Page 16

‫‪16‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫ميالد كوباني في ايالم‬ ‫وحيدة) طوال أيام عدة في المدن‬ ‫الكوردية االيرانية‪ .‬سكان مدينة ايالم‬ ‫اضافة الى قيامهم بتنظيم العديد من‬ ‫المظاهرات المؤيدة لكوباني والمنددة‬ ‫بتنظيم داعش االرهابي‪ ،‬قرروا‬ ‫التعبير عن تعاطفهم ومساندتهم‬ ‫لكوباني بشكل خاص‪ ،‬حيث اطلقت‬ ‫العديد من االسر اسم (كوباني) على‬ ‫أطفالهم المولودون في غضون ايام‬ ‫مقاومة كوباني وصمودها الكبير‬ ‫بوجه الهجوم االرهابي لداعش‪ .‬وقد‬ ‫شهدت ايالم ميالد عدد من أبنائها‬ ‫وهم يحملون اسم كوباني‪.‬‬

‫‪ :‬اجتاح شعور قومي جارف‬ ‫وتعاطف انساني منقطع النظير جميع‬ ‫أجزاء كوردستان بعد تعرض مدينة‬ ‫كوباني لغزو تنظيم داعش االرهابي‪.‬‬ ‫وبعد وصول مسلحي داعش الى أبواب‬ ‫مدينة كوباني‪ ،‬انطلقت المظاهرات‬ ‫واالعتصامات في جميع المدن والمناطق‬ ‫الكوردستانية منددة بالهجوم االرهابي‬ ‫الذي استهدف المدينة‪ .‬المظاهرات المؤيدة‬ ‫لكوباني عمت جميع مدن شرق كوردستان‬ ‫ايضا وصوال الى العاصمة طهران‪،‬‬ ‫وتواصلت المظاهرات الكوردية المؤيدة‬ ‫لكوباني تحت شعار (كوباني ليست‬

‫العدسة‬

‫كوباني‬ ‫تتحدى الموت‬

‫حسن إسماعيل‪ -‬استنبول‬

‫ال تدعوا‬ ‫كوباني وحدها‬ ‫متابعة‪ :‬بدأ منذ يوم ‪/6‬تشرين األول الحالي العشرات من‬ ‫‬‫الشخصيات الكوردية والفارسية في طهران اضرابا عن الطعام رافعين‬ ‫شعار «لكي ال ندع كوباني وحيدة»‪ .‬وقد شارك في االضراب المخرج‬ ‫الفارسي الشهير الحاصل على جائزة األوسكار أصغر فرهادي والعديد‬ ‫من كبار الفنانين الكورد والفرس منهم الموسيقي الشهير شهرام نازري‬ ‫والمسرحي الشهير د‪ .‬قطب الدين صادقي والفنان الكبير صديق تعريف‬ ‫والناشطة المعروفة نسرين ستوده‪ .‬اضراب كبار الفنانين والشخصيات‬ ‫االيرانية من الكورد والفرس عن الطعام استمر حتى يوم ‪/8‬تشرين األول‬ ‫تضامنا مع صمود كوباني ودعما لهذه المدينة البطلة التي سطر أبناؤها‬ ‫أكبر تحد اسطوري وأروع آيات الصمود بوجه مسلحي تنظيم داعش‬ ‫االرهابي‪ .‬وقد شهدت مدن شرق كوردستان سخطا شعبيا كبيرا حيث أعلن‬ ‫كورد شرق كوردستان التضامن مع صمود كوباني بوجه الغزاة الدواعش‬ ‫الذين قدموا من مختلف أصقاع األرض لسحق ارادة الشعب الكوردي‬ ‫واحتالل أرض كوردستان‪.‬‬

‫توزيع شهادات الخياطة في الحسكة‬

‫يمكنكم مراسلة الصحيفة على العنوان التالي‬ ‫‪kurdistanrojname@gmail.com‬‬ ‫الثمن (‪50‬ل‪.‬س)‬

‫جودي المحمد‪ -‬حسكة‪ :‬قامت‬ ‫الحزب الديمقراطي‬ ‫منظمة‬ ‫في‬ ‫الكوردستاني‪ -‬سوريا‬ ‫مدينة الحسكة بتوزيع شهادات‬ ‫الخياطة وتصميم االزياء في‬ ‫مركز البارزاني الخالد في حي‬ ‫الصالحية‪ ،‬بعد أن أنهى عضو‬ ‫فرع الحزب والمدرب والت‬ ‫خليل دورة للخياطة لجميع الفئات‬ ‫من الفتيات وايضا ً الشباب والتي‬ ‫استمرت ألكثر من شهرين‪،‬‬ ‫تركزت الدورة على أساسيات فن‬ ‫الخياطة ومبادئ الحرفة‪ .‬وقد شهد‬ ‫حفل توزيع الشهادات تقديم العديد‬ ‫من الكلمات‪ ،‬منها كلمة الحزب‬ ‫التي ألقاها عزالدين حسن حيث‬ ‫قدم فيها الشكر للحضور والطلبة‬

‫المتدربين على روح المحبة للتعلم‬ ‫التي سات الدورة‪ ،‬وأثنى على‬ ‫جهود المدّرب وما بذله من اصرار‬ ‫ومواصلة لتشجيع المشاركين‬ ‫على مواصلة التعلم وأكد على‬ ‫أهمية هكذا نشاطات خدمة للوسط‬ ‫االجتماعي ولتنمية القدرات‬ ‫الحرفية للمشاركين‪ .‬وقد اختتم‬ ‫الحفل بتوزيع الشهادات على ‪65‬‬ ‫متدّربا مع ألقاء العديد من القصائد‬ ‫من قبل الشاعر صالح حيدو‪ ،‬كما‬ ‫قدم الفنان عمر بافي رشو العديد‬ ‫من االغاني القومية التي ألهب‬ ‫حماس الحضور‪ .‬يذكر أن حفل‬ ‫توزيع الشهادات كان برعاية‬ ‫منظمة طلبة الجامعات في الحزب‬ ‫الديمقراطيالكوردستاني‪-‬سوريا‪.‬‬

‫موقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني ‪ -‬سوريا‬ ‫تصميم‪ :‬فرميسك‬

‫‪kurdistandesinger@hotmail.com‬‬

‫‪Email : info@pdk-s.org‬‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫لم يكتب لي قبل ان أزور هذه المدينة المتربعة‬ ‫شرقي الفرات وهو يتسلل االراضي‬ ‫السورية‪ ،‬ولم أفكر مطلقا ً أن أزورها‪،‬‬ ‫وأتعرف على ابنائها الذين يجمعني بهم‬ ‫وحدة الدم واللغة األم‪ ،‬لكن تعاقب األحداث‬ ‫الموغلة باأللم بعد أن اصبحت هدفا ً الطماع‬ ‫داعش التي اتجهت بجحافلها المتقنة للغة‬ ‫وحيدة هي الدم ومنظر اآلالف من أبنائها‬ ‫وهم يقطعون الحدود والقفار لينجوا بانفسهم‬ ‫وعوائلهم من بطش هؤالء هو ما أجبرني‬ ‫أن أكون معهم واشاركهم آالمهم ومعاناتهم‪.‬‬ ‫بالتأكيد‪ ،‬المنظر ال يحتاج إلى لوحة سريالية‬ ‫لنتعرف على مأساة اآلالف من العائالت‬ ‫التي فرض عليها أن تترك ديارها وبيوتها‬ ‫وأعمالها وهمها الوحيد أن تنجو بأرواحها‬ ‫وليس لها سوى أن تفترش العراء وتتغطى‬ ‫بالسماء‪.‬‬ ‫كانت مدينة سروج التركية التي يجاورها‬ ‫من الطرف اآلخر السوري كوباني قد‬ ‫تحولت عن طريق تدفق النازحين الكورد‬ ‫إلى معسكر صاخب حيث تحولت الساحات‬ ‫والحدائق والفسح للمراكز الحكومية‬ ‫وحتى أرصفة الشوارع إلى مراكز إليواء‬ ‫الكوبانيين‪ .‬كان الجميع يحمل نفس السؤال‪:‬‬ ‫متى نعود إلى كوباني؟ لم يكن أحدهم يفترض‬ ‫حتى أن يعيش بعيدا ً عن مدينته التي سميتها‬ ‫بمدينة النور وسميت أبناؤها بأبناء الشمس‪.‬‬ ‫كانت وجوه النسوة واألطفال يعتريها نوع‬ ‫من الذهول والخوف‪ ،‬وكنت أحاول أن‬ ‫اشاركهم وأرفع من معنوياتهم لكن هيهات‬ ‫فال يمكنني أن امنحهم كوباني‪.‬‬ ‫على البوابة الحدودية كان النازحون يتدفقون‬ ‫بجماعات وهم يحملون القليل من المتاع‬ ‫الذي يمكنهم حمله‪ ،‬بينما كان العديد من‬ ‫الشباب يعبرون إلى الطرف اآلخر وأنا‬ ‫أقرأ في عيونهم نظرات التحدي وكأنهم‬ ‫يصرخون قادمون كوباني لندافع عنك ولن‬ ‫تكون ارواحنا اغلى منك‪ .‬وعلى تخوم مدينة‬ ‫النور كوباني رأيت رجالً عجوزا ً يفترش‬ ‫التراب‪ ،‬اقتربت منه وسألته هل هو بخير‪..‬‬ ‫شاركته الدموع والحسرات‪ ،‬وفي المخيم‬ ‫هزني شابٌ عاجز على كرسي متحرك‬ ‫وهو يطلب مني‪ ..‬متى سنعود أتعلم‪..‬؟ آخ‪،‬‬ ‫صديقي لو كنت أمتلك الجواب‪.‬‬

‫‪www.youtoube.com/Pdksp1957‬‬ ‫‪www.twitter.com/PdkAlParti‬‬ ‫‪www.fb.com/Pdksp.official‬‬

Profile for pdk-s

498  

498  

Profile for pdksp
Advertisement