Page 1

‫لقد صنعنا التغيري بأصواتنا‪ ..‬وبالتغيري نواصل الحياة‬

‫التغيير‬

‫صحيفة يومية تصدرها اللجنة املشرفة على احلملة االنتخابية لقائمة التغيير‬

‫تو‬

‫زع‬ ‫مجانا ً‬

‫العدد ‪ 8‬اجلمعة ‪2010 /2 /19‬‬

‫‪No.8 Fri 19/ 2/ 2010‬‬

‫افتتاح مركز انتخابي حلركة التغيير في قضاء داقوق‬

‫العشائر املحيطة بمدينة‬ ‫كركوك تساند حركة التغيري‬ ‫كركوك‪ ،‬آرام جمال‬ ‫تستمر مساندة ودعم حركة التغيري من قبل‬ ‫عشائر وقوميات مختلفة يف مدينة كركوك‪ ،‬فباألمس‬ ‫زار رؤساء عشائر ووجهاء (لهيب وشمر) يف حدود‬ ‫محافظة كركوك‪ ،‬مكتب قائمة التغيري يف حي‬

‫القادسية‪ .‬ويف لقاء مع مام رستم أحد ناشطي حركة‬ ‫التغيري والسيد آوات محمد أمني رئيس قائمة التغيري‬ ‫يف كركوك‪ ،‬تم شرح برنامج وعمل حركة التغيري‬ ‫للضيوف الكرام‪.‬‬ ‫كما أعلن مام رستم‪ :‬إن حركة التغيري هي حركة‬ ‫جماهريية لجميع شعب كردستان والعراق وتجاهد يف‬

‫سبيل تحسني حياة جميع مكونات كركوك وكردستان‬ ‫يف كافة املجاالت‪ ،‬كما حث املواطنني العرب على‬ ‫ضرورة دعمهم لحركة التغيري‪.‬‬ ‫وباملقابل جدد الضيوف من شمر ولهيب الساكنني‬ ‫يف أحياء العروبة والنصر يف حدود قضاء داقوق‬ ‫والحويجة تأييدهم واعتربوا قائمة التغيري قائمتهم‪.‬‬

‫خروقات التحالف‬ ‫الكردستاني‬ ‫يف بغداد‬

‫تغريم التحالف‬ ‫الكردستاني‬ ‫ب (‪ )15‬مليون دينار‬

‫مع استمرار خروقات قائمة التحالف الكردستاني يف اقليم‬ ‫كردستان ضد قائمة التغيري والقوائم اآلخرى وإهانة مناصري حركة‬ ‫التغيري وإطالق النار يف عديد من قصبات ومدن اقليم كردستان‪،‬‬ ‫وبنفس األسلوب تقوم قائمة التحالف الكردستاني بتمزيق وشعارات‬ ‫قائمة التغيري يف املناطق العامة يف بغداد‪ ،‬وإن تمزيق ملصقات‬ ‫وشعارات قائمة التغيري يدل على إن لهذه القائمة مؤيدين ومناصرين‬ ‫حتى خارج محافظات اقليم كردستان مما أغضب أتباع قائمة‬ ‫التحالف الكردستاني‪.‬‬

‫أعلن مصدر مطلع لصحيفة (هاوالتي) بسبب تزوير وتغيري أعمار مرشحي قائمة التحالف‬ ‫الكردستاني يف كركوك‪ ،‬غرمت املفوضية العليا لالنتخابات تلك القائمة بمبلغ (‪ )15‬مليون دينار‪،‬‬ ‫وقال مضدر مطلع يف كركوك لصحيفة (هاوالتي) تم تغيري سن أحد مرشحي قائمة التحالف‬ ‫الكردستاني وهي امرأة من عام (‪ )1980‬اىل (‪.)1978‬‬ ‫وقال السيد فرهاد الطالباني مدير مكتب كركوك للمفوظية العليا لالنتخابات الذي أكد‬ ‫النبأ وقال ل (هاوالتي)‪ :‬ذلك املرشح لم يكن له الحق يف ترشيح نفسه لهذا السبب تم تغريم قائمة‬ ‫التحالف الكردستاني‪.‬‬

‫من جريدة هاوالتي‬

‫من الربنامج السياسي لقائمة التغيري‬ ‫النتخابات مجلس النواب العراقي القادم‬ ‫جاء يف املحور الثاني حول العالقة بني اقليم كردستان والحكومة االتحادية يف الفقرة الثالثة‬ ‫منه‪ :‬بناء اوأصر الثقة بني الكرد والعرب والرتكمان واآلشوريني والكلدان واالرمن وسائر مكونات‬ ‫الشعب العراقي وخاصة يف االقليم ويف املناطق املتنازع عليها عن طريق تعزيز الحوار والتعايش‪.‬‬ ‫أما الفقرة الرابعة من الربنامج فتتحدث عن ترسيم الحدود الجغرافية القليم كردستان وحل‬ ‫مشاكل املناطق املتنازع عليها وفق املواد املنصوص عليها يف دستور العراق‪ ،‬والحوار املشرتك بني‬ ‫سكانها االصليني بما يضمن حقوق قاطني هذه املناطق جميع ًا ودون تمييز‪.‬‬ ‫هاتان الفقرتان من الربنامج التدع مجاالً للتأويل أو الشك يف برنامج حركة التغيري لحل‬ ‫هذه املشكلة التي خلفتها وتسببت بها األنظمة الدكتاتورية املتعاقبة والتي لم تستطع ولالسف‬ ‫الشديد والسباب كثرية القوى السياسية والحكومات التي تعاقبت على حكم العراق يف إيجاد‬ ‫الحلول لها بعد سقوط النظام ‪.‬‬ ‫هذه املشكلة اتفقت اطراف العملية السياسية على ايجاد مادة دستورية لها هي املادة‬ ‫(‪ )140‬لتشمل كركوك ومناطق اخرى متنازع عليها والتي يزعم الكثري من السياسيني العراقيني‬ ‫واملراقبني الدوليني بأنها مشكلة كبرية يمكن لها ان تتسبب يف نسف العملية السياسية الحالية‬ ‫وترجع البالد ال سامح اهلل اىل عهد االقتتال القومي والعنصري والتناحر بني املكونات والكيانات‬ ‫واالحزاب املختلفة‪.‬‬ ‫هاتان الفقرتان التتحدثان عن عبارات جامدة تكتب على الورق فقط ‪ ،‬بل تتحدثان عن‬ ‫بناء اواصر الثقة بني كل هذه املكونات‪ ،‬وبالطبع فأن بناء هذه االواصر اليأتي فقط بأعالن‬ ‫النيات الحسنة‪ ،‬بل يجب على الجميع ان يمدوا جسور الثقة فيما بينهم باالفعال‪ ،‬وترجمة كل‬ ‫ما يقولونه على ارض الواقع لكي يلمس الجميع اي الجهات وأي الربامج هي قابلة للتطبيق‬ ‫واىل اي مدى يؤمن اصحابها بالعمل والسهر على تطبيقها‪.‬‬ ‫لقد عاش العرب والكرد والرتكمان واملسيحيني وغريهم يف العراق يف محبة ووئام ويف احرتام‬ ‫بعضهم لبعض‪ ،‬ولم تكن هذه ارادة السلطة بل كانت ارادة ابناء الوطن الواحد‪.‬‬ ‫اليوم وبعد كل تلك املمارسات وبعد ما شوه بعض هذه االعمال االجرامية الطائفية‬ ‫والعنصرية بعد سقوط النظام هذه العالقة‪ ،‬الزالت مكونات الشعب العراقي تريد العيش‬ ‫بأمن وسالم يف مناطقها وال تريد أكثر من انصافها وأرجاع الحق الصحابها بالطرق العصرية‬ ‫والديمقراطية بعيداً عن منطق فرض االمر الواقع أو استخدام القوة أو االكراه كما فعلت االنظمة‬ ‫الدكتاتورية السابقة وخلقت كل هذه املشاكل ملواطنيها وميزت بينهم على اساس العرق والدين‬ ‫واملذهب والعشرية بل وحتى على اساس االنتماء والوالء الحزبي‪.‬‬ ‫ان برنامج حركة التغيري هو برنامج كل مكونات الشعب العراقي‪ ،‬وهو ينتظر من‬ ‫الجميع تأيده ومساندته عن طريق صوت املواطن الذي يريد الخري للعراق ولجميع العراقيني‬ ‫دون استثناء‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫العدد (‪)8‬‬ ‫‪ 2010/2/19‬اجلمعة‬

‫مرشحو قائمة التغيري ملجلس النواب العراقي‬ ‫بغداد‬

‫أسم واللقب‪ /‬جليل غالم أمام علي‬ ‫املحل وتأريخ الوالدة‪ 1961 /‬بغداد‬ ‫التحصيل الدراسي‪ /‬دبلوم فني‬ ‫العمل الحالي‪ /‬كاسب‬ ‫النشاطات‪ /‬عضو االمانة العامة يف املنظمة العراقية‬ ‫للكرد الفيليني‪ ،‬اعتقلت يف مديرية امن الثورة‪.‬‬

‫االسم و اللقب‪ /‬حمزة داود محمد كريم املندالوي‬ ‫املحل و تأريخ الوالدة‪ 1974 /‬بغداد‬ ‫التحصيل الدراسي‪ /‬طالب بكالوريوس يف علوم حاسبات‬ ‫املهنة‪ /‬صاحب معرض و ورشة ريفان لصناعات الجلدية و نائب‬ ‫مدير مؤسسة جماعة الرتاث العراقي املستقلة‪.‬‬ ‫النشاطات‪ /‬اقامة املعارض فنية يف مجال الرتاث يف الداخل و‬ ‫الخارج‪.‬‬

‫ديالى‬

‫االسم‪ /‬ابراهيم خورشيد احمد‬ ‫املحل وتأريخ الوالدة‪ /‬خانقني ‪1946‬‬ ‫التحصيل الدراسي‪ /‬دكتوراه يف كيميا بجامعة برمنكهام‪-‬‬ ‫انكلرتا‬ ‫النشاطات‪ /‬استاذ بجامعة السليمانية يف كلية العلوم و‬ ‫عمل كمدرس ايضا بجامعات صالح الدين و القادسية و‬ ‫تجيد لغات العربية واالنكليزية جيدا‪.‬‬

‫األسم و اللقب ‪ /‬كامريان أحمد علي إسماعيل األركوازي‬ ‫املحل و تأريخ الوالدة ‪ /‬خانقني ‪1974‬‬ ‫التحصيل الدراسي ‪ :‬دبلوم فني – نفط‬ ‫النشاطات األجتماعية و السياسية ‪ :‬عمل يف املنظمات‬

‫موصل‬

‫األسم والكنية‪ :‬خريي خوريده خضر‬ ‫املحل تأريخ الوالدة‪ 1970 :‬سنجار‬ ‫الشهادة‪:‬بكالوريوس‬ ‫األختصاص‪ :‬القانون‬ ‫العمل الحالي‪ :‬محامي‬ ‫النشاطات‪ :‬عضو فعال يف املجال السياسي وحقوق االنسان‬ ‫والديمقراطية مع املنظمات‪.‬‬

‫األسم والكنية‪ :‬شنب بكر عزيز‬ ‫املحل تأريخ الوالدة‪ 1966 :‬السليمانية‬ ‫الشهادة‪ :‬التحضريي‬ ‫األختصاص‪:‬اللغة العربية‬

‫األنسانية ويجيد اللغات العربية – الكردية – الفارسية‬

‫العمل الحالي‪ :‬معلم‬

‫و الرتكمانية‪.‬‬

‫النشاطات‪ :‬العمل يف مجال الرتبية والتعليم‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫العدد (‪)8‬‬ ‫اجلمعة ‪2010/2/19‬‬

‫تعدد القوائم تحرر القرار الكردي‬ ‫من الهيمنة الحزبية‬ ‫سنكر كورده‬ ‫تقرير‪َ :‬‬ ‫خالفا لتصريحات السلطات يف اقليم كردستان‪،‬‬ ‫يرى بعض نواب الربملان الحالي يف قائمة التحالف‬ ‫الكردستاني ان اختالف القوائم وتعددها يف بغدادأمر‬ ‫طبيعي بالنسبة للربملان العراقي القادم ‪ ،‬ويعتقدون‬ ‫بأن الكرد بهذه الطريقة يستطيعون الخروج من النفق‬ ‫الحالي وتوسيع اللعبة السياسية من أجل تحقيق‬ ‫االهداف و الحقوق الكردية املشروعة اكثرللحقوق‬ ‫الوطنية‪ .‬بعد انتخابات الربملان الكردستاني يف‬ ‫(‪ )7/25‬من العام املاضي والتي غريت الخارطة‬ ‫السياسية إلقليم كردستان‪ ،‬حيث ان قائمة التغيري‬ ‫أستطاعت أن تصبح صاحبة (‪ )25‬مقعداً يف‬ ‫الربملان‪ ،‬تلك النتيجة أذهلت سلطات اقليم كردستان‬ ‫وصدمتها‪ ،‬وقررت قيادة حركة التغيري أن تشارك يف‬ ‫انتخابات مجلس النواب العراقي بقائمة مستقلة‪.‬‬ ‫إن مشاركة قائمة التغيري هذه املرة بقائمة مستقلة‪،‬‬ ‫كان موضع إستياء وقلق لدى سلطات االقليم ‪،‬‬ ‫وادعت ان هذه الطريقة تضعف قاعدة الكرد يف‬ ‫بغداد ضعيفة‪ ،‬وسوف تضعف اصرارهم يف الدفاع‬

‫عن حقوق الكرد‪ ،‬لكن مسؤولوا حركة التغيري‬ ‫ي��ردون على هذه االدع��اءات بل ستقوي موقف‬ ‫الكرد زتحررهم من القرارات الفوقية أ وان قائمة‬ ‫التغيري اليمكن ان تساوم على املسائل الوطنية‪،‬‬ ‫بل على العكس من ذلك تؤكد أكثر التزامها‬ ‫بتحقيق املطالب املشروعة والعادلة والحصول على‬ ‫الحقوق املشروعة للشعب الكردي‪ ،‬هذا اضافة اىل‬ ‫انبعض أعضاء الربملان الحالي من كتلة التحالف‬ ‫الكردستاني يعربون عن عدم وجودإشكال يف مشاركة‬ ‫الكرد بقوائم متعددة‪.‬‬ ‫د‪.‬بايزيد حسن عضو الربملان الحالي يقول‪:‬‬ ‫ليس من الضروري املشاركة بقائمة واحدة‪ ،‬وال ضري‬ ‫مشاركة الكرد بعدة قوائم يف االنتخابات القادمة‬ ‫‪ ،‬واملهم أن يكون املوقف موحداً حيال املسائل‬ ‫الوطنية‪ ،‬وذكر مثاالً على ذلك‪ :‬ان (للسنة) عدة‬ ‫قوائم ولهم تحالفات مع أطراف أخرى‪ ،‬لكن الجميع‬ ‫يعملون لخدمة املصلحة العامة للسنة ويجتمعون‬ ‫على النقاط املصريية‪ ،‬وإذا عمل الكرد ايضا بهذا‬ ‫االسلوب ال ضرر يف ذلك‪ .‬و يستطيعون عن طريق‬ ‫القوائم املتعددة ادارة الصراع واللعبة السياسية‬

‫بصورة أفضل‪ ،‬عن طريق القطاعات املتعددة‬ ‫وأفضل من أن يكونوا بقائمة واحدة ولكن جميع‬ ‫القوائم الكردية ملزمة بموقف موحد ازاء املسائل‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫اما الدكتور رؤوف عثمان عضو الربملان العراقي‪،‬‬ ‫الذي له نفس الرأي‪ ،‬يعتقد أنه اذا شارك الكرد يف‬ ‫الربملان املقبل بقوائم متعددة لن يكون لذلك أثراً‬ ‫سلبياً‪ ،‬ألن ليس من الضروري أن يكونوا متفقني يف‬ ‫جميع املجاالت‪ ،‬ولكنهم سيتوحدون يف موقف موحد‬ ‫ويف املسائل املصريية مثل املادة (‪ )140‬والبيشمركة‬ ‫والنفط‪ ،‬وعدا ذلك إذا اختلفوا على االمور االخرى‬ ‫فهذا شيء طبيعي‪ ،‬ألنها الديمقراطية‪ ،‬وكل شخص‬ ‫أو طرف حر يف آراءه ‪ ،‬وذكر مثال على ذلك أنه يف‬ ‫الفرتة املاضية كان هناك اختالف يف األراء واملواقف‬ ‫يف القائمة الكردستانية ‪ :‬يف السنوات األربع املاضية‬ ‫شارك العرب الشيعة والسنة بقوائم مختلفة لهم‪،‬‬ ‫وكانوا ذو موقف واحد يف بعض املسائل التي تعترب‬ ‫مصريية بالنسبة لهم‪ ،‬لكنهم يف أمور أخرى كانوا‬ ‫مختلفني‪ ،‬لذا تعدد القوائم للتحالف شيء اعتيادي‬ ‫يف الربملان‪.‬‬

‫مكونات كركوك بتصويتها‬ ‫(للتغيري) ستعيد التوازن اىل‬ ‫امليزان املختل‬ ‫غفور صالح عبداهلل‬ ‫تعيش مكونات محافظة كركوك من الكرد والرتكمان‬ ‫والعرب‪ ،‬منذ عهد النظام البائد ولحد االن حالة التهميش وهي‬ ‫تحت رحمة االنظمة الشمولية‪ ،‬بحيث تم تعريب جميع مفاصل‬ ‫املدينة واثنياتها‪ ،‬وخاصة الرتكمان‪ ،‬فقد مسحت هويتهم القومية‬ ‫عن طريق سياسة تصحيح القومية املقيتة‪ .‬وبعد سقوط النظام‬ ‫تعرض الرتكمان ايضا اىل التهميش من قبل الحكومة املركزية‬ ‫وحكومة اقليم كردستان‪ .‬وكذلك لم يهتم ممثليهم من الرتكمان‬ ‫ايضا‪ ،‬سواء يف القوائم الرتكمانية او القوائم غري الرتكمانية‬ ‫بمعاناة الرتكمان‪ ،‬بل مثلوا مصالحهم الشخصية‪ ،‬او عملوا‬ ‫لحساب جهات خارجية‪ ،‬التي ال تخدم مصالح الرتكمان‪ .‬وكذلك‬ ‫العرب من السكان االصليني او الوافدين يعيشون حالة الحرمان‬ ‫و الضياع‪ ،‬و مناطقهم مهملة بصورة خاصة القرى العربية ‪ ،‬ولم‬ ‫تلتفت اليها الحكومة املركزية‪ ،‬وان اكثرية هؤالء العرب هم‬ ‫مزارعون ومن اصحاب املواشي‪ ،‬ولم تقدم لهم اية مستلزمات‬ ‫سواء زراعية او بيطرية للنهوض بالجانب الزراعي والحيواني‬ ‫يف تلك املناطق‪ ،‬وباالخص يف سنوات الجفاف السابقة‪ ،‬تعرضت‬ ‫هذه املناطق اىل خسائر جسيمة‪ ،‬بسبب عدم تقديم مساعدات‬ ‫الزمة النقاذهم من تلك الكارثة‪ .‬وهذا اضافة اىل مركز املدينة‬ ‫الذي حرم جميع احياءه الكردية والرتكمانية والعربية ومناطق‬ ‫املسيحيني وازقتها من الخدمات الالزمة واالنية‪ ،‬مثل توفري املاء‬ ‫والكهرباء و تبليط الشوارع‪ ،‬والزالت كثري من طرق هذه املدينة‬ ‫ترابية‪ ،‬او مليئة بالحفر وغري صالحة لسري املركبات‪ ،‬وتشبه احد‬ ‫اقضية الحويجة املهملة‪ .‬وليس هي تلك املدينة الجميلة التي‬ ‫عرفناها يف السبعينيات من القرن املاضي‪ ،‬والتي كانت من‬ ‫اجمل مدن العراق حينذاك !‪ .‬وبعد سقوط النظام تم بناء احياء‬ ‫كثرية وبصورة فوضوية‪ ،‬من دون مراعاة حجم وجمالية املدينة‪،‬‬ ‫ولم تسيطر االحزاب الكردية الحاكمة يف املدينة‪ ،‬على ذلك‬ ‫الفوضى بهدف كسب ودهم وتأييدهم واصواتهم‪ ،‬وبتحديد اماكن‬ ‫الئقة و تأمني الخدمات الضرورية مثل املاء والكهرباء واملدارس‬ ‫و املستوصفات والطرق املبلطة‪ ،‬ومساعدة املهجرين العائدين اىل‬ ‫املدينة بتقديم االموال الالزمة لهم لبناء دور الئقة وعدم تركهم‬ ‫لبناء الدور اينما كانت و بصورة فوضوية‪ ،‬وعدم افساح املجال‬ ‫للتجاوز على امالك الدولة او امالك املواطنني االخرين‪ ،‬و خاصة‬ ‫من املواطنني الرتكمان الذين هم اخوة لنا وشركائنا يف الوطن‪.‬‬ ‫ان حركة التغيري ومن خالل قائمتها ‪ 329‬ستعمل الزالة‬ ‫جميع هذه الحاالت غري مُرضية‪ ،‬اذا فازت باكثرية مقاعد هذه‬ ‫املحافظة واملحافظات االخرى التي تعيش فيها هذه املكونات‪،‬‬ ‫والعمل على وضع تخطيط جديد للمدينة وتنظيم االحياء السكنية‬ ‫التي بنيت حديثا‪ ،‬بتقديم االموال الالزمة لهم لرتتيب هذه الدور‬ ‫بشكل حديث يف نفس اماكنهم‪ ،‬وتعويض اصحاب االراضي الذين‬ ‫بنيت هذه الدور على اراضيهم ماديا‪ ،‬وتبليط االزقة والشوارع‬ ‫وانشاء مدن لاللعاب فيها‪ ،‬والحدائق واملتنزهات‪ .‬وبالتأكيد‬ ‫ستعامل حركة التغيري افراد هذه املكونات كمواطنني من الدرجة‬ ‫االوىل على حد سواء‪ ،‬واشراكهم يف املناصب املهمة والحساسة‬ ‫يف جميع مرافق محافظة كركوك واملحافظات التي تتواجد فيها‪،‬‬ ‫والقضاء على البطالة بني صفوف شبابهم‪ .‬وانهم رأوا بأم اعينهم‬ ‫التهميش والغنب اللذين اصابهم من قبل االحزاب املتنفذة يف تلك‬ ‫املدينة‪ .‬ان التصويت هذه املكونات لقائمة التغيري سيغيري املوازين‬ ‫نحو حياة وتعايش افضل‪ ،‬سيمسح كل تلك االثار السلبية بهمة‬ ‫الغيارى من ابناء كركوك‪ ،‬واعادة التوازن اىل امليزان املختل‪.‬‬

‫حركة التغيري‪ ،‬تعيد التوازن اىل مصالح الكرد‬ ‫سليمانية‪ ،‬بشتيوان سعداهلل‬ ‫يعتقد الخرباء واملراقبني السياسيني‪،‬‬ ‫أن قائمة التغيري تستطيع أن تمثل الشعب‬ ‫الكردستاني وبشكل حقيقي‪ ،‬وتستطيع أن‬ ‫تصبح الحامي واملدافع عن املطالبةالوطنية‪.‬‬ ‫هذا يف وقت لم يستطع ن��واب الكرد يف‬ ‫بغدادكما هو مطلوب دفاع عن املصالح‬ ‫الوطنية للشعب الكردستاني‪.‬‬ ‫قائمة التغيري إحدى القوائم املشاركة‬ ‫يف االنتخابات القادمة ملجلس النواب‬ ‫العراقي‪ ،‬حريصة على أن يكون املرشحني‬ ‫ممثلني حقيقيني ومدافعني عن الحقوق‬ ‫الوطنية املشروعة للشعب الكردستاني‪،‬‬ ‫ألن يف ال��س��ن��وات املاضية ل��م تستطع‬ ‫القيادات الكردية أن تصبح قوة ضاغطة‬ ‫نحو ترسيخ وتنفيذ املواد الدستورية التي‬ ‫ثبتت حقوق الشعب الكردستاني‪ .‬ومثلوا‬ ‫أحزابهم ومصالحها‪ ،‬ويف الفرتة املاضية‬

‫كثرت املساومات على املصالح الوطنية‬ ‫والقومية للكرد‪.‬‬ ‫ان الربنامج السياسي لقائمة التغيري‬ ‫النتخابات مجلس النواب العراقي‪ ،‬فيه‬ ‫اختيار طرق السلمية وديمقراطية لحل تلك‬ ‫املشاكل العالقة بني اقليم كردستان وبغداد‬ ‫وحسب الدستور العراقي ويتم ذلك على‬ ‫اساس الشراكة السياسية الحقيقية وبشكل‬ ‫تساعد على تنفيذ امل��واد الدستورية‬ ‫املتعلقة بحقوق الكرد وسلطة االقليم ومن‬ ‫دون مساومة‪.‬‬ ‫وق��د ب�ين يوسف محمد ‪ :‬ك��ان من‬ ‫املفروض على نواب الكرد يف بغداد ويف‬ ‫هذه املرحلة أن يحسموا املشاكل العالقة‬ ‫بني االقليم وبغداد‪ ،‬وخاصة مسألة املناطق‬ ‫املتنازع عليها هم لم يستطعوا أحسم تلك‬ ‫املشاكل فقد تركوها للدورة املقبلة‪ ،‬ويف‬ ‫هذه املرحلة كثرت تلك املشاكل بني االقليم‬ ‫وبغداد وأصبحت أكثر تعقيداً‪ ،‬كما كان‬ ‫يجب على النواب الكرد أن يعملوا على‬

‫تعميق دور الكرد يف الحكومة الفيدرالية‪،‬‬ ‫لكنهم لم يفعلوا ذلك أيضاً‪ ،‬يف وقت تتجه‬ ‫هذه املرحلة نحو النهاية‪ ،‬هذه املرحلة‬ ‫التي تعترب مرحلة تأسيس دولة العراق‬ ‫من الجديد‪ ،‬لذا كان من املفروض على‬ ‫الكرد تقوية جبهتهم يف هذه الدولة‪ ،‬لكن‬ ‫الواقع كان عكس ذلك حيث كانت أغلبية‬ ‫العالقات حزبية‪ ،‬وقد تم املساومة على‬ ‫كثري من املسائل االساسية للكرد يف سبيل‬ ‫املكتسبات املادية‪.‬‬ ‫مرحلة مضيئة‬ ‫(‪ )2009/7/25‬اصبحت بداية مضيئة‬ ‫يف حياة جماهري كردستان‪ ،‬وكان ذلك بفوز‬ ‫قائمة التغيري‪ ،‬لذا يتوقع يف انتخابات (‪)7‬‬ ‫آذار أيض ًا أن تحرز قائمة التغيري نجاحا‬ ‫كبريا لخدمة شعبنا‪ ،‬وتصبح هذه القائمة‬ ‫ممثلة لجماهري كردستان الْصالح األخطاء‬ ‫السابق يف بغداد ‪.‬‬ ‫ن��وش�يروان مصطفى رئيس حركة‬ ‫التغيري‪ ،‬يقول يف إح��دى كلماته‪ :‬كانت‬

‫(‪ )7/25‬املرحلة األوىل من عملنا‪ ،‬وكانت‬ ‫بداية حركة سياسية كبرية يف كردستان‬ ‫العراق‪ ،‬انه فخر لنا جميع ًا أن نرى ما‬ ‫تقوم به كتلة التغيري يف برملان كردستان من‬ ‫دور مؤثر يف مراقبة الحكومة وادائها‪ ،‬و‬ ‫نقل هموم ومآسي الناس اىل قاعة الربملان‬ ‫لوضع برامج من أجلها وتنفيذها‪ ،‬نحن‬ ‫على أمل كبري على تقوية قاعدة حركة‬ ‫التغيري على املستوى العراقي ويف الربملان‬ ‫العراقي القادم من خالل هذه االنتخابات‪،‬‬ ‫حتى نطرح أراءنا وأفكارنا السياسية من‬ ‫أجل تغيري الوضع السياسي واالقتصادي‬ ‫والثقايف والقانوني واالجتماعي يف كردستان‬ ‫العراق وكذلك يف العراق وحتى تأخذ كتلتنا‬ ‫دوراً مؤثراً وهام ًا إن لم يكن أكرب من‬ ‫دورها يف الربملان الكردستاني لن يكون أقل‬ ‫منه‪ ،‬وحتى تكون موضع األمل والثقة‬ ‫لدى شعبنا يف كردستان والعراق‪.‬‬ ‫قائمة التغيري تعيد التوازن‬ ‫يعتقد االس��ت��اذ يوسف محمد ان‬

‫مشاركة القوائم املختلفة وخاصة قائمة‬ ‫التغيري‪ ،‬تعيد التوازن اىل األختالل الذي‬ ‫حصل ضد مصالح الكرد‪ ،‬وهي قائمة‬ ‫جديدة وبرؤية جديدة وبشرعية جماهريية‬ ‫جديدة تذهب اىل بغداد‪ ،‬يف نفس الوقت‬ ‫لديها برنامج جديد يأخذ بعني االعتبار‬ ‫املصالح الوطنية لشعب كردستان‪ ،‬هي‬ ‫نفسها تستطيع أن تجد الحلول للخلل‬ ‫الحاصل ويف نفس الوقت تصبح قوة ضاغطة‬ ‫على السلطة حتى ال يكون هناك مساومة‬ ‫على املسائل الوطنية يف املستقبل‪.‬‬ ‫وكما ينوه اىل أن املهمة األساسية‬ ‫لقائمة التغيري تتضمن تمثيل املصالح‬ ‫الوطنية لجماهري كردستان‪ :‬أعتقد أن‬ ‫حركة التغيري لديها إرادة ورغبة الجماهري‬ ‫الكردستانية‪ ،‬إن كتلة التغيري يف الربملان‬ ‫الكردستاني يكون لها أداء جيد ومشجع‪،‬‬ ‫هذا يجعل من مرشحي قائمة التغيري أن‬ ‫عال من االحساس‬ ‫يكونوا على مستوى ٍ‬ ‫باملسؤولية نحو تنفيذ مهامهم‪.‬‬


‫العدد (‪)8‬‬ ‫اجلمعة ‪2010/2/19‬‬

‫جوارقورنة‪،‬‬ ‫تنتخب‬ ‫حركة التغيري‬ ‫رانيه‪ -‬شاسوار مامه‬ ‫ناحية جوارقورنة‪ id ،‬من أحدى نواحي التابعة ملدينة رانية‪ ،‬ويبلع عدد سكانها (‪)50‬‬ ‫ألف نسمة‪ ،‬وقد شهدت توسع ًا كبرياً يف السنوات املاضية‪ ،‬لكن مواطنيها مستاءون بسبب‬ ‫عدم وجود الخدمات الالزمة وتهميش املدينة‪.‬‬ ‫برأي مواطنيي هذه الناحية ان االنتخابات هي أفضل حل لتلك االزمات االدارية‬ ‫والسياسية‪ ،‬وهم واثقون بأن حركة التغيري هي ضرورية للواقع السياسي الحالي واملستقبلي‬ ‫يف كردستان‪.‬‬ ‫فيض اهلل حسن‪ ،‬طالب ‪ :‬إن حبي لشعبي ووطني هو الذي يفرضي املشاركة يف‬ ‫االنتخابات‪ ،‬والتصويت للممثلني الحقيقيني من املرشحني‪ .‬إن قائمة التغيري ظهرت كنتيجة‬ ‫لسوء األداء السياسي للمثلني الكرد يف بغداد وأنا أصوت لقائمة التغيري ألني واثق أنها‬ ‫ستدافع عن مطالب جماهري كردستان‪ ،‬وتناضل من أجل حل مشكلة املناطق املتنازع‬ ‫عليها حسب الدستور‪.‬‬ ‫*ريكان فيصل‪ ،‬طالب جامعي‪ :‬برأي ان هذه االنتخابات ستكون مصري للكرد بأتجاه‬ ‫أحسن‪ ،‬وتمنح نشاطًا وحيوية اىل النهج السياسي الكردي وكيفية تمثيل الشعب الكردي‬ ‫يف بغداد‪ .‬وعلى الجميع املشاركة يف االنتخابات‪ ،‬والتصويت للقائمة التي هي موضع‬ ‫ثقتهم‪ .‬ان يف االنتخابات املاضية لم يكن لنا بديل للحزبني يف السلطة‪ ،‬لكن هذه املرة قائمة‬ ‫التغيري تشارك وبأسلوب ونهج جديديني يف انتخابات مجلس النواب العراقي‪ .‬وأن قائمة‬ ‫التغيري تعمل على محورين‪ ،‬املحور االول تحديد املرشحني على اساس السرية واالمكانية‬ ‫والتجربة‪ ،‬أما املحور الثاني إن برنامج قائمة التغيري مبني على اساس تحسني مستوى‬ ‫املعيشة للمواطنني واجراء التغيريات الجذرية يف الحياة السياسية واالجتماعية واالقتصادية‬ ‫وحل املشاكل العالقة بني حكومة اقليم كردستان وبغداد‪ ،‬وكشف واردات االقليم التي ماتزال‬ ‫غامضة ويف الظالم‪.‬‬ ‫سردار محمد‪ ،‬معلم‪ :‬االمر الذي يدعو للتفاؤل‪ ،‬هو بروز قائمة التغيري قد يقرب‬ ‫املواطن من تحقيق امنياته‪ .‬و قدمت قائمة التغيري مثاالً نموذجي ًا يف الربملان الكردستاني‬ ‫ونحن واثقون بأن مرشحوا قائمة التغيري من ذوي كفاءات وقدرات عالية‪ .‬وبكل امكانياتي‬ ‫وقدراتي سأحاول املساهمة يف انجاح قائمة التغيري وأدعو جميع سكان جوارقورنة أن ينتخبوا‬ ‫ممثليهم الحقيقيني ‪.‬‬ ‫سليم محمد‪ ،‬مواطن من جوارقورنة‪ :‬أصوت لقائمة التغيري‪ ،‬آلن مرشحيها هم ذوي‬ ‫قدرات وتجارب جيدة وان قائمة التغيري تستطيع تحقيق التغيريات يف العراق ألن برنامجها‬ ‫يتفق مع األوضاع يف كردستان والعراق‪.‬‬

pashkoi gorran arabic 8  

no. 8 arabic 2/19/2010

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you