Page 1

‫‪www.almogtarbeen.com‬‬ ‫‪480-626-7553‬‬ ‫أريزونا ‪ -‬العدد الرابع عشر‬

‫مجانية‬

‫شهرية‪-‬ثقافية‪-‬سياسية‪-‬متنوعة‬

‫احملكمة والبعث يعرقالن طموح عالوي ‬

‫شهر ربيع الثاني ‪1431‬‬

‫الشعور بالنقص‬

‫بقلم ابوتراب املوسوي‬ ‫الشعور بالنقص مرض يصيب اصحاب النفوس الضعيفة‬ ‫والذين الميتلكون السيطرة على انفسهم ‪ ,‬يتلبسهم ويضل‬ ‫يعيش بداخلهم مقيدا كل ردود افعالهم ‪ ,‬واسبابه قد تعود‬ ‫الى طفولتهم التي هتكت ‪ ,‬او تربيتهم السيئة ‪ .‬يقول علماء‬ ‫النفس ‪ :‬ان من تهتك طفولته تظل عقدة النقص تعيش معه‬ ‫ويظل احلقد على كل الناس الشرفاء يطغي على تصرفاته ‪,‬‬ ‫ومنهم من يستفاد منه ويجيره لصاحله من خالل سيرته احلسنة‬ ‫واحترامه للناس وحبه لالخرين ‪ ,‬فتقابله الناس باحلب واالحترام‬ ‫الذي يجعله ينسى ذلك الشعور ويسمو فوقه ‪ ,‬فيعيش عيشة‬ ‫طبيعية خاليه من العقد ‪.‬و منهم من ينحى منحا اخر باسلوب‬ ‫شيطاني ‪ ,‬فيظل يطلق االتهامات جزافا ضد كل رجل شريف‬ ‫وعائلة شريفة ‪ ,‬ويسقط باالخرين‪ ,‬وحتى باقرب الناس اليه كي‬ ‫يشعر بالراحة وينام على نظرية ان كل الناس غير شرفاء مثله‬ ‫متاما ‪.‬وهناك دراسة ونظرية علمية تقول ‪ :‬ان املصابني مبرض السل‬ ‫سابقا يزورون احلدائق ويبصقون داخل زهورها‪ ,‬كي ينتقل ذلك‬ ‫املرض الى االخرين عند شمها فيرتاح ضميرهم عندما يشعرون‬ ‫ان االخرين مرضى مثلهم‪ .‬وكذلك الذي هتك عرضه يحاول بكل‬ ‫جهد ان يرمي االخرين مبا تعرض له ‪ ,‬لكي يقنع نفسه ان جميع‬ ‫الناس غير شرفاء مثله متاما‪ .‬والكل تعلم بان من يسقط الناس‬ ‫هو ساقط فعال‪ ,‬ومن يتهم االخرين بشرفهم فهو غير شريف‬ ‫يقول االمام الصادق ع ‪ :‬اذا اردت تتجنب الناس فال تطعن بهم ‪,‬‬ ‫النهم سيردون عليك باي شكل من االشكال‪ ,‬وان الكالم سيصل‬ ‫اليهم عاجال ام اجال ‪ ,‬ومن يطرق الباب يسمع اجلواب ‪ ,‬ويقول ع ‪:‬‬ ‫من يريد ان ينام وباله مرتاح اليسئ الى االخرين كي يضمن عدم‬ ‫اسائتهم له ‪ ,‬يقول االمام علي ابن احلسني ع‬ ‫اذا ردت ان حتيا سليما من االذى ‪ ....‬وحضك موفور وعرضك صني‬ ‫لسانك التذكر به عورة امرء ‪ ....‬فكلك عورات وللناس السن‬ ‫وعينك ان ابدت اليك معايبا ‪ ...‬فصنها وقل ياعني للناس اعينن‬

‫بدأ إياد عالوي ونوري املالكي اتصاالت لتشكيل احلكومة العراقية‪،‬‬ ‫وأكد كالهما أحقيته بذلك بعد أن أفرزت االنتخابات التشريعية‬ ‫َ‬ ‫حكم للمحكمة‬ ‫اخلالف‬ ‫تقدم قائمة األول مبقعدين فقط‪ ،‬وعمق‬ ‫ٌ‬ ‫االحتادية العليا منح أحقية تشكيل الوزارة لصاحب أكبر حتالف‬ ‫برملاني ال ملن فاز باالقتراع‪ .‬وحسب بيان لرئيس احملكمة مدحت‬ ‫احملمود يكلف الرئيس أوال مرشح الكتلة البرملانية األكبر عددا التي‬ ‫تكونت بعد االنتخابات عبر قائم ٍة واحدة دخلت االقتراع باسم ورقم‬ ‫معينني وحازت العدد األكبر من املقاعد‪ .‬ويشمل التعبير ‪-‬حسبه‪-‬‬ ‫الكتلة التي جتمعت من قائمتني أو أكثر من قوائم دخلت االنتخابات‬ ‫بأسماء وأرقام مختلفة ثم تكتلت برملانيا في كيان واحد‪ ،‬وبالتالي‬ ‫سيك ّلف مرشح الكتلة التي فاق عدد مقاعدها مقاعد غيرها‬ ‫في أول جلسة للبرملان الذي يعد ‪ 325‬مقعدا‪ .‬وقالت نيويورك‬ ‫تاميز إن املالكي أقنع اخلميس‪ ،‬قبل صدور النتائج‪ ،‬احملكمة بإصدار‬ ‫حكم يسمح له بأن يختار لتشكيل احلكومة بدل الفائز باالقتراع‪.‬‬ ‫وطلب املالكي تعريف مصطلح «الكتلة البرملانية األكثر عددا»‬ ‫كما ورد في املادة ‪ 76‬من الدستور‪ ،‬وجاء رد احملكمة سريعا لصاحله‪،‬‬ ‫لكن لم يعلن عنه إال مساء اجلمعة تاريخ إعالن النتائج‪ .‬وقررت‬ ‫احملكمة أن من يكون له أكبر عدد من األتباع عندما يلتئم البرملان‬

‫(في يونيو‪/‬حزيران املقبل على األرجح) سيكلف بتشكيل احلكومة‪،‬‬ ‫وهو حكم قال خبراء قانونيون إنه ملزم‪ .‬ويترك هذا أمام املالكي‬ ‫وعالوي بضعة أسابيع إلقناع األطراف اخملتلفة باالنضمام إليهما‪.‬‬ ‫وقال املالكي إنه بدأ مشاورات تشكيل احلكومة وإن كثيرين يريدون‬ ‫االنضمام إليه وقائمته مفتوحة لكل األطراف مبا فيها القائمة‬ ‫العراقية‪.‬وحتدثت تقارير إعالمية عن لقاء ملمثلني عن قائمته دولة‬ ‫القانون وعن االئتالف الوطني املوحد (الذي حصد ‪ 70‬مقعدا أغلبها‬ ‫ملنتمني للتيار الصدري) بحث دمج الكتلتني‪ ،‬مما يوفر ‪ 159‬صوتا أي‬ ‫أقل بأربعة أصوات عن العدد املطلوب لتشكيل احلكومة‪ .‬ونقلت‬ ‫رويترز عن مصادر في االئتالف الوطني قولها إن ممثلني عن املالكي‬ ‫والصدريني زاروا إيران اجلمعة للقاء مقتدى الصدر‪ ،‬للحصول على‬ ‫ما يبدو موافقته على دمج الكتلتني‪ .‬كذلك قال عالوي إنه بدأ‬ ‫التفاوض على تشكيل احلكومة وقائمته مفتوحة لكل األطراف مبا‬ ‫فيها دولة القانون‪ .‬وتواصل عالوي هاتفيا مع زعيم االئتالف العراقي‬ ‫املوحد عمار احلكيم الذي قال بيان له إن الطرفني اتفقا على‬ ‫«اإلسراع بتشكيل احلكومة وجتنب األخطاء التي شابت العملية‬ ‫السياسية في املرحلة السابقة»‪ .‬وحتدث لؤي السعيدي عضو‬ ‫حركة الوفاق الوطني املنضوية في القائمة العراقية للجزيرة عن‬

‫مشاورات مع التحالف الكردستاني وسط مؤشرات إيجابية‪ ،‬وأقر‬ ‫بأن فشل احلوار سيعقد موقف القائمة العراقية وبقية األطراف‪.‬‬ ‫لكن حتديا كبيرا آخر يواجه عالوي‪ ،‬فقد قال مسؤولون في هيئة‬ ‫املساءلة املكلفة اجتثاث البعث إنهم يتوقعون إقصاء ‪ 50‬مرشحا‪،‬‬ ‫كثير منهم من قائمته‪ ،‬مما قد يحرمه من األكثرية‪ ،‬كما أن املالكي‬ ‫يحتفظ بورقة أخرى هي مطالبته بإعادة فرز األصوات‪ .‬وقال املالكي‬ ‫بعيد إعالن النتائج إن بعض املرشحني «إرهابيون» معتقلون‪ ،‬لكن‬ ‫املسؤول في السفارة األميركية غاري غرابو قال إن أميركا ال متلك‬ ‫ما يؤيد االدعاء‪ّ ،‬‬ ‫وذكر بأن املالكي وأنصاره «سياسيون» وبأنهم‬ ‫«سيستغلون كل األدوات املتوفرة لديهم لضمان الفوز»‪ .‬ولم تنشر‬ ‫مفوضية االنتخابات أسماء املرشحني الفائزين بعد بل فقط العدد‬ ‫الكلي بحسب االنتماء احلزبي‪ .‬وقال مصطفى الهيتي النائب عن‬ ‫القائمة العراقية إنه يعرف على األقل مرشحا فائزا واحدا ستقصيه‬ ‫هيئة املساءلة‪ ،‬لكنه أضاف أنه سيعوض مبرشح آخر من القائمة‪،‬‬ ‫وهو ما قالت أمل البيرقدار نائبة رئيس مفوضية االنتخابات إنه على‬ ‫األرجح لن يحدث‪ .‬أما مدير هيئة املساءلة فيصل الالمي فقال إن‬ ‫ذلك لن يحدث بالتأكيد فـ»يجب عليك أن تلغي أصوات هذا املرشح‬ ‫وقائمته‪ .‬يجب أن تلغي أصواته متاما»‪.‬‬

‫جاء رجل الى االمام الصادق ع فقال له ‪ :‬انني رجل اخاف اهلل‪,‬‬ ‫واقوم بواجباتي الدينية من صالة وصوم وزكاة وامور اخرى كما يقر‬ ‫الشرع واهتم بعائلتي ‪ ,‬واحترم كل من حولي ‪ ,‬ولكن لي خصلة‬ ‫واحدة الاستطيع اخلالص منها وهي ‪ ,‬غيبة الناس وطعنهم في‬ ‫ظهورهم فما هو حكمي في الشرع ‪..‬؟ فقال االمام ع ‪ :‬قم فقد‬ ‫ذهبت جميع حسناتك ان حكم السماء يؤكد وفي جميع الديانات‬ ‫على احترام الناس بعضها لبعض ‪ .‬ويعاقب كل من يخالف هذه‬ ‫القاعدة التي بنيت على الفضيلة ومكارم االخالق التي ذكرها‬ ‫اهلل سبحانه وتعالى في كثير من اياته الكرمية ‪ ,‬وشجع على‬ ‫السير في دروبها ‪ ,‬وهدد بالويل والثبور كل من يسير ضد هذه‬ ‫القاعدة ويطعن مبشاعرالناس ويشهر باعراضهم ‪ ,‬وهو بذلك‬ ‫يفسح اجملال على مصراعيه للرد عليه باملثل ‪ .‬فتشيع الفوضى‬ ‫وتنتهك اعراض اجلميع ‪ .‬لذلك ترى ان الناس الشرفاء ميتنعون عن‬ ‫الرد املؤذي لهم النهم كبارا في نفوسهم ‪ ,‬واخالقهم وتربيتهم‬ ‫‪,‬ويتجنبوا االنزالق الى مستوى ابناء الشوارع ‪ ,‬واملنبوذين الذين‬ ‫يشعرون بوجودهم عندما يطعنون الناس خلف ظهورهم ‪,‬‬ ‫فيعتقدون بانهم يكسبون بذلك احترام اجلميع الذي افتقدوه من‬ ‫خالل اساءتهم لالخرين ‪ ,‬ويغطوا على فشلهم وعقدة النقص‬ ‫التي تتلبسهم ‪ ,‬والكراهية لكل شريف ونزيه التي تدفعهم الى‬ ‫جتريح وتشويه االخرين ‪ ,‬كي ترتاح ضمائرهم العفنة ‪ .‬هؤالء‬ ‫الذين يقلبون الطاولة راسا على عقب ‪ ,‬ويتغيرون في حلظة واحدة‬ ‫مبجرد اختالفهم في الراي ‪ ,‬او خالف بسيط ‪ ,‬فتبدا فلسفة‬ ‫التسقيط والتشهير التي ابتدعوها وجعلوها مبدا واسلوبا في‬ ‫حياتهم اليومية ‪ ,‬ضاربني بعرض احلائط مخافة اهلل ‪ ,‬واحترام‬ ‫اجملتمع ‪ .‬ان العقالء هم الذين يخافون اهلل ويحترمون اجملتمع ‪ ,‬وان‬ ‫سكوتهم هو ضرب من الشجاعة ‪ ,‬الن الرجل الشجاع هو الذي‬ ‫يخاف اهلل ويحترم القيم النبيلة للمجتمع الذي يعيش فيه‬ ‫والعقالءاذا ارادوا ان يقولوا شيئا يواجهوا االخرين وجها لوجه‬ ‫فيؤكدوا بذلك على شجاعتهم‬

‫ﻣﻄﻌﻢ اﻷﻣﻴﺮات‬

‫ﺣﻼﻝ‬

‫ﻧﻈﺮﺍ ﳌﺎ ﻳﻮﻓﺮﻩ ﻣﻄﻌﻢ ﺍﻻﻣﻴﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﻭﺟﺒﺎﺕ ﻏﺬﺍﺋﻴﺔ ﻋﺮﺍﻗﻴﺔ ﻭﻋﺮﺑﻴﺔ ﺷﻬﻴﺔ ﻭﻟﺬﻳﺬﺓ ﻭﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﻻﺷﺎﺩﺓ‬ ‫ﻛﻮﻧﻬﺎ ﲢﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺮﻏﺐ ﺑﻪ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﺍﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﳋﺪﻣﺔ ﺍﻟﺮﺍﺋﻌﺔ ﻭﺗﻮﻓﺮ ﺧﺒﺰ ﺍﻟﺘﻨﻮﺭ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﺍﳊﺎﺭ‬ ‫ﻭﺍﻟﻜﺒﺎﺏ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﺍﻻﺻﻴﻞ ﻭﺍﻟﻠﺤﻢ ﺍﳊﻼﻝ ‪ .‬ﻧﻬﻴﺐ ﲟﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺫﻟﻚ ﺍﳌﻄﻌﻢ ‪ ,‬ﺍﻭ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺑﻪ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﻃﻠﺒﺎﺗﻜﻢ ﻭﺍﻳﺼﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﻣﺎﻛﻨﻜﻢ ‪ ,‬ﻛﻤﺎ ﺍﻧﻪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﺍﻥ ﻳﻠﺒﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﻃﻠﺒﺎﺗﻜﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﳌﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ‪ ..‬ﻋﻠﻤﺎ ﺍﻥ ﺍﳌﻄﻌﻢ ﻛﺎﺋﻦ ﻓﻲ ‪ ١٩‬ﺍﻓﻨﻴﻮ ﻭﺑﺜﻨﻲ ﻫﻮﻡ‪ .‬ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﺎﻻﺥ ﺯﻣﺎﻥ‬

‫‪602-518-5086‬‬

‫‪19th Ave & BethanyHome‬‬


‫اجتماعيات‬ ‫األخبار‬

‫‪2‬‬

‫» »بدعوة خاصة من اجلماهيرية الليبية ‪ .‬حضر االستاذ عباس طرمي عضو احتاد السالم العاملي ‪ ,‬نائب رئيس حترير جريدة صوت‬ ‫املغتربني ‪ ,‬الى العاصمة طرابلس مع عشرات الوفود من جميع انحاء العالم وذلك مبناسبة مولد الرسول االكرم ص‪ .‬وقد قوبل الوفود‬ ‫بالترحاب والتكرمي من قبل الهيئاة العاملة واملشرفة على ذلك االحتفال ‪ ,‬الذي حضره بعض الرؤساء والقادة ‪..‬من الدول االسالمية‬

‫» »يتقدم السيد ابو تراب املوسوي رئيس حترير جريدة صوت‬ ‫املغتربني الصادرة في والية اريزونا االمريكية باحر التهاني‬ ‫والتبريكات الى ابناء اجلالية الكرام والى الشعب العراقي بجميع‬ ‫فئاته والوانه واطيافه مبناسبة انتهاء العرس االنتخابي والذي‬ ‫اثبت على قدرة الشعب العراقي على اختيار رموزه وقادته وعلى‬ ‫ترجمة احلرية مبفهومها اجلديد وامتالك ناصيت االختيار وافراز‬ ‫الرجل املناسب الذي ميلك كل املقومات التي من شانها ان تقود‬ ‫سفينة العراق الى بر االمان وتعلي بنيانه وتزيد من مشاريعه‬ ‫ليعود الشعب امة واحدة ومنارة اسمه العراق‬

‫إسرائيل تعتبر أوباما كارثة‬

‫وصف مقربون من رئيس الوزراء اإلسرائيلي بنيامني نتنياهو الرئيس‬ ‫األميركي باراك أوباما بأنه يشكل كارثة إستراتيجية إلسرائيل‬ ‫بسبب مطالبته بتجميد االستيطان في القدس الشرقية‪ ،‬في‬ ‫وقت تبحث فيه احلكومة اإلسرائيلية اليوم نتائج زيارة نتنياهو‬ ‫للواليات املتحدة ومباحثاته مع أوباما‪ .‬ونقلت صحيفة يديعوت‬ ‫أحرونوت عن أحد الوزراء في حكومة نتنياهو وصفهم أوباما بأنه‬ ‫الكارثة الكبرى بالنسبة إلسرائيل‪ ،‬وأنه كارثة إستراتيجية وضار‬ ‫لدولة إسرائيل بغض النظر عن الزعيم اإلسرائيلي الذي يقف‬ ‫أمامه‪ .‬وقال املقربون وفقا للصحيفة إن أوباما ووزيرة خارجيته‬ ‫هيالري كلينتون تبنوا خطا فلسطينيا واضحا‪ ،‬وإنهم يريدون‬ ‫إقامة الدولة الفلسطينية وإعطاء القدس للفلسطينيني‪.‬‬ ‫سقيم وجنوني‪ ،‬والوضع‬ ‫وأضاف هؤالء «احلديث يدور عن شيء ما‬ ‫ٍ‬ ‫كارثي‪ ،‬ولدينا مشكلة مع إدارة معادية جدا جدا‪ ،‬ولم يحدث‬ ‫مثل هذا األمر في املاضي»‪ .‬غير أن مكتب نتنياهو أكد أن هذه‬ ‫اآلراء ال تعبر عن موقفه‪ ،‬وال تعكس بالضرورة آراء مستشاريه‪.‬‬ ‫ورغم محاولة تنصل نتنياهو من هذه اآلراء‪ ،‬فإن الوزير أكد‬ ‫للصحيفة أن إسرائيل سترفض املطالب األميركية‪.‬ومن املنتظر‬ ‫أن تعقد احلكومة اإلسرائيلية جلستها األسبوعية اليوم‬ ‫لالطالع على نتائج زيارة نتنياهو إلى واشنطن األسبوع املاضي‬ ‫ومباحثاته مع أوباما‪ .‬كما ّ‬ ‫تطلِع احلكومة على نتائج املداوالت‬

‫التي أجرتها هيئة الوزراء السبعة للرد على املطالب األميركية‬ ‫بشأن إطالق املفاوضات من جديد مع اجلانب الفلسطيني‪ .‬ووفقا‬ ‫ملصادر مقربة من نتنياهو فإن األخير ال يزال مصرا على موقفه‬ ‫بخصوص استمرار البناء االستيطاني في القدس‪ .‬وكانت‬ ‫واشنطن قد طلبت من نتنياهو جتميد البناء في املستوطنات‬ ‫بالقدس الشرقية‪ ،‬وتنفيذ خطوات جتاه السلطة الفلسطينية‬ ‫مثل تسليمها املسؤولية األمنية عن مناطق في الضفة وإطالق‬ ‫سراح أسرى فلسطينيني‪ .‬من جانبه اعتبر الرئيس اإلسرائيلي‬ ‫شمعون بيريز أن حكومة نتنياهو خرقت الوضع القائم الذي كان‬ ‫متبعا فيما يتعلق بالبناء بالقدس الشرقية‪.‬ونقلت صحيفة‬ ‫هآرتس اإلسرائيلية عن بيريز خالل محادثات أجراها مع نتنياهو‬ ‫وعدد من وزرائه خالل األسبوعني املاضيني‪ ،‬تأكيده أن االمتناع‬ ‫عن البناء في قلب األحياء الفلسطينية بالسابق جعل العالم‬ ‫يوافق على البناء باملستوطنات‪ ،‬وأن هذا األمر لم ميثل عقبة أمام‬ ‫املفاوضات بني إسرائيل والفلسطينيني‪ .‬وعبر بيريز عن قناعته‬ ‫بأن الطريق حلل األزمة بني إسرائيل والواليات املتحدة تقضي‬ ‫بإعالن إسرائيل عن حصر البناء االستيطاني في مستوطنات‬ ‫القدس الشرقية ووقفها في قلب األحياء الفلسطينية‪ .‬غير أن‬ ‫مسؤوال في مكتب نتنياهو أكد أن إدارة أوباما ال توافق على البناء‬ ‫في األحياء االستيطانية اليهودية أيضا‪.‬‬

‫اختتام الدورة الـ‪ 22‬واالتفاق على لقاء استثنائي أواخر ‪2010‬‬

‫اتفق الزعماء العرب!!‬

‫اتفق الزعماء العرب على عقد قمة استثنائية في سبتمبر‪ /‬أيلول‬ ‫املقبل ملتابعة نتائج القمة الثانية والعشرين التي اختتمت أعمالها‬ ‫اليوم مبدينة سرت الليبية‪ ،‬بعد أن استكملوا مناقشة املوضوعات‬ ‫املدرجة على جدول أعمالها وفي مقدمتها قضية القدس ومسألة‬ ‫املفاوضات غير املباشرة مع إسرائيل‪ .‬وقال األمني العام للجامعة‬ ‫العربية عمرو موسى في مؤمتر صحفي مقتضب إن القمة اختتمت‬ ‫أعمالها بجلسة علنية قصيرة غابت عنها كلمات الرؤوساء بعد أن‬ ‫متت معظم املناقشات بجلسات مغلقة‪ ،‬مشيدا مبا أسماه التوافق‬ ‫العربي على معظم القضايا‪ .‬وكانت أعمال اليوم األول قد انتهت‬ ‫مساء أمس بجلسة مغلقة للقادة اتفقوا فيها على تشكيل جلنة‬ ‫ثالثية على مستوى القمة تتولى متابعة أعمال القمة وتطوير‬ ‫منظومة العمل العربي املشترك‪ ،‬على أن تضم اللجنة ليبيا‬ ‫وقطر واليمن باإلضافة إلى األمانة العامة للجامعة‪ .‬وفيما يتعلق‬ ‫بحماية القدس‪ ،‬وافق القادة على زيادة الدعم املادي لصندوقي‬ ‫األقصى والقدس إلى خمسمائة مليون دوالر لدعم صمود الشعب‬ ‫الفلسطيني وتثبيته على أرضه‪ ،‬ومتكينه من إفشال اخملططات‬ ‫اإلسرائيلية املستمرة واملتصاعدة بالقدس‪ .‬كما اتفق القادة على‬ ‫إنشاء مفوضية عامة تعنى بشؤون القدس وتدعم صمود أهلها‬ ‫باألمانة العامة للجامعة‪ ،‬وطلبوا من األمانة دراسة إمكانية عقد‬ ‫مؤمتر دولي مبشاركة جميع الدول العربية واملؤسسات والنقابات‬ ‫وهيئات اجملتمع املدني املعنية خالل الشهور الثالثة املقبلة للدفاع‬ ‫عن القدس‪ .‬وكانت القمة اليوم قد شهدت سجاال كالميا بني‬

‫الرئيس السوري بشار األسد ورئيس السلطة الفلسطينية‬ ‫محمود عباس بشأن كيفية التعامل العربي مع املقاومة‬ ‫الفلسطينية‪ .‬وقال مراسل اجلزيرة إن األسد شدد على ضرورة دعم‬ ‫املقاومة الفلسطينية‪ ،‬واعتبر املقاومة هي اخليار اإلستراتيجي‬ ‫للعرب والفلسطينيني‪ ،‬بينما أكد عباس أهمية التمسك باخليار‬ ‫السلمي‪ .‬من جانبه قال رئيس دائرة املفاوضات الفلسطينية‬ ‫صائب عريقات إن العرب في مرحلة إعادة تقييم جميع العروض‬ ‫التي طرحوها للتوصل إلى السالم مع إسرائيل‪ .‬وأشار عريقات‬ ‫على هامش القمة إلى أن إسرائيل قابلت عروضا عربية متعددة‬ ‫مبواصلة االستيطان‪ ،‬وانتهاج سياسات متشددة‪ .‬بينما أكد وزير‬ ‫اخلارجية السوري وليد املعلم أن بالده ليست طرفا في أي بيان‬ ‫تصدره القمة بشأن املفاوضات غير املباشرة بني الفلسطينيني‬ ‫وإسرائيل‪ .‬وأكد أن دمشق كانت ضد املفاوضات غير املباشرة وكانت‬ ‫وحدها وما زالت‪ ،‬وقد ثبت صحة موقفها بعد أن قررت إسرائيل‬ ‫توسيع االستيطان بالقدس الشرقية‪ .‬أما أمني اجلامعة فأكد أنه‬ ‫يتعني على الدول العربية أن تعد نفسها الحتمال فشل عملية‬ ‫السالم‪ ،‬ودراسة خطط بديلة لم يحددها‪ .‬وفي سياق االتفاقات‬ ‫العربية‪ ،‬وافق القادة على البدء في تشكيل رابطة إقليمية تربط‬ ‫الدول اإلقليمية الصديقة ودول اجلامعة العربية تسمى رابطة‬ ‫اجلوار العربي‪ ،‬تتأسس على سياسة جوار عربية تقوم على تعظيم‬ ‫املصالح املشتركة وحتقيق األمن جململ دول الرابطة‪ ،‬والعمل على‬ ‫تبني سياسة تنمية شاملة فيها‪ .‬وكان موسى الذي اقترح فكرة‬

‫تأسيس الرابطة أمس قد اقترح أن تضم دوال بينها إثيوبيا‬ ‫وتشاد وإيران وتركيا‪ ،‬مستبعدا إسرائيل من هذا التجمع‪.‬‬ ‫ودعا إلطالق حوار إيراني عربي قائال إن العرب مشتركون مع‬ ‫إيران في اجلغرافيا والتاريخ‪ .‬واتفق القادة العرب اليوم على‬ ‫أن توجه الدعوة األولى إلى تركيا والثانية في نفس الوقت‬ ‫إلى تشاد‪ ،‬وتشكل فور قبولهما أو قبول إحداهما الرابطة‬ ‫املقترحة‪ .‬وفي أول رد فعل إسرائيلي على القمة‪ ،‬اعتبر رئيس‬ ‫الوزراء بنيامني نتنياهو أن مباحثات القمة ال تسهم في دفع‬ ‫العملية السلمية‪ .‬وقال في تصريحات لإلذاعة اإلسرائيلية‬ ‫إنه ال يرى إشارات تدل على أن الفلسطينيني يتوجهون نحو‬ ‫االعتدال‪ ،‬وإن ما نتج عن مداوالت القمة العربية ال يساهم في‬ ‫التسهيل بدفع العملية السلمية‪ .‬ومن ضمن جملة القرارات‬ ‫التي صدرت عن القمة‪ ،‬أدان القادة جرمية اغتيال القيادي‬ ‫بحماس محمود املبحوح في اإلمارات باعتبارها متثل انتهاكا‬ ‫لسيادة وأمن هذه الدولة ولألعراف والقانون الدولي‪ ،‬ودعوا‬ ‫جميع الدول املعنية للتعاون مع أجهزة التحقيق باإلمارات‪.‬‬ ‫كما ناقش القادة العرب ضرورة اتخاذ موقف موحد من النزاع‬ ‫القائم حول األسلحة النووية باملنطقة‪ ،‬انطالقا من املصالح‬ ‫العربية بعيدا عن مصالح وأهداف ومحاوالت اآلخرين‪ .‬وأشارت‬ ‫مصادر صحفية إلى أن البعض طالب بالتلويح بإمكانية‬ ‫السعي العربي المتالك السالح النووي إذا لم يتم إلزام‬ ‫إسرائيل خالل فترة زمنية محددة باالنضمام ملعاهدة حظر‬

‫انتشار األسلحة النووية‪ ،‬وخضوعها لنظام الضمانات الذي تطبقه‬ ‫الوكالة الدولية للطاقة الذرية‪ .‬ورحبت القمة باالنتخابات البرملانية‬ ‫التي شهدها العراق مؤخرا‪ ،‬و»باخلطوات اجلادة التي تتخذها احلكومة‬ ‫العراقية لتنفيذ اخلطة األمنية لفرض القانون» مشددين على ضرورة‬ ‫احترام احلدود الدولية للعراق مع دول اجلوار‪ ،‬وعدم انتهاك سيادته‬ ‫الوطنية‪ .‬وفيما يتعلق بالوضع بالسودان‪ ،‬شددت القمة على التضامن‬ ‫مع السودان‪ ،‬ودعمه مبواجهة قرار الدائرة التمهيدية األولى للمحكمة‬ ‫اجلنائية الدولية بحق الرئيس عمر البشير‪ ،‬واصفة القرار بأنه سابقة‬ ‫خطيرة‪.‬وعلم مراسل اجلزيرة أنه من املرجح أن يتولى العراق رئاسة‬ ‫املؤمتر املقبلة على أن تعقد القمة بدولة املقر مصر‪ ،‬ومن املقرر أن‬ ‫تختتم القمة أعمالها اليوم بإصدار إعالن سرت الذي يتضمن القرارات‬ ‫العربية بشأن القضايا املطروحة‪.‬‬

‫احلاجة رباني تُوفيت بعد ‪ 100‬يوم من رحيل زوجها‬ ‫آالف اإليرانيني يشيّعون زوجة منتظري ‪ ....‬والسلطات تُصادر النعش‬

‫توجه اآلالف من اإليرانيني قادمني من مختلف املدن‬ ‫وسط أجواء أمنية مشددة‪ّ ،‬‬ ‫إلى بيت املرجع الديني الفقيد آية اهلل حسني علي منتظري للمشاركة في‬ ‫جنازة زوجته التي وافتها املنية بعد ‪ 100‬يوم على وفاة األب الروحي للحركة‬ ‫اإلصالحية والتي تعرف في إيران باسم «احلركة اخلضراء»‪ .‬وتقول مصادر‬ ‫املعارضة اإلصالحية إن قوات األمن وعناصرها في الزي املدني انتشرت «إلخافة‬ ‫اجلماهير» التي جتمعت منذ ساعات الصباح األولى حول بيت منتظري‪ ،‬بانتظار‬ ‫استالم جثمان احلاجة رباني من السلطات بغية إقامة صالة امليت وتشييعها‬ ‫إلى مثواها األخير في مسجد السيدة معصومة بنت موسى الكاظم في‬ ‫مدينة قم‪ .‬لكن موقع «جرس» اإلصالحي أكد أن السلطات امتنعت عن‬ ‫تسليم جثمان احلاجة رباني إلى ذويها‪ ،‬وقامت بدفنها في مراسم حكومية‬ ‫لم حتضرها أسرة منتظري‪ .‬في املقابل‪ ،‬قامت اجلماهير مبسيرة جنائزية ضخمة‬ ‫في الشوارع متحدية الوجود األمني املكثف دون أن حتمل نعش الفقيدة‪ .‬وحول‬ ‫ذلك‪ ،‬قال سعيد منتظري‪ ،‬جنل آية اهلل منتظري ملوقع الطريق األخضر (جرس)‪:‬‬ ‫«بينما كانت اجلماهير وأسرة منتظري مجتمعة منذ ساعات في أطراف ضريح‬

‫السيدة معصومة إلقامة صالة امليت‪ ،‬ولتشييع جثمان املغفور لها زوجة‬ ‫آية اهلل منتظري‪ ،‬فرضت قوى األمن وعناصرها في الزي املدني أجواء أمنية‬ ‫مثقلة‪ ،‬فمنعت اجلميع من املشاركة في الصالة على اجلثمان وعرقلت مراسم‬ ‫التأبني‪ ,‬فقام العشرات من قوات األمن بإحضار جثمان والدتي بواسطة‬ ‫سيارة عسكرية وحتت مراقبة أمنية مشددة‪ ،‬ومت دفنها دون حضور األسرة أو‬ ‫اجلماهير التي حضرت للمشاركة في املراسم»‪ .‬وفي معرض انتقاده لتعاطي‬ ‫السلطات اإليرانية مع املوضوع‪ ،‬اعتبر منتظري أن السلطات «تخاف حتى‬ ‫من جثمان سيدة توفت في العقد الثامن من عمرها»‪ ،‬مضيفا ً «هذا املوقف‬ ‫املؤسف بلور اخلوف لديهم بوضوح وأثبت أنهم يهابون حتى من اجلثامني‬ ‫وتشييعها»‪ .‬وحاولت اجلماهير الغاضبة االشتباك مع قوات األمن ملنعها من‬ ‫نقل اجلثمان ملقبرة بعيدة‪ ،‬خالفا ً إلرادة أسرة منتظري‪ ،‬إال أن سعيد منتظري‬ ‫تدخل للحؤول دون وقوع اشتباكات في مدينة قم‪ .‬ثم شارك اآلالف من‬ ‫اجلماهير في مسيرة جنائزية ضخمة‪ ،‬قطعت املسافة الطويلة بني ضريح‬ ‫السيدة معصومة واملقبرة التي دفنت فيها املتوفاة‪ ،‬فأطلقت شعارات‬ ‫منددة باإلجراء احلكومية ومؤيدة للمعارضة اإلصالحية‪ .‬وحتولت‬ ‫املسيرة إلى حركة احتجاجية أكدت استمرار األزمة التي أعقب‬ ‫االنتخابات الرئاسية اإليرانية املثيرة للجدل‪ .‬كما حاولت قوات‬ ‫األمن اعتقال بعض املتظاهرين الغاضبني‪ ،‬إال أن احلضور املكثف‬ ‫للجماهير حال دون ذلك‪.‬‬


‫ثقافة وفنون‬ ‫الواقعية اجلديدة في السينما اإليرانية‬

‫اذا أردنا احلديث عن الواقعية اجلديدة في السينما اإليرانية فيجدر بنا ان منر على والدة‬ ‫هذه السينما التي نسيناها حقبة من الزمن ألن املو زعني العرب كانوا شبه غائبني‬ ‫عنها بينما اهتم بها املوزع الغربي وبات يولي إلصداراتها الشئ الكثير من اهتمامه‪.‬‬ ‫كان الفتتاح أول صالة عرض للسينما بإيران عام ‪ 1904‬بعد أربعة سنوات على‬ ‫قيام « الشاه مظفر الدين « بإحضاره اول آلة تصوير سينمائية الى البالد من اوربا‬ ‫‪ ،‬انعكاساتها االيجابية على الشارع اإليراني عامة وعلى بعض املهتمني بهذا الفن‬ ‫املتحرك خاصة ‪ ،‬ففي عام ‪ 1930‬عرض أول فيلم ايراني بعنوان « آبي ورابي « من اخراج «‬ ‫أفانيس أوهانيان « ‪ ،‬وكان هذا الفيلم وما أنتج بعده قد تأثر بالبداية بالسينما الهندية‬ ‫‪ ،‬اال انها أخذت تأخذ خطا مستقال لها يعبر عن شخصيتها لكنها خضعت لتقلبات‬ ‫السياسة كحالة غير مستقرة فكانت تتجاذبها عدة تيارات وأثر عليها بشكل كبير‬ ‫انقالب الدكتور مصدق على النظام الشاهنشاهي عام ‪ 1951‬ولفترة محدودة عادت‬ ‫بعدها لتقدم مناذج مسلوبة لكوميديا ممزوجة باستعراضات غنائية ‪ ،‬اما االفالم اجلادة‬ ‫منها فلم تتعدى على اصابع اليد الواحدة ‪ ،‬لكن التغيير الكبير الذي حصل في‬ ‫البالد بعد االطاحة بالشاه عام ‪ 1979‬فتح أفاقا رحبة لهذه السينما مع ظهور نخبة‬ ‫متألقة من اخملرجني الشباب أمثال « عباس كياروستامي « و « محسن مخملياف «‬ ‫و « بهمان عبادي « الذين شكلوا عالمات بارزة في السينما اإليرانية اجلديدة ‪ ،‬وهذا‬ ‫ليس في اجلمهورية االسالمية وحدها كما يقول الناقد السينمائي « أريان فاربيورز» بل‬ ‫احتلوا بافالمهم السينمائية الشاعرية واحلافلة باإلستعارات قلوب ماليني املتفرجني‬ ‫السيما خارج حدود ايران ايضا ‪ .‬شهدت مرحلة التسعينات من القرن املاضي حضورا‬ ‫متميزا لهذه السينما ‪ ،‬فقد شاركت في العديد من املهرجانات السينمائية الدولية‬ ‫في كثير من الدول جنبا الى جنب مع السينما االمريكية واإليطالية والصينية وقد‬ ‫اشاد بها مخرجون عامليون أمثال اخملرج العاملي النمساوي « مايكل نيوري « واالملاني‬ ‫االكثر شهرة « هيرتسوغ « ‪ ،‬باعتبارها واحدة من ابرز املؤسسات السينمائية في‬ ‫العالم أهمية ‪ ،‬اضافة الى فوزها بجوائز مهمة في هذه املهرجانات ‪ ،‬كفوزها بجائزة‬ ‫السعفة الدولية في مهرجان كان السينمائي الدولي عام ‪ ، 1997‬ونتيجة حلضورها‬ ‫املتميز في تلك املهرجانات فقد حصدت عام ‪ 2006‬ستة من اجلوائز املرموقة واعتبر‬ ‫النقاد هذا الفوز الرائع وساما يُعلق على صدر السينما اإليرانية بجدارة ‪ )1( .‬وألهمية‬ ‫ماتنتجه هذه السينما من افالم قال عنها أحد النقاد االيطاليني في معرض حديثه‬ ‫عن السينما الواقعية ‪ ( :‬اننا هنا في ايطاليا قد غادرتنا السينما الواقعية لتستقرفي‬ ‫إيران ‪ ،‬فقد شاهدت افالما ظننت للوهلة األولى أن فلليني مخرجها ) ‪ ،‬فقد عاجلت‬ ‫تلك االفالم الواقع األسري واالجتماعي وحاالت اضطهاد املرأة في البيت أو العمل ‪،‬‬ ‫وعكست بتقنية عالية املشاكل اليومية التي يتعرض لها اإلنسان البسيط ‪ ،‬ففي‬ ‫فيلم « نظارات شمسية « تدور قصة كوميدية لكنها محفورة باأللم لنساء مثل منى‬ ‫وسينا وكيف تعانيان من طالقهما ونظرة اجملتمع لهما ‪ ،‬أما فيلم « مقهى ستاره الذي‬ ‫حاز على اعجاب املشاهدين أينما عرض فقد عالج بدوره احلياة اإليرانية املعاصرة وكيف‬ ‫تناضل ثالث نساء يعشن في حي فقير من أحياء طهران من أجل لقمة العيش ‪ ،‬لكنهن‬ ‫يصطدمن بواقع مرير هو واقع الذكورية املتسلطة املتمثلة بأزواجهن ‪ ،‬ف «ريبا « تعيش‬

‫‪3‬‬

‫هي واسرتها من هذا املقهى لكن في املقابل جند زوجها العاطل عن العمل يتمرغ فوق‬ ‫سريره ويتثائب دون ان يفكر ولو بلحظة من مساعدة ريبا ‪ ،‬أما سلمى فهي فتاة شابة‬ ‫حتلم بالزواج من القومندان امليكانيكي الذي اليستطيع ان يحقق ولو جزءا بسيطا من‬ ‫احالمها كزفاف يشهده الناس أو استئجار شقة وفي النهاية يودعها ليدخل السجن‬ ‫بدافع السرقة ‪ ،‬اما املرأة الثالثة فهي « ملك « البالغة من العمر منتصفه والتي تقع‬ ‫في حب أحد الشباب املشغول ابدا باملوسيقى والرياضة ‪ ،‬وبعد طول انتظار تنتهي‬ ‫احالمها بخذالنها ألنه لم يكن جاد في حتقيق تلك االحالم والفيلم من تأليف واخراج‬ ‫« سامان مقدم « ومتثيل « هاني توسلي « و « رويا تيموران « ووضع موسيقاه الفنان‬ ‫املعروف « أمير توسلي « ‪ )2( .‬وهنالك افالم اخرى حازت على اعجاب املشاهد االوربي‬ ‫مثل « سارة « الذي نال جوائز عديدة في مهرجان سان سيباستيان السينمائي الدولي‬ ‫ومهرجان القارات الثالث والفيلم كان من تأليف واخراج اخملرج الشهير « داريوش «‬ ‫ومتثيل نخبة من املمثلني اإليرانيني على رأسهم « خسرو « و « نيك كرميي « ‪ ،‬أما فيلم «‬ ‫شوكران « فهو يعتبر واحدا من االفالم اجلادة والتي تعالج مشاكل الرشوة في اجملتمع‬ ‫اإليراني والعالقات الزائفة ‪،‬هذه االفالم الواقعية توجها فيلم اخملرج املبدع رافي بيتس‬ ‫« إنه الشتاء « وهو حكاية شعرية عن زوجة جميلة اسمها خاتون جسدتها على‬ ‫الشاشة املمثلة املقتدرة «ميترا حجار « التي تركها زوجها مختار الذي جسد دوره‬ ‫املمثل « هاشم عبدي « ‪ ،‬للعثور على عمل ‪ ،‬هنا ينقلنا اخملرج وببراعة معاناة الواقع‬ ‫البائس والفقير للطبقة العاملة اإليرانية واألسر الريفية الفقيرة التي يبحث رجالها‬ ‫عن وظائف أفضل في أماكن أفضل ‪ ،‬ويضفي على تلك املشاهد وسط شتاء ايران‬ ‫القاسي صيحات موسيقية رائعة تزيد من حدة املشهد الذي يشي بواقع ملموس من‬ ‫الضيق الذي تغلب عليه التراكيب واملناظر الطبيعية القاحلة ‪ ،‬ومع ذلك هناك شيئ‬ ‫يدفع هؤالء االفراد للتفكير بحياة افضل مع تصارعهم الواضح في اخلوف من اجملهول‬ ‫‪ ،‬يتس يُسلم هذه التلميحات اخلجولة واحملزنة لكاميرا تنقلنا ألراض شاسعة وشوارع‬ ‫مرصوفة باحلصى ‪ ،‬وتأمل محزن ‪ ،‬انه يوثق لترنيمة تتنكر لكل هذا الهدوء والبراءة‬ ‫بسبب تلك املآسي التي حتياها تلك الشخوص ‪.‬انه الشتاء يعكس بصدق وواقعية‬ ‫الريف اإليراني ويالمس بقوة ما كانت عليه السينما الواقعية اإليطالية في حقبة‬ ‫اخلمسينات من القرن املاضي وقد عرض في عام ‪2006‬ونال عدة جوائز (‪، )3‬اما طموح‬ ‫السينمائيني اإليرانيني فال حدود له ‪ ،‬يقول السيد بويان شاهروخي مدير املهرجانات‬ ‫السينمائية بعد افتتاح « بيت السينمائيني « فرعا له في مدينة بوسطن االمريكية ‪:‬‬ ‫( نظمنا حتى اآلن خمسة عشر مهرجانا سينمائيا إثنان منهم في دبي ‪ ،‬ومن بينهم‬ ‫ايضا مهرجان « موج « يقام سنويا على جزيرة كيش في اجلنوب اإليراني ومهرجان‬ ‫باران الذي يعرض افالم اخملرجات الشابات فقط دون غيرهن ‪ ،‬ويتناول بشكل أساسي‬ ‫مواضيع تُعنى باملرأة ‪ ،‬وهناك إعداد للعمل املشترك مع شركات افالم فرنسية )(‪ ، )4‬انه‬ ‫واقع السينما االيرانية اليوم وغدا قد نشهد إنطالقات اكبر وما شاهدناه إال نقطة في‬ ‫بحر نرجو ان يغمرنا مده اجلميل ‪ .‬هوامش ‪ )1( /‬نقاد السينما اإليرانية‪ /‬عدل (‪ )2‬مجلة‬ ‫‪ /‬ايرانيان فيلم (‪ )3‬ساندروماتوسيفيتش ‪ /‬مجلة كاميرا (‪ )4‬آريان فاربيورز‪ /‬قنطرة حوار‬ ‫العالم االسالمي ‪ /‬ترجمة يوسف حجازي‪ .‬أحمد فاضل‬

‫ُ‬ ‫الصمت بيننا ولي ُد الكلمات‬

‫‪Written by: Randa Akram Hanoun‬‬ ‫لبناء اجلسور‬ ‫كانت ن َظرَ ًة تكفي‬ ‫ِ‬ ‫الصمت بيننا ولي ُد الكلمات‬ ‫و بَع َدها ن َْظرَ ًة لتكون اليقني‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫أحاديث وعبارات‬ ‫به تنشأ‬ ‫*****‬ ‫َض ِت ُ‬ ‫ضع ن ََظرات‬ ‫الشهور‬ ‫وانتهى ذلك اليو ُم وانق َ‬ ‫قد تكو ُن باب ِتسا َم ٍة أو ب ِ ِ‬ ‫هدوء تمَ ُ ُّر بني الهَ َمسات‬ ‫أو نسم ِة‬ ‫علي ويُعي‬ ‫ولم أعلم لصم ِت َك‬ ‫ٌ‬ ‫سبب يُه ِّون َّ‬ ‫ٍ‬ ‫أغرب احلكايات وألجمل اللحظات‬ ‫ُدخلُنا الى‬ ‫الضمور‬ ‫س َب ُب ذلك ُ‬ ‫مينعني عن سؤالِ َك ما َ‬ ‫ت ِ‬ ‫ِ‬ ‫فيو ٌم ُ‬ ‫*****‬ ‫إلي َفرِحا ً و يو ٌم َحزين!‬ ‫تنظ ُر َّ‬ ‫فهم هذه األمور‬ ‫السطور‬ ‫ُ‬ ‫وبدأت أتسا َء ُل وأَبحثُ ب َ‬ ‫ني ُّ‬ ‫لكن من ِمنّا ي َ ُ‬ ‫روج ِمن َ‬ ‫فقلت أت ُ‬ ‫التي ال ت َلبثُ إالّ أن تُعي َدنا حائرين‬ ‫ذلك ال َعرين؟‬ ‫ُ‬ ‫َخاف اخلُ َ‬ ‫هل كان َت تِلك الن ْ‬ ‫العبور‬ ‫*****‬ ‫َظرَ ُة بداي َة ُ‬ ‫ونتساءل هل هي بداي ٌة لشهورٍ و سنني‬ ‫بهواك‬ ‫الصمت والتأ ُّم َل‬ ‫أَ َ‬ ‫جبت بل أفضل ُمالز َ َمة ّ‬ ‫ِ‬

‫ني‬ ‫ع ّلي أ َ ِج ُد سببا ً يُب ِع ُدني أَو يُبق ْ‬ ‫أراك‬ ‫وأبتع ُد عن‬ ‫اخلوف من أن ال ِ‬ ‫ِ‬ ‫وت َ َعبي من التَفكيرِ وهَالكي من احلنني‬ ‫فأ ِق ُ‬ ‫قياك‬ ‫ف انتظر لُ ِ‬ ‫واليوم الذي فيه ت ُ‬ ‫َسمني‬ ‫إلي و ت َبت ِ‬ ‫َنظري َن َّ‬ ‫طاك‬ ‫ولكن عبثا ً أف ِق ُد خُ‬ ‫ِ‬ ‫حالك‬ ‫دك على‬ ‫ِ‬ ‫ومن فزعي أَبحثُ عنك أل َ ِج ِ‬ ‫َظرين‬ ‫تنت ِ‬ ‫*****‬ ‫ألم تسمع لقلبي الدقات واخلفق‬ ‫َظ ُر َك وأَعتَرِ ْف‬ ‫ن َ َعم‬ ‫ُ‬ ‫مازلت انْت ِ‬

‫وصلت لل َقلَق‬ ‫بأَن َّ ِني ِم َن اللوم ِقد‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫انصرِ ْف‬ ‫أكا َن يَج ُدرُ بي أَن َ‬ ‫لت لل َغرَ ْق‬ ‫ص ُ‬ ‫أ ْم أَنني قد وَ َ‬ ‫ْ‬ ‫أجنرف‬ ‫أحسست أني‬ ‫لوهل ٍة‬ ‫ُ‬ ‫إذ كان قلبي مني قد انسرق‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫طفل قد ْ‬ ‫عرف‬ ‫أمامك‬ ‫ولكنني‬ ‫معنى لصيح ِة ‪ :‬القَانو ُن قد انخَ رق!‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫يصف‬ ‫ولم أشأ خللق اهلل أن‬ ‫حالي وهذا س ُّر ُحبي للورق‬ ‫ْ‬ ‫احلذف‬ ‫ساني‬ ‫اذْ أخفى مالَم‬ ‫يستط ْع لِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لب َّي الذ ْي احتَرق‬ ‫ق‬ ‫من‬ ‫ن‬ ‫وأخفى ال ُّدخا‬ ‫َ‬ ‫ِ‬

‫إبن بابل في برلني‬

‫الكشف عن بيت املتنبي‬

‫في مدينة حلب العاصمة االقتصادية السورية‪ ،‬مت اكتشاف املنزل الذي عاش فيه الشاعر‬ ‫العربي الكبير أبو الطيب املتنبي قبل ألف ومئة عام‪ .‬على بعد عشرات االمتار فقط‬ ‫من قلعة حلب احدى أكبر وأقدم القالع في العالم‪ ،‬منزل مبني من احلجارة الشهباء‬ ‫التي منحت اسمها ملدينة حلب التي ميتد تاريخها الى اثني عشر ألف سنة‪ .‬يتألف‬ ‫املنزل من دورين‪ ،‬وعدد من الغرف املتوسطة احلجم‪ ،‬أبوابها من اخلشب‪ ،‬ونوافذها تعلوها‬ ‫قناطر مزينة بأناقة‪ .‬يجمع نقاد االدب على أن أبو الطيب املتنبي الكوفي واحد من أعظم‬ ‫الشعراء العرب ولد في الكوفة في القرن التاسع امليالدي‪ ،‬وهاجر الى حلب التي كانت‬ ‫عاصمة الدولة احلمدانية حينذاك‪ .‬وفي حلب وبجوار حاكمها الشهير سيف الدولة‬ ‫احلمداني وابن عمه الشاعر أبو فراس احلمداني‪ ،‬أمضى املتنبي عشر سنوات من عمره‬ ‫كتب خاللها أهم أشعاره‪ ،‬ومن بينها القصيدة امليمية التي يستهلها بالقول‪ « :‬وا حر‬ ‫قلباه ممن قلبه شبم‪ ،‬ومن بجسمي وحالي عنده سقم‪ .».‬االستاذ محمد قجة املؤرخ‬ ‫اخملتص بتاريخ حلب‪ ،‬اهتدى الى موقع بيت املتنبي من سطور كتاب عن تاريخ كان مفقودا ً‬ ‫في الهند‪ .‬الكتاب املسمى «بغية الطلب في تاريخ حلب» يخصص مئة صفحة لوصف‬ ‫منزل وحياة املتنبي في حلب‪ ،‬الوصف اليدع مجاال ً للشك أنه وقبل ألف ومئة عام كان أبو‬ ‫الطيب يعيش في املوقع املسمى اليوم املدرسة البهائية ‪ .‬ويشرح االستاذ محمد قجة‬ ‫لبي بي سي‪ « :‬تعاقبت أسماء مختلفة على املكان الذي يسمى اآلن املدرسة البهائية‪،‬‬ ‫وقبلها احملكمة الشرعية‪ ،‬وقبلها املدرسة الصالحية‪ ،‬وقبلها خانقاه – أي مضافة ‪ -‬سعد‬ ‫الدين كبشتكني وقبله أحد بيوت آل العدمي التي سكنها املتنبي في فترة سيف الدولة‬ ‫احلمداني‪ .‬هدم البيت ‪ 3‬مرات‪ ،‬عام ‪ 962‬ميالدي على يد فور فوكاس وفي ‪ 1260‬على يد‬ ‫هوالكو وفي ‪ 1400‬على يد تيمور لنك‪ ،‬وفي كل مرة كان يعاد بناؤه بنفس املكان ونفس‬ ‫االحجار‪ ».‬يصف الكتاب بدقة‪ ،‬املنزل وطبقاته وملحقاته وموقعه وساكنيه والقائمني‬ ‫على خدمته‪ ،‬ويصف سلوك أبي الطيب في حياته اخلاصة وفي تنقله بني بيته وقصر‬ ‫االمارة احلمدانية‪ .‬اآلن يشغل منزل أبي الطيب‪ ،‬مركز للقاء االسري يشاهد فيه املطلقون‬ ‫أبنائهم الذين يعيشون مع مطلقيهم ‪ .‬لكن البيت سيتحول قريبا ً الى متحف للمتنبي‪،‬‬ ‫بعد أن أزالت ندوات وأبحاث معتبرة كل شك حول سكنى املتنبي فيه‪.‬‬

‫بابتسامته احللوة وصوته املعبر وقف اخملرج محمد الدراجي امام جمهوره في برلني ليقدم‬ ‫لهم فلمه املهم ابن بابل الذي يشارك به في مهرجان برلني لالفالم السينمائية وهو اول‬ ‫فلم يشارك بهكذا مهرجان مهم بعد ان شارك في مهرجانات اخرى في امريكا ‪ .‬لقد كان‬ ‫للفلم حضور كبير ضجت به صالة السينما رقم ‪ ، 7‬وللوهلة االولى يقرأ املرأ في أعني‬ ‫املشاهدين االملان دهشة من عنوان الفلم ‪ ،‬فكلمة بابل تترك أثرا في السامع االملاني ‪ ،‬ذلك‬ ‫االثر الذي تركته بوابة عشتار في متحف بارغامون في برلني ‪ ،‬ولذلك فهم يحملون شوقا‬ ‫من نوع ما ملعرفة من هو ابن بابل على الرغم من املقدمات التي وضحتها البوسترات‬ ‫املرافقة للفلم ‪ .‬ولست هنا اضع تصوراتي النقدية للفلم فتلك سأتركها ملقالة أخرى‬ ‫ولكني أود ان اذكر للقاريء الكرمي ان فكرة الفلم كانت جوهرية ومكثفة اختصرت فيها‬ ‫مأساة رمبا ستنسى كما نسيت غيرها ‪ ،‬اعني املقابر اجلماعية ‪ ،‬فكان الفلم واضحا جدا‬ ‫في كشف هذه اجلرمية البشعة من خالل االجواء العاطفية واالنسانية التي تخللت رحلة‬ ‫االم الكردية الباحثة عن ولدها في مقابر اجلنوب ‪ ،‬معبرا عن مجموعة اكتشافات هي‬ ‫خالصة أولى لقراءة تلك اجلرمية البشعة ‪ .‬هذه املقابر لم تكن مقابر خاصة بكليتها ‪،‬‬ ‫إمنا جمعت حتت ترابها عراقيني من كل لون وهي الفكرة الرئيسية للفلم ‪ ،‬غير ان افكارا‬ ‫ثانوية برزت بشكل مهيب ايضا منها الروح العاطفية وتأثيرات الفقد على اهل املفقودين‬ ‫‪ ،‬وهو ‪ ،‬أي اخملرج ‪ ،‬اختار شخصية االم الباحثة عن ولدها باعتبار ان هذه الرابطة هي االكثر‬ ‫عمقا وان تاثيرها هو االكثر قسوة ‪ ،‬فكان االشتراك باملأساة عاما يجعل كل من يشاهد‬ ‫الفلم يحس مبأساته هو ‪ ،‬وان جثة ما تعود حلبيب او قريب ميكن ان يجدها في تلك املقابر‬ ‫ال فرق بني عربي وكردي ‪ ،‬حتى انني خلت ان بعض االملان سيجدون احباءهم هناك ايضا‬ ‫‪ .‬رمبا جتد الفيدرالية على ارض الواقع غير ان املقابر ال فدرالية فيها ‪ ،‬اختلطت العظام‬ ‫بالعظام ‪ ،‬وصارت اجلماجم متشابهة ‪ ،‬امتزجت االجساد وانصهرت فكانت عراقا صغيرا‬ ‫في القبر ‪ .‬تلك املساحة من االجرام التي سلط عليها محمد الدراجي الضوء تفتح بابا‬ ‫واسعا لهذه الثيمة التي تستحق معاجلة أوفى واكبر ‪ ،‬وتلك القضية بالتأكيد بحاجة‬ ‫وتخلص من دسائس املسطرة الطائفية والقومية التي تلقي بظاللها‬ ‫الى وعي بالسينما‬ ‫ٍ‬ ‫على أي عمل فني حني يراد له ان يدعم من جهات حكومية ‪ ،‬ولهذا فأنا حزين جدا ألن‬ ‫الدراجي طرق ابوابا حكومية للدعم فوجد خلف بعضها اناسا ال يفقهون في الفن شيئا‬ ‫يحكمون على الصور ومظاهرها وال يعرفون قيمتها السينمائية او التعبيرية فما بالك‬ ‫بقيمتها الفلسفية ‪ .‬لقد كان الفلم مؤثرا فعال على الرغم من بعض املالحظات ‪ ،‬فليس‬ ‫من السهولة ان تقف امام اشكالية االحتالل والتحرير‪ ،‬فلقد وقع اخرون في ازدواجية حني‬ ‫ارادوا معاجلة االحتالل ورفضه واخلالص من نظام دكتاتوري دموي ‪ ،‬وحني خاطبوا العقيلة‬ ‫الغربية صدمتهم كيفية تقدمي هذه االشكالية ‪ ،‬فأن تقدم فلما يوافق على االحتالل‬ ‫بحجة اخلالص من صدام سيكون غير مقبول لدى املتابع الغربي وال سيما االملاني ‪ ،‬اال‬ ‫اذا استطعت ان تخرق هذه العقلية بعمل كبير ورمبا سوف حتضى بالقليل من االنصار ‪،‬‬

‫وكذلك ليس من السهولة وال املقبولية ان تقدم فلما يدافع عن النظام البائد بحجة ان‬ ‫االحتالل كان اسوء وان عدد القتلى كثير ايضا بعد االحتالل في دول حتترم حقوق االنسان‬ ‫وال ترضى ابدا بتمجيد الدكتاتوريات ‪ ،‬انها اشكالية حقيقية بالنسبة للمخرج أيا كان‬ ‫‪ ،‬رمبا ستكون سهلة جدا لدى االنسان ان يقول انا راض بهذا او رافض لذاك ‪ ،‬وقد جتادل‬ ‫وجتادل دفاعا عما طرحت ‪ ،‬أما ان توصل فكرتك عن طريق الفلم فلن يكون عمال هينا‬ ‫لتقدمه الى شعوب اعتادت ان تذهب الى السينما ولديها ذائقة عالية بهذا الفن ‪ .‬لقد‬ ‫كان محمد الدراجي ذكيا حني ابتعد عن هذه الفكرة في فلمه ‪ ،‬لكنه لم يتركها ‪ ،‬فقد‬ ‫بني بشكل ما ان االحتالل عمل مرفوض ولم يقدم أي مبرر له في الفلم ‪ ،‬لكنك وانت‬ ‫تشاهد املقابر ومأساة الناس تشعر ان ثمة قبوال به يتسرب الى داخلك ‪ ،‬واضعا امامك‬ ‫ما ميكن ان يجعلك ال تقف على رأي ‪ ،‬منسيك في اجواء الفلم ‪ ،‬رغم طائرات الهليكوبتر‬ ‫والسيطرات االمريكية والهمرات ‪ ،‬قضية االحتالل لتذهب معه بعيدا بالبحث عن اسرار‬ ‫ذلك النظام البشع ‪ ،‬فيجبرك على ان متد يدك وتبحث مع االمهات والرجال في املقابر‬ ‫لعلك تساعدهن على اخلالص من قسوة اجملهول الذي يلف حياة االحبة ‪ ،‬حتى تلك‬ ‫اللحظة التي تظن فيها انك ساعدت احداهن باكتشافك هيكل عظمي ملفقود ستكون‬ ‫حلظة قاسية وبشعة وحزينة حني تراه قطعا من العظام وبقايا هويات احوال مدنية‬ ‫واثار انسان كانت له ام وزوجة وابناء ‪ .‬لقد استطاع اخملرج ان يعطي االمل بشخصية‬ ‫احمد ابن ابراهيم املفقود منذ ‪ 1991‬وبنفس مواصفات والده ‪ ،‬تلك الفكرة التي دعمها‬ ‫بتعلم احمد للعربية واندماجه السريع مع اهلها وبحمله ناي ابيه على الدوام ‪ .‬احلديث‬ ‫عن الفلم يطول ‪ ..‬سأترك الباقي الى مقالة اخرى وسيكون حينها حديثا نقديا يتلمس‬ ‫شيئا من مالحظاتي الفنية عن الفلم ‪ ..‬لكني احب هنا ان اقول حملمد الدراجي لقد كنت‬ ‫رائعا ومثابرا ‪ ..‬كان ياسر ( الطفل بطل الفلم ) واملرأة الكردية التي مثلت دور جدته رائعني‬ ‫وكنت موفقا جدا باختيارهما ‪ .‬لقد قمت وفريق عملك مبا اشعرنا بوجود سينما عراقية‬ ‫قادرة ‪ ،‬لو وجدت الدعم ‪ ،‬على متثيل العراق في مهرجانات العالم ‪ ..‬اخترت ثيمة هائلة‬ ‫بااليحاءات وخليت بيننا وبني دموعنا فطهرتنا من رذيلة نسيان ما فعله النظام البائد ‪.‬‬ ‫ملخص الفلم ‪ :‬مرأة عراقية كبيرة السن من شمالنا احلبيب ‪ ،‬ال تتحدث العربية تقرر‬ ‫رفقة حفيدها ان تذهب الى الناصرية باحثة عن ولدها الذي اخذه النظام عام ‪ 1991‬الى‬ ‫هناك ‪ ،‬وفي رحلة مضنية يتخللها عزف احمد حفيدها للناي الذي كان يشتهر به ابوه‬ ‫ابراهيم تصل املرأة وحفيدها الى الناصرية في اجواء احلرب بعد سقوط النظام ( احداث‬ ‫الفلم جرت عام ‪ 2003‬بعد السقوط ) وحني تبحث مع الباحثني يعلمها اخرون ان مقابر‬ ‫جماعية اكتشفت في احملاويل فتنتقل الى هناك وتبحث في املقابر وجتلس مع الهياكل‬ ‫العظمية بينما يروح الولد يبحث في الهويات املدفونة ليقرأ بعض االسماء التي تنوعت‬ ‫بتنوع العراق ‪ ،‬وحني لم يجدوا شيئا يقررون العودة ومتوت العجوز في الطريق النها لم‬ ‫تتحمل هذه الفاجعة) ‪ .‬اسامة العقيلي برلني‬


‫‪4‬‬

‫مقاالت‬

‫الرئيس القذافي كيف يحيي وشعبه االبي مولد الرسول العظيم ‪..‬‬

‫بقلم عباس طرمي‬ ‫الرئيس القذافي كيف يحيي وشعبه االبي مولد‬ ‫الرسول العظيم ‪ ..‬ان احياء املولد النبوي سنة‬ ‫درج عليها اسالفنا املسلمون من قبل‪,‬واستمر‬ ‫عليها جيلنا املسلم بجميع شرائعه وطوائفه‬ ‫واختالف مذاهبه‪,‬واتفق على احياء مولده العطر‬ ‫والتبرك به ‪.‬لكن االمر يختلف من مكان الخر‬ ‫‪,‬ومن دولة الخرى ‪ ,‬فمنهم من مير عليه مرور‬ ‫الكرام‪,‬ومنهم من يتذكره كيوم عظيم لساعات‬ ‫فقط وفي حفل ال يرتقي الى عظمة الرسول‬ ‫الكرمي الذي قال عنه اهلل سبحانه وتعالى في‬ ‫كتابه العزيز‪..‬وما ارسلناك اال رحمة للعاملني‪..‬‬ ‫ومنهم من يقيم االحتفاالت اخلجولة لذر التراب‬ ‫في العيون ‪,‬بحضور صغار العلماء القامة شعيرة‬ ‫الرضاء الشعب ‪ .‬ومنهم من يخلده كيوم عظيم‬ ‫في تاريخ االمة ويعطيه من االهمية ما يجعله‬ ‫في مصاف االحداث اخلالدة في حياة الشعوب ‪,‬‬ ‫ويستنفر كل طاقاته املادية واملعنوية لتفعيله واقامة مراسيمه كما يجب ‪.‬كالرئيس‬ ‫القذافي وشعبه االبي الذين جعلوا من املولد النبوي مناسبة كبيرة يحسب لها الف‬ ‫حساب ‪,‬يتهياون الستقبالها‪ ,‬ويبذلون الغالي والنفيس‪ ,‬ويعدون كل ما من شانه ان يخدم‬

‫تلك املناسبة اجلليلة ‪.‬ان ابناء عمر اخملتار ‪,‬اسود البر وفرسان الصحراء‪ ,‬قد اعطوا الدليل‬ ‫امللموس على حبهم واعتزازهم بنبي االمة ‪ .‬فقد تقاطرت دعواتهم لتصل جميع دول‬ ‫العالم ‪,‬واستلمها االالف من العلماء والسياسيني واملفكرين‪,‬واصبح هذااملهرجان الديني‬ ‫ميثل خطوة نادرة الحياء ذكرى نبي الرحمة ‪,‬وتذكير البشرية على اهمية ما جاء به الرسول‬ ‫ص من قيم تعز االنسان وترفع منزلته وتزيل الفوارق الطبقية ‪,‬وتغسل العقول والقلوب‬ ‫‪,‬وتدفع باالنسان ليسير على درب الهدىوجادة احلق ‪.‬وان اقامة هذا االحتفال السنوي‬ ‫يؤكد على مصداقية القائد وشعبه البار‪,‬كحفيد جلده الرسول االعظم ص‪,‬ال يتخلف‬ ‫في احلضورليكون على راس احملتفلني ‪,‬فيقدم بذالك النموذج االمثل حلب النبي ص‪,‬ضاربا‬ ‫مثال حيا في الوفاء والبر لربه ورسوله ‪ ,‬سباقا في السير قدما الحياء تلك الشعيرة التي‬ ‫تذكرنا برسول ص طوع االرض مبا فيهابرجال على عدد االصابع ‪,‬يحملون االميان في قلوبهم‬ ‫‪,‬وجتمعهم كلمة التوحيد واالخالص املطلق بالرسالة‪ ,‬والنية اخلالصة خلدمة دين اهلل‪.‬‬ ‫يقودهم نبي الرحمة الذي صادف اليوم مولده امليمون‪ .‬فقد ولد مبكة عام الفيل‪ ,‬قبل‬ ‫البعثة النبوية باربعني سنة ‪ ,‬وامه امنة بنت سيد بني زهرة ‪,‬وهب بن عبد مناف من بني‬ ‫زهرة بن الكالب‪ ,‬وان نسبه ص هو‪ .‬ابو القاسم محمد ص بن عبد اهلل‪,‬بن عبد املطلب ‪,‬بن‬ ‫شيبة احلمد ‪,‬بن هاشم ‪,‬بن عبد مناف ‪,‬بن قصي ‪,‬بن كالب ‪,‬بن مرة ‪,‬بن كعب ‪,‬بن لؤي ‪,‬بن‬ ‫غالب ‪,‬بن فهر ‪,‬بن مالك ‪,‬بن نضر ‪,‬بن كنانة ‪,‬بن خزمية ‪,‬مب مدركة ‪,‬بن الياس ‪,‬بن مضر ‪,‬بن‬ ‫نزار ‪,‬بن معد ‪,‬بن عدنان ‪..‬وهذا هو املتفق عليه من نسبه الشريف‪.‬ونص الطربسي على انه‬ ‫قد ولد يوم اجلمعة ‪,‬وقد ظهرت على والده عالمات نبوته قبل ان يولد‪.‬وقد ولد في شعب‬ ‫بني هاشم ‪,‬ومرضعته حليمة السعدية ارضعته سنتني ثم اعادته الى اهله ليكون في‬ ‫كفالة جده عبد املطلب ثم عمه ابي طالب ‪ .‬وقد فتح اهلل على يديه نور االميان لتستقيم‬

‫الناس وتهتدي وتسير على درب املولى العزيز القدير‪ .‬ان االحتفال الكبير في مولد الرسول‬ ‫االعظم الذي تقيمه اجلماهيرية بهذا الشكل الكبير وبحضور االالف من املدعوين من‬ ‫مختلف دول العالم ‪,‬ان دل على شيء امنا يدل على حرص االخ القائد وشعبه االبي على‬ ‫احياء ذكرى الرسول العطرة واعادة الصورة املشرقة لنبي الرحمة الذي قاد الصحراء‬ ‫امللتهبة واملعجونة بالدم واملوت واعاد سكة عقول اهلها الى جادة الصواب‪ ,‬واحالها الى‬ ‫برد وسالم وهو وفاء يحسب لالخ القائد العربي املسلم ويزيد من صناديق شعبيته ويضعه‬ ‫في قلوب محبي رسول صل اهلل عليه واله‪ ,‬وكذلك يدل على نقاء الشعب العربي الليبي‬ ‫املسلم احملب لدينه ولنبيه‪ ,‬والذي يتهيا كل سنة ويعبيء طاقاته من اجل احياء ذكرى‬ ‫الرسول االعظم ‪.‬هذا الشعب الذي وقف مع قائدة على قدم وساق يتابع اليل بالنهار دون‬ ‫كلل او ملل ليخلق االجواء املالئمة واحملفزة الجناح الذكرى العطرة‪ ,‬واحتواء تلك االالف من‬ ‫الضيوف الذين يحتاجون الى فريق متكامل ومتجانس للسهر على راحة املدعوين‪ .‬ومع أن‬ ‫كل القادة العرب يدفعون بنسبهم الى الرسول اال عظم محمد ص‪ ,‬بشكل او باخر ‪,‬الى‬ ‫انهم اليعيرون لذكرى جدهم مايجعلنا نصدق ذلك‪ ,‬وعندما نبحث عن الوفاء للرسول‬ ‫عليه الصالة والسالم ‪ ,‬جنده متجسدا لدى الشعب الليبي وقائده الذين اعطوا الذكرى‬ ‫كل اهتمامهم ‪ ,‬وبذلوا كل غالي ونفيس من اجل تذكير العالم بنبي قال اهلل سبحانه‬ ‫وتعالى عنه (( وانك لعلى خلق عظيم)) واثبت جلميع الديانات في العالم ان االسالم‬ ‫دين الرحمه والسالم والتاخي‪ ,‬وان نبينا محمد الزال يعيش في قلوبنا والزالت مبادئه‬ ‫االنسانية السامية والتي تدعوا الى ا خلير والسالم واحملبة ونصرة املظلومني هي املباديء‬ ‫القائمه والتي جتسد روح االسالم‪.‬وان االمة االسالمية ال تنسى نبيها وحريصة على ذكراه‬ ‫‪,‬ومتواصلة على دربه ونهجه ‪,‬وال حتيد عنه ابدا ‪ ..‬بقلم عباس طرمي امريكا‬

‫آسفة‪...‬أرفض أن تكوني أمي‬

‫جنالء صبري‬ ‫ضمن سلسلة الثقافة النفسية لألسرة‪ ،‬الصادرة‬ ‫عن مؤسسة شمس للنشر واإلعالم بالقاهرة؛‬ ‫والتي تقوم ضمن سلسلة الثقافة النفسية‬ ‫لألسرة‪ ،‬الصادرة عن مؤسسة شمس للنشر‬ ‫واإلعالم بالقاهرة؛ والتي تقوم بإعدادها الكاتبة‬ ‫واألخصائية النفسية «جنالء صبري»‪ .‬يصدر هذا‬ ‫األسبوع كتاب « آسفة‪ ...‬أرفض أن تكوني أمي»‬ ‫في ‪ 90‬صفحة من القطع املتوسط‪ .‬تصميم‬ ‫الغالف‪ :‬محمود ناجيه‪ .‬الكتاب يتناول العديد من‬ ‫احملاور املرتبطة بعالقة الفتاة باألسرة؛ وخاصة األم؛‬ ‫ويرصد اجلوانب السلوكية اخلاطئة في التعامل‬ ‫مع الفتاة‪ ،‬ملق ًيا الضوء على حالة االنفصام‬ ‫السلوكي التي تصيب األمهات‪ ،‬وحالة التمرد التي تشعر بها الفتيات‪ ،‬وكيفية معاجلة‬

‫تلك الصدامات أو املشكالت‪ ،‬والتي قد تنشأ نتيجة سوء تواصل نفسي أو سلوكي‪ ،‬أو‬ ‫رمبا نتيجة لظروف احلياة‪ ،‬أو نتيجة لتدخالت خارجية عن محيط األسرة‪ .‬على الغالف‬ ‫قاس رمبا!‪ ،‬يحتمل التأويل‬ ‫اخللفي للكتاب‪ ،‬نقرأ‪ ( :‬آسفة‪ ..‬أرفض أن تكوني أمي‪ .‬عنوان ٍ‬ ‫ألكثر من معنى‪ ،‬ولكن بالتأكيد لم ولن يكن املقصود من هذا العنوان تشويه صورة األم‪،‬‬ ‫جزئي؛ ورمبا كامل؛‬ ‫وإمنا رصد بعض السلوكيات التي تعد كوارث تربوية ينجم عنها تشوي ٌه‬ ‫ٌ‬ ‫لذوات أطفالهن اإلناث‪ .‬نرصد في هذا الكتاب تلك السلوكيات‪ ،‬متسائلني عن اجلرمية‬ ‫التي نرتكبها في حق األنثى حينما تورثها األسرة ذات ًا مشوهة‪ ،‬وهي التي عليها أن تُنمي‬ ‫فيها كافة اجلوانب اإليجابية وتعدها لتكون لبنة جليل قادم‪ ..‬موضحني حالة االنفصام‬ ‫السلوكي التي تصيب األمهات‪ ،‬وحالة التمرد التي تشعر بها الفتيات‪ ،‬كيف نعدل األولى‪،‬‬ ‫ون ّوجه الثانية ونأخذ بيدها نحو بر التعقل واألمان‪ .‬فالعالقة بني الفتاة ووالدتها؛ كأي‬ ‫عالقة؛ ال تخلو من املتاعب والصدامات واالختالفات‪ ،‬ورمبا تكون تلك املشكالت ناجمة‬ ‫عن سوء تواصل نفسي أو سلوكي‪ ،‬ورمبا تنشأ نتيجة لظروف احلياة‪ ،‬أو نتيجة لتدخالت‬ ‫خارجية عن محيط األسرة‪ ،‬ولكن ما يهمنا هنا هو معاجلة تلك املشكالت التي تنشأ‬

‫من أنفسنا جتاه أنفسنا‪ ،‬وكأننا نحن اجلالد واجمللود‪ .‬واألهم من ذلك رصد إعادة الدور‬ ‫القسري الذي نفرضه على فتياتنا فال ينتج عنه إال كائنات مهمشة وذوات بنية نفسية‬ ‫متفسخة‪ ،‬ال ميلكن القدرة على النمو النفسي املتوازن‪ ،‬وال يشعرن باالنفرادية‪ ،‬وال يقوين‬ ‫على اتخاذ قرار في حياتهن‪ .‬صرخة بطلة هذا الكتاب عبر قصتها املفصلة تعد معبرًا‬ ‫لذواتنا جمي ًعا‪ ،‬ستعينك على رصد أخطاءك الذاتية جتاه أبنائك‪ ،‬وستفتح إدراكك ووعيك‬ ‫للنظر من نوافذ أخرى غير نافذة رؤيتك‪ ،‬وتعدل من خارطتك الذهنية‪ ،‬وكذلك تلفت نظرك‬ ‫لسوء الفهم الناشئ بني األجيال بإظهار االختالف في اخملزون العقلي‪ ،‬وتكشف لك كيف‬ ‫يفكر الصغار‪ ،‬كما توجه دفة عقلك جتاه شواطئ تربوية أكثر أمان ًا‪ ،‬معبرها األول هو فهم‬ ‫واحترام ذات اآلخر )‪ .‬يُذكر أن سلسلة الثقافة النفسية لألسرة‪ ،‬والصادرة عن مؤسسة‬ ‫شمس للنشر واإلعالم بالقاهرة؛ والتي تقوم بإعدادها الكاتبة واألخصائية النفسية‬ ‫«جنالء صبري»‪ ،‬صدر منها حتى اآلن‪« :‬في بيتنا طفل موهوب»‪« ،‬آسفة‪ ...‬أرفض أن تكوني‬ ‫أمي»‪ .‬ويصدر قري ًبا‪« :‬أطفالنا وشبح اجلنس»‪« ،‬املرأة أكثر من جسد ‪ -‬نحو فهم الرجل‬ ‫لسيكولوجية املرأة»‪« ،‬املشكالت السلوكية عند األطفال»‪.‬‬

‫ايها العرب‪..‬دميقراطية العراق زاحفة نحوكم!‬

‫ا‪ .‬د‪ .‬قاسم حسني صالح‬ ‫الفائز األول في االنتخابات العراقية اآلذارية ‪..‬هو‬ ‫الدميقرطية التي حتنّت هذه امل ّرة بدماء أربعني شهيدا‬ ‫وعشرات اجلرحى‪ .‬فلنحييها ولنصفّ ق للناخب‬ ‫العراقي الذي ما كان لغيره أن يكون مبثل هذه‬ ‫الشجاعة في حتدي املوت واألصرار على أن يصنع هو‬ ‫احلاكم ويغلق الغالف األخير لكتاب تاريخ استبداد‬ ‫الرجل الواحد بالسلطة‪ .‬ويبدو أن العراق الذي كان أول‬ ‫من مارس االنتخابات قبل خمسة اآلف سنة ‪،‬هو األول‬ ‫بني العرب الذي ميارسها في األلفية الثالثة (الثامنة)‬ ‫بهذا التنوع من املرشحني الذي بلغ ستة آالف ومئتي‬ ‫رجال وامرأة بني متدين وعلماني وشيوعي ووطني‬ ‫ومنتمي وال منتمي وعربي وكردي وتركماني وايزيدي‬

‫وشبكي ومسلم ومسيحي وصابئي ومن اليؤمن بدين!‪...‬في اعظم تراجيديا للصراع بني‬ ‫اخلير والشر‪...‬خشبة مسرحها ارض الرافدين وابطالها ثالثون مليون عراقي وجمهورها‬ ‫هو العالم كله‪ .‬وكما اكتشف العالم في الفصل األول من هذه التراجيديا مدى بشاعة‬ ‫وقساوة وقبح الطبيعة البشرية حني يستبد احلاكم بالسلطة‪ ،‬وكيف ان الطاغية الذي‬ ‫يعمر باحلكم ثالثني سنة ويكون على يقني أنه سيورثها ألبنائه(وأشباهه في السلطة‬ ‫ّ‬ ‫ما زالوا كذلك)‪..‬أن يقينه هذا وهما» ‪ ،‬فان العالم العربي بالذات تع ّلم في الفصل الثاني‬ ‫من تراجيديا الدميقراطية أن الوطن في زمن التمدن ال ميكن أن تستبد به فئة اجتماعية‬ ‫أو طائفة حتى لو قدمت عشرات األف الضحايا ‪ .‬ودرس ثالث‪ ،‬أن البرملاني الذي يفسده‬ ‫املال ويخذل من ينتخبوه‪..‬يسقط اخالقيا» واعتباريا‪ ..‬وأن الشعب فيه نزيهون ومخلصون‬ ‫وكفوئون ‪ ،‬وأنهم هم الذين يصنعون احلكومة‪ ،‬ال حاكم يعني هذا ويبعد ذاك على مزاجه‪.‬‬ ‫ومع انها كانت تراجيديا‪ ،‬فقد كانت فيها مشاهد تثير الغبطه‪...‬أن ترى عراقيا» قطع‬ ‫مسافة خمسمائة ميل من والية اميركية ليصل املركز االنتخابي في واشنطن ويص ّر‬ ‫على أن يضع صوته في الصندوق برغم اعتراض مدير املركز على أن جواز سفره ال يكفي‪..‬‬

‫وأن ترى مقعدا» يأتي املركز االنتخابي بعربته التي يحركها بيديه‪،‬وآخر يزحف فعال على‬ ‫ضمد جراحه من انفجار‬ ‫األرض!‪ ،‬وشيخا» عبر التسعني‪ ،‬وامرأة شهدت زواج احفادها‪ ،‬وآخر ّ‬ ‫عبوة للتو وعاد ينتخب!‪ .‬صحيح أن كثيرين لم ينضج بعد وعيهم االنتخابي ولم يتعافوا‬ ‫متاما» من أمراض الطائفية واالنتماءات العشائرية والقومية‪ ،‬وأن بينهم من اليدرك قيمة‬ ‫وقوة صوته في صنع مستقبل وطن وحتديد نوعية حياة‪..‬وتلك دروس وعبر ألشقائنا ‪،‬‬ ‫لكنها تراجيديا الدميقراطية في فصلها الثاني التي اسدلت ستارها على خامتة رددها‬ ‫املمثلون واملتفرجون‪ :‬أيها العرب‪ ...‬دميقراطية العراق زاحفة نحوكم !‬ ‫‪........................‬‬ ‫* ملحوظة‪:‬‬ ‫أظن أن اذاعة نتائج االنتخابات ( بالتقسيط)هي نصيحة سيكولوجية من خبراء‬ ‫امريكيني‪..‬ليعتاد اخلاسر على تقبل الهزمية بعملية تشبه متاما موت عزيز حتبه فيقولوا‬ ‫لك أوال‪ :‬نقلوا والدك الى املستشفى‪ ،‬ثم‪ :‬واهلل وضعه ما يطمن ‪..‬واخيرا‪ :‬البقية بحياتك!‪..‬‬ ‫ها ماذا تقولون؟‬

‫كمسلم علماني‪ ..‬كيف يقبلني الطرفان املتطرفان‬

‫ممكن من املتعة والسعادة لالنسان ‪ .‬اال ان الغرب حني ثار على الكنيسة ورمى برجاالتها‬ ‫د‪ .‬هاشم عبود املوسوي‬ ‫بعد كل هذه الهزات والتغيرات النفسية واالجتماعية في غياهب النسيان‪ ،‬اتخذ من الفالسفة واخملترعني و السياسيني كهنة بدالء حلضارته‬ ‫وأصبحت أرى املادية اخلاصة‪ ،‬والناظر في مقاالت روادهم و كهنتهم اجلدد يجد أنها تتمحور حول النمو‬ ‫والثقافية التي م ّرت على مجتمعنا‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫يتخطى كل راكد وميت‪ ،‬وأ ّن و املنفعة والتقدم املادي البحت)‪.‬‬ ‫أنّه البد لإلنسان من أن‬ ‫سنن احلياة‪ ،‬وعندما يبدأ أي باحث أو محاضر في حديثه عن العلمانية أو أي منهج فكري من نقطة‬ ‫سنّة من ُ‬ ‫التط ّور املستمر‪ ،‬والتجاوز هو ُ‬ ‫وتعمد تشويهه بذكر مثالبه وعيبوه‪ ،‬وحتميله وزر كافة الشرور واملفاسد‬ ‫سنن احلياة قبل أن نفهمها‪ ..‬ومبا اختالفه عن الدين‪،‬‬ ‫وعلينا أال ن ُعادي ُ‬ ‫ّ‬ ‫يخص التراث الفكري‪ ،‬فأنا أُش ّبه البعض كمن وجد األخالقية التي تطرأ على اجملتمعات البشرية‪ ،‬فهذا يعني حت ّيز هذا الباحث وعدم التزامه‬ ‫وانقض على ما فيها‪ ،‬دون باشتراطات البحث العلمي املنهجي املوضوعي‪ ،‬وبطبيعة احلال ما دامت املقدمات خاطئة‬ ‫املائدة حافلة بالطعام‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫التوجه فالنتائج لن تخرج عن النتيجة النهائية التي ق ّررها الباحث أو احملاضر مسبقاً‪ .‬ولكن رغم‬ ‫اهتمام بالقدرة على الهضم‪ ..‬في حني أن هذا‬ ‫ّ‬ ‫علي حضوري‪،‬‬ ‫في الثقافة والفكر واملعتقدات يُعتبر مدمراً‪ ..‬رمبا قلة احلماس التي‬ ‫ُ‬ ‫أشرت إليها في البداية‪ ،‬ونزوال ً عند رغبة صديق ّ‬ ‫ألح ّ‬ ‫عت لم يُقارب احملاضر‬ ‫بكتابتي لهذا املقال س ُيعاديني البعض‪ ،‬ويتّهمني‬ ‫تابعت محاضرة عنوانها‪( :‬العلمانية في محيط إسالمي)‪ ،‬وكما تو ّق ُ‬ ‫ُ‬ ‫فعل ثوري فكري عقالني نقدي على سلطة الكنيسة‬ ‫البعض اآلخر باتهامات باطلة ومتضاربة‪ .‬لكنني أنا العلمانية إال في نشأتها كر ّد‬ ‫ٍ‬ ‫وعلي أن أُنزلها مبفردي أيضاً‪ ..‬والبد لي أن أقول كلمتي‪ .‬في نهاية القرن السابع عشر‪ ،‬أثمرت هذه الثورة الفكرية عن القطيعة بني السلطة‬ ‫حملت اجل ّرة مبفردي‪،‬‬ ‫نت قد‬ ‫ُ‬ ‫الذي ُك ُ‬ ‫ّ‬ ‫تعج اجملالت والصحف واملواقع اإللكترونية في البلدان العربية واإلسالمية بسجاالت لم الدينية الكنسية والدنيا‪ ،‬وبني التاريخ واألسطورة‪ ،‬فالثورة الفكرية فيما سمي في أوروبا‬ ‫ّ‬ ‫تصل بكتابها وقراءها إلى ضفّ ة آمنة يُقال عنها أنها هي املستقر األخير في موضوع وحتديدا ً في فرنسا بعصر األنوار‪ ،‬كشفت الدوافع الدنيوية الكامنة وراء سلوك الكنيسة‪،‬‬ ‫العلمانية وحتمية مواجهتها مع اإلسالم أو األديان األخرى‪ ،‬وال تزال العناوين الساخنة والتحالف بني رجال الدين الكنسي املسيحي واألباطرة في عملية تبادل للمصالح‬ ‫تخدش سمعنا ومشاعرنا‪ ،‬وعلى سبيل املثال‪ :‬الصراع بني اإلسالم والعلمانية – عظمة الدنيوية باستغالل الدين‪ .‬هذا التوضيح لم يُشر إليه احملاضر إال ملاماً‪ ،‬أما بقية حديثه‬ ‫اإلسالم وتهافت العلمانية – العلمانية في ديار اإلسالم‪ ،‬ونحو ذلك‪ ،‬ال يستفزني ملواصلة فكان نقدا ً عنيفا ً لبعض املفكرين العرب‪ ،‬الذين ال يرفعون جهرا ً شعارات العلمانية‪ ،‬وإن‬ ‫املطالعة أو متابعة اجلدل في قاعات احملاضرات‪ ،‬ألن وضع العلمانية في مواجهة اإلسالم‪ ،‬كانت بعض كتاباتهم تبطن النقد احلاد للفكر الديني اإلسالمي‪ ،‬ولكنهم إجماال ً ليسوا‬ ‫عد خطأ جوهريا ً من دعاة العلمانية ورموزها‪ ،‬ثم تبيان مفصل للسياسة في اإلسالم ومرجعية القرآن‬ ‫واعتبارها مبثابة دين جديد أو مذهب مضلل هدفه تقويض اإلسالم‪ ،‬يُ ّ‬ ‫ينسف احلوار من أساسه‪ .‬فالطرح املوضوعي ألي حوار حول أي مذهب فكري أو فلسفي الكرمي التي ال ينبغي للشعوب اإلسالمية أن حتيد عنها ألن «اإلسالم هو احلل»‪ ،‬وال يختلف‬ ‫املوجهة للمجتمع‪،‬‬ ‫وقت سقطت فيه أكثر مفاهيم العرف والتقاليد‬ ‫ِّ‬ ‫ينطلق من العرض التاريخي إلرهاصات ظهور هذا الفكر وتطوره‪ ،‬مع بيان كافة الظروف اثنان على ذلك‪ ،‬في ٍ‬ ‫السياسية واالقتصادية والثقافية أوان ظهوره‪ ،‬وإسهامات أهم املفكرين في بلورته‪ ،‬ولكن ثمة إشكاليات في الطريق نحو التطبيق البد من مواجهتها‪ ،‬فاالختالف في زاوية‬ ‫وترسخه‪ ،‬من دون أي ُمس ّبقات فكرية مضادة أو عدائية تنحرف النظر إلى شكل الدولة ونظام احلكم تعتبر نقطة خالف أساسية بني التيارات اإلسالمية‬ ‫وصوال ً إلى مرحلة نضجه‬ ‫ّ‬ ‫بالطرح عن منهج املوضوعية والنزاهة‪ .‬ولكني أريد هنا أن أشير الى نقطة مهمة وهي‪ :‬السائدة اآلن‪ ،‬وهو خالف خرج من آلية اجلدل واحلوار إلى ميادين الصراع وتبادل االتهامات‬ ‫( عندما نقول أن احلضارة الغربية التي نشهدها اليوم هي حاصل ما بذل من جهد و وقت بالزيغ والظالل وحتى املروق والكفر‪ ،‬وحيث أ ّن مرجعية كل الفرق اإلسالمية عبر التاريخ‬ ‫خالل القرون اخلمسة املاضية من أجل سيطرة األنسان على الطبيعة‪ ،‬وحتقيق أكبر قدر كانت هي من القرآن الكرمي والسنة ورغم ذلك ُوجد االختالف منذ صفني حتى طالبان‪،‬‬

‫ألن كل فرقة لها تأويلها وتفسيرها للقرآن والسنة مبا يُناسب منهجها الفكري‪ ،‬وخطها‬ ‫التعصب والتح ّيز‪،‬‬ ‫السياسي‪ .‬كل هذه اإلشكاليات بحاجة إلى احلوار والبحث بعيدا ً عن‬ ‫ّ‬ ‫والعلمانية في بالد اإلسالم ليست وفق ما يذهب إليه بعض املفكرين‪ ،‬هي فصل الدين‬ ‫عن الدولة‪ ،‬ألن ذلك غير ممكن أصالً‪ ،‬فاإلسالم ليس سلطة ذات مؤسسة كهنوتية كما هو‬ ‫احلال أيام كنيسة القرون الوسطى في أوروبا‪ ،‬وبالتالي ال يمُ كن استعارة ما جرى في أوروبا‬ ‫في عصر األنوار وزرعه في البيئة العربية اإلسالمية‪ ،‬النتفاء الشرط التاريخي للنشأة‪.‬‬ ‫يمُ كن القول أن العلمانية‪ ،‬بعد أن أصبحت مصطلحا ً سيء السمعة يعني الكفر واإلحلاد‪،‬‬ ‫وإلغاء دور الدين في اجملتمعات‪ ،‬كما هو احلال اآلن في األوساط الفكرية العربية‪ ،‬هي املرادف‬ ‫أو املعادل للتحديث‪ ،‬واالستعاضة عنها بهذا املصطلح رمبا ينهي هذا اجلدل غير املثمر‬ ‫حولها‪ .‬فالعلمانية ليست مذهبا ً فكريا ً محدد املالمح يُعادي الدين اإلسالمي‪ ،‬ولكنها‬ ‫مجموعة من القواعد الفكرية املضادة لالستبداد والقمع السياسي سواء كان حتت قناع‬ ‫الدين‪ ،‬أو أي أقنعة أيديولوجية ترى أنها احلق وما عداها باطل‪ .‬وركيزة هذه القواعد هي‬ ‫العقل والقانون‪ ،‬والهدف ليس إقصاء الدين من اجملال العام أو اجملتمع أو حتى الدولة‪،‬‬ ‫بل ابتكار حلول علمية للمشكالت السياسية واالقتصادية املستعصية‪ .‬ومن هنا نحن‬ ‫بحاجة إلى حوار عقالني هادئ حول ركائز التحديث التي تأخذ بأسباب العلم وتستفيد‬ ‫من جتارب اآلخرين لنتأهل للدخول إلى عصور احلداثة ولنُدرك أن العلمانية ليست كفراً‪،‬‬ ‫وال تناقض بينها وبني اإلسالم‪ ،‬وال يمُ كن إعادة ما جرى في عصر األنوار األوروبي‪ ،‬ألن الدخول‬ ‫إلى عصور احلداثة ينبع من حاجة اجملتمعات الداخلية‪ ،‬وال يمُ كن استيراده من اخلارج‪ ،‬وهذا‬ ‫احلوار هو نقطة االنطالق احلقيقية لتبيان عدم التناقض بني العلمانية واإلسالم‪ ،‬وأن‬ ‫املؤمن بالعلمانية كمجموعة من القواعد الفكرية ليس بالضرورة كافرا ً أو ملحداً‪ ،‬بل قد‬ ‫يكون هو إنسان مؤمن بالدين وضرورته وأهميته الروحية واملادية‪ ،‬ولكنه ال يقبل القمع‬ ‫السياسي ومصادرة الفكر اخملتلف باسم الدين‪ .‬إن علمانية البلدان العربية اإلسالمية في‬ ‫هذه املرحلة التاريخية ليست سوى صرخة املفكر عبد الرحمن الكواكبي التي أعلنها‬ ‫في كتابه (طبائع االستبداد)‪ ،‬ال أكثر وال أقل‪ .‬وبعد هذه املقدمة املوجزة‪ ،‬أمتنى أال تصلني‬ ‫مررت بها أُعلن بأ ّن‬ ‫سهام املتعصبني من كال الطرفني‪ ،‬فأنا بعد اخملاضات الطويلة التي‬ ‫ُ‬ ‫املُسلم ميكن أن يكون علمانيا)‪..‬و(والعلماني ليس لديه سببا ألن يكون معاديا لألديان) ‪.‬‬

‫سبعة أيام بعد هدم األقصى!!!‬

‫ماهر أبو طير‬ ‫كانت الساعة تشير إلى التاسعة صباحا‪.‬‬ ‫استيقظت متثاقال‪ .‬وشاشة التلفزيون‬ ‫أمامي تبث خبرا عاجال‪ ،‬يقول‪ :‬انهيار‬ ‫املسجد األقصى بشكل مفاجئ‪ ،‬وقوات‬ ‫االحتالل حتيط باملوقع ومتنع دخول أحد‬ ‫إلى احلرم القدسي‪ .‬بعد يوم واحد من‬ ‫انهيار املسجد األقصى يتداعى العرب‬ ‫إلى قمة عربية عاجلة لبحث احلدث اجللل‪،‬‬ ‫بيان منسوخ عن القمم السابقة سوف‬ ‫يصدر وتهديد ووعيد إلسرائيل‪ ،‬واتصاالت‬ ‫سرية معها‪ ،‬لطلب صبرها على الغضبة‬ ‫العربية املباعة للجماهير فقط‪ .‬مسيرات‬ ‫ومظاهرات في الشوارع من موريتانيا إلى‬ ‫باكستان‪ .‬مواجهات مع شرطة‪ .‬القمع‬ ‫في كل مكان وحرائق لدمى متثل نتنياهو‬ ‫وأوباما‪ ،‬وبضع حجارة تتساقط على‬ ‫سفارات غربية هنا وهناك‪ ،‬ومسيرات‬ ‫غاضبة في الضفة الغربية يتم إطالق‬ ‫مليون رصاصة فيها إلى السماء‪ ،‬بدال من‬

‫العدو على األرض‪ ،‬وشموع في فلسطني الثمانية واألربعني‪ ،‬وغضب عارم في غزة‪ .‬اليوم الثاني‬ ‫تزداد حدة املظاهرات واملسيرات‪ ،‬ومتتد إلى دول أخرى‪ ،‬وقد تأمر بها أنظمة شمولية الستيعاب‬ ‫رد فعل اجلماهير‪ .‬ودعوة لقمة إسالمية عاجلة‪ ،‬يتم خاللها إصدار بيان آخر يشابه بيان القمة‬ ‫العربية‪ ،‬واعتذارات من حتت الطاولة إلسرائيل‪ ،‬ألن البيان حاد قليال في اللغة‪ ،‬وشكوى يُقرر‬ ‫العرب واملسلمون تقدميها إلى «اليونسكو» باعتبار أن األقصى أثر تاريخي‪ ،‬وليس مسرى‬ ‫محمد ومعراجه صلى اهلل عليه وسلم‪ ،‬وشكوى إلى األمم املتحدة‪ ،‬وقرار دولي يُندد ويبقى‬ ‫حبرا على الورق‪ ،‬ويضاف إلى سلسلة القرارات التي تصدر وميسح دبلوماسيو األمم املتحدة‬ ‫أفواههم بها‪ ،‬بعد تناول «السوشي» في مطاعم نيويورك الفاخرة‪ .‬في اليوم الثالث‪ ،‬يتم‬ ‫توزيع رسائل عبر املوبايل لقراءة سورة «الزلزلة» على إسرائيل‪ ،‬وقراءة سورة «الكافرون»‪ ،‬ونواح‬ ‫على شاشات التلفزة من فقهاء مستأجرين لهذه الغايات‪ ،‬يقولون لك بشكل خبيث إن ما‬ ‫جرى دليل على احلقد الصهيوني‪ ،‬وإن هذا قضاء وقدر‪ ،‬ويأتي شيخ ُمعمم من أولئك الذين باعوا‬ ‫عرضهم وضميرهم للشيطان‪ ،‬فيقولون إن النصر قريب‪ ،‬وإن النصر صبر ساعة‪ ،‬وإن األرض‬ ‫كلها طهور‪ ،‬وإنه يجوز الصالة في أي مكان في القدس‪ ،‬باعتبار أن كل القدس حرم‪ ،‬وإنه يجوز‬ ‫الصالة فوق األنقاض‪ ،‬رمبا‪ ،‬وإنه أيضا هناك وعد رباني لليهود بقيام دولتهم‪ ،‬وقوتهم‪ ،‬وإن اهلل‬ ‫يمُ ددهم بأموال وبنني ال قبل لنا بها‪ ،‬وإن اهلل سينتقم من األعداء‪ .‬في اليوم الرابع‪ ،‬تبدأ جرافات‬ ‫االحتالل اإلسرائيلي بإزالة األنقاض‪ ،‬جترف كل حجارة املسجد األقصى‪ ،‬وكل البنيان‪ ،‬وتزيلها‬ ‫من املنطقة‪ ،‬فيما تقوم القوات باعتقال املئات من أبناء القدس‪ ،‬من سكان البلدة القدمية‬ ‫والشيخ جراح وسلوان واملناطق اجملاورة‪ ،‬وتنقل إسرائيل األنقاض إلى ساحة «املصرارة» قرب‬ ‫أسوار القدس‪ ،‬ومتنح املقدسيني فرصة ألخذ حجر لكل بيت على سبيل التذكار‪ ،‬من حجارة‬ ‫املسجد املهدوم‪ ،‬حتت شعار «العوض بسالمتكم»‪ ،‬وقد تتبرع إسرائيل بإرسال حجارة على‬

‫سبيل التهادي إلى دول عديدة‪ ،‬على أساس «تهادوا حتابوا»‪ .‬في اليوم اخلامس‪ ،‬يتدفق املتطرفون‬ ‫واحلاخامات اإلسرائيليون إلى املوقع الذي مت تنظيفه ويصلون بضع صلوات شكرا وحمدا على‬ ‫هذا اإلجناز‪ ،‬ويحرق املتطرفون أطنانا من الصحف العربية والقرارات‪ ،‬في موقد يقام للتدفئة في‬ ‫ذلك املوقع‪ ،‬كون الفصل فصل شتاء‪ ،‬ومتنع دول عربية وإسالمية املظاهرات‪ ،‬باعتبارها مضيعة‬ ‫للوقت‪ ،‬وأن قضاء اهلل قد حل‪ ،‬وأن ال راد ألمر اهلل‪ ،‬وأن للبيت ربا يحميه‪ ،‬ويخرج «دجال» عبر‬ ‫الشاشة ليقول‪ :‬إذا كان ربه لم يحمه كمسجد‪ ،‬فهل سنقدر نحن على حمايته والعياذ باهلل‪،‬‬ ‫ومن نحن يا عبيد حتى نقدر على شيء لم تفعله إرادة اهلل‪ .‬نسكت ونفكر في الكالم‪ ،‬ونبدأ‬ ‫بدخول عهد الردة بشكل رسمي‪ ،‬ألننا فهمنا أننا أحسن اخللق‪ ،‬وأننا نستحق نزول املالئكة‬ ‫عند كل مشادة‪ .‬في اليوم السادس‪ ،‬يعود العرب إلى بيوتهم‪ .‬بعضنا يشتري أغراض املقلوبة‪.‬‬ ‫البعض اآلخر يفكر بصحن فول ُمدمس ساخن‪ .‬البعض الثالث يُفكر بتهريبة مخدرات تقيه‬ ‫شر الفقر عبر البحر املتوسط إلى أوروبا‪ .‬البعض الرابع يقرر أن يبحث عن حل عبر الزهد‬ ‫والهروب إلى اجلبال‪ .‬البعض اآلخر يطالب بقطع أيدي النساء أرجلهن باعتبار أن كشف العورة‬ ‫أدى إلى كل هذه الهزائم‪ .‬والبعض اآلخر يرتد عن أمته ودينه والعياذ باهلل‪ ،‬والبعض األخير يتيه‬ ‫في بحر مالح‪ ،‬أمام هذه الفتنة‪ ،‬وبعض آخر يريد فتوى تسمح له بزواج املتعة‪ .‬في اليوم السابع‪،‬‬ ‫ويكون يوم جمعة‪ ،‬تقام صالة اجلمعة في كل مكان‪ ،‬عدا املسجد األقصى‪ .‬نأخذ دشا ساخنا‬ ‫في الصباح‪ ،‬بعد ليلة باهته أو ساخنة‪ ،‬ال فرق‪ .‬نذهب إلى املساجد القريبة‪ .‬نُصلي وندعو على‬ ‫الكافرين‪ ،‬ونعود إلى جبل من األرز اللتهام الغداء والنوم مثل سلحفاة مقلوبة على ظهرها‪.‬‬ ‫فيما تضع إسرائيل حجر األساس لبناء هيكل سليمان على أنقاض املسجد األقصى‪ ،‬ويخرج‬ ‫خطيب مستأجر لهذه السلطة أو تلك ليقول إن املسجد األقصى ليس مهما يا جماعة‪ ،‬ولو‬ ‫كان مهما ملا انتقلت القبلة منه إلى الكعبة ذات زمن‪ .‬للبيت رب يحميه‬


‫مقاالت‬

‫‪5‬‬

‫أيها املغتربون استمتعوا حيث أنتم!‬

‫د‪ .‬فيصل القاسم‬ ‫مهما طالت سنني الغربة باملغتربني‪ ،‬فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم‬ ‫مؤقتة‪ ،‬وال بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوما ً ما لالستمتاع باحلياة‪ ،‬وكأمنا‬ ‫أعوام الغربة جملة اعتراضية ال محل لها من اإلعراب‪ .‬الشك أنه شعور وطني جميل‪،‬‬ ‫لكنه أقرب إلى الكذب على النفس وتعليلها باآلمال الزائفة منه إلى احلقيقة‪ .‬فكم من‬ ‫املغتربني قضوا نحبهم في بالد الغربة وهم يرنون للعودة إلى قراهم وبلداتهم القدمية!‬ ‫وكم منهم ظل يؤجل العودة إلى مسقط الرأس حتى غزا الشيب رأسه دون أن يعود‬ ‫في النهاية‪ ،‬ودون أن يستمتع بحياة االغتراب! وكم منهم قاسى وعانى األم ّرين‪ ،‬وحرم‬ ‫نفسه من ملذات احلياة خارج الوطن كي يوفر الدريهمات التي جمعها كي يتمتع بها بعد‬ ‫العودة إلى دياره‪ ،‬ثم طالت به الغربة وانقضت السنون‪ ،‬وهو مستمر في تقتيره ومعاناته‬ ‫وانتظاره‪ ،‬على أمل التمتع مستقبالً في ربوع الوطن‪ ،‬كما لو أنه قادر على تعويض الزمان!‬ ‫وكم من املغتربني عادوا فعالً بعد طول غياب‪ ،‬لكن ال ليستمتعوا مبا جنوه من أرزاق في ديار‬ ‫الغربة‪ ،‬بل لينتقلوا إلى رحمة ربهم بعد عودتهم إلى بالدهم بقليل‪ ،‬وكأن املوت كان ذلك‬ ‫املستقبل الذي كانوا يرنون إليه! لقد رهنوا القسم األكبر من حياتهم ملستقبل رمبا يأتي‪،‬‬ ‫ورمبا ال يأتي أبداً‪ ،‬وهو االحتمال األرجح! لقد عرفت أناسا ً كثيرين تركوا بلدانهم وشدوا‬ ‫الرحال إلى بالد الغربة لتحسني أحوالهم املعيشية‪ .‬وكم كنت أتعجب من أولئك الذين‬ ‫كانوا يعيشون عيشة البؤساء لسنوات وسنوات بعيدا ً عن أوطانهم‪ ،‬رغم يسر احلال‬ ‫نسبياً‪ ،‬وذلك بحجة أن األموال التي جمعوها في بلدان االغتراب يجب أن ال متسها األيدي‬ ‫ألنها مرصودة للعيش واالستمتاع في الوطن‪ .‬لقد شاهدت أشخاصا ً يعيشون في بيوت‬ ‫معدمة‪ ،‬ولو سألتهم ملاذا ال يغيرون أثاث املنزل املهترئ فأجابوك بأننا مغتربون‪ ،‬وهذا البلد‬ ‫ليس بلدنا‪ ،‬فلماذا نض ّيع فيه فلوسنا‪ ،‬وكأنهم سيعيشون أكثر من عمر وأكثر من حياة!‬ ‫وال يقتصر األمر على املغتربني البسطاء‪ ،‬بل يطال أيضا ً األغنياء منهم‪ .‬فكم أضحكني‬ ‫الغنــاء‬ ‫أحد األثرياء قبل فترة عندما قال إنه ال يستمتع كثيرا ً بفيلته الفخمة وحديقته‬ ‫ّ‬ ‫في بالد الغربة‪ ،‬رغم أنها قطعة من اجلنة‪ ،‬والسبب هو أنه يوفر بهجته واستمتاعه‬ ‫املــلك الذي ليس‬ ‫للفيال واحلديقة اللتني سيبنيهما في بلده بعد العودة‪ ،‬على مبدأ أن ُ‬ ‫في بلدك ال هو لك وال لولدك!! وقد عرفت مغتربا ً أمضى زهرة شبابه في أمريكا الالتينية‪،‬‬ ‫وملا عاد إلى الوطن بنا قصرا ً منيفاً‪ ،‬لكنه فارق احلياة قبل أن ينتهي تأثيث القصر بيوم!!‬ ‫يذكــرونني‬ ‫يذكــرني بعض املغتربني الذين يؤجلون سعادتهم إلى املستقبل‪ ،‬كم‬ ‫كم‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بسذاجتي أيام الصغر‪ ،‬فذات مرة كنت استمع إلى أغنية كنا نحبها كثيرا أنا وأخوتي‬ ‫في ذلك الوقت‪ ،‬فلما سمعتها في الراديو ذات يوم‪ ،‬قمت على الفور بإطفاء الراديو حتى‬ ‫يأتي أشقائي ويستمعون معي إليها‪ ،‬ظنا ً مني أن األغنية ستبقى تنتظرنا داخل الراديو‬ ‫حتى نفتحه ثانية‪ .‬وملا عاد أخي أسرعت إلى املذياع كي نسمع األغنية سوية‪ ،‬فإذا بنشرة‬ ‫أخبار‪ .‬إن حال الكثير من املغتربني أشبه بحال ذلك اخمللوق الذي وضعوا له على عرنني‬

‫أنفه شيئا ً من دسم الزبدة‪ ،‬فتصور أن رائحة الزبدة تأتي إليه من بعيد أمامه‪ ،‬فأخذ يسعى‬ ‫إلى مصدرها‪ ،‬وهو غير مدرك أنها تفوح من رأس أنفه‪ ،‬فيتوه في جتواله وتفتيشه‪ ،‬ألنه‬ ‫يتقصى عن شيء ال وجود له في العالم اخلارجي‪ ،‬بل هو قريب منه‪ .‬وهكذا حال املغتربني‬ ‫الذين يهرولون باجتاه املستقبل الذي ينتظرهم في أرض الوطن‪ ،‬فيتصورون أن السعادة هي‬ ‫أمامهم وليس حولهم‪ .‬كم كان املفكر واملؤرخ البريطاني الشهير توماس كاراليل مصيبا ً‬ ‫عندما قال‪ ” :‬ال يصح أبدا ً أن ننشغل مبا يقع بعيدا ً عن نظرنا وعن متناول أيدينا‪ ،‬بل يجب أن‬ ‫نهتم فقط مبا هو موجود بني أيدينا بالفعل”‪ .‬لقد كان السير ويليام أوسلير ينصح طالبه‬ ‫بأن يضغطوا في رؤوسهم على زر يقوم بإغالق باب املستقبل بإحكام‪ ،‬على اعتبار أن األيام‬ ‫اآلتية لم تولد بعد‪ ،‬فلماذا تشغل نفسك بها وبهمومها‪ .‬إن املستقبل‪ ،‬حسب رأيه‪ ،‬هو‬ ‫اليوم‪ ،‬فليس هناك غد‪ ،‬وخالص اإلنسان هو اآلن‪ ،‬احلاضر‪ ،‬لهذا كان ينصح طالبه بأن يدعوا‬ ‫اهلل كي يرزقهم خبز يومهم هذا‪ .‬فخبز اليوم هو اخلبز الوحيد الذي بوسعك تناوله‪ .‬أما‬ ‫الشاعر الروماني هوراس فكان يقول قبل ثالثني عاما ً قبل امليالد‪“ :‬سعيد وحده ذلك اإلنسان‬ ‫الذي يحيا يومه وميكنه القول بثقة‪ :‬أيها الغد فلتفعل ما يحلو لك‪ ،‬فقد عشت يومي”‬ ‫إن من أكثر األشياء مدعاة للرثاء في الطبيعة اإلنسانية أننا جميعا ً منيل أحيانا ً للتوقف‬ ‫عن احلياة‪ ،‬ونحلم بامتالك حديقة ورود سحرية في املستقبل‪ -‬بدال ً من االستمتاع بالزهور‬ ‫املتفتحة وراء نوافذنا اليوم‪ .‬ملاذا نكون حمقى هكذا‪ ،‬يتساءل ديل كارنيغي؟ أوليس احلياة‬ ‫في نسيج كل يوم وكل ساعة؟ إن حال بعض املغتربني ألشبه بحال ذلك املتقاعد الذي كان‬ ‫يؤجل الكثير من مشاريعه حتى التقاعد‪ .‬وعندما يحني التقاعد ينظر إلى حياته‪ ،‬فإذا بها‬ ‫وقد افتقدها متاما ً وولت وانتهت‪ .‬إن معظم الناس يندمون على ما فاتهم ويقلقون على‬ ‫ما يخبئه لهم املستقبل‪ ،‬وذلك بدال ً من االهتمام باحلاضر والعيش فيه‪ .‬ويقول دانتي في‬ ‫فكــر في أن هذا اليوم الذي حتياه لن يأتي مرة أخرى‪ .‬إن احلياة تنقضي ومتر‬ ‫هذا السياق‪”:‬‬ ‫ّ‬ ‫بسرعة مذهلة‪ .‬إننا في سباق مع الزمن‪ .‬إن اليوم ملكنا وهو ملكية غالية جداً‪ .‬إنها امللكية‬ ‫الوحيدة األكيدة بالنسبة لنا”‪ .‬لقد نظم األديب الهندي الشهير كاليداسا قصيدة يجب‬ ‫على كل املغتربني وضعها على حيطان منازلهم‪ .‬تقول القصيدة‪“ :‬حتية للفجر‪ ،‬انظر لهذا‬ ‫اليوم! إنه احلياة‪ ،‬إنه روح احلياة في زمنه القصير‪ .‬كل احلقائق اخلاصة بوجود اإلنسان‪ :‬سعادة‬ ‫التقدم في العمر‪ ،‬مجد املوقف‪ ،‬روعة اجلمال‪ .‬إن األمس هو مجرد حلم انقضى‪ ،‬والغد هو‬ ‫مجرد رؤيا‪ ،‬لكن إذا عشنا يومنا بصورة جيدة‪ ،‬فسوف جنعل من األمس رؤيا للسعادة‪ ،‬وكل‬ ‫الفجر”‪.‬لم ال يسأل‬ ‫غد رؤيا مليئة باألمل‪ .‬فلتول اليوم اهتمامك إذن‪ ،‬فهكذا تؤدي حتية‬ ‫َ‬ ‫املغتربون عن أوطانهم السؤال التالي ويجيبون عليه‪ ،‬لعلهم يغيرون نظرتهم إلى احلياة‬ ‫هـالمي‬ ‫في الغربة‪ :‬هل أقوم بتأجيل احلياة في بالد االغتراب من أجل االستمتاع مبستقبل ُ‬ ‫في بالدي‪ ،‬أو من أجل التشوق إلى حديقة زهور سحرية في األفق البعيد؟ كم أجد نفسي‬ ‫مجبرا ً على أن أردد مع عمر اخليام في رائعته (رباعيات)‪ :‬ال تشغل البال مباضي الزمان وال بآتي‬ ‫العيش قبل األوان‪ ،‬واغنم من احلاضر لذاته فليس في طبع الليالي األمان‪.‬‬

‫«املشروع القومي» في مصر وإيران‬

‫ممدوح أحمد فؤاد حسني‬ ‫ال حتتاج أن تكون خبيرا استيراتيجيا حتى حتدد املشروع القومي‬ ‫لدولتني كبيرتني في حجم مصر وإيران‪ ,‬فاملسألة أبسط من‬ ‫ذلك بكثير‪ ,‬مجرد قراءة سريعة جلريدة األهرام الصادرة في ‪4‬‬ ‫فبراير ‪ 2010‬كفيلة بتحديد املشروع القومي لكال من الدولتني‪.‬‬ ‫في الصفحة الرابعة جتد املانشيت التالي (إيران تطلق بنجاح‬ ‫صاروخا للفضاء اخلارجي ينقل كبسولة محملة بكائنات‬ ‫حية) ‪ .‬ال داعي أن يجهد أحد نفسه في حتديد ماهية املشروع‬ ‫القومي اإليراني فقد أغنتنا األهرام عن ذلك فنشرت بتاريخ ‪2‬‬ ‫مارس ‪ 2010‬ص ‪ 2‬ما يأتي ‪ ( :‬منو العلم في إيران يفوق معدل النمو العاملي وذلك ما كشفت‬ ‫عنه نتائج دراسة حتليلية جديدة نشرتها شركو ماتريكس يانس الكندية بعنوان – النقالت‬ ‫اجليويوليتكية في بلورة العلوم منذ عام ‪ ....... 1980‬وأشار صاحب الدراسة أريك ارشا مبال‬ ‫أن اإلنتاج اإليراني ينصب علي الكيمياء غير العضوية والكيمياء النووية والفيزياء النووية‬ ‫وفيزياء الذرات والهندسة النووية مشيرا إلي سرعة نشر املقاالت اخلاصة بالهندسة النووية‬ ‫الصادرة من طهران مبعدل يزيد ‪ 250‬مرة مقارنة باملعدل العاملي ) فماذا عن املشروع القومي‬ ‫املصري؟ نعود ملطالعة أهرام ‪ 4‬فبراير ‪ 2010‬فنجد اآلتي ‪ :‬في الصفحة األولي‪ :‬مانشيت (‬ ‫ألول مرة مصر ضمن العشرة الكبار عامليا في كرة القدم) وفي الصفحة الثانية‪ ( :‬مداعبات‬

‫شريف العبد) أول مداعبة للمعلم حسن شحاته‪ .‬وفي الصفحتان اخلامسة والسادسة ‪:‬‬ ‫أربع مقاالت عن الكرة األول (كيف نترجم اإلجناز الكروي)‪ .‬والثاني (فرحة رد االعتبار) والثالث (‬ ‫السير حسن شحاته ) والرابع ( حسن ‪ ..‬وخالد ‪ ..‬وجدو ) وفي الصفحة العاشرة ‪ :‬كاريكاتير‬ ‫عن الكورة ‪ .‬وفي الصفحة احلادية عشر ‪ :‬مقال ( روح كأس أفريقيا ) للقمص صفوت‬ ‫البياضي‪ .‬عاشت الوحدة الوطنية!!‪ .‬والصفحات ‪ 18 ,17 , 16 , 15 ,14‬خمس صفحات‬ ‫رياضة أربعة منها عن الكرة والفوز بكأس أفريقيا ‪ .‬كل هذه التغطية الصحفية للفوز‬ ‫ببطولة في كرة القدم وبعد مرور أربعة أيام علي الفوز‪ ,‬وإذا أضفنا إلي ذلك إنتاج موجة‬ ‫من أفالم اجلنس املصرية (للكبار فقط) وتهديد املمثالت املصريات باالستعانة باملمثالت‬ ‫اللبنانيات في حالة عدم استجابتهن لتصوير املشاهد الفاضحة‪ ,‬فإننا نستطيع أن‬ ‫نستنتج بوضوح أن (اخلمر) هو املشروع القومي املصري!!!! أذكر أنني في شبابي كنت أقرأ‬ ‫في أحد الكتب عن تعريف اخلمر فأستوقفني تعريفا لم يرسخ في ذهني غيره ‪ ,‬والتعريف‬ ‫هو ( كل ما غيب العقل فهو خمر ) والذي أعجبني في هذا التعريف أنه لم يحدد اخلمر بنوع‬ ‫معني من املشروبات كالكحول أو النبيذ أو بنوع معني من املأكوالت كاحلشيش واألفيون ‪ ,‬بل‬ ‫عرف اخلمر بأنه كل ما يغيب العقل‪ .‬صحيح أن هناك فروقا جوهرية من الناحية الشرعية‬ ‫بني تغييب العقل بواسطة اخلمر املشروب أو املأكول وبني تغييب العقل بواسطة سيطرة‬ ‫فكرة معينة علي اإلنسان أو إلهاء الشعوب وتغييب الوعي القومي بتوافه األمور ‪ ,‬ولكنني‬ ‫ال أتكلم عن الناحية الشرعية بل عن الناحية اجملتمعية وسياسة الشعوب ‪.‬‬

‫ﰎ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺻﺎﻟﻮﻥ ﻟﻠﺤﻼﻗﺔ ﻭﻣﺪﺭﺳﺔ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﳊﻼﻗﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ‪.‬‬ ‫ﻭﺑﺎﺷﺮﺍﻑ ﻣﺪﺭﺳﻴﲔ ﺫﻭ ﺧﺒﺮﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﺠﻤﻟﺎﻝ ﻭﺍﳌﺪﺭﺳﺔ ﺑﺎﺷﺮﺍﻑ ﺍﻟﺴﻴﺪ‬ ‫ﺿﻴﺎﺀ ﺍﳊﻼﻕ ﺳﺘﻘﺪﻡ ﺍﳌﺪﺭﺳﺔ ﺍﺣﺪﺙ ﺍﻟﻘﺼﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺴﺮﻳﺤﺎﺕ ﻭﺍﳌﻮﺩﻳﻼﺕ‪ .‬ﻭﻋﻨﺪ‬ ‫ﺯﻳﺎﺭﺗﻜﻢ ﺳﺘﺠﺪﻭﻥ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻠﺒﻲ ﺭﻏﺒﺎﺗﻜﻢ ‪.‬ﻋﻠﻤﺎ ﺍﻥ‬ ‫ ﺳﻌﺮ ﺍﳊﻼﻗﺔ ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻟﻴﺔ ﺑﺨﻤﺴﺔ ﺩﻭﻻﺭﺍﺕ ﻓﻘﻂ‬‫ ﺍﻟﺬﻗﻦ ﺑﺨﻤﺴﺔ ﺩﻭﻻﺭﺍﺕ‬‫‪ -‬ﻭﺍﳋﻴﻂ ﺑﺨﻤﺴﺔ ﺩﻭﻻﺭﺍﺕ‬

‫‪ $5‬ﻓﻘﻂ‬ ‫‪3529 W Northern Ave Phoenix‬‬

‫‪602-5186894 / 602-2461-888‬‬

‫سرت‬ ‫الى قمة ِ‬ ‫من يعلق اجلرس !‬

‫بقلم ‪ :‬مأمون شحادة‬ ‫مختص بالدراسات االقليمية‬ ‫بيت حلم ‪ -‬فلسطني‬ ‫قال احلكماء قدميا ً « اذا اردت حتقيق الهدف‪ ،‬فعليك‬ ‫معرفة الطريق التي تؤدي اليه‪ ،‬وليس ان السير‬ ‫بدونه‪ ،‬مبا معناه ان هناك اسبابا ً ومسببات ملفهوم‬ ‫كلمة هدف‪ ،‬الن تلك الكلمة بحد ذاتها طريق ‪ .‬ان‬ ‫الهدف وكما ذكر اعاله يعتبر اسلوبا ً للمثابرة‪ ،‬واجلد‪،‬‬ ‫والعمل نحو طريق املستقبل‪ ،‬وليس عكس ذلك‪...،‬‬ ‫ومبا ان الهدف له طريق للمضي عليه‪ ،‬فما مدى تقبل‬ ‫القمم العربية للخروج بصياغة محددة ترسم معالم املستقبل ؟‪ ...‬من الواضح ان تلك‬ ‫«القمم» لديها التباس «فوبيوي» مزمن ال يؤهلها لصوغ بيان موحد‪ ،‬وفق نظرة سياسية‬ ‫صادقة وبعيدة عن اخلطابات الدمياغوجية!!‪ .‬فالبيان اخلتامي حتول الى سؤال ليس ككل‬ ‫االسئلة‪ ،‬لالجابة عليه‪ ،‬فهل اصبح جدارا ً تتحطم عليه احالم الشعب العربي؟‪ ،‬وهل‬ ‫اصبح تعبيرا ً ملفهوم قاعدة العمل القبلي ؟‪ ،‬وكأن االحالم العربية قادمة من املريخ –‬ ‫وليس‪ -‬من االرض‪ ،‬متناسني ان هناك وحدة تكوينية لتلك القمم‪ ،‬تضم اللغة والثقافة‬ ‫واملصالح املشتركة والتاريخ واملصير املشترك الواحد‪ ،‬هذا من جهة‪ ،‬ومن اجلهة الثانية‬ ‫فان الوطن العربي يتمتع مبقومات اقليمية‪ ،‬كاملوارد الطبيعية‪ ،‬والبشرية‪ ،‬واملوقع‬ ‫االستراتيجي‪ .‬بصراحة‪ ...،‬ان هروب البيان اخلتامي دوما ً من جوهر املطالب الشعبية‬ ‫جعله متأرجحا ً ومتدحرجا ً بني نصف الدفء ونصف املوقف‪ .‬فاملطالب الشعبية ال‬ ‫حتتاج نصف املواقف‪ ،‬كمبرر للخروج بصيغة تالئم البيان اخلتامي‪ ،‬امنا تريد موقفا ً كامالً‬ ‫الصالح البوصلة السياسية‪ ،‬واالقتصادية‪ ،‬واالجتماعية‪ ،‬مما يتطلب عدم وضع حجارة‬ ‫مغناطيسية في طريقها‪ ،‬ليتعثر بها مؤشر تلك البوصلة‪ ،‬بل يجب جمعها لبناء سلم‬ ‫للصعود عليه نحو وحدة جتمع امة الضاد في قالب واحد‪ ،‬وكما قال احلكماء‪ ،‬الضمير‬ ‫صوت هادئ يخبركم بأن أحدا ما ينظر الى املستقبل‪ ،‬فالدميقراطية‪ ،‬والتنمية‪ ،‬واالمن‬ ‫الغذائي والقومي متثل قاعدة رباعية يتربع عليها احللم العربي‪ ،‬فاحلري بالقمم العربية‬ ‫ان تسعى الى ارساء تلك املتطلبات على شاطئ الواقع‪ ،‬النها متثل الطريق االمثل حلل‬ ‫اشكاليات صراع االضداد‪ ،‬وكبداية للطريق يجب ارساء مفهوم التكامل االقتصادي بني‬ ‫الدول العربية باعتباره هدفا ً يوصل للهدف الكلي‪ ،‬وهو الوحدة العربية التي حتمل بني‬ ‫حناياها بوصلة تشير الى غد مشرق‪ ،...‬ولكن ‪ !!..‬من يعلق اجلرس ؟‬


‫لنشر جميع مناسباتكم نرجوا االتصال بنا على عنوان جريدتنا‬ ‫‪www.almogtarbeen.com‬‬

‫‪NEWS@almogtarbeen.com‬‬

‫» »يصادف في هذا الشهر عيد ميالد ابناء خادم احلسني الرادود احلسيني الشيخ محمد االنصاري الذي طاملا اعتلى املنبر احلسيني ليقدم القصائد الرائعة بحق ابي‬ ‫عبد اهلل احلسني ع وكان سباقا بخدمة ال البيت ع في جميع املناسبات يصادف عيد ميالد ابنائه في هذا الشهر‪ :‬مجتبى محمد االنصاري‪ ,‬حيدر محمد االنصاري ‪,‬زين‬ ‫العابدين محمد االنصاري‪ .‬و جريدة صوت املغتربني تتقدم باحر التهاني والتبريكات الى عائلتهم الكرمية متمنني لهم والسرتهم الصحة والعافية وطول العمر‬

‫» »يتقدم كادر جريدة صوت املغتربني بالتهنئة والتبريكات‬ ‫الى الصديق واالخ العزيز حيدر الربيعي مبناسبة زواجه امليمون‬ ‫‪ .‬نتمنى من اهلل عزة وجل ان ياخذ بيده الى اخلير والبركة ومين‬ ‫عليه بالذريه الصاحلة ويسدد خطاه ويجعل النجاح حليفة‬ ‫في كل خطواته انه سميع مجيب ‪ .‬خاصة وان له اياد بيضاء‬ ‫امدت الكثير بالعون واملساعدة ‪.‬نرحب بقدومه وعائلته الى‬ ‫والية اريزونا حيث اخوته واصدقائه الذين ينتظرون لقائه‬

‫» »يصادف اليوم عيد ميالد اية عزال لطيف الدليمي كادر جريدة صوت املغتربني يقد م اجمل التبريكات مبناسبة » »يتقدم كادر جريدة صوت املغتربني بالتهاني احلارة الى‬ ‫وبهذه املناسبة تتقدم جريدة صوت املغتربني باحر التهاني عيد ميالد صفا سلمان احلداد ويتمنى لها الصحة والنجاح اسيل انتباه فرج مبناسبة عيد ميالدها امليمون سائلني اهلل‬ ‫تعالى ان مين عليها وعلى والديها بالصحة وطول العمر‬ ‫الدائم ولوالديها طول العمر‬ ‫وتبريكات الى اسرة الطفلة اية الدليمي‬

‫» »جريدة صوت املغتربني تهنئ االخ عبد االمير السريع‬ ‫مبناسبة عيد ميالده امليمون متمنني له طول العمر‬ ‫والنجاح الدائم‬

‫للمشاركة‬ ‫بجريدة املغتربني‬ ‫‪NEWS@almogtarbeen.com‬‬

‫‪www.almogtarbeen.com‬‬

‫» »حسينية اهل البيت ع ترحب بابنائها من الالجئني اجلدد وتفتح‬ ‫ذراعيها للقيام بكل ما من شانه ان يساعدهم للوقوف على اقدامهم‬ ‫وترتيب امورهم وتسهيلها في واليتنا اريزونا‬

‫رقم الهاتف‬ ‫‪480-822-0026‬‬ ‫‪480-626-7553‬‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫حميد املوسوي‬ ‫املدير العام‬ ‫سعد سواري‬ ‫نائب رئيس التحرير‬ ‫عباس طرمي‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫احمد املالكي‬ ‫محمد العقيلي‬ ‫كرميه الطائي‬

‫» »جريدة صوت املغتربني تهنئ االخ طالب يوسف التميمي‬ ‫مبناسبة حصوله على اجلنسية االمريكية متمنني له النجاح‬ ‫الدائم في حياته القادمة‬

‫» »بدعوة من من حسينية ال البيت وحتديدا من احلاج ابو ماجد ومن جامع الصادق و‬ ‫السيد محمحد السلطاني وجامع الزهراء والذي ميثله احلاج عامر مغيض وصل الى اريزونا‬ ‫الشيخ محمد فالح العطار والقى محاضرة مبناسبة استشهاد االمام احلسن العسكري‬ ‫وذلك في حسينية ال البيت حضره جمع غفير من ابناء اجلالية‪.‬‬

‫»»بعد التوكل على اهلل سيعاد افتتاح مدرسة‬ ‫الصادق االمني ‪ .‬ص‪ .‬لتعليم اللغة العربية والقران‬ ‫الكرمي وعلى الراغبني بذلك اغتنام هذه الفرصة‬ ‫والتفضل بتسجيل ابنائم ولالطالع على شروط‬ ‫التسجيل االتصال على احد الرقمني التاليني‪623- :‬‬ ‫‪ .330-2833/602-518-2105‬علما ان فترة التسجيل‬ ‫تبدا يوم السبت املصادف ‪ 20‬اذار ‪ 2010‬وتنتهي في‬ ‫‪ 4‬نيسان ‪2010‬واهلل املوفق واملستعان مالحظة ‪:‬‬ ‫العمر من ‪ 6‬سنوات الى ‪ 18‬سنة‬


‫مبناسبة انتهاء املرحلة الدراسية‬ ‫االولى واالنتقال الى املرحلة‬ ‫الدراسية الثانية في معهد السالم‬ ‫للدراسات االسالمية يقيم معهد‬ ‫السالم احتفالية بهذه املناسبة‬ ‫يتخللها كلمة لسماحة السيد‬ ‫صاحب احلسني مدير املعهد‬ ‫وقصائد يقدمها الشعراء بهذه‬ ‫املناسبة وبعض الفعاليات لطلبة‬ ‫املعهد هذا ‪.‬وسيكون هناك حضورا‬ ‫فاعال الولياء االمور وابناء اجلالية‬ ‫الكرام وفي ختام احلفل ستوزع جوائز‬ ‫على الطلبة املتفوقني وسيكون‬ ‫موعد االمتحان النهائي للمرحلة‬ ‫االولى يوم السبت املصادف ‪10‬‬ ‫اذار ‪2010‬وموعد االحتفال واعالن‬ ‫النتائج سيكون يوم االحد ‪ 11‬اذار‬ ‫‪ 2010‬اما موعد التسجيل للمرحلة‬ ‫الثانية سوف يكون في الشهر‬ ‫اخلامس ‪ 2010‬اما بداية الدوام‬ ‫للمرحلة الثانية سيكون في بداية‬ ‫شهر حزيران ‪2012‬‬

‫ﺑﺸﺮﻯ ﺳﺎﺭﺓ‪ ,‬ﺍﻓﺘﺘﺢ ﻣﻄﻌﻢ ﻭﺍﺳﻮﺍﻕ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺍﻟﻜﺎﺋﻦ ﻓﻲ ﺟﺎﻧﺪﺭﻥ‪ ,‬ﺭﻱ ﻣﻊ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﺍﳌﻮﺳﻜﻮﻝ‬

‫‪961 W . Ray Road, Suite 1 Chandler‬‬

‫ﻭﺍﳌﻄﻌﻢ ﻳﺤﻮﻱ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻻﻛﻼﺕ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﳌﻄﻌﻤﺔ ﺑﺎﻟﻠﺤﻢ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﺍﳊﻼﻝ ﻣﻊ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ ﺍﳋﺪﻣﺎﺕ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻛﺎﺩﺭ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻭﺫﻭﲡﺮﺑﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﱘ ﺍﻟﻮﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﻭﺍﳊﺮﺹ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺣﺔ ﺍﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻓﻼﺗﻔﻮﺗﻜﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﻠﻤﺎ ﺍﻥ ﺍﻻﺳﻌﺎﺭ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺟﺪﺍ ‪.‬ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻻﺳﻮﺍﻕ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﲢﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺎﲢﺘﺎﺟﻪ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﳌﺴﻠﻤﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﺩ ﻏﺬﺍﺋﻴﺔ ﻭﻣﻨﺰﻟﻴﺔ ﲤﺘﺎﺯ‬ ‫ﺑﺎﳉﻮﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻌﺮ ﺍﳌﻌﻘﻮﻝ ﺍﳌﻨﺎﻓﺲ‪ ..‬ﻭﺑﺎﻣﻜﺎﻧﻜﻢ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ‬

‫‪4802478464‬‬

‫ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻓﻴﺼﻞ ﻭﺭﺍﻳﺎﺕ‬

‫ﻳﺴﺮﻧﺎ ﺍﻥ ﻧﻌﻤﻞ ﻣﻌﻜﻢ ﻳﺪﺍ ﺑﻴﺪ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺍﻟﺴﻨﻮﻱ‬ ‫ﻟﻼﻓﺮﺍﺩ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻭﺿﻤﺎﻥ ﺍﻛﺒﺮ ﻋﺎﺋﺪ ﻣﺎﻟﻲ ‪,‬ﻭﻟﺪﻳﻨﺎ ﻛﺎﺩﺭ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻭﻣﺘﺨﺼﺺ ﻭﻟﺪﻳﻪ ﺧﺒﺮﺓ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﺠﻤﻟﺎﻝ ‪,‬ﻧﻌﻤﻞ‬ ‫ﺍﳌﺴﺘﺤﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺧﺪﻣﺘﻜﻢ ﻭﺗﻮﺛﻴﻖ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺍﳉﺎﺩ ﻭﺍﻟﺪﺅﻭﺏ ﳊﺼﻮﻟﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻮﺍﺋﺪ ﺍﳌﺎﻟﻴﺔ ﻓﻼ ﺗﻔﻮﺗﻜﻢ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻭﺑﺎﻣﻜﺎﻧﻜﻢ ﺯﻳﺎﺭﺗﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻨﻮﺍﻥ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ‬

‫‪3118 W .Thomas Rd‬‬ ‫‪Tel 602-487-2813 / Fax: 602-272-2026‬‬ ‫ﺍﺧﻮﻛﻢ ﻏﺎﱎ ﺍﻟﻜﺮﻋﺎﻭﻱ‬


‫منوعات‬

‫‪ 8‬‬

‫أنا جنود‪...‬عمري عشرة أعوام ومطلقة‬ ‫حتكي الطفلة اليمنية جنود علي في كتاب يحوي سيرتها الذاتية‬ ‫املروعة والذي لم تقرأه بعد ‪ ،‬كيف أُرغمت وهي في التاسعة من عمرها‬ ‫على الزواج من رجل عمره ثالثة أضعاف عمرها وتعرضها لالغتصاب‬ ‫والضرب قبل أن تصنع تاريخا في اليمن باحلصول على الطالق‪ .‬ونشر‬ ‫الكتاب هذا الشهر باللغة االجنليزية في الواليات املتحدة حتت عنوان‬ ‫«أنا جنود‪..‬عمري عشرة أعوام ومطلقة»‪ ،‬ومن املقرر نشره قريبا بالعربية‬ ‫حتى يتسنى للطفلة البالغة من العمر اآلن ‪ 12‬عاما أن تقرأ أخيرا‬ ‫قصتها التي جذبت اهتماما عامليا‪ .‬وقالت جنود في رسالة بالبريد‬ ‫االلكتروني أرسلتها بواسطة مترجمتها اليمنية واخملرجة السينمائية‬ ‫خديجة السالمي «ال أعرف ما فيه ‪،‬الكتاب‪ ،‬سوى ما مت إبالغي بشأنه‪.‬‬ ‫ما زلت انتظر قراءته بلغتي‪..‬لكنني أعتقد أن من املهم نشر قصتي‬ ‫لبقية العالم‪ ».‬ولدى الناشرون خطط لنشر الكتاب الذي كتبته‬ ‫الصحفية الفرنسية ديلفني مينوي كما روي لها ‪ ،‬بـ‪ 19‬لغة بعد‬ ‫أن ظهر الكتاب ألول مرة في فرنسا العام املاضي‪ .‬وسلطت األضواء‬ ‫قبل عامني على جنود بعد أن نشرت صحيفة مين تاميز للمرة األولى‬ ‫محنتها كطفلة عروس‪ .‬وسافرت جنود إلى نيويورك بعد أن حصلت‬ ‫على لقب امرأة العام من مجلة «غالمور» لتصبح رمزا دوليا حلقوق‬ ‫املرأة‪ .‬ويكشف الكتاب كيف وافق والدها الفقير الذي لديه أكثر من ‪12‬‬

‫طفال على تزويجها وهي في التاسعة من العمر لرجل أكبر منها سنا‪.‬‬ ‫وتقول جنود إن زوجها أخرجها من املدرسة واقتادها مع عائلته إلى قرية‬ ‫حيث مارس اجلماع معها باإلكراه في الليلة األولى لزواجهما‪.‬وعندما‬ ‫سمح لها زوجها في نهاية املطاف بزيارة عائلتها في مدينة صنعاء‬ ‫انطلقت مسرعة وأوقفت سيارة أجرة وطلبت من سائقها التوجه‬ ‫بها إلى احملكمة‪ .‬وحصلت مبساعدة احملامية شذا ناصر املتخصصة‬ ‫في مجال حقوق اإلنسان على قرار من احملكمة بتطليقها لتصبح أول‬ ‫طفلة عروس مطلقة في البالد‪ .‬لكن نهاية الكتاب ليست هي نهاية‬ ‫قصتها‪ .‬وتقول اخملرجة خديجة السالمي التي تتابع عملية تعليم جنود‬ ‫إن الطفلة اليمنية فصلت من املدرسة العام املاضي بسبب تخلفها‬ ‫الدائم عن احلضور حيث كانت مشغولة للغاية في التحدث إلى‬ ‫وسائل اإلعالم‪ .‬ودفعت قضيتها وقضايا فتيات مطلقات أُخريات بعدها‬ ‫املواطنني اليمنيني للمطالبة بحظر زواج الفتيات قبل سن ‪ ، 18‬لكن‬ ‫صندوق األمم املتحدة للطفولة اليونيسيف يقول إن ربع الفتيات في‬ ‫اليمن ما زلن يتزوجن في سن ‪ 15‬عاما‪ .‬وكما أشارت جنود في مذكراتها‪،‬‬ ‫فان زواج البنات األطفال في اليمن تغذيه مجموعة عوامل تشمل‬ ‫انعدام حقوق املرأة واملصاعب االقتصادية وعادات وتقاليد قبلية ذات‬ ‫جذور راسخة في اجملتمع اليمني القبلي‪.‬‬

‫قطر متنح جنسيتها لفنان هندي بارز مصر متنع استخدام برنامج سكايب‬ ‫على إنترنت احملمول‬ ‫تعرض لتهديد من متطرفني هندوس‬

‫قررت دولة قطر منح جنسيتها للفنان الهندي القدير مقبول فدا حسني‬ ‫الذي اضطر الى الفرار من بلده بعد ان تعرض لتهديدات من جانب‬ ‫متطرفني هندوس بسبب لوحاته التي تصور آلهات مقدسات في الديانة‬ ‫الهندوسية وهن عاريات‪ .‬اعلن مقبول ذلك لصحيفة (ذي هندو) الهندية‪،‬‬ ‫ولكنه لم يفصح عما اذا كان سيقبل العرض القطري‪ .‬يذكر ان الفنان‬ ‫مقبول فر من الهند عام ‪ ،2006‬وما لبث منذ ذلك الوقت يتنقل بني دبي‬ ‫ولندن ‪.‬وقالت الصحيفة الهندية إن «تغيير مقبول الوشيك جلنسيته‬ ‫سيضع حدا لصفحة مؤسفة من التاريخ العلماني للهند املستقلة‪».‬‬ ‫ويقول املراسلون إن مقبول يعتبر واحدا من اكبر الفنانني الهنود واكثرهم‬ ‫احتراما‪ .‬وكان مقبول قد اعتذر عام ‪ 2006‬لقيامه برسم لوحة شبه الهند‬ ‫فيها بإلهة هندوسية عارية‪ .‬وكانت سلسلة من اللوحات رسمها آللهات‬ ‫هندوسيات وهن عرايات قد ادت الى احتجاجات قوية في مدينة مومباي‬ ‫في اواسط التسعينات‪ .‬وتتهم اجلماعات القومية الهندوسية املتشددة‬ ‫مقبول بجرح مشاعرها الدينية واهانة معتقداتها‪ .‬ويقول مقبول إن‬ ‫‪ 900‬دعوى قضائية قد اقيمت ضده على االقل في شتى احملاكم الهندية‪،‬‬ ‫ويضيف بأنه قد تعرض للمضايقة وان معارضه قد تعرضت لالعتداء‪.‬‬ ‫وتقول صحيفة (ذي هندو) إن مقبول لم يتقدم بطلب اجلنسية القطرية‪،‬‬ ‫بل ان احلكومة القطرية هي التي تكرمت بها عليه‪.‬‬

‫العراق يستعيد أقراط امللك منرود‬ ‫استعادت الهيئة العامة للسياحة واآلثار‬ ‫العراقية‪ ،‬أقراطا ذهبية تعود إلى كنز امللك‬ ‫النمرود‪ ،‬كانت معروضة للبيع في أحد املزادات‬ ‫بالواليات املتحدة األميركية ‪.‬وقالت مديرة‬ ‫املتحف الوطنى أميرة عيدان‪ ،‬إن معلومات‬ ‫وصلت للهيئة عن وجود أقراط ذهبية تعود‬ ‫لكنز امللك النمرود معروضة للبيع في أحد‬ ‫املزادات بواشنطن‪ .‬وأشارت إلى أن الهيئة‬ ‫قدمت الوثائق املطلوبة إلثبات أحقية املتحف‬ ‫الوطنى فى استعادة هذه األقراط‪.‬‬

‫فيلم «املنطقة اخلضراء»‪:‬‬ ‫أمريكا تفضح نفسها بنفسها‬

‫أصدر اجلهاز القومي لتنظيم االتصاالت في مصر قرارا مبنع‬ ‫عمالء اإلنترنت الالسلكي أو احملمول من استخدام برامج االتصال‬ ‫الصوتي عبر االنترنت من قبيل سكايب إلجراء املكاملات الهاتفية‬ ‫الدولية عبر شبكة اإلنترنت‪ .‬وقال عمرو بدوى الرئيس التنفيذى‬ ‫للجهاز إن احلظر يخص سكايب على االنترنت احملمول الذي يعمل‬ ‫مبودم السلكي‪ ،‬وليس على االنترنت السلكي العادي‪ .‬وقال بدوي‬ ‫ان استخدام سكايب على االنترنت الالسلكي مخالف للقانون‬ ‫النه ال مير عبر البوابة احلكومية االلزامية‪ .‬ومبوجب القانون املصري‪،‬‬ ‫يتعني على كل املكاملات الدولية املرور بشبكة املصرية لالتصاالت‬ ‫والتي متلك الدولة اغلبية اسهمها‪ .‬ولو ان السلطات املصرية‬ ‫لم تذكر اال سكايب باالسم‪ ،‬اال ان هناك العديد من برامج نقل‬ ‫الصوت عبر بروتوكوالت االنترنت‪ ،‬وتعتبر اسعارها رمزية جدا‪.‬‬

‫نوكيا حتصل على براءة اختراع ألول هاتف‬ ‫محمول يشحن نفسه تلقائ ًيا دون شاحن‬

‫حصلت شركة نوكيا على براءة اختراع جديدة‪ ،‬متكن شحن‬ ‫التليفونات احملمولة بطاقة احلركة‪ ،‬مما يجعل من املمكن إعادة‬ ‫شحنها فى أى وقت وحتت أى ظرف‪ ،‬وال حتتاج إلى موصل كهربائى‬ ‫خارجى‪ ،‬يكفى أن تقوم بتحريك التليفون احملمول قليال أثناء‬ ‫تواجده فى احلامل اجلديد‪ ،‬ويعمل احلامل اجلديد للتليفون على‬ ‫شحن البطارية تلقائيا ً باستخدام الطاقة احلركية وحدها‪ .‬ويتم‬ ‫تعليق احلامل على حزام البنطلون‪ ،‬ليتم شحن التليفون كلما‬ ‫حترك صاحبه من مكان إلى آخر‪ ،‬حيث تصاحب حركة املستخدم‬ ‫حركات إهتزازية تعمل مع التقنية اجلديدة على شحن التليفون‬ ‫احملمول بشكل تلقائى‪ ،‬ودون تدخل من املستخدم‪ ،‬ودون جهد‬ ‫عضلى كبير ميارسه‪ ،‬سوى احلركة واملشى بني احلني واآلخر‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من اجلهاز اجلديد الذى تقوم نوكيا بعمل االختبارات‬ ‫النهائية عليه حاليا ً يتعلق بالتليفونات احملمولة فقط‪ ،‬إال أن‬ ‫هذه التقنية من املمكن أن تنتقل إلى عدد آخر كبير من اجملاالت‬ ‫احليوية التى تتعرض لذات املشكلة‪ ،‬كمشغالت املوسيقى‬ ‫احملمولة ‪ ،MP3s‬وأجهزة ألعاب الفيديو احملمولة‪ ،‬وحتى األجهزة‬ ‫الطبية التى حتتاج إلى شحن كهربائى خارجى‪ ،‬مما يفتح اجملال‬ ‫فى املستقبل لالستغناء عن الشواحن رمبا بشكل نهائى‪.‬‬ ‫وحتى اآلن لم تكشف نوكيا عن وقت طرح اجلهاز اجلديد فى‬ ‫األسواق‪ ،‬أو عن املدى الزمنى الذى ميكن بعده طرح التقنية‬ ‫اجلديدة لالستخدام فى األسواق‪ .‬واكتفت الشركة بتصريح‬

‫مقتضب للمتحدث الرسمى باسم نوكيا يقول فيه إن‪ :‬مجال‬ ‫التحكم فى الطاقة كان فرعا رئيسيا ً للبحث منذ بداية األيام‬ ‫األوائل للتليفونات احملمولة‪ ،‬ومازال أحد أهم اجملاالت التى نبحث‬ ‫فيها حتى اآلن‪ ،‬ولكننا ال نستطيع التعليق حاليا عن املدى‬ ‫الزمنى املتوقع قبل أن تظهر التقنية املوصوفة فى براءة االختراع‬ ‫على شكل منتجات نهائية فى األسواق‪.‬‬

‫احملكمة العليا بأمريكا تلغي إعدام‬ ‫«سفاح» قبل تنفيذ احلكم بدقائق‬ ‫الغت احملكمة االمريكية العليا اعدام «سفاح» ارتكب ‪ 3‬جرائم‬ ‫قتل قبل دقائق على موعد تنفيذ احلكم االربعاء ‪،2010-3-24‬‬ ‫حسب ما افاد مصدر في احملكمة بعد مطالبة من فرنسا بهذا‬ ‫الشأن‪ .‬وكان من املقرر ان يعدم هانك سكينر (‪ 47‬عاما) من‬ ‫والية تكساس (جنوب) واملتزوج من فرنسية باحلقنة القاتلة عند‬ ‫الساعة ‪ 23,00( 18,00‬بتوقيت غرينتش) في سجن هانتسفيل‬ ‫في تكساس الرتكابه ثالث جرائم قتل في ‪.1993‬وجاء قرار اعلى‬ ‫هيئة قضائية في الواليات املتحدة ثالثة ارباع الساعة قبل ان‬ ‫يتوجه الى القاعة التي كان سيتلقى فيها احلقنة القاتلة‪.‬‬ ‫ويطالب سكينر بحق مقارنة عينة من حمضه الريبي النووي مع‬ ‫الدماء التي اخذ`ت في مكان اجلرمية‪ ،‬وذلك ليثبت براءته‪ .‬وترفض‬ ‫حكومة تكساس القيام بهذا الفحص ولو على نفقة املتهم‪ ،‬مبا‬ ‫ان هيئة محلفني اعتبرته مذنبا في ‪.1995‬‬

‫مواكبة للذكرى السابعة للحرب األمريكية على العراق‪ ،‬عرض‬ ‫مؤخرا الفيلم اجلديد للنجم األمريكي مات دميون‪ ،‬الذي يحمل‬ ‫عنوان «املنطقة اخلضراء»‪ ،Green Zone ،‬والذي يتطرق لقضية‬ ‫أسلحة الدمار الشامل‪ ،‬التي استخدمت كمبرر جلر العالم‬ ‫بأسره نحو حرب‪ ،‬ال زال العراقيون يعانون تبعاتها حتى يومنا‬ ‫هذا‪ .‬يحكي فيلم «املنطقة اخلضراء» قصة الرقيب روري ميلر‪،‬‬ ‫املكلف بالبحث عن أسلحة الدمار الشامل في مناطق متعددة‬ ‫في العراق‪ ،‬إال أنه وفي كل عملية بحث‪ ،‬يخرج خالي الوفاض‪،‬‬ ‫عاجزا عن العثور على أي من األسلحة التي يقوم املصدر اخلفي‬ ‫لالستخبارات األمريكية باإلبالغ عنها‪ .‬تتطور األحداث الحقا‪،‬‬ ‫لتبدأ الشكوك تساور ميلر بشأن املصدر نفسه‪ ،‬واألسلحة‬ ‫التي لم يتم العثور عليها حتى اليوم‪ ،‬خصوصا مع معلومات‬ ‫قدمها أحد املسؤولني الكبار في وكالة االستخبارات األمريكية‪،‬‬ ‫مفادها أن املعلومات خاطئة‪ ،‬ولم تساعد حتى اليوم في العثور‬ ‫على هذه األسلحة‪ .‬وفي هذه اللحظة‪ ،‬يقف ميلر أمام فريقني‪،‬‬ ‫أحدهما يحاول الكشف عن كذبة متت لتبرير هذه احلرب‪ ،‬والفريق‬ ‫اآلخر‪ ،‬يحاول إسكات اجلانب اآلخر لتبرير موقفه‪ .‬ومبا أن هذا‬ ‫الفيلم هو فيلم هوليوودي‪ ،‬فبالطبع سيختار ميلر اجلانب اخل ّير‪،‬‬ ‫ويحاول الكشف عن الكذبة التي أطلقها أحدهم لزج الواليات‬ ‫املتحدة في هذه احلرب الطويلة‪ .‬ويدخل في الصراع عراقي‬ ‫يدعى فريد عانى من جرائم صدام حسني وأعوانه‪ ،‬فيساعد‬ ‫األمريكيني في الوصول إلى اجلنرال محمد الراوي‪ ،‬أحد القادة‬ ‫السابقني في حزب البعث‪ ،‬واملسؤول عن برنامج أسلحة الدمار‬ ‫الشامل العراقي‪ .‬تتطور األحداث فيما بعد‪ ،‬ليلتقي ميلر وجها‬ ‫لوجه مع الراوي‪ ،‬ويدور بينهما حوار طويل بشأن هذه األسلحة‪،‬‬

‫وليكتشف ميلر أن الكذبة هي فعال كذبة‪ ،‬وأن هذا البرنامج‬ ‫مت وقفه في حرب اخلليج الثانية‪ ،‬أي في عام ‪ .1990‬يحاول ميلر‬ ‫إقناع الراوي باملثول أمام املسؤولني األمريكيني واإلعالم العاملي‬ ‫لالعتراف بهذه احلقائق‪ ،‬إال أن األحداث العنيفة الحقا‪ ،‬وإقدام‬ ‫العراقي فريد على قتل الراوي‪ ،‬يهدم جميع هذه اآلمال أمام‬ ‫ميلر‪ .‬والحقا‪ ،‬ومبساعدة صحفية أمريكية‪ ،‬يقوم ميلر بإرسال‬ ‫تقريره إلى جميع وسائل اإلعالم لتتكشف الكذبة أمام العالم‬ ‫بأسره‪ .‬هناك ثالث محاور في الفيلم متيزت بشكل واضح‪،‬‬ ‫ورسمت خطا واضحا للحرب األمريكية في العراق‪ .‬البعد األول‬ ‫هو عندما طلب مسؤول االستخبارات األمريكية من ميلر‬ ‫حث أحد السجناء العراقيني على عدم االستجابة لتحقيقات‬ ‫محققني أمريكيني‪ ،‬وفي تلك اللحظة يبدي ميلر استغرابه‪،‬‬ ‫وكأنه يتساءل عن االنقسام الدائر بينهم كأمريكيني‪ ،‬فيجيبه‬ ‫مسؤول االستخبارات ببساطة‪« :‬هل أنت ساذج؟» وهو داللة‬ ‫على أن الداخل األمريكي يشهد انقساما حادا بشأن هذه‬ ‫احلرب‪ .‬البعد الثاني هو جلب األمريكيني لعراقيني من اخلارج‬ ‫ليقودوا البالد‪ ،‬ومن ثم اكتشافهم أن العراقيني منقسمون على‬ ‫أنفسهم‪ ،‬ما بني سني وشيعي وكردي‪ ،‬وبالتالي فإن األمريكيني‬ ‫أدخلوا أنفسهم في متاهة يصعب اليوم اخلروج منها‪ .‬البعد‬ ‫األخير وهو األهم هو اللقطة األخيرة في الفيلم‪ ،‬والتي يظهر‬ ‫فيها ميلر راكبا سيارة عسكرية مع مجموعته‪ ،‬متجهني نحو‬ ‫أحد آبار النفط العراقية‪ ،‬وهنا ينتهي الفيلم‪ ،‬ليترك املشاهد مع‬ ‫السبب احلقيقي لغزو األمريكيني للعراق‪ ،‬أال وهو النفط‪ ،‬فكاتب‬ ‫الفيلم ومخرجه يريان أن االستيالء على آبار النفط العراقية‬ ‫وحراستها هو سبب الرئيسي لوجود األمريكيني هنا‪.‬‬

‫الزيدي‪:‬‬ ‫لم اتلق أي تبرعات من الذين وعدوني‬

‫انتقد الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي يقيم حاليا في‬ ‫بيروت كل الذين اخلوا بوعودهم له بعد أن رشق الرئيس االميركي‬ ‫السابق جورج بوش بحذائه في بغداد سنة ‪ . 2008‬وقال الزيدي انه‬ ‫خالل وجوده في السجن بعد أن رشق بوش بحذائه وصلته اصداء‬ ‫التبرعات املالية التي سيقدمها اشخاص ورجال اعمال عرب‬ ‫واجانب له‪« ،‬ونزوال عند هذا الكالم قررت تأسيس مؤسسة تعنى‬ ‫بضحايا االحتالل االميركي للعراق ولكن تبني لي الحقا انه كالم‬ ‫بكالم ولم اتلق اية اموال الطالق مؤسستي االنسانية وجميعهم‬ ‫نكثوا بوعودهم ومبا في ذلك قناة البغدادية التي كنت اعمل فيها‬ ‫صحفيا‪ ».‬واضاف الزيدي هو مراسل صحفي عراقي كان يعمل مع‬ ‫قناة البغدادية ان قناة البغدادية «متلصت ايضا من كالم صاحبها‬ ‫عون اخلشلوك باعطائي منزال في بغداد بعد ان قال ذلك في وسائل‬ ‫االعالم‪ ».‬وتابع الزيدي ان مؤسسته «تؤكد احتفاظها بحقها‬ ‫باللجوء الى القضاء الن صاحب قناة البغدادية تبرع باملنزل على‬ ‫الهواء مباشرة وفي تقارير اخبارية خاصة بقناته مضيفا «فانا‬ ‫حني علمت بتبرع صاحب القناة باملنزل تبرعت به بدوري لصالح‬ ‫مؤسسة اغاثة ضحايا االحتالل االميركي في العراق‪ ».‬واستطرد‬ ‫«منذ خروجي من املعتقل لم اتقاض راتبا من قناة البغدادية حتى‬ ‫االن ولم تصلني املاليني التي قيل عنها في االعالم‪ ».‬وقال انه اقدم‬ ‫على بيع عقار ميلكه في العراق ليؤمن معيشته‪.‬‬


‫منوعات‬

‫‪9‬‬

‫يوسف األحمد أصر على موقفه‬ ‫دعوتي لـ”هدم املبنى العثماني باحلرم” تخدم املسلمني‬

‫أصر د‪ .‬يوسف األحمد أستاذ الشريعة بجامعة اإلمام‬ ‫بالرياض على رأيه مجددا‪ ،‬دون التراجع عن فتواه السابقة‬ ‫بشأن هدم املبنى العثماني باملسجد احلرام من أجل‬ ‫توسعة ساحة الطواف ليعالج اكبر أزمة تواجه احلجاج‬ ‫واملعتمرين املسلمني في املستقبل‪ ،‬مؤكدا ان هذا املشروع‬ ‫هو األكبر في خدمة اإلسالم واملسلمني‪ ،‬وهو معد من‬ ‫خالل دراسة عرضت على جهات عليا‪ .‬وذكر األحمد في‬ ‫تصريحات تلفزيونية ليلة اجلمعة ‪ 2010-3-26‬لقناة‬ ‫«احملور» ان هذه الدراسة التي يطالب فيها بهدم املبني‬ ‫العثماني جاءت حلل االختناق في احلرم‪ ،‬ومن اجل املرأة‬ ‫التي تتعرض للسقوط في باحة احلرم املكي أثناء الطواف‬ ‫في أوقات الذروة‪ .‬وأثار حديث األحمد األسبوع املاضي‬ ‫حول هدم املسجد احلرام وإعادة بنائه بشكل دائري «ملنع‬ ‫االختالط»‪ ،‬والتوسعة على املسلمني‪ ،‬ردود فعل واسعة‪،‬‬ ‫وتناقلته املنتديات واملاوقعن كما رد عله عدد من العلماء‬ ‫من داخل السعودية وخارجها‪ .‬وشدد الداعية السعودي‬ ‫الذي أثار جدال كبيرا طوال األسبوع املاضي بفتواه‪ ،‬على ان‬ ‫هذه التوسعات تعالج األزمة اخلاصة بالطواف بعيدا عن‬ ‫فكرة الهدم ألنه من غير املقبول هدم رمز اإلسالم‪ ،‬وأضاف‬ ‫«أنا لم اقل هدم املسجد احلرام بل أطالب بإعادة بناء املبنى‬ ‫القدمي‪ ،‬واجلميع يعرف حدود هذا املبنى‪ ،‬وهو حول الكعبة‪،‬‬ ‫وبعيدا عنها‪ ،‬وهو معروف باملبنى العثماني‪ ،‬والذي شيد‬ ‫قبل ‪ 800‬عام تقريبا‪ ،‬وهذا املبنى يحتاج إلى إعادة بناء من‬ ‫اجل التوسعة من ناحية‪ ،‬والتجديد من ناحية ثانية ألنه‬ ‫مبنى قدمي»‪ .‬وحول ما إذا كانت فتواه تشجع إسرائيل على‬

‫هدم املسجد األقصى طاملا ان هناك داعية إسالمي أفتى‬ ‫بهدم أجزاء من احلرم املكي ‪ ،‬أوضح د‪ .‬األحمد على ان مشروع‬ ‫الفتوى والدراسة ال يشجعان إسرائيل على ذلك ‪ ،‬ألنها‬ ‫تفعل ما تريد ان تفعله اآلن‪ .‬وأكد د‪ .‬األحمد ان هذه الدراسة‬ ‫تعد بحثا علميا شديد الدقة‪ ،‬ومتلك جهات عليا نسخة منه‬ ‫ضمن مشروعات التوسعة القائمة حاليا في احلرم املكي‪،‬‬ ‫وهذا املشروع اخلاص بالتوسعة قابل للدراسة من خالل إعادة‬ ‫البناء‪ ،‬الن هذا البحث العلمي عرض أيضا على جميع اجلهات‬ ‫الهندسية لعالج مشكلة الطواف‪ ،‬ومن املتوقع ان يعالج‬ ‫اكبر أزمة ليصب في خدمة االسالم واملسلمني‪ .‬‬

‫ّ‬ ‫«حكاي»‬ ‫محمود لبيب «حالق الرؤساء»‪ :‬مبارك «صموت» والسادات‬

‫سرد مصفّ ف الشعر املصري الشهير محمود لبيب ذكرياته ومواقفه مع عدد من‬ ‫املشاهير في مجال السياسة والفن والرياضة الذين اعتاد أن يصفف لهم شعرهم‬ ‫على امتداد رحلته مع املهنة‪ ,‬وفي مقدمة هؤالء الرئيسان‪ ،‬احلالي حسني مبارك‪,‬‬ ‫والراحل أنور السادات‪ ,‬وأيضا ً كوكبة من كبار الفنانني منهم عبداحلليم حافظ‬ ‫وعبدالوهاب‪ ,‬وجنوم الكرة مثل محمود اخلطيب وحسن حمدي وغيرهم‪ .‬وفي حديثه‬ ‫عن ذكرياته مع الرئيس حسني مبارك قال لبيب إنه شديد االنضباط وصموت ألبعد‬ ‫قص شعره‪ ,‬مشيرا ً إلى أنه بدأ تصفيف شعر الرئيس‬ ‫احلدود وغالبا ً ال يفتح حديثا ً خالل ّ‬ ‫مبارك منذ كان نائبا ً للرئيس‪ ،‬وذلك خالل اجتماعات مهمة في اإلسكندرية في أواخر‬ ‫السبعينات‪ ،‬كما صفف يومها شعر جنليه عالء وجمال‪ ,‬ومنذ ذلك الوقت وهو يذهب‬ ‫لتصفيف شعر الرئيس في القصر اجلمهوري‪ .‬وأكد لبيب أن الرئيس مبارك كان أحيانا ً‬ ‫ينتظره إذا تأخر في الطريق‪ ،‬وال يلومه في حال التأخير‪ ،‬وأنه فقط كان يكتفي بتقدمي‬ ‫االعتذار للرئيس‪ ,‬بعكس العاملني في الرئاسة الذين كانوا يتشددون معه‪ .‬وأشار إلى‬ ‫أن عبدالوهاب زكي (أحد العاملني برئاسة اجلمهورية) قال له ذات مرة بعد أن تأخر إنه‬ ‫من املمكن أن يحدد له املوعد قبل املوعد األصلي بساعة فرد لبيب عليه بالقول‪« :‬أنا‬ ‫لست موظفا ً بالقصر اجلمهوري‪ ,‬إنني أحترم عملي وموعدي‪ ،‬لكن أحيانا ً الطريق قد‬ ‫يؤخر وصولي»‪ .‬موضحا ً أن الرئيس قابله وقتها وكأن شيئا ً لم يكن ألنه رحب الصدر‪.‬‬ ‫وروى لبيب خالل حوار مع إلعالمي إبراهيم حجازي ببرنامج «دائرة الضوء»بقناة «النيل‬ ‫الرياضية» مساء اإلثنني ‪ ,2010-3-22‬جانبا ً مع ذكرياته مع الرئيس الراحل أنور السادات‬ ‫الذي وصفه بأنه «حكاي» أثناء وقت احلالقة‪ ,‬وأنه غالبا ً ما كان يبادر بفتح احلديث‪.‬‬ ‫وبني أن املرة الوحيدة التي سأله فيها الرئيس السادات عن أحد الشؤون العامة كانت‬ ‫بعد أحداث يناير ‪ 1977‬التي أطلق عليها السادات اسم «انتفاضة احلرامية»‪ ,‬والتي‬ ‫اندلعت بعد قرارات السادات برفع أسعار بعض السلع األساسية‪ ,‬وأن السادات قال‬ ‫له وقتها إن هدف قراراته التي فجرت تلك االنتفاضة هو وصول الدعم ملن يستحقه‬ ‫يقص شعر الراحل الشيخ محمد متولي‬ ‫من املصريني‪ .‬وأضاف أنه كان يتمنى أن‬ ‫ّ‬ ‫الشعراوي‪ ،‬ليس ألنه عالم دين عظيم وحسب‪ ,‬ولكن ألنه يحب أن يتعامل مع الكبار‬ ‫والعظماء وكل من له باع طويل في مجاله‪ .‬وكشف لبيب عن جوانب عالقته بالفنان‬ ‫الراحل عبداحلليم حافظ الذي قال إنه كان يتعامل معه كصديق‪ ،‬وأنه كان ينتقل له‬ ‫ملنزله تقديرا ً لظروفه الصحية‪ ,‬وأنه لم يكن يفعل ذلك مع بقية الفنانني اآلخرين‪,‬‬ ‫وأكد أن عبداحلليم لم يضع مطلقا ً أي «باروكة» حتى وفاته‪ ,‬وإن جميع تسريحاته‬ ‫كانت من تصميمه‪.‬وقال إنه كان يحضر أحيانا ً جانبا ً من بروفات عبداحلليم وأدرك خالل‬ ‫تلك البروفات مدى حب عبداحلليم لعمله وحرصه على إتقانه‪ ,‬مشيرا ً إلى أن الفنان‬ ‫الراحل كان يتمتع بذكاء نادر في مواقفه وتعامالته االجتماعية‪ ,‬وضرب مثالً على ذلك‬ ‫بكيفية احتوائه خلصومة مع املوسيقار الراحل بليغ حمدي خالل حضورهما حلفل‬

‫زفاف جنل الرئيس السادات‪ .‬وشدد لبيب على أنه لم يعرف عبداحلليم احلقيقي وكم أنه‬ ‫كان عبقريا ً وذكيا ً بهذه الدرجة إال بعد رحيله‪ ,‬وقال «كنت دائما ً معه طوال مشواره مع‬ ‫الغناء‪ ،‬وأحيانا ً كنت أذهب معه حفالته وكان دائما ً يسألني عن رأيي في األغنيات التي‬ ‫يجري عليها بروفات أو يقدمها في احلفالت»‪ .‬وأضاف أن عبداحلليم حتى في قمة مرضه‬ ‫لم يعرف شيئا ً اسمه العجز أو االستسالم مادام أنه قادر على الوقوف على قدميه‪،‬‬ ‫وحقيقة القول انه تأخر للسفر للعالج في اخلارج هو قول خاطئ ألن هذه حياته وهذا‬ ‫عمره وهو كان مؤمنا ً بذلك‪ .‬وتناول املصفف العالقة التي ربطته أيضا ً بالعديد من‬ ‫ُ‬ ‫الكتاب واملفكرين مثل إحسان عبدالقدوس وأنيس منصور ويوسف إدريس وغيرهم من‬ ‫املشاهير‪ ,‬وأوضح أن يوسف إدريس طلب منه أن يوثق عالقته بهؤالء النجوم بتصويرها‬ ‫على الفيديو وبصور شخصية معهم‪ ,‬لكنه لم يفعل ذلك‪ .‬كما أشار ملشاهير الكرة‬ ‫ممن يترددون على صالونه أمثال النجم السابق محمود اخلطيب الذي كان يتردد على‬ ‫محله منذ كان ناشئا ً بنادي األهلي‪ ,‬وكذلك معظم جنوم النادي األهلي مثل رئيس‬ ‫النادي حاليا ً الكابنت حسن حمدي وأيضا ً رئيس االحتاد الدولي لكرة اليد الكابنت‬ ‫حسن مصطفى واملايسترو صالح سليم رئيس نادي األهلي السابق والذي كان يأتي‬ ‫له في محل الشواربي‪ ،‬إلى جانب كل من الكابنت سمير زاهر رئيس احتاد كرة القدم‬ ‫املصري وأيضا ً عادل هيكل حارس مرمى األهلي السابق‪ .‬ومن زبائنه أيضا ً مشاهير نادي‬ ‫الزمالك السابقني مثل الكابنت يكن حسني ونبيل نصير وحمادة إمام ورأفت عطية‬ ‫واحلامولي وأحمد مصطفى‪ ،‬ومن نادي الترسانة اللواء الدهشوري حرب الذي عرفه‬ ‫كبيرا ً وليس العبا ً ومصطفى رياض والشاذلي وآخرين من مشاهير الرياضة زمان واآلن‪.‬‬ ‫وكشف لبيب عن حادثة شخصية غ ّيرت مجرى حياته وجعلته أقرب إلى اهلل تعالى‪,‬‬ ‫ومواظب على العبادة وتغيير منط حياته السابق‪ ,‬وذلك بعد تعرضه حلادث مرور على‬ ‫طريق القاهرة االسكندرية عام ‪ 1979‬أصيب خالله بإصابات خطيره في ساقه وبقي‬ ‫على إثره يتردد على املستشفيات لتلقي العالج وخضع خلمس عمليات جراحية خالل‬ ‫عامني‪ .‬وقال «احلادثة جعلتني إنسانا ً آخر‪ ،‬بعدها حتولت الى العبادة بعد أن كنت ال‬ ‫أفعل شيئا ً إال لشهرة واسم محمود لبيب فقط‪ ،‬لكن بعد ذلك ذهبت للحج العديد‬ ‫من املرات لي وألبي وأمي وجدي وحتى لصديق لي كان يعمل معي في احملل‪ ،‬ألنني‬ ‫اكتشفت أنه مخلص في العمل‪ ،‬ويتحمل كل املسؤوليات ووقت كنت ذاهبا ً للحج‬ ‫وجاء يودعني‪ ،‬فوهبت له هذه احلجة دون أن يعرف»‪ .‬وكشف أنه عمل ملدة عام ونصف‬ ‫العام كحالق متجول على دراجة في منطقة احلسني‪ ،‬وكان في نهاية الشهر يجد لديه‬ ‫«ثروة» قيمتها ثالثة جنيهات كعائد شهري‪ ،‬ألنه كان يحصل على ‪ 5‬قروش من كل زبون‬ ‫يحلق له طوال الشهر‪ .‬وختم لبيب حديثه بأنه يحلق لنفسه دون الوقوف أمام مرآة‪،‬‬ ‫مؤكدا ً أنه تع ّلم ذلك بالتعود واخلبرة‪ ،‬وال يفضل أن يحلق شعره لدى آخرين‪.‬‬ ‫القاهرة ‪ -‬عنتر السيد‬

‫الشباب العراقي واالنترنت‪ :‬بني التعارف والتواصل مع اخلارج‬

‫كان مساء بغداد الشاحب قد حل عندما توجهنا الى حي الكرادة الذي يقع على الضفة‬ ‫الشرقية من نهر دجلة والذي طالته‪ ،‬مثله مثل بقية مناطق العراق موجة التفجيرات‬ ‫وآخرها ذلك االنفجار الذي وقع الشهر املاضي واستهدف عددا من الفنادق ومن بينها‬ ‫فندق شيراتون الواقع في تخوم احلي والذي كان من املفترض ان نقيم فيه‪ .‬خالفا‬ ‫للتغطيات االخبارية السابقة‪ ،‬لم نذهب الى احلي الذي تقطنه غالبية من الشيعة‬ ‫واملسيحيني لتغطية انفجار ما كما هي العادة‪ ،‬وامنا لزيارة احد مقاهي االنترنت‬ ‫املنتشرة في احلي ووجد فيها السكان متنفسا ومنفذا يربطهم بالعالم اخلارجي‪ .‬رغم‬ ‫ان املسافة بني مكتب بي بي سي في بغداد‪ ،‬واملقهى ال تتعدى الكيلومتر الواحد‪ ،‬اال ان‬ ‫الوصول الى املقهى استغرق اكثر من نصف ساعة قضيناها في التوقف عبر احلواجز‬ ‫االمنية التي يطلق عليها العراقيون اسم «السيطرات» حيث تُخضع جميع السيارات‬ ‫التي متر عبر هذه احلواجز لتفتيش دقيق بواسطة اجهزة الكشف عن املتفجرات‪ ،‬كما‬ ‫يخضع ركابها للتدقيق في هوياتهم‪ .‬بدا لنا املقهى الذي يقع في ركن بناية تطفح‬ ‫مياه اجملاري من جنباتها وكأنه مركز لالتصاالت‪ ،‬فاملقهى الذي يغص بالكثير من الزبائن‬ ‫الذين يربط كل واحد منهم سماعة باذنه بينما ميسك مبايكرفون وقد انهمكوا في‬ ‫تبادل التحايا بصوت عال مع ذويهم واحبائهم‪ ،‬لدرجة إن «شلونك» التي يتبادلها‬ ‫العراقيون للسالم مع بعضهم تبدو غالبة وطاغية على املكان وتسمعها اينما وجهت‬ ‫اذنك‪ .‬وقد سألت عمر وهو شاب في العشرينات من العمر عن السبب الذي حمله على‬ ‫اجمليء الى هذا املقهى فاجابني باقتضاب ‪ »:‬جئت للتحدث مع عائلتي التي تقيم في‬ ‫الدمنارك واالطمئنان على احوالهم وكذلك للسؤال عن مساعيهم الستخراج تأشيرة‬ ‫دخول لي لاللتحاق بهم»‪ .‬غادة وهي عراقية محجبة بدت منهمكة في حديث طويل‬ ‫عبر االنترنت وقد تناهي الى صوتها وهي حتاول اقناع محدثها بجدوى مشروع كي يزودها‬ ‫باملال الفتتاحه‪ ،‬لكنها رفضت احلديث معنا بدعوى انها مشغولة واننا نضيع وقتها‬ ‫خاصة وان ساعة االتصال التي حجزتها عبر االنترنت توشك على االنتهاء‪ .‬لم تكن غادة‬ ‫وحدها هي املشغولة باالستفادة القصى قدر من الزمن الذي تنفقه في االنترنت‪ ،‬كان‬ ‫اجلميع يفعلون ذلك‪ ،‬فهم يتكلمون ويتصفحون في آن واحد بريدهم االلكتروني او‬ ‫املواقع االخبارية‪ .‬هذا املقهى هو أحد مقاهي االنترنت التي انتشرت في ارجاء العراق‬ ‫بطوله وعرضه مثلما ينتشر الفطر في املروج‪ ..‬وبعض هذه املقاهي يقع في اماكن ال‬ ‫تخطر على بال مثل سطح بناية مدمرة‪ ،‬او في عمق حي بائس يبدو للوهلة االولى وكأن‬ ‫صلته بعصر املعلوماتية شبه مقطوعة إن لم تكن مقطوعة بالكامل‪ ،‬بينما يقع‬ ‫البعض اآلخر داخل مراكز تسوق فخمة ومكيفة يسميها الناس هنا بـ»املوالت»‪ .‬وهكذا‬ ‫فان العراق املعاصر الذي ارتبط في االخبار باالنفجارات والدمار واخلوف وعمليات القتل‬ ‫على الهوية وايضا باجلدر االسمنية وحواجز التفتيش التي ال حصر لها‪ ،‬يشهد‬ ‫انفجارات من نوع آخر عنوانها الرئيسي هو املعلوماتية واالتصاالت‪ ،‬ويشكل االنترنت‬ ‫الذي دخل البالد بقوة وعلى حني غرة احملرك الرئيسي او الصاعق لتلك االنفجارات التي‬ ‫توصف باحملمودة‪ .‬وشكلت االتصاالت املرتبطة باالنترنت مثل «املسنجر» او «السكايب»‬ ‫او ما شاكلها احملرك االساسي لتنامي إنتشار االنترنت في العراق حيث درج الكثيرون‬ ‫على التواصل مع اهلهم واقاربهم في اخلارج عبر تلك الوسائل التي تعتبر رخيصة‬ ‫نسبية مقارنة باالتصاالت الهاتفية املباشرة‪ ،‬اال ان استخدام االنترنت ال يقتصر فقط‬ ‫االتصاالت الهاتفية‪ ،‬فهناك البريد االلكتروني الذي يلقى رواجا كبيرا هو االخر باعتباره‬ ‫وسيلة زهيدة التكلفة للتواصل مع اآلخرين‪ .‬وهناك ايضا مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫مثل «الفيس بوك» الذي انتشر في العراق انتشارا وصف بالصاروخي ‪ ،‬وهو انتشار يبدو‬

‫واضحا في ان معظم من التقيت بهم‬ ‫في العراق لديهم حسابات في «فيس‬ ‫بوك»‪ ..‬وبدرجة اقل في موقع «تويتر»‬ ‫و»بال توك»‪ .‬ورغم ان خدمة االنترنت‬ ‫في العراق ليست فائقة السرعة‪،‬‬ ‫وتتسم ببط االستجابة في كثير من‬ ‫االحيان‪ ،‬اال ان البعض من العراقيني‬ ‫وجدوا فيها فرصة للتعارف او الكمال‬ ‫نصف دينهم‪ ،‬خاصة مع انتشار الكثير‬ ‫من مواقع التعارف والزواج العراقية‬ ‫على االنترنت ومن بينها موقع (شبكة‬ ‫التعارف العراقية) الذي يقول في‬ ‫اعالناته الترويجية‪ »:‬تعرف هنا على‬ ‫اصدقاء وصديقات جدد بنات او شباب‬ ‫من جميع انحاء وطننا (العراق) او من‬ ‫خارجه‪ .‬رمبا نصفك الثاني ينتظرك‪ ..‬هنا أقوى واول موقع تعارف»‪ ...‬ويقدم املوقع سيرة‬ ‫ذاتية مرفقة بالصور لكل راغب او راغبة في الزواج على ان يسهم املوقع في اتاحة‬ ‫التواصل بني الراغبني‪ .‬التقيت بأحمد الذي طلب عدم االشارة الى اسمه بالكامل وهو‬ ‫شاب في مقتبل العمر يقيم في بغداد تعرف على زوجته التي كانت تسكن في اربيل‬ ‫عبر االنترنت وانتهى هذا التعارف بالزواج قبل ستة اشهر‪ .‬سألت احمد عن سبب حترجه‬ ‫من ذكر اسمه بالكامل‪ ،‬فقال إنه سيشعر باخلجل إذا عرف الناس بأنه تزوج عبر االنترنت‬ ‫وأنه اتفق مع زوجته على عدم االشارة الى طريقة تعارفهما‪ ،‬وقال إنه كان قد سجل‬ ‫نفسه باسم مستعار في احد مواقع التعارف العراقية وتواصل مع عدة فتيات من‬ ‫املسجالت في ذلك املوقع قبل ان ينتهي به االمر الى التعرف بالفتاة التي اصبحت‬ ‫زوجته‪ .‬حكى لي احمد قصة لقائه االول مع زوجته‪ ،‬قائال إنه اضطر الى السفر الى‬ ‫اربيل بواسطة طيران اخلطوط اجلوية العراقية التي تسير رحلتني يوميا بني بغداد واربيل‬ ‫وتبلغ اجرة التذكرة حوالي الـ‪ 150‬دوالرا‪ ،‬حتى يتمكن من لقائها‪ .‬واشار الى انهما اتفقا‬ ‫على اللقاء في احد مراكز التسوق كما اتفقا على شكل وتفاصيل املالبس التي‬ ‫سيلبسانها حتى يتسنى لهما معرفة بعضهما البعض وقال إنهما كان يشعران‬ ‫باخلجل الشديد من بعضهما البعض اال انهما متكنا من كسر ذلك احلاجز وسارا في‬ ‫طريق التعارف الذي انتهى اخيرا بالزواج‪ .‬قصة احمد وزواجه من زوجته وهي عراقية من‬ ‫اجلنوب نزحت الى كردستان العراق مع اهلها بسبب اخملاوف االمنية‪ ،‬هي انعكاس لقصة‬ ‫عالقة صداقة اخرى قامت بني فتاتني تقيم احداهما في اربيل وتدعى شازان‪ ،‬بينما تقيم‬ ‫الثانية في بغداد وتدعى رفل‪ .‬عالقة الصداقة بني الفتاتني نسجت خيوطها عبر‬ ‫االنترنت في البداية‪ ،‬حيث تعارفتا عبر «الفيس بوك» وظلتا تتواصالن عبر «املسنجر»‬ ‫والهاتف بشكل شبه يومي وتتحدثان في شتى االمور مثل املوضة والطقس واحالم‬ ‫املستقبل وغير ذلك‪ ،‬كما تطمئنان على بعضهما البعض كلما افادت االنباء بوقوع‬ ‫انفجار في بغداد‪ .‬تقول رفل التي تدرس الطب في جامعة بغداد إنها تعرفت على شازان‬ ‫بوصفها عراقية وانها لم تكن معنية البتة بهوية صديقة او ما اذا كانت مسلمة ام‬ ‫مسيحية شيعية او سنية او تنتمي الى العرب او االكراد وغير ذلك‪ ،‬وامنا ما يعنيها‬ ‫اساسا ان جتد صديقة بغض النظر عن لونها او عرقها او دينها‪ .‬هذه العالقة التي‬

‫تخطت حواجز اجلغرافيا والسياسة‪،‬‬ ‫تبدو متناقضة الى حد كبير مع‬ ‫تباعد االمر الواقع احلاصل حاليا بني‬ ‫كردستان وبغداد‪ ،‬حيث احتجت مثال‬ ‫الى تأشيرتي دخول االولى للعراق‪،‬‬ ‫واالخرى لدخول اقليم كردستان‪،‬‬ ‫كما ان االقليم الذي ينعم بامن‬ ‫واستقرار نسبيني مقارنة ببقية‬ ‫انحاء العراق يبدو وكأنه ينأى‬ ‫بنفسه شيئا فشيئا عن السلطة‬ ‫املركزية في بغداد وهو يحظى‬ ‫بحكم ذاتي بينما تتزايد املشاعر‬ ‫القومية بشكل ظاهر رغم موجات‬ ‫النازحني او املهجرين العرب الذين وفدوا الى االقليم فرارا من التفجيرات واالستهداف‬ ‫وانعدام االمن في مناطقهم‪ .‬عندما طرنا من اربيل الى بغداد كانت عال هي من زودنا برقم‬ ‫هاتف صديقتها البغدادية رفل التي كانت تتحدث عنها مبودة ظاهرة واعتزاز مبعرفتها‬ ‫وصداقتها ‪ .‬اال ان رفل ال تذهب الى مقاهي االنترنت في بغداد بسبب اخملاوف االمنية‬ ‫وخشيتها من ان تتعرض لتفجير او استهداف‪ ،‬وهي حتظى بخدمة انترنت تزودها بها احدى‬ ‫شركات االنترنت الكثيرة التي دخلت البالد بقوة‪ .‬عندما طلبنا من رفل تصويرها خارج مبنى‬ ‫كلية الطب او في احد مقاهي االنترنت‪ ،‬ترددت في البداية‪ ،‬ثم رفضت بحجة أن ذلك قد‬ ‫يؤدي الى لفت االنظار وبالتالي يجعلها هدفا للمضايقات او االستهداف‪ ،‬وعرضت علينا‬ ‫زيارتها في منزلها الذي يقع في احد الشوارع الرئيسية الراقية في بغداد‪ .‬ورفل ال تخرج من‬ ‫منزلها اال للكلية او السوق وهي تقول إن االنترنت عوضها عن اخلروج‪ ،‬النه مكنها من‬ ‫التواصل مع العالم اخلارجي‪ ،‬لكنها تشتكي مثلها مثل الكثيرين من بطء االنترنت وعدم‬ ‫استجابتها في بعض االحيان ومن انقطاع الكهرباء في اغلب االحيان‪ .‬عندما كنا مع رفل‬ ‫في منزلها‪ ،‬انقطعت الكهرباء عدة مرات‪ ،‬اال ان جهاز الكمبيوتر احملمول الذي يخصها ظل‬ ‫يعمل ومرتبطا باالنترنت وهي تقول‪ »:‬احرص دائما على ان يظل جهاز الالب توب مشحونا‬ ‫ومربوطا على الدوام بالكهرباء حتى اظل في االنترنت في حال انقطاع الكهرباء وهي عادة‬ ‫ما تنقطع»‪ .‬اذا كانت رفل قد وجدت في االنترنت عزاء وتسرية لها خالل املرحلة احلرجة التي‬ ‫متر بها بالدها‪ ،‬فان داشني وهي مغنية كردية عراقية تقيم في املانيا‪ ،‬وجدت في االنترنت‬ ‫منفذا اتاح لها الشهرة في بالدها عموما وفي كردستان خاصة‪ ،‬وكذلك نشر اغانيها عبر‬ ‫موقع «يوتيوب» الشهير‪ ،‬والتواصل مع معجبيها وكذلك منتقديها عبر موقع فيس بوك‪.‬‬ ‫وطبقت شهرة داشني االفاق خاصة في كردستان لدرجة اطلق عليها البعض لقب شاكيرا‬ ‫كردستان بسبب طريقة ادائها ورقصها املشابهة الداء ورقص املطربة املعروفة شاكيرا‪ ،‬اال‬ ‫انها مع ذلك ال حتظى بذات االنتشار في وسائل االعالم الكردية احمللية رمبا بسبب انتقادات‬ ‫الكثيرين لطريقتها في الرقص او ادائها الغنائي اجماال‪ .‬تقول داشني التي رافقتنا في اجلزء‬ ‫االول من رحلتنا العراقية والذي يختص بكردستان‪ ،‬إن االنترنت ساعدها كثيرا في اختراق‬ ‫ذلك احلصار‪ ،‬حيث اسهم في توصيل اغانيها حتى قبل ان تنتشر البوماتها في محال بيع‬ ‫االشرطة املوسيقية‪ ..‬تضيف داشني ‪ »:‬قائمة اصدقائي في «فيس بوك» هي خمسة االف‬ ‫وهناك ثالثة الف طلب صداقة آخر في االنتظار لكن «الفيس بوك» ال يسمح بان تزيد قائمة‬ ‫اصدقائك عن خمسة االف وال اعرف كيف احل هذه املشكلة»‪.‬‬


‫‪١٠‬‬

‫الكلمات األفقية‬ ‫‪-1‬قائل العبارة‪ « :‬البحر من ورائكم والعدو أمامكم‬ ‫‪-2‬أعطى رأيا خبيرا ‪ -‬إعادة تدوير املواد الطبيعية‬ ‫‪-3‬البلد الوحيد في العالم الذي ال يضع اسمه على طوابع البريد ‪-‬‬ ‫حرف نفي‪.‬‬ ‫‪-4‬نصف قارب ‪ -‬نصف أرسل‬ ‫‪-5‬مسرحية سياسية قدمها دريد حلام‬ ‫‪-6‬هوادة ‪ -‬نصف ناشط‬ ‫‪-7‬مدينة أسبانية في أفريقيا محاطة بأراض مغربية ‪ -‬يقترب كثيرا‬ ‫في القيمة أو العدد‬ ‫‪-8‬خلف (بالعامية) ‪ -‬مناسبة تعود بشكل مستمر ‪ -‬نصف راجع‬ ‫‪-9‬رئيس أميكي سابق اشتهر بفضيحة لونسكي‬ ‫‪-10‬مدينة ترفيهية اميركية كبيرة منها نسخة في فرنسا‬

‫منوعات‬

‫الكلمات الرأسية‬ ‫‪-1‬قارن في احلجم ليرى مدى التطابق ‪ -‬سقوط‬ ‫‪-2‬جعل اآلخر شريكا ‪ -‬نظام نقل الرسائل‬ ‫‪-3‬مشاركة في األفكار حول موضوع ما ‪ -‬ما بعده‪.‬‬ ‫‪-4‬مجموع احتياجات املكتب من الورق واألقالم وغير ذلك‬ ‫‪-5‬نصف مركز ‪ -‬وضع الشيء في الركن ومبعنى اعتمد عليه‬ ‫‪-6‬كريه الرائحة ‪ -‬متشابهات‬ ‫‪-7‬طيب الطعم وارائحة ‪ -‬عاصمة اروبية (معكوسة)‬ ‫‪-8‬نصف يرجو ‪ -‬حمام بخار حديث ‪ -‬نصف تالي‪.‬‬ ‫‪-9‬املرأة التي ال زوج لها أو الرجل الذي ال زوجة له ‪-‬خالون من‬ ‫النجاسة‬ ‫‪10‬فاكهة كاخلوخ ‪ o‬زناد (مبعثرة)‪.‬‬

‫قوانني سودوكو‬ ‫‪ -1‬سودوكو تلعب بواسطة‬ ‫مصفوفة‪ ،9×9‬مقسمه بدورها‬ ‫إلى مصفوفات صغيرة ‪3×3‬‬ ‫تدعى «املناطق»‪:‬‬ ‫‪ -2‬عند بداية اللعبة سوف تكون‬ ‫بعض خاليا املصفوفة محتوية‬ ‫على أرقام‪:‬‬ ‫‪ -3‬الهدف من لعبة سودوكو هو‬ ‫أن نقوم بوضع األرقام من ‪ 1‬إلى‬ ‫‪ 9‬في اخلانات اخلالية (رقم واحد‬ ‫في كل خانة) باتباع اإلرشادات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫أ‪ .‬ميكن استخدام ارقم مرة‬ ‫واحدة في كل سطر‪:‬‬ ‫ب‪ .‬ميكن استخدام الرقم مرة‬ ‫واحدة في كل عمود‪:‬‬ ‫ج‪ .‬ميكن استخدام الرقم مرة‬ ‫واحدة في كل منطقة‪:‬‬ ‫الختصار هذه التعليمات‪ ،‬يجب‬‫استخدام الرقم مرة واحدة في‬ ‫كل سطر‪ ،‬عمود و منطقة‪.‬‬

‫هل تعلم‬

‫مقطع لقناة ‪ abc‬يرصد دفاع مواطنني‬ ‫أمريكيني عن مسلمة‬

‫لعل التجربة التي قامت بها محطة ‪ abc‬األمريكية‬ ‫من خالل تسجيل مشهد لقياس مدى التفاعل مع‬ ‫سلوك عنصري نحو إحدى املسلمات احملجبات قد‬ ‫يبدو ملفتا من حيث ما أظهره بخالف املتوقع وإن كان‬ ‫في هامش معقول إال أنه في كل األحوال أظهر أن‬ ‫التعميم في كون األمركيني عنصريني نحو احملجبات‬ ‫اإلسالمية هو أمر خارج نطاق احلقيقة إلى حد ما‬ ‫حيث تفاعل بعض الزبائن مع املوقف إيجابيا ورفضوا‬ ‫سلوك العنصرية ووفروا نوعا من احلماية بشكل أو‬ ‫بآخر ‪ .‬املقطع يظهر دخول فتاة يشير شكلها وزيها‬ ‫إلى كونها مسلمة محجبة ‪ -‬تقوم بدورها ممثلة‬ ‫أمريكية ‪ -‬تدلف ملتجر لغرض شراء بضعة احتياجاتها‬ ‫وبالتنسيق املسبق مع البائع يقوم األخير مبطالبتها‬ ‫مبغادرة احملل رافضا البيع لها بحجة أنها (إرهابية‬ ‫) ‪ ،‬فيما يرصد بقية املشهد تفاعل زبائن احملل أثناء‬ ‫سماعهم ومشاهدتهم للحوار بني املسلمة احملجبة‬ ‫وبني البائع الذي يظهر مبظهر العنصري‪ .‬احلوار الذي‬ ‫دار في املشهد تضمن في بدايته محاولة البائع طرد‬ ‫الفتاة فيما كان هناك سؤال ألحد الزبائن عما إذا كان‬ ‫يرى في موقف البائع عنصرية ما فيرد بأن من حق البائع‬ ‫عدم البيع ملن « ال تعجبه مالبسه أو ال يبدو مظهره‬ ‫جيدا « ‪ ،‬في ضوء أن ذلك حرية ما وليست شخصية‬ ‫‪ ،‬وهذه العبارة كانت تأييدا بشكل أو بآخر للعنصرية‬ ‫‪ ،‬غير أنه عندما كشفت له فكرة املشهد جلأ للتبرير‬ ‫بالقول « نحن األمريكيني نشعر أننا مهددين من اخلارج‬ ‫ولذلك فاننا ندافع عن انفسنا بطريقة خشنة جدا «‪.‬‬ ‫غير أن امللفت كانت لهجة االستنكار على البائع من‬ ‫قبل بعض الزبائن من اجلنسني عن أنه ال ميتلك احلق‬ ‫لرفض البيع لها في ظل إلقاء االتهامات جزافا حيث‬ ‫تصل مسامع البائع عبارات مثل « توقف عن التصرف‬ ‫بعنصرية مع الناس فهي امريكية مثلك» ‪ ،‬وفيما‬ ‫يدافع آخر عنها يرد عليه البائع متهما إياه بأنه «ليس‬ ‫أمريكيا جيدا « جملرد أنه لم يؤيده ضدها فيرد عليه «‬ ‫أنا امريكي مخلص وابني قد عاد لتوه بعد اكثر من‬ ‫سنة من العراق وهذا ليس له عالقة بها(يشير إليها)‬ ‫« ‪ ،‬مضيفا « لقد اسات الي كثيرا وانا سوف اعلم‬ ‫اجلميع بذلك» ‪ .‬التقرير من خالل املقطع يؤكد على أن‬ ‫املسلمات يتعرضن لالساءة كثيرة وأنه يتم اتهامهن‬ ‫باالرهاب جملرد دفاعهن عن معتقدهن ‪ ،‬كما يشير‬ ‫التقرير أن يجب إعطاء االعتبار إلى أنهن يدافعن عن‬ ‫أمريكا بشكل أو بآخر ‪ .‬ويبرز املقطع أيضا أن نسبة‬ ‫الذين دافعوا عن املسلمة احملجبة كانوا بنسبة ضعف‬ ‫ممن وقف ضدها حيث كان إلى جانبها ‪ 13‬شخص في‬

‫مقابل ‪ ، 6‬إال أن نسبة الـ ‪ 6‬تبقى مخيفة لها بحيث‬ ‫جتعلها «تخشى اخلروج لوحدها» ‪ .‬يذكر أن مجلس‬ ‫العالقات اإلسالمية األمريكية (كير) هو غالبا املتصدي‬ ‫للعنصرية التي تتعرض لها احملجبات مثل حادثة منع‬ ‫قاضي امريكي ضد إحدى النساء املسلمات احملجبات‬ ‫بعد أن رفض دخولها احملكمة بسبب ارتدائها احلجاب‪،‬‬ ‫وقضى بحبسها ‪ 10‬أيام بتهمة انتهاك سياسة منع‬ ‫ً‬ ‫انتهاكا‬ ‫احلجاب داخل القاعة‪ ،‬مؤك ًدا أن ذلك مي ِّثل‬ ‫للحقوق التي يكفلها القانون‪ .‬وسبق له املطالبة‬ ‫بسن قوانني للحد من ذلك ‪ .‬وفي ‪2009‬م مثال ناشد‬ ‫املدير التنفيذي جمللس العالقات اإلسالمية األمريكية‬ ‫(كير) الرئيس األمريكي باراك أوباما‪ ،‬في رسالة وجهها‬ ‫له في ‪ ،2009-1-7‬وقف التضييق على احملجبات أخيرا‬ ‫بعد فرض القواعد اجلديدة التى وضعتها إدارة أمن‬ ‫النقل األمريكية لدخول املسافرين إلى الواليات‬ ‫املتحدة بعد تلق شكاوى بـ»حتسس» رؤوس احملجبات‬ ‫في املطارات‪ .‬فيما سبق للرئيس األمريكي أوباما أن‬ ‫صرح بعض احلادثة في أحد خطاباته أنه لن يسمح‬ ‫أن يسيطر اخلوف مؤكدا « نريد أن يتم تطبيق روح‬ ‫هذا اخلطاب من قبل األجهزة األمنية»‪ .‬هذا في الوقت‬ ‫الذي مينع فيه الدستور األمريكي استهداف احلجاب‬ ‫كرمز ديني فيما دافع الرئيس األمريكي في خطابه‬ ‫الشهير للعالم اإلسالمي في القاهرة عن حق فتاة‬ ‫بوضع حجابها كأحد األدلة على حماية احلريات‬ ‫الدينية»‪ ،‬مؤكدا «ال أتوقع أنه على املسلمة اآلن أن‬ ‫تنزع حجابها لتخفيف وتيرة الهستيريا غير املبررة»‪.‬‬

‫ •البصل احللو‪ ،‬كان الفاكهة املفضلة عند قدماء الرومان‬ ‫ •الزيت واملاء ميكن أن يختلطا‪..‬اذا وضعت قطعة من الصابون‬ ‫معهما‬ ‫ •أن عنق الزرافة يحتوي على عدد من الفقرات يساوي العدد‬ ‫املوجود في عنق االنسان‬ ‫ •أن مجموع ماتضعه أنثى الذباب من بيض طوال حياتها أكثر‬ ‫من ‪ 500‬بيضة‬ ‫ •أن ألف سمكة من سمك الفانوس تزن كيلوجراما ً واحدا ً‬ ‫ •أن ارتفاع نسبة امللوحة في البحار يستطيع االنسان العوم‬ ‫بدون خشية ان يغرق‬ ‫ •أن التمر يزيل االمساك‪ ،‬بينما البلح غيرالناضج يوقف‬ ‫االسهال‬ ‫ •أن نحلة العسل‪..‬اذا لسعتك متوت هي على الفور‬ ‫ •أن أول األصوات التي يستطيع الطفل متييزها‪ ،‬هو صوت األم‬ ‫ •أن مقدرة احلصان والهر واألرنب على السمع‪..‬أكبر من مقدرة‬ ‫االنسان‪ ،‬وهي تستطيع حتريك آذانها اللتقاط أضعف األصوات‬ ‫ •احلصان اذا ُقطع ذيله‪..‬مات‬ ‫ •العقرب اذا أُحيط بالنار يلسع نفسه‪،‬وميوت‬ ‫ •األفيال تبكي عندما تكون حزينة‬ ‫ •الفيل ميوت‪..‬اذا دخلت في أذنه منلة‬ ‫ •الطفل ال ميكنه البكاء حقيقة قبل مرور خمسة أسابيع على‬ ‫األقل بعد الوالدة ‪ . .‬إذ تبدأ حينئ ٍذ فقط القنوات الدمعية في‬ ‫عملها‬ ‫ •أن املخ البشرى يتكون من أثنى عشر مليون خلية تسيطر على‬ ‫العضالت واألعصاب وأجهزة اجلسم اخملتلفة‬ ‫ •أول بئر نفطية ُحفرت في العالم كانت في والية بنسلفانيا‬ ‫األمريكية عام ‪1859‬‬ ‫ •أن أطول احلروب في العالم هي حرب املائة عام بني فرنسا‬ ‫وبريطانيا‪ ،‬عام ‪1338‬م‪ ،‬واستمرت حتى عام ‪ ،1453‬أي دامت ‪115‬‬ ‫عاما ً‬ ‫ •ـ أن أول حديقة حيوان انشئت في العالم ‪ . .‬كانت في باريس‬ ‫عام ‪1793‬م‬ ‫ •حتتوي طبقة األيونسفير وهي الطبقة العليا في الغالف اجلوي‬ ‫على جسيمات ذرية مشحونة لها أهمية بالغة في االتصاالت‪،‬‬ ‫وانتقال موجات الراديو‬ ‫ •الفرس يستطيع أن يظل شهرا ً كامالً واقفا ً على أقدامه‬ ‫ •أغلب األسماك التي في أعماق عميقة جدا ً ‪ . .‬عمياء‬

‫من أقوال الشعوب‬ ‫ •قطرات املاء القليلة قد تصنع جدوال ً ‪ (.‬مثل ياباني )‬ ‫ •زى املراكبية يتخانقوا على احلبل (مثل مصري)‬ ‫ •من ليس في محفظته نقودا ً ‪ ..‬ينبغي أن يكون في لسانه حريرا ً‬ ‫‪(.‬مثل ماليزي)‬ ‫ •احلب والعطر اليختبئان (مثل صيني)‬ ‫ •لذة االنتقام ال تدوم سوى حلظة‪ ،‬أما الرضا الذي يوفره العفو‬ ‫فيدوم إلى األبد (مثل اسباني)‬ ‫ •أيها اإلنسان ال تنس املوت فانه لن ينساك ( مثل تركي )‪.‬‬ ‫ •ازرع كل يوم‪..‬تأكل كل يوم (مثل مصري)‬ ‫ •التخمة أشد فتكا ً من اجلوع‪ ( .‬مثل أملاني ) ‪.‬‬ ‫ •تخ ّلص من همومك بوضعها في جيبك املثقوب (مثل صيني)‬ ‫ •الشجرة الضخمة تعطي ظالً أكثر مما تعطي ثمرا ً ‪ ( .‬مثل‬ ‫إيطالي )‪.‬‬ ‫ •على الذين يعطون أن ال يتحدثوا عن عطائهم‪ ،‬أما الذين يأخذون‬ ‫فليذكروا ذلك‪ ( .‬مثل برتغالي )‪.‬‬ ‫ •الغضب ريح قوية تطفي مصباح العقل (مثل أمريكي)‬ ‫ •إن كان الرجل بحر‪..‬تكون املرأة جسر‪(.‬مثل مصري)‬ ‫ •ال يقول عن احلظ أعمى إال الذي ال يراه‪( .‬مثل فرنسي) ‪.‬‬ ‫ •ليس لألكذوبة أرجل لكن للفضيلة أجنحة‪ ( .‬مثل صيني ) ‪.‬‬ ‫ •من نظر الى الناس بعني العلم مقتهم ومن نظر إليهم بعني‬ ‫احلقيقة عذرهم (مثل إيطالي)‬ ‫ •ما أعظم النصر الذي يتم دون إراقة دماء‪( .‬مثل أسباني) ‪.‬‬ ‫ •ما من نبتة حتمل األرز مطبوخاً‪( .‬مثل ياباني ) ‪.‬‬ ‫ •علمني أهلي الكالم‪ ،‬وعلمني الناس الصمت (مثل‬ ‫تشيكوسلوفاكي)‬ ‫ •أن تكون انسانا أمر سهل‪ ،‬أما أن تكون رجال فهذا صعب (مثل‬ ‫روسي)‬ ‫ •املرأة ظل الرجل عليها أن تتبعه ال أن تقوده (مثل أمريكي)‬ ‫ •عامل ابنك كأمير طوال خمس سنوات‪ ،‬وكعبد خالل عشر‬ ‫سنني‪ ،‬وكصديق بعد ذلك(مثل هندي)‬ ‫ •يبقى االنسان حكيما ما دام يفتش عن احلكمة‪ ،‬ومتى اعتقد‬ ‫أنه وجدها يصبح غبيا (مثل إيراني)‬ ‫ •اعط حبك ألمرأتك‪ ،‬وسرك لوالدتك (مثل ايرلندي)‬ ‫ •إذا احتد أفراد القطيع‪ ،‬نام األسد جائعا(مثل كيني)‬ ‫ •حذار من املرأة التي تتحدث عن فضيلتها‪ ،‬والرجل الذي يتحدث‬ ‫عن استقامته(مثل فرنسي)‬ ‫ •اإلعجاب بالنفس وليد اجلهل‪ ( .‬مثل إسباني)‬

‫حتذير لبريطاني «حترش» بزميلته بعد‬ ‫مرورها بكاشف للجسم بهيثرو‬ ‫وجهت الشرطة البريطانية إنذارا ً إلى أحد العاملني في مطار‬ ‫«هيثرو» بدعوى تلفظه بتعليق بذيء على إحدى زميالته في‬ ‫العمل عندما وقفت في جهاز مسح ضوئي لكامل اجلسم‪ ،‬عن‬ ‫طريق اخلطأ‪ .‬ونقلت وكالة األنباء البريطانية‪ ،‬بريس أسوسيشن‪،‬‬ ‫عن ناطقة باسم الشرطة قولها» تلقت الشرطة مزاعم حادث‬ ‫في القاعة اخلامسة مبطار هيثرو‪ ،‬وأصدر حتذير حترش من الدرجة‬ ‫ضد ذكر في اخلامس والعشرين من العمر‪ ».‬أشارت متحدثة‬ ‫باسم «إدارة املطارات البريطانية‪ ،‬القائمة على إدارة مطار هيثرو‪،‬‬ ‫إلى حتقيقات جارية‪ ،‬وأن «إجراءات مناسبة» ستتخذ»‪ ،‬فور التأكد‬ ‫من املزاعم‪ .‬وأضافت‪« :‬نتعامل مبحمل جد بالغ مع أي مزاعم عن‬ ‫سلوك غير الئق أو إساءة استخدام األجهزة األمنية‪ ،‬هذه املزاعم‬ ‫يجرى التحري عنها بدقة وعمق‪ ».‬ويذكر أن املاسح الضوئي لكامل‬ ‫اجلسم‪ ،‬من األجهزة األمنية املستحدثة في املطارات البريطانية‬ ‫منذ مطلع العام احلالي‪ ،‬وبعد محاولة تفجير طائرة أمريكية في‬ ‫رحلة إلى «ديترويت» في رحلة من أمستردام بهولندا في عطلة‬ ‫أعياد امليالد‪ .‬ولفت رئيس الوزراء البريطاني‪ ،‬غوردون براون‪ ،‬إلى أن‬ ‫املاسحات ضرورة ملكافحة «نوع جديد من التهديدات»‪ ،‬غير أن‬ ‫املنتقدين رأوا فيها تعدي على حق اخلصوصية‪ .‬وشددت سوزي‬ ‫أوبال‪ ،‬من مفوضية حقوق اإلنسان واملساواة في اململكة املتحدة‪،‬‬ ‫على أن احلادثة تعكس ما متثله تلك املاسحات الضوئية من جتاوز‬ ‫على حق اخلصوصية وامتهان لكرامة البشر‪ ».‬وأضافت أوبال‪:‬‬ ‫«حتتاج احلكومة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لضمان عدم‬ ‫تكرار هذا النوع من احلوادث‪« ».‬ويذكر أن املشرعني البريطانيني‬

‫أشاروا في تقرير نشر األربعاء إلى أن مخاوف التعدي على‬ ‫اخلصوصية حيال املساحات الضوئية «مبالغ فيها‪ ».‬وجاء في تقرير‬ ‫«جلنة الشؤون الداخلية» مبجلس العموم البريطاني‪ « :‬املسافرون‬ ‫باجلو يبدون بالفعل تسامحا ً جتاه الغزو الكبير للخصوصية‪ ،‬وال‬ ‫نشعر بأن املساحات الضوئية لكامل اجلسم ستضيف الكثير‬ ‫في هذه احلالة‪ ...‬اإلنشغال حول اخلصوصية يجب أن ال يحول دون‬ ‫نشر تلك األجهزة‪».‬‬

‫سيدة أعمال بالسعودية تثير جدال‬ ‫ً الشتراطها «عريس مسيار»‬

‫تنافس آالف اخلطاب من جنسيات مختلفة على ماليني سيدة‬ ‫األعمال التي عرضت نفسها للزواج ونشرت قصتها في مجلة‬ ‫«رؤى» السعودية‪ .‬وذكرت صحيفة «عكاظ» أن الطلبات تضمنت‬ ‫رجاال من مختلف الشرائح العمرية واملستوى التعليمي‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى أن األمر لم يتوقف عند البسطاء احلاملني بالثراء فحسب‪،‬‬ ‫بل امتد إلى بعض النخب‪ ،‬ومنهم كاتب معروف وصف نفسه‬ ‫بالرومانسية وأعلن أنه يريد الزواج من سيدة املاليني ويحلم أن‬ ‫«يبقى معها طوال العمر» في املقابل‪ ،‬أثارت قصة املرأة التي‬ ‫متتلك خمسة ماليني ريال غضب وحنق مجموعة من النساء‪،‬‬ ‫وأعلنت مجموعة منهن أن على املرأة طالبة الزواج مراجعة‬ ‫طبيب نفساني ألنها رمبا تكون «مصابة بخلل وحتتاج إلى العالج»‪.‬‬ ‫وتأكيدا على صدقيتها في طلب العريس أعلنت سيدة األعمال‬ ‫عن رغبتها في زواج املسيار‪ ،‬وأنها جادة في االرتباط بالعريس الذي‬ ‫تختاره ولكن بشرط أن يقبل الرجل الذي تختاره الشروط التي‬ ‫وضعتها‪ .‬ويعرف بعض علماء الدين زواج املسيار بأن يتزوج إنسان‬ ‫امرأة زواجا مستوفيا لشروطه الشرعية‪ ،‬ويشرط عليها أن ال‬ ‫ينفق عليها‪ ،‬وال يبيت عندها إال قليال‪ ،‬وأن ال تطالبه بالعدل بينها‬ ‫وبني زوجاته األخريات إن كان له زوجات أخريات غيرها‪.‬‬


‫رياضية‬ ‫‪11‬‬ ‫العب كرة سلة أميركي‪-‬إيراني ينتزع اإلعجاب في‬ ‫بطوالت كرة السلة اجلامعية‬

‫واشنطن—قصة علي فروخمانيش هي قصة حلم حتقق؛ وهناك أميركيون إيرانيون وإيرانيون‬ ‫في جميع أنحاء العالم ممن يهتفون له ويشجعونه‪ .‬قبل أيام كان فروخمانيش طالبا مغمورا‬ ‫في جامعة غير ذائعة الصيت في أواسط الواليات املتحدة‪ .‬وهو ميارس لعبة كرة السلة وقد‬ ‫حالف فريقه احلظ هذا العام إذ تأهل لإلشتراك في املباريات النهائية التي ستقرر بطولة‬ ‫كرة السلة في اجلامعات هذا املوسم‪ .‬وفي الثواني األخيرة ألول مباراة حقق لفريقه الفوز‬ ‫بتسديده رمية مبهرة من مسافة بعيدة عن السلة‪ .‬وبعد يومني وفي مباراة ثانية كرر‬ ‫فروخمانيش نفس التكتيك‪ .‬وفجأة أصبح جنل العب كرة طائرة إيراني بطال في الواليات‬ ‫املتحدة وخارجها‪ .‬فقد ظهرت صورته على أسبوعية «الرياضة املصورة» ‪Sports Illustrated‬‬ ‫وصحيفة نيويورك تاميز كما أجريت معه مقابالت على شبكات تلفزة خاصة بالتغطية‬ ‫الرياضية وغيرها من محطات تلفزيونية‪ .‬وقال الالعب األميركي اإليراني إن تأييد الغرباء‬ ‫له ال سيما اإليرانيني واألميركيني اإليرانيني عموما ال يزال يتدفق على صفحته في موقع‬ ‫فيسبوك للتواصل االجتماعي ومن اخلارج‪ .‬وأضاف‪« :‬أنا حتما أرحب به فقد كان هذا مبثابة‬ ‫جتربة مذهلة‪ ».‬ولغرض فهم احلماسة التي تكتنف فروخمانيش من املفيد فهم مستوى‬ ‫اإلهتمام باملباريات السنوية التي تتوج بطولة كرة السلة في اجلامعات والكليات األميركية‪.‬‬ ‫ففي نهاية املوسم اإلعتيادي يتم اختيار ‪ 65‬فريقا للمباريات التي تقام في جميع أنحاء‬ ‫البالد على مدى ‪ 3‬أسابيع إبتداء من منتصف آذار‪/‬مارس‪ .‬وفترة هذه املبارات وما يكتنفها‬ ‫من حماسة باتت تعرف بـ»جنون مارس»؛ إذ بينت دراسة ملؤسسة مايكروسوفت أن حوالي‬ ‫‪ 60‬مليون أميركي يراهنون على أي من الفرق ستصل إلى املبارات النهائية وحتى الرئيس‬ ‫أوباما الذي لديه شغف بهذه اللعبة تكهن عالنية بأسماء الفرق التي يظن أنها قد تصل‬ ‫إلى البطولة النهائية‪ .‬والفوزان اللذان حققهما فريق فروخمانيش‪ ،‬وهو فريق جامعة شمال‬ ‫أيوا‪ ،‬لم يكونا متوقعني إطالقا‪ ،‬خاصة املباراة الثانية التي تغلب فيها على فريق جامعة‬ ‫كانزاس الذي كان يتوقع عموما أن يفوز باملباراة‪ .‬ودفع فوز جامعة شمال أيوا بها إلى مصاف‬ ‫الفرق الست عشرة النهائية التي ستتبارى ويؤمل أن تكون من بني الفرق األربع النهائية‬ ‫في مطلع الشهر القادم‪ .‬فروخمانيش هو جنل والدين رياضيني ومدربني‪ ،‬إال أن رياضة والديه‬ ‫كانت الكرة الطائرة حيث كان أبوه‪ ،‬ما شاء اهلل فروخمانيش‪ ،‬قائد الفريق الوطني اإليراني‪.‬‬ ‫وقد جاء الواليات املتحدة كطالب في سبعينيات القرن املاضي حيث التقى سيندي فريدريك‬

‫قبل حوالي ‪ 30‬عاما حينما أحضرت فريقها للكرة الطائرة إلى مخيم الكرة الطائرة الذي‬ ‫كان يعمل فيه ماشاءاهلل مدربا‪ .‬وعقب زواجهما‪ ،‬متكن كالهما من العثور على وظائف في‬ ‫التدريب الرياضي‪ .‬وتعلم إبنهما الوحيد لعبة الكرة الطائرة‪ ،‬لكنه حتول إلى كرة السلة‬ ‫معلال ذلك بالقول‪« :‬كانت تلك الرياضة الوحيدة التي كان مبقدوري أن أمارسها وحيدا بدون‬ ‫انتظار آخرين كي يشاركوني‪ ».‬وهكذا اضطر والداه أن يدرباه قليال في كرة السلة وما كان‬ ‫منهما إال أن وضعا عصي مكانس في صناديق قمامة كي ميثلوا العبني مقابلني وليتعلم‬ ‫إبنهما كيف يسدد الكرة فوق رؤوسهم‪ .‬واليوم بطول ‪ 183‬سنتمترا يعد فروخمانيش‬ ‫قصير القامة قياسا مبتوسط طول جنوم كرة السلة اجلامعيني‪ .‬لكن وبفضل والديه وعصي‬ ‫املكانس تعود فروخمانيش على تسديد الكرة فوق العبني أطول منه‪ .‬وهو قال عن هذه‬ ‫التجرية‪« :‬أنا لم أعتقد أني سأكون أقصر قامة من العديد من الالعبني اآلخرين‪ ».‬وكان والداه‬ ‫يطلبان من مدربي كرة السلة في اجلامعات التي كانا يعمالن فيها مجابهة ابنهما بتمارين‬ ‫تشكل حتديات له‪ .‬وقالت والدته‪« :‬لم يلزمنا أن نحفز هذا الولد فهو يعمل جاهدا ويعشق‬ ‫التمارين‪ ».‬ويعرف عن فريق جامعة شمال أيوا أن لديه دفاعا متراصا ويقوم بجهود جماعية‬ ‫وكان سجله الفوز بـ‪ 30‬مباراة وخسارة ‪ 4‬مبارات‪ .‬وال يهيمن أي من الالعبني على الفريق إذ‬ ‫يلعب فروخمانيش كحارس ومتوسط نقاطه هو ‪ 9.7‬في املباراة وقد حل في املرتبة الرابعة‬ ‫في فريقه املكون من خمسة العبني كما أنه الهداف األول—فقط ‪ 12‬نقطة في مباريات هذا‬ ‫املوسم‪ .‬ويقول فروخمانتيش‪« :‬جميعنا أصدقاء حميمون ونتالقى مع بعض ولدى جميعنا‬ ‫دور لنقوم به‪ ».‬ولم يؤد اإلهتمام الذي لقيه في أدائه البطولي في املباريات في آخر حلظة إلى‬ ‫احلسد‪ ،‬وعن ذلك يقول‪ :‬إذا قام العب آخر بلعبة فذة فكأنك أديت أنت هذه اللعبة‪ .‬ومن باب‬ ‫الصدفة أنه في املباريتني األخيرتني كنت أحتكم بالكرة حينما كان وقت املباراة على وشك‬ ‫أن ينفد‪ ».‬وفروخمانيش‪ 21 ،‬عاما‪ ،‬يتخصص في دراسته بالشؤون املالية‪ ،‬لكنه ذكر أنه قد‬ ‫يالزم كرة السلة بعد تخرجه هذا العام على األقل لفترة وجيزة‪ .‬وقال كذلك‪« :‬قد أسافر‬ ‫إلى اخلارج لكي ألعب كمحترف وأنا ما زلت في ريعان الشباب أو قد أعمل كمدرب كرة‬ ‫سلة‪ ».‬ويود كذلك أن يزور أقرباءه من ناحية والده في إيران؛ فهو لم يستطع حتى اآلن لقاء‬ ‫جديه وأعمامه وأبناء أعمامه الذين لم يرهم من قبل‪« .‬وسيكون ذلك حلما يتحقق» متاما‬ ‫كتسديد الرمية الفائزة في إحدى املبارايات القومية‪ ،‬كما يقول‪.‬‬

‫إبراهيم حسن يتهم االحتاد املصري الفيفا يحدد موعد جلسة استماع‬ ‫لشكوى اجلزائر ضد مصر‬ ‫بـ»التهاون» مع احتاد شمال أفريقيا‬

‫اعتبر املدير الفني للفريق األول لكرة القدم بنادي الزمالك‬ ‫حسام حسن ما حدث مع شقيقه إبراهيم بشأن التضارب‬ ‫والغموض في قضية رفع اإليقاف املفروض عليه من قبل احتاد‬ ‫شمال إفريقيا لكرة القدم الذي يرأسه اجلزائري محمد روراوة‬ ‫«إهانه للكرة املصرية»‪ .‬وطالب الرياضيني املصريني مبساندة‬ ‫شقيقه في هذه القضية حتى يتم رفع اإليقاف املفروض عليه‬ ‫ملدة خمس سنوات‪ .‬وقال حسام حسن لـ»العربية‪.‬نت» «إن‬ ‫شقيقي كان يسير في اإلجراءات القانونية بصورة صحيحة‬ ‫من خالل شكواه للمحكمة الرياضية الدولية‪ ،‬ولكن احتراما‬ ‫الحتاد الكرة املصري وألحمد شاكر عضو املكتب التنفيذي‬ ‫باحتاد شمال إفريقيا قام بسحب شكواه والتنازل عنها مقابل‬ ‫وعد برفع اإليقاف‪ .‬وبالفعل قام شاكر بإبالغنا برفع اإليقاف‬ ‫ثم فوجئنا بتصريحات من رئيس احتاد شمال إفريقيا اجلزائري‬ ‫محمد روراوة يؤكد فيها عدم رفع اإليقاف‪ .‬وأخشي أن يكون‬ ‫شقيقي قد تعرض لعملية خداع حتى يسحب شكواه ثم‬ ‫يستمر إيقافه‪ .‬ونتمنى من أحمد شاكر أن ينفذ وعده ويتم رفع‬ ‫اإليقاف»‪ .‬ومن جانبه قال إبراهيم حسن املنسق العام لفريق‬ ‫الكرة بالزمالك لـ»العربية‪.‬نت» «لو كان لدينا احتاد كرة قوي‬ ‫ما تعرضت ملا تعرضت له‪ ،‬وأمتنى أال أكون قد تعرضت لعملية‬

‫غش وخداع من أجل سحب الشكوى من احملكمة الرياضية‪،‬‬ ‫ولو حدث ذلك سيكون موقف أحمد شاكر في غاية السوء‪،‬‬ ‫وسأضطر ملقاضاة كل من خدعني‪ .‬وأمتنى أن يصدق كالم‬ ‫شاكر ويتم رفع العقاب‪ ،‬مؤكدا ً أن شاكر ال يتحمل املسؤولية‬ ‫مبفرده ولكن أيضا ً رئيس احتاد الكرة سمير زاهر ونائبه هاني أبو‬ ‫ريدة‪ ،‬مضيفا ً لو أني ارتكبت جرمية ما مت إيقافي ‪ 5‬سنوات‪».‬‬ ‫وحول رد فعل الزمالك في هذه القضية قال عضو مجلس‬ ‫اإلدارة حازم إمام «إن مجلس الزمالك جلس مع إبراهيم وحتدث‬ ‫معه في هذه القضية وجميع أعضاء اجمللس متعاطفون معه‪،‬‬ ‫وهناك قرار من اجمللس مبساندته في قضيته العادلة ويجب‬ ‫على كل املسؤولني عن الرياضة املصرية أن يساندوا إبراهيم‬ ‫حتى ال يصبح ضحية جديدة للخالفات الرياضية املصرية‬ ‫اجلزائرية بعد ما حدث بني منتخبي البلدين في تصفيات كأس‬ ‫العالم والبطولة اإلفريقية بجنوب إفريقيا‪ .‬وال ننسى أن الذي‬ ‫كذب رفع اإليقاف هو اجلزائري محمد روراوة رئيس احتاد شمال‬ ‫إفريقيا»‪ .‬وكان احتاد شمال إفريقيا قد قرر إيقاف إبراهيم حسن‬ ‫ملدة ‪ 5‬سنوات ومت إخطار الفيفا بهذه العقوبة بسبب اعتراضه‬ ‫على احلكام بشكل غير الئق في لقاء املصري البورسعيدي مع‬ ‫شبيبة بجاية اجلزائري منذ عام في بطولة شمال إفريقيا‪.‬‬

‫حدد االحتاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يوم ‪ 15‬أبريل نيسان‬ ‫القادم موعدا جللسة استماع لألحداث التي وقعت قبل‬ ‫مباراة مصر واجلزائر والتي أقيمت في القاهرة ضمن تصفيات‬ ‫إفريقيا املؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا ‪ .2010‬وقال‬ ‫الفيفا أن جلسة االستماع ستعقد في مدينة زيوريخ‬ ‫بسويسرا‪ .‬وتنص لوائح االنضباط بالفيفا علي مسؤولية‬ ‫البلد املضيف عن سالمة بعثة الفريق الضيف له في أي‬ ‫مباراة دولية‪ .‬وفي حال ثبوت تقصير من اجلانب املقدم في‬ ‫حقه الشكوي فسيتم إنزال عقوبات مالية باإلضافة إلي‬

‫إمكانية إقامة بعض املباريات الرسمية بدون جمهور أو في‬ ‫أراضي محايدة إذا كان األمر أكثر خطورة‪ .‬وكان االحتاد اجلزائري‬ ‫قد تقدم بشكوى رسمية ضد االحتاد املصري يتهمه فيه‬ ‫بعدم حماية بعثة اجلزائر التي قدمت إلي مصر أواخر نوفمبر‬ ‫تشرين الثاني املاضي ألداء املباراة بعد أن هاجمتها اجلماهير‬ ‫بالقاء احلجارة على احلافلة التي كانت تقل الفريق اجلزائري‪.‬‬ ‫يذكر أن أن املنتخب املصري فاز مبباراة القاهرة بنتيجة ‪0-2‬‬ ‫ليحتكم الفريقني بعدها للعب مباراة فاصلة بالسودان فاز‬ ‫بها املنتخب اجلزائري بهدف نظيف وتأهل إلي املونديال‪.‬‬

‫ميسي يتقاضى ما يعادل رواتب‬ ‫مورينهو ومانشيني وسكوالري‬

‫البرتغالي «ناني» ميدد عقده مع‬ ‫مانشستر يونايتد لعام ‪2014‬‬

‫حدد االحتاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يوم ‪ 15‬أبريل نيسان‬ ‫القادم موعدا جللسة استماع لألحداث التي وقعت قبل‬ ‫مباراة مصر واجلزائر والتي أقيمت في القاهرة ضمن تصفيات‬ ‫إفريقيا املؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا ‪ .2010‬وقال‬ ‫الفيفا أن جلسة االستماع ستعقد في مدينة زيوريخ‬ ‫بسويسرا‪ .‬وتنص لوائح االنضباط بالفيفا علي مسؤولية‬ ‫البلد املضيف عن سالمة بعثة الفريق الضيف له في أي‬ ‫مباراة دولية‪ .‬وفي حال ثبوت تقصير من اجلانب املقدم في‬ ‫حقه الشكوي فسيتم إنزال عقوبات مالية باإلضافة إلي‬

‫إمكانية إقامة بعض املباريات الرسمية بدون جمهور أو في‬ ‫أراضي محايدة إذا كان األمر أكثر خطورة‪ .‬وكان االحتاد اجلزائري‬ ‫قد تقدم بشكوى رسمية ضد االحتاد املصري يتهمه فيه‬ ‫بعدم حماية بعثة اجلزائر التي قدمت إلي مصر أواخر نوفمبر‬ ‫تشرين الثاني املاضي ألداء املباراة بعد أن هاجمتها اجلماهير‬ ‫بالقاء احلجارة على احلافلة التي كانت تقل الفريق اجلزائري‪.‬‬ ‫يذكر أن أن املنتخب املصري فاز مبباراة القاهرة بنتيجة ‪0-2‬‬ ‫ليحتكم الفريقني بعدها للعب مباراة فاصلة بالسودان فاز‬ ‫بها املنتخب اجلزائري بهدف نظيف وتأهل إلي املونديال‪.‬‬

‫كثيرا ً ما يتوقف متابعو الساحرة املستديرة أمام األرقام الفلكية‬ ‫التي يتقاضاها جنوم اللعبة‪ ،‬وأسعار الصفقات اخلرافية النتقاالت‬ ‫الالعبني خاصة في الدوريات الكبيرة مثل الدوري األسباني‬ ‫واإليطالي واإلنكليزي التي تضم ذخيرة وافرة من النجوم‪ .‬ورغم ما‬ ‫يحققه املدربون من نتائج مع تلك الفرق من أمجاد وبطوالت فإن‬ ‫أسعار خدمات هؤالء املدربني تبقى أقل كثيرا ً من بورصة الالعبني‪.‬‬ ‫وعلى سبيل املثال فإن املدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينهو‬ ‫مدرب إنترناسيونالي اإليطالي والذي يحتل صدارة الئحة أعلى‬ ‫املدربني أجرا ً في العالم وصل راتبه السنوي إلى ‪ 13‬مليون يورو‪،‬‬ ‫متفوقا ً بذلك على فيليبي سكوالري مدرب البرازيل والبرتغال‬ ‫السابق والذي دخل مغامرة التدريب مع نادي بوندياكور األوزبكي‬ ‫براتب سنوي قدره ‪ 12.5‬مليون يورو‪ .‬ووفقا ً للتصنيف الذي نشرته‬ ‫مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في عددها األخير تقدم مورينهو‬ ‫على اإليطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي بـ ‪12‬‬ ‫مليون يورو سنويا ً وكان مانشيني عاطالً عن العمل بعد أن أقاله‬ ‫اإلنتر‪ .‬وجاء فيليبي سكوالري ثالثا ً بعد أن كان متصدرا ً براتب وقدره‬ ‫‪ 9.5‬مليون يورو‪ ،‬أما األملاني كلينسمان مدرب بايرن ميونيخ فيصل‬ ‫راتبه إلى ‪ 9‬ماليني يورو متفوقا ً على فابيو كابيللو املدرب اإليطالي‬ ‫اخملضرم والذي يتولى قيادة منتخب إنكلترا ويحصل على ‪8.4‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬ويحصل الهولندي غوس هيدينك مدرب روسيا احلالي‬

‫على ‪ 8‬ماليني‪ .‬أما املفاجاة فهي وجود السير أليكسي فيرغيسون‬ ‫شيخ املدربني في العالم في املركز السابع برصيد ‪ 7.2‬مليون يورو‬ ‫فقط‪ .‬يذكر أن فيرجيسون حصد ألقابا ً تاريخية مع مانشستر‬ ‫من بينها ثالثية تاريخية العام قبل املاضي‪ ،‬وفي املركز الثامن جند‬ ‫األسباني بيبي غوارديوال بـ ‪ 6.5‬مليون رغم السداسية التاريخية‬ ‫التي حققها لبرشلونة‪.‬مفاجاة أخرى تخص الفرنسي آرسني‬ ‫فينغر والذي غير تاريخ نادي آرسنال اإلنكليزي وهو يحصل فقط‬ ‫على ‪ 6.3‬مليون‪ ،‬ويتذيل الهولندي لويس فانغال القائمة برصيد‬ ‫‪ 6‬ماليني يورو في املركز العاشر ‪ .‬الظاهرة الالفتة للنظر في هذه‬ ‫األرقام هي الفجوة الكبيرة بني رواتب النجوم ورواتب املدربني‪ ،‬وعلى‬ ‫سبيل املثال فإن ما يحصل عليه ميسي سنويا ً يفوق خمس مرات‬ ‫ما يحصل عليه فيرجيسون وست مرات فينجر ومرتني ونصف‬ ‫مورينهو‪ .‬ويعتبر الدوري اإلنكليزي األكثر سخا ًء‪ ،‬فاألندية تدفع‬ ‫ببذخ كبير على املدربني ثم جند اإليطالني واألسبان واألملان‪ .‬وهناك‬ ‫مدربون معروفون يحصلون على رواتب تعتبر «هزيلة « قياسا ً ملا‬ ‫يحصل عليه مدربون آخرون‪ ،‬فمدرب مثل أنشيلوتي اإليطالي‬ ‫ال يتعدى راتبه السنوي الـ ‪ 5‬مليون يورو وبيليغريني مدرب ريال‬ ‫مدريد يحصل على ‪ 5‬ماليني‪ ،‬أما راتب بينيتيز فال يتعدى األربعة‬ ‫ماليني يورو سنوياً‪ ،‬ويحصل العجوز األسباني لويس أراغونيس‬ ‫على ‪ 3‬ماليني يورو ونصف سنوياً‪.‬‬


العدد الرابع عشر  
العدد الرابع عشر  

Almogtarbeen newspaper العدد الرابع عشر