Page 1

‫رمضان مبارك‬

‫بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك نقدم تهانينا لشعب غرب كوردستان‬ ‫وعموم مواطني بلدنا سوريا والمسلمين أجمع في أنحاء العالم‪ .‬ونغتنم هذه‬ ‫المناسبة المباركة لنعبر عن تضامننا مع الشعب السوري وثورته المظفرة‬ ‫لتحقيق الحرية واالنعتاق من نير الدكتاتورية وتجاوز محنته الحالية بأسرع‬ ‫وقت ممكن‪ ،‬متمنين أن يعيد البارئ تعالى عليهم رمضان المقبل وهم ينعمون‬ ‫بالحرية والهناء‪.‬‬

‫الجريدة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )‬

‫هيئة تحرير صوت األكراد‬

‫نصف شهرية ‪ -‬الثمن (‪25‬ل‪.‬س)‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫بارزاني يحث قوى غرب كوردستان لالتفاق على المشتركات‬ ‫عبدالحكيم بشار سكرتير البارتي‪:‬‬

‫سياستنا المفاوضات ثم المفاوضات ثم المفاوضات‪ ....‬ص‪2‬‬

‫لماذا عامودا؟‬

‫صوت األكراد‪ -‬هولير‪:‬‬ ‫عقد الرئيس مسعود بارزاني‬ ‫رئيس كوردستان سلسلة من‬ ‫اللقاءات المكثفة مع قيادات أحزاب‬ ‫غرب كوردستان ضمن مساعيه‬ ‫لتحقيق التوافق السياسي الكوردي‬ ‫الكوردي وتطبيق بنود اتفاقية‬ ‫هولير القاضية بمشاركة المجلس‬ ‫الوطني الكوردي ومجلس شعب‬ ‫غرب كوردستان في ادارة المناطق‬ ‫الكوردية‪ .‬يذكر بأن خالفات عدة‬ ‫ماتزال تعصف بالعمل السياسي‬ ‫المشترك بين قطبي الحركة‬ ‫الكوردية في غرب كوردستان‬ ‫المتمثلة باحزاب المجلس الوطني‬ ‫و(ب ي د) االمرالذي بات يشكل‬ ‫سلطة األمر الواقع الذي يرفض‬ ‫االعتراف بشرعيته باقي األحزاب‬ ‫الكوردية‪ .‬وشدد بارزاني خالل‬

‫لقاءاته األخيرة في غضون األيام‬ ‫الماضية مع ممثلي قوى وأحزاب‬ ‫غرب كوردستان بأنه‪ ،‬عالوة‬ ‫على وجود االختالفات في الرأي‬ ‫يجب أن يتفق الجميع على النقاط‬ ‫المشتركة والمصالح االستراتيجية‬ ‫للكورد‪ .‬وأشار بارزاني بانه من‬ ‫أجل أن يتم الحفاظ على ما تحقق‬ ‫لشعب غرب كوردستان من‬ ‫الضروري أن يقبل كل طرف‬ ‫وجود األطراف االخرى‪ .‬الجدير‬ ‫بالذكر ان لقاءات عدة قد جرت في‬ ‫غضون األيام الماضية بين قيادتي‬ ‫البارتي و(ب ي د) حول آليات‬ ‫العمل المشترك في ادارة المناطق‬ ‫المحررة من غرب كوردستان‬ ‫دون التوصل الى صيغة اتفاق‬ ‫نهائي حتى اآلن‪.‬‬

‫غسان هيتو‬ ‫رئيس الحكومة‬ ‫االنتقالية السورية‪:‬‬

‫العمل على األرض هو‬ ‫بداية الحل ‪ ...‬ص‪2‬‬

‫‪...‬ص‪5‬‬

‫نخب كوردية‬ ‫في المهاجر تطلق مبادرة‬ ‫لترتيب البيت الكوردي‪ ...‬ص‪9‬‬ ‫ديرك‪ ،‬أصالة وتاريخ مدينة‪ ...‬ص‪6‬‬ ‫أحفاد البدرخانيين يواصلون‬ ‫مسيرة آل بدرخان في غربي‬ ‫كوردستان‪ ...‬ص‪10‬‬

‫مواطنو غرب كوردستان يواصلون االنخراط في مدارس تعلم اللغة كوردية‬

‫برزاني قرنو‬ ‫عظيم من عظماء‬ ‫عامودا‪ ...‬ص‪5‬‬


‫‪2‬‬

‫صوت األكراد‬

‫اخبار و تصريحات‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫سكرتير البارتي عن المفاوضات الجارية بين البارتي و(ب ي د)‪:‬‬

‫سياستنا المفاوضات ثم المفاوضات ثم المفاوضات‬

‫لقاء‪ :‬كاويس رماكي‬

‫بعد االحداث االليمة التي جرت في المناطق‬ ‫الكوردية في غرب كوردستان تدخلت‬ ‫هولير لتفعيل اتفاقيتها الشهيرة المبرمة‬ ‫بين الفرقاء الكورد في كوردستان سوريا‪،‬‬ ‫وكان لـ(صوت االكراد) اللقاء اآلتي مع‬ ‫سكرتير البارتي د‪ .‬عبدالحكيم بشار‪:‬‬ ‫* على أية اسس قامت وجرت المفاوضات‬ ‫بين البارتي و(ب ي د)؟‬ ‫ نحن في كوردستان سوريا امام مرحلة‬‫تاريخية وتحديات مصيرية يواجهها شعبنا‬ ‫وقد قامت هذه المفاوضات حسب طريقة‬ ‫تعاطينا مع هذه التحديات حيث يتوقف‬ ‫مصير شعبنا وقضيته عليها وانطالقا من‬ ‫قناعاتنا الراسخة بضرورة العمل على‬ ‫توحيد الخطاب الكوردي والذي تجسده‬ ‫وحدة الموقف الكوردي وكذلك تجاوز‬ ‫كل الخالفات مهما كانت كبيرة والبحث‬ ‫عن نقاط االتفاق وتسخيرها في صالح‬ ‫قضيتنا واستنادا على ذلك وافقنا على‬ ‫الحوار مع الـ(ب ي د) وعلى مرتكزات‬ ‫محددة تتلخص في اوال‪ :‬ان تكون الحركة‬ ‫الكوردية جزء من المعارضة السورية‪،‬‬ ‫ثانيا‪ :‬بناء قوات مسلحة ذات بعد قومي‬ ‫بعيدا عن االجندات الحزبية وغير‬ ‫خاضعة لسياساتنا‪ ،‬ثالثا‪ :‬العمل على‬ ‫تحقيق االمن واالستقرار في كوردستان‬ ‫سوريا‪ ،‬ورعاية مصالح الشعب الكوردي‬ ‫وادارة مناطقه التي اخالها النظام وذلك‬ ‫بشكل ديمقراطي بين جميع االطراف‬ ‫الكوردية‪ ،‬رابعا‪ :‬العمل على تحقيق‬ ‫االستقرار االقتصادي للمناطق الكوردية‬ ‫والذي بدوره سوف يؤدي الى منع‬ ‫الهجرة الى خارج الوطن‪ ،‬خامسا‪ :‬اعتبار‬ ‫الجيش الحر جهة صديقة ماعدا الكتائب‬

‫المتطرفة‪ ،‬سادسا‪ :‬أال يكون الكورد في‬ ‫كوردستان سوريا جزء من اي صراع‬ ‫مذهبي او طائفي والمنطقة عموما‪.‬‬ ‫* ما هي محاور المفاوضات؟‬ ‫ المحاور تتلخص فيما يلي‪ :‬أوال‪ -‬الوضع‬‫السياسي‪ ،‬اي تحديد موقف كوردي واضح‬ ‫من السلطة والثورة‪ ،‬ثانيا‪ :‬الوضع االمني‪،‬‬ ‫وهو يرتكز على تأسيس تشكيالت عسكرية‬ ‫قومية وامنية وشرطة حفظ النظام‪ ،‬ثالثا‪:‬‬ ‫الوضع االداري‪ ،‬اي وضع آلية ممنهجة‬ ‫الدارة المناطق الكوردية حسب اللوائح‬ ‫المتبعة دوليا‪ ،‬رابعا‪ :‬الوضع المالي‪ ،‬وهو‬ ‫يشمل حصر الواردات المالية القادمة من‬ ‫معبر سيمالكا والمواصالت والجمارك‬ ‫والحبوب ووضع آلية لصرفها بما يخدم المجلس الوطني الكوردي ليعود للقيام اسمه االستمرار في التفاوض مع كافة‬ ‫مصالح الشعب الكوردي‪.‬‬ ‫بدوره على ما قام عليه باالساس ودوره االطراف الكوردية الرئيسة بغية الوصول‬ ‫شائكا؟‬ ‫كان‬ ‫* اي محور من المحاور‬ ‫يستند على استمرار وتطوير القضية الى الحل وهو التفاهم على كل ما يشغل‬ ‫ كان المحوران االمني والمالي اكثر الكوردية في التفاعل مع المحافل االقليمية ويهم شعب غرب كوردستان واالتفاق‬‫تعقيدا في المفاوضات الن (ب ي د) ال والدولية وفي حال عجز المجلس الوطني على كل شيء وبما يحقق االستقرار ويمنع‬ ‫يقبل الشراكة في هذين المحورين بل يريد الكوردي للقيام بواجبه في حل المشاكل الهجرة والبحث عن آليات موضوعية‬ ‫السيطرة عليهما دون االخرين‪.‬‬ ‫الداخلية البد من البحث عن حلول لها العادة ترتيب البيت الكوردي بصيغة‬ ‫واالدارة؟‬ ‫* هل هناك فرق بين السلطة‬ ‫وكذلك البحث عن صيغ اخرى للعمل مناسبة للمرحلة الراهنة‪.‬‬ ‫ مفهوم السلطة لدى (ب ي د) المتعارف الكوردي المشترك للقيام بمهام المرحلة * الى متى سيظل الناس ينتظرون هذه‬‫عليه هو من يتحكم بالقوة العسكرية النضالية وهذا الفعل الكوردي البد من الحالة الراهنة؟‬ ‫واالمنية وكذلك الشأن المالي وبالتالي فانه تفعيله على الساحة الوطنية الكوردية واما ‪ -‬نحن من جهتنا في البارتي نبذل كل ما‬ ‫مهما كان شكل االدارة او صفتها فانها ال في المنظور البعيد فهو البحث عن آليات في وسعنا للتفاهم في اقرب فرصة ووقت‬ ‫تكون اال تابعة للسلطة بطريقة او اخرى ومستلزمات تأمين الدفاع عن كامل تراب ممكن وسير االحداث في المفاوضات‬ ‫وحقيقة االمر ان (ب ي د) يريد السلطة سوريا واقامة شكل من اشكال االدارة يؤكد مدى جديتنا او مدى جدية البارتي‬ ‫وهذا االسلوب من المستحيل ان يحقق بجانبيها التشريعي والتنفيذي حيث ال واستعداده لتقديم المزيد من المرونة بغية‬ ‫الديمقراطية واالستقرار في كوردستان يوجد في االفق ما يشير الى انتهاء االزمة الوصول الى ادنى تفاهم يمنع الصراع‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫السورية في االمد القريب‪.‬‬ ‫الكوردي الكوردي‪.‬‬ ‫المستقبلين‬ ‫في‬ ‫البارتي‬ ‫خطط‬ ‫هي‬ ‫* ما‬ ‫* هل هناك خطة بديلة في حال فشلت * الناس يقولون ان (ب ي د) هو سلطة‬ ‫القريب والبعيد؟‬ ‫المفاوضات؟‬ ‫امر الواقع الى متى سيبقى هذا االمر‬ ‫‪ -‬في المستقبل القريب المنظور تفعيل ‪ -‬ليست هناك خطة بديلة بل هناك شيء الواقع؟‬

‫غسان هيتو رئيس الحكومة االنتقالية السورية‪:‬‬

‫العمل على األرض هو بداية الحل‬ ‫صوت األكراد‪ -‬اعداد‪ :‬أكد‬ ‫غسان هيتو رئيس الحكومة‬ ‫السورية االنتقالية المؤقتة‬ ‫"أننا عملنا على وضع خطط‬ ‫لتشكيل الوزارة وطالبنا‬ ‫الهيئة العامة لمناقشة وضع‬ ‫هذه الحكومة"‪ ،‬معتقدا أن‬ ‫هذه الحكومة "ضرورة ملحة‬ ‫للشعب السوري لتهتم بكل‬ ‫شيء يهم المواطن وهذه‬ ‫الحكومة لها أولويات كثيرة"‪.‬‬ ‫مضيفا إلى أن "قوى الثورة‬ ‫والمعارضة السورية من أحد‬ ‫أولوياتها في النظام الداخلي‬ ‫تشكيل الحكومة المؤقتة لتكون‬ ‫الذراع التنفيذي لالئتالف‬ ‫وتقوم بتقديم الخدمات وإدارة‬ ‫المناطق المحررة وأن تكون‬ ‫حكومة لكل السوريين"‪.‬‬ ‫وأشار هيتو إلى أنهم بحاجة‬ ‫إلى عمل كل وزارة من‬ ‫الوزارات المعينة ويجب‬ ‫التركيز على وضع المعابر‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫على وجه الخصوص‬ ‫وذلك ألن اآلثار تهرب‬ ‫والثروة الحيوانية تهرب‬ ‫حتى القمح يهرب وفقدان‬ ‫التيار الكهربائي في أغلب‬ ‫المناطق وكذلك المياه وعدم‬ ‫قدرة المواطن على شراء‬ ‫مياه الشرب‪ ،‬لذا يجب على‬ ‫الحكومة متابعة الخدمات في‬ ‫المناطق المحررة‪ .‬وأوضح‬ ‫هيتو أن "العمل على األرض‬ ‫هو بداية الحل"‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنه يؤمن بالعمل من الداخل‪،‬‬ ‫أما العمل في الخارج يجب‬ ‫أن يكون للجانب السياسي‬ ‫وذلك للتواصل مع الدول‪،‬‬ ‫ويجب العمل بالتوازي مع‬ ‫الداخل‪ ،‬مضيفا أن الحل هو‬ ‫المصادقة على هذه الحكومة‪.‬‬ ‫وأما عن المناطق الكوردية‬ ‫قال هيتو "البد أن نس ّخر‬ ‫كل الموارد الطبيعية للشعب‬ ‫السوري دون تهميش أي‬

‫مكون‪ ،‬يجب أن نتواصل مع‬ ‫هذه المجموعات واألطراف‬ ‫التي اعتبرها حريصة على‬ ‫الثورة‪ ،‬وأن نقدم هذه الموارد‬ ‫إلى الشعب‪ ،‬مضيفا إلى‬ ‫متى سنعتمد على الخارج"‪.‬‬ ‫وتابع هيتو "يجب أن نبيع‬ ‫هذه الثروات على أن تعود‬ ‫جزءا من هذه الخيرات إلى‬ ‫المنطقة الشرقية التي كانت‬ ‫محرومة منها‪ ،‬وتخصيص‬ ‫حصة للعمل العسكري بشكل‬ ‫منظم"‪ .‬مضيفا إلى "أننا‬ ‫ال نريد أن نبيع النفط لندعم‬ ‫كتيبة هنا أو هناك"‪ ،‬منوّها ً‬ ‫بأنه يجب أن يدعم الجيش‬ ‫الوطني‪ ،‬والمناطق المحررة‬ ‫بحاجة إلى دعم لشراء األدوية‬ ‫ومعالجة الجرحى وكل ما‬ ‫يلزم‪ .‬وأردف هيتو بأن "هيئة‬ ‫العدالة االنتقالية والمصالحة‬ ‫الوطنية ستهتم بالسلم األهلي‬ ‫والتواصل مع الجميع‬

‫واالعتماد على العقالء وأهل‬ ‫الرأي‪ ،‬معتقدا أن هناك شيئا‬ ‫مشتركا بين كل السوريين هو‬ ‫حبهم لوطنهم سوريا وسعيهم‬ ‫لدولة ديمقرطية مدنية"‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل أكد هيتو‬ ‫بأن "نظام األسد استخدم‬ ‫التفرقة بين المواطنين ولعب‬ ‫على وتر الطائفية والعشائرية‬ ‫منذ خمسين عاما"‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن "الحل سيكون سهال من‬ ‫خالل إيجاد أرضية مشتركة‬ ‫بين الفرقاء‪ ،‬والسعي من أجل‬ ‫إنهائه"‪ .‬مشيرا "لدينا شعبا ثار‬ ‫ضد االستبداد والظلم والقتل‪،‬‬ ‫وسيتحد هذا الشعب‪ ،‬وعلينا‬ ‫ان نركز على توحيد جهوده‬ ‫من أجل إسقاط هذا النظام"‪.‬‬ ‫أما بخصوص المساعدات‬ ‫التي قدمتها حكومة إقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬قال هيتو "نحن‬ ‫ننظر إلى هذه المساعدات‬ ‫التي قدمها الرئيس البارزاني‬

‫بامتنان وشكر‪ ،‬ونتمنى من‬ ‫هللا ان نرد هذا الجميل في‬ ‫ظروف أحسن"‪ ،‬موضحا ً‬ ‫بأن "االئتالف وصله ‪28‬‬ ‫مليون دوالر في ظل هذه‬ ‫اإلمكانات و‪ 25‬مليون دوالر‬ ‫للداخل"‪ .‬وفي ختام اللقاء‬ ‫الذي اجراه موقع (والتي‬ ‫نيت) تح ّدث هيتو رئيس‬ ‫الحكومة المؤقتة عن المكون‬ ‫الكوردي وتهميشه منذ عقود‬ ‫مؤكداً إلى أنه "ال يمكن‬ ‫تهميش الكورد مرة أخرى‪،‬‬ ‫وهذا خطأ استراتيجي فادح"‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لمطالب الكورد‬ ‫باالعتراف الدستوري قال‬ ‫هيتو "ليس من صالحيات‬ ‫الحكومة ان تبت بهذه‬ ‫المطالب‪ ،‬فهذه الحكومة‬ ‫جهاز تنفيذي ليست لها‬ ‫صالحيات بهذا الخصوص‬ ‫فهذا متروك للمؤتمر الوطني‬ ‫العام"‪.‬‬

‫ نحن نريد تغيير ذلك من االن فصاعدا‬‫واقامة سلطة وادارة ديمقراطيتين في‬ ‫غرب كوردستان واعتقد سلطة االمر‬ ‫الواقع لم تعد مقبولة فكل الثورات في‬ ‫الربيع العربي قامت ضد سلطة االمر‬ ‫الواقع وهذا مايجب ان ينتبه اليه (ب ي د)‬ ‫اي ان هذا االمر الواقع المرفوض شعبيا‬ ‫يجب ان تأخذه (ب ي د) بعين الحسبان‪.‬‬ ‫* لماذا فشل االتحاد السياسي؟‬ ‫ االتحاد السياسي لم يفشل فهناك امكانية‬‫لتطويره وتوسيعه لضم احزاب اخرى‬ ‫اليه ذات استقرار في مواقفها السياسية‬ ‫فهناك توافق كبير في الموقف السياسي‬ ‫بيننا وبين حزبي آزادي واحزاب كوردية‬ ‫اخرى واما بالنسبة لحلفائنا في يكيتي‬ ‫فقد ابدوا في المرحلة االخيرة مواقف‬ ‫سياسية غير مستقرة وهذا يؤكد صوابية‬ ‫موقف البارتي منذ البداية بان عملية‬ ‫الوحدة االندماجية بحاجة الى تهيئة‬ ‫ظروف نجاحها وتعتبر المواقف السياسية‬ ‫المستقرة احدى ركائزها الجوهرية‪.‬‬ ‫* هل سيحدث المحظور اي المواجهة‬ ‫بين البارتي والـ(ب ي د) اي (المحورين‬ ‫هولير والسليمانية)؟‬ ‫ كال وال‪ ،‬لن يحدث المحظور ونحن‬‫في البارتي لن ننجر الى صراع كوردي‬ ‫كوردي بمفهومه العسكري المسلح مهما‬ ‫تعرضنا للضغوطات والممارسات العنفية‬ ‫ولكن اذا ما اعتقدنا ان هناك خطرا حقيقيا‬ ‫على الشعب والقضية الكورديين‪ ،‬عندئذ‬ ‫سنكون جاهزين للدفاع عنهما وحماية‬ ‫شعبنا ووطننا مهما كانت التضحيات‬ ‫والتداعيات والنتائج‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫اخبار‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫وصول ‪ 4‬أطنان من األدوية من جمعية هاوار الى قامشلو‬ ‫صوت األكراد‪ -‬محمود سمو‪ -‬قامشلو‪ :‬تحت‬ ‫شعار (معا من أجل الحياة) وضمن حملة أغاثية‬ ‫عاجلة أرسلت جمعية هاوار لإلغاثة في جنوب‬ ‫كوردستان حوالي أربعة أطنان من األدوية الى‬ ‫مدينة قامشلو‪ .‬وقد استلمت األدوية مجموعة من‬ ‫المتطوعين الكورد وأشرفت على عملية االستالم‬ ‫لجنة طبية مؤلفة من عشر أطباء وصيادلة من‬ ‫كافة االختصاصات منهم كيفارة فرحو‪ ،‬مروان‬ ‫سليمان‪ ،‬مسعود حسكي‪ ،‬مروان خليل‪ ،‬بروسك‬ ‫شويش‪ ،‬نرجس حصاف وعبداالله سليمان‪ ،‬وقد‬ ‫حضر عملية االستالم بعض من ممثلي أألحزاب‬

‫مواد طبية وصلت قمشلو‬

‫والتنظيمات الكوردية‪.‬‬ ‫وحول آلية توزيع هذه األدوية على المواطنين‬ ‫قال الدكتور فريد سعدون بأنه سيتم توزيعها‬ ‫على جميع مناطق قامشلو وريفها من خالل‬ ‫جمعيات اإلغاثة والتنظيمات الخيرية الموجودة‬ ‫في المنطقة التي ستقوم بدورها بتوزيعها على‬ ‫المرضى والمحتاجين من أبناء المنطقة وذلك‬ ‫بموجب وصفات طبية تثبت مدى حاجت‬ ‫المريض للدواء‪ .‬وشملت األدوية المرسلة‬ ‫مضادات االلتهاب ومحاليل وريدية خافضة‬ ‫للحرارة وأدوية أطفال منوعة‪.‬‬

‫البارتي يكرم الطلبة المتفوقين في عامودا‬

‫شباب (‪ )TCK‬يضربون عن الطعام في ديرك‬ ‫صوت األكراد‪-‬ديرك‪ :‬تحت شعار (ال للصراع‬ ‫الكوردي‪ -‬الكوردي‪ ،‬نعم لوحدة الصف‬ ‫الكوردي)‪ ،‬نظمت حركة شباب الكورد في غربي‬ ‫كوردستان الكثير من االعتصامات وسلسلة من‬ ‫االضرابات عن الطعام في مدن كوردية عدة في‬ ‫غربي كوردستان‪ ،‬ومنها مدينة ديرك التي أقامت‬ ‫فيها حركة شباب الكورد اضرابا ً وحملة لجمع‬ ‫التواقيع من أجل توحيد الصف الكوردي‪ ،‬حيث‬ ‫دامت ثالثة أيام بدءاً من يوم ‪ 6/ 19‬لغاية يوم‬

‫‪3‬‬

‫‪ .2013/6/21‬وقد توافدت الى خيمة االضراب‬ ‫منظمات االحزاب السياسية والتنسيقيات الشبابية‬ ‫ومنظمات المجتمع المدني‪ .‬ووفق ما أفاده مكتب‬ ‫اعالم الحركة أن الغاية من هذا النشاط هو القيام‬ ‫بحملة لجمع التواقيع من اجل الضغط على الهيئة‬ ‫الكوردية العليا لتفعيل اتفاقية هولير بين المجلسين‬ ‫الكورديين‪ .‬الجدير ذكره‪ ،‬أن حركة شباب الكورد‬ ‫قامت بهذا االضراب في كل من عفرين وكوباني‬ ‫وعامودا وقامشلو ايضا‪.‬‬ ‫جانب من تكريم المتفوقين‬

‫صوت األكراد‪ -‬مكتب اعالم البارتي‪ -‬عامودا‪ :‬دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية‬ ‫بادرت منظمة عامودا للحزب الديمقراطي الكوردي وشهداء الكورد وكوردستان‪ ،‬بعدها ألقى مسوؤل‬ ‫في سوريا (البارتي) بتنظيم حفل خاص كرمت فيه المنظمة كلمة ترحيب وتهنئة أكد فيها على ضرورة‬ ‫الطالب المتفوقين في شهادة التعليم األساسي لعام المثابرة والتفوق في المراحل المقبلة‪ .‬ثم تم توزيع‬ ‫‪ 2013‬من كافة اطياف المدينة‪ .‬بدأ الحفل بالوقوف الهدايا الرمزية على الطلبة المتفوقين‪.‬‬

‫الشباب المضربون‬

‫تخرج دفعة من كادرات البارتي في جل آغا‬ ‫صوت األكراد‪ -‬عافية حاجي‪ -‬جل آغا‪ :‬في‬ ‫اطار إيالء المرأة الكوردية دورها المنتظر‬ ‫بأخذ زمام المبادرة ورفع سويتها الثقافية‬ ‫والتنظيمية والسياسية‪ ،‬فقد أنهى دفعة جديدة‬ ‫من عضوات البارتي دورة عضوات الهيئات‬ ‫المحلية حيث تلقت المشاركات على مدى أكثر‬ ‫من شهر العديد من المحاضرات في كافة‬ ‫المجاالت وذلك في مكتب الشهيد نصرالدين‬ ‫برهك في «جل آغا»‪ .‬وأقيم بهذه المناسبة‬

‫انتخاب هيئة إدارية لطلبة وشباب قرية (رك آفا)‬

‫احتفال خاص بحضور عدد من أعضاء الفرع‬ ‫التاسع للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي) ومسؤول الفرع‪ .‬وقدم محمد صالح‬ ‫عضو اللجنة المنطقية التهاني للمتخرجات‬ ‫وتحدث عن المرأة ودورها في بناء المجتمع‬ ‫وترقية التنظيم الحزبي‪ ،‬موضحا «كانت‬ ‫(المرأة) وماتزال تناضل جنبا ً إلى جنب مع‬ ‫الرجل ضد الظلم والعمل معا من أجل تحقيق‬ ‫الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي»‪.‬‬

‫مشاركات في الدورة‬

‫المشاركون في االنتخابات‬

‫صوت األكراد‪ -‬بلند مال‪ -‬ديرك‪ :‬ألن الطلبة والشباب‬ ‫تتجمع فيهم طاقات يستفاد منها في كل األوقات‪ ،‬وألن‬ ‫المرحلة الراهنة تتطلب منا حشد الطاقات وتنظيمها‪،‬‬ ‫وتفعيالً للتواصل مع المنظمات الجماهيرية ليكون صلة‬ ‫وصل بين الجماهير وبين البارتي‪ ،‬وضمن جدول عمل‬ ‫اتحاد الطلبة وشباب الكورد في سوريا‪ -‬فرع ديرك‪ ،‬قام‬ ‫كل من ابراهيم حاجي رشيد وبلند مال واسماعيل علي‬ ‫كلجنة مكلفة من قبل اتحاد الطلبة والشباب وبرعاية الفرع‬ ‫الثالث للديمقراطي الكوردي (البارتي) لالشراف على‬

‫انتخاب هيئة إدارية لطلبة وشباب قرية (رك آفا) التابعة‬ ‫لمنطقة ديرك‪ ،‬بعقد لقاء خاص حضره طلبة وشباب القرية‬ ‫وأعضاء الفرع الثالث‪.‬بعد الوقوف دقيقة صمت اجالالً‬ ‫ألرواح شهداء الكورد‪ ،‬قدم شرح مفصل للحضورعن‬ ‫اتحاد الطلبة وشباب الكورد في سوريا والغاية من‬ ‫تأسيسه‪ .‬ثم فتح باب الترشيح لتشكيل هيئة ادارية في‬ ‫القرية حيث ادلى أعضاء االتحاد فيها أصواتهم‪ ،‬تمخض‬ ‫عنه تشكيل هيئة مكونة من ست أشخاص إلدارة منظمة‬ ‫الطلبة والشباب في رك آفا واالشراف على فعالياتها‪.‬‬

‫افتتاح مدرسة كوردية في تل معروف‬ ‫صوت األكراد‪ -‬المكتب اإلعالمي للبارتي‪ -‬منظمة شرقي‪:‬‬

‫في احتفال جماهيري مهيب اقيم يوم ‪/27‬حزيران الماضي‪ ،‬أفتتح الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫مدرسة لتعليم اللغة الكوردية في بلدة (تل معروف)‪ ،‬وحضر االحتفال جمع غفير من أهالي القرى المجاورة للبلدة‪ .‬بعد‬ ‫الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان وشهداء الثورة السورية‪ ،‬ألقى محمد أمين عضو اللجنة‬ ‫المركزية للديمقراطي الكوردي (البارتي) كلمة أكد فيها التزام البارتي بمساعدة قرى سنجق من حيث أفتتاح مدارس‬ ‫عديدة لتعليم لغة األم في هذه المرحلة التي تتطلب من جميع القوى السياسية الكوردية االستفادة من الظروف التي تمر‬ ‫بها سورية‪ ،‬حسب قوله‪ .‬كما أكد بأن البارتي ملتزم بأتفاقية هولير بجميع بنودها وعدم اقصاء أي طرف من أطراف‬ ‫الحركة الكوردية في سورية‪ .‬وطرزت فرقة نارين للفلكلور الكوردي االحتفال بمجموعة من اغانيها القومية‪.‬‬

‫لحظة افتتاح المدرسة‬


‫‪4‬‬

‫اخبار‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫تنسيقية شباب كركي لكي‪:‬‬

‫لحرصنا على وحدة الكورد ندعو الجميع إلى التحاور والتوصل إلى قرارات شجاعة‬

‫صوت األكراد‪ -‬كركي لكي‪ :‬لمناسبة‬ ‫الذكرى السنوية الثانية لمشاركة شباب‬ ‫كركي لكي في الثورة السورية من خالل‬ ‫اطالق فعاليات تنسيقية شباب كركي‬ ‫لكي والقرى المجاورة‪ ،‬أصدرت تنسيقية‬ ‫شباب كركي لكي بيانا جاء فيه "وفا ًء‬ ‫للثورة السورية ولشباب كركي لكي‬ ‫والقرى المجاورة الشجعان الذين أطلقوا‬ ‫صرخة الحرية في ‪ 2011/7/9‬في‬ ‫البلدة وأعلنوا مشاركتهم وانخراطهم في‬ ‫الثورة مع إخوانهم في درعا وحمص‬ ‫ودوما في التظاهر والخروج إلى‬ ‫الشارع منادين بأعلى أصواتهم‪ ،‬بحناجر‬ ‫تصدح بالحرية (‪ )AZADI‬لتعكس‬

‫صدى أصواتهم في آذان أهل البلدة‬ ‫وتعلن للجميع انخراط البلدة في الثورة‬ ‫ضد الظلم والطغيان‪ ،‬يهدمون بانطالقتهم‬ ‫تلك التي لم يتجاوز عددهم أربعون شاباً‪،‬‬ ‫جدار الصمت والخوف المفروض عليهم‬ ‫منذ عقود"‪ .‬وأضاف البيان "إن شجاعة‬ ‫شباب الكورد في كركي لكي لم تكن‬ ‫وليدة اللحظة أو وليدة ذلك اليوم المختلف‬ ‫عن سابقاته من األيام‪ ،‬إنما الشجاعة‬ ‫ميزة متأصلة في الكورد عبر تاريخهم‬ ‫الطويل"‪ .‬وأوضح البيان "وكركي لكي‬ ‫البلدة الصغيرة المنسية على خارطة‬ ‫كوردستان سوريا‪ ،‬أخرجها أهالي البلدة‬ ‫والقرى المجاورة إلى النور بمشاركتهم‬

‫الفعالة في المظاهرات المستمرة المنادية‬ ‫بإسقاط النظام وتحقيق الحقوق القومية‬ ‫للشعب الكوردي‪ ،‬بمشاركة جماهيرية‬ ‫واسعة وإغالق المحال التجارية يوم‬ ‫التظاهر أو في اعتصام أو في اللحظة‬ ‫التي يُنادون فيها لواجب كوردايتي‪،‬‬ ‫كاليوم الذي أقدم فيه العقيد على إهانة‬ ‫بعض شباب وشابات البلدة في المظاهرة‬ ‫الطالبية واحتجاز اثنين من الشباب‪،‬‬ ‫فتسارع الجميع إلى إغالق المحالت‬ ‫والتوجه إلى مركز الشرطة حتى عادوا‬ ‫والشابين معهم"‪ .‬وشدد بيان تنسيقية‬ ‫شباب كركي لكي "إننا نحن الشباب‬ ‫ومن موقع المسؤولية والحس القومي‬

‫الكوردايتي‪ ..‬سنكون مستمرون في‬ ‫الثورة دون توقف حتى يعم السالم‬ ‫واألمن واألمان في الوطن عامة‬ ‫والمناطق الكوردية خاصة"‪ .‬واختتم‬ ‫البيان بهذه العبارات "وحرصا ً منا‬ ‫على ضرورة الحفاظ على أمن وهدوء‬ ‫المنطقة وعدم إتاحة الفرصة ألي نفس‬ ‫كانت ترغب في بث الفتنة بيننا لتجرنا‬ ‫إلى اقتتال أخوي كوردي محرم‪ ،‬فقد‬ ‫اكتفينا بإصدار هذا البيان وفا ًء لشجاعة‬ ‫شباب كركي لكي والقرى المجاورة في دون استثناء إلى التحاور معا ً والتوصل‬ ‫الذكرى السنوية الثانية لخروج أول إلى قرارات جريئة وشجاعة تتناسب‬ ‫مظاهرة في البلدة‪ ،‬ولحرصنا الشديد والمرحلة الحساسة هذه"‪.‬‬ ‫على وحدة الكورد ندعو جميع األطراف‬

‫ال لقمع االعالميين‬

‫برقية مواساة‬

‫صوت األكراد‪ -‬م‪ .‬صالح‪ -‬قامشلو‪:‬‬

‫مراسل فضائية كلي كوردستان اثناء تعرضه للضرب‬

‫صدر بيان مشترك عن رابطة الكتاب‬ ‫والصحفيين الكورد في سوريا ومنظمة‬ ‫صحفيون بال صحف حول تعرض‬ ‫اعالميين في مناطق غرب كوردستان‬ ‫لالعتداء واالستدعاء الغير مبرر‪،‬‬ ‫خاصة بعد التظاهرة السلمية التضامنية‬ ‫مع مدينة عامودا‪ .‬ونظرا ألهمية البيان‬ ‫الثنائي‪ ،‬فيما يلي نصه‪ :‬تتابع رابطة‬ ‫الكتاب والصحفيين الكورد في سوريا‪،‬‬ ‫ومنظمة صحفيون بال صحف بقلق كبير‬ ‫ما يتعرض له بعض الزمالء اإلعالميين‬ ‫في المناطق الكوردية‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫استهدافهم واالعتداء عليهم‪ ،‬أو استدعاء‬ ‫واستجواب بعضهم اآلخر‪ ،‬على خلفية‬ ‫تظاهرة تضامنية مع مدينة عامودا والتي‬ ‫ارتكبت فيها مجزرة مروعة بحق عدد من‬ ‫ناشطيها‪ ،‬حيث استشهد حتى اآلن سبعة‬ ‫ناشطين وجرح عدد آخر‪ ،‬وتم اعتقال‬ ‫حوالي مئة ناشط من بينهم إعالميون‪.‬‬ ‫إننا في رابطة الكتاب والصحفيين الكورد‬ ‫في سوريا‪ ،‬ومنظمة صحفيون بال صحف‬ ‫نطالب الجهات المعنية بالكف عن مثل‬ ‫هذه الممارسات بحق الزمالء اإلعالميين‪.‬‬

‫ببالغ الحزن واألسى تلقينا نبأ وفاة الشخصية الوطنية محمد أمين حاج عرب قرطميني يوم‬ ‫األربعاء (‪ )2013/7/3‬في قامشلو‪ .‬الراحل هو أخ عضو منظمة البارتي في الدنمارك (محمد‬ ‫صالح‪ -‬أبو أزاد)‪ .‬نقدم بهذه المناسبة األليمة التعازي الى أهل الفقيد وذويه وأصدقائه ونشاركهم‬ ‫حزنهم وندعوا الباري عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم الجميع‬ ‫الصبر والسلوان‪( .‬انا هلل وإنا إليه راجعون)‪.‬‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‪ -‬منظمة الدنمارك‬

‫اقامة ندوة نسائية في عفرين‬ ‫صوت األكراد‪ -‬مكتب االعالم‪ -‬عفرين‪ :‬أقامت منظمة المرأة التابع لمنظمة عفرين للحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) يوم ‪/5‬تموز الحالي ندوة بعنوان «تاريخ الحركة التحررية‬ ‫الكوردية في سوريا» القتها (آراس علو) بحضور مجموعة من نساء البارتي في عفرين‪ ،‬حيث تحدثت‬ ‫فيها عن تاريخ تأسيس اول حزب كوردي في سوريا والمراحل التي مر بها الحزب‪ ,‬كما تطرقت‬ ‫إلى موقف الحركة الكوردية من الثورة السورية ودور البارتي في هذه المرحلة‪ .‬وأجابت آراس في‬ ‫نهاية المحاضرة على األسئلة التي وجهت إليها بخصوص موقف الحركة الوطنية التحررية الكوردية‬ ‫خصوصا في مرحلة الثورة التي نعيشها في سوريا منذ ثالث سنوات‪.‬‬

‫منظمة النرويج للبارتي تعقد‬ ‫كونفرانسها الثاني‬

‫صوت األكراد‪ -‬النرويج‪ :‬من المقرر أن تعقد منظمة النرويج للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي) كونفرانسها الثاني يوم ‪ 2013/8/3‬في مدينة ليفانغر النرويجية‪ .‬وقال مصدر مسؤول من المنظمة‬ ‫"سيحضر عدد من الشخصيات السياسية الكوردية والكوردستانية كضيوف شرف في الكونفرانس"‪ .‬وقد‬ ‫وجهت المنظمة خطابا الى جميع أعضاء منظمة النرويج للبارتي وممثلي منظمات االحزاب الكوردية في‬ ‫النرويج والمثقفين والمستقلين من أبناء الجالية الكوردية هناك لحضور مراسم الكونفرانس‪.‬‬ ‫جانب من الحضور النسوي في الدورة‬

‫تأسيس أول هيئة تطوير زراعي للبارتي‬ ‫سميرة فارس‪ -‬ديرك‬ ‫اليوم يجدل البارتي ضفيرته السادسة والخمسين‪ ،‬سنوات طويلة كافح‬ ‫فيها وناضل البارتي من أجل تحقيق آمال أمته وها هو اليوم يولد معه‬ ‫والدة أخرى وهو والدة تأسيس أول هيئة تطوير زراعي في غرب‬ ‫كوردستان في مدينة ديرك يوم ‪ 2013/6/14‬في ساحة المقصف‬ ‫البلدي بديرك‪ .‬ونظراً العتماد المنطقة الكوردية في دخلها االساسي‬ ‫على قطاع الزراعة وبسبب الظروف المناخية التي أدت إلى تراجع‬ ‫الكفاءة اإلنتاجية وعدم توفر المحاصيل الزراعية البديلة للتعويض عن‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الزراعات االساسية وعدم توفر القطاع الصناعي أو التجاري كبديل‬ ‫للقطاع الزراعي وأيضا اتباع النظام البعثي سياسة معادية ممنهجة ضد‬ ‫الكورد لجعل مناطقهم ذات طابع غير نام ألسباب معلومةً‪ .‬لذلك كان‬ ‫أول اجتماع لها في كافتيريا (جار جرا) يوم ‪ 2013/3/2‬بمشاركة‬ ‫مجموعة من المهندسين الزراعيين واالطباء البيطريين والقانونيين‬ ‫وإعالميين لمواجهة المتغيرات المناخية ومواكبة التطورات الحديثة في‬ ‫القطاع الزراعي وإيجاد آليات وأدوات لرفع الكفاءة اإلنتاجية في هذه‬

‫المنطقة‪ .‬أما االجتماع الثاني فقد عقد في مكتب اتحاد الطلبة الكورد يوم‬ ‫‪ 2013/4/4‬حيث تم مناقشة دراسة التربة الزراعية في المنطقة‪ .‬ولتلبية‬ ‫متطلبات المرحلة تم صياغة وإعالن البيان التأسيسي من قبل المهندس‬ ‫نورالدين رمضان في نفس اليوم ودخول الهيئة من المرحلة التحضيرية‬ ‫إلى مرحلة العمل وضمن اإلمكانيات المتاحة‪ ،‬حسب ما أفاد به المهندس‬ ‫ابراهيم ابراهيم عن الهيئة موضحا أهدافها المستقبلية من خالل تلبية‬ ‫متطلبات الواقع الزراعي قدر تعلق األمر بعمل الهيئة والتزاماتها‪.‬‬


‫الحدث الساخن‬

‫صوت األكراد‬

‫لماذا عامودا؟‬ ‫لولوخان‬ ‫مانجو) كما هو التراث والذهنية الكوردية عن الجيش‬ ‫االنكشاري والعثماني‪ ،‬لقد استلهم هذا الحزب بكل مشتقاته‬

‫بيبلوغرافيا عاموداوية‬ ‫اليختلف كورديان ان عامودا هي قلعة من قالع غرب‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫برزاني قرنو‬ ‫عظيم من عظماء عامودا‬

‫رموز ومرموزات االخوة االعداء وذهب يطبقها في المناطق‬ ‫الكوردية‪.‬‬

‫كوردستان (بن ختى) النها ترمز الى التاريخ الكوردي قديما عامودا الفيصل والمفصل‬

‫وحديثا فهي تحمل في ثناياها اربعة آالف سنة من التراث‬ ‫الفكري والديني منذ اتخاذها من قبل االمبراطورية الهورية‬ ‫الميتانية مركزا دينيا في (كرى موزان حاليا‪ ،‬اوركيش سابقا)‬ ‫وعاصمة للفكر والعقيدة الدينية حيث عبادة قرص الشمس‬ ‫(ميثرا) وعلى اسوارها الحصينة رابطت جحافل كي خسرو‬ ‫الساساني دارا قبل حوالي ألفي سنة في مواجهة هجمات‬ ‫االغريق‪ ،‬وكبت في ساحاتها خيول تيمورلنك عام ‪1450‬م‪.‬‬ ‫وهكذا استمرت محطات هذه المدينة مفصلية حتى تباشير‬ ‫القرن العشرين‪ .‬وعند تأسيس الدولة السورية العتيدة تصدى‬ ‫علماء عامودا ومثقفوها لمشروع سايكس بيكو والتقسيمات‬ ‫الجديدة‪ .‬وبعد ذلك كانت لهم اليد الطولى في بناء ودعم‬ ‫جمعية خويبون لعموم كوردستان عام ‪ 1927‬وكذلك كانت‬ ‫الهالي عامودا اليد البيضاء في دعم االمير كاميران بدرخان‬ ‫في استمرار صدور مجلته روناهي في بيروت لتبقى شعلة‬ ‫الثقافة الكوردية متوقدة‪ .‬وفي عام ‪ 1937‬سجلت عامودا اعظم‬ ‫معركة ضد المستعمر الفرنسي سميت بـ(طوشا عامودى)‬ ‫حيث اسقط ثوارها طائرة فرنسية فلقنت بذلك الفرنسيين‬ ‫درسا في النضال التحرري والمقاومة الشعبية‪ .‬وتعتبر اول‬ ‫مدينة سورية محررة رغم جحود ونكران الحكومات السورية‬ ‫المتعاقبة لهذا االنتصار الكوردي الرائد في ميدان التحرر‬ ‫الوطني وكانت الهدية والجائزة لهذه المدينة هي حريق السينما‬ ‫عام ‪ 1960‬حيث اقدمت سلطات الجمهورية العربية المتحدة‬ ‫على اشعال النار في تالميذ المدارس الذين كانوا يحضرون‬ ‫فيلما عن المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد وهنا لمع نجم‬ ‫الفدائي والفادي الكوردي محمد آغاي دقوري الذي قدم نفسه‬ ‫قربانا على مذبح انقاذ االطفال ورغم نجاحه في عملية االنقاذ‬ ‫البطولية اال انه اسلم الروح الى بارئها وهكذا استحقت المدينة‬ ‫ان تلقب بـ(عامودا محمد آغاي دقوري)‪ .‬ربيع عام ‪2004‬‬ ‫اندلعت االنتفاضة الكوردية الكبرى في قامشلو وكانت عامودا‬ ‫السباقة الى تأييدها وهز العاموداويون اركان وعرش النظام‬ ‫عندما حطموا صنم حافظ االسد ألول مرة في كل سوريا وهكذا‬ ‫انتبه النظام وجالوزته لهذا الحدث التاريخي المخيف وحسب‬ ‫صانعو القرار المركزي لهذا الفعل الكوردي الجريء الف‬ ‫حساب ومنذ تلك اللحظة وضعوا عامودا على قائمتهم السوداء‪.‬‬

‫(ب ي د) حصان طروادة (السقط)‬ ‫عند اندالع الثورة السورية المباركة ثورة الحرية والكرامة‬ ‫كانت عامودا المدينة الكوردية االولى التي انخرطت في‬ ‫الحراك الثوري وتناغمت مع المدن السورية االخرى في كل‬ ‫جمعة مفصلية وابدعت في احداث تنسيقيات الشباب وكانت‬ ‫لمظاهراتها الجماهيرية نكهة كوردوارية واضحة المعالم‬ ‫والشعارات الساخرة التي يتندر بها الكورد والعرب في كل‬ ‫مكان من مساحات الوطن وخارجه وقد امست اجهزة االمن‬ ‫السورية الحديدية عاجزة امام هدير عامودا الثوري وشيئا‬ ‫فشيئا انسحبت مولية ادبارها بعدما سلمت االدارات والمراكز‬ ‫لالتحاد الديمقراطي (ب ي د) ليبدأ بعد ذلك فصل آخر من‬ ‫فصول عامودا مع فصيل كوردي يدعي الكوردايتي والمصلحة‬ ‫الكوردية العليا ويمارس سياسة التكتيك الفانتازي في سبيل‬ ‫الوصول الى االهداف الكوردية االستراتيجية التي عجزت‬ ‫الحركة الكوردية خالل ستة وخمسين عاما من تحقيقها وهكذا‬ ‫استحوذ على كل مفاصل السلطة التشريعية والقضائية والتنفيذية‬ ‫اي انه اصبح سلطة االمر الواقع ورغم وجود اتفاقية هولير‬ ‫التي تقتضي تقاسم السلطة مع احزاب وفصائل الحركة الكوردية‬ ‫المنضوية تحت مظلة الهيئة الكوردية العليا اال ان هذا الفصيل‬ ‫ابى اال ان يكون هو اآلمر الناهي في كل شاردة وواردة وضرب‬ ‫متن االتفاقية بعرض الحائط من خالل فوهات الكالشينكات‬ ‫وسبطانات الدوشكات وبدأ مسلسله الفانتازي من خالل االرهاب‬ ‫الفكري والقمع السلطوي وممارسة كل المحرمات الكوردوارية‬ ‫متمثال سلطات االجهزة البوليسية للنظام من اعتقاالت لقادة‬ ‫الحراك الثوري والنشطاء السياسيين واستخدام العنف المفرط‬ ‫من قتل وتمثيل بالجثث ورميها في الشوارع وبث روح الرعب‬ ‫واالرهاب في كل مكان حتى اصبح يستحق لقب (كورى‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫مازال (ب ي د) يتبع عقلية االيديولوجيا الواحدة حيث طهرانية‬ ‫الفكر ووحدانية التمثيل والذهنية القائمة على الفكر الماركسي‬ ‫الشمولي حيث استئصال كل فكر ديمقراطي وكل تيار ليبرالي‬ ‫التفكير واقصاء مفهوم الرأي والرأي اآلخر والنظر الى اآلخر‬ ‫المخالف نظرة العدو الذي يستحق االجهاز عليه في الميدان‬ ‫عمليا وارهابه فكريا في منتديات الحوار السياسي وتطبيقا لهذه‬ ‫النظرية الشمولية ذات البعد السياسي الفانتازي‪ ،‬فقد اصبح‬ ‫(ب ي د) ومشتقاته عصا النظام الغليظة يضرب بها معارضيه‬ ‫ومناوئيه في غرب كوردستان متى ما شاء وكيفىما شاء وفي‬ ‫اللحظة التي تخدم سياساته ومصالحه المتقاطعة والمتشابكة مع‬ ‫الحدث السوري وقد كانت عامودا على موعد مع حبكة تلك‬ ‫السياسة الناشز وانطلت اللعبة الخدعة على جهابذة الـ(ب ي د)‬ ‫وآسايشه‪ .‬عود على بدء‪ ..‬ليلة ‪ 27/26‬من حزيران المنصرم‬ ‫وفي الساعة الثالثة قبل بزوغ الفجر‪ ..‬جنرال في غرفة العمليات‬ ‫المركزية في القصر الجمهوري في دمشق يخطر الحاكم الفعلي‬ ‫محمد منصورة في قامشلو ببدء عملية تطهير الجزيرة الكوردية‬ ‫من النشطاء الكورد وعين العملية هي خيمة االعتصام في عامودا‬ ‫وبدوره يعطي جنرال المهمات الصعبة أوامره لقبضته الحديدية‬ ‫آسايش (ي ب ك) بتنفيذ عملية (كرة النار) والهدف من هذه‬ ‫العملية ثالثي المرامي والمغازي (كسر شوكة الحراك الثوري‬ ‫الكوردي العاموداوي الذي اصبح النموذج والشعلة المتوقدة ابدا‬ ‫لغرب كوردستان وثانيها خلط االوراق مابين هولير والسليمانية‬ ‫وجنيف ‪ 2‬بضرب االستحقاق الجنيني في اتفاق كوردي وشيك‬ ‫ينهي الحرب الكوردية الباردة وثالثها تقوية العامل العروبي‬ ‫في الجزيرة الكوردية) ولحق به اخطار آخر بعد ليلتين اخريين‬ ‫اذ يأمر الجنرال بتشديد القبضة على المثلث الكوردي (حسكة‪،‬‬ ‫عامودا وقامشلو)‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الشهيد برزاني قرنو‬

‫لخصمه الفارسي بين النحر والفرائص‬ ‫ويطعنه برمحه الساسوني‪ ..‬ومابين حملة‬ ‫واخرى من النزال يستذكر برزاني قرنو‬ ‫سيابوش السوبارتي عندما عاجل سارغون‬ ‫االكادي بالماحقات من الضربات‪ .‬برزاني‬ ‫قرنو يعالج يزدجرد الفارسي بالضربة‬ ‫القاتلة وفي تلك اللحظة الفاصلة يعاجله‬ ‫جميلي جتو الغززاني بالخنجر الكاالني‬ ‫المسموم فيترنح برزاني قرنو ويسقط من‬ ‫على جواده درخش السرحدي على ارض‬ ‫المعركة في اوركيش‪( .‬هنا عامودا) اوالد‬ ‫االفاعي يباغتون برزاني قرنو بضربة‬ ‫عاهرة من الخلف خطفا هنا عودة التاريخ‬ ‫ليمارس عهره الكوردي على ارض‬ ‫اوركيش الميثرائية‪ .‬برزاني قرنو ملقيا على‬ ‫مصارع نصيبين يناجي البارزاني الخالد‬ ‫ابتاه ابتاه ابتاه وا عظيماه انا قادم اليك لقد‬ ‫اشتقت اليك كثيرا انه حلم عشته كل سنوات‬ ‫براءتي الثمانية عشر‪ ..‬انني اعيش اجمل‬ ‫لحظات حياتي والروح تغادرني اليك‪ ..‬ابتاه‬ ‫لقد اغتالوني النني احمل اسمك‪ ..‬كم انت‬ ‫عظيم يابتاه وانا اتلقى ضربة الموت في‬ ‫سبيل جالل وكبرياء اسمك‪ ..‬ابي ابي ابي‬ ‫كم احبك يا ابي النك اخترت لي هذا االسم‬ ‫المبارك برزاني امي امي امي وانت يا اماه‬ ‫كم احبك وانت تهزين سريري وتغنين لي‬ ‫(برزاني برزاني هبون ومانا كورداني)‪.‬‬ ‫برزاني قرنو وهو يلفظ انفاسه االخيرة‬ ‫يهاتف لولوخان الكوتي معلمي لقد اديت‬ ‫رسالة العبور الى حلبة النصر والقبض على‬ ‫الجمر فصهرت الفوالذ في بوتقة القهر لقد‬ ‫صرعت خفافيش العصر وجالوزة العهر‪.‬‬ ‫برزاني قرنو يناجي عامودا من روضته‬ ‫في جنان الخلد‪ :‬اخوتي‪ ..‬اهلي ‪ ..‬احبتي‪..‬‬ ‫رفاق دربي في ساحة آزادي‪ ..‬انا االن امير‬ ‫شهيد في مملكة البارزاني الخالد‪.‬‬

‫هنا عامودا‪ ..‬ارض التاريخ والبطوالت‪..‬‬ ‫هنا يركع التاريخ امام هيبة وجالل‬ ‫اوركيش‪ ..‬هنا عامودا ارض الجحاجح‬ ‫من الرجاالت هنا يلتهب قرص الشمس‬ ‫في سماوات كوردوارية‪ ..‬هنا ولد‬ ‫برزاني قرنو‪ ..‬هذا الفتى الميتاني‪ ..‬قامة‬ ‫كوردستانية شامخة‪ ..‬كجبل جودي يناطح‬ ‫سديم المجرة‪ .‬برزاني قرنو فتى ساحات‬ ‫النضال التحرري والعنفوان البيشمركايتي‪.‬‬ ‫خرج الفتى يبحث عن المجد في ساحة‬ ‫آزادي‪ ..‬آزادي فتاته الميدية التي افتقدها‬ ‫في معركة دربنديان على بطاح اكباتانا‬ ‫في مواجهة جيش كورش الفارسي‪ .‬خرج‬ ‫الفتى برزاني قرنو يمتطي جواده درخش‬ ‫السرحدي االدهم لينازل يزدجرد شيرازي‬ ‫على اسوار اوركيش‪ ..‬لقد كان النزال‬ ‫اسطوريا‪ ،‬صهيل الخيل الهكارية وصليل‬ ‫عامودا في عين الرؤى واالبعاد واالستحقاقات السيوف الهندوانية‪ ..‬لقد استغرق النزال‬ ‫ثالث ساعات بين كر وفر‪ ..‬لقد استبسل‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫برزاني قرنو وهو يكيل ضربات ماحقات‬ ‫ عامودا بكل ما تتثمله من موروث تاريخي كوردواري اصبحت‬‫منارة تشع على غرب كوردستان وبذلك استحقت ان تكون عقبة‬ ‫كأداء في وجه المشروع العروبي وهي تقض مضاجع رواده‬ ‫وقادته ونشطائه عبرخمسين عاما من النضال التحرري وكانت‬ ‫عام ‪ 2004‬نقطة مضيئة في تاريخ المدينة حيث حطمت صنم‬ ‫االسد االب وكان هذا الحدث منعطفا تاريخيا مفصليا في مسيرة‬ ‫االنتفاضة وايذانا ببدء مرحلة جديدة من االشتباك الكوردواري‪-‬‬ ‫العروبي حيث كانت الرسالة العاموداوية شديدة اللهجة وقاصمة صوت االكراد‪ -‬أحمد حاجو‪ -‬مكتب اعالم دمشق‪ :‬أقامت منظمة دمشق للحزب‬ ‫في الوقت ذاته لظهر النظام حيث اظهرت فيها المدينة انها الرقم الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) بالتعاون مع مؤسسة الوليد للخدمات االعالمية‬ ‫الصعب في المعادلة السورية وانها آذنت بدق ساعة الصفر احتفالية بمناسبة تخرج المشاركون في دورة االعالم والتواصل االجتماعي‪ .‬أقيم االحتفال‬ ‫لنظام شمولي عبودي سلب الناس كل حياتهم وسرق منهم كل في مكتب البارتي بحي زورافا في دمشق وحضره العديد من أعضاء البارتي‪ .‬وحيّا‬ ‫المشاكون في االحتفالية شهداء عامودا بوقوفهم دقيقة صمت‪ ،‬ثم تحدث مهاباد‪ -‬بافي آزاد‬ ‫ذاكرتهم فاصبحوا اشبه بالمسوخ في اشكال آدمية‪.‬‬ ‫ لم يستطع النظام بكل جبروته واجهزته البوليسية الحديدية مسؤول تنظيم زورافا للبارتي عن دور االعالم والتواصل االجتماعي وأهمية المهارات‬‫ان يقتحم المدينة بعد تحطيم الصنم فظلت المدينة باهلها بالنسبة للفرد وعموم المجتمع‪ .‬وأكد «ان االعالم أهم وسيلة حديثة لمخاطبة المجتمعات‬ ‫الكرام الشجعان شوكة في حلق النظام فشدد عليها الحصارين االنسانية وترجمة التوجهات االجتماعية لها وتفعيل حراكها السياسي والمشهد الثقافي»‪.‬‬ ‫البوليستاري واالقتصادي ولكنها ابت اال ان تسجل رائعة وتم في نهاية االحتفالية توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة‪.‬‬ ‫نضالية من روائعها فقادت الحراك الثوري الكوردي بامتياز‬ ‫في ربيع عام ‪ 2011‬وهكذا عادت لتقض مضاجع النظام ثانية‬ ‫ولكن النظام لم يستطع ان يواجهها فانتقل الى الخطة البديلة وهي‬ ‫(فرق كورديا تسد عربيا)‪.‬‬ ‫ اعاد النظام وفي لحظة تأريخية جد براغماتية تأهيل االتحاد‬‫الديمقراطي (ب ي د) بعد اندالع الثورة السورية مستخدمة اياه‬ ‫لضرب مرتكزات الحراك الثوري الكوردي الذي استفحل امره‬ ‫وكان له تأثير بالغ التركيز على الثورة وحراكها الجماهيري في‬ ‫المدن السورية االخرى وعامودا كانت ومازالت ايقونة الحراك‬ ‫الثوري الكوردي وذلك في عين عاصفة النظام فنفذت قوات‬ ‫آسايش (ي ب ك) مجزرتها ضد شباب خيمة االعتصام فأدت‬ ‫بذلك اكبر خدمة كولونيالية فانتازية بالوكالة لنظام مافيوزي‬ ‫فاقت جرائمه هولوكوستات هتلر وستالين ولكن عامودا ردت‬ ‫على المجزرة بالصبر والسلوان والتحضير لجولة جديدة من‬ ‫النضال الكوردواري ذي التخصيب االستدراجي حيث المصيدة‬ ‫التي تجمع (الغزال االغن باالسد الهصور)‪.‬‬

‫أعالمنا في خدمة شعبنا‬

‫مشاركون ومشاركات في الدورة‬


‫‪6‬‬

‫تقارير‬

‫صوت األكراد‬

‫ديرك‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫واعطائها للوافدين بل استمر في تضييق‬ ‫الخناق على كورد سوريا وكان مرسوم (‪)49‬‬ ‫القاضي بمنع شراء او بيع او امتالك اي عقار باسم‬ ‫الكورد كارثة جديدة دفعت الى هجرة الكثيرين الى‬ ‫خارج المنطقة الكوردية‪ ،‬لتظل المدينة في حالة‬ ‫بؤس وفقر عمراني واقتصادي كبير‪ .‬وهناك عدة‬ ‫سدود اصطناعية في منطقة ديرك منها سد السفان‬ ‫على نهر دجلة وسد بورزة وسد باشوط‪.‬‬

‫أصالة وتاريخ مدينة‬ ‫أفين شكاكي‪ -‬ديرك‬

‫ديرك سيدة األمكنة‬ ‫تعلمني الحب‬ ‫تقود أرواحنا إليها‬ ‫تؤرخ لحظاتنا‬ ‫تخبىء تحت قصائدنا‬ ‫النعناع‪....‬‬ ‫تذبل على أرصفتها‬ ‫أزاهيرنا‪....‬‬ ‫على ركبتيها يصحو‬ ‫الكالم‪....‬‬ ‫نتزاحم وعصافيرها‬ ‫على أشجار التوت‬ ‫مدينة ديرك تلك المدينة التي تسحرك بجمالها‬ ‫وطبيعتها الخالبة حين تدخلها وأنت تمر من تحت‬ ‫أقواسها في مدخل المدينة يخيل أليك أنك تدخل‬ ‫حديقة جميلة مليئة بأجمل األلوان‪ .‬مدينة جميلة‬ ‫بفسيفساء اجتماعي سكاني متباين ورائع حيث‬ ‫يسكنها منذ القدم الكورد واألرمن واالشوريونالى‬ ‫جوار بعضهم تربطهم عالقات التآخي والمحبة‪.‬‬ ‫مدينة يجبرك حبها لك وحنينك إليها على كتابة‬ ‫القصائد عنها‪ ،‬يعيش أهلها وكأنهم عائلة واحدة‬ ‫وفي بيت كبير ووطن كبير اسمه ديرك‪ .‬المدينة‬ ‫كانت تابعة ألمارة بوتان التي حكمها‬ ‫البدرخانيون في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر‬

‫قبل أن تلحق بسوريا إبان االنتداب الفرنسي‪.‬‬ ‫الموقع الجغرافي وتاريخ المنطقة الذي يقع في‬ ‫الزاوية الشمالية الشرقية من سوريا والتي تتبع‬ ‫اداريا ً لمحافظة الحسكة أي أنها تقع في المثلث‬ ‫الحدودي بين سوريا وتركيا والعراق‪ .‬هذا الموقع‬ ‫أكسبها أهمية استراتيجية هامة حيث تشكل منطقة‬ ‫ديرك سهالً منبسطا ً يسمى (دشتا هسنا) يتخلل‬ ‫السهل الكثير من األودية والينابيع‪ ،‬تبعد عن مدينة‬ ‫قامشلو حوالي ‪ 90‬كم وعن العاصمة دمشق تقريبا‬ ‫( ‪ )1000‬كم‪ .‬يحدها جزيرة بوتان وجبل جودي‬ ‫من الجهة الشمالية وجنوب كوردستان من الجهة‬ ‫الشرقية‪ .‬وقد كانت مدينة ديرك عبارة عن قرية‬ ‫صغيرة مساحتها ال تتجاوز ‪ 55‬هكتارا بموجب‬ ‫المخطط التنظيمي الذي صدر عام ‪ ،1966‬يمتد‬ ‫تاريخها المعروف بالنسبة لنا الى القرن التاسع‬ ‫عشر‪ .‬أن تاريخ المدينة يمتد إلى أبعد من ذلك‬ ‫بحسب بعض المصادر التاريخية السيما بعد‬ ‫السكان‬ ‫وتعداد‬ ‫المساحة‬ ‫وجود آثار تدل على ذلك ومنها الكنيسة القديمة‪.‬‬ ‫العيون المائية في المدينة‬ ‫مساحتها‬ ‫تبلغ‬ ‫واليوم‬ ‫صغيرة‪،‬‬ ‫قرية‬ ‫ديرك‬ ‫كانت‬ ‫وبعد دخول القوات الفرنسية وانتدابها على سوريا‬ ‫مدينة ديرك مدينة جميلة بطبيعتها الخالبة وقد كانت‬ ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫كمدينة‬ ‫سكانها‬ ‫عدد‬ ‫ويبلغ‬ ‫هكتارا‬ ‫(‪)878‬‬ ‫عام ‪1920‬وبحسب اتفاقية سايكس بيكو ورسم‬ ‫غنية بالينابيع المائية نذكر منها العين العسكرية‬ ‫(‪)250‬‬ ‫سكانها‬ ‫عدد‬ ‫يبلغ‬ ‫وكمنطقة‬ ‫نسمة‬ ‫ألف‬ ‫(‪)120‬‬ ‫الحدود بين تركيا وفرنسا وبريطانية‪ ،‬تم ضم‬ ‫والتي طمرت بعد مشروع توسيع الطريق الى عين‬ ‫والشعير‬ ‫القمح‬ ‫زاعة‬ ‫على‬ ‫سكانها‬ ‫يعتمد‬ ‫نسمة‬ ‫الف‬ ‫منطقة ديرك الى سوريا وأصبحت بلدة وتم انشاء‬ ‫ديوار‪ ،‬عين الرجال وعين النساء‪ ،‬عين ابراهيم‬ ‫البلدية فيها بموجب المرسوم ‪ 1414‬وقد أصبحت وأيضا ً‬ ‫النفط‬ ‫حقول‬ ‫وجود‬ ‫باإلضافة‬ ‫القطن‬ ‫حمسية وعيون أخرى كثيرة‪ .‬وفي السنوات األخيرة‬ ‫ديرك قائمقامية دجلة سنة ‪ 1936‬فيما بعد أصبحت والغاز وخاصة في رميالن والسويدية‪ .‬ولكن كون تحسنت قليالً اوضاع بعض الناس نتيجة وجود‬ ‫مركزاً وأصبحت حدودها االدارية تمتد من عين المدينة مدينة كوردية فقد قل اهتمام السلطات بها ابنائهم في الخارج‪ ،‬فبدأت حركة العمران والبناء‬ ‫ديوار حتى جل آغا مروراً بكركى لهكى ورميالن وادى ذلك الى افتقارها الى المعامل والمصانع‪ .‬في المدينة تنشط قليالً‪ ،‬وتحسنت االوضاع المعيشية‬ ‫وتل كوجر‪ .‬وتتبع اداريا ً لمحافظة الحسكة وفي عهد ونتيجة هذه السياسات الشوفينية من قبل النظام هاجر بعض الشيء‪ ،‬لكن بدء الثورة السورية أثر بشكل‬ ‫الرئيس شكري القوتلي ومحافظ الحسكة عبدالقادر معظم شباب المدينة الى الخارج كما هاجرت عوائل كبير على حياة الناس ومعيشتهم‪ .‬ولوال المساعدات‬ ‫ً‬ ‫الميداني وقائممقام دجلة ماجد المالكي تم تدشين بناء كثيرة الى المدن الداخلية والعاصمة بحثا عن العمل‪ .‬والمعونات التي قدمها جنوب كوردستان للكورد في‬ ‫مدرسة المعارف الرسمية عام ‪.1947‬‬ ‫لم يكتفي النظام بجلب العرب الغمر من قرى حلب سوريا لتدهورت االوضاع بشكل كبير‪.‬‬ ‫وادلب وتوطينهم في قرى الكورد وسلب اراضيهم‬

‫فرصة لمحادثات السالم‬ ‫في سوريا‬ ‫ترجمة مكتب البارتي للترجمة‪ -‬فرع قامشلو (*)‬

‫تعتبر دعوة الواليات المتحدة يمهد إلى انقسام البالد إلى‬ ‫وروسيا لعقد مؤتمر دولي دويالت طائفية‪ .‬أضف إلى ذلك‪،‬‬ ‫حول سوريا أفضل فرصة لحل االستخدام المحتمل لألسلحة‬ ‫سلمي للصراع المتفاقم الذي الكيميائية والتأثير المتنامي‬ ‫تسبب بمقتل أكثر من سبعين للجماعات المرتبطة بالقاعدة‪.‬‬ ‫ألف شخص وحول مايقارب بـ وليس من المستغرب أن الواليات‬ ‫‪ 1،4‬مليون سوري إلى الجئين‪ .‬المتحدة وروسيا من الممكن أن‬ ‫تواجه محادثات السالم بين تضع أخيرا خالفاتهما جانبا‬ ‫وزير الخارجية األميركي جون حول سوريا للوصول إلى إجماع‬ ‫كيري ووزير الخارجية الروسي على كيفية إنهاء األزمة‪ .‬حيث‬ ‫سيرغي الفروف عقبات من قبل سيبنى مؤتمر السالم المرتقب‬ ‫نظام األسد القمعي والمعارضة على مقررات خطة جنيف لشهر‬ ‫المشتتة‪ .‬حتى اآلن التزال حزيران ‪ 2012‬وهو االتفاق‬ ‫روسيا الداعم الرئيسي للنظام الذي أسس لخارطة طريق‬ ‫السوري حيث تزوده باألسلحة لالنتقال السلمي في سوريا‪.‬‬ ‫وتقف في وجه العقوبات التي حقا‪ ،‬األزمة السورية أصبحت‬ ‫يمكن أن تتخذ ضد الحكومة‪ .‬أعمق من الحديث عن مصير‬ ‫لقد دعا الرئيس اوباما األسد األسد‪ ،‬و الخيارات العسكرية‬ ‫للتنحي ولكنه عارض تزويد كتسليح الثوار وضربات جوية‬ ‫الثوار باألسلحة خشية وقوعها وفرض حظر جوي سيكون آخر‬ ‫في األيادي الخاطئة‪ .‬إال أن الحلول إذا فشلت جهود الحل‬ ‫واشنطن وموسكو أدركتا حاليا السلمي‪ .‬أخيرا‪ ،‬قبل المضي قدما‬ ‫بان الحرب األهلية الطائفية في بتحركات من شأنها أن تصعد‬ ‫سوريا دخلت مرحلة خطيرة من حدة القتال وإراقة الدماء في‬ ‫جدا‪ .‬وعلى األرض‪ ،‬هنالك مأساة سوريا المتزايدة‪ ،‬يجب أن‬ ‫معارك طاحنة والتطهير الطائفي تعطى الدبلوماسية فرصة أخرى‪.‬‬ ‫(*) نقال عن موقع ‪ )CNN‬بقلم منى يعقوبيان‪.‬‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫تسمية مدينة ديرك‬

‫المعالم الطبيعة والتاريخية‬

‫هناك اختالف بين الكثرين حول معنى كلمة (ديرك)‪.‬‬ ‫بعض المصادر تقول أن الكلمة مشتقة ومؤلفة من‬ ‫كلمتين هما (دير) وتعني الكنيسة و(يك) وتعني‬ ‫(واحد) أي الكنيسة الواحدة أو الوحيدة نسبة الى‬ ‫الكنيسة القديمة الموجودة فيها في ذلك الوقت والتي‬ ‫يعود تاريخها الى ‪ 600‬سنة‪ .‬والبعض اآلخر يرجح‬ ‫أن تكون تسمية ديرك جاءت من (دي) و(ريك)‬ ‫أي الطريقين حيث كانت قديما ً فيها فقط طريقان‬ ‫أحداهما يربطها بالشمال مع جزيرة بوتان واآلخر‬ ‫الجنوب يربطها بمدينة قامشلو‪ .‬وتم تعريب أسم‬ ‫ديرك وسميت (المالكية) بموجب المرسوم (‪346‬‬ ‫) بتاريخ ‪ 1957/3/24‬نسبة الى الضابط السوري‬ ‫عدنان المالكي بموجب سياسة التعريب التي كان‬ ‫النظام البعثي يمارسه في المناطق الكوردية‪.‬‬ ‫وتعرف أيضا بأسم (ديركا حمكو) نسبة الى المالك‬ ‫لهذه المدينة كما يقول البعض‪.‬‬

‫عين ديوار منطقة سياحية تسحرك بطبيعتها الخالبة‬ ‫وتعتبر اجمل بقعة يقصدها الناس في الربيع والصيف‬ ‫لقضاء أمتع األوقات بين اشجارها الكثيرة وينابيعها‬ ‫ومناخها المعتدل اللطيف‪ .‬جسر عين ديوار (برا‬ ‫بافت) أو ما يعرف بالجسر الروماني والذي يعود‬ ‫تاريخه الى العهد السلجوقي‪.‬‬ ‫كان هذا الجسر مؤلفا ً من اثني عشر قوسا ً بحسب‬ ‫شهور السنة مزينا ً بنقوش ورسوم تشير الى ابراج‬ ‫فلكية على نهر دجلة‪ ،‬يربط ديريك بجزيرة بوتان‪،‬‬ ‫ولم يبق منه سوى قوس واحد‪ .‬الثكنة الفرنسية القديمة‬ ‫التي يعود تاريخ بنائها إلى الثالثينيات من القرن‬ ‫المنصرم وماتزال بقايا هذه الثكنة موجودة حتى اآلن‬ ‫وتقع في الجهة الشمالية الشرقية من المدينة‪ .‬دير مريم‬ ‫العذراء القديم والذي أعيد ترميمه عام ‪ 1954‬من‬ ‫قبل المجلس الملي السرياني األرثوذكسي في ديرك‪.‬‬ ‫دار السراي والذي يعود تاريخه إلى أربعينيات القرن‬ ‫الماضي ودار آخرى قديم يسكنه قائمقام المنطقة‪.‬‬

‫صدقية اإلعالم أساس الديمقراطية‬ ‫قوة اإلعالم تكمن في صدقيته‪،‬‬ ‫واالعالم الصادق يعتبر المصدر‬ ‫الفقري‬ ‫والعمود‬ ‫واألساس‬ ‫للديمقراطية‪ .‬االعالم نافذة المشاهد‬ ‫ليرى الواقع بعينه‪ ،‬والذي ينقله‬ ‫إلى قلب الحدث فيلقى يقينا ً الشك‬ ‫والريب فيه‪ ،‬والعين الخافرة‬ ‫التي يعوّل عليها المواطنون لرفع‬ ‫الستار عن االخطاء‪ .‬لكن نجد‬ ‫أجهزة إعالمية ال تؤدي واجبها‬ ‫كما ينبغي وذلك لوقوعها تحت‬ ‫تأثير بعض القوى واألطراف‬ ‫السياسية‪ ،‬حيث تتحول الى عامل‬ ‫مضاد للنظم الديمقراطية‪ .‬وهنا‬ ‫أذكر بقول أحد أساتذة االعالم في‬ ‫جامعة كوبن هاغن‪ ،‬البروفيسور‬ ‫آكنار فوك‪« :‬االعالم الحر يعتبر‬ ‫منبع للمعلومات الحقيقية للشعوب‬ ‫إليجاد الرأي العام‪ .‬االعالم عامل‬ ‫مؤثر وجدي في المجتمع لبناء‬ ‫الديمقراطية»‪ .‬إن االعالم يلقى‬ ‫االخفاق في أداء العمل المنوط إليه‬ ‫إن ابتعد عن المصداقية في نقل‬ ‫الحدث وبالتالي فإن مثل هذا االعالم‬

‫يثير التهكم‪ .‬إذ ان مصدر تلك‬ ‫األخبار مجهولة حيث كثيراً ما نجد‬ ‫في االعالم تنشر معلومات وتقول‪،‬‬ ‫«نقالً عن مصادر امتنعت عن ذكر‬ ‫اسمها‪ ،‬أو رفضت كشف هويتها»!‬ ‫وبهذا الشكل تنشر الكثير من‬ ‫المعلومات التي ال وجود لمصادرها‬ ‫الحقيقية‪.‬ويعبر البروفيسور (آكنار‬ ‫فوك) عن قلقه إزاء أجهزة االعالم‬ ‫البعيدة عن المعلومات الصحيحة‬ ‫والتي تفقد دورها الرئيسي في بناء‬ ‫الديمقراطية‪ ،‬ويعزى قلقه وخوفه‬ ‫الى األسباب التالية‪:‬‬ ‫ اإلعالم إن فقد دوره الرئيسي‬‫والحقيقي في بناء الديمقراطية فإن‬ ‫أنباءه تتحول الى مصادر للسخرية‬ ‫وهنا يفقد المواطن ثقته به‪.‬‬ ‫ اإلعالم إن فقد دوره الحقيقي فإنه‬‫يحجب الحقائق والوقائع بدالً من‬ ‫الكشف عن األخطاء‪.‬‬ ‫ اإلعالم إن فقد دوره الحقيقي‬‫فإنه لن يتابع برامج األحزاب‬ ‫السياسية وخططهم وأفكارهم‬ ‫ولن يضع المسؤولين الذين لهم‬

‫برامج ليست في مصلحة الشعب‬ ‫تحت طائلة المسؤولية‪ .‬االعالم‬ ‫الصادق له دور أكبر تأثيراً من‬ ‫دور األحزاب السياسية في بناء‬ ‫الديمقراطية لذلك من أهم واجبات‬ ‫الصحافة في المجتمع الديمقراطي‬ ‫هي إيصال المعلومات الحقيقة الى‬ ‫أبناء المجتمع‪ ،‬ومن أجل مشاركة‬ ‫الفرد في العملية السياسية يجب‬ ‫أن يكون اإلعالم جسراً اليصال‬ ‫صوت أبناء المجتمع للسلطة‪ .‬إن‬ ‫بناء إعالم عصري ونزيه يمتاز‬ ‫بالشفافية والموضوعية بحاجة‬ ‫ماسة إلى كادر اعالمي جريء‬ ‫يملك رأيه الخاص الواقعي في‬ ‫نقل الخبر دون تدخل الغير‪ .‬وفي‬ ‫سياق آخر يعتبر اإلعالم وسيلة‬ ‫لترشيد وتثقيف الكادر الحزبي‪ ،‬ألن‬ ‫الكادر الحزبي شأنه شأن العاملين‬ ‫في المجاالت األخرى بحاجة الى‬ ‫تحديث معلوماته والحصول على‬ ‫المزيد من المعلومات‪ ،‬فذلك ينعكس‬ ‫إيجابيا ً على نشاطاته الحزبية‪ ،‬وهو‬ ‫في ذلك يعتمد بشكل رئيسي على‬

‫بلند مال – ديرك‬ ‫‪e-bilind@nefel.com‬‬ ‫إعالم الحزب‪ .‬وهنا قد تطرأ حالة‬ ‫أخرى وهي‪ ،‬عند وقوع اعالم‬ ‫الحزب في حالة ضعف قد يتجه‬ ‫الكادر الحزبي تعويضا ً عن حالة‬ ‫ضعف إعالمه الحزبي إلى وسائل‬ ‫إعالم أخرى قد ينعكس سلبا ً على‬ ‫االتجاه السياسي والفكري لدى‬ ‫الكادر الحزبي‪ .‬وللخروج من هذا‬ ‫المأزق عليه االعتماد على وسائل‬ ‫أخرى غير االعالم لجمع المعلومات‬ ‫مثل‪ ،‬االجتماعات الحزبية ووسائل‬ ‫االتصال االجتماعي والكتب التي‬ ‫تتناول مجمل قضايا الحزب‪.‬‬ ‫وخالصة الكالم‪ ،‬فانه بدون‬ ‫إعالم حر ونزيه يستحيل وجود‬ ‫الديمقراطية‪ ،‬واإلعالم الحر‬ ‫ضروري للمجتمعات ألنه سيكون‬ ‫الحارس والرقيب األمين على‬ ‫الحكومة التي تدير ذلك المجتمع‪،‬‬ ‫فاالعالم الحر ضروري للمجتمعات‬ ‫التي تتبنى األنظمة الديمقراطية‬ ‫وفي اإلعالم الحر النزيه يؤسس‬ ‫مجتمع ديمقراطي وقوي‪.‬‬


‫متابعات‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫اإلجرائية في شرعنة القرار الكوردي‬ ‫شفان إبراهيم‪ -‬قامشلو‬

‫‪shivan46@gmail.com‬‬

‫كان الهدف األسمى من تشكيل‬ ‫المجلسين‪ ،‬كما صُرح حينها‪ ،‬خدمة‬ ‫القضية الكوردية والدفع بعجلة الحقوق‬ ‫الكوردية نحو األمام‪ ،‬والعمل جاهداً‬ ‫على حفظ المناطق الكوردية من أي‬ ‫دمار‪ ،‬أو خراب‪ ،‬أو هجرة‪.‬‬

‫التقارب الحزبي لم يف بالغرض‬

‫ليس التقارب الحزبي‪ ،‬كما خيل‪ ،‬من‬ ‫سيجعل باإلمكان تحقيق الديمقراطية‪،‬‬ ‫وتامين حقوق الشعب الكوردي‪،‬‬ ‫باستثناء التأمين بحالة عاطفية وجدانية‪،‬‬ ‫كتخدير للصورة المرسومة في أذهان‬ ‫الشعب الكوردي‪ ،‬وفرض رتم الحالة‬ ‫الضبابية على الشارع‪ ،‬ليكون التقارب‬ ‫الحزبي ثقافة عمومية مشتركة بين‬ ‫الجميع‪ .‬علما ً أن الضمانة المثلى لتحقيق‬ ‫الديمقراطية التي ستضمن الحقوق‬ ‫المشروعة للكورد‪ ،‬إنما يكون عبر‬ ‫الصدق في المسعى من جهة‪ ،‬ومن‬ ‫جهة أخرى يكون عبر إرساء آليات‬ ‫تمثيل ومشاركة سياسية في المؤتمرات‬ ‫والمحاضرات التي تعقد نصرة للشعب‬ ‫السوري‪ ،‬إضافة إلى التواجد الفعلي‬ ‫والعملي في أروقة المجالس واالئتالف‬ ‫المعارض السوري مؤسساتها‪ ،‬وهي‬ ‫مناسبات إلظهار آلية عمل المجلسين‬ ‫للمطالبة بالحقوق الكوردية‪ ،‬لخلق‬ ‫األرضية المناسبة للتواصل مع‬ ‫األطراف المختلفة للمعارضة السورية‪،‬‬ ‫بهدف وضع الكورد في صورة المواطن‬ ‫الملزم بالمشاركة والممارسة السياسية‬ ‫والتشاورية‪ ،‬مما سيؤكد شعور االنتماء‬ ‫الوطني الكوردي في ذهنية األخر من‬ ‫جهة‪ ،‬ومن جهة أخرى حلحلة األمور‬ ‫لفتح باب االندماج الوطني الناجح‪.‬‬

‫المجلسين على طرفي نقيض‬ ‫المجلس الكوردي وإن كان يعاني من‬ ‫تصدعات ومشاكل وخالفات جوهرية‪،‬‬ ‫كالخالف على نوعية الحقوق التي ستحمي‬ ‫الكورد غداً من حكم ذاتي‪ ،‬مواطنة‪،‬‬ ‫فدرالية‪ ،‬وخالفات سطحية منها التخاصم‬ ‫والخالف على التمثيل في المكاتب‪،‬‬ ‫وتضخم األنا لحد االلتهاب المتورم وعقدة‬ ‫تبوء المناصب بغض النظر عن األهلية‬ ‫وغيرها‪ ،‬لكن مع ذلك فإن المجلس يعد‬ ‫األكثر قبوالً ورواجا ً لدى العواصم‬ ‫الصانعة للقرار الدولي‪ ،‬واألكثر قبوالً‬ ‫لدى القطب األوحد‪ ،‬وفي الطرف اآلخر‬ ‫فإن مجلس شعب غربي كوردستان‪ ،‬وإن‬ ‫كان يمتاز بوحدة الموقف ووحدة القرار‪،‬‬

‫إال أنه ال يزال يعاني من التهميش‬ ‫وعدم االعتراف الدولي به‪ ،‬بل التزال‬ ‫حالة االمتداد للـ(ب ك ك) مصبوغة‬ ‫عليها‪ ،‬وهي بالتالي مرفوضة من أغلب‬ ‫الدول والبرلمانات األوربية‪ ،‬وعلى هذه‬ ‫الحالة فإن المجلسين ال يتمتعان بالقوة‬ ‫وال باألرضية المناسبة لخلق حالة حكم‬ ‫أو إدارة للمناطق الكوردية‪ ،‬كما أنهما‬ ‫يعانيان من حالة التمثيل الخارجي‪،‬‬ ‫فالمجلس الكوردي في اغلب األحيان‬ ‫غير متفق في رؤاه أو مواقفه حيال أي‬ ‫مؤتمر أو مجلس أو تجمع معارض‪ ،‬وإن‬ ‫كان من بين أوائل المدعوين والمشاركين‬ ‫إليه‪ ،‬أما مجلس غرب كوردستان فإنه‬ ‫في اغلب األحيان ال يشارك ويمنع عليه‬ ‫المشاركة بسبب صلته بحزب العمال‬ ‫الكوردستاني‪ ،‬وإصرار األطراف‬ ‫السورية على عالقته بالنظام السوري‪.‬‬

‫الوحدة السياسية‬

‫تطبيق ال النظرية الليبرالية التي تنظر‬ ‫للعملية السياسية على أنها رتم تفاوضي‬ ‫بين‪ /‬على المصالح الشخصية للفرد‪ ،‬وال‬ ‫النظرية الجماعاتية للعملية السياسية‪،‬‬ ‫ولعل عجز الساسة الكورد عن تأصيل‬ ‫هاتين النظريتين بين الكورد كسياسيين‬ ‫وكمثقفين وكحرفيين وكمستثمرين‪،‬‬ ‫جعل من األفضل الركون إلى حالة‬ ‫الديمقراطية التداولية في المجلس‬ ‫الكوردي كطريق ثالث لمعقولية‬ ‫العملية السياسية فيها‪ ،‬وهذا الطريق‬ ‫الثالث سيفضي بالضرورة الى تفادي‬ ‫الحالة الرتيبة التي يعاني منها المجلس‬ ‫الكوردي سواء ضمن المجلس ذاته أو‬ ‫في عالقته مع مجلس غرب كوردستان‪،‬‬ ‫والمتمثل في الهيئة الكوردية العليا‪ ،‬عبر‬ ‫تغيير مندوبيه بين الفينة واألخرى‪ ،‬على‬ ‫أمل تحقيق إستراتيجية معيارية توفيقية‬ ‫بين المذهبين الليبرالي والجماعي‪،‬‬ ‫فلربما تكون هذه األخيرة ال تتماشى مع‬ ‫مقتضيات التعددية الحزبية التي يتميز‬ ‫بها المجتمع الكوردي عبر تشتت‬ ‫والئاته وانتماءاته الفكرية والحزبية‬ ‫والشخصية‪ ،‬وبين الليبرالية التي ربما‬ ‫ستنفي أي بعد جماعي باسم النزعة‬ ‫الفردية‪ ،‬حالة كوردية صرفة‪ ،‬وحالة‬ ‫التداول الديمقراطي التي تتأسس على‬ ‫هذين البعدين‪ ،‬شكلت حالة مثله ألغلب‬ ‫المجتمعات المتشرذمة والموزعة‬ ‫االنتماء‪ ،‬باستثناء الكورد المتميزين‬ ‫بطينة غريبة ال تشبه تركيبة أي شعب‬ ‫أو أي كيان أخر‬

‫إن الوحدة السياسية ألي تجمع أو‬ ‫مجموعة من األحزاب أو حتى تجمع‬ ‫سياسي للعشائر‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬يمكن‬ ‫أن ينشأ نتيجة الممارسة الديمقراطية‬ ‫ذاتها‪ ،‬وهي ما تفتقده السياسة الكوردية‬ ‫اليوم‪ ،‬فالوحدة السياسية مستحيلة الوجود‬ ‫في عمل جماعي مستفرد برأيه وجد‬ ‫قبل الوحدة السياسية‪ ،‬إنما هذه الوحدة‬ ‫توجد فقط في الممارسة الديمقراطية‬ ‫للمستقلين والشباب والحزبيين‪ ،‬وخاصة‬ ‫هذه األخيرة والتي يرجع إليها السبب‬ ‫المباشر في كل ما آلت إليه األوضاع؛‬ ‫بسبب التعنت الحزبي‪ .‬ولو أستطاع‬ ‫ربع عدد المذكورين أبداء مواقف التداولية الديمقراطية فشلت أيضا ً‬ ‫بطولية ورفض أي حالة فرضية لكان شكلت التداولية الديمقراطية حصنا ً‬ ‫عمل المجلسين اليوم في حالة أخرى‪،‬‬ ‫منيعا ً لدى أغلب شعوب العالم التي يرفع‬ ‫وحينها سيصار تلقائيا ً إلى خلق تجمع‬ ‫سياسيوها عن مصالحهم الشخصية‬ ‫سياسي ذو شخصية اعتبارية في شكله‬ ‫ومصالح أحزابهم الضيقة‪ ،‬وامتازت‬ ‫التشاركي والتداولي‪ ،‬ففي مجلس معقد‬ ‫هذه الديمقراطية التداولية في قدرتها‬ ‫التركيب كالمجلس الكوردي‪ ،‬أو مجلس‬ ‫على تحقيق المطالب المعيارية للمذهب‬ ‫غرب كوردستان‪ ،‬فإن البناء التداولي‬ ‫الليبرالي وتطبيق المعيارية الجماعاتية‪،‬‬ ‫ألراء وإرادة األفراد المنتمين إليه‬ ‫لكن حتى هذه الديمقراطية التداولية في‬ ‫والغير المنتمين كداعمين لهما‪ ،‬كان‬ ‫السياسة الكوردية‪ ،‬هي في طريقها للفشل‬ ‫البد أن تقوم االرداة على مبادئ السيادة‬ ‫بسبب حاالت عدم نكران الذات‪ ،‬وعدم‬ ‫الشعبية وحقوق الكورد فوق الحقوق‬ ‫التخلص من ميراث الفردنة الشخصية‪،‬‬ ‫الحزبية‪ ،‬وحينها فإن الحاضنة الشعبية‬ ‫وعدم التخلي عن المصلحة الحزبية الضيقة‪،‬‬ ‫ستكون الوسط الذي يَنمي‪ /‬يُنمي فيه كال‬ ‫وهذه العوامل وغيرها أصبحت من موبقات‬ ‫المجلسين عملهما‪.‬‬ ‫العملية السياسية‪ ،‬ونظراً الستفحال حالة‬ ‫القسر واإلكراه‬ ‫العداء الخطابي المضمر بين اغلب األطراف‬ ‫إن المبادئ األولية المفروض تواجدها الكوردية‪ ،‬فإن من ضرورات الكوردايتي‬ ‫في أي عمل سياسي سلمي‪ ،‬يجب أن ال الركون الى دراسة عالئقية للتفاعالت‬ ‫تفرض على المواطنين باإلكراه‪ ،‬أنما بين الذوات‪ ،‬واالعتراف باإلجراءات‬ ‫سيتم قبولها كنتيجة لجملة من الممارسات السياسية كمشكلة موجودة فعلياً‪ ،‬وهي‬ ‫والتشاورات واألعمال والنتائج التي ما تطلب إعادة صياغة العقل العملي‬ ‫تتمخض من عمل أي من المجلسين‪ ،‬وفق قواعد الحوار وأشكال البرهنة‪.‬‬ ‫علما ً إن كال المجلسين لم يستطيعا الرأي العام الكوردي‬

‫ليس من أحد‪ ،‬ال يعرف أهمية تشكيل وعي‬ ‫جماعي للرأي العام واإلرادة العمومية‪،‬‬ ‫لكن ال فائدة من رأي عام مشكل من‬ ‫لون واحد‪ ،‬ومن قطب واحد‪ ،‬فاآلخر‬ ‫أيضا سيركن الى تشكيل قاعدة أو وعي‬ ‫جماعي يخص لونه فقط‪ ،‬وحينها نكون‬ ‫قد حصلنا على عدد كبير من المطبات‬ ‫التي نرسمها ألنفسنا‪ ،‬لكن ربما كان من‬ ‫بين الحلول المناسبة تشكيل كيان من‬ ‫ذوات متعددة مختلفة في توجهاتها متفقة‬ ‫في مبادئها وهي ما تطلب أوال وقبل كل‬ ‫شيء وجود مستقلين حقيقيين ومجموعة‬ ‫من الشباب المستقل الغير قابع تحت‬ ‫رحمة اآلخرين‪ ،‬إضافة الى تقارب‬ ‫المسارين (حزبي‪ ،‬مستقلين وشباب)‬ ‫عبر إجراءات ديمقراطية أو في شبكة‬ ‫تواصلية‪ ،‬تأخذ شكلها داخل الحالة‬ ‫الكوردية العمومية‪ ،‬ليكون المجال الذي‬ ‫تتأسست فيه اآلراء وتتحقق فيه اإلرادة‬ ‫السياسية عن طريق التمرن على النقد‬ ‫وتقبل النقد لآلراء المطروحة للنقاش‪،‬‬ ‫وتحاور الجماعة حول الشأن الكوردي‬ ‫العام وتحقيق المطالب الجماعية‪،‬‬ ‫وسيصار حين إذ الى تشكيل مسار‬ ‫لمجموعة اآلراء العمومية بشأن شتى‬ ‫القضايا‪ ،‬وحينها فإن شرعية النتائج‬ ‫المصاغة تكون نتيجة لإلجراء الجمعي‬ ‫لالستعمال اليومي للعقل‪ ،‬وهذه اإلجرائية‬ ‫تقتضي إخضاع أي شرعنة يفرضها‬ ‫أي من المجلسين‪ ،‬لشروط إجرائية‬ ‫لممارسة الديمقراطية‪ ،‬ويكون العقل‬ ‫التواصلي هو مفتاح الحل األكيد وجواز‬ ‫العبور نحو إقناع الشعب بعدالة وسلمية‬ ‫وأحقية تمثيل أحداهما للنسبة األكبر‬ ‫للشعب الكوردي‪ ،‬وكل هذا ستطلب أوالً‬ ‫تصور معين وواضح للعقل‪ ،‬شريطة‬ ‫أن يكون تصوراً مختلفا ً عن التصور‬ ‫الديكارتي للعقل القبلي‪ ،‬أي البد أن‬ ‫يكون العقل الواجب وجوده في عمل‬ ‫المجلسين‪ ،‬عقالً ذو ملكة إنتاج وإمكانية‬ ‫تقديم الحجج والبراهين الواقعية بعيدة‬ ‫عن شماعة (مصلحة الشعب الكوردي)‬ ‫التي أصبحت في آخر األولويات نتيجة‬ ‫االستحقاقات الحزبية المفُضلة على‬ ‫االستحقاق الكوردي العام‪ ،‬البد لنا جميعا ً‬ ‫من عقل تواصلي يبتعد عن المثالية في‬ ‫تصوير المعايير واألخالق الشخصية أو‬ ‫الحزبية بصورة قبلية نهائية‪ .‬نحن بحاجة‬ ‫إلى عقل يمتاز بالقدرة على المشاركة في‬ ‫حوار برهاني لقبول أي معيار أو رفضه‪،‬‬ ‫بعد األنفاق على وضعه‪.‬‬

‫استعماالت العقل التحليلي‬ ‫صحيح أن هللا قد خص اإلنسان عن‬ ‫باقي الكائنات بالعقل والنطق‪ ،‬لكن‬ ‫العقل بصفته وصورته المجردة لن‬

‫‪7‬‬

‫تفي في الحالة الحزبية الكوردية‪ ،‬التي‬ ‫التزال تعيش نتائج االستحقاق الحزبي‬ ‫منذ سبعينيات القرن المنصرم‪ ،‬والبد‬ ‫من عقل قائم على تبادل الحجج بطريقة‬ ‫تجعل من حالة كل متحدث ومشارك‬ ‫قابل للتغير بالنظر الى نوعية الحجج‬ ‫والبراهين المقدمة من لدن المشاركين‬ ‫اآلخرين‪ ،‬وعدم الركون إلى القناعات‬ ‫المسبقة‪ ،‬وهذه األخيرة أخصها لنا‬ ‫كشباب لعدم االنجرار وراء الصور‬ ‫والمعطيات المسبقة التكوين والركون‬ ‫إلى قاعدة الحاضر‪ ،‬فالكوردي اليوم‬ ‫هو؛ من يحلل الصورة الراديكالية‬ ‫للمصالح الشخصية الضيقة‪ ،‬ويبتعد‬ ‫عنها‪ .‬والتداول الديمقراطي ال يمكن أن‬ ‫ينجح إذا كان مرهونا بعملية اختزال‬ ‫الحياة السياسية لفرض قضية أو‬ ‫رؤية من طرف لمجرد اعتقادها في‬ ‫صدق أرائها أو رغبتها في أن ترى‬ ‫قناعاتها مفروضة على الجميع‪ ،‬بل أن‬ ‫التداول الديمقراطي يقتضي نوعا ً من‬ ‫(أخالقيات الحوار) التي تسمح بأن يبقى‬ ‫رأي كل واحد من المتشاورين قابالً‬ ‫للنقد من طرف اآلخرين‪ ،‬وهذا أيضا‬ ‫بدوره يتطلب الحوار بين المواطنين‬ ‫خارج المجلسين‪ ،‬بعيداً عن البندقية أو‬ ‫التخويف بدورية أسايش‪ ،‬أو ما شابه‬ ‫ذلك‪ ،‬بل على قاعدة التساوي في وضعية‬ ‫مثالية للكالم‪ ،‬فال مبادئ كوردوارية ما‬ ‫لم تصدر عن عقالنية الحوار للوصول‬ ‫الى أتفاق يكون مخرج للتبادل الحر‬ ‫للحجج‪ ،‬بعد أن يقوم كل شخص بإجبار‬ ‫نفسه وترك ماضيه القائم على القسر‬ ‫واإللغاء والبصم‪ ،‬والقيام بعملية تفكير‬ ‫بحيث يقبل أي شخص تعديل مواقفه‬ ‫المبدئية للوصول الى اتفاق يمنح‬ ‫شرعية للنتائج المتوصل إليها في نهاية‬ ‫الحوار‪ ،‬ويكون هذا الحوار هو المصدر‬ ‫الشرعي للقانون المنبثق عن التواصل‪،‬‬ ‫ألنه استحالة أن يكون المعيار القانوني‬ ‫معمما ً ومستمراً كقانون شرعي ما لم‬ ‫يكن المواطنين هم من وضعوه‪ ،‬بعد أن‬ ‫يتيقنوا من أهمية خروجهم من حالتهم‬ ‫كمواضيع للقوانين الى وضعية المشارك‬ ‫في االتفاق حول صياغة قواعد الحياة‬ ‫المشتركة بين المجلسين‪ ،‬وحين تكون‬ ‫هناك نواة تداولية لرأي وإرادة المواطنين‬ ‫قائم على مفاهيم السيادة وضرورة وجود‬ ‫حيز مكاني للسيطرة عليه واالنطالق من‬ ‫أرضيته للحكم وحقوق اإلنسان‪ ،‬فإنه في‬ ‫نهاية األمر ستكون الحياة الديمقراطية‬ ‫والسياسية هي بمثابة وسيط ينمو ويتطور‬ ‫فيه االرتباط بين أعضاء الجماعة المختلفة‬ ‫التوجهات‪ ،‬ويتم تشكيل ثقافة سياسية‬ ‫واجتماعية وفكرية مشتركة بين الجميع‪.‬‬

‫فنانو غرب كوردستان يعقدون كونفرانسهم االول في هولير‬ ‫صوت األكراد‪ -‬هولير‪ :‬عقد الفنانون الكورد من غرب كوردستان‬ ‫يوم ‪ 2013/7/4‬في العاصمة هولير كونفرانسهم االول تحت شعار‬ ‫(االغنية الكوردية الهادفة في خدمة الثورة) وضم الكونفرانس كوكبة‬ ‫من المطربين والملحنين والعازفين وشعراء االغنية حيث استغرقت‬ ‫جلسات الكونفرانس ثالث ساعات وتركزت النقاشات والمداوالت بين‬ ‫اعضاء الكونفرانس على توظيف االغنية الكوردية في رفع المستوى‬ ‫الفني والمعنوي للجماهير الكوردية الثائرة ضد الظلم واالستبداد وتحقيق‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الحرية لالنسان الكوردي والتحرر الذاتي القليم غرب كوردستان‬ ‫وكذلك لرفع سوية االغنية الكوردية من حيث صناعتها وانتاجها فنيا‬ ‫(شعرا ولحنا وعزفا وغناء)‪ .‬وقد صدرت عن الكونفرانس المقررات‬ ‫التالية‪ :‬تكوين لجنة متابعة للفنانين واعمالهم وتأمين حفالتهم‪ ،‬تأسيس‬ ‫صندوق مالي يستقبل التبرعات من الموسرين الكورد ويرصد ريع‬ ‫الحفالت لخدمة الفنان واستمراره في العطاء‪ ،‬تأسيس فرقة اوركيسترا‬ ‫سيمفونية مؤلفة من ‪ 12‬عازفا وفنانا لتقديم االغاني واالناشيد الفلكلورية‬

‫والثورية‪ ،‬تأسيس نقابة مهنية مركزية ترعى شؤون الفن والفنانين‬ ‫وقد انتخب الفنانون في نهاية الكونفرانس الفنان محمود عزيز شاكر‬ ‫نقيبا لهم‪ .‬والجدير بالذكر ان اللجنة المنظمة للكونفرانس كانت بادارة‬ ‫كل من عبدالقادر محمد علي ولولوخان وجكرخوين حسن وجمشيد‬ ‫محمد علي‪ ،‬وكانت الفكرة االساسية هي من بناة افكار عبدالقادر محمد‬ ‫علي‪ ،‬وقد ساند الكونفرانس كل من الشخصيتين الوطنيتين الكورديتين‬ ‫ابراهيم باشا الملي وحسن شنكالي االومري‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ثقافة‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫مذكرات نملة صغيرة‬ ‫جوان عالوي‪ -‬قامشلو‬

‫اآلن ونحن في الشتاء القارس مع‬ ‫إخوتي ارقد في بيتــــــــــي الصغير‬ ‫الدافئ المظلم الذي ال يرى النور وقد‬ ‫بــــــــدأت للتو أبصر في هذا العالم‬ ‫الجديد وال أرى سوى إخوتي وأمي‬

‫التي تقدم لنا الطعام الذي جمعته‬ ‫وتعلمنا كيف إن الحياة قاسية علينا‬ ‫التكيف معها بأن نعمل ونصبر ونلين‬ ‫ونقسى و إننا مخلوقات صغيرة بحجمنا‬ ‫وكبيرة بفعلنا ونحن اآلن في الشتاء‬ ‫في ثبات نقتات على ما جمعناه سابقا ً‬ ‫وهناك فصل آخر رائع هو الربيع فيه‬ ‫تخرجون من هذه الحجرة المظلمة‬ ‫وسوف ترون الـــــنور حيث األرض‬ ‫تكون زاهية بازهار النرجس وشقائق‬ ‫النعمان و جداول الماء والتوت البري‬ ‫وتمرحـــــــون‬ ‫تلعبون‬ ‫ولسوف‬ ‫وتجدون الطعام بكل ألوانه وبنفس‬

‫الوقت هناك أعداء لنـــــــا يمتصون‬ ‫دماءنا ويقتلونا دون رأفة منهم ليشبعوا‬ ‫غريزتهــــــم الوحشية وجوعهم الفاجع‬ ‫فيقتل من اجل أن يحيى فيعتبره حقه‬ ‫‪،‬ولكن لم نعر اهتماما‬ ‫المشروع‬ ‫إال لهذا الربيع المنشود الذي يزيدنا‬ ‫لهفة للقاء هذا اليوم فنحترق لوعة‬ ‫وفضوال ونتلجلـــج من االنتظار ومرت‬ ‫األيام الطوال وأخيرا عادت األم لتخبرنا‬ ‫انه قد أتى الربيع بحلته البهية ولكن ‪...‬ال‬ ‫تستطيعون أن تــرو هذا الربيع ألنه يوجد‬ ‫إمام جحرنا طائر كبير عديم الضـــمير فتاك‬ ‫ومتوحش له منقار طويل كلما خرج أحدكم‬

‫لسوف يلتهمه دون شفقة او رحمة وبقينا‬ ‫ننتظر هكذا حتى غادر الربيع ولــم يغادر‬ ‫الطاغوت فانتابنا اإلحباط واليأس ولكن‬ ‫األم أجبرتنـــــا على النوم وفي قلوبنا ألف‬ ‫غصة وأمل أن يأتي الربيع بـــدون ذلك‬ ‫لوحش و هكذا كأهل الكهف نمنا‬ ‫أربعون سنة ونحن نرى األحالم الوردية‬ ‫والكوابيس التي تراودنا من ذلك العديم‬ ‫الشفقة وعندما استيقظنا أخبرتنا األم انه‬ ‫قد ادخل احد الثعابين سمـــه بين ثنايا‬ ‫الوحش وهو يحتضر وها قد حان وقت‬ ‫للـــــــخروج فمألتنا السعادة واالبتهاج لنرجع ومعنا األم الجريــحة وأحالمنا‬ ‫فلسوف نلعب ونمرح ونأكل ما طاب لنا الممزقة وأمالنا المكسورة إلى تلك‬ ‫فخرجت األم أوال ولكن يا لسخرية القدر الحجرة المظلمة وقد كدنا نالمس‬ ‫فقد كانت تنتظرها نملة كبيرة تشبهنا الربيع وقالت األم أن ننتظر حتى الغد‬ ‫شكال وجنسا وتخالفنا نفسا ً وروحــــــــا فالبـــد أن نرى الربيع هذا ‪ ،‬ومازلت‬ ‫في الخارج نهشت جسم أمنا الحبيبة انتظرانا وأخوتــــــــي أن أراه ‪....‬‬

‫«محمد جزائر حمكوجرو»‪ :‬الفلكلور جعلني شاعرا‬ ‫أغيد شيخو_ عالم نوح‬

‫‪www.nouhworld.com‬‬ ‫مواضيع القصائد الطويلة‪ ،‬وال أجد مشكلة‬ ‫في الشعر إن استطاع الشاعر اختزال ما‬ ‫يريد إيصاله في مقاطع شعرية قصيرة دونَ‬ ‫الطويلة‪ ،‬فالمهم‬ ‫األسلوب وطريقة الكتابة وإعطاء الفكرة‬ ‫المطروحة حقّها وإيصالها للقارئ بصورة‬ ‫جيدة‪.‬‬ ‫محمد حمكو جرو‬ ‫* كيف تقيم النتاج الشعري الكوردي الحديث‬ ‫بالمقارنة مع القديم؟‬ ‫ قمت بزيارة الشاعر"حامد بدرخان" ذات مرّة‬‫الشاعر والباحث في الفلكلور الكوردي "محمد عندما كان مريضا ً في "شيخ الحديد"‪ ،‬وقد قرأت‬ ‫جزائر حمكوجرو" من األسماء التي تسعى جاهدة له قصيدة لي باللغة العربية‪ ،‬وكانت موزونة‬ ‫لتوثيق التراث الكوردي وخاصة الشفاهي منه ومقفّاة‪ ،‬فقال لي بعد أن سمع القصيدة بكاملها‪:‬‬ ‫وغير المدوّن وضمه للمكتبة الكوردية‪ ،‬إلتقينا به لماذا تعتمد على القافية؟ فقلت‪ :‬هكذا قرأت الشعر‬ ‫ليحدثنا عن الشعر واألدب واألسطورة‪:‬‬ ‫وهكذا تعرفت عليه‪ .‬فقال‪ :‬نصيحتي لك أن تتحرر‬ ‫* هال تحدثنا عن ديوانك األخير«‪»Hêvan‬؟‬ ‫من القافية وتكتب باألسلوب الحديث‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫ انه آخر نتاجاتي الشعرية واألول من حيث األسلوب القديم هو الشعر المتعارف عليه قديما ً‬‫الطباعة‪ ،‬وقد اعتمدت على المفردات المحلية في ولكن اإلنسان ال يستطيع أن يأتي بمائة كلمة من‬ ‫الغالب والتي هي في األساس كلمات كوردية بحتة الوزن نفسه‪ ،‬الوزن سيقيدك‪،‬‬ ‫ومن صلب اللغة األم‪ ،‬فخشية من أن تزول تلك وإن فكرت بالقافية والوزن فستضيع عن المعنى‬ ‫الكلمات والمفردات أردت أن أجمعها في قالب األساسي الذي تريده من القصيدة‪ .‬فقلت‪ :‬وإن كان‬ ‫شعري معين ألني وجدت أنها غير متوفرة بغالبها للشاعر ذخيرة واسعة وأتى بمائة كلمة‪ ،‬فقال‪ :‬فيا‬ ‫في القواميس المطبوعة‪ ،‬وحاولت في الوقت ذاته حبذا‪ .‬أنا ال أميّز بين الشعر القديم والحديث إن كان‬ ‫أن أشرح تلك الكلمات على هامش كل صفحة الثاني يحمل موضوعا ً جيداً ومترابطا ً وفيه صور‬ ‫لتأخذ محلها من اللغة ويستفيد القارئ‪ .‬الشعر هو جميلة‪ ،‬أ ّما ما تأثرت به أنا شخصيا ً فهي القافية‬ ‫من يكتبني ال أنا من يكتب الشعر‪ ،‬فقد تطرقت إلى من حيث أن الشعر جزأ من الموسيقى‪ ،‬والكلمة‬ ‫مواضيع عديدة دون أن أتقيّد بأحد منها على وجه المن ّغمة لها جمالية وتأثير أكبر في المتلقي‪ ،‬وقد ُخلّد‬ ‫التحديد‪ ،‬وليس من عادتي أن أبحث عن موضوع القديم ألن القصيدة القديمة حملت في طياتها هذه‬ ‫ألكتبه إنما معاناتي تفرض الحال علي‪ ،‬لذلك فقد الموسيقى والنغم‪ ،‬والموسيقى بدورها تساعد على‬ ‫أخذ موضوع الحب حيزاً ال بأس به من الديوان حفظ القصيدة بسهولة أكثر‪ ،‬أ ّما القصيدة النثرية‬ ‫دون تحدي ٍد منّي‪ ،‬هذا باإلضافة إلى مواضيع أخرى فمن الصعب حفظها بحكم أنها خالية من الموسيقى‬ ‫أخاطب بها فئات الناس كافة كقصيدة "‪ "silav‬التي الشعرية الموزونة‪.‬‬ ‫أخاطب بها كل الناس على حد سواء‪ ،‬أضف على * بم يتميّز األدب الكوردي عن باقي اآلداب؟‬ ‫ذلك الجانب الوجداني وحبي للطبيعة‪.‬‬ ‫ اطلعت على أدب أمريكا الجنوبية واألدب الروسي‬‫* اعتمدت في ديوانك على المقاطع الشعرية واألدب العربي وقرأت لبعض كتاب أوروبا‪ّ ،‬‬ ‫أن‬ ‫القصيرة؟‬ ‫األدب هو األدب‪ .‬واألمر هنا متوقف على الشخص‬ ‫ أغلب قصائدي خارج هذا الديوان من النمط الذي يسلط الضوء على هذا الجانب من أدب األمة‬‫الطويل وال أبالغ إن قلت قد تصل إلى حد الملل‪ ،‬إذ أو ذاك‪ ،‬وهذا ما يذكره الكثير من األدباء في مقدمة‬ ‫لد ّ‬ ‫ي قصائد يصل عدد أبياتها إلى أربعين وأحيانا ً كتبهم عندما يقارنون أدباء معروفين من بلدان‬ ‫ستين بيتاً‪ .‬لكن معظم القصائد في ديوان "‪ "Hêvan‬ومناطق مختلفة‪ ،‬كأن يقارنوا بين "ابن الفارض"‬ ‫ليست قصائد بالمعنى الحرفي للكلمة وإنما هي و"مالّ جزيري" و"الفردوسي"‪.‬‬ ‫عبارة عن رباعيات أو فالشات شعرية‪ .‬وكان ذلك *ما هي مهمة األديب؟‬ ‫تأثراً بـ"بابا طاهر الهمداني‪ -‬العريان" والخيام بعد ‪ -‬كل إنسان وكل أديب له طاقة معيّنة ومحددة‪ ،‬ومن‬ ‫أن قرأت لهما الكثير‪ ،‬وفي بعض األحيان تجاوزت المستحيل أن تأتي بأديب يحمل أفكار األمة بكاملها‬ ‫هذه الرباعية بقليل‪ .‬لكن في الوقت ذاته فإن من شعر ونثر وقصة ورواية‪ ،‬وإنما كل أديب يأخذ‬ ‫المواضيع التي تناولتها في هذه الرباعيات تضاهي جانبا ً معينا ً من بيئته ويستعرضه في نتاجه‪.‬‬ ‫* هل استعرض األدباء الكورد الجوانب الجمالية‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫في مجتمعاتهم؟‬ ‫ لم يلموا تماماً‪ ،‬وفي الوقت ذاته هناك أدباء كورد‬‫استحقوا بجدارة لقب "األديب" وأذكر منهم "أحمد‬ ‫جزيري" كونه شاعراً وفيلسوفا ً وأديباً‪ ،‬وكذلك "أحمد‬ ‫خاني" و"فقيه تيران"‪ ،‬وهنالك شعراء كانوا قريبين‬ ‫منهم‪ ،‬كـ"الكربالئي‪ ،‬سيا بوش‪ ،‬عبدالرحمن األختبي‬ ‫وحسين مالّ باتي"‪ ،‬فهؤالء استحقوا معنى كلمة‬ ‫"أديب" بجدارة‪ ،‬وتطرقوا إلى األدب بمستويات عالية‬ ‫وراقية جداً باإلضافة إلى تطرقهم للنواحي الجمالية‬ ‫في بيئاتهم‪ .‬أ ّما "جكرخوين و المال أحمد بالو" مثالً‪،‬‬ ‫فقد تطرقا للنواحي الثورية والعاطفية في الغالب‪.‬‬ ‫* ما سبب اهتمامك البالغ باألسطورة الكوردية؟‬ ‫ منذ صغري وللفلكلور أثر كبير في نفسي‬‫بحكم والدي الذي كان حافظا ً للكثير من األغاني‬ ‫الفلكلورية‪ ،‬فأثر ذلك في نفسي شديد األثر‪،‬‬ ‫مما جعلني في كبري التجأ إلى هذه األغاني‬ ‫وأسمعها وخاصة األغاني التي تحمل في طياتها‬ ‫"األسطورة"؛ هذه األغاني بدورها كانت تحمل في‬ ‫بداياتها بعض األساطير التي ينجذب إليها األطفال‬ ‫وتداعب خيالهم وفكرهم البدائي‪ .‬وقد تأثرت بهذا‬ ‫العالم الخيالي وبدأت بمالحقته وخاصة بعد أن‬ ‫تعلمت اللغة من البوابة األدبية إلى أن أخذ مني‬ ‫ك ّل الوقت‪ ،‬وبعد أن سرت في هذا الطريق الخيالي‬ ‫الطويل وبحكم إلمامي باللغة واألدب الكورديين‬ ‫تحوّلت إلى شاعر‪.‬‬ ‫* ما السند العلمي الذي تعتمده في جمع األساطير‬ ‫الكوردية؟‬ ‫ مهمتي هي نقل المادة األسطورية والفلكلورية‬‫الخامة من األفواه والتسجيالت إلى األوراق كي‬ ‫ال ينقرض هذا التراث‪ .‬ومن الممكن جداً أن أنقل‬ ‫ملحمة فيها أسطورة وقصّة وكافة أنواع األدب‪،‬‬ ‫وتكون هذه األسطورة قد تم روايتها في مكان آخر‬ ‫بأسلوب آخر‪ ،‬مختلف كليا ً ع ّما دوّنته وهذا وارد جداً‬ ‫في الملحمة الكوردية بحكم قلّة الدراسات واألبحاث في‬ ‫هذا المجال باإلضافة إلى كثرة تداولها من قبل المغنيين‬ ‫والناس عامة‪.‬‬ ‫* إلى أي حد تساهم األسطورة في صناعة فكر‬ ‫الشعوب؟‬

‫ األسطورة ترجمة خيال الفكر البدائي لإلنسان‪،‬‬‫وكما يأخذ اإلنسان الطاقة من الغذاء في الحالة‬ ‫العادية ومن ث ّم يتصرف بهذه الطاقة حسب‬ ‫ميوله وطبيعته ومدى ثقافته‪ ،‬كذلك األسطورة‪،‬‬ ‫فكل شخص يختلف طريقة تعاطيه معها وتقبله‬ ‫لها‪ ،‬وبالمجمل‪ ،‬فهي األساس في صناعة فكر‬ ‫الشعوب‪ ،‬وهي ترجمة للفكر البدائي واستعراض‬ ‫له بطريقة ال يمكن أن يأخذ مكانه التعليم في‬ ‫المدرسة أو من قبل شخص آخر‪.‬‬ ‫* قدّمت مؤخراً "المجموعة العربية الكاملة"‬ ‫للشاعر "حامد بدرخان"‪ ،‬هل ع ّرفك "حامد‬ ‫بدرخان" بالناس أكثر‪ ،‬أم أن نتاجك في الشعر‬ ‫واألدب هما من كانا لهما الدور األكبر؟‬ ‫ "نازلي خليل" أكدت على أن "حامد بدرخان"‬‫كان يود أن يقدمه شخص من مسقط رأسه بعد‬ ‫وفاته‪ ،‬وقد قال أيضا ً عندما سأله البعض حول عدم‬ ‫طبع قصائده بأنه يود أن يترك نتاجه ألبناء قريته‬ ‫فإن رأوا أن نتاجه يستحق الطبع والعمل عليه‬ ‫فليقوموا هم بذلك؛ وعلى هذا األساس طرحت‬ ‫علي السيدة "نازلي خليل" الموضوع بحكم أنني‬ ‫من مسقط رأسه‪ ،‬وأنا بدوري عرضت األمر على‬ ‫الكثير من المثقفين سواء من أبناء قريتي أو حتى‬ ‫من أصدقاء حامد في مناطق أخرى‪ ،‬ولكن مع‬ ‫األسف لم أتلق أي ر ّد منهم‪ ،‬فاضطررت للعمل‬ ‫بنفسي على هذا المشروع‪ ،‬وقمت بإشراك عدد من‬ ‫األصدقاء فيه رغبة مني أن يكون العمل ناجحا ً‬ ‫بالمجمل ويأخذ حقه في األوساط األدبية‪ ،‬ثم أنهم‬ ‫لم يطرحوا الموضوع على شخص ليس له عالقة‬ ‫باألدب بل كانوا قد تأكدوا من أنني أعمل في هذا‬ ‫المجال حتى اختاروني وهذا دليل على أنه كان لي‬ ‫مكان في األوساط األدبية قبل أن أقدم هذا‬ ‫المشروع‪ ،‬ولكن في النهاية يمكن للنقاد أن يحكموا‬ ‫على ما قمت به‪ .‬وال أظن بأن الكاتب يشتهر بتقديم‬ ‫كتاب مؤلف آخر‪ ،‬فكل منهما يأخذ مكانته من خالل‬ ‫عمله وليس من خالل تقديم عمل شخص آخر‪.‬‬ ‫* ما المشاريع التي تعمل عليها حالياً؟‬ ‫ طبع لي مؤخراً كتاب تحت عنوان‬‫"‪Hin dastan û sitranên folklorî ji‬‬ ‫‪ -herêma Efrînê‬بعض المالحم واألغاني في‬ ‫منطقة عفرين" صادر عن معهد التراث الكوردي‬ ‫‪ Enstîtuya kelepra Kurdî‬في السليمانية‪ ،‬وهناك‬ ‫تحت الطبع بعض المالحم والقصص الفلكلورية‬ ‫والشعبية‪ ،‬باإلضافة إلى قاموس"كوردي‪ -‬كوردي"‬ ‫وقاموس خاص بديوان "مالّ جزيري"‪ ،‬حيث أخرجت‬ ‫من الديوان حوالي (‪ )2400‬كلمة كوردية تناولها‬ ‫"مالّ جزيري" في الجزء األول والثاني من ديوانه‬ ‫"العقد الجوهري"‪ ،‬وأيضا ً لدي ديوان شعري تحت‬ ‫الطبع بعنوان "‪ "Derd û Derman‬باإلضافة إلى‬ ‫ديوان نثري لم اس ّمه بعد‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫ادب وثقافة‬

‫اللغة الكوردية وانقسام لهجاتها‬

‫دلكش رمضان‪ -‬ديرك‬

‫من المعلوم وبحسب آراء ومعتقدات‬ ‫المختصين‪ ،‬كانت اللغة في البداية ذات شكل‬ ‫بسيط وسهل وجدت كي تلبي متطلبات تلك‬ ‫الفترة من الزمن دون الرجوع الى القواعد‬ ‫واالهتمام بها‪ .‬ومع تطور االنسانية وتكون‬ ‫مجتمعات جديدة قد مهد لظهور لغات‬ ‫ولهجات عديدة‪ ،‬وهنالك اسباب اخرى أدت‬ ‫الى زيادة اللهجات والتفاوتات التي حصلت‬ ‫فيما بعد بينها‪ .‬ومن اللغات المهمة والتي‬ ‫يعود تاريخها الى آالف السنين‪ ،‬هي اللغة‬ ‫الكوردية التي نحن بصدد التطرق الى‬ ‫بعض االسباب التي ادت الى ظهور عدد من‬ ‫اللهجات‪ ،‬منها جغرافية كوردستان والتي‬ ‫كان لها الدور األكبر في التباين الموجود‬ ‫بين لهجاتها حيث الجبال واالنهار والطبيعة‬

‫الصعبة اوجدت انفصاال بين المناطق‬ ‫والمدن والقرى مما ادى الى قلة االختالط‬ ‫والتعامل فيما بينهم‪ .‬وهذا بدوره جعل‬ ‫اللهجة تتغير يوما بعد يوم واوجدت كلمات‬ ‫خاصة لكل منطقة تختلف عن االخرى‬ ‫بحسب احتياجاتهم واالشياء الموجودة في‬ ‫تلك المنطقة الجغرافية المحدودة‪ ،‬على‬ ‫سبيل المثال كانوا في الشتاء محتجزين‬ ‫في قراهم بسبب الثلوج واالمطار الغزيرة‬ ‫وفي الصيف منشغلون في الزراعة ورعي‬ ‫المواشي وعدم وجود الطرق المعبدة زادت‬ ‫من تأثيرها على تغيير اللهجة‪ .‬على الرغم‬ ‫من هذه العوامل الجغرافية التي فرقت بين‬ ‫القرى والمدن الكوردية اال انهم استطاعوا‬ ‫ان يتغلبوا عليها وان يحافظوا على لغتهم‬ ‫االم مع وجود اختالف في اللهجات‪.‬‬ ‫العوامل السياسية‪ :‬ان عامل السياسة كان‬ ‫له تأثير كبير على ظهور التنوع في اللغة‬ ‫الكوردية النه وقبل كل شيء‪ ،‬ال توجد‬ ‫دولة موحدة للكورد حتى اآلن‪ ،‬واالمارات‬ ‫الكوردية خالل القرون الماضية لم تستطع‬ ‫ترسيخ لغة كوردية موحدة‪ ،‬بل ان تطورت‬ ‫فيها أحدى اللهجات الكوردية حيث كانت‬ ‫تتراجع هذه اللهجة مع سقوط االمارة قبل‬ ‫بلوغ هذه اللهجة مرحلة اللغة القياسية‬ ‫الجامعة لكل الكورد‪ .‬فقد فضلت االمارة‬ ‫االردالنية لهجة كوران‪ ،‬وروت امارة‬ ‫بوتان الكرمانجية الشمالية‪ ،‬ورسخت‬

‫امارة بابان الكرمانجية الوسطى‪ .‬أما على‬ ‫الصعيد الخارجي فان تقسيم كوردستان بين‬ ‫دول الشعوب المجاورة (الترك والفرس)‬ ‫وفرض لغاتهم على الكورد وعدم االهتمام‬ ‫باللغة الكوردية واهمالها‪ ،‬حيث اعتبر‬ ‫بعض المستشرقين اللغة الكوردية لهجة‬ ‫تابعة للغات تلك الدول‪ .‬ومن السياسات التي‬ ‫مارستها تلك الدول لمحو اللغة الكوردية‬ ‫وفرض لغتهم على الكورد‪ :‬منع القراءة‬ ‫والكتابة باللغة الكوردية‪ ،‬العمل على‬ ‫ترسيخ فكرة ان اللغة الكوردية هي لهجة‬ ‫من لهجات لغتهم كما ذكر في كتاب (االب‬ ‫انستانس الكرملي) الذي اعتبر الكورد‬ ‫عربا‪ ،‬وعلماء الفرس اعتبروا الكوردية‬ ‫هي الفارسية والترك اعتبروا الكورد اتراك‬ ‫الجبال‪ .‬وهكذا تم منع اية محاولة لتطوير‬ ‫اللغة الكوردية وتدريسها ومنع الكورد من‬ ‫الحصول على الشهادات والمراتب العليا‪.‬‬ ‫وتم تهجير الكورد من مناطقهم في محاولة‬ ‫لصهرهم وجلب غير الكورد الى المناطق‬ ‫الكوردية واغتصاب اراضيهم وممتالكتهم‪،‬‬ ‫كما في حصل في سوريا والعراق وتركيا‬ ‫وايران‪ .‬وتعرض الكورد لمرّات لالبادة‬ ‫الجماعية في جميع اجزاء كوردستان بهدف‬ ‫ارهابهم وكي ال يطالبوا بحقوقهم القومية بما‬ ‫فيها لغتهم‪ ،‬اتباع الطائفية وسياسة المناطقية‬ ‫بين الكورد كي يثيروا روح التفرقة والتنافر‬ ‫فيما بينهم‪.‬‬

‫الحراك الكوردي‬ ‫بين اإلعالم المؤسساتي والمواطن الصحفي‬

‫ريبر أحمد‪ -‬عفرين‬ ‫يقال‪ :‬إن الصحافة سلطة رابعة‪ ،‬بل أهم‬ ‫السلطات كونها من مرتكزات العولمة لما‬ ‫لها من دور في بناء أفكار واتجاهات األفراد‬ ‫وصياغة عقلية الشعوب والتأثير حتى على‬ ‫نمط حياتهم‪ ،‬سلوكهم وقيمهم‪ .‬كيف ال؟‬ ‫والصحافة فن‪ ،‬علم وحرفة لما لها من أثر‬ ‫و دور رائد‪ ،‬خاصة بعد الثورة المعلوماتية‪،‬‬ ‫فقد امتلك المواطن وسائل االتصاالت‬ ‫(انترنيت‪ ،‬فيسبوك‪ ،‬يوتيوب‪ )...‬وسخرها‬ ‫لخدمة قضاياه‪ .‬وظهر في القاموس السياسي‬ ‫واإلعالمي ما يمكن ان نسميه «المواطن‬ ‫الصحفي الحر» الذي ينتمي غالبا إلى‬ ‫تنسيقيات الثورة التي تغطي أحداثها وتنقل‬ ‫أخبارها للعالم‪ ،‬توثق جرائم مرتكبيها‬ ‫ابتداء من ثورة تونس مرورا بمصر‪،‬‬ ‫اليمن وسوريا‪ ...‬والمواطن الصحفي‪ ،‬حر‬ ‫في عمله يندفع نحو الحقيقة‪ ،‬يكشف زيف‬ ‫الطغاة‪ ،‬يغطي أحداث الثورة بأدوات بسيطة‬ ‫غير حرفية وبخبرة متواضعة ومهارات‬ ‫صحفية محدودة ليدون الخبر ويعيد انتاجه‬ ‫وصياغته ونشره‪ ،‬مخاطرا بحياته في عمله‪،‬‬ ‫وهذا ما جرى في المظاهرات الكوردية‬ ‫من عفرين إلى ديريك‪ .‬وكون المؤسسة‬ ‫اإلعالمية في سوريا مرتبطة بالحكومة‪،‬‬ ‫فقد حاربت الثورة وأحرارها وبررت آلة‬ ‫القمع والقتل لتضلل وتشوه الحقيقة‪ ،‬فهي في‬ ‫مواجهة الشعب‪ .‬إن إعالم المؤسسة انتقائية‬

‫هادفة سواء كانت حكومية او مستقلة ويتقيد‬ ‫بنظام المؤسسة التي ينتمي إليها والصحفي‬ ‫المؤسساتي مأجور‪ ،‬له ضمانات‪ ،‬يغطي‬ ‫حسب برنامج وسياسة المؤسسة التي تراجع‬ ‫وتدقق المعلومة قبل نشرها كي ال تقترب‬ ‫من المحظور‪ .‬ولحسن حظ الثورات هناك‬ ‫بعض مؤسسات إعالمية عريقة وفضائيات‬ ‫مستقلة (بي بي سي‪ ،‬الجزيرة‪ ،‬العربية‪)....‬‬ ‫لم تأخذ برواية القنوات الحكومية بل دققت‬ ‫الخبر لكال الطرفين (الثوار والنظام)‬ ‫وتواصلوا مباشرة مع المواطن الصحفي ابن‬ ‫الثورة‪ ،‬تخرج الحقيقة وسط الظالم مضحية‬ ‫بكوادرها من أجل نقل المعلومة للرأي‬ ‫العام‪ ،‬وكم من هؤالء األبطال استشهدوا‬ ‫قربان الثورة والكرامة ليصنعوا تاريخا‬ ‫مشرفا لبراعم الغد‪ ،‬لقد زلزلوا عروش‬ ‫الطغاة بكشف زيف قنواتهم وممارساتهم‪.‬‬ ‫كما أن انضمام بعض الفضائيات إلى الثورة‬ ‫السورية مثال (اورينت) أحدثت نقلة نوعية‬ ‫في مسيرة الثورة وعندما دشنت الثورة بعض‬ ‫الفضائيات (سوريا الغد‪ ،‬سوريا الشعب‪)...‬‬ ‫أحدثت توازنا مع النظام لكنها ما لبثت‬ ‫أن تأدلجت‪ .‬وهنا يطرح سؤال مهم وهو‪،‬‬ ‫هل واكب إعالم الحركة الكوردية ربيع‬ ‫الثورات كما يجب؟ أوال‪ ،‬الثورة السورية‬ ‫بدأت معقدة وسلمية وكل المكونات انخرطت‬ ‫فيها وما لبثت إن تعقدت أكثر في األعماق‬ ‫واالبعاد والحركة الكوردية كانت تراقب‬ ‫بحذر مجريات الثورة والحراك الكوردي‪،‬‬ ‫ومواقفها الدبلوماسية انعكست على الخطاب‬ ‫اإلعالمي والسياسي الكوردي‪ .‬إن صحافة‬ ‫الحركة الكوردية قرأت الثورة وأطلقت‬ ‫مواقف مرتبطة بسياساتها ال فيما يجري‬ ‫فيها من مظاهرات كوردية‪ .‬أما الفضائيات‬ ‫الكوردستانية فلم تغطي مجريات الثورة‬ ‫كما يجب‪ ،‬ناهيك عن دجل قناة روناهي‪،‬‬

‫والنتيجة غياب الصوت الكوردي كما يجب‬ ‫والنظر الى الكورد على أنهم غير فاعلين في‬ ‫الثورة‪ .‬والسبب في هذه الرؤية السلبية عدم‬ ‫تغطية الحراك الكوردي من قبل اإلعالم‬ ‫الكوردستاني وتفرد روناهي بالفبركة‬ ‫وتشويش عقول البسطاء وعدم تفاعل‬ ‫هذه القنوات مع القنوات العربية والعالمية‬ ‫لرسم صورة مشرفة للكورد وقضيتهم بل‬ ‫على العكس الصورة هي حسب اعنقتدي‬ ‫على النحو التالي‪ :‬الخطاب الكوردي غير‬ ‫واضح والحراك ضعيف والصوت خافت‬ ‫والكلمة غير مقروؤة‪ ،‬علما بأن وضوح‬ ‫الكلمة والفعل السياسي الجريء والميداني‬ ‫وإثارته على الفضائيات هي التي تصنع‬ ‫السياسات وبالتالي تخدم القضية الكوردية‬ ‫وتزيد األصدقاء للشعب الكوردي بكسب‬ ‫قلوبهم وعقولهم‪ .‬لقد تفاعلت قواعد الحركة‬ ‫الكوردية وشباب الكورد مع الثورة السلمية‬ ‫عبر خروجهم في مظاهرات كورداياتية من‬ ‫أجل حقوقهم المسلوبة ونصرة إلخوانهم‬ ‫في المناطق األخرى‪ .‬فامتزج دم الكورد‬ ‫والمجتمع السوري بكل أطيافه في ثورة‬ ‫الكرامة‪ .‬حتى اآلن لم نتمكن من توظيف‬ ‫إعالمنا لخدمة قضيتنا بالشكل المطلوب ولو‬ ‫فعلنا ذلك ووظفنا ما جرى لنا من ظلم وكيف‬ ‫تحركنا وانتفضنا مع الثورة لنظر العالم الى‬ ‫قضيتنا بنظرة اخرى أكثر إيجابية‪ ،‬لذلك‬ ‫على الحركة الكوردية ان تفهم ان ثورات‬ ‫الشعوب هي نتيجة التطور اإلعالمي وهذه‬ ‫الثورة مستمرة لتنهي عروش المستبدين‪.‬‬ ‫ال نبالغ لو قلناعصرنا ربيع كوردي بامتياز‬ ‫ألن القضية الكوردية أمست قضية متداولة‬ ‫دوليا‪ ،‬قد تحل في عواصم الغرب والشرق‬ ‫لذلك ال بد من توجيه المؤسسات اإلعالمية‬ ‫الكوردية لتخدم القضية وتجمع بين روح‬ ‫الشباب وحرفية المؤسسة وحنكة الساسة‪.‬‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪9‬‬

‫نخب كوردية في المهاجر تطلق‬ ‫مبادرة آشتي لترتيب البيت الكوردي في سوريا‬

‫صوت األكراد‪ :‬أطلق ‪ 36‬شخصية‬ ‫من النخب الثقافية والفنية واألكاديمية‬ ‫الكوردية المقيمة في بلدان المهجر‬ ‫مبادرة سالم بعنوان (مبادرة آشتي) حول‬ ‫تدهور األوضاع في غرب كوردستان‬ ‫وما آلت اليه األحوال في مدينة عامودا‪.‬‬ ‫وجاء في البيان "باالنطالق م ّما جرى‬ ‫شرخ يطال‬ ‫في عامودا بات الحديث عن‬ ‫ٍ‬ ‫بنية المجتمع الكورد ّ‬ ‫ي مطروقا وكذلك‬ ‫تأرجح في العالقة القائمة‬ ‫الحديث عن‬ ‫ٍ‬ ‫ما بين القوى السياسيّة والعسكرية‬ ‫وبين شرائح الشعب الكوردي واردا‬ ‫ومثار جدل كبير‪ ،‬فالخوض في المآالت‬ ‫المتوقعة أمر راهني وبالغ الضرورة‬ ‫ألن الواقع ينطوي على مظاهر الشقاق‬ ‫والكراهية‪ ،‬وربما يصل األمر إلى حدود‬ ‫كارثية إن لم يتدارك المجتمع الكوردي‪،‬‬ ‫بكل شرائحه وقواه الحية‪ ،‬الوضع وإن لم‬ ‫يقف العقالء على رأب الصدع ومعالجة‬ ‫اآلثار المترتبة عنه‪ ".‬وأكد البيان "من‬ ‫واجبنا كمشتغلين بالشأن العام أو متتبعين‬ ‫له أن نسلط الضوء على هذه األزمة‪،‬‬ ‫ونجد الحلول والمخارج لها في ظل‬ ‫قصور يطال أداء القوى والتنظيمات‬ ‫التي تتعامل مع الحدث سلبا أو إيجابا‪،‬‬ ‫ولسنا في صدد إطالق أحكام قيمة بشأن‬ ‫أي جهة كانت ضمن هذه الورقة ألننا من‬ ‫خاللها نسعى إلى معالجة حقيقية تنحو‪،‬‬ ‫قدر اإلمكان‪ ،‬باتجاه حل مستديم يرضي‬ ‫طموحات الشارع قبل أية جهة كانت‬ ‫حزبا‪ ،‬أو تيارا‪ ،‬أو قوة عسكرية‪ ،‬أو‬ ‫تنسيقية أو أي شكل تنظيمي آخر‪ ".‬وتابع‬ ‫البيان "نطالب أوال بإنشاء لجنة تحقيق‬ ‫في أحداث عامودا يكون قوامها خبراء‬ ‫قانونيين من قضاة ومحامين مستقلين‬ ‫يتولون التحقيق في ظروف ومالبسات‬ ‫ما حدث‪ ،‬وإصدار تقرير شامل حوله‬ ‫وتتم المحاسبة بناء على هذا التقرير‬ ‫مع ضمان حماية أعضاء هذه اللجنة‪،‬‬ ‫والتوقيع من قبل كل من رئاسة المجلس‬ ‫الوطني الكوردي ورئاسة مجلس شعب‬ ‫غربي كوردستان على االلتزام الكامل‬ ‫وغير المشروط بما ينتج عن عمل هذه‬ ‫اللجنة‪ ،‬وضمان تسخير كل الجهود في‬ ‫خدمة نجاح عملها‪ ".‬ويشير "نرى أن‬ ‫أحداث عامودا وغيرها لم تكن لتحدث‬ ‫لوال وجود تراكمات كبيرة‪ ،‬ونزوع نحو‬ ‫التصعيد تش ّكل في ظرف بالغ الدقّة في‬ ‫ظل المنزلقات الخطيرة للوضع السوري‬ ‫العام وما يشهده اإلقليم من تحوالت‬ ‫في المواقف السياسية‪ ،‬وما تم ّخض‬ ‫عن القتال في سري كانييه وتل تمر‬ ‫واألشرفية وما ترتب على دخول الكتائب‬ ‫للشيخ مقصود والتجاوزات واالنتهاكات‬ ‫الخطيرة التي حدثت وكذلك حصار‬ ‫عفرين مما فتح الباب أمام الكثير من‬ ‫الخلط وعدم الوضوح حيث بات تحديد‬ ‫عوامل األزمة ضرورة قصوى وقد‬ ‫توصلنا إلى توصيف بعضها وهي‪ :‬غياب‬ ‫مأسسة الهيئات العامة الناشئة حديثا وفق‬ ‫المعايير العصرية‪ .‬عدم االلتزام بمعايير‬ ‫الشفافية في إدارة الموارد واإلغاثة‪.‬‬ ‫شكلية دور المجتمع المدني‪ .‬تجاوزات‬ ‫تطال حقوق اإلنسان في ظل غياب‬ ‫الستقاللية المؤسسات القضائية الناشئة‪.‬‬ ‫االستقواء بالسالح وفرض اإلرادات عن‬ ‫طريقه‪ .‬استسهال التخوين وإصدار أحكام‬ ‫القيمة بين الجهات السياسية‪ .‬فرض‬ ‫الرموز واألعالم والتسميات دون إجراء‬

‫استفتاء رغم إمكانية إجرائه‪ .‬وجود‬ ‫دعوات لتدخل قوى مسلحة أخرى لتغيير‬ ‫الواقع القائم‪ .‬غياب القرار الكوردي‬ ‫المستقل عن المحاور الكوردستانية‪.‬‬ ‫تشرذم القوى الشبابية وارتهان أغلبها‬ ‫للكتل والمجالس السياسية‪ .‬فرض‬ ‫الشرعيات بحكم األسبقية أو التضحيات‬ ‫أو العمل الثوري‪ .‬غياب تصور واضح‬ ‫حول وجود بقايا النظام في المنطقة‬ ‫والميليشيات التي تتبعه‪ .‬غياب تصور‬ ‫واضح حول شكل العالقة والتعاطي مع‬ ‫القوى المعارضة على اختالفها‪ .‬توافقات‬ ‫حزبية على االحتكار وتعطيل سيرورة‬ ‫التطور ضمن العمل السياسي أو المدني‪.‬‬ ‫غياب الستقاللية القوى العسكرية عن‬ ‫التوجهات السياسية لطرف دون آخر‪.‬‬ ‫غياب دور التكنوقراط والخبرات‬ ‫والنخب الثقافية في ظل احتكار السياسيين‬ ‫والعسكريين للحياة العامة‪ ".‬وتابع بيان‬ ‫نخب غرب كوردستان "نرى أن جزءا‬ ‫كبيرا من المشاكل واالستعصاءات‬ ‫ستحل باالحتكام إلى صناديق االنتخابات‬ ‫التي سيتمخض عنها هيئة تمثيلية تتولى‬ ‫اإلدارة والحكم وتسيير المؤسسات‪،‬‬ ‫ووضع قوانين ناظمة تراعي الصالح‬ ‫العام‪ ،‬بحيث ترضى كل القوى والهيئات‬ ‫والمجالس الموجودة بالخيار الديمقراطي‬ ‫وتأخذ موقعها ضمن خارطة العمل‬ ‫السياسي وفق حجمها وتمثيلها دون‬ ‫وضع أية كوتا ألية جهة أو فئة أو‬ ‫شريحة بحيث يكون الصوت االنتخابي‬ ‫هو المرجح والشرعي‪ ،‬وترد كل األمور‬ ‫إلى الهيئات المنتخبة وفق المعايير‬ ‫الدولية وتحت رقابة منظمات المجتمع‬ ‫المدني والمنظمات الحقوقية‪ ،‬وتصبح‬ ‫القوات العسكرية والمؤسسات اإلدارية‬ ‫والقضائية والمالية الموجودة خاضعة‬ ‫لإلرادة الديمقراطية المنتخبة انتخابا‬ ‫نزيها وشفافا‪ ،‬وينتفي بذلك الجدل حول‬ ‫تبعيتها لحزب ما أو عدمه‪ ،‬ويتم االنتخاب‬ ‫عبر هيئة عامة لالنتخابات توضع تحت‬ ‫تصرفها اإلمكانيات الالزمة وتشكل من‬ ‫المستقلين‪".‬وشدد البيان "على الجهات‬ ‫السياسية والعسكرية والحراك الثوري‬ ‫والمدني وكل القوى المجتمعية أن‬ ‫تنهض بواجبها‪ ،‬وتسعى لتدارك أسباب‬ ‫النزاع القائم‪ ،‬وتتصدى ألية محاولة‬ ‫مقصودة أو غير مقصودة لتدمير البنية‬ ‫المجتمعية للشعب الكوردي والمكونات‬ ‫المتجاورة والمتشاركة معه‪ ،‬وأن تبدي‬ ‫رأيها الصريح في مبادرتنا المقدمة وأية‬ ‫مبادرة أخرى تخرج بنيات طيبة من‬ ‫أبناء الشعب الكوردي المخلصين ومن‬ ‫المكونات المتجاورة معنا‪ ".‬الموقعون‬ ‫على مبادرة آشتي هم كل من (مصطفى‬ ‫إسماعيل‪ ،‬خضر عبدالكريم‪ ،‬داريوس‬ ‫الدرويش‪ ،‬بدرخان علي‪ ،‬بيروز بريك‪،‬‬ ‫ملك قاسم‪ ،‬مجيد محمد‪ ،‬عمار عكاش‪،‬‬ ‫شهناز دقوري‪ ،‬ساالر اوسي‪ ،‬اديب‬ ‫عبدالمجيد‪ ،‬كاوا ميرزا‪ ،‬سامي درويش‪،‬‬ ‫حسن برزنجي‪ ،‬كادار شيخموس‪ ،‬زبير‬ ‫رشك‪ ،‬سرور شيخموس‪ ،‬سامان سيدا‪،‬‬ ‫مسعود بريك‪ ،‬حسان ايو‪ ،‬ريناس سينو‪،‬‬ ‫شورش ميرو‪ ،‬فادي كورجو‪ ،‬عزيز‬ ‫االيوبي‪ ،‬جوان عيسى‪ ،‬فرزاد ديركي‪،‬‬ ‫زوهراب قادو‪ ،‬افين محمود‪ ،‬دارا حسن‪،‬‬ ‫دنيا فواز‪ ،‬امين حسن‪ ،‬كمال اوسكان‪،‬‬ ‫آختين اسعد‪ ،‬جوان عثمان‪ ،‬ريدي مشو‪،‬‬ ‫رامان اوسمان)‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫صوت األكراد‬

‫تحقيقات‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫بمناسبة الذكرى السنوية األولى لتأسيس معهد بدرخان للغة الكوردية‬

‫أحفاد البدرخانيين يواصلون مسيرة آل بدرخان في غربي كوردستان‬

‫صوت االكراد حوار‪ :‬حلبجة سعدون‪ -‬ديرك‬

‫محمد امين سعدون‬

‫بمناسبة مرور عام على تأسيس معهد‬ ‫بدرخان للغة الكوردية في ديرك والنجاحات‬ ‫التي حققها المعهد ولالطالع على حيثيات‬ ‫تأسيسه وآليات تطويره ومجريات سير‬ ‫عمله‪ ،‬كان لنا هذا اللقاء مع مدير المعهد‬ ‫محمد أمين رشيد سعدون‪:‬‬ ‫* كونكم من عشاق اللغة الكوردية‪ ،‬متى‬ ‫وكيف ولد لديكم هذا العشق؟‬ ‫ كل إنسان كوردي يحمل في كيانه بذور‬‫عشق للغة الكوردية ألنه يرضع من ينابيع‬ ‫وكنوز هذه اللغة ويكبر هذا العشق معه‪ ،‬في‬ ‫قلبه وذاكرته ويدغدغ مشاعره وأحاسيسه‬ ‫حتى مماته‪ .‬ولوال عشق الكوردي للغته لما‬ ‫تمسك رغم المآسي والويالت والسياسات‬ ‫العنصرية التي مورست بحقه لمنعه من‬ ‫التكلم بها‪ .‬الشعب الكوردي قاوم ببسالة‬ ‫هذه السياسات البغيضة وأص ّر على تعلم‬ ‫اللغة الكوردية وتعليم أبنائه س ّراً‪ ،‬ورغم‬ ‫معاناة الكوردي وسوء أحواله المعيشية‬ ‫وعمق مأساته اإلنسانية‪ ،‬إال أنه بقي يعشق‬ ‫اللغة الكوردية‪ ,‬وكان يعي أن حماية‬ ‫اللغة هي حماية للهوية القومية وأصبح‬ ‫كل كوردي يدرك هذه الحقيقة وساهم في‬ ‫تثبيته وترسيخه ورص بنيانه‪ .‬ولكل إنسان‬ ‫خصوصيته وبيئته‪ ،‬أنا تأثرت بالبيئة التي‬ ‫ترعرعت فيها‪ ،‬وهي بيئة فالحية بدائية‬ ‫بسيطة وغنية بالقصص والحكايات والحكم‬ ‫واألمثال واألغاني الفلكلورية والمفردات‬ ‫الكوردية الفصيحة‪ ،‬وكذلك بالزمن الذي‬ ‫ولدت فيه‪ ،‬أجواء ثورة أيلول بقيادة القائد‬ ‫الخالد مصطفى البارزاني ونجاحاتها في‬ ‫جبهات القتال وفي إبرام اتفاقية ‪ 11‬آذار‪.‬‬ ‫بعدها مررت بأجواء صدمات ونكسات‬ ‫سببتها اتفاقية الجزائر ونتائجها المؤلمة‬ ‫على الشعب الكوردي‪ ,‬وهجرة األخوة‬ ‫من جنوب كوردستان إلى غربها وترحيل‬ ‫الباقي إلى وسط العراق‪ .‬وكذلك كبرت على‬ ‫أنغام بالبل صدى إذاعة صوت كوردستان‬ ‫العراق‪ ،‬إذاعة الثورة الكوردية وصوت‬ ‫البيشمركة األبطال‪ .‬ونشأتي في كنف‬ ‫والد َّ‬ ‫ي اللذان يعشقان خدمة اإلنسان وحبهما‬ ‫الالمحدود للكوردايتي وإيمانهما الراسخ‬ ‫بنهج البارزاني الخالد‪ ,‬وفي قلوبهما‬ ‫الصافية وتربيتهما المثالية ودروسهما في‬ ‫حب اإلنسان وصدق التعامل مع اآلخرين‪،‬‬ ‫تعلمت ألف باء الحياة وباألخص والدي‬ ‫الذي يحمل ذاكرة خصبة وغنية بحكايات‬ ‫وقصص الكوجر وروايات المنطقة‬ ‫وعاداتهم وتقاليدهم األصيلة‪ .‬ونظراً لقرب‬ ‫موقع قريتي (كرا سور) ووقوعه إلى جانب‬ ‫شيبانا وسحيال وماسةكا وشلكي وغيرها‬ ‫من قرى جنوب كوردستان‪ ،‬وعالقة القرابة‬ ‫التي تربط أبناء قريتي والقرى المذكورة‬ ‫وهجرتهم المأساوية باتجاه قريتنا‪ ،‬وكذلك‬ ‫عالمات الحزن واأللم التي لم تفارق وجه‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫جدتاي حتى وفاتهما‪ ،‬والدة أمي المرحومة‬ ‫الحاجة ليلى علي وجدتي والدة أبي المرحومة‬ ‫كوزل مراد‪ -،‬وصيحاتهم وبكائهم على‬ ‫مصير أهلهم وأقاربهم من الجانب اآلخر‪،‬‬ ‫وأخيراً تسوية قراهم باألرض أمام األعين‬ ‫من قبل نظام صدام حسين‪ .‬وتنفست مع‬ ‫اندالع شرارات الحرية واألمل وانطالقة‬ ‫ثورة كوالن المباركة التي قادها الرئيس‬ ‫مسعود البارزاني وحامل الحلم الكوردي‬ ‫ومصدر عشقه وحبه للكوردايتي على نهج‬ ‫البارزاني الخالد‪ .‬وعزز من عشقي للغة‬ ‫الكوردية أيام دراستي الجامعية في دمشق‬ ‫ولقائي بالشعراء و الكتاب الكبار أمثال‬ ‫المرحوم عثمان صبري ودحام عبدالفتاح‬ ‫وديا جوان ومحمود صبري وبافي نارين‬ ‫وغيرهم‪ .‬في خضم دراما تلك األحداث‬ ‫واألحالم واآلمال والمآسي والنكسات برز‬ ‫لدي العشق واالهتمام باللغة الكوردية‪ ،‬لغة‬ ‫ذاك الشعب الحيوي الصامد إليماني بأهمية‬ ‫اللغة وتأثيرها على الشعوب وخاصة في‬ ‫مسيرتها النضالية والتحررية‪ .‬عشقت اللغة‬ ‫الكوردية ألعبّر من خاللها عن كل ما يدور‬ ‫في خلدي من أفكار وآراء في طريق تحقيق‬ ‫طموحات وآمال ذاك الشعب الذي أص َّر‬ ‫وتمسك بالنضال ورسم شعلة مضيئة على‬ ‫طريق الحرية حتى النصر والتحرير ‪.‬‬ ‫* متى ولدت فكرة تأسيس معهد بدرخان؟‬ ‫ بعد انطالقة الثورة السورية واتساع‬‫رقعتها الجغرافية لتشمل كافة المناطق‪،‬‬ ‫وقف الشعب الكوردي إلى جانب الثورة‬ ‫وتفاعل معها وأصبح جزءاً أساسيا ً منها‪ .‬في‬ ‫تلك األجواء الثورية وفي ظل االحتجاجات‬ ‫والمظاهرات المستمرة في الشارع‬ ‫الكوردي‪ ،‬سارعت األحزاب الكوردية‬ ‫إلى فتح مكاتب لها في المناطق الكوردية‪.‬‬ ‫وفي مدينة ديرك قام (البارتي) بفتح مكتبه‬ ‫في وسط المدينة وتشكل في المكتب لجان‬ ‫اإلعالم والثقافة والخدمات والعالقات‬ ‫ومن بينها لجنة المتابعة واالهتمام باللغة‬ ‫الكوردية‪ .‬إال أن مبادرة أحد الشخصيات‬ ‫الوطنية (عمر رمضان‪ -‬أبو بهزاد)‬ ‫باقتراحه مركزاً يملكه مؤلفا ً من ست‬ ‫قاعات تدريسية ومكتب لإلدارة ووضعه‬ ‫تحت تصرف الحزب ليتم فيه تعليم اللغة‬ ‫الكوردية‪ ،‬حيث طور هذا االقتراح كثير‬ ‫من األفكار والمقترحات المطروحة وغير‬ ‫مسارها‪ .‬وعلى الفور بادرت نخبة من‬ ‫المهتمين باللغة الكوردية والشأن الثقافي‬ ‫الكوردي وبعض األخصائيين التدريسيين‬ ‫وبدعم وأشراف م مكتب ديرك للحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫إلى تأسيس أول معهد للغة الكوردية في‬ ‫غربي كوردستان باسم معهد بدرخان‬ ‫للغة الكوردية في ‪ .2012/6/24‬وذلك‬ ‫بعد أن تم تجهيز المستلزمات الالزمة‬ ‫واختيار المناهج التدريسية وتكليف الجهاز‬ ‫اإلداري والتدريسي في المعهد‪ .‬هكذا ولدت‬ ‫وتبلورت فكرة تأسيس المعهد وأصبح الحلم‬ ‫حقيقة تتداوله األلسن وتستقبله القلوب بكثير‬ ‫من األمل واالطمئنان بالمستقبل‪.‬‬ ‫* ما سبب اختياركم ألسم بدرخان؟‬ ‫ لقد ظهر في مسيرة النضال التحرري‬‫الكوردي أسماء شخصيات دينية المعة‬ ‫وذاع صيت عوائل كوردية أصيلة ق ّدمت‬ ‫في طريق النضال الكثير من التضحيات‬ ‫والقرابين‪ .‬إال إن لعائلتين عريقتين في‬ ‫النضال الكوردي التحرري كالعائلة‬

‫جانب من احياء الذكرى االولى لتاسيس معهد بدرخان‬

‫البارزانية والعائلة البدرخانية دو ٌر‬ ‫أكبر وبصمات أبرز وأنصع في مسيرة سلما وغيرها‪ .‬وفتح المدارس مستمرة دون‬ ‫الكوردايتي‪ .‬العائلة البارزانية بنت لبنة توقف وبلغ عددها التابعة لنا حتى اآلن‬ ‫الفكر السياسي والثوري والنضال التحرري (‪ )51‬مدرسة وعدد المدرسين المؤهلين‬ ‫للكوردايتي‪ ,‬أما العائلة البدرخانية فقد للتدريس فيها (‪ )115‬مدرسا ومدرسة‪،‬‬ ‫وضعت األسس الثقافية واللغوية في والعدد في ازدياد دائم وهناك دعوات وإقبال‬ ‫المسيرة الكوردية‪ .‬ونحن نهتدي من ينابيع كبير من الطالب وكذلك تشجيع ال مثيل له‬ ‫وكنوز العائلة البدرخانية‪ ،‬ننهل أفكارنا من اآلباء واألمهات لتعويض الحلم المفقود‬ ‫وتطوير لغتنا‪ ،‬تلك العائلة التي ق ّدمت الكثير وبناء األمل المنشود‪.‬‬ ‫من أجل الثقافة والصحافة واللغة الكوردية‪ * .‬هل لديكم مدرسين مختصين في األدب‬ ‫األمير مقداد مدحت بدرخان مؤسس أول الكوردي؟‬ ‫صحيفة كوردية باسم كوردستان واألمير ‪ -‬ليس لدينا مدرسين مختصين في اللغة‬ ‫جالدت بدرخان مؤسس أول ألف باء للغة الكوردية وآدابها‪ ،‬أي خريجي كليات‬ ‫الكوردية باألحرف الالتينية وواضع قواعد اللغة واألدب الكوردي‪ ،‬إال إن المدرسين‬ ‫اللغة الكوردية‪ .‬وباعتقادي حتى اآلن وفي الموجودين في المعهد لديهم كفاءات عالية‬ ‫المستقبل سيبقى المرجع الوحيد للدراسات وخبرات وإمكانيات متميزة في مجال‬ ‫واألبحاث التي تتعلق بقواعد اللغة الكوردية اللغة الكوردية وقواعدها وطرق تدريسها‬ ‫وطرق تطويرها‪ ،‬جميع الكتب اللغوية وأغلبهم خريجي الجامعات واآلداب العربية‬ ‫الصادرة بعدها يعتمد مؤلفوها على قواعد واالنكليزية والفرنسية والتركية ويقدمون‬ ‫جالدت بدرخان‪ .‬كان األمير جالدت الخدمات طوعا ً بدون مقابل‪.‬‬ ‫مفكراً وعالما ً لغويا ً بارعا ً وساعده على * هل هذه الشهادة التي تمنحونها لطالبكم‬ ‫ذلك إتقانه لثمانية لغات عالمية باإلضافة معترف بها؟‬ ‫إلى اللغة الكوردية وسخر جل حياته ‪ -‬شهادة التخرج التي يمنحها المعهد للطلبة‬ ‫خدمةً للثقافة والصحافة الكوردية‪ .‬وبرز تعتبر وثيقة مهمة وشرط الزم‪ ،‬لكن بالتأكيد‬ ‫أيضا ً من هذه العائلة العريقة أسماء المعة غير كاف‪ .‬المهم برأيي هو مدى قدرة الطالب‬ ‫خدمت الثقافة الكوردية منهم د‪ .‬كاميران على استيعاب الدروس في هذه المرحلة‬ ‫بدرخان‪ ،‬ثريا بدرخان‪ ،‬روشن بدرخان‪ ،‬واالستفادة منها في متابعته للمستويات‬ ‫أمين عالي بدرخان‪ ،‬سينم بدرخان وآخرين‪ .‬األعلى وبالتالي يكون لديه رصيد قوي من‬ ‫ووفا ًء لذكراهم الخالدة ولخدماتهم الجليلة المفردات الجديدة والحديثة وتمتين وترسيخ‬ ‫والناصحة في خدمة الثقافة الكوردية تم قواعد الكتابة والقراءة لديه‪ ،‬االعتراف األهم‬ ‫بالشهادة هو اإلمكانيات والقدرات التي تنمي‬ ‫تسمية المعهد باسم جدهم األكبر بدرخان‪.‬‬ ‫* كم عدد المدارس الواقعة تحت إشرافكم مدارك الطالب ليساعده على انجاز وتجاوز‬ ‫أي اختبار أو مسابقة تجري مستقبالً الختيار‬ ‫وما عدد المتخرجين منها؟‬ ‫ منذ البداية تم التفكير بوضع القرى وآليات المدرسين بدرجة وكفاءة عاليتين‪.‬‬‫فتح المدارس فيها بسبب دعواتهم المتكررة * على أيّة مناهج استندتم في عملية التعليم‬ ‫لتعليم اللغة الكوردية‪ .‬وبناءاً عليه تمت دعوة وهل هناك مشاريع مستقبلية؟‬ ‫طالب جامعات ومدرسين ومعلمين من ‪ -‬المناهج التي تدرس في المعهد هي‬ ‫القرى لاللتحاق بالمعهد لتعليمهم وتأهيلهم (هينكر) بمستوياتها األربعة من إعداد‬ ‫كمدرسين في القرى وليكونوا خالل فترة المعهد الكوردي في اسطنبول وكذلك‬ ‫قصيرة مدرسين مؤهلين لتعليم اللغة (كتابي) من تأليف وإعداد خالد جميل محمد‬ ‫الكوردية‪ .‬وقد تم فتح مدارس للغة الكوردية وآخرون وكتاب (لغتنا) من إعداد هوزان‬ ‫في قرى‪ :‬كربالت‪ ،‬شرك‪ ،‬كاسان‪ ،‬زغات‪ ،‬ديرشوي‪ ،‬مدرس في معهد بدرخان‪،‬‬ ‫زهيرية‪ ،‬شكر خاج‪ ،‬مال مرس‪ ،‬كلهي‪ ،‬ومعجم من إعداد هوشنك نوح‪ ،‬مدرس في‬ ‫بانى شكفتى‪ ،‬كركندال‪ ،‬بانه قصر‪ ،‬ركافا‪ ،‬معهد بدرخان‪ ،‬ومعجم اإلعالم من إعداد‬ ‫طبقة‪ ،‬سويدية‪ ،‬سيكرا‪ ،‬بليسية‪ ،‬جم شرف‪ ،‬دلزار ملكاني‪ ،‬مدرس في معهد بدرخان‪،‬‬ ‫كرزيرين‪ ،‬علي كاميش‪ ،‬كانيا دريش‪ ،‬تقل وكتاب لمحات من التاريخ الكوردي من‬ ‫بقل‪ ،‬روباريا‪ ،‬خانا سري‪ ،‬كردمية‪ ،‬عين إعداد آمد تكرس وآسو كرمياني باإلضافة‬ ‫إلى دروس متنوعة حول دراسات في‬ ‫ديوار‪ ،‬حمزة بك‪ ،‬قلدومان‪ ،‬كري رش‪،‬‬ ‫األدب الكوردي من إعداد إدريس كوري‬ ‫تليلون‪ ،‬كركى حيول‪ ،‬تل خنزير‪ ،‬كركى‬

‫من مدرسي معهد بدرخان ودروس خاصة‬ ‫لتأهيل المدرسين من إعداد هوشنك نوح‬ ‫وهوزان ديرشوي‪.‬‬ ‫* ما هي الجهة الداعمة للمشروع؟‬ ‫ المعهد مؤسسة ثقافية وتعليمية وتربوية‬‫تحتاج الدعم المادي وبشكل مستمر‪ .‬جميع‬ ‫العاملين في المعهد (اإلداريين والمشرفين‬ ‫والمدرسين) حتى اآلن يقدمون خدماتهم‬ ‫طوعا ً ومجاناً‪ ،‬فيقتصر احتياجات المعهد‬ ‫على تأمين المستلزمات الضرورية من‬ ‫األلواح والمقاعد والكراسي والمصادر‬ ‫اللغوية والورق وأقالم شنيار وأجور‬ ‫التنقل وما شابه ذلك‪ .‬بيّنا في البداية أن‬ ‫المعهد يعتمد في دعمه المادي على مكتب‬ ‫ديرك للبارتي‪ ،‬المكتب يقدم مصاريف كل‬ ‫المستلزمات الالزمة وضمن اإلمكانيات‬ ‫المتاحة‪ .‬أن الدراسات واألبحاث تحتاج إلى‬ ‫دعم أكبر ونأمل أن يتم تأمين ذلك الدعم‬ ‫مستقبالً لتطوير عمل المعهد ولتحقيق‬ ‫رغبات وطموحات القائمين على إدارته‬ ‫وتطوير آليات عمله‪.‬‬

‫بروفايل‬

‫محمد أمين رشيد سعدون (‪ - 1967‬قرية‬ ‫كرا سور) التابعة لمدينة ديرك‪ .‬درس‬ ‫االبتدائية في قريته وفيها ولدت لديه عشق‬ ‫اللغة الكوردية‪ .‬انتقل إلى ديرك ليكمل‬ ‫دراسته اإلعدادية والثانوية وقرأ بعض‬ ‫الكتب والمراجع الكوردية األمر الذي زاد‬ ‫من اهتمامه باللغة الكوردية وكان يعليم‬ ‫أصدقائه وأبناء قريته لغتهم‪ .‬سافر إلى‬ ‫دمشق لدراسة الهندسة الميكانيكية‪ ,‬وهناك‬ ‫ساهم في تنشيط الحركة الطالبية في‬ ‫الجامعة‪ .‬كان من العشرة األوائل على دفعته‬ ‫وحصل على منحة دراسية خارج سوريا‬ ‫لصالح وزارة الدفاع‪ .‬وكونه من أجانب‬ ‫محافظة الحسكة (أجنبي القيد وكوردي‬ ‫األصل) فأنه لم يحصل على الموافقة األمنية‬ ‫وح ِرم من المنحة‪ .‬كتب مقاالت وقصص‬ ‫ُ‬ ‫باللغة الكوردية في المجالت والجرائد‬ ‫التالية‪( :‬أجراس‪ ،‬بهار‪ ،‬متين‪ ،‬كوالن‪،‬‬ ‫دجلة‪ ،‬خناف‪ ،‬برس‪ ،‬كالويش‪ ،‬هفند‪،‬‬ ‫نوروز‪ ،‬دنكى كورد)‪ .‬كما كتب في العديد‬ ‫من المواقع األلكترونية‪ .‬وكتب بأسماء‬ ‫مستعارة وذلك بسبب اإلجراءات التعسفية‬ ‫التي كانت تتخذها السلطات األمنية بحق‬ ‫المثقفين والكتاب والنشطاء الكورد‪ ،‬وفُصل‬ ‫من الوظيفة ثالثة مرات بسبب نشاطاته‬ ‫الثقافية والسياسية‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫باقالمكم‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪11‬‬

‫تفريغ الثورة من مضمونها‬ ‫وأبعادها السياسية واالجتماعية‪ .‬ثورات كادت أن‬ ‫تقلب حكام‪ ،‬وذلك وكما أسلفنا على كل االختالفات‬ ‫يبقى الدافع من اجل إزالة أو استقالة أو تعديل‬ ‫دستور أو انقالب أو تغيير حاكم ما أو نظام ما‬ ‫حيث تتوحد الجهود من كافة شرائح المجتمع في‬ ‫تلك الدول والمجتمعات من اجل ذلك وهكذا نحن‬ ‫نزارحجي‬ ‫في سوريا‪ .‬حيث ثورة الكرامة ثورة ضد نظام‬ ‫معين وهدف معين لدينا الشيئ ذاته ‪ .‬حيث نختلف‬ ‫في اآلراء واألهداف ونتصارع على الفضائيات‬ ‫تميزت الثورات في بلدان العالم بدوافعها وأهدافها ‪ .‬فأطراف تندد وتستنكر وأطراف داخلة في‬ ‫وارتباطاتها القومية والدينية واختالفاتها المذهبية الصراع من اجل بقائها القومي والشعبي راضية‬

‫كفاكم انقساما؟‬ ‫حزني خلف‬

‫تتفاعل االحداث في غرب كوردستان‬ ‫بوتيرة متزايدة وتتفاقم يوما بعد يوم‬ ‫والزال الصراع الكوردي الكوردي‬ ‫يتصدر صفحات الشبكة العنكبوتية‬ ‫في المواقع الكوردية بحيث اصبح‬ ‫القارىءالكوردي تائها بين المواقع ليجد‬ ‫ما يشفي غليله من الوقائع على الساحة في‬ ‫المناطق التي يعيش فيها الكورد ولالسف‬ ‫الزلت البيانات التي تصدر بشكل يومي‬ ‫ان لم نقل خالل ساعات من اعضاء‬ ‫االحزاب وممثليهم وكال يدافع عن رؤية‬ ‫حزبه حسب اعتقاداتهم وقناعاتهم وينشد‬ ‫الحقائق حسب مقاس حزبه‬ ‫هذه التراكمات من الخالفات المصيرية‬ ‫لالحزاب أصبحت تطفو على الحالة‬ ‫الكوردية بعد اتفاقية هولير والتي كانت‬ ‫أمل النجاة من الشرذمة التي نعيشها‬ ‫ولكن لالسف اصبحت اليوم سببا رئيسيا‬ ‫الضعاف موقف الكورد في زمننا نحن‬ ‫بأمس الحاجة الى الوحدة ال التفكك‬ ‫وللتوقف على هذه الخالفات يحتاج‬ ‫القارىء وقتا طويال دون ان يفلح برؤية‬ ‫تمكنه بالمساهمة به بشكل يرضي جميع‬ ‫االطراف دون خلل ومن هذا المنطلق‬ ‫على الكورد ان يتقنوا لغة الحوار بشكل‬ ‫حضاري ووضع المصالح الحزبية‬ ‫والشخصية الضيقة على حدا وعدم‬ ‫المساس بوحدة الحركة الكوردية مهما‬ ‫كانت اهدافهم وتوجهاتهم كما ينبغي‬ ‫علينا جميعا ابداء ارائنا بشكل ديمقراطي‬ ‫بناء بحيث ال تكون مصدر تجريح الي‬ ‫طرف أو شخصية حزبية كانت أو‬ ‫مستقلة بالمحصلة كلهم يمثلون الكورد‬ ‫في المحافل الدولية او الداخلية‪ ،‬بالمقابل‬ ‫على الطرف االخر تقبل النقد البناء من‬ ‫الجماهير الكوردية والتي هي اساس‬ ‫الشرعية لتلك االحزاب ال ان تفرض‬ ‫الهيمنة بقوة صنعتها الظروف الحالية كما‬ ‫عليهم ان يدركوا ان الشعب الكوردي تلقّن‬ ‫عبر التاريخ دروسا صعبة جدا ولن يسمح‬ ‫ألي كأنن كان بأن يمس وحدة الحركة‬ ‫الكوردية ووحدة كوردستان بشكل عام‬ ‫وأن ال يحاول اضعاف الموقف الكوردي‬ ‫من خالل التحالف مع اعداء الكورد او‬ ‫االنفراد بأي قرار مصيري‪.‬‬

‫ببقائها السلمي وأطراف تتكاتف مع من قامت‬ ‫الثورة ضده ‪ .‬فهذا التشرذم وهذا المرض أصبح‬ ‫ينخر في العظام وأصبح سرطان في جسم تلك‬ ‫اإلطراف الضعيفة والمساومة على تلك األهداف‬ ‫والتطلعات وذلك الرتباط كل طرف بشرعية معينة‬ ‫وبوالء معين وكأنهم يعيشون كل في دولة أخرى أو‬ ‫مدينة أخرى ناسين حجمهم وشعبهم وأرضهم حيث‬ ‫تختلف اآلراء بين محافظة وأخرى ‪ .‬تسيطر جماعة‬ ‫على الموارد وجماعة على القواعد وجماعة على‬ ‫المكاتب وكل في رأيه ملك الملوك وال يرضى سواه‬ ‫بديال ‪ .‬حيث يتم اإلقصاء ويتم التشرد ‪ .‬والمستفيد‬

‫هو ذلك الحاكم‪ .‬والخاسر األكبر هو الشعب الذي‬ ‫ابى ان يُذل او ُيهان في بلده على يد الحاكم أو‬ ‫على يد اعز الناس لديه ‪ .‬وتبقى الثورة على هامش‬ ‫من تطلعات الشعب أو اغلبية المكونات الموجودة‬ ‫في هذا البلد وهذا حال بالدنا‪ .‬نُسجن ونُخطف‬ ‫من اجل ثورتنا وذلك بأيدينا ويطول عمر الثورة‬ ‫وتطول معها تلك األنظمة ونصبح في خبر كان‪،‬‬ ‫فأين الديمقراطية وأين تعدد اآلراء وأين االعتراف‬ ‫بالشراكة والمكونات المجتمعية األخرى‪ .‬حين ذاك‬ ‫نقول في بعض الخواطر الثورية ياليتنا بقينا في‬ ‫ظل ذلك الحاكم وال نبقى في ظل األخ الظالم‪.‬‬

‫هل يفتح الكورد أبواب العصر الذهبي؟‬ ‫رودي مراد‬ ‫كثر الحديث في االونة األخيرة عن المؤتمر الوطني‬ ‫الكوردستاني الذي جاءت فكرته بمبادرة من الرئيس‬ ‫مسعود البارزاني والتي أكد عليها في الرسالة التي‬ ‫وجهها الى مؤتمر الشباب الكوردستاني الذي انعقد‬ ‫في دوميز بجنوب كوردستان‪ ،‬مما فتح الباب على‬ ‫الكثير من الجدل في األوساط السياسية والشعبية عن‬ ‫مدى امكانية عقد هذا المؤتمر وعن ضرورته في‬ ‫ظل الظروف الراهنة وخاصة بعد المضي في مبادرة‬ ‫السالم التي أسهم فيها بقوة الرئيس البارزاني في شمال‬ ‫كوردستان وأيضا في ظل الظروف الحرجة التي تمر‬ ‫بها غرب كوردستان والفرصة الذهبية السانحة لتحرير‬ ‫هذا الجزء من قيد الشوفينية وايضا انتظار شرق‬ ‫كوردستان لربيع يعصف بالنظام هناك‪ .‬أمام كل هذه‬ ‫المتغيرات المتسارعة يظهر جليا بأن مثل هذا المؤتمر‬ ‫قد بات ضرورة ملحة ويشكل أحد أهم أولويات حركة‬

‫التحرر الكوردية‪ .‬لكن هناك تحديات جوهرية تواجه‬ ‫الواقع الكوردي والتي البد من الوقوف عندها لبلوغ‬ ‫الهدف المرجو‪ ،‬وهو تجاوز خالفات أقل ما يمكن‬ ‫وصفها بالجوهرية في أسلوب التعامل مع القضية‪.‬‬ ‫البارزاني يحمل تاريخا نضاليا ناصعا عرف باخالصه‬ ‫للقضية ومحبته لشعبه والرافض لالقتتال الكوردي‬ ‫الكوردي ذاك النهج القائم على قبول االخر وعلى أسس‬ ‫الديمقراطية‪ .‬لكن هناك أطراف كوردية أخرى عرف‬ ‫تاريخها بسفك الدم الكوردي غير مبالية بحرمة األخوة‬ ‫والمصير المشترك‪ ،‬والذي حمل السالح لفرض الذات‬ ‫على الشعب‪ .‬وكثيرا ما كان يوجه بندقيته في أحلك‬ ‫الظروف الى صدر األخ الكوردي‪.‬وبالنسبة لكورد‬ ‫سوريا فان كل التناقضات االنفة تترك ظاللها عليهم‬ ‫رغم ادعاء أطراف الحركة الكوردية للخصوصية في‬ ‫هذا الجزء‪ ،‬فكوردستان الغربية رغم صغر حجمها‬

‫مقارنة بباقي األجزاء كانت النبع الذي يرفد األجزاء‬ ‫االخرى على الدوام‪ .‬وسط كل ما سبق ذكره من‬ ‫تحديات ترى هل ينجح المؤتمر الوطني الكوردستاني‬ ‫بتجاوز الخالفات وتوحيد الكورد على األقل على‬ ‫موقف سياسي موحد؟ وهل ينجح أقطاب السياسة‬ ‫الكوردية بتجاوز االستقطاب المحوري ويقفون عند‬ ‫مصلحة الشعب الكوردي؟ أم ستلعب المحاور االقليمية‬ ‫دورها في شق الصف الكوردي من جديد؟ بالنسبة‬ ‫للكورد السوريين الذين يعتبر مصيرهم على المحك‬ ‫حيث باتت حالتهم أشبة بالتزاحم في عنق الزجاجة‪ ،‬هل‬ ‫سينجحون بتجاوز خالفاتهم وعقد مصالحة قائمة على‬ ‫أساس المشاركة الحقيقية والتي البد أن تكون قبل هذا‬ ‫المؤتمر كي ال يكون مجرد تأجيل للصدام الكوردي‬ ‫الكوردي الحتمي وليكون المحطة التي ينطلق الكورد‬ ‫منها الى عصرهم الذهبي‪.‬‬

‫أين أطياف المجتمع السوري من علم الثورة؟‬ ‫شورشفان بطال‬ ‫‪shoreshvan.betal@hotmail.com‬‬ ‫بين الفينة واالخرى تتحفنا المعارضة‬ ‫السورية العربية بمختلف تياراتها‬ ‫ومشاربها الفكرية‪ ،‬بمواقفها وآرائها‬ ‫العنصرية السلبية حول الحلول‬ ‫والمعالجات التي تخصّ القضايا الوطنية‬ ‫السورية ومنها قضية الشعب الكوردي‪.‬‬ ‫هناك فئة أخرى من المعارضين الوطنيين‬ ‫لهم نظرة موضوعية منبثقة من روح‬ ‫الشراكة الوطنية من دون منيّة وإنما‬ ‫انطالقا ً من الحالة االنسانية التي تجمعنا‪،‬‬ ‫وهذه الفئة ضئيلة ال تملك تلك السلطة‬ ‫التي تخولها اتخاذ المواقف والقرارات‬ ‫المصيرية على الصعيد الوطني من‬ ‫اجل بناء وطن يحتضن كافة القوميات‬ ‫واالقليات‪ .‬فعندما يقول حسن عبدالعظيم‬ ‫ان "غربي كوردستان" مصطلح ال‬ ‫وجود له في سوريا المستقبل‪ ،‬أو عندما‬ ‫يطلب االعالمي موسى العمر من‬ ‫الكورد التنازل عن المطالبة بإلغاء كلمة‬ ‫"العربية" من اسم الجمهورية اذعانا ً‬ ‫لرأي االغلبية الشوفينية العربية‪ ،‬فانا‬ ‫شخصيا ال استغرب موقفهم كثيرا كما‬ ‫يفعل المنظرين من ابناء جلدتي‪ ،‬فالمتابع‬ ‫لمسيرتهم الكتابية او تصريحاتهم ومواقفهم‬ ‫لن يستغرب هذه الفئة التي عوّدتنا على‬ ‫التنظير دون ايجاد الحلول والوقوف عند‬

‫االحداث والتباكي على حائط القومية‬ ‫وربما اللطم‪ ،‬إال أنني ومن يشاركني عدم‬ ‫استغرابي من رفاقي في الفئة الوطنية‬ ‫سننتصر استنادا لشرعية المطالب‬ ‫والحقوق الكوردية والدعم الدولي لحقوق‬ ‫االقليات‪ ،‬باألخص في منطقة الشرق‬ ‫األوسط الحساسة جيوبوليتيكاً‪.‬فالعلم الذي‬ ‫رفع على سفارة الجمهورية "العربية"‬ ‫السورية أو األصح سفارة اإلخوان‬ ‫المسلمين (علم الثورة) لهو تكريس‬ ‫لثقافتي فرض الهمينة الدينية والعنصرية‬ ‫اإلثنية على باقي النسيج القومي السوري‪،‬‬ ‫فالجميع يدرك تاريخ العلم الذي يعود الي‬ ‫فترة االنتداب الفرنسي‪ ،‬وربما في ذلك‬ ‫دالالت على انتدابات أخرى في طور‬ ‫التكوين‪ ،‬فأجدادهم هم الذين وقفوا بوجه‬ ‫االنتداب الفرنسي وبعد االستقالل بقي‬ ‫علم الثورة عالقا ً ومترافقا مع "الجمهورية‬ ‫السورية" وحتى عهد البعث‪ .‬ولنتطرق‬ ‫بشيء من التفصيل إلى مدالوت ذلك‬ ‫العلم‪ ،‬فلطالما رم َز االخضر الى االسالم‬ ‫واالبيض لالمويين واالسود للعباسيين‪،‬‬ ‫أما النجمات الخماسية ففيها اختالف‬ ‫في مدلوالتها‪ .‬يقول البعض أنها ترمز‬ ‫إلى الدويالت الثالث السنية والدرزية‬ ‫والعلوية ابان االستقالل وقبيله‪ ،‬والتفسير‬

‫االخر هو لرموز للعلياء والبطولة ودماء‬ ‫الشهداء‪.‬كيف يرضى المسيحي بان يكون‬ ‫هذا العلم رمزه وال شيء فيه يمثله؟ أما‬ ‫الكوردي‪ ،‬فما عالقته بهذه المدوالت‬ ‫البعيدة كل البعد عن ماهية المجتمع‬ ‫الكوردي وخصوصيته القومية؟ اليس‬ ‫من حق الكوردي والمسيحي والعلوي‬ ‫وباقي المكونات السورية أن تتساءل‬ ‫عن تمثيلها في هذا العلم؟ أليس من حق‬ ‫الكوردي واالشوري والسرياني ان‬ ‫يطالب بتغيير النشيد الوطني وان يكون‬ ‫لهم حصة التمثيل فيه؟ فعرين العروبة‬ ‫هو موطن أصلي للسريان واآلشورين‬ ‫والكورد وغيرهم من غير العرب‪ .‬الرد‬ ‫لن يتأخر طويالً‪ ،‬سوف ترى اصوات‬ ‫المعارضة العروبية اإلسالمية والبعثية‬ ‫السابقة والبعثيين الجدد والممولين‬ ‫وجهابذة االفكار العنصرية الشمولية‬ ‫ذات الباع الطويل في الحقد البغيض‬ ‫على الكورد وغيرهم من األقليات‪ ،‬تندد‬ ‫وتستنكر وتخوّن‪ .‬نقول أليس من حق‬ ‫الكورد وباقي مكونات الشعب السوري‬ ‫أن يحظوا بحقوقهم المشروعة؟ المفكر‬ ‫والمعارض برهان غليون يقول في‬ ‫تصريحات للصحافة الكوردية "أن‬ ‫هذا العلم يستمد شرعيته من الشارع‬

‫السوري الثائر واسم الجمهورية العربية‬ ‫موضوع سيادي يجب ان يكون باستفتاء‬ ‫شعبي من برلمان منتخب"‪ .‬ونسمع أيضا‬ ‫بأن ما حدث في كوردستان العراق من‬ ‫تغيير للعلم وحصول الكورد على علمهم‬ ‫التاريخي الخاص لن يتم السماح بحدوثه‬ ‫في سوريا المستقبل "الديمقراطية"‪ .‬ان‬ ‫كان علم الثورة استمد شرعيته من الشارع‬ ‫السني الثائر‪ ،‬فلماذا يحرم العلم الكوردي‬ ‫واألشوري والسرياني والدرزي من‬ ‫الشرعية التي استحقوها بكونهم جزء‬ ‫فاعل في الثورة السورية؟ أما اسم الدولة‬ ‫وشكلها الذي سوف يقرره البرلمان‬ ‫المنتخب السني‪ ،‬فيمكننا استقراءه من‬ ‫الحوادث الصغيرة السابقة التي رافقت‬ ‫انتخابات المجلس الوطني واالئتالف التي‬ ‫بات من الواضح تماما ً سيطرة لون واحد‬ ‫عليه‪ .‬نحن كأطياف في النسيج السوري‬ ‫بحاجة إلى مؤتمر وطني جامع يقوم فيه‬ ‫حوار حضاري بعيدا عن العصبيات‬ ‫والقبليات‪ ،‬تصدر عنه نتائج متوافق عليها‬ ‫من قبل ممثلي الشعب الحقيقيين‪ ،‬يكون‬ ‫نواة لدستور عصري توافقي فيه يتم اقرار‬ ‫اسم الدولة وعلمها ونشيدها وعليه تقام‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وبعدها فلتلعب الديمقراطية‬ ‫لعبتها‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫صوت األكراد‬

‫المراة والشباب‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫بعد افول العام الدراسي‬

‫طالب روزافا يتحدثون عن دراستهم في جامعات أربيل‬

‫طالب جامعيون يؤدون االمتحانات‬

‫أحمد محمدأمين‪ -‬هولير‪:‬‬

‫االمتحانات هي المجهود الدراسي النهائي للطالب في‬ ‫نهاية كل عام‪ .‬وبداية الشهر السادس من كل عام هي‬ ‫بدايه فصل الجد واالجتهاد الذي يسعى له أغلبية طلبة‬ ‫الجامعات لتقديم امتحاناتهم النهائية بأحسن ما عندهم‬ ‫للتفوق والعبور الى العام الدراسي المقبل‪ .‬ولالطالع‬ ‫على األجواء التي جرت فيها االمتحانات النهائية‬ ‫للطالب الكورد (القادمين من روزافا) من الذين‬ ‫يواصلون دراستهم في جامعات جنوب كوردستان‪،‬‬ ‫التقينا ببعض هؤالء الطلبة‪ .‬البعض منهم اظهر‬ ‫فرحته بسهولة ومرونة االمتحانات والبعض اآلخر‬

‫اشار الى صعوبات تواجههم‪ .‬روزين جويل عثمان‪،‬‬ ‫طالبة قسم االعالم في جامعة صالح الدين أبدت‬ ‫فرحها باجواء االمتحانات‪ ،‬وأكدت "بشكل عام جميع‬ ‫موادنا سهلة واالساتذة يقدمون لنا المساعدة الالزمة‬ ‫حيث يساعدوننا بتقديم المواد باللغة العربية وذلك‬ ‫ليسهلوا لنا دراسة المادة‪ ،‬اال مادة الكوردولوجي فهي‬ ‫باللغة الكوردية (اللهجة السورانية) وهي حق على‬ ‫كل طالب"‪ .‬وتضيف روزين "اجواء االمتحانات‬ ‫جيدة‪ ،‬لكن وقت تقديم بعض المواد طويل مع‬ ‫المراقبة الشديدة وذاك يعيق الطالب على التركيز في‬ ‫االمتحان‪".‬كريمة جويل احمد‪ ،‬طالبة كلية القانون‬ ‫قسم العلوم السياسية في جامعة صالح الدين ترى‬ ‫"ان االمتحانات كانت سهلة اال مادة الفكر السياسي‬ ‫فهي مادة صعبة بطبيعتها وطريقة شرح المدرس‬ ‫صعبة وفي امتحان المادة سلم تصحيحها صعب"‪،‬‬

‫األنوثة والذكورة‬

‫قانون اجتماعي أم طبيعي؟‬ ‫ماريا عباس‪ -‬تربة سبي‬ ‫لقد تطرق الفالسفة وعلماء النفس لكتابة النظريات عن اإلنسان‪ ،‬ودائما وجدت‬ ‫فئات مسيطرة وهي القوة التي برزت في التاريخ وفئات خاضعة وهي األقل‬ ‫بروزاً‪ ،‬وكذلك هو تاريخ الصراع األزلي بين الرجل والمرأة‪ ،‬والذي نظر إليه‬ ‫أغلبية الفالسفة والعلماء على أن خضوع المرأة للرجل هو أمر طبيعي حتمي‬ ‫لذا لم يكتسب هذا الموضوع بروزاً حقيقيا ً عند الفالسفة والعلماء ورجال الدين‪.‬‬ ‫فأرسطو الذي غزا العالم بفكره مروراً بأفالطون وسقراط إلى ديموقريطس وإبن‬ ‫خلدون وبالرغم من التفاوت البسيط في آرائهم حول هذه النظرية (الرجل‬ ‫والمرأة)‪ .‬كان هؤالء الفالسفة يضعون نظرياتهم بالرغم من عبقريتهم وفذاذة‬ ‫علومهم بما يتناسب مع القوانين السلطوية الحاكمة في عصورهم‪ ،‬ففي عهود‬ ‫العبودية كان يُنظر للمرأة على إنها عبد للرجل‪ ،‬ملبية لطلباته فهي مجرد جسد أو‬ ‫مادة ال عالقة لها بالفكر أو العقل‪ .‬أما في عهود حكم الكنيسة فكانت السلطة أبوية‬ ‫مطلقة حيث اعُتبر أصحاب الفكر الديني أن خضوع المرأة هو قانون إلهي ثابت‬ ‫وفق النصوص الدينية المكتوبة والتي فسرها رجال الدين‪ ،‬فالنظريات والقوانين‬ ‫حتما يجب أن تكون مناسبة للوضع اإلجتماعي السلطوي األبوي‪ .‬فلم تكن‬ ‫المرأة هي من وضعت النظريات أو حتى سمح لها بمجرد التفكير في وضعها‪.‬‬ ‫وفي القرون الوسطى رغم إن المرأة كانت تبدي ذكا ًء وقدرةً على المعرفة أكثر‬ ‫من الرجل أو الكاهن‪ ،‬كانت تُتهم بالجنون أو الشذوذ فتعاقب مثل (جان دارك)‬ ‫التي أحرقت إلتهامها بالسحر ألنها كانت أذكى من رجال عصرها‪ .‬ولكن بعد‬ ‫مرور ثالثة آالف سنة تقريبا أكتشف علم النفس نظرية اإلنسان المتكامل الذي‬ ‫يحمل صفات الرجولة واإلنوثة معا‪ ،‬ومع تطور علم التاريخ وظهور الحركات‬ ‫اإلقتصادية والثقافية والسياسية‪ ،‬وبتزايد قوة األحزاب والمنظمات واإلتحادات‬ ‫والنقابات أدى الى تصاعد قوة النساء في مختلف بالد العالم شرقا وغربا‬ ‫وازدادت قدرة النساء على تنظيم صفوفهن واكتسابهن نوعا من القوة السياسية‬ ‫واالقتصادية والثقافية مع تزايد وتناقص بحسب طبيعة المجتمع ودرجة تقدمه‬ ‫اذ أثبت العلم أن داخل كل رجل حنان وبكاء مكبوت وداخل كل امرأة عقل نير‬ ‫مقيد بسالسل منذ آالف السنين‪ ،‬فبكاء الرجل وحنانه يجب أن ال يعتبر ضعفا كما‬ ‫وذكاء المرأة وجرأتها يجب أن ال يعتبر قبحاً‪ .‬فهذا التناقض بين مفهوم الذكورة‬ ‫واألنوثة ما هو إال قانون إجتماعي ال عالقة له بالعلوم الطبيعية‪ ،‬وإن الموروث‬ ‫اإلجتماعي هو ضد الطبيعة وضد الحقيقة‪.‬‬

‫مؤكدة "أما بالنسبة لبقيةالمواد وبالمقارنة بالمناهج‬ ‫واالمتحانات في سوريا فهي سهلة ولكن لدينا الطالب‬ ‫يعانون من مشكلة وهي تحميل الطالب اكثر من مادة‬ ‫يعتبرالطالب راسبا"‪.‬محي الدين حسين طالب هندسة‬ ‫كومبيوتر في جامعة كوردستان‪ ،‬أشار الى ان أجواء‬ ‫االمتحانات في جامعة كوردستان بشكل عام ايجابية‬ ‫بالرغم من بعض الصعوبات التي اعترضت سبيل‬ ‫الطالب كمادة الفيزياء مثال حيث كانت أسئلتها صعبة‬ ‫وغريبة ال يدري الطالب من اين اتت هذه االسئلة؟‬ ‫واضاف "من خالل منبر (صوت االكراد) اريد ان‬ ‫اطرح المشكلة االساسية في جامعة كوردستان وهي‬ ‫ان الطالب لو بقيت معه ولو مادة واحدة بعد الدور‬ ‫الثاني فانه يعتبر راسبا في السنة بالكامل‪ ".‬ومن جهته‬ ‫قال شفان محمد‪ ،‬طالب كلية االدارة واالقتصاد في‬ ‫جامعة كوردستان‪" :‬جميع موادنا باللغة االنكليزية‪،‬‬

‫لذا بالمقارنة مع المنهاج الجامعي السوري تعتبر‬ ‫الدراسة صعبة بالنسبة لنا"‪ .‬موضحا "لكن لدينا‬ ‫مشكلة نعاني منها كثيرا وهي قصر فترة االمتحانات‬ ‫حيث قدمنا سبع مواد في خمسة ايام‪ ،‬عليه ليس‬ ‫لدينا الوقت الكافي لنراجع المواد بشكل كاف‪ ،‬أما‬ ‫بالنسبة للمواد العلمية فانه يمنع على الطالب استخدام‬ ‫االلة الحاسبة نحن الطالب في السنة االولى نعاني‬ ‫مشكلة هامة وهي ان طالب العلمي واالدبي يدرسون‬ ‫نفس المواد لذا فطالب االدبي يضطر لدراسة مادة‬ ‫الرياضيات‪".‬أما جودي جمعة‪ ،‬طالب علوم كومبيوتر‬ ‫في جامعة عشق في أربيل‪ ،‬فقد قال‪" :‬االمتحانات في‬ ‫جامعة عشق كانت مرنة وسهلة بشكل عام وقدمنا‬ ‫االمتحانات بشكل جيد ونشكر الكوادر التدريسية على‬ ‫الدعم الفكري والمعنوي الالزم للطالب"‪.‬‬

‫صفحات مشرقة للمرأة الكوردية‬ ‫أم ناز‬ ‫المرأة الكوردية كانت ومازالت روح‬ ‫المجتمع الكوردي‪ ،‬تفاعلت مع القمم‬ ‫تأثرت بها وزرعت سفوحها وزينتها‪،‬‬ ‫غدت قلعة منيعة‪ ،‬حافظت على الهوية‬ ‫الكوردايتية‪ .‬حررت فكرها ولسانها وقلمها‪.‬‬ ‫أثبتت أحقيتها بالمساواة التامة مع أخيها‪،‬‬ ‫بتفعيل دورها وممارسة حقوقها وواجباتها‬ ‫والحفاظ على الحياة والمجتمع وبناء‬ ‫مستقبل زاهر‪ .‬فهي نبضة الحياة‪ ،‬حتى أن‬ ‫كلمة المرأة قريبة من كلمة الحياة في اللغة‬ ‫الكوردية‪ .‬إن المرأة في المجتمع الكوردي‬ ‫لها كل الحقوق نسبيا حسب المناطق (حق‬ ‫الحياة‪ ،‬التملك‪ ،‬التعبير عن الرأي‪ ،‬العمل‪،‬‬ ‫النضال والتعليم‪ )...‬وعليها كل الواجبات‬ ‫مثل الرجل‪ .‬فهي تعمل وتناضل إلى جانب‬ ‫الرجل وتدير أمور العائلة وتختار شريك‬ ‫حياتها وتدرس‪ ،‬ولها بصمات في تاريخ‬ ‫الكورد وفي النضال وصنع التاريخ‪.‬‬ ‫لقد ظهر في المجتمع الكوردي المرأة‬ ‫العاملة‪ ،‬وكذلك المرأة السياسية واألكاديمية‬ ‫والعالمة الواعية‪ .‬وكذلك المرأة السياسية‬ ‫المناضلة كليلى قاسم وديا جوان وليلى زانا‬ ‫والسياسية الفنانة مثل كلستان‪ .‬وبالمختصر‬ ‫المفيد كانت تساوي الرجل في كل شيء‬ ‫وتساهم في تطور المجتمع والفكر الكوردي‬ ‫ومازالت ولها بصمات مشرفة ومشرقة‪ .‬ألم‬ ‫يقل نيتشه‪ :‬ال خير في أمة فسدت منابت‬ ‫أطفالها‪ .‬وفي هذا السياق أتذكر قصص‬ ‫وكلمات (حج فوزي) هزت كياني ورسمت‬ ‫مستقبلي السياسي نقال عن أبيه حج عزت‪:‬‬ ‫«إن الرمز المال مصطفى الزعيم الصقر‬ ‫العجوز مر بتجربة من أروع تجاربه‬

‫تأثرا على األجيال‪ ،‬أنها تجربة المرأة‬ ‫األصيلة أثناء مسيرته الشهيرة‪ .‬إن المرأة‬ ‫األصيلة بنظر الرمز الخالد هي شريكة‬ ‫المعاناة الجماعية والتي حافظت على قيم‬ ‫الكوردايتي وروح التضحية تفيض منها‪،‬‬ ‫تناضل من أجل ترسيخ هذه القيم في‬ ‫األجيال بزرع مجتمع سليم من اآلفات ‪.‬‬ ‫وأثناء مسيرة الزعيم األب الخالد ورفاقه‬ ‫مشيا على األقدام في السهول والجبال‬ ‫وبينما الثلج يتساقط والجيوش تتكالب على‬ ‫قوات البيشمركة؛ وهم يختبئون في النهار‬ ‫ُ‬ ‫صادفت‬ ‫ويمشون في الدجى قال الخالد‪:‬‬ ‫امرأة في إحدى القرى وكان دوري تأمين‬ ‫الطعام للرفاق حذوت بخطى نحو القرية‬ ‫عند بزوغ الفجر وعند وصولي عند‬ ‫مشارف إحدى البيوت تناثرت إلى أنفاسي‬ ‫رائحة الخبز وهي تفوح من بيتها ناديت‪:‬‬ ‫أهل البيت أهل البيت‪ .‬فقالت المرأة‪ :‬تفضل‬ ‫يا سيدا‪ ،‬ابني تفضل‪ ...‬أهال وسهال بقدومك‬ ‫البيت بيتك أبشر‪ُ .‬‬ ‫قلت‪ :‬يا أمي مسيرتنا‬ ‫صعبة وطريقنا وعرة ومجهولة أنا ورفاقي‬ ‫أرهقنا التعب جئت إليكم ألودعكم‪...‬‬ ‫ضربت ظهري وقالت المرأة‪ :‬هللا معك أنتم‬ ‫صقور الجبال وحامي عرضنا وأرضنا بكم‬ ‫سنرى نور الغد والدات هذه السنة فداء لكم‪.‬‬ ‫سألت نفسي‪ :‬هل عرفتني هذه العجوزة‬ ‫أم ال؟ مسكت بكل الخبز وقالت‪ :‬هذا لكم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫قلت‪ :‬أوالدك ماذا سيأكلون؟ قالت‪ :‬ما فعلت‬ ‫شيئا سوى الواجب سوف أعجن وأخبز‬ ‫ُ‬ ‫وقلت‪ :‬مع‬ ‫طالما الدقيق موجود‪ .‬ودعتها‬ ‫السالمة يا أمي وأهديت لصغيرها بعد‬ ‫ُ‬ ‫وقلت‪ :‬مع‬ ‫مشقة الرفض منها بندقيتي‬

‫السالمة»‪ .‬وبعد مرور أكثر من عقد على‬ ‫القصة وفي أيلول عام ‪ 1961‬أثناء انفجار‬ ‫الثورة جاءني وأنا على قمم الجبال خبر بأن‬ ‫شاب يريد أن يسلمك األمانة التاريخية التي‬ ‫وعد بها أمه‪ .‬قلت‪ :‬ليتفضل‪ .‬في الحقيقة‬ ‫لم يخطر ببالي بأن الشاب ابن أمي التي‬ ‫عجنت الخبز‪ .‬قال الشاب‪ :‬ابشر يا سيدا‬ ‫ابشر يا المال مصطفى بندقيتك معي وأمي‬ ‫وعدتك بأنها تهديك كل ما لديها وقالت لي‬ ‫بأن صاحب األمانة (البندقية) أعلن الثورة‬ ‫فكن من المقدامين وحافظ عليه وابشر أمك‬ ‫بنبأ الشهادة وسيلحقونك أخوتك ليشعلوا مع‬ ‫سيدكم نور الحرية‪ ...‬قال لي الرمز‪« :‬هذه‬ ‫الكلمات هزت كياني فقبلت رأسه ودمعة‬ ‫تعبر عن نشوة فرحي‪ .‬قلت‪ :‬هذا الشعب‬ ‫العظيم سيرى النور طالما المرأة الكوردية‬ ‫بهذا الوعي وبهذه األصالة‪ ،‬فعرفت بأنها‬ ‫عرفتني من إلقاء السالم أثناء المسيرة‪.‬‬ ‫وتأكد لي بأنهن عظيمات‪ ،‬وطالما منابتنا‬ ‫طاهرة فالقضية بألف خير‪».‬إن المرأة‬ ‫مفتاح الخالص والحرية إذا تجسدت فيها‬ ‫صفات المرأة األصيلة فتستطيع إنجاب‬ ‫وتربية عظماء التاريخ وأيضا تهز أعظم‬ ‫جبابرة األرض‪ .‬دموع على أخاديدي تجري‬ ‫ورهبة وخشية وفرحة ودهشة وأنا أسمع‬ ‫هذه القصة القيمة عن المرأة الكوردية‪.‬‬ ‫وأسأل هل هي مرآة أحزان تاريخ الشعب‬ ‫الكوردي؟ أم مرايا بيشمركة الجبال؟ نعم‬ ‫المرأة الكوردية كانت الحياة ونبعة كل‬ ‫بيشمركة‪ .‬بالفعل رأت هذه العظيمة نور‬ ‫الديمقراطية والحرية‪ ،‬فهي ال تقل عظمة‬ ‫عن أي عظيم مع تقبلي ليدها الطاهرة‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير‬

‫تحالفات البارتي‬

‫شعب غرب كوردستان يعيش أسوأ ضائقة معيشية في تاريخه‬ ‫انها تراجيديا مهما حاولنا اخفاء الحقائق‬

‫سليم عمر‬ ‫‪salimbahoz@hotmail.com‬‬ ‫ما أن فارقنا الراحل كمال أحمد درويش‪ ،‬حتى وجد البارتي‬ ‫نفسه وقد دخل مرحلة جديدة من حياته الحزبية والسياسية‬ ‫‪ .‬دبّ الخالف في صفوفه وانقسم على نفسه‪ .‬فانتهزها‬ ‫الديمقراطي التقدمي فرصة لتسوية حساباته مع البارتي‬ ‫وبتأييد من مجموعات حزبية أخرى‪ ،‬نجح في إخراج‬ ‫البارتي من التحالف الذي كان هو المبادر إلى بنائه‪ .‬لم يغفر‬ ‫التقدمي للبارتي تجاهله عندما بُوشر في بناء التحالف‪ ،‬فر ّد‬ ‫له اإلهانة وعاقبه بتلك الطريقة ليحل محله في قيادة التحالف‪.‬‬ ‫في الحقيقة‪ ،‬فإننا لم نكن قد تجاهلنا التقدمي وال قصدنا إهانته‬ ‫عندما بدأنا الخطوات األولى إلقامة التحالف في منتصف‬ ‫ثمانينيات القرن الماضي‪ .‬كنا مختلفين مع التقدمي في مسائل‬ ‫كنا نعتبرها جوهرية‪ ،‬وقد ارتأينا أن نرسم خطا ً عاما للتحالف‬ ‫ينسجم مع رؤيتنا للوضع الكوردي والكوردستاني‪ ،‬ومن‬ ‫ث ّم ندعو التقدمي إلى االلتزام به‪ ،‬فيكون بذلك قد فَقَد بصمته‬ ‫على توجهات هذا التحالف وعلى مبادئه‪ .‬وكردة فعل متسرعة‬ ‫وغير محسوبة على موقف األطراف السياسية في التحالف‪،‬‬ ‫بادر البارتي إلى بناء الجبهة‪ .‬وقد أبديت اعتراضي وقتها على‬ ‫هذه الخطوة‪ ،‬ليس انتقاصا ً م ّمن تحالف معهم البارتي‪ ،‬فأنا أق ّدر‬ ‫ّ‬ ‫وأكن لهم كل االحترام‪ ،‬ولكن ألن البارتي واجه الخطأ‬ ‫نضالهم‬ ‫بالخطأ‪ ،‬احتضن المنشقين عن التقدمي‪ ،‬مثلما عملت أطراف‬ ‫التحالف على تكريس االنشقاق في البارتي‪ ،‬إضافة إلى أنه كان‬ ‫على البارتي‪ ،‬أن يتأنّى قبل الدخول في تحالفات جديدة‪ ،‬كان‬ ‫عليه أن يض ّمد جراحه‪ ،‬أن يعود إلى رفاقه‪ ،‬فيعزز صفوفه‬ ‫من الداخل‪ ،‬أن يعود إلى جماهيره‪ ،‬أن يحافظ على خطه‪،‬‬ ‫فللبارتي جماهيره وللبارتي خطه المتميز‪ ،‬حتى وهو في أسوأ‬ ‫أزماته وأشدها‪ .‬ومع أن الرفاق أكدوا حينها‪ ،‬أنهم مرتاحون من‬ ‫خطوتهم في بناء الجبهة‪ ،‬إال أن توالي األحداث فيما بعد ومع‬ ‫الشروع في بناء هيكل جديد (المجلس الكوردي) كشف نقيض‬ ‫ذلك‪ ،‬ولو أن بناء الجبهة كان على أسس مبدئية وسليمة وجاء‬ ‫لقناعات تامة ولضرورة نضالية‪ ،‬إذا لدخلت أطرافها المجلس‬ ‫الكوردي برؤية واحدة والنسجمت مواقفها وممارساتها داخل‬ ‫هذا المجلس‪ ،‬ولما أدار البارتي ظهره لحلفائه في الجبهة‪،‬‬ ‫وباشر في بناء هيكل جديد مع حلفاء جدد (االتحاد السياسي)‪.‬‬ ‫من الواضح أن البارتي لم يستفد من التجربة‪ ،‬فقد أخطأ عندما‬ ‫شكل الجبهة‪ ،‬وها هو يقع في نفس المستنقع (االتحاد السياسي)‪.‬‬ ‫كان عليه أن يؤدي دوره بفاعلية داخل المجلس الكوردي‪ ،‬ال أن‬ ‫يشكل هيكال داخل هيكل وكان عليه أن يثق بنفسه‪ ،‬فيكونُ مركز‬ ‫ثقل واستقطاب بين أطراف المجلس‪ ،‬مستندا إلى تنظيم متماسك‬ ‫وحيوي ومستندا إلى جماهيره وإلى عالقاته الكوردستانية‪ ،‬ال‬ ‫أن يذيب نفسه في تحالفات غير مجدية ومثيرة للتساؤول‪ ،‬أو‬ ‫أن يختبئ خلف تنظيمات أخرى‪ ،‬وضمن هياكل تحمل هذا‬ ‫االسم أو ذاك‪ .‬وإذا ما قرر التحالف‪ ،‬فيجب أن تكون الدوافع‬ ‫لمصلحة قومية بحتة وبعيدا عن أية غايات أخرى‪ ،‬وفوق‬ ‫هذا وذاك أن يحسن التوقيت وأن يحسن االختيار‪ .‬وحتى ال‬ ‫نضيع في العموميات‪ ،‬ولكي نكون أكثر وضوحا‪ ،‬فقد كانت‬ ‫الخطوة التي أقدم عليها البارتي‪ ،‬ببناء االتحاد السياسي‪ ،‬ومنذ‬ ‫اليوم األول‪ ،‬مثار جدل وشك‪ ،‬فليس مفهوما أن يندفع جناحا‬ ‫آزادي إلى الوحدة االندماجية في ظل االتحاد ول ّما لم يمض‬ ‫على انشقاقهما غير أشهر قليلة‪ ،‬كما أن االنسجام يكاد يكون‬ ‫معدوما بين يكيتي وباقي األطراف خطا ً وعالقات وأسلوب‬ ‫عمل‪ .‬فقد ألزم يكيتي نفسه بالتداول السلمي لمنصب السكرتير‪،‬‬ ‫فال تآمر وال تكتالت وال انقالبات وال انتظار للموت‪ ،‬كما أن‬ ‫عالقاته مع األطراف الكوردية األخرى اتسمت باالتّزان‪ ،‬ولو‬ ‫أن المزاج العام لديه أقرب إلى التقدمي منه إلى البارتي‪ ،‬وأنا‬ ‫أعتقد أنه لوال الحساسيات الشخصية لكان هذا التوجه أكثر‬ ‫وضوحا وقد شعرت بالحيرة والغرابة‪ ،‬كيف أن األخ الدكتور‬ ‫حكيم فاته كل ذلك وهو يبشر الجماهير الكوردية بالوحدة‬ ‫االندماجية بين أطراف االتحاد‪ ،‬في أحد لقاءاته المتلفزة‪.‬‬ ‫مرة أخرى سيجد البارتي نفسه معزوالً بسبب خطواته الالمدروسة‬ ‫وبسبب غياب أي دور لقواعده في اتخاذ القرار‪ ،‬إن في رسم‬ ‫التوجهات السياسية أو في بناء العالقات‪ ،‬وقد صار لزاما ً عليه أن‬ ‫يراجع كل ذلك وأن يبدأ عملية مصارحة مع الذات وأن يدرك أن‬ ‫هذه المرحلة الصعبة ال تتحمل المزيد من الخطوات االرتجالية‬ ‫والتجارب الفاشلة‪ .‬على البارتي أن يعيد بناء نفسه من الداخل‬ ‫وأن ينطلق بنَفَس جديد وبثقة عالية وبخطوات متّزنة ومتوازنة‪.‬‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪13‬‬

‫مخيم دوميز‬

‫صوت األكراد‪ -‬متابعة ميدانية‪ :‬رغم عدم وجود‬ ‫العمليات العسكرية الواسعة حتى اآلن في غرب‬ ‫كوردستان وخاصة الجزيرة بمدنها وبلداتها‪،‬‬ ‫فان الوضع المعيشي للمواطن الكوردي أصبح‬ ‫امرا ال يطاق بسبب االسعار التي تتصاعد‬ ‫يوما بعد يوم بشكل جنوني‪ .‬السلع والبضائع‬ ‫الضرورية متوافرة‪ ،‬العرض مرتفع لكن الطلب‬ ‫منخفض الى حد البؤس‪ .‬وهكذا يبقى المواطن‬ ‫في قمة الحيرة عندما يحتاج الى سلعة ضرورية‪.‬‬ ‫واذا فكر في شرائها يحسب لالمر ألف حساب‬ ‫وقد يتراجع او يتردد وصدق الحديث الشريف‬ ‫في هذا المقام (سيأتي زمان يصبح فيه الحليم‬ ‫حيرانا)‪.‬‬

‫سعير االسعار‬

‫كان هللا في عون الفقراء قبل االغنياء‬ ‫ومتوسطي الدخل‪ ،‬وكان لسان حالنا نحن‬ ‫فريق (صوت االكراد) يقول ونحن نتجول‬ ‫في المنطقة‪ ،‬وهل بقي ما يسمى بمتوسطي‬ ‫الدخل او اصحاب الدخل المحدود في سوريا‬ ‫بعد هذه الكارثة؟ لقد عصفت هذه الثورة‬ ‫المجنونة والحرب الشعواء بكل نواميس الحياة‬ ‫وقوانين التجارة‪ .‬وعند تجوالنا في مدن وبلدات‬ ‫جزيرتنا الكوردية التقينا بآشتي محمد‪ ،‬وهو‬ ‫تاجر غذائيات وبادرناه بالسؤال التالي‪ ،‬كيف‬ ‫االسعار هذه االيام؟ هز رأسه ساخرا وقال‪:‬‬ ‫االسعار جنونية ال تصدق لقد تضاعفت اسعار‬ ‫بعض السلع عشر مرات واقلها خمس مرات‬ ‫واليك تعريفة االسعار‪ :‬السكر ‪ 110‬ل‪.‬س‪ ،‬الرز‬ ‫‪ 180‬ل‪.‬س‪ ،‬العدس ‪ 115‬ل‪.‬س‪ ،‬القهوة ‪1000‬‬ ‫ل‪.‬س‪ ،‬سمن حيواني ‪ 650‬ل‪.‬س‪ ،‬سمن غنم‬ ‫‪ 1300‬ل‪.‬س‪ ،‬سمن نباتي ‪ 550‬ل‪.‬س‪ ،‬حليب‬ ‫نيدو مجفف ‪ 2600‬ل‪.‬س‪ ،‬صحن بيض ‪430‬‬ ‫ل‪.‬س‪ ،‬لتر زيت زيتون ‪ 500‬ل‪.‬س‪ ،‬زيت قلي‬ ‫‪ 300‬ل‪.‬س‪ ،‬ذرة ‪ 180‬ل‪.‬س‪ ،‬صندوق بسكويت‬ ‫تركي ‪ 300‬ل‪.‬س‪ ،‬طرد مياه ‪ 225‬ل‪.‬س‪ ،‬جبنة‬ ‫مسلسات ‪ 100‬ل‪.‬س‪ ،‬اندومي ‪ 40‬ل‪.‬س‪ ،‬جبنة‬ ‫غنم مشللة ‪ 650‬ل‪.‬س‪ .‬وعند مرورنا بسوق‬ ‫الهال او ما يسمى بسوق الخضار استوقفنا احد‬ ‫تجار وباعة الخضار والفواكه (سردار احمد)‬ ‫وسألناه عن اسعار الخضار والفواكه فقال‪:‬‬ ‫المعروض كثير ولكن الطلب على الشراء‬ ‫قليل‪ ،‬فالناس يفكرون كثيرا حتى يشتروا شيئا‬ ‫وذلك لضيق الحال واليد واليك تعريفة الخضار‬ ‫والفواكه‪ :‬بندورة ‪ 70‬ل‪.‬س‪ ،‬خيار ‪ 40‬ل‪.‬س‪،‬‬ ‫بطيخ ‪ 70‬ل‪.‬س‪ ،‬جبس ‪ 30‬ل‪.‬س‪ ،‬كوسى ‪30‬‬

‫ل‪.‬س‪ ،‬باذنجان ‪ 40‬ل‪.‬س‪ ،‬فليفلة ‪ 60‬ل‪.‬س‪،‬‬ ‫موز ‪ 175‬ل‪.‬س‪ ،‬كرز ‪ 175‬ل‪.‬س‪ ،‬خوخ ‪70‬‬ ‫ل‪.‬س‪ ،‬تفاح ‪ 150‬ل‪.‬س‪ .‬ولما عرجنا على‬ ‫سوق الفروج واللحم استوقفنا عماد معي (بائع‬ ‫اللحوم والفروج) فأعطانا التعريفة التالية‪ :‬لحم‬ ‫غنم الف ليرة‪ ،‬لحم البقر ‪ 900‬ل‪.‬س‪ ،‬كبد ‪600‬‬ ‫ل‪.‬س‪ ،‬كيلو فروج ني ‪ 400‬ل‪.‬س‪ ،‬صدر دجاج‬ ‫‪ 725‬ل‪.‬س‪ .‬وفي طريقا الى خارج المدينة‬ ‫مررنا ببائعي البنزين والمازوت (المحروقات)‬ ‫على الطروقات وفي الساحات فسألنا الباعة‬ ‫المهربين عن االسعار فبادرونا‪ :‬ليتر البنزين‬ ‫‪ 200‬ل‪.‬س والمازوت ‪ 140‬ل‪.‬س والكاز ‪150‬‬ ‫ل‪.‬س وجرة الغاز ‪ 3500‬ل‪.‬س‪ .‬وهكذا مررنا‬ ‫ببعض المطاعم عندما اشتهينا ان نأكل وجبة‬ ‫غداء فدخلنا مطعما للفروج المشوي وبادرناه‬ ‫عن السعر فقال‪ :‬ثمن الفروجة المشوية ‪900‬‬ ‫ليرة سورية‪ ،‬فولينا هاربين وكان بجانبه مطعم‬ ‫للشاورما فسالناه عن ثمن السندويجة الواحدة‬ ‫فقال ‪ 20‬ل‪.‬س‪ ،‬فلجأنا اخيرا الى مطعم للفالفل‬ ‫فكان ثمن السندويجة ‪ 75‬ل‪.‬س‪ ،‬وكانت علبة‬ ‫الكوال ذات الحجم العائلي بـ ‪ 175‬ل‪.‬س وأخذنا‬ ‫منه بعد قيل وقال ربطة خبز فدفعنا له ‪100‬‬ ‫ل‪.‬س‪.‬‬

‫الجزيرة امنيا‬

‫المواطن الكوردي فريسة للكوابيس وعدم الثقة‬ ‫باالخرين وفقدان االمل باالستمرار بالحياة‪ .‬انها‬ ‫تراجيديا مهما حاولنا اخفاء الحقائق‪.‬‬ ‫لقد زار فريق (صوت االكراد) بعض االطباء‬ ‫االصدقاء في مدينتي قامشلو والحسكة وسألوهم‬ ‫عن حاالت المراجعين المتعايدين فسردوا لنا‬ ‫قصصا مؤلمة عن مرضى قد جاؤوا يشكون‬ ‫آالما في الجهاز الهضمي يقول الدكتور ساالر‬ ‫كيكاني من قامشلو‪ :‬بعد الفحص والتشخيص‬ ‫والتحاليل كانت نتائج تدل على العامل النفسي‬ ‫الضارب في السيكوباتية العصبانية دون وجود‬ ‫عامل عضوي وهناك فقدان الشهية لتناول‬ ‫الطعام بسبب انسداد االنزيمات لتلقي البروتينات‬ ‫والفيتامينات وهذا ما أكده لنا في عيادته الدكتور‬ ‫ابراهيم نجاري في الحسكة‪.‬‬

‫مشكلة تسويق الحبوب‬

‫واذا ما عدنا الى المشاكل االخرى للمنطقة‬ ‫الكوردية فقد برزت مشكلة تصريف محصول‬ ‫الحبوب لهذا العام فرغم وفرت المحاصيل‬ ‫فان الحكومة السورية لم تستقبل تلك الكميات‬ ‫كاالعوام السابقة من جهة ومن جهة اخرى دخلت‬ ‫سلطات (ب ي د) على الخط للتحكم واجبار‬ ‫المواطنين على شراء محاصيلهم باالسعار التي‬ ‫حددتها هي نفسها وهي متدنية مقارنة بالوضع‬ ‫المعاشي المرتبط بالليرة السورية والدوالر وقد‬ ‫الحظنا ان اصحاب المحاصيل يخزنون كميات‬ ‫البأس بها عندهم خوفا من المستقبل المجهول‬ ‫بانهيار الدولة وشيوع الفوضى في المنطقة‬ ‫برمتها‪.‬‬

‫يخيم على الجزيرة الكوردية في غرب‬ ‫كوردستان شعور الخوف بل احيانا الرعب‬ ‫من االحداث السياسية المتقلبة والحوادث‬ ‫االمنية المسلحة فالوضع االمني دائما يتجه نحو‬ ‫التدهور‪ .‬التقينا بالكثير من المواطنين والكل‬ ‫يخشى على نفسه وعائلته اذا كان ربا لالسرة أزمة الوقود‬ ‫واذا كان شابا او فتاة فكالهما يعبر عن ضياع اما من ناحية الطاقة فتعد الكهرباء عصب‬ ‫المستقبل‪ ،‬ان االمور تتجه نحو هجرة جماعية الحياة وانقطاعها المستمر سبب آالف المشاكل‬ ‫كما لمسنا ذلك بسبب مجاعة محتملة رغم الن الحياة كلها تدور على هذه الطاقة الحيوية‬ ‫وفرة محصول الحبوب هذا العام فاذا المناطق لقد اصبحت الحياة بدونها شيئا اشبه بالمستحيل‬ ‫السورية االخرى تكوى بنار العمليات العسكرية وحتى مرور تيار مياه الشرب يحتاج اليها ولذلك‬ ‫التي تاكل االخضر واليابس فاالحصائيات تقول لجأ الناس في المنطقة الى حفر االبار في بيوتهم‬ ‫هدمت حتى االن في سوريا عموما نصف مليون والعودة الى اعراف وتقتاليد االباء واالجداد‬ ‫منزل وشرد اكثر من عشرة ماليين نسمة داخل في استجرار المياه بالدالء‪ .‬ورغم سوداوية‬ ‫الوطن وهجر نحو مليونين من البشر خارج المشهد فان هذا اعادة للفلكلور الكوردواري‬ ‫الحدود كالجئين متسولين في بالد الجوار فان حيث يشيع في المكان االبتسامات والبساطة في‬ ‫المنطقة الكوردية خصوصا تعيش حربا من نوع الحياة وخاصة عند النساء ذات االعمار الكبيرة‬ ‫آخر انها حرب االخوة المتسلطين على رقاب بل ان الفتيات كما قلن لنا انهن يعشن لحظات‬ ‫الشعب الكوردي الرازح تحت نير كل االزمات من الماضي االصيل وذلك على سبيل التندر‬ ‫الحياتية (اقتصادية‪ ،‬معيشية‪ ،‬اجتماعية‪ ،‬تعليمية احيانا والسخرية من الحياة‪ .‬تلك كانت يوميات‬ ‫‪ ..‬واخيرا االمراض النفسية) التي جعلت من الجزيرة الكوردية‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫المشروع‬

‫الكوردي‬

‫صوت األكراد‬

‫ال للغرور والتغريد فوق السرب الكوردي‬

‫والوطن‬ ‫محمد اسماعيل‬

‫السوري‬

‫ان وجود الشعب الكوردي في سوريا كجزء أساسي وأصيل‬ ‫من المجتمع السوري‪ ،‬بخصوصيته القومية المتميزة له كل‬ ‫الخصائص التي تتميز القوميات والشعوب‪ ،‬من لغة وثقافة موحدة‬ ‫خاصة به وتاريخ ناصع يحدد تاريخ هذه المنطقة بكل مراحلها‪،‬‬ ‫وارادة مشتركة نتلخص بذلك كل الجهود وتقديم التضحيات من‬ ‫أجل الحرية واالنعتاق‪ ،‬اي انه يحظى بجميع مقومات االمة‪.‬‬ ‫استمر بهذه الخصائص القومية خالل المراحل التاريخية‪ ،‬تصدى‬ ‫من خاللها لمختلف التحديات واالرهاصات حتى غدا االن الركيزة‬ ‫االساسية وقاعدة االنطالق الي ظرف موضوعي لتحرير الشعب‬ ‫السوري عموما كما تمثل ذلك في مشاركته للثورة السورية‬ ‫المظفرة من أجل حرية الشعب السوري عموما منذ انطالقتها‬ ‫في آذار ‪ ،2011‬بل أقدم الشعب الكوردي قبل ذلك في انتفاضة‬ ‫قامشلو ‪12‬آذار ‪ ،2004‬البد ان المجتمع السوري خاصة المكون‬ ‫غير الكوردي منه والذي يتعرض الى الويالت والعذاب والتهجير‬ ‫والتشريد‪ ،‬أيعن وشعر بمعاناة الشعب الكوردي جراء الممارسات‬ ‫الدكتاتورية واالجراءات العنصرية المتمثلة في مختلف صنوف‬ ‫االضطهاد والتهميش والتعريب والعسف لعشرات السنين‪ ،‬كما‬ ‫ان على المعارضة بكل فصائلها وتياراتها البد ان تعلم بان كل‬ ‫محاوالتها كتهميش واقصاء الشعب الكوردي واي تجاوز على‬ ‫حقوقه تبوء بالفشل ايضا‪ .‬لذلك على المعارضة الوطنية السورية‬ ‫ان التلجأ الى ما اتخذها النظام من ذرائع تجاه شعبنا الكوردي‬ ‫وحركته الوطنية الشباع نزوات عنصرية ودوافع شوفينية مقيته‬ ‫والتي ألحقت أضرارا جسيمة بالوحدة الوطنية وبادت العيش‬ ‫المشترك وفتحت ثغرات عميقة في بنية المجتمع السوري‪ .‬ان‬ ‫شعبنا الكوردي وحركته الوطنية يعد جزء من الثورة السورية‬ ‫ضد النظام االستبدادي الدموي في سوريا لتحقيق الحرية والكرامة‬ ‫لجميع ابناء الشعب السوري‪ ،‬كما كان منذ فجر االسالم نصيرا‬ ‫للشعب العربي وقضاياه المصيرية خاصة القضية الفلسطينية‪،‬‬ ‫ويعتز بأواصر االخوة التاريخية مع جميع مكونات الشعب‬ ‫السوري من عرب وآشوريين سريان ومسلمين ومسيحيين‪،‬‬ ‫ويؤمن بمبادىء العيش المشترك‪ ،‬على قاعدة االعتراف واالقرار‬ ‫المتبادل لخصوصية كل مكون من مكونات المجتمع السوري‬ ‫المتعدد القوميات واالديان واحترام خياراته السياسية‪ ،‬الن االقرار‬ ‫بخصوصية الشعب الكوردي في سوريا وحل قضيته القومية على‬ ‫ضوء مطالب الحركة الوطنية الكوردية لن يلحق ضررا بمصالح‬ ‫اي مكون من مكونات الشعب السوري سواء القومية العربية او‬ ‫االسالمية او غيرها‪ ،‬بل يزيدها قوة ونفوذا ودعما متزايدا وعمقا‬ ‫اضافيا ضمن المجتمع الدولي‪ ،‬خاصة في هذا العصر الزاخر‬ ‫بالقوميات واالعراف المتباينة‪ .‬ان ظروف المرحلة يملي علينا‬ ‫جميعا بكل فصائل المعارضة الوطنية السورية في الداخل والخارج‬ ‫العمل من اجل توحيد القوى واالمكانات وكذلك توحيد الخطاب‬ ‫السياسي فاذا كنا نتفق على الخطوط العريضة في المشروع‬ ‫الوطني في بناء الدولة االتحادية الالمركزية والنظام الديمقراطي‬ ‫التعددي‪ ،‬والتوزيع العادل للثروة والسلطة اال انه البد من توضيح‬ ‫ذلك وان الموقف الكوردي هنا أوضح من غيره واليقبل الغموض‬ ‫من خالل التأكيد على التعددية القومية والثقافية للشعب السوري‪،‬‬ ‫والتأكيد على االعتراف الدستوري واالقرار بوجوده كقومية‬ ‫رئيسية في البالد واالعتراف بلغته القومية وبشراكته في الوطن‬ ‫وحل قضيته القومية ضمن سوريا اتحادية ديمقراطية تعددية‪،‬‬ ‫تضمن حقوق الجميع‪ ،‬وكل مايترتب على ذلك من حقوق قومية‬ ‫ديمقراطية وازالة كافة المشاريع واالجراءات االستثنائية الشوفينية‬ ‫ومعالجة آثارها وتعويض المتضررين منها‪ ،‬ضمن سوريا موحدة‬ ‫قوية‪.‬على اخوتنا واشقائنا في المجتمع السوري والحركة الوطنية‬ ‫السورية ان يدركوا بان الشعب الكوردي وحركته الوطنية يبقى‬ ‫كما كان واليزال وفيا صادقا النتمائه الوطني ويبذل كل ما من‬ ‫شأنه اعالن شأن الوطن وقيمة المواطن السوري‪ ،‬وكما تبين‬ ‫اثناء تحرير العراق وقيام قوات التحالف الدولي اسقاط النظام‬ ‫الدكتاتوري‪ ،‬كانت الحركة الكوردستانية وكوردستان العراق‬ ‫الحاضنة االساسية والرافعة القوية للمعارضة الوطنية العراقية‬ ‫والركيزة االساسية للقوى الوطنية والمجتمع العراقي لذلك نحمل‬ ‫االوساط الشوفينية والمنغلقة التي تسعى للهيمنة واالقصاء على‬ ‫شعبنا وقضيته القومية مسؤولية االضرار التي تلحق بالوطن‬ ‫وبالوحدة الوطنية والدين االسالمي الحنيف النها تحاول جر‬ ‫عجلة التاريخ الى الوراء وتلحق افدح االضرار بالوطن ومقدراته‬ ‫ومستقبله والشعب السوري عموما والمنطقة برمتها‪.‬‬

‫نوري بريمو‬ ‫الغرور واإلستئثار والجنوح عن الجماعية‬ ‫والتغريد فوق السرب الكوردي واحتكار السلطة‬ ‫وعدم اإلحتكام لجادة الصواب الديموقراطي‬ ‫وعدم اإلعتراف باآلخر والتهرب من الحوار‬ ‫وفسخ الشراكة‪ ،‬هي مسلكيات إنحرافية تندرج‬ ‫في إطار مرض جنون العظمة الذي يعاني‬ ‫منه حزب اإلتحاد الديمقراطي (‪)PYD‬‬ ‫المصر على تعكير صفوة الحراك السياسي‬ ‫الكوردي في هذه األيام المصيرية التي تمرُّ بها‬ ‫كوردستان سوريا‪ .‬وهذه المسلكيات الفوقية هي‬ ‫ليست سوى ظواهر هدامة يعتمدونها لتحقيق‬ ‫غايات ومصالح حزبية ضيقة تؤدي إلى تعميق‬ ‫الخالفات داخل البيت الكوردي وتسيئ لجهود‬ ‫التالقي وتوحيد الصفوف وته ّدد بإضاعة أية‬ ‫فرصة قد تتوفر لحل قضيتنا الكوردية العالقة‬ ‫منذ األزمان‪ ،‬وبالمقابل تضطر األطراف‬ ‫األخرى للدفاع عن ذاتها وتعطي الحق لنفسها‬ ‫بالتصدي لهذه االنحرافات وتتح ّمل مسؤولية‬ ‫مواجهة أصحابها بالوسائل المتاحة‪ .‬في حين‬ ‫يدرك القاصي والداني بأنه يخطئ ويضع‬ ‫نفسه في موضع االتهامات والشبهات كل َمن‬ ‫تراوده نفسه األ ّمارة بالتعالي على اآلخرين‬ ‫ويجنح عن الضوابط واألطر واإلتفاقيات أو‬ ‫يسبح عكس الموج أو يستقوي بالغرباء ليفرض‬ ‫نفسه بالقوة على الجميع من خالل فرض سلطة‬ ‫األمر الواقع التي ورثوها عن النظام بال أية‬ ‫أعباء أو خسائر‪ّ .‬‬ ‫إن هذا السلوك الجانح لحزب‬ ‫اإلتحاد الديمقراطي (‪ )PYD‬الذي يتعامل مع‬ ‫اآلخرين على مبدأ الفارض نفسه بشكل انفرادي‬ ‫على كوردستان سوريا‪ ،‬هو سلوك مرفوض‬ ‫شكال ومضمونا ً من قبل الشارع الكوردي‬ ‫الذي قد ينتفض في وجهه في الحين المناسب‪،‬‬ ‫وهو منحى دكتاتوري من شأنه ال ّدوس على‬ ‫إرادة مختلف فئات شعبنا ويضعف مقومات‬ ‫اإلجماع الكوردي ويخالف بنود إتفاقية هولير‬

‫(‪ )2013/7/11‬التي جرى التوقيع عليها‬ ‫بحضور كافة األطراف وبإشراف من الرئيس‬ ‫مسعود بارزاني الذي كان وسيبقى ه ّمه األكبر‬ ‫هو توحيد الصف الكوردي في مواجهة مختلف‬ ‫األطماع‪ .‬وبهذا الصدد فإن إستباق أي طرف‬ ‫لنتائج صناديق اإلقتراع وتنصيب نفسه حاكما ً‬ ‫عرفيا ً على رقاب اآلخرين قبل إنتصار الثورة‪،‬‬ ‫وإستئثاره بقرار ومصير باقي شركائه واستالب‬ ‫إرادتهم واإلستيالء على كل شاردة وواردة‬ ‫والسعي إلى الطغيان في دنياه األتوقراطية‬ ‫المغرورة بشتى الخوالي التي تجعل أصحابها‬ ‫يبتعدون شيئا ً فشيئا ً عن الرأي العام والقرار‬ ‫الجماعي والمصلحة الكوردية العليا‪ ،‬هو‬ ‫الغرور بعينه وسيؤدي بالضرورة إلى تراكم‬ ‫المصائب على رأس شعبنا الكوردي الذي يدفع‬ ‫الفاتورة ويتضوّر جوعا ً ويتدحرج صوب مزيد‬ ‫من المآسي ويغدو ضحية مزجوجة في دوامة‬ ‫عنجهية حزبوية ضارة‪ ،‬ولع ّل ما جرى في‬ ‫كوباني وعامودا وعفرين والمناطق الكوردية‬ ‫األخرى التي تعرضت مؤخراً لحمالت العنف‬ ‫والترهيب الممنهج على يد مسلحي (ي ب ك)‬ ‫المستفردين بالساحة على مركوب حصان القوة‬ ‫وفرض توازن الرعب لصالحهم‪ ،‬يُعتبَر الشاهد‬ ‫األكثر داللة على أنهم فقدوا صوابهم في هذه‬ ‫األيام التي يتفاخرون فيها بنشوة إنتصارهم الذي‬ ‫قد يغرّر بهم ويجعلهم يخطئون في تقديراتهم‬ ‫ويتجبرون أكثر فأكثر ويحشرون أنفسهم في‬ ‫جزيرة معزولة عن الحركة الكوردية ومسيّجة‬ ‫بأسوار محاطة بآلة القمع الموضوعة تحت‬ ‫تصرف مقاتليهم الذين صاروا يستبيحون بحياة‬ ‫وحرمة األهالي ويقتلون ويخطفون كل من‬ ‫يقف في طريقهم أو يخالف رأيهم‪ .‬وليس ألية‬ ‫غاية شخصية أو حزبية‪ ،‬وإنما بقصد اإلستفادة‬ ‫من نتائج وتداعيات الجولتان «العامودية‬ ‫والكوبانية» األخيرتان اللتان كان أهلهما‬ ‫الضحية والخاسر األكبر‪ ،‬وبما أن المحامي‬

‫الفاشل يخسر القضية التي يدافع عنها مهما‬ ‫كانت عادلة‪ ،‬فإنني أقول وأخشى ما أخشاه‬ ‫أن يقع الفاس في الرأس وأن نصبح جميعنا‬ ‫خاسرين ولن ينفع الندم بعد فوات األوان ّ‬ ‫ألن‬ ‫التاريخ لن يرحم الضحايا الذين ال يستطيعوا‬ ‫أن يحسبوا حساباتهم بدقة وأن يقتنصوا الفرصة‬ ‫المناسبة في مثل هذه الظروف المواتية التي‬ ‫تشهد حراكا ً إيجابيا ً من شأنه إضاءة دربنا في‬ ‫هذا العصر الذي باتت فيه لغة الكالم بمواجهة‬ ‫الطغيان تجدي نفعا ً في أجواء هذا الربيع الشرق‬ ‫أوسطي الحاضن لمختلف التجارب الناجحة‬ ‫وخاصة التجربة المصرية الغنية بمختلف العبَر‬ ‫والدروس والتجارب‪ .‬وبنا ًء على المقاربات‬ ‫السالفة الذكر‪ ،‬ال أظن ْ‬ ‫بأن نصادف انسانا ال‬ ‫يعرف أيهما أفضل‪ :‬التغريد فوق السرب أم‬ ‫داخله؟ السيّما عندما يتعلـّق األمر بمصير‬ ‫الشعوب واألمم وبمبدأ الشراكة في قيادة‬ ‫الثورات وإدارة المراحل التي تكتنف األزمات‪،‬‬ ‫وفي حالتنا الكوردية وعندما يكون لهذين‬ ‫السلوكين إرتباط بنيوي بنوعية العالقات السائدة‬ ‫بين أطراف «إتفاقية هولير» التي ال ينبغي ألي‬ ‫منها ْ‬ ‫أن تستأثر بالسطوة على األخرى بدون أي‬ ‫مبرر شرعي‪ ،‬وفي هذا المجال ليس بالوسع‬ ‫سوى التأكيد على ّ‬ ‫أن السلوك الفوقي لـ(ب ي‬ ‫د) سيرتد عليهم بشكل سلبي للغاية‪ ،‬ألنه جنوح‬ ‫متع َّمد عن الصوابية وخرق فاضح لهذه اإلتفاقية‬ ‫التاريخية التي دخلت عامها الثاني منذ أيام‪ ،‬وهو‬ ‫إنتهاك إلرادة الشارع الكوردي المطالب بتوحيد‬ ‫قواه السياسية‪ ،‬ولذلك فال بديل عن اإللتزام‬ ‫بخيار اإلنشاد للوئام والتسامح وليس للخصام‬ ‫والتنازع بين أحزابنا ومختلف فعالياتنا األخرى‬ ‫التي ال سبيل أمامها سوى اإللتقاء والحوار‬ ‫والتوافق حول القواسم المشتركة لخدمة قضيتنا‬ ‫المحتاجة للتعامل الديموقراطي بيننا في سبيل‬ ‫تحقيق الفدرالية لكوردستان سوريا ولتوفير‬ ‫حياة أفضل لنا وألجيالنا القادمة‪.‬‬

‫السطور االخيرة من رسالتي‬ ‫إلى أخي‪ ...‬قاتلي‬ ‫أمين عمر‪ -‬سويسرا‬ ‫وأنت تهُم بالضغط على الزناد ال‬ ‫تفكر بشيء‪ ،‬ال تُحلِق بعيداً فمجرد‬ ‫بأمر ما غير الوطن سيمنعك‬ ‫التفكير ٍ‬ ‫من تحقيق هدفك‪ ،‬إضغط مباشر ٍة‬ ‫فالوطن الذي رسموه لك ينتظر‬ ‫بفارغ النصر‪ ،‬إضغط وال تهتم بما‬ ‫قالته لنا أُمنا عندما أخذتني صغيراً‬ ‫معك الى المدينة وقالت‪ :‬كن ح ِذراً‬ ‫على أخوك‪ ...‬وإن فقدته فال تعود‬ ‫أنت أيضاً‪ .‬أمضي يا أخي وأطلق‬ ‫تلك الرصاصة في أي مكان من‬ ‫جسدي وأحذر فقط أال تمزق القلب‪،‬‬ ‫فهو الوحيد الذي سيتكفل بالمناورة‬ ‫مع أمي‪ ،‬فهي تحبني أكثر‪ ،‬فقط‬ ‫ألنني األصغر‪ ،‬وعندما تنقلني‬ ‫رصاصتك الى ذاك العالم‪ ،‬وحالما‬ ‫يزورني طيف أميل يرفرف حول‬ ‫قلبي‪ ،‬سيدافع قلبي عن إخوّتنا كي‬ ‫ال يقال أ ٌخ قتل أخاه واآلخر فضح‬

‫ووشى بأخاه‪ ،‬كي يبقى بريق اإلخوة‬ ‫في عينا أمنا كما علّمتنا إياه وكي‬ ‫ال تظن إننا غدرنا بتعاليمها وتعبـِها‪،‬‬ ‫أتذكر؟ عندما قالت‪« :‬ال يوجد‬ ‫شخص يحب أمه وال يحب أخاه»‪،‬‬ ‫أليست اإلخوة هي قطع متناثرة‬ ‫من قلب األم في أجساد منفصلة‪.‬‬ ‫أعرفك تحب أمي لذا سأخبرها‬ ‫بإنك حاولت أن ترمي بنفسك أمام‬ ‫رصاصة األعداء‪ ،‬ولكنها كانت‬ ‫صباح افاقتنا‬ ‫األسرع‪ ..‬أال تذكر كم‬ ‫ٍ‬ ‫أمنا باكراً للذهاب الى المدرسة‬ ‫وهي تقول‪ :‬أنتم قلبي‪ ..‬قلبي معكم‪..‬‬ ‫ضحوا من اجل بعضكم البعض‪.‬‬ ‫أخي بعد هذه الطلقة سننسى كل ما‬ ‫قلناه في مساءات القرية أثناء عودتنا‬ ‫من الحقل عن الحرية واإلخوة‬ ‫والتضحية‪ ..‬طلقتك ستـُعيده وهماً‪،‬‬ ‫الحرية هي هذه الطلقة‪ ،‬الوطن هنا‬

‫في هذه الطلقة‪ .‬ل ِما ال تنهي هذا‬ ‫الحوار ولننسى ما قلناه إن الحرية‬ ‫تحقق لإلنسان حب اآلخر وبعدها‬ ‫اآلخر سيمنحه إحترام نفسه‪ .‬لحظة!‬ ‫إنتظر قبل أن تطلق النار! تذكرت‬ ‫شيئاً‪ ،‬في حقيبتي المدرسية القديمة‬ ‫التي احتفظت بها أُمنا وكانت تأمل‬ ‫أن تُعيد إهدائنا حقائب الصبا‪،‬‬ ‫عندما يتخرج أحدنا طبيبا ً واألخر‬ ‫مهندساً‪ ،‬في تلك الحقيبة وبين دفتي‬ ‫كتاب التأريخ الذي ال يعود إليه أحد‬ ‫وال يستفيد من دروسه أحد‪ ،‬هناك‬ ‫رسالتان إحداها من الفتاة التي‬ ‫حلمت بها واحببتها والتي ماتت قبل‬ ‫أن يزهر ربيعها‪ ،‬رسالتها أجمل‬ ‫ما أعود اليه عند الوحدة والحزن‪،‬‬ ‫ضعها تحت شاهدة قبري إن سمح‬ ‫الوطن أن يكون لي قبر علّي‬ ‫استأنس بكلماتهابعدما تغادر طيف‬

‫أمي من حولي ‪ ،‬أما الرسالة الثانية‬ ‫فهي ردي على تلك الرسالة فيها‬ ‫إعترافاتي ولكني لم أسلمها الرد‬ ‫قط‪ ،‬ماتت ولم تراه‪ ،‬فكيف أبعث لها‬ ‫وأنت يا أخي جئتني لتعترف بحبك‬ ‫لها ‪ ..‬مزق رسالتي‪ ،‬ومزق أحاديثنا‬ ‫عن الوطن الذي لم يكن يشبه هذا‬ ‫أخ إلخاه‪..‬‬ ‫الوطن الذي يأمر بقتل ٍ‬ ‫مزق الرسالة ومزق رسوماتنا التي‬ ‫كنا نسخر بها ببعضنا البعض‪ ..‬مزق‬ ‫وثائق ونصائح أبي عن الصدق‬ ‫والحق‪ ..‬مزق أحاديثنا عن السالم‬ ‫وعن تاريخنا وعن سكان أوروبا‬ ‫وفرق الحضارة‪ ..‬مزق كل شيء‬ ‫فأنك تريد أن تبني وطنا ً بال قلب‪،‬‬ ‫حرّر تلك الطلقة فقد رضيت أن‬ ‫تكون عبداً لها‪ ..‬وذنبي إني اصبحت‬ ‫عبداً لوصايا األم وتعاليم الرب في‬ ‫الصبر وحفظ اإلخوة والدم!‬


‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫التالزم بين الجيلين التنظيمي والجماهيري‬

‫خالد محمد ميرو‬ ‫انطلقت الحركة الكوردية في سوريا بصورة‬ ‫منظمة عام ‪ 1957‬بتشكيل الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي (البارتي) والتي تبلورت من التيارات‬ ‫الوطنية والشعبية العريضة والمثقفين ورجال‬ ‫العشائر والعمال والفالحين وصغار التجار‬ ‫لتتخذ أسسا ً تنظيمية وفق منهاج قومي وسياسي‬ ‫ديمقراطي ونظام داخلي أستند بشكل رئيسي‬ ‫على االنظمة الداخلية لالحزاب الشيوعية في‬ ‫الترتيب الهرمي الحزبي والتي كانت تعتمد‬ ‫المركزية المفرطة واالنضباط االيديولوجي‬ ‫والثوري أحياناً‪ .‬بينما البارتي بحكم كونه حزبا ً‬ ‫لجمهور كوردي واسع‬ ‫قوميا ً ديمقراطيا‪ .‬وليد‬ ‫ٍ‬ ‫التغلغل بين كافة اوساط وشرائح المجتمع‬ ‫الكوردي المضطهد قومياً‪ ،‬سعى اللتفاف‬ ‫القوى الفاعلة والوطنية حول الكوادر المنظمة‬ ‫في نسيج الحزب‪ .‬كان واليزال يحتاج الى‬ ‫ترتيب هرمي أكثر مرونة‪ .‬تخطى البارتي‬ ‫خمسين عاما ً من تاريخه النضالي والذي‬ ‫شكل واليزال يشكل العمود الفقري للحركة‬ ‫الكوردية‪ .‬قوته بقيت في التفاف جماهيري‬ ‫ووطني عريض حوله حتى في احلك الظروف‬ ‫والمحن‪ .‬ففي تعرضه لالنشقاق االول الى‬ ‫جناحين (اليميني واليساري) عام ‪1965‬م‬

‫احمد لوند‬

‫فقد الكثير من بريقه وتأثيره الجماهيري‪،‬‬ ‫واشتد الصراع الذاتي الكوردي على حساب‬ ‫القومي الجماهيري‪ .‬لكن سرعان ما استعاد‬ ‫البارتي عافيته مع المؤتمرالوطني ‪1970‬م‪،‬‬ ‫برعاية البارزاني الخالد وتوحيد شقي الحزب‬ ‫وانضمام تيارات واسعة من الوطنيين الكورد‬ ‫الشرفاء الى صفوفه‪ .‬واتخذت الحركة‬ ‫وطليعتها البارتي طابعا جماهيريا ً لدى كافة‬ ‫اوساط الشعب الكوردي‪ .‬ومع نكسة عام‬ ‫‪ 1975‬وحتى عام ‪ 2002‬تعرض البارتي‬ ‫مرات عدة النشقاقات في تياراته التنظيمية‪.‬‬ ‫لكنه حافظ على الجماهير والقوى الوطنية‬ ‫والقومية الفاعلة الملتفة حوله‪ ،‬وظل يستمد‬ ‫منها نضاله وشرعيته وان تعرض الى م ٍد‬ ‫وجزر في اوقات عصيبة تكالبت فيها االيدي‬ ‫المعادية للحركة الكوردية عامة والبارتي‬ ‫خاصة‪ .‬يظهر تالزم الجانبين التنظيمي‬ ‫وااللتفاف الجماهيري الوطني حول البارتي‬ ‫قوة ومتانة ويساعد على انطالقة نضالية‬ ‫مستندة على اسس صلبة وقواعد من وحدة‬ ‫الصف‪ .‬اننا اذا تمكنا من تجميع اقصى طاقة‬ ‫من الجانبين‪ ،‬انما نحصل على قاعدة مطلوبة‬ ‫التباع الوسيلة النضالية االنسب‪ ،‬للدفاع عن‬ ‫الحقوق المشروعة للشعب الكوردي‪ .‬ونبني‬ ‫ونساعد على ارساء القيم الديمقراطية في‬ ‫الوسط الكوردي وسوريا عامة‪ .‬وهنا يأتي‬ ‫السؤال الطبيعي‪ :‬كيف يمكن تمتين التالزم بين‬ ‫جانبي الحزبي التنظيمي وااللتفاف الوطني؟‬ ‫من جانب التنظيم يجب التركيز على الترتيب‬ ‫الهرمي االفضل والذي يساعد بشكل فعال‬ ‫ومنظم وكافي على انتشار وسهولة التحرك‬ ‫بين الجماهير الوطنية الكوردية لشرح السياسة‬ ‫الحزبية والقومية الكوردستانية وتحليل الواقع‬

‫مؤتمر جنيف (‪)2‬‬

‫أن عقد مؤتمر دولي في جنيف وإيجاد حل لألزمة في سوريا وضرورة‬ ‫إنجاح المؤتمر بما يضع نهايةً للقتل الجماعي والتدمير الذي يمارسه‬ ‫النظام وآلته القمعية‪ ،‬وبما يؤدي إلى حل سياسي ينهي النظام الشمولي‬ ‫المستبد بكافة رموزه ومرتكزاته األمنية واأليديولوجية وبناء سوريا‬ ‫ديمقراطية تعددية اتحادية‪ ،‬تؤمن حقوق كافة مكونات المجتمع السوري‬ ‫وتعترف دستوريا ً بحقوق الشعب الكوردي في سوريا وفق العهود‬ ‫والمواثيق الدولية‪ .‬واخيرا قرر المجلس الوطني الكوردي التواصل‬ ‫مع الجهات المنظمة للمؤتمر وكافة أطراف المعارضة الوطنية‬ ‫بهدف المشاركة فيه ككيان معارض ال عالقة له ولمكوناته بأي إطار‬ ‫معارض آخروعلى ما يبدو هناك توافق أميركي روسي على عقد‬ ‫مؤتمر جنيف الثاني ومن جانبها تضغط واشنطن على االئتالف إلنهاء‬ ‫خالفاته‪ ،‬ولتوسيع عضويته ليضم عددا أكبر من الليبراليين لمنع هيمنة‬

‫كاريكاتير‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الكوردستاني في سوريا وتحديث الخطاب‬ ‫السياسي ليصبح أكثر مالءمة‪ ،‬واالبتعاد عن‬ ‫المهاترات والصراعات الذاتية والدوران في‬ ‫دوامات من حلقات مفرغة‪ ،‬ودراسة الوضع‬ ‫الكوردي بموضوعية وواقعية بعيدا عن‬ ‫الرغبات وترتيب صيغ التعاون بين الحزب‬ ‫والجماهير‪ ،‬وتحسس معاناته والبحث عن‬ ‫الحلول للمشاكل االجتماعية والهموم والمعاناة‬ ‫لدى كافة شرائح المجتمع الكوردي‪ .‬وايضا َ‬ ‫االهتمام بالثقافة الكوردية ودعم االنشطة‬ ‫االدبية والفنية‪ ،‬وحث وتشجيع المجموعات‬ ‫والشخصيات التي تخدم في هذا االتجاه‬ ‫ومساعدتها‪ .‬ومن الجانب الوطني‪ ،‬يلزم حشد‬ ‫كافة الطاقات مهما صغرت لتتجمع في سبيل‬ ‫واحد يخدم الشعب الكوردي ويساعد على تثبيت‬ ‫ثقة الجماهير بطليعتها (البارتي) وانها المدافع‬ ‫االول عن مطالبها وحقوقها في الفيدرالية‬ ‫والديمقراطية والقومية وانها القوة السياسية‬ ‫المنظمة على الساحة الكوردستانية السورية‬ ‫والكوردستانية العامة والتي تنسق بشكل‬ ‫افضل بين النضال الكوردي والكوردستاني‬ ‫والوطني في سوريا وهو التنظيم المطلوب‬ ‫لتعبر بواسطته عن حالها وتطلعاتها والبحث‬ ‫عن الحلول لكافة مشاكلها وهمومها السياسية‬ ‫والقومية واالجتماعية والثقافية‪..‬الخ‪ .‬ويجب‬ ‫ترسيخ االرتباط بالقاعدة الجماهيرية والوطنية‬ ‫التي يستمد منها البارتي عناصره وكوادره‬ ‫المناضلة‪ .‬هؤالء الكوادر الذين يجب ان يمثلوا‬ ‫الوجه الناصع للمجتمع الكوردي في نضاله‬ ‫السلمي والديمقراطي والذين يكونون دائما في‬ ‫المقدمة للتضحية بكل طاقاتهم في سبيل خدمة‬ ‫اهداف الشعب الكوردي في سوريا‪.‬‬

‫اإلسالميين عليه‪.‬وقد أشارت روسيا إلى توافق مبدئي للحكومة السورية‬ ‫من أجل حضور االجتماع والمشاركة فيه‪ ،‬وكما أعلن وزير الخارجية‬ ‫السورية وليد المعلم أيضا من العراق عندما التقى مع وزير الخارجية‬ ‫العراقية هوشيار زيباري‪ ،‬أما المعارضة السورية لم توافق بعد على‬ ‫المشاركة‪ ،‬و مازالت مطالبة بترتيب أوضاعها للمرحلة االنتقالية فهناك‬ ‫آراء متباينة حول الحضور أو عدم الحضور وإذا أُخذ القرار بالحضور‬ ‫عليها االتفاق على الوفد الذي سيحضر جنيف (‪ )2‬وأن يكون على قدر‬ ‫التضحيات التي قدمها الشعب السوري‪ ،‬ورغم انا هناك إجماع من قبل‬ ‫أصدقاء الشعب السوري في اجتماع أالردن على رحيل األسد والتنحي‬ ‫وحتى دول الجوار تريد الذهاب إلى المؤتمر على أساس تنحي األسد‬ ‫ومشروع جنيف (‪ )1‬كان من ضمن ما أراده روسيا بقاء األسد أما‬ ‫المشروع الثاني يتبناه الثوار على رحيل األسد‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫مصطفى منال‪-‬عفرين‬

‫الحركة الكوردية‬

‫في غربي كوردستان‬ ‫واقعها االنقسامي إلى أين؟‬ ‫نظرا للجهود المضنية التي يبذلها الرئيس مسعود البارزاني‬ ‫بخصوص التقارب الكوردي‪ -‬الكوردي بين جميع االحزاب‬ ‫والتيارات الفكرية وااليديولوجية والسياسية والتي تتمثل بالمجلسين‬ ‫الكورديين في كوردستان سوريا ومنذ بداية الثورة السورية وحتى‬ ‫االن كان دائما سيادته يؤكد على ضرورة ترتيب البيت الكوردي‬ ‫ورص صفوفه وحرصه التام على وحدة الكلمة والخطاب السياسي‬ ‫في المطاليب المشروعة بشأن الحقوق القومية المتمثلة بالفدرالية‬ ‫والتعامل فيما بينهما على قاعدة المنطق والحوار بعيدا عن التفرد‬ ‫والتسلط واالنانية الحزبية إال أنه برغم من تردد هذه القيادات‬ ‫الى جنوب كوردستان لمرات عديدة ومتكررة وبدعوات رسمية‬ ‫من رئاسة كوردستان وحكومته الموقرة واالتفاق على ورقة‬ ‫التفاهم أكثر من مرة والتي توجت بإتفاقية هولير بين المجلسين‬ ‫الكورديين‪ .‬لكن المؤسف جدا عندما تعود هذه الوفود الى ارض‬ ‫غربي كوردستان يتنصلون من كل االتفاقات والتفاهمات المبرمة‬ ‫مع العلم انه كان االجدر أن يرتقي هؤالء إلى قدر المسؤولية‬ ‫التأريخية حيث يقع على عاتقهم الواجب االخالقي واالنساني‬ ‫بأحترام هذه التفاهمات وااللتزام بها دون قيد أو شرط الن التاريخ‬ ‫يسجل الوقائع ولعنة االجيال القادمة لن ترحم احدا‪.‬‬ ‫ومن هنا فإن الحركة الكوردية في غربي كوردستان منذ بداية‬ ‫الثورة السورية وحتى هذه الحظة تعاني من مشاكل جمة وخلل‬ ‫في أدائها وتحركها على أرض الواقع دون الوصول الى المستوى‬ ‫المطلوب لتحقيق طموحاتها وعدم قدرتها على االستجابة او االخذ‬ ‫بعين االعتبار مطاليب الجماهير واحتواء نبض الشارع الكوردي‬ ‫لدفع االمور الى االمام في هذه المرحلة على االقل‪ .‬حقيقة ان‬ ‫هذه الحركة ومعظم احزابها تعيش اليوم مثلما كانوا في الماضي‬ ‫في فلك أخر بعيد عن هموم الجماهير وواقعه الحقيقي والحراك‬ ‫الثوري اليومي الذي يحصل في مختلف المناطق السورية وال‬ ‫تستثني منها المناطق الكوردية ايضا ضمن هذا المسلسل الدموي‬ ‫الذي يمارسه النظام القمعي‪ .‬وفي ظل هذه االجواء الصعبة والمثقلة‬ ‫على كاهل شعبنا الكوردي وخاصة في وسط االجتياح الطوفاني‬ ‫التخريبي آللة القمع والدمار الشامل للنظام على كامل المساحة‬ ‫السورية‪ .‬اضافة إلى ذلك أن معظم قيادات هذه الحركة واحزابها‬ ‫لم يصحو بعد من التاثيرات والتخديرات السابقة حيث ان روح‬ ‫االنانية الشخصية والهيمنة الفردية والركض وراء المناصب هو‬ ‫السائد‪ ،‬اال انه آن االوان كي نشخص الحالة المرضية لهذه الحركة‬ ‫وقياداتها ونضع اصبعنا على الجرح ونداويه‪.‬‬ ‫ان الواقع االنقسامي والتشرذم والترهل في جسد هذه الحركة لم يعد‬ ‫مقبوال لدى غالبية االوساط الشعبية في الشارع الكوردي وخاصة‬ ‫الشبابية منها حيث لم يعد من الممكن ان يتسترو وراء الشعارات‬ ‫البراقة والرنانة او التالعب بمشاعر الناس بديماغوجيات معينة‪.‬‬ ‫وطوال العقود الماضية في ظل هيمنة البعث كانت برامج هذه‬ ‫الحركة تختصر على االفكار النظرية غير الواقعية دون الفعل‬ ‫الحقيقي وترجمتها على أرض الواقع لذا لجأت قياداتها دائما‬ ‫الى إلهاء انفسهم بفبركة الخطابات النظرية بغية خداع رأى‬ ‫الشارع الكوردي والتذرع بالحجج الواهية لتبرير حالة االنقسام‬ ‫واستمراريتها بين األحزاب في وقت ال توجد اى مكاسب حقيقية‬ ‫او مادية او سلطوية على االرض‪ .‬وإذا اردنا ان نضع النقاط على‬ ‫الحروف لمعرفة ماهية االسباب الحقيقية والفعلية التي تقف وراء‬ ‫ظاهرة االنقسام والتشتت نجد انه اصل المشكلة اليبرر الواقع‬ ‫الموجود بين االحزاب الكوردية وحركتها وانها في االساس ليست‬ ‫اسباب فكرية او عقائدية مرتبطة بالقضايا المصيرية‪ ،‬وإنما كل‬ ‫النقاط الخالفية تدور حول القشور وليس على جذورالمسألة في‬ ‫المواضيع التي تتعلق بمصير الشعب الكوردي وحقوقه المشروعة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2013 /7/15 )471‬م – ‪2713‬ك‬

‫التشكيلية جيهان محمد علي‪:‬‬

‫لوحاتي تعبر عن المرأة وقضية شعبي‬

‫لقاء‪ :‬محمود كيكاني‬

‫لوحة نسائية واقعية‬

‫بين احضان طبيعة عفرين الساحرة ولدت جيهان ونشأت‬ ‫وترعرعت وتفتحت عيناها على الوان واشكال وعطور‬ ‫تلك الطبيعة الخالبة‪ .‬لكن فضاءات عفرين لم تستطع‬ ‫وحدها ان تتحمل خياالت ومخيلة جيهان‪ ،‬فشدت الرحال‬ ‫الى بالد الغربة وهناك في اوربا مارست موهبتها الفنية‬ ‫حيث عالم الفن التشكيلي وكان لـ(صوت االكراد) معها‬

‫هذا اللقاء‪:‬‬ ‫* ماالذي دفعك الى عالم الفن التشكيلي؟‬ ‫ منذ الصغر كان للطبيعة اثر بالغ في احاسيسي‬‫ومشاعري واتجهت شيئا فشيئا الى الرسم‪ ،‬ولكل‬ ‫الفنانين القدامى اثر في مسيرتي الفنية وكان‬ ‫لرصيدهم الدافع االقوى لي في خوض تجربة الفن‬ ‫التشكيلي‪ .‬والفنان القدير نشأت رعدون كان له‬ ‫التأثير االقوى في مسيرتي ويأتي بعده الفنان عيدو‬ ‫حسين واالن اتواصل مع الفنان علي فرزات‪.‬‬ ‫* أي الموضوعات اثيرة لديك؟‬ ‫ لوحاتي االساسية موضوعها المرأة وعالمها‬‫الخاص‪ ،‬فالمرأة في مجتمعنا تعاني مشاكل‬ ‫جمة كما تعلم اما موضوعات لوحاتي االخرى‬ ‫فهي تعبر عن الحالة السياسية الكوردية وهناك‬ ‫جيهان مع ابنتها‬ ‫لوحات اخرى تعبر عن الفرح والحزن االنسانيين‬ ‫واخرى تعبر عن طبيعة كوردستان الخالبة وبشكل ‪ -‬انا اآلن استخدم الحجر الناعم في لوحاتي‪ ،‬مثال ارسم‬ ‫عام لدي اسلوب جديد مبتكر‪.‬‬ ‫الوجوه بهذا النوع من الحجر وكذلك ارسم‬ ‫* الى اي مدرسة فنية تنتمين؟‬ ‫لوحات الطبيعة به وهنا في النمسا اعجبتهم طريقتي‬ ‫فهناك‬ ‫ثالث‬ ‫مدارس‬ ‫ بصراحة تتوزع لوحاتي بين‬‫باستخدام الحجر الناعم‪.‬‬ ‫لوحات انطباعية االحساس واخرى واقعية الرسوم * هل انت منتمية الى اي جهة سياسية كوردية؟‬ ‫بشكل ملحوظ وكثيرا ما يعمل شعوري الفني على ‪ -‬كال لست منتمية الي جهة سياسية ولكنني اساعد كل‬ ‫الفضاء السريالي فانا معجبة بالسريالية ولكن ليس لدي الكورد الذين يحتاجون المساعدة من خالل جمعية (ماال‬ ‫القدرة الكافية للتعامل مع السريالية‪ ،‬وكفنانة احاول ان كوردا) وقد كان لنا لقاء مطول مع ممثل حكومة اقليم‬ ‫اخط لنفسي اسلوبا خاصا في الفن التشكيلي‪.‬‬ ‫كوردستان منذ فترة ليست ببعيدة وقد تناقشنا في كل‬ ‫* ماذا تقصدين باسلوب جديد مبتكر؟‬ ‫الخالفات الكوردية‪.‬‬

‫كجا كورد تقيم محاضرة في ديرك‬

‫الزيتون ال يقهر‬

‫صوت األكراد‪ -‬حلبجة سعدون‪ -‬ديرك‬

‫بوستر للفنان زكي عيسو من عفرين‪ .‬يتناول البوستر‬ ‫الحصار متعدد األطراف المفروض على مدينة عفرين‬ ‫وهي تتحدى بارادة أهلها المهاجمين بجميع ألوانهم‬ ‫ومشاربهم وتنادي بأعلى صوتها نعم آزادي‪ ..‬آزادي‪.‬‬

‫* هل هناك في الساحة الكوردية فنان حيادي؟‬ ‫ بصراحة احب ان اكون من الذين يكونون‬‫همزة وصل وترميم االماكن المنسية في العالقات‬ ‫الكوردية‪ ،‬لكنني بصراحة واقولها والول مرة‬ ‫انني معجبة بشخصية مسعود بارزاني وبافكاره‬ ‫االنسانية وخاصة عندما رفض شهادة الدكتوراه‬ ‫الفخرية من جامعة دهوك ولست ضبابية الموقف‪،‬‬ ‫بل واضحة كوضوح الشمس‪.‬‬ ‫* هل للزواج تاثير على فنك ومسيرتك الفنية؟‬ ‫ زوجي ليس من الوسط الفني وللزواج تأثير‬‫سلبي على فني ومسيرتي الفنية وقليال ما يتيح‬ ‫لي الفرصة ولكنني ابدع في لوحتي عندما يقف‬ ‫اوالدي بجانبي وانا ارسم وهم يفرحون لعملي‪.‬‬ ‫* هل للحالة السياسية الكوردية الراهنة تأثير‬ ‫في لوحاتك؟‬ ‫ عندما ارسم تسيطر على مشاعري واحاسيسي كل‬‫الخالفات الكوردية وكل االلوان التي استخدمها تكون‬ ‫صارخة لتعبر عن االنفجارات في خلجات نفسي‪،‬‬ ‫فلوحاتي انطباعية اكثر ما تكون في هذه الحالة‪.‬‬ ‫* هل انت راضية عن الحالة الفنية الراهنة للفن‬ ‫التشكيلي الكوردي؟‬ ‫ الفنانون الكورد مبعثرون وليس لهم اي تواصل فيما‬‫بينهم ولكل فنان وجهة ومدرسة فنية وقليال ما اتواصل‬ ‫مع احد الفنانين ونتناقش في موضوعات تهمنا ككورد‪،‬‬ ‫لكن يبقى لنا ككورد ان الفن التشكيلي في تطور مستمر‪.‬‬

‫نظمت تنسيقية كجا كورد يوم ‪2013/7/7‬‬ ‫محاضرة بعنوان (المرأة الكوردية في سوريا‬ ‫والتنظيمات السياسية ومشاركة المرأة في‬ ‫الثورة السورية) ألقتها بسى عبدي في قاعة‬ ‫مكتب الحزب الديمقراطي الكوردي في‬ ‫سوريا (البارتي) بديرك‪ ،‬وحضرها ممثلو‬ ‫الفعاليات السياسية واالجتماعية والثقافية‬ ‫وممثلو منظمات المجتمع المدني وعدد من‬ ‫المحامين واألطباء والمهندسين والشعراء‬ ‫والكتاب والمهتمين بشؤون المرأة‪ .‬بداية‬ ‫رحّبت نسرين ملكاني‪ ،‬االدارية في تنسيقية‬ ‫كجا كورد‪ ،‬بالحضور ثم دعتهم للوقوف دقيقة‬ ‫صمت على أرواح شهداء الثورة السورية‬ ‫وشهداء الكورد وكوردستان‪ ،‬بعدها بدأت‬ ‫بسى عبدي محاضرتها بتعريف التنظيم على‬ ‫أنه اتحاد طوعي بين مجموعة من األشخاص‬ ‫تجمعهم أهداف مشتركة‪ ،‬ثم تحدثت عن دور‬ ‫التنظيم في إدارة المجتمعات‪ ،‬ومثلما أشارت‬ ‫بأنه لم يكن هدف تأسيس األحزاب الكوردية‬ ‫في األجزاء األربعة من كوردستان الوصول‬ ‫إلى السلطة بل الهدف الرئيسي كان من أجل‬ ‫تحرير الشعب الكوردي من الظلم واالستبداد‬ ‫ولتوحيد وطنه‪ .‬بعدها تطرقت المحاضرة إلى‬ ‫الحديث عن دور المرأة في التنظيمات السياسية‬ ‫مبينة أن المرأة الكوردية لم تلعب دوراً مميزاً‬ ‫ومؤثراً في التنظيمات السياسية وذلك ألسباب‬ ‫أمنية واجتماعية وسياسية ودينية واقتصادية‪،‬‬ ‫ومع ذلك ظهرت حاالت فردية أمثال روشن‬ ‫بدرخان وسينم خان اللواتي استطعن أن يتركن‬ ‫بصمة مميزة في التاريخ الكوردي‪ ،‬وأضافت أن‬ ‫سبب عدم مشاركة المرأة في إدارة المجتمع حتى‬

‫يمكنكم مراسلتنا على صفحة الموقع اإللكتروني للجريدة‬ ‫‪Email : info@pdksp.org‬‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫حضور نسائي الفت‬

‫رئيس التحرير‬ ‫‪tshkarezy@yahoo.com‬‬ ‫‪dengekurd@hotmail.com‬‬

‫اآلن يعود إلى طبيعتنا نحن‬ ‫الكورد في سوريا‪ .‬بعدها تحدثت‬ ‫عن ضرورة فهم قضية المرأة‬ ‫ودورها بشكل صحيح‪ ،‬مشيرة الى‬ ‫ان األمر يتعلق بقضية اإلنسان‬ ‫السوري‪ ،‬سواء أكان ذكرا أو أنثى‬ ‫يعيش في معاناة وتحت نير الظلم‬ ‫واألستبداد‪ ،‬فمن الخطأ تبني مسألة‬ ‫المرأة الكوردية على شكل رواسب‬ ‫المجتمع العربي السوري ومن‬ ‫الضروري فهم وتمييز واقع المرأة‬ ‫الكوردية وتوظيفها بشكل يخدم‬ ‫القضية الكوردية وكذلك ضرورة‬ ‫االبتعاد عن المتاجرة بعناوين قضايا‬ ‫المرأة‪ .‬ثم تابعت حديثها بالتح ّدث‬ ‫عن احد المبادئ المجحفة بحق‬ ‫المرأة أال وهو مبدأ الـ(كوتا) في‬ ‫تحديد نسب المرأة في البرلمانات‬ ‫والمجالس‪ ،‬حيث رفضته رفضا ً‬ ‫قاطعا ً واعتبرته انتقاصا ً وإجحافا ً‬ ‫بحق المرأة كونها نصف المجتمع‬ ‫ولها الحق في اتخاذ النسبة التي‬ ‫تستحقها بإمكانياتها وقدراتها‬ ‫وحضورها‪ .‬وأنهت محاضرتها‬ ‫بالحديث عن دور المرأة في الثورة‬ ‫السورية حيث ظهرت حاالت‬ ‫عن مشاركة المرأة في الثورة إال‬ ‫أنها ظهرت على شكل حاالت‬ ‫فردية‪ .‬بعدها تم فتح باب األسئلة‬ ‫واالقتراحات واالستفسارات حول‬ ‫عدة نقاط والتي أغنت بدورها المحاضرة‪.‬‬

‫‪www.youtoube.com/Pdksp1957‬‬ ‫‪www.twitter.com/PdkAlParti‬‬ ‫‪www.fb.com/Pdksp.official‬‬

Arabi471