Page 1

Places/AMMAN

‫عمان‬/‫اماكن‬

Jordan’s Silicon Valley Words_Sakhr Al-Makhadhi Photography_Laith Al-Majali

They’re whooping and cheering. Two of the guys in t-shirts high-five. Some of them look like they’re barely out of school. Almost every single one of them has a laptop, iPad or iPhone. It’s like a scene from a Steve Jobs press conference. But this isn’t California. It’s Jordan, and this is the Amman Tech Tuesday, a monthly event where local IT entrepreneurs share ideas, and announce their successes. There’s a lot of success to celebrate. Amman is well on its way to becoming the region’s technology hub. Conservative estimates say the

41 J Magazine

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

industry employs 80,000 people and accounts for almost 10% of Jordan’s GDP. “A few things came together to create a little [Jordanian] technology revolution in the Arab world,” Ahmad Humeid, the grandfather of the Arab internet tells me. It may seem like this success has come from nowhere, but for entrepreneurs like Humeid, it’s been a long and lonely slog. He set up ArabiaOnline, one of the region’s first net portals. “We must’ve been crazy to launch in the mid90s,” he says. A decade later, things weren’t much better. “When we started itoot.net

[in 2006] to aggregate the best Arab blogs, the field was completely open. For a long time we were the only story in town,” he says. Now, there are dozens, possibly hundreds of exciting tech startups in Amman. “I used to attend ICT meetings from the 1990s to 2009, and I’d see the usual suspects,” says Marwan Juma, former minister of Information and Communications Technology. “What I saw all of a sudden in 2010 was a whole new generation of entrepreneurs who think differently.” The first Tech Tuesday was held little over a year

ago. It was the first real attempt to build a local tech community. Until then, Amman’s IT companies rarely talked to each other, no-one even knew how many people were working in the field. The organisers sent out invitations on Facebook and booked a room for 100 people. Five times that number turned up. Now, they easily get more than 1,000 people to their monthly meetings. It was only when Yahoo bought the Jordanian portal Maktoob for a rumoured $100 million that people started to get excited about the country’s potential. “It was

‫حميد "المشكلة هي أن األردن بدأ‬ ‫ وعندما أصبح الجميع متصال‬،‫متأخرا‬ ‫ كانت الشبكة‬،‫على شبكة األنترنت‬ ‫تعج بالمنتجات المتطورة القادمة‬ ‫ ففي‬."‫من الغرب مثل فيسبوك‬ ‫ وكوبرتينو في‬،‫مدينتي بالو التو‬ ‫كاليفورنيا يمكن القيام بذلك‬ ‫ وخالل وقت أسرع‬،‫بسعر أقل‬ ‫ ويقول جريس "نحتاج‬.‫من عمان‬ ‫إلى ثماني سنوات أخرى لنصل إلى‬ .‫ذلك المستوى من االبتكار‬ ‫ولدينا هنا اآلن عدد من‬ ‫الشركات تقوم بأشياء‬ ‫فريدة على مستوى‬ ‫ وأعتقد بحق أن‬.‫العالم‬ ‫األردن في الطريق إلى أن‬ ‫يصبح مركز التكنولوجيا‬ ."‫الثاني في العالم‬

‫ إال أنها جديدة على السوق‬،‫مطروقة‬ ‫ يقول جريس "هذا أمر‬.‫العربي‬ ‫ فأنت تقلد الكثير من األفكار‬.‫طبيعي‬ ‫ ولكن عندما تصبح على‬،‫في البداية‬ ‫نفس الوتيرة والسرعة مع الدول‬ ."‫ تتقدم في أفكارك‬،‫األجنبية‬ ‫ويؤكد جمعة "إن نجاح أويسيس‬ ‫ يكمن في أنه يغير الثقافة‬500 ‫ إن‬.‫السائدة في هذا الجزء من العالم‬ ‫المغامرة والريادة في األعمال وقبول‬ ‫الفشل هي الطرق الوحيدة لتقدم‬ ‫ ونأمل في أن يتخطى‬.‫العالم العربي‬ ‫تأثير أويسيس قطاع تكنولوجيا‬ ‫ كما نأمل في‬،‫االتصاالت والمعلومات‬ ."‫أن يتخطى ايضا حدود األردن‬ ‫ورغم النجاحات التي تحققت‬ ‫ إال‬،‫خالل األعوام الثالثة الماضية‬ ً ‫أن الطريق ال يزال طوي‬ ‫ ويوضح‬.‫ال‬

‫ ويقول‬،‫ ولديهم طموح كبير‬."‫سي‬ ‫لي احد الشركاء "نحن نخطط الى أن‬ ."‫نكون بمثابة ديزني العربية‬ ّ ‫أما موقع‬ ‫ فهو‬Fakker.me ‫فكر‬ .‫يسعى لتطوير المهارات الوظيفية‬ ‫وبعد أن يدخل المستخدمون‬ ‫ يمرون بعملية‬،‫إلى هذا الموقع‬ ‫ ثم يمكنهم‬،‫تستغرق عاماً كامال‬ ‫بعده تقديم النتائج ألصحاب العمل‬ ‫ أما موقع‬.‫الذين يمكن أن يوظفوهم‬ ‫ فينتج‬Zaytouneh.com ‫زيتونة‬ ‫تسجيالت فيديو للطبخ العربي مدتها‬ .‫دقيقة مخصصة ألجهزة االيباد‬ ‫ هو‬Menwayn ‫وموقع من وين‬ .‫موقع للتسوق بأسعار مخفضة‬ ‫ يقوم‬3otla.com ‫وموقع عطلة‬ ‫ ورغم‬.‫بتطوير أدلة سفر متنقلة‬ ‫أن العديد من هذه األفكار تبدو‬ J Magazine 40

LUCAS VALERA

With the launch of hundreds of businesses, Amman is on the verge of becoming a global technology hub


Places/ADVENTURES

‫عمان‬/‫اماكن‬

ADVERT HERE

‫ليلة مفتوحة في عمان‬ ‫ خصص‬.‫للتكنولوجيا الثالثاء‬ ‫ دقائق‬5 ‫فيها لكل متحدث‬ ‫ليقوم بتقديم افكاره‬ At the Tech Tuesday open-mic night, speakers were given five minutes to present their ideas

a huge, huge deal for Jordan,” says Juma. “[King Abdullah] felt vindicated – betting on the ICT sector had started to bear fruits. In meetings with His Majesty he said how can you create more Maktoobs in a much shorter period? He said I want to create a Silicon Valley in Jordan.” There were some major hurdles to overcome first, though. Even after Maktoob, the money men were reluctant to get on board. “The average Arab investor was willing to invest in skyscrapers in Dubai but it’s really tough to get funding for an internet project,” says Humeid. “It’s a lack of trust in the emerging generation. Why should I give my money to a bunch of young kids doing something on the internet, they say.” Boston-born Jordanian Fouad Jeryes was a promising computing and business graduate at Dartmouth, one of America’s leading technology colleges. One of his projects caught the attention of Google. Tech superstardom beckoned. “I never planned on coming back [to Jordan],” he tells me, “I thought it was a desert. But then I realised that was the 53 J Magazine

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

opportunity in itself. I could be part of building an industry.” With the backing of King Abdullah, he helped set up Oasis 500, an angel investor scheme. The idea is to bring in young people with good ideas, mentor them, help them set up their business, and eventually help get them hold of that elusive funding. “We had six pitches in May, all six got angel funding almost immediately and our largest one was a $2 million investment,” Jeryes says. “Some of the companies that have graduated from the programme have gone up in valuation six to eight times”. Oasis 500 has set an ambitious goal: to create 500 technology startups by 2015. So far, they’re well ahead of target. “Oasis is funding twice the number of companies we expected. They’ve almost met the first two years’ targets in year one,” Juma says. It has all happened very quickly, and at their office in a west Amman business park (right next door to the regional headquarters of Microsoft, LG and Sisco), there is barely room for all of the Oasis companies. The one- or two-person teams sit

‫ وتجلس‬.‫لجميع شركات أويسيس‬ ‫فرق العمل المؤلفة من شخص‬ ‫أو شخصين على مكاتب كبيرة‬ ‫ وتنتشر‬،‫مشتركة في مكتب مفتوح‬ ‫المقاعد القماشية المحشية‬ ‫ كما يوجد‬،‫الواطئة في أنحاء المكتب‬ ‫في المكتب مساحة للعب تنس‬ ‫ وفي الخارج يوجد مكعب‬.‫الطاولة‬ ‫زجاجي بحجم منزل صغير يشكل‬ ‫ ومن المقرر أن يعاد‬.‫صالة الرياضة‬ ‫تجديد المكتب ليحتوي على مزالق‬ ‫يصل بين الطابق األول والطابق‬ ‫ تماما كما هو الحال في‬،‫األرضي‬ .‫مكاتب شركة غوغل‬ ‫وفيما كنت أسير في أنحاء‬ ‫ كان رجال وسيدات‬،‫المكتب‬ ‫األعمال يطلعونني على مشاريعهم‬ ‫ فهناك شركة‬.‫في دقيقة واحدة‬ "‫"بروغريسيف غنريشين استدويوز‬ ‫وهي شركة رسوم متحركة اشتهرت‬ ‫عندما صنعت شخصية الكابتن‬ ‫ وباعت‬،‫ وقد فازت بجوائز‬.‫خالد‬ ‫أعمالها لـ "الجزيرة" و"إم بي‬

،‫تمويل من المستثمر على الفور‬ ‫ مليون دوالر‬2 ‫وكان أكبر مبلغ‬ ،Market VIP ‫كاستثمار في سوق‬ ‫وهو ناد حصري للمشترين على‬ ‫ يقدم مالبس على الموضة‬،‫االنترنت‬ ‫ ويقول فؤاد‬.‫بأسعار مخفضة جدا‬ ‫"لقد ارتفعت قيمة العديد من‬ ‫الشركات التي تخرجت من البرنامج‬ ."‫بمقدار من ستة إلى ثمانية أضعاف‬ "500‫وقد وضعت "اويسيس‬ ‫لنفسها هدفا طموحا وهو خلق‬ ‫ شركة تكنولوجيا جديدة‬500 ‫ وحتى اآلن‬.2015 ‫بحلول عام‬ ‫تخطت اويسيس عدد الشركات‬ ‫ ويوضح جمعة‬.‫المستهدفة‬ ‫"اويسيس تمول ضعف عدد‬ ‫ وحققوا الهدف‬.‫الشركات المتوقع‬ ."‫المحدد لعامين في عام واحد‬ ،‫حدث كل ذلك بسرعة كبيرة‬ ‫وفي مقر الشركة الواقع في مركز‬ ‫لألعمال في عمان الغربية (بجانب‬ ‫المقرات اإلقليمية لمايكروسوفت‬ ‫ ال يوجد مكان‬،)‫وال جي وسيسكو‬ J Magazine 38


‫‪Places/ADVENTURES‬‬

‫اماكن‪/‬عمان‬ ‫واالتصاالت من التسعينات حتى‬ ‫عام ‪ ،2009‬وما كنت أراه هو األمور‬ ‫المعتادة‪ .‬ولكن في عام ‪ 2010‬رأيت‬ ‫فجأة جيال جديدا كامال من رواد‬ ‫المشاريع الذين يفكرون بطريقة‬ ‫مختلفة"‪.‬‬ ‫عقد اجتماع ـ"عمان للتكنولوجيا‪-‬‬ ‫الثالثاء" للمرة األولى قبل نحو العام‪.‬‬ ‫وكان أول محاولة حقيقية لبناء‬ ‫مجتمع تكنولوجيا محلي‪ .‬فحتى‬ ‫ذلك الحين كانت شركات تكنولوجيا‬ ‫المعلومات في عمان نادراً ما تجري‬ ‫اتصاالت ببعضها البعض‪ ،‬ولم يكن‬ ‫أحد يعلم حتى ما هو عدد األشخاص‬ ‫العاملين في هذا المجال‪ .‬وقد‬ ‫أرسل منظمو االجتماع دعوات على‬ ‫موقع الفيسبوك‪ ،‬وحجزوا غرفة‬ ‫تتسع لنحو ‪ 100‬شخص‪ .‬إال أن‬ ‫خمسة أضعاف ذلك العدد جاؤوا‬ ‫إلى االجتماع‪ .‬واآلن أصبح عدد الذين‬ ‫يحضرون االجتماعات الشهرية‬ ‫يزيد عن ألف شخص‪.‬‬ ‫ولم يبدأ االهتمام باإلمكانيات‬ ‫التي يحملها األردن في مجال‬ ‫التكنولوجيا‪ ،‬إال بعد أن اشترت‬ ‫شركة "ياهو" موقع "مكتوب" األردني‬ ‫بمبلغ‪ ،‬قيل أنه بلغ ‪ 100‬مليون‬ ‫دوالر‪ .‬يقول جمعة "لقد كان الحدث‬ ‫ضخما‪ ،‬ومهما جدا بالنسبة لألردن"‪.‬‬ ‫ويضيف "لقد شعر الملك عبد الله‬ ‫أنه حقق ما أراد‪ ،‬وهو أن الرهان‬ ‫على قطاع تكنولوجيا االتصاالت‬ ‫والمعلومات بدأ يؤتي ثماره‪ .‬وخالل‬ ‫اجتماع مع جاللته سأل كيف يمكننا‬ ‫إنشاء وخلق مزيد من "مكتوب" في‬ ‫فترة أقصر بكثير؟ وقال أنه يريد أن‬ ‫يخلق وادي سيليكون في األردن"‪.‬‬ ‫إال أنه توجد بعض العقبات‬ ‫الرئيسية التي يجب التغلب عليها‬ ‫أوال‪ .‬فحتى بعد ما حدث مع‬ ‫"مكتوب" كان رجال المال مترددين‬ ‫في المشاركة في هذا القطاع‪.‬‬ ‫يقول حميد "إن المستثمر العربي‬ ‫العادي كان مستعداً لالستثمار‬ ‫في ناطحات السحاب في دبي‪ ،‬ولكن‬ ‫كان من الصعب حقا الحصول على‬ ‫تمويل لمشروع على االنترنت‪.‬‬ ‫وهذا يعود إلى االفتقار إلى الثقة‬ ‫في الجيل الناشئ‪ .‬إن لسان حالهم‬ ‫يقول‪ :‬لماذا أعطي أموالي لمجموعة‬ ‫من الشباب‪ ،‬ليفعلوا بها شيئا على‬ ‫االنترنت؟ لقد فقدنا فرصة"‪.‬‬ ‫فؤاد جريس أردني مولود‬ ‫في بوسطن وهو خريج واعد في‬ ‫الكمبيوتر واألعمال من جامعة‬ ‫دارتموث التي تعد واحدة من أفضل‬ ‫جامعات التكنولوجيا الرائدة في‬ ‫الواليات المتحدة‪ .‬وقد استرعى احد‬ ‫مشاريعه اهتمام شركة "غوغل"‪.‬‬ ‫وبدأت أبواب النجومية‬ ‫‪J Magazine 36‬‬

‫في عالم التكنولوجيا تتفتح أمامه‪.‬‬ ‫يقول جريس "لم أكن أنوي مطلقاً‬ ‫العودة إلى األردن‪ .‬كنت أعتقد أنها‬ ‫صحراء‪ .‬ولكن بعد ذلك أدركت أن‬ ‫هذه هي فرصة بحد ذاتها‪ .‬فبإمكاني‬ ‫أن أساهم في بناء هذا القطاع"‪.‬‬ ‫وبدعم من الملك عبد الله‪،‬‬ ‫ساعد جريس بإنشاء موقع‬ ‫"اويسيس‪ ،"500‬وهو مشروع‬ ‫تمويل مستثمر يقوم على فكرة‬ ‫استقطاب الشباب‪ ،‬الذين لديهم‬ ‫أفكار جيدة‪ ،‬وإرشادهم واإلشراف‬ ‫عليهم ومساعدتهم على فتح‬ ‫شركاتهم‪ ،‬وبعد ذلك مساعدتهم‬ ‫في المهمة الصعبة المتمثلة‬ ‫في الحصول على التمويل‪ .‬يقول‬ ‫جريس "كانت لدينا ستة مشاريع‬ ‫مقترحة في مايو‪ ،‬وحصلت‬ ‫المشاريع الستة جميعها على‬

‫‪Arab market, it’s all new.‬‬ ‫‪“That’s natural,” Jeryes says,‬‬ ‫‪“you copy at first, then once‬‬ ‫‪you’re at the same speed as‬‬ ‫”‪the West, you move on.‬‬ ‫‪“The success of Oasis 500 is‬‬ ‫‪that it’s changing the culture‬‬ ‫‪in our part of the world. Risk‬‬ ‫‪taking, entrepreneurship and‬‬ ‫‪acceptance of failure is the‬‬ ‫‪only way for the Arab world to‬‬ ‫‪go forward,” Juma says. “We’re‬‬ ‫‪hoping the impact of Oasis‬‬ ‫‪will go beyond the ICT sector,‬‬ ‫”‪eventually beyond Jordan.‬‬ ‫‪Despite the successes of‬‬ ‫‪the past three years, there’s‬‬ ‫‪still a long way to go. “The‬‬ ‫]‪problem is that [Jordan‬‬ ‫‪started late, and when‬‬ ‫‪everyone got connected you‬‬ ‫‪had a highly evolved products‬‬ ‫‪already out there from the‬‬ ‫‪West like Facebook,” Humeid‬‬ ‫‪says. Palo Alto and Cupertino‬‬ ‫‪could do it cheaper and‬‬ ‫‪quicker than Amman.‬‬ ‫‪“We need another eight‬‬ ‫‪years to get to that level of‬‬ ‫‪innovation. We have a couple‬‬ ‫‪of companies here that are‬‬ ‫‪doing things that are globally‬‬ ‫‪unique,” Jeryes says. “I really‬‬ ‫‪believe that Jordan is on the‬‬ ‫‪path to being the next tech‬‬ ‫”‪hub of the world.‬‬

‫‪at large shared desks in the‬‬ ‫‪open-plan office. Beanbags‬‬ ‫‪are scattered around, and‬‬ ‫‪there’s space to play table‬‬‫‪tennis. Outside, there’s a‬‬ ‫‪glass cube the size of a small‬‬ ‫‪house: that’s the gym. Their‬‬ ‫‪workspace is about to be‬‬ ‫‪refurbished to include a slide‬‬ ‫‪from the first floor down to‬‬ ‫‪the ground. All very Google.‬‬ ‫‪As I walk around, the‬‬ ‫‪young businessmen and‬‬ ‫‪women give me their one‬‬‫‪minute pitches. There’s‬‬ ‫‪Progressive Generation‬‬ ‫‪Studios, an animation‬‬ ‫‪company that made its name‬‬ ‫‪with the Captain Khaled‬‬ ‫‪character. They’re already‬‬ ‫‪winning awards, and selling‬‬ ‫‪their work to Al-Jazeera and‬‬ ‫‪MBC. “We plan to be the Arab‬‬ ‫‪Disney,” they tell me.‬‬ ‫‪Fakker.me is a career‬‬‫‪development site. Users sign‬‬ ‫‪up, go through a one-year‬‬ ‫‪process and can present their‬‬ ‫‪results to potential employers.‬‬ ‫‪Zaytouneh produces one‬‬‫‪minute cooking videos for the‬‬ ‫‪iPad. Menwayn is a shopping‬‬ ‫‪comparison site. 3otla.com‬‬ ‫‪is developing mobile travel‬‬ ‫‪guides. Many of the ideas‬‬ ‫‪sound familiar, but for the‬‬

‫‪ADVERT HERE‬‬

‫اجتماع عمان للتكنولوجيا‬ ‫يوم الثالثاء‪ .‬مجموعة من‬ ‫طالب الجامعة يقدمون‬ ‫"راث"‪ ،‬وهو واي فاي روبوت‬ ‫‪At Tech Tuesday, a‬‬ ‫‪group of university‬‬ ‫‪students unveiled‬‬ ‫‪Wrath, a wifi robot‬‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫‪51 J Magazine‬‬


‫‪Places/AMMAN‬‬

‫اماكن‪/‬عمان‬

‫وادي السيليكون‬ ‫في االردن‬ ‫بقلم _ صخر الماخذي تصوير _ ليث المجالي‬

‫مع اطالق المئات من المشاريع الجديدة الرائدة في‬ ‫عمان‪ ،‬يبدو ان العاصمة االردنية في طريقها ألن تصبح‬ ‫مركزا عالميا للتكنولوجيا الحديثة‬

‫‪LUCAS VALERA‬‬

‫تتعالى أصواتهم التي تشع‬ ‫بهجة‪ .‬ويتبادل اثنان من الشباب‬ ‫يرتديان قمصانا قطنية (تي شيرت)‬ ‫تحية "هاي فايف"‪ .‬بعض الشباب‬ ‫يبدون وكأنهم تخرجوا للتو من‬ ‫المدرسة‪ .‬وكل واحد منهم تقريبا‬ ‫يحمل البتوب أو آيباد أو آيفون‪ .‬يبدو‬ ‫المشهد وكأنه يجري في مؤتمر‬ ‫صحفي لستيف جوبز‪ .‬ولكن هذا‬ ‫المشهد ال يجري في كاليفورنيا‪ ،‬بل‬ ‫في األردن‪ .‬فهذا هو "اجتماع عمان‬ ‫للتكنولوجيا‪-‬الثالثاء" وهو حدث‬ ‫شهري يجتمع فيه أصحاب المشاريع‬ ‫في عالم تكنولوجيا المعلومات‬ ‫ويتبادلون األفكار واخبار نجاحاتهم‪.‬‬ ‫هناك الكثير من األسباب التي‬ ‫تدعو إلى االحتفال‪ .‬فعمان تتجه‬ ‫إلى أن تصبح مركز التكنولوجيا‬ ‫في المنطقة‪ .‬وتشير التقديرات‬ ‫المحافظة إلى أن ‪ 80,000‬شخص في‬

‫‪J Magazine 34‬‬

‫األردن يعملون في هذا القطاع الذي‬ ‫اصبح يشكل نحو ‪ 10%‬من إجمالي‬ ‫الناتج المحلي األردني‪.‬‬ ‫يقول أحمد حميد‪ ،‬الذي يمكن‬ ‫اعتباره عراب االنترنت العربي‪" ،‬لقد‬ ‫تجمعت عدة أمور‪ ،‬خلقت ثورة‬ ‫تكنولوجية أردنية في العالم العربي"‪.‬‬ ‫وقد يبدو أن هذا النجاح جاء من‬ ‫المجهول‪ ،‬ولكن بالنسبة ألصحاب‬ ‫الريادة في المشاريع مثل حميد فقد‬ ‫كان النجاح نتيجة الكفاح الطويل الذي‬ ‫خاضه منفرداً‪ .‬فقد أنشأ موقع "ارابيا‬ ‫اونالين"‪ ،‬ليكون أحد أوائل بوابات‬ ‫اإلنترنت في المنطقة‪ .‬ويقول "ال بد‬ ‫أننا كنا مجانين لنطلقه في منتصف‬ ‫التسعينات"‪ .‬وبعد عشر سنوات‬ ‫لم تتحسن األمور كثيرا‪ .‬ويوضح‬ ‫"عندما بدأنا موقع ‪( itoot.net‬في‬ ‫عام ‪ )2006‬لجمع أفضل المدونات‬ ‫العربية‪ ،‬كان المجال مفتوحاً‬

‫بالكامل‪ .‬ولفترة طويلة كنا العنصر‬ ‫االهم في احاديث المدينة"‪.‬‬ ‫أما اآلن فتوجد العشرات وربما‬ ‫المئات من شركات التكنولوجيا‬ ‫المثيرة لالهتمام في عمان‪ .‬يقول‬ ‫مروان جمعة وزير تكنولوجيا‬ ‫المعلومات واالتصاالت االردني‬ ‫السابق "دأبت على حضور اجتماعات‬ ‫تكنولوجيا المعلومات‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫مجلة طيران الجزيرة‬

‫‪35 J Magazine‬‬

Jordan's Silicon Valley  

J magazine cover story – Oct-Nov 2011. Words: Sakhr Al-Makhadhi.

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you