Page 1

‫العدد الثاني يونيو ‪3102‬‬

‫رسالة إخبارية الرباط ‪3102‬‬

‫ثالثة أسئلة للسيد خليفة أبابكر سال‬ ‫عمدة مدينة دكار‬ ‫رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية‬ ‫المتحدة اإلفريقية‬

‫ثالثة أسئلة‬

‫‪ .1‬تستضيف القارة اإلفريقية للمرة األولى بمدينة الرباط قمة منظمة المدن والحكومات‬ ‫المحلية المتحدة‪ ،‬ما رأيكم في ذلك؟‬ ‫أنا جد فخور بهذا االختيار الذي يشرف المملكة المغربية والتي ما فتئت تبرهن على االرتقاء‬ ‫بالجماعات المحلية من خالل دعم مستمر لتنمية الحركة البلدية اإلفريقية والعالمية وكذا في بناء‬ ‫مؤسساتها‪.‬‬ ‫إني أرى في تنظيم قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة فرصة سانحة للجماعات المحلية‬ ‫لتخطي تحديات األزمة العالمية ولتأكيد صوتها في انتعاش شامل ومستديم وتضامني لالقتصاد العالمي‬ ‫وفي تنظيم متعدد األطراف وكذا في تقوية مجتمع عالمي حقيقي‪.‬‬ ‫إن عقد هذه القمة بأرض إفريقية يعطي معنى إلفريقيا‪ ،‬فبعد أوروبا وأمريكا وآسيا حان وقت إفريقيا‬ ‫حيث توفر قارتنا حاليا لعالم يمر بأزمة هوامش مهمة لالستثمار العمومي والخاص منتجة اجتماعيا‬ ‫وذات مردود اقتصادي ومالي على المدى المتوسط والطويل‪ ،‬بمعنى أنها هوامش نمو مستديمة‪.‬‬ ‫كما توفر القارة مقومات هائلة في المجال الفالحي بما في ذلك أكبر أرض صالحة للزراعة في العالم‬ ‫لضمان تغذية حوالي ‪ 9‬مليارات نسمة مرتقبة في أفق ‪ .3101‬كما تحتوي إفريقيا على ثاني أكبر كتلة‬ ‫غابوية بالعالم "حوض الكونغو" جد ضرورية للتوازن المناخي باألرض‪.‬‬ ‫هذا ومع الزيادة المرتقبة للسكان في حدود ‪ 3‬مليار نسمة سنة ‪ 3101‬ستكون قارتنا موطنا لتجمع‬ ‫بشري هائل األكثر أهمية في العالم معظمه من فئة الشباب‪ ،‬على خالف ذلك ستميز شيخوخة الساكنة‬ ‫أغلب المناطق األخرى بالعالم‪.‬‬

‫‪1‬‬


‫لكن أريد أن أستحضر سببا آخر أكثر عاطفية يجعل إفريقيا مؤهلة الستضافة هذا المؤتمر الرابع لمنظمة‬ ‫المدن والحكومات المحلية المتحدة‪ ،‬ويرتبط هذا السبب بتاريخ اتحاد الحركة البلدية الدولية في وقت احتفالنا‬ ‫بالذكرى المئوية لتأسيسها‪ .‬وكما تعلمون مسبقا وبدون شك أن هذا االتحاد انبثق من اإلرادة المشتركة ألكبر‬ ‫منظمتين عالميتين للسلطات المحلية في ذلك الوقت‪ :‬االتحاد العالمي للسلطات المحلية واالتحاد الفدرالي‬ ‫العالمي للمدن المتحدة‪ ،‬لتأسيس منظمة عالمية قادرة على التعبير بصوت واحد على القضايا المتعلقة ليس فقط‬ ‫بالجماعات المحلية‪ ،‬ولكن بمجموع التحديات التي ينبغي لعالمنا مواجهتها‪ .‬وقد كانت مناقشات هذا التوحيد جد‬ ‫شاقة وطويلة لم يتم إنهاؤها إال مع مرور ما يقارب العشر سنوات‪ ،‬األمر الذي تطلب الجمع بين قيادتين‬ ‫إفريقيتين لكل واحدة من المنظمتين لوضع حد للعراقيل القائمة‪.‬‬ ‫وفي واقع األمر وبتدخل شخصي من السيد ماكس نكاندوي من دولة زامبيا رئيس االتحاد العالمي للسلطات‬ ‫المحلية وكذا السيد موس دابي ديانغ من دولة السنغال رئيس االتحاد الفدرالي العالمي للمدن المتحدة تم وضع‬ ‫حد لهذه المناقشات المتعلقة بتوحيد هاتين المنظمتين‪ .‬وبهذا تكون إفريقيا قد لعبت دورا مهما في توحيد‬ ‫الحركة البلدية العالمية إذن فمن الطبيعي ومن العدل أن ينعقد المؤتمر العالمي للسلطات المحلية والجهوية‬ ‫بالرباط وفي أرض إفريقية بالمغرب‪.‬‬

‫‪ .2‬ما رأيكم في نموذج الالمركزية بالمغرب؟‬ ‫لقد عرف المغرب في السنوات األخيرة تقدما ملموسا فيما يخص تنفيذ سياسة الالمركزية وبذلك يمكننا استلهام تجربته‬ ‫في هذا المجال وخاصة في مجال االرتقاء بالمدن والجماعات المحلية في ميدان البنية التحتية والتجهيز الحضري وكذا‬ ‫في ميدان تمويل الميزانيات الخاصة بالجماعات المحلية‪ ،‬ويخصص المغرب ما يقارب ‪ %21‬من منتوج الضريبة‬ ‫على القيمة المضافة لفائدة الجماعات المحلية وهو أمر الفت للنظر بالمقارنة مع المستويات المنخفضة من تحويالت‬ ‫الموارد المالية المخصصة للجماعات المحلية في معظم البلدان اإلفريقية‪ ،‬وبهذا تكون سياسات الالمركزية مرتبطة‬ ‫بالمسار التاريخي المتعلق بكل بلد‪ ،‬لذا يجب عدم االرتباط بفكرة النموذج أو الشكل الواجب إتباعه‪ ،‬لكن هذا ال يعني‬ ‫بالضرورة أننا ال نستطيع أن نتعلم من تجارب اآلخرين‪ .‬وباعتبارها منظمة توحد الجماعات المحلية‪ ،‬تعمل منظمة‬ ‫المدن والحكومات المحلية المتحدة على وجه التحديد على تعزيز تبادل الخبرات والتعلم المشترك والهدف األوحد من‬ ‫ذلك هو تحسين اإلطار المعيشي للساكنة حيث يعيشون‪.‬‬

‫‪ .3‬لقد تم انتخابكم كرئيس لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية فما هي‬ ‫أولوياتكم لهذه الوالية الجديدة؟‬ ‫أود في البداية أن أشكر االتحاد األفريقي للسلطات المحلية على الثقة التي منحوني إياها من خالل انتخابي لرئاسة‬ ‫منظمتنا اإلفريقية كما أود أن أذكر في هذا السياق على أن منظمتنا تدين لجميع أولئك الذين عملوا ويعملون دون هوادة‬ ‫لتقويتها وازدهارها وكذا إلبراز خدماتها المتعلقة بالجماعات المحلية اإلفريقية‪ .‬واسمحوا لي بهذه المناسبة أن أنوه‬ ‫وبشكل خاص بصاحب الجاللة الملك محمد السادس وبالمملكة المغربية و كذا عاصمتها الرباط التي تحتضن مقر‬ ‫منظماتنا‪ ،‬وفي هذا الصدد وقع المغرب ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية على اتفاقية إقامة تمنح‬ ‫منظمتنا إطارا دبلوماسيا مع عدة تسهيالت تيسر لنا طريقة إنجاز مهامنا‪ .‬هذا وتبقى رؤية منظمة المدن والحكومات‬ ‫المحلية المتحدة األفريقية هي بناء وحدة إفريقية مع المساهمة في تنميتها انطالقا من األساس‪.‬‬ ‫وبهذا فأنا أضع مساهمة الجماعات المحلية في توحيد القارة من بين أولويات واليتي المستمرة لثالث سنوات‪.‬ألجل هذا‬ ‫وبإيعاز من رئيس دولة السنغال السيد ماكاي سال تعمل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة إلى غاية نهاية‬ ‫واليتي على تبني ميثاق إفريقي للحكامة المحلية وكذا إنشاء مجلس عالي للسلطات المحلية داخل االتحاد اإلفريقي‪ ،‬كما‬ ‫تتعاون منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة على هذا الموضوع مع لجنة االتحاد اإلفريقي وكذا مع المؤتمر‬ ‫اإلفريقي لالمركزية والتنمية المحلية الذي يجمع الوزراء األفارقة المكلفون بالجماعات المحلية‪ ،‬كما أطمح على أن‬ ‫تكون منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية خالل نهاية واليتي الحالية بوابة الدخول إلى إفريقيا المحلية‪،‬‬ ‫المحررة من العقد والقادرة على تحقيق تنمية شاملة والمساهمة أكثر فأكثر في إنجاز تنمية مستدامة إلفريقيا و العاملة‬ ‫على توطيد السالم واالستقرار للقارة‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫هذا ومن المهم معرفة أن قمة دكار لمنظمة المدن‬ ‫والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية انعقدت في دجنبر‬ ‫‪ 3103‬تحت شعار "بناء أفريقيا انطالقا من أراضيها"‪،‬‬ ‫وقد عرف هذا األمر بداية تحقيقه من خالل إطالق دينامية‬ ‫في اتجاه بزوغ إفريقيا الشعوب من خالل إفريقيا الدول‪.‬‬ ‫وباختصار شديد لي اعتقاد قوي على أننا بحاجة ماسة للتأكد‬ ‫على أن الجماعات المحلية ستشكل نقطا للدعم لبناء جسور‬ ‫التعاون بين شعوب إفريقيا‪.‬‬ ‫أما األولوية التالية لواليتي فإنها ترتكز على إعطاء‬ ‫مضمون ملموس للمساهمة المقدمة من طرف الجماعات‬ ‫المحلية للتنمية بالقارة اإلفريقية ولخلق فرص العمل للشباب‬ ‫وكذا لتهيئ البنية التحتية االجتماعية واالقتصادية واألساسية‬ ‫وتحسين المستوى المعيشي للسكان‪ ،‬األمر الذي يفرض منح‬ ‫الجماعات المحلية قدرة هائلة للتدخل في التنمية االقتصادية‬ ‫المحلية‪ ،‬ألجل هذا يتعين أوال تطوير مستو ى المالية المحلية مع االعتماد كأولوية على الموارد الذاتية لجماعاتنا‬ ‫المحلية وببذل جهود إضافية لتحسين تعبئة اإليرادات وتخصيص المزيد من الموارد لالستثمار‪ .‬وبعد ذلك يتعين إيجاد‬ ‫مصادر أخرى لتمويل التنمية المحلية بما في ذلك تسهيل حصول الجماعات المحلية على القروض وكذا وصولها‬ ‫لألسواق المالية‪ ،‬وفي هذا اإلطار شرعت منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة في مناقشات مع البنك اإلفريقي‬ ‫للتنمية وبنوك التنمية على المستوى دون الجهوي‪ ،‬تهدف إلى تحسين طرق حصول الجماعات المحلية على القروض‬ ‫وكذا وصولها إلى األسواق المالية‪ .‬هذا وقد تم عقد جلسة خاصة وبتنظيم مشترك بين منظمة المدن والحكومات المحلية‬ ‫اإلفريقية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة والبنك اإلفريقي للتنمية خالل اجتماعات هذا األخير بمراكش‬ ‫خالل الفترة الممتدة من ‪ 32‬إلى ‪ 20‬مايو ‪ 3102‬لوضع وثيقة خاصة لتمويل الجماعات المحلية‪.‬‬ ‫أ ما فيما يتعلق بالمحور الرئيسي الثالث لواليتي الحالية‪ ،‬فهو احترافية اإلدارة المحلية بهدف االنخراط في الحكامة‬ ‫الجيدة والفعالة في قلب الخدمات العمومية المحلية‪ .‬وفي هذا الصدد أعلق اهتماما كبيرا على إنشاء أكاديمية إفريقية‬ ‫للجماعات المحلية والتي من المتوقع أن تبدأ أنشطتها في غضون سنة ‪. 3102‬‬ ‫وخالصة القول وفي خضم نظام عالمي يعود لستين سنة مصمم على عالقات مبنية بين دول قومية ذات سيادة‬ ‫ومرسوم بعالمات من التباطؤ‪ ،‬أصبح من الضروري وعلى نحو متزايد وضع الجماعات المحلية في قلب مشروع‬ ‫التعاون لخلق نظام عالمي جديد‪ .‬لكل هذه األسباب أعتقد أنه يتحتم علينا وبمعية كل من منظمة المدن والحكومات‬ ‫المحلية المتحدة و منظمات أخرى التفكير في مقترحات إلصالح النظام العالمي بهدف زيادة مكانة ودور الجماعات‬ ‫المحلية وغيرها من الجهات الفاعلة غير الحكومية في التعاون الدولي‪.‬‬

‫نقطة أساسية‬

‫نقطة أساسية‪ :‬تشريف إفريقيا من خالل المغرب‬

‫‪3‬‬


‫لقد تم انتخاب الرباط باإلجماع خالل المؤتمر العالمي بمكسيكو في نونبر ‪ 3101‬الحتضان أشغال الدورة الرابعة‬ ‫لمؤتمر المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة وللمرة األولى باسم إفريقيا‪ ،‬إن أهمية هذه التظاهرة العالمية‬ ‫تجعل منها فرصة سانحة للمملكة المغربية إلثبات ارتباطها الدائم بالقارة اإلفريقية‪ ،‬األمر الذي ما فتئت تعبر عنه‬ ‫بصراحة وفي كل المحافل الدولية‪ .‬هكذا تضع المملكة المغربية و لعدة سنوات القارة التي تنتمي إليها على رأس‬ ‫أولوياتها التنموية وفي قلب انشغاالتها الدبلوماسية‪.‬‬ ‫هذا وقد عبر صاحب الجاللة الملك محمد السادس خالل الزيارة الرسمية التي قام بها في مارس الماضي إلى كل من‬ ‫دولة السنغال و الكوط ديفوار والغابون‪ ،‬عن ثراء وقوة العالقات التي تجمع المغرب وإفريقيا و المستندة باألساس على‬ ‫روابط جغرافية وتاريخية ودينية ولغوية وثقافية واقتصادية‪.‬‬

‫هكذا يربط المغرب عالقات تعاون مع أكثر من أربعين بلدا‪.‬‬ ‫محددة بإطار قانوني يشمل ما يقارب ‪ 011‬اتفاق تعاون في‬ ‫مجاالت التنمية االقتصادية والتقنية واالجتماعية والثقافية‬ ‫واإلنسانية‪ ،‬مثل مكافحة الفقر والمرض والفالحة والزراعة‬ ‫الغذائية والصيد البحري والتربية والتعليم وتدبير المياه والري‬ ‫والبنية التحتية األساسية والتخطيط العمراني وتكنولوجيا‬ ‫المعلومات والتسيير المالي والمصرفي‪.‬‬

‫‪ ‬يوم إفريقيا بالمغرب‬

‫احتفل المغرب في ‪ 32‬مايو الماضي بيوم إفريقيا والذي صادف الذكرى الخمسينية إلنشاء منظمة الوحدة اإلفريقية‬ ‫حيث يعتبر المغرب من بين األعضاء المؤسسين لها‪ .‬وبهذه المناسبة تم تنظيم عدة مؤتمرات وكذا معرض للصور‬ ‫الفوتوغرافية كما تم افتتاح ساحة في قلب العاصمة أطلق عليها اسم "الوحدة اإلفريقية"‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫‪ ‬الرباط مقر منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية‪.‬‬ ‫تمثل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية كل الجماعات المحلية في مجموع أنحاء القارة اإلفريقية‪ ،‬و‬ ‫تضم هذه المنظمة أربعين جمعية وطنية للجماعات المحلية من جميع مناطق إفريقيا وكذا ‪ 3111‬مدينة بتعداد سكاني‬ ‫يبلغ ‪ 011.111‬نسمة‪ ،‬األمر الذي يعني أن منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية تمثل ما يقارب ‪201‬‬ ‫مليون مواطن إفريقي‪.‬‬

‫وباعتبارها عضوا مؤسسا للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة فهي الفرع الجهوي لهذه المنظمة‬ ‫بإفريقيا‪ .‬هذا ومنذ ‪ 3112‬تمت إقامة موقعها الرئيسي بالرباط حيث تتمتع بنظام دبلوماسي باعتبارها منظمة دولية‬ ‫تخص األفارقة‪ .‬ويتم تعيين أعضاء الرئاسة من قبل المجلس الخاص باألفارقة من بين أعضاء اللجنة التنفيذية‪ ،‬التي‬ ‫تترأس المناطق ذات المستوى دون الجهوي‪ ،‬وهي إفريقيا الشمالية وإفريقيا الغربية وإفريقيا الشرقية وإفريقيا الوسطى‬ ‫وإفريقيا الجنوبية ويعين الرئيس من طرف مجلس عموم إفريقيا من بين أعضاء مجلس الرئاسة لمدة سنة واحدة قابلة‬ ‫للتجديد‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫المغرب ضيف شرف القمة السادسة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية بداكار‬

‫لقد شارك المغرب بوفد يضم أكثر من ‪ 211‬شخص برئاسة السيد محند العنصر وزير الداخلية وبمشاركة السيد فتح‬ ‫هللا والعلو رئيس الجماعة الحضرية للرباط و رئيس جمعية الرباط ‪ ،3102‬في مؤتمر منظمة المدن والحكومات‬ ‫المحلية المتحدة اإلفريقية المنعقد بداكار في الفترة الممتدة من ‪ 12‬إلى ‪ 12‬دجنبر ‪ ،3103‬تحت شعار "بناء إفريقيا من‬ ‫أراضيها‪ :‬أي تحديات للجماعات المحلية؟" وإلى جانب ما يقارب ‪ 0111‬شخص من خمسين بلدا نصفهم من المنتخبين‬ ‫األفارقة‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة سجل المغرب تواجده بإقامة جناح ذو نطاق واسع وجد حيوي داخل معرض منظمة المدن والحكومات‬ ‫المحلية المتحدة اإلفريقية‪ ،‬حيث نظم عدة لقاءات خصصت باألساس لتقديم التجربة المغربية وإصالحاتها األخيرة في‬ ‫مجال الحكامة والتدبير العمومي المحلي وخاصة في ميادين الجهوية المتقدمة والتعاون الالمركزي وفي مجال تقوية‬ ‫مؤهالت المنتخبين وكذا االرتقاء بوضعية المرأة المنتخبة إلخ‪.‬‬ ‫ولالطالع على اإلعالن الختامي للنسخة السادسة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة األفريقية ‪.‬‬ ‫‪http://www.africites.org/an/communication/actualites/final-declaration-africities-summit‬‬

‫‪5‬‬


‫‪ ‬الجماعات المحلية المغربية في قلب التعاون جنوب جنوب‬ ‫نظمت الجمعية المغربية للمدن االيكولوجية في شهر أبريل المنصرم‪ ،‬الرحلة الدراسية األولى للمملكة المغربية لفائدة‬ ‫كبار مسئولي الحكومة الكامرونية وعمداء جماعاتها‪ .‬يترأسهم السيد جيل دوري ندو نغو الوزير المنتدب لدى وزير‬ ‫اإلدارة الترابية والالمركزية المكلف بالجماعات الترابية الالمركزية‪ ،‬كما ضم هذا الوفد العديد من مندوبي حكومات‬ ‫الجماعات الحضرية وكذا العشرات من عمداء الجماعات الكامرونية‪ .‬ودامت هذه الرحلة ‪ 01‬أيام تم خاللها زيارة عدة‬ ‫مدن مغربية هي ‪ :‬الرباط والدار البيضاء و العيون و السمارة وخنيفرة وكلميم وسيدي إيفني وتيزنيت وأكادير‬ ‫والقنيطرة‪ ،‬وذلك بهدف اإلطالع على التجربة المغربية في مجال الالمركزية وكذا تجربة الجماعات المحلية في ميدان‬ ‫تدبير الشؤون المحلية‪.‬‬ ‫هذا وقد قامت الجمعية المغربية للمدن اإليكولوجية بوضع وتهيئ الظروف الضرورية لتبادل التعاون بين الجماعات‬ ‫األعضاء بها والعديد من الجماعات الكامرونية إلنشاء شراكة في المستقبل‪ .‬في المقابل ستعمل الجمعية الكامرونية‬ ‫للمدن االيكولوجية (‪ )ACEV‬في يوليوز المقبل‪ ،‬على استضافة بعثة مغربية مؤلفة من بعض الوالة والعمال وكذا‬ ‫بعض رؤساء الجماعات الترابية وعمداء كليات و رؤساء شركات‪.‬‬ ‫وبشكل عام فإن المشاركة المغربية بإفريقيا تطورت بشكل متميز وقوي على المستوى المحلي السيما عن طريق‬ ‫التعاون الالمركزي‪ ،‬حيث تم عقد ‪ 02‬اتفاقية توأمة وكذا ‪ 00‬اتفاقات تعاون المركزي توحد وتجمع جماعات ترابية‬ ‫مغربية بأخواتها اإلفريقية‪.‬‬ ‫وتجدر اإلشارة في هذا الشأن إلى أنه قد تم التوقيع بين مدن مراكش ومرسيليا وداكار على بروتوكول شراكة وتعاون‬ ‫يتمحور حول المجاالت ذات األولوية من قبيل الثقافة والسياحة وتأهيل القدرات والتنمية االقتصادية المحلية المؤدية‬ ‫إلى مشاريع ينبغي أن تحصل على دعم من طرف الوكالة الفرنسية للتنمية وكذا الرابطة الدولية للعمداء الفرانكفونيين‪.‬‬ ‫األمر الذي يوضح بجالء المشاركة الفعالة للجماعات الترابية المغربية في مجال التعاون جنوب جنوب‪.‬‬ ‫‪ ‬يستقبل المغرب البلدان اإلفريقية في طور النمو‬ ‫استضافت مدينة مراكش أشغال االجتماعات السنوية لبنك التنمية اإلفريقي في الفترة الممتدة من ‪ 32‬إلى ‪ 20‬مايو‬ ‫المنصرم‪ ،‬بحضور رئيس دولة السنغال السيد ماكي سال ورئيس دولة الغابون علي بانغو وبمشاركة ما يقارب ‪0111‬‬ ‫مشارك‪ ،‬من بينهم وزراء ومحافظين أفارقة للبنك المركزي‪ ،‬ومسئولي المؤسسات المالية الدولية وكذا مسئولي وكاالت‬ ‫التنمية الدولية ورؤساء المجموعات الصناعية الخاصة‪ ،‬وممثلي المجتمع المدني الذين شاركوا في العديد من اللقاءات‬ ‫واالجتماعات المتعددة حول موضوع "التحول الهيكلي في إفريقيا"‪.‬‬

‫أخبار موجزة‬

‫أخبار موجزة‬ ‫‪ ‬المؤتمر األول لرؤساء المجالس الجماعية بالصخيرات‬ ‫انعقد بقصر المؤتمرات بالصخيرات يوم االثنين ‪ 32‬مايو ‪ 3102‬المؤتمر الوطني األول لرؤساء مجالس الجماعات‬ ‫تحت شعار "مشاركة الجماعات المغربية في أشغال القمة العالمية للسلطات المحلية والجهوية ‪ :‬أية آفاق لمسلسل‬ ‫الالمركزية على ضوء الدستور الجديد"‪ ،‬وذلك تحت رئاسة السيد محمد ساجد رئيس الجماعة الحضرية للدارالبيضاء‪،‬‬ ‫وبحضور السيد محند العنصر وزير الداخلية وكذا السيد محمد أوزين وزير الشباب والرياضة وبمشاركة ‪ 203‬رئيس‬ ‫جماعة حضرية وقروية‪ ،‬كل هذا في إطار عقد الجمع التأسيسي المتعلق ب"الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات "‬ ‫وكذا تقييم وتتبع حصيلة االستعدادات المتعلقة باستضافة مدينة الرباط في أكتوبر المقبل ألشغال الدورة الرابعة لمنظمة‬ ‫المدن والحكومات المحلية المتحدة‪ .‬وفي هذا السياق تم تنظيم أشغال الجمع التأسيسي للجمعية المغربية لرؤساء مجالس‬ ‫الجماعات حيث تمت المصادقة من خالله على القانون األساسي للجمعية هذا مع ضمان التمثيل التلقائي للنساء داخل‬ ‫المجلس اإلداري‪ ،‬كما تم انتخاب أعضاء المجلس اإلداري الذين سيعملون في المستقبل على انتخاب رئيس لهذه‬ ‫الجمعية وكذا مجلسها التنفيذي‪.‬‬ ‫‪6‬‬


‫وستمثل هذه الجمعية حسب رأي وزير الداخلية‪ ،‬آلية جديدة ستساهم حتما إلى جانب نظيراتها األخرى في تنشيط العمل‬ ‫الجماعي المشترك وتعزيز آليات التضامن والتعاون بين الفاعلين المحليين‪.‬‬ ‫‪ ‬مشاركة وفد من المغرب في الدورة السادسة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة المدن العربية‪.‬‬ ‫شارك وفد مغربي كبير في الفترة الممتدة من ‪ 02‬إلى ‪ 01‬مايو الماضي‬ ‫في الدورة السادسة عشرة من المؤتمر العام لمنظمة المدن العربية‬ ‫المنعقد في مدينة الدوحة بدولة قطر تحت شعار "المدن وتحديات التنمية‬ ‫المستدامة"‪ .‬وقد ترأس السيد فتح هللا والعلو رئيس الجماعة الحضرية‬ ‫للرباط هذا الوفد الذي ضم ‪ 02‬رئيس جماعة وممثلين عن وزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬حيث ألقى كلمة في حفل االفتتاح باعتباره مؤتمِر رئيس‪ ،‬كما ذكر خالل تدخله في هذه المناسبة بالتوصيات‬ ‫التي تم التوصل إليها بالدوحة والتي نصت على إنشاء شبكة من المدن لتعزيز التنمية البيئية وكذا بمبادرة منظمة المدن‬ ‫العربية إلنشاء شبكة من المدن العربية المدرجة من قبل اليونسكو في التراث العالمي للبشرية‪.‬‬ ‫وقد أعجب العديد من المشاركين في هذا المؤتمر بالجناح المغربي الذي يقدم قمة الرباط‬ ‫‪ 3102‬وكذا معرض الرباط إكسبو‪ .‬هكذا أعربت بعض المدن القطرية عن اهتمامها بإقامة‬ ‫شراكات وتعاون مع المدن المغربية مثل مدينة العرائش‪ .‬كما تم التأكيد خالل هذا الملتقى على‬ ‫أن مدينة الرباط تعد مدينة خضراء بالنظر إلى نسبة المساحات الخضراء المخصصة لكل‬ ‫مواطن (‪ 31‬مترا مربعا‪/‬لكل مواطن) وبذلك تم االعتراف لها بصفة عضو في مجلس المدن العربية البيئية‪.‬‬ ‫هذا وقد تم اتخاذ عدة قرارات أخرى خالل هذا المؤتمر من قبيل‪:‬‬ ‫‬‫‪-‬‬

‫إعادة انتخاب السيد عبد العزيز يوسف العدساني كأمين عام للمنظمة و باإلجماع للدورتين القادمتين‪.‬‬ ‫اختيار مدينة قسطنطينة الجزائرية الحتضان المؤتمر العام السابع عشر للمنظمة و المزمع عقده سنة‬ ‫‪.3101‬‬

‫اعتماد إعالن الدوحة ‪ 3102‬استجابة لتطلعات المدينة العربية الطامحة من خالل تنميتها المحلية لوضع نفسها كفاعل‬ ‫استراتيجي في التنمية المستدامة وبالحضور النشيط والدائم في المنتديات الجهوية والدولية‪ .‬كما يشكل هذا اإلعالن نداء‬ ‫للمؤسسات المالية العربية وكذا المستثمرين والجهات المانحة الدولية لتشجيعهم على التدخل لصالح المدن والمناطق‬ ‫القروية في مجال التنمية المحلية‪.‬‬ ‫‪ ‬بمناسبة االجتماعات السنوية للبنك اإلفريقي للتنمية في مراكش‪ ،‬تم عقد اجتماع بين المجلس التنفيذي‬ ‫لجمعية الرباط ‪ 3102‬واألمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية‪ ،‬بهدف تحديد‬ ‫إستراتيجية لتعبئة وزراء القارة وعمداء المدن الكبرى اإلفريقية لهذا الحدث الكبير الذي ستحتضنه مدينة‬ ‫الرباط ولتكملة الدعوات الرسمية وأنشطة االتصاالت المستهدفة‪ ،‬تم االتفاق على عقد مائدة مستديرة على‬ ‫هامش المؤتمر‪ ،‬لعمداء كبريات المدن اإلفريقية‪ ،‬لمناقشة مواضيع تهم القارة‪ .‬وقد تم تنظيم هذا االجتماع من‬ ‫قبل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة اإلفريقية‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫‪ ‬استضافت مدينة ساو باولو البرازيلية قمة المدن الجديدة ‪ ،2113‬وقد تم تنظيم هذا الملتقى من طرف‬ ‫مؤسسة المدن الجديدة تحت شعار "مدينة اإلنسان" التي تضع الفرد والمجتمع في قلب النقاشات الدائرة حول‬ ‫مدينة اليوم والغد‪ .‬هذا وقد تم تناول هذا الموضوع من خمس زوايا هي‪ :‬البناء واالحتواء والمشاركة والقيادة‬ ‫ولعب األدوار‪.‬‬ ‫‪ ‬التوقيع على الطور الثاني من االتفاق حول المساعدة التقنية لبرنامج تطوير إمدادات الماء الصالح للشرب‬ ‫والصرف الصحي القروي‪ ،‬بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالمغرب ومنظمة األمم‬ ‫المتحدة لألغذية والزراعة‪.‬‬ ‫‪ ‬انتخاب السيد عبد اللطيف ميراوي رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش‪ ،‬على رأس الوكالة الجامعية‬ ‫للفرانكفونية خالل جمعها العام‪ ،‬للفترة الممتدة بين سنتي ‪ 3102‬و‪.3102‬‬ ‫‪ ‬انعقد مؤخرا بمدينة بودابست الرومانية المؤتمر السنوي للمدن الذكية والمجتمعات‪ ،‬وقد ضم هذا المؤتمر‬ ‫مختلف الجهات الفاعلة المعنية بتطوير المدن الذكية‪ ،‬وذلك بهدف تشجيع مقاربات جديدة ومتكاملة بشأن‬ ‫قضايا الطاقة والنقل بالمدن‪ ،‬وبهذه المناسبة تم اإلعالن عن إنشاء مجموعة عمل جديدة مخصصة باألساس‬ ‫لتكنولوجيا المعلومات واالتصاالت بالمدن الذكية‪.‬‬ ‫‪ ‬بالمغرب قدم السيد إسماعيل العلوي‪ ،‬رئيس المجلس الجديد للحوار الوطني حول المجتمع المدني وأدواره‬ ‫الدستورية الجديدة‪ ،‬إستراتيجيته الهادفة‪ ،‬القتراح األسس التشريعية المتعلقة بتفعيل المواد التي خصصها‬ ‫الدستور للمجتمع المدني‪ ،‬و لتعميق النقاش حول الحياة الجمعوية على مستوى الحريات والحقوق‬ ‫والمسؤوليات والحكامة‪ .‬وتحقيقا لهذه الغاية سيتم تنظيم ندوات جهوية للتشاور وجلسات لالستماع مع عقد‬ ‫ندوة دولية عالمية للمغاربة المقيمين بالخارج وأخرى وطنية بغية استقبال مذكرات اقتراحية بهذا الخصوص‪،‬‬ ‫وستستمر هذه األشغال إلى غاية مارس ‪ 3102‬تاريخ اإلعالن عن حصيلة هذا الحوار الوطني‪ .‬وفي نفس‬ ‫السياق تشير اإلحصاءات على أن المغرب يضم ما يقرب عن ‪ 91.111‬جمعية‪ ،‬تعرف خطا تصاعديا‬ ‫مستمرا في عدد إحداثها بمعدل يصل إلى ‪ %01‬سنويا‪.‬‬ ‫‪ ‬قامت المفوضية األوروبية بإقرار وثيقة سياسية تحت عنوان " منح المزيد من االستقالل للسلطات المحلية‬ ‫بالبلدان الشريكة لالتحاد األوروبي‪ ،‬بغية الوصول إلى حكامة جيدة ونتائج ملموسة في مجال التنمية "‪ .‬تم‬ ‫التشديد من خاللها على أهمية السلطات المحلية بوصفها فاعال أساسيا في مجال التنمية‪ ،‬مع تقديم مقاربة‬ ‫جديدة لالتحاد األوروبي تهدف إلى"تعزيز استقاللية سياسية كبيرة من الناحية اإلدارية والمالية للسلطات‬ ‫المحلية من خالل إصالحات تقوم على الالمركزية وتطوير القدرات والمؤسسات"‪.‬‬ ‫‪http://ec.europa.eu/europeaid/what/civil‬‬‫‪society/documents/com_2013_280_local_authorities_in_partner_countries_fr.pdf‬‬

‫‪ ‬ستتوفر مدينة فاس على لوحة قيادة حضرية‪ ،‬وذلك بدعم من البنك اإلفريقي للتنمية وشركة مايكروسوفت‪،‬‬ ‫وتضم هذه اللوحة كل مؤشرات األداء‪ ،‬مثل مؤشر الصحة والتعليم والكثافة السكانية أو الصرف الصحي‪.‬‬ ‫وستكون هذه المنصة الرقمية المساعدة على اتخاذ القرار في التخطيط والتنفيذ والتآزر القطاعي وتتبع‬ ‫المشاريع‪ ،‬األولى من نوعها في إفريقيا‪.‬‬ ‫‪ ‬انطالق التحالف األورو أمريكو التيني للتعاون فيما بين المدن والذي تم تسميته ب "آل‪-‬آل"‪ ،‬ويروم مشروع‬ ‫التعاون هذا و المدعوم من االتحاد األوروبي بمبلغ يصل إلى ‪ 00‬مليون أورو‪ ،‬والذي تتداخل فيه كل من‬ ‫مدن مكسيكو وكيتو وليما وميدلين ومرون وبيلوأوريزون ومنتفيديو وكذا الصندوق األندلسي للبلديات‬ ‫للتضامن الدولي ومنظمة المدن المتحدة الفرنسية‪ ،‬ثالث أهداف محددة هي‪:‬‬ ‫ تقوية المؤهالت القانونية والمؤسساتية للمدن من أجل العمل داخل شبكة منسقة‪.‬‬‫‪ -‬دعم وضع خطط إستراتيجية و تشاركية طويلة األمد بهدف بلوغ العالمية‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫‪-‬‬

‫مواكبة مشاريع التعاون المحددة في ثالث مجاالت ذات أولوية وهي‪ :‬االستمرارية واإلدماج‬ ‫االجتماعي وجاذبية المناطق‪.‬‬

‫‪ ‬سيحصل اتحاد المدن المتوسطية باعتباره جمعية تضم المنتخبين المحليين الفرنسيين‪ ،‬على نظام استشاري‬ ‫لدى المجلس االقتصادي واالجتماعي لألمم المتحدة‪ ،‬والذي يعد من بين خمس هيئات بهذه المنظمة‪ ،‬وذلك‬ ‫ابتداء من شهر يوليوز المقبل لمدة تمتد ألربع سنوات‪.‬‬

‫مذكرة‬ ‫‪ 1‬و‪ 2‬يوليوز‬

‫باريس‬

‫النسخة الرابعة لمنتدى الحركة العالمية للجماعات الجمع العام للمدن المتحدة الفرنسية‪.‬‬

‫‪ 2‬و‪ 5‬يوليوز‬

‫المؤتمر الدولي الثالث عشر للمالحظ الدولي للديموقراطية التشاركية‪.‬‬

‫كاسكاي‬ ‫‪ 25‬و‪ 22‬سبتمبر‬

‫المدن االيكولوجية النسخة العاشرة للقمة العالمية للمدن المستديمة‪.‬‬

‫نانت‬ ‫جمعية الرباط ‪2113‬‬ ‫عمارة هايتك‪ ،‬الطابق الخامس ‪ -‬شارع النخيل‪ ،‬حي الرياض ‪ -‬الرباط‬

‫وبغاية كل سؤال أو مالحظة أو اقتراح متعلق بهذا اإلصدار‪ ،‬أو بمحتوى‬

‫الهاتف‪+212537207207 :‬‬

‫الموقع أو بقمة الرباط ‪contact@rabat2013.com 3102‬‬

‫الفاكس‪+ 303022211020 :‬‬

‫وللمزيد من المعلومات المتعلقة بمعرض الرباط‪،‬‬

‫الموقع‪www.rabat2013.com :‬‬

‫‪Irena.Bardinet@mci-group.com‬‬

‫‪9‬‬

Newsletter n°2 arabe (juin 2013)