Issuu on Google+

‫ژمار‌ه (‪)2١‬دووشەممە‪2012/10/16 ،‬‬

‫رۆژنامەیەکی گشتی سەربەخۆیە‪ ،‬رێکخراوی کارکردن لەپێناوی ئاشتی‪ ،‬دوو هەفتە جارێک دەریدەکات‬

‫‪2‬‬

‫‪01‬‬

‫‪.2‬‬ ‫‪.10‬‬

‫‪16‬‬

‫‪y‬‬ ‫‪da‬‬

‫‪on‬‬

‫هاواڵتیانی خانەقین لەنێوان بەڵێنی‬ ‫بەرپرسان‌و بێبەش بوون‬ ‫لەئیمتیازاتەكانی هەرێم وبەغدا‬

‫‪02..‬‬

‫"مشاريعنا معطلة بسبب‬

‫‪03..‬‬

‫المنازعات والتجاوزات على‬ ‫األراضي"‬

‫رۆژی نوێ‬ ‫دانەمەزراوەكانی خانەقین هەرەش���ەی بایكۆت كردنی‬ ‫هەڵبژاردنەكانی داهاتوو دەكەن ئەگەر لە الیەن حكومەتی‬ ‫هەرێمی كوردس���تانەوە دانەمەزرین ‪،‬ل���ە راگەیندراوێك دا‬ ‫ژمارەی���ەك لە دەرچووانی كۆلێژ و پەیمانگەكانی خانەقین‬ ‫سێ خاڵیان خس���تۆتە روو‪،‬كە بریتین لە بایكۆت كردنی‬ ‫هەڵبژاردنەكان���ی داهات���وو و س���وتاندنی بروانامەكانی���ن‬ ‫و داوای���ان كردووە كە بیم���ەی بێ���كاری بیانگرێتەوە‪،‬لە‬

‫‪.‬‬

‫‪No‬‬

‫"هەموو ژنێك ده‌بێت بەدوای‬ ‫ئازادی خۆیدا بگەڕێت"‬

‫دانەمەزراوه‌كانی خانەقین هەره‌شە ده‌كەن‬ ‫راگەیاندنەك���ە هاتووە لە دوای كۆبوونەوەیەكی دەرچووانی‬ ‫خانەقی���ن لەگەڵ لیژنەی بەرگری ك���ردن لە بەرژەوەندییە‬ ‫گش���تییەكانی خانەقین بریار درا ئ���ەو خااڵنە بخرێنە روو‬ ‫ب���ۆ بەدیهێنانی مافی رەوای ئ���ەو گەنجانە لە دامەزراندن‪.‬‬ ‫لەمبارەیەوە عەلی یوس���ف یەكێكە ل���ە دانەمەزراوەكانی‬ ‫خانەقین بە رۆژی ن���وێ راگەیاند‪:‬ئێمە لەماوەی رابردوودا‬ ‫بەڵێن���ی زۆرمان پێدراوە بەاڵم تائێس���تا هیچیان جێبەجێ‬ ‫نەكراون بۆی���ە بڕیارماندا بایكۆتی هەڵبژاردنەكانی داهاتوو‬

‫‪M‬‬

‫‪,‬‬ ‫‪21‬‬

‫‪07..‬‬

‫بكەین‪،‬وتیشی دیارە حكومەتی هەرێمی كوردستان ئێمەی‬ ‫بە كورد دانەناوە بۆیە دامان نامەزرێنێت‪.‬‬ ‫جێی س���ەرنجە نزیكەی دوو ه���ەزار دەرچووی كۆلێژ‬ ‫و پەیمانگ���ە لە خانەقین هەن كە تاكو ئێس���تا دانەمزراون‬ ‫‪،‬هەرچەندە لەماوەی چەند مانگی رابردوودا خۆپیشاندانێك‬ ‫و مانگرتنێكی���ان ئەنجامدا و لەالی���ەن ئیدارەی گەرمیان و‬ ‫بەرپرسانی هەرێمی كوردستان بەڵێنی دامەزراندیان پێدرا‬ ‫بەاڵم تا ئێستا ئەو بەڵێنانە جێ بەجێ نەكراون‪.‬‬

‫لەبەر هاتنی وەرزی زستان ئێران ئاوی ئەڵوەن بەردەداتەوە‬ ‫رۆژی نوێ‬ ‫م����اوەی چەن����د رۆژێك����ە ئێ����ران ئ����اوی ئەڵوەن‬ ‫بەردەداتەوە بەاڵم و تائێس����تا ئاوەكە نەگەیش����تۆتە‬ ‫نێ����و ش����اری خانەقین‪،‬لەمبارەیەوە ئەندازی����ار تاهیر‬ ‫مەحمود عبدالرحمن بەرێوەبەری فەرمانگەی سەرچاوە‬ ‫ئاوییەكان����ی خانەقین بە رۆژی نوی����ێ راگەیاند ئێران‬ ‫رووب����اری ئەڵوەن����ی بەردایەوە و ل����ە كاتژمێری ‪6‬ی‬ ‫ئێوارەی ‪ 2012/10/11‬ئاوەكە هاتۆتە نێو س����نووری‬ ‫عیراقەوە ووتیشی رێژەی ئەو ئاوەی بەردراوەتەوە زۆر‬ ‫كەم����ە و نزیك����ەی چارەكێكی مەتر س����ێ جار دەبێت‬ ‫و تائێس����تا ب����ە درێژایی زیاتر ل����ە ‪ 6‬كیلومتر لە نێو‬ ‫س����نووری عیراقی تێپەراندووە‪،‬ئام����اژەی بۆ ئەوە كرد‬ ‫كە ئاوەكە لەبەرئەوەی تائێس����تا نەگەیش����تۆتە شاری‬ ‫خانەقی����ن چونكە دەرژێتە دەریاچەی بەنداوی ئەڵوەن‬ ‫ك����ە بڕیارە لەمانگی داهات����وو بكرێتەوە ولەوێ ئەمبار‬ ‫دەكرێت‪،‬س����ەبارەت بە چۆنێتی بەردانەوەی رووبارەكە‬ ‫بەڕێوەبەری س����ەرچاوە ئاوییەكان����ی خانەقین دەڵێت‬ ‫"كە لە ئێس����تادا وەرزی كش����توكاڵی هاوینی لە ئێران‬

‫پاسەوانی فەرمانگەیەكی‬ ‫خانەقین گیان لەدەست دەدات‬ ‫رۆژی نوێ‬ ‫ئێوارەی رۆژی ‪ 2012/10/8‬پاسەوانی فەرمانگەی‬ ‫ئامێرەكان���ی س���ەر ب���ە ش���ارەوانی خانەقین خۆی‬ ‫كوش���ت‪ ،‬ئەندازیار ج���واد فەیزوالل���ه بەڕێوەبەری‬ ‫فەرمانگ���ەی ئامێرەكان���ی ش���ارەوانی خانەقی���ن‬ ‫هەواڵەكەی پش���ت راس���ت كردەوە و بۆ رۆژی نوێ‬ ‫دوا ‪:‬ئێ���وارەی رۆژی ‪ 2012/10/8‬لەالیەن یەكێك لە‬ ‫پاس���ەوانەكانی فەرمانگەكەمانەوە ئ���اگادار كرامەوە‬ ‫كە پاس���ەوان (سەعید رشید ) بە كالشینكۆفەكەی‬ ‫خۆی كوش���تووە‪،‬بۆیە دەستبەجێ ئاگاداری پۆلیسی‬ ‫خانەقینمان كرد و گەیش���تینە ش���وێنی روداوەكە و‬ ‫بینیمان پاس���ەوانەكە خۆی كوشتووە‪،‬وتیشی ناوبراو‬ ‫تەمەنی نزیكەی ‪ 60‬س���اڵە و خێزاندارە و دوو كوڕی‬ ‫هەیە ‪،‬وئاماژەی بۆ ئەوە كرد كە پۆلیس دەس���تیان‬ ‫بە لێكۆڵینەوە لە رووداوەكە كردووە‪.‬لەالیەن خۆیەوە‬ ‫س���ەرچاوەیەك ل���ە پۆلیس���ی خانەقی���ن رایگەیاند‬ ‫هەچەندە لێكۆڵین���ەوەكان كۆتاییان نەهاتووە بەاڵم‬ ‫بەپێی لێكۆڵینەوە سەرەتاییەكان پێدەچێت ناوبراو‬ ‫فیش���ەكێك لە دەس���ت دەرچووە و بۆتە هۆی گیان‬ ‫لەدەس���تدانی ‪.‬‬

‫كۆتایی هاتووە و وەرزی زستان دەستی پێكردووە بۆیە‬ ‫ئاوەكەیان بەرداوەتەوە"‪ .‬جێ����ی ئاماژەیە ماوەی چەند‬ ‫س����اڵێكە وبەدەر لە هەموو رێكەوتنە نێودەوڵەتییەكان‬

‫ئێ����ران ل����ە وەرزی هاوین ئ����اوی ئەڵ����وەن بەتەواوەتی‬ ‫رادەگرێت ولەسەرەتای وەرزی زستان ئاوەكە بەردەدات‬ ‫كە ئەمەش زیانێكی یەكجار زۆری گەیاندۆتە ناوچەكە‪.‬‬

‫هاواڵتیەكی عەرەب دەكوژرێت‬ ‫رۆژی نوێ‬ ‫نی����وەرۆی رۆژی ‪ 2012/10/12‬هاواڵتیەكی خانەقین‬ ‫بەرەگ����ەز ع����ەرەب ل����ە دوای دەرچوونی ل����ە مزگەوت‬ ‫دەدرێتەبەر دەستڕێژی گولە ودەكوژرێت‪،‬سەرچاوەیەك‬ ‫لە پۆلیس����ی خانەقین بە رۆژی ن����وێ راگەیاند هاواڵتی‬ ‫حەس����ەن عەزیز كە هاواڵتیەكی عەرەبی دانیش����تووی‬ ‫خانەقین����ە لەدوای دەرچوونی ل����ە مزگەوت لە گەڕەكی‬ ‫تۆڵەفرۆش����ی ئەو شارە دەس����ترێژی گولەی لێدەكرێت‬ ‫ولەئەنجامدا گیان لەدەس����ت دەدات‪،‬سەرچاوەكە وتیشی‬ ‫ئ����ەو هاواڵتیە ئەندازیارە لە ش����ارەوانی خانەقین و دوو‬ ‫گول����ەی بەر جەس����تەی كەوت����ووە لەكات����ی لێخورینی‬ ‫ئۆتۆمبیلەكەی تەقەی لێكراوە بۆیە خۆی كێش����اوە بە‬

‫دیواری ماڵێكی گەڕەكی ناوبراو‪،‬وتیشی ئێستا تەرمەكەی‬ ‫رەوانەی پزیشكی دادوەری كراوە و ئاماژەی بۆ ئەوە كرد‬ ‫كە كەس وكارەكەی كەس����یان تومەتبار نەكردووە و تا‬ ‫ئێستا سكااڵیان لەسەر هیچ كەسێك تۆمار نەكردووە و‬ ‫رایشی گەیاند بەپێی لێكوڵینە س����ەرەتاییەكان ناوبراو‬ ‫كێش����ەی لەگەڵ ك����ەس وكار و خەڵكێكی تر هەبووە ‪،‬‬ ‫جێی وەبیر هێنانەوەیە ماوەیەك لەمەوبەر دانیشتووانی‬ ‫گوندی عەلی مراد رێپێوانێكیان ساز كرد لە دژی بڕیاری‬ ‫دادگای خانەقی����ن كە تیایدا موڵكداریەتی چەند باخێكی‬ ‫ئەو دەڤەرەی گەڕاندەوە بۆ ئەم هاواڵتییە عەرەبە‪.‬‬

‫سەروتار‬

‫سەرنوسەر‬

‫کوشتنی حەسەن عەزیز‬ ‫هێمایەکی ترسناک !‬ ‫رۆژی ‪ 2012/10/12‬ل���ە نێو جەرگەی ش���اری خانەقین و بەرۆژی‬ ‫نیوەڕۆ هاواڵتیەكی عەرەبی رەسەن ودانیشتووی ئەم شارە بەناوی‬ ‫حەس���ەن عەزیز درایە بەر رێژنەی گولە وتیرۆر كرا ‪ .‬سەبارەت بەو‬ ‫كارە نا مرۆڤانەیە كەس وكاری ناوبراو كەسیان تۆمەتبار نەكردووە‬ ‫و تا كو ئێستاش دەزگا ئەمنییەكان كەسیان دەستگیر نەكردووە ‪.‬‬ ‫رەنگە ئەم رووداوە لە ش���ارو شارۆچكەكانی تری پارێزگای دیالی‬ ‫كارێكی ئاس���ایی بێت بەاڵم بۆ خانەقی���ن كارێكە مایەی تێڕامان‬ ‫وترس ودڵەڕاوكێی���ە بگرە جیگەی نیگەرانیەكی زۆرە چونكە لەم‬ ‫ش���ارە نە قاعیدە و ن���ە دەوڵەتی بە ناو عیراقی ئیس�ل�امی و نە‬ ‫گروپە تیرۆریس���تییەكان ئەتوانن بە ئاس���انی و ب���ە رۆژی نیوەڕۆ‬ ‫چاالك���ی بكەن و بە ئاس���انی دەرباز بن وتەنها كورد لەم ش���ارە‬ ‫بااڵ دەس���تە ‪،‬ئەمە لەالیەك لەالیەكی ترەوە چەند رۆژێك لەمەوبەر‬ ‫پاش ئ���ەوەی دادگای خانەقین بڕیاری دابوو كە موڵكداریەتی ئەو‬ ‫باخانەی دەكەونە س���نووری ئاوای عەلی م���رای بگەڕێنەوە بۆ‬ ‫ئەم هاواڵتیە عەرەبەی كە تیرۆر كرا ئەمانە ئاماژەی ترسناكن بۆ‬ ‫بارودۆخی گشتی وفەزای ئەمنی شارەكە ‪ ،‬هەرچەندە تا ئێستاش‬ ‫نازانین تا چەند ئەو تیرۆر كردنە پەیوەندی بەو شەپۆلە توڕییەوە‬ ‫هەبووە كە لەس���ەر كێشەی باخەكان روویاندا ‪ ،‬یاخود كوژراوەكە‬ ‫دوژمنایەتی شەخس���ی هەبووە یان نا ‪ ،‬ئەوانە پرسیارگەلێكن كە‬ ‫پێویس���تە ئێدارەی خانەقین بە هاوكاری دەزگا ئەمنییەكان واڵمی‬ ‫بۆ دەستەبەر بكەن ‪.‬‬ ‫ئەوەی زۆر مایەی نیگەرانییە لەم رووداوەدا ئەوەیە كەسانێك هەبن‬ ‫تا كو ئەمڕۆ باوەڕیان بە پاكتاو كردنی بەرامبەر هەیە و س���ڕینەوە‬ ‫ولەناوبردنی بەرامبەركانیان بە مافێكی رەوای خۆیانی بزانن ‪ ،‬وپێیان‬ ‫وایە بە كوشتنی بەرامبەرەكانیان مافەكانیان فەراهەم دەبێت وزۆر‬ ‫ئاساییە بەالیانەوە چەمكەكانی ئاشتی و ئاشتەوایی كۆمەڵگە بكەنە‬ ‫قوربانی فیش���ەكی تفەنگەکانیان ‪ ،‬ئ���ەوەی لەوە زیاتریش مرۆڤ‬ ‫دڵتەنگ ئەكات ئەوەیە لە خانەقین هیچ رێكخراوێك یان چاالكوانێكی‬ ‫مەدەنی یان گروپێك دژ بەو كارە دەنگی بەرز نەكردەوە ومەحكومی‬ ‫نەكرد وتەنانەت هەوڵی ئەوەیان نەدا لە روانگەی مرۆڤ دۆستیەوە‬ ‫یان شكاندنی كەرامەتی مرۆڤ یاخود تێكدانی ئاسایشی شارەكەوە‬ ‫س���ەیری بابەتەكە بكەن‪ ،‬ئەمەش ئەوە دەس���ەلمێنێت كە تائێستا‬ ‫زۆربەری ه���ەرە زۆری چاالكوان���ەكان و رێكخراوەكانی كۆمەڵگەی‬ ‫مەدەنی لە خانەقین وابەستەی دەمارگیری نەتەوەیین ونەیانتوانیوە‬ ‫ل���ە نێو بازنەی تون���دڕەوەی نەتەوەیی بێن���ە دەرەوە وبەچاوێكی‬ ‫مرۆڤانەوە س���ەیری ئەوانی تری غەیرە كورد بكەن و بڕوابوونیان‬ ‫بەوەی كە دەبێ یاس���ا س���ەروەری هەمووان بێت جگە لەوهمێكی‬ ‫گەورە هیچی تر نییە ‪ ،‬ئەگەر نا چ رەوایە مرۆڤێك بەرۆژی نیوەڕۆ‬ ‫تی���رۆر بكرێت و هەمووانیش لێی بێ دەنگ بن وهیچ كاردانەوەیەك‬ ‫نەبێت تەنها لەبەر ئەوەی نابراو بەرەگەز عەرەبە ! ئایا ئەگەر ئەم‬ ‫مرۆڤە رەگەزەكەی عەرەب نەبوایە ئەو هەموو رۆشنبیرو رێكخراوو‬ ‫كۆمەڵەو گرۆپە جیاوازنە بیدەنگ دەبوون ‪.‬‬ ‫لە راستیدا ئەو كارە دڕندانەیە هەموو رۆشنبیر و بانگخوازانی ئاشتی‬ ‫وپێكەوەژیان ورێكخراوە مەدەنییەكانی خس���تە ژێر پرس���یارەوە‬ ‫‪،‬تەنانەت پرسیارێكی گەورەش چونكە بێدەنگبوونیان گومانی خستە‬ ‫سەر هەموو ئەو ووتار و بانگەشانەی بەردەوام لێرە ولەوێ باڵویان‬ ‫دەك���ردەوە ‪،‬دەبوایە بەدەر لە هەم�����وو رەهەندێكی نەتەوەیی یان‬ ‫مەزهەبی یان رەگەزی هەمووان بە یەكەوە هاواری ناڕەزاییان بەرز‬ ‫بكردایە و بۆ هەموو عیراق وتەنانەت جیهانیش ئەوەیان بسەلماندایە‬ ‫كە رادەی كامڵبوونی مرۆڤ لەم ش���ارەدا ئاستە نەتەوەیی وئایینی‬ ‫ومەزهەبی ورەگەزییەكانی تێپڕاندووەو مرۆڤەكان شانازی بەمرۆڤ‬ ‫بوونیانەوە دەكەن بەدەر لە هەموو جیاوازیەكان ورازی نین بە رۆژی‬ ‫نیوەڕۆ وبەیاسای جەنگلستان لەناوببرێن ‪.‬‬ ‫ئ���ەوەی لەكۆتایی���دا ماوە باس���ی لێوەبكەین ئەوەی���ە زۆر گرنگە‬ ‫قایمقامی شاری خانەقین وەكو بەرپرسی یەكەمی شارەكە لە ژیان‬ ‫وس���ەر وماڵی هەموو هاواڵتیان وبە ه���اوكاری دەزگا ئەمنییەكان‬ ‫هەموو ه���ەوڵ وتوانای خۆی���ان بخەنە گەڕ بۆ ئ���ەوەی تاونباران‬ ‫دەس���تگیر بكرێن و بدرێنە دادگا و بڕیاری دادگا سەنگی مەحەك‬ ‫بێت لەدیاریكردنی چارەنووسیان ‪ ،‬تەنها بەم هەنگاوەش دەتوانین‬ ‫ئەوە بس���ەلمێنین كە كورد س���ااڵنێكی زۆرە بۆ دەستەبەر كردنی‬ ‫مافە رەواكانی لە ئازادی ودیموكراس���ی وئاش���تی وپێكەوە ژیان‬ ‫قوربانی داوە ولەسایەی ئیدارێكی كوردیدا هەمووان بە بێ جیاوازی‬ ‫دەتوانن ژیان بەسەر ببەن ومافەكانیان فەراهەم دەبێت ‪،‬وجیاوازییە‬ ‫كلت���ووری وئەتنیكی ورەگەزییەكان هی���چ كاریگەرییەكی ئەوتۆی‬ ‫بەسەر پرۆسەی بەڕێوەبردنەوە وكارگێڕی وسەروەری یاساوە نییە‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫ ‪Second Year‬‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫هاواڵتیانی خانەقین لەنێوان بەڵێنی بەرپرسان و بێبەش بوون لەئیمتیازاتەكانی هەرێم وبەغدا‬ ‫بۆیە داوا لەالیەنە بەرپرسەكانی حكومەتی‬ ‫هەرێمی كوردس���تان دەكەی���ن كەئاوڕێكی‬ ‫جددی لە ئێمە بدەنەوە‪.‬‬

‫ئامادەکردنی‪ :‬هاوار جەوهەر‬ ‫لە دوای پرۆسەی ئازادی عێراق شاری‬ ‫خانەقین دابەش بووە بە سەر دوو ئیدارەدا‬ ‫‪ ،‬س���ەرەڕای ئەوەی ئەم ناوچەیە لە الیەن‬ ‫حكومەت���ی ناوەندەوە پش���تگوی خراوە ‪،‬‬ ‫ئەم ش���ارە بێبەش كراوە ل���ە زۆربەی ئەو‬ ‫خزمەتگوزاریو ئیمتیازاتانەی كە دانیشتوانی‬ ‫ناوچەكانی هەرێمی كوردستانی گرتۆتەوە‪،‬‬ ‫بۆی���ە هاواڵتیانی خانەقی���ن داواكارن لە‬ ‫حكومەت���ی هەرێمی كوردس���تان و الیەنە‬ ‫پەیوەن���دارەكان هەرچ���ی زووە ئاورێك���ی‬ ‫جدی لەلە هاواڵتیانی ئەم ش���ارە بدەنەوە‪،‬‬ ‫چونكە بەدەست چەندین كێشەی جۆراوجۆر‬ ‫دەنالێنن ‪.‬‬ ‫لەوباریەوە هاوواڵتی محەمدنوری تەمەن‬ ‫‪26‬س���اڵ ئاماژەی ب���ەوەدەكات كە تازە‬ ‫ژیانی هاوس���ەرگیری پێكهێناوە و دەڵێت‪:‬‬ ‫كری���كاری دەك���ەم و ناتوانم بەو كریكاریە‬ ‫بە تەواوەتی ژیانی خۆمی پێ‌ بەڕێوە ببەم‬ ‫وداواكارم لە حكومەتی هەرێمی كوردستان‬ ‫پێش���ینەی هاوس���ەرگیری گەنجانی شاری‬ ‫خانەقین بگرێتەوە وەكوهەموو ش���ارەكانی‬ ‫تری هەرێمی كورس���تان بۆئەوەی گەنجانی‬ ‫ش���ارەكە واهەس���ت نەك���ەن كەحكومەتی‬ ‫هەرێمی كوردستان ئەم ناوچانەی پشتگوی‬

‫خستوە و بتوانن وەكوس���ەرجەم گەنجانی‬ ‫ناوچەكانی هەریم پرۆس���ەی هاوسەرگیری‬ ‫ئەنجام بدەن‪.‬‬

‫هەرێمی كوردس���تان پرۆژەی قەرزی بچوك‬ ‫گەنجانی شارەكە بگرێتەوە بۆ ئەوەی چیتر‬ ‫ویڵ و ئەودال نەبن بە دوای كاردا ‪.‬‬

‫حەس���ەن ئەحم���ەد گەنجێكی تەمەن‬ ‫‪ 34‬س���اڵ و تاكو ئێستا ژیانی هاوسەریەتی‬ ‫پێ���ك نەهێناوە ووت���ی ‪ :‬ل���ە تەمەنم دا‬ ‫كاری جۆراوج���ۆرم ك���ردووە ‪،‬و بەه���ۆی‬ ‫نەبوونی سەرماییەكی باش نەمتوانیوە بە‬ ‫پیشەیەكەوە سەرقاڵ بم وبچمە نێو پرۆسەی‬ ‫هاوسەرگیریەوە بۆ یە داواكارم لە حكومەتی‬

‫هەروەها عەلی حوس���ین كەدەرچووی‬ ‫زانكۆیە دەلێت ‪ :‬بۆچی گەنجانی ناوچەكانی‬ ‫هەرێمی كورستان سودمەند دەبن لەبیمەی‬ ‫بێ���كاری و ئێمە ناتوانین س���ودمەند بین و‬ ‫نازانین بۆچی حكومەتی هەریم ئەم ناوچانە‬ ‫بەچاوێك���ی جی���اوازەو س���ەیر دەكات چ‬ ‫جیاوازییەكمان هەیە لەگەل گەنجانی هەرێم‬

‫لەالی خۆیەوە هاواڵتی عەلی س���لێمان‬ ‫تەم���ەن ‪ 59‬س���اڵ ك���ە كاری جوتیارە لە‬ ‫یەكێك لە گوندەكانی دەوروبەری خانەقین‬ ‫ئەوەی بە باش زانی كە حكومەتی هەرێمی‬ ‫كوردستان هەوڵەكانی خۆی زیاتر بخاتەگەر‬ ‫بۆ ه���اوكاری كردن���ی جوتیارانی ناوچەكە‬ ‫دابرێن���راوەكان چونكە ب���ە وتەی خۆی لە‬ ‫كاتی ئێستا هاتوینەتەسەر زیدی باوپاپیرانی‬ ‫خوم���ان ب���ەاڵم بە هۆی كەم���ی هاوكاری‬ ‫ناتوانی���ن ئ���ەو زەویانە بەره���ەم بهێنین ‪،‬‬ ‫چونكە ئەوە س���ودیكی زۆر بە دانیشتوانی‬ ‫گوندەكان دەگەییننێت ب���ۆ ئەوەی بتوانن‬ ‫بەردەوام بن لەسەرپیشەكەیان وبەرهەمییان‬ ‫زیاد بكەن ‪.‬‬ ‫نیازجاسم تەمەن ‪ 19‬ساڵ كەدەرچووی‬ ‫ئامادەییە دەلێت ‪ :‬گەرچی حكومەتی هەرێم‬ ‫كولێژو پەیمانگای لەشاری خانەقین كردۆتەو‬ ‫بەاڵم خوێندكارانی خانەقین بێبەش���ن لەو‬ ‫كۆلێژان���ەو س���ەرجەم كولێژەكانی هەرێمی‬ ‫كوردستان و دەڵێت‪ :‬باشە بۆخویندكارانی‬ ‫ش���اری خانەقین بچن بۆخواروو ناوەراستی‬ ‫عیراق بخوێنن كەتی���ادا دووچاری جۆرەها‬

‫خورماتوویەكان متمانەیان بە دەرمانخانەكان نەماوە‬ ‫ئا‪ :‬عومەر ئاوارە‬ ‫نرخ���ی دەرم���ان ل���ە دەرمانخانەكان���ی‬ ‫ش���اری خورمات���وودا جیاوازییەكی زۆری تێدا‬ ‫دەكرێت‪ ،‬ئەوەش هاواڵتییانی نیگەران كردووە‬ ‫ومتمانەیان بە دەرمانخانەكان نەماوە والیەنی‬ ‫پەیوەندیداری���ش ب���ە كەمتەرخ���ەم دەزانن‪،‬‬ ‫س���ەرچاوەیەكیش لە نەخۆشخانەكانی شاری‬ ‫خورماتووش رایدەگەیەنێت كە هەر كەس���ێك‬ ‫سەرپێچی یاسابكات بە توندی سزا دەدرێت‪.‬‬ ‫لێپرسینەوە نییە‬ ‫شێرزاد وەلی‪ ،‬تەمەن ‪ 36‬ساڵ ودانیشتووی‬ ‫ئەو ش���ارەیە‪ ،‬بە بێزاریی���ەوە نیگەرانی خۆی‬ ‫بەرامب���ەر ب���ە دەرمانخان���ەكان دەردەبڕێت‪،‬‬ ‫ئەو دەڵێت‪-:‬هەر خ���اوەن دەرمانخانەیەك بۆ‬ ‫خۆیەتی ولێپرس���ینەوە نییە ب���ە تایبەت لە‬ ‫الیەن ئیدارەی ش���ارەكەوە‪،‬چونكە تا ئێس���تا‬ ‫هیچ لێپرس���ینەوەیەك لە گەڵ دەرمانخانەكان‬ ‫نەكراوە وسزایان نەداون‪.‬‬ ‫ئەو هاواڵتییە وتیش���ی‪ -:‬دەرمانخانەكان‬ ‫بێویژدان���ن‪ ،‬چونك���ە نرخێك���ی زۆر دەخەنە‬ ‫س���ەر دەرمانەكان هەندێك دەرمان نرخەكەی‬ ‫(‪ )50000‬دینارە‪،‬كەس���ێكی هەژاری���ش توانای‬ ‫ئەوەی نییە ئەو جۆرە دەرمانانە بكڕێت ‪.‬‬ ‫ش���ێرزاد رونیش���یكردەوە ‪ ،‬نەبوون���ی‬ ‫یاسایەك بۆ دەرمانخانەكان لەو شارە بووەتە‬

‫هەلێ���ك بۆ ئەوەی دەرمانخانەكان بە ئارەزوی‬ ‫خۆیان مامەڵ���ە لە گەڵ خەڵك���دا بكەن وبە‬ ‫نرخێكی بەرز دەرمان بفرۆشن‪.‬‬ ‫دەرمانی باش لە نەخۆشخانەكاندا ناهێڵن‬ ‫ئیحسان نەس���رەدین‪ ،‬تەمەن ‪ 28‬ساڵ ‪،‬‬ ‫كە پێش���تر دەرمانفرۆش بووە‪ ،‬لە ئێس���تادا‬ ‫وازی ل���ەو كارەی هێناوە ‪ ،‬دەربارەی چۆنێتی‬ ‫دەستكەوتنی دەرمان وفرۆشتنی لە ناو بازاردا‬ ‫وتی‪-:‬ئەو كەس���انەی دەرمانم���ان لێدەكڕین‬ ‫دەرمانەكانی���ان ب���ە نرخێكی گ���ران بە ئێمە‬ ‫دەفرۆش���ت ‪،‬بۆیە ئێمەش بە نرخێكی گرانتر‬ ‫دەمانفرۆشتەوە بە هاواڵتیان‪.‬‬ ‫ئ���ەو دەرمانفرۆش���ە باس���ی هەندێ���ك‬ ‫دەرمانخانەی كرد كە یاری بە بازار و نرخەوە‬ ‫دەكەن‪ ،‬ئەو وتی‪ -:‬لە بەر ئەوەی یاس���ایەك‬ ‫نییە لێكۆڵینەوەیان لە گەڵ بكات هەندێكیان‬ ‫بوون بە قۆڵب���ڕ و بە ئارەزوی خۆیان مامەڵە‬ ‫لە گەڵ خەڵكدا دەكەن وزۆر جاریش خاوەنی‬ ‫ئ���ەو دەرمانخانان���ە دە چن���ە گەنجینەكانی‬ ‫نەخۆش���خانەكان و هەرچ���ی دەرمان���ی باش‬ ‫وب���ە كەڵك���ی هاواڵتییان دێ���ت دەیهێنن وبە‬ ‫نرخێكی گران دەیفرۆش���نەوە بە هاواڵتییان‪،‬‬ ‫بۆیە پێویستە لێپرسینەوەیان لە گەڵ بكرێت‪،‬‬ ‫جونكە ئەو نرخ گرانییە هاواڵتییانی تووش���ی‬ ‫بێزاری وس���ەر س���وڕمانكردووە‪ ،‬بۆیە بوونی‬ ‫یاساییەك لە ئێستادا زۆر زەرورە كە بتوانێت‬ ‫ڕێگە چارەیەك بۆ ئەو دیاردەیە بدۆزێتەوە‪.‬‬

‫جیابوونەوە لە خانەقین‬ ‫ئامادەکردنی‪ :‬رۆژی نوێ‬

‫ئایدن عەلی ‪،‬بازرگانێكی شاری خورماتووە‪،‬‬ ‫دەرب���ارەی گران فرۆش���تنی دەرمان لە الیەن‬ ‫دەرمانخانەكان���ەوە دەڵێت‪ -:‬س���ەرچاوەیەكی‬ ‫زانیاری بۆ كڕیارو فرۆش���یار نییە تا ئاس���تی‬ ‫چەندایەت���ی قازانجەكەی بزانێ���ت‪ ،‬بۆ ئەوەی‬ ‫هەموو نرخەكان وەكو ی���ەك بن‪ ،‬كاتێك نرخ‬ ‫لە سەرجەم دەرمانخانەكان وەك یەك دەبێت‪،‬‬ ‫كڕیار ئاگای لە نرخ دەبێت‪،‬بەاڵم ئێس���تا ئەوە‬ ‫نییە وجیاوازییەكی زۆر لە ناو قەزاكەدا هەیە‪،‬‬ ‫هەروەها جێگێرنەبوون���ی دۆالریش كاریگەری‬ ‫هەیە لە سەر جیاوازی نرخەكان‪.‬‬ ‫بێ‌ مۆڵەتەكان گرانترن‬ ‫سەرچاوەیەك لە نەخۆشخانەكانی شاری‬ ‫خورماتوو ب���ە (ڕۆژی ن���وێ‌) ی ڕاگەیاند ‪-:‬‬

‫جیاوازی هەیە لە نێوان ئ���ەو دەرمانخانانەی‬ ‫كە مۆڵەتییان هەیە وئەوانەش كە مۆڵەتییان‬ ‫نییە‪ ،‬بۆیە ئ���ەو دەرمانخانان���ەی مۆڵەتییان‬ ‫نییە نرخیان گرانترە‪ ،‬هەر كاتێك هاواڵتییەك‬ ‫س���ەرپێچییەك لە الیەن هەر دەرمانخانەیەك‬ ‫دەبینێ���ت با ئاگادارمان بكات���ەوە تا ئێمەش‬ ‫سزایان بدەین‪.‬‬ ‫ئ���ەو س���ەرچاوەیە ئاشكراش���یكرد‬ ‫دەرمانخان���ەكان زۆرتر هەوڵی ئەوە دەدەن كە‬ ‫دەرمانە گرانبەه���اكان بهێنن‪ ،‬وتی‪ -:‬رەواجی‬ ‫زۆرترە وباش���ترە‪ ،‬بۆی���ە بەردەوامبوونی ئەم‬ ‫دیاردەیە وا دەكات هاواڵتییان لە چەندین الوە‬ ‫تووشی زیانی گەورە بن‪.‬‬

‫رۆژی نوێ‬

‫چونكە بەراس����تی بێزار بووی����ن لە بەڵێنی‬ ‫بەرپرس����انی ئ����ەم ش����ارە‪،‬وداواكارین بە‬ ‫دەگمان����ەوە بێ����ن ئەگەر نا ئ����ەوا بۆ جار‬

‫س���امان ح���ازم دەرچ���وی پەیمانگایە‬ ‫و دەڵێت ‪:‬تائیس���تا فۆرمی دامەزراندن بۆ‬ ‫دەرچوان���ی كولێژەكانی ش���اری خانەقین‬ ‫دابی���ن نەكراوە كەژم���ارەی زۆری دەرچوی‬ ‫كولێژو پەیمانگاكان لەش���ارەكە هەن بەاڵم‬ ‫شارەكانی تری كوردستان فۆرمیان بۆ دابین‬ ‫كراو ودامەزراون ئەوەش���ی وت ‪ :‬پێوستە‬ ‫الیەنە پەیوەند دارەكان هەوڵەكانی خۆیان‬ ‫ل���ەو پێناودا بخەنەگەر چونكە چەندین جار‬ ‫بەڵێنیان پێداون بەاڵم تاكو ئێستا فۆرم بۆ‬ ‫دەرچوانی كولێژ و پەیمانگاكانی ش���ارەكە‬ ‫دابین نەكراوە ب���ۆ دامەزراندنیان ئەمەش‬ ‫وا دەكات رێ���ژەی بێكاری لە ش���ارەكەد ا‬ ‫رۆژ بە رۆژ لە زیاد بوون دابێت و كێش���ەی‬ ‫كۆمەاڵیەتی زۆری لێدەكەوێتەوە ‪.‬‬

‫بەرزبوونەوەی رێژەی‬

‫دانیشتووانی گەڕەكی مەڵكشا گردبوونەوەیەك ئەنجام دەدەن‬ ‫بەمەبەس����تی نارەزای����ی دەربڕی����ن‬ ‫لەبەرانبەر بێ بەش بوونیان لە خزمەتگوزاری‬ ‫‪2012/10/13‬‬ ‫رۆژی‬ ‫س����ەرلەبەیانی‬ ‫دانیش����توانی گەڕەكی مەڵكشای خانەقین‬ ‫گردبوونەوەیەك����ی نارەزایی����ان رێكخس����ت‬ ‫‪،‬بەش����داربووانی گردبوونەوەك����ە داوای����ان‬ ‫ك����رد بەزووتری����ن كات حكومەتی هەرێمی‬ ‫كوردس����تان پ����رۆژەی خزمەتگ����وزاری لە‬ ‫گەڕەكەكەی����ان ئەنج����ام بدات‪،‬هاواڵتیەكی‬ ‫بەشداربوو لە گردبوونەوەكە بە رۆژی نوێ‬ ‫راگەیاند لەدوای پرۆسەی ئازادی عیراقەوە‬ ‫تا ئێس����تا ك����ەس نەهاتووە ب����ۆ المان بۆ‬ ‫ئەنجامدان����ی خزمەتگوزاری‪ ،‬گەڕەكەكەمان‬ ‫كەم وكورت����ی زۆرە‪،‬جادەكانمان خراپن و‬ ‫زێرابمان نییە گەنجەكانمان بۆ شوێنەكانی‬ ‫تر دەچن بۆ یاری ‪،‬بۆی����ە ئەمرۆ بڕیارمان‬ ‫دا كە ئەم گردبوونەوەی����ە ئەنجام بدەین‬

‫بارودۆخ���ی ئەمن���ی دەبن���ەوە وت���رس‬ ‫ودڵەراوكێی زۆریان بۆدروس���ت دەبێت ‪،‬بۆ‬ ‫یە دەبێت لە الیەنە پەیوەندارو بەرپرسەكان‬ ‫كار بكەن بۆ چارەسەر كردنی ئەم كێشەیە‬ ‫چونك���ە بە پێی ماف ماف���ی خوێندكارانی‬ ‫ش���ارەكەیە كە بەرێژەیك���ی زۆرلە كولێژ و‬ ‫پەیمانگاكانی شارەكە وەربگیرێن ‪.‬‬

‫داهات����ووج����ادەدەبڕی����ن‪.‬‬ ‫گەڕەكی مەڵكشای دەكەوێتە رۆژئاوای‬ ‫ش����اری خانەقی����ن یەكێك����ە ل����ە گەڕەكە‬

‫دێڕینەكان����ی ش����ارەكە و نزیك����ەی ‪250‬‬ ‫م����اڵ دەبێت تائێس����تا هی����چ پرۆژەیەكی‬ ‫خزمەتگوزاریتێی����دائەنج����امن����ەدراوە‪.‬‬

‫لەراگەیندراوێكی (لیژنەی ئاشتی و هیوا‬ ‫بۆ ئەنانا) لەخانەقین هاتووە لە س���ەرەتای‬ ‫س���اڵی ‪ 2012‬وە تائێس���تا ‪ 64‬حاڵەت���ی‬ ‫جیابوون���ەوە لە خانەقین تۆم���ار كراوە و‬ ‫ژمارەیەك���ی تر لە تەالق دان بەرێكەوتن لە‬ ‫دەرەوەی دادگاش هەبووە‪،‬راگەیندراوەك���ە‬ ‫ئام���اژەی بۆ ئەوە ك���ردووە كە بەپێی رای‬ ‫ش���ارەزایەك رێژەی تەالقدان���ی لە دەرەوە‬ ‫دادگا بە ‪ %10‬خەمڵێن���دراوە ‪،‬لەمبارەیەوە‬ ‫زەینەب ئەركەوازی وتەبیژی لیژنەی ئاشتی و‬ ‫هیوا بۆ ئەنانا بەرۆژی نویێ راگەیاند‪:‬رێژەی‬ ‫تەالق لەماوەی ئەمساڵدا زیاترە لە سااڵنی‬ ‫پێشوو بەش���ێوەیەك تائێستا ‪ 64‬حاڵەتی‬

‫جیابوون���ەوە تۆماركراوە‪،‬هۆكارەكەیش���ی‬ ‫گەڕان���دەوە بۆ خراپ���ی باردۆخی ئابوری و‬ ‫كاریگەری تەكنەلۆژیای نوێ و پرۆسەكانی‬ ‫هاوس���ەرگیری كە ئەنجام دەدرێن هەردوو‬ ‫الی���ەن یەكت���ر بەباش���ی ناناس���ن وتەنها‬ ‫لەس���ەر بنەمایەكی مادی بنی���ات دەنرێت‬ ‫‪،‬هەروەه���ا ئام���اژەی ب���ۆ ئەوە ك���رد كە‬ ‫زۆربەی كچان بەمەبەس���تی رزگار بوون لە‬ ‫زیندانی خێزانەكانیان روودەكەنە پرۆسەی‬ ‫هاوسەرگیری ‪.‬‬ ‫بەپی���ێ ئامارە نافەرمیی���ەكان زۆربەی‬ ‫ت���ەاڵق دراوەكان تەمەنی���ان ل���ە خ���واری‬ ‫‪ 20‬س���اڵەوەیەو بەبۆچوون���ی چاالكوانێكی‬ ‫كۆمەڵگ���ەی مەدەنی پێویس���تە حكومەتی‬ ‫هەرێم هاوكاری گەنجان بكات لە پێكهێنانی‬ ‫پرۆس���ەی هاوس���ەرگیری چونكە بیكاری و‬ ‫خراپی الیەنی ئابوری یەكێكە لە گرنگترین‬ ‫هۆیەكانی لێكترازانی خێزانی‪.‬‬


‫عد‌د (‪ )2١‬االثنین ‪2012/10/١6 ،‬‬

‫جریدة نصف شهریة مستقلة عامة‪ ،‬تصدر عن منظمة العمل من اجل السالم‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫الصحة النفسية‬ ‫وتأثيرها على حياة‬ ‫االنسان‬ ‫اسطر عن تاريخ اول مصفى للنفط‬ ‫في العراق‬

‫‪04...‬‬

‫حلمت‬

‫‪06... 05...‬‬

‫رئيس املجلس البلدي لقضاء الطوز‪:‬‬ ‫"مشاريعنا معطلة بسبب املنازعات والتجاوزات على األراضي"‬ ‫حوار‪ :‬ريناس كرمياني‬ ‫ال يخفى على اجلميع اهمية دور املجالس‬ ‫احمللية لالقضية والنواحي في تقدمي خدماتها‬ ‫للناس و العمل من اجل تطوير املدن و توفير‬ ‫احتياجات املواطن في حياة سعيدة ‪،‬فالدول‬ ‫املتطورة في العالم تهتم بشكل كبير باملجالس‬ ‫البلدية وهنا نريد احلديث عن اهمية املجالس‬ ‫احمللية في العراق و ألجل تسليط الضوء على‬ ‫ذلك التقت جريدة (رۆژی نوێ)السيد قادر‬ ‫علي النعيمي رئيس املجلس البلدي لقضاء‬ ‫الطوز وأجرت معه احلوار التالي‬ ‫في البداية حدثنا عن أهم مايدور في أورقة‬ ‫املجلس البلدي لقضاء الطوز‪..‬؟‬ ‫أهم مايدور في اورقة املجلس البلدي لقضاء‬ ‫الطوز في الوقت احلاضر تتنوع على عدة‬ ‫مجاالت منها احل��وداث االمنية واملجالس‬ ‫التحقيقية املخصصة بهذه احلوادث وأيضا‬ ‫العمل على تخصيص مجموعة م��ن قطع‬ ‫األراض���ي ألجن��از مجموعة م��ن املشاريع‬ ‫اخلدمية عليها والتي من ضمنها بناء القصر‬ ‫الثقافي وبناء املجلس البلدي وبناية محكمة‬ ‫القضاء وتخصيص هذه األراض��ي حتتاج‬ ‫الى قرارات صادرة من قبل املجلس البلدي‬ ‫ولهذا توصلنا ال��ى مجموعة من القرارت‬ ‫املهمة التي نأمل في املستقبل القريب تعطي‬ ‫ثمارها وتنفيذها على أرض الواقع‪ ،‬أيضا من‬ ‫املواضيع املهمة في اورقة املجلس البلدي فيل‬ ‫مدة جرى مناقشتها مع أصحاب محالت بيع‬ ‫احملاصيل الزراعية من اخلضر والفواكهة‬ ‫وسيتم تخصيص قطعة ارض لذلك املشروع‬ ‫وق��د أوع��زن��ا ال��ى بلدية الطوز لتخصيص‬ ‫األرض لكي يتم املباشرة بالعمل فيها خالل‬ ‫األيام املقبلة‪.‬‬ ‫ماهي طبيعة تنفيذ املشاريع للعام احلالي في‬ ‫القضاء؟‬ ‫املشاريع في العام احلالي حلد اآلن ‪ ،‬حقيقة‬ ‫لم تكتمل األج���راءآت الالزمة بهذا الصدد‬ ‫ومنها احالة املشاريع للمقاولني لبدء العمل‬ ‫فيها ونحن بأنتظار تلك االح��االت وتواقيع‬

‫قادر عيل النعيمي‪ ،‬رئيس املجلس البلدي لقضاء الطوز‬ ‫العقود من قبل املقاولني من الذين سيتم‬ ‫اح��ال��ة امل��ش��روع لهم ليتم التشاور معهم‬ ‫حول الية تنفيذ تلك املشاريع في القضاء‬ ‫ومن ثم املصادقة عليها وتخصيص األماكن‬ ‫املخصصة لها‪.‬‬ ‫ما هو حجم املتابعة والتنسيق بني املجلس‬ ‫البلدي وقائمقامية قضاء الطوز فيما يخص‬ ‫املشاريع اخلدمية؟‬ ‫حقيقة أن املجلس البلدي وقائمقامية القضاء‬ ‫هما حلقتان متواصلتان متكاملتان في العمل ‪،‬‬ ‫جناح املجلس البلدي في اداء واجبها بالشكل‬ ‫املطلوب يتم من خالل التنسيق املشترك مع‬ ‫قائمقامية القضاء ‪ ،‬حيث أن الوجه التنفيذي‬ ‫والعملي للعمل هي األدارة‪ ،‬فنحن كمجلس‬ ‫البلدى للقضاء في الطوز في تواصل مستمر‬ ‫مع قائمقامية القضاء‪.‬‬ ‫هل أن املوازنة احلالية توازي احلاجة الفعلية‬ ‫واالعمال واملشاريع في القضاء؟‬ ‫أكيد ما نطمح اليه كمجلس البلدي للقضاء‬ ‫وهو الشيء األكبر واألهم لدينا‪،‬خاصة في‬ ‫مجال املشاريع اخلدمية في القضاء ‪ ،‬قضاء‬ ‫الطوز كما تعرفون كانت تعاني في املاضي من‬ ‫نقص حاد في مجال البنية التحتية وباألخص‬ ‫املشاريع اخلدمية ومنها املاء والكهرباء ونحن‬ ‫اآلن بصدد تنفيذ أهم مشروع في تاريخ هذا‬ ‫القضاء وهو مشروع املجاري للمياه الثقيلة‬ ‫وه��ذا امل��ش��روع يعتبر ب��داي��ة خير الهالي‬ ‫القضاء ونأمل أن يكمل بأسرع وقت ممكن‬

‫وأيضا في نأمل أن يتم تخصيص مبالغ‬ ‫أكثرفي السنوات القادمة لكي تتناسب مع‬ ‫حجم وكبر القضاء وحسب الكثافة السكانية‬ ‫وايضا من ناحية التطور العمراني ‪.‬‬ ‫هناك ما يشار اليه عن وجود فساد اداري في‬ ‫دوائر القضاء ‪ ..‬ها هذا صحيح ‪ ..‬وما هو‬ ‫دوركم كمجلس البلدي في السيطرة والقضاء‬ ‫على هذه الظاهرة‪.‬؟‬ ‫موضوع الفساد األداري الش��ك فيه وهو‬ ‫موضوع مهم ويتم مناقشته على مستوى‬ ‫العراق عامة وليس فقط قضاء الطوز وأكيد‬ ‫في قضاء الطوز التخلو بعض الدوائر من‬ ‫وجود نوع من حاالت الفساد األداري حسب‬ ‫حجم وعمل الدائرة‪ ،‬لكن نحن كمجلس البلدي‬ ‫في القضاء وبالتعاون مع ادارة القضاء على‬ ‫مت��اس مباشر ومتواصل مع م��دراء دوائ��ر‬ ‫القضاء للتقليل من هذه الظاهرة ومعاقبة‬ ‫من يقوم مبمارسة حاالت الفساد األداري‬ ‫ويثبت عليه‪ ،‬فنحن اعتمادنا على رقابة اللجان‬ ‫املشكلة وأيضا على شكاوى املواطنني ولكن‬ ‫حلد اآلن لم تردنا أي حالة من حاالت الفساد‬ ‫سواء أكان عن طريق شكاوي املواطنني أو‬ ‫عن طريق التقارير من قبل اللجان‪.‬‬ ‫ملاذا يتم تنفيذ املشاريع في قضاء الطوز عن‬ ‫طريق سلسلة من املقاولني ولم يتم تنفيذها‬ ‫بصوره مباشرة ما هو سبب ذلك‪.‬؟‬ ‫في احلقيقة والواقع هذه مشكلة أو باألحرى‬ ‫ظاهرة قدمية كنا نأمل أن تعالج قبل سنوات‬ ‫‪ ،‬أي في األعوام ‪ 2005_2004‬وهي أحالة‬ ‫املشاريع الى مقاولني أكفاء ومعروفني وأيضا‬ ‫ج��ادي��ن ف��ي تنفيذ تلك امل��ش��روع بالشكل‬ ‫املطلوب واألعتماد عليهم وباألخص من أهالي‬ ‫القضاء حتى أذا حصلت فشل أو تلكؤ في‬ ‫تنفيذ املشروع يكون هو املسوؤل املباشر‬ ‫على ذلك وليس ادارة القضاء ‪ ،‬أما بالنسبة‬ ‫لهذا املوضوع فهو موضوع مركزي خاص‬ ‫مبحافظة ص�لاح الدين ‪ ،‬جميع املشاريع‬ ‫التي حتال الى قضاء الطوز حتال من قبل‬ ‫مجلس محافظة ص�لاح الدين وقبل البدء‬ ‫بالعمل واملباشرة فيها سيتم االع�لان عنها‬ ‫عبر وس��ائ��ل االع�ل�ام وم��ن خ�لال االع�لان‬ ‫عنها يحصل عليها املقاول‪،‬واملشاريع ميكن‬

‫المرأة السورية ودورها في الثورة‬ ‫بقلم‪ :‬الناشطة السورية هيالن قاسم‬ ‫لقد برزت املرأة السورية ب��أدوار عدة ليس‬ ‫أقلها املشاركة في املظاهرات شاركت املرأة‬ ‫السورية في الثورة وساندتها من البداية في‬ ‫كل ارجاء سوريا فهي ام لكل من ترك دياره‬ ‫واهله وذهب ونادى باحلرية واسقاط النظام‬ ‫ام لكل شهيد ولكل معتقل فأصبح في كل بيت‬ ‫من بيوت سوريا خنساء ومع انطالق شرارة‬ ‫الثورة سارعت املرأة وانتفضت بجانب زوجها‬ ‫وابنائها لتأخذ مكانتها الطبيعية في هذه‬ ‫الثورة فاملرأة السورية هي االم احلانية التي‬ ‫علمت البشرية التضحية ‪ .‬االم التي لم تبخل‬ ‫على بلدها وشعبها باألبطال والشهداء فتقدم‬ ‫من أكبادها واحدا تلو االخر لينعم الوطن‬ ‫باحلرية والكرامة فرأيناها أم الشهيد وزوجة‬ ‫الشهيد وأخت الشهيد وابنة الشهيد وقريبة‬ ‫الشهيد‪(.‬فالثورة هي مؤنثة)مبا ان الثورة‬ ‫مؤنثة فالثورة السورية حافلة بالبطالت الالتي‬ ‫قدمن دروسا عظيمة في الفداء وال��ضيحة‬

‫فهناك قصة الحدى بطالت سوريا ‪:‬‬ ‫أم داوود الشيخ من قرى جسر الشغور‪،‬‬ ‫هذه امل��رأة ُقتل زوجها على أي��دي النظام‬ ‫السوري املجرم وما إن وصلها نبأ استشهاد‬ ‫زوجها حتى صلت ركعتني شكر ًا لله على ما‬ ‫أكرم الله زوجها من منزلة رفيعة أال وهي‬

‫الشهادة‪ .‬وبعدها راح��ت تستنهض ِهمم‬ ‫أبناءها اخلمسة للمشاركة بالثورة والسير‬ ‫على طريق والدهم قائل ًة لهم‪ :‬أيها األبناء‬ ‫إما النصر وإما الشهادة‪ .‬وبالفعل قد مت لها‬ ‫ما طلبت وشارك أوالدها باملظاهرات و مت‬ ‫اعتقالهم فيما بعد‪ .‬وعندها ّ‬ ‫مت استدعاؤها‬

‫أن يحصل عليها مقاولني ليسوا من أهالي‬ ‫القضاء عن طريق املزايدة وبهذا يقوم هذا‬ ‫املقاول ببيعها الى مقاول أخرى وهكذا الى‬ ‫أن يفقد شيء كبير من محتوى هذه املقاولة‬ ‫بعد مداولتها بهذه الطريقة ‪ ،‬ولدينا خطة حول‬ ‫هذه الظاهرة وسنقوم بأحالة املشاريع الى‬ ‫مقاولني من أهالي القضاء حتى أذا ظهر حالة‬ ‫أو تقصير ما نتمكن من محاسبتهم وأيضا‬ ‫مراقبة عملهم‪.‬‬ ‫ف��ي الفترات السابقة خصصت مشاريع‬ ‫ضخمة للقضاء ولكن متت أعادتها ولم يتم‬ ‫تنفيذها في وقتها ‪ ....‬ما هو سبب ذلك‪.‬؟‬ ‫هناك بعض من املشاريع القليلة متت أعادتها‬ ‫الى محافظة صالح الدين وسبب أعادتها‬ ‫تعود ألى عدم وجود قطع أراضي مخصصة‬ ‫لها وخضوع أكثر القطع األراضي في القضاء‬ ‫للمنازعات والتجاوزات ‪ ،‬باألخص األراضي‬ ‫القريبة من مركز القضاء التي ميكن تنفيذ‬ ‫املشاريع عليها ويستفاد منها أهالي القضاء‬ ‫ومنها بناء كلية بكلفة مليار دينار ولكن لم يتم‬ ‫تخصيص قطعة أرض لها ‪ ،‬لهذا مت أرجاع‬ ‫هذا املشروع الى جامعة تكريت وبهذا فقدناها‬ ‫بسبب ذلك‪ .‬أيضا كانت هناك مشروع مهم‬ ‫أيضا وهو بناية روضة في محلة حي جميلة‬ ‫في القضاء ومتت تخصيص املبلغ وأألرض‬ ‫لها لكن كانت أالرض خاضعة للمنازعات ‪،‬‬ ‫لذا أعيد املبلغ واملشروع أيضا الى محافظة‬ ‫ص�لاح الدين ول��م ينفذ املشروع‪،‬نحن في‬ ‫قضاء الطوز نعاني من مشكلة كبيرة ما‬ ‫أخفيها عليكم أنه يوجد مساحات واسعة‬ ‫من أالراض���ي لكن يوجد عليها منازعات‬ ‫وجتاوزات من قبل املواطنني لذا لم نستطيع‬ ‫تنفيذ أي مشروع عليه بسبب ذلك‪.‬‬ ‫هل أنت مقتنع باخلدمات التى يقدم للمواطن‬ ‫في القضاء‪.‬؟‬ ‫أنا لست مقتنع باخلدمات التي يقدم للمواطن‬ ‫ولكن أسعى الى حتسني هذه اخلدمات سواء‬ ‫أكان أالتصال باحملافظة أو مبجلس احملافظة‬ ‫وحتى في زياراتنا الى بغداد نسعى لزيادة‬ ‫هذه اخلدمات املخصصة وتوسيعها ألهالي‬ ‫القضاء‪.‬‬ ‫إلى فرع األمن السياسي حيث طلبوا منها أن‬ ‫تنهى أوالدها عن املشاركة بالثورة وإال فإنهم‬ ‫سيواجهون املوت‪ ،‬فما كان منها إال أن قالت‬ ‫لهم ثورتنا لله وأوالدي ماضون في سبيل الله‬ ‫ولم تخف ولم تنحني ولم تستكن لهم‪ .‬فما هو‬ ‫إال وقت قصير حتى وصلها نبأ استشهاد‬ ‫ابنها األول داوود ومن ثم الثاني فالثالث‬ ‫فالرابع فاخلامس‪ ،‬وعندها خرجت ساجد ًة‬ ‫بني يدي الله تعالى حمد ًا له على ما أكرم‬ ‫أوالدها اخلمسة بنيل الشهادة في سبيل الله‬ ‫ودفاع ًا عن الوطن‪ ،‬فهذه هي احدى اللواتي‬ ‫ضحوا من اج��ل احلرية والكرامة وهناك‬ ‫الكثير من االسماء البارزات واملناضالت مثل‬ ‫سهير االتاسي وفرح االتاسي وطل امللوحي‬ ‫ورش��ا ع��م��ران وسمر يزبك وم��ي سكاف‬ ‫والكثير منهم ‪..‬‬ ‫اما بالنسبة للسجون فالسجون لم تخلو من‬ ‫املناضالت السياسيات اللواتى يتتعرضن‬ ‫الفظع عمليات االجرام والتعذيب ‪ ..‬ورغم كل‬ ‫هذا فاملرأة السورية صامدة أمام كل هذه‬ ‫اجلرائم ولم تنحني بوجه الظالم وبوجه هذا‬ ‫النظام القمعي الديكتاتوري فهي ستستمر‬ ‫بثورتها ونضالها حتى نيل حريتها وحرية‬ ‫شعبها العظيم‪.‬‬

‫معضلة اإلصالح‬ ‫بقلم‪ :‬حسين العسالوي‬

‫احلديث عن اإلصالح السياسي واالجتماعي‬ ‫والثقافي في العراق ‪ ،‬صار يرافق كل اخلطابات‬ ‫واملؤمترات فضال عن البرامج واألدبيات منذ‬ ‫انهيار النظام وحتى أالن ‪ ،‬بوصفه احملور‬ ‫األكثر جاذبية في التداول وإقناع الناس‪،‬‬ ‫بيد إن السؤال امللح واملهم طرحه‪ ،‬إلى أي‬ ‫مدى ميكن حتقيق ذلك ؟ وهل حقا الساسة‬ ‫جادون بهذا األمر ؟ ‪ ،‬واجلواب ‪ ،‬اعتقد أوال‬ ‫إن احلديث عن اإلصالح دون معاجلة قضية‬ ‫الفساد املستشري بشكل فظيع في جميع‬ ‫مفاصل الدولة ال يعدو كونه خداع وصداع‬ ‫للمجتمع ‪ ،‬وثانيا اإلصالح مفهوم يحمل أبعادا‬ ‫اكبر من إن يتم مناقشته وطرحه بكل مناسبة‬ ‫وكأنه جزء من التسويق السياسي والكسب‬ ‫الشعبي ‪ ،‬وثالثا تفاقم اخلالفات واملشكالت‬ ‫بنوعها الراهن حتول دون إمكانية ذلك‪.‬‬ ‫وعمليا احلديث عن هكذا عنوان براق يتطلب‬ ‫إصالح اإلنسان ذاتيا وتهيئة التربة الصاحلة‬ ‫واملناسبة خللق مناخات قادرة على استيعاب‬ ‫بذور التغيير والتجديد السياسي واالجتماعي‬ ‫‪ ،‬مثل املدرسة واجلامعة وحتى دور العبادة‬ ‫باإلضافة إلى وجود نخبة سياسية حريصة‬ ‫وص��ادق��ة وال تبحث عن امل��ال واألمتيازات‬ ‫ونسف حقوق األفراد والعباد‪ ،‬ألنها املسؤولة‬ ‫أو هكذا يفترض إن تكون ‪ ،‬كي تتحمل املهمة‬ ‫املنوطة بها باعتبارها املاسكة بالقرار األخير‪.‬‬ ‫إما الكالم عن حتقيق إصالح مع وجود بنية‬ ‫منهارة وفساد طاغ‪ ،‬يعد ضربا من ضروب‬ ‫اخليال ‪ ،‬بل انه مخز ومخجل ‪ ،‬لكل من يدعي‬ ‫ويتبجح ويوهم اآلخرين بان اإلصالح مهمة‬ ‫سهلة املنال وسط هكذا وضع مربك‪.‬‬ ‫إن معضلة اإلص�لاح مستفحلة بل أخذت‬ ‫تتشرب بجميع عروق البالد وأصبحت مشكلة‬ ‫مستعصية غير قابلة للحل السيما مع وجود‬ ‫فئة شغلها وهمها إن تستأثر وتنهب وتسرق ‪،‬‬ ‫وهي بذلك عاجزة متاما ومشلولة عن حتقيق‬ ‫اإلصالح ونقل املجتمع من ظاهرة املراوحة‬ ‫والركود وحالة الغياب والضياع إلى مصاف‬ ‫التألق والتقدم العمراني واالجتماعي وتثبيت‬ ‫دعائم ال��دول��ة الضامنة واحلاضنة جلميع‬ ‫الطوائف والفئات وتعزيز مفهوم الدميقراطية‪.‬‬ ‫هذه املنطلقات واملبادئ اجزم ال يحملها أي‬ ‫كيان أو حزب أو ائتالف دخل على خط العمل‬ ‫السياسي بعد التغير‪ .‬وتأسيسا على ذلك‬ ‫يكون احلديث عن اإلصالح عبارة عن ترويج‬ ‫وتعبئة الغاية منها فقط إشغال والهاء الناس‬ ‫عن املطالب الضرورية ووضعهم في دوامة‬ ‫أالزمة املتصاعدة التي تعتاش على النزاعات‬ ‫املعيبة في بلد يتربع على موارد وطاقات ال‬ ‫حتصى ‪.‬‬ ‫وفي مرور عابر على جتربة اإلصالح والتنمية‬ ‫في دول سبقتنا إل��ى ه��ذا املضمار ‪ ،‬أول‬ ‫مصادفة تواجهك خالل البحث عن سر تقدمهم‬ ‫هي إزال��ة وإزاح��ة منظومة القيم السائدة‬ ‫في ذات اإلنسان ووضع برامج التنمية ثم‬ ‫االنطالق إلى أفق التغيير العام ‪ ,‬كما انك‬ ‫التقرأ أو تسمع عن اختالسات وسرقات مثل‬ ‫التي متارسها األحزاب واجلهات السياسية‬ ‫في العراق ‪ ،‬وكأنه غنيمة جلبتها الفتوحات‬ ‫الغابرة ومن حق اجلميع تقاسمها‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫ ‪Second Year‬‬

‫اسطر عن تاريخ اول مصفى للنفط يف العراق‬ ‫بقلم‪ :‬جليل باوة خان‬ ‫يعد مصفى الوند في خانقني اقدم مصفى في‬ ‫وقته وأول مصفى في العراق ‪،‬ففي عام ‪1925‬‬ ‫اكتشف النفط في منطقه نفط خانة من خالل‬ ‫ابار نفطية قريبه اي مقابل نفط شاه االيراني‬ ‫والتي تبعد عن مدينة خانقني حوالي ‪ 40‬كم وبعد‬ ‫اجراء حفر االبار كما قلنا في حقول النفط خانه‬ ‫من قبل احدى الشركات البريطانية التي بدأت‬ ‫بانشاء مصفى لتصفيه النفط اخلام في عام‬ ‫‪ 1928 -1927‬من قرن العشرين وبدأ مصفى‬ ‫الوند بالعمل واالنتاج حيث تصفي النفط اخلام‬ ‫والتي تصل من ابار النفط عبر االنابيب ويقوم‬ ‫بعملية التصفية ثم يرسل بواسطة االنابيب‬ ‫ايضا الى مستودع نفط خانقني وت��وزع الى‬ ‫انحاء العراق وكما قلنا سلفا انها أول مصفى‬ ‫على نطاق ال��ع��راق وال���ذي انشائها اح��دى‬ ‫الشركات البريطانية (االنكليزية) مقرها في‬ ‫لندن ومقر اخر في بغداد ثم في مدينة خانقني‬ ‫وسميت مصفى الوند وكانت تشغل ايدي عاملة‬ ‫ما يقارب ‪ 1500‬عامل بني مهندسني وفنيني‬ ‫وعمال وخدميني وتتالف من االقسام التالية‪:‬‬ ‫‪-1‬االدارة والذاتية‪.‬‬ ‫‪-2‬احلسابات‪.‬‬ ‫‪-3‬املختبر‪.‬‬ ‫‪-4‬الكراج والنقليات‪.‬‬ ‫‪-5‬االنشاءات‪.‬‬ ‫‪-6‬الورشة‪.‬‬

‫‪-7‬الكهرباء‪.‬‬ ‫‪-8‬االطفاء‪.‬‬ ‫املستوصف )‪.‬‬ ‫‪-12‬املخزن‪-13 .‬‬ ‫‪-11‬قسم التصفية‪.‬‬ ‫شعبة االلعاب الرياضية‪.‬‬ ‫والي��ف��وت��ن��ا ذك���ر ان���ه ك���ان ه��ن��اك دورس��ك��ن‬ ‫للمهندسني واملوظفني والعمال وكانت على‬ ‫شكل مجمع سكني يضم ساحات العاب كرة‬ ‫القدم والسلة والطائرة والكولف وحدائق ونادي‬ ‫للعوائل ونادي رياضي‪ .‬وكان العمل فيه على‬ ‫شكل وجبات صباحا ومساء وب��دون انقطاع‬ ‫وان جميع منتسبي مصفى الوندخاضعني‬ ‫للفحص الطبي من قبل الطبابة سنويا وهناك‬ ‫ترفيه للمنتسبني منها حفالت اسبوعية وشهرية‬ ‫وحفالت رأس السنة‪.‬كما كانت هناك دار‬ ‫للسينما في املجمع السكني تعرض افالم هادفة‬ ‫للعوائل وكانت تقام االلعاب الرياضية ايضا‬ ‫‪-9‬الصيانة‪.‬‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫‪-10‬الصحة (‬

‫كما كانت هناك حوانيت لشراء احتياجات‬ ‫العائلة ‪....‬‬ ‫ونود ان يعرف القارئ الكرمي اسماء املدراء‬ ‫في املصفى من عام ‪ 1928‬ولغاية ‪ :1986‬من‬ ‫البريطانني ‪-1‬مستر شن‪ -2 .‬مستر دكسن‪.‬‬ ‫‪-3‬مستر بيدن‪-4 .‬مستر بيل‪.‬‬ ‫والعراقيون‪ :‬املهندسون يحيى عوني الصافي‪.‬‬ ‫و عيسى زلزله‪.‬‬ ‫و جورج حبيب اخل��وري‪.‬‬ ‫و ماجد الزبيدي‪ .‬واحمد‬ ‫وكنعان وجدي‪.‬‬ ‫و نوزاد رشيد و فاضل فالح‬ ‫الوكيل‬ ‫واخ��ر مديرلها السيد جالل شوكت ‪ ....‬بيع‬ ‫مصفى الوند كسكراب عام ‪ 1989‬ومسحها‬ ‫النظام البائد عن االرض واليوم نناشد من‬ ‫خالل اقالمنا ومطالبني االهالي والناس في‬ ‫محافظتنا ومدينة خانقني الع���ادة وانشاء‬ ‫املصفى ثانية الشغال االي���ادي العاملة في‬ ‫محافظتنا وان نفاحت مجلس احملافظة ووزارة‬ ‫النفط ليعود النبض من جديد لهذا املصفى‬ ‫واملنا ان جند ذلك في وقت قريب كون مدينة‬ ‫خانقني غنية باحلقول النفطية و انشائها ثانية‬ ‫على غرار انشاء اكثر من مصفى في العراق‬ ‫والذي يبتعد اكثر من مئات الكيلومترات عن‬ ‫ابار النفط مثل مصفى كربالء والنجف وبابل‬ ‫والناصرية والتي تصلها عبر انابيب من حقول‬ ‫الرميلة وحقل املجنون واالح��دب ونقول ثانية‬ ‫عسى ان جند مصفا في مدينتنا الذي كان اول‬ ‫مدينة انشئ فيها مصفى وان ال يصبح االخير ‪.‬‬

‫منتزهات‬ ‫بقلم‪ :‬ابراهيم عبود‬ ‫وصف حالة عائلة ما‪ ,‬من مدينتي وهي ليست‬ ‫الوحيدة من العوائل طبعا‪ ,‬وامن��ا نتخذها‬ ‫كنموذج نسرد بها سطورنا‪.‬‬ ‫انها عائلة متاصلة بجذورها وسكناها في‬ ‫حيها هذا كأصالة نهر الوند اخلالد و اقدم‬ ‫من الكوبري الرابط فوقه‪ ,‬وهي متوسطة الدخل‬ ‫كغيرها من العوائل وهم كثرة واملهم عندنا وما‬ ‫نريد ان نتحدث عنه هو كيف تقضي هذه‬ ‫العائلة وقت فراغها؟ او لنقول كيف تستريح‬ ‫هذه العائلة من تعب االيام ولو لساعات قالئل؟!‬ ‫لقد ملت هذه العائلة من مشاهدة التلفاز الذي‬ ‫ادمنتموه طويال و(ضجرت الرقاد) على االسره‬ ‫وانزعجت من ط��ول اجللوس وه��م محدقني‬ ‫بعضهم في وجه البعض وتبادل االحاديث‬ ‫الرتيبة وعند التذكر بأيام زمان حني كان اجلار‬ ‫جزء ال يتجزء عن العائلة‪ ,‬فكان هناك تبادل‬ ‫للزيارات اليومية بني اجليران واخذ الشورة‬ ‫واملساعدة وحتى تبادل االطعمة و الشراب‬ ‫فيما بينهم‪.‬‬ ‫ولقد تغير احلال فال جار يزور ويسهر مع جاره‬ ‫وال حتى يسأل عنه ويكتفي بالتحية فقط حني‬ ‫يالقي جاره بالصدفة‪.‬‬ ‫في اخلمسينيات والستينات ورمبا قبلها وبعدها‬ ‫بقليل من القرن املاضي‪ ,‬كانت عوائل مدينتي‬ ‫مواضبة على ارتياد دور العرض املنتشرة‬ ‫فيها وهي اربعه دور لعرض االفالم على ما‬

‫‪ -1‬ان يسمح لالطفال اللعب بحرية في‬ ‫استكشاف املناطق احمليطة به و تطوير‬ ‫اخلبرات التي هي فريدة من نوعها‪.‬‬ ‫‪ -2‬من خالل اللعب بحرية يتعلم االطفال‬ ‫السيطرة على ال���ذات وات��خ��اذ ال��ق��رارات‬ ‫اخلاصة بهم‪.‬‬ ‫‪ -3‬يتعلمون االحترام واختيار االخرين من‬ ‫حولهم ‪.‬‬ ‫‪ -4‬يتعلم االطفال كيفية استخدام خيالهم‬ ‫في اللعب و هذا يساعد على تطوير االبداع‬ ‫‪.‬كما ان تعلم استخدام خيالهم يساعدهم‬ ‫على التغلب على مخاوفهم و مقاومة االحداث‬ ‫الغير السارة التي قد تواجههم‪.‬‬ ‫‪ -5‬اللعب بحرية يسمح لالطفال باشباع‬

‫املفاهيم عن طريق التحريك اليدوي للخرز و‬ ‫هذا النشاط يسمح للطفل بالتعلم من خالل‬ ‫اللعب‪.‬‬ ‫‪ -3‬لعبة ل��وح االل��ع��اب (املونوبولي) تعلم‬ ‫االطفال كيفية استخدام املال بحكمة في‬ ‫سن مبكر حيث يعلمهم كيفية تنفيذ املعامالت‬ ‫و كيفية اتخاذ قراراتهم بانفسهم‪.‬‬ ‫‪ -4‬كما ان لعبة (السكرابل) تساعد االطفال‬ ‫على وضع استراتيجية وتسجيل املزيد من‬ ‫النقاط عن طريق وضع االحرف املناسبة في‬ ‫احلقل املخصص له‪.‬‬ ‫‪ -5‬اما في املجال الرقمي قد مت تصميم‬ ‫الكثير من العاب الكومبيوتر والعاب الفيديو‬ ‫التعليمية لتعليم االطفال املفاهيم االساسية‬ ‫مثل االستراتيجية و اهمية العمل اجلماعي‬

‫يجب اعطاء االطفال احلرية لتطوير مهاراتهم‬ ‫عن طريق التوجيه وليس الضغط من اجل‬ ‫تشجيع التعلم عن طريق اللعب ان من املهم‬ ‫ان يتم السماح لالطفال التعلم بطريقته‬ ‫اخلاصة فهناك فرق بني التوجيه والضغط‬ ‫وكمدرس يجب عليك ان تعرف اين ترسم‬ ‫اخلط الفاصل وهنا بعض االرش��ادات التي‬ ‫تساعدك على التعليم من خالل عملية اللعب‪:‬‬ ‫‪ -1‬ينبغي لالنشطة وااللعاب ان تناسب عمر‬ ‫الطفل‪.‬‬ ‫‪ -2‬النشاطات التي يقوم بها االطفال يجب‬ ‫ان تقسم الى العاب منتظمة و العاب غير‬ ‫منتظمة هذا يعني ان خالل ‪ 30‬دقيقة على‬ ‫الشخص الراشد ان يراقب االطفال في‬ ‫قيامهم بنشاطاتهم ولـ ‪ 30‬دقيقة اخرى ينبغي‬ ‫ان يسمح للطفل ان يفعل ما يشاء ‪.‬‬ ‫‪ -3‬ينبغي تخصيص فترات للعب احلر في‬ ‫املدارس واالنخراط في االنشطة التي يقودها‬

‫فضولهم ‪.‬‬ ‫‪ -6‬التفاعل مع االخرين يساعد على تطوير‬ ‫م��ه��ارات االت��ص��ال وامل��س��اع��دة ف��ي تنمية‬ ‫الشخصية‪.‬‬ ‫‪ -7‬اشتراك اولياء االمور في العملية برمتها‬ ‫تساعد على تعزيز ال��رواب��ط بني االبوين‬ ‫والطفل ‪ ،‬كما يتعلم االطفال كيفية تبادل‬ ‫اخلبرات مع الوالدين‪.‬‬ ‫وهنا بعض االمثلة على كيفية تعلم االطفال‬ ‫من خالل اللعب‪:‬‬ ‫‪ -1‬العاب الكومبيوتر التعليمية تساعد‬ ‫االط��ف��ال على مواكبة العصر الرقمي و‬ ‫تعليمهم كيفية التركيز ووضع االستراتيجية‪.‬‬ ‫‪ -2‬مل��اذا يتم تعليم االط��ف��ال الرياضيات‬ ‫على ال��ع��داد قبل تعليمهم ف��ي الفصول‬ ‫الدراسية؟وذلك الن العداد يضع االساس‬ ‫لتعلم احلساب كما يتعلم من خاللها العمليات‬ ‫احلسابية حيث يتعلم االطفال كيفية هذه‬

‫جنبا الى جنب مع تعزيز التركيز وقد بدأت‬ ‫بعض املدارس في امريكا بالسماح لالطفال‬ ‫بتصميم العاب الفيديو التي تساعدهم على‬ ‫تعلم عملية التصميم‪.‬‬ ‫يتعلم االط���ف���ال ف��ي الفصول‬ ‫‪ -6‬‬ ‫الدراسية ان القوة تأتي من التواصل الصحي‬ ‫من العمل اجلماعي و يتعلمون فوائد بناء فريق‬ ‫العمل كما انه يعلم االطفال ليس فقط العمل‬ ‫كمجموعة بل قيادة و ادارة مجموعات كبيرة‬ ‫من الناس مما ساعد على تطوير املهارات‬ ‫القيادية‪.‬كما هو احلال مع االلعاب واالنشطة‬ ‫التي جتري في الهواء الطلق‪ ،‬حيث بوجود‬ ‫قائد (كابنت) لفريق كرة القدم يتعلم االطفال‬ ‫هنا كيفية القيادة واالدارة و اجناز االهداف‬ ‫عن طريق ماسبق ذكره‪.‬وكما في التخييم‬ ‫ايضا يتم تعليم االطفال اهمية الطبيعة و‬ ‫قيمة وجود وسائل الراحة في املنزل والسرير‬ ‫تشجيع التعلم من خالل اللعب‪:‬‬

‫املعلم و هذا ميكن ان يكون وقتا للعب املنظم‬ ‫خاللها ميكن ان يعزز االتصاالت و غيرها من‬ ‫املهارات وهذا يساعد على تطوير اساليبهم‬ ‫اخلاصة في العمل على االنشطة املختلفة‪.‬‬ ‫‪ -4‬ينبغي ان يسمح للطفل ان ينغمس في‬ ‫اللعب طاملا كان يريد ذلك ويجب ان ال يضطر‬ ‫جللوس في فترات اللعب ملجرد انها خصصت‬ ‫له ‪ .‬لكي التكون طريقة التعلم محبطة للطفل‪.‬‬ ‫هذه الفكرة التي تخول االطفال بالتعلم من‬ ‫خالل اللعب تستطيع ان تكون ادات ملختلف‬ ‫الطرق التعليمية ‪،‬وفي النهاية ليس االطفال‬ ‫كلهم مييلون لنشاط معني و رمبا هناك طرق‬ ‫اخرى لتشرب املعرفة واحلكمة ‪،‬وحتى االن‬ ‫تعتبر هذه الوسيلة فعالة جدا لوضع اساس‬ ‫قوي للمفاهيم التي التدرس من قبل الكتب‬ ‫لالطفال فهناك الكثير امام االطفال لتعلمه في‬ ‫احلياة ولكن ليس كل شيء واللعب مع االطفال‬ ‫وتعليمهم سيكون مفيدا للغاية جلميعهم‪.‬‬

‫االحزاب العراقية كيف يتعلم االطفال من خالل اللعب‬

‫و الدميقراطية‬ ‫بقلم‪ /:‬ثامر براد الوندي‬

‫بدات العملية السياسية في العراق بعد‬ ‫سقوط النظام البائد حيث رأينا التيارات‬ ‫السياسية مبختلف افكارها وانتمأتها‬ ‫الدينية والعلمانية و االشتراكية متفقة على‬ ‫مبدأ واحد هي الدميقراطية للعراق اجلديد‬ ‫‪ .‬لكن لم نلتمس من االحزاب هذا املبدأ‪.‬‬ ‫فبعد م��رور تسع سنني لم جند تغيرا‬ ‫واضحا لنواب الكتل السياسية في البرملان‬ ‫العراقي وقصد القول هنا النواب املؤثرين‬ ‫في القرار السياسي على مستوى احلزب‬ ‫الواحد او الكتل السياسية ‪ .‬فبعد زيادة‬ ‫عدد النواب زاد عدد قادة الكتل السياسية‬ ‫والذين ال يتجاوز عددهم اصابع اليديني‬ ‫وان اكثر القرارات و االتفاقات وحتى‬ ‫التصويت على تشريع القوانني تصدر‬ ‫من لدن ه��ؤالء القادة والنواب يوافقون‬ ‫ملجرد موافقة زعيم احلزب او قادة كتلهم‬

‫السياسية تاركني خلف ظهورهم مصالح‬ ‫الناخبني الذين انتخبوا‪ .‬وان رجعنا ودققنا‬ ‫هذه االحزاب لعرفنا ان اكثر االحزاب لم‬ ‫نشهد تغيرا في قيادتهم احلزبية واالعجب‬ ‫م��ن ذل��ك ع��دم تغير حتى ف��ي السلسلة‬ ‫الهرمية لالحزاب‪ .‬وبعض االحزاب ليست‬ ‫لديها حتى انتخابات داخلية واخ��رى‬ ‫الغت االنتخابات وخاصة تلك التي تشمل‬ ‫القيادات املتقدمة من احل��زب والبعض‬ ‫االخ��ر لديها مم��ارس��ات انتخابية ليس‬ ‫لها من سلطان‪ .‬ولكن عرفنا اخيرا ان‬ ‫االحزاب ضمنت دميقراطية جديدة تضمن‬ ‫بقائهم على الصعيدين احلزبي والسياسي‬ ‫((وفاقد الشئ ال يعطيه )) ‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬بوجا اللوان‬ ‫ترجمة من االنكليزية‪/‬شيدا حسن امين‬ ‫قد تبدو فكرة تعلم االطفال عن طريق اللعب‬ ‫طريقة غير مرغوب بها عند بعض االب��اء‬ ‫واملؤسسات التعليمية الذين يؤمنون اميانا‬ ‫راسخا بان التعليم يتم احلصول عليه من‬ ‫خ�لال احلصول على ال��درج��ات اجليدة في‬ ‫املدرسة‪.‬‬ ‫هنا نتحدث عن كيفية ان التركيز في التعليم‬ ‫يتجاوز الدرجات ‪ ،‬وكيف يتم تعليم االطفال‬ ‫بعض املفاهيم االكثر تعقيدا ببساطة من‬ ‫خالل اللعب واملشاركة في بعض االنشطة‪.‬‬ ‫مفهوم التعلم من خالل اللعب ليست جديدة‬ ‫في الواقع ‪،‬فمنذ عصور مت تعليم االطفال‬ ‫مفاهيم معقدة للغاية عن طريق االلعاب‬ ‫واالنشطة‪.‬املفاهيم التي ليس لها طرق مختلفة‬ ‫لتوصيلها مثل االلعاب واالنشطة التي تعزز‬ ‫التعليم الشخصي والتطور التي ليس بامكان‬ ‫الكتاب توفيرها‪.‬‬ ‫صحيح ان املدرسة توفر التعليم ولكن املعرفة‬ ‫هو ذاتي وميكن زيادته و حتسينه عن طريق‬ ‫بعض االساليب البسيطة جدا مثل االلعاب‬ ‫‪.‬فهناك الكثير من االمور التي بامكانك جعل‬ ‫اطفالك القيام بها ب��دون ان يدركوا نوع‬ ‫الرسالة التي تنقلها لهم او نوع التأثير الذي‬ ‫له على عقولهم‪ .‬واللعب بشكل خاص له تأثير‬ ‫ايجابي على االطفال ويساعد على تطوير‬ ‫شخصيتهم و مهاراتهم ‪.‬‬ ‫ماالذي يتعلمه االطفال من خالل اللعب‪:‬‬ ‫من خالل لعب االطفال مع بعضهم البعض‬ ‫يتعلمون كيفية احترام اخلبرات ويعرضهم‬ ‫ملجموعة متنوعة من عمليات التفكير عما‬ ‫اعتمده االباء جنبا الى جنب مع العديد من‬ ‫املؤسسات التعليمية فن التدريس من خالل‬ ‫اللعب مع االطفال وان هذا باعتقادهم هو‬ ‫افضل وسيلة ليس فقط لغرس املفاهيم بل‬ ‫ولغرس القيم االساسية ايضا وخاصة في‬ ‫املراحل التكوينية في حياة معظم االطفال فمن‬ ‫طبيعة االنسان ان يتعلم من التجربة وليس‬ ‫عندما يشرح او يقال له من قبل شخص اخر‬ ‫وينبغي ان يسمح لالطفال التعلم من عواقب‬ ‫افعالهم وثم يدركون ملاذا طلب منهم او لم‬ ‫يطلب منهم فعل شيء ما وميكن و مبشاركة‬ ‫الوالدين واملعلمني ومشاركة االطفال التعلم‬ ‫مبتعة وليس التعلم كمهمة مجهدة التي تؤكد‬ ‫على هدف املعلومات فقط الى اقصى حد‬ ‫ممكن‪.‬‬ ‫ان الكثير من املفاهيم التي ت��درس ليس‬ ‫بامكانها نقل املعلومة م��ن خ�لال الطرق‬ ‫التقليدية التي تستخدم في انواع مختلفة في‬ ‫الصف او خارجه وهذه بعض انواع التعليم‪:‬‬

‫اذكر وكان هناك جناح خاص بالعوائل وكانت‬ ‫تقضي اوقاتها وتسعد بلحظات مع مشاهدة‬ ‫االف�لام‪ ,‬والن ه��ذه ال��دور العارضة لالفالم‬ ‫اندثرت واضمحلت واصبحت من الذكرى‪.‬‬ ‫واالن وبعد التحرير وال نقول السقوط الن الذي‬ ‫يهمنا هو حترير الفرد من العبودية واخلوف‬ ‫من الزج بالسجون او في بودقة احلروب التي‬ ‫كانت ال تنتهي والتهجير والتخريب‪....‬‬ ‫نقول بعد التحرير استبشر الناس في مدينتي‬ ‫خ��ي��را وه��م ينظرون ال����ى االي���ادي اخليرة‬ ‫واملدعومة من لدن ادارة اقليم كوردستان‬ ‫لتنشأ احلدائق النظرة على اكتاف نهر الوند‬ ‫اخلالد واخرى في منطقه سكنية وفي مناطق‬ ‫استراتيجية مهمه‪.‬‬ ‫ومحكمه املجلس احمللي مت انشاء مدينه العاب‬ ‫متواضعة على تالل (كالت) والكل جاء من‬ ‫اجل راحة املواطن والعائلة‪.‬‬ ‫ولكن ما يؤسف له ان احلدائق النظرة اجلميلة‬ ‫على ضفاف الوند قطعت الى قطع صغيرة‬ ‫الن��ش��اء كازينوهات عليها وحجه البلدية‬ ‫في ايجارها عدم متكنها من ادامتها لقله‬ ‫الكوادر ومع ذلك نقول الباس ما دام هناك‬ ‫اماكن لالستراحة وقضاء االوق��ات السعيدة‬ ‫مع العائلة‪ ,‬ولكن اين تذهب العوائل وال توجد‬ ‫كازينوهات فيها وكم تتمنى هذه العوائل ان‬ ‫تاخذ عشائها وجتلس على بساطها االخضر‬ ‫وحت��ف بها ال���ورود وال��زه��ور وتتجانس مع‬ ‫العوائل االخرى لقضاء امتع االوقات من اجل‬ ‫االلفه والصداقة واالطفال ميرحون ويلعبون‬ ‫بانسجام ومحبه وهذا اجلو يعود بالعائلة الى‬ ‫ايام زمان ايام ما كان يقال ( جارك ثم جارك‬ ‫ثم دارك ) ‪.‬‬


‫ ‪Second Year‬‬

‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫حلمت‬ ‫كارزان خانقيني‬ ‫حلمت انني كنت مهاجرا ‪,,‬‬ ‫عدت الى وطني بعد غياب‪..‬‬ ‫ودعت من عائلتي ‪ ,,‬بأهازيج بدال من البكاء‬ ‫املعتاد‪..‬‬ ‫أنتظرت ‪ ,,‬كي يأتي دوري الختم جواز سفري‪,‬‬ ‫سألني موظف التأشيرات‪!,,,‬‬ ‫متى ستعود‪ ,,‬؟أحترت في اجل��واب قليال ‪,,‬‬ ‫قلت‪ :‬سيدي سأتأخر قليال ‪,,‬‬ ‫سألني الى أين ‪,‬؟‬ ‫ وطني بحاجة لي‪ ,,‬رمبا أستطيع أن أساعد‬‫في عمل ما ‪,,‬‬ ‫قال‪ :‬تعني أنك ستبقى كثيرا‪,,‬‬ ‫قلت نعم ‪ ,,‬لكني ال أنسى ما عملته من أجلي ‪,,‬‬ ‫ودعني بابتسامة‪ !,,‬دخلت قاعة االنتظار ‪ ,,‬وأنا‬ ‫أحلم ‪.‬‬ ‫تخيلت ‪ ,,‬نعم تخيلت ساعة صعودي منت‬ ‫الطائرة التي ستقلني الى هناك ‪ ,,‬تخيلت ‪,,‬‬ ‫كم ستطول بي املسافة كي أصل‪ ,‬لكن ال يهم‬ ‫طاملا سوف اكون بني احبائي الذين تركتهم‬ ‫منذ وقت طويل‪.‬‬ ‫أيقظني صوت فتاة وهي تعلن ‪,‬‬ ‫( على املسافرين في الرحلة رقم ‪ 95‬املغادرة‬ ‫الى خانقني‪ ,‬الصعود الى الطائرة‪ ,,‬رجاءا )‬ ‫شعرت حلظتها ‪ ,,‬أن الدنيا ال تسعني وقد‬ ‫حلقت على ارتفاعات عالية ال ارى فيها‬ ‫غير النجوم وقطرات اللؤلؤ التي تتراقص‬ ‫بفعل اشعة الشمس على مياه احمليط‪ ,‬التي‬ ‫ستستغرق مني اكثر من ثالث عشرة ساعة ‪,,‬‬ ‫لكن ال يهم طاملا سأصل‪ ,‬نعم سأصل ‪ ,,‬لكن‬ ‫يا ترى كيف اآلن مدينتي ‪ ,,‬فقد رأيت صورا‬ ‫بارعة ولقطات مجنونة ألحد مصوري مدينتي‬ ‫‪ ,,‬وق��د ص��ور اجلسر القدمي ليال ‪ ,,‬فاضفى‬ ‫جماال من نوع آخر على املدينة التي شبهتها‬ ‫حلظتئذ بليالي باريس القمرية ‪.‬‬ ‫متى سأصل ‪ ,,‬لقد قررت أن اذهب مباشرة‬ ‫الى اجلسر قبل أن أرى احدا‪,,‬‬ ‫تخيلت ‪,,‬كيف ستكون مطار خانقني؟ وكيف‬ ‫ستكون مدارجها !وكم تستطيع أن تستقبل‬ ‫من الطائرات العمالقة‪ ,,‬؟‬ ‫تخيلت ‪ ,,‬فتيات جميالت كنت قد تركتهن‬ ‫ص��غ��ارا ‪ ,,‬ان��ه��م اآلن ك��ب��روا وق��د تزينت‬ ‫اجسادهم ‪ ,,‬بشارات الطيران ‪ ,,‬ومالبس‬ ‫املضيفات ‪ ,,‬معطرين بأجمل العطور الباريسية‬

‫‪ ,,‬أما ازيائهم الرسمية‪ ,,‬فهي ازياء كوردية ‪,,‬‬ ‫صممت خصيصا لتبرز معالم حضارة وطني‬ ‫‪ ,,‬وقد لصقت كل واحدة منهن ‪ ,,‬صورة على‬ ‫شكل باج مرسومة عليها رمز املدينة ( اجلسر‬ ‫الكبير) وكتبت حتتها ‪ ”,‬اخلطوط اجلوية‬ ‫الكوردستانية”‬ ‫في اجلانب اآلخ��ر فتاة وش��اب ‪ ,,‬يحملون‬ ‫اجهزة صوتية ‪ ,,‬ومقابض من بالستك تعمل‬ ‫بالبطاريات ‪ ,,‬تضيء وتطفا ‪ ,,‬وق��د غطوا‬ ‫رؤوسهم بواقيات للرأس( كليتة) عليها شعار‬ ‫متثل الفيلسوف زرادشت‪ ,,‬وعلى صدورهم‬ ‫‪ ,,‬باجات حتمل عبارة” سيكيورتي “ باللغة‬ ‫االنكليزية وحتتها بالكوردية ‪ ,‬ئاسايش” ‪.‬‬ ‫أما قاعة املطار ‪ ,,‬فقبل أن تتوجه الى الباب‬ ‫اخلارجي ال��ذي يفتح بواسطة الكامرات ‪,,‬‬ ‫هناك الكثير من الكافتيريات ومحالت التبضع‬ ‫قد بنيت على ط��راز جميل ‪ ,,‬وهناك قطع‬ ‫وأسماء قد تزينت بها احملالت تلك ‪ ,,‬منها‬ ‫( كوردونالد) املتخصصة بأروع وألذ أنواع‬ ‫الساندويشات ‪ ,,‬وهناك ( كوردو هورن) و(‬ ‫كوردوبيتزا) وأمامك أيضا أعالم كوردستانية‬ ‫‪ ,‬متثل ك��ل والي���ات ك��وردس��ت��ان االحت��ادي��ة‬ ‫‪ ,,‬أم��ا ال��ع�لام��ات ‪ ,‬فهناك ل��وح��ات مكتوبة‬ ‫عليها ‪ ,,‬آمد للطيران ‪ ,,‬وخانقني للطيران ‪,,‬‬ ‫وكرمانشاه للطيران‪ , ,‬ولوحات اعالن كبيره‬ ‫تشير الى ‪ ,‬الشركة الكوردستانية املتحدة‬ ‫لصناعة الكمبيوترات نوع ( خانقني) وأخرى‬ ‫للصناعات الكهربائية ( الوند املتحدة لتجميع‬ ‫السيارات) والكثير الكثير الذي يبهرالعيون ‪.‬‬ ‫تفتح االبواب بواسطة الكامرات وفي خارج‬ ‫البوابات ‪ ,‬هناك تاكسيات مرقمة مرصوفة‬ ‫على مدى الطريق امام البوابات ‪ ,,‬وقد كتبت‬ ‫عليها ارقام تلفونات حتت اسم الشركة ‪( ,‬‬ ‫شركة كالت للتاكسيات التلفونية ) والتي‬ ‫بأمكانك أن جتلس في بيتك وتطلبها حني‬ ‫احلاجة ‪ ,‬وقد تأنق سواقها مبالبس كوردية‬

‫تأنيب الضمري أمنيات خانقيين‬ ‫بقلم‪ :‬محمد بيرولي‬ ‫بينما ك��ان (س ) على ف��راش امل��وت‬ ‫يحتضر ويهذي وقد اجتمع حوله عدد‬ ‫يسير من اقرانه البائسني مثله وهم في‬ ‫ديار الغربة وكان سبب اغترابهم اعمالهم‬ ‫املشينة املزرية في يوم من االيام ونظرا‬ ‫لكثرة ما قاموا به من التجسس واجلشع‬ ‫واالع��ت��داء على بني جلدتهم واب��ن��اء‬ ‫مدينتهم وقوميتهم وخانوا تراب وطنهم‪.‬‬ ‫وكان حال (س) لم يبقى منه غير اجللد‬ ‫والعظم واالن��ف��اس االخ��ي��رة املتقطعة‬ ‫التستقر مقلتاه والميكنه التركيز على شئ‬ ‫ما‪ .‬بل كانت مئات االفكار والهواجس‬ ‫متر في مخيلته مرور شريط فيديو او‬ ‫مسجل سريع اليقف عند نقطة ال يفهم‬ ‫منها شئ وكان يضحك حلظات ويبكي‬ ‫حلظات اخرى كمن اصابه حالة او نوبة‬ ‫من الهيستريا او انفصام الشخصية‪.‬‬ ‫وقد الحظ اقرانه احلالة املزرية والندامة‬ ‫البادية على وجهة البائس‪ .‬سأله احدهم‬ ‫‪ :‬فيما تفكر يا ف�لان؟ أجابه بصوت‬ ‫متقطع تخالطه الدموع والبكاء اخلانق‪:‬‬ ‫ليت جثتي تعود الى مقبرة مدينتي وتدفن‬ ‫فيها‪ .‬فقال السائل ‪ :‬أليس االرض كله‬ ‫لله؟ ‪,‬فقال (س)‪ :‬نعم االرض لله الواحد‬ ‫االح��د‪ .‬ولكن ت��راب الوطن له رائحتة‬ ‫اخلاصة‪ .‬وابناء القوم واملدينة اهل اخر‪.‬‬ ‫فقال السائل‪ :‬مل��اذا؟ وما الفرق؟ قال‬ ‫(س)‪ :‬ان الذين ياتون الى هنا ويقراءون‬ ‫الفاحتة اليعلمون‪ .‬انهم على روح من‬ ‫يقرأون الفاحتة‪ .‬ولكن ابناء مدينتي‬ ‫ياتون ويلعنون قبري النهم يعرفون على‬ ‫روح من يلعنون‪ .‬عسى ربي ان يغفر لي‬ ‫اثر لعنتهم وليست فاحتة الغرباء‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬جبار علي‬ ‫القسم الثا ني‬ ‫قلنا في القسم االول عن التمني هي عملية‬ ‫ترسيم نفسي لالحباطات ان تعرض االنسان‬ ‫لها في حياته قد تطفوا من العقل الباطن ومن‬ ‫التراكمات املاضي االليم ( من شباط اسود‬ ‫‪ ) 2003- 1963‬التي لم ولن ميحوها الدهر‬ ‫‪ .‬وفيها ظلم ذوي القربى من اللذين كانوا‬ ‫عصى الظالم في تنفيذ مأربه اخلبيثه واحلقوا‬ ‫األذى بنا ‪.‬‬ ‫واليوم في ظل احلكم الوطني جند كثيرين‬ ‫من اللذين كنا نتمنى ان ينتهوا مع سقوط‬ ‫سيدهم الطاغيه قد خرجوا من جحورهم‬ ‫ع��ادوا الى الواجهه مستغلني طيبة قادتنا‬ ‫والنظام السياسي الدميقراطي التوافقي‬ ‫العرجاء التي اصبح مظله يحتمون مببادئه‬ ‫في حني والى أالمس القريب كانوا يقولونه أن‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫معاصرة ‪ ,‬حاملني باجات بأسماء الشركات‬ ‫الالتي ينتمون اليها ‪.‬‬ ‫استقليت احدى التاكسيات وطلبت بكل ادب‬ ‫من السائق أن يأخذني الى العنوان ‪58945‬‬ ‫حي مهاباد‪ ,‬فطلب مني السائق أن اذكر له‬ ‫شفرة البريد وشفرة املنطقة ليبرمجها داخل‬ ‫جهاز الداللة املوجود امامه كي يستطيع‬ ‫ايصالي‪ ,‬ففعلت ‪ ,‬أوصلني الى رقم الدار‬ ‫املراد ‪ ,‬فضغطت على جرس الباب اخلارجي‪,‬‬ ‫جائني نادل أجنبي ‪ ,‬وفتح الباب مؤشرا لي‬ ‫بلغة غريبة أن ادخل‪ ,,‬معبرا بكلمات كوردية‬ ‫بسيطة ‪ ,‬ان صاحب الفيال في انتظاري‪,‬‬ ‫دخلت وقد استغرق مني حوالي خمسة دقائق‬ ‫ألصل الى باب املدخل كان الرجل هو حاكم‬ ‫املدينة وق��د اجتمع عنده ع��دد من الرجال‬ ‫وكانو حني دخولي يتداولون خريطة ملدينة‬ ‫رياضية حتوي مالعب جلميع الفنون القتالية‬ ‫والرياضات االخرى ‪ ,,‬الى جانب مدينة فنية‬ ‫ودار اوبرا ومدرسة للموسيقى والباليه ‪ ,‬حيث‬ ‫كانت قد وضعت أسسها االولية ‪ ,‬وكانت كلها‬ ‫قيد البناء‪ ,‬اال أن احلاكم فضل أن يطلعني‬ ‫على مجسمات تلك البرامج‪ ,‬فجعلني انبهر من‬ ‫التخطيط اجلميل الذي خطط الجل بناء تلك‬ ‫املرافق املهمة ‪ ,,‬وقد اراد أن يستشيرني في‬ ‫بعض االشياء االخرى ‪ ,‬لكني قلت انني ارى‬ ‫اشياء لم ارها في حياتي حتى في ارقى دول‬ ‫العالم ‪.‬‬ ‫وقد تداخل احدهم وحتدث حول بناء املجمع‬ ‫السينمائي ‪ ,,‬واستوديوهات السينما التي‬ ‫بنيت ف��ي ال��والي��ة ‪ ,,‬وق��د اطلقوا عليها (‬ ‫ستوديوهات آزاد خانقيني)وهناك ممر طويل‬ ‫الى جانبيه العديد من القاعات وقد وضع‬ ‫لكل قاعة لوحة داللة احداها قاعة ( جعفر‬ ‫حسن للعروض املوسيقية) وقاعة أخرى‬ ‫للتصوير السينمائي وقد زينت بابها بلوحة‬ ‫كتبت عليها ( قاعة املخرج الكوردي العاملي‬ ‫ناصر حسن ) أما في اجلانب االخر هناك‬ ‫لوحات اخرى تشير الى أسماء فنانني وادباء‬ ‫وعلماء ورياضيني ومشاهير املدينة ومنها‬ ‫( قاعة اسماعيل غالم للموسيقى والباليه )‬ ‫وقاعة املطرب الكبير ( خداداد علي ) والى‬ ‫جانبه قاعة املطرب ( حسن هياس) والى‬ ‫جانبه قاعة مجهزة باضواء باهره بأسم (‬ ‫غاليري حسني مايخان للنحت ) وبجانبه قاعة‬ ‫أخرى باسم ( قاعة أسماعيل خياط للعروض‬ ‫السنوية ) ‪ .‬وبني هذه القاعات واجلانب االخر‬ ‫هناك نافورات ملونة للماء صممت أن ترتفع‬ ‫املاء فيها بواسطة املوجات املوسيقية ‪ ,,‬وقد‬

‫أحاطت بها أشجار جميلة تتالعب مع نغمات‬ ‫املوسيقى كلما ارتفعت‪ ..‬اما في اجلانب االخر‬ ‫‪ ,,,‬فهناك قاعة (مجيد غاندي للثقافة) وقاعة‬ ‫اخرى بأسم ( قاعة بيباك عمر للمحاضرات)‬ ‫وقاعة ( سالم عبدالرزاق ) للفنون اليدوية ‪,‬‬ ‫وأيضا قاعات حتمل أسماء مشاهير الرياضة‬ ‫أمثال الالعب ( اكرم انور) والالعب الدولي‬ ‫(قيس شاكر) وخادم الرياضة في الوالية (‬ ‫جالل شوكت ) والكثير الكثير من القاعات‬ ‫باسماء مشاهير املدينة ‪.‬‬ ‫أما في عمق تلك املدينة العجيبة ‪ ,‬فهناك أيضا‬ ‫رواق طويل على جانبيه بنيت قاعات متعددة‬ ‫لعلوم الفضاء بأسم ( عزيز بشتيوان ) وقاعة‬ ‫العلوم الفلسفية بأسم ( محمد املال حكيم)‪,‬‬ ‫وقاعة اللقاء القصائد واحملاضرات االدبية‬ ‫بأسم ( عبد املجيد لطفي ) واخرى بأسم (‬ ‫الشاعر املال حسن ) أما القاعة التي ابهرتني‬ ‫كثيرا بتصميمها فهي قاعة االدب التي كانت‬ ‫حتمل اسم ( قاعة احالم منصور) فهي من‬ ‫اجلمال بحيث ال تستطيع أن تفارقها ‪,‬‬ ‫كل ه��ذه االم��ور كانت قد بنيت على شكل‬ ‫مجسمات مع شرح مفصل حول احملتويات ‪.‬‬ ‫انتهى االجتماع الذي حضرته بدعوة خاصة‪.‬‬ ‫فقررت ان اذهب لتصوير بعض املرافق العامة‬ ‫واخلدمية التي بنيت قبل رجوعي الى مدينتي‬ ‫‪ ,‬فطلبت العون من االصدقاء ‪ ,‬زودن��ي مدير‬ ‫السياحة بدليل خ��اص عن املدينة وارق��ام‬ ‫التلفونات كي استعملها عند احلاجة‪ ,‬رافقني‬ ‫احد االدالء‪ ,‬بسيارة باص صممت خصيصا‬ ‫للوفود االجنبية الزائرة ‪.‬‬ ‫سار بنا الباص الى ملعب املدينة املشيد‬ ‫حديثا ‪ .‬آية من اجلمال‪ ,‬حيث قال لي مشرف‬ ‫امللعب ‪ ,‬انه الوحيد في الشرق االوسط الذي‬ ‫يسع تسع وتسعون الفا من املتفرجني‪ ,‬وقد‬ ‫لونت مقاعدها بالوان العلم الكوردستاني‪, .‬‬ ‫وفرشت مضاميرها ‪ ,‬بارقى انواع التارتان‬ ‫وارضيتها ب��أرق��ى ال���روالت العاملية التي‬ ‫يتنافس عليها رجال االعمال لشرائها كونها‬ ‫قد أشتهرت بأقدام مشاهير الكرة العاملية‪.‬‬ ‫التقطت الكثير م��ن ال��ص��ور التذكارية ‪.‬‬ ‫النشرها في كبريات الصحف االجنبية ‪ ,‬ألبرز‬ ‫معالم الوالية ‪ ,‬شكرت الدليل الذي ناله التعب‬ ‫‪ ,‬فقد كانت املدينة املبنية كبيرة جدا بحيث‬ ‫حتتاج ساعات وساعات كي يطلع االنسان‬ ‫على معاملها ‪.‬‬ ‫كنت أثناء جتوالي كطير قد حلق في الفضائات‬ ‫العالية في يوم ربيعي جميل ‪ ,,‬وقد تزين‬ ‫السماء بألوان قوس القزح‪ .‬وتبللت اوراق‬

‫النخل والسرو والبرتقال والرمان بقطرات‬ ‫الندى ‪ ,,‬أما عبير الزهور فهي تعبق في كل‬ ‫االجواء‪ ,,‬ومتتزج بالضباب اجلميل الذي كان‬ ‫قد غطى سفوح اجلبال التي حتيط باملدينة‪.‬‬ ‫نال التعب مني كثيرا ‪ .‬وشعرت بارهاق ‪.‬‬ ‫اال أن لكزة من احدهم أيقظني سريعا من‬ ‫ذلك احللم الرائع ‪ ,‬التي متنيت ان ابقى فيها‬ ‫سنوات عمري‪.‬‬ ‫كان جسمي مبلال كعصفور في يوم مطر‪.‬‬ ‫وشعرت بعطش كبير لم أعرف كنهها ‪ .‬لكني‬ ‫كنت مصدقا ذلك احللم اجلميل‪ .‬لوال انني‬ ‫ادرت وجهي حولي ألرى !!!!ماذا ؟‬ ‫قررت أن أتأكد مما رأيته ‪ .‬فخرجت مسرعا‬ ‫كي اغسل وجهي ‪ ,‬وأذهب الى نفس املكان‬ ‫الذي كنت فيه وأنا احلم ‪ .‬فلم أصدق ذلك‬ ‫كله ‪ .‬شوارع ‪ ,‬مطبات ‪ ,‬كومات من االوساخ‪.‬‬ ‫مدارس مهدمة ‪ ,,‬السينمات أصبحت أطالال‬ ‫‪ ..‬معالم الكنيسة قد اختفت ولم يبق منها‬ ‫سوى رأس الصليب وك��أن عيسى قد قرر‬ ‫أن الينزل منها ‪ .‬بيوت آيلة للسقوط‪ ,‬فنانون‬ ‫وادباء وشعراء وشخصيات كبيرة وأساتذة ال‬ ‫يتذكرهم اهل املدينة ‪ ,‬قبورهم أصبحت اطالال‬ ‫‪ ,‬ال يعرف لها أسم ‪ ...‬أما الباقون منهم من‬ ‫االحياء فقد ركنوا في زوايا منسية من مدن‬ ‫االغتراب ‪..‬‬ ‫ليس هناك ال مطار وال طيارات ‪.‬وال وجود‬ ‫ألي معالم من ذلك الطيف اجلميل‪ ..‬مددت‬ ‫ي��دي حلقيبتي ‪,‬أبحث فيها عن كامرتي ‪..‬‬ ‫لكنني تذكرت في آخر حلظة انني قد بعتها‬ ‫ألوف��ر وجبة غذاء‪ ,‬وعلبة سكائر‪ ,‬أش��ار لي‬ ‫احد االصدقاء بيديه مرحبا بعودتي ‪.‬وكان قد‬ ‫رسم ابتسامة خبيثة كنت قد تعودت عليها‬ ‫منذ طفولتنا ‪,‬ذهبت اليه ‪ ,‬صافحني ‪ ,‬سالني‬ ‫هل نذهب الى النادي ‪ ,‬كي نشرب كاسا من‬ ‫اجلعة ‪ ,‬ينسينا همومنا ؟ أعتذرت بأدب ‪ ,‬انني‬ ‫ال املك حق علبة سكائر ‪ ,‬فأومأ لي باشارة‬ ‫‪ .‬مفادها ‪ .‬ال تهتم فقد بعت تلفوني اجلوال‬ ‫اليوم ‪ ,‬واملك ما يكفينا لنشرب قدحني ‪.‬‬ ‫وافقت على مضض‪ .‬فقدم لي سيكارة ومشينا‬ ‫حتت جنج الظالم الى النادي‪.‬وانا احاول أن‬ ‫احلم مرة أخرى لعل وعسى ‪.‬‬

‫الدميقراطيه مؤامرة غربية صهيونية تدعوا‬ ‫الى تفكيك األمة والنطق بها كفر فهي رجس‬ ‫من عمل الشيطان اجتنبوه‪.‬‬ ‫اليس من الغريب ان جند اليوم كثيرين منهم‬ ‫متنفذين ويتحكمون في مصير الناس مرة‬ ‫اخرى بعد ان خلعوا الزيتوني ولبسوا لون‬ ‫اخر وميارسون دورا خبيثا في تعكير املزاج‬ ‫العام وبث سمومهم بني الناس باسم حرية‬ ‫التعبير‪.‬‬ ‫فكثير من املتملقني واالنتهازيني الذين اختفوا‬ ‫كجرذان ابان ايام االولى من السقوط متمنني‬ ‫ان ال تنالهم قصاص الشعب على افعالهم‬ ‫النكراء جندهم اليوم في كل االماكن وحتى‬ ‫احلساسة‪ ،‬اليس من العدل ان نسال اين‬ ‫العدالة يا سادة ياحكام ليس لنا اال ان نقو‬ ‫ل حسبنا الله ونعم الوكيل –ففي كل الشرائع‬ ‫السماوية والوضعية اليجوز ترك الظالم‬ ‫دون تقدميه للحساب بل من الوجب انصاف‬ ‫املظلوم كي تأخذ العدالة سبيله ‪.‬‬ ‫ولو ناقشت احدا من قادتنا الطيبني(وكلهم‬ ‫طيبون مهما اختلفت الوانهم) يذكرك بأذى‬ ‫القريش لرسولنا الكرمي (ص)‪ .‬أو يذكرك‬ ‫بالزعيم اخلالد (عبدالكرمي قاسم) ومقولته‬

‫الشهيرة(عفى الله عما سلف ) واذا منحنا‬ ‫انفسنا احلق ان جنادل في التاريخ املكتوب‬ ‫–نقول اليس ه��ؤالء ال��ذي��ن يقطعون رؤس‬ ‫االبرياء ويقتلون أطفال هم أحفاد اؤلئك‬ ‫الذين آذو رسولنا الكرمي – وكانوا اقذر أهل‬ ‫الطائف –في محاولة ملنع الرسول (ص) في‬ ‫نشر رسالته االنسانية ولكن يأبى الله اال ان‬ ‫يتم نوره ولو كره الكافرون) ‪.‬‬ ‫وكذللك نقول حملبي الزعيم عبد الكرمي القاسم‬ ‫–أليس العفالقة اللذين عفاعنهم الزعيم حني‬ ‫أستهدفوا موكبه أستمروا مبؤامراتهم الى‬ ‫ان نالوا منه ولم يتركوه ان يرقد بسالم حتى‬ ‫في قبره الى ان رمو جثته داخل كيس وامام‬ ‫انظار الناس كي ال يبقى قبره شاهدأ يزوره‬ ‫الناس ( رمزأ للوطنيه الصادقه ) وثم تخيل‬ ‫اتباعه بأنه صعد الى السماء وباتو والى‬ ‫يومنا هذا هناك الكثيرون ينظرونه الى القمر‬ ‫بدرأ فيشاهدون وجه الزعيم (وانا منهم )‬ ‫فلكل قصة في التاريخ عبره والشعوب تقرأ‬ ‫التاريخ لتتعض منه ‪ ،‬وتبقى االمنيات تتدفق‬ ‫ما بقيت احلياة ‪.‬‬

‫بالد الضياع‬

‫احلانوت املدرسي (التعاوني)‬ ‫بقلم‪ :‬يحيى بهرام‬ ‫احلانوت عباره عن مشروع متواضع اليتعدى‬ ‫كونه بيع وش���راء م��واد غذائيه وحاجات‬ ‫التالميذ داخل املدرسة وتكون ارباحه للتالميذ‬ ‫واملدرسه ‪..‬‬ ‫الهدف من وجود احلانوت املدرسي هو من اجل‬ ‫تالميذ املدرسه ونشاطاتهم وكيفية التعاون‬ ‫سمي باحلانوت التعاوني ‪.‬‬ ‫فيما بينهم لذلك‬ ‫َ‬ ‫يساهم التالميذ فى راسمال احلانوت على‬ ‫شكل شراء اسهم لالستفاده من االرباح فى‬

‫‪5‬‬

‫نهاية العام الدراسى حيث توزع عليهم حسب‬ ‫النسب املقرره وكذلك توعية التالميذ بنظافة‬ ‫موجوداته وصالحية املاكوالت و املشروبات‬ ‫فيه ‪ .‬ال يجوز التالعب بارباح احلانوت من‬ ‫غير االبواب املعلنه وحسب النسب املقرره ‪,‬‬ ‫واليجوز الصرف من احلانوت على الوالئم او‬ ‫شراء الهدايا باى شكل من االشكال‬ ‫تقوم ادارة املدرسة بتشكيل جلنة احلانوت‬ ‫من ثالث معلمني احدهم رئيسا وهو مدير‬ ‫املدرسة او معاون املدير وتلميذين ليصبح عدد‬

‫اعضاء اللجنه خمسة اعضاء وهذه اللجنة‬ ‫تكون مسؤله عن شراء املواد للحانوت حسب‬ ‫الوصوالت واالش��راف على البيع مع مراقبة‬ ‫محتويات احلانوت من املاكوالت واملشروبات‬ ‫وسالمة خزنها وحفظها وصالحيتها مع مسك‬ ‫سجل خاص يدون فيه املشتريات واملبيعات‬ ‫اليومية والشهرية ‪ ...‬ثم خالصة االرب��اح‬ ‫وتودع املبالغ الفائضة فى دفتر توفير البريد‬ ‫او فى املصرف (البنك) وباسم املدرسة ‪.‬‬

‫ثامر براد الوندي‬

‫امطري فقرا و جوعا‬ ‫وابعثي الحزن للدروب‬ ‫قد أنبعثت فيك الهموم‬ ‫شاخ االمل يف القلوب‬ ‫ما زال دربك يبعث الخوف‬ ‫ما زال دربك موحش‬ ‫فعىل اطرافه دماء‬ ‫جثث ودموع‬ ‫قد قتل الضياء يا بالد‬ ‫الضياع‬ ‫اين غاب شمسك‬ ‫اين ضوء النهار‬ ‫اين يدك الندية‬ ‫اين ازهارك‬ ‫وارساب الياممات‬ ‫ما زال صوتك مبحوح‬ ‫فال يسمع حتى صوت‬ ‫الرجاء‬


‫‪6‬‬

‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫ ‪Second Year‬‬

‫الصحة النفسية وتأثريها على حياة االنسان‬ ‫بقلم‪ :‬محمد يدالله‬ ‫كم هو جميل ان يرتقي االنسان بسلوكة‬ ‫الى التعامل مع كل شخص حسب عقليته‬ ‫واف��ك��اره وانفعاالته‪ ,‬اليجرحه بنصيحة‬ ‫واليوتره بنقاش وال يغير تفكيره نحو التخلف‬ ‫والظالم‪ ,‬وامنا يناقشه ويتحاور معه ويدفعه‬ ‫الى االم��ام والتطور بصفته انسان وهذا‬ ‫اليتم اال بتحلي االنسان بسلوكه‪ ،‬بصفات‬ ‫ثقافية وشخصية وعقلية عاليه جدا متكنه من‬ ‫التفاعل االيجابي واملرونه في التفاعل مع كل‬ ‫فئه عمريه تقريبا‪.‬‬ ‫نحن نعلم جيدا ان في مجتمعاتنا اشخاصا‬ ‫متعددين بالسلوكيات اي مبعنى اخر توجد‬ ‫هناك شخصيات عديده يتعامل معها الفرد‬ ‫بكونه جزءا من املجتمع يؤثر فيه ويتأثر بها‬ ‫ويؤكد علماء النفس واالجتماع على الكثير‬ ‫من النظريات التي تؤكد على دور االنسان (‬ ‫رجال كان ام امرأة ) في بيئته او مجتمعه اذ‬ ‫يجب ان يكون لكل انسان دوره الطبيعي في‬ ‫احلياة في مركز من مراكز املسؤلية وعليه‬ ‫يجب ان يعامل ويتعامل مبرونه وثقافه عقليه‬ ‫متكنه من التأثير في محيطه واثبات دوره‬ ‫كما يجب وهو باملقابل يعيش في وسط يتاثر‬ ‫سلبا وأيجابا‪.‬‬ ‫وال اري��د ان اشجع الصفات االنسانية‬ ‫السلبية في احلياة واذكرها بل ان نقطة‬ ‫او سلوك معني جتعلنا اكثر مرونه وعقالنية‬ ‫في تعامالتنا مع باقي الناس في املجتمع‬ ‫ونتعامل بذكاء و رض��ى في ه��ذه احلياة‬ ‫ولعل من اب��رز تلك النقاط او املواضيع‬ ‫هو موضوع –الصحة النفسية‪ -‬فما هي‬ ‫الصحة النفسية؟‬ ‫وما هو دورها في حياة االنسان املعاصر؟‬ ‫تعريف الصحة النفسية‪ :‬يعرف علماء‬ ‫النفس الصحة النفسية بانها حالة دائمة‬ ‫نسبيا ويكون فيها الفرد متوافقا نفسيا (‬ ‫شخصيا ونفسيا واجتماعيا ) اي مع نفسه‬ ‫ومع البيئة اي ان يكون سعيدا مع نفسه‬ ‫ومع االخرين ويكون قادرا على حتقيق ذاته‬ ‫ومواجهته ملواقف احلياة وتكون شخصيته‬ ‫متكاملة سوية ويكون سلوكة عاديا فيعيش‬ ‫في سالمة وسالم‪.‬‬ ‫وحسب تعريف منظمة الصحة العاملية‬ ‫ملفهوم ( الصحة النفسية ) هي حالة الراحة‬ ‫اجلسمية والنفسية وليست مجرد دعم وجود‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫املنشطات واثارها السلبية‬ ‫على الرياضينت‬ ‫عدي اجلاف‬

‫مرض‪.‬‬ ‫أما السؤال الثاني ما هو دور الصحة النفسية‬ ‫في حياة االنسان املعاصر؟ واجلواب على‬ ‫هذا السؤال يبدأ من هذه اجلملة الواقعية‬ ‫في حياة االنسان وهي‪ :‬ان االنسان هو جزء‬ ‫من املجتمع ومن املستحيل تقريبا ان ينعزل‬ ‫عنه وهو يعيش فيه ويعمل ويكدح ارضاءا‬ ‫ملطالبه‪,‬فسوف تغمره السعادة والفرح واالمل‬ ‫في حتقيق اجنازات جديد�� وفقا ملا اعطاه‬ ‫العمل من ربح مادي ومعنوي اضافة الى‬ ‫تشجيع املجتمع وتارة اخرى يؤجل مطالبه‬ ‫ويؤخرها خوفا او ارضاءا حلكم املجتمع في‬ ‫كثير من االعمال ولذا ترى هذا االنسان‬ ‫العجيب يحمل بني طيات شخصيته وحياته‬ ‫النفسية الكثير من املشاعر املتناقضة مثل‬ ‫الرضى والغضب واخل��وف واحلب والكره‬ ‫واالقدام –االحجام والنجاح واالخفاق وهذه‬ ‫املشاعر متضي به للتفكير في عمل ما او‬ ‫الغاءه او تأجيله حسب ما تقتضيه احلاجة‬ ‫العقلية‪-‬االجتماعية او املادية والنفسية‬ ‫وغيرها‪....‬‬ ‫في الواقع هناك اكثر من صورة للتفاعل‬ ‫االنساني في املجتمعات املختلفة كل له‬ ‫حكمه وقبوله او رفضه‪.‬فما يسمح به املجتمع‬ ‫من سلوك ما للفرد اليقبله مجتمع اخر وعليه‬ ‫فان السلوك غير املرضي في املجتمع ميكن‬ ‫ان يخرج الفرد من طبقة االفراد االسوياء‬ ‫وميكن ان يحكم عليه املجتمع باجلنون ملجرد‬ ‫انه خالف تقاليد املجتمع الذي يستطيع فيه (‬ ‫وخصوصا في املجتمعات الشرقية )‪.‬‬ ‫ان موضوع الصحة النفسية موضوع مهم‬

‫لكل قارئ وباحث واي فرد يريد التعامل مع‬ ‫املجتمع او الناس بشكل ايجابي وكل من‬ ‫يطمح ان يكون راضيا مرضيا في مجتمعه‬ ‫لذا فمن العقل ان نهتم بحياتنا الصحية‬ ‫والنفسية والكالم يطول في ه��ذا املجال‬ ‫وميكن ان تكون سلسلة محاضرات ال تعد‬ ‫وال حتصى الن حياتنا مليئة بالتجارب‬ ‫واملواقف اليومية التي جتعلنا نعيد النظر‬ ‫في تصوراتنا و افكارنا مما ينعكس على‬ ‫تصرفاتنا في حياتنا اليومية فما اعمله اليوم‬ ‫من موقف وسلوك وما اتكلمه من كالم او اي‬ ‫نشاط اتلقى ثمنه غدا فان كان خير فخير‬ ‫ومبا ان سلوكي غير مرضي فسأتعرض‬ ‫النتقاد شديد ومن طبيعة العقل البشري‬ ‫ان يفكر و يراجع عملياته فال يعيد السلوك‬ ‫الغير السوي و نقصد ان يرضى املجتمع‬ ‫عليه ابتداءا من االس��رى الى اخر نقطة‬ ‫لعالقة االنسان باملجتمع وبذلك يتعدل سلوك‬ ‫االنسان شيئا فشيئا الى ان يصل ملرحلة‬ ‫التوافق النفسي و هو كما في القواميس‬ ‫العلمية (عملية ديناميكية مستمرة يتناول‬ ‫السلوك والبيئة الطبيعية واالجتماعية)‬ ‫بالتغيير (التعديل)حتى يحدث التوازن بني‬ ‫الفرد والبيئة‪.‬‬

‫في صحتنا نتكلم عن املنشطات و تصنيفاتها‬ ‫و ان��واع��ه��ا التي اصبحت الشغل الشاغل‬ ‫لشبابنا واردت في هذه االسطر ان اعرف‬ ‫االرياضيني عن مضارهذه املواد على صحتهم‬ ‫وحالتهم النفسيه فلالسف وبدال من ان يتجه‬ ‫الرياضيني الى تطوير مهاراتهم وقابلياتهم‬ ‫عن طريق التدريب الرياضي والطرق العلميه‬ ‫فانهم يلجأون الى الطرق الغير الصحيه وبدون‬ ‫استشارة الطبيب املختص وهذا ما نالحظه في‬ ‫بعض القاعات الرياضيه التي تقوم بعرض‬ ‫وبيع هذه السموم على الشباب وجني ارباح‬

‫بعض املشاكل الصحيه واالصابات الرياضيه‬ ‫والتي تكون حتت اش��راف الطبيب املختص‬ ‫واليجوز االستمرار عليها فتره طويله حيث‬ ‫ي��ؤدي الى مشاكل خطيره وهناك منشطات‬ ‫لتحسني االداء البدني مثل عقاقير تستخدم‬ ‫لتحسن القوه العضليه وهي عباره عن هرمونات‬ ‫ذكريه وهي من اخطر االنواع اذا استمر عليها‬ ‫الشخص وتسبب امراض سرطان املثانه والعقم‬ ‫واضطرابات القلب والكبد وارتفاع ضغط الدم‬ ‫و يصبح للشخص سلوك عدواني جتاه االخرين‬ ‫وفي الشكل اخلارجي تعمل على منو الشعر‬

‫طائله على حساب صحة الناس من دون اية‬ ‫رقابه من اجلهات املختصه بهذا الشان‪ .‬ان‬ ‫استخدام املنشطات ي��ؤدي الى رفع الكفاءه‬ ‫البدنيه بشكل غير طبيعي ثم بعد ذلك يؤدي‬ ‫الى هبوط حاد في اللياقه البدنيه وتاريخيا‬ ‫استخدمت املنشطات قبل ‪ 6‬االف سنه من‬ ‫قبل املصريني وكانت تقدم الى امللوك باعتبارها‬ ‫شراب مقدس ورياضيا استخدمت في الدورات‬ ‫االوملبيه منذ اول دوره اوملبيه حدثت عام ‪1896‬م‬ ‫لتحسني االجناز واول حالة وفاة كان في عام‬ ‫‪1886‬م وك��ان العب دراج��ات ‪ .‬وللمنشطات‬ ‫اصناف منها عالجيه والتي تستخدم في عالج‬

‫الكثيف وخشونة الصوت وظهور حب الشباب‬ ‫اذن املساوىء العامه الستخدام املنشطات‬ ‫كثيره واالستمرار على تعاطيها يسبب ادمان‬ ‫الشخص الرياضي على املنشطات وبالتالي‬ ‫املوت املفاجىءنتيجة تعاطي كميات كبيره منها و‬ ‫الطب احلديث يستطيع اكتشاف هذه املنشطات‬ ‫بسهوله عن طريق حتليل االدرار و الدم واللعاب‬ ‫وبصيالت الشعر ومختصر الكالم هو التوجه‬ ‫الى الطبيعه وتناول االسماك واخلضروات فهي‬ ‫افضل منشط طبيعي للجسم‪.‬‬

‫دراسة يف مؤثرات املصطلحات الكالمية غري التقليدية لعصر العوملة على‬ ‫نقاوة اللغة وطرق احتوائه‬ ‫بقلم‪ :‬علي حسني عبد املجيد الزبيدي *‬ ‫اللغة العربية هي لغة التندثر والميكن‬ ‫أن متوت‪ .‬فهي لغة كالم ألله مع البشر‬ ‫ولغة القرآن الكرمي‪ .‬فالرحمن أنزل القرآن‬ ‫وعلّمه وخلق اإلنسان وعلمه بيان فك‬ ‫شفرات طلسم لغة القرآن بتعليم اللغة‬ ‫العربية‪ .‬فمهما ح��اول وي��ح��اول الزمن‬ ‫التأثير على نسيج اللغة العربية فأنه‬ ‫يصطدم بواقع احل��ال األب��دي بأنها لن‬ ‫تندثر‪.‬‬ ‫رغم ذلك علينا أن النكون اتكاليني على‬ ‫احلماية الربانية للغتنا ونترك حمايتنا لها‬ ‫نحن أبناء تلك اللغة‪ .‬صحيح أننا نتوكل‬ ‫على ألله ونشد العزم ‪ ،‬لكن علينا أن‬ ‫النتقاعس في الدفاع عنها‪.‬‬ ‫ب��رزت في اآلون��ة األخيرة ظاهرة عوملة‬ ‫اللغات‪ .‬ويهمني هنا كباحث عربي مامت‬ ‫إدخاله على لغتي األم العربية وكباحث‬ ‫متخصص في اللغة األملانية مادخل على‬ ‫األملانية من ظواهر عوملية‪ .‬ومن املعروف‬ ‫لدى اجلميع أن لغة العوملة األول��ى هي‬ ‫اإلجنليزية – س��واء اجنليزية أورب��ا أو‬ ‫اجنليزية أمريكا – فهي لغة العصر تدخل‬ ‫في كل شاردة وواردة في حياة بني البشر‬ ‫وأولها – شبكة االتصال الدولية‪ ،‬والهاتف‬ ‫اخلليوي احملمول‪ ،‬وأحس عندما أقولها‬ ‫بالعربية تكون ثقيلة على األسماع – عليه‬ ‫ستصيبني العوملة مبقتل وجتبرني على‬

‫نطق كلمة انترنت و موبايل‪.‬‬ ‫ومب���ا أن اإلجن��ل��ي��زي��ة أص��ب��ح��ت لغة‬ ‫املصطلحات العاملية املشتركة‪ ،‬فأنها‬ ‫دخلت في تركيبة اللغات األخرى فأطلق‬ ‫بعض املهتمني وأن��ا منهم مصطلح (‬ ‫ال��ع��رب��ي��زي ) – امل��ت��ك��ون��ة م��ن العربي‬ ‫واإلجنليزي‪ -‬والدويغلش ( ‪Deuglisch‬‬ ‫) من األملانية – اإلجنليزية‪.‬‬ ‫وميكن أن أضيف مني كلمة عرباني من‬ ‫العربي – أملاني‪.‬‬ ‫ ملاذا أبحث في هذا االجتاه؟‬‫كوني مترجما من األملانية إلى العربية‬ ‫وبالعكس تصادفني كلمات دخيلة كثيرة‬ ‫في اللغتني‪ .‬فكيف أترجمها؟ هل أنقلها‬ ‫كما هي‪ ،‬أم أحولها إلى مايقابلها من‬ ‫كلمات في اللغة املنقول إليها ليفهمها‬ ‫اآلخر؟‬ ‫ هل هذه الفكرة حديثة أم قدمية؟‬‫هنالك اجتاهات رأي تقول أنها قدمية‬ ‫وظهرت إل��ى السطح بقوة في عصرنا‬ ‫هذا النتشار مصادر االتصال العوملي‪.‬‬ ‫والدليل أن كلمة قرطاس إغريقية األصل‬ ‫أدخلت في العربية وذكرها القرآن الكرمي‪.‬‬ ‫أما إذا أردن��ا مناقشة األمر من ناحية‬ ‫الفائدة أو املضرة فالبعض يعدها طبيعية‬ ‫النتشار العوملة‪.‬‬ ‫ورأي يقول عنها بأنها مضرة باللغة العربية‬ ‫واألملانية وغيرهم يعتبرها ميوعة وتظاهر‬ ‫بالثقافة وحتمل كثير من االلتباس‪ .‬ويعد‬ ‫هروبا من املعرفة باللغتني فيجعل الواحدة‬

‫تتعكز على األخرى‪.‬‬ ‫أما املدافعني عنها فيقولون أنها ليست‬ ‫ول��ي��دة العصر ب��ل قدمية ويستخدمها‬ ‫الشباب للتفاهم عبر شبكة االتصال‬ ‫الدولية ( اإلنترنت ) وه��ي لغة بديلة‬ ‫وفيها نوع من احلداثة املتواصلة فتساير‬ ‫العصر‪.‬‬ ‫أم��ا املتعصبون فينادون بعدم تسليط‬ ‫األض��واء عليها ألنها ضيقة االستخدام‬ ‫وعدم جعلها صرعة املوسم‪ ،‬فهي أداة‬ ‫قطع مع املجتمع وليس تطورا‪ .‬والدليل أن‬ ‫املتكلمني بها هم فئة معزولة عن املجتمع‬ ‫قضوا فترة من حياتهم في دول أجنبية‬ ‫فضاعت منهم اللغتان‪.‬‬ ‫وبعد البحث الدقيق وج��دت أن ال��رأي‬ ‫السائد ع��ن ه��ذه اللغة بأنها مسألة‬ ‫اجتماعية تكثر في طبقة مجتمعية معينة‬ ‫ترسل أبناءها للتعلم في مدارس خاصة‬ ‫غير حكومية للمباهاة أو لعدم الثقة‬ ‫باملدارس احلكومية‪.‬‬ ‫ويعزوا أكثر الباحثني في األمر السبب‬ ‫إلى العوملة الثقافية التي تشكل خطرا‬ ‫على الشباب‪ .‬ومبا أننا مجتمعات مهزومة‬ ‫صناعيا وعلميا ف��أن امل��ه��زوم ينبهر‬ ‫باملنتصر فيقلده‪.‬‬ ‫لذا فأن العربيزية أو الدويغليشية أسلوب‬ ‫مشوه غير حضاري ومستخدميها هم‬ ‫جماعات هامشية التأثير لها على املجتمع‬ ‫فال يجوز نشرها‪.‬‬ ‫إذا على املترجم أن ينقلها إلى مصطلح‬

‫لغوي علمي دقيق يكون مفهوما من قبل‬ ‫اآلخر إن لم يجده فعليه أن يخلقه وهذا هو‬ ‫دور املترجم الضليع ذو اخلبرة العتيدة‪.‬‬ ‫أن��ا لست بصدد البحث عن الكلمات‬ ‫العربية في األملانية وال العكس ‪ ،‬وال‬ ‫عن اإلجنليزية في العربية واألملانية وال‬ ‫العكس ولكن أبحث عن الكلمات التي‬ ‫أدخلتها لغة العوملة في اللغات وهي‬ ‫صرعة العصر‪.‬‬ ‫فهل نرضى بها أو جند بديال لها أو ماهو‬ ‫احلل؟‬ ‫لقد اقتبست ح��وارا من موقع اجلمعية‬ ‫ال��دول��ي��ة ملترجمي العربية وأن��ا عضو‬ ‫منتسب فيها ي��دور في فلك املوضوع‬ ‫يتناول ردة الفعل لدى شرائح املجتمع‬ ‫العربي من مختلف األقطار ‪ ،‬واتخذته‬ ‫مثاال عمليا وطرحت السؤال على شرائح‬ ‫مختلفة من املجتمع العراقي وأدخلت‬ ‫البيانات والردود في بحثي‪.‬‬ ‫نتائج البحث‪:‬‬ ‫‪ -1‬كانت النتائج مبعث أمل وطمأنينة‬ ‫حيث أن أغلب شرائح املجتمع العراقي‬ ‫تبحث عن مفردات بديلة تتناسب مع لغة‬ ‫القرآن ويضعون املسؤولية علينا نحن‬ ‫املختصني في مجال الترجمة واللغات‬ ‫فاملترجم ماعليه سوى توخي الدقة في‬ ‫توضيح امل��ف��ردة املستخدمة ليتسنى‬ ‫للمتلقي إدراك��ه��ا ‪ ،‬ودور اللغوي هو‬ ‫إيجاد مفردة جديدة وليدة العصر تنبع‬ ‫من جذور مفردة متوفرة باللغة األم سواء‬

‫كانت العربية أو األملانية التي تهمنا نحن‬ ‫مجتمع املترجمني من والى األملانية‪.‬‬ ‫‪ -2‬ان ضاقت السبل بايجاد البدائل‬ ‫حينها فلنستخدم امل��ف��ردة املطلوبة‬ ‫ونعتبرها اسما من أسماء األعالم التي‬ ‫نطلقها بلساننا على أناس من مجتمع‬ ‫آخر النغ ّير بها‪ .‬يفهمها اجلميع وتسهل‬ ‫م��ن املهمة وخصوصا مهمة املترجم‬ ‫الفوري الذي يحتاج إلى مفردة صاروخية‬ ‫تطابق الكلمة املراد نقلها‪ .‬وما الضير في‬ ‫ذلك ومادمنا النخترع شيئا فنضع عليه‬ ‫اسما عربيا نعومله مع بضاعتنا وجنعل‬ ‫اآلخر يبحث في لغته عن شئ مطابق لتلك‬ ‫املفردة التي أطلقناها على اختراعاتنا‬ ‫وأظنها ضرب من اخليال‪ .‬فزمن األندلس‬ ‫قد م ّر بعد أن كانت لغتنا هي لغة املنتصر‪.‬‬ ‫توصية‪:‬‬ ‫دارت الدراسة عن اللغة العربية كونها لغة‬ ‫األم بالنسبة لي ومثلما احتدث عن العربية‬ ‫فانني احتدث عن باقي اللغات الرسمية‬ ‫ومنها اللغة الكردية فابناؤها والناطقون‬ ‫بها يتحملون احلمل األكبر في احلفاظ‬ ‫على لغتهم وقدسيتها من مخاطر لغة‬ ‫العوملة ومصطلحاتها حيث يتوجب عليهم‬ ‫خلق مصطلحات مرادفة باألعتماد على‬ ‫اولي العلم واملعرفة‪.‬‬ ‫جامعة بغداد – كلية اللغات‬ ‫قسم اللغة األملانية‬


‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫ ‪Second Year‬‬

‫كی ئاواز دانه‌ی‬ ‫چه‌ هیلێده‌د گوش ‪ ...‬ل ‌ه موسیقا بگری‬ ‫چ ‌ه توای بكه‌ی ‪ ...‬چ ‌ه چشتێ دیری‬ ‫چ نامه‌ێ ها پید‬ ‫ژیان یانێ چه‌‬ ‫چ تام و خوه‌شی‬ ‫خاستره‌ ئه‌گه‌ر ‪ ...‬كوچ بكه‌ی بمری‬

‫دڵداری‬ ‫سامان خانەقینی ‪ -‬نەرویج‬ ‫یەکێ لەو ووش���ە فەرە گرنگەیلە کە ڕۆڵ‬ ‫ه���ەرە گەورەیگ دێری ل���ە پێکهێنان هەر‬ ‫کومەلگاێ���ەگ بە ش���ێوەێ ڕاس و دروس���ت‬ ‫ووشەێ دڵدارییە‪،‬مەبەستم لە دڵداری وە مانا‬ ‫پیرۆزو ڕاستەقینەگەێە‪،‬نە ئەو ماناێە کە فێڵ و‬ ‫درو وە ئنسانیەت بەخشێ‪.‬وە ڕاێ منمەبەست‬ ‫لە دڵداری تەنیا پیوەندی مابەێن کوڕو دیوەت‬ ‫نییە‪،‬هەرچەن���ێ ئ���ەی پەیوەندییە‪،‬یەکێگە لە‬ ‫ه���ەرە جوانە پەیوەندی���ەگان کە بودە ماێەێ‬ ‫پێک هاوردن گش���ت کومەڵگا و بەردو بناغە‬ ‫س���اق و س���ەاڵمەت ئ���ەڕا گش���ت پێکهاتەێ‬ ‫خێزانی دانەێ ‪،‬ئە گەر لەسەر بنچینەێ ڕاستو‬ ‫دروس بود‪،‬دی���ور لە فرت و فێڵ و چش���تە نا‬ ‫دروس���ەگانێ‪.‬هەر لەێوا مەبەس���تم لە دڵداری‬ ‫ڕاستەقینە ئەوەس���ە وە مانا پڕ بایەخەگەی‬ ‫‪،‬ک���ە تیوەن���ێ گریەێ بەس���تنەوەێ گش���ت‬ ‫کومەڵگا لە سەر گش���ت بنەما ئنسانیەگانی‪.‬‬ ‫دڵداری وە مانا پڕە بایەخەگەێ نە تەنیا ئەی‬ ‫مەبەستە پێک تیەرێ کە وەرجە ئەالن باسێ‬ ‫کردیم‪،‬بەڵکو خوەشەویستیی دایگو باوگە ئەڕا‬ ‫مناڵەگانێان‪،‬پابەند بیون ئادەمیزادە وە وواڵت‬ ‫و خاکو نیشتمانەگەێەو‪،‬عش���قە لە مابەێن هەر‬ ‫ئنس���ان و کارەگەێ‪،‬برادەرەگانی هتد ‪.‬من‬ ‫لەی ش���عرە کە بەش وە حاڵ خوەم لە یەکێ‬ ‫لە هون���ڕاوە هەرە نزیکەگانمەو دانەمەێ ئەڕا‬ ‫دڵ و دەریونم‪،‬ب���اس لە دڵداری ڕاس���تە قینە‬ ‫ێ پاک���و بێگەرد کەم‪،‬کە دی���ور لە غەش و‬ ‫فێڵ و درو‪،‬ئەو خوەشەویس���تیە کە هەمیشە‬ ‫خاونەگ���ەێ وە ش���انەزیەو وە کار تیرێدەی و‬ ‫باس لە لێ کەێ‪،‬نە ئ���ەوەێ ‪،‬ئەو خەڵکانەێ‬ ‫کردنەسەێ دروشم ئەڕا بەرژەوەنی نا دوروست‬

‫‪No. 21, Monday 16.10.2012‬‬

‫ئه‌گه‌ر عشق نه‌ود‬ ‫چ ‌ه مه‌جبوورد كه‌ی‬ ‫سه‌ختی زه‌مان ‌ه ‪ ...‬وه‌ كووڵ بكیشی‬ ‫هه‌میشه‌ دڵته‌نگ‬ ‫دڵ پڕ ل ‌ه ئازار‬ ‫وێڵ و سه‌رگه‌ردان‬ ‫دائیمه‌ ده‌س و‌ه‬ ‫داوان مه‌نیشی‪....‬‬ ‫و تایبەتی خوەێان‪،‬کە لە س���اێەێ ئەو جورە‬ ‫دڵداریە دڵ خەڵک وە ش���ێوەێ فەرە گەن وە‬ ‫دەس تیەرن‪،‬بێ گ���وش گردن لە بەرژەوەندی‬ ‫کومەڵ���و نیش���تمان‪.‬ئی ووش���ە جوانە کە لە‬ ‫شەش پیت پێک هاتێیە‪،‬فەرە لەوە گەورەترە‬ ‫کە ئیمە بتیونیم لە سیوچ فەرە تەنگێگ‪،‬یا وە‬ ‫پارچە شعرێگ یا وە وتارێگ باسێ بکەیم‪،‬وەلێ‬ ‫ئیم���ە هەر هەوڵ و تەق���ەاڵێ خوەمان دەیمن‬ ‫تا لە کاروان نەمینیم���ە جییەو‪،‬وە بێ گومان‬ ‫هەرجێ شاعرو ئەدیب و نوسەرە جەمەو کەید‬ ‫نیەتیوەنن ‪،‬حەق خوەی بەنە پێ ‪،‬بەاڵم ئیمە‬ ‫هەر هەوڵ���و تەقەالی خوەمان یەک خەیمن تا‬ ‫بتیوەنیم کەمێ لە بوشاییە گان پڕەو بکەیم‪،‬وە‬ ‫هیواێ سەر کەفتن وە ئامانجە ڕاستەقینەگان‬ ‫مانا پیروزەگەێ دڵداری‪.‬‬ ‫ئه‌گه‌ر ل ‌ه دنیا دڵداری نه‌یوا‬ ‫شائر ئه‌ڕای چ ‌ه‬ ‫وه‌قه‌د و بااڵی ‪ ...‬كییه‌و بوه‌تیا‬ ‫و‌ه چ هه‌ستیگه‌و شعر بنویسیا؟‬ ‫گورانی چ ‌ه بیو‬

‫گه‌ر دڵداری نه‌و‬ ‫كی تویه‌نی ژیان‬ ‫و‌ه گشت خه‌فه‌ت و ده‌ردە سه‌ریه‌گه‌ی‬ ‫تا و‌ه سه‌ر بووه‌ێ؟‬ ‫كار كردند چه‌س‬ ‫خواردن و خه‌فتن‬ ‫گشتێ چوو له‌ ده‌س‬ ‫ده‌یری و ده‌روەده‌ر‬ ‫بێ‌ خوه‌شه‌ویستی‬ ‫شیرینی تیه‌ڵ ‌ه ‪ ...‬له‌ ده‌م و زارد‬ ‫شیونێ شادی و ‪ ...‬گشت كاروبارد‬ ‫وه‌رز وه‌هاران‬ ‫گوڵ ل ‌ه گوڵستان ‪ ...‬چیمه‌ن و باخان‬ ‫چ چشتێ خوه‌شه‌‬ ‫له‌ی سه‌ر زه‌مینه‌‬ ‫گشت یه‌كه‌و بگرن‬ ‫نیه‌تویه‌نی زه‌ڕه‌ێ ‪ ...‬شادی به‌نە ‌پید‬ ‫ته‌نانه‌ت ئه‌گه‌ر‬ ‫یەێ توزێ خوه‌شی ‪ ...‬ها له‌ ده‌روویند‬ ‫ئه‌وه‌یش به‌ن له‌ لید‬ ‫گه‌ر وه‌ قه‌واڵە ‪ ...‬دنیا به‌نه‌ پید‬

‫جه‌هان هن خوه‌د بوو هویچ تامێ نه‌ێرێ‬ ‫بی خوه‌شه‌ویستی ‪ ...‬چ ‌ه حاسڵ كه‌ید و‬ ‫چ كه‌یف و سه‌فا‬ ‫چ خه‌ێر و به‌ێرێ‬ ‫مه‌به‌ستم له‌ێر‌ه ‪ ...‬ل ‌ه خوه‌شه‌ویستی‬ ‫عه‌شق و دڵداری ‪ ...‬واڵت و خاكه‌‬ ‫كرده‌وه‌ی پاك ‌ه‬ ‫گه‌له‌و نیشتمان‬ ‫كه‌ و‌ه بێ گومان‬ ‫ته‌نیا تاجیگه‌و ‪ ...‬ها ل ‌ه بان شان‬ ‫هه‌ر له‌وا مه‌به‌ست له‌ عه‌شق و جوانی‬ ‫دڵداری ڕاسی پاك و خاوێن ‌ه‬ ‫خوه‌شه‌ویستی باوگ‬ ‫دایگ و خێزان ‌ه‬ ‫كه‌ عه‌زیزترین كه‌سه‌ له‌ی دنیا‬ ‫به‌ وه‌فاو دڵسوز هه‌م پاك داوێن ‌ه‬ ‫عه‌شقه‌ ل ‌ه مابه‌ین دو الو دڵپاك‬ ‫ێ داشتون‬ ‫كه‌ ئه‌گه‌ر گیر و گرفت ‌‬ ‫په‌نا به‌نه‌ وه‌ر نیشتمان و خاك‬ ‫نه‌ خوه‌شه‌ویستی ‪ ...‬و‌ه ساخت ‌ه كاری‬ ‫ن ‌ه بێ وه‌فایی‬ ‫ن ‌ه فێڵ و درو‬ ‫چیونكه‌ ژیان ‪ ،‬گشتمان كوڵ ‌ه‬ ‫په‌نج و دو ڕوژه‌‬ ‫هه‌ر زیو ل ‌ه ناو چوو‬

‫"هەموو ژنێك ده‌بێت بەدوای ئازادی خۆیدا بگەڕێت"‬ ‫ئا‪ :‬نادیە الزهاوی‬

‫وب���ێ ئەوەی بی���ر بكەمەوە ئەم���ە چ حزبیكە‬ ‫ی���ان الیەنێكی مەدەنی یان سیاس���یە ‪ .‬ومن‬ ‫وەكو نیش���تمانی خۆم س���ەیری ئ���ەم بابەتە‬ ‫دەك���ەم و وەكو چاالكوانێك���ی مەدەنی بێر لە‬ ‫پ���ارە ومادیات ناكەمەوە وە بە دوای پلەو پایە‬ ‫ناگەڕێم تەنها ئاواتم باشتر كردنی كۆمەڵكایە‬ ‫‪.‬س���ەبارەت بە گروپی هیواو ئاشتی بۆ ئەنانە‬ ‫لە خانەقین دەڵێت ئ���ەم گروپە بە دوادچون‬ ‫دەكات لەدوای ئەو كێش���انەی كە ڕوبەروی ژن‬ ‫ئەبێتەوە لە كۆمەڵگاو ئێمە بەداخەوە تا ئێستا‬ ‫لە بیركردنەوەی تاكی ئێمە ژن وەكو ئامرازێك‬ ‫تەماش���ا دەكرێت ن���ەك وەكو مرۆڤ وبە پلە‬ ‫چوار وپێنچ س���ەیر دەكرێت ‪ ،‬جێی خۆشحاڵیە‬ ‫لە گروپەكەم���ان پیاوی وئەوان كەس���انێكی‬ ‫ئازادن ل���ە بیرو وفكر لەئیش كردنداو ئەتوانین‬ ‫بڵێن زۆربە دڵس���ۆزانە ئیش دەك���ەن بۆچارە‬ ‫سەری كێشەكان وكاریشمان كردوە ‪.‬‬ ‫س���ەبارەت بە وەی چ پێویستە بكرێت لە‬ ‫خانەقین بەڕێزیان ووتی ‪- :‬‬ ‫ئەب���ێ ل���ە ش���اری خانەقی���ن هەڵمەتێ‌‬ ‫هۆشیاركردنەوە وڕۆش���نبیری خەڵك بەردەوام‬ ‫ب���ێ ئەبێ گەنجی ئێمە وخەڵكی ئێمە بزانن ژن‬ ‫ئامراز نیە خۆی پێ‌ تێربكات و بەتەحروش���ی‬ ‫جنسی پێبكات ‪ ,‬پێم وایە خەڵكی ئێمە ئەگەر‬

‫هۆش���یاربێت ئەوە كێش���ەكانی تر چارەس���ەر‬ ‫دەكرێ���ت ‪ .‬بەداخەوە زۆربەی ژنان لەش���اری‬ ‫خانەقین هۆش���یار نی���ن لەمافەكان���ی خۆیان‬ ‫‪ .‬پێموای���ە كاتێك دەتوانین بڵێ���ن ژن ئازادە‬ ‫وهۆش���یارە كە زۆربەی چاالكی���ە مەدەنیەكان‬ ‫لە سەر ش���ەقامەكان ژن بیت بەاڵم بەداخەوە‬ ‫لە زۆربەی چاالكی���ە كان ئەگەر من خۆم نەبم‬ ‫ئیدی ژنی تێدا نی���ە وهەمووی پیاوە ئەویش‬ ‫جیێ‌ دڵ گرانیە ‪ .‬دەربارەی بەش���داریكردنی لە‬ ‫كۆنفرانسی ژنی كورد لە هەولێر ئەمەی بۆ باس‬ ‫كردین ‪:‬‬ ‫حەز ئەك���ەم ئاماژە بۆ كۆنفرانس���ی ژنی‬ ‫كورد لە هەولێر بكەم كە لەمانگی (‪ )5‬سازكرا‬ ‫ولەوێش گلەیێ‌ خۆم ك���رد چونكە وەكو ژنانی‬ ‫خانەقین دەعوەت نەكرابووین بۆ كۆنفراس���ەكە‬ ‫م���ن بە زۆرە ملێ‌ چ���ووم وداوام كرد لە چەند‬ ‫دەزگای ڕاگەیان���د كە ژن لە ش���اری خانەقین‬ ‫ئەبێ بەشداربێت و مەعقول نیە كونفرانسی ژنی‬ ‫كورد هەبێت وئێمە بانگهێش���ت نەكرێین ومن‬ ‫وەكو چاالكوانی مەدەنی بەش���داربوم ولەوێش‬ ‫وت���م ئێمە لە خانەقین ژن���ی چاالكمان هەیە ‪.‬‬ ‫وئەگەر س���ەربەهەرحزبێك بێت ئەبوایە ئاگادار‬ ‫بوونای���ە ‪،‬لەوانەی���ە ژن���ی چاالكتریش هەبێت‬ ‫بەاڵم دیارنین وپێم خۆش���ە هەر ژنیكی چاالك‬

‫عەلمانیەت‬ ‫چیە؟‬

‫دڵسووزی ئه‌ڕا‬

‫د‪ .‬رابعە عباس قاسم‪:‬‬

‫د‪ .‬رابع���ە عباس قاس���م ژنێكی چاالكی‬ ‫شاری خانەقینە و وكو بواری پسپۆڕی بەیانیان‬ ‫لە نەخۆشخانەی گش���تی خانەقین كار دەكات‬ ‫وئێ���واران كلێنك���ی تایبەتی خ���ۆی هەیە و‬ ‫زۆربەی ژنان سەردانی ئەكەن سەبارەت بە كارو‬ ‫چاالكیەكانی بە پێویستمان زانی ئەم دیمانەیە‬ ‫لەگەڵ بەڕێزیان ساز بكەین ‪ ،‬سەرەتا بەڕێزیان‬ ‫ووتی ‪:‬‬ ‫رۆژان���ە زۆرێ���ك ل���ە ژن���ان ئەبین���م و‬ ‫وەكو ژن ئەتوانم قس���ە بك���ەم لەگەڵیان بۆ‬ ‫هۆش���یاركردنەوەیان لە مافەكانیان چۆنكە من‬ ‫پێم وای���ە هەموو ژنێك دەبێت بە دوای ئازادی‬ ‫خۆیدا بگەڕێ���ت و وەكو س���ەرۆك ئاپۆ دەلێ‌‬ ‫ئەك���ەر ژن ئازاد نەبێ كۆمەڵكایش ئازاد نابێت‬ ‫چۆنك���ە ژن مناڵ بەخیۆ ئەكات وقاعیدەی ماڵ‬ ‫دادەنێت ‪ ،‬هەندێ���ك جار ئەبینم ژنێك مناڵی‬ ‫زۆر هەیە ئەتوانم بەش���ێوەیەكی تەندروس���ت‬ ‫رێنمایان بكەم بۆ س���نوورداركردنی منداڵبوون‬ ‫ب���ۆ ئەوەی بتوان���ن بە جوانی و تەندروس���تی‬ ‫بەخێوی���ان بكەن وبەڕادەیەكی باش تەعلیمیان‬ ‫هەبێت ‪ .‬وەكو هەموومان دەزانین كورد گەلێكە‬ ‫ژێردەستە بووە وتائێستایش ناتوانین بە خۆمان‬ ‫بڵیین كەلێكی ئازادین ڕاستە تاڕادەیەك ئازادی‬ ‫بەخۆمانەوە بێنی ‪ .‬وبەراس���تی ئێمە گەلێكی‬ ‫ئازادم���ان ئەوێ‌ وفیكری كراوەبێت وبزانێت كێ‬ ‫دوژمنیەتی وكێ‌ دوستێتی بزانی تەعامول بكات‬ ‫لە بەر ئەوە ئیدی بەسە تاكەی بندەست بین ‪.‬‬ ‫س���ەبارەت ب���ە چاالكییەكانی ل���ە بواری‬ ‫مەدەن���ی د ‪ .‬رابیع���ە دەڵێ���ت م���ن ئەندامم‬ ‫ل���ە (گروپی بەرگری كردن ل���ە بەرژەوەندیە‬ ‫گش���تیەكان) ‪ .‬وئەندام���م لە گروپ���ی (هیواو‬ ‫ئاش���تی بۆ ئەنانە )‪ .‬واتا رەمزی دایك ورەمزی‬ ‫ژن وئەندامم لە (مەجلیس ئازادی ویەكس���انی‬ ‫هاۆاڵتی گەرمیان) ‪.‬‬ ‫جگ���ە ل���ەوەش ل���ە زۆرێ���ك لەچاالكیە‬ ‫مەدەنیەكان بەش���داریم كردووە‪ .‬وهەر الیەنێ‬ ‫پێوس���تی بە س���یمناری تەندروس���تی هەبێت‬ ‫بۆی���ان دەكەم وب���ە خۆڕایش بەب���ێ بەرامبەر‬

‫‪7‬‬

‫بەش���داری بكات لە گروپی( هیواو ئاش���تی بۆ‬ ‫ئەنان���ە) و خەبات ئەب���ێ‌ بەیەك ڕێگا نەچێت‬ ‫ئەب���ێ‌ بەهەمووڕیگاكان هەنگاوی بۆ بنێین بۆ‬ ‫نموونە هەفااڵنی ‪ pkk‬لە ش���اخ تەنها چەكیان‬ ‫نیە بەڵكو لە ژێنكە و ڕۆش���نبیری وپاراستنی‬ ‫ئ���اژەڵ و قەدەغەكردنی ڕاوو بە پاك وخاوێنی‬ ‫هەموو ئەوانە رێگەی خەباتن‬ ‫لەبەرئەوە پێموایە ئازادیەكانمان هەمووی‬ ‫پێكەوە دەس���ت پێدەكات بۆ ئ���ەوەی بگەینە‬ ‫ئامانجی خۆمان ‪ ،‬جێی داخە ئێمە لە ش���ار تا‬ ‫ئێستا نازانین پاراستنی ژینگە ماناو سودی چیە‬ ‫‪ .‬بۆ دوا ووتەی ئەم ژنە چاالكە دەڵێت ‪ :‬گرنگە‬ ‫پیاو ئازادانە بیر بكات���ەوە وئازاد بێت چونكە‬ ‫پیاوی بندەس���ت رێز لە ماف���ی بەرامبەركەی‬ ‫ناگرێت ه���ەر بۆیەش ئەبێ خەب���ات كردن بۆ‬ ‫ئازادی كۆمەڵگە هاوتەریب بێت لەگەڵ ئازادی‬ ‫ژن بە پێچەوانەوە كۆمەڵگە هەروا دەمێنێتەوە‬ ‫وپێش ناكەوێت ل���ە هەڵبژاردنەكانی باكووری‬ ‫كوردس���تان لە كۆی ‪ 35‬كەس���ی پاڵێوراو بۆ‬ ‫پەرلەمان ‪ 12‬كەس���یان ژن بوون ئەمە ئاستی‬ ‫هۆش���یاری پیاو و ژنی ئەو كۆمەڵگەیە نیشان‬ ‫دەدات ئەوەش پێشتر خەباتی بۆ كراوە ومایەی‬ ‫دلخۆش���یە لە كۆمەڵگە پیاو بگاتە ئاستێك لە‬ ‫رۆشنبییری دەنگ بە ژن بدات‪.‬‬

‫نوسيني‪ :‬حسين عبدالكريم مجيد‬

‫عەلمانی���ەت‪ ،‬ووش���ەیەكی ئینگلیزیە‬ ‫بەپێ���ی تیورو ش���یكارییە زانس���تییەكانی‬ ‫زانایان���ی وەك (الیك‪.‬ج���ورج هولیواكی)‬ ‫بەریتان���ی بە كەس���انێك دەوترێت كە هیچ‬ ‫پل���ەو پایەیەك���ی ئاینیان نی���ەو هەروەها‬ ‫هیچ فەرمانێكی پێ نەس���پێرابیت ‪.‬س���ەر‬ ‫هەڵدانی ووش���ەی عەلمانەی���ت هاو زەمانە‬ ‫لەگەڵ س���ەرهەڵدانی شۆڕش���ی رێنسانس‬ ‫ك���ە لە ئەورووپا لە س���ەدەی ‪17‬بەرپابوو‪.‬‬ ‫ئەو دەس���تەواژەیە بەواتای جیاكردنەوەی‬ ‫ئای���ن و ئاینزاكان���ە ل���ە دەس���ەاڵتەكانی‬ ‫بەڕێوەبردنی دەوڵەتدا كە ئێس���تا بەڕێبازو‬ ‫سیس���تەمێكی هەرە گرن���گ دەژمێرێت لە‬ ‫بنەماكانی دەس���ەاڵت بەپێی پرانسیپەكانی‬ ‫دیموكراس���یت ك���ە مانای پێك���ەوە ژیانی‬ ‫ئای���ن و مەزهەبە جیاجیاكان���ە لە بازنەی‬ ‫بەڕێوەبردن���ی هەرێ���م ی���ان دەوڵەتێك���ی‬ ‫دیموكراس���یدا هەر لە قۆناغی پرۆسیس���ی‬ ‫پەیدابوونی عەلمانەیتدا ئەم زاراوەیە خۆی‬ ‫بە سیاستەوە لكاند كەزیاتر لەدوای كۆتایی‬ ‫هاتنی جەنگی ‪80‬ساڵەی ئاینی كاتۆلیك و‬ ‫پرۆتیستانتەكانەوە بوو كەدوو باڵی گەورەو‬ ‫مەزنی ناو ئاینی مەسیحین‪.‬‬ ‫نوێنەری فەرنس���ا بۆ نەهێش���تنی ئەو‬ ‫جەنگە رێكەوتن نامەیەكی ئیمزا كرد لەساڵی‬ ‫‪ ، 1646‬مەبەس���تی نوێنەری فەرنس���ا لەو‬ ‫رێكەوتن���ە ئەوەبوو كە عەلمانەیەت پەیڕەو‬ ‫بكرێت و دەس���ت بگیرێت بەسەر هەندێك‬ ‫لەوم���اڵ و موڵ���ك و س���امانە زۆرەی كە‬ ‫كەنیس���ە هەیبوو ئەم هەن���گاوەش بنەمای‬ ‫دژایەت���ی كردن���ی ئاین نەبو ی���ان لەوەوە‬ ‫هاتبێت كە پاشاو میرەكانی ئەو سەردەمە‬ ‫ڕقیان لە كەنیس���ە بوبێ���ت و باوەریان بە‬ ‫ئاینەكانی���ان نەبوبێ���ت ب���ە بێچەوان���ەوە‬ ‫گەڕانەوەی ئەو موڵك و سامانانە فاكتەری‬ ‫گرنگ و بە هێز بوون بۆ كەم كردنەوەی ئەو‬ ‫شەڕە خوێناویانەی كە لە نێوان ئاینەكاندا‬ ‫ڕویان دەدا بەم ش���ێوەیش دەس���تە واژەی‬ ‫(عەلمانیەت)سیاس���ەتی پێك���ەوە ژیان و‬ ‫تەس���اموحی دروس���ت كرد بەم پێیە مانا‬ ‫س���ەرەتاییەكانی عەلمانیەت مانایەك نیین‬ ‫دژ ب���ە ئای���ن و ئاین زاو هی���چ مەزهەبێك‬ ‫وە ب���ە پیچەوانەوە تەنه���ا جیاكردنەوەی‬ ‫ئاین ب���ووە لە دەس���ەاڵت و سیس���تەمی‬ ‫بەڕێوەبردن���ی دەوڵ���ەت ل���ەم حاڵەت���ەدا‬ ‫دەوڵەتیش هیچ دەس���ەاڵتێكی ئاینی نیەو‬ ‫دەس���ت تێوەردانی ئاینیش لەكاروبارەكانی‬ ‫خۆی���دا رەت دەكاتەوە‪.‬واتە بێ‌ الیەن بونی‬ ‫دەوڵەتیشە لە كاروبارە ئاینەكاندا هەروەك‬ ‫چۆن دەوڵەت و دەسەاڵت لەم سیستەمەدا‬ ‫ب���ە چاوێكی یەكس���ان س���ەیری ئاینەكان‬ ‫دەكەن و دژایەتیش���ی ناكەن تاهەڵوێستی‬ ‫ێ وەر بگیرێت لە الیكی ترەوە لەسیستەم‬ ‫ل‌‬ ‫و بەرێوەبردن���ی عەلمانیەت دا پرۆسیس���ی‬ ‫پ���ەروەردەی وواڵت رنگە رێگ���ە بەهەموو‬ ‫ه���زرو بۆچونێكی ئاینی ب���دات و بڕیاریش‬ ‫بدات كە ڕێگەنەدات هی���چ الیەنێكی ئاینی‬ ‫ئاینێكی تر برین���دار بكات وە ڕنگە هەموو‬ ‫ێ جیاوازی بە‬ ‫پڕوپاگەندەیەك���ی ئاینی ب��� ‌‬ ‫مەرجێك س���ەروەری ئاینێكی تر پێش���ێل‬ ‫نەكات لەدەروەی پرۆس���ەی پ���ەروەردەو‬ ‫بەخێو كردندا جێگای قبوڵ كردن بێت ‪.‬‬


‫خاوه‌ن ئیمتیاز‪ :‬رێکخراوی کارکردن لەپێناوی ئاشتی‬ ‫سه‌رنوسه‌ر‪ :‬حەسەن ئەحمەد موراد‬ ‫‪0770 145 36 17‬‬

‫رۆژنامه‌یه‌کی گشتی سەربەخۆیە‌‪ ،‬رێکخراوی کارکردن لەپێناوی ئاشتی‪ ،‬دووهەفتە جارێک دەریدەکات‬

‫‪workforpeace2005@yahoo.com‬‬

‫دیزاین‪:‬‬ ‫سوارە محەمەد‬

‫‪www.facebook.com/rojynwe‬‬

‫‪No. 21,‬‬ ‫‪Monday 16.10.2012‬‬ ‫‪Second Year‬‬ ‫‪rowjinwe@yahoo.com‬‬

‫ر‬ ‫ی‬ ‫ک‬ ‫ال‬ ‫م‬


rojynwe no.21