Issuu on Google+

‫ما وراء‬

‫«النجوم»!‬

‫موجه يتناول �إحدى‬ ‫ملحق ّ‬ ‫مبادرات وق�ضايا ال�سياحة والآثار‬ ‫يوزع مع ن�شرة‬

‫‪18‬‬

‫ـ ـ ـ ــدد‬ ‫العـ ـ‬ ‫ربيع الآخر ‪1431‬هـ‬

‫تغطية �شاملة للت�صنيف اجلديد‬ ‫لقطاع الإيواء ال�سياحي‬

‫‪1‬‬


‫الهيئة ت�ساند امل�ستثمرين‬

‫�أ�شار الأمري يف كلمته التي �أعلن فيها عن الت�صنيف اجلديد‬ ‫للفنادق‪ ،‬خالل افتتاح امللتقى الثالث لل�سفر وال�سياحة ‪2010‬‬ ‫�إىل �أن «قطاع الإي��واء مير حالي ًا مبرحلة ن�ضج‪ ،‬و�سيكون من‬ ‫�أهم الدعائم االقت�صادية التي توفر التجربة ال�سياحية املتكاملة‬ ‫لل�سائح املحلي الذي ت�ستهدفه الهيئة يف براجمها و�أن�شطتها»‬ ‫مو�ضح ًا �أن الهيئة تعمل بتوجيهات الدولة يف مراعاة م�صلحة‬ ‫امل�ستثمر وامل�ستهلك بالتوازن‪ ،‬وتعمل على �أن تكون �شريك ًا‬ ‫م�ساند ًا للم�ستثمر لتقدمي اخلدمات املطلوبة للمواطن بالأ�سعار‬ ‫احلقيقية التي تعك�س م�ستوى اخلدمة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل منو �أعمال‬ ‫امل�ستثمرين لزيادة العر�ض يف الفنادق بجميع درجاتها»‪.‬‬ ‫النهو�ض والعمل مبا يليق ببلد احلرمني ال�شريفني‬ ‫و�أك��د الأم�ير �سلطان بن �سلمان على «العمل الت�ضامني الذي‬

‫الت�صنيف اجلديد متّت والدته‬ ‫بعد التن�سيق والت�شاور مع‬ ‫امل�ستثمرين واجلهات احلكومية‬ ‫املعنية‪.‬‬ ‫ين�صب يف م�صلحة املواطنني وامل�ستثمرين الذين ي�ستثمرون يف‬ ‫هذه القطاعات املهمة» وقال‪« :‬نحن يف بداية الطريق‪ ،‬والطريق‬ ‫طويل‪ ،‬وه��ذه ثقافة جديدة ونحن جميع ًا علينا �أال ن�ستعجل‬ ‫النتائج‪ ،‬ونت�ضامن مع بع�ض للنهو�ض بقطاع الإيواء يف اململكة‬

‫مبا يليق بهذا البلد‪� ،‬سواء من ناحية نوعية اخلدمات املقدمة‪،‬‬ ‫وح�سن ا�ستقبال الزائر والنظافة والتعامل مع الزوار والأمانة‪،‬‬ ‫وق�ضية الأ�سعار واخلدمات املقدمة‪ ،‬لأننا منثل بلد احلرمني‬ ‫ال�شريفني»‪.‬‬ ‫وتابع رئي�س الهيئة‪« :‬نحن نعك�س ثقافة ونعك�س قيم والبد �أن‬ ‫تنعك�س هذه القيم على ما يقدم من خدمات» م�ؤكدا على متانة‬ ‫االقت�صاد ال�سعودي‪ ،‬وعدم قبول �أن يكون قطاع الإيواء يف اململكة‬ ‫�أقل من �أي قطاع �إيواء يف العامل»‪.‬‬ ‫اجلمعيات املهنية حتت الإن�شاء لتنظيم الإيواء‬ ‫و�أ�شار الأمري �سلطان �إىل «م�ساعي الهيئة يف �إن�شاء اجلمعيات‬ ‫املهنية يف اململكة ومن �ضمنها جمعية الإيواء‪ ،‬وترغب الهيئة يف‬ ‫�أن يكون لديها �شريك ميثل قطاع الإيواء ويت�ضامن مع الغرف‬ ‫التجارية‪ ،‬وي�ساعدنا يف تنظيم هذا القطاع وحل الإ�شكاليات قبل‬

‫‪3‬‬


‫الإيواء ال�سياحي بعد الت�صنيف‬ ‫اجلديد‪:‬‬

‫ا�ستثمار �أقوى‬ ‫وخدمات �أف�ضل‬

‫••وحدة �سكنية مفرو�شة ت�ستكمل ا�شرتاطات الت�صنيف‬

‫••الريا�ض ‪� :‬أحمد الواكي‬

‫مل يكن ‪1431/4/13‬هـ يوماً عادياً يف تاريخ الإيواء ال�سياحي يف اململكة‪ ،‬ففي هذا اليوم مت �إطالق الت�صنيف‬ ‫اجلديد ملن�ش�آت الإيواء ال�سياحي‪ ،‬يف خطوة اعتربها الكثريون نقطة حتول باجتاه طريق املناف�سة العاملية‪،‬‬ ‫عرب توفري �أرقى ما تو�صلت �إليه القطاعات الفندقية وال�سكن املفرو�ش من خدمات‪ ،‬حيث ّ‬ ‫د�شن الأمري‬ ‫�سلطان بن �سلمان رئي�س الهيئة العامة لل�سياحة والآث��ار ت�صنيف النجوم لقطاع الإي��واء ال�سياحي يف‬ ‫اململكة‪ّ ،‬‬ ‫ود�شن معه عهداً جديداً من اخلدمات ال�سياحية التي حتقق طموح امل�ستثمرين وتلبي �آمال‬ ‫النزالء امل�ستفيدين‪ ،‬وكذلك الباحثني عن الفر�ص الوظيفية‪ ،‬ومع ت�أكيد �سموه على �أن اململكة واحدة‬ ‫«من �أهم الدول املحفزة لال�ستثمار الفندقي وال�سياحي» �أ ّكد على �أن «قطاع الفنادق وال�شقق املفرو�شة‬ ‫والإيواء ب�شكل عام �سيكون من �أبرز القطاعات �إنتاجاً لفر�ص عمل حقيقية وقيمة للمواطنني‪ ،‬بجميع‬ ‫فئاتهم التعليمية»‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫نائب الرئي�س لال�ستثمار‪:‬‬

‫امل�ستثمرون ا�شرتكوا معنا يف‬ ‫كل مراحل و�ضع الت�صنيف‬ ‫بعد عقود من العمل وفق �أنظمة غري دقيقة‪ ،‬واجتهادات �شخ�صية‬ ‫ال ت�ستند �إىل معايري علمية ومهنية حمددة‪ ،‬جاء الت�صنيف اجلديد‬ ‫لقطاع الإيواء ال�سياحي‪ ،‬ليعطي كل من�ش�أة الدرجة التي ت�ستحقها‬ ‫بنا ًء على معايري دقيقة‪ ،‬وبدون ا�ستثناء‪ .‬وبهذا مت تطبيق العدالة‬ ‫بني املن�ش�آت‪ ،‬ومت �إم�ساك الع�صا من الو�سط بني امل�ستثمر وامل�ستفيد‪،‬‬ ‫وقريب ًا �سوف يتم الإعالن عن تنظيم الأ�سعار بنا ًء على الت�صنيف‬ ‫اجلديد مما يجعل الفنادق تعمل على حت�سني وتطوير جتهيزاتها‬ ‫وخدماتها‪ ،‬ومبا ي�ضمن للم�ستفيد ح�صوله على خدمة حقيقية تتنا�سب‬ ‫مع درجة الفندق الذي اختاره‪.‬‬ ‫«�سياحة و�آث ��ار» التقت بالدكتور �صالح البخيت‪ ،‬نائب الرئي�س‬ ‫لال�ستثمار يف الهيئة العامة لل�سياحة والآثار‪ ،‬وحملت �إليه العديد من‬ ‫الت�سا�ؤالت التي ظهرت على ال�سطح يف ال�شارع ال�سعودي عن ميزات‬ ‫الت�صنيف اجلديد‪ ،‬و�آثاره امل�ستفيدين وامل�ستثمرين يف قطاع الفنادق‬ ‫وال�شقق ال�سكنية املفرو�شة‪ ،‬والأ�سباب وراء خروج العديد من مراكز‬ ‫الإيواء عن دائرة ت�صنيف الهيئة �أو هبوطهم �إىل درجات �أقل يف �سلم‬ ‫الت�صنيف‪ ،‬وما هي التحديات التي ميكن �أن يواجهها اال�ستثمار يف‬ ‫هذا القطاع م�ستقب ًال‪.‬‬ ‫••�سياحة و�آثار ‪ -‬خا�ص‬

‫•كيف ترون �أثر الت�صنيف اجلديد لقطاع الإيواء على‬ ‫امل�ستثمرين من حيث الإقبال �أو الإحجام عن اال�ستثمار‬ ‫يف هذا القطاع؟‬ ‫الهيئة يف جميع �أعمالها و�أن�شطتها وم�شاريعها تتبع منهج التوا�صل‬ ‫والتن�سيق امل�ستمر مع ال�شركاء �سوا ًء من القطاع العام �أو اخلا�ص‪،‬‬ ‫وبنا ًء عليه فقد كان امل�ستثمرون �شركاء معنا يف و�ضع معايري الت�صنيف‬ ‫يف جميع مراحله ولذلك كان التجاوب �إيجابي ًا يف هذا املجال‪ ،‬ولكن‬ ‫عملية التغيري ب�شكل عام حتتاج �إىل جهد وتن�سيق وتهيئة يف املقام‬ ‫الأول ال�ستيعاب ذلك التغيري وتطبيقه‪ ،‬كما �أن �إعادة الت�صنيف تعترب‬ ‫�شك ًال من �أ�شكال التغيري‪ ،‬وتهدف الهيئة من خالل الت�صنيف اجلديد‬ ‫�إىل �إيجاد �سوق منظمة ووا�ضحة ت�ستطيع املناف�سة مع الوجهات‬ ‫ال�سياحية املجاورة‪ ،‬وتطبيق مبد�أ العدالة‪ ،‬وهذا �سي�سهم يف حتفيز‬ ‫امل�ستثمرين وال�شركات الأجنبية للدخول �إىل ال�سوق ال�سعودية وزيادة‬ ‫اال�ستثمارات املحلية والدولية يف قطاع الإيواء ال�سياحي‪.‬‬ ‫•مباذا يتميز الت�صنيف اجلديد عن ال�سابق خا�صة من‬ ‫ناحية اخلدمات للنزالء؟‬ ‫الت�صنيف ال�سابق يعتمد على نظام الدرجات‪( :‬الدرجة املمتازة‪،‬‬ ‫الدرجة الأوىل �أ و ب ‪ ،‬الدرجة الثانية �أ و ب‪ ،‬الدرجة الثالثة �أ و ب)‬ ‫وهو غري معروف حملي ًا وال عاملي ًا‪ ،‬فتم تغيري الت�صنيف �إىل ت�صنيف‬ ‫النجوم للفنادق‪ ،‬وت�صنيف الدرجات للوحدات ال�سكنية املفرو�شة‪،‬‬

‫ويعترب الت�صنيف اجلديد مبثابة م�ؤ�شر يتم على �أ�سا�سه حتديد ال�سعر‬ ‫ح�سب درجة املن�ش�أة‪.‬‬ ‫أ‬ ‫و�أود تو�ضيح �أن رخ�صة الت�شغيل تعتمد على احل��د الدن ��ى من‬ ‫ا�شرتاطات ال�سالمة (رخ�صة الدفاع املدين) ورخ�صة البلديات‪،‬‬ ‫والرابط الأمني (�شمو�س) واال�شرتاطات الأمنية (ح�سب نظام وزارة‬ ‫الداخلية) وكذلك ا�شرتاطات احلد الأدنى للت�شغيل‪ ،‬وعند اكتمال‬ ‫هذه اال�شرتاطات يتم �إ�صدار رخ�صة ت�شغيل ن�شاط �إيواء �سياحي‪� ،‬أما‬ ‫فيما يخ�ص الت�صنيف فهو اختياري‪ ،‬ويتم �إ�صدار �شهادة الت�صنيف‬ ‫عن مطابقة املن�ش�أة ال�شرتاطات الدرجة املطلوبة‪� ،‬أو الت�صنيف‬ ‫املطلوب‪ .‬ويت�ضمن الت�صنيف ا�شرتاطات خا�صة يف مباين الوحدات‬ ‫ال�سكنية املفرو�شة والفنادق‪ ،‬ومواقعها ومواقف ال�سيارات واملداخل‬ ‫والبهو واملمرات واال�ستقبال وغرف النزالء ودورات املياه وامل�صاعد‬ ‫وامل�صليات واملقاهي والكافيرتيات واملطابخ واملرافق الرتفيهية‪ .‬كما‬ ‫ي�شرتط الت�صنيف معايري �أخرى متعلقة مبرافق ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة وخدمة الغرف و�إج��راءات ال�سالمة والإدارة واملوظفني‬ ‫والنظافة وخدمات الإفطار و�أماكن تقدمي الأغذية وامل�شروبات‬ ‫وال�صيانة‪ .‬وي�شار �إىل �أن معايري الت�صنيف اجل��دي��دة للفنادق‬ ‫والوحدات ال�سكنية املفرو�شة مت ّثل نظام ًا لت�صنيف قطاع الإيواء‬ ‫�شام ًال املباين والتجهيزات واخلدمات املقدمة بحيث يعتمد على‬ ‫عنا�صر قيا�سية حمددة‪.‬‬ ‫�سواء‬ ‫اجلديد‬ ‫الت�صنيف‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫•ما هي الفوائد‬ ‫ً‬ ‫للم�ستثمر �أو النزيل؟‬ ‫ً‬ ‫الت�صنيف اجلديد يحقق ع��ددا من الفوائد‪ ،‬كالتعريف مب�ستوى‬ ‫اخلدمة‪ ،‬و�إيجاد لغة للتوا�صل بني الفندق والعميل‪ ،‬وهو�أداة جيدة‬ ‫لتحديد ال�سعر املقبول للخدمة‪ ،‬و�أداة ممتازة لت�سويق اخلدمات‬ ‫الفندقية �أي�ض ًا‪ ،‬وه��و قبل ذل��ك يحقق العدالة من خ�لال �إعطاء‬ ‫كل من�ش�أة الدرجة التي ت�ستحقها بنا ًء على معايري دقيقة بدون‬ ‫ا�ستثناءات‪ ،‬وبالتايل يتم حتديد ال�سعر بنا ًء على الت�صنيف‪ ،‬مما‬ ‫يجعل ذلك دافع ًا للمن�ش�آت لأن تعمل على حت�سني وتطوير جتهيزاتها‬ ‫وخدماتها‪ ،‬ويف املقابل �سي�ضمن الت�صنيف للم�ستهلك �أنه �سيح�صل‬ ‫على خدمة حقيقية تتنا�سب مع درجة الفندق امل�صنف عليها‪.‬‬ ‫•هل يُحدث الت�صنيف اجلديد �أي �صعوبات على‬ ‫امل�ستثمرين؟ وهل ميكن �أن ي�ؤثر ذلك على م�ستوى‬ ‫الأ�سعار؟‬ ‫لي�س هناك �أي �صعوبة يف تطبيق الت�صنيف اجلديد يف حال ا�ستعداد‬ ‫امل�ستثمر لتطبيق الت�صنيف‪ ،‬فالهيئة تعمل مع امل�ستثمرين على �شرح‬ ‫املتطلبات خالل الزيارة الأوىل للمن�ش�أة‪ ،‬لتمكن امل�ستثمر �أو امل�شغل‬ ‫للقيام بعمل الت�صنيف الذاتي قبل الزيارة النهائية لت�صنيف املن�ش�أة‬

‫من قبل مفت�شي الهيئة‪ ،‬وهذا الأمر يوفر على املن�ش�آت اجلهد واملال‪،‬‬ ‫و�أود الإ�شارة �إىل �أنه بعد نقل �صالحية قطاع الفنادق يف اململكة للهيئة‬ ‫بنهاية عام ‪1428‬هـ‪ ،‬مت �إعطاء مالكي وم�شغلي الفنادق مهلة �سنة‬ ‫ون�صف ملواءمة من�ش�آتهم ال�شرتاطات الت�صنيف اجلديد‪ ،‬ومل يتم‬ ‫تطبيق الت�صنيف يف خمتلف مناطق اململكة �إال مع بداية هذا العام‪،‬‬ ‫با�ستثناء مدينتي مكة املكرمة واملدينة املنورة ملا لهما من اخل�صو�صية‬ ‫يف هذا القطاع‪.‬‬ ‫أ‬ ‫•ما هي ��سباب خ��روج الكثري من الفنادق ومراكز‬ ‫الإيواء عن دائرة الت�صنيف؟‬ ‫ال�سبب الأول هو عدم ح�صول هذه املن�ش�آت على ترخي�ص الدفاع‬ ‫املدين �أو عدم جتديد ذلك الرتخي�ص‪ ،‬وال�سبب الثاين هو غياب‬ ‫الرقابة الدورية على هذه املن�ش�آت‪ ،‬فهذه املن�ش�آت مت ت�صنيفها من قبل‬ ‫وزارة التجارة منذ وقت طويل ومل تتم �إعادة ت�صنيفها‪.‬‬ ‫•مل��اذا ح�صلت بع�ض الفنادق على درج��ات �أق��ل يف‬ ‫الت�صنيف مما كانت عليه؟‬ ‫هناك عدة �أ�سباب تتعلق مبا ذكرته من �أن املن�ش�آت قد مت ت�صنيفها‬ ‫منذ �سنوات طويلة‪ ،‬وبعد ذلك غابت الرقابة عن املتابعة الدورية‪،‬‬ ‫وي�ضاف �إىل ذلك عدم رغبة بع�ض امل�ستثمرين يف اال�ستثمار يف جتديد‬ ‫املبنى والأثاث‪ ،‬وتدريب املوظفني وغري ذلك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•وكيف ت�ضمنون عدالة الت�صنيف‪ ،‬خ�صو�صا مع‬ ‫وجود عدد كبري من جلان الت�صنيف التي ت�ؤدي دورها‬ ‫يف ظ��روف غ�ير متطابقة‪ ،‬وت��ت��وزع يف خمتلف مدن‬ ‫اململكة؟‬ ‫الت�صنيف ال��ذي اعتمدته الهيئة م�ستمد من الأنظمة املتعارف‬ ‫عليها ع��امل�ي� ًا‪ ،‬وي�سعى لتحقيق امل��وازن��ة ب�ين متطلبات امل�ستثمر‬ ‫وتطلعات العميل‪ ،‬وهو م�شتمل على ‪ 23‬عن�صر ًا �أ�سا�سي ًا هي‪ :‬املبنى‪،‬‬ ‫واملواقف‪ ،‬واملدخل‪ ،‬والبهو‪ ،‬واال�ستقبال‪ ،‬وغرف النزالء‪ ،‬ودورات‬ ‫مياه يف الغرف‪ ،‬وامل�صاعد‪ ،‬واملمرات‪ ،‬واملرافق العامة‪ ،‬ودورات‬ ‫مياه الأماكن العامة‪ ،‬والأماكن العامة‪ ،‬وخدمة الإفطار‪ ،‬والأطعمة‬ ‫ال�ساخنة‪ ،‬واملقهى (الكافرتيا)‪ ،‬واملطعم‪ ،‬وخدمة الغرف‪ ،‬و�أماكن‬ ‫تقدمي الأغذية وامل�شروبات‪ ،‬واملطبخ الرئي�سي‪ ،‬واملرافق الرتفيهية‪،‬‬ ‫والإدارة (املوظفني)‪ ،‬ومتطلبات ال�سالمة‪ ،‬ومرافق خا�صة لذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة‪.‬‬ ‫وه��ذه العنا�صر الأ�سا�سية تتفرع �إىل ‪ 260‬عن�صر ًا فرعي ًا‪ ،‬مت ّكن‬ ‫جلنة الت�صنيف من القيا�س الدقيق مل�ستوى الأداء يف العن�صر‪ ،‬ويتم‬ ‫منح درجة رقمية لكل عن�صر فرعي‪ ،‬ومتثل جمموع تلك الدرجات‬ ‫الدرجة النهائية التي يح�صل عليها الفندق �ضمن درجة الت�صنيف‬ ‫التي ا�ستحقها‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫�سمو رئي�س الهيئة مع �إعالن‬ ‫الت�صنيف اجلديد‪:‬‬ ‫�سي�شهد قطاع الإيواء ال�سياحي‬ ‫جذب ال�رشكات العاملية وتوفري‬ ‫‪� 20‬ألف وظيفة‪.‬‬

‫�أن حتدث‪ ،‬وي�ساعد يف �أن يكون لدينا �شريك قوي» معرب ًا عن �أمله‬ ‫يف �أن ي�صدر نظام اجلمعيات يف اململكة وانطالق اجلمعيات‬ ‫املهنية ال�سياحية لقطاعات الإيواء والإر�شاد ال�سياحي ومنظمي‬ ‫الرحالت ال�سياحية هذا العام‪.‬‬ ‫جذب ال�شركات العاملية وتوفري ‪� 20‬ألف وظيفة‬ ‫وقال الأمري �سلطان بن �سلمان‪� :‬إن «متطلبات املرحلة احلالية‬ ‫يف ظل قيادة خادم احلرمني ال�شريفني وويل عهده الأمني حتثنا‬ ‫على العمل على �أن يكون قطاع الإيواء قطاع ناه�ض‪ ،‬ونحن اليوم‬ ‫نقولها برتكيز كبري‪� :‬إن هدفنا الأول والأخري هو ال�سائح املواطن‬ ‫لأنه ال�سوق الرابحة ونريد �أن ن�ستقطب جزءا من املليارات التي‬ ‫تذهب لل�سياحة اخلارجية وا�ستثمار جزء منها يف بالدنا‪».‬‬ ‫و�أب��ان ب�أن «الدولة ر�أت ب�أنه هناك ت�ضامن بني قطاع الإيواء‬

‫••عد�سة �سياحة و�آثار‬

‫‪4‬‬

‫والتجربة ال�سياحية املتكاملة‪ ،‬لذلك نريد �أن يكون هذا القطاع‬ ‫العبا رئي�سا يف التجربة ال�سياحية املتكاملة والنهو�ض بها‪ ،‬كما‬ ‫نريد من �شركات الفنادق �أن تنطلق مع ال�شركات الكربى يف‬ ‫ت�أ�سي�س �شركات لإدارة ال�شقق املفرو�شة‪ ،‬مو�ضح ًا �أن «هذا �سيكون‬ ‫جما ًال رابح ًا وكبري ًا‪ ،‬لأن مالك ال�شقق املفرو�شة قد ال ي�ستطيعون‬ ‫�إدارتها منفردين»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف رئي�س الهيئة‪ »:‬نريد �أن نرى قيام �شركات لإدارة ال�شقق‬ ‫املفرو�شة و�أن تكون جما ًال لتوفري فر�ص العمل يف هذا الن�شاط»‪.‬‬ ‫وقال �إن �صندوق تنمية املوارد الب�شرية مت�ضامن مع الهيئة يف‬ ‫هذا اجلانب ونحن نريد �أن نحقق �أكرث من ‪� 20‬ألف وظيفة يف‬ ‫قطاع الإيواء خالل العامني املقبلني»‪.‬‬ ‫و�أكد �أن قطاع ال�شقق املفرو�شة «�سيحوي �أكرث من ‪� 10‬آالف فر�صة‬ ‫وظيفية للمواطنني‪ ،‬و�أن الهيئة منطلقة لإن�شاء �شركات للفنادق‬ ‫الرتاثية‪ ،‬مب ّين ًا �أن «ال�شركات العاملية الكربى بد�أت يف �إدارة‬ ‫وت�شغيل الفنادق الرتاثية وهي من �أربح املجاالت»‪.‬‬ ‫الت�صنيف ا�ستوعب التجارب العاملية ومل ي�أت يف يوم وليلة‬ ‫وق��ال الأم�ير �سلطان �إن «نظام الت�صنيف مر مبراحل كثرية‬ ‫ومل ي�أت يف يوم وليلة‪ ،‬وا�ستوعب عددا من التجارب العاملية‬ ‫ومالحظات ال�شركاء‪ ،‬ونحن م�ؤ�س�سة منفتحة على ال��ر�أي‪،‬‬ ‫واليوم لوال هذا امل�ستثمر مل تنجح هيئة ال�سياحة �أو �أي جهة‬ ‫حكومية �أخ��رى ونحن ندين للف�ضل بعد اهلل �سبحانه وتعاىل‬ ‫للم�ستثمرين»‪.‬‬ ‫و�أبان �أن الهيئة عملت على «التن�سيق والت�شاور مع امل�ستثمرين‬

‫الإيواء مير مبرحلة ن�ضج‬ ‫واململكة من �أهم الدول‬ ‫املحفزة لال�ستثمار‪.‬‬

‫واجلهات احلكومية املعنية بالقطاع الفندقي العتماد معايري‬ ‫الت�صنيف اجلديد‪ ،‬والهيئة اعتادت على عدم اتخاذ قرار �إال بعد‬ ‫الت�شاور مع �أ�صحاب امل�صالح والوزارات ذات العالقة‪ ،‬انطالقا‬ ‫من كون قطاع الإيواء ال�سياحي ميثل قطاع ًا جتاري ًا و ا�ستثماري ًا‬ ‫مهم ًا»‪ .‬و�أ�ضاف رئي�س الهيئة‪�« :‬سنعلن قريبا عن حوافز التميز‪،‬‬ ‫و�سنعلن هذا العام عن جوائز التميز يف قطاع الإيواء»‪.‬‬ ‫قريب ًا دخول مكة واملدينة يف الت�صنيف‬ ‫و�أو�ضح �سمو الأمري �سلطان ب�أن الهيئة «راعت يف عملية الت�صنيف‬ ‫طبيعة الإيواء يف مكة املكرمة واملدينة املنورة نظر ًا خل�صو�صية‬ ‫احليز املكاين ومتطلبات الت�شغيل‪ ،‬و�أ�صدرت معايري خا�صة‬ ‫بهاتني املدينتني املقد�ستني»‪.‬‬ ‫إ‬ ‫و�أبان �أن «العمل يجري حاليا على �عادة ت�صنيف الفنادق يف‬ ‫مكة املكرمة واملدينة املنورة‪ ،‬ومن املتوقع ا�ستكمالها قبل نهاية‬ ‫هذا العام مب�شيئة اهلل»‪.‬‬

‫�إدارة وت�شغيل الفنادق الرتاثية من جماالت الإيواء املربحة‬


‫حازت على ر�ضاهم �أي�ضا؟‬ ‫ً‬ ‫علي ال�شهراين من دولة قطر قال �إنه را�ض متاما عن م�ستوى‬ ‫اخلدمة‪ ،‬وذكر �أن هذه هي املرة الثالثة التي يزور فيها مدينة‬ ‫الريا�ض‪ ،‬ويحر�ص فيها على الإقامة يف هذه ال�شقق املفرو�شة‬ ‫(�شقق حمددة مبنطقة العليا) «لأنهم يحافظون على جتديد‬ ‫م�ستوى خدماتهم دائما»‪.‬‬ ‫و�أما وديع حكيم‪ ،‬وهو مدرب يف �إحدى اخلطوط اجلوية الوطنية‪،‬‬ ‫فهو يرى �أن اخلدمات املقدمة يف هذه ال�شقق املفرو�شة ت�ضاهي‬ ‫عدد ًا من الفنادق الفاخرة التي �سبق �أن �أقام فيها ــ بح�سب‬ ‫تعبريه ــ من حيث خدمة الغرف التي ت�ستجيب لكل االحتياجات‪،‬‬

‫ابتداء من فر�شاة الأ�سنان‪ ،‬مرور ًا ب�أطباق الفاكهة املجانية لكل‬ ‫غرفة‪ ،‬وكذلك احللوى وال�صحف ال�صباحية وخدمة الإنرتنت‬ ‫املجاين واللم�سات اجلمالية التي ازدادت يف الآونة الأخري عن‬ ‫�سنوات م�ضت‪.‬‬

‫الحظنا �أن معظم الذين قابلناهم يف هذه املن�ش�أة املتميزة‪،‬‬ ‫حر�صوا على تكرار اختيارهم لهذه املن�ش�أة‪ ،‬كما حر�صوا على‬ ‫تو�صية �أ�صدقائهم وزمالئهم باختيارها يف امل�ستقبل‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ت�سعى له الهيئة بالفعل‪ :‬الربح للجميع!‬

‫من خالل ا�ستطالع الآراء الإيجابية‪ ،‬مل�سنا ‪ -‬ب�شكل فعلي ‪-‬‬ ‫الأثر الذي ت�سعى الهيئة العامة لل�سياحة والآثار لتحقيقه على‬ ‫�أر���ض الواقع‪ ،‬وهذا الأث��ر ال يقت�صر على ر�ضى امل�ستفيدين‬ ‫من اخلدمات فح�سب‪ ،‬بل ي�ؤكد �أي�ض ًا على �أن هذه املعايري‬ ‫واال�شرتاطات هي الطريق ال�صحيح لال�ستثمار والربح‪ ،‬فقد‬

‫ومن ناحية �أخرى‪ ،‬فقد �شهدت جولتنا زيارة �إحدى املن�ش�آت‬ ‫التي مل تبد�أ العمل بعد‪ ،‬حيث �إنها مازالت يف مرحلة ا�ستيفاء‬ ‫�شروط الرتخي�ص‪ ،‬ومن خالل املقارنة مع بع�ض املخالفات التي‬ ‫حررتها اللجنة لبع�ض املن�ش�آت ال�سابقة‪ ،‬تبينّ لنا ب�شكل عملي‬ ‫التوفري الكبري الذي حتققه املن�ش�آت �إذا هي التزمت بتحقيق‬

‫الربح للجميع‬

‫حتت الرتخي�ص‬

‫‪7‬‬


‫••جولة م�صورة ب�صحبة جلان الت�صنيف‬

‫الربح للجميع‬

‫جلان متخ�ص�صة لت�صنيف ال�شقق‬

‫املفرو�شة وفق معايري دقيقة‪211 :‬‬ ‫بندا ً للدرجة الأوىل‪ ،‬و‪ 167‬بندا ً للدرجة‬ ‫الثانية‪ ،‬و‪ 146‬بندا ً للدرجة الثالثة‪.‬‬ ‫••تغطية‪� :‬شادي عمر‬ ‫••ت�صوير‪ :‬عبداهلل الربيه‬

‫يف جولة ب�صحبة فريق �إدارة الرتاخي�ص واجل��ودة بالهيئة‬ ‫العامة لل�سياحة والآثار‪ ،‬تعرفنا على الدور الفعال الذي تقوم‬ ‫به هذه الإدارة من �أجل احلفاظ على اخلدمات التي ي�شرتط‬ ‫توفريها للنزالء يف مرافق الإيواء ال�سياحي من فنادق و�شقق‬ ‫مفرو�شة‪ ،‬ومن �أجل بناء ال�صورة الذهنية اجلميلة لدى كل‬ ‫مرتادي الفنادق من مواطنني وزائرين‪.‬‬ ‫ويف املرحلة احلالية‪ ،‬ف�إن جوالت التدقيق والت�صنيف ت�ستهدف‬ ‫ال�شقق املفرو�شة والفنادق بجميع م�ستوياتها‪ ،‬وذلك للت�أكد ‪-‬‬ ‫�أو ًال ‪ -‬من �سالمة و�سريان اال�شرتاطات الأ�سا�سية الالزمة‬ ‫للرتخي�ص‪ ،‬ثم التدقيق يف بنود اجلودة التي يتم بناء عليها‬ ‫ت�صنيف املن�ش�أة يف الدرجة التي ت�ستحقها‪ .‬هذا التدقيق يتم‬ ‫وفق مناذج ت�صنيف متخ�ص�صة مت �إعدادها مبنتهى الدقة من‬ ‫قبل اخلرباء يف الهيئة العامة لل�سياحة والآثار‪.‬‬ ‫مناذج من�ضبطة‪..‬‬

‫عندما تنظر �إىل مناذج التقييم التي تعتمد عليها جلان التدقيق‪،‬‬ ‫تلفت نظرك الدقة املتناهية يف تف�صيل املعايري وما يرتتب عليها‬ ‫من درجات الت�صنيف‪ ،‬ومبا �أن جولتنا كانت خم�ص�صة لل�شقق‬ ‫املفرو�شة (ولي�س الفنادق‪ ،‬حيث يتم اعتماد نظام النجوم) فقد‬ ‫تعرفنا على نظام الدرجات الثالث‪ ،‬حيث يتم تق�سيم الوحدات‬ ‫ال�سكنية املفرو�شة �إىل ثالث درجات‪ ،‬وللح�صول على الدرجة‬ ‫الأوىل‪ ،‬البد �أن ت�ستويف الوحدات ال�سكنية ‪ 211‬بند ًا‪ ،‬بينما‬ ‫يكفي ‪ 167‬بندا للدرجة الثانية‪ ،‬و‪ 146‬بندا للدرجة الثالثة‪،‬‬ ‫و�أما الوحدات ال�سكنية التي ال ترغب باحل�صول على الت�صنيف‪،‬‬ ‫ف�إنها �سوف تكون ملزمة بتحقيق ا�شرتاطات احلد احلد الأدنى‪،‬‬ ‫والتي البد منها للح�صول على الرتخي�ص مبزاولة الن�شاط من‬ ‫قبل الهيئة العامة لل�سياحة والآثار‪.‬‬ ‫‪..‬وتدقيق حيادي‬

‫و�أما تطبيق هذه النماذج على �أر�ض الواقع‪ ،‬ف�إنه يتم من خالل‬ ‫جلان التدقيق املتخ�ص�صة‪ ،‬والتي تقوم بتنفيذ زياراتها للوحدات‬ ‫ال�سكنية دون مواعيد م�سبقة (ل�ضمان حيادية التدقيق) ومن‬

‫‪6‬‬

‫خ�لال مرافقتنا للأ�ستاذ حمد املو�سى م�شرف منطقة‬ ‫الريا�ض وفريق العمل امل�صاحب له‪� ،‬شاهدنا كيف يعتمد‬ ‫هذا الفريق يف عمله على الدقة واملو�ضوعية املطلوبة‪.‬‬ ‫العناية بالتفا�صيل‬ ‫تبد�أ اجلولة بفح�ص موقع املن�ش�أة الإيوائية‪ ،‬واملوا�صفات‬ ‫اخلارجية للمبنى‪ ،‬واللوحة اخلا�صة به‪ ،‬ومواقف ال�سيارات‪،‬‬ ‫واال�ستقبال‪ ،‬ثم يتم االنتقال �إىل غرف النزالء‪ ،‬ودورات‬ ‫املياه‪ ،‬واملطبخ‪ ،‬واملمرات‪ ،‬وامل�صاعد‪ ،‬واملقهى‪ ،‬والكافترييا‪،‬‬ ‫واملرافق الرتفيهية‪ ،‬كما يتم تقييم متطلبات ال�سالمة‪،‬‬ ‫والنظافة العامة‪ ،‬وحالة الأثاث‪ ،‬وخدمة الغرف‪ ،‬ومظهر‬ ‫العاملني‪ ،‬وتتم �أي�ضا مراجعة الو�ضع النظامي للموظفني‪،‬‬ ‫وتقييم امل�ستوى الإداري للمن�ش�أة‪.‬‬ ‫من الأوىل �إىل الثالثة‬

‫�شملت جولتنا زيارة �ست من�ش�آت‪ ،‬معظمها كان حا�ص ًال‬ ‫على تراخي�ص مب��زاول��ة الن�شاط قبل �أن ت� ��ؤول مه ّمة‬ ‫الرتاخي�ص للهيئة العامة لل�سياحة والآث��ار‪ ،‬ولكن تطبيق‬ ‫معايري الت�صنيف �أدى �إىل تخفي�ض درجات هذه املن�ش�آت‬ ‫(بع�ض الوحدات ال�سكنية مت تخفي�ضها من الدرجة الأوىل‬ ‫�إىل الدرجة الثالثة!) ومطالبتها بتاليف ال�سلبيات التي‬ ‫�أو�ضحها تقرير اللجنة‪ ،‬لكي يتم تقييم املن�ش�أة و�إعادة‬ ‫ت�صنيفها من جديد‪.‬‬

‫من�ش�آت بال تراخي�ص‬

‫�إ�ضافة �إىل ذلك‪ ،‬ف�إن اجلولة مل تخل من م�صادفة من�ش�آت‬ ‫تزاول ن�شاطها دون ترخي�ص من الأ�سا�س‪ ،‬وقد مت عمل حم�ضر‬ ‫بهذا الأمر‪ ،‬ومت ت�سليمه لإدارة املن�ش�أة‪ ،‬ويت�ضمن املح�ضر �إلزام‬ ‫مالك املن�ش�أة بدفع الغرامة املحددة‪ ،‬كما يت�ضمن طلب ح�ضوره‬ ‫�إىل الهيئة ملقابلة اللجنة‪ .‬واجلدير بالذكر �أن املح�ضر ي�ؤكد‬ ‫على �أحقية مالك املن�ش�أة بالتظلم �ضد تقرير اللجنة خالل ‪15‬‬ ‫يوم ًا من تاريخ التقرير‪.‬‬ ‫الآثار الإيجابية‬

‫بعد مرورنا على عدد من املن�ش�آت التي مت تخفي�ض ت�صنيفها‪،‬‬ ‫�أو متت خمالفتها‪ ،‬كنا على موعد مع �إحدى املن�ش�آت املتميزة‪،‬‬

‫••عد�سة �سياحة و�آثار   م�شرف منطقة الريا�ض‬

‫والتي كانت قد ح�صلت على تقييم مرتفع من الهيئة يف وقت‬ ‫�سابق‪ .‬ومنذ اللحظة الأوىل مل�سنا الفرق يف كل �شيء تقريبا‪:‬‬ ‫املبنى اخلارجي‪ ،‬قاعة اال�ستقبال‪ ،‬النظافة العامة‪� ،‬أناقة‬ ‫الأثاث‪ ،‬مظهر العمالة‪ ،‬ات�ساع مواقف ال�سيارات‪ ،‬وكذلك نظافة‬ ‫امل�سبح‪ ،‬وجودة قائمة الطعام‪.‬‬ ‫ر�أي النزالء‬

‫يف بداية اجلولة‪ ،‬وب�صفتنا الإعالمية‪ ،‬كنا جند حرج ًا من‬ ‫�س�ؤال النزالء عن ر�أيهم يف م�ستوى اخلدمة‪ ،‬و�أما يف املن�ش�أة‬ ‫الأخرية‪ ،‬فقد كان من املنا�سب �أن ن�سمع �آراء امل�ستفيدين من‬ ‫هذه اخلدمات التي حازت على ر�ضى «معايري التقييم» فهل‬


‫على امل�ستثمر اجلاد قبل البدء يف م�شروعه ‪ -‬التعرف جيد ًا على املوا�صفات املطلوبة للمن�ش�أة ال�سياحية‬

‫‪9‬‬


‫معايري الهيئة وا�شرتاطاتها من البداية‪.‬‬

‫ال�ضيف املخالف‬

‫ويف ختام جولتنا‪ُ ،‬عدنا �إىل مقر الهيئة العامة لل�سياحة والآثار‪،‬‬ ‫فوجدنا �أحد ال�ضيوف بانتظارنا‪.‬‬ ‫هذا ال�ضيف كان �أحد املخالفني الذين طلبت اللجنة ح�ضورهم‬ ‫يف وقت �سابق‪ ،‬وقد اخرتنا هذا الو�صف لأنه الأقرب ملا �شاهدناه‬ ‫ق�صر يف بع�ض‬ ‫من التعامل الراقي مع هذا امل�ستثمر ال��ذي ّ‬ ‫اجلوانب‪ ،‬حيث مت تو�ضيح املخالفة له‪ ،‬وبيان غرامتها‪ ،‬ومت‬ ‫اال�ستماع لر�أيه يف تقرير املخالفة‪ ،‬وت�سجيل �أقواله لرفعها‬ ‫�إىل اللجنة املخت�صة بالغرامات‪ ،‬كما مت �إخ �ب��اره بو�ضوح‬ ‫باال�شرتاطات الالزمة لت�صحيح �أو�ضاعه الفنية والقانونية‪.‬‬ ‫مع مدير الإدارة‬

‫وبعد انتهاء اجلولة‪ ،‬توجهنا لإجراء حوار مع املهند�س عمر‬ ‫امل�ب��ارك مدير �إدارة ال��رق��اب��ة‪ ،‬ب ��الإدارة العامة للرتخي�ص‬ ‫واجلودة ليحدثنا عن اخللفيات املهنية للعمل الرقابي‪ ،‬وكيفية‬ ‫اختيار املراقبني واملدققني وتدريبهم من �أجل احل�صول على‬ ‫�أف�ضل النتائج املمكنة يف عمليات التقييم‪ ،‬وبد�أنا بهذا ال�س�ؤال‬ ‫املبا�شر‪:‬‬ ‫•كيف يتم اختيار �أع�ضاء جلان التدقيق؟‬ ‫نحن ننتقي �أ�شخا�ص ًا يت�سمون باحليادية واملو�ضوعية‪ ،‬ولديهم‬ ‫مهارات ات�صال عالية للت�أكد من قدرتهم على التوا�صل مع‬ ‫امل�ستثمرين بكافة �أنواعهم‪ ،‬والتعامل مع متاعب العمل امليدانية‪،‬‬ ‫وما قد يكون فيه من مفاج�آت ومعوقات‪ ،‬وكذلك �إتباع الأ�ساليب‬ ‫العلمية يف الفرز والتقييم والت�صنيف من خالل النماذج التي‬ ‫تعدها الهيئة العامة لل�سياحة والآثار يف جميع جماالت الرقابة‬ ‫واجلودة‪.‬‬ ‫ولتحقيق �أكرب قدر من الكفاءة واملهن ّية يف الأداء ‪ ،‬قمنا بالتعاقد‬ ‫مع �شركة متخ�ص�صة يف تدريب وتطوير امل��وارد الب�شرية‬ ‫لالرتقاء مب�ستوى فرق العمل لدينا‪.‬‬ ‫•ما هي ال�ضمانات التي توفرونها من �أجل احلفاظ‬ ‫على حيادية جلان التفتي�ش؟‬ ‫ال ميكن �أن نغفل التقييم امل�ستمر ل�ل�أداء‪ ،‬وذل��ك من خالل‬ ‫التحقق من ال�شكاوى التي تردنا �أو التظلمات ت�صلنا من بع�ض‬ ‫امل�ستثمرين‪ ،‬وكذلك اجلوالت املفاجئة (خلف اللجان) ومطابقة‬ ‫تقاريرها بتقارير جلان التفتي�ش العليا حتى ال يكون هناك �أي‬ ‫ت�ضاد بني التقريرين‪ ،‬وكل ذلك من �أجل االرتقاء مب�ستوى‬ ‫اجلودة يف الأداء‪.‬‬ ‫•هل مبقدوركم تغطية خدمات الإيواء يف كافة‬ ‫�أنحاء اململكة؟‬ ‫لكي نتم ّكن من الوقوف على م�ستوى خدمات الإيواء يف كافة‬ ‫املدن‪ ،‬قمنا بتق�سيم اململكة �إىل خم�س مناطق‪ ،‬ولنا يف كل منطقة‬ ‫فرع‪ ،‬ولكل فرع من�سق يف املقر الرئي�س للهيئة‪ ،‬وبحمد اهلل نحن‬ ‫را�ضون عن �سري العمل ونرتقي بالأداء ب�شكل م�ستمر‪.‬‬ ‫•بع�ض امل�ستثمرين املخالفني يقولون �إنهم مل‬ ‫يتعرفوا ب�شكل كاف على الإجراءات اجلديدة‪..‬‬ ‫ما ردكم؟‬

‫‪8‬‬

‫املهند�س عمر املبارك مدير �إدارة الرقابة‬

‫هذا الكالم غري حقيقي‪ ،‬لأن الهيئة حتظى ب��إدارة �إعالمية‬ ‫قوية وفاعلة‪ ،‬وقد لعبت دورها يف ن�شر الوعي ال�سياحي لدى‬ ‫مقدمي اخلدمات ومتلقيها من خالل احلمالت الإعالنية يف‬ ‫جميع و�سائل الأعالم املكتوبة وامل�سموعة واملرئية‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل �أنه لدينا موقع �إلكرتوين �شامل على �شبكة الإنرتنت‪ ،‬وهو‬ ‫كاف لتو�ضيح جميع التفا�صيل‪.‬‬ ‫•�إذن‪ ..‬ما هي م�شكلتهم من وجهة نظرك؟‬ ‫بح�سب النتائج عندنا‪ ،‬ف�إن امل�شكلة الأوىل لكثري من امل�ستثمرين‬ ‫هي �أنّ عدد ًا كبري ًا منهم �أ�س�س ن�شاطه الإيوائي على ا�ستئجار‬ ‫عمائر كاملة لفرتات طويلة‪ ،‬وهذه العمائر قد تكون �صاحلة‬ ‫للإيجار ال�سنوي‪ ،‬ولكنها غري منا�سبة للت�أجري اليومي املفرو�ش‪،‬‬ ‫حيث ال تتوفر فيها ‪ -‬مث ًال ‪ -‬موا�صفات ال�سالمة املطلوبة من‬ ‫الدفاع املدين‪ ،‬مثل خمارج الطوارئ‪ ،‬و ُنظم الإطفاء‪ ،‬وكثري‬ ‫منها ال تتوافق �شروطها الأ�سا�سية مع �شروط هيئة ال�سياحة (يف‬ ‫اال�ستقبال ومواقف ال�سيارات وغريها) فيجد امل�ستثمر نف�سه‬ ‫�أمام م�شكلة ي�صعب حلها من الناحية الفنية والقانونية واملادية‪،‬‬ ‫وبهذا يتعرث م�شروعه ويجعلنا نحن ال�سبب يف ذلك‪.‬‬ ‫•�إذا كان و�ضعهم كما تف�ضلت ب�شرحه‪ ،‬فكيف‬ ‫ميكنهم التعامل مع هذه امل�شكلة؟‬ ‫امل�ستثمر اجلاد‪ ،‬عليه ‪ -‬قبل البدء يف م�شروعه ‪ -‬التعرف جيد ًا‬ ‫على املوا�صفات املطلوبة للمن�ش�أة ال�سياحية‪ ،‬وميكنه اال�سرت�شاد‬ ‫بكل �سهولة من خالل �أحد املكاتب امل�ساندة للهيئة‪� ،‬أو من خالل‬ ‫املوقع الإلكرتوين‪.‬‬ ‫•كيف تنظرون �إىل مبالغ الغرامات التي تُفر�ض‬ ‫على املخالفني‪ .‬هل هي عادلة؟‬ ‫بالطبع ال‪ ،‬فهي مبالغ �ضئيلة ال تتعدى الع�شرة �آالف ريال حتى‬ ‫ولو كانت خمالفة على �أكرب فندق يف اململكة! لكن من املنتظر‬ ‫�أن يتغري نظام املخالفات يف القريب العاجل مبا يحقق النجاح‬ ‫للقطاع ال�سياحي ب�أكمله �إن �شاء اهلل‪.‬‬


‫الت�صنيف اجلديد‪:‬‬

‫ماذا قالت ال�صحافة؟‬ ‫بعد �إعالن الهيئة العامة لل�سياحة والآثار عن الت�صنيف اجلديد‬ ‫ملرافق الإيواء ال�سياحي ‪ ،‬والذي جاء وفق معايري دقيقة وبعد درا�سات‬ ‫متخ�ص�صة ‪ ،‬تفاج�أ الو�سط العام بخروج مرافق �إيواء عديدة عن‬ ‫معايري الت�صنيف ‪ ،‬خا�ص ًة الفنادق ‪ ،‬حيث ربطها الت�صنيف اجلديد‬ ‫باملعايري العامل ّية «نظام النجوم» ‪ ..‬يف هذه امل�ساحة ن�ستعر�ض بع�ض‬ ‫ماتناولته ال�صحف عن هذا الت�صنيف ونتائجه التي �أفرزها ‪..‬‬ ‫وب�سبب �ضيق امل�ساحة ‪ ،‬ف�إ ّنه ي�صعب ا�ستعرا�ض الكم الهائل مما‬ ‫ن�شر‪.‬‬ ‫�شكرا ً للهيئة‬

‫كتب الأ�ستاذ �صالح ال�شيحي ب�صحيفة الوطن ال�سعود ّية بتاريخ ‪11‬‬ ‫�أبريل ‪2010‬م‪:‬‬ ‫«من الإن�صاف �أن نقول �شكرا للهيئة العامة لل�سياحة والآثار لأنها‬ ‫و�ضعت النقاط على احلروف وو�ضعت الفندق املنا�سب يف خانة‬ ‫التقييم املنا�سبة! حيث ك�شفت للجمهور �أن فنادق اخلم�س جنوم يف‬ ‫جدة �سبعة فنادق فقط‪».‬‬ ‫ومي�ضي الأ�ستاذ �صالح ال�شيحي فيقول ‪« :‬هذه االلتفاتة اجلادة من‬ ‫الهيئة تب�شر بع�صر جديد من الو�ضوح يف التعامل مع اخلدمات‬ ‫الفندقية‪ ..‬كنا ندرك يف ال�سابق �أن م�ستوى اخلدمة يف بع�ض الفنادق‬ ‫واملرافق التابعة ونوعية الأثاث وتعامل املوظفني فيها‪ ،‬ال ي�ؤهلها لأن‬ ‫ت�صبح ثالث جنوم فكيف بخم�س جنوم‪ ..‬لكن �أحدا مل يكن ي�ستمع!‬ ‫بع�ضهم كان يرف�ض حتى مبد�أ الت�شكيك‪ ..‬فالفندق يحمل ا�سما‬ ‫عاملي ًا‪ ..‬والنجوم اخلم�س تتلألأ على اللوحة اخلارجية‪ ..‬وجتدها‬ ‫على مطبوعات الفندق‪ ..‬وهناك موظفو الفندق الذين يحلفون لك‬ ‫بالطالق �إن الفندق خم�س جنوم!»‪.‬‬ ‫قالوا عن اجلدوى االقت�صادي ّة‬

‫و�أج� ��رت �صحيفة االق�ت���ص��اد ّي��ة ا��س�ت�ط�لاع� ًا لآراء املخت�صني‬ ‫واالق�ت���ص��ادي�ين ع��ن ج��دوى الت�صنيف اجل��دي��د ن�شرته بتاريخ‬ ‫‪2010/4/12‬م ج��اء فيه ‪ « :‬و�صف الباحث االقت�صادي حممد‬ ‫ال�سبيعي احلالة التي تعي�شها الفنادق التي مل تدخل �ضمن مرحلة‬ ‫ت�صنيف قطاع الإيواء ال�سياحي بامل�أ�ساوية‪ ،‬مطالبا يف الوقت نف�سه‬ ‫بتح�سني اخلدمات التي تقدم للم�ستهلك والنزيل مبا يوافق تطلعاته‬ ‫وطموح��‪ .‬وقال‪�« :‬سوق ال�سياحة يف اململكة �سوق واعد وم�ستقبله‬ ‫م�شرق‪ ،‬وقطاع ال�سياحة �أحد القطاعات االقت�صادية القوية التي‬ ‫�سيكون لها �ش�أن قوي يف قادم الأي��ام‪ ،‬وبالتايل مواكبة م�ستقبل‬ ‫ال�سياحة يجب �أن تبد�أ من �ساعة ال�صفر عرب توفري البيئة املالئمة‬ ‫للنزيل والعمل على ا�ستقطابه من خالل جودة اخلدمات التي تقدم‬ ‫له �سواء على �صعيد الفنادق �أو املتنزهات وا�سرتاحات الطرق»‪.‬‬ ‫و�شدد على �أهمية تطبيق الفنادق التي مل ت�صنف بعد اال�شرتاطات‬ ‫الالزمة حل�صولها على الت�صنيف‪ ،‬ملا لهذا امل�شروع من �أهمية بالغة‬ ‫يف تطوير القطاع ومنوه‪.‬‬

‫فيما ذكر يو�سف اليو�سف‪ ،‬خبري اقت�صادي‪� ،‬أن اال�ستثمار يف القطاع‬ ‫ال�سياحي يولد مردودا ماديا كبريا ويحقق عوائد مادية للم�ستثمر‪،‬‬ ‫وال �سيما �أنه �أ�ضحى من القطاعات االقت�صادية املهمة بعد ال�صناعي‬ ‫والزراعي‪ ،‬مبينا �أن قطاع الإيواء ال�سياحي �أحد �أهم اال�ستثمارات‬ ‫التي تدر على امل�ستثمر فيها �أمواال طائلة‪� ،‬إذا ما حتققت جوانب‬ ‫كثرية‪ ،‬منها توفري البيئة املالئمة واملنا�سبة للم�ستهلك والنزيل‪،‬‬ ‫ب�أ�سعار توافق تطلعاته‪� ،‬إىل جانب �إيجاد املرافق التي تتوافق مع‬ ‫مطالب امل�ستهلكني‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن القطاع ال�سياحي يعمل على توليد‬ ‫فر�ص العمل الوفرية يف جماالت متنوعة‪ ،‬كما �أنه يعمل على حت�سني‬ ‫الدخول املادية للأ�سر التي تعمل يف خمتلف مناطق اململكة‪ ،‬وي�سهم‬ ‫ب�شكل كبري يف منو املنطقة اقت�صاديا وازدهارها‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن هناك‬ ‫دوال يف �شرق �آ�سيا وعدد من الدول العربية والعاملية تعمل على هدف‬ ‫تطوير اجلوانب ال�سياحية ملا مل�سته من هذا القطاع من انعكا�سات‬ ‫�إيجابية ا�ستفاد منها �أهل املنطقة ب�شكل وا�ضح وملمو�س»‪.‬‬ ‫فارق كبري �أظهره الت�صنيف‬

‫ويف عموده ب�صحيفة عكاظ كتب الكاتب عي�سى احلليان بتاريخ‬ ‫‪2010/4/18‬م مثمن ًا اخلطوة الكبرية ب�إعالن الت�صنيف اجلديد‬ ‫وماي�ؤمل منها يف تطوير قطاع الإيواء ال�سياحي واالرتقاء به حيث قال‬ ‫‪ « :‬مل يكن مفاجئا �أن اليتجاوز عدد الفنادق (من فئة خم�سة جنوم)‬ ‫يف مدن اململكة الرئي�سية (الريا�ض ــ جدة ــ الدمام) عدد مثيالتها‬ ‫يف �شارع واحد يف دبي ك�شارع ال�شيخ زايد مثال‪ .‬ومل يكن م�ستغربا �أن‬ ‫يطري ن�صف عدد الفنادق يف اململكة من الت�صنيف ومن �أول ت�صفية‬ ‫بعد تطبيق املعايري احلقيقية‪ ،‬و�أن اليتجاوز عدد الفنادق (فئة �أربعة‬ ‫جنوم) يف بلد قارة كاململكة ع�شرة فنادق فقط‪� ،‬إمنا امل�ستغرب‬ ‫هو تطبيق هذه املعايري بحرفية عالية وهو �أمر مل نعهده كثريا من‬ ‫معظم الأجهزة احلكومية‪ ،‬والدليل هو الفارق الكبري بني نتائج‬ ‫الت�صنيف اجلديد مقارنة مع القدمي‪ ،‬و�إن كان ذلك غري م�ستغرب‬ ‫من هيئة كال�سياحة‪� .‬أنا مل �أنده�ش من نتائج هذا الت�صنيف قدر ما‬

‫انده�شت من ردود الأفعال حياله‪ ،‬وك�أننا نعي�ش يف كوكب �آخر‪ ،‬فالكل‬ ‫كان يدرك العدد القليل من الغرف الفندقية‪ ،‬وامل�ستوى املتوا�ضع‬ ‫ل�صناعة الفندقة‪ ،‬وهو �أمر طبيعي لأن هذا القطاع جمرد انعكا�س‬ ‫للحالة ال�سياحية واال�ستثمارية واخلدمية واالجتماعية جمتمعة يف‬ ‫البالد ‪ ..‬وبال رتو�ش‪ .‬مر على البالد ثالثة عقود كاملة مل تقم فيها‬ ‫فنادق من فئة اخلم�سة جنوم �إال بعدد �أ�صابع اليد الواحدة‪ ،‬يف كل‬ ‫من جدة والريا�ض والدمام لأ�سباب يطول �شرحها وتت�شعب �أ�سبابها‪.‬‬ ‫من ي�صدق �أن منطقة كال�شرقية يتواجد فيها ربع االحتياطي العاملي‬ ‫من النفط وتنتج ثلث �إنتاج منظمة «�أوبك» ويقوم فيها قطاع هائل من‬ ‫�صناعات الغاز والبرتوكيماويات ويرتدد عليها الوفود وامل�ستثمرون‪،‬‬ ‫ومع ذلك فهي بكل حمافظاتها ومدنها و�سواحلها الطويلة ومدنها‬ ‫ال�صناعية اليوجد فيها �سوى ثالثة فنادق خم�سة جنوم‪ ،‬وهو عدد‬ ‫اليوازي عدد هذه الفنادق يف الفجرية �أو �صاللة �أو عجمان‪».‬‬ ‫مة‬ ‫خطوة م�ستقبلي ّة مه ّ‬

‫ويف �صحيفة املدينة بتاريخ ‪2010/4/16‬م كتب املهند�س �صالح‬ ‫حفني‪« :‬اخلطوة التي قامت بها الهيئة لت�صنيف مناطق االيواء‬ ‫ال�سياحي يف اململكة هي �إحدى اخلطوات الهامة مل�ستقبل القطاع‬ ‫ال�سياحي ‪ ،‬فمن غري املنطق �أن يكون هناك انفتاح اقت�صادي وجذب‬ ‫ال�ستثمارات �أجنبية مبئات املليارات دون وجود فنادق متنوعة من فئة‬ ‫اخلم�سة جنوم ‪ ،‬ومن غري املعقول �أن يكون هناك �سياحة داخلية بني‬ ‫مدن اململكة بدون توفر فنادق من فئة االربعة والثالثة جنوم توفر‬ ‫كافة متطلبات االمن وال�سالمة واخلدمات اجليدة‪.‬‬ ‫لقد �آن الأوان �أن تتفاعل امل�ؤ�س�سة التعليمية يف اململكة مع القطاع‬ ‫ال�سياحي ممثلة يف الهيئة العامة لل�سياحة لإعداد كودار �سعودية‬ ‫تتمتع ب�ق��درات خا�صة ت�سهم يف انتعا�ش احلركة ال�سياحية يف‬ ‫اململكة بدعم من الغرفة التجارية وم�ساهمة ايجابية من ال�شركات‬ ‫اال�ست�شارية املحلية والدولية العداد درا�سات تف�صيلية عن الفر�ص‬ ‫التي ميكن ا�ستغاللها لدعم الهيئة يف توجهاتها اال�سرتاتيجية‪« .‬‬


‫مدير عام الرتاخي�ص و اجلودة‪:‬‬

‫الت�صنيف اجلديد يحقق‬ ‫العدالة ويح ّفز امل�ستثمرين‬ ‫وال�رشكات العاملية للدخول‬ ‫يف ال�سوق ال�سعودية‪.‬‬ ‫يف هذا احلوار‪ ،‬قدم لنا املهند�س �أحمد العي�سى مدير‬ ‫عام الرتاخي�ص واجلودة يف الهيئة العامة لل�سياحة‬ ‫والآثار‪ ،‬التفا�صيل الدقيقة عن �آلية و�ضع الت�صنيف‬ ‫اجلديد للإيواء ال�سياحي‪ ،‬وعن �آث��اره االيجاب ّية‬ ‫على الو�ضع اال�ستثماري لهذا ال��ق��ط��اع‪ ،‬و�أو�ضح‬ ‫لنا �آث��ار الت�صنيف اجلديد على ت�سعرية الفنادق‪،‬‬ ‫واملدى الزمني الذي �أتيح للمن�ش�آت لتح�سني �شروط‬ ‫اجلودة‪ ،‬ومعايري اخلدمات املقدمة لديها‪.‬‬ ‫••�سياحة و�آثار ‪ -‬خا�ص‬

‫•بداية‪ ،‬نود �أن نعرف توقعاتكم عن انطباعات‬ ‫ال��ن��زالء وامل�ستفيدين من خدمات الإي���واء بعد‬ ‫البدء بتنفيذ الت�صنيف اجلديد ملن�ش�آت الإيواء‬ ‫ال�سياحي؟‬ ‫يعمل الت�صنيف اجلديد على �إعطاء كل من�ش�أة الدرجة التي‬ ‫ت�ستحقها بنا ًء على معايري دقيقة تت�ضمن املرافق‪ ،‬وامل�ساحات‬ ‫والتجهيزات وم�ستوى اخلدمة املقدمة‪ ،‬وبالتايل يتم حتديد ال�سعر‬ ‫بنا ًء على الت�صنيف‪ ،‬مما �سيجعل ذلك دافع ًا لأن تعمل الفنادق‬ ‫على حت�سني وتطوير جتهيزاتها وخدماتها‪ ،‬ويف املقابل �سي�ضمن‬ ‫الت�صنيف للم�ستهلك �أنه �سيح�صل على خدمة حقيقية تعك�س‬ ‫الدرجة امل�صنف عليها‪ ،‬وتتوازى مع املبالغ التي يدفعها العميل‬ ‫لال�ستفادة من اخلدمات يف الفندق‪ ،‬وال�شك �أننا ن�سعى لتحقيق‬ ‫تطلعات وطموحات النزالء وحفظ حقوقهم وحمايتهم من �أي‬ ‫�أ�ساليب ا�ستغالل غري نظامية‪ ،‬ونحن ن�سعى حالي ًا ‪ -‬وبالتعاون‬ ‫مع مركز املعلومات والأبحاث ال�سياحية بالهيئة ‪ -‬لإجراء درا�سة‬ ‫تقيم مدى ر�ضا العمالء عن اخلدمات الفندقية‪.‬‬ ‫•يف تقديركم هل �سي�سهم هذا الت�صنيف يف زيادة‬ ‫مرافق الإيواء‪� ،‬أم �أنه �سوف ي�ؤدي �إىل الإحجام‬ ‫عن اال�ستثمار فيها؟‬ ‫تهدف الهيئة من خالل الت�صنيف اجلديد �إىل �إيجاد �سوق منظمة‬ ‫ووا�ضحة ت�ستطيع املناف�سة مع الوجهات ال�سياحية املجاورة‪،‬‬ ‫وحتقق تطبيق مبد�أ العدالة‪ ،‬وهذا �سي�سهم يف حتفيز امل�ستثمرين‬ ‫و�شركات الت�شغيل العاملية للدخول يف ال�سوق ال�سعودية وزيادة‬

‫‪10‬‬

‫اال�ستثمارات املحلية و الدولية يف قطاع الإيواء ال�سياحي‪.‬‬ ‫•حبذا لو حدثتنا عن الآليات واملراحل التي مت‬ ‫بها و�ضع الت�صنيف؟ وكيف ا�ستفدمت من التجارب‬ ‫العاملية يف جمال الإيواء؟‬ ‫اتبعت الهيئة منهج التوا�صل والتن�سيق امل�ستمر مع ال�شركاء �سواء‬ ‫من القطاع العام �أو اخلا�ص‪ ،‬وبناء عليه فقد كان امل�ستثمرون‬ ‫م�شاركني �أ�سا�سيني يف �إعداد معايري الت�صنيف يف جميع مراحله‪،‬‬ ‫وقد م ّر ت�صنيف مرافق الإيواء ال�سياحي مبرحلة �إعداد وبحث‬ ‫على �أ�س�س علمية متقدمة‪ ،‬حيث مت االطالع على �أف�ضل التجارب‬ ‫العاملية يف ه��ذا امل�ج��ال‪ ،‬واال�ستعانة ببيت خ�برة متخ�ص�ص‬ ‫للم�ساعدة يف حتديث معايري الت�صنيف‪ ،‬وتدريب م�س�ؤويل الهيئة‬ ‫املعنيني برتخي�ص وت�صنيف مرافق الإيواء ال�سياحي على تلك‬ ‫املعايري‪ ،‬كما مت عقد العديد من اللقاءات وور�ش العمل ملناق�شة‬ ‫معايري الت�صنيف اجلديد مع �شركاء الهيئة من القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص‪ ،‬حيث مت اخلروج بنظام ت�صنيف للفنادق بالنجوم‬ ‫ونظام ت�صنيف الوحدات ال�سكنية املفرو�شة بالدرجات‪ ،‬وغطت‬ ‫هذه الأنظمة العنا�صر التي يجب توفرها يف املباين‪ ،‬واخلدمات‬ ‫التي يجب تقدميها ح�سب درجة الت�صنيف‪ ،‬وكانت املرحلة الأوىل‬ ‫تطوير هذين النظامني على امل�ستوى الوطني‪ ،‬ويف املرحلة الثانية‬ ‫مت تطوير نظامني مماثلني لت�صنيف الفنادق والوحدات ال�سكنية‬ ‫املفرو�شة يف مدينتي مكة املكرمة واملدينة املنورة‪ ،‬روعيت فيهما‬ ‫الظروف املكانية والت�شغيلية يف تلك املدينتني‪ ،‬وقد بد�أت فعلي ًا‬ ‫�إعادة تقييم املن�ش�آت الفندقية فيهما بناء على املعايري اجلديدة‬ ‫املعتمدة‪ ،‬ومن املتوقع االنتهاء من �إعادة تقييم كافة املن�ش�آت يف‬ ‫مكة واملدينة قبل نهاية هذا العام ‪1431‬هـ مب�شيئة اهلل‪.‬‬ ‫ومن ناحية �أخرى‪ ،‬ف�إننا ن�أمل �أي�ض ًا �أن تعلن الهيئة قريب ًا عن‬ ‫معايري الت�صنيف لأنواع �أخرى من �أنواع الإيواء ال�سياحي مثل‬ ‫الأجنحة الفندقية واملنتجعات والنزل ال�سياحية‪.‬‬ ‫•هل ت��رون �أن امل�ستثمرين ح�صلوا على فر�صة‬ ‫كافية لتعديل �أو�ضاعهم وف��ق ���ش��روط وبنود‬ ‫الت�صنيف اجلديد؟‬ ‫�أجل‪ ،‬فبعد �صدور قرار �سمو رئي�س الهيئة رقم (‪ )4466‬يف تاريخ‬ ‫‪1429/7/24‬هـ مت منح امل�ستثمرين مهلة �سنة من تاريخ �صدور‬

‫القرار ملوائمة �أو�ضاعهم مع الت�صنيف اجلديد‪ ،‬ثم مت ت�أجيل‬ ‫�إعالن الت�صنيف ملدة �ستة �أ�شهر �إ�ضافية مما منح امل�ستثمرين‬ ‫مهلة و�صلت لثمانية ع�شر �شهر ًا‪ ،‬ونعتقد �أن هذه املهلة كانت‬ ‫كافية للجادين من امل�ستثمرين لإدخال �أية تعديالت �أو ترميمات‬ ‫تتطلبها معايري الت�صنيف‪.‬‬ ‫إ‬ ‫أ‬ ‫�اء ��ضافية‬ ‫•الت�صنيف اجل��دي��د ي�ضيف �ع��ب� ً‬ ‫على امل�ستثمرين‪ ،‬فهل �سي�ؤدي ذلك �إىل ارتفاع‬ ‫الأ�سعار؟‬ ‫عمليه �إعادة الت�صنيف �سواء للفنادق �أو ال�شقق املفرو�شة فيها‬ ‫جانب تغيري كبري يف هذا القطاع‪ ،‬وبالتايل تتطلب من امل�ستثمرين‬ ‫�إدخال ا�ستثمارات �إ�ضافية للقيام ببع�ض التغريات والتعديالت‪،‬‬ ‫خا�صة عند الرغبة يف الو�صول �إىل درجة ت�صنيف معينة‪ ،‬ومعلوم‬ ‫�أن التغيري دائما يواجهه نوع من املقاومة يف البداية‪ ،‬لكن بالنظر‬ ‫�إىل الأهمية االقت�صادية للتعديالت على هذا القطاع‪ ،‬فنحن نرى‬ ‫�أن هذا الت�صنيف �سيتيح ملن�ش�آت الإيواء �آليات ت�سويق �أف�ضل‬ ‫خلدماتها‪.‬‬ ‫و�أود الت�أكيد على �أن هذا العمل مت �أدا�ؤه ب�شكل احرتايف ومنظم‪،‬‬ ‫وكان هناك جتاوب وا�ضح من قبل امل�ستثمرين‪ ،‬وفع ًال الحظنا‬ ‫جتاوبا كبريا من عدد من الفنادق التي ب��ادرت لعمل الكثري‬ ‫من التعديالت والرتميمات و�إعادة الت�أثيث ال�ستكمال معايري‬ ‫الت�صنيف للدرجة التي ت�سعى تلك املن�ش�آت لتحقيقها‪.‬‬


‫يجب �أال تقل م�ساحة الغرفة ذات ال�سريرين عن ‪ 24‬مرت ًا‪ ،‬مع ‪ 4‬لل�سرير الإ�ضايف‪ ،‬و�أال يقل حجم ال�سرير املفرد عن ‪ 90×190‬واملزدوج عن ‪200×200‬‬

‫العر�ض التف�صيلي لبنود الت�صنيف‬ ‫‪1‬‬

‫ املبنى واملوقع‬

‫ ‬

‫ي�شرتط يف النجمتني‪� :‬أن يكون يف منطقة جيدة‪ ،‬وي�ضاف لها‬ ‫يف الثالث‪ :‬ال�شارع الرئي�سي‪ ،‬وي�ضاف له يف الأربع‪� :‬أن يكون‬ ‫ال�شارع حيوي ًا‪ ،‬وي�ضاف لهذا يف اخلم�س جنوم‪� :‬أن يكون يف‬ ‫منطقة راقية‪ ،‬وعلى �شبكة طرق رئي�سية‪ ،‬وم�شرف ًا على مطل‬ ‫جميل‪.‬‬ ‫كما ي�شرتط يف النجوم الأربع واخلم�س‪ :‬الت�شجري حول املبنى‪،‬‬ ‫وتوفري م�ساحة �أمام الباب لإنزال و�إركاب ال�ضيوف والنزالء‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫ي�شرتط يف النجمتني‪� :‬أن تكون حالة الهيكل والأر�ضيات مقبولة‪،‬‬ ‫ويف ال�ث�لاث‪ :‬ج�ي��دة‪ ،‬ويف الأرب ��ع‪ :‬جيدة ج��د ًا‪ ،‬ويف اخلم�س‪:‬‬ ‫ممتازة‪.‬‬ ‫وال ت�شرتط الإك�س�سوارات يف النجمتني‪ ،‬بينما ي�شرتط �أن تكون‬ ‫«جيدة» يف الثالث والأربع‪ ،‬وي�شرتط يف اخلم�س‪� :‬أن تكون ذات‬ ‫جودة عالية‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س �أي�ضا‪ :‬وجود مظلة على مدخل الفندق‪،‬‬ ‫ووجود مدخل م�ستقل للخدمات امل�ساندة‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫ املواقف‬

‫ي�شرتط يف النجمتني‪ :‬وجود مواقف‪ ،‬ويف الثالث‪� :‬أال تقل عن‬ ‫موقف لكل ثالث غرف‪ ،‬ويف الأربع واخلم�س‪ :‬موقف لكل غرفة‪،‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س‪ :‬وجود خدمة �إيقاف ال�سيارة‪.‬‬

‫ املدخل‬

‫ البهو‬

‫ي�شرتط يف النجمتني والثالث‪� :‬أن يكون جمهز ًا ب�أثاث منا�سب‪،‬‬ ‫ويف الأرب��ع واخلم�س‪� :‬أن يكون الأث��اث فخم ًا‪ ،‬ومعزز ًا ب�إ�ضاءة‬ ‫مبا�شرة و‪�/‬أو غري مبا�شرة‪.‬‬ ‫أ‬ ‫وي�شرتط �أن تكون حالة اجلدران وال�سقف مقبولة يف النجمتني‪،‬‬

‫وجيدة يف الثالث‪ ،‬وجيدة جد ًا يف الأربع‪ ،‬وممتازة يف اخلم�س‪،‬‬ ‫كما ي�شرتط يف الأرب��ع واخلم�س وج��ود مقهى يعمل م��دة ‪12‬‬ ‫�ساعة على الأقل‪ ،‬وي�شرتط يف اخلم�س وجود اللوحات اجلدارية‬ ‫الفخمة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ اال�ستقبال‬

‫يندرج حتت اال�ستقبال ‪ 27‬بند ًا معظمها �أ�سا�سية وم�شرتكة يف‬ ‫جميع الفئات‪ :‬مثل‪ :‬وجود موظفني على مدار ال�ساعة يتحدثون‬ ‫العربية والإجنليزية‪ ،‬ووجود حقيبة �إ�سعاف‪ ،‬و�صندوق �أمانات‪،‬‬ ‫وخدمة الهاتف الدويل والفاك�س وغريها‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف الثالث فما فوق وج��ود موقع �إلكرتوين للفندق‪،‬‬ ‫�إمكانية الدفع بالبطاقات‪ ،‬و�صرف العمالت‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س‪ :‬خدمة نقل وحفظ الأمتعة‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ غرف النزالء‬

‫يندرج حتت «غرف النزالء» ‪ 77‬بند ًا‪ 36 ،‬منها م�شرتكة يف‬ ‫جميع الفئات‪ ،‬مثل‪� :‬أن حتقق الغرف اخل�صو�صية التامة‪،‬‬

‫‪13‬‬


‫ما وراء «النجوم»!‬ ‫يف هذه الأيام‪ ..‬لو �س�ألت �أي مهتم ب�ش�ؤون ال�سياحة ال�سعودية عن �أكرث خرب «ملأ‬ ‫الدنيا و�شغل النا�س» لأجابك على الفور‪� :‬إنه ت�صنيف «النجوم» اجلديد للفنادق‬ ‫وال�شقق املفرو�شة!‬

‫ال عجب يف ذلك‪ ،‬فقد كانت من�ش�آت الإيواء ال�سياحي يف اململكة خالل العقود ال�سابقة‪ ،‬واحدة من احللقات‬ ‫الأ�ضعف يف املنظومة ال�سياحية‪.‬‬ ‫فمن ناحية امل�ستفيدين‪ ،‬كان على النزيل �إما �أن يغامر مباله للح�صول على اخلدمة التي يطمح لها‪� ،‬أو‬ ‫�أن ير�ضى مبا �سيظهر له من مفاج�آت‪ ،‬ويتقبلها كجزء متوقع من رحلته‪.‬‬ ‫ومن ناحية امل�ستثمرين‪ ،‬كان امل�ستثمر اجلاد (الذي يلتزم مبقايي�س اجلودة العالية) يت�ضرر بكرثة املناف�سني‬ ‫الذين يرفعون لوحات ت�شبه لوحته‪ ،‬مع �أنهم قد ال يلتزمون حتى باحلد الأدن��ى من �شروط ال�سالمة‬ ‫واجلودة‪ ،‬في�ضطر هو لتخفي�ض �أ�سعاره ليجاري �أ�سعارهم‪ ،‬ويحتفظون هم بهام�ش ربح ال ميكنه احل�صول‬ ‫على مثله نظراً الرتفاع تكاليفه!‬ ‫الت�صنيف اجلديد الذي �أطلقته الهيئة العامة لل�سياحة والآثار‪ ،‬جاء ليم�سك الع�صا من املنت�صف‪ ،‬وجاء‬ ‫لين�صف امل�ستثمرين وامل�ستفيدين يف الوقت نف�سه‪ ،‬كما جاء لريتقي ب�صناعة الإيواء ال�سياحي يف ال�سوق‬ ‫ال�سعودية التي ُتعد واحدة من �أكرب الأ�سواق ال�سياحية يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫••�سياحة و�آثار ‪ -‬خا�ص‬ ‫مفاج�آت‬

‫يف �صبيحة اليوم الذي مت فيه �إعالن نتائج الت�صنيف‪ ،‬كان قطاع‬ ‫ال�سياحة على موعد مع عدد من املفاج�آت‪:‬‬ ‫ �أكرث من ‪ %60‬من فنادق اململكة تف�شل يف حتقيق احلد الأدنى‬‫من ال�شروط!‬ ‫ خم�س مناطق رئي�سية يف اململكة تخلو من فنادق "خم�سة‬‫جنوم"!‬ ‫ مدينة جدة لي�س فيها �أي فندق "�أربعة جنوم"!‬‫ عدد كبري من الفنادق ال ت�ستحق الت�صنيفات التي كانت تتمتع‬‫بها!‬ ‫اعرتا�ضات‬

‫ومع �أن الهيئة العامة لل�سياحة والآثار �أعلنت معايريها قبل �أكرث‬ ‫من ‪� 18‬شهر ًا‪ ،‬و�أعطت املدة الكافية لأ�صحاب املن�ش�آت لكي يقوموا‬ ‫بتعديل �أو�ضاعهم‪� ،‬إال �أن كثري ًا من الذين مل يكن الت�صنيف يف‬ ‫�صاحلهم‪ ،‬اختاروا تقدمي االعرتا�ضات ب�شكل مبا�شر‪� ،‬أو عرب‬ ‫و�سائل الإعالم‪ ،‬وكما كانت الهيئة و�ستبقى‪ ،‬فقد تفاعلت مع هذه‬ ‫االعرتا�ضات‪ ،‬وتعاملت معها بكامل اجلدية والإيجابية‪.‬‬ ‫"�سياحة و�آثار" اختارت ‪ -‬يف هذا امللحق املتخ�ص�ص ‪� -‬أن‬ ‫ت�ضع �أبرز عنا�صر الت�صنيف اجلديد بني يدي قارئها‪ ،‬ليكون‬

‫‪12‬‬

‫هو احلكم‪ ،‬و�سواء كان القارئ نزي ًال �أو م�ستثمر ًا‪� ،‬أو مهتم ًا‬ ‫بال�ش�أن ال�سياحي‪ ،‬فهو مدعو لإلقاء نظرة على قائمة التدقيق التي‬ ‫يعتمد عليها ت�صنيف النجوم‪ ،‬والتي مت �إعدادها عرب �شهور طويلة‬ ‫من العمل امل�شرتك بني عدد من فرق العمل داخل الهيئة‪ ،‬وعدد‬ ‫من ال�شركاء يف القطاعني العام واخلا�ص‪ ،‬كما متت اال�ستعانة‬ ‫فيه ببع�ض بيوت اخلربة العاملية‪ ،‬مع مراعاة تكييف البنود بح�سب‬ ‫احتياجات واعتبارات املجتمع ال�سعودي‪.‬‬

‫باخت�صار‬

‫تت�ضمن قائمة التدقيق ثالثة وع�شرين عن�صر ًا �أ�سا�سي ًا‪ ،‬يندرج‬ ‫حتتها ‪ 260‬بند ًا فرعي ًا‪ ،‬وميكنك ‪ -‬حتى قبل �أن ّ‬ ‫تطلع على قائمة‬ ‫التدقيق ‪� -‬أن تتوقع بنف�سك معظم ما تت�ضمنه القائمة‪ ،‬و�سوف‬ ‫يكون توقعك �صحيح ًا‪ ،‬لأن هذه البنود هي باخت�صار "ما يتوقعه‬ ‫العميل من الفندق"‪.‬‬ ‫�أل�ست تتوقع ‪ -‬عندما تدخل اال�ستقبال‪� ،‬أو دورات املياه ‪� -‬نأ‬ ‫تلم�س النظافة يف كل مكان؟‬ ‫�أل�ست تتوقع ‪ -‬عندما تدخل الغرفة يف يوم حار ‪� -‬أن جتد التكييف‬ ‫على ما يرام؟‬ ‫ً‬ ‫�أل�ست تتوقع ‪ -‬عندما تطلب م�شروبا بارد ًا ‪� -‬أن يكون بارد ًا؟‬ ‫و�أنت كذلك تتوقع �أن يكون الفندق ملتزم ًا مبعايري ال�سالمة‪،‬‬

‫واال�شرتاطات ال�صحية‪ ،‬والإجراءات النظامية‪..‬‬ ‫هذا كل ما يف الأمر‪ ،‬وبدون �أية مبالغة‪.‬‬

‫نظرة على الت�صنيف‬

‫بطبيعة احلال‪ ،‬ال ميكننا ا�ستعرا�ض جميع البنود الفرعية يف‬ ‫القائمة التالية‪ ،‬ولكننا ن�ضع بني يدي القارئ قاعدتني �أ�سا�سيتني‬ ‫تندرج حتتهما معظم بنود قائمة التدقيق‪ ،‬وهما‪:‬‬ ‫القاعدة الأوىل‪ :‬ال�سالمة‪:‬‬ ‫وتت�ضمن‪ :‬ا�شرتاطات الدفاع املدين‪ ،‬واال�شرتاطات ال�صحية‪،‬‬ ‫واال�شرتاطات الأمنية‪.‬‬ ‫القاعدة الثانية‪ :‬االحتياجات الأ�سا�سية‪:‬‬ ‫مثل‪ :‬النظافة العامة‪ ،‬التكييف الفعال‪ ،‬دورات املياه ال�سليمة‪،‬‬ ‫�شخ�ص م�س�ؤول ميكن الرجوع �إليه على مدار ال�ساعة‪ ،‬الإ�ضاءة‬ ‫الكافية‪ ،‬وغري ذلك‪.‬‬ ‫وقبل البدء بالعر�ض التف�صيلي نود الإ�شارة �إىل �أننا لن نتطرق‬ ‫للبنود التي تندرج حتت القاعدتني املذكورتني (لأنها �ضرورية‪،‬‬ ‫وت�شرتك فيها جميع فئات الت�صنيف بالت�ساوي) و�سنكتفي‬ ‫بالإ�شارة �إىل �أبرز الفروقات التي تت�ضمنها قائمة التدقيق للتمييز‬ ‫بني م�ستويات اخلدمة‪.‬‬ ‫كما نود التذكري ب�أن احل�صول على ترخي�ص مبزاولة ن�شاط‬ ‫الإيواء ال�سياحي‪ ،‬ال ي�شرتط له ا�ستيفاء اال�شرتاطات التف�ضيلية‬ ‫ال ��واردة يف قائمة التدقيق‪ ،‬بل ي�شرتط له ا�ستيفاء معايري‬ ‫ال�سالمة‪ ،‬واال�شرتاطات ال�صحية‪ ،‬وم��ا �أ�شبه ذل��ك‪ ،‬وميكن‬ ‫للمن�ش�أة �أن تزاول عملها بعد ذلك‪ ،‬ولكن ال ُي�سمح لها با�ستخدام‬ ‫ت�صنيف النجوم للتعريف مب�ستوى خدماتها‪.‬‬


‫‪19‬‬

‫ املطبخ الرئي�سي‬

‫يف جميع الفئات‪ ،‬ي�شرتط �أن ي�ستويف املطبخ الرئي�سي جميع‬ ‫ال�شروط واملوا�صفات املحددة من ِقبل وزارة ال�ش�ؤون البلدية‬ ‫والقروية‪ ،‬واملديرية العامة للدفاع املدين‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫ املرافق الرتفيهية‬

‫ال ي�شرتط وجود مرافق ترفيهية يف فئة النجمتني‪ ،‬وي�شرتط يف‬ ‫الثالث فما فوق وجود تلفزيون ب�شا�شة كبرية يف مكان عام‪ ،‬ونادي‬ ‫�صحي يعمل ‪� 12‬ساعة على الأقل‪ ،‬وي�شرتط يف الأربع واخلم�س‪:‬‬ ‫وجود قاعة واحدة على الأقل ذات �أغرا�ض متعددة‪ ،‬وملعب واحد‬ ‫متعدد الأغرا�ض‪ ،‬وم�سبح داخلي �أو خارجي مع تخ�صي�ص م�ساحة‬ ‫للأطفال‪ ،‬وي�شرتط يف اخلم�س جن��وم توفر ملعب خم�ص�ص‬ ‫للأطفال‪ ،‬وم�ساحات خ�ضراء ال تقل عن ‪ 100‬مرت‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫ الإدارة ‪ /‬املوظفني‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات‪ :‬وجود هيكل �إداري وا�ضح وحمدد بح�سب‬ ‫حجم الفندق‪ ،‬ومدير م�ؤهل‪ ،‬ووج��ود �شخ�ص واح��د م�سئول عن‬ ‫املوظفني والنزالء وميكن الو�صول �إليه على مدار ال�ساعة‪ ،‬ووجود‬ ‫موظفني للأمن‪ ،‬وتطبيق ن�سب ال�سعودة وفق الأنظمة والتعليمات‪،‬‬ ‫ووجود موظف واحد على الأقل يتحدث العربية والإجنليزية يف جميع‬ ‫فرتات العمل ويف كل �إدارة لها ات�صال مبا�شر مع النزالء‪ ،‬و�أن �أن‬ ‫ميتاز كافة املوظفني اللذين يتعاملون مع النزالء بال�شكل الالئق من‬ ‫ح�سن التعامل وح�سن املظهر‪ ،‬مع �ضرورة �أن يلتزم املوظفون الذين‬ ‫يتعاملون مع النزالء بالزي الر�سمي املوحد مع و�ضع بطاقات التعريف‬ ‫�شخ�صية‪ ،‬واالمتناع عن التدخني �أثناء �ساعات العمل‪.‬‬ ‫وي�شرتط �أي�ضا وجود �سجالت لإقامة النزالء‪ ،‬و�شهادة تدريب يف‬ ‫جمال ال�سالمة‪ ،‬والأم��ن‪ ،‬والنظافة‪ ،‬وذلك ملوظف واحد م�سئول‬ ‫على الأقل‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫ متطلبات ال�سالمة‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات االلتزام ب�أنظمة وزارة الداخلية وكذلك‬ ‫توفري كافة متطلبات ال�سالمة املحددة يف �أنظمة املديرية العامة‬ ‫للدفاع املدين جلميع عنا�صر ومكونات املبنى‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫ مرافق ذوي االحتياجات اخلا�صة‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات توفري اللوازم الأ�سا�سية لأ�صحاب‬ ‫االحتياجات اخلا�صة‪ ،‬واملق�صود بهم‪ :‬كل من يعاين من‬ ‫�إعاقة معينة ويحتاج �إىل تعامل خا�ص ل�سهولة الدخول‬ ‫واخلروج من و�إىل املن�شاة‪ ،‬واملرافق مثل‪ :‬الغرف واملطاعم‬ ‫واملراحي�ض اخلا�صة‪.‬‬

‫قريبا ً �سنطرح درا�سة لتغيري الأ�سعار‬

‫بناء على الت�صنيف اجلديد‪.‬‬ ‫ملزيد من التو�ضيح ح��ول �آليات وحتديات تطبيق الت�صنيف‬ ‫اجلديد‪� ،‬أجرينا هذا احلوار مع املهند�س عبد اهلل بن حممد‬ ‫ال�صليع مدير �إدارة الرتاخي�ص بالهيئة العامة لل�سياحة‬ ‫والآثار‪.‬‬ ‫•ا�شتكى بع�ض امل�ستثمرين من �صعوبات يف احل�صول‬ ‫على الرتاخي�ص الالزمة لت�شغيل من�ش�آتهم يف قطاع‬ ‫الإي��واء بر�أيك ما هو ال�سبب؟ وكيف ميكن حل‬ ‫امل�شكلة؟‬ ‫إ‬ ‫ال�سبب ك��ان لعدم وج��ود �ج��راء وا�ضح و�شامل من اجلهات‬ ‫املعنية مبو�ضوع منح الرتاخي�ص‪ ،‬لذلك �أخ��ذت الهيئة على‬ ‫عاتقها حل امل�شكلة من خالل جعل مو�ضوع تقدمي الرتاخي�ص‬ ‫من اخت�صا�صها‪ ،‬وذلك بعد عقدها عدة اجتماعات مع الهيئات‬ ‫احلكومية والبلديات ووزارة التجارة وال�صناعة والدفاع يف �سبيل‬ ‫ت�سهيل �إجراءات منح الرخ�ص‪ .‬ويف هذا الإطار بد�أنا يف الهيئة‬ ‫بعمليات رقابة م�شرتكة مع وزارة التجارة الكت�ساب اخلربات‬ ‫والتعرف على قطاع الإي��واء ال�سياحي ب�شكل كبري كما قمنا‬ ‫مبراجعة املعايري امل�ستخدمة‪.‬‬ ‫•ه��ل ه��ن��اك اخ��ت�لاف يف م��ع��اي�ير و�إج�����راءات‬ ‫الرتاخي�ص يف مناطق اململكة املختلفة؟‬ ‫يف ال�سابق كانت كل منطقة يف اململكة تختلف عن الأخرى يف‬ ‫�إج��راءات الرتخي�ص ‪ ،‬ولكن عملت الهيئة مع وزارة ال�ش�ؤون‬ ‫البلدية ومع الدفاع امل��دين بو�ضع من��وذج موحد لكل مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬وبذلك �أ�صبح �إج��راء منح الرخ�ص واملعايري وا�ضح‬ ‫متام ًا �أمام امل�ستثمر‪ ،‬ولكن هناك بع�ض امل�ستثمرين يتذرعون‬ ‫ب�صعوبة الرتاخي�ص‪ ،‬وه�ؤالء ال يهمهم تقدمي اخلدمات املطلوبة‬ ‫التي ي�ستحقها النزالء لأنهم بالأ�صل يتهربون من زيادة التكاليف‬ ‫وامل�صروفات على خدمات النزالء وبذلك يتوقعون حتقيق �أكرب‬ ‫قدر من الأرباح‪.‬‬ ‫•كم ي�ستغرق ا�ست�صدار الرتخي�ص يف حال توفرت‬ ‫�شروطه ؟‬ ‫من ناحية الوقت ف�إنه ال ي�ستغرق �سوى يومني �أو ثالث‪ ،‬وذلك‬ ‫طبع ًا بعد �أن يحقق امل�ستثمر ال�شروط املطلوبة‪ ،‬ومع ذلك نحن‬ ‫نعمل على م�شروع �أمتتة الرتاخي�ص وعمليات منح الرخ�ص‪،‬‬ ‫بعدها نكون قد قطعنا �شوط ًا كبري ًا يف ت�سهيل هذه العملية‪.‬‬ ‫•كيف �ستكون �أمتتة الرتاخي�ص‪ ،‬ومتى �سيبد�أ‬ ‫العمل بها فع ًال؟‬ ‫نعمل حالي ًا على م�شروع �أمتتة الرتاخي�ص جميعها و�سينطلق يف‬ ‫�أواخر هذه ال�سنة‪ ،‬بحيث تكون �إجراءات الرتاخي�ص �آلية‪ ،‬وذلك‬

‫املهند�س عبد اهلل بن حممد ال�صليع‬ ‫مدير �إدارة الرتاخي�ص يف الهيئة‬

‫من خالل تكوين قاعدة بيانات عن املن�ش�آت ال�سياحية يف اململكة‪،‬‬ ‫ويف املرحلة الثانية من امل�شروع �سيكون الربط االلكرتوين مع‬ ‫اجلهات الأخرى وبالتايل ت�صبح العملية �آلية �سواء يف االت�صال‬ ‫مع البلديات �أو الدفاع املدين‪ ،‬وبهذا نكون قد وفرنا جهد ًا ووقت ًا‬ ‫كثري ًا ل�صالح امل�ستثمر‪.‬‬ ‫•هناك زعم ب��أنّ �أ�سعار اخلدمات للم�ستفيدين‬ ‫التي حددتها الهيئة �أ�سعار متدنية قيا�س ًا بارتفاع‬ ‫التكلفة على امل�ستثمرين من �أجور عمالة وزيادة‬ ‫يف اخلدمات املقدمة وفواتري م�ستحقة �أخرى‪ ،‬هل‬ ‫هناك خطة جديدة للنظر يف الأ�سعار؟‬ ‫نعم توجد درا�سة جديدة لإعادة تعديل الأ�سعار املحددة من قبل‬ ‫الهيئة‪ ،‬وقد �أخذت الهيئة خالل هذه الدرا�سة باالعتبار �أ�سعار‬ ‫التكلفة على امل�ستثمرين والأ�سعار العاملية‪ ،‬و�أ�سعار دول اجلوار‪،‬‬ ‫وبالتايل �ستطرح الهيئة �أ�سعار ًا خمتلفة عن الأ�سعار التي حددتها‬ ‫�سابق ًا‪ ،‬وترتقي �إىل خدمة امل�ستثمر والنزيل مع ًا‪ ،‬لأن الدرا�سة‬ ‫�شملت �أي�ض ًا �آراء النزالء‪.‬‬ ‫•متى �سيتم طرح الئحة الأ�سعار اجلديدة لقطاع‬ ‫الإيواء ال�سياحي؟‬ ‫قريب ًا �سيتم طرحها �إن �شاء اهلل ‪ ،‬حيث مت ت�شكيل جلنة‬ ‫توجيهية للعمل على هذا املو�ضوع مب�شاركة وزارة التجارة‬ ‫وال�صناعة وجمموعة من املتخ�ص�صني يف ه��ذا ال�ش�أن‪،‬‬ ‫والدرا�سة يف مراحلها الأخرية‪ ،‬و�سيتم ربطها مع الت�صنيف‬ ‫والتقييم الذي و�ضع لكل من�ش�أة"‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫و�أن تكون مزودة بنظام تكييف فعال‪ ،‬و�أن يكون يف الغرفة‬ ‫م�صدر لل�ضوء الطبيعي (نافذة �أو �شرفة) و�أن �أال يقل عر�ض‬ ‫ممر الغرفة عن مرت ون�صف‪ ،‬و�أال تقل م�ساحة الغرفة ذات‬ ‫ال�سريرين عن ‪ 24‬مرت ًا‪ ،‬مع ‪ 4‬مرت لل�سرير الإ�ضايف‪ ،‬و�أال يقل‬ ‫حجم ال�سرير املفرد عن ‪ 90×190‬واملزدوج عن ‪200×200‬‬ ‫ومع ا�شرتاطات تف�صيلية لأغطية ومالءات ال�سرير‪ ،‬وي�شرتط‬ ‫وجود مقب�سني للكهرباء غري مقب�س التلفزيون‪.‬‬ ‫ومن ال�شروط التي ت�شرتك فيها جميع الفئات �أي�ضا‪ :‬وجود‬ ‫م�صحف‪ ،‬و�سجادة �صالة‪ ،‬ومل�صق للقبلة‪ ،‬معلومات �أ�سعار‬ ‫اخل��دم��ات‪ ،‬وكذلك وج��ود �سلة مهمالت‪ ،‬وخ��زان��ة مالب�س‬ ‫تت�ضمن خم�س عالقات مت�شابهة لكل �شخ�ص‪ ،‬مع رف خا�ص‬ ‫للمالب�س‪ ،‬وطاولة جانبية لكل �سرير‪ ،‬و�أريكة �أو كنبة‪ ،‬و�إ�ضاءة‬ ‫عامة منا�سبة‪ ،‬وتوفري �ضوء خافت‪ ،‬وجهازي هاتف �أحدهما‬ ‫قرب ال�سرير‪ ،‬والآخر على طاولة العمل‪ /‬الزينة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫نظامني للإقفال‪ ،‬وعني �سحرية‪ ،‬والفتات‪ :‬عدم الإزعاج‪،‬‬ ‫والنظافة‪ ،‬وخدمة الإيقاظ بالهاتف‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف النجوم الثالث فما فوق توفري جناح كبري وجناح‬ ‫خا�ص كحد �أدنى‪ ،‬كما ي�شرتط وجود ثالجة‪ ،‬و�صندوق �أمانات‬ ‫يف كل وحدة‪ ،‬ومياه �شرب معب�أة جمان ًا عند و�صول العميل‪،‬‬ ‫وب�شكل يومي‪� ،‬إ�ضافة �إىل ا�شرتاطات تف�صيلية تتعلق بنوعية‬ ‫وخامات املواد والأثاث لكل فئة بح�سبها‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ دورات املياه يف الغرف‬

‫يندرج حتتها ‪ 34‬بند ًا ‪ 21‬منها م�شرتكة يف جميع الفئات‪،‬‬ ‫مثل‪ :‬توفري اخل�صو�صية‪ ،‬ونظام التهوية الفعال‪ ،‬وتوفري املاء‬ ‫ال�ساخن والبارد‪ ،‬والإ�ضاءة العامة املنا�سبة‪ ،‬ورفوف الأدوات‪،‬‬ ‫والأر�ضيات مانعة االنزالق‪ ،‬ومقاب�ض يف حو�ض اال�ستحمام‪،‬‬ ‫ولفائف املناديل‪ ،‬و�سلة مهمالت‪ ،‬ومن�شفتني لكل �شخ�ص‪ ،‬مع‬ ‫تغيري املنا�شف ب�شكل يومي �أو بح�سب طلب العميل‪ ،‬وكذلك‬ ‫التجديد اليومي ملحتويات دورة املياه‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س جنوم وجود مر�آة مكربة‪ ،‬وهاتف داخل‬ ‫احل�م��ام‪ ،‬وحو�ض ا�ستحمام طويل‪ ،‬ورداء ا�ستحمام لكل‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬مع ا�شرتاطات تف�صيلية يف نوعية وجودة املحتويات‬ ‫ب�شكل عام‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ امل�صاعد‬

‫معظم البنود املتعلقة بامل�صاعد م�شرتكة بني جميع الفئات‪،‬‬ ‫لأنها تتعلق بنواحي ال�سالمة‪ ،‬مثل‪ :‬ا��ش�تراط امل�صعد يف‬ ‫املبنى املكون من طابقني ف�أكرث‪ ،‬ون�سبة امل�صاعد �إىل عدد‬ ‫الغرف‪ ،‬ونظام التهوية الفعال‪ ،‬وهاتف الطوارئ‪ ،‬واللوحات‬ ‫التعريفية بخدمات الفندق‪ ،‬ولوحات ال�سالمة التحذيرية‬ ‫باللغتني‪ :‬العربية والإجنليزية‪ ،‬وت�شرتط احلالة املمتازة جلميع‬ ‫الفئات‪ ،‬مع زيادة ا�شرتاط م�صعد م�ستقل للخدمة يف فئة‪:‬‬ ‫خم�س جنوم‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪9‬‬

‫ املمرات‬

‫ي�شرتط يف املمرات (جلميع الفئات)‪ :‬التنظيف اليومي‪ ،‬وا إل�ضاءة‬ ‫العامة املمتازة‪ ،‬ونظام التهوية الفعال‪ ،‬واللوحات الإر�شادية‪،‬‬ ‫والإ�ضاءات االحتياطية للطوارئ‪ ،‬وي�شرتط يف الأربع واخلم�س‪:‬‬ ‫وجود تكييف يف املمرات التي ي�ستخدمها النزالء‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف النجمتني‪� :‬أن يكون و�ضع �أثاث املمرات‪ ،‬وجدرانها‬ ‫و�أ�سقفها «مقبوال» ويف الثالث‪ :‬جيد ًا‪ ،‬ويف الأربع جيد ًا جدا‪ ،‬ويف‬ ‫اخلم�س ممتازا‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ املرافق العامة‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات‪ :‬وجود م�صلى منا�سب داخل الفندق‪،‬‬ ‫�أو يف م�سجد قريب‪ ،‬كما ي�شرتط وجود ق�سم لل�صيانة يعمل مدة‬ ‫‪� 12‬ساعة يوميا على الأقل‪ ،‬مع وجود فني لل�صيانة اخلفيفة على‬ ‫مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف النجوم ال�ث�لاث فما ف��وق‪ :‬وج��ود قاعة متعددة‬ ‫اال�ستخدامات‪ ،‬تت�سع حلوايل ‪ %25‬من نزالء الفندق‪ ،‬وي�شرتط‬ ‫يف الأربع واخلم�س‪ :‬وجود مكتب م�ستقل يف البهو (منف�صل عن‬ ‫مكتب اال�ستقبال) يعمل فيه موظفان خلدمات العمالء مدة ‪16‬‬ ‫�ساعة على الأقل‪ .‬وكذلك وجود مركز خلدمات رجال الأعمال‬ ‫يعمل مدة ‪� 12‬ساعة على الأقل‪� ،‬إ�ضافة �إىل حمل لبيع الهدايا‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س جن��وم‪ :‬وج��ود �صالون للحالقة‪ ،‬وخدمة‬ ‫تو�صيل الزهور‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ دورات مياه الأماكن العامة‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات‪ :‬وجود دورات مياه منف�صلة للرجال والن�ساء‪،‬‬ ‫مزودة مبنا�شف ورقية ت�ستخدم ملرة واحدة‪ ،‬مع االلتزام بالتنظيف‬ ‫امل�ستمر‪ ،‬وعدم وجود روائح كريهة‪ ،‬و�إ�ضافة الروائح العطرية‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف الثالث جنوم فما فوق‪ :‬تعليق جدول النظافة يف مكان‬ ‫بارز‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫ الأماكن العامة‬

‫ي�شرتط يف جميع الفئات‪ :‬وج��ود التنظيف اليومي وامل�ستمر‬ ‫للأماكن العامة‪ ،‬و�أن تكون م��زودة ب�إ�ضاءة كافية‪ ،‬و�أن تكون‬ ‫مكيفة ب�شكل فعال‪ ،‬وي���شرتط يف اجلدران والأ�سقف والأثاث �أن‬ ‫تكون بحالة مقبولة يف النجمتني‪ ،‬وجيدة يف الثالث‪ ،‬وجيدة جد ًا‬ ‫يف الأربع‪ ،‬وممتازة يف اخلم�س‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫ خدمة الإفطار‬

‫ت�شرتط خدمة الإفطار اليومي يف النجوم الثالث فما فوق‪،‬‬ ‫وي�شرتط �أال تقل مدة بوفيه الإفطار عن ‪� 4‬ساعات يتم الإعالن‬

‫عنها بو�ضوح‪.‬‬ ‫و�أما مكونات الإفطار فتت�ضمن �شروط ًا تف�صيلية دقيقة عن �أنواع‬ ‫اخلبز واجلنب واحلبوب وامل�شروبات ال�ساخنة‪ ،‬وبقية الأ�صناف‪،‬‬ ‫مبا يتنا�سب مع كل درجة‪.‬‬ ‫وي�شرتط يف اخلم�س جنوم‪ :‬وجود خدمة �إعداد الإفطار ال�ساخن‬ ‫عند الطلب‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫ الأطعمة ال�ساخنة‬

‫تت�ضمن بنود الأطعمة ال�ساخنة �شروطا تف�صيلية حول املكونات‬ ‫وطرق التقدمي‪ ،‬تتنا�سب مع كل فئة بح�سبها‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫ املقهى‪ /‬الكافترييا‬

‫ي�شرتط وج��ود كافترييا يف فنادق النجوم الثالث فما فوق‪،‬‬ ‫وي�شرتط �أال تقل مدة عملها عن ‪� 12‬ساعة يف الثالث‪ ،‬و‪� 16‬ساعة‬ ‫يف الأرب��ع واخلم�س‪ ،‬وي�شرتط يف الأرب��ع واخلم�س جنوم وجود‬ ‫قائمة طعام باللغتني العربية والإجنليزية‪ ،‬و�أن تت�ضمن قائمتها‬ ‫م�شروبات �ساخنة وباردة‪ ،‬ووجبات خفيفة‪ ،‬وفطائر ومعجنات‪.‬‬ ‫وي�شرتط وجود وحدة كافترييا �إ�ضافية يف فنادق �أربع وخم�س‬ ‫جنوم‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫ املطعم‬

‫ي�شرتط يف فئة النجوم الثالث فما فوق‪ ،‬وجود مطعم واحد على‬ ‫الأقل لتقدمي وجبتي الغداء والع�شاء‪ ،‬ويعمل مبا ال يقل عن (‪)3‬‬ ‫�ساعات �أثناء كل وجبة (الغداء و‪�/‬أو الع�شاء) وي�شرتط يف الأربع‬ ‫واخلم�س‪ :‬وجود قائمة طعام بالعربية والإجنليزية‪ ،‬و�أن تت�ضمن‬ ‫قائمة رئي�سية تعر�ض ثالثة خيارات لأطباق رئي�سية‪ ،‬وع�شرة‬ ‫�أ�صناف �أخرى‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ خدمة الغرف‬

‫ال ت�شرتط خدمة الغرف يف النجمتني‪ ،‬وي�شرتط �أال يقل عملها‬ ‫عن ‪� 12‬ساعة يومي ًا يف فئة الثالث‪ ،‬و�أن تكون على مدار ال�ساعة‬ ‫يف الأربع واخلم�س‪.‬‬ ‫وي�شرتط �أن تغطي الوجبات الثالث‪� ،‬إ�ضافة �إىل امل�شروبات‬ ‫ال�ساخنة والباردة‪ ،‬وال�سلطات والفواكه‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫ �أماكن تقدمي الأغذية وامل�رشوبات‬

‫ي�شرتط جلميع الفئات �أن تكون هذه الأماكن يف حالة ممتازة من‬ ‫حيث الإ�ضاءة والتكييف ونظافة املقاعد والطاوالت‪ ،‬وي�شرتط �أال‬ ‫تزيد درجة حرارة امل�شروبات الباردة عن ‪ 10‬درجات مئوية‪ ،‬و�أال‬ ‫تقل درجة حرارة امل�شروبات ال�ساخنة عن ‪ 65‬درجة‪ ،‬كما ي�شرتط‬ ‫الإعالن عن �أوقات العمل ب�شكل وا�ضح‪.‬‬


‫رئي�س التحرير‬ ‫ماجد بن علي ال�شدي‬

‫مدير عام الإعالم والعالقات العامة‬ ‫‪alsheddim@scta.gov.sa‬‬

‫مدير التحرير‬

‫علي العبد الواحد‬

‫‪abdulwahed@scta.gov.sa‬‬

‫�إعداد وتنفيذ‬

‫املرا�سالت‬

‫�ص‪ .‬ب‪  66680 :‬الريا�ض‪11586 :‬‬ ‫هاتف‪ 8808855 :‬حتويلة ‪8219‬‬

‫مواقع الهيئة‬

‫‪www.scta.gov.sa‬‬ ‫‪www.sauditourism.com.sa‬‬ ‫‪www.mas.gov.sa‬‬ ‫مركز االت�صال ال�سياحي  ‪800  755  0000‬‬


sctamedia