Issuu on Google+

‫اإلمام ناصر محمد اليماني‬ ‫‪ 4140 - 20 - 41‬هـ‬ ‫‪ 0244 - 24 - 41‬م‬ ‫‪AM 40:11‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬

‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً} ‪..‬‬ ‫البيان الحق لآلية الكريمة {ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬

‫‪1‬‬


‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ،‬وصلى هللا وسلم على حبيب قلبي جدي محمد‬ ‫رسول هللا خاتم األنبياء وال ُمرسلين إلى الناس كافة وعلى آله األطهار‪،‬‬ ‫وجميع األنصار للحق إلى يوم الدين‪..‬‬ ‫سالم هللا عليكم أحبتي في هللا ُعلماء ال ُمسلمين وأمتهم‪ ،‬السالم علينا‬ ‫وعلى عباد هللا الصالحين وسالم على ال ُمرسلين والحم ُد هلل رب‬ ‫العالمين‪.‬‬ ‫ويا فضيلة الشيخ أبو فراس الزهراني‪ ،‬أفال تكن من الشاكرين أن‬ ‫جعلك هللا في أمة اإلمام المهدي ليهديك بالقرآن المجيد إلى صراط‬ ‫العزيز الحميد؟‬ ‫‪2‬‬


‫ويا أخي الكريم بارك هللا فيك وأراك ُتحاج اإلمام ناصر محمد اليماني‬ ‫بقول هللا تعالى‪:‬‬ ‫اع ُة أَدْ ِخلُوا آ َل‬ ‫الس َ‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً َو َي ْو َم َتقُو ُم َّ‬ ‫{ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫ف ِْر َع ْونَ أَ َ‬ ‫شدَّ ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب} صدق هللا العظيم [غافر‪]14:‬‬ ‫ومن ثم يقول فضيلة الشيخ الزهراني أن ذلك برهان ُمبين دليل ناصع‬ ‫يلمع بالحق كما تلمع الشمس في كبد السماء وقت الظهيرة أن العذاب‬ ‫البرزخي من بعد الموت هو في ُحفرة القبر كونه ذكر الغدو والعشي‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً} صدق هللا‬ ‫في قول هللا تعالى {ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫العظيم‪،‬‬ ‫ومن ثم يزعم فضيلة الشيخ أبو فراس الزهراني أن ذلك دليل فاضح‬ ‫‪3‬‬


‫ضد ما يعتقده اإلمام ناصر محمد اليماني أن العذاب في النار في ذات‬ ‫النار بل هو في ُحفرة القبر في هذه األرض والدليل قول هللا تعالى‪:‬‬ ‫اع ُة أَدْ ِخلُوا آ َل‬ ‫الس َ‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً َو َي ْو َم َتقُو ُم َّ‬ ‫{ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫ف ِْر َع ْونَ أَ َ‬ ‫شدَّ ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب} صدق هللا العظيم [غافر‪ ،]14:‬ونقتبس من بيان‬ ‫فضيلة الشيخ الزهراني بما يلي باللون األحمر‪:‬‬ ‫(يقول لماذا التعقب على اآليه)‬ ‫(الناريعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل‬ ‫فرعون أشد العذاب)‬ ‫فهل ياناصر تعلم ماذا يأخرني عن الرد عليك هو انت من يحتاج الى‬ ‫ان يظهر عقيدته‪ ،‬وقلتها لك ان عقيدتنا واضحه‬ ‫‪4‬‬


‫(وال تحتاج الى برهان)‬ ‫ولك كامل الحريه في قرأتها‪..‬‬ ‫التي باللون االحمر (الزميل اليماني) هي راس العلم او الجهل‪...‬‬ ‫فهل في الجنة او النار (غدو وعشي)‬ ‫وهذه تكفي لهذا الوقت‪.‬‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫انتهى برهان الزهراني‪..‬‬ ‫وقد فرح بهذا البرهان من محكم القرآن فضيلة الشيخ من زهران‬ ‫فرحا ً كبيراً‪ ،‬ومن ثم يرد عليه اإلمام المهدي ناصر محمد اليماني‬ ‫وأقول‪ :‬يا فضيلة الشيخ أبو فراس الزهراني فهل يا ُترى لو أن ناصر‬ ‫‪5‬‬


‫محمد اليماني جاءك بالبيان الحق لهذه اآلية وتبين لكم أنها حقا ً ُتؤكد‬ ‫عقيدة اإلمام ناصر محمد اليماني أن العذاب البرزخي في النار في ذات‬ ‫النار ال شك وال ريب‪ ,‬فهل يا ترى سوف تعترف لنا حتى في هذه‬ ‫النقطة أن الحق هو حقا ً فيها مع اإلمام ناصر محمد اليماني؟ برغم‬ ‫أنك تحفظ القرآن ولكن لم تحظ ببيانه الحق‪ ,‬ويا أخي الكريم إليك‬ ‫نصيحة اإلمام المهدي الحق من ربك فليس بيان القرآن أن تأتي بآية‬ ‫ومن ثم تأتي ببيانها من عند نفسك بالظن الذي ال يغني من الحق شيئا ً‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً َو َي ْو َم‬ ‫كمثل بيانك لقول هللا تعالى {ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫اع ُة أَدْ ِخلُوا آل َ ف ِْر َع ْونَ أَ َ‬ ‫شدَّ ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب} صدق هللا العظيم‪ ،‬ومن‬ ‫س َ‬ ‫َتقُو ُم ال َّ‬ ‫ثم ُتبينها ببيان من عند نفسك فتقول‪:‬‬ ‫فإن ذلك برهان مبين أن العذاب البرزخي هو في حفرة السوءة في‬ ‫‪6‬‬


‫القبر في هذه األرض كونه ُذكر{ ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً}‪ ،‬وجعلت هذه اآلية دليالً‬ ‫واضحا ً على العذاب في القبر‪ ,‬ولكن بيانك لهذه اآلية هو من عند‬ ‫نفسك بالظن الذي ال يغني من الحق شيئاً‪ ،‬وهذا هو الفرق بين بيانكم‬ ‫للقرآن العظيم وبيان ناصر محمد اليماني هو إنكم تأتون باآلية‬ ‫فتكتفون وتفسروها على هواكم من عند أنفسكم حسب رأيكم‪ ،‬ولكن‬ ‫اإلمام المهدي ناصر محمد اليماني يأتي باآلية ف ُيحاججكم بها ولم‬ ‫يكتفي بها فيفصل لكم بيانها من محكم كتاب هللا تفصيالً حتى ال‬ ‫تستطيعون الطعن في بيان اإلمام المهدي شيئاً‪ ،‬فأما الذين يريدون‬ ‫الحق فيتبين لهم الحق أنه مع اإلمام ناصر محمد اليماني‪ ،‬وأما الذين‬ ‫إن يروا سبيل الرشد فال يتخذونه سبيالً فسوف يعرضون عن بيان‬ ‫ناصر محمد اليماني لتلك اآلية فيخوضون في موضوع غير ذلك‬ ‫‪7‬‬


‫الموضوع الذي أقام عليهم فيه الحجة اإلمام ناصر محمد اليماني‬ ‫كونهم ال يستطيعون الطعن في بيان ناصر محمد اليماني شيئا ً إال ان‬ ‫يكفروا بالقرآن وإما أن يأتوا ببيان أهدى من بيان اإلمام المهدي‬ ‫ناصر محمد اليماني‪ ،‬فهذا لن يحدث لو اجتمع ُعلماء الجن واإلنس‬ ‫ولوكان بعضهم لبعض ظهيراً‪ ،‬وهل تدرون لماذا؟ وذلك ألن بيان‬ ‫اإلمام ناصر محمد اليماني ليس ُمجرد تفسير ظني َيحتمل الصح‬ ‫و َيحتمل الخطأ بل بيان اإلمام ناصر محمد هو قُرآن يأتيكم به من ذات‬ ‫القُرآن‪ ,‬وإلى بيان قول هللا تعالى‪:‬‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ُّواً َو َعشِ ّيا ً‬ ‫{ َو َح َ‬ ‫سو ُء ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫آل ف ِْر َع ْونَ ُ‬ ‫اق ِب ِ‬ ‫اع ُة أَدْ ِخلُوا آل َ ف ِْر َع ْونَ أَ َ‬ ‫ش َّد ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب} صدق هللا العظيم‬ ‫س َ‬ ‫َو َي ْو َم َتقُو ُم ال َّ‬ ‫ونستنبط من هذه اآلية المحكمة قول هللا تعالى‪:‬‬ ‫‪8‬‬


‫ضونَ َع َل ْي َها ُغ ُد ّواً َو َعشِ ّيا ً} صدق هللا العظيم‪ ،‬فهذا برهان مبين‬ ‫{ ُي ْع َر ُ‬ ‫أن ال ُكفار ال ُمعرضين عن الحق من ربهم بعد أن أهلكهم هللا أدخلهم‬ ‫النار فور موتهم في نفس اليوم الذي أهلكهم هللا فيه فال يزالون في‬ ‫النار يعذبون هذه األيام فهم يعرضون عليها للتعذيب غدواً وعشيا ً وال‬ ‫يقصد أن في النار غدواً وعشيا ً كون النار سراجا ً وهاجا ً كمثل الشمس‬ ‫بل بحساب أيام األرض التي فيها غدوا وعشيا ً ويلبثوا فيها غدوا‬ ‫وعشيا ً إلى يوم البعث‪ ،‬وكذلك الذين أدخلهم هللا جنته من بعد الموت‬ ‫فهم يلبثون فيها غدوا وعشيا ً على مدار ‪ 01‬ساعة حسب أيام‬ ‫األرض‪ ،‬وليس في الجنة غدواً وال عشيا ً‪ .‬تصديقا ً لقول هللا تعالى‪:‬‬ ‫{ ُم َّت ِك ِئينَ فِي َها َع َلى ْاألَ َرائِكِ َال َي َر ْونَ فِي َها َ‬ ‫ش ْمسا ً َو َال َز ْم َه ِريراً} صدق‬ ‫هللا العظيم‬ ‫‪9‬‬


‫وإنما ذكر الغدو والعشي بحسب أيام األرض بمعنى أنهم فيها منذ‬ ‫اليوم الذي يموتون فيه يدخلهم جنته وحتى اليوم وهذه الساعة وهم‬ ‫فيها يرزقون فيها بكرة وعشيا ً بمعنى أنهم اآلن يرزقون فيها بكرة‬ ‫وعشيا ً‪ .‬تصديقا ً لقول هللا تعالى‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫ف‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫ف‬ ‫ۖ‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫ش‬ ‫ال‬ ‫وا‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫ال‬ ‫الص‬ ‫وا‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ض‬ ‫َْ َ‬ ‫ََ‬ ‫َّ َ َ ُ‬ ‫فأ َ ُ‬ ‫ف مِن َب ْع ِد ِه ْم َخ ْل ٌ‬ ‫{ َف َخ َل َ‬ ‫صال ًِحا َفأُو َل ٰـ ِئ َك َيدْ ُخلُونَ ا ْل َج َّن َة‬ ‫اب َوآ َمنَ َو َع ِمل َ َ‬ ‫َي ْل َق ْونَ َغ ًّيا ﴿‪﴾٩٥‬إِ َّال َمن َت َ‬ ‫َو َال ُي ْظ َل ُمونَ َ‬ ‫الر ْح َم ٰـنُ عِ َبادَ ُه ِبا ْل َغ ْي ِ‬ ‫﴾ج َّنا ِ‬ ‫بۚ‬ ‫ت َعدْ ٍن ا َّلتِي َو َعدَ َّ‬ ‫ش ْي ًئا ﴿‪َ ٠٦‬‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫س َال ًما ۖ َو َل ُه ْم ِر ْزقُ ُه ْم‬ ‫ال‬ ‫إ‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫غ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ِي‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫﴾ال‬ ‫‪٠٦‬‬ ‫﴿‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ونَ‬ ‫َ ً ِ َ‬ ‫َ ْ َُ‬ ‫إِ َّن ُه َكانَ َو ْع ُدهُ َمأ ّ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ور ُ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫شِ‬ ‫ث ِمنْ عِ َبا ِد َنا َمن َكانَ َتقِ ًّيا‬ ‫ن‬ ‫ِي‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫﴾‬ ‫‪٠٦‬‬ ‫﴿‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫فِي َها ُب‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫﴿‪ }﴾٠٦‬صدق هللا العظيم [مريم]‬ ‫‪10‬‬


‫وهذا يعني أن أهل النار في النار في ذات النار يعذبون فيها بكرة‬ ‫وعشيا ً حتى هذه الساعة لصدور هذا البيان‪ ،‬وكذلك أهل الجنة في‬ ‫الجنة يرزقون فيها ُبكرة وعشيا ً حتى هذه الساعة وهم في جنات‬ ‫النعيم والدليل على أن الذين ماتوا من أهل الجنة هم في الجنة اآلن‬ ‫حسب أيام األرض تصديقا ً لقول هللا تعالى‪:‬‬ ‫صال ًِحا َفأُو َل ٰـ ِئ َك َيدْ ُخلُونَ ا ْل َج َّن َة َو َال‬ ‫اب َوآ َمنَ َو َع ِمل َ َ‬ ‫{﴿‪﴾٩٥‬إِ َّال َمن َت َ‬ ‫ُي ْظ َل ُمونَ َ‬ ‫الر ْح َم ٰـنُ عِ َبادَ هُ ِبا ْل َغ ْي ِ‬ ‫﴾ج َّنا ِ‬ ‫ب ۚ إِ َّن ُه‬ ‫ت َعدْ ٍن ا َّلتِي َو َعدَ َّ‬ ‫ش ْي ًئا ﴿‪َ ٠٦‬‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫س َال ًما ۖ َو َل ُه ْم ِر ْزقُ ُه ْم فِي َها‬ ‫ال‬ ‫إ‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫غ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ِي‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫﴾‬ ‫‪٠٦‬‬ ‫﴿‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ونَ‬ ‫َ ً ِ َ‬ ‫َ ْ َُ‬ ‫َكانَ َو ْع ُدهُ َمأ ّ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ور ُ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫شِ‬ ‫ث ِمنْ عِ َبا ِد َنا َمن َكانَ َتقِ ًّيا ﴿‪}﴾٠٦‬‬ ‫ن‬ ‫ِي‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫﴾‬ ‫‪٠٦‬‬ ‫﴿‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ُب‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫صدق هللا العظيم‬ ‫‪11‬‬


‫والدليل على أن أهل النار منذ موتهم في النار في ذات النار وحسب‬ ‫أيام األرض حتى يومنا هذا تجدوه في قول هللا تعالى‪:‬‬ ‫{ َو َح َ‬ ‫سو ُء ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ضونَ َع َل ْي َها ُغد ًُّوا‬ ‫ب ﴿‪﴾٥٩‬ال َّنا ُر ُي ْع َر ُ‬ ‫آل ف ِْر َع ْونَ ُ‬ ‫اق ِب ِ‬ ‫اع ُة أَدْ ِخلُوا آل َ ف ِْر َع ْونَ أَ َ‬ ‫شدَّ ا ْل َع َذا ِ‬ ‫ب ﴿‪}﴾٥٠‬‬ ‫س َ‬ ‫َو َعشِ ًّيا ۖ َو َي ْو َم َتقُو ُم ال َّ‬ ‫صدق هللا العظيم [غافر]‬ ‫وذلك تصديقا ً لقول هللا تعالى‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫يق ﴿‪َ ٦٦٠‬‬ ‫ار َل ُه ْم فِي َها َزفِي ٌر َو َ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ش ِه ٌ‬ ‫ِ‬ ‫﴾خالِ ِدينَ فِي َها‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫ِي‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫وا‬ ‫ق‬ ‫ش‬ ‫ذ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫أ‬ ‫ف‬ ‫{‬ ‫ينَ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫الس َم َاو ُ‬ ‫َما دَ ا َم ِ‬ ‫اء َر ُّب َك ۚ إِنَّ َر َّب َك َف َّعال ٌ ِّل َما ُي ِري ُد‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫إ‬ ‫ض‬ ‫ر‬ ‫َ‬ ‫ات َو ْاأل ْ ُ ِ َ‬ ‫ت َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫الس َم َاو ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ات‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ِي‬ ‫ف‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫خ‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ِي‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫ُوا‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫س‬ ‫ذ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫دَ‬ ‫ينَ‬ ‫ينَ‬ ‫َّ‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫﴿‪َ ﴾٦٦١‬وأ َّ‬ ‫ض إِ َّال َما َ‬ ‫اء َر ُّب َك ۖ َع َطا ًء َغ ْي َر َم ْج ُذو ٍذ ﴿‪ }﴾٦٦١‬صدق هللا‬ ‫ش َ‬ ‫َو ْاألَ ْر ُ‬ ‫العظيم [هود]‬ ‫‪12‬‬


‫فاعترف بالحق يا فضيلة الشيخ الزهراني لإلمام ناصر محمد اليماني‬ ‫بالحق ولو في هذه النقطة فتذكر أنك قد حكمت مسبقا ً أن بيانها يكفي‬ ‫لتبيان من الذي الحق معه وحكمك هو بما يلي‪:‬‬ ‫[هي راس العلم او الجهل‪ ...‬فهل في الجنة او النار (غدو وعشي)‬ ‫وهذه تكفي ]‬ ‫ــــــــــــــــــــــــ‬ ‫انتهى حكم أبو فراس مسبقا ً أنه يكتفي ببيان هذه اآلية لو يلجمه بها‬ ‫اإلمام ناصر محمد اليماني أنها تكفي فجعل بيانها هو الفيصل لرأس‬ ‫العلم أو الجهل‪ ,‬وليس معنى اعترافك لناصر محمد اليماني في هذه‬ ‫‪13‬‬


‫النقطة أنه أصبح المهدي المنتظر ال شك وال ريب‪ ,‬كال وربي إن اإلمام‬ ‫ناصر محمد اليماني إذا كان هو حقا ً المهدي المنتظر فال ينبغي لكافة‬ ‫ُعلماء الجن واإلنس أن يلجموه في نقطة واحدة بالحق ما دام يتعلق‬ ‫الحوار بالقرآن العظيم كون اإلمام ناصر محمد اليماني سوف يأخذ‬ ‫دليلهم من القرآن الذي يحاجونه به فيفصله من ذات القُرآن بالحق‬ ‫تفصيالً حتى يذرهم من غير سالح شيئاً‪ ،‬كون اإلمام ناصر محمد‬ ‫اليماني يجاهد ُعلماء األمة بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً وسالحه هو‬ ‫القُرآن فمن ذا الذي يجاهدني بسالحي إال هيمنت عليه بالحق حتى‬ ‫ُيسلم تسليما ً إن كان يريد الحق أو يعرض عن كتاب هللا فيحكم هللا‬ ‫بيني وبينه بالحق وهو خير الفاصلين‪ .‬ولسوف نستعجل بإرسال هذا‬ ‫البيان اآلن تثبيتا ً لألنصار لنذهب عنهم طائف الشيطان فإذا هم‬ ‫‪14‬‬


‫ُمبصرون‪ ,‬وسوف يليه بإذن هللا الليلة بيان آخر لمن شاء أن ينتظر‪،‬‬ ‫وسالم على ال ُمرسلين والحم ُد هلل رب العالمين‪..‬‬ ‫أخوكم اإلمام المهدي ناصر محمد اليماني‪.‬‬

‫‪15‬‬


البيان الحق للآية الكريمة {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً}