Issuu on Google+

‫دائرة التعديل تدور حول قحطان والوجيه ونا�صر ودار�س والأحمدي والقم�ش‬

‫الرئي�س يطمع فـي وزارات �سيادية‬ ‫العدد ‪ 330 :‬الثالثاء ‪ 27‬ربيع أول ‪ 1435‬الموافق ‪ 28‬يناير ‪ 2014‬م ‪ 16‬ص ‪ 60 -‬رياال‬

‫�سلمت لك‬ ‫‪ 5‬مليار دوالر‬ ‫تنكرت للمعروف‬

‫ت�سلمت خزينة‬ ‫البنك فارغة‬ ‫قوى اخلري �ستنت�صر‬

‫صفعات الرئيس فـي مواجهة رفس ��ات الزعيم‬

‫ح��ك��وم��ت��ا ب��ا���س��ن��دوة وجم�����ور ت���ت���ب���ادالن االت���ه���ام���ات ف��ـ��ي ���ص��ف��ق��ة ال���غ���از امل�شبوهة‬

‫رئي�س احلكومة قاطع حفل اختتام احلوار ب�س��بب م�شادات حرا�سته و�أمن املطار‬

‫«الأقاليم»‬

‫ُت�شعل خالفات الرفاق‬ ‫وثيقة احلوار فـي الطريق �إىل جمل�س الأمن‬ ‫مقدمة «�شاهي حليب» لـ«الأهايل»‪:‬‬

‫على امل�سئولني النزول من مكاتبهم‬

‫الوزير �شرف ي�شهر م�سد�سه على حرا�س وزارته‬ ‫يسر مركز د‪ .‬المصباحي‬

‫لطب وجراحة العيون‬

‫تقدمي اخل�صومات التالية حتى نهاية فرباير‪2014‬م‬ ‫‪ % 50‬من �أجور الك�شف الطبي على جميع الأجهزة‬ ‫‪ % 40‬م���ن �أج�����ور ال��ع��م��ل��ي��ات املختلفة‬ ‫‪ % 30‬م����ن خ����دم����ات ال��ب�����ص��ري��ات‬ ‫‪ % 10‬م������ن خ������دم������ات امل���خ���ت�ب�ر‬ ‫مع تمنياتنا للجميع بالصحة والعافية‬

‫صنعاء‪ -‬شارع حدة جولة الكميم تلفون‪240321 :‬‬

‫حم�سن والراعي يتبادالن االبت�سامات‬

‫�صالح يغازل حميد‬ ‫احل���وث���ي ي�����ش�ترط ���ض��م م��ي��ن��اء‬ ‫م���ي���دي �إىل �إق���ل���ي���م «م���ع�ي�ن»‬


‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪2‬‬

‫�أخبار‬

‫�إعفاء باذيب من مهمة متثيل احلزب فـي جلنة التوفيق وم�ؤمتر احلوار بعد موافقته على تفوي�ض هادي‪..‬‬

‫«الأقاليم» ت�شعل خالفات داخل احلزب اال�شرتاكي‬ ‫أكد احلزب االش���تراكي اليمني متسكه‬ ‫باآلراء الت���ي تقدم بها إل���ى مؤمتر احلوار‬ ‫الوطن���ي ح���ول ع���دد م���ن القضاي���ا وفي‬ ‫مقدمته���ا التمس���ك برؤيت���ه ح���ول ش���كل‬ ‫الدولة وحل القضية اجلنوبية على قاعدة‬ ‫اإلقليم�ي�ن «ألن في ذلك حفاظ على وحدة‬ ‫اجلن���وب ووح���دة الش���مال ووح���دة اليمن‬ ‫عموما»‪.‬‬ ‫وأشعل موضوع األقاليم خالفات داخل‬ ‫احلزب االشتراكي وانقساما داخل قيادته‬ ‫العلي���ا ح���ول طبيعة ش���كل الدول���ة وعدد‬ ‫األقاليم‪.‬‬ ‫ورفض بعض ممثلي االشتراكي اليمني‬ ‫في مؤمتر احلوار تقس���يم البالد إلى ستة‬ ‫أقالي���م‪ :‬أربعة في الش���مال‪ ،‬وإقليمني في‬ ‫اجلنوب‪ ،‬ومتسكوا بضرورة إبقاء اجلنوب‬ ‫إقليم���اً واح���داً‪ ،‬ضم���ن دول���ة تتك���ون من‬ ‫إقليمني فقط‪ :‬واحد في الشمال وآخر في‬ ‫اجلنوب‪.‬‬ ‫وأش���عل موقف األمني املساعد للحزب‬ ‫االش���تراكي الدكتور أبو بكر باذيب‪ ،‬املؤيد‬ ‫لتفويض رئيس اجلمهورية عبدربه منصور‬ ‫هادي‪ ،‬بتشكيل جلنة تتولى حسم اخلالف‬ ‫ف���ي قضية ش���كل الدول���ة ويك���ون قرارها‬ ‫ناف���ذا‪ ،‬موجة غضب داخ���ل مكون احلزب‬ ‫في احل���وار وقي���ادات أخ���رى وصلت حد‬ ‫اتهام باذيب مبخالف���ة رؤية احلزب وتبنيه‬ ‫خيار دول���ة احتادية من إقليم�ي�ن‪ ،‬وإعفاء‬ ‫باذي���ب من االس���تمرار في مهمت���ه بتمثيل‬ ‫احل���زب في جلنة التوفيق ورئاس���ة مؤمتر‬ ‫احل���وار الوطني نيابة عن الدكتور ياس�ي�ن‬ ‫س���عيد نعمان (س���افر للعالج ف���ي لندن)‪،‬‬ ‫قرار اإلعفاء متخض عن اجتماع استثنائي‬ ‫لألمانة العامة واملكتب السياس���ي للحزب‬

‫االشتراكي‪.‬‬ ‫من جهته جدد األمني العام لالش���تراكي‬ ‫اليمني الدكتور ياسني سعيد نعمان رفضه‬ ‫ملا يصفه بتقس���يم اجلنوب‪ ،‬وقال‪ :‬اجلنوب‬ ‫ال���ذي توحد تاريخياً ولدي���ه قضية واحدة‬ ‫لها بعد سياس���ي من اخلطأ أن يقس���م في‬ ‫الوق���ت الراهن هذه القضية الرئيس���ية»‪.‬‬ ‫مضيفا‪ :‬أنا ال أرى حضرموت إال أنها قلب‬ ‫احتض���ن اجلنوب كله في حلظ���ة تاريخية‬ ‫معينة ولم يكن اجلنوب قادرا على أن يكون‬ ‫دولة بدون حضرموت»‪.‬‬ ‫وأضاف ياس�ي�ن في حوار نش���ره موقع‬ ‫(هن���ا حضرم���وت)‪ :‬أعتق���د أن رؤيتنا في‬ ‫احلزب االشتراكي تقوم على بقاء اجلنوب‬ ‫موحداً لكن بالصيغة التي تس���مح أن تكون‬ ‫هناك مش���اريع للتنمية تكون هناك مرونة‬ ‫كامل���ة ف���ي إدارة اجلن���وب كإقلي���م وأن ال‬ ‫يخضع اجلنوب ملركزية جديدة وأن يعطى‬ ‫ألبناء حضرم���وت وغيرهم احلق في إدارة‬

‫الوالي���ة واحملافظة بالش���كل الذي ميكنهم‬ ‫من االس���تفادة من ثرواتهم وتنفيذ مشاريع‬ ‫التنمي���ة والبناء فنحن في اللحظة الراهنة‬ ‫نقاوم التقس���يم من زاوية أن مننع محاولة‬ ‫إلغاء الطابع السياس���ي للقضية اجلنوبية‬ ‫وأعتق���د أن م���ن يس���عى وراء مش���اريع‬ ‫التقس���يم التي يروج لها البعض حالياً فإنه‬ ‫يس���عى ليؤكد أن هذه القضي���ة لم يعد لها‬ ‫وجود»‪.‬‬ ‫وزاد‪« :‬عندما أحتدث عن وحدة اجلنوب‬ ‫فأنا أحتدث عن اجلنوب كقضية سياسية‬ ‫وم���ن يس���عون اآلن إل���ى تقس���يم اجلنوب‬ ‫هدفه���م الرئيس���ي إنه���اء ه���ذه القضي���ة‬ ‫وبعدها السياس���ي أنا ال أحتدث عن إدارة‬ ‫مش���روع اقتصادي أو حت���ى دولة بالصيغة‬ ‫التي تس���مح بإيجاد أقاليم أو واليات»‪ .‬ما‬ ‫قاله ياس�ي�ن يؤكد موقفه السابق الرافض‬ ‫للستة أقاليم ومتسكه بخيار إقليمني‪.‬‬ ‫وكان مصدر مقرب م���ن الرئيس هادي‬

‫اس���تغرب موقف الدكتور ياسني من وثيقة‬ ‫األقاليم‪ ،‬وإصراره على موقفه من إقليمني‪،‬‬ ‫التي تعني العودة للتش���طير‪ ،‬خالفاً ملوقف‬ ‫ياسني املتفق عليه مس���بقاً‪ ،‬وتأييده لدولة‬ ‫فيدرالية م���ن ‪ 5‬أقاليم‪ .‬وفقا ملا ذكر موقع‬ ‫األهالي نت (السبت ‪ 28‬ديسمبر ‪.)2013‬‬ ‫وأض���اف املص���در أن الرئي���س ه���ادي‬ ‫يحتفظ بوثيقة خطية بخط الدكتور ياسني‬ ‫يقت���رح فيه���ا تقس���يم اليم���ن إلى خمس���ة‬ ‫أقالي���م‪ .‬موضح���اً أن هادي مص���دوم من‬ ‫تغير موقف ياس�ي�ن الذي يصب في مجرى‬ ‫«عرقلة احلوار الوطني»‪ .‬حسب قوله‪.‬‬ ‫س���فر ياس�ي�ن جاء بعد توجيهه رس���الة‬ ‫إلى حزب���ه أبلغ فيها قي���ادات احلزب بأنه‬ ‫س���يغيب عن العمل السياس���ي‪ ،‬داعيا إلى‬ ‫عق���د اجملل���س احلزب���ي‪ ،‬وأن يتول���ى أب���و‬ ‫بكر باذيب موقعه في هيئة رئاس���ة مؤمتر‬ ‫احلوار‪.‬‬ ‫ياس�ي�ن كان قد قال إن حزبه ليس طرفاً‬ ‫في خيار تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم حتى‬ ‫ل���و حصل على األغلبية في مؤمتر احلوار‪،‬‬ ‫مؤكداً إن االشتراكي لن يعمل على ما يؤدي‬ ‫الى تعطيل احلوار أو تعثره‪ .‬ومقابل‪ ،‬تأييد‬ ‫الدكت���ور باذيب لرؤية س���تة أقاليم ورفض‬ ‫االش���تراكي لها ومكون احلزب في احلوار‬ ‫والدكت���ور ياس�ي�ن للرؤية‪ ،‬ضم���ت أصوات‬ ‫قيادات اش���تراكية في اجلنوب صوتها إلى‬ ‫صوت باذيب‪.‬‬ ‫عل���ى االجت���اه اآلخ���ر تق���ف قي���ادات‬ ‫اشتراكية في محافظات الشمال والوسط‬ ‫إلى جانب موقف الدكتور باذيب‪.‬‬ ‫ونفى احلزب االشتراكي وجود مترد أو‬ ‫انشقاقات داخل احلزب‪.‬‬ ‫وأشار مصدر في األمانة العامة للحزب‪،‬‬

‫اجلرنال والراعي يتبادالن االبت�سامات و�صالح يغازل حميد‬

‫فيها اجلنرال علي محسن األحمر وهو‬ ‫يصاف���ح رئي���س مجلس الن���واب يحيى‬ ‫الراعي في جلس���ة خت���ام مؤمتر احلوار‬ ‫الوطني السبت املاضي‪.‬‬ ‫وتظهر الص���ورة اللواء علي محس���ن‬ ‫األحم���ر وهو مي���د ي���ده ويصافح رئيس‬ ‫مجل���س الن���واب يحيى الراع���ي بحرارة‬ ‫فيما يغرق كليهما في حالة من الضحك‬ ‫الش���ديدة وانتش���رت الصورة في مواقع‬ ‫التواص���ل االجتماعي‪ ،‬مثي���ر ًة عددا من‬ ‫التعليقات‪.‬‬ ‫على أول لقاء علني يجمع الرجلني منذ‬ ‫األحداث التي ش���هدتها اليمن في العام‬ ‫‪2011‬م حي���ث كان الرجالن على طرفني‬ ‫متناقضني طيلة أحداث الثورة‪<.‬‬

‫السبت املاضي غازل الرئيس السابق‬ ‫حمي���د األحمر من خالل تأييده لألخير‬ ‫بأن يكون رئيساً للحكومة‪.‬‬ ‫وق���ال الرئيس الس���ابق في حوار بثته‬ ‫قناة «اليمن اليوم» التابعة له‪ :‬أؤيد حميد‬ ‫األحمر رئيساً للحكومة كونه أفضل من‬ ‫رئيس���ها احلالي محمد سالم باسندوة‪.‬‬ ‫حد قوله‪.‬‬ ‫وكانت وس���ائل إعالمي���ة قد حتدثت‬ ‫عن قيام الرئيس الس���ابق علي عبدالله‬ ‫صالح خالل األس���ابيع املاضية بإرسال‬ ‫وساطة إلى الشيخ صادق األحمر يطلب‬ ‫من���ه فيه الصلح‪ ،‬مقاب���ل أن يقف صالح‬ ‫مع حاشد في حربها ضد احلوثيني‪.‬‬ ‫م���ن جانب آخ���ر أثارت ص���ورة ظهر‬ ‫اجتماعيات‪..‬‬

‫اجتماعيات‪..‬‬

‫>>>‬ ‫رزق الدكت���ور مطه��ر اجلاب��ري‬ ‫باملول���ود اجلدي���د «عل���ي»‪..‬‬ ‫تهانينا‬ ‫>>>‬ ‫رزق األخ عم��ار اجلابري باملولود‬ ‫اجلديد «ياسر»‪ ..‬تهانينا‬ ‫>>>‬ ‫رزق األخ حمم��د عب��داهلل‬ ‫عب��ادي وحرمه باملولود اجلديد‬

‫اجتماعيات‪..‬‬

‫اجتماعيات‪..‬‬

‫«عبدالل���ه»‪ ..‬تهانينا‪ ..‬املهنئون‪:‬‬ ‫ياسر اجلابري وحرمه‪.‬‬ ‫>>>‬ ‫احتف���ل األخ مطه��ر ال�ص��فاري‬ ‫مبناسبة زفافه‪ ..‬فألف مبروك‬ ‫املهنئون‪ :‬األهالي‬ ‫>>>‬ ‫أصدق التعازي واملواس���اة لألخ‬ ‫�صالح ال�صياد في وفاة جنله‪..‬‬ ‫األسيف‪ :‬مطهر حمود قيس‬

‫بتمويل من �شركة �سب�أفون‪ ..‬تد�شني املركز الثقافـي لل�صم والبكم‬

‫دشن نائب رئيس جامعة صنعاء‬ ‫الدكت���ور حم���ود الظفي���ري ورئيس‬ ‫جلنة الشؤون االجتماعية باجمللس‬ ‫احملل���ي بأمان���ة العاصم���ة حم���ود‬ ‫النقي���ب‪ ،‬الي���وم‪ ،‬املرك���ز الثقاف���ي‬ ‫اجلامعي للصم والبكم بكلية اآلداب‬ ‫بجامعة صنعاء‪.‬‬ ‫كما دش���ن مش���روع تكيي���ف املناه���ج اجلامعية‬ ‫للط�ل�اب ذوي اإلعاق���ة الس���معية حت���ت ش���عار‬ ‫«بالتكنولوجيا احلاضر يسمعك واملستقبل يتحدث‬ ‫إليك»‪ .‬واملمول من قبل شركة سبأفون‪.‬‬ ‫وفي حفل التدش�ي�ن أش���ار نائب رئي���س جامعة‬ ‫صنعاء للش���ؤون األكادميية الدكتور حمود الظفيري‬

‫النا�شر‪ /‬علي علي اجلرادي ‬

‫أن املرك���ز ��ط���وة متقدم���ة ف���ي‬ ‫توظيف منهجي���ات تقنية املعلومات‬ ‫وعلوم احلاس���وب خلدمة ش���ريحة‬ ‫ذوي اإلعاق���ة من خ�ل�ال بيئة تالءم‬ ‫احتياجاته���م ف���ي جمي���ع اجملاالت‬ ‫التعليمي���ة والثقافي���ة واالجتماعية‬ ‫كما وجه ش���كره وتقديره وثناءه للدع���م الذي توليه‬ ‫شركة سبأفون لنشاطات املركز‪.‬‬ ‫فيما أك���د حمود النقيب في كلم���ة ألقاها نيابة‬ ‫عن أم�ي�ن العاصم���ة‪ ،‬أهمية املركز الذي س���يعمل‬ ‫على االرتقاء مبعارف ومهارات وسلوكيات وقدرات‬ ‫الشباب املعاقني س���معيا من خالل إتاحة الفرصة‬ ‫لهم في مواصلة تعليمهم اجلامعي احلكومي‪<.‬‬

‫رئي�س التحرير‪� /‬أحمد �شبح االخراج الفني‪ /‬حممد قائد اجلرادي‬

‫ف���ي تصريح له الس���بت‪ ،‬إلى أن هناك أراء‬ ‫حول مستوى أداء بعض ممثليه في هيئات‬ ‫احل���وار الوطني «وقد عوجلت وتعالج هذه‬ ‫اآلراء داخل هيئات احلزب املعنية بحسب‬ ‫األس���س والتقالي���د التنظيمي���ة الداخلية‬ ‫التي تنظم حياة احلزب وليس���ت بواسطة‬ ‫االثارات اإلعالمية»‪.‬‬ ‫وأك���د متس���ك احل���زب ب���اآلراء الت���ي‬ ‫تق���دم بها إلى مؤمتر احل���وار في عدد من‬ ‫القضاي���ا وف���ي مقدمتها التمس���ك برؤيته‬ ‫حول ش���كل الدولة وحل القضية اجلنوبية‬ ‫على قاع���دة اإلقليمني ألن في ذلك حفاظ‬ ‫على وحدة اجلنوب ووحدة الشمال ووحدة‬ ‫اليمن عموما‪ .‬حد قوله‪.‬‬ ‫وس���بق ورفض اجتماع استثنائي ألمانة‬ ‫االش���تراكي العام���ة ومكتب���ه السياس���ي‬ ‫ومندوبي���ه ف���ي مؤمت���ر احل���وار تفوي���ض‬ ‫الرئيس هادي لتش���كيل جلن���ة حتدد عدد‬ ‫األقاليم في الدولة االحتادية املستقبلية‪.‬‬ ‫وق���ال بي���ان صدر ع���ن االجتم���اع «أكد‬ ‫االجتماع االس���تثنائي على موقف احلزب‬ ‫االش���تراكي اليمن���ي عل���ى أهمي���ة عرض‬ ‫خي���ارات ع���دد األقاليم (خي���ار اإلقليمني‬ ‫إقليم في الش���مال وإقلي���م في اجلنوب‪-‬‬‫وخيار الس���تة األقاليم أو أي خيار بينهما)‬ ‫عل���ى مؤمتر احلوار الوطني ‪-‬على أن يقوم‬ ‫مؤمتر احلوار بتش���كيل جلنة لدراسة عدد‬ ‫األقاليم برئاسة رئيس اجلمهورية‪ -‬رئيس‬ ‫مؤمت���ر احلوار ومتثل فيه���ا كافة املكونات‬ ‫السياس���ية املش���اركة ف���ي مؤمت���ر احلوار‬ ‫الوطن���ي‪ ،‬بحيث يختار كل مكون ممثله في‬ ‫ه���ذه اللجنة‪ ،‬وتتخذ ق���رارات هذه اللجنة‬ ‫بالتواف���ق املعمول به في النظ���ام الداخلي‬ ‫ملؤمتر احلوار الوطني»‪<.‬‬

‫تهانينا‬

‫أجمل التهاني للشاب‬

‫مطيع محمد أحمد تاج الدين‬

‫بمناسبة الخطوبة وقرب الزفاف‬ ‫المهنئون‪ :‬والدك وإخوانك‬

‫أصدق التعازي والمواساة‬ ‫للزميل عبدالغني الكردي‬ ‫في وفاة ابنة كريمته‪ ،‬كما هي لوالدها‬

‫األستاذ عبدالرقيب الكردي‬ ‫ولجميع أهلها وذويها‬ ‫المعزون‪ :‬األهالي‬

‫العنوان‪�:‬شارع الثالثني بالقرب من �صالة اخلري خلف م�صنع �شمالن للمياه‪ ،‬فاك�س‪�- )01 380018(:‬ص‪.‬ب (‪ -)1687‬التوزيع (‪ - )712020299 - 777312904‬االعالنات (‪)772245320‬‬


‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪3‬‬

‫�أخبــار‬

‫ي�شكو من التدخل فـي �صالحياته وجتاهله فـي اتخاذ القرارات امل�صريية وامل�شرتك يتم�سك به ويثنيه عن اال�ستقالة‪..‬‬

‫با�سندوة يقاطع حفل اختتام احلوار بعد م�شادات بني حرا�سته و�أمن املطار‬ ‫جنح���ت قيادات في املش���ترك‪ ،‬األربعاء املنصرم‪ ،‬في إثن���اء رئيس حكومة‬ ‫الوف���اق الوطني «محمد س���الم باس���ندوة»‪ ،‬عن تقدمي اس���تقالته من منصبه‬ ‫وإقناعه في االستمرار في املنصب حتى انتهاء املرحلة االنتقالية‪.‬‬ ‫باس���ندوة ل���م يحض���ر االجتماع األس���بوعي جمللس ال���وزراء ال���ذي يعقد‬ ‫األربعاء من كل أس���بوع‪ ،‬ما تسبب في فش���ل االجتماع وحتدثت معلومات عن‬ ‫تقدمي باس���ندوة استقالته في وقت تشير معلومات إلى أنه أبلغ املشترك نيته‬ ‫االس���تقالة الت���ي تراجع عنها بعد زيارة قيادات بارزة إل���ى منزله وفقا ملا ذكر‬ ‫موقع «األهالي نت»‪.‬‬ ‫وقال���ت مصادر سياس���ية لـ»األهالي» أن أحزاب املش���ترك تصر على بقاء‬ ‫باس���ندوة ف���ي منصبه إلى م���ا بع���د االنتخابات القادم���ة وتنفيذ أب���رز بنود‬ ‫املبادرة اخلليجية املتمثلة في االنتخابات الرئاس���ية واالستفتاء على الدستور‬ ‫واالنتخابات البرملانية وغيرها‪.‬‬ ‫ووفق���ا للمصادر فإن أحزابا بارزة في املش���ترك تعتبر أن األصلح هو بقاء‬ ‫الرجل في منصبه لتس���يير أعمال احلكومة خ�ل�ال الفترة املتبقية التي قد ال‬ ‫تزيد عن سنة‪.‬‬ ‫ويشكو باس���ندوة جتريده من صالحياته وجتاوز الرئاسة لها وجتاهله في‬ ‫كثي���ر من الق���رارات املصيرية واتخاذ الرئاس���ة قرارات تع���د من صالحيات‬ ‫احلكومة ورئيسها‪ ،‬من بينها بعض التعيينات في مناصب عليا ومختلفة‪.‬‬ ‫وغاب باسندوة عن حضور حفل اختتام مؤمتر احلوار الوطني التي أقيمت‬

‫السبت املاضي‪ ،‬بالقصر اجلمهوري بصنعاء‪ ،‬األمر الذي أثار تساؤالت كثيرة‬ ‫حول غيابه عن هذا املنجز الهام الذي حضرته وفود عربية ودولية‪.‬‬ ‫وقالت معلومات إن خالفا نش���ب بني حراسة باسندوة وأمن مطار صنعاء‬ ‫أثناء حضور رئيس احلكومة إلس���تقبال نائب رئيس ال���وزراء وزير اخلارجية‬ ‫الكويتي أثار غضب باسندوة وتغيبه عن احلفل‪.‬‬ ‫وليس���ت هي املرة األولى التي يغيب رئيس احلكومة عن فعاليات هامة في‬ ‫احلوار‪ ،‬فقد س���بق وغاب عن اجللس���ة االفتتاحية ملؤمتر احلوار (‪ 18‬مارس‬

‫دائرة التعديل تدور حول قحطان والوجيه ونا�صر ودار�س والأحمدي وقم�ش‬

‫‪ )2013‬وعكس غياب باس���ندوة عن اجللس���ة اخلالفات بينه وبني الرئاس���ة‪،‬‬ ‫وس���جلت خالل العامني املاضيني مرات محدودة فعاليات مش���ابهة بحضور‬ ‫الرئيس هادي‪ ،‬وغاب كذلك عن اجللسة العامة النصفية للحوار‪.‬‬ ‫اخلالفات بني الرئاس���ة ورئاسة احلكومة ليس���ت وليدة اللحظة‪ ،‬إذ كانت‬ ‫مص���ادر حزبية قد كش���فت لـ»األهالي نت» (‪ 12‬ديس���مبر ‪ )2012‬عن اقتراح‬ ‫هادي على حزبه «املؤمتر الشعبي العام» ترشيح بديل مؤمتري ملنصب رئيس‬ ‫الوزراء‪.‬‬ ‫وعق���ب اجتماعه���م مع باس���ندوة رف���ض أمناء عم���وم أحزاب املش���ترك‪،‬‬ ‫اخلميس‪ ،‬اس���تقالته وعبروا عن متس���كهم به لقيادة املرحلة القادمة وثقتهم‬ ‫بجدارت���ه في قيادة احلكومة «نظ���را ملا يتمتع به من كفاءة ونزاهة وما يحظى‬ ‫به من توافق وطني وإدراكا منهم ألهمية تفادي حدوث فراغ سياسي»‪.‬‬ ‫وأش���ارت وثيق���ة الضمانات التي أقرها مؤمتر احلوار على بقاء باس���ندوة‬ ‫وإجراء تعديل محدود في احلكومة‪.‬‬ ‫ووفق���ا مل���ا ذكر س���لطان العتواني فإن وثيق���ة الضمانات تش���ير إلى بعض‬ ‫التعدي�ل�ات الوزارية على احلكومة ضمن صالحيات رئيس اجلمهورية وليس‬ ‫تغيير احلكومة‪.‬‬ ‫وس���بق وم���ارس الرئيس ه���ادي ضغوط���ا على ال���دول الراعي���ة للمبادرة‬ ‫اخلليجية الس���تبدال باس���ندوة‪ ،‬وفقا مل���ا ذكر موقع «األهالي ن���ت» (‪ 27‬مايو‬ ‫‪<.)2012‬‬

‫الرئي�س ي�سعى لل�سيطرة على وزارات �سيادية‬ ‫يتوق���ع صدور ق���رارات بإجراء تعدي�ل�ات في حكومة‬ ‫الوف���اق خ�ل�ال األيام القادم���ة‪ ،‬وهي الق���رارات التي مت‬ ‫تأجيله���ا إلى ما بعد احلفل اخلتامي ملؤمتر احلوار الذي‬ ‫أقيم السبت املاضي‪.‬‬ ‫وأش���ارت وثيقة الضمانات التي أقرها مؤمتر احلوار‬ ‫إلى إجراء تغيير داخل احلكومة في وزارات محدودة‪.‬‬ ‫وكان مص���در حكومي ق���ال لـ»األهالي ن���ت»‪ ،‬األربعاء‬ ‫املاض���ي‪ ،‬أن هن���اك مش���اورات ب�ي�ن الرئي���س والق���وى‬ ‫السياس���ية إلج���راء تعدي���ل وزاري محدود‪ ،‬مش���يرا إلى‬ ‫أن���ه لم يت���م االتفاق –حت���ى يومها‪ -‬على ال���وزارات التي‬ ‫س���وف يشملها التعديل‪ ،‬لكنه لم يس���تبعد أن التعديل قد‬ ‫يطال وزارتي الدفاع «حص���ة املؤمتر» والداخلية «حصة‬ ‫اإلصالح»‪.‬‬ ‫وحتدثت معلومات لـ»األهالي» عن رفض قوى سياسية‬ ‫سعي الرئيس هادي إلى االستحواذ على بعض احلقائب‬ ‫الس���يادية وتعيني ش���خصيات من قبله في تلك الوزارات‬ ‫املتوقع أن يشملها التعديل احلكومي‪.‬‬ ‫التعدي���ل احلكوم���ي ال���ذي أش���عل خالف���ا ب�ي�ن قوى‬ ‫سياس���ية «املشترك حتديدا» من جهة وبني أحزاب داخل‬ ‫تكتل املش���ترك ذاته من جهة أخرى‪ .‬ففيما ترفض بعض‬ ‫أح���زاب اللقاء مص���ادرة احلقائب املمنوح���ة لها تطالب‬ ‫أحزابا أخرى بس���رعة إج���راء التعدي���ل احلكومي لكنها‬ ‫ترفض أن يشمل التعديل احلقائب املمنوحة لها‪.‬‬ ‫وتتمس���ك أحزاب في املش���ترك مبطلب ع���دم خروج‬ ‫التعدي���ل عل���ى حال���ة التواف���ق ال���ذي فرضته التس���وية‬ ‫السياس���ية‪ ،‬وتبدي موافقة على ترش���يح قي���ادات بديلة‬ ‫حلصتها من حقائب حكومة الوفاق‪.‬‬ ‫مص���ادر إعالمي���ة حتدث���ت ع���ن رغب���ة الرئي���س في‬ ‫السيطرة على خمس وزارات سيادية‪.‬‬ ‫وتتح���دث املعلوم���ات الت���ي حصلت عليه���ا «األهالي»‬ ‫أن التعدي���ل الوزاري س���وف يش���مل وزارة الداخلية التي‬ ‫يقوده���ا الل���واء عبدالق���ادر قحط���ان‪ ،‬وه���ي واحدة من‬ ‫الوزارات السيادية وكانت من نصيب حزب اإلصالح‪.‬‬ ‫املعلوم���ات ذاتها أكدت رغبة رئاس���ية كبيرة في تغيير‬ ‫وزير املالي���ة صخر الوجيه‪ ،‬وهي ال���وزارة التي كانت من‬ ‫حصة املش���ترك وش���ركائه ومت منحها للمجلس الوطني‬ ‫لقوى الثورة السلمية‪.‬‬ ‫وشهدت األش���هر األولى من ‪2012‬م خالفات شديدة‬ ‫بني الرئاس���ة ووزير املالية على خلفية طلب األخير كشفاً‬ ‫بأس���ماء املنضوين في كش���وفات ما يس���مى «كش���وفات‬ ‫اإلعاش���ة» التي تص���رف لش���خصيات قبلية وسياس���ية‬ ‫وقي���ادات عس���كرية ووزراء س���ابقني‪ ،‬ووصل���ت تل���ك‬ ‫اخلالفات حد اتهام مكتب الرئاسة للوجيه بالتمرد على‬ ‫قرارات الرئيس هادي‪.‬‬ ‫التعدي�ل�ات املرتقبة قد تش���مل وزارة النفط وهي من‬ ‫حصة املؤمتر الش���عبي وس���بق وحتدثت مص���ادر مقربة‬ ‫من الرئاس���ة لـ»األهالي» أن الرئيس يدرس إصدار قرار‬ ‫بديل له‪.‬‬ ‫بإقالة الوزير أحمد عبدالله دارس وتعيني ٍ‬ ‫وحتدث���ت مص���ادر مؤخرا ع���ن تقدمي الوزي���ر دارس‬ ‫اس���تقالته إلى الرئيس هادي غير أن األخير لم يتخذ أي‬ ‫إجراء يفيد بقبول أو رفض هذه االستقالة‪.‬‬ ‫وكان هادي أصدر قرارا بإجراء أول تعديل وزاري في‬ ‫حكوم���ة الوفاق ‪ 11‬س���بتمبر ‪2012‬م قضى بتعيني دارس‬

‫ح��رب �إعالمية بني الرئي�س‬ ‫والرئي�س ال�سابق‬ ‫�صالح‪ :‬من العيب �أن تقولوا‬ ‫�أنكم ا�ستلمتم اخلزينة فارغة‬

‫هادي‪ :‬ا�ستلمت‬ ‫ً‬ ‫فارغا‬ ‫البنك‬

‫بديال للوزير الس���ابق هش���ام ش���رف «مؤمتر» الذي عني‬ ‫وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي‪.‬‬ ‫ووفقا للمعلومات يتوقع أن يشمل التعديل وزارة الدفاع‬ ‫الت���ي يقودها الل���واء الركن محمد ناص���ر أحمد «الذراع‬ ‫األمين للرئيس هادي‪ ،‬وأحد أبناء قريته»‪ ،‬وهي من حصة‬ ‫املؤمتر الش���عبي‪ .‬وسبق وكش���فت مصادر لـ»األهالي» أن‬ ‫البدي���ل املفترض ف���ي هذه احلقيب���ة هو الل���واء محمود‬ ‫الصبيحي‪.‬‬ ‫وتش���ير املعلوم���ات إل���ى أن م���ن ب�ي�ن ال���وزارات التي‬ ‫سيش���ملها التعديل وزارة اخلارجية «حصة املؤمتر» التي‬ ‫يقوده���ا الدكتور أبو بك���ر القربي‪ .‬كما يتوقع أن يش���مل‬ ‫التعدي���ل وزارة اإلع�ل�ام «حصة املش���ترك» التي يقودها‬ ‫علي العِ مراني‪.‬‬ ‫وكانت أحزاب املشترك دعت الرئيس هادي إلى اتخاذ‬ ‫إجراءات عاجلة وحاسمة تتعلق بتغييرات في قيادة عدد‬ ‫من األجهزة األمنية وحتديدا األمن القومي والسياس���ي‬ ‫ووزارة الداخلية «نظرا للفشل الذريع في أداء مهامها»‪.‬‬ ‫وتعه���د الرئي���س ه���ادي‪ ،‬الثالث���اء املاض���ي‪ ،‬بإصدار‬ ‫ق���رارات وصفها بالقوي���ة إلنهاء التده���ور األمني‪ .‬وقال‬ ‫في كلمته أمام اجللس���ة اخلتامية ملؤمتر احلوار «سأتخذ‬ ‫الي���وم قرارات قوي���ة وعليكم الوق���وف بجانبي» مخاطبا‬ ‫أعضاء احلوار‪.‬‬

‫من جهتها كش���فت صحيف���ة «‪ 26‬س���بتمبر» املتحدثة‬ ‫باس���م اجليش‪ ،‬اخلمي���س املاضي‪ ،‬عن ص���دور قرارات‬ ‫رئاس���ية تش���مل تغييرات في األجهزة التنفيذية واألمنية‬ ‫والعسكرية‪ ،‬ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته باملطلع‬ ‫قول���ه أن التغييرات تأتي مبا يتوافق مع متطلبات املرحلة‬ ‫اجلدي���دة «التي تتطلب الكفاءة ف���ي املراكز واملواقع التي‬ ‫س���تطالها التغيي���رات ك���ون املرحلة اجلديدة تس���تدعي‬ ‫عناص���ر قيادية ق���ادرة على حتم���ل املس���ئولية وحتقيق‬ ‫متطلبات املرحلة»‪.‬‬ ‫وق���ال الرئيس هادي ف���ي كلمته بحف���ل اختتام مؤمتر‬ ‫احلوار‪ ،‬السبت‪ ،‬إن أي تقاعس أو تقصير في تنفيذ وثيقة‬ ‫احلوار «س���يعتبر تقصيرا في حق اليمن اجلديد ونهضته‬ ‫وازدهاره بل إنه خيانة لدماء الشهداء الغالية التي سالت‬ ‫م���ن أجل غد أفضل تبس���ط في���ه العدالة وترف���ع املظالم‬ ‫وجتفف منابع الفساد وتتحقق فيه املواطنة املتساوية»‪.‬‬ ‫وأض����اف أن اليم����ن لن ي����ذوق طع����م العافية ول����ن يتفرغ‬ ‫للتنمية واالس����تقرار واالزدهار دون الشراكة الوطنية مشيرا‬ ‫إل����ى أن «التجارب أثبتت أن����ه ال ميكن لطرف واحد أن يحكم‬ ‫ويقص����ي اآلخرين»‪ .‬وأكد أن التج����ارب التي وصفها باملريرة‬ ‫أثبتت أن استقرار وازدهار اليمن مشروط بالشراكة الوطنية‬ ‫«في إدارة شئون البالد وإلغاء كل أشكال االحتكار العائلي أو‬ ‫القبلي أو احلزبي أو املذهبي للحكم»‪<.‬‬

‫تصاع���دت اخلالف���ات ب�ي�ن الرئي���س هادي‬ ‫وعل���ي صالح مع اختتام مؤمتر احلوار الوطني‪.‬‬ ‫تلك اخلالفات ترجمتها التصريحات اإلعالمية‬ ‫بني الرجلني‪.‬‬ ‫وجه الرئيس هادي رسائل حادة في اجللسة‬ ‫اخلتامية للحوار وحفل االختتام‪ ،‬وهي الرسائل‬ ‫الت���ي جاء رد صالح عليها س���ريعا عبر وس���ائل‬ ‫اإلعالم التابعة له‪.‬‬ ‫خاطب الرئيس هادي الثالثاء املاضي أعضاء‬ ‫احلوار قائ�ل�ا‪ :‬يجب أن تعرفوا أنني لم اس���تلم‬ ‫دولة‪ ،‬اس���تلمت عاصم���ة إطالق النار مس���تمر‬ ‫فيها لي ً‬ ‫ال ونهاراً‪ ..‬اس���تلمت عاصمة‪ ،‬شوارعها‬ ‫كلها متارس واستلمت البنك فارغاً ال توجد فيه‬ ‫معاش���ات واس���تلمت اجليش مقس���ما‪ ،‬اجليش‬ ‫يتقاتل فيما بينه البني واس���تلمت أمنا مقسما»‬ ‫حتى ال سبيتوا لي عادي أنا سأحتمل»‪.،‬‬ ‫الرئي���س الس���ابق يرد علية مس���اء الس���بت‬ ‫املاض���ي من قناة اليمن اليوم س���لمت البنك وبه‬ ‫‪ 5‬ملي���ارات و‪ 800‬مليون دوالر وأكدها محافظ‬ ‫البنك املركزي مضيفا من العيب أن تقولوا أنكم‬ ‫اس���تلمتم اخلزين���ة فارغ���ة فمن أي���ن تصرفون‬ ‫سنتني وأنا اعتبرها فلتة لسان ونتجاوزها‪.‬‬ ‫الرئيس هادي ق���ال الثالثاء املاضي من على‬ ‫منص���ة قاعة مؤمت���ر احلوار ‪ :‬حتى ل���و قتلوني‬ ‫سيس���تمر احلوار وس���نبني اليمن اجلديد وردا‬ ‫على ذلك قال الرئيس الس���ابق في لقاء اجلمعة‬ ‫خ�ل�ال اس���تقباله أعض���اء التحال���ف واملؤمتر‬ ‫الش���عبي العام ف���ي منزله بصنع���اء ميوت علي‬ ‫عبدالله صالح وميوت اآلالف‪ ،‬الش���عب اليمني‬ ‫سيظل باقيا‪.‬‬ ‫وكان الرئيس هادي قد أكد في خطابه السبت‬ ‫املاض���ي أن ثورة ‪ 11‬فبراير هي تكمل ثورتي ‪26‬‬ ‫سبتمبر و‪ 14‬أكتوبر خالل االحتفال وردا على‬ ‫ذل���ك قال الرئيس الس���ابق الس���بت املاضي ما‬ ‫حدث في ‪2011‬م كان انقالباً عسكرياً‪.‬‬ ‫آثار هذه احلرب الكالمية انعكس���ت كالعادة‬ ‫على املواطن‪ ،‬حيث تعرض���ت خطوط الكهرباء‬ ‫مس���اء األح���د العت���داء أخ���رج محط���ة مأرب‬ ‫الغازية عن اخلدمة‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪4‬‬

‫تقـارير‬

‫م�سئولون وجتار يقفون وراء التهريب و�سما�سرة فـي ال�شركة يتالعبون فـي توزيع احل�ص�ص النفطية واملخ�ص�صات‪..‬‬

‫مزارعو تهامة‪ ..‬ما �أبقاه اجلراد طحنته �أزمة الديزل‬

‫توقفت الكثير من المزارع في محافظة الحديدة‪ ،‬وتراجعت نس��بة المحاصيل الزراعية‪ ،‬في وقت تش��هد فيه المحافظة‬ ‫أزمة خانقة للمش��تقات النفطية‪ ،‬وطوابيرا طويلة أمام محطات بيع مادتي الديزل والبترول‪ ،‬فيما البعض اآلخر‬ ‫يح��اول مقاومة هذه األزمة ويس��تبدل ذلك بم��ادة الجاز مضافا إليها كمية محددة من الزيت البترولي لتش��غيل‬ ‫الماكينة أو ما يعرف بـ(المضخة) متفاديًا تلف محاصيله‪ ،‬غير آبه بتلف قطع غيار الماكينة التي تتلف نتيجة هذا م�س�ؤولون وجتار وراء ال�سوق ال�سوداء‬ ‫وكش���ف مصدر أمن���ي رفيع باحملافظ���ة أنه مت ضبط‬ ‫العدي���د من املواطن�ي�ن يقومون بش���راء الدي���زل دون أن‬ ‫االستبدال الخاطئ الذي أكده الكثير من المهندسين المختصين‪.‬‬ ‫تكون لهم أي حاجة له سوى بيعه جلهات تشتريه بأسعار‬ ‫مضاعف���ة‪ ،‬وهو م���ا ينتج عنه وجود مافي���ا عرفت بتجار‬ ‫الحديدة‪ /‬حسن مشعف‬ ‫غياب دور الرقابة الرس���مية من عملي���ات التهريب التي‬ ‫يق���وم بها بع���ض العصابات في الطرق العامة مس���تغلني‬ ‫األوضاع القائمة واملتاجرة غير الشرعية مبادة الديزل‪.‬‬

‫السوق السوداء مستغلني حاجة واضطرار املزارعني ليتم‬ ‫الزيادة والتالعب في أسعار الديزل‪.‬‬ ‫وكش���ف املص���در لألهالي ع���ن ضلوع عدد م���ن كبار‬ ‫املس���ؤولني والتجار ف���ي عمليات التهري���ب واملتاجرة في‬ ‫الس���وق الس���وداء مؤكداً وجود حمالت أمنية ملتابعة مثل‬ ‫هذه الظواهر‪.‬‬

‫في نف���س الس���ياق توقف���ت كثير م���ن مش���اريع املياه‬ ‫في عدد م���ن املديريات وأصبح املواط���ن التهامي يعاني‬ ‫األمرين في وضع مأس���اوي يتجسد بانعدام مياه الشرب‬ ‫وتوقف الزراعة نتيجة هذه املأس���اة التي تتكرر بني وقت‬ ‫وآخر في ظل صمت رسمي‪.‬‬ ‫حاول���ت صحيفة «األهالي» التواصل مع مدير ش���ركة‬ ‫النف���ط باحلديدة املهن���دس دارس عاي���ض أكثر من مرة‬ ‫لكن���ه ل���م يرد عل���ى هاتفه‪ ،‬كم���ا حاولنا االتص���ال بنائب‬ ‫املدي���ر عبداجلبار زعف���ور باعتباره املس���ؤول األول عن‬ ‫عملية توزيع الديزل لكنه أغلق تلفونه بعد محاوالت عدة‬ ‫للتواصل معه‪.‬‬ ‫وقالت مص���ادر خاصة في ش���ركة النف���ط باحلديدة‬ ‫لـ»األهال���ي» أن هناك سماس���رة يقوم���ون بالتالعب في‬ ‫توزي���ع احلصص النفطية على املس���تفيدين مقابل مبالغ‬ ‫مالي���ة كبيرة تدفع له���م‪ ،‬وعليهم يقع ج���زء كبير من هذه‬ ‫األزم���ة حي���ث تص���رف ل���وكالء محدودين ويح���رم منها‬ ‫آخرون‪.‬‬

‫منطقة جباية‬

‫توزيع غري عادل‬

‫م���ن جهت���ه ق���ال مالك إح���دى محط���ات بي���ع النفط‬ ‫عبداجملي���د مفل���ح لألهال���ي أن األزمة تكمن في ش���ركة‬ ‫النفط‪ ،‬مش���يراً إلى مش���كلة مالية إما بني النفط ووزارة‬ ‫املالي���ة أو ب�ي�ن النف���ط واملصاف���ي‪ ،‬حي���ث تأت���ي كميات‬ ‫بسيطة جداً ال تكفي ويتعذر القائمون على شركة النفط‬ ‫باحلديدة أن املشكلة ليست بأيديهم‪ .‬حد قوله‪.‬‬ ‫ويضي���ف أنه ال يوجد عدالة في التوزيع‪ ،‬فهناك وكالء‬ ‫في الش���ركة يتم صرف ‪ 50‬ألف لتر لهم في اليوم وهناك‬ ‫وكالء آخري���ن يحصل���ون عل���ى ‪ 10‬آالف لت���ر فق���ط في‬ ‫األس���بوع وبالتالي نحصل على كمية ال تغطي احتياجات‬ ‫السوق احمللية‪.‬‬

‫ويضي���ف «مفلح» أن مخصصاتهم لم يتم صرفها لهم‪،‬‬ ‫مؤك���داً أن هناك مزاجية في التوزي���ع والصرف من قبل‬ ‫بعض القائمني على الشركة‪.‬‬

‫تلف املحا�صيل وتوقف املزارع‬

‫ش���كا املئات من املزارعني مبديرية الزيدية والقناوص‬ ‫والزهرة واملغالف والعطاوية واملنيرة من توقف مزارعهم‬ ‫عن العمل وتلف محاصيلهم الزراعية خصوصاً وهم في‬ ‫موسم زراعة احلبوب واخلضروات والفواكه‪ ،‬إال أن هذه‬ ‫األزمة كبدتهم خس���ائر فادحه‪ ،‬أتلفت عليهم محاصيلهم‬

‫بت�صريحات على ل�سان م�صادر م�سئولة فـي وكالتي �سب�أ وخرب‬

‫الزراعية‪.‬‬ ‫وطال���ب مزارعو احلديدة الدولة القيام مبس���ئولياتها‬ ‫ف���ي توفير م���ادة الديزل ومب���ا يجنب مزارعه���م الهالك‬ ‫جراء انتهاء مادة الديزل‪.‬‬ ‫وحت���دث ع���دد م���ن املزارع�ي�ن لـ»األهال���ي» أن بعض‬ ‫احملطات تتواجد فيها بعض املشتقات النفطية ولكن يتم‬ ‫بيعها بزيادة ‪ %50‬عن السعر املعروف وكل هذا جشع من‬ ‫بعض القائمني على هذه احملط���ات‪ ،‬فيما البعض اآلخر‬ ‫يفضل املتاجرة بحصة محطته عبر السوق السوداء ويبيع‬ ‫الكميات اخلاصة به بزيادة تصل إلى ‪ ،%100‬متس���ائلني‬

‫من جهته يقول الناش���ط احلقوقي طارق سرور «على‬ ‫الرغ���م م���ن أن محافظة احلدي���دة ترفد خزين���ة الدولة‬ ‫باملليارات ش���هرياً‪ ،‬إال أنها تش���هد أزمات متكررة في ظل‬ ‫صمت حكوم���ي‪ ،‬رغم املطالب���ات املتك���ررة بوضع حلول‬ ‫عاجلة لهذه املشاكل‪.‬‬ ‫ويضي���ف ف���ي حدي���ث لألهال���ي أن أزمة املش���تقات‬ ‫النفطية الت���ي تلقي بويلها على التهاميني‪ ،‬وتعطل الكثير‬ ‫م���ن مصاحلهم‪ ،‬بص���ورة ين���دى لها اجلب�ي�ن‪ ،‬وأصبحت‬ ‫ه���ذه احملافظة معزولة ومحرومة متام���اً عن محافظات‬ ‫اجلمهورية بسبب وضعها الكارثي واملأساوي‪.‬‬ ‫وتابع س���رور قائ�ل�ا‪« :‬تعام���ل احملافظ���ة الوفية على‬ ‫أنه���ا منطق���ة جباية وبقرة حل���وب محكوم���ة بالواجبات‬ ‫فقط‪ ،‬وليس لها أدنى حق���وق وال حتصل على اخلدمات‬ ‫األساس���ية كغيره���ا من احملافظ���ات بل ويتس���ابق عليها‬ ‫املفسدون ومتنح املناصب اإلدارية واألمنية فيها ألقارب‬ ‫املتنفذين باحملافظة‪ ،‬ولألس���ف هذه األيام متر احلديدة‬ ‫بأزم���ات يفتعلها بقاي���ا النظام الس���ابق دون أدنى رحمة‬ ‫بالن���اس الذي���ن لم يش���فع له���م والؤهم للح���زب احلاكم‬ ‫طيلة الس���نوات املاضية‪ ،‬وال يزالون يعاملون كما لو كانوا‬ ‫مواطنني من الدرجة العاشرة‪ ،‬يقتاتون املعاناة ويحتسون‬ ‫اإلهم���ال والتهمي���ش واحلرم���ان‪ ،‬كما هو حاص���ل اليوم‬ ‫من انعدام للمش���تقات النفطية ف���ي احملطات والطوابير‬ ‫الطويلة أمام اخملابز للبحث عن رغيف اخلبز إلى جانب‬ ‫البحث عن الثلج ومياه الشرب»‪ .‬حد قوله‪<.‬‬

‫حكومتا با�سندوة وجمور تتبادالن االتهامات ب�ش�أن �صفقة الغاز امل�شبوهة‬ ‫في الوقت ال���ذي لم تتوصل فيه احلكومة‬ ‫احلالية وش���ركة توتال الفرنس���ية إلى نتائج‬ ‫بش���أن مفاوض���ات أس���عار الغ���از الطبيعي‬ ‫املس���ال تبادل���ت حكوم���ة الوف���اق الوطن���ي‬ ‫واحلكومة الس���ابقة االتهامات بشأن صفقة‬ ‫الغ���از الطبيع���ي املس���ال حيث أك���د مصدر‬ ‫مسئول في رئاسة مجلس الوزراء أن حكومة‬ ‫الوفاق الوطني س���تواصل جهودها لتصحيح‬ ‫أسعار بيع الغاز اليمني املسال والوصول بها‬ ‫إلى األسعار الس���ائدة في األسواق الدولية‪،‬‬ ‫ووفقا آللية التفاوض اخلاصة بتعديل أسعار‬ ‫الغاز واملقرة من قبل مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫ولف���ت املص���در في بالغ صحفي نش���رته‬ ‫وكالة األنباء احلكومية (س���بأ) إلى الشكوك‬ ‫املتعلقة بقيام النظام السابق ببيع سعر الغاز‬ ‫لتوت���ال الفرنس���ية ب���دوالر واحد وللش���ركة‬ ‫الكورية كوجاز بثالثة دوالرات وخمسة عشر‬ ‫س���نتاً للملي���ون وح���دة حرارية‪ ،‬فيم���ا كانت‬ ‫األس���عار الس���ائدة آنذاك تتراوح بني إحدى‬ ‫عش���ر واثن���ي عش���ر دوالراً للملي���ون وحدة‬ ‫حرارية‪.‬‬ ‫وأبدى اس���تغرابه م���ن عدم قي���ام النظام‬ ‫الس���ابق بتقدمي أي إيضاح بشأن االتهامات‬ ‫املوجه���ة إلي���ه بخص���وص صفقة بي���ع الغاز‬ ‫اليمني املس���ال‪ ،‬أو على األقل األسباب التي‬ ‫دفعت���ه إل���ى بيع هذا امل���ورد الس���يادي الهام‬ ‫بذل���ك الثمن البخس‪ ،‬بينما كانت دول أخرى‬ ‫تبيع���ه بأس���عار عالية تفوق س���عر بي���ع الغاز‬ ‫اليمني بعشرة أضعاف‪.‬‬ ‫وق���ال املصدر‪" :‬إن ذلك الس���كوت املريب‬ ‫يؤك���د عدم وج���ود أي مبررات ل���دى النظام‬ ‫الس���ابق على إب���رام تلك الصفق���ة اجملحفة‬

‫بح���ق الوطن والش���عب اليمن���ي‪ ،‬األمر الذي‬ ‫يش���ير إلى وجود صفقة فساد رافقت عملية‬ ‫إبرام���ه التفاقي���ة بيع الغ���از لكل م���ن توتال‬ ‫وكوجاز"‪.‬‬ ‫وأكد املصدر أن احلكومة لن تس���كت عن‬ ‫هذا األمر وستتخذ كافة اإلجراءات الالزمة‬ ‫بح���ق كل من يثبت تورطه ف���ي هذه الصفقة‬ ‫مب���ا في ذلك اللجوء للقضاء احمللي والدولي‬ ‫ملقاضاتهم س���واء كانوا جهات أو مسئولني أو‬ ‫نافذين‪.‬‬ ‫ون���وه املصدر ف���ي نهاية الب�ل�اغ بالتعديل‬ ‫الكبي���ر الذي توصل���ت إليه حكوم���ة الوفاق‬ ‫الوطن���ي في س���عر بيع الغ���از لكوجاز والذي‬ ‫وصل إلى أربعة عش���ر دوالراً للمليون وحدة‬ ‫حرارية‪ ،‬في الوقت الذي مت فيه تخيير توتال‬

‫الفرنس���ية ب�ي�ن س���عر البيع املتف���ق عليه مع‬ ‫الشركة الكورية أو ربط سعر البيع لها بسعر‬ ‫النفط في السوق الدولية‪.‬‬ ‫وك���رد عل���ى تصريح املصدر املس���ئول في‬ ‫حكوم���ة الوفاق نش���رت وكالة خب���ر لألنباء‬ ‫التابعة للرئيس الس���ابق تصريحا على لسان‬ ‫مصدر مس���ئول في احلكومة السابقة قالت‬ ‫إن���ه اس���تهجن م���ا ورد في تصري���ح املصدر‬ ‫املس���ئول ف���ي مجلس ال���وزراء حول أس���عار‬ ‫الغاز لش���ركتي "توتال" الفرنس���ية "وكوجاز"‬ ‫الكورية‪.‬‬ ‫وبحس���ب الوكالة قال املصدر في تصريح‬ ‫إعالم���ي تس���لمته وكال���ة "خب���ر"‪ :‬إن تل���ك‬ ‫التصريح���ات تعك���س ع���دم الفه���م والعجز‬ ‫والفش���ل واملغالط���ة والتظلي���ل ف���ي س���رد‬

‫املعلومات مطالباً هذه احلكومة التي وصفها‬ ‫بالفاش���لة بإحال���ة امللف إلى القضاء س���واء‬ ‫كان محلي���اً أو دولي���اً ومحاكم���ة املتورط�ي�ن‬ ‫س���واء كانوا في احلكومة السابقة أو احلالية‬ ‫ومحاكمة من يطلقون اإلدعاءات الباطلة‪.‬‬ ‫وأض���اف املصدر أن بعض املس���ئولني في‬ ‫احلكوم���ة احلالي���ة متورطني من���ذ عام ‪-77‬‬ ‫‪78‬م مع الش���ركات واملنظم���ات األجنبية كما‬ ‫هي عادته���م واختتم املصدر تصريحه بقوله‬ ‫(كاد املسيء بأن يقول خذوني) بحسب وكالة‬ ‫خبر التابعة للرئيس السابق‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالتعامل مع ملف صفقة الغاز‬ ‫كانت صحيف���ة محلية قد حتدثت األس���بوع‬ ‫املاضي عن تقدمي وزير النفط أحمد عبدالله‬ ‫دارس اس���تقالته إلى رئي���س اجلمهورية وأن‬ ‫الوزير بعث مبذكرة لرئيس اجلمهورية أعلن‬ ‫خاللها تقدمي اس���تقالته‪ ،‬واعت���ذر فيها عن‬ ‫مواصلة مهامه كوزير للنفط بس���بب ضغوط‬ ‫داخلية وخارجية تهدف إل���ى إعاقة اجلهود‬ ‫واملفاوض���ات الرامي���ة إل���ى حتري���ر وتعديل‬ ‫ورفع أس���عار الغاز اليمن���ي وأعمال التنقيب‬ ‫اجلديدة في عدة محاور‪.‬‬ ‫كما أرجع الوزي���ر دارس طلب إعفائه من‬ ‫املنصب بسبب حجم الضغوطات التي تواجه‬ ‫(الرئيس) من أصحاب املصالح الش���خصية‬ ‫الضيفة واصف���اً إياهم بأصح���اب (النفوذ)‬ ‫األمر الذي أصبح يش���كل عائقاً رئيسياً أمام‬ ‫أي مصلحة عام���ة أو خير للبلد‪ ،‬عالوة على‬ ‫ما تش���كله من حائط صد كبير ألي إجنازات‬ ‫تقدم عليه���ا الوزارة أو أي تطوير عملي يراد‬ ‫به حتسني األداء العام للوزارة‪.‬‬ ‫وحت���ى اللحظ���ة مضى ما يق���ارب خمس‬

‫س���نوات منذ تصدير أول شحنة غاز طبيعي‬ ‫مس���ال م���ن اليمن إل���ى األس���واق اخلارجية‬ ‫ف���ي مطل���ع ع���ام ‪2009‬م مبوج���ب االتفاقية‬ ‫الت���ي وقعها النظام الس���ابق في ‪2005‬م ملدة‬ ‫عش���رين س���نة وب���دأ تنفيذه���ا ف���ي ‪2009‬م‬ ‫بأس���عار ال متثل س���وى ‪ %50‬من س���عر الغاز‬ ‫الطبيعي املس���ال في األس���واق العاملية أثناء‬ ‫توقيع االتفاقية قبل عشر سنوات وبسعر لم‬ ‫يك���ن يتجاوز ‪ %15‬من أس���عار الغاز الطبيعي‬ ‫املسال في األسواق العاملية حينذاك‪.‬‬ ‫وفي ظل االرتفاع العاملي املس���تمر ألسعار‬ ‫النفط والغ���از في األس���واق العاملية ال يعقل‬ ‫أن يباع الغاز اليمني لش���ركة كوجاز الكورية‬ ‫بالس���عر الثاب���ت واملق���در ب���ـ ‪ 3.2‬دوالر ألن‬ ‫ذل���ك س���يكلف االقتص���اد خس���ائر فادح���ة‬ ‫وبحس���ب م���ا نش���رته مص���ادر إعالمية بعد‬ ‫توقي���ع االتفاقية فإن خزينة الدولة س���تحرم‬ ‫من ‪ 60‬مليار دوالر خالل عشرين عاما فترة‬ ‫االتفاقية كفارق س���عري م���ن عوائد مبيعات‬ ‫الغاز اليمني لكوريا بسعر ‪ 3.2‬دوالر‪.‬‬ ‫حاليا يتجاوز س���عر املليون وحدة حرارية‬ ‫من الغاز الطبيعي املس���ال أكثر من ‪ 13‬دوالر‬ ‫ف���ي األس���واق العاملي���ة فيم���ا امللي���ون وحدة‬ ‫حراري���ة من الغ���از اليمني يب���اع بثمن بخس‬ ‫مبوجب االتفاقية‪.‬‬ ‫ف���ي مطل���ع ‪2009‬م ص���درت اليم���ن أول‬ ‫ش���حنة م���ن الغ���از الطبيعي اليمني املس���ال‬ ‫إلى الس���وق اخلارجية وذل���ك مبوجب عقود‬ ‫البي���ع والش���راء التي وقعت عليه���ا احلكومة‬ ‫اليمنية في ‪2005‬م بني الشركة اليمنية للغاز‬ ‫وشركات كوجاز وسويز وتوتال لتزويد كوريا‬ ‫وأمريكا بالغاز الطبيعي املسال‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪5‬‬ ‫فـ��ي الع��رف القبل��ي املتع��ارف علي��ه ُيق��دم اجل��اين نف�س��ه مب��ا ي�س��مى «مع�بر النقاء»‬ ‫�إىل �أ�س��رة القتي��ل وه��و يحم��ل كفن��ه بيدي��ه وينفذ �ض��ده الإع��دام �أو العف��و عنه‪..‬‬ ‫‪www.alahale.net‬‬

‫تقــرير‬

‫الإعدام خارج الق�ضاء هدر لكرامة الإن�سان ِّ‬ ‫وتعد على حقوقه‬ ‫محم��د الع��زب ش��اب ف��ي‬ ‫الثالثيني��ات م��ن عمره‬ ‫م��ن أبن��اء مديري��ة‬ ‫ضوران آن��س محافظة‬ ‫ذم��ار‪ ،‬كان يح��رص‬ ‫على متابعة المسلس��ل‬ ‫التركي المعروف «وادي‬ ‫الذئاب» بشكل متواصل‬ ‫وبحب وش��غف وصل به‬ ‫حد اإلدمان‪..‬‬

‫ب�ي�ن املواطنني «صحيح أن البع���ض يلجأ إلى مثل هذه‬ ‫األعمال ملنع انتش���ار الثأر لكن هناك ش���يء يظل يحز‬ ‫في نفوس أقرباء اجلاني أو املتهم‪ ،‬ويؤثر في نفسياتهم‬ ‫نظ���را ملا يرونه م���ن حالة انتهاك جس���يمة إلنس���انية‬ ‫قريبهم وكرامته األمر الذي يدفعهم لالنتقام ممن قام‬ ‫بتنفيذ اإلعدام ولو بعد حني»‪.‬‬ ‫مش���يرا إلى أن مثل هذه األحكام العرفية من شأنها‬ ‫أن تؤدي إ��ى هدر كرامة اإلنسان واسترخاص البشر‪،‬‬ ‫ح�ي�ن ال يُحترم وال يت���م معاملته معاملة إنس���انية‪ ،‬وال‬ ‫يُس���مع لرأيه م���ن خالل الترافع باحملاك���م والنيابة إما‬ ‫عن طريقه مباشرة أو عن طريق محامي االدعاء الذي‬ ‫يترافع عنه في مؤسس���ات القض���اء‪ ،‬ولهذا كله وألجل‬ ‫احملافظة على كرامة اإلنس���ان فإنه يكون ملزما شرعا‬ ‫وقانونا أن تكون احلكومة وأجهزة القضاء هي األجهزة‬ ‫الوحيدة واملعنية بتنفيذ أحكام اإلعدام‪ .‬حد قوله‪.‬‬

‫بندق النقاء فـي ظل الد�ستور احلايل‬

‫ياسر غالب الجابري‬ ‫ذات م���رة وبينم���ا كان عائ���دا من مش���اهدة إحدى‬ ‫احللقات‪ ،‬نش���ب خالف بينه وبني أحد الش���باب ففتح‬ ‫محمد س�ل�احه ووج���ه رصاصاته الغ���ادرة وأدت إلى‬ ‫وفاة خمس���ة أش���خاص بينهم امرأة‪ ،‬ليسلم نفسه إلى‬ ‫أح���د وجاهات قبيلته بع���د أن انتهت ذخيرة س�ل�احه‬ ‫الش���خصي‪ ،‬ومت تنفيذ حك���م اإلعدام بحق���ه من قبل‬ ‫وجاه���ات القبيل���ة بعد س���اعات من احل���ادث‪ ،‬بعد أن‬ ‫أعت���رف بحض���ور عدد من زعم���اء قبيلته قب���ل تنفيذ‬ ‫احلكم أنه تأثر بش���كل كبير باملسلس���ل التركي «وادي‬ ‫الذئاب»‪.‬‬ ‫وف���ي مديري���ة املفلحي بياف���ع محافظة حلج قضى‬ ‫حكم قبل���ي أصدره األهالي بإعدام الش���اب أحمد بن‬ ‫أحم���د بعد ‪ 24‬س���اعة من قتل مدير مدرس���ة خديجة‬ ‫للتعليم األساسي محمد حس�ي�ن املفلحي عمداً‪ .‬وكان‬ ‫ع���دد من املواطنني ق���د قاموا باعتق���ال اجلاني عقب‬ ‫قيامه بقتل مدير املدرس���ة وج���رى بعدها تنفيذ حكم‬ ‫القصاص باجلاني من قبل والد اجملني عليه نفسه‪.‬‬ ‫وف���ي ي���وم األربعاء املاض���ي ‪ 22‬يناي���ر ‪2014‬م نفذ‬ ‫مس���لحون قبلي���ون ف���ي مديرية س���رار بياف���ع التابعة‬ ‫حملافظة أبني حكم إعدام قبلي خارج أس���وار القضاء‬ ‫بحق ش���اب بع���د س���اعات م���ن ارتكابه جلرمي���ة قتل‬ ‫شخص ينتمي إلى إحدى قبائل يافع‪.‬‬ ‫هك���ذا تتعدد جرائم القتل خارج القضاء وبعيدا عن‬ ‫أروقة احملاكم والنيابات ما يثير عالمة اس���تفهام حول‬ ‫األس���باب التي تدفع بع���ض رجال القبائ���ل إلى تنفيذ‬ ‫أحكام اإلعدام بحق املتهمني بارتكاب جرائم من أبناء‬ ‫القبيلة بأنفسهم‪ ،‬دون العودة إلى القضاء ليقول كلمته‬ ‫وينفذ حكم اإلعدام بعد إجراءات التقاضي‪.‬‬

‫معرب النقاء!!‬

‫اإلعدامات التي ينفذها بعض رجال القبائل وتُعرف‬ ‫باإلعدام خارج نطاق القضاء تسمى معبر النقاء‪ ،‬ففي‬ ‫العرف القبلي املتعارف علي���ه بني رجال القبائل يُقدم‬ ‫اجلاني نفس���ه مبا يس���مى «معبر النقاء» وهو أن يُدفع‬ ‫اجلاني من قبل أس���رته وقبيلته إلى أسرة القتيل وهو‬ ‫يحمل كفنه بيديه‪ ،‬وفي هذه احلال ينفذ ضده اإلعدام‬ ‫أو يتم العفو عنه من قبل رجال القبيلة‪ ،‬وفي العادة يتم‬ ‫ذلك في حضور القبائل وفي مكان مفتوح‪.‬‬ ‫ويع���رف اإلعدام خ���ارج نطاق القض���اء في القانون‬ ‫الدولي حلقوق اإلنس���ان باإلجراء الذي تقوم به الدول‬

‫لقتل خصومها عن طريق االغتيال بأي وس���يلة كانت‪،‬‬ ‫دون أن تزعج نفسها باحملاكم والقضاء‪.‬‬

‫ملاذا يلج�أ القبائل لهذا؟‬

‫تتعدد األس���باب وتختلف املسببات التي تدفع بعض‬ ‫رجال القبائل لتنفيذ مث���ل هذه األحكام بحق املتهمني‬ ‫بالقت���ل دون االحت���كام للقضاء واحملاك���م‪ .‬ويأتي على‬ ‫رأس ه���ذه األس���باب دواف���ع احلف���اظ على متاس���ك‬ ‫القبيل���ة من الث���أر‪ ،‬الذي يُخش���ى انتش���اره بني رجال‬ ‫القبيلة مما ي���ؤدي إلى إضعافها‪ ،‬وعدم الس���ماح بأي‬ ‫مح���اوالت إلذكاء االقتتال والتناحر واخلصومة والثأر‬ ‫بني رجال القبيلة‪.‬‬ ‫غياب دور القضاء واألجهزة األمنية املعنية في بعض‬ ‫املناط���ق القبلية له دور في جل���وء بعض القبائل للقيام‬ ‫بتنفي���ذ أحكام اإلع���دام‪ ،‬كما أن ط���ول اإلجراءات في‬ ‫احملاكم والنيابات وعدم الفصل الس���ريع في القضايا‬ ‫يش���جع الكثي���ر من رج���ال القبائل على تنفي���ذ أحكام‬ ‫اإلعدام بأنفسهم بعيدا عن دائرة القضاء والقانون‪.‬‬ ‫وبحس���ب احملام���ي والناش���ط احلقوق���ي املعروف‬ ‫عبدالرحم���ن برمان فإنه عند غي���اب القوانني حتدث‬ ‫ه���ذه األفعال الت���ي وصفها بالهمجية ك���ون هذا القتل‬ ‫يأتي عادة بعد القتل مباش���رة بعضها بعد أقل من ‪24‬‬ ‫س���اعة أي قبل أن يتم الذهاب باجلان���ي إلى احملكمة‬ ‫والنياب���ة والقضاء‪ ،‬وق���د يكون هذا القت���ل ظلما على‬ ‫بع�ض حاالت الإعدام خارج القانون‬

‫اجلاني‪ .‬حد تعبيره‪.‬‬ ‫وق���ال برم���ان في حديث���ه لـ»األهال���ي» أن القاضي‬ ‫ه���و املوكل باحلكم عل���ى اجلاني أي���ا كان بالقتل‪ ،‬كون‬ ‫القاض���ي ال يص���در احلكم بإع���دام اجلان���ي أو املتهم‬ ‫إال بعد أن يس���مع لرأي اجلاني والتثبت منه والس���ماع‬ ‫ألق���وال محامي الدفاع عن���ه‪ ،‬وأثن���اء التقاضي قد ال‬ ‫يص���در القاضي حكم اإلعدام أحيانا‪ ،‬لوجود أس���باب‬ ‫شرعية قد تؤدي إلى إسقاط أحكام اإلعدام‪.‬‬ ‫مش���يرا إل���ى أن البعض ممن يقوم���ون بتنفيذ حكم‬ ‫اإلعدام بحسب العرف والقبيلة ال يعجبهم هذه األحكام‬ ‫التي يسقطها القضاء ألس���باب شرعية فيلجؤون إلى‬ ‫ذلك إمالء لرغباتهم البشرية ال الشرعية‪.‬‬

‫�شريعة الغاب!!‬

‫وع���ن تداعيات اإلقدام على تنفي���ذ أحكام اإلعدام‬ ‫خارج نط���اق القان���ون وأط���ر القضاء يؤك���د احملامي‬ ‫برم���ان أن قي���ام بعض القبائل بتنفي���ذ أحكام اإلعدام‬ ‫بحس���ب العرف والقبيل���ة يفتح الباب لش���ريعة الغاب‬ ‫التي ال حتمي اإلنسان الضعيف وال تدافع عن حقوقه‬ ‫وكرامت���ه‪ ،‬وإذا كان ه���ذا ف�ل�ا داع���ي لوج���ود القضاء‬ ‫واحملاك���م والنيابات والدس���تور والقوان�ي�ن التي تنظم‬ ‫العالقة بني املواطن والدول���ة من جهة وكذا املواطنني‬ ‫بعضهم ببعض من جهة أخرى‪.‬‬ ‫مضيف���ا أن م���ن التداعيات انتش���ار ظاه���رة الثأر‬

‫م‬

‫ا�سم الواقعة‬

‫التاريخ‬

‫منطقة القتل‬

‫‪1‬‬

‫مقتل �شاب على يد افراد من قبيلته بعد ت�سليمه لنف�سه اليهم‬ ‫بعد قيامه بقتل خم�سة �أ�شخا�ص‪.‬‬

‫‪11‬يوليو ‪2012‬م‬

‫منطقة �ضوران حمافظة ذمار‬

‫‪2‬‬

‫قبليون يعدمون �شابا ً خارج �أ�سوار الق�ضاء بعد �ساعات من‬ ‫ارتكابه جرمية قتل‬

‫‪2014/1/22‬م‬

‫يافع ر�صد حمافظة �أبني‬

‫‪3‬‬

‫اعدام طفل يف ر�صد يافع بعد �صدور حكم قبلي عليه‬

‫‪ 20‬نوفمرب ‪2012‬‬

‫مديرية �رسار يافع �أبني‬

‫‪4‬‬

‫اعدام �شاب يف يافع بعد اتهامه بقتل مدير مدر�سة‬

‫‪ 20‬مار�س ‪2013‬م‬

‫منطقة املفلحي بيافع حلج‬

‫‪5‬‬

‫مقتل مواطن بتهمة قتل �أحد امل�شايخ القبليني‬

‫‪ 18‬يوليو ‪2010‬م‬

‫يف قرية احلجفة �رشق العا�صمة �صنعاء‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫مقتل �شاب متهم بالقتل �سلمه والده ل�شقيق املجني عليه‬ ‫ف�أطلق عليه الر�صا�ص مبا�رشة‬

‫نوفمرب ‪2013‬‬

‫مديرية �أرحب‪� -‬صنعاء‬

‫وحول تطرق القان���ون اليمني املعمول به في أجهزة‬ ‫القضاء يؤكد برم���ان أن القانون اليمني وكذا األجهزة‬ ‫األمني���ة والقضائية ولألس���ف الش���ديد ال تزال تغض‬ ‫الطرف عن هذا املوضوع اإلنساني الهام‪.‬‬ ‫وبحسب احملامي برمان فإن النائب العام واألجهزة‬ ‫األمنية األصل أنها عندما تس���مع أو تقرأ في وس���ائل‬ ‫اإلعالم عن جرمية من هذه اجلرائم يجب أن تس���ارع‬ ‫التخ���اذ اإلج���راءات املعين���ة وأن تعتب���ر ما يُنش���ر في‬ ‫وسائل اإلعالم حول هذا املوضوع بني كل فترة وأخرى‬ ‫بالغا رس���ميا للنائب العام يس���توجب منه املبادرة إلى‬ ‫القي���ام باإلج���راءات الالزم���ة للقيام بوض���ع حد ملثل‬ ‫ه���ذه اجلرائم الهمجية والعبثية حد قوله‪ ،‬وهذا ما لم‬ ‫يحصل من قب���ل أجهزتنا األمني���ة والقضائية إليقاف‬ ‫مثل هذه األعمال‪.‬‬

‫املنظمات احلقوقية بعيدة‬

‫وعن دور املنظم���ات احلقوقية واإلنس���انية احمللية‬ ‫ودورها ف���ي احلد من ظاهرة اإلع���دام خارج القضاء‬ ‫والتي تس���مى في العرف «بندق النقاء» يقول احملامي‬ ‫برم���ان أن املنظم���ات ال ت���زال تعم���ل بعي���دة عن هذا‬ ‫املوض���وع‪ ،‬كون اإلعدام خ���ارج القضاء دائم���ا ما كان‬ ‫يُرك���ز فيه عل���ى اجلوانب السياس���ية والت���ي عادة ما‬ ‫تق���وم بتنفيذه احلكومات ضد النش���طاء السياس���يني‬ ‫املعارضني لها‪.‬‬ ‫وكانت منظمة هود ق���د نظمت ندوة تناولت ظاهرة‬ ‫اإلع���دام خ���ارج القانون ترك���زت على تل���ك احلوادث‬ ‫املتعلقة باجلوانب السياسية املعروفة‪.‬‬ ‫ويش���ير احملام���ي برم���ان أن س���بب إغف���ال ه���ذا‬ ‫املوض���وع من قب���ل املنظمات يعود إل���ى تراجع حدوث‬ ‫مث���ل هذه القضايا ف���ي كثير من املناط���ق‪ ،‬وخصوصا‬ ‫في الفترة األخي���رة‪ ،‬إذ من املالحظ أن هذه احلوادث‬ ‫بدأت تتالش���ى‪ ،‬ول���م يعد لها وجود س���وى في املناطق‬ ‫الت���ي يخيم فيه���ا اجلهل وال تزال أع���راف القبيلة هي‬ ‫املس���يطرة‪ ،‬ك���ون الكثي���ر م���ن املناطق بفض���ل التعليم‬ ‫بدأت تنحسر فيها أعراف القبيلة وبدأ الوعي بحقوق‬ ‫اإلنسان وكرامته أكثر من أي وقت مضى‪.‬‬ ‫كما أن عدم قيام أي من املواطنني باإلبالغ عن هذه‬ ‫اجلرائم التي حتصل كان لها دور في إغفال املنظمات‬ ‫احلقوقي���ة ملثل ه���ذه اجلرائم التي ق���د حتدث بني كل‬ ‫فت���رة وأخ���رى‪ ،‬ولهذا ل���م نس���جل أي حاله باس���تثناء‬ ‫حالتني مت تسجيلهما في محافظة ذمار حد قوله‪<.‬‬

‫م�صادر �سيا�سية لـ«الأهايل»‪ :‬وثيقة احلوار الوطني �ستتحول �إىل وثيقة دولية و�سي�صدر بها قرار من جمل�س الأمن‬ ‫قالت مصادر سياسية لـ"األهالي" إن وثيقة احلوار‬ ‫الوطني ستتحول إلى وثيقة دولية وأنه سيصدر بيان‬ ‫جمللس األم���ن الدولي خ�ل�ال األيام املقبل���ة باعتبار‬ ‫الوثيقة وثيقة دولية‪.‬‬ ‫وق���ال املبعوث األممي جمال بن عمر إنه "س���ينقل‬ ‫للعال���م عبر مجل���س األم���ن الدولي تقري���را جديدا‬ ‫يس���تعرض فيه قصة اإلجن���از التاريخي الذي حققه‬ ‫الشعب اليمني عبر مؤمتر احلوار الوطني"‪ ..‬واصفا‬ ‫هذا اإلجناز باملعجزة‪.‬‬

‫وأض���اف‪" :‬أطمئنكم أن العودة للماضي ش���يء لم‬ ‫يع���د ممكنن���ا ألن اليمنيني توافقوا عل���ى عدم العودة‬ ‫إلى املاضي"‪ .‬مستطردا‪" :‬س���يصبح النموذج اليمني‬ ‫مرجع���ا يحتذى به لعمليات ح���وار مماثلة في العالم‪،‬‬ ‫والوثيق���ة الت���ي اتف���ق املتح���اورون عليها ه���ي بداية‬ ‫لتأسيس مرحلة جديدة"‪.‬‬ ‫وأض���اف ‪-‬خ�ل�ال حف���ل اختت���ام مؤمت���ر احلوار‬ ‫الوطني الس���بت بصنع���اء‪ :‬إن "مجل���س األمن ينتظر‬ ‫من���ي أن أق���دم تقري���را جديدا أس���تعرض فيه قصة‬

‫هذا اإلجناز في تاريخ اليمن‪ ،‬وس���أنقل للعالم صورة‬ ‫اليمن احلضاري الذي أصبح ملهما لتجارب كثير من‬ ‫الشعوب"‪.‬‬ ‫وأض���اف‪" :‬قبل أكث���ر من ‪ 10‬أش���هر وحتديدا في‬ ‫ذكرى جمعة الكرامة اجتمعنا الفتتاح مؤمتر احلوار‪..‬‬ ‫قلت حينه���ا إنني أتطل���ع نحو ش���رائح متنوعة وأرى‬ ‫فيه���م األمل في مين جديد‪ ..‬مين قرر املش���اركة في‬ ‫صناعة مس���تقبله عبر حوار غير مسبوق في تاريخه‬ ‫وتاريخ واملنطقة"‪.‬‬

‫واس���تطرد‪" :‬جنتمع اليوم مجددا احتفاء بتش���ييد‬ ‫ركن أساس���ي ف���ي عملي���ة نق���ل الس���لطة‪ ،‬وأهنئكم‬ ‫جميع���ا‪ ،‬عل���ى حكمتك���م وش���جاعتكم‪ ،‬وأش���د على‬ ‫أياديك���م‪ ،‬وأق���ول "افتخ���روا بإجنازك���م العظيم فقد‬ ‫دخلتم التاريخ من بابه الواس���ع وأثبت���م أنكم قادرون‬ ‫على صنع املعجزات‪ ..‬لقد وضعتم أس���لحتكم جانبا‪،‬‬ ‫وعزمت���م عل���ى االنعتاق م���ن املاضي‪ ،‬وفت���ح صفحة‬ ‫جدي���دة وفرص���ة جدي���دة لبل���د عمره ميت���د آلالف‬ ‫السنني‪ ،‬ولشعب صابر وعريق‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪6‬‬

‫ر�ؤيــة‬

‫على الرئي�س وهو يتخذ القرارات احلا�سمة فـي ت�شكيل اللجان التي �سوف تق�سم البالد �إىل �أقاليم‬ ‫�أو ت�شكيل حكومة جديدة �أن يكون اختياره دقيقا ومنا�سبا ويبتعد عن االرجتالية وم�ست�شاري ال�سوء‬

‫ن�صائح على مكتب الرئي�س هادي‬

‫اختتم اليمنيون يوم السبت مؤتمر الحوار الوطني ورغم تحفظنا على النتائج التي توصل إليها المتحاورون‪،‬‬ ‫إال أن الواجب يفرض علينا القبول بما اتفق عليه من أُنيط إليهم مناقش��ة مس��تقبل اليمن رغم أن‬ ‫بعض المشاركين ال يملكون من الرؤى والخبرات ما يؤهلهم بأن يتصدى لمثل هذا الموضوع الهام‬ ‫والش��ائك الذي كان يفترض أن يس��ند للخبراء المتخصصين كما تعمل بالد العالم المتحضرة‪ ،‬ثم‬ ‫يعرض ما توصل إليه الخبراء على السياسيين ليناقشوا ومن ثم يقروا ما توصل إليه الخبراء‪.‬‬

‫عموماً‪ ،‬اآلن وقد استطاع‬ ‫القائمون على ش���ئون البالد‬ ‫ومبساعدة محلية وإقليمية‬ ‫ودولي���ة أن مي���رروا النظ���ام‬ ‫االحتادي الذي رأوه األنسب‬ ‫نقول على برك���ة الله‪ ،‬ولكن‬ ‫يج���ب عل���ى الرئي���س وه���و‬ ‫د‪ .‬محمد علي جربان *‬ ‫يتخ���ذ القرارات احلاس���مة‬ ‫‪Dr_jubran@yahoo.com‬‬ ‫ف���ي تش���كيل اللج���ان الت���ي‬ ‫س���وف تقس���م الب�ل�اد إل���ى‬ ‫أقاليم أو تش���كيل حكوم���ة جديدة لتنفذ م���ا توصل إليه‬ ‫املتح���اورون أن يك���ون اختي���اره دقيق���ا ومناس���با ويبتعد‬ ‫عن االرجتالية ومستش���اري الس���وء الذين ق���ادوا البالد‬ ‫إلى ما وصلت إليه مبش���ورتهم الس���يئة للرئيس الس���ابق‬ ‫ألن املوض���وع ش���ائك وخطير قد يؤدي إل���ى ما ال يحمد‬ ‫عقب���اه‪ ،‬فالبالد في ظروفها احلالي���ة ال حتتمل األخطاء‬ ‫في اتخ���اذ القرارات وال ب���د من اتباع األس���لوب العلمي‬ ‫واملهني في اتخاذ القرارات وتوقيت اتخاذها بعد دراسة‬ ‫البدائل املتاحة والتجارب التي تناسب الوضع السياسي‬ ‫واجلغرافي واالقتصادي واالجتماعي للبالد‪.‬‬ ‫ونق���دم ف���ي ه���ذه املقالة بع���ض النقاط ف���ي اجلانب‬ ‫االقتصادي وتوزيع املوارد التي نعتقد أنها ش���ائكة ورمبا‬ ‫تكون محل خالف ونقاش وصراع في بعض األحيان‪.‬‬

‫�أو ًال‪ :‬امل�شاكل املالية التي ميكن �أن تواجه‬ ‫الدولة االحتادية‪:‬‬

‫‪ -1‬توزيع املوارد السيادية من الضرائب واجلمارك‪.‬‬ ‫‪ -2‬توزي���ع م���وارد النف���ط والغ���از وامل���وارد الطبيعية‬ ‫املستخرجة من البر والبحر‪.‬‬ ‫‪ -3‬عائ���دات مؤسس���ات وش���ركات القط���اع الع���ام‬ ‫واخملتلط‪.‬‬ ‫‪ -4‬حتم���ل فوائد الق���روض احمللي���ة واخلارجية التي‬ ‫تزيد عن ‪ 400‬مليار ريال س���نويا وه���ي قابلة للزيادة في‬ ‫املستقبل‪.‬‬ ‫‪ -5‬كي���ف يتم حتمل نفقات الدعم للمش���تقات وكيفية‬ ‫توزيعه بني اإلقليم‪ ،‬وهل سيظل الدعم أم يلغى‪.‬‬ ‫‪ -6‬حتمل نفقات املشاريع العمالقة التي يستفيد منها‬ ‫أكثر من محافظة وأكثر من إقليم‪.‬‬ ‫‪ -7‬نفقات الدفاع واألمن الوطني واألجهزة الس���يادية‬

‫االحتادية األخرى‪.‬‬ ‫‪ -8‬سداد القروض احمللية واخلارجية التي تقدر اآلن‬ ‫بأكثر من ‪ 400‬مليار ريال‪.‬‬ ‫‪ -9‬مشكلة حتصيل اإليرادات عموماً وجتنب االزدواج‬ ‫في التحصيل‪.‬‬ ‫‪ -10‬حتصي���ل الضرائ���ب اخلاصة ببع���ض املنتجات‬ ‫خاصة عندما تنتقل من إقليم إلى إقليم آخر‪.‬‬ ‫‪ -11‬إص���دار حزم���ة القوانني املالي���ة املنظمة للمالية‬ ‫العامة بني احلكومة االحتادية وحكومات األقاليم‪.‬‬ ‫‪ -12‬تنق���ل البضائع املنتجة محلياً من إقليم إلى إقليم‬ ‫أخ���ر وكذل���ك البضائع املس���توردة‪ ،‬وهل جت���ار كل إقليم‬ ‫ملزمون باالس���تيراد مباش���رة وإذا كان كذلك ملن الرسوم‬ ‫اجلمركية‪.‬‬ ‫‪ -13‬هل يستطيع التاجر أو املصنع في إقليم اجلند أن‬ ‫يفتح له فرعا في إقليم تهامة مث ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫‪ -14‬مشكلة دعم املشتقات وكيفية توزيعها وهل تقبل‬ ‫األقاليم املنتجة للنفط ذلك‪.‬‬ ‫‪ -15‬مشكلة القروض املقدمة ملؤسسات القطاع العام‬ ‫وكذل���ك رأس ماله���ا خاص���ة التي س���وف تنق���ل ملكيتها‬ ‫لألقالي���م مع أن ه���ذه املبالغ دفعت م���ن اخلزينة العامة‬ ‫وتخص الش���عب اليمني كله وال يجوز متليكها إلقليم دون‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫وهناك الكثير من املش���اكل التي س���وف تواجه تطبيق‬ ‫النظ���ام االحتادي وق���د تقع احلكوم���ة احلالية والرئيس‬

‫في أخط���اء تزيد املش���اكل القائمة ف���ي الوقت احلاضر‬ ‫ب�ي�ن أبن���اء اليمن‪ ،‬وقد يق���ول قائل هناك جت���ارب دولية‬ ‫ميك���ن االس���تفادة منها وه���ذا كالم طيب ومعق���ول لكن‬ ‫جت���ارب ال���دول الناجح���ة مختلفة ظروفه���ا عن ظروف‬ ‫اليم���ن من الناحية االقتصادية والسياس���ية واملالية وقد‬ ‫ال نستطيع تطبيقها ولهذا ننصح الرئيس منصور التروي‬ ‫وتش���كيل فري���ق م���ن اخلب���راء املتخصصني ف���ي أنظمة‬ ‫احلكم واملالي�ي�ن واجلغرافيني والقانوني�ي�ن للجلوس مع‬ ‫بعض ومناقش���ة كافة النقاط التي ميكن أن تواجه تنفيذ‬ ‫مخرجات احلوار وخاصة منها توزيع املوارد واإلمكانيات‬ ‫االقتصادية لكل إقليم‪.‬‬

‫ثاني ًا‪ :‬ن�صائح يجب �أخذها بعني االعتبار‪:‬‬

‫‪ -1‬معرفة الرؤى السياس���ية للقيادة ومخرجات احلوار‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫‪ -2‬مناقشة كافة التصورات لتقسيم األقاليم من الناحية‬ ‫اجلغرافية واالجتماعية واالقتصادية مبا يحقق االنسجام‬ ‫والتآل���ف والتكام���ل االقتص���ادي والنس���يج االجتماع���ي‬ ‫والتوافق السياسي والتوزيع السكاني‪.‬‬ ‫‪ -3‬دراسة جميع التجارب الدولية والعربية للعالقة بني‬ ‫الدولة االحتادية وبني األقاليم‪ ،‬وبني األقاليم بعضها ببعض‬ ‫وإظه���ار مميزات كل جتربة وعيوبها وإمكانية تطبيقها في‬ ‫اليم���ن في ظل الظروف احلالية من ش���حة امل���وارد وزيادة‬ ‫النفق���ات مب���ا ال يؤدي إال مش���اكل في املس���تقبل قد تضر‬

‫بالب�ل�اد في حالة التنازع وعرض نتائج تلك الدراس���ة على‬ ‫القيادة واحلكومة واملكونات في كل إقليم‪.‬‬ ‫‪ -4‬دراس���ة موارد كل محافظة وكل إقليم وموارد اليمن‬ ‫ككل الت���ي يتم حتصيلها اآلن والتي تهدر بس���بب الفس���اد‬ ‫أو بس���بب اإلهمال والتقصير من قبل الس���لطات احلالية‬ ‫ألن تطبي���ق نظام األقاليم إذا طبق بص���ورة صحيحة فإنه‬ ‫سوف يوفر موارد كبيرة تهدر في الوقت احلاضر ألسباب‬ ‫متعددة‪.‬‬ ‫‪ -5‬بعد دراسة جميع البدائل يتم اختيار البديل األنسب‬ ‫من الدراس���ات التي متت في البند رق���م ثالثة والبند رقم‬ ‫أربع���ة مبا يتناس���ب مع طبيع���ة وظروف اليم���ن ومواردها‬ ‫والتنمية املس���تدامة للبالد ومبا يحقق الفائدة للجميع وال‬ ‫يولد حق وكراهية بني األقاليم وبني أبناء الش���عب مما قد‬ ‫يؤدي إلى حروب بني األقاليم بعضها وبعض‪.‬‬ ‫‪ -6‬عدم االستعجال في تطبيق الفدرالية بصورة سريعة‬ ‫أو ارجتالي���ة وتطبيقه���ا بص���ورة متدرج���ة حت���ى ال تتولد‬ ‫املش���اكل بصورة يصعب حلها وقد ت���ؤدي إلى عدم القدرة‬ ‫عل���ى احلل وميك���ن أن التطبيق يتم على أس���اس املوضوع‬ ‫األسهل‪ ،‬ثم املوضوع الشائك ثم املوضوع األصعب‪ ،‬وهكذا‬ ‫بالت���درج حتى نصل إلى التطبيق الس���ليم للفدرالية املالية‬ ‫التي جتعل أبناء اليمن ينعمون بخيرات بالدهم‪.‬‬ ‫‪ -7‬وج���ود خب���راء اقتصادي�ي�ن ومالي�ي�ن وقانوني�ي�ن‬ ‫كمستش���ارين مبكت���ب رئي���س اجلمهورية مهمته���م القيام‬ ‫بدارس���ة إمكانية كل إقليم من الناحية االقتصادية واملالية‬ ‫وصياغة القوانني والقرارات ومعرفة اآلثار املالية املترتبة‬ ‫على قي���ام دولة احتادية م���ع أقاليمها وتقدمي املش���ورة له‬ ‫بنا ًء على دراس���ات علمي���ة وميدانية ملس���اعدته في اتخاذ‬ ‫القرارات السليمة واملفيدة في الوقت املناسب‪.‬‬ ‫‪ -8‬إعادة تقييم أصول موجودات مؤسس���ات وش���ركات‬ ‫القط���اع العام في كافة احملافظات م���ن قبل خبراء ماليني‬ ‫ومكات���ب متخصص���ة وإثب���ات القيم الت���ي يتوص���ل إليها‬ ‫اخلبراء ومن ثم حتميل كل إقليم بقيم تلك الش���ركات التي‬ ‫ت���ؤول إليه واعتبارها قروضا عند األقاليم التي تؤول إليها‬ ‫تلك املؤسس���ات والش���ركات‪ ،‬وتسدد مس���تقب ً‬ ‫ال من موارد‬ ‫تلك األقاليم‪.‬‬ ‫‪ -9‬معاجلة مشاكل األقاليم التي ليس لها موارد طبيعية‬ ‫وموارد�����ا الضريبية مح���دودة ال ميكن أن تف���ي بنفقاتها‬ ‫احلتمية والضرورية مما قد يخلق مشاك ً‬ ‫ال وعدم استقرار‬ ‫وينقل���ب إلى تقاطع���ات ومنع مرور أبن���اء األقاليم األخرى‬ ‫ولهذا يجب أتباع التوازن في توزيع األقاليم‪.‬‬ ‫تل���ك بع���ض النق���اط والنصائ���ح الس���ريعة والضرورية‬ ‫الت���ي نتمنى عل���ى الرئيس واحمليطني ب���ه أن يطلعوا عليها‬ ‫وأن تكون قراراتهم س���ليمة وايجابية ملا فيه مصلحة اليمن‬ ‫واليمنيني م���ن املهرة إلى احلديدة وم���ن عدن إلى صعدة‪.‬‬ ‫وفي املستقبل سوف نقدم تصورا لكيفية توزيع املوارد وهو‬ ‫ملخص لدراس���ة جتارب بعض الدول االحتادية التي سبق‬ ‫أن أرسلنا نسخة منها إلى األمانة العامة للحوار الوطني‪.‬‬ ‫والله نس���أل أن يحفظ اليمن وأهله من املشاكل واحملن‬ ‫والفنت إنه سميع مجيب‪<.‬‬

‫م�ؤمتر احلوار جناح رغم العراقيل‬ ‫فرحة عارمة عاشها أبناء الوطن‬ ‫وتأيي���د إقليم���ي ودول���ي خملرجات‬ ‫مؤمتر احلوار الوطني الشامل وقد‬ ‫ش���هد العالم كله مراسيم االحتفال‬ ‫بهذه املناسبة التي انتظرها اليمنيون‬ ‫بفارغ الصبر كونها حلظات تاريخية‬ ‫عظيم���ة صنعتها احلكم���ة اليمانية‬ ‫وس���اهم ف���ي الوصول إليه���ا جميع‬ ‫أبناء الوطن من أجل اخلروج بالبلد‬ ‫من مستنقع األزمات إلى بر األمان‪.‬‬ ‫ومما الش���ك فيه أن هذا االجناز‬ ‫التاريخ���ي ليس إال تأكي���دا على أن‬ ‫أبناء اليمن كانوا وال يزالون يتسمون‬ ‫باحلكم���ة وقوة اإلرادة ولذلك غلبوا‬ ‫لغ���ة احلوار واملنطق على لغة العنف‬ ‫والدمار حلل خالفاتهم‪.‬‬ ‫وتتويج���ا للجه���ود الت���ي بذله���ا‬ ‫أعضاء املؤمتر وس���اندهم الش���عب‬ ‫عل���ى إجناحه���ا لتحقي���ق أم���ال‬ ‫وتطلعات املاليني من املواطنني على‬ ‫امتداد مس���احة هذا الوطن احتفل‬

‫أبناء الش���عب اليمني بنجاح مؤمتر‬ ‫احل���وار بحض���ور إقليم���ي ودول���ي‬ ‫كبير‪.‬‬ ‫ومع إش���راقة ش���مس الـ ‪ 25‬من‬ ‫يناي���ر اجل���اري دخل البل���د مرحلة‬ ‫جدي���دة عنوانه���ا تنفي���ذ مخرجات‬ ‫احل���وار الوطن���ي الش���امل وبن���اء‬

‫اليم���ن اجلديد على أس���س وطنية‬ ‫ودميقراطية تضمن للجميع العيش‬ ‫في أمن واستقرار وفي ظل العدالة‬ ‫واملساواة‪.‬‬ ‫وألن املكونات املشاركة في مؤمتر‬ ‫احل���وار وقعت على الوثيقة فان بناء‬ ‫اليمن اجلديد مس���ئولية تتطلب من‬

‫اجلمي���ع اصطفافا وطني���ا أكثر من‬ ‫أي وقت مض���ى من أجل املضي في‬ ‫البناء والتنمية الشاملة ونشر ثقافة‬ ‫احل���وار والتس���امح والتعايش وطي‬ ‫صفحات املاضي‬ ‫وقد اختتم مؤمتر احلوار الوطني‬ ‫أعمال���ه الس���بت املاض���ي وس���ط‬ ‫حض���ور إقليم���ي ودول���ي وفي ظل‬ ‫إج���راءات أمنية مش���ددة وحظيت‬ ‫هذه املناس���بة باهتم���ام دولي كبير‬ ‫حيث تقاط���رت التهاني والتبريكات‬ ‫من عدد كبير من الرؤساء وقيادات‬ ‫الدول العربي���ة واألوروبية وقد هنأ‬ ‫األمني الع���ام لألمم املتحدة بان كي‬ ‫م���ون اليمن حكومة وش���عباً بانتهاء‬ ‫مؤمتر احلوار الوطني ووصفه بأنه‬ ‫"يوم تاريخي وقال‪ :‬في كلمة متلفزة‬ ‫أنه في "ه���ذا اليوم التاريخي أظهر‬ ‫الش���عب اليمن���ي صوابي���ة قراراته‬ ‫وفضل التوافق بدل االنقسام وشدد‬ ‫ب���ان ك���ي م���ون ب���أن األمم املتحدة‬

‫س���تبقى ملتزم���ة بدع���م العملي���ة‬ ‫االنتقالية وأن مهمة الدكتور جمال‬ ‫بن عمر ستستمر"‪.‬‬ ‫م���ن جانبه هن���أت املمثل���ة العليا‬ ‫للش���ؤون اخلارجي���ة واألم���ن ف���ي‬ ‫االحت���اد األوروب���ي نائب���ة رئي���س‬ ‫املفوضية األوروبية الس���يدة كاثرين‬ ‫أش���تون الش���عب اليمن���ي باختت���ام‬ ‫مؤمتر احل���وار الوطن���ي وقالت في‬ ‫بيان لها تعد هذه العملية التي شارك‬ ‫فيها ممثلون ع���ن مختلف األحزاب‬ ‫السياس���ية واملكون���ات االجتماعية‬ ‫إجن���ازا تاريخيا وفري���دا من نوعه‪،‬‬ ‫حيث اقتربت اليمن بشكل أكبر إلى‬ ‫الدميقراطية وإلى طموحات شعبها‬ ‫ملستقبل أكثر أماناً وازدهاراً‪.‬‬ ‫وف���ي الس���ياق ذاته تلق���ى رئيس‬ ‫اجلمهورية اتصاالً هاتفياً من رئيس‬ ‫املكت���ب السياس���ي حلرك���ة حماس‬ ‫خالد مش���عل هنأه مبناس���بة جناح‬ ‫مؤمت���ر احل���وار واعتبر مش���عل أن‬

‫جن���اح مؤمت���ر احل���وار الوطني يعد‬ ‫إجن���ازاً تاريخياً لليمني�ي�ن باعتباره‬ ‫بواب���ة العب���ور إلى مس���تقبل أفضل‬ ‫لكافة أبناء الشعب اليمني‪.‬‬ ‫واعتبرت اللجنة التنظيمية للثورة‬ ‫الشبابية الشعبية مخرجات احلوار‬ ‫الوطن���ي برنام���ج عم���ل مس���تقبلي‬ ‫لشباب الثورة وأعلنت خالل مؤمتر‬ ‫صحف���ي اليوم بصنع���اء أنها بصدد‬ ‫التحضير لالحتفال بالعيد الوطني‬ ‫الثالث لثورة الـ‪ 11‬من فبراير ودعت‬ ‫كافة أبناء الشعب والقوى واملكونات‬ ‫الثورية للمشاركة الفاعلة في إحياء‬ ‫ه���ذه الذك���رى اخلالدة في مس���يرة‬ ‫الشعب النضالية‪.‬‬ ‫وابتهاج���ا بهذه املناس���بة تزينت‬ ‫العاصمة صنع���اء باألعالم الوطنية‬ ‫ابتهاج���ا بنج���اح احل���وار الوطن���ي‬ ‫كم���ا غطت س���ماء العاصم���ة وبقية‬ ‫احملافظات مس���اء الس���بت املاضي‬ ‫باأللعاب النارية‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪7‬‬

‫تهنئة‬

‫أسمى التهاني وأزكى التبريكات‬ ‫إلى كافة أبناء شعبنا اليمني ذوي اإليمان والحكمة‬ ‫وإلى قيادتنا السياسية الحكيمة‬

‫ممثلة باألخ عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس الجمهورية – رئيس مؤتمر الحوار الوطني‬

‫وإلى رئاسة وأعضاء مؤتمر الحوار الوطني عامة‬ ‫بمناسبة نجاح الحوار وصالح الشأن‬ ‫آملين لشعبنا ووطننا مستقبال مشرقا يزخر باألمن‬ ‫واالستقرار والتقدم والرخاء‬

‫االتحاد العام لكرة القدم‬

‫الشيخ‪ /‬أحمد صالح العيسي‬ ‫رئيس االتحاد‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪8‬‬

‫ملــف‬

‫تهجي��ر يه��ود آل س��الم ف��ي ‪ 2007‬كان عب��ر طائ��رة إل��ى صنع��اء وه��و األم��ر ذات��ه ف��ي ‪2012‬‬ ‫م��ع الش��يخ أحم��د العج��ل ال��ذي تدخل��ت وس��اطة قبلي��ة وأنقذت��ه وهج��ر عب��ر طائ��رة إل��ى صنع��اء‬ ‫وتك��رر المش��هد ف��ي ‪ 2014‬م��ع تهجي��ر الش��يخ الحج��وري ال��ذي أقلت��ه طائ��رة إل��ى صنع��اء‪.‬‬

‫التهجري فـي �صعدة‪..‬‬ ‫من��ذ مطل��ع الع��ام ‪2007‬م بدأت‬ ‫ممارس��ات التهجي��ر ف��ي‬ ‫محافظ��ة صع��دة وكان��ت‬ ‫البداي��ة م��ن ترحي��ل يهود‬ ‫آل س��الم إلى مدينة صعدة‬ ‫بع��د اإلن��ذار ال��ذي وجهته‬ ‫له��م جماع��ة الحوثي‪ ،‬لكن‬ ‫تل��ك الخط��وة ل��م تك��ن‬ ‫كافية وبس��بب المضايقات‬ ‫وعدم القبول بهم اضطرت‬ ‫الس��لطة حينها لنقلهم إلى‬ ‫المدينة السياحية بالعاصمة‬ ‫صنعاء على متن طائرة في‬ ‫م��ارس ‪2007‬م وعدده��م‬ ‫س��بع أس��ر مكون��ة من ‪45‬‬ ‫شخصا‪.‬‬

‫مروحيات الدولة و�سيلة للنجاة بالأرواح‬ ‫وبسبب االختالف الفكري والعقائدي بني هذه الطائفة‬ ‫وبني جماعة احلوثي وانشغاالت السلطة باحلروب في‬ ‫محافظة صعدة‪.‬‬ ‫االهتم���ام املتواض���ع ال���ذي حظيت ب���ه قضية يهود‬ ‫آل س���الم رمبا فتح ش���هية احلوثي لتهجير اجلماعات‬ ‫الفكري���ة والش���خصيات االجتماعي���ة والسياس���ية‬ ‫املناهض���ة لفك���رة اجلماعة‪ ،‬ذلك التهجي���ر لم يتوقف‬ ‫عند أش���خاص أو أس���ر بعينها وإمنا ط���ال اآلالف من‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫م���ع أن قضية يهود آل س���الم كانت تهجيرا قس���ريا‬ ‫ب���كل ما تعنيه الكلمة م���ن معنى حيث خرجوا مرغمني‬ ‫وغي���ر مخيرين إال أن الس���لطة واإلع�ل�ام كان يتعامل‬ ‫معهم عل���ى أنهم نازح�ي�ن كما برز في معظ���م عناوين‬ ‫األخبار الصحفي���ة التي تناولت القضي���ة حينها فيما‬ ‫نسبة بسيطة من التناوالت اإلعالمية وصفت القضية‬ ‫بأنها قضية تهجير‪.‬‬ ‫في ‪ 14‬يناير ‪2014‬م هجر ما يقارب ‪ 15000‬سلفي‬ ‫م���ن منطقة دم���اج بصعدة بعد حص���ار مطبق بدأ في‬ ‫‪2014-10-8‬م‪ ،‬وانتهى بتهجير مأساوي ال يختلف عن‬ ‫الطريقة التي رحل بها الكثير من أبناء صعدة‪ ،‬احلصار‬ ‫ث���م التهجي���ر أو القت���ل‪ ،‬وكان���ت النتيجة ه���ي الهجرة‬ ‫إل���ى العاصمة أس���وة مبن س���بقهم من الش���خصيات‬ ‫االجتماعية والسياسية وعدد كبير من أبناء صعدة‪.‬‬ ‫وألن املش���هد يتكرر بكل تفاصيله فخروج السلفيني‬ ‫كان عب���ر جلن���ة وس���اطة رئاس���ية‪ ،‬وهك���ذا كان���ت‬ ‫التهجي���رات الس���ابقة تتم بعد تدخل جلان الوس���اطة‬ ‫إلنقاذهم وإرغامهم على الهجرة‪.‬‬ ‫خ�ل�ال ‪ 100‬ي���وم من احلصار س���قط املئ���ات قتلى‬ ‫وجرحى في دماج وهدمت املنشئات السكنية واملدارس‬ ‫في حرب شرسة شنتها جماعة احلوثي‪.‬‬ ‫وبحس���ب س���رور الوادعي الناطق الرس���مي باسم‬ ‫س���لفيي دماج فإن اخلسائر البش���رية ‪ 211‬قتيال فيما‬ ‫جرح ‪ 650‬ش���خصا إضافة إلى خس���ائر في املمتلكات‬ ‫واملنش���آت حيث هدمت ‪ 3‬مستش���فيات‪ ،‬و‪ 8‬مساجد‪،‬‬ ‫ومدرس���تني‪ ،‬و‪ 361‬منزال‪ ،‬حس���ب إحصائية رس���مية‬ ‫سردها الوادعي‪<.‬‬

‫عبده الجرادي‬ ‫طريق���ة ترحيله���م بطائ���رة وتدخ���ل الس���لطة ف���ي‬ ‫إنقاذه���م يؤكدان أنهم لم يغ���ادروا بيوتهم طوعا وإمنا‬ ‫كان تهجيرا قس���ريا‪ ،‬وهي الطريق���ة ذاتها التي بها مت‬ ‫ترحيل ع���دد من وجهاء محافظة صع���دة الذين نقلوا‬ ‫بطائرات إلى العاصمة بعد تدخل وساطات وإنقاذهم‬ ‫من املوت بعد اشتداد احلصار عليهم‪.‬‬ ‫قضية يهود آل س���الم لقيت تفاع�ل�ا محليا وتعامل‬ ‫معها اإلعالم كقضية إنسانية كونها أول قضية تهجير‬

‫قطع �أمل العودة‬ ‫من خ�ل�ال تتب���ع تعامل احلوثي م���ع أبناء‬ ‫صعدة وحتديدا منذ نهاية احلرب السادسة‬ ‫يالح���ظ أن اجلماع���ة وج���دت ف���ي توق���ف‬ ‫احلرب فرصة ووقت���ا لبدء تصفية اخلصوم‬ ‫مبا ميكنه���ا من التف���رد في الس���يطرة على‬ ‫احملافظ���ة وإزالة كل األش���واك م���ن طريقها‬ ‫واآلراء املناهضة ملشروعها الفكري الطائفي‬ ‫الذي توسع تدريجيا‪.‬‬ ‫وبالعودة إلى ما جرى ملعظم الش���خصيات‬ ‫االجتماعي���ة والسياس���ية ف���ي صع���دة أثناء‬ ‫تهجيرهم إلى صنعاء ومناطق أخرى يالحظ‬ ‫وجود تش���ابه ف���ي الطريق���ة نفس���ها ابتداء‬ ‫باحلص���ار وانته���اء باملغ���ادرة ف���ورا في حال‬ ‫وجدت وس���اطة يل���ي ذلك تصفي���ة منازلهم‬ ‫ع���ن طريق تفجيره���ا حتى تصب���ح أثرا بعد‬ ‫عني‪ ،‬وهذا األسلوب رمبا يهدف إلى إيصال‬ ‫رسالة إلى األصوات املناهضة لفكرة احلوثي‬ ‫ولسكان احملافظة بشكل عام أن املصير ليس‬ ‫التهجير وإمنا قطع أمل املهجرين بالعودة من‬ ‫خالل تدمير منازلهم‪.‬‬ ‫هناك أمثلة كثيرة أبرزها ما حدث في ‪22‬‬ ‫مارس ‪2011‬م من تهجير الشيخ مجلي وعدد‬ ‫م���ن آل مجلي م���ن منطقة العبدي���ن بصعدة‬ ‫بس���بب موقفهم���ا من احلوث���ي حيث متكنت‬ ‫جماع���ة احلوثي من دخ���ول املنطقة وتفجير‬ ‫من���ازل الش���يخ عثمان مجل���ي عضو مجلس‬ ‫الن���واب وإخوان���ه بعد أن غ���ادروا احملافظة‬ ‫وم���ن ث���م توجه الش���يخ عثم���ان مجل���ي إلى‬ ‫اململكة العربية الس���عودية وظ���ل فيها ثالث‬

‫سنوات وعاد مؤخرا إلى صنعاء‪.‬‬ ‫ول���م متض س���وى س���اعات عل���ى تفجير‬ ‫املن���ازل إال ونش���رت معلوم���ات أن مس���لحي‬ ‫احلوثي بدأوا في إخالء األثاث والتجهيزات‬ ‫لفندق���ي «رحبان» ذو الطابق�ي�ن و»كازبلنكا»‬ ‫ذو الطوابق الس���بعة التابعان للش���يخ عثمان‬ ‫وإخ�ل�اء احمل�ل�ات التجاري���ة فيهم���ا متهيدا‬ ‫لتفجيرهما وتسويتهما باألرض وسط حشود‬ ‫تقدر باآلالف من سكان مدينة صعدة الذين‬ ‫توافدوا ملراقبة املش���هد األخير في سيناريو‬ ‫املواجه���ات ب�ي�ن احلوثي�ي�ن والش���يخ عثمان‬ ‫مجل���ي بحس���ب ما نش���رته وس���ائل اإلعالم‬ ‫حينها‪.‬‬ ‫في ‪ 12‬ديسمبر ‪ 2012‬م غادر الشيخ أحمد‬

‫العجل من منطقة املهاذر مبديرية سحار عبر‬ ‫طائ���رة خاصة أقلته إلى صنعاء إثر وس���اطة‬ ‫قبلية إلقناع احلوثيني بالس���ماح له باملغادرة‬ ‫بع���د محاصرته في منزله والتهديد بتفجيره‬ ‫بهدف القبض على أح���د أبنائه املطلوب من‬ ‫ٍ‬ ‫منسوبة إليه‪.‬‬ ‫قبلهم بتهمة‬ ‫يتض���ح أن هن���اك تش���ابه ف���ي الوس���يلة‬ ‫واله���دف حي���ث وأن تهجي���ر آل س���الم ف���ي‬ ‫‪2007‬م كان عب���ر طائ���رة إل���ى صنع���اء وهو‬ ‫األم���ر ذات���ه م���ع الش���يخ أحم���د العجل في‬ ‫‪2012‬م الذي تدخلت وس���اطة قبلية وأنقذته‬ ‫وهجر عبر طائرة إلى صنعاء وتكرر املش���هد‬ ‫ف���ي ‪2014‬م مع تهجير احلجوري الذي أقلته‬ ‫طائرة إلى صنعاء‪<.‬‬

‫التهجري ميتد �إىل حجة‬ ‫فيم���ا بني ‪ 2007‬و‪ 2014‬م حدثت تهجيرات عدة ألبناء محافظة صعدة وامتد التهجير‬ ‫بحسب التوسع إلى محافظة حجة حيث أكد تقرير أعدته مؤسسة « وثاق لدعم التوجيه‬ ‫املدن���ي «الع���ام املاضي عن التهجير القس���ري مبحافظتي صعدة وحج���ة تفيد أن حاالت‬ ‫التهجي���ر القس���ري للمدنيني من منازلهم بصع���دة ارتفعت إلى (‪ )5300‬ش���خصا كما أن‬ ‫(‪ )4203‬شخصا ُهجروا من منازلهم مبديرية ُكشر مبحافظة حجة‪.‬‬ ‫هجرات في صعدة (‪)2669‬‬ ‫وطبقا ُ للتوزيع النوعي حلاالت التهجير‪ ،‬بلغ عدد اإلناث امل ُ ّ‬ ‫حالة‪ ،‬بنس���بته (‪ ،)% 50.36‬في حني ش َّكلت حاالت التهجير للذكور ما نسبته (‪)%49.64‬‬ ‫من إجمالي النسبة العامة للمهجرين‪.‬‬ ‫وبلغ���ت حال���ة التهجي���ر (‪ )4203‬ف���رداً مبدري���ة منه���م (‪ )2078‬حالة لإلناث بنس���بة‬ ‫(‪ ،)%49.44‬فيما وصلت حاالت التهجير للذكور (‪ )2125‬إضافة إلى تدمير (‪ )497‬منزالً‬ ‫تابعة ملدنيني في صعدة‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫املوت يالحق م�شائخ‬ ‫�صعدة �إىل �صنعاء‬

‫خ�ل�ال الث�ل�اث الس���نوات‬ ‫األخيرة تزايدت ح���دة االغتياالت‬ ‫للش���خصيات املهجرة ف���ي صنعاء‬ ‫األمر ال���ذي أخرجهم عن الصمت‬ ‫وإص���دار بي���ان في أكتوب���ر ‪2010‬‬ ‫عق���ب حادث���ة اغتي���ال الش���يخ‬ ‫عبدالرحم���ن ثاب���ت املران���ي ف���ي‬ ‫منطقة شمالن بصنعاء الذي أبدوا‬ ‫في���ه تخوفهم م���ن االغتياالت التي‬ ‫حص���دت ع���ددا منهم وق���ال بيان‬ ‫اإلدان���ة ال���ذي صدر عنه���م حينها‬ ‫أن القائمني بعملية اغتيال الش���يخ‬ ‫املران���ي يش���تبه بانتمائهم جلماعة‬ ‫احلوثي‪.‬‬ ‫لم متض سوى شهران إال وأقدم‬ ‫مسلحون مجهولني في ‪ 21‬ديسمبر‬ ‫على اغتيال الش���يخ ورجل‬ ‫األعم���ال محمد أحمد‬ ‫دغسان أحد مشائخ‬ ‫صع���دة ف���ي منزله‬ ‫الكائ���ن بالقرب من‬ ‫وزارة الداخلي���ة في‬ ‫العاصمة‪.‬‬ ‫وف���ي ‪ 26‬م���ارس‬ ‫‪ 2013‬جنا الش���يخ سلمان‬ ‫ب���ن عوف���ان وجه���اء‬ ‫مديري���ة من ّب���ه‪ ،‬وهو‬ ‫أح���د املهجري���ن‬ ‫قس���ريا من صعدة‪،‬‬ ‫م���ن عملي���ة اغتيال‬ ‫بصنع���اء‪ ،‬عب���ر عبوة‬ ‫ناس���فة زرع���ت ف���ي‬ ‫سيارته‪.‬‬ ‫وعقب هذه احلادثة‬ ‫طال���ب أبن���اء صعدة‬ ‫الس���لطة بتوفي���ر‬ ‫«ألن‬ ‫احلماي���ة‬ ‫احلوثي�ي�ن يتمتعون‬ ‫ب���كل التس���هيالت‬ ‫في صنعاء»‪ ،‬بحس���ب‬ ‫تصريح أحدهم لوس���ائل‬ ‫اإلعالم‪.‬‬ ‫وف���ي ‪ 25‬أكتوب���ر‬ ‫جن���ى‬ ‫‪2013‬م‬ ‫دردح‬ ‫املواط���ن‬ ‫القطوف أحد أبناء‬ ‫محافظ���ة صع���دة‬ ‫املهجرين م���ن محاولة‬

‫‪9‬‬

‫اغتي���ال وإطالق النار عليه من قبل‬ ‫مس���لحني جوار منزل���ه في منطقة‬ ‫دارس بالعاصم���ة صنع���اء‪ ،‬وكان‬ ‫احلوثيون قد دمروا منزلني تابعني‬ ‫للمذك���ور وقتل���وا زوجت���ه وابنت���ه‬ ‫الطفل���ة ذات األرب���ع س���نوات في‬ ‫أغسطس ‪2008‬م‪.‬‬ ‫وف���ي ‪ 12‬يوني���و ‪2013‬م أطل���ق‬ ‫مسلحون مجهولون كانوا يستقلون‬ ‫دراج���ة ناري���ة النار على الناش���ط‬ ‫ش���ائق املران���ي أثن���اء خروجه من‬ ‫منزل���ه في ح���ي ش���مالن بصنعاء‪،‬‬ ‫ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة‬ ‫نقل على إثرها للمستش���فى وجاء‬ ‫االعت���داء على املران���ي بعد حديثه‬ ‫ف���ي برنام���ج تلفزيون���ي مباش���ر‬ ‫وال���ذي تط���رق في���ه إل���ى‬ ‫جرائ���م احلوثيني بحق‬ ‫أبناء صع���دة‪ ،‬متهماً‬ ‫احلوثي�ي�ن بتصفي���ة‬ ‫ع���دد م���ن أقارب���ه‬ ‫وتفجير منزله‬ ‫وف���ي ‪ 23‬يولي���و‬ ‫‪2013‬م جن���ا الناش���ط‬ ‫احلقوقي املع���روف غائب‬ ‫ح���واس م���ن محاول���ة‬ ‫وس���ط‬ ‫اغتي���ال‬ ‫العاصم���ة صنع���اء‬ ‫م���ن قبل مس���لحني‬ ‫مجهولني في منطقة‬ ‫القاع بالعاصمة أثناء‬ ‫عودته إلى منزله حيث‬ ‫كان مس���لحون يالحقون���ه‬ ‫ويرص���دون حتركات���ه‬ ‫وأطلق���وا علي���ه النار‬ ‫بعد نزوله من سيارة‬ ‫األج���رة‪ ،‬مم���ا أدى‬ ‫إلى إصابت���ه إصابة‬ ‫بليغ���ة واعتبرها ردا‬ ‫على نشاطه اإلعالمي‬ ‫واحلقوق���ي املناه���ض‬ ‫للحوثي وكشف جرائمه‬ ‫ميارس���ها‬ ‫الت���ي‬ ‫بح���ق أبن���اء صعدة‬ ‫والنازحني الذين مت‬ ‫طردهم م���ن صعدة‬ ‫ومحافظات مجاورة‬ ‫ونهب ممتلكاتهم‪<.‬‬

‫ابن عزيز‪ :‬احلوثي �أخرج‬ ‫املناوئني له من مناطقهم‬ ‫ف���ي حدي���ث صحف���ي لصحيف���ة عكاظ‬ ‫الس���عودية ف���ي ماي���و ‪2013‬م اتهم الش���يخ‬ ‫صغي���ر ب���ن عزي���ز‪ ،‬ش���يخ مش���ايخ ح���رف‬ ‫سفيان وهو أحد املهجرين‪ ،‬جماعة احلوثي‬ ‫مبمارس���ة أعمال عنف وتصفية خلصومهم‬ ‫وقال أنها ممارس���ات منافية ملبادئ احلوار‬ ‫الوطني وتقوم على لعب دورين رئيسيني في‬ ‫وقت واحد‪.‬‬ ‫وبحس���ب الصحيفة ق���ال‪« :‬إن احلوثيني‬ ‫يلعبون دورين رئيس���يني في الوقت الراهن‪،‬‬ ‫أحدهما التح���اور وحض���ور مؤمتر احلوار‬ ‫بهدف احلصول على مكاس���ب سياس���ية‪ ،‬وآخر ف���ي امليدان بصعدة حيث‬ ‫تعمل عل���ى تصفية من تبقى من املناوئني لهم والذين اختلفوا معهم فكريا‬ ‫وعقائديا»‪.‬‬ ‫وأوضح أن احلوثي بدأ بإخراج الكثير من املناوئني له من مناطقهم من‬ ‫خالل ممارس���ة انتهاكات وأعمال تصفية واعتق���االت وتدمير للممتلكات‬ ‫ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية في املساجد يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫وخ���اض بن عزيز وهو عضو مجلس النواب عن حزب املؤمتر الذي كان‬ ‫موالي���ا للحكومة مواجهات مع احلوثي‪ ،‬وفج���ر احلوثيون منزله في يوليو‬ ‫‪2010‬م بع���د أن مت نقله على مروحية عس���كرية إل���ى صنعاء لتلقي العالج‬ ‫بعد إصابته وجنله في املعارك‪<.‬‬

‫ملــف‬ ‫‪ 20‬دي�سمرب ‪2012‬م‬

‫‪ 1‬مار�س ‪2007‬م‬

‫تهجير الشيخ أحمد العجل‬ ‫من منطقة املهاذر مبديرية‬ ‫سحار إلى صنعاء عبر طائرة‬ ‫خاصة إثر وساطة قبلية إلقناع‬ ‫احلوثيني بالسماح له باملغادرة‪.‬‬

‫تهجير (‪ )7‬أسر يهودية‬ ‫تضم ‪ 45‬فرداً من يهود‬ ‫آل سالم بصعدة ونقلهم‬ ‫بطائرات إلى العاصمة‬ ‫صنعاء‪.‬‬

‫‪2009‬م‬

‫تهجير الشيخ علي‬ ‫ظافر من مديرية‬ ‫غمر في بداية احلرب‬ ‫السادسة بسبب وقوفه‬ ‫مع الدولة‪.‬‬

‫فـي مطلع ‪2009‬م‬

‫‪ 22‬مار�س ‪2011‬م‬ ‫تهجير الشيخ عثمان‬ ‫مجلي وعدد من آل مجلي‬ ‫من منطقة العبدين بصعدة‬ ‫بسبب موقفهما من‬ ‫احلوثي‪.‬‬

‫ تهجير الشيخ‬‫عبدالله روكان‪.‬‬ ‫ تهجير أبناء الشيخ علي‬‫حسن املنبئي من منطقة آل‬ ‫ثابت بسبب وقوف والدهم‬ ‫قبل وفاته مع اجليش في‬ ‫احلرب السادسة‪.‬‬

‫مناذج‬ ‫من التهجري‬ ‫فـي �صعدة خالل‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‬

‫تهجير الشيخ يحي‬ ‫قروش وعدد من أسرته‬ ‫من منطقة جماعة مديرية‬ ‫مجز إلى صنعاء وعاد‬ ‫إلى صعدة واغتيل في ‪10‬‬ ‫ابريل ‪2009‬م‬

‫‪2009‬م‬

‫ تهجير عدد‬‫كبير من ال دهباش‬ ‫في منطقة منبه إلى‬ ‫صنعاء‪.‬‬

‫نوفمرب ‪2013‬‬

‫تهجير الشيخ‬ ‫عبدالرحمن املراني‬ ‫من منطقة مران إلى‬ ‫صنعاء واغتيل بصنعاء‪.‬‬

‫‪ 14‬يناير ‪2014‬‬

‫تهجير ‪ 15000‬من‬ ‫سلفيي دماج إلى احلديدة‬ ‫وصنعاء‪.‬‬

‫ تهجير محمد العماد أمني عام محلي صعدة إلى صنعاء بعد تعرضه حملاولة اغتيال‪.‬‬‫ تهجير مجاميع من بيت مناع‪.‬‬‫ تهجير الشيخ سلمان بن عوفان أحد وجهاء مديرية من ّبه‪.‬‬‫ تهجير الشيخ عبداخلالق بشر وعدد من مشائخ ال بشر من منطقة ساقني إلى صنعاء‪.‬‬‫‪ -‬تهجير الشيخ صغير ب�� عزيز‪ ،‬شيخ مشايخ حرف سفيان‪.‬‬

‫وافق على خمرجات احلوار وحتفظ على «ت�شكيل حكومة وطنية» وقاطع‬ ‫اجلل�سة اخلتامية وحفل االختتام‪..‬‬

‫احلوثي ي�شرتط �ضم ميناء‬ ‫ميدي �إىل �إقليم «معني»‬ ‫قاطع���ت جماع���ة احلوث���ي حفل‬ ‫اختتام مؤمت���ر احلوار الوطني الذي‬ ‫أقيم بالقص���ر اجلمهوري الس���بت‪،‬‬ ‫بحضور دولي ومحلي كبير‪.‬‬ ‫وكان���ت جماع���ة احلوث���ي أعلنت‬ ‫موافقته���ا عل���ى مخرج���ات احلوار‬ ‫غ���داة حفل االختت���ام‪ ،‬لكنه���ا قالت‬ ‫إنه���ا تتحفظ على م���ا ورد في وثيقة‬ ‫الضمان���ات م���ن جتاه���ل لتش���كيل‬ ‫«حكومة وطنية قادرة على حتقيق ما‬ ‫مت التوافق عليه»‪.‬‬ ‫وكان ممثل���و احلوث���ي قاطع���وا‬ ‫اجللسة اخلتامية ملؤمتر احلوار التي‬ ‫انعقدت الثالثاء‪ ،‬على خلفية اغتيال‬ ‫عض���و مؤمتر احل���وار ع���ن احلوثي‬ ‫الدكتور أحمد شرف الدين‪.‬‬ ‫ويطالب احلوثي بتشيكل احلكومة‬ ‫ومنحه حصة فيها‪.‬‬ ‫وكش���فت مصادر لـ»األهالي» عن‬ ‫أس���باب رف���ض احلوث���ي خملرجات‬ ‫احلوار‪ .‬ووفقا للمصادر فإن احلوثي‬ ‫يش���ترط ضم مين���اء مي���دي ومنفذ‬ ‫الط���وال التابع�ي�ن حملافظ���ة حج���ة‬ ‫إلى إقلي���م معني «صنع���اء –عمران‬ ‫–صعدة»‪.‬‬ ‫ويسعى احلوثي إلى السيطرة على‬ ‫ميدي والط���وال التابع�ي�ن حملافظة‬

‫حج���ة الت���ي قض���ت التقس���يمات‬ ‫اجلدي���دة ب���أن تك���ون ضم���ن إقليم‬ ‫تهامة الذي يضم محافظات‪ :‬حجة‪،‬‬ ‫احلديدة‪ ،‬احملويت‪ ،‬رمية‪.‬‬ ‫ويعتب���ر احلوث���ي أن التقس���يم‬ ‫اجلدي���د س���يحول دون أطماعه في‬ ‫الس���يطرة على ميناء مي���دي كمنفذ‬ ‫بحري اس���تراتيجي ل���ه أهمية كبيرة‬ ‫ف���ي اجلان���ب األمن���ي واالقتصادي‬ ‫والعس���كري‪ ،‬على اعتب���ار أن امليناء‬ ‫القري���ب م���ن الس���عودية س���يوفر‬

‫للحوثي مصدرا مهم���ا لعوائد مالية‬ ‫مشروعة ومجرمة‪.‬‬ ‫ويتحكم احلوثي باملنافذ احلدودية‬ ‫مع اململكة ويجني أمواال ضخمة من‬ ‫عمليات التج���ارة والتهريب من وإلى‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وج���اء تقس���يم األقالي���م مخيب���ا‬ ‫ألطم���اع احلوثي في الس���يطرة على‬ ‫بع���ض محافظ���ات كان يس���تهدفها‬ ‫كحج���ة الت���ي تتب���ع «إقلي���م تهام���ة»‬ ‫واجل���وف التي تتب���ع «إقليم س���بأ»‪.‬‬

‫وكان احلوث���ي يس���عى أن تك���ون‬ ‫تل���ك احملافظ���ات ومعه���ا محافظة‬ ‫صع���دة وعم���ران ف���ي إقلي���م واحد‬ ‫باعتب���ار تواج���ده ونش���اطه في تلك‬ ‫احملافظات‪.‬‬ ‫ويض���م إقلي���م مع�ي�ن ق���وى قبلية‬ ‫مختلف���ة ي���رى احلوث���ي صعوبة في‬ ‫السيطرة عليها‪.‬‬ ‫وينتظر أن يص���در الرئيس هادي‬ ‫قرارا بتش���كيل جلن���ة لتحديد عدد‬ ‫األقاليم لشكل الدولة‪.‬‬ ‫وبحس���ب إعالن الرئي���س للفرق‬ ‫الت���ي زارته ب���أن الدول���ة االحتادية‬ ‫ستكون من ستة أقاليم كالتالي‪:‬‬ ‫ إقلي���م معني‪ :‬ويش���مل صنعاء‪،‬‬‫األمانة‪ ،‬عمران‪ ،‬صعدة‪.‬‬ ‫ إقلي���م س���بأ‪ :‬ذم���ار‪ ،‬م���أرب‪،‬‬‫البيضاء‪ ،‬اجلوف‪.‬‬ ‫ إقلي���م تهام���ة ‪ :‬احلدي���دة‪،‬‬‫احملويت‪ ،‬حجة‪ ،‬رمية‪.‬‬ ‫ إقليم اجلند‪ :‬تعز‪ ،‬إب‪.‬‬‫ إقلي���م حضرموت‪ :‬حضرموت‪،‬‬‫شبوه‪ ،‬املهرة‪ ،‬سقطرى‪.‬‬ ‫ إقليم عدن‪ :‬ع���دن‪ ،‬حلج‪ ،‬أبني‪،‬‬‫الضالع‪.‬‬ ‫وأضافت بع���ض املصادر أن ذمار‬ ‫رمبا تضم إلى إقليم اجلند‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪10‬‬

‫تهنئة‬

‫تهانينا وتبريكاتنا الحارة والصادقة بروح اإليمان‬ ‫والحب واألمل إلى وطننا وشعبنا اليمني كافة‬ ‫بمناسبة نجاحه الكبير في مؤتمر الحوار الوطني‬ ‫ويسرنا أن نهنئ أنفسنا أوالً ونهنئ‬ ‫قيادتنا السياسية ممثلة باألخ‬

‫عبدربه منصور هادي‬

‫رئيس الجمهورية –رئيس مؤتمر الحوار الوطني‬

‫كما هي لإلخوة رئاسة وأعضاء مؤتمر الحوار الوطني وإلى‬ ‫جميع أبناء شعبنا األصيل والتواق نحو البناء والتغيير‬ ‫آملين لوطننا وشعبنا كل خير وتنمية ورخاء وسالم‬

‫الشيخ صادق بن عبداهلل بن حسني األحمر‬ ‫رئيس تحالف قبائل اليمن‬


‫‪330‬‬ ‫‪ 11 www.alahale.net‬ال�سلطة الرابعة‬ ‫فـي حب�س الزميل علي الفقيه مدى احلياة‬ ‫«�شاهي حليب» خفيف الطرح ثقيل امل�ضمون و�أمتنى من‬

‫يحررها‪ :‬عبدالباسط الشاجع‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫امل�سئولني النزول من مكاتبهم‪..‬‬ ‫مقدمة برنامج «�شاهي حليب» �سارة الزوقري لـ«الأهايل»‪:‬‬

‫الهدف من النقد الت�صحيح‬ ‫ولي�س التجريح‬ ‫ش��اهي حليب‪ ..‬اسم لبرنامج إذاعي يقدم جرعة أس��بوعية ولسان سليط ال يرحم‬ ‫المقصرين من المس��ؤولين ومن هم في مقام المس��ؤولية‪ .‬بأس��لوب ساخر‬ ‫وناقد عفوي وبس��يط يتخطى البرنامج اإلذاعي ال��ذي يقدم على إذاعة يمن‬ ‫تايم��ز حدود الس��مع ليصنع معالج��ات لكل ما هو غير جمي��ل‪ ،‬لذلك فهو اآلن‬ ‫يحظى بشعبية غير عادية في أوساط المستمعين في العاصمة صنعاء الذين‬ ‫يش��عرون أن مقدمة البرنامج تش��في غليلهم في الكثير من األحيان من كل‬ ‫من يتهاون في أداء واجبه‪.‬‬ ‫صحيفة «األهالي» أجرت مع مقدمة البرنامج اإلعالمية سارة الزوقري‪ ،‬هذا الحوار‪..‬‬ ‫> كيف كانت بداياتك مع العمل اإلعالمي؟‬ ‫ قبل أن أفكر بخوض اجملال اإلعالمي كنت‬‫أعم���ل في مج���ال احلم�ل�ات اإلعالنية فكنت‬ ‫دائم���ا أبحث عن م���ا هو مختل���ف وقريب من‬ ‫اجلمهور املس���تهدف‪ .‬بطبيعت���ي أحب أن أقرأ‬ ‫أخبار‪ ،‬أس���مع برامج وثائقية‪ ،‬وأشاهد برامجا‬ ‫في مجاالت مختلفة‪ ،‬وأحب أن أناقشها وأكتب‬ ‫عنها‪ ،‬أعش���ق الكاميرا وتعلق���ت بالراديو عندما‬ ‫كن���ت في اخل���ارج خصوص���ا عندما كنت أس���مع‬ ‫اإلذاع���ات اجملتمعية‪ .‬لطامل���ا أحببت اجملال‬ ‫اإلعالم���ي ولكن���ي كنت أراقبه م���ن بعيد‪،‬‬ ‫الث���ورة جعلتني أعيد حس���اباتي وأقوم‬ ‫بإع���ادة تقيي���م م���ا أق���وم ب���ه في‬ ‫احلياة‪ ،‬عنده���ا اتخذت القرار‬ ‫بالتوجه نح���و اإلعالم‪ .‬أعتبر‬ ‫اس���تكمال دراستي وحصولي‬ ‫على املاجس���تير ف���ي الصحافة‬ ‫الدولي���ة قس���م رادي���و وتلفزي���ون‬ ‫أول خط���وة جدي���ة لي لدخ���ول اجملال‬ ‫اإلعالمي‪.‬‬ ‫> وماذا عن برنامج شاهي حليب؟‬ ‫ برنام���ج ش���اهي حليب كان عب���ارة عن فكرة بس���يطة كنت أريد‬‫تقدميه���ا متزج بني الترفيه والفائدة بحيث نناقش قضايا تهم الناس‬ ‫نلمسها من الواقع الذي نعيشه ويتم انتقاد السلوك اخلاطئ بأسلوب‬ ‫س���اخر هادف‪ .‬قدمت الفكرة وعملت على بعض احللقات التجريبية‬ ‫وبعدها أخذت إدارة راديو مين تاميز القرار ببث البرنامج‪ ،‬لن أخفي‬ ‫أنني كنت مترددة جدا في البداية فالبرنامج فكرته ومحتواه مختلف‬ ‫ويكسر العديد من القيود ولكنه كان أفضل قرار اتخذته‪.‬‬ ‫> ماذا يقدم البرنامج للجمهور وما هي القضايا التي يناقشها؟‬ ‫ ش���اهي حلي���ب يقوم بإيصال ما يش���عر به املواط���ن جتاه قضية‬‫معين���ة‪ ،‬فهو يتكلم بلس���انه ويس���لط الضوء على القضاي���ا التي تهمه‬ ‫وفي نفس الوقت يحرص على إمتاعه باألس���لوب الساخر واملعلومات‬ ‫املنوع���ة‪ .‬البرنامج يناقش جمي���ع قضايا اجملتمع وال يوجد أي قضية‬ ‫خارج نطاق النقاش سواء كانت كبيرة أو صغيرة‪.‬‬ ‫> ما الذي متيز به برنامجك عن البرامج األخرى في اإلذاعات‬ ‫اليمنية؟‬ ‫ ش���اهي حلي���ب خفيف ف���ي طرحه ولكن���ه ثقيل ف���ي مضمونه‪،‬‬‫فالبرنامج يناقش املواضيع بجراءة‪ ،‬فيه نقد الذع‪ ،‬يس���تخدم أسلوب‬ ‫الفكاه���ة كما أنه كس���ر احلاجز اللغوي بني اإلعالمي واملس���تمع فهو‬ ‫يتكلم بلسان عامي بعيداً عن ما هو مألوف صحفيا وإعالميا‪.‬‬ ‫> برأي���ك أيهما أكثر جاذبية للجمهور‪ ،‬مضم���ون البرنامج‪ ،‬أم‬ ‫أسلوب تقدمي املذيع‪ ،‬أم اإلذاعة نفسها؟‬ ‫ أعتقد أن الثالثة مكملني لبعض‪ ،‬من خالل جتربتي في ش���اهي‬‫حلي���ب أرى أن مضم���ون البرنامج مهم جدا‪ ،‬فاختي���ار املواضيع التي‬ ‫تهم املستمع تشده لالستماع وحتفزه على التفاعل مع القضية‪ ،‬ومها‬ ‫كانت القضية مهمة إن لم ينجح املذيع في إيصال الفكرة تفقد القضية‬ ‫قوته���ا‪ .‬برأيي يجب عل���ى املذيع أن يعرف ما الذي يريد الوصول إليه‬ ‫ومن هو اجلمهور املس���تهدف وعلى أساس���ه يختار األسلوب املناسب‬ ‫للطرح‪.‬‬ ‫طريقة الطرح لها أثر كبير في جذب املس���تمع‪ ،‬في ش���اهي حليب‬ ‫اس���تمع الناس ألس���لوب مختلف‪ ،‬أسلوب بس���يط ‪،‬عفوي‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫التكلف يعتمد على النقد الساخر‪ .‬وحقيقة أشعر أنني قريبة جدا من‬

‫املستمعني وأشعر أنهم يبادلوني نفس الشعور‪ .‬اإلذاعة‬ ‫أيضا تساهم بشكل كبير في إجناح البرنامج‪ ،‬راديو‬ ‫مي���ن تامي���ز إذاع���ة مجتمعي���ة تهدف إل���ى خدمة‬ ‫املواطن ومناقش���ة القضايا اخملتلف���ة‪ ،‬والبرنامج‬ ‫يخ���دم الهدف الذي تس���عى إليه‪ .‬أعتبر ش���اهي‬ ‫حليب محظوظا القتران اسمه براديو مين تاميز‬ ‫ألنها أعطته سقف حرية ال حدود لها فالبرنامج‬ ‫ال يخضع ألي خطوط حمراء‪ ،‬وفي ظل اإلعالم‬ ‫احملزب واملس���يس م���ا أكثر ه���ذه اخلطوط وال‬ ‫أعتق���د أن اجلمه���ور كان س���يتقبل البرنام���ج أو‬ ‫يح���س مبصداقيت���ه إن كانت هناك قي���ود أو إذا‬ ‫كان محسوبا على جهة معينة‪.‬‬ ‫> كيف تقيم�ي�ن تفاعل اجلمهور مع‬ ‫برنامجك؟‬ ‫ احلم���د لل���ه ردود الفع���ل التي‬‫ألقاه���ا م���ن املس���تمعني رائع���ة‪،‬‬ ‫شاهي حليب أصبح له صدى في‬ ‫الش���ارع اليمني وهن���اك تفاعل‬ ‫كبير مع القضايا املطروحة‪ ،‬هم‬ ‫بأنفسهم يطرحون علينا مواضيع‬ ‫تهمه���م‪ ،‬يحرصون على املتابعة‪ ،‬التعلي���ق‪ ،‬وإيصال آرائهم لنا‪ .‬عندما‬ ‫أصل للجمهور أعجز عن التعبير‪ ،‬ال ميكنني أن أوفيهم حقهم‪ ،‬وأحب‬ ‫أن أشكرهم من كل قلبي على كل احلب والدعم الذي يقدموه‪ ،‬وثقتهم‬ ‫في البرنامج ومبا نقدمه‪.‬‬ ‫> ه���ل هن���اك جت���اوب م���ن الس���لطة أو اجله���ات اخملتلفة مع‬ ‫القضايا التي تتناوليها في مواضيعك؟‬ ‫ هناك جت���اوب من بعض اجلهات‪ ،‬وتطنيش من غيرها‪ ،‬وغضب‬‫من أخرى‪ .‬بش���كل ع���ام يكفيني أن أع���رف أن هناك مم���ن ميتلكون‬ ‫القرار يس���معون البرنامج‪ ،‬باألخير الهدف م���ن النقد ليس التجريح‬ ‫بأش���خاص معينني فال يوجد في هذه احلياة إنسان على هيئة مالك‬ ‫أو إنس���ان ش���رير‪ ،‬اإلنس���ان مركب فيه مزيج من االثنني وقد يرتكب‬ ‫خطأ ويندم عليه أو يقوم بتصحيحه‪ ،‬والنقد في شاهي حليب هو من‬ ‫أجل التصحيح‪ .‬البرنامج هو أحد الوس���ائل الكثيرة التي يستطيع بها‬ ‫املسئول معرفة احتياجات املواطن وما يفكر به اجملتمع‪ ،‬لذلك أمتنى‬ ‫ممن هم في الس���لطات أن ينزلوا من كراسيهم ويخرجوا من مكاتبهم‬ ‫ويلتمسوا ما يريده املواطن‪.‬‬ ‫> كي���ف تقيم�ي�ن أداء اإلذاع���ات اليمني���ة وه���ل برامجها تلبي‬ ‫احتياجات اجلمهور؟‬ ‫ اإلذاع���ة ف���ي اليم���ن مرت بفت���رة رك���ود ولكنها بدأت تس���تعيد‬‫بريقها خالل الس���نوات القليلة املاضية‪ .‬كان هناك فجوة بني اإلذاعة‬ ‫واملس���تمع حي���ث كان املضمون إما بعي���د عن الواقع اليمن���ي أو يذاع‬ ‫بأس���لوب تقليدي بحت‪ .‬الراديو وس���يلة إعالمية لها تأثير كبير‪ ،‬فهو‬ ‫يدخل إلى املنازل والس���يارات وله س���حر خاص جتعله يدخل بسرعة‬ ‫إل���ى حياة الناس ليصبح ج���زء من عائالتهم‪ .‬ومع وجود نس���بة أمية‬ ‫عالي���ة في اليمن فهو يعتبر الوس���يلة األمثل للتثقيف‪ ،‬ونش���ر الوعي‬ ‫وتلقي املعلومات‪ .‬في هذه الفترة نالحظ أن الراديو عاد وبقوة‪ ،‬هناك‬ ‫العدي���د من احملط���ات التي افتتحت وهناك عدد أكبر س���يفتح وهذا‬ ‫شيء مبش���ر‪ .‬الراديو ليس حكرا على أحد أو جهة معينة‪ ،‬كل محطة‬ ‫لها طابع مختلف مما سيعطي للمواطن اليمني اخليار لالستمتاع مبا‬ ‫يأت���ي على هواه‪ .‬ما أمتناه هو أن نس���تطيع أن نخدم اجملتمع اليمني‬ ‫ثقافي���ا وفني���ا وأن يبقى الراديو بعيدا ع���ن الطائفية بحيث ال يخطو‬ ‫خطو القنوات اإلعالمية التي أصبح معظمها مسيس ومحزب‪<.‬‬

‫< عبدامللك شمسان‬ ‫«القاض���ي أصبح���ي‪،‬‬ ‫واحلاكم أصبح���ي‪ ،‬والغرمي‬ ‫أصبح���ي‪ ،‬وي���ا ليل���ة الل���ه‬ ‫روح���ي»‪ ..‬كان ه���ذا لس���ان‬ ‫ح���ال الزمي���ل القدي���ر علي‬ ‫الفقيه في محكمة الصحافة‬ ‫واملطبوع���ات ف���ي مواجه���ة‬ ‫الدع���وى املرفوعة ضده من‬ ‫قبل «الشيخ ياسر العواضي»‬ ‫الذي س���خر صحفه لنسف‬ ‫نظ���ام «املش���يخة»!! وقضي‬ ‫عليه في ذلك باحلبس ثالثة‬ ‫أشهر مع وقف التنفيذ‪.‬‬ ‫فكروا وق���دروا‪ ،‬ولم يكن‬ ‫ميك���ن احلك���م ببراءته على‬ ‫احتمال أن اجلواب خلق قبل‬

‫الس���ؤال واحلكم خل���ق قبل‬ ‫الدع���وى‪ ،‬ولم يكونوا يريدوا‬ ‫حبس���ه ألنهم لن يس���تفيدوا‬ ‫م���ن حبس���ه‪ ،‬فض�ل�ا عم���ا‬

‫س���يواجهونه م���ن انتقادات‪،‬‬ ‫وعلى هذا األس���اس حكموا‬ ‫علي���ه باحلبس ثالثة أش���هر‬ ‫مع وق���ف التنفيذ ألن الرأي‬ ‫العام يتعامل مع هذه الصيغة‬ ‫وكأنها رديف للب���راءة‪ ،‬فيما‬ ‫احلقيق���ة أن ه���ذا احلك���م‬ ‫س���يصبح نافذا عند صدور‬ ‫أي حكم مماث���ل بأي قضية‬ ‫قادم���ة‪ ،‬وبالتال���ي فه���و قيد‬ ‫أب���دي وحبس م���دى احلياة‬ ‫للزميل عل���ي الفقيه‪ ،‬ولكن‪:‬‬ ‫ال تقل���ق ي���ا صديق���ي‪ ،‬فهو‬ ‫حب���س م���دى احلي���اة‪ ،‬حياة‬ ‫صال���ح ال حيات���ك أنت‪ ،‬وإن‬ ‫حياته ‪-‬إن ش���اء الله‪ -‬حلياة‬ ‫قصيرة!!<‬

‫«الزعيم» فـي قناة «معني»‬

‫ال يكاد شريط الرسائل القصيرة على‬ ‫شاش���ة قن���اة «معني» الفضائي���ة حديثة‬ ‫اإلنشاء يخلو من اس���م الرئيس السابق‬ ‫علي عبدالله صالح «الزعيم»‪.‬‬ ‫شاش���ة «مع�ي�ن» اململوك���ة لرج���ل‬ ‫األعم���ال أحم���د صال���ح العيس���ي تبث‬ ‫وته���ان وبرقيات إلى‬ ‫ٍ‬ ‫رس���ائل متجيدي���ة‬ ‫«الزعيم»‪<.‬‬

‫�سكرتري با�سندوة يحرج اجلزيرة‬ ‫تسبب السكرتير الصحفي‬ ‫لرئيس مجل���س الوزراء راجح‬ ‫بادي في ح���رج لقناة اجلزيرة‬ ‫الفضائية‪.‬‬ ‫ب���ادي اس���تضافته القن���اة‬ ‫في «حص���اد اجلزيرة» االثنني‬ ‫قب���ل املاض���ي للتعلي���ق عل���ى‬ ‫املستجدات في منطقة حاشد‬ ‫حي���ث ت���دور مواجه���ات ب�ي�ن‬ ‫احلوث���ي وقبائ���ل ف���ي خيوان‬ ‫ودن���ان‪ ،‬ومس���تجدات مؤمتر‬ ‫احلوار الوطني‪.‬‬ ‫وظهر بادي على الهواء مباشرة من مكتب اجلزيرة بصنعاء دون علمه أثناء انشغاله بأشياء‬ ‫أخرى دون االنتباه للنظر إلى الكاميرات والتعامل معها‪.‬‬ ‫مذيع���ة قناة اجلزيرة خديجة بن قنة حاولت ضاحك���ة تنبيه بادي إلى أنه على الهواء ألكثر‬ ‫من مرة لكن االتصال مع بادي لم يتم بسبب انقطاع الصوت رغم ظهور الصورة‪.‬‬ ‫وحني مت إصالح اخللل في الصوت انتبه س���كرتير باس���ندوة إلى «املطب» وأدرك أنه على‬ ‫اله���واء ن���ادى بأحد العاملني في املكتب وبصوت مرتفع «يا س���مير»‪ ،‬م���ا اضطر «اخملرج» في‬ ‫الدوحة إلى إنهاء املوقف عبر «فاصل إعالني» ذهب مباليني املشاهدين إلى واد آخر‪<.‬‬

‫�شهداء فـي معركة الكرامة‬ ‫< علي محسن راشد‬ ‫تتزاح���م الكلم���ات عل���ى‬ ‫بواب���ة مج���د تلي���د صنع���ه‬ ‫األبطال وتلوذ بس���تار احلياء‬ ‫عبارة تروي سير اجملاهدين‬ ‫األبط���ال‪ .‬وتنحن���ي الهامات‬ ‫وال���رؤوس أم���ام موك���ب‬ ‫تشييعهم وتخجل كل اللغات‬ ‫عندم���ا ي���راد به���ا وصفه���م‬ ‫ومديحهم فهم في شخوصهم‬ ‫خلص���وا كل املعان���ي والقيم‬ ‫الس���امية واملزايا والس���جايا‬ ‫احلمي���دة‪ ،‬ومهم���ا قلنا فيهم‬ ‫نبقى عاجزين ال نستطيع أن‬ ‫نفيهم حقهم‪.‬‬ ‫دفاع���ا ع���ن األرض‬ ‫استش���هد‬ ‫والكرام���ة‬ ‫احلافظ نص���ار علي علي‬ ‫مطر‪ ،‬ورفيق دربه الشهيد‬ ‫األستاذ عمار حمود الفقيه‬ ‫يوم األحد ‪20014/1/19‬م‬ ‫أثناء دفاعه���م عن أرضهم‬ ‫مبنطق���ة دن���ان محافظ���ة‬

‫عم���ران‪ ،‬حي���ث ت���دور‬ ‫مواجه���ات ب�ي�ن احلوث���ي‬ ‫والقبائل‪.‬‬ ‫زفت محافظ���ة عمران‬ ‫األي���ام املاضي���ة كوكبة من‬ ‫خي���رة رجاله���ا األبط���ال‬ ‫الذي���ن تص���دوا للحوث���ي‬ ‫احمل���اول الس���يطرة عل���ى‬ ‫بع���ض مديري���ات ف���ي‬ ‫احملافظة‪.‬‬ ‫بعب���ارة محزن���ة ردد‬ ‫احل���اج عل���ي عل���ي مط���ر‬ ‫وال���د الش���هيد نص���ار يوم‬ ‫استش���هاد ابن���ه عب���ارات‪:‬‬

‫الي���وم ي���وم زفاف���ه‪ ..‬ل���م‬ ‫أتفاج���أ باستش���هاد ابن���ي‬ ‫ألنه ميتلك من احلماس���ة‬ ‫واإلق���دام والش���جاعة‬ ‫والقيم ما يؤهله لنيل شرف‬ ‫الش���هادة فاس���تحق لق���ب‬ ‫ش���هيد الوط���ن والواجب‪،‬‬ ‫وكان مث���االُ يحت���ذى ب���ه‬ ‫م���ن األخ�ل�اق والصف���ات‬ ‫احلمي���دة وب���اراً بوالدي���ه‬ ‫ومحباً ألشقائه خدم وطنه‬ ‫بش���رف وإخالص واختار‬ ‫درب الشهادة ليهدي وطنه‬ ‫األمن االستقرار»‪<.‬‬


‫تعليم‬

‫م�ساحة تهتم بق�ضايا التعليم‬

‫يحررها‪ /‬عبده قريع‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪330‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫‪/alahalelearning‬‬

‫للم�شاركة‪ abdouqorey6@gmail.com :‬هاتف‪716513385 :‬‬

‫الأ�سرة هي �أول حمطات الإبداع‪ ..‬الدكتورة �إقبال دعقان لـ«الأهايل»‪:‬‬

‫�أبحاثي تتعلق مب�ضادات الأك�سدة الطبيعية يف الغذاء وعالقتها ب�صحة الإن�سان‬ ‫الباحثة إقبال محمد عبده دعقان الحاصلة على الجائزة‬ ‫الدولية ألفضل خمسة علماء للكيمياء في دول‬ ‫العالم النامي للعام ‪2014‬م والممثل الوحيد للوطن‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫والدها الذي يحمل دبلوما فنيا في الهندسة المساحية‬ ‫ودبلوما في تخطيط المدن‪ ،‬هو من خطط لها‬ ‫خريطة النجاح وهندس عرش تفوقها‪ ،‬فهي تتبوأ‬ ‫هذه المكانة وتدين له بالفضل‪ ،‬ولوالدتها التي لم‬ ‫تحرز مكانة كبيرة من العلم‪ ،‬لكنها استطاعت ان‬ ‫تعين ابنتها في مراحل التعليم وكانت سببا من‬ ‫أسباب النجاح‪.‬‬ ‫عن الجائزة وعن مضمون البحث وأهميته‪ ،‬وعن الصعوبات‬ ‫التي واجهت الباحثة أثناء البحث‪ ،‬وأشياء أخرى‬ ‫تجدونها في ثنايا الحوار‪( ..‬األهالي) التقت الدكتورة‬ ‫إقبال دعقان وهي في إطار ترتيب أوراقها للسفر‬ ‫إلى والية شيكاغو‪ -‬في أمريكا‪ ،‬الستالم الجائزة‪.‬‬ ‫نترككم مع الحوار‪...‬‬ ‫> ماذا عن اجلائزة؟‬ ‫ هي جائزة دولية للنس���اء الش���ابات في‬‫العلوم لدول العال���م النامي للعام ‪ 2014‬وقد‬ ‫خصصت جملال الكيمياء ومتنح هذه اجلائزة‬ ‫منظم���ة النس���اء للعلوم بدول العال���م النامي‬ ‫(‪ )OWSD‬بالتع���اون مع أكادميي���ة العلوم‬ ‫ب���دول العال���م النام���ي (‪ )TWAS‬وبتمويل‬ ‫من مؤسسة الس���يفير للنشر العاملية (‪The‬‬ ‫‪.)Elsevier Foundation‬‬ ‫> هل كنت تتوقعني هذا النجاح؟‬ ‫ كان���ت تراودن���ي بع���ض األحي���ان أفكار‬‫بأن���ي لن أفوز ولكن ظلت ثقت���ي بالله كبيرة‪،‬‬ ‫وبالتأكيد لن يضيع مجهود أي إنسان أجتهد‬ ‫وتعب بغرض الوصول إلى هدفه احملدد‪.‬‬

‫> مت���ى س���يتم تس���لّم اجلائ���زة وم���ا‬ ‫قيمتها؟‬ ‫ ف���ي منتصف فبراير الق���ادم‪ ،‬في والية‬‫ش���يكاغو‪ -‬أمري���كا‪ .‬وبالنس���بة للجائزة هي‬ ‫معنوي���ة أكث���ر منها مادي���ة ومبلغه���ا (‪5000‬‬ ‫دوالر)‪.‬‬ ‫> ه���ل هنال���ك س���قف مع�ي�ن لطموح‬ ‫الدكتورة إقبال؟‬ ‫ل���دي أي س���قف مح���دد‬ ‫ ال يوج���د‬‫ّ‬ ‫لطموحاتي ألني كلما أتقدم مرحلة في العلم‬ ‫أح���س بأني نقطة بس���يطة في ه���ذا البحر‬ ‫ل���ذا أحاول دائم���ا اإلبحار في���ه وخاصة في‬ ‫مجال تخصصي والتشعب إلى التخصصات‬ ‫املتقاربة ألن العلم مبجاالت���ه اخملتلفة يعتبر‬ ‫عمال متكامال فكل مجال يكمل اآلخر‪ .‬وهذا‬

‫م���ا أقوم به حاليا وهو ربط مجالي مبجاالت‬ ‫قريبة وفي كل مرحلة أكتش���ف بأن كل مجال‬ ‫مرتبط ارتباطا وثيقا مبجالي وخاصة الطب‬ ‫بتخصصاته اخملتلفة‪.‬‬ ‫> يب���دو تركي���زك بش���كل كبي���ر عل���ى‬ ‫التغذية وصحة اإلنسان ملاذا؟‬ ‫ نعم أصب���ح تركيزي اآلن عل���ى التغذية‬‫وصحة اإلنس���ان وه���ذا بس���بب أن جزء من‬ ‫رس���الة الدكتوراه كان له عالق���ة وطيدة في‬ ‫عالق���ة الغذاء ��صحة اإلنس���ان ل���ذا قررت‬ ‫خ���وض أبحاث ف���ي هذا اجملال ف���ي مرحلة‬ ‫(البوس���تدكتوريت)‪ ،‬وكان���ت كل أبحاث���ي‬ ‫املنش���ورة في تلك الفترة عن الغذاء وعالقته‬ ‫بالصح���ة وهذا ما لفت انتباه���ي إلى أهمية‬ ‫الغذاء وما يحتويه من نعم طبيعية أهداها لنا‬ ‫اخلالق ولكن معظم الناس يجهلونها‪ ،‬فقررت‬ ‫االستمرار في هذا اجملال وكانت مشاركاتي‬ ‫األخيرة في املؤمت���رات هي عرض نتائج في‬ ‫هذا التخص���ص والتوضيح عن تلك األهمية‬ ‫وأصبح���ت أحس بأن���ه علينا عم���ل حمالت‬ ‫توعوية للمجتمعات ملعرفة ما ينفعهم وجتنب‬

‫ت���ج���رب���ة‬

‫ما الذي حملك يا �صغريي حلمل البندقية وترك القلم!!‬ ‫< محمد الربع‬ ‫م���ا ال���ذي حملك ي���ا صغيري حلم���ل البندقية وترك القل���م‪ ،‬من أقنع���ك أن حمل حقيبة‬ ‫املتفج���رات أفضل من حقيبة املدرس���ة‪ ،‬من أجبرك للعيش في املت���ارس بدالً عن املدارس‪،‬‬ ‫من منعك عن الرسم بالقلم الرصاص وأبدلك بالذخيرة والرصاص‪ ،‬من أقنعك أنك خلقت‬ ‫لتم���وت على ه���ذه األرض ولم تخلق لتعمر األرض‪ ،‬من ف ّهمك أن قتل املس���لمني هو انتصار‬ ‫لإلسالم‪ ،‬من أقنعك أن جارك عميل‪ ،‬وقريبك ملعون‪ ،‬وصديقك كافر‪ ،‬وأخوك منافق‪ ..‬عد‬ ‫يا صغيري إلى حضن أمك وأس���رتك فأمنيتهم أن تكبر وتصبح مهندس���ا معماريا‪ ..‬وليس‬ ‫مهندس متفجرات وقاتال انتحاريا‪<.‬‬

‫املعلم‪� ..‬أول الر�سل‬ ‫الصفوف األولى من التعليم األساس���ي‬ ‫تُعد أهم مرحلة تعليمية في حلقات التعليم‬ ‫املتتالي���ة‪ ،‬حي���ث تتش���كل فيها ش���خصية‬ ‫الطالب‪ ،‬وهي تش ّكل جزءاً مهماَ في حياة‬ ‫الطف���ل وتبلور الكثير م���ن قدراته العلمية‬ ‫وهي أرضية االنطالق بالنسبة له‪.‬‬ ‫إال أن االهتم���ام به���ا وإعطاءها القدر‬ ‫الكاف���ي م���ن املس���ئولية م���ازال غائبا في‬ ‫واقعنا التعليمي واألسري على ٍ‬ ‫حد سواء‪.‬‬ ‫اجملتم���ع يجه���ل أهمية ه���ذه املرحلة‬ ‫واجلهات املس���ئولة تتجاهل ذلك متوارية‬ ‫ومختفي���ة خلف الصمت ال ش���يء يردعها‬ ‫املهم أنها تبقي ذاتها بعيدا عن األنظار‪.‬‬

‫أسماء العديني‬

‫املعلم بوابة التقدم‬

‫في مس���يرة التعلم‪ .‬لم يجدوا من‬ ‫مينحه���م جرع���ات عالجية تقتل‬ ‫فيهم جرثومة اجله���ل ليصبحوا‬ ‫أصحاء‪.‬‬ ‫التعلي���م ومفردات���ه كان‬ ‫ف���ي نظره���م ش���فرات عصي���ة‬ ‫عل���ى الفت���ح‪ ،‬كان كابوس���ا أ ّر َق‬ ‫مضاجعه���م‪ ،‬يحمل���ون الكت���اب‬ ‫لكنه���م ال يعلم���ون مبحت���واه‬ ‫ميس���كون باألق�ل�ام لكنهم ال يس���تطيعون‬ ‫رسم طريق املستقبل‪.‬‬ ‫كانوا ف���ي حاجة إلى حلاف التش���جيع‬ ‫يقيه���م زمهري���ر اجله���ل ويغطي س���وءات‬ ‫تقصيره���م وقلة حيلتهم ف���ي التغلب على‬ ‫الصع���اب التي تصبح عما قريب ال ش���يء‬ ‫أمام قدراتهم لو وجدوا من يُبصرهم‪.‬‬ ‫أيها املعلم أنت أول الرس���ل لهذه املهمة‬ ‫وأن���ت األم���ل ال���ذي ين���اط ب���ه ف���ي هذه‬ ‫املسئولية‪< .‬‬

‫بالقلم األزرق‬

‫سمرية داوود‬

‫‪P_box1@hotmail.com‬‬

‫الكثير من أبنائنا ممن أعلنوا املقاطعة‬ ‫للتعليم ورفعوا شعار القطيعة وقطعوا كل‬ ‫طري���ق ٍ‬ ‫مؤد إلى «التعل���م» واقتحموا جدار‬ ‫الغربة بعيدا عن أسرهم محترفني أعماالً‬ ‫مضنية بحثاً عن تأمني املستقبل الذي هو‬ ‫بالنسبة لهم مجهول‪.‬‬ ‫كل هؤالء وأولئك هم ضحية اإلهمال في‬ ‫مرحلة البداية فبسبب ذلك قرروا الرحيل‬ ‫واحتجبوا عن أروق����ة «التعليم» وكرِ هوا كل‬ ‫شيء اس����مه «تعليم» وحكموا على أنفسهم‬ ‫أن ال مق����ام له����م ف����ي صف����وف املتعلمني‪،‬‬ ‫وانس����حبوا م����ن امللع����ب ليرس����موا معال����م‬ ‫مستقبلهم بعيدا عنه فكانت الكارثة‪.‬‬ ‫كان الش���ارع بكل آالمه أحب إليهم من‬ ‫ساحات املدرس���ة ألن أبواب التَعلّم أصبح‬ ‫ُموص���دا في وجوهه���م لم يج���دوا معلما‬ ‫يحمل ف���ي قلبه ذرة من املس���ئولية يدلهم‬ ‫عل���ى الطري���ق ويبصرهم‪ ،‬لم يج���دوا أباً‬ ‫يتابعه���م ويتحس���س ُجوعه���م وأوجاعهم‬

‫ما يضرهم للحفاظ على الصحة‪.‬‬ ‫> قلت أنك خض���ت أبحاثا في مرحلة‬ ‫الـ(بوس���ت دكتوري���ت) م���ا ه���ي ه���ذه‬ ‫األبحاث؟‬ ‫ طبع���ا (البوس���ت دكتوري���ت) هي س���نة‬‫بعد الدكتوراه وتس���مى ‪Post doctora‬‬ ‫‪ ))Fellow‬وهي س���نة خبرة كاملة وشاملة‬ ‫م���ن جميع النواحي العلمي���ة‪ .‬فمثال في تلك‬ ‫الس���نة قمت بتنفيذ مشروع معني عن طريق‬ ‫جت���ارب عملية وأيض���ا كتابة ونش���ر أبحاث‬ ‫وكتاب���ة ونش���ر كت���اب الفواك���ه‪ ،‬واملش���اركة‬ ‫مبؤمت���رات وورش عم���ل باإلضاف���ة إل���ى‬ ‫املس���اعدة في اإلش���راف على بعض الطلبة‬ ‫س���واء اجلزء العمل���ي أو كتاب���ة األطروحات‬ ‫أو األبح���اث وكان منه���م طلب���ة بكالوري���وس‬ ‫وماجستير ودكتوراه‪.‬‬ ‫> ما هي ابرز الصعوبات التي واجهتك‬ ‫في رحلة البحث العلمي؟‬ ‫ أبرزه���ا أثناء املاجس���تير بس���بب نقص‬‫بع���ض الكيمياوي���ات واألجه���زة اخلاص���ة‬ ‫بتحلي���ل النتائج لذا كنت أرس���ل نتائجي إلى‬ ‫مص���ر للتحلي���ل وللتأك���د من صح���ة النتائج‬ ‫وه���ذا يأخذ وقت���ا طوي�ل�ا النتظ���ار النتائج‬ ‫باإلضافة إلى التكلفة املادية‪.‬‬ ‫وال ننس���ى أنه ال توج���د أي جهات داعمة‬ ‫للبح���ث العلمي وأقصد بهذا نش���ر البيبرات‬ ‫واملشاركة مبؤمترات لنشر نتائج البحث‪.‬‬ ‫أم���ا ف���ي مرحل���ة الدكت���وراه و(البوس���ت‬ ‫دكتوريت) كانت سلسة بسبب اهتمام ماليزيا‬ ‫بالبحث العلمي ودعم الباحث معنويا وماديا‬ ‫للوصول إلى أرقى مراحل العلم ونش���ر نتائج‬ ‫البح���ث‪ ،‬والصعوبة الوحي���دة التي واجهتني‬ ‫خ�ل�ال تلك املرحل���ة هي الغرب���ة والبعد عن‬ ‫األهل والبلد‪.‬‬ ‫> م���ن خ�ل�ال ارتباط���ك بالتعلي���م‬ ‫واملتعلم�ي�ن م���ا الهدف ال���ذي حتاولني‬ ‫غرسه في نفوس املتعلمني؟‬ ‫ الهدف الذي أحاول غرس���ه في طالبي‬‫ه���و التفاؤل ث���م التف���اؤل وع���دم اليأس من‬ ‫أي مرحل���ة فش���ل ألنه���ا أول خط���وة للنجاح‬ ‫فباالجته���اد واملثاب���رة يس���تطيع الطال���ب أو‬ ‫الباحث أن يصل إلى أعلى مراتب العلم‪.‬‬

‫يُنظ���ر للمعلم نظ���رة تقدي���ر وتبجيل ألنه‬ ‫صاح���ب رس���الة مقدس���ة‪ ،‬وألن مهنته التي‬ ‫اختاره���ا مهن���ة أساس���ية ف���ي تق���دم األمم‬ ‫وس���يادتها‪ ،‬وتع���زي بع���ض األمم فش���لها أو‬ ‫جناحها إلى املعلم وسياسة التعليم‪.‬‬ ‫وقدمي���ا كان ينظر للمعلم عل���ى أنه ملّقن‬ ‫وناقل معرفة فقط وعلى الطالب حفظ هذه‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫تطور هذا املفهوم‪ ،‬وأصبح ينظر إليه على‬ ‫وم���رب في آن واح���د وعلى عاتقه‬ ‫أن���ه معلم‬ ‫ٍ‬ ‫تق���ع مس���ؤولية الطالب في التعلّ���م والتعليم‬ ‫واملس���اهمة املوجهة والفاعلة وفي تنش���ئتهم‬ ‫التنشئة الس���ليمة من خالل الرعاية الواعية‬ ‫والشاملة للنمو املتكامل للفرد املتعلم «روحياً‬ ‫وعقلياً ومهاري���اً ووجدانياً» هذا إضافة إلى‬ ‫تفاعله مع البيئة وخدمة اجملتمع واملساهمة‬ ‫في تقدمه ورق ّيه‪.‬‬ ‫املعلم ميثل عدة أدوار تربوية واجتماعية‪:‬‬ ‫فلم يعد موص ً‬ ‫ال للمعلومات فحسب‪ ،‬بل عليه‬ ‫مس���اعدة الطالب في البحث ع���ن املعلومة‪،‬‬ ‫لذا يجب عليه أن يعي األساليب احلديثة في‬

‫> إل���ى من يع���ود الفضل في تش���جيع‬ ‫الدكتورة إقبال؟‬ ‫ إلى أس���رتي بش���كل ع���ام‪ ،‬وأب���ي وأمي‬‫احلبيبني وبصورة أكبر والدي الغالي فمهما‬ ‫قل���ت ف���ي حقهم���ا فل���ن أوفيهما وال ُعش���ر‬ ‫معش���ار ما صنع���اه لي‪ ،‬فأنا أق���ف أمام ذلك‬ ‫بإجالل وتكرمي‪.‬‬ ‫> ه���ل وج���دت أي تش���جيع م���ن قب���ل‬ ‫احلكوم���ة اليمنية من قب���ل أو من بعد‬ ‫اجلائزة؟‬ ‫ قبل إعالن اجلائزة لم أجد أي تشجيع‪،‬‬‫لكن بعد اإلعالن اتصلت بي مستشارة رئيس‬ ‫اجلمهوري���ة لش���ئون املرأة أ‪ .‬فائقة الس���يد‪،‬‬ ‫وهنأتن���ي ونقلت لي تهنئة رئيس اجلمهورية‪،‬‬ ‫وأخبرتني أنه سوف يتم تكرميي مع الدكتورة‬ ‫مناه���ل ثاب���ت‪ .‬واتص���ل ل���ي األخ محاف���ظ‬ ‫احملافظة شوقي هائل وهنأني بهذا النجاح‪.‬‬ ‫> هل لديك وظيفة حكومية؟‬ ‫ ال يوجد لدي وظيفة حكومية‪.‬‬‫> كيف تستطيع املرأة شق طريقها في‬ ‫واق���ع مزدحم باجلهل لتصل إلى مكانة‬ ‫علمية مرموقة من وجهة نظرك؟‬ ‫ باإلص���رار والتف���اؤل واجل���د واملثابرة‪،‬‬‫وأهم ش���يء م���ن وجه���ة نظري هو تش���جيع‬ ‫األس���رة‪ ،‬فإذا وجد ه���ذا التش���جيع‪ ،‬أعتقد‬ ‫بأن املرأة اليمنية في ش���تى اجملاالت ستجد‬ ‫مكانتها‪.‬‬ ‫> رس���ائل تريدين أن تبعثيها من خالل‬ ‫صحيفة «األهالي» ما هي وملن؟‬ ‫ إل���ى الطالب (الباحث)‪ :‬عليك بالتفاؤل‬‫دائما واالستمرار بالعلم فبه ترتقي الشعوب‬ ‫وتتقدم‪ .‬وإلى األس���رة‪ :‬على كل أسرة أن تعي‬ ‫دورها في صناع���ة األجيال فهي أول محطة‬ ‫يتزود منه���ا األبناء‪ ،‬ويتلقى منها التش���جيع‪،‬‬ ‫ومنه���ا يتعاط���ى عقاقي���ر اإلب���داع والتميز‪.‬‬ ‫وإل���ى احلكومة‪ :‬يج���ب أن تخص���ص مراكز‬ ‫أبح���اث وأن تعمل على دع���م الباحثني ماديا‬ ‫ومعنوي���ا وتش���جعهم على مواصل���ة أبحاثهم‬ ‫للحص���ول على أرق���ى النتائج ونش���رها في‬ ‫مجالت محكمة وإقامة مؤمترات علمية كي‬ ‫تخرج تلك النتائج إلى الواقع وتبدأ بالتطبيق‬ ‫الفعلي واالستفادة منها في مجتمعنا‪<.‬‬ ‫التعليم بقدرة ومهارة‪.‬‬ ‫يج���ب علي���ه أن يس���عى دائم���اً للتط���ور‬ ‫والتجدي���د وان يك���ون مطلع���ا عل���ى خبرات‬ ‫املهن���ة احلديث���ة واملتج���ددة ليق���وم بنق���ل‬ ‫اخلبرات املتط���ورة إلى طالبه بش���كل فعال‬ ‫وإيجاب���ي ويق���ع عل���ى عات���ق وزارة التربي���ة‬ ‫تأهيله وتدريبه‪.‬‬ ‫يعتب���ر املعل���م مس���اعداً لتحقيق س���لوك‬ ‫اجتماع���ي إيجاب���ي لدى الط�ل�اب وال يتأتى‬ ‫ذل���ك من خ�ل�ال األوام���ر والتس���لط بل من‬ ‫خالل إش���اعة اجلو الدميقراط���ي الهادف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فمث�ل�ا عندم���ا تكون ف���ي املدرس���ة ظواهر‬ ‫ش���غب ومخالفات للقوانني والتعليمات‪ ،‬على‬ ‫املعلم إش���راك الطالب في دراسة األسباب‬ ‫والبحث عن احللول ووضع العالج‪.‬‬ ‫وعليه مراقب���ة التحصيل العلمي للطالب‬ ‫فه���و ليس مس���ؤوال ع���ن أعطائه���م املعلومة‬ ‫فقط بل عليه أن يكتش���ف عما إذا استوعبها‬ ‫الطال���ب أم ال؟ وه���ل التحصي���ل الدراس���ي‬ ‫للطال���ب ف���ي تق���دم؟ وما هي األس���باب في‬ ‫تأخ���ره؟ وأن يحاول معرفة األس���باب وبذل‬ ‫العالج‪.‬‬ ‫ويج���ب علي���ه أن يك���ون مالحظ���اً دقيقاً‬ ‫لس���لوك الطالب في املدرسة فإذا رأى تغيرا‬ ‫علي���ه أن يس���عى لتعديل���ه وإيج���اد احلل���ول‬ ‫خاص���ة إذا أث���ر هذا الس���لوك على حتصيل‬ ‫الطالب وليتذكر أن ه���ؤالء الطلبة هم أمانة‬ ‫في عنقه وهم أبن���اؤه‪ .‬ويعتبر املعلم منوذجاً‬ ‫للطالب فليحذر بالقيام بفعل غير سوي فال‬ ‫يدخن أمام طلبته أو يس���تخدم ألفاظاً نابية‪،‬‬ ‫ألن ذلك يؤثر على سلوكهم‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫توقعات برحيل املدربني ال�سودانيني‬ ‫فـي �شباب اجليل والهالل باحلديدة‬ ‫األهالي ‪-‬خاص‬ ‫يب���دو أن املدرب�ي�ن الس���ودانيني مه���دي‬ ‫مهداوي مدرب فريق الهالل الساحلي األول‬ ‫كرة الق���دم وبلدياته ش���هاب الدي���ن الكوري‬ ‫الذي يدرب الفري���ق األول لكرة القدم بنادي‬ ‫ش���باب اجلي���ل عل���ى مش���ارف الرحي���ل من‬ ‫تدري���ب الفريق�ي�ن الزعي���م الهالل���ي واملوج‬ ‫األزرق وهم���ا م���ن فرق احلديدة املش���اركان‬ ‫في دوري احملترفني للموسم الكروي ‪-2013‬‬ ‫‪.2014‬‬ ‫والح ف���ي األف���ق مؤخ���را مؤش���ر رحي���ل‬ ‫املدرب�ي�ن بعد أن عج���زا عن تق���دمي النتائج‬ ‫املطلوب���ة ولم يحققا س���وى نقاط ضئيلة في‬ ‫املنافس���ة الت���ي وص���ل قطارها إل���ى اجلولة‬ ‫الس���ابعة‪ ،‬حيث ميتلك شباب اجليل ‪ 9‬نقاط‬ ‫وميتلك الهالل ‪ 7‬نقاط‪.‬‬ ‫وقد اعتبر املعنيون على الناديني الساحلني‬

‫هذه النتائج هزيلة ناهيك عن وجود املشاكل‬ ‫في صف���وف الفريقني والذين لم ينس���جموا‬ ‫مع املدربني السودانيني‪..‬‬ ‫فهل تش���هد بقية مباريات الدور األول من‬ ‫الدوري اس���تمرار املدربني مهداوي وشهاب‬ ‫أم أن هن���اك رحيل مؤك���د خاصة وأن هناك‬ ‫مصادر تش���ير أن إدارة اله�ل�ال تواصلت مع‬ ‫املدرب س���امي نعاش للحضور إلى احلديدة‬ ‫وقيادة الفريق الهاللي‪<.‬‬

‫‪13‬‬

‫ملعب‬

‫وزير ال�شباب ير�شح‬ ‫نائبا للوزير وعدداً من‬ ‫الوكالء بعد �سنتني من‬ ‫تاريخ املزاولة‬ ‫األهالي نت‪ -‬خاص‬ ‫علم موق����ع األهالي نت من مص����ادر مطلعة‬ ‫أن وزي����ر الش����باب والرياض����ة رف����ع لرئي����س‬ ‫مجل����س الوزراء محمد س����الم باس����ندوة عددا‬ ‫من الترش����يحات لتعيينات بوزارة الشباب منها‬ ‫نائب للوزير وعدد من الوكالء‪.‬‬ ‫وكان الوزي����ر ق����د رف����ع لرئي����س اجلمهورية‬ ‫بالترشيحات بعد تعيينه وزيرا لكنه لم يتجاوب‬ ‫مع ترش����يحات الوزير ولم يطل����ع رئيس الوزراء‬ ‫عل����ى الترش����يح املرف����وع لرئي����س اجلمهورية‪،‬‬ ‫وقضى الرفع بتعيني‪:‬‬ ‫عبدالله هادي باهيان نائبا للوزير‬ ‫عبداحلميد السعيدي وكي ً‬ ‫ال لقطاع الرياضة‬ ‫رمزي األغبري وكي ً‬ ‫ال لقطاع املشاريع‬

‫يحررها‪ /‬عبدالرحمن عقيل‬ ‫باسمة العريقي وكيلة لقطاع املرأة‬ ‫صالح أحمد الفقيه وكي ً‬ ‫ال (بدون قطاع)‬ ‫ً‬ ‫خالد صالح وكي ً‬ ‫ال مساعدا لقطاع الرياضة‬ ‫نظمية عبدالسالم مديرا للصندوق‬ ‫وكانت صحيفة األهالي قد نشرت في وقت‬ ‫س����ابق تقري����راً صحفي����اً حتدث عن ممارس����ة‬ ‫الوزي����ر صالحي����ات رئيس اجلمهوري����ة بتعيني‬ ‫وكالء بقرارات صادرة عنه‪.‬‬ ‫يذكر أنه س����قط من األس����ماء الت����ي كان قد‬ ‫رفعه����ا للرئي����س كل م����ن‪ ،‬نورا اجل����روي وكيال‬ ‫مس����اعدا للم����رأة‪ ،‬وعص����ام‬ ‫القص����وص‪ ،‬وكيال مس����اعدا‬ ‫للش����ئون املالي����ة‪ ،‬وس����يف‬ ‫احلاضري مستش����ارا للوزير‬ ‫والكاب��ت�ن خال����د الناض����ري‬ ‫مستشارا‪.‬‬ ‫وكان����ت قد ص����درت بحق‬ ‫بع����ض ه����ؤالء ال����وكالء‬ ‫قرارات إحالة إلى‬ ‫التقاعد من قبل‬ ‫وزارة اخلدمة‬ ‫املدنية‪<.‬‬

‫حممدعاي�ش مدرب �أهلي احلديدة لـ»لأهايل»‪:‬‬

‫هدفنا املناف�سة واعادة املتعة لزرانيق احلديدة‬ ‫عبر الكابنت محمد عايش عبدالله مدرب الفريق األول‬ ‫لكرة القدم بالنادي األهل���ي باحلديدة الصاعد إلى دوري‬ ‫الدرج���ة الثانية في تصريخ خاص بـ»األهالي» عن ش���كره‬ ‫إلدارة النادي ممثله برئيس النادي علي أحمد الش���حاري‬ ‫عل���ى اهتمامه لع���ودة الفريق إلى مكان���ه الطبيعي وكذلك‬ ‫املشرف الرياضي فهيم العتمي ملتابعات الفريق وتهيئة كل‬ ‫املتطلبات من أجل العودة والش���كر لكل الالعبني ملا بذلوه‬ ‫من أج���ل العودة بالتزامهم بالبرنامج التدريبي خالل فترة‬ ‫اإلعداد وصوال ببطولة أبطال احملافظات‪.‬‬ ‫وأضاف عايش‪ :‬هدفنا في املس���تقبل هو بناء فريق كرة‬ ‫قدم قادر على املنافس���ة واعادة األمج���اد واملتعة لزرانيق‬ ‫الساحل الغربي‪ ،‬وعلى إدارة النادي أن تقف بجانب هؤالء‬ ‫الالعبني من خالل املتابعة والدعم املتواصل وهم قادرين‬ ‫على العودة متى ماتوفر ذلك االهتمام‪.‬‬ ‫وع���ن تطعيم الفري���ق بالعبني قال إن هن���اك صفقات‬ ‫سيتم االعالن عنها في قادم األيام ستكون إضافة للفريق‬

‫األهالوي وستس���اهم في عودة الفريق ملكانه الطبيعي بني‬ ‫الكبار من العبني أجانب من نيجيريا لم يش���اركوا من قبل‬ ‫ف���ي ال���دوري اليمني والعب�ي�ن محليني مميزي���ن مع إبقاء‬ ‫الالعبني الذين س���اهموا ف���ي اجناز الصع���ود والتجديد‬ ‫معهم‪.‬‬ ‫وأش���ار عاي���ش أن الصعوب���ات هم ع���دم امل���ؤازرة من‬ ‫الالعب�ي�ن القدامى وعدم متابعته���م للفريق كون الالعبني‬ ‫أحوج لذلك ألن معظمهم من الشباب الذين يشاركوا ألول‬ ‫م���رة «ومن حي���ث إداراة الن���ادي أعتقد أن رئي���س النادي‬ ‫يح���اول تذليل كل الصعوبات الت���ي تواجه الفريق وما يحز‬ ‫في نفس���ي ابتعاد الداعمني له���ذا النادي واجمللس احمللي‬ ‫وتارك�ي�ن كل الدعم على رئيس النادي مبفرده مما يس���بب‬ ‫تركة كبي���رة على رئيس الن���ادي‪ ،‬الس���يما والفريق يحتاج‬ ‫للكثي���ر من الدع���م كون ك���رة القدم أصبحت مال بش���كل‬ ‫أساس���ي ويتطل���ب تظافر كل محب���ي النادي ف���ي املرحلة‬ ‫القادمة»‪ .‬حد قوله‪<.‬‬

‫برتوفيت�ش طلب «‪� »150‬ألف دوالر كمقدم عقد و«‪»25‬‬ ‫�ألف دوالر راتب �شهري‬

‫احتاد الكرة يعاود البحث عن‬ ‫مدرب �أجنبي للمنتخب الوطني‬ ‫مدرب الريموك‪:‬‬

‫را�ضون مبا قدمه‬ ‫الالعبون و�سندخل‬ ‫امل�شاركة اخلارجية‬ ‫بفر�صة واحدة‬

‫عب����ر الكاب��ت�ن محمد ختام م����درب الفريق‬ ‫األول لك����رة الق����دم بطل ال����دوري في تصريح‬ ‫خاص بـ»األهالي» أن االس����تعداد للمش����اركة‬ ‫اخلارجي����ة كان مرتبط����ا بال����دوري لذل����ك لم‬ ‫نس����تطع التحضير اخلاص لهذه املباراة ألننا‬ ‫س����ندخل ‪ 1/27‬في معسكر مغلق حتى موعد‬ ‫الس����فر بتاري����خ ‪ 1/29‬وق����د وف����رت اإلدارة‬ ‫مشكورة أكثر مما تستطيع وسيكرس املعسكر‬ ‫فقط على كيفية التعامل مع هذا املباراة كونها‬ ‫واح����دة وﻻ يوجد ثاني����ة للتعويض وهي خارج‬ ‫ملعبك وبظروف طقس صعبة جدا‪.‬‬ ‫وأض���اف‪ :‬أما عن وضعن���ا بالدوري ميكن‬ ‫أن أق���ول أننا في اخل���ط الصحيح وراضون‬ ‫عما قدمه الالعبون رغ���م غياب البعض مع‬ ‫املنتخ���ب إﻻ أن املتواجدي���ن كان���وا على قدر‬

‫كبي���ر م���ن املس���ئولية ولكن لو مت���ت املقارنة‬ ‫ب�ي�ن ما ق���دم هذا املوس���م واملوس���م املاضي‬ ‫جن���د أنفس���نا متأخري���ن م���ا نس���بته ‪%20‬‬ ‫ونعرف س���بب ذلك أن جمي���ع اخلصوم هذا‬ ‫املوس���م حتترم كثيرا اليرموك عكس املوسم‬ ‫الس���ابق وهذا يتطل���ب جه���دا مضاعفا من‬ ‫قب���ل الالعب�ي�ن لبذله ك���ون اخلصوم متتحن‬ ‫قدراتها أمام البطل‪.‬‬ ‫وأش���ار الكابنت ختام‪ :‬نح���ن راضون عما‬ ‫قدم ونطالب املزيد ف���ي القادمات علما بأن‬ ‫الصق���ر واألهلي بدلوا فريقهم واس���تقطبوا‬ ‫عناص���ر جدي���دة وميك���ن الوص���ف أن ف���ي‬ ‫الصقر منتخب وكذل���ك األهلي يلعب بثالثة‬ ‫العبني من أبنائ���ه والباقني من خارج النادي‬ ‫وأربعة محترفني مبستوى جيد‪<.‬‬

‫فشلت املفاوضات‬ ‫الت���ي كان االحت���اد‬ ‫العام لك���رة القدم قد‬ ‫أجراه���ا م���ع املدرب‬ ‫الصرب���ي فالدميي���ر‬ ‫بتروفيت���ش إلقن���اع‬ ‫األخي���ر بقبول عرض‬ ‫احتادن���ا ل���ه ليتول���ى‬ ‫مهمة تدريب املنتخب‬ ‫الوطن���ي األول خالل‬ ‫املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫وق���ال أم�ي�ن ع���ام‬ ‫االحتاد حميد شيباني‬ ‫ف���ي تصريح���ات‬ ‫صحفي���ة أن تع���ذر اس���تقدام امل���درب‬ ‫بتروفيتش لقي���ادة املنتخ���ب الوطني لكرة‬ ‫الق���دم كان بس���بب املطالب املادي���ة املبالغ‬ ‫فيه���ا للم���درب ال���ذي أصر عل���ى ضرورة‬ ‫احلص���ول عل���ى مبل���غ (‪ )150‬أل���ف دوالر‬ ‫كمق���دم عقد بعي���داً عن الراتب الش���هري‬ ‫الذي طرحه‪ ..‬ول���م يوافق على تقليصه إذ‬ ‫طلب (‪ )25‬ألف دوالر راتباً شهرياً له‪.‬‬ ‫ليس ذلك وحسب بل اشترط أن يحضر‬ ‫مع���ه مس���اعدان م���درب لياق���ة ‪ +‬مدرب‬ ‫حل���راس املرمى عل���ى أن يحصل كل واحد‬ ‫منهما عل���ى (‪ )8‬آالف دوالر راتبا ش���هريا‬ ‫أي (‪ )16‬ألف دوالر شهرياً لهما باإلضافة‬ ‫إل���ى رات���ب امل���درب بتروفيت���ش ‪ 25‬أل���ف‬ ‫ليك���ون اجملموع (‪ )41‬أل���ف دوالر للمدرب‬

‫ومساعديه‪.‬‬ ‫وأش���ار ش���يباني‬ ‫إل���ى أن إص���رار‬ ‫املدرب الصربي على‬ ‫التمس���ك بش���روطه‬ ‫املذكورة جعل االحتاد‬ ‫يص���رف النظ���ر عن‬ ‫التعاق���د مع���ه لع���دم‬ ‫قدرة االحت���اد توفير‬ ‫كل ذلك املبلغ املطلوب‬ ‫املق���دم (الرات���ب‬ ‫الش���هري للم���درب‬ ‫ومس���اعديه) ألن���ه‬ ‫ف���وق الس���قف املتفق‬ ‫عليه مع قيادة وزارتي الش���باب والرياضة‬ ‫واملالي���ة اللتان كانتا قد وعدتا بتوفير ما ال‬ ‫يزيد عن عش���رين ألف دوالر فقط كراتب‬ ‫للم���درب األجنب���ي املزم���ع التعاق���د مع���ه‬ ‫لتدريب املنتخب‪.‬‬ ‫وأمام ذلك فق���د اجته االحتاد للتواصل‬ ‫مع أسماء تدريبية أخرى ووقف على ثالثة‬ ‫مدرب�ي�ن ميك���ن التعاقد م���ع أحدهم وهم‬ ‫من ثالث جنس���يات (برازيلي���ة‪ ،‬برتغالية‪،‬‬ ‫جزائري���ة) وس���يواصل االحت���اد التواصل‬ ‫مع الثالث���ة املدربني حتى يت���م االتفاق مع‬ ‫أحدهم لقيادة األحمر اليمني الكبير الذي‬ ‫س���يكون أقرب اس���تحقاق خارج���ي له هو‬ ‫خليجي (‪ )22‬املقرر إقامته بالسعودية في‬ ‫النصف الثاني من شهر نوفمبر ‪2014‬م‪<.‬‬

‫ثقافة نادي‬ ‫ال�صقر التعزي‬ ‫قاسم البعيصي‬ ‫>يظ���ل النظ���ام الركيزة األساس���ية‬ ‫للبناء الصحيح ومن املالحظ أن أنديتنا‬ ‫الرياضية في اليم���ن بوجه عام تفتقر‬ ‫للنظ���ام وخاص���ة ف���ي مس���ألة النظام‬ ‫اإلداري الذي يعتبره اآلخرون نوعا من‬ ‫الثقافة والفنون بينما نحن يغيب علينا‬ ‫ه���ذا اجلان���ب ونعيش فت���رات قيادتنا‬ ‫لألندية الرياضية على صور وأش���كال‬ ‫مختلفة ومعظمها اجتهاد فقط والذي‬ ‫ال يخلو من العشوائية لكن املفاجأة أن‬ ‫تشاهد حالة نادرة وهذا ما يدفعك ألن‬ ‫تتناول موضوعا يش���يد بذلك االنتقال‬ ‫اإليجابي بعد حالة من الدهشة‪.‬‬ ‫> في مباراة الصقر وش���باب اجليل‬ ‫عل���ى ملعب العلفي في اجلولة املاضية‬ ‫(اخلامس���ة) م���ن دوري احملترف�ي�ن‬ ‫للموس���م اجل���اري ‪ 2014-2013‬لكرة‬ ‫القدم لف���ت نظري ذل���ك النظام املتبع‬ ‫في ن���ادي الصقر بتع���ز احلاملة والذي‬ ‫لم أملس���ه ش���خصيا وبال شك أيضا لم‬ ‫يلمس���ه كافة املتابعني للشأن الرياضي‬ ‫في بالدنا ذات يوم‪ ،‬ورغم أنه واقع لنظام‬ ‫ثابت ومعمول عند الصقراويني بصورة‬ ‫دائم���ة إال أننا لم نلحظ هذا العمل من‬ ‫اإلجراء الصامت سوى مؤخرا فعندما‬ ‫كن���ت أجلس جوار العناص���ر املتواجدة‬ ‫في املكان اخملصص لفريق الصقر في‬ ‫ملعب العلفي شدني ذلك العمل الهادئ‬ ‫للشخصيات الصقراوية في التعامل مع‬ ‫اإلجراءات وغيرها من وس���ائل وطرق‬ ‫االتص���ال ناهي���ك ع���ن ذل���ك الصمت‬ ‫اجلميل الذي يتمتع به الصقراويني من‬ ‫ممثلي إدارة النادي وكبار الشخصيات‬ ‫احلاض���رة واملتواج���دة ف���ي امل���كان‬ ‫اخملص���ص للوف���د الصق���راوي أثن���اء‬ ‫املباراة وعل���ى رأس���هم الرائع‪ /‬رياض‬ ‫احل���روي عندها حترك عندي ش���عور‬ ‫الفضول الصحفي وحاولت معرفة سر‬ ‫هذا الهدوء فسألت أحدهم لو سمحت‬ ‫من أن���ت؟ قال لي وبرحاب���ة صدر‪ :‬أنا‬ ‫فارس نعم���ان‪ .‬قلت‪ :‬أه�ل�ا ومرحبا يا‬ ‫ف���ارس‪ .‬وقب���ل أن أضي���ف كلمة أخرج‬ ‫من جيب���ه بطاقة وطلب من���ي قراءتها‬ ‫وعندم���ا انتهيت م���ن ق���راءة تفاصيل‬ ‫البطاقة عرفت س���ر اله���دوء وعرفت‬ ‫أن هناك نظام صقراوي البد أن يتوفر‬ ‫ف���ي كل أندي���ة الوط���ن الرياضية وأن‬ ‫الصق���ر النادي ليس ممي���زا ببطوالته‬ ‫وصوالته وجوالته في املالعب فقط بل‬ ‫إن الصق���ر النادي املمي���ز في البطاقة‬ ‫املميزة كالتي مع صاحبنا فارس نعمان‬ ‫(بطاقة املس���ئول اإلعالم���ي) وغيرها‬ ‫م���ن البطاق���ات اآللي���ة والت���ي ال يخلو‬ ‫منه���ا أي جيب صقراوي وكال حس���ب‬ ‫صفته وطبيعة عمله الرياضي في هذا‬ ‫النادي‪.‬‬ ‫> ف���ارس نعم���ان الش���اب املتوه���ج‬ ‫أخالق���ا وأضاف إلى مس���معي الكثير‬ ‫وأش���عرني أن هناك ثقاف���ة صقراواية‬ ‫اس���مها االلت���زام العمل���ي وبأس���لوب‬ ‫راقي حيث أش���ار لي أن األمور تس���ير‬ ‫وفق أس���س صحيحة في نادي الصقر‬ ‫وأن هذه البطائ���ق املمغنطة ما هي إال‬ ‫واحدة م���ن إجراءات العم���ل الصحيح‬ ‫واملنظ���م ف���ي الصق���ر وأن ذل���ك يأتي‬ ‫ضم���ن جهود وأف���كار م���ن يرونه رجل‬ ‫الن���ادي األول ري���اض احل���روي والذي‬ ‫بفض���ل توجيهات���ه ودعم���ه مت منح كل‬ ‫صق���راوي بطاقة آلية إضاف���ة إلى أن‬ ‫الن���ادي لديه قاعدة بيانات وكل ش���يء‬ ‫يوثق بدقة‪.‬‬ ‫> ألف مبروك لنادي الصقر التعزي‬ ‫هذا األلق وه���ذا التألق الذي بالتأكيد‬ ‫س���يعود باخلي���ر الكثي���ر عل���ى رياضة‬ ‫تع���ز‪ ..‬وهي رس���الة لبقي���ة األندية أن‬ ‫حت���ذوا حذو الصق���ر الذهبي والنادي‬ ‫الفريد‪.‬‬ ‫اعتم���د ترمي���م الن���ادي وزرع ملعبه‬ ‫بالعش���ب الصناعي وق���دم مبلغ مليون‬ ‫ريال لالعبي الفريق‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫�صح ل�سانــك‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫صح لسانك‬

‫�أبيات للمجاراة‬

‫من دون �صالح واحلمار‬

‫أبو فانوس‬

‫علي محسن البهلولي‬ ‫ش��ع��ب ال��ي��م��ن ب���ارك ورح���ب بالوثيقة‬ ‫وأع�������ل�������ن وق�������وف�������ه ب����اخ����ت����ص����ار‬ ‫وم���ن خ���رج م��ن ص��ف��ن��ا س��ت�ين حريقة‬ ‫م��������ا ه�����م�����ن�����ا م��������ن ص����������ار ص�����ار‬ ‫الشعب ق��د صمم ي��واص��ل ف��ي طريقه‬ ‫م���������ن ب������ع������د إجن��������������اح احل�����������وار‬ ‫مي��ن ج��دي��د وال��ك��ل ع���ارف باحلقيقة‬ ‫م������ن ذي وراء ه��������ذا ال�����دم�����ار‬ ‫ع��ب��دامل��ل��ك ف��اش��ل ول���و يسحب فريقه‬ ‫م������اب������ش م�����ع�����ه غ�����ي�����ر ال����ش����ع����ار‬ ‫واح��م��د ع��ل��ي ي��رح��ل وال يبقى دقيقة‬ ‫م��������ا ف��������اي��������دة ك������ث������ر ال�������ه�������دار‬ ‫يفهم خبر فالبحر وام��واج��ه غريقه‬ ‫وال���������ق���������رب م������ع������ن������اه ان�����ت�����ح�����ار‬ ‫شعب اليمن فاهم ع��دوه م��ن صديقه‬ ‫ال ت�����ل�����ع�����ب�����وا ل������ع������ب ال�����ك�����ب�����ار‬ ‫ال ب���د م���ا ت��ب��ن��ى ح��ض��ارت��ن��ا العريقة‬ ‫م�������ن دون ص������ال������ح واحل������م������ار‬ ‫<<<‬

‫عمالة بالفلو�س‬ ‫العز عبدالسالم –الشمايتين –العزاعز‬ ‫في مولد اخملتار حقا أخمدت نار اجملوس‬ ‫فكانت أول معجزة للمصطفى الرهابها‬ ‫وانتم فلول احلوثية سرمت عمالة بالفلوس‬ ‫في ذكر مولد سيد األمة شعلتوا ألهابها‬ ‫فكم وكم ياكم عرفنا ما ورى الوجه العبوس‬ ‫وك��م تعرفنا على تلك العلوج واذنابها‬ ‫انتم دعاة الشر وباسم الدين يولد العنوس‬ ‫وسارت النهج اخملالف سنته واصحابها‬ ‫ث����������رمت ع�����ل�����ى أم������ري������ك������ا ودي�������ن‬ ‫ص�����ه�����ي�����ون وازه�������ق�������ت�������م ن����ف����وس‬ ‫اه�����������ل ال������ع������ق������ي������دة وال�������ش�������رف‬ ‫وال�������دي�������ن وان�������ت�������وا أدرى ب��ه��ا‬ ‫الحنامنأمريكاولسنافيمواقعهاحروس‬ ‫احنا بني اإلميان واحلكمة ومن وصى بها‬ ‫<<<‬

‫من زفرك يا �شعب‬ ‫مظفر الصبري –بعدان‬ ‫ذي ش���ل أرض�����ك ك���ل ه��م��ه يهلكك‬ ‫ذي ي����زرع ال��ف��ت��ن��ة وي��س��ق��ي��ه��ا شكوك‬ ‫م���ن م����ون احل���وث���ي وق���ص���ده يشغلك‬ ‫وم�����د ط����اق����ات اخمل������رب م����ن ت��ب��وك‬ ‫م��ن زف���رك ي��ا ش��ع��ب ح��ت��ى م��ا أمهلك‬ ‫وإن أم��ه��ل��ك ف��األب��ل��س��ة ف��ي��ه��م سلوك‬ ‫وان����ت ي���ا ه����ادي امل��ل�اذ وان����ت احملك‬ ‫ش���م���ر وب���ات���ل���ق���ى رج���اج���ي���ل���ك دي����وك‬ ‫وأم����ر بتنقيب احل��ق��ول واح��ن��ا معك‬ ‫في اجل��وف ال تخشى ادع���اءات امللوك‬ ‫<<<‬

‫ي��������������ق��������������ول أب�����������������������و ف������������ان������������وس‬ ‫حت����������اورن����������ا وص������ ّف������ي������ن������ا ال�����ن�����ف�����وس‬ ‫ل����������ك����������ن ب����������ق����������ى ال����������ك����������اب����������وس‬ ‫ع��������د ب�������اق�������ي ب����ن����ف����س����ه َو ْس���������� َو َس����������ه‬ ‫م��������������اب��������������ش م�����������ع�����������ه ن�����������ام�����������وس‬ ‫ج�������������رع ش�����ع�����ب�����ن�����ا م����������ر ال��������ك��������ؤوس‬ ‫ك����������ي����������ف ن��������ق��������ت��������ل��������ع ف����������ي����������روس‬ ‫م������ت������ح������ص������ن وال ح�����������د ي����ل����م����س����ه‬

‫أبيات شعرية مطروحة للشعراء ومحبي‬ ‫الشعر للرد عليها‬

‫صالح الدين الخاوي –الرضمة‬ ‫س�لام ل�لأه��ال��ي عبر ج��وال��ي احملمول‬ ‫ب��ال��ص��دق وال��واق��ع��ي��ة ت��ن��ش��ر األخبار‬ ‫تبيان للحقائق وكشف الباطل اجملهول‬ ‫وإظهار ملا هو مغطى ومختفي خلف الستار‬ ‫الب��ن اجل���رادي علي ال��ص��ارم املسلول‬ ‫والعاملني في الصحيفة شامخني أحرار‬ ‫ي��ب��ن��ون ل��ل��ع��دال��ة وي���ع���اجل���ون املعلول‬ ‫وي��ك��ش��ف��ون اخل��ي��ان��ة وش��ع��ب��ن��ا يختار‬ ‫ح���وث���ي وع���ف���اش���ي ودول������ة آل سلول‬ ‫هم األساس في دمار الشعب واإلعصار‬ ‫ف��اخ��ت��ار ي���ا ش��ع��ب��ن��ا وال ت��ك��ن مشلول‬ ‫واع��رف من الصاحب وم��ن هو الغدار‬ ‫<<<‬

‫ر�ؤيتي واحلوار‬ ‫زبن النقيب‬ ‫س�لام على م��ن ك��ان ف��ي قاعة احلوار‬ ‫ومن كان خارجها ومن كان في اجلوار‬ ‫س��ل�ام ع��ل��ى م���ن ش���ارك���ون���ا ح���وارن���ا‬ ‫وم��ن ك��ان مغترباً وم��ن ه��م ف��ي الديار‬ ‫س�ل�ام ع��ل��ى ع��ب��د ال��ل��ط��ي��ف وب���ن عمر‬ ‫وك����ل م��ح��ب م��خ��ل��ص س���ان���د احل����وار‬ ‫س�لام ً ع�لا شعبي وأرض���ي ووحدتي‬ ‫وث��وارن��ا واجل��ي��ش وم��ن يصنع القرار‬ ‫وم��ن ال ي��ري��د اخل��ي��ر للشعب والوطن‬ ‫ن��ق��ول ب����إذن ال��ل��ه ق���د ف��ات��ك القطار‬ ‫وال ض��ي��ر ف��ي إب��ق��اء (ه�����ادي) لفترة‬ ‫إذا م��ا اتفقنا دون م��ا ض��ر أو ضرار‬ ‫أرى البعض ال يرضى احل���وار وسيلة‬ ‫ول���ي���س ل����ه رؤي������ة ب���دي���ل���ة وال خيار‬ ‫أذا م�����ا مت���س���ك ك�����ل ف������رد ب���رأي���ه‬ ‫فلن تصلح األح���وال أو ينجح احلوار‬ ‫وت��ن��ق��ل��ب األوض�����اع رأس����ا ع��ل��ى عقب‬ ‫وم����ا مت أجن������ازه س��ي��ف��ض��ي للنهيار‬ ‫ف���أن ش��� ّذ ف����ردا ً أو مت����ادت جماعة‬ ‫فما هو إال السيف والسيف باختصار‬ ‫إذا ال��ب��ع��ض ال يعجبه ق��ول��ي ورؤيتي‬ ‫ف��ه��ل ث���م م���ن ح���ل وه���ل ث���م م���ن خيار‬ ‫نعتذر عن نشر بقية القصيدة نظرا لضيق المساحة‪..‬‬ ‫‪329‬‬

‫‪20141211435320‬‬

‫�شركة بلغارية قامت بالتنقيب فـي عب�س‬ ‫منت�صف الت�سعينات‬ ‫أحمد فتيني –الدشاولة‬ ‫تفاعال مع املوضوع الذي نشر في العدد‬ ‫السابق عن وجود آبار نفط في تهامة‪..‬‬ ‫هناك بئر في منطقة اجلنة ساحل‬ ‫وادي حب���ل غ���رب عزلة بني حس���ن‬ ‫مبديري���ة عب���س مت حف���ره م���ن قبل‬ ‫شركة بلغارية في منتصف التسعينات‬

‫وذهبت الشركة بعد صب فوهة البئر‬ ‫ووض���ع عالمات مرتفعة ف���ي املكان‪،‬‬ ‫تكاد الكثب���ان الرملية أن تغطيها‪ ،‬وال‬ ‫نعل���م من يقف وراء إهم���ال البئر إلى‬ ‫اآلن‪ ،‬والتسبب في حرمان الوطن من‬ ‫خيراته‪<.‬‬

‫بنوك الفقراء فـي خدمة الأغنياء‬

‫بسام جسار الزمر‬ ‫بن���ك األم���ل‪ ،‬بن���ك التس���ليف‪ ،‬الصندوق‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وصناديق املشاريع الريفية‪ ،‬مئات‬ ‫املنشئات التمويلية للمشاريع الصغيرة وذلك‬ ‫لألسر األش���د فقرا‪ ،‬وكل هذه تستلم ماليني‬ ‫الدوالرات ولكنها تضع شروطا تعجيزية أمام‬ ‫الفق���راء وف���ي املقابل ال جتد هذه الش���روط‬ ‫تنطبق إال على األغنياء فقط‪<.‬‬

‫أبو فانوس‬

‫ق�������ال�������وا احل��������������وار ل����ل����ي����م����ن م����خ����رج‬ ‫وال ادري ل����ي����ش أخ�����������روا اإلخ���������راج‬ ‫ف�������وض�������ى وف������ت������ن������ه ووع�������������د أع��������وج‬ ‫وال������ش������ع������ب ل����ل����م����خ����رج����ات م���ح���ت���اج‬ ‫ل������ي������ش ال������رئ������ي������س ح�����ق�����ن�����ا م����ح����رج‬ ‫ال وق������������ت ل������ل������خ������وف واإلح�����������������راج‬ ‫إم�����������������ا ي�����������ح�����������دد ل���������ن���������ا م�����ن�����ه�����ج‬ ‫وال�������ش�������ع�������ب ك������ل������ه م������ع������ه أف������������واج‬ ‫و ّال ت��������������رى ال�����������ن�����������ار ت�����ت�����أج�����ج‬ ‫وال�������ع�������اص�������م�������ة الح��������ق��������ه دم������������اج!‬

‫أبيات شعرية طرحت وجاء ردها من‬ ‫الشعراء على النحو التالي‬

‫�سالم للأهايل‬

‫تعقيباً على نفط تهامة‪..‬‬

‫جلسة شاعرية‬

‫‪7‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻏﻠﻘﺖ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﺗﻬﺎﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺃﻥ ﺃﺭﺿﻬﺎ ﺗﺨﺒﺊ‬ ‫ﻓﻲ ﺑﺎﻃﻨﻬﺎ ﺛﺮﻭﺓ ﻭﺍﻋﺪﺓ ﻭﺗﻜﺘﻨﺰ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﺍﻷﺳــﻮﺩ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻀﻤﻦ ﻵﻻﻑ ﺍﻟﺘﻬﺎﻣﻴﻴﻦ ﺣﻴﺎﺓ ﺃﻓﻀﻞ‬ ‫ﻭﻋﻴﺸﺎ ﻛﺮﻳﻤﺎ ﻭﻳﻨﺘﺸﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ ﻭﻗﺴﻮﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﻭﺷﺢ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ‪ .‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻣﻠﻒ‬ ‫ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﺓ ﻣﻐﻠﻘﺎ ﺑﺎﻟﺸــﻤﻊ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻓﻲ ﺃﺭﺷــﻴﻒ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ "ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﻋﻠﻴﺎ"‬ ‫ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺗﻬﺎﻣﺔ ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﺍﻟﻤﻜﻨﻮﺯ ﺗﺤﺖ ﺃﻗﺪﺍﻣﻬﻢ ﺍﻟﺤﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ‪ :‬ﺧﺎﺹ‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻨﻔـــﻂ ﻋﺒﺮ ﻣﻮﻗﻌﻬـــﺎ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻭﺗﺸـــﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳـــﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻟﻸﻋﻤﺎﻝ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻜﺸـــﺎﻓﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﻡ ‪١٩٣٨‬ﻡ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺷﺮﻛﺔ ﻧﻔﻂ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠﺖ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺘﻲ‬ ‫ﺣﻀﺮﻣﻮﺕ ﻭﺍﳌﻬﺮﺓ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻟﻢ ﺗﺘﻄﺮﻕ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻻﺳﺘﻜﺸﺎﻑ ﻓﻲ ﺗﻬﺎﻣﺔ‬ ‫ﻭﲡﺎﻫﻠـــﺖ ﻣﺎ ﻗﺎﻣـــﺖ ﺑﻪ ﺷـــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓـــﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﻳﺶ ﺑﺎﳊﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺃﺷﺎﺭﺕ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺮﺍﻛﻼ‬ ‫ﻭﺩﻳﻠﻤﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﳌﺎﻧﻴﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻻﺳﺘﻜﺸﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻓـــﻲ ﺍﳌﻨﻄﻘـــﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓـــﻲ ﺗﻬﺎﻣﺔ )ﺍﻟﺼﻠﻴـــﻒ‪ -‬ﻭﺍﻟﺒﺤﺮ‬ ‫ﺍﻷﺣﻤـــﺮ( ﺧـــﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘـــﺮﺓ )‪١٩٥٤-١٩٥٢‬ﻡ( "ﻭﻟﻢ ﲢﻘﻖ‬ ‫ﺗﻠﻚ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﳌﻄﻠﻮﺑﺔ"‪ ،‬ﻫﻜﺬﺍ ﺗﻘﻮﻝ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺷﺒﻜﺔ ﺍﻻﻧﺘﺮﻧﺖ‪.‬‬

‫ﻓﻲ ﻋـــﺪﺩ ﺳـــﺎﺑﻖ ﻓﺘﺤﺖ ﺻﺤﻴﻔـــﺔ "ﺍﻷﻫﺎﻟـــﻲ" ﻣﻠﻒ‬ ‫ﺍﻟﻨﻔـــﻂ ﻓـــﻲ ﺗﻬﺎﻣـــﺔ ﺿﻤـــﻦ ﺳﻠﺴـــﻠﺔ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﻋـــﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫ﺍﳉﻐﺮﺍﻓﻴﺎ ﺍﳌﻨﺴـــﻴﺔ‪ .‬ﻭﺛﻖ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﻴﺪﺍﻧـــﻲ ﺃﻋﺪﻩ ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ‬ ‫)ﺣﺴﻦ ﻣﺸﻌﻒ( ﺻﻮﺭﺍ ﻟﺸﻮﺍﻫﺪ ﺁﺑﺎﺭ ﻧﻔﻄﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺍﻟﻌـــﺮﺵ ﺣﻔﺮﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎﺕ ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﺇﻻ ﺃﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ ﻣﺪﻓﻮﻧﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﺃﻛﻠﻬﺎ ﺍﻟﺼﺪﺃ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺰﻣﻴـــﻞ ﻣﺸـــﻌﻒ ﺯﺍﺭ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌـــﺮﺵ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﳌﺪﺭﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺰﻳﺪﻳﺔ ﺷـــﻤﺎﻝ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﳊﺪﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﺘﻘﻰ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺍﻟﺬﻳـــﻦ ﻗﺎﻟـــﻮﺍ ﺃﻧﻬـــﻢ ﻋﺎﻳﺸـــﻮﺍ ﻋﻤﻠﻴـــﺎﺕ ﺍﺳﺘﻜﺸـــﺎﻓﺎﺕ‬ ‫ﻧﻔﻄﻴﺔ ﻟﺸـــﺮﻛﺎﺕ ﺃﺟﻨﺒﻴﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺤﻔﺮ ﺁﺑﺎﺭ ﻭﳒﺤﺖ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﺳﺘﺨﺮﺍﺝ ﻧﻔﻂ‪.‬‬ ‫"ﻳﺤﻴﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺃﺑﻜﺮ ﺷـــﺮﻳﻒ" ﻫﻮ ﺃﺣﺪ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺃﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻋﻤﻞ ﻓﻲ ﺷـــﺮﻛﺔ ﺗﻨﻘﻴﺐ ﻣﺪﺓ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺷﻬﻮﺭ ﻗﺎﺋﻼ‬ ‫»ﻭﺑﻌـــﺪ ﺃﻥ ﻋﻤﻠﻨـــﺎ ﻋﺪﺓ ﲡﺎﺭﺏ ﺗﻔﺠﻴـــﺮﺍﺕ ﺣﺼﻠﻨﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﺍﻵﺑﺎﺭ ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﻭﻣﺤﻞ ﻏﺒﻴﺶ‬ ‫ﻭﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ«‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤـــﺪ ﺃﺣﻤﺪ ﻗﺎﺳـــﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﳌﻨﻄﻘـــﺔ ﻗﺎﻝ »ﺃﺫﻛﺮ‬ ‫ﻭﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﻭﺍﺑﻦ ﻋﻤﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﺸـــﺮﻛﺔ ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺃﺑﻨـــﺎﺀ ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ ﺍﺷـــﺘﻐﻠﻮﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺧـــﺮﺝ ﺍﻟﺒﺘـــﺮﻭﻝ ﻭﺗﺄﻛﺪﻭﺍ ﻣـــﻦ ﻭﺟﻮﺩﻩ« ﻭﺫﻟـــﻚ ﻓﻲ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎﺕ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ‪.‬‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ "ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ" ﻋﻠﻰ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺣﻮﻝ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﺑﺎﳊﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﺍﳌﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﳝﻜﻦ‬ ‫ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺧﻴﻮﻃﺎ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺔ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﳌﺴﺘﻤﺮﺓ ﻋﻦ‬ ‫ﺍﳊﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﳌﻬﻨـــﺪﺱ )ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪ( ﻭﻫﻮ ﺃﺣـــﺪ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﳊﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﻭﻳﻌﻤـــﻞ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﲢﺪﺙ ﻷﺳـــﺒﻮﻋﻴﺔ "ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ"‬ ‫ﺣـــﻮﻝ ﺍﳌﻮﺿـــﻮﻉ ﻭﻗـــﺎﻝ ﺇﻥ ﻋﻤﻠﻴـــﺔ ﺍﳌﺴـــﺢ ﺍﳉﻴﻮﻟﻮﺟﻲ‬ ‫ﺑﺎﳊﺪﻳـــﺪﺓ ﺑـــﺪﺃﺕ ﻓـــﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﹸـــﺮﺵ ﻏـــﺮﺏ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺍﻟﻀﺤـــﻲ ﻓـــﻲ ﻋـــﺎﻡ ‪١٩٨١-١٩٨٠‬ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﺷـــﺮﻛﺎﺕ‬ ‫ﺃﻣﺮﻳﻜﻴـــﺔ‪ ،‬ﺣﻴـــﺚ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸـــﺮﻛﺔ ﺍﳌﺴـــﺌﻮﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﳌﺴـــﺢ‬ ‫ﺁﻧﺬﺍﻙ ﻫـــﻲ ﺭﻭﺟﺮﺯ ﺟﻴﻮﻓـــﺰﻛﺎﻝ ﻛﻮﻣﺒﻨﻲ )‪ROGERS‬‬ ‫‪ (GEOPHYSICAL COMPANY‬ﺍﻟﺘـــﻲ ﻛﺎﻧـــﺖ‬ ‫ﻣﻘﺎﻭﻟﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺔ ﺷﻞ )‪ (SHELL COMPANY‬ﻭﻫﻲ‬ ‫ﺷـــﺮﻛﺔ ﻧﻔﻂ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﳉﻨﺴـــﻴﺎﺕ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـــﺔ ﻭﻫﻮﻟﻨﺪﻳﺔ‬ ‫ﺍﻷﺻﻞ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺷـــﺮﻛﺔ ﺩﻳﻮﺗـــﺎﻙ ﺩﻳﺮﻟﻴﻨﺞ )‪DEUTAG‬‬ ‫‪ (DRILLING‬ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﳊﻔﺮ‪.‬‬ ‫ﻭﻳﻀﻴﻒ ﺃﻧﻪ ﰎ ﺣﻔﺮ ﺑﺌﺮ )ﻋﺒﺎﺱ‪ (١‬ﺍﻟﺬﻱ ﰎ ﺇﻏﻼﻗﻪ‬ ‫ﲟﺒﺮﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﻤﻴﺔ ﻏﻴـــﺮ ﲡﺎﺭﻳﺔ ﻭﺃﻥ ﻛﻤﻴﺔ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻨﻔـــﻂ‪ .‬ﻭﻛﺎﻥ ﺍﳌﻬﻨﺪﺱ )ﻋﺒﺪﺍﻟﻮﺍﺳـــﻊ ﻗﺎﻳﺪ ﺍﻷﺻﺒﺤﻲ(‬ ‫ﻫـــﻮ ﺍﳌﻬﻨـــﺪﺱ ﺍﳌﺮﺍﻗﺐ ﻣـــﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﳊﻜﻮﻣﺔ ﺧـــﻼﻝ ﻓﺘﺮﺓ‬ ‫ﺍﳊﻔﺮ‪ .‬ﻭﻓﻲ ﺳـــﺒﺘﻤﺒﺮ ‪ ١٩٨١‬ﺑـــﺪﺃ ﺣﻔﺮ ﺑﺌﺮ )ﻋﺒﺎﺱ ‪(٢‬‬ ‫ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺷـــﺮﻕ ﻗﺮﻳـــﺔ ﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ ﺑـ)‪ (٥‬ﻛﻢ ﺷـــﻤﺎﻝ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺍﳌﻨﻴـــﺮﺓ‪ .‬ﻭﻓﻲ ﺩﻳﺴـــﻤﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻧﻔﺴـــﻪ ﻭﺧﻼﻝ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﳊﻔﺮ ﺃﻋﻠﻦ ﺍﳋﺒﺮﺍﺀ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺒﺌﺮ ﺇﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻭﻳﺼﻞ ﺇﻧﺘﺎﺟﻬﺎ‬ ‫ﺇﻟﻰ ‪ ٨٠٠٠‬ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ‪.‬‬ ‫ﻭﻳﻀﻴـــﻒ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴـــﺎﺑﻖ ﻋﻠـــﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﻗﺎﻡ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ ﻭﻭﺻﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﱳ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﻫﻴﻠﻮﻛﻮﺑﺘﺮ‬ ‫ﻟﻺﻃـــﻼﻉ ﻋﻠﻰ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﳊﻔﺮ‪ .‬ﻭﺑﻌﺪ ﺃﺳـــﺒﻮﻋﲔ ﻣﻦ ﺯﻳﺎﺭﺓ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻗﺎﻡ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﳉﻤﻬﻮﺭﻳـــﺔ ﺁﻧﺬﺍﻙ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻨﻲ ‪-‬ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ‪ -‬ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﺒﺌﺮ‪.‬‬ ‫ﻭﺗﻈﻬﺮ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﺍﳌﺮﻓﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ "ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ"‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻨـــﻲ ‪-‬ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ‪ -‬ﻭﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﳌﻬﻨﺪﺳـــﲔ ﺍﻷﺟﺎﻧـــﺐ ﻭﻣﻮﺍﻃﻨﻮﻥ ﻣﻦ ﺗﻬﺎﻣـــﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫ﺍﻟﺒﺌﺮ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺯﻳﺎﺭﺗﻪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪ ﺃﻥ ﻣﻬﻨﺪﺳـــﲔ ﻋﻤﻠـــﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﳊﻔﺮ ﺃﻛﺪﻭﺍ‬ ‫ﺃﻥ ﻋﻤﻠﻴـــﺔ ﺍﻧﺪﻓـــﺎﻉ ﺣﺪﺛﺖ ﺃﺛﻨـــﺎﺀ ﺍﳊﻔـــﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻭﺟﻮﺩ‬

‫ﻓﻲ ﺍﳊﺪﻳﺪﺓ ﺧﻼﻝ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻣﺖ ﺷـــﺮﻛﺔ )ﻣﻴﻜﻮﻡ( ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴـــﺔ ﺑﺤﻔﺮ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﺁﺑﺎﺭ ﺍﺳﺘﻜﺸـــﺎﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺰﻳﺪﻳﺔ ﻭﺛﻼﺛﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﺼﻠﻴﻒ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺃﻭﻗﻔﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳـــﺘﻤﺮﺕ ﺧﻼﻝ‬ ‫‪١٩٦٤-١٩٦١‬ﻡ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫ﺍﻟﻐﺎﺯ ﻭﺃﻥ ﺍﳌﻮﻗﻊ ﺍﻧﻐﻤﺮ ﺑﺎﻟﻨﻔﻂ ﻭﻋﺰﺯﺕ‬ ‫ﺍﳊﻮﺍﺟـــﺰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ ﲢﺴـــﺒﺎﹰ ﳌـــﺎ ﻳﻌﺮﻑ‬ ‫ﲟﻔﺎﺟـــﺊ ﺍﻟﻨﻔـــﻂ )‪ (Kick Out‬ﻭﻗـــﺪ‬ ‫ﺟﻤﻊ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻋﻴﻨﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ﺍﳋﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﰎ ﺍﺳـــﺘﺨﺮﺍﺟﻪ‪ .‬ﻭﻳﻨﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﺃﺣـــﺪ ﺍﳌﻬﻨﺪﺳـــﲔ ﺗﺄﻛﻴـــﺪﻩ ﺃﻧـــﻪ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻆ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻴـــﻮﻡ ﺑﻜﻤﻴﺔ ‪ ٢٠‬ﻟﺘﺮﺍ ﻣﻦ‬ ‫ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﺍﳌﺴﺘﺨﺮﺝ‪.‬‬ ‫ﺍﳌﻬﻨﺪﺱ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪ ﻳﻀﻴﻒ ﺃﻥ ﺍﻟﺴـــﻔﻴﺮ‬ ‫ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻱ ﻟﺪﻯ ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ‬ ‫ﺁﻧﺬﺍﻙ ﻗـــﺎﻡ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﳌﻜﺘﺐ ﺷـــﺮﻛﺔ ﺷـــﻞ‬ ‫ﺑﺼﻨﻌـــﺎﺀ ﺑﺼﺤﺒـــﺔ ﺍﻟﺴـــﻔﻴﺮ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻱ‬

‫ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺁﻧﺬﺍﻙ‪ ،‬ﻭﻗﺎﻡ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮﺍﻥ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺫﻟـــﻚ ﺑﺰﻳـــﺎﺭﺓ ﳌﻮﻗﻊ ﺍﳊﻔـــﺮ )ﻋﺒﺎﺱ ‪(٢‬‬ ‫ﻭﺑﻌـــﺪ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺰﻳـــﺎﺭﺓ ﰎ ﻣﻌﺎﳉﺔ‬ ‫ﺍﻟﺒﺌـــﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﻓﻖ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌـــﻲ ﻭﺃﻋﻠﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳـــﺪ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺒﺌﺮ ﺗﻨﺘﺞ ﻛﻤﻴﺔ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻭﻏﻴﺮ‬ ‫ﲡﺎﺭﻳﺔ ﻟﻴﺘﻢ ﺇﻏﻼﻗﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻭﻏﺎﺩﺭﺕ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﳌﻨﻄﻘﺔ ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺑﻨﻘﻞ ﺍﳊﻔﺎﺭﺍﺕ‬ ‫ﻭﺍﳌﻌﺪﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫ﺗﺘﺤﺪﺙ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻣﺘﻌـــﺪﺩﺓ ﺍﳌﺼﺎﺩﺭ‬ ‫ﻋﻦ ﺑﺪﺀ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺃﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺍﺳﺘﻜﺸﺎﻓﺎﺕ‬

‫ﻟﻘــــﺪ ﻣﻨﻌــــﺖ ﺍﻟﺴــــﻌﻮﺩﻳﺔ ﺷــــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﻔــــﻂ ﺍﻷﺟﻨﺒﻴــــﺔ ﻣــــﻦ‬ ‫ﺍﺳﺘﻜﺸﺎﻑ ﻭﺍﺳﺘﺨﺮﺍﺝ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﺍﳌﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺍﳊﺪﻭﺩﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺗﺴـــﺒﺐ ﻣﻠـــﻒ ﺍﻟﻨﻔـــﻂ ﻣﻨﺬ ﺍﻛﺘﺸـــﺎﻑ ﺍﻟﻨﻔـــﻂ ﻋﺎﻡ‬ ‫‪١٩٨٤‬ﻡ ﺑﺎﻟﻘـــﺮﺏ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣـــﺄﺭﺏ ﻓﻲ ﺗﻮﺗﺮ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﲔ ﺻﻨﻌـــﺎﺀ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﻭﻧﺸـــﺐ ﻧﺰﺍﻉ ﺗﺮﻛﺰ ﻓـــﻲ ﺍﳌﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺧـــﺎﺭﺝ ﻧﻄـــﺎﻕ ﻣﻌﺎﻫـــﺪﺓ ‪ ،١٩٣٤‬ﻭﻫـــﻲ ﺍﳌﻨﺎﻃـــﻖ ﺍﳌﻠﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔﻂ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻛﺘﺸﻔﺘﻪ ﺍﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻭﻣﻨﻌﺖ ﺍﻟﺴـــﻌﻮﺩﻳﺔ ﺁﻧﺬﺍﻙ ﺷـــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﺍﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻟﻠﻴﻤﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺄﻣﺲ ﺍﳊﺎﺟﺔ ﻻﺳﺘﺨﺮﺍﺝ‬ ‫ﻭﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﻱ ﻭﻗﺖ ﻣﻀﻰ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﺮﺏ‬ ‫ﺍﳋﻠﻴﺞ ﻭﻗﻄﻊ ﺍﳌﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻃﺮﺩ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻋﺎﻣﻞ ﳝﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﻻ ﺗﻔﺘﺄ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺍﺳـــﺘﺨﺮﺍﺝ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻟﻠﻨﻔﻂ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﳊﺪﻭﺩ ﻭﺇﻏﻼﻕ ﺁﺑﺎﺭ ﻧﻔﻄﻴﺔ ﳝﻨﻴﺔ ﺑﻨﺎ ﹰﺀ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺻﻔﻘـــﺎﺕ ﺃﺑﺮﻣﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴـــﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺭﲟﺎ ﳒﺤﺖ ‪١٠‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻻﺭ ﻋﺮﺿﺘﻬﺎ ﺳﻨﻮﻳﺎﹰ ﺍﳉﺎﺭﺓ ﺍﻟﻐﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻲ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻟﺘـــﺮﻙ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﺑﺎﻃـــﻦ ﺍﻷﺭﺽ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻬﺎﻣﺔ ﻭﺍﳌﻨﺎﻃﻖ ﺍﳊﺪﻭﺩﻳـــﺔ ﺃﻭﻻ ﻟﻜﻲ ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﲢﺖ‬ ‫ﺭﺣﻤﺘﻬﺎ ﻭﻭﺻﺎﻳﺘﻬـــﺎ‪ ،‬ﻭﺛﺎﻧﻴﺎ‪ :‬ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻮﺳـــﻊ ﻧﻔﻮﺫ‬ ‫ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻟﻴﺸﻤﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﻓﺘﻜﻮﻥ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻵﺑﺎﺭ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺐ ﺁﻝ ﺳﻌﻮﺩ‪>.‬‬

‫ﺍﺳﺘﺨﺮﺝ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ‪١٩٨١‬ﻡ ﻣﻦ ﺑﺌﺮ »ﻋﺒﺎﺱ ‪ «٢‬ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﺑﺎﻟﺰﻳﺪﻳﺔ ﻭﺑﺈﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ‪ ٨‬ﺁﻻﻑ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻳﻮﻣﻴﺎ‬ ‫ﻭﺻﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﻣﺮﻭﺣﻴﺔ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﺳــﺒﻮﻋﻴﻦ ﺯﺍﺭ ﻧﺎﺋﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻨﻲ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺒﺌﺮ‬

‫‪    ‬‬

‫‪         ‬‬

‫ثالوث العنف‪..‬‬

‫العفافي�ش‪،‬احلراكي�ش‪،‬احلواثيث‬

‫عفيف البحر –حذران –التعزية –تعز‬ ‫الثال���وث البغيض ال���ذي ثار عليه األح���رار قدميا‪ :‬اجلهل‬ ‫والفق���ر واملرض‪ ،‬والثالوث البغيض الذي يتصدى له األحرار‬ ‫اليوم‪ :‬احلواثيث والعفافيش واحلراكيش‪<.‬‬

‫علي محسن البهلولي‬ ‫ب����ع����د احل����������وار ي�����ا ش����ع����ب ال حتتج‬ ‫ح��������دد ط����ري����ق����ك ص������ح وامل����ن����ه����اج‬ ‫ي������ح������ق ل��������ك ت�������ف�������رح وت����ت����م����غ����ن����ج‬ ‫وت���ع���ي���ش ف����ي راح�������ة ب�������دون إح������راج‬ ‫وان ان��������ت ج�����ال�����س ب������س ت���ت���ف���رج‬ ‫ال ب����د م����ا ت����رج����ع ق����واف����ل احل���ج���اج‬ ‫راك����������ب ع����ل����ى اخل�����ي�����ل ب����ال����ه����ودج‬ ‫وت������ش������وف ك������م ب����اجت����ي����ك أم��������واج‬ ‫وإن ك����ن����ت ف�����اه�����م ذك�������ي ف���اح���ت���ج‬ ‫ل������و م������ا ت�����ش�����وف ال������وط������ن وه������اج‬ ‫<<<‬ ‫أبو حسان الحنجري –الضالع‬ ‫م����رح����ب ب����أب����و ف�����ان�����وس ذي س���رج‬ ‫ال��ش��ل��ه ال��ب��اغ��ي��ة ت��ش��ت��ي ل��ه��ا اس���ت���دراج‬ ‫ح������وارن������ا مت ب�����اإلج�����م�����اع ال حتتج‬ ‫األس�������اس اب���ت���ن���ى ب���اق���ي ب���ن���ا األب������راج‬ ‫وال���ع���راق���ي���ل ذي خ���ط���ط وذي روج‬ ‫أرس����ل����وه����ا ل���ن���ا م����ن م���رك���ز احل���ج���اج‬ ‫وق���ات���ل أح��م��د ش���رف ب��احل��ق��د يتأجج‬ ‫ال��ع��اص��م��ة راس���ي���ه وح���ول���ه���ا األم�����واج‬ ‫ال���ن���ار م���ا حت����رق إال ال�����ذي ل��ه��ا أج��ج‬ ‫وط���ال���ب امل��س��ي��رة أص��ب��ح ك��م��ا امل��ه��راج‬ ‫<<<‬ ‫سالم أبو حاتم – سمارة‬ ‫ي�����ا اه�������ل احل����������وار ال�����وط�����ن محتج‬ ‫ال ت������ص������دق������وا ك������ث������رة ال������وه������اج‬ ‫ال ت������ص������دق������وا ك��������ل م��������ن ي���ح���ت���ج‬ ‫أو ش�����ل�����ه ال��������غ��������در واحل�������ج�������اج‬ ‫ت����س����ع����ة ش������ه������ور واح�������ن�������ا ن���ت���ف���رج‬ ‫ش��������اب وش����ي����ب����ه ع�����ج�����وز أو ح����اج‬ ‫أم�����ل�����ن�����ا ب�����ك�����م ن����ن����ت����ظ����ر م����خ����رج‬ ‫ت���خ���ل���وا ال�����وط�����ن ش���ام���خ���ا ك���ال���ت���اج‬ ‫ي�������ا ه�����������ادي خ�������ل ال�������وط�������ن ي���ب���ه���ج‬ ‫ف�����أن�����ت امل�����ع�����د وان������ت������ه امل����ون����ت����اج‬ ‫ق�������������رار وق�������ت�������ك وس�����������ط م����ف����رج‬ ‫رس�����م�����ي واخ������ت������م ع����ل����ى اإلخ���������راج‬ ‫<<<‬

‫فهد الزعيم –إب‬ ‫ع��������اد م�����خ�����رج�����ات احل�����������وار ت��ن��ت��ج‬ ‫م���ا ح��ان��ت وال ج����اءت س��اع��ة اإلخ����راج‬ ‫ح�����ت�����ى ش����ع����ب����ن����ا ي����ن����ت����ه����ي وي�����زل�����ج‬ ‫وت��ل��ح��ق ع���م���ران وال���ع���اص���م���ة ب��دم��اج‬ ‫ب���ع���ده���ا إق���ل���ي���م ع���ب���دامل���ل���ك ي�����درج‬ ‫ف�����ي م����خ����رج����ات احل����������وار ي�����ا ح����اج‬ ‫<<<‬ ‫هيثم ثابت أبو ماجد النفيعي‬ ‫ال�����ل�����ه ي���ص���ي���ب���ه م������ن وق�������ف ي��ح��ت��ج‬ ‫ك�������أن�������ه ال ف�����������وق راس��������������ه ت������اج‬ ‫مت����ث����ي����ل����ي����ة م�������ع�������روف ذي دب����ل����ج‬ ‫ل�����ك�����ن ب����ط����ل����ه����ا ح�����ط�����م األب������������راج‬ ‫ك������ف������ا ك������ف������ا م��������ا ع�����������اد ن����ت����ف����رج‬ ‫ي�������ا ع������ب������درب������ه ح����������رك امل������ي������راج‬ ‫ش�����ع�����ب ال�����ي�����م�����ن ل�����ث�����ورت�����ه ب����رم����ج‬ ‫ي����ن����ع����م ب������ث������روات������ه ذه���������ب وه�������اج‬ ‫<<<‬ ‫أبو خلدون وضاح الشاهري‬ ‫ق��������ري��������ب ب��������اي��������ع��������رض امل�����ن�����ت�����ج‬ ‫وش����ع����ب����ي ي��������رى ج����������ودة اإلن�����ت�����اج‬ ‫أي������������������ام ب���������اق���������ي وب��������ات��������ف��������رج‬ ‫م�������ن ب�����ع�����د م�������ا ت������ه������دأ األم�����������واج‬ ‫وي�����ع�����ق�������ب ال�����ل�����ي�����ل ص�����ب�����ح أب����ل����ج‬ ‫ون��������������ور س�������اط�������ع ج������ل������ي وه���������اج‬ ‫ث��������وب ال����ي����م����ن ب�������احل�������وار ي��ن��س��ج‬ ‫ق������ري������ب ي������وض������ع ع����ل����ي����ه ال�����ت�����اج‬ ‫أم������������ا اخمل���������������رب ف������ه������و م���������درج‬ ‫م�������ع�������روف ق�������د خ������ال������ف امل����ن����ه����اج‬ ‫ال ب�����������د ي���������ب���������رأ وي������ت������ع������ال������ج‬ ‫وال��������ك��������ي آخ����������ر دواء وع����ل���اج‬ ‫<<<‬ ‫أبو هشام غازي الحسام‬ ‫إع����ل���ام��������ن��������ا ل��������ل��������ح��������وار روج‬ ‫ب�����أن�����ه م�����خ�����رج ل���ل���ب���ل���د وم����ن����ه����اج‬ ‫وال ق�����ض�����ي�����ة إال وب�����������ا ت����ف����رج‬ ‫وه�����و احل����ل����ول ل���ك���ل ف��ق��ي��ر وم��ح��ت��اج‬ ‫خ����ت����م احل�����������وار وال ن��������رى م���خ���رج‬ ‫ش���ك���ل احل���������وار ك���ل���ه ك������ذب وه������راج‬ ‫<<<‬ ‫ناصر عبدربه الملياني –يريم‬ ‫م������ن ح��������وف ل����ل����ج����وف ال م���ذح���ج‬ ‫ال�����ش�����ع�����ب ال ه���������اج م������وج������ه ه�����اج‬ ‫م��������ن أم����������ر دم�������������اج ك��������ل اص����ن����ج‬ ‫ت����ه����ج����ي����ر س������ب������ب ل������ن������ا إزع�����������اج‬ ‫ث��������������ورة ج���������دي���������دة ب������ه������ا ن���ح���ت���ج‬ ‫ون��������وق��������ف ال�����ظ�����ل�����م ف��������ي دم��������اج‬ ‫ون��������ص��������ون ث���������روات���������ه ال ت����زل����ج‬ ‫ون�����ح�����ف�����ظ ال�����ن�����ف�����ط واألب���������������راج‬ ‫<<<‬

‫ال�شراكة ال تعني املحا�ص�صة‪ ،‬واليمن فوق امل�ؤامرات �سدا�سي‬ ‫ال‬ ‫أسامة عبدالجليل –المسراخ –تعز‪:‬‬ ‫أمني جمعان الذفي���ف –همدان –صنعاء‪:‬‬ ‫اليم���ن س���يبنى ب���كل أبنائ���ه على أس���اس‬ ‫الش���راكة الوطني���ة مب���دأ وطن قام���ت الثورة أحبتي كل أبناء اليمن ممن يريدون له اخلير‪ ..‬ثالثي‪..‬‬ ‫تأكدوا مهما كثر النفاق والهرج واملرج أن اليمن‬ ‫باقية بشرفائها واخمللصني والوطنيني‪.‬‬ ‫هكذا س���يكونون س���رابا وغثاء وسينتهون‬ ‫ألن الوطن أكبر من مؤامراتهم‪.‬‬ ‫«وميك���رون وميك���ر الل���ه والله خير‬ ‫املاكرين»‪<.‬‬

‫م���ن أج���ل حتقيق���ه‪ ،‬والش���راكة ال تعن���ي‬ ‫احملاصص���ة كم���ا يق���ول البع���ض وال أن‬ ‫كا ن‬ ‫تتف���رد جه���ة أو ش���خص مهم���ا‬ ‫بالق���رارات العام���ة واملنظم���ة‬ ‫للحي���اة السياس���ية الش���راكة ال‬ ‫ل‬ ‫يقص���ي أحداً من الق���وى بنية‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ق‬ ‫ط‬ ‫ع‬ ‫إزاحة والتهميش‪ .‬فالشراكة‬ ‫ال�ش‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫أن يتح���رك املس���ئول العام‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ه‬ ‫نا‬ ‫لن د الم‬ ‫ج‬ ‫من مس���احة متس���اوية مع‬ ‫ا‬ ‫حيه‬ ‫ه‬ ‫بعد‪ ،‬ف يطوي الش د –بن‬ ‫ي‬ ‫اجلمي���ع وذل���ك إع�ل�اء‬ ‫ب‬ ‫أن���ف ثورتنا م ر جناحيه هلول‬ ‫لش���أن القان���ون وأن‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫حق���د حلاقدي��� مرة حت طاملا‬ ‫أ‬ ‫يش���ترك اجلمي���ع في‬ ‫ن‬ ‫ه‬ ‫ى‬ ‫وصايت العمالء ال ن على ش��� نحقق ج ناك ق‬ ‫م‬ ‫محارب���ة الفس���اد‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫عب‬ ‫مي‬ ‫مي‬ ‫هم‬ ‫ذي‬ ‫وكذلك الش���راكة أن‬ ‫ومرهونة ن يتربص��� نا اليمني ا ع أهدافها صلها‬ ‫يتاح اجمل���ال ل���كل أبناء‬ ‫بقرارهم‪ .‬ون باليم لعظي���م‪ ،‬رغم‬ ‫<‬ ‫ن كي تظل ورغم‬ ‫هذا الوطن لكي يشيدوه وميضوا‬ ‫حت‬ ‫ت‬ ‫نحو بناء مين جديد‪.‬‬

‫حسن حيدرة –‬ ‫الحديدة‬ ‫كان يقال‬ ‫ثالوث اخمليف‬ ‫الفقر واجلهل‬ ‫واملرض‪ ،‬واليوم‬ ‫صار سداسي‬ ‫يهدد أمن‬ ‫واستقرار‬ ‫البالد‪ :‬اجلهل‬ ‫والفقر واملرض‬ ‫والسعودية‬ ‫وعفاش‬ ‫واحلوثي‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪15‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1435/3/27‬املوافق ‪2014/1/28‬‬

‫�أبناء اجلند يرحبون بهجرة احلجوري �إىل �أر�ضهم‬ ‫لديهم باجلند والبقاء فيها‪.‬‬ ‫> حس���ان ياس���ر غال���ب‪ :‬كي���ف‬ ‫سيكون رد السعودية إذا طلب منها‬ ‫رئيس���نا الكف عن ترحيل اليمنيني‬ ‫غي���ر الش���رعيني وقد رح���ل أبناء‬ ‫شعبه الشرعيني وهم يرددون أنت‬ ‫ولي أمرنا؟<‬

‫> أبو هش���ام غازي احلسام‪ :‬ما‬ ‫ج���رى في دم���اج جرمي���ة ال تغتفر‬ ‫وهي إح���راج للرئيس فتلك اآلالف‬ ‫الت���ي مت تهجيره���ا بطلب وحصار‬ ‫وضغ���ط جماعة طائفية هذا يضع‬ ‫على احلكومة اخلزي والعار‪.‬‬ ‫> حسان احلميدي‪ :‬أبناء ماوية‬ ‫يرحبون بالشيخ احلجوري بالنزول‬

‫اتقي اهلل ياحكومة‪..‬ت�أكل‬ ‫مب�ؤهل لغة فرن�سية‬

‫مخطط إسقاط العاصمة‪..‬‬

‫م��������ؤام�������رة‬ ‫ال���������س����ي����د‬ ‫وال����زع����ي����م‬

‫بسام جسار – الزمر‬ ‫أع���ددت أكثر من مائ���ة بحث في موض���وع البطالة‬ ‫وألني عاطل عن العمل وأنا خريج لغة فرنسية ‪2007‬م‬ ‫وحتى اآلن معتكف على الدراسات البحثية في موضوع‬ ‫البطالة وألن حكومتنا يجب أن تدرج ضمن احلكومات‬ ‫الت���ي ال ترتقي مبس���تواها إلدارة مؤسس���ة بس���يطة‪،‬‬ ‫ولذلك وجب عليها أن تستقيل وتبتعد عن ظلم الشعب‬ ‫وتترك علي عفاش يكمل جرمه بحق هذا البلد‪.‬‬ ‫يوظ���ف صاح���ب الدبل���وم ول���م يوظ���ف صاح���ب‬ ‫اجلامعة‪<.‬‬

‫أبو مرسي الكحلي – السلفية‪ -‬ريمة‬ ‫عفاش أعلن براءته منها لكنه قدم‬ ‫الدع���م املال���ي بأكثر م���ن ‪ 50‬مليون‬ ‫ري���ال‪ ،‬وكان الدعم اللوجس���تي على‬ ‫أهب االس���تعداد‪ ،‬واحلوث���ي كان قد‬

‫�أبو علي احلاكم �أمينا للعا�صمة‬

‫> مح���ب لرس���ول الله‪ :‬س���ألت‬ ‫بعضهم‪ :‬ما املقص���ود بقولكم «إن‬ ‫تطيعوه تهتدوا»؟ فقالوا‪ :‬بصراحة‬ ‫(والل���ه عل���ى م���ا أق���ول ش���هيد)‪.‬‬ ‫قالوا احلوثي س���يدنا وابن سيدنا‬ ‫عبداملل���ك احلوث���ي اب���ن رس���ول‬ ‫الل���ه وطاعته ه���ي الهداية‪ .‬فقلت‬ ‫وم���ا الدليل على ه���ذا؟ قال «ذرية‬ ‫بعضها من بع���ض» وال تفريق بني‬ ‫رسول الله وبني س���يدنا عبدامللك‬ ‫الذي هو في األصل من نسل علي‬ ‫وفاطمة وابن رسول الله صلى الله‬ ‫عليه وسلم‪.‬‬ ‫> ص�ل�اح الدي���ن اخل���اوي‬ ‫–الرضمة‪ -‬إب‪ :‬عذرا إليك رسول‬ ‫الل���ه‪ ،‬من يقومون بالب���دع ويرفعون‬ ‫ش���عار لبيك يا رس���ول الله ويدعون االنتساب إليك هم من‬ ‫طعنوا في سنتك ونزاهة صحبك وزوجاتك‪.‬‬ ‫> عم���ر املريس���ي‪-‬الضالع‪ :‬يحتفلون باملول���د النبوي‬ ‫بطباعة صور صالح وجنله وعبدامللك!‪.‬‬ ‫> عبدالل���ه العم���اري –ي���رمي‪ :‬جاء رس���ول الله رحمة‬ ‫للعامل�ي�ن‪ ،‬لك���ن املتخلف�ي�ن م���ن احلوثي�ي�ن والعفاش���يني‬ ‫يحتفلون بتهجير أكثر من ‪ 8‬آالف نسمة من نساء وأطفال‬ ‫وشيوخ ورجال‪.‬‬ ‫> ف���اروق غيالن الكحلي‪ :‬إنهم يظهرون أنفس���هم في‬ ‫العل���ن بأنهم يحب���ون التعايش ويوهم���ون اآلخرين بأنهم‬ ‫ممن يعطي احلرية والتعبير عن اآلراء‪ ،‬ويرفعون شعارات‬ ‫زائفة وكاذبة باسم الدين‪ ،‬يتظاهرون أنهم يحبون الرسول‬ ‫وآل بيت���ه وهم أول م���ن آذاه وطعن في عرضه الش���ريف‬ ‫وسب صحابته الكرام!‪<.‬‬

‫�إىل علماء �آل ال�سعودية‬ ‫أبو أرسالن –عبس‪ -‬حجة‬ ‫أين والؤكم لله؟ أين براءتكم من أعداءه؟ أين متس���ككم بش���رعه‬ ‫ومنهجه وس���نة نبيه؟ كيف تقيسون فتاواكم؟ وكيف تعرفون فواصل‬ ‫احلالل واحلرام وأين معنى اجلهاد لديكم!؟‬ ‫كي���ف أصبح���ت فتاواكم حس���ب الطل���ب؟ أما لديك���م علم أنكم‬ ‫ستتركون ملوككم وتذهبون إلى الله مبفردكم‪ ،‬باألمس أفتيتم بجواز‬ ‫قتل أحرار رابعة والنهضة‪ ،‬واآلن تسكتون على ملوككم يقيمون حلفا‬ ‫م���ع الروافض‪ ،‬واجلرم األكبر في حقكم أنهم يرحلونهم من أرضهم‬ ‫وبلدهم بأموال وسالح ملوككم وأنتم ساكتون كشيطان أخرس‪<!..‬‬

‫اخليواين‪ :‬احلياة‪ ..‬حالل لكم‬ ‫حرام علينا!‬ ‫حسن حيدرة –الزهرة‬ ‫كل أبناء الش���عب اليمني وبدون استثناء أدان‬ ‫حادث���ة االغتي���ال اآلثمة لكن حني س���معت تلك‬ ‫الس���خافة من عبدالك���رمي اخليوان���ي حني برر‬ ‫انس���حابه م���ن مؤمتر احل���وار بأنه م���ن أجل حق‬ ‫احلياة ونسي اإلعالمي أنهم أعدموا وهجروا اآلالف‬ ‫م���ن قراه���م ومنازلهم بل ومعظ���م أبناء صعدة نازح�ي�ن والبعض من‬ ‫أهالي عمران وحجة واجلوف واآلن يطالب بحق احلياة‪<.‬‬

‫وزع مجاميعا مس���لحة مع س���يارات‬ ‫ف���ي معظم احل���ارات خاصة صنعاء‬ ‫القدمي���ة وحت���ى التحري���ر‪ ،‬منطقة‬ ‫شعوب‪ ،‬س���عوان‪ ،‬الروضة‪ ،‬اجلراف‪،‬‬ ‫حدة‪ ،‬بيت بوس‪ ،‬حزيز‪ ،‬جدر‪ ،‬وبعض‬ ‫املناط���ق الت���ي يتواجد فيه���ا مواقع‬ ‫حساسة وكل سيارة حتمل معدل وآر‬ ‫بي جي مع أربعة أشخاص داخل كل‬ ‫س���يارة ويكون بالقرب من الس���يارة‬ ‫عدة أش���خاص مس���لحون‪ ،‬هذا كان‬ ‫ما أعده الس���يد عبده بدعوى حماية‬ ‫املولد‪ ،‬طبعا وعفاش كان هو معد كل‬

‫يتظاهرون بحب الرسول وآل بيته وهم أول من آذاه وطعن في عرضه الشريف وسب صحابته الكرام‪..‬‬

‫> عبدالس�ل�ام العامري ‪-‬تعز‪:‬‬ ‫هل ثبت عن رس���ول الله صلى الله‬ ‫عليه وآله وس���لم طيل���ة حياته أنه‬ ‫رفع شعار املوت على أعدائه؟‬ ‫> بن حمي���د الغراس –األمانة‪:‬‬ ‫عل���ى غ���رار التهجي���ر الطائف���ي‬ ‫اخمل���زي ألبناء دم���اج وطلبة العلم‬ ‫س���يكون في األيام القادمة تدشني‬ ‫فيدرالي���ة طائفي���ة تقضي بإجالء‬ ‫كل م���ن ال يدي���ن بالطاعة للس���يد‬ ‫عب���ده ف���ي العاصمة صنع���اء إلى‬ ‫خارجها‪ ،‬وستكون التحية اخلالصة‬ ‫تقبيل الركب واأليدي ويكون أمني‬ ‫العاصمة أبو علي احلاكم‪.‬‬ ‫> عبدالله أحمد سفيان الكتاني‪:‬‬ ‫أنص���ار الل���ه‪ ،‬املس���يرة القرآني���ة‪،‬‬ ‫أصحاب البيت‪ ،‬أهل البيت‪ ،‬املستأجرين‪ ،‬املؤجرين‪ .‬إال أن‬ ‫أعمالهم تفوق بشاعة أعمال اليهود والنصارى!‬ ‫> عب���ده الضحياني‪ -‬صعدة‪ :‬إن ذك���رى املولد النبوي‬ ‫الش���ريف منارة يس���تنار بها في وقتن���ا املوحش ومحطة‬ ‫إميانية نتزود بها حل���ب ديننا ونبينا وأخالقه وصفاته ال‬ ‫أن نحمل الس�ل�اح ونقتل إخواننا بعنف وإجرام ثم ندعي‬ ‫حبه فشتان بني حبكم وكذبكم وبني حب بقية املسلمني‪.‬‬ ‫> حس�ي�ن الضمري –عم���ران‪ :‬احلوثي���ون يصرخون‬ ‫لي���ل نهار ضد أمريكا وإس���رائيل واألمري���كان ال يلتفتون‬ ‫لذلك بل أوعزوا عن طري���ق مخابراتهم للمملكة العربية‬ ‫الس���عودية بدعم احلوثي ومس���اندته‪ .‬تقف أمريكا أمام‬ ‫أي محاول���ة لضم جماعة احلوث���ي إلى قائمة اجلماعات‬ ‫اإلرهابي���ة‪ ،‬بينما حم���اس التي جتاهد وتق���اوم من أجل‬ ‫أرضها ووطنها ضموها في قائمة اجلماعات اإلرهابية‪.‬‬

‫�أهالينـــــا‬

‫مواطن ي�سكن فـي‬ ‫مدر�سة وطالب‬ ‫يدر�سون فـي العراء‬ ‫عبداهلل الكحلي –كحله‪ -‬ريمة‬ ‫مدرس���ة بني���ت عل���ى حس���اب‬ ‫الصن���دوق وأبناؤن���ا يدرس���ون حتت‬ ‫األش���جار‪ ،‬وأح���د املواطن�ي�ن ح���ول‬ ‫املدرسة إلى سكن له ومواشيه‪<.‬‬

‫يعدها‪ /‬عبدالكرمي اجلرادي‬

‫املعلومات اللوجس���تية عن كل موقع‬ ‫حس���اس ومهم وجاهز بكل جاهزيته‬ ‫القتالية التي تفوق ما ميتلكه اجليش‬ ‫من س�ل�اح تقلي���دي معظمه قدمي أو‬ ‫معطل‪.‬‬ ‫وكان ي���راد بخروج أع���داد غفيرة‬ ‫لكي حت���دث الفوضى في الش���وارع‬ ‫ومهم���ة اآلخري���ن تفجي���ر الوض���ع‪،‬‬ ‫ولك���ن الله أفش���لهم وهاه���م يعدون‬ ‫م���ن جديد‪ ،‬فما على ق���وى الثورة إال‬ ‫اليقظ���ة والتأهب واالس���تعداد بكل‬ ‫قوة وحذر‪<.‬‬

‫�أك����ت����ب ما‬ ‫يخطر على بالك‬ ‫و�أر�����س����ل ر���س��ال��ة‬ ‫ن�صية على �أحد‬ ‫الأرق��ام التالية‪:‬‬ ‫‪715005852‬‬ ‫‪773928488‬‬

‫مهمة ال�سفري الإيراين فـي اليمن‬ ‫عبدالباري المريسي–الضالع‬ ‫الس����فير اإليران����ي في صنع����اء يقوم باس����تئجار‬ ‫اجل����زر األرتيري����ة ويخزن فيها األس����لحة ث����م تقوم‬ ‫جماعة احلوثي بتهريبها وإدخالها اليمن بالتدريج‪.‬‬ ‫وكلم���ا س���معنا عن اش���تداد خط���ر احلوثي‬ ‫وظلم���ه تفاجأن���ا بأن محادثات ودي���ة بني وزير‬ ‫اخلارجية والسفير اإليراني‪<.‬‬

‫جماعات م�سلحة متزق اجلغرافيا بغياب و�سكوت الدولة‬ ‫خالد مرعي –العدين ‪-‬إب‬ ‫مررنا بوقت من أصع���ب األوقات متر بها بالدنا‬ ‫من اغتياالت وتخريب‪ ،‬وجماعات مس���لحة تقتطع‬ ‫م���ن اجلغرافي���ا لصاحله���ا‪ ،‬والكل يق���در احلكومة‬ ‫وأداء دوره���ا وال���كل يق���ول مرحلة ح���وار وحكومة‬ ‫مناصفة‪.‬‬ ‫لكن بعد احلوار وانتهاء فترة االنقس���ام س���تكون‬

‫تدريب أكثر من ‪ 15‬ألف مجند للحوثي في‬ ‫منطقة الصباحة‬

‫حام‬

‫يها حراميها‬

‫بشير ال‬ ‫أبن��� مطحني–وصا‬ ‫ب‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫‬‫ذ‬ ‫اء و‬ ‫مار‬ ‫صاب أو عتمة أ‬ ‫ب�ل�اد اليم���ن يبحثون عن و رمية في كل‬ ‫احلالل‪ ،‬وبكل قطرة عر لقم���ة العيش‬ ‫ق‬ ‫ومثاب���رة نحصل على أق وس���عي وجد‬ ‫وا‬ ‫تن‬ ‫���‬ ‫ا‪.‬‬ ‫األس���‬ ‫لكن مع‬ ‫حقو ف غالب���ا يعت���‬ ‫د‬ ‫ى‬ ‫ع‬ ‫لي‬ ‫ن��‬ ‫�ا‬ ‫و‬ ‫تؤخ���ذ‬ ‫قنا‪ ،‬وح�ي�‬ ‫ن نبحث عن‬ ‫أبواب مؤسسات الدولة القانون على‬ ‫ال جنده‪.‬‬ ‫ه���ذه ا‬ ‫محالتن���ا مل���رة مت نه���ب‬ ‫و‬ ‫س�‬ ‫��ل‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ح‬ ‫���‬ ‫ا‬ ‫رق‬ ‫لتجاري���ة ف���ي‬ ‫مبحافظ���ة احلديدة وح باب مش���رف‬ ‫ني‬ ‫وجدناه مياطل وحاميها جلأنا لألمن‬ ‫ح‬ ‫را‬ ‫مي‬ ‫ه‬ ‫ا!<‬

‫عن ‪ 25‬يناير‬

‫محم���د عبدالل���ه الش���غدري‪ -‬ذم���ار‪ :‬إع�ل�ان نهاية‬ ‫املؤمت���ر اخلتام���ي ملؤمتر احل���وار ي���وم ‪2014/1/25‬‬ ‫يص���ادف إعالن ثورة مصر التي تآمروا عليها بانقالب‬ ‫‪ 30‬يوني���و ونحن نتمنى أن ال تقت���ل ثورتنا بانقالب ‪21‬‬ ‫فبراير‪<.‬‬

‫ردود‬

‫األخ���وة‪ :‬عب���ده الضحيان���ي‪ ،‬عبده‬ ‫الكاف���ي صب���ر‪ ..‬وصلت مش���اركاتكم‬ ‫ونشكر لكم تفاعلكم‪.‬‬ ‫األخوي���ن‪ :‬أحمد عل���ي خيوش‪ ،‬أبو‬ ‫بش���ير م���ن احلدي���دة‪ :‬مش���اركاتكما‬ ‫نشرت في أعداد سابقة‪.‬‬ ‫األخ أمير قيس‪ :‬مناش���دتك نشرت‬ ‫في أعداد متكررة‪<.‬‬

‫احلكوم���ة والرئيس أمام اختبار صعب ومنها حفظ‬ ‫األم���ن ومن���ع تخري���ب الكهرب���اء والنف���ط وتوقيف‬ ‫جماعة احلوثي املس���لحة من التوسع وإعادتها إلى‬ ‫مواطنها ونزع س�ل�احها‪ ،‬وبس���ط هيبة الدولة على‬ ‫كل شبر في اليمن‪ ،‬والبدء في محاكمة شفافة على‬ ‫جرائ���م العرضي ووزارة الدف���اع والداخلية واألمن‬ ‫القومي‪<.‬‬

‫جنود الأمن ي�ستبدلون الطري‬ ‫اجلمهوري ب�شعارات احلوثي‬

‫طاهر العثماني –يريم‬ ‫حني ب���دأت الث���ورة وانضم‬ ‫اللواء علي محس���ن ورفاقه‬ ‫حلماية الثورة بدأ عفاش‬ ‫وول���ده بتغيي���ر معظ���م‬ ‫ق���ادة الكتائ���ب واملواق���ع‬ ‫العسكرية وكان كل التغيير‬ ‫لصالح احللف العفاش���ي‬ ‫احلوث���ي وب���دأ بتدريب أكثر‬ ‫في‬ ‫م���ن ‪ 15‬أل���ف مجن���د للحوث���ي‬ ‫منطقة الصباحة وحصلت تغييرات عسكرية في وزارة‬ ‫الدفاع لهدف إحالل أش���خاص يوالون احللف اإلمامي‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫يوم املولد كان بعض أفراد النقاط من األمن املركزي‬ ‫الت���ي خرجت لتحمي صنعاء رابطني ش���عارات احلوثي‬ ‫ف���وق رؤوس���هم وبدون خج���ل أو حي���اء أبع���دوا البريه‬ ‫والطير اجلمهوري ووضعوا شعار اإلمامة‪.‬‬ ‫فهل هادي مهادن وهادئ أم ال يعلم!‪<.‬‬

‫مشاركات بال هوية وأخرى‪ :‬ناقصة‪ ،‬مقطعة‪ ،‬طويلة‬

‫عدد من األخوة يرسلون رسائل بدون اسم‪ ،‬نأسف لعدم النشر‪.‬‬ ‫األخ صاحب رسالة فساد مكتب تربية ذمار‪ ،‬نأسف لعدم النشر‬ ‫لعدم وجود اسم‪.‬‬ ‫الشاعر رياض الس���امعي‪ ،‬وصلت قصيدتك لكنها مقطعة نأمل‬ ‫إرسالها مرة أخرى‪.‬‬ ‫األخ أبو الغيث وصلت قصيدتك وطن الفواجع وهي مطولة ونعتذر عن‬ ‫عدم النشر لطول القصيدة ونأمل احملاولة مرة أخرى واالختصار‪<.‬‬


‫‪330‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬ ‫‪email: alahalenet@gmail.com‬‬

‫الثالثاء ‪ 27‬ربيع أول ‪1435‬‬ ‫العدد ‪:‬‬ ‫الموافق ‪ 28‬يناير ‪2014‬‬

‫لإلشتراك في خدمة األهالي موبايل‬

‫‪2052‬‬

‫أرسل رس ��الة فارغة‬ ‫إل ��ى األرق ��ام التالية‬

‫ال�سعودية توا�صل حجب موقع «الأهايل نت» منذ ‪� 7‬أ�شهر التهجري فـي �صعدة فـي ندوة‬ ‫تفرض الس���لطات الس���عودية حظراً مس���تمراً‬ ‫تقيمها «الأهايل» غدا‬ ‫عل���ى موقع «األهالي نت» اإلخب���اري منذ ما يزيد‬

‫عن سبعة أشهر ومتنع تصفحه داخل أراضيها‪.‬‬ ‫وال تزال إدارة حترير املوقع تتلقى ش���كاوى من‬ ‫ناشطني س���عوديني ومواطنني مينيني مقيمني في‬ ‫اململكة تفيد بعدم متكنهم من تصفح املوقع‪.‬‬ ‫وكان���ت اإلدارة البرمجية ملوق���ع «األهالي نت»‬ ‫اس���تحدثت ً‬ ‫رابط���ا جديدًا لقرائه���ا داخل اململكة‬ ‫العربي���ة الس���عودية‪ ،‬إال أن اململك���ة قامت بحجبه‬ ‫هو اآلخر‪.‬‬ ‫وكان���ت مؤسس���ة حري���ة للحق���وق واحلري���ات‬ ‫اإلعالمية قد أدان���ت حجب موقع (األهالي نت)‪،‬‬ ‫وطالبت السلطات الس���عودية بوقف احلجب عن‬ ‫املوقع مل���ا يقدمه م���ن خدمة إخباري���ة للمغتربني‬ ‫اليمنيني في أراضيها وللمهتمني بالش���أن اليمني‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫وأك���دت مؤسس���ة حري���ة أن عملي���ة احلج���ب‬ ‫للمواق���ع اإلخبارية تتنافى واحترام حرية اإلعالم‬

‫ب‬

‫ال‬

‫ا‬ ‫س أب‬

‫فو‬

‫ن‬

‫م �ألف‬

‫علي اجلرادي‬

‫�صالح زنبيل لدى احلوثي‬ ‫التي أقرتها جميع املواثيق الدولية وصادقت عليها‬ ‫ال���دول العربية التي تتضم���ن أن حرية الصحافة‬ ‫والنش���ر ووس���ائل اإلعالم مكفولة والرقابة عليها‬ ‫ووقفها أو إلغاءها محظور‪.‬‬ ‫ويع���د موق���ع «األهال���ي ن���ت» واحداً م���ن أهم‬ ‫املواقع اإلخبارية احمللية‪ ،‬ويتبع مؤسس���ة األهالي‬ ‫اإلعالمية املستقلة‪ ،‬وتأسس في يناير ‪2012‬م‪<.‬‬

‫تقي���م صحيف���ة «األهال���ي»‬ ‫ن���دوة بعن���وان (التهجي���ر ف���ي‬ ‫صعدة) تناقش قضايا التهجير‬ ‫في محافظة صعدة منذ تهجير‬ ‫يه���ود آل س���الم ع���ام ‪2007‬م‬ ‫وحت���ى تهجي���ر الس���لفيني م���ن‬ ‫دماج في ‪2014‬م‪.‬‬

‫يحض���ر الندوة التي تقام في‬ ‫العاشرة من صباح غد األربعاء‬ ‫بالقاع���ة الكبرى بفن���دق إيجل‪،‬‬ ‫نخبة من السياسيني والقانونيني‬ ‫واحلقوقي�ي�ن وممثل�ي�ن ع���ن‬ ‫مختل���ف املكون���ات السياس���ية‬ ‫واالجتماعية والفكرية‪<.‬‬

‫ه�شام �شرف يتبادل �إ�شهار ال�سالح‬ ‫مع حرا�س وزارته‬

‫«الأهايل» فـي مقرها اجلديد‬

‫الورد يخترق الرصاص‬

‫انتقل مقر مؤسسة «األهالي» اإلعالمية‬ ‫إلى شارع الثالثني بالقرب من صالة اخلير‬ ‫خلف مصنع شمالن للمياه‪.‬‬ ‫للتواصل تلفاكس‪01 - 380018 :‬‬

‫‪7314‬‬

‫قري‬

‫ص����در كت����اب «ال����ورد يخترق‬ ‫الرص����اص‪ ..‬فص����ول م����ن ذاكرة‬ ‫الث����ورة ال تس����قطها احلصان����ة»‬ ‫وه����و كت����اب توثيق����ي لألح����داث‬ ‫واجملازر التي ارتكبت أثناء الثورة‬ ‫الش����بابية‪ .‬الكت����اب ألف����ه الزميل‬ ‫محمد عبدالله اجلماعي‪<.‬‬

‫قال شهود عيان لـ»األهالي‬ ‫ن���ت» إن وزير التعلي���م العالي‬ ‫املهندس هش���ام شرف‪ ،‬دخل‬ ‫ف���ي مش���ادات كالمي���ة م���ع‬ ‫أفراد حراس���ة وزارته‪ ،‬أشهر‬ ‫عل���ى إثرها الوزير مسدس���ه‬ ‫الش���خصي عليه���م بع���د أن‬ ‫أش���هروا أس���لحتهم هم أيضا‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وأضاف الشهود أن مشادة نشبت بني‬ ‫الوزي���ر واحلراس���ة أثناء وص���ول الوزير‬ ‫إلى مبنى الوزارة (وزارة اإلعالم س���ابقا)‬ ‫القريب من مبنى رئاسة مجلس الوزراء‪.‬‬

‫وحتدث���ت معلوم���ات أن‬ ‫اجلنود طلبوا من الوزير إبراز‬ ‫هويت���ه الش���خصية كونهم ال‬ ‫يعرفونه‪ ،‬لكن���ه رفض ما أدى‬ ‫إلى مشادات مع اجلنود‪.‬‬ ‫وق���ال موق���ع «املؤمتر نت»‬ ‫املتحدث باس���م حزب املؤمتر‬ ‫الش���عبي ال���ذي ينتم���ي إليه‬ ‫الوزي���ر إن ش���رف جن���ا م���ن‬ ‫محاول���ة اغتي���ال «حينما رف���ع مجندون‬ ‫عس���كريون أس���لحتهم في وجه���ه صباح‬ ‫الي���وم عن���د بواب���ة وزارة التعلي���م العالي‬ ‫بالعاصمة صنعاء»‪<.‬‬

‫ي���وم ‪ 14‬يناير املاضي اليوم الذي حدده علي صالح إلس���قاط‬ ‫احلكوم���ة أظه���ر صالح عاريا م���ن أي جمهور يلت���ف حوله ونبه‬ ‫إل���ى حقيقة أخ���رى أن حركة احلوثي خذلت���ه وتركته في العراء‬ ‫وحيدا أس���عف على إثرها إلى املستشفى مع انهيار حلم إسقاط‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫احلوثي يقتل في صعدة وعم���ران واجلوف وأرحب ويتظاهر‬ ‫في صنعاء بالدميقراطية ويشارك في احلوار وينسحب ويطالب‬ ‫بنصيبه في السلطة ويرفض التحول حلزب سياسي هذا السلوك‬ ‫س���يثمر حنظال عما قريب فالتمدد العس���كري له استحقاق كما‬ ‫للنصر والهزمية وأحيانا للنصر مخاطر أشد من الهزمية‪.‬‬ ‫ما يلفت النظر في حتالف احلوثي مع صالح أن األول أخذ من‬ ‫الثاني كل شيء‪ ،‬املال والسالح واحلزب والتسهيالت اللوجستية‬ ‫ثم س���يرميه عظما بال حلم‪ ،‬كما فعلت التيارات الش���يعية مع كل‬ ‫تيارات اليس���ار في لبنان والعراق‪ ،‬س���يظل صالح وحزبه مجرد‬ ‫زنابي���ل ل���دى عبداملل���ك احلوثي ال���ذي يرفض وج���ود زعامات‬ ‫هاشمية لها تاريخها ووزنها ومؤهالتها فكيف بالقبيلي صالح!‪.‬‬ ‫احلوثي صاحب نظرية ومشروع‪ ،‬والبقية مجرد أدوات ألنهم‬ ‫ال ميتلكون اجلينات الزرقاء‪.‬‬ ‫>>‬ ‫تضامني مع األس���تاذ حسن زيد‪ ،‬وأمد الله في عمره وأحسن‬ ‫عمله وس���أكرر هنا ما قلته له في اتصاالت خاصه بيننا (حس���ن‬ ‫زيد يش���تغل في السياسة بوس���يلة مدنية وإن اختلفنا معه فكريا‬ ‫ومن مصلحة الوطن وحس���ن زيد التحول للعمل السياس���ي فهو‬ ‫وأمثاله سيكونون قيادات الركب وحني تنطلق الرصاص يختفي‬ ‫القادة السياس���يون ويظه���ر أمثال عبداملل���ك احلوثي) ومبروك‬ ‫أستاذ حسن جناح احلوار باعتبارك رئيس أحزاب املشترك‪.‬‬ ‫>>‬ ‫ مت إثناء األستاذ باسندوة عن نيته تقدمي االستقالة‪ ،‬والرجل‬‫يش���كو دائما من جت���اوز الرئاس���ة‪ ،‬لصالحيات���ه وموقعه وعدم‬ ‫استش���ارته في كثي���ر من الق���رارات املصيرية وخ���ذالن املوقف‬ ‫السياس���ي واإلعالمي ألحزاب وقوى الثورة من هجمة األطراف‬ ‫املعيقة للعملية االنتقالية‪.‬‬ ‫>>‬ ‫ قيادة املشترك وقوى الثورة والتغيير والرئيس هادي ورئيس‬‫احلكوم���ة جميعا مناط به���م مهمة إجناز تغيي���ر حقيقي وإنهاء‬ ‫حال���ة الفوضى والعنف وبدون تنس���يق وتش���كيل إدارة جماعية‬ ‫س���تتعرض األهداف للتعثر‪ ..‬تلوح فرص���ة ذهبية أمام اليمنيني‬ ‫ملعانقة خيوط الفجر وأشعة النور‪<.‬‬ ‫‪Aligradee20@gmail.com‬‬


صحيفة الأهالي العدد 330