،‬‬ ‫كان الطالب يعملون في مجموعات صغيرة‬ ‫تخضع إلشراف إثنني من املدرسني املدربني‪،‬‬ ‫ويتم التدريس في الفصول باللغة اإلجنليزية‬ ‫وتضم املدرسة كافة األجهزة واألدوات‬ ‫التعليمية‪ .‬وبالرغم من ذلك‪ ،‬فقد افتقدنا بها‬ ‫اإلشارة إلى مصر واألصول االجتماعية للطالب‬ ‫وظروفهم احلياتية والتحديات احمللية‪.‬‬ ‫ومتثل مدرسة سيكم منوذج مختلف للغاية‬ ‫أنبهرنا به‪ .‬ففي إطار اجلولة التي قمنا بها‬ ‫حول أبنية املدرسة‪ ،‬عرفنا السيد‪ /‬جمال‬ ‫مدير املدرسة بالفسلفة التي تقوم عليها‪.‬‬ ‫فالتعليم من أجل التنمية املستدامة في‬ ‫سيكم يحظى بأولوية قصوى بدءا ً من لعب‬ ‫األطفال التي مت تصنيعها من مواد خام‬ ‫طبيعية وحتفيز التخيل واإلبداع والوسائل‬ ‫التعليمية التفاعلية التي تخاطب نقاط‬ ‫الضعف والقوة عند الطالب‪ .‬وتلعب الطريقة‬ ‫احملترمة في التعامل دورا ً هاما ً مثل الدور‬ ‫الذي يلعبه التدريب في اجملاالت الفنية‪ ،‬كما‬ ‫أن هناك فرص متعددة متنح للطالب ليكونوا‬ ‫مبدعني ويكتسبوا مهارات جديدة‪.‬‬ ‫ونأمل بشدة أن يسهم مشروع ‪ EduCamp‬في‬ ‫دعم هذه املهمة‪.‬‬

‫أخبار‬

‫ديسمبر ‪ 2011‬صفحة (‪)4‬‬


‫إنطباعات‬

‫إنطباعات من سيكم‬

‫أطلق على نبات العرقسوس "النبات الطبي لعام ‪ ،"2012‬الذي تفوق حالوته حالوة السكر كما أنه يساعد على الشفاء‬ ‫من بعض األمراض‪ .‬وحيث أن النبات يتكون من أكثر من ‪ 400‬عنصر‪ ،‬فإنه فعال لعالج الكحة والصوت األجش‪ ،‬كما أنه‬ ‫يساعد على عالج قرح املعدة‪.‬‬ ‫وتنتج سيكم حوالي ‪ 40‬طن من نبات العرقسوس سنوياً‪ ،‬ويأتي النبات من الواحات البحرية حيث يقوم أحد املنتجني‬ ‫املتعاقدين مع سيكم بإنتاجه للشركة مباشرة‪ .‬وفي غضون عامني سيكون بإمكان سيكم أن حتصد النبات من‬ ‫مزارعها اخلاصة‪ .‬وتقوم بعد ذلك شركة لوتس‪ ،‬إحدى شركات سيكم‪ ،‬بإرسال النبات إلى أملانيا وهولندا من أجل‬ ‫إجراء مزيد من املعاجلة‪ ،‬كما أن شركة أتوس فارما لألدوية تتلقى نصيبا ً كبيرا ً من هذا النبات‪ .‬وحتصل كل شركة من‬ ‫الشركتني على حوالي ‪ 10‬أطنان لكل منها سنوياً‪ .‬ويتم شحن كميات صغيرة إلى فرنسا وكندا وإجنلترا‪ .‬وتستخدم‬ ‫أتوس النبات في منتجاتها الطبيعية الفعالة‪ ،‬خاصة في مزيج سيكم الطبي‪.‬‬

‫أخبار‬

‫ديسمبر ‪ 2011‬صفحة (‪)5‬‬


‫موجز األخبار‬

‫شركة إيزيس تدشن‬ ‫موقعها اإللكتروني الجديد‬

‫سيكم تفوز بجائزة «تأثير‬ ‫األعمال» من هيئة التعاون‬ ‫الدولي األلمانية‬

‫حصل��ت مجموعة س��يكم مؤخرا ً على‬ ‫جائ��زة تأثير األعم��ال من هيئ��ة التعاون‬ ‫الدولي األملانية‪.‬‬ ‫وتمُ ن��ح اجلائزة‪ ،‬التي تعتب��ر مناذج مبتكرة‬ ‫لتش��جيع التكي��ف مع التغي��ر املناخي‬ ‫والتكنولوجيات صديقة املناخ‪ ،‬للشركات‬ ‫الت��ي تق��وم بتطوي��ر وتطبي��ق حل��ول‬ ‫ملكافح��ة التغير املناخ��ي‪ .‬ويتم منحها‬ ‫م��ن هيئة التعاون الدول��ي األملانية نيابة‬ ‫ع��ن وزارة التع��اون اإلقتص��ادي والتنمية‬ ‫األملانية‪.‬‬ ‫وفي كل عام يحصل خمسة فائزين على‬ ‫اجلائزة الش��هيرة التي تس��تهدف تعزيز‬ ‫مش��اركتهم ف��ي التنمي��ة املس��تدامة‬ ‫وتشجيع جتربة عملهم املسئول من أجل‬ ‫حتقيق الرفاهية والراحة لكل البشر‪.‬‬

‫أطلق��ت ش��ركة إيزيس‪ ،‬م��وزع املنتجات‬ ‫الغذائية والفواك��ه واخلضروات الطازجة‬ ‫بس��يكم‪ ،‬موقعه��ا اإللكترون��ي اجلديد‬ ‫‪ ،www.isisorganic.Com‬وباإلضاف��ة إلى‬ ‫املوقع اجلديد دش��نت الش��ركة تصميما ً‬ ‫جديدا حلسابها على موقع فيس بوك‪.‬‬ ‫وال يهدف املوقع اجلديد إلى عرض سلسلة‬ ‫منتجات الشركة فحس��ب‪ ،‬ولكنه يوفر‬ ‫معلوم��ات ع��ن العالقة بني االس��تدامة‬ ‫والزراع��ة احليوي��ة للزائري��ن املهتم�ين‪.‬‬ ‫ويعتزم املط��ورون في املس��تقبل إضافة‬ ‫املزيد من البيان��ات عن موضوعات تتعلق‬ ‫بالزراعة والزراع��ة اخلالية من العضويات‬ ‫املعدلة وراثياً‪ .‬وسوف يكون املوقع متاحا ً‬ ‫باللغتني العربية واإلجنليزية للزائرين‪.‬‬

‫ومن خالل صفحته��ا اجلديدة على موقع‬ ‫فيس بوك‪ ،‬تعرض إيزيس خبرتها في إنتاج‬ ‫األغذية املس��تدامة والزراع��ة العضوية‪.‬‬ ‫وع�لاوة عل��ى ذل��ك‪ ،‬تق��دم الش��ركة‬ ‫لزائريه��ا أخب��ار حالية من الش��ركة في‬ ‫مواقعها املصرية املتعددة‪ .‬وس��وف يتاح‬ ‫في املس��تقبل خدمة جدي��دة عن طريق‬ ‫املوبايل حتى ميكن للمستهلكني معرفة‬ ‫املزي��د عن عمل الش��ركة ومنتجاتها وأن‬ ‫يدركوا أن مس��مى "عضوية" ليس بدعة‬ ‫من أجل تسويق املنتجات وإمنا هو وسيلة‬ ‫حلياة أفضل من أجل اجلميع‪.‬‬ ‫وقد قوبل املوقع اجلديد بالترحيب من قبل‬ ‫املستهلكني وشركاء العمل‪.‬‬

‫وتضم قائم��ة الفائزين باجلائ��زة في عام‬ ‫‪ 2011‬مصنع��ي املنتج��ات الشمس��ية‬ ‫والش��ركات املش��اركة ف��ي تنفي��ذ‬ ‫اجملتمع��ات ذات الش��بكات الكهربائي��ة‬ ‫املنعزلة في الهند وإحدى الشركات التي‬ ‫تنتج املنسوجات واألدوية احليوية‪ .‬وتختار‬ ‫هيئة التعاون األملانية مناذج األعمال التي‬ ‫يحت��ذى بها لتوفي��ر منتج��ات وخدمات‬ ‫وتقني��ات واعدة من أجل مكافحة التغير‬ ‫املناخي أو تلك التي تساعد على التكيف‬ ‫مع تأثير التغير املناخي في الدول النامية‬ ‫واألس��واق الناش��ئة‪ .‬ومينح كل فائز جائز‬ ‫مالية قيمتها ‪ 5,000‬يورو‪.‬‬ ‫املصدر‪GIZ :‬‬ ‫للمزيد من املعلومات ميكنكم زيارة الرابط‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫‪http://www.suscon.net‬‬

‫املصدر‪ :‬إيزيس‬ ‫ ‬

‫«أتوس» تجتاز بنجاح اختبار‬ ‫ممارسة التصنيع الجيد‬ ‫الحالية (‪)cGMP‬‬

‫قام��ت مؤخ��را ً جلن��ة م��ن وزارة الصحة‬ ‫املصري��ة بزي��ارة ش��ركة أت��وس وأج��رت‬ ‫الفحوصات الالزمة ملنح الشركة اعتماد‬ ‫يتواف��ق م��ع معي��ار "ممارس��ة التصنيع‬ ‫اجليد" العاملي‪ .‬ويعد معيار ‪ cGMP‬العاملي‬ ‫مالئما ً ملصانع اإلنتاج بالش��ركة مبا فيها‬ ‫أحد املرافق املقامة حديثاً‪.‬‬

‫ومن ثم فإن االختبارات ركزت على اعتماد‬ ‫مصنع األدوية اجلديد‪ .‬ويقول كريس��توف‬ ‫فلوراي��د‪ ،‬عض��و مجلس إدارة أت��وس‪" ،‬إن‬ ‫كل شيء كان مير على نحو يسير"‪ .‬وكما‬ ‫توضح الصورة‪ ،‬فإنه حت��ى عند التعامل‬ ‫م��ع املوضوعات اجلاف��ة مث��ل األمان في‬ ‫مرف��ق اإلنت��اج‪ ،‬فإن هن��اك دائم��ا ً فرصة‬ ‫كبيرة للضحك‪.‬‬ ‫املصدر ‪ :‬شركة أتوس‬

‫الناشر ‪ :‬سيكم ‪ ،‬مصر‬ ‫فريق حترير أخبار سيكم يشكر جميع من‬ ‫ساهموا فى إعداد هذه الطبعه‪.‬‬ ‫احملررين ‪:‬‬ ‫الطبعة العربية‬ ‫( عـمـرو رمضـان)‬ ‫تصميم و مراجعة‬ ‫( فاطمة سامى )‬ ‫مراجعة نهائية‬ ‫سماء شهاب‬ ‫الطبعة االجنليزية ‪:‬‬ ‫( بيجان كافى)‬ ‫للتواصل ‪ :‬سيكم القابضه ص‪.‬ب ‪2834‬‬ ‫احلرية هليوبوليس ‪ -‬القاهرة ‪ ،‬مصر‬ ‫‪E.mail: pr@sekem.com‬‬ ‫أخبار‬

‫ديسمبر ‪ 2011‬صفحة (‪)6‬‬

SEKEM Insight 12.11 AR  

SEKEM's monthly journal on economy, society, culture, and ecology in Egypt.

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you