Issuu on Google+

‫اجلي�ش يق�صف �صرواح فـي م�أرب والأهايل ينزحون ب�شكل جماعي‬ ‫م�سلحو احلوثي ي�شنقون معلما ويعتقلون �شابني بتهمة الت�أمني فـي ال�صالة‬

‫حممد الغابري‪:‬‬

‫العدد ‪:‬‬

‫‪275‬‬

‫الثالث��اء ‪ 11‬صفر ‪1434‬‬ ‫الموافق ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬‬ ‫‪ 16‬صفــــــــحة‬ ‫السعر ‪ 60‬رياال‬

‫عراك فـي حفل‬ ‫تخرج و«هالل» العت��واين‪ :‬ا�س�ألوا يا�سني والآن�سي‬ ‫ُيخرج علي حم�سن الأزمات الدولية‪ :‬هادي ال يريد قيودا‬ ‫عن عدم ت�شكيل جلنة تف�سري املبادرة‪:‬‬

‫االنتخاب��ات‪..‬‬

‫باعوم فـي املع�سكر‬ ‫التدريبي بالريا�ض‬

‫ال�سعودية‪ ..‬اليد على احلراك‬

‫والع�ينعلىح�ضرموت‬ ‫حممد علي �أحمد‪ :‬رجل‬ ‫احلراك �أم ذراع الرئي�س؟‬

‫رئي�س الدرا�سات‬ ‫اال�سرتاتيجية للقوات امل�سلحة‬

‫هدف جديد لل�صراع‬

‫امل��ط��ب��ات‬ ‫ال��ت��ال��ي��ة‬

‫�سنارة‪..‬‬

‫الفرق بني «كرفتة» العطا�س‬ ‫و«ع�����س��ي��ب» ال��راع��ي!!‬

‫قرار الهيكلة‬ ‫فـي حوار مطول‬ ‫مع العمي��د علي‬ ‫ناجي عبيد‬

‫• المركز الرئيسي‪:‬‬ ‫اللحوم‪ -‬عدن ‪ -‬هاتف ‪306173‬‬ ‫فاكس ‪ - 306172‬موبايل ‪711799107‬‬

‫• فرع الحديدة‪ :‬هاتف ‪ • 266651‬فرع تعز‪288222 :‬‬ ‫• صنعاء‪ :‬هاتف ‪312260‬‬

‫بريد إلكتروني‪zagror@hotmail.com :‬‬

‫يعلن عن تواجد‪:‬‬

‫الدكتور أحمد الحبيشي‬ ‫استشاري جراحة الوجه‬ ‫والفكين والتجميل‬

‫أيام‪ :‬األحد و االثنني و الثالثاء‬ ‫من كل أسبوع‬


‫‪275‬‬ ‫‪� 2‬أخبـــــار‬ ‫‪www.alahale.net‬‬ ‫دعا اجلهات املخت�صة ل�سحب الأ�سلحة التي وزعتها قيادات ع�سكرية فـي النظام ال�سابق‪..‬‬ ‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫�إ�صالح تعز يطالب بتخ�صي�ص �شقق احلوبان لأ�سر ال�شهداء واملعوقني‬ ‫أكد حزب التجم���ع اليمني لإلصالح‬ ‫مبحافظ���ة تع���ز عل���ى ض���رورة إنه���اء‬ ‫املظاه���ر املسلح���ة‪ ،‬داعي���ا املسؤول�ي�ن‬ ‫واملشائ���خ وف���ي مقدمتهم حم���اة الثورة‬ ‫للتخلي عن السالح‪.‬‬ ‫ودعا إصالح تع���ز اجلهات اخملتصة‬ ‫ف���ي احملافظة لسح���ب األس���لحة التي‬ ‫وزعت في عهد النظام السابق‪.‬‬ ‫وأكد البي���ان اخلتام���ي الصادر عن‬ ‫امللتق���ى التشاوري ال���ذي أقامه إصالح‬ ‫تع���ز اخلمي���س املاض���ي على ض���رورة‬ ‫ترسيخ األمن واالستقرار في احملافظة‬ ‫وإنهاء ظاهرة حمل السالح وكل املظاهر‬ ‫اخلارجة عن القانون‪.‬‬ ‫وش���دد امللتق���ى عل���ى ض���رورة إقالة‬

‫رم���وز الفساد ف���ي احملافظة واحلرص‬ ‫عل���ى تعيني الك���وادر «النظيف���ة البعيدة‬ ‫ع���ن الفساد والفاس���دين بغ���ض النظر‬ ‫عن احل���زب أو املنطقة»‪ .‬كما شدد على‬ ‫ض���رورة تطوي���ر املؤس���سات اخلدمية‬ ‫والتعليمي���ة والصحية وإجن���از املشاريع‬ ‫املتأخ���رة واملتعث���رة وف���ي مقدمته���ا‬ ‫اس���تكمال مشاريع املي���اه وميناء اخملاء‬ ‫وتطوي���ر املط���ار «الت���ي تع���د عرقلته���ا‬ ‫الدائم���ة واملتعمدة عالم���ة على معاقبة‬ ‫تعز واستهدافها» –حد وصف البيان‪.‬‬ ‫وشدد البيان على ضرورة االهتمام‬ ‫بقضي���ة الشهداء واجلرحى واإلس���راع‬ ‫بتشكيل اجلن���ة اخلاصة وصوالً الجناز‬ ‫احلق���وق له���ؤالء العظم���اء وتخصيص‬

‫رئي�س مركز �أبعاد‪ :‬رف�ض جماعة احلوثي لقرارات الهيكلة قد ي�ضعها‬ ‫على ر�أ�س قائمة الإرهاب الدولية‬ ‫قال رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث‬ ‫إن هناك عامال محلي���ا وإقليميا وراء إعالن‬ ‫جماع���ة احلوث���ي رف���ض ق���رارات الهيكل���ة‬ ‫واتخاذها كمبرر لعرقلة احلوار الوطني‪.‬‬ ‫وأضاف عبدالس�ل�ام محمد في حتليله‬ ‫لقن���اة اجلزي���رة حص���اد يوم السب���ت‪ :‬من‬ ‫خالل النظ���ر إلى تكوي���ن جماعة احلوثي‬ ‫فإنه���ا تشع���ر أن ق���رارات الهيكل���ة عامل‬ ‫رئيسي إلجن���اح احلوار الوطن���ي الذي إذا‬ ‫استمرت املشاركة فيه وجب عليها التخلي‬ ‫عن السالح والدخول في العمل السياسي‬ ‫ال���ذي ال يحقق لها من التوس���ع ما حتققه‬ ‫العمليات املسلحة»‪.‬‬

‫وحول العامل اخلارجي قال إن إيران ال‬ ‫يهمها حاليا استقرار األوضاع في املنطقة‬ ‫خاص���ة وأنه���ا ت���رى حليفها بشار األس���د‬ ‫ونظام���ه يته���اوى وبالتال���ي فه���ي تضغط‬ ‫على احلوثيني لرفض املشاركة في احلوار‬ ‫الوطني –حد قوله‪.‬‬ ‫وع���ن املب���ررات الت���ي س���اقتها جماعة‬ ‫احلوثي لرف���ض قرارات الهيكلة وس���حب‬ ‫الصواري���خ من احل���رس اجلمه���وري قال‬ ‫رئيس مركز أبعاد‪« :‬ساقت جماعة احلوثي‬ ‫مبررات سياسية من خالل اتهام األمريكيني‬ ‫بالوقوف وراء الهيكل���ة وانتهاكهم للسيادة‬ ‫ومب���ررات أخرى أيدلوجية مثل اس���تدعاء‬

‫قضية اإلس���اءة للرس���ول الك���رمي ووجوب‬ ‫اس���تمرار مناصرته»‪ .‬معتب���را أن كل ذلك‬ ‫يوض���ح مدى العج���ز السياس���ي والتخبط‬ ‫اإلعالم���ي ال���ذي خلفته ق���رارات الرئيس‬ ‫ه���ادي على جماعة احلوث���ي‪ ،‬ومشيرا إلى‬ ‫أن اس���تمرار البحث ع���ن أنصار من خالل‬ ‫مب���ررات كهذه قد تضع اجلماعة في إطار‬ ‫التحال���ف م���ع النظ���ام السابق وف���ي إطار‬ ‫قوائم اإلرهاب الدولي –حسب تعبيره‪.‬‬ ‫وع���ن السيناريوه���ات املستقبلي���ة‬ ‫جلماع���ة احلوثي بع���د رفضه���ا للقرارات‬ ‫وتعليقه���ا الدخ���ول ف���ي احل���وار الوطني‬ ‫ق���ال عبدالس�ل�ام‪« :‬السيناري���و األول ه���و‬

‫عجز متوقع مببلغ ‪ 682‬مليار‪..‬‬ ‫حكومة الوفاق تقر موازنة ‪2013‬م مببلغ ‪ 2‬تريليون و ‪ 766‬مليار ريال‬

‫أق���رت حكومة الوفاق أم���س األول مشروع املوازنة‬ ‫العام���ة للدول���ة بإجمالي اس���تخدامات قدره���ا اثنان‬ ‫تريلي���ون و‪ 766‬مليار و‪ 998‬ملي���ون و‪ 985‬ألف ريال ال‬ ‫غير موزعة على أبواب املوازنة اخلمسة‪.‬‬ ‫وقدرت اإليرادات العام���ة بنحو اثنني تريليون و‪84‬‬ ‫ملي���ار و‪ 211‬مليون و‪ 645‬إلف ري���ال ألغير وذلك من‬ ‫مختلف املصادر اإليرادية‪.‬‬ ‫فيما قدر العجز في املوازنة مببلغ ‪ 682‬مليار و‪787‬‬ ‫مليون و‪ 340‬ألف ريال ال غير‪.‬‬ ‫وفيم���ا يتعلق مبشاري���ع موازنة الوح���دات املستقلة‬ ‫وامللحق���ة والصنادي���ق اخلاصة للسن���ة املالية ‪2013‬م‬ ‫فان إجمالي املوارد واالستخدامات مبوازنات الوحدة‬ ‫املستقل���ة وامللحق���ة والصنادي���ق اخلاصة الت���ي تتبع‬ ‫النظام احملاس���بي املوحد قدر بنحو ‪ 510‬مليار و‪954‬‬ ‫مليون و‪ 518‬ألف ري���ال‪ ,‬وفائض في النشاط اجلاري‬ ‫لها ق���در مببل���غ‪ 121‬ملي���ار و‪ 667‬ملي���ون و‪ 628‬ألف‬ ‫ريال‪.‬‬ ‫فيم���ا ق���درت امل���وارد واالس���تخدامات ملوازن���ة‬ ‫الوحدات املستقل���ة وامللحقة والصناديق خلاصة التي‬ ‫تتبع النظام احملاسبي احلكومي مببلغ ‪ 36‬مليار و‪370‬‬ ‫مليون و‪ 989‬ألف ريال‪.‬‬ ‫وفيم���ا يخص موازن���ة القطاع االقتص���ادي للسنة‬ ‫املالي���ة القادم���ة ق���در إجمال���ي اعتم���ادات موازنات‬ ‫وح���دات القط���اع االقتص���ادي الع���ام ذات الطاب���ع‬ ‫اإلنتاج���ي لك���ل من االس���تخدامات وامل���وارد اجلارية‬ ‫والرأسمالية مببلغ أربعة تريليونات و‪ 310‬مليار و‪260‬‬ ‫مليون و‪ 922‬إلف ريال‪.‬‬ ‫وقدر فائض النشاط اجل���اري لهذه الوحدات مبلغ‬ ‫‪ 289‬ملي���ار و‪ 32‬ملي���ون و‪ 740‬ألف ري���ال ‪ ,‬في الوقت‬ ‫ال���ذي مت فيه تقدير حص���ة احلكومة من إجمالي هذا‬ ‫الفائض بنحو ‪ 221‬مليار و‪ 102‬مليون و‪ 174‬إلف ريال‬ ‫‪.‬‬ ‫كم���ا ق���در إجمالي عج���ز النش���اط اجل���اري لهذه‬ ‫الوح���دات مببلغ أربع���ه ملي���ارات و‪ 943‬مليون و‪739‬‬ ‫ألف ريال‪.‬‬ ‫وق���درت مساهمة احلكومة الرأس���مالية مبشاريع‬ ‫موازنات وحدات القط���اع العام ذات الطابع اإلنتاجي‬ ‫مببلغ وقدره ‪ 63‬مليار و‪ 92‬مليون و‪ 321‬ألف ريال‪.‬‬

‫شقق احلوبان السكنية ألس���ر الشهداء‬ ‫واملعوقني‪.‬‬ ‫من جانبه دعا رئيس املكتب التنفيذي‬ ‫لف���رع التجم���ع اليمني لإلص�ل�اح بتعز‬ ‫عبداحلافظ الفقي���ه اجلهات اخملتصة‬ ‫ف���ي احملافظة لسح���ب األس���لحة التي‬ ‫وزعته���ا قي���ادات عسكرية ف���ي النظام‬ ‫الساب���ق على بعض اجملاميع في تعز من‬ ‫مخازن تابع���ة للجيش واألمن «التي كان‬ ‫الهدف منه���ا إجهاض ث���ورة ‪ 11‬فبراير‬ ‫الشبابية الشعبية السلمية» –حد قوله‪.‬‬ ‫كم���ا دعا املسؤولني واملشائخ للتخلي‬ ‫عن السالح وفي مقدمتهم حماة الثورة‪,‬‬ ‫ليكون���وا املثل األعلى ف���ي احلرص على‬ ‫أمن تعز واستقرارها ‪-‬حد قوله‪<.‬‬

‫أن تع���ود اجلماع���ة وتش���ارك ف���ي احلوار‬ ‫الوطن���ي وهذا س���يشجعها على االنخراط‬ ‫ف���ي العمل السياس���ي املستقبل���ي وإن كان‬ ‫هذا صعب عليها تكتيكيا لكنه س���يخدمها‬ ‫استراتيجيا»‪.‬‬ ‫وأض���اف‪« :‬السيناري���و الثاني أن حتاول‬ ‫جماعة احلوثي أن تعبر عن رفضها بعرقلة‬ ‫احل���وار الوطني بآليات وفعاليات س���لمية‬ ‫وهذا األم���ر ال يفقدها م���ن شعبيتها لكنه‬ ‫مستبع���د بالنظر للتوجه���ات السابقة التي‬ ‫س���تعزز السيناريو الثال���ث الذي يتمثل في‬ ‫عرقلتها للح���وار الوطني من خالل أعمال‬ ‫عنف وهو ما سيضعها في مواجهة مباشرة‬ ‫وعسكرية مع النظام اجلديد برئاسة هادي‬ ‫وق���د يدخل جماع���ة احلوثي ف���ي القوائم‬ ‫السوداء ضمن قوائم اجلماعات اإلرهابية‬ ‫لدى املنظومة الدولية –حد قوله‪<.‬‬

‫�صالح يتقا�ضى ن�صف‬ ‫مليون دوالر �شهريا‬ ‫من وزارة الدفاع‬ ‫كشف���ت صحيف���ة محلي���ة ع���ن‬ ‫تقاض���ي عل���ي عبدالله صال���ح مبلغ‬ ‫(‪ )100‬ملي���ون ريال شهريا من وزارة‬ ‫الدفاع اليمنية‪.‬‬ ‫وذك���رت صحيف���ة «الوس���ط»‬ ‫األس���بوعية ع���ن مص���ادر وصفتها‬ ‫باملوثوقة أن ه���ادي أوقف صرف ما‬ ‫وصفته باملستحقات التي يتقاضاها‬ ‫صال���ح البالغ���ة (‪ )100‬ملي���ون ريال‬ ‫شهريا تصرف من وزارة الدفاع منذ‬ ‫مايزيد عن شهرين‪.‬‬ ‫ويأت���ي ه���ذا الكش���ف ف���ي إطار‬ ‫اس���تمرار التمويالت املتع���ددة التي‬ ‫يحصل عليها صال���ح وعائلته ورموز‬ ‫نظامه من اخلزينة العامة للدولة‪<.‬‬

‫وفيما يتعلق باعتمادات موازنة وحدات القطاع العام‬ ‫ذات الطابع اخلدمي ‪ ،‬قدرت لكل من االس���تخدامات‬ ‫وامل���وارد اجلاري���ة الرأس���مالية للسن���ة املالية ‪2013‬م‬ ‫مببلغ إجمال���ي وقدره ‪ 188‬ملي���ار و‪ 720‬مليون و‪524‬‬ ‫ألف ريال‪.‬‬ ‫وق���در إجمال���ي فائ���ض النش���اط اجل���اري له���ذه‬ ‫الوح���دات بنحو ‪ 10‬ملي���ارات و‪ 512‬مليون و‪ 796‬إلف‬ ‫ريال ‪ ،‬تبلغ حص���ة احلكومة من إجمالي هذا الفائض‬ ‫خمسة مليارات و‪ 466‬مليون و‪ 653‬ألف ريال‪ ,‬وبذلك‬ ‫فان عجز النشاط اجلاري لوحدات هذا القطاع يقدر‬ ‫بـ ‪ 39‬مليار و‪ 812‬مليون و‪ 998‬ألف ريال‪.‬‬ ‫ف���ي حني مت تقدير مساهمة احلكومة الرأس���مالية‬ ‫في مشاري���ع موازنات هذه الوح���دات مببلغ ‪ 29‬مليار‬ ‫و‪ 314‬مليون و‪ 221‬ألف ريال‪.‬‬ ‫وفيم���ا يتعلق باعتمادات موازن���ات وحدات القطاع‬ ‫االقتص���ادي ذات الطابع اخملتل���ط مت تقدير إجمالي‬ ‫االس���تخدامات واملوارد اجلارية والرأس���مالية للسنة‬ ‫املالي���ة ‪2013‬م بنحو ‪ 158‬ملي���ار و‪ 605‬ماليني و‪435‬‬ ‫ألف ريال‪.‬‬ ‫ويقدر فائض النشط اجلاري لوحدات هذا القطاع‬ ‫مببل���غ ‪ 10‬ملي���ارات و‪ 419‬ملي���ون و‪ 790‬ألـــــــف ريال‬ ‫‪ ,‬وقدرت حص���ة احلكومة من إجمال���ي هذا الفائض‬ ‫مببلغ واحد مليار و‪ 702‬مليون و‪ 583‬ألف ريال‪<.‬‬

‫النا�شر‪ /‬علي علي اجلرادي‬

‫رئي�س التحرير‪ /‬عبدامللك �شم�سان املقرمي‬

‫العنوان‪:‬تقاطع الدائري مع �شارع ‪ - 20‬ت‪ )01-205285(:‬فاك�س‪�- )-01 204216(:‬ص‪.‬ب (‪ -)1687‬التوزيع (‪ - )712020299 - 777312904‬االعالنات (‪)772245320‬‬


‫‪275‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪3‬‬

‫�أخبـــــار‬

‫�آخر امل�شائخ املناوئني للحوثي فـي نبيل ال�صوفـي‪ :‬الرئي�س هادي ي�شكل جي�شه اخلا�ص‬ ‫والهيكلة ت�ؤ�س�س له حر�س �آخر‬ ‫�صعدة يلج�أ �إىل �صنعاء‬ ‫األهالي نت ‪-‬خاص‬ ‫أكدت مص���ادر لألهالي‬ ‫ن���ت جل���وء الشي���خ أحمد‬ ‫العجل إلى العاصمة صنعاء‬ ‫عبر طائ���رة خاص���ة أقلته‬ ‫م���ن صع���دة بعد وس���اطة‬ ‫جنحت في إقناع احلوثيني‬ ‫بالسماح له باملغادرة‪.‬‬ ‫وكان العج���ل قد تعرض‬ ‫في منزله حلصار اس���تمر‬ ‫ليوم�ي�ن من قب���ل مسلحي‬ ‫احلوث���ي به���دف القب���ض‬ ‫عل���ى أحد أبنائ���ه املطلوب‬ ‫من قبلهم للمحاكمة بتهمة‬ ‫منسوبة إليه‪.‬‬ ‫وأفادت مص���ادر محلية‬ ‫في منطقة س���حار بصعدة‬

‫الت���ي ينتم���ي إليه���ا العجل‬ ‫أن احلوثي�ي�ن اس���تغلوا‬ ‫احلادثة الواقع���ة في إطار‬ ‫أس���رة العج���ل الس���تفزازه‬ ‫ومحاص���رة بيت���ه وتهديده‬ ‫كنوع من تصفية احلسابات‬ ‫بطريقة تدفع���ه إلى رفض‬

‫طلبهم تسليم ابنه‪.‬‬ ‫ويعد العجل أحد املشائخ‬ ‫املناوئني ف���ي صعدة وآخر‬ ‫كب���ار مشائ���خ احملافظ���ة‬ ‫جلو ًءا إلى صنع���اء بعد أن‬ ‫ق���ام احلوثي�ي�ن بطرده���م‬ ‫واحداً بعد اآلخر‪<.‬‬

‫فيش داعي‪ ،‬ملا يصدر قراراته»‪.‬‬ ‫واعتب���ر الصوفي أن تلك القرارات تلغي‬ ‫من احل���رس االس���م «وتبدأ مهم���ة حتويل‬ ‫الق���وات املسلح���ة في البالد إلى مؤس���سة‬ ‫شبيهة مبا كان عليه احلرس»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬لوال أن الهيكلة اجلديدة تؤس���س‬ ‫حرس آخ���ر للرئي���س احلالي لك���ان قرارا‬ ‫وطني���ا كام�ل�ا بغ���ض النظر ع���ن كيف مت‬ ‫اتخاذه»‪.‬‬ ‫واعتب���ر أن هناك عيوب���ا واعوجاجا في‬ ‫آلية اتخاذ القرار «يتعلق بأن الرئيس شكل‬ ‫ل���ه جيشه اخلاص أيضا»‪ ..‬مؤكدا أن الذي‬ ‫تغير فقط هو االس���م ف���ي احلرس «ويبقى‬ ‫اجلسم»‪.‬‬ ‫وق���ال إن اجلندي في املي���دان ال يعرف‬ ‫«أي ثم���ار إيجابي���ة للقرار‪ ،‬كم���ا لم يعرف‬ ‫اجلميع إيجابا للتسوية األولى»‪<.‬‬

‫فيم���ا ال يزال ح���زب املؤمتر الشعبي‬ ‫والشخصي���ات احملسوب���ة عل���ى صالح‬ ‫وعائلته تلت���زم الصمت حي���ال قرارات‬ ‫الرئي���س ه���ادي الت���ي ص���درت مساء‬ ‫األربع���اء‪ ،‬ق���ال الزميل نبي���ل الصوفي‬ ‫املق���رب من عائل���ة صال���ح إن «الرئيس‬ ‫ه���ادي يؤس���س «جيشه اخل���اص» وإن‬ ‫الق���رارات التي اتخذها هادي واملتعلقة‬ ‫بهيكل���ة اجلي���ش تؤس���س ل���ه «ح���رس‬ ‫آخر»‪.‬‬ ‫وأض���اف ف���ي صفحته عل���ى الفيس‬ ‫ب���وك إن أحمد علي ك���ان يعرف مسبقا‬ ‫مضام�ي�ن تل���ك الق���رارات وأن���ه اعتبر‬ ‫«املشروع مقبول لترتي���ب وضع القوات‬ ‫املسلحة»‪.‬‬ ‫وق���ال إن أحم���د عل���ي فض���ل عدم‬ ‫التعليق حينها وأرجأ ذلك قائال له‪« :‬ما‬

‫�أمريكا ت�ؤكد دعمها لقرارات هادي و�سفريها ب�صنعاء ين�صح �صالح مبغادرة اليمن‬ ‫إل���ى أف���اق الس�ل�ام والوئ���ام والتط���ور‬ ‫واالزدهار‪.‬‬ ‫وحسب وكالة األنباء اليمنية الرس���مية‬ ‫فق���د أكد برين���ان دعم الوالي���ات املتحدة‬ ‫األمريكية لهذه القرارات وكافة اإلجراءات‬ ‫واخلطوات التي يتخذها الرئيس عبد ربه‬ ‫منصور ه���ادي كترجمة خلط���وات تنفيذ‬ ‫التسوي���ة السياس���ية في اليم���ن املرتكزة‬ ‫على املب���ادرة اخلليجية وآلياتها التنفيذية‬ ‫وك���ذا دعمها لليمن عل���ى كافة املستويات‬ ‫السياسية واالقتصادية واألمنية‪.‬‬ ‫وقد عب���ر هادي عن الشك���ر والتقدير‬ ‫ل�ل�إدارة األمريكي���ة لالهتم���ام واملتابع���ة‬ ‫املباشرة من أجل سالمة وأمن واستقرار‬

‫تلق���ى الرئيس عبد رب���ه منصور هادي‬ ‫اتصاال هاتفيا من البيت األبيض من قبل‬ ‫مساعد الرئيس األمريكي لشئون مكافحة‬ ‫اإلرهاب جون برينان عبر فيه عن املباركة‬ ‫والتأييد للقرارات التي اتخذت في طريق‬ ‫إع���ادة هيكلة اجليش على أس���س حديثة‬ ‫ووطنية ووفقا للمبادرة اخلليجية وآلياتها‬ ‫التنفيذية املزمنة وق���راري مجلس األمن‬ ‫‪ 2014‬ـ ‪.)2051‬‬ ‫وأكد برين���ان أن هذه الق���رارات كانت‬ ‫ضروري���ة حللحل���ة «األزم���ة» واالجت���اه‬ ‫الصحي���ح نحو احل���وار الوطن���ي الشامل‬ ‫وحل���ول كاف���ة القضايا وامللف���ات العالقة‬ ‫ورس���م املستقبل املأم���ول لليمن واخلروج‬

‫اليمن وترجمة التسوية السياسية بصورة‬ ‫كامل���ة لك���ل متطلبات املرحل���ة االنتقالية‬ ‫حتى الوصول إلى اس���تحقاق االنتخابات‬ ‫الرئاسية في فبراير ‪2014‬م‪.‬‬ ‫وف���ي ذات السي���اق ج���دد السفي���ر‬ ‫األميرك���ي بصنع���اء جيرال���د فيرس���تاين‬ ‫تأكيد الوالي���ات املتح���دة ومجلس األمن‬ ‫واجملتم���ع الدول���ي وقوفه���م إل���ى جانب‬ ‫وحدة اليمن‪.‬‬ ‫ونص���ح فايرس���تاين في لقاء م���ع قناة‬ ‫«اليم���ن» احلكومي���ة عل���ي صال���ح بترك‬ ‫احلياة السياس���ية ومغادرة البالد‪ ،‬قائال‬ ‫«م���ن املفي���د لصال���ح أن يت���رك احلي���اة‬ ‫السياس���ية ويجب عليه هو أن يتخذ هذا‬

‫القرار»‪.‬‬ ‫وأكد أن»املبادرة اخلليجية إضافة إلى‬ ‫ق���راري مجلس األمن أكدوا بأنه يجب أن‬ ‫تك���ون احللول اليمنية داخل إطار الوحدة‬ ‫اليمني���ة‪ ،‬وعلي���ه يجب أن ينعق���د احلوار‬ ‫الوطن���ي حت���ت ه���ذا املعي���ار»‪ ،‬مش���دداً‬ ‫عل���ى ضرورة حل القضي���ة اجلنوبية حال‬ ‫عادال‪.‬‬ ‫واتهم إيران بأنها تنوي أن تلعب س���لبيا‬ ‫ف���ي القضاي���ا اليمني���ة أو حت���اول إيجاد‬ ‫وسائل إلفشال املبادرة اخلليجية واملرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬كما حتاول تأس���يس عالقات‬ ‫مع مجموعات داخ���ل اليمن وتعقد تنفيذ‬ ‫املبادرة اخلليجية‪<.‬‬

‫بعد �سحبها من قبل الرئي�س عن �أحمد علي‪..‬‬ ‫عميل للأمن القومي ي�ساوم على ‪� 200‬ألف‬ ‫جماعة احلوثي ترف�ض «م�صادرة ال�صواريخ التي هي ملك لل�شعب» مقابل الإفراج عن �أحد �شباب الثورة‬ ‫أعلنت جماعة احلوثي املسلحة رفضها‬ ‫لق���رارات الرئيس اخلاصة بهيكلة اجليش‬ ‫الت���ي ص���درت مس���اء األربع���اء املنصرم‪،‬‬ ‫وأك���دت ف���ي بي���ان له���ا اجلمع���ة رفضها‬ ‫القاط���ع له���ذه الق���رارات الت���ي اعتبرتها‬ ‫«تخدم األميركان»‪.‬‬ ‫وأعلن���ت اجلماع���ة رفضه���ا حترك���ات‬ ‫السفي���ر األميرك���ي في املشهد السياس���ي‬ ‫والعسك���ري وك���ذا رفضه���ا مل���ا وصفت���ه‬ ‫بدع���وات السفي���ر األمريك���ي لليمني�ي�ن‬ ‫االلتزام باملبادرة اخلليجية‪ ،‬مضيفة‪ :‬نؤكد‬ ‫أن���ه ال شرعي���ة له فيم���ا يقوم ب���ه من دور‬ ‫الوصاية على شعبنا‪.‬‬ ‫وقال���ت اجلماع���ة‪ :‬نستغ���رب وبش���دة‬ ‫التماه���ي مع ه���ذا السفي���ر احملتل اجملرم‬ ‫وفت���ح منابر اإلعالم اليمنية الرس���مية له‪،‬‬ ‫ونرفض ك���ل ما تقوم ب���ه الواليات املتحدة‬ ‫م���ن انتهاك���ات صارخة‪ ،‬واس���تمرار توافد‬ ‫الطائ���رات األمريكي���ة احململة باألس���لحة‬ ‫والت���ي بلغت إلى اليوم ثمان طائرات شحن‬

‫أمريكية‪.‬‬ ‫وح���ول هيكلة اجلي���ش ورفضه���ا لتلك‬ ‫الق���رارات قالت جماع���ة احلوثي املسلحة‬ ‫في بيانها‪« :‬نرفض الهيمنة األميركية على‬ ‫اجلي���ش اليمن���ي والتح���رك لتجريده من‬ ‫سالحه ومصادرة الصواريخ التي هي ملك‬ ‫للشعب وليس ألسرة وال لقبيلة»‪.‬‬ ‫واعتبرت اجلماعة هيكلة اجليش عملية‬

‫أميركي���ة لتطويع اجلي���ش أكثر وإخضاعه‬ ‫للنف���وذ األميركي واس���تخدامه لصاحلهم‬ ‫–حد قول اجلماعة‪.‬‬ ‫وقض���ت ق���رارات عسكري���ة أصدره���ا‬ ‫الرئيس هادي بسحب ألوية الصواريخ التي‬ ‫كانت حتت قيادة قوات احلرس اجلمهوري‬ ‫الت���ي يقوده���ا جن���ل صال���ح وحتويلها إلى‬ ‫قيادة العمليات اخلاصة‪< .‬‬

‫كشفت منظمة رقيب حلقوق اإلنسان‬ ‫عن م���ا قالت إنها مساوم���ة جتري من‬ ‫قب���ل عميل لألم���ن القوم���ي على أحد‬ ‫شباب الثورة‪.‬‬ ‫وأك���دت في بيان له���ا أنها ومنذ عدة‬ ‫أشه���ر تتاب���ع قضي���ة اخملتف���ي قسريا‬ ‫الش���اب ط���ارق عل���ي يح���ي س���عدون‬ ‫اخملتفي منذ ‪2012/1/24‬م حيث تأكد‬ ‫له���ا بالوثائ���ق قيام أحد عم�ل�اء األمن‬ ‫القوم���ي ينتمي لنفس ��نطقة س���عدون‬ ‫بطلب فدي���ة قدرها ‪ 200‬ألف ريال من‬ ‫أسرة اخملفي نظير إطالق سراحه‪.‬‬ ‫وأك���دت أن مفاوضات جرت من قبل‬ ‫وس���طاء م���ع العمي���ل املذك���ور إلطالق‬ ‫س���راح اخملفي مقابل املبلغ املذكور قبل‬ ‫أن ينكث بوعده ويتوارى عن األنظار‪.‬‬ ‫وأكدت املنظمة أنها حتتفظ باس���مه‬ ‫وكاف���ة األدلة الت���ي تدين���ه‪ .‬وقالت إنه‬ ‫ك���ان يسم���ح للمخف���ي طارق س���عدون‬

‫م�سلحون حوثيون ي�شنقون مدر�سا فـي منطقة غمر واعتقال �شابني على خلفية الت�أمني فـي ال�صالة‪..‬‬

‫م�سلحون حوثيون يحا�صرون منازل مواطنني ب�صعدة‬

‫أقدم���ت عصابة مسلح���ة صباح األحد‬ ‫على نه���ب ومحاولة قتل م���درس مبديرية‬ ‫غم���ر محافظة صعدة عن طريق شنقه في‬ ‫منطقة خالية‪.‬‬ ‫واعت���رض مسلح���ون س���يارة امل���درس‬ ‫(عبدالل���ه عيض���ة الغم���ري) وه���و أح���د‬ ‫مدرس���ي مدرس���ة اجمل���د مبنطق���ة غم���ر‬ ‫أثناء توجهه إلى مقر عمله باملدرس���ة وبعد‬ ‫توقيفه وتهديده بالسالح قاموا بربط يديه‬ ‫إلى اخللف ورمي���ه داخل السيارة واقتادوه‬ ‫إل���ى منطقة خالية قب���ل أن يقوموا بضربه‬ ‫ثم شنقه لفترة طويل���ة تسببت في إصابته‬

‫باإلغماء الذي دفعهم إل���ى تركه معتقدين‬ ‫بأنه قد فارق احلياة‪.‬‬ ‫ويرقد الغمري حاليا في العناية املركزة‬ ‫بأحد مستشفيات أمانة العاصمة‪.‬‬ ‫يذكر أن عصابة مسلحة في منطقة بني‬ ‫س���ويد نهبت في الشهر املاضي تاجرا من‬ ‫منطقة رازح حوالي عشرة مليون ريال‪.‬‬ ‫وف���ي مديري���ة رازح اعتق���ل مسلح���ون‬ ‫حوثي���ون مبنطقة بقعة بن���ي صفوان اثنني‬ ‫من شب���اب الث���ورة اجلمع���ة املاضي���ة إثر‬ ‫خالف نشب بعد ص�ل�اة اجلمعة باملسجد‬ ‫الكبي���ر في عل���ى خلفيه من���ع األهالي من‬

‫التأمني في الصالة‪.‬‬ ‫وأق���دم مسلحون حوثيون خ�ل�ال األيام‬ ‫املاضية على تطويق ومحاصرة ثالثة منازل‬ ‫ملواطنني مناوئ�ي�ن لهم وتهدي���د أصحابها‬ ‫بتفجيره���ا إذا ل���م يخضع���وا لسيطرته���م‬ ‫ويلبوا توجيهاتهم‪.‬‬ ‫حيث حاص���ر مسلحون من���زل املواطن‬ ‫عبدالله على محسن سلمان مبنطقة جبل‬ ‫زبي���د مديرية حيدان ي���وم الثالثاء املاضي‬ ‫عل���ى خلفي���ة رفع���ه تظلم���ا إل���ى محكمة‬ ‫استئناف احملافظة الستئناف حكما ألحد‬ ‫أتباع احلوثي في خالف بينه وإخوانه‪.‬‬

‫ف���ي ذات الصعيد‪ ،‬أقدمت إحدى النساء‬ ‫مبنطقة البقالت التابعة ملديرية سحار على‬ ‫االنتحار يوم السبت لترتفع حاالت االنتحار‬ ‫ف���ي محافظ���ة صعدة خالل الع���ام اجلاري‬ ‫إل���ى ‪ 12‬حال���ة كأعلى مع���دالت انتحار في‬ ‫محافظة صعدة عبر السنوات املاضية‪.‬‬ ‫ورم���ت امل���رأة (ش‪ .‬ب‪ .‬س) نفسه���ا من‬ ‫ف���وق س���طح منزله���ا مبنطق���ة البق�ل�ات‬ ‫وفارقت احلي���اة حال وصوله���ا مستشفى‬ ‫السالم بصعدة‪.‬‬ ‫مصادر محلي���ة أفادت لألهالي نت بأن‬ ‫املرأة تتجاوزن األربعني عاماً‪<.‬‬

‫االتصال بأس���رته في فت���رات متفاوتة‬ ‫وأنه���ا اس���تصدرت أم���را م���ن النيابة‬ ‫بالقب���ض على العمي���ل وصاحب الرقم‬ ‫غي���ر أن أجه���زة األم���ن ل���م تتمكن من‬ ‫القبض على اجلناة الذين يعرف األمن‬ ‫أماكن تواجده���م ويسرحون وميرحون‬ ‫ب�ل�ا حسيب وال رقي���ب‪ ،‬مطالبة رئيس‬ ‫اجلمهوري���ة بتطهير أجه���زة األمن من‬ ‫منتهك���ي حق���وق اإلنس���ان وبسرع���ة‬ ‫اإلفراج عن سعدون وتقدمي اجلناة إلى‬ ‫العدالة‪.‬‬ ‫إل���ى ذل���ك أش���ارت املنظم���ة إلى أن‬ ‫جهاز األمن القومي ينفي وجود سعدون‬ ‫لدي���ه وأن ه���ذا العميل س���بق وأن قام‬ ‫باملفاوض���ات مع قبائل رمي���ة لإلفراج‬ ‫عن أس���لحة احلرس اجلمه���وري التي‬ ‫احتجزه���ا مواطن���ون ف���ي رمي���ة أثناء‬ ‫محاول���ة إدخالها صنع���اء من محافظة‬ ‫احلديدة خالل العام ‪2011‬م‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪4‬‬

‫تقـــــارير‬

‫االنتخابات‪ ..‬هدف جديد لل�صراع‬ ‫فس��حة قصيرة لتغيي��ر الروتين الممل‬ ‫الذي اعتاد عليه صالح في اس��تقبال‬ ‫المواطنين داخل منزله‪ ،‬قالت وسائل‬ ‫إعالم التابعة له رسميًا والمقربة منه‬ ‫أن «الزعيم يقوم بجولة ميدانية في‬ ‫مركز تجاري للتس��وق بش��ارع حدة‬ ‫وأن المواطني��ن اجتمع��وا اللتق��اط‬ ‫الصور التذكارية معه»‪.‬‬

‫ك���ان املذيع في قناة اليمن اليوم التابعة لصالح يقرأ‬ ‫اخلبر الثالث���اء الفائ���ت ويُنغّم صوته ليثي���ر اشمئزاز‬ ‫اجلمهور املتلقي لتلك الرس���الة وكأن صالح قد انتصر‬ ‫على من يظنهم خصومه في مسلسل الصراع الثالثي‪:‬‬ ‫م���ع هادي حول رئاس���ة املؤمت���ر‪ ،‬وقي���ادات املشترك‪،‬‬ ‫وثالث���ة متعلق���ة بالش���أن العسكري اس���تقوا ًء مبنصب‬ ‫جنله العميد قائد احلرس قبل التقويض‪.‬‬ ‫بع���د ُفسح���ة صال���ح بيومني ك���ان مذيع آخ���ر يقرأ‬ ‫الق���رارات التي أصدره���ا الرئي���س االنتقالي عبدربه‬ ‫منصور هادي املُم ِّه َدة لهيكلة اجليش اليمني‪ ،‬لكن هذه‬ ‫املرة كان املذيع متجهماً وكأن هزمي ًة ثقيلة وقعت على‬ ‫فريق «الزعيم صالح» كما يحلو له تسميته‪.‬‬ ‫خالل األيام السالفة كثر احلديث عن صراع هادي‬ ‫وصالح قطبي حزب املؤمت���ر‪ ،‬وأفصح هادي عن ذلك‬ ‫«شب���ه علناً» عندما أمر بإطفاء أجهزة التسجيل بندوة‬ ‫متعلقة بأجهزة الشرطة قبل نحو أسبوعني‪.‬‬ ‫لقد خاطب «املناضل الكبير» بالتوقف عن اشمئزازه‬ ‫املثي���ر فاحلصانة وقعت بجرة قلم وقد تلغى بجرة قلم‬ ‫أيض���اً‪« :‬عل���ى املناضل�ي�ن القدامى وبال���ذات املناضل‬ ‫الكبير وأتباعه احترام التسوية السياسية والعمل على‬ ‫استمرارها»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائ�ل�ا‪« :‬وأحذره���م إن لم‬ ‫وح���ذر الرئي���س ه���ؤالء‬ ‫يحترم���وا التسوي���ة السياس���ية وحاول���وا زعزعة أمن‬ ‫البالد فإني سأخرج امللفات القدمية وأقدمها للقضاء‬ ‫وسأصدر قراراً بإلغاء احلصانة السياسية والقضائية‪،‬‬

‫جتم���ع ألصحاب املصال���ح فسينتهي الص���راع لصالح‬ ‫ه���ادي وس���يختفي ويتقلص نفوذ صال���ح الذي لم يعد‬ ‫هن���اك أحد يرحب بقبول وجوده ومشاركته في احلياة‬ ‫السياسية‪.‬‬

‫العي�ش ويف و�سائل الإعالم عمل قبيح بعد ال�سقوط‬

‫م���ن جهته ق���ال القي���ادي ف���ي التنظي���م الوحدوي‬ ‫الشعب���ي الناص���ري محم���د الصب���ري لـ»األهالي» إن‬ ‫اختي���ار موض���وع الص���راع «مبن���ي على ف���رض مثير‬ ‫لالشمئ���زاز عندي يسقط فرض واقع���ي آخر‪ ،‬أن في‬ ‫اليمن ثورة وما تخلق���ه الثورات من صراعات وأزمات‬ ‫ليس من بينها بقاء املستبدين سوى مطاردين إذا ُكتبت‬ ‫لهم احلياة أو الفرار»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬األمر الثان���ي نصيحة للمخلوع أن يرحل‬ ‫من حياة اليمنيني» مؤكداً «العيش في وس���ائل اإلعالم‬ ‫بع���د السقوط عم���ل قبيح في السياس���ة وفى اإلعالم‬ ‫أيضاً»‪.‬‬ ‫وسخر الصبري من الصراع حول رئاسة املؤمتر بني‬ ‫الرجلني‪« :‬ال أتوقع مطل ًقا أن الرئيس هادي لديه هذه‬ ‫املعركة»‪.‬‬ ‫وقد أعذر من أنذر»‪.‬‬ ‫هادي منتصراً في س���جاله م���ع صالح‪ ،‬مع التحفظ‬ ‫على طبيع���ة السجاالت في مجال السياس���ة التي قد‬ ‫تكون متريناً عادياً من أالعيب السياسة في اليمن‪.‬‬ ‫الثالث���اء احتف���ى أنصار رئيس املؤمت���ر علي صالح‬ ‫عن���د قيامه بجول���ة في مركز جتاري ف���ي أحد أشهر‬ ‫أحي���اء العاصم���ة املعروف بح���ي الطبق���ة الثرية التي‬ ‫مالت ف���ي الغالب إلى كف صال���ح على حساب شباب‬ ‫الثورة إال القليل‪ ،‬لكنهم لم يحتفوا بهادي‪.‬‬ ‫وعل���ى النقيض م���ن ذلك ابتس���م ه���ادي وهو يرى‬ ‫التأييد منقط���ع النظير لقراراته ي���وم األربعاء‪ ،‬ليلتزم‬ ‫صالح الصمت حتى اآلن بغض النظر عن تأييد العميد‬ ‫يحي���ى صال���ح الذي غ���ادر البالد متجه���اً نحو بيروت‬ ‫املدينة التي تستلقف جزءاً من استثماراته وتستضيفه‬

‫بني الفينة واآلخر لقضاء اإلجازات‪.‬‬

‫اختبار لهادي‬

‫ال�صراع حول املركز الكبري‬

‫عن الصراع مبجمله بني الرجلني وإلى أين سيصل؟‬ ‫وكيف!؟ قال الكاتب واحمللل السياس���ي أحمد الزرقة‬ ‫إن الص���راع طبيع���ي فيما بني الرجل�ي�ن‪ ،‬وهو جزء من‬ ‫الصراع عل���ى السلطة وصراع ب�ي�ن املاضي وجزء من‬ ‫احلاضر‪.‬‬ ‫ويرى الزرقة في تعليق���ه لألهالي أن ما يحدث بني‬ ‫صالح وهادي يع ُّد اختب���اراً لقدرة الرئيس هادي على‬ ‫حشد جهود مؤيدين له داخل حزب املؤمتر الذي طاملا‬ ‫احتكره صال���ح وأدار من خالله الصراعات في البالد‬ ‫خالل فترة حكمه‪.‬‬ ‫وأض���اف الزرقة أن املؤمتر لي���س حزبا بقدر ما هو‬

‫ع�ضو حملي �صرواح لـ«الأهايل نت»‪ :‬الق�صف الع�شوائي ت�سبب فـي تدمري وحدة �صحية ومنز ًال ونزوح جميع �أهايل املنطقة‬ ‫املحافظ العرادة قدم وعودا للقبائل بتزويد املنطقة بالكهرباء وجتنيد مواطنني حلماية الأنبوب‬

‫قد يكون صراع الرجلني غير متصل بتكهنات رئاسة‬ ‫املؤمتر أو صالحيات «الولد» أحمد فقبل أربعة أشهر‬ ‫ذهبت القدس العربي إلى أبعد من ذلك‪ ،‬وأشارت إلى‬ ‫وجود «صراع خفي على االنتخابات الرئاس���ية املقبلة‬ ‫ب���دأ بالتصاعد بأشك���ال مختلفة‪ ،‬وأصب���ح كل طرف‬ ‫يستخدم وسائله التي يسيطر عليها ومكامن القوة التي‬ ‫ميتلكها‪ ،‬والتي كشفت األيام املاضية بعضا منها‪.‬‬ ‫وأوضح���ت أن كل طرف بدأ يستخ���دم أوراقه ضد‬ ‫الط���رف اآلخ���ر‪ ،‬في محاول���ة للضغط وف���رض األمر‬ ‫الواق���ع عليه‪ ،‬ف���ي بلد تالشت فيه الرؤي���ة وتاهت في‬ ‫أروقته محددات النظام السياس���ي الذي سيقود البلد‬ ‫بع���د االنتخاب���ات الرئاس���ية املقبلة‪ ،‬املق���رر إجراؤها‬ ‫مطلع العام ‪ 2014‬مع انتهاء الفترة االنتقالية‪<.‬‬

‫اجلي�ش يق�صف منطقة «�صرواح» فـي م�أرب باملدفعية والدبابات وحت�ضريات لق�صف جوي‬ ‫قصف���ت ق���وات اجلي���ش اليمني‬ ‫أم���س األول ع���دداً م���ن الق���رى في‬ ‫منطقة قبائ���ل «آل دم���اج» مبديرية‬ ‫ص���رواح محافظة مأرب على خلفية‬ ‫منع إصالح أنبوب نفطي مت تفجيره‬ ‫باملنطقة‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر محلية لـ»األ��الي»‬ ‫أن احلمل���ة العسكري���ة املكون���ة من‬ ‫قوات اللواء ‪ 312‬املرابط في منطقة‬ ‫ص���رواح مبساندة عدد م���ن القوات‬ ‫اخلاص���ة الت���ي مت تعزيز الل���واء بها‬ ‫خالل األي���ام املاضية قصفت األحد‬ ‫باملدفعية ودبابات والكاتيوشا عددا‬ ‫من القرى في منطقة صرواح وتركز‬ ‫القصف على قرية قبائل «آل دماج»‬ ‫بوادي حباب‪.‬‬ ‫وأف���اد عض���و اجملل���س احملل���ي‬ ‫مبديرية ص���رواح صالح مقري ربيع‬ ‫في اتص���ال هاتف���ي م���ع «األهالي»‬ ‫مس���اء األح���د أن ق���وات اجلي���ش‬ ‫قصفت بشك���ل عشوائي ع���ددا من‬ ‫املواقع التي تتحص���ن فيها القبائل‪،‬‬ ‫مشي���را إل���ى أن القص���ف اس���تمر‬ ‫حتى املغرب لتشه���د املنطقة هدوءا‬ ‫حذرا‪.‬‬ ‫وق���ال ربي���ع وه���و رئي���س جلن���ة‬ ‫اخلدمات مبحل���ي املديرية إن قوات‬ ‫اجليش املتمرك���زة في منطقة رحب‬ ‫قام���ت بقص���ف ع���دد م���ن الق���رى‬ ‫مشي���را إلى أن القص���ف تسبب في‬ ‫تدمي���ر وحدة صحي���ة وتدمير منزل‬ ‫أح���د املواطنني‪ ،‬مؤك���دا أن القصف‬ ‫اس���تهدف عددا من املنازل‪ ،‬لكنه لم‬ ‫يشر إلى وقوع أية خسائر بشرية‪.‬‬ ‫وأشار إل���ى أن احلملة العسكرية‬ ‫كان���ت قد تقدمت م���ن مواقعها قبل‬ ‫نح���و نص���ف شهر باجت���اه قرية «آل‬

‫دماج» لكنها لم تقم مبداهمة القرية‬ ‫حتى مساء األحد‪.‬‬ ‫وأشار ربيع إلى أن السلطة احمللية‬ ‫كانت قد قامت بوساطة قبل ‪ 10‬أيام‬ ‫إال أنها فشلت في حل املشكلة‪.‬‬ ‫وكان���ت مروحي���ة عسكرية قامت‬ ‫صب���اح األح���د بتوزي���ع منش���ورات‬ ‫تطال���ب أهالي املنطقة بإخالئها من‬ ‫النس���اء واألطف���ال‪ ،‬كمقدم���ة ّ‬ ‫لشن‬ ‫غ���ارات جوية على تل���ك القرى التي‬ ‫مت تفجير أنبوب النفط فيها‪.‬‬ ‫ودع���ا املنش���ور ك���ل م���ن «لهم يد‬ ‫ف���ي التخريب م���ن الق���رى اجملاورة‬ ‫إلصالح أنبوب النف���ط حفاظا على‬ ‫األرواح البريئ���ة م���ن أي خطر» إلى‬ ‫مغ���ادرة منازله���م‪ ،‬وحدد له���م مهلة‬ ‫ساعة واحدة‪.‬‬

‫وأشار املنشور إلى أن الهدف من‬ ‫تل���ك الغ���ارات هو قص���ف «مواطن‬ ‫اخملرب�ي�ن واإلرهابي�ي�ن الذي���ن‬ ‫يتطاولون على هيبة الدولة وتكررت‬ ‫أفعاله���م الشنيع���ة واملنك���رة ف���ي‬ ‫االعتداء على أنبوب النفط»‪.‬‬ ‫وأكد املنش���ور أن السلطة احمللية‬ ‫وقيادة املنطقة العسكرية الوس���طى‬ ‫عزم���ت «عل���ى وضع ح���د لألعمال‬ ‫التخريبية واإلجرامية»‪ .‬وقد حاولت‬ ‫«األهال���ي» التواصل م���ع قائد اللواء‬ ‫‪ 312‬مدرع العمي���د الركن عبدالرب‬ ‫الشدادي إال أنه لم يرد على هاتفه‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد أكد عضو محلي‬ ‫املديري���ة صال���ح ربي���ع لـ»األهال���ي»‬ ‫ن���زوح أهال���ي مناطق آل دم���اج وآل‬ ‫املسمي وآل السقاف وآل حنتش من‬

‫منازله���م‪ ،‬وقال إن تلك املناطق باتت‬ ‫خالية من السكان‪.‬‬ ‫وك���ان مواطن���ون قام���وا بتفجير‬ ‫أنابي���ب النف���ط منتص���ف ديسمبر‬ ‫املاض���ي ومنع���وا السم���اح للف���رق‬ ‫الهندسية بإصالحها‪.‬‬ ‫وأفاد ربي���ع أن محافظ محافظة‬ ‫م���أرب س���لطان الع���رادة ك���ان ق���د‬ ‫وصل اجلمعة املاضي���ة إلى املنطقة‬ ‫ف���ي محاول���ة للتفاوض م���ع القبائل‬ ‫وإقناعهم بالسماح بإصالح األنبوب‬ ‫إال أنه فشل ف���ي التوصل إلى حلول‬ ‫مع القبائل –وفقا ملا ذكر ربيع‪.‬‬ ‫وأش���ار عض���و اجملل���س احملل���ي‬ ‫إل���ى أن القبائل طلب���ت من احملافظ‬ ‫الع���رادة توصيل الكهرب���اء للمنطقة‬ ‫وجتني���د ع���دد م���ن أبن���اء املنطق���ة‬ ‫حلماية األنبوب‪ ،‬مؤكدا أن احملافظ‬ ‫وافق على تنفيذ طلبي القبائل وقدم‬ ‫وعودا لتلبيته���ا إال أنها (القبائل) لم‬ ‫تلتزم بتلك التسوية ما أدى إلى فشل‬ ‫مساع���ي احملافظ إلى ح���ل املشكلة‬ ‫بطرق ودية‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر محلي���ة أن قوات‬ ‫اجليش منعت مساء األحد املواطنني‬ ‫من السفر عبر خط صرواح‪ -‬صنعاء‬ ‫الذي مير عبر منطقة حباب‪.‬‬ ‫وسبق أن قتل أركان حرب املنطقة‬ ‫الوسطى العميد الركن ناصر مهدي‬ ‫فريد وس���بعة من الضباط والصف‬ ‫وج���رح ع���دد آخر ف���ي الثام���ن من‬ ‫ديسمبر احلال���ي في منطقة منطقة‬ ‫ال���راك الضم�ي�ن ف���ي وادي عبي���دة‬ ‫خالل ع���ودة فريق من قيادة املنطقة‬ ‫العسكري���ة الوس���طى (م���أرب) من‬ ‫دوري���ة ف���ي صاف���ر لتفق���د أنب���وب‬ ‫النفط‪<.‬‬

‫حريق فـي ال�سجن املركزي ب�إب ي�ؤدي‬ ‫بحياة ‪� 8‬سجناء وجرح ‪3‬‬ ‫وجه النائب العام الدكتور على األعوش األحد املاضي رئيس‬ ‫محكمة اس���تئناف محافظة إب باالنتقال إل���ى السجن املركزي‬ ‫باحملافظ���ة ملباشرة التحقيق في واقع���ة احلريق الذي نشب فيه‬ ‫ونتج عنه وفاة ثمانية سجناء وإصابة آخرين‪.‬‬ ‫وأدى حريق نشب في السجن املركزي مبحافظة إب السبت املاضي‬ ‫إلى وفاة ثمانية سجناء وجرح ثالثة آخرين بإصابات متفاوته‪.‬‬ ‫ونقل���ت وكالة األنباء اليمنية (س���بأ) عن مصدر أمني مسئول‬ ‫مبحافظة أن احلريق أدى إلى وفاة ثمانية سجناء محكوم عليهم‬ ‫ف���ي قضايا قتل ويعان���وا من أمراض نفسية فيم���ا أصيب ثالثة‬ ‫آخرين إصابات بعضهم طفيفة‪.‬‬ ‫وج���اءت هذه احلادث���ة بعد أقل م���ن شهر من تعي�ي�ن العقيد‬ ‫الرك���ن نعمان أحم���د صالح كمدي���ر للسجن املرك���زي حملافظة‬ ‫إب ب���دال عن املدير الساب���ق علي الغني الذي أقي���ل بعد أن قام‬ ‫النائ���ب العام بزيارة السج���ن املركزي للتحقيق ف���ي االنتهاكات‬ ‫التي متارس داخل السجن التي مت نشرها في عدد من الصحف‬ ‫إل���ى جانب ما تقدمت به منظمة هود ف���ي إب من بالغات حول‬ ‫ما يحدث داخ���ل السجن من انتهاك واس���تغالل وتعذيب‪ ،‬وجاء‬ ‫التغيير اجلديد إلدارة السجن بتعيني العميد الركن نعمان أحمد‬ ‫صال���ح بق���رار من وزي���ر الداخلي���ة الدكتور عبد الق���ادر محمد‬ ‫قحطان ورئيس مصلحة السجون‪.‬‬ ‫وفي مطلع ديسمبر اجل���اري بتر ‪ 4‬من نزالء السجن املركزي‬ ‫مبحافظة إب آذانهم فيما قطع سجني خامس إصبعه احتجاجاً‬ ‫على سوء معاملتهم من قبل إدارة السجن‪.‬‬ ‫وكان حريق نشب في أكتوبر املاضي داخل مركزي إب وخلف‬ ‫ضحايا من السجناء‪.‬‬ ‫وف���ي شهر رمضان املاضي كثرت شك���اوى السجناء بضرورة‬ ‫تغيي���ر طاقم احلراس���ة اخلارجية لسوء املعامل���ة إال أن ذلك لم‬ ‫يت���م كما شهدت املصحة النفسية مقت���ل أحد املساجني على يد‬ ‫سجناء آخرين‪.‬‬ ‫ويع���د السجن املركزي مبحافظة إب واحدا من أكبر السجون‬ ‫في اجلمهورية اليمنية‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪5‬‬

‫ر�أي‬ ‫رئي�س اجلمهورية ورئي�س‬ ‫احلكومة والقوى امل�سئولة‬ ‫مطالبة بح�سم امل�سائل املثرية‬ ‫للقلق‪ ،‬والرئي�س مع احلكومة‬ ‫مطالبون ب�إن�شاء �إدارة �أزمة‬ ‫خا�صة مللف احلوثيني واحلراك‬ ‫وعدم الت�ساهل‬

‫عبور املنحدر و�إزالة املطبات‬ ‫قبل صدور القرارات الرئاسية بهيكلة وتنظيم القوات المسلحة كانت الحالة في اليمن عبارة عن‬ ‫أزمة حادة‪ ،‬إنها أش��به بمركبة تس��ير في منعطف حاد يفضي إلى منحدر‪ ،‬ويتطلب إدارة أزمة‬ ‫على درجة عالية من المهارة‪ ،‬قيادة تعبر بها المنحدر إلى بر األمان‪ ،‬وأي فشل قد يوقعها في‬ ‫الهاوية‪.‬‬ ‫لق���د ب���دت معالم‬ ‫ثورة مض���ادة بقيادة‬ ‫الرئي���س اخملل���وع‬ ‫عل���ي عبدالله صالح‬ ‫–بحس���ب كثي���ر من‬ ‫االتهام���ات‪ -‬تدي���ر‬ ‫محمد الغابري‬ ‫‪ malghaberi2000@gmail.com‬عملي���ات تخري���ب‬ ‫لشبك���ات الكهرب���اء‬ ‫وتفجي���ر أنابي���ب النفط وأنابي���ب الغاز‪،‬‬ ‫ووق���وع عملي���ات اغتيال ألشخ���اص لهم‬ ‫ص�ل�ات بالتحقيق���ات‪ ،‬وقي���ام جماعات‬ ‫بقط���ع طرقات‪ ،‬وغيره���ا‪ .‬وكانت احلالة‬ ‫تن���ذر مبا هو أكبر بالنظر إلى حيازة جنل‬ ‫صالح لقيادة احلرس اجلمهوري والقوات‬ ‫اخلاصة‪ ،‬وابن أخي���ه لقيادة أركان األمن‬ ‫املرك���زي ووحدة مكافحة اإلرهاب فضال‬

‫ع���ن أرشي���ف األم���ن القوم���ي واألم���ن‬ ‫السياسي‪ ،‬ووجود مؤشرات على حتريك‬ ‫صواريخ اسكود وتوجيهها نحو العاصمة‪،‬‬ ‫مبعنى آخر اعتقدت أسرة صالح أنها مبا‬ ‫حتوز م���ن قوة ميكنه���ا القي���ام بانقالب‪،‬‬ ‫وأن أمامه���ا فرص���ة ق���د ال تتك���رر‪ ،‬ظنا‬ ‫منه���ا إمكانية احلس���م العسكري وفرض‬ ‫األمر الواقع على الداخل واخلارج‪ ،‬وذلك‬ ‫ما دف���ع إلى رف���ع وتي���رة التحذيرات من‬ ‫اس���تمرار احلالة‪ ،‬وبدا أن رع���اة املبادرة‬ ‫اخلليجية قد أدركوا مخاطر احلالة‪ ،‬وأن‬ ‫ما س���عوا للوقاية منه –احل���رب األهلية‬ ‫وفق���دان االس���تقرار ووق���وع الفوض���ى‪-‬‬ ‫يوشك على الوقوع‪.‬‬ ‫الق���رارات الت���ي أصدره���ا الرئي���س‬ ‫وألغيت مبوجبها أسماء عسكرية الفرقة‬

‫املتواطئون مع الف�ساد‬ ‫كان يفترض‬ ‫با ملؤ مت���ر‬ ‫الشعب���ي العام‬ ‫أن يكون سباقاً‬ ‫ف���ي تأيي���د‬ ‫نون‬ ‫أحمد عبدامللك املقرمي‬ ‫ا لق���ر ا ر ا ت‬ ‫اجلمهورية التي‬ ‫هبت لتأييدها‬ ‫ك���ل قوى الثورة وكل متطلع ملستقبل‬ ‫تتح���رر فيه القوات املسلحة واألمن‬ ‫من قيد العائلة وهيمنة األس���ر‪ ،‬ولو‬ ‫أن ح���زب املؤمتر فعل ذلك ألرس���ل‬ ‫رس���الة للمجتمع مفاده���ا أن حزباً‬ ‫ميتلك القدرة واإلرادة التي مبوجبها‬ ‫جتعل من���ه حزب���اً مدني���اً يستطيع‬ ‫العي���ش بعيداً عن حض���ن السلطة‪،‬‬ ‫وأن مبق���دوره أن يشق طريقه بدون‬ ‫(أموم���ة) اخلزينة العامة وال (أبوة)‬ ‫رئاس���ة اجلمهوري���ة وال (حراس���ة)‬ ‫القوات املسلحة وال (طبلة) األجهزة‬ ‫اإلعالمية الرسمية!‬ ‫لك���ن ح���زب املؤمتر ‪-‬رمب���ا‪ -‬ما‬ ‫يزال يتلك���أ دون إعالن هذا التأييد‬ ‫للقرارات الرئاس���ية الشجاعة التي‬ ‫لبت طموحات كل الثوار‪ ،‬مع أن هذا‬ ‫التأييد لن يضي���ف للقرارات دعماً‬ ‫أو قوة إن ص���در‪ ،‬وأهم من ذلك أنه‬ ‫ال يؤث���ر علي���ه س���لباً إن ل���م يصدر‪،‬‬ ‫وح���زب املؤمت���ر أحوج إل���ى إصدار‬ ‫ه���ذا التأييد ملا س���ينعكس عليه من‬ ‫أثر إيجابي هو أشد ما يكون حاجة‬ ‫إليه في ظروفه التي يعيشها‪.‬‬ ‫لك���ن لألس���ف حص���ر احل���زب‬ ‫نفس���ه ف���ي زاوي���ة ضيق���ة‪ ،‬وعل���ى‬ ‫العق�ل�اء في���ه أن يكس���روا ه���ذا‬ ‫احلصار الذي ضربوه على أنفسهم‬

‫وأال يظه���ر ح���زب املؤمت���ر إذا أراد‬ ‫أو امتل���ك اإلرادة وكأن���ه أح���د تلك‬ ‫القوى السياسية التي تتخبط خلف‬ ‫مشاريعه���ا الضيق���ة أو املراهق���ة‬ ‫طائفية كانت أو جهوية‪.‬‬ ‫وما س���يؤاخذ به الن���اس املؤمتر‬ ‫إذا ظل مأس���ورا لبقاي���ا العائلة إنه‬ ‫حزب عائلي ال غير‪.‬‬ ‫وبالتال���ي فمطال���ب الث���وار ل���ن‬ ‫تتوقف عن���د املطالبة باس���تصدار‬ ‫الق���رارات الت���ي تطه���ر اجله���از‬ ‫اإلداري م���ن الفاس���دين‪ ،‬ومعروف‬ ‫أن غالبي���ة م���ن يتموض���ع أو يشغل‬ ‫املناص���ب العلي���ا ف���ي احملافظ���ات‬ ‫وال���وزارات هم من ح���زب املؤمتر‪،‬‬ ‫ومهما تلكأ أو تأخر أو ماطل بعض‬ ‫ال���وزراء أو احملافظ�ي�ن من إحداث‬ ‫التغيي���ر ال�ل�ازم بحج���ج وأع���ذار‬ ‫واهية تطيل بقاء العناصر احلزبية‬ ‫املؤمتري���ة التي لم تستط���ع قيادتها‬ ‫حت���ى اآلن أن تخ���رج م���ن قمق���م‬ ‫العائل���ة‪ ،‬ف���إن الساحات ل���ن ترهن‬ ‫مستقبله���ا ف���ي التغيي���ر ألي مبرر‬ ‫يري���د اإلبقاء عل���ى عناصر املؤمتر‬ ‫في مفاصل اجلهاز اإلداري للسلطة‬ ‫حت���ى يأتي االس���تحقاق االنتخابي‬ ‫‪ 2014‬وأدوات بقاي���ا العائل���ة ه���ي‬ ‫من تتسل���ط وتقدم نفسها للناخبني‬ ‫من خ�ل�ال تشويه الثورة والثوار مبا‬ ‫متارس���ه من أعمال فاس���دة‪ ،‬وكأن‬ ‫الثورة ه���ي السبب في ذل���ك بينما‬ ‫ه���م يفعلون ذلك عن ترصد وقصد‬ ‫وسوء نية‪.‬‬ ‫ولذل���ك عل���ى الث���وار أال يتركوا‬ ‫للفاسدين ومن يتواطأ معهم فرصة‬ ‫تشويه الثورة‪<.‬‬

‫األول���ى بقيادة الل���واء علي محسن صالح‬ ‫الذي انشق عن نظام صالح وانضم للثورة‬ ‫الشعبية السلمية ف���ي ‪ 21‬مارس ‪2011‬م‬ ‫واحلرس اجلمهوري بقيادة العقيد أحمد‬ ‫علي عبدالله صالح وإعادة تنظيم القوات‬ ‫املسلح���ة وتشكيالته���ا بتل���ك الق���رارات‬ ‫جت���اوزت اجلمهورية اليمني���ة املنعطف‪،‬‬ ‫وبدأت تسير في املنحدر املفضي لألمان‬ ‫مع وجود عقبات ومطبات‪ ،‬لكن أخف‪.‬‬ ‫ميك���ن النظر إلى تلك الق���رارات على‬ ‫أنه���ا اخلط���وة األول���ى في إع���ادة هيكلة‬ ‫وتنظيم الق���وات املسلحة اليمنية‪ ،‬وإعادة‬ ‫االعتبار لها بعد أن أس���يء إلى س���معتها‬ ‫كثي���را عبر األس���رنة والشخصنة وميكن‬ ‫النظ���ر إليه���ا باعتباره���ا تتويج���اً للثورة‬ ‫السلمي���ة ‪2011‬م فق���د ظل���ت أح���د أهم‬

‫مص���ادر القلق على مست���وى التوريث‪ ،‬أم‬ ‫على مستوى تهديد أمن البالد وسالمتها‬ ‫واملطلوب هو االلتزام مبعايير ومواصفات‬ ‫وطنية مهنية‪.‬‬ ‫إن اس���تكمال العب���ور إل���ى ب���ر األمان‬ ‫يتطل���ب إطف���اء احلرائ���ق املتمثل���ة ف���ي‬ ‫مت���رد احلوثيني‪ ،‬ودع���اة االنفصال‪ ،‬وهنا‬ ‫ميك���ن النظر إلى موق���ف احلوثيني الذي‬ ‫أفصح ع���ن فضيحة لهم بك���ل املقاييس‪،‬‬ ‫خاصة عندما يتحدث���ون عن أمريكا‪ ،‬مع‬ ‫أن املع���روف للقاصي والدان���ي أن إنشاء‬ ‫القوات اخلاصة ووحدة مكافحة اإلرهاب‬ ‫عملي���ة أمريكي���ة‪ ،‬وأن األمريك���ان كان���وا‬ ‫واضعني ثقتهم في حلفاء احلوثيني أحمد‬ ‫علي ويحيى صالح‪ ،‬وظلوا يعترضون على‬ ‫تغييرهما خملاوفه���م من البدائل‪ ،‬فالقول‬ ‫إنها عملية أمريكية مثيرة للضحك‪.‬‬ ‫غداة صدور القرارات خرجت صحيفة‬ ‫اليم���ن الي���وم تتح���دث عن حل���ف ثالثي‬ ‫يجمع املؤمتر الشعبي «بقيادة صالح» مع‬ ‫احلوثي�ي�ن واحلراك‪ ،‬وذل���ك هو التفسير‬ ‫اجلوهري ملوقف احلوثيني‪ ،‬أنهم خسروا‬ ‫بقرارات هيكل���ة وتنظيم القوات املسلحة‬ ‫خسائر واسعة‪.‬‬ ‫فه���م يراهن���ون على االنقس���ام للتمرد‬ ‫كما يتطلع���ون لوراثة أس���رة صالح‪ ،‬ومن‬ ‫هنا ف���إن القرارات أصاب���ت مخططاتها‬

‫ف���ي العم���ق يترافق ذلك م���ع الهروب من‬ ‫احل���وار‪ ،‬مم���ا يعني أنهم كان���وا يعتمدون‬ ‫حلفهم مع صالح ورقة ضغط في احلوار‬ ‫فلم���ا فقدوه���ا ل���م يع���د باس���تطاعتهم‬ ‫اجللوس في مؤمتر احلوار الوطني‪.‬‬ ‫املطب اآلخر الذي يضر بعملية العبور‬ ‫إلى ب���ر األمان هو ذل���ك التطور اخلطير‬ ‫املتمثل في احملادثات بني مجلس التعاون‬ ‫اخلليجي وقيادات في احلراك اجلنوبي‪،‬‬ ‫إنه جلوس غير قانوني وغير شرعي‪ ،‬وهو‬ ‫بلغة السياس���ة اخلارجية والدبلوماس���ية‬ ‫إضفاء ق���در م���ن االعتراف بكي���ان غير‬ ‫قانون���ي‪ ،‬وتدخ���ل غي���ر مبرر ف���ي شئون‬ ‫مينية داخلية محضة‪.‬‬ ‫لقد كان التعامل حت���ى وقت قريب على‬ ‫أساس أن احلراك مسألة داخلية حتل في‬ ‫إط���ار حوار مين���ي‪ ،‬لكن ه���ذا اجللوس هو‬ ‫بداية غير حميدة ألقلمة وتدويل التجزئة‪.‬‬ ‫إن رئيس اجلمهورية ورئيس احلكومة‬ ‫والقوى املسئول���ة مطالبة بحسم املسائل‬ ‫املثي���رة للقل���ق‪ ،‬والرئي���س م���ع احلكومة‬ ‫مطالبون بإنش���اء إدارة أزمة خاصة مللف‬ ‫احلوثي�ي�ن واحل���راك وع���دم التساه���ل‪،‬‬ ‫فالتساه���ل الي���وم س���يؤدي إل���ى متزي���ق‬ ‫الب�ل�اد‪ ،‬ودخوله���ا في ص���راع ال ينطفئ‪،‬‬ ‫ال تدع���وا اجلمهوري���ة اليمني���ة تتشظ���ى‬ ‫إل���ى كيانات‪ ،‬ال جتعلوا املواقف اإلقليمية‬ ‫والدولي���ة اإليجابية متنعك���م من التعامل‬ ‫معهم بندية‪ ،‬وص���دق وحرص على وحدة‬ ‫البالد وسالمتها‪.‬‬ ‫ينبغي إيصال رس���الة ل���دول اخلليج أن‬ ‫التعام���ل مباشرة مع احل���راك يثير القلق‪،‬‬ ‫ومطالبته���ا ب���أن تنص���ح ق���وى احل���راك‬ ‫بالتعامل مع األطراف اليمنية مع احلكومة‪،‬‬ ‫وإيجاد حلول عبر احلوار الداخلي‪.‬‬ ‫وأخي����را‪ ..‬نستطي����ع الق����ول إن مشروع‬ ‫التوريث للبالد قد سقط وأن الشعب بثورته‬ ‫قد أس����قط أحالم صالح في امللكية والتي‬ ‫كانت كوابيس على اليمن األرض واإلنسان‬ ‫وأن الث����ورة قد حقق����ت هدفها األول وبقي‬ ‫أن يرى الشعب نظاما جديدا‪<.‬‬

‫اليمن و�صعدة‪ ..‬دولتان منقو�صتا ال�سيادة!!‬

‫ل���ن تن���ال االثنت���ان‬ ‫س���يادتهما الكامل���ة معا‪ ،‬إذ‬ ‫على إحداهما أن تتنازل عن‬ ‫س���يادتها لألخ���رى وتخضع‬ ‫صالح الحقب‬ ‫لها‪ .‬اليمن تستمد س���يادتها‬ ‫م���ن مقوم���ات السي���ادة‬ ‫املعروف���ة‪ ،‬فيم���ا صعدة تستمد س���يادتها من‬ ‫احلق اإللهي املمنوح لصاحب اجلينات النقية‬

‫ال�شعب يريد حماكمة‬ ‫من ي�ستوردون املوت‬ ‫من���ذ أشه���ر ووزارة‬ ‫الداخلي���ة تتحفن���ا بأخبار‬ ‫ع���ن ضبط شحنة س�ل�اح‬ ‫هن���ا وكوكاي�ي�ن هن���اك‬ ‫همدان العليي‬ ‫ومبي���دات وس���موم غي���ر‬ ‫صاحل���ة لالس���تخدام‬ ‫اآلدمي وأدوية فاسدة‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫هذا أمر جميل‪ ،‬لكن إلى اآلن أنا كمواطن‬ ‫لم أس���مع أو أقرأ عن نتائج التحقيقات مع‬ ‫املتورطني في استيراد هذه املواد القاتلة!‬ ‫مل���اذا ال يحاكمونهم؟ وإن فعل���وا‪ ،‬ملاذا لم‬ ‫نسمع أو نعرف عن ذلك؟‬ ‫لألس���ف نح���ن نتساه���ل مع م���ن يسرق‬ ‫أموالنا ‪-‬امل���ال العام‪ -‬لكن ال يجب أن يكون‬ ‫األم���ر كذلك مع من يس���رق أرواحنا‪ ..‬ومن‬ ‫الضروري أن نح���رص على أن يتم محاكمة‬ ‫هؤالء اجملرمني علنا وأن يط ّبق عليهم أشد‬ ‫العقوبات ليكونوا عبرة لغيرهم‪.‬‬ ‫ملاذا ال يقوم التلفزيون الرسمي بتخصيص‬ ‫برنامج خ���اص ملناقشة هذه اجلرائم وعمل‬ ‫لقاءات قصيرة مع املتورطني حتى يرتدع من‬ ‫ف���ي نفسه مرض من جه���ة‪ ،‬وتعاد لألجهزة‬ ‫األمنية هيبتها من جهة أخرى؟<‬

‫«فهرر الرايخ احلوثي األول» على غرار احلق‬ ‫املمنوح لفهرر الرايخ الثالث اآلري!‬ ‫غير أن وجود الرايخ احلوثي داخل الدولة‬ ‫اليمنية ينتقص من سيادتها‪ ،‬وهذا بالضرورة‬ ‫يستدع���ي تنازل الفهرر عبدامللك عن س���يادة‬ ‫دولته أو إجباره عل���ى التنازل‪ .‬إذ أنه من غير‬ ‫املمكن أن يستمر وج���ود دولة صعدة محاطة‬ ‫بدول���ة اليم���ن‪ ،‬ومن غي���ر املمك���ن أن يستمر‬

‫تطبيق دس���تور «فهرر صع���دة» داخل الدولة‬ ‫اليمني���ة‪ ،‬ما ل���م فعلى دول���ة اليم���ن أن تلغي‬ ‫دس���تورها وتتخلى عن ماتبقى من س���يادتها‬ ‫لصالح دولة الرايخ احلوثي األول!‬ ‫للعلم‪ :‬عبدامللك احلوثي ميارس في حدود‬ ‫دولة صعدة كل املهام والوظائف املوكلة إلى كل‬ ‫من السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية‬ ‫في دولة اليمن!!<‬

‫الداخلية‪ :‬حترير ممر�ضة فلبينية و�ضبط‬ ‫خاطفيها فـي �صنعاء‬

‫أعل���ن مص���در مس���ؤول‬ ‫ب���وزارة الداخلية عن متكن‬ ‫أجه���زة األم���ن م���ن كشف‬ ‫وضبط عنصرين خارجني‬ ‫عن النظ���ام والقانون عقب‬ ‫قيامهما باختطاف مواطنة‬ ‫فلبينية ي���وم األحد الفائت‬ ‫في العاصمة صنعاء‪.‬‬ ‫ونقل���ت وكال���ة األنب���اء‬ ‫اليمنية (سبأ) أنه مت ضبط‬ ‫العنصرين ومعهما املواطنة‬ ‫الفلبيني���ة اخملتطف���ة على‬ ‫م�ت�ن س���يارة ن���وع (فيتارا)‬ ‫ل���ون ازرق حتم���ل لوح���ة‬ ‫معدني���ة رق���م ( ‪18 / 336‬‬ ‫) أثناء مروره���م في شارع‬ ‫‪ 45‬بع���د نحو س���اعتني من‬ ‫قيامهم���ا بعملي���ة اخلطف‬ ‫للفلبينية في شارع حدة‪.‬‬ ‫وأشار إل���ى أن املواطنة‬ ‫الفلبيني���ة الت���ي تعرض���ت‬ ‫لالختط���اف تدع���ى أن���ي‬ ‫جون���ز (‪ 20‬عام���ا) وتعمل‬ ‫ممرض���ة ف���ي اح���دى‬

‫املستشفي���ات احلكومي���ة‬ ‫بأمان���ة العاصم���ة‪ .‬مؤكدا‬ ‫أن���ه مت حتري���ر اخملتطف���ة‬ ‫دون تعري���ض حياته���ا ألي‬ ‫أذى‪.‬‬

‫ولف���ت املصدر إل���ى أن‬ ‫أجه���زة األم���ن باش���رت‬ ‫حتقيقاتها م���ع اخلاطفني‬ ‫االثن�ي�ن متهي���دا إلحال���ة‬ ‫القضية إلى القضاء ‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪6‬‬

‫تقاريــــر‬

‫رموز حا�شد تتناف�س على احتفاالت التخرج اجلامعية‬

‫تشهد الجامعات اليمنية هذه األيام‬ ‫احتفاالت التخرج التي تنظمها‬ ‫الدفع المتخرجة‪ ،‬وفيما ال‬ ‫تسجل جامعة صنعاء أي دور‬ ‫في تنظيم هذه االحتفاالت‬ ‫أو رعايتها‪ ،‬تسجل األح��زاب‬ ‫الحضور األول‪ ،‬وهو الحضور‬ ‫الذي يتنافس عليه كل من‬ ‫التجمع اليمني ل�لإص�لاح‬ ‫عبر مكتبه التنفيذي بأمانة‬ ‫العاصمة‪ ،‬ويليه –وإن على‬ ‫م��س��اف��ة ب��ع��ي��دة‪ -‬المؤتمر‬ ‫الشعبي العام‪ ،‬وتراجع اهتمام‬ ‫ال��ش��رك��ات ال��خ��اص��ة بهذه‬ ‫االحتفاالت قياسا بالسنوات‬ ‫الماضية‪،‬‬

‫محم���د عبدالله صالح (الرئيس س���ابقا ألركان حرب‬ ‫األم���ن املركزي)‪ ،‬يلي���ه الشيخ حس�ي�ن األحمر (رئيس‬ ‫مجلس التضامن الوطني)‪ ،‬ويساهم اللواء علي محسن‬ ‫بني ح�ي�ن وآخر مببلغ م���ن املال‪ ،‬وج���رت عادته أنه ال‬ ‫يطلب من املنظمني للحفل كتابة اس���مه في الالفتة أو‬ ‫اإلشارة إلى اسمه‪ ،‬ودخل على اخلط –مؤخرا‪ -‬اللواء‬ ‫عبدالقادر هالل (أمني العاصمة)‪.‬‬ ‫ويستقب���ل اخلريج���ون ه���ذا الدعم بسع���ادة تغمر‬ ‫مشاعره���م السلبي���ة إزاء م���ا وراء ه���ذه الرعاي���ة‬ ‫لالحتف���االت من مآرب سياس���ية طامل���ا وأن مصلحة‬ ‫الشباب هي مجال التنافس‪.‬‬ ‫قب���ل أيام قليلة كان يحيى صال���ح املُقال من أركان‬ ‫األمن املركزي راعيا رسميا حلفل تخرج دفعة (شهداء‬ ‫السبعني) بكلية التجارة بجامعة صنعاء‪ ،‬وبدا غريبا أن‬ ‫يحضر جنرال عسكري وتغيب اجلامعة ووزارة التعليم‬ ‫العالي عن هذه املناسبة‪.‬‬ ‫ق���دم يحي���ى ك���ل إمكاني���ات االحتف���ال‪ ،‬ول���م يغفل‬ ‫اجلنرال التقاط مجموعة من الصور مع الطالب‪.‬‬ ‫هم���وم الط�ل�اب املتخرجني ه���ي بالدرج���ة األولى‬ ‫هم���وم اقتصادية بحتة‪ ،‬فمتطلب���ات التخرج تستدعي‬ ‫دعم���ا مادياً‪ ،‬وهذا الدعم هو من يدفع الطالب للجوء‬ ‫إل���ى الداعمني دون اخلوض في نوايا وغايات "الرعاة"‬ ‫واألبعاد السياسية للتمويل‪.‬‬

‫وتأت���ي االحتف���االت األكث���ر بهرجا الت���ي تنظم في‬ ‫القاعات الفخم���ة والفسيحة برعاية شخصيات باتت‬ ‫معروف���ة به���ذا النشاط‪ ،‬وعل���ى رأس���ها العميد يحيى‬

‫عراك فـي القاعة يح�سم ل�صالح هالل‬

‫محمد الجرادي‬

‫واخلمي���س الفائت قام اخلريج���ون من طالب كلية‬ ‫اإلع�ل�ام بجامع���ة صنعاء الذين أطلق���وا على أنفسهم‬

‫"دفع���ة مستقبل وط���ن" بتنظيم حفل تخ���رج في قاعة‬ ‫نادي (‪ 22‬مايو)‪ ،‬وكان أمني العاصمة اللواء عبدالقادر‬ ‫هالل هو الراعي الرس���مي حلفل التخرج‪ ،‬فيما ساهم‬ ‫الل���واء عل���ى محس���ن بنصف ملي���ون ضم���ن الرعاية‪،‬‬ ‫وعل���ى أنه لم يطلب كتابه اس���مه عل���ى الالفتة وال أن‬ ‫يذكر على املنصة‪ ،‬إال أن اللجنة التحضيرية لالحتفال‬ ‫أرادات أن تق���دم له اعترافا من خالل تضمني اس���مه‬ ‫قائمة الرعاة اخملصوصني بالشكر‪ ،‬وما إن ورد اس���مه‬ ‫مع اس���م عبدالقادر هالل حت���ى قام عدد من الطالب‬ ‫باالحتج���اج على ذكر اس���مه باعتباره لي���س راعيا وال‬ ‫صل���ة له باحلف���ل‪ ،‬وتطور األمر إلى ع���راك بني بعض‬ ‫الرافضني واملؤيدي���ن‪ ،‬ومتكنت عناصر األمن املركزي‬ ‫م���ن حسم اخلالف س���ريعا‪ ،‬وك���ان لزاما عل���ى مقدم‬ ‫البرنامج أن يعيد كلمة الشكر ُمفردا اس���م عبدالقادر‬ ‫هالل‪ .‬وأن يبتر برنامج االحتفال خشية عودة املشكلة‬ ‫وتصاعدها‪.‬‬

‫اجلو ال�سيا�سي يفر�ض ا�سم املتربع واملبلغ‬

‫ميثل الظرف واجلو السياس���ي الع���ام عامال مؤثرا‬ ‫بشك���ل مباشر على هذه الرعاية‪ ،‬وعلى س���بيل املثال‪:‬‬ ‫ل���م يجد صالح هذا العام م���ا يدفعه لرعاية احتفاالت‬ ‫كم���ا كان احلال في العام املاضي الذي رعى فيه حفال‬ ‫تبناه منتسبو املؤمتر الشعبي من مؤديه بكلية اإلعالم‪،‬‬ ‫وأطلق���وا على أنفسهم –وحده���م دون زمالئهم الذين‬ ‫رفض���وا املشارك���ة‪" -‬دفع���ة الصال���ح"‪ ،‬وذهب���وا بع���د‬ ‫االحتف���ال لزيارة صالح إل���ى منزله مصطحبني عميد‬ ‫الكلية أحمد عقبات‪.‬‬

‫وفي اليوم التالي للحفل احتشد طالب الكلية ومنعوا‬ ‫العمي���د عقبات من الدخول إلى مكتبه احتجاجا على‬ ‫زيارته صالح برفقة أولئك املنتسبني للدفعة‪ ،‬وعلى إثر‬ ‫هذه االحتجاجات مت تغيير العميد‪.‬‬

‫الكليات الع�سكرية والأمنية‪ ..‬و�ضع خمتلف‬

‫في اجتاه الكليات احلربي���ة وكليات علوم الشرطة‪،‬‬ ‫يبدو الواقع مختلفا متاما‪ ،‬واحتفاالت التخرج في هذه‬ ‫الكليات مينع فيها أي رعاية من األحزاب أو الشركات‬ ‫أو الشخصي���ات‪ ،‬فاجلي���ش واألم���ن لي���س مج���اال‬ ‫لالستقطاب‪ ،‬ووحده رئيس اجلمهورية من يرعى هذه‬ ‫االحتف���االت‪ ،‬فيما الكليات الت���ي تدرس العلوم املدنية‬ ‫مجال مفتوح لتنافس األطراف األخرى‪.‬‬ ‫رمب���ا هو تقاس���م تلقائي غير معل���ن وال يزال قائما‬ ‫كموروث جيد عن النظ���ام البائد يجب احلفاظ عليه‪،‬‬ ‫فاجليش واألمن للرئيس‪ ،‬وما سواه مجال للتنافس بني‬ ‫األطراف األخ���رى ومن بينها ح���زب الرئيس والرموز‬ ‫احملسوبني عليه‪.‬‬

‫القطاع اخلا�ص ي�ست�أثر باملحافظات‬

‫األس���طر السابق���ة مخصصة عن جامع���ة صنعاء‪،‬‬ ‫أم���ا م���ا س���وى األمان���ة فشرك���ات القط���اع اخلاصة‬ ‫حتتل الص���دارة من حيث التموي���ل والرعاية حلفالت‬ ‫اخلريج�ي�ن‪ ،‬وال يك���اد أح���د م���ن أولئ���ك األشخ���اص‬ ‫يسج���ل حضورا‪ ..‬رمبا ال يحب أي منهم أن يبذل ماله‬ ‫إل���ى مسافة أبع���د من أن تسم���ح بعودة الص���دى إلى‬ ‫مسامعه‪<.‬‬

‫�أعلنت تخفي�ض �سعر الغاز املنزيل قبل حوايل �شهر وال تزال الأ�سعار القدمية قائمة‪..‬‬

‫حكومة عاجزة عن تنفيذ قراراتها‬ ‫قبل ح��وال��ي شهر استبشر‬ ‫ال����م����واط����ن ب���إع�ل�ان‬ ‫الشركة اليمنية للغاز‬ ‫تخفيض سعر إسطوانة‬ ‫الغاز المنزلي‪ ،‬وم��ع أن‬ ‫التخفيض المعلن ليس‬ ‫كما ك��ان يتوقع إال أن‬ ‫ذلك القرار لم يسر حتى‬ ‫اليوم‪.‬‬

‫ف���ي قدرة احلكومة على تنفيذ قراراتها وضبط‬ ‫املتالعبني باألسعار وتوحيد سعر البيع‪.‬‬ ‫التق���ت "األهالي" أح���د بائعي الغ���از الطفل‬ ‫(منير محم���د الشرعبي ‪ 12-‬عاما) الذي يقود‬ ‫عربية "مستأج���رة" عليها ‪ 6‬اس���طوانات‪ ،‬شكا‬ ‫من اس���تغالل مال���ك العربية له وق���ال إنه يبيع‬ ‫االسطوانة بـ‪ 1500‬فما فوق‪.‬‬ ‫أوقفت���ه على عج���ل للتحدث إلي���ه وتبني أنه‬ ‫يعم���ل م���ع أحد أصح���اب محالت الغ���از الذي‬ ‫يعطيه ‪ 100‬ريال عن كل أسطوانة يبيعها‪.‬‬ ‫املواط���ن (س���عيد عبدالل���ه املقط���ر) أح���د‬ ‫س���اكني حي حدة الذي يسكنه كب���ار املسئولني‬ ‫وأصح���اب النفوذ‪ ،‬تب�ي�ن أنه ال يعل���م شيئا عن‬

‫علي محسن راشد‬ ‫وكانت الشركة اليمنية للغاز أعلنت (اخلميس‬ ‫‪ 29‬نوفمب���ر) عن تخفيض س���عر بيع إس���طوانة‬ ‫الغ���از املنزلي إل���ى ‪ 1200‬ريال بدال عن س���عره‬ ‫القدمي ‪ 1500‬ريال‪.‬‬ ‫وحددت الشركة سعر بيع األسطوانة ملعارض‬ ‫البي���ع ب���ـ‪ 1110‬ري���ال مقاب���ل تخفيض س���عره‬ ‫عل���ى املستهلك مبقدار ‪ 300‬ريال لألس���طوانة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫وعل���ى النقي���ض م���ن ذلك اإلع�ل�ان ال تزال‬ ‫أس���عار بيع الغاز ف���ي العاصمة صنع���اء وبقية‬ ‫احملافظ���ات عل���ى حاله���ا الساب���ق‪ ،‬إذ ال تزال‬ ‫اس���طوانة الغاز في بعض أحي���اء بـ ‪ 1500‬ريال‬ ‫وتص���ل في بع���ض األحياء إل���ى ‪ 1700‬ريال في‬ ‫ظل غياب تام للسلطات املعنية‪.‬‬ ‫األسعار املتفاوتة لبيع الغاز شككت املستهلك‬

‫ال تزال �أ�سعار بيع الغاز‬ ‫فـي العا�صمة �صنعاء وبقية‬ ‫املحافظات على حالها ال�سابق‪،‬‬ ‫�إذ ال تزال ا�سطوانة الغاز فـي‬ ‫بع�ض �أحياء بـ ‪ 1500‬ريال‬ ‫وت�صل فـي بع�ض الأحياء �إىل‬ ‫‪ 1700‬ريال فـي ظل غياب تام‬ ‫لل�سلطات املعنية‬

‫إعالن احلكومة تخفيض سعر الغاز وسخر من‬ ‫اإلع�ل�ان قائال‪" :‬طوال حياتي وأنا أس���مع هذه‬ ‫الترهات الفارغة"‪.‬‬ ‫حتدث (س���عيد) عن احتكار احمل�ل�ات للغاز‬ ‫والعمل على بيعها ف���ي السوق السوداء ومببالغ‬ ‫أكبر من املعلنة‪.‬‬ ‫ويعل���ق مواط���ن آخر عل���ى عدم تنفي���ذ قرار‬ ‫احلكومة بقول���ه‪" :‬اإلجراءات التي يتم اتخاذها‬ ‫من قب���ل اجلهات اخملتصة هي باألس���اس حبر‬ ‫على ورق وال يتم تنفيذها"‪.‬‬ ‫ويقترح آخر على احلكومة توزيع أكياس فحم‬ ‫وحطب على املواطنني بدل ما تروج في اإلعالم‬ ‫أن الغاز موجود وأن سعره انخفض‪.‬‬ ‫أما املواطن (عبده السلفي) فيعلق على عجز‬ ‫احلكومة احلالية عن تنفيذ قراراتها بقوله‪" :‬إذا‬ ‫كانت عاجزة عن تنفيذ تخفيض األسعار فكيف‬ ‫س���تقوم بتحسني األوض���اع املعيشي���ة للبالد"‪.‬‬ ‫ويذكر بعجز احلكوم���ات السابقة عن تخفيض‬ ‫سعر "البيضة" املستمر في اإلرتفاع‪.‬‬ ‫أح���د جتار بيع الغ���از وهو م���وزع معتمد من‬ ‫شرك���ة الغ���از ‪-‬فضل ع���دم ذكر اس���مه‪ -‬يتهم‬ ‫اجله���ات اخملتص���ة بالتسب���ب ف���ي األزم���ات‬ ‫والتالعب باألسعار والوقوف وراء اختفاء الغاز‬ ‫من األسواق‪.‬‬ ‫ويضي���ف أن مندوب���ي اجله���ات اخملتص���ة‬ ‫"ينزل���وا يدوروا فل���وس من أصح���اب احملالت‬ ‫وم���ن يدفع أكثر ه���و املعتم���د والنظامي لديهم‬ ‫وسيحصل على إسطوانات أكثر"‪.‬‬ ‫واعترف باس���تغالل بعض جتار الغاز لغياب‬ ‫الرقاب���ة وإح���داث أزم���ات وبيع الغاز بأس���عار‬ ‫خيالية –حد قوله<‬


‫‪275‬‬ ‫‪ 7‬ريا�ضـــة‬ ‫‪www.alahale.net‬‬ ‫م�صادر ريا�ضية لـ«الأهايل»‪� :‬أبو ظبي الريا�ضية مل ت�سلم احلقوق‬ ‫برملانيون يتهمون وزارة ال�شباب والريا�ضة‬ ‫املالية لليمن مقابل التغطية احل�صرية خليجي ‪20‬‬ ‫بنهب ‪ 369‬مليون‬ ‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫كشفت مص���ادر رياضي���ة لـ"األهالي"‬ ‫عن ع���دم تسلم اليم���ن احلق���وق املالية‬ ‫من قناة أبو ظبي الرياضية مقابل احلق‬ ‫احلصري املمنوح للقناة لتغطية خليجي‬ ‫‪.20‬‬ ‫وكان���ت قناة أب���و ظب���ي الرياضية قد��� ‫حصل���ت عل���ى احلق احلص���ري لبطولة‬ ‫كأس اخلليج العشرين التي استضافتها‬ ‫اليم���ن خ�ل�ال الفت���رة (‪ 22‬نوفمبر ‪6 -‬‬ ‫ديسمب���ر ‪2010‬م) مبدينتي عدن وأبني‪،‬‬ ‫بعد أن أق���رت اللجنة العليا للمناقصات‬ ‫إرس���اء احلقوق احلصرية للبطولة على‬

‫�أبو تريكة �أف�ضل العب‬ ‫فـي �أفريقيا يطري �إىل قطر‬ ‫انتقل محمد أبو تريكة جنم األهلي‬ ‫م���ن غانا عق���ب تسلمه جائ���زة أفضل‬ ‫الع���ب داخ���ل إفريقي���ا إل���ى قطر عن‬ ‫طريق القاهرة‪.‬‬ ‫وانض���م جن���م الترس���انة الساب���ق‬ ‫ملعسك���ر منتخ���ب مصر ال���ذي يواجه‬ ‫قطر ودي���ا في الـ‪ 27‬من شهر ديسمبر‬ ‫اجلاري‪.‬‬

‫القن���اة الت���ي تقدمت بأفض���ل العروض‬ ‫املالية واملميزات اإلعالمي���ة التي تعتبر‬ ‫األفض���ل ف���ي تاري���خ بط���والت ك���أس‬ ‫وذك���ر ن���ادي األهل���ي‬ ‫املص���ري عب���ر موقع���ه‬ ‫االلكترون���ي أن منتخ���ب‬ ‫مصر ي���درس إعداد حفلة‬ ‫تك���رمي ألب���و تريك���ة تليق‬ ‫باإلجن���از ال���ذي حقق���ه‬ ‫للبالد‪.‬‬ ‫وكان أب���و تريكة قد نال‬ ‫لق���ب أفض���ل الع���ب في‬ ‫الق���ارة السم���راء يشارك‬ ‫ف���ي بط���والت محلي���ة داخ���ل إفريقيا‬ ‫ع���ن ع���ام ‪2012‬ذل���ك بعدما ق���اد أبو‬

‫اخلليج‪.‬‬ ‫وك���ان األمني الع���ام لالحت���اد اليمني‬ ‫لك���رة القدم حمي���د شيبان���ي كشف في‬ ‫أكتوبر املاضي ع���ن قرار اتخذه االحتاد‬ ‫مبقاضاة قناة أبو ظبي الرياضية بسبب‬ ‫إخالله���ا في عق���د احلق���وق اإلعالمية‬ ‫لبطولة خليجي ‪ 20‬التي امتلكت حقوقها‬ ‫احلصرية مببلغ قدر بـ(‪ )35‬مليون دوالر‬ ‫س���لمت للحكومة اليمنية منه ‪ 30‬مليون‬ ‫على أن تدف���ع اخلمسة امللي���ون الباقية‬ ‫عل���ى شك���ل رعاي���ة للمنتخ���ب اليمن���ي‬ ‫موزعة على خمس سنوات‪<.‬‬

‫تريك���ة ناديه األحمر‬ ‫للفوز ب���دوري أبطال‬ ‫إفريقيا على حساب‬ ‫الترج���ي التونس���ي‪،‬‬ ‫والوص���ول لك���أس‬ ‫العالم لألندية‪.‬‬ ‫وف���ي موندي���ال‬ ‫األندي���ة تأل���ق أب���و‬ ‫تريكة ورف���ع رصيده‬ ‫م���ن األه���داف ف���ي‬ ‫الياب���ان إل���ى ‪ 4‬واحتل األهل���ي املركز‬ ‫الرابع في البطولة‪<.‬‬

‫الوردة رقم ‪ 91‬خالل عام‪..‬‬

‫<األهالي‪ :‬كمال السالمي‬ ‫اته���م ن���واب ف���ي البرمل���ان وزارة الشب���اب‬ ‫والرياضة بالتحاي���ل لصرف مبلغ ‪ 369‬مليون‬ ‫ريال كانت ضمن الوافر املالي للوزارة‪.‬‬ ‫وتق���دم وزي���ر الشب���اب والرياض���ة معم���ر‬ ‫اإلريان���ي جمللس الن���واب في جلس���ة السبت‬ ‫املاض���ي بطل���ب مناقلة ف���ي أب���واب وفصول‬ ‫وبن���ود موازن���ة صن���دوق الن���شء ورعاي���ة‬ ‫الشب���اب والرياض���ة للع���ام ‪ 2012‬م ومببل���غ‬ ‫(‪ )369.515.619‬ري���ال‪ ،‬في ح�ي�ن لم يتبقى‬ ‫لنهاية العام ‪2012‬م غير أياما قليلة‪.‬‬ ‫وكش���ف ن���واب ع���ن مخالف���ات دس���تورية‬ ‫"جسيمة" ارتكبتها الوزارة بصرفها أموال في‬ ‫غير األبواب اخملصصة لها‪.‬‬ ‫ووصف النائب عبد الرزاق الهجري تقرير‬ ‫جلنت���ي التعليم العال���ي والشب���اب والرياضة‬ ‫بشأن طل���ب مناقلة في أبواب موازنة صندوق‬ ‫رعاية النشء والشباب والرياضة لعام‪2012‬م‬ ‫بأنه عبارة عن مطالبة للمجلس "لعمل شرعية‬ ‫للنه���ب الذي يتعرض له امل���ال العام في وزارة‬ ‫الشب���اب والرياضة‪ ،‬س���يما أن األم���وال التي‬ ‫طلب مناقلة أبوابها قد مت صرفها"‪.‬‬ ‫وأض���اف الهجري "نح���ن نرفض أن يتحول‬ ‫اجمللس إلى محلل للفساد في هذه الوزارة"‪.‬‬ ‫وق���ال النائ���ب علي املعم���ري بأن ال���وزارة‬ ‫حتايل���ت لصرف مبل���غ ‪ 369‬ملي���ون ريال بعد‬

‫أن كانت ضم���ن الوافر املالي‪ ،‬وأضاف‪369" :‬‬ ‫مليون ملاذا لم يتم صرفها في األبواب اخلاصة‬ ‫به���ا؟‪ ،‬أم أنهم حينما وج���دوا أن هذه األموال‬ ‫ضم���ن الوافر قاموا بصرفه���ا في بنود أخرى‬ ‫مخالفة‪<.‬‬

‫مي�سي ي�سجل ‪ 100‬هدف فـي ‪2012‬‬

‫امل�صور الريا�ضي «حوي�س» يفوز‬ ‫بجائزة التحدي الآ�سيوي‬ ‫فاز املصور عبدالرحمن حويس بجائزة التحدي اآلسيوي‬ ‫اخملصصة اللتقاط أجمل الصور في فعالية بطولة التحدي‬ ‫اآلسيوية لكرة اليد‪.‬‬ ‫وخ���اض تسع���ة مص���ورون فوتغرافيون مثلوا س���ت دول‬ ‫آس���يوية بينها اليمن غمار املسابقة لتغطية فعاليات بطولة‬ ‫التحدي اآلس���يوية التي اختتمت مؤخرا في النيبال وحقق‬ ‫فيها منتخبنا الوطني لكرة اليد املركز الثالث‪.‬‬ ‫وتناف���س املص���ورون عل���ى التق���اط أجم���ل الص���ور في‬ ‫البطولة‪ .‬وفاز ف���ي البطولة (عبدالرحمن) وهو حفيد شيخ‬ ‫املصورين اليمنيني عبدالله حويس –رحمه الله‪ -‬بعد ترشيح‬ ‫االحتادين األس���يوي والنيبالي إحدى صوره كأفضل صورة‬ ‫التقطت في البطولة‪ .‬ومت تكرميه بجائزة عينية ومالية‪<.‬‬

‫ذك���رت صحيفة س���بورت‬ ‫الكاتالوني���ة أن البرغ���وث‬ ‫األرجنتين���ي ليوني���ل ميسي‬ ‫اس���تطاع عل���ى م���دار ع���ام‬ ‫‪ 2012‬أن يق���دم ‪ 12‬شه���ر‬ ‫اثيت من خالله���م أنه العب‬ ‫مب���دع انض���م إل���ي األفضل‬ ‫على مست���وي التاريخ‪ ،‬وذلك‬ ‫بحس���ب ما ذك���رت صحيفة‬ ‫سبورت الكاتالونية‪.‬‬ ‫وأوضح���ت الصحيفة أن‬ ‫الالع���ب متكن م���ن تسجيل‬ ‫‪ 100‬ه���دف ف���ي مباري���ات‬ ‫هذا املوسم بشكل عام حيث‬ ‫سجل ‪ 57‬هدف في الدوري‪،‬‬ ‫و‪ 5‬في الكأس و‪ 13‬في دوري‬ ‫أبطال أوروب���ا‪ ،‬و‪ 2‬في كاس‬

‫السوب���ر األس���باني و‪ 12‬من‬ ‫معنتخ���ب األرجنتني إضافة‬ ‫إل���ي ‪ 11‬ف���ي مباري���ات غير‬ ‫رسمية‪.‬‬ ‫الالع���ب‬ ‫واس���تطاع‬ ‫األرجنتين���ي أن يظهر بشكل‬ ‫رائع في بطولة الدوري هذا‬ ‫املوس���م بشكل خ���اص إذ انه‬ ‫متكن م���ن تسجيل ‪ 26‬هدف‬ ‫ف���ي ‪ 17‬مب���اراة بالبطول���ة‬ ‫إضافة إلي أن معدل الالعب‬ ‫التهديفي مع راقصي التانغو‬ ‫يعد هو األعلى في تاريخه‪.‬‬ ‫ويتنافس ميسي على لقب‬ ‫أفضل العب في العالم لعام‬ ‫‪ 2012‬وس���ط منافس���ة م���ن‬ ‫أندريس انييستا والبرتغالي‬

‫املنتخب اليمني �إىل الدوحة لتحديد قائمة «خليجي ‪»21‬‬

‫غ���ادر املنتخ���ب اليمن���ي‬ ‫ي���وم اجلمع���ة إل���ى العاصمة‬ ‫القطري���ة الدوح���ة خل���وض‬ ‫معسك���ر اإلع���داد األخي���ر‬ ‫ومواجه���ة نظي���ره اإلماراتي‬ ‫وديا اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وم���ن املق���رر أن ينض���م‬ ‫إليه���م الثالث���ي احملترف في‬ ‫البحري���ن والع���راق ليلتحقوا‬ ‫مبعسكر الدوحة وهم املهاجم‬ ‫أمي���ن الهاج���ري بالنجم���ة‬ ‫البحرين���ي واملهاج���م املتألق‬ ‫ع�ل�اء الصاص���ي وزميله في‬ ‫امليناء العراقي املدافع أحمد‬ ‫الص���ادق واللذين كان املدرب‬ ‫البلجيك���ي توم س���اينت فيت‬ ‫ق���د غ���ض الط���رف عنهم���ا‬ ‫خ�ل�ال منافس���ات غ���رب‬ ‫آس���يا بالكويت بع���د أن وضع‬ ‫الص���ادق في دك���ة االحتياط‬ ‫كلي���ا ول���م يست���دع الصاصي‬ ‫نهائي���ا‪ ،‬فيم���ا تأت���ي مواجهة‬ ‫اإلمارات لتجريبهم الثالثة‪.‬‬ ‫وكان العبو املنتخب عقب‬ ‫عودته���م من الكوي���ت األحد‬ ‫املاضي بع���د مشاركة فاشلة‬ ‫ف���ي بطولة غ���رب آس���يا قد‬ ‫متتعوا بإج���ازة قصيرة‪ ،‬فيما‬

‫كريستيانو رونالدو‪.‬‬ ‫فيما سجل ليونيل ميسي‬ ‫جنم برشلونة هدفه رقم ‪91‬‬ ‫في عام ‪ 2012‬في فوز فريقه‬

‫بثالثي���ة عل���ى مضيف���ه بلد‬ ‫الوليد باجلول���ة ‪ 17‬للدوري‬ ‫اإلسباني‪.‬‬ ‫الساح���ر‬ ‫واس���تطاع‬

‫ح�سن �شحاتة‪..‬‬

‫مفاج�أة خليجي ‪21‬‬ ‫فـي البحرين‬ ‫كشف���ت مص���ادر إعالمية ع���ن أن قناة‬ ‫الكأس القطرية قررت االس���تعانة بحسن‬ ‫شحات���ة املدير الفني السابق ملنتخب مصر‬ ‫ضم���ن طاق���م التحليل ف���ي بطول���ة كأس‬ ‫اخلليج رقم ‪ 21‬في البحرين ضمن الطاقم‬

‫األرجنتيني في قيادة فريقه‬ ‫للف���وز عل���ى بل���د الوليد في‬ ‫غي���اب تيت���و فيالنوفا املدير‬ ‫الفن���ي بسب���ب عالج���ه من‬ ‫السرطان بنتيجة ‪.1-3‬‬ ‫وجن���ح ميسي م���ن هجمة‬ ‫فردي���ة عنترية م���ن تسجيل‬ ‫أح���د أه���داف التق���دم‬ ‫لبرشلونة من تسديدة رائعة‬ ‫بيس���راه على ح���دود منطقة‬ ‫اجل���زاء لتدخل الك���رة على‬ ‫ميني حارس أصحاب األرض‬ ‫واجلمهور‪.‬‬ ‫ويع���د اله���دف ه���و الـ‪26‬‬ ‫مليسي في الليجا التي ينفرد‬ ‫بصدارة هدافيها‪ ،‬والـ‪ 91‬له‬ ‫في العام اجلاري‪<.‬‬

‫اخملتار‪.‬‬ ‫املع���روف أن‬ ‫شحاتة احلاصل‬ ‫عل���ى لق���ب رابع‬ ‫أفضل مدرب في‬ ‫العالم سيشارك‬ ‫بصف���ة يومي���ة‬ ‫ف���ي البرنام���ج‬ ‫التحليل���ي الذي‬ ‫س���تقدمه القناة‬ ‫ف���ي إط���ار التغطي���ة اخلاص���ة لفعالي���ات‬ ‫البطولة‪<.‬‬

‫احلكومة اليمنية تتجه خل�صخ�صة الأندية الريا�ضية‬ ‫أك���د البلجيك���ي ت���وم عل���ى‬ ‫اس���تدعاء الصاص���ي ه���ذه‬ ‫امل���رة ملعسكر الدوحة متهيدا‬ ‫لالط�ل�اع عل���ى مست���واه من‬ ‫خ�ل�ال إشراك���ه في مب���اراة‬ ‫املنتخ���ب اإلمارات���ي ي���وم‬ ‫الثالث���اء الق���ادم‪ ،‬كم���ا مت‬ ‫اس���تدعاء قائ���د املنتخ���ب‬ ‫وح���ارس مرم���اه س���الم عبد‬ ‫الله عوض وبع���ض الالعبني‬ ‫الذي���ن مت اس���تبعادهم ف���ي‬ ‫الفت���رة املاضي���ة‪ ،‬حيث كانت‬ ‫جتربة غ���رب آس���يا بالنسبة‬ ‫للبلجيكي ت���وم مبثابة محطة‬

‫إع���داد واختب���ار لق���درات‬ ‫العبي النه���ج الدفاعي األمر‬ ‫الذي ك���ان عرض���ة لالنتقاد‬ ‫في اليمن‪ ،‬مما جعله يستعيد‬ ‫العب���ي النه���ج الهجومي مرة‬ ‫أخرى ملعسك���ر الدوحة الذي‬ ‫س���يتم عل���ى ضوئ���ه حتديد‬ ‫القائم���ة النهائي���ة للمشاركة‬ ‫في خليجي ‪.21‬‬ ‫وب�ي�ن أن االحت���اد وج���ه‬ ‫طلبات رس���مية إل���ى النجمة‬ ‫البحرين���ي واملين���اء العراقي‬ ‫م���ن أج���ل تسهي���ل وص���و��‬ ‫الثالث���ي احملت���رف ف���ي‬

‫البحرين والعراق إلى الدوحة‬ ‫بعد أن عاد الالعبون الثالثة‬ ‫إل���ى أنديتهم عق���ب اخلروج‬ ‫من غرب آسيا‪.‬‬ ‫جدير بالذك���ر أن املنتخب‬ ‫اليمن���ي س���يلعب ضم���ن‬ ‫اجملموع���ة الثاني���ة خلليجي‬ ‫‪ 21‬بالبحري���ن والت���ي تض���م‬ ‫منتخبات السعودية والكويت‬ ‫والعراق‪ ،‬وسيخوض مواجهته‬ ‫األولى في البطولة أمام حامل‬ ‫اللق���ب املنتخ���ب الكويتي في‬ ‫السادس من يناير املقبل‪<.‬‬

‫كشف وزير الشب���اب والرياضة في حكومة‬ ‫الوف���اق الوطني‪ ،‬معم���ر اإلريان���ي‪ ،‬عن توجه‬ ‫حكومي إلشراك القطاع اخلاص في امتالك‬ ‫األندية من خالل عرض هذه األندية لالكتتاب‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وف���ي مقابلة أجرته���ا معه مؤخ���را جريدة‬ ‫اس���تاد الدوحة القطرية قال اإلرياني‪ ":‬لدينا‬ ‫املؤمت���ر الوطني للرياضة الذي س���وف ينعقد‬ ‫ف���ي ‪ 3‬مارس من العام املقب���ل ونعول عليه في‬ ‫إحداث تغييرات مهمة تصب في صالح األندية‬ ‫والرياضة بشكل عام ‪ ،‬وس���وف يناقش املؤمتر‬ ‫كل املشاكل التي تواجهنا ومن أبرزها اجلانب‬ ‫املال���ي‪ ،‬وهن���اك اجت���اه لفت���ح ب���اب االكتتاب‬ ‫بنسبه ‪ %49‬من هذه األندية حيث يكون هناك‬

‫اس���تثمار وتدخ���ل العملي���ة االقتصادي���ة في‬ ‫اجلانب الرياضي"‪.‬‬ ‫وأك���د أن الوزارة تسعى جاه���دة إلى إيجاد‬ ‫مص���ادر دخل أخرى من اجل مساعدة األندية‬ ‫على حتسني مواردها ‪.‬‬ ‫وتابع‪ ":‬اتفقنا مع اإلخ���وة في االحتاد على‬ ‫أس���اس أن نبذل جه���ودا مشتركة إليجاد جهة‬ ‫راعية لل���دوري اليمني‪ ،‬ونح���ن ال نزال نسعى‬ ‫في هذا االجتاه وس���وف نعم���ل جاهدين على‬ ‫الوص���ول لشيء بالتعاون مع احتاد كرة القدم‪،‬‬ ‫وم���ن خاللكم نفت���ح الباب ألي جه���ة تريد أن‬ ‫تأتي وترعى الدوري اليمني"‪.‬‬ ‫وقال ‪:‬ه���ذه في األصل مهم���ة احتاد الكرة‬ ‫ولكننا مند أيدينا للتعاون من أجل األندية‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪8‬‬

‫تقريــــر‬

‫ال�سعودية‪ ..‬اليد على احلراك والعني على ح�ضرموت‬ ‫اتخذت القضية الجنوبية منحى مختلفاً برزت فيه "القضية الحضرمية" بشكل الفت فيما أفرز المؤتمر الجنوبي ظهور كيانات وقيادات جديدة في الحراك‪ .‬وفيما‬ ‫كان القيادي األبيني محمد علي أحمد يرأس اجتماعات "مؤتمر الحوار الوطني لشعب الجنوب" المنعقد بفندق جولدمور (الشيراتون) في مديرية التواهي بمدينة‬ ‫عدن كانت قيادات بارزة في الحراك من بينها حسن باعوم وحيدر العطاس ومليارديرات حضارم ورموز وقيادات حضرمية تجلس إلى جوار مسئولين سعوديين‬ ‫وخليجيين في العاصمة السعودية الرياض‪.‬‬ ‫جن��ح��ت الرئاسة‬ ‫اليمنية بدعم سعودي‬ ‫وخليجي في احتواء‬ ‫احل�����راك اجلنوبي‬ ‫وص��ن��اع��ة ق���ي���ادات‬ ‫ج�����دي�����دة م���وال���ي���ة‬ ‫أحمد شبـــــح‬ ‫‪ a.shabeh2011@gmail.com‬وت���اب���ع���ة وم��ح��اي��دة‬ ‫وسحب البساط عن‬ ‫القيادات القدمية‪ ،‬وذلك عبر متويل مؤمتر‬ ‫احل���راك ف��ي وق��ت طلبت م��ن السعودية‬ ‫تنظيم اجتماع ب��ق��ي��ادات محسوبة على‬ ‫الرياض إلقناعها للدخول في احلوار‪.‬‬ ‫وف���ي ظ���ل احلديث ع���ن تلق���ي فصائل‬ ‫احل���راك (من بينه���ا الفصائ���ل املتشددة)‬ ‫دعما لوجيستيا وماليا من الرئاسة حتدثت‬ ‫معلوم���ات عن حتم���ل السعودي���ة تكاليف‬ ‫فاتورة املؤمت���ر اجلنوبي األخي���ر للحراك‬ ‫بزعام���ة محمد علي أحم���د الذي يوصف‬ ‫بأنه الذراع اليمني للرئاسة في اجلنوب‪.‬‬ ‫ويحظى التي���ار احلراك���ي الوليد بدعم‬ ‫مفتوح من الرئاس���ة بصنعاء ودعم مباشر‬ ‫وغي���ر مباش���ر م���ن الري���اض‪ ،‬وإذا كان���ت‬ ‫للرئاس���ة أهداف حلظي���ة ومستقبلية في‬ ‫احت���واء احل���راك وإحك���ام القبض���ة عليه‬ ‫باعتب���اره ورق���ة فاعلة قابلة لالس���تخدام‬ ‫مستقب�ل�ا ف���إن للسعودي���ة أهدافه���ا‬ ‫االستراتيجية التي ال تنحصر في مواجهة‬ ‫التمدد اإليراني‪.‬‬ ‫قد يك���ون الهدف املشت���رك واملعلن بني‬ ‫النظام االنتقال���ي ورعاة املبادرة اخلليجية‬ ‫ه���و جر ق���وى احل���راك إل���ى املشاركة في‬ ‫مؤمت���ر احلوار الوطني الذي ال يعلم موعد‬ ‫انعقاده حتى اليوم‪ .‬وهو الهدف الذي جتلى‬ ‫بوضوح في مخرجات املؤمتر اجلنوبي‪.‬‬ ‫وتنكش���ف حقائق اللعب���ة بصورة أوضح‬ ‫بخ���روج املؤمت���ر بالتأكي���د عل���ى مطل���ب‬ ‫االنفصال وح���ق تقرير املصير واس���تعادة‬ ‫الدولة اجلنوبية واشتراطه أن يكون احلوار‬ ‫بني "دولتني" لك���ن قيادته أعلنت من داخل‬ ‫قاعة املؤمت���ر قبولها باملشاركة في احلوار‬ ‫مع اشتراطها أن يك���ون "مبا يلبي تطلعات‬ ‫شعبنا اجلنوبي ويخدم قضيته"‪.‬‬ ‫وك���ان الفتا مهاجم���ة محمد علي أحمد‬ ‫لقيادات في احلراك واتهامه لها بالذهاب‬ ‫إل���ى إي���ران الس���تجدائها‪ ،‬وتأكي���ده أن‬ ‫السعودي���ة لها أجن���دة مبحاربة ه���ذا املد‬ ‫اإليران���ي‪ ،‬وإشارته إلى أن إيران طلبت من‬ ‫قي���ادات احل���راك جتنيد وتعلي���م وتدريب‬ ‫‪ 6500‬شاب من اجلنوب‪.‬‬ ‫حديث أحمد ال يختلف كثيرا عن حديث‬ ‫الرئاس���ة املتج���دد حول التدخ���ل اإليراني‬ ‫وه���و احلديث الضام���ن لتحشي���د الدعم‬ ‫اإلقليمي والدولي ملواجهة ذلك التدخل‪.‬‬ ‫الالف���ت أيض���ا أن التيار الولي���د الذي‬ ‫يتزعم���ه محم���د عل���ي أحم���د العائد من‬ ‫أمريكا في مارس ‪2012‬م برز إلى الواجهة‬ ‫عب���ر س���قف مرف���وع وصل ح���د اجملاهرة‬ ‫مبطلب االنفصال‪ ،‬وه���و تكتيك ذكي أريد‬ ‫من���ه اس���تيعاب العواط���ف اجلماهيري���ة‬ ‫الت���ي أثرت فيها التعبئ���ة التشطيرية وكذا‬ ‫اس���تيعاب فصائل متشددة وجدت نفسها‬ ‫أمام خيارات ضيق���ة لم متكنها من اجلهر‬ ‫بعداوتها مع التيار الوليد الذي يرفع نفس‬ ‫شعاراتها وينادي بقضيتها‪.‬‬

‫الرئا�سة‪ :‬الو�سيط املايل وال�سيا�سي‬

‫تتخ���ذ الري���اض م���ن جن���وب وجن���وب‬ ‫ش���رق اليم���ن قبلة له���ا‪ ..‬إنها تض���ع يدها‬

‫باعوم فـي املع�سكر‬ ‫التدريبي‬

‫عل���ى احل���راك اجلنوبي فيم���ا عينها على‬ ‫"اإلمبراطورية احلضرمية"‪.‬‬ ‫ومقاب���ل اهتمامه���ا الق���دمي املتج���دد‬ ‫بشم���ال وشم���ال شم���ال اليم���ن تخ���وض‬ ‫اململكة معرك���ة غير منظورة لتأمني موطئ‬ ‫ق���دم في اجلن���وب الذي ت���دور فيه معركة‬ ‫استقطاب إقليمية واسعة وهي املظلة التي‬ ‫تستخدمها الرياض للتغلغل في اجلنوب‪.‬‬ ‫ه���ذه اخلط���وة السعودي���ة حتظ���ى‬ ‫مببارك���ة مفتوحة م���ن قبل الرئاس���ة التي‬ ‫تبدي اس���تعدادا كبيرا للعب دور الوس���يط‬ ‫(السياس���ي واملالي) بني احلراك اجلنوبي‬ ‫واململك���ة‪ ،‬تسع���ى الرئاس���ة واململك���ة إلى‬ ‫اس���تغالل احلاجة الدولية لنج���اح احلوار‬ ‫الوطني لإلمس���اك بزمام فصائل احلراك‬ ‫والتحك���م بتوجه���ات ومصي���ر القضي���ة‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫وك���ان عض���و اجملل���س األعل���ى لتحرير‬ ‫واس���تقالل اجلن���وب ناص���ر اخلبجي قال‬ ‫لصحيف���ة "األخبار" اللبنانب���ة (‪ 12‬أكتوبر‬ ‫‪2012‬م) إن السعودي���ة تريد إدارة القضية‬ ‫اجلنوبية ال حلها‪.‬‬ ‫وكانت صحيفة "الوس���ط" األس���بوعية‬ ‫نقلت عن مصادر (الثالثاء ‪ 9‬أكتوبر) قولها‬ ‫إن السعودي���ة بدأت "تعيد إنتاج السالطني‬ ‫واملشائ���خ ف���ي اجلن���وب ابتداء م���ن الدور‬ ‫اخمل���ول للشي���خ عبدالل���ه بقش���ان وانتهاء‬ ‫بإع���ادة إحياء السلطان عبدالله بن عفرير‬ ‫جنل سلطان املهرة"‪.‬‬

‫بروز الق�ضية احل�ضرمية‬

‫مقاب���ل جناح انعق���اد املؤمت���ر اجلنوبي‬ ‫بزعامة محم���د علي أحمد ورجل األعمال‬ ‫أحم���د بن فري���د الصرمي���ة املنح���در من‬ ‫محافظ���ة شبوة كان���ت قيادات ب���ارزة في‬ ‫احل���راك م���ن بينه���ا حسن باع���وم وحيدر‬ ‫العط���اس جتلس إل���ى ج���وار املليارديرات‬ ‫احلض���ارم ورموز وقي���ادات حضرمية في‬ ‫الرياض في اجتماع مع مسئولني سعوديني‬ ‫وخليجي�ي�ن أبرزه���م أم�ي�ن ع���ام مجل���س‬ ‫التع���اون اخلليجي عبداللطي���ف الزياني‪.‬‬ ‫استغلت تلك القيادات الصراعات القائمة‬ ‫في ط���رح القضية احلضرمي���ة واجملاهرة‬ ‫باحل���ق في وضع حضرم���وت وضع خاص‬ ‫منفصل ومختلف عن القضية اجلنوبية‪.‬‬ ‫اس���تقبلت السعودية قيادات جنوبية من‬ ‫الداخ���ل واخلارج حت���ت يافط���ة مساعي‬ ‫سعودية وخليجية إلقناع احلراك اجلنوبي‬

‫بالدخول في احل���وار الذي أعلنت فصائل‬ ‫احل���راك رفضه���ا القاطع املشارك���ة فيه‪،‬‬ ‫لك���ن املالح���ظ أن تلك القي���ادات ال تخرج‬ ‫عن كونها أدوات س���عودية أري���د حتريكها‬ ‫واالس���تفادة منه���ا مب���ا يخ���دم أجن���دات‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫بصورة علنية وم���ن العاصمة السعودية‬ ‫ب���رز احلدي���ث ع���ن القضي���ة احلضرمية‬ ‫بعيدا عن القضية اجلنوبية‪ .‬للمرة األولى‬ ‫تلتق���ي قي���ادات في احل���راك اجلنوبي مع‬ ‫سالطني ورجال أعمال وجتار من محافظة‬ ‫حضرموت في ظل حديث عن اس���تقاللية‬ ‫حضرم���وت لدرجة احلدي���ث عن انفصال‬ ‫حضرموت‪.‬‬ ‫الالف���ت أن يجري احلديث عن أن تكون‬ ‫حضرموت وشبوة إقليما فيدراليا متزامنا‬ ‫م���ع حديث ع���ن وع���ود س���عودية خليجية‬ ‫لقي���ادات حضرمية بتحقيق "ما بوس���عهم"‬ ‫وفق���ا ملا ذك���رت صحيفة الدي���ار اللبنانية‬ ‫الت���ي أش���ارت إل���ى أن السعودي���ة تدع���م‬ ‫انفصال حضرموت‪.‬‬ ‫وبحسب الصحيفة فقد ناقش االجتماع‬ ‫امت�ل�اك حضرم���وت "كل مكون���ات الدولة‬ ‫املستقل���ة وتختل���ف ع���ن اجلن���وب واليمن‬ ‫جغرافيا ودميغرافيا‪ ،‬ويتسم أهلها باملدنية‬ ‫وتشبه كثيرا دول اخلليج والسعودية اجلارة‬ ‫على وجه التحديد"‪.‬‬ ‫وطالبت قي���ادات حضرمية شاركت في‬ ‫االجتم���اع األم�ي�ن العام لـمجل���س التعاون‬ ‫اخلليجي عبد اللطيف الزياني "بحل عادل‬ ‫لقضية حضرم���وت وفق املعايي���ر الدولية‬ ‫وإعط���اء شع���ب حضرم���وت ح���ق تقري���ر‬ ‫مصيره"‪.‬‬ ‫وق���ال بيان ص���ادر ع���ن تكت���ل "عصبة‬ ‫الق���وى احلضرمي���ة" اخلمي���س املاض���ي‬ ‫إن قي���ادة الكتل���ة طالبت خ�ل�ال االجتماع‬ ‫بتطبي���ق ق���رارات األمم املتح���دة الصادرة‬ ‫عام���ي ‪ 1963‬و‪ ،1965‬والت���ي تن���ص على‬ ‫"حق تقرير املصير لشعب حضرموت"‪ .‬مع‬ ‫أن ق���راري مجلس األم���ن الدولي (‪،2014‬‬ ‫‪ )2051‬بش���أن اليمن قد أك���دا على وحدة‬ ‫واستقرار اليمن‪.‬‬ ‫وفي االجتماع طالب الشيخ عبدالله بن‬ ‫محس���ن الكثيري "بح���ل قضية حضرموت‬ ‫وف���ق املعايي���ر الدولي���ة وإعط���اء شع���ب‬ ‫حضرموت ح���ق تقرير مصيره ال لإلحلاق‬ ‫وال للض���م فحضرموت كيان وهوية وتاريخ‬ ‫ال جنوبية وال شمالية"‪.‬‬

‫أن‬ ‫يب���دو‬ ‫العروض السعودية‬ ‫أغرت حسن باعوم‬ ‫املنحدر من مديرية‬ ‫دوعن بحضرموت‬ ‫أب���رز‬ ‫وأح���د‬ ‫القيادات اجلنوبية‬ ‫ف���ي‬ ‫حض���ورا‬ ‫حضرموت الداخل‬ ‫لت���رك خالفاته مع‬ ‫قي���ادات احل���راك‬ ‫وس���باقه احملم���وم‬ ‫مع تيار علي س���الم‬ ‫البي���ض ومحم���د‬ ‫علي أحمد في ذات‬ ‫الوق���ت والتوج���ه‬ ‫اململك���ة‬ ‫نح���و‬ ‫واخت���ار أن يك���ون‬ ‫قريب���ا م���ن رأس‬ ‫امل���ال احلضرم���ي‬ ‫واملشارك���ة ف���ي املعسك���ر التدريب���ي بغية‬ ‫احلص���ول عل���ى "االحترافي���ة" خل���وض‬ ‫بط���والت قادم���ة م���ن البح���ث ع���ن مكان‬ ‫مناسب في الترتيبات القادمة‪.‬‬ ‫وال يختلف األمر كثيرا مع حيدر العطاس‬ ‫املقيم ف���ي السعودية وحت���ت رعايتها منذ‬ ‫ح���رب صيف ‪94‬م وه���و احلضرمي اآلخر‬ ‫املنحدر م���ن مدينة حريض���ة بحضرموت‬ ‫وأحد أبرز قيادات معارضة اخلارج‪ .‬واألمر‬ ‫ذات���ه مع رئيس ح���زب رابطة أبن���اء اليمن‬ ‫«رأي» عبدالرحم���ن اجلف���ري احملس���وب‬ ‫على اململكة واملنحدر من محافظة شبوة‪.‬‬ ‫ويبدو أن اململك���ة تعيد جتميع رجاالتها‬ ‫في احملافظات اجلنوبية لتفعيلها بالتزامن‬ ‫مع البحث عن أدوات جديدة وشراء والءات‬ ‫حديثة وفقا ملا تقتضيه مصلحتها‪<.‬‬

‫القيادات املشاركة في اإلجتماع حذرت‬ ‫اخللي���ج من دخول بعض الق���وى اإلقليمية‬ ‫عل���ى اخل���ط إذا ل���م تتدخ���ل دول اخلليج‬ ‫لوضع مبادرة خاصة باس���تعادة اجلنوبيني‬ ‫لدولتهم‪.‬‬ ‫وحت���دث عبداللطيف الزياني في اللقاء‬ ‫بكلم���ة مقتضبة ق���ال فيها‪" :‬نح���ن نحترم‬ ‫رغب���ات وتطلع���ات شع���ب اجلن���وب لك���ن‬ ‫عليه���م أن يعب���روا عن ه���ذه التطلعات من‬ ‫خالل مؤمتر احلوار"‪ ..‬مضيفاً‪" :‬من خالل‬ ‫مؤمتر احلوار ميكن أن توضع كل املشاريع‬ ‫على الطاولة أيا كانت هذه املشاريع"‪.‬‬ ‫وس���بق االجتم���اع بلق���اء احتضنه منزل‬ ‫رج���ل األعمال املعروف املهن���دس عبدالله‬ ‫بقش���ان اتف���ق في���ه عل���ى توحي���د املطلب‬ ‫باس���تعادة الدولة ورفض احلوار ومطالبة‬ ‫اخللي���ج بتبني مبادرة خاص���ة بحل قضية‬ ‫اجلنوب‪<.‬‬

‫اخلطوة ال�سعودية حتظى‬ ‫مبباركة مفتوحة من‬ ‫قبل الرئا�سة التي تبدي‬ ‫ا�ستعدادا كبريا للعب دور‬ ‫الو�سيط (ال�سيا�سي واملايل)‬ ‫بني احلراك اجلنوبي‬ ‫واململكة‬ ‫يجري احلديث عن �أن تكون‬ ‫ح�ضرموت و�شبوة �إقليما‬ ‫فيدراليا متزامنا مع حديث‬ ‫عن وعود �سعودية خليجية‬ ‫لقيادات ح�ضرمية بتحقيق‬ ‫"ما بو�سعهم"‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪9‬‬

‫تقريــــر‬

‫ملاذا جتاوزت القوى ال�سيا�سية ت�شكيل‬ ‫جلنة تف�سري املبادرة!؟‬ ‫مطامع �سعودية فـي‬ ‫ح�ضرموت‬ ‫تع���د محافظ���ة حضرم���وت أكب���ر‬ ‫محافظ���ات اليمن مساحة (ثل���ث مساحة‬ ‫اليمن) وأغناه���ا بالنفط والغ���از والذهب‬ ‫وث���روة س���مكية يوج���د به���ا أفض���ل أنواع‬ ‫األسماك واجلمبري‪ .‬وهناك جالية كبيرة‬ ‫من أبناء حضرموت يقيمون في اململكة من‬ ‫عشرات السنني وساهمو في النهضة التي‬ ‫شهدتها اململكة‪.‬‬ ‫وكان���ت واح���دة م���ن وثائ���ق "ويكليكس"‬ ‫تطرق���ت الوثيقة إلى مطامع السعودية في‬ ‫اليمن‪ ،‬وحتديداً النفط‪.‬‬ ‫وتشي���ر الوثيق���ة الوثيق���ة رق���م‬ ‫(‪ )08SANAA1053‬املؤرخ���ة ف���ي ‪18‬‬ ‫حزي���ران ‪ ،2008‬الص���ادرة ع���ن السف���ارة‬ ‫االميركي���ة ف���ي صنع���اء إل���ى أن أح���د‬ ‫الدبلوماس���يني البريطانيني في اليمن أبلغ‬ ‫دبلوماسياً سياس���ياً أميركياً أن السعودية‬ ‫ترغ���ب ف���ي إنش���اء خ���ط أنابي���ب نفطي‪،‬‬ ‫متلك���ه وتشغله وحتميه‪ ،‬عل���ى أن ميتد من‬ ‫حضرم���وت إل���ى مرفأ ف���ي خلي���ج عدن‪،‬‬ ‫مروراً باخلليج العربي ومضيق هرمز‪.‬‬ ‫وتسعى اململكة إلى بس���ط نفوذها على‬ ‫حضرم���وت وص���وال إل���ى البح���ر العربي‬ ‫البعي���د عن املضائق "هرم���ز‪ ،‬باب املندب"‬ ‫باإلضاف���ة إلى جزي���رة س���قطرى الواقعة‬ ‫على احمليط الهندي‪.‬‬

‫ح�ضرموت بلون �آخر‬ ‫دعم���ت السعودي���ة إع�ل�ان علي س���الم‬ ‫البيض االنفصال ع���ام ‪ 94‬نكاية بالرئيس‬ ‫الساب���ق عل���ي عبدالل���ه صال���ح‪ ،‬وقدمت‬ ‫الري���اض دعم���ا ماليا ولوجيستي���ا للبيض‬ ‫لدرجة أن باخرة أس���لحة سعودية لم تصل‬ ‫مدينة عدن إال بعد سقوط املدينة‪.‬‬ ‫وتول���ي الدبلوماس���ية السعودي���ة‬ ‫حضرم���وت اهتماما خاص���ا يختلف كثيرا‬ ‫عن غيرها من احملافظات‪.‬‬ ‫وكثفت وسائل اإلعالم السعودية خالل‬ ‫الفترة األخيرة تناوالتها للقضية اجلنوبية‬ ‫وتسليط األضواء حول مستجدات األوضاع‬ ‫في احملافظ���ات اجلنوبية لدرج���ة ال تكاد‬ ‫تلك الوس���ائل تخلو يوم���ا من احلديث عن‬ ‫اجلنوب‪.‬‬ ‫وجتري الصح���ف السعودية الرس���مية‬ ‫واملستقل���ة لق���اءات وح���وارات متتابعة مع‬ ‫قيادات في احلراك محسوبة على اململكة‬ ‫أو مقربة منها‪.‬‬ ‫ولوحظ أن قناة "العربية" احملسوبة على‬ ‫نظام آل س���عود تعرض خارطة اليمن بلون‬ ‫ومحافظ���ة حضرموت بلون آخر في بعض‬ ‫النشرات‪<.‬‬

‫من��ذ توقي��ع المب��ادرة الخليجي��ة وحتى‬ ‫اللحظ��ة تواص��ل القوى السياس��ية‬ ‫تصريحاته��ا الناري��ة فيم��ا يتعل��ق‬ ‫بتكرار تأكيداته��ا ومطالباتها بتنفيذ‬ ‫المب��ادرة الخليجي��ة بش��كل كام��ل‬ ‫وبعيدا عن أي نقص أو إغفال بند من‬ ‫بنودها لكن التطورات السياسية وما‬ ‫نت��ج عنها من إج��راءات وخطوات في‬ ‫تنفيذ االتفاق‪ ،‬وربما س��اعدت القوى‬ ‫السياس��ية الموقع��ة عل��ى المبادرة‬ ‫وآليتها التنفيذية على إغفال تشكيل‬ ‫لجن��ة التفس��ير الت��ي تع��د نصا من‬ ‫نصوص اآللية التنفيذية للمبادرة‪.‬‬ ‫عبده الجرادي‬ ‫نص اجلزء اخلامس الفقرة ‪ 25‬في اآللية التنفيذية‬ ‫للمبادرة اخلليجية وحتت عنوان تسوية املنازعات على‬ ‫أن���ه وفي غض���ون ‪ 15‬يوماً م���ن دخول مب���ادرة مجلس‬ ‫التع���اون ل���دول اخللي���ج العربي���ة وآلي���ة تنفيذها حيز‬ ‫التنفي���ذ‪ ،‬ينش���ئ نائ���ب الرئيس ورئي���س وزراء حكومة‬ ‫الوف���اق الوطني املكلف جلنة التفسي���ر لتكون مرجعية‬ ‫للطرف�ي�ن حلل أي خالف في تفسير املبادرة اخلليجية‬ ‫واآللية‪.‬‬ ‫وفي اتصال هاتفي برئيس أح���زاب اللقاء املشترك‬ ‫أمني عام التنظيم الوحدوي الناصري األستاذ سلطان‬ ‫العتواني لالس���تفسار حول األس���باب التي عملت على‬ ‫ع���دم تشكيل اللجنة إلى ه���ذه اللحظة؟ قال ليس لديه‬ ‫معلوم���ات متكاملة حول املوض���وع وأحالنا إلى الدكتور‬ ‫ياس�ي�ن س���عيد نعم���ان أمني ع���ام احل���زب االشتراكي‬ ‫اليمن���ي أو األس���تاذ عب���ده الوهاب اآلنس���ي أمني عام‬ ‫التجم���ع اليمن���ي لإلص�ل�اح كونهم أكث���ر إطالعا على‬ ‫املوضوع لتواصلهم مع ابن عمر بحسب وصفه‪.‬‬ ‫ما يثير االس���تغراب هو أن املبادرة اخلليجية وآليتها‬ ‫التنفيذية نصت على تشكيل جلنة التفسير مبا يعني أن‬ ‫إيراده���ا ضمن بنود االتفاق يوحي بأهمية تشكيل هذه‬ ‫اللجن���ة وليس م���ن املعقول أن يت���م إيرادها ضمن بنود‬ ‫املب���ادرة وآليته���ا التنفيذية عبث���اً ودون فائدة أو جملرد‬ ‫إخراج املبادرة إلى الرأي العام ببنود كثيرة‪.‬‬ ‫وتختلف الرواي���ات والتفسيرات ألس���باب جتاوزها‬ ‫ففي الوقت الذي يرى البعض أن عدم تشكليها هو أحد‬ ‫العوائق التي س���تظهر في طريق احل���وار كون وجودها‬ ‫ميث���ل مرجعية حلل اخلالف���ات والتباين���ات فيما يرى‬ ‫البع���ض اآلخ���ر أن جتاهلها من قبل القوى السياس���ية‬ ‫حت���ى اللحظة يوحي بعدم وجود أهمي���ة لتشكيلها وما‬ ‫سبق يختلف متام عن تغريدات القيادات السياسية في‬ ‫األطراف السياس���ية املوقعة على املب���ادرة والتي تؤكد‬ ‫ب�ي�ن احلني واآلخر أنها ملتزم���ة بتنفيذ املبادرة وآليتها‬ ‫التنفيذية دون انتقاص‪.‬‬

‫م�ست�شارو الرئي�س‪ ..‬خارج نطاق التغطية‬

‫حاول���ت االتص���ال بالدكت���ور ياس�ي�ن س���عيد نعمان‬ ‫مستش���ار رئي���س اجلمهوري���ة وأم�ي�ن ع���ام احل���زب‬ ‫االشتراكي اليمني أكثر مرة وأرس���لت له رس���الة نصية‬ ‫إلى تلفونه احملمول لكنه لم يرد‪.‬‬ ‫وهي النتيج���ة ذاتها أثناء محاولت���ي االتصال بأحد‬ ‫مسئول���ي الط���رف اآلخ���ر في املؤمت���ر الشعب���ي العام‬ ‫وشركائ���ه حي���ث مت االتص���ال بالدكت���ور عبدالله غامن‬ ‫مستش���ار رئيس اجلمهورية ورئي���س الدائرة القانونية‬ ‫باملؤمت���ر الشعب���ي العام ال���ذي رد على التلف���ون مساء‬ ‫السبت املاضي وتهرب ع���ن اإلجابة من خالل إعطائه‬ ‫موع���دا آخر هو عص���ر األحد املاض���ي للحديث حول‬ ‫أس���باب جتاوز جلنة تفسير املبادرة اخلليجية ولم يرد‬ ‫عل���ى التلفون في يوم األحد لتبق���ى اإلجابة حائرة بني‬ ‫عدم رد مستشاري رئيس اجلمهورية على تلفوناتهم أو‬ ‫التهرب من احلديث لوس���ائل اإلعالم وبني عدم وجود‬ ‫ناطق رسمي باس���م احلكومة يتحدث لوسائل اإلعالم‬ ‫مبا يدور في أروقة احلكومة‪.‬‬

‫رئي�س �سيا�سة الإ�صالح‪ :‬طرحت‬ ‫الق�ضية �أكرث من مرة ولكن!!‬

‫وأرجع األستاذ سعيد شمسان‬ ‫رئيس الدائرة السياسية بالتجمع‬ ‫اليمن���ي لإلص�ل�اح ع���دم تشكيل‬ ‫التفسي���ر إلى تقصي���ر األطراف‬ ‫املوقعة على املبادرة وقال نحن ال‬ ‫نعترض عل���ى تشكيل اللجنة وقد‬ ‫طرحت القضية أكثر من مرة ومت‬ ‫جتاوزه���ا بعد أن س���لمت اللجنة‬ ‫الفنية تقريرها للرئيس‪.‬‬ ‫وق���ال ف���ي تصري���ح خ���اص‬ ‫لـ"األهالي"‪ :‬أعتق���د أن التقصير‬ ‫ج���اء من األط���راف الت���ي وقعت‬ ‫عل���ى املب���ادرة اخلليجي���ة وق���د‬ ‫تأخ���روا‪ ،‬كان يفت���رض أن يعملوا‬ ‫عل���ى تشكي���ل ه���ذه اللجن���ة منذ‬ ‫وقت مبكر‪.‬‬

‫مطبخ العائلة‪ :‬هادي ال يريد‬ ‫ت�شكل اللجنة‬

‫مؤخ���را أشار تقرير صادر عن‬ ‫مجموعة األزم���ات الدولية الذي‬ ‫يقال أنه يصاغ عند أبواب مطبخ‬ ‫عائل���ة صال���ح ف���ي صنع���اء إلى‬ ‫أن ع���دم تشكيل جلن���ة التفسير‬ ‫يثي���ر شكوك���ا خصوص���ا داخ���ل‬ ‫املؤمت���ر الشعبي الع���ام أنه عازم‬ ‫عل���ى جتن���ب أي رقاب���ة حقيق���ة‬ ‫على س���لطته وهذا أكث���ر أهمية‬ ‫م���ن حيث أن���ه وعلى ال���ورق فإن‬ ‫س���لطة هادي تتجاوز س���لطة أي‬ ‫من أس�ل�افه منذ الستينات ومن‬ ‫السه���ل أن يس���اء اس���تعمال هذا‬ ‫السلطات‪.‬‬ ‫وأض���اف التقري���ر أن���ه ميكن‬ ‫للجنة تفسير املب���ادرة اخلليجية‬ ‫أن توفر أيضا أداة هامة لتشجيع‬ ‫الشفافي���ة واملساءل���ة وضم���ان‬ ‫تسوية أكثر مصداقية للنزاعات‬ ‫فيما يتعلق مبعنى االتفاق‪.‬‬

‫مطالب بت�شكيل اللجنة‬

‫وبرزت خالل الفترات املاضية‬ ‫مطالبات بتشكيل جلنة التفسير‬ ‫حي���ث دعا األمني الع���ام للحزب‬ ‫االشتراكي اليمني ياسني سعيد‬ ‫نعمان رئيس اجلمهورية لسرعة‬ ‫تشكيل جلنة تفسير املبادرة‪.‬‬ ‫واعتب���ر الدكت���ور ياس�ي�ن في‬ ‫ح���وار م���ع قن���اة السعي���دة ف���ي‬

‫�أدى جتاهل ت�شكيل جلنة‬ ‫تف�سري املبادرة �إىل الكثري‬ ‫من ال�صعوبات والعوائق‬ ‫لدى الأطراف املوقعة على‬ ‫املبادرة‬

‫ديسمب���ر اجلاري أن ع���دم تشكيل‬ ‫جلن���ة تفسي���ر املب���ادرة اخلليجية‬ ‫من أس���باب الت���ي أدت إلى عرقلة‬ ‫تنفيذها‪ .‬مطالبا رئيس اجلمهورية‬ ‫بسرع���ة تشكي���ل جلن���ة تفسي���ر‬ ‫املبادرة اخلليجية وحتديد الطرف‬ ‫املعرقل لتنفيذ املب���ادرة اخلليجية‬ ‫وآليتها التنفيذية‪.‬‬ ‫وفي مطل���ع يولي���و املاضي دعا‬ ‫اجملل���س الوطن���ي لق���وى الث���ورة‬ ‫الشعبي���ة السلمي���ة إلى اإلس���راع‬ ‫بتشكي���ل جلن���ة تفسي���ر املب���ادرة‬ ‫وآليته���ا التنفيذي���ة اس���تنادا إل���ى‬ ‫الفق���رة (‪ )25‬من اآللي���ة التنفيذية‬ ‫ملن���ع االجته���ادات اخلاطئ���ة خارج‬ ‫االتف���اق وتطبي���ق م���ا اتف���ق عليه‬ ‫فحسب‪.‬‬ ‫وف���ي يولي���و املاض���ي ح���ذرت‬ ‫الناشط���ة توك���ل كرم���ان احلاصلة‬ ‫على جائزة نوبل للسالم في تصريح‬ ‫لصحيف���ة القب���س الكويتي���ة م���ن‬ ‫إغفال تشكيل جلنة تفسير املبادرة‬ ‫اخلليجية‪.‬وم���ن الفش���ل الكام���ل‬ ‫للعملية السياس���ية في اليمن وفقاً‬ ‫ملا نص���ت عليه املب���ادرة اخلليجية‬ ‫وآليته���ا التنفيذية املزمن���ة‪ ،‬وذلك‬ ‫ج���راء «ع���دم حتدي���د التفاصي���ل‬ ‫اخلاص���ة بتنفي���ذ ك���ل مرحلة‪ ،‬مبا‬ ‫فيه���ا حتدي���د املسؤولي���ات عل���ى‬ ‫األطراف املوقعة عليها‪.‬‬ ‫وقال���ت إن املب���ادرة اخلليجي���ة‬ ‫التي وقعها ح���زب املؤمتر الشعبي‬ ‫العام وتكتل أحزاب اللقاء املشترك‬ ‫للمعارضة برعاي���ة إقليمية ودولية‬ ‫أصبح���ت «بحاجة إل���ى مبادرات‪،‬‬ ‫وآليتها بحاجة إلى آليات»‪.‬‬ ‫وبحس���ب مراقب�ي�ن فق���د أدى‬ ‫جتاهل تشكيل جلنة تفسير املبادرة‬ ‫إلى الكثير من الصعوبات والعوائق‬ ‫لدى األطراف املوقعة على املبادرة‬ ‫خاصة ف���ي ظل تب���ادل االتهامات‬ ‫ب�ي�ن الطرفني املوقع�ي�ن على املبادرة‬ ‫بخصوص عرقلة تنفيذ املبادرة حيث‬ ‫يفسر كل طرف املبادرة وفق ما يريد‬ ‫ناهي���ك من أن غياب اللجنة أدى إلى‬ ‫سوء فهم الكثير من نصوص املبادرة‬ ‫س���يما من قبل شباب الثورة حيث لو‬ ‫مت تشكي���ل اللجنة الختصرت الكثير‬ ‫من الوقت واجلهد وأدت إلى حتقيق‬ ‫نتائج إيجابية في سبيل إنهاء الكثير‬ ‫م���ن التباين���ات واخلالف���ات ح���ول‬ ‫املبادرة‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪10‬‬

‫حــــوار‬

‫رئي�س مركز الدرا�سات اال�سرتاتيجية للقوات امل�سلحة –العميد ركن علي ناجي عبيد لـ«الأهايل»‪:‬‬

‫قرار الهيكلة قفزة كبرية فـي �إعادة بناء اجلي�ش‬ ‫و�أهمية القرار فـي تنفيذه‬

‫الأ�سماء الوهمية جمال ا�ستثمار للقادة وقد يكون اجلي�ش الوهمي �أكرث من احلقيقي‬ ‫تكاد تكون المصطلحات والثقافة العسكرية مجاال جديدا بالنسبة للشعب اليمني‪ ،‬بما في ذلك شريحة "الجنود" في القوات المسلحة‪.‬‬ ‫وقرار الهيكلة الذي اتخذه الرئيس هادي األربعاء الفائت كان مثار جدل وال يزال‪ ،‬وإن كان في الظاهر وعلى العموم واضحا‪ ..‬واألهالي‬ ‫تس��لط الض��وء على بعض ما يتعلق بهذا القرار في هذا الحوار مع الخبير العس��كري القادم م��ن ردفان العميد ركن علي ناجي عبيد‬ ‫–رئيس مركز الدراسات االستراتيجية للقوات المسلحة‪..‬‬ ‫حاوره‪ /‬عبدامللك شمسان‬

‫التقسيم تم كمناطق‪،‬‬ ‫وت��وزع وفق أهمية‬ ‫المناطق بدءا باختيار‬ ‫القيادات للمناطق‬ ‫وإدارة مختلفة وفقا‬ ‫لهيكلة المناطق‪،‬‬ ‫ألن هيكلة المناطق‬ ‫تقريبا أم��ر جديد‬ ‫ول��ي��س كالهيكل‬ ‫ال��س��اب��ق‪ ،‬وستوزع‬ ‫ح��س��ب األه��م��ي��ة‬ ‫االس��ت��رات��ي��ج��ي��ة‬ ‫وال��ت��ك��ت��ي��ك��ي��ة‬ ‫والعملياتية لكل‬ ‫منطقة‪..‬‬

‫هناك من تعينوا في‬ ‫الفترة األخيرة من‬ ‫الضالع ومحافظة‬ ‫لحج‪ ،‬قائد المنطقة‬ ‫ال��وس��ط��ى العميد‬ ‫رك��ن أحمد سيف‪،‬‬ ‫ولديك عبدالرقيب‬ ‫ق���ائ���د ل�����واء في‬ ‫العبر‪ ،‬وقائد العند‬ ‫الصبيحي‪..‬‬

‫من خبرات اجليش في اجلنوب وكانت قوات‬ ‫بحرية وبري���ة وجوية واملليشي���ات الشعبية‪،‬‬ ‫مثله���ا مثل أي ق���وى شعبية‪ ،‬ف�ل�ا أعتقد أن‬ ‫التشكي���ل اجلديد هو جيش خ���اص‪ ،‬وكانت‬ ‫اجلي���وش العربية حتمي السلطة‪ ،‬إما حرس‬ ‫جمه���وري أو ح���رس وطني يحم���ي السلطة‬ ‫وجيش بري وبحري م���وزع في أماكن أخرى‬ ‫حتى ال يثب إل���ى السلطة‪ ،‬فكان الهدف منه‬ ‫حماية السلطة من فت���رة طويلة وتراجع إلى‬ ‫اخلل���ف وتقدمت على حساب���ه أجهزة األمن‬ ‫بشك���ل كثيف ومنها أكب���ر دولة عربية مصر‪،‬‬ ‫واآلن ع���ادت اجلي���وش العربية إل���ى األمام‬ ‫بحكم ث���ورات الربيع العربي‪ ..‬تأييد اجليش‬ ‫وانحي���ازه في مص���ر وليبيا وتون���س واليمن‬ ‫حص���ل فيه انقس���ام من ع���ام ‪94‬م‪ ،‬وبالتالي‬ ‫اجلي���ش املنضم إلى الوح���دة واجليش الذي‬ ‫انضم قبلها إلى‪..‬‬

‫>> من���ذ صدور الق���رار وحت���ى اليوم‬ ‫اجلمع���ة قيل كثير حول ق���رار الهيكلة‪،‬‬ ‫واجلميع يريد أن يعرف أوال‪ :‬هل شمل‬ ‫القرار إقالة أحمد علي وعلي محسن؟‬ ‫ الهيكلة هي تشكيل جديد يضع أس���اس‬‫لبناء القوات املسلحة‪ ،‬وعبارة هيكلة مصطلح‬ ‫مخفف لعملي���ة إعادة بناء الق���وات املسلحة‬ ‫بشكل جديد‪ ،‬ومبا يستجيب حلاجة الشعب‬ ‫اليمني‪ ،‬وهذا هدف من أهداف ‪ 26‬سبتمبر‬ ‫الذي ينص على بناء جيش وطني قوي يحمي‬ ‫السي���ادة‪ ،‬إذن ه���ذه الهيكل���ة ل���م تسته���دف‬ ‫أشخاص���ا معين�ي�ن ولكنه���ا ألغ���ت الهيك���ل‬ ‫السابق‪ ،‬وتشكل قيادة للهيكل اجلديد‪.‬‬ ‫>> بوض���وح‪ :‬ما هو وض���ع أحمد علي‬ ‫وعل���ي محس���ن‪ ،‬احل���رس اجلمه���وري‬ ‫والفرقة األولى مدرع؟‬ ‫ الفرقة األولى مدرع واحلرس اجلمهوري‬‫لم يكونا في الهيكل اجلديد‪.‬‬ ‫>> مبعنى أن يستمر أحمد علي وعلي‬ ‫محسن في أعمالهم‪..‬‬ ‫ الوح���دات الت���ي تشكل���ت (االحتي���اط‬‫االس���تراتيجي وحدات الصواريخ واملدفعية‬ ‫وحماية أمن الرئاس���ة) هي جزء من احلرس‬ ‫اجلمهوري ووح���دات أخرى‪ ،‬تلح���ق القيادة‬ ‫العلي���ا‪ ،‬ترتب���ط هيكليا ب���وزارة الدفاع وتتبع‬ ‫القي���ادة العليا في البالد‪ ،‬وله���ا قادة وعيون‬ ‫مباش���رة‪ ،‬إذن الهيك���ل اجلدي���د ه���و ال���ذي‬ ‫أضي���ف ول���م يستثن شخص���ا معين���ا‪ ،‬رمبا‬ ‫وضعهم علي محسن قائد املنطقة الشمالية‬ ‫الغربي���ة وقائد احل���رس اجلمه���وري بحكم‬ ‫إلغاء احلرس اجلمهوري وحتويله إلى قوات‬ ‫برية‪ ،‬واحتياط ع���ام ضم القوات البرية‪ ،‬قد‬ ‫يكون له وضع محدد‪ ،‬ننتظر الحقا‪.‬‬ ‫>> الفرقة ومساحتها‪ ،‬معسكر السواد‬ ‫ومساحته‪ ،‬هذه املساحات هل س���تظل‬ ‫معسكرات داخل األمانة؟‬ ‫ إخ���راج الوحدات من امل���دن كان ضمن‬‫اتفاقي���ة الوح���دة الت���ي ل���م تنف���ذ‪ ،‬وشكلت‬ ‫اللجنة العسكرية في عام ‪ 93‬و‪ ،94‬وتطرقت‬ ‫إلى هذه املسألة وثيقة العهد واالتفاق وكنت‬ ‫عض���وا ف���ي اللجن���ة‪ ،‬ووصلنا إلى اس���تنتاج‬ ‫هزل���ي ولكنه كان جادا ف���ي مدلوله‪ ،‬ومفاده‬ ‫أن إخراج السكان من املدن أسهل من إخراج‬ ‫املعسكرات‪.‬‬ ‫>> وحاليا‪..‬؟‬ ‫ م���ا دام أن هن���اك ‪ 7‬مناط���ق أتوقع بأن‬‫هذه الوحدات س���توزع على هذه املناطق مبا‬ ‫فيها املنطق���ة املركزية‪ ،‬وأتوقع أنها س���توزع‬ ‫باإلضاف���ة إل���ى االحتي���اط االس���تراتيجي‬ ‫ووحدات أمن الرئاس���ة‪ ،‬والبقية ستوزع على‬ ‫املناطق السبع وفق ما يرى املتخصصون في‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫>> م���ا هي اخلط���وات العملية لتنفيذ‬ ‫هذا القرار؟ وكيف سيتم التقسيم؟‬

‫ التقسي���م مت كمناط���ق‪ ،‬ولك���ن ال يوجد‬‫ل���دي اطالع ح���ول املناط���ق االس���تراتيجية‬ ‫والعملياتي���ة والتكتيكية‪ ،‬وت���وزع وفق أهمية‬ ‫املناط���ق ب���دءا باختي���ار القي���ادات للمناطق‬ ‫وإدارة مختلف���ة وفق���ا لهيكل���ة املناط���ق‪ ،‬ألن‬ ‫هيكل���ة املناط���ق تقريب���ا أم���ر جدي���د وليس‬ ‫كالهيك���ل السابق‪ ،‬وس���توزع حس���ب األهمية‬ ‫االس���تراتيجية والتكتيكي���ة والعملياتية لكل‬ ‫منطقة‪.‬‬ ‫>> لنعد إل���ى الصيغة العام���ة للقرار‪،‬‬ ‫كيف تنظر إليه عموما‪..‬؟‬ ‫ أعتب���ره خط���وة حقيقي���ة هام���ة كبيرة‬‫وقفزة كبيرة ف���ي إعادة بناء القوات املسلحة‬ ‫بشكل صحيح‪ ،‬نستفيد من تاريخنا وجتاربنا‬ ‫وجت���ارب اآلخري���ن‪ ،‬وقد ج���اء نتيجة جلهد‬ ‫جماع���ي لي���س محل���ي فق���ط ولك���ن عربي‬ ‫ودول���ي شارك في���ه السعودي���ون واألردنيون‬ ‫واألمريكان‪ ،‬باإلضافة إلى أنه س���بقه ندوات‬ ‫علمي���ة وأبحاث علمية‪ ..‬مهم أن نستفيد من‬ ‫جتاربنا وجتارب اآلخرين ومن تطور العصر‪،‬‬ ‫فعملي���ة الهيكلة يفت���رض أن تراجع كل أربع‬ ‫إلى خم���س س���نوات‪ ،‬وتشكل قف���زة جديدة‬ ‫ف���ي اجتاه إع���ادة بن���اء الق���وات املسلحة ملا‬ ‫يؤس���س بناء قوات درع حديثة تؤدي مهامها‬ ‫الدستورية‪.‬‬ ‫>> هن���اك م���ن ي���رى الق���رار نوع���ا م���ن‬ ‫تفري���غ احتقان الشارع بينما س���يظل الوضع‬ ‫العسك���ري عملي���ا كم���ا ه���و‪ ..‬ك���ل القوات‬ ‫موجودة داخ���ل أمانة العاصمة وعلى هيئتها‬ ‫السابقة‪ ،‬ومعظم اجليش كذلك‪.‬‬ ‫ حقيقة أعتبر القرار إكماال للثورة وتنفيذ‬‫جزء م���ن مطالبها ويلبي حاج���ة وطنية قبل‬ ‫أن يك���ون تنفيذا للمب���ادرة اخلليجية وآليتها‬ ‫املزمنة‪ ،‬ولك���ن قبل ذلك اس���تجابة للمبادرة‬ ‫والق���رار وحلاج���ة الشعب اليمن���ي‪ ،‬وعندما‬ ‫يت���م البدء بتنفي���ذ املناطق واختي���ار قيادتها‬ ‫س���يتم نقل قوات من املدينة إليها‪ ،‬وفق رؤية‬

‫اس���تراتيجية وعملياتية للقوات املسلحة‪ ،‬ملا‬ ‫يستجيب ألهمية كل منطق���ة‪ ..‬لدينا خمس‬ ‫مناط���ق له���ا قي���ادات والبقية يتبق���ى تعديل‬ ‫مساحاتها‪ ،‬وأهمية القرار في تنفيذه‪.‬‬ ‫>> س���ارع عل���ي محس���ن قائ���د املنطقة‬ ‫الشمالية الغربي���ة قائد الفرقة األولى مدرع‬ ‫بالترحي���ب‪ ،‬وكثير من األطراف السياس���ية‬ ‫رحبت‪ ،‬ولم يتبق س���وى املؤمتر الشعبي العام‬ ‫رغم اجتم���اع األمانة العام���ة للمؤمتر أمس‬ ‫اخلمي���س‪ ،‬وك���ذا قائد احل���رس اجلمهوري‬ ‫واحلوثي واحلراك‪..‬‬ ‫ هي تعبر عن قناعات‪ ،‬بالنسبة للمؤمتر‬‫أعتق���د أن الرئي���س هو األمني الع���ام ونائب‬ ‫الرئي���س‪ ،‬واحلكوم���ة ونصفه���ا م���ن املؤمتر‬ ‫رحبت بالقرار‪.‬‬ ‫>> ال أح���د ينتظ���ر من احلكوم���ة تأييدا‬ ‫ألن واجبها أن تنفذ‪ ،‬وإمنا ننتظر من املؤمتر‬ ‫حتدي���د موقف���ه بإصدار بي���ان فيم���ا يتعلق‬ ‫بالقرارات‪ ..‬كيف نفهم هذا الصمت؟‬ ‫ إما أن ما حصل من قرار هو منتج تبناه‬‫املؤمتر وبالتالي هو جزء من الواجبات‪ ،‬وإما‬ ‫أنهم منتظ���رون رد الش���ارع‪ ،‬أو نتيجة بعض‬ ‫اخلالف���ات في املؤمت���ر ومن ب���اب االنتظار‬ ‫وعدم االستعجال‪ ..‬أما ترحيب علي محسن‬ ‫فيعبر عن قناعته‪ ،‬وقد قرأت في ‪ 26‬سبتمبر‬ ‫بأن قائد احلرس اجلمهوري رحب بالقرار‪.‬‬ ‫>> الذي رحب هو مصدر في مكتب قائد‬ ‫احلرس‪ ،‬والبعض يطرح أن قرار الهيكلة في‬ ‫هذه املرحلة وبهذه الطريقة يعني بناء جيش‬ ‫خ���اص بالرئيس هادي‪ ،‬وأننا داخلون مرحلة‬ ‫أخرى من أعادة تأسيس اجليش على أساس‬ ‫غير وطني‪..‬‬ ‫ وظائ���ف اجلي���وش العربي���ة قب���ل فترة‬‫طويل���ة كان���ت طليع���ة وه���ي الت���ي قام���ت‬ ‫بالث���ورات مثل اجلي���ش اليمني ف���ي صنعاء‬ ‫وه���ي جتربة مستف���اد منها‪ ،‬وقد اس���تفادوا‬

‫>> ه���ل تقص���د أن حت���ى لو ك���ان هناك‬ ‫مساع���ي لبن���اء جي���ش خ���اص بالرئي���س‬ ‫فالفرص���ة غير س���انحة بعد ث���ورات الربيع‬ ‫العربي؟‬ ‫ أوال‪ :‬أعتق���د أن الرئيس ل���م يفكر ببناء‬‫جيش خاص‪ ،‬والثاني أن الشعب اليمني ليس‬ ‫شعب���ا مستسلما‪ ،‬والرئي���س انتقالي ملرحلة‬ ‫انتقالي���ة‪ ،‬ويح���ق له أن يرش���ح نفسه ملرحلة‬ ‫قادم���ة ك���أي مواط���ن مين���ي‪ ،‬وال أعتقد أن‬ ‫هناك نية لتشكيل جيش خاص به من خالل‬ ‫ما ورد في معطيات الهيكلة‪.‬‬ ‫>> هن���اك حدي���ث ع���ن ترك���ز ق���رارات‬ ‫التعي�ي�ن على منطق���ة أبني وشب���وة احلليفة‬ ‫بينما الضالع وحلج وردفان تتعرض لنوع من‬ ‫عدم االهتمام‪..‬‬ ‫ هذا املوضوع بأهميته رمبا يشوبه شيء‬‫م���ن الصح���ة‪ ،‬باملقابل هناك م���ن تعينوا في‬ ‫الفترة األخيرة م���ن الضالع ومحافظة حلج‪،‬‬ ‫قائ���د املنطقة الوس���طى العمي���د ركن أحمد‬ ‫س���يف‪ ،‬ولدي���ك عبدالرقيب قائد ل���واء في‬ ‫العبر‪ ،‬وقائد العند الصبيحي‪ ،‬ومع ذلك تظل‬ ‫االلتف���ات مهم جدا لبقية الكادر ألنه س���جن‬ ‫من عام ‪94‬م‪ .‬وهذا ينتظر األكثر‪.‬‬ ‫>> أنت مع أن يأخ���ذ من أقصي في عام‬ ‫‪ 94‬فرصهم أكثر من غيرهم؟‬ ‫ نعم‪ ،‬معاجلة وضع قائم‪ .‬منتظرون أكثر‬‫مما حص���ل‪ ..‬هناك نواب م���دراء تعينوا من‬ ‫الضالع مثل نائب مدي���ر العمليات احلربية‪،‬‬ ‫مدير االس���تخبارات م���ن محافظة حلج‪ ،‬ال‬ ‫يعني أن هناك اس���تثناء ولك���ن الناس تطلب‬ ‫األكثر‪.‬‬ ‫>> هل تعتقد أن قرار الهيكلة تأخر وكان‬ ‫باإلمكان أن يصدر قب���ل هذا الوقت لتالفى‬ ‫أخطاء كثيرة؟‬ ‫ رمب���ا أن البع���ض يعتب���ره متأخرا ولكن‬‫الوض���ع لم يكن يسمح باإلق���دام على خطوة‬ ‫جريئ���ة مثل ه���ذه‪ ،‬وقد ج���اءت ف���ي الوقت‬ ‫املناسب‪.‬‬ ‫>> ما الذي تغير حتى جاءت هذه اخلطوة‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫اجلريئة في وقتها املناسب؟‬ ‫ أوال‪ :‬ك���ان الوض���ع متوترا في‬‫صنع���اء وجلنة الشئ���ون العسكرية‬ ‫رك���زت على اس���تثناء احل���رب‪ ،‬أن‬ ‫ال نذه���ب إلى الهاوي���ة‪ ،‬إذا دخلت‬ ‫املنطقة في حرب س���تكون مشكلة‬ ‫كبيرة‪ ،‬وس���تكون مصيبة ليس على‬ ‫اليمن فحسب ولك���ن على املنطقة‬ ‫بشكل عام‪ ،‬تالحظ أن تلكؤا حصل‬ ‫في تنفيذ بعض القرارات مثل قرار‬ ‫اجلوية وظ���ل فترة طويل���ة واللواء‬ ‫الثال���ث واللواء اجلبل���ي مشاة‪ ،‬ظل‬ ‫وقت مع�ي�ن وتغير شيء كثير‪ ،‬مثال‬ ‫وج���ود أحمد علي ف���ي اخلارج وال‬ ‫يعلم بأنه س���يكون هناك قرار مثل‬ ‫هذا‪ ،‬وهذا موقف يحسب له‪.‬‬ ‫>> ه���ل تقص���د أن أحمد علي‬ ‫يعلم بإصدار القرار؟‬ ‫ ل���ه عل���م بالهيك���ل‪ ،‬ألن لدي���ه‬‫أعض���اء ف���ي اللجنة م���ن احلرس‬ ‫اجلمهوري‪.‬‬ ‫>> تعتق���د أن س���فره ك���ان‬ ‫مرتبا‪..‬؟‬ ‫ ال أعتق���د أن مرت���ب ولك���ن‬‫مب���ادرة من���ه‪ ،‬ومبناقش���ة وإصدار‬ ‫الهيكل فمعن���ى أن يذهب ويحصل‬ ‫مث���ل ه���ذا حت���ى ال يحص���ل توتر‪،‬‬ ‫فهذا موقف يحسب له‪.‬‬ ‫>> ه���ل تعتق���د أن احل���وار‬ ‫س���يفضي إل���ى أن يفص���ل منصب‬ ‫القائد األعلى عن منصب الرئيس‬ ‫كم���ا فصل عن موق���ع القضاء كما‬ ‫كان سابقا؟‬ ‫ ف���ي العال���م‪ ،‬وض���ع الق���وات‬‫املسلح���ة أن الرئيس يظ���ل القائد‬ ‫األعل���ى‪ ،‬ولكن هن���ا كتجربة أخرى‬ ‫أن يك���ون وزي���ر الدف���اع قائد عام‬ ‫ويك���ون الرئيس قائ���د أعلى وهذا‬ ‫ف���ي الدس���تور‪ ،‬حت���ى وإن ك���ان‬ ‫الرئي���س مدن���ي‪ ،‬لدي���ك ق���وات‬ ‫اجلي���ش األمريكي القائ���د األعلى‬ ‫هو الرئيس الذي يصدر القرارات‬ ‫الهام���ة‪ ،‬وفي مصر نفس املوضوع‪،‬‬ ‫وهناك جترب���ة أن وزير الدفاع هو‬ ‫القائ���د العام والرئي���س هو القائد‬ ‫األعل���ى‪ ،‬فعلين���ا أن نوف���ر ج���وا‬ ‫للحوار‪ ..‬موقعن���ا في االختراعات‬ ‫البراءة صفر‪ ،‬وأن ال يكون اجليش‬ ‫عص���ا غليظة توجه ض���د الطرف‬ ‫اآلخر‪ ..‬ليترك اجملال للسياس���يني‬ ‫ليتح���اوروا إلى ح���د أن يتراشقوا‬ ‫بالكراس���ي وهو بعيد عنها‪ ،‬ويترك‬ ‫للسياس���يني املساح���ة الكب���رى‪،‬‬ ‫وعندن���ا جتربة في اجلن���وب‪ ،‬كان‬ ‫حتى ف���ي املسائ���ل احل���ادة يخرج‬ ‫اجلي���ش ليحس���م الوضع ث���م يعود‬ ‫إلى ثكناته‪.‬‬ ‫>> نستطيع حالي���ا أن نقول إن‬ ‫قيادة اجليش أصبحت واحدة‪..‬؟‬ ‫ من خ�ل�ال الهيكل الذي صدر‬‫أصبح���ت موح���دة فع�ل�ا وتتطلب‬ ‫بع���ض اإلج���راءات لتنفيذها على‬ ‫الواقع العمل���ي‪ ،‬ألن املرؤوس عليه‬ ‫أن ينفذ حتى وإن كان األمر أعوج‪،‬‬ ‫واجلهات املعنية التي تعتقد األخير‬ ‫أنهم مستهدف�ي�ن إذا التزموا بهذا‬ ‫فهذا موقف تاريخي ووطني يجنب‬ ‫البلد الكثير من التوترات‪.‬‬ ‫>> م���اذا بالنسب���ة لألس���ماء‬ ‫الوهمية في اجلي���ش‪ ،‬هناك كالم‬ ‫عن س���عي مل���لء آالف اخلانات من‬ ‫األس���ماء الوهمية‪ ..‬ماذا بالنسبة‬ ‫لهذه األسماء؟‬ ‫ بالنسب���ة لن���ا صعقن���ا عندما‬‫قدمنا من عدن عام ‪94‬م أن هناك‬ ‫ر ّدي���ات وتستثمرها القادة‪ ،‬وهناك‬

‫‪11‬‬

‫حــــوار‬

‫التي يجب أن ينفذ‪.‬‬

‫أعتقد أن الرئيس ل��م يفكر ببناء جيش‬ ‫خ��اص‪ ،‬والثان��ي أن الش��عب اليمني‬ ‫لي��س ش��عبا مستس��لما‪ ،‬والرئي��س‬ ‫انتقال��ي لمرحل��ة انتقالي��ة‪ ،‬ويحق له‬ ‫أن يرش��ح نفس��ه لمرحلة قادمة كأي‬ ‫مواطن يمني‪ ،‬وال أعتقد أن هناك نية‬ ‫لتش��كيل جيش خاص به من خالل ما‬ ‫ورد في معطيات الهيكلة‪..‬‬ ‫رئي�س مركز الدرا�سات الع�سكرية فـي �أول حتليل على‬ ‫قرارات هادي‪� :‬أتوقع �أن القرار يق�سم املنطقة الع�سكرية‬ ‫ال�شمالية الغربية واملنطقة ال�شرقية �إىل (‪ )4‬مناطق‬ ‫< األهالي نت (مساء األربعاء)‬ ‫استبعد رئيس مركز الدراسات االستراتيجية بالقوات املسلحة‬ ‫العمي���د الركن علي ناجي عبيد حصول أي متردات على القرارات‬ ‫الت���ي أصدرها رئي���س اجلمهورية القائد األعل���ى للقوات املسلحة‬ ‫واألم���ن عبدربه منص���ور هادي املتعلق���ة بهيكلة الق���وات املسلحة‬ ‫واألم���ن‪ ،‬إال أنه توق���ع حصول بع���ض التلكؤ في التسلي���م من قبل‬ ‫البعض‪ ،‬متوقعا أن يكون هناك خروج شعبي جماهيري لتأييد هذه‬ ‫القرارا�� تضغط باجتاه التسليم الفوري‪.‬‬ ‫وأضاف في تصريح خاص بـ"األهالي نت"‪ :‬كنت أمتنى أن يسبق‬ ‫ه���ذا القرار قرارات تضبط التسلسل الهرمي في القوات املسلحة‬ ‫حتى تتنزل هذه القرارات بعد ذلك على الواقع العملي بسالسة‪.‬‬ ‫وأك���د أن ه���ذه القرارات ج���اءت تطبيقا ملا أوصت ب���ه الندوات‬ ‫السابق���ة الت���ي نف���ذت س���ابقا لتقدمي تص���ورات لهيكل���ة اجليش‬ ‫مبشاركة خبراء من األشقاء واألصدقاء‪.‬‬ ‫وأش���ار إلى أن اخلمس املناط���ق العسكرية حتولت مبوجب هذا‬ ‫القرار إلى س���بع مناطق إال أن القرار ل���م يفصل ما هي املنطقتان‬ ‫املستحدثت���ان إال أنه توقع حتوي���ل املنطقة الشمالي���ة الغربية إلى‬ ‫منطقتني (منطق���ة شمالية ومنطقة غربية) وك���ذا حتويل املنطقة‬ ‫العسكرية الشرقية إلى منطقتني‪ .‬وقال إنه كان يفترض أن تتوسع‬ ‫القرارات لتشمل نقل خف���ر السواحل إلى القوات البحرية متوقعا‬ ‫أن يكون استمرارها تابعا للوزارة الداخلية بشكل مؤقت‪<.‬‬ ‫ق���وى وهمية تستل���م رواتب‪ ،‬وهذه‬ ‫ال توجد في أي جي���ش في العالم‪،‬‬ ‫أن يبقى بدل ف���رار ويكون مساعد‬ ‫أول ويأت���وا يسجل���وا واح���د ب���دال‬ ‫عن���ك‪ ،‬فهذه عملية معق���دة وال بد‬ ‫م���ن الهيكل���ة وأعتق���د أن اله���دف‬ ‫الثال���ث هو تطهير القوات املسلحة‬ ‫م���ن الق���وى الوهمية الت���ي تشكل‬ ‫مجال اس���تثمار للقادة‪ ،‬وقد قدمنا‬ ‫مقترحا إلنهاء هذه القوى الوهمية‬ ‫ومت التص���دي لها وهن���اك أبحاث‬ ‫تقدم���ت م���ا قبل ع���ام ‪ 90‬أما اآلن‬ ‫تشكل���ت جل���ان كثي���رة ودققت في‬ ‫القوى الوهمية والـ‪ 50‬مبالغ فيه‪.‬‬ ‫>> يق���ال إن اجلي���ش الوهم���ي‬ ‫أكبر من اجليش احلقيقي‪..‬‬ ‫ ميك���ن أن يك���ون ذل���ك‪ ،‬وهذا‬‫موج���ود في ك���ل الوح���دات وليس‬ ‫احلرس اجلمهوري فقط‪.‬‬ ‫>> العملية سهلة‪ ،‬هي كشوفات‬ ‫مالية وميكن معاجلتها‪..‬‬ ‫ األم���ر أكث���ر تعقي���دا م���ن‬‫هذا‪ ،‬هن���اك مصال���ح تشكلت تدر‬ ‫املاليني‪ ،‬وأصبحت تقليد لكثير من‬ ‫القادة‪ ،‬وكثير وقفوا أمام محاوالت‬ ‫تصحيح هذا الوضع‪..‬‬ ‫>> هل س���تخضع وزارة الدفاع‬ ‫للخدم���ة املدني���ة بحيث يت���م أخذ‬ ‫نظام البصم���ة وخاصة فيما يتعلق‬ ‫بعملية االزدواج بني القطاع املدني‬ ‫والعسكري؟‬

‫ نع���م‪ ،‬وهن���اك نظ���ام بصم���ة‬‫خاضعة منذ فترة‪ ،‬ومت كشف أشياء‬ ‫كثيرة وال زال بعض االزدواج‪.‬‬ ‫>> وماذا بالنسبة للمخصصات‬ ‫الهائل���ة الت���ي تذه���ب كتموي���ن‬ ‫وتعيني؟‬ ‫ وهذا هو املستفاد منها‪ ،‬وليس‬‫فق���ط نقدي فهن���اك أيض���ا املواد‬ ‫العيني���ة‪ ،‬وله���ذا أقول إن���ه تشكلت‬ ‫مصالح من الصعب إنهاءها برغبة‪،‬‬ ‫والرغبة شيء والواقع شيء آخر‪..‬‬ ‫فالرغبة أننا نريد وحدة ليس مثلها‬ ‫أبدا‪ ،‬وأن يقول لك أحد أن الوحدة‬ ‫غل���ط فهو مجنون‪ ،‬ولك���ن أن يقول‬ ‫ل���ك أحد أن هذه ه���ي الوحدة فهو‬ ‫غير عاقل‪ ،‬وبالنسبة لهادي الرغبة‬ ‫ش���يء والواقع معق���د‪ ،‬بحاجة إلى‬ ‫خطوات‪..‬‬ ‫>> هل يتضمن برنامج الهيكلة‬ ‫أن تخض���ع املناقص���ات الت���ي‬ ‫تتعل���ق باجليش لقان���ون املزايدات‬ ‫واملناقصات؟‬ ‫ املطل���وب أن يك���ون ه���ذا‪،‬‬‫وأعتقد أنه سيتم هذا‪ ،‬ولكن ميكن‬ ‫أن يتم توجيه هذه األسئلة للجهات‬ ‫املعنية‪.‬‬ ‫>> وم���اذا بشأن توحي���د الزي‬ ‫العسكري الذي صدر به قبل أشهر‬ ‫توجيه من الرئيس وحتى اللحظة‬ ‫لم يتحول إلى واقع؟‬ ‫ مسأل���ة إجرائي���ة‪ ،‬والبدء في‬‫التنفي���ذ ه���ذه واحدة م���ن املسائل‬

‫>> األس���بوع املاض���ي قال خبر‬ ‫صحف���ي إن الرئيس ه���ادي أوقف‬ ‫‪ 100‬ملي���ون ري���ال ك���ان يتسلمه���ا‬ ‫صالح من وزارة الدفاع شهريا‪.‬‬ ‫ لي���س لدي علم به���ذا الشيء‪.‬‬‫وقد أمر وزير الدفاع بتزويد املركز‬ ‫بكل املعلوم���ات الالزمة لكن األمر‬ ‫لم ينفذ‪.‬‬ ‫>> هن���اك جه���ات رفض���ت‬ ‫موافاتكم باملعلومات‪..‬‬ ‫ نعم‪.‬‬‫>> من الطرف الذي يرفض؟‬ ‫ هو تلكؤ‪..‬‬‫>> هل ترى أن الهيكلة ستسهم‬ ‫في بسط نفوذ الدولة وس���يطرتها‬ ‫على كافة املناطق اليمنية؟‬ ‫ املشكل���ة أن مفه���وم الهيكل���ة‬‫عند الناس أنه إبعاد قيادات معينة‬ ‫من ه���ذا املك���ان أو ذاك‪ ،‬واملشكلة‬ ‫الثاني���ة أن بسط نف���وذ الدولة هو‬ ‫وج���ود أطق���م ودبابات ف���ي أمكان‬ ‫معينة‪ ،‬وهذا ما حصل وتسبب في‬ ‫ثورة س���لمية في اجلن���وب‪ ،‬لوجود‬ ‫قوة فوق بيوت الناس وكانت س���بب‬ ‫رئيس���ي له���ذا‪ ،‬وإذا ك���ان وج���ود‬ ‫الدولة هو وجود ق���وة فهذه ليست‬ ‫دولة‪ ،‬الدولة تبدأ بتنفيذ متطلبات‬ ‫الن���اس وخدماته���م "التعلي���م‪،‬‬ ‫الكهرباء‪ ،‬الط���رق‪ ،‬املياه‪ ،‬وغيرها"‬ ‫وجعل الن���اس يشعرون بأن مصدر‬ ‫السلط���ة هو الشع���ب وليست جهة‬ ‫معينة‪ ،‬هذا هو وجود الدولة‪ ،‬عندما‬ ‫ينظ���ر املواط���ن أن الدول���ة غريبة‬ ‫عنه وجاءت باملدف���ع والدبابة‪ ،‬إذا‬ ‫كان هو التفكي���ر بنفوذ الدولة عبر‬ ‫وجود ق���وات مسلحة بع���د الهيكلة‬ ‫فلن يك���ون هناك دول���ة ولن يشكل‬ ‫شيء ألنه القوات املسلحة موجودة‬ ‫ف���ي مأرب وشبوة وض���رب األبراج‬ ‫وخطوط النفط والغ���از قائم‪ ،‬وما‬ ‫يحدث في احملافظات اجلنوبية أن‬ ‫هذه دولته���م‪ ،‬وعندما يأتي صدام‬ ‫واضح من ق���وات األمن أو اجليش‬ ‫عل���ى املواطنني وتفت���ح النار وتقتل‬ ‫منه���م مجموعة ويأت���ي بيان أو من‬ ‫جه���ة معين���ة بأنه���م مندس�ي�ن هم‬ ‫الذين قاموا بقتل كذا وكذا‪....‬‬ ‫>> يعب���ر الن���اس ع���ن حاجتهم‬ ‫أصب���ح املقت���ول يقتل ج���وار طقم‬ ‫عسكري وال يحرك س���اكنا‪ ،‬بسط‬ ‫نفوذ الدولة ف���ي مفهوم الناس هو‬ ‫أن تقوم بحمايتهم‪..‬‬ ‫ هي منظومة متكاملة‪ ،‬وهناك‬‫عالق���ة جدلية بني األمن والتنمية‪،‬‬ ‫فال تنمية ب���دون أمن‪ ،‬هناك بلدان‬ ‫كثيرة بن���ت نفسها خ�ل�ال احلرب‬ ‫كاالحت���اد السوفيت���ي‪ ،‬والع���راق‬ ‫وإيران خاضت حرب ثمان سنوات‬ ‫حرب‪..‬‬ ‫>> تع���رض أنب���وب النف���ط‬ ‫وخط���وط الكهرباء‪ ،‬ه���ذه املصادر‬ ‫احليوي���ة لعملي���ة التنمي���ة تدم���ر‬ ‫والدولة ال تقوم بواجبها‪..‬‬ ‫ إعادة الهيكلة ومتركز القوات‬‫وف���ق الهيكل���ة اجلديد س���يساعد‬ ‫إل���ى حد بعي���د في احل���د من هذه‬ ‫املظاهر ألن واجب الدولة استثناء‬ ‫احلريق ولي���س اإلطف���اء‪ ،‬لكن إذا‬ ‫حصل حريق تطفيه‪..‬‬ ‫>> ه���ل تعتق���د أن الق���رارات‬ ‫س���تشهد ردة فع���ل تتمث���ل ف���ي‬ ‫استهداف مصالح حيوية كالكهرباء‬ ‫والغ���از والنف���ط من أط���راف غير‬

‫راضي���ة بالق���رارات‪ ،‬خاص���ة وقد‬ ‫شاهدنا حض���ور أمن���ي كثيف في‬ ‫أمانة العاصمة؟‬ ‫ يص���در القرار ث���م يأتي بعده‬‫اس���تهداف ب���رج‪ ،‬إذا ك���ان التعبير‬ ‫ع���ن الرفض به���ذه الطريقة‪ ،‬فهذا‬ ‫الرفض مرفوض عند الناس كلهم‪،‬‬ ‫وال أعتق���د أن الق���وى السياس���ية‬ ‫تشوه نفسها إلى هذه الدرجة‪ ،‬وإذا‬ ‫ك���ان مثل هذا حاصل فهي حماقة‪،‬‬ ‫الق���وى التي تفعل ه���ذا حتكم على‬ ‫نفسه���ا بالنهاية احلقيقي���ة‪ ،‬فهذه‬ ‫األعم���ال مرفوض���ة وق���د حكمت‬ ‫على نفسها باالنتهاء وباخلروج من‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫>> هل األط���راف املعنية اآلنية‬ ‫بعملي���ة الهيكل���ة واملعني���ة بتنفي���ذ‬ ‫الق���رارات س���تستجيب بشك���ل‬ ‫سلس؟‬ ‫ ليس هناك أطراف مستهدفة‪،‬‬‫وكن���ا في الندوة األول���ى في طريق‬ ‫الهيكل���ة الت���ي أقامته���ا اللجن���ة‬ ‫العسكري���ة حت���دث وزي���ر الدف���اع‬ ‫وق���ال لي���س هناك أط���راف معينة‬ ‫مستهدفة‪ ،‬االس���تهداف الرئيسي‬ ‫ه���و إعادة بن���اء الق���وات املسلحة‪،‬‬ ‫وقد يحصل ممن قد يتضرر أتوقع‬ ‫أنها ستستجيب بدون تعقيدات‪.‬‬ ‫>> خاصة وأنها عندما رفضت‬ ‫سابقا‪..‬‬ ‫ تأث���رت سياس���يا وأحلق���ت‬‫بنفسها الض���رر الواضح جدا‪ ،‬وال‬ ‫أظ���ن أنه���ا س���تلحق وراء األضرار‬ ‫أكثر مما تضررت‪ ،‬ألنه احتمال أن‬ ‫يك���ون هناك ترتيب آخر في مواقع‬ ‫أخ���رى ال تق���ل أهمية ع���ن املواقع‬ ‫التي كانت عليه هي‪ ،‬وذلك لتجنيب‬ ‫البالد التوترات واملزيد منها‪.‬‬ ‫>> األط���راف السياس���ية كانوا‬ ‫حريصني على أن يتم إصدار قرار‬ ‫مثل ه���ذا في ه���ذا التوقيت ألنهم‬ ‫كان���وا يعتب���رون انقس���ام الق���وات‬ ‫املسلحة مشكلة أم���ام احلوار‪ ،‬هل‬ ‫انتهت ه���ذه املشكل���ة ليدخلوا في‬ ‫احلوار؟‬ ‫ ه���ذه بداية النهاية‪ ،‬وس���يعود‬‫التقديرات ملا س���نشهده في الفترة‬ ‫القريب���ة والق���وى السياس���ية م���ن‬ ‫قبوله���ا للدخ���ول ف���ي احل���وار من‬ ‫عدم���ه‪ ،‬واحل���وار والتف���اوض هما‬ ‫وس���يلتان حضاريت���ان أن الن���اس‬ ‫تتف���اوض وتتحاور ح���ول قضاياها‬ ‫بطريق���ة س���لمية‪ ،‬ألنه���ا حت���ى لو‬ ‫تقاتلت س���تعود إلى احلوار‪ ،‬فلماذا‬ ‫ال نقبل باحل���وار من البداية ونقبل‬ ‫باآلخ���ر ونعت���رف بقضايان���ا مثل‬ ‫القضاي���ا اجلنوبية‪ ،‬ونعطيها وزنها‬ ‫احلقيق���ي أم���ا أوه���ام وعواط���ف‬ ‫فاحلقيق���ة أن���ه رمبا س���تؤدي إلى‬ ‫أمور معقدة‪.‬‬ ‫>> شكرا سيادة العميد‪..‬‬ ‫شك���را لك���م‪ ،‬وأري���د أن أضيف‬ ‫كلم���ة‪ :‬ذات م���رة أوردت صحيف���ة‬ ‫األهالي تعقيب���ا لي على خصروف‬ ‫ولقم���ان حول الهيكل���ة وذكرت فيه‬ ‫ما يج���ب أن تسي���ر علي���ه األمور‪،‬‬ ‫واعتب���رت الصحيفة ما قلته يومها‬ ‫تسريب���ا‪ ،‬وقب���ل يوم�ي�ن تتصل بي‬ ‫لتق���ول لي وأن���ت رئي���س التحرير‬ ‫لتقول إنه نفذ م���ا توقعته‪ ..‬أنا من‬ ‫هن���ا أعب���ر ع���ن ارتياح���ي وأحس‬ ‫باعت���زاز بشهادة مثل ه���ذه بأن ما‬ ‫توقعته ناجت عن دراس���ات وأبحاث‬ ‫ولي���س تسريب‪ ،‬ونأم���ل من أجهزة‬ ‫الدول���ة أن تهت���م م��ج���ال البح���ث‬ ‫والدراس���ات حتى نعال���ج قضايانا‬ ‫بالطريقة العلمية وليس بالهواجس‬ ‫والعواطف واألهواء‪<.‬‬

‫ ما دام أن هناك‬‫‪ 7‬مناطق أتوقع‬ ‫بأن هذه الوحدات‬ ‫ستوزع على هذه‬ ‫المناطق بما فيها‬ ‫المنطقة المركزية‪،‬‬ ‫وأتوقع أنها‬ ‫ستوزع باإلضافة‬ ‫إلى االحتياط‬ ‫االستراتيجي‬ ‫ووحدات أمن‬ ‫الرئاسة‪ ،‬والبقية‬ ‫ستوزع على‬ ‫المناطق السبع‬ ‫وفق ما يرى‬ ‫المتخصصون في‬ ‫ذلك‪.‬‬

‫علي محسن قائد‬ ‫المنطقة الشمالية‬ ‫الغربية وقائد‬ ‫الحرس الجمهوري‬ ‫بحكم إلغاء الحرس‬ ‫الجمهوري وتحويله‬ ‫إلى قوات برية‪،‬‬ ‫واحتياط عام ضم‬ ‫القوات البرية‪ ،‬قد‬ ‫يكون له وضع‬ ‫محدد‪ ،‬ننتظر الحقا‪.‬‬

‫ من خالل الهيكل‬‫الذي صدر أصبحت‬ ‫موحدة فعال‬ ‫وتتطلب بعض‬ ‫اإلجراءات لتنفيذها‬ ‫على الواقع العملي‪،‬‬


‫‪275‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪12‬‬

‫متابعــــات‬

‫فـي برنامج «ما وراء اخلرب» على قناة اجلزيرة‪:‬‬

‫اجلرادي‪ :‬لعبة الأطراف �أ�صبحت مك�شوفة‪ ..‬وعلى احلكومة تغيري الأ�ساليب القدمية‬ ‫النحا�س‪ :‬ال �أتوقع رف�ضا من �أي طرف والرد اخلليجي �سيكون قا�سيا‬ ‫يعد قرار إع��ادة هيكلة الجيش‬ ‫أهم ق��رار يتخ��ذه الرئيس‬ ‫منذ توليه منصبه قبل أكثر‬ ‫من سنة‪.‬‬ ‫الجزيرة ناقش��ت في برنامج ما‬ ‫وراء الخب��ر نهاية األس��بوع‬ ‫الفائت ق��رارات هادي تحت‬ ‫عنواني��ن رئيس��يين‪ :‬ه��ل‬ ‫س��تخرج ق��رارات الرئي��س‬ ‫اليمني إلى حيز التنفيذ دون‬ ‫تداعيات؟ وكيف ستؤثر تلك‬ ‫القرارات على جلسات الحوار‬ ‫الوطني المنتظر؟ مع المحلل‬ ‫السياسي علي الجرادي من‬ ‫صنعاء‪ ،‬والدكت��ور إبراهيم‬ ‫النح��اس أس��تاذ العل��وم‬ ‫السياسية في جامعة الملك ألن اليمني�ي�ن اتفق���وا عل���ى إع���ادة هيكلة الظروف في الداخل واخلارج لن جتعل من‬ ‫اجلي���ش بناء املرحلة القادمة واالس���تعداد أي طرف قادرا على رفض هذه القرارات‪،‬‬ ‫سعود بالرياض‪.‬‬ ‫لالنتخاب���ات الرئاس���ية والبرملانية اليمنية أوال هذه مطالب وطنية‪ ..‬دعني أقول لك‪:‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ علي اجلرادي‪ :‬فعال هذا القرار الذي‬‫اتخ���ذ باألمس ك���ان ضمن مطال���ب الثورة‬ ‫الشبابي���ة الشعبي���ة السلمية‪ ،‬وك���ان أيضا‬ ‫مطلب���اً لكافة القوى الوطنية حتى مبا فيها‬ ‫الق���وى األخرى التي كان���ت محسوبة ضد‬ ‫الث���ورة على س���بيل املثال املؤمت���ر الشعبي‬ ‫الع���ام‪ ،‬أتذك���ر ق���ول الدكت���ور عبدالكرمي‬ ‫اإلريان���ي قب���ل فت���رة وجيزة ع���ن ضرورة‬ ‫توحي���د اجليش‪ .‬ألن ذلك من عوامل جناح‬ ‫املؤمت���ر الوطني الق���ادم‪ ..‬والق���رار الذي‬ ‫اتخذ باألمس ميثل خطوة بعيدة املدى في‬ ‫عملي���ة توحي���د اجليش‪ ،‬أم���ا الهيكلة فهي‬ ‫مسأل���ة فنية ق���د تستغرق س���نوات‪ ،‬ولكن‬ ‫أيضا مسألة توحيد اجليش ال يزال أمامه‬ ‫ش���وط قادم آخر‪ ،‬بالنسبة للتنفيذ قد رمبا‬ ‫تكون هناك نوع من الصعوبات في التنفيذ‬ ‫امليدان���ي ولكن العملية عموما س���تمر وأي‬ ‫أط���راف س���تحاول الوقوف ف���ي وجه هذا‬ ‫الق���رار أعتق���د أنه���ا ف���ي ك���ل احلسابات‬ ‫املوضوعي���ة في الداخل واخلارج س���تكون‬ ‫أم���ام اصطف���اف جماهي���ري وسياس���ي‬ ‫وإقليمي ودول���ي ملواجهة مثل هذا التفكير‬ ‫وهو تفكير خاس���ر وأنا أتوق���ع أن الطرف‬ ‫اآلخ���ر يعي اآلن أن���ه ال ميك���ن أن يصنف‬ ‫من قب���ل مجلس األم���ن الدول���ي كمتمرد‪،‬‬ ‫وبالتال���ي أعتق���د أنه س���ينتقل إل���ى مربع‬ ‫العم���ل السياس���ي وإن ك���ان ه���ذا العم���ل‬ ‫السياسي قد يكون له ضريبة على مستوى‬ ‫البل���د بطريقة س���يئة في محاول���ة عرقلة‬ ‫مثال مؤمتر احلوار الوطني وغيره أما على‬ ‫األرض فال‪..‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ إبراهي���م النحاس‪ :‬نحن س���عداء ألن‬‫اليم���ن يسير ف���ي االجت���اه الصحيح الذي‬ ‫اتفق عليه اليمنيون هنا في الرياض وعلي‬ ‫عبدالله صالح في ذلك الوقت عندما اعتمد‬ ‫ه���ذه املب���ادرة واألطياف اليمني���ة األخرى‬ ‫طبعا اعتمدتها كما تعلمون‪ ،‬فبالتالي نحن‬ ‫س���عداء بأن نذهب بهذا االجت���اه والنقطة‬ ‫األساس���ية هن���ا كما تفضل���ت وهي احملور‬ ‫الرئيس���ي هن���ا ال���ذي طرحته بداي���ة بأنه‬ ‫إعادة هيكلة اجليش‪ ،‬هذه تصب في اجتاه‬ ‫استقرار اليمن استقطاب جميع األطراف‬ ‫اليمني���ة بأن تتف���ق على املك���ون الرئيسي‬ ‫الذي يلعب دورا رئيسيا كما كان في احلياة‬ ‫السياسية اليمنية وهو اجليش‪ ،‬اتفاق جميع‬ ‫األطراف على هذه اخلط���وة طبعا يدفعنا‬ ‫ألن نكون س���عداء حقيقة في هذه اللحظة‬

‫ويناء اجملتمع اليمني على أس���س توافقية‬ ‫ب�ي�ن جميع األطراف اليمني���ة‪ ،‬ونحن طبعا‬ ‫هنا ف���ي دول اخلليج وبشكل أساس���ي في‬ ‫دول اخلليج بشكل عام وفي الرياض بشكل‬ ‫أساس���ي نري���د االس���تقرار لليم���ن بشكل‬ ‫يجعلن���ا نرتاح سياس���يا ونرت���اح اقتصاديا‬ ‫ونرت���اح اجتماعي���ا بداي���ة ألن اليمني�ي�ن‬ ‫اتفق���وا فيم���ا بينهم وه���ذا يبع���د الصراع‬ ‫حقيق���ة ويبعد أيضا الن���زاع بني األطراف‬ ‫اليمنية وبعد ذل���ك أيضا يجعلنا هنا أيضا‬ ‫نكون طموحني في التنمية اليمنية حقيقة‪،‬‬ ‫وأن تدع���م ه���ذه التنمي���ة بشكل أساس���ي‬ ‫ج���دا ألن االس���تقرار في اليمن اس���تقرار‬ ‫لدول اخلليج بشكل أجمع‪ ،‬استقرار اليمن‬ ‫أيضا اس���تقرار للمك���ون العربي بعد ذلك‪،‬‬ ‫وأيض���ا يجعلن���ا نعتمد حقيق���ة ونتمنى أن‬ ‫يكون ذل���ك‪ ..‬نعتمد في مرحلة قادمة على‬ ‫العمالة اليمنية ألن اليمن يتوفر فيها عدد‬ ‫كبير جدا حقيق���ة من العمالة فقط حتتاج‬ ‫إل���ى تطوير وحتت���اج إلى تنمي���ة‪ ،‬فبالتالي‬ ‫االتفاق بشكل عام أسعدنا وهذا ما نتمنى‬ ‫أن يسير اليمنيون في هذا االجتاه‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ اجل���رادي‪ :‬اعتقد أن الق���رار بشقني‬‫الشق األول وهو عملية التسليم أو عمليات‬ ‫فص���ل مال���ي وإداري‪ ،‬فيما يتعل���ق بقضية‬ ‫الصواريخ والقوات اخلاصة داخل احلرس‬ ‫اجلمه���وري‪ ،‬أما األس���تاذ نصر طه عندما‬ ‫أش���ار إلى القضية التي حتت���اج وقت فهي‬ ‫قضي���ة إلغ���اء مسمى احل���رس اجلمهوري‬ ‫ومسم���ى الفرق���ة األولى مدرع ف���ي إطار‬ ‫عملي���ة اجليش يعن���ي املكون الب���ري هذه‬ ‫قد حتت���اج إلى قرارات أخ���رى ناظمة مبا‬ ‫يتص���ل بتحدي���د قيادة املناط���ق العسكرية‬ ‫واحملاور وأيضا قي���ادة‪ ..‬وتعيني أشخاص‬ ‫لهذه احمل���اور‪ ،‬هذه الذي رمب���ا كان يشير‬ ‫إليه���ا التي س���تأخذ وقتا أم���ا فيما يخص‬ ‫قضي���ة الصواريخ والق���وات اخلاصة التي‬ ‫أصبح���ت اآلن ضم���ن العملي���ات اخلاصة‬ ‫وحتت سيادة أو تتبع مباشرة القائد األعلى‬ ‫للق���وات املسلحة والرئي���س االنتقالي عبد‬ ‫رب���ه منصور هادي‪ ،‬ه���ذه العملية ال حتتاج‬ ‫س���وى دور اس���تالم وتسليم وفص���ل مالي‬ ‫وإداري ع���ن طريق الدائرة املالية في وزارة‬ ‫الدفاع‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ اجل���رادي‪ :‬أن���ا أتوق���ع أن ال يرف���ض‬‫أحمد علي عبدالله صالح وال والده وال أي‬ ‫من هذا الطرف القرارات اجلديدة‪ ،‬ألن كل‬

‫ك���ل األعم���ال التي عملت ف���ي السابق عن‬ ‫طريق القاعدة م���ن تفجير اغتياالت قطع‬ ‫طرق���ات اجلميع كان يشار بأصابع االتهام‬ ‫وي���درك من وراء ه���ذه احلرك���ات جميعا‪،‬‬ ‫ولكنه���ا في احملصلة النهائي���ة لم تزد هذا‬ ‫الشع���ب إال إص���رارا‪ ،‬ول���م ت���زد اجملتم���ع‬ ‫الدولي واإلقليم���ي إال املزيد من القلق من‬ ‫بق���اء اجليش منقسما‪ ،‬لذل���ك أي حركات‬ ‫يعني س���واء كان���ت بالتعبي���ر املصري نص‬ ‫كم أو كاملة الك���م أو طويلة الكم أو أعماال‬ ‫عنيف���ة من أي نوع ف���ي أي مكان‪ ،‬أصبحت‬ ‫اللعب���ة مكشوفة‪ ،‬وبالتال���ي نقول إن عليهم‬ ‫أن يتجهوا إلى الطريق السياسي وأن يكون‬ ‫هناك نوع م���ن أنواع التناف���س أو الصراع‬ ‫السياس���ي البعيد عن العن���ف‪ ،‬وهذا شيء‬ ‫مشروع ملن ه���م خارج دائ���رة االتهام ممن‬ ‫تسببوا في قتل شباب الثورة‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ النحاس‪ :‬نعم س���وف يكون ردا حازما‬‫احلقيقة من قبل دول مجلس التعاون جتاه‬ ‫أي طي���ف من األطياف اليمنية التي وقعت‬ ‫بشك���ل أساس���ي عل���ى املب���ادرة اخلليجية‬ ‫واعتمدته���ا أو حتى التي ل���م توقع حقيقة‪،‬‬ ‫س���وف يك���ون العق���اب على س���بيل توجيه‬ ‫السياس���ة اخلليجية بشكل أساس���ي جتاه‬ ‫هذا املكون‪ ،‬اخلطاب السياسي سوف يكون‬ ‫قاسيا جتاه هذا املكون وبعد ذلك قد تهدد‬ ‫هذه األط���راف برفع املسأل���ة إلى مجلس‬ ‫األمن وبعد ذلك سوف يتخذ مجلس األمن‬ ‫جتاه هذه األطراف اإلجراء املناسب‪ ،‬لذلك‬ ‫أنا ال أتوقع حقيقة أي طرف من األطراف‬ ‫اليمنية س���وف يعيق هذه املب���ادرة مبا في‬ ‫ذل���ك جنل الرئي���س السابق عل���ي عبدالله‬ ‫صال���ح ألنه يعل���م إذا ما جت���رأ على اتخاذ‬ ‫خطوات قد تعرقل املبادرة اخلليجية التي‬ ‫وقع عليها الرئيس السابق والذي هو والده‬ ‫ف���ي نفس الوقت‪ ،‬س���وف قد يك���ون هناك‬ ‫عقوبات على س���بيل املث���ال رفع احلصانة‬ ‫التي وإن كان لم تكن هناك حصانة باملعنى‬ ‫الرس���مي في املبادرة اخلليجية إال أنه قد‬ ‫يعرض أحد م���ا للمساءلة جتاه قضايا قد‬ ‫تفتح عليه ملفات في املرحلة التي كان فيها‬ ‫رئيسا‪ ،‬وقد تفت���ح أيضا ملفات جتاه جنله‬ ‫عندما كان قائدا للحرس اجلمهوري‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ النح���اس‪ :‬نعم وهذا س���ؤال في غاية‬‫األهمية كما تفضلت‪ ،‬أنا أتوقع هناك ثالث‬ ‫خطوات رئيسية ق���د تتخذها دول مجلس‬ ‫التع���اون جتاه م���ن يعرق���ل هذه املب���ادرة‪،‬‬

‫بداية دعن���ا نبدأ من األضع���ف أو النقطة‬ ‫األضعف هي حظر سفر هذه الشخصيات‬ ‫التي تعرق���ل مثل هذه املب���ادرات إلى دول‬ ‫مجل���س التع���اون بداي���ة بشكل أساس���ي‪،‬‬ ‫وفي ه���ذا توجيه رس���الة مباشرة ألن هذه‬ ‫ال��خصي���ات دائم���ا م���ا تتواج���د في دول‬ ‫مجلس التع���اون أيا كانت ه���ذه الدول إما‬ ‫ألس���باب سياسية أو أس���باب اقتصادية أو‬ ‫غيرها قد تكون أس���باب عائلي���ة‪ ،‬النقطة‬ ‫الثانية قد تكون في العقوبات االقتصادية‬ ‫جتاه ه���ذه الشخصيات أيض���ا إذا ما كان‬ ‫له���ذه الشخصي���ات أم���واال قد تك���ون في‬ ‫البنوك اخلليجية وه���و متوقع بشكل كبير‬ ‫ج���دا بحك���م أن هذه ال���دول أيض���ا تعتبر‬ ‫بالنسبة لليمن دوال قريبة ودوال أيضا آمنة‬ ‫لسفرها وتواج���د هذه الشخصيات بشكل‬ ‫دائ���م‪ ،‬والنقطة األق���وى أنا أعتق���د وهذا‬ ‫م���ا ذكرناه قبل قليل ق���د تتشكل برفع دول‬ ‫مجل���س التعاون املسأل���ة والقضية أو هذه‬ ‫األس���ماء بشكل أساسي جمللس األمن لكي‬ ‫يتخ���ذ مجلس األم���ن بعد ذل���ك جتاه هذه‬ ‫الشخصي���ات بشك���ل مباش���ر لتدويل هذه‬ ‫الشخصي���ات‪ ،‬مبعنى آخ���ر أن توضع هذه‬ ‫الشخصيات على قائمة احملظورين‪ ،‬وبعد‬ ‫ذلك ق���د تتبعها إج���راءات يراه���ا مجلس‬ ‫األم���ن‪ ،‬وه���ذه ق���د بعد ذل���ك ت���دول هذه‬ ‫الشخصي���ات وتصبح مطالبة على س���بيل‬ ‫املث���ال جت���اه احملكم���ة اجلنائي���ة الدولية‪،‬‬ ‫ولذلك هذه اخلطوات يعلمها أنا في نظري‬ ‫الرئي���س علي عبدالله صال���ح ويعلمها من‬ ‫يقف مع الرئيس علي عبدالله صالح وهذا‬ ‫م���ا جعلني بداية حقيق���ة أقول أنه لن جند‬ ‫في املرحل���ة القادمة من يتجرأ على إعاقة‬ ‫هذه املبادرات‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ اجل���رادي‪ :‬دعن���ي أق���ول أن السلطة‬‫اليمنية ممثل���ة بالرئي���س عبدربه منصور‬ ‫ه���ادي وحكوم���ة الوف���اق كان���ت وال زالت‬ ‫تستطي���ع صناع���ة اللحظة الفارق���ة التي‬ ‫تؤس���س لزمن�ي�ن زمن قدمي وزم���ن جديد‪،‬‬ ‫وكان���ت وال زال���ت الطريق أمامها س���الكة‬ ‫ومهي���أة ولكنها لألس���ف تتأخر ف���ي كثير‬ ‫م���ن األوق���ات حت���ى ندخ���ل ف���ي املنطقة‬ ‫الرمادي���ة ويك���ون هن���اك إحس���اس ل���دى‬ ‫اجملتم���ع بأن هناك س���لطة ضعيفة فنقول‬ ‫ونك���رر باس���تمرار أنه لم يح���ظ أي رئيس‬ ‫ف���ي تاري���خ اليم���ن املعاص���ر وال حكوم���ة‬ ‫به���ذا الدع���م اإلقليمي‪ ..‬وه���ذا االلتفاف‬ ‫الشعب���ي في الداخل لذل���ك نقول الرئيس‬ ‫وحكومة الوفاق إنه���م يحظون بدعم كامل‬ ‫داخلي وخارجي ويستطيعون صناعة هذه‬ ‫اللحظ���ة الفارق���ة في كل وق���ت ليس بهذا‬ ‫القرار فقط وحتى من قبل مبعنى يجب أن‬ ‫يتصرفوا تصرفات إلى األمام وقوية جدا‪.‬‬ ‫اليمنيون جميعهم اليوم متفقون على بداية‬ ‫حياة جديدة‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ اجل���رادي‪ :‬نع���م أفض���ل توصيف أنا‬‫س���معته هو بيان اللجن���ة أو الدول الدائمة‬ ‫الراعي���ة ملب���ادرة ال���دول العش���ر وصف���ت‬ ‫هذه اخلطوة بأنه���ا خطوة أولى في طريق‬ ‫توحي���د اجليش واالس���تقرار‪ ،‬فع�ل�ا هذه‬ ‫خط���وة مهمة جدا في ه���ذا الشأن وأيضا‬ ‫كما قل���ت كان مؤمتر احلوار الوطني وصل‬ ‫إلى طريق مسدود ألن كل القوى السياسية‬ ‫والق���وى الثوري���ة كان���ت تشت���رط الب���دء‬ ‫بخطوات عملي���ة لتوحيد اجلي���ش لبداية‬ ‫مؤمت���ر احل���وار‪ ،‬وباملناس���بة حت���ى القوى‬ ‫اإلقليمي���ة منها اململك���ة العربية السعودية‬ ‫كانت تخشى من اس���تمرار انقسام اجليش‬ ‫ووجود أس���لحة ثقيلة وأس���لحة نوعية في‬ ‫ظ���ل هذا االنقسام قد تتس���رب إلى أيادي‬ ‫جماعات العنف أو يعني جماعات مسلحة‬

‫في أي منطقة في اليمن وبالتالي قد ميثل‬ ‫أضرار كبيرة إقليمية‪ ،‬اليوم توحيد اجليش‬ ‫إضاف���ة إل���ى كون���ه مطلب ث���وري ومطلب‬ ‫لالس���تقرار ف���ي اليم���ن وأيض���ا مطل���ب‬ ‫إقليمي ودولي كعامل استقرار إضافي في‬ ‫املنطقة وأن تبدأ اليمن خطوة جديدة نحو‬ ‫االس���تقرار االقتصادي وه���و األهم الذي‬ ‫ينتظره اليمنيون‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ النح���اس‪ :‬ه���و حم���ل وواج���ب كبي���ر‬‫على دول مجلس التع���اون وخاصة اململكة‬ ‫العربية السعودي���ة بحجمها وثقلها وأيضا‬ ‫العالق���ات الطويل���ة‪ ،‬بداي���ة عل���ى اململكة‬ ‫العربي���ة السعودي���ة أتوق���ع أنه���ا س���وف‬ ‫تضغ���ط عل���ى جمي���ع األطراف أي���ا كانت‬ ‫ه���ذه األطراف مبا في ذلك أنا أتوقع حتى‬ ‫الرئاس���ة اليمني���ة بأن يكون هن���اك توافق‬ ‫بني جمي���ع األطراف ألننا نعلم أن احلراك‬ ‫اجلنوبي مازال هناك بعض األطراف التي‬ ‫تري���د أيض���ا حقوقا معين���ة ودول���ة معينة‬ ‫ف���ي اجلنوب وه���ذا طبعا مرف���وض جملة‬ ‫وتفصيال من قبل اليمنيني ومن قبل أيضا‬ ‫دول مجلس التعاون‪ ،‬لكن أنا أتوقع س���وف‬ ‫يكون هناك ضغط على جميع األطراف من‬ ‫قبل ه���ذه الدولة اململكة العربية السعودية‬ ‫بشكل مباش���ر ودول مجل���س التعاون لكي‬ ‫يكون هن���اك توافق وأيض���ا هناك اجلانب‬ ‫االقتصادي وجانب الدع���م التنموي الذي‬ ‫تعه���دت به دول مجلس التع���اون وأن يكون‬ ‫هذا أيضا مربوطا بأن يصل اليمنيون إلى‬ ‫توافق وإال س���يكون هناك إل���ى حد ما نوع‬ ‫م���ن العقاب جتاه جمي���ع األطياف اليمنية‬ ‫ألنن���ا نح���ن نهتم أن يك���ون اليم���ن موحدا‬ ‫ومستق���را وأن يك���ون لليمني�ي�ن جميع���ا‬ ‫ولي���س طرفا ضد ط���رف آخر كما كان في‬ ‫املرحل���ة املاضية‪ ،‬أيضا كما ذكرنا س���ابقا‬ ‫هناك رس���الة توجهها دول مجلس التعاون‬ ‫أيضا لألطراف اإلقليمية وبشكل أساسي‬ ‫إلي���ران أن ال تتدخ���ل ف���ي الش���أن اليمني‬ ‫وأن���ا أتوقع أن دول مجلس التعاون أوصلت‬ ‫هذه الرس���ائل بشكل مباشر إما عن طريق‬ ‫مجل���س التع���اون كمنظم���ة أو ع���ن طريق‬ ‫احل���راك الدبلوماس���ي ب�ي�ن دول مجل���س‬ ‫التعاون وهذه األطراف‪.‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ اجل���رادي‪ :‬دول مجل���س التع���اون‬‫باختص���ار اعتقد أنها قام���ت بواجب كبير‬ ‫ج���دا خصوصا اململكة العربي���ة السعودية‬ ‫يليه���ا قط���ر وك���ل دول مجل���س التع���اون‬ ‫اخلليجي قام���ت بتقدمي دعم مالي ووعود‬ ‫أيض���ا إضافي���ة ولكن يبقى الع���بء األكبر‬ ‫ه���و عبء داخل���ي على حكوم���ة الوفاق أن‬ ‫تك���ون جاه���زة الس���تيعاب ه���ذه القروض‬ ‫واملساع���دات وأيض���ا تق���وم بحزم���ة م���ن‬ ‫اإلج���راءات االقتصادي���ة التي م���ن شأنها‬ ‫النه���وض بالداخ���ل‪ ،‬أعتق���د أن األشق���اء‬ ‫واألصدقاء جميعا في هذه املرحلة يركزون‬ ‫على مرحلة استقرار اليمن وعلى احلكومة‬ ‫اليمنية أن تغير من األساليب القدمية ألنه‬ ‫الزالت نفس العقلية‪..‬‬ ‫> القناة‪.... :‬‬ ‫ النحاس‪ :‬نعم نحن ال ننتظر من اليمنيني‬‫حقيقة أي ش���يء نحن نري���د أن ندعم اليمن‬ ‫بأي وسيلة كانت حقيقة سواء كانت اقتصادية‬ ‫سياس���ية اجتماعية‪ ،‬أو إلى ح���د ما إذا كانت‬ ‫هن���اك تفاهم���ات عسكري���ة ف���ي محارب���ة‬ ‫اإلره���اب‪ ،‬ما نريد من اليم���ن حقيقة أن يعي‬ ‫اليمني���ون أن ما وصلوا إلي���ه إجناز كبير جدا‬ ‫يجب احملافظ���ة عليه بالنظر إلى أن التجربة‬ ‫السورية على س���بيل املثال تدعو إلى كثير من‬ ‫التأمل وهذه رسالة إلى جميع اليمنيني سواء‬ ‫كانوا مع املبادرة اخلليجية أو ليس معها‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫ال�سباحة مع القرار �ضد العميد!!‬

‫>> مطهر حمود‬ ‫ق���رارات الهيكل���ة أت���ت بع���د إص���دار‬ ‫محكم���ة عسكري���ة حكم���ا قض���ى بسجن‬ ‫(‪ )93‬عسكري���ا (م���دة تتراوح ب�ي�ن ‪7 – 3‬‬ ‫س���نوات‪ ،‬وتغرميه���م مبالغ مالي���ة كأروش‬ ‫ودي���ات)‪ ،‬وذل���ك ملهاجمتهم مبن���ى مجمع‬ ‫الدفاع بصنعاء ي���وم ‪ 14‬أغسطس ‪2012‬م‬ ‫بعد إدانتهم باتهامات وأولها (رفض أوامر‬ ‫رئيس اجلمهورية)‪.‬‬ ‫أح���د املوق���ع نش���ر –األح���د املاضي‪-‬‬ ‫خب���را أك���دت ل���ه مص���ادر عسكري���ة في‬ ‫قي���ادة احلرس أن العمي���د أحمد علي كان‬ ‫على عل���م بالقرارات‪ ،‬وق���د اتصل العميد‬ ‫بكافة قي���ادات األلوية الت���ي صدر بحقهم‬ ‫إق���االت من قب���ل الرئيس ه���ادي وخاصة‬ ‫ألوية الصواريخ وطال���ب منهم التعبير عن‬ ‫رفضهم لقرارات هادي بأي طريقه يرونها‪،‬‬ ‫ومنهم من رفض االستجابة ألوامره ومنهم‬ ‫من رفض أن يرد علية عبر الهاتف‪.‬‬

‫املخلوع يركب موتور!‬

‫حمنة �أم منحة!‬

‫>> تعقي���ب‪ :‬ق���د يتس���اءل البعض في‬ ‫نفسه‪ :‬ماذا عمل العميد ألولئك الذين صدر‬ ‫بحقهم أحكام عسكرية‪ ،‬وماذا س���يعمل لنا‬ ‫حال رفضن���ا الق���رارات العسكرية‪ ،‬والتي‬ ‫ستعني إحالتنا للمحاكمة العسكرية!؟<‬

‫بيان رقم (‪ )0‬للفلول‬ ‫>> كمال حيدرة‬ ‫يا فلول اليمن احتدوا‬ ‫ي���ا فل���ول شعبن���ا العظي���م‪ ..‬نظراً‬ ‫للظ���روف العصيبة التي تعيشها األمة‬ ‫في الوقت الراهن‪ ،‬والتي س���تأتي في‬ ‫املرحلة القادمة‪ ،‬يبدو إنه س���يكون من‬ ‫الض���روري ج���داً أن تتكث���ف اجله���ود‬ ‫للوصول ال���ى تنظيم أنفسنا في حزب‬ ‫ميث���ل طليعة للعمل املواك���ب لتطلعات‬ ‫شعبنا ومبا يدفع بعجلة حتقيق الثورة‬ ‫ويكفل سالمة إجنازها ألهدافها التي‬ ‫بذلت���م الغالي والرخيص في س���بيلها‬ ‫حتقيقها‪.‬‬ ‫يا فلول شعبنا العظيمة‪ :‬إن التجربة‬ ‫ق���د علمتنا أنه ال ميك���ن الوصول إلى‬ ‫األه���داف السامي���ة‪ ،‬واحلف���اظ على‬ ‫منج���زات الشع���وب وثوراته���ا إال من‬ ‫خالل إيجاد األطر واملؤسسات القادرة‬ ‫عل���ى جتسي���د تل���ك املب���ادئ والدفاع‬ ‫عنها‪ ،‬ومن هنا تتضح احلاجة املاس���ة‬ ‫إلى إيج���اد تنظيم سياس���ي يعبر عن‬

‫‪13‬‬

‫في�س بــــوك‬

‫تطلعاتك���م وآمالكم املنبثقة من صميم‬ ‫أهداف الث���ورة السلمية العظيمة ومن‬ ‫أحالم وتضحيات شهدائها األبرار‪..‬‬ ‫إننا ندعوكم اآلن وقبل فوات األوان‬ ‫(وقبل أن يسبقكم غيركم) إلى املشاركة‬ ‫الفاعلة في تأسيس حزب لكل الفلول‬ ‫يكون امتداداً للحركة الفلولية العربية‬ ‫العظيم���ة الت���ي تناضل ف���ي كل قطر‬ ‫عربي في س���بيل املبادئ التي تناضلوا‬ ‫م���ن أجله���ا لتحقي���ق احلل���م الكبير‪..‬‬ ‫الدولة املدنية احلديثة والدميقراطية‬ ‫وع���دم االس���تفراد بالسلط���ة‪ ،‬وإعادة‬ ‫إنتاج املاض���ي البغيض بصورة جديدة‬ ‫مهم���ا كان���ت صيغت���ه ومهم���ا تعددت‬ ‫أساليبه‪..‬‬ ‫إن جماع���ة الفلول الع���رب (تنظيم‬ ‫اليمن) تدعوك���م إلى املشاركة الفاعلة‬ ‫ف���ي تأس���يس التنظي���م اليمن���ي م���ن‬ ‫احلرك���ة الفلولي���ة العربي���ة‪ ..‬لنرف���ع‬ ‫صوتنا عالياً «اجملد للفلول»‪.‬‬ ‫اللجنة التحضيرية جلماعة الفلول‬ ‫العرب‪ -‬تنظيم اليمن<‬

‫>> فايزة محمد‬ ‫ال مزي���د م���ن اجملام�ل�ات‪ ،‬وال مج���ال‬ ‫للفساد والرشوة‪.‬‬ ‫أصب���ح الطالب اليمني في كل مكان في‬ ‫العالم ‪-‬بسبب اإلهمال وعدم االهتمام من‬ ‫احلكومة‪ -‬ال يذهب للدراس���ة بل للمطالبة‬ ‫بحقوقه ويقضي طوال السنة وهو في زحام‬ ‫املعاملة‪ ،‬ويبح���ث عن حقوقه ومستحقاته‪،‬‬ ‫فالطال���ب اليمني يبتعث إل���ى اخلارج على‬ ‫أس���اس منحة ودع���م من احلكوم���ة ولكنه‬ ‫يصل إلى هناك ليبدأ رحلة غير التي ذهب‬ ‫إليها!‬ ‫هذا م���ا حص���ل للط�ل�اب اليمنيني في‬ ‫ماليزي���ا قب���ل شه���ر تقريباً‪ ،‬وم���ا يحصل‬ ‫اآلن للط�ل�اب اليمنيني في اجلزائر‪ ،‬وبدالً‬ ‫م���ن التعاطف معهم وح���ل مشاكلهم قامت‬ ‫احلكوم���ة اجلزائري���ة بأمر م���ن احلكومة‬ ‫اليمني���ة بإخ���راج الطالب م���ن االعتصام‬ ‫بطريق���ة غير الئقة‪ ،‬خارج نطاق اإلنسانية‬ ‫واملعاملة األكادميية‪.‬‬ ‫الط�ل�اب لديه���م مطال���ب مشروع���ة‬ ‫ول���م تتحق���ق له���م املطال���ب له���ذا قام���وا‬ ‫باالعتصام‪.‬‬ ‫من ال يستطيع القيام بواجبه على أكمل‬ ‫وجه فليدع «الكرس���ي» لشخص آخر أحق‬ ‫ب���ه منه‪ .‬ف�ل�ا مزيد م���ن اجملام�ل�ات‪ ،‬وال‬ ‫مجال للرشوة والفساد‪ ،‬لقد عانى الشعب‬ ‫والطالب كثيراً من الفساد وليسوا مستعداً‬ ‫ألي معاناة أخرى‪.‬‬ ‫لذل���ك نرجو من احلكوم���ة إعادة النظر‬ ‫جيداً فيمن ميثلها أمام العالم‪<.‬‬

‫>> طارق البنا‬ ‫األسبوع الفائت قالت وسائل إعالم مؤمترية‬ ‫إن صال���ح متش���ى في إح���دى ح���ارات صنعاء‬ ‫ودخل سوبر ماركت وتزاحم املواطنون اللتقاط‬ ‫الصور التذكارية معه‪ ،‬تعليقاً على هذا املوضوع‬ ‫كتب طارق البنا‪:‬‬ ‫س���معتم آخر خب���ر‪ ..‬قال لك���م اخمللوع علي‬ ‫صالح ميارس حياته الطبيعية كمواطن عادي‪،‬‬ ‫يأك���ل الطعام الشعب���ي وميشي في األس���واق‪،‬‬ ‫ويركب دباب ويطلع موتور‪ ،‬ويزاحم الناس قدام‬ ‫صاحب الدجاج‪ ،‬وعند بائعة اللحوح!‬ ‫طيب أيش حكاي���ة املسلحني الذين يسبقون‬ ‫موكبه الضخ���م باملئات‪ ،‬وأيش قص���ة التدابير‬ ‫األمنية املشددة عند خروجه إلى مكان ما!؟‬ ‫أنتم كمواطنني عاديني‪ ..‬في معاكم مرافقني‬ ‫ومواكب وهنجمة ونخي���ط و‪....‬الخ؟! وإال أنتم‬ ‫(يعني الشعب) انتزعتك���م الثورة من منصبكم‪،‬‬ ‫فصرمت حتاول���ون تدمير البالد بكل الوس���ائل‬ ‫واألساليب إلشباع رغباتكم االنتقامية؟<‬

‫حاالن‬

‫>> عنتر الفتيحي‬ ‫> مبا أن احلوثي يعتبر القرارات الرئاسية األخيرة قرارات أمريكية فإنه سيضيف إلى‬ ‫شعاره‪ :‬املوت للجيش اليمني‪.‬‬ ‫> إذا كانت املبادرة اخلليجية وآليتها التنفيذية قد حصنت صالح من املساءلة واحملاكمة‬ ‫واملالحقة القضائية فإنها لم حتصن الرئيس هادي من قيام أي ثورة قد تقوم ضده‪<.‬‬

‫امل�شائخ!‬ ‫>> فيصل ردمان مسعود‏‬ ‫مشائخ باليمن متسولون باخلارج‬ ‫كم كن���ا نتفاخر عندم���ا نشاهد‬ ‫شيخاً ونحن في بالد الغربة ونقولها‬ ‫الفم ه���ؤالء هم أصل العرب‬ ‫مبليء ِ‬ ‫ه���ؤالء ه���م الكرماء وأه���ل اإلميان‬ ‫واحلكمة‪.‬‬ ‫ب���ل كن���ا نعتق���د أنه���م أس���اس‬ ‫النخ���وة والعروبة‪ ،‬أس���اس الكرامة‬ ‫والكبرياء‪.‬‬ ‫ولكن اتض���ح أنه���م يتسولون في‬ ‫اخلارج وباسم الشعب ولست أدري‬ ‫عن أي شعب يتكلم هؤالء!؟<‬

‫تعليقات على قرار الرئي�س فـي �صفحات الفي�س بوك‪..‬‬

‫تعليق �ساخر م�ؤيد للقرار‪ :‬تعيني عبدربه من�صور هادي رئي�سا للجمهورية!‬ ‫توال��ت ردود األفع��ال والتعليق��ات فلول الثورة!!‬ ‫ح��ول القرارات الت��ي اتخذها‬ ‫الرئي��س االنتقال��ي فيم��ا‬ ‫يتعل��ق بالهي��كل التنظيم��ي‬ ‫للقوات المسلحة‪.‬‬

‫ملاذا!؟‬

‫>> مياني حر‬ ‫ملاذا كلم���ا زادت احلكومة‬ ‫ألفني أو ثالثة ألف ريال فوق‬ ‫الرات���ب‪ ،‬زاد املؤج���ر خمسة‬ ‫آالف ف���وق إيجار البيت حتى‬ ‫أصبح���ت الزي���ادة نقم���ة ال‬ ‫نعمة!؟‬ ‫ت���رى ه���ل هن���اك عالق���ة‬ ‫سرية بني احلكومة ومؤجري‬ ‫البي���وت س���تتكشف خيوطها‬ ‫قريباً؟!‬ ‫ي���ا حكوم���ة (الفه���اق)‬ ‫م���ا نشتي���ش زي���ادة روات���ب‪،‬‬ ‫اضبطي املؤجرين حقك‪<.‬‬

‫وتباين���ت ال���ردود ب�ي�ن السخري���ة الالذعة‬ ‫والتعليق���ات اجل���ادة‪ ،‬خصوص���اً ف���ي موق���ع‬ ‫التواصل االجتماعي «فيس بوك» الذي اكتظ‬ ‫بالتعليقات الت���ي مزجت بني اجلد والطرافة‪،‬‬ ‫وب�ي�ن التأيي���د واملطالب���ة باملزي���د‪ .‬وفي هذا‬ ‫السي���اق تابع «األهال���ي ن���ت» التعليقات على‬ ‫صفحات الفيس بوك على تلك القرارات‪.‬‬ ‫الشاب (مانع سليمان) نشر صورة شخصية‬ ‫ل���ه وه���و يشرب الش���اي وعلق بالق���ول‏«شاي‬ ‫االنتص���ار بقرارات الي���وم‪ ،‬واحملاكمة با جتي‬ ‫ونشرب عرائسي»!!‪.‬‬ ‫ويتساءل الصحفي همدان العليي‪« :‬تعرفون‬ ‫من أكثر الناس تأملا وتوجعا من قرارات هادي؟‬ ‫«ويجيب‪« :‬بالطبع ليس أحمد علي أو يحيى أو‬ ‫علي محسن‪ ..‬بل أولئك الذين يجعلون من بقاء‬ ‫هؤالء ورقة البتزازنا‪ ..‬من زايدوا كثيرا في هذا‬ ‫املوض���وع من أجل مترير مشاريعهم اخلاصة‪..‬‬ ‫إقال���ة يحي���ى وس���حب القوة من عل���ي محسن‬ ‫وأحمد علي ليس األمر املهم بالنسبة لي‪ ،‬ألنهم‬ ‫ف���ي نظ���ري ال يشكلون خط���را كبي���را‪ ،‬ولكني‬ ‫س���عيد ألن أحد أهم املبررات التي يستخدمها‬ ‫أصحاب املشاريع الصغيرة سقطت»‪!..‬‬

‫أم���ا الطال���ب اجلامعي محم���د عبدالفتاح‬ ‫السامع���ي فيط���رح س���ؤاالً س���اخراً مل���ن يرى‬ ‫أنه���م فلول الث���ورة الذي���ن يضيع���ون في مثل‬ ‫هذه األحداث وبع���ض املتمدنني القريبني من‬ ‫صالح‪« :‬ما ل���ي ال أرى عيال الث���ورة دهفتني‪،‬‬ ‫أم كانوا للقرارات رافضني!؟ مضيفاً‪« :‬ابحثوا‬ ‫ع���ن نزي���ه العم���اد‪ ،‬محم���د املقال���ح‪ ،‬طاهش‬ ‫احلوبان‪ ،‬نبيل الصوفي‪ ،‬في أي زوة يبكون»!!‬ ‫ويتاب���ع‪« :‬على أفراد اجلي���ش املنظم للثورة‬ ‫أن يبق���وا حذري���ن خ�ل�ال هذه الفت���رة في كل‬ ‫معسكراته���م م���ن أي محاولة ألبن���اء اخمللوع‬ ‫بتهريب أسلحة املعسكرات‪ ،‬هذه هي مهمتهم‬ ‫املقدسة في الوقت احلالي»‪.‬‬ ‫واس���تطرد‪« :‬الذي���ن كان���وا يصم���ون آذاننا‬ ‫بفشل الثورة لعدم إقالة الفاسدين في اجليش‬ ‫وإعادة هيكلته‪ ،‬ويحاول���ون جذب الشارع لهم‬ ‫بهذه املزاع���م من حوثي�ي�ن وبالطجة وأنصار‬ ‫الث���ورة دهفتن���ي‪ ..‬ال جن���د لهم الي���وم أي أثر‬ ‫في الفيس بوك وتويتر وك���أن قرارات اإلقالة‬ ‫أطاح���ت بأحالمه���م ووس���ائلهم الوحي���دة‬ ‫الستمالة الناس»‪.‬‬

‫عاجل ومرير!!‬

‫م���ن جهته يكتب الصحفي توفيق الشرعبي‬ ‫خب���راً وصف���ه بالعاج���ل بسخري���ة الذعة من‬ ‫العمي���د يحي���ى صالح‪ ،‬حيث ق���ال الشرعبي‪:‬‬ ‫«عاااااج���ل ومر وخطي���ر‪ :‬مظاه���رة حاشدة‬ ‫لنس���وان السبع�ي�ن تطال���ب مبراع���اة شع���ور‬

‫يحيى في عيد ميالده ويطالنب الرئيس هادي‬ ‫بتأجيل القرا»!!‬ ‫وتكتب الناشطة هند اإلرياني‪« :‬أقالوا يحي‬ ‫صالح بعد يوم من عيد ميالده‪ ..‬ما لقي هادي‬ ‫إال هذي الهدية؟ الشرطة النسائية تنتحب»!!‬ ‫ويقول الشاب‏محمد القاس���م‏ (أحد شباب‬ ‫حركة ‪ 15‬يناير) إنه يتحتم على هادي «أن يعي‬ ‫جيداً أنه ليس من وفاء للذين قدموا أرواحهم‬ ‫رخيصة من أج���ل التغيير اال بتحقيق أمانيهم‬

‫ف���ي العدالة واملواطنة والعي���ش الكرمي‪ ..‬تلك‬ ‫أطياف حلمهم النبيل»‪.‬‬ ‫ي فيقول‪« :‬الله أكبر هادي‬ ‫أما ماجد العثمان ‏‬ ‫رئيسا»‪ ،‬وهي اجلملة التي توافق مع ما نشرته‬ ‫شبك���ة مدينة تعز الت���ي كتبت‪« :‬ق���رار بتعيني‬ ‫عبدرب���ه منص���ور ه���ادي رئيس���اً للجمهورية‬ ‫اليمنية»!‬ ‫فيم���ا اعتبر عم���اد املشرع ب���أن ذلك اليوم‬ ‫ه���و أول يوم «اقتنع فيه أن هادي أصبح رئيسا‬ ‫بالفعل لليــــمن بعد القرارات الشجاعة»‪.‬‬ ‫أم���ا الناش���ط أحم���د البحيح فيق���ول بأن‬ ‫البعض يتوقع أن املطالبة بهيكلة اجليش تعني‬ ‫توحي���د صفوف���ه حتت قي���ادة واح���دة وإقالة‬ ‫قي���ادات العائل���ة فحس���ب‪ .‬مضيف���اً «لم يكن‬ ‫يتصور أن اجلي���ش اليمني هو امللف األضخم‬ ‫في الدولة اليمنية فاألمر متعلق مبيزانية كبرى‬ ‫تفوق ميزانية الدولة املعلنة وعقود استثمارية‬ ‫خارجي���ة وداخلية من مؤس���سات النفط حتى‬ ‫االتص���االت مرتبط بأكبر هدر مالي ووظيفي‬ ‫ف���ي البل���د وله ج���ذور مرتبطة باس���تخبارات‬ ‫عاملي���ة واقليمية من قراصن���ة الصومال حتى‬ ‫أنص���ار الل���ه والشريع���ة»‪ ..‬ويتاب���ع‪« :‬حتى أن‬ ‫التعينات الوزارية واحملافظات والدبلوماسية‬ ‫ومجلسي النواب والش���ورى والبعثات للخارج‬ ‫ووووال���خ مرتبط���ة ارتباط أساس���ي بقيادات‬ ‫اجليش»‪.‬‬ ‫واختتم البحيح تعليقه قائ ً‬ ‫ال «األمر يا سادة‬ ‫يعن���ي هيكل���ة الدول���ة اليمنية اجلدي���دة بكل‬ ‫مستوياتها‪ ..‬فال حوار قبل هيكلة الدولة»‪<.‬‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫اح�سبوها �أنتم!!‬ ‫ك���ان يستلمه���ا ‪-‬شهريا فيم���ا يبدو‪-‬‬ ‫م���ن وزارة الدف���اع‪ ،‬وأن ه���ذا القرار‬

‫قالت إح���دى الصح���ف إن هادي‬ ‫أوق���ف عن صال���ح مئة ملي���ون ريال‬

‫ج���اء ضم���ن أشك�����ال الضغ���ط التي‬ ‫يستخدمه���ا ه���ادي ض���د صالح في‬ ‫إط���ار الص���راع بينهما عل���ى مقاعد‬ ‫املؤمت���ر الشعبي في مؤمت���ر احلوار‬ ‫الوطني‪.‬‬

‫«�أهالينا» تعود جلمهور الأهايل‬ ‫‪170‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪2010127143211‬‬

‫م���ن اجلمه���ور وإلي���ه‪..‬‬ ‫صفح���ة «أهالين���ا» تع���ود‬ ‫جلمه���ور «األهالي» من العدد‬ ‫القادم مبشيئة الله تعالى‪..‬‬ ‫مشارك���ات‪ ،‬فعالي���ات‪،‬‬ ‫مشاهدات‪ ،‬قصائ���د شعبية‪،‬‬ ‫قصائ���د فصيح���ة‪ ،‬طرائ���ف‪،‬‬ ‫حكايات‪ ،‬أخبار‪..‬‬ ‫اكتب ما يخط���ر على بالك‬ ‫واس���مك واس���م املنطق���ة‪،‬‬ ‫وأرس���ل رس���الة تلفونية على‬ ‫الرق���م‪- 712435851( :‬‬ ‫‪)773928488‬‬ ‫أو عل���ى أح���د العناوي���ن‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫فاكس‪<01 - 204216 :‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫< ﺃﺑﻮ ﺇﺣﺴﺎﻥ ﺍﳊﻨﺠﺮﻱ‪ :‬ﺃﺷﻜﺮ ﺍﳊﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻋﻠـــﻰ ﺇﳒﺎﺣﻬﺎ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺧﻠﻴﺠﻲ ﻋﺸـــﺮﻳﻦ ﻣﻊ‬ ‫ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻨﺠﺢ ﻓﻲ ﲢﺴـــﲔ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﺷـــﻌﺒﻬﺎ‬ ‫ﻭﺇﳕﺎ ﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻧﺎﺟﺢ ﻣﻨﺠﺢ ﻭﻻ ﺗﻨﺴﻰ‬ ‫ﺃﻥ ﲡﻌـــﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻓﻲ ﻣﻴﺰﺍﻥ ﺩﻋﺎﻳﺘﻬﺎ‬ ‫ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ‪.‬‬ ‫< ﺣﺎﺷـــﺪ ﺍﻟﻬﻤﺪﺍﻧـــﻲ‪ :‬ﻛﻨـــﺖ ﺃﻇـــﻦ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟﻮﺳـــﺎﻃﺔ ﻓـــﻲ ﺍﳌﺮﺍﻓـــﻖ ﺍﳊﻜﻮﻣﻴـــﺔ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﺗﻀﺢ ﺃﻧﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﻣﻼﻋﺐ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ‪.‬‬ ‫< ﺃﺑـــﻮ ﻣﺎﻟـــﻚ )ﺭﺍﺯﺡ ‪-‬ﺻﻌـــﺪﺓ( ‪-‬ﺇﻟـــﻰ‬ ‫ﺧﻄﻴـــﺐ ﺍﳌﺆﲤﺮ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺸـــﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﺣﺴﺒﻬﺎ ﺻﺢ ‪!!٢٠١٠/١٠ =٣+٣+٤ :‬‬ ‫< ﻣﺤﻤـــﺪ ﺍﻟﺒـــﺮﺍﺭﻱ‪ :‬ﺇﻟـــﻰ ﺭﺋﻴـــﺲ‬ ‫ﺍﳉﻤﻬﻮﺭﻳـــﺔ‪ :‬ﺑﻌـــﺪ ﺍﻟﻔﺸـــﻞ ﺍﻟـــﺬﻱ ﺣﻘﻘـــﻪ‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﻨـــﺎ ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﺳـــﺘﻘﺎﻟﺔ ﺍﳊـــﺎﺝ ﺣﻤﻮﺩ‬ ‫ﻋﺒﺎﺩ ﻭﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﻌﻴﺴﻲ‪.‬‬ ‫< ﺍﺑﻮﻋﺎﺻﻢ ‪-‬ﺗﻌﺰ‪ :‬ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺗﺘﺄﻫﻞ ﻟﻠﺼﻌﻮﺩ‬ ‫ﺇﻟـــﻰ ﻣﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻷﺳـــﺘﺎﺩ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ‪ ..‬ﻓﺄﻟﻒ‬ ‫ﻣﺒﺮﻭﻙ!!‬ ‫< ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﳊﻤﻠﻲ‪ :‬ﺑﻌﺪ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﻋﺒﺎﺩ‬

‫ﺍﻟﻬﺰﻳﻠﺔ‪ ،‬ﺃﻗﻮﻝ ﳌﻦ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮﻥ ﺑﺎﺳـــﺘﻘﺎﻟﺘﻪ‪ :‬ﺃﻻ‬ ‫ﺗﻌﻠﻤﻮﻥ ﺑﺄﻥ ﺣﻜﻮﻣـــﺔ ﺍﳌﺆﲤﺮ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻗﺎﻣﻮﺱ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻔﺮﺩﺍﺗﻪ ﻣﻦ ﻳﻘﺼﺮ ﻭﻳﻔﺸـــﻞ ﻓﺴﻴﺤﺼﻞ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺇﻃﺎﻟﺔ ﻻ ﺇﻗﺎﻟﺔ ﻭﻣﻦ ﻳﻔﺴﺪ ﺃﻛﺜﺮ ﻳﺤﺼﻞ‬

‫ﻧﺴﺘﻘﺒﻞ ﺭﺳﺎﺋﻠﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻗﻢ‪(712845201) :‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺼﺐ ﺃﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫< ﻋﺒﺪﺍﻟﻮﺍﺳـــﻊ ﻣﻐﻠﺲ‪ :‬ﻛﺜﻴﺮ ﳝﻜﻦ ﻗﻮﻟﻪ‬ ‫ﻋـــﻦ ﺧﺮﻳﻄـــﻲ ‪ ٢٠‬ﻟﻜـــﻦ ﺃﻫﻢ ﺷـــﻲﺀ ﳝﻜﻦ‬ ‫ﻗﻮﻟـــﻪ‪ :‬ﻫـــﻞ ﺳـــﻴﺘﺤﻤﻞ ﺍﻟﻮﺯﻳـــﺮ ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻮﻥ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﺍﳌﺴـــﺆﻭﻟﻴﺔ ﻭﻳﺴـــﺘﻘﻴﻠﻮﻥ ﺃﻡ ﺳـــﻴﺤﻤﻠﻮﺍ‬ ‫ﻏﻴﺮﻫﻢ!؟‬ ‫< ﻋﻠﻲ ﺃﺑﻜـــﺮ ‪-‬ﺍﻟﺰﻳﺪﻳﺔ‪ :‬ﺭﺳـــﺎﻟﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ‬ ‫ﳌﺸـــﺎﻫﺪﻱ ﺧﻠﻴﺠﻲ ﻋﺸـــﺮﻳﻦ‪ :‬ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻔﻬﻤﻮﻥ‬ ‫ﻣﻦ ﻗـــﻮﻝ ﺍﳌﻌﻠﻖ ﻋﻠﻲ ﻓـــﺎﺭﺱ ﻋﻮﺽ‪ :‬ﺍﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﺃﻣﻨﺖ ﻋﺪﻥ ﻭﻟﻢ ﺗﺆﻣﻦ ﻣﺮﻣﺎﻫﺎ؟‬ ‫< ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺻﺎﻟﺢ )ﺣﺠﺔ ‪-‬ﻗﺎﺭﺓ(‪ :‬ﻧﺸـــﻜﺮ‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ »ﺃﺑﻮ ﺯﺑﻄﺔ«!!‬ ‫< ﺻﺪﺍﻡ ﺷـــﺎﻛﺮ ‪-‬ﻋﺘﻤـــﺔ‪ :‬ﻋﻠﻰ ﺍﳋﻄﻴﺐ‬ ‫ﻋﺒﺎﺩ ﻭﺍﻟﺸـــﻴﺦ ﺍﻟﻌﻴﺴـــﻲ ﺗﻘﺪﱘ ﺍﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻬﻢ‬ ‫ﻓﻮﺭﺍ‪.‬‬ ‫< ﺟﻮﺍﺩﻛـــﻮ ‪-‬ﺍﳊﺪﻳـــﺪﺓ‪ :‬ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﻣﺆﻫﻞ‬ ‫ﻣﺤﺘـــﺮﻑ ﻣـــﻦ ﺃﻭﻝ ﺑﺮﻭﻓـــﺔ ﺃﺩﺍﺀ ﻣﺸـــﺮﻑ‬ ‫ﺗﻜﺘﻴـــﻚ ﺣـــﺮﻛﺎﺕ ﻇﺮﻳﻔﺔ ﻟﻜﻦ ﻋﻴـــﺐ ﻗﺒﻴﻠﻲ‬ ‫ﺷـــﻬﻢ ﻳﺤﺮﺝ ﺿﻴﻮﻓﻪ‪ ..‬ﻟﺬﺍ ﲡﺮﻋﻨﺎ ﺃﻫﺪﺍﻑ‬ ‫ﻣﺘﻮﺍﻟﻴﺔ ﻛﺎﳉﺮﻉ ﺑﺲ ﻧﻈﻴﻔﺔ!!>‬

‫< ﺍﻟﻘﻄﻴﺒﻲ‪ :‬ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ‬ ‫ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﱘ ﻓﻲ ﻧﻈﺮ‬ ‫ﻓﺨﺎﻣـــﺔ ﺍﻷﺥ ﺍﻟﺮﺋﻴـــﺲ‬ ‫ﻳﺴـــﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﻜـــﻮﻥ ﻟـــﻪ‬ ‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﻓﺄﻧـــﺎ ﺃﻧﺼﺤـــﻪ‬ ‫ﺑﺘﺄﺳـــﻴﺲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ‬ ‫ﺑﺪﻻ ﻋﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ‬ ‫ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﻭﺑﺸـــﺮﻁ ﺃﻥ‬ ‫ﻻ ﻳﻜـــﻮﻥ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺣﻤﻮﺩ‬ ‫ﻋﺒﺎﺩ‪.‬‬ ‫< ﻓﺘﺤـــﻲ ﺣﻤﻴـــﺪ‪:‬‬ ‫ﻳﻘﻮﻟـــﻮﻥ ﺇﻧﻬـــﻢ ﻳﻬﺘﻤﻮﻥ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـــﺮﺁﻥ ﻭﻳﺰﺍﻳـــﺪﻭﻥ‬ ‫ﺑـــﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨـــﺎﺱ‪ ،‬ﻭﻟﻘﺪ‬ ‫ﻣﻨﺤﻮﺍ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﳌﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺌـــﺎﺕ ﺑﺎﳌﻼﻳـــﲔ‪،‬‬ ‫ﻓﻤـــﺎﺫﺍ ﻣﻨﺤـــﻮﺍ ﺣﻔﺎﻅ‬ ‫ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﺬﻳـــﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ‬ ‫ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻟﻘﻤﺔ‬ ‫ﺍﻟﻌﻴﺶ؟‪>..‬‬

‫‪‬‬

‫ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﻤﻠﻲ ‪-‬ﺍﻟﻮﺍﺯﻋﻴﺔ‬ ‫ﻗﺮﺃﺕ ﻓﻲ ﺷـــﺮﻳﻂ ﺍﳉﺰﻳﺮﺓ ﺍﻹﺧﺒﺎﺭﻱ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻔﻨﺰﻭﻟﻲ ﺗﺸـــﺎﻓﻴﺰ ﻳﻔﺘﺢ ﻗﺼﺮﻩ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳـــﻲ ﳌﻮﺍﻃﻨﲔ ﺷﺮﺩﺗﻬﻢ‬ ‫ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ ﺣﺘﻰ ﺃﻗﺸـــﻌﺮ ﺟﺴـــﻤﻲ ﻭﺗﺰﺍﺣﻤﺖ ﺃﻓﻜﺎﺭﻱ ﻭﻟﻢ ﺃﺩﺭ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﺃﺑﺪﺃ‪ :‬ﻫﻞ ﲟﻦ ﺷـــﺮﺩﺗﻬﻢ ﺳـــﻴﻮﻝ ﺣﻀﺮﻣﻮﺕ‪ ،‬ﺃﻡ‬ ‫ﺑﻨﺎﺯﺣﻲ ﺣﺮﺏ ﺻﻌﺪﺓ‪ ،‬ﺃﻡ ﲟﺸـــﺮﺩﻱ ﻃﻐﺎﺓ ﺍﳉﻌﺎﺷـــﻦ‪ ،‬ﺃﻡ ﲟﻦ ﻳﻔﺘﺮﺷـــﻮﻥ ﺍﻷﺭﺻﻔﺔ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻋﻦ ﻟﻘﻤﺔ ﻋﻴﺶ‪ ،‬ﺃﻡ ﲟﻦ‬ ‫ﻳﺘﺴﻮﻟﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﳌﺴﺎﺟﺪ‪ ،‬ﺃﻡ ﲟﻦ ﻳﻄﺎﺭﺩﻭﻥ ﻓﻲ ﺍﳊﺪﻭﺩ!؟>‬

‫ﺭﺩﻭﺩ‬ ‫ﺍﻷﺥ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻌﺰ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ‪ ،‬ﺭﺳـــﺎﻟﺘﻚ ﺇﻟﻰ ﻭﺯﻳﺮ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﻭﺛﺎﺋﻖ ﻣﺆﻳﺪﺓ‪ .‬ﻭﺍﻷﺥ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺃﺭﺳـــﻞ ﺃﻥ »ﻣﺸـــﺎﻳﺦ ﺑﻨﻲ ﺑﺤﺮ ﺑﻌﺘﻤﺔ ﻭﻣﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﺫﻣﺎﺭ ﻳﺠﺘﻤﻌﻮﻥ‪ ،«..‬ﺍﻟﺮﺳـــﺎﻟﺔ ﻟـــﻢ ﺗﺼﻞ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﻧﺄﻣﻞ ﺇﺭﺳـــﺎﻟﻬﺎ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻣﻊ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ‪ .‬ﻭﺍﻷﺥ‬ ‫ﺣﺎﺷـــﺪ ﺍﻟﻬﻤﺪﺍﻧﻲ ﻭﺻﻠﺖ ﺭﺳـــﺎﻟﺘﻚ ﺍﳌﻨﺸـــﻮﺭﺓ‬ ‫ﻓﻲ ﻫـــﺬﺍ ﺍﻟﻌﺪﺩ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺮﺳـــﺎﻟﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻷﺥ ﺃﺑﻮ ﻋﻴﺎﺵ ﺍﳊﻴـــﺪﺭﻱ‪ :‬ﻳﺮﺟﻰ ﺍﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﺼﻴﺎﻏـــﺔ ﻟﺮﺳـــﺎﻟﺘﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑـــﺎﺀ ﻭﻣﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﺇﺏ‪ .‬ﻭﺍﻹﺧـــﻮﺓ‪ :‬ﺃﺑﻮ ﺇﻳﺎﺩ ﻣﻦ ﺗﻌـــﺰ‪ ،‬ﻭﺃﺣﻤﺪ ﻋﻠﻲ‬ ‫ﺍﻟﺼﺒﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻭﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﻔﻬﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺴـــﺪﺓ‪ ..‬ﻭﺻﻠﺖ‬ ‫ﺭﺳﺎﺋﻠﻜﻢ‪>.‬‬

‫ﺻﺢ ﻟﺴﺎﻧﻚ‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫< ﻋﺒﺪﻩ ﺍﻟﺴﻠﻔﻲ‪ :‬ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﳌﺼﺮﻳﺔ ﺣﻄﻤﺖ ﺁﻣﺎﻝ‬ ‫ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ!!‬ ‫< ﻋﺸﺮﻩ ﻗﺘﻠﻰ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻔﺮﻕ ﺍﻟﺸﻘﺮ ﺍﳌﻬﻼﻟﺔ ﺑﻌﺘﻤﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺗﻮﻓﻲ ﺍﺛﻨﺎﻥ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻔﺎﺋﺖ ﻭﻛﺎﻥ ﺳﺒﺐ‬ ‫ﺫﻟﻚ ﺧﻼﻑ ﺑﲔ ﺷﺨﺼﲔ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﻟﻄﻢ ﺍﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫< ﳒﻴﺐ ﺍﻟﻘﻮﺍﺗﻲ‪ :‬ﺍﻟﻀﻤﺎﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﻭﺻﺎﺏ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﲔ ﺃﻣﺎ ﺍﳌﺴﺘﺤﻘﲔ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﻓﻠﻴﺴﻮﺍ ﻣﺴﺠﻠﲔ‪..‬‬ ‫ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻠﻄﻒ ﺑﺲ‪.‬‬ ‫< ﺻﺎﺩﻕ ﻏﻴﻼﻥ‪ :‬ﺗﻔﺎﺀﻟﻨﺎ ﺧﻴﺮﺍ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺭﳝﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﺒﻞ ﺳﺖ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻟﻌﻠﻪ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﺗﻌﻮﻳﻀﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺍﳊﺮﻣﺎﻥ ﻟﻜﻦ ﻟﻸﺳﻒ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻓﻠﻢ ﻳﺤﺪﺙ ﺃﻱ‬ ‫ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺑﻞ ﺍﺯﺩﺍﺩ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﺎ ﻓﻤﻦ ﻳﻨﻘﺬ ﺭﳝﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺎ ﺗﺰﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻋﻬﺪ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺑﻞ ﺃﺳﻮﺃ!؟>‬

‫ﻧﻘﺎﺩ ﺻﺎﻟﺢ‪-‬ﺇﺏ‪:‬‬ ‫ﺍﻟــﺸــﻌــﺐ ﻗـــﺪ ﺛــﻤــﻦ ﻭﺭﺣــــﺐ ﻓـــﻲ ﺧــﻠــﻴــﺞ ﺍﺑــــﻦ ﺍﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻣـــﻦ ﻭﺩ ﻗـــﺪ ﻫــﻴــﻤــﻦ ﺟـــــﺬﻭﺭﻩ ﺑـــﺎﻟـــﺮﻭﺍﺑـــﻂ ﻣـــﻦ ﺯﻣـــﺎﻥ‬ ‫ﻭﺍﺳــــﻢ ﺍﻟــﻌــﺸــﻴــﺮﺓ ﻓــﻦ ﺳــﻌــﻮﺩﻱ ﺑــﻦ ﻛــﻮﻳــﺘــﻲ ﻓــﻲ ﺑﺪﻥ‬ ‫ﺃﻧـــــﺎ ﺇﻣـــــﺎﺭﺍﺗـــــﻲ ﻭﺑـــﺤـــﺮﻳـــﻨـــﻲ ﻋــــﺮﺍﻗــــﻲ ﺑــــﻦ ﻋــﻤــﺎﻥ‬ ‫<<<‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﺴﻮﺭﻱ ‪-‬ﺭﻳﻤﺔ‪:‬‬ ‫ﻛﻢ ﺍﺳﻢ ﻳﺒﺪﺃ ﺑﺤﺮﻑ ﺍﻟﻌﲔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﻓﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‬ ‫ﻋﻨﺘﺮ ﻭﻋﺒﻠﺔ ﻭﻋﻠﻮﺷﲔ‪ ،‬ﻛﻠﻦ ﺑﻨﻰ ﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﻟﺔ‬ ‫ﺍﻟﻘﺎﻳﺪ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑــﺪﺃ ﺑﺎﻟﻌﲔ ﻭﺍﻟﺒﺮﳌﺎﻥ ﻋﲔ ﺳﻮﻭﻟﻪ‬ ‫ﻭﺍﳉﺎﻣﻌﺔ ﻭﺭﺃﺳﻪ ﻋﲔ ﻭﺍﻛﺒﺮ ﻭﺯﻳﺮ ﻋﲔ ﺣﻄﻮﺍ ﻟﻪ‬ ‫ﻛﻞ ﺍﳊﻘﺎﻳﺐ ﺑﺤﺮﻑ ﺍﻟﻌﲔ ﻭﺍﳊﺰﺑﻴﻪ ﻧﻔﺲ ﺗﻔﺼﻮﻟﻪ‬ ‫ﻋﺒﺪﻩ ﻭﻋﺒﺪﻟﻠﻪ ﺍﻻﺛﻨﲔ ﻭﻋﺒﺪﺍﺠﻤﻟﻴﺪ ﻣﻊ ﺃﺑﺎﺑﻴﻠﻪ‬ ‫ﺣﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺷﻌﺒﻨﺎ ﺍﳌﺴﻜﲔ ﻣﻦ ﺩﻭﻟﺖ ﺍﻟﻌﲔ ﻳﺎ ﻭﻳﻠﻪ‬ ‫<<<‬ ‫ﺻﺎﺩﻕ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻫﻴﺴﺎﻥ )ﺑﻨﻲ ﺟﺒﺮ‪-‬ﻣﺄﺭﺏ(‪:‬‬ ‫ﺃﺣــﺰﻧــﻲ ﻳــﺎ ﺑـــﻼﺩﻱ ﻋــﻠــﻰ ﻓــﻘــﺪﺍﻥ ﻣــﻘــﺪﺍﻡ ﺍﻷﺟــــﻮﺍﺩﻱ‬ ‫ﻭﺍﻋــﻠــﻨــﻲ ﺑـــﺎﳊـــﺪﺍﺩﻱ ﻭﺣــﻜــﻢ ﺍﻟــﻠــﻪ ﻧــﺮﺿــﻰ ﲟــﺎ ﺭﺍﺩﻩ‬ ‫ﻣــﺎﺕ ﻳﺤﻴﻰ ﺍﳉـــﺮﺍﺩﻱ ﻋﻘﻴﺪ ﺍﻟــﻘــﻮﻡ ﻓــﻼ ﺑــﺪﺍ ﺍﻟﺒﺎﺩﻱ‬ ‫ﻓـــﻲ ﺍﻟــﺰﻋــﻴــﻢ ﺍﻟـــﻘـــﻴـــﺎﺩﻱ ﺗــﻌــﺎﺯﻳــﻨــﺎ ﻟــﺮﺑــﻌــﻪ ﻭﻻﻭﻻﺩﻩ‬ ‫<<<‬ ‫ﺃﺑﻮ ﻃﻪ ‪-‬ﺍﻟﺮﺿﻤﺔ‬ ‫ﺃﺧــﺒــﺎﺭ ﺟﺘﻨﻲ ﺑــﺎﻹﺣــﺎﻃــﺔ ﻋــﻦ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﻛــﻢ ﻧﻘﺎﻃﻪ‬ ‫ﻭﻗــــــــﺎﻝ ﻗـــــﺪ ﻏــــــــﺎﺩﺭ ﺑـــﺴـــﺎﻃـــﻪ ﺯﺍﺩﻩ ﺍﻹﺣــــﺒــــﺎﻁ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻻﺯﻡ ﻭﺳــﺎﻃــﺔ ﻭﻟــﻮ ﺗﺨﺮﺑﻂ ﻓــﻲ ﻣﺮﺍﻃﺔ‬ ‫ﺃﻫــــــﻢ ﺷـــــﻲ ﻧـــﺒـــﺴـــﺮ ﻋـــﻔـــﺎﻃـــﺔ ﻛـــﺴـــﺮ ﺃﻭ ﺯﺑـــــﺎﻁ‬ ‫<<<‬ ‫ﻋﻠﻲ ﺭﻗﺒﺎﻥ‪:‬‬ ‫ﺩﻳـــــﻨـــــﻲ ﻫــــــﻮ ﺍﻹﺳـــــــــــﻼﻡ ﻣــــــﺎ ﻋــــــﺪ ﺷــــــﻲ ﻧـــﻈـــﺎﻡ‬ ‫ﻋــــﻨــــﺪ ﺍﻓـــــﺴـــــﺪ ﺍﳊــــــﻜــــــﺎﻡ ﺑــــﺎﻟــــﻠــــﻪ ﺍﺳـــﺘـــﻐـــﻴـــﺚ‬ ‫ﻭﺍﻗـــــــــــــــﻮﻝ ﻳــــــــﺎ ﺇﻋــــــــــــﻼﻡ ﺫﺍ ﻋــــــــــﺎﺩ ﺍﻹﻣــــــــــﺎﻡ‬ ‫ﺑــــﺎﻟــــﻈــــﻠــــﻢ ﻭﺍﻟــــــﻨــــــﺠــــــﺎﻡ ﺟـــــﻤـــــﻬـــــﻮﺭ ﺍﻟــــــﻮﺭﻳــــــﺚ‬ ‫‪C M Y B‬‬

‫‪‬‬ ‫ﺑﻦ ﻋﻮﺽ ‪-‬ﻣﺄﺭﺏ‬ ‫ﻓﻲ ﲤﺎﻡ ﺍﻟﺴـــﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﺎﺷـــﺮﺓ ﻭﺍﻟﻨﺼﻒ ﻣﻦ ﺻﺒﺎﺡ ﻳﻮﻡ ﺍﻻﺛﻨﲔ ﺍﳌﻮﺍﻓﻖ ‪ ٢٠١٠/ ١٠/ ١٧‬ﺗﻠﻘﻴﺖ‬ ‫ﺭﺳـــﺎﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻔﻮﻧﻲ ﺍﶈﻤﻮﻝ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﻣﻔﺎﺩﻫﺎ‪ :‬ﻣﺒﺮﻭﻙ ﺭﺑﺤﹸ ﻚ ﻣﻌﻨﺎ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻫﻤﺮ ‪٢٠١١‬‬ ‫ﺍﺗﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻗﻢ )‪ ،(٠٠٣٨٢٨٨٠٠٠٢٠٨‬ﺍﳌﺮﺳﻞ‪.HUMMER :‬‬ ‫ﻭﻟﻮ ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﻣﺪﺭﻛﺎ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺒﻖ ﻟﺴﺒﺄﻓﻮﻥ ﺃﻥ ﺣﺬﺭﺗﻨﺎ ﻣﻨﻪ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺭﺳﺎﺋﻠﻬﺎ ﺍﻟﻘﺼﻴﺮﺓ‬ ‫ﻟﻜﻨﺖ ﺃﻧﻔﻘﺖ ﻣﺎ ﺑﺤﻮﺯﺗﻲ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺭﺓ »ﺳﻴﺪﻱ ﺣﺴﻦ« ﺍﻟﻬﻤﺮ‪ ..‬ﻭﺍﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺘﺮﻭﻙ ﻟﺸـــﺮﻛﺔ ﺳـــﺒﺄﻓﻮﻥ ﻋﻠﻬﺎ ﺗﻀﻊ ﺣﺪﺍ ﳌﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﺳـــﺎﺋﻞ ﻭﲢﻤﻲ ﻣﺸﺘﺮﻛﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺻﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻷﻣﺮ ﺑﻴﺪﻫﺎ ﻭﻻ ﻳﻜﻔﻲ ﺃﻥ ﲢﺬﺭ ﺍﳌﺸﺘﺮﻛﲔ ﺑﺎﻟﺮﺳﺎﺋﻞ‪>.‬‬

‫‪‬‬ ‫ﻋﺒ���ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺃﺑﻮ ﺧﻠﺒﺔ ‪-‬ﺫﻣﺎﺭ‬ ‫ﺍﻟﺒﺸـــﺮﻳﺔ ﲡـــﺎﻩ ﺍﳊﻀﺎﺭﺓ ﺃﺭﺑﻌـــﺔ ﺃﺻﻨﺎﻑ‪ :‬ﺻﻨﻒ‬ ‫ﻳﺼﻨﻊ ﺍﳊﻀـــﺎﺭﺓ‪ ،‬ﻭﺻﻨﻒ ﻳﻘﻠﺪ ﺍﳊﻀـــﺎﺭﺓ‪ ،‬ﻭﺻﻨﻒ‬ ‫ﻳﺴـــﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺍﳊﻀﺎﺭﺓ‪ ،‬ﻭﺻﻨـــﻒ ﻻ ﻳﺼﻨﻊ ﺍﳊﻀﺎﺭﺓ‬ ‫ﻭﻻ ﻳﻘﻠﺪﻫـــﺎ ﻭﻻ ﻳﺴـــﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬـــﺎ ﻭﻫـــﻢ ﻧﺤـــﻦ ﻣﻌﺸـــﺮ‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺏ!!>‬

‫‪‬‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺸﺮﻋﺒﻲ‬ ‫ﻡ‪ :‬ﻣﺒﺮﻭﻙ‪.‬‬ ‫ﺝ‪ :‬ﺟﺮﻋﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪.‬‬ ‫ﻭ‪ :‬ﻭﺍﺭﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ‪.‬‬ ‫ﺭ‪ :‬ﺭﺩﺩﻳﻪ ﻭﺃﻋﻴﺪﻱ ﻭﺃﻋﻴﺪﻱ!!‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﺃﺑﻮ ﺗﻮﻫﻴﺐ ﺍﻟﻮﺻﺎﺑﻲ‬ ‫ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﻼﺩ‬ ‫ﺑﺄﺳﻠﻮﺑﻲ‪ :‬ﺩﻋﻢ ﺍﳌﺸﺎﺋﺦ‬ ‫ﻭﻛﺒﺎﺭ ﻗﺎﺩﺓ ﺍﳉﻴﺶ‬ ‫ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻨﺎﻓﺬﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ‬ ‫ﻭﺳﻴﺎﺳﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ‬ ‫ﺍﻟﺼﺮﺍﻋﺎﺕ ﺃﻭﺻﻞ‬ ‫ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺇﻟﻲ ﻧﻔﻖ ﻣﻈﻠﻢ‬ ‫ﻭﻓﺴﺎﺩ ﻳﻜﺎﺩ ﻳﺄﻛﻞ‬ ‫ﺍﻷﺧﻀﺮ ﻭﺍﻟﻴﺎﺑﺲ‬ ‫ﻭﻳﺠﺮ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﺍﻟﻬﺎﻭﻳﺔ!>‬

‫ﻟﻠﺸﻌﺮﺍﺀ ﻓﻘﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﻢ ﻭﺍﻟﺘﻨﻮﻳﻦ ﺛﻢ ﺍﻟﻘﻠﻘﻠﺔ ﻭﺍﳌﺪ ﺑﻌﺪ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺍﳌﻔﻌﻮﻝ ﺑﻪ‬ ‫ﻳــــــﺎ ﻣــــــﻦ ﻏـــﻠـــﻄـــﺖ ﺍﻷﻣـــــــــﺲ ﻳـــﻜـــﻔـــﻲ ﺑـــﻬـــﺬﻟـــﺔ‬ ‫ﺃﻋـــــــــﺮﺏ ﻧــــﻌــــﻢ ﻣــــــﺎ ﺑــــﻌــــﺪ ﻣـــــﺎﺿـــــﻲ ﻭﺍﻗـــﻠـــﺒـــﻪ‬ ‫ﻏــــــ ﹼﻴــــــﺮ ﺃﺳــــــﺎﻟــــــﻴــــــﺐ ﺍﺧـــــــﺘـــــــﻴـــــــﺎﺭﻙ ﻛــــﺎﻣــــﻠــــﺔ‬ ‫ﻭﺍﻋــــﻤــــﻞ ﺑـــﺼـــﻮﺗـــﻚ ﺿــــــﺮﺏ ﻗـــﺴـــﻤـــﻪ ﻭﺍﺣـــﺴـــﺒـــﻪ‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪      ‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺟﻠـﺴﺔ‬ ‫ﺷﺎﻋﺮﻳﺔ‬

‫ﻳــــﻘــــﻮﻝ ﺃﺑـــــــﻮ ﻫــــــــﺎﺩﻱ ﺳــــﻘــــﻄــــﺮﻯ ﻓـــــﻲ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﻫـــــﺒـــــﻮﺍ ﻟــــﻬــــﺎ ﻣـــــﻦ ﻗــــﺒــــﻞ ﻣـــــﺎ ﺗـــﻠـــﺤـــﻖ ﺣــﻨــﻴــﺶ‬ ‫ﻫـــــــــﺬﻱ ﻧـــﺼـــﻴـــﺤـــﺘـــﻨـــﺎ ﻭﺃﻋـــــــــــــﺬﺭ ﻣـــــــﻦ ﻧـــــﺬﺭ‬ ‫ﻣــــﺎ ﺣــــﺪ ﺧـــــﺮﺝ ﺃﻭ ﺻـــــﺎﺡ ﺃﻭ ﺣــــﺪ ﻗـــــﺎﻝ ﻟﻴﺶ‬ ‫ﺃﻣـــــــــﺎ ﺍﳊـــــﻜـــــﻮﻣـــــﺔ ﻣـــــﺎﻟـــــﻬـــــﺎ ﻭﺟــــــﻬــــــﺔ ﻧـــﻈـــﺮ‬ ‫ﺇﻻ ﺑــــﺘــــﻘــــﺴــــﻴــــﻢ ﺍﳊــــــــﺪﻳــــــــﺪﺓ ﻭﺍﻟـــــﻌـــــﺮﻳـــــﺶ‬

‫‪       ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ ‪-‬ﺧﻮﻻﻥ‬ ‫ﻳـــــﺎ ﺻــــﺎﺣــــﺒــــﻰ ﻟــــﻴــــﺶ ﺃﻧـــــــﺖ ﺑــــﺎﻟــــﻐــــﺖ ﺍﳋـــﺒـــﺮ‬ ‫ﻷﻥ ﺍﻟــــــﻮﻃــــــﻦ ﻣـــﺤـــﻤـــﻲ ﻣــــﻌــــﻪ ﻗـــــــﻮﻩ ﻭﺟـــﻴـــﺶ‬ ‫ﻻ ﺷــــــﻲ ﺧــــﻄــــﺮ ﺑــــﻠــــﻎ ﺳــــﻘــــﻄــــﺮﺓ ﺑـــﺎﻟـــﺒـــﺼـــﺮ‬ ‫ﻭﺍﺑــــــــﻮ ﺣــــﻤــــﺪ ﻓـــــﻰ ﺳــــﺎﻋــــﺔ ﺍﻟـــــﺸـــــﺪﺓ ﺣﻤﻴﺶ‬ ‫ﻻﺑـــــــــﺪ ﻣـــــــﻦ ﻣـــــــــــﺎﺭﺏ ﻭﻟـــــــــﻮ ﻃـــــــــﺎﻝ ﺍﻟـــﺴـــﻔـــﺮ‬ ‫ﻣــــــــــــﺎﺩﺍﻡ ﻭﺍﺑــــــــــﻮ ﺟــــﻬــــﻞ ﺟـــــﺎﻟـــــﺲ ﻳــــﺎﻗــــﺮﻳــــﺶ‬ ‫<<<‬ ‫ﺃﺑﻮ ﺭﻓﻴﺪﺓ ‪-‬ﺑﻨﻲ ﺑﻬﻠﻮﻝ‬ ‫ﻻ ﻳــــــﺎ ﺳــــﻘــــﻄــــﺮﺗــــﻨــــﺎ ﺍﳉــــﻤــــﻴــــﻠــــﺔ ﻳــــــﺎ ﻗــﻤــﺮ‬ ‫ﻻ ﺗـــﺴـــﻤـــﻌـــﻴـــﻬـــﻢ ﻣــــــﺎﺣــــــﺪﺍ ﺳـــــﺎﺧـــــﻲ ﻋــﻠــﻴــﺶ‬ ‫ﺃﻧـــــﺘـــــﻲ ﻣــــﺼــــﺎﻧــــﺔ ﻓــــــﻲ ﺍﻟــــﻨــــﻴــــﺎﻧــــﻰ ﻭﺍﻟـــﻨـــﻈـــﺮ‬ ‫ﻣــــــﻦ ﻭﺳــــــــﻂ ﺻـــــﻌـــــﺪﺓ ﻟـــﻠـــﻤـــﻜـــﻼ ﻻ ﺣــﺒــﻴــﺶ‬ ‫ﻭﺍﻥ ﻛــــــﺎﻥ ﺣـــﻈـــﺶ ﻧـــﺤـــﺲ ﺃﻭ ﻫــــــﺬﺍ ﺍﻟـــﻘـــﺪﺭ‬ ‫ﺑــــﺎﻧــــﺴــــﺘــــﻌــــﻴــــﺪﺵ ﻣـــﺜـــﻠـــﻤـــﺎ ﺍﳊــــــــــﺮﺓ ﺣــﻨــﻴــﺶ‬ ‫ﻭﻧــــــﻘــــــﻮﻝ ﻻﺑــــــــﻮ ﻫــــــــــﺎﺩﻱ ﺭﺍﺟــــــــــﻊ ﻣــــــﺎ ﺫﻛــــﺮ‬ ‫ﻣـــــﺎ ﺣـــــﺪ ﻳــــﺮﺟــــﻊ ﻳـــــﺎ ﺻـــﺪﻳـــﻘـــﻰ ﻭﺳــــــﻂ ﻓﻴﺶ‬ ‫<<<‬ ‫ﺃﺣﻤﺪ ﺟﺴﺎﺭ )ﺑﻨﻲ ﺻﺮﻳﻢ ‪-‬ﻋﻤﺮﺍﻥ(‬ ‫ﻣـــﺎ ﻇـــﻦ ﺑـــﻪ ﻣــﺤــﺠــﺮ ﻣـــﻬـــﺪﺭ ﻟــﻠــﻤــﻮﺍﺷــﻲ ﻭﺍﻟﺒﻘﺮ‬ ‫ﻛــــﻠــــﲔ ﺑـــﻴـــﺤـــﻤـــﻲ ﻣــــﺤــــﺠــــﺮﻩ ﻣـــــﺎ ﻫـــــﻮ ﺟﻬﻴﺶ‬ ‫ﻳـــﺎ ﺃﺥ ﺃﺑــــﻮ ﻫــــﺎﺩﻱ ﻋــﻠــﻴــﻨــﺎ ﺑـــﺲ ﻧــﻨــﺼــﺢ ﺑﺎﳊﺬﺭ‬ ‫ﻭﻟﻮ ﻧﺼﺎﻳﺤﻨﺎ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺑﺨﻮﺭ ﻓﻲ ﻭﺳﻂ ﻓﻴﺶ‬ ‫<<<‬ ‫ﺑﻦ ﺳﺒﻌﺔ ﺍﻟﻴﺎﻓﻌﻲ‪:‬‬ ‫ﻳــــــﺎ ﺫﻱ ﺗـــــﻘـــــﻮﺩ ﺍﻟــــــﻘــــــﺎﻃــــــﺮﺓ ﺃﻳــــــــﻦ ﺍﳌـــﻔـــﺮ‬ ‫ﺭﺍﺣـــــــــﺖ ﻓــــﺮﺍﻣــــﻠــــﻬــــﺎ ﻣــــﻌــــﺎ ﺻــــﺤــــﻦ ﺍﻟـــﻜـــﻠـــﻴـــﺶ‬ ‫ﺃﺣــــﺴــــﻨــــﺖ ﺃﺑـــــــﻮ ﻫــــــــﺎﺩﻱ ﺗـــــﺮﺍﻧـــــﺎ ﻓـــــﻲ ﺧﻄﺮ‬ ‫ﺑـــــﺎﻋـــــﻮﺍ ﺍﳉـــــﺰﻳـــــﺮﺓ ﻭﺍﻟــــﺜــــﻤــــﻦ ﻣـــــﺪﻓـــــﻮﻉ ﻛﻴﺶ‬ ‫ﻛـــــﻞ ﺍﻟــــﻘــــﻀــــﺎﻳــــﺎ ﻭﺍﺿـــــﺤـــــﺔ ﺑـــﺤـــﻜـــﻢ ﺍﻟـــﻨـــﻈـــﺮ‬ ‫ﺫﻱ ﻛــــــــﺎﻥ ﻟــــﻠــــﻌــــﻄــــﺎﺱ ﺷــــﻠــــﻪ ﺑــــــﻦ ﻋــﺸــﻴــﺶ‬ ‫<<<‬ ‫ﺑﺪﺭ ﺍﻟﺤﺰﻣﻲ )ﺍﻟﻌﺪﻳﻦ ‪-‬ﺍﻻﻓﻴﻮﺵ(‪:‬‬ ‫ﺑـــــﺎﻟـــــﻘـــــﺎﺋـــــﺪ ﺍﻷﻋــــــــﻠــــــــﻰ ﻳــــﻜــــﻔــــﻴــــﻨــــﺎ ﺿـــــﺮﺭ‬ ‫ﻳــــــــﻮﻡ ﺍﻟــــﻘــــﻴــــﺎﻣــــﺔ ﺑــــﺎﲡــــﻴــــﺐ ﺭﺑــــــــﻚ ﺑـــﺄﻳـــﺶ‬ ‫ﻛـــــﻢ ﺑـــــﺎ ﻳــــﻜــــﻮﻥ ﺟــــﻬــــﺪ ﺍﳌــــــﻮﺍﻃــــــﻦ ﻟـــــﻮ ﺻﺒﺮ‬ ‫ﻭﺍﻧــــــﺘــــــﺎ ﲤـــﻜـــﻨـــﺎ ﺣــــــــﺮﺱ ﻋـــــﻨـــــﺪﻙ ﻭﺟــــﻴــــﺶ>‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺼﺎﺑـــﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﺗﻐﺘﺎﻝ ﺃﺣﺪ ﺳـــﺎﺋﻘﻲ‬ ‫ﺍﻟﺒﺎﺻﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳـــﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ‬ ‫ﻋﺸـــﻴﺔ ﺍﻟﺜﻼﺛـــﺎﺀ ﺍﳌﺎﺿـــﻲ ﻓـــﻲ ﺍﳊﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﺑﻌـــﺪ ﺃﻥ ﺃﺧـــﺬﻭﻩ ﻣﻊ ﺍﻟﺒـــﺎﺹ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻪ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺸﺎﻭﻳﺮ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻼﺧﺎﻧﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ‬ ‫ﻓﻲ ﺧﻠﻒ ﺳـــﻮﻕ ﺍﳊﻠﻘـــﺔ ﻟﻠﺨﻀﺮﺓ ﻭﲤﺖ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﻪ ﺍﻻﻏﺘﻴﺎﻝ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﲔ ﻣﻜﺴﺮ ﺍﻟﺜﻠﺞ‬ ‫ﺣﺘـــﻰ ﺗﺮﻛﻮﻩ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣـــﺪﺓ ﻭﺃﺧﺬﻭﺍ ﺍﻟﺒﺎﺹ‬ ‫ﺍﻟﺘﺎﺑـــﻊ ﻟـــﻪ‪ ،‬ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﻴـــﻮﻡ ﻟﻢ ﻳﻘﺒـــﺾ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﳉﻨـــﺎﺓ‪ .‬ﻭﻭﺍﻟـــﺪ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﻣـــﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺎﻝ‬ ‫ﺇﻧﻪ ﻟﻢ ﳝﺮ ﺷـــﻬﺮ ﻣﻦ ﺷـــﺮﺍﺀ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻟﻮﻟﺪﻩ‬ ‫ﻭﻣﺎﺯﺍﻝ ﻳﻘﺴﻂ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﺒﺎﺹ‪ ،‬ﻭﻋﻨﺪ ﺳﻤﺎﻉ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮ ﺃﺻﻴﺐ ﺑﺠﻠﻄﺔ‪>.‬‬

‫‪� 14‬سنارة‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ﻣﺤﺴﻦ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪﻱ‬ ‫ﻧﺤﻴﻄﻜـــﻢ ﻋﻠﻤﺎ ﺃﻧـــﻪ ﰎ ﻣﻨﻊ‬ ‫ﺧﻄﺒـــﺔ ﺍﳉﻤﻌـــﺔ ﻓﻲ ﻣﺴـــﺠﺪ‬ ‫ﺟـــﻮﺍﺭ ﻣﻌﺴـــﻜﺮ ﺍﳊﻤـــﺰﺓ ﳑﺎ‬ ‫ﺟﻌـــﻞ ﺍﳌﺼﻠـــﲔ ﻳﺬﻫﺒـــﻮﻥ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﻣـــﻜﺎﻥ ﺑﻌﻴـــﺪ ﻭﺍﻟﺴـــﺒﺐ ﺧﻄﺒﺔ‬ ‫ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺇﺻﻼﺣﻲ!!>‬

‫للمشاركة فـي تحرير الصفحة‪ :‬ارسل على صفحة «سنارة» فـي موقع التواصل‬ ‫«فيس بوك»‪ ،‬أو على الفاكس‪01 - 204216 :‬‬

‫ق���رار طيب يحسب ل�ل�أخ الرئيس‬ ‫ولك���ن هل لن���ا أن نحسب كم صرفت‬ ‫وزارة الدف���اع لعل���ي صالح منذ تولي‬ ‫األخ الرئيس مقالي���د احلكم وضمن‬ ‫هذا البند وحده؟<‬

‫الكهرباء بالطاقة النووية‬ ‫ال�شبابية ال�سلمية!!‬ ‫ك���ان عل���ي صال���ح يسع���ى لتحقي���ق أي‬ ‫جن���اح من خالل مشروع خ���ارق يستخدمه‬ ‫ف���ي الدعاية ويلمع له وجهه ليظهر جديدا‬ ‫ف���ي عيون الشع���ب اليمني‪ ..‬فم���ن السكة‬ ‫احلديدي���ة الت���ي ق���ال إن���ه س���يمدها من‬ ‫محافظ���ة شبوة حت���ى «أديس أباب���ا»‪ ،‬إلى‬ ‫مشروع توليد الطاقة النووية‪ ،‬إلى مشروع‬ ‫حتلي���ة البحر األحمر وخلي���ج عدن إلنقاذ‬ ‫تعز وصنعاء‪ ،‬وآخر شيء رجع يقول للشعب‬ ‫اليمني اشربوا من ماء البحر قبل ما يعمل‬ ‫ل���ه حتلية‪ ،‬وإلى آخر هذه املشاريع التي لن‬ ‫ينساها أحد‪.‬‬ ‫لق���د أصبح ه���ذا التفكي���ر عالمة لدى‬ ‫الشعب اليمن���ي الذي ال ي���رى اليوم وزيرا‬ ‫ف���ي احلكومة يطرح مشاريع من هذا النوع‬

‫إال وأدرك أنه واقع‬ ‫في أزم���ة شديدة‬ ‫اللهج���ة‪ ..‬شوفوا‬ ‫مث�ل�ا الوزير صالح‬ ‫س���ميع ومش���روع‬ ‫تولي���د الطاق���ة‬ ‫الكهربائي���ة ف���ي‬ ‫اخمل���ا بالري���اح‪،‬‬ ‫وال أس���تبعد أن‬ ‫يأت���ي ف���ي أي‬ ‫حلظ���ة ويق���ول لنا‬ ‫إنه ‪-‬كمان‪ -‬س���يولد‬ ‫الكهرب���اء بالطاق���ة‬ ‫الشبابي���ة‬ ‫النووي���ة‬ ‫السلمية!!<‬

‫< فاروق الظرافي‬ ‫دع����ون����ا س��ن��ي��ن��ا م����ا اس���ت���ج���اب���وا‬ ‫ف�������دع�������وة ك�������ل ح�������ر ال جت�����اب‬ ‫وع���ش���ش ف����ي س��ي��اس��ت��ه��م غ����رور‬ ‫وك�����������ل جت��������������اوز ول�����������ه ح����س����اب‬ ‫وم���ه���م���ا ك�����ان ن�����وم ال����ده����ر ُغنما‬ ‫ف����م����ا ن��������وم ي�����ط�����ول وي���س���ت���ط���اب‬ ‫ف����ب����ورك م����ا ع���ن���اه األم������س حسم‬ ‫ل�������ن�������وم ع������اب������ن������ا وب�����������ه ن����ع����اب‬ ‫ق�������������رارات ب����ه����ا ع�������اد اع���ت���ب���ار‬ ‫جل�����ي�����ش دام ده�����������را ال ي����ه����اب‬ ‫ف��ك��ي��ف ي���ه���اب وه�����و ره��ي��ن ف���رد‬ ‫وال وط����������ن ي�����ج�����ل وال ت��������راب‬ ‫ف��ك��ان اجل��ي��ش ف��ي وط��ن��ي جيوشا‬ ‫ت�����خ�����رب ك���ي���ف���م���ا رأت ال�����ذئ�����اب‬ ‫ي���ح���اص���ره ال���ط���غ���اة وذل عيش‬ ‫ف��ل��ا ي���������دري م����ت����ى ح�����ل اخل�������راب‬ ‫وال ك����ي����ف اس����ت����ب����د ب������ه ط���غ���اة‬ ‫ش����ب����اب ض������اع ع����م����ره���� ُم وش����اب����وا‬ ‫ل���ي���أت���ي ال�����ي�����وم ل��ل��أوط�����ان دور‬ ‫ل��ت��ش��م��خ ف����ي ص���ف���وف���ه���م ال����رق����اب‬ ‫وي��ب��ق��ى اجل���ي���ش ل��ل�أوط����ان درع���ا‬ ‫ف���ل��ا أس��������ر ع����ل����ي����ه وال ص���ح���اب‬ ‫ه���و اجل��ي��ش ال����ذي ي��ح��م��ي ويبني‬ ‫ف���ل��ا ذل ي�����ع�����ود وال اغ�����ت�����راب‬ ‫ب����ه����ذا ت��س��ت��ع��ي��د األرض م��ج��دا‬ ‫م���ض���ى ع���ن���ه���ا وط�������اب ل����ه ال���غ���ي���اب‬ ‫ب�����ه�����ذا ن���ب���ت���ن���ي ح���ك���م���ا ف����ري����دا‬ ‫وك���������ل خ����ط����ي����ئ����ة ول������ه������ا ص�������واب‬ ‫ف��ي��ا ه����ذا ال���رئ���ي���س ع���ل���وت شأنا‬ ‫وب�������ورك م����ن م���ع���اك ل���ق���د أص���اب���وا‬ ‫ف���م���ن ي���ب���غ ال����س��ل�ام����ة يغتنمها‬ ‫ف���ق���د ط�����ال ال���ت���خ���اط���ب واخل���ط���اب‬ ‫وم����ن ي��ب��غ ال����رج����وع إل����ى امل��آس��ي‬ ‫ف������ك������ل م�����ل�����م�����ة ول�������ه�������ا ج��������واب‬ ‫وم�����ن ي���ب���غ ال���ت���ح���دي ب��ال��ت��ح��دي‬ ‫ف��ف��ي ال���س���اح���ات ي��ن��ت��ظ��ر ال��ش��ب��اب<‬

‫انتفض���ت العاصم���ة ومحافظ���ات اجلمهوري���ة‬ ‫وخرجت جميعا في مسي���رات حاشدة لتأييد قرارات‬ ‫األخ الرئي���س والشعب اليمني الثائ���ر‪ ،‬وتهلل وجه األخ‬ ‫الرئي���س له���ذه املسي���رات التي أصبحت فج���أة مفيدة‬ ‫وورقة ضغط سياس���ية فيما لم تك���ن كذلك على امتداد‬ ‫س���نة كاملة وهي تطرح مطالبه���ا الثورية‪ ،‬ولم تتمكن في‬ ‫بعض األحيان من استصدار قرار يقضي بإقالة محافظ‬ ‫كما هو احلال في بعض احملافظات‪.‬‬ ‫الغري���ب أن اإلع�ل�ام الرس���مي تكرم هذه امل���رة بتغطية‬ ‫ه���ذه املسي���رات ألنها «مسيرات تأييد» فيم���ا لم يكن يجرؤ‬ ‫عل���ى االقتراب منها عل���ى امتداد عام كام���ل ألنها كانت‬ ‫تفتق���ر إلى مب���ررات التفات���ة اإلعالم‬ ‫الرسمي!!<‬

‫الفرق بني «كرفتة» العطا�س و«ع�سيب» الراعي!!‬ ‫ذات يوم كان أس��تاذ جامعي مصري في جامع��ة صنعاء يلقي محاضرته‪،‬‬ ‫وبينما هو مسترس��ل في المحاض��رة إذا بطالب يدلف إل��ى القاعة من غير‬ ‫اس��تئذان‪ ،‬وكان ه��ذا الطال��ب يلبس لباس��ا ش��عبيا من لب��اس المحافظات‬ ‫الش��مالية‪ ..‬قط��ع الطال��ب المحاضرة وأجبر األس��تاذ عل��ى متابعته بعيونه‬ ‫الذاهلة حتى اس��تقر على أحد الكراسي‪ ،‬فيما ظلت عيون الطالب الجالسين‬ ‫تتنقل بين الطالب الواصل متأخرا‪ ،‬ووجه الدكتور المشدوه‪ ..‬استقر الطالب‬ ‫على الكرسي واتجه الجميع صوب الدكتور فإذا به يضرب كفا بكف ويقول‪:‬‬ ‫في كل مكان الصعايدة في الجنوب إال في اليمن!!‬

‫هيكلة اجلي�ش‬

‫عجائب!!‬

‫أبن���اء احملافظات الشمالي���ة ‪-‬كأبناء‬ ‫احملافظ���ات اجلنوبي���ة‪ -‬يتوق���ون لدولة‬ ‫النظام والقانون‪ ،‬يتوقون حلياة عصرية‬ ‫هادئ���ة وجميل���ة‪ ،‬لكنهم ل���م يتمكنوا من‬ ‫حتقيق ه���ذا الهدف بع���د بسبب هؤالء‬ ‫«الصعاي���دة» الذي���ن يفرض���ون عل���ى‬ ‫اجلمي���ع طريق���ة تفكيرهم وس���لوكهم‪،‬‬ ‫ورغم ذلك يعترف أبناء هذه احملافظات‬ ‫ف���ي الغال���ب‪ -‬أن حياته���م حتكمه���ا‬‫الفوضى وأنهم «صعايدة»‪.‬‬ ‫باجت���اه احملافظ���ات اجلنوبية‪ ،‬عرف‬ ‫الن���اس معن���ى الدول���ة أيام االس���تعمار‬ ‫رغ���م مس���اوئ االحتالل‪ ،‬ثم ف���ي حقبة‬ ‫م���ا بعد االس���تقالل حتى الوح���دة رغم‬ ‫مساوئ الشمولية واالس���تبداد‪ ،‬وتكفلت‬ ‫العشرون عاما التي بعد الوحدة بتعديل‬ ‫نسب���ة «الصعاي���دة» في عم���وم الوطن‪،‬‬ ‫وأصبح في كل من احملافظات الشمالية‬ ‫واجلنوبي���ة «صعاي���دة» يحول���ون دون‬ ‫التق���دم‪ ،‬وإن كان أكث���ر «الصعايدة» في‬ ‫احملافظ���ات اجلنوبية حالق�ي�ن الدقون‬ ‫والبسني الكرافتات‪.‬‬ ‫على سبيل املثال‪ :‬هذا املهندس حيدر‬ ‫أبو بك���ر العطاس يقول‪ :‬ق���د يأتوا اآلن‬ ‫بجنوبي�ي�ن آخري���ن إلى مؤمت���ر احلوار‬ ‫ولكن هذا ميكن أن يسبب االنفجار‪.‬‬

‫طبع���ا ك�ل�ام الباش مهن���دس واضح‪،‬‬ ‫ومعن���اه بتعبير أوض���ح‪ :‬نحن اجلنوبيون‬ ‫فقط‪ ،‬ونحن من يتحدث باس���م اجلنوب‬ ‫وإال بانقرح أبوها‪ ..‬وي���ا ترى‪ :‬ما الفرق‬ ‫ب�ي�ن كرفت���ة العط���اس وعسي���ب يحيى‬ ‫الراع���ي؟ وما الفرق بني جزمة العطاس‬ ‫اللماع���ة واجلدي���دة والت���ي ال يبلسه���ا‬ ‫إال باس���تخدام «اللبيسة» البالس���تيكية‬ ‫الناعم���ة‪ ،‬وب�ي�ن جزم���ة يحي���ى الراعي‬ ‫الت���ي يكرف���س مؤخرته���ا ويلبسها مثل‬ ‫الصندل!؟‬ ‫وه���ذا مثق���ف آخ���ر م���ن صعاي���دة‬ ‫احملافظ���ات اجلنوبي���ة يق���ول‪ :‬شع���ب‬ ‫اجلنوب هو م���ن يقرر الفيدرالية أو فك‬ ‫االرتباط‪.‬‬ ‫طيب وم���ع احترامي للبدلة السفاري‬ ‫األنيقة‪ :‬من الذي فرض على اجلنوبيني‬ ‫هذي���ن اخليارين فقط وحص���ر وقصر‬ ‫األمر عليهما؟‬ ‫وه���ذا ثالث يقول ع���ن أحد األحزاب‬ ‫السياس���ية إنه لو ص���دق واختار نصف‬ ‫ممثليه في مؤمتر احلوار من اجلنوبيني‬ ‫فه���و لن يختار إال م���ن ال ميتون للجنوب‬ ‫وقضيت���ه السياس���ية بصلة س���وى صلة‬ ‫جنوبيتهم كجغرافيا‪ .‬يا جماعة‪ :‬اسمها‬ ‫قضي���ة جنوبي���ة‪ ،‬وهي قضية سياس���ية‬

‫دكمة‬ ‫مرفق!!‬

‫ف���ي ليل���ة احتف���ال العمي���د‬ ‫رك���ن يحي���ى محمد عبدالل���ه صالح‬ ‫شمع���ة قد‬ ‫بعي���د مي�ل�اده‪ ،‬وبينما ه���و يستع���د إلطفاء‬ ‫غ���رزت بشكل فنطسي وشركسي جمي���ل داخل قطعة كبيرة من‬ ‫«التورت���ة» اللبناني���ة‪ ،‬هبت رياح التغيي���ر وأطفأته هو قبل أن‬ ‫يطفئ الشمع!!‬ ‫ظل الرجل مطننا شارد الذهن يطيل النظر في لهب‬ ‫حقوقية‬ ‫الشم���وع‪ ،‬ولم يقطع ش���روده إال أحدهم يدكمه‬ ‫مرتبط���ة‬ ‫مبرفقه ويقول له‪ :‬أن تطفئ شمعة خير‬ ‫باجلغرافيا‬ ‫من أن تلعن القرار!!<‬ ‫تشتوني‬ ‫(جنوووبي���ة)‪،‬‬ ‫أ س���لم‬ ‫فم���ن ه���و ال���ذي‬ ‫حق���ل املسيلة‬ ‫يحدد ويفرز اجلنوبيني‬ ‫لناصر النوبة!؟‬ ‫ويصنفهم بني شخص له صلة‬ ‫وب�ي�ن «صعاي���دة» اجلن���وب م���ن‬ ‫بالقضية وشخص ال ميت إليها «بصلة»‬ ‫وشخ���ص ال مي���ت إليها «بثوم���ة»؟ ومن يتح���دث بنفس املنطق ويق���ول‪ :‬الشمال‬ ‫ينتزع من اجلنوب���ي االشتراكي جنوبيته كل���ه مركب عل���ى حقنا النف���ط‪ .‬وهكذا‬ ‫جمل���رد أن���ه حزب���ي؟ وم���ن يص���ادر عن هي احلكاية عن���د الطرفني‪ :‬بير نفط!!‬ ‫اإلصالحي اجلنوبي رأيه بسبب انتمائه وكأن���ه ل���و انفص���ل اجلنوب فل���ن يكون‬ ‫هن���اك «صعايدة» ناف���ذون يسرقون بير‬ ‫حلزب سياسي؟‬ ‫إن أبسط عقل منصف لن يقول ‪-‬وقد املسيلة؟‬ ‫طي���ب‪ ،‬ووفق ه���ذا املنط���ق‪ :‬في حال‬ ‫وص���ل احلال إلى ما وص���ل إليه‪ -‬إال أن‬ ‫لـ»شع���ب اجلن���وب» أن يق���رر‪ ..‬أن يقرر حتقق حل���م ه���ؤالء وانفص���ل اجلنوب‪،‬‬ ‫وجميع اخلي���ارات أمامه متاحة‪ ،‬أما أن أل���ن يتحدث احلض���ارم بنف���س املنطق‬ ‫نعطيه حق التقري���ر ونحن من يختار له ويقول���وا‪ :‬دول���ة اجلن���وب العرب���ي كلها‬ ‫اخليار الذي علي���ه اختياره فهذا منطق عال���ة عل���ى حضرم���وت‪ ،‬ونح���ن أح���ق‬ ‫«صعاي���دة» ال ي���رون إال أنفسه���م وال ببئ���ر املسيلة ويطالبوا بف���ك االرتباط؟‬ ‫ساعتها ‪-‬وبناء على هذا‪ -‬لن يكون أمام‬ ‫يحترمون أحدا‪..‬‬ ‫ذات يوم من أيام ‪ 2008‬أو ‪ 2009‬نصح بقي���ة أبناء اجلنوب العربي س���وى ميناء‬ ‫أحدهم عل���ي صالح (كبي���ر الصعايدة) عدن‪ ،‬وم���ن حق عبده مقطري وس���عيد‬ ‫بالنظ���ر إلى القضي���ة اجلنوبية باهتمام أغبري وحسن أصبحي وجميع أبناء تعز‬ ‫ومعاجلتها بجدية ف���رد عليه مستنكرا‪ :‬املقيمني من الزمن األول في عدن إال أن‬ ‫يرفعوا شعار «عدن للعدنيني»!!‬ ‫ق���رأت وس���معت كثيرا ف���ي القضية‬ ‫اجلنوبي���ة‪ ،‬ومب���ادرات ورؤى بشأنه���ا‪،‬‬ ‫ورمب���ا ل���م أجد أفض���ل رؤية مم���ن دعا‬ ‫ذات يوم إليجاد نظ���ام انتخابي صحيح‬ ‫تعب���ر مخرجاته عن الشع���ب بال تزوير‬ ‫وال مغالط���ات م���ن أي ن���وع‪ ،‬ث���م ليقرر‬ ‫اجلنوبيون مصيرهم بناء عليها‪ .‬وأضيف‬ ‫إلى كالمه‪ :‬بل رمبا س���يكون الشماليون‬ ‫ف���ي ذل���ك الوقت (بع���د س���نة أو أقل أو‬ ‫أكث���ر) هم من يطالبون بفك االرتباط أو‬ ‫االنفص���ال‪ ،‬وقد يطالبون باالس���تقالل‪،‬‬ ‫أو بحق تقرير املصير عموما‪ ..‬وطبعا ال‬ ‫أحد يدري ما هو ذلك املصير!!<‬


‫‪275‬‬

‫‪ 1434/2/11‬املوافق ‪2012/12/25‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬

‫‪15‬‬

‫�إعــــالنات‬

‫اليمن كله خير ولم يكن ينقص‬ ‫الناس فيه لكي يجنوا خير أرضهم‬ ‫على اختالف شرائحهم‪ -‬سوى‬‫الطمأنينة‪.‬‬ ‫وجاءت قرارات إعادة هيكلة القوات المسلحة واألمن باعثة‬ ‫على الشعور بالطمأنينة ولم تملك معها الماليين اليمنية‬ ‫إال أن تعبر عبر مظاهر شتى عن ارتياحها وتفاؤلها بغدٍ‬ ‫أفضل وال نملك نحن إال أن نتوجه إلى األخ‬

‫املشري عبدربه منصور هادي‬ ‫رئيس الجمهورية‬ ‫بالتحايا الحارة‪ ،‬مباركني قراراته‬ ‫ومؤيدين لكل خطواته مستشرفني وكل‬ ‫املاليني اليمنية معه أرحب اآلفاق‬ ‫علي محمد سعيد أنعم‬

‫رئيس املجلس اإلشرايف األعلى للمجموعة‬

‫عبدالرحمن هائل سعيد أنعم‬ ‫رئيس مجلس إدارة املجموعة‬


‫‪275‬‬

‫‪www.alahale.net‬‬ ‫‪email: alahalenet@gmail.com‬‬

‫الثالثاء ‪ 11‬صفر ‪1434‬‬ ‫العدد ‪:‬‬ ‫الموافق ‪ 25‬ديسمبر ‪2012‬‬

‫قرارات تطمني الداخل واخلارج‬ ‫ج���������������اءت‬ ‫ال�������ق�������رارات‬ ‫ال���ع���س���ك���ري���ة‬ ‫التي أصدرها‬ ‫ال������رئ������ي������س‬ ‫أحمد محمد عبدالغني ع������ب������درب������ه‬ ‫‪ ahmdm75@yahoo.com‬منصور هادي‬ ‫ي���وم األرب���ع���اء‬ ‫‪ 19‬ديسمبر‬ ‫‪2012‬م لتشكل خطوة هامة في‬ ‫طريق إع���ادة االعتبار للمؤسسة‬ ‫العسكرية واألمنية وحتريرها من‬ ‫السيطرة غير القانونية ومتكينها‬ ‫م��ن أداء دوره���ا ال��وط��ن��ي احملدد‬ ‫دس��ت��وري �اً‪ .‬لكي تستعيد الدولة‬ ‫هيبتها وحتفظ كرامة مواطنيها‬ ‫ول��ك��ي ت��ك��ون ق���ادرة على مواجهة‬ ‫ت��ن��ظ��ي��م��ات ال��ع��ن��ف واإلره������اب‬ ‫مبختلف مسمياتها‪ ،‬وق���ادرة بأن‬ ‫حتافظ على النسيج الوطني من‬ ‫التشتت والتمزق‪.‬‬ ‫والشك أن هذه الق���رارات بقدر‬ ‫م���ا هي حاج���ة وطنية ملح���ة فإنها‬ ‫س���تعمل على تطم�ي�ن أشقائنا في‬ ‫اإلقليم‪ ،‬حيث أصبحت كل املكونات‬ ‫العسكري���ة حت���ت س���يطرة وزارة‬ ‫الدف���اع مب���ا فيه���ا ق���وات مكافحة‬ ‫اإلرهاب‪ ،‬وهو ما يعني أن أس���اليب‬ ‫االبت���زاز التي كانت متارس س���ابقاً‬ ‫ضد األشقاء واألصدقاء س���تنتهي‪،‬‬ ‫وس���تتالشى مخ���اوف اجليران من‬ ‫فوضى اإلدارة العسكرية وتعددها‪،‬‬ ‫والتي كانت متثل مصدر قلق محلي‬ ‫وإقليم���ي ودولي وذل���ك بالنظر إلى‬ ‫انعكاس���اتها السلبي���ة عل���ى األمن‬ ‫الوطني وعلى أمن منطقة اجلزيرة‬ ‫العربية واخلليج وكذا على أمن طرق‬ ‫املالح���ة الدولي���ة في بح���ر العرب‬ ‫وخليج عدن والبحر األحمر‪.‬‬ ‫ثم إن ه���ذه اخلط���وة التاريخية‬ ‫بقدر ما ستؤدي إلى تصحيح الكثير‬ ‫من األخطاء واالستفادة من الكوادر‬ ‫والكفاءات واخلبرات القيادية التي‬ ‫ظل���ت مركونة ومهمش���ة عقوداً من‬ ‫الزم���ن‪ ،‬فإنها متثل حج���ر الزاوية‬ ‫في بناء الدولة املدنية احلديثة‪ ،‬من‬ ‫حيث أنها ستعيد احلق إلى نصابه‬

‫تهانينا‪..‬‬ ‫أجمل التهاني والتبريكات‬

‫للزميل‬ ‫عادل عبدالمغني‬

‫بمناسبة حصوله‬ ‫على جائزة المركز‬ ‫الدولي للصحفيين في‬ ‫الصحافة االستقصائية‬

‫وم���ن حي���ث أنه���ا س���تجعل مؤمتر‬ ‫احلوار الوطن���ي الشامل ينعقد في‬ ‫أجواء جديدة قائمة على االطمئنان‬ ‫والثق���ة ب���أن جمي���ع املشارك�ي�ن‬ ‫متساوون باحلقوق والواجبات وأنه‬ ‫ال ميكن اس���تخدام اجليش واألمن‬ ‫م���ن قب���ل أي طرف للضغ���ط على‬ ‫اآلخرين لتحقيق مصاحله الذاتية‬ ‫أو اجلهوية أو املناطقية‪.‬‬ ‫واليمني���ون جميع���اً ينظرون إلى‬ ‫مؤمتر احلوار الوطني كمخرج آمن‪،‬‬ ‫ويعولون على هذا املؤمتر الكثير من‬ ‫اآلمال ألن جناحه الفعلي س���يضع‬ ‫أسس بناء الدولة اليمنية اجلديدة‬ ‫بالنظ���ر إلى مجم���ل القضايا التي‬ ‫سينقاشها وما سيتمخض عنه من‬ ‫نتائج في هذا اإلطار‪.‬‬ ‫ولذلك ال ميكن الفصل بني هذه‬ ‫القرارات العسكري���ة وبني الطريق‬ ‫امل���ؤدي لبن���اء الدول���ة املدنية بكل‬ ‫متطلباتها‪ ،‬ومن الطبيعي أن ماليني‬ ‫اليمني�ي�ن الذي���ن خرج���وا مؤيدين‬ ‫ومباركني له���ذه القرارات س���تظل‬ ‫تطلعاته���م متجه دوماً وباس���تمرار‬ ‫نح���و اإلج���راءات التنفيذي���ة لهذه‬ ‫الق���رارات‪ ،‬مب���ا ف���ي ذل���ك إع���ادة‬ ‫األس���لحة املنهوبة وإلغاء األس���ماء‬ ‫الوهمية وغلق منافذ الفساد املالي‬ ‫واإلداري بص���ورة محكم���ة والعمل‬ ‫عل���ى توظي���ف إمكاني���ات وقدرات‬ ‫الق���وات املسلح���ة ف���ي اجت���اه بناء‬ ‫اإلنس���ان ال���ذي ميث���ل رأس امل���ال‬ ‫االجتماعي احلقيقي للوطن‪.‬‬ ‫واألهم في كل هذا أن تكون هذه‬ ‫اخلط���وة مقدم���ة لق���رارات تغيير‬ ‫حقيقي���ة وشاملة‪ ،‬ليس في اجلانب‬ ‫العسك���ري واألمن���ي فق���ط ولك���ن‬ ‫ف���ي مختلف اجمل���االت السياس���ية‬ ‫واالجتماعي���ة‪،‬‬ ‫واالقتصادي���ة‬ ‫فالفس���اد الزال ه���و س���يد املوقف‬ ‫وما لم يتم كبح جم���اح هذا الفساد‬ ‫وإع���ادة االعتب���ار ملفه���وم النظ���ام‬ ‫والقانون ومفهوم املواطنة املتساوية‬ ‫عل���ى مختل���ف املستوي���ات‪ ،‬ف���إن‬ ‫التعثرات س���تظل هي احلاضرة في‬ ‫كل خطوة يحاول وطننا أن يخطوها‬ ‫نحو األمام‪<.‬‬

‫تهانينا‪..‬‬ ‫أجمل التهاني والتبريكات‬

‫للزميل‬ ‫فؤاد العلوي‬ ‫بمناسبة حصوله‬ ‫على جائزة‬ ‫اليونيسيف لإلعالم‬

‫«الربيع نت» جديد ال�صحافة الإلكرتونية‬ ‫دش���ن موق���ع «الربيع نت»‬ ‫بثه الرسمي اجلمعة املاضية‬ ‫كموق���ع إخب���اري يوم���ي في‬ ‫فضاء الصحافة اإللكترونية‬ ‫اليمنية‪.‬‬ ‫وق���ال املوق���ع ف���ي ب�ل�اغ‬ ‫صحف���ي له‪ ،‬بأن���ه يتطلع إلى‬ ‫تقدمي خدمة إخبارية شاملة‬ ‫مبا يتوافق م���ع حاجات القراء املتصفحني‬ ‫وتقدمي املوقع بصورة أفضل‪.‬‬ ‫وأك���دت إدارة املوق���ع التزامه���ا باحلياد‬ ‫واملوضوعي���ة واملصداقي���ة العالية‪ ،‬وقالت‬ ‫ب���أن املوق���ع س���يكون مص���درا إخباري���اً‬

‫موثوق���اً‬ ‫ومعلوماتي���اً‬ ‫لكاف���ة شرائ���ح اجملتم���ع‬ ‫وذلك م���ن خ�ل�ال االلتزام‬ ‫بج���رأة الط���رح ومهني���ة‬ ‫التن���اول واحل���رص عل���ى‬ ‫نش���ر املعلوم���ات واألخبار‬ ‫الصحيح���ة واملوثق���ة لكي‬ ‫تكون في متناول اجلميع‪.‬‬ ‫ويؤك���د املوقع أن مالحظات ومقترحات‬ ‫القراء س���تبقى محال لالهتمام وأنه سيتم‬ ‫وضعها بعني االعتب���ار‪ ،‬ويعبر عن أمله في‬ ‫أن يلبي حاجات املتصفحني‪.‬‬ ‫رابـط املوقع‪www.alrabie-ye.net :‬‬

‫مقتل �ضابط فـي حر�س‬ ‫املن�ش�آت بر�صا�ص م�سلحني‬ ‫و�سط العا�صمة �صنعاء‬ ‫اغت���ال مسلحون مجهول���ون ضابطا في‬ ‫وزارة الداخلية عند م���روره أمام بوابة كلية‬ ‫الشرطة وسط العاصمة صنعاء ظهر أمس‬ ‫األول‪.‬‬ ‫وقال���ت مص���ادر محلي���ة إن مسلح�ي�ن‬ ‫يستقلون دارجة نارية اغتالوا املساعد (بشير‬ ‫العديني) وه���و أحد ضباط حرس املنشآت‬ ‫عند مروره بالقرب من كلية الشرطة والذوا‬ ‫بالفرار إلى جهة مجهولة‪<.‬‬

‫جمزرة للنظام ال�سوري بريف حماة جتاوز �ضحاياها‬ ‫الـ‪ 300‬كانوا م�صطفني فـي طوابري �أمام خمبز‬ ‫مج���زرة جدي���دة ارتكبته���ا‬ ‫قوات النظام الس���وري بقصفها‬ ‫لف���رن حلفاي���ا البل���دي في ريف‬ ‫حم���اة‪ ،‬موقع���ة أكث���ر م���ن ‪300‬‬ ‫قتي���ل‪ ،‬بحسب م���ا أعلنت جلان‬ ‫التنسيق‪.‬‬ ‫ونشر الناشط���ون فيديو يبني‬ ‫اجمل���زرة التي يصع���ب متابعتها‪،‬‬ ‫مع انتشار األشالء واجلثث على‬ ‫األرض وتراك���ض الناس حملاولة‬ ‫إنق���اذ أو رمب���ا مللمة م���ا بقي من‬ ‫أشالء هنا وهناك‪.‬‬ ‫وبحس���ب املرص���د الس���وري‬ ‫حلق���وق اإلنس���ان ف���إن ق���وات‬ ‫النظ���ام اس���تخدمت الطي���ران‬ ‫احلربي لتنفيذ هذه اجملزرة‪.‬‬ ‫ومرة أخرى مي���وت السوريون‬ ‫أمام األف���ران‪ ،‬وتختلط دماؤهم‬ ‫باخلب���ز ال���ذي انتظ���روه لس���د‬

‫الرمق‪ ،‬وإن كان���ت اجملزرة اليوم‬ ‫قتل���ت أكث���ر م���ن ‪ 300‬س���وري‬ ‫ف���ي حلفاي���ا‪ ،‬فإنها ليس���ت املرة‬ ‫األول���ى الت���ي يت���م فيه���ا قصف‬ ‫األفران واخملابز وطوابير الناس‬ ‫ف���ي س���وريا‪ ،‬حي���ث مت قص���ف‬

‫األفران في حمص وريف دمشق‬ ‫والزبداني وحلب‪.‬‬ ‫وقال���ت منظمة هيومن رايتس‬ ‫ووت���ش املعنية بحق���وق اإلنسان‬ ‫أغسطس املاض���ي إن الطائرات‬ ‫واملدفعي���ة السوري���ة قصف���ت‬

‫عش���رة مخاب���ز على األق���ل في‬ ‫حلب عل���ى مدى ثالثة أس���ابيع‪،‬‬ ‫مما أس���فر عن مقت���ل العشرات‬ ‫الذين كان���وا يقفون في الطوابير‬ ‫لش���راء اخلبز واتهم���ت اجليش‬ ‫السوري باستهداف املدنيني‪.‬‬ ‫ويشه���د الريف احلم���وي في‬ ‫الفترة احلالية صراعات مسلحة‬ ‫واسعة بني كتائب اجليش واحلر‬ ‫وقوات األسد إثر إعالن اجليش‬ ‫احلر عملية حترير حماة انطالقاً‬ ‫من ريفها‪.‬‬ ‫وتع���د حلفايا م���ن أوائل املدن‬ ‫املنتفض���ة ف���ي الث���ورة السورية‪،‬‬ ‫حيث قامت املظاهرات السلمية‬ ‫فيها منذ الشه���ر األول‪ ،‬وقدمت‬ ‫حت���ى ي���وم أم���س ‪ ١٥٩‬شهي���داً‪،‬‬ ‫حسب موقع شهداء سوريا‪.‬‬ ‫تقع مدينة حلفايا في الشمال‬ ‫الغرب���ي ملدينة حم���اة وعلى بعد‬ ‫(‪ )25‬كم منها‪ ،‬وتتبع إدارياً مدينة‬ ‫حلفايا منطقة محردة‪<.‬‬

‫اتفاق ينهي التواجد الع�سكري داخل جامعة �صنعاء‬ ‫أك���د رئي���س جامع���ة صنع���اء الدكت���ور‬ ‫عبداحلكيم الشرجبي أنه مت االتفاق السبت‬ ‫املاضي مع اللواء علي محسن بإنهاء التواجد‬ ‫العسكري داخل اجلامع���ة بصورة نهائية في‬ ‫فترة ال تتجاوز أسبوع‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس جامعة صنعاء لوكالة األنباء‬ ‫اليمنية (سبأ) أن العملية التعليمية في عموم‬

‫اجتماعيات‪..‬‬ ‫أجمل التهاني للأخ حممد علي ح�سني‬ ‫الروحاين مبناسبة اخلطوبة‬ ‫املهنئون‪ :‬العقيد حسني محمد القاضي‬ ‫املقدم حسني محمد الشاوش‬ ‫أمني محمد القاضي‬ ‫وجميع األهل واألصدقاء‬ ‫>>>‬ ‫أجمل التهاني والتبريكات للأخ جماهد حممد‬ ‫علي اجلرادي مبناسبة املولود اجلديد سجود‬ ‫املهنئون‪ :‬حيدر أحمد النفيعي‬ ‫عبده أحمد النفيعي‬ ‫نصر الله حيدر النفيعي وكافة آل النفيعي‬

‫الكليات ستسير السبت املقبل دون تواجد ألي‬ ‫عنصر عسكري داخل حرم ومرافق اجلامعة‬ ‫وفق���اً لالتف���اق‪ .‬مشيدا بتج���اوب اللواء علي‬ ‫محس���ن مع متطلبات توفي���ر األجواء العلمية‬ ‫املواتي���ة للعملي���ة التعليمي���ة وحرص���ه عل���ى‬ ‫جتنيب اجلامعة الصراعات السياسية‪.‬‬ ‫يأت���ي ه���ذا بالتزام���ن مع مطال���ب طالب‬

‫اجلامعة بإخالئها من أي تواجد عسكري‪.‬‬ ‫وعلم "األهال����ي نت" من مصادر متعددة في‬ ‫نقابة هيئ����ة التدريس واالحت����اد العام لطالب‬ ‫اليمن أن اتفاقاً كان قد أبرم قبل عشرة أيام بني‬ ‫النقاب����ة واالحتاد من جهة وقيادات في الفرقة‬ ‫األولى مدرع (س����ابقاً) م����ن جهة أخرى تفضي‬ ‫بإخراج اجلنود من حرم جامعة صنعاء‪<.‬‬


صحيفة الأهالي العدد 275