Page 1


‫‪ /1‬أهدف ألبرنامج‬ ‫‪ /2‬معنى ألتدبر‬ ‫‪ /3‬ألتدبر في ألقرأن‬ ‫‪ /4‬أدوأت ألتدبر‬ ‫‪ /5‬أللغة وألتدبر‬ ‫‪ /6‬خطوأت أتدبر‬ ‫‪ /7‬مجاالت ألتدبر‬ ‫‪ /8‬عالمات ألتدبر‬ ‫‪ /9‬تامالت في أيات‬ ‫‪ /10‬وماذأ بعد ؟‬


‫يمكن لهذه الدورة أن تساعدك على ‪:‬‬ ‫‪ /1‬فهم أعمق وأدق لمعاني القرآن الكريم ‪.‬‬ ‫‪ /2‬استشعار عظمة هذا القرآن وإعجازه‪.‬‬ ‫‪ /3‬محبة قراءة القرآن والتأمل في معانيه‪.‬‬ ‫‪ /4‬معرفة بعض أسرار اإلعجاز فيه‪.‬‬ ‫‪ /5‬الحفز للعمل بمعاني هذا الكتاب العظيم‬ ‫‪ /6‬االهتمام بالتفسير (قراءة ودراسة وكتبا)‬ ‫‪ /7‬الشعور بأهمية علوم اللغة (النحو – البالغة)‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫( ح ـ ـ ــوأر )‬

‫معنى ألتدبر‬ ‫في اللغة ‪ :‬أصله من دبر ‪ ,‬و دبر الشيء آخره ‪.‬‬ ‫و التدبر ‪ :‬التفكر في أدبار األمور ‪ ,‬أي أواخرها‪.‬‬ ‫معناه في االصطالح ‪ ( :‬التفكر في غايات القرآن‪,‬‬ ‫ومقاصده لفهمها و العمل بها )‬ ‫وصيغة التفعل ‪ :‬تشعر ‪:‬‬ ‫‪ -1‬بضرورة بذل الجهد مثل التعلم والتصبر‬ ‫‪ -2‬كما تشعر باالستمرار‪.‬‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫نماذج لذلك ‪:‬‬ ‫َ َ َّ ُ ُ ْ َ ْ‬ ‫( ِكـ َت ٌ َ ْ َ ْ َ َ َ‬ ‫ٌ َّ َّ َ‬ ‫اب) ( ّ‬ ‫ص ‪)29:‬‬ ‫اب أنزلن ُاه ِإل ْيك ُم َب َارك ِل َيدب ُروأ أيا ِت ِه َو ِل َيتذك َر أولو أال ل َب ِ‬ ‫( َأ َف َل ْم َي َّد َّب ُروأ ْأل َق ْو َل َأ ْم َج َاء ُه ْم َما َل ْم َي ْا ِت أ َب َاء ُه ُم ْ َأال َّو ِل َ‬ ‫ين) (ألمؤمنون‪)68:‬‬ ‫( َأ َفال َي َت َد َّب ُرو َن ْأل ُق ْرأ َن َو َل ْو َك َان م ْن ع ْند َغ ْير َّألله َل َو َج ُدوأ فيه ْأخت ً‬ ‫الفا َكـ ِثي ًرأ) (ألنساء‪)82:‬‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ِ ِ ِ ِ ِ‬

‫َ َ َ َ َ َّ ُ و َ ْ ُ ْ َ َ ْ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫وب أقفالها) (محمد‪)24:‬‬ ‫(أفال يتدبر ن ألقرأن أم على قل ٍ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫ألموضوعات‬

‫أدوات التفكر والتدبر ‪:‬‬

‫•هدف ألبرنامج‬

‫‪ /1‬النية الصالحة‬ ‫‪ /2‬اقتناء كتب التفسير وعلوم القران ( المبادرة )‬ ‫( االخالص )‬

‫‪ /3‬معرفة أصول التفسير‬

‫( التعلم )‬

‫‪ /4‬اإللمام بعلوم اللغة العربية‬ ‫‪ /5‬العزيمة والصبر‬

‫( التعلم )‬

‫( التدرب واالحتساب )‬

‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫عالقة اللغة بالتدبر ‪:‬‬ ‫‪ /1‬القران عربي ‪.‬‬

‫ك لَ َعلَّ ُه ْم يَتَ َذ َّك ُرو َن) (الدخان‪)58:‬‬ ‫قال تعالى ‪( :‬فَِإنَّ َما يَ َّ‬ ‫س ْرنَاهُ بِلِ َسانِ َ‬ ‫ِ‬ ‫ت آيَاتُهُ قُ ْرآناً َع َربِيّاً لَِق ْوٍم يَ ْعلَ ُمو َن) (فصلت‪)3:‬‬ ‫اب فُ ِّ‬ ‫صلَ ْ‬ ‫قال تعالى ‪( :‬كتَ ٌ‬ ‫قال تعالى ‪( :‬بِلِس ٍ‬ ‫ان َع َربِ ٍّي ُمبِي ٍن) (الشعراء‪)195:‬‬ ‫َ‬ ‫قال تعالى ‪( :‬قُ ْرآناً َع َربِيّاً غَْي َر ِذي ِع َو ٍج لَ َعلَّ ُه ْم يَتَّ ُقو َن) (الزمر‪)28:‬‬ ‫قال تعالى ‪( :‬إِنَّا أَنْ َزلْنَاهُ قُ ْرآناً َع َربِيّاً لَ َعلَّ ُك ْم تَ ْع ِقلُو َن) (يوسف‪)2:‬‬

‫‪ /2‬علوم اللغة خادمة لفهم كتاب هللا‬ ‫( النحو ‪ ،‬البالغة ‪)) ...‬‬

‫‪ /3‬الجهل باللغة يوقع في مزالق خطيرة ‪.‬‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫حوار‬

‫( الحروف )‬ ‫(الكلمات واأللفاظ )‬ ‫(الجمل والتراكيب )‬ ‫(التصوير)‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫ً‬ ‫و‬ ‫أوال ‪ /‬ألحر ف ‪ ،‬وتنقسم إلى ‪:‬‬ ‫‪ /1‬حروف ألمباني ‪:‬‬

‫أ – ألمخارج وألصفات ‪:‬‬

‫الص ِ‬ ‫ِ‬ ‫اصطَبِ ْر َعلَْي َها)‬ ‫و‬ ‫الة‬ ‫كب‬ ‫َّ‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬وأْ ُم ْر أ َْهلَ َ‬ ‫َ ْ‬ ‫(ط ه‪)132:‬‬ ‫صطَ ِر ُخو َن فِ َيها َربَّنَا أَ ْخ ِر ْجنَا نَ ْع َم ْل‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬و ُه ْم يَ ْ‬ ‫صالِحاً غَْي َر الَّ ِذي ُكنَّا نَ ْع َم ُل) (فاطر‪)37:‬‬ ‫َ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫ب‪ -‬ألحركات وألمدود ‪:‬‬

‫‪ /1‬ألحركات ‪:‬‬

‫ألموضوعات‬

‫( ضبط ألكلمة ) (حركات بنية ألكلمة)‬

‫قال تعالى ‪ :‬قال تعالى‪( :‬وإِ ِذ اب تَ لَى إِب ر ِاهيم ربُّهُ بِ َكلِم ٍ‬ ‫ات) (البقرة‪)124:‬‬ ‫َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫وسى‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ُ‬ ‫ُ َ‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬وَكل َ‬

‫كلِيماً) (النساء‪)164:‬‬ ‫تَ ْ‬

‫شى اللَّهَ ِمن ِعب ِ‬ ‫اد ِه‬ ‫قال تعالى ‪( : :‬إِنَّ َما يَ ْخ َ‬ ‫ْ َ‬

‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫ماء) (فاطر‪)28:‬‬ ‫الْعُلَ َ‬

‫ُ‬

‫ال لَ َها َولِ ْْلَ ْر ِ‬ ‫ض ائْتِيَا طَ ْوعاً أ َْو َك ْرهاً) (فصلت‪)11:‬‬ ‫قال تعالى ‪( :‬فَ َق َ‬

‫قال تعالى ‪َ ( :‬ح َملَْتهُ أ ُُّمهُ ُك ْرهاً‬ ‫( المشقة )‬

‫•هدف ألبرنامج‬

‫ك ْرهاً) (األحقاف‪)15:‬‬ ‫ض َع ْتهُ ُ‬ ‫َوَو َ‬ ‫( اإلكراه)‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /2‬ألمدود ‪:‬‬ ‫لن نافية ال مد فيها ‪ ،‬وال ألنافية فيها مد ‪ ،‬مثل ‪:‬‬

‫ت أَي ِدي ِهم واللَّه َعلِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬ ‫يم‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫( َولَ ْن يَتَ َمن َّْوهُ أَبَداً ب َ َ ْ ْ َ ُ ٌ‬ ‫بِالظَّالِ ِ‬ ‫مين) (البقرة‪)95:‬‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬ ‫ت أَيْ ِدي ِه ْم َواللَّ ُه‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫َ‬ ‫( َوال يَتَ َمن َّْونَهُ أَبَداً ب َ َ ْ‬ ‫َعلِيم بِالظَّالِ ِ‬ ‫مين) (الجمعة‪)7:‬‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫‪ ( -‬ما ) الموصولة فيها مد ‪ ،‬و( َمنْ ) ليس فيها مد ‪ ،‬مثل ‪:‬‬

‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ع‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ه‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫اع‬ ‫الس‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫غ‬ ‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫ث‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫(إِ َّن اللَّهَ ْ َ ُ ُ َّ َ َ َُ ِّ َْ َ‬ ‫َويَ ْعلَم َما فِي ْاألَ ْر َح ِ‬ ‫ام) (لقمان‪)34:‬‬ ‫ُ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /2‬حروف المعاني ‪:‬‬

‫أ – ألجر ‪ ،‬أمثلة على ذلك ‪:‬‬ ‫ض وما ي ْخرج ِم ْن ها وما ي ْن ِز ُل ِمن َّ ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫الرِحي ُم‬ ‫ج فِ َيها َو ُه َو َّ‬ ‫(يَ ْعلَ ُم َما يَل ُج في ْاأل َْر ِ َ َ َ ُ ُ َ َ َ َ‬ ‫الس َماء َوَما يَ ْع ُر ُ‬ ‫َ‬ ‫ور) (س بأ‪)2:‬‬ ‫الْغَ ُف ُ‬ ‫ٍ‬ ‫السم ِ‬ ‫(ي َدبِّر ْاألَمر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ْف َسنَ ٍة ِم َّما‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ث‬ ‫ض‬ ‫َر‬ ‫األ‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫اء‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ج إِلَْي ِه فِي يَ ْوم َكا َن ِم ْق َد ُارهُ أَل َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُُ‬ ‫ُ ُ َْ َ َ‬ ‫تَ عُ ُّدو َن) (السجدة‪)5:‬‬ ‫وع النَّ ْخ ِل َولَتَ ْعلَ ُم َّن أَيُّنَا أَ َش ُّد َع َذاباً َوأَبْ َقى) (ط ه‪)71:‬‬ ‫ُصلِّبَ نَّ ُك ْم فِي ُج ُذ ِ‬ ‫( َوَأل َ‬‫ف يأْتِي اللَّه بَِقوٍم ي ِحبُّ هم وي ِحبُّونَه أ َِذلَّ ٍة علَى الْم ْؤِمنِين أ ِ‬ ‫َع َّزٍة َعلَى الْ َكافِ‬ ‫ِ‬ ‫ين)‬ ‫ر‬ ‫ُ ْ ُ ُ ْ َُ ُ‬ ‫(فَ َس ْو َ َ‬‫َ‬ ‫َ ُ َ‬ ‫(المائدة‪)54:‬‬ ‫ََ‬ ‫صيب هم َع َذ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫يم }النور‪63‬‬ ‫ٌ‬ ‫ين يُ َخال ُفو َن َع ْن أ َْم ِره أَن تُصيبَ ُه ْم ف ْت نَةٌ أ َْو يُ َ ُ ْ‬ ‫اب أَل ٌ‬ ‫فلْيَ ْح َذ ِر الذ َ‬‫يث بِالطَّيِّ ِ‬ ‫ب َوالَ تَأْ ُكلُواْ أ َْم َوالَ ُه ْم إِلَى أمولكم‬ ‫{ َوآتُواْ الْيَتَ َامى أ َْم َوالَ ُه ْم َوالَ تَ تَبَ َّدلُواْ الْ َخبِ َ‬‫}النساء‪2‬‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫ب – العطف ‪،‬‬

‫أمثلة على ذلك ‪:‬‬

‫(ولََق ْد َخلَ ْقنَا ِْ‬ ‫األنْ َسا َن ِم ْن ُساللَ ٍة ِم ْن ِطي ٍن * ثُ َّم َج َعلْنَاهُ نُطْ َفةً ِفي قَ َرا ٍر َم ِكي ٍن * ثُ َّم‬ ‫َ‬ ‫ضغَةَ ِعظَاماً فَ َكسونَا ال ِ‬ ‫ظ‬ ‫ْع‬ ‫َ‬ ‫ام لَ ْحماً‬ ‫ضغَةً فَ َخلَ ْقنَا ال ُْم ْ‬ ‫َخلَ ْقنَا النُّطْ َفةَ َعلَ َقةً فَ َخلَ ْقنَا ال َْعلَ َقةَ ُم ْ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫ِِ‬ ‫ك لَ َميِّتُو َن ثُ َّم‬ ‫ين* ثُ َّم إِنَّ ُك ْم بَ ْع َد َذلِ َ‬ ‫ثُ َّم أَنْ َشأْنَاهُ َخلْقاً َ‬ ‫آخ َر فَ تَبَ َار َك اللَّهُ أ ْ‬ ‫َح َس ُن الْ َخالق َ‬ ‫إِنَّ ُك ْم يَ ْوَم ال ِْقيَ َام ِة تُ ْب َعثُو َن) (المؤمنون‪)16-12:‬‬

‫ج – ألتشبيه ‪.‬‬

‫ِ‬ ‫(و ِهي تَ ْج ِري بِ ِهم فِي مو ٍج َكال ِ‬ ‫ْجبَ ِ‬ ‫ب‬ ‫ال َونَ َ‬ ‫ادى نُ ٌ‬ ‫وح ابْ نَهُ َوَكا َن في َم ْع ِزٍل يَا بُنَ َّي ْارَك ْ‬ ‫ْ َْ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ين) (هود‪)42:‬‬ ‫َم َعنَا َوال تَ ُك ْن َم َع الْ َكاف ِر َ‬ ‫(كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) ‪ 51 ،50‬المدثر‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫أ‪ -‬داللة المعنى المعجمي ‪:‬‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬واتَّبَ َع َه َواهُ فَ َمثَ لُهُ َك َمثَ ِل الْ َكل ِ‬ ‫ث)‬ ‫ث أ َْو تَ ْت ُرْكهُ يَل َْه ْ‬ ‫ْب إِ ْن تَ ْح ِم ْل َعلَْي ِه يَل َْه ْ‬ ‫(ألعراف‪)176:‬‬ ‫سونَ ُه ْم بِِإ ْذنِِه َحتَّى إِ َذا فَ ِشلْتُ ْم َوتَ نَ َاز ْعتُ ْم فِي‬ ‫ص َدقَ ُك ُم اللَّهُ َو ْع َدهُ إِ ْذ تَ ُح ُّ‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬ولَ َق ْد َ‬ ‫ص ْيتُ ْم ِم ْن بَ ْع ِد َما أ ََرا ُك ْم َما تُ ِحبُّو َن) (آل عمران‪)152:‬‬ ‫ْاأل َْم ِر َو َع َ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫ب‪ -‬داللة السياق ( المقام ) ‪:‬‬ ‫{ َو ِم ْن آ ََي ِت ِه َآن ََّك تَ َرى ْ َاْل ْر َض خ َِاش َع ًة فَا َذا َآ َنزلْنَا عَلَ ْْيَا الْ َماء اه َ ََّْت ْت َو َرب َ ْت ا َّن َّ ِاَّلي‬ ‫ِ‬ ‫َ ُ َ ٍ َِ‬ ‫ِ‬ ‫َآ ْح َياهَا لَ ُم ْح ِِي الْ َم ْو ََت ان َّ ُه عََل ِ ل‬ ‫َشء قد ٌير }فصلت‪39‬‬ ‫ك ْ‬ ‫ِ‬ ‫َوتَ َرى ْ َاْل ْر َض هَا ِمدَ ًة فَا َذا َآ َنزلْنَا عَلَ ْْيَا الْ َماء اه َ ََّْت ْت َو َرب َ ْت َو َآن َبت َ ْت ِمن ُ ِ ل‬ ‫ك َز ْوجٍ‬ ‫ِ‬ ‫يج }احلج‪5‬‬ ‫َبَ ِ ٍ‬ ‫الظلُ َم ِ‬ ‫الس َم َاو ِات َو ْ َاْل ْر َض َو َج َع َل ُّ‬ ‫ات َوالنُّ َور ُ َُّث َّ ِاَّل َين‬ ‫(الْ َح ْمدُ ِ َّ ِّلِل َّ ِاَّلي َخلَ َق َّ‬ ‫ون) (ا أْلنعام‪)1:‬‬ ‫َك َف ُروا ِب َر ِ ل َِب ْم ي َ ْع ِدلُ َ‬ ‫ون) ( أْلعراف‪)181:‬‬ ‫ون ِِبلْ َح ل ِق َو ِب ِه ي َ ْع ِدلُ َ‬ ‫( َو ِم َّم ْن َخلَ ْقنَا ُآ َّم ٌة َيَ ْدُ َ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫وتتنوع داللة الكلمات بحسب العناصر التالية‬ ‫أ‪ -‬مناسبة الكلمة ‪ ( .‬االنتقاء )‬

‫قال تعالى ‪ (( :‬وأما ألقاسطون فكانوأ لجهنم حطبا )) ‪ (( ،‬إن هللا يحب ألمقسطين ))‬

‫ب ال َّ‬ ‫ب فِي َع ْي ٍن َح ِم َئ ٍة) (الكهف‪)86:‬‬ ‫س َو َج َدهَا َت ْغ ُر ُ‬ ‫( َح َّتى إِ َذا َبلَ َغ َم ْغ ِر َ‬ ‫ش ْم ِ‬

‫ب‪ -‬إفراد الكلمة أو تثنيتها أو جمعها ‪.‬‬ ‫( َج َّنا ِ‬ ‫اب) (ص‪)50:‬‬ ‫ت َعدْ ٍن ُم َف َّت َح ًة لَ ُه ُم ْاألَ ْب َو ُ‬ ‫ج ُم َط َّه َرةٌ َو ُه ْم فِي َها َخالِدُونَ )(البقرة‪ :‬من اآلية‪)25‬‬ ‫( َولَ ُه ْم فِي َها أَ ْز َوا ٌ‬ ‫سى) (طـه‪)49:‬‬ ‫( َقال َ َف َمنْ َر ُّب ُك َما َيا ُمو َ‬

‫ج ‪ -‬تنكير الكلمة أو تعريفها ‪.‬‬ ‫اج َعلْ َه َذا ا ْل َبلَ َد آمِنا ً) (إبراهيم‪)35:‬‬ ‫ب ْ‬ ‫( َوإِ ْذ َقال َ إِ ْب َراهِي ُم َر ِّ‬ ‫اج َعلْ َه َذا َبلَداً آمِنا ً) (البقرة‪)126:‬‬ ‫ب ْ‬ ‫( َوإِ ْذ َقال َ إِ ْب َراهِي ُم َر ِّ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫د‪ -‬صيغة الكلمة ‪:‬‬ ‫{ َو َر َاو َد ْت ُه الَّتِي ه َُو فِي َب ْيتِ َها َعن َّن ْفسِ ِه َو َغلَّ َق ِ‬ ‫اب َو َقالَ ْت‬ ‫ت األَ ْب َو َ‬ ‫َه ْي َ‬ ‫اي إِ َّن ُه الَ ُي ْفلِ ُح‬ ‫سنَ َم ْث َو َ‬ ‫ت لَ َك َقال َ َم َعا َذ هللاِ إِ َّن ُه َر ِّبي أَ ْح َ‬ ‫ال َّظالِ ُمونَ }يوسف‪23‬‬

‫هـ‪ -‬طول الكلمة أو قصرها ‪.‬‬ ‫{ َقال َ َيا َق ْو ِم أَ َرأَ ْي ُت ْم إِن ُك ُ‬ ‫نت َعلَى َب ِّي َن ٍة ِّمن َّر ِّب َي َوآ َتانِي َر ْح َم ًة‬ ‫ارهُونَ‬ ‫ِّمنْ ِعن ِد ِه َف ُع ِّم َي ْت َعلَ ْي ُك ْم أَ ُن ْل ِز ُم ُك ُموهَا َوأَن ُت ْم لَ َها َك ِ‬ ‫}هود‪28‬‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /1‬التقديم والتأخير ‪.‬‬

‫سلِينَ ) (يـس‪، )20:‬‬ ‫صى ا ْل َمدِي َن ِة َر ُجل ٌ َي ْس َعى َقال َ َيا َق ْو ِم ا َّتبِ ُعوا ا ْل ُم ْر َ‬ ‫( َو َجا َء مِنْ أَ ْق َ‬ ‫صى ا ْل َمدِي َن ِة َي ْس َعى) (القصص‪)20:‬‬ ‫( َو َجا َء َر ُجل ٌ مِنْ أَ ْق َ‬ ‫الق َن ْحنُ َن ْر ُزقُ ُك ْم َوإِ َّيا ُه ْم) (األنعام‪)151:‬‬ ‫( َوال َت ْق ُتلُوا أَ ْوال َد ُك ْم مِنْ إِ ْم ٍ‬ ‫( َوال َت ْق ُتلُوا أَ ْوال َد ُك ْم َخ ْ‬ ‫الق َن ْحنُ َن ْر ُزقُ ُه ْم َوإِ َّيا ُك ْم إِنَّ َق ْتلَ ُه ْم َكانَ خ ِْطئا ً َك ِبيراً)‬ ‫ش َي َة إِ ْم ٍ‬ ‫(اإلسراء‪)31:‬‬ ‫صلُّوهُ }الحاقة‪-312‬‬ ‫{ ُث َّم ا ْل َجحِي َم َ‬

‫‪ /2‬الحذف والتكرار ‪.‬‬

‫ِير ٍة َو َ‬ ‫ش َرا ٍ‬ ‫ب) (ص‪)51:‬‬ ‫( ُم َّت ِكئِينَ فِي َها َيدْ ُعونَ فِي َها ِب َفا ِك َه ٍة َكث َ‬ ‫َفلَ َّما َت َجلَّى َر ُّب ُه لِ ْل َج َب ِل َج َعلَ ُه دَكا ً}األعراف‪143‬‬

‫{ َك َّال إِ َذا ُد َّك ِ‬ ‫ض دَ كا ً دَ كا ً }الفجر‪21‬‬ ‫ت ْاألَ ْر ُ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬

‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬

‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /3‬الوصل والفصل ‪.‬‬ ‫صدِّعا ً مِنْ َخ ْ‬ ‫هللا َوتِ ْل َك‬ ‫ش َي ِة َّ ِ‬ ‫(لَ ْو أَ ْن َز ْل َنا َه َذا ا ْلقُ ْرآنَ َعلَى َج َب ٍل لَ َرأَ ْي َت ُه َخاشِ عا ً ُم َت َ‬ ‫اس لَ َعلَّ ُه ْم َي َت َف َّك ُرونَ ) (الحشر‪)21:‬‬ ‫ْاألَ ْم َثال ُ َن ْ‬ ‫ض ِر ُب َها لِل َّن ِ‬ ‫ت َقانِ َتا ٍ‬ ‫ت ُم ْؤ ِم َنا ٍ‬ ‫سى َر ُّب ُه إِنْ َطلَّ َق ُكنَّ أَنْ ُي ْب ِدلَ ُه أَ ْز َواجا ً َخ ْيراً ِم ْن ُكنَّ ُم ْسلِ َما ٍ‬ ‫ت‬ ‫( َع َ‬ ‫ت َث ِّي َبا ٍ‬ ‫سائ َِحا ٍ‬ ‫ت َعابِدَا ٍ‬ ‫َتائِ َبا ٍ‬ ‫ت َوأَ ْب َكاراً) (التحريم‪)5:‬‬ ‫ت َ‬ ‫( َح َّتى إِ َذا َجا ُءوهَا فُت َِح ْت أَ ْب َوا ُب َها) (الزمر‪)71:‬‬ ‫( َح َّتى إِ َذا َجا ُءوهَا َوفُت َِح ْت أَ ْب َوا ُب َها) (الزمر‪)73:‬‬

‫‪ /4‬االطالق والتقييد ‪.‬‬ ‫صنا ً) (النور‪ :‬من اآلية‪)33‬‬ ‫( َوال ُت ْك ِرهُوا َف َت َياتِ ُك ْم َع َلى ا ْل ِب َغ ِ‬ ‫اء إِنْ أَ َردْ نَ َت َح ُّ‬ ‫ضا َع َف ًة) (آل عمران‪)130:‬‬ ‫ض َعافا ً ُم َ‬ ‫الربا أَ ْ‬ ‫( َيا أَ ُّي َها الَّذِينَ آ َم ُنوا ال َتأْ ُكلُوا ِّ‬ ‫ارى) (النساء‪ :‬من اآلية‪)43‬‬ ‫س َك َ‬ ‫صال َة َوأَ ْن ُت ْم ُ‬ ‫( َيا أَ ُّي َها الَّذِينَ آ َم ُنوا ال َت ْق َر ُبوا ال َّ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬ ‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬ ‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫رابعا ً ‪ /‬التصوير ‪ ،‬وأهم أدواته‪:‬‬ ‫‪ /1‬التشبيه ‪.‬‬ ‫ار َي ْح ِمل ُ أَ ْس َفاراً ِب ْئ َ‬ ‫س َم َثل ُ‬ ‫( َم َثل ُ الَّذِينَ ُح ِّملُوا ال َّت ْو َرا َة ُث َّم لَ ْم َي ْح ِملُوهَا َك َم َث ِل ا ْل ِح َم ِ‬ ‫هللا َو َّ‬ ‫ا ْل َق ْو ِم الَّذِينَ َك َّذ ُبوا ِبآيا ِ‬ ‫هللاُ ال َي ْهدِي ا ْل َق ْو َم ال َّظالِمِينَ ) (الجمعة‪)5:‬‬ ‫ت َّ ِ‬ ‫ضل ُّ أُولَئِ َك ُه ُم ا ْل َغافِلُونَ ) (ألعراف‪)179:‬‬ ‫(أُولَئِ َك َك ْاألَ ْن َع ِام َبلْ ُه ْم أَ َ‬ ‫اش ا ْل َم ْب ُثو ِ‬ ‫وش)‬ ‫( َي ْو َم َي ُكونُ ال َّن ُ‬ ‫ث* َو َت ُكونُ ا ْل ِج َبال ُ َكا ْل ِع ْه ِن ا ْل َم ْنفُ ِ‬ ‫اس َكا ْل َف َر ِ‬ ‫(القارعة‪)5-4:‬‬ ‫{إِ َّن َها َت ْرمِي ِب َ‬ ‫ص ِر ‪َ ،‬كأ َ َّن ُه ِج َمالَ ٌ‬ ‫ص ْف ٌر }المرسالت‪33‬‬ ‫ت ُ‬ ‫ش َر ٍر َكا ْل َق ْ‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬ ‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬ ‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /2‬االستعارة‪. :‬‬ ‫ور َف َج َم ْع َنا ُه ْم‬ ‫ج فِي َب ْع ٍ‬ ‫ض َو ُنفِ َخ فِي ال ُّ‬ ‫ض ُه ْم َي ْو َمئِ ٍذ َي ُمو ُ‬ ‫( َو َت َر ْك َنا َب ْع َ‬ ‫ص ِ‬ ‫َج ْمعا ً) (الكهف‪)99:‬‬ ‫ار َفإِ َذا ُه ْم ُم ْظلِ ُمونَ ) (يـس‪)37:‬‬ ‫( َوآ َي ٌة لَ ُه ُم اللَّ ْيل ُ َن ْسلَ ُخ ِم ْن ُه ال َّن َه َ‬

‫‪ /3‬الكناية‪:‬‬

‫الر َف ُ‬ ‫اس لَّ ُك ْم َوأَن ُت ْم‬ ‫ِسآئِ ُك ْم هُنَّ لِ َب ٌ‬ ‫ث إِلَى ن َ‬ ‫الص َي ِام َّ‬ ‫{أ ُ ِحل َّ لَ ُك ْم لَ ْيلَ َة ِّ‬ ‫اس لَّ ُهنَّ }البقرة‪187‬‬ ‫لِ َب ٌ‬

‫‪ /4‬الحرف والصوت‪:‬‬ ‫س }التكوير‪18 ،17‬‬ ‫ص ْب ِح إِ َذا َت َن َّف َ‬ ‫(والليل إذا عسعس‪َ ،‬وال ُّ‬ ‫ض‬ ‫يل هللاِ ا َّثا َق ْل ُت ْم إِلَى األَ ْر ِ‬ ‫{ َيا أَ ُّي َها الَّذِينَ آ َم ُنو ْا َما لَ ُك ْم إِ َذا قِيل َ لَ ُك ُم انفِ ُرو ْا فِي َ‬ ‫س ِب ِ‬ ‫أَ َرضِ ي ُتم ِبا ْل َح َيا ِة ال ُّد ْن َيا مِنَ اآلخ َِر ِة َف َما َم َتا ُع ا ْل َح َيا ِة ال ُّد ْن َيا فِي اآلخ َِر ِة إِالَّ َقلِيل ٌ‬ ‫}التوبة‪38‬‬

‫ألموضوعات‬ ‫•هدف ألبرنامج‬ ‫•معنى ألتدبر‬ ‫•أللغة وألتدبر‬ ‫•خطوأت ألتدبر‬ ‫•مجاالت ألتدبر‬ ‫•عالمات ألتدبر‬ ‫•تامالت مع أيات‬ ‫•وماذأ بعد؟‬


‫‪ /1‬القراءة الصحيحة ‪.‬‬ ‫‪ /2‬القراءة المتأنية ‪.‬‬ ‫‪ /3‬تكرار القراءة ‪ ( .‬الترتيل )‬

‫‪ /4‬االستماع واإلنصات‬ ‫‪ /5‬تحليل المحتوى‬ ‫‪ /6‬طرح األسئلة‬ ‫‪ /7‬محاولة أإلجابة عنها‪.‬‬ ‫‪ /8‬المدارسة‬ ‫‪ /9‬االطالع على كتب التفسير‬ ‫‪/10‬سؤال أهل العلم‬

‫(ألحروف‪-‬ألكلمات‪ -‬ألجمل‪ -‬ألتصوير)‬


‫( إِ َّن َما َي ْخ َ‬ ‫هللا َع ِزي ٌز َغفُو ٌر) (فاطر‪)28:‬‬ ‫هللا مِنْ ِع َبا ِد ِه ا ْل ُع َل َما ُء إِنَّ َّ َ‬ ‫شى َّ َ‬ ‫الص َرا َط ا ْل ُم ْس َتقِي َم (‪ )5‬صِ َر َ‬ ‫ضو ِ‬ ‫ب َعلَ ْي ِه ْم َوال‬ ‫اط الَّذِينَ أَ ْن َع ْم َت َعلَ ْي ِه ْم (‪َ )6‬غ ْي ِر ا ْل َم ْغ ُ‬ ‫اهْ ِد َنا ِّ‬ ‫ضالِّينَ (‪)7‬‬ ‫ال َّ‬

‫ت ُر ُسلُ َنا إِب َْرا ِهي َم ِب ْال ُب ْش َرى َقالُوا َسالما ً‬ ‫َو َل َق ْد َجا َء ْ‬ ‫َقا َل َسال ٌم َف َما لَ ِب َ‬ ‫ث أَنْ َجا َء ِب ِعجْ ٍل َح ِني ٍذ (‪)69‬هود‬ ‫ويتحقق ذلك بـ‪:‬‬ ‫‪ .1‬االلتحاق بحلق التحفيظ‬ ‫‪ .2‬القراءة الخاصة على متقن‬ ‫‪ .3‬االستماع الدائم لقارئ متقن‬ ‫‪ .4‬العناية بالحركات وتطبيقاتها‬


‫( ورتل القرآن ترتيال ً)‬

‫المزمل‬

‫َّ ْ‬ ‫َّ‬ ‫ات َو ُع ُيون {‪ْ }45‬أد ُخ ُل َ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫وها ب َس َال ٍم أ ِم ِنينَ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ين‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫إ‬ ‫(‬ ‫أل‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫{‪َ }46‬و َن َز ْع َنا َما ِفي ُص ُدو ِر ِهم ّ ِم ْن ِغ ّل ِإ ْخ َو ًأنا َع َلى ُس ُرر ُّم َت َقاب ِلينَ‬ ‫َ ََ ُْ َ َ َ ٌ ََ ٍ ُ َّْ ُ َْ ٍ َ ِ‬ ‫{‪ }47‬ال يم ُّسهم ِفيها نصب وما هم ِمنها ِبمخر ِجين {‪}48‬‬ ‫سورة الحجر‬ ‫ويتحقق ذلك بـ‪:‬‬

‫‪ .1‬السكينة والهدوء‬ ‫‪ .2‬تحسين الصوت بالقرآن‬ ‫‪ .3‬العناية بأحكام التجويد‬


‫است ِْح َياء َقا َل ْت إِنَّ أَ ِبي َيدْ ُعو َك‬ ‫( َف َجاء ْت ُه إِ ْحدَا ُه َما َت ْمشِ ي َع َلى ْ‬

‫س َق ْي َ‬ ‫ص َ‬ ‫ص َع َل ْي ِه ا ْل َق َ‬ ‫ت َل َنا َف َل َّما َجاءهُ َو َق َّ‬ ‫لِ َي ْج ِز َي َك أَ ْج َر َما َ‬ ‫ص َقال َ‬ ‫ت مِنَ ا ْل َق ْو ِم َّ‬ ‫ف َن َج ْو َ‬ ‫الظالِمِينَ )‬ ‫َال َت َخ ْ‬

‫{‪}25‬القصص‬


‫الراسِ ُخونَ فِي ا ْل ِع ْل ِم َيقُولُونَ آ َم َّنا ِب ِه ُكل ٌّ ِّمنْ‬ ‫َو َما َي ْع َل ُم َتأْ ِوي َل ُه إِالَّ هللاُ َو َّ‬ ‫ِعن ِد َر ِّب َنا َو َما َي َّذ َّك ُر إِالَّ أ ُ ْولُو ْا األ ْل َبا ِ‬ ‫ب }آل عمران‪7‬‬ ‫صاح ِِب ِهم ِّمن ِج َّن ٍة إِنْ ه َُو إِالَّ َنذِي ٌر ُّم ِبينٌ }األعراف‪184‬‬ ‫{أَ َولَ ْم َي َت َف َّك ُرو ْا َما ِب َ‬ ‫يل‬ ‫صا َب ُه ْم فِي َ‬ ‫ِير َف َما َو َه ُنو ْا لِ َما أَ َ‬ ‫{ َو َكأ َ ِّين ِّمن َّن ِب ٍّي َقا َتل َ َم َع ُه ِر ِّب ُّيونَ َكث ٌ‬ ‫س ِب ِ‬ ‫اب ِرينَ }آل عمران‪146‬‬ ‫ِ‬ ‫ض ُعفُو ْا َو َما ْ‬ ‫هللا َو َما َ‬ ‫ِب ال َّ‬ ‫اس َت َكا ُنو ْا َوهللاُ ُيح ُّ‬ ‫ص ِ‬

‫{ َع َفا هللاُ َعن َك لِ َم أَذ َ‬ ‫صدَ قُو ْا َو َت ْعلَ َم ا ْل َكاذ ِِبينَ }التو‬ ‫ِنت َل ُه ْم َح َّتى َي َت َب َّينَ َل َك ا َّل ِذينَ َ‬ ‫ب أَ َ‬ ‫نت َعنْ آلِ َهتِي َيا إِ ْبراهِي ُم لَئِن لَّ ْم َتن َت ِه َألَ ْر ُج َم َّن َك َواهْ ُج ْرنِي َملِيا ً }مريم‪46‬‬ ‫{ َقال َ أَ َراغِ ٌ‬


‫اس َت ِم ُعو ْا َل ُه َوأَنصِ ُتو ْا َل َع َّل ُك ْم ُت ْر َح ُمونَ }األعراف‪204‬‬ ‫ئ ا ْلقُ ْرآنُ َف ْ‬ ‫{ َوإِ َذا قُ ِر َ‬ ‫سم ِْع َنا قُ ْرآنا ً َع َجبا ً( الجن‪1‬‬ ‫اس َت َم َع َن َف ٌر ِمنَ ا ْل ِجنِّ َف َقالُوا إِ َّنا َ‬ ‫قُلْ أُوح َِي إِ َل َّي أَ َّن ُه ْ‬

‫مرأحله ‪:‬‬ ‫‪ .1‬السماع‬ ‫‪.2‬االستماع‬ ‫‪.3‬اإلنصات‬


‫َ َ ْ َ َ ْ َ َ َ ْ َ ً ّ َ َّ َ َ َ ُّ ْ َ ْ ُ ُ َ َ ُ ْ‬ ‫(ولو فتحنا علي ِهم بابا ِمن ألسماء فظلوأ ِف ِيه يعرجون َقالوأ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ِإنما س ِكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون) {‪ }14‬سورة ألحجر‬

‫َ َ ٌ َّ ُ ْ َّ ْ ُ َ ْ َ ُ ْ ُ َّ َ َ َ َ ُ ُّ ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫(وأية لهم ألليل نسلخ ِمنه ألنهار ف ِإذأ هم مظ ِلمون ) يس‪37‬‬ ‫ضل ِِل َّ‬ ‫س َّ‬ ‫هللاُ ِب َكا ٍ‬ ‫هللاُ َف َما‬ ‫ف َع ْبدَ هُ َو ُي َخ ِّوفُو َن َك ِبا َّلذِينَ مِن دُو ِن ِه َو َمن ُي ْ‬ ‫{أَ َل ْي َ‬ ‫َل ُه مِنْ هَا ٍد }الزمر‪36‬‬


‫ََْ ََْ َ‬ ‫وسى َأ ْن َأ ْرضعيه َفإ َذأ خ ْفت َع َل ْيه َف َا ْلقيه في ْأل َ ّ َ َ َ َ َ َ َ ْ َ َّ َ ُّ ُ َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫{ وأوحينا ِإلى أ ِم م‬ ‫ِ ِ ِ ِ ِ ِ ِ ِ ِ ِ ي ِم وال تخا ِفي وال تحزِني ِإنا رأدوه ِإلي ِك‬ ‫َ َ ُ ُ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫وج ِاعلوه ِمن ألمرس ِلين }ألقصص‪7‬‬

‫َ ُ ّي َ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫{وه ِز ِإلي ِك ِب ِجذ ِع ألنخل ِة تس ِاقط علي ِك رطبا ج ِنيا }مريم‪25‬‬ ‫س َم َاو ُ‬ ‫ض أُعِ دَّ ْت‬ ‫ات َواألَ ْر ُ‬ ‫ض َها ال َّ‬ ‫ار ُعو ْا إِ َلى َم ْغف َِر ٍة ِّمن َّر ِّب ُك ْم َو َج َّن ٍة َع ْر ُ‬ ‫َو َ‬ ‫س ِ‬ ‫الض َّراء َوا ْل َكاظِ ِمينَ ا ْل َغ ْي َظ‬ ‫الس َّراء َو َّ‬ ‫لِ ْل ُم َّتقِينَ {‪}133‬الَّ ِذينَ ُينفِقُونَ فِي َّ‬ ‫ِب ا ْل ُم ْحسِ ِنينَ {‪}134‬‬ ‫اس َوهللاُ ُيح ُّ‬ ‫َوا ْل َعافِينَ َع ِن ال َّن ِ‬


‫‪ / 7‬محاولة أإلجابة عنها‬

‫‪ ،‬ويكون ذلك بـ‬

‫‪ ‬ألتفكير ألعميق‬ ‫‪ ‬أستثمار ألسياق وعالقات ألكلمات ‪.‬‬ ‫‪ ‬ألربط بين ألمعاني ألمستخرجة وأال لفاظ ألوأدرة في ألنص‪.‬‬ ‫‪ ‬ألكـتابة وألتقييد‪.‬‬ ‫‪ ‬ألصياغة ألجيدة ألمقنعة‪.‬‬


‫‪ / 8‬ألمدأرسة ‪:‬‬ ‫‪ ‬يمكن أن تكون مثمرة باالتي‪:‬‬ ‫‪ ‬ألتحضير ألفردي وتدوين ألفوأئد وألدالئل‬ ‫‪ ‬عرض ألنص جملة جملة أو كلمة كلمة حسب مستوى ألمتدأرسين‪.‬‬ ‫‪ ‬أبدأء ألرأي لكل وأحد حسب ماظهر له‪.‬‬ ‫‪ ‬أالهتمام بالتدليل لكل مايذكر ألمستدل‪.‬‬ ‫‪ ‬محاولة صياغة ألفكرة أو ألفائدة جماعيا‪.‬‬


‫‪ / 9‬أالطالع على كـتب ألتفاسير ألمعتمدة‪:‬‬ ‫‪ ‬والبد عند ذلك من أالتي‪:‬‬

‫‪ ‬ألترتيب ألزمني للمفسرين وذلك حسب توأريخ ألوفاة‪.‬‬ ‫‪ ‬ألتنويع في كـتب ألمفسرين حسب أتجاهاتهم ‪.‬‬ ‫‪ ‬ألصبر عند قرأءة كالمهم وألتريث وأإلعادة حتى ألفهم‪.‬‬

‫‪ ‬أالستفادة من أالستمارة ألمعدة لهذأ ألغرض‬ ‫‪ ‬تسجيل ألفوأئد ألتي أضافها وأنفرد بها كل مفسر‪.‬‬

‫‪ ‬أستحضار أالسئلة ألمعدة سابقا‪ ،‬وأإلجابات ألتي توصلت إليها‪.‬‬ ‫‪ ‬تسجيل ما لم تجد له جوأبا عندهم‪.‬للبحث عنه عند غيرهم‪.‬‬


‫‪ / 10‬سؤأل أهل ألعلم‪.‬‬ ‫‪ ‬والبد عند ذلك من أالتي‪:‬‬

‫‪ ‬ألتادب معهم وتحين ألوقت ألمناسب‪.‬‬ ‫‪ ‬أعطاؤهم ألوقت ألكافي للجوأب‪.‬‬ ‫‪ ‬قصد ألمتخصصين منهم في ذلك‪.‬‬


‫من مجاالت التدبر ‪:‬‬ ‫‪ .1‬ألسورة ألكاملة ‪.‬‬ ‫‪ .2‬أالية ألوأحدة أو أاليتين ‪.‬‬ ‫‪ .3‬ألموضوع ألوأحد في ألقرأن كله أو في سورة وأحدة‪.‬‬ ‫‪ .4‬ألقصة ألقرأنية‪.‬‬

‫‪ .5‬أالمثال ألقرأنية‬ ‫‪ .6‬أقسام ألقرأن ‪ :‬باالزمنة ‪ ,‬باالمكنة‪ ،‬بالمخلوقات ‪.‬‬ ‫‪ .7‬ألحوأر ألقرأني ‪.‬‬ ‫‪ .8‬ألوقف وأالبتدأء ‪.‬‬ ‫‪ .9‬فوأتح ألسور وخوأتيمها‪.‬‬ ‫‪.10‬فوأصل أاليات‪.‬‬


‫ً‬ ‫أوال‪ :‬ألسورة ألكاملة‬ ‫خطوأت ألتدبر في ألسورة ألوأحدة‬

‫‪ -1‬التعرف على أهم محاور وموضوعات السورة ‪.‬‬ ‫‪ -2‬تحليل السورة إلى موضوعات فرعية‪.‬‬ ‫‪ -3‬تحليل الموضوع إلى جمل ‪.‬‬ ‫يؤخذ الموضوع الواحد ويفصل إلى جمل متكاملة يمكن الوقوف عليها‬ ‫ويتم ذلك ب مراعاة عالمات الوقف‪ ،‬ثم تطبق عليها خطوات التدبر العامة‪.‬‬ ‫سورة ألكهف‪:‬‬

‫تدور حول كبير هو ‪ :‬ألثبات في ألفتن‪ ،‬ينقسم هذأ ألموضوع إلى فرعيات تتمثل في‪ :‬أربع قصص ‪ .‬ألفتية – صاحب ألجنتين‪ -‬موسى وألخضر‬ ‫– ذو ألقرنين‪ ،‬وهي تمثل ألفتن ألكبرى مع ألدجال لذأ تقرأ عليه وتلك ألفتن ‪ :‬ألفتنة في ألدين ‪ ،‬وألفتنة بالمال ‪ ،‬وألفتنة بالعلم‪ ،‬وألفتنة‬ ‫بالسلطان‪.‬‬


‫‪ ‬الخطوات‪ :‬طبق خطوات التدبر السابقة‪:‬‬

‫ت َعلَ ْي ِه فَأ َ ْلقِي ِه‬ ‫‪َ ( ‬وأَ ْو َح ْينَا إِلَى أُ ِّم ُمو َ‬ ‫ض ِعي ِه فَإِ َذا ِخ ْف ِ‬ ‫سى أَنْ أَ ْر ِ‬ ‫فِي ا ْليَ ِّم َوال تَ َخافِي َوال تَ ْح َزنِي إِنَّا َرا ُّدوهُ إِلَ ْي ِك َو َجا ِعلُوهُ ِم َن‬ ‫ين) (القصص‪)7:‬‬ ‫سلِ َ‬ ‫ا ْل ُم ْر َ‬


‫ثالثا‪ :‬ألموضوع ألوأحد‬ ‫مثل‪( :‬النفاق – الصالة – اإليمان – والبعث‪ -‬السؤال والجواب –‬ ‫التسبيح‪ ،‬اإلنفاق‪ ،‬استماع القرآن وإسماعه)‪.‬‬ ‫ألخطوأت ‪:‬‬ ‫يجمع الموضوع كامالَ‪ ،‬من سورة أو من القرآن كله‬ ‫يسجل الباحث الملحوظات التي يجدها خالل الجمع‪.‬‬ ‫يصنف ما جمعه في عنوانات رئيسة ‪.‬‬ ‫يستخرج دالالت معينة من هذا التصنيف‪.‬‬ ‫يقرأ بعض كتب التفسير فيما جمع‪.‬‬ ‫يجمع الملحوظات السابقة مع الدالالت المستخرجة مع ما أفاده من كتب التفسير‬ ‫ويصحح ما قد يطرأ من خطأ ثم يكتب موضوعه‪.‬‬


‫رأبعا‪ :‬ألقصة ألقرأنية‬ ‫في سورة وأحدة أو ألقرأن كله‬

‫مثل ‪ :‬قصة آدم –قصة إبراهيم مع أبيه –قصة الخضر‪.‬‬

‫ألخطوأت‪:‬‬ ‫‪.1‬يجمع الباحث أطراف القصة من سور القرآن‪.‬‬ ‫‪.2‬يرتب أحداثها المتفرقة حسب الزمن األول فاألول‪.‬‬ ‫‪.3‬يسجل الملحوظات التي تظهر أوالً بأول‪.‬‬ ‫‪.4‬يقرأ في كتب التفسير حول اآليات المعنية‪.‬‬ ‫‪.5‬يحاول رسم أحداث القصة من جديد‪.‬‬ ‫‪.6‬يحاول استخراج الفوائد والعظات والعبر والدروس المستفادة‪.‬‬


‫قصة ألنملة مع سليمان‬ ‫َح َّتى إِ َذا أَ َت ْوا َعلَى َوادِي ال َّن ْم ِل َقا َل ْت َن ْملَ ٌة َيا أَ ُّي َها ال َّن ْمل ُ‬ ‫س َل ْي َمانُ َو ُج ُنو ُدهُ َو ُه ْم َال‬ ‫سا ِك َن ُك ْم َال َي ْحطِ َم َّن ُك ْم ُ‬ ‫ادْ ُخلُوا َم َ‬ ‫َي ْ‬ ‫ب‬ ‫ضا ِح ًكا ِّمن َق ْولِ َها َو َقال َ َر ِّ‬ ‫س َم َ‬ ‫ش ُع ُرونَ {‪َ }18‬ف َت َب َّ‬ ‫أَ ْو ِز ْعنِي أَنْ أَ ْ‬ ‫ش ُك َر ن ِْع َم َت َك ا َّلتِي أَ ْن َع ْم َ‬ ‫ِدَي‬ ‫ت َع َل َّي َو َعلَى َوال َّ‬ ‫ضاهُ َوأَدْ ِخ ْلنِي ِب َر ْح َم ِت َك فِي ِع َبا ِد َك‬ ‫صال ًِحا َت ْر َ‬ ‫َوأَنْ أَ ْع َمل َ َ‬ ‫الصالِحِينَ {‪}19‬‬ ‫َّ‬


‫خامسا‪ :‬أالمثال ألقرأنية ‪:‬‬ ‫مثل ‪:‬بيت العنكبوت ‪ ,‬الحياة الدنيا‪ ,‬الحمار الذي يحمل األسفار ‪ ,‬كلب‬ ‫أهل الكهف ‪،‬‬ ‫وخطواته مثل تأويل اآلية الواحدة إذا كان المثل واحداً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫نْ‬ ‫ت‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫وا‬ ‫ذ‬ ‫ين ا َّت َخ‬ ‫َّللا أَ ْولِ َيا َء َك َم َث ِل ْال َع ْن َكبُو ِ‬ ‫ِ‬ ‫ون َّ ِ‬ ‫مثال ذلك ‪َ (:‬م َث ُل الَّ ِذ َ‬ ‫ِ‬ ‫ا َّت َخ َذ ْ‬ ‫ت َل َبي ُ‬ ‫ُون)‬ ‫ْت ْال َع ْن َكبُو ِ‬ ‫ت َبيْتا ً َوإِنَّ أَ ْو َه َن ْال ُبيُو ِ‬ ‫ت َل ْو َكا ُنوا َيعْ َلم َ‬ ‫(العنكبوت‪)41:‬‬ ‫ب ه‬ ‫َّللاُ َم َثالً َكلِ َم ًة َط ِّي َب ًة َك َش َجر ٍة َط ِّي َب ٍة أَصْ لُ َها َث ِاب ٌ‬ ‫ت‬ ‫ض َر َ‬ ‫ْف َ‬ ‫{أَ َل ْم َت َر َكي َ‬ ‫َو َفرْ ُع َها فِي ال َّس َماء‪ُ ،‬ت ْؤ ِتي أ ُ‬ ‫ين ِبإِ ْذ ِن َر ِّب َها َو َيضْ ِربُ ه‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َّللاُ‬ ‫ٍ‬ ‫األَ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ُون }إبراهيم‪25‬‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ث‬ ‫م‬ ‫ِ‬ ‫اس َل َعلَّ ُه ْم َي َت َذ َّكر َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬


‫سادسا‪ :‬أقسام ألقرأن ‪:‬‬ ‫باألزمنة ‪ ,‬باألمكنة ‪، .....‬‬ ‫وخطواته مثل خطوات الموضوع الواحد‪.‬‬ ‫الص ْب ِح إِ َذا‬ ‫مثال ذلك ‪َ { :‬ك َّال َوالْ َق َم ِر (‪َ )32‬واللَّْي ِل إِ ْذ أَ ْدبَ َر (‪َ )33‬و ُّ‬

‫َس َف َر (‪ )34‬إِنَّ َها ََِل ْح َدى الْ ُكبَ ِر (‪(})35‬المدثر ‪)035-032‬‬ ‫أْ‬

‫مثال ذلك ‪ (:‬والضحى والليل إذا سجى)‪.‬‬ ‫مثال ذلك ‪ (:‬ال أقسم بهذا البلد ) ‪.‬‬


‫سابعا‪ :‬ألحوأر ألقرأني ‪:‬‬ ‫مثل الحوار بين آدم وإبليس‪ ,‬بين موسى وفرعون ‪ ,‬بين‬ ‫األبناء واآلباء ‪.‬‬ ‫وخطواته مثل خطوات الموضوع الواحد‪.‬‬

‫(‪َ )40‬و ْاذ ُك ْر ِِف ْال ِكتَ ِاب ا ْب َرا ِه َمي ان َّ ُه ََك َن ِص لِديق ًا ن َ ِبيل ًا (‪ )41‬ا ْذ قَا َل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِص َوال ي ُ ْغ ِِن َع ْن َك َشيْئ ًا‬ ‫ِ َْلبِي ِه ََي َآب َ ِت ِل َم تَ ْع ُبدُ َما ال ي َ ْس َم ُع َوال يُ ْب ِ ُ‬ ‫(‪ََ )42‬ي َآب َ ِت ا ِ لّن قَ ْد َج َاء ِّن ِم َن الْ ِع ْ ِْل َما ل َ ْم يَأْ ِت َك فَات َّ ِب ْع ِِن َآ ْه ِد َك‬ ‫ِ‬ ‫ِصاط ًا َس ِو ل ًَي (‪ََ )43‬ي َآب َ ِت ال تَ ْع ُب ِد ال َّش ْي َط َان ا َّن ال َّش ْي َط َان ََك َن‬ ‫ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫اب ِم َن‬ ‫ِل َّلر ْ َْح ِن َع ِص لي ًا (‪ََ )44‬ي َآب َ ِت ا ِ لّن َآخ َُاف َآ ْن ي َ َم َّس َك عَ َذ ٌ‬ ‫ِ‬ ‫ون ِلل َّش ْي َط ِان َو ِل لي ًا (‪ . )45‬سورة مرمي‬ ‫َّالر ْ َْح ِن فَتَ ُك َ‬


‫ثامنا‪ :‬ألوقف وأالبتدأء‪:‬‬ ‫الخطوات ‪:‬‬ ‫‪ -1‬مالحظة العالمات الموجودة في ضبط المصحف فيما يخص الوقف‪.‬‬ ‫‪ -2‬محاولة الوقف على مواضع جديدة يسمح بها المعنى‪.‬‬ ‫‪ -3‬النظر في المعنى المترتب على الوقف‪.‬‬ ‫‪ -4‬القراءة في كتب الوقف واالبتداء‪.‬‬ ‫‪ -5‬البعد عن التكلف‪ ،‬لذا البد أن يكون عن علم‪.‬‬ ‫مثال ذلك ‪:‬‬ ‫‪( -1‬أَال إِ َّن ُه ْم مِنْ إِ ْف ِك ِه ْم لَ َيقُولُونَ * َولَدَ َّ‬ ‫هللاُ َوإِ َّن ُه ْم لَ َكا ِذ ُبونَ ) سورة الصافات‬ ‫‪َ ( -2‬فال َي ْح ُز ْن َك َق ْولُ ُه ْم إِ َّنا َن ْع َل ُم َما ُيسِ ُّرونَ َو َما ُي ْعلِ ُنونَ ) سورة يس‬

‫سم َِع َّ‬ ‫هللا َفقِي ٌر َو َن ْحنُ أَ ْغنِ َيا ُء‬ ‫‪( -3‬لَ َقدْ َ‬ ‫هللا ُ َق ْول َ الَّذِينَ َقالُوا إِنَّ َّ َ‬ ‫ب َما َقالُوا َو َق ْتلَ ُه ُم ْاألَ ْن ِب َيا َء ِب َغ ْي ِر َح ٍّق‬ ‫س َن ْك ُت ُ‬ ‫َ‬ ‫يق) (آل عمران‪)181:‬‬ ‫َو َنقُول ُ ُذوقُوا َع َذ َ‬ ‫اب ا ْل َح ِر ِ‬


‫تاسعا‪:‬فوأتح ألسور وخوأتيمها‬ ‫من صور أفتتاحيات ألسور(برأعة أالستهالل)‬ ‫‪ -1‬الحروف المقطعة‬ ‫‪ -2‬الحمد‬ ‫‪ -3‬التسبيح‬ ‫‪ -4‬االستفهام‬ ‫‪ -5‬النداء‬ ‫من صور ألختام(برأعة ألمقطع)‬ ‫‪ .1‬التمنى (النبأ)‬ ‫‪ .2‬االستفهام (مريم) ‪( ،‬التين)‪.‬‬ ‫‪ .3‬التشبيه (النازعات)‬ ‫‪ .4‬االستثناء(الفاتحة)‬ ‫‪ .5‬النفي (الغاشية)‬


‫َ َّ َ َ َ َّ َ َ َّ ْ َ َ ْ ٌ َ ْ َ ْ َّ َّ ُ ُ َ َّ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫{و ِإما ينزغنك ِمن ألشيط ِان نزغ فاست ِعذ ِبالل ِه ِإنه هو ألس ِميع ألع ِليم }‬ ‫َ َّ َ َ َ َّ َ َ َّ ْ َ َ ْ ٌ َ ْ َ ْ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫{و ِإما ينزغنك ِمن ألشيط ِان نزغ فاست ِعذ ِبالل ِه ِإنه س ِميع ع ِليم }‬ ‫ألسار َق ُة َف ْاق َط ُع ْوأ َأ ْيد َي ُه َما َج َزأء ب َما َك َس َبا َن َك ًاال ّم َن ّألله َو ّألل ُه َعزيزٌ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫ار‬ ‫ألس‬ ‫و‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫{ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َح ِك ٌيم }‬ ‫ُ َ ّ ْ ُ ْ َ َّ ُ ْ َ ُ َ َ َ ْ ْ َ ُ ْ َ َّ َ َ َ ْ َ ُ ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫{ ِإن تع ِذبهم ف ِإنهم ِعبادك و ِإن تغ ِفر لهم ف ِإنك أنت ألع ِزيز ألح ِكيم }‬


‫‪ /1‬دمع ألعين ‪:‬‬ ‫قال تعالى ‪َ ( :‬فك ْي َف إ َذأ ج ْئ َنا من ُك ّل أ َّمة ب َشهيد َوج ْئ َنا ب َك َع َلى َه ُـؤالء َشهيدأً‬ ‫ِ ِ ِ ِ ٍ ِ ِ ٍ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ ِ‬ ‫َي ْو َم ِئ ٍذ َي َو ُّد َّأل ِذ َين َكـ َف ُرو ْأ َو َع َص ُو ْأ َّألر ُس َول َل ْو ُت َس َّوى به ُم َأال ْر ُض َو َال َي ْكـ ُت ُم َ‬ ‫ون أللهَ‬ ‫ِِ‬ ‫ً‬ ‫َح ِديثا )ألنساء‪42‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫أ‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ذ‬ ‫ِيض ِمنَ‬ ‫ول َت َرى أَ ْع ُي َن ُه ْم َتف ُ‬ ‫الر ُ‬ ‫نزلَ إِ َلى َّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫س ِ‬ ‫{ َوإِ‬ ‫ِ‬ ‫ال َّد ْم ِع ِم َّما َع َرفُو ْا ِمنَ ا ْل َح ِّق َيقُولُونَ َر َّب َنا آ َم َّنا َفا ْك ُت ْب َنا َم َع‬ ‫ال َّ‬ ‫شا ِه ِدينَ }المائدة‪83‬‬ ‫رسل النجاشي‪ :‬قرأ عليهم ‪ { :‬يس * والقرآن الحكيم } [ يس ‪] 2 ، 1 :‬‬


‫‪ /2‬أقشعرأر ألجلد وليونة ألقلب‬ ‫َّ ُ َ َّ َ َ ْ َ َ ْ‬ ‫يث كـ َت ًابا ُّم َت َشاب ًها َّم َثا ِن َي َت ْق َش ِع ُّر م ْن ُه ُج ُلودُ‬ ‫َ‬ ‫قال تعالى ‪{ :‬ألله نزل أحسن ألح ِد ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّألذ َين َي ْخ َش ْو َن َر َّب ُه ْم ُث َّم تلَ‬ ‫ين ُج ُل ُ‬ ‫ود ُه ْم َو ُق ُل ُوب ُه ْم إ َلى ِذ ْكر َّألل ِه َذ ِل َك ُه َدى َّألل ِه َي ْه ِدي ب ِه َمنْ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ ُ َ َ ُ ْ ْ َّ ُ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫يشاء ومن يض ِلل ألله فما له ِمن ه ٍاد }ألزمر‪23‬‬ ‫وعن أسماء بنت أبي بكر كان أصحاب النبي صلى هللا عليه وسلم إذا قرأ عليهم القرآن كما‬ ‫نعتهم هللا تدمع أعينهم وتقشعر جلودهم‬

‫‪ /3‬وجل ألقلب وألخوف‬ ‫ّ‬ ‫ألس َماوأت َو َما في َأال ْ َ ُ ْ ُ ْ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫{ ِلل ِه ما ِفي‬ ‫ض و ِإن تبدوأ ما ِفي أنف ِسكم أو تخفوه يح ِاسبكم ِب ِه‬ ‫ِ ِ ر ِ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ألله فيغ ِفر ِلمن يشاء ويع ِذب من يشاء وألله على ك ِل شي ٍء ق ِدير }ألبقرة‪284‬‬


‫‪ /4‬ترديد أللسان ‪:‬‬ ‫لعبارأت ألثناء وألتسبيح وطلب ألجنة وألتعوذ من ألنار‬ ‫َ َّ َ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫قال تعالى ‪ ( :‬ف ِبا ِي أالء ر ِبكما تك ِذب ِان ) ألرحمن‪13‬‬ ‫ذكرت إحدى وثالثين مرة واالستفهام فيها للتقرير لما روى الحاكم عن جابر قال قرأ‬ ‫علينا رسول هللا صلى هللا عليه وسلم سورة الرحمن حتى ختمها ثم قال مالي أراكم سكوتا‬ ‫للجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم هذه اآلية من مرة فبأي آالء ربكما تكذبان إال‬ ‫قالوا والشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد‬

‫‪ /5‬ألطمانينة وخشوع أالعضاء‬ ‫قال تعالى ‪َّ { :‬أل ِذ َين أ َم ُن ْوأ َو َت ْط َم ِئ ُّن ُق ُل ُوب ُهم ِب ِذ ْكر ّألل ِه َأ َال ِب ِذ ْكر ّألل ِه َت ْط َم ِئ ُّن ْأل ُق ُل ُ‬ ‫وب }ألرعد‪28‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬


‫‪ /6‬ألعمل وألمبادرة‬ ‫َ َ َ ُ ْ ْ َّ َ َّ ُ ُ ْ َّ ُ ُّ َ َ َ ُ ُ ْ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ْ‬ ‫‪{ ‬لن تنالوأ أل ِبر حتى ت ِنفقوأ ِمما ت ِحبون وما ت ِنفقوأ ِمن شي ٍء ف ِإن ألله ِب ِه ع ِليم }أل‬ ‫عمرأن‪( 92‬أبو طلحة أالنصاري)‬ ‫‪( ‬خذ ألعفو وأمر بالعرف وأعرض عن ألجاهلين) ألحر بن قيس‬ ‫‪( ‬وال ياتل أولوأ ألفضل منكم وألسعة أن يؤتوأ أولى ألقربى وألمساكين‬ ‫وألمهجرين في سيبل هللا وليعفوأ وليصحفوأ أال تحبون أن يغفر هللا لكم وهللا‬ ‫غفور رحيم [ ‪) ] 22‬قال أبو بكر‪.‬‬


‫‪ /1‬فما درجة أهمية تدبر القرآن في عقولنا؟‬ ‫‪ /2‬وما نسبة ألتدبر في وأقعنا ألعملي فيما نقرأه في ألمسجد قبل ألصلوأت؟‬ ‫‪ /3‬وهل نحن نربي أبناءنا وطالبنا على التدبر في ِحلَق القرآن؟‬ ‫‪ /4‬أم أن األهم الحفظ وكفى بال تدبر وال فهم؛ ألن التدبر يؤخر الحفظ؟‬ ‫‪ /5‬مـا مـقـدار التدبر في دروس العلوم الشرعية في المدارس‪،‬‬ ‫خاصة دروس التفسير؟‬ ‫‪ /6‬وهل يربي المعلم طالبه على التدبر‪ ،‬أم على حفظ‬ ‫معاني الكلمات فقط؟‬


‫‪ /7‬ما مرتبة دروس ألتفسير فـي ِح َـلق ألعلم في ألمساجد‪ :‬هل هي في رأس القائمة ‪ ،‬أم في‬ ‫أخرها ‪ -‬هذأ إن وجدت أ ً‬ ‫صال ؟‬

‫‪ /8‬ما مدى اهتمامنا بالقراءة في كتب التفسير من بين ما نقرأ؟‬ ‫‪ /9‬لماذا يكون ه ُّم أحدنا آخر السورة‪ ،‬وقد نهانا رسولنا‬ ‫صلى هللا عليه وسلم عن ذلك؟‬ ‫‪ /10‬متى نقتنع أن فوأئد ألتدبر وأجره أعظم من ألتالوة كهذأ ألشعر؟ أسئلة‬ ‫تبحث عن إجابة؛ فهل نجدها لديك؟‬

كيف نتدبر القران الكريم و ننتفع به  

كيف نتدبر القران الكريم و ننتفع به

Advertisement