Issuu on Google+

‫(‪ )UN‬تتوقع ‪ 10‬ماليين نازح سوري نهاية ‪2014‬‬ ‫توقعت األمم المتحدة أن يرتفع عدد الالجئين حتى نهاية عام ‪ 2014‬إلى عشرة‬ ‫ماليين نازح بين الداخل والخارج‪ .‬وعبّر مفوض شؤون الالجئين عن خشيته من‬ ‫بلوغ عدد الالجئين الى الخارج ‪ 4‬ماليين الجئ‪ ،‬مشيرا إلى وجود ‪ 6‬ماليين نازح‬ ‫داخل سورية وإلى أن أكثر من نصف سكان سورية بحاجة لمساعدات إنسانية‪.‬‬

‫الجريدة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )‬ ‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫نصف شهرية ‪ -‬الثمن (‪25‬ل‪.‬س)‬

‫بعد غد في هولير‬

‫بدءالمؤتمرالتوحيديلألحزاباألربعة‬ ‫صوت األكراد‪ -‬بعد مداوالت ولقاءات‬ ‫طويلة وماراثونية بين الكوادر‬ ‫العليا لألحزاب األربعة (البارتي‬ ‫ويكيتي وحزبا آزادي) لعقد المؤتمر‬ ‫التوحيدي في خطوة سياسية هي‬

‫األولى من نوعها العالن اتحاد‬ ‫األحزاب األربعة بعد مرور أكثر من‬ ‫عام على اعالن االتحاد السياسي‬ ‫الديمقراطي بين األحزاب األربعة‪،‬‬ ‫سيعقد بعد غد الخميس الموافق ليوم‬

‫‪ 2014/4/3‬المؤتمر التوحيدي‬ ‫لألحزاب المذكورة في قاعة سعد‬ ‫عبدهللا للمؤتمرات في العاصمة‬ ‫هولير‪ ،‬سنوافي قراءنا بتفاصيل‬ ‫المؤتمر في األعداد المقبلة‪.‬‬

‫مدير العالقات الخارجية في ديوان رئاسة كوردستان‪:‬‬

‫مستعدون لتقديم ما بوسعنا إلخوتنا في غرب كوردستان‬

‫وسط حذر شديد الكورد يحتفلون بعيدهم القومي‪..‬‬

‫ص‪11‬‬

‫صوت األكراد‪ -‬هولير‪ :‬ردت رئاسة‬ ‫إقليم كوردستان على مبادرة وحدات‬ ‫حماية الشعب (‪ ،)YPG‬ومناشدتها القوى‬ ‫الكوردستانية في عموم كوردستان لتحمل‬ ‫مسؤولياتها تجاه ما تتعرض له مدينة‬ ‫كوباني‪ ،‬حيث أعلن حميد دربندي مدير‬ ‫العالقات الخارجية في ديوان رئاسة إقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬أن رئاسة اقليم كوردستان‬ ‫مستعدة لتقديم كل ما بوسعها تجاه إخوتهم في‬ ‫غرب كوردستان‪ .‬ودعا "جميع األطراف‬ ‫في غرب كوردستان إلى توحيد الموقف‬ ‫والصف الكوردي‪ ،‬وإلى احترام ما وعدوا‬ ‫به في اتفاقية هولير الموقعة بين المجلسين‬ ‫الكورديين"‪ ،‬مؤكدا "نحن مستعدون بكل‬ ‫ما في وسعنا لتقديم المساعدة ألهلنا في‬ ‫غرب كوردستان"‪ .‬يذكر أن (‪ )YPG‬قد‬ ‫دعت في بيان لها كافة الفصائل واألحزاب‬ ‫والتنظيمات والمستقلين‪ ،‬والحركات الشبابية‬ ‫والنسائية ومسؤولي كانتونات الجزيرة‬ ‫وكوباني وعفرين والمجلس الوطني‬ ‫الكوردي ومجلس شعب غرب كوردستان‬ ‫وحركة المجتمع الديمقراطي‪ ،‬بوضع جميع‬ ‫خالفاتهم جانبا ً ورص صفوفها‪ ،‬وناشدت‬ ‫القوى الكوردستانية في عموم كوردستان‪،‬‬ ‫وفي مقدمتها رئاسة إقليم كوردستان وقيادة‬ ‫منظومة المجتمع الكوردستاني والحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردستاني وحزب السالم‬ ‫والديمقراطية واالتحاد الوطني الكوردستاني‬ ‫وحركة التغيير‪ ،‬وكافة الفصائل الكوردسانية‬ ‫األخرى‪ ،‬للقيام بواجبها التاريخي تجاه ما‬ ‫يتعرض له غرب كوردستان من هجمات‬ ‫وحشية على يد مسلحي (داعش)‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫صوت األكراد‬

‫تصريحات ومتابعات‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫عبدالحكيمبشار‪:‬‬

‫مستعدون للدفاع تحت راية علم كوردستان‬ ‫صوت األكراد‪ -‬هولير‪ :‬ردا على النداء الذي وجه من‬ ‫قبل حركة الشعب الكوردستاني (‪ )TGK‬للمجلسين‬ ‫الكورديين والقوى الكوردستانية‪ ،‬بضرورة دعم ومساندة‬ ‫قوات (‪ )YPG‬في قتالها للجماعات اإلرهابية‪ ،‬وهجماتها‬ ‫على منطقة كوباتي‪ ،‬أعلن عبدالحكيم بشار سكرتير الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) "تتعرض مدينة‬ ‫كوباني الكوردية السورية لهجمات شرسة من قبل منظمة‬ ‫داعش اإلرهابية وأودت بحياة العشرات وتهجير اآلالف من‬ ‫سكانها الكورد الى جانب حصار مطبق منذ اشهر"‪ ،‬واضاف‬ ‫سكرتير البارتي "بغض النظر عن مواقف القوى التي تدعي‬ ‫حماية الكورد واسباب هذا الصراع‪ ،‬فان حماية المناطق‬ ‫الكوردية من المنظمات اإلرهابية واجب على الجميع‪،‬‬ ‫وانطالقا من ذلك ندعو حزب االتحاد الديمقراطي (‪)PYD‬‬ ‫السماح لنا بالدفاع عن مدننا وقرانا دون شبح االقتتال‬ ‫االخوي‪ ،‬وتحت راياتنا‪ ،‬او تحت راية العلم الكوردي‪ ،‬ونحن‬ ‫على استعداد للدخول في حوار َمعهم لترتيب ذلك‪ ،‬وزج كافة‬ ‫القوات الكوردية في الدفاع عن كوردستان سوريا وباسم‬ ‫وطني جامع بعيدا عن الحزبية الضيقة‪".‬‬

‫سكرتير البارتي في لقاء مع نائب السفير الهولندي في العراق‪:‬‬

‫نطالب الحكومة الهولندية مساعدة غرب كوردستان‬ ‫صوت األكراد‪ -‬هولير‪ :‬استقبل سكرتير الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا (البارتي) عبدالحكيم بشار‪ ،‬في مكتب‬ ‫العالقات الوطنية للحزب في هولير (جيرالد لوسيوس)‬ ‫نائب سفير هولندا في العراق بحضورسعيد عمر مسؤول‬ ‫المكتب وسكرتارية احزاب االتحاد السياسي‪ ،‬وتم في‬ ‫اللقاء بحث االزمة السورية واوضاع الالجئين في جنوب‬ ‫كوردستان والقضية الكوردية في غرب كوردستان‪ .‬وقال‬ ‫سكرتير (البارتي)‪ :‬بانهم تباحثوا االزمة السورية بشكل عام‪،‬‬ ‫ومفاوضات جنيف‪ ،2‬وتاثير االزمة على المنطقة والعالم‬ ‫وانعكاسات احداث اوكرانيا على الثورة السورية‪ ،‬اضافة الى‬ ‫اوضاع كوردستان سوريا وهجرة اآلالف من ابناء شعبنا‪،‬‬ ‫والمشاكل والمعوقات التي تواجه غرب كوردستان من قبل‬

‫الجماعات المسلحة و مسلحوا (ب ي د) والنظام‪ .‬وأوضح‬ ‫عبدالحكيم بشار "طالبنا الحكومة الهولندية من خالل نائب‬ ‫سفيرها مساعدة غرب كوردستان في مجاالت التنيمة‬ ‫البشرية وفتح الدورات التدريبية للشباب لتقوية قدراتهم‬ ‫وتقديم المشاريع اإلقتصادية الصغيرة البناء شعبنا وتدريبهم‬ ‫على كيفية االعتماد على الذات في هذه المرحلة الحرجة‪".‬‬ ‫وتابع "طالبنا بتأمين المنح الدراسية لطلبة غرب كوردستان‪،‬‬ ‫حيث حرم أكثر من ‪ 10‬آالف طالب من اكمال دراستهم‬ ‫الجامعية‪ ،‬وكذلك معالجة المصابين بأمراض مستعصية في‬ ‫مشافي هولندا‪ ".‬ومن جانبه ابدى نائب السفير الهولندي في‬ ‫العراق استعداد بالده تقديم ما هو باالمكان للشعب الكوردي‬ ‫في غرب كوردستان لتخطي هذه المرحلة الحرجة‪.‬‬

‫غرب كوردستان‬

‫الديمقراطي الكوردستاني هو األكثر شعبية‬ ‫صوت األكراد‪ -‬متابعة‪ :‬مراسل فضائية ‪ BBC‬البريطانية‬ ‫زار غرب كوردستان وقال في تقرير له «على الرغم من‬ ‫سيطرة حزب االتحاد الديمقراطي عسكريا‪ ،‬اال ان الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردستاني يحظى بشعبية أكبر منه»‪ .‬وكتب‬ ‫المراسل (جيم موير) عن العالقة بين حزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫والنظام السوري يقول «هذا التناقض يظهر واضحا للعيان أثناء‬ ‫التجول في مدينة قامشلو‪ ،‬أكبر مدن إقليم الجزيرة‪ .‬تزين صورة‬ ‫كبيرة للرئيس السوري بشار األسد مدخل أحد مكاتب البريد‬ ‫المزدحمة‪ .‬كما يقف تمثال للرئيس السابق حافظ األسد‪ ،‬والد‬ ‫الرئيس الحالي بشار األسد‪ ،‬في أحد الميادين التي تعج بالنشاط‪.‬‬ ‫وهو أحد التماثيل القليلة التي نجت من االنتفاضة التي عمت‬ ‫أرجاء البالد‪ .‬وتوجد عالمات كثيرة على تعايش فعلي بين قوات‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الدولة وقوات الكورد‪ ».‬ومضى المراسل يقول‪ :‬يعتبر الكثير‬ ‫من سكان األقاليم التي يغلب عليها الكورد أنه من البديهي وجود‬ ‫تنسيق رفيع المستوى غير مرئي بين النظام الحاكم وحزب‬ ‫االتحاد الديمقراطي‪ ،‬حتى ولو كان غير معلوم على مستوى‬ ‫القاعدة الشعبية‪ .‬وال يحظى المسار الذي اتخذه ‪ PYD‬بالموافقة‬ ‫في األقاليم‪ ،‬حيث يواجه انتقادات كثيرة من جانب الفصائل‬ ‫السياسية المتنافسة التي تتهمه بفرض نفسه من خالل أسلحة‬ ‫وحدات الحماية الشعبية الكوردية‪ .‬ويبدو أن كثيرا من الكورد‬ ‫يوافقون على أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ ،‬المهيمن في‬ ‫إقليم كوردستان العراق‪ ،‬يحظى بشعبية أكبر من حزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي بالرغم من السيطرة التي يتمتع بها األخير على‬ ‫األرض في سوريا‪.‬‬

‫التطبيل لحزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫ال يخدم غرب كوردستان‬

‫محمد حاج كريم‬

‫كثف حزب االتحاد الديمقراطي جهوده في االونة االخيرة العتقال النشطاء‬ ‫السياسيين والمدنيين في غرب كوردستان‪ ،‬فيما حذر مدير آسايش ‪PYD‬‬ ‫االحزاب والمنظمات والنشطاء السياسيين من مغبة تنظيم أي نشاط او تجمع‬ ‫من دون الحصول على موافقة مسبقة من االسايش‪ ،‬مطالبا من ال يلتزم‬ ‫بتعليمات وقرارات االسايش الرحيل عن غرب كوردستان ‪.‬حزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي باتباعه لهذه السياسة يق ّدم نموذجا ً سيئا ً للحكم‪ ،‬وما يثير الدهشة‬ ‫هو الموقف السلبي للكثير من األحزاب والمنظمات والكتّاب والمثقفين في‬ ‫جنوب كوردستان المتمثل بتشجيعهم لهذا الحزب على التمسك بسياساته‬ ‫المتطرفة واالستمرار في ممارساته التعسفية بح ّق المدنيين وانصار‬ ‫وجماهير األحزاب األخرى‪ .‬فمن غير المعقول ان يدفع بنا التعصب والكره‬ ‫السياسي إلى ان نكون قصيري النظر الى درجة دعم سياسة خاطئة‪ ،‬قائمة‬ ‫على الفردية‪ .‬والبديل األفضل لذلك هو اقناع االتحاد الديمقراطي بأن يغيّر‬ ‫من سياسة التفرد التي ينتهجها بدل تشجيعه على االستمرار فيها‪ ،‬وان يتم‬ ‫اقناعه بتغير سياساته والقبول باالخرين‪ .‬ليس من الفطنة دفع أفراد المجتمع‬ ‫للخضوع لسياسة متطرفة‪ ،‬غير ديمقراطية‪ ،‬بل ان العقالنية تكمن في بناء‬ ‫المستقبل على أساس التعايش والديمقراطية الحقيقية‪ .‬فالتعامل وفق منطق (ما‬ ‫لم يكن لي‪ ،‬فال يكون لغيري) منطق خاطىء‪ .‬والبعض من األحزاب والقوى‬ ‫السياسية في جنوب كوردستان يتعاملون مع الوضع في غرب كوردستان‬ ‫وفق هذا المنطق‪ ،‬ألنه ال يوجد ما يربط هذه االحزاب بغرب كوردستان‪ ،‬أو‬ ‫ليست لديها ثقل اجتماعي أو قاعدة شعبية هناك‪ ،‬لهذا ال يبدر منها تصريحات‬ ‫أو مواقف إيجابية‪ .‬وليس من الحكمة دعمها لحزب ال يؤمن بالحوار والعودة‬ ‫الى طاولة المفاوضات وال يقبل بالرأي االخر‪ ،‬وكل ذلك من أجل النيل من‬ ‫خصمك ‪ .‬السياسي‪ .‬ان الدفاع عن قوة ما في غرب كوردستان من قبل قوى‬ ‫جنوب كوردستان‪ ،‬ليس باالمر الغريب‪ ،‬لكن اذا كان الهدف فقط النيل من‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪ ،‬فهذا امر مخجل‪ .‬فالجميع يعرف بأن هدف‬ ‫تلك األحزاب هو استهداف الديمقراطي الكوردستاني‪ ،‬دون أن يدركوا أنهم‬ ‫بموقفهم هذا يخدمون أجندات نظام األسد والقوى المعادية للكورد ‪.‬وهنا يطرح‬ ‫هذا السؤال نفسه‪ ،‬هل ان األحزاب الكوردستانية التي عبرت عن دعمها‬ ‫لـ ‪ PYD‬في الخطوات االولى العالنه الكانتونات في غرب كوردستان‪،‬‬ ‫هل كان دعمهم نابعا من المصداقية وايمانهم القومي المتين؟ ام انه مجرد‬ ‫مزايدة سياسية؟ لن تجد كورديا او قوة سياسية كوردستانية ال يسرّها اعا��ن‬ ‫ادارة ذاتية كوردية في أي جزء من كوردستان‪ ،‬لكن ما يبعث على اليأس‬ ‫لدى اغلب االطراف السياسية في غرب كوردستان‪ ،‬هو التهميش ومنع أي‬ ‫نشاط سياسي او منظماتي من قبل حزب االتحاد الديمقراطي ‪.‬ان سياسة‬ ‫التكتل والعقلية االحتكارية لحزب االتحاد الديمقراطي لم تحقق النجاح ال على‬ ‫الصعيد الداخلي وال الخارجي بل أثارت سخطا واسعا‪ .‬وهذا دفع الكثيرين‬ ‫(أفرادا واطرافا سياسية) في غرب كوردستان لالعتقاد بان الكانتونات التي‬ ‫اعلنها االتحاد الديمقراطي ليست فقط ال تمثلهم بل ال تبعث على االمل ‪.‬ان‬ ‫االحزاب واالطراف السياسية في جنوب كوردستان تعرف جيداً ان دعمهم‬ ‫وتشجيعهم لالتحاد الديمقراطي ليس فقط ال يخدم هذا الجزء من كوردستان‪،‬‬ ‫بل يعمق االنشقاق وعدم االستقرار السياسي واالجتماعي أكثر فأكثر‪ .‬مع انه‬ ‫من المبكر ان نعرف مستقبل هذه الكانتونات‪ ،‬لكننا نعرف هذه الحقيقة جيداً‬ ‫بان تهميش االحزاب واالطراف السياسية االخرى في غرب كوردستان‪،‬‬ ‫ليس فقط أمر مثير للتشاؤم بل انه يلحق الضرر بالكورد جميعهم‪ .‬فمن دون‬ ‫األخذ بالتقاليد والثقافة الديمقراطية ومن دون االلتزام بوحدة صف كل القوى‬ ‫السياسية في غرب كوردستان‪ ،‬ال يمكن ضمان مستقبل مشرق لهذا الجزء من‬ ‫كوردستان‪ .‬ان التعامل خارج مبادئ التفاهم والحوار في يومنا هذا غير مجد‪،‬‬ ‫لهذا من الضروري تشجيع ‪PYD‬على العمل وفق مبدأ الشراكة وان يمهد‬ ‫النتخابات محلية بمشاركة المجلسين الوطني الكوردي وغرب كوردستان‪،‬‬ ‫وليس القيام بقرع طبول الكذب من بعيد ‪.‬‬


‫األكراد األكراد‬ ‫صوت صوت‬

‫اخبار‬ ‫اخبار‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪3‬‬

‫احتفاالن كبيران لميالد البارزاني في جل آغا وكركي لكي‬

‫بلند مال‪ -‬ديرك‪ :‬تكريما ً وإجالالً لألب الروحي لألمة‬ ‫الكوردية البارزاني الخالد‪ ،‬وبدعوة من اتحاد الطلبة‬ ‫والشباب الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روژئافا‪ ،‬أحيا‬ ‫فرع آليان في مدينة جل آغا الذكرى الحادية عشرة‬ ‫بعد المئة لميالد مصطفى البارزاني في ساحة الشهيد‬ ‫نصرالدين برهك عصر يوم ‪/14‬آذار‪ 2014/‬بحضور‬ ‫ممثلي األحزاب الكوردية ومنظمات المجتمع المدني‬ ‫والتنسيقيات الشبابية فضالً عن حضور جماهيري‬ ‫كبير من أبناء المنطقة‪ .‬عزف في الحفل النشيد القومي‬ ‫الكوردي‪ ،‬ثم ألقيت كلمة اتحاد الطلبة والشباب من قبل‬ ‫علي رمضان‪ ،‬تلتها كلمة المجلس المحلي للمجلس‬

‫الوطني الكوردي في جل اغا من قبل عبدالغفار‪ ،‬ثم ألقى‬ ‫عثمان أبو ساالر كلمة الحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا (البارتي)‪ .‬وقد تحدثت جل هذه الكلمات‬ ‫عن الصفات والمثل االنسانية والنضالية لألب الروحي‬ ‫لألمة الكوردية ودوره في التعريف بالقضية الكوردية‬ ‫ودوره ومساعدته للحركات التحررية الكوردية في‬ ‫جميع أجزاء كوردستان من خالل ترسيخ نهجه نهج‬ ‫الكوردايتي في جميع أجزاء كوردستان‪ .‬وتخلل الحفل‬ ‫تقديم العديد من األغاني القومية والفلكلورية باإلضافة‬ ‫إلى الدبكات واللوحات الفلكلورية من قبل فرقة (روژ)‬ ‫الفلكلورية‪ ،‬كما قدمت عدد من االستعراضات من‬

‫ورشة لتنمية القدرات في عامودا‬ ‫صوت األكراد‪ -‬دجوار توفيق‪ -‬عامودا‪:‬‬

‫برعاية منظمة جين ‪ Zhin‬لتأمين الخدمات‬ ‫لالجئين‪ ،‬أقيمت ورشة عمل تدريبية لتنمية‬ ‫القدرات والمهارات في مدينة عامودا لمدة‬ ‫يومين وذلك في مركز نوروز الحياء‬ ‫المجتمع المدني‪ .‬وقد تناولت الورشة مواضيع‬ ‫حول مفاهيم المجتمع المدني وخصائصه‬

‫قبل فريق التايكواندو التابع لفرع آليان التحاد الطلبة‬ ‫والشباب الديمقراطي الكوردستاني‪ ،‬تلتها قراءة العديد‬ ‫من القصائد الشعرية بهذه المناسبة‪ .‬وعلى صعيد‬ ‫متصل‪ ،‬دعت منظمة كركي لكي للحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا (البارتي) جماهير البلدة والقرى‬ ‫المجاورة إلى حفل جماهيري بمناسبة الذكرى السنوية‬ ‫لميالد البارزاني الخالد‪ .‬وقد توافدت الحشود الكبيرة‬ ‫رغم األجواء الماطرة إلى ساحة االحتفال بعد ظهر يوم‬ ‫‪/14‬آذار للمساهمة في إحياء أمجاد الخالد الذي قضى‬ ‫معظم حياته في الكفاح ضد محتلي كوردستان‪ .‬وقد‬ ‫ألقيت في الحفل كلمة المجلس المحلي في كركي لكي من‬

‫الجالية الكوردية في كندا تحيي ذكرى فاجعة حلبجة‬

‫وفن التفاوض في اليوم األول من الورشة‪.‬‬ ‫وفي اليوم التالي تم شرح فنون االدارة‬ ‫والقيادة وكيفية تطبيقها في الواقع‪ ،‬وجرت‬ ‫فقرات الورشة وفق نسق تفاعلي حيث قسم‬ ‫المشاركون فيها الى ثالث مجموعات وقدموا‬ ‫تمارين وتطبيقات عملية اضافة الى اعداد‬ ‫استبيانات عديدة حول مواضيع الورشة‪.‬‬ ‫صوت األكراد‪ -‬أمين عثمان‪ -‬كندا‪ :‬احيت الجالية‬ ‫الكوردية في مدينة فانكوفر الكندية يوم ‪/16‬آذارالذكرى‬ ‫السنوية لفاجعة حلبجة الشهيدة وذكرى انتفاضة قامشلو‬ ‫(‪/12‬اذار) بحضور االحزاب الكوردية والشخصيات الثقافية‬ ‫واالعالمية‪ .‬وجرت المراسم في قاعة دوغالس كوليج وذلك‬ ‫بتقديم النشيد الوطني الكوردي (أي رقيب) ودقيقة صمت‬ ‫على ارواح الشهداء‪ ،‬ثم القى حميد بهرامي كلمة باسم الجالية‬ ‫الكوردية في فانكوفر تطرق فيها الى دور الشهداء في حركة‬ ‫التحرر الكوردية‪ ،‬ثم تحدث شهريار محمد عن مجزرة‬ ‫حلبجة وآثارها ويوم الشهيد الكوردستاني‪ ،‬كما تطرق‬

‫كركي لكي تحيي ذكرى حلبجة‬ ‫صوت األكراد‪ -‬كركي لكي‪ -‬برزان‬ ‫حسين‪ :‬أحيا سكان بلدة كركي لكي‬

‫ذكرى شهداء حلبجة الشهيدة‪ ،‬وذلك‬ ‫في تمام الساعة الحادية عشرة من‬ ‫يوم ‪ 2014/3/16‬حيث احتشدت‬ ‫جماهير غفيرة من مختلف شرائح‬ ‫المجمتع في الشارع العام وسط البلدة‬ ‫رافعين االعالم الكوردية وصور‬ ‫شهداء حلبجة‪ ،‬وتعالت اصوات‬ ‫مكبرات الصوت منددة بالمجزرة التي‬ ‫ارتكبها نظام الرئيس العراقي السابق‬ ‫(صدام)‪ .‬وأحيا أنصار(ب ي د) ايضا‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫قبل زهرة قاسم التي أشادت بخصال البارزاني األصيلة‬ ‫المستمدة من أصالة شيوخ بارزان الذين لم يتوانوا عن‬ ‫النضال المستميت ضد الطغاة و الغاصبين عقوداً من‬ ‫السنين‪ .‬أما كلمة منظمة البارتي في كركي لكي فقد‬ ‫اعتبرت البارزاني شخصية فذة وفريدة في تاريخ الكورد‬ ‫على اإلطالق وسلطت الضوء على المحطات المهمة‬ ‫في سيرة البارزاني الخالد النضالية (ثورات بارزان‪،‬‬ ‫المشاركة في إعالن جمهورية كوردستان‪ ،‬المسيرة‬ ‫التاريخية إلى االتحاد السوفييتي‪ ،‬العودة وإعالن ثورة‬ ‫أيلول الكبرى)‪ .‬وساهمت فرقة زيوه الفلكلورية بأغان‬ ‫قومية أضفت أجواء من الفرح على االحتفال‪.‬‬

‫المناسبة في مكان آخر من الشارع‬ ‫نفسه رافعين اعالم وشعارات الحزب‪.‬‬ ‫يذكر ان مواطني غرب كوردستان في‬ ‫جميع مدنهم وقراهم وحيثما كانوا في‬ ‫سوريا يحيون ذكرى مجزرة حلبجة‬ ‫التي هاجمتها القوات العراقية يوم‬ ‫‪ 1988/3/16‬باألسلحة الكيمياوية‬ ‫وأدى الى استشهاد خمسة آالف مدني‬ ‫وجرح عشرات االالف ويقف الكورد‬ ‫في غرب كوردستان ساعة مهاجمة‬ ‫المدينة لمدة خمسة دقائق صامتين‪،‬‬ ‫تعبيرا عن الحزن واألسى‪.‬‬

‫(حميد) عن دور المثقفين والشباب في النضال التحرري‬ ‫للشعب الكوردي‪ ،‬ثم قدم (مهدي) قراءات شعرية باللغتين‬ ‫الكوردية واالنكليزية‪ ،‬وتطرق أمين عثمان باسم المجلس‬ ‫الوطني الكوردي عن اثار الكارثة الكيمياوية على مدينة‬ ‫حلبجة المستمرة حتى اآلن على االنسان والبيئة‪ ،‬واشار الى‬ ‫الربيع الكوردي وانتفاضة ‪/12‬آذار التي انطلقت شرارتها‬ ‫من قامشلو والتي حطمت عقدة الخوف لدى شعب غرب‬ ‫كوردستان ودور الكورد في الثورة السورية والتطورات‬ ‫االخيرة في الساحة الكوردية في روجافا ومشاركة الكورد‬ ‫في جنيف‪ ،‬وعرض أيضا فيلم وثائقي عن انتفاضة قامشلو‪.‬‬

‫حفل تأبين للبارزاني والقاضي محمد في سويسرا‬ ‫صوت االكراد‪ -‬سويسرا‪ :‬نظمت‬ ‫كل من مجموعة آرارات والحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردستاني االيراني‬ ‫حفلة تأبين بذكرى الخالدين‬ ‫مصطفى البارزاني والقاضي‬ ‫محمد بمدينة زيوريخ السويسرية‪،‬‬ ‫وافتتح التأبين بالوقوف دقيقة‬ ‫صمت على أرواح شهداء الكورد‬ ‫وكوردستان‪ ،‬تزامنا مع النشيد‬ ‫القومي الكوردي (اي رقيب )‬ ‫ومن ثم عرض عبر شاشة االسقاط‬ ‫الضوئي فيلم وثائقي تناول شخصية‬ ‫ومراحل ثورة البارزاني الخالد‬

‫ونضال ودور القاضي محمد في‬ ‫النهوض باألمة الكوردية‪ ،‬ثم ألقيت‬ ‫كلمات من قبل رحمت ابراهيم من‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردستاني‬ ‫االيراني‪ ،‬والناشط السياسي كنجو‬ ‫حسن‪ ،‬والناشط محمد ادريس‪،‬‬ ‫الناشط السياسي حسن عيسى‪،‬‬ ‫الناشط السياسي نوري يوسف‪،‬‬ ‫الناشط السياسي خالد ديريك‪ ،‬وثم‬ ‫استمع الحضور لبعض األغاني‬ ‫الثورية التي تمجد ذكرى الخالدين‪،‬‬ ‫ومن اولئك الفنانين دارا سعدون‪،‬‬ ‫سالم حسن‪ ،‬دجوار وريناس‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫صوت األكراد‬

‫الحدث الساخن‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫الثورة السورية بعد مضي ثالثة أعوام‬

‫بانوراما العنف المفرط للنظام والمساومات الدولية‬ ‫لولوخان‪ -‬هولير‬

‫األزمة السورية أحداث بدأت‬ ‫شرارتها في مدينة درعا حيث‬ ‫قام األمن باعتقال (‪ )15‬طفال‬ ‫إثر كتابتهم شعارات تنادي‬ ‫بالحرية وتطالب باسقاط النظام‬ ‫على جدار مدرستهم بتاريخ ‪/26‬‬ ‫فبراير‪ .2011/‬وكانت هناك‬ ‫دعوة للتظاهر على الفيسبوك لم‬ ‫يكن أحد يعرف من يقف وراءها‪،‬‬ ‫فاستجاب لها مجموعة من‬ ‫الناشطين يوم ‪/15‬مارس‪.2011/‬‬ ‫وهذه المظاهرة ضمت شخصيات‬ ‫من حمص ودرعا ودمشق‪ .‬كانت‬ ‫هذه االحتجاجات ضد االستبداد‬ ‫والقمع والفساد وكبت الحريات‪،‬‬ ‫بينما يرى مؤيدو النظام أنها‬ ‫مؤامرة لتدمير المقاومة والممانعة‬ ‫العربية ونشر الفوضى في سوريا‬ ‫لمصلحة إسرائيل‪ .‬االحتجاجات‬ ‫انطلقت ضد الرئيس بشار األسد‬ ‫وعائلته التي تحكم البالد منذ‬ ‫عام ‪ 1971‬وتحت سلطة قانون‬ ‫الطوارئ منذ عام ‪ .1963‬قاد هذه‬ ‫االحتجاجات الشبان السوريون‬ ‫الذين طالبوا بإجراء إصالحات‬ ‫سياسية واقتصادية واجتماعية‬ ‫ورفعوا شعار‪« :‬هللا‪ ،‬سوريا‪،‬‬ ‫حرية وبس»‪ ،‬لكن قوات األمن‬ ‫والمخابرات السورية وميليشيات‬ ‫موالية للنظام واجهتهم بالرصاص‬ ‫الحي‪ ،‬فتحوّل الشعار إلى «الشعب‬ ‫يريد إسقاط النظام»‪ .‬وكانت‬ ‫االنطالقة الحقيقية للثورة السورية‬ ‫في ‪/18‬مارس تحت شعار «جمعة‬ ‫الكرامة» خرجت المظاهرات في‬

‫مدن درعا ودمشق وحمص‬ ‫وبانياس‪ ،‬وقابلها األمن بوحشية‬ ‫خصوصا ً في درعا‪ ،‬فسقط أربعة‬ ‫قتلى على يد األمن السوري في‬ ‫المدينة‪ ،‬وتح َّولت المظاهرات‬ ‫لباقي األسبوع إلى أحداث دامية‬ ‫في محيط المسجد العمري‬ ‫ومناطق أخرى من المدينة��� .‬وقالت‬ ‫منظمات حقوقية إنها أدت إلى‬ ‫مقتل ‪ 100‬محتج‪ .‬في ‪/25‬مارس‬ ‫انتشرت المظاهرات للمرَّة األولى‬ ‫تحت شعار «جمعة العزة» لتشمل‬ ‫جبلة وحماة والالذقية ومناطق‬ ‫عدة في دمشق وريفها‪ ،‬واستمرَّت‬ ‫بعدها بالتوسع والتمدد شيئا ً فشيئا ً‬ ‫أسبوعا ً بعد أسبوع‪ .‬في ‪/31‬‬ ‫مارس ألقى بشار األسد خطابا ً‬ ‫علني له منذ بدء‬ ‫في أول ظهور‬ ‫ٍ‬ ‫االحتجاجات‪ ،‬لكن المظاهرات‬ ‫استمرَّت بالخروج مع ذلك‪ .‬وتحت‬ ‫الضغط المتزايد أعلن بشار في‬ ‫‪/7‬أبريل منح الجنسية آلالف من‬ ‫المواطنين الكورد بعد حرمانهم‬ ‫منها لعقود‪ ،‬وفي ‪/14‬أبريل ُشكلت‬ ‫حكومة جديدة للبالد عوضا ً عن‬ ‫القديمة‪ .‬ثم أعلن بشار األسد في‬ ‫‪/21‬أبريل رفع حالة الطوارئ في‬ ‫البالد بعد ‪ 48‬عاما ً متصلة من‬ ‫فرضها‪ .‬وفي ‪/25‬أبريل أطلق‬ ‫الجيش السوري عمليَّات عسكرية‬ ‫واسعة في درعا ودوما أدت إلى‬ ‫مقتل عشرات األشخاص‪ .‬وبعدها‬ ‫بأسبوع بدأ الجيش عمليات أخرى‬ ‫في بانياس‪ ،‬ث َّم في حمص‪ ،‬متسببا ً‬ ‫بمقتل المزيد من المدنيين‪ .‬في‬

‫‪/14‬مايو بدأ الجيش حملة مشابهة‬ ‫على تلكلخ‪ ،‬واتهمته منظمة‬ ‫العفو الدولية بعد الحملة بشهور‬ ‫بارتكاب ما قد يرقى إلى جرائم‬ ‫ضد اإلنسانية في حق أهالي‬ ‫تلكلخ‪ .‬وفي ‪/28‬مايو بدأت حملة‬ ‫أخرى في مدينتي الرستن وتلبيسة‬ ‫أوقعت حوالي ‪ 100‬قتيل‪ .‬في‬ ‫‪/3‬يونيو اعتصم عشرات آالف‬ ‫المتظاهرين في ساحة العاصي‬ ‫بمدينة حماة‪ ،‬ففتحت عليهم‬ ‫قوات األمن النار مخلفة أكثر من‬ ‫‪ 70‬قتيالً‪ ،‬وه َو ما بات يُعرف‬ ‫بـ«مجزرة جمعة أطفال الحرية»‪،‬‬ ‫وتال المجزرة بعد شهر حصار‬ ‫المدينة وإطالق عمليات أمنية‬ ‫واسعة فيها‪ .‬وشهدت محافظة‬ ‫إدلب (خصوصاجسر الشغور‬ ‫وجبل الزاوية) عمليات أخرى‬ ‫ابتدا ًء من ‪/4‬يونيو‪ .‬في ‪/31‬يوليو‬ ‫أطلق الجيش السوري عمليات في‬ ‫مدن حماة ودير الزور والبوكمال‬ ‫والحراك‪ ،‬ورا َح ضحيتها أكثر‬ ‫من ‪ 150‬قتيالً‪ ،‬أكثر من مئة منهم‬ ‫في حماة وحدها‪ ،‬وتال العمليات‬

‫حصار لمدينتي حماة ودير‬

‫الزور استم َّر ألسابيع‪ .‬في ‪/15‬‬ ‫أغسطس بدأ الجيش واألمن‬ ‫عمليات عسكرية في مدينة‬ ‫الالذقية أدت إلى مقتل أكثر من‬ ‫‪ 50‬شخصاً‪ .‬في ‪/18‬أغسطس‬ ‫أعلنت فرنسا وبريطانيا وألمانيا‬ ‫واالتحاد األوروبي وكندا‬ ‫والواليات المتحدة األمريكية في‬ ‫وقت واحد‪ ،‬أن على الرئيس‬

‫السوري التنحي على الفور بعد‬ ‫أن «فقد شرعيته بالكامل»‪ .‬في‬ ‫أوائل شهر يونيو وبعد تفاقم‬ ‫حاالت االنشقاق في الجيش‬ ‫السوري‪ ،‬أعلنَ تشكيل أول تنظيم‬ ‫ي يُوحد هؤالء العسكريين‬ ‫عسكر ٍّ‬ ‫«لواء الضباط األحرار»‪ ،‬وتاله‬ ‫بشهرين اإلعالن عن تشكيل‬ ‫الجيش السوري الحر‪ .‬وأعلن‬ ‫التنظيمان عن عشرات العمليات‬ ‫لهما لشهور بعد ذلك قبل أن يَتحد‬ ‫لواء الضباط األحرار مع الجيش‬ ‫الحر‪ ،‬لكن لم يخض الجيش أي‬ ‫معركة حقيقية حتى اندالع معركة‬ ‫الرستن وتلبيسة وبدء اشتباكات‬ ‫عنيفة بينه وبين الجيش السوري‬ ‫النظامي‪.‬‬

‫‪ 2012‬الثورة تتواصل‬

‫‪/25‬مايو‪ :2012/‬مقتل ما ال‬ ‫يقل عن ‪ 108‬من المدنيين (جلهم‬ ‫من األطفال والنساء) في بلدة‬ ‫الحولة بمحافظة حمص‪ .‬وقد أدان‬ ‫مجلس األمن الدولي «قصف‬ ‫الجيش الحكومي» للبلدة‪/12 .‬‬ ‫يوليو‪ :2012/‬مقتل أكثر من‬ ‫‪ 150‬شخصا في قصف أعقبه‬ ‫قتال في بلدة التريمسة بمحافظة‬ ‫حماة‪/18 .‬يوليو‪ :‬مقتل أربعة‬ ‫مسؤولين أمنيين (بينهم صهر‬ ‫األسد) في تفجير استهدف مبنى‬ ‫األمن القومي في دمشق وتبناه‬ ‫الجيش الحر‪/26 .‬أغسطس‪:‬‬ ‫عثرت المعارضة المسلحة في‬ ‫داريا قرب دمشق على ‪ 320‬جثة‬ ‫على األقل بعد ستة أيام من هجوم‬

‫كوباني‪..‬ماذا تخبئين للكورد؟‬ ‫والت العلي‬

‫لربما تكون كوباني أشبه بالحجر‬ ‫األسود‪ ،‬الذي كاد أن ينشب الصراع‬ ‫بين بطون قريش‪ ،‬بعد خالفهم على‬ ‫أحقية من يُسكن الحجر في مكانه‪ ،‬قبل‬ ‫أن يتدخل النبي محمد (ص)‪ ،‬ويحل‬ ‫الخالف عن طريق الثوب الذي شارك‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫برفعها معظم زعماء قريش‪ ،‬ما أشبه‬ ‫هوالء الزعماء بقادة أحزابنا الكوردية اليوم‪،‬‬ ‫وما أشبه "حماية" كورد كوباني بذلك الثوب‬ ‫الذي أزال الخالف ووحد بطون قريش‪.‬‬ ‫فرغم فقدان المعادلة الكوردية في سوريا‬ ‫إلى الرجل الحكيم الذي يساوي بين جميع‬ ‫األطراف‪ ،‬أو إن صح التعبير فقدان الرغبة‬ ‫الجدية لدى األحزاب الكوردية إليجاد هذا‬ ‫الحكيم العادل‪ ،‬كون المسألة لدى البعض‬ ‫التقبل القسمة على أكثر من واحد‪ ،‬إال أن‬ ‫ضرورات حماية الكورد في منطقة كوباني‬ ‫اليوم باتت ملحة أكثر من أي وقت مضى‬

‫لترك الخالفات جانبا ً وتشكيل قوى‬ ‫موحدة‪ ،‬أو على األقل تكاتفها لصد‬ ‫أمواج اإلرهاب‪ ،‬وإال سنقول على‬ ‫الكورد السالم‪ ،‬ألن حينها ستكون لغة‬ ‫المصالح والكراسي غلبت حتى على‬ ‫دماء األخوة‪ .‬البوادر اإليجابية التي‬ ‫ظهرت في األيام الماضية‪ ،‬سواء‬ ‫في دعوة وحدات الحماية الشعبية‪،‬‬ ‫البِيشمر َكة واألطراف الكوردية لحماية‬ ‫كورد كوباني من اإلبادة والهجرة‬ ‫القسرية على يد داعش‪ ،‬أو حتى ردود‬ ‫قادة أحزاب المجلس الوطني الكوردي‪،‬‬

‫شنته القوات النظامية‪ .‬وعثر على‬ ‫عشرات الجثث في األيام التالية‬ ‫مما رفع إلى أكثر من ‪ 500‬عدد‬ ‫المدنيين القتلى‪ ،‬وفقا للمرصد‬ ‫السوري لحقوق اإلنسان‪/3 .‬‬ ‫أكتوبر‪ :‬مقتل أكثر من ‪ 60‬شخصا‬ ‫(معظمهم مدنيين) في انفجار‬ ‫ثالث سيارات مفخخة في حلب‬ ‫حسب حصيلة للمرصد السوري‪.‬‬ ‫‪/5‬نوفمبر‪ :‬مقتل ‪ 50‬على األقل‬ ‫من القوات الموالية للنظام في‬ ‫هجوم نفذته جبهة النصرة‬ ‫على حاجز عسكري في حماة‪.‬‬ ‫‪/28‬نوفمبر‪ :‬هجوم بسيارتين‬ ‫مفخختين يوقع ‪ 54‬قتيال ضاحية‬ ‫جرمانا ذات الغالبية المسيحية‬ ‫والدرزية بدمشق‪.‬‬

‫‪ 2013‬ملحمة سورية دامية‬

‫ودع السوريون عام ‪2013‬‬ ‫بأرقام مرعبة ويطرقون أبواب‬ ‫عام ‪ 2014‬بأكثر من ‪ 200‬ألف‬ ‫شهيد‪ ،‬عدا المفقودين‪ ،‬وبأكثر من‬ ‫‪ 4‬ماليين نازح‪ ،‬وبدمار أكثر من‬ ‫‪ 1,5‬مليون وحدة سكنية‪ .‬ويُؤرخ‬ ‫العام ألسوأ المجازر ولموت‬ ‫األطفال جوعا ً وبرداً‪ ،‬ولحصار‬ ‫المدن والبلدات لكسر إرادتها‪.‬‬ ‫وجعل النظام من الشعب السوري‬ ‫حقل تجارب لمختلف أنواع‬ ‫األسلحة‪ ،‬بدءا بالسالح األبيض‬ ‫وليس انتهاء بالسالح الكيماوي‬ ‫الذي راح ضحيته في مجزرة‬ ‫واحدة بالغوطتين نحو ‪1500‬‬ ‫شهيد معظمهم أطفال ونساء‪.‬‬ ‫نتيجة أسبوعين من القصف‪ ،‬قدم‬ ‫أهل حلب نحو ‪ 800‬شهيد وأكثر‬ ‫من ‪ 10‬آالف جريح‪ ،‬بعد قصف‬ ‫المدينة بالقنابل المتفجرة محدثة‬ ‫دمارا هائال في معظم أحيائها‬ ‫وبلداتها المحررة‪ .‬وفقد نحو ‪260‬‬ ‫إعالميا حياتهم بنيران النظام‪.‬‬ ‫اضافة إلى حوادث خطف طالت‬ ‫عشرات اإلعالميين والناشطين‬ ‫في المناطق المحررة على يد‬ ‫متشددين‪ ،‬وغالبا ما توجهت‬ ‫أصابع االتهام إلى تنظيم (داعش)‬ ‫التي اقتحمت المشهد السوري‬ ‫لتزيد الرؤية والرؤيا تشويشا!‬ ‫انتهى عام ‪ 2013‬بتقارير دولية‬ ‫مرعبة عن الوضع اإلنساني في‬ ‫سوريا‪ .‬أطلقت (اليونيسيف) أكبر‬ ‫نداء في تاريخها إلنقاذ ‪ 4‬ماليين‬

‫ورغم أهميتها جميعا ً كونها تشكل‬ ‫أرضية يمكن البناء عليها‪ ،‬وتصب في‬ ‫خانة تقارب وجهات النظر‪ ،‬إال أنها‬ ‫ال تكفي للبناء الحقيقي في ظل بقائها‬ ‫في إطارها النظري‪ ،‬دون فتح قنوات‬ ‫تواصل جدية وملموسة على األرض‪،‬‬ ‫وخاصة أن التساؤالت واإلستفهامات‬ ‫عديدة وعميقة حول آلية التشارك‬ ‫العسكري بين قوات الحماية الشعبية‬ ‫وقوات بيِشمر َكة روج أفا أو الكتائب‬ ‫الكوردية‪ ،‬وسط ما شهدته الساحة‬ ‫السياسية الكوردية من شرخ في الرؤى‬ ‫والمواقف على مدى العامين الماضيين‪،‬‬ ‫وخاصة أن بيانات أحزاب المجلس‬ ‫الكوردي تفاوتت بين مشاركة عسكرية‬ ‫إلى جانب وحدات الحماية الشعبية تحت‬ ‫راية العلم الكوردي‪ ،‬وبين من دعا للقتال‬ ‫تحت راية وحدات الحماية لشعبية‪،‬‬ ‫لتبقى ال ُكرة في ملعب وحدات الحماية‬ ‫الشعبية وحزب االتحاد الديمقراطي‪،‬‬

‫طفل سوري متضرر من حرب‬ ‫النظام على الشعب‪ .‬وبحسب‬ ‫(منظمة األمومة والطفولة)‬ ‫التابعة لألمم المتحدة‪ ،‬عدد‬ ‫الوالدات في مخيمات الالجئين‬ ‫خالل ثالثة أعوام من عمر الثورة‬ ‫بلغ أكثر من ‪ 21‬ألف طفل؛ أي‬ ‫ما يعادل والدة طفل الجئ‬ ‫سوري كل ساعة‪ ،‬محذرة مما‬ ‫قد يؤول إليه مصير جيل جديد‬ ‫من السوريين في ظل أوضاع‬ ‫إنسانية مريرة يعانون منها داخل‬ ‫بالدهم وخارجها‪ .‬وكشفت دراسة‬ ‫صادرة عن (مفوضية الالجئين)‬ ‫و(اليونيسف) ان تدهور مستوى‬ ‫التعليم لدى األطفال السوريين‬ ‫داخل البالد وخارجها هو (األسوأ‬ ‫واألسرع في تاريخ المنطقة؛‬ ‫ما يقرب ثالثة ماليين طفل من‬ ‫سوريا اضطروا للتوقف عن‬ ‫التعليم بسبب القتال‪ ،‬واضطر‬ ‫العديد من أسرهم إلى الفرار‬ ‫إلى خارج البالد)‪ .‬وقال تقرير‬ ‫لمنظمة (أنقذوا األطفال) إن أكثر‬ ‫من ‪ 3900‬مدرسة ( ُخمس عدد‬ ‫المدارس) في سوريا دمرت أو‬ ‫باتت غير صالحة لالستخدام وهو‬ ‫ما يهدد تعليم ‪ 2.5‬مليون طفل‪.‬‬ ‫وأصدرت (مجموعة أبحاث‬ ‫أكسفورد) تقريراً وثّقت فيه‬ ‫أكثر من ‪ 11‬ألف طفل قُتلوا منذ‬ ‫بداية الثورة السورية‪ .‬وبحسب‬ ‫التقرير‪ ،‬فإن األسلحة الثقيلة‬ ‫كانت مسؤولة عن حوالي ثالثة‬ ‫أرباع القتلى من األطفال الذين‬ ‫تقل أعمارهم عن ‪ 17‬عاماً‪.‬‬ ‫وأكثر من ‪ 750‬طفالً تم إعدامهم‬ ‫ميدانيا ً وحوالي ‪ 400‬طفل‬ ‫تم قنصهم‪ ،‬والقناصة قصدت‬ ‫استهداف األطفال بشكل محدد‪.‬‬ ‫وفي ‪ ،2013/10/29‬قرعت‬ ‫المنظمة العالمية للصحة أجراس‬ ‫الخطر بسبب انتشار شلل‬ ‫األطفال في سوريا‪ .‬وسبق لها‬ ‫وان حذرت من انتشار (التيفوئيد)‬ ‫في منطقة شرق سوريا‪ ،‬نتيجة‬ ‫شرب الناس مياها ً ملوثة من‬ ‫نهر الفرات‪( .‬تم االستفادة من‪:‬‬ ‫موقع االئتالف الوطني لقوى‬ ‫الثورة والمعارضة السورية‪،‬‬ ‫فرانس بريس‪ ،‬موقع شام للثورة‬ ‫والمعارضة والسورية)‪.‬‬

‫وهو الذي رفض سابقا ً في هولير‬ ‫تشكيل أي قوة عسكرية كوردية خارج‬ ‫إطار وحدات الحماية لشعبية‪ .‬وبين هذا‬ ‫وذاك‪ ،‬يثار تساؤل ماذا بعد كوباني؟‬ ‫ماذا بعد ردع إرهاب داعش؟ هل‬ ‫سيقبل االتحاد الديمقراطي بقاء قوات‬ ‫البِيشمركة بعتادهم إلى جانب قوات‬ ‫"ي ب ك" في غرب كوردستان (إن‬ ‫دخلوا) أم أنهم فقط سيكونوا قوات إنقاذ‬ ‫مؤقتة تزول بزوال األزمة؟ وبالمقابل‬ ‫ما الصيغة المالئمة التي ستقبلها قوات‬ ‫المجلس الكوردي لتشارك في الصراع‪،‬‬ ‫وهل ستكتفي بحماية الكورد دون‬ ‫وجود مستقبلي لقواتها؟ كل هذه النقاط‬ ‫تشكل عقبات في وجه التقاء وتوحيد‬ ‫األطرف الكوردية‪ ،‬لكن األهم اآلن‬ ‫ايجاد حل سريع لحماية القرى والبلدات‬ ‫الكوردية والتصدي إلرهاب داعش‪،‬‬ ‫وعدم الوقوع في دوامة تبادل البيانات‬ ‫وجوالت هولير وقنديل وقامشلو‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪5‬‬

‫الذكرى الـ(‪ )21‬لمحرقة سجن الحسكة‬ ‫تفاصيل حول ضحايا وخفايا الحادث‬

‫شيرزاد كيكاني‪ -‬حسكة‬ ‫تعتبر حادثة حريق سجن الحسكة يوم ‪/24‬‬ ‫آذار‪ 1993/‬التي راح ضحيتها حوالي ‪ 61‬شخصا ً‬ ‫من السجناء‪ ،‬بينهم ‪ 25‬من الكورد‪ ،‬من أحدى‬ ‫عمليات القتل الجماعية التي ارتكبها النظام البعثي‬ ‫بحق الشعب الكوردي في غرب كوردستان‪ .‬بني‬ ‫سجن الحسكة في حي غويران في ستينيات القرن‬ ‫الماضي أثناء الوحدة السورية المصرية‪ ،‬وهو‬ ‫مخصص لحوالي مئتي سجين‪ ،‬لكن السلطات‬ ‫السورية كانت تزج فيه أكثر من ‪ 700‬شخص‪.‬‬ ‫وقبل حادثة الحريق المفجعة‪ ،‬كان السجناء يعيشون‬ ‫في ظل اوضاع صعبة نتيجة الفساد المستشري بين‬ ‫عناصر الحراسة وادارة السجن من جهة‪ ،‬ومن جهة‬ ‫أخرى كانت لمحافظة الحسكة سياسة مميزة في‬ ‫التعامل مع المواطنين حتى ولو كان ذلك المواطن‬ ‫في السجن‪ .‬فالنظام السوري طبق سياسته العنصرية‬ ‫والشوفينية على السجون كذلك‪ ،‬ولكل سجن في‬ ‫سوريا معاملة مختلفة حسب المحافظة‪ .‬وجمع‬ ‫النظام البعثي في ذلك السجن المعتقلين السياسيين‬ ‫مع المعتقلين الجنائيين من جرائم السلب والنهب‬ ‫والمخدرات لخلق التناقضات داخل مهاجع السجن‪.‬‬

‫كيف نشب الحريق؟‬

‫سجن الحسكة في حي غويران‬

‫يؤكد أكثر من سجين ناج في سجن الحسكة‪ ،‬بأن‬ ‫الحريق الذي نشب في حوالي الساعة السادسة مساء‬ ‫ليلة عيد الفطر السعيد ‪ 1993‬وتسبب في حرق‬ ‫المهجع الثاني في السجن المركزي بالحسكة‪ ،‬كان‬ ‫سببه تواطؤ ادارة السجن مع مجرمي المخدرات في‬ ‫السجن بافتعال الحريق‪ .‬ويروي شهود الحدث أن‬ ‫ادارة السجن وزعت مادة الكاز على السجناء الذي‬ ‫كان مفقوداً من قبل‪ ،‬وأخبرت السجناء بأن الكاز‬ ‫سينقطع لذلك خزن السجناء كمية كبيرة من مادة‬ ‫الكاز التي تسببت في سرعة اشتعال المهجع‪ ،‬بعد أن‬ ‫قامت ادارة السجن برش أرضية المهاجع واألغطية‬ ‫ببودرة ذات رائحة زكية مدعية أنها تقتل الحشرات‪،‬‬ ‫وكذلك األوبئة واألمراض السارية والمعدية‪.‬‬ ‫والحقيقة ان هذه المادة كانت كالبارود الذي يشتعل‬ ‫بسرعة البرق‪ ،‬لكي تلتهم النيران كل ما تصادفه‪.‬‬ ‫وبعد قيام تلك المجموعة التي كانت على عالقة مع‬ ‫ادارة السجن بافتعال الحريق‪ ،‬نشب الحريق في‬ ‫المهجع ورغم تعالي اصوات السجناء إال أن ادارة‬ ‫السجن لم تفتح االبواب‪ ،‬حيث كان مدير السجن‬ ‫وزمالؤه الضباط في اجازة للتهرب من المسؤولية‬

‫القانونية والجنائية التي حدثت بحق نزالء السجن‪.‬‬ ‫وقام السجانون بسد جميع مخارج ومداخل المهجع‬ ‫وقاموا بزرع مغاليق األبواب بنشارة الخشب لمنع أي‬ ‫مبادرة لنزالء السجن من انقاذ أنفسهم‪ .‬وبدأت النيران‬ ‫تتوسع وتخرج عن السيطرة وخاصة مع تواجد كميات‬ ‫كبيرة من مادة الكاز داخل المهجع وفي هذه األثناء قام‬ ‫(قهرمان علي) وهو احد السجناء في المهجع الثالث بفتح‬ ‫باب المهجع بالمفتاح الذي أخذه من السجان بالقوة بعد‬ ‫ان حاول الهرب من المكان وبدأ السجناء بالخروج من‬ ‫المهجع ولكن نتيجة طول المهجع الذي يصل الى حوالي‬ ‫‪ 30‬مترا واتساع رقعة النيران حالت دون خروج كل‬ ‫السجناء من المهجع وأدى الحريق إلى مصرع حوالي‬ ‫‪ 61‬سجينا واصابة اآلخرين بالجروح وحاالت االختناق‬ ‫نتيجة الدخان المتصاعد من الحريق‪ ،‬وبحسب أقوال‬ ‫شهود الحدث أن جميع السجناء في المهجع فقدوا حياتهم‬ ‫اختناقا ً بعد أن نالت منهم النيران ‪ .‬وعلى اثر الحادث‬ ‫االليم الذي خلف وراءه اكثر عشرات الضحايا وأكثر‬ ‫من مئة اصابة‪ ،‬قامت السلطات السورية بتنفيذ حكم‬ ‫االعدام بحق خمسة شبان كورد (علي محمود قاسم‪،‬‬ ‫فريد محمود جبري‪ ،‬قهرمان جمهور محمد‪ ،‬محمد أمين‬

‫معتقلو البارتي في سجون (ب ي د)‬ ‫يتعرضون ألبشع انواع التعذيب الجسدي والنفسي‬

‫سعيد عيسو‬

‫صوت األكرادـ خبات عمرـ عفرين‪:‬‬

‫بعد تفرد حزب (ب ي د) بالسلطة في‬ ‫اغلب مناطق غرب كوردستان‪ ،‬وتجاهله‬ ‫لكافة االتفاقات التي وقعها مع المجلس‬ ‫الوطني الكوردي في سوريا سيما اتفاقيتي‬ ‫هولير االولى والثانية‪ ،‬فرض نفسه في‬ ‫ادارة شؤون الشعب الكوردي‪ .‬فالتشكيالت‬ ‫التابعة لـ(ب ي د) اخترقت واجتازت‬ ‫كل الخطوط عبر السيطرة على معابر‬ ‫الحدود والمنافذ االقتصادية وادارة شؤون‬ ‫الناس امنيا‪ ،‬وقامت اجهزته االمنية بابشع‬ ‫االنتهاكات تجاه السجناء السياسيين الذين ال‬ ‫ينتمون اليهم‪ ،‬سيما تصرفاتهم ازاء معتقلي‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫سيامند بريم‬

‫البارتي في عفرين‪ .‬وحول هذا الموضوع‬ ‫صرح مصدر مسؤول في منظمة عفرين‬ ‫للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي)‪" :‬إن الوضع الصحي العضائنا‬ ‫المعتقلين بشكل عرفي منذ حوالي خمسة‬ ‫أشهر في معتقالت (‪ )PYD‬سيئة للغاية‬ ‫ويعيشون في ظروف اعتقال صعبة للغاية‪،‬‬ ‫ونحن الذين خارج المعتقالت نعيش أيضا‬ ‫في جو مرعب‪ ،‬وحزب (‪ )PYD‬يعمل‬ ‫مثل العصابات المسلحة‪ ،‬وهذه ليست‬ ‫تصرفات حزب سياسي على اإلطالق"‪.‬‬ ‫وفي هذا الموضوع أفاد المسؤول في منظمة‬ ‫(البارتي) مفضالً عدم الكشف عن اسمه‬

‫جيكر حمو‬

‫"رفاقنا المعتقلون في معتقالت (‪)PYD‬‬ ‫تعرضوا للمصاعب والمتاعب وللتعذيب‬ ‫أيضاً‪ ،‬وبحسب األنباء الواردة إلينا من داخل‬ ‫المعتقالت فإن أوضاعهم الصحية سيئة‬ ‫جداً‪ ،‬ويتعرضون للضرب ولكافة أنواع‬ ‫العقوبات الجسدية والمعنوية"‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫"قبل ايام كانت هنالك جلسة محاكمة عرفية‬ ‫لرفاقنا‪ ،‬وتم تقديمهم لمحكمة صورية‬ ‫وحضر الجلسة أربعة قضاة ومدعي عام‬ ‫وجميعهم أعضاء ومناصرون (‪)PYD‬‬ ‫الحاكم حاليا في عفرين"‪ ،‬وقال رفاقنا أمام‬ ‫المحكمة "نحن أبرياء‪ ،‬ونتيجة تعرضنا‬ ‫للضرب الشديد أجبرونا على قول أشياء‬

‫محمد ومحمد فرحان سكفان) الى جانب كاميران محمود‬ ‫شريف (‪ 16‬عاما) حكم ب(‪ )12‬سنة بالسجن ومن ثم‬ ‫بالحكم المؤبد‪ ،‬قد ورّطتهم االجهزة االمنية مع سلطات‬ ‫السجن بتهمة تسببهم بافتعال الحريق داخل المهجع‬ ‫الثاني في السجن ولتخفي بهذه الطريقة مالبسات القضية‬ ‫و دورها فيه‪ .‬وقد كان يقود العملية اللواء عدنان بدر‬ ‫حسن وقائد الشرطة العميد محمد يوسف منصور‪ .‬يشار‬ ‫الى أن الموضوع ذو خلفيات طائفية وثأرية حيث دفعت‬ ‫االموال الطائلة لالنتقام من عائلة (حسو مشكيني) اثر‬ ‫نزاع زراعي مع عائلة مسيحية‪ ،‬فقد ذهب في حادثة‬ ‫الحريق المفتعل خمسة رجال من تلك العائلة ومنهم‬ ‫والد رئيس كانتون الجزيرة أكرم حسو المدعو كمال‬ ‫حسو مشكيني الى جانب العديد من عناصر حزب‬ ‫العمال الكوردستاني المسجونين‪ .‬ورغم رفع القضية الى‬ ‫السلطات المسؤولة في دمشق االّ أن القضية بقيت في‬ ‫أدراج الكتمان والنسيان الى يومنا هذا‪ ،‬لتسجّل صفحة‬ ‫أخرى سوداء في التاريخ من صفحات النظام البعثي‬ ‫البولبوتي الذي استرخص كل شيء في سبيل مآربه‬ ‫و غاياته ضد الشعب الكوردي‪.‬‬

‫لم نرتكبها"‪ ،‬فقام السجانون على الفور‬ ‫بتهديدهم أمام المدعي العام قائلين لهم‪:‬‬ ‫"عندما تعودون إلى السجن سنريكم‪ ،‬كيف‬ ‫تقولون بانكم أبرياء ولم تفعلوا أي شيئ"‪.‬‬ ‫وقال المصدر في منظمة (البارتي) في‬ ‫عفرين‪" :‬نحن نعيش في جو مرعب يعاني‬ ‫من وطأته كافة أهالي عفرين الواقعين‬ ‫حاليا تحت سطوة (‪ )PYD‬الذي يتعامل‬ ‫مع األهالي مثل العصابات والمافيا‪ ،‬ونحن‬ ‫نشجب وندين هذه التصرفات السلطوية التي‬ ‫ال تشبه البته تصرفات أي حزب سياسي"‪.‬‬ ‫وفي رده على سؤال لـ(صوت األكراد)‪،‬‬ ‫حول الخطوات التي إتخذوها لألفراج عن‬ ‫أعضائهم المعتقلين في أقبية (‪)PYD‬أجاب‬ ‫المسؤول‪" :‬ال توجد لدينا أية معلومات عن‬ ‫مكان إعتقال رفاقنا حتى اآلن‪ ،‬وال نعلم أي‬ ‫شيء جديد عن أحوالهم والظروف التي‬ ‫يعانون منها حاليا‪ ،‬حيث ال يسمحون لنا‬ ‫بزيارتهم‪ ،‬وال يوجد بيننا وبين(‪ )PYD‬في‬ ‫عفرين أي تواصل‪ ،‬لكننا نبذل جهودنا عن‬ ‫طرق المجلس الوطني الكوردي إلطالق‬ ‫سراح رفاقنا المحتجزين في معتقالتهم‪ ،‬وفي‬ ‫كل مرة يقولون ويوعدون ولكن تعهداتهم‬ ‫كاذبة‪ ،‬وقد كان من المفترض بأن يتم‬ ‫إطالق سراح رفاقنا في نهاية العام الماضي‬ ‫ّ‬ ‫ولكن هذا الحزب‬ ‫بحسب إتفاقية هولير‪،‬‬ ‫المسلح يتصرف بشكل مافياوي ولم يطلق‬ ‫سراح رفاقنا وفي كل مرة يتحججون بشيء‬ ‫جديد"‪ .‬وحول هذا الموضوع أصدر المكتب‬ ‫االعالمي للحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا (البارتي) منظمة عفرين‬ ‫تصريحا ً جاء فيه‪ ،‬بأن أنباء مؤكدة وردتهم‬ ‫من داخل معتقالت(‪ )PYD‬في عفرين تفيد‬ ‫بأن صحة أعضاء (البارتي) في زنزاناتهم‬ ‫سيئة جداً ومتدهورة لدرجة كبيرة‪ .‬وأكد‬

‫التصريح بأن سبب هذا التدهور في أحوال‬ ‫معتقلي (البارتي) هو "سوء ظروف السجن‬ ‫وأساليب التعذيب والتعامل الالانساني‬ ‫الذي يمارس ضدهم‪ ،‬وخاصة صحة كل‬ ‫من سعيد عيسو‪ ،‬جيكرحمو‪ ،‬سيامند بريم‬ ‫وبيازيد معمو)‪ .‬وأضاف "وعن أحوال‬ ‫بقية المعتقلين فال تتوفر لدينا أخبار عنهم‬ ‫وأين وضعوا وفي أي سجن موجودون‪،‬‬ ‫ألنه يوجد لدى (‪ )PYD‬سجون ومعتقالت‬ ‫عديدة‪ ،‬أسوأها صيتا ً هو سجن (األسود)‬ ‫في قرية جومكا‪ ،‬حيث يمارسون فيه ابشع‬ ‫انواع التعذيب الجسدي والنفسي والتجويع‬ ‫ويفوق بقساوتها أشكال التعذيب في سجون‬ ‫ومعتقالت مخابرات النظام السوري"‪.‬‬ ‫وجاء في التصريح أيضا‪" :‬أعضاؤنا‬ ‫مازالوا رهن االعتقال الكيفي بدون أي‬ ‫مبرر‪ ،‬ولذلك فنحن في منظمة البارتي‬ ‫في عفرين ندين ونشجب هذه االعتقاالت‬ ‫التعسفية والممارسات القمعية لحزب‬ ‫(‪ )PYD‬وميليشياته المتعددة التسميات‬ ‫واألشكال واأللوان‪ ،‬ونطالب كافة القوى‬ ‫الوطنية الكوردية ومنظمات حقوق االنسان‬ ‫والمجتمع المدني ان يتدخلو بشكل عاجل‬ ‫وسريع لالفراج عن المعتقلين السياسيين‬ ‫في معتقالت ((‪ ".PYD‬وحول حمالت‬ ‫اإلعتقال الكيفية التي يقدم عليها(‪)PYD‬‬ ‫الذي يعكر بتصرفاته السلطوية صفوة‬ ‫الحياة وخاصة الحياة السياسية في غرب‬ ‫كوردستان‪ .‬وقال سعود مال عضو المكتب‬ ‫السياسي للـبارتي‪" :‬التهمة الموجهة‬ ‫ألعضائنا المعتقلين لدى حزب (‪)PYD‬‬ ‫الذي يقوم بتقديمهم إلى محاكم صورية‬ ‫خاصة بهم‪ ،‬هي تهم باطلة وعارية عن‬ ‫الصحة‪ ،‬وقرار إعتقال رفاقنا في عفرين‬ ‫هو قرار سياسي"‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫متابعات‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬��‬

‫لماذا حاول (‪ )PYD‬ضم‬

‫تقاسم ارادات تل كوجر بين‬

‫(ب ي د) وكتائب الشمر والنظام‬

‫منظمة بروين إبراهيم الى‬ ‫المجلس الوطني الكوردي؟‬ ‫(خفايا وحقائق)‬ ‫صوت األكراد‪ -‬ديرسم جزيري‪:‬‬

‫بروين ابراهيم اسم مثير للجدل في‬ ‫الساحة السياسية الكوردية في غرب‬ ‫كوردستان وتحديدا في قامشلو‪ ،‬فهي‬ ‫تتزعم منظمة سياسية شبابية باسم الشباب‬ ‫السوري للعدالة والتنمية‪ .‬ويرتبط اسم‬ ‫هذه المنظمة باالجهزة االمنية السورية‬ ‫والقصر الجمهوري في دمشق وهي‬ ‫تشارك االن االدارة الذاتية في كانتون‬ ‫الجزيرة‪ .‬وعندما تشكل المجلس الوطني‬ ‫الكوردي حاول االتحاد الديمقراطي زج‬ ‫ودس بروين ومنظمتها داخل المجلس‪،‬‬ ‫فقد كان يسعى الحزب الدخال هذا التنظيم‬ ‫للمجلس‪ .‬بروين إبراهيم هي نفسها التي‬ ‫رفضت لجنة شؤون األحزاب الترخيص‬ ‫لحزبها رغم الواسطة الكبيرة‪ ،‬إال بعد‬ ‫سحب اسمها من أمانة الحزب لتوريطها‬ ‫بعمليات فساد مالية ومسلكية «فضائح»‪،‬‬

‫صوت االكراد‪ -‬مير يعقوب‪ -‬كركي‬ ‫لكي‪ :‬عقد اجتماع رباعي في مدينة‬

‫بروين ابراهيم‬

‫وتوقيفها بدعوى النصب واالحتيال من‬ ‫قبل القضاء ‪.‬بروين خانت زوجها عندما‬ ‫كانت تحاول اإلفراج عنه باالتفاق مع‬ ‫القاضي المعين على إضبارته‪ ،‬لتقترب‬ ‫من القاضي‪ ،‬وتتزوج منه‪ ،‬تاركة زوجها‬ ‫خلف القضبان‪ .‬وجاء رفض لجنة األحزاب‬ ‫بالترخيص لمنظمتها (العدالة والتنمية)‬ ‫خوفا ً من كشف األمر والفضيحة‪،‬‬ ‫فوضعت مكانها في األمانة «رسمياً» على‬ ‫األوراق سالم مصطفى وهو من «موظفي‬ ‫جمعية البستان الخيرية» العائدة ملكيتها‬ ‫لرامي مخلوف‪ ،‬وفعليا ً هي من تخوض‬ ‫األمانة العامة‪ .‬وكل تحركاتها يعتمد‬ ‫على لوبي طائفي وبعض شيوخ محافظة‬ ‫الحسكة مستفيدة من أصولها الجزراوية‪.‬‬ ‫وتقول بروين بأنها تعمل مع النظام وكل‬ ‫مؤسساته‪ ،‬وترى نفسها الممثل الشرعي‬ ‫للجزراويين (في اشارة الى الشعب‬

‫الكوردي في الجزيرة) وتتهم الحركة‬ ‫الكوردية بانها غير صالحة وتتخفى‬ ‫وراء شعارات غير وطنية‪ ،‬منوهة ضمنا‬ ‫بأنها ذات ميول وطنية سورية‪ .‬بروين‬ ‫حصلت على تمويل إيراني أكثر من مرة‪،‬‬ ‫وألكثر من مناسبة‪ ،‬وكانت تزور السفارة‬ ‫االيرانية دائما ً للتنسيق معها‪ ،‬وإنها في‬ ‫ضيافة مكاتب األجهزة األمنية أكثر مما‬ ‫تزور مكتبها‪ ،‬تعلن جهاراً أنها مكلفة من‬ ‫االجهزة األمنية بالسفر لمصر وتركيا‬ ‫ولبنان وغيرها للقاء معارضين من أجل‬ ‫استمالتهم‪ .‬هي اآلن تدير في ذات المكتب‬ ‫جمعية (السمو) السكنية لالصطياف‬ ‫وحديقتها الخاصة ذات االستقطاب اليومي‬ ‫بأركيلتها اللطيفة‪ ،‬وتحمل بطاقة حمل‬ ‫سالح صادرة عن فرع األمن السياسي‬ ‫بالحسكة‪ ،‬واشترت رسالة الماجستير من‬ ‫جامعة مصرية خاصة‪.‬‬

‫قصص من تراجيديا الالجئين السوريين في لبنان‬

‫ال أفكر بأنني طالبة جامعية حتى أن شكلي‬ ‫بات ال يوحي أنني في الرابعة والعشرين‬ ‫من العمر‪ ،‬بل تقاسيم وجهي باتت تبدو‬ ‫للجميع أنني تجاوزت األربعين نتيجة‬ ‫القهر الذي يعيش في داخلي"‪".‬هناء"‬ ‫اسم مستعار هو اآلخر لصبية باتت اليوم‬ ‫مسؤولة عن أربعة أخوة وأب مصاب‬ ‫بعجز نتيجة تعرضه لقذيفة‪ .‬حاليا ً تسكن في‬ ‫ورشة للسيارات بمدينة طرابلس اللبنانية‪.‬‬ ‫وهذا ما حولها من موظفة سابقة في احد‬ ‫الدوائر الحكومية في سوريا إلى خادمة‬ ‫في المنازل ومربية أطفال‪ ،‬فتقول "من‬ ‫الطبيعي أن اعمل خادمة‪ ،‬فلبنان ال يتوفر‬ ‫فيه فرص العمل للبنانيين فما بالك بمليون‬ ‫الجئ سوري؟ ال أتعرض للذل أو االهانة‬ ‫الحمد هلل‪ ،‬لكن يكفيني قهراً أن أتحول من‬ ‫موظفة اتقاضى راتبا ً شهريا ً الى خادمة‬ ‫في منزل‪ ،‬لم يعد امامنا كسوريين كثير‬ ‫من الحلول في دول اللجوء‪ ،‬بل علينا ان‬ ‫نتأقلم مع الواقع المفروض علينا ونتحمله‪،‬‬ ‫فال يكفيني وفاة العديد من اقاربي واعتقال‬ ‫عدد أخر باالضافة الى ان منزلنا تحول‬ ‫الى ركام بعد القذيفة التي دمرته واصابت‬

‫والدي"‪".‬ربا" في السابعة والعشرين من‬ ‫العمر‪ ،‬اال ّ‬ ‫أن مالمح وجهها تدل على انها‬ ‫في الخمسين واكثر‪ ،‬تظهر على وجهها آثار‬ ‫التعب والشقاء‪ ،‬فيما يداها تعانيان من حالة‬ ‫رجفان دائم‪ ،‬باالضافة إلى انها تعاني من‬ ‫هبوط في ضغط الدم‪ ،‬تعمل هي األخرى‬ ‫في تنظيف احد المشافي‪ ،‬بالرغم من انها‬ ‫خريجة ادب فرنسي‪ .‬ربا تقول "في الثورة‬ ‫قدمنا كل ما نستطيع وسجن من سجن منا‬ ‫وكثير من أقاربي مازال مصيرهم مجهوالً‬ ‫لليوم منذ اعتقالهم‪ ،‬واليوم بعد نزوحي الى‬ ‫هنا‪ ،‬اعمل في تنظيف المراحيض وفراش‬ ‫المرضى وغير ذلك كله في سبيل عدم مد‬ ‫اليد للغير والتسول‪ ،‬ولكن ما يؤلم ان كل‬ ‫من يجب أن يقوم برعايتنا وتقديم العون‬ ‫لنا‪ ،‬تجده بعيدا كل البعد عندما‪ ،‬فال وجود‬ ‫او تمثيل حقيقي لنا وعنما نذهب اليه أو‬ ‫اليهم لهم ما‪ ،‬فال وجود لهم على ارض‬ ‫الواقع‪ .‬هم بالنسبة الينا مجرد مواد اخبارية‬ ‫نشاهدها على التلفاز ال أكثر‪ ،‬وكأنه كتب‬ ‫علينا ان ندفع ثمن كل شيء وحدنا دون‬ ‫أن يقف معنا احد حتى من هم محسوبين‬ ‫على الثورة"‪.‬‬

‫قامشلو تعيش مربعات الميليشيات‬ ‫صوت االكراد‪ -‬رامان يوسف‪ :‬الخارطة‬ ‫العسكرية في قامشلو وضواحيها هي حاليا كاآلتي‪:‬‬ ‫المربع االمني وبوابة نصيبين تسيطر عليه الفروع‬ ‫االمنية السياسي والعسكري والجنائي وتقع شماال‪.‬‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الفوج ‪ 154‬مهام خاصة (مدفعية) يتموضع في‬ ‫تل طرطب جنوب المدينة ‪3-2‬كم‪ .‬ومطارقامشلو‬ ‫الدولي يوجد فيه العناصر المنسحبة من البلدات‬ ‫المحررة والمدن المسلّمة للشبيحة‪ ،‬كما تدار منه‬

‫رميالن النفطية ضم ممثلي حزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي (زنار إبراهيم) وعشيرة‬ ‫الشمر (محمد الطرابيل) والنظام‬ ‫السوري (العقيد أحمد الناصر) ومسؤول‬ ‫عن الجمارك في الحكومة العراقية‪،‬‬ ‫لمناقشة فتح معبر تل كوجر الحدودي مع‬ ‫العراق‪ .‬وفقا ً لمصادر خاصة صرحت‬ ‫لـ(صوت االكراد) فأن المجتمعين اتفقوا‬ ‫على فتح المعبر للتبادل التجاري بين‬ ‫األطراف الموقعة على العقد وتقسيم ريع‬ ‫المعبر على الشكل التالي‪ %15 :‬لالتحاد‬ ‫الديمقراطي مقابل توفير الحماية للبضائع‬ ‫حتى وصولها إلى المناطق التي يسيطر‬ ‫عليها النظام‪ ،‬و‪ %15‬لكتائب الشمر‬

‫العسكرية باعتبارهم القوة المسيطرة‬ ‫على تل كوجر في الوقت الراهن‪ ،‬تبقى‬ ‫نسبة ‪ % 70‬من الريع يعود إلى النظام‬ ‫السوري‪ .‬كما صرح المصدر‪ ،‬نص‬ ‫االتفاقية تضمن أيضا ً "ضخ النفط من‬ ‫حقول الرميالن إلى بلدة ربيعة عبر تل‬ ‫كوجر وتوزيع النسبة بين األطراف‬ ‫السورية كما في اتفاق المعبر"‪ .‬تأتي‬ ‫هذه االتفاقية بعد توجيهات مباشرة‬ ‫من المسؤول العسكري لحزب العمال‬ ‫الكردستاني "‪ "PKK‬مراد قره يالن‬ ‫أثناء جولته المفاجئة والسرية التي قام بها‬ ‫إلى مدينة رميالن واجتماعه مع اللجان‬ ‫التنفيذية لحزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫"‪ "PYD‬مطلع آذار الماضي‪ ،‬وفقا ً‬ ‫للمصدر ذاته‪.‬‬

‫فعاليات متنوعة للطلبة‬ ‫والشباب في جنوب كوردستان‬ ‫األكراد‪-‬‬

‫طالبات وموظفات يتحولن الى خادمات ومنظفات‬ ‫شيروان واردوزي‪ -‬تحقيق ومتابعة ال يهم‬ ‫بالنسبة لها أن تنظف منزالً أو تقوم برعاية‬ ‫أطفال‪ ،‬بالرغم من أنها خريجة جامعية في‬ ‫علم اجتماع‪ ،‬المهم أن تكسب ثمن رغيف‬ ‫الخبز وأجرة الغرفة التي تسكن فيها مع‬ ‫والدتها في احد ضواحي العاصمة بيروت‪.‬‬ ‫قصة بدأت باعتقال استمر عدة أسابيع من‬ ‫قبل إحدى األفرع األمنية بدمشق‪ .‬سبب‬ ‫اعتقالها كان استخدامها كرهينة حتى يسلم‬ ‫أخوها نفسه كونه مطلوبًا من قبل األمن‬ ‫السوري‪ ،‬وتم اإلفراج عنها بعد تسليم‬ ‫أخيها نفسه‪ .‬وبعد وصول خبر وفاته تحت‬ ‫التعذيب‪ ،‬خرجت هي ووالدتها وأختها‬ ‫الصغيرة إلى لبنان أمالً في بدء حياة‬ ‫جديدة خالية من رعب االعتقال‪ .‬استخدمت‬ ‫"سناء" اسما مستعارا لكي تروي قصتها‬ ‫فتقول‪" :‬ال يهم أنني اليوم أصبحت خادمة‬ ‫في المنازل‪ ،‬ما يهم أنني أنام في منزل‬ ‫وامتلك ثمن رغيف الخبز أنا ووالدتي‬ ‫وأختي‪ ،‬فنحن وصلنا هنا واضطررنا‬ ‫للنوم في الشارع تحت أحد الجسور حتى‬ ‫استطعت إيجاد غرفة تأوينا‪ ،‬وال يوجد‬ ‫لدينا أي معيل‪ ،‬وحين أقوم بتنظيف المنازل‬

‫صوت األكراد‬

‫اعالم‬

‫الطلبة‬

‫صوت‬ ‫والشباب‪ :‬شارك أتحاد الطلبة والشباب‬

‫الديمقراطي الكوردستاني‪ -‬روج آفا‬ ‫(محلية كوركوسك) يوم ‪/25‬آذار في‬ ‫الحفل الذي اقيم في المدرسة الخارجية‬ ‫بالمخيم بمناسبة اليوم العالمي للمياه‪،‬‬ ‫وقدمت فرقة المدرسة فقرة فنية ضمت‬ ‫غناء ورقصات فلكلورية‪ ،‬تالها مسرحية‬ ‫لفرقة المدرسة عن أهمية المياه وضرورة‬ ‫الحفاظ عليها‪ ،‬وبعدها بدء حوالي ‪100‬‬ ‫طالب وطالبة من الموهوبين برسم‬ ‫مواضيع تتعلق بالمياه وبعدها تم اختيار‬ ‫ثالثة منها من قبل لجنة مختصة من‬ ‫األساتذة وكرم اصحابها‪ ،‬وبعدها قدمت‬ ‫منظمة اليونسيف مسرحية بعنوان "من‬ ‫واقع الحياة اليومية"‪ .‬وعلى صعيد ذي‬ ‫صلة شاركت مجموعة من اعضاء (أ‬ ‫ط ش د ك ر)‪ -‬فرع اقليم كوردستان‪-‬‬ ‫محلية مخيم دوميز في مسيرة جماهيرية‬ ‫بمناسبة الذكرى السنوية النتفاضة ‪/12‬‬ ‫آذار حيث شارك فيها اآلالف من المقيمين‬ ‫في مخيم دوميز للتذكير بهذه المناسبة‬ ‫باعتبارها االنطالقة الحقيقية للثورة‬ ‫السورية في قامشلو عام ‪ 2004‬حيث‬ ‫طاف الشباب الكوردي المنتفض شوارع‬ ‫المدينة لتعم تاليا المظاهرات المناهضة‬ ‫لنظام األسد عموم مدن غرب كوردستان‬ ‫من ديرك في اقصى الشرق وصوال الى‬ ‫عفرين في اقصى الغرب‪ .‬وكذلك قامت‬ ‫مجموعة من اعضاء الطلبة والشباب‬

‫العمليات العسكرية والمخابراتية وتحوّل الى قاعة‬ ‫للطيران المروحي لقصف المدن والبلدات ‪.‬واستقدم‬ ‫حزب العمال الكوردستاني من تركيا ومن جبال‬ ‫قنديل وايران الكثير من عناصره ويعمل في سوريا‬ ‫تحت مسمى وحدات الحماية الشعبية (‪)YPG‬‬ ‫وتسيطر على االحياء الغربية والكوردية من‬ ‫المدينة‪ .‬أما جيش الدفاع الوطني الذي أسسه المدعو‬ ‫محمد الفارس من العشائر العربية‪ ،‬فيتولى السيطرة‬

‫الديمقراطي‪ -‬فرع اقليم كوردستان‪-‬‬ ‫محلية زاخو باشعال الشموع في مسيرة‬ ‫صامتة بالقرب من الحديقة العامة وسط‬ ‫المدينة للتذكير بهذه المناسبة التي قدم‬ ‫فيها الشعب الكوردي العديد من الضحايا‬ ‫وأظهر الشباب الكوردي شجاعة نادرة‬ ‫في مواجهة قمع سلطات حكومة األسد‪،‬‬ ‫وذلك بمناسبة حلول ذكرى انتفاضة ‪/12‬‬ ‫آذار في قامشلو‪ .‬ومن جهة اخرى شارك‬ ‫(أ ط ش د ك ر)‪ -‬فرع اقليم كوردستان‪-‬‬ ‫محلية مخيم قوشتبه بالتعاون مع مركز‬ ���اوسمان صبري ابناء المخيم احتفالهم بعيد‬ ‫رأس السنة الكوردية (نوروز) وتخلل‬ ‫االحتفال تقديم العديد من المسرحيات‬ ‫التي عبرت عن تأريخ الشعب الكوردي‬ ‫ونضاالته وقدمت ايضا عددا من االغاني‬ ‫واالناشيد الوطنية التي عبرت عن نوروز‬ ‫وتقاليدها لدى األمة الكوردية‪ .‬وشارك‬ ‫(أ ط ش د ك ر)‪ -‬فرع اقليم كوردستان‪-‬‬ ‫محلية مخيم باسرمه في احتفال اقيم‬ ‫بمناسبة الذكرى السنوية النتفاضة ‪/12‬‬ ‫آذار في مخيم باسرمه شمال أربيل‪ ،‬حيث‬ ‫قامت مجموعة من الشباب والطلبة من‬ ‫اعضاء االتحاد من المقيمين في المخيم‬ ‫باشعال الشموع في تجمع صامت في‬ ‫ساحة المخيم تعبيرا ن تضامنهم مع‬ ‫انتفاضة قامشلو‪ 2004 /‬باعتبارها أول‬ ‫شرارة غضب جماهيرية ضد طغيان‬ ‫السلطات والبداية الحقيقية لكسر حاجز‬ ‫الصمت والثورة ضد النظام الدكتاتوري‪.‬‬

‫على االجزاء الجنوبية واالحياء العربية من قامشلو‪.‬‬ ‫والسوروتو (ميليشيا صغيرة) اسسها نازحون‬ ‫مسيحيون من دير الزور تطورت الى ان اصبحت‬ ‫مجموعة تضم ‪ 60-50‬عنصراً تسيطر على حي‬ ‫الوسطى واالحياء المسيحية وقد أشرف آلدار خليل‬ ‫على تدريبهم في نهاية نيسان ‪. 2013‬ويفرض‬ ‫النظام أوامره وسيطرته التامة على هذه المجموعات‬ ‫ويقدم لها الدعم المادي والعسكري واللوجستي‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫مع الحدث‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪7‬‬

‫المبادىء األساسية التفاق التسوية السياسية لمؤتمر جنيف الثاني للسالم‬ ‫صوت األكراد‪ -‬وحدة جنيف‬ ‫االعالمية‪ :‬أكد وفد المعارضة‬ ‫السورية في مؤتمر جنيف‪2‬‬ ‫بأن عملية السالم لن تتقدم فقط‬ ‫بمشاركة الطرفين في مؤتمر‬ ‫جنيف‪ ،‬انما أيضا ً عبر تنفيذ‬ ‫االلتزامات القانونية‪ ،‬التي تسمح‬ ‫برفع المعاناة عن كافة المدنيين‬ ‫السوريين ومعالجة الظروف‬ ‫االنسانية الصعبة على األرض‪.‬‬ ‫هذا االلتزام كفيل ببناء الثقة لدى‬ ‫عموم الشعب السوري بعملية‬ ‫التفاوض السياسية التي يجب‬ ‫أن تظهر حسن نوايا الطرفين‬ ‫ووجود اإلرادة السياسية لديهما‬ ‫لخوض مفاوضات جدية مع‬ ‫االقرار بأن الغاية الرئيسية هي‬ ‫تنفيذ بيان جنيف ‪ 30‬حزيران‬ ‫‪ 2012‬كامالً الذي يرفضه‬ ‫النظام ويحاول بكل الوسائل‬ ‫عرقلته‪ ،‬بدءاً بتشكيل هيئة حكم‬ ‫انتقالي تمارس كامل السلطات‬ ‫التنفيذية على كافة وزارات‬ ‫وموسسات الدولة بما‬ ‫وهيئات ٔ‬ ‫فيها االستخبارات والجيش‬ ‫والقوات المسلحة وأجهزة األمن‬ ‫والشرطة وذلك بالتراضي التام‬ ‫(وفق ما جاء في قرار مجلس‬ ‫األمن التابع لألمم المتحدة‬ ‫‪ 2118‬الصادر في العام ‪2013‬‬ ‫في المادتين ‪ 16‬و‪17‬منه)‪.‬‬ ‫مفاوضات تشكيل الهيئة الحاكمة‬ ‫بالمبادي‬ ‫االنتقالية يسترشد‬ ‫ٔ‬ ‫التالية‪( :‬ان اتفاق التسوية‬ ‫السياسية المتوافق عليه بين‬ ‫الطرفين السوريين المشاركين‬ ‫موتمر جنيف الثاني للسالم‪،‬‬ ‫في ٔ‬ ‫الن دستوري‬ ‫اع‬ ‫بمثابة‬ ‫يعتبر‬ ‫ٍ‬ ‫موقت‪ .‬هيئة الحكم االنتقالي‬ ‫ٔ‬ ‫ستحافظ على سيادة‪ ،‬واستقالل‬ ‫الدولة السورية ووحدة وسالمة‬ ‫األراضي السورية بشكل كامل‬ ‫مما يقتضي اتخاذ ما يلزم من‬ ‫قرارات واجراءات تفضي الى‬ ‫انسحاب كافة الجهات العسكرية‬ ‫الخارجية والمقاتلين األجانب‬

‫الموقعة من قبل الدولة السورية‪.‬‬ ‫ان المهمة الرئيسية لهيئة الحكم‬ ‫االنتقالي هي خلق بيئة محايدة‬ ‫يمكن لعملية االنتقال السياسي‬ ‫التي تلبي التطلعات المشروعة‬ ‫للشعب السوري أن تجري فيها‪،‬‬ ‫امتثاال للمادتين ‪ 16‬و‪ 17‬من‬ ‫ِ‬ ‫قرار مجلس االمن رقم ‪2118‬‬ ‫الصادر في العام ‪ 2013‬ومرفقه‬ ‫الثاني‪ .‬ان هيئة الحكم االنتقالي‬ ‫سوف تنفذ وتوجه وتشرف على‬ ‫اتفاق وقف العنف بكافة أشكاله‬ ‫وذلك من خالل اتخاذ خطوات‬ ‫فورية اليقاف العنف المسلح‬ ‫بهدف حماية المدنيين وتحقيق‬ ‫استقرار البالد وبوجود مراقبين‬ ‫دوليين من قبل األمم المتحدة)‪.‬‬ ‫ويتطلب ذلك (توطيد الهدوء‬ ‫واالستقرار الكاملين فيجب على‬ ‫جميع األطراف أن تتعاون مع‬ ‫هيئة الحكم االنتقالي لكفالة وقف‬ ‫أعمال العنف بصورة دائمة‬ ‫ويشمل ذلك اكمال عمليات‬ ‫االنسحاب وتناول مسألة نزع‬ ‫سالح المجموعات المسلحة‬ ‫وتسريح أفرادها أو ادماجهم‬ ‫في الجيش والقوات المسلحة‬ ‫او في قطاعات الخدمات العامة‬ ‫والمدنية‪ .‬اتخاذ خطوات فعلية‬ ‫لكفالة وحماية وضمان مشاركة‬ ‫كل مكونات الشعب السوري‬ ‫من عرب وكورد وتركمان‬ ‫وسريان وأشوريين وغيرهم‬ ‫بالعملية االنتقالية واعادة بناء‬ ‫الثقة واالحترام المتبادل وتشجيع‬ ‫التوافقات بين كافة القوى‬ ‫السياسية‬ ‫والمجتمعية بما ينسجم مع وحدة‬ ‫واستقرار الوطن السوري دولة‬ ‫وارضا وشعبا‪ ،‬كاالتفاق الموقع‬ ‫بين االئتالف الوطني السوري‬ ‫والمجلس الوطني الكوردي‬ ‫على سبيل المثال‪ .‬استمرار‬ ‫الموسسات الحكومية والموظفين‬ ‫ٔ‬ ‫من ذوي الكفاءات‪ ،‬فمن‬ ‫الواجب المحافظة على خدمات‬

‫المهمة الرئيسية لهيئة الحكم االنتقالي خلق بيئة‬ ‫محايدة تلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري‬

‫من كافة االراضي السورية‪.‬‬ ‫هيئة الحكم االنتقالي هي الهيئة‬ ‫الشرعية الوحيدة المعبرة عن‬ ‫سيادة واستقالل الدولة السورية‬ ‫وهي المخولة فقط بتمثيل الدولة‬ ‫السورية في المحافل الدولية‬ ‫بالشوون‬ ‫وفي كل ما يتعلق‬ ‫ٔ‬ ‫الخارجية وهي تلتزم بكافة‬ ‫مواثيق والمعاهدات الدولية‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫الموسسات العامة واعادة تقييم‬ ‫ٔ‬ ‫دورها ووضع خطط للرقي بها‬ ‫وفق المعايير المهنية العالمية‬ ‫والمعايير الدولية حقوق االنسان‬ ‫وقوانين العمل والعمال‪ ،‬وعبر‬ ‫دراسة واصالح بناها التنظيمية‬ ‫ومهامها ويشمل ذلك فيما يشمل‬ ‫الجيش والقوات المسلحة وهيئات‬ ‫وأفرع االستخبارات ودوائر‬

‫األمن وكمبدأ عام يتم االحتفاظ‬ ‫بكافة موظفي الدولة والقطاع‬ ‫العام واعادة التقييم المهني لهم‬ ‫وتأمين برامج التدريب واعادة‬ ‫التأهيل للرقي بامكانياتهم ان‬ ‫لزم‪ .‬وتبقى الدولة ملتزمة بتهيئة‬ ‫فرص العمل وضمان مصدر‬ ‫دخل كافة العاملين الحاليين‬ ‫الموسسات‬ ‫فيها‪ .‬وعلى كافة‬ ‫ٔ‬ ‫الحكومية بما فيها الجيش‬ ‫والقوات المسلحة واالستخبارات‬ ‫تودي عملها‬ ‫ودوائر االمن أن ٔ‬ ‫تحت سيادة القانون وبما يتماشى‬ ‫مع معايير حقوق االنسان‬ ‫والمعايير المهنية العالمية‪ ،‬وأن‬ ‫تعمل تحت قيادة عليا تكون‬ ‫محل ثقة الشعب وتخضع كامل‬ ‫لسلطة هيئة الحكم االنتقالي)‪.‬‬ ‫وهيئة الحكم االنتقالي سوف‬ ‫تتبنى استراتيجية اقتصادية‪،‬‬ ‫واجتماعية‪ ،‬وسياسة‪ ،‬وقضا ٔيية‪،‬‬ ‫وعسكرية متكاملة النهاء‬ ‫العنف‪ ..‬ولديها السلطة الكاملة‬ ‫بالسماح بالوصول الفوري‬ ‫للمساعدات اإلنسانية الى كافة‬ ‫االراضي السورية من خالل‬ ‫المنظمات اإلنسانية الدولية‪،‬‬ ‫ولن يعرقل أي طرف عملية‬ ‫ادخال المساعدات اإلنسانية‬ ‫والطبية‪ ،‬وعلى جميع االٔطراف‬

‫والسجون والمعتقالت‪ ،‬وعدم‬ ‫اعاقة وصول منظمات الرقابة‬ ‫الدولية اليهم‪ ،‬كما يلتزم جميع‬ ‫االٔطراف ببيان مصير المفقودين‬ ‫والمخطوفين وتقديم لوائح اسمية‬ ‫باألشخاص الذين قضوا في‬ ‫هذه المعتقالت وأماكن دفنهم‪..‬‬ ‫وان الهيئة سوف توجه وتقود‬ ‫جميع الجهود الرامية لتحقيق‬ ‫العدالة االنتقالية وحل الخالفات‬ ‫في المجتمع وفق مبادىء‬ ‫االنصاف والمصالحة الوطنية‬ ‫وتوطيد السلم األهلي ونزع فتيل‬ ‫الخالفات بين األحزاب وبين كافة‬ ‫التنظيمات المدنية والعسكرية‬ ‫على المستوى المحلي‪ ،‬وسيتم‬ ‫تحقيق هذه األهداف من‬ ‫خالل دعم دولي قوي‪ .‬هيئة‬ ‫الحكم االنتقالي لديها السلطة‬ ‫الكاملة لضمان حقوق‪ ،‬وادماج‬ ‫ومشاركة جميع السوريين بكافة‬ ‫دياناتهم ومذاهبهم وأصولهم‬ ‫العرقية والقومية في عملية‬ ‫اتخاذ القرار وتنفيذه في جميع‬ ‫نشاطاتها‪ .‬ولديها الصالحية‬ ‫الكاملة للتأكد من أن تطبيق‬ ‫اتفاقية التسوية يتناسب كليا ً مع‬ ‫المعايير الدولية لحقوق النسان‪،‬‬ ‫ومبادىء الديمقراطية والقوانين‬ ‫الدولية ويساهم بشكل فعلي في‬

‫الهيئة تقود الجهود الرامية لتحقيق العدالة‬ ‫االنتقالية وحل الخالفات في المجتمع‬ ‫التعاون معا ً إلتمام عملية اخالء‬ ‫الجرحى‪ ،‬بتوجية من هيئة‬ ‫الحكم االنتقالي‪ ،‬باإلضافة الى‬ ‫اعادة كافة النازحين والالج ٔين‬ ‫الى مناطقهم في سورية وذلك‬ ‫بدعم من جميع اإلطراف‪ .‬هيئة‬ ‫الحكم االنتقالي لديها كامل‬ ‫السلطة والحق بالحصول على‬ ‫قوائم بأسماء جميع المعتقلين‬ ‫السياسيين ومعتقلي الرأي‬ ‫ومعتقلي التظاهر والحراك‬ ‫السلمي واالغاثي والمحتجزين‬ ‫واألمر باإلفراج عنهم جميعاً‪،‬‬ ‫كما لها الحق باعادة النظر بجميع‬ ‫األحكام الجزائية الصادرة‬ ‫بعد تاريخ ‪/ 5‬أذار‪2011/‬‬ ‫ولها الحق باصدار العفو العام‬ ‫والخاص وفق المعايير القانونية‪.‬‬ ‫وفرقاء هذا االتفاق ملتزمون‬ ‫بمعاملة كافة المعتقلين لديهم‬ ‫وفق المعايير الدولية لحقوق‬ ‫االنسان الى حين وضع هذه‬ ‫المعتقالت والسجون وأماكن‬ ‫االحتجاز تحت سلطة هيئة‬ ‫الحكم االنتقالي‪ ،‬كما يلتزمون‬ ‫بتقديم بيان يوضح أماكن الحجز‬

‫ترسيخ االستقرار االقليمي‪..‬‬ ‫هيئة الحكم االنتقالي ترعى‬ ‫وتضمن عملية التنفيذ الكاملة‬ ‫الحترام حرية التعبير‪ ،‬وتشكيل‬

‫الجمعيات ومنظمات المجتمع‬ ‫المدني واإلحزاب السياسية‪،‬‬ ‫وحرية التجمع واالعتصامات‬ ‫السلمية وحق التظاهر السلمي‬ ‫والمشاركة السياسية وحرية‬ ‫االعالم والتأكد من أن وسائل‬ ‫االعالم متاحة لكل السوريين‪..‬‬ ‫الهيئة تضمن المشاركة الكاملة‬ ‫والمساواة التامة للمرأة السورية‬ ‫في جميع الحقوق والواجبات‪..‬‬ ‫وتضمن حقوق المواطنة‬ ‫المتساوية لجميع السوريين دون‬ ‫أي تمييز على أساس الجنس‪،‬‬ ‫او الدين او الطائفة او العرق‪،‬‬ ‫أو التوجه السياسي أو المستوى‬

‫قبل منظمات مجتمع مدني دولية‬ ‫مستقلة‪ ..‬وتقوم باجراء استفتاء‬ ‫عام على الدستور الجديد وتتم‬ ‫مراقبة عملية االستفتاء من قبل‬ ‫اإلمم المتحدة ويقر الدستور‬ ‫بغالبية ثلثي الناخبين‪ .‬بعد اقامة‬ ‫النظام الدستوري الجديد من قبل‬ ‫الشعب السوري عبر االستفتاء‬ ‫العام‪ ،‬تقوم هيئة الحكم االنتقالي‬ ‫بالتحضير لالنتخابات الحرة‬ ‫والنزيهة والتعددية وفق ما نص‬ ‫عليه الدستور وباشراف مباشر‬ ‫من الجمعية التأسيسية وبمراقبة‬ ‫من منظمات المجتمع المدني‬ ‫الدولية‪ .‬تعد هيئة الحكم االنتقالي‬

‫تعد هيئة الحكم االنتقالي منحلة فور تولي الهيئات‬ ‫التنفيذية المنتخبة صالحياتها الدستورية‬

‫االجتماعي‪ ..‬وتتخذ االجراءات‬ ‫المناسبة لتمكين الشعب السوري‬ ‫من تقرير مستقبله‪ ،‬وذلك‬ ‫بمشاركة جميع فئات المجتمع‬ ‫موتمر توافق‬ ‫ومكوناته في ٔ‬ ‫وطني جامع تعقده بمراقبة‬ ‫منظمات مجتمع مدني دولية‬ ‫ومستقلة ووفق آٔليات يتم التوافق‬ ‫عليها‪ ،‬بحيث تكون هذه العملية‬ ‫شاملة للجميع ومجدية وتنتج‬ ‫عنها مجموعة مبادىء تشكل‬ ‫أساسا ً يصاغ الدستور الجديد‬ ‫وفقها من قبل الجمعية التأسيسية‬ ‫المنتخبة الحقا‪ .‬تقوم هيئة الحكم‬ ‫االنتقالي بإجراء انتخابات‬ ‫الجمعية التأسيسية وفق النظام‬ ‫االنتخابي الذي يتم التوافق عليه‬ ‫في اتفاق التسوية وبمراقبة من‬

‫منحلة فور تولي الهيئات التنفيذية‬ ‫المنتخبة صالحياتها الدستورية‪.‬‬ ‫تحل الجمعية التأسيسية فور‬ ‫انعقاد الجلسة البرلمانية األولى‬ ‫للبرلمان المنتخب‪ .‬هيئة الحكم‬ ‫االنتقالي سوف تعمل التنسيف‬ ‫مع مجلس األمن التابع لألمم‬ ‫المتحدة والمجتمع الدولي على‬ ‫تحقيق االمتثال لقراراتها وتأمين‬ ‫الدعم الكامل لها من الجهات‬ ‫الفاعلة عربيا ً واقليميا ً ودولياً‪..‬‬ ‫وفي حال عدم تنفيذ االتفاق‬ ‫يقضي تنفيذ تدابير وفق الفصل‬ ‫السابع من ميثاق األمم المتحدة‬ ‫(كما نصت المادة ‪ 21‬من قرار‬ ‫مجلس األمن التابع لألمم المتحدة‬ ‫رقم ‪ 2188‬بتاريخ ‪.)2013‬‬


‫‪8‬‬

‫صوت األكراد‬

‫راديو روزافا‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫الدكتور هجار حسين‪:‬‬

‫اعداد‪:‬‬

‫إعتقلت بحجة عدم الترخيص‬

‫روني بريمو‬

‫‪ronibrim‬‬

‫‪o@gma‬‬

‫‪il.com‬‬

‫‪ -Rojava.fm‬قامشلو‪ :‬تحدث الدكتور هجار‬ ‫حسين سكرتير إتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني‪ -‬روج آفا‪ ،‬إلذاعة روزآفا عن سبب‬ ‫إعتقاله من قبل آسايش حزب (ب ي د) قائالً‪« :‬نحن‬ ‫كإتحاد الطلبة والشباب وفي اطار مناسبات شهر‬ ‫آذار‪ ،‬قمنا يوم‪ 14/‬آذار بإحياء ذكرى ميالد مصطفى‬ ‫بارزاني الخالد‪ .‬وبعد اإلنتهاء من اإلحتفال جاءت‬ ‫دورية من قوات اآلسايش التابعة لحزب اإلتحاد‬ ‫الديمقراطي‪ ،‬وأبلغتنا بأننا لم نحصل على إذن مسبق‬ ‫إلحياء هذه الذكرى‪ ،‬وفي المساء قامت دورية‬ ‫بمداهمة منزلي واقتادتني إلى مركز اآلسايش الذي‬

‫قام بالتحقيق معي‪ ،‬بحجة أننا لم نأخذ موافقة‬ ‫مسبقة إلقامة الحفلة‪ ».‬واضاف وقد خضعنا‬ ‫للتحقيق انا وزميلي هوزان شالل وهو عضو‬ ‫من اإلتحاد من منطقة آليان‪ ،‬ومن ثم قاموا بإحتجازنا‬ ‫بشكل عرفي ثم أطلقوا سراحنا في اليوم التالي‪ .‬وأكد‬ ‫دكتور هجار «لم نتعرض للتعذيب أو اإلهانات»‪.‬‬ ‫وأشار أننا كإتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي قمنا‬ ‫بنشاطات مكثفة في اآلونة االخيرة‪ ،‬وبعد خمسة‬ ‫أشهر فقط من تأسيس إتحادنا بلغ عدد أعضائنا‬ ‫باآلالف‪ ،‬وأعتقد بأن اآلسايش تعلم جيداً من نحن‬ ‫وكيف تشكل إتحادنا وكيف نقوم بأنشطتنا‪ ،‬وأعتقد‬

‫الالجئون الكورد في لبنان‪ :‬أوضاع سيئة‬ ‫‪ -Rojava.fm‬هولير‪ :‬قال مصطفى محمد‬ ‫حبو مسؤول منظمة لبنان للحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا (البارتي)‪ ،‬نحن كمنظمة‬ ‫للبارتي في لبنان نخدم جميع المواطنين‬ ‫والالجئيين الكورد‪ ،‬وخاصة في المجال‬ ‫اإلنساني عن طريق األمم المتحدة والمجلس‬ ‫الدانماركي للنازحين السوريين‪ ،‬ولدينا الكثير‬ ‫من األنشطة في لبنان ونقوم باإلعتصامات ونقيم‬ ‫اإلحتفاالت في المناسبات الكوردية‪ ،‬ونعرّف‬ ‫القضية الكوردية بالرأي العام العربي والعالمي‬ ‫عن طريق سفرائهم وممثليهم في بيروت‪.‬‬ ‫وبحسب آخر إحصائية أجريناها بالتعاون مع‬ ‫الجمعية الكوردية للدفاع عن حقوق اإلنسان‪-‬‬ ‫فرع النمسا ويرأسها «وجيه عبدالرحمن علي»‬ ‫و من مدينة قامشلو‪ ،‬فإن عدد الالجئين الكورد‬

‫السوريين في لبنان وصل إلى (‪ )36‬ألف الجئ‪،‬‬ ‫وأوضاعهم اإلنسانية والمعيشية سيئة‪ ،‬وتقوم‬ ‫الجمعيات الخيرية اإلسالمية بطرد الالجئين‬ ‫الكورد من أمام مراكز توزيع المساعدات‪،‬‬ ‫ويتهمونهم بأنهم أزالم النظام السوري! أما‬ ‫الجمعية الكوردية اللبنانية الخيرية‪ ،‬التي يرأسها‬ ‫«بهاء الدين حسن» أيضا ً تقوم بتقديم الخدمات‬ ‫لالجئين الكورد في لبنان‪ ،‬والمجلس الدنماركي‬ ‫لإلغاثة السريعة يعطي لكل الجئ (اسفنجة‬ ‫وبطانية ومواد غذائية وبطاقة فيزا كارت بقيمة‬ ‫‪ 150‬دوالر لمدة شهر)‪ .‬ونقوم بتوجيه الالجئين‬ ‫الكورد إلى مركز األمم المتحدة لتسجيل أسمائهم‪،‬‬ ‫وتقوم األمم المتحدة بدفع مبلغ (‪ )30‬دوالرا لكل‬ ‫شخص ضمن العائلة الواحدة‪ ،‬باإلضافة الى سلة‬ ‫غذائية‪.‬‬

‫(‪ )PYD‬يدعو المواطنين إلى الهجرة‬ ‫‪ -Rojava.fm‬قامشلو‪:‬‬

‫دعا المسؤول العام آلسايش‬ ‫حزب اإلتحاد الديمقراطي في‬ ‫تصريح علني‪ ،‬الشعب الكوردي‬ ‫في غرب كوردستان والمنظمات‬ ‫السياسية والمدنية الى ترك‬ ‫ديارهم والهجرة إلى مالجئ دول‬ ‫الجوار في حال عدم رضوخهم‬ ‫لقوانينهم األمنية وهددهم بالعقاب‬ ‫الشديد في حال قيامهم بأي‬

‫نشاط داخل الكانتونات التي‬ ‫أعلنها (ب ي د) بدون ترخيص‬ ‫مسبق‪ ،‬وبهذا الخصوص أفاد‬ ‫مصدر مسؤول في قيادة اإلتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي بتصريح‬ ‫إلذاعة روزآفا قائالً‪" :‬الهدف‬ ‫من اإلدالء بهكذا تصريح ناري‬ ‫صادر عن مسؤول لحزب (ب‬ ‫ي د) هو لفرض سلطة األمر‬ ‫الواقع ومحاولة إللغاء اآلخر‬

‫تردد اإلذاعة‪:‬‬ ‫‪98.7‬‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫إيميل‪:‬‬ ‫‪info@rojava.fm‬‬

‫وللتضييق على نشاط أحزاب‬ ‫حركتنا الكوردية ولتعكير صفوة‬ ‫حياة بنات وأبناء شعبنا الكوردي‬ ‫في غرب كوردستان وإلجبارهم‬ ‫على ترك ديارهم والهجرة عنوة‬ ‫إلى دول الجوار‪ ،‬وبهذا الصدد‬ ‫فإننا نطالب (ب ي د) بالكف عن‬ ‫هذه التصرفات السلطوية الفوقية‬ ‫والالمسؤولة التي لن تجلب سوى‬ ‫الضرر لقضيتنا القومية العادلة"‪.‬‬

‫بأن مسألة الحصول على ترخيص كانت حجة لكسر‬ ‫إرادة اتحادنا‪ ،‬وأتوقع بأن يزداد نشاطنا بشكل أكثر‬ ‫في الفترة القادمة‪ ،‬ونتمنى من جميع اعضائنا بتكثيف‬ ‫أنشطتهم‪ .‬وقال أيضا «هذه اإلجراءات األمنية التي‬ ‫تقدم عليها اآلسايش التابعة لـ(ب ي د) ستؤدي إلى‬ ‫تفرقة الكورد عن بعضهم البعض‪ ،‬والمطلوب منا‬ ‫اليوم هو أن نكون أقرب إلى بعضنا البعض‪ ،‬وهذه‬ ‫األعمال تثبت لنا بأن سيطرة حزب أو طرف واحد‬ ‫على الساحة ال تخدم قضيتنا وال تجد حالً لمشكلتنا‪.‬‬

‫محامية‪ :‬ال يحق ألي سلطة اعتقال الطالب‬

‫‪ -Rojava.fm‬عفرين‪ :‬أقدمت قوات اآلسايش التابعة لـ(ب ي د) علی إعتقال خمس طالبات (الفا‬ ‫مصطفى‪ ،‬ميديا رشو‪ ،‬سوزان‪ ،‬سيفين‪ ،‬روليان) من ثانوية «أمير الغباري» بعفرين‪ ،‬بسبب مشاركتهن‬ ‫في إحياء ذكرى مجزرة حلبجة‪ .‬وبخصوص قانونية هذه اإلعتقاالت تحدثت محامية كوردية (فضلت‬ ‫عدم الكشف عن اسمها) الذاعة روزافا من عفرين قائلةً‪« :‬ال يجوز بأي شكل من األشكال وألي‬ ‫سبب كان أو حجة إعتقال الطالب في حرم المدارس والجامعات‪ ،‬وهذا القانون متعارف عليه في كافة‬ ‫بلدان العالم‪ ،‬وإن إقدام آسايش (ب ي د) على إعتقال هؤالء الفتيات اللواتي لم يتجاوزن السن القانونية‬ ‫والصاق تهمة تعاطي «المخدرات أو األخالق» بهن وبحسب زعمهم هي حجج كاذبة وتهمة باطلة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫خرجن من مدرستهن إلحياء ذكرى‬ ‫ألنه بحسب المحامية‪ :‬الفتيات لم يقترفن أي ذنب سوى أنهن‬ ‫مجزرة حلبجة‪ ،‬ولذلك يجب محاسبة الجهة التي قامت بإصدار أمر إعتقالهن‪ ،‬ثانياً‪ :‬عاداتنا وتقاليدنا‬ ‫الكوردية ال تسمح لنا بإعتقال الفتيات والتشهير بهنَ بتهم باطلة وخاصة أنهن فتايات صغيرات وفي‬ ‫مقتبل العمر وينتظرهن المستقبل‪ ،‬ومن الممكن أن تتعرض سمعتهن للسوء»‪.‬‬

‫برنامج ‪Bernameyê pêncşema‬‬ ‫(‪) Zimanê KurdÎ‬‬ ‫‪ -Rojava.fm‬هولير‪ :‬من ضمن البرامج التي‬ ‫تقوم إذاعة ‪ Rojava.fm‬ببثها‪ ،‬يُبث برنامج‬ ‫‪Bernameyê‬‬ ‫‪pêncşema‬‬ ‫"‪Zimanê‬‬ ‫‪ ،"KurdÎ‬يوم الخميس بشكل مباشر في الساعة‬ ‫(‪ )12:15‬صباحا ً بتوقيت غرب كوردستان‪ ،‬ويعاد‬ ‫بثه يوم الجمعة في الساعة (‪ )6:15‬مسا ًء‪ ،‬يتم‬ ‫إعداد وتقديم هذا البرنامج من قبل "سيبان خليل"‬ ‫الذي قال عن برنامجهً‪" :‬بعد إنسحاب نظام األسد‬ ‫ودوائره الخدمية والتعليمية من مناطقنا الكوردية‪،‬‬ ‫وجدنا من الضروري أن نباشر ببدء تعليم اللغة‬ ‫الكوردية للطالب في المدارس في كافة مراحل‬ ‫التعليم‪ ،‬وخاصة أن نظام األسد كان يمنع التكلم‬ ‫والتعليم باللغة الكوردية"‪ ،‬ومن هذا المنطلق إرتأينا‬

‫الموقع اإللكتروني‪:‬‬

‫فيس بوك‪:‬‬

‫تويتر‪:‬‬

‫‪www.rojava.fm‬‬

‫‪Rojava FM‬‬

‫‪Rojava FM‬‬

‫في إذاعة ‪ Rojava.fm‬ضرورة بث برنامج عن‬ ‫اللغة الكوردية واإلهتمام بها‪ ،‬وأيضا ً لحث وتشجيع‬ ‫الكتاب لكتابة ونشر مقاالتهم باللغة األم‪.‬‬ ‫أرقام التلفونات‪:‬‬

‫‪009640662262544‬‬ ‫‪009640662262545‬‬

‫‪009640662262546‬‬ ‫‪009640662262547‬‬


‫صوت األكراد‬

‫صوت الشارع‬ ‫سيب‬

‫ان خليل‬

‫أزمة سكن في دمشق‬

‫‪ail.com‬‬ ‫‪@hotm‬‬ ‫‪d‬‬ ‫‪r‬‬ ‫‪u‬‬ ‫‪k‬‬ ‫‬‫‪sipan‬‬ ‫‪n Xelîl‬‬ ‫‪ok:Sîpa‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪b‬‬ ‫‪e‬‬ ‫‪c‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪F‬‬

‫جاء في رسالة الكترونية لـ(أحمد العلو) من دمشق یقول‪:‬‬

‫انعكس االزدحام السكاني في العاصمة دمشق‪ ،‬على خلفية النزوح‬ ‫الداخلي نحو المناطق اآلمنة في المدينة‪ ،‬على عدم توفر شقق سكنية‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫لإليجار‪ ،‬إذ أدت زيادة الطلب مع ندرة وجود البيوت إلى ارتفاع‬ ‫اإليجارات بنسب عالية جداً‪ .‬قبل األحداث التي تمر بها البالد‪ ،‬كان‬ ‫من السهل إيجاد شقة لإليجار في دمشق ضمن منطقة قريبة من وسط‬ ‫المدينة بمقابل مادي مقبول‪ ،‬إال أن حركة النزوح الداخلي من المناطق‬ ‫الساخنة بأطراف دمشق وبريفها أدى إلى قلة المنازل‪ ،‬حيث ال يوجد‬ ‫هناك شقق لإليجار لدى أغلبية المكاتب العقارية وفي حال توفرها‬ ‫فإنه يتم تأجيرها في غضون أيام‪ ،‬مع شروط دفع عدة أشهر سلفا ً‬ ‫إضافة إلى مبلغ تأمين أيضاً‪ .‬إن االرتفاع طال أيضا ً الشقق المؤجرة‪،‬‬ ‫ففي حال رفض المستأجر يتم إخراجه من قبل المالك‪ ،‬ويوجد هناك‬ ‫العشرات بدالً منه‪ ،‬ويوافقون على السعر الجديد‪ ،‬ويبقى دون منزل‬ ‫يقيم فيه‪ ،‬لذلك يضطر المستأجر في كثير من األحيان للرضوخ‪.‬‬

‫فقدان الخبز في مخيم كوركوسك‬

‫‪9‬‬

‫اللشمانيا من حلب إلى عفرين‬

‫شيخو صالح من عفرين كتب يقول‪ :‬في اآلونة األخيرة وال سيما بعد‬ ‫تزايد موجة النزوح من حلب إلى عفرين‪ ،‬انتشر مرض جلدي ويعرف بالـ «‬ ‫لشمانيا» أو «حبة حلب» والواقع إن هذا المرض معروف منذ القدم في هذه‬ ‫المنطقة‪ .‬وتفيد المعلومات الصحية المتوفرة حول «اللشمانيا» انه مرض جلدي‬ ‫ال يشكل خطرا على حياة اإلنسان‪ ،‬بل هو عبارة عن «قرحة» تسببها لسعة من‬ ‫بعوضة تعرف باسم «البعوض الرملي» والتي تنقل المرض من إنسان مصاب‬ ‫إلى إنسان معافى‪ ..‬ونتيجة تكاثر اإلصابات بمرض اللشمانيا بين النازحين من‬ ‫حلب ومنطقة عفرين‪ ،‬يجب على األطباء والعاملين في المراكز الصحية في‬ ‫مدينة عفرين إقامة ندوات صحية وحمالت توعية للوقاية من هذا الوباء‪.‬‬

‫الجئو المخيمات يطالبون‬ ‫بتوفير‬ ‫االنترنت‬

‫كتبت روهالت أحمد من كوركوسك تقول‪ :‬اشتكی أهالي مخیم كوركوسك‬ ‫من عدم توزيع الخبز منذ فترة داخل المخيم من قبل إدارة المخيم وذلك ألسباب لم‬ ‫تُعرف بعد حيث يضطر أهالي المخيم إلى شراء الخبز من األفران داخل المخيم‬ ‫وأصبح تحصيل الخبز صعبا ً ويضطرون الوقوف على األفران لشراء الخبز‬ ‫حيث يصل سعر (‪ 5‬أرغفة) إلی ‪ 1000‬دينار عراقي‪.‬‬

‫ارتفاع سعر السكر في الحسكة‬

‫تقول جاال سليمان‪ :‬اشتكى الالجئون الكورد في بعض المخیمات في‬ ‫اطراف هولير من عدم قدرتهم على تحمل أعباء المكالمات الدولية للتواصل‬ ‫مع أقاربهم في روج آفا واالطمئنان عليهم‪ ،‬مطالبين بتوفير خدمة االنترنت‬ ‫في المخيم من أجل التواصل مع األهل واألقارب‪ ،‬حيث أن التواصل مع‬ ‫روج آفا من خالل أجهزة المحمول باهظ جداً وطالب أهالي المخيمات بتوفير‬ ‫قاعات لالنترنت وبسعر معقول من أجل التواصل مع األهل في روج آفا‪.‬‬

‫من الحسكة كتبت جين محمد تقول‪:‬شهدت األسواق التجارية في‬ ‫محافظة الحسكة ارتفاعا ً جنونيا ً في أسعار السلع السيما الغذائية منها‬ ‫بسبب إن أعدادا كبيرة من الناس تقصد األسواق لشراء المواد التموينية‬ ‫خوفا ً من ارتفاع أسعارها أو نفادها‪ .‬ومن هذه المواد األساسية التي‬ ‫ال يمكن االستغناء عنها هي مادة السكر‪ ،‬حيث هناك إشاعات حول‬ ‫ارتفاع سعر هذه المادة وانقطاعها من األسواق التي تدفع بالمواطنين‬ ‫إلى زيادة الطلب عليه‪ ،‬ما أدى إلى نقص كميته في السوق ووصل‬ ‫سعر الكيلوغرام الواحد منه إلى أكثر من ‪ 100‬ليرة سورية‪.‬‬

‫معاناة الالجئين في مدينة هولير‬ ‫النظافة في كوركوسك‬

‫من مخيم كوركوسك كتب دوران جاسم يقول‪ :‬بعد مرور أكثر‬ ‫من ثمانية أشهر على تاسيس مخيم كوركوسك وعودة الصيف‬ ‫مجدداً‪ ،‬البد من أخذ إجراءات خدمية وقائية متعددة للحفاظ على‬ ‫سالمة الآلجئين من أنتشار األمراض وتسهيالً للحياة بشكل نسبي‬ ‫أكثر‪ ،‬فالبد من زيادة األهتمام بالنظافة في المخيم وزيادة عدد‬ ‫مكبات القمامة حيث تتجمع تالل من القمامة حول مكبات صغيرة‬ ‫حيث كل واحدة منها مخصصة ألكثرمن ‪ 100‬عائلة‪ ،‬مما يهدد‬ ‫بأنتشار األمراض وخصوصا ً فصل الصيف على األبواب‪.‬‬

‫نداء استغاثة من مخيم قلعة اكري‬ ‫وردتنا رسالة من المقيمين في مخيم قلعة‬ ‫آكري تقول‪ :‬منذ أنشاء المخيم وحتى اآلن‪،‬‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫المساعدات التي وصلت للمخيم محدودة جداً إن‬ ‫لم نقل عنها معدومة بالنسبة للمخيمات الباقية‬ ‫في اإلقليم‪ .‬فقط الحصة الشهرية لمنظمة الغذاء‬ ‫العالمي والتي ال تكفي العائلة الواحدة إال لبضعة‬ ‫أيام تصل المقيمين في المخيم‪ .‬والسبب مجهول وال‬ ‫يتم توزيع مادة الخبز كما في المخيمات األخرى‬

‫عبداللطيف محمدامين موسى من هولير يقول‪ :‬الثورة السورية ومنذ‬ ‫بدايتها كانت لها افرازات سلبية على العديد من األصعدة ومنها مشكلة النزوح‬ ‫وكان لجنوب كورستان حصته الذي فتح بابه الخوته السوريين بال اسثتناء حيث‬ ‫تجاوزت اعداد الالجئين اآلالف وقد استفاد الالجئون من حرية التحرك والتي لم‬ ‫يتمع بها الالجئون السوريون في اي دولة مجاورة‪ .‬ولكن هنا ظهرت معانتهم مع‬ ‫المنظمات التي لم تساعدهم في أي شي حيث حرموا من كافه الحقوق التي يجب‬ ‫أن يتمتع بها الالجئين السوريين‪ ،‬مثل الذين يقطنون المخيمات‪ .‬فالمعلوم وحسب‬ ‫المواثيق الدولية كل حقوق اللجوء تقع على عاتق المنظمات الدولية ومع ذلك‬ ‫حكومة كوردستان عملت كل ما بوسعها ة من أجل توفير كل الظروف لهم فكل‬ ‫ما نتمناه إن تفعل المنظمات الدولية كما فعلت الحكومة وتقوم بواجبها ‪.‬‬

‫ولم تتم أعطاء اإلقامة حتى اللحظة والمستوصف‬ ‫خدماته سيئة جدا وموظفوه يغادرونه بعد انتهاء‬ ‫الدوام بحدود الساعة الواحدة ظهراً وال توجد‬ ‫سيارة إسعاف حتى اآلن في المخيم حيث أن‬ ‫المرضى يعانون من قلة الدواء وخاصة األمراض‬ ‫المزمنة‪ .‬وال يوجد فيها أي دواء وال يوجد أطباء‬ ‫نسائية‪ .‬ولألسف لم تسنح أي فرصة عمل لالجئين‬ ‫بسبب البرد القارس في المنطقة وهي شبه نائية‪.‬‬

‫علما ً أننا على يقين أن حكومة اإلقليم لم تبخل على‬ ‫أخوتنا في المخيمات األخرى وقدمت مساعدات‬ ‫كبيرة ألهلنا لكن ال نملك سوى البيت الذي‬ ‫نقيم فيه ليست خيمة ومن هذا المنطلق نناشدكم‬ ‫جميعا ً بمشاركة هذا المنشور ليصل إلى الجهات‬ ‫المسؤولة ربما تجد أذانا ً صاغية لتساهم في أحياء‬ ‫أكثر من ‪ 1500‬شخص يعانون من قلة اإلغاثة‬ ‫اإلنسانية واالفتقاد إلى الخدمات الطبية‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫صوت األكراد‬

‫متبعات ساخنة‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫مؤتمر االتحاد السياسي والمثقف النهضوي‬ ‫ال نملك سوى االنتظار وعقد األمل على‬ ‫مجريات مؤتمر أرهقنا جميعا ً وأستنزف‬ ‫كل طموحاتنا وآمالنا‪ .‬مع هذا االنتظار‪،‬‬ ‫تتولد األفكار التي البد لها أن تتالقح‬ ‫مع مثيالتها المنطلقة من اآلخر الذي‬ ‫يؤمن بضرورة التغيير والتحديث الفعلي‬ ‫والحقيقي‪ .‬هذه األفكار لو انتقلت من مؤتمر‬ ‫توحيدي واستثنائي إلى مؤتمر صاعد‬ ‫الحقاً‪ ،‬فإنها ستتحول إلى جزء ال يتجزأ‬ ‫من وعي الفكر المتحرر‪ ،‬فيعيد إنتاجها‬ ‫ليحقق وحدة الوعي والشعور بالواقع‪،‬‬ ‫لصناعة عامل جديد وحزب جديد ومؤسسة‬ ‫جديدة‪ ،‬وسينعدم معه الشعور بالدونية‪.‬‬ ‫حينها سيُفجر المثقف النهضوي كل طاقاته‬ ‫وسيق ّدم زاداً يُمكن البناء عليه‪ .‬وحينها‬ ‫سنكون أمام حالة من اثنتين‪ ،‬ضرورة‬ ‫القطيعة مع الماضي والبدء بمأسسة حالة‬ ‫خالقة من العمل المؤسساتي الذي يُتيح‬ ‫لإلبداع الخالق أوالً‪ ،‬وثانيا ً ضرورة حماية‬ ‫الوجدان السياسي عبر خلق متتاليات‬

‫سياسية هدفها خلق حالة حقيقية للقطيعة مع‬ ‫الحطام الحزبي السابق‪ .‬هذا المثقف الذي لم‬ ‫يُسمح له أن يحقق القطيعة‪ ،‬بقي أسير عقلية‬ ‫التزلف والتزلم‪ ،‬هذا المثقف النهضوي‬ ‫تأثر بقوة البالغة في الوعود والخطابة‬ ‫التبريرية‪ .‬هذا المثقف وهو يحمل هاجسه‬ ‫أراد أن يستعير من القيادات الكوردية قوتها‬ ‫في البقاء حيثما وأينما يرغبون‪ ،‬فقط كي‬ ‫يكون نداً لهم ويستطيع مواجهتم‪ ،‬وبالتالي‬ ‫واع لخطر هذا الوعي بالنسبة لمن‬ ‫فالمثقف ٍ‬ ‫يتحكمون بمصائر األحزاب الكوردية‪.‬‬ ‫لذلك لم يُترك بحريته وقوته وهاجسه‬ ‫التثقيفي والنهضوي‪ ،‬ولم تتركه العقليات‬ ‫التقليدية والكالسيكية أن يُحقق هذه النقلة‬ ‫النوعية‪ .‬فالمثقف النهضوي لم يتصور‬ ‫أن يقع فريسة لآلخر‪ .‬انه وهو يستعير‬ ‫من القيادات قوتها عانى الكثير‪ .‬منها كيف‬ ‫يُحافظ على ذاتيته ووجوده الذاتي؟ وهذه‬ ‫المشكلة قائمة لحد هذه الساعة‪ .‬لذا ال بديل‬ ‫لنا سوى التأمل بالمؤتمر خيراً‪ ،‬وال بديل لنا‬

‫سوى االنتظار نحو تطبيق ولو الحد األدنى‬ ‫من تطلعات الشعب الكوردي في سوريا‪.‬‬ ‫إن اآلمال الكبرى غير معقودة على مقدمات‬ ‫المؤتمر‪ ،‬لكننا ننتظر من المؤتمرين وإن‬ ‫لم يكن الكل مشموالً باألمل‪ ،‬أن يكونوا‬ ‫مفتاح التغيير نحو بناء حزب سياسي‬ ‫مؤسساتي جماهيري قوالً وفعال‪ .‬ولنكن‬ ‫واقعيين في منحى طلبنا لخلق حالة‬ ‫حزبية مؤسساتية جديدة‪ ،‬البد لنا من‬ ‫االنتقال من العام إلى الخاص في مجال‬ ‫الحديث عن حزب مؤسساتي كبير‪.‬‬ ‫نحن إذاً متفقون على ضرورة وجود‬ ‫حزب جماهيري مؤسساتي انطالقا‬ ‫من موقفين‪ :‬األول هو موقف عمومي‬ ‫ينطلق من رغبة الشعب الكوردي‬ ‫في سوريا في تقليل عدد األحزاب‬ ‫الكوردية والتوصل إلى اتفاق من شأنه‬ ‫أن يُقدم لهم ما يستحقونه لقاء صبرهم‬ ‫وتفانيهم وتضحياتهم في سبيل القضية‬ ‫الكوردية‪ .‬واألخر موقف خصوصي‬

‫شفان ابراهيم‬ ‫‪shivan46@gmail.com‬‬

‫يكمن في لم شمل كل من يجد في نفسه‬ ‫السير على نهج البارزاني‪ ،‬وإن كانت‬ ‫بعض األحزاب غير المنضوية تحت‬ ‫لواء االتحاد السياسي كان وجودها‬ ‫سيعطي زخما اكبر وأقوى‪ ،‬مع ذلك فإن‬ ‫خصوصية هذا االتحاد يكمن في تثبيت‬ ‫األقدام ميدانيا والعمل بشكل جماعي‬ ‫وفق منظومة عقلية متفقة في نسق‬ ‫جماعي واحد‪ ،‬وإن كانت نتائج هذا‬ ‫النسق ستظهر الحقا ً في المؤتمر الذي‬ ‫سيلي المؤتمر المزمع عقده‪ .‬لكن السؤال‬ ‫األبرز يكمن في كيفية تجلي الخصوصية‬ ‫الحزبية في عمومية القضية الكوردية؟‬ ‫نجد أن هذا التجلي يكمن في حوامل‬ ‫ثالث‪:‬‬ ‫‪-1‬الحامل االجتماعي وفق ضرورة‬ ‫تقسيم العمل من حيث أن أي حزب جديد‬ ‫البد أن يفصح عن آلياته وبنيته‪.‬‬ ‫‪-2‬الحامل الثقافي المتمثل في بنية‬ ‫المجتمع الفكرية عموما ً سواء ثقافة دينية‬

‫أو فكرية‪ ،‬وضرورة وجود فكر فلسفي نقدي‬ ‫تحليلي لخلق مجتمع مبني على قيم واضحة‬ ‫المعالم‪ ،‬شريطة اإلقرار بان هذا الحزب‬ ‫الوليد ليس وحده حامل الخصوصية القومية‬ ‫والثقافية والفكرية‪.‬‬ ‫‪-3‬الثقافة الفلسفية‪.‬‬ ‫حتى هذه اللحظة فإن انطالقتنا من التأسيس‬ ‫لمجموعة األفكار المنطقية التي تضبط‬ ‫فهمنا للمسألة‪ ،‬من العالم إلى الخاص‪ ،‬ومن‬ ‫الخاص إلى األكثر خصوصية‪ ،‬ال تزال‬ ‫ناقصة ومبتورة وهي بحاجة إلى مجموعة‬ ‫من الشروط‪( :‬تقسيم العمل‪ ،‬وجود مؤسسة‬ ‫ينتج من خاللها السياسي‪ ،‬التفرغ من أجل‬ ‫اإلبداع الفكري والثقافي)‪ .‬وهذه الشروط‬ ‫بحاجة إلى حامل سياسي وجماهيري‪ ،‬وهو‬ ‫ما يمكن أن نعول عليه في بنية االتحاد‬ ‫السياسي خالل المؤتمر القادم‪ ،‬أي بعد‬ ‫المؤتمر التوحيدي‪.‬‬

‫األهالي يفرون والمعارضة تستحوذ على األرض ومقتل رئيس الدولة العلوية‬ ‫معركة كسب وصفحات من التأريخ األسود آلل األسد‬

‫صوت االكراد‪ -‬اعداد‪ :‬في شتاء عام ‪،1991‬‬ ‫وأمام فندق (الريفيرا) في مدينة الالذقية‪ ،‬وقف‬ ‫ثالثة شبان إلى جانب دراجة نارية كبيرة‪ ،‬كانت‬ ‫تعرف باسم "البطح"‪ .‬كانت حالة السكر واضحة‬ ‫عليهم‪ ،‬ركب أحدهم الدراجة ورفع عجلتها األمامية‬ ‫وانطلق بسرعة جنونية‪ ،‬غير آبه بكل السيارات‬ ‫والمشاة من حوله‪ .‬قال االثنان المتبقيان لزميلهم‬ ‫الذي ركب الدراجة‪" :‬روح هللا يحميك يا حبيب"‪،‬‬ ‫وأجابه الثاني مشككا ً بقدرة هللا عليه‪" :‬ليش‪ ،‬بيقدر‬ ‫عليه؟" سائق الدراجة هو هالل األسد‪ ،‬واثنان من‬ ‫شبيحته‪ ،‬وكانوا جميعا ً يعملون بتهريب الدخان‬ ‫والمخدرات‪ ،‬وعرف عنهم ولعهم باقتناء أحدث‬ ‫السيارات والدراجات‪.‬‬

‫مهنة العائلة‪:‬‬

‫كان أغلب شباب آل األسد وأقرباؤهم يقودون‬ ‫عصابات التهريب وتجارة الممنوعات‪ ،‬ومنهم‬ ‫هالل سليمان األسد (‪ -1970‬أحد أقارب بشار)‬ ‫وهو معاق‪ ،‬ال يمكنه النطق بشكل جيد‪ ،‬كثير التأتأة‪.‬‬

‫عرف عنه هوسه باألسلحة والسيارات‪ ،‬وكان يضع‬ ‫رشاشا ً وقنابل ومسدسات في سيارته‪ ،‬منذ كان في‬ ‫الخامسة عشرة من عمره‪ .‬يرافقه خالل جوالته‬ ‫االستعراضية في المدينة‪ ،‬عدد كبير من الشبيحة‪،‬‬ ‫يركبون السيارات الفارهة المكشوفة‪ ،‬والدراجات‬ ‫"البطح"‪ ،‬يرتكبون أقذر األعمال بحق الناس‪،‬‬ ‫كالخطف واالغتصاب والسرقة العلنية في وضح‬ ‫النهار‪ ،‬يحفظ أبناء المدينة الكثير منها‪.‬‬

‫يروي أحد المتضررين‪:‬‬

‫"أجبر هذا المجرم ابنة أخي (طالبة في الثالث‬ ‫الثانوي) على ركوب سيارته عند خروجها من باب‬ ‫مدرسة الكرامة‪ ،‬ليعيدها إلى أهلها بعد أسبوع‪ ،‬وقد‬ ‫اختلت عقلياً‪ ".‬ع ّم الفتاة‪ ،‬روى هذا ولم يستطع إخفاء‬ ‫دموعه‪ ،‬رغم مرور أكثر من عشرين عاما ً على‬ ‫الحادثة‪ ،‬وأضاف "كانت في أول عمرها‪ ،‬متفتحة‬ ‫كزهرة‪ ،‬قضى عليها‪ ،‬وال شيء ينسينا ذلك"‪.‬‬

‫شرعنة التشبيح‪:‬‬

‫بنصيحة من باسل األسد حينها‪ ،‬أصدر األسد األب‬

‫بلدة كسب‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫مرسوم االستثمار رقم ‪ 10‬في مطلع تسعينيات القرن‬ ‫الماضي‪ ،‬لقوننة أعمال التشبيح‪ .‬فوظف الشبيحة أموالهم‬ ‫الطائلة في تجارة السيارات عبر الوكاالت الحصرية‪،‬‬ ‫وإقامة معامل العلكة والمناديل الورقية والمنظفات‪.‬‬ ‫تولى هالل إدارة مؤسسة اإلسكان العسكرية في مدينة‬ ‫الالذقية‪ ،‬وهي أكبر مؤسسات الدولة ميزانية‪ .‬ومعروف‬ ‫بأن قيادتها محصورة بالمقربين من آل األسد‪ ،‬والتزال‬ ‫قصة مديرها العام في ثمانينات القرن الماضي خليل‬ ‫بهلول‪ ،‬وسرقته للمليارات‪ ،‬بالتعاون مع رفعت األسد‪،‬‬ ‫ماثلة في ذاكرة السوريين‪ .‬وظف هالل األسد شباب‬ ‫طائفته وبناتها في الشركة وسرّح ما عداهم‪ ،‬أوقف‬ ‫كل المشاريع‪ ،‬و"حوّل ميزانياتها لحسابه في البنوك‬ ‫األوربية‪ ،‬حتى فقدنا القدرة على دفع الرواتب"‪ ،‬كما‬ ‫سرب أحد محاسبي الشركة‪ ،‬الذي اختفى عقب ذلك‪.‬‬

‫رتب ومناصب‪:‬‬

‫ومع بداية الثورة عام ‪ ،2011‬تمت تسميته (بدون‬ ‫مقدمات) عقيداً في الجيش‪ ،‬تولى قيادة الشرطة‬ ‫العسكرية في الفرقة الرابعة‪ ،‬ومن ثم تم تكليفه بتشكيل‬ ‫جيش الدفاع الوطني "الشبيحة"‪ ،‬ليمارس القتل‬ ‫والخطف‪ ،‬واالعتقال على هواه‪ ،‬دون أية ضوابط‪،‬‬ ‫حيث اتخذ من المدينة الرياضية معتقالً‪ ،‬يمارس‬ ‫فيه أكثر أنواع التعذيب عنفاً‪ ،‬بحق المعارضين‬ ‫والمتظاهرين‪ .‬كلف بالقضاء على ثورة الالذقية‪،‬‬ ‫وتحت هذا المسمى‪" ،‬أذل الناس‪ ،‬واغتصب النساء‬ ‫واعتقل الشباب‪ ،‬واقتحم البيوت‪ ،‬وسرق ما فيها‪،‬‬ ‫وأحرق الكثير منها"‪ ،‬بحسب إفادة أحد الفارين من‬ ‫قبضته‪ ،‬من سكان الرمل الجنوبي‪ .‬يؤكد ناشطون‪،‬‬ ‫أنه من أطلق النار على الطفلة عال جبالوي‪ ،‬ابنة‬ ‫السنتين في حضن والدها‪ ،‬وهز استشهادها المدينة‪،‬‬ ‫والتزال مشاهد إصابتها بطلق ناري في عينها تمأل‬ ‫الشاشات‪ ،‬وصورها معلقة في المنازل‪ ..‬أطلق عليه‬ ‫شبيحته‪ ،‬ألقاب كثيرة منها" الرئيس" و "رئيس‬ ‫الدولة العلوية"‪ ،‬وهذا االسم راج كثيراً‪ ،‬وصار‬ ‫يتردد على لسان الموالين للنظام‪ ،‬بإيعاز من ابنه‬ ‫سليمان هالل األسد‪ ،‬وهو أيضا ً شبيح يفوق والده‬ ‫أجراماً‪ ،‬بحسب أهالي الالذقية‪.‬‬

‫هالل االسد‬

‫نهاية محتومة‪:‬‬

‫اكدت مصادر خبرية سيطرة مقاتلي المعارضة على‬ ‫معبر (كسب) الذي دخلوه يوم ‪/22‬آذار وتسببت المعركة‬ ‫خالل يومي ‪ 22‬و‪/23‬آذار في محيط كسب بمقتل حوال‬ ‫‪ 130‬عنصرا في الجانبين‪ ،‬وبين القتلى قائد جيش الدفاع‬ ‫الوطني هالل االسد (أحد اقارب الرئيس السوري) الذي‬ ‫قتل مع سبعة عناصر كانوا برفقته‪ .‬واعلنت "جبهة‬ ‫النصرة" و"حركة شام االسالم" و"كتائب انصار الشام"‬ ‫في ‪/18‬آذار بدء "معركة االنفال" في الساحل السوري‪.‬‬ ‫وتعتبر كسب آخر بلدة أرمنية في الشرق االوسط (خارج‬ ‫حدود جمهورية أرمينيا)‪ ،‬وقد نجت من المجازر التركية‬ ‫عام ‪ 1915‬بسبب عزلتها‪ .‬وفي عام ‪ 1939‬فصلت‬ ‫فرنسا كسب عن اقليم االسكندرون التركي خوفا من‬ ‫طرد سكانها من قبل األتراك‪ .‬ويرى باالنش ان مقاتلي‬ ‫المعارضة اجتازوا الحدود التركية ودخلوا كسب من‬ ‫جهتي الغرب والجنوب الشرقي من اجل تطويق البلدة‬ ‫وقطعها عن الالذقية ذات الغالبية العلوية‪ .‬وأفاد ناشطون‬ ‫سوريون أن شخصا ً آخر من عائلة األسد يدعى ضياء‬ ‫األسد قتل أيضًا وأفادت مصادر مطلعة أنه قتل مع‬ ‫هالل األسد ‪.‬ويعرف عن ضياء الملقب بـ(أبو الحارث)‬ ‫وحشيته وتعذيبه للمعتقلين‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫نوروز‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪11‬‬

‫وسط حذر شديد‪ ...‬الكورد يحتفلون بعيدهم القومي‬ ‫مطالبات بوحدة الصف الكوردي في نوروز هذا العام‬

‫صوت االكراد‪-‬تغطية خاصة‬

‫احتفل الشعب الكوردي وعلى امتداد جغرافية غرب كوردستان بعيد نوروز ورأس السنة الكوردية رغم‬ ‫تدهور االوضاع االمنية واالقتصادية في عموم البالد‪ ،‬وسط مشاركة فعالة وحماس وفرح عارم مرددين‬ ‫الشعارات التي احيت روح المقاومة في نوروز‪ .‬لقد زينت البيوت وأضيئت الشرفات بالشموع وباألنوار‬ ‫المتأللئة‪ ،‬وفي مساء ‪/20‬آذار‪ 2007/‬تم إشعال نيران نوروز رمز الحرية والسلم والمساواة في قمم الجبال‬ ‫والتالل‪ ،‬وتجمهر األهالي وسط القرى والمدن معلنين فرحتهم وتمسكهم بعيدهم القومي ومهنئين بعضهم‬ ‫بقدوم العام الكوردي الجديد (‪ )2714‬مع بدء فصل الربيع الذي يحمل معاني الفرح والدفء والخير والعطاء‬ ‫بعد قسوة الشتاء‪ .‬ومع إشراقة شمس الصباح توجهت الجماهير الكوردية صوب الطبيعة الخالبة والمراكز‬ ‫االحتفالية في الجزيرة (الحسكة‪ ،‬قامشلو‪ ،‬عامودا‪ ،‬تربه سبي‪ ،‬سري كانيه‪ ،‬آليان‪ ،‬ديريك والكوجرات)‬ ‫وكوباني وتل أبيض وعفرين (عين دارا‪ ،‬ميدانكي‪ ،‬جلميه‪ ،‬شيه «تل جرناز»‪ ،‬كتخ‪ ،‬بربند وكلي تيرا)‪.‬‬ ‫وقد جرت االحتفاالت بشكل حضاري سلمي ودون تدخل من األجهزة األمنية وممنوعاتها المعروفة سابقاً‪،‬‬ ‫وبالغناء والدبكات وزغاريد النساء وفرح األطفال أمضى الكورد نهاراً سعيداً مؤكدين أن نوروز هو عيدهم‬ ‫القومي ورمز نضالي وأنه يحمل أيضا ً مضامين السالم واإلخوة والحضارة والقيم اإلنسانية‪.‬‬

‫مشعل نوروز‬

‫نوروز دوميز‬ ‫أقام الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫يوم ‪/24‬آذار في ساحة رحبة في نهاية الطريق‬ ‫الرئيسي لمخيم دوميز لالجئين السورين في دهوك‬ ‫احتفاال بمناسبة عيد نوروز حضرها اآلالف من ابناء‬ ‫شعبنا الى جانب مجموعة من قيادة البارتي وممثلين‬ ‫عن االتحاد السياسي واعضاء من المجلس الوطني‬ ‫الكوردي ووفود من المنظمات العالمية االغاثية‬ ‫المتواجدة في المخيم ومراسلي وسائل االعالم‪ .‬وقد‬ ‫القى إدريس نبي مسؤول المخيم كلمة أعرب عن‬ ‫سعادته بقدوم الوفود الى المخيم ومشاركتهم الشعب‬ ‫عيدهم وقال «ان المتواجدين في دوميز هم في‬

‫احتفاالت نوروزية حاشدة‬

‫نوروز عفرين‬ ‫احتفل مناصرو البارتي وبقية االحزاب في قرية‬ ‫ميدانكي بالرغم من قرار المجلس االمتناع عن‬ ‫المظاهر االحتفالية الذي لم يلق تجاوبا من الشبان‪،‬‬ ‫وألقيت كلمات لحزب آزادي باإلضافة للعروض الفنية‬ ‫والفرق الفلكلورية‪ ،‬وتحول الحفل في نهايته لمظاهرة‬ ‫من قبل الناشطين والتنسيقيات مرددين شعارات‬ ‫للثورة السورية بدخولها العام الرابع دون حدوث أي‬ ‫إشكاليات‪ .‬وتحدث الكثير من الشبان واألهالي مؤكدين‬

‫حفل خطابي في كوباني‬ ‫نوروز كوباني تم تنظيمه من قبل المجلس المحلي‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي غرب المدينة‪ ،‬حيث‬

‫ضرورة وحدة الصف الكوردي مشيرين إلى هذه‬ ‫المهرجانات التي يقيمها كل حزب أو تنظيم بمفرده‬ ‫توضع في نطاق المصلحة الحزبية متأملين مستقبالً‬ ‫أفضل بخالص الشعب السوري بكورده وعربه وكافة‬ ‫مكوناته من نظام اإلجرام والقتل تصان فيها حقوق‬ ‫الجميع‪ .‬واحتفاالت األهالي في عفرين هذا العام كانت‬ ‫األكبر رغم قرار المجلس المحلي للمجلس الوطني‬ ‫الكردي الداعي لعدم االحتفال‪ ،‬كانت هناك احتفاالت‬ ‫حاشدة في كامل المنطقة‪ ،‬الكثير فضل التنزه بعيداً‬ ‫عن المسارح والمهرجانات وبدأت األجواء االحتفالية‬ ‫بإيقاد شعلة نوروز مع إشعال الشموع والرقص في‬ ‫حلقات الدبكة والتزين بالزي الكوردي‪.‬‬ ‫كان عيد نوروز هذا العام خطابيا كما في العامين‬ ‫الماضيين‪ ،‬ألقيت فيها كلمات عدة بعيداً عن مظاهر‬ ‫الفرح واالبتهاج تضامنا ً مع عوائل الشهداء والجرحى‬ ‫والمفقودين من أبناء الشعب السوري في محنته التي‬ ‫يعيشها منذ ثالث سنوات من تاريخ الثورة‪.‬‬

‫نوروز قامشلو‬ ‫درجت العادة في احتفاالت‬ ‫«نوروز» في السنين الماضية أن‬ ‫يخرج الكورد للطبيعة وإشتراكها‬ ‫في احتفاالت الربيع والعام الجديد‪،‬‬ ‫إال أن الظروف حكمت أن يحتفل‬ ‫الكورد بهذا العيد في األحياء‬ ‫والشوارع‪ .‬وكذلك ما سبق يوم‬ ‫العيد من تجاذبات لجهة قرار‬ ‫قوات األسايش بوجوب الحصول‬ ‫على رخصة لكل من يود االحتفال‬ ‫بالعيد‪ ،‬مما خلق ردود فعل سلبية‬ ‫توقع الكثيرون أنها ستكون ذات‬ ‫نتائج وخيمة وبالتالي انكفا عدد‬ ‫آخر من الناس في منازلهم‪ .‬ومنذ‬ ‫الساعات األولى من صباح يوم‬ ‫العيد بدأت الحشود تتوجه صوب‬

‫نوروز ديرك‬

‫توجه آالف من أهالي مدينة ديرك وريفها‬ ‫الى أرض ملعب الرافدين لالحتفال بعيدهم‬ ‫(نوروز) لتجدد العهد والوفاء لمعاني هذا‬ ‫العيد المقدس‪ .‬في بداية االحتفال عزف‬ ‫فرح و دبكات في نوروز‬

‫بيوتهم وضيوف اعزاء عند إخوتهم وهنأ فيها الشعب‬ ‫الكوردي عامة ًوأبناء روج آفا خاصة وساكني المخيم‬ ‫بعيد نوروز‪ ،‬وأكد انه لن يتوانى في تقديم االمن‬ ‫والخدمات وسيسعى دوما ً بمساعدة االساييش والقوى‬ ‫االمنية والعديد من المتطوعين لخدمة سكانها»‪ .‬بعدها‬ ‫قدمت فرقة آزادي للفن والفلكلور الكوردي عروضا‬ ‫للدبكة الكوردية واغاني فلكلورية كوردية وسط‬ ‫تصفيق حار من الجمهور بمشاركة الفنان وحيد مراد‬ ‫باغاني للرقص الشيخاني كما وقدمت فرقة روج فا‬ ‫عرضا ًولوحة ً ابهرت الحضور الى جانب حضور‬ ‫فرقة نارين للفن والفلكلور الكوردي من قامشلو‪ .‬ومن‬ ‫ثم كانت الفترة االكثر هيجانا وتفاعال وسعادة من‬ ‫الجمهور حيث قدم الفنان الكوردي سعيد َكاباري عدة‬ ‫اغان كوردية قومية تمجد الكورد وبطوالتهم واعطاهم‬ ‫جرعة امل وتفائل بطيب كالمه وتشجيعه كورد روج‬ ‫آفا والبشمر َكة ونضال ومساندة الرئيس بارزاني لهم‬ ‫وتمنى لهم الحرية والعودة للوطن قريبا ان شاء هللا‪.‬‬

���مواقع االحتفال التي تمركزت‬ ‫في أحياء (الهاللية‪ ،‬الكورنيش‪،‬‬ ‫الحي الغربي‪ ،‬الشرقية) قدمت‬ ‫خاللها الفرق الفلكلورية الكوردية‬ ‫عروضها المميزة‪ ،‬فأحزاب‬ ‫المجلس الوطني الكوردي أحيت‬ ‫العيد بحي الكورنيش بمشاركة‬ ‫العديد من الفرق الفلكلورية (نارين‪،‬‬ ‫خالت وغيرها)‪ ،‬بدأ الحفل بعزف‬ ‫النشيد الكوردي وتقديم العروض‬ ‫الفنية ورغم زخات المطر بقيت‬ ‫الجماهير أمام المسرح‪ ،‬كما شارك‬ ‫في هذا العيد وفد من المنظمة‬ ‫اآلشورية الديمقراطية التي هنأت‬ ‫الشعب الكوردي بعيد نوروز على‬ ‫لسان عضو مكتبها السياسي (بشير‬

‫النشيد القومي (أي رقيب)‪ ،‬ومن ثمرحّب‬ ‫عريف الحفل بالضيوف وبالحضور‪،‬‬ ‫بعدها ألقيت العديد من الكلمات واألشعار‬ ‫واألغاني التي تمجد عيد نوروز‪ ،‬ومنها‬ ‫(كلمة المجلس الوطني الكوردي في سوريا‪،‬‬ ‫كلمة المواطنين السريان‪ ،‬كلمة تنسيقية‬ ‫(كجا كورد)‪ .‬والفرق الفلكلورية التابعة‬ ‫ألحزاب المجلس المحلي للمجلس الوطني‬ ‫الكوردي كانت مندمجة مع بعضها لتقدم‬ ‫الفعايات باسم واحد (كوما ديرك)‪ ،‬وضمت‬ ‫تقديم مسرحيات وأغاني تمجد العيد القومي‬

‫السعدي) متمنين أن يصبح نوروز‬ ‫عيداً وطنيا ً تحتفل به كل سوريا‬ ‫في المستقبل‪ ،‬وأن يكون مناسبة‬ ‫للتخلص من الظلم واالستبداد‬ ‫ونيل الحرية‪ .‬وفي الحي الشرقي‬ ‫كان األهالي على موعد مع عدد‬ ‫من الفرق الفلكلورية‪ ،‬وبتنظيم من‬ ‫المجلس الوطني الكوردي‪ ،‬الحفل‬ ‫الذي حضره حشد كبير وتفاعل مع‬ ‫فقرات الفرق التي أسعدت الحضور‬ ‫بعروضها‪ .‬حفالت ومواقع عديدة‬ ‫أحيت نوروز بقامشلو‪ ،‬رغم ما‬ ‫كان يتم تداوله من نية الجماعات‬ ‫المتطرفة بتنفيذ هجمات إرهابية‬ ‫على احتفاالت الكورد‪ ،‬ورغم‬ ‫ما سبق يوم العيد من تجاذبات‬ ‫سياسية‪ ،‬ورغم امتناع أغلبية الناس‬ ‫عن الخروج الحتفاالت نوروز‪،‬‬ ‫قدمت ما يناسب هذه المناسبة‪.‬‬

‫والثورة السورية المباركة‪ ،‬والبرنامج في‬ ‫الفترة الصباحية بعض األغاني من قبل‬ ‫الفنان الكوردي (جمال سعدون) الذي زاد‬ ‫من حماس المحتفلين بأغانيه القومية‪ ،‬وكما‬ ‫احيت الجماهير نوروز في موقعين اخرين‬ ‫تابعين لديرك (الكوجرات) في اعلى قمة‬ ‫جبل قرجوخ وقرية تل خنزير‪ .‬وكانت قوات‬ ‫األسايش منتشرة في محيط المحتفلين وتوافد‬ ‫العديد من االهالي على مصيف عين ديوار‬ ‫مفضلة االحتفال في أحضان الطبيعة بعيدا‬ ‫عن التجاذبات السياسية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫معظم مناسبات‬ ‫الكورد‬ ‫نارين عمر‬

‫اعتدنا‪ ،‬نحن الكورد‪ ،‬أن نقول ونر ّدد على‬ ‫ٌ‬ ‫مرهون بشهر آذار‪،‬‬ ‫ال ّدوام‪ :‬قدر الكورد‬ ‫مصير الكورد مرتبطٌ بمصير آذار إلى ح ّد‬ ‫كبير‪ .‬فالعديد من مناسباتنا حدثت في آذار‪،‬‬ ‫دت في خصبه‪ ،‬وتزي ْ‬ ‫وتع ّم ْ‬ ‫ّنت بزينته‪ .‬هذا‬ ‫لبس فيه‪ ،‬وطبقا ً لذلك تكث ُر‬ ‫أم ٌر صحيح ال َ‬ ‫احتفاالتنا ومهرجاناتنا وكرنفاالتنا االحتفاليّة‬ ‫في شهر آذار منذ عقود تلت‪ .‬بدأت بالتّكاثر‬ ‫خالل السّنوات الثّالث الماضيّة التي‬ ‫شهدت تغييرات جليّة على السّاح ِة السّوريّة‬ ‫والكورديّة وعلى المنطقة بشكل عام‪.‬‬ ‫فبدأت األحزاب والمنظّمات والجمعيّات‬ ‫والمنسّقيّات والتّنسيقيّات بالتّكاثر والتّوال ِد‪،‬‬ ‫وبدأت االحتفاالت تزداد تكاثراً نتيجة‬ ‫ظهور منافسة قويّ ٍة بين األطراف المعنيّة‬ ‫ُ‬ ‫تثبت‬ ‫ب أكبر نسب ٍة جماهيريّة‬ ‫الستقطا ِ‬ ‫ّ‬ ‫شرعيّة هؤالء وحجم أولئك‪ .‬وازدادت النار‬ ‫اشتعاالً ولهيبا ً بعد اقتحام األحزاب القديمة‬ ‫ساحة المنافسة بقوّة‪ ،‬ومحاولتها التّأكيد على‬ ‫ّ‬ ‫أن البقاء لألقوى ولألقدم‪.‬ك ّل هذا ال يه ّمنا‬ ‫كشعب كورديّ‪ ،‬ما يه ّمنا أنّنا نحتفل‪ ،‬شبّاننا‬

‫في آذار‬ ‫وشاباتنا يعقدون حلقات ال ّدبكة والرّقص‪،‬‬ ‫ونساؤنا يتسابقن على زركش ِة ألوان وأنواع‬ ‫ال ّزغاريد والتّهاليل‪ ،‬أ ّما أطفالنا فيلعبون مع‬ ‫القدر لعبة الغ ّميضة غير آبهين بما يتفوّه به‬ ‫ِ‬ ‫هذا ال ّشخص الواقف على المنصّة والذي‬ ‫ينطق بما يخط ُر في باله أو ال يخط ُر من‬ ‫المفردات والجمل أو ذاك‪ .‬نعم‪ ،‬نق ّر باإلجماع‬ ‫على ّ‬ ‫أن «آذار» شهر أفراح وأتراح الكورد‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ونمارس‬ ‫ومن حقنا أن نفعل فيه ما نشاء‪،‬‬ ‫َ‬ ‫فيه طقوس تعقّلنا وجنوننا‪ ،‬ونذرفَ فيه‬ ‫دمو َع فرحنا وحزننا‪ ،‬ولكن السّؤال الذي‬ ‫يدغد ُغ جمجمة ذهننا هو‪ :‬لماذا تكون معظم‬ ‫احتفاالتنا وصياحنا وهتافاتنا في آذار فقط‬ ‫وليس في غيره؟ لماذا ال نقي ُم مثلها في‬ ‫األشهر األخرى‪ ،‬فنلمل َم شمل جماهيرنا‪،‬‬ ‫ونطلعها على واقعنا المعاش لحظة بلحظة؟‬ ‫لماذا ال نقيم ندواتنا ومحاضراتنا في ك ّل‬ ‫شهر‪ ،‬نقف من خاللها أمام جماهير شعبنا‬ ‫ٍ‬ ‫وجها ً لوج ٍه‪ ،‬فنطلعها على ك ّل ما نقو ُم به‬ ‫ت وأعمال مختلفة‬ ‫ت وفعاليّا ٍ‬ ‫من نشاطا ٍ‬ ‫كأحزاب ومسؤولين وقياديّين وإداريّين‬

‫ت المختلفة؟ أليس‬ ‫في المنظّمات والجمعيّا ِ‬ ‫من ح ّ‬ ‫ق ال ّشرائح المنخرط ِة في دائر ِة‬ ‫القاعدة الجماهيريّة أو ال ّشعبيّة االطالع‬ ‫على ما يقوم به أولياء أمرها ومسؤولوها‬ ‫ت وأعمال قد تكون بطوليّة أو‬ ‫من نشاطا ٍ‬ ‫خارقة؟ السّؤال األكثر دغدغةً هو‪ :‬لماذا‬ ‫ت قد حدثت سابقا ً وبفعل‬ ‫نظ ّل نحتف ُل بمناسبا ٍ‬ ‫أشخاص مكافحين ومج ّدين من ال ّشعب‬ ‫الكورد ّ‬ ‫ي دون أن نحاول محاكاتهم في‬ ‫أعمالهم؟ أي أن نفعل مثلهم‪ ،‬فنقوم بأعمال‬ ‫ت ها ّمة لشعبنا تكون‬ ‫عظيمة‪ ،‬ونحقّق منجزا ٍ‬ ‫ت خالدة في‬ ‫جديرة بأن تتحوّل إلى مناسبا ٍ‬ ‫ِس ْف ِر الوجو ِد الكورديّ‪ .‬وبذلك نضيف إلى‬ ‫ت من عندنا؟ وال‬ ‫سجّل منجزاتهم منجزا ٍ‬ ‫يه ّم إن ت ّم ْ‬ ‫ت هذه المنجزات والمناسبات‬ ‫شهر آخر‪ .‬علينا أال‬ ‫في شهر آذار أو في‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫نَ َد َع التّاريخ الكورد ّ‬ ‫ي يتوقف عند الفعل‬ ‫ق ال ّزمن‬ ‫الماضي فحسب‪ ،‬بل علينا أن نساب َ‬ ‫مع الحاضر‪ ،‬لنجعله رديفا ً للماضي وجسر‬ ‫تواصل متين مع المستقبل‪ ،‬لنؤ ّكد لهذا‬ ‫ٍ‬ ‫الجيل وألجيال المستقبل أنّنا كنّا جديرين‬ ‫بالحياة التي وهبنا إيّاها القدر وال ّزمن‪ ،‬و‬ ‫لنكون لهم المثل واألمل في حياتهم التي‬ ‫ستوهب إليهم في القادم من األيّام والعقود‪.‬‬ ‫َم ْن يو ّد اإلمساك بزمام القيادة والرّيادة‬ ‫في أ ّ‬ ‫ي تنظيم حزب ّي أو سياس ّي أو مدن ّي‬ ‫أو تحت أ ّ‬ ‫ي مس ّمى‪ ،‬كان عليه أن يكون‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مستحقا ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ت‬ ‫اقا‬ ‫الط‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫لبذل‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ومستع‬ ‫لذلك‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫على تحقيق المنجزات واالنتصارات التي‬ ‫تكون مستحقة التّدوين في سجّالت التّاريخ‬ ‫الكورديّ‪ ،‬خاصة ونحن نم ّر بمرحل ٍة‬ ‫تاريخيّ ٍة حاسمة وحسّاسة‪ ،‬قد ال تتكرّر‬ ‫بعد عقود من ال ّزمن‪.‬فليكن الجميع على‬ ‫قدر المسؤوليّة‪ ،‬وليف ّكروا بمصالح شعبهم‬ ‫كما هم يف ّكرون بجديّ ٍة واقتتال بمصالحهم‬ ‫ال ّشخصيّة والخاصة والعائليّة‪.‬‬

‫قوة االقناع ام االقناع بالقوة‬ ‫ولد مفهوم االقناع بالقوة وانتشر بين مكونات‬ ‫المجتمع وصوال الى االنظمة الحاكمة عندما‬ ‫افتقدوا الوسيلة إلقناع االفراد والمجتمعات بسبب‬ ‫قلة االدراك وضعف الحجة المدعومة بالوسائل‬ ‫العلمية المرنة المتمثلة بالمناقشة الحرة‪ .‬وفي‬ ‫اآلونة االخيرة تداخلت المفاهيم اكثر نتيجة‬ ‫الكم الهائل من المعلومات التي تنشر كل دقيقة‬ ‫عبر النت‪ ،‬والتي كانت المحرض والمحرك‬ ‫االساسي لثورات الربيع العربي‪ .‬ونتيجتها حدث‬ ‫فراغ سلطوي وظهرت جماعات متطرفة فكريا‬ ‫تحولت اغلبها الى جماعات مسلحة تستغل حاجة‬ ‫الناس وتتاجر بدماء االبرياء بحجة الحماية مقابل‬ ‫استحقاقات آنية او مقابل حفنة من المال فلم‬ ‫تجد تلك المجتمعات سبيال ً سوى التعامل معهم‬ ‫والرضوخ لألمر الواقع رغم انهم يدركون جيدا‬ ‫بان تلك الجماعات ليست بأفضل من االنظمة‬ ‫التي كانت تحكمهم‪ .‬وفي سوريا كان االمر مختلفا‬ ‫مع باقي الدول العربية التي عصفت بها رياح‬ ‫التغيير‪ .‬فبعض الجماعات المسلحة قامت بإعالن‬ ‫امارات اسالمية واخرى بإعالن كانتونات‬ ‫وبمباركة غير معلنة من النظام وعملت تلك‬ ‫الجماعات بوضع دساتير وقوانين خاصة بها في‬ ‫المناطق التي تقاسمتها مع باقي الجماعات العاملة‬ ‫على االرض مهددين عامة الشعب بتطبيق‬ ‫قوانينها ودساتيرها بالرعب وبحجة الحفاظ على‬ ‫سالمة المناطق التي تديرها نيابة عن النظام‬ ‫وبأسلوب ال يختلف كثيرا عن سابقاتها ليصبحوا‬ ‫بذلك جباة حقيقيين للنظام المتهاوي‪ .‬منذ بداية‬ ‫الثورة السورية ضاقت وسائل االقناع بنظام بشار‬ ‫االسد في بداية اول تجمع ألهالي درعا احتجاجا‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫صوت األكراد‬

‫على سجن اطفال كتبوا عبارات على جدران‬ ‫مدرستهم تندد بالنظام‪ .‬وبدل ان يتعامل النظام‬ ‫مع الحدث بمنطق المناقشة والحوار للتوصل الى‬ ‫حل مناسب دفعته ثقافته الفاقدة الى وسائل الحوار‬ ‫وقوة االقناع الى استخدام القوة المفرطة يقينا منه‬ ‫بان ذلك سيخوف كل من يفكر بالتمرد على الواقع‬ ‫الذي اسسه بثقافته الخاصة واستحكامها بقبضة‬ ‫امنية‪ ،‬وبانه سوف يقنع الشعب بالقوة بان النظام‬ ‫السوري غير نظام تونس او ليبيا او مصر او‬ ‫اليمن‪ ،‬متجاهال بان ثقافة الرعب قد رحلت مع‬ ‫بداية ظهور تكنولوجيا االتصاالت‪ .‬كانت الثقافة‬ ‫الموروثة منذ خمسين سنة من حكم البعث في‬ ‫سوريا‪ ،‬كفيلة بان تنشئ داخل كل فرد دكتاتورا‬ ‫يبرز نفسه عندما تحين الفرصة المناسبة له‪.‬‬ ‫لذلك فان الشعب الكوردي ليس بأحسن حال‬ ‫من حاكمه حين شربه لعقود من السنين من‬ ‫نبع معرفته القائمة على عدم االعتراف بالرأي‬ ‫اآلخر‪ .‬ولتتوفر االرضية المناسبة للحوار‬ ‫والمناقشة المرنة البد ان تتوفر ثقافة تعتمد‬ ‫على اسس علمية حقيقة غير مزيفة متخذة مبدأ‬ ‫الحوار والتفاهم كقاعدة ينطلق منها األشخاص‬ ‫المعنيون بموضوع الحوار الذي يؤدي بالتأكيد‬ ‫الى نتائج صحيحة معتمدين على مبدأ (الفرضية‬ ‫الصحيحة تؤدي الى نتائج صحيحة)‪ .‬لكننا نرى‬ ‫بانه عندما تضيق السبل بالقائد بإقناع الرعية أيا‬ ‫كان نوع قيادتهم يهددون ويلوحون باستخدام‬ ‫القوة والعقوبات‪ ،‬ناسيا بانه يجب ان يكون قائدا‬ ‫حقيقيا بفهمه وحنكته قبل ان يكون قائدا بقوته‪.‬‬ ‫الفهم الخاطئ لمفهوم القيادة جعل من االحزاب‬ ‫الكوردية تتوالد وتتكاثر انشطاريا بدل ان تتالحم‬

‫المرأة الكوردية والثورة‬ ‫(دورها وتفاعلها)‬ ‫احمد حاجو‪ -‬دمشق‬

‫تميز الشعب الكوردي بثقافة‬ ‫مغروسة الجذور ممتدة من الماضي‬ ‫إلى الحاضر‪ ،‬هذه الثقافة مبنية على‬ ‫االحترام المتبادل بين الجنسين وقيام‬ ‫كال منهما بأداء دوره دون كلل او‬ ‫ملل‪ .‬والجزء األكبر من هذا الدور‬ ‫ملقى على عاتق المرأة لما لها من‬ ‫دور أساسي وفعال في تربية وتنشئة‬ ‫األجيال‪ ،‬فالقت المرأة الكوردية‬ ‫صعوبات جمة للقيام بواجبها لما‬ ‫تعاني منه من ضعف جسدي وتسلط‬ ‫المجتمع الذكوري باإلضافة إلى‬ ‫العامل المعتقداتي‪ ،‬وكل ذلك يقيد‬ ‫المرأة ويمنع تطورها ومساهمتها‬ ‫بشكل أكبر في األمور التي تخص‬ ‫الحياة العامة‪ .‬يشهد للمرأة الكوردية‬ ‫وقوفها إلى جانب الرجل في جميع‬ ‫الميادين المصيرية‪ ،‬لكن اآلن نجد‬ ‫أن المرأة تخلفت عن أداء واجبها‬ ‫القومي رغم ازالة الكثير من‬ ‫الصعوبات التي تواجهها وفتح باب‬ ‫التعليم أمامها وتسخير كافة وسائل‬ ‫التكنولوجيا لخدمتها‪ ،‬فمنذ انطالقة‬

‫الثورة السورية والتي بات ينظر‬ ‫إليها بأنها ثورة إقليمية ان لم تكن‬ ‫عالمية‪ ،‬تنفس الكورد الصعداء‬ ‫وبدؤوا يدركون الدور المنوط بهم‬ ‫على المستوى السياسي‪ .‬ولكن‬ ‫على مستوى المشاركة الفعلية‬ ‫نرى أن هناك فرقا بين دور العمل‬ ‫الرجالي والنسائي من حيث النشاط‬ ‫والمشاركة والمساهمة والتأثير على‬ ‫الشارع‪ ،‬وكأن المرأة قد تخلت عن‬ ‫دورها التاريخي في مساندة الرجل‬ ‫في هكذا قضايا مصيرية وتناست‬ ‫بأنها النصف اآلخر من المجتمع‬ ‫فبدال من أن تكون األم والموجه‬ ‫والمحرض والمساند لحركة الثورة‬ ‫أكتفت بواجبها المنزلي فقط غير‬ ‫مدركة مالها من تأثير على الرجل‬ ‫واألبناء وعلى نجاح الثورة‪ .‬ولن‬ ‫تنجح أي ثورة بدون مشاركة‬ ‫المرأة‪ .‬نحن نتطلع بأن تضطلع‬ ‫الكوردية بالمشاركة واالنخراط في‬ ‫كافة مجاالت الحياة لما لها من تأثير‬ ‫معنوي وايجابي على فعالية الرجل‪.‬‬

‫وحدة الخطاب‬ ‫خبات إبراهيم‬

‫صالح موسى‪ -‬كركي لكي‬ ‫وتتكاتف رغم ان ما يجمعها اكثر مما يفرقها‪.‬‬ ‫وسبب ذلك قلة االدراك والثقافة الموروثة ولحد‬ ‫اللحظة هم مستمرة على نفس المنوال‪ ،‬كما وجدناه‬ ‫في اللقاءات والحوارات بين مختلف االحزاب‬ ‫والكتل السياسية واغلب قادتنا يفتقدون الى الحنكة‬ ‫لمعالجة القضايا العالقة وألسلوب االدارة الحقيقية‬ ‫واساسيات الحوار‪ ،‬فهم ليسوا قادة حقيقيون بل‬ ‫قادة األمر الواقع‪ ،‬وهم ال يالمون ألن ثقافتهم‬ ‫ال تناسب الواقع الراهن وفكرهم ال يستوعب‬ ‫المرحلة‪ .‬كيف لهم ان يطالبوا بالديمقراطية وهم‬ ‫يفتقدون الى ابسط قواعد الديمقراطية؟ فعندما‬ ‫ينتقدون يعتبرونه هجوما! وبدل ان يفكروا‬ ‫باألمر ويدرسونه من كافة جوانبه ليثبتوا صحته‬ ‫او خطأه‪ ،‬يبدؤون بالتهجم‪ .‬فان اردنا التخلص‬ ‫من ثقافة الماضي وقبول اآلخر البد ان نتخذ‬ ‫من ثقافة قوة االقناع ال االقناع بالقوة مرشدا‪.‬‬ ‫االقناع بالقوة انما يؤدي الى انهاء األضداد‪ ،‬أما‬ ‫في المجتمعات المتحضرة فانهم ال يحاولون انهاء‬ ‫االضداد‪ ،‬بل يعلمون االجيال التميز بين االعمال‬ ‫المخالفة ويتركون لهم حرية االختيار ليبنوا‬ ‫ألنفسهم ثقافتهم الخاصة اساسها الخير واحترام‬ ‫اآلخر‪ .‬واعتقد بان كل مخالفة للفرد انما يشاركه‬ ‫المسؤول عنه بنفس درجته وربما اكثر ألنه بحكم‬ ‫موقعة يجب ان ال يترك السبيل ليخطئ الفرد‪.‬‬

‫الواقع الكوردي ال يبدو عقيما‪ ،‬بل قابل للحل وإيجاد بنية سليمة تكون‬ ‫نواة حقيقية لوالدة مشروع االستحقاق الشعبي القابل على النهوض‬ ‫بالطموحات المشروعة للشعب الكوردي بعد غياب آفاق للحل في‬ ‫عقود القمع والتنكيل ومحاوالت طمس الهوية الكوردية‪ .‬يبدو‬ ‫المشروع الذي تبنته عدة أحزاب كورديّة تجمعها رؤية مشتركة ونهج‬ ‫الكوردايتي األصيل فيما يخص العودة الى االسس الصحيحة والمتينة‬ ‫في سبيل االرتقاء بآمال الشعب الكوردي في كوردستان سوريا‪ ،‬يعتبر‬ ‫خطوة تاريخيّة من شأنها النهوض بالقضية الكورديّة‪ ،‬واالنطالق منها‬ ‫لتذليل العقبات ومعالجة القضايا العالقة المتعلّقة بالوضع الكوردي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن ضرورة والدة هذا الحزب هي حالة التشنّج الطاغية على الساحة‬ ‫الكوردية في غرب كوردستان‪ .‬اال ّ‬ ‫ان ما يدعو لألسف هو ما نعانيه‬ ‫اليوم من أخوتنا في اللحم وال ّدم والمصير المشترك (حزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي) من ممارسات تُعد بمثابة استكمال للنهج الشوفيني الذي‬ ‫صنعه النظام السوري ودفعه بكل إرادة وتصميم وعمد الى تفعيله‬ ‫بين الشعب الكوردي في إطار محاوالته المستمرة لتفتيته سياسيّا عبر‬ ‫سياسات ممنهجة ومحاربة القوى السياسيّة الكورديّة وخندقة المشروع‬ ‫القومي في أيديولوجية ه ّشة تناسب سير مصالحه في المنطقة الكوردية‬ ‫والتي توّجت مؤخرا في اإلعالن عن ثالثة كانتونات (الجزيرة‪،‬‬ ‫كوباني وعفرين)‪ .‬ونظراً الستحالة نجاح الواقع االفتراضي الحالي‬ ‫وال ُمزري في كوردستان سوريا على ماهو عليه‪ ،‬كان الب ّد من تغييره‬ ‫في ظل تذ ّمر الناس من سياسة يقال عنها في أدنى التوصيفات أنها‬ ‫ال تناسب إرادة المجتمع‪ ،‬وبمثابة سلطة أمر واقع تحتكم الى استخدام‬ ‫شتّى أنواع القوة لتثبيت دعائمها‪ ،‬والتغيير المنشود الب ّد أن ينطلق‬ ‫من قاعدة سياسيّة سليمة ترتكز على توافقية ومشاركة كافة األطر‬ ‫السياسيّة‪ .‬وهذا ما نتأمله من المؤتمر التوحيدي ألحزاب االتحاد‬ ‫السياسي بحيث يعتبر نجاح المؤتمر وتم ّخض الحزب التوافقي بين‬ ‫الشركاء‪ ،‬أولى ثمرات النضال الكوردي وأحد أهم الوسائل ال ُممكنة‬ ‫لتحقيق طموحات الشعب الكوردي في سوريا‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫من حلم كوردستان الى كانتونات مجزأة‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪13‬‬

‫كوردستان سوريا‬ ‫على كفوف عفاريت‬

‫مصطفى منال‪ -‬عفرين‬

‫نوري بريمو‬ ‫ان حقيقة وجود الشعب الكوردي على‬ ‫ارضه التاريخية في منطقة جغرافية‬ ‫واسعة تعرف بـ«كوردستان» لم يعد حلما‬ ‫أو اسطورة في مفهوم القادة والسياسيين‬ ‫في العالم‪ ،‬بل هي موطن حقيقي لبالد‬ ‫الكورد في قلب الشرق األوسط‪ ،‬وهي‬ ‫تتمتع بأهمية استراتيجية من حيث الموقع‬ ‫الجيوبوليتيكي‪ ،‬وتحظى باهتمام غالبية‬ ‫الدول العظمى ويتنافسون عليها من اجل‬ ‫بسط نفوذهم وهيمنتهم عليها ألنها تتمتع‬ ‫بخيرات وثروات باطنية وتعتبر جسر‬ ‫العبور بين الشرق والغرب‪ .‬ووعلى ارض‬ ‫كوردستان اندلعت العديد من الثورات‬ ‫واالنتفاضات الكوردية وخاصة ثورات‬ ‫وانتفاضات البارزانيين المتواصلة منذ‬ ‫قرن وربع القرن في الجبال‪ ،‬حيث قادوا‬ ‫معارك دامية ضد االحتالل األنكليزي‬ ‫ومن ثم ضد الحكومات المتعاقبة على‬ ‫سدة الحكم في العراق‪ .‬ولم يساوموا على‬ ‫األرض من أجل المصالح الشخصية‪.‬‬ ‫كوردستان منذ زمن بعيد تعرضت‬ ‫مرتين لتقسيمات ظالمة من ارادة شعبه‪.‬‬

‫األولى جرت بين الصفويين والعثمانيين‪.‬‬ ‫والثانية أثر اتفاقية سايكس بيكو‪ ،‬حيث‬ ‫قسمت كوردستان أرضا وشعبا الى‬ ‫أربعة أجزاء‪ .‬بوالدة الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردستاني في ايران عام ‪ 1945‬ومن‬ ‫بعده في (العراق وسوريا وتركيا)‪،‬‬ ‫وتماشيا مع الوقائع والمستجدات السياسية‬ ‫على الصعيدين اإلقليمي والدولي‪ ،‬انخرط‬ ‫الكورد في نضاالت متواصل من أجل‬ ‫تحقيق التطلعات المشروعة للشعب‬ ‫الكوردي في الحرية واالستقالل‪ .‬ولعل‬ ‫فدرالية جنوب كوردستان تعد تتويجا‬ ‫لسفر النضاالت المتواصلة للكورد‪ ،‬رغم‬ ‫البعض حاولوا االجهاز على الفدرالية‬ ‫بطرح فكرة فيدرالية المحافظات‪ ،‬زهو‬ ‫يعني الشطب على الخارطة الجغرافية‬ ‫لكوردستان‪ .‬أال أن القيادة الكوردية‬ ‫كانت سباقة ويقظة من تلك المحاوالت‬ ‫العدائية‪ .‬ومع ثورات الربيع العربي فان‬ ‫الكورد في سوريا سنحت لهم الفرصة‬ ‫التاريخية ليثبتوا اقدامهم في وجه الظلم‬ ‫والطغيان للمطالبة بالحقوق القومية‪،‬‬

‫دون المساس بثوابت القضية الكوردية‬ ‫وجغرافية كوردستان‪ .‬أن المسؤولية‬ ‫التاريخية تقع على عاتق جميع األطراف‬ ‫الكوردية والكوردستانية للدفاع عن‬ ‫المطالب الكوردية والحفاظ على الوحدة‬ ‫الجغرافية لكوردستان روج آفا لذا ال‬ ‫يمكن ألي حزب أو طرف سياسي أن‬ ‫يفرض أجنداته بعصا غليظة وفق منطق‬ ‫القوة مستغال الظروف الحالية بعيدا عن‬ ‫الشارع الكوردي وأن يعطي الحق لنفسه‬ ‫بتقسيم كوردستان الى كانتونات مجزأة‬ ‫والعبث بخارطة غرب كوردستان‪.‬‬ ‫واألخطر من ذلك هو محاوالت بعض‬ ‫الجهات اإلقليمية لطرح فكرة (كانتونات‬ ‫مجزأة) واسقاطها على كوردستان‬ ‫الشمالية وتقليص حقوق الكورد باإلدارة‬ ‫المؤقتة وتفريغها من محتواها القومي‬ ‫والجغرافي‪ .‬لذا يجب على أقطاب‬ ‫الحركة الكوردية والكوردستانية أن‬ ‫تطالب بالفيدرالية الجغرافية كما في إقليم‬ ‫كوردستان العراق كتجربة ناجحة وفريدة‬ ‫من نوعها في الشرق األوسط‪.‬‬

‫ال تسأل عن شكل السلطة‪ ،‬اسأل عن عدلها‬ ‫ناف راست ميري‪ -‬كركي لكي‬ ‫(يذبحني باسم الرحمن‪ ،‬فداء لألوثان‪ ،‬هذا يذبح بالتوراة‪ ،‬وذلك‬ ‫يذبح باالنجيل‪ ،‬وهذا يذبح بالقرآن‪ ،‬ال ذنب لكل االديان‪ ،‬كن ما‬ ‫شئت‪ ..‬رئيسا‪ ،‬ملكا‪ ،‬جانا‪ ،‬شيخا‪ ،‬كن أيا كان‪ ،‬من جنس االنس‬ ‫أو الجان‪ ،‬ال أسأل عن شكل السلطة‪ ،‬أسأل عن عدل السلطان)‪.‬‬ ‫هذه العبارات هي من قصيدة للشاعر أحمد مطر‪ .‬انه يصور‬ ‫الحالة التي يكون فيها االنسان مظلوما ومضطهدا أو مهانا حتى‬ ‫تصل به الى درجة يوصفه بالمذبوح‪ ،‬فيذبح باسم المقدسات‪،‬‬ ‫مقدسات االوثان ومقدسات الكتب ومقدسات الديانات ومقدسات‬ ‫التسميات واأللقاب األمبراطورية‪ ،‬باسم الحكام والحكومات‬ ‫والجمهوريات والديمقراطيات‪ .‬لكنه في النهاية يرفض كل هذه‬ ‫التسميات وأشكال الحكم‪ ،‬ويطلق العبارة التي يجب أن يبحث‬ ‫الجميع عنها وهي عدل السلطان‪ .‬نعم فالغاية من التنظيم واالدارة‬ ‫واقامة الحكومات يجب أن تكون من اجل تحقيق العدل‪ ،‬ولوال‬ ‫المحبة في اقامة العدل والرغبة في تحقيق المساواة والسعادة‬ ‫في المجتمع‪ ،‬فانه ال يوجد لدى االنسان المخلص ما يستحق ان‬ ‫يضحي من أجله ليخوض غمار معركة القيادة والرئاسة ويدخل‬ ‫في مخاطر الزعامة والمسؤولية من أجل مصالح دنيوية خاصة‬ ‫وضيقة‪ .‬ان االنسان بما لديه من طاقات وقوى فكرية‪ ،‬ونتيجة‬ ‫للتطور الحاصل في أشكال ونظم االدارة والتسميات المختلفة‬ ‫(جمهوري‪ ،‬ملكي‪ ،‬سلطانة‪ ،‬امارة‪ )..‬فانه يجب أن ال يتم الوقوف‬ ‫على شكل معين من أشكال و تسميات السلطة ليجعلها مقياسا‬ ‫وحيدا للعدالة انطالقا من التسمية فقط‪ .‬فالنظام الجمهوري‬ ‫الذي تم طرحه منذ عقود‪ ،‬وكأنه شكل راق من اشكال الحكم‬ ‫نتيجة ارتباط ذلك بالتسمية الجمهورية‪ ،‬كرد مباشر على نموذج‬ ‫الحكومات الملكية التي تنتقل بالوراثة الى أبناء الملك او اخوانه‪،‬‬ ‫تبين م�� خالل التطبيق عدم تحقيق العدالة من قبل هذه االنظمة‬ ‫المسماة بالجمهورية‪ .‬وبعد الوقوف على نتائج ادارة عدد كبير‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫من الحكومات في البلدان العربية ذات األنظمة الجمهورية‪،‬‬ ‫أدركت الجماهير بأن هذه الحكومات هي أسوأ ادارة وأقل اداء‬ ‫وأكثر ضررا على حياة أبناء الشعب من الحكومات الملكية‪ .‬كما‬ ‫اتضح بأن هذه الحكومات تتبع الملكية المطلقة في االنتخابات‬ ‫للسيطرة على دفة القيادة والرئاسة‪ ،‬فهي حكومات ملكية ومنافقة‬ ‫أيضا ألنها تنطلق من تسميات جمهورية بينما هي تقوم بنقل‬ ‫وادارة السلطة بشكل ملكي‪ .‬فجميع رؤساء الجمهوريات في‬ ‫العالم العربي قاموا باعداد وتحضير أبناءهم لتسليمهم السلطة‬ ‫بدال عنهم‪ .‬وان انتظار الشعوب لموت هؤالء الطغاة الجمهوريين‬ ‫لم يخلصهم من ظلم الحكم حيث جاء أوالدهم من بعدهم ليحكموا‬ ‫بنفس العقلية وبنفس الصيغة الجمهورية المشوهة‪ .‬تجربة‬ ‫الحكومات الجمهورية في سورية والعراق ومصر وليبيا وعفونة‬ ‫األفكار القومية خاصة الفكر البعثي في كل من سورية والعراق‪،‬‬ ‫لم يترك مجاال للشك بأن التسميات الضخمة والعبارات الرنانة‬ ‫ال تستطيع تحقيق العدل والتطور لوحدها‪ ،‬بل البد من الصدق‬ ‫والواقعية بعيدا عن التسميات واأللقاب الفارغة‪ ،‬والبد من عدل‬ ‫السلطان كما يقول أحمد مطر في قصيدته «اسأل عن عدل‬ ‫السلطان»‪ .‬وكانت الحكومات الملكية واألميرية أكثر موفقية في‬ ‫ادارة شؤون بالدها من هذه الجمهوريات‪ .‬ان الرؤية السليمة‬ ‫لشكل وادارة المجتمعات يجب أن تنطلق من الصيغة الدستورية‬ ‫او الشرعية القانونية التي تضع األسس والقواعد المتكاملة‬ ‫لتحقيق مصلحة أكبر عدد من أبناء المجتمع‪ ،‬لتحقيق مصلحة‬ ‫الجميع كل فرد من موقعه وحسب عطاءاته‪ .‬ويبقى الحكم النهائي‬ ‫على التسميات االدارية مرتبطة بتحقيق العدل في الواقع وحسب‬ ‫الممارسة اليومية‪ ،‬وال يمكن اعتبار التسميات هي التي تحقق‬ ‫العدالة انما التطبيق هو الذي يعطي المدلول الحقيقي بما يحقق‬ ‫العدل في الواقع وبين أفراد المجتمع‪.‬‬

‫البد من التذكير ّ‬ ‫بأن الجانب الكوردي‬ ‫في كوردستان سوريا التي شارك‬ ‫أهلها في الثورة السورية كجزء‬ ‫رئيسي منها‪ ،‬كان حذراً منذ البداية‬ ‫وقد حسب أكثر من حساب وتوجه‬ ‫صوب مراجعة الذات وتوحيد‬ ‫الخطاب وترتيب البيت الكوردي‬ ‫وإختار خندق المعارضة السورية‬ ‫إلسقاط نظام البعث وتمسّك بالخيار‬ ‫السلمي للثورة وطرح الحلول‬ ‫السياسية ونبذ اإلنزالق إلى دوامة‬ ‫العنف والعنف المضاد‪ .‬صحيح ّ‬ ‫أن‬ ‫المناطق الكوردية‪ ،‬لم تتعرّض حتى‬ ‫الحين إلى مجازر كبيرة كالجرائم‬ ‫الرهيبة التي ارتكبها ويرتكبها النظام‬ ‫في باقي األنحاء التي ته ّدمت بنيتها‬ ‫التحتية ويجري تهديمها شيئا ً فشيئا ً‬ ‫بفعل تعنُّت آل األسد الذين يبدو أنهم‬ ‫أقسموا بأن ال يرحلوا عن السلطة‬ ‫إال بعد أن يهدموا البالد ويهلكوا‬ ‫العباد‪ .‬ورغم ّ‬ ‫أن المدن واألرياف‬ ‫الكوردية لم ت ُغص بدماء أبنائها ولم‬ ‫تتحوّل إلى ساحات حروب ساخنة‬ ‫ولم يتم استهدافها بشكل عسكري‬ ‫مباشر‪ ،‬إال أن أهلها الكورد كانوا‬ ‫وال يزالون يكتوون بنيران ما يجري‬ ‫في سوريا من كوارث أودت بحياة‬ ‫مئات األلوف من الضحايا اآلدميين‪،‬‬ ‫والكورد يدفعون فاتورة هذه الثورة‬ ‫المتأزمة كما غيرهم ويعانون من‬ ‫ويالت الحصار المتعدد األشكال‬ ‫واأللوان والذي أجبر حوالي المليون‬ ‫للنزوح القسري والهجرة هربا ً‬ ‫من القتل والحبس والجوع وبحثا ً‬ ‫عن األمن واألمان‪ .‬ومع إطالة أمد‬ ‫الثورة السورية‪ ،‬دخلت المناطق‬ ‫الكوردية في طور جديد وصارت‬ ‫مه ّددة بمخاطر ج ّمة وبدأت تتأرجح‬ ‫وتهوج وتموج كما لو أنها تقف على‬ ‫ثور هائج قد يزلزلها ويقذف بها‬ ‫قُرن ِ‬ ‫كما يشاء‪ ،‬في حين أضحى المجهول‬ ‫يتربص بحاضرها وبمستقبلها‪،‬‬ ‫ويمكن القول بأن بالد الكورد‬ ‫صارت مقسّمة إلى مربعات أمنية‬ ‫«كانتونات» موضوعة بشكل فعلي‬ ‫مخيف على كفوف عفاريت عديدة‬ ‫(حزبوية محلية مستفردة وأسدية‬ ‫طائفية طاغية واسالمية سلفية‬ ‫غازية وغيرها من مجاميع الشبيحة‬ ‫والمافيات التي يستخدمها األسد‬ ‫دفاعا َ عن نظامه)‪ .‬شعبنا الكوردي‬ ‫ال يمكن أن يرضخ ألية خزعبالت‬ ‫قد تفرضها عفاريت محلية الصنع‬ ‫ومن ذوي القربى أو غريبة من‬ ‫صنع اآلخرين‪ .‬كوردستان سوريا‬ ‫ال يمكن أن تبقى حكراً لسلطة أية‬ ‫جهة حزبوية تنوي أن تتسلطَن‬ ‫على الحكم بمفردها‪ ،‬وإنما هي‬ ‫ملكا ً ألهلها وينبغي أن تُدار من قبل‬ ‫كافة األطراف الكوردية وبالتوافق‬ ‫السياسي الديمقراطي‪ .‬فال بديل عن‬ ‫ترتيب البيت الكوردي مهما بلغت‬

‫درجة الخالفات‪ ،‬وذلك لن يتم إال‬ ‫بعودة جميع تاركي البيت الكوردي‬ ‫بما فيهم (ب ي د) إلى التغريد‬ ‫ضمن السرب الكوردي والكف‬ ‫عن اإلستفراد بالساحة والتراجع‬ ‫عن مشروع «الكانتونات» الذي‬ ‫قسّم المقسّم وج ّزأ المج ّزأ‪ ،‬واإلقالع‬ ‫عن اسلوب رفض اآلخر وفرض‬ ‫الذات كسلطة األمر الواقع‪ .‬وبفعل‬ ‫كثرة وتكاثر عفاريت «األمة‬ ‫الديمقراطية» المهيمنين حاليا‬ ‫بالوكالة عن النظام على زمام‬ ‫األمور والمفاصل األمنية في‬ ‫كوردستان سوريا‪ ،‬وبالتناغم بينها‬ ‫وبين شبيحة األسد وديناصورات‬ ‫السلفيين الذين يحومون حول تخوم‬ ‫األرياف الكوردية المه ّددة بشتى‬ ‫المخاطر‪ ،‬وفي ظل إعتماد أرباب‬ ‫هذه «الكانتونات الالديمقراطية»‬ ‫لألساليب الدكتاتورية «البولبوتية»‬ ‫التي غايتها فرض هيبتها المافياوية‬ ‫على الناس لتخويفهم وتضييق الخناق‬ ‫عليهم وتعكير صفوة حياتهم باستخدام‬ ‫منطقي القوة والجهالة ضدهم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫فإن بنات وأبناء شعبنا الكوردي‬ ‫يتعرضون حاليا للحصار المدقع‬ ‫واالعتقال ومنع احياء المناسبات‬ ‫القومية الكوردية واالغتيال السياسي‬ ‫وخنق الحريات األساسية ومحاولة‬ ‫إلغاء اآلخر وفرض االتاوات على‬ ‫األهالي وإحراق ومداهمة المكاتب‬ ‫الحزبية وإغالق وسائل االعالم‬ ‫وقمع أنشطة منظمات المجتمع‬ ‫المدني والتهديد بالتهجير واختتطاف‬ ‫طالبات المدارس وتجنيد األطفال‬ ‫الصغار واستخدامهم في بازارات‬ ‫الحروب‪...‬إلخ‪ .‬ورغم سوء حال‬ ‫مناطقنا الكوردية التي تعاني من‬ ‫األمرّين‪ّ ،‬‬ ‫فإن على المجلس الوطني‬ ‫الكوردي أن ينطلق من كونه ممثال‬ ‫للشعب الكوردي وأن يستمر في أدائه‬ ‫الدبلوماسي في إطار المعارضة‬ ‫السورية وأن يؤدي دوره المنوط به‬ ‫في الداخل والخارج‪ ،‬وأن يتعامل مع‬ ‫واقع الحال بعقالنية وبعيداً عن ردود‬ ‫األفعال‪ ،‬وأن يعطي الدور الرئيسي‬ ‫للحراك السياسي والمجتمعي على‬ ‫شتى الصعد والمستويات عبر‬ ‫تحريك جماهيره الواسعة والمنتشرة‬ ‫في الشارع الكوردي الذي قد يعطي‬ ‫الحق لنفسه ويرفض سلطة األمر‬ ‫الواقع ويخرج عن بكرة أبيه ويتظاهر‬ ‫ويعلن العصيان المدني ضد مختلف‬ ‫العفاريت والشبيحة والديناصورات‬ ‫والعكاريت والبلطجية‪ ،‬ويرفع‬ ‫صوته عاليا ليصبح الفيصل والحسم‬ ‫في الوقت المناسب‪ ،‬وحينها سيندم‬ ‫الحكام الجدد لمناطقنا الكوردية‬ ‫«البعثيين الجدد» في وقت لن ينفعهم‬ ‫فيه الندم أمام غضب الشارع الذي‬ ‫لن يرحمهم كما لم يرحم جبابرة‬ ‫كثيرين من قبلهم‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫صوت األكراد‬

‫ثقافة‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫آراء المؤرخين والعلماء عن‬ ‫اصل الكورد ولغتهم‬

‫معرض شارا بابان على قاعة نياندرتال في أربيل‬

‫الفوتو وفق هواجس أنثوية‬ ‫قاسم محمد علي‬

‫هادي العلوي‪:‬‬

‫الشعب الكوردي أعرق شعب عرفته االرض وال يضاهيه سوى شعب الصين‬ ‫كاويزخان رماكي‬ ‫تطرق الكثير من العلماء واالدباء خالل بحوثهم‬ ‫ودراساتهم الى االصل الحقيقي للشعب الكوردي‪.‬‬ ‫واول من تطرق الى الموضوع المؤرخ‬ ‫االغريقي(زينفون) منذ اربعمئة عام قبل الميالد‬ ‫قائال‪ :‬هم شعب عاش في منطقة كوردستان‪ ،‬انهم‬ ‫جبليون وفرسان‪ .‬واعتقد بان الكوردوخيين هم اجداد‬ ‫الكورد‪ .‬اما المشتشرقان (نولدكي) و(هارتمان) فقد‬ ‫قاال‪ :‬هم ينحدرون من (السريتيين‪ :‬السرتيين) الذين‬ ‫كانوا يسكنون بالد ميديا الصغرى‪ .‬اما العالمة‬ ‫(ليهمان بوت) اشهر الباحثين في االنثروبولوجيا‬ ‫مثبتا‪ّ :‬‬ ‫أن اصل الجيورجيين ينحدر من الكاردوخيين‪،‬‬ ‫وان الكاردوخيين هم اجداد الجيورجيين الذين كانوا‬ ‫يسكنون في منطقة (بوتان سو)‪ ،‬احد اهم فروع نهر‬ ‫دجلة في شمال كوردستان‪ .‬اما في القرن الثامن‬ ‫عشر الميالدي ّ‬ ‫فان االبحاث التي قام بها العلماء عن‬ ‫الكورد وكوردستان وعن لغتهم وتاريخهم ولهجاتهم‬ ‫ومعتقداتهم قبل صدور االسالم‪ ،‬اثبتت أن العالقة بين‬ ‫اللغة الكوردية واللغة الفارسية الحديثة هي الزندية‬ ‫وهي ام اللغة الفارسية‪ .‬اما المستشرق (مينورسكي)‬ ‫فله نظرية مهمة في اصل الكورد التي عرضها في‬ ‫المؤتمر الدولي للمستشرقين الذي عقد في بروكسل‬ ‫‪ .1938‬يرى هذا المستشرق‪ّ :‬‬ ‫أن الكورد ينحدرون‬ ‫من البختانيين استنادا الى لغة الكورد وطريقة حياتهم‬ ‫وتعدد لهجاتهم‪ .‬واما المستشرق (مار) فيقول‪ّ :‬‬ ‫أن‬ ‫الكورد تركوا لغتهم القديمة واعتنقوا لغة جديدة‪.‬‬ ‫ويقول عن عادات الكورد‪ :‬أنها صلبة كصخور‬ ‫بالدهم وانهم يحافظون عليها دائما واعتقادهم‬ ‫باليزيدية مثال قديم راسخ له جذور في التاريخ‪ ،‬وهم‬ ‫شعب اصيل سكنوا جبال آسيا الصغرى وتكونت‬ ‫لغتهم وتطورت من اصلها (الجافتي) القريبة من‬ ‫اللغة الجيورجية والخلتية الى ان اصبحت لغة هندية‬ ‫اوربية قريبة من الفارسية واالرمنية‪ .‬وحسب علم‬ ‫السالالت البشرية عن اصل الكورد‪ ،‬فهو اقرب الى‬ ‫الفرس في لونهم وفي شكل جمجمتهم‪ .‬والكورد حسب‬ ‫اراء المستشرقين‪ ،‬لونهم اشقر وعيونهم زرقاء‪ ،‬وهم‬ ‫طويلو القامة وبنيتهم نحيفة ووجهم بيضوي وانفهم‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫طويل ومعقوف‪ ،‬حسب اقوال المستشرق (سوان)‬ ‫ويقول‪ :‬للكورد صفات اهالي الجبال ومالمح وجههم‬ ‫تنم عن الحزم والكبرياء‪ .‬ولكن الكورد شعب عريق‬ ‫وقديم يسكنون على ارضهم التاريخية منذ االف‬ ‫السنين‪ .‬ويقول هادي العلوي‪ :‬ان الشعب الكوردي‬ ‫اعرق شعب عرفته االرض وال يضاهيه عراقة‬ ‫سوى شعب الصين‪ .‬وخير شاهد على اصل الكورد‬ ‫وقدمهم في التاريخ وجودهم بمحاذاة جبال زاغروس‬ ‫وطوروس وكوردستان العراق وكوردستان‬ ‫ايران‪ .‬ومن اهم شعوبها (لولو‪ ،‬كوتي‪ ،‬كورتي‪،‬‬ ‫جوتي‪ ،‬كاسي‪ ،‬سوباري‪ ،‬خالتي‪ ،‬ميتاني‪ ،‬هوري‬ ‫او حوري‪ ،‬نايري‪ ،‬الميديون والكاردوخيون)‪ .‬وقد‬ ‫أسسوا العديد من الدول واالمارات مثل (الروادية‪،‬‬ ‫الساالرية‪ ،‬الحسنوية‪ ،‬الدوستكية المروانية‪،‬‬ ‫االتابكية وااليوبية)‪ ،‬وآخر االمارات الكوردية‬ ‫امارة بوتان اقامها بدرخان االزيزي‪ .‬وأما اصل‬ ‫الكورد حسب المستشرقين‪ ،‬فانهم من الجنس‬ ‫الهندو اوربي (ديورانت‪ :‬صاحب قصة الحضارة)‪.‬‬ ‫والمستشرقة الروسية (ما ركريت رودينكو) جمعت‬ ‫المخطوطات الكوردية التي كانت حبيسة في زوايا‬ ‫النسيان في مدينة بطرسبورغ واخرجتها الى النور‬ ‫وترجمتها الى اللغات العالمية‪ ،‬كلها عن الفلوكلور‬ ‫واالدب واالثنوغرافيا والتاريخ الكوردي‪ .‬وال‬ ‫ننسى في كوردستان اقدم معبد في العالم (‪girê‬‬ ‫‪ )navokê‬التي تقع في سهول حران ورها‪ ،‬وقد قال‬ ‫عنها المستشرق (كالوس شميدت)‪ :‬في هذا المعبد‬ ‫بدأت قصة حياة االنسان قبل أحد عشر الف عام‬ ‫عندما كانوا يجمعون البذور والطعام فيه‪ .‬ويعود‬ ‫اصل القمح العالمي برمته الى جبال (قره جاغ‪ :‬قره‬ ‫جوخ) باالضافة الى اقدم كهف في العالم (كهف‬ ‫شاندر)‪ ،‬و(كهف بيخال) في كوردستان العراق‪،‬‬ ‫ومدينة جوزان او تل حلف في (سري كانييه)‬ ‫و(اشوكاني) في كوردستان سوريا وغيرها الكثير‬ ‫من االثار التي تشير الى اصالة وتاريخ الكورد في‬ ‫وطنهم منذ االف السنين حيث قاموا بالحفاظ على‬ ‫لغتهم وعاداتهم منذ القدم‪.‬‬

‫قوة وبالغة فن الفوتو في أعمال‬ ‫(شارا بابان) التي ضمها هذا‬ ‫المعرض تجلت بصورة أوضح‬ ‫في االسود واألبيض أو في‬ ‫الخلفيات المعتمة أكثر منها في‬ ‫بقية أعمالها‪ ،‬إن أجمل أعمالها‬ ‫تنتمي إلى العتمة والليل‪ ،‬هناك‬ ‫تكمن األشياء المحتكمة للغموض‪،‬‬ ‫االسرار واألحالم والمخاوف‬ ‫والهواجس واإلنفعاالت العنيفة‬ ‫وكائنات وحيوات الليل واصواته‬ ‫السرية‪ ،‬تشكل جميعها مجرة‬ ‫لمخيلة ال تني تتسع وتوسع‬ ‫حدودها في مغمضات ومجاهيل‬ ‫غير محدودة‪ .‬حين تخترق‬ ‫بقعة ضوء صغيرة أو ومضة‬ ‫كاميرا حجارة الظلمة‪ ،‬تبعثرها‬ ‫في سورة شظايا تصيب امرأة‬ ‫تغطي وجهها من خجل أو من‬ ‫ألم‪ ،‬أو يد امرأة تمسك بقوة بثمرة‬ ‫رمان‪ ،‬او لحظة حب لعجوزين‬ ‫لم يخبو حبهما رغم كر السنين‪،‬‬ ‫أو عجوز ما يزال يحث الخطى‬ ‫في الطريق متحديا ثقل سنوات‬ ‫العمر وكل اسباب التوقف جارا‬ ‫وراءه حماره‪ ،‬أو عالقة بين طفل‬ ‫وقطة صغيرة‪ ،‬أو غزل بجمال‬ ‫المرأة الكوردية وسحر مالبسها‬ ‫في شكل من التمرئي الذاتي‪..‬‬ ‫ومضة الكاميرا تحيل هذه‬ ‫اللحظات جميعها إلى حجر‪ ..‬في‬ ‫الفوتو كل شيء‪ ،‬كما في خرافات‬ ‫السحر‪ ،‬يتحول إلى حجر ويدخل‬ ‫أبدية الصورة‪ ..‬في الفوتو الليل‬ ‫والنهار ليسا زمانا للحدث لكنهما‬ ‫مكانا ابديا له‪ ..‬ربما ألن الفوتو‬ ‫يرتبط بالذاكرة يحدث ذلك‪ ،‬إن‬ ‫اللقطة تسجيل للحظة عبرت‬ ‫وسقطت في الماضي‪ ،‬لكن‬ ‫كاميرا المصور تلتقطها وتضمها‬ ‫إلى أرشيف الذاكرة‪ ،‬ولهذا السبب‬ ‫بالذات تطورت اساليب قراءة‬ ‫وصناعة التاريخ بالفوتو‪ ،‬لكن‬ ‫هذا ال ينطبق على معظم أعمال‬ ‫شارا‪ ،‬فهي تتعامل مع الفوتو‬ ‫بحساسية مكانية‪ ،‬وهي بالتالي‬ ‫ال تنتج صورا نمطية تصلح‬ ‫لقراءات إيديولوجية‪ ..‬في أعمال‬ ‫شارا اهتمام بالفرد ومصيره‪ ،‬إنها‬ ‫كإمرأة تهتم بالطفولة‪ ،‬وبالحب‪،‬‬ ‫وبالحيوانات‪ ،‬والعجائز‪ ،‬وتراقب‬ ‫تحوالت وإيقاعات الفصول‬ ‫في الطبيعة الكوردستانية‪ ..‬إن‬ ‫اي قراءة ألعمال شارا تحيل‬ ‫إلى قضية واحدة هي الحساسية‬ ‫األنثوية بالغة الرهافة في‬ ‫التقاط الصورة وتحديد زاويتها‬ ‫وموضوعها بعيدا عن الكثير‬ ‫من المؤثرات الفكرية السائدة‬ ‫هذه األيام‪ .‬المعرض كان في‬ ‫الفترة ‪ 2014/3/8-6‬في قاعة‬ ‫نياندرتال في حديقة شاندر وسط‬ ‫أربيل‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫ثقافة‬

‫العادات الكوردية‬ ‫بين الخرافة والدين‬ ‫أغيد شيخو‬ ‫للخرافة أساليب كثيرة في التغلغل ضمن النسيج الحياتي‬ ‫للمجتمعات‪ ،‬أحيانا تأخذ شكل مبادئ يسير عليها المجتمع‬ ‫وأحيانا تكون على شكل طقوس يمارسونها في أوقات‬ ‫مح ّددة‪ .‬والمجتمع الكوردي احد هذه المجتمعات التي‬ ‫تحتل فيها الخرافة حيّزاً من تصرفات ومبادئ مبنيّة‬ ‫على أساسها‪ .‬وهي لدى أصحابها حقيقية وواقعية ح ّد‬ ‫اإلفراط‪ .‬وهي احد األساليب التي يتخذها الفرد لتفسير‬ ‫كثير من األشياء التي ال تستقر لديه بالمنطق والعقل‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وهناك الكثير من المعتقدات التي أخذت شكل "المعتقد"‬ ‫نتيجة زمن طويل لممارستها‪ .‬وغالبا ً تكون الخرافة‬ ‫مرتبطة بالحيوانات والحشرات والكائنات المتواجدة‬ ‫في المنطقة‪ .‬وبحكم ّ‬ ‫أن غالبية المناطق الكوردية هي‬ ‫ريفية وجبلية‪ ،‬وهذا ما أدى إلى خلق عالقة قويّة‬ ‫بين الكوردي وكافة عناصر الطبيعة والمكان‪ ،‬ومنها‬ ‫الحيوانات التي تحتل مكانا ً مرموقا ً من الذاكرة الشعبية‬ ‫بكافة مجاالتها الفنية واألدبية وحتّى الحياتية البسيطة‪.‬‬ ‫فنرى إن دخلت سلحفاة إلى منزل أحدهم‪ ،‬يسارع‬ ‫أن هناك رزقا ً ج ّما ً‬ ‫صاحبها إلطعامها أو يكتفي بالقول ّ‬ ‫سيأتيه ع ّما قريب‪ ،‬ويصل بهم األمر أحيانا ً إلى تفريغ‬ ‫السلحفاة وتعليق قوقعتها أمام الباب الرئيسي للمنزل أو‬ ‫أمام غرفة الضيوف‪ .‬هذا إن د ّل على شيء فإنه يدل‬ ‫على اإليمان التام بما نس ّميه هنا "الخرافة"‪ .‬وإن اتخذت‬ ‫السلحفاة هذه الحالة لدى المجتمع الكوردي فإنها في‬ ‫الوقت ذاته كانت في حالة مغايرة تماما ً لدى الغرب‪ ،‬إذ‬ ‫لم يكن المسيحيون في الغرب يحبون السلحفاة وكانوا‬ ‫يعتبرونها رمزاً للقوى الشريرة وخاصة في زمن‬ ‫الحروب‪ .‬وهنالك اعتقاد في اليونان يرى ّ‬ ‫بأن السلحفاة‬ ‫من سكان الجحيم‪ّ ،‬‬ ‫لكن الهنود وشأنهم في ذلك شأن‬ ‫الصينيين القدماء‪ ،‬كانوا يعتقدون ّ‬ ‫أن العالم كلّه محمول‬ ‫على ظهر أربعة فيلة‪ ،‬وهي جميعها واقفة على ظهر‬ ‫سلحفاة عمالقة‪ّ ،‬‬ ‫وإن حركة هذه السلحفاة في بعض‬ ‫األحيان تنتج عنها الهزات األرضية‪ .‬كذلك الفراشة‬ ‫هي رمز آخر للتفاؤل لدى الكورد وبعض الشعوب‬ ‫األخرى‪ ،‬فهي ما إن حلّقت فوق أحدهم‪ ،‬يسارع بالقول‬ ‫ان هنالك خبراً ساراً سيسمعه ع ّما قريب‪ .‬أ ّما إن دخلت‬ ‫أفعى إلى منزل أحدهم‪ّ ،‬‬ ‫فإن ذلك في المعتقد الكوردي‬ ‫نذير شؤم وهو دليل على اقتراب أحد األعداء أو زيارة‬ ‫شخص يحمل مشاعر سلبية تجاه صاحب المنزل‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وبالنظر إلى هذه األمثلة الثالثة نرى أن تفسير سلوك‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫أو تواجد كائن مرتبط ارتباطا ً وثيقا ً بماهية هذا الكائن‬ ‫"حيوان‪ ،‬حشرة"‪ .‬فإن كان الكائن ودوداً‪ ،‬كان تواجده‬ ‫حسنا ً ومرغوبا ً به كالفراشة والسلحفاة‪ ،‬وإن كان خطراً‬ ‫فبالتأكد هو نذير شؤم كاألفعى‪ .‬وضمن المعتقدات‬ ‫الشائعة أيضا ً لدى الشعب الكوردي وبعض الشعوب‬ ‫المسلمة األخرى‪ ،‬تعليق فردة الحذاء في المنزل در ًء‬ ‫ألعين الحاسدين‪ ،‬باإلضافة لتعليقها بأماكن أخرى أو‬ ‫الممتلكات الشخصية‪ ،‬كالسيارة أو الجرار أو الدراجة‬ ‫النارية‪ ،‬حتّى أنه في عصر التكنولوجيا يتم تعليق فردة‬ ‫حذاء صغيرة باألجهزة الخلويّة "الهواتف النقّالة"‬ ‫كزينة أو كميدالية‪ .‬هذا باإلضافة إلى اللون األزرق‬ ‫الذي يعتبر لونا َ طارداً لألرواح الشريرة وألعين‬ ‫الحسّاد وهو مشترك بين غالبية السوريين‪ ،‬إذ يتم تعليق‬ ‫"خرزة زرقاء" أو حجز أزرق وفي وسطه عين أمام‬ ‫المنازل أو المحال التجارية أو حتى يتم ارتداؤها على‬ ‫شكل حل ّي ومجوهرات‪ .‬ويصل األمر أحيانا ً إلى ح ّد‬ ‫الهلوسة وقراءة آيات من القرآن‪ ،‬كأن يرى أحدهم كلبا ً‬ ‫أسود بالكامل أو قطّا ً أسودا في الليل‪ ،‬اعتقاداً منهم بأنّه‬ ‫ٌ‬ ‫جان حوّل نفسه إلى هذه الهيئة‪ ،‬والكثير منهم يقرأ هذه‬ ‫المعوذات حتى وإن لم يكونوا مؤمنين بهذه الخرافة‬ ‫ولكنها‪ ،‬إلى حد ما‪ ،‬للراحة النفسية ومن منطلق ّ‬ ‫أن‬ ‫األمر الذي ال يوجد فيه ضرر ال مشكلة في استخدامه‬ ‫إلبعاد الضرر‪ .‬ومن المعتقدات األخرى‪ ،‬رؤية المقص‬ ‫مفتوحا ً وهو نذير شؤم‪ ،‬ورؤية فردة الحذاء مقلوبا ً‬ ‫بإتجاه السماء‪ ،‬وهو ما يعتبرونه إهانة للبارئ‪ ،‬مع‬ ‫أنه ال يوجد أي دليل على صحة هذا المعتقد ال في‬ ‫القرآن وال في السنة‪ ،‬وهو معتقد مشترك بين العديد من‬ ‫الدول اإلسالمية‪ .‬كذلك الحال عند رؤية الحرباء وهي‬ ‫ترفع رأسها نحو السماء‪ ،‬حيث يقول البعض أنها تقوم‬ ‫بالصالة ليغفر هللا ذنوبها ألنها ساهمت في جمع الحطب‬ ‫إلحراق سيدنا "إبراهيم" عليه السالم‪ ،‬والبعض اآلخر‬ ‫يسارع إليقافها وطردها اعتقاداً منهم أنها تقود بطقوس‬ ‫تكفيرية‪ .‬ومن خالل بعض هذه المتقدات نصل إلى ّ‬ ‫أن‬ ‫العديد منها قد وصل إلينا بفعل التفسير الخاطئ للقرآن‬ ‫الكريم في حين وصل بعضها اآلخر من األساطير‪،‬‬ ‫لكنها ومع الزمن وبحكم القراءة السطحية لألسطورة‬ ‫والقرآن الكريم‪ ،‬أصبحت معتقدات مستقلة وقائمة بح ّد‬ ‫ذاتها لها كينونتها وشخصيتها التي ال يمكن أن تشترك‬ ‫فيه مع أي شيء آخر‪.‬‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫‪15‬‬

‫الشعراء الكالسيكيون الكورد‬

‫بابا طاهر‬ ‫همداني‬ ‫رائد‬ ‫الكالسيكية‬ ‫جوان ميراني‬ ‫يعتبر الشاعر الكوردي بابا طاهر همداني من‬ ‫رواد الشعر الكالسيكي الكوردي‪ ،‬وهو من‬ ‫الشعراء المتصوفين‪ .‬ولد حسب المصادرعام‬ ‫(‪326‬هـ‪935 :‬م) في همدان وتوفي عام‬ ‫(‪401‬هـ‪1010 :‬م) ويعود بابا طاهر الى‬ ‫القرن الثالث الهجري حيث ال يقل شانا من‬ ‫ابن سينا فكرا وفلسفة‪ ،‬وتوفي في همدان‬ ‫وقبره موجود في اعلى تلة (بن بازار) التي‬ ‫تقع شمال غرب المدينة‪ .‬بابا طاهر هو اول‬ ‫واكبر شاعر واديب كوردي ظهر وأثر في‬ ‫الساحة االدبية والتصوفية الزهدية بعد مجيء‬ ‫االسالم‪ ،‬وخصوصا بعد ظهور الخالفة‬ ‫العباسية في بغداد وهو باالساس عالم ديني‬ ‫في مذهب "اهل الحق" المنتشرة في منطقة‬ ‫لورستان في تلك الحقبة وحتى اآلن‪ .‬وقد‬ ‫مزج بابا طاهر في اشعاره االدب االيراني‬ ‫الملحمي القديم بالنزعة الفلسفية الزهدية في‬ ‫االسالم وصبغها بلون كوردستاني براق‪ .‬وقد‬ ‫كتب اشعاره باللغة الكوردية (اللهجة اللورية)‬ ‫التي هي احدى اللهجات الكوردية الرئيسة‪.‬‬ ‫وتعود اصوله الى عائلة كوردية لورية‪.‬‬ ‫وعرف شاعرنا بعشقه الكبير في بدايته حين‬ ‫تعلق قلبه بفتاة اسمها فاطمة‪ ،‬فيقول في مطلع‬ ‫رباعيته‪( :‬قلبي من عشقك اليعرف القرار‪،‬‬ ‫عيني مفعمة بدم كبدي المنهار‪ ،‬كل ذي‬ ‫حب طاهر عذري‪ ،‬يصير قلبه موقدا للنار)‪.‬‬ ‫وبعدها يفوح حبه الى حدود الالادراك الحسي‬ ‫حين يترك الدنيا ويعيش حالة من الزهد وتعلقه‬ ‫وحبه الوحيد لربه الواحد االحد‪ ،‬ويصبح‬ ‫متصوفا لطريقة حبه االلهية دون منازع في‬ ‫زمنه‪ .‬له رباعيات كثيرة‪ ،‬يظهر مشاعره فيها‬ ‫بشكل يفوق جميع التصورات واالحاسيس‬ ‫التي ال يمتلكها ملكات اي انسان‪ .‬ويس��شهد‬ ‫في ذلك بأجمل صورة خالل رباعيته‪( :‬لي‬ ‫قلب يحترق من عشقك االهيم‪ ،‬اقلب اجفاني‬ ‫ودموعي ممزوجة بالدم‪ ،‬وماقلب العاشق اال‬ ‫مثل الحطب االخضر‪ ،‬يدمع من جانب ومن‬ ‫جانبه االخر يضطرم)‪ .‬ويبقى بابا طاهر وفيا‬ ‫لربه وايمانه رغم تعلقه الشديد بحبيبته حيث‬ ‫يقول‪( :‬من اجل ليلى وجمالها اخشى ان يفلت‬ ‫االيمان لدي‪ ،‬لو سلخني الجزار سلخا يبقى‬ ‫عشقك حيا يا رجائي)‪ .‬كما انتفض بابا طاهر‬ ‫ضد النظام االجتماعي القائم غير العادل في‬ ‫اشعاره بشكل وجداني وانحاز الى جانب‬ ‫الفقراء والمساكين كما هو واضح في االبيات‬ ‫التالية‪( :‬لو وصل يدي الى نظام العالم‪ ،‬سوف‬ ‫اقول عيب كبير عملك هذا‪ ،‬تعطي الف نعمة‬ ‫للبعض والبعض االخر‪ ،‬ال يحصلون حتى‬

‫خبز الشعير)‪ .‬يقصد بابا طاهر بـ"نظام‬ ‫العالم" ذلك النظام االجتماعي الظالم والسائد‬ ‫في العالم‪ .‬وهو ينتفض ضدها ويعارضها‬ ‫من خالل انتقادها وفضحها ومطالبتها بدفع‬ ‫الحساب على مظالمها‪ .‬وكما يوضح موقعه‬ ‫وموقفه الى جانب المستضعفين والكادحين‬ ‫الذين يأكلون خبز الشعير‪ ،‬اذ يمكن القول بأن‬ ‫بابا طاهر قد خرج من نطاق الحدود االدبية‬ ‫الضيقة‪ ،‬ووصل الى عاطفة وذهنية انسانية‬ ‫كونية ووجدانية في ادبه‪ .‬أنه من االدباء‬ ‫الكورد االصالء الذين ليس هناك جدال حول‬ ‫مولدهم ووفاتهم‪ .‬وفي احدى رباعياته يشير‬ ‫بابا طاهر ان ال صديق او اهل للمحرومين‬ ‫اال المحرومين انفسهم‪ ،‬فنراه يميل في‬ ‫مشاعره الى ضرورة ان يتحد المظلومون‬ ‫والمضطهدون والمسحوقون من طبقة العشاق‬ ‫الى الوحدة ورص الصفوف للتخفيف من‬ ‫حدة االالم والجروح التي ينزفونها في درب‬ ‫العشق غير محدود المدارك والمساحات‪ .‬هنا‬ ‫يعود بابا طاهر الى وحدانية العشق االلوهي‬ ‫المليء بالطاعة المطلقة والرضوخ الرادة هللا‬ ‫الواحد الذي ال شريك له وال مثيل له‪ .‬فتارة‬ ‫نراه يمدح اصوله التي تعود الى اب البشرية‬ ‫آدم واالم حواء ويصفهما بأشراف البشر‪،‬‬ ‫ويعتبر نفسه مديونا لوالده االول ووالدته حواء‬ ‫ام البشرية وعطائهما‪ .‬ويقول ان اجمل هدية‬ ‫تركهما اليه هو الديوان الشعري الذي يخلد فيه‬ ‫قصة ابي البشرية واالم حواء‪ .‬ونراه يصف‬ ‫الجمال بابهى طلة وبرصد فائق النظير قلما‬ ‫نجده لدى الشعراء الذين عاصروه او الذين‬ ‫لحقوا به فيما بعد فيشير الى الجمال الذي‬ ‫يذوب االنسان بين دفتيه نحو االلوهية المطلقة‬ ‫مخلدا فيما بعد الى االله الواحد الذي هو منبع‬ ‫الجمال ونقاوته‪ .‬ويصف القوة الخارقة هلل‬ ‫في جعل االنسان عالما حتى وان كان نائما‬ ‫وبعد استيقاظه يستطيع هللا تعالى ان يجعله‬ ‫عالما ومفكرا وعل ّي قومه‪ .‬نظرا لما له من‬ ‫قوة فكرية ومعرفية تسيطر بظاللها على‬ ‫كافة ابناء البشرية‪ .‬وتارة يصف العوائق التي‬ ‫تعترض طريق االنسان بالمصطنعة والتي‬ ‫سببها االنسان نفسه‪ ،‬فيقول‪ :‬ان الدنيا واسعة‬ ‫يستطيع الجميع ان يفكر فيها كيفما يشاء هذا‬ ‫اذا اراد ان يذلل المصاعب والعوائق امامه‬ ‫بنفسية هادئة مطمئنة متفائلة نحو افاق رحبة‬ ‫ملؤها السعادة والسجود الى الخالق العظيم‪.‬‬ ‫وللدكتور كمال فؤاد رأي مخالف حول تأريخ‬ ‫ميالد بابا طاهر همداني‪ ،‬حيث يؤكد بأن بابا‬ ‫طاهر عاش بين اعوام (‪)1056 -1000‬م‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2014/4/1 )488‬م – ‪2714‬ك‬

‫اخر الكالم‬

‫المؤتمر‬

‫التوحيدي‬ ‫رئيس التحرير‬

‫فعليات نوروزية ‪-‬جل اغا‬

‫"العودة إلى حمص"‬

‫اعالمية لبنانية‪:‬‬

‫يفوز بالجائزة الكبرى‬

‫أشعر انني كوردية روحا وقلبا‬ ‫صوت األكراد‪ :‬قالت االعالمية اللبنانية‬ ‫فابيان عون‪ ،‬ان الزي الكوردي مريح للمرأة‬ ‫اكثر من االزياء العصرية‪ ،‬مشيرةً الى ان‬ ‫بعض ابناء بلدها يع ّدونها امرأة كوردية لفرط‬ ‫حبها لكوردستان‪ .‬وقالت عون "أنا االعالمية‬ ‫اللبنانية الوحيدة في هيئة فعاليات اربيل‬ ‫عاصمة للسياحة العربية ‪ ."2014‬واضافت‬ ‫"انا أعتز بلبنانيتي‪ ،‬لكنني بت أشعر انني‬ ‫كوردية روحا وقلبا‪ ،‬ولهذا بدأت بارتداء الزي‬ ‫الكوردي التقليدي"‪ .‬وتابعت "ارتدائي لهذا‬ ‫الزي هو بسبب التقدير العالي الذي قوبلت‬ ‫به في اقليم كوردستان‪ ،‬وكل الذين اتعامل‬ ‫معهم رأيت منهم مواقف رائعة واشعر انني‬ ‫فرد منهم"‪ .‬وبحسب االعالمية اللبنانية فانه‬ ‫"عندما كنت اروج القليم كوردستان سياحيا‬ ‫في لبنان‪ ،‬التبس االمر على بعض اللبنانيين‬ ‫الذين يعتقدون انني كوردية لفرط اندفاعي في‬ ‫حب كوردستان"‪ .‬وزادت ان "الزي الكوردي‬ ‫التقليدي زي مريح للغاية‪ ،‬بل أراه مريحا‬ ‫للمرأة اكثر من االزياء العصرية‪ ،‬وهذه ليست‬ ‫اول مرة ارتديه‪ ،‬بل سارتديه طوال اعياد‬ ‫نوروز وفي مناسبات الحقة ضمن فعاليات‬ ‫اربيل عاصمة السياحة العربية"‪ .‬نشرت‬ ‫فابيان عون خالل السنين الماضية العديد من‬ ‫المواضيع والمواد الصحفية باللغتين العربية‬ ‫والكوردية في الصحافة الكوردستانية‪.‬‬

‫المخرج طالل ديركي اثناء القاء كلمة في مهرجان‬

‫صوت األكراد‪ -‬وكاالت‪ :‬أعلن مهرجان سينما حقوق اإلنسان في جنيف عن‬ ‫فوز الفيلم السوري "العودة إلى حمص" بالجائزة الكبرى‪ .‬وعقب اإلعالن عن‬ ‫فوز الفيلم بهذه الجائزة المميزة في دالالتها‪ ،‬ألقى مخرج الفيلم طالل ديريكي‬ ‫(مخرج كوردي من مدينة ديرك) كلمة موجزة قال فيها "شكراً على هذا‬ ‫التكريم‪ ،‬باسمي وباسم مجموعة الفيلم نشكر المهرجان على اللطف والجهد‬ ‫الذي قدمه إلنجاح العروض‪ ".‬وتابع المخرج ديركي "نعيش الذكرى الثالثة‬ ‫النطالق الثورة السورية‪ ،‬بكثير من األلم والخسارة‪ ،‬أهدي هذه الجائزة ألبناء‬ ‫بلدي سوريا‪ ،‬شعب الثورة‪ ،‬من شهداء ومعتقلين وجرحى ومهجرين وأطفال‬ ‫ومقاتلين‪ ،‬يوما ً ما سينهض هذا الشعب‪ ،‬وسنكون معا ً مجدداً بظروف أفضل‪".‬‬ ‫أراد المخرج أن يبرز الدور األيقوني لمدينة حمص من حيث التضحيات‬ ‫الكبيرة التي قدمتها والدمار الكبير الذي حل بها والحصار القاسي والتجويع‬ ‫الذين فرضهما نظام األسد والتكالب الحاصل ضد هذه المدينة‪.‬‬

‫سوريا البلد المنسية‬ ‫صوت األكراد‪ :‬صدر حديثا ً عن دار نشر‬ ‫الديوان (‪ )Diwan Verlag‬في مدينة‬ ‫زيوريخ السويسرية كتاب بعنوان (سوريا‬ ‫البلد المنسيه‪ ،‬صرخات غير مسموعة)‬ ‫لمؤلفة نظمي بكر‪ .‬والكاتب من مدينة‬ ‫عفرين في غرب كوردستان‪ .‬يتحدث‬ ‫الكاتب عن أحوال سوريا والناس وأحالم‬ ‫االطفال من خالل خواطر شعرية‪ .‬وصدر‬ ‫الكتاب باللغتين العربية واأللمانية وتمت‬ ‫إعادة صياغة النص باأللمانية من قِبل‬ ‫الدكتور محمد عبدالعزيز‪.‬‬

‫مشهد من فلم «العودة إلى حمص»‬

‫يمكنكم مراسلتنا على صفحة الموقع اإللكتروني للجريدة‬ ‫‪Email : info@pdksp.org‬‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫رئيس التحرير‬

‫‪tshkarezy@yahoo.com‬‬

‫في غضون هذه األيام ستشهد الحالة‬ ‫السياسية في غرب كوردستان حدثا نوعيا‬ ‫بعد عمل مضن ومباحثات ماراثونية بين‬ ‫الكوادر العليا ألربعة أحزاب كوردية‪.‬‬ ‫فالمؤتمر التوحيدي بين (البارتي ويكيتي‬ ‫وحزبي آزادي) يأتي ضمن مسار تطورات‬ ‫الوضع الميداني على ساحة غرب‬ ‫كوردستان والتداعيات القاسية للثورة‬ ‫السورية‪ ،‬فهو تعامل سياسي ذكي مع‬ ‫مستجدات األوضاع الداخلية لكوردستان‬ ‫سوريا والوطنية السورية بما ينسجم‬ ‫مع صوت الشارع الكوردستاني الذي‬ ‫طالما يشكو من التشظي السياسي وانعدام‬ ‫المرجعية السياسية والميدانية‪ ،‬خصوصا‬ ‫في ظل تداخل السيناريوهات واختالط‬ ‫األوراق‪ .‬ويبقى شعب غرب كوردستان‬ ‫السند والمعيار األساس ألي مشروع سياسي‬ ‫وأي مسعى نضالي يتبنى الحقوق الكوردية‬ ‫في الوطن السوري ويطرح الخيارات‬ ‫الحقيقية المتاحة من دون تفريط بالثوابت‬ ‫الكوردية بعيدا عن المشاريع المغامراتية‬ ‫والضبابية السياسية‪ .‬هذا المؤتمر الذي‬ ‫سيعقد في العاصمة الكوردستانية العتيدة‬ ‫هولير‪ ،‬سيحضره المئات من كوادر‬ ‫األحزاب األربعة (اآلزاديان ويكيتي‬ ‫والبارتي) يجمعهم المشروع الكوردواري‬ ‫الخالص الذي يرفع شعار التعايش السلمي‬ ‫مع باقي مكونات الشعب السوري ويتمسك‬ ‫حتى النهاية بالحق الكوردي (الوطني‬ ‫والقومي) بما ينسجم مع ثقل الكورد من‬ ‫حيث كونهم المكون االثني الثاني في‬ ‫الوطن‪ ،‬والذي يتبنى المشروع الواقعي‬ ‫والحقيقي للحقوق القومية الكوردية وفق‬ ‫نهج البارزاني‪ ،‬المدرسة النضالية األكثر‬ ‫ثباتا واصرارا على الحقوق القومية واألكثر‬ ‫التزاما في مواصلة النضال التحرري‬ ‫لشعب كوردستان‪ .‬تتمتع هذه المدرسة‬ ‫بأكبر قدر من الدعم والقاعدة الجماهيرية‬ ‫العريضتين في غرب كوردستان ولها‬ ‫أوسع قاعدة من المناصرين على مستوى‬ ‫جميع أجزاء كوردستان‪ .‬وانطالقا من‬ ‫هذه المعطيات ينتظر من المؤتمر ان‬ ‫يخرج بنتائج ايجابية على صعيد انتخاب‬ ‫قيادة جديرة للحزب الجديد (العتيد) وتبني‬ ‫شعار يتالءم والمرحلة السياسية التي يم ّر‬ ‫بها غرب كوردستان والقضية الكوردية‬ ‫عموما وأن يخرج بقرارات وتوصيات‬ ‫ومنهاج عمل تمهد لتفعيل طاقات شارع‬ ‫غرب كوردستان ويطرح المشروع‬ ‫السياسي الذي يحقق أكبر قدر من االجماع‬ ‫السياسي والجماهيري ويوفر األرضية‬ ‫الحقة لممارسة الفعل السياسي الذي يضمن‬ ‫التعاون مع باقي القوى الكوردستانية وقوى‬ ‫الثورة والمعارضة السورية بالشكل الذي‬ ‫يفضي الى نتائج شبه مؤكدة‪.‬‬

‫‪www.youtoube.com/Pdksp1957‬‬

‫تصميم‪ :‬فرميسك‬

‫‪dengekurd@hotmail.com‬‬

‫‪www.twitter.com/PdkAlParti‬‬ ‫‪www.fb.com/Pdksp.official‬‬


488