Page 1

‫‪Vacations‬‬ ‫العربية‬ ‫‪& travel‬‬

‫البريو‬ ‫يف املدينة‬ ‫الضائعة‬

‫مونت كارلو‬ ‫الرتف املطلق‬ ‫على الريفيريا الفرنسية‬

‫هونغ كونغ‬ ‫اختيار لنخبة من‬ ‫مطاعمها الـ‪ 60‬ألف‬

‫نيوزيلندا‬ ‫استكشاف‬ ‫الربية يف‬ ‫للحياة ّ‬ ‫بانتانال الربازيلية‬

‫جنوب أفريقيا‬ ‫سفاري من‬ ‫الدرجة األوىل‬

‫جولة على أكرث مناطقها‬ ‫شهرة وابتكارًا‬ ‫حياة امللوك‬ ‫على منت قطار‬ ‫«ماهاراجا إكسربس»‬

‫النمسا‪ ،‬بودابست‪ ،‬راجستان‪ ،‬كمبوديا‪ُ ،‬جزر جنوب احمليط الهادئ‪ ،‬لوس أجنلس‬


‫�أطايب ومناظر‬ ‫يف بوداب�ست‬ ‫يقول البع�ض � ّإن �سحر بوداب�ست يكمن يف هند�ستها املعمارية املهيبة‪ ،‬فيما‬ ‫املتعرج‪ ،‬ثاين �أطول نهر يف �أوروبا‪ ،‬والذي �أُ ّلفت حوله‬ ‫يع�شق �آخرون الدانوب‬ ‫ّ‬ ‫حلماماتها‬ ‫مقطوعات الفال�س والأ�شعار‪ّ � .‬أما �آخرون فق�صدوها‪ ،‬كالرومان‪ّ ،‬‬ ‫ال�شافية‪ّ � .‬أما �أنا؟ فق�صدتها للأكل‪.‬‬

‫–‪–34‬‬

‫الن�ص وال�صور‪� :‬أورليكي لومني‪ -‬ولفري‪Insight Vacations، Shutterstock-‬‬

‫بني ال�ض ّف َتني‬ ‫ق�سمي مدينة بوداب�ست‪.‬‬ ‫ي�صل «ج�رس ال�سال�سل» املهيب بني َ‬

‫–‪–35‬‬


‫�أطايب ومناظر‬ ‫يف بوداب�ست‬ ‫يقول البع�ض � ّإن �سحر بوداب�ست يكمن يف هند�ستها املعمارية املهيبة‪ ،‬فيما‬ ‫املتعرج‪ ،‬ثاين �أطول نهر يف �أوروبا‪ ،‬والذي �أُ ّلفت حوله‬ ‫يع�شق �آخرون الدانوب‬ ‫ّ‬ ‫حلماماتها‬ ‫مقطوعات الفال�س والأ�شعار‪ّ � .‬أما �آخرون فق�صدوها‪ ،‬كالرومان‪ّ ،‬‬ ‫ال�شافية‪ّ � .‬أما �أنا؟ فق�صدتها للأكل‪.‬‬

‫–‪–34‬‬

‫الن�ص وال�صور‪� :‬أورليكي لومني‪ -‬ولفري‪Insight Vacations، Shutterstock-‬‬

‫بني ال�ض ّف َتني‬ ‫ق�سمي مدينة بوداب�ست‪.‬‬ ‫ي�صل «ج�رس ال�سال�سل» املهيب بني َ‬

‫–‪–35‬‬


‫النم�سا‬ ‫فخامة من �رشقها �إىل غربها‬ ‫من عا�صمتها العريقة فيينا و�صوالً �إىل ُقراها الراب�ضة يف جبال الألب‪ ،‬تفي�ض‬ ‫النم�سا على ّزوارها ب�ضيافة وفخامة ال مثيل لها‪.‬‬

‫–‪–48‬‬

‫�إعداد‪ :‬جناة قعيق‪ -‬ال�صور‪ :‬هيئة ال�سياحة النم�ساوية و‪Shutterstock‬‬

‫تام‬ ‫�سكون ّ‬ ‫حديقة ‪ Ritsurin‬اخلاطفة للأنفا�س‬

‫–‪–49‬‬


‫النم�سا‬ ‫فخامة من �رشقها �إىل غربها‬ ‫من عا�صمتها العريقة فيينا و�صوالً �إىل ُقراها الراب�ضة يف جبال الألب‪ ،‬تفي�ض‬ ‫النم�سا على ّزوارها ب�ضيافة وفخامة ال مثيل لها‪.‬‬

‫–‪–48‬‬

‫�إعداد‪ :‬جناة قعيق‪ -‬ال�صور‪ :‬هيئة ال�سياحة النم�ساوية و‪Shutterstock‬‬

‫تام‬ ‫�سكون ّ‬ ‫حديقة ‪ Ritsurin‬اخلاطفة للأنفا�س‬

‫–‪–49‬‬


‫كمبوديا‬ ‫من دون زحمة ال� ّسياح‬ ‫مليون �شخ�ص يزورون كمبوديا كل عام‪ ،‬يف ما يلي ن�صائح‬ ‫بوجود �أكرث من‬ ‫يَ‬ ‫حول كيفية تفادي احل�شود على م�سار املعامل الدينية القدمية‪.‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬جو�سلني برايد‬

‫الأدغال موطنه‬ ‫املخب�أ يف الأدغال جزءاً من درب معامل «كوه كري»‬ ‫ي�ش ّكل «برا�سات برام»‬ ‫ّ‬ ‫–‪–56‬‬

‫–‪–57‬‬


‫كمبوديا‬ ‫من دون زحمة ال� ّسياح‬ ‫مليون �شخ�ص يزورون كمبوديا كل عام‪ ،‬يف ما يلي ن�صائح‬ ‫بوجود �أكرث من‬ ‫يَ‬ ‫حول كيفية تفادي احل�شود على م�سار املعامل الدينية القدمية‪.‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬جو�سلني برايد‬

‫الأدغال موطنه‬ ‫املخب�أ يف الأدغال جزءاً من درب معامل «كوه كري»‬ ‫ي�ش ّكل «برا�سات برام»‬ ‫ّ‬ ‫–‪–56‬‬

‫–‪–57‬‬


‫الربية‬ ‫ا�ستعرا�ض احلياة ّ‬ ‫يف بانتانال‬ ‫� ّإن منطقة بانتانال الربازيلية هي م�رسح ناب�ض باحلياة‬ ‫بوجود حيوانات ّبرية وك� ّأنها تخرج من عامل اخليال‪.‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬كيلي لين�ش‬

‫�أخ�رض �صارخ‬ ‫�إغوانة �صغرية خ�رضاء يف جوف �شجرة‪.‬‬ ‫–‪–84‬‬

‫–‪–85‬‬


‫الربية‬ ‫ا�ستعرا�ض احلياة ّ‬ ‫يف بانتانال‬ ‫� ّإن منطقة بانتانال الربازيلية هي م�رسح ناب�ض باحلياة‬ ‫بوجود حيوانات ّبرية وك� ّأنها تخرج من عامل اخليال‪.‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬كيلي لين�ش‬

‫�أخ�رض �صارخ‬ ‫�إغوانة �صغرية خ�رضاء يف جوف �شجرة‪.‬‬ ‫–‪–84‬‬

‫–‪–85‬‬


‫كل جديد‬ ‫يف لو�س �أجنل�س‬ ‫لو�س �أجنل�س هي مدينة ترف�ض‬ ‫تقدمه هذا العام‪.‬‬ ‫الرتابة بوجود املزيد مما ّ‬

‫ق‬

‫على �سطوح املدينة‬ ‫ال�شهية واملناظر الرائعة‪.‬‬ ‫يقدم امل�أكوالت‬ ‫مطعم ‪ EP & LP‬الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫–‪–112‬‬

‫الن�ص‪ :‬جويل ميلر‪ -‬ال�صور‪ :‬جويل ميلر والأماكن املذكورة‬

‫قال الكوميدي اال�سكتلندي بيلي كونويل‬ ‫مرة‪�« :‬أحب لو�س �أجنل�س‪ ،‬فهي تعيد‬ ‫ذات ّ‬ ‫ابتكار نف�سها كل يوم»‪ّ � .‬إن هذه الطاقة‬ ‫وهذه احلركة الدائمة وهذا الرف�ض لال�سرتاحة ما‬ ‫يجعل من لو�س �أجنل�س وجهة �سفر ج ّذابة حيث ال‬ ‫جمال للملل �أبداً‪ .‬يف حني ال يزال الذين يزورون‬ ‫يركزون على املواقع الكال�سيكية‬ ‫مرة ّ‬ ‫املدينة ل ّأول ّ‬ ‫وربا ال�شواطئ‪ ،‬هناك‬ ‫كهوليوود ومدن املالهي مّ‬ ‫الزوار الدائمني بوجود‬ ‫دائم ًا �شيء جديد ي�شغل ّ‬ ‫التجدد‪ ،‬ومتاحف ونقاط‬ ‫مطاعم وبارات دائمة‬ ‫ّ‬

‫جذب جديدة‪ ،‬وتركيز حديث على الأحياء التي‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫يتم ّتع ك ّل منها بطابعه وميزته‬ ‫ّ‬ ‫فعلى �سبيل املثال‪ ،‬هناك �شيء للجميع يف لو�س‬ ‫�أجنل�س‪� ،‬سواء كان �سحر «بفريل هيلز»‪� ،‬أو عزلة‬ ‫اله�ضاب‪� ،‬أو حلو العي�ش يف «�سانتا مونيكا»‪� ،‬أو‬ ‫االختالط الثقايف يف «كوريا تاون»‪� .‬إ ّنها �أبعد‬ ‫مما تكون عن «مدينة بال قلب» (كما ُتتهم غالب ًا)‪،‬‬ ‫فلو�س �أجنل�س هي مدينة بنب�ضات متعددة‪ .‬خذوا‬ ‫وقتكم ال�ستك�شافها والغو�ص �أكرث فيها و�ستبد�أون‬ ‫بوابة لوجهة‬ ‫بتقدير واقع � ّأن لو�س �أجنل�س لي�ست ّ‬

‫–‪–113‬‬


‫كل جديد‬ ‫يف لو�س �أجنل�س‬ ‫لو�س �أجنل�س هي مدينة ترف�ض‬ ‫تقدمه هذا العام‪.‬‬ ‫الرتابة بوجود املزيد مما ّ‬

‫ق‬

‫على �سطوح املدينة‬ ‫ال�شهية واملناظر الرائعة‪.‬‬ ‫يقدم امل�أكوالت‬ ‫مطعم ‪ EP & LP‬الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫–‪–112‬‬

‫الن�ص‪ :‬جويل ميلر‪ -‬ال�صور‪ :‬جويل ميلر والأماكن املذكورة‬

‫قال الكوميدي اال�سكتلندي بيلي كونويل‬ ‫مرة‪�« :‬أحب لو�س �أجنل�س‪ ،‬فهي تعيد‬ ‫ذات ّ‬ ‫ابتكار نف�سها كل يوم»‪ّ � .‬إن هذه الطاقة‬ ‫وهذه احلركة الدائمة وهذا الرف�ض لال�سرتاحة ما‬ ‫يجعل من لو�س �أجنل�س وجهة �سفر ج ّذابة حيث ال‬ ‫جمال للملل �أبداً‪ .‬يف حني ال يزال الذين يزورون‬ ‫يركزون على املواقع الكال�سيكية‬ ‫مرة ّ‬ ‫املدينة ل ّأول ّ‬ ‫وربا ال�شواطئ‪ ،‬هناك‬ ‫كهوليوود ومدن املالهي مّ‬ ‫الزوار الدائمني بوجود‬ ‫دائم ًا �شيء جديد ي�شغل ّ‬ ‫التجدد‪ ،‬ومتاحف ونقاط‬ ‫مطاعم وبارات دائمة‬ ‫ّ‬

‫جذب جديدة‪ ،‬وتركيز حديث على الأحياء التي‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫يتم ّتع ك ّل منها بطابعه وميزته‬ ‫ّ‬ ‫فعلى �سبيل املثال‪ ،‬هناك �شيء للجميع يف لو�س‬ ‫�أجنل�س‪� ،‬سواء كان �سحر «بفريل هيلز»‪� ،‬أو عزلة‬ ‫اله�ضاب‪� ،‬أو حلو العي�ش يف «�سانتا مونيكا»‪� ،‬أو‬ ‫االختالط الثقايف يف «كوريا تاون»‪� .‬إ ّنها �أبعد‬ ‫مما تكون عن «مدينة بال قلب» (كما ُتتهم غالب ًا)‪،‬‬ ‫فلو�س �أجنل�س هي مدينة بنب�ضات متعددة‪ .‬خذوا‬ ‫وقتكم ال�ستك�شافها والغو�ص �أكرث فيها و�ستبد�أون‬ ‫بوابة لوجهة‬ ‫بتقدير واقع � ّأن لو�س �أجنل�س لي�ست ّ‬

‫–‪–113‬‬


‫داخل نادي‬ ‫امللوك‬ ‫ي�ستك�شف قطار «ماهاراجا �إك�سرب�س» املعامل الدينية والق�صور املهيبة‬ ‫والقالع اجلبلية يف �شمايل الهند‪.‬‬

‫ب‬

‫مبهرجان من الأ�صوات والألوان‪ ،‬د�سنا‬ ‫للتو حتت‬ ‫على �سجادات حمراء ُفر�شت ّ‬ ‫املتوهجة يف‬ ‫�شم�س منت�صف ال�صباح‬ ‫ّ‬ ‫جايبور للم�شاركة بحفل ا�ستقبال دام �إىل ما ال‬ ‫نهاية‪ .‬راح راق�صون وعازفون ببدالت زرقاء‬ ‫براقة يدورون ويتمايلون على �أنغام‬ ‫وذهبية ّ‬ ‫املنظم بلحيته وبدلته‬ ‫املو�سيقى‪ ،‬يف حني كان‬ ‫ّ‬ ‫�صف‬ ‫الركاب �إىل‬ ‫الزهرية يقود ّ‬ ‫ثم نحو ّ‬ ‫ّ‬ ‫املن�صة‪ّ ،‬‬ ‫من احلافالت التي كانت بانتظارهم‪ ،‬وتليهم‬ ‫الفرقة املو�سيقية‪.‬‬ ‫كان يومنا ال ّأول على منت قطار «ماهاراجا‬ ‫�إك�سرب�س» املهيب‪� ،‬أحد �أكرث قطارات العامل كلف ًة‬ ‫(فاز بجائزة �أف�ضل قطار لل�سنة الرابعة على‬ ‫التوايل خالل حفل ‪World Trade Awards‬‬ ‫للعام ‪ ،)2015‬كما � ّأن رحلته ‪Indian Panorama‬‬ ‫متتد على �سبعة � ّأيام وتعرب يف بع�ض‬ ‫التي‬ ‫ّ‬

‫–‪–126‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬نك والتون‬

‫�أخ�رض ملوكي‬ ‫�صبي يجوب يف �صاالت ق�رص «بارا �إمامبارا»‪.‬‬

‫أهمها يف �شمال الهند‪ ،‬مبا فيها‬ ‫�أجمل املواقع و� ّ‬ ‫جايبور‪ ،‬و�أغرا‪ ،‬وفارانا�سي‪ .‬ولي�س الـ«ماهاراجا‬ ‫�إك�سرب�س» القطار ال ّأول الفاخر يف الهند‪� ،‬إلاّ �أ ّنه‬ ‫ويقدم طريقة ب�سيطة‬ ‫ُيعترب ب�شكل كبري الأف�ضل‬ ‫ّ‬ ‫لكن مرتفة ال�ستك�شاف الإرث الغني واملناظر‬ ‫اخلاطفة للأنفا�س يف هذه الوجهة املذهلة لكن‬ ‫ال�صعبة يف معظم الأحيان‪.‬‬ ‫�أعرتف �أ ّنني كنت مرتاب ًا بع�ض ال�شيء عندما‬ ‫ن�صح خرباء ال�سفر ‪ Lightfoot Travel‬بالقطار‬ ‫الفاخر الذي يعرب الهند‪� .‬إذ كنت قد زرت الهند‬ ‫كونته عن جتربة‬ ‫مرات ّ‬ ‫عدة وكان االنطباع الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫قطارات البالد بائ�سة �أكرث مما هي ملكية‪� .‬إلاّ‬ ‫حق‪ ،‬فقد منت‬ ‫� ّأن ‪ Lightfoot Travel‬كانوا على ّ‬ ‫ركاب القطار كالأطفال على منت الرحلة‬ ‫وباقي ّ‬ ‫حمطة‬ ‫امتدت على ‪ 260‬كلم من‬ ‫الليلية التي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ Safdarjung‬يف دلهي و�صو ًال عند الفجر �إىل‬

‫–‪–127‬‬


‫داخل نادي‬ ‫امللوك‬ ‫ي�ستك�شف قطار «ماهاراجا �إك�سرب�س» املعامل الدينية والق�صور املهيبة‬ ‫والقالع اجلبلية يف �شمايل الهند‪.‬‬

‫ب‬

‫مبهرجان من الأ�صوات والألوان‪ ،‬د�سنا‬ ‫للتو حتت‬ ‫على �سجادات حمراء ُفر�شت ّ‬ ‫املتوهجة يف‬ ‫�شم�س منت�صف ال�صباح‬ ‫ّ‬ ‫جايبور للم�شاركة بحفل ا�ستقبال دام �إىل ما ال‬ ‫نهاية‪ .‬راح راق�صون وعازفون ببدالت زرقاء‬ ‫براقة يدورون ويتمايلون على �أنغام‬ ‫وذهبية ّ‬ ‫املنظم بلحيته وبدلته‬ ‫املو�سيقى‪ ،‬يف حني كان‬ ‫ّ‬ ‫�صف‬ ‫الركاب �إىل‬ ‫الزهرية يقود ّ‬ ‫ثم نحو ّ‬ ‫ّ‬ ‫املن�صة‪ّ ،‬‬ ‫من احلافالت التي كانت بانتظارهم‪ ،‬وتليهم‬ ‫الفرقة املو�سيقية‪.‬‬ ‫كان يومنا ال ّأول على منت قطار «ماهاراجا‬ ‫�إك�سرب�س» املهيب‪� ،‬أحد �أكرث قطارات العامل كلف ًة‬ ‫(فاز بجائزة �أف�ضل قطار لل�سنة الرابعة على‬ ‫التوايل خالل حفل ‪World Trade Awards‬‬ ‫للعام ‪ ،)2015‬كما � ّأن رحلته ‪Indian Panorama‬‬ ‫متتد على �سبعة � ّأيام وتعرب يف بع�ض‬ ‫التي‬ ‫ّ‬

‫–‪–126‬‬

‫الن�ص وال�صور‪ :‬نك والتون‬

‫�أخ�رض ملوكي‬ ‫�صبي يجوب يف �صاالت ق�رص «بارا �إمامبارا»‪.‬‬

‫أهمها يف �شمال الهند‪ ،‬مبا فيها‬ ‫�أجمل املواقع و� ّ‬ ‫جايبور‪ ،‬و�أغرا‪ ،‬وفارانا�سي‪ .‬ولي�س الـ«ماهاراجا‬ ‫�إك�سرب�س» القطار ال ّأول الفاخر يف الهند‪� ،‬إلاّ �أ ّنه‬ ‫ويقدم طريقة ب�سيطة‬ ‫ُيعترب ب�شكل كبري الأف�ضل‬ ‫ّ‬ ‫لكن مرتفة ال�ستك�شاف الإرث الغني واملناظر‬ ‫اخلاطفة للأنفا�س يف هذه الوجهة املذهلة لكن‬ ‫ال�صعبة يف معظم الأحيان‪.‬‬ ‫�أعرتف �أ ّنني كنت مرتاب ًا بع�ض ال�شيء عندما‬ ‫ن�صح خرباء ال�سفر ‪ Lightfoot Travel‬بالقطار‬ ‫الفاخر الذي يعرب الهند‪� .‬إذ كنت قد زرت الهند‬ ‫كونته عن جتربة‬ ‫مرات ّ‬ ‫عدة وكان االنطباع الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫قطارات البالد بائ�سة �أكرث مما هي ملكية‪� .‬إلاّ‬ ‫حق‪ ،‬فقد منت‬ ‫� ّأن ‪ Lightfoot Travel‬كانوا على ّ‬ ‫ركاب القطار كالأطفال على منت الرحلة‬ ‫وباقي ّ‬ ‫حمطة‬ ‫امتدت على ‪ 260‬كلم من‬ ‫الليلية التي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ Safdarjung‬يف دلهي و�صو ًال عند الفجر �إىل‬

‫–‪–127‬‬

Profile for Lulua Publishing

مجلة Vacations and Travel العربية  

عدد شهر يوليو- أغسطس- سبتمبر عدد 17

مجلة Vacations and Travel العربية  

عدد شهر يوليو- أغسطس- سبتمبر عدد 17

Profile for rannouch
Advertisement