Page 1

‫بارزاني يرعى‬ ‫توحيد كورد روجآفا‬ ‫عقد مساء أمس برعاية الرئيس مسعود بارزاني اجتماع‬ ‫مشترك بين المجلس الوطني الكوردي وحركة المجتمع‬ ‫الديمقراطي حضره قادة الطرفين‪ .‬هدف االجتماع توحيد البيت‬ ‫الكوردي في روجآفا ومواجهة تهديدات داعش‪.‬‬

‫يصدرها االعالم المركزي للحزب الديمقراطي الكوردستاني ‪ -‬سوريا‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫نصف شهرية‬

‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫الرئيس بارزاني يأمر باستقبال الالجئين‬

‫المئات من األسر الكوبانية تصل جنوبي كوردستان‬

‫‪...‬ص‪3‬‬

‫سعود مال سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‪:‬‬

‫النظام السوري يقدم لداعش كل اإلمكانات المادية واالستخباراتية‪...‬‬

‫ص‪5‬‬

‫محمد إسماعيل‬

‫نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان‪:‬‬

‫حكومة االقليم قدمت ما بوسعها لمساعدة كوباني‪...‬ص‪3‬‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‪:‬‬

‫نتابع كوباني باهتمام ولم نتقاعس عن المطلوب من حزبنا وجماهيره ‪ ...‬ص‪2‬‬ ‫أمين عام األمم المتحدة بان كي مون‪:‬‬

‫أدعو الجميع للتحرك لتجنب‬ ‫ص‪3‬‬ ‫مجزرة في كوباني‬ ‫لوحات تسطر صمود كوباني‬

‫ص‪14‬‬

‫االفتتاحية‬

‫غيمة تنقشع قريبا‬ ‫أثبت شعبنا الكوردي عبر تاريخه‬ ‫النضالي الطويل والشاق‪ ،‬قدرته على‬ ‫مواجهة المحن والصعوبات‪ ،‬وتح ّمل‬ ‫ما ال يطاق‪ ،‬من اآلالم والويالت‪،‬‬ ‫من أجل تحقيق حقوقه القومية‬ ‫المشروعة‪ .‬وتم ّكن من تجاوز العقبات‬ ‫التي اعترضت مسيرته النضالية‪ ،‬لم‬ ‫يستمد قوته اعتباطاً‪ ،‬بل من إيمانه‬ ‫بهويته القومية‪ ،‬وحاجته لالنعتاق‬ ‫والحرية واألمن واالستقرار في هذا‬ ‫العصر الزاخر بالقوميات‪ ،‬واألعراق‬ ‫المختلفة‪ ،‬ذلك باالعتماد على قدراته‬ ‫الذاتية‪ ،‬على مدى أكثر من قرن من‬ ‫الزمان‪ ،‬حتى أصبحت لدى أبناء شعبنا‬ ‫عموماً‪ ،‬قناعة راسخة أن قضيتهم لن‬ ‫تتراجع‪ ،‬بفضل نضاالته وتضحياته‪،‬‬ ‫فباتوا يمتلكون الوعي للوضع‬ ‫الراهن‪ ،‬بكل مجرياته وإفرازاته‬ ‫وتوقعات حسمه‪ .‬كما بات على يقين‬ ‫أن مستقبالً مشرقا ً ينتظره‪ ،‬وأن هذه‬ ‫الغيمة الداكنة‪ ،‬ستنقشع قريباً‪ ،‬بانبالج‬ ‫فجر جديد‪ ،‬إلى أحوال أفضل بكثير‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫بهمة المناضلين الغيورين الصابرين‬ ‫من أبنائه‪ ،‬وقيادته الحكيمة‪ ،‬المتمثلة‬ ‫باألخ الرئيس مسعود البارزاني‬ ‫والتفاف الشعب الكوردستاني حوله‪،‬‬ ‫ألنه الضمانة األساسية لتحقيق‬ ‫حقوقه‪ ،‬من خالل النهج المبارك‪،‬‬ ‫نهج البارزاني الخالد‪ ،‬الذي نؤمن به‪،‬‬ ‫وخاصة أن تطلّعات شعبنا الكوردي‬ ‫في كوردستان سوريا تنسجم مع ثورة‬ ‫الشعب السوري ومع تو ّجهات التّحالف‬ ‫الدولي‪ ،‬في هذه المرحلة‪ ،‬والوقوف‬ ‫ضد النظام والعمل مع المعارضة‬ ‫السورية في متختلف الجوانب‪،‬‬ ‫وخاصة ميدانيا ً بشقيه اإلغاثي في‬ ‫تقديم الخدمات الضرورية لشعبنا‬ ‫المنكوب عبر المنظمات الدولية وإقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬والعسكري في تنظيم قوة‬ ‫من شبابنا المناضل وبيشمركة روجآفا‬ ‫ليتبناه التحالف الدولي‪ ،‬لموضوعيته‬ ‫واعتداله المنسجم مع التوجه السياسي‪،‬‬ ‫لحزبنا الديمقراطي الكوردستاني‪-‬‬ ‫سوريا وحركتنا الوطنية وإرادة شعبنا‪.‬‬

‫هيئة التحرير‬


‫‪2‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫اخبار وتصريحات‬

‫الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‪:‬‬

‫نتابع باهتمام ما يجري ولم نتقاعس عن المطلوب من حزبنا وجماهيره‬ ‫‪ :‬أصدر الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ -‬سوريا يوم ‪/12‬تشرين األول‬ ‫تقريره الشهري لشهر تشرين األول الحالي‪،‬‬ ‫حيث تطرق فيه الى أهم األحداث التي‬ ‫تعصف بشعب غربي كوردستان وتداعيات‬ ‫الثورة السورية‪ .‬فيما يلي نص التقرير‪:‬‬ ‫يتسم الراهن الدولي بقدر ال بأس به من‬ ‫التفاهمات والقواسم المشتركة بين غالبية‬ ‫أوساط المجتمع الدولي‪ ،‬وحكومات بلدانه‬ ‫حول العديد من القضايا الحيوية والهامة‪،‬‬ ‫والسيما المتعلقة منها بمسائل األمن والسلم‬ ‫العالميين‪ ،‬حيث التوافق حول مكافحة‬ ‫اإلرهاب كان سيد الموقف في اجتماعات‬ ‫الدورة السنوية التاسعة والستين للجمعية‬ ‫العمومية لهيئة األمم المتحدة‪ ،‬فقد جرى‬ ‫التأكيد في مداخالتها وأروقتها على‬ ‫ضرورة تعزيز الجبهة الدولية ضد مختلف‬ ‫أشكال ومظاهر التطرف واإلرهاب‪،‬‬ ‫وكانت آراء‪ ،‬ومواقف معظم رؤساء وقادة‬ ‫الدول متقاربة في هذا االتجاه‪ ،‬وأكدوا بأن‬ ‫استهداف طيران التحالف الدولي لتنظيم‬ ‫(داعش) وضرب مواقعه االستراتيجية في‬ ‫كل من العراق وسوريا هو تنفيذ لقرارات‬ ‫مجلس األمن ولإلرادة الدولية السائرة‬ ‫صوب اإلسراع في معالجة مختلف بؤر‬ ‫التوتر في المعمورة وفي منطقتنا الشرق‬ ‫أوسطية خصوصا‪ ،‬وقد كان الوضع‬ ‫السوري يتصدّر القضايا التي تم تداولها‬ ‫من على منصة هذا المنبر العالمي‪.‬‬ ‫وفي سياق التحالف الدولي والعربي‬

‫المتشكل حاليا ً بقيادة الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬وبعض دول العالم والذي يضم‬ ‫أيضا ً السعودية واألردن وقطر والبحرين‬ ‫واإلمارات العربية المتحدة باإلضافة إلى‬ ‫تركيا وغيرها‪ ،‬فإننا ندعو األسرة الدولية‬ ‫إلى دعم وتوسيع إطار وصالحيات هذا‬ ‫التحالف والعمل على التدخل الفوري‬ ‫إليقاف زحف داعش وإقامة منطقة آمنة‬ ‫وفرض حظر جوي على المناطق الكوردية‬ ‫عامة‪ ،‬وكوباني خاصة لحماية الشعب‬ ‫الكوردي من مخاطر داعش والقوى‬ ‫الظالمية‪ ،‬ومن خطر قصف طيران نظام‬ ‫األسد الذي يواصل استهداف مختلف المدن‬ ‫واألرياف السورية ببراميله المتفجرة‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطار المتداخل‪ ،‬يذهب بعض‬ ‫المراقبين إلى إمكانية وجود نوع من‬ ‫التنسيق بين طهران وأنقرة بشأن تطورات‬ ‫األوضاع في كل من العراق وسوريا‪،‬‬ ‫في حين أن الواقع العملي يظهر خالف‬ ‫ذلك‪ ،‬حيث التباينات واضحة في العديد‬ ‫من الملفات والمشكالت العالقة بين هذين‬ ‫البلدين المتجاورين‪ ،‬فإيران التي تسعى هي‬ ‫األخرى لتجد لها دورا ً إلى جانب اآلخرين‬ ‫في األسرة الدولية بالشكل الذي تراه هي‬ ‫مناسباً‪ ،‬تبدي ازدواجية في مواقفها حيال‬ ‫تطورات المنطقة‪ ،‬فهي في مقدمة الدول‬ ‫الراعية والداعمة للنظام السوري بالمال‬ ‫والسالح منذ بدء الثورة السورية وإلى اآلن‪،‬‬ ‫بينما تركيا هي التي احتضنت المعارضة‬ ‫وقوى الثورة السورية التي ما تزال تنطلق‬

‫من أراضيها‪ ،‬والمساعدات العسكرية‬ ‫والمالية‪ ،‬ومواد اإلغاثة تصل إلى الثوار‬ ‫في الداخل من خالل معابرها‪ ،‬وهي بالتالي‬ ‫دولة فاعلة في تحالفها االستراتيجي مع‬ ‫الغرب‪ ،‬كما أنها عضو أساسي في حلف‬ ‫«الناتو»‪ ،‬وبناء على ما سبق فإن التوافق بين‬ ‫النظامين «التركي – اإليراني» غير ممكن‬ ‫في الكثير من األزمات وخاصة اإلقليمية‪،‬‬ ‫إال أنهما يتفقان مع بعضهما عندما يتعلق‬ ‫األمر بحاضر ومستقبل القضية الكوردية‪.‬‬ ‫ومع بدء تحليق طيران التحالف الدولي في‬ ‫سماء سوريا ومباشرته بضرب مواقع تنظيم‬ ‫«داعش» اإلرهابي‪ ،‬بدأ القلق يساور نظام‬ ‫األسد وبعض الجهات اإلقليمية والدولية‬ ‫كإيران وحليفتها روسيا وغيرها‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى شعور النظام بالخوف الحقيقي على‬ ‫نفسه من السقوط‪ ،‬مما اضطر أن يدّعي‬ ‫بأنه أيضا ً يقف ضد داعش واإلرهاب!‪،‬‬ ‫وبهذا الصدد فقد أثيرت ردود أفعال عديدة‬ ‫من إعالميين ومحطات إعالمية موالية‬ ‫للنظام خشية منها لضربه هو اآلخر‪ ،‬في‬ ‫حين أن الثورة السورية مستمرة نحو‬ ‫اسقاط النظام وبناء سوريا جديدة‪ ،‬أضف‬ ‫إلى أن الجيش الحر يحرز المزيد من التقدم‬ ‫في الكثير من المواقع‪ ،‬والسيما في بعض‬ ‫المدن وضواحي العاصمة دمشق وأحيائها‪.‬‬ ‫وبشأن الوضع الكوردي‪ ،‬وفي ظل ضعف‬ ‫دور المجلس الوطني الكوردي في ساحتنا‬ ‫ألسباب ذاتية وأخرى موضوعية‪ ،‬ورغم‬ ‫الحاجة الملحة للجانب الكوردي إلى التالقي‬

‫وتوحيد الصفوف والسير معا نحو تشكيل‬ ‫جيش كوردي مشترك في هذه المرحلة‬ ‫المصيرية التي تكتنف مختلف الفرص‬ ‫والمتغيرات‪ ،‬فإن حزب (‪ )pyd‬مازال‬ ‫مستمرا في نهجه االنفرادي بالموقف‬ ‫والقرار وإلغاء اآلخر‪ ،‬وفي الوقت ذاته‬ ‫يناقض نفسه‪ ،‬ويدعو اآلخرين إلى االنضمام‬ ‫تحت رايته ومؤازرة مسلحيه لمواجهة‬ ‫غزوات داعش‪ ،‬في حين يشهد الرأي العام‬ ‫يتصرف بشكل‬ ‫الكوردي بأن هذا الحزب‬ ‫ّ‬ ‫فوقي‪ ،‬ويمارس القمع السلطوي في كافة‬ ‫مناطق كوردستان سوريا التي قام بتقسيمها‬ ‫إلى كانتونات‪ ،‬ويسطو عليها‪ ،‬ويصدر‬ ‫فرمانات دكتاتورية كالتجنيد اإلجباري‬ ‫لشبابنا وبناتنا ويمنع الصحافة واإلعالم‪،‬‬ ‫ويالحق النشطاء‪ ،‬ويعتقل العديد من‬ ‫قيادات وكوادر حزبنا (الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ -‬سوريا) ويضغط على‬ ‫أحزاب المجلس الوطني الكوردي‪،‬‬ ‫ويحاصر نشاطها‪ ،‬ويغلق مكاتبها‪ ،‬وأخيرا‬ ‫وليس آخرا ورغم أن معارك كوباني‬ ‫أثبتت بأنه ال يستطيع الدفاع وحده عن‬ ‫هذه المنطقة الكوردية فإنه يرفض قرار‬ ‫المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي‬ ‫في كوباني ـ المصادق عليه من قبل األمانة‬ ‫العامة للمجلس الوطني الكوردي ـ بتشكيل‬ ‫قوة عسكرية للمشاركة معه في الدفاع‬ ‫عن أهلنا المنكوبين هناك‪ ،‬وللوقوف في‬ ‫وجه هجمات داعش على ديارهم اآلمنة‪.‬‬ ‫وفي المجال اإلنساني‪ ،‬وبخصوص‬

‫األمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا‪:‬‬

‫نطالب قيادة (تف دم) بوضع حد لمن يريد العبث بوحدة الصف الكوردي‬ ‫ تل تمر‪ :‬أصدرت األمانة‬‫العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا‬ ‫يوم ‪/5‬تشرين األول الجاري تصريحا حول‬ ‫انتهاكات نفذها مسلحو (‪ )YPG‬في بلدة تل‬ ‫تمر‪ .‬أدناه نص التصريح‪:‬‬ ‫داهمت ظهيرة يوم ‪ 2014/10/5‬مجموعة‬ ‫مسلحة من قوات ‪ YPG‬مكتبي (حزب يكتيي‬ ‫الكوردي في سوريا) و(المجلس المحلي‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي) في مدينة تل تمر‬ ‫بشكل سافر‪ ،‬وكالت الشتائم النابية واالهانات‬ ‫للمتواجدين فيهما وأغلقت المكتبين واعتقلت‬ ‫(بهجت شيخو) عضو اللجنة القيادية لحزب‬ ‫يكيتي بعد ضربه وإهانته‪ ،‬كما اعتقلت (قاسم‬

‫خليل احمد) رئيس المجلس المحلي وعضو‬ ‫حزب المساواة الديمقراطي الكوردي‪.‬‬ ‫يأتي ذلك بعد يوم من فض قوات االسايش‬ ‫و(‪ )YPG‬اعتصاما ً صبيحة عيد األضحى‬ ‫تضامنا ً مع أهلنا في كوباني بدعوة من‬ ‫المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي‬ ‫هناك‪ ،‬واهانة المعتصمين واعتقلت على‬ ‫أثرها عددا ً من مؤيدي المجلس المحلي‪،‬‬ ‫افرج عنهم في نفس اليوم‪ .‬إن هذه الممارسة‬ ‫الالمسؤولة والتي ال تنسجم مع قيم الكوردايتي‬ ‫من قبل البعض من مسؤولي االسايش‬ ‫و(‪ )YPG‬وفي هذه الظروف العصيبة التي‬ ‫يعيشها شعبنا الكوردي وخاصة في كوباني‪،‬‬

‫حيث كل الجهود تبذل والنداءات تصب في‬ ‫اتجاه وحدة الموقف والصف الكورديين‬ ‫ونبذ الخالفات ومواجهة عدو شعبنا وعدو‬ ‫اإلنسانية الكبير (داعش)‪ ،‬هذه الممارسات‬ ‫ال تخدم بأي حال مصلحة شعبنا وال يدعم‬ ‫المقاومة البطولية ألبنائه في كوباني بقدر‬ ‫ما تضرها‪ .‬أننا في األمانة العامة للمجلس‬ ‫الوطني الكوردي في الوقت الذي ندين هذه‬ ‫اإلعمال‪ ،‬نطالب قيادة تلك القوات وقيادة (تف‬ ‫دم) بوضع حد لها وعدم إفساح المجال لمن‬ ‫يريد العبث بمشاعر شعبنا وبوحدة الصف‬ ‫الكوردي الذي نحن احوج ما نكون اليه اليوم‬ ‫وإطالق سراح المحتجزين لديهم فوراً‪.‬‬

‫الوطني الكوردي في كوباني يطالب بدعم ألماني للمدينة‬ ‫ سروج‪ :‬إلتقت لجنة‬‫العالقات في المجلس الوطني الكوردي‬ ‫في بلدة سروج في شمال كوردستان‬ ‫بنائب رئيس البرلمان األلماني والوفد‬ ‫المرافق له‪ .‬وتركز اللقاء حول‬ ‫آخر التطورات في مدينة كوباني‪،‬‬ ‫واألوضاع المأساوية التي يعيشها‬ ‫الالجئون الكورد‪ .‬وبخصوص ذلك‪،‬‬ ‫قال عثمان مسلم عضو لجنة العالقات‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫في المجلس الوطني الكوردي في‬ ‫كوباني‪ ،‬تم شرح تفاصيل ما جرى‬ ‫ويجري في كوباني والكارثة التي ألمت‬ ‫بشعبها والهجرة الكثيفة لسكانها والتي‬ ‫شكلت كارثة إنسانية‪ .‬وتابع مسلم‪،‬‬ ‫طالب وفد المجلس بموقف سياسي من‬ ‫ألمانيا للمساهمة في صد تنظيم داعش‬ ‫اإلرهابي في مدينة كوباني‪ ،‬وأشار‬ ‫الى أننا تلقينا وعدا من الوفد بالعمل‬

‫من اجل ذلك كما طالبناهم بالمشاركة‬ ‫الفعالة في مساعدة أهلنا المشردين‬ ‫للتخفيف من حجم المعاناة‪ .‬ولفت مسلم‬ ‫أن وفد المجلس وفي مستهل اللقاء‪،‬‬ ‫قدم شرح موجز عن القضية الكوردية‬ ‫والمطالب السياسية للحركة الكوردية‬ ‫وقواها ضمن اإلطار الوطني السوري‬ ‫كدولة ديمقراطية تضمن حقوق جميع‬ ‫مكونات الشعب السوري‪.‬‬

‫كوباني التي تتعرض منذ حوالي شهر‬ ‫لهجمة إرهابية‪ ،‬فإن راهنها آلمنا جداً‪،‬‬ ‫وكنا وما نزال نتابع باهتمام ما يجري‬ ‫فيها على أرض الواقع‪ ،‬ونؤكد بأن حزبنا‬ ‫السائر على نهج البارزاني الخالد لن‬ ‫يتقاعس عن أداء أي واجب مطلوب من‬ ‫قيادته وكوادره وأعضائه وجماهيره تجاه‬ ‫أهلنا وشعبنا ليس في كوباني فحسب بل‬ ‫في عموم أنحاء كوردستان‪ ،‬وسنعمل‬ ‫ما بوسعنا لتوفير مستلزمات الدفاع عن‬ ‫قضيتنا القومية الديمقراطية العادلة‪ ،‬وتقديم‬ ‫الغالي والنفيس من أجل حرية الكورد‬ ‫وكوردستان‪ ،‬وللعلم فإن حزبنا لم يألو جهدا ً‬ ‫في تنظيم وإقامة حمالت تقديم المساعدات‬ ‫اإلنسانية لالجئي كوباني في تركيا‪ ،‬ودعا‬ ‫حزبنا ويدعو كافة الجهات الكوردستانية‬ ‫واالقليمية والدولية واالئتالف السوري‬ ‫المعارض للتدخل وإنهاء مأساة كوباني‬ ‫والتخفيف عن معاناة النازحين عبر إيوائهم‬ ‫وتقديم اإلغاثة والمساعدة لهم في محنتهم‪.‬‬ ‫وبهذا الصدد نث ّمن عاليا دور وموقف السيد‬ ‫مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان‪،‬‬ ‫الداعم لشعبنا الكوردي في كوردستان‬ ‫سوريا‪ ،‬وإلبدائه االستعداد للدفاع عن‬ ‫كوباني بكل الوسائل‪ ،‬وفي الوقت ذاته‬ ‫نتقدم بالشكر لكل من مكتب رئيس حكومة‬ ‫كوردستان نيجيرفان بارزاني‪ ،‬ومؤسسة‬ ‫بارزاني الخيرية» إلسهامهما في الوقت‬ ‫المناسب بتقديم المساعدة الالزمة ألهلنا‬ ‫العالقين على الحدود وداخل كوباني‪.‬‬

‫الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‪،‬‬ ‫مخاطبا تنظيماته في اوربا‪:‬‬

‫احشدوا التأييد والتضامن لكوباني‬ ‫‪ :‬وجه يوم ‪ 2014/10/10‬المكتب السياسي للحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ -‬سوريا نداء الى أعضائه وكوادره ومؤيده في صفوف الجاليات‬ ‫الكوردية في أروربا‪ ،‬حثهم فيها التحرك من أجل كوباني التي تتعرض‬ ‫ألشرس هجوم همجي من قبل مسلحي تنظيم داعش االرهابي‪ .‬فيما يلي نص‬ ‫النداء‪ :‬الى المناضلين في منظمات حزبنا في أوربا والمهجر‪:‬‬ ‫تحية نضالية وبعد‪ :‬ال يخفى عليكم ما تتعرض لها منطقة كوباني وأهلها في‬ ‫هذه الفترة العصيبة على يد تنظيمات ارهابية تكفيرية من عمليات ترتقي إلى‬ ‫مصافي (جينوسايد) ضد شعبنا الكوردي بدءا ً من خانقين وجلوالء ومرورا ً‬ ‫بشنكال والجزيرة الكوردية وانتهاء بكوباني الجريحة‪ ،‬لذا يطلب منكم‬ ‫القيام بكافة مظاهر التأييد والتضامن وتقديم العون في كافة المجاالت وقدر‬ ‫المستطاع والعمل على إقامة تجمعات ومسيرات وتظاهرات واحتجاجات في‬ ‫مناطق تواجدكم وحسب ما ترونه مناسبأ ومستطاعا ً حيال شعبنا المنكوب في‬ ‫كوباني‪ ،‬والتنديد بأعمال داعش اإلرهابية من قتل وإرهاب وتهجير‪ ،‬شاكرين‬ ‫تعاونكم وتلبيتكم لنداء الحزب‪.‬‬


‫كوردستان‬

‫اخبار‬

‫اخبار‬

‫الرئيس بارزاني يأمر باستقبال نازحي كوباني‬

‫المئات من األسر الكوبانية تصل جنوبي كوردستان‬

‫‪2714‬ك‬ ‫‪2014/10/15‬م‬ ‫العدد (‪)498‬‬ ‫‪2713‬ك‬ ‫‪2013– /8/15‬م –‬ ‫العدد (‪)473‬‬

‫‪3‬‬

‫ديوان رئاسة اقليم كوردستان‪:‬‬

‫الرئيس بارزاني يطالب دول‬ ‫التحالف الدولي مساعدة‬ ‫أهالي كوباني‬

‫الجئو كوباني عند الحدود السورية‪ -‬التركية‬ ‫ هولير‪ :‬أصدر الرئيس مسعود‬‫بارزاني رئيس اقليم كوردستان أمرا بفتح‬ ‫معبر ابراهيم خليل الفاصل بين جنوب‬ ‫كوردستان وتركيا بوجه أهالي كوباني‬ ‫الالجئين الى تركيا‪ .‬سبق وان أضطر في‬ ‫غضون األيام الماضية أكثر من ‪ 300‬ألف‬ ‫مدني من سكان منطقة كوباني الى الهجرة‬ ‫وترك منازلهم ومناطقهم بعد الهجوم الشرس‬ ‫الذي الذي نفذه مسلحو تنظيم داعش األرهابي‬ ‫ضد سكان كوباني والقرى التابعة لها‪ ،‬حيث‬

‫اضطر حوالي ‪ 175‬ألف منهم عبور الحدود‬ ‫باتجاه األراضي التركية فيما توجه الباقون الى‬ ‫مناطق أخرى من غربي كوردستان‪.‬‬ ‫وتشير األنباء الواردة من محافظة اورفا في‬ ‫شمال كوردستان‪ ،‬حيث يعيش أغلب الالجئين‬ ‫من أهالي كوباني في مدنها وبلداتها وقراها‬ ‫ظروفا حياتية بالغة الصعوبة‪ ،‬وبغية تقديم‬ ‫العون وتوفير ظروف حياتية أفضل لهم‪،‬‬ ‫جاء قرار رئيس اقليم كوردستان بفتح بوابة‬ ‫ابراهيم خليل الحدودية مع تركيا بوجه الجئي‬

‫كوباني واالستعداد الستقبالهم‪ ،‬حيث توجه‬ ‫المئات من األسر من أهالي كوباني حال‬ ‫سماعهم الخبر من داخل األراضي التركية‬ ‫نحو جنوب كوردستان‪ ،‬حيث وصل يوم ‪/11‬‬ ‫تشرين األول ‪ 400‬اسرة كوبانية الى اقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬وابدى أهالي كوباني الالجئين‬ ‫في تركيا ارتياحهم للقرار‪ ،‬معتبرين جنوب‬ ‫كوردستان خير مالذ لهم‪ .‬ومن المنتظر أن‬ ‫يصل ‪ 100‬ألف مواطن كوباني في غضون‬ ‫األيام المقبلة الى جنوب كوردستان‪.‬‬

‫نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان‪:‬‬

‫حكومة االقليم قدمت ما بوسعها لمساعدة كوباني‬ ‫‪ :‬قال نيجيرفان بارزاني رئيس‬ ‫حكومة اقليم كوردستان في مؤتمر صحفي‬ ‫مشترك عقده يوم ‪ 2014/10/12‬في‬ ‫السليمانية مع مال بختيار مسؤول الهيئة‬ ‫العاملة في المكتب السياسي لالتحاد الوطني‬ ‫الكوردستان‪" :‬حكومة االقليم قدمت‬ ‫ما بوسعها لمساعدة كوباني‪ ،‬التصالنا‬ ‫بالجانب االمريكي من اجل التنسيق حول‬ ‫توجيه ضربات جوية لمواقع تنظيم داعش‬

‫أمين عام األمم المتحدة بان كي مون‪:‬‬

‫أدعو لتجنب مجزرة في كوباني‬

‫‪ :‬دعا بان كي مون األمين العام لألمم المتحدة يوم ‪/10/12‬‬ ‫‪ 2014‬في القاهرة إلى التحرك من أجل «تجنب مجزرة بحق المدنيين‬ ‫في كوباني المحاصرة في سوريا قرب الحدود مع تركيا‪ ".‬وقال‪" :‬اكرر‬ ‫قلقي الشديد بشأن الوضع في وحول مدينة كوباني السورية فمع استمرار‬ ‫الهجمات من قبل تنظيم داعش باتت االف االرواح مهددة"‪ ،‬مضيفا‬ ‫"انني ادعو مجددا كل االطراف الن تتحرك من اجل تجنب مجزرة‬ ‫بحق المدنيين في كوباني"‪ .‬واضاف (كي مون)‪ ،‬في مؤتمر صحافي‬ ‫على هامش المؤتمر الدولي إلعادة إعمار غزة بالقاهرة‪" :‬أكرر قلقي‬ ‫الشديد بشأن الوضع في وحول مدينة كوباني السورية‪ ،‬فمع استمرار‬ ‫الهجمات من قبل تنظيم (داعش) باتت آالف األرواح مهددة"‪ .‬وأكد‪:‬‬ ‫"إنني أدعو مجددا كل األطراف ألن تتحرك من أجل تجنب مجزرة‬ ‫بحق المدنيين في كوباني‪ ".‬ومنذ بدء الهجوم على كوباني قتل اكثر‬ ‫من ‪ 570‬شخصا في االشتباكات وعمليات القصف والغارات الجوية‪.‬‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫في كوباني"‪ ،‬وتابع رئيس حكومة‬ ‫كوردستان‪":‬الرئيس مسعود بارزاني‬ ‫يواصل اتصاالته مع العالم من‬ ‫اجل نجدة هذه المدينة‪ ،‬كذلك أرسلنا‬ ‫مساعدات عسكرية تمثلت بكميات من‬ ‫االسلحة واالعتدة للمدينة‪ ،‬وها هي‬ ‫أبوب االقليم مفتوحة لالجئي كوباني‬ ‫الذين يدخلون االقليم عن طريق الحدود‬ ‫التركية"‪.‬‬

‫وزير الخارجية االمريكي جون كيري‪:‬‬

‫ضربنا داعش بقوة في كوباني‬

‫ قال وزير الخارجية األمريكي جون كيري (‪/12‬تشرين األول)‬‫إن الواليات المتحدة قلقة للغاية حيال ما وصفه «بالمأساة» في مدينة كوباني‬ ‫الكوردية السورية التي يحكم ارهابيو داعش قبضتهم عليها‪ .‬وتابع كيري خالل‬ ‫مؤتمر بالقاهرة‪ :‬أن األمر سيستغرق بعض الوقت لتجميع صفوف تحالف‬ ‫بشكل كامل لمواجهة المتشددين‪ ،‬منوها الى إن التركيز يجب أن يكون أوال‬ ‫على العراق بينما يتم إضعاف داعش في سوريا‪ .‬وقال كيري «من المؤكد ان‬ ‫القلق ينتابنا جميعا من االنباء التي تتحدث عن مكاسب في كوباني ونحن نراقب‬ ‫الوضع عن كثب‪ .‬ال نراقبه فحسب في واقع االمر لكننا شاركنا بقوة بضربات‬ ‫في االيام االخيرة وكانت هناك المزيد من الضربات اليوم‪ ».‬وأضاف «وردت‬ ‫انباء اليوم عن انهم يواصلون تشديد الخناق عليها (كوباني)‪ .‬لم يتم االستيالء‬ ‫عليها بالكامل بل على اجزاء منها‪ ».‬وأضاف وزير الخارجية األمريكي‬ ‫«كوباني منطقة واحدة وما يحدث هناك مأساة‪ ،‬نحن ال نقلل من ذلك لكننا‬ ‫قلنا من اليوم االول إن االمر سيستغرق وقتا لتجميع التحالف بشكل كامل‪».‬‬

‫‪ :‬اعلن ديوان رئاسة‬ ‫أقليم كوردستان يوم ‪/7‬تشرين‬ ‫األول‪ ،‬ان رئاسة االقليم أبدت‬ ‫تأيّدها لمدينة كوباني وأهلها‪،‬‬ ‫منذ بداية التهديدات والهجمات‬ ‫االرهابية لتنظيم داعش على عموم‬ ‫منطقة كوباني ومركز المدينة‪.‬‬ ‫وقال د‪ .‬فوئاد حسين رئيس ديوان‬ ‫رئاسة االقليم في تصريح صحفي‪:‬‬ ‫«ان رئاسة االقليم أيّدت كوباني‬ ‫وأهلها‪ ،‬منذ بداية التهديدات‬ ‫والهجمات االرهابية لتنظيم داعش‬ ‫على المدينة‪ ،‬وان الرئيس بارزاني‬ ‫أولى اهتماما كبيرا لالجئي كوباني‪،‬‬ ‫وهو يتابع أوضاع المدينة عن‬ ‫كثب‪ .‬وطالب في الـ ‪ 19‬من أيلول‬ ‫‪ 2014‬في رسالة له المجتمع‬ ‫الدولي‪ ،‬مساندة كوباني وحمايتها‬

‫من هجمات اإلرهابيين واصفا‬ ‫تلك الهجمات بالنفير العام‪ .‬وبعد‬ ‫احداث االيام الماضية وتركيز‬ ‫إرهابيي داعش هجماتهم على‬ ‫كوباني‪ ،‬يؤكد الرئيس بارزاني‬ ‫على الموقف ذاته ويطالب دول‬ ‫التحالف الدولي في حربها ضد‬ ‫داعش‪ ،‬مساعدة أهالي ومناضلي‬ ‫كوباني في مواجهة قوات تنظيم‬ ‫داعش اإلرهابية‪ ،‬ويطالب الرئيس‬ ‫بارزاني المجتمع الدولي مساعدة‬ ‫النازحين الذين التجئوا الى‬ ‫الحدود من جراء تهديدات داعش‬ ‫اإلرهابي‪ .‬وتؤكد رئاسة إقليم‬ ‫كوردستان وشعب كوردستان على‬ ‫دعمهم وتحالفهم مع األخوة في‬ ‫كوباني وغرب كوردستان عموما‬ ‫في المحنة التي تعيشها كوباني‪».‬‬

‫نائب مسؤول دائرة العالقات الخارجية في‬ ‫حكومة كوردستان‪:‬‬

‫نتوقع وصول ‪ 150‬ألف‬ ‫من نازحي كوباني‬ ‫الى جنوبي كوردستان‬ ‫ هولير‪ :‬قال نائب‬‫مسؤول دائرة العالقات الخارجية‬ ‫في حكومة اقليم كوردستان‪ ،‬بأنه‬ ‫وبأمر من رئيس اقليم كوردستان‬ ‫تم فتح الحدود بوجه نازحي‬ ‫كوباني‪ ،‬ويتوقع وصول ‪150‬‬ ‫ألف نازح من كوباني الى اقليم‬ ‫كوردستان‪ .‬ديندار زيباري نائب‬ ‫مسؤول الدائرة قال بأن ‪500‬‬ ‫اسرة من كوباني دخلت بالفعل‬ ‫الى االقليم وتم توطين ‪400‬‬ ‫اسرة منهم في مخيم كويالن‪.‬‬ ‫وأكد زيباري بأن القادمين‬ ‫سيتم االطالع على هوياتهم‬ ‫للتدقيق من حقيقة كونهم من‬ ‫كوباني وذلك بتوجيه من رئاسة‬ ‫اقليم كوردستان‪ .‬وتابع ديندار‬

‫زيباري‪ ،‬بأن القادمين من كوباني‬ ‫سيجري توطينهم في مخيمات‬ ‫في أربيل والسليمانية‪ ،‬حيث‬ ‫باتت دهوك ال تستطيع استيعاب‬ ‫المزيد‪ .‬وقال نائب مسؤول دائرة‬ ‫العالقات الخارجية في حكومة‬ ‫اقليم كوردستان"موقف اقليم‬ ‫كوردستان واضح حول كوباني‪،‬‬ ‫نقدم لهم المساعدات االنسانية‬ ‫ونستقبلهم بكل ود وحرارة"‪،‬‬ ‫وحول الحل السياسي لقضية‬ ‫كوباني فاننا متوافقون مع الحل‬ ‫الدولي للقضية‪ ،‬بأن يجري‬ ‫معالجة قضية كوباني دوليا‬ ‫ويجب أن يصدر قرار دولي‬ ‫لتحرير كوباني وأن ال يكون‬ ‫األمر مسؤولية طرف واحد فقط‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫الحدث الساخن‬

‫كوباني‪ ..‬صرخة شعب يطالب بالحرية‬

‫البرلمان‪ ،‬واعتصموا في الداخل وأقترب‬ ‫منهم عدد كبير من النواب االوروبيين‪.‬‬ ‫وقال رئيس الكتلة االشتراكية في‬ ‫البرلمان جياني بيتيال «سنناضل ضد‬ ‫تنظيم الدولة االسالمية»‪ .‬ووافق رئيس‬ ‫البرلمان مارتن شولتز بعدها استقبال‬ ‫وفد‪ .‬وشدد على ان اسلوبهم «ربما ليس‬ ‫االفضل»‪ ،‬اال انه طمأنهم لجهة «دعم‬ ‫البرلمان االوروبي للجهود الدولية من‬ ‫اجل وقف تقدم تنظيم الدولة االسالمية‬ ‫وتعهد ايصال رسالتهم الى الحلف‬ ‫االطلسي»‪.‬‬

‫تركيا تمنع الكورد من عبور الحدود‬

‫العديد من كورد غرب وشمال‬ ‫كوردستان يتطوعون للدفاع عن‬ ‫كوباني‪ ،‬السلطات التركية تمنعهم من‬ ‫عبور الحدود باتجاه االراضي السورية‪.‬‬ ‫وقال مسؤول كوردي سوري‪ :‬الضربات‬ ‫الجوية «ليست كافية لدحر االرهابيين‬ ‫على االرض‪ .‬البد من تزويدنا بالسالح‬ ‫والذخائر»‪ .‬وقال مستشار عسكري‬ ‫أمريكي سابق‪« :‬الكورد يواجهون‬ ‫مقاتلين منظمين ومجهزين بشكل جيد‪.‬‬ ‫والتدخل االميركي غير منسق مع قوى‬ ‫على االرض‪ .‬واحد اسباب انعدام التنسيق‬ ‫عدم وجود عدد كاف من المقاتلين الذين‬ ‫يمكن للواليات المتحدة ان تتعاون معهم‬ ‫في المعارضة»‪.‬‬

‫اقتحام كوباني‬

‫كوردستان‪ -‬هرمان علي‪ :‬كوباني‬ ‫منطقة كوردية وسط مناطق نفوذ الدولة‬ ‫االسالمية (داعش) التي تحيط بها من‬ ‫الشرق والغرب والجنوب‪ ،‬وشمالها‬ ‫حدود تركيا التي ال تكن الود للمدينة‬ ‫وأهلها‪ .‬منذ منتصف أيلول الماضي شن‬ ‫تنظيم داعش هجوما واسعا للسيطرة على‬ ‫كوباني وتعرض سكانها لوضع مأساوي‬ ‫ينذر بمزيد من الكوارث‪ ،‬وبعد دفاع‬ ‫شجاع أبداه المقاتلون الكورد‪ ،‬اشتدت‬ ‫المواجهات غير المتكافئة بين الجانبين‬ ‫عند أبواب المدينة‪ .‬هذه المتابعة تسلط‬ ‫الضوء على مجريات أوضاع كوباني‬ ‫وتداعياتها‪:‬‬

‫‪ 41‬قتيال خالل تظاهرات لـ»كوباني»‬

‫قتل يوما (‪ 7‬و‪/8‬ت أ) ‪ 22‬مدنيا كورديا‬ ‫في صدامات عنيفة وقعت في تركيا بين‬ ‫قوات االمن ومتظاهرين كورد كانوا‬ ‫ينددون بعدم تحرك أنقرة ضد مسلحي‬ ‫تنظيم داعش الذي يسعون الحتالل مدينة‬ ‫كوباني‪ .‬وقد وقعت االحداث االكثر دموية‬ ‫في آمد عاصمة شمال كوردستان‪ ،‬حيث‬ ‫قتل ثمانية متظاهرين‪ .‬وقمعت قوات‬ ‫االمن كل التظاهرات في مدن شمال‬ ‫كوردستان‪ ،‬كما دارت صدامات بين‬ ‫ناشطين كورد ومناصري حزب هدى‪-‬‬ ‫بار االسالمي‪ .‬ودارت مواجهات عنيفة‬ ‫بين قوات االمن والمتظاهرين الكورد‬ ‫في اسطنبول‪ ،‬واعلن حظر التجول عدد‬ ‫من المدن الكوردية‪ ،‬وتحولت التظاهرات‬ ‫في غالبية المدن الى مواجهات مع قوات‬ ‫االمن‪ .‬حيث جرت مواجهات عنيفة في‬ ‫‪ 28‬مدينة تركية من بينها انقرة وانطاليا‬ ‫ومرسين واضنه وسقط ‪ 41‬شهيدا بعد‬ ‫تواصل المظاهرات لعدة ايام‪.‬‬

‫تظاهرات في فرنسا‬

‫شهدت فرنسا يوم (‪/7‬ت أ) تظاهرات‬ ‫شارك فيها الكورد المقيمون هناك تعبيرا‬ ‫عن دعمهم لمدينة كوباني‪ ،‬وشارك نحو‬ ‫‪ 200‬كوردي في تظاهرة في باريس على‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫مقربة من قصر االليزيه حيث اقاموا‬ ‫اعتصاما‪ .‬وسار نحو ‪ 500‬شخص في‬ ‫تظاهرة جديدة في باريس مرت امام مقر‬ ‫وزارة الخارجية والجمعية الوطنية‪.‬‬ ‫واصدر اتحاد الجمعيات الكوردية في‬ ‫فرنسا بيانا طالب التحالف الدولي بتقديم‬ ‫«مزيد من الدعم» للمقاتلين الكورد في‬ ‫كوباني واتهم المجتمع الدولي بالعجز‪.‬‬ ‫وفي مرسيليا شارك نحو الف كوردي في‬ ‫تظاهرة تعبيرا عن تضامنهم مع كوباني‪.‬‬ ‫رفع المتظاهرون الفتات كتب عليها‬ ‫«كورد سوريا مهددون باالبادة»‪ .‬كما‬ ‫جرت تظاهرات في تولوز وبوردو‪.‬‬

‫تنديد‬

‫قالت سهير األتاسي‪ ،‬عضو االئتالف‬ ‫الوطني السوري المعارض‪« :‬هل يريد‬ ‫التحالف الدولي القضاء على داعش؟‬ ‫حرب شوارع في أحياء كوباني‪ ،‬يتقدّم فيها‬ ‫داعش بالسيارات المفخخة‪ ،‬بينما يدافع‬ ‫ً‬ ‫رجال ونسا ًء بأسلحتهم‬ ‫أهالي كوباني‬ ‫الفردية عن أرضهم وبيوتهم‪ ،‬ببسال ٍة‬ ‫ال مثيل لها»‪ .‬وأشارت‪« :‬هل عجزت‬ ‫قوات التحالف عن إيقاف تقدم داعش‬ ‫نحو كوباني أم أنها ال تريد إيقافه؟» وأكد‬ ‫الناشط الكوردي حسن اسماعيل عبر‬ ‫الفيسبوك‪« :‬تمكنت داعش من اختراق‬ ‫الجهتين الجنوبية والغربية ورفعت علمها‬ ‫األسود فوق مش تنور وكري كاني‪ ،‬ثم‬ ‫تمكن المقاتلون من استعادتها وإزالة‬ ‫العلم»‪.‬‬

‫الراية السوداء‬

‫وكان داعش رفع رايته على مبنى في‬ ‫شرقي كوباني‪ ،‬وخاض معارك شرسة‬ ‫مع قوات (ي ب ك) بهدف احتالل‬ ‫المدينة‪ .‬وذكرت وسائل إعالم تركية‬ ‫أن محادثات غير رسمية جرت بين‬ ‫(ب ي د) وضباط في االستخبارات‬ ‫التركية‪ ،‬فيما أكدت مصادر كوردية أن‬ ‫المباحثات لم تتوقف منذ تحسن العالقة‬ ‫بين الطرفين‪.‬‬

‫كوباني المنكوبة‬

‫طائرات التحالف تدك مواقع داعش في كوباني‬

‫وبدأت داعش يوم ‪/16‬أيلول الماضي‬ ‫هجوما على المدينة‪ ،‬ضمن خطة للتوسع‬ ‫في شمالي محافظة حلب‪ ،‬واستهدفت‬ ‫طائرات التحالف الدولي ‪ 7‬مواقع للتنظيم‬ ‫في المنطقة بغارات تسببت بخسائر‬ ‫بشرية‪ .‬وصدّ مقاتلو (ي ب ك) هجو ًما‬ ‫ليليًا على كوباني‪ ،‬بعد معارك عنيفة‬ ‫أسفرت عن استشهاد ‪ 19‬مقاتال كورديًا‬ ‫ومقتل ‪ 27‬مسلحا من داعش‪ .‬وتعرضت‬ ‫مقرات تابعة لـ(ب ي د) في الحسكة‬ ‫لعمليات تفجيرية بشاحنات مفخخة أودت‬ ‫بحياة العشرات‪.‬‬

‫لقاء مع بارزاني‬

‫واستقبل رئيس اقليم كوردستان مسعود‬ ‫بارزاني في أول ايام عيد االضحى وفدًا‬ ‫من كورد سوريا‪ ،‬وتمحور الحديث حول‬ ‫فظائع داعش وواجب التصدي له‪ ،‬عبر‬ ‫حشد جميع الفعاليات والقوى‪ ،‬اضافة إلى‬ ‫ايصال معونات إنسانية عاجلة لكوباني‬ ‫المنكوبة وأهلها‪.‬‬

‫أمريكي يقاتل داعش‬

‫أظهرت تقارير توجه مواطنين غربيين‬ ‫للقتال ضد تنظيم داعش‪ .‬وقال رجل‬ ‫لـ(رويترز)‪ :‬إنه مواطن أمريكي وجندي‬ ‫سابق من والية أوهايو جاء لالنضمام‬ ‫إلى المقاتلين الكورد في معركتهم‬ ‫ضد الدولة اإلسالمية‪ .‬وقال (برايان‬ ‫ويلسون) إن أمريكيين آخرين يحاربون‬ ‫أيضا هناك إلى جانب القوات الكوردية‪.‬‬ ‫وظهر (ويلسون) في تسجيل مصور وهو‬ ‫يجلس مع أربعة مقاتلين كورد ويرتدي‬ ‫ثيابا عسكرية خضراء مموهة في مدينة‬ ‫قامشلو‪ .‬وقال «معظم الناس في الواليات‬ ‫المتحدة معادون لداعش»‪ .‬ويلسون هو‬ ‫األمريكي الثاني الذي يعلن انضمامه إلى‬ ‫قوات (ب ي د) بعد جوردان ماتسون‪.‬‬

‫اضراب ومظاهرات في الجنوب‬

‫شهدت مدن أربيل والسليمانية ودهوك‬ ‫وكالر وقلعةدزة وعدد آخر من مدن‬

‫جنوب كوردستان يومي (‪7‬و‪/8‬ت أ)‬ ‫مظاهرات واعتصامات مساندة لكوباني‪،‬‬ ‫وأعلنت كركوك يوم (‪/9‬ت أ) اضرابا‬ ‫عاما اغلقت فيها المحال والمؤسسات‬ ‫العامة لمدة ساعة واحدة وقدمت مذكرة‬ ‫لمكتب البرلمان العراقي في المدينة‬ ‫طالبت بحشد الدعم لكوباني‪.‬‬

‫لن نسمح بسقوط كوباني‬

‫نقلت فضائية (سي أين أين) عن‬ ‫مسؤولين أمريكيين بأن سقوط كوباني ال‬ ‫يعد هما كبيرا لهم‪ .‬فيما جاء في تصريح‬ ‫لوزارة الخارجية االمريكية بأن معركة‬ ‫كوباني خطرة وأمريكا لن تسمح بسقوط‬ ‫المدينة بيد مسلحي داعش‪.‬‬

‫متابعة أوضاع الالجئين‬

‫انتقد برلماني من حزب (‪ )HDP‬بلدية‬ ‫أورفا كونها لم تقدم الدعم بما فيه الكفاية‬ ‫لبلدية برسوس التي تأوي عددا كبيرا‬ ‫من الجئي كوباني في شمال كوردستان‪،‬‬ ‫وأعلنت عضو في برلمان كوردستان‬ ‫عند الحدود التركية السورية‪ ،‬بان وفد‬ ‫البرلمان جاء لتفقد أوضاع كوباني‬ ‫وأيصال طلبات الجئي المدينة الى‬ ‫رئاسة البرلمان‪.‬‬

‫مظاهرات في ألمانيا‬

‫وشهدت يوم (‪/7‬ت أ) مدن هامبورغ‬ ‫ودورتموند وكيل مظاهرات كوردية‬ ‫تخللتها أعمال عنف أعتقل على اثرها‬ ‫عدد من المتظاهرين‪ .‬وشهدت العاصمة‬ ‫برلين مظاهرة كوردية انطلقت نحو‬ ‫وزارة الخارجية األلمانية وشهدت‬ ‫المظاهرة مشادات كالمية بين شبان من‬ ‫الكورد والترك‪.‬‬

‫شبان يقتحون البرلمان االوربي‬

‫اقتحم يوم (‪/7‬ت أ) عشرات الكورد‬ ‫البرلمان االوروبي في بروكسل للفت‬ ‫االنتباه الى تقدم تنظيم الدولة االسالمية‬ ‫في اتجاه كوباني‪ .‬وتمكن متظاهرون‬ ‫يحملون اعالما كوردية من اقتحام بهو‬

‫سيطر تنظيم «داعش» يوم (‪/7‬ت أ)‬ ‫على ثالثة احياء في شرقي كوباني‬ ‫بعد معارك عنيفة بينهم وبين (ي ب‬ ‫ك)‪ .‬وبعد المقاومة الشجاعة التي أبداها‬ ‫المقاتلون الكورد والقصف الجوي‬ ‫لطيران التحالف‪ ،‬تقهقرت قوات داعش‬ ‫الى أطراف كوباني‪ .‬ويحاول التنظيم‬ ‫المتطرف منذ اربعة أسابيع السيطرة‬ ‫على هذه المدينة االستراتيجية للتحكم‬ ‫بشريط حدودي طويل مع تركيا‪ ،‬لكنه‬ ‫يواجه مقاومة كوردية شرسة‪.‬‬

‫كوباني شبه خالية من السكان‬

‫نزح حوالى ‪ %90‬من سكان كوباني‬ ‫والقرى المجاورة (حوالي ‪ 300‬ألف‪،‬‬ ‫‪ 160‬ألف لجأوا الى تركيا) خوفا من‬ ‫هجوم داعش‪ ،‬وأشير الى ان ‪ 10‬آالف‬ ‫مدني مازالوا في المدينة‪.‬‬

‫كي مون يتدخل‬

‫قال (بان كي مون) أمين عام األمم‬ ‫المتحدة‪ :‬داعش ينفذ أعماال الانسانية‬ ‫في سوريا والعراق واآلن الوضع في‬ ‫كوباني يسير نحو التدهور والوضع ينذر‬ ‫بكارثة‪ ،‬لذلك يجب أن يتم العمل بسرعة‬ ‫لحماية أهالي كوباني‪.‬‬

‫تركيا تعد ببذل ما بوسعها‬

‫أعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود‬ ‫اوغلو «ال نريد سقوط كوباني‪ .‬مددنا يدنا‬ ‫الشقائنا في كوباني»‪ .‬واضاف‪« :‬سنبذل‬ ‫كل ما في وسعنا حتى ال تسقط كوباني»‪.‬‬ ‫وصادق البرلمان التركي على مشروع‬ ‫قرار قدمته الحكومة يجيز للجيش التدخل‬ ‫في سوريا والعراق ضد مقاتلي «داعش»‪.‬‬

‫الكورد يعرقلون تقدم داعش‬

‫ذكر مدير المرصد السوري لحقوق‬ ‫االنسان «لقد عرقلوا تقدم الجهاديين وتم‬ ‫استيعاب الهجوم»‪ ،‬مشيرا الى ان الكورد‬ ‫«يقاتلون بشراسة» ضد التنظيم المتطرف‪.‬‬ ‫وقال ناشط كوردي من كوباني‪ ،‬لـ(فرانس‬ ‫برس) «ان الجهاديين تقدموا في الجهة‬ ‫الشرقية ثم تراجعوا»‪ .‬وانضم مقاتلون‬ ‫من المعارضة السورية الى القتال بجانب‬ ‫الكورد ضد التنظيم في المناطق المحيطة‬ ‫بكوباني‪.‬‬


‫كوردستان‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫حوار‬

‫‪5‬‬

‫سعود مال سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‪:‬‬

‫النظام السوري يقدم لداعش اإلمكانات المادية واالستخباراتية‬ ‫حاوره في هولير‪ :‬عمر كوجري‬ ‫قال سعود مال سكرتير الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬سوريا‬ ‫في الحوار له مع (كوردستان)‪،‬‬ ‫رفاقنا في الحزب حاولوا إيصال‬ ‫صوت مأساة كوباني إلى كل‬ ‫مكان‪ ،‬وأوضح بان الرئيس مسعود‬ ‫بارزاني يثبت في كل مواقفه بأنه‬ ‫يحمل هموم الشعب الكوردي‬ ‫في عموم كوردستان‪ ،‬وتحرك‬ ‫دبلوماسياً‪ ،‬واستطاع إقناع التحالف‬ ‫الدولي بوجوب ضرب تجمعات‬ ‫داعش في كوباني‪ .‬فيما يلي نص‬ ‫الحوار‪:‬‬

‫*هل أنت راض عن أداء الحزب‬ ‫الكوردستاني‪-‬‬ ‫الديمقراطي‬ ‫سوريا في ظل الوضع الراهن‪،‬‬ ‫ومأساة كوباني؟‬

‫ في البداية‪ ،‬أشكر أعضاء الحزب‬‫في القواعد والقيادة‪ ،‬وجميع كوادرنا‬ ‫الحزبية الذين قاموا بأداء واجبهم‬ ‫بحسب إمكانياتنا في تقديم شيء ما‬ ‫لكوباني‪ ،‬ولو كنا نملك إمكانيات‬ ‫أكثر لما بخلنا‪ ،‬وكوباني تحتاج‬ ‫جهودا ً كبيرة قد تكون بمستوى‬ ‫دول ال أحزاب‪ .‬وبشكل عام‪ ،‬أداء‬ ‫أعضاءنا كان جيداً‪ ،‬وضمن حدود‬ ‫طاقاتنا‪ ،‬ففي أزمة كهذه حتى‬ ‫الدول قد تغدو مقصرة‪ ،‬وتعلمون‬ ‫بأنه هجرت معظم أو كل القرى‬ ‫أثناء تقدم تنظيم داعش اإلرهابي‪،‬‬ ‫وهجر من المنطقة أكثر من ‪300‬‬ ‫آالف كوردي‪ ،‬وهم اآلن يعيشون‬ ‫ظروفا ً سيئة في بعض البلدات‬ ‫والقرى القريبة من الحدود بين‬ ‫كوباني وتركيا‪ ،‬وبعضهم يفترش‬ ‫العراء‪ ،‬وينام في الحدائق والجوامع‬ ‫والساحات العامة‪ .‬كوادر الحزب‬ ‫وعبر ممثليه في االئتالف والمجلس‬ ‫الوطني الكوردي حاولوا إيصال‬ ‫صوت مأساة كوباني إلى كل مكان‪،‬‬ ‫وأتمنى من جميع أعضاءنا تقديم‬ ‫كل ما يستطيعون ألجل إغاثة أهلنا‬ ‫في كوباني‪.‬‬

‫*هل خاطب حزبكم المجتمع‬ ‫الدولي بشكل مباشر‪ ،‬وعبر‬ ‫لقاءات ثنائية‪ ،‬وزيارات للدول‬ ‫المعنية بشأن هذه المأساة؟‬

‫تحركنا عبر ممثلينا في االئتالف‪،‬‬‫والمجلس الوطني الكوردي‪ ،‬وطلبنا‬ ‫من كل من التقينا بهم اإلسراع‬ ‫لمساعدة كوباني بكل السبل وعلى‬ ‫وجه السرعة‪ ،‬ففي اجتماع الجمعية‬ ‫العمومية لألمم المتحدة بنيويورك‪،‬‬ ‫التقى ممثل حزبنا ونائب رئيس‬ ‫اإلتالف السوري المعارض‬ ‫ببعض الوفود الدبلوماسية‪ ،‬وتحدث‬ ‫عن الموضوع السوري بشكل‬ ‫عام‪ ،‬وعن كوباني بوجه خاص‪،‬‬ ‫وتم االلتقاء بالوفود الفرنسية‬ ‫واالمريكية والبريطانية‪ ،‬وجرى‬ ‫وضعهم في صورة ما يحدث في‬ ‫كوباني من مأساة‪.‬‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫*ما رأيك بموقف الرئيس‬ ‫مسعود بارزاني حيال كارثة‬ ‫كوباني؟‬

‫الرئيس مسعود بارزاني يثبت‬‫في كل مواقفه بأنه يحمل هموم‬ ‫الشعب الكوردي في عموم أنحاء‬ ‫كوردستان‪ ،‬ومنذ اليوم األول من‬ ‫مأساة كوباني‪ ،‬تحرك دبلوماسياً‪،‬‬ ‫واستطاع إقناع التحالف الدولي‬ ‫بوجوب ضرب تجمعات داعش‬ ‫في كوباني أيضاً‪ ،‬بعدما كان‬ ‫القصف الدولي محصورا ً في الرقة‬ ‫وغيرها‪ ،‬وتدفقت قوافل المساعدات‬ ‫اإلنسانية واإلغاثية نحو كوباني‪،‬‬ ‫من مؤسسة بارزاني الخيرية‬ ‫ومكتب رئيس الحكومة نيجيرفان‬ ‫بارزاني‪ ،‬ولوال حكمة الرئيس‬ ‫بارزاني لربما حل بكوباني ما هو‬ ‫يفرق‬ ‫أسوأ‪ ،‬وللعلم فإن بارزاني لم ّ‬ ‫بين شنكال وكوباني‪ ،‬ولوال صعوبة‬ ‫الوصول إلى هناك لوصلت طالئع‬ ‫البيشمركه إلى كوباني‪ ،‬ولطردت‬ ‫داعش منها‪.‬‬

‫*لو لم يكن موضوع «شنكال»‬ ‫يؤرق الرئيس بارزاني‪ ،‬أما كان‬ ‫أداء رئاسة وحكومة كوردستان‬ ‫أفضل؟‬

‫بالطبع‪ ،‬وليس موضوع وجود‬‫داعش في شنكال فقط‪ ،‬هذا الوجود‬ ‫الداعشي الذي يتمدد على مسافة‬ ‫‪ 850‬كيلومترا‪ ،‬فإقليم كوردستان‬ ‫محاصر حتى اآلن من الحكومة‬ ‫االتحادية‪ ،‬والمالكي‪ ،‬وبعده‬ ‫العبادي لآلن ال يرسالن ميزانية‬ ‫اإلقليم‪ ،‬كذلك يتمنعان عن دفع‬ ‫رواتب موظفي كوردستان‪ ،‬ولذلك‬ ‫فالظروف المالية لكوردستان‬ ‫صعبة حالياً‪ ،‬وإال لما كانت رئاسة‬ ‫اإلقليم وفرت أية مساعدة ومن أي‬ ‫نوع لنا‪.‬‬

‫*لماذا تو ّجه تنظيم داعش‬ ‫نحو أراض كوردية في جنوبي‬ ‫وغربي كوردستان؟‬

‫العالم كله بات يعرف بأن داعش‬‫هو تنظيم مأجور‪ ،‬ويشتغل‬ ‫لصالح النظام السوري واإليراني‬ ‫ومحورهما‪ ،‬وإن مثل هذه‬ ‫المنظومات اإلرهابية المأجورة ال‬ ‫تريد خيرا ً لكوردستان‪ ،‬وتتربص‬ ‫لها بالشر‪ ،‬وهم يريدون قتل أي‬ ‫حلم كوردي في التحرر واالنعتاق‪،‬‬ ‫ويقتلون الكورد رغم أنهم مسلمون‬ ‫ُسنّة‪ ،‬مع أنهم يقولون أن معركتهم‬ ‫هي ضد كل من يعادي «الطائفة‬ ‫السنية»‪ .‬وبخصوص زحف داعش‬ ‫نحو شنكال وكوباني‪ ،‬فالسبب يعود‬ ‫إلى قدر من الضعف من الناحية‬ ‫العسكرية ولعدم تواجد جيش‬ ‫جاهز لحماية هاتين المنطقتين‬ ‫الكوردستانيتين‪ ،‬وطول الحدود‪،‬‬ ‫وصعوبة ضبطها‪ ،‬ولألسف حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬الموقف العربي الرسمي‬

‫سعود مال‬ ‫اللقاءات في‬ ‫وحتى الشعبي إزاء شنكال وكوباني‬ ‫مازال هشا ً وضعيفاً‪ ،‬لكن‪ ،‬اآلن‬ ‫التحالف الدولي هو بين الواليات‬ ‫المتحدة وبعض الدول العربية‪،‬‬ ‫وخاصة دول الخليج‪ .‬ربما هذه‬ ‫النظم تخشى من تمدد داعش صوب‬ ‫بلدانها‪ ،‬لهذا تراها تتسارع للتنسيق‬ ‫مع الواليات المتحدة األمريكية‬ ‫للتخلص من داعش بمعية التحالف‬ ‫الدولي المتشكل حاليا وتحت راية‬ ‫المجتمع الدولي واإلرادة الدولية‪.‬‬

‫*احدث أي لقاء بين المجلس‬ ‫الوطني الكوردي ومسؤولين‬ ‫من «كانتون كوباني» قبل‬ ‫وأثناء اجتياح داعش لمنطقة‬ ‫كوباني؟‬

‫حصل لقاء في كوباني بين وفد من‬‫المجلس المحلي للمجلس الوطني‬ ‫الكوردي ووفد من الكانتون‪ ،‬طلبنا‬ ‫منهم أن تكون لنا قوة عسكرية‬ ‫باسم المجلس الوطني الكوردي‬ ‫المحلي في كوباني‪ ،‬لكن طلبنا قوبل‬ ‫بالرفض من جهتهم‪ ،‬وأكدوا أنهم‬ ‫لن يقبلوا بأية قوة عسكرية إال تحت‬ ‫جناح ‪ YPG‬ونحن رفضنا ذلك‪ .‬كل‬ ‫هذا قبل وصول داعش واستفحال‬ ‫خطر هذا التنظيم اإلرهابي‬ ‫وسيطرته على المنطقة‪ ،‬بالمختصر‬ ‫لم نلمس أية استجابة ايجابية منهم‪،‬‬ ‫وقد تعامل حزب (‪ )pyd‬معنا‬ ‫بفوقية وعقلية حزبوية ضيقة‪ ،‬وهذا‬ ‫ما سيلحق أفدح الضرر بالكورد في‬ ‫غربي كوردستان‪ ،‬حيث بات من‬ ‫الضروري التخلي عن العصبيات‬ ‫الحزبية الضيقة والمبادرة فورا‬ ‫إلى تشكيل قوة عسكرية كوردية‬ ‫مشتركة‪ ،‬والتفكير جيدا ً في كيفية‬ ‫توفير سبل حماية أهلنا في غربي‬ ‫كوردستان‪.‬‬

‫مدربة‬ ‫*لديكم قوات عسكرية ّ‬ ‫للدفاع عن غربي كوردستان؟‬

‫‪-‬يوجد في اقليم كوردستان‪ ،‬قوات‬

‫«بيشمركة غربي كوردستان» تم‬ ‫تشكيلها بناء على طلب من شباب‬ ‫كورد أرادوا التطويع في قوات‬ ‫البيشمركة‪ ،‬يمكنهم أن يكونوا نواة‬ ‫لجيش كوردي في كوردستان س‬ ‫وريا‪ ،‬هذه القوات مدربة منذ أكثر‬ ‫من سنتين‪ ،‬وهناك متطوعون‬ ‫آخرون جاهزون مدربون‬ ‫موجودون اآلن في غربي‬ ‫كوردستان‪ ،‬إذا توفرت الظروف‬ ‫المؤاتية لهم فسيساهموا بدورهم‬ ‫في حماية شعبنا ضد أي تهديد‬ ‫مستقبالً‪.‬‬

‫*لكن تشكيل جيش في غرب‬ ‫كوردستان‪ ،‬ليس باألمر‬ ‫السهل؟ فكيف ستتصرفون إذا‬

‫قررتم ذلك؟‬ ‫ربما إمكانياتنا المادية واللوجستية‬‫أقل من إنجاح هذه الفكرة التي‬ ‫باتت مقترحا ً واقعيا ً ملحاً‪ ،‬ولكن‬ ‫إن حدث هذا األمر‪ ،‬أتوقع أن تقوم‬ ‫رئاسة إقليم كوردستان بمساعدتنا‪،‬‬ ‫ومد يد العون لنا من ناحية التمويل‬ ‫والتأهيل والتدريب‪ ،‬وربما نقرر‬ ‫طلب المساعدة من دول التحالف‬ ‫أيضاً‪ ،‬وهم بالنهاية يريدون شريكا ً‬ ‫على األرض‪.‬‬

‫*حدثت لقاءات بين حزبكم‬ ‫وحزب (‪ )pyd‬في الفترة‬ ‫األخيرة؟‬

‫في قامشلو لم يحصل أي لقاء‬‫مع حزب (‪ )pyd‬منذ إعالن‬ ‫حزبنا الذي تم تشكيله في المؤتمر‬ ‫التوحيدي المنعقد في أوائل نيسان‬ ‫المنصرم ‪ ،2014‬ولكن حدث‬ ‫لقاء واحد في أوروبا‪ ،‬وتمت‬ ‫مناقشة نقاط عديدة‪ ،‬لكنهم كالعادة‬ ‫ظل مسؤولو (‪ )pyd‬متمسكين‬ ‫بمواقفهم‪ ،‬ألنهم ال يؤمنون بمبدأ‬ ‫الشراكة واالعتراف باآلخر‪،‬‬ ‫أصالً فكرة الشراكة عندهم‬ ‫مرفوضة‪ ،‬نحن طالبنا أن تكون‬

‫الوطن ال على المستوى الحزبي‬ ‫بل على مستوى المجلس الوطني‬ ‫الكوردي‪ ،‬لكنهم اشترطوا علينا أن‬ ‫ننضم إلى «كانتوناتهم» بال شروط‬ ‫وكأحزاب منفردة‪ ،‬هذا أقصى ما‬ ‫قدموه‪.‬‬

‫*كنت تتوقع أن تتمدد داعش‬ ‫في منطقة كوباني بهذه‬ ‫السرعة؟‬

‫كان ذلك متوقعا ً وواضحاً‪ ،‬فخالل‬‫مدة قصيرة سقطت أكثر من‬ ‫ثالثمائة قرية بيد داعش‪ ،‬بالطبع لم‬

‫من الضروري التخلي‬

‫إضافة إلى بيع الحبوب وغيرها‪،‬‬ ‫وبتصوري إن التنظيم يحصل‬ ‫على تسهيالت وأموال من دول‬ ‫ومنظمات عالمية كثيرة راعية‬ ‫وداعمة له‪ .‬ورغم قوة داعش‪،‬‬ ‫استطاع اقليم كوردستان بإرادة‬ ‫قيادته السياسية الموحدة تحت‬ ‫راية الرئيس مسعود بارزاني‬ ‫وبعزيمة بيشمركته وشجاعتهم‪،‬‬ ‫وبالتعاون مع التحالف الدولي‬ ‫من إلحاق هزيمة كبيرة بداعش‬ ‫وأخواتها‪ ،‬وها هم يواصلون‬ ‫دك مواقعهم‪ ،‬وتحرير األرض‬ ‫الكوردستانية التي احتلوها‬ ‫قبل أشهر في شنكال وغيرها‪،‬‬ ‫وتتواصل انتصارات البيشمركة‬ ‫يوما ً بعد آخر‪.‬‬

‫*كيف تقيّم األداء الحالي‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي؟‬

‫المجلس أداؤه ضعيف وال‬‫ينسجم مع المهام الموكلة إليه‬ ‫ومع المطلوب والملح‪ ،‬وهو‬ ‫يتحرك ضمن إمكانياته المحدودة‬ ‫أصالً‪ ،‬وأغلب قرارات المجلس‬ ‫تأتي توافقية‪ ،‬ولهذا البد من عقد‬ ‫مؤتمره‪ ،‬وتشكيل قيادة جديدة‬ ‫تستوعب التحديات الجديدة‪،‬‬ ‫خصوصا ً بعد تمدد داعش في‬ ‫كوباني‪ .‬والخوف من تمددهم‬ ‫في مناطق أخرى في غربي‬ ‫كوردستان‪ ،‬كما نريد للمجلس‬ ‫أن يفعل نشاطه وديناميكيته‬ ‫ضمن االئتالف أيضاً‪ ،‬ويكون‬ ‫بحق صوت الكورد في غربي‬ ‫كوردستان‪.‬‬

‫عن العصبيات الحزبية *ربما هناك من يماطل في‬ ‫تأخير عقد المؤتمر الثالث‬ ‫الضيقة والمبادرة‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي؟‬

‫فورا إلى تشكيل قوة‬ ‫عسكرية كوردية‬ ‫مشتركة‬

‫يكن من اإلنصاف مقارنة أسلحة‬ ‫داعش بأسلحة المقاتلين الكورد‪،‬‬ ‫النظام السوري على الدوام يقدم‬ ‫لداعش كل اإلمكانات المادية‬ ‫واالستخباراتية‪ ،‬ولم يقصف‬ ‫بالمطلق أي موقع لداعش مع أنها‬ ‫اهداف سهلة‪ ،‬وواضحة‪ ،‬كما أن‬ ‫داعش حصلت على أسلحة‬ ‫متطورة من الجيش العراقي‬ ‫الذي انسحب من مساحات‬ ‫واسعة‪ ،‬وتركها فسحة مستباحة‬ ‫تسرح وتمرح فيها الجماعات‬ ‫اإلرهابية‪ ،‬وكذا من الفرقة ‪17‬‬ ‫من الجيش السوري في الرقة‪،‬‬ ‫ومن مطار الطبقة العسكري‪،‬‬ ‫وإرهابيو داعش يمتلكون تمويالً‬ ‫ضخما ً ألنهم يحتلون الكثير من‬ ‫آبار النفط في سوريا‪ ،‬ويبيعون‬ ‫النفط حتى للنظام السوري‪،‬‬

‫ليس موضوع مماطلة‪ ،‬ربما‬‫الظروف الحالية األمنية الصعبة‬ ‫في سوريا وغربي كوردستان‪،‬‬ ‫وصعوبة التنقل وقطع الطرق‬ ‫بين المناطق الكوردية‪ ،‬ال تساعد‬ ‫كثيرا ً على عقده‪ ،‬نحاول جديا ً في‬ ‫تأمين الظروف الالزمة‪ ،‬وإال‬ ‫سيتم التمديد‪ ،‬وهذا ماال نريده‪.‬‬

‫*سؤال أخير‪ ،‬صرحت قبل‬ ‫أيام أن لديكم جيشا ً جاهزا ً‬ ‫لدخول كوباني‪ ،‬ماذا تقول؟‬

‫أنا لم أقل ذلك بالضبط‪،‬‬‫وإنما قلت أن المجلس الوطني‬ ‫الكوردي المحلي في كوباني‬ ‫قرر إنشاء قوة مسلحة للمشاركة‬ ‫في القتال ضد داعش لطردها‬ ‫من منطقتهم‪ ،‬ومكتب األمانة‬ ‫العامة صادق على ذلك القرار‪،‬‬ ‫ولكن مع األسف رفض مسلحو‬ ‫(‪ )pyd‬طلب مجلسنا في‬ ‫المشاركة بالدفاع عن كوباني‪،‬‬ ‫رغم أن األحداث تتطور بسرعة‬ ‫في بالدنا‪ ،‬والوضع صار أخطر‬ ‫من أية أجندات حزبية ضيقة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫قراءة متأنية ألحداث متسارعة‬

‫متابعات‬

‫كوردستان‬

‫ليس دفاعا عن البيشمركة‪ ،‬بل حق يقال‬ ‫عبدالباقي طاهر‪ -‬قامشلو‬

‫أكرم المال‪ -‬قامشلو‬ ‫على مناطق مخمور القريبة من العاصمة‪ ،‬في هذه‬ ‫األثناء كانت وسائل اإلعالم التابعة للمالكي وعصابته‬ ‫وأسياده ال تخفي غبطتها بما حققه الدواعش من‬ ‫«انتصارات» مشاركة مع بعض الوسائل اإلعالمية‬ ‫التابعة لبعض األحزاب الكوردستانية وخاصة دور‬ ‫األخيرة في إحباط المعنويات لدى الكورد والتركيز‬ ‫على قيادة اإلقليم السياسية والعسكرية متهمة إياها‬ ‫«بالتآمر» و»الخيانة»وكما بدا وفق خطة موضوعة‬ ‫مسبقا للقصف اإلعالمي وتحريك الطابور الخامس في‬ ‫الداخل لإلسراع في عملية االنهيار المتوقع‪ .‬الرياح لم‬ ‫تجر بما اشتهته سفن المتآمرين‪ ،‬حيث فاجأهم التدخل‬ ‫ِ‬ ‫األميركي غير الوارد في «حساباتهم الدقيقة»‪ ،‬حيث‬ ‫قلب هذا التدخل الطاولة على رؤوسهم وبعثر أوراقهم‬ ‫السوداء‪ ،‬وبدأ بيشمركة كوردستان بالهجوم المضاد‬ ‫على الدواعش وتحرير المناطق والبلدات والنواحي‬ ‫من براثنها‪ ،‬وتكشفت خيوط المؤامرة القذرة والعبيها‬ ‫األساسيين وبعض المتخاذلين من الكورد المشتركين‬ ‫بها‪ .‬هذه األحداث المتسارعة بالتأكيد تحتاج لقراءة‬ ‫متأنية حول ما حدث‪ ،‬فالمؤامرة كانت كبيرة بكبر‬ ‫الحق والمكتسبات الكوردية التي كان يُراد لها أن‬ ‫تضيع وتُسحق‪ .‬ومن جهة آخر كان القصد هو‬ ‫الضغط على القيادة السياسية لإلقليم وعلى رأسها‬ ‫الرئيس مسعود البارزاني بالتراجع عن المطالبة‬ ‫بالحق الكوردي المشروع‪ ،‬ولكنهم اختاروا الشخص‬ ‫الخطأ للضغط عليه‪ .‬إن القراءة الموضوعية لمجمل‬ ‫هذه األحداث تقودنا إلى استنتاج غير محبذ إلى حد‬ ‫ما‪ ،‬صحيح أن األعداء لم يفلحوا بتحقيق مآربهم‬ ‫االستراتيجية البعيدة المدى‪ ،‬بضرب المنجزات‬ ‫والمكتسبات العائدة لشعب كوردستان وإرضاخ‬ ‫اإلقليم وابتزازه سياسيا للتراجع عن مواقفه الصلبة‬ ‫تجاه حقوق الكورد القومية المشروعة‪ ،‬ولكن أصبحت‬ ‫كوردستان على حدود جغرافية مع اإلرهاب لمسافة‬ ‫ال تقل عن ‪1000‬كم‪ ،‬وهذا يعني بأن إقليم كوردستان‬ ‫سيكون في حرب طويلة وشبه دائمة مع اإلرهاب‬ ‫التي تتطلب اليقظة والحذر الدائمين‪ .‬وهذا سيؤثر ولو‬ ‫بشكل محدد على عملية اإلنماء والتطور وربما إبطاء‬ ‫تنفيذ بعض المشاريع الحيوية‪ ،‬نقولها بموضوعية‬ ‫الحرص على تكاتف أبناء اإلقليم وتماسكهم في وجه‬ ‫هذه الهجمة المشبوهة التي تريد النيل من كوردستان‬ ‫وما حققته من إنجازات بتجربتها الديمقراطية الفتية‬ ‫والحذر المتفاني من أعداء الداخل إن وجدوا ‪.‬‬

‫الغزو الهمجي لتنظيم «داعش» اإلرهابي على‬ ‫العراق وخاصة إقليم كوردستان‪ ،‬يجعلنا أن نعود‬ ‫بالزمن قليال إلى الوراء وقراءة األحداث والمستجدات‬ ‫التي سبقت الغزو الداعشي‪ ،‬التي يمكن أن تساعدنا‬ ‫على كشف خيوط اللعبة‪-‬المؤامرة المنسوجة بدقة‬ ‫مخابراتية مع نكهة سبق اإلصرار والتصميم بمحاربة‬ ‫إقليم كوردستان والنيل من منجزاته‪ .‬قام المالكي‬ ‫المخلوع ومنذ قرابة السنة باختالق المشاكل مع إقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬إن كان في مسألة النفط أو الميزانية‬ ‫المخصصة لإلقليم وخلق جوا ً من عدم االرتياح بين‬ ‫الحكومة الفدرالية وإقليم كوردستان‪ ،‬حيث كان القصد‬ ‫من سياسة المالكي ومن ورائه إيران ومعه بقايا النظام‬ ‫السوري بإثارة البلبلة والتوتر في الداخل الكوردستاني‪،‬‬ ‫من خالل توقيف صرف رواتب الموظفين‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫حدوث تمردات أو ردود فعل تجاه قيادة اإلقليم‬ ‫وإحراجها أمام الشعب‪ ،‬لكن القيادة السياسية في‬ ‫اإلقليم وبموقف شجاع من الرئيس مسعود البارزاني‬ ‫قررت بيع النفط الكوردي لصالح إقليم كوردستان‪،‬‬ ‫وذلك للتعويض عن ما سببه موقف المالكي لإلقليم‬ ‫من أزمة مالية وتراكم في المدفوعات المستحقة عليها‬ ‫تجاه رعاياها‪ .‬ولما توضحت األمور بالنسبة ألعداء‬ ‫كوردستان‪ ،‬بأن كل التدابير المتخذة بحق اإلقليم لم‬ ‫تؤتَ أكلها‪ ،‬بل على العكس قد أدت إلى تصلب موقف‬ ‫قيادة اإلقليم والتي بدأت من التصريحات الجريئة‬ ‫والشجاعة للرئيس مسعود البارزاني‪ ،‬بالدعوة إلى‬ ‫استقالل كوردستان العراق من خالل استفتاء شعبي‬ ‫كحق مشروع تضمنه القوانين والشرعة الدولية‪ ،‬حيث‬ ‫القت هذه الدعوات صداها االيجابي الواسع لدى أبناء‬ ‫الشعب الكوردي بمختلف شرائحه وطوائفه‪ ،‬وكذلك‬ ‫صداها الدولي وعلى أعلى المستويات الرسمية‬ ‫والدبلوماسية لالعتراف بدولة المستقبل‪ ،‬حينئ ٍذ قرر‬ ‫األعداء ووفق تخطيط مخابراتي مسبق باعتماد خطة‬ ‫ضرب كوردستان عن طريق الدواعش الذين كانوا‬ ‫قد حصلوا على العدة والعتاد من الجيش العراقي‬ ‫المنسحب بشكل مشبوه ومقصود‪ ،‬وبقدرة قادر‪ ،‬غيرت‬ ‫«داعش» الواقفة على أبواب بغداد مسارها العسكري‬ ‫باتجاه إقليم كوردستان وباألخص منطقة شنكال‪ ،‬ذات‬ ‫الوضع االستثنائي‪ ،‬بحكم موقعها الجغرافي‪ .‬وبعد‬ ‫سيطرة الدواعش الهمج على شنكال وقاموا بقتل‬ ‫وذبح وتدمير وأرادوا التوجه نحو هولير العاصمة‬ ‫«إلسقاطها» كما تراءى لهم وخاصة بعد االستيالء‬

‫البيشمركة كمؤسسة قومية وقوة عسكرية مشهود لها‬ ‫بالتنظيم واإلخالص‪ ،‬نجحت ليس فقط في الدفاع عن‬ ‫الشعب الكوردي وحمايته من االنصهار والذوبان حتى‬ ‫في ظل أعتى الدكتاتوريات‪ ،‬وفي أحلك الظروف‪،‬‬ ‫ونجحت في تحقيق مكاسب قومية على األرض‬ ‫تمثلت في الفدرالية واإلقليم الكوردستاني‪ .‬وعندما‬ ‫نتحدث عن البيشمركة إنما نتحدث عن رمز األمة‬ ‫الكوردية‪ ،‬القائد التاريخي المال مصطفى البارزاني‪،‬‬ ‫الذي تشهد جبال كوردستان ووديانها وأحجارها على‬ ‫كفاحه البطولي‪ ،‬فلم تبق صخرة في كردستان إال ولها‬ ‫قصة ملحمية مع الرمز الكوردستاني‪ ،‬وهل من أحد‬ ‫يمكن أن ينكر أسطورة مسيرته التاريخية إلى االتحاد‬ ‫السوفياتي التي اصطدم فيها وقاتل جيوش عدة دول؟‬ ‫نتحدث عن الرئيس البيشمركة أو البيشمركة الرئيس‬ ‫مسعود البارزاني‪ ،‬نتحدث عن تاريخه الملحمي في‬ ‫خواكورك وكوري وفي كل بقاع كوردستان‪ .‬نتحدث‬ ‫عن العائلة البارزانية التي لم يهدأ لها بال طوال عهود‬ ‫االحتالل وهي تقارع المحتل بكل أشكاله وألوانه منذ‬ ‫أكثر من قرن من الزمن‪ .‬عندما نتحدث عن البيشمركة‬ ‫انما نتحدث عن شعب كوردستان وقوافل الشهداء في‬ ‫سبيل الحرية «فلم يبق شبر من أرض كوردستان إال‬ ‫وسقط فيه شهيد وأينما تضع باقة ورودك فثمة شهيد‬ ‫قد وقع هناك»‪ ،‬كما قال الشاعر عبدهللا بشيو‪ .‬فهل من‬ ‫سخاء وتضحية أكبر من هذا‪ ،‬وهل يحتاج مثل هؤالء‬ ‫إلى شهادة حسن سلوك من أحد؟ وهل من أحد ينكر‬ ‫هذه التضحيات ليشكك في إخالص وتفاني البيشمركة؟‬ ‫قوات البيشمركة وخالل عقود من الكفاح لم تتقهقر‪ ،‬ولم‬ ‫تنكسر أمام أعتى الجيوش‪ ،‬لم تترك ساحات الوغى‪،‬‬ ‫وصمدت في وجه اآللة العسكرية القمعية للنظام الفاشي‬ ‫المقبور في جبال كوردستان رغم األسلحة الكيمياوية‪،‬‬ ‫واالنجازات التي تحققت على األرض من إقليم فدرالي‬ ‫أصبح نموذجا ً للديمقراطية والتنمية االقتصادية في‬ ‫المنطقة خالل فترة قياسية‪ .‬كانت نتيجة الصمود‬ ‫البطولي للبيشمركة ومقاومتهم األسطورية‪ ،‬وبفضل‬ ‫التضحيات السخية التي قدموها في سبيل الدفاع عن‬ ‫األمة الكوردية ووجودها القومي‪ .‬فهم ال يحتاجون إلى‬ ‫من يدافع عنهم بعد كل هذه التضحيات‪ .‬صحيح أن‬ ‫ما حصل في شنكال وانسحاب البيشمركة من ساحة‬

‫المعركة أمام هجوم داعش الهمجي كان مؤلما ً وترك‬ ‫آثارا ً ال تمحى من ذاكرة األجيال‪ ،‬وال بد من الوقوف‬ ‫على األسباب التي أدت إلى هذا االنسحاب المؤلم‪.‬‬ ‫الشك أن جملة عوامل جيوبوليتيكية وعسكرية أدت‬ ‫إلى هذا االنسحاب‪ :‬فالعامل الجيوبوليتيكي يتلخص‬ ‫في كون المنطقة نائية ومعزولة عن محيطها القومي‪،‬‬ ‫محاطة بقرى غير كوردية قد تكون ضعيفة الوالء‬ ‫لإلقليم والبيشمركة ما سهلت لداعش إيجاد مواقع لها‬ ‫فيها وتشكل خاصرة رخوة للقوة المدافعة عن المنطقة‬ ‫عسكرياً‪ .‬التجربة برغم مرارتها وقسوتها كشفت‬ ‫الغطاء عن حقد دفين لدى البعض على البيشمركة‬ ‫وقيادتهم‪ ،‬حيث وجدوا فيها فرصة ذهبية لمحاولة النيل‬ ‫من قدسية البيشمركة والتشكيك بقدراتهم وتضحياتهم‪،‬‬ ‫وفتحت شهيتهم في محاربة البيشمركة مستغلين‬ ‫الظروف المعقدة التي رافقت هجوم داعش على‬ ‫المناطق الكوردستانية المستقطعة من إدارة اإلقليم‬ ‫والبقعة الكوردستانية المعزولة عن بعدها القومي‪،‬‬ ‫فكانت حربا ً إعالمية شعواء ال تقل عن الحرب الشرسة‬ ‫التي شنتها داعش على الشعب الكوردي‪ ،‬بل قدمت‬ ‫لها خدمة سخية وسهلت مهمة اإلرهابيين في غزو‬ ‫المناطق الكوردستانية وبسط سيطرتها‪ ،‬إن لم نقل أنها‬ ‫ساهمت في هذا االحتالل البغيض وصبت الماء في‬ ‫طاحونة الحرب الشعواء على كوردستان‪ ،‬من خالل‬ ‫األبواق اإلعالمية التي روجت لموضوعة «هروب‬ ‫البيشمركة وتخليهم عن واجبهم القومي؟ فبثت الرعب‬ ‫والهلع في النفوس‪ .‬الوقائع التاريخية تثبت أن قوات‬ ‫البيشمركة التي صمدت في وجه اآللة العسكرية للنظام‬ ‫العراقي الفاشي المقبور بالرغم من استخدامه األسلحة‬ ‫الكيماوية‪ ،‬جديرة بالثقة وستظل قادرة على الصمود‬ ‫والمقاومة في وجه اإلرهاب واالحتالل من أي مصدر‪،‬‬ ‫وما اعتماد التحالف الدولي على البيشمركة كشريك‬ ‫فعلي في مكافحة اإلرهاب‪ ،‬اال دليل على الذي نقوله‪.‬‬ ‫البيشمركة لم يتخلوا عن شبر من أرض كوردستان‪،‬‬ ‫ولم يغادروا ذرى جبال كوردستان في أحلك الظروف‬ ‫وأقساها‪ ،‬ولم يتخلوا عن الشعب أيام المحن والكوارث‬ ‫واإلبادة الجماعية كاألنفال والكيمياوي‪ ،‬لذلك نقول بكل‬ ‫ثقة أنهم لم يتخلوا عن شنكال وأهلها ليس دفاعا ً عن‬ ‫البيشمركة‪ ،‬ولكن الحق يقال‪.‬‬

‫كوباني البداية أو النهاية؟‬ ‫نارين عمر‪ -‬ديرك‬

‫‪narinomer76@gmail.com‬‬ ‫كوباني‪ ،‬أيّتها النّهاية التي يريدُ لها اآلخر أن تكون‬ ‫بدون بداية! كوني على ثق ٍة أنّ ِك ستكونين نهايةً‬ ‫قاس بهموم وآالم‬ ‫لهموم الكور ِد وآالمهم التي ت ُ ُ‬ ‫البشريّ ِة جمعاء‪ ،‬وبداية لعه ٍد جديد لهم طال العهدُ أم‬ ‫قصر‪ .‬صحيح ّ‬ ‫أن ثمنَ النّهاية كبير جدّاً‪ ،‬قد يكون‬ ‫ّ‬ ‫ولكن نتائج البداية ستكون‬ ‫بكبر هذه الهموم واآلالم‪،‬‬ ‫ت الكوردِ‪ ،‬كقلب آبائهم‪ .‬وألنّ‬ ‫مثمرة كبطن أ ّمها ِ‬ ‫لك ّل بداية نهاية‪ ،‬فال بدّ أن تكونَ البداية قويّة المنشأ‪،‬‬ ‫متينة األساس مهما كانت أحداث ووقائع النّهاية‪ ،‬ال‬ ‫بدّ أن تنجز ما عجزت عن إنجازه الدّهور والعقود‪.‬‬ ‫صراط المستقي ُم الذي يريدُ له‬ ‫كوباني‪ ،‬أيّتها ال ّ‬ ‫التعرجات وااللتواءات!‬ ‫البعض أن يسنّن ببعض‬ ‫ّ‬ ‫صراط المستقيم الذي‬ ‫نحن واثقون أنّ ِك ستظلّين هذا ال ّ‬ ‫بر األمان‪ ،‬وستكونين كجسر‬ ‫سينقل الكورد إلى ّ‬ ‫الخالص الذي يرسى عليه الكورد إلى حيث شاطئ‬ ‫ّ‬ ‫والطمأنينة‪ .‬أنت أيّتها االبنة الوفيّة! ستكونين‬ ‫األمان‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫المهد الوثير ألخواتك األخريات‪ .‬سوف تهدهدين‬ ‫أوجاع "عفرين"‪ ،‬وتضمدين جراح "سري كانيه"‪،‬‬ ‫وتواسين "دربيسيه" و"عامودا بافي محمد"‪،‬‬ ‫وتتحولين‬ ‫وتتقاسمين آهات "قامشلو" و"تربسبيه"‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الموبوء‬ ‫إلى نسائم عطر في سماء "الحسكة"‬ ‫ِ‬ ‫بالفساد والدّمار‪ .‬سوف تناصرين "ديركا حمكو"‬ ‫في غزلها لضفائر السّالم واألمان في أرض الكورد‬ ‫وفي سمائهم‪ ،‬وتمسحين دموع "كركي لكي"‪ ،‬لذلك‬ ‫نراك بداية مغايرة لنهاية مختلفة‪.‬‬ ‫والسّؤال الذي يطرح نفسه‪ :‬ماذا يجب على الكورد‬ ‫صراط‬ ‫فعله لتكون "كوباني" بداية النّهاية‪ ،‬وال ّ‬ ‫المستقيم؟ ماذا عليهم أن ينجزوه مع صيرورةِ‬ ‫َ‬ ‫ومفك المعضلة؟ ال ّ‬ ‫ّ‬ ‫شك‬ ‫"كوباني" إلى مفتاح الّلغز‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ي يجري‬ ‫أن إجابة السّؤال تكمنُ في فكر ك ّل كورد ّ‬ ‫في دمه عشق الوطن‪ ،‬ويسري في خاليا حسّه حبّ‬ ‫التّراب‪ ،‬وفي نفسه تمرح عواطف ال ّ‬ ‫شعب المجبولة‬

‫بندى طبيعة كوردستان‪ .‬جواب هذا السّؤال سه ٌل‬ ‫عند هؤالء الذين يرون في "كوباني" بداية نهوض‬ ‫الكورد‪ ،‬بداية تو ّحدهم واتحادهم في الفكر وال ّشعور‪،‬‬ ‫وفي المصير والماهيّة‪ .‬الّلغز لن يظ ّل لغزا ً إذا وجد‬ ‫الفكر الثّاقب والذهن السّليم‪ ،‬الخالي من شوائب الفرقة‬ ‫والضّغينة‪ .‬المعضلة لن تبقى كما هي إذا وجدت‬ ‫نفسها وجها ً لوج ٍه أمام عواطف صائبة‪ ،‬خالية من‬ ‫ع جانبا ً أرطال عتابنا ولومنا‬ ‫أشواك ال ّ‬ ‫صحراء‪ .‬لند َ‬ ‫على بعضنا البعض‪ ،‬لندع أحمال غضبنا وكرهنا‬ ‫لننس َم ْن كان سبب ومسبّب مأساة‬ ‫لبعضنا البعض‪،‬‬ ‫َ‬

‫"كوباني"‪ ،‬ولنتفقَ معا ً على أن نتفق من أجلها‪ ،‬من‬ ‫أجل أخواتها األخريات الّلواتي يستصرخن ضمير‬ ‫الكورد‪ ،‬ك ّل الكورد من دون استثناء لئال يؤول حالها‬ ‫إلى ما ْ‬ ‫آلت إليه "كوباني"‪ ،‬ومن قبلها "سري كانيه"‪،‬‬ ‫أخف ثقالً من األولى‪.‬‬ ‫األخيرة‬ ‫مأساة‬ ‫كانت‬ ‫وإن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لنترك أقاويلنا الطائرة مع "طواحين الهواء"‪،‬‬ ‫ولندخل معا ً إلى ميدان العمل والكفاح‪ ،‬وهناك‬ ‫لنقرن القول بالفعل‪ ،‬ولنقم بواجبنا تجاه "كوباني"‬ ‫وأخواتها‪ ،‬وفيما بعد لنقل ما نشاء‪ ،‬ولنهتف ما يحلو‬ ‫لنا من األناشيد‪ ،‬ولننسج ما يحلو لنا من البطوالت‪.‬‬


‫متابعات‬

‫كوردستان‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫نوافذ‬

‫رداءة الوقود عطب معظم المركبات‬ ‫ عمار ‪ :‬منذ بداية الثورة السورية وبعد‬‫احتدام الصراع في الداخل السوري والسيطرة الكاملة‬ ‫للمجاميع المسلحة على الطريق المؤدي بين المنطقة‬ ‫الكوردية والداخل السوري‪ ،‬باتت المنطقة الكوردية‬ ‫مقطوعة بشكل كامل عن الوقود التي تزود من مصافي‬ ‫بانياس وحمص‪ .‬واعتمدت المنطقة بالدرجة األساس‬ ‫على الوقود المصفى بالطرق البدائية من النفط الخام‬ ‫المتدفق من اآلبار الذاتية الدفع في حقول رميالن ‪،‬وهو‬ ‫وقود رديء وسيئ الحتوائه على مواد وغازات تؤثر‬ ‫على المحركات بشكل عام ‪ .‬يقول صاحب السرفيس‬ ‫محمد حسين من كركي لكي‪ :‬بطبيعة عملي بين‬ ‫المدينة ليال ونهارا اضطر الى تعبئة السيارة بالبنزين‬ ‫الرديء الموجود بالمحطات بسعر ‪ 75‬ل‪.‬س ولذلك‬ ‫تظهر اعطال كثيرة على السيارة التي املكها الن‬ ‫البنزين الموجود ال يتماشى مع متطلبات ماكنة السيارة‬ ‫وال تحتوي على مواد حارقة كافية لتشغيل المحرك‪.‬‬ ‫وبجانب البنزين الرديء في المحطات‪ ،‬هناك جهات‬ ‫خاصة محتكرة تأتي بالبنزين الجيد المصفى بالطرق‬ ‫الحديثة عبر الحدود من العراق او محافظات الداخل‬ ‫السوري او ادخالها الى المنطقة تهريبا‪ ،‬ولكنها تتحكم‬ ‫بالسعر وبيعها للمواطنين بأسعار مرتفعة تصل الى‬ ‫‪ 350‬ل‪.‬س للتر الواحد‪ ،‬الذي يشكل عبئا على كاهل‬ ‫اصحاب السيارات ‪ .‬ومن جهته يقول صاحب السيارة‬

‫محمود حمدو‪ :‬املك سيارة سكودا اوكتافيا ‪ 2013‬وهي‬ ‫حديثة وكهربائية ال تعمل على البنزين الرديء‪ ،‬لذلك‬ ‫الجأ الى الجهات الخاصة واشتري البنزين الجيد بسعر‬ ‫مرتفع وتكفي السفرة بين كركي لكي وديرك اكثر‬ ‫من ‪ 2000‬ل‪.‬س قياسا بما استهلكته السيارة ‪.‬تشغيل‬ ‫المركبات على الوقود المصفى عبر حراقات وبطرق‬ ‫بدائية وعدم تكرارها وتصفيتها بأساليب متطورة‪ ،‬كان‬ ‫السبب في تعطيب اغلب السيارات الحديثة‪ ،‬خصوصا‬ ‫التي تعمل على البنزين وايضا السيارات االوربية‬ ‫التي دخلت بأعداد كبيرة الى المنطقة عبر معبر‬ ‫دربيسييه وكري سبي في بداية الثورة واغلبها تعمل‬ ‫المازوت ‪.‬يقول المهندس الميكانيكي دلكش خليل‪ :‬ان‬ ‫السيارات التي تعمل بالبنزين الرديء تؤدي بمعظمها‬ ‫الى تعطيب المحرك بشكل كامل الحتوائها على مادة‬ ‫الرصاص التي تسبب تآكل الحديد وخصوصا البستون‬ ‫والصبابات ‪.‬وعن السيارات التي تعمل بالمازوت‬ ‫الديزل‪ ،‬يقول المهندس نفسه‪ :‬ان المازوت المكرر في‬ ‫المنطقة يؤدي بأغلب السيارات الى تعطيل حساسات‬ ‫المحرك الن المازوت الموجود مشبع بالغازات‬ ‫المسيئة للمحرك ‪.‬المشكلة التي يعاني منها أصحاب‬ ‫المركبات في المنطقة ال تنطوي على الوقود فقط‪ ،‬بل‬ ‫األسعار المرتفعة لقطع تبديل السيارات وندرتها يشكل‬ ‫ايضا عبئا والتي اجبرت بعض اصحاب السيارات‬

‫داعش في المطبخ‬ ‫االستخباراتي‪..‬‬ ‫العالمي‬ ‫الى االبقاء بمركباتهم بدون تصليح لعدم وجود القطعة‬ ‫الالزمة او ارتفاع سعرها ‪ .‬يقول صاحب مخزن لقطع‬ ‫تبديل السيارات في قامشلو‪ :‬قبل اندالع الثورة كانت‬ ‫اغلب قطع التبديل تأتي بسيارات الشحن من حلب او‬ ‫الشام ومتوفرة بكافة انواع المركبات ‪.‬اما بعد قطع‬ ‫الطريق مع حلب ودمشق نضطر الى شرائها من‬ ‫التجار الذين يستوردون القطع من تركيا وغيرها‬ ‫من الدول وبأسعار مرتفعة االمر الذي يشكل تكاليف‬ ‫باهظة على اصحاب السيارات لذلك يجبر اغلب‬ ‫اصحاب السيارات على ابقاء السيارات بدون تصليح‬ ‫‪ .‬اذا معاناة اصحاب السيارات في المنطقة تزداد يوميا‬ ‫نتيجة انقطاع البنزين والديزل الجيد من المنطقة‪ ،‬خالفا‬ ‫لباقي المناطق من سوريا‪ ،‬وايضا األسعار المرتفعة‬ ‫لقطع التبديل‪ .‬فالبد أن يبادر المعنيين في المنطقة‬ ‫بتأمين الوقود الجيدة للسيارات وبأسعار مناسبة وايضا‬ ‫تأمين القطع الالزمة ومنع التجار من احتكار السلع‬ ‫والتحكم بالسوق‪.‬‬

‫جل آغا األكثر تضررا من دخان الحراقات‬ ‫تشهد بلدة جل آغا والقرى المجاورة لها‪،‬‬ ‫كغيرها من مناطق الجزيرة الكوردية‬ ‫في سوريا‪ ،‬ظروفا ً معيشية وخدمية‬ ‫صعبة‪ ،‬نتيجة لعوامل عدة‪ ،‬أهمها حاليا‬ ‫حراقات النفط التي يُشكل دخانها غمامةً‬ ‫ّ‬ ‫سوداء تُخيم صاعدة ً على سماء جل‬ ‫آغا وقراها‪ .‬أهالي البلدة يُعبرون عن‬ ‫استيائهم من قرى الجنوب بسبب الدخان‬ ‫المتصاعد منها‪ ،‬والذي تسبب بحاالت‬ ‫من االختناق وصعوبة في التنفس وتلوث‬ ‫في البيئة‪ ،‬باإلضافة إلى أمراض يحذر‬ ‫منها األطباء قد تظهر أثرها في األجيال‬ ‫القادمة‪ ،‬وذلك مع وعود المسؤولين‬ ‫عن الخدمات بتشغيل تلك الحراقات‬ ‫على الكهرباء مستقبالً‪ .‬ياسر الخلف‪،‬‬ ‫وهو عامل في إحدى الحراقات‪ ،‬يشكو‬ ‫ي‬ ‫قائالً‪« :‬أنا أب لثمانية أوالد‪ ،‬ليس لد َّ‬

‫إمكانية إيجاد فرصة عمل خارج البلد‪،‬‬ ‫مما اضطررت اللجوء إلى هذه الحراقة‬ ‫كمصدر لرزق أوالدي‪،‬‬ ‫الصغيرة‬ ‫ٍ‬

‫بالرغم من مخاطر الحرق على جسدي‬ ‫وصحتي‪ ».‬وياسر عامل بين المئات من‬ ‫أمثاله‪ ،‬اضطروا للعمل في الحراقات‬

‫عالميا‪ ،‬سوريا األكثر تعاسة‬ ‫كوردستان‪ -‬اعداد‪ :‬بحسب نتائج استطالع أجرته‬ ‫مؤسسة غالوب‪ ،‬وشمل ‪ 133‬ألف شخص من‬ ‫‪ 135‬بلدا‪ ،‬فان سكان بنما يتقدمون شعوب العالم‬ ‫في مشاعرهم االيجابية ورضاهم على حياتهم‪.‬‬ ‫وتصدرت سوريا قائمة البلدان األكثر تعاسة في‬ ‫العالم بنسبة ‪ %1‬من السكان‪ ،‬سجلوا درجة عالية‬ ‫من الرضا في ثالثة مؤشرات أو أكثر‪ ،‬تليها‬ ‫أفغانستان‪ .‬وقد ُ‬ ‫طلب من المشاركين في االستطالع‬ ‫تقييم درجة سعادتهم وفق خمسة مؤشرات‪( :‬هدفهم‬ ‫في الحياة‪ ،‬الحالة االجتماعية‪ ،‬الوضع المالي‪،‬‬ ‫العالقة باآلخرين في محيطهم‪ ،‬والحالة الصحية)‪.‬‬ ‫وجاءت بنما بالمركز األول في أربعة مؤشرات‪،‬‬ ‫تليها جارتها كوستاريكا‪ ،‬فيما تراجعت الدنمارك‬ ‫إلى المركز الثالث‪ ،‬بعدما كانت تتصدر الترتيب‬ ‫ألعوام عديدة‪ .‬وأوضح مسئولون في مؤسسة‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫‪7‬‬

‫التي تهدد بدخان البيئة وصحة السكان‪،‬‬ ‫خصوصا العاملين في هذا المجال‪.‬‬ ‫والحراقة هي عبارة عن خزان حديدي‬ ‫ّ‬ ‫لحرق النفط الخام وتحويله عبر عملية‬ ‫تكرير بدائية جدا إلى مادتي الــمازوت‬ ‫والبنزين بشكل خاص‪ ،‬لتوزيعهما على‬ ‫محطات الوقود باإلضافة إلى مادة‬ ‫الكاز الضرورية لعمل البوابير المنزلية‬ ‫بدالً عن الغاز‪ .‬وبسبب الدخان األسود‬ ‫الحراقات فان األهالي‬ ‫المتصاعد من‬ ‫ّ‬ ‫يشكون ويعلون تذمرهم ازاء التهديد‬ ‫البيئي الخطر الذي يحيط بهم‪ .‬سكان‬ ‫بلدة جل آغا يرون بأنهم األكثر تضررا‬ ‫الحراقات‪ ،‬ربما بسبب موقعها‬ ‫من دخان ّ‬ ‫الجغرافي الذي يدفع بالدخان األسود‬ ‫للحراقات باتجاه البلدة أكثر من غيرها‬ ‫من مدن وبلدات الجزيرة‪.‬‬

‫غالوب‪ ،‬كل مؤشر من المؤشرات الخمسة مهم بحد‬ ‫ذاته‪ ،‬وتكون السعادة من نصيب الحاصل على أكبر‬ ‫جمع المؤشرات الخمسة حسابيًا‪ .‬ولفت المسؤولون‬ ‫إلى أن غالبية شعوب العالم تكافح من أجل تحقيق‬ ‫السعادة‪ .‬وكانت أعلى نسبة في منطقة االمريكيتين‬ ‫حيث بلغت ‪ %33‬وأدناها في افريقيا جنوب‬ ‫الصحراء الكبرى حيث بلغت ‪ .%9‬وقال الباحثون‬ ‫إن ارتفاع النسبة في امريكا الالتينية يعود إلى حب‬ ‫الحياة وتركيز شعوبها على الجوانب االيجابية في‬ ‫ظروفهم مثل العالقات االجتماعية الودية‪ .‬وعزت‬ ‫الملحقة الثقافية البنمية في لندن (لورا منتينغرو)‬ ‫سعادة شعبها إلى االزدهار االقتصادي والقيم‬ ‫التقليدية‪ ،‬وقالت لصحيفة غارديان‪" :‬ان األواصر‬ ‫العائلية قوية جدًا في بنما‪ ،‬فال يشعر احد بأنه‬ ‫وحيد حين تواجهه المصاعب"‪ .‬والبلدان الخمس‬ ‫األكثر سعادة هي بالتتابع‪ :‬بنما‪ ،‬كوستاريكا‪،‬‬ ‫دانمارك‪ ،‬النمسا والبرازيل‪ .‬البلدان األكثر تعاسة‬ ‫فهي بالترتيب‪ :‬سوريا‪ ،‬أفغانستان‪ ،‬هايني‪ ،‬كونغو‬ ‫الديمقراطية وتشاد‪.‬‬

‫محمد عبدي‬ ‫تنظيم داعش‪ ،‬هو تنظيم مسلح يوصف‬ ‫باإلرهاب‪ ،‬أهدافه إعادة الخالفة اإلسالمية‪،‬‬ ‫وتطبيق الشريعة في أغلب المحافظات‬ ‫السنية في سوريا والعراق‪.‬‬ ‫امتدّ هذا التنظيم بشكل متسارع وسريع‬ ‫جداً‪ ،‬وتفاقمت عنجهيته مع التلويح بإمكانية‬ ‫انتصار الثورة السورية بدعم دولي‬ ‫واقليمي‪ ،‬حيث بات يش ّكل تهديدا ً مباشرا ٌ‬ ‫على العالم بسياسته التي تحرق‪ ،‬وتخرق‬ ‫كل األديان‪ ،‬هذه السياسة التي ال ُّ‬ ‫تبت إلى‬ ‫األخالق اإلنسانية بصلة‪.‬‬ ‫بدايةً‪ ،‬كانت داعش يدّعي أنه يقاتل ضمن‬ ‫صفوف الجيش الحر‪ ،‬ضد النظام السوري‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬سرعان ما توضّحت األمور‪ ،‬وأصبح‬ ‫هذا التنظيم هو العدو اللدود للجيش الحر‬ ‫وللمعارضة السورية بشكل عام‪ ،‬وأصبح‬ ‫يحارب بالنيابة عن النظام السوري الذي‬ ‫غض العالم الطرف عن جرائمه بحق أبناء‬ ‫الشعب السوري‪.‬‬ ‫وأصبح تو ُّجه هذا التنظيم الخطير الذي‬ ‫هو باألساس من صنع الواليات المتحدة‬ ‫كما قالت وزيرة الخارجية األمريكية‬ ‫هيالري كلنتون‪ ،‬عندما أ ّكدت بأن اإلدارة‬ ‫األمريكية قامت بتأسيسها لتقسيم منطقة‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬وقالت‪« :‬كنت قد زرت‬ ‫‪ 112‬دولة في العالم‪ ،‬وتم االتفاق مع‬ ‫بعض األصدقاء لالعتراف بـــ «الدولة‬ ‫اإلسالمية» حال إعالنها فوراً‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الغريب في األمر هو تغيُّر توجه هذا‬ ‫لكن‬ ‫َ‬ ‫التنظيم من المناطق السنية داخل العراق‬ ‫وسوريا إلى المناطق الكوردية مثل شنكال‬ ‫وكوباني‪ ،‬وبأجندات دولية‪ ،‬إقليمية‪ ،‬ومحلية‬ ‫صرحوا‪،‬‬ ‫أيضاً‪ .‬وأصحاب هذه األجندات‬ ‫ّ‬ ‫وأبدوا قلقهم ومخاوفهم من هذا التنظيم الذي‬ ‫هو بمثابة «ريموت كونترول» بالنسبة لهم‪،‬‬ ‫ولسان حالهم يقول إن التنظيم بات يهدّد ك َّل‬ ‫الدول األوروبية‪.‬‬ ‫الواليات المتحدة‪ ،‬صاحبة أكبر النظريات‬ ‫في العالم» نظرية الواقعية الجديدة» التي‬ ‫وضعت خطة لتفجير القمر‪ ،‬وهددت‬ ‫بتفريق نصف روسيا بل‪ ،‬نفذت ذلك‪،‬‬ ‫أصبحت تبدي مخاوفها من هذا التنظيم!!‬ ‫من خالل ما سبق‪ ،‬هل نستطيع القول‬ ‫إن دور هذا التنظيم اإلرهابي «االبن العاق‬ ‫ألمريكا» قد انتهى‪ ،‬وهو على مشارف‬ ‫بغداد كما انتهى دور القاعدة في أفغانستان‬ ‫بمقتل زعيمها بن الدن؟!‬


‫‪8‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫راديو روجآفا‬

‫كمال سيدو‪:‬‬

‫اعداد‪ :‬روني بريمو‬

‫‪ronibrimo@gmail.com‬‬

‫العالم يتوحد لمحاربة داعش‬ ‫‪RojavaFm‬ـ ألمانيا‪ :‬أعلن‬ ‫الدكتور كمال سيدو عضو جمعية‬ ‫الشعوب المهددة باإلنقراض‪ -‬قسم‬ ‫الشرق األوسط في تصريح خاص‬ ‫إلذاعتنا‪« :‬أن تنظيم داعش اإلرهابي‬ ‫وجماعات متطرفة أخرى تهاجم‬ ‫الكورد وباقي األقليات في سوريا‪،‬‬ ‫ونحن بدورنا في جمعيتنا وبالرغم‬ ‫من أن عملنا لم يرق إلى المستوى‬

‫فيان يوسف‪:‬‬

‫كارثة كوباني‬ ‫ليست أقل‬ ‫من شنكال‬ ‫وحلبجة‬

‫كوردستان‬

‫‪-Rojava.fm‬هولير‪ :‬قال د‪ .‬فيان‬ ‫يوسف رئيس الجمعية الخيرية الطبية‬ ‫الكوردستانية في تصريح خاص إلذاعتنا‪:‬‬ ‫«توجهنا كفريق طبي إلى مدينة سروج في‬ ‫شمال كوردستان‪ ،‬ووجدنا بأن كافة أهالي‬ ‫كوباني الجئون هناك بعد أن سيطر تنظيم‬ ‫داعش اإلرهابي على أكثر من ‪360‬‬ ‫قرية وقيامه بقصف مدينة كوباني‪ ،‬ورأينا‬ ‫الناس يفترشون األرض وينامون على‬ ‫قارعة الطرقات وفي الحدائق والمدارس‬ ‫والجوامع‪ ،‬توجهنا إلى مخيم كان يحوي‬ ‫حوالي (‪ )5000‬الجئ‪ ،‬كان هناك عدد من‬ ‫األطباء يقدمون الخدمات الطبية لالجئين‬ ‫ويعاينون المرضى‪ ،‬وكانوا من كوباني‪،‬‬ ‫وعندما وصل فريقنا الطبي‪ ،‬بدأنا العمل‬ ‫على الفور في المخيم‪ ،‬وكانت هنالك بعض‬ ‫االدوية التي تم إرسالها من قبل مكتب‬ ‫السيد «نيجيرفان بارزاني» وقمنا بتوزيع‬

‫تلك األدوية‪ .‬وبعد ذلك توجهنا إلى الحدود‬ ‫وحاولنا دخول كوباني‪ ،‬لكنهم منعونا‬ ‫من الدخول‪ ،‬وبقينا هناك لمدة سبعة ايام‬ ‫وأجرينا عدة لقاءات مع أطباء وصيادلة‬ ‫من كوباني‪ ،‬وقمنا بتشكيل فريق طبي‬ ‫مشترك وقمنا بواجبنا‪ ،‬ونحن مستمرون‬ ‫في عملنا هناك‪ ،‬وسنعمل في المستقبل‬ ‫لتشكيل فريق طبي أكبر وسنقوم بإرسال‬ ‫األدوية‪ .‬وأضاف د‪ .‬فيان‪« ،‬األدوية قليلة‬ ‫وتوجد معاناة حقيقية‪ ،‬مع االسف وقعت‬ ‫كارثة في كوباني‪ ،‬وأوجه نداء عاجال‬ ‫للجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع‬ ‫المدني لإلسراع في تقديم المساعدة‪،‬‬ ‫وأتمنى من الشعب الكوردي عموما ً ومن‬ ‫شعبنا في شمال كوردستان خصوصاً‪،‬‬ ‫والكورد المقيمين في الخارج أن يسارعوا‬ ‫لتقديم المساعدة ألن كارثة كوباني ليست‬ ‫أقل ضررا ً من شنكال وحلبجة‪.‬‬

‫عفرين‪..‬‬

‫برنامج «جولة الصحافة»‬ ‫‪ :RojavaFm‬من ضمن البرامج المنوعة التي تبثها‬ ‫إذاعة روجآفا‪ ،‬يُبث برنامج «جولة الصحافة» بشكل يومي‬ ‫ومباشر في تمام الساعة (‪ )3:30‬بعد الظهر بتوقيت غربي‬ ‫كوردستان‪ ،‬وتقوم بإعداد وتقديم هذا البرنامج «الفا عبدو»‬ ‫التي تتحدث عن برنامجها قائلة‪« :‬تقوم إذاعتنا بشكل يومي من‬ ‫خالل هذا البرنامج باالطالع على آخر أخبار الصحف الدولية‬ ‫والعربية والكوردية‪ ،‬وآخر التطورات السياسية في العالم‬ ‫والشرق األوسط وخاصة فيما يتعلق بالشأن الكوردستاني‬ ‫عموما ً وكوردستان سوريا خصوصاً‪ ،‬باإلضافة إلى األخبار‬ ‫المحلية والدولية‪ ،‬واألخبار المتنوعة (فنية‪ ،‬صحية‪ ،‬رياضية)‪،‬‬ ‫نقوم بإختيارها من الصحف والمواقع (الكوردية‪ ،‬والعالمية‪،‬‬ ‫والعربية)»‪.‬‬

‫المطلوب‪ ،‬قمنا بتوجيه رسائل إلى‬ ‫قادة ورؤساء دول العالم بخصوص‬ ‫دعم الكورد في سوريا»‪ ،‬وأضاف‬ ‫سيدو‪« :‬إننا نعمل كل ما بوسعنا لكن‬ ‫تركيا ال تتعاون معنا‪ ،‬ونحن لن ندع‬ ‫الكورد لوحدهم‪ ،‬وطالبنا دول العالم‬ ‫دعم الشعب الكوردي في كوباني‪،‬‬ ‫وأن ال يسمحوا بسيطرة داعش على‬ ‫هذه المدينة‪ ،‬ألنه إذا سقطت كوباني‬

‫فهنالك مخاوف حقيقية من إمكانية‬ ‫سقوط منطقتي الجزيرة وعفرين‪».‬‬ ‫وتابع سيدو‪« :‬أوجه نداء لكافة‬ ‫الكورد بأنه لديكم مهمة مشتركة‪،‬‬ ‫وهي الدفاع عن الشعب الكوردي‪،‬‬ ‫وعليكم تأجيل خالفاتكم السياسية‪،‬‬ ‫وأن تتعاونوا مع بعضكم ألن‬ ‫جميع الكورد في خطر‪ ،‬ويجب أن‬ ‫تضعوا أيديكم بأيدي بعض‪ ،‬ألن‬

‫هذه الهجمات التي تُشن على الكورد‬ ‫خطيرة‪ ،‬دول العالم إتحدت وقامت‬ ‫بتشكيل تحالف دولي لمحاربة داعش‬ ‫في العراق وسوريا بالرغم من أن‬ ‫داعش لم تقم بأية عملية إرهابية‬ ‫في نيويورك مثالً‪ ،‬بل هي تحارب‬ ‫الكورد وباقي األقليات (العرقية‬ ‫والدينية) في المنطقة عموما ً وفي‬ ‫كوباني وشنكال بشكل خاص‪،‬‬ ‫وهذا محل إستغراب لدينا‪ ،‬كيف‬ ‫أن العالم يتوحد لمحاربة داعش‪،‬‬ ‫والكورد ال يتوحدون لمحاربة هذا‬ ‫التنظيم اإلرهابي الذي يشكل خطرا ً‬ ‫حقيقيا ً على الكورد ومستقبلهم في‬ ‫المنطقة!»‬

‫الجمعيات الخيرية‬ ‫معدودة وال تغطي‬ ‫االحتياجات‬ ‫‪:RojavaFm‬عفرين‪ :‬قال ناشط ميداني‬ ‫يعمل في المجال اإلغاثي في تصريح خاص‬ ‫إلذاعتنا‪« :‬الجمعيات الخيرية واالغاثية التي‬ ‫تعمل في منطقة عفرين حاليا ً عددها قليل وال‬ ‫تستطيع تأمين حاجيات المحتاجين والفقراء‬ ‫الذين يزدادون يوما بعد آخر‪ ،‬أما منظمات‬ ‫المجتمع المدني‪ ،‬فال توجد في المنطقة سوى‬ ‫جمعية «بهار الخيرية» وهي الوحيدة التي‬ ‫تقوم بتوزيع بعض المساعدات اإلنسانية التي‬ ‫تأتي من الخارج‪ ،‬وهذه الجمعية ال تستطيع‬ ‫لوحدها تغطية احتياجات المنطقة لتأمين‬ ‫مستلزمات حياة الفقراء‪ ،‬بسبب وجود كثافة‬ ‫سكانية هائلة في منطقة عفرين‪ ،‬وخاصة‬ ‫بعد نزوح مئات العائالت من مدينة كوباني‪،‬‬ ‫واآلالف من المواطنين الكورد من محافظة‬ ‫حلب‪ ،‬وكذلك العرب الوافدين إلى عفرين‬ ‫هربا ً من الصراع الدائر في مناطقهم الساخنة‬ ‫والقتال الدائر بين نظام األسد والمعارضة»‪.‬‬

‫أرقام التلفونات‪:‬‬ ‫تردد اإلذاعة‪:‬‬ ‫‪98.7‬‬

‫إيميل‪:‬‬ ‫‪info@rojava.fm‬‬

‫الموقع اإللكتروني‪:‬‬

‫فيس بوك‪:‬‬

‫‪www.rojava.fm‬‬

‫‪Rojava FM‬‬

‫تويتر‪:‬‬ ‫‪Rojava FM‬‬

‫‪009640662262544‬‬ ‫‪009640662262545‬‬

‫‪009640662262546‬‬ ‫‪009640662262547‬‬


‫كوردستان‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫طلبة وشباب‬ ‫الموقع الرسمي ‪:‬‬ ‫‪www.ciwanen-kurdistani.com‬‬

‫فيسبوك ‪:‬‬ ‫اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي كوردستاني ‪ -‬روج افا‬

‫إعالم ديريك‪ :‬افتتحت‬‫محلية (روجآفا) التابعة لفرع ديريك‬ ‫التحاد الطلبة والشباب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ -‬روجآفا دورة للمحادثة‬ ‫االنكليزية‪ .‬دورة المحادثة االنكليزية‬ ‫هذه اقتصرت على قواعد محلية‬

‫لـكوباني في‬ ‫دربيسييه‬

‫االتحاد بغية تحسين مستواهم الثقافي‬ ‫والعمل على نشر اللغات بين طلبة‬ ‫االتحاد‪ .‬وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة‬ ‫نشاطات فرع ديرك وذلك بإشراف‬ ‫المدّرسة المجازة في األدب اإلنكليزي‬ ‫بروين ابراهيم‪.‬‬

‫في الزقفة االعتصامية أعضاء المحليات والقواعد الموجودة في‬ ‫االتحاد‪ ،‬رافعين شعارات تدعو إلنقاذ كوباني ونصرتها‪ .‬وناشد‬ ‫طلبة االتحاد المجتمع الدولي وكافة المنظمات المعنية بحقوق‬ ‫اإلنسان والطفولة ليقفوا إلى جانب مدينة كوباني وأهالها في‬ ‫محنتهم الكبيرة‪ ،‬وأن يقدموا للنازحين الدعم اإلنساني بأسرع‬ ‫وقت ممكن للتخفيف من معاناتهم‪.‬‬

‫دورة للغة الفرنسية في آليان‬

‫ إعالم آليان‪ :‬افتتحت محلية (هيوا) التابعة لفرع آليان التحاد الطلبة والشباب الديمقراطي‬‫الكوردستاني‪ -‬روجآفا في قرية كردميك دورة للغة الفرنسية لطالب الشهادتين اإلعدادية والثانوية‪ .‬وجرت‬ ‫فعاليات الدورة تحت إشراف مدّرسة اللغة الفرنسية عزيزة مراد والتي تركز منهاجها في إعتماد المنهاج‬ ‫المدرسي بغية مساعدة الطلبة من الناحية العلمية وأيضا ً المادية ولتخفيف العبء على كاهلهم‪.‬‬

‫حصة تدريبية لفتيات عامودا‬ ‫ إعالم عامودا‪ :‬بعد أن أسس اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روجآفا فريقين‬‫لكرة القدم النسوية في كل من مدينتي الحسكة وعامودا وخوضهما العديد من المباريات‪ ،‬رصدت صحيفة‬ ‫(كوردستان) بعدستها حصة تدريبية لـفريق المدينة في ملعب عامودا‪ ،‬حيث شهد التدريب حماسة كبيرة من‬ ‫قبل الالعبات داخل الفريق والمشاركة الجماعية والتفاعل فيما بينهم في جو يسوده األخالق الرياضية‪ .‬الفتيات‬ ‫أبدين رغبتهم في متابعة هذه الرياضة والرياضات األخرى مثل كرة االطائرة وأرادوا من خالل هذه الرياضة‬ ‫التخلص من عادات المجتمع التي ال تسمح بممارسة الرياضة من قبل الفتيات‪.‬‬

‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫ايميل‬ ‫‪info@Ciwanen-kurdistani.com‬‬

‫دورة للمحادثة اإلنكليزية في ديريك‬

‫وقفة تضامنية‬

‫ إعالم دربيسييه‪ :‬نظم اتحاد الطلبة والشباب‬‫الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روجآفا‪ ،‬في مدينة دربيسيه وقفة‬ ‫تضامنية مع مدينة كوباني التي تدور فيها معارك دفاعية ضد‬ ‫تنظيم الدولة اإلسالمية االرهابي‪ .‬الوقفة التضامنية استمرت‬ ‫لمدة نصف ساعة في أحد شوارع المدينة وندد المشاركون بما‬ ‫تتعرض لها المدينة من قبل التنظيم االرهابي‪ ،‬حيث شارك‬

‫‪9‬‬

‫مسابقة ثقافية في جل آغا‬

‫ إعالم آليان‪ :‬أقام اتحاد الطلبة‬‫والشباب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روجآفا فرع‬ ‫جل آغا مسابقة ثقافية في البلدة‪ .‬بدأت المسابقة‬ ‫بكلمة اإلداري خورشيد رمزي الذي تحدث عن‬ ‫أهمية مثل هذه النشاطات الترفيهية لتنمية مواهب‬

‫الطلبة والشباب في المجاالت الثقافية والفكرية‪.‬‬ ‫بعدها تم تقسيم المتسابقين البالغ عددهم ‪ 20‬شخصا ً‬ ‫إلى فريقين من الفتيات والشبان وطرح المكلفين‬ ‫بالمسابقة أسئلتهم على الفريقين المتبارزين وانتهت‬ ‫المسابقة بفوز فريق الفتيات‪.‬‬

‫فرع قامشلو يشارك في‬ ‫حوارات الوقاية من اإلرهاب‬ ‫ إعالم قامشلو‪ :‬شارك فرع قامشلو التحاد الطلبة و الشباب الديمقراطي الكوردستاني‪-‬‬‫روجآفا في حوارات الطاولة المستديرة حول اإلرهاب و تمدده في سوريا وخاصة في كوردستان‬ ‫سوريا وأيضا ً سبل الوقاية منه وكيفية الحد من تمدده‪ ،‬وآليات حماية المناطق من خطر اإلرهاب‪،‬‬ ‫إضافة إلى العديد من المحاور األخرى‪ .‬هذه المشاركة جاءت تلبية للدعوة الرسمية التي تلقاها فرع‬ ‫قامشلو التحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روجآفا من المنظمة الفدرالية السورية‬ ‫ومنظمة داد لحقوق اإلنسان‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫تحقيق‬

‫ضربات التحالف وتمدد داعش يتواصالن‬ ‫في كوباني‬ ‫عبدهللا ايمان‬

‫ريبورتاج‪ :‬عماد برهو‬

‫اسماعيل درويش‬

‫سليمان كرو‬

‫جدعان على‬

‫ادريس سالم‬

‫الضربات الجوية للتحالف الدولي‬ ‫والعربي بقيادة الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬رغم قوتها‪ ،‬لم تمنع تنظيم‬ ‫داعش اإلرهابي من التقدم نحو مدينة‬ ‫كوباني والسيطرة على قرابة ‪%40‬‬ ‫منها‪ ،‬ووضع يدها على كل القرى‬ ‫المحيطة بالمدينة‪ ،‬والتي تقدر بـ ‪360‬‬ ‫قرية‪ ،‬وتشريد وتهجير سكانها باتجاه‬ ‫الحدود السورية التركية‪.‬‬ ‫جدعان علي‪ ،‬ممثل حركة االصالح‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي بإقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬يرى بأنه «بعد تمدد داعش‬ ‫في سوريا والعراق‪ ،‬وتوسع رقعة‬ ‫سيطرته في كلتا الدولتين‪ ،‬ومواقع‬ ‫مهمة تمدها بالمال‪ ،‬كالنفط ومخازن‬ ‫الحبوب‪ ،‬تشكل التحالف الدولي بعد‬ ‫أن بات داعش يهدد أربيل وإقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬أسرعت أمريكا بتشكيل‬ ‫تحالف دولي لمحاربة داعش واصدار‬ ‫قرار من مجلس األمن تحت الفصل‬ ‫السابع»‪ .‬وأضاف علي‪ :‬بعد هجوم‬ ‫داعش على منطقة كوباني واحتالل‬ ‫كافة القرى وتشديد الحصار على‬ ‫المدينة من ثالث جهات‪ ،‬ناشد رئيس‬ ‫اقليم كوردستان مسعود بارزاني قوات‬ ‫التحالف إلنقاذ المدينة وأهلها من‬ ‫اإلرهابيين‪ ،‬وفعالً أخذت طائرات‬ ‫التحالف الدولي تقصف قوات داعش‬ ‫بأطراف المدينة‪ ،‬ولكنها بالبداية لم تكن‬ ‫الضربات ناجعة ومؤثرة‪ ،‬وتغلغلت‬ ‫العصابات الى داخل المدينة بالرغم‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫من المقاومة الباسلة للقوات الكوردية‬ ‫لطائرات‬ ‫المتكررة‬ ‫والضربات‬ ‫التحالف‪ ،‬يبدو أنهم خبراء في التكيف‬ ‫مع قصف الطيران ولتوفر العتاد‬ ‫واألسلحة الثقيلة لديهم بالمقارنة مع‬ ‫سالح المقاومين في كوباني‪ ،‬وال‬ ‫ينسى الدور السلبي لألتراك وموقفهم‬ ‫العدائي لمقاتلي قوات الحماية الشعبية‪،‬‬ ‫واعتبارهم فرعا ً لـ(ب ك ك) وربما‬ ‫موقفه المتفرج وعدم مناصرته لكوباني‬ ‫كما صرح مسؤولوهم‪ ،‬شجع وسهل‬ ‫على االرهابيين الدخول الى المدينة‪.‬‬ ‫وقال ممثل حركة االصالح في إقليم‬ ‫كوردستان‪ :‬اعتقد أنه تأخر البدء‬ ‫بالقصف عليهم‪ ،‬وعدم فعالية الضربات‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬واألسباب المذكورة آنفاً‪،‬‬ ‫ربما يرجح الكفة لصالحهم بالرغم من‬ ‫خالص تمنياتنا بأن كوباني الجريحة‬ ‫ستبقى مقاومة ومنتصرة بهمة األبطال‬ ‫واإلرادة الفوالذية واإليمان بعدالة‬ ‫القضية ضد الغزاة البرابرة اتباع‬ ‫القرون الوسطى‪.‬‬ ‫أما اإلعالمي سليمان كَرو‪ ،‬فيرى بأن‬ ‫الضربات الجوية للتحالف الدولي على‬ ‫كوباني وأي موقع داعشي وتكفيري‬ ‫آخرين في سوريا خطوة جيدة‪ ،‬ولكنها‬ ‫غير محققة لألهداف‪ ،‬إذا لم ترافقها‬ ‫وجود قوة عسكرية برية لسحق إمدادهم‬ ‫عبر نشوء منطقة آمنة تحت حماية‬ ‫دولية‪ ،‬وليس من خالل قوات تركية‬ ‫لوحدها‪ ،‬وأي تلكؤ في ذلك يعني المزيد‬

‫من الضحايا وربما «جينوسايد» آخر في‬ ‫كوباني‪ .‬وأضاف كَرو‪ :‬ومع تعاظم نفوذ‬ ‫الفكر التكفيري والعنصري بالمنطقة‪ ،‬وما‬ ‫يؤكد ذلك هو التقدم المستمر لداعش على‬ ‫جبهة كوباني وربما غدا ً نراهم في قامشلو‬ ‫وعفرين‪ ،‬والذي يتطلب التحرك الدولي‬ ‫الفوري لجعل مناطق كوردستان سوريا‪،‬‬ ‫عازلة‪ ،‬كما حدث في إقليم كوردستان‬ ‫العراق عام ‪. 1991‬‬ ‫اسماعيل درويش‪ ،‬الناشط في مجال‬ ‫اإلغاثة يرى بأنه منذ بدء الثورة السورية‬ ‫كانت األنظار متجهة نحو إرادة دولية‬ ‫في إسقاط النظام السوري‪ ،‬ولكن تخاذل‬ ‫المجتمع الدولي عن القيام بواجبها تجاه‬ ‫حماية الشعب السوري‪ ،‬ومع تقدم الزمن‬ ‫ودخول عناصر من دول مختلفة تحت اسم‬ ‫اإلسالم‪ ،‬ومع سكوت العالم عن تمدد نفوذ‬ ‫تنظيم داعش أصبح لهذه القوى الظالمية‬ ‫قوة فعلية تسيطر فيها على الكثير من‬ ‫المناطق في سوريا والعراق‪ ،‬ونتيجة‬ ‫تضارب مصالح الدول الداعمة لداعش‬ ‫مع الكورد بدؤوا بتحويل توجه داعش‬ ‫باتجاه المناطق الكوردية في كوردستان‬ ‫العراق وكوردستان سوريا‪ ،‬ولكن دول‬ ‫التحالف اتخذت القرار في حماية المناطق‬ ‫الكوردية في إقليم كوردستان العراق‪،‬‬ ‫وقامت بشل حركة داعش في المناطق‬ ‫الكوردية ‪.‬وأضاف درويش‪ :‬ومع بدء‬ ‫تقدم داعش إلى المناطق الكوردية في‬ ‫كوباني وسيطرتها على معظم القرى‬ ‫وتهجير األهالي ووصول تلك القوى‬ ‫الظالمية إلى حدود مدينة كوباني‪ ،‬اتخذت‬ ‫دول التحالف قرارا بضرب داعش هناك‪،‬‬ ‫وحققت ضربات مباشرة‪ ،‬أعاقت فيها تقدم‬ ‫التنظيم اإلرهابي‪ ،‬ولكن والحقيقة تقال بأن‬ ‫دول التحالف يبدو أنها غير جادة في منع‬ ‫دخول عناصر داعش إلى مدينة كوباني‪،‬‬ ‫وهذا التباطؤ من قبل التحالف يبدو أنه‬ ‫مرتبط بمدى تعاون القوة الكوردية‬

‫جدعان علي‪ ،‬ممثل حركة االصالح في ممثلية اقليم كوردستان للمجلس الوطني الكوردي‪:‬‬

‫تغلغلت العصابات الى داخل المدينة‬ ‫اإلعالمي سليمان كرو‪:‬‬

‫الضربات الجوية للتحالف الدولي‬ ‫خطوة جيدة‬ ‫اسماعيل درويش‪ ،‬الناشط في مجال اإلغاثة‪:‬‬

‫دول التحالف غير جادة في منع دخول‬ ‫داعش إلى مدينة كوباني‬ ‫اإلعالمي والناشط الشبابي ادريس سالم‪:‬‬

‫األيام القادمة كفيلة فيما إذا كانت هذه الضربات‬ ‫جدية ومفيدة لتقوية مقاومة كوباني‬ ‫المحامي والناشط السياسي عبدالله إيمام‪:‬‬

‫ينبغي العودة الى تفاهمات هولير وتطويرها‬

‫الموجودة على األرض في كوباني (ب‬ ‫ي د) مع التحالف‪ ،‬وحسب رأيي فإن‬ ‫استطاع (ب ي د) أن تعود بنفسها إلى‬ ‫حضن التوافق الكوردي‪ ،‬وقامت بااللتزام‬ ‫باتفاقية هولير‪ ،‬واستطاعت أن تتفق مع‬ ‫األحزاب الكوردية األخرى‪ ،‬عندها‬ ‫سيكون هناك تحالف دولي جدي لحماية‬ ‫كوباني‪ ،‬وكل كوردستان سوريا‪ ،‬وعندها‬ ‫فقط لن تستطيع أي قوة تهديد الكورد في‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫أما اإلعالمي والناشط الشبابي ادريس‬ ‫سالم فيقول‪ :‬بأن «التحالف الدولي لم‬ ‫يبد بعد أي جدية تجاه ملف (القضاء‬ ‫على داعش) وخاصة في مدينة كوباني‪،‬‬ ‫والدليل على ذلك الغارات الكثيفة على‬ ‫مواقع تنظيم داعش دون أن يكسر قوته‬ ‫ويمنعه من التقدم‪ ،‬في محاولة متعمدة من‬ ‫سادة وقادة التحالف الدولي على إسقاط‬ ‫المدينة عسكريا‪ ،‬ليكون ذلك مبررا لتدخل‬ ‫بري تركي إلى المناطق الكوردية وحماية‬ ‫أصغر مستعمرة لها في سوريا‪ .‬وأضاف‬ ‫ادريس‪ :‬أما التأثير الذي تركته مقاتالت‬ ‫التحالف الدولي هو الدمار والخراب الذي‬ ‫خلفه في البنية التحتية لمدينة كوباني‪،‬‬ ‫والمعاناة النفسية لدى مدنيي كوباني‬ ‫وأملهم في العودة إلى وطنهم‪ ،‬كل هذا يدل‬ ‫على أن هناك مخططا ً «ال كوردستانياً»‬ ‫تم رسمه من قبل قيادات اإلدارة الذاتية‬ ‫بالتنسيق مع حلفائها اإليرانيين والسوريين‬ ‫على خلط األوراق في األزمة السورية‬ ‫وكوباني خاصة‪ ،‬ما جعل التحالف‬ ‫يستهدف مواقع داعش في كوباني بطريقة‬ ‫غير جدية والمساهمة بإسقاطها فقط‬ ‫عسكريا‪ ،‬وإرضاء تركيا لتلعب لعبتها‬ ‫السياسية مع حليفه الكوردستاني الذي‬ ‫يريد من ذلك أن تبقى كوباني مدينة‬ ‫كوردستانية‪.‬من المفيد أن نقول‪ ،‬بأن‬ ‫األيام القادمة كفيلة فيما إذا كانت هذه‬ ‫الضربات جدية ومفيدة لتقوية مقاومة‬ ‫كوباني‪ ،‬ووسيلة كافية لمنع سيطرة تنظيم‬ ‫داعش على كامل كوباني‪ ،‬وإرغامها‬ ‫على التراجع عنها‪ ،‬وعن كل المناطق‬ ‫الكوردية‪ ،‬وعن المنطقة عامة‪ .‬وقال‬ ‫المحامي والناشط السياسي عبدهللا إيمام‬ ‫«يؤسفني القول أنه لوال الضربات الجوية‬ ‫لقوات التحالف الدولي على قوات تنظيم‬ ‫داعش في منطقة كوباني لكانت المدينة‬ ‫في خبر كان منذ أسبوعين‪ .‬وهذا ال يعني‬ ‫بأني أقلل من أهمية مقاومة المقاتلين على‬ ‫األرض بل إن الفارق في العدد والعتاد هو‬ ‫لمصلحة اإلرهاب الداعشي بكل أسف‪،‬‬ ‫لكن المشكلة تكمن في السؤال التالي‪:‬‬ ‫لماذا ال يقوم التحالف الدولي بتسليح‬ ‫هؤالء المقاتلين على األرض كما فعل‬ ‫مع البيشمركة؟ والجواب هو أنه‪ ،‬بنظر‬ ‫التحالف الدولي طبعاً‪ ،‬يعتبر ‪ pyd‬وقوات‬ ‫‪ ypg‬امتدادا ً لحزب العمال الكوردستاني‬ ‫وهو حزب ما يزال على قائمة المنظمات‬ ‫اإلرهابية لدى األوروبيين واألمريكان‪،‬‬ ‫كما أنه يعتبر خصما ً للدولة التركية التي‬ ‫تعتبر حليفا ً وعضوا ً في حلف الناتو‪ ،‬فبأي‬ ‫منطق سيقوم التحالف الدولي بتسليح‬ ‫من تعتبره خصما؟» وتابع ايضا‪ :‬وهنا‬ ‫تأتي األهمية بالنسبة للجانب الكوردي‬ ‫الذي ينبغي عليه أن يعيد هيكلة نفسه حتى‬ ‫يكون قوة سياسية وعسكرية مقبولة من‬ ‫الشعب الكوردي أوالً‪ ،‬مدعومة ومتبناة‬ ‫من قيادة إقليم كوردستان ثانياً‪ ،‬ومقبولة‬ ‫إقليميا ً ودوليا ً ثالثاً‪ .‬ولهذا ينبغي العودة إلى‬ ‫التفاهمات السابقة في هولير وإعادة النظر‬ ‫بها وتطويرها‪.‬‬


‫مراة وطفولة‬

‫كوردستان‬

‫انتخاب هيئة ادارية لنساء كوردستان في دربيسييه‬

‫كوردستان‪ -‬كاميران حمو‪ -‬دربيسييه‪ :‬انعقد االجتماع‬ ‫التأسيسي التحاد نساء كوردستان‪ -‬سوريا فرع دربيسييه‬ ‫وريفها‪ .‬وبدأت المجتمعات فعاليتهن بدقيقة صمت على أرواح‬ ‫شهداء الكورد وكوردستان وأرواح شهداء الثورة السورية‪.‬‬ ‫والقي بعدها عدد من الكلمات التي أكدت أهمية تفعيل دور‬ ‫المرأة في منطقة دربيسييه من خالل انخراطها في صفوف‬ ‫اتحاد نساء كوردستان‪ -‬سوريا‪ ،‬هذا التنظيم النسوي الذي‬ ‫يهدف تفعيل دور المرأة في غربي كوردستان وفتح آفاق‬ ‫اسهامها في رقي وتقدم المجتمع في مختلف المجاالت‪ .‬واختتم‬

‫الحرب في سوريا‪..‬‬ ‫والطفولة القلقة‬ ‫الفا محمد‪ -‬ديرك‬

‫يخطئ من يظن أن األطفال قليلو االستيعاب والفهم لألمور‬ ‫الكبيرة‪ ،‬والشؤون المفصلية في حياة المجتمع‪ ،‬أو حتى على‬ ‫صعيد األسرة‪ .‬الكثير من اآلباء واألمهات دائما ً ينظرون لعقل‬ ‫طفلهم على أنه « صغير» وغير مستوعب للمحيط أو البيئة‬ ‫التي يحيا فيها وبها‪ .‬فكلما سأل الطفل سؤاالً ألحد والديه‪،‬‬ ‫يتعرض للزجر وحتى التعنيف‪ ،‬وأبسط جواب على سؤاله‪:‬‬ ‫اسكت مازلت صغيرا ً ال تستوعب األمور الكبيرة‪ ،‬وحتى‬ ‫تكبر ستعرف الجواب بنفسك‪ .‬هذا الرد هو نوع من عدم فهم‬ ‫نفسية الطفل‪ ،‬وجرح كرامته‪ ،‬ونعته بنقص العقل‪.‬‬ ‫الطفل السوري والحرب‪:‬‬ ‫خالل ثالثة أعوام ونصف العام عانى الشعب السوري بمجمله‬ ‫من ويالت هذه الحرب التي فرضت عليه من قبل النظام‪،‬‬ ‫حين أراد الشعب السوري أن ينتفض على النظام الشمولي‬ ‫الدكتاتوري‪ ،‬فقوبل بالقتل والسجن والتشريد وهدم المنازل‬ ‫على رؤوس أصحابها باستخدام جميع األسلحة الثقيلة بما فيها‬ ‫السالح الكيماوي‪ ،‬والبراميل المتفجرة‪ ،‬التي لم ترحم شيخا ً‬ ‫وال امرأة وال طفالً إال وعانى من ويالت هذه الحرب‪ .‬ويبقى‬ ‫األطفال هم الشريحة األكثر تضررا ً وتأثيرا ً وقت الحروب‬ ‫والنزاعات المسلحة‪ ،‬ومن المعروف ّ‬ ‫تمر مرور‬ ‫أن الحرب ال ّ‬ ‫الكرام على األطفال‪ ،‬بل إنّها تثير في أذهانهم العديد من‬ ‫األسئلة المستعصية وتزرع الخوف والقلق‪ ،‬ويكون التّعامل‬ ‫مع األطفال الّذين شاهدوا تأثير الحرب على ذويهم أصعب‬ ‫بكثير‪.‬‬ ‫أن ّ‬ ‫يبين االختصاصيون التربيون ّ‬ ‫الطفل يعبّر عن خوفه وقلقه‬ ‫بأسئلة‪ ،‬فهي تعمل على تهدئته وتعيد إليه ال ّ‬ ‫شعور باألمان‪ .‬فمن‬ ‫الضّروري استغالل هذه النّقطة وفتح حوار معه ليطلق العنان‬ ‫للمشاعر الدّفينة في داخله‪ ،‬وتوجيهها توجيها ً صحيحا ً مع‬ ‫إيضاح بسيط للموقف الّذي شاهده أو تعرض له مع تّأكيد عدم‬ ‫ترك األطفال وحدهم يشاهدون المجازر الّتي تُعرض يوميا ً‬ ‫على شاشات التّلفاز‪ ،‬فهذه اللّحظات هي من أهم اللّحظات في‬ ‫حياة ّ‬ ‫الطفل‪ .‬فإذا ترك وحده فسيزداد أثرها السّلبي في داخله‬ ‫على المدى القريب والبعيد‪ .‬ولسلوك الوالدين أمام أطفالهم دور‬ ‫كبير في زيادة القلق لديهم أو التّخفيف منه‪ ،‬فمن الضّروري‬ ‫أن يبذل الوالدان جهدهما في المحافظة على هدوئهما والعمل‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪11‬‬

‫الكذب عند األطفال‬ ‫وسبل معالجته‬

‫االجتماع بانتخاب هيئة ادارية باسم فرع دربيسييه التحاد نساء‬ ‫كوردستان‪ -‬سوريا‪ ،‬حيث انتخبت ليلى المال كمسئولة فرع‬ ‫دربيسييه وكلبهار الداوود نائبة لمسئولة الفرع‪ ،‬وفريال أحمد‬ ‫مسئولة تنظيم مركز مدينة دربيسييه ونسرين علو مسئولة‬ ‫تنظيم ريف دربيسييه وروسيم عمو مسئولة تنظيم ريف‬ ‫دربيسييه أيضا‪ .‬ومن المقرر أن يباشر فرع دربيسييه التحاد‬ ‫نساء كوردستان‪ -‬سوريا نشاطاته ضمن الحدود الجغرافية‬ ‫للفرع الحتضان النشاطات النسوية لجميع نسوة النسيج‬ ‫االجتماعي في مركز المدينة وريفها‪.‬‬ ‫على تلطيف األجواء وعدم إظهار مخاوفهما من الحرب‪،‬‬ ‫وعوضا ً عن ذلك التّحلي بالتّفاؤل واألمل بزوال الحرب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن العودة إلى المدرسة وانكباب األطفال على الدّراسة يشغل‬ ‫بالهم بالدّروس‪ ،‬ويبعدهم عن التّفكير باألحداث ومجرياتها‪،‬‬ ‫ومن الضّروري أن تهتم المدارس بزيادة حصص األنشطة‬ ‫لتفسح مجاالً لألطفال للتعبير عن مخاوفهم بطريقة صحيحة‬ ‫وإيجابية وبإشراف من المختصين‪.‬‬ ‫اآلثار النفسية التي تواجه أطفال سوريا‪:‬‬ ‫يتعرض الشعب السوري يوميا ً لكثير من الدمار في الممتلكات‬ ‫المادية واألرواح‪ ،‬وتؤثر في أوجه الحياة االجتماعية‬ ‫واالقتصادية‪ ،‬وتخلّف دمارا ً في البنية التحتية‪ ،‬وآثارا ً ملموسة‬ ‫على من يتعرضون لها‪ .‬إن من أهم تأثيرات الصدمة اآلنية‬ ‫على األطفال هي االضطرابات السلوكية التي تأخذ أشكاالً‬ ‫متعددة‪ ،‬كالقلق الشديد والخوف من المجهول وعدم الشعور‬ ‫باألمان والتوتر المستمر واالنعزال‪ ،‬والتبول في الفراش‪،‬‬ ‫فيشعر الطفل بأنه مهدد دوما ً بالخطر‪ ،‬وأن أسرته عاجزة عن‬ ‫حمايته‪ ،‬فعلى الرغم من أن الوالدان هما مصدر قوة الطفل‬ ‫وأمانه‪ ،‬إال أنهما عاجزان عن توفير ذلك‪.‬‬ ‫تشرد األطفال‪:‬‬ ‫ُّ‬ ‫هناك صدمات أخرى تحدث آثارا ً عميقة في الطفل وتسبب‬ ‫له في بعض األحيان ما يسمى باضطراب ما بعد الصدمة‬ ‫تلك الصدمات المؤلمة‪ :‬فقدان شخص عزيز على الطفل‬ ‫كاستشهاد أحد الوالدين أو األقارب‪ ،‬صدمة تدمير البيت أو‬ ‫المدرسة‪ ،‬وصدمة التعرض لنوع من أنواع اإلساءة الجسدية‬ ‫أو الجنسية‪ ،‬وصدمة التعرض إلعاقة وفقدان أحد أعضاء أو‬ ‫حواس الجسم‪.‬‬ ‫الطفل والنزوع نحو العدوانية‪:‬‬ ‫يعبر الطفل عن هذه مشاعر الصدمة بأوجه مختلفة‪ ،‬منها‬ ‫العدوان نحو اآلخرين والتعامل بخشونة مع الزمالء‪،‬‬ ‫وسرعة االستثارة االنفعالية‪ ،‬فنراه يصرخ أحيانا ً بال سبب‪،‬‬ ‫أو يغضب ألتفه األسباب‪ ،‬ومن العادات السلوكية التي تعبر‬ ‫عن قلق هؤالء األطفال نتيجة الصدمة قضم األظافر والتبول‬ ‫الالإرادي‪ ،‬والتي تعتبر انعكاسا ً لحالة من األمان التي كان‬ ‫يعيشها الطفل في مرحلة عمرية سابقة‪ .‬في ظل هذه الظروف‬ ‫التي عايشها الطفل‪ ،‬البد من التدخل لحمايته للحد من تفاقم‬ ‫هذه المظاهر النفسية واالنفعالية التي طرأت عنده والتي‬ ‫قد تترك بصماتها على شخصيته على المدى البعيد‪ ،‬ومن‬ ‫أهم استراتيجيات التعامل معهم هي الطمأنة ومحاولة إعادة‬ ‫حالة الشعور باألمان‪ ،‬نظرا ً ألن األمان هو من الحاجات‬ ‫الفسيولوجية الهامة عند اإلنسان والتي صنفها بعض علماء‬ ‫النفس بعد حاجات الطعام والشراب والنوم‪.‬‬ ‫وبعد‪:‬‬ ‫الواقع المؤلم الذي يواجه أطفال سوريا في الوقت الراهن وفي‬ ‫األوقات هجرة األطفال القادمة فعلى المنظمات الدولية التي‬ ‫تعنى بحقوق اإلنسان وحقوق الطفل بالنظر لواقعهم والسعي‬ ‫إلى التدخل الفوري والسريع لمساعدتهم وإخراجهم من الواقع‬ ‫المزري‪.‬‬

‫هيفين أحمد‪ -‬عفرين‬

‫الط ْفل في حياته ْ‬ ‫يمر ِ ّ‬ ‫بأطوار متعدِّدة من مراحل النُّمو‪ ،‬فهو في ِس ِّن المهد‬ ‫غيره في ِّ‬ ‫غيره في سن الصفوف األولى‬ ‫سن الحضانة ورياض األطفال‪ُ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫غيره في الصفوف األخيرة من تلك المدرسة‪.‬‬ ‫من المدرسة االبتدائية‪ُ ،‬‬ ‫كثيرا ما يواجه اآلبا َء واأل َّمهات وغيرهم من المر ِبّين مواقف يكون بط ُل‬ ‫ً‬ ‫صغيرا لم يجاوز الرابعة أو السابعة أو التاسعة من العمر‪،‬‬ ‫فيها‬ ‫الموقف‬ ‫ً‬ ‫تحوير للواقع‪ ،‬و ُمجافاة ٌ‬ ‫نَجده فيها يقوم بأدوار‪ ،‬هي من وجْ هة نظرنا‬ ‫ٌ‬ ‫للحقائق‪ ،‬وت َحاي ٌل عليْه‪.‬‬ ‫مشكلة الكذب عند األطفال‪:‬‬ ‫مشكلة الكذب عند األطفال هي مشكلة منتشرة على مستوى واسع‪،‬‬ ‫وهي ظاهرة يجب التعامل معها من قبل اآلباء واألمهات بصورة جدّية‬ ‫ومسؤولية مباشرة وأال يتركوا أبناءهم عرضة لها ولمضارها‪ .‬وقد يراها‬ ‫كثير من اآلباء واألمهات صفة طبيعية وال تنذر بخطر وهى رؤية خاطئة‬ ‫والشك‪ ،‬ومن أسباب الكذب عند األطفال عدم وجود خلفية ذهنية إيجابية‬ ‫مؤثرة‪ ،‬بمعنى أن الطفل لم يتم توجيهه توجيها ذهنيا مناسبا تجاه مخاطر‬ ‫الكذب‪ ،‬والخوف من األذى أو العقوبة‪ ،‬فهو سبب مؤثر في الجوء إلى‬ ‫الكذب حيث يهرب الطفل من العقوبة بالكذب‪.‬‬ ‫كيف نساعد الطفل للتخلص من الكذب؟‬ ‫قد يكون ناجعا ً موضوع « النصح المباشر» وهي الطريقة المستخدمة‬ ‫كثيرا من معظم اآلباء واألمهات في توجيه األبناء نحو ترك الكذب‪ .‬وكذلك‬ ‫مقارنة الشخصيات‪ ،‬ونقصد بذلك أن الوالدين يستطيعان أن يعطيا أمثلة‬ ‫متكررة لشخصيات كاذبة‪ .‬ونأتي إلى مسألة الوقاية من الكذب خير من‬ ‫عالجه‪ ،‬وهذا يتوقف على أسلوب التعامل مع الطفل‪ .‬ويجب على الوالدين‬ ‫أال يظهرا الريبة والشك في األوالد‪ ،‬وأال يجعال طريقة سؤالهما كالتحقيق‪،‬‬ ‫بل يجب عليهم جمع الحقائق للتأكد من أن الطفل قد قام بها وبفعل غير‬ ‫مرغوب فيه‪ ،‬كما يحسن تجنب التقريع اللفظي والتجريح باأللفاظ النابية‬ ‫أو األلقاب السيئة فإن ذلك يؤثر سلبا ً ويدفعه للّجوء إلى الكذب‪ ،‬لكي يصنع‬ ‫لنفسه صورة يريدها ويرضاها الوالدان‪ .‬ونأتي إلى السلوك التربوي األهم‬ ‫في معيار تربية األطفال‪ ،‬وهو االبتعاد عن العقاب البدني (الضرب)؛ ألن‬ ‫ذلك يدفعه إلى الكذب بعامل الخوف لكي ينقذ نفسه‪.‬‬ ‫اإلرشاد والتوجيه‪:‬‬ ‫من فروع ْ‬ ‫سس السليمة‬ ‫ضع األ ُ‬ ‫علم النَّفس الحديثة‪ ،‬ذلك ْ‬ ‫الفرع الذي ي َ‬ ‫لالستِفادة من مباحث اإلرشاد والتَّوجيه في معاونة العميل على التخلُّص‬ ‫من مشكلته‪ ،‬ومن أهم المبادئ في اإلرشاد والتوجيه توافُر الثقة الكاملة‬ ‫بين المو ِ ّجه والعميل‪ ،‬وترك الحرية للعميل للتحدُّث بإفاضة عن سبب‬ ‫المشكلة ونشوئها‪ ،‬والمعاملة المنزلية والمدرسية التي يلقاها‪ ،‬ومنها‪ :‬أن‬ ‫جو من التقدير المتبادل مع التعا ُ‬ ‫طف مع صاحب المشكلة‪،‬‬ ‫يسود المقابلة ٌّ‬ ‫سائر الظروف المحيطة‬ ‫وعدم التهويل في حجمها‪ ،‬وأن يؤخذ في االعتبار‬ ‫ُ‬ ‫بالعميل في تكوينه الشخصي وفي الوسط الذي يعيش فيه‪ .‬وقد يسفر عن‬ ‫صل أو المدرسة التي يذهب إليها ِ ّ‬ ‫الط ْفل‪ ،‬كما‬ ‫اإلرشاد والتوجيه تغيير الف ْ‬ ‫قد ينتج ع ْنه تعديل ا ِت ّجاهات ومواقف األبويْن نحو صاحب المشكلة‪ ،‬وقد‬ ‫يُس ِفر عن توجيه العميل إلى الفحص الطبي لوجود مشكلة صحيَّة عميقة‬ ‫الجذور‪ ،‬كما صاحب التوجيه واإلرشاد غالبًا لقاءاتٌ مع سائر المحت ِ ّكين‬ ‫ِّ‬ ‫بالط ْفل في البيت‪ ،‬ومع معلمي المدرسة لتكتمل الصورة عن المشكلة ‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫آراء‬

‫نحو تشكيل جيش كوردي نواته‬ ‫بيشمركة روجآفاي كوردستان‬ ‫نوري بريمو‪-‬هولير‬ ‫بعيدا ً عن لغة التحامل أو التشفي من أي‬ ‫طرف كوردي في هذا الوقت العصيب‬ ‫يتعرض فيه غرب كوردستان‬ ‫الذي‬ ‫ّ‬ ‫وخاصة كوباني للغزو من قبل تنظيم‬ ‫داعش اإلرهابي الذي يترعرع في أحضان‬ ‫نظام األسد وأسياده اإلقليميين المتربصين‬ ‫بحاضر ومستقبل الكورد وكوردستان‪،‬‬ ‫وليس من قبيل الضرب في الميّت والنبش‬ ‫في الماضي‪ ،‬وإنما لوضع بعض النقاط على‬ ‫الحروف وتوصيف الحالة وتحديد المسئولية‬ ‫عما يجري في ساحتنا والتفريق بين الخطأ‬ ‫والصواب وبين الجاني والضحية‪...‬‬ ‫إلخ‪ .‬ورغم احترامنا لمواقف وآراء كل‬ ‫األطراف الكوردية والكوردستانية‪ ،‬إال‬ ‫أنه ال يخفى على أحد بأن (‪ )pyd‬يتح ّمل‬ ‫الجزء األكبر من مسئولية التفريط بمقومات‬ ‫ومستلزمات توحيد جبهة الدفاع المشترك‬ ‫عن القضية والديار الكوردية للتغلب على‬ ‫المخاطر الخارجية التي باتت نواقيسها‬ ‫تدق على أبوابنا من كل حدب وصوب‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫التهرب من العمل‬ ‫قرر‬ ‫ّ‬ ‫ألن هذا الحزب ّ‬ ‫الجماعي والخروج من البيت الكوردي‬ ‫والتغريد فوق السرب منذ البداية وحتى‬ ‫الحين‪ ،‬وكان يعرقل جهود تالقي وتوحيد‬ ‫الصفوف وقد وضع العصي في عجالت‬ ‫تأسيس المجلس الوطني الكوردي ولم ينضم‬ ‫إليه ومنع أنشطته وقمع مظاهراته وفرض‬ ‫التجنيد اإلجباري بشكل عرفي وأغلق‬ ‫مقرات المجلس ومكاتب أحزابه والحق‬ ‫منتسبيه ومؤيديه واعتقل مئات النشطاء‬ ‫وقام أنصاره بتصفية العديد من القياديين‬ ‫كإغتيال الشهيد نصرالدين برهيك وخطف‬ ‫وتغييب المناضل بهزاد دورسن وغيرهم‬ ‫والحبل على الجرار‪.‬‬ ‫ولع ّل الغرور الذي أصاب (‪ )pyd‬فور‬ ‫استالمه لزمام األمور في غرب كوردستان‬ ‫بموجب اتفاق سري بينه وبين نظام األسد‪،‬‬ ‫جعله يتعالى فوق الجميع ويتصرف‬

‫بشكل سلطوي ويستأثر بالشأنين األمني‬ ‫والعسكري بمفرده وينسحب من اتفاقية‬ ‫هولير ويضرب بنودها بعرض الحائط‬ ‫ويلغي «الهيئة الكوردية العليا»‪ ،‬وقد كاد أن‬ ‫يورط الشارع الكوردي في فخاخ اإلقتتال‬ ‫ّ‬ ‫األخوي في أحيان ومرات عديدة‪ ،‬ومارس‬ ‫مختلف صنوف السطوة األمنية على‬ ‫الشارع الكوردي وعلى األطراف األخرى‬ ‫لتفريق الصفوف وحصول القطيعة بينه‬ ‫وبين المجلس الوطني الكوردي‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلى بلوغ حالة ضعف للجسد الكوردي‪ ،‬أدت‬ ‫إلى تشجيع نظام األسد ليتمادى في تنفيذ‬ ‫سياساته الشوفينية المعادية لشعبنا وليرتكب‬ ‫في هذا المطاف األخير حماقات كثيرة بحق‬ ‫الكورد أبرزها تكليف ذراعه اإلرهابية‬ ‫«داعش» لتتجرأ وتداهم ديار الكورد وتهدّد‬ ‫أمنهم وإستقرارهم عبر غزو كوباني وتهديد‬ ‫الجزيرة وعفرين‪ .‬في حين نجد بأن لسان‬ ‫حال شارع كوباني المنكوبة‪ ،‬يتساءل‪ :‬لماذ‬ ‫قام مسلحو (‪ )pyd‬بإلغاء العشرات من‬ ‫حواجزهم األمنية من على مفارق طرق‬ ‫األرياف الغربية والجنوبية والشرقية قبل‬ ‫عدة أيام من غزوة داعش؟ ولماذا بدال‬ ‫من اإلحتكام إلى جادة صواب التالحم مع‬ ‫الجماهير الكوردية قاموا بإخالء تلك القرى‬ ‫وكوباني من أهلها في اللحظات التي يُفترض‬ ‫وجود األهالي للدفاع عنها؟ ولماذا تم منع‬ ‫المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي‬ ‫في كوباني من إشراك قواته العسكرية في‬ ‫جبهة الدفاع عن منطقتهم؟‬ ‫في كل األحوال‪ ،‬ورغم ّ‬ ‫أن الغالبية العظمى‬ ‫من أوساط الرأي العام في غرب كوردستان‬ ‫باتت يائسة وال تراهن كثيرا على أداء‬ ‫المجلس الوطني الكوردي وأداء (‪)pyd‬‬ ‫بعد أحداث كوباني التي أثبتت ضعف‬ ‫الجبهة الكوردية في مواجهة «داعش»‬ ‫الموصوف بوحش العصر! إال ّ‬ ‫أن ثمة‬ ‫فرصة أو مراهنة أخرى باتت تلوح في‬

‫األفق في هذه األيام بانتظار حصول لقاء‬ ‫مرتقب بين الطرفين بمثابة محاولة أخرى‬ ‫تبعث على التفاول بإمكانية إعادة ترتيب‬ ‫البيت برعاية رئاسة إقليم كوردستان‪ ،‬عسى‬ ‫ولعل هذا اللقاء ينبثق عنه اتفاق من شأنه‬ ‫وضع حد أو إنهاء مسلسل الخالفات في‬ ‫كوردستان سوريا في هذه الفترة الحساسة‪،‬‬ ‫ولكن وبما ّ‬ ‫أن الوقت يمضي وقد آن األوان‬ ‫ليغتنم الجانب الكوردي هذه الفرصة‬ ‫السورية واإلقليمية والدولية المواتية‪،‬‬ ‫فالمطلوب الحالي من المجلس الوطني‬ ‫الكوردي‪ ،‬إما أن يتمكن من إقناع (‪)pyd‬‬ ‫بقبول الشراكة الجدية والحقيقية معه‪ ،‬أو أن‬ ‫يتح ّمل هذه المسئولية التاريخية لوحده وأن‬ ‫يسمي األمور بمسمياتها وأن يتخذ قرارات‬ ‫مصيرية من شأنها أن تعيد اإلعتبار للجانب‬ ‫الكوردي وتقلب الطاولة فوق رؤوس أعداء‬ ‫الكورد‪ ،‬إذ البد من أن يفعّل المجلس دوره‬ ‫ويمارس دبلوماسية السباق مع الزمن عبر‬ ‫تشكيل خلية أزمة سياسية تبادر الى فتح‬ ‫مختلف قنوات اإلتصال والتواصل مع‬ ‫أمريكا والتحالف الدولي والعربي المتشكل‬ ‫حديثا ً لمكافحة اإلرهاب في العراق وسوريا‬ ‫والشرق األوسط عموما‪ ،‬وأن يبادر المجلس‬ ‫إلى تشكيل جيش كوردي مشترك تتكون‬ ‫نواته الرئيسية من بيشمركة روجآفاي‬ ‫كوردستان‪ ،‬وأن يكون هذه الجيش فعال في‬ ‫الساحة ومعت ََرف به لدى التحالف الدولي‬ ‫والمعارضة السورية‪ ،‬وأن يعمل المجلس‬ ‫الكوردي على تفعيل وتعزيز عالقاته مع‬ ‫رئيس كوردستان السيد مسعود بارزاني‬ ‫ومع كافة األحزاب الكوردستانية الشقيقة‬ ‫لتوفير مستلزمات الدفاع عن وجود وحقوق‬ ‫كوردستان سوريا‪ ،‬وأن يسعى المجلس‬ ‫أيضا لتعزيز موقعه السياسي والعسكري‬ ‫في اإلئتالف السوري المعارض كشريك في‬ ‫اإلستحقاقات والواجبات ومقارعة داعش‬ ‫وأخواتها واسقاط نظام األسد‪.‬‬

‫األمن القومي الكوردستاني‬ ‫أحمد حسن‪ -‬عفرين‬ ‫تاريخ كوردستان والشعب الكوردي حافل‬ ‫بالمآسي والويالت واإلبادات الجماعية‪،‬‬ ‫وما يتعرض له الشعب الكوردي في أجزاء‬ ‫كوردستان األربعة من قتل وتهجير وتشريد‬ ‫ودمار‪ ،‬جزء من اإلبادة الجماعية الممنهجة‬ ‫وتعامل وحشي مع تطلعات الشعب الكوردي‬ ‫المنفتح على التغييرات والتطورات‬ ‫التي تحدث في العالم والمنطقة‪ .‬شنكال‬ ‫وكوباني خير مثالين نعيشهما في ظرفنا‬ ‫الحالي المستهدفين من القوى الظالمية‬ ‫الجهادية التكفيرية التي تستخدم الدين ستارا‬ ‫لجرائمها الوحشية ورسائل من الراديكالية‬ ‫الجديدة للعمل على إبادة الكورد وتغيير‬ ‫ديموغرافية كوردستان‪ .‬وإزاء ما يتعرض‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫له الشعب الكوردي من مظالم وإبادات‬ ‫تستهدف كوردستان والشعب الكوردي‬ ‫تاريخا وجغرافية ومنظومة فكرية وقيمية‪،‬‬ ‫البد من إيجاد منظومة سياسية وتنظيمية‬ ‫وفكرية واقتصادية وعسكرية واجتماعية‪،‬‬ ‫تمثل كوردستان بأجزائها األربعة وتدافع‬ ‫عنها أرضا وشعبا‪ .‬هذه المنظومة تتمثل في‬ ‫األمن القومي الكوردستاني‪ ،‬فما هو؟‬ ‫حسب تعريف دائرة المعارف البريطانية‪،‬‬ ‫األمن القومي هو «حماية األمن من خطر‬ ‫القهر على يد قوة خارجية»‪ ،‬أي أن األمن‬ ‫القومي الكوردستاني يهدف الى حماية‬ ‫الشعب الكوردي من األنظمة الغاصبة‬ ‫لكوردستان وقواها الظالمية‪ ،‬فهو يؤمنها‬ ‫داخليا‪ ،‬ويحميها خارجيا وتكفل لشعبها‬ ‫حياة حرة كريمة‪ ،‬توفر لها عوامل التقدم‬ ‫واالزدهار والنمو وتعبر عن هويتها بين‬

‫الشعوب والدول‪ ،‬مستغلة طاقاتها البشرية‬ ‫والطبيعية لتحقيق السالم والتقدم والرقي‬ ‫للشعب الكوردي‪ .‬فالخطر الذي يتعرض له‬ ‫أي جزء من كوردستان هو خطر على كل‬ ‫كوردستان‪ . ،‬وخدمة لهذا االتجاه فإن الجهد‬ ‫الذي قام به الرئيس مسعود بارزاني في‬ ‫‪ 2013‬خالل اجتماعه مع ممثلي ‪ 39‬حزبا ً‬ ‫تمثل جميع أجزاء كوردستان والتحضير‬ ‫للمؤتمر القومي الكوردي‪ ،‬ما هو إال‬ ‫خطوة في اتجاه البناء «لألمن القومي‬ ‫الكوردستاني»‪ ،‬كي يكون للشعب الكوردي‬ ‫شخصيته المستقلة وصاحب استراتيجية‬ ‫موحدة‪ ،‬مفادها التعايش بين الشعوب‪،‬‬ ‫وحل قضايا الشعوب والقضية الكوردية‪،‬‬ ‫ونيل حقوقه المشروعة المنصوص عليها‬ ‫في جميع مواثيق األمم المتحدة وحقوق‬ ‫االنسان‪.‬‬

‫كوردستان‬

‫تركيا والموقف‬ ‫الضبابي من‬ ‫«داعش»‬ ‫موقف تركيا الحكومي والرسمي فاجأ‬ ‫الكثير من المحللين السياسيين‪ ،‬عندما‬ ‫رفضت االشتراك في التحالف الدولي ضد‬ ‫ما باتت تعرف اليوم بالدولة االسالمية‬ ‫“داعش”‪ .‬فقد أعلنت تركيا بشكل‬ ‫رسمي إنها لن تشترك في الحملة الدولية‬ ‫التي تقودها أمريكا ضد “تنظيم الدولة‬ ‫االسالمية وميليشياتها”‪ .‬وسبقت موقفها‬ ‫ذاك عدم توصيف التنظيم باإلرهاب في‬ ‫المؤتمر والذي أنعقد بخصوص الحشد‬ ‫اإلقليمي والدولي في جدة السعودية‪،‬‬ ‫وذلك ضمن «االجتماع الوزاري العربي‬ ‫األمريكي بتاريخ ‪»2014/9/11‬‬ ‫ورفضت استخدام أراضيها لالنطالق‬ ‫بعمليات حربية ضد «داعش»‪ ،‬كقاعدة‬ ‫أنجرليك العسكرية و»مكتفية بتوفير‬ ‫المعلومات االستخبارية‪ ،‬وحل بعض‬ ‫المشاكل اللوجستية وتعزيز الحدود‪».‬‬ ‫تركيا‪ ،‬وبحسب القراءات األولية‪ ،‬وقفت‬ ‫إلى جانب “داعش” أو أخذت جانب‬ ‫الحياد من المسألة‪ ،‬إن لم نتهمها بأن‬ ‫بمواقفها تلك قد أضعفت مواقف القوى‬ ‫والدول التي تحاول تشكيل تحالف دولي‬ ‫لضرب “داعش” وقواعد اإلرهاب في‬ ‫المنطقة مما يدفع بالعديد من المحليين‬ ‫إلى إتهام تركيا بالوقوف وراء بعض‬ ‫الفصائل االسالمية الراديكالية وعملياتها‬ ‫اإلرهابية في المنطقة‪ ،‬وهناك من حاول‬ ‫أن يثبت وجهة نظره تلك‪ ..‬بأن أخرج من‬ ‫ملفاته القديمة بعض الصور التي تكشف‬ ‫فيها إجتماع مسؤولين أتراك‪ ،‬ومنهم‬ ‫نجل الرئيس الحالي‪ ،‬ببعض الشخصيات‬ ‫القيادية في “داعش” في عملية إقحام‬ ‫ببعض المناسبات الدينية وزعاماتها في‬ ‫قضايا سياسية مختلفة وضمن سياقات‬ ‫تاريخية مختلفة‪ .‬بالتأكيد‪ ..‬موقف تركيا‬ ‫كان يستوجب ردا ً عنيفا ً من أمريكا‬ ‫وعموم الدول المتحالفة وذلك العتبارات‬ ‫عدة؛ كونها (تركيا) عضو في الحلف‬ ‫األطلسي‪ ،‬لما تقدمها تلك الدول من دعم‬ ‫مادي ومعنوي لحليفتهم االستراتيجية في‬ ‫نر ذلك التشدد أو‬ ‫المنطقة‪ ،‬ومع ذلك لم َ‬ ‫التأنيب الالذع في الخطاب األمريكي‬ ‫أو الغربي تجاه تركيا نظاما ً وحكومة‪،‬‬ ‫بالرغم من مطالبة الرئيس أوباما من‬ ‫نظيره التركي بأن يرى «تركيا ضمن‬ ‫الحلف الدولي»‪ ،‬بل ارتضت الدول‬ ‫المتحالفة بالدور التركي اللوجستي‬ ‫وجعل أربيل؛ عاصمة إقليم كوردستان‬ ‫قاعدة لضرب «داعش» وشبكتها‬ ‫اإلرهابية في المنطقة واالكتفاء بقاعدة‬ ‫أنجرليك التركية للحاالت االنسانية‬ ‫فقط‪ ..‬موقف تركيا هذا يذكرنا بالموقف‬ ‫السابق لها من الحرب التي شنتها أمريكا‬ ‫والحلف الدولي على النظام العراقي‬ ‫السابق‪ ،‬يومها رفضت تركيا الدخول في‬ ‫التحالف الدولي واستخدام قاعدة أنجرليك‬ ‫وأراضيها لعبور القوات الدولية‪ .‬وتركيا‬ ‫اليوم تعيد نفس الموقف الرافض للدخول‬ ‫ضمن تحالف دولي‪ ،‬وكذلك إيران‬ ‫أيضا ً وعلى لسان مرشد الثورة‪ ،‬وذلك‬

‫بير رستم‪ -‬سويسرا‬

‫من أجل ضرب تنظيم إرهابي دولي‬ ‫يرتكب أفظع الجرائم بحق كل المكونات‬ ‫العرقية والدينية التي تخالفه في القناعات‬ ‫الدينية والسياسية وقد رأينا آخر جرائم‬ ‫«داعش» بحق المسيحي واآليزيدي‬ ‫في الموصل وشنكال وبعض المناطق‬ ‫الكوردية األخرى‪ ..‬تركيا ربطت موقفها‬ ‫بخطف عدد من مواطنيها ودبلوماسيها‬ ‫من قبل «داعش» في العراق وكذلك‬ ‫بتخوفها من تدفق السالح لبعض‬ ‫الجماعات الكوردية (تحديدا ً منظومات‬ ‫حزب العمال الكوردستاني وملحقاتها‬ ‫العسكرية)‪ ،‬وإن كانت في حقيقة األمر ال‬ ‫تريد تدفق السالح الغربي للكورد عموما ً‬ ‫وضمنا ً لقوات البيشمركه‪ ،‬بحيث يخلق‬ ‫توازنات عسكرية جديدة في المنطقة‪.‬‬ ‫وقد راينا موقفها المتخاذل تجاه هجمات‬ ‫«داعش» على اإلقليم مما دفع بالرئيس‬ ‫بارزاني إلى القول‪« :‬يجب ان نجتمع مع‬ ‫تركيا ونناقش هذا االمر بوضوح متسائال‬ ‫هل يمكن ان تكون العالقات على هذا‬ ‫الشكل؟» ورغم كل ما سبق‪ ،‬فإن موقف‬ ‫تركيا وإيران بعدم الدخول في تحالف‬ ‫دولي ضد اإلرهاب ينطلق من قضية‬ ‫مركزية أكثر خطورة ً للدولتين؛ وهو‬ ‫المحاولة للحد من تنامي النفوذ الكوردي‬ ‫في المنطقة (تحديدا ً في جنوبي وغربي‬ ‫كوردستان)‪ ،‬وكذلك خطر استهدافهما‬ ‫من قبل التنظيمات اإلرهابية‪ .‬وإن كانت‬ ‫للعوامل السابقة بعض التأثير في الموقف‬ ‫السياسي الرافض لتركيا في المشاركة‬ ‫في التحالف الدولي ضد «داعش» إال أن‬ ‫السبب الرئيس هو «عدم جلب الدب إلى‬ ‫الكرم» وبالتالي اتخاذ سياسة النأي بالنفس‬ ‫عن الصراعات اإلقليمية خصوصا مع‬ ‫جماعات االسالم الراديكالي‪ ،‬مع مراعاة‬ ‫طول الحدود التركية مع تلك الجماعات‬ ‫في سوريا والعراق يمكن أن نتفهم موقف‬ ‫الدولة التركية‪ .‬وإيران هي األخرى‬ ‫مستهدفة طائفيا ً ومذهبيا ً من جماعات‬ ‫التطرف االسالم السني‪ ،‬خاصة بعد‬ ‫الصراع السوري الدموي وإتهام إيران‬ ‫وحزب هللا اللبناني بالوقوف وراء‬ ‫النظام السوري‪ .‬هكذا فإن خطر نشوب‬ ‫النيران في أراضي الدولتين؛ والموقف‬ ‫العنصري المضاد للقضية الكوردية‬ ‫وعدد من المسائل والقضايا الخاصة‬ ‫بكل من النظامين السياسيين في تركيا‬ ‫وايران‪ ،‬دفعت بهما إلى «الوقوف على‬ ‫الحياد» من قضية المشاركة في تحالف‬ ‫دولي ضد (الدولة االسالمية) وجماعات‬ ‫التطرف االسالمي في المنطقة وليس‬ ‫ألن تركيا أو إيران هي التي ترعى‬ ‫«داعش»‪ ،‬وإن كانت أجهزة المخابرات‬ ‫اإلقليمية والدولية متورطة مع جماعات‬ ‫االسالم الراديكالي ومنها «داعش»‪،‬‬ ‫لكن الحاضنة االجتماعية والثقافية‬ ‫هي أكبر مفرخ لإلرهاب في المنطقة‬ ‫وللقضاء عليها يجب على النظم والدول‬ ‫التي تكافحها‪ ،‬أن تجفف المنابع الفكرية‬ ‫الجهادية في العالم االسالمي‪.‬‬


‫كوردستان‬

‫مقاالت‬

‫اإلعالم الكوردي والحدث الراهن‬

‫عيسى ميراني‪ -‬قامشلو‬ ‫في ظل المتغيرات المتسارعة التي تشهدها الشرق‬ ‫األوسط السيّما امتداد نفوذ الدولة اإلسالمية في‬

‫العراق والشام (داعش) وانهيار منظومة الدفاع‬ ‫العراقية المفاجئ والمشكوك به‪ ،‬خاصةً (قوات‬ ‫حكومة بغداد) المرابطة في الموصل والمناطق‬ ‫الغربية القريبة من الحدود السورية واحتالل التنظيم‬ ‫اإلرهابي مناطق شنكال وربيعة ومخمور وجلوالء‪،‬‬ ‫بدعم ومساندة ومبارك ٍة‬ ‫وتقدمها باتجاه مناطق اإلقليم ٍ‬ ‫خفية من أعداء الوجود الكوردي‪ ،‬وتهديدها المباشر‬ ‫لتلك المكتسبات التي حققها الشعب الكوردي بدماء‬ ‫اآلالف من الشهداء‪ .‬تبرز أهمية المثقف واإلعالم‬ ‫الكوردي الحر من خالل نقل الصورة الحقيقية‬ ‫للواقع‪ ،‬ودعم المدافعين عن كوردستان في أي جزءٍ‬ ‫كان وإسنادهم والموضوعية في تناول القضايا‬ ‫وتقييم اآلخرين وإبراز الخصوصية الكوردية‬

‫شباب غربي كوردستان‪،‬‬ ‫عابرون لوهم «الحدود»‬

‫آرام احمد‪ -‬قامشلو‬ ‫كوردستانيون‪ ،‬معا ً نكون أقوى‪ ،‬انها ليست المرة االولى في‬ ‫انخراط الشباب من غربي كوردستان للدفاع عن االجزاء‬ ‫االخرى من كوردستان‪ .‬فالشباب الكوردي هاجروا من مدنهم‬ ‫وقراهم ألسباب اقتصادية بسبب السياسة الممنهجة للنظام‬ ‫السوري المتبعة في المدن الكوردية‪ ،‬وبعد الثورة كان المحتوم‬ ‫عليهم اللجوء الى اقليم كوردستان العراق‪ ،‬ألنه وجد نفسه‬ ‫بين مطرقة النظام وسندان المعارضة‪ .‬ومنهم من تم استبعاده‬ ‫قسرا ألسباب سياسية وفكرية‪ ،‬فكان المكتوب العيش في‬ ‫مخيمات االقليم‪ .‬الكورد في االقليم ال يعاملون على أساس أنهم‬ ‫من مكان آخر‪ ،‬وال يكون التعامل في كثير من المرات على‬ ‫اساس انه الجئ‪ .‬بعد محاولة مقاتلي تنظيم داعش االرهابي‬ ‫لالستيالء على بعض اراضي كوردستان‪ ،‬كان النداء للدفاع‬ ‫عن كوردستان‪،‬حيث الشباب الكوردي الثائر تحمل مسؤولياته‬ ‫االخالقية والوطنية والقومية للدفاع عن أرضه‪ ،‬هو نفسه الذي‬ ‫ترك عائلته في المخيمات‪ ،‬والهدف االسمى أال وهو دولة‬ ‫كوردستان المستقلة‪ ،‬المشروع القومي الذي يعمل عليه جاهدا‬ ‫قائد الحركة الكوردستانية الرئيس مسعود البارزاني‪ .‬نعم انه‬ ‫نفسه الشاب العفريني والكوباني والقامشلوكي والديركي الذي‬ ‫يفدي الوطن بدمه‪ .‬فالدفاع عن شنكال وخانقين وكركوك ال يتغير‬ ‫بأي حال من االحوال عن الدفاع عن مدن وقرى كوردستان‬ ‫سوريا‪ .‬نحن لسنا بحاجة الى قرارات ومراسيم للتطوع في الدفاع‬ ‫عن ارضنا وحريتنا‪ ،‬فال مخلوق على األرض يتمنى االستعباد‬ ‫والحرمان من الحرية‪ .‬ان استشهاد البيشمركه (مراد بهرم)‬ ‫وهو في الصفوف االمامية من المعارك ضد مقاتلي داعش‪،‬‬ ‫دليل ساطع على ان شبابنا لم ولن يتهربوا من واجبهم‪ .‬وكأن‬ ‫ثورتي أيلول وﮔوالن تعيدان نفسيهما مرة اخرى الى االذهان‪،‬‬ ‫بالمشاركة في حمل السالح للدفاع عن وطنهم‪ .‬فاألجداد قطعوا‬ ‫الحدود المصطنعة في كوردستان‪ ،‬واليوم يتم عبور تلك الحدود‬ ‫لنفس الغاية من قبل االحفاد‪ .‬الدفاع عن التجربة الديمقراطية في‬ ‫جنوبي كوردستان يجب ان يكون الحافز االكبر واالقوى حتى‬ ‫نكون على أهبة االستعداد للدفاع عن كامل أرض كوردستان‪.‬‬ ‫ليكن المشروع والهدف لخدمة الشعب الكوردي‪ ،‬سنرى كيف ان‬ ‫شباب الكورد جاهزون للدفاع عن ارضهم؟‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬ ‫ومصيرها وعدالة مطالبها في هذه المرحلة أسوة‬ ‫بباقي شعوب المنطقة التّواقة للحرية‪ .‬لكن وبكل‬ ‫أسف‪ ،‬تبرز هنا وهناك من البعض الذين يدعون‬ ‫الكتابة واإلعالم والثقافة عبر وسائل إعالم حزبية‪،‬‬ ‫سلوك عدائي وتهجم غير مبرر على المؤسسة‬ ‫الشرعية للشعب الكوردي المتمثلة بالمرجعية‬ ‫الكوردستانية )حكومة أقليم كوردستان) ومسؤوليها‬ ‫بانفعاالت شخصية وفقا ً الستجابات عاطفية‬ ‫متسرعة وإصدار األحكام بحق اآلخرين دون تفكير‬ ‫وتمحيص تحت تأثير السلوك الحزبي والفردي‬ ‫المتسلط‪ .‬وكأن الوصول إلى األهداف يتم من خالل‬ ‫اإلساءة وإلصاق التهم باآلخرين‪ ،‬مع العلم في هذه‬ ‫الظروف البد من وجود إعالم ومثقف ناقد‪ ،‬ولكن‬ ‫ضمن سياق وآليات أخالقية غايتها اإلشارة لمكامن‬ ‫الخلل والخطأ ورسم خارطة طريق للوصول إلى‬ ‫األهداف دون استثناء أية قوة سياسية أو عسكرية أو‬ ‫شخصية مسؤولة‪ .‬والبد من اإلشارة إن تخصيص‬ ‫تلك القنوات الكوردية والمواقع صفحاتها لتلك‬

‫‪13‬‬

‫الشخصيات الحاقدة‪ ،‬والمتحاملة على المشروع‬ ‫القومي الكوردستاني ومهندسيه‪ ،‬وشتم وقذف رموز‬ ‫النضال القومي يوميا ً ال يصب إال في صالح األعداء‬ ‫المتربصين بمصير األمة‪ ،‬وخاصة تلك الجهود‬ ‫التي تبذل عبر هذه القنوات والصفحات الكوردية‬ ‫للتوجيه نحو الصراع (الكوردي‪ -‬الكوردي) وإلهاء‬ ‫الشعب بأمور بعيدة عن الكوردايتي‪ ،‬وهذا السلوك‬ ‫يرسم المئات من عالمات االستفهام حول مصداقية‬ ‫هذه القنوات والمواقع وحياديتها‪ .‬فالغيرة على‬ ‫الكورد والكوردايتي هي إن نكون صادقين متفائلين‬ ‫ملتزمين في النقد والنقد الذاتي‪ .‬فالكتّاب والمثقفون‬ ‫الكورد الذين يكتبون بقلوبهم وعقولهم واإلعالميون‬ ‫الذين يعملون بمهنية وحيادية‪ ،‬يساعدون على إيجاد‬ ‫بيئة تشجع العمل الجماعي يحققون النتائج المرجوة‬ ‫ويساهمون في وضع األساس المتين والرصين‬ ‫لذلك الحلم الذي كان وال يزال يدغدغ ذاكرة كل‬ ‫كوردي شريف ومخلص‪ ،‬فليكن كل شيء من أجل‬ ‫كوردستان والشعب الكوردي‪.‬‬

‫البيشمركه وشنكال‬ ‫دروس وعبر‬

‫الدرس األول‪ :‬الديمقراطي بين العمالة‬ ‫والتخوين‪ .‬بدأ مسلسل تخوين الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني يطفو على السطح بشكل‬ ‫طافح بعد حفر الخندق الفاصل بين جنوبي‬ ‫وغربي كوردستان‪ ،‬وحينها بدأت آلة التلفيق‬ ‫اإلعالمي في غربي كوردستان بنعت السروك‬ ‫والديمقراطي بأبشع التهم‪ ،‬وصلت لحد اتهامهم‬ ‫بتجزئة كوردستان‪ ،‬وساندهم في ذلك أحد اكبر‬ ‫األحزاب الكوردية في جنوبي كوردستان‪،‬‬ ‫وتبين فيما بعد أن الخندق كان لحماية‬ ‫كوردستان‪ ،‬ولوال الخندق لكان لوجود داعش‬ ‫في كوردستان كالم آخر‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬أثبت الخندق أنه رام لحماية الكورد‪،‬‬ ‫مع العلم أنه يحق ألي دولة حماية حدودها‬ ‫بالطريقة التي تراها مناسبة‪ ،‬لكن الخندق‬ ‫الكوردي أثبت أن الكورد ُمتخندقين جدا ً لدرجة‬ ‫االستعداد بالتضحية باآلخر الكوردي‪ ،‬لتأمين‬ ‫بضعة كيلوغرامات من الدخان والمشروب‪.‬‬ ‫لكن الملفت في األمر‪ ،‬هو العدد الهائل من‬ ‫ال ُمنجرين وراء البروباغاندا الكوردية للتشهير‬ ‫بالكورد‪ ،‬وحين انكشاف أمر الخندق‪ ،‬انطووا‬ ‫جميعا ً في حالة تثبت مدى رجعية العقل‬ ‫الكوردي واستعداده للمضي في أي اتجاه يُطلب‬ ‫منه دون أي تفكير أو تحليل‪ ،‬مما يضعنا أمام‬ ‫حالة مستعصية جداً‪ :‬بأي عقول سنبني الوطن‬ ‫المنشود‪.‬‬ ‫الدرس الثاني‪ :‬هجوم داعش على الموصل‬ ‫أثبت يقظة الكورد في اإلقليم الكوردي من‬ ‫جهة عدم االنجرار لحروب لسنا أطراف بها‪،‬‬ ‫وهو ما لم يرق لقسم من الكورد‪ .‬اثبت اإلقليم‬ ‫الكوردستاني أن تجربة فرسان الحميدية لن‬ ‫تُعاد‪ ،‬وان معارك الصفويين والعثمانيين لن‬ ‫تتجدد في جالديران جديدة‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬قراءة التاريخ وتحليله واستنتاج العبر‬ ‫والمواعظ منه‪ ،‬أضحت السمة البارزة للعقل‬ ‫الكوردي في اإلقليم‪.‬‬ ‫الدرس الثالث‪ :‬استرجاع البيشمركه للمناطق‬ ‫المتنازع عليها دون عناء‪ ،‬بعد مماطلة الحكومة‬ ‫االتحادية في العراق لحوالي أكثر من (‪)10‬‬ ‫سنوات‪ ،‬كان الرد الكافي إلثبات وجود نية‬ ‫كوردية للنهوض من أنقاض التآمر العروبي‬ ‫على اإلقليم‪ ،‬واثبات أن البارزاني ال يساوم‬ ‫على اإلقليم وال على كوردستانية شبر من‬ ‫كوردستان‪ ،‬لكن آلة الضخ اإلعالم الكوردي‬

‫الرديء استمر في محاولة النيل من الديمقراطي‬ ‫عبر نشر إشاعات أن البيشمركه التي تقاتل هي‬ ‫عائدة لالتحاد الوطني الكوردستاني فقط‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬ال ُمضاد ألي خطة كوردية‪ ،‬سيبقى في‬ ‫الطرف ال ُمضاد مهما كانت النتائج‪ ،‬ومهما‬ ‫بلغت التضحيات‪.‬‬ ‫الدرس الرابع‪ :‬أقدم السروك بارزاني على‬ ‫خطوة طال انتظارها لدهر‪ ،‬استشهد في‬ ‫سبيلها مئات اآلالف‪ ،‬تشكلت أنهار من دماء‬ ‫البشمركة في انتظار يوم كهذا‪ ،‬يوم االستفتاء‬ ‫على االستقالل‪ .‬توجه السروك إلى البرلمان‬ ‫بصفته ممثل الشعب الكوردستاني في اإلقليم‪،‬‬ ‫وبموافقة البرلمان باإلجماع نتيجة مفادها أن‬ ‫الشعب موافق ومؤيد ومؤازر باإلجماع‪ ،‬ومعها‬ ‫تبلورت على السطح أفكار غريبة وتوجهات‬ ‫ضبابية ضمن اإلقليم ومن خارجه‪ ،‬يرفضون‬ ‫االستفتاء‪ ،‬يرفضون االستقالل‪ ،‬وينعتون‬ ‫الدولة القومية بالدولة الرجعية‪ .‬بكل تأكيد‬ ‫هؤالء يعملون ليل نهار على تقديم مصالحهم‬ ‫الحزبية الضيقة على وجود كوردستان‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬من يعلم أن االستحقاق االنتخابي سيكون‬ ‫الفيصل في أي مناسبة قادمة‪ ،‬سيكون حسه‬ ‫القومي والفكر الكوردستاني على المحك في‬ ‫مقابل المصلحة الحزبية‪ .‬هؤالء يدركون جيدا ً‬ ‫أن وضعهم ضمن اإلقليم سيئ‪ ،‬وأنهم يعانون‬ ‫من ضعف الوجود الحزبي مقارنة باألمس‪،‬‬ ‫وأن مجرد رحيل المؤسس ستكون بمثابة‬ ‫اإلعالن عن بداية النهاية‪ .‬يرفضون االستقالل‪،‬‬ ‫ويقفون ضد االستفتاء‪ .‬أما في خارج اإلقليم فإن‬ ‫مشاريعهم الالقومية أو العابرة لألوطان‪ ،‬وفق‬ ‫خططهم الالمفهومة وادعاءاتهم بعدم جهوزية‬ ‫الشعب الكوردي كدولة‪ ،‬كأمة‪ ،‬كثقافة‪ ،‬كشعب‪،‬‬ ‫وكوجود أن يكونوا جزءا ً من األمة العابرة‬ ‫للقوميات‪ ،‬تضع أكثر من إشارة استفهام‪.‬‬ ‫الدرس الخامس‪ :‬شنكال مهد الحضارة الدينية‬ ‫الكوردية‪ ،‬كانت هي األخرى إحدى المحطات‬ ‫التي كسرت شوكة ُكل من يقف ضد الطموح‬ ‫الكوردي‪ .‬داعش أرادت إيصال كابول إلى‬ ‫الموصل‪ ،‬وعليها إزاحة الوجود الكوردي‬ ‫في زمار وشنكال وجبالها‪ ،‬البيشمركه رغبت‬ ‫بالدفاع وفق خطط منوعة‪ ،‬واإلعالم الكوردي‬ ‫أصر على نعتهم بالخونة‪ ،‬إذا كانت فضائيات‬ ‫كالعربية والجزيرة تصف تصرف البيشمركه‬ ‫بمصطلح االنسحاب‪ ،‬في الوقت الذي يصف‬

‫شفان إبراهيم‪ -‬قامشلو‬

‫‪shivan46@gmail.com‬‬

‫اإلعالم الكوردي اليبشمركه بالهاربين‪،‬‬ ‫وتخصيص الهروب ليبشمركه الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ ،‬نكون أمام أزمة كوردية تمتد‬ ‫بجذورها إلى ما قبل الحرب الباردة‪ ،‬وما بعد‬ ‫تداعياتها كورديا‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪،‬‬ ‫والسروك بارزاني‪ ،‬غير مرغوبين لدى بعض‬ ‫الكورد نتيجة المواقف القومية المشرفة‪،‬‬ ‫الثوابت الكوردستانية التي يتمتع بها السروك‪.‬‬ ‫الدرس السادس‪ :‬األزمة الشنكالية فضحت‬ ‫كل شيء‪ ،‬الكورد غير متفقين في العمق‬ ‫االستراتيجي بالشكل المطلوب‪ .‬واإلعالم‬ ‫الكوردي العامل األبرز لتضخيم الخالف‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬األرضية الجماهيرية للوحدة الكوردية‪،‬‬ ‫والقاعدة الشعبية المطالبة بوحدة الصف‬ ‫الكوردي‪ ،‬أثبتت وعبر تردديها لألخبار‬ ‫العاجلة والتقارير اإلعالمية الظاهرة على‬ ‫قنوات وفضائيات يُفترض بها أن تكون في‬ ‫خدمة الوعي والفكر الكوردي‪ ،‬أثبتت أنها‬ ‫على الصعيد الفكري والممارساتي لشعاراتها‬ ‫أنها األقل تفكيرا ً بمطاليبها‪ ،‬واألقل تطبيقا ً‬ ‫لشعاراتها‪ ،‬واألكثر خروجا ً عن أهدافها‪،‬‬ ‫وأثبتت الوقائع أن نسبة الشحن والحقد‬ ‫والكراهية قد وصلت إلى مفاعيل خطيرة بفعل‬ ‫االشتغال على زرع الوعي المطلوب‪ ،‬وغزو‬ ‫الشارع بفكر أحادي الجانب‪.‬‬ ‫الدرس السابع‪ :‬تجمعت القوات العسكرية‪،‬‬ ‫بيشمركه كوردستان العراق‪ ،‬بيشمركه‬ ‫كوردستان سوريا‪ ،‬بيشمركه كوردستان إيران‪،‬‬ ‫الكريال‪ُ ،‬كلهم رموا بخالفاتهم السياسية خلف‬ ‫ظهورهم‪ ،‬لكن آلة التضليل اإلعالمي استمرت‬ ‫باستغباء الشعب الكوردي‪.‬‬ ‫العبرة‪ :‬تجمع كل هذه القوات العسكرية أثبات‬ ‫على قدرة السروك برزاني في لملمة شتات‬ ‫الكورد دوماً‪ ،‬وأثبتت أن متضرري المصالح‬ ‫سيستمرون في خلق أزمات كوردية‪ ،‬لضمان‬ ‫استمرارهم‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫ثقافة وفنون‬

‫ريبوار سعيد‬

‫لوحة كوباني‪ -‬حسين كاكه يي‬

‫الكل تنادي كوباني‪ -‬بختيار سعيد‬

‫لوحات تسطر صمود كوباني‬

‫لكتابة‪..‬‬ ‫حين تكون لذة؟‬ ‫د‪ .‬خالد حسين– جامعة زاخو‬ ‫الطرف اآلخر للمسألة‬ ‫لنتمعَّن في المسألة‪ :‬كيف تكون الكتابةُ لذّةً؟ كيما نص َل‬ ‫َ‬ ‫وندرك‪ ،‬من ث َّم‪ ،‬اللذّة َ رعباً! الكتابةُ لذةٌ؛ َّ‬ ‫ألن إنجاز الكتابة مرهون بالمغامرة‬ ‫في جغرافية البياض‪ْ ،‬‬ ‫فإن لم تنت ِه المغامرة بـ«لذّةٍ» ت ُ ْش ِع ُل جسدَ المغامر؛ فلن‬ ‫تكون ث َّمة مغامرة في األساس‪ .‬لكن علينا تثبيت فار ٍق بين الكتابة بوصفها‬ ‫متعةً وبين الكتابة لذة‪ .‬عن ارتباط المتعة بالكلمات يحدثنا الشاعر الصيني‬ ‫لو ـ جي‪“ :‬الكتابة متعة‪ /‬لذلك يمتهنها القديسون والمفكرون‪ /‬الكاتب يبتكر‬ ‫ت لكي يصن َع صوتاً‪ /‬يثبّت المكان‬ ‫ص ْم ِ‬ ‫حياة ً جديدة ً في الفراغ‪ /‬ينقر على ال َّ‬ ‫ب صغير الحجم‪ُّ /‬‬ ‫فن‬ ‫والزمان على صفح ٍة من حرير‪ /‬ويسكب نهرا ً من قل ٍ‬ ‫الكتابة»‪ ،‬بيد أن األمر‪ ،‬بالنسبة ل ُم َه ْر ِطق الكتابة‪ ،‬يتجاوز المتعة إلى اللذة‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫حسين كاكه يي‬

‫كوردستان‪ -‬درسيم توفيق‪ :‬في عالم تفاعلي‬ ‫يتواصل عبره الناس من خالل العالم االفتراضي‬ ‫للنت‪ ،‬اصبح األفراد أكثر تفاعال وتجاوبا مع‬ ‫األحداث والمجريات‪ .‬البث الفضائي والتواصل‬ ‫االلكتروني بين األفراد‪ ،‬وفرت لالنسان فرص‬ ‫ذهبية للتعبير عن ذاته وأحاسيسه أوال بأول‪،‬‬ ‫وال تنقصه وسيلة لاليصال والعرض طالما كان‬ ‫عالم النت متاحا وصفحات التواصل االجتماعي‬ ‫مفتوحة بخدماتها بوحه الكل وعلى جناح‬ ‫السرعة‪ .‬الشعب الكوردي في غربي كوردستان‬ ‫وجنوبها يعيش تداعيات ظرف سياسي‬ ‫وعسكري في غاية الحساسية والخطورة‪،‬‬ ‫مساحات واسعة من كوردستان ومئات اآلالف‬ ‫من الكوردستانيين معرضين لهجمات أخطر‬ ‫تنظيم أرهابي في العالم‪ .‬كوباني المدينة‬ ‫الوديعة التي تنشد الحرية ألهلها وتشدو للسالم‬ ‫واالنعتاق‪ ،‬تعرضت خالل األشهر الماضية‬ ‫لحصار في منتهى القسوة فرضته التنظيمات‬ ‫االسالموية المتشددة‪ ،‬خصوصا تنظيم داعش‪.‬‬ ‫ولم يكتف الداعشيون بفرض الحصار وقطع‬ ‫كل اسباب الحياة عن سكان المدينة‪ ،‬بل انهم‬ ‫باتو يطمحون الى احتالل كوباني ليبسطوا يد‬ ‫بطشهم وتخريبهم ضد سكان المدينة والقرى‬ ‫التابعة لها وما فيهما من معالم الحياة والعمران‪.‬‬ ‫جيش داعش هو جيش الظالم والقتل المباح‬

‫ب ُم َه ْر ِطقَ َها لذة الوصال‪ ،‬وهذه ال‬ ‫ذاتها‪ ،‬ذات األصل الحسي‪ ،‬فالكتابة ت َ َه َ‬ ‫ي ِ ثمن‪.‬‬ ‫تنتاب إال المهرطق الذي يواجه رعب الكتابة ومكائدها بأ ّ‬ ‫اص يستلذُّ‬ ‫وأيضاً‪ :‬الكتابةُ لذّةٌ‪ ،‬مخاطرة ٌ من أجل المتعة؛ ذلك َّ‬ ‫أن الكاتب‪/‬النَّ َّ‬ ‫بصمت البياض‪ ،‬يدف ُع به أن يكونَ «آخرــ أنثى»؛ ليكون فعل االنكتاب‬ ‫حفيف الروح للروح‪ .‬في هذه الحال يت ُّم تجاوز حال‬ ‫هسيس الجسد للجسد‪،‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫الحوار والكالم إلى فعل التشهي‪ ،‬اشتهاء الفراغ ليمتلىء‪ ،‬فراغ يتش ّهى‪،‬‬ ‫تتحرر بهما اللغةُ ــ الدَّا ُل‬ ‫يشتهي أن‬ ‫ينكتب بضراوة الخيال وعنف الجسد‪َّ ،‬‬ ‫َ‬ ‫من سطوة العادة والعرف؛ لتتمكن من إغواء القارىء كما يمضي بارت‬ ‫‪ Barthes‬في تأسيسه لعلم لذة الكتابة‪“ :‬على النص الذي تكتبه أن يقدّ َِم‬ ‫لي الدليل بكونه يتشهاني‪ ،‬وهذا الدلي ُل موجودٌ‪ :‬إنه الكتابة‪ ،‬والكتابة هي‪:‬‬ ‫علم متع الكالم و”كاماسوترا (أي الرغبة)” لهذا الكالم”‪ .‬في هذه الكتابة‬ ‫المجبولة بصرخة اللذة تستيق ُ‬ ‫ت وتستعيدُ طفولَت َها‪ ،‬ثغثغت َ َها‪،‬‬ ‫ظ اللغةُ من المو ِ‬ ‫واإلرجاء‪،‬‬ ‫االختالف‬ ‫لو َعت َ َها‪ ،‬ولمعانَ َها‪ ،‬وسخريت َ َها‪ ،‬وطاقَت َ َها على لعب ِة‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ونكث َها للمعنى في محاولته الفاشلة الستكما ِل هويت ِه وثبات ِه‪ .‬إنها تتحرك‬ ‫بإرادة التفكيك وشهوتِ ِه في ترقيص العالمة اللغويّة على جثّة المعنى‪ ،‬لذلك‬ ‫ث عن اللذَّة؛ َّ‬ ‫تستقر على حا ٍل‪ .‬تغدو الكتابةُ مغامرة بح ٍ‬ ‫البياض‬ ‫ألن‬ ‫ال‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫يستجم ُع إرادتَهُ إلثارة اللذةِ لدى الكاتب‪،‬‬ ‫فالبياض غواية أس ٍْر تنشر دَبَقَ‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫الناص إلى جحيم الكتابة‪ ،‬واالنخراط في التلذذِ‪ ،‬فـ»الكتابة‬ ‫األنوث ِة‪ ،‬لتقود‬ ‫َّ‬ ‫ممارسة شهوانية بشكل جدّ عميق» ذلك أن مخاطرة َ الكتاب ِة هي كتابةُ اللّذّةِ‬ ‫علم‬ ‫ذاتِها‪ ،‬ومن هنا ال فرق بين «الكتابة ـ لذّة» و»اللذّة ـ كتابة»‬ ‫باستثمار ِ‬ ‫ِ‬

‫وهتك الحرومات والمقداس‪ ،‬لذا بات محاربتهم‬ ‫أفضل جهاد وأروع آية من آيات النضال‪ .‬ومع‬ ‫شراسة المعركة والتفاوت الكبير بين الجانبين‬ ‫من حيث العدة والعتاد والسالح‪ ،‬حيث يمتلك‬ ‫داعش ترسانة كبيرة من االسلحة الحديثة والعتاد‬ ‫الكثير‪ ،‬اال ان كوباني ظلت صامدة بوجه غزوة‬ ‫داعش حتى اآلن‪ .‬الصمود االسطوري لمدينة‬ ‫كوباني بوجه الغزاة المتوحشين من مسلحي‬ ‫داعش‪ ،‬آثار مشاعر فناني كوردستان بمختلف‬ ‫حقولهم واختصاصاتهم‪ ،‬وبادر العديد من‬ ‫الفنانين التشكيليين الكورد الى رسم لوحات تعبر‬ ‫عن محنة كوباني وصمودها االسطوري بوجه‬ ‫الهجمة الشرسة لمسلحي داعش‪ .‬الفنان الكوردي‬ ‫المغترب حسين كاكةيي رسم من بلجيكا لوحة‬ ‫عن هجرة سكان كوباني ولجوئهم الى شمال‬ ‫كوردستان‪ ،‬هربا من بطش مسلحي داعش‪.‬‬ ‫أما الفنان ريبوار سعيد فقد رسم من السليمانية‬ ‫لوحة تعبر عن الضمير الكوردي حيث رفع‬ ‫العديد من األفراد أيديهم تضرعا الى هللا‬ ‫ليحمي كوباني وأهلها‪ .‬وهؤالء المتضرعون‬ ‫هم أبناء الشعب الكوردي ليكون اصدق تعبير‬ ‫عن الضمير الجمعي للكورد حيثما كانوا‪.‬‬ ‫نفذت اللوحتين باسلوبين مختلفين تبعا لتقنيات‬ ‫كل من حسين وريبوار‪ ،‬اال ان الخطاب واحد‬ ‫وهو بمثابة الصرخة ضد الغزاة‪.‬‬

‫ف عند الكتاب ِة‬ ‫لذةِ النَّ ِ ّ‬ ‫ص لدى بارت‪ .‬في انعطاف ٍة أخرى علينا أن نتوقّ َ‬ ‫ذاتها‪ ،‬مغامرة الكتابة وكتابة المغامرة‪ ،‬الكتابة المرهونة بالرعب واللذة‬ ‫صى الكتابةَ َع ْينَ َها كآخر‪ ،‬هويت َ َها الغيرية‪،‬‬ ‫نتقرى شؤونها‪ ،‬نتق َّ‬ ‫والفزع‪َّ ،‬‬ ‫الكتابةَ بمنأى عن األجناس‪ /‬األنواع‪ ،‬الكتابةَ حين تكون صمتا ً فحسب‪،‬‬ ‫كتابةً تزيدُ‬ ‫البياض فراغاً‪ِ ،‬لنَ ْك ُمنَ بفخاخ اللذّة لهذا الكائن الذي نس ّميه‬ ‫َ‬ ‫إن كتابةً تنخر ُ‬ ‫الكتابة‪َّ :‬‬ ‫ط في التَّأسيس لكينونتها تحت وطأة المخاطرة‪،‬‬ ‫الرعب وهسهسات اللذَّة‪ ،‬كتابةً كهذه تستحق أن تكون‬ ‫وتخوض غمار ُّ‬ ‫وفيةً للمحرق الذي الذي انطلقنا منه‪« :‬مغامرة الكتابة وكتابة المغامرة»‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫رجيم لن يُ ْن َجز أبداً‪ ،‬لكونه يلهج بلغة‬ ‫نص‬ ‫فهي‬ ‫بحث متواص ٌل عن ٍ ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ُّ‬ ‫يمر‪ ،‬التأويل الذي اعتاد‬ ‫الشيطان‪ ،‬ويسد الطريقَ على التأويل أن َّ‬ ‫السهولةَ في اغتصاب النصوص دون أن يُغتصب بها‪ ،‬ويُوقِ َع بها دون‬ ‫ممانعةٍ‪ ،‬ويمرح في فضاءاتها دون أن يصطدم بالحفر واالنكسارات‬ ‫ت وأجناسا ً‬ ‫التي خلَّفتها العالماتُ في صرا ِع َها مع السائد لغةً وخطابا ٍ‬ ‫ومؤسساتٍ‪ .‬كتابةٌ ينبغي أن تعم َل لحسابها الخاص‪ّ ِ ،‬‬ ‫توظف رساميلها‬ ‫سهُ‪،‬‬ ‫لصالح العتمة التي تتدثّر بها‪ ،‬فوديعت ُ َها هو لي ُل المعنى الذي تؤ ِ ّس ُ‬ ‫تفترض تأويال ٍ‬ ‫ت متصارعةً‪ ،‬تأويالت‬ ‫وتنتهكُ به بكارة َ البياض‪ ،‬ولهذا‬ ‫ُ‬ ‫تشتبكُ ‪ ،‬وال تهدأُ‪ ،‬ما أن تنتهي من تفسير العالمات واللوثات والفجوات‬ ‫والفراغات الكائنة في جسد الكتابة وتطمئن حتى تتفاجىء بخطئها‪،‬‬ ‫لتُعلنَ سو َء قراءتها‪ ،‬فَت ُ ِعيدَ مغامرة َ القراءة‪ ،‬فتل َج في صراعٍ مع ذاتِها‬ ‫ص مرة ً أخرى وأخرى‪.‬‬ ‫ومع النَّ ِ ّ‬


‫كوردستان‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫ثقافة وفنون‬

‫‪15‬‬

‫الحياة الداخلية المنظمة للحزب‬ ‫المركزية تأتي في المقدمة لدى التنظيمات الثورية في مرحلة الثورة‬

‫عبدالجبار شاهين ‪ -‬باريس‬ ‫في الحلقة الماضية تحدثنا عن الخطوط العريضة‬ ‫للحياة الداخلية المنظمة للحزب‪ ،‬واآلن سنحلل البنود‬ ‫االساسية التي يجب على كوادر الحزب اتقانها‬ ‫والعمل وفقها بشكل منظم‪ ،‬ليرتقي بالحزب إلى‬ ‫مستوى راق في التنظيم والعمل المنظم وفق ضوابط‬ ‫النظام الداخلي وليس وفق أهوائه‪ ،‬كونه عضوا ً في‬ ‫مؤسسة حزبية رسمية‪ .‬هنا سنحلل النظام الداخلي‬ ‫للحزب‪ ،‬ونفسر القواعد التي توجه عمل المنظمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬المركزية الديمقراطية‪:‬‬ ‫لماذا المركزية الديمقراطية؟ ان ما تمر بها مناطقنا‬ ‫بشكل خاص والمنطقة بشكل عام من احداث عنيفة‬ ‫ودموية تحتاج الى حياة حزبية منظمة ومركزية‬ ‫إلدارة الحزب بشكل يتالءم مع مجريات األحداث‬ ‫الساخنة‪ ،‬تغليب الجانب الديمقراطي في هكذا‬ ‫ظروف ال تخدم النضال في هذه المرحلة‪ ،‬المنطقة‬ ‫برمتها تعيش حالة ثورية عنيفة‪ .‬وتنطوي المركزية‬ ‫الديمقراطية على‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أ‪-‬أن يكون الفرد خاضعا للمنظمة وتكون الهيئات‬ ‫الدنيا خاضعة للهيئات العليا‪.‬‬ ‫ب‪-‬أن تخضع االقلية لقرارات االكثرية‪.‬‬ ‫ج‪-‬أن تكون المنظمات الدنيا كلها مرتبطة بالمركز‪.‬‬ ‫د‪-‬أن يتم تشكيل هيئات التنظيم كلها عن طريق‬ ‫االنتخاب‪ .‬يشتمل مبدأ المركزية الديمقراطية على‬ ‫جانبين اثنين‪ :‬الجانب المركزي أوالً والجانب‬ ‫الديمقراطي ثانياً‪ .‬وهذان الجانبان مرتبطان باآلخر‬ ‫ارتباطا ً وثيقا ً ال ينفصالن وال يمكن لتنظيم ثوري‬ ‫أن يستغني عنهما‪ .‬المركزية تأتي في المقدمة لدى‬ ‫التنظيمات الثورية في مرحلة الثورة التي تتطلب‬ ‫عمالً يكون الطابع المركزي هو الغالب والمسيطر‪.‬‬ ‫أما الجانب الديمقراطي فيتغير بحسب الظروف بمعنى‬ ‫انه يضيق ويتسع‪ .‬إن المبدأ المركزي يُلزم التنظيم بأن‬ ‫يمتلك هيئة قيادية مركزية واحدة متجسدة في اللجنة‬ ‫المركزية‪ ،‬وتخضع األقلية لألكثرية وأن تكون سائر‬ ‫الهيئات مرتبطة بالمركزية‪ ،‬والهيئات الدنيا بالهيئات‬ ‫األعلى‪ ،‬في حين يقتضى مبدأ الديمقراطية تشكيل‬ ‫هيئات التنظيم من األدنى إلى األعلى باالنتخابات‬ ‫وجعل مؤتمرات التنظيم واجتماعاته مفتوحة‪ .‬التنظيم‬ ‫هو المسؤول عن تطبيق هذين المبدأين وبدون السماح‬ ‫ألن يختلط ويتدخل أحدهما مع االخر‪.‬‬ ‫جانب المركزية من المركزية الديمقراطية هو‬

‫الغالب في البلدان التي تكون فيها االحزاب مضطرة‬ ‫ألن تنتظم‪ ،‬وتعمل بشكل سري حيث ال يوجد أبسط‬ ‫الحقوق الديمقراطية وخاصة في مرحلة الثورة‬ ‫العنيفة‪ .‬ويكون الحزب مضطرا ً بسبب الضغوط‬ ‫الشديدة من جانب االنظمة االمنية المستبدة‪ ،‬وفي‬ ‫ظل انعدام األمن في مرحلة الثورة‪ ،‬لتُضيّق حدود‬ ‫الديمقراطية وفرض المركزية المطلقة بالمقابل‪.‬‬ ‫ومن الضروري أن يكون الجانب المركزي من‬ ‫مبدأ المركزية الديمقراطية هو األرجح في الحزب‬ ‫المضطر ألن يعمل‪ ،‬وينظم‪ ،‬وينشط بشكل سري‬ ‫في ظل حمالت االعتقال واالغتيال نتيجة الظروف‬ ‫السائدة في بلدنا‪ .‬والبد من حماية المركزية المطلقة‬ ‫ألن المتربص سيستفيد من أي خلل مهما كان بسيطا ً‬ ‫في تطبيق هذه المبدأ‪ .‬ربما يوجه إلينا النقد من هذه‬ ‫الناحية بحجة ضرورة توسيع الجانب الديمقراطي في‬ ‫التنظيم‪ ،‬ويطالبون بتعيين المسؤولين الحزبيين عن‬ ‫طريق االنتخاب في الظروف الراهنة‪ ،‬ردنا هو‪ :‬ان‬ ‫"شرط االنتخاب" يعتبر أمرا ً بديهيا ً في بلدان الحرية‬ ‫السياسية‪ .‬فالفقرة األولى من هذا النظام يعتبر عضوا ً‬ ‫في الحزب كل من يعترف بمبادئ برنامج الحزب‬ ‫ويؤيد الحزب على قدر الطاقة"‪ .‬ويعلم الجميع أن هذا‬ ‫السياسي أو ذاك قد بدأ على هذا النحو أو أنه يمتاز‬

‫على وجه العموم بهذه الصفات‪ ،‬عندئ ٍذ فإن جميع‬ ‫أعضاء الحزب‪ ،‬لعلمهم بحقائق االمور‪ ،‬يستطيعون‬ ‫أن ينتخبوا هذا الرجل أو ال ينتخبوه لهذه الوظيفة‬ ‫الحزبية أو تلك‪ .‬إن المراقبة العامة على كل خطوة‬ ‫يخطوها رجل الحزب في حياته السياسية‪ ،‬تخلق آلية‬ ‫تعمل بصورة اتوماتيكية‪ ،‬وتضمن ما يسمونه في‬ ‫علم الحياة بـ"بقاء األصلح" وبفضل هذا "االنتخاب‬ ‫الطبيعي" الناشئ عن العلنية التامة‪ ،‬وبفضل المبدأ‬ ‫االنتخابي والرقابة العامة‪ ،‬يصبح كل عضو من‬ ‫االعضاء في نهاية األمر "في المكان الذي خلق له"‪.‬‬ ‫لنجرب أدخال هذه اللوحة في إطار الحكم المطلق‬ ‫ّ‬ ‫السائد في بالدنا! هل من المعقول في ظروفنا أن‬ ‫يقوم جميع ¬الذين يعترفون بمبادئ وبرنامج الحزب‬ ‫ويؤيدونه على قدر الطاقة" بمراقبة كل خطوة يخطوها‬ ‫الثوري؟ هل من المعقول أن يختار جميع هؤالء أحدا ً‬ ‫من بين الثوريين السريين‪ ،‬إذا كانت مصلحة العمل‬ ‫تلزم الثوري بأن يخفي هويته عن تسعة اعشار هؤالء‬ ‫"الجميع"؟ فكروا ولو بعض الشيء في حقيقة معنى‬ ‫الكلمات الرنانة التي يلقيها دعاة تغليب الديمقراطية‬ ‫واعتماد الليبرالية في المرحلة الراهنة‪ ،‬سوف يتضح‬ ‫لكم أن "الديمقراطية الواسعة" في منظمة حزبية‬ ‫تعيش في دياجير الحكم المطلق وفي ظل سيطرة نظام‬

‫االستبداد الذي تمارسه السلطة من جهة‪ ،‬وسلطة أمر‬ ‫الوقع التي تعمل بالوكالة للسلطة المركزية‪ ،‬وتعدد‬ ‫الفصائل العسكرية غير المنظمة وغير المتماسكة‪،‬‬ ‫كما انها غير موحدة االهداف والمصالح‪ ،‬وفي الغالب‬ ‫كل من تلك الفصائل تتبع الجندات داعميها بالمال‬ ‫والسالح‪ .‬أي معظمها ال تخدم اجندات وطنية أو‬ ‫إقامة نظام ديمقراطي حضاري يضمن حقوق جميع‬ ‫مكونات الشعب السوري‪ ،‬وضبابية وغموض موقف‬ ‫قوى المعارضة العربية التي من المفروض ان تكون‬ ‫علمانية ومعتدلة‪ ،‬وتؤمن بالديمقراطية وبالحقوق‬ ‫والواجبات وعدم فرض ما تراها هي على اآلخرين‪،‬‬ ‫ليست سوى لغط فارغ وضار وممارسة الديماغوجية‬ ‫عوضا ً عن الديمقراطية‪ ،‬ألن الديمقراطية الواسعة لم‬ ‫تمارس قط‪ ،‬مهما بلغت رغبة المنظمة في ذلك‪ ،‬ألن‬ ‫محاولة تطبيق "المبدأ الديمقراطي الواسع" لن تكون‬ ‫نتيجتها سوى مساعدة السلطات الحاكمة والقوى‬ ‫االرهابية العاملة على االرض في تنظيم االعتقاالت‬ ‫واالختطافات واالغتياالت‪ .‬هذه الحقائق وفي ظل‬ ‫خضوع البالد ألسوأ نظام فاشي‪ ،‬والعصابات‬ ‫االرهابية المعادية للثورة وتمكين سيطرة بعض‬ ‫القوى التي تدعي الديمقراطية بالتنسيق مع النظام‬ ‫ومساعدته‪ ،‬لتكون ذراع النظام القامع للثورة في‬ ‫المناطق التي سلمها النظام‪ ،‬حيث يجري خنق أي‬ ‫صوت أو تحرك مشروع مهما كان بسيطاً‪ ،‬في‬ ‫بحار من الدماء والتعذيب وحمالت النفي والتهجير‬ ‫الممنهج واالغتياالت‪ .‬وإذا جعلنا الموضوع ملموسا ً‬ ‫أكثر‪ ،‬فإننا نرى من الضروري ترجيح كفة المركزية‬ ‫في سبيل توفير امكانية الحياة واالستقرار للتنظيم‬ ‫الذي هو االمل الوحيد للشعب في مرحلة مصيرية‬ ‫تجري فيها مواجهة المهمات األكثر الحاحاً‪ .‬غير أن‬ ‫انزال الجانب الديمقراطي إلى الحدود الدنيا بسبب‬ ‫الظروف التي تمر بها بالدنا‪ ،‬ال يعني إلغاءها داخل‬ ‫التنظيم‪ ،‬فالديمقراطية داخل التنظيم ستغدو فعالة‬ ‫من جهة معينة‪ ،‬وسيجري هذا المبدأ من تلك الجهة‪.‬‬ ‫أعضاء التنظيم يتمتعون بالحرية الكاملة في ايصال‬ ‫آرائهم وانتقاداتهم بخصوص القرارات المتخذة قبل‬ ‫وبعد صدورها إلى قيادة الحزب‪ .‬وتغليب الجانب‬ ‫المركزي ال يقيد هذه الحقوق التي يملكها ألعضاء‪.‬‬ ‫بهذا الطريقة سيتم تشغيل اآللية الداخلية للديمقراطية‬ ‫الحزبية‪.‬‬

‫الفرنسي موديانو يحصد نوبل لآلداب‬ ‫‪ :‬فاز الروائي الفرنسي‬ ‫(باتريك موديانو) بجائزة نوبل لآلداب‬ ‫للعام ‪ ،2014‬وهو أهم كاتب فرنسى‬ ‫منذ بداية التسعينيات حتى اآلن‪ .‬وتفوق‬ ‫الكاتب موديانو على منافسيه الكاتب‬ ‫الكيني «نغوغي واثينغو»‪ ،‬والكاتب‬ ‫موراكامي»‪،‬‬ ‫«هاروكي‬ ‫الياباني‬ ‫والمحققة الصحفية البيالروسية‪ ،‬المؤلفة‬ ‫«سفيتالنا أليكسيفيتش»‪ ،‬والشاعر‬ ‫السوري «أدونيس»‪ .‬كما تخطت الجائزة‬ ‫أيضا وللمرة الثانية المؤلفين األمريكيين‬ ‫الكبيرين «فيليب روث» و»توماس‬ ‫بينشون»‪ ،‬ليحظى بها الفرنسي باتريك‪.‬‬ ‫وتبلغ قيمة الجائزة ثمانية ماليين كرونة‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫سويدية (‪ 1.1‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫الحائز على جائزة نوبل لآلداب لعام‬ ‫‪ُ 2014‬ولد عام ‪ 1945‬ونشر روايته‬ ‫األولى (ميدان النجم) وهو فى الثالثة‬ ‫والعشرين‪ .‬حصلت رواياته على أهم‬ ‫الجوائز األدبية فى فرنسا وخارجها‪.‬‬ ‫نشر موديانو فى خالل السنوات األربعين‬ ‫الماضية قرابة عشرين رواية منها‬ ‫(دائرة الليل) ‪( ،1969‬شوارع الحزام)‬ ‫‪ 1972‬التى حصلت على الجائزة األدبية‬ ‫الفرنسية‪ .‬ثم (المنزل الحزين) ‪1975‬‬ ‫التى حصلت على جائزة المكتبات‪.‬‬ ‫و(كتيب العائلة) ‪( ،1977‬شارع‬ ‫الحواديت المعتمة) ‪( ،1978‬شباب)‬

‫‪( ،1981‬أيام األحد) فى أغسطس‬ ‫‪( ،1984‬مستودع الذكريات) ‪،1986‬‬ ‫(دوالب الطفولة) ‪( ،1989‬سيرك يمر)‬ ‫‪( ،1992‬محلب الربيع) ‪( ،1993‬بعيدا ً‬ ‫عن النسيان) ‪( ،1994‬دورا بروريه)‬ ‫‪( ،1997‬مجهولون) ‪( ،1999‬الجوهرة‬ ‫الصغيرة) ‪( ،1999‬حادث مرير)‬ ‫‪( ،2003‬مسألة نسب) ‪( ،2005‬فى‬ ‫مقهى الشباب) ‪.2007‬‬ ‫اهتم باتريك موديانو فى رواياته‬ ‫باألشخاص الذين يبحثون عن جذورهم‬ ‫الضائعة‪ .‬وهو يرى أن الحياة عبارة عن‬ ‫مجموعة من الصور القديمة في صندوق‬ ‫الذاكرة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫العدد (‪2014/10/15 )498‬م – ‪2714‬ك‬

‫كوردستان‬

‫ميالد كوباني في ايالم‬ ‫وحيدة) طوال أيام عدة في المدن‬ ‫الكوردية االيرانية‪ .‬سكان مدينة ايالم‬ ‫اضافة الى قيامهم بتنظيم العديد من‬ ‫المظاهرات المؤيدة لكوباني والمنددة‬ ‫بتنظيم داعش االرهابي‪ ،‬قرروا‬ ‫التعبير عن تعاطفهم ومساندتهم‬ ‫لكوباني بشكل خاص‪ ،‬حيث اطلقت‬ ‫العديد من االسر اسم (كوباني) على‬ ‫أطفالهم المولودون في غضون ايام‬ ‫مقاومة كوباني وصمودها الكبير‬ ‫بوجه الهجوم االرهابي لداعش‪ .‬وقد‬ ‫شهدت ايالم ميالد عدد من أبنائها‬ ‫وهم يحملون اسم كوباني‪.‬‬

‫‪ :‬اجتاح شعور قومي جارف‬ ‫وتعاطف انساني منقطع النظير جميع‬ ‫أجزاء كوردستان بعد تعرض مدينة‬ ‫كوباني لغزو تنظيم داعش االرهابي‪.‬‬ ‫وبعد وصول مسلحي داعش الى أبواب‬ ‫مدينة كوباني‪ ،‬انطلقت المظاهرات‬ ‫واالعتصامات في جميع المدن والمناطق‬ ‫الكوردستانية منددة بالهجوم االرهابي‬ ‫الذي استهدف المدينة‪ .‬المظاهرات المؤيدة‬ ‫لكوباني عمت جميع مدن شرق كوردستان‬ ‫ايضا وصوال الى العاصمة طهران‪،‬‬ ‫وتواصلت المظاهرات الكوردية المؤيدة‬ ‫لكوباني تحت شعار (كوباني ليست‬

‫العدسة‬

‫كوباني‬ ‫تتحدى الموت‬

‫حسن إسماعيل‪ -‬استنبول‬

‫ال تدعوا‬ ‫كوباني وحدها‬ ‫متابعة‪ :‬بدأ منذ يوم ‪/6‬تشرين األول الحالي العشرات من‬ ‫‬‫الشخصيات الكوردية والفارسية في طهران اضرابا عن الطعام رافعين‬ ‫شعار «لكي ال ندع كوباني وحيدة»‪ .‬وقد شارك في االضراب المخرج‬ ‫الفارسي الشهير الحاصل على جائزة األوسكار أصغر فرهادي والعديد‬ ‫من كبار الفنانين الكورد والفرس منهم الموسيقي الشهير شهرام نازري‬ ‫والمسرحي الشهير د‪ .‬قطب الدين صادقي والفنان الكبير صديق تعريف‬ ‫والناشطة المعروفة نسرين ستوده‪ .‬اضراب كبار الفنانين والشخصيات‬ ‫االيرانية من الكورد والفرس عن الطعام استمر حتى يوم ‪/8‬تشرين األول‬ ‫تضامنا مع صمود كوباني ودعما لهذه المدينة البطلة التي سطر أبناؤها‬ ‫أكبر تحد اسطوري وأروع آيات الصمود بوجه مسلحي تنظيم داعش‬ ‫االرهابي‪ .‬وقد شهدت مدن شرق كوردستان سخطا شعبيا كبيرا حيث أعلن‬ ‫كورد شرق كوردستان التضامن مع صمود كوباني بوجه الغزاة الدواعش‬ ‫الذين قدموا من مختلف أصقاع األرض لسحق ارادة الشعب الكوردي‬ ‫واحتالل أرض كوردستان‪.‬‬

‫توزيع شهادات الخياطة في الحسكة‬

‫يمكنكم مراسلة الصحيفة على العنوان التالي‬ ‫‪kurdistanrojname@gmail.com‬‬ ‫الثمن (‪50‬ل‪.‬س)‬

‫جودي المحمد‪ -‬حسكة‪ :‬قامت‬ ‫الحزب الديمقراطي‬ ‫منظمة‬ ‫في‬ ‫الكوردستاني‪ -‬سوريا‬ ‫مدينة الحسكة بتوزيع شهادات‬ ‫الخياطة وتصميم االزياء في‬ ‫مركز البارزاني الخالد في حي‬ ‫الصالحية‪ ،‬بعد أن أنهى عضو‬ ‫فرع الحزب والمدرب والت‬ ‫خليل دورة للخياطة لجميع الفئات‬ ‫من الفتيات وايضا ً الشباب والتي‬ ‫استمرت ألكثر من شهرين‪،‬‬ ‫تركزت الدورة على أساسيات فن‬ ‫الخياطة ومبادئ الحرفة‪ .‬وقد شهد‬ ‫حفل توزيع الشهادات تقديم العديد‬ ‫من الكلمات‪ ،‬منها كلمة الحزب‬ ‫التي ألقاها عزالدين حسن حيث‬ ‫قدم فيها الشكر للحضور والطلبة‬

‫المتدربين على روح المحبة للتعلم‬ ‫التي سات الدورة‪ ،‬وأثنى على‬ ‫جهود المدّرب وما بذله من اصرار‬ ‫ومواصلة لتشجيع المشاركين‬ ‫على مواصلة التعلم وأكد على‬ ‫أهمية هكذا نشاطات خدمة للوسط‬ ‫االجتماعي ولتنمية القدرات‬ ‫الحرفية للمشاركين‪ .‬وقد اختتم‬ ‫الحفل بتوزيع الشهادات على ‪65‬‬ ‫متدّربا مع ألقاء العديد من القصائد‬ ‫من قبل الشاعر صالح حيدو‪ ،‬كما‬ ‫قدم الفنان عمر بافي رشو العديد‬ ‫من االغاني القومية التي ألهب‬ ‫حماس الحضور‪ .‬يذكر أن حفل‬ ‫توزيع الشهادات كان برعاية‬ ‫منظمة طلبة الجامعات في الحزب‬ ‫الديمقراطيالكوردستاني‪-‬سوريا‪.‬‬

‫موقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني ‪ -‬سوريا‬ ‫تصميم‪ :‬فرميسك‬

‫‪kurdistandesinger@hotmail.com‬‬

‫‪Email : info@pdk-s.org‬‬ ‫‪www.pdk-s.com‬‬

‫لم يكتب لي قبل ان أزور هذه المدينة المتربعة‬ ‫شرقي الفرات وهو يتسلل االراضي‬ ‫السورية‪ ،‬ولم أفكر مطلقا ً أن أزورها‪،‬‬ ‫وأتعرف على ابنائها الذين يجمعني بهم‬ ‫وحدة الدم واللغة األم‪ ،‬لكن تعاقب األحداث‬ ‫الموغلة باأللم بعد أن اصبحت هدفا ً الطماع‬ ‫داعش التي اتجهت بجحافلها المتقنة للغة‬ ‫وحيدة هي الدم ومنظر اآلالف من أبنائها‬ ‫وهم يقطعون الحدود والقفار لينجوا بانفسهم‬ ‫وعوائلهم من بطش هؤالء هو ما أجبرني‬ ‫أن أكون معهم واشاركهم آالمهم ومعاناتهم‪.‬‬ ‫بالتأكيد‪ ،‬المنظر ال يحتاج إلى لوحة سريالية‬ ‫لنتعرف على مأساة اآلالف من العائالت‬ ‫التي فرض عليها أن تترك ديارها وبيوتها‬ ‫وأعمالها وهمها الوحيد أن تنجو بأرواحها‬ ‫وليس لها سوى أن تفترش العراء وتتغطى‬ ‫بالسماء‪.‬‬ ‫كانت مدينة سروج التركية التي يجاورها‬ ‫من الطرف اآلخر السوري كوباني قد‬ ‫تحولت عن طريق تدفق النازحين الكورد‬ ‫إلى معسكر صاخب حيث تحولت الساحات‬ ‫والحدائق والفسح للمراكز الحكومية‬ ‫وحتى أرصفة الشوارع إلى مراكز إليواء‬ ‫الكوبانيين‪ .‬كان الجميع يحمل نفس السؤال‪:‬‬ ‫متى نعود إلى كوباني؟ لم يكن أحدهم يفترض‬ ‫حتى أن يعيش بعيدا ً عن مدينته التي سميتها‬ ‫بمدينة النور وسميت أبناؤها بأبناء الشمس‪.‬‬ ‫كانت وجوه النسوة واألطفال يعتريها نوع‬ ‫من الذهول والخوف‪ ،‬وكنت أحاول أن‬ ‫اشاركهم وأرفع من معنوياتهم لكن هيهات‬ ‫فال يمكنني أن امنحهم كوباني‪.‬‬ ‫على البوابة الحدودية كان النازحون يتدفقون‬ ‫بجماعات وهم يحملون القليل من المتاع‬ ‫الذي يمكنهم حمله‪ ،‬بينما كان العديد من‬ ‫الشباب يعبرون إلى الطرف اآلخر وأنا‬ ‫أقرأ في عيونهم نظرات التحدي وكأنهم‬ ‫يصرخون قادمون كوباني لندافع عنك ولن‬ ‫تكون ارواحنا اغلى منك‪ .‬وعلى تخوم مدينة‬ ‫النور كوباني رأيت رجالً عجوزا ً يفترش‬ ‫التراب‪ ،‬اقتربت منه وسألته هل هو بخير‪..‬‬ ‫شاركته الدموع والحسرات‪ ،‬وفي المخيم‬ ‫هزني شابٌ عاجز على كرسي متحرك‬ ‫وهو يطلب مني‪ ..‬متى سنعود أتعلم‪..‬؟ آخ‪،‬‬ ‫صديقي لو كنت أمتلك الجواب‪.‬‬

‫‪www.youtoube.com/Pdksp1957‬‬ ‫‪www.twitter.com/PdkAlParti‬‬ ‫‪www.fb.com/Pdksp.official‬‬

Profile for pdk-s

498  

498  

Profile for pdksp
Advertisement