Page 55

‫أعمدة رواد‬

‫اليوجا؟‬ ‫البيالتس؟‬

‫أ‬ ‫ف‬ ‫ش‬ ‫عمل ‪.‬‬ ‫ي‬ ‫عل السئلة التالية ي� سياق مبا�ة ي‬ ‫كث�ا ما كانت تُطرح ي‬

‫الرياضت� ينبغي عل ممارستها؟ أيهما أ‬ ‫ين‬ ‫الفضل بالنسبة‬ ‫"أي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عل زيادة قوة التمرين؟ هل أنا ي� حاجة‬ ‫ينبغي‬ ‫هل‬ ‫لجسمي؟‬ ‫ي‬ ‫إىل المزيد من المرونة؟ هل ت‬ ‫تق�ح اليوجا أم البيالتس؟" وربما‬ ‫سؤال أيهما أفضل ممارسته وتدريسه اليوجا أم‬ ‫أيضا يتم ي‬ ‫البيالتس‪.‬‬ ‫و� واقع أ‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫المر لماذا ال‬ ‫ي� الحقيقة ال توجد إجابة صحيحة‪ ،‬ي‬ ‫أ‬ ‫ن‬ ‫ين‬ ‫يتم ممارسة ي ن‬ ‫الفرع� معا لسباب‬ ‫إن� أحب هذين‬ ‫االثن� معا؟ ي‬ ‫مختلفة وبسبب الطريقة ت‬ ‫ال� يتفاعل بها جسدي مع تمارين‬ ‫ي‬ ‫والحساس المختلف الذي أشعر به بعد ممارستهما‪.‬‬ ‫كل منهما إ‬ ‫و� نهاية أ‬ ‫ف‬ ‫شخص إذ أن كل منهما يركز عىل‬ ‫المر‪ ،‬إنه اختيار‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫تمديد العضالت بصورة نشطة‪ ،‬وكل منهما يمكن أن يمنحنا‬ ‫والدراك لما يجول داخل أجسادنا‪ .‬وثمة‬ ‫القوة‪ ،‬والمرونة‪ ،‬إ‬ ‫العديد من أوجه التشابه ف� التمارين ف‬ ‫و� طريقة الحركة ولكن‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫يظل كل منهما يختلف عن آ‬ ‫الخر‪.‬‬ ‫أك� تميل إىل السكون‬ ‫قد تبدوا رياضة اليوجا بدرجة ب‬ ‫ت‬ ‫واالس�خاء ولكن إذا فهمناها ومارسناها بوعي فسوف نعرف‬ ‫أش� إىل الفرع الثالث‬ ‫وهنا‬ ‫السكون‪.‬‬ ‫عن‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫أبعد‬ ‫أنها‬ ‫ي‬ ‫من اليوجا‪ ،‬إنه أ‬ ‫الساناس (الوضعيات)‪ ،‬ت‬ ‫وال� يتمثل الغرض‬ ‫ي‬ ‫منها ف ي� جعل أجسادنا قوية؛ إنها الجانب الجسدي من رياضة‬ ‫ال�اناياما والتأمل‪.‬‬ ‫اليوجا للوصول إىل الجاهزية لبدء ب‬ ‫ين‬ ‫المبتدئ� ف ي� أول ممارسة هذه الرياضة‬ ‫وينبغي عىل جميع‬ ‫أ‬ ‫البدء بالوقوف ف ي� وضعيات الساناس عىل هيئة الجبل‬ ‫(‪ ،)tadasana‬والمثلث (‪ ،)trikonasana‬والمحارب (�‪virabha‬‬ ‫‪ ،)drasana‬والشجرة (‪ ،)vrksasana‬والراقص (‪،)natarajasana‬‬ ‫والكلب المنخفض (‪.)adho mukha svanasana‬‬ ‫الطالق ورغم أنها جميعا‬ ‫وتلك الوضعيات ليست ساكنة عىل إ‬ ‫وضعيات أولية جدا وتبدوا بسيطة‪ ،‬إال أنها جوهرية بالنسبة‬ ‫ت‬ ‫ال� تجعلنا مستعدين– دون التعرض‬ ‫لبناء القوة‬ ‫الجسمانية ي‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ث‬ ‫ألي إصابة ‪ -‬ألداء وضعيات الساناس الك� تقدما‪ ،‬عىل سبيل‬ ‫المثال وضعية الوقوف عىل الرأس (‪ ،)sirsasana‬ووضعية‬ ‫العقرب( (‪ ،)vrschikasana‬ووضعية الحمامة (�‪kapotanasa‬‬ ‫‪ ،)na‬ووضعية الطاووس (‪.)mayurasana‬‬ ‫ويتمثل الغرض من الجلوس ف ي� وضعية تحية الشمس (‪Surya‬‬ ‫ف‬ ‫تغ�ات تتعلق بالقلب‬ ‫‪ )Namaskar‬ي� الوصول إىل تحقيق ي‬ ‫أ‬ ‫والوعية الدموية فضال عن بناء القوة الجسدية‪.‬‬ ‫ف‬ ‫ت‬ ‫ال� نحصل عليها من‬ ‫إن التدفق ي� هذه الوضعية والفوائد ي‬ ‫فعل إال‬ ‫هذا التدفق (‪ )vinyasana‬ال‬ ‫يمكن تحقيقها بشكل ي‬ ‫الساناس أ‬ ‫بعد إتقان وضعيات أ‬ ‫الساسية وفهمها الفهم الجيد‬ ‫جنبا إىل جنب مع النفس المصاحب لهذا التدفق‪.‬‬ ‫وبمجرد إتقان وضعية تحية الشمس فإنها تصبح ث‬ ‫أك� فاعلية‬ ‫أ‬ ‫ت‬ ‫ال� قد تفكر‬ ‫وفائدة من يغ�ها من النشطة المتعلقة بالقلب ي‬ ‫فيها‪ ،‬مثل العدو عىل المشاية الكهربائية‪ ،‬إذ عند ممارسة‬ ‫ش‬ ‫�ء ما‪ ،‬فهو يتحرك‪،‬‬ ‫اليوجا فإن فالجسد بأكمله يقوم بفعل ي‬ ‫ويركز أيضا ي� هذه الحركة‪ .‬فال نستطيع مثال مشاهدة فلم‬

‫‪55‬‬

‫يعرض عىل الشاشة أو قراءة مجلة كما هو الحال أثناء ممارسة‬ ‫الرياضة عىل المشاية الكهربائية أو الدراجة الثابتة‪ ،‬إذ أننا‬ ‫ت‬ ‫ت ز‬ ‫ال�‬ ‫أثناء ممارسة اليوجا نحتاج إىل ال� يك� عىل النفس والحركة ي‬ ‫نؤديها‪.‬‬ ‫ف‬ ‫ت‬ ‫وال� تعرف أساسا بتمارين‬ ‫وبالمثل ي� تمارين البيالتس‪ ،‬ي‬ ‫ت‬ ‫الكن�ولوجيا‪ ،‬وهي فرع حديث تماما مقارنة برياضة اليوجا‬ ‫ف‬ ‫القديمة‪ ،‬يتحرك الجسد ي� مجموعة من التمارين المتتالية‬ ‫مع� ت‬ ‫بعدد ي ن‬ ‫وب�تيب محدد‪ .‬ويتم أداء مائة تمرينة ف ي� بداية‬ ‫ز‬ ‫الفصل‬ ‫وتحف� وزيادة‬ ‫التدري� بقصد إحماء عضالت الجسم‬ ‫ي‬ ‫بي‬ ‫الدورة الدموية‪ ،‬وبعد ذلك يتم تحريك العمود الفقري ف ي�‬ ‫جميع االتجاهات‪ ،‬من االنحناء (االنحناء مثل الكرة) إىل التمدد‬ ‫ين‬ ‫(سباحة الصدر)‪ ،‬إىل االنحناء‬ ‫الجانب�)‬ ‫الجان� (االنحناء إىل‬ ‫بي‬ ‫واالنتقال إىل تمارين التقوية ف ي� نهاية الفصل (تمارين سحب‬ ‫الساق وفردها)‪.‬‬ ‫وأنا هنا أقارن ش ئ‬ ‫ال� ومثله‪ ،‬وتحديدا البيالتس عىل البساط‬ ‫تماما كما يتم أداء اليوجا عىل البساط‪ .‬وبالطبع نعلم أنه يمكن‬ ‫أداء البيالتس عىل أجهزة معينة أعدها الراحل جوزيف بيالتس‬ ‫لفهم العمل عىل البساط بشكل أفضل‪.‬‬ ‫ف� رياضة اليوجا‪ ،‬نميل للوصول إىل المعدل أ‬ ‫القىص للحركات‬ ‫ي‬ ‫الساناس أ‬ ‫(خاصة ف� وضعيات أ‬ ‫ال ثك� تقدما) إذ أننا نعمل �ف‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫اتجاه تحقيق منتهى ما نستطيعه من الحركة لندفع الحدود‬ ‫القوىص للقدرة ومناطق الراحة إىل ما هو أبعد‪ .‬أما ف ي� البيالتس‬ ‫فإننا نميل إىل ت‬ ‫ال� ي ز‬ ‫ك� بدال من ذلك عىل االستقرار قبل الحركة‬ ‫ف‬ ‫وعىل التحكم ف ي� الحركة‪ :‬حيث يتحرك جزء من الجسد ي� عكس‬ ‫اتجاه بقية الجسد الذي يظل ساكنا‪.‬‬ ‫ف ي� تمارين البيالتس‪ ،‬نحرك العضالت‪ ،‬ونقبضها‪ ،‬ثم نبسطها‬ ‫ف ي� حركة حول مفصل أو مفاصل متعددة – فال نحتفظ كما ف ي�‬ ‫اليوجا بالعضالت منقبضة عند الحد أ‬ ‫القىص للجهد لعدد من‬ ‫أ‬ ‫النفاس‪.‬‬ ‫ولكن ف ي� تمارين كل منهما‪ ،‬نؤدي الحركات مع االهتمام بشكل‬ ‫كب� بالنفس‪ ،‬ففي كل منهما يشكل النفس الجزء أ‬ ‫الهم من‬ ‫ي‬ ‫العمل الذي نؤديه‪ ،‬فالنفس هو المحيط الذي يجعلنا نتحرك‪.‬‬ ‫وأثناء ممارسة تمارين البيالتس نستنشق الهواء ع� أ‬ ‫النف‬ ‫ب‬ ‫الزف� من خالل الفم‪ ،‬وبذلك يتم تنشيط العضالت‬ ‫ونخرج ي‬ ‫ف‬ ‫وزف�ا بع�‬ ‫البطنية العميقة‪ ،‬بينما ي� اليوجا يتم التنفس شهيقا ي‬ ‫أ‬ ‫النف‪ ،‬مع بقاء تنشيط نفس الجدار ن‬ ‫البط� العميق كما ف ي�‬ ‫ي‬ ‫تمرين قفل البطن التصاعدي (‪.)uddiyana bandha‬‬ ‫نركز ف ي� كل منهما عىل إطالة العضالت وفتح المفاصل‪ ،‬وتمديد‬ ‫العمود الفقري وحركة العمود الفقري‪ ،‬ومن خالل التنفس‬ ‫نهدئ عقولنا ونتخلص من الضغوط والتوتر‪.‬‬ ‫أ‬ ‫ف‬ ‫كث�ا ت‬ ‫بال� ي ز‬ ‫ك� عىل‬ ‫و� واقع المر فإننا نجد أنفسنا ننشغل ي‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ال� تحملنا أو نتحرك بها لدرجة أننا ال نستطيع‬ ‫العضالت ي‬ ‫التفك� ف ي� أي ش‬ ‫�ء آخر‪ .‬ومثل هذه التمارين هي ما يقودنا‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫االس�خاء ت‬ ‫إىل ت‬ ‫ين‬ ‫وال� ي ز‬ ‫الفرع�‬ ‫ك� عىل ما بداخلنا‪ .‬وكل من هذين‬ ‫يحقق الغاية ذاتها إذا تم ممارسة التمارين ممارسة صحيحة‪.‬‬ ‫ين‬ ‫الفرع� نقوم بإطالة مجموعة‬ ‫ففي تمارين كل من هذين‬ ‫وتعت� جميع‬ ‫المقابلة‪.‬‬ ‫المجموعة‬ ‫نقبض‬ ‫من العضالت بينما‬ ‫ب‬ ‫الطالة‪.‬‬ ‫لتمارين‬ ‫فصول‬ ‫بمثابة‬ ‫منهما‬ ‫الفصول ف ي� كل‬ ‫إ‬ ‫ف ي� الشكل (أ) و (ب) عىل سبيل المثال‪ ،‬نقوم بقبض عضالت‬ ‫أ‬ ‫اللية (السلسة الخلفية) ولكن نعمل عىل إطالة العضالت‬ ‫أ‬ ‫القابضة ف ي� الفخذ والعضالت الرباعية (السلسة المامية)‪.‬‬

‫من رواد األعـمـال لـرواد األعـمـال‬

‫أ) بيالتس‪:‬‬ ‫رفع الفخذين‪ :‬يستهدف‬ ‫العضالت الباسطة‬ ‫للفخذ والبطن‬

‫ب) يوجا‪:‬‬ ‫وضعية الجرس (‪Sethu‬‬ ‫‪Bandha Sarvangasa‬‬‫‪ )na‬وتستهدف تمديد‬ ‫العمود الفقري‪.‬‬ ‫ين‬ ‫والكتف�‪،‬‬ ‫لننظر ونتأمل االختالف ف ي� وضعية العمود الفقري‪،‬‬ ‫ين‬ ‫ين‬ ‫التمرين� فوائد مهمة إذا تم أداء‬ ‫والقدم�‪ .‬وسنجد ف ي� كل من‬ ‫ف‬ ‫التمرين بعناية‪ .‬فعىل سبيل المثال ي� الوضعية (أ) ال يوجد أي‬ ‫ثقل عىل العنق ونركز عىل الربط من خالل العضالت الباسطة‬ ‫الفخذية والبطنية العميقة‪ ،‬ونقوم بتحريك الفخذ ألعىل‬ ‫وأسفل ومن ثم يحدث إنبساط العضالت‪ ،‬بع� حركة فتح‬ ‫وغلق‪ ،‬وإنقباض‪ ،‬وتوتر‪ .‬ومع كل مرة تكرار يمكن أن نكتشف‬ ‫ف‬ ‫و� الوضعية‬ ‫مجاالت جديدة ونتحرك إىل ما هو أعمق‪ .‬ي‬ ‫ين‬ ‫الكتف� مع وضع الثقل عىل أعىل‬ ‫(ب)‪ ،‬نلحظ انقباض ألواح‬ ‫الكتف�‪ ،‬ونلحظ وضعية قفل الذقن ت‬ ‫ين‬ ‫ال� يكون عليها الجسد‪.‬‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫و� كل منهما يتم التحرر بشكل رائع من مشكالت الظهر إذا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تم وضع العمود الفقري ي� وضعية صحيحة ويحدث ضبط‬ ‫ف‬ ‫التمرين� ت‬ ‫ين‬ ‫تش�ك عضالت‬ ‫و� كل من‬ ‫رائع لعضالت البطن؛ ي‬ ‫ين‬ ‫والكتف�‪ ،‬وعضالت الفخذ الباسطة‪ ،‬ويتم إطالة‬ ‫الظهر‪،‬‬ ‫عضالت الصدر‪ ،‬والبطن‪ ،‬وعضالت الفخذ القابضة والعضالت‬ ‫الرباعية‪ .‬والغرض من كل منهما ي ز‬ ‫تجه� جسم االنسان‬ ‫للوضعيات شبه العكسية مثل وضعية المحراث (‪)halasana‬‬ ‫ت‬ ‫وال� يستفيد منها النظام‬ ‫العص� المركزي‬ ‫أو الدوران‪ ،‬ي‬ ‫بي‬ ‫والنظام المناعي للجسم فضال عن القلب‪ .‬وبالمناسبة‪ ،‬ينبغي‬ ‫الخ�ين من وضعيات أ‬ ‫ن أ‬ ‫الساناس (ب)‬ ‫االشارة إىل أن‬ ‫الوضع� ي‬ ‫ي‬ ‫و (ج) يتعارضان مع أ‬ ‫الشخاص الذين لديهم مشكالت �ف‬ ‫ي‬ ‫الوضع� يتم ي ز‬ ‫ين‬ ‫ين‬ ‫ترك�‬ ‫الكتف� إذ أنه ف ي� كل من هذين‬ ‫الرقبة أو‬ ‫ين‬ ‫ثقل الجسم عىل ي ن‬ ‫المنطقت�‪.‬‬ ‫هات�‬ ‫ف‬ ‫ين‬ ‫الفرع� معا‬ ‫و� الـ ‪ ™YogaFitLates‬وضعت نمطا يقتبس من‬ ‫ي‬ ‫ال� أدركت أنها بمثابة التمارين أ‬ ‫الساسية ال�ت‬ ‫وهي التمارين ت‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫تمنحنا القوة والمرونة وبعد ذلك عملت عىل دمجها معا‪ ،‬كما‬ ‫ف ي� الرقص عىل النغمات ‪ ،choreography‬ومن ثم نتحرك من‬ ‫الفرع� إىل آ‬ ‫ين‬ ‫الخر بانسياب تام‪.‬‬ ‫إحدى‬ ‫نستطيع الدخول إىل حركة والخروج منها مادامت أجسادنا‬ ‫تتيح لنا ذلك‪ ،‬وكلما زادت الحركة وإحماء العضالت كلما زادت‬ ‫وتغي�‬ ‫القدرة عىل تقوية العضالت من خالل الذكاء‬ ‫الداخل‪ ،‬ي‬ ‫ي‬ ‫الحدود مع كل تنفس‪.‬‬ ‫وتم تصميم الفصل‬ ‫التدري� لتحدي ليس فقط التوازن‬ ‫بي‬ ‫واالستقرار ف ي� سلسلة الشجرة بل أيضا القوة ومنظومة‬ ‫والوعية الدموية ف� سلسلة المثلث وسلسلة أ‬ ‫القلب أ‬ ‫الوضاع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المنبسطة‪ .‬ويكون اللب هو المستهدف ي� أثناء سلسلة‬ ‫ت‬ ‫ال� تؤدى عىل البساط ثم نتدفق من اليوجا‬ ‫وضعية القارب ي‬ ‫آ‬ ‫إىل البيالتس‪ ،‬نحرك بعضا ونمسك البعض الخر‪ ،‬ونعمل‬ ‫عىل تنظيم التنفس عىل أي نحو تشعر أنه مناسب ث‬ ‫أك� أثناء‬ ‫ويعت� الفصل‬ ‫سلسلة معينة‪.‬‬ ‫التدري� صعبا بما يكفي لزيادة‬ ‫ب‬ ‫بي‬

Rowad Magazine Issue #17  
Advertisement