Page 1

‫‪1‬‬

‫النمو االقتصادى‪%60 :‬آداء «الببالوى»‬ ‫والشارع السياسى عرقل طموحاته‬

‫معدالت النمو المستهدَفة‬ ‫كانت حكومة الدكتور الببالوى قد أعلنت عن‬ ‫استهداف معدل منو يتراوح بني ‪%3.5 – 3‬‬ ‫خ�لال ال��ع��ام امل��ال��ى اجل���ارى ‪2014 – 2013‬‬ ‫وال��ذى ب��دأ فى مطلع يوليو املاضى على أن‬ ‫حتفز االقتصاد نحو حتقيق ه��ذه املعدالت‬ ‫عبر حزمتني ماليتني قيمتهما ‪ 60‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫تضخ األول ابتداء من سبتمبر ‪ 2013‬وتضخ‬ ‫الثانية ابتداء من يناير ‪ ،2014‬وهو ما سعت‬ ‫احلكومة إلجنازه ومضت خطة التوسع املالى‬ ‫نحو التحفيز‪.‬‬ ‫رأى الخبراء‬ ‫ي��رى غالبية اخل��ب��راء التى اشتملتهم عينة‬ ‫اس��ت��ط�لاع «ف���ورب���س» أن احل��ك��وم��ة وضعت‬ ‫السياسات املالية املناسبة لدفع معدالت النمو‬ ‫االقتصادى‪ ،‬فكان واجبا على احلكومة انتهاج‬ ‫التوسع املالى خ�لال ه��ذه الفترة حتى حتفز‬ ‫الطلب الكلى‪ ،‬وتدفع معدالت اإلنتاج والتشغيل‬ ‫لألمام‪ ،‬ورغم صحة النهج االقتصادى للحكومة‬ ‫فى تقدير اخلبراء إال أن احلكومة لم حتسن‬ ‫توجيه امل��ب��ال��غ ال��ت��ى اشتملت عليها حزمتا‬ ‫التحفيز‪ ،‬التى سبق اإلع�لان عنهما‪ ،‬فتوجيه‬

‫نسبة كبيرة من هذه األموال (‪ 18‬مليار جنيه)‬ ‫أهل لظهور أثار‬ ‫فى تطبيق احلد األدنى لألجور ّ‬ ‫التضخم بسرعة مع انعكاس ثانوى على النمو‪،‬‬ ‫وك��ان أج��در باحلكومة أن تؤجل ه��ذا القرار‬ ‫وتوجه تلك األموال ملشروعات استثمارية تخدم‬ ‫ّ‬ ‫بصورة مباشرة معدالت التشغيل‪ ،‬وكذا تدفع‬ ‫لتخفيض فاتورة االستيراد عبر توجيه هذه‬ ‫املشروعات خلدمة إستراتيجية اإلحالل محل‬ ‫الواردات‪ ،‬على سبيل املثال‪.‬‬ ‫لذا ق ّيم اخلبراءُ احلكومة فى هذا امللف بنحو‬ ‫‪ %60‬نتيجة لسالمة السياسات التى اتبعتها من‬ ‫حيث حتفيز النمو مع عدم اإلتقان فى توجيه‬ ‫بنود صرفها‪ ،‬كما أشار اخلبراء إلى أن الظروف‬ ‫السياسية للدولة وتراجع مؤشرات األمن فى‬ ‫الشارع واستمرار النزاع السياسى؛ دفع لتأخير‬ ‫اآلثار اإليجابية لهذه السياسات على الشارع‬ ‫املصرى‪.‬‬ ‫نصائح لحكومة «محلب»‬ ‫وجه اخلبراء نصائح مهمة حلكومة املهندس‬ ‫إبراهيم محلب فى هذا امللف (النمو االقتصادى)‬ ‫تتمحور هذه النصائح حول عدد من اإلجراءات‬ ‫التى يجب أال تغفل احلكومة اجلديدة اتخاذها‬

‫خالل األسابيع القليلة احلالية‪ ،‬وفى مقدمة‬ ‫هذه اإلجراءات تشغيل املصانع املتعثرة ماليا مع‬ ‫البنوك عبر وساطة حكومية تتم بالشراكة مع‬ ‫احتاد البنوك املصرية مبا سيؤثر باإليجاب على‬ ‫معدالت اإلنتاج للسلع واخلدمات دون احلاجة‬ ‫لتكاليف استثمارية ثابتة؛ ألن هذه االستثمارات‬ ‫قائمة بالفعل وحتتاج فقط لرأس مال عامل‪.‬‬ ‫كما طالب اخل��ب��راء ب��ض��رورة دع��م اإلنتاج‬ ‫والتشغيل فى عدد من القطاعات اإلنتاجية‬ ‫املتوقع أن يرتفع وتيرة الطلب عليها خالل‬ ‫الفترة الوجيزة املقبلة بالتزامن مع زيادة فئة‬ ‫كبيرة تبلغ ‪ 4.2‬مليون مواطن نتيجة تطبيق‬ ‫احلد األدنى لألجور والنمو املتوقع فى الطلب‬ ‫على السلع االستهالكية‪ ،‬وكذا بعض األنواع من‬ ‫السلع كاملرتبطة بقطاع العقارات‪ ،‬وكذا بعض‬ ‫السلع املعمرة مثل السيارات‪ ،‬وجاءت نصيحة‬ ‫اخل��ب��راء ف��ى ه��ذه اجلزئية حتى ال تنعكس‬ ‫ال��زي��ادة السريعة فى الطلب على ه��ذه الفئة‬ ‫من السلع على ارتفاع معدل التضخم‪ ،‬وبالتالى‬ ‫لو مت التجهيز لدعم إنتاجها ستكون آثارها‬ ‫إيجابية‪ ،‬خاصة فيما يتعلق بالنمو االقتصادى‬ ‫والتشغيل‪.‬‬ ‫‪www.forbeseg.com Issue : 10 February 9‬‬

Issue 10 9  
Advertisement