Issuu on Google+


‫القوائم المالية المدققة‬


‫مجلس األمناء‬

‫هيئة المديرين‬

‫عبد المحسن القطان ‪ -‬رئيس ًا‬

‫زياد خلف املدير التنفيذي‬ ‫محمود أبو هشهش مدير برنامج الثقافة والفنون‬ ‫وسيم الكردي مدير مركز القطان للبحث والتطوير التربوي‬ ‫ريم أبو جبر مديرة مركز القطان للطفل‬ ‫بشار ادكيدك املدير املالي‬ ‫نداء طويل ديسي مديرة اإلعالم وتنمية املوارد‬

‫ليلى القطان‬ ‫نجوى القطان‬ ‫لينا القطان‬ ‫ناديا حجاب‬ ‫عمر القطان ‪ -‬أمني‬

‫السر‬

‫لالتصال‬ ‫فلسطين‬

‫ص‪.‬ب ‪ 2276‬رام الله‬ ‫هاتف‪+970 2 2960544 :‬‬ ‫فاكس‪+970 2 2984886 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪:‬‬

‫‪info@qattanfoundation.org‬‬

‫المملكة المتحدة‬ ‫‪Tower House, 226 Cromwell road‬‬ ‫‪London SW5 0SW‬‬ ‫‪United Kingdom‬‬ ‫هاتف‪+ 44 )0( 207 3709990 :‬‬

‫فاكس‪+ 44 )0( 207 3701606 :‬‬

‫البريد اإللكتروني‪:‬‬

‫‪info@uk.qattanfoundation.org‬‬ ‫‪info@mosaicrooms.org‬‬

‫الصفحة اإللكترونية‪:‬‬

‫‪www.qattanfoundation.org‬‬

‫مؤسسة عبد احملسن القطان مؤسسة خيرية مسجلة في اململكة املتحدة حتت رقم ‪ ،1029450‬وفي فلسطني حتت رقم ‪.QR-0035-F‬‬

‫‪32‬‬


‫من عرض فقاعات صابون‬ ‫عمالقة في مركز القطان للطفل‬

‫المكتبة والخدمات الفنية في أرقام‬ ‫عدد المشتركين‪/‬ات منذ االفتتاح‪ :‬‬

‫‪24,563‬‬

‫اشتراكات سارية المفعول‪ :‬‬ ‫ً‬ ‫خارجيا‪ :‬‬ ‫عدد المواد المعارة‬

‫‪12,860‬‬ ‫‪56,268‬‬

‫عدد مواد المطالعة الداخلية‪ :‬‬

‫‪161,002‬‬

‫نسبة اإلناث من المستعيرين‪ :‬‬

‫‪%59‬‬

‫نسبة الذكور من المستعيرين‪ :‬‬

‫‪%41‬‬

‫عدد الرواد‪ :‬‬

‫‪49,927‬‬

‫عدد حركات استخدام الحاسوب‪ :‬‬

‫‪4,614‬‬

‫إجمالي المواد المكتبية‪ :‬‬

‫‪111,851‬‬

‫‪31‬‬


‫"مهرجان العلوم الفلسطيني الثاني"‪:‬‬

‫للسنة الثانية على التوالي‪ ،‬وبالشراكة مع القنصلية الفرنسية‬ ‫العامة في القدس‪ /‬شبكة املراكز الثقافية الفرنسية‪ ،‬وجامعة‬ ‫األزهر‪ ،‬واحتاد جلان الرعاية الصحية‪ ،‬ومؤسسة تامر للتعليم‬ ‫املجتمعي‪ ،‬قدم املركز فعاليات علمية تفاعلية وجذابة من خالل‬ ‫زوايا متعددة‪ ،‬كزاوية االستكشاف عبر مصنع العلوم‪ ،‬وزاوية‬ ‫ساحر العلوم‪ ،‬واختراعات عبر الزمن‪ ،‬واألفالم ثالثية األبعاد‪،‬‬ ‫وألعاب التفكير والتشكيل‪ ،‬استهدفت ما يزيد على ‪2400‬‬ ‫طفل‪/‬ة من طلبة املدارس وز ّوار املركز‪.‬‬ ‫فعاليات "أنشطة وبرامج" مع مؤسسات شريكة‪:‬‬

‫استمر املركز في دعم شراكاته احمللية ومساهماته املجتمعية‪،‬‬ ‫من خالل التعاون مع العديد من املؤسسات احمللية‪ .‬فقد‬ ‫شارك املركز مبوظفيه وأطفاله واألهالي في موسم قطف‬ ‫الزيتون حتت شعار "سنظل في الزيتون خضرته"‪ ،‬إلى جانب‬ ‫تقدمي فعاليات مرتبطة باملوسم‪ ،‬منها صناعة الصابون‪ ،‬وألعاب‬ ‫شعبية مرتبطة مبوسم الزيتون‪ ،‬وصناعة الزيتون‪ ،‬وأنشطة‬ ‫القصة والدراما‪.‬‬ ‫ونفذ املركز‪ ،‬بالتعاون مع "مركز إبداع املعلم"‪ ،‬برنامج ًا بعنوان‬ ‫"القصة الكبيرة"‪ ،‬الذي سلَّط الضوء على قصص نساء متيزن‬ ‫بالتعليم على مدى التاريخ رغم الضغوطات احمليطة‪ ،‬حيث مت‬ ‫بعد البحث وجمع املعلومات عن ‪ 150‬من النساء العربيات‬ ‫الرائدات من مختلف العصور‪ ،‬عرضها لر ّواد املركز‪ ،‬وصاحب‬ ‫ذلك العديد من الفعاليات املتنوعة‪.‬‬ ‫وبالشراكة مع "املبادرة الشبابية للدفاع عن قضية األسرى"‪ ،‬مت‬ ‫تنفيذ يوم مفتوح ملناسبة يوم الطفل الفلسطيني‪ .‬وبالتعاون مع‬ ‫معهد غوتة األملاني‪ ،‬مت تنفيذ ورشة عمل مع األطفال حول قصة‬ ‫(‪ ،)All his Little Ducks‬صاحبها تنفيذ بعض األنشطة الدرامية‬ ‫ورواية القصة لألطفال‪.‬‬ ‫وبالتعاون مع "جمعية السينمائيني الفلسطينيني الشباب"‪،‬‬ ‫استضاف املركز جزء ًا من "مهرجان سينما الشباب الدولي‪،‬‬ ‫حيث مت عرض ‪ 9‬أفالم فلسطينية حضرها ‪ 200‬من الفنانني‬ ‫والكتاب واملثقفني الشباب واملهتمني‪ .‬ومت العمل مع مجموعة‬ ‫من أطفال وأهالي جمعية أرض اإلنسان‪ ،‬على تنفيذ أنشطة‬ ‫ثقافية متنوعة لهم‪ ،‬استفاد منها ‪ 520‬مستفيد ًا‪/‬ة‪ .‬وبالشراكة‬ ‫مع مؤسسة أنيرا‪ ،‬مت تنفيذ برنامج تدريبي بعنوان األبوة‬ ‫‪30‬‬

‫(‪Positive Parenting‬‬

‫واألمومة اإليجابية واستراتيجيات القراءة‬ ‫‪ )& Reading Strategies‬مع ناشطني مجتمعيني ومربيات‬ ‫أطفال‪ ،‬تناول مواضيع حول التربية اإليجابية‪ ،‬وإستراتيجيات‬ ‫القراءة‪ ،‬وثقافة األسرة‪ ،‬ومنظومة عباءة اخلبير‪ ،‬إحدى‬ ‫التوجهات التربوية في الدراما‪ .‬كما قام املركز‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫اليونيسيف‪ ،‬ومصلحة مياه بلديات الساحل‪ ،‬ومؤسسة الضمير‪،‬‬ ‫بتنفيذ أنشطة مختلفة ملناسبة يوم املياه العاملي‪ ،‬بحضور عدد‬ ‫من أطفال املدارس‪ ،‬كما قامت "مدرسة غزة للموسيقى" بتنفيذ‬ ‫لقاءات عدة مع املركز حول املوسيقى التفاعلية والعروض الفنية‬ ‫والغنائية‪.‬‬ ‫حملت أنشطة األطفال واألندية عدد ًا من الشعارات (أزهار‬ ‫نيسان‪ ،‬صغار في مهن الكبار‪ ،‬كان يا ما كان‪ ،‬وبيت‬ ‫احلكايات)‪ ،‬كما شارك عدد من األطفال في نوادي املركز‬ ‫الهادفة (نادي العلوم‪ ،‬نادي الرسام الصغير‪ ،‬نادي الكورال‪،‬‬ ‫نادي القطان للفنون االستعراضية‪ ،‬نادي الكاتب اإللكتروني‪،‬‬ ‫نادي بيت احلكايات‪ ،‬أندية التكنولوجيا)‪ ،‬وقد ساهمت هذه‬ ‫األندية في إتاحة الفرصة أمام األطفال املهتمني بإظهار‬ ‫مواهبهم ومتكني قدراتهم‪.‬‬ ‫ومن خالل برنامج ثقافة األسرة‪ ،‬قدم املركز نشاطات متنوعة‬ ‫أهمها نادي األهالي‪ ،‬وبرنامج "نتعلم مع ًا"‪ ،‬وبرنامج تثقيف‬ ‫الوالدين واملجتمع في التعامل مع األطفال (‪ )COPE‬الذي أشاع‬ ‫أجواء التعلم النشط وف ّعل مشاركة الطفل في عملية تعلمه‪،‬‬ ‫واللقاءات األسبوعية لألهالي‪ ،‬مبا فيها من ندوات وأنشطة فنية‬ ‫وحركية تركز على تعزيز حب القراءة وإكساب األهالي مهارات‬ ‫التعامل اإليجابي مع أطفالهم‪.‬‬ ‫كما نفذ املركز العديد من االحتفاالت واملناسبات اخلاصة (يوم‬ ‫املصاحلة الفلسطينية‪ ،‬حفل إطالق كتاب "يوميات املجاهد عبد‬ ‫الرحمن محمد الف َّرا رئيس بلدية خان يونس ‪"1962-1936‬‬ ‫للمؤرخ والباحث سليم املبيض‪ ،‬يوم الطفل الفلسطيني‪ ،‬يوم‬ ‫الطفل العاملي‪ ،‬ذكرى النكبة الفلسطينية ‪ ،1948‬مرور ‪6‬‬ ‫سنوات على افتتاح املركز‪ ،‬عيد األم‪ ،‬حفل انتهاء فعاليات‬ ‫صيف ‪ ،2011‬ومتيزت جميع االحتفاالت بتنفيذ العديد من‬ ‫األنشطة الفنية والترفيهية الهادفة لألطفال‪ ،‬وحضور عدد كبير‬ ‫من املستفيدين‪.‬‬


‫طفلة تقرأ في مكتبة مركز القطان للطفل‬

‫أطفال يلعبون في قاعة الطفولة‬ ‫المبكرة‬

‫طفلة مشاركة في أنشطة‬ ‫الحملة العالمية للتعليم‬

‫‪29‬‬


‫التدريبية في مجال احلاسوب وتكنولوجيا املعلومات لألطفال‬ ‫واألهالي‪.‬‬ ‫"من أجل طفولة سعيدة"‪:‬‬

‫بالشراكة مع مؤسسة التعاون‪ ،‬استهدف املشروع تطوير‬ ‫‪ 6‬رياض أطفال في محافظات غزة‪ ،‬بالتعاون والشراكة مع‬ ‫مركز الطفولة في الناصرة‪ ،‬مركز املصادر للطفولة املبكرة في‬ ‫القدس‪ ،‬وورشة املوارد العربية في لبنان‪ ،‬حيث استمر للسنة‬ ‫الثانية‪ ،‬مت خاللها تنفيذ برنامج تدريبي ملديرات ومربيات رياض‬ ‫األطفال واإلداريني في املؤسسات التي تتبعها الرياض‪ ،‬كما‬ ‫مت من خالل برنامج "العمل مع األهالي" تنفيذ أنشطة مشتركة‬ ‫لألطفال واألهالي في موضوعات صناعة الدمى‪ ،‬وتوظيف‬ ‫القصة في الدراما‪ ،‬وبرنامج "من مربية ملربية"‪ ،‬حيث مت تدريب‬ ‫مربيات الرياض على العديد من املوضوعات ذات العالقة بنمو‬ ‫الطفل وتعلمه‪ ،‬باإلضافة إلى العمل على إثراء البنى التحتية‬ ‫للرياض‪ ،‬وتطوير ساحات اللعب اخلارجي‪.‬‬ ‫"منطقة صديقة لألطفال" (عائلة السموني)‪:‬‬

‫بالتعاون مع مؤسسة أصدقاء والدورف للتربية‪ ،‬استمر تقدمي‬ ‫الدعم الالزم لنمو األطفال املتضررين من احلرب في منطقة‬ ‫الس ّموني‪ ،‬عبر تقدمي األنشطة الثقافية والترفيهية لألطفال‬ ‫ناد لألمهات وآخر حملو األمية لدى‬ ‫واألهالي‪ ،‬كما مت تأسيس ٍ‬ ‫الكبار "اآلباء"‪.‬‬ ‫"إبداع" المكتبة المتنقلة‪:‬‬

‫بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية‪ ،‬ومن خالل برنامج‬ ‫اخلدمة املمتدة‪ ،‬متكن املركز من الوصول إلى ‪ 12‬مدرسة‬ ‫وعدد من مؤسسات املجتمع احمللي‪ ،‬وتقدمي اخلدمات الثقافية‬ ‫والترفيهية ملا يزيد على ‪ 9600‬طفل‪/‬ة في املناطق امله ّمشة‬ ‫من محافظات غزة‪ ،‬باإلضافة إلى تسيير زيارات ألطفال تلك‬ ‫املناطق إلى مركز القطان للطفل‪ ،‬بهدف االستفادة من خدماته‪.‬‬ ‫"صيفنا أحلى"‪:‬‬

‫بتمويل من مؤسسة التعاون‪ ،‬وبهدف مساعدة ‪ 450‬طف ًال‪/‬ة‬ ‫يتيم ًا فقدوا آباءهم خالل العدوان اإلسرائيلي على غزة‪ ،‬مت‬ ‫ً‬ ‫العمل من خالل برنامج اخلدمة املمتدة باملركز مع ‪ 450‬طفال‪/‬ة‬ ‫وتقدمي العديد من األنشطة الثقافية والترفيهية املتنوعة‪ ،‬منها‬ ‫ألعاب شعبية‪ ،‬ومعرض الكتاب‪ ،‬ورواية القصة وغيرها‪ ،‬كما مت‬ ‫اصطحاب األطفال في رحالت ترفيهية عديدة‪.‬‬ ‫‪28‬‬

‫المكتبة المتنقلة "اقرأ وتمتع"‪:‬‬

‫بالشراكة مع معهد غوتة األملاني‪ ،‬وبتمويل مشارك مع بنك‬ ‫فلسطني‪ ،‬مت خالل فترة الصيف‪ ،‬استقبال باص املكتبة املتنقلة‬ ‫للمرة األولى في محافظات غزة‪ ،‬ليصل إلى ما يزيد على ‪4800‬‬ ‫طفل‪/‬ة عبر ‪ 25‬مؤسسة محلية‪ ،‬مبا فيها املدارس‪ ،‬واألماكن‬ ‫العامة‪ ،‬واملستشفيات‪.‬‬ ‫"تنمية وتعزيز التواصل مع األهالي في المدارس‬ ‫االبتدائية"‪:‬‬

‫بالشراكة مع املجلس النرويجي لالجئني‪ ،‬قام برنامج اخلدمة‬ ‫املمتدة بالعمل مع ‪ 6‬مدارس ابتدائية في املنطقة الوسطى‬ ‫وشرق مدينة غزة على تنمية وتعزيز التواصل مع األهالي في‬ ‫املدارس االبتدائية‪ ،‬من خالل تدريب عدد من املعلمني‪/‬ات على‬ ‫موضوعات ثقافة األسرة‪ .‬ومت تأسيس اندية االهالي‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫العديد من األنشطة املشتركة لألطفال وأهاليهم‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫عدد من العروض الترفيهية والندوات لألهالي‪.‬‬ ‫"كان يا ما كان"‪:‬‬

‫بتمويل من أبراج كابيتال‪ ،‬وبدعم من مؤسسة التعاون‪،‬‬ ‫وبالشراكة مع جمعية الوداد للتأهيل املجتمعي‪ ،‬مت تنفيذ املرحلة‬ ‫األولى من مشروع العمل ثقافي ًا وترفيهي ًا مع ما يزيد على‬ ‫‪ 1000‬طفل‪/‬ة يتيم‪ ،‬فقدوا آباءهم خالل العدوان اإلسرائيلي‬ ‫على غزة العام ‪ ،2008‬حيث مت إثراء إجازة الشتاء لألطفال‬ ‫بعدد كبير من األنشطة اجلذابة واملتنوعة‪ ،‬منها‪ :‬العلوم املرحة‪،‬‬ ‫ألعاب شعبية‪ ،‬ألعاب التفكير والتركيب‪ ،‬دراما‪ ،‬القراءة ورواية‬ ‫القصة‪ ،‬باإلضافة إلى املساهمة املجتمعية‪ ،‬مثل زيارة قسم‬ ‫األطفال في املستشفى‪ ،‬وتزيني غرف األطفال‪ ،‬أما األطفال‬ ‫األكبر سن ًا‪ ،‬فقد توجهوا إلى مزارع الفراولة في منطقة بيت‬ ‫الهيا‪ ،‬وساعدوا املزارعني في قطف احملصول‪.‬‬ ‫"دار ودور" سباط العلمي‪:‬‬

‫بتمويل من جمعية الكوادر املهنية الفرانكفونية‪ ،‬مت تسليط‬ ‫الضوء على التراث املعماري الفلسطيني بهدف توعية األطفال‬ ‫بأهمية احملافظة عليه‪ ،‬من خالل تنفيذ أنشطة فنية وتوعوية‬ ‫ذات عالقة‪ ،‬منها فنون تشكيلية‪ ،‬وتصميم لوحات فنية‪ ،‬ودبكة‪،‬‬ ‫وكورال‪ ،‬ومسرح‪ ،‬باإلضافة إلى تنظيم أمسيات وندوات‬ ‫ذات عالقة بالتراث املعماري الغزّي لألهالي في منطقة سباط‬ ‫العلمي‪ .‬كل ذلك مت في أجواء تراثية داخل واحد من أقدم‬ ‫البيوت األثرية في مدينه غزة هو "سباط العلمي"‪ ،‬كما شارك‬ ‫مركز عمارة التراث "إيوان" في تنظيم الندوات التوعوية املتعلقة‬ ‫بحفظ التراث‪.‬‬


‫أطفال يلهون بالدمى في مركز‬ ‫القطان للطفل‬

‫طفلتان تقومان بنشاط زراعي خالل‬ ‫مشاركتهما في فعاليات يوم المياه‬ ‫العالمي‬

‫‪27‬‬


‫مركز‬ ‫القطان‬ ‫للطفل‬

‫«‪...‬كعادتهم‪ ،‬كافأنا األطفال‬ ‫بسعادتهم وبإقبالهم الهائل‬ ‫وبرغبتهم العميقة في المشاركة‬ ‫في فعاليات المركز الثقافية‬ ‫المتنوعة»‬

‫أصبح مركز القطان للطفل في غزة‪ ،‬وبعد ‪ 7‬سنوات من افتتاحه‪ ،‬ميثل عالمة وطنية فارقة‬ ‫في مجال ثقافة الطفل‪ .‬يكبر املركز ‪-‬كما األطفال‪ -‬في ظل ظروف غالب ًا ما اتسمت‬ ‫بالصعوبة‪ ،‬وأحيان ًا باالستحالة‪ .‬يطور جتربته وخبرته اخلاصة مع األطفال وأهاليهم‬ ‫واملهنيني العاملني معهم من جهة‪ ،‬ومن جهة أخرى تزداد املعرفة ويزداد التعطش لدى طاقم‬ ‫العمل لتعلم اجلديد وإلتاحة فرص ثقافية غنية لألطفال تواكب العصر بكل حتدياته ‪...‬‬ ‫من خالل التوسع في خدمات املركز عبر الشراكات اجلديدة‪ ،‬مت الوصول إلى عدد أكبر‬ ‫من األطفال في محافظات غزة على الرغم من كل التحديات‪ ،‬واقتربنا أكثر‪-‬مع شركائنا‪-‬‬ ‫مبشاريع طويلة األمد‪ ،‬من األهالي وأطفالهم دون سن السادسة عبر برامج ثقافة األسرة‬ ‫داخل املدارس والرياض واملراكز الثقافية واملجتمعية‪ ،‬وساهمنا في تطوير وإعادة تأهيل‬ ‫ست رياض أطفال في محافظات غزة‪ ،‬وتطوير نوعي ملبنى وخدمات مكتبة جمعية املغازي‬ ‫للتأهيل املجتمعي‪ ،‬وتقدمي اخلدمات الداعمة لنمو الطفل في منطقة الس ّموني‪ ،‬واستقبلت‬ ‫محافظات غزة‪ ،‬وللمرة األولى‪ ،‬مكتبة متنقلة جذابة ومجهزة بشكل رائع‪ ،‬جابت أنحاء‬ ‫القطاع خالل الصيف‪ ،‬ووصلت إلى عدد كبير من األطفال في املناطق امله َّمشة‪ ،‬وغيرها‬ ‫العديد من البرامج واألنشطة املتنوعة‪ .‬وكعادتهم‪ ،‬كافأنا األطفال بسعادتهم وبإقبالهم‬ ‫الهائل وبرغبتهم العميقة في املشاركة في هذه الواحات الثقافية املتنوعة‪.‬‬

‫شراكات جديدة‪:‬‬ ‫شراكة من أجل التنمية‪:‬‬

‫استمر مشروع «شراكة من أجل التنمية» املمول بالشراكة مع مؤسسة دروسوس للسنة‬ ‫الثانية على التوالي‪ ،‬بهدف إعادة تأهيل مكتبة جمعية املغازي للتأهيل املجتمعي‪ ،‬حيث‬ ‫مت افتتاح املكتبة بعد تأهيلها في تشرين األول من خالل احتفال حضره عدد كبير من‬ ‫املجتمع احمللي‪.‬‬ ‫وباشرت املكتبة فعالياتها من حيث استقبال املشتركني‪/‬ات الذين بلغ عددهم خالل األشهر‬ ‫الثالثة األولى ما يزيد على ‪ 1500‬مشترك‪/‬ة‪ ،‬وتقدمي خدمات اإلعارة اخلارجية والداخلية‬ ‫والعديد من النشاطات الثقافية والترفيهية املتنوعة والبرامج املختلفة‪ ،‬من بينها برنامج‬ ‫ثقافة األسرة ولقاءاته املتنوعة حول اللعب وصناعة الدمى‪ ،‬وكذلك العديد من الدورات‬ ‫‪26‬‬


‫المكتبة‪:‬‬ ‫رواد المكتبة‬ ‫الفرع ‬

‫عدد الرواد ‬

‫معدل الحضور اليومي‬

‫غزة ‬

‫‪ 3.763‬‬

‫‪12.67‬‬

‫‪4 .732‬‬ ‫رام الله ‬ ‫ ‬

‫‪15.93‬‬

‫أقسام المكتبة ‬ ‫الكتب ‬

‫الدوريات ‬

‫المرئي والمسموع أطروحات ‬

‫‪ 911‬‬

‫‪2 .624‬‬ ‫‪ 10.789‬‬ ‫عربي ‪ 8.861‬عربي ‪ 1.344‬عربي ‪ 568‬‬ ‫إجنليزي ‪ 2 .128‬إجنليزي ‪ 1.280‬إجنليزي ‪ 343‬‬

‫‪ 301‬‬

‫المراجع ‬

‫المجموع الكلي ‬

‫الفرع‬

‫‪ 629‬‬

‫‪ 15.254‬‬

‫رام الله‬

‫عربي ‪ 280‬عربي ‪507‬‬ ‫إجنليزي ‪ 2 1‬إجنليزي ‪122‬‬

‫‪2 51‬‬ ‫‪ 1.200‬‬ ‫‪ 1.251‬‬ ‫‪ 8.742‬‬ ‫ ‬

‫‪ 2.266‬أرشيف تربوي ‪ 13.710‬‬

‫غزة‬

‫المصادر‪:‬‬ ‫رؤى تربوية‬

‫صدور األعداد ‪ ،35‬و‪ ،36‬و‪ ،37‬وقد تضمنت محاور تربوية متنوعة تناولت التعليم والطفولة‪ ،‬والتكون املهني‪ ،‬إضافة إلى ملفات‬ ‫تربوية مهمة على املستويني النظري والتطبيقي؛ كملف "دوروثي هيثكوت والدراما في التعليم"‪ ،‬وملف "تعليم التاريخ ‪ ..‬نظرة‬ ‫مغايرة"‪.‬‬ ‫كتب‬

‫• ال ْد َراما من َأ ْجلِ ال َّت َع ُّلم ‪ ..‬نهج عباءة اخلبير في التعليم عند دوروثي هيثكوت"‪ ،‬لدوروثي هيثكوت وغيفن بولنت‪ ،‬آذار ‪.2012‬‬ ‫• "عوالم الدراما‪ :‬إطار للدراما التكونية"‪ ،‬لسيسلي أونيل‪ ،‬آذار ‪.2012‬‬ ‫ترجمات‬

‫قام املركز عبر برامجه املختلفة بترجمة العديد من املواد في مجاالت توظيف الدراما في التعليم‪ ،‬وإحياء الدمى في التعليم‪،‬‬ ‫والتكنولوجيا التربوية‪ ،‬واأللعاب التربوية‪ ،‬والتكوين الذاتي‪ ،‬والقيادة وأساليب ممارسة السلطة ‪. ...‬‬

‫‪25‬‬


‫• دعم معلمني لكتابة تأمالتهم وقصصهم في التعليم ونشرها‪.‬‬ ‫• انطالق برنامج التعلم عبر املشروع ومنوه؛ ‪ 11‬مدرسة كل منها لها مشروع واقعي يتعلم‬ ‫فيه األطفال مع معلميهم من خالل عملية تكوين املشروع وإنتاجه مع ًا‪.‬‬ ‫• انطالق جتربة تعليم التاريخ عبر التاريخ الشفوي‪.‬‬ ‫رابعًا‪ .‬المواقع التفاعلية‪:‬‬

‫• منتديات املعلمني تنظم أنشطة دورية مع املعلمني في مناطقهم في التعليم والثقافة والفنون‬ ‫والقضايا املجتمعية الراهنة‪.‬‬ ‫• املكتبة في كل من رام الله وغزة أصبحت حتتوي على إضافات نوعية في الكتب واألفالم‬ ‫التي تشكل فرادة ع َّما حتويه املكتبات العامة األخرى‪.‬‬ ‫خامسًا‪ .‬مراكز المعلمين‬

‫أصبح املركز في نعلني يبني خطة سنوية بالتنسيق مع مركز القطان ويعمل على تنفيذها‪،‬‬ ‫وهي شاملة؛ مع املعلمني‪ ،‬واألطفال‪ ،‬واألهالي ‪ ...‬وفي مجاالت التكون املهني‪ ،‬والتعلم‬ ‫عبر املشروع‪ ،‬والتاريخ‪ ،‬وتأهيل معلمات رياض األطفال‪ ،‬وأفالم نادي السينما‪ ،‬وورش في‬ ‫الفنون والقصص ‪. ...‬‬ ‫سادسًا‪ .‬فضاءات التعبير‬

‫• صدور ‪ 3‬أعداد من رؤى تربوية تتضمن ملفات في تعليم التاريخ والدراما وقصص‬ ‫املعلمني‪.‬‬ ‫• انطالق املشروع البحثي في مجال "التوحد"‪ ،‬وهي جتربة فريدة في فلسطني تتعامل مع‬ ‫الظاهرة في املدارس بصورة تراكمية وطويلة املدى‪ ،‬وهي في الوقت نفسه دراسة دكتوراه‬ ‫للمشرفة على املشروع‪ ،‬وقد مت الشروع في بحثني حول واقع التعليم في هذا املجال‪.‬‬ ‫• استمرار فاعلية أندية اللغة اإلجنليزية في مدارس قطاع غزة‪.‬‬ ‫• تواصل لقاءات املشرفني واملديرين واملعلمني في منتديات املعلمني في قطاع غزة‪.‬‬ ‫• الشروع في بحثني حول واقع التعليم في قطاع غزة من خالل باحثني ومعلمني باحثني‪.‬‬ ‫• القيام باختيار دراسات وترجمتها إلى العربية‪ ،‬وهي تدخل في سياق احملتوى الفكري‬ ‫لبرامج التكون املهني مع املعلمني‪.‬‬ ‫سابعًا‪ .‬منحة القدَّومي القطان‬

‫• منحتان جديدتان ملعلمتني في مجالي الدراما والتعليم اخلاص‪.‬‬ ‫• تخرج معلمة في مجال الدراما‪.‬‬ ‫• إعداد تصور لتطوير املنحة يباشر به مع العام ‪.2013‬‬

‫‪24‬‬


‫جانب من ورشة عمل لمعلمي أريحا في‬ ‫مجال الطاقة مع المدرب روجر هينرك‬

‫‪1‬‬

‫سوسن مرعي تقدم تدريب ًا في تخطيط‬ ‫الدراما التكونية مع مربيات مشروع‬ ‫التطوير الشامل لرياض القدس‬ ‫من مساق "منطقة النمو المجاور" الذي‬ ‫استهدف مربيات مشروع التطوير‬ ‫الشامل لرياض القدس بإشراف‬ ‫الباحث مالك الريماوي‬

‫‪23‬‬


‫ثانيًا‪ .‬إحياء الدمى في التعليم‬

‫• تأسيس سبعة مواقع إلحياء الدمى في سبع مدارس في مدينة القدس وضواحيها‪.‬‬ ‫• إقامة مهرجانني كبيرين في القدس ورام الله‪ ،‬عرضت فيهما عشرات األفالم التي أجنزها‬ ‫الطالب‪ ،‬إضافة إلى ورش في عمل األفالم أمام ضيوف املهرجان من أطفال ومعلمني‬ ‫وأهال‪.‬‬ ‫• بناء تصور للسنوات الثالث القادمة يبني على ما أجنز‪.‬‬ ‫ثالثًا‪ .‬الثقافة السينمائية‬

‫• إعداد تصور ملشروع (أفالم في املدارس) يتضمن ‪ 25‬فيلم ًا قصير ًا‪ ،‬ستقوم ‪ 5‬مدارس‬ ‫(أطفال مع معلميهم) بتنفيذ هذا البرنامج على مدار العام ‪.2012‬‬

‫في مسار العلوم والتكنولوجيا‬ ‫أوالً‪ .‬التطوير الشامل لرياض األطفال‬

‫• إطالق مشروع التطوير الشامل لرياض األطفال في القدس‪.‬‬ ‫• ينبني املشروع في سنواته الثالث على العمل مع معلمات من ‪ 80‬روضة وإداراتها‪.‬‬ ‫• إجناز املرحلة األساسية من تأهيل املعلمات‪ ،‬والشروع في تطبيقات في املدارس‪.‬‬ ‫• تشكيل فريق مر ِّكزين من معلمني انخرطوا في برامج املركز للعمل مع معلمات الرياض‬ ‫وإرشادهن‪.‬‬ ‫• إنشاء موقع تواصلي ملناقشة اخلطط التدريسية‪.‬‬ ‫• ترجمة العديد من املقاالت اخلاصة بالطفولة املبكرة‪.‬‬ ‫ثانيًا‪ .‬مشروع وليد وهيلين القطان لتطوير البحث والتعليم في العلوم‬

‫• تعيني فريق العمل في املشروع‪.‬‬ ‫• استئجار مكاتب خاصة وجتهيزها‪.‬‬ ‫• انخراط الفريق في أعمال املركز متهيد ًا لدمجه‪.‬‬ ‫• لقاءات متهيدية ومراجعة التصور اخلاص باملشروع‪.‬‬ ‫• عقد ورش عمل متهيدية واستقصائية مع املعلمني‪.‬‬ ‫• تطوير خطة العمل للعام القادم ‪.2013- 2012‬‬ ‫• تنفيذ زيارات ميدانية في ضوء اخلطة‪.‬‬ ‫ثالثًا‪ .‬مسار اللغات والعلوم االجتماعية‬

‫• االستمرار في برنامج التكون املهني ملعلمات رياض األطفال مع مؤسسة برامج الطفولة‬ ‫والعمل اجلماهيري‪.‬‬ ‫• انخراط معلمني من برنامج التكون املهني إلى برامج أخرى في املركز من بينها برنامج‬ ‫الدراما‪.‬‬ ‫‪22‬‬

‫ ‬

‫ ‬


‫الباحث كفاح فني خالل مساق إحياء الدمى وتحريكها‬ ‫ضمن مشروع التطوير الشامل لرياض القدس‬

‫جانب من يوم النظافة ضمن مشروع‬ ‫دير قديس نظيفة‬

‫جانب من فعالية زراعة األشجار ضمن‬ ‫مشروع "شجرة الزيتون" في عابود‬

‫‪21‬‬


‫طالبي‪ .‬وفي هذا السياق‪ ،‬مت بناء ‪ 11‬مشروع ًا تعليمي ًا مجتمعي ًا‪ ،‬خالل فترة التقرير‪ ،‬ومت‬ ‫بناء ما يقارب ثماني شراكات مجتمعية مع املشروع‪ ،‬تساهم في عمله وتوفير احتياجاته‬ ‫ومستلزماته‪ .‬إن التعلّم عبر املشروع يعتمد على تهيئة املعلمني لفهم مجتمعاتهم وإعطاء‬ ‫دور للمجتمع والطلبة وإعادة إنتاج مفهوم املدرسة‪.‬‬ ‫يظهر في هذا التقرير مدى استثمار عمل املركز مع املعلمني ومنحهم فضاء للتفكير‬ ‫واإلبداع وإنتاج معرفة جديدة تعتمد على التجربة واملم��رسة‪ ،‬وهذا ما كان واضح ًا في‬ ‫جميع برامج التكون املهني‪ :‬الدراما‪ ،‬الطفولة‪ ،‬إحياء الدمى‪ ،‬التعلم عبر املشروع‪.‬‬

‫في مسار الفنون والتعليم‬ ‫أوالً‪ .‬برنامج الدراما في التعليم‬ ‫«التعلّم عبر المشروع‬ ‫يعتمد على تهيئة‬ ‫ّ‬ ‫المعلمين لفهم‬ ‫مجتمعاتهم‪ ،‬وإعطاء دور‬ ‫للمجتمع والطلبة‪ ،‬وإعادة‬ ‫إنتاج مفهوم المدرسة»‬

‫‪20‬‬

‫ ‬

‫ ‬

‫• تطوير محتوى برنامج املدرسة الصيفية‪ ،‬وإعادة بناء محتوياته في ضوء التجربة‪ ،‬وسيطبق‬ ‫احملتوى اجلديد في صيف العام ‪.2012‬‬ ‫ً‬ ‫• انبثاق حلقة بحثية مع ‪ 7‬معلمني يشتغلون حاليا على تخطيط دروس ومراجعتها وتطبيقها‬ ‫وقراءتها وحتليلها‪ ،‬بحيث يكون لدينا دراسة مفصلة تقدم صورة جلدوى توظيف الدراما‬ ‫في التعليم وأهميتها للتعليم املدرسي‪.‬‬ ‫• سيقوم بتدريس مساقي السنتني األولى والثانية عدد من األساتذة وليس أستاذ ًا واحد ًا‬ ‫لكل مساق‪ ،‬ما سيفضي إلى تنويع في التوجهات واألساليب‪ ،‬وقد أدى ذلك إلى اختيار‬ ‫أساتذة جدد لهم باع طويل في حقل الدراما في التعليم‪.‬‬ ‫• أصبح لدينا مراجع عديدة باللغة العربية في مجال الدراما في التعليم‪ ،‬وتشكل مصادر‬ ‫أساسية‪ ،‬وقد انقسمت إلى دراسات لكل مستوى من املستويات الثالثة‪ ،‬مسنودة مبواد‬ ‫إثرائية إضافة إلى ترجمات عامة في التعليم جلميع املستويات‪.‬‬ ‫• تنظيم مساق إضافي على مدار العام في فلسطني لرفد املدرسة الصيفية في جرش‪.‬‬ ‫• االتفاق على مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث على تسهيل تطبيقات‬ ‫املعلمني وزيارات الباحثني املنخرطني في البرنامج‪.‬‬ ‫• رفد البرنامج مبعلمتني؛ إحداهما حصلت على املاجستير‪ ،‬واألخرى في طريقها للحصول‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫• إعداد تصور أولي ملشروع ترجمات متكامل في مجال التعليم والدراما والفنون واإلبداع‪.‬‬ ‫• يرفد برنامج الدراما البرامج األخرى مبعلمني ليقوموا بأدوار تدريبية وتركيزية كبرنامج‬ ‫الطفولة‪ ،‬وبرنامج التعلم عبر املشروع‪.‬‬ ‫• زيادة مطردة في أعداد املعلمني الراغبني في االنخراط في البرنامج‪ ،‬حتى وصل عدد‬ ‫املتقدمني لهذا العام إلى ‪ 350‬متقدم ًا ومتقدمة‪.‬‬ ‫• صدور كتابني تأصيليني في مجال الدراما‪ ،‬وهما مرجعان لبرنامج الدراما في سياق‬ ‫تعلمي‪ /‬املدرسة الصيفية‪.‬‬ ‫• بناء قاعدة بيانات شاملة للمتقدمني واملنخرطني واخلريجني‪.‬‬


‫من إحدى فعاليات المدرسة الصيفية للعام ‪ ،2011‬مساق السنة الثانية‬

‫جانب من لقاء مربيات الطفولة المبكرة‬ ‫ضمن مشروع التطوير الشامل لرياض‬ ‫األطفال في القدس‬

‫من مساق الدراما التأسيسي على مدار العام ‪2011‬‬

‫‪19‬‬


‫«تعتمد تكاملية عمل المركز على‬ ‫التشاركية بين البرامج وتشاركيتها‬ ‫في الرؤيا والمفهوم الحقيقي‬ ‫للتعلّم والتعليم»‬

‫مركز القطان‬ ‫للبحث والتطوير‬ ‫التربوي‬ ‫مقدمة‬

‫يستمر عمل املركز بتكاملية مساراته الثالثة عام ًا جديد ًا‪ ،‬تلك املسارات التي تعمل على‬ ‫ترجمة رؤية املؤسسة ورسالتها على شكل خبرة جديدة من املعرفة واملمارسات‪ .‬جنمل‬ ‫في هذا التقرير السنوي رؤية معرفية متقدمة نحو تعليم تكاملي مغاير يعتمد على اخلبرة‬ ‫واملمارسة التعليمية من ناحية‪ ،‬ومن ناحية أخرى يعتمد على مجاالت التعليم ومكوناته‬ ‫وعناصره‪ ،‬ال ينبغي فصلها عن بعضها البعض بصورة تكاملية ومتداخلة‪ .‬ولعل في‬ ‫هذا التوجه ما يؤسس ملنظور متجدد لعمل املركز‪ ،‬يقوم على أساس إنتاج معرفة جديدة‬ ‫ناجتة من املمارسات التعليمية والعملية‪ ،‬وتطوير تلك اخلبرات‪ ،‬والتجارب‪ ،‬باعتبارها فضا ًء‬ ‫الكتساب املعرفة‪.‬‬ ‫تعتمد تكاملية عمل املركز على التشاركية بني البرامج وتشاركيتها في الرؤيا واملفهوم‬ ‫احلقيقي للتعلّم والتعليم‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق‪ ،‬فقد مت تطوير برنامج الدراما في سياق تعلمي‪/‬املدرسة الصيفية للعام‬ ‫‪ ،2011‬على مستوى املشاركة وفحوى مضامني مساقات مستوياته الثالثة‪ ،‬وترجمة العديد‬ ‫من املقاالت والقراءات حول مفهوم الدراما في التعليم‪ ،‬كما مت إصدار كتابني حول الدراما‪.‬‬ ‫وفي ضوء الطلب املتزايد من قبل املعلمني على االلتحاق ببرنامج الدراما في التعليم‬ ‫في إطار املدرسة الصيفية‪ ،‬فقد قررت إدارة البرنامج تنظيم مساق تأسيسي في مجال‬ ‫"توظيف الدراما في التعليم" في فلسطني يعادل املستوى األول‪/‬السنة األولى‪.‬‬ ‫وبعد النجاح الذي حققه مشروع إحياء الدمى وحتريك الرسوم خالل األعوام املاضية‪ ،‬فقد‬ ‫ثان‪ ،‬بالتعاون مع مؤسسة التعاون‪ ،‬يعمل على أربعة‬ ‫مت تطوير البرنامج على شكل مشروع ٍ‬ ‫مستويات‪ :‬استمرارية العمل مع املدارس التي مت تأسيس استوديوهات فيها خالل العام‬ ‫املاضي ‪ ،2011‬تشكيل فريق مدربني من معلمني وأساتذة‪ ،‬العمل مع سبع مدارس جديدة‬ ‫على أن يتم تدريبها من قبل املدارس السبع التي تلقت التدريب العام املاضي‪ ،‬االستمرار‬ ‫في العمل مع مدارس أخرى‪ ،‬وتقاطع املشروع مع مشروعات أخرى في املركز‪.‬‬ ‫وقد ساهم برنامج "التعلّم عبر املشروع" (بيداغوجيا املشروع) في إنتاج معرفة عميقة‬ ‫للمفاهيم‪ ،‬بشكل يطور مشاركة املعلمني في فهم مجتمعاتهم؛ سواء في املدرسة أو‬ ‫املجتمعات احمللية‪ ،‬عبر تنفيذ مشاريع تعليمية في املدارس إلعادة إنتاج املعرفة من منظور‬ ‫‪18‬‬


‫من معرض "فتاة وغرفتها" للفنانة رانيا مطر‬

‫‪1‬‬

‫ندوة حوارية مع تحالف الشباب المصري‬

‫من حفل إطالق رواية "سرمدة" لفادي عزام‬

‫‪17‬‬


‫حول معرض ندى األسمر – شغف‬ ‫البساطة‬

‫"عمل جميل‪ ،‬إنجاز ضخم‪،‬‬ ‫وعرض أنيق للغاية"‪.‬‬ ‫"معرض جميل أثبت فعلياً‬ ‫صدق مقولة "ما قل ودل""‪.‬‬ ‫"عمل نقي وبسيط"‪.‬‬ ‫صحيفة ذا ناشونال‬

‫حول معرض أدونيس‬

‫"عرض متصوف للغاية‪،‬‬ ‫وتناغم عظيم بين الشعر‬ ‫والكتابة"‪.‬‬ ‫"بسيط لكنه عبقري!‬ ‫ً‬ ‫شكرا"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فعال رائع"‪.‬‬ ‫"تجربة مؤثرة –‬ ‫"عرض يخطف األنفاس‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مؤثرا للغاية"‪.‬‬ ‫الشعر كان‬ ‫"عمل أثيري خالد يتخطي‬ ‫حدود الزمان"‪.‬‬ ‫مجلة لندن‬

‫الثاني من العام ‪ .2011‬كما قام بيت الكرامة‪ ،‬وهو مشروع مدرسة نسوية لتعليم أساليب‬ ‫الطهي في نابلس‪ ،‬بتنظيم يوم عائلي جلمع التبرعات‪ ،‬في حني قام ممثلون عن جائزة أبراج‬ ‫كابيتال للفنون بالتحدث عن جوائز الفنون‪ ،‬وأطلق القصصي اللبناني جاد احلاج أحدث‬ ‫أعماله "يوم في نيسان" (‪ ،)One day in April‬وقرأ الكاتب العراقي لؤي عبد اإلله مقتطفات‬ ‫من روايته "كوميديا احلب اإللهي" (‪ .)Comedy of Divine Love‬وقامت الكاتبة سلمى دباغ‬ ‫بإطالق روايتها األولى "خارج غزة " (‪ ،)Out of It‬بالتعاون مع دار نشر (‪Bloomsbury‬‬ ‫‪ ،)Publishing‬وقدمت الكاتبة أهداف سويف كتابها "القاهرة‪ :‬مدينتي وثورتنا" (‪Cairo: My‬‬ ‫‪ )City, Our Revolution‬مع دار النشر نفسها‪ ،‬في حني حتدث الناشط املصري وائل غنيم‬ ‫عن كتابه "الثورة ‪ "2.0‬بالتعاون مع مجلة (‪ ،)New Statesman‬وحتدثت املؤرخة والباحثة‬ ‫الفرنسية سيسيليا بيري عن الهندسة املعمارية احلديثة ملدينة بغداد في القرن الـ‪،21‬‬ ‫وقامت الشاعرة الصومالية كاشا لول محمد يوسف بقراءة من بعض أعمالها املنشورة‬ ‫بالتعاون مع (‪ .)Poetry Translation Centre‬وعالوة على ذلك‪ ،‬أقيمت فعالية قراءة قصص‬ ‫لألطفال مع الكاتبة وفاء ترنوسكا‪.‬‬ ‫كما شاركت قاعات املوزاييك في الفعاليات التي تنظمها بلدية كينغزتون وتشيلسي في‬ ‫لندن‪ ،‬للتشبيك مع املتحدثني باللغة العربية‪ ،‬باإلضافة إلى يوم الفنون والتعليم املخصص‬ ‫ألساتذة املدارس احمللية‪ .‬كما ستكون لقاعات املوزاييك مساهمة مهمة في مهرجان نور‬ ‫‪ 2012‬الذي تنظمه البلدية نفسها‪.‬‬ ‫وبالتعاون مع مهرجان دبي السينمائي الدولي‪ ،‬عرضت قاعات املوزاييك أفالم ًا عربية‬ ‫جديدة على مدار أسبوع‪ ،‬ضمن مهرجان لألفالم كجزء من مهرجان "شباك" ‪.2011‬‬ ‫وألقى البروفيسور رشيد خالدي احملاضرة السنوية في ذكرى رحيل املفكر الفلسطيني‬ ‫إدوارد سعيد للعام ‪ 2011‬حول "الكرامة اإلنسانية في القدس" في املتحف البريطاني في‬ ‫لندن‪ ،‬حتت رعاية مؤسسة عبد احملسن القطان ومجلة (‪ .)London Review of Books‬هذا‬ ‫وقام كل من سامر وماريا قرطاس بدعم تنظيم احملاضرة لهذا العام‪.‬‬ ‫اإلقامات‪ :‬أقام في استوديو الضيافة كل الفنانني الذين قدموا معارضهم في قاعات‬ ‫املوزاييك هذا العام باستثناء أدونيس‪ ،‬فأقامت الفنانة الهندية جاوري جيل أثناء معرضها‬ ‫في صالة عرض جرين كاردامون‪ ،‬كما استضافت املوزاييك ك ًال من الكاتب السوري فادي‬ ‫عزام‪ ،‬والفنان الفلسطيني فوزي عمراني‪ ،‬كدعم جلاليري جانيت رادي‪ ،‬وأقامت الفنانة‬ ‫اللبنانية الودي أبي ملع ستة أسابيع أثناء عملها على مشروع جديد في لندن‪.‬‬ ‫النشاط التعليمي‪ :‬قامت املصممة ضياء البطل مبشروع تعليمي يتمحور حول أساليب‬ ‫البقاء في القرن احلادي والعشرين‪ ،‬مستوحى من إحدى تصاميم ندى األسمر‪ ،‬في مدرسة‬ ‫ثانوية محلية (مدرسة سيون مانينغ للفتيات) ومدرسة ساوث كامدن في شمال لندن‪ .‬كما‬ ‫قامت الفنانة الودي أبي ملع بتقدمي سلسلة ورش عمل حول الطباعة احلريرية ملجموعة‬ ‫أخرى من طالبات مدرسة سيون‪.‬‬

‫‪16‬‬


‫من معرض "شغف البساطة" لندى األسمر‬

‫دفتر فني للشاعر والفنان أدونيس‪ ،‬حبر‬ ‫على ورق‪ 39 ،‬سم ‪ 19.5 x‬سم‬

‫من أمسية الفنان أدونيس الشعرية مع‬ ‫الشاعر خالد المطاوع‬

‫‪15‬‬


‫الثاني للفنانة مطر في قاعات املوزاييك‪ ،‬واألول لهذه املجموعة من الصور في اململكة‬ ‫املتحدة‪ .‬وكان املعرض جزء ًا من مهرجان "شباك" للعام ‪ 2011‬حتت رعاية عمدة لندن‪.‬‬ ‫حول معرض جون حلقة ‪-‬‬ ‫فضاءات الرغبة‬

‫موسم الخريف في قاعات الموزاييك‬

‫"ملهم وعميق"‪.‬‬

‫ندى األسمر‪ ،‬شغف البساطة (‪ 28-9 ،)The Passion of Simplicity‬أيلول‪ :‬بالتعاون‬ ‫مع متحف جنت للتصميم (‪ ،)Design Museum Ghent‬تضمن املعرض أكثر من مائة‬ ‫راق من أعمال املصممة الفلسطينية‪-‬البلجيكية احلائزة على جوائز عدة‪.‬‬ ‫تصميم منزلي ٍ‬ ‫ً‬ ‫وكان هذا أول معرض من نوعه في القاعات‪ ،‬وشكل جزءا من مهرجان لندن للتصميم‪.‬‬

‫حول معرض فادي يازجي –‬ ‫تشي‪ ،‬مالك‪ ،‬هذا أنا‪ ،‬حمار‬

‫فادي يازجي‪ ،‬تشي‪ ،‬مالك‪ ،‬هذا أنا‪ ،‬حمار (‪28-7 ،)Che, Angel, It’s me, Donkey‬‬ ‫تشرين األول‪ :‬أول معرض فردي في اململكة املتحدة للرسام والنحات السوري يازجي‪.‬‬ ‫وبالتزامن مع عرض يازجي الرائع‪ ،‬استضافت املوزاييك حلقات نقاش حول مستقبل‬ ‫سوريا‪ ،‬بالتعاون مع مجلة "‪ ،"New Statesman‬كما أطلقت املوزاييك رواية الكاتب السوري‬ ‫الناشئ فادي عزام "سرمدة"‪ ،‬بنسختها اإلجنليزية‪ ،‬بالتعاون مع دار نشر (‪Swallow‬‬ ‫‪.)Editions‬‬

‫"تجربة مذهلة بحق"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫"عرض من المهم جدا لنا‬ ‫في لندن أن نشاهده"‪.‬‬ ‫"مثير للغاية"‪.‬‬

‫حول معرض أرييال أزوالي ‪ -‬من‬ ‫فلسطين إلسرائيل‬

‫"مجموعة قاهرة ومحزنة‬ ‫ومدهشة من الصور"‪.‬‬ ‫"معرض مؤثر ً‬ ‫جدا وشهادة‬ ‫على تهجير الناس وتدمير‬ ‫تراثهم الثقافي"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫شكرا على هذا‬ ‫"ال يصدق!‬ ‫العرض المهم والمفيد‬ ‫حول هذه المأساة"‪.‬‬

‫أرييال أزوالي‪ ،‬من فلسطين إلى إسرائيل (‪ 4 ،)From Palestine to Israel‬تشرين‬ ‫الثاني – ‪ 1‬كانون األول‪ :‬احتوى املعرض على بعض الصور النادرة من األرشيف‬ ‫اإلسرائيلي العسكري الذي وثق بدايات نشوء دولة االحتالل وعالقتها مع من بقي من‬ ‫الفلسطينيني‪ .‬وقامت أزوالي بأخذ مجموعة من طالب جامعة لندن ومدرستني ثانويتني‬ ‫بجولة حول املعرض‪ .‬وبالتوازي مع العرض‪ ،‬حتدث د‪ .‬فرانسيس جودينغ عن األفالم‬ ‫األرشيفية واالستعمارية‪ .‬وحتدث ادام برومبيرج عن التصوير والسلطة‪ .‬وحتدث ميشيل‬ ‫خليفي عن أساليب استخدام وإساءة استخدام األفالم األرشيفية‪ ،‬في حني حتدثت الكاتبة‬ ‫غادة كرمي عن أزمة إسرائيل في فلسطني‪ ،‬وعرض املخرج إيال سيفان فيلمه يافا‪-‬‬ ‫ميكانيكية البرتقال‪ ،‬بدعم من مجلس الفنون (‪.)Arts Council England‬‬ ‫احتفالية أدونيس (‪ 3 ،)A Tribute To Adonis‬شباط‪ 30-‬آذار‪ :‬ألول مرة في اململكة‬ ‫املتحدة‪ ،‬عرضت مجموعة من رسومات الشاعر السوري الكبير أدونيس‪ ،‬بالتزامن مع‬ ‫احتفالية استمرت أسبوع ًا لتكرمي أعماله الشعرية والفلسفية واألدبية‪ .‬قرأ أدونيس‬ ‫بعض قصائده‪ ،‬مستعين ًا مبترجمه احلائز على جوائز عدة خالد مطاوع‪ ،‬وناقش مواضيع‬ ‫الصوفية‪ ،‬والشعر العربي‪ ،‬والوضع السياسي في سوريا‪ ،‬والتاريخ والدين اإلسالمي‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تاريخه األدبي املبهر‪ ،‬مع كل من هانز أولريخ أوبريست‪ ،‬وعمر القطان‪ ،‬ويانغ‬ ‫ليان‪.‬‬ ‫فعاليات ثقافية وأدبية متنوعة‪ :‬إضافة إلى البرنامج األساسي‪ ،‬قام الشاعر‬ ‫العراقي فوزي كرمي بقراءة قصائد من ديوانه أراضي الطاعون‪ ،‬وحتدث الكاتب الفلسطيني‬ ‫ومراسل الـ "بي بي سي" أنور حامد عن رواياته العربية وامل َ َجر ّية‪ ،‬في حني أطلق جيمس‬ ‫ماثر كتابه "الباشاوات" (‪ ،)Pashas‬وحتدث ائتالف الشباب املصري حول ثورة كانون‬

‫‪14‬‬


‫جانب من معرض "تشي‪ ،‬مالك‪ ،‬هذا أنا‪ ،‬حمار" للفنان السوري فادي يازجي‬

‫‪1‬‬

‫من معرض "العراق‪ :‬كيف؟ أين؟ وألجل من؟" للفنانة‬ ‫العراقية هناء مااللله والثنائي البريطاني كندرفيليبس‬

‫الفنان محمد حجا يقف إلى جانب إحدى‬ ‫لوحاته خالل معرضه «أحالم باألبيض‬ ‫واألسود»‬

‫‪13‬‬


‫صحيفة ذا ناشونال حول قاعات الموزاييك‪:‬‬

‫قاعات‬ ‫الموزاييك‬ ‫أصدقاء فلسطين في الحزب‬ ‫الليبرالي الديمقراطي حول‬ ‫عرض محمد جحا– أحالم باألبيض‬ ‫واألسود‪:‬‬

‫"هذا يتعدى موضوع‬ ‫الطفولة المفقودة ليصل‬ ‫إلى اإلنسانية المفقودة"‪.‬‬

‫حول معرض رانيا مطر ‪ -‬فتاة‬ ‫وغرفتها‬

‫"كم هو معرض مثير‬ ‫لالهتمام ونسمة من‬ ‫الصدق المنعش"‪.‬‬ ‫"معرض مؤثر وجميل‪.‬‬ ‫التقط جوهر المراهقة‬ ‫بشكل تام"‪.‬‬

‫"تمثيل مؤثر ومقلق للخليج‬ ‫الفاصل بين الطفولة‬ ‫والنضج"‪.‬‬

‫صحيفة اإلندبندنت – قسم الفنون‬ ‫– عروض الفن العربي في المملكة‬ ‫المتحدة‬

‫"قاعات الموزاييك صالة عرض لندن‬ ‫ً‬ ‫دائما ما تقدم نخبة الفنانين‬ ‫التي‬ ‫المعاصرين من الشرق األوسط إلى‬ ‫المملكة المتحدة"‪.‬‬

‫كان العام ‪ 2012-2011‬العام األكثر نشاط ًا وجناح ًا منذ افتتاح قاعات املوزاييك‪ ،‬حيث‬ ‫متكنا خالل هذه الفترة من زيادة عدد احلضور ثالثة أضعاف‪ ،‬وتكثيف الفعاليات األدبية‬ ‫وحلقات النقاش‪ ،‬باإلضافة إلى زيادة عدد الشراكات مع املؤسسات احمللية والعاملية‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك‪ ،‬استطعنا أن نرفع اسمنا عالي ًا كأول محفل مستقل في تقدمي طليعة‬ ‫ونخبة أعمال الثقافة العربية في لندن‪ ،‬ما أعطانا دفعة من الثقة الستضافة دورة العام‬ ‫‪ 2013‬من "شباك" – مهرجان الثقافة العربية املعاصرة‪ ،‬الذي أطلقه عمدة لندن العام‬ ‫‪ ،2011‬ليصبح فيما بعد مشروع ًا مستق ًال تدعمه املؤسسة‪.‬‬ ‫وما يزيدنا فخر ًا عامالن مهمان عززا من ثقتنا بعملنا‪ :‬حصولنا للمرة األولى على منحة‬ ‫مجلس الفنون (‪ )Arts Council‬ملوسم اخلريف العام ‪2011‬؛ النتائج املذهلة التي خرج بها‬ ‫استطالع قامت به وكالة (‪ )London Audiences‬بني جموع زائرينا‪ ،‬والتي تظهر أن نسبة‬ ‫رضاهم عن عروضنا تفوق الـ ‪!!%97‬‬

‫أبرز المحطات‪:‬‬ ‫(‪Such Stuff as‬‬

‫مسابقة الفنان الشاب‪ ،‬أشياء كهذه تبنى عليها األحالم‬ ‫‪ ،)Dreams are Made on‬الجزء الثاني ‪ 21-8‬نيسان‪ :‬عرض من جزأين للمرشحني للفوز‬

‫بجائزة الفنان الشاب للعام ‪ 2010‬مؤسسة عبد احملسن القطان‪ .‬قامت عائلة بن براهيم‬ ‫مشكورة بدعم اجلزء الثاني من العرض‪.‬‬

‫جون حلقة‪ ،‬فضاءات الرغبة (‪ 25-6 ،)Landscapes of Desire‬أيار‪ :‬املعرض األول في‬ ‫اململكة املتحدة ألحدث رسومات الفنان والناشط األمريكي من أصل فلسطيني املعروف‬ ‫جون حلقة‪.‬‬ ‫محمد جحا‪ ،‬أحالم باألبيض واألسود (‪ 22-3 ،)Dreams in Black and White‬حزيران‪:‬‬ ‫أول معرض فردي في اململكة املتحدة للفنان جحا الفائز مبسابقة الفنان الشاب من‬ ‫مؤسسة عبد احملسن القطان العام ‪.2004‬‬ ‫رانيا مطر‪ ،‬فتاة وغرفتها (‪ 23-1 ،)A Girl and Her Room‬متوز‪ :‬املعرض الفردي‬

‫‪12‬‬


‫ثالثًا‪ .‬مشروع مدرسة غزة‬ ‫للموسيقى‬ ‫كما كان مخطط ًا‪ ،‬قامت املؤسسة بنقل‬ ‫ملكية مشروع مدرسة غزة للموسيقى‬ ‫إلى مجلس أمناء جامعة بيرزيت‪/‬معهد‬ ‫إدوارد سعيد الوطني للموسيقى بعد إمتام‬ ‫كل التحضيرات واخلطوات الضرورية‬ ‫لذلك‪ .‬وبهذا تكون املؤسسة قد أمتت هذا‬ ‫املشروع بنجاح كبير‪ ،‬فمع تسليم املدرسة‪،‬‬ ‫بلغ عدد طالبها ‪ 126‬طالب ًا‪ ،‬يتعلمون‬ ‫العزف على ‪ 9‬آالت موسيقية (العود‪،‬‬ ‫والقانون‪ ،‬والكمنجة‪ ،‬والبيانو‪ ،‬واجليتار‪،‬‬ ‫والترومبيت‪ ،‬والتشيلو‪ ،‬واإليقاع‪ ،‬والناي)‬ ‫بطاقم عمل يضم ‪ 15‬شخص ًا‪ ،‬مزودين‬ ‫باخلبرة‪ ،‬واملصادر املوسيقية واملوارد‬ ‫التعليمية الالزمة‪ .‬وشهد العام املاضي‬ ‫جهود ًا كثيفة في مجال بناء اخلبرات‪،‬‬ ‫والتدريب‪ ،‬وتعزيز املوارد‪ ،‬ورفع كفاءات‬ ‫املدربني‪ ،‬وتعزيز حضور املدرسة في احلياة‬ ‫املوسيقية في قطاع غزة‪ ،‬من خالل العديد‬ ‫من األمسيات املوسيقية التي أقامتها أو‬ ‫شاركت فيها‪ ،‬وعبر احلضور الكثيف الذي‬ ‫حققته املدرسة في اإلعالم محلي ًا ودولي ًا‪.‬‬ ‫وقد مت تتويج ذلك في حصول مدرسة غزة‬ ‫على خمس جوائز (أولى وثانية وثالثة) في‬ ‫مسابقة فلسطني الوطنية للموسيقى‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يشي باملكانة اجليدة التي حققتها‬ ‫املدرسة أكادميي ًا‪ ،‬ويعطي مؤشر ًا جيد ًا على‬ ‫أداء طالبها ومدربيها‪.‬‬

‫حسام عابد في ورشة تدريب في‬ ‫مجال مسرح الدمى للمخيمات‬ ‫الفلسطينية في األردن‪ ،‬بتنظيم‬ ‫مسرح دفا للدمى‬

‫مشهد من مهرجان عيد الموسيقى‬ ‫‪ 2011‬في حاجز قلنديا‪ ،‬بتنظيم‬ ‫جمعية الكمنجاتي‬

‫من زيارة بارينباوم لمدرسة غزة للموسيقى‬

‫‪11‬‬


‫موقع "حكايات غزة"‬

‫قامت جلنة حترير مستقلة باإلشراف‪،‬‬ ‫بصفة شبه تطوعية‪ ،‬على املوقع الذي‬ ‫أطلقه البرنامج في أعقاب العدوان‬ ‫اإلسرائيلي على قطاع غزة في شتاء‬ ‫العام ‪ ،2008‬ويجري العمل بشكل‬ ‫مستمر ومنتظم على حتميل مواد مكتوبة‬ ‫وبصرية على املوقع‪.‬‬ ‫إقامات فنية وأدبية‬

‫بدعم وترشيح من برنامج الثقافة‬ ‫والفنون‪ ،‬متكن ‪ 7‬فنانني شباب من‬ ‫االلتحاق بعدد من اإلقامات الفنية‪ ،‬من‬ ‫بينها مدينة الفنون الدولية بباريس‪.‬‬ ‫وضمن شراكة مؤسسة عبد احملسن‬ ‫القطان مع مؤسسة التعاون‪ ،‬والقنصلية‬ ‫الفرنسية العامة‪ ،‬ووزارة الثقافة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬التحق بهذه اإلقامة كل من‬ ‫محمد أبو سل (غزة)‪ ،‬وشريف سرحان‬ ‫(غزة)‪ ،‬ومها الداية (غزة)‪ ،‬وهي الفنانة‬ ‫األولى من قطاع غزة التي تشارك في‬ ‫هذه اإلقامة‪ ،‬والثانية الفلسطينية منذ‬ ‫تأسيس هذه اإلقامة قبل أكثر من عقد‪.‬‬ ‫وضمن املنحة التي استحدثتها بلدية‬ ‫باريس بشراكة مؤسسة عبد احملسن‬ ‫القطان‪ ،‬والقنصلية الفرنسية العامة في‬ ‫مجال السينما والفنون األدائية‪ ،‬التحق‬ ‫كل من رمزي حزبون (بيت حلم‪/‬رام‬ ‫الله) وفرح صالح (رام الله)‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى الفنان إبراهيم جوابرة (العروب‪/‬رام‬ ‫الله) بإقامة مؤسسة شيتي دي الرتيه‬ ‫– إيطاليا‪ .‬كما دعم البرنامج مشاركة‬ ‫‪ 5‬فنانني آخرين في فعاليات فنية في‬ ‫دول أوروبية مختلفة في أملانيا وإيطاليا‬ ‫وبولندا‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫إصدارات ونشر‬

‫بالشراكة مع دار األهلية للنشر والتوزيع‬ ‫(عمان‪ /‬بيروت)‪ ،‬وضمن مسابقة الكاتب‬ ‫الشاب‪ ،‬مت إصدار عدد من األعمال‬ ‫األدبية الفائزة في مسابقة الكاتب‬ ‫الشاب في السنوات األخيرة السابقة‪،‬‬ ‫ومنها ديوان "ليوا" ألسماء عزايزة‪ ،‬و"أقل‬ ‫مجاز ًا" لدالية طه‪ ،‬و"اخلطأ" لعبد الله‬ ‫أبو شميس‪ ،‬واملجموعة القصصية "خطأ‬ ‫مطبعي" إلسراء كلش و"كرز أو فاكهة‬ ‫حمراء للتشيزكيك" لسليم البيك‪ ،‬ورواية‬ ‫"مقدسية أنا" لعالء مهنا‪.‬‬ ‫بيت الضيافة‬

‫متت استضافة ‪ 22‬ضيف ًا من بلدان‬ ‫مختلفة حول العام مثل بريطانيا‬ ‫واليابان وفرنسا وغيرها خالل فترة هذا‬ ‫التقرير‪ ،‬معظمهم فنانون قدموا للعمل‬ ‫على مشاريع فنية‪ ،‬والقيام مببادرات‬ ‫مختلفة مع مؤسسات املجتمع املدني‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬

‫ثانيًا‪ .‬وحدة المرئي‬ ‫والمسموع‬ ‫مشروع دعم اإلنتاج‬ ‫دعم إنتاج أفالم روائية قصيرة‬

‫بناء على توصيات جلنة حتكيم مختصة‪،‬‬ ‫قام البرنامج‪ ،‬ضمن مشروع دعم‬ ‫اإلنتاج‪ ،‬بتقدمي منح إنتاج لكل من‬ ‫مشاريع األفالم التالية‪" :‬ياسني" لـ‬ ‫راما مرعي (رام الله) و"ال مفر" لـ‬ ‫مهند يعقوبي (غزة‪ /‬رام الله)‪ ،‬و"الفجر‬ ‫املسروق" لـ رمزي حزبون (بيت حلم)‪،‬‬ ‫و"ليال بيضاء" لـ مها أبو العسل‬ ‫(الناصرة)‪.‬‬

‫ومت في فترة هذا التقرير‪ ،‬وبدعم من‬ ‫مشروع دعم اإلنتاج في دورته الثانية‪،‬‬ ‫تصوير فيلم "مقلوبة" لـ نيقوال داموني‬ ‫(بيروت‪/‬باريس) في بداية شهر آذار‬ ‫في القاهرة‪ ،‬وفيلم "إسماعيل" لـ نورا‬ ‫الشريف (عمان) وتصويره في األردن‪،‬‬ ‫في حني مت افتتاح فيلمي "بياع الورد" لـ‬ ‫إيهاب جاد الله‪ ،‬و"البير" لـ أحمد حبش‪،‬‬ ‫اللذين مت إنتاجهما ضمن الدورة األولى‬ ‫للمشروع‪ ،‬وعقب ذلك مت إنتاج وإطالق‬ ‫فيلم "حنني" لـ أسامة بواردي (الناصرة)‬ ‫بدعم من املشروع أيض ًا‪.‬‬ ‫دائرة اإلضاءة والجريب‬

‫قامت املؤسسة باقتناء معدات اإلضاءة‪،‬‬ ‫كما قامت بشراء معدات إضافية إلمتام‬ ‫وحدة اجلريب��� .‬ومت العمل على تطوير‬ ‫سياسات ومناذج واتفاقيات إعارة‬ ‫األجهزة‪ ،‬واملباشرة في استخدام هذه‬ ‫األجهزة؛ سواء عبر إعارتها بأسعار‬ ‫منافسة‪ ،‬أو تقدميها كجزء من منحة دعم‬ ‫اإلنتاج‪.‬‬ ‫وفي إطار بناء ثقافة سينمائية‪ ،‬مت‬ ‫العمل بالتعاون مع جهات مختلفة‬ ‫لتنظيم عروض أفالم وفعاليات سينمائية‬ ‫مختلفة‪ ،‬ونظمت الوحدة مببادرة منها‪،‬‬ ‫وبشراكة نادي السينما في مركز الفن‬ ‫الشعبي‪ ،‬برنامج ًا خاص ًا تضمن برنامج‬ ‫عروض سينمائية شهرية‪ ،‬تستضيف‬ ‫مختصني لنقاش األفالم مع اجلمهور‪.‬‬


‫من معرض "بطاقة من ميدان التحرير" للمصور‬ ‫االيطالي إدواردو كاستالدو في مقر المؤسسة‬ ‫من معرض "القوة وتحدي الزمن" للفنان‬ ‫محمد المدهون في مركز الطفل في غزة‬

‫من ورشة تدريب في مجال مسرح الدمى‬ ‫نظمتها المؤسسة العربية لمسرح الدمى‬ ‫والعرائس (لبنان) ضمن منحة ّ‬ ‫القطان للفنون‬ ‫األدائية ‪ -‬مجال التدريب المتخصص للعام‬ ‫‪2011‬‬

‫من معرض "تحت السماء" للفنانة رقية اللولو‬ ‫في بيت التقاء الفنانين في غزة‬

‫‪9‬‬


‫والرقص‪ ،‬في معاهد وجامعات في‬ ‫بلدان متعددة مثل الواليات املتحدة‪،‬‬ ‫وبريطانيا‪ ،‬وفرنسا‪ ،‬وأملانيا‪ ،‬وسوريا‬ ‫وغيرها‪ .‬كما قام البرنامج بدعم و‪/‬أو‬ ‫التعاون و‪/‬أو تنظيم ‪ 34‬برنامج ًا أدائي ًا‬ ‫شملت فعاليات موسيقية ومسرحية‬ ‫ورقص مختلفة‪ ،‬من بينها ‪ 10‬مهرجانات‬ ‫رقص وموسيقى ومسرح‪ ،‬و‪ 8‬ورش‬ ‫عمل تدريبية‪ ،‬من بينها عرض رقص‬ ‫معاصر بعنوان "توثيق ‪ :3‬فلسطني"‪،‬‬ ‫فكرة وتصميم الفنانة اليابانية يوشيكو‬ ‫شوما‪ ،‬ودعم تنظيم العرض املوسيقي‬ ‫"منيتي" غناء ناي برغوثي وإشراف‬ ‫املوسيقي خالد جبران‪ ،‬ودعم تنظيم‬ ‫مهرجان القدس أندرجراوند (‪Jerusalem‬‬ ‫‪ ،)Underground Festival‬ودعم تنظيم‬ ‫جولة من ‪ 4‬عروض ملسرحية ويليام‬ ‫شكسبير "العاصفة"‪ ،‬نظمتها شركة‬ ‫مسرح جريكو هاوس البريطانية‪ ،‬ودعم‬ ‫مهرجان واد الشعير للثقافة والفنون في‬ ‫بلدة عنبتا قضاء طولكرم‪ ،‬ودعم فعاليات‬ ‫"وين ع رام الله ‪ ،"3‬وأسبوع التراث‬ ‫الرابع في بيرزيت‪ ،‬ومهرجان فلسطني‬ ‫الدولي للرقص واملوسيقى ‪ 2011‬بدورته‬ ‫الثالثة عشرة‪ ،‬ومهرجان رام الله للرقص‬ ‫املعاصر‪ 2011‬في دورته السادسة‪.‬‬ ‫وفي املجال نفسه‪ ،‬نظم البرنامج بشراكة‬ ‫املسرح امللكي الفلمنكي (بروكسل)‬ ‫الدورة السابعة من املدرسة الصيفية‬ ‫للفنون األدائية‪ ،‬وذلك في الفترة ما بني‬ ‫‪ 29‬متوز ‪ 26 -‬آب في مقر مدرسة‬ ‫طاليثا قومي في بلدة بيت جاال‪ .‬وشارك‬ ‫في هذه الدورة‪ ،‬التي تضمنت العمل‬ ‫على إنتاج مسرحي مشترك بعنوان‬ ‫"كوفية‪ :‬صنع في الصني"‪ 11 ،‬مشاركاً‬ ‫ومشاركة من الدورات السابقة للمدرسة‪،‬‬ ‫إضافة إلى خمسة فنانني وفنانات من‬ ‫بلجيكا‪ ،‬وذلك بإشراف هيلدا جارد دي‬ ‫فوست (دراماتورج)‪ ،‬وبارت دانكرت‬ ‫‪8‬‬

‫(إخراج)‪ ،‬ونسرين نفاع (إدارة)‪ ،‬علم ًا‬ ‫أن العمل يستند بشكل أساسي على‬ ‫نصوص للمشاركة والكاتبة الشابة داليا‬ ‫طه (فلسطني)‪ ،‬ويوريس فان دان براند‬ ‫(بلجيكا)‪ .‬وقد مت افتتاح العمل على‬ ‫خشبة املسرح امللكي الفلمنكي ببروكسل‬ ‫في تاريخ ‪ 24‬آذار ‪ ،2012‬وتاله تنظيم‬ ‫‪ 6‬عروض أخرى في املكان نفسه‪ ،‬وقد‬ ‫جرت تغطية واسعة لهذا اإلنتاج املشترك‬ ‫في عدد من الصحف األوروبية‪ .‬وتال ذلك‬ ‫جولة عروض في املدن الفلسطينية خالل‬ ‫النصف الثاني من شهر نيسان ‪.2012‬‬ ‫الفنون البصرية‬

‫إضافة إلى تنظيم املرحلة األولى من‬ ‫مسابقة الفنان الشاب للعام ‪،2012‬‬ ‫ومهرجان سني لفن الفيديو واألداء‬ ‫الذي شهد مشاركة عدد من املؤسسات‬ ‫احمللية واألوروبية واشتمل على برنامج‬ ‫فني واسع وغني ومتنوع‪ ،‬قام البرنامج‬ ‫بدعم و‪/‬أو التعاون و‪/‬أو تنظيم ‪14‬‬ ‫معرض ًا فني ًا‪ ،‬من بينها دعم معرض‬ ‫للفنانة مها شاهني في صالة مصطفى‬ ‫علي في حي األمني بدمشق‪ ،‬ومعرض‬ ‫للمصور اإليطالي إدواردو كستالدو‬ ‫بعنوان "بطاقة من ميدان التحرير" نظمه‬ ‫البرنامج في مقر املؤسسة ومقر مركز‬ ‫خليل السكاكيني الثقافي برام الله‪.‬‬ ‫كما مت تنظيم املعرض الشخصي األول‬ ‫لرقية اللولو بعنوان "حتت السماء" في‬ ‫بيت التقاء الفنانني في غزة‪ ،‬واملعرض‬ ‫الشخصي األول حملمد املدهون بعنوان‬ ‫"القوة وحتدي الزمن" الذي أقيم في‬ ‫مركز القطان للطفل في غزة‪.‬‬

‫األدب‬

‫مت تنظيم جائزة الكاتب الشاب للعام‬ ‫‪ 2011‬في حقلي الرواية والنص‬ ‫املسرحي‪ .‬وبناء على توصيات جلنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬مت حجب اجلائزة في حقلي‬ ‫الرواية والنص املسرحي‪ ،‬ومت منح جوائز‬ ‫تشجيعية لرواية "هذا الرصاص أحبه"‬ ‫لهاني الساملي (غزة) مع توصية بالنشر‪،‬‬ ‫و"امرأتان وثالثهما مرآه" لنسمة العكلوك‬ ‫(غزة)‪ ،‬و"مقهورون ‪ ...‬ولكن" لرائد‬ ‫غنيم (غزة)‪ .‬كما أشادت بالنصوص‬ ‫املسرحية‪" :‬وجه واحد الثنني ممطرين"‬ ‫لسناء الشعالن (األردن)‪ ،‬و"ارجتاالت‬ ‫غير محتملة" لعبد الفتاح شحادة (غزة)‪.‬‬ ‫كما قام البرنامج بدعم و‪/‬أو التعاون‬ ‫و‪/‬أو تنظيم ‪ 8‬فعاليات أدبية‪ ،‬من بينها‬ ‫حفل إطالق وتوقيع مجموعة قصصية‬ ‫بعنوان "خطأ مطبعي" للكاتبة إسراء‬ ‫كلش احلاصلة على جائزة الكاتب الشاب‬ ‫للعام ‪ 2010‬عن فئة القصة القصيرة ‪،‬‬ ‫في مقر محافظة جنني‪ ،‬ودعم تنظيم ثالث‬ ‫قراءات أدبية لرواية "أنا‪ ،‬وهي واخلريف"‬ ‫للكاتب سلمان الناطور‪ ،‬ولقاء أدبي مع‬ ‫الكاتب العراقي صموئيل شمعون‪ ،‬حتدث‬ ‫فيه عن واقع األدب العربي احلديث‪ ،‬وعن‬ ‫موضوعة الترجمة‪ ،‬والسيما مساهمة‬ ‫مجلة بانيبال في ترجمة األدب إلى‬ ‫اإلجنليزية‪ .‬وجاءت هذه الندوة في‬ ‫سياق زيارة قام بها صموئيل بدعم من‬ ‫البرنامج في إطار إعداده لتكريس عدد‬ ‫مزدوج من مجلة بانيبال في خريف العام‬ ‫القادم لألدب الفلسطيني‪ ،‬ودعم البرنامج‬ ‫مؤمتر األدب الثاني "العربية‪ ،‬الثابت‬ ‫واملتحول في عصر العوملة"‪ ،‬الذي نظمه‬ ‫قسم اللغة العربية في جامعة اخلليل‪،‬‬ ‫ودعم مؤمتر األدب السادس "الثقافة‬ ‫الفلسطينية قبل النكبة"‪ ،‬الذي نظمه قسم‬ ‫اللغة العربية في جامعة بيت حلم‪.‬‬


‫من مسرحية "خطايا"‪ ،‬إنتاج جمعية‬ ‫المسرح الشعبي ضمن منحة‬ ‫ّ‬ ‫القطان للفنون األدائية ‪2010‬‬

‫معدات وحدة اإلضاءة والجريب‬ ‫ضمن وحدة المرئي والمسموع‬

‫مشهد من مسرحية "في مستوطنة‬ ‫العقاب"‪ ،‬إنتاج فرقة "شبر حر"‪،‬‬ ‫بدعم من منحة ّ‬ ‫القطان للفنون‬ ‫األدائية ‪2010‬‬

‫اسطوانة "موشحاتنا" للفرقة الوطنية‬ ‫للموسيقى العربية‪ ،‬إنتاج جمعية‬ ‫الكمنجاتي ضمن منحة ّ‬ ‫القطان‬ ‫للفنون األدائية ‪2011‬‬

‫‪7‬‬


‫برنامج‬ ‫الثقافة‬ ‫والفنون‬

‫يق ّدم هذا التقرير نبذة مختصرة عن عمل برنامج الثقافة والفنون في وحداته‬ ‫املختلفة التي تغطي حقو ًال فنية متنوعة ومساحات جغرافية واسعة خالل السنة‬ ‫املالية املنقضية‪ .‬وفي الوقت الذي تواصلت فيه جهود البرنامج بشكل حثيث‬ ‫لترسيخ أسس عمل مدرسة غزة للموسيقى على املستويات اإلدارية واألكادميية‬ ‫والفنية‪ ،‬مت تتويج هذا العمل بنقل املؤسسة ملكية املدرسة إلى مجلس أمناء‬ ‫جامعة بيرزيت‪/‬معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى‪ ،‬كما عمل البرنامج‬ ‫على تعزيز تدخل املؤسسة في مجال املرئي واملسموع من خالل اقتناء معدات‬ ‫اإلضاءة واجلريب الالزمة‪ ،‬ووضعها في متناول العاملني في القطاع‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى املضي في عملية دعم إنتاج أفالم روائية قصيرة جديدة‪.‬‬ ‫وأخير ًا‪ ،‬فإن اإلجنازات املتوالية التي يحققها الزمالء؛ طاقم قاعات املوزاييك‪،‬‬ ‫ومتكنهم‪ ،‬خالل فترة قياسية‪ ،‬من تكريس القاعات كأحد أهم الفضاءات الثقافية‬ ‫التي تقدم ممارسات فنية وثقافية معاصرة من املنطقة العربية جلمهور لندن‪،‬‬ ‫لهو أمر يحسب لهذا الطاقم وللجهود احلثيثة التي يبذلونها ولنوعية الفعاليات‬ ‫التي يقومون بها‪ ،‬والتي استطاعت أن تسترعي اهتمام جمهور متزايد في تلك‬ ‫املدينة املكتظة بالفعاليات النوعية‪ ،‬ومتكنت من جذب اهتمام الكثير من وسائل‬ ‫اإلعالم الكبرى أيض ًا‪.‬‬ ‫نورد فيما يلي أبرز إجنازات البرنامج خالل السنة املالية املنقضية في وحداته‬ ‫املختلفة‪:‬‬

‫أوالً‪ .‬وحدة الفنون واألدب‬ ‫الفنون األدائية‬

‫‪6‬‬

‫ ‬ ‫استمر العمل في هذا احلقل عبر أشكال مختلفة من الدعم‪ ،‬حيث تساهم منحة القطان‬ ‫للفنون األدائية بشكل حيوي وفعال في تطوير القطاع وتعزيز قدراته‪ ،‬وزيادة عدد إنتاجاته‬ ‫ونوعيتها‪ ،‬وعبرها مت تقدمي ‪ 17‬منحة في مجاالت اإلنتاج والتدريب املتخصص والترويج‪.‬‬ ‫كما أعلن البرنامج‪ ،‬مؤخر ًا‪ ،‬عن دورة جديدة من املنح‪ .‬كذلك مت تقدمي ‪ 18‬منحة دراسية‬ ‫لطالب يدرسون املوسيقى ومجاالت متنوعة أخرى في الفنون األدائية؛ مثل املسرح‬


‫مصروفات البرامج للسنة المنتهية في ‪ 31‬آذار ‪2012‬‬

‫مركز القطان للبحث مركز القطان للطف ل‬ ‫اإلدارة ‬ ‫ ‬ ‫والتطوير التربوي‬ ‫ ‬

‫ ‪ 287,823‬‬

‫‪ 837,576‬‬

‫جنيه إسترليني‬

‫برنامج الثقافة والفنون ‬

‫‪ 1,188,340‬‬

‫‪ 974,735‬‬

‫أخرى ‬

‫‪ 42,739‬‬

‫مجموع املصروفات‬

‫‪3,331,213‬‬

‫مركز القطان للطفل ‪٪ 36‬‬ ‫برنامج الثقافة والفنون ‪٪ 29‬‬ ‫مركز القطان للبحث والتطوير‬ ‫التربوي ‪% 25‬‬ ‫اإلدارة ‪% 9‬‬ ‫أخرى ‪% 1‬‬

‫صافي الموجودات‬

‫بلغ رصيد صافي املوجودات في نهاية العام احلالي ‪ 2,990,814‬جنيه ًا إسترليني ًا‪ ،‬منها‬ ‫‪ 2,956,688‬جنيه ًا إسترليني ًا رصيد ًا مقيد ًا‪ ،‬و‪ 34,126‬جنيه ًا إسترليني ًا رصيد ًا غير‬ ‫مقيد‪.‬‬ ‫هذا ومت تدقيق حسابات املؤسسة لهذا العام من قبل (‪ )PricewaterhouseCoopers‬في‬ ‫فلسطني‪ ،‬و(‪ )Kingston Smith‬في اململكة املتحدة‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫التقرير‬ ‫المالي‬ ‫اإليرادات والنفقات‬

‫بلغ مجموع إيرادات املؤسسة لهذا العام ‪ 3,487,863‬جنيه ًا إسترليني ًا‪ ،‬تكفل صندوق‬ ‫القطان اخليري بتمويل ‪ 2,194,125‬جنيه ًا إسترليني ًا منها‪ ،‬فيما بلغت إيرادات التمويل‬ ‫اخلارجي ‪ 1,199,818‬جنيه ًا إسترليني ًا‪ ،‬وبلغت إيرادات قاعات املوزاييك في لندن‬ ‫‪ 74,802‬جنيه ًا إسترليني ًا‪ ،‬أما بخصوص اإليرادات األخرى‪ ،‬فقد بلغت ‪ 19,118‬جنيهاً‬ ‫إسترليني ًا‪.‬‬

‫إيرادات السنة المنتهية في ‪ 31‬آذار ‪2012‬‬ ‫صندوق القطان اخليري ‬

‫ ‪ 2,194,125‬‬

‫قاعات املوزاييك ‬

‫‪ 74,802‬‬

‫جنيه إسترليني‬

‫متويل خارجي ‬

‫إيرادات أخرى ‬

‫مجموع اإليرادات‬

‫‪ 1,199,818‬‬

‫‪ 19,118‬‬

‫‪3,487,863‬‬

‫صندوق القطان اخليري ‪% 63‬‬ ‫متويل خارجي ‪% 34‬‬ ‫قاعات املوزاييك ‪% 2‬‬ ‫إيرادات أخرى ‪% 1‬‬

‫أما بخصوص النفقات‪ ،‬فقد بلغ مجموعها الكلي ‪ 3,532,692‬جنيه ًا إسترليني ًا‪ ،‬منها‬ ‫‪ 201,479‬جنيه ًا إسترليني ًا أصو ًال ثابتة‪ ،‬و‪ 3,331,213‬جنيه ًا إسترليني ًا مصروفات‬ ‫البرامج واإلدارة‪.‬‬ ‫‪4‬‬


‫األصدقاء والشركاء الكرام‪،‬‬ ‫يسعدنا تقدمي نبذة مختصرة عن نشاطات برامج مؤسسة عبد احملسن‬ ‫القطان ومشاريعها للسنة املالية املنتهية (‪)2012/3/31 - 2011/4/1‬‬ ‫في فلسطني واململكة املتحدة‪ ،‬إضافة إلى بلدان أخرى قمنا فيها بتدخالت‬ ‫مشتركة مع مؤسسات صديقة‪.‬‬ ‫وإذ نرجو أن يحظى التقرير بإعجابكم‪ ،‬فإننا نتمنى أيض ًا أن تشاركونا‬ ‫باقتراحاتكم أو تعليقاتكم التي قد تلهمنا لتطوير أدائنا وخدماتنا مبا يلبي‬ ‫احتياجات جمهور املستفيدين والشركاء في إطار األهداف التي تسعى‬ ‫املؤسسة إلى حتقيقها‪.‬‬ ‫مع حتيات مجلس األمناء وطاقم املؤسسة‬ ‫خريف ‪2012‬‬

‫ندوة حوارية بعنوان «ما هو مستقبل‬ ‫سوريا؟» في قاعات الموازييك‬ ‫بالتعاون مع مجلة ‪New Statesman‬‬

‫‪3‬‬


2


‫المحتويات‬ ‫مقدمة ‬

‫‪ 3‬‬

‫التقرير المالي ‬

‫‪ 4‬‬

‫برنامج الثقافة ‬ ‫والفنون ‬ ‫ ‬

‫‪ 6‬‬

‫وحدة الفنون واألدب‬

‫‪ 10‬‬

‫وحدة المرئي والمسموع‬

‫‪ 11‬‬

‫مدرسة غزة للموسيقى‬

‫قاعات الموزاييك ‬

‫‪ 12‬‬

‫أبرز المحطات‬

‫ ‬

‫‪ 14‬‬

‫موسم الخريف في قاعات الموزاييك‬

‫مركز القطان للبحث ‬ ‫والتطوير التربوي ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫‪1 8‬‬ ‫‪ 0‬‬ ‫‪2‬‬

‫مقدمة ‬

‫‪ 22‬‬

‫مسار الفنون والتعليم‬ ‫مسار العلوم والتكنولوجيا‬

‫‪ 25‬‬

‫المكتبة‬

‫َّ‬ ‫القطان للطفل ‬ ‫مركز‬

‫‪ 6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 0‬‬ ‫‪3‬‬

‫شراكات جديدة‬ ‫فعاليات أنشطة وبرامج مع مؤسسات شريكة‬

‫ ‬

‫‪ 32‬‬

‫مجلس األمناء و هيئة المديرين‬

‫ ‬

‫‪1‬‬


‫صورة الغالف (العلوية)‪ :‬طاقم العمل المسرحي «كوفية‪ :‬صنع في الصين»‪ ،‬إنتاج فلسطيني‪ -‬بلجيكي مشترك‬ ‫بين مؤسسة عبد المحسن القطان والمسرح الملكي الفلمنكي ‪Keffiyeh photo © DannyWillems‬‬



التقرير السنوي لمؤسسة عبد المحسن القطان 2011 - 2012