Page 1

‫تعلّــم م�شتــرك‬

‫للتكامـل الإقليمــي‬


‫تعلّــــم‬ ‫م�شتــرك‬

‫للتكامـل الإقليمـــي‬


‫ر�سالة مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬ ‫التنمية امل�ستدامة يف منطقة حو�ض البحر املتو�سط‬ ‫ي�سعى مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي جاهد ًا �إىل ت�سهيل �سبل الو�صول �إىل �أف�ضل �أ�شكال‬ ‫املعرفة وتعزيز التنمية امل�ستدامة وتالقي ال�سيا�سات من �أجل تعظيم التكامل‪ .‬ولتحقيق ذلك‪،‬‬ ‫يعمل املركز على �إتاحة الفر�صة �أمام قادة احلكومات‪ ،‬واملجتمعات املحلية‪ ،‬واجلامعات‪،‬‬ ‫وم�ؤ�س�سات الأعمال لكي ي�سهموا يف �إيجاد املعرفة وو�ضع التحليالت ذات ال�صلة بال�سيا�سات‪،‬‬ ‫والربط فيما بينها‪ ،‬وتقا�سمها‪ ،‬وتطبيقها‪.‬‬ ‫ويوفر املركز منرب ًا لت�شكيل «جماعات ممار�سة» ين�صب تركيزها على ق�ضايا التنمية‬ ‫اجلوهرية يف منطقة املتو�سط‪ .‬ويتمثل دور هذه اجلماعات يف الت�صدي للتحديات ذات‬ ‫الأهمية البالغة‪ ،‬وال�سعي للتو�صل �إىل حلول عملية لتعزيز الرخاء يف املنطقة‪.‬‬ ‫ونحن ندعوك �إىل التعرف على املزيد عن برامج مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي يف ال�صفحات التالية‪.‬‬

‫ف�ضاء متعدد ال�شركاء‬ ‫للتعلم امل�شرتك‬ ‫ت�أ�س�س مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي من‬ ‫جمموعة من حكومات بلدان املنطقة ‪ -‬هي‬ ‫م�صر‪ ،‬وفرن�سا‪ ،‬والأردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬واملغرب‪،‬‬ ‫وتون�س ‪ -‬وذلك باال�شرتاك مع البنك الأوروبي‬ ‫لال�ستثمار والبنك الدويل‪.‬‬ ‫وهذا املركز لي�س من هيئات املعونة‪ ،‬بل �إنه‬ ‫ي�شجع على ا�ستدامة النمو والتنمية‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل توفري منرب للبحوث وتقا�سم‬ ‫املعرفة يف منطقة يتزايد فيها االعتماد‬ ‫املتبادل فيما بني بلدانها‪ ،‬اجتماعيا‬ ‫واقت�صادي ًا‪ .‬ويعمل املركز على تعزيز الت�آزر‬ ‫فيما بني البلدان امل�شاركة باالنتفاع مما‬ ‫لدى كل منها من مزايا ن�سبية والبناء عليه‪.‬‬ ‫وي�سعى املركز بوجه خا�ص �إىل الدخول‬ ‫مع البلدان الواقعة يف اجلزء اجلنوبي من‬ ‫الكرة الأر�ضية يف حوار بناء‪ ،‬يتم من خالله‬ ‫تبادل املعارف واخلربات و�إيجاد احللول‬ ‫للم�شكالت امل�شرتكة ومناق�شتها‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫ومركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي ال‬ ‫يدعي لنف�سه القيادة‪� ،‬سواء �أكانت فكرية‬ ‫�أم �سيا�سية‪ ،‬يف �أي قطاع معني‪ .‬بل �إنه‬ ‫يتيح هيكل حوكمته الفريد �أمام من يرغب‬ ‫من مراكز الدرا�سات الأخرى والرتتيبات‬ ‫التعاونية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وقد فتح املركز �أبوابه يف مر�سيليا يف التا�سع‬ ‫من �أكتوبر‪/‬ت�شرين الأول ‪ ،2009‬وهو يرحب‬ ‫بكل من يبدي اهتمام ًا بامل�شاركة يف براجمه‬ ‫من احلكومات واملنظمات املتو�سطية‬ ‫الأخرى‪.‬‬ ‫وميكن االطالع على مزيد من املعلومات عن هيكل‬ ‫حوكمة املركز يف نهاية هذا الكتيب‪.‬‬


‫�إن مركز التكامل املتو�سطي‪ ،‬برتكيبته الفريدة‬ ‫التي جتمع بني �شركاء اجلنوب وال�شمال‪،‬‬ ‫يتبو�أ مكانة ت�ؤهله لالرتقاء برفاهة ال�شعوب‬ ‫على جانبي البحر املتو�سط من خالل �إيجاد‬ ‫حلول ت�شاركية مبتكرة‬ ‫للتحديات الإمنائية امل�شرتكة‪.‬‬ ‫رميا خلف الهنيدي‬

‫نائبة رئي�س الوزراء ووزيرة التعاون الدويل ال�سابقة يف الأردن؛‬ ‫�أ�ستاذة زائرة مبركز مبادرة ال�شرق الأو�سط يف كلية جون ف‪ .‬كنيدي للإدارة احلكومية بجامعة هارفارد‬

‫�إن مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‪،‬‬ ‫ب�ضمه لكافة ال�شركاء الذين يجمع‬ ‫بينهم االهتمام مب�ستقبل منطقة البحر‬ ‫املتو�سط‪ُ ،‬يعد مبثابة ينبوع لالبتكار‬ ‫ي�صنع من ال�سيا�سات العامة لكل بلد على‬ ‫حدة ن�سيج ًا متما�سك ًا‪ .‬وهذا النهج الذي‬ ‫ي�سري عليه ي�شجع على‬ ‫تالقي ال ُن ُهج القطاعية للجهات الإمنائية‬ ‫الفاعلة و�شركائها من البلدان املختلفة‪،‬‬ ‫وهو مايب�شر بالتالحم والفعالية‪.‬‬ ‫فيليب دي فونتني فيف كورتاز‬ ‫نائب الرئي�س‬ ‫البنك الأوروبي لال�ستثمار‬

‫‪5‬‬


‫برامج مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‪ :‬كيف يتم ت�صميمها و�إدارتها؟‬ ‫باتباعه لنهج واقعي بغية تعزيز التعاون والتكامل بني بلدان املنطقة‪ ،‬ارت�أى املركز �أن‬ ‫تن�صب جهوده على عدد قليل من القطاعات التي حددها �أع�ضا�ؤه واملنظمات امل�شاركة له‬ ‫يف املنطقة‪ .‬ويتوىل املركز �إدارة خم�س جمموعات عنقودية من الربامج املكر�سة للتنمية‬ ‫احل�ضرية واملكانية؛ والبيئة واملياه؛ واملهارات؛ والتوظيف‪ ،‬وحرية انتقال العمالة (مبا يف ذلك‬ ‫ق�ضايا ال�شباب)؛ النقل واخلدمات اللوج�ستية؛ واالقت�صاد املعريف واالبتكار والتكنولوجيا‪.‬‬

‫�أداة فاعلة يف اختيار ال�سيا�سات‬ ‫�ضمن كل جمموعة عنقودية‪ ،‬ت�سهم مراكز‬ ‫البحث‪ ،‬وم�ؤ�س�سات التدريب‪ ،‬ومراكز‬ ‫التميز‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات الإمنائية‪ ،‬وغريها من‬ ‫اجلهات امل�شاركة‪ ،‬يف ت�صميم الربامج‬ ‫وتطبيقها‪ .‬وعاد ًة ما تتبع هذه الربامج نهجاً‬ ‫متعدد القطاعات يف مواجهة التحديات‬ ‫الإمنائية الهامة‪ .‬و ُت�صمم هذه الربامج‬ ‫بحيث تكفل خ�ضوع الدرو�س امل�ستفادة‬ ‫للنقا�ش من قبل طائفة وا�سعة من �أ�صحاب‬ ‫امل�صلحة باملنطقة‪� ،‬سواء كانوا من القطاع‬ ‫العام �أم اخلا�ص‪.‬‬

‫ت�شارك يف تنمية منطقة البحر املتو�سط‪.‬‬ ‫وتوفر املدينة املكان ملكاتب املركز‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫عن توفريها قاعتني جمهزتني للم�ؤمترات‬ ‫يف فيال فاملري‪. ‬‬

‫وي�ؤمن مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬ ‫ب�أن حكومات دول املنطقة قادرة‪ ،‬من خالل‬ ‫تقا�سم التدريب والبحوث واخلربات فيما‬ ‫بينها‪ ،‬على بلورة ر�ؤية م�شرتكة للت�صدي‬ ‫للتحديات الإمنائية‪ ،‬وال �سيما التحديات‬ ‫املهمة منها التي تتجاوز احلدود الوطنية‪.‬‬ ‫وقد ك�شفت برامج املركز عن وجود فجوات‬ ‫وتقود ك ًال من هذه الربامج منظمة معينة‪ ،‬يف املعرفة و�أولويات الإ�صالح‪ ،‬مما يوفر‬ ‫بالتعاون مع غريها من ال�شركاء املهتمني معطيات ت�ساعد املنطقة يف اختيار �سيا�سات‬ ‫بالأمر يف املنطقة‪ .‬ومن بني تلك املنظمات ت�ستند �إىل الأدلة والرباهني‪.‬‬ ‫الريادية‪ :‬الوكالة الفرن�سية للتنمية‬ ‫(‪ ،)AFD‬و�صندوق املعا�شات التقاعدية وميكن �أي�ض ًا للأن�شطة التي يقوم املركز‬ ‫يف فرن�سا (‪ ،)CDC‬والبنك الأوروبي بتطويرها �أن حتفز احلكومات على االلتزام‬ ‫لال�ستثمار (‪ ،)EIB‬واملنتدى الأوروبي بالإ�صالحات وبانتهاج �سيا�سات عامة �أكرث‬ ‫املتو�سطي ملعاهد العلوم االقت�صادية فعالية فيما يتعلق ب�سبل معاجلة الق�ضايا‬ ‫(‪ ،)FEMISE‬وبرنامج الأمم املتحدة الإمنائية امللحة‪ ،‬كتغري املناخ مث ًال‪ .‬ولن‬ ‫الإمنائي (‪ ،)UNDP‬واخلطة الزرقاء يتحقق للمركز النجاح �إال عندما يجد توافق‬ ‫(بالن بلو) لربنامج الأمم املتحدة للبيئة‪ ،‬الآراء الذي يروج له طريقه �إىل الدوائر‬ ‫والبنك الدويل‪ .‬وعالو ًة على م�شاركتها يف احلكومية امل�س�ؤولة عن التخطيط و�إعداد‬ ‫برامج خمتلفة‪ ،‬ف�إن مدينة مر�سيليا ت�سهل املوازنات باملنطقة‪.‬‬ ‫العالقات مع الأطراف املحلية الرئي�سية التي‬

‫‪6‬‬


‫طائفة وا�سعة من التدخالت‬ ‫تتفاوت الأن�شطة التي ينه�ض بها كل‬ ‫برنامج من مو�ضوع �إىل �آخر‪ .‬فالعديد من‬ ‫الأن�شطة يندرج حتت الفئة العري�ضة التي‬ ‫حتمل عنوان توليد املعرفة ‪ -‬وذلك على‬ ‫�شكل و�ضع درا�سات قطرية �أو �إقليمية‪،‬‬ ‫ومذكرات �سيا�سات‪ ،‬وحتليالت ت�ستند‬ ‫�إىل ال�سيناريوهات‪ ،‬و�أدوات ومنهجيات‬ ‫للتحليل االقت�صادي‪ ،‬و�أطر حتليلية‪ .‬وهناك‬ ‫�أن�شطة �أخرى تن�ضوي تندرج حتت بند‬

‫بناء القدرات والتدريب ‪ -‬من خالل تبادل‬ ‫املعرفة وامل�ساعدات الفنية‪ .‬وتتبقى فئة ثالثة‬ ‫تندرج حتتها �أن�شطة الدعوة �إىل الإ�صالح‪،‬‬ ‫والرتابط من خالل ال�شبكات‪ ،‬والتوا�صل‪.‬‬ ‫فيما يلي �شرح للمحاور الرئي�سية التي تتناولها‬ ‫املجموعات اخلم�س‪ .‬وملزيد من املعلومات‪،‬‬ ‫يرجى زيارة املوقع ‪www.cmimarseille.org‬‬ ‫على �شبكة الإنرتنت‪.‬‬

‫التكامل الإقليمي �أحد �أولوياتنا الرئي�سية‪.‬‬ ‫فالتكامل �سيزيد من الأثر الإمنائي ملا‬ ‫نقدمه من م�ساندة على امل�ستوى القطري‪.‬‬ ‫والتكامل الإقليمي ي�ستلزم قيام �شراكات‪،‬‬ ‫ونحن‪ ،‬من خالل مركز مر�سيليا للتكامل‬ ‫املتو�سطي‪ ،‬ن�أمل يف �أن نقوم بدور ي�سهم‬ ‫يف �صياغة وتدعيم مثل هذه ال�شراكات‬ ‫يف بلدان ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا‪،‬‬ ‫وما وراءها‪.‬‬ ‫�شام�شاد �أختار‬

‫نائبة رئي�س البنك الدويل ملنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬ ‫البنك الدويل‬

‫‪7‬‬


8


‫جمموعات املركز وبراجمه‬

‫مدن منتجة‪ ،‬ومالئمة للعي�ش فيها ‪:‬‬ ‫جمموعة التنمية احل�رضية واملكانية‬

‫التحــدي‬ ‫يف غ�ضون ‪� 20‬سنة من الآن‪� ،‬سيزيد �سكان‬ ‫مدن حو�ض البحر املتو�سط بنحو ‪ 100‬مليون‬ ‫ن�سمة‪ .‬ولن يجدي نفع ًا ما مت �إعداده للجيل‬ ‫القادم من حلول مل�شكالت الطاقة‪ ،‬والنقل‪،‬‬ ‫واملياه‪ ،‬وتغري املناخ‪ ،‬ومنو الإنتاجية يف املدن‬ ‫واملناطق احل�ضرية املحيطة بها‪ ،‬مما �سيعيد‬ ‫ت�شكيل م�صائر ال�شعوب‪ .‬وما ُيتخذ الآن من‬ ‫قرارات �سيظل يرتدد �صداه لع�شرات ال�سنني‬ ‫القادمة‪ .‬وقد عقد مركز مر�سيليا للتكامل‬ ‫املتو�سطي �سل�سلة ذائعة ال�صيت من ندوات‬ ‫وملتقيات التنمية احل�ضرية واملكانية‪ .‬وقد‬ ‫تزامنت هذه الفعاليات مع �إ�صدار تقرير عن‬ ‫التنمية يف العامل ‪ 2009‬ب�ش�أن �إعادة ت�شكيل‬ ‫اجلغرافيا االقت�صادية‪ ،‬وورقة البنك الدويل‬ ‫ب�ش�أن املدن وتغري املناخ التي مت �إعدادها يف‬ ‫�سياق امل�ؤمتر العاملي للبحوث احل�ضرية‪ ،‬الذي‬ ‫عقد يف مر�سيليا يف يونيو‪/‬حزيران ‪.2009‬‬ ‫وت�ضم هذه املجموعة �أربعة برامج‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫التنمية احل�رضية الإ�سرتاتيجية‬ ‫تتمثل املحاور التي ُيعنى بها هذا الربنامج يف التخطيط‬ ‫الإقليمي واحل�ضري‪ ،‬و�إدارة الأرا�ضي احل�ضرية‪،‬‬ ‫والتو�سع احل�ضري والتحديث‪ .‬وي�ستعر�ض املكون الأول‬ ‫لهذا الربنامج ال�سيا�سات العامة التي تتناول الإختالالت‬ ‫الإقليمية ويقدم امل�شورة التخطيطية ملراكز ح�ضرية‬ ‫خمتارة‪� .‬أما املكون الثاين فيتناول الق�ضايا امل�ؤ�س�سية‬ ‫ال�صعبة املتعلقة ب�إدارة الأرا�ضي‪ ,‬وعلى وجه اخل�صو�ص‬ ‫ما يتعلق منها بحقوق امللكية‪ ،‬يف حني ي�ستق�صي املكون‬ ‫الثالث الأوجه متعددة الأبعاد للم�شروعات ال�صخمة يف‬ ‫جمال التحديث احل�ضري والتو�سع‪ ،‬مبا يف ذلك �إن�شاء‬ ‫بلدات جديدة‪.‬‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫ويت�ضمن الربنامج يف جممله عقد م�ؤمترات وور�ش‬ ‫عمل تتناول ال�سيا�سات‪ ،‬وو�ضع درا�سات حتليلية وتقدمي‬ ‫خدمات ا�ست�شارية فنية‪ ،‬و�أن�شطة لتبادل املعلومات‪ .‬ومن‬ ‫ال�سمات املميزة لهذا الربنامج التعاون الوثيق مع املعاهد‬ ‫الأخرى العاملة يف هذا املجال (مثل املعهد العربي لإمناء‬ ‫املدن) ومع �شبكات البلديات واحلكومات املحلية‪.‬‬

‫البنك الدويل ‪� ///‬صندوق املعا�شات التقاعدية (فرن�سا)‬ ‫امل�شروع الأورومتو�سطي ‪ ///‬البنك الأوروبي لال�ستثمار ‪� ///‬شبكة املدن املتو�سطية ‪ ///‬حتالف املدن ‪ ///‬معهد البنك الدويل‬ ‫(الربنامج احل�ضري) ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية (مركز الدرا�سات املالة واالقت�صادية وامل�صرفية) ‪ ///‬منظمة املدن واحلكومات املحلية املتحدة‬ ‫واحلكومات املحلية‬ ‫�أنتوين جي بيجيو (‪+ 1 202 473-6304 /// abigio@worldbank.org : )Anthony G. Bigio‬‬ ‫با�سكال �شابريا (‪+33 1 58 50 98 31 /// pascale.chabrillat@caissedesdepots.fr : )Pascale Chabrillat‬‬ ‫ماري�س جوتييه (‪+33 4 91 99 24 62 /// maryse.gautier@caissedesdepots.fr : )Maryse Gautier‬‬

‫املدن وتغري املناخ‬ ‫تتمثل حماور هذا الربنامج يف الت�صدي‬ ‫خلطر تعر�ض املناطق احل�ضرية لتغري املناخ‪،‬‬ ‫والتنمية احل�ضرية املنا�سبة للمناخ‪ ،‬وكفاءة‬ ‫ا�ستخدام املباين للطاقة‪ .‬وي�سعى املكون‬ ‫الأول �إىل م�ساعدة �أجهزة احلكم املركزية‬ ‫واملحلية يف و�ضع خرائط ملواطن ال�ضعف‬ ‫احل�ضرية و�إعداد خطط عمل للتكيف مع‬ ‫التغري املناخي‪ .‬وت�شمل قائمة ال�شركاء يف‬ ‫تنفيذ هذا الربنامج مراكز بحث ومعاهد‬ ‫للأر�صاد اجلوية‪ ،‬ومن الأدوات امل�ستخدمة‬ ‫املراقبة عن طريق الأقمار ال�صناعية‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫‪10‬‬

‫ويتيح املكون الثاين �أمام احلكومات االختيار‬ ‫ما بني بدائل �سيا�سات �سليمة من خالل‬ ‫ا�ستعرا�ض اخلربات احلالية‪ ،‬وال �سيما يف‬ ‫منطقة �أوروبا‪ ،‬والعمل عن كثب مع الوكاالت‬ ‫املركزية واملحلية‪� .‬أما املكون الثالث‪،‬‬ ‫في�ساعد يف ن�شر وتطبيق احللول التقنية‬ ‫من �أجل تخفي�ض ا�ستهالك الطاقة يف‬ ‫املباين (�سواء التجارية �أم ال�سكنية �أم‬ ‫ال�صناعية)‪ ,‬وذلك من خالل توفري حوافر‬ ‫مالية منا�سبة‪ ،‬مع ا�ستك�شاف اخليارات‬ ‫املتاحة لتجريب وتعميم مثل هذه ال ُن ُهج‪.‬‬ ‫ومن �أولويات الربنامج �إر�ساء تعاون وثيق مع‬ ‫املعاهد الرا�سخة (كاملركز الإقليمي للطاقة‬ ‫املتجددة وكفاءة الطاقة يف القاهرة) ومع‬ ‫�شبكات املدن واحلكومة املحلية املعنية‪.‬‬

‫البنك الدويل ‪� ///‬صندوق املعا�شات التقاعدية (فرن�سا)‬

‫الوكالة الفرن�سية لإدارة البيئة والطاقة )‪ /// (ADEME‬جيوبول�س ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ ///‬ايربان �آنكور‪ -‬البنك الدويل‬ ‫)‪ /// (Urban Anchor‬اجلمعية املتو�سطية للوكاالت الوطنية للتحكم يف الطاقة (‪ /// )MEDENER‬كاب‪�-‬سيان�س ‪ ///‬وكالة الف�ضاء‬ ‫الأوروبية‬ ‫�أنتوين جي بيجيو (‪+ 1 202 473-6304 /// abigio@worldbank.org : )Anthony G. Bigio‬‬ ‫با�سكال �شابريا (‪+33 1 58 50 98 31 /// pascale.chabrillat@caissedesdepots.fr : )Pascale Chabrillat‬‬ ‫ماري�س جوتييه (‪+33 4 91 99 24 62 /// maryse.gautier@caissedesdepots.fr : )Maryse Gautier‬‬


‫جتديد و�سط املدن التاريخية‬ ‫يهدف هذا الربنامج‪ ،‬املعروف على‬ ‫نطاق وا�سع با�سم مبادرة «مدن‬ ‫‪� ،»2030‬إىل حتديد �إطار عمل‬ ‫ا�سرتاتيجي مل�شاريع التجديد‪،‬‬ ‫ي�شمل الأبعاد املعمارية واالجتماعية‬ ‫واملالية‪ ،‬التي ينبغي �أخذها‬ ‫باالعتبار عند القيام مبثل هذه‬ ‫العمليات‪ .‬ولتحقيق ذلك‪ ،‬وي�ستمد‬ ‫امل�شروع خرباته من التجارب‬ ‫املرتاكمة لدى خمتلف البلدان‬ ‫واملنظمات‪ ،‬بغية حتديد املالمح‬

‫الرئي�سية مل�شاريع ترميم املدن‬ ‫التاريخية العريقة و�أف�ضل ال�سبل‬ ‫لإ�شراك خمتلف ال�شركاء‪ ،‬وال�سيما‬ ‫الأهايل وال�سلطات املعنية‪.‬‬ ‫ومن حماور اندفاع الربنامج بهمة‬ ‫ون�شاط العمل على دمج �آليات‬ ‫وا�سرتاتيجيات �إحياء وجتديد‬ ‫املناطق احل�ضرية (مبا يف ذلك‬ ‫التخطيط املكاين واالقت�صادي‬ ‫واالجتماعي‪ ،‬و�أجهزة احلكم‬

‫والت�شاور) وو�ضع الأ�سا�س‬ ‫ال�ستقطاب التمويل الكايف‪.‬‬ ‫ومن املحاور الآخرى �أي�ض ًا‪ ،‬رفع‬ ‫م�ستويات وعي �صناع القرار‬ ‫ب�أهمية جتديد املناطق احل�ضرية‬ ‫مبناطق و�سط املدن التاريخية‬ ‫الواقعة جنوبي البحر املتو�سط‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫بنك اال�ستثمار الأوروبي‬ ‫البنك الدويل ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ ///‬منظمة الأمم املتحدة للرتبية والعلم والثقافة (اليون�سكو) ‪ ///‬م�ؤ�س�سة �آغا خان ‪///‬‬ ‫�صندوق املعا�شات التقاعدية ‪ ///‬حتالف املدن الأوروبية الثقافية )‪ /// (AVEC‬احتاد اجلمعيات التقنية الدولية (‪/// )UATI‬‬ ‫�شبكة املدن املتو�سطية ‪ ///‬منظمة املدن العربية‬

‫االت�صال‬

‫غاي فلوريه )‪+ 352 4379 7 4619/// g.fleuret@eib.org : (Guy Fleuret‬‬

‫النقل احل�رضي امل�ستدام‬ ‫يهدف الربنامج �إىل خلق �شعور بالتملك‬ ‫واخل�صو�صية لدى �شعوب حو�ض البحر‬ ‫املتو�سط‪ ،‬ي�ستند �إىل املمار�سات اجليدة فيما‬ ‫يتعلق بالنقل احل�ضري امل�ستدام‪ .‬و�سوف‬ ‫ي�سهم هذا الربنامج يف (‪ )1‬تدعيم �شبكة‬ ‫املهارات املتو�سطية يف هذا املجال‪)2( ،‬‬ ‫تطوير ال�شراكات‪ ،‬و (‪ )3‬تهيئة حزمة �أدوات‬ ‫منهجية مف�ص َلة من �أجل املدن املتو�سطية‪.‬‬ ‫و�سوف يعالج الربنامج �أربعة موا�ضيع‬ ‫رئي�سية‪ ،‬هي‪ )1( :‬و�ضع �إطار �إ�سرتاتيجي‪،‬‬ ‫(‪� )2‬إيجاد تكامل متعدد النماذج‪)3( ،‬‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫هيكلة املناطق احل�ضرية‪ ،‬و(‪ )4‬الآثار‬ ‫االجتماعية والبيئية‪ .‬و�سيتم تناول كل‬ ‫مو�ضوع بالتف�صيل يف �إطار �أربع ور�ش عمل‬ ‫خم�ص�صة‪ ،‬تتوج بعد م�ؤمتر �إقليمي لتقييم‬ ‫وت�سجيل النتائج يف عام ‪ .2012‬و�سيتم‬ ‫اختيار �أماكن االجتماع بالتناوب من بني‬ ‫مدن جنوب حو�ض املتو�سط و�شماله‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫املتاحة لتجريب وتعميم مثل هذه الن ُهج‪.‬‬ ‫ومن �أولويات الربنامج �إر�ساء تعاون وثيق مع‬ ‫املعاهد الرا�سخة (كاملركز الإقليمي للطاقة‬ ‫املتجددة وكفاءة الطاقة يف القاهرة) ومع‬ ‫�شبكات املدن واحلكومة املحلية املعنية‪.‬‬

‫الوكالة الفرن�سية للتنمية‬ ‫اخلطة الزرقاء ‪ ///‬التعاون من �أجل حراك يف املناطق احل�ضرية يف العامل النامي (‪ /// )CODATU‬وزارة البيئة والطاقة والتنمية‬ ‫ّ‬ ‫وحت�ضر النقل والأ�شغال العامة (‪ /// )CERTU‬البنك الدويل‬ ‫امل�ستدامة والبحار الفرن�سية ‪ ///‬مركز بحوث ال�شبكات‬ ‫�إكزافييه هوانغ )‪+ 33 1 53 44 31 31 /// hoangx@afd.fr :(Xavier Hoang‬‬

‫‪11‬‬


12


‫جمموعات املركز وبراجمه‬ ‫التحرر من قوالب التفكري اجلامد‪:‬‬ ‫جمموعة برامج البيئة واملياه‬

‫التحــدي‬ ‫ترزح منطقة البحر املتو�سط حتت وط�أة اله�شا�شة‬ ‫البيئية والتوزيع غري العادل للمياه‪ .‬ومع التزايد‬ ‫امل�ضطرد يف �أعداد ال�سكان ومنو االقت�صاد‪-‬‬ ‫املرجح �أن تتعر�ض قاعدة املوارد الطبيعية يف‬ ‫املنطقة ملزيد من الت�آكل‪ .‬ولأن العديد من بلدان‬ ‫املنطقة يطل على البحر املتو�سط‪ ،‬ف�إن �أي تغري‬ ‫له �صلة باملياه يف �أحدها �سيمتد �أثره ال حمالة‬ ‫�إىل الآخرين‪ .‬ومثل هذا امل�صري امل�شرتك يزيد‬ ‫من �أهمية حت�سني �إدارة املياه وغريها من‬ ‫املوارد الطبيعية‪ .‬و�إيجاد حل لهذه امل�شكلة �سوف‬ ‫يتطلب تبادل املعارف والدرو�س امل�ستفادة‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن بناء القدرات امل�ؤ�س�سية على �إدارة‬ ‫املوارد الطبيعية‪.‬‬ ‫وتهدف الربامج الثالثة الرئي�سية ملجموعة‬ ‫البيئة واملياه يف جمملها �إىل دمج ق�ضايا البيئة‬ ‫واملياه يف �صلب ال�سيا�سات العامة الأ�شمل‪.‬‬ ‫ويجري حالي ًا العمل على تطوير هذه الربامج‬ ‫بالتعاون الوثيق مع املنظمات ال�شريكة والبلدان‬ ‫املعنية يف املنطقة‪ .‬ومن �ش�أن ذلك �أن يوفر منرب ًا‬ ‫لتحديد احللول الالزمة للت�صدي للتحديات‬ ‫امل�شرتكة اخلا�صة بالبيئة واملياه‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫مكون احلوكمة واملعرفة يف برنامج‬ ‫«التنمية البيئية امل�ستدامة يف حو�ض البحر املتو�سط»‬ ‫يهدف «برنامج التنمية البيئية امل�ستدامة يف‬ ‫منطقة حو�ض املتو�سط «�إىل �إدخال البيئة‬ ‫�ضمن برامج التنمية االقت�صادية للمنطقة‪،‬‬ ‫وذلك ب�إتباع نهج عام م�شرتك‪ .‬وتركز‬ ‫املرحلة الأوىل من هذا الربنامج‪ ،‬الذي‬ ‫ميتد على مدى خم�س �سنوات وي�شارك يف‬ ‫متويله �صندوق البيئة العاملية (‪،)GEF‬‬ ‫على املياه من منظور دويل‪ ،‬ويتمثل هدفها‬ ‫يف تدعيم والتعجيل بتنفيذ احلد من التلوث‬ ‫عرب احلدود‪ ،‬وحت�سني �إدارة املوارد املائية‪،‬‬ ‫واتخاذ �إجراءات احلفاظ على التنوع‬ ‫الإحيائي باملناطق احلرجة التي حتظى‬ ‫بالأولوية (وهي املواقع التي ترتفع بها‬ ‫م�ستويات التلوث �أو ت�آكل الرتبة) وبع�ض‬ ‫املناطق احل�سا�سة يف بلدان خمتارة يف حو�ض‬ ‫البحر املتو�سط وذلك بغية امل�ساعدة يف تنفيذ‬ ‫�أهداف “خطتي العمل الإ�سرتاتيجيتني”‬ ‫(خطة العمل الإ�سرتاتيجية املتو�سطية‬ ‫‪ ،SAP MED‬وبرنامج العمل الإ�سرتاتيجي‬ ‫للحفاظ على التنوع الإحيائي يف منطقة‬ ‫البحر املتو�سط ‪ .)SAP BIO‬كما يوفر‬ ‫الربنامج �إطار ًا للتدخالت امل�ستقبلية يف‬ ‫غريها من املجاالت ذات الأولوية‪ ،‬مثل ت�آكل‬ ‫الرتبة‪ ،‬والتغري املناخي‪ ،‬و�إدارة النفايات‬ ‫ال�صلبة واخلطرية‪ ،‬والتي �سيتم تناولها من‬ ‫خالل جدول الأعمال التنموي للبنك الدويل‬ ‫وبالتعاون مع �شركاء �آخرين‪.‬‬ ‫والهدف من مكون «املعرفة وامل�ساعدة‬ ‫الفنية» للم�شروع (‪ )Know MED‬هو‬ ‫�إن�شاء حمور �إقليمي لتوليد املعرفة ون�شرها‬ ‫وبناء القدرات‪ ،‬وهو ما �سي�ستفيد من‬ ‫م�شاريع امل�ساعدة الفنية لربنامج التنمية‬ ‫امل�ستدامة يف حو�ض البحر املتو�سط‪،‬‬ ‫وي�شجع على انتهاج �سيا�سات ترمي لتحقيق‬

‫الأهداف امل�شرتكة‪ ،‬واال�ستجابة لالحتياج‬ ‫امل�ستمر �إىل تدعيم امل�ؤ�س�سات‪ ،‬والإ�صالحات‬ ‫القطاعية‪ ،‬و�أن�شطة بناء القدرات‪ ،‬واالفتقار‬ ‫�إىل وجود بيانات م ُوثقة ميكن التعويل عليها‬ ‫يف اتخاذ القرارات‪ .‬و�سيتم �إيالء اهتمام‬ ‫خا�ص بزيادة املعارف املتعلقة مبدى تعر�ض ‬ ‫املوارد املائية لأخطار تغري املناخ واجلفاف‬ ‫والفي�ضانات‪ ،‬وال�سبل الكفيلة بتعزيز القدرة‬ ‫على ال�صمود يف وجه التغريات املناخية‪.‬‬ ‫كما �سيدعم هذا العن�صر تبادل املعلومات‬ ‫واخلربات‪ ،‬ونقل املعرفة‪ ،‬وتبادل �أف�ضل‬ ‫املمار�سات فيما بني امل�شاريع اال�ستثمارية‬ ‫وم�شاريع امل�ساعدة الفنية للربنامج البيئي‬ ‫للتنمية امل�ستدامة يف حو�ض البحر املتو�سط‪،‬‬ ‫وكذلك فيما بني هذا الربنامج وغريه من‬ ‫املتخ�ص�صة‪.‬‬ ‫الربامج الإقليمية واملراكز‬ ‫ّ‬ ‫�أبرز جماالت التدخل �ضمن عن�صر‬ ‫«املعرفة وامل�ساعدات الفنية» لربنامج‬ ‫التنمية البيئية امل�ستدامة يف حو�ض‬ ‫البحر املتو�سط‬ ‫⚈ الت�شجيع على اال�ستفادة من العوامل‬ ‫االقت�صادية البيئية يف دمج البيئة �ضمن‬ ‫جدول �أعمال التنمية االقت�صادية (كتقييم‬ ‫البيئة‪ ،‬وتكلفة ت�آكل الرتبة‪ ،‬وتكلفة التخفيف‬ ‫من الأ�ضرار البيئية‪ ،‬على �سبيل املثال)؛‬ ‫⚈ �إيجاد �أدوات مبتكرة للتمويل البيئي‬ ‫والت�شجيع على امل�شاريع اخل�ضراء؛ وتدعيم‬ ‫اللوائح التنظيمية والق�ضائية البيئية؛‬ ‫⚈ الت�شجيــع علـى ا�ستخــدام �أدوات‬ ‫التقييــم البيئي الإ�سرتاتيجـي للتنميـة يف‬ ‫القطاعــات االقت�صاديـة (ك�أدوات تقييم‬ ‫مواطن ال�ضعف وتطوير �سيناريوهات الآثار‪،‬‬ ‫على �سبيل املثال)‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫خطة العمل املتو�سطية املنبثقة عن برنامج الأمم املتحدة للبيئة ‪ ///‬اخلطة الزرقاء ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية‬

‫االت�صال‬

‫�سريجيو مارجيلي�س (‪+33 4 91 99 2459 /// smargulis@worldbank.org: )Sergio Margulis‬‬ ‫جيل بيبيان (‪+ 33 4 9199 2458 /// gpipien@worldbank.org : (Gilles Pipien‬‬

‫‪14‬‬

‫البنك الدويل‬


‫�إدارة �سيا�سات املوارد املائية‬ ‫يهدف هذا الربنامج �إىل م�ساندة‬ ‫بلدان حو�ض البحر املتو�سط يف‬ ‫تطوير ُنهُج اقت�صادية �أثناء و�ضعها‬ ‫لأي �سيا�سات جديدة لإدارة الطلب‬ ‫على املياه‪ .‬فال�سيناريوهات التي‬ ‫ي�ضعها الربنامج متكن وا�ضعي‬ ‫اخلطط و�صناع ال�سيا�سات من‬ ‫تقييم �أثر التغري املناخي على‬ ‫املوارد املائية‪ ،‬وحتليل االرتباط ما‬

‫بني املياه والطاقة‪ ،‬وقيا�س فعالية‬ ‫تكلفة خمتلف الإجراءات الرامية‬ ‫�إىل �إدارة الطلب على املياه‬ ‫ب�شكل �أف�ضل‪ .‬ومن املقرر �إجراء‬ ‫درا�سات حالة ت�ستند �إىل تلك‬ ‫ال�سيناريوهات يف كل من املغرب‬ ‫وتون�س والأردن‪ .‬وهذه الدرا�سات‪،‬‬ ‫التي �سيتم �إعدادها بالتعاون‬ ‫الوثيق مع ال�سلطات الوطنية‪،‬‬

‫�سيناق�شها �صناع ال�سيا�سات‬ ‫امل�س�ؤولون عن املياه‪ ،‬والزراعة‪،‬‬ ‫والطاقة‪ ،‬وال�سياحة‪ ،‬والبيئة على‬ ‫امل�ستويات املركزية واملحلية‪ ،‬وعلى‬ ‫م�ستوى م�ستجمعات املياه‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫اخلطة الزرقاء ‪ ///‬احلكومة الأردنية ‪ ///‬احلكومة التون�سية ‪ ///‬احلكومة املغربية ‪ ///‬البنك الدويل‬

‫االت�صال‬

‫فريدريك موريل ‪+ 33 1 53 44 31 31 /// maurelf@afd.fr )Frederic Maurel(:‬‬

‫الوكالة الفرن�سية للتنمية‬

‫التقييم االقت�صادي البيئي‬ ‫يتمثل هدف هذا الربنامج يف‬ ‫و�ضع حتليل بيئي اقت�صادي �شامل‬ ‫مل�ساعدة �صناع القرار يف و�ضع‬ ‫خيارات مدرو�سة حول اال�ستخدام‬ ‫امل�ستـ ــدام للمــوارد الطبيعيـ ــة‪.‬‬ ‫وعلى وجــه اخل�صــو�ص‪ ،‬فـ�إن مــن‬ ‫املتوقــع �أن يقــدم هــذا التحليــل‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫االت�صال‬

‫تقديرات واقعية لتكاليف تنفيذ‬ ‫�سيناريوهات �إمنائية بديلة �أكرث‬ ‫ا�ستدامة يف املنطقة‪ .‬ومن بني‬ ‫الأن�شطة املقرر تنفيذها �ضمن هذا‬ ‫الربنامج‪� :‬إجراء تقييم اقت�صادي‬ ‫للمنافــع التــي توفــرهــا الأنظمــة‬ ‫البيئية يف منطقــة املتو�سـط؛‬

‫وال�سيما الأنظمة البيئية البحرية‬ ‫وال�ساحلية؛ و�إيجاد �أدوات منهجية‬ ‫لتقييم �أثـر تدفقـات التجــارة‬ ‫واملــواد يف املنطقــة؛ وامل�ساهمـة‬ ‫بتقييـم الآثار االقت�صادية املحتملـة‬ ‫للتغري املناخي‪.‬‬

‫اخلطة الزرقاء‬ ‫جامعة ليون ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ ///‬املنتدى الأوروبي املتو�سطي ملعاهد العلوم االقت�صادية ‪ ///‬املكتب اليورومتو�سطي‬ ‫للربنامج ‪ -‬ال�صندوق العاملي للحياة الربية ‪ ///‬خطة العمل املتو�سطية املنبثقة عن برنامج الأمم املتحدة للبيئة ‪ ///‬معهد البحوث الفرن�سي‬ ‫ال�ستك�شاف البحار ‪ ///‬جامعة ني�س ‪ ///‬منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم املتحدة ‪ ///‬الوكالة الأملانية التعاون الفني )‪(GTZ‬‬ ‫‪ ///‬وزارة الزراعة الفرن�سية ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية لإدارة البيئة والطاقة ‪ ///‬جمعية ريكورد ‪ ///‬املركز الأوروبي للموا�ضيع‬ ‫بيري �إيكار )‪+ 33 4 92 38 86 19 /// picard@planbleu.org :(Pierre Icard‬‬

‫‪15‬‬


16


‫جمموعات املركز وبراجمه‬ ‫مزيد من فر�ص العمل‪ ،‬وظائف �أف�ضل ‪:‬‬ ‫جمموعة املهارات‪ ،‬والتوظيف وتنقالت‬ ‫القوى العاملة‬

‫التحــدي‬ ‫ال يواكب خلق فر�ص العمل يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�شمال �أفريقيا معدالت النمو يف القوى‬ ‫العاملة‪ ،‬مبا يف ذلك تزايد �أعداد الن�ساء وال�شباب‬ ‫الباحثني عن عمل‪ .‬وتدل هذه الفجوة الوظيفية‬ ‫على وجود م�شكالت يف التعليم والتدريب البد‬ ‫من �إيجاد حل لها �إذا ما �أرادت هذه املنطقة‬ ‫توفري فر�ص العمل للنا�س وحت�سني قدرتهم على‬ ‫املناف�سة االقت�صادية على ال�صعيد الدويل‪.‬‬ ‫ومما يزيد من ات�ساع هذه الفجوة عدم االعرتاف‬ ‫باملهارات وال�شهادات الدرا�سية يف �أنحاء املنطقة‪،‬‬ ‫ال �سيما يف البلدان التي ت�ست�ضيف �أعداد ًا كبرية‬ ‫من املهاجرين‪ .‬كما �أن �أنظمة ال�ضمان االجتماعي‬ ‫(معا�شات التقاعد‪ ،‬والت�أمني �ضد البطالة‪،‬‬ ‫والت�أمني ال�صحي) لي�ست م�صممة لدعم انتقال‬ ‫العمالة ومرونة �سوق العمل‪-‬ف�ض ًال عن �أنها ال‬ ‫توفر حماية كافية لدخل العاملني‪.‬‬ ‫والهدف من �إن�شاء هذه املجموعة هو تعزيز‬ ‫التعاون بني بلدان منطقتني خمتلفتني‪� -‬أوروبا‬ ‫من جهة‪ ،‬وال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا من‬ ‫جهة �أخرى – وذلك من �أجل حتقيق �أهداف‬ ‫ثالثة هي‪ )1( :‬حتفيز النمو االقت�صادي وخلق‬ ‫فر�ص عمل للقوى العاملة التي ت�شهد �سرعة‬ ‫يف النمو وازدياد ًا يف معدالت التعليم يف منطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا؛ (‪ )2‬م�ساندة‬ ‫حرية تنقل القوى العاملة؛ و(‪ )3‬تطوير‬ ‫�أ�سواق عمل ديناميكية توفر حماية كافية‬ ‫لدخل العاملني‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫املهارات الالزمة‬ ‫لالقت�صاد القائم على املعرفة‬ ‫يهدف هذا الربنامج �إىل التعرف على‬ ‫املهارات والكفاءات الأ�سا�سية التي حتتاج‬ ‫�إليها القطاعات االقت�صادية الرئي�سية يف‬ ‫منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬ ‫من خالل تطوير نظام �إقليمي العتماد‬ ‫امل�ؤهالت‪ .‬كما �سيحدد الربنامج االحتياجات‬ ‫التدريبية والفر�ص املتاحة لأ�صحاب للمهن‬ ‫املختارة‪ ،‬مع تقدمي التو�صيات الالزمة‬ ‫لتح�سني برامج التعليم الفني واملهني‪.‬‬

‫ويعمل هذا الربنامج بال�شراكة مع مبادرات‬ ‫جهات �أخرى مانحة فيما يتعلق بامل�ؤهالت‬ ‫– مثلما تفعل امل�ؤ�س�سة الأوروبية للتعليم‬ ‫والتدريب املهني (‪ )ETF‬التي تعكف على‬ ‫و�ضع �أُطر وطنية للم�ؤهالت‪ ،‬والت�صنيف‬ ‫املهني العربي الذي مت تطويره بدعم من‬ ‫“الوكالة الأملانية للتعاون الفني” (‪)GTZ‬‬ ‫وغريها من اجلهات املانحة‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫املنتدى الأوروبي املتو�سطي ملعاهد العلوم االقت�صادية )‪(FEMISE‬‬ ‫البنك الدويل ‪ ///‬البنك الأوروبي لال�ستثمار ‪ ///‬مدر�سة الفر�صة الثانية (مر�سيليا) ‪///‬‬ ‫كلية الإدارة اليورومتو�سطية‪ ///‬املجل�س الثقايف لالحتاد من �أجل املتو�سط ‪ ///‬اجلمعية الوطنية‬ ‫للتدريباملهنيللبالغني(فرن�سا)‬

‫االت�صال‬

‫فريدريك بالن )‪+ 33 4 91 31 51 95 /// f.blanc@femise.org :(Frederic Blanc‬‬

‫االن�سجام الإقليمي للمعايري‬ ‫وامل�ؤهالت و�ضمان اجلودة يف مرحلة‬ ‫ما بعد التعليم الأ�سا�سي‬ ‫من �أجل ت�ضييق �شقة تفاوت املهارات يف‬ ‫�سوق العمل وزيادة �صالحية اخلريجني‬ ‫للعمل يف خمتلف بلدان ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال �إفريقيا‪ ،‬ي�سعى الربنامج جاهد ًا‬ ‫�إىل حت�سني قدرات م�ؤ�س�سات التعليم العايل‬ ‫وهيئات �ضمان اجلودة يف املنطقة بحيث‬ ‫ترقى �إىل م�ستوى املعايري اجلودة الأوروبية‬ ‫من حيث االعرتاف املتبادل بامل�ؤهالت‬ ‫الدولية‪ .‬و�سوف يركز الربنامج على بناء‬ ‫القدرات يف ثالثة جماالت بعينها‪)1( :‬‬ ‫�ضمان اجلودة‪ )2( ،‬حوكمة م�ؤ�س�سات‬ ‫التعليم العايل‪ ،‬و(‪ )3‬ت�شجيع �سيا�سات‬ ‫العلوم والتكنولوجيا التي من �ش�أنها �أن‬ ‫حتفز على الإبداع‪ .‬و�سوف يقوم الربنامج‪،‬‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫‪18‬‬

‫باال�شرتاك مع ال�شبكة الأوروبية ل�ضمان‬ ‫اجلودة‪ ،‬وال�شبكة العربية ل�ضمان اجلودة يف‬ ‫م�ؤ�س�سات التعليم العايل‪ ،‬ومنظمة التعاون‬ ‫والتنمية يف امليدان االقت�صادي‪ ،‬بتقدمي‬ ‫امل�ساعدة الفنية لتوحيد ال�شبكة الإقليمية‬ ‫العربية ل�ضمان اجلودة‪.‬‬

‫البنك الدويل‬

‫مل�ؤ�س�سة الأوروبية للتدريب ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ ///‬منظمة العمل الدولية ‪ ///‬منظمة التعاون والتنمية يف امليدان‬ ‫االقت�صادي ‪ ///‬ال�شبكة العربية ل�ضمان اجلودة يف التعليم العايل ‪ ///‬ال�شبكة الأوروبية ل�ضمان اجلودة ‪ ///‬جامعات‬ ‫�أدريانا جاراميو )‪+ 33 4 91 99 24 47 /// ajaramillo@worldbank.org :(Adriana Jaramillo‬‬


‫التوظيف وتنقالت العمال‬ ‫تتمثــل �أهـداف برنامـج التوظيـف وتنقـالت العمـال‬ ‫يف �إ�ضفـاء املزيـد من الديناميكيـة علـى �أ�سـواق‬ ‫العمـل‪ ،‬ويف الوقـت نف�سـه حت�سيـن تدابيـر احلماية‬ ‫االجتماعية للمهاجرين‪.‬‬ ‫وتعتمد �أ�سواق العمل الديناميكية — حيث ال يكف‬ ‫جانبا العر�ض والطلب عن الت�صارع على حتقيق‬ ‫التوازن فيما بينهما — على وجود م�ؤ�س�سات و�ساطة‬ ‫فعالة‪ .‬وينبغي لهذه امل�ؤ�س�سات‪ ،‬بدورها‪� ،‬أن تكون‬ ‫لديها القدرة على ت�صميم وتنفيذ ور�صد �سيا�سات‬ ‫�سوق العمل التي ترمي �إىل حت�سني التوازن بني‬ ‫عر�ض املهارات والطلب عليها‪ ،‬والت�شجيع على تطوير‬ ‫املهارات التي يتطلبها �أرباب العمل‪ ،‬وت�سهيل عملية‬ ‫االنتقال من التعليم �إىل التوظيف‪ ،‬و�إتاحة الفر�ص‬ ‫�أمام ال�شباب لتطوير مهارات املبادرة الفردية‬ ‫و�أن�شطة �إدرار الدخل‪ .‬ويتم دعم اجلهود ال�ضرورية‬ ‫لبناء القدرات من خالل تو�أمة التدابري فيما بني‬ ‫م�ؤ�س�سات القطاع العام يف املنطقة اليورومتو�سطية‪.‬‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫ويعتمد ال�سعي �إىل حت�سني احلماية االجتماعية‬ ‫للمهاجرين‪ ،‬قبل كل �شيء‪ ،‬على حماولة التوفيق‪،‬‬ ‫ب�شكل �آمن و�شفاف وقانوين‪ ،‬فيما بني العر�ض‬ ‫والطلب للعمالة عرب املتو�سط‪ .‬ومن بني الأولويات‬ ‫الثانوية تطوير املهارات املعي�شية لدى املهاجرين قبل‬ ‫مغادرتهم لأوطانهم‪ ،‬مبا يف ذلك التفاو�ض الفعال مع‬ ‫�أرباب العمل‪ ،‬واالرتقاء بحوار ال�سيا�سات اخلا�صة‬ ‫بال�ضمان الثنائي للحماية االجتماعية و�إمكانية‬ ‫حتويل مزايا ال�ضمان االجتماعي للعمالة املهاجرة‬ ‫فيما بني البلدان الأوروبية وبلدان ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال �إفريقيا‪ .‬فمن �ش�أن حتويل هذه املزايا �أن يعزز‬ ‫احلماية االجتماعية للمهاجرين املغادرين يف غيبة‬ ‫االتفاقيات الثنائية‪.‬‬ ‫و�سـوف يتولـى البنـك الدولـي تطويـر هـذا الربنامـج‬ ‫بالتعـاون مـع املنظمـات الدوليـة‪ ،‬ووزارات العمـل‪،‬‬ ‫والغـرف التجاريــة‪ ،‬ونقابــات �أو جمعيـات �أربــاب‬ ‫العمـل الوطنيــة‪.‬‬

‫البنك الدويل‬

‫امل�ؤ�س�سة الأوروبية للتدريب ‪ ///‬منظمة العمل الدولية ‪ ///‬منظمة التعاون والتنمية يف امليدان االقت�صادي ‪ ///‬املنظمة الدولية‬ ‫للهجرة ‪ ///‬وكاالت املعونة الثنائية (مبا فيها الفرن�سية والأملانية) ‪ ///‬معاهد البحوث يف ال�شمال واجلنوب‬ ‫روبرت هولزمان )‪+ 33 4 91 99 24 45 /// rholzmann@worldbank.org :(Robert Holzmann‬‬ ‫�أندرا�س بودور )‪+ 1 202 473-9020 /// abodor@worldbank.org :(Andras Bodor‬‬

‫ترويج فر�ص الدخل واملواطنة الفاعلة بني ال�شباب‬ ‫يركــز الربنامــج علــى �صغـ ــار‬ ‫ال�ســن الأقــل حــظ ًا يف البلــدان‬ ‫املتو�سطيــة العربيـة‪ .‬و�سيتــم ذلك‬ ‫علــى وجــه اخل�صو�ص ‪:‬‬ ‫⚈ من خالل تعزيز �أطر ال�سيا�سات‬ ‫ال�شبابية الوطنيـة منهــا واملحليــة‪،‬‬ ‫بـم ــا يتمــا�شــى م ــع املنـاقـ�شــات‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫الدائرة حول تن�سيق ال�سيا�سات‬ ‫بني البلدان املتجاورة؛‬ ‫⚈ عن طريق بناء املزيد من‬ ‫القدرات لدى احلكومات الوطنية‬ ‫واملحلية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أ�صحاب‬ ‫امل�صلحة من ال�شباب من �أجل‬ ‫تنفيـذ وتقييـم اال�ستثمـارات التـي‬

‫ال ت�ستثني �إحد ًا من ال�شباب‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذلك اال�ستثمار يف املناطق‬ ‫املت�أثرة بالنزاعات؛‬ ‫⚈ عن طريق ت�شجيع تبادل املعرفة‬ ‫فيما يتعلق ب�أف�ضل املمار�سات‬ ‫وتبادل الآراء فيما بني املناطق بني‬ ‫�أ�صحاب امل�صلحة من ال�شباب‪.‬‬

‫البنك الدويل‬

‫جامعة الدول العربية ‪ ///‬منظمة العمل الدولية ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ ///‬م�ؤ�س�سة التعليم من �أجل التوظيف ‪///‬‬ ‫م�ؤ�س�سة �سيالتك ‪ ///‬الآلية الأوروبية للجوار وال�شراكة ‪ ///‬مديرية التعليم والثقافة باالحتاد الأوروبي ‪ ///‬املنتدى الأوروبي‬ ‫املتو�سطي ملعاهد العلوم االقت�صادية ‪ ///‬مدينة مر�سيليا‬ ‫غلوريا ال كافا )‪+ 1 202 458-7646 /// glacava@worldbank.org :(Gloria La Cava‬‬

‫‪19‬‬


‫يف منطقة حو�ض البحر املتو�سط ‪ -‬وهي �أكرث‬ ‫املناطق القاحلة اكتظاظ ًا بال�سكان على وجه‬ ‫الأر�ض‪ ،-‬علينا �أن نعمل مع ًا من �أجل احلفاظ‬ ‫على الف�ضاء امل�شرتك واخلريات العامة التي‬ ‫نتقا�سمها‪.‬‬ ‫كري�ستيان ما�سيه‬

‫املدير العام لدائرة العوملة والتنمية وال�شراكات‪،‬‬ ‫وزارة ال�ش�ؤون اخلارجية والأوروبية الفرن�سية‪.‬‬

‫‪20‬‬


‫جمموعات املركز وبراجمه‬ ‫حلقات يف �سل�سلة اجلودة ‪:‬‬ ‫جمموعة النقل واخلدمات اللوج�ستية‬

‫التحــدي‬ ‫متتلك معظم بلدان ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا‬ ‫�شبكات وا�سعة من الطرق الربية ومرافق مثرية‬ ‫للإعجاب للنقل اجلوي والبحري وال�سكك احلديدية‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن �أية �إ�سرتاتيجية لإيجاد تكامل فيما بني هذه‬ ‫املوارد �أن تعزز القدرة على املناف�سة االقت�صادية‪،‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه رفع م�ستويات الوعي بالآثار املحتملة‬ ‫لتغري املناخ‪.‬‬

‫برنامج النقل واخلدمات اللوج�ستية‬ ‫تتلخ�ص �أهداف برنامج النقل واخلدمات‬ ‫اللوج�ستية ملنطقة حو�ض البحر املتو�سط فيما‬ ‫يلي ‪ )1( :‬التعلم امل�شرتك لفوائد الربامج‬ ‫اللوج�ستية املتكاملة التي تتفق و�أف�ضل‬ ‫املمار�سات الدولية‪ )2( ،‬التدريب من �أجل‬ ‫جعل هذه املمار�سات �سمة مميزة للمنطقة‪.‬‬ ‫ويتمحور هدف برنامج النقل واخلدمات‬ ‫اللوج�ستية‪ ،‬املتمثل يف �إن�شاء �شبكة للتدريب‬ ‫اللوج�ستي متتد عرب املنطقة ب�أ�سرها‪ ،‬حول‬ ‫ت�أ�سي�سجمموعة�إقليميةمناالخت�صا�صيني‬ ‫واخلرباء‪ ،‬الذين ميكن ملقدمي اخلدمات‬

‫اللوج�ستية يف املنطقة اليورومتو�سطية �أن‬ ‫ي�ستعينوا بهم‪ .‬و�ستمتد اخلربات اللوج�ستية‬ ‫التي متثلها ال�شبكة اجلديدة لت�شمل طائفة من‬ ‫اخلدمات التي تت�سم بالكفاءة تغطي �سل�سلة‬ ‫القيمة اللوج�ستية برمتها ‪ -‬من التدريب �إىل‬ ‫توفري خدمات الإدارة وت�سيري الأعمال‪.‬‬ ‫وبرنامج النقل واخلدمات اللوج�ستية مفتوح‬ ‫�أمام كل من يهمه الأمر من ال�شركاء‪ ،‬مبا يف‬ ‫ذلك بلدان حو�ض البحر املتو�سط امل�شاركة‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الفنية واملالية‪.‬‬

‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬

‫البنك الأوروبي لال�ستثمار‬ ‫مركز درا�سات النقل يف بلدان غرب املتو�سط )‪ /// (CETMO‬معهد علوم وتقنيات التجهيز والبيئة‬ ‫من �أجل التنمية )‪ /// (ISTED‬دول البحر املتو�سط ال�شريكة ‪ ///‬احتاد جامعات‬ ‫البحر املتو�سط )‪(Unimed‬‬

‫االت�صال‬

‫خو�سيه مانويل فرينانديز ريفريو )‪+ 352 4379 82705 /// fernandm@eib.org :(José Manuel Fernandez Riveiro‬‬

‫‪21‬‬


22


‫جمموعات املركز وبراجمه‬ ‫جمموعة االقت�صاد القائم‬ ‫على املعرفة والإبداع والتكنولوجيا‬

‫التحــدي‬ ‫يغتنم الكثري من البلدان بالفعل الفر�ص التي‬ ‫تتيحها التو�أمة القائمة بني قوة العوملة وقوة‬ ‫التكنولوجيا‪ ،‬وت�سعى �إىل �إيجاد �سبل جديدة‬ ‫لتعزيز النمو والقدرة على املناف�سة‪ .‬ومبقدور‬ ‫هذه البلدان �أن حتقق حتو ًال فعا ًال نحو اقت�صاد‬ ‫املعرفة‪ ،‬وذلك من خالل البناء على مواطن‬ ‫قوتهـا والتخطيـط بعناية لال�ستثمار يف ر�أ�س‬ ‫املال الب�شـري‪ ،‬وامل�ؤ�س�سـات الفعالـة‪ ،‬والتقنيـات‬ ‫الهامـة‪ ،‬وامل�شاريع التناف�سية‪ .‬ويف م�ؤمتر رفيع‬ ‫امل�ستوى عقـد يف الآونـة الأخيـرة‪ ،‬تبنـى امل�شاركـون‬ ‫«بيـان تونـ�س»‪ ،‬الـذي كـان مبثابـة خطـوة هامـة‬ ‫مل�ساعـدة بلـدان املنطقـة علـى التحـرك قدمـ ًا نحو‬ ‫اقت�صاد املعرفة‪.‬‬ ‫ولقد ُ�صممت برامج هذه املجموعة من �أجل تعزيز‬ ‫الإبداع واالبتكار من خالل و�سائل من بينها‬ ‫جممعات العلوم ‪ ،‬ومراكز التكنولوجيا‪ ،‬وح�ضانات‬ ‫َ‬ ‫م�ؤ�س�سات الأعمال ال�صغرية واملتو�سطة‪ .‬ومن‬ ‫�أجل بناء قدرات وا�ضعي ال�سيا�سات الوطنية‬ ‫وال�سلطات املحلية‪� ،‬سيعمل الربنامج على‬ ‫تبادل اخلربات والتجارب الإقليمية والدولية‪،‬‬ ‫واال�سرتاتيجيات اخلا�صة بال�سيا�سات‪ ،‬ودرا�سات‬ ‫احلالة‪ ،‬والأدوات التحليلية الالزمة لتهيئة بيئة‬ ‫�أف�ضل للإبداع والتطوير الإقليمي ‪ -‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫قيا�س التقدم الذي حترزه البلدان نحو بناء نظم‬ ‫اقت�صادية تقوم على املعرفة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وت�ضـم هـذه املجموعـة حـاليا برناجميـن دخــال‬ ‫حيز التنفيذ‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫متويل امل�شاريع املبتكرة‬ ‫من خالل زيادة عدد امل�شاريع املبتكرة القادرة على‬ ‫حتقيق �أرباح‪ ،‬يهدف الربنامج �إىل �شحذ �سيا�سات‬ ‫الإبداع ورفع م�ستوى القدرات الإدارية والفنية‬ ‫والتجاريــة واملاليــة للجهــات املبدعـة يف منطقـة‬ ‫البحر املتو�سط‪.‬‬ ‫ولقد مت ت�صميم الربنامج للفرتة ‪ 2011–2009‬من‬ ‫�أجل حتقيق ما يلي‪:‬‬ ‫• تدريب �صناع ال�سيا�سات‪ ،‬وهيئات الإبداع واالبتكار‪،‬‬ ‫ومديري املراكز التكنولوجية‪،‬‬ ‫• �إجراء ا�ستق�صاءات مل�شاريع الإبداع واالبتكار يف‬ ‫مواقع وم�ؤ�س�سات معينة من �أجل حتديد عوامل‬ ‫النجاح (مثل البحوث امل�شرتكة وامل�شاريع �أو املنتجات‬ ‫املنبثقة عنها)‪،‬‬ ‫• �إجراء مراجعات مل�شاريع الإبداع من �أجل حتديد‬ ‫العوائق التي تعرت�ض الإبداع‪ ،‬وذلك با�ستخدام �صيغ‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬

‫بديلة ال�ستق�صاءات مناخ اال�ستثمار التي يقوم بها‬ ‫البنك الدويل‪.‬‬ ‫وهذا الربنامج موجه‪ ،‬على �سبيل املثال‪� ،‬إىل �ص ّناع‬ ‫القرار العاملني يف الوزارات التي تعنى ب�ش�ؤون العلوم‬ ‫والتكنولوجيا والإبداع �أو يف وزارات الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫وكذلك �إىل مديري مواقع الإبداع (مراكز االبتكار‬ ‫واحل�ضانات) وممثلي القطاع اخلا�ص (مبا يف‬ ‫ذلك م�ؤ�س�سات الأعمال ال�صغرية واملتو�سطة)‪ .‬ومن‬ ‫الأن�شطة املخطط لها حتى الآن تنظيم ور�ش عمل‬ ‫تدريبية‪ ،‬و�إجراء ا�ستق�صاءات للإبداع‪ ،‬ومراجعات‬ ‫للعقبات التي تعوق االبتكار‪ ،‬وعقد م�ؤمتر دويل حول‬ ‫املراكز التكنولوجية‪ ،‬على �أن يت َوج ذلك كله ب�إ�صدار‬ ‫دليل �إر�شادي ب�ش�أن �إن�شاء مراكز التكنولوجيا‪ ،‬على‬ ‫�أن ي�شرتك يف �إعداده البنك الأوروبي لال�ستثمار‪،‬‬ ‫والبنك الدويل‪ ،‬ومدينة مر�سيليا‪ ،‬و برنامج االبتكار‬ ‫املتو�سطي (الذي يدعمه االحتاد الأوروبي)‪.‬‬

‫البنك الأوروبي لال�ستثمار‬ ‫البنك الدويل ‪ ///‬الوكالة الأملانية للتعاون التقني )‪ /// (GTZ‬املنتدى الأوروبي املتو�سطي ملعاهد العلوم االقت�صادية )‪(FEMISE‬‬ ‫‪ ///‬برنامج اال�ستثمار املتو�سطي‪�/‬شبكة �أنيما لال�ستثمار ‪� ///‬صندوق املعا�شات التقاعدية (فرن�سا) ‪ ///‬الوكالة الفرن�سية للتنمية‬ ‫فيليب غينيه )‪+ 352 4379 7 4619 /// p.guinet@eib.org :(Philippe Guinet‬‬ ‫غاي فلوريه )‪+ 352 4379 7 4619 /// g.fleuret@eib.org :(Guy Fleuret‬‬

‫مبادرة جمتمع املعلومات‬ ‫ملنطقة البحر املتو�سط (‪)ISI@MED‬‬ ‫مبقدور تكنولوجيا املعلومات واالت�صاالت‬ ‫القيام بدور بالغ الأهمية يف حتقيق التنمية‬ ‫الإقليمية‪ ،‬ويف الوقت نف�سه تخفي�ض �أعداد‬ ‫الفقراء وحتفيز النمو الذي ال ي�ستثني �أحداً‪.‬‬ ‫ويت�ضمن هذا الربنامج‪ ،‬الذي مت ت�صميمه‬ ‫ك�أداة للتنمية امل�شرتكة فيما بني ال�شمال‬ ‫واجلنوب‪ ،‬ثالثة مكونات رئي�سية‪ ،‬هي‪)1( :‬‬ ‫ت�سخري تكنولوجيا املعلومات واالت�صاالت يف‬ ‫خدمة الإدارة املحلية‪� ،‬أي من �أجل التخطيط‬ ‫الإ�سرتاتيجي و�إدارة املوارد املحلية‪)2( ،‬‬ ‫ت�سخري تكنولوجيا املعلومات واالت�صاالت يف‬ ‫خدمة التنمية االقت�صادية املحلية‪ ،‬وال�سيما‬ ‫التعاونيات وم�ؤ�س�سات الأعمال ال�صغرية‬ ‫املنظمات الرئي�سية‬ ‫ال�شركاء الرئي�سيون‬ ‫االت�صال‬ ‫‪24‬‬

‫واملتو�سطة‪ ،‬و(‪ )3‬ا�ستخدام تكنولوجيا‬ ‫املعلومات واالت�صاالت كو�سيلة لإ�شراك‬ ‫جمتمعات املغرتبني واملهاجرين وت�سهيل‬ ‫الأن�شطة ال�شبابية العابرة للثقافات‪.‬‬ ‫ولقد قام الربنامج حتى الآن مبهام جلمع‬ ‫املعلومات يف كل من املغرب ولبنان والأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية‪ .‬كما �سيتم تنظيم �أن�شطة للتعلم‬ ‫امل�شرتك (ندوات‪ ،‬زيارات) من �أجل اال�ستنارة‬ ‫بها يف ت�صميم م�شروعات امل�ستقبل‪ ،‬وذلك‬ ‫بدعم من عدة �شركاء ‪ -‬ومن بينهم �شبكات‬ ‫للتعاون الالمركزي فيما بني املدن واملناطق‬ ‫وجهات خا�صة‪.‬‬

‫الربنامج الإمنائي للأمم املتحدة‬ ‫البنك الدويل‪ ///‬منطقة لومباردي يف �إيطاليا ‪ ///‬مدينة ملقة ‪ ///‬مدينة مر�سيليا ‪ ///‬بروفان�س‬ ‫ الألب – منطقة كوت دازور يف فرن�سا ‪� ///‬شبكات املدن واملناطق‬‫جناة ر�شدي )‪+41 22 917 8866 /// najat.rochdi@undp.org :(Najat Rochdi‬‬


‫لدينا الكثري من الثقافة امل�شرتكة حول‬ ‫بحرنا هذا‪ ،‬والكثري من الرثوة التي ينبغي‬ ‫تقا�سمها‪ ،‬والكثري من الثقة التي ينبغي بنا�ؤها‪.‬‬ ‫لقد جمع مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬ ‫بني العقول والو�سائل والرغبة يف جمهود فذ‬ ‫لرتويج الرفاهة وتق�صري امل�سافات‬ ‫بني ال�شعوب‪ ،‬وت�شجيعهم على الرتكيز‬ ‫على م�ستقبلهم امل�شرتك‪.‬‬ ‫�أالن بيفاين‬

‫املدير العام‪ ،‬وزارة املالية‬ ‫لبنان‬

‫مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي فريد‬ ‫يف نوعه من حيث �أنه يبني على خربات‬ ‫القادة يف خمتلف املجاالت ويتبادل‬ ‫املعرفة التي تتولد لدى طائفة وا�سعة‬ ‫من البلدان متتد من فرن�سا �إىل الأردن‬ ‫من �أجل حتقيق املزيد من التعاون حول‬ ‫�سيا�سات التنمية‪.‬‬ ‫�آيبك جيم طه‬

‫ال�شريك املنتدب‪� ،‬شركة مالك لال�ستثمار‬ ‫ا�سطنبول‪ ،‬تركيا‬ ‫‪25‬‬


‫�إلتـــــزام بالقيـــــــــــم‬ ‫�إن مربر وجود مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬ ‫هو ت�سهيل املزيد من التكامل يف منطقة البحر‬ ‫املتو�سط‪ .‬وهذه الفكرة نف�سها هي الأ�سا�س الذي‬ ‫تقوم عليه العملية ثالثية الأبعاد امل�ستخدمة يف‬ ‫تقييم برامج املركز‪.‬‬ ‫مدى مالءمة الربنامج (التقييم على امل�ستوى‬ ‫الكلي)‪ .‬فربامج املركز ينبغي �أن ت�ؤدي‪ ،‬على‬ ‫الأمدين املتو�سط والطويل‪� ،‬إىل تكامل ملحوظ‬ ‫فيما بني االقت�صادات واملجتمعات يف منطقة‬ ‫البحر املتو�سط‪ .‬كما ينبغي �أن حتدث تقارب ًا‬ ‫يف الأداء االقت�صادي والأو�ضاع االجتماعية‬ ‫واال�ستدامة البيئية‪ .‬ول�سوف يت�ساءل القائمون‬ ‫على التقييم عن ال�سيا�سات والإ�صالحات التي مت‬ ‫و�ضعها (�أو التي �ستو�ضع) نتيجة لتنفيذ برامج‬ ‫املركز اخلا�صة بالتعلم القائم على الدليل‪،‬‬ ‫والتعاون الدويل النا�شيء عن هذه الربامج‪ .‬ومن‬ ‫الأمثلة على ذلك اتفاقيات الت�أهيل امل�شرتك يف‬ ‫التعليم‪ ،‬والبحوث امل�شرتكة‪ ،‬وم�شاريع التنمية‪.‬‬ ‫ت�أثري الربنامج (التقييم متو�سط امل�ستوى)‪.‬‬ ‫فربامج مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي �سيكون‬ ‫لها على الأمدين الق�صري واملتو�سط �أكرب ت�أثري‬ ‫ملمو�س من خالل التعلم والتدريب امل�شرتك الذي‬ ‫يتم من خالل �شبكات الب�شر وامل�ؤ�س�سات �أثناء‬ ‫تنفيذ هذه الربامج‪ .‬واخلربات املكت�سبة بهذه‬ ‫الطريقة �سوف ت�ؤدي بال�ضرورة �إىل تعميق الفهم‬ ‫العلمي والتحليلي للمو�ضوعات ذات العالقة وت�ؤثر‬ ‫يف �أن�شطة �شركاء الربنامج (كو�سائل متويل‬ ‫اجلهات املانحة‪ ،‬على �سبيل املثال)‪.‬‬ ‫مربرات الربنامج (التقييم على امل�ستوى‬ ‫اجلزئي)‪ .‬فجهود التقييم يف هذا املجال ينبغي‬ ‫لها �أن توثِق الأ�سباب التي دعت �إىل ا�ستحداث‬ ‫الربامج ومدى جناحها‪� ،‬آخذة يف اعتبارها‬ ‫املربرات التي قام على �أ�سا�سها مركز مر�سيليا‬ ‫للتكامل املتو�سطي‪ .‬هل �أعطت الربامج قيمة‬ ‫م�ضافة �إىل املبادرات احلالية؟ هل ا�ستفادت‬ ‫الربامج بكفاءة من قدرات ال�شبكات القائمة‬ ‫ومعارفها‪ ،‬مع القيام يف الوقت نف�سه ببناء قدرات‬ ‫ال�شركاء امل�ؤ�س�سني ؟‬ ‫‪26‬‬


‫هيكل حوكمة مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬ ‫ميثل مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‪ ،‬الذي ير�أ�سه‬ ‫مات�س كارل�سون‪ ،‬ترتيب ًا تعاوني ًا ما بني م�صر وفرن�سا‬ ‫والأردن ولبنان واملغرب وتون�س‪ ،‬والبنك الأوروبي‬ ‫لال�ستثمار‪ ،‬والبنك الدويل الذي يتوىل �أي�ضا �إدارة‬ ‫املركز‪ .‬ويت�ألف هيكل حوكمة املركز مما يلي‪:‬‬ ‫⚈ اجتماع �سنوي للأع�ضاء امل�ؤ�س�سني وال�شركاء‬ ‫النا�شطني ُيعقد مرة كل عام يف مدينة مر�سيليا‪.‬‬ ‫⚈ جلنة �إ�شراف ير�أ�سها البنك الدويل وجتتمع‬ ‫مرتني يف العام‪ .‬تت�ألف اللجنة من ممثلني رفيعي‬ ‫امل�ستوى للأع�ضاء امل�ؤ�س�سني ملركز مر�سيليا للتكامل‬ ‫املتو�سطي‪ ،‬ومنهم ممثلون عن وزارات املالية‬ ‫(فرن�سا‪ ،‬لبنان‪ ،‬واملغرب) ووزارات التعاون الدويل‪/‬‬ ‫التخطيط (م�صر‪ ،‬الأردن‪ ،‬وتون�س)‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ر�ؤ�ساء مكاتب البحر الأبي�ض املتو�سط‪/‬مكاتب‬ ‫االرتباط لدى كل من الوكالة الفرن�سية للتنمية‬ ‫والبنك الأوروبي لال�ستثمار‪ .‬وتتخذ اللجنة القرارات‬ ‫املتعلقة بتنفيذ مذكرة التفاهم التي مت مبوجبها‬ ‫�إن�شاء املركز‪ .‬كما تتوىل �أي�ض ًا تقدمي الإر�شادات‬ ‫حول الن�شاطات والربامج التي يطورها املركز‪،‬‬ ‫وتقدم امل�شورة حول الق�ضايا الأخرى املعرو�ضة‬ ‫عليها وتعتمد املوازنة ال�سنوية للمركز‪.‬‬ ‫⚈ جمل�س ا�سرتاتيجي م�ؤلف من ‪ 12‬م�ست�شار ًا‬ ‫ممن يتمتعون ب�شهرة عاملية يتم ا�ستقطابهم من بني‬ ‫الأع�ضاء امل�ؤ�س�سني‪ ،‬وال�شركاء‪ ،‬والقطاع اخلا�ص‪،‬‬ ‫واملجتمع املدين‪ ،‬واجلامعات‪ .‬ويتوىل املجل�س �إر�شاد‬ ‫وتوجيه عمل املركز كما يبدي ر�أيه ب�ش�أن �أعمال‬ ‫املركز يف منت�صف املدة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تعزيز‬ ‫املكانة الدولية والإقليمية للمركز‪.‬‬ ‫⚈ وحدة تن�سيق‪ ،‬ير�أ�سها �أحد �أع�ضاء جمل�س‬ ‫الإدارة‪ ،‬وتتوىل الت�أكد من الإي�صال الفعال للربامج‬ ‫احلالية‪ ،‬ورعاية التعاون القائم بني ال�شركاء وتطوير‬ ‫ال�شراكات امل�ستقبلية‪ .‬وتتكون الوحدة من موظفي‬ ‫ت�شغيل ودعم من خمتلف امل�ؤ�س�سات ال�شريكة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل متدربني من الإقليم‪ .‬وتعمل الوحدة‬ ‫على ترويج عمل املركز من خالل االت�صاالت‬ ‫والتغطية الإعالمية‪� ،‬ضمن �أمور �أخرى‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫�أع�ضــاء املجلـــ�س الإ�ستــــراتيجـــي‬ ‫ال�سيد فيليب دي فونتني فيف‬ ‫رئي�س م�شارك‬ ‫نائب الرئي�س‪ ،‬البنك الأوروبي لال�ستثمار‬ ‫ال�سيد عبداحلميد تريكي‬ ‫رئي�س م�شارك‬ ‫وزير الدولة للتعاون الدويل واال�ستثمار اخلارجي‪ ،‬وزارة التعاون الدويل واال�ستثمار الأجنبي‪ ،‬تون�س‬ ‫ال�سيد �أحمد عبدالكايف‬ ‫رئي�س ومدير عام‪ ،‬الت�أجري والو�ساطة التجارية التون�سية ‪ /‬التون�سية لال�ستثمار ‪Tuninvest‬‬ ‫ال�سيدة زبيدة عالوة‬ ‫مديرة الدائرة املالية واالقت�صادية والإدارة احل�ضرية‪ ،‬البنك الدويل‬ ‫ال�سيدة �آيبك جيم طه‬ ‫ال�شريك املنتدب‪� ،‬شركة مالك لال�ستثمار‬ ‫ا�سطنبول‪ ،‬تركيا‬ ‫ال�سيدة رميا خلف الهنيدي‬ ‫النائب ال�سابق لرئي�س الوزراء الأردين ووزير التعاون الدويل؛ �أ�ستاذة زائرة يف مبادرة ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫كلية جون كنيدي لأنظمة احلكم‬ ‫ال�سيد غريد ليبولد‬ ‫مدير تنفيذي �سابق‪ ،‬منظمة ال�سالم الأخ�ضر الدولية‬ ‫ال�سيد كري�ستيان ما�سيه‬ ‫مدير عام‪ ،‬العوملة والتنمية وال�شراكات‪ ،‬وزارة ال�ش�ؤون اخلارجية والأوروبية الفرن�سية‬ ‫ال�سيد فتح اهلل ولعلو‬ ‫رئي�س بلدية الرباط‪ ،‬بلدية الرباط‪ ،‬وزير املالية ال�سابق‪ ،‬املغرب‬ ‫ال�سيدة هناء خري الدين‬ ‫ا�ستاذ االقت�صاد‪ ،‬جامعة القاهرة‪ ،‬كلية االقت�صاد والعلوم ال�سيا�سية‪ ،‬املدير التنفيذي ال�سابق ومدير‬ ‫البحوث باملركز امل�صري للدرا�سات االقت�صادية‬ ‫ال�سيد جان‪-‬لوي ريفريز‬ ‫�أ�ستاذ يف جامعة اجلنوب‪ ،‬رئي�س املجل�س العلمي‪ ،‬املعهد املتو�سطي واملنتدى الأوروبي املتو�سطي ملعاهد‬ ‫العلوم االقت�صادية‪ ،‬فرن�سا‬ ‫ال�سيد غ�سان �سالمة‬ ‫وزير الثقافة اللبناين ال�سابق؛ �أ�ستاذ يف معهد الدرا�سات ال�سيا�سية‪ ،‬باري�س‪ ،‬فرن�سا‬

‫‪28‬‬


‫ مركز مر�سيليا للتكامل املتو�سطي‬،‫© احلقوق حمفوظة‬

www.graphicvertigo.com /// Estève GILI : ‫ ت�صميم الر�سوم واخلريطة‬ imp.script@gnet.nt /// Imp. SCRIPT - Tunis : ‫ تنفيذ ماكات الن�سخة العربية‬ CMI, World Bank, Estève GILI, Chloé de Lestrade, D.R. : ‫ ال�صور الفوتوغرافية‬


‫لالت�صال بنا‬ Villa Valmer 271, Corniche Kennedy 13007 Marseille, France + 334 91 99 24 51 / 56 www.cmimarseille.org


CMI_Brochure_AR  

http://beta.cmimarseille.org/sites/default/files/CMI_Brochure_AR.pdf

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you