Page 92

‫ريادة األعمـال‬

‫بقلم‪ :‬ألكس فون ويسنفلد‬ ‫ن أ‬ ‫أن� مازلت أحتفظ ت‬ ‫ن‬ ‫ح� اليوم بهذا‬ ‫وإن� لشعر ببعض الخجل أن أقول لكم ي‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ال� تعمل بها البنوك‪ ،‬أليس‬ ‫البنك‪ .‬ب‬ ‫الحساب ي‬ ‫وتعت� هذه بالضبط هي الطريقة ي‬ ‫أ‬ ‫المر كذلك؟ إنهم يقومون بإغرائك وبعد ذلك يجعلوك دائما مرتبطا بهم ت‬ ‫ح�‬ ‫يحصلوا منك عىل جميع المال الذي تملكه ليظل تحت سيطرتهم! أليس كذلك؟‬ ‫حسنا‪ ،‬فلتحب هذا أ‬ ‫المر أو تكرهه‪ ،‬لقد أصبحت البنوك جز ًء أساسيا من حياتنا‪،‬‬ ‫و� حقيقة أ‬ ‫ف‬ ‫المر إنه لمن المعقول أن تقول أنك ال تعيش بصورة حقيقية ما لم‬ ‫ي‬ ‫البنك‪ ،‬كما‬ ‫بنك‪ .‬ومعظمنا يحصل عىل راتبه من خالل حسابه ي‬ ‫يكن لديك حساب ي‬ ‫فوات� الهاتف‪ ،‬والجوال‪ ،‬ت‬ ‫واالن�نت‪ ،‬وشبكة‬ ‫أن‬ ‫الفوات� الشهرية المعتادة مثل ي‬ ‫ي‬ ‫مبا�ة ت‬ ‫الكوابل‪/‬القمر الصناعي يمكن خصمها من حساباتنا البنكية ش‬ ‫ح� أننا ال نقلق‬ ‫ف‬ ‫البنك‬ ‫بشأن الذهاب لسداد تلك‬ ‫ي‬ ‫الفوات� ي� موعدها‪ .‬وما لم يكن هذا الحساب ي‬ ‫مزود برصيد مدين أو ت‬ ‫ح� ما هو أفضل‪ ،‬بطاقة ائتمان‪ ،‬فإنك ما تزال إىل حد ما‬ ‫ف‬ ‫"تواجه تحديا ماليا" – فلن تقوم ش�كة إيجار سيارات بمنحك سيارة ي� مقابل مبلغ‬ ‫ئ‬ ‫ت ن‬ ‫الضو� لفاتورة بمبلغ ‪ 20‬دينار ف ي�‬ ‫و� صورة بالماسح‬ ‫ي‬ ‫نقدي‪ ،‬ولن يأخذ متجر الك� ي‬ ‫أ‬ ‫ت‬ ‫مقابل ما ترغب ف ي� ش�ائه منهم‪ ،‬وح� الفنادق هذه اليام تفضل العمالء الذين‬ ‫يدفعون بالبطاقات مقارنة بالعمالء الذين يلوحون بالنقود ف ي� وجوههم‪.‬‬ ‫وبالمثل لن تتفاجأ عندما تسمع أن ما ينطبق عىل أ‬ ‫ين‬ ‫مثل‬ ‫الشخاص‬ ‫الطبيعي� ي‬ ‫ت‬ ‫ش‬ ‫ال� نملكها‪ .‬فال تكون‬ ‫ومثلك ينطبق أيضا عىل الشخصيات االعتبارية‪ ،‬كال�كات ي‬ ‫ال�كة قادرة عىل ش‬ ‫ش‬ ‫البنك عىل‬ ‫مبا�ة أعمالها حقيقة ما لم تستطع وضع حسابها ي‬ ‫الفوات� بواسطة الشيكات أو الحواالت المالية‪ ،‬وبالطبع‬ ‫أوراقها الرسمية‪ ،‬ودفع‬ ‫ي‬ ‫ال� ترسلها إىل العمالء والزبائن‪ .‬ومن يعيشون �ف‬ ‫الفوات� ت‬ ‫استالم مدفوعات‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫منطقة دول التعاون الخليجي يعرفون أنه ثمة بعض الدول ت‬ ‫ح� يومنا هذا ما تزال‬ ‫تجري الكث� من معامالتها باستخدام النقدية؛ وماتزال الرواتب الصغ�ة أو أ‬ ‫الجور‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫يتم دفعها نقدا‪ ،‬ومازلنا نسمع عن عمالء يخطون بأقدامهم إىل داخل معرض‬ ‫بحري� مقابل سيارة فارهة ت‬ ‫ن‬ ‫يش�ونها‬ ‫السيارات لدفع مبالغ يزيد عن ‪ 20,000.000‬دينار‬ ‫ي‬ ‫نقدا – إذا كان كل ذلك ما يزال يعمل بشكل جيد فما الحاجة إىل استخدام البنوك؟‬ ‫ف‬ ‫الكث� عن عمالئها وأنها تخضع‬ ‫إ‬ ‫الجابة عىل هذا السؤال تكمن ي� أن البنوك تعرف ي‬ ‫ألنظمة ش‬ ‫تعت� موثوق بها لدرجة‬ ‫وإ�اف صارم من جانب حكومة البالد‪ ،‬ومن ثم ب‬ ‫أن ش�كات أو أشخاص آخرين عادة ما يلجئون إليها للحصول عىل معلومات بشأن‬ ‫ش�يك أعمال محتمل أو ت‬ ‫ح� موظف جديد‪.‬‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫ش‬ ‫ال� يجب عليك‬ ‫وإذا كنت تملك �كة‪ ،‬فستعلم أن من يب� المعلومات الرئيسية ي‬

‫تقديمها بشأن الكيان الذي تملكه ليس فقط شهادة تسجيل تجاري سارية وعقد‬ ‫تأسيس (أو ما يماثلها حسب بلد التأسيس) بل أيضا السجالت المالية ش‬ ‫لل�كة ف ي�‬ ‫شكل تقرير مال مدقق‪ .‬وذلك من شأنه أن يعطي ش�يك أ‬ ‫العمال المحتمل إنضامه‬ ‫ي ُ‬ ‫إليك صورة واضحة عن ممارسات أعمال ش�كتك – فإذا كانت الدفاتر منضبطة‪،‬‬ ‫عندئذ من المعقول ت‬ ‫اف�اض أن ش‬ ‫ال�كة تعمل بشكل جيد‪.‬‬ ‫ف‬ ‫مبا�ة أعمال‪ ،‬الحظت أنه من ي ن‬ ‫ب� المعلومات الالزمة عن ش‬ ‫و� سياق ش‬ ‫ال�كات‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ض‬ ‫المرص� لمؤسس أي ش�كة أمرا �وريا‬ ‫داخل وخارج البحرين‪ ،‬قد أصبح المرجع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ف ي� جميع أنحاء العالم‪ ،‬ألن البنك يعرف عمالئه ي� الداخل‪/‬الخارج‪ .‬فإذا كان‬ ‫ثمة شخص سبق له ارتكاب جريمة نصب أو عليه دين‪ ،‬فمن المرجح أال يستطيع‬ ‫الطالق أو أن البنك بكل بساطة لن‬ ‫بنك بعد ذلك عىل إ‬ ‫الحصول عىل حساب ي‬ ‫ف‬ ‫يعطيه مرجعا مرصفيا‪ .‬ويرجع السبب ي� ذلك إىل أنه إذا قضت المحكمة بإدانتك‬ ‫بارتكاب مخالفة مالية‪ ،‬ليكن ف ي� البحرين مثال‪ ،‬سوف يتم إصدار أمر إىل المرصف‬ ‫المركزي للبالد يق�ض ي بتجميد حساباتك الشخصية لضمان أداء الديون المستحقة‬ ‫إىل الطرف الذي قام بمقاضاتك‪ .‬وبمجرد أن يحدث ذلك‪ ،‬سوف تؤثر البنوك إنهاء‬ ‫العالقة مع هذا العميل ألنه يشكل الكث� من المتاعب وقدرا زائدا من أ‬ ‫العمال‬ ‫ي‬ ‫الورقية للمؤسسة‪.‬‬ ‫ال�كات فمايزال ينظر إىل ش‬ ‫ال�ء نفسه عىل ش‬ ‫ش‬ ‫ال�كات الخارجية‪ ،‬بصفة‬ ‫وينطبق ي‬ ‫ش‬ ‫ش‬ ‫ال�ء‪ ،‬فلماذا تقوم بتسجيل �كة خارج‬ ‫خاصة‪ ،‬عىل أنها "غامضة" بعض ي‬ ‫االقليم الذي تعيش فيه ما لم يكن هناك ش‬ ‫�ء تريد أن تخفيه؟ ومن ثم‪ ،‬إذا كان‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ش‬ ‫ال� تملكها‪،‬‬ ‫باستطاعتك تقديم حساب وسجالت بنكية لهذه ال�كة "المريبة" ي‬ ‫أك� أن يجري الناس معامالت معك‪ ،‬خاصة إذا كان‬ ‫سيكون من المرجح بصورة ب‬ ‫البنك الذي منحك هذا الحساب بنك له سمعته‪.‬‬ ‫�ض‬ ‫تغ�ات عىل الصعيد‬ ‫ومع ذلك حدثت ي‬ ‫السياس والمجتمعي بع� العقد الما ي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تغ�ا هائال‪ ،‬ومن ثم تزايد الدور الذي تقوم به‬ ‫تغي� العالم‬ ‫المرص� ي‬ ‫أدت إىل ي‬ ‫ي‬ ‫البنوك بوصفها "خط الدفاع أ‬ ‫الول"‪ .‬ولقد أصبح مستحيال من الناحية العملية‬ ‫فتح حسابات مرصفية أ‬ ‫للفراد ش‬ ‫وال�كات ما لم تح�ض بصفة شخصية ف ي� فرع البنك‬ ‫الذي تختار التعامل معه وعليك أن تثبت هويتك ومحل إقامتك ت‬ ‫وح� بعد كل‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫المرص� – خالف ما كان عليه الحال ت‬ ‫ح� ي� قصة‬ ‫ذلك‪ ،‬لم يعد فتح الحساب‬ ‫ي‬ ‫أ‬ ‫ت‬ ‫طفول� – "أمرا إجباريا"‪ ،‬بل يرجع المر إىل تقدير البنك وحده دون سواه وأحيانا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مرص� لنفسك أو شل�كتك‪ ،‬تأكد‬ ‫يتم رفض الطلب‪ .‬ومن ثم إذا كان لديك حساب‬ ‫ي‬ ‫من الحفاظ عليه قائما بصورة جيدة‪ ،‬فلربما تتوقف عليه "حياة" ش�كتك‪.‬‬

‫من رواد األعـمـال لـرواد األعـمـال‬

‫‪92‬‬

Rowad Magazine Issue #17  
Advertisement