Issuu on Google+

‫ء‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد (‪ )6‬‬

‫‪6‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪ 2011 -‬‬

‫معتقدات‬ ‫خاطئة عن‬ ‫شرب الماء‬

‫هاتف ‪ 06 / 5522369 :‬‬

‫‪9‬‬

‫ ‬ ‫‪ 50‬الف نسخة مجانًا‬

‫حقائق وأكاذيب‬ ‫عن التمارين‬ ‫الرياضية‬

‫أسباب مهمة تؤدي إلى اإلغماء ‪..‬‬ ‫من الخطأ إهمالها‬ ‫من األخ��ط��اء التي يقع فيها البعض من الناس في‬

‫‪ .3‬الوقوف لفترة طويلة أثناء العمل ‪.‬‬

‫حياتهم اليومية اإلستهتار بمسببات األم���راض‪ ،‬مثل‬

‫‪ .4‬السعال أو الكحة المفرطة وبقوة ‪.‬‬

‫اإلستمرار في العمل على الرغم من اإلحساس بالضعف أو‬

‫‪ .5‬اإلنخفاض السريع في ضغط الدم‪ ،‬الذي يمكن أن‬

‫الدوار ‪ ،‬أو النهوض من الفراش فجأة عند اإلستيقاظ من‬

‫ينتج عن عوامل كثيرة ‪ ،‬من بينها الجفاف وتناول أدوية‬

‫النوم ‪،‬أو التعرض للجفاف في الصيف وعدم اإلرتواء التام ‪.‬‬

‫معينة‪ ،‬التعرض لنزيف أو اإلنتقال من وضع اإلستلقاء‬

‫وقد تكون النتيجة خطيرة وشديدة تكلف الشخص‬

‫إلى وضع الوقوف فجأة وبسرعة ‪.‬‬

‫حياته في بعض األحيان حيث يصاب باإلغماء‪ ،‬و أول ما‬

‫‪ . 6‬تعاطي المخدرات أو الكحول ‪.‬‬

‫يظهر على الشخص في هذه الحالة فقدان الوعي ‪.‬‬

‫‪ .7‬من يعاني انخفاض في نسبة السكر في الدم ‪.‬‬

‫وهناك أسباب و عوامل أخرى تؤدي إلى حاالت اإلغماء‬ ‫منها ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬التعرض بشكل مفاجئ لحالة ضيق شديد أو توتر‬ ‫أو خوف‬ ‫‪ .2‬أن يكون الشخص تحت معاناة من ألم شديد ‪ ،‬ألي‬ ‫سبب مرضي ‪.‬‬

‫‪ .8‬اإلصابة بسكتة دماغية أو أزمة قلبية سابقة ‪.‬‬ ‫إن معرفة ه��ذه األسباب تتطلب اإلبتعاد عنها‬ ‫وط��ل��ب ال��م��ش��ورة الطبية‪ ،‬خ��اص��ة عند التعرض‬ ‫لإلصابات أث��ن��اء السقوط بسبب اإلغ��م��اء‪ ،‬وكذلك‬ ‫عند اإلصابة بعدم انتظام ضربات القلب أو أي من‬ ‫العالمات الحيوية ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫العنف ضد‬ ‫الطفل ‪ ..‬ظاهرة‬ ‫تهدد مستقبله‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫‪15‬‬

‫"أشتم براحتك"‬ ‫الشتائم قادرة‬ ‫على تسكين اآلالم‬

‫في العدد القادم ‪:‬‬ ‫السياحة العالجية في األردن ‪ ..‬استجمام وراحة للعقل والجسد‬


‫‪2‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫العبابنة يشدد على ضرورة عدم توقيع أي اتفاقية تأمين مخالفة للقانون‬ ‫صرح نقيب الصيادلة الدكتور‬

‫وطالب نقيب الصيادلة أصحاب‬

‫محمد عبابنة بأنه وحرصًا على‬

‫الصيدليات عدم توقيع أي اتفاقية‬

‫إض��اف��ة إل��ى أن��ه يشكل إجحافًا‬

‫مصلحة ومكتسبات أص��ح��اب‬

‫تأمين صحي من أي جهة تخالف‬

‫لحقوق أصحاب الصيدليات ‪.‬‬

‫الصيدليات فقد تم توجيه رسالة‬

‫بنودها قانون نقابة الصيادلة ‪.‬‬

‫إنجاز طبي جديد يساعد على التنفس‬ ‫ّ‬ ‫يسهل‬ ‫التفاح األخضر ‪ -‬شهد فندق الميريديان والدة إنجاز طبي جديد‬

‫الصيدليات‬

‫المحامين ال��ك��ف ع��ن مثل هذا‬

‫عملية التنفس ويحد من مشاكلها‪ ،‬قدمته مؤسسة الدحنون الطبية‬

‫الطلب لمخالفته أحكام القانون‬

‫وأطلقت عليه اسم (‪ ،)AIRMAX‬وكان ذلك في مؤتمر عقدته هناك‬

‫ك��ون أن أس��ع��ار األدوي���ة محددة‬

‫بالتعاون مع جمعية أطباء األنف واألذن والحنجرة‪.‬‬

‫وط��ال��ب نقيب الصيادلة من‬

‫م��ن قبل وزارة الصحة وال يجوز‬

‫إليهم ب��ض��رورة اإلل��ت��ف��اف حول‬

‫ومن الجدير بالذكر بأن مجلس‬

‫النقابات المهنية التي تطالب‬

‫للصيدلي تخفيض أو رفع أسعار‬

‫خالل تواجده في المؤتمر عبّر البروفيسور ( ‪ )Klaus Vogt‬عن سعادته‬ ‫بزيارة األردن و أضاف تفصي ً‬ ‫ال عن آلية عمل هذه القطعة والدواعي الطبية‬

‫نقابتهم واإلل��ت��زام بالتعليمات‬

‫النقابة الحالي قد أولى موضوع‬

‫ال��ص��ي��ادل��ة أص��ح��اب الصيدليات‬

‫األدوية من ناحية ومن ناحية أخرى‬

‫الستعمالها خصوصًا أن التنفس هو أص��ل حياة اإلن��س��ان‪ ،‬وق��ال ‪« :‬إننا‬

‫ال���ص���ادرة ع��ن م��ج��ل��س النقابة‬

‫الخصومات الممنوحة لشركات‬

‫خصومات على الوصفات الطبية‬

‫كون أن النقابات المهنية تشترك‬

‫نعيش في عصر نعاني فيه من مشاكل بيئية كثيرة تؤدي إلى حساسية‬

‫والهيئة العامة ح��ول اتفاقيات‬

‫التأمين الصحي أهمية كبيرة لما‬

‫المؤمنين‬ ‫المصروفة لمنتسبيهم‬ ‫ّ‬

‫معًا في نفس الهدف والمسعى‬

‫بالجهاز التنفسي تجعل أصحابها يعانون من مضاعفاتها حيث أن األنف‬

‫التأمين الصحي ‪.‬‬

‫يسببه ه��ذا األم��ر من منافسات‬

‫وخ����ص ب��ال��ذك��ر نقابة‬ ‫ص��ح��ي��ًا‬ ‫ّ‬

‫وهو خدمة المنتسبين لديهم ‪.‬‬

‫هو المحطة األولى الستقبال األجسام المضادة التي تدخل الجسم عن‬

‫غير مشروعة بين‬

‫طريقه « ‪ ،‬مضيفًا أن وجودهم في األردن هو للتعريف بجهود العلماء في‬

‫افتتاح الجمعية األردنية للرعاية التلطيفية وعالج اآلالم‬

‫هذا المجال و التطور المذهل في اختراع األدوات الالزمة لتحسين التنفس‬ ‫والتي كان آخرها جهاز جهاز (‪ .)AIRMAX‬ومن خالل تواجد التفاح األخضر‬

‫نوعية الحياة ورفع المعاناة عنهم‬

‫ك���م���ا وت����ح����دث ب���ش���ن���اق ع��ن‬

‫في المؤتمر تعرفت على آلية و دواعي (‪ )AIRMAX‬استعمال ‪ ,‬فهي قطعة‬

‫على ضرورة أن يحصل المريض على‬

‫وألقى رئيس الجمعية الدكتور‬

‫وع��ن عائالتهم‪ ،‬م��ع األخ��ذ بعين‬

‫ب��داي��ات الجمعية التي ب��دأت في‬

‫بالستيكية توضع في األنف و تساعد على سهولة التنفس ‪ ,‬وليس لها‬

‫رعاية صحية شاملة تضمن له الراحة‬

‫محمد بشناق كلمته و التي بين‬

‫االعتبار الحاجات البدنية والنفسية‬

‫الثمانينيات على يد جمعية المالذ‬

‫أي مضاعفات سلبية على الجسم و ال يوجد لها صالحيات مؤقته في‬

‫و األمان بأقل تكاليف و آالم ممكنة‪,‬‬

‫فيها الغرض من تأسيس الجمعية‬

‫واالجتماعية والروحانية» ‪ ,‬و أضاف‬

‫الخيرية التي بادرت بتنظيم برامج‬

‫استعمالها فهي تدوم طوال العمر ‪ ,‬و من دواعي استخدامها ‪:‬‬

‫تم برعاية صاحبة السمو الملكي‬

‫وه����و ال��م��س��اه��م��ة ف���ي ت��رس��ي��خ‬

‫أن ذل��ك يحتاج إل��ى ال��ت��ع��اون مع‬

‫رعاية منزلية متخصصة للمرضى‬

‫ينصح المرضى الذين يعانون من الشخير بأخذه إذ يساعد على التخلص‬

‫األميرة دينا مرعد افتتاح الجمعية‬

‫مفهوم الرعاية التلطيفية و الذي‬

‫األط��ب��اء و ال��م��ؤس��س��ات الطبية‬

‫ف��ي ال��م��راح��ل المتقدمة ‪ ,‬و في‬

‫منه‪,‬كذلك باستطاعة الذين يعانون من انحراف الوتيرة و الجيوب‬

‫التفاح األخضر ‪ -‬بدافع الحرص‬

‫المستوى العالمي ‪.‬‬

‫األردنية للرعاية التلطيفية و عالج‬

‫ع��رف��ه ب��أن��ه « مجموعة الجهود‬

‫و األهلية و الرسمية ‪ ,‬باإلضافة‬

‫‪ 2004‬أن��ش��ىء ف��ي مركز الحسين‬

‫باستخدامه ‪ ,‬إضافة إلى أنه يساعد المرضى في حاالت وجود خلل في‬

‫األلم ‪ ,‬و هي األولى من نوعها على‬

‫الطبية المقدمة من فريق متعدد‬

‫أله��م��ي��ة دور اإلع��ل��ام ف���ي نشر‬

‫للسرطان برنامج للرعاية يضم‬

‫الصمام األنفي ‪ ,‬و أيضًا النساء الحوامل اللواتي يعانين من أعراض التهاب‬

‫مستوى المنطقة وتحتل األردن‬

‫الخبرات للمرضى الذين يواجهون‬

‫الوعي و ترسيخ مفاهيم الرعاية‬

‫وحدة داخلية و عيادات خارجية و‬

‫الجيوب األنفية و ضيق النفس ‪ ,‬و هو يساعد الرياضيين على التنفس‬

‫ال��م��رك��ز ال��ث��ان��ي و الخمسين على‬

‫أم��راض��ًا م��زم��ن��ة‪ ،‬ب��ه��دف تحسين‬

‫التلطيفية و أهميتها بين الناس‪.‬‬

‫رعاية منزلية‪.‬‬

‫خالل التمارين الرياضية ‪.‬‬

‫المديــــر المســـــؤول‬ ‫د‪ .‬محمد نبيل الهرش‬

‫التحرير‬ ‫االء محمد غوشة‬ ‫نضال حسن‬ ‫سالي مهنا‬

‫التسويق والمبيعات‬ ‫هبة دغلس‬ ‫طارق قطم‬

‫تصميم اإلعالنات‬ ‫أحمد أبو الحاج‬

‫تنفيذ واخراج‬ ‫إبراهيم سوميرة‬


‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫م�صت�صفى االأردن‪ ..‬الريادة الطبية‬ ‫املتكاملة على م�صتوى ال�صرق االو�صط‬ ‫اأه ًال بكم يف م�ست�سفى الأردن بخدماته الطبية املتكاملة على م�ستوى‬ ‫املنطقة مبا ينطبق مبعايري العاملية يف تقدمي الرعاية الطبية املتكاملة‬ ‫يف كل فروع الطب‪ ،‬بال�سافة اإىل اللتزام بنطام اجلودة بعد ا�ستحقاقه‬ ‫ملرتني على �سهادة العتمادية الدولية من الهيئة المريكية لعتماد‬ ‫امل�ست�سفيات (‪ )JCI‬يف عامي ‪ 2007‬و ‪ ،2010‬وح�سوله من قَبل‬ ‫على �سهادة اجلودة ‪.ISO 9001 - 2000‬‬ ‫وا�ستطاع م�ست�سفى الأردن باإمتيازاته ومكانته الطبية املرموقة على م�ستوى‬ ‫ال�سرق الو�سط احل�سول على العرتاف به لغايات الخت�سا�ص والتدريب‬ ‫الطبي من قِبل املجل�ص الطبي الردين (البورد الردين) واملجل�ص الطبي‬ ‫العربي لالخت�سا�سات الطبية (البورد العربي)‪ ،‬فلم يتوانى القائمني على‬ ‫امل�ست�سفى من كوادر طبية وطواقم ادارية ببذل ق�سارى جهدهم يف امناء‬ ‫التقنيات الطبية الكرث تطور ًا يف العامل خلدمة مر�ساها على امل�ستوى‬ ‫املحلي والعاملي‪ ،‬وبقي م�ست�سفى الأردن مواكب ًا لكل ما هو جديد يف عامل‬ ‫الطب وجلب الكوادر الطبية والجهزة التقنية لتخفيف الآلم عن املر�سى‬ ‫مع اإلتزامه باأ�سعار وزارة ال�سحة ونقابة الأطباء الأردنية‪.‬‬ ‫ون�ستعر�ص ب�سكل خمت�سر كافة الق�سام املتخ�س�سة التي ي�سمها‬ ‫م�ست�سفى الأردن جلميع الفروع الطبية املجهّزة باأحدث التقنيات‬ ‫وباإ�سراف نخبة من اأمهر الأطباء وال�ست�ساريني لعالج كافة المرا�ص‪.‬‬ ‫• اجلراحة‪:‬‬ ‫ اجلراحة العامة‪.‬‬‫ جراحة القلب وال�سرايني‪.‬‬‫ جراحة الدماغ والع�ساب والعمود الفقري‪.‬‬‫ جراحة الكلى وامل�سالك البولية والتنا�سلية‪.‬‬‫ جراحة ال�سدر‪.‬‬‫ جراحة العيون وال�سبكية وال�سائل اخلارجي‪.‬‬‫ جراحة الطفال‪.‬‬‫ جراحة الأنف والأذن واحلنجرة‪.‬‬‫ جراحة التجميل والرتميم‪.‬‬‫ جراحة اجلهاز اله�سمي‪.‬‬‫ جراحة العظام واملفا�سل واليد‪.‬‬‫• الأمرا�ض الباطنية‬ ‫ الباطنية العامة‪.‬‬‫ اأمرا�ص القلب والأوعية الدموية‪.‬‬‫ اأمرا�ص الكلى‪.‬‬‫ اأمرا�ص اجلهاز اله�سمي والكبد‪.‬‬‫ الغدد ال�سماء وال�سكري‪.‬‬‫ اأمرا�ص الروماتيزم واملفا�سل ‪.‬‬‫ اأمرا�ص الدم والأورام‪.‬‬‫ الأمرا�ص ال�سارية واملعدية‪.‬‬‫ اأمرا�ص اجلهاز التنف�سي‪.‬‬‫• الأمرا�ض واجلراحة الن�سائية‪ ،‬التوليد والعقم وامل�ساعدة على‬ ‫احلمل‪ ،‬وجراحة الأورام الن�سائية‪.‬‬ ‫• اأمرا�ض وجراحة الأطفال وحديثي الولدة‪.‬‬ ‫• ق�سم التخدير والعناية احلثيثة وعالج الأمل‪.‬‬ ‫الوحدات التخ�ص�صية العالجية‬ ‫��� وحدة ق�سطرة القلب والوعية الدموية وكهربائية القلب‪ :‬وت�سمل‬ ‫كافة التقنيات احلديثة‪ ،‬وت�سمل ق�سطرة القلب وكافة التدخالت الطبية‬ ‫وتنظيم �سربات القلب‪.‬‬ ‫• وحدة الإخ�ساب وامل�ساعدة على احلمل‪ :‬ا�ستخدم خمتربات علم‬ ‫الجنة والهند�سة اجلينية احلديثة‪.‬‬ ‫• وحدة تنظري اجلهاز اله�سمي‪ :‬توفر كافة المكانيات الالزمة لإجراء‬ ‫التداخالت الطبية‪.‬‬ ‫• وحدة تنظري وزراعة املفا�سل‪.‬‬ ‫• وحدة متكاملة حديثة لزراعة وغ�سيل الكلى‪.‬‬ ‫• وحدة متطورة وحديثة لتفتيت احل�سى‪ :‬ا�ستئ�سال ح�سى الكلى‬

‫واحلالب بوا�سطة املنظار‪.‬‬ ‫• ق�سم الطوارىء‪ :‬مت جتهيزه بكافة الجهزة والت�سهيالت ل�ستقبال‬ ‫احلالت املر�سية على مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫• وحدة املعاجلة احلكمية ال�ساملة والعالج الطبيعي‪.‬‬ ‫• وحدة املعاجلة التنف�سية‪.‬‬ ‫• وحدة العناية املركزة‪ :‬وتقدم خدماتها للفئات التالية‪:‬‬ ‫ وحدة العناية احلثيثة حلديثي الولدة‪ :‬جمهزة لذلك جتهيز ًا كامالً‪.‬‬‫ وحدة العناية احلثيثة لالأطفال‪.‬‬‫ وحدة العناية احلثيثة للكبار وملر�سى القلب‪.‬‬‫ وحدة عملية التنظري للجراحة العامة‪ ،‬واجلراحة الن�سائية‪ ،‬وجراحة‬‫العظام وجراحة الدماغ والع�ساب‪.‬‬ ‫ خمترب درا�سة ا�سطرابات النوم‪.‬‬‫ وحدة ت�سحيح الب�سر‪.‬‬‫ الطب الدويل لمرا�ص الرجال‪.‬‬‫ وحدة ال�سكري والغدد ال�سماء‪.‬‬‫وحدة العمليات‪:‬‬ ‫ت�سم غرف عمليات جمهزة ب�سورة كاملة بجميع اأجهزة مراقبة املري�ص‬ ‫ليقوم اجلراح باأداء مهمته بال�سورة املثلى‪.‬‬ ‫الوحدة الت�صخي�صية التخ�ص�صية‬ ‫‪ /1‬دائرة متطورة لال�سعة الت�سخي�سية والتداخلية‪ :‬ت�ستمل على‪:‬‬ ‫ الت�سوير بالرنني املغناطي�سي ‪.M.R.I‬‬‫ الت�سوير الطبقي املحوري احللزوين ‪.Spiral C.T.SCAN‬‬‫ ت�سوير الثدي ‪ Mammography‬مع عمل خزعة‪.‬‬‫ ت�سوير اجلهاز اله�سمي امللون ‪.Digital Flouroscopy‬‬‫ت�سوير ال�سرايني ‪Digital Substraction Angio -‬‬ ‫‪ raphy‬مع عمل الجراءات التداخلية مثل تخثري ال�سرايني يف حالت‬ ‫النزيف وتخثري ال�سرايني مع اإعطاء عالج كيماوي يف حالت الأورام‬ ‫وكذلك تركيب �سبكات معدنية لل�سرايني املت�سيقة وللقنوات الكبدية‬ ‫ال�سفراوية املغلقة نتيجة اأورام‪.‬‬ ‫ الت�سوير العام الرقمي ‪.Digital General X-Ray‬‬‫ الت�سوير باملوجات فوق ال�سوتية ‪ Ultrasound‬وي�سمل على‬‫ت�سوير الوعية الدموية ‪.Colour Doppler‬‬ ‫ق�سم الطب النووي‪ :‬يحتوي على اجهزة حديثة ‪Gamma Ca -‬‬ ‫‪ era‬باإ�سراف فريق طبي مميز لجراء كافة الفحو�سات الت�سخي�سية‬ ‫املتطورة با�ستعمال النظائر امل�سعة وعالج امرا�ص الغدة الدرقية والورام‬

‫با�ستخدام النظائر امل�سعة املختلفة‪ ،‬كما يتوفر ت�سوير املناعة ال�سعاعية‬ ‫للت�سخي�ص املبكر لبع�ص الورام ومتابعة انتكا�ساتها املبكرة‪.‬‬ ‫‪ /2‬دائرة املختربات الطبية‬ ‫جتري يف هذه الدائرة كافة الفحو�ص املخربية الروتينية (كالليمياء‬ ‫احليوية‪ ،‬خاليا الدم‪ ،‬الهرمونات‪ ،‬الدوية‪ ،‬ال�سموم‪ ،‬الفريو�سات‪،‬‬ ‫اللتهابات واجلراثيم‪� ،‬سوائل اجل�سم) بال�سافة اإىل الفحو�ص‬ ‫املتخ�س�سة مثل (علم الن�سجة املر�سية‪ ،‬واخلاليا املر�سية‪ ،‬املناعيات‪،‬‬ ‫الحياء اجلزيئية وتطابق الن�سجة)‪ .‬متتاز الدائرة بتجهيز عال اجلودة‬ ‫وتوفر الجهزة الحتياطية املرادفة‪ ،‬وكادر ممتاز وا�سعار مناف�سة‪.‬‬ ‫زراعة االع�صاء‬ ‫• زراعة الكلى حيث يتم عمل حوايل ‪ 35-40‬زراعة كلية بال�سنة ومن‬ ‫القارب ب�سلة الدم فقط‪.‬‬ ‫• زراعة الكبد من متربعني اقارب وبنتائج ممتازة عاملياً‪.‬‬ ‫• زراعة النخاع العظمي‪.‬‬ ‫• زراعة القرنية‪.‬‬ ‫خدمات االقامة والفندقة‪:‬‬ ‫مت تق�سيم امل�ست�سفى وتوزيع الأ�سرة والغرف بحيث يتالءم مع احتياجات‬ ‫املواطنني الجتماعية والقت�سادية كما يلي‪:‬‬ ‫• الأجنحة امللوكية‪.‬‬ ‫• الأجنحة العادية‪.‬‬ ‫• غرف درجة اأوىل ممتازة ب�سرير واحد‪.‬‬ ‫• غرف درجة ثانية ب�سريرين‪.‬‬ ‫• غرف درجة ثالثة باأربع اأ�سرة‪.‬‬ ‫• اأما فيما يتعلق باخلدمات الفندقية فانها ت�ساهي اأف�سل‬ ‫امل�ست�سفيات العاملية‪.‬‬ ‫العيادات اخلارجية‪:‬‬ ‫وت�سم عيادات اخت�سا�ص لكافة فروع الطب وتوجد عيادات الخت�سا�ص‬ ‫يف مبنى م�ستقل ومت�سل بنف�ص الوقت مببنى امل�ست�سفى وذلك خلدمة‬ ‫املراجعني من خارج امل�ست�سفى وبحيث يبقى الطبيب الخت�سا�سي قريبا‬ ‫من مري�سه نزيل امل�ست�سفى‪.‬‬ ‫التدريب والتعليم الطبي‪:‬‬ ‫برامج القامة والتدريب والتعليم الطبي معرتف بها من املجل�ص الطبي‬ ‫الردين واملجل�ص العربي لالخت�سا�سات الطبية‪ ،‬وقام امل�ست�سفى بتخريج‬ ‫اخت�سا�سيني بالتخ�س�سات املختلفة‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫‪4‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫مرض السكري‬ ‫ما هو مرض السكري؟‬

‫إهمالها ألن استمرار انخفاض نسبة السكر في‬

‫ش��رب الكمية نفسها لحين انتهاء األع���راض ‪.‬‬

‫هو ارت��ف��اع في نسبة السكر بالدم ‪ ،‬وهي‬

‫الدم من الممكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض أكثر‬

‫أم���ا إذا ك���ان ال��م��ري��ض ف��اق��دًا ل��ل��وع��ي فيجب‬

‫حالة مزمنة تنتج عن نقص جزئي أو كلي في‬

‫خطورة مثل‪ :‬تشنجات عصبية فقدان الوعي‬

‫ع����دم ال��م��ح��اول��ة ف���ي اع��ط��ائ��ه أي م��ش��روب‬

‫هرمون األنسولين والذي هو عبارة عن هرمون‬

‫ف��اذا ك��ان هناك أدن��ى شك من أن ظهور أحد‬

‫ع���ن ط���ري���ق ال���ف���م وذل�����ك ت���ف���ادي���ًا ل��ح��دوث‬

‫تفرزه غدة البنكرياس ليقوم بمساعدة السكر‬

‫تلك األعراض هو ناتج عن نقص السكر في الدم‬

‫االخ���ت���ن���اق ون��ق��ل��ه ف�����ورًا إل����ى ال��م��س��ت��ش��ف��ى‪.‬‬

‫ف��ي ال���دم للدخول إل��ى خ�لاي��ا الجسم حيث‬

‫فعليك التأكد بفحص نسبة السكر في دمك‬

‫أهمية ال��رق��اب��ة ال��ذات��ي��ة تكمن أهمية الرقابة‬

‫يتحول إلى طاقة تساعد الجسم على الحركة‪.‬‬

‫أثناء ظهور األعراض وال تتردد في أخذ القليل من‬

‫ال��ذات��ي��ة ف��ي ال��س��ي��ط��رة ع��ل��ى م��س��ت��وى السكر‬

‫ع��ن��دم��ا ي��ق��ل األن��س��ول��ي��ن ف��ي ال��ج��س��م ف��ان‬

‫السكر المذاب بالماء أو أي طعام أو عصير محلى‬

‫ف���ي ال����دم و ت��م��ت��ع م��ري��ض ال��س��ك��ري ب��ح��ي��اة‬

‫السكر يزيد في ال��دم‪ ،‬وال يستطيع الجسم‬

‫إذا لم يتوفر لديك جهاز الفحص‪.‬‬

‫عملية طبيعية ‪ ،‬وب��ال��ت��ال��ي ستحد م��ن خطر‬

‫اإلس��ت��ف��ادة م��ن��ه‪ ،‬ول��ذل��ك يظهر ف��ي ال��ب��ول‪.‬‬

‫‪ -‬ما هي أسباب انخفاض نسبة السكر في الدم؟‬

‫المضاعفات على األم��دي��ن القصير و الطويل ‪.‬‬

‫السكري وهبوط سكر الدم‬

‫زي��ادة النشاط الجسماني ع��دم أخ��ذ كمية‬

‫يجب عليك أن ال تتكل أبدًا على إحساسك‪ ،‬وذلك ألنه‬

‫ متى تكون نسبة السكر في الدم منخفضة؟‬‫يعد السكر منخفضًا عندما تكون نسبته في‬ ‫الدم أقل من ‪ 50‬ملغم ‪ /‬ديسيليتر مع ظهور‬ ‫بعض األعراض أو غيابها‪.‬‬ ‫ ماهي ع�لام��ات هبوط (ان��خ��ف��اض) نسبة‬‫السكر في ال��دم؟ هناك عالمات اولية مثل‪:‬‬ ‫ال���رج���ف���ة ت���ص���ب���ب ال����ع����رق م����ن ال��ج��س��م‬ ‫تسارع نبضات القلب قلة التركيز الجوع الشديد‬ ‫ال��ع��ص��ب��ي��ة وت��ص��رف��ات غ��ري��ب��ة غ��ي��ر م��أل��وف��ة‬ ‫يجب أخذ هذه العالمات بجدية كبيرة وعدم‬

‫كافية من الطعام بعد تناول عالج السكري‬ ‫‪ -‬كيف يمكن التصرف في حال‬

‫حصول هبوط في سكر الدم؟‬ ‫العالج السريع في هذه الحالة إذا كان المريض‬ ‫قادرًا على البلع ‪:‬‬ ‫ت���ن���اول قطعتين أو ملعقتين كبيرتين‬ ‫م���ن ال��س��ك��ر م���ذاب���ت���ان ف���ي ال�����م�����اء‪ .‬ت��ن��اول‬ ‫ن����ص����ف ك�������وب م������ن ع���ص���ي���ر ال�����ف�����واك�����ه‪.‬‬ ‫ثلث كوب من أي عصير محلى‪ ،‬واذا لم تزول هذه‬ ‫األع��راض خالل ‪ 15-10‬دقيقة فعلى المريض إعادة‬

‫مع الوقت قد يألف جسمك ارتفاع مستوى السكر‬ ‫في الدم و قد حس أنه بخير رغم أنه يكون عرضة‬ ‫للمضاعفات‪ ،‬يمكنك فحص معدل السكر قدر‬ ‫ما شأت و ذلك ألنه كلما زادت عدد مرات الفحص‬ ‫كلما أدركت معدالت السكر في دمك و بالتالي‬ ‫أصبح من األسهل عليك تحقيق الرقابة الذاتية‪.‬‬ ‫إن أفضل مواعيد لفحص السكر هي قبل الوجبات‬ ‫و قبل النوم و ساعتان بعد الوجبات‪.‬‬ ‫د‪ .‬أروى الخطيب‪ -‬دكتور صيدلي‬ ‫مركز فارمسي ون للتدريب و المعلومات الدوائية‬


5

2011 - ‫شهر كانون الثاني‬

www.greenapplejo.com


‫‪6‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫إنها دودية الشكل ‪..‬‬ ‫لكنها ليست زائدة‬ ‫الزائدة الدودية هي أنبوبًا بطول حوالي ‪ 8‬سم تتصل‬ ‫باألعور وهو جزء من األمعاء الغليظة ‪.‬‬ ‫أظهرت األبحاث الحديثة أن لهذه األنبوبة األعورية‬ ‫وظائف ع��دة ‪ ,‬فهي تعمل كمستودع آمن للبكتيريا‬ ‫النافعة والتي تتواجد داخل األمعاء الغليظة «األعور» ‪,‬‬

‫معتقدات خاطئة عن شرب الماء‬ ‫‪ .1‬شرب الماء يسبب الكرش‬

‫منهم أن الماء يخفض من تركيز‬

‫الصحيح ه��و أن ش��رب ال��م��اء ال‬

‫عصارة الهضم ‪ ,‬الصحيح هو أن‬

‫عالقة ل��ه بالكرش على اإلط�لاق‬

‫الماء ال يختلط مع عصارة الهضم‬

‫‪ ,‬إن الكرش هو عبارة عن دهون‬

‫وال يؤثر سلبًا في عملية الهضم‬

‫متراكمة في منطقة البطن نتيجة‬

‫وتشير الدراسات إلى سالمة شرب‬

‫لفائض ال��س��ع��رات ال��ح��راري��ة التي‬

‫الماء قبل و أثناء و بعد الوجبة ‪.‬‬

‫يستهلكها اإلنسان‪.‬‬ ‫ع��ن��د ش���رب ال��م��اء ينتقل إل��ى‬ ‫المعدة وبعدها يتدفق بسرعة إلى‬

‫وهذه البكتيريا تعمل على تخمر وهضم بقايا الطعام‬

‫األمعاء ‪ ،‬حيث يتم هناك امتصاصه‬

‫التي تصل إلى األمعاء الغليظة ‪ ،‬وعند إصابة اإلنسان‬

‫إل��ى مجرى ال��دم ‪ ,‬وال تؤثر درج��ة‬

‫بإسهال شديد كالناجم عن اإلصابة بمرض الكوليرا أو‬

‫ح��رارة الماء في سرعة امتصاصه‬

‫الزحار األميبي فإن األمعاء تفقد مؤقتًا هذه البكتيريا‬

‫من األمعاء إلى الجسم ‪.‬‬

‫النافعة فتقوم الزائدة الدودية والمخزنة لهذه البكتيريا‬

‫‪ .2‬شرب الماء الفاتر على‬ ‫الريق يذيب الدهون‬

‫بتزويد األمعاء بها ‪ ،‬فال يحدث الضرر لإلنسان‪.‬‬ ‫وقد أظهرت األبحاث الحديثة أن لهذه الزائدة وظائف���

‫‪ .4‬إن االحتياجات اليومية‬ ‫للماء ثابتة لجميع األشخاص‬ ‫هناك قاعدة خاطئة تقول بأنه يجب‬ ‫شرب ‪ 8‬أك��واب من الماء يوميًا ‪ ,‬وفي‬ ‫الواقع أن االحتياجات اليومية للماء‬ ‫تختلف من شخص آلخر باختالف ( وزنه‬ ‫‪ ،‬النشاط الجسدي‪ ،‬درج��ة إف��راز العرق‪،‬‬ ‫والمناخ ) ‪ ,‬إضافة إلى ذلك فإن استهالك‬ ‫السوائل األخرى مثل (الحليب ‪ ،‬القهوة‬

‫أخ��رى منها أنها تشكل غ��دة صماء عند األجنة حتى‬

‫الصحيح هو أن درجة حرارة الماء‬

‫‪ ،‬و الشاي) يضيف كمية السوائل في‬

‫ال عالقة لها بإذابة الدهون ‪ ,‬ومن‬

‫الجسم ‪ ,‬ومن الجدير بالذكر أن الجسم‬

‫فترة « األسبوع الحادي عشر من عمر الجنين» حيث‬

‫الجدير بالذكر أن إذاب��ة الدهون ال‬

‫يحصل أيضًا على السوائل عن طريق‬ ‫الغذاء ‪ ،‬فمث ًال إن الشوربات و الخضار و‬

‫تفرز هرمونات تعمل على اإلتزان الداخلي لدى أجسام‬

‫يتم إال إذا كانت السعرات الحرارية‬

‫األجنة ‪ ،‬وتعتبر ج��زءًا من الجهاز الليمفي لدى الكبار‪،‬‬

‫التي يفقدها الجسم عن طريق‬

‫الفواكه ومنتجات الحليب تحتوي على‬

‫الطريقة التي يحافظ فيها الجسم‬

‫أن يعوضها ال��م��رء بعد النشاط‬

‫حيث تبين أن��ه��ا تتكون م��ن أنسجة ليمفية بشكل‬

‫الحركة تفوق السعرات الحرارية‬

‫أكثر من ‪ % 80‬من الماء ‪.‬‬

‫على درجة حرارة ‪ 37‬مئوية‪ ,‬ولهذا‬

‫الرياضي ‪ ،‬ينصح بقياس الوزن قبل‬

‫مكثف تقوم ب��إف��راز األج��س��ام المضادة ض��د مولدات‬

‫التي يستهلكها عن طريق الغذاء ‪.‬‬

‫الضد المتواجدة في األمعاء الغليظة فتقضي عليها‪.‬‬

‫‪ .3‬شرب الماء أثناء الوجبة‬ ‫يسبب عسر في الهضم‬

‫‪ .5‬شرب الماء قبل التمارين‬ ‫الرياضية يضر الجسم‬

‫ينصح بشرب كوب من الماء قبل‬

‫التمرين وبعده مباشرة‪.‬‬

‫وبعد ه��ذه االكتشافات أوص��ى الجراحون بعدم إزال��ة‬

‫ش����رب ال���م���اء ق��ب��ل ال��ت��م��اري��ن‬

‫الزائدة الدودية واستخدامها في العمليات الجراحية‬

‫هناك بعض التوصيات الخاطئة‬

‫ال��ري��اض��ي��ة ه��و أم��ر ض���روري حيث‬

‫فقد كانت تستخدم في إصالح بعض أجزاء الجهاز البولي‬

‫التي تنصح بعدم شرب الماء أثناء‬

‫يفقده الجسم عن طريق العرق‬

‫مثل الحالبين‪.‬‬

‫تناول الوجبات الغذائية ‪ ،‬اعتقادًا‬

‫ومن الجدير بالذكر أن العرق هو‬

‫المباشرة بأي نشاط رياضي‪.‬‬

‫إن فقدان كل ربع كيلو من الوزن‬

‫أما خالل النشاط الرياضي ينصح‬

‫بعد التمرين يتم تعويضه عن طريق‬

‫بشرب الماء (‪ 4 - 3‬مرات ) كل عشر‬

‫شرب كوب من الماء ‪ ،‬أي أن فقدان‬

‫دقائق أو( ‪ 6-5‬مرات )كل ربع ساعة‪.‬‬

‫الكيلو م��ن ال����وزن ب��ع��د ال��ري��اض��ة‬

‫ولتقدير كمية الماء التي يجب‬

‫يتطلب شرب لتر من الماء ‪.‬‬


7

2011 - ‫شهر كانون الثاني‬

www.greenapplejo.com


‫‪8‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫ﻃﺒﻴﺐ أوﻋﻴﺔ دﻣﻮﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﺑﺎﻃﻨﻲ‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ أﻃﻔﺎل‬

‫ﻃﺒﻴﺐ اﻧﻒ اذن ﺣﻨﺠﺮة‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻋﺎم‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻋﻴﻮن‬

‫ﻃﺒﻴﺐ اﺳﻨﺎن‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺍﻷﺧﺼﺎﺋﻲ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺩﺍﻭﺩ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﻱ‬

‫ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻷﻭﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﻭ ﺍﻟﺼﺪﺭ‬

‫ﺕ‪4658190 :‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺃﻭﻝ ﺇﺧﺘﺼﺎﺹ‬ ‫ﺃﻣﺮﺍﺽ ﺑﺎﻃﻨﻴﺔ ﻋﺎﻣﺔ‬

‫ﺕ‪06- 4633633 :‬‬

‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﻤﺎﺗﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺃﻭﻝ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺃﻃﻔﺎﻝ‬ ‫ﺕ‪079- 5540506 :‬‬

‫ﻫﺎﺷﻢ ﻧﺼﺮﻱ ﻓﺎﺧﻮﺭﻱ‬ ‫ﺃﻧﻒ ﻭﺃﺫﻥ ﻭﺣﻨﺠﺮﺓ‬ ‫ﺕ‪06- 4633221 :‬‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻋﻈﺎم‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﺗﺠﻤﻴﻞ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻧﻄﻖ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﺟﻠﺪﻳﺔ‬

‫ﻋﺒﺪﺍﷲ ﺍﻟﻘﻀﺎﺓ‬

‫ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺟﻌﺎﻓﺮﺓ‬ ‫ﺇﺳﺘﺸﺎﺭﻱ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﺕ‪079- 6848946 :‬‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻋﺎﻳﺪ ﺭﺯﻕ ﺣﺪﺍﺩ‬

‫ﺇﺳﺘﺸﺎﺭﻱ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻭﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﳉﻬﺎﺯ ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ‬

‫ﺕ‪079- 7565955/ 06- 5937375:‬‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻣﻨﺬﺭ ﻧﺎﺩﺭ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ‬

‫ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﻱ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ‬

‫ﺕ‪06 - 4655570 :‬‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺓ‬

‫ﻋﺒﻴﺮ ﺍﻟﺼﻮﺍﻑ ﻛﺮﻳﺸﺎﻥ‬ ‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻴﺔ ﲡﻤﻴﻞ‬

‫ﺕ‪06 - 5924434 :‬‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺃﺣﻤﺪ ﺳﻠﻴﻢ ﻋﻤﺮﻭ‬

‫ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﻱ ﺍﺿﻄﺮﺍﺑﺎﺕ ﺍﻟﻨﻄﻖ‬ ‫ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺍﻟﺒﻠﻊ‬

‫ﺕ‪4612496 :‬‬

‫ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ‬

‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻲ ﻓﺤﺺ ﺍﻟﻨﻈﺮ‬

‫ﺕ‪4645070 :‬‬ ‫ﺍﻷﺧﺼﺎﺋﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻨﺎﺻﺮﺓ‬

‫ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﻲ ﻋﻼﺝ ﻋﺼﺐ ﺍﻷﺳﻨﺎﻥ‬

‫ﺕ‪06- 5936136 :‬‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺳﺎﻣﻲ ﻋﻄﺎ ﺩﻋﺴﺎﻥ‬

‫ﻣﺠﺪ ﺣﺴﻨﻲ ﺭﺷﻴﺪ‬

‫ﺕ‪5561011 :‬‬

‫ﺕ‪06 - 5933142 :‬‬

‫ﻃﺐ ﻭﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ‬

‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻲ ﺗﻘﻮﱘ ﺍﻻﺳﻨﺎﻥ ﻭﺍﻟﻔﻜﲔ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺓ‬

‫ﺭﺷﺎ ﺳﻌﻴﺪ ﺭﺷﻴﺪ‬ ‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻴﺔ ﺍﳉﻠﺪﻳﺔ‬

‫ﺕ‪06 - 5676221 :‬‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ و ﺗﻮﻟﻴﺪ‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺓ‬

‫ﻟŒﻋﻼن ﻓﻲ دﻟﻴﻞ ا‰ﻃﺒﺎء ﻳﺮﺟﻰ ا‡ﺗﺼﺎل ﻋﻠﻰ‬ ‫‪Tel: 06 5522369‬‬

‫ﻣﻴﺴﻮﻥ ﻧﺼﺮ ﺩﺍﻭﺩ‬

‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻴﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻭ ﺗﻮﻟﻴﺪ‬

‫ﺕ‪06 - 5663335 :‬‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻛﻠﻰ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻧﻔﺴﻲ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ‬

‫ﻣﻨﺘﺼﺮ ﻳﺎﺳﲔ ﺍﻟﺮﻭﺍﺷﺪﺓ‬

‫ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﻜﻠﻰ ﻭ ﺍﳌﺴﺎﻟﻚ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺔﻭﺍﻟﻌﻘﻢ‬

‫ﺕ‪06- 4622618 :‬‬

‫ﺧﻠﻴﻞ ﺯﻛﻲ ﺍﺑﻮ ﺯﻧﺎﺩ‬

‫ﺍﺧﺼﺎﺋﻲ ﺍﻻﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬

‫ﺕ‪4640676 :‬‬


‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫الفلفل والجزر يحافظان على الذاكرة‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫حقائق وأكاذيب عن التمارين الرياضية‬

‫قال علماء أميركيون إن مادة اللوتيولين الموجودة في الجزر‬

‫يقولون ‪ :‬األلم مرتبط بتحقيق المكاسب‬

‫والكرفس والفلفل وغيرها من الخضروات تساهم في الحدّ من‬ ‫ّ‬ ‫السن ‪.‬‬ ‫مشاكل الذاكرة لدى األشخاص المتقدمين في‬

‫ال يجب أن يكون التمرين الرياضي مؤلمًا ليكون‬ ‫ذو فائدة ‪ ,‬فعندما يشعر الفرد باأللم وليس التعب‬

‫وقال الباحث رودني جونسون من جامعة إيلينوي « إن مادة‬

‫نتيجة أداء التمارين العنيفة أو المفرطة فمن‬

‫اللوتيولين الموجودة في الجزر والكرفس والفلفل وزيت الزيتون‬

‫األفضل أن يتوقف مباشرة‪ ,‬فاأللم مؤشر على‬

‫والنعناع وإكليل الجبل والبابونج تتمتع بمميزات مضادة لإللتهاب‬

‫وجود شيء ما غير طبيعي ‪ ،‬ويمكن أن يشتد األلم‬

‫وتساهم بشكل مباشر في تخفيض إنتاج مادة السيتوكين في‬

‫بعد ‪ 36- 24‬ساعة ‪ ،‬ولكنه ليس مؤشر جيدًا أبدًا ‪,‬‬

‫الدماغ التي تفرزها الخاليا الدعامية الصغيرة «‪.‬‬

‫وتجاهله يعني التعرض لإلصابة ‪.‬‬

‫وقال جونسون إن اإللتهاب في الدماغ هو أحد أبرز العوامل‬

‫يقولون ‪ :‬تمارين المعدة تحرق الدهون‬

‫المؤثرة بمشاكل الذاكرة ‪ ,‬و أشار إلى أن السيتوكين يسبب أمراضًا‬

‫تمارين المعدة و تمارين البطن تساعدان على بناء‬

‫مثل قلة النوم وفقدان الشهية والمشاكل في الذاكرة واإلكتئاب‪.‬‬

‫عضالت قوية ولكن لن يالحظ الفرد نتائج فورية إذا كان‬

‫وأخ��ض��ع ل��ل��دراس��ة ف��ئ��ران‬

‫هناك الكثير من الدهون حول منطقة البطن والخصر ‪,‬‬

‫ت��ن��اول��ت نظامًا صحيًا غنيًا‬

‫وللحصول على عضالت بطنية واضحة المعالم ‪ ،‬يجب‬

‫ب���ال���ل���وت���ي���ول���ي���ن ‪,‬‬

‫التخلص من الدهون التي تغطي العضالت‪.‬‬

‫وأظهرت نتائج‬

‫وم��ن الصعب ج �دًا استهداف مناطق معينة‬

‫ال����دراس����ة أن‬

‫لحرق ال��ده��ون ‪ ,‬لذلك يجب اتباع نظام تغذية‬

‫ال��ف��ئ��ران ال��ت��ي‬

‫وحمية غنية باأللياف والبروتين الطري ‪,‬باإلضافة‬

‫تناولت الغذاء‬

‫إل��ى ذل��ك أداء التمارين التي تخفض من دهون‬

‫الغني‬

‫باللوتيولين‬

‫الجسم الكلية والتمارين الهوائية‪ ,‬وعندما يحترق‬

‫عملت بشكل أفضل‬

‫الدهن يمكن مالحظة العضالت القوية‪.‬‬

‫في المهام التي تتطلب‬

‫يقولون ‪ :‬االلتزام بتمارين محددة‬ ‫أفضل طريقة لحرق الدهون‬

‫ذاكرة ‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ك��ل ف��رد منا يفضل أداء التمارين الرياضية‬ ‫السهلة‪ ،‬ويقوم بتكرارها في كل مرة ‪ ,‬لكن ما ال‬ ‫نعرفه هو أن العضالت تعوّ د نفسها على هذه‬ ‫التمارين المعينة‪ ،‬وتصبح أكثر كفاءة في التمرين ‪,‬‬ ‫ونتيجة للكفاءة يبدأ الجسم بتوفير الطاقة وهذا‬

‫يعني حرق سعرات حرارية أقل ‪.‬‬

‫التنفسي من قوة لزيادة قدرة الرئة‪.‬‬

‫يقولون ‪ :‬التدريب المثالي يجب أن يدوم حوالي‬

‫يقولون ‪  :‬جهاز المشي الثابت أفضل‬ ‫من المشي في الهواء الطلق‬

‫أي تمرين رياضي ‪ ،‬ألن لكل شخص قدرته البدنية‬

‫ال��راح��ة والتفضيل الشخصي هي العوامل التي‬

‫ساعة واحدة ينصح باستشارة الطبيب قبل أداء‬ ‫الخاصة ‪ ،‬لذا ال يوجد وقت محدد لكل األشخاص ‪.‬‬

‫تتحكم في ق��رار اختيار الفرد ما بين جهاز المشي‬

‫ووف��ق��ًا للمؤسسات الصحية منها ‪ -‬مايو‬

‫الثابت والتمرين في الهواء الطلق ‪ ,‬و تعتبر األجهزة‬

‫كلينيك ‪ -‬وجمعية القلب األمريكية ‪ ،‬هناك خطة‬

‫الثابتة اختيارًا أفضل للمصابين بألم في المفاصل أو‬

‫تمرين ثابتة حسب العمر ‪ ,‬فإذا الفرد األقل من ‪65‬‬

‫ضعف في الركبة ألن الجهاز مبطن وال يسبب احتكاك‬

‫عامًا ويتمتع بصحة جيدة يحاول التدرب لحوالي ‪30‬‬

‫قاسيًا مع األرض ‪,‬كذلك يساعد الشريط الدائر على‬

‫دقيقة من النشاط المعتدل كالمشي‪ ،‬السباحة‪،‬‬

‫الحركة بإنسيابية أكثر ‪ ,‬أما بالنسبة لألشخاص الذين‬

‫ركوب الدراجة لمدة خمسة أيام كل إسبوع‪ .‬أما‬

‫يفضلون المشي أو الركض في الهواء الطلق فالفوائد‬

‫األكثر قدرة على التكيف يجب أن يجربوا ‪ 20‬دقيقة‬

‫كثير وال تحصى وأهمها أنه يساعد في حرق السعرات‬

‫على األق��ل من التمارين المكثفة مثل الركض‬

‫ال��ح��راري��ة أك��ث��ر م��ن الجهاز الثابت بسبب العوائق‬

‫أو تسلق الساللم أو رك��وب ال��دراج��ة ثالثة أيام‬

‫والعقبات الطبيعية التي تساعد على تحريك العضالت‬

‫باإلسبوع‪ ،‬باإلضافة إلى يومان من تدريبات القوة‪.‬‬

‫وب��ذل مجهود‬

‫يقولون ‪ :‬السباحة توفر كل التمرينات التي‬ ‫يحتاجها الجسم‬

‫أكبر ‪.‬‬

‫بعض خبراء اللياقة يعارضون ه��ذه المقولة‪,‬‬ ‫وقالوا بأن السباحة ليست فعالة خصوصًا في حرق‬ ‫الدهون ‪ ,‬ألن جسم السباح مدعوم من قبل‬ ‫الماء فهو ال يعمل بجهد كبير ضد‬ ‫الجاذبية كما ف��ي التمارين‬ ‫األرضية مثل الركض أو رفع‬ ‫األوزان ‪ ،‬وبالتالي يحرق‬ ‫سعرات حرارية أقل ‪ ،‬ومع‬ ‫ذل��ك تبقى السباحة من‬ ‫أهم التمارين التي تساعد على تحسين‬ ‫قدرة األيض ‪ ,‬وتوفر ما يحتاجه النظام‬


‫‪10‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫اللواء المتقاعد الدكتور منذر السعودي‬ ‫«الممارسات الخاطئة تحيطنا بخطر اإلصابة بمرض الديسك»‬ ‫عما يسمى «مرض الديسك» هو أنه يصيب الظهر ويعيق حرية الحركة‪ ،‬ويعاني منه أشخاص ُكثر ‪ ..‬لكننا قد النعرف حقيقته وت ِبعاته وظروفه‪ ،‬وال نعرف‬ ‫قد يكون كل مانعرفه ّ‬ ‫أيضًا كيف نتعامل معه أو نتجنبه‪ ،‬وال نعي إن كان مرضًا ينبغي القلق منه أم ال‪ .‬كل ذلك كان باإلعتبار حين قابلنا اللواء المتقاعد الدكتور منذر السعودي‪ ،‬إستشاري جراحة‬ ‫العظام والمفاصل والعمود الفقري‪ ،‬إذ خصصنا موضوع المقابلة للحديث عن طبيعة مرض الديسك وكل ماينبغي أن نعرفه عنه ‪..‬‬ ‫ً‬ ‫بداية‪ ،‬حدّ ثنا بشكل عام عن مرض الديسك ‪..‬‬ ‫الديسك عبارة عن جزء مهم في العمود الفقري وهو الغضروف واقي الصدمات بين الفقرات‪ ،‬ومصطلح «ديسك» المتعارف عليه خاطئ ألنه موجود عند الجميع‪ ،‬لكن الفرق‬ ‫ُحدث المشكلة هو الديسك الضاغط على الفقرات‪ ،‬أي حين تنشف الغضاريف وتنبعج ويصبح هناك ضغط ميكانيكي على العصب‪ .‬في حين قد تنبعج الغضاريف عند‬ ‫الذي ي ِ‬ ‫البعض دون أن تسبب أي مشكلة‪ ،‬ومشاكل الديسك على عكس مايظنه البعض فهي تعتبر من المشاكل األقل إنتشارًا بين ُمجمل أمراض العظام والمفاصل‪.‬‬ ‫َمن هم األشخاص األكثر عرضة لإلصابة ؟‬

‫لكنه ليس األمثل‪ ،‬وجراحة العمود الفقري ماتزال في‬

‫ّ‬ ‫وتنشط الدورة الدموية وتخفف الشد العضلي لكنها‬

‫خالل التمارين الرياضية كالمشي والسباحة واإلبتعاد‬

‫ف��ي م��ع��ظ��م ال���ح���االت ي��ك��ون س��ب��ب اإلص���اب���ة هو‬

‫تطور‪ ،‬وقديمًا كان يتم فتح الظهر كله إلزالة المادة‬

‫ليست العالج األمثل لمشاكل الديسك‪.‬‬

‫ق��در اإلمكان عن الرياضات العنيفة أو ممارستها‬

‫اإلبتعاد عن ممارسة الرياضة‪ ،‬وبالتالي فقدان المفاصل‬

‫الضاغطة على العصب‪ ،‬أما اآلن فأصبحت العملية‬

‫وهناك بعض اإلبتكارات التي تعد قليلة في عالم‬

‫بحذر وفق شروطها وظروفها وتعليماتها‪ ،‬باإلضافة‬

‫لتحمل الصدمات‪ ،‬وال عجب‬ ‫والغضاريف لليونة الكافية‬ ‫ّ‬

‫تتم بواسطة المجاهر والمناظير أي من خالل جرح‬

‫عالج الديسك بسبب إختالف األشخاص في الحركات‬

‫لإلنتباه للجلسة السليمة وإرتفاع الكرسي السليم‬

‫‪ ..‬فالحضارة التي نعيش فيها لها دور في اعتيادنا على‬

‫بسيط فقط‪ ،‬وذل��ك تحت تأثير مخدّ ر موضعي أو‬

‫المعتادة والمتطلبات اليومية‪ ،‬مثل المشدّ ات التي‬

‫أث��ن��اء ال��ق��راءة أو العمل وإرت��ف��اع ش��اش��ات التلفاز‬

‫ممارسات خاطئة كثيرة مثل الجلوس الطويل على‬

‫عام‪ ،‬حسب ما تتطلبه الحالة‪ .‬وبالنسبة لمنطقة‬

‫يرتديها المريض لشد عضالته ويصفها البعض كعالج‬

‫والكمبيوتر السليم‪ ،‬كما يجب الحرص على عدم حمل‬

‫المكاتب وقلة الحركة وتناول األطعمة غير الصحية وقلة‬

‫المسبِّب بل يجب‬ ‫الرقبة فالجراحة التكتفي بإزالة ُ‬

‫للديسك‪ ،‬لكنها في الحقيقة يمكن أن تستخدم‬

‫األشياء الثقيلة والقيام بأعمال المنزل بعشوائية‪.‬‬

‫التعرض للشمس‪ ،‬باإلضافة لتأثير اإللتهابات واألورام‬

‫تثبيت الفقرات أيضًا حتى التتكرر المشكلة فيما بعد‪.‬‬ ‫أما الخطورة فتكمن فقط في أن العملية ُتجرى فوق‬

‫للوقاية أو في حاالت الشد العضلي وعدم الثبات‪،‬‬ ‫لكنها ليست أساسية في العالج ويمكن أن ُتضعف‬

‫كما أن طريقة النوم لها تأثير مباشر على سالمة‬

‫َمن يصابون بالديسك ألسباب تعود للعمود الفقري‬

‫ً‬ ‫مباشرة‪ ،‬أي قريبة من األعصاب والتي‬ ‫النخاع الشوكي‬

‫العضالت‪.‬‬

‫نفسه وهم موجودون بنسبة ‪ 10‬إلى ‪ % 20‬فقط‪ ،‬أما الوراثة‬

‫لها تأثيرًا رئيسيًا على حركة وسالمة األطراف‪.‬‬

‫بم تنصح غير المصابين لتجنب اإلصابة‬ ‫َ‬ ‫بالديسك ؟‬

‫التي تصيب العمود الفقري وتؤثر على الغضاريف‪ ،‬وهناك‬

‫فتلعب دورًا في اإلصابة لكنه بسيط جدًا‬ ‫وبالنسبة لليونة الغضاريف فإنها تكون أكثر‬ ‫عند الصغار‪ ،‬وم��ع ت��ق��دّ م العمر وع��دم الممارسة‬ ‫السليمة للحياة اليومية تصبح الغضاريف أكثر‬ ‫مايفسرتعرّض َم��ن ه��م ف��وق سن‬ ‫جفافًا‪ ،‬وه��ذا‬ ‫ّ‬ ‫العشرين أك��ث��ر ل�لإص��اب��ة أي حين يصبح اإلن��س��ان‬ ‫أكثر حركة ونشاطًا وحبًا للمغامرة‪ ،‬وإذا أصيب‬ ‫َم���ن ه��م دون ذل���ك ف��غ��ال��ب��ًا م��ات��ك��ون األس��ب��اب‬ ‫بعيدة ع��ن م��دى ليونة الغضاريف أو خشونتها‪.‬‬ ‫أم��ا في ال��ح��االت التي ي��زداد فيها إع��وج��اج العمود‬ ‫الفقري لتحقيق التوازن مثل الحمل والسمنة فإن‬ ‫ذلك يضيّق الخناق على األعصاب خاصة عند وجود‬ ‫مشاكل غضروفية مسبقة‪.‬‬

‫ماهي المؤشرات التي تدل على إصابة‬ ‫الفرد بمرض الديسك ؟‬

‫كيف تتأثر عادات المريض اليومية بعد إصابته؟‬ ‫وهل هو مع ّرض لإلصابة مرة أخرى بعد شفاؤه؟‬ ‫إن مشاكل الديسك ال تحرم المريض من ممارسات‬

‫هي أقصر السبل لتجنب اإلصابة بمرض كثير المتاعب‬

‫أو رياضات أو أعمال يحبها أو يضطر لممارستها‪ ،‬لكنها‬ ‫ُتلزِ مه بالتعامل مع حالته بطريقة أكثر مسؤولية‬

‫مثل الديسك‪ ،‬وأهم مايجب أن يعتاد عليه الجسم‬

‫وح��ذر‪ ،‬فنحن ال نمنع المريض من ممارسة رياضة‬ ‫نحسن من أداءه الرياضي بحيث ال يؤذي‬ ‫يحبها لكننا‬ ‫ِّ‬ ‫نفسه أو يزيد من آالم��ه‪ ،‬وال نمنع المرأة من مزاولة‬ ‫نوجهها لطرق تتبعها إلتمام‬ ‫أعمالها المنزلية لكننا ّ‬ ‫أعمالها اليومية دون إلحاق الضرر بصحتها‪ ،‬فوظيفة‬ ‫الطبيب هي التوجيه واإلرشاد للممارسات السليمة‬ ‫وإلتزام المريض بها ألن أهم مايساهم في العالج‬ ‫هو عالقة المريض مع حالته ومدى إهتمامه وحرصه‬ ‫على تحسينها‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للمرضى الذين كانوا يعانون من‬

‫حين يشعر المريض ب��أل��م ف��ي الظهر مصاحب‬

‫الديسك سابقًا فإنهم يجب أن يحافظوا على‬

‫للحركة يمتد لثالثة أو أربعة أيام وال يستجيب للحركات‬

‫ليونة الظهر وأن يكونوا أكثر حرصًا وانتباهًا‬

‫العادية اليومية أو لألدوية‪ ،‬وفي بعض األحيان ينتقل‬

‫لحركاتهم وممارساتهم اليومية‪ ،‬ويجب عليهم‬

‫لألطراف‪ ،‬عندها يجب استشارة الطبيب إذ يتحول األمر‬

‫أال يمارسوا العادات التي كانت تسبب لهم األلم‪،‬‬

‫من ألم عادي إلى ألم يدعو للقلق‪.‬‬

‫فالمشكلة حين تظهر مجددًا فإنها تكون أكثر‬

‫كيف يتم التعامل مع الحاالت المرضية‬ ‫بغرض عالجها ؟‬

‫حدة وصعوبة‪.‬‬ ‫ّ‬

‫تكمن بداية العالج في أن يعرف المريض مشكلته‬

‫أقول دائمًا إن اإلنسان حكيم نفسه‪ ،‬وإن الوقاية‬

‫يتوقع البعض أن في لجوءه إلى الطب البديل عالجًا‬ ‫لمشكلته‪ ،‬ما مدى صحة هذه التوقعات؟‬ ‫مشكلة الناس أنهم يبحثون عن األسهل‪ ،‬وهو‬

‫وسببها ويبتعد عنه‪ ،‬ومن ثم يتم تحديد العالج‬ ‫ال�ل�ازم ل��ه‪ .‬وال��ع�لاج يكون أو ًال بإبعاد المريض عن‬

‫المتمثل في الطب البديل بغرض الحصول على‬

‫م��م��ارس��ات��ه ال��م��ؤذي��ة ل��ف��ت��رة ث��م إرج��اع��ه لوضعه‬

‫العالج المطلوب بأسهل الطرق واكثرها أمانا حسب‬

‫الطبيعي الذي كان عليه قبل اإلصابة للتأكد من‬

‫إعتقادهم‪ ،‬لكنه ليس إال حل عشوائي يؤدي إلى نتائج‬

‫ُعتمد على ممارسة‬ ‫بقاء األلم أو زوال��ه‪ ،‬بعد ذلك ي َ‬ ‫الرياضة وتناول األدوي��ة‪ ،‬وفيما بعد يمكن اللجوء‬

‫عشوائية قد تكون عواقبها وخيمة‪ ،‬ألنه في أغلب‬ ‫األحيان يزيد المشكلة بد ًال من أن يحلها وخاصة في‬

‫إلى العالج الطبيعي والعالج باإلبر وللعالج الجراحي‪.‬‬

‫الديسكات‪ ،‬إذ ال يكون المريض على علم بمشكلته‬

‫إذًا فاإلحتمال األخير هو الجراحة إذ تصل نسبة َمن‬ ‫يحتاجون لجراحة من مرضى الديسك إلى ‪ 12‬أو ‪% 13‬‬

‫بالتحديد وال بالعالج ال��ذي يحتاجه فيلجأ للطب‬ ‫البديل ليُفاجأ بنتائج عكسية تفاقم مشكلته‬

‫فقط‪ ،‬ويتم اللجوء للتدخل الجراحي في ثالثة حاالت‬

‫وتصعب حلها‪.‬‬ ‫ّ‬

‫فقط وه��ي ‪ :‬اإلح��س��اس ب��آالم مبرحة ال تستجيب‬

‫وتعتبر اإلبر الصينية من األساليب التي يلجأ لها‬

‫لألدوية‪ ،‬وجود ضغط على األعصاب مع هبوط في‬

‫العديد من المرضى لكنها ال تساهم إال في تخفيف‬

‫وظائف األطراف (شلل) ‪ ،‬وعند فقدان السيطرة على‬

‫اإللتهابات وضغط العضالت لكنها ال تحل المشكلة‬

‫البول‪.‬‬

‫فيبقى المريض بحاجة للعالج الالزم ألنه لم يجده في‬

‫ما مدى خطورة التدخل الجراحي ؟‬

‫اإلبر الصينية‪ ،‬والحجامة كذلك تعتبر نوع من أنواع‬

‫أو ًال ينبغي أن نعرف أن الجراحة حل من الحلول‬

‫تخفيف األلم ال إزالته تمامًا‪ ،‬ألنها تمتص الدم الفاسد‬

‫هو ممارسة الرياضة والمحافظة على الليونة من‬

‫العمود الفقري إذ يعتبر النوم على البطن من أكثر‬ ‫العادات الخاطئة التي تؤذي العمود الفقري وتسبب‬ ‫ديسك الرقبة‪ ،‬لذا يجب تغيير طريقة النوم لتكون‬ ‫أكثر راحة وسالمة للظهر‪.‬‬ ‫ويجب اإلنتباه أيضًا إلى الحقائب المدرسية الثقيلة‬ ‫التي يحملها األطفال ألنها تؤثر سلبًا على العمود الفقري‬ ‫وهو في طور النمو وقد تسبب تشوهات وضغوطات في‬ ‫الفقرات والغضاريف والعضالت عند الطفل‪.‬‬


11

2011 - ‫شهر كانون الثاني‬

www.greenapplejo.com


‫‪12‬‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫العنف ضد الطفل ‪ ..‬ظاهرة تهدد مستقبله‬

‫ثالثًا ‪ :‬اآلثار على الوظائف المعرفية واإلدراكية للطفل ‪:‬‬

‫في كل يوم وفي كل بلد هناك أطفال‪ ،‬بنات وصبيان‬

‫‪ -‬اضطرابات سلوكية يعانى منها الطفل ( يكون غير‬

‫يشهدون ممارسات عنيفة أو يعانون منها ‪ ,‬و تكون إما‬

‫اجتماعي ‪ ،‬أو لديه الرغبة في تحطيم النفس أو اآلخرين) ‪.‬‬

‫هناك احتمالية كبيرة بإصابة الطفل بإعاقات عقلية‬

‫كثيرة ومتعددة وعلى رأسها الفقر و التفكك األسري‬

‫في المنزل أو في المدارس والبيئات التعليمية أو في‬

‫‪ -‬ق�����ل�����ق ال�����ط�����ف�����ل ال�����������ذي ال م������ب������رر ل���ه‬

‫أو ضعف في الوظائف المعرفية واإلدراك��ي��ة ‪ ,‬وهذه‪ ‬‬

‫‪ ,‬و يلجأ أصحاب العمل إلى استخدام األطفال كعمالة‬

‫مراكز الرعاية والمؤسسات اإلصالحية أو في مكان العمل‪,‬‬

‫(كإصابته باضطراب في النوم ‪ ،‬أو اضطراب في الحديث ‪،‬‬

‫العالقة ترجع إلى إصابات الرأس الحادثة كنتيجة لتعرض‬

‫رخيصة بسبب تدني األجور ‪.‬‬

‫والعنف ضد األطفال يتخطى حدود الثقافة والطبقة‬

‫أو الخوف من اللعب )‪.‬‬

‫الطفل لألذى ‪.‬‬

‫والتعليم والدخل واألص��ل العرقي‪ ،‬ويحدث في بيئات‬

‫‪ .4‬العنف الجنسي ‪:‬‬

‫مختلفة كثيرة‪.‬‬

‫هو كل نشاط جنسي اجباري يقع على الطفل من خالل‬ ‫اتصال جنسي بين طفل وبالغ ‪,‬إلرضاء رغبات جنسية‬

‫أسباب العنف ‪:‬‬

‫مستخدمًا في ذلك القوة والسيطرة واالستغالل ‪.‬‬

‫��لعوامل اإلجتماعية ‪:‬‬ ‫منها الخالفات والصراع بين الزوجين ‪ ,‬كذلك ارتفاع‬ ‫عدد أفراد األسرة و المعاملة التمييزية بين األبناء ‪.‬‬ ‫العوامل اإلقتصادية ‪:‬‬ ‫الفقر وبطالة رب األس��رة وع��دم قدرته على تحمل‬ ‫األعباء المالية ‪.‬‬ ‫العوامل النفسية ‪:‬‬ ‫ضعف قدرة أفراد األسرة على تحمل اإلحباط والضغط‬ ‫النفسي و فقدانهم لإلشباع العاطفي والمعاناة من‬ ‫القلق و اضطراب الشخصية عندهم ‪.‬‬ ‫وسائل اإلعالم‪:‬‬ ‫يلعب اإلعالم دورًا هامًا في قضية العنف ضد األطفال‬ ‫فقد تقوم من جهة بتعميق هذه الظاهرة وتأكيدها‬ ‫كما أنها من جهة أخرى قد تسهم في الحد منها وإنهاء‬ ‫خطرها على األطفال خاصة‪.‬‬ ‫فمظاهر العنف في البرامج التلفزيونية من مشاهد‬ ‫ال��ض��رب وال��ت��ع��ذي��ب ال��وح��ش��ي والكمبيوتر واألل��ع��اب‬ ‫االلكترونية تزيد من حاالت مما يعود بالسلب على أفراد‬ ‫المجتمع ‪.‬‬

‫أشكال العنف ضد األطفال ‪:‬‬ ‫‪ .1‬العنف الجسدي‬ ‫أكثر أنواع العنف األسري شيوعًا ‪ ،‬ويمكن مالحظته‬ ‫واكتشافه نظرًا لما يتركه‪  ‬من كدمات على الجسم ‪.‬‬

‫الطفل قد يتعرض للعنف الجنسي فى سن مبكرة‬ ‫م��ا ب��ي��ن س��ن��ة ون��ص��ف إل���ى ال��خ��م��س س��ن��وات وف���ي أي‬ ‫وقت تغيب فيه رقابة األه��ل واألقرباء المحيطين به‪.‬‬ ‫وم����ن األط����ف����ال ال���ذي���ن ي��ت��ع��رض��ون ل���ه���ذا ال��ع��ن��ف‬ ‫ال���م���ش���ردون ف���ي ال���ش���وارع‪  ‬ال���ذي���ن ي��ك��ون��ون ه��دف��ًا‬ ‫سه ً‬ ‫ال لهذا العنف بسبب فقر ه��م وصغر سنهم ‪.‬‬ ‫وقد يتم إغ��راء الطفل بالمال أو الهدايا ‪,‬أو عن الطريق‬ ‫التهديد بالضرب أو العقاب أو القتل إذا ب��اح ألح��د أو‬ ‫بتخويفه بأن الوالدين قد يعاقبانه أو يؤذيانه إذا علما‬ ‫باألمر ‪.‬‬ ‫مظاهر العنف الجنسي للطفل ‪:‬‬ ‫هناك آث��ار الجسدية يمكن أن تظهر على الطفل‬ ‫كأوجاع بالرأس أو الحووض‪ ,‬أو صعوبة في المشي أو‬ ‫الجلوس ‪.‬‬ ‫إضافة إلى ذلك اآلث��ار السلوكية التي قد تنعكس‬ ‫على الطفل كاإلنطواء واإلنعزال‪ ،  ‬واإلنشغال الدائم‬ ‫بأحالم اليقظة وعدم النوم وكثرة الكوابيس واألحالم‬ ‫المزعجة ‪ ,‬وتدني المستوى األكاديمي ‪ ،‬وعدم المشاركة‬ ‫في النشاطات المدرسية الرياضية ‪ ,‬و عدم الثقة بالنفس‬ ‫واآلخرين والعدوانية ‪ ،‬و الرعب والقلق الدائم ‪.‬‬

‫النتائج المترتبة على العنف ضد األطفال ‪:‬‬ ‫أو ًال ‪:‬‬

‫وفاة الطفل‬

‫رابعًا ‪:‬‬

‫اآلثار النفسية على الطفل‬

‫هناك نوعان من اآلث��ار منها مؤقتة كاضطراب‬ ‫ال���ن���وم‪ ،‬ال��ق��ل��ق‪ ،‬االك��ت��ئ��اب وال��س��ل��وك ال��ع��دوان��ي‬ ‫والتدهور ال��دراس��ي والتبول ال�ل�اإرادي وم��ص األصابع‬ ‫وانخفاض مستوى االستجابات العاطفية والسلبية‬ ‫وك��ذل��ك ال��خ��وف ال��ش��دي��د م��ن م��خ��ال��ط��ة اآلخ��ري��ن‪.‬‬ ‫أما اآلث��ار الطويلة المدى فحينما يكبر الطفل تجده‬ ‫قلقًا متوترًا متعكر المزاج‪ ،‬فاقدًا الثقة بنفسه مواجهًا‬ ‫صعوبة في التكيف اإلجتماعي وربما مال إلى العدوانية‬ ‫والسخط على المجتمع ‪,‬ومنهم من يدمن على الخمور‬ ‫والمخدرات وكذلك محاوالت االنتحار ألتفه األسباب‬ ‫كما أن عددًا من هؤالء يكرر نفس التجربة السابقة مع‬ ‫أطفاله‪.‬‬

‫ومن الظواهر الناتجة عن العنف ضد‬ ‫األطفال في المجتمع ‪:‬‬ ‫أو ً‬ ‫ال ‪ :‬ظاهرة التسول‬ ‫التسول يظهر في أشكال مختلفة فمنهم من يمسح‬ ‫زجاج السيارات و يستعطفون السائقين إلعطائهم بعض‬ ‫النقود ‪,‬فيما يحمل بعضهم بعض السلع البسيطة‬ ‫لبيعها و هذا يؤدي إلى التفكك األسري وضعف الروابط‬ ‫اإلجتماعية على مستوى األسرة ‪.‬‬ ‫ثانيًا ‪ :‬ظاهرة أطفال الشوارع‬ ‫إن األط��ف��ال الذين قسى عليهم الزمن وحرموا‬ ‫من الحصول على حق العيش والنمو والبقاء يكون‬ ‫مصيرهم الشارع ‪ ,‬لعجزهم عن وضع اهداف لحياتهم‬

‫وي��ق��ص��د ب���اإلي���ذاء ال��ج��س��دي ل��ل��ط��ف��ل أي ن���وع من‬

‫يرى بعض الدارسين أن من يقل عمرهم عن السنة‬ ‫من األطفال هم أكثر احتما ًال للتعرض للموت بسبب‬

‫اللجوء إلى الوسائل المشروعة لتغيير هذا الواقع ‪،‬‬

‫ال���ض���رر واألذى ع��ل��ى ج��س��م ال��ط��ف��ل ‪ ،‬وال��م��م��ارس‬

‫التعرض لألذى من غيرهم ‪ ،‬حيث كلما قل عمرالطفل‬

‫ويغلب على سلوكهم طابع المغامرة والميل إلى‬

‫م��ن ق��ب��ل أح���د ال��وال��دي��ن أو المحيطين ب��ال��ط��ف��ل ‪.‬‬

‫كلما زادت احتمالية تعرضه للخطر بصورة أكثر ‪،‬‬

‫التحدي لتأكيد الذات أمام ما يتعرضون له من قسوة‬

‫ويشمل العنف الجسدي الضرب بعنف أو ب��أداة حادة ‪،‬‬

‫ويرجع ذلك ألن األطفال الصغار أكثر حساسية ‪،‬و غير‬

‫وإحباط ‪.‬‬

‫والخنق ‪ ،‬والعض وشد الشعر‪ ،‬وغيرها ‪.‬‬

‫قادرين على البحث عن المساعدة فى أماكن أخرى ‪.‬‬

‫ثالثًا ‪:‬‬

‫أن����واع ال��س��ل��وك ال��م��ت��ع��م��د ال����ذي ي��ن��ت��ج ع��ن��ه إح���داث‬

‫مظاهر العنف الجسدي للطفل‬ ‫ آثار ضرب وكدمات ال مبرر لها في مناطق مختلفة‬‫من جسم الطفل‬ ‫ تعدد الكسور فى عظام جسم الطفل أو تغيرات‬‫على شكل الجلد أو لونه في بعض مناطق من الجسم ‪.‬‬ ‫ آثار حروق بالسجائر على مناطق مختلفة من جسم‬‫الطفل وخاصة قاع القدم أو الكف أو الظهر ‪ ,‬و أحيان ُا آثار‬ ‫للحروق بأداة كهربائية أو مكواة‪.‬‬ ‫‪ .2‬العنف اللفظي ‪:‬‬ ‫ي��ؤث��ر ع��ل��ى ال��ص��ح��ة ال��ن��ف��س��ي��ة ألف����راد األس���رة‬ ‫‪ ،‬وخ���اص���ة أن األل����ف����اظ ال��م��س��ت��خ��دم��ة ت��ج��رح‬ ‫شخصية ال��ف��رد وك��رام��ت��ه ومفهومه ع��ن ذات���ه ‪.‬‬ ‫ويتمثل في الشتم واستخدام األل��ف��اظ النابية ‪،‬‬ ‫وعبارات التهديد ‪ ،‬وعبارات تحط من الكرامة اإلنسانية‬ ‫ويقصد بها اإلهانة‪ ,‬إال أن العنف اللفظي ال يعاقب‬ ‫عليه ألن من الصعب تحديده وإثباته ‪.‬‬ ‫‪ .3‬العنف النفسي‪:‬‬ ‫وقد يحدث على يد شخص أو مجموعة‬ ‫من األشخاص‬ ‫الذين يمتلكون القوة والسيطرة‬ ‫إليذاء الطفل معنويًا مما يؤثر على‬ ‫وظائفه‬

‫السلوكية‬

‫والوجدانية‬

‫والذهنية ‪.‬‬ ‫مظاهر العنف النفسي للطفل ‪:‬‬

‫ثانيًا ‪:‬‬

‫اآلثار واإلصابات البدنية على الطفل‬

‫بسبب استسالمهم لواقعهم و عدم قدرتهم على‬

‫ظاهرة عمالة األطفال‬

‫من األسباب التي تدفع باألطفال إلى سوق العمل‬

‫ويتعرض معظم األط��ف��ال العاملين ألخطار‬ ‫كبيرة تلحق بهم األذى الجسدي بسبب ظروف‬ ‫العمل غير اآلمنة كالعمل فى المناجم والمصانع‬ ‫ومجال البناء‪ ,‬باإلضافة إلى استغاللهم والقسوة‬ ‫في طريقة التعامل معهم مما يؤثر سلبًا على‬ ‫عاطفتهم وسلوكهم اإلجتماعي و األخالقي‬ ‫داخ���ل أس��ره��م كما أن ال��ع��دي��د منهم ينحرف‬ ‫ويستسلم للعادات غير الحميدة كالتدخين‬ ‫والقمار وتعاطي المخدرات ‪.‬‬ ‫بعض الحلول المقترحة للحد من هذه الظاهرة ‪-‬‬ ‫‪ .1‬تقديم الوعي ألفراد المجتمع وتعريفهم بحقوق‬ ‫الطفل واآلث��ار السلبية الناتجة عن العنف ضدهم ‪.‬‬ ‫‪ .‬تعديل النظم والتشريعات لضبط أسلوب التعامل‬ ‫مع األطفال ‪.2‬‬ ‫‪ .3‬إق��ام��ة ال��ح��م�لات اإلع�لام��ي��ة و إن��ت��اج الكتيبات‬ ‫والمنشورات اإلعالمية للتوعية‬

‫العامة بالحقوق‬

‫المدنية واإلنسانية ‪.‬‬ ‫‪ .4‬التدخل المباشر لمساعدة ضحايا العنف من‬ ‫األطفال ‪.‬‬ ‫‪ .5‬اإلبتعاد عن حاالت الكبت الموجودة فى المجتمع‬ ‫التي قد تظهر في صور سلبية متعددة من بينها‬ ‫اإلعتداء على األطفال ‪.‬‬

‫بعض اإلحصائيات عن العنف ‪:‬‬ ‫ تشير دراسة ميدانية رصدت حاالت ايذاء األطفال‬‫في المملكة إل��ى أن أكثر من ‪ % 90‬ممن ي��ؤذون‬ ‫أطفالهم من الوالدين كانت مستويات تعليمهم‬ ‫ما بين أمي وتعليم المرحلة المتوسطة ‪ ,‬كما أن‬ ‫أكثر من نصف العينة يسكنون في أحياء شعبية‪.‬‬ ‫ تقدر منظمة الصحة العالمية أن ‪ 40‬مليون طفل‬‫أقل من ‪ 15‬سنة يعانون سوء المعاملة واإلهمال‪،‬‬ ‫ويحتاجون إلى رعاية صحية واجتماعية‬ ‫ في مصر ‪ % 65‬من الجرائم التي ترتكب ضد الطفل‬‫‪، %‬‏وحوادث‬ ‫أسرية‪ ،‬وتبلغ نسبة جرائم قتل األطفال‏‪ 44‬‏‬ ‫اإلعتداء الجنسي‏‪% 18‬‏‪ ،‬والتعذيب‏‪ % 8‬والضرب‏‪. % 7‬‬ ‫وتشير إحصائية للمركز القومي للبحوث االجتماعية‬

‫يظهر على شكل آثار أو إصابات على جسم الطفل‬

‫‏والجنائية بمصر إلى أن ‪87‬‏‪ %‬من مرتكبي جرائم العنف‬

‫ويؤدي إلى إحداث عدة أضرار منها الضرر في األنسجة‬

‫األسري ضد األطفال والنساء هم من المتزوجين‪ ،‬في‬

‫الرقيقة فى الجلد أو العينين أو األذنين‪ ,‬وقد يمارس إما‬

‫مقابل ‪ % 13‬من‏غير المتزوجين‪ ،‬وأن الذكور يشكلون‬

‫بقصد إحداث الضرر أو بغير قصد ‪.‬‬

‫أغلبية مرتكبي جرائم العنف األس��ري ‏‏بنسبة ‪% 78‬‬ ‫بينما اإلناث ‪.% 22‬‬ ‫ً‬ ‫وفي بريطانيا وفقا لتقرير وزارة داخليتها‪ ،‬يتم‬‫قتل ‪ 4‬أطفال أسبوع ّيًا بأيدي أولياء أمورهم‪ ،‬ويموت‬ ‫‪ 200‬طفل سنو ّيًا بسبب جرائم اآلباء ضدهم‪ ،‬ويتم‬ ‫ذب��ح طفل كل أسبوعين بمعرفة أقربائه أو‬ ‫معارفه ‪.‬‬ ‫ وفي الواليات المتحدة يتعرض ما‬‫بين مليونين إلى ‪ 4‬ماليين طفل‬ ‫لالعتداء‪ ،‬ويُقتل آالف األطفال‬ ‫ب��أي��دي آبائهم وأمهاتهم‪،‬‬ ‫ويُبعد ع��ش��رات اآلالف من‬ ‫األط��ف��ال ع��ن أس��ره��م إلى‬ ‫دور الرعاية سنو ّيًا ‪.‬‬ ‫ وف��ي اليمن تم تقدير‬‫حجم ظاهرة العنف األسري‬ ‫ضد أطفالهم بحوالي ‪% 20‬‬ ‫م��ن ح��ج��م ج��رائ��م اآلداب‬ ‫العامة ‪.‬‬


13

2011 - ‫شهر كانون الثاني‬

www.greenapplejo.com


www.greenapplejo.com

2011 - ‫شهر كانون الثاني‬

14


‫‪www.greenapplejo.com‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪2011 -‬‬

‫"أشتم براحتك" الشتائم قادرة على تسكين اآلالم‬ ‫ج��زم��ت دراس����ة ب��ري��ط��ان��ي��ة أن‬ ‫اس���ت���خ���دام ال��ش��ت��ائ��م و حتى‬ ‫المقذعة منها له تأثير إيجابي على‬ ‫جسم اإلنسان‪ ،‬بل إنه قد يسكن‬ ‫اآلالم ويساعد على إراحة األعصاب‪،‬‬ ‫وأن المرء يشتم بالفطرة وذلك ردًا‬ ‫على مؤثرات خارجية معينة‪.‬‬ ‫وجاءت النتائج بعد اختبار طلب‬ ‫خالله األطباء من ‪ 64‬شخصًا وضع‬ ‫أيديهم في دلو مياه مثلجة بعد‬ ‫أن قسموهم إل��ى مجموعتين‬

‫سلبية للسباب ‪.‬‬

‫مساعدتها إلنجاب طفلها ‪ ،‬وهو‬

‫سمحوا لواحدة منها باستخدام‬

‫وبحسب ستيفنز ‪ ،‬فإن الشتائم‬

‫أمر اكتشف األخصا��ي البريطاني‬

‫شتائم جارحة في حين حظروا‬

‫قد تكون صيغة من صيغ اإلن��ذار‬

‫الحقًا أن أطقم ال���والدة معتادة‬

‫ذلك على الثانية ‪ ،‬وثبت لهم أن‬

‫التي يعتمدها الجسم لالستعداد‬

‫عليه ‪.‬‬

‫الذين تمكنوا من إط�لاق السباب‬

‫إذا ما اعترضته تحديات مؤلمة ‪،‬‬

‫من جهته علق «ستيف باركنر»‬

‫والشتائم بحريّة كانوا أقدر على‬

‫وقد استدلت الدراسة على ذلك‬

‫‪ ،‬وهو متخصص في علوم اللغة‬

‫تحمل األل��م وظلت أيديهم في‬

‫م���ن خ�ل�ال ق��ي��اس دق����ات قلب‬

‫واأللسنيات على الدراسة بالقول‬

‫المياه لفترة أطول ‪.‬‬

‫المشاركين ف��ي اإلختبار ‪ ،‬حيث‬

‫إن ال��ش��ت��ائ��م ق��د ت��ك��ون تحريف‬

‫وقال «ريتشارد ستيفنز « وهو‬

‫ُسجل تزايد خفقان قلوب الذين‬

‫طبيعي لصرخات األل��م طورها‬

‫أخصائي بالطب النفسي وأح��د‬

‫استخدموا الشتائم مقارنة بأولئك‬

‫البشر عبر التاريخ ‪.‬‬

‫المشرفين على ال��دراس��ة ‪ « :‬أن‬

‫الذي منعوا من تلفظها‪.‬‬

‫وتجدر اإلش��ارة إلى أن الدراسة‬

‫الشتم يزيد من قدرة المرء على‬

‫ول��ف��ت ستيفنز إل��ى أن فكرة‬

‫الحظت ب��أن ق��درة الشتائم على‬

‫التحمل ‪ ,‬ألن الشتائم رد فعل‬

‫األبحاث التي قام بها جاءت بعد‬

‫خفض األل��م تتزايد عند النساء‬

‫طبيعي ول��و أن نتيجتها كانت‬

‫مالحظته أن��ه شخصيًا استخدم‬

‫مرجحة أن يكون سبب ذلك لجوء‬

‫زيادة الشعور باأللم لما قام الناس‬

‫الشتائم للتخفيف من ألمه إثر‬

‫ال��رج��ال إل��ى اس��ت��خ��دام السباب‬

‫بها « ‪ ,‬وذل���ك ب��خ�لاف م��ا أش��ارت‬

‫ح��ادث تعرض له ‪ ،‬كما أن زوجته‬

‫ط��وال الوقت ‪ ،‬األم��ر ال��ذي يخفف‬

‫إليه أبحاث أخرى حول انعكاسات‬

‫شتمت الطاقم الطبي الذي تولى‬

‫من تأثيراته اإليجابية‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫ء‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد ( ‪ )6‬‬

‫شهر كانون الثاني ‪ 2011 -‬‬

‫هاتف ‪ 06 / 5522369 :‬‬

‫ ‬ ‫‪ 50‬الف نسخة مجانًا‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪www.greenapplejo.com‬‬


Green6