Issuu on Google+

‫❑ الجمعة غرة ذى الحجة ‪1432‬هـ ـ ‪ 28‬أكتوبر ‪2011‬م‬

‫‪7‬‬

‫متابعات‬

‫انتخابات ال�صحفيني‪ ..‬جمل�س «كوكتيل» ونقيب «خدمى»‬ ‫‪« ‬الوىل» فاز بفارق ‪� 247‬صوتا عن «قال�ش» وعبد القدو�س وال�سعدى �أعلى الأ�صوات‬ ‫‪ ‬مر�شحو املجل�س القدمي فازوا‪ ..‬و‪ 5‬وجوه جديدة تدخل لأول مرة‬

‫❏❏عبد المنعم عطوة وأحمد الشيخ‪:‬‬

‫أعلن املستشار محمد حسن ‪-‬رئيس اللجنة املشرفة على‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات نقابة الصحفيني‪ -‬فجر اخلميس ف��وز مم��دوح‬ ‫الولى مبنصب نقيب الصحفيني‪ ،‬بعد أن حصل على ‪1646‬‬ ‫صوتا بفارق ‪ 247‬صوتا عن منافسه الرئيس يحيى قالش‪،‬‬ ‫ال��ذى حصل على ‪1399‬ص��وت��ا‪ ،‬ف��ى أول انتخابات جتريها‬ ‫النقابة بعد ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬ ‫ولم يحصل باقى املرشحني الثالثة ملنصب النقيب سوى‬ ‫على ‪ 31‬ص��وت��ا‪ ،‬ب��واق��ع ‪ 18‬صوتا لسيد اإلس�ك�ن��دران��ى‪ ،‬و‪9‬‬ ‫أص��وات للمرشح محمد املغربى‪ ،‬و‪ 4‬أص��وات فقط للمرشح‬ ‫مؤنس زهيرى‪ ،‬الذى كان قد أعلن تنازله عن االنتخابات فى‬ ‫وقت سابق‪ ،‬ولكن اللجنة املشرفة على االنتخابات رفضت‬ ‫قدمه بعد انتهاء فترة التنازالت‪.‬‬ ‫التنازل؛ ألنه ّ‬ ‫ومن إجمالى أعضاء اجلمعية العمومية للنقابة التى تبلغ‬ ‫‪ 6050‬صوتا؛ بلغ عدد األصوات املسجلة باجلمعية العمومية‬ ‫‪ ،3101‬الصحيح منها على منصب النقيب ‪ ،3076‬والباطلة‬ ‫‪ 25‬ص ��وت ��ا‪ ،‬ف ��ى ح�ي�ن ج � ��اءت األص� � ��وات ال �ص �ح �ي �ح��ة ف��ى‬ ‫انتخابات مجلس النقابة ‪ 2824‬صوتا و‪ 277‬صوتا باط ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وألغى املستشار محمد حسن نتيجة الصندوق رقم ‪ 2‬بعد‬ ‫الطعن عليه من قبل يحيى قالش؛ بسبب عدم تطابق عدد‬ ‫األص��وات داخل الصندوق ‪ 166‬مع التوقيعات فى الكشوف‬ ‫‪ ،165‬مما جعل رئيس اللجنة يستبعد الصندوق متاما من‬ ‫نتيجة االنتخابات‪ ،‬وكان هذا الصندوق يضم ‪ 110‬أصوات‬ ‫ل�ل��ول��ى ف��ى م�ق��اب��ل ‪ 55‬ص��وت��ا ل �ق�لاش‪ ،‬وم��ع ذل��ك ل��م تتأثر‬ ‫النتيجة النهائية بهذا اإلجراء‪.‬‬

‫واحتفظ نصف أع�ض��اء املجلس ال�ق��دمي مبقاعدهم بعد‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات ش��رس��ة ظلت ت�ت��أرج��ح نتائجها ط��وال ف�ت��رة فرز‬ ‫األص��وات‪ ،‬التى استمرت ألكثر من عشر ساعات متواصلة؛‬ ‫ح�ي��ث اح�ت�ف��ظ ك��ل م��ن محمد ع�ب��د ال �ق��دوس‪ ،‬وج �م��ال عبد‬ ‫الرحيم‪ ،‬وحامت زكريا‪ ،‬وعبير سعدى‪ ،‬وجمال فهمى‪ ،‬وهانى‬ ‫عمارة مبقاعدهم فى املجلس اجلديد‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي �ل��ى ال �ت �ف��اص �ي��ل ال �ك��ام �ل��ة ل �ن �ت��ائ��ج ‪ 101‬م��رش��ح‬ ‫النتخابات مجلس النقابة‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬ال �ف��ائ��زون (امل�ج�ل��س اجل��دي��د ب��رئ��اس��ة ال��ول��ى) ف��وق‬ ‫ال�س��ن‪ :‬محمد عبد ال �ق��دوس ‪ 1365‬ص��وت��ا‪ ،‬وك ��ارم محمود‬ ‫‪ ،1124‬وج�م��ال عبد الرحيم ‪ ،1008‬وع�لاء العطار ‪،798‬‬ ‫وحامت زكريا ‪ ،786‬وإبراهيم أبو كيلة ‪.663‬‬ ‫حت��ت ال �س��ن‪ :‬عبير س�ع��دى ‪ 1659‬ص��وت��ا‪ ،‬وأس��ام��ة داود‬ ‫‪ ،872‬وجمال فهمى ‪ ،784‬وخالد ميرى ‪ ،733‬وهانى عمارة‬ ‫‪ ،681‬وهشام يونس ‪ 665‬صوتا‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬نتائج باقى املرشحني على عضوية مجلس النقابة‬ ‫مرتبة ترتيبا تنازليا على النحو التالى‪:‬‬ ‫أح �م��د رف �ع��ت ‪ 624‬ص��وت��ا‪ ،‬وف�ه�م��ى عنبة ‪ ،624‬وجن�لاء‬ ‫م�ح�ف��وظ ‪ ،618‬وس�ل�ي�م��ان احل�ك�ي��م ‪ ،617‬وأمي ��ن أب��و عايد‬ ‫‪ ،608‬وخالد بركات ‪ ،607‬وأبو العباس محمد ‪ ،598‬وخالد‬ ‫البلشى ‪ ،585‬ورام��ى إبراهيم ‪ ،534‬وقطب العربى ‪،528‬‬ ‫وحنان فكرى ‪ ،500‬ولطفى السقعان ‪ ،493‬وهانى املكاوى‬ ‫‪ ،473‬وك��اظ��م ف��اض��ل ‪ ،464‬وإمي� ��ان رس�ل�ان ‪ ،455‬وج��اب��ر‬ ‫ال�ق��رم��وط��ى ‪ ،450‬ومم ��دوح شعبان ‪ ،445‬وي��اس��ر طنطاوى‬ ‫‪ ،438‬وأبو السعود محمد ‪ ،435‬وطارق السنوطى ‪ ،432‬ونور‬ ‫الهدى زكى ‪ ،408‬ومحمد الصامي ‪ ،402‬وأسامة الرحيمى‬

‫‪ ،389‬وهانى صالح الدين ‪ ،387‬وشريف عبد الباقى ‪،381‬‬ ‫وخليفة ج��اب الله ‪ ،364‬ورض��وان آدم ‪ ،357‬ومحمد كشك‬ ‫‪ ،324‬وم �ح �م��ود ب�ك��ر ‪ ،322‬وم��رف��ت م�س�ع��د ‪ ،316‬وم��اج��د‬ ‫على ‪ ،307‬ومحمد أبو زيد ‪ ،301‬وحنان عبد الفتاح ‪،298‬‬ ‫وب���دوى ال�س�ي��د جنيلة ‪ ،293‬وس �ي��د ح�س�ين ‪ ،284‬ومحمد‬ ‫بسيونى ‪ ،280‬ومحمد حجاب ‪ ،270‬وعبد احلفيظ سعد‬ ‫‪ ،256‬وأحمد حسن الشرقاوى ‪ ،249‬ومدبولى عثمان ‪،238‬‬ ‫ون��ادر عدلى ‪ ،223‬وإب��راه�ي��م ع��ارف ‪ ،222‬ومحمد ع��ارف‬ ‫‪ ،222‬وم��دي�ح��ة ع �م��ارة ‪ ،203‬وص��اب��ر مشهور ‪ ،196‬ورض��ا‬ ‫املسلمى ‪ ،193‬وأحمد العرابى ‪ ،182‬وهشام الهاللى ‪،180‬‬ ‫وشيماء عبد اإلله ‪ ،179‬وأحمد محمود ‪ ،178‬وأحمد خالد‬ ‫‪ ،176‬وشكرى القاضى ‪ ،172‬وأحمد رشاد أبو زي��ادة ‪،166‬‬ ‫وصالح عامر ‪ ،160‬وشريف سمير ‪ ،158‬وسامى البلعوطى‬ ‫‪ ،144‬وع �ب��د امل��ؤم��ن ق ��در ‪ ،139‬وم �ح �م��ود ال �ث�لاث��ى ‪،134‬‬ ‫ومحمد ال�س��وي��دى ‪ ،132‬وأح�م��د فكرى ‪ ،127‬وع��ادل عبد‬ ‫الصبور ‪ ،127‬وحمدى البصير ‪ ،123‬وأشرف عبد اللطيف‬ ‫‪ ،118‬وعماد الدين صابر ‪ ،114‬وماهر عباس ‪ ،92‬وحامت‬ ‫مهران ‪ ،90‬وعصام عبد احلميد ‪ ،85‬وط��ارق شلتوت ‪،84‬‬ ‫وشيرين م��راد ‪ ،82‬وعاطف فهيم ‪ ،81‬وأرمنيوس املنياوى‬ ‫‪ ،73‬والعارف بالله طلعت ‪ ،73‬ومحمود مقلد ‪ ،73‬وأسامة‬ ‫عبد احلق ‪ ،69‬وأحمد عسلة ‪ ،68‬وأحمد عبد العزيز ‪،61‬‬ ‫وع�ب��د ال�ل��ه ال�ك�ي�لان��ى ‪ ،60‬وح�س��ن ب��در ‪ ،55‬وم��دح��ت إم��ام‬ ‫‪ ،54‬وهشام الشني ‪ ،49‬وطلعت هاشم ‪ ،47‬وحميد مجاهد‬ ‫‪ ،46‬وخالد العطفى ‪ ،40‬وحسني عبد القادر ‪ ،38‬ومحمد‬ ‫ال �ع��زي��زى ‪ ،36‬وف �ت �ح��ى ح �س�ين ‪ ،34‬وس �م �ي��ة ال �ع �ج��وز ‪،27‬‬ ‫ومحمد ثروت ‪ ،25‬ومصطفى عبده حسانني ‪.23‬‬

‫�صحفيون‪ :‬اخرتنا «الوىل» لربناجمه‬ ‫اخلدمى الوا�ضح‪ ..‬و«�شبعنا» �سيا�سة‬ ‫❏❏أحمد الشيخ وعبد المنعم عطوة‪:‬‬ ‫تعكس التشكيلة اجلديدة ملجلس نقابة الصحفيني ‪-‬التى تضم‬ ‫إسالميني ويساريني‪ -‬وعى جموع الصحفيني الذين اختاروا من‬ ‫يرونه صاحلا للدفاع عن حقوقهم واالرتقاء مبهنتهم‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫محاوالت تسييس االنتخابات وتنفير الناخبني من مرشحني‬ ‫بأعينهم بدعوى انتماءاتهم السياسية‪ ،‬كما حدث مع النقيب‬ ‫املنتخب ممدوح الولى‪ ،‬الذى تفوق على منافسه الرئيس يحيى‬ ‫قالش‪.‬‬ ‫ي�ق��ول س��ال��م وه�ب��ى ‪-‬ن��ائ��ب رئ�ي��س حت��ري��ر «األه� � ��رام»‪ :-‬إن‬ ‫الصحفيني كانوا يبحثون عن وجه جديد يطرح برنامجا قويا‬ ‫مثل الذى قدمه ممدوح الولى‪ ،‬وفيه حل للمشاكل املالية التى‬ ‫تواجه النقابة؛ ألنه يتضمن محاولة توفير موارد إضافية حتقق‬ ‫لها االستقاللية‪.‬‬ ‫ويضيف لـ»احلرية والعدالة»‪ :‬أعضاء النقابة كانوا يسعون‬ ‫إلى شخصية نقابية متميزة بغض النظر عن خلفيتها السياسية‬ ‫واحل��زب�ي��ة‪ ،‬و»ف��زاع��ة اإلخ ��وان» التى ابتدعها النظام السابق‬ ‫و»استخدمها اليساريون فى جذب األصوات رمبا تكون قد أثرت‬ ‫فى البعض‪ ،‬ولكن فكر الصحفيني كان يتجه بشكل أكبر إلى‬ ‫األصلح بغض النظر عن االنتماءات احلزبية‪ ،‬وهذا يؤكد وعى‬ ‫الصحفيني بضرورة البحث عن البديل املناسب ال��ذى يحقق‬ ‫أهدافهم فى الفترة املقبلة‪ ،‬والتركيز على أن العمل النقابى‬ ‫يختلف عن العمل احلزبى‪.‬‬ ‫فى السياق نفسه‪ ،‬يؤكد عالء اخلضيرى ‪-‬نائب رئيس حترير‬ ‫جريدة «النهار»‪ -‬أن استخدام اليسار لفزاعة اإلخوان كدعاية‬

‫�شبح التق�سيم يطارد نقابة التجاريني‬ ‫❏❏إسراء أبو الغيط‬ ‫تعيش النقابة العامة للتجاريني حالة من اخلالف والفرقة بني‬ ‫أعضائها؛ بسبب االختالف حول تقسيم النقابة إلى نقابات مستقلة‬ ‫واملطالبة باالستقالل التام عن مظلة احتاد نقابات املهن التجارية‪.‬‬ ‫وأكد عاطف السمرى‪ ،‬عضو مجلس النقابة‪ ،‬أن اللجنة العمومية‬ ‫اتفقت مع نقيب التجاريني سمير عالم‪ ،‬على تأجيل املوافقة على‬ ‫تقسيم النقابة إلى نقابات مستقلة حتت مظلة احتاد نقابات املهن‬ ‫التجارية‪ ،‬حتى تتم دراسة املشروع دراسة وافية من حيث الهيكل‬ ‫والالئحة اإلداري��ة واملالية وعرضها على مجلس النقابة لتقدمي‬ ‫مشروع متكامل ملجلس الشعب‪ ،‬وذلك بعد انتخابات النقابة العامة‬ ‫للتجاريني فى شهر مايو املقبل‪.‬‬ ‫وأوض ��ح أن ع��دد أع �ض��اء اجلمعية العمومية ال��ذي��ن حضروا‬ ‫للتصويت ‪ 590‬ع�ض��وا ووق �ع��وا جميعا ب�ح�ض��وره��م ف��ى كشوف‬ ‫اجلمعية‪ ،‬وأثبتوا هويتهم‪ ،‬وأجمع اكثر من ‪ %90‬منهم على رفض‬ ‫حتويل شعب النقابة إلى نقابات مستقلة لذلك أن طعن بعض ممن‬

‫عاطف السمرى‬

‫«املر�شدين ال�سياحيني»‪..‬‬ ‫�أزمة ثقة بني ال�شباب وال�شيوخ‬

‫لم تستجب اجلمعية العمومية آلرائهم فى صحة انعقاد اجلمعية‬ ‫عار متاما عن الصحة‪.‬‬ ‫وك��ان د‪ .‬ش��ري��ف ق��اس��م ‪-‬ع�ض��و مجلس إدارة النقابة العامة‬ ‫للتجاريني‪ -‬قد شكك فى صحة انعقاد اجلمعية العمومية غير‬ ‫العادية التى عقدت فى ‪ 10‬أكتوبر اجلارى‪ ،‬للتصويت على حتويل‬ ‫شعب النقابة الثمانية إلى نقابات مستقلة‪ ،‬وهو ما انتهى بالرفض‪.‬‬ ‫وعلل قاسم رفضه ل�ق��رار اجلمعية العمومية بأنه ك��ان يجب‬ ‫على كل أعضاء اجلمعية إظهار كارنيه النقابة حتى يتم التأكد‬ ‫من انتمائهم‪ ،‬وهو ما لم يحدث‪ ،‬األمر الذى نفاه السمرى جملة‬ ‫وتفصيال‪.‬‬ ‫واخ�ت�ل�ف��ت وج�ه�ت��ا ال�ن�ظ��ر م��ا ب�ين ق��اس��م وال �س �م��رى ف��ى ع��رض‬ ‫مميزات وسلبيات حتويل شعب النقابة العامة إلى نقابات مستقلة‪،‬‬ ‫حيث رأى قاسم أن حتويل الشعب إلى نقابات مستقلة لن يؤدى‬ ‫إلى انقسام النقابة‪ ،‬بل يؤدى إلى ارتقاء املهنة وتطويرها‪ ،‬ويساهم‬ ‫فى الدفاع عن حقوق األعضاء فيها ويزيد من دخلهم‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫املطالبة باالستقالل أفضل من انقسام بعض الشعب عن النقابة‬

‫متاما مثل احملاسبة واإلدارة‪.‬‬ ‫بينما رأى السمرى أنه ال مانع من حتويل الشعب إلى نقابات‬ ‫بشرط أن تكون حتت مظلة احت��اد نقابات املهن التجارية‪ ،‬وبعد‬ ‫صدور قانون تنمية املوارد‪ ،‬وأن يكون هناك صندوق معاشات واحد‬ ‫لكل النقابات وإال أفلست كثير من الشعب مثل شعبة املهن التجارية‬ ‫املساعدة والعلوم السياسية‪.‬‬ ‫وأكد السمرى أن مزاولى املهنة من أصحاب مكاتب احملاسبة‬ ‫الكبيرة هم املستفيدون ��ن حتويل الشعب إلى نقابات مستقلة‪،‬‬ ‫وأنهم سيسمحون لشركات احملاسبة األجنبية للعمل مبوظفيها‬ ‫األج��ان��ب ف��ى م�ص��ر طبقا الت�ف��اق�ي��ة ال �ت �ج��ارة ال��دول �ي��ة‪ ،‬وه��و ما‬ ‫رفضته النقابة قبل ذلك ملا ميثله من خطر على شباب احملاسبني‬ ‫القانونيني‪.‬‬ ‫ووصف السمرى تفكير البعض داخل الشعب الفرعية للنقابة فى‬ ‫عمل جمعية عمومية فرعية للتصويت على االنفصال عن النقابة‬ ‫العامة‪ ،‬بأنه غير قانونى؛ ألنه يجب أن ترجع أى شعبة للجمعية‬ ‫العمومية وأن يوافق مجلس الشعب على ذلك‪.‬‬

‫بعد ‪ 18‬عاما «فى الثالجة»‬

‫‪ 6‬مر�شحني لـ «النقيب العلميني» و‪ 460‬للنقابة العامة والفروع‬

‫❏❏أحمد الشيخ‪ - ‬عبد المنعم عطوه‬

‫❏❏صافيناز صابر‬

‫استبق شباب املرشدين السياحيني انتخابات النقابة املقرر إجراءها فى شهرى‬ ‫ديسمبر ويناير املقبلني ‪،‬وأقاموا دعوى قضائية للطعن على شرعية املجلس احلالى‬ ‫للنقابة للمطالبة بحل املجلس ‪ ،‬بدعوى أنهم ملسوا نية التالعب فى االنتخابات املقبلة‬ ‫من جانب املجلس القدمي ‪،‬فيما حددت محكمة القضاء اإلدارى يوم ‪ 20‬نوفمبر املقبل‬ ‫جلسة للحكم فى دعوى الطعن ‪،‬وهو ما لقى ارتياحا لدى الشباب إلنهاء األزمة قبل‬ ‫إج��راء االنتخابات‪ .‬جاء ذلك بعد احلكم الصادر فى ‪ 2‬يناير املاضى بعدم دستورية‬ ‫القانون ‪ 100‬لسنة ‪ 93‬املنظم النتخابات النقابات املهنية باعتبار أن مجالس النقابات‬ ‫املهنية احلالية‪ ‬غير ممثلة جلموع املهنيني‪ ،‬ويجب أن تسقط بسقوط القانون وجترى‬ ‫انتخابات ج��دي��دة وه��و م��ا ق��ام ب��ه احمل��ام��ون والصحفيون‪.‬وفى ل�ق��اءات لـ‪“ ‬احلرية‬ ‫وال�ع��دال��ة “بعدد م��ن شباب املرشدين السياحيني م��ن أص�ح��اب ال��دع��وى و أسباب‬ ‫دع��واه��م‪ ،‬ق��ال وليد جمال “مرشد سياحي”‪ :‬رفعنا ه��ذه القضية بعدما ملسنا نية‬ ‫التالعب فى االنتخابات املقبلة من جانب املجلس القدمي‪.‬‬ ‫واتضحت هذه النية فى عدم الرغبة فى تعديل القانون ‪ 121‬لسنة ‪ 1983‬الذى‬ ‫ينظم مهنة االرشاد السياحي‪ ،‬ودعوة اجلمعية العمومية لالنعقاد يوم ‪ 29‬يونيو املاضى‬ ‫وهو يوم مباراة األهلى والزمالك‪،‬متسائال‪”:‬من سيذهب فى هذا اليوم؟‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال محمد خطيرى مرشد سياحي‪ ,‬إن النقيب محمد غريب أرسل لهم‬ ‫فى أواخر عهد النظام البائد رسائل قصيرة على تليفوناتهم احملمولة لتأييد أعضاء‬ ‫مجلس الشعب السابق اج �ب��اراً حتى يكون ل��ه دور ف��ى جلنة السياسات م��ع جمال‬ ‫مبارك‪،‬وتساءل ماذا فعل “غريب” خالل فترة تولية غير التخاذل والسلبية والتهاون‬ ‫فى مطالب األع�ض��اء؟‪ .‬وعلى اجلانب اآلخ��ر واجهنا محمد غريب نقيب املرشدين‬ ‫السياحيني مبا قاله رافعى الدعوة فرد قائال “نحن ال منانع فى إج��راء االنتخابات‬ ‫بالعكس فقد حتدد فتح باب الترشيح‪  ‬للنقابة العامة فى ‪ 27‬نوفمبر القادم‪ ,‬وستجرى‬ ‫االنتخابات فى شهر يناير”‪.‬‬

‫فى ع��رس دميقراطى فريد جت��رى نقابة املهن العلمية «العلميني» اليوم‬ ‫(اجلمعة) أول انتخابات لها منذ ‪ 18‬عاما على منصب (النقيب العام‪ ,‬عضوية‬ ‫الشعب‪ ,‬عضوية مجالس ُ‬ ‫املجلس‪ ,‬رؤساء ُ‬ ‫الشعب‪ ,‬ونقباء الفرعيات‪ ،‬عضوية‬ ‫مجالس الفروع ) مبقر النقابة العامة وفى جميع فروعها الـ ‪.18‬‬ ‫وت�ق��دم لالنتخابات ‪ 460‬مرشحا على مستوى النقابة العامة وال�ف��روع‬ ‫وستة على منصب النقيب‪ ،‬ويتنافس فيها قائمتان رئيسيتان‪« :‬علميون‬ ‫لنهضة م �ص��ر» احمل �س��وب��ة ع�ل��ى ج�م��اع��ة اإلخ� ��وان امل�س�ل�م�ين ال �ت��ى تقدمت‬ ‫مبرشحني على كافة املقاعد‪ ،‬وتؤيد د‪ .‬محمد فهمى طلبة نقيبا للعلميني‪,‬‬ ‫‪..‬و»ال �ع �ل �م �ي��ون امل �ت �ح��دون وائ��ت�ل�اف ال�ع�ل�م�ي�ين» وه ��ى ق��ائ �م��ة ج��زئ �ي��ة على‬ ‫بعض املقاعد بالنقابة العامة والنقابات الفرعية وت��دع��م ملنصب النقيب‬ ‫د‪ .‬حسن ع���زازى‪ ,‬وم��ن أب ��رز امل��رش�ح�ين على منصب النقيب «مستقلني»‬ ‫د‪ .‬السيد عبد الستار املليجى‪.‬‬ ‫وصرح د‪ .‬أسامة يحيى ‪-‬عضو اللجنة املشرفة على االنتخابات‪ -‬لـ»حلرية‬ ‫والعدالة» بأن اجلمعية العمومية سيبدأ التسجيل بها فى العاشرة صباحا‬ ‫ويكتمل النصاب ‪ %50‬بحضور(‪ 500‬عضو) حتى ‪ 12‬ظهرا‪ ،‬وإذا لم يكتمل‬ ‫النصاب سيمتد ساعة‪ ،‬ويعتبر النصاب مكتمال بحضور ‪ %25‬من األعضاء‬ ‫بواقع ‪ 250‬عضوا‪.‬‬ ‫وأوضح يحيى أن هناك إشرافا قضائيا كامال على العملية االنتخابية فى‬ ‫‪ 28‬جلنة بحيث يكون فى كل جلنة ثالثة صناديق يشرف عليها جلنة من ‪4‬‬ ‫أعضاء فى وج��ود قاض لضمان الشفافية‪ ،‬وسيتم االنتخاب ببطاقة الرقم‬ ‫القومى وكارنيه النقابة‪ ,‬كما يوجد مندوب عن كل مرشح داخل اللجان‪.‬‬ ‫وأش��ار إل��ى ف��وز أكثر من ‪ 80‬مرشحا بالتزكية فى ف��روع أس��وان ودمياط‬ ‫وبنى سويف؛ لذا ستقوم بإجراء انتخاباتها الختيار النقيب ومجلس النقابة‬ ‫العامة فقط‪.‬‬

‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬وص��ف د‪ .‬ال�س�ي��د ع�ب��د ال�س�ت��ار املليجى االن �ت �خ��اب��ات بأنها‬ ‫«انتخابات إنقاذ العلميني» باعتبارها أول انتخابات جتريها النقابة منذ‬ ‫عام ‪ ,»1994‬لكنه توقع ضعف املشاركة‪ ،‬نظرا لفوز عدد كبير من املرشحني‬ ‫بالتزكية نتيجة لعزوف الكثير من العلميني عن الترشح؛ بسبب عدم وجود‬ ‫دعاية كافية لالنتخابات‪ ,‬وضعف اخلدمات التى تقدمها النقابة للعلميني‪.‬‬ ‫كما رأى أن االنتماءات السياسية لن تؤثر على العملية االنتخابية؛ خاصة‬ ‫أن مجتمع العلميني ي �ع��رف بعضه‬ ‫بعضا‪ ،‬وانتقد املليجى نظام القوائم‬ ‫قائال‪« :‬أرى أن التقدم بالقوائم يشق‬ ‫عصا املهنة‪ ,‬كنت أمتنى أن يتقدم كل‬ ‫مرشح مستقل بذاته»‪.‬‬ ‫ف��ى امل�ق��اب��ل ت��وق��ع د‪ .‬محمد طلبة‬ ‫إق �ب��اال كبيرا على امل�ش��ارك��ة بالنظر‬ ‫إلى «اشتياق الكثير من العلميني إلى‬ ‫الدميقراطية»‪ ،‬على حد قوله‪ .‬ورأى‬ ‫أن االن �ت �م��اءات السياسية ق��د تؤثر‬ ‫على االن�ت�خ��اب��ات وط��ال��ب ك��ل علمى‬ ‫ب �ـ»خ �ل��ع ردائ� ��ه ال�س�ي��اس��ى ع�ل��ى ب��اب‬ ‫النقابة»‪.‬‬ ‫واتفق معه د‪ .‬حسن ع��زازى الذى‬ ‫د‪ .‬محمد طلبة‬ ‫أكد ض��رورة أال يكون للنقيب خاصة‬ ‫والعلميني عامة أى ان�ت�م��اءات سياسية أو دينية‪ ،‬وأن يكون محايدا؛ لكى‬ ‫يستطيع حتقيق مطالب العلميني‪.‬‬ ‫وتوقع أن يكون اإلقبال على االنتخابات ضعيفا؛ ألنها «مسيسة لفصيل‬ ‫بعينه‪ ،‬وأن املجلس القدمي يحاول تسليم النقابة إلى ذلك الفصيل»‪ ،‬فى إشارة‬ ‫منه إلى اإلخوان املسلمني‪.‬‬

‫مضادة أتى بنتيجة عكسية لصالح الولى‪ ،‬ما يثبت أن مثل هذه‬ ‫األسطوانة لم تعد جتدى‪ ،‬وفقدت أى قدرة على التأثير‪ ،‬مشددا‬ ‫على أن االنتماء لتيار معني ليس عيبا‪ ،‬ولكن العيب أن تطغى‬ ‫األيديولوجيا على املهنة‪.‬‬ ‫وأك��د اخلضيرى أن��ه يجب خلع العباءة احلزبية على باب‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة‪ ،‬وه��و م��ا طبقه ال��ول��ى عمليا‪ ،‬وت��اب��ع‪« :‬م��ن ف��از فى‬ ‫االنتخابات التى جرت بشكل نزيه هم الصحفيون الذين نحوا‬ ‫جانبا م�ح��اوالت التسييس والتخويف‪ ،‬وانتخبوا من اعتبروا‬ ‫برنامجه أكثر متيزا وق��درة على العطاء»‪ ،‬مشيرا إلى «خلفية‬ ‫الولى النقابية ودرايته مب��وارد النقابة ومصروفاتها باعتباره‬ ‫كان أمينا للصندوق فى فترة سابقة‪ ،‬كما أن خبرته االقتصادية‬ ‫املعروفة تؤهله خلوض املعارك املطلوبة فى هذه املرحلة‪ ،‬ومن‬ ‫أهمها‪ :‬زي��ادة األج��ور‪ ،‬وإص��دار قانون حرية ت��داول املعلومات‪،‬‬ ‫وإلغاء العقوبات السالبة للحرية فى قضايا النشر»‪.‬‬ ‫إسالم توفيق ‪-‬منسق حركة «صحفيون من أجل اإلصالح»‪-‬‬ ‫يشير بدوره إلى أن «الثورة قضت على الفزاعة التى استخدمها‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال�ب��ائ��د ف��ى إق�ص��اء اإلخ���وان ع��ن انتخابات النقابات‬ ‫املهنية‪ ،‬وص��ارت القاعدة اآلن أن��ه عندما تثار ه��ذه املسألة‬ ‫ينجح اإلسالميون فى االنتخابات؛ ألن الناس بعد الثورة عرفت‬ ‫اإلخ ��وان على حقيقتهم‪ ،‬وبطلت األك��اذي��ب التى ك��ان يشيعها‬ ‫النظام السابق وأذياله عنهم»‪.‬‬ ‫ويؤكد محمد كامل الصحفى بـ»املصرى اليوم» أن الصحفيني‬ ‫أعطوا أصواتهم للولى؛ ألنه صاحب جتربة مشرفة سابقة فى‬ ‫النقابة؛ وليس ألنه إخوانى كما أشيع‪ ،‬والصحفيون‪ ‬يبحثون عن‬ ‫زيادة «البدل النقدى» الذى هو أحد عناصر برنامج الولى‪.‬‬


P.07