Issuu on Google+

‫‪ 11000‬طفل يف دوميز ‪ 3590‬فقط‬ ‫يواصلون التعليم‪ ..‬ص‪6‬‬

‫الجريدة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )‬ ‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫نصف شهرية ‪ -‬الثمن (‪25‬ل‪.‬س)‬

‫الرئيس بارزاني‪ :‬المجتمع الدولي لم يساعد الالجئين في كوردستان‬

‫‪ 56‬عاما والباريت مدرسة النضال املتواصل‬

‫صوت األكراد‪ -‬متابعة‪ :‬قال رئيس كوردستان‬ ‫مسعود بارزاني بأن المجتمع الدولي واألمم المتحدة‬ ‫والبلدان االوربية لم تقدم اي دعم الالجئين السوريين‬ ‫في جنوب كوردستان بأي شكل من األشكال‪ .‬جاء‬ ‫ذلك خالل استقبال البارزاني يوم العاشر من حزيران‬ ‫الجاري للسفير الفرنسي في العراق (دوني كوايغ)‬

‫والقنصل الفرنسي في أربيل (آالن كيبخات)‪ .‬من‬ ‫جهته أكد تصريح الرئيس بارزاني وتعهد بأن‬ ‫يقوم من جهته بحث المجتمع الدولي لتقديم الدعم‬ ‫لالجئين السوريين في جنوب كوردستان‪ ،‬وأطلع‬ ‫بارزاني على قرار الحكومة الفرنسية بارسال‬ ‫المساعدات لالجئين السوريين في جنوب كوردستان‪.‬‬

‫احلسكة تعيش أسوأ الظروف احلياتية‬

‫وجلان احلماية تقف خلف السرقات ص‪5‬‬ ‫احلصاد الفرصة االخرية للفالحني يف البقاء يف ديارهم‪ ..‬ص‪6‬‬

‫صوت األكراد‪ -‬متابعة‪ :‬قبل ستة‬ ‫وخمسين عاما‪ ،‬شهد غرب كوردستان‬ ‫تأسيس أول تنظيم سياسي قومي‬ ‫كوردي على يد نخبة من كبار‬ ‫الشخصيات الثقافية والنشطاء الكورد‬ ‫الذين أعلنوا يوم ‪ 1957/6/14‬تأسيس‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردستاني‬ ‫في سوريا الذي واصل نضاله حتى‬ ‫يومنا هذا بعنوان (الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا "البارتي")‪ .‬كتب‬ ‫سكرتير اللجنة المركزية للبارتي‬ ‫قراءة مفصلة لتأريخ الديمقراطي‬ ‫الكوردي يقول فيها انه "أول تنظيم‬ ‫قومي كوردي في سوريا يدافع عن‬ ‫الشعب الكوردي في كوردستان سوريا‬ ‫وحقوقه وتطلعاته القومية بعد تنكر‬ ‫الحكومات السورية المتعاقبة للواقع‬ ‫القومي للشعب الكوردي ووجوده‬ ‫التاريخي في سوريا كشعب يعيش‬ ‫على ارضه التاريخية (ص‪ .)2‬وكتب‬ ‫المحلل السياسي لولوخان متابعة‬ ‫تحليلة لتأسيس البارتي جاء فيها "كان‬ ‫انبثاق التنظيم السياسي األم (الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردستاني‪ /‬الكوردي‪-‬‬ ‫البارتي) ضرورة قومية فاصلة‬ ‫لتحديد السمت والهدف لتقرير مصير‬ ‫اقليم كوردي اجتزىء واقتطع ظلما‬ ‫وعدوانا من الجسم األم (كوردستان)‬ ‫وألحق بالدولة السورية العتيدة الناشئة‬ ‫في عشرينيات القرن المنصرم"‬ ‫(ص)‪ .‬ونشر في العدد عدد آخر من‬ ‫المقاالت والمتابعات الصحفية الخاصة‬ ‫بميالد الحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا (البارتي)‪ ،‬وشهدت مدن‬ ‫وبلدات غرب كوردستان العديد من‬ ‫الفعاليات والنشاطات الخاصة بهذه‬ ‫المناسبة‪.‬‬

‫كورد دمشق‬ ‫خسروا في‬ ‫لحظات كل‬

‫ما يملكون‪..‬‬ ‫شعب غرب كوردستان حيتفل مبيالد الباريت‬

‫ص‪7‬‬

‫االفتتاحية‬

‫مؤتمر جنيف الثاني‬ ‫بعد ثورة تجاوزت السنتين‪ ،‬والتي تعتبر أم ثورات‬ ‫الربيع العربي لجهة التضحيات ولصمود الثوار‬ ‫السوريين في وجه آلة القتل الجماعي والدمار الواسع‬ ‫وبمساندة مباشرة من حزب هللا وإيران ليس لوجستيا ً‬ ‫فحسب بل أيضا بالمقاتلين‪ ،‬فاتخذت الثورة بعدا‬ ‫طائفيا فرضها النظام الحاكم‪ .‬وبعد ‪ 100‬أالف شهيد‬ ‫و‪ 500‬ألف منزل مدمر واكثر من ‪ 10‬ماليين مهجر‬ ‫داخل وخارج سوريا‪ ،‬اتفقت القوى العظمى على عقد‬ ‫مؤتمر جنيف الثاني لحل األزمة في سوريا والذي‬ ‫يطرح عدد من األسئلة‪ :‬لماذ تأخرت الدول العظمى‬ ‫حتى اآلن ولم تبادر منذ البداية إلى ذلك وقبل كل‬ ‫هذه التضحيات وهذا الدمار؟ ما هو مصير الدكتاتور‬ ‫األسد‪ ،‬عقدة المشكلة وعقدة الحل في سوريا؟ نعتقد‬ ‫أن الرؤى متباعدة إلى درجة التناقض فالمعارضة‬ ‫متمسكة بضرورة تنحي بشار األسد ورحيله وأن‬ ‫ال يكون له أي دور في المرحلة االنتقالية ومستقبل‬ ‫سوريا ويسانده هذا الرأي معظم أصدقاء الشعب‬ ‫السوري كشرط لنجاح المؤتمر‪ .‬أما النظام ومعه‬ ‫المعارضة الموالية له (المصطنعة) وأصدقاء النظام‬ ‫يرفضون رحيل األسد أو تنحيه بل يصرون على‬ ‫حكومة انتقالية من السلطة والمعارضة مع بقاء األسد‬ ‫ليتم تقرير مصيره فيما بعد‪ .‬ومع األقرارالمبدئي‬ ‫لمؤتمر جنيف الثاني حصلت تطورات سلبية منها‬ ‫ازدياد الدعم الروسي للنظام وتقديم أسلحة متطورة‬ ‫له وتدخل حزب هللا وإيران بشكل علني على خط‬ ‫الصراع في سوريا عبر اآلالف من مقاتليهم وكذلك‬ ‫رفع أوربا حظر تصدير السالح للمعارضة ووجود‬ ‫مشروع امريكي لتزويد المعارضة بالسالح األمر‬ ‫الذي يجعلنا أن ال نعول الكثير من اآلمال على مؤتمر‬ ‫جنيف الثاني بل قد تكون بداية ألنعطافة كبيرة في‬ ‫تصعيد الصراع والعنف داخل سوريا وفي تاجيج‬ ‫العنف الطائفي في دول الجوار السوري‪.‬‬ ‫د‪ .‬عبدالحكيم بشار‬


‫‪2‬‬

‫اخبار و تصريحات‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫ميالد ميمون‬

‫ونحن نحتفل بالميالد السادس والخمسين لحزبنا‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫الذي أسسه كوكبة من المناضلين الكورد‪ ،‬نوري‬ ‫زازا‪ ،‬أوسمان صبري‪ ،‬شيخ محمد عيسى‪ ،‬رشيد‬ ‫حمو‪ ،‬وغيرهم في ‪ 1957/6/14‬ليكون بذلك أول‬ ‫تنظيم قومي كوردي في سوريا يدافع عن الشعب‬ ‫الكوردي في كوردستان سوريا وحقوقه وتطلعاته‬ ‫القومية بعد تنكر الحكومات السورية المتعاقبة‬ ‫للواقع القومي للشعب الكوردي ووجوده التاريخي‬ ‫في سوريا كشعب يعيش على ارضه التاريخية‪.‬‬ ‫ولن ندخل في تفاصيل النضاالت التي قادها حزبنا‬ ‫والضغوطات والمؤامرات الذي تعرض لها نتيجة‬ ‫مواقفه القومية الوطنية المبدئية والثابتة والتي‬ ‫اليمكن الخوض في تفاصيلها في مناسبة كهذه‪.‬‬ ‫ونحن نجتمع وبلدنا سوريا يتعرض لحرب شرسة‬ ‫يقودها النظام الدكتاتوري الدموي في دمشق‪،‬‬ ‫حرب يستخدم فيها مختلف صنوف االسلحة بما‬ ‫فيها الطيران الحربي وراجمات الصواريخ وغاز‬ ‫السارين على شعب ال يريد سوى تحقيق كرامته‬ ‫وحريته اللتين صادرتهما النظام واليمكن تحقيقهما‬ ‫بوجود هذا النظام‪ .‬فعدد الشهداء قارب الـ(‪)100‬‬ ‫الف وعدد المسجونين والمفقودين ‪ 200‬ألف‬ ‫والمهجرين داخل وخارج سوريا اكثر من ‪10‬‬ ‫ماليين وتدمير ما يزيد عن الـ(‪ )500‬ألف منزل كل‬ ‫ذلك في سبيل الحفاظ على سلطته وحفنة من اتباعه‪.‬‬ ‫ورغم مضي أكثر من سنتين على عمر الثورة ال‬ ‫يوجد في األفق مايشير الى انفراج قريب وحل‬ ‫لألزمة السورية بل أن حرب طائفية عميقة وشاملة‬ ‫باتت تلوح في األفق ليس على الصعيد الوطني بل‬ ‫على الصعيد األقليمي خاصة بعد التدخل السافر‬ ‫لحزب هللا وأيران في المعارك األخيرة في القصير‬ ‫وريف حلب والذي يعد تطوراً نوعيا ً للصراع كان‬ ‫متوقعا ً من قبلنا وقد أكدنا على هذا السيناريو منذ‬ ‫حوالي السنتين منذ بداية الثورة السورية‪ .‬ومؤتمر‬ ‫جنيف الثاني ال نعول عليه الكثير من األمال ألن‬ ‫العقدة االساسية فيه ونعني به دور الدكتاتور بشار‬ ‫األسد في سوريا اليزال محل جدال وتناقض بين‬ ‫القوى الدولية واألقليمية الوطنية والتي إذا لم يتم‬ ‫التوافق حوله فاليمكن توقع حل قريب لألزمة‬ ‫في سوريا وإن استمرارها على هذا النحو يهدد‬ ‫األمن األقليمي والدولي من خالل انتشار الحرب‬ ‫الطائفية بشكل واسع وعنيف إلى دول الجوار‬ ‫السوري والتي اليمكن التنبؤ بمساراته الكارثية‬ ‫والتي ستتسبب بزعزعة االستقرارفي المنطقة ان‬ ‫لم تحصل حرب أقليمية‪ .‬وفي كوردستان سوريا‬ ‫لجأ النظام الدكتاتوري الى سحب قواته من المدن‬ ‫الصغيرة إلعادة تمركزها في المدن الكبيرة بغية‬ ‫تعزيز قوتها وتكليف قوات الـ(ب ي د) والـ(ي ب‬ ‫ك) بمهام األمن والمالحقة والتنكيل بحق المواطنين‬ ‫الكورد والذي يؤدي دوره المرسوم له بشكل دقيق‬ ‫وبشع‪ .‬ولم يعد ارتباط الـ(ب ي د) بالمنظومة‬ ‫األمنية السورية محل نقاش والوقائع اليومية على‬ ‫األرض تؤكد أن هناك تنسيق واضح بينهما بل أن‬ ‫المخابرات السورية هي التي تدير قوات الـ(ب ي‬ ‫د) واللجوء الى القمع التنكيل والخطف (خطف‬ ‫المناضل بهزاد دورسن عضو المكتب السياسي‬ ‫لحزبنا) واالغتيال السياسي (اغتيال المناضل‬ ‫نصرالدين برهيك عضو المكتب السياسي لحزبنا‬ ‫ورفاق ومناضلون اخرون) وحتى التمثيل بالجثث‬ ‫وحرق البيوت‪ ،‬هي باالضافة الى كونها نهج‬ ‫سياسي لدى الـ(ب ي د) اال أنها تهدف الى ترويض‬ ‫الشعب الكوردي ومنعه من فضح أجندته المشبوهة‬ ‫والتي تتناقض ومصالح الشعب الكوردي وكل ذلك‬ ‫ليست بحاجة إلى نقاش أو تأكيدات بل الذي يجب‬ ‫مناقشته هو‪ ،‬هل يمكن أن ننجح في دفع الـ( ب ي‬ ‫د) بقطع عالقاته مع النظام واالنتقال الى الصف‬ ‫الكوردي والدفاع عن حقوقه؟‬ ‫إن كل الجهود والمحاوالت التي بذلناه حتى اآلن‬ ‫والتنازالت التي قدمناها لـ(ب ي د) لم تفلح في‬ ‫جره إلى الصف الكوردي كما ان اتفاقية هولير التي‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫صوت األكراد‬

‫جاءت برعاية مباركة من السيد الرئيس مسعود‬ ‫بارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق بتاريخ‬ ‫‪ 2012/7/11‬واجتماعات سيادته المتكررة مع‬ ‫طرفي االتفاقية وحثهم على وحدة الصف الكوردي‬ ‫واستعداده لتقديم كل العون والمساعدة إال أن كل‬ ‫تلك الجهود الثمينة والغالية والحكيمة لم تنجح حتى‬ ‫اآلن في فك ارتباط الـ(ب ي د) مع النظام وبالتالي‬ ‫بقاء الـ(ب ي د) حتى اآلن خارج الصف الكوردي‬ ‫فعليا ً وبالضد من مصالحه رغم إظهاره عكس‬ ‫ذلك ومع كل ذلك سنستمر في مساعينا المخلصة‬ ‫ألخراج الـ(ب ي د) من براثن المخابرات السورية‬ ‫واالتيان به الى الصف الكوردي مراهنين في ذلك‬ ‫على مشروع السالم بين السيد أوجالن والحكومة‬ ‫التركية والتي نؤيدها بقوة وعلى بعض المجموعات‬ ‫المخلصة داخل الـ(ب ي د)‪.‬‬ ‫إن سوريا تتجه نحو أسوأ السيناريوهات بما فيها‬ ‫حرب داخلية على مستويين حرب أهلية وحرب‬ ‫مذهبية وبالتالي فشل الدولة وعلى هذا االساس‬ ‫يجب أن نستعد نحن الكورد لذلك كمجلس‬ ‫وطني وتنسيقيات شبابية وكحزب ونعتبر حماية‬ ‫كوردستان سوريا أرضا َ وشعبا ً وثروات هي‬ ‫ضرورة استراتيجية وواجبا على كل الكورد‬ ‫وسنعمل كل ما في وسعنا لتوفير مستلزماتها‬ ‫والدفاع عنها وتوثيق عرى التعاون مع القوى‬ ‫الوطنية الديمقراطية والليبرالية العلمانية السورية‬ ‫وبمساعدة أصدقاء الشعب السوري للتخلص من‬ ‫الدكتاتورية بكافة رموزها ومرتكزاتها وتأمين‬ ‫البديل الديمقراطي الحقيقي في سوريا اتحادية‬ ‫تحقق الفيدرالية لكوردستان سوريا‪.‬‬ ‫في هكذا مناسبة عزيزة على قلوبنا كان حري بنا‬ ‫أن نستذكر نضاالت رفاقنا ودورهم المحوري في‬ ‫ترسيخ نهج الكوردايتي في سوريا‪ ،‬نهج البارزاني‬ ‫الخالد حتى بات نهجا ً راسخا لألغلبية الساحقة ألبناء‬ ‫شعبنا الكوردي وبات يشكل جزءا من وجوده وقيمه‬ ‫ومبادئه التي لم ولن تزعزها التبدالت والعواصف‬ ‫السياسية مهماعظمت التضحيات ومهما كثرت‬ ‫المؤامرات ألن شعبنا يؤمن إيمانا ً قاطعا ً بأن هذا‬ ‫النهج هو السبيل الوحيد ألنقاذه وتأمين حقوقه‬ ‫القومية المشروعة التي تجسدها الفيدرالية وفي هذا‬ ‫المجال البد أن نحيي أبناء شعبنا وقيادات حزبنا‬ ‫وشخصيات كبار قادوا حزبنا ومثلوا هذا النهج‬ ‫في سوريا باقتدار وحكمة وجرأة خير تمثيل منهم‬ ‫الدكتورنورالدين زازا‪ ،‬أوسمان صبري‪ ،‬حاج‬ ‫دهام ميرو‪ ،‬حميد سينو‪ ،‬مصطفى أبراهيم‪ ،‬ألياس‬ ‫رمكو‪ ،‬كمال أحمد درويش‪ ،‬نذير مصطفى والذي‬ ‫نثمن دورهم االستثنائي في قيادة الحزب في مراحل‬ ‫تاريخية متنوعة محافظين على ثبات نهجه وتعزيز‬ ‫دوره بين الجماهير‪ ،‬لهم منا جميعا الف تحية‬ ‫واحترام‪ .‬ونحن اذ نؤكد على نهج البارزاني الخالد‪،‬‬ ‫الرمز القومي لالمة الكوردية الذي يعد طريق‬ ‫الخالص لنا‪ .‬نحيي باسمي واسم اللجنة المركزية‬ ‫للحزب وجميع قواعد الحزب وانصاره وجماهيره‬ ‫زعيم األمة الكوردية الرئيس مسعود بارزاني‬ ‫والذي يقود هذا النهج بمنتهى الحكمة والجرأة حتى‬ ‫بات مرتبطا ً بمفهوم الكردايتي‪ .‬أي أن الكوردايتي‬ ‫ونهج البارزاني الخالد باتا يعني شيئا ً واحدا‪ ،‬يعني‬ ‫الطريق إلى حرية الكورد وكرامتهم وتامين حقوقهم‬ ‫القومية المشروعة هذا الزعيم الذي وقف الى جانب‬ ‫الشعب الكوردي في سوريا في جميع الظروف‬ ‫والمراحل ودافع عن حقوقه القومية المشروعة وفي‬ ‫هذه المرحلة الدقيقة والحساسة من تاريخ شعبنا‬ ‫يقف شامخا ً كالجبل األشم كجبال كوردستان يدافع‬ ‫عن الشعب الكوردي في كوردستان سوريا متحديا ً‬ ‫كل الصعوبات والتحديات التي تواجه سيادته وهو‬ ‫يشكل لنا قوة معنوية وسياسية هائلة نستمد منه‬ ‫الصبر والعزيمة والجرأة والتفاني لتحقيق أماني‬ ‫وتطلعات شعبنا الذي يستحق منا التضحية والفداء‪.‬‬ ‫المجد والخلود للشهداء‪ ،‬وللخالدين البارزاني األب‬ ‫والرمز وادريس المعلم‪.‬‬ ‫د‪ .‬عبالحكيم بشار‬

‫االتحاد السياسي يطالب الحر و‬ ‫(ي ب ك) بالوقف الفوري للقتال‬ ‫صوت األكراد‪ -‬عفرين‪:‬‬ ‫بعد المعارك الشديدة التي حصلت في بداية الشهر‬ ‫الحالي في منطقة عفرين بين مجموعات من قوات‬ ‫الجيش الحر وقوات (ي ب ك) التابعة لحزب‬ ‫االتحاد الديمقراطي‪ ،‬سقط العديد من الضحايا بين‬ ‫الجانبين فضال عن اثر مجموعات مدنية بينهما‬ ‫ايضا‪ ،‬واصدر االتحاد السياسي الكوردي في‬ ‫منطقة عفرين بيانا اشار فيه‪« :‬اننا في اإلتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي الكوردي‪ -‬سوريا منطقة‬ ‫عفرين‪ ،‬في الوقت الذي نناشد الطرفين لضرورة‬ ‫وقف القتال ندعو إلى تغليب صوت العقل ولغة‬ ‫الحوار على صوت الرصاص حرصا منا على‬ ‫التعايش السلمي التاريخي بين مكونات أبناء‬

‫المنطقة واعتبار السلم األهلي خط أحمر ال‬ ‫يجوز المساس به وضرورة اإلبقاء على األمن‬ ‫واالستقرار في منطقة عفرين لوجود عشرات‬ ‫اآلالف من النازحين من حلب وريفها‪ .‬وإيمانا‬ ‫بالثورة السورية المجيدة‪ ,‬يجب تصويب فوهة‬ ‫البنادق باتجاه النظام الدموي المجرم وليس ضد‬ ‫بعضنا البعض‪ ,‬كون هكذا معارك مفتعلة ال تخدم‬ ‫الثورة وهي لصالح النظام‪ .‬وكبادرة حسن نية‪,‬‬ ‫ندعو إلى إطالق سراح جميع المدنيين المعتقلين‬ ‫لدى كال الطرفين وفتح جميع المعابر والطرق‬ ‫المؤدية إلى ومن منطقة عفرين لفتح المجال أمام‬ ‫الطلبة لتأدية امتحاناتهم في مدينة حلب»‪.‬‬

‫انعقاد المؤتمر الثاني‬ ‫للمجلس الوطني الكوردي في السويد‬ ‫صوت األكراد‪ :‬عقد المجلس الوطني الكوردي‬ ‫في سوريا‪ -‬السويد يوم ‪/9‬حزيران الجاري‪،‬‬ ‫مؤتمره االعتيادي الثاني في ستوكهولم‪ ،‬عاصمه‬ ‫المملكه السويدية‪ ،‬بحضور الجاليه الكوردية‬ ‫من مختلف المدن السويدية‪ ،‬وبحضور ممثلين‬ ‫عن اكثرية االحزاب الكوردية المنضوية تحت‬ ‫مظلة المجلس‪ .‬وفي كلمة المجلس الكوردي‬ ‫في السويد‪ ،‬تم التطرق الى الوضع الراهن‬ ‫في الوطن وما يترتب على كورد المهجر من‬ ‫واجبات ومسؤوليات اخالقية وانسانية وقومية‬ ‫ووطنية تجاه األهل في الداخل‪ .‬ثم تمت مناقشة‬

‫الوضع التنظيمي والمالي ونشاطات المجلس في‬ ‫السويد في جو من الصراحة والتفاهم والشعور‬ ‫بالمسؤوليه ازاء الجالية الكوردية في السويد‬ ‫واهلنا في الوطن‪ .‬وقرر المؤتمر ادامة العمل‬ ‫الجماعي واالبتعاد عن االجندات الشخصية‬ ‫والحزبية الضيقة‪ ،‬واعتماد مبدأ النقد والنقد‬ ‫الذاتي البّناء واالبتعاد عن االنفراد في اتخاذ‬ ‫القرارات‪ .‬كما تم تشكيل هيئة عامة مؤلفة من‬ ‫اربعة اعضاء مستقلين تم انتخابهم باالقتراع‬ ‫السري اضافة الى تزكية ثالثة اعضاء ممثلين‬ ‫عن االحزاب الكوردية المنضوية في المجلس‪.‬‬

‫الهيئه العامه للمجلس الوطني الكوردي في سوريا ‪/‬سويد‬

‫توضيح من المكتب االعالمي للديمقراطي الكوردي‬

‫حول ما يجري في عفرين‪:‬‬

‫ندين أية جهة تمنع وصول‬ ‫المساعدات الى عفرين‬ ‫صوت األكراد‪ :‬أعلن مصدر في المكتب‬ ‫االعالمي للحزب الديمقراطي الكوردي في‬ ‫سوريا (البارتي) يوم ‪ /10‬حزيران الجاري‬ ‫توضيحا جاء فيه "في مسعى من الـ ‪ pyd‬لفك‬ ‫الحصار المفروض على مطار منغ العسكري‬ ‫أقدم مسلحوه على تقديم الدعم اللوجستي إلى‬ ‫قريتي نبل والزهراء بغية إيصالها إلى قوات‬ ‫النظام المحاصرة في المطار‪ .‬وعندما حاول‬ ‫قادة لواء التوحيد وبشكل ودي التفاوض مع الـ‬ ‫‪ ypg‬بغية ثنيها عن إيصال الدعم لتلك القرى‪،‬‬ ‫كان جواب الـ ‪ ypg‬هو قتل الوفد المفاوض‪،‬‬ ‫مما أدى إلى تصاعد التوتر بين الطرفين األمر‬ ‫الذي دفع ببعض الوطنيين في منطقة عفرين‬ ‫إلى التدخل للوساطة بين الطرفين ومنع حصول‬ ‫الصدام العسكري بينهما‪ .‬إال أن قادة الـ‪ pyd‬والـ‬ ‫‪ ypg‬رفضوا استقبال الوفد الوطني‪ ،‬فاندلعت‬ ‫اشتباكات بين الطرفين مما دفع بكتائب الجيش‬

‫الحر إلى محاصرة قوات الـ ‪ ypg‬المتواجدة في‬ ‫محيط عفرين مما أدى إلى وقوع عفرين بين‬ ‫حصارين هما حصار الجيش الحر‪ ،‬بغض النظر‬ ‫عن موقفنا تجاه تلك الكتائب‪ ،‬وحصار قوات الـ‬ ‫‪ ،ypg‬كما أن الكثير من المعلومات المؤكدة تفيد‬ ‫بأن الـ‪ ypg‬هو الذي يمنع إيصال المواد الغذائية‬ ‫واإلغاثية لعفرين‪".‬‬ ‫وجاء في االيضاح ايضا "إن االرتباط العضوي‬ ‫لقوات الـ ‪ ypg‬مع أجهزة النظام السوري األمنية‬ ‫والذي لم يعد بحاجة إلى دليل ال يخولها أبداً‬ ‫التنكيل بالشعب الكوردي من اعتقال وخطف‬ ‫للناشطين وقتل وحرق للمنازل ومن ثم تجويعهم‪.‬‬ ‫إننا في الوقت الذي ندين وبشدة مثل هذا النهج‬ ‫المعادي للشعب الكوردي وقضيته فإننا ندين أية‬ ‫جهة تمنع وصول المساعدات الغذائية والمواد‬ ‫اإلغاثية الى منطقة عفرين‪".‬‬


‫صوت األكراد‬

‫اخبار‬

‫‪3‬‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫ندوة عن تقرير المصير في قامشلو‬

‫صوت األكراد‪ -‬مكتب اعالم البارتي‪ -‬قامشلو‪ :‬نظمت‬ ‫منظمة شرق قامشلو للديمقراطي الكوردي (البارتي) يوم‬ ‫‪/5‬حزيران ندوة للمحامي عبدالرحمن محمد بعنوان (حق‬ ‫تقرير المصير) وسط حضور جماهيري كبير‪ .‬بعد الوقوف‬ ‫دقيقة صمت على أرواح الشهداء‪ ،‬تحدث المحاضر باسهاب‬ ‫عن الخلفية التأريخية لحق تقرير المصير‪ ،‬حيث خصص‬ ‫الجزء األوفر للتطرق إلى أهم األحداث التاريخية من‬

‫لجهة استغالل الكورد تحت راية الدين من قبل األتراك‬ ‫والعرب والفرس كما وأكد في محاضرته على حق‬ ‫تقرير المصير للشعب الكوردي وفق القوانين والمواثيق‬ ‫الدولية‪ .‬بعدها أجاب المحاضر على اسئلة الحضور‬ ‫بشكل مفصل‪ .‬وقد حضر الندوة عضوا اللجنة المركزية‬ ‫للبارتي محمد أمين أبو مزكين وتوفيق عبدالمجيد وبعض‬ ‫كوادر اللجنة المنطقية والفرعية وعدد من مثقفي قامشلو‪.‬‬

‫قامشلو‬

‫إقامة مراسم لخريجي دورات في عامودا‬ ‫صوت األكراد‪ -‬المكتب االعالمي للبارتي‪ -‬عامودا‪ :‬ضمن‬ ‫نشاطات مؤسسة البارزاني الخالد في عامودا وبحضور رئاسة‬ ‫المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي اضافة الى العديد‬ ‫من الفعاليات والشخصيات الكوردية‪ ،‬جرت احتفالية خاصة‬ ‫بمناسبة تخرج طلبة دورات اللغة الكوردية واللغة االنكليزية‬ ‫والتمريض والتثقيف الصحي والكومبيوتر في مدينة عامودا‪.‬‬ ‫بعد الوقوف دقيقة صمت اجالال ألرواح الشهداء‪ ،‬القى‬ ‫يوسف يوسف الحجي كلمة مؤسسة البارزاني‪ ،‬أشار فيها الى‬ ‫أهمية اللغة الكوردية وتعليم النشئ الجديد لغتهم األم موضحا‬ ‫مساعي المؤسسة في هذا المجال‪ .‬ثم قدم مروان عيدي رئيس‬ ‫المجلس المحلي كلمة المجلس الوطني الكوردي في عامودا‪،‬‬

‫عامودا‬

‫وكلمة منظمة عامودا للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي) القاها ريزان احمد‪ ،‬حيث أشارا فيهما الى دعمهما‬ ‫ووقفهما خلف الجهود الهادفة الى رفع الكفاءات خصوصا‬ ‫لدى الشباب في مختلف المجاالت اآلنية‪ .‬وألقى ادريس يونس‬ ‫كلمة األساتذة فيما ألقت جاندا بشار كلمة منظمة المرأة‪ .‬وتم‬ ‫في ختام الحفل توزيع الشهادات على الطلبة المشاركين في‬ ‫الدورات بالتعاون مع اللجنة االجتماعية للمجلس الوطني‬ ‫الكوردي في عامودا‪.‬‬ ‫حيث شكر الطلبة المتخرجين مؤسسة البارزاني والقائمين‬ ‫عليه المكتب االعالمي للبارتي في عامودا‬

‫إقامة دورة ألعضاء البارتي‬ ‫في منطقة آليان‬ ‫صوت االكراد‪ -‬جل آغا‪:‬‬ ‫بغية رفع المستوى السياسي والثقافي لدى عضوات‬ ‫(البارتي) في منطقة آليان الواقعة في منطقة ديرك‪،‬‬ ‫نظم الفرع التاسع للحزب الديمقراطي الكوردي في‬ ‫سوريا (البارتي) في منطقة آليان دورة تثقيفية سياسية‬

‫تنظيمية فكرية لعضوات في الحزب‪ .‬يذكر ان مدة‬ ‫الدورة ‪ 30‬يوما ً وعدد المشاركات في الدورة ‪35‬‬ ‫عضوا‪ ،‬حيث تلقى فيها مجموعة من المحاضرات‬ ‫المتنوعة من قبل أعضاء الفرع في الدورة المذكورة‪.‬‬

‫آليان‬

‫محاضرة عن الديمقراطية والمجتمع‬ ‫المدني في عامودا‬ ‫صوت األكراد‪ -‬مكتب اعالم البارتي‪ -‬عامودا‪:‬‬

‫ضمن فعاليات منظمة عامودا للديمقراطي الكوردي‬ ‫(البارتي) وبحضور عدد من المثقفين في مدينة‬ ‫عامودا‪ ،‬اقيمت في مبنى مؤسسة البارزاني ندوة بعنوان‬ ‫(الديمقراطية والمجتمع المدني)‪ ،‬تحدث فيها يوسف‬ ‫الحجي عن الديمقراطية وأثرها في المجتمع الكوردي‬

‫مؤكدا ان الديمقراطية هي مفتاح لحل القضية الكوردية‬ ‫في سوريا‪ .‬بعدها تطرق «الحجي» الى اهمية بناء‬ ‫المجتمع المدني حيث تصان فيه حقوق كافة مكونات‬ ‫الشعب السوري‪ .‬وشدد المحاضر على ان المجتمعات‬ ‫المدنية ال تبنى البنيان السليم من دون اتباع الديمقراطية‬ ‫مسلكا ومنهجا‪.‬‬

‫عامودا‬

‫‪ 115‬طالبا ينهون دورة في اللغة الكوردية في قامشلو‬ ‫صوت األكراد‪-‬‬ ‫المكتب اإلعالمي للبارتي‪ -‬منظمة شرقي‬ ‫قامشلو‪:‬‬

‫جرت يوم ‪/4‬حزيران الجاري في مكتب منظمة‬ ‫شرقي قامشلو للبارتي مراسم تخرج دورة اللغة‬ ‫ال ُكوردية للمرحلة األولى‪ .‬بداية رحب عضو‬ ‫لجنة تعليم اللغة ال ُكوردية علي عمر بالحضور‬ ‫وهنأ الطالب على نجاحهم‪ ،‬وبعدها الوقوف‬ ‫دقيقة صمت على أرواح الشهداء القى محمد‬ ‫إسماعيل عضو المكتب السياسي للبارتي كلمة‬ ‫ً شكر فيها مدرسي اللغة الكوردية وعبر عن‬ ‫سعادته بالطالب وتمسكهم وحبهم لِلغتهم األم‬ ‫وشجعهم على المضي قدما ً إلستعادة هذه اللغة‬

‫قامشلو‬

‫مكانتها في حياتنا االجتماعية والثقافية والتي‬ ‫تعني لنا الوجود بعينه‪ ،‬كما تحدث عن وضع‬ ‫الثورة السورية والمناطق الكوردية فيها وأكد‬ ‫على متابعة مسيرة الحرية والعدالة للكورد‬ ‫وسورية عامة‪ .‬بعدها تم توزيع الشهادات وتكريم‬ ‫األوائل من المجموعات الست بمشاركة عضو‬ ‫اللجنة المنطقية نافع حسين‪ ،‬حيث تلقى (‪)115‬‬ ‫طالبا دروسا في اللغة الكوردية من قبل األساتذة‬ ‫أُورفة محمد امين‪ ،‬سيبل فرحان‪ ،‬جاندا محمد‪،‬‬ ‫نوروز خليل‪ ،‬علي عمر ومسعود علي‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫اخبار‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫الفكر القومي بين البارزاني وخاني في ندوة‬ ‫صوت األكراد‪ -‬قامشلو‪:‬‬

‫( ًكروب) مصطفى البارزاني يقيم ندوة ثقافية‬ ‫في حي ميسلون بقامشلو‪ ،‬حضرها شخصيات‬ ‫معروفة في الوسط الثقافي وشخصيات حزبية‬ ‫ووطنيين ومستقلين‪ .‬بدايةً رحب أحد أعضاء‬ ‫الگروب بالحضور ثم تحدث عن هدف المجموعة‬

‫وأفكارها ونشاطاتها‪ .‬بدأ الندوة محمد عبدي‬ ‫العضو في الگروب بنبذة عن حياة المال مصطفى‬ ‫البارزاني‪،‬كما ألقى محمد شيخو محاضرة موسعة‬ ‫عن الفكر القومي بين البارزاني وأحمد خاني‪ .‬بعد‬ ‫ذلك فتح باب األسئلة وطرح المقترحات للحضور‪.‬‬

‫البيئة وصحة اإلنسان عنوان محاضرة في قامشلو‬ ‫صوت األكراد‪ -‬محمد سمو‪ -‬قامشلو‪:‬‬

‫ضمن فعاليات ونشاطات مركز روج‬ ‫لحماية البيئة‪ ،‬قدمت محاضرة بعنوان‬ ‫(سالمة البيئة وصحة االنسان) في منتدى‬ ‫(سليمان ادى) الثقافي بالحي الشرقي‬ ‫في مدينة قامشلو‪ .‬وقد القى المحاضرة‬ ‫كال من الطبيب البيطري عبدالقادر‬ ‫اوسى وشاركه الطبيب البيطري اصالن‬ ‫حسو‪ ،‬وهما عضوا المركز وحضرها‬ ‫جمع غفير من سكان المنطقة‪ .‬وقد‬ ‫تناولت المحاضران دور وأهمية الحفاظ‬ ‫على البيئة في المجتمع وسردا بعض‬ ‫األمثلة عن بعض الدول المهتمة بالبيئة‪.‬‬ ‫وتطرق المحاضران أيضا عن اإلمراض‬ ‫المشتركة بين اإلنسان والحيوان وضرورة‬ ‫االهتمام بهذا الجانب وتوخي الحذر إثناء‬ ‫التعامل مع الحيوانات وإجراء الوقاية‬ ‫الالزمة إثناء تربية أي حيوان في المنزل‬ ‫او التماس معه‪ .‬وأشير ايضا الى اآلثار‬ ‫الجانبية الغير صحية الناتجة عن اللحوم‬ ‫الفاسدة التي تباع في أسواق قامشلو والتي‬ ‫تأتي عبر المعابر الحدودية‪ .‬وقد جرى‬ ‫نقاش من قبل الحضور مع المحاضرين‬ ‫حول الموضوع‪ ،‬فيما أغنى بعض‬ ‫االختصاصيين المحاضرة بمداخالتهم‪.‬‬

‫تقديم محاضرة في قرية (ديرنا آغي)‬ ‫صوت األكراد‪ -‬منطقة آليان‪( :‬الكورد والمعادلة‬ ‫االقليمية) كان عنوان محاضرة قدمها نهاية آيار‬ ‫الماضي علي رشيد عمر بحضور عدد غفير‬ ‫من أعضاء البارتي في قرية (ديرنا آغي)‪.‬‬ ‫تتطرق فيها إلى الواقع الكوردي وعالقات‬ ‫الكورد بالدول االقليمية والمجتمع الدولي‪ ،‬منوها‬ ‫بالتطورات الكبيرة والمتسارعة التي تمر بها‬

‫صوت األكراد‬

‫المنطقة بشكل عام وكوردستان بشكل خاص‪.‬‬ ‫وتحدث أيضا عن البارزاني الخالد كابرز‬ ‫شخصية نضالية عرّف الكورد بالعالم من خالل‬ ‫نضاله المتواصل‪ ،‬وكذلك اشاد المحاضر بدور‬ ‫الرئيس مسعود البارزاني وحكومة كوردستان‬ ‫لجهة وقوفهما الى جانب أبناء شعبهم في غرب‬ ‫كوردستان في ظل الظرف الصعب الذي يمر به‪.‬‬

‫‪ 300‬ألف الجئ مع نهاية العام‬

‫احياء أربعينية دلزار شمديني في ديرك‬ ‫صوت االكراد‪ -‬بلند مال‪ -‬ديرك‪:‬‬ ‫أقيمت في قرية قلديمان التابعة لمنطقة ديرك في‬ ‫يوم السابع والعشرين من الشهرم المنصرم‪ ،‬مراسم‬ ‫احياء اربعينية الكاتب والشاعر أسود سعدون‬ ‫المعروف بـ(دلزار شمديني) وذلك بحضور ممثلين‬ ‫عن منظمة كوجرا للحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا (البارتي) وادارة معهد بدرخان للغة‬ ‫الكوردية واهالي قرية الراحل‪ ،‬فضال عن مجموعة‬ ‫من مثقفي وشعراء الكورد‪ .‬وقد رحب احمد شيخي‬ ‫(صديق الراحل) بالحضور ودعا الى الوقوف دقيقة‬ ‫صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان ثم‬ ‫عزف النشيد القومي (أي رقيب)‪ .‬ثم ألقيت بهذه‬ ‫المناسبة مجموعة من الكلمات منها‪ ،‬كلمة البارتي‬ ‫ألقاها أحمد صوفي‪،‬الذي اثنى فيها على دور الفقيد‬ ‫من خالل تعلقه بقوميته وعشقه لها باالضافة الى‬ ‫كلمة معهد بدرخان القاها محمد امين سعدون مدير‬ ‫المعهد‪،‬الذي تحدث في كلمته عن مسيرة الفقيد‬ ‫الثقافية ودوره المتميز في نشر الثقافة في المنطقة‬ ‫وحبه للغة الكوردية والتعمق فيها‪ ،‬وكلمة طلبة‬ ‫الفقيد ألقاها دلزار ملكاني‪ ،‬وكلمة مدرسة قلديمان‬ ‫للغة الكوردية ألقتها سالفة عبدهللا‪ .‬وعند االنتهاء من‬ ‫مراسيم الـتأبين‪،‬قاموا بزيارة ضريح الفقيد لقراءة‬ ‫سورة الفاتحة ووضع أكليل من الورد‪ .‬يذكر أن‬ ‫الفقيد كان من احد مدرسي معهد بدرخان باالضافة‬ ‫الى انه كان شاعراً وكاتبا ً وفنانا تشكيلياً‪.‬‬

‫إضراب عن الطعام حتى يتوحد الكورد‬ ‫صوت األكراد‪ -‬عفرين‪:‬‬

‫نظمت حركة شباب الكورد في عفرين يوم‬ ‫‪ 2013/6/3‬خيمة إضراب عن الطعام لمدة ثالثة‬ ‫أيام‪ .‬وأعلن المشاركون في الخيمة بأن اضرابهم‬ ‫جاء للمطالبة بتوحيد الصف الكوردي‪ .‬وجاء هذا‬ ‫النشاط الشبابي على خلفية ما تشهده مدينة عفرين من‬ ‫حصار تفرضه بعض كتائب الجيش الحر في سعي‬ ‫منهم للسيطرة عليها‪ .‬وتم جمع حوالي ستمائة توقيع‬ ‫من المتضامنين مع المضربين‪ ،‬مؤكدين االهمية‬ ‫القصوى لوحدة الصف الكوردي‪.‬‬

‫الناشط شبال ابراهيم يتنفس الحرية‬ ‫سوار أحمد‪:‬‬ ‫اطلقت سلطات النظام السوري في نهاية الشهر‬ ‫المنصرم سراح الناشط الكوردي شبال ابراهيم‬ ‫بعد فترة ‪ 20‬شهراً قضاها في معتقالت النظام‪،‬‬ ‫حيث تم اعتقاله في أواخر شهر أيلول ‪ 2011‬في‬ ‫مدينة قامشلو من قبل المخابرات الجوية‪ .‬وقدمت‬ ‫بعثة السالم الدولية برئاسة االيرلندية مايرد‬ ‫ماغوادر الحائزة على جائزة نوبل للسالم في شهر‬ ‫أيارالماضي الئحة بأسماء ‪ 72‬ناشطا ً وناشطة أثناء‬ ‫لقائها بوزير العدل السوري وتضمنت الالئحة اسم‬ ‫الناشط الكوردي شبال ابراهيم وأعلن وزير عدل‬ ‫النظام موافقته المبدئية على اطالق سراح‬

‫الناشطين بعد‬ ‫اعادة النظر‬ ‫في قضاياهم‬ ‫وتم ابالغ الوفد‬ ‫الحقا بانه سيتم‬ ‫اطالق غالبية‬ ‫ا لنا شطين‬ ‫الواردة اسماؤهم ضمن تلك الالئحة‪ .‬يذكر ان‬ ‫شبال إبراهيم (‪ )1977‬متزوج وأب لثالثة أوالد‬ ‫ويعاني من التهاب الكبد المزمن وهو عضو في‬ ‫اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا‪.‬‬

‫عقد ندوة نسوية موسعة في عفرين‬ ‫صوت األكراد‪ -‬وكاالت‪:‬أشارت مصادر في حكومة كوردستان الى عدد الالجئين القادمين من غرب‬ ‫كوردستان الى جنوب كوردستان قد بلغ حوالي ‪ 150‬ألف الجئ‪ ،‬وتوقعت نفس المصادر الى العدد يرتفع‬ ‫الى الضعف (‪ 300‬ألف) مع نهاية ‪ .2013‬وقال مسؤول اممي ان (‪ )1,6‬مليون الجئ سوري يعيشون في‬ ‫دول الجوار ويلجأ يوميا ‪ 7‬آآلف الجئ الى هذه الدول مع توقعات بأن يصل عدد الالجئين نهاية ‪2013‬‬ ‫الى (‪ )3,5‬مليون الجئ‪ .‬يذكر ان عدد الالجئين في جنوب كوردستان ارتفع بمقدار أربعة أضعاف خالل‬ ‫عشرة أشهر الماضية‪ ،‬حيث يعيش ‪ 100‬ألف الجئ في مخيم دوميز وتعيش األعداد االخرى منهم في‬ ‫مختلف مدن ومحافظات جنوب كوردستان‪ .‬وفي الوقت الذي تشكو حكومة كوردستان من عدم تقديم الدعم‬ ‫الدولي لمساعدة الالجئين السوريين في جنوب كوردستان‪ ،‬تنوي الحكومة انشاء مخيمين جديدين في أربيل‬ ‫والسليمانية الستيعاب األعداد المتزايدة من الالجئين‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫صوت األكراد‪ -‬المكتب االعالمي‪ -‬عفرين‪:‬‬

‫قامت منظمة البارتي في عفرين بتنظيم ندوة في‬ ‫مكتب الحزب عن دور المرأة وكفاحها جنبا الى‬ ‫جنب مع الرجل‪ .‬وقد تطرق كل من حنيف خليل‬ ‫وسيامند بريم وهورو عثمان ضمن محاضرات‬ ‫مقتضبة لهم عن نهج البارزاني النضالي وما‬ ‫تحقق للشعب الكوردي من حقوق عبر نضاالت‬ ‫طويلة خاضها الثوريون المؤمنون بهذا النهج الذي‬ ‫غدا مدرسة نضالية سجلت أعظم مآثر النضال‬ ‫والفروسية في تأريخ الشعب الكوردي‪ ،‬معرفا‬

‫اياه بشعوب العالم‪ .‬وتم التطرق في المحاضرة‬ ‫كذلك عن دور المرأة واهمية تفعيل ادائها على‬ ‫مختلف الصعد في المجتمع‪ .‬وقد حضر الندوة‬ ‫جمهور نسوي غفير من مناصري البارتي‬ ‫وأعضاء تنظيم عفرين‪ .‬وقد تفاعل الحضور مع‬ ‫محاور الندوة بشكل بنّاء‪ .‬يذكر ان منظمة عفرين‬ ‫قد وضعت برنامج وآلية لمتابعة هكذا فعاليات في‬ ‫مدينة عفرين حتى تستطيع المرأة الكوردية اخذ‬ ‫دورها الجاد وممارسة ما هو منتظر منها في كافة‬ ‫المجاالت والمحافل والمؤسسات والمنظمات‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫الحدث الساخن‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫وسط احتدام المعارك في مناطق عفرين‬

‫‪5‬‬

‫بصيص امل لتحقيق السالم بين االطراف المتعاركة‬

‫حوار‪:‬كاويس خان ‪ -‬خاص بصوت االكراد‪:‬‬

‫تعتبر (كومله) من الكتائب الكوردية المسلحة‬ ‫التي تأسست بعد اندالع الثورة السورية‪ .‬وتسمى‬ ‫بالمجلس العسكري الكوردي في منطقة عفرين‬ ‫ويترأس هذا المجلس النقيب بيوار مصطفى الذي‬ ‫يتخذ من العلمين الكوردستاني وعلم االستقالل‬ ‫السوري رمزا لهذا المجلس جنبا الى جنب‪ .‬وقد‬ ‫كانت لقواته صوالت وجوالت ضد جيش النظام‬ ‫وقوات (ي ب ك) التي تساند قوات النظام‪ .‬وفي‬ ‫ليلة ‪ 13/12‬من الشهر الجاري احتدمت المعارك‬ ‫بين القوات المتحاربة بين الجيش الحر وقوات (ي‬ ‫ب ك) على محاور نبل والزهراء واعزاز وعفرين‬ ‫وقد كان لـ(صوت االكراد) هذا اللقاء الميداني مع‬ ‫الناطق العسكري لـ(كومله)‪ ،‬ابو محمد الكوردي‬ ‫وبادرناه بالسؤال التالي‪:‬‬ ‫• ماذا يجري االن على ارض المعركة؟‬ ‫ االن تنسحب قوات النظام من مطار منغ العسكري‬‫الى قريتي نبل والزهراء واستنفار كبير الكثر من‬ ‫ثالثة آالف مقاتل من الجيش الحر في مدينة اعزاز الكومله لقصفت عفرين من قبل الجيش الحر فنحن‬ ‫تحسبا لالنسحاب االشبه بمناورة عسكرية وخوفا االن نتمركز في قريتي أبين والزيارة وكذلك محيط‬ ‫من غدر قوات (ب ك ك) وهناك انتشار للمقاتلين ق��ية عقيبة‪.‬‬ ‫المعارضين في كافة ارجاء منطقة اعزاز وريفها • ماذا تتوقعون من تصعيد وتطور على ارض‬ ‫وكافة ارجاء مطار منغ العسكري واسمع االن مآذن المعركة؟‬ ‫المدينة تصدح بالتكبيرات وهي تقول الى السالح يا ‪ -‬ال نتوقع شيئا دراماتيكيا بل اتوقع رضوخا من‬ ‫أحفاد عمر وخالد والى كافة االلوية والكتائب هبوا (ب ك ك) «التسمية على حد قول النقيب بيوار‬ ‫لنجدة اعزاز وعلى كل من لديه سالح المشاركة مصطفى» لمطالب الجيش الحر واتوقع عقد صلح‬ ‫معه في القريب العاجل‪.‬‬ ‫في الدفاع عن المدينة‪.‬‬ ‫•وهل هناك احتمال لعقد اتفاق صلح مع الجيش‬ ‫• اين تتمركز قوات (كومله)؟‬ ‫ نحن االن نتمركز حول عفرين ونتحمل ضغطا الحر بدون موافقة النظام؟‬‫كبيرا لفك الحصار عن عفرين ولوال وجود قوات ‪ -‬ومن قال لك انه يعقد اتفاق صلح من دون موافقة‬ ‫النظام بل بموافقة النظام ومباركته الن النظام ال يريد‬

‫لـ(ب ك ك) ان ينتهي بل يريده ورقة موجودة للمستقبل‪.‬‬ ‫• لماذا ال يقضي الحر على قوت( ب ي د) بما انه‬ ‫قادر على ذلك؟‬ ‫ الحر غير جاهز لهذه المعركة الحاسمة‪.‬‬‫• اتقصد ان الحر ال يريد ام انه غير جاهز؟‬ ‫ لم نعتقد يوما ان (ب ك ك) سيتاجر بارواح مليون‬‫شخص كوردي لعيون النظام لقد اصبح (ب ك ك)‬ ‫جزءاَ من النظام وال يستطيع ان يخرج من دائرته‪.‬‬ ‫• كم هو عدد قوات الطرفين في المواجهة؟‬ ‫ االنباء المؤكدة لدينا ان (ب ك ك) قد حشد حتى‬‫الساعة الف مقاتل في كفر جنة والحر ثالثة آالف‬ ‫في اعزاز وقد سحب العديد من العناصر من‬ ‫جبهات عدة للمؤازرة‪.‬‬

‫الحسكة تعيش أسوأ الظروف الحياتية‬

‫لجان الحماية تقف خلف السرقات!‬ ‫تقرير‪ -‬شيرزاد اوسمان‬

‫مدينة الحسكة مركز محافظة الحسكة‪،‬‬ ‫حيث المخططات الممنهجة لمشاريع‬ ‫التعريب واالوامر والفرمانات االدارية‬ ‫الرسمية من القيادة القطرية والجهات‬ ‫العروبية في دوائرها ودهاليزها‪.‬‬ ‫هذا ماقبل الثورة‪ ،‬اما ما بعد الثورة‬ ‫فقد استفحلت تلك الحالة ومع تنامي‬ ‫االحداث وتشابك الخيوط في يومياتها‬ ‫استحالت المدينة الى بؤرة لالزمات‬ ‫المتباينة والمتنوعة‪ .‬االن تعيش المدينة‬ ‫حاالت الخطف والسلب والنهب‪ .‬ومساء‬ ‫التاسع من الشهر الجاري حدثت حالة‬ ‫سرقة لمحل الصائغ مارون السرياني‬ ‫تحت تهديد السالح‪ .‬استحوذ المهاجمون‬ ‫على كيلوغرام من الذهب ومبلغ ‪600‬‬ ‫الف ليرة سورية وقاموا باطالق النار‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫عليه ولكنه نجا من الموت بأعجوبة‪.‬‬ ‫سربست كيكاني (‪ 47‬عاما) موظف‪،‬‬ ‫قال "المهاجمون أتوا من صوب حي‬ ‫غويران وهم ملثمون وغادروا كذلك‬ ‫صوب الحي المذكور"‪ .‬وعن الوضع‬ ‫الصحي في المدينة قال ا"الوضع‬ ‫الصحي مزر جدا‪ ،‬في العاشر من هذا‬ ‫الشهر فوجيء موظفو المخبر الرئيسي‬ ‫في المشفى بخلوه من االجهزة الرئيسية‬ ‫بعد ان قام مجهولون بسرقتها كاملة هذا‬ ‫بعد ان قاموا بخلع الباب الخلفي للمخبر‬ ‫علما ان هناك لجانا تسمى بلجان حماية‬ ‫المؤسسات والمرافق العامة"‪ .‬وأضاف‬ ‫سربست كيكاني "هذه اللجان متهمة‬ ‫كما يشاع في المدينة بتدبير مثل هذه‬ ‫السرقات"‪ .‬مشفى االطفال في ضاحية‬

‫النشوة جنوبي المدينة‪ ،‬هو االخر يعاني‬ ‫ازدحاما منقطع النظير بسبب النقص‬ ‫الحاد في ادوية االطفال الى جانب‬ ‫انقطاع الكهرباء المستمر عن عموم‬ ‫المحافظة مما يجعل االطفال تحت‬ ‫رحمة مولدات الكهرباء التي ان‬ ‫توقفت بسبب ندرة مادة البنزين فان‬ ‫ذلك سيؤدي الى كوارث بحق االطفال‬ ‫عموما والخدج خصوصا فضال عن‬ ‫قلة الحاضنات النادرة وقد حدثت‬ ‫حالة وفاة قبل يوم من اعداد هذا‬ ‫التقرير فقد فارقت طفلة الحياة بسبب‬ ‫عدم وجود مكان لها في الحواضن‬ ‫فلم تتحمل البقاء على قيد الحياة‪.‬‬ ‫اتجهت (صوت االكراد) الى الصيدالني‬ ‫محمد معو وسألته عن اسعار االدوية‬ ‫في الصيدليات فضحك ساخرا وقال‬ ‫وصل سعر علبة حليب االطفال الى‬ ‫‪ 850‬ليرة في المدينة في حين كان‬ ‫سعرها ما قبل الثورة ‪ 125‬ليرة‪ .‬وقال‬ ‫"كافة انواع شرابات االطفال مفقودة مع‬ ‫خافضات الحرارة الخاصة بهم مما ينذر‬ ‫بكارثة صحية قد تحل باطفال المدينة‬ ‫وخاصة في االونة االخيرة بعد ارتفاع‬

‫• اين قوات الكومله االن في هذه المواجهة؟‬ ‫ نحن االن نتمركز في ابين والزيارة واطراف‬‫عقيبة مع ان عقيبة هي متاخمة لنبل وهي تحت‬ ‫سيطرة (ب ك ك) وهذه القرى الكوردية الثالث‬ ‫هي متاخمة تماما للقريتين الشيعيتين نبل والزهراء‪.‬‬ ‫• اين النظام من كل هذه المعمعة؟‬ ‫ ضحك ساخرا‪( ،‬ب ك ك) جزء من النظام بل‬‫االن هو النظام بذاته‪.‬‬ ‫• اتقصد ال وجود لقوات النظام في المعركة؟‬ ‫ ال وجود لها ماعدا القوات التي انزلها اليوم‬‫بالمروحيات في عفرين ان صدقت هذه الرواية من‬ ‫شهود عيان‪.‬‬ ‫• اين هي احزاب المجلس الوطني الكوردي‬ ‫والهيئة الكوردية العليا من هذه المعركة؟‬ ‫ مع االسف الشديد ان (ب ك ك) يقوم بهذه‬‫االعمال العسكرية بمباركة احزاب المجلس‬ ‫الوطني الكوردي عن طريق الهيئة الكوردية العليا‪.‬‬ ‫فقلت له مستغربا البارتي ضد (ب ك ك) و(ي ب‬ ‫ك) جملة وتفصال‪ .‬فرد قائال‪ :‬نحن نعلم في الكومله‬ ‫بان الهيئة الكوردية العليا هي مجرد غطاء سياسي‬ ‫لتشبيح (ب ك ك)‪ .‬وقال ان البارتي بكل عراقته‬ ‫يمارس التنديد فقط باعمال (ب ك ك) وهذا اليليق‬ ‫بتاريخ البارتي النضالي‪ .‬وتابع ان جميع االحزاب‬ ‫تحت سيطرة (ب ك ك) ولكل حزب دوره‪ .‬فرددت‬ ‫عليه ان البارتي اليوم مجبر على اتخاذ المهادنة لكي‬ ‫اليحصل اقتتال االخوة ولكنه في المستقبل سيكون‬ ‫له رأي آخر‪ .‬فرد ونحن نتأمل ذلك من البارتي الن‬ ‫الجماهير هنا في عفرين التريد للبارتي هذا الموقف‬ ‫المهادن المسالم بل موقفا حازما حاسما يعبر عن‬ ‫نهج البارزاني الخالد الذي يقف مع الحق مهما كانت‬ ‫الظروف صعبة‪.‬‬

‫درجات الحرارة وسريان االمراض‬ ‫المعدية الصيفية وانتشار االوبئة واكوام‬ ‫القمامة في الشوارع والساحات وما‬ ‫حول المدينة"‪ .‬وقال الدكتور مروان‬ ‫بحو اوسى "لقد كثرت حاالت االزمة‬ ‫القلبية مع اختقاء االدوية النوعية من‬ ‫الصيدليات واشار الى ان هذا الفقدان‬ ‫ناتج عن توقف غالبية معامل االدوية‬ ‫في ارياف حمص وحلب ودمشق وسوء‬ ‫وضع الطرق حيث يقوم المسلحون‬ ‫بالهجوم على قوافل شركات الشحن‬ ‫ويتم التركيز على الدواء لسهولة حمله‬ ‫وسرعة بيعه"‪ .‬قد تصل علبة تخفيف‬ ‫االزمة القلبية الى ‪ 2500‬ليرة بعدما‬ ‫كانت قبل الثورة ‪ 400‬ليرة‪ .‬واشار الى‬ ‫ان ما يثير الحفيظة لدى المواطنين هو‬ ‫انتشار باعة متجولين يقومون ببيع تلك‬ ‫االدوية النادرة والضرورية مع علب‬ ‫حليب االطفال المسروقة بأسعار خيالية‪.‬‬ ‫وسألت (صوت األكراد) احد العاملين‬ ‫في مؤسسة الكهرباء عن سبب هذا‬ ‫االنقطاع المستمر فأجاب المجموعات‬ ‫المسلحة هي التي تتحكم بتوزيع هذه‬ ‫المادة على المناطق واالحياء"‪ .‬وفي‬ ‫مؤسسة المياه فقد لوحظ في االسابيع‬ ‫االخيرة انقطاعا شبه مستمر لتيار الماء‬ ‫عن االحياء الشمالية والجنوبية‪ .‬وبعد‬ ‫انقطاع لمدة اربعة ايام اضطر االهالي‬ ‫الى جلب المياه من القرى والمدن‬ ‫الكوردية الحدودية وقد انتشرت حاالت‬ ‫اسهال فظيعة في االيام االخيرة بسبب‬ ‫رداءة مياه الشرب‪ .‬أما االتصاالت‬ ‫وشبكاتها فهي متقطعة لكنها انتظمت‬ ‫في االونة االخيرة والطقس في المدينة‬ ‫مابين مشمس صيفي حينا وغائم جزئيا‬

‫بعد زخات مطرية ربيعية‪ .‬وفي سوق‬ ‫الهال المركزي (سوق الخضرة)‬ ‫المشهور في الحسكة‪ ،‬التقينا ببائع على‬ ‫البسطة (آزاد أومري)‪ ،‬فقال لنا ساخرا‬ ‫"كيلو البطاطا البلدية مابين ‪ 50‬الى ‪60‬‬ ‫ليرة وكانت سابقا مابين ‪ 15‬و‪ 18‬ليرة‬ ‫والبندورة بين الستين والسبعين ليرة‬ ‫فيما كانت قبل الثورة بين ‪ 10‬و‪15‬‬ ‫ليرة‪ .‬اما اسعار الفواكه فهي خيالية‬ ‫تفوق بمجملها المائة ليرة"‪ .‬وفي السوق‬ ‫ذاتها توجهنا الى بائعي الفروج واللحم‬ ‫والبيض فالتقينا بـ(سعد اوسى) تاجر‬ ‫هذه المواد‪ ،‬فقال كيلو الفروج الواحد‬ ‫‪ 250‬ليرة وكيلو لحم الغنم الف ليرة‬ ‫وصحن البيض ‪ 375‬ليرة وكيلو اللبن‬ ‫‪ 80‬ليرة واتجهنا الى بائع الغذائيات‬ ‫لوند حسو فأعطانا االسعار التالية كيلو‬ ‫السكر ‪ 85‬ليرة والرز مئة ليرة والشاي‬ ‫الف ليرة والقهوة ‪ 700‬ليرة والزيت‬ ‫واحد لتر ‪ 270‬ليرة والسمن واحد‬ ‫كيلوغرام ‪ 180‬ليرة والحالوة علبة‬ ‫‪ 2‬كيلوغرام ‪ 250‬ليرة وعلبة التونة‬ ‫‪ 150‬ليرة واما عندما اتجهنا الى بائعي‬ ‫المحروقات على الطرقات وسألنا‬ ‫احد الباعة المتجولين سيروان بيرتي‬ ‫فقال ليتر البنزين الواحد ‪ 225‬ليرة‬ ‫ولتر المازوت ‪ 100‬ليرة وجرة الغاز‬ ‫‪ 2500‬ليرة ولتر الكاز ‪ 100‬ليرة‪.‬‬ ‫وعند تجوالنا في المدينة واحيائها‬ ‫الحظنا اغالقا مستمرا للعديد من‬ ‫المحالت التجارية‪ .‬يقال بأن اصحابها‬ ‫غادروا المدينة‪ .‬عموما تعيش المدينة‬ ‫اجواء كئيبة تنذر بكارثة معيشية وامنية‬ ‫فضال عن العالقات االجتماعية المتردية‬ ‫والوضع النفسي الذاهب الى التدهور‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫صوت األكراد‬

‫تقارير‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫موسم الحصاد في غربي كوردستان‬

‫الحصاد الفرصة االخيرة للبقاء في ديارهم‬ ‫فالح من غرب كوردستان‪:‬‬

‫االرض كات مصدر رزقي الوحيد وخوفي‬ ‫ان ينتهي بنا االمر في مخيم دوميز‬ ‫اسماعيل علي‪ -‬ديركا حمكو‬ ‫مع اقتراب موسم الحصاد الزراعي في‬ ‫منطقة ديركا حمكو بمختلف محاصيلها‬ ‫الزراعية من القمح والشعير وكذلك‬ ‫البقوليات بأنواعها‪ ،‬كثر الحديث‬ ‫بين االوساط الزراعية من الفالحين‬ ‫والمزارعين والذين هم بطبيعة الحال‬ ‫الغالبية العظمى من ابناء المنطقة‬ ‫والحديث دائما عن كيفية حصاد‬ ‫الموسم واّلية االستالم والتسليم في‬ ‫ظل هذه الظروف االستثنائية والمعقدة‬ ‫التي تمر بها منطقة ديركا حمكو على‬ ‫األقل وغربي كوردستان وسوريا‬ ‫عامةً فال النظام يسقط وال المعارضة‬ ‫تنتصر‪ ،‬حتى يتكفل احد االطراف‬ ‫باستالم وشراء مواسم الفالحين مع‬ ‫ضمان تأمين حقوقهم من الحجز‬ ‫والمصادرة وبين هذا وذاك بقي الهيئة‬ ‫الكوردية العليا تقف موقف المتفرج‬ ‫وكأن اصوات الفالحين الواصلة الى‬ ‫السموات السبع ال تصل الى مسامعها‪،‬‬ ‫منادين من يشتري تعبنا وعرقنا وهمنا‬ ‫لهذه السنة وبذلك قد تكون فرصتهم‬ ‫االخيرة بالبقاء في ديارهم ربما أليام‬ ‫وشهور أخرى والتي ربما تؤجل‬

‫الحصاد يتواصل‬ ‫رحلتهم في الشقاء والتشرد واللجوء‬ ‫الى اقرب مخيم لالجئين‪ ،‬كما اخبرنا‬ ‫احد الفالحين‪( .‬رمضان مام خي)‬ ‫فالح يقول «بسبب االوضاع التي‬ ‫تمر بها منطقتنا لم استطع زراعة‬ ‫كامل ارضي في هذه السنة والذي هو‬ ‫باالساس ال يوفر قوت اوالدي وبسبب‬ ‫ضيق الحال لم اتمكن من توفير السماد‬ ‫الكافي والدواء لألرض بسبب االسعار‬ ‫الجنونية لهذه المواد»‪ .‬ويضيف «لكنني‬ ‫لم افقد االمل وبقيت انتظر حتى يحين‬ ‫موعد الحصاد وعندما حان اصبح‬ ‫همي اكبر فال اعلم من هي الجهة‬ ‫التي ستشتري المحصول؟ النظام ام‬ ‫جهة اخرى ام سنصبح تحت رحمة‬ ‫التجار مرة اخرى والذين يتحكمون‬ ‫باالسعارعلى هواهم»‪.‬‬ ‫رغم المشاكل الكبيرة والكثيرة التي‬ ‫واجهها الفالحون من شح االسمدة‬ ‫واالدوية الزراعية وارتفاع اسعارها‬ ‫والتي ارهقت كاهل الفالح لتأتي‬ ‫االمراض وتزيد الطين بلة وتضاعف‬ ‫من معاناة الفالح‪ .‬فالح اخر قال بهذا‬ ‫الصدد «بعد تعب سنة كاملة وتقديم‬

‫االحتياجات الالزمة من فالحة وبذار‬ ‫واسمدة‪ ،‬اصاب حقلي بمرض الصدأ‬ ‫ولم اتمكن من توفير االدوية الالزمة‬ ‫بسبب ارتفاع اسعارها وهذا سيؤثرعلى‬ ‫نسبة االنتاج»‪ .‬واضاف ما يقلقني هو‬ ‫ان ال اتمكن من دفع المصاريف التي‬ ‫صرفتها على االرض واكمل «االرض‬ ‫كان مصدر رزقي الوحيد والجميع يعلم‬ ‫ان فرص العمل معدومة في الوقت‬ ‫الحالي والخوف هو ان ينتهي بنا االمر‬ ‫انا وعائلتي في مخيم دوميزفي نهاية‬ ‫المطاف»‪.‬‬ ‫هذه االمور وغيرها كانت موضوع‬ ‫نقاشنا مع مسؤول في مديرية زراعة‬ ‫ديركا حمكو والذي فضل عدم ذكر‬ ‫اسمه حيث قال‪ :‬بسبب الظروف الحالية‬ ‫التي تمر بها البلد فأن مؤسسة الحبوب‬ ‫في ديركا حمكو لن تستلم محاصيل‬ ‫الفالحين سواء القمح او الشعير بسبب‬ ‫االوضاع االمنية وعدم قدرة الدولة‬ ‫على تأمين وسالمة المحاصيل من‬ ‫السرقة والنهب وان مؤسستي الحبوب‬ ‫في قامشلو والحسكة هما الكفيلتان‬ ‫باستالم محاصيل المحافظة لهذه السنة‬

‫واضاف كانت تصلنا محضر في كل‬ ‫سنة فيها كل ما يتعلق بآلية االستالم‬ ‫والتسليم لكن لم تصلنا أي شيئ بهذا‬ ‫الخصوص حتى اآلن والزلنا ننتظر‪.‬‬ ‫وأضاف يقول «بخصوص صرف‬ ‫فواتير الفالحين فأن االستالم سيكون‬ ‫من مؤسسة الحبوب في قامشلو‬ ‫ويكون مباشرةً بعد تسليم المحصول‬ ‫وان السيولة المادية متوفرة في بنوك‬ ‫قامشلو»‪ .‬والكالم للمسؤول وأردف‬ ‫يقول أما بخصوص الجواالت الفارغة‬ ‫فأن الوزارة خصصت جوالين للدونم‬ ‫الواحد للحقل البعل واربع جواالت‬ ‫للحقل السقي وقيمة الجوال عند الشراء‬ ‫من الدولة (‪ 110‬ل س) للجديد و(‪55‬‬ ‫ل س) للقديم ويباع الجديد في السوق‬ ‫السوداء بـ(‪ 175‬ل س) ويكون الشراء‬ ‫من مؤسسة الحبوب في قامشلو ويستلم‬ ‫الفالح الجواالت في ديركا حمكو‪.‬‬ ‫واكمل «بالنسبة ألجور نقل المحاصيل‬ ‫فأن الفالح يتكفل به حتى ديركا حمكو‬ ‫وبعدها فأن الدولة تتكفل بأجور النقل‬ ‫الى قامشلو» (كما يظن)‪ ،‬وأضاف‬ ‫حددت الدولة قيمة المحاصيل لهذه‬

‫السنة على النحو التالي‪:‬‬ ‫قيمة الكيلوغرام الواحد بالنسبة للقمح‬ ‫القاسي ‪ 37‬ل س و‪ 36‬ل س للقمح‬ ‫الطري و‪ 31‬ل س للشعير اما المحاصيل‬ ‫االخرى فانها تباع في االسواق‬ ‫المحلية‪ .‬ومن المعلوم ان منطقة ديركا‬ ‫حمكو تقع ضمن منطقة االستقرار‬ ‫االول وتعد أراضي المنطقة من‬ ‫اخصب االراضي الزراعية في سورية‬ ‫وتشير توقعات الخبراء الزراعيين‬ ‫ان تصل انتاج القمح البعل الى ‪22‬‬ ‫جواالَ لكل ‪ 10‬دونمات والقمح السقي‬ ‫الى ‪ 35‬جواالَ اما االنتاج االعظمي‬ ‫للمحافظة فمن المتوقع ان تصل الى‬ ‫‪ 1200000‬طن منها ‪148000‬أنتاج‬ ‫منطقة ديركا حمكو‪ .‬وبحسب بعض‬ ‫المصادر فأن جهة كوردية قد‬ ‫تكفلت بنقل وحماية المحاصيل‬ ‫من النهب والسرقة والحرائق مع‬ ‫ضمان ان يحصل الفالح على قيمة‬ ‫محصوله بعد التسليم مقابل عمولة‬ ‫تؤخذ من جميع االطراف‪ ،‬وهذه‬ ‫العمولة مدرجة تحت مسميات‬ ‫عديدة(اتعاب‪،‬اجور‪،‬مصاريف)‬

‫االطفال ضحايا الحروب‬ ‫طفال من اصل ‪ 11000‬طفل يواصلون ‪ 3590‬تعليمهم‬

‫صوت األكراد‪( -‬اعداد وترجمة)‪:‬‬

‫الجميع يقدم خسائر جسدية ومادية‬ ‫باهظة اثناء الحروب‪ ،‬ولكن االطفال‬ ‫هم يصبحون وقود الحروب بعينها‪،‬‬ ‫وليست لهم حقوق او صوت في التأثير‬ ‫على مسار الحركة السياسية في البالد‬ ‫التي تجري على ترابها اتون الحروب‪،‬‬ ‫واالطفال يدفعون ثمنا باهظا في‬ ‫الصراعات السياسية ويصبحون هدفا‬ ‫ومادة سهلة االحتراق للحروب التي‬ ‫تشهدها تلك البلدان‪ ،‬فثمة اطفال يفقدون‬ ‫احد اعضائهم الهامة كبتر احدى الساقين‬ ‫او احدى اليدين او فقدان احدى العينين‬ ‫فضال عن تشريد وهجرة اآلالف منهم‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫حروب و ضحايا‬ ‫لى البلدان االخرى خوفا من القتل او‬ ‫المصير المجهول الذي ينتظرهم‪.‬‬ ‫واحدى الجهات التي اخترنا ان نجري‬ ‫تحقيقنا عنها هي مخيم دوميز لالجئين‬ ‫الكورد من غرب كوردستان والذي اقيم‬ ‫منذ عام ونصف العام بالقرب من مدينة‬ ‫دهوك‪ ،‬والذي يضم اكثر من ‪17976‬‬ ‫عائلة‪ ،‬وحسب ما قاله مدير اعالم‬ ‫المخيم‪ ،‬انه وحتى الشهر الرابع كان يلجأ‬ ‫الى المخيم يوميا ما بين ‪ 700‬الى ‪800‬‬ ‫الجىء من كورد غرب كوردستان‪،‬‬ ‫ويضيف (سالم) بأن "اي شخص وبعد‬ ‫حصوله على بطاقة االقامة التي مدتها‬ ‫ستة شهور في اقليم كوردستان يستطيع‬

‫ان يختار العيش في المدينة الكوردستانية‬ ‫التي يجد له عمال فيها"‪ .‬رغم المساعدات‬ ‫االنسانية التي تقدمها حكومة جنوب‬ ‫كوردستان والمنظمات االنسانية غير‬ ‫الحكومية لساكني المخيم‪ ،‬لكن يختار‬ ‫الطفل (مراد) المقيم في المخيم العمل‬ ‫من خالل بيع الحلويات ليعيل به افراد‬ ‫عائلته‪ ،‬وعندما سألنا مراد هل يواصل‬ ‫تعليمه في احدى مدارس دوميز؟ أجابنا‬ ‫وهو يبتسم بكال وألحت عليه‪ :‬لماذا؟‬ ‫فقال اذا ذهبت الى المدرسة فمن يعمل‬ ‫ويعيل عائلتي الن لدي شقيقة عاجزة‬ ‫عن العمل ووالدتي ايضا ال تستطيع ان‬ ‫تفارق الخيمة بسبب العجز الذي تعانيه‬ ‫ووالدي فارق الحياة‪ ،‬وبعد ان تلقيت‬ ‫اجوبة تدمع العين تركت مراد وتوجهت‬ ‫نحو طفل آخر اسمه (نواف) حيث كان‬ ‫يبيع قناني المياه المقطرة فسألته اذا‬ ‫كان يتابع تعليمه في مدارس المخيم؟‬ ‫رد قائال‪ :‬حين كنت في كوردستان‬ ‫سوريا كنت في الصف التاسع االساسي‬ ‫ولكنني وبسبب الظروف الصعبة التي‬ ‫نمر بها االن اخترت العمل وبيع المياه‬ ‫المقطرة جنبا الى جانب شقيقتي اللتين‬ ‫تعمالن في احد معامل مدينة دهوك‪،‬‬ ‫واضاف نواف ايضا‪ :‬صحيح هناك‬ ‫مساعدات تصلنا من حكومة جنوب‬

‫كوردستان ولكنها غير كافية لسد رمق‬ ‫عيشنا سيما ان اسعار اغلب المواد‬ ‫االساسية في ارتفاع كبير‪ .‬ومن جانبه‬ ‫قال (سالم) مدير اعالم المخيم ان عدد‬ ‫االطفال الذين تتراوح اعمارهم ما بين‬ ‫‪ 6‬حتى ‪ 12‬عاما يبلغ ‪ 11000‬طفل‪،‬‬ ‫ولكن يتابع فقط ‪ 3590‬طفال تعليمهم في‬ ‫مدارس المخيم‪ ،‬واضاف مدير اعالم‬ ‫المخيم‪ ،‬وعقدنا مع مجموعة كبيرة‬ ‫من المعلمين اللقاء الدروس في تلك‬ ‫المدارس‪ ،‬علما ان جميعهم (المعلمين)‬ ‫هم من الجئي المخيم ذاته‪ ،‬واشار ان‬ ‫تربية دهوك تقدم الكرفانات والمالبس‬ ‫وكتب المناهج للطلبة‪ .‬واوضح سالم‬ ‫ان احدى هذه المدارس هي مدرسة‬ ‫(كار) االساسية التي تضم ‪ 720‬طالبا‬ ‫يدرسون في الصوف الدراسية وآخر‬ ‫صفوفها هو الثامن االساسي‪ ،‬فضال عن‬ ‫مدرسة قامشلو االساسية التي يتعلم فيها‬ ‫الطلبة الى الصف التاسع‪ ،‬ويدرس فيها‬ ‫‪ 1430‬طالبا ومدرسة (زيان) االساسية‬ ‫التي يدرس فيها ‪ 1440‬طالبا ويدرسون‬ ‫المنهاج الدراسي العراقي‪ .‬وقال (زهير)‬ ‫احد معلمي مدرسة (كار) االساسية‪:‬‬ ‫رغم توفر كافة المستلزمات الدراسية‬ ‫لمدرستنا نشكو من ازدحام كبير في‬ ‫معظم شعب المدرسة فهناك صفوفا‬

‫تضم خمسين طالبا‪ ،‬واضاف المعلم‬ ‫زهير‪ :‬وذلك يؤثر سلبا على ايصال‬ ‫فكرة الدرس الى كافة الطلبة المتواجدين‬ ‫في الشعبة الواحدة‪ ،‬واوضح ايضا انهم‬ ‫سيتابعون التعليم في مدرستهم حتى في‬ ‫اشهر الصيف الثالثة اليصال المنهاج‬ ‫التربوي لهذه السنة كاملة للطلبة الذين‬ ‫تأخروا في االلتحاق الى المدرسة في‬ ‫العام الحالي‪ .‬وعن اجتماع اولياء امور‬ ‫الطلبة الذي تعقده ادارة المدارس في‬ ‫المخيم قال المعلم زهير‪ :‬احيانا نرغب‬ ‫في ايصال مجموعة من االرشادات‬ ‫والتوجيهات المتعلقة بالطلبة وشرحها‬ ‫الولياء امورهم ولكن لالسف فمن اصل‬ ‫‪ 720‬من اولياء الطلبة ال يحضره اال‬ ‫‪ 20‬فقط‪ .‬وعن الرواتب الذي يتقاضاه‬ ‫المعلمين‪ ،‬قال المعلم زهير ان المعلم‬ ‫الحاصل على شهادة البكالوريوس‬ ‫تمنحه التربية مبلغ ‪ 500‬الف دينار‬ ‫عراقي شهريا والمعلم الذي لديه شهادة‬ ‫الدبلوم يتسلم شهريا مبلغ ‪ 400‬الف‬ ‫دينار‪ ،‬وتلك المبالغ قليلة جدا بالنسبة‬ ‫الى اسعار المواد المعيشية االساسية‬ ‫التي تشهد ارتفاعا كبيرا في اسواق مدن‬ ‫جنوب كوردستان‪.‬‬ ‫(*) نقال عن صحيفة (خبات) اليومية‬ ‫بتصرف‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫متابعات‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫كورد دمشق‪،‬‬

‫‪7‬‬

‫تعرضوا للتهجير و خسروا في لحظات كل ما يملكون‬ ‫فيصل سفوك‪ -‬دمشق‬

‫سكان كري سبي يتواصلون مع المعاناة‬ ‫احد المواطنين‬

‫تعرضت للمالحقة ألنني‬ ‫وزعت (صوت األكراد)‬ ‫أسماعيل شيران‪ -‬كري سبي‬ ‫يشكل الكورد نصف سكان كري سبي (تل أبيض) التي تسيطر عليها‬ ‫كتائب الجيش الحر والجماعات السلفية المتطرفة منذ عدة شهور‪.‬‬ ‫وحال ال تسر الخاطر اذ هم يعيشون حالة من الفقر الشديد والخوف‬ ‫والتوتر والضياع‪ .‬واسباب ذلك كثيرة‪ ،‬منها السياسة التي اتبعها النظام‬ ‫في ترهيب الشعب عامة‪ ،‬والكورد بصورة خاصة‪ .‬كان الهدف منها‬ ‫تجويع السكان وخنق الحريات‪ .‬وكذلك سياسات التميّز العنصري‬ ‫وتعريب المنطقة وذلك بتهجير السكان الكورد االصليين وأسكان‬ ‫العرب مكانهم‪ .‬كما وتم إصدارالعديد من المراسيم والقوانين الجائرة‬ ‫بحق الكورد لمحي الطابع الكوردي للمنطقة‪ .‬ظل الكورد يعانون طيلة‬ ‫حكم األسد وحتى بعد رحيل النظام منها لكن البصمة البعثية ظلت‬ ‫باقية فيها رغم تغير المسمى من البعثي إلى دعاة للحرية والتي كانت‬ ‫تحمل في طياتها النوايا الشريرة من بعض أزالم النظام‪ .‬وكان ذلك هو‬ ‫السبب في تعرض الكورد لتحرشات قامت بها الجماعات اإلنتهازية‬ ‫المتطرفة بحجة إن الكورد إنفصاليين يدعون إلى تقسيم البالد وإنهم‬ ‫شبيحة النظام‪ ,‬ألن بعض المناطق الكوردية لم تتعرض للقصف‪.‬‬ ‫هكذا وقع الكورد بين فكي كماشة النظام من جهة وفساد بعض كتائب‬ ‫الجيش الحر والجماعات المتطرفة المسيطرة على أمن المنطقة‪،‬‬ ‫مستندين على أحكام الشريعة اإلسالمية كما يدعون من جهة أخرة‪.‬‬ ‫كل ذلك كان السبب في التشتت بين إثبات الذات وقساوة العيش والفقر‬ ‫الشديد وبين سياسات التهميش العنصري واإلعتقاالت السرية وفرض‬ ‫الرأي بالقوة وطمس المظاهر الكوردية التي تثبت الوجود الكوردي‬ ‫في المنطقة‪ .‬فالجماعات المسلحة تمارس العنف ضد السكان وحتى‬ ‫مسلحي (ي ب ك) يمارسون العنف ضد السكان‪ ،‬وكمثال فانني قد‬ ‫تعرضت للمالحقة والتهديد الني قمت بتوزيع جريدة (صوت األكراد)‪.‬‬ ‫كل ذلك لم تثن الكورد على مواصلة النضال ضد هذه السياسات‪.‬‬ ‫فقد كان الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫أول التنظيمات الكوردية في إثبات الوجود الكوردي بمحاربة‬ ‫تلك المظاهر من خالل فتح مكتب له في كري سبي وتدريس‬ ‫اللغة الكوردية وإقامة الندوات والحوارات بين الكورد والعرب‬ ‫وفض اإلقتتالين الكوردي العربي والكوردي الكوردي‪.‬‬ ‫ومن الناحية اإلقتصادية فإنخفاض الليرة السورية أمام الليرة التركية‬ ‫والدوالر‪ ،‬أثرت سلبا على حياة السكان‪ ،‬فجميع المواد واالحتياجات‬ ‫تأتي من البوابة الحدودية التركية المتنفه الوحيد للسكان للتواصل‬ ‫مع الحياة‪ ،‬مع ذلك تسمح الحكومة التركية للكتائب بتهريب البضائع‬ ‫المتبقية في البلد عبر الحدود بطريقة غير شرعية والتي كانت‬ ‫السبب في غالء االسعار‪ .‬وسبب آخر وجود حواجز الـ(ي ب ك)‬ ‫المتواجدة على أطراف المدينة لفرض الضرائب واالتاوات على‬ ‫البضائع الداخلة الى المدينة وأيضآ غالء أسعار الوقود فسعر لتر‬ ‫البنزين المصفى من قبل االهالي (‪ )150‬ليرة ولتر المازوت (‪)100‬‬ ‫ليرة‪ ،‬اما النظامي فانه ال يتوفر‪ .‬وسعر اسطوانة الغاز وصلت إلى‬ ‫(‪ )3000‬ليرة‪ .‬ومن الناحية الصحية والخدمية‪ ،‬فان الظروف الحالية‬ ‫ساهمت في فقدان األدوية العالجية وإنتشار االمراض واألوبئة بسبب‬ ‫إنعدام الخدمات وظهور المستنقعات في الشوارع وتالل القمامة‪.‬‬ ‫ومن الظواهر الخطيرة أيضا إنقطاع الماء عن المدينة وسببه‬ ‫إنقطاع الكهرباء الدائم طيلة اليوم‪ ,‬والتي لم يجد لها حل حتى اآلن‪،‬‬ ‫حيث يعتمد السكان على مياه اآلبار السطحية‪ ،‬أي مياه نهر البليخ‬ ‫والذي جف منذ فترة قليلة‪ .‬في ظل هذه الظروف قامت منظمة‬ ‫كري سبي للحزب الديمقراطي الكوردي (البارتي) بتشكيل اللجان‬ ‫المختصة بتوزيع االدوية والسالت الغذائية ومادة الطحين والتي‬ ‫كانت تاتي بدورها من الجمعيات الخيرية الكوردية وأصحاب‬ ‫اليد الخيرة كما تم توزيعها بين العرب والكورد بالتساوي‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫عالقة روحية خاصة تكاد ال تنقطع بين ذاكرة‬ ‫كل كوردي زار دمشق أو أقام فيها أو حتى‬ ‫شرب ما ًء من عين فيجتها‪ ,‬وبين مالمح‬ ‫هذه المدينة الوديعة بشوارعها وجنائنها‬ ‫وأزقتها القديمة وبيوتها المتالصقة وجبالها‬ ‫ولكل منها حكايات وقصص‬ ‫الشامخة‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ممتعة ترسخت في ذاكرته‪ .‬دمشق التي ورد‬ ‫ذكرها في أمثالنا الكوردية الشهيرة «شام‬ ‫شكره لي والت شيرينتره»‪ ،‬تتأكد أهميتها‬ ‫ومكانتها لدى الكورد من خالل هذه المقاربة‬ ‫اللطيفة‪ ،‬وبعيداً عن التغزل والمدح والبكاء‬ ‫على األطالل‪ .‬وإذا ما نظرنا إلى دمشق من‬ ‫منظار سياسي‪ ،‬فأنها تبقى عاصمة ومركز‬ ‫القرار في حل القضية الكوردية في سوريا‪,‬‬ ‫والتي لألسف بدأت تغيب عن أذهان معظم‬ ‫الساسة والمثقفين الكورد‪ ،‬رغم أن أبوابها‬ ‫بقيت والتزال مفتوحة لجميع شرائح المجتمع‬ ‫الكوردي‪ ،‬واحتضنت الكثير منهم أمثال‪:‬‬ ‫المناضل أوصمان صبري والشاعر الكبير‬ ‫جكرخوين والسياسي المناضل نورالدين‬ ‫زازا وغيرهم‪ .‬والزالت تحتفظ برفاة أبرز‬ ‫الشخصيات الكوردية في مقبرتها الشهيرة‬ ‫«مقام الشيخ خالد النقشبندي» أمثال األمير‬ ‫جالدت بدرخان واضع االبجدية الكوردية)‬ ‫الالتينية) واألميرة روشن بدرخان والشاعر‬ ‫قدري جان والكاتب محمد برزنجي‬ ‫صاحب كتاب تعليم اللغة الكوردية والعديد‬ ‫من الشخصيات البارزة االخرى‪ .‬وتضم‬ ‫دمشق أكبر تجمعين للكورد‪ ،‬إلى جانب‬ ‫العديد من األحياء األخرى‪ ،‬وتعيش في‬ ‫أحياء من ريفها عائالت كوردية كثيرة‪:‬‬ ‫حي األكراد (ركن الدين)‪ :‬يسكنه الكورد‬ ‫منذ حوالي عام ‪ 1179‬ميالدي خالل الفترة‬ ‫األيوبية ويطلق عليهم كورد الشام األصليين‪،‬‬ ‫أصحاب الحي ومؤسسوه‪ .‬ورغم كل أساليب‬ ‫التذويب واإلقتالع وطمس الهوية على م ّر‬ ‫العصور‪ ،‬حافظوا على هويتهم القومية‪،‬‬ ‫مع تأثرهم بالوسط والبيئة العربية الشامية‪.‬‬ ‫يسكن هذا الحي عائالت انحدرت من مناطق‬ ‫مختلفة من كوردستان‪ .‬لقبوا بأسماء مناطقهم‬

‫أو عشائرهم‪ ،‬نذكر منهم‪ :‬وانلي وديركي‬ ‫ومللي ودقوري وكيكي وعباسي وأومري‬ ‫وبارافي وزازا ودياربكرلي وأورفالي‬ ‫وأيوبي وآله رشي وميقري وشيخاني‬ ‫ومتيني والمال وعائالت أخرى لكثرتها‬ ‫أعتذر لعدم ذكرها جميعاً‪ .‬ويعيش إلى جانب‬ ‫هؤالء اآلالف من أخوتهم من باقي المناطق‬ ‫الكوردية‪ ،‬نتيجة للهجرة السباب إقتصادية‪.‬‬ ‫حي زورآفا (وادي المشاريع)‪ :‬يسكنه غالبية‬ ‫الكورد اللذين هاجروا إليها منذ ما يقارب‬ ‫ثالثة عقود‪ ،‬نتيجة للظروف االقتصادية‬ ‫الصعبة وسياسة تجويع الكورد التي مورست‬ ‫ضد مناطقهم وسياسة التجويع التي طبقت‬ ‫بحقهم من قبل أنظمة البعث المتعاقبة‪.‬‬ ‫وهم اللذين بنوا هذا الحي بسواعد أبنائهم‪.‬‬ ‫اليخفى على أحد دور ومكانة الكورد‬ ‫في دمشق الكبير في تاريخ سوريا القديم‬ ‫والحديث‪ .‬نتذكر جميعا ً وقوف أبنائها إلى‬ ‫جانب أخوتهم من الشعب السوري في‬ ‫مقاومته اإلستعمار الفرنسي‪ ,‬حيث برز‬ ‫العديد من قادة الثورة ورجاالتها الوطنيين‬ ‫الكورد‪ ،‬وفي مقدمتهم الثائر إبراهيم هنانو‬ ‫والمجاهد أحمد بارافي‪ ،‬وكذلك الشهداء‬ ‫الذين سقطوا على أرض فلسطين في ثورة‬ ‫الشعب الفلسطيني عام ‪ 1936‬أمثال‪ :‬أبو‬ ‫حسين كلعو وأبو محمد البوطي‪ .‬ولم يتوان‬ ‫الكورد في دمشق يوما ً في الكفاح والنضال‬ ‫إلى جانب أخوتهم في باقي المناطق الكوردية‬ ‫من أجل قضيتهم العادلة‪ .‬فال ننسى دورهم‬ ‫في انتزاع عطلة عيد النوروز «العيد‬ ‫القومي للشعب الكوردي» كعطلة رسمية في‬ ‫‪ 21‬آذار من كل عام من خالل مظاهرتهم‬ ‫العارمة عام ‪ 1986‬ووصولهم إلى أبواب‬ ‫القصر الجمهوري‪ ،‬عندما حاول بعض‬ ‫الشوفينين حرمانهم اإلحتفال بهذه المناسبة‬ ‫العظيمة‪ ,‬واستشهد على إثرها البطل سليمان‬ ‫آدي(شهيد نوروز)‪ .‬وألسباب عنصرية تم‬ ‫إعالنها كعطلة رسمية تحت مسمى عيد األم‪.‬‬ ‫وفي انتفاضة قامشلو المجيدة عام ‪،2004‬خرج‬ ‫الكورد في دمشق وأبناءهم الطلبة في المدينة‬

‫الجامعية في وجه جبروت النظام وأجهزته‬ ‫األمنية‪ ،‬منددين بسياسة التنكيل والقمع بحق‬ ‫أبناء جلدتهم‪ ،‬وليحيّوا أرواح شهداءهم لذين‬ ‫سقطوا في سبيل عزة وكرامة شعبهم‪ ,‬وبذلك‬ ‫سجلوا محطات مهمة جداً في تاريخ نضال‬ ‫الشعب الكوردي والسوري‪ ,‬وأوصلوا من‬ ‫خاللها رسالة واضحة المعالم إلى أخوتهم‬ ‫من الشعب السوري‪ .‬بمعنى التضحية‬ ‫والوفاء لقضيتهم العادلة وحقوقهم القومية‬ ‫المشروعة‪ ،‬وقد جرح واعتقل على إثر ذلك‬ ‫اآلالف منهم وفصل العديد من الطلبة من‬ ‫جامعاتهم‪ .‬في خضم األزمة السورية التي‬ ‫بدأت في أواسط آذار من عام ‪ 2011‬والتي‬ ‫طال أمدها وأثقلت كاهل الشعب السوري‬ ‫ودمرت بنيته التحتية‪ ,‬عاد الكثير من الكورد‬ ‫إلى مناطقهم األصلية‪ ,‬ولجأ البعض منهم‬ ‫إلى جنوب كوردستان والدول المجاورة‪,‬‬ ‫نتيجة األوضاع األمنية واالقتصادية‬ ‫الصعبة‪ .‬إال أن دمشق بقيت تحتضن عدداً‬ ‫كبيراً من الكورد اللذين لم تمكنهم ظروفهم‬ ‫المادية السيئة للعودة‪ ،‬كون ليس لديهم مورد‬ ‫إقتصادي آخر‪ ،‬وقسم كبير منهم أبى الهجرة‬ ‫وفضل البقاء‪ ،‬رغم اإلعتقاالت والمداهمات‬ ‫الشبه يومية لمنازلهم والعدد الكبير من‬ ‫الشهداء الذين سقطوا والزالوا‪ .‬وفي الوقت‬ ‫الذي يلقى الكورد في دمشق التهميش وعدم‬ ‫اإلكتراث ألحوالهم اإلقتصادية الصعبة‬ ‫وظروفهم األمنية المزرية من حركتها‬ ‫السياسية وفي مقدمتها الهيئة الكوردية العليا‬ ‫متمثلة بمجلسيها (الوطني الكوردي وشعب‬ ‫غربي كوردستان) أسوة بباقي المناطق‬ ‫الكوردية من الجزيرة وكوباني وعفرين‬ ‫وحلب‪ ,‬يتعرضون وحتى اللحظة إلى أقسى‬ ‫أنواع المعاناة من تهجير وهدم للبيوت‬ ‫وتعرضت ممتلكات العديد منهم إلى النهب‬ ‫والسرقة‪ ,‬وخسروا في لحظات كل ما يملكون‬ ‫بعد سنين من العمل الشاق والطويل‪.‬أال يحق‬ ‫لنا أن نتساءل هنا‪ :‬إلى أين تنتهي رحلة‬ ‫عذاباتهم الطويلة؟ وإلى متى يصطحبون‬ ‫معهم أمتعتهم المثقلة بالحزن وآالم الماضي؟‬

‫هل القانون كعمود الكهرباء حقا؟‬ ‫نارين عمر‬

‫‪narinomer76@gmail.com‬‬

‫يُقال‪« :‬القانون كعمود الكهرباء ال نستطي ُع القفز عليه‪ ،‬بل بإمكاننا‬ ‫أن ندو َر حوله»‪ ،‬فهل ينطب ُ‬ ‫ق هذا القول المأثور على ما يجري اآلن‬ ‫في سوريا منذ بد ِء الثّور ِة وحتّى يومنا هذا؟ وهل تسي ُر األمور وفق‬ ‫قوانين ومعايير تُطبّق بح ّ‬ ‫ب السّوريّ؟ وهل هناك قوانين حقيقيّة‬ ‫ق ال ّشع ِ‬ ‫في سوريا اآلن نستطي ُع تطبيقها على ال ّشعب‪ ،‬أو من خاللها نستطيع‬ ‫ب والثّواب؟ لع ّل هذه األسئلة واالستفسارات‬ ‫إجراء معايير العقا ِ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ت العويص ِة على الح ّل أو على فك اللغز‪،‬‬ ‫ب المعضال ِ‬ ‫تكون من أصع ِ‬ ‫ّ‬ ‫ب السّور ّ‬ ‫ي بمكوّناته المختلفة والمتباينة يتأرج ُح اآلن وفق‬ ‫ألن ال ّشع ِ‬ ‫موازين ع ّدة لك ّل ميزان كفتان مختلفتان عن كفت ّي الميزان اآلخر‪ ،‬بل‬ ‫قد يج ُد اختالفا ً في كفت ّي الميزان الواح ِد كذلك‪ ،‬فيعيشُ متأرجحا ً بشكل‬ ‫عامود ّ‬ ‫ضعف‬ ‫ي أو أفق ّي أو بشكل طوالن ّي أو عرضان ّي وفقا ً لقوّة أو‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫حيث تتع ّد ُد القوانين‪ ،‬وتتباينُ‬ ‫اهتزازات كفت ّي هذا الميزان أو ذاك‪،‬‬ ‫ال ّشرائع‪ ،‬وتكث ُر المسبّبات التي تستوجب األسباب‪ ،‬وتتالط ُم الحجج‬ ‫ّ‬ ‫ب‬ ‫والذرائع التي من خاللها يمارس أصحاب ك ّل قانون أو شريع ٍة أو مسبّ ٍ‬ ‫طقو َسهم الخاصّة بهم‪ ،‬ك ّل بحسب الرّؤى واالتجاهات والمفاهيم التي‬ ‫تتماشى مع ما يرضي فكرهم‪ ،‬ومع ما يغذي أبصارهم‪ .‬ال ّشعب‬ ‫السّور ّ‬ ‫ي بمكوّناته المختلفة ما عا َد ملزما ً بقوانين وشرائع مح ّددة‪،‬‬ ‫ما عا َد مسيّراً إلراد ِة شريع ٍة بعينها‪ ،‬ما عاد مقتفيا ً آثار هذا المشرّع‬ ‫أو ذاك القانون ّي بح ّد ذاته‪ .‬ال ّشعب السّور ّ‬ ‫ي بات مسيّراً وفق قوانين‬ ‫مختلفة‪ ،‬البعض من هذه القوانين صار حقا ً كعمود الكهربا ِء ولكن ال‬ ‫ّب‬ ‫يستطيع هذا ال ّشعب ال ّدوران حولها‪ ،‬بل ما عاد بإمكانه حتّى التّقر َ‬ ‫إليها ّ‬ ‫ت صعق ٍة كهربائيّة من هنا وصعق ٍة من هناك قد تالحقه‬ ‫ألن لعنا ِ‬

‫فترديه إلى عوالم ال يعل ُم بوجوده فيها إنسٌ وال ّ‬ ‫ت‬ ‫جن وال حتّى كائنا ٍ‬ ‫تنتمي إلى فصيل ِة الجماد والالحركيّة‪ ،‬فكيف به إذا حاول القفز عليه‬ ‫أو من فوقه؟ مشرّعو هذه القوانين وال ّشرائع يتوزعون وفق اتجاهاتهم‬ ‫وانتماءاتهم ورؤاهم وسبل فكرهم وتفكيرهم‪ .‬يتنوّعون طبقا ً للتو ّزع‬ ‫ب التّيّارات‬ ‫الجغراف ّي والمناخ ّي الذي يالئمهم‪ ،‬يهندسون أمورهم بحس ِ‬ ‫التي تدعمهم بجرعات القوّة والجبروت والسّيطرة‪ ،‬يدعمهم أناسٌ‬ ‫ت ومقاييس‪ ،‬أ ّما انتماءاتهم‬ ‫يشاركونهم ك ّل ما ذكرناه من مواصفا ٍ‬ ‫ب ذاته بشحمه ولحمه‪،‬‬ ‫فهي بيّنة وواضحة‪ ،‬نعم‪ ،‬ينتمون إلى هذا ال ّشع ِ‬ ‫بقلبه وقالبه‪ ،‬بجوهره ومضمونه‪ ،‬ك ّل فئ ٍة تنفي قوانين وشرائع الفئة‬ ‫تنهش لحم بعضها البعض مع العظم وال ّشحم‪،‬‬ ‫األخرى‪ ،‬فتحاول أن‬ ‫َ‬ ‫فتر ّد األخرى بمثلها وربّما بر ّد ٍة فعل أقوى وهكذا تتصار ُ‬ ‫ع القوانين‬ ‫وال ّشرائع فيما بينها‪ ،‬وتتناحر‪ ،‬وتتشاجر‪ ،‬وقد تتآلف وتتهادن بين فين ٍة‬ ‫ت المصلحة‪ ،‬ولكن جوهر الصّراع والتّناحر‬ ‫وأخرى وفق ضرورا ِ‬ ‫ّ‬ ‫يظ ّل هو السّائد والمسيطر‪ ،‬وفي النهاية يكون الجم ُع الغالب من‬ ‫هذا ال ّشعب هو الضّحيّة‪ ،‬ليتحوّل البعض من هؤالء أيضا ً إلى أشباه‬ ‫ّ‬ ‫وكأن ال ّدروب كلّها تسي ُر نحو‬ ‫مشرّعين دون معرف ِة نهاي ٍة لك ّل هذا‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫لغز أو العدم‪ .‬فهل ستتف ّرع دروبنا‬ ‫در ٍ‬ ‫ب واح ٍد‪ ،‬هو درب المتاهة‪ ،‬أو الّ ِ‬ ‫ت مستقيم ٍة ومتوازية نستطي ُع من خاللها التّوصّل‬ ‫وتتشعّبُ نحو اتجاها ٍ‬ ‫فرز شامل التجاهاتها‪ ،‬فنميّ َز المنير من المظلم‪ ،‬ونفرّق الصّالح من‬ ‫إلى ٍ‬ ‫الطّالح؟ هل سنتم ّكن من وضع وتشريع قوانين وشرائع تكون كعواميد‬ ‫الكهربا ِء نستطيع ال ّدوران من حولها‪ ،‬بل والقف َز عليها ومن فوقها ولكن‬ ‫دون أن تلحقنا لعنة الصّعق ِة القادم ِة من هنا‪ ،‬أو المتسلّلة من هناك؟!‬


‫‪8‬‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫ثقافة‬

‫حميد سينو‪ ..‬عظيم من عظماء البارتي‬ ‫صوت األكراد‪ :‬سنديانة من‬ ‫سنديانات البارتي‪ ..‬جبل أشم‬ ‫من جباله الرواسي‪ ..‬لقد أقبلت‬ ‫بديعا ومكثت ربيعا وغادرت‬ ‫وديعا‪ .‬حميد سينو الرجل المانع‬ ‫الجامع في الموقف المشتبك‬ ‫وسيد المبادرات الخالقة في‬ ‫أحلك الظروف النضالية‪.‬‬ ‫قامة من قامات البارتي التي‬ ‫لم تنحن للمساومات‪ .‬قامة‬ ‫كوردستانية قاومت كل رياح‬ ‫شق الصف وعبثية االنتهازيين‪.‬‬ ‫قال عنه جميع رفاق الدرب‪:‬‬ ‫"يا فتى كم تصبر على ركوب‬ ‫الصعب رغم عذاباتك الجسدية‬ ‫وارتكاساتك النفسية"‪ .‬دخل‬ ‫السجن وهو يبتسم فقال له‬ ‫السجان ما يدعوك الى االبتسام‬ ‫في هذا المكان الموحش؟ فرد‬ ‫عليه‪" :‬اعرف كيف اقهر وحشة‬

‫هذا المكان بابتسامتي الكوردية‪،‬‬ ‫انا فتى ميتان وميديا‪."..‬‬ ‫عود على بدء‪ ..‬استعمله الخالد‬ ‫مصطفى بارزاني أميرا على‬ ‫الشباب الكوردي في منظمة‬ ‫اوربا للبارتي فادى الرسالة‬ ‫بأحسن منها فنال اعجاب‬ ‫البارزاني فقال فيه قولته‬ ‫الشهيرة "ان لهذا الفتى شأنا‬ ‫عظيما في قادمات االيام"‪.‬‬ ‫خرج الفتى حميد من قريته‬ ‫الوادعة على بطاح الجزيرة‬ ‫الكوردية يحمل في جنباته‬ ‫طموحات العلم والنضال‬ ‫القومي‪ ..‬خرج الفتى يشق عنان‬ ‫آفاق المجد حيث معركة العلم‬ ‫وصوالت وجوالت النضال‬ ‫الكوردواري الضارب في‬ ‫سيزيفيته‪ .‬غزا السرطان جسده‬ ‫الجميل الوديع فقال له حميد‪:‬‬

‫ال تحاول ايها الغادر اللئيم فقد‬ ‫سبقك اليه العروبيون فلم يفلحوا‬ ‫ولكن السرطان بدأ ينهشه فقال‬ ‫له حميد‪ :‬رويدك ايها المفترس‬ ‫لن اتوسل اليك فقد طلب مني‬ ‫ذلك قبلك الجالدون‪..‬وهكذا جاء‬ ‫حميد سينو بروحه وهو يبتسم‬ ‫رغم حمالت االلم والعذاب‬ ‫ووقف كالسنديانة لم تدمع‬ ‫عيناه لقد ثبت كالجبل االشم‪.‬‬ ‫حميد سينو‪ ..‬عظيم من عظماء‬ ‫البارتي ومن االباء المؤسسين‪..‬‬ ‫انه صخرة الكوردايتي التي‬ ‫تحطمت عليها كل االنتهازيات‪،‬‬ ‫وشجرته الباسقة التي اثمرت‬ ‫اينع ثمار الكوردايتي‪ ..‬لقد‬ ‫قهر الظلم والظلمات بابتسامته‬ ‫الكوردوارية التي نالت اعجاب‬ ‫قبل‬ ‫والحانقين‬ ‫الحاقدين‬ ‫استحسان المناضلين‪ ..‬السالم‬

‫عليك يا سيدي‪ ،‬يا سيد البارتي‬ ‫يوم ولدت ويوم انخرطت في‬ ‫بناء البارتي ويوم تزعمت‬ ‫البارتي ويوم دخلت السجن‬ ‫وانت تسخر من العروبيين‬ ‫بابتسامتك الكوردوارية‪ ..‬السالم‬ ‫عليك يا عظيم البارتي يوم‬ ‫غادرت الحياة وانت تزخرف‬ ‫صفحات التاريخ الكوردي‬ ‫بأروع المواقف الرجولية‬ ‫والوقفات البطولية وعيناك‬ ‫تدمعان وانت تقبل جبين‬ ‫كوردستان وفي قلبك حسرات‬ ‫(كوردستان يان نه مان)‪.‬‬ ‫لك السقيا وانداء ربيعات‬ ‫كوردستان‪ ..‬لك السقيا وانسام‬ ‫صباحات كوردستان‪ ..‬لك السقيا‬ ‫والشمس تقبل جبينك‪ ..‬اواه يا‬ ‫سيدي طوبى لك فانت االن امير‬ ‫في مملكة البارزاني الخالد‪.‬‬

‫هل العقل الكوردي في أزمة؟‬

‫إن طرح فكرة وجود عقل كوردي جامع هو من قبيل الخيال‬

‫ناف راست ميري‬

‫الحداثة هي حالة تاريخية شاملة تمر فيها جميع المجتمعات‬

‫إن الجواب على بعض األسئلة قد تحتاج إلى‬ ‫صفحات أو ربما إلى كتب وموسوعات‪ .‬وسؤال‬ ‫(ميرفان كلش) عن «هل يوجد عقل كوردي؟»‬ ‫في مقاله (في أزمة العقل الكوردي)‪ .‬البد أن يكون‬ ‫الجواب باختصار‪ :‬نعم‪ .‬يمكن أن نطلق بالعموم‬ ‫كلمة عن العقل ونقول عنه عقل كوردي ولكن هذا‬ ‫التمييز لصفة العقل يمكننا أن نطلقه على عقول باقي‬ ‫الشعوب أيضا‪ .‬وكلمة العقل في الحقيقة تمتد على‬ ‫مساحة الحياة فتشمل ربما تاريخ وحضارة ونضال‬ ‫أي شعب أو حتى يمكن أن يتكون العقل بالتفاعل‬ ‫مع التاريخ والحضارة والنضال لألمة أو القومية‪.‬‬ ‫إن طرح فكرة وجود عقل كوردي جامع هو من‬ ‫قبيل الخيال‪ ،‬فالعقول متعددة بتعدد البشر وإن كان‬ ‫يجمعها في بعض األحيان عوامل التربية والمعاناة‬ ‫فتقترب من بعضها وتنضم مع بعضها البعض في‬ ‫الشاعر الكوردي ‪:‬حاجي قادر كؤي‬ ‫تكتالت وأحزاب وتجمعات ولكننا نجد سرعان‬ ‫ما تتفرق بسبب غايات ومصالح وتوافه الحياة‪.‬‬ ‫والوعي التاريخي المشترك للكورد ال يمكن انخفاض وارتفاع‪ ،‬تعلو وتنزل حسب المرحلة‬ ‫بالضرورة أن يؤدي إلى توحيد العقل‪ ،‬الن هذا والدرجة التي يمكن لإلنسان أن يصل إليها في‬ ‫الوعي ليس وعيا ً شامالً لكل اتجاهات مسيرة تعامله مع الواقع الحياتي والواقع المعيشي اليومي‪.‬‬ ‫اإلنسان ووعيا ً للمطالب القومية والتحرر الفكري‪ ،‬وطالما إن لكل شيء نهاية‪ ،‬فإن األزمة التي نتفق‬ ‫بل هو وعي مرحلي شخصي جزئي تعددي على تسميتها بهذا االسم لها نهاية حتماً‪ .‬لكن هذه‬ ‫ومتناقض في جزئياته أحياناً‪ ،‬لذا نجد االنقسامات النهاية ربما ال يمكن تحديدها بفترة زمنية‪ ،‬والبد‬ ‫وانفراط التنظيمات والتجمعات واألحزاب في لنا من أن نتفق في أي مستوى من مستويات الحياة‬ ‫مراحل من العمل النضالي‪ .‬ويستحيل أن تتوافق يمكننا اعتبار أننا تجاوزنا األزمة‪ .‬ففي كل مجتمع‬ ‫هذه االنقسامات مع درجة الوعي والمصلحة وفي كل دولة هناك أزمات‪ ،‬وتحديد نوعية األزمة‬ ‫المطلوبة‪ .‬وإن كان هذا كله يؤدي إلى السؤال‪« :‬هل هي التي ستمكننا من معرفة نهايتها‪ ،‬وذلك حسب‬ ‫العقل الكوردي في أزمة؟» فإن الجواب على ذلك قدرة وتقدير العقل البشري على التخيل والتفسير‪.‬‬ ‫هو‪ :‬نعم‪ ،‬إنه ليس في أزمة بل في أزمات وتبدأ وبالعودة إلى كلمة التراث في العقل الكوردي‬ ‫هذه األزمات من أزمة عدم وجود الدولة القومية فإننا نرى بأن هذا العقل لم يتمكن من الوصول‬ ‫وعدم وجود وحدة فكرية وعدم وجود وحدة لغة إلى المستوى الذي يستطيع أن يخوض في التراث‬ ‫ووحدة مطالب‪ ،‬وأزمات الحياة العائلية وأزمة جيداً حتى يتعرف عليه بصورة كاملة‪ ،‬بسبب‬ ‫المعاناة المادية والبطالة وأزمات الحياة التي حالة التغييب الشبه كامل لمصادر هذا التراث‪،‬‬ ‫ال يمكن حصرها وتعدادها‪ .‬ويكفي أن ال يكون وقد يحتاج إلى النبش لعشرات السنين للوقوف‬ ‫اإلنسان سيد نفسه حتى ال تخلو حياته من األزمات‪ .‬على تعاريج وخفايا مجمل القضايا ومستويات‬ ‫وإذا كان العقل الكوردي هو في أزمة أو هو الحياة ومراحل العيش وتصنيف وتصفية هذا‬ ‫عقل مأزوم تاريخياً‪ ،‬فربما تكون هذه األزمة في التراث بل أحيانا ً تزيينه ليكون على مستوى‬ ‫من المدح والتقدير‪ ،‬وإيصاله إلى موقع متقدم‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫ومميز بين تراث األمم والحضارات العالمية‪.‬‬ ‫والحداثة هي حالة تاريخية شاملة تمر فيها جميع‬ ‫المجتمعات‪ ،‬وإننا جميعنا نعيش ونمر في حالة‬ ‫الحداثة بكل دقيقة وكل ساعة وكل يوم‪ ،‬وأحيانا يتم‬ ‫تكبير الكلمات والتعابير بالصياغة اللغوية‪ ،‬بينما‬ ‫هي في الواقع ليست بهذه الدرجة‪ ،‬وقد تكون الحداثة‬ ‫إحدى هذه الكلمات التي يمكن بتداولها المتكرر‪،‬‬ ‫توحي وكأن الحداثة قائمة على الواقع بشكل‬ ‫جاد وقوي‪ ،‬وفي الحقيقة ربما تكون ليست بهذه‬ ‫الدرجة (كما حدثت في سوريا مثالً) وإنما حداثة‬ ‫استمرارية تمتد حسب استمرار وتطور المجتمعات‬ ‫وحدوث االختراعات والتطورات الفكرية‪ .‬إن‬ ‫وصول العقل الكوردي إلى سدة العقل الحداثي‪،‬‬ ‫يحتاج إلى تحديد الدرجة التي يمكن اعتبارها بأننا‬ ‫سنصل إليها في االتفاق على تسميتها بالحداثة‪.‬‬ ‫وهل هي حداثة شاملة لكل المجتمع أم حداثة فكرية‬ ‫شخصية والتي قد تتوالد منها فلسفات أو فالسفة‪.‬‬ ‫وهو الجواب الذي يمكننا اعتباره رداً على السؤال‪:‬‬ ‫هل لدى العقل الكوردي كناطق في اإلشكالية‬ ‫الكوردية مفكرين وفالسفة تراثيا ً وحداثياً؟‬ ‫إن وجود هذا الفيلسوف الكوردي يحتاج إلى من‬ ‫يعطيه هذا اللقب فاإلنسان األعزل كاإلنسان‬ ‫الكوردي يصعب عليه الوصول إلى درجة‬ ‫الفيلسوف‪ ،‬خاصةً إذا تم االنطالق من الفيلسوفية‬ ‫العالمية‪ ،‬فالكوردي األعزل المجرد من الوسائل‬ ‫البحثية وقوة دعم الدولة والبعيد عن المدارس‬ ‫الفكرية ويعاني الصعوبات الجامعية‪ ،‬كيف سيكون‬ ‫فيلسوفا ً معترفا ً ب ِه وهو لم يكن يستطيع حتى‬ ‫التعبير بحرية عن فكره ومعاناته؟ جميع األمم‬ ‫قادرة أن تولد عباقرة وفالسفة‪ ،‬ولكن التضييق‬ ‫الذي تعرض له اإلنسان الكوردي أدى إلى قتل‬ ‫العبقريات وسحق اإلبداعات‪ ،‬فال يظهر الفالسفة‬ ‫إال في إطار من الحياة التي تتميز ببعض االستقرار‬ ‫والتواصل والحرية‪ .‬علما ً إن االتفاق على كلمة‬ ‫الفيلسوف غير معروف لدينا تماماً‪ ،‬فال ندري على‬ ‫من نطلق هذا االسم؟ هل نطلق على الشخص‬ ‫الذي يكتب ما ال نعرف أن نفهمه فنسميه فيلسوفا ً‬ ‫أو على اإلنسان الذي يخوض في مسائل فكرية‬

‫متفرقة‪ ،‬أم على الذي يستطيع أن يشخص حالة‬ ‫اإلنسان وحالة المجتمع؟ أنا بتقديري إن الفيلسوف‬ ‫الكوردي الذي نبحث عنه ال نريده بالمواصفات‬ ‫العالمية وإنما نريده بالمو��صفات الكوردية التي‬ ‫تتطلب منّا أن نش ّخص ونحدد هذه المواصفات‬ ‫لنتفق على تسميته بالفيلسوف حسب استحقاقه‪.‬‬ ‫الكوردي كان ضحية األفكار العالمية سواء الدينية‬ ‫منها أو المادية ولم يستطع الوعي القومي الكوردي‬ ‫االستفادة من هذه العالمية بل أصبح خادما ً لها وكما‬ ‫يقول المثل العامي‪« :‬خرج من المولد بدون ح ّمص»‪.‬‬ ‫وهكذا وجد اإلنسان الكوردي نفسه وحيداً يقف في‬ ‫ساحة الحياة بدون نصير وال شفيع وقد أحاطت به‬ ‫الدول االستعمارية المسلمة قبل غيرها‪ .‬فاالستعمار‬ ‫الفارسي والتركي والعربي كان أقسى على الكورد‬ ‫من االستعمار الفرنسي واإلنكليزي والروسي‪.‬‬ ‫إن اإلحاطة بمجموع األسئلة التي أثارها‬ ‫ميرفان كلش تحتاج إلى مجلدات كاملة ونحن‬ ‫بهذه العجالة المختصرة‪ ،‬إنما حاولنا اإلجابة‬ ‫وباختصار وبقدر ما نملك من رؤى وتعابير قد‬ ‫ال تكون في كثير من األحيان كافية ألن تعطي‬ ‫اإلجابة الواضحة‪ ،‬وانما هي نقطة في بحر‪.‬‬

‫شرفخان بدلسي‬


‫صوت األكراد‬

‫ثقافة‬

‫رسالة سنونو‬

‫إلى العنكبوت الهرم‬ ‫جوان عالوي‬ ‫صديقي أبو خياط ( العنكبوت) المحترم‬ ‫اما بعد‪:‬‬ ‫وهل خرجت السنبلة من قمقمها وهل‬ ‫مع بالغ الشوق والحنين إلى لقياك اكتب مازال الجدار صامداً؟‬ ‫لك مع نسمات المحيط الدافئة الرقيقة مع صديقي الوثاب بلغ عدوي اقسم باني‬ ‫سالم من شواطئ القدر وهواجس من قادمة ولكن ستكون مخالبي مخالب‬ ‫الذكريات الكابوسية إلى عمق ذلك الكوخ صقر سهول بوتان ومنقاري منقار نـسر‬ ‫الدافئ الذي يجمـعنا ويفرقنا إلى اإلطالل من جبال سيبان وعزيمتي عزيمة جبال‬ ‫التي تركها لي تلك األفعـى الفاشستية زاغروس ونيراني هي نيران نيروز‪,‬‬ ‫المرقطة بقلبها التي برعت في القتل براءتي ماتت منذ ولدت يتيمة ومات قلبي‬ ‫وتوزيع السم في ثنـايا أجزاء قلبي الجريح منذ تركت عشي ها انا قادمة‪.‬‬ ‫إلى ذلك الجدار الصامت والمتحرك « لكن الرسالة لم تصل الن العنكبوت‬ ‫بحنانه الذي يأوي عشي بكل رحابة الهرم قد مات دون أن يقرأ رسالة صديقتها‬ ‫صدر دون كلل او ملل إلى تلـــك الكوة السنونو بعد أن سدت على األرقط جــحره‬ ‫الصغيرة الفاتحة الناصية في كل وقت لنا بخيوط فوالذية كما ظن هو فهيهات ولكن‬ ‫كوة الحـياة ‪ ,‬إلى شجرة التوت الشامخة شرف الوثبة أن ترضي العال غلب الواثب‬ ‫إلى سنبلة القمح التي تهبني قشها الذهبي أم لم يغلب»‪.‬‬ ‫الدافئ األكثر حنانا من ريشي إلى صديقي‬ ‫الـدوري النشيط الذي يقفز من حقل إلى‬ ‫حقل إلى اليمامة البريئة إلى كل األصدقاء‬ ‫بلغ سالمي ‪.‬‬ ‫صديقي العجوز اختلطت فطرتي‬ ‫واختلجت بين حضارتي وتاريخ ميالدي‬ ‫فلم اعد اعلم هذا وطني أم ذاك هل هذي‬ ‫أمي أم تلك الكوخ فقد ولدت يتيمة وانأ‬ ‫اهرب من تلك الرقطاء وكل طفولتي‬ ‫وذاكرتي لم أدونها بريشتي فضاعت‬ ‫بين سنين العمر واغترابي‪ .....‬اه ‪ ..‬اه ‪..‬‬ ‫يا صديقي كم احن إلى وطن بدون تلك‬ ‫الوحشة المجردة من اإلحساس إلى أم تقدم‬ ‫لي الدفء صـيفا وشتاء إلى وطن يحفظ‬ ‫عشي ويمرح في سهوبها أوالدي‪.‬‬ ‫صديقي الهرم لن أطيل عليك هل اخضرت‬ ‫السهول وهل لبست شجرة التوت ثوبها‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪9‬‬

‫الكورد في الحضارة االسالمية‬ ‫عبداللطيف محمدامين موسى‬ ‫اسم كوردستان وكما يعرفه الجميع‪،‬‬ ‫بالد الكورد وقد صدر اسم كوردستان‬ ‫وفق روايات الكثير من الباحثين‬ ‫والمهتمين بعلوم التاريخ والحضارت‬ ‫من مملكة كوتيوم (كورتيوم) ومن‬ ‫شعب كوتي الذي اهملت فيه حرف‬ ‫الراء وهو وحده اقدم من ممالك‬ ‫السومريين‪ .‬كما اشتهر الكورد في‬ ‫النصوص المسمارية باسم كرتي‬ ‫واحيانا باسم كاروخ ومن هنا برز‬ ‫اتجاهان في تعريف الشعب الكوردي‪.‬‬ ‫االول عمل على الحاق الكورد بالعرب‬ ‫مثل (المسعودي) والكثير من امثاله‬ ‫الذين ينسبون الكورد الى ولد كورد‬ ‫بن مرد بن صعصعة بن هوزان‪.‬‬ ‫والكورد حسب هذا االتجاه سكنوا في‬ ‫الجبال وتكردوا‪ ،‬أو انهم اوالد ربيعة‬ ‫بن نزار (فرع العدناني)‪ .‬ويعتبر‬ ‫هذا التنسيب الذي حصل للكورد في‬ ‫العصر العباسي داخال في الصراع‬ ‫بين القحطانيين والعدانيين لتقوية كال‬ ‫منهم لشوكته بالكورد ضد الفرس‪ .‬اما‬ ‫االتجاه الثاني فينسب الكورد الى العرق‬ ‫الفارسي للقرابة اللغوية بين الكوردية‬ ‫والفارسية‪ .‬ووسط هذا االتجاهيين‬ ‫برز اتجاه ثالث ليس مدعوما بما فيه‬ ‫من الكفاية بشهادات المؤرخين او‬ ‫الباحثين ويسمى باالتجاه االسطوري‪،‬‬ ‫حيث ينسب فيه الكورد الى الجن بسب‬ ‫شقرة بشرتهم واشتهارهم بالشجاعة‬ ‫وهذا االتجاه تضمن اتهامات شيطانية‬ ‫وتغريبية ويعتبر الكتاب الفرس من‬ ‫اكثر المستفيدين من التعتيم على‬ ‫التاريخ الكوردي بعد قضائهم على‬ ‫الدولة الميدية الكوردية حوالي ‪550‬‬ ‫قبل الميالد على يد كورش االخميني‬

‫حيث لم تعمر الدولة الميدية الكوردية‬ ‫طويال بل الحقت بالدولة االخميينية‪.‬‬ ‫واللغة الكوردية هي لغة آرية نقية‬ ‫يعتبرها الكاتب مينوريسكي من‬ ‫عائلة اللغات االيرانية‪ .‬لغة زرادشت‬ ‫في زند افستا واللغة الكوردية لها‬ ‫اربع لهجات حسب مختصي علوم‬ ‫اللغات والنطق‪ .‬الكرمانجية الواسعة‬ ‫االنتشار‪ ،‬واللورية والزاز والكلهرية‪.‬‬ ‫في العهد االموي الذي عرف بتعصبه‬ ‫الشديد للغة العربية فال نكد نجد ذكرا‬ ‫للكورد او اللغة الكوردية في المصادر‬ ‫العربية سوى ما ورد على انضمام‬ ‫الكورد الى عبدالرحمن االشعث في‬ ‫ثورته على الخالفة االموية وكما‬ ‫وقف بعض الكورد الى جانب اخر‬ ‫خليفة اموي وكان يقال له مروان‬ ‫الذي ورث وسامته من امة الكوردية‬ ‫وفي العصر العباسي ساهم البرامكة‬ ‫الكورد في ايصال العباسيين الى سدة‬ ‫الخالفة العباسية وشاركوا في الثورات‬ ‫كثورة الفضل بن سعيد في الجزيرة‬ ‫ضد هارون الرشيد والثورة الخرمية‬ ‫في عهد مأمون ومن اشهر قادتهم‬ ‫عصمه الكوردي صاحب مزند‪ .‬وفي‬ ‫العهد الحمداني والزنكي شارك الكورد‬ ‫في الدفاع عن الديار االسالمية ضد‬ ‫الروم‪ ،‬ولكنهم سادوا في العهد االيوبي‬ ‫وابرزهم صالح الدين االيوبي واخوه‬ ‫نورالدين شاهنشاه وشمس الدين‬ ‫كوران وتاج الدين بوري واسدالدين‬ ‫شيركو‪ .‬وفي العهد المملوكي اشتهر‬ ‫الكورد بجهادهم ضد الفرنجة واشهر‬ ‫قادتهم االمير حسين الكوردي الساعد‬ ‫االيمن للسلطان قانصوه الغوري‪،‬‬ ‫وكما وقف الكورد مع الدول العثمانية‬

‫الفرق الفلكلورية وإحياء التراث الكوردي‬

‫تحت راية االسالم واكتفى العثمانيين‬ ‫بالسيادة االسمية على كوردستان وكما‬ ‫ساهمت شخصيات كوردية في االدارة‬ ‫العثمانية مثل محمد علي باشا والي‬ ‫مصر وابنه ابراهيم باشا والي الشام‬ ‫واسماعيل حقي باشا وهنا البد لنا ان‬ ‫نذكر وحسب ما اتفق عليه الباحثون‬ ‫في علوم اللغات والتاريخ والحضارات‬ ‫واالنساب بابرز االعالميين الكورد في‬ ‫الحضارة االسالمية من امثال خالد بن‬ ‫برمك وجعفر بن يحيى حيث نسبا الى‬ ‫الفرس بسب قوة سلطة الفرس وقوة‬ ‫شوكتهم والموسيقي زرياب الذي يعني‬ ‫اسمه ماء الذهب والنحوي المؤرخ‬ ‫ابو حنيفه الدينوري والصوفي ابو‬ ‫قاسم الجنيد والحسن ابن بشر االميدي‬ ‫والذي بلغت ملفاته اربع وعشرين‬ ‫كتابا وشهاب الدين السرد وله تسع‬ ‫وتسعين كتابا‪ .‬وقد اتطلعت بنفسي‬ ‫على احد مؤلفاته لدى زيارتي الى احد‬ ‫دور النشر في بيروت سنه ‪2006‬‬ ‫متعرفا فيه بشخصيته الكوردية واالمام‬ ‫الحافظ المغني والعالم ابن حجاب‬ ‫النحوي والمؤرخ ابن خلكان صاحب‬ ‫كتاب وفيات االعيان وابناء ابناء‬ ‫الزمان وابو فداء الحموي الذي ينسب‬ ‫اليه وحتى االن مدينه حماه في سورية‬ ‫ولكن اجماال الشخصية الكوردية‬ ‫تعرضت الى التهميش والتعتيم‬ ‫المتعمد بسبب سياسات بعض الدول‬ ‫المجاورة وبعض الدول نفسها التي‬ ‫سكنها الكورد ولسبب ثاني برأي‬ ‫وهو تمسكهم الشديد باالسالم‪،‬‬ ‫االمر الذي جعل االوربيين‬ ‫ينظرون الى الكورد بنفور شديد‬ ‫وبسبب ذاكرة الحروب الصليبية‪.‬‬

‫فرقة (كوما نارين) كنموذج‬

‫صوت األكراد‪ -‬قامشلو‪:‬‬

‫تواصل جمعية سوبارتو‪ ،‬التي تعنى‬ ‫بالتاريخ والتراث الكورديين نشاطاتها جزيرة"‬ ‫في غرب كوردستان‪ ،‬حيث نظمت يوم‬ ‫‪ 2013/6/8‬ندوة فنية حوارية بمشاركة‬ ‫فرق (ميديا‪ ،‬نارين‪ ،‬نوروز وخالت)‬ ‫للفلكلور الكوردي‪ .‬وتمحورت الندوة‬ ‫الحوارية حول (دور الفرق الفلكلورية‬ ‫في إحياء التراث الكوردي)‪ ،‬وذلك‬ ‫في مركز الجمعية في مدينة قامشلو‪،‬‬ ‫حضرها ممثلون عن المؤسسات‬ ‫اإلعالمية والثقافية والسياسية والفرق‬ ‫الفلكلورية الكوردية وشخصيات كانت‬ ‫لها اسهامات في تأسيس أولى الفرق‬ ‫الفلكلورية إلحياء التراث الكوردي‪.‬‬ ‫وتوقف المشاركون في الندوة ازاء‬ ‫تعريف الفلكلور‪ ،‬حيث ان أول من‬ ‫أستخدم مصطلح الفلكلور هو عالم‬ ‫الدراسات االنكليزي وليام جون توماس‬ ‫سنة ‪ 1846‬ويرجع أصل المصطلح الى والتي تأسست ‪ .1987‬ثم تم التحدث وفلكلور شعبنا الكوردي وإبراز هويته‬ ‫جذرين ساكسونيين (مقطعين)‪ :‬فولك‪ :‬عن (كوما نارين) للفلكلور الكوردي‪ .‬الثقافية واالحتفال بمناسباته القومية‪.‬‬ ‫ومعناها الشعب‪ ،‬ولور‪ :‬وتعني (علم تأسست فرقة نارين عام ‪ 1981‬بتوجيه ومثلما اشير‪ ،‬فقد كانت لهذه الفرقة‬ ‫الشعوب)‪ .‬وتم التحدث عن دور اول مباشر من قيادة البارتي في سوريا حضورها المتميز واالسهام في جميع‬ ‫فرقة فلكلورية‪ ,‬وهي (الفرقة الفلكلورية وباألخص سكرتير البارتي الشهيد كمال الفعاليات والمناسبات الوطنية والقومية‪،‬‬ ‫الكوردية) التابعة للمركز الثقافي أحمد‪ ,‬وكان الغرض من تأسيسه كباقي فقد دعيت في عدة مناسبات لتمثيل‬ ‫الفرق الفلكلورية‪ ,‬هو الحفاظ على تراث الفلكلور الكوردي في سوريا‪.‬‬ ‫بالحسكة) المعروفة باسم "كوما‬

‫وبرز منها العديد من الفنانين المعروفين‬ ‫على الساحة الفنية الكوردية‪ ،‬منهم الفنان‬ ‫الكبير محمد شيخو والفنان شفكر والفنان‬ ‫سيبان وكانيوار والفنان سعيد كاباري‬ ‫وآخرين كثر ال مجال لحصرهم‪ .‬كما‬ ‫حافظت الفرقة على عراقتها وأصالتها‬ ‫وحاولت على مر السنين تطوير الفلكلور‬ ‫الكوردي وكان لها ذلك‪ ،‬فقد تم تقييمها‬ ‫من قبل البروفسور (ريكي هولدن) من‬ ‫معهد االستشراق البلجيكي األمريكي‬ ‫المشترك وحصولها المرتبة االولى‪.‬‬ ‫من المعروف ان معظم الفرق‬ ‫الفلكلورية الكردية هي فرق نوروزية‬ ‫تبرز نشاطها غالبا في شهر آذار فقط‪.‬‬ ‫فرقة نارين تختلف عن بقية الفرق‬ ‫في هذا الجانب‪ .‬هذه الفرقة من الفرق‬ ‫الفلكلورية المتميزة على المستوى‬ ‫الوطني والكوردستاني أيضا ً من حيث‬ ‫عطاءاتها الفنية وتقديمها لألغاني‬ ‫والدبكات الفلكلورية وجماهيريتها‪,‬‬ ‫وهي في جاهزية دائمة على مدار السنة‪.‬‬ ‫وقد زار الفرقة العديد من المهتمين‬ ‫بالفلكلور والتراث الكورديين أمثال‬ ‫البروفسور جليلي جليل األستاذ في‬ ‫معهد االستشراق الروسي‪ ,‬والدكتورة‬ ‫جميلة جليل رئيسة القسم الكوردي في‬

‫إذاعة يريفان‪ ,‬ومجموعة من الفضائيات‬ ‫والفنانين المعروفين وريكي هولدن‬ ‫أستاذ في الفلكلور العالمي اختصاص‬ ‫الرقصات الدائرية‪ ,‬والدكتورة شكرية‬ ‫رسول المختصة بالفلكلور الكوردي‪,‬‬ ‫حيث أبدا الجميع إعجابهم بالفرقة‪.‬‬ ‫ورغم ان المجتمع الكوردي مجتمع‬ ‫محافظ الى حد ما‪ ,‬ومع ذلك نرى ان‬ ‫للعنصر النسائي حضور متميز في فرقة‬ ‫نارين‪ .‬فبمساعدة عائالت وطنية عريقة‪,‬‬ ‫تعاون العديد من الفتيات مع المؤسسين‪,‬‬ ‫وكان لبروز فنانات كورديات في باقي‬ ‫أجزاء كوردستان أمثال (مريم خان‪,‬‬ ‫عيشة شان‪ ,‬شيرين‪ ...‬وغيرهن)‪ ,‬دورا‬ ‫مهما في تشجيع الكثير من الفتيات في‬ ‫االنخراط في الفرق الفنية حيث كانت‬ ‫فرقة نارين نابعة من رحم الشعب‬ ‫الكوردي ومركز ثقة لدى جميع الشرائح‬ ‫وعلى نهج البارزاني الخالد بقيت‬ ‫مستمرة الى يومنا هذا بدون انقطاع و‬ ‫قدمت مجموعة من االنجازات ورفعت‬ ‫معنويات الشعب الكوردي عبر دبكاتها‬ ‫وعروضها المسارحية واغانيها‬ ‫الفلكلورية والحديثة التي تعبر عن اآلم‬ ‫الشعب الكوردي في جميع مراحلها‬ ‫التاريخية ‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫بريد القراء‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫يسعدنا تواصلكم‬

‫صوت األكراد‬

‫اعداد‪ :‬نرمو عمران‬

‫نقولها بكل ود ومن األعماق‪ ،‬بأن تواصل القراء مع صوتهم (صوت األكراد)‬ ‫هو محل اعتزاز هيئة تحرير الصحيفة‪ .‬هذا التواصل يحثنا لبذل المزيد من‬ ‫أجل أن تصل الجريدة يد الق ّراء بالشكل الذي يليق بهم وبما يتنظرونه منها‪.‬‬

‫نتطلع لمزيد من سعة الصدر‬ ‫يهمنا جدا أن نتواصل مع قرائنا في غرب كوردستان أو أي بقعة كانت‪ .‬نحاول‬ ‫من هذا العدد فصاعدا أن نجعل من صفحة (آراء الق ّراء) ثابتة‪ .‬ونشير الى‬ ‫ان بريدا كبيرا قد تراكم خالل االعداد الماضية‪ ،‬نحاول الخوض فيه بالتتابع‪.‬‬

‫أنا من محرري دنكى كورد‬ ‫كتب زميلنا سردار مال درويش يقول «أنا من مدينة سري كانيه في سوريا‪ ،‬وكنت‬ ‫أحد كوادر هيئة تحرير دنكي كورد في سوريا‪ ،‬وقد اضطررت للخروج من سوريا‬ ‫اثناء قصف سري كانيه»‪ .‬ويواصل سردار رسالته «كنت اكتب في الجريدة باسم‬ ‫(هيفيدار ملاّ )‪ ،‬حيث انني محرر فيها‪ ،‬منذ مدة لم تعد تصلني الجريدة وتوقفت‬ ‫مساهماتي»‪ .‬وأشا أيضا «انا كشاب من كوادر البارتي اضع نفسي في خدمة الجريدة‬ ‫التي بقيت ثالثة اعوام محررا وكاتبا فيها»‪ .‬نحن اذ نشكر مشاعر زميلنا سردار‬ ‫مال درويش ونثمن عاليا جهوده ودوره كأحد كوادر (صوت األكراد)‪ ،‬نود القول‬ ‫الى اننا من جهتنا كهيئة تحرير الجريدة نعتبره أحد كوادرنا والبعد يمكن تجاوزه‬ ‫باستخدام التقنية االلكترونية ونحن بانتظار اسهاماته لرفد الجريدة بقلمه المعطاء‪.‬‬

‫معلومات لم تتبلور في موضوع‬ ‫وردتنا رسالة من أحد قرائنا الكرام‪ .‬بذل صاحبها الذي يبدو انه نسي أن‬ ‫يدون اسمه مع الرسالة‪ ،‬الكثير من الجهد لجمع معلومات مختلفة عن الكورد‬ ‫وعدد من كبار الشخصيات الكوردية التي اقتبسها من ستة مصادر في التأريخ‬ ‫الكوردي‪ .‬ان المعلومات التي اقتبسها قارؤنا الكريم صاحب الرسالة قيّمة‬ ‫ومفيدة‪ ،‬لكن لم تتحول الى موضوع صحفي‪ ،‬فال جامع يجمع بينها وال وجود‬ ‫لوحدة الموضوع‪ .‬عليه نود التنويه الى اننا نتطلع الى ان يلم قراء (دنكي كورد)‬ ‫بأسس اعداد وكتابة المادة الصحفية ونحن بانتظار المزيد من اسهاماتكم‪.‬‬

‫الكل مدركون لخطأ التسمية‬ ‫كتب قارئ (صوت األكراد) مصطفى عبدالرحمن يقول «الى االخوة القائمين على‬ ‫العمل في (ده‌نكى کورد) نشكر لكم كل هذا الجهد المبذول في ايصال هذا الصوت‬ ‫بالشكل االمثل واالرقى»‪ ،‬ويضيف «لكن ما اريد قوله بأن التسمية التي توضع‬ ‫باللغة العربية اي (صوت االكراد ) خاطئة ويجب أن تكون (صوت الكورد)‪،‬‬ ‫فكلمة «أكراد» مغالطة نقع بها»‪ .‬نحن اذ نشكر قارئنا (مصطفى) لمالحظته‪ ،‬نود‬ ‫ايضاح بأن اسم الجريدة (صوت األكراد‪ :‬لسان حال الحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا‪ -‬البارتي)‪ ،‬ال يمكن تغييره اال من خالل المؤتمر القادم للبارتي‪ .‬فالكل‬ ‫مدركون لخطأ التسمية‪ ،‬ونقول أهال بك ومرحبا باسهامتك‪.‬‬

‫مدينة األحالم‪ ،‬عفرين‬

‫كتبت (أم الوند) من حلب تقول "اتجهت من مدينة حلب‬ ‫مدينة االبطال باتجاه مدينة االحالم والوئام‪ ،‬عفرين جبل‬ ‫االكراد وجبل الحصين واالصالة والطبيعة الخالبة والساحرة‬ ‫بسحرها‪ .‬وبعد ركوب الحافلة انطلقت بنا وانا افكر بسحرها‬ ‫وجمالها وتاريخها وسكانها‪ ،‬كم من الحروب جرت على‬ ‫ارضها وكم من شعوب العالم من دول وامبراطوريات سكنت‬ ‫فيها؟ وفجأة قطعت سلسلة افكاري بصوت الجبل‪ ،‬صوت‬ ‫الفنان جميل هورو الحزين كحزن عفرين وبعدها تذكرت كم‬ ‫من الفنانين في هذه المنطقة غنوا لها وغنوا لجمالها وسحرها؟‬ ‫تذكرت عمر جملو ومامو جان واوديك وعائلة ناصر الفنية‬ ‫والحانهم الفلكلورية‪ ،‬كلها تدل على االصالة وجمال طبيعتها"‪.‬‬

‫كورد غرب كوردستان أحرار في العمل‬ ‫كتب (أنور) وهو أحد قراء (دنكي كورد) يقول "نشکر رئاسة‬ ‫الحکومة (يقصد حكومة كوردستان) علی أستضافتنا باالقليم‬ ‫ونطلب من الجهات الرسمية األهتمام بموضوعنا فنحن الكورد‬ ‫السوريون اذا تقدمنا بطلب للعمل في الشرکات الموجودة في‬ ‫األقليم ال يوافقون"‪ .‬ثم يتساءل أنور "لماذا؟ أليس لنا حق في‬ ‫أن نعمل في أرضنا أرض کوردستان‪ ،‬حلم أي کوردي؟"‬ ‫ولتسليط المزيد من الضوء على هذا األمر‪ ،‬نقول بأن حكومة‬

‫ما يردنا من بريد عبر النت يستحق التوقف ازاءه مليا‪.‬‬ ‫خصوصا وأن البعض منه يفرض علينا ابداء العديد من‬ ‫المالحظات بحقها‪ .‬مثال‪ ،‬البعض يراسلوننا وينسون ذكر أسمهم‬ ‫الكامل أو ينسون كتابة االسم تماما‪ .‬فيما البعض يستخدمون‬ ‫تسميات دارجة ال تتوافق مع التراث والثقافة الكوردية‪ ،‬مثل‬ ‫(أبو فالن) و(ام فالنة)‪ ،‬من حقنا وحق القارئ أن يسأل‪ ،‬ترى‬ ‫من هو أبو‪ ...‬وأم‪....‬؟ نؤكد مرّة أخرى‪ ،‬كل ما يردنا من مواد‬ ‫واسهامات لم يرد معها اسم صاحبها‪ ،‬نقع تحت طائلة العرف‬ ‫الصحفي تجاهلها‪ ،‬يعني أن يتم غض النظر عنها‪ .‬ونحن اذ‬ ‫يعز علينا ذلك‪ ،‬لكن العرف الصحفي ال يحتمل التهاون‪ .‬ومن‬

‫‪www.pdksp.org‬‬

‫أجل دفع االحراج ومن باب تحقيق التواصل‪ ،‬حبذا لو يتم ذكر‬ ‫االسم مع كل ما يردنا الكترونيا‪ .‬وهناك العديد من المالحظات‬ ‫األخرى‪ ،‬نود االشارة في هذا المقام الى عدد منها‪ ،‬مثال العديد‬ ‫من التغطيات التي تصلنا حول النشاطات والفعاليات السياسية‬ ‫والثورية والثقافية والجماهيرية تشكو من نقص المعلومات‪،‬‬ ‫أي انها تخلو من بعض المعلومات األولية واألساسية التي‬ ‫يبنى عليها الخبر والمادة الصحفية‪ .‬مثال يقال بأن ندوة عقدت‪،‬‬ ‫لكن أين ومتى ولمن؟ كل هذه المعلومات األساسية ال تذكر‬ ‫في بعض ما يصلنا من مواد ومتابعات‪ .‬لذا نهيب بكل من‬ ‫يود االسهام في (دنكي كورد) مراعاة مالحظاتنا أعاله‪.‬‬

‫لماذا تأخر نجاح الثورة السورية؟‬

‫نداء الحرية‬

‫هذا السؤال طرحه أحد قراء (صوت األكراد)‪ ،‬لكن القارئ هذا فاته أن يذكر اسمه‪.‬‬ ‫نقطف من رسالته ما يلي "بعد ان تجاوز النظام السوري الخط االحمر باستعماله‬ ‫االسلحة الكيميائية المحرمة دوليا ضد شعبه في عدة مناطق ومنها حي الشيخ‬ ‫مقصود ذي األغلبية الكوردية‪ ،‬كثر حديث المسؤولين وخاصة تصريحات الرئيس‬ ‫االمريكي باراك اوباما بانه لن نسمح وسوف نتدخل في حال استعمال االسلحة‬ ‫الكيميائية وانه خط احمر ال يجوز تجاوزه‪ .‬ونحن نوجه كلمة للرئيس االمريكي‪ :‬ها‬ ‫قد استعمل السالح الكيميائي‪ ،‬اين تصريحاتك بالتدخل والخط االحمر؟"‬

‫كوردستان تتعامل بشكل قانوني ووفق المواثيق الدولية‬ ‫واألسس المعمول بها من قبل األمم المتحدة فيما يتعلق بالتعامل‬ ‫مع الالجئين‪ .‬أما الالجئون القادمون من غرب كوردستان‪،‬‬ ‫فانه بالتأكيد جنوب كوردستان هو وطنهم ووطن كل كوردي‬ ‫وكوردستاني‪ ،‬وحال اتمام االجراءات القانونية‪ ،‬يخير الكورد‬ ‫القادمون من غرب كوردستان للعمل في أي مدينة أو بلدة‬ ‫يختارونها في جنوب كوردستان‪ ،‬وال وجود ألي قيود حيال ذلك‪.‬‬

‫لنا مالحظات مهمة‬

‫جاءتنا رسالة باسم (عفريني ح ّر)‪ ،‬كنا نتمنى لو دون اسمه‬ ‫الصريح‪ .‬ننقل ما يلي من مقتطفات من رسالته الطويلة "ربما‬ ‫يسأل الجميع عن أسباب تأخر (نجاح) الثورة السورية‪ ،‬ولكن‬ ‫إذا ما قرأنا أحداث ومجريات الثورة منذ البداية وحتى اآلن‬ ‫نجد أن الكثير من العوامل الداخلية والخارجية ساعدت‬ ‫وتساعد في تأخير نجاح الثورة‪ .‬وإذا ما ابتدأنا من الداخل‬ ‫نجد أن الكثير من الشعب السوري تخلى عن المشاركة أو‬ ‫أنه لم يشارك باألصل عدا المشاركات الفردية الشخصية‬ ‫كالمسيحيين والدروز والعلويين وقسم كبير من الكورد‬ ‫وكتبت القارئة شيما يونس قصيدة شعرية تقول فيها "أناديك وان كفت نداءاتي‪ ،‬وكل تفرد بحجته ومبرراته"‪ .‬ويضيف قارءنا "عفريني"‬ ‫سيحملها من بعدي أوالدي‪ ،‬وسيهتفون من بعدهم أحفادي‪ ،‬أن تلبي يا حرية نداءاتي‪" ،‬فالمسيحيون خافوا من األسلمة وسيطرة اإلخوان على‬ ‫أناديك ثم نناديك‪ ،‬نناديك وان عشنا عذاب سنينا‪ ،‬نناديك وان انقلب الدهر علينا‪ ،‬إلى الحكم وبالتالي حرمانهم من أبسط حقوقهم الدينية على حد‬ ‫آخر قطرة دم في عروقنا‪ ،‬نناديك وان مللت من نداءنا"‪.‬‬ ‫قولهم‪ ،‬أما العلويّون فبقوا على العقلية التي تقول إذا سقط‬

‫ماذا بعد؟‬

‫وتواصل أم الوند رسالتها "وعند وصولنا الى مدخل عفرين‬ ‫وجدنا تمثاال شامخا مثل جبالها وثابت كثبوت اهلها‪ ،‬انه تمثال‬ ‫كاوا الحداد رمز الحرية ونوروز"‪ .‬وتواصل ام الوند وصف‬ ‫المدينة الكوردية عفرين وتقول "عفرين سمفونية الحياة‪،‬‬ ‫ارض االصالة والتاريخ‪ ،‬مدينة االحالم والعشق‪ ،‬مدينة لم‬ ‫تعرف الركوع‪ ،‬غنية بالتين والزيتون‪ ،‬وينابيع متدفقة مثل‬ ‫العيون‪ ،‬وجبالها شامخة مثل شموخ البارزانيين‪ ،‬يا عفرين يا‬ ‫مدينة الحب واالحالم العميقة‪ ،‬سالما لك من كوردستان الحبيبة‬ ‫ستعودين اليها مهما كان الثمن غاليا‪ ".‬وصف وجداني أصاب‬ ‫كبد الحقيقة‪ ،‬وجليل تقديرنا لقارئة صحيفتنا "أم الوند" ولمدينة‬ ‫عفرين األمن واألمان والتقدم ولسكانها السعادة والعيش الرغيد‪.‬‬

‫اجيت الحميكم‬ ‫من الجماعات‬ ‫اإلرهابية‬

‫بشار لن يبق لنا مكان في سورية‪ ،‬أما الكورد الذين انقسموا‬ ‫إلى جبهتين األولى مجلس غربي كوردستان التي استمرت‬ ‫في منع مناصريهم من المشاركة في الثورة والثانية المجلس‬ ‫الوطني الكوردي الذي يقول أنه متضامن مع الثورة قوالً ال‬ ‫فعالً في حين شارك في القليل من المظاهرات وأقصد بالقليل‬ ‫أي مقارنة مع عدد الكورد في سوريا"‪ .‬ويوضح أيضا "ومن‬ ‫العوامل الداخلية خيانة بعض الثوار وانحرافهم عن هدفهم‬ ‫األساسي في تحرير سوريا إلى السرقة والنهب"‪ .‬ونحن اذ‬ ‫نعلن تضامننا مع الثورة ونقف اجالال للتضحيات الكبيرة التي‬ ‫قدمها الشعب السوري من أجل بلوغ فجر الحرية‪ ،‬نتمنى على‬ ‫الجميع تجاوز السلبيات وتكثيف جميع الجهود من أجل انجاح‬ ‫الثورة وتحقيق غد افضل للسوريين جميعا من دون استثناء‪.‬‬

‫شو ابو شريك‬ ‫بطلت تسرق‬ ‫دجاج‬

‫جوان عالوي‬


‫صوت األكراد‬

‫باقالمكم‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫قطار القرن‬

‫ظاهرة تستحق التوقف‬

‫اسر توزع ابناءها على االحزاب!‬ ‫احمد صوفي‬

‫أبو آواز‬ ‫قبل التطرق والدخول في تفاصيل‬ ‫هذه الظاهرة إليك قارئي العزيز‬ ‫هذه القصة التي حدثت مع والد أحد‬ ‫األصدقاء‪ ،‬وسردها لي قائالً‪ :‬لدينا‬ ‫أسرة مكونة من سبعة شباب وبنات‬ ‫وأب وأم‪ .‬أربعة منهم منتمون إلى‬ ‫األحزاب اثنان بارتيان وواحد‬ ‫أبوجي وواحد شيوعي وثالثة‬ ‫بين مؤيدين ومعارضين لهم‪ .‬أي‬ ‫انهم كوكتيل سياسي‪ .‬أثناء وجبة‬ ‫فطور صباحي احتدم النقاش بينهم‬ ‫وتحولت الى مشادة كالمية بين‬ ‫أفراد األسرة الواحدة ليتحول تاليا‬ ‫الى الضرب واستخدام العنف فيما‬ ‫بينهم‪ .‬واصل صديقي سرده قائالً‪:‬‬ ‫تدخل األب وقام برشق الصحون‬ ‫فوق رؤوسهم وقال لهم "ماني‬ ‫دريان أن بيتي صار جبهة تدور‬ ‫فيها معركة"! وبدأ يشتم أفراد‬ ‫اسرته وهو مهموم لما وصلت اليه‬

‫احوال اسرته‪ .‬وأنا اذ أذكر الحادثة‬ ‫ليس من باب االستهزاء بأحد ألن‬ ‫كل إنسان حر بأفكاره ومعتقداته‬ ‫وآرائه والحزب الذي يختاره‬ ‫وينتمي إليه وهذا طبيعي ومع حق‬ ‫الجميع‪ .‬لكن المؤسف هو أن ينتقل‬ ‫الصراع السياسي من الشارع‬ ‫الى المنزل‪ ،‬خصوصا وانه يشهد‬ ‫ارتفاعا في وتيرته في ظل الثورة‪،‬‬ ‫فهو خطر جدي حيال التماسك‬ ‫االسري‪ .‬يفترض أن يحترم‬ ‫الجميع آراء اآلخرين وأن يجري‬ ‫النقاش البناء والحوار الهادئ بين‬ ‫الناس سواء أكان في الشارع أو‬ ‫المنزل‪ ،‬وليس من المنطق التعامل‬ ‫وفق مقولة "أنت لست معي‪،‬‬ ‫بمعنى أنت ضدي"! فقد أفرزت‬ ‫الثورة السورية ظواهر عديدة‬ ‫منذ اندالعها وخاصة في غربي‬ ‫كوردستان حيث انخرط اآلالف‬

‫من الشباب والفتيات في صفوف‬ ‫األحزاب الكوردية وهذا أمر يدل‬ ‫على حيوية الشباب الكوردستاني‬ ‫وتطلعه الى حياة أفضل‪ .‬لكن‬ ‫الظاهرة الغريبة والعجيبة هو‬ ‫ان الكثير من العائالت الكوردية‬ ‫قامت بتوزيع االدوار بين ابناءها‬ ‫ودفعهم الى االنخراط في أطراف‬ ‫الحركة الكوردية‪ .‬حيث ينخرط‬ ‫كل فرد من أفراد األسرة في‬ ‫صفوف حزب من األحزاب دون‬ ‫إرادتهم‪ ،‬وذلك طمعا ً بالمصلحة‬ ‫وظنا ً منهم بفوز أحد األحزاب‬ ‫أو تحالف بعض األحزاب‬ ‫وبسط سيطرتها على المنطقة‬ ‫الكوردية‪ ،‬من أجل عدم حرمان‬ ‫العائلة من المكاسب المنتظرة من‬ ‫الحزب الفالني أو القوة العالنية‪،‬‬ ‫حسب وجهة نظر رب االسرة‪.‬‬

‫بات األمر واضحا ولم يعد بحاجة الى ذكاء وفطنة‬ ‫وتحليل‪ .‬ما يسمون بأصدقاء سوريا وأعدائها أصبحوا‬ ‫متفقين على تدمير سوريا‪ .‬فأصدقاء سوريا عمليا لم‬ ‫يسعفوا الشعب السوري من هول الحرب والدمار سوى‬ ‫تقديمهم وعود مرجئة تؤجل من مؤتمر الى أخر‪ ،‬ألنهم‬ ‫في خفايا أنفسهم يحاربون الديمقراطية والربيع العربي‬ ‫الذي جعلوا منه هرما وتحول من فسحة أمل لغد أفضل‬ ‫الى واقع مرير ينذر باألسوا يوما بعد يوم‪ .‬الخليج‬ ‫وايران وتركيا جميعهم جعلوا من سوريا ساحة حرب‬ ‫لتصفية حساباتهم على حساب دماء السوريين الذين‬ ‫عانوا من بطش الشوفينية البعثية طيلة خمسة عقود‪.‬‬ ‫السوريون انتقلوا من ظلم النظام البعثي الئ ذل وهوان‬ ‫اصدقائه الذين يقدمون خدماتهم خدمة مقابل خدمة‪،‬‬ ‫ال ألنقاذه وأرسائه على بر الحرية والديمقراطية‪ ،‬بل‬ ‫بما يتناسب ومصالحهم‪ .‬الدول الغربية تنظر الى هذه‬ ‫االنتفاضة بما فيه من قتل وتدمير وتشريد بمنظار‬ ‫(فخار يكسر بعضه) غير معنيين بهذه األرواح‬ ‫التي تزهق واألمهات الثكلى واألطفال اليتم والدور‬ ‫المهدمة‪ .‬لم نر أخالقية وانسانية الغرب التي كنا‬ ‫نسمع عنها ألجل حيوان مفترس تتغير الوزارات ألن‬ ‫البوليس قام بقتله خطأ‪ ،‬أما ابادة شعب فمسألة تحتاج‬ ‫الى تحليل وبراهين وتوثيق ولجان تحقيق وتقصي‪.‬‬ ‫أما المعارضة فهي مفككة غير متجانسة فكريا ووطنيا‬ ‫مرتبطة بأجندات خارجية ليس لها قواعد داخلية‬ ‫ووقعت فريسة لالبتزاز األقليمي وتناقضات مصالح‬ ‫الدول الكبرى‪ .‬تركيا التي تدعي العلمانية ادخلت جبهة‬ ‫النصرة عبر اراضيها الى منطقة سري كانيه (رأس‬ ‫العين) فخلفت دمارا‪ .‬كيف نفسر موقف دولة تدعي‬ ‫حماية الشعب السوري وتحول أراضيها ممرا الدخال‬ ‫المسلحين المتطرفين؟ علما بأنهم صرحوا أكثر من‬ ‫مرة‪ :‬نحن ال نستطيع حماية الشعب السوري من خالل‬ ‫المخيمات لكننا نستطيع أن نحميه ضمن أراضيه‪.‬‬ ‫أما داخل سوريا فأصبح ساحة مفتوحة للمسلحين‬ ‫بمختلف انتماءاتهم وأصبحت لغة السالح هي‬ ‫األقوى وطغت على جميع المفاهيم والقيم واالخالق‬ ‫ونحت منحى العصابات التي باتت تتقاتل للسيطرة‬ ‫على مصادر الطاقة التي هي ملك للشعب السوري‬ ‫وتحولت حربها ضد النظام الى تنفع بواردات حقول‬

‫لنفط والغاز ونهب وسرقة أثاث ومقتنيات أغلب‬ ‫مؤسسات الدولة الخدمية مما حول سوريا الى‬ ‫مستنقع للعنف والسوق السوداء‪ .‬أما بالنسبة ألعداء‬ ‫سوريا والذين وقفوا مع النظام كايران وروسيا‬ ‫والصين‪ ،‬فقد قرنوا القول بالفعل وظلوا على‬ ‫موقفهم المؤيد للنظام مستمرين بدعمه عسكريا‬ ‫وماديا ومعنويا واعالميا وبرهنوا رؤيتهم بكل‬ ‫صراحة ووضوح للعالم‪ ،‬ال كأصدقاء سوريا‬ ‫الذين يقولون وال يفعلون فحق المثل عليهم (أسمع‬ ‫جعجعة وال أرى طحنا) فأصدقاء متقاعسون‬ ‫ومصير مجهول لشعب وثورة يتيمة حتى اآلن‪.‬‬

‫الواحد والعشرين‬

‫دارت دورة الزمان مرة اخرى وبعد انتظار‬ ‫طويل حط قطار القرن الواحد والعشرين‬ ‫رحاله في كوردستان بعد ان انتظره الركاب‬ ‫دهراً من الزمن متحملين مآسي كثيرة من‬ ‫وقتل وطر ٍد في محطة‬ ‫ب‬ ‫جوعا ً وبر ٍد وضر ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫االنتظار الن حارس المحطة ال يتحمل هذا‬ ‫الضيف الثقيل الذي بنى له هذه المحطة فهو‬ ‫يريد أن يستحللها لنفسه غير متحمالً هؤالء‬ ‫االشقياء الذين يكدرون له عيشه صباح مساء‪.‬‬ ‫واخيراً اطلق القطار صفارته الشهيرة مصدراً‬ ‫ٌ‬ ‫حزن مليئ بصوت آالف االطفال‬ ‫صوتا ً فيه‬ ‫اليتامى واالمهات الثكالى وفي الوقت عينه‬ ‫يصدر انشودة االمل من صوت هذا الجالد‬ ‫الذي استحل محطتها اما دخانها االبيض الغير‬ ‫منقطع فهو قوت واجساد هؤالء االشقياء الذين‬ ‫يرمون في تنوره الكمال مسيرة هذا القطار‬ ‫الذي يجري على عظامهم الممدودة تحت‬

‫عجالتها الحديدة القاسية التي تدهس كل ما‬ ‫تصادفها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫رويداً رويدا هدء القطار لكي يعلن وقفته‬ ‫الدهرية فاتحا ً بابه ألستقبال ركابه وفي الوقت‬ ‫عينه بدء صراعهم على احقية الدخول اوالً‬ ‫وعلى مشاهدة القطار قبل ذاك وعلى من سمع‬ ‫صفارتها قبل الثانية مستذكرين على حين غرة‬ ‫ثارتهم القديمة ومعاركهم الدنكوشوتية مع‬ ‫بعضم البعض مع ان حصانهم انحف بكثير من‬ ‫حصان الدنكوشوت االسطوري وسيفه الخشبي‬ ‫البتار في مخيلته ومكسور على رأس أعدائه‬ ‫ناسين ان االستراحة لها وقتا ً محدد وان الزمن‬ ‫يجري‪ .‬شيئا ً فشيئا ً بدء القطار يغلق ابوابه‬ ‫مطلقا ً صفارته للبدء في رحلته الدهرية دون‬ ‫أن يسمعها الركاب فهم ص ٌم بك ٌم ال يفقهون‬ ‫فأنتظروا رحلةً جديدة بعد دهراً وربما يكون‬ ‫السفر في هذه المرة عن طريق عزرائيل‪.‬‬

‫لنحمي الكلمة الحرة‬

‫معا لتدمير البلد‬ ‫حاج محمد عمر شيخموس‪ -‬عامودا‬

‫‪11‬‬

‫شيخموس محمود‪ -‬ديرك‬ ‫على الكلمة الحرة أن توظف األحداث‬ ‫بصورة ذكية وبسياسة حكيمة تحول الهزيمة‬ ‫الى النصر‪ ،‬تقودها الرغبة في ايجاد طرق‬ ‫الخير بمفهوم متحضر يغلب عليه طابع‬ ‫السمو بدل من االنهيار واالنحطاط‪ .‬وفي‬ ‫غربي كوردستان‪ ،‬فان الشعب اليوم بحاجة‬ ‫الى كلمة تزرع جذور االمل بمستقبل تتوفر‬ ‫فيه كل فرص التقدم واالستقرار ونحن‬ ‫أيضا بحاجة الى كشف السلبيات التي تقلب‬ ‫موازين الحياة رأسا على عقب‪ .‬فطالما‬ ‫عملت الكلمات األنانية على تمزيق اليقين‬ ‫واثارت الجدل حول استمرارية العمل الجدي‪.‬‬ ‫اننا اليوم في غربي كوردستان بحاجة الى‬

‫بدائل ناضجة تحاكي الضمير والحس القومي‬ ‫الذي نحن بحاجته اآلن أكثر من أي وقت‬ ‫كان‪ .‬ولنبتعد عن مكامن الضعف او البحث‬ ‫عن أخطاء بعضنا واختالفاتنا‪ ،‬ولكي ال‬ ‫نتمرد باسم الحرية وعلينا ان نحترم وجهات‬ ‫النظر وأن ال نخنق حرية االخرين‪ ,‬ولنجعل‬ ‫أقالمنا مشرعة بوجه كل الغرائز المريضة‬ ‫واالنفعاالت الزائفة‪ ,‬والتهور الالشعوري‬ ‫وكل االعتبارات المتدنية التي تحاول النيل‬ ‫منّا‪ .‬لنضع النقاط في أماكنها المحدثة ولنصل‬ ‫بكلماتنا الى حد الرفعة والتحرر من قيود‬ ‫التفصيالت الخارجة عن دائرة الواقع وايقاظ‬ ‫المواهب المؤجلة واظهارها بأبهى صورها‪.‬‬

‫ال دواء‬

‫من دون واسطة‬ ‫بيريفان خليل‬ ‫لكل فرد منا في المجتمع وظيفته في الحياة سواء‬ ‫كان طالبا أو موظفا أو عامال والبعض منا ال‬ ‫يقدر مقدار النعم التي وهبها لنا هللا الن كل ما‬ ‫نملكه هو أمانة يجب المحافظة عليها بالضمير‪.‬‬ ‫مثال الموظف يجب ان يؤدي وظيفته بأمانة فهي‬ ‫وسيلة رقيه في المجتمع سواء كان من الجهة‬ ‫المادية او المعنوية‪ .‬فقد درس هذا الموظف‬ ‫وتعب على نفسه لكي يكون مثال يقتدى به في‬ ‫المجتمع‪ .‬أبن خلدون اعتمد في مدينته الفاضلة‬ ‫في العمل على شرطين اساسين (الكفاءة‬ ‫واألمانة) وأحيانا كان يعتمد على األمانة أكثر‬ ‫من الكفاءة فأين نحن من هذه المدينة الفاضلة؟‬ ‫أبنائنا غالبتهم موظفون في الدوائر الحكومية فقد‬ ‫جعلوا الوضع اسوء مما هو عليه وحاالت التسيب‬ ‫وقلة الضمير كثرت في وطني‪ .‬مثال في (مركز‬

‫ميسلون الصحي) هناك تسيب واضح أمام اعين‬ ‫الناس‪ .‬الممرضون وتالطباء يجلسون لتبادل‬ ‫األحاديث وشرب القهوة وال يهتمون بالمرضى‬ ‫وأذا ذهبت الى المركز يلزمك تقريبا نصف‬ ‫ساعة لتبحث في الغرف عن الطبيب المختص‬ ‫لحالتك‪ .‬وأن وجدت الدكتور المختص وكتب‬ ‫لك وصفة الدواء‪ ،‬تذهب لصيدلية المركز التي‬ ‫هي من المفترض أن تعطي الدواء بالمجان‪،‬‬ ‫فأما يكون باب الصيدلية مغلقا وأن سألت عن‬ ‫الصيدالنية ي��ولون انها في أجازة والمفتاح‬ ‫معها حيث يكون المفتاح في المركز يفتحونها‬ ‫للذين يريدون ويغليقونها للذين ال يريدون!‬ ‫واذا كانت مفتوحة ال يوجد الدواء الذي تريده‬ ‫لتقوم بشراءه من الخارج‪ ،‬أي الصيدلية المقابلة‬ ‫للمستوصف المتعاقدة مع المركز والطبيب‪.‬‬

‫ترى أين تذهب األدوية؟ يقولون‪ ،‬الوضع‬ ‫سيىء والظروف ال تسمح واألدوية مفقودة‪.‬‬ ‫لكن ان كان أحد معارفك في المركز‪ ،‬فامورك‬ ‫على ما يرام‪ .‬بعض العاملين أنوفهم الى السماء‪،‬‬ ‫وهذا كالم اليشمل جميع الكوادرالعاملة‪ .‬نحن‬ ‫بحاجة الى مؤسسات خالية من محسوبيات‬ ‫النظام وأن اكون شخصا مسؤوال أقوم بواجبي‬ ‫حتى وأن كنت أصغر موظف الى أكبر‬ ‫موظف في الدولة‪ .‬كالمي ال يقتصر على هذا‬ ‫المركز فقط انما يشمل جميع حاالت التسيب‬ ‫في المراكز الخدمية في الدولة‪ .‬ولكي ال نكون‬ ‫ربائب النظام البعثي‪ ،‬من المفيد االقتداء بهذه‬ ‫العبرة‪" :‬أن أقصر طريق الى النجاح أن تقف‬ ‫حيث يراك الناس وأن تتكلم حتى يسمعوك‬ ‫وأن تصمت حتى يقدروك"‪ -‬ميل أوبرين‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫المراة‬

‫الناشطة الكوردية ياسمين بعد اطالق سراحها‪:‬‬

‫سوف أكمل النضال حتى الرمق األخير من عمري‬

‫وزارة للمرأة السورية‬ ‫محمد شيخ صحن‪ -‬كوباني‬

‫ديرسم عفريني‪ -‬حلب‬

‫أجرت (صوت األكراد) حواراً مع الناشطة‬ ‫الكوردية ياسمين بعد إطالق سراحها من غياهب‬ ‫السجون البعثية األسدية في حلب‪ .‬قالت ياسمين‬ ‫ُ‬ ‫كنت أدرس في‬ ‫«أنا من عفرين‪ ،‬طالبة جامعية‬ ‫قسم علم االجتماع جامعة حلب‪ ،‬لكنني لم أكمل‬ ‫هذا الفرع بسبب األحداث والظروف التي تمر بها‬ ‫حلب واآلن سنة أولى ترجمة فرنسي ولم أتممها‬ ‫بعد‪.».‬‬ ‫اعتقالك؟‬ ‫•ما هي النشاطات التي أدت إلى‬ ‫ِ‬ ‫منذ بداية الثورة السورية بدأت بالمشاركة في‬‫المظاهرات السلمية في حلب وعفرين وبعد‬ ‫تتطور األحداث على الساحة السورية بدأ الحراك‬ ‫الثوري الشبابي يتبلور في جامعة حلب وكنت‬ ‫من أوائل المشاركات في كل مظاهرات الجامعة‬ ‫بشكل علني وأيضا ً شاركت في أغلب مظاهرات‬ ‫األحياء الكوردية في حلب‪ .‬ومع تطور األحداث‬ ‫وتسارعها في حلب تطورت نشاطاتي وحراكي‬ ‫الثوري‪ ،‬فمن المظاهرات السلمية انطلقت إلى‬ ‫المساهمة في تشكيل المشافي الميدانية وتأمين‬ ‫المواد والمستلزمات الطبية الالزمة للمشفى‪,‬‬ ‫وساهمت في توزيع المعونات اإلغاثية‪ ,‬حتى أنني‬ ‫كنت أقوم ببعض األعمال التوثيقية اإلعالمية مثل‬ ‫تصوير البيوت والمباني المتهدمة ج ّراء القصف‬ ‫الهمجي الذي كان يقوم به النظام على حلب‪.‬‬ ‫•متى وكيف جرى اعتقالك؟‬ ‫يوم ‪ 14‬آذار ‪ 2013‬كنت ذاهبة أنا وأختي‬‫شيرين إلى البلد (مركز المدينة) ومررنا بحاجز‬ ‫األمن العسكري عند دوار الكرة األرضية وتم‬ ‫إيقاف السرفيس الذي يقلّنا عند الحاجز وتفاجأت‬ ‫بوجود اسمي لدى عناصر الحاجز أي أنني‬ ‫مطلوبة لدى األمن ولم أكن أعرف مسبقا ً بأنني‬ ‫مطلوبة ألنني كنت أذهب وآتي إلى الجامعة‬ ‫والبلد بشكل طبيعي‪ .‬فتم اقتيادنا أنا وأختي شيرين‬ ‫إلى فرع األمن العسكري في حلب‪.‬‬ ‫•كيف كان وضع الزنزانة؟‬ ‫كان سيئا ً جداً وغير نظيف ومزر وصغيرا‪،‬‬‫كان عرضه ثالثة أمتار وطوله مترين‪ ,‬وكنا‬ ‫دائما ً نطالب بتحسين ظروف المعتقل وتنظيفه‬ ‫وتعقيمه‪ ،‬لكن قبل اإلفراج عني بأسبوعين تم‬ ‫تنظيف أغلب المهاجع بشكل سريع جداً وكأنه‬ ‫يوجد حملة تفتيش على الفرع‪ .‬في البداية كنا ‪6‬‬ ‫فتيات وبعد أيام معدودة أصبحنا ‪ 15‬فتاة‪ ،‬عشر‬ ‫فتيات منهن َّ‬ ‫كن كورديات من عفرين وكوباني‬ ‫والحسكة وقامشلو‪ ،‬وكان يوجد في الزنزانة‬ ‫المجاورة لنا ستة فتيات أخريات‪ ،‬حيث تم دمجنا‬ ‫في زنزانة واحدة يوم اإلفراج عني‪.‬‬ ‫لك؟‬ ‫•ما هي التهم‬ ‫ّ‬ ‫الموجهة ِ‬ ‫تم اعتقالي خالل خلفية العمل في المستشفيات‬ ‫الميدانية واستدراج وخطف ضباط علويين‪،‬‬ ‫واتهموني بأنني إرهابية مشاركة في عمليات‬ ‫التفجير التي حصلت في حلب وتمرير عبوات ناسفة‬ ‫إلى داخل حواجز النظام والعمل لصالح الجيش‬ ‫الحر‪ .‬وكنّا نخاف من التح ّدث مع بعضنا البعض‪.‬‬

‫•هل مارسوا أساليب تعذيب جسدية أو نفسية بحقك؟‬ ‫لم يمارسوا أي تعذيب جسدي بحقنا نحن الفتيات‬‫المعتقالت وإنما كانت تُوجَّه لنا اإلهانات بشكل‬ ‫كبير وكانوا يشتموننا بأرذل الكلمات منها بإنني‬ ‫إرهابية وكلمات بذيئة غير أخالقية وكانوا‬ ‫ير ّكزون على الجانب النفسي من خالل ممارسة‬ ‫أساليب تكاد تكون أشبه بحرب أعصاب أكثر‬ ‫منها إيذاءاً من التعذيب الجسدي‪ .‬كانوا يطرحون‬ ‫عل ّي سؤاالً كل ساعة ثم يدخلونني إلى المعتقل‬ ‫ويخرجونني مرة أخرى ليسألونني سؤاالً واحداً‬ ‫آخر‪ ،‬أي يجعلونك تعيش متوتراً مضطربا ً نفسيا ً‬ ‫طيلة فترة وجودك لديهم‪.‬‬ ‫عليك من أجل اإلجابة عن‬ ‫•هل قاموا بالضغط‬ ‫ِ‬ ‫أسئلة معينة؟‬ ‫نعم‪،‬تارةً كان يتم تهديدي بأختي بأنهم سوف‬‫ّ‬ ‫يعذبونها أمامي حتى الموت سيقتلونها مقابل‬ ‫اإلجابة عن أسئلتهم وحتى أنهم لم يقوموا بأي‬ ‫تحقيق مع أختي وإنما فقط كانوا يهددوني بها‪.‬‬ ‫وتارةّ أخرى كان يتم تهديدي بتحويلي إلى فروع‬ ‫أمن أخرى أشد قساوةً منها فرع ‪ 291‬قسم مكافحة‬ ‫اإلرهاب في الشام السيء الصيت‪.‬‬ ‫سألوك عن الحركة‬ ‫•كونك ناشطة كوردية هل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الكوردية والقضية الكوردية وعن اتجاهاتك‬ ‫الفكرية والسياسية؟‬ ‫أثناء التحقيق سألوني عن ميولي الفكرية‬‫الكوردية‪ ،‬هل أنا مع حزب الـ(ب ك ك) أو مع‬ ‫الحزب البارزاني؟ وقد جاوبتهم بأنني بكل تأكيد‬ ‫مع الفكر البارزاني‪ .‬وقالوا لي بأنهم يعرفون‬ ‫أكثر منّا نحن الكورد عن األحزاب الكوردية‬ ‫وبأنهم يعرفون بالتالعبات التي يقوم بها (ب ك‬ ‫ك) ضدهم وأنهم عندما يتخلصون من المسلحين‬ ‫سيأتي الدور على الكورد جميعا ً دون استثناء‬ ‫ويتخلصون منهم واحداً تلو اآلخر‪ .‬وسألوني إن‬ ‫كنت منظمة في حزب كوردي ما؟ سألوني كثيراً‬ ‫عن الكورد والقضية الكوردية في سوريا‪.‬‬ ‫عنك؟‬ ‫* كيف تم اإلفراج‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫بقيت معتقلة مدة شهرين و‪ 13‬يوما ثم نقلنا‬‫إلى قسم المفاوضات من أجل التفاوض علينا‬ ‫مع الجيش الحر مقابل ضباط علويين‪ ,‬وقسم‬ ‫المفاوضات هو ليس ضمن الفرع وإنما خارجه‬ ‫حيث تم أخذنا بسيارة مغلقة أنا وأختي وفتاة أخرى‬ ‫من ديرالزور إلى جهة مدنية (منزل تابع للشبيحة)‬ ‫حتى ال يتم التفاوض باسم الجيش النظامي‪ .‬وتم‬ ‫التفاوض مع الجيش الحر عن طريق الهالل‬ ‫األحمر مقابل ضابط علوي واحد‪ .‬وعندما كنت‬ ‫في المعتقل تح ّدثت مع نفسي كثيراً وقررت بأنني‬ ‫كفتاة كوردية سورية سوف أكمل النضال حتى‬ ‫آخر رمق من عمري وقد زادني هذا االعتقال‬ ‫الكثير من الطموح والعزم واإلصرار على إسقاط‬ ‫النظام بكل مرتكزاته‪ ,‬وسوف أعمل على خدمة‬ ‫القضية الكوردية أكثر مما كنت أعمل في السابق‬ ‫على التوجهات اإلنسانية واإلغاثية‪ .‬وأقوم حاليا‬ ‫بالعمل مع الهالل األحمر من أجل إطالق سراح‬ ‫جميع الفتيات المناضالت المعتقالت في السجون‪.‬‬

‫كالمطر هي صوتها‪ ،‬تُمطر لت ُولد بصداها رائحتها‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫فتستنشق سحرها‪ ،‬حتى تسافر معها في رحلة إلى‬ ‫ك عبق الطبيعة‬ ‫سطح القمر حيث نو ُر عيونها‪ ,‬فتري َ‬ ‫كالنحل هي‬ ‫كقطر ِة الندى في فضائها الالمحدود‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫تصنع المجتمع من رحيق الزهر في خلي ٍة بمنتهى‬ ‫ك بثمرة‬ ‫الدقة والروعة‪ ،‬تشار ُكها حياتَها فتكاف ُؤ َ‬ ‫عسل أقحواني اللون‪ ,‬ال مثيل له في أي كوكب‬ ‫ٍ‬ ‫من الكون‪ ،‬عاج ٌز عن وصفي لها كما عجز قبلي‬ ‫الشعرا ُء والروائيون والكتّابُ ‪ ،‬فالمرأةُ جوهرةُ‬ ‫الكون ومال ُ‬ ‫ك الروح وأنشودةُ الحياة وموسيقا‬ ‫األمل ونو ٌر في الظلمة‪ .‬فهي سرُّ استمرار الحياة‬ ‫البشرية‪ ,‬فال حياةً وال سعادةً وال جنةً من دون‬ ‫امرأة‪ .‬لعلنا نتفق بأن القطبين (الرجل والمرأة)‬ ‫هما األكثر أهمية في التشكيل والبناء اإلجتماعي‪,‬‬ ‫فكالهما يكا ُد يشكل نسب ٍة تصل إلى النصف في‬ ‫الغالب في اإلسهام في صناعة وتطور المجتمع‬ ‫مع إختالف األدوار لكل منهما‪ .‬بمعنى ينبغي أن‬ ‫يكون هذان الطرفان في حالة تعاون دائم من أجل‬ ‫تلكوء أو غياب أح ِد أدوارهما‬ ‫بناء المجتمع‪ .‬وأن ُّ‬ ‫ليشكل نسبة عالية فيؤدي إلى خلل في كفتي‬ ‫الميزان‪ ,‬يعني زيادة األعباء على الطرف اآلخر‪.‬‬ ‫فالدور الكبير الملقاة على عاتق المرأة ليتطلب‬ ‫بنا ًء هاما ً في شخصيتها نظراً ألنها تشكل حجر‬ ‫الزاوية في البناء األسري الذي يدا ُر من قبل‬ ‫المرأة األم‪ ،‬فتأثيرها في البناء سيكون أكثر حجما ً‬ ‫وأكبر قوةً‪ ,‬إذاً فالمرأة تشكل نسبةً عالية في تكوين‬

‫وبناء المجتمع‪ .‬فالمرأة في مجتمعنا إذا ما أعتدت‬ ‫بصور ٍة صحيحة ودقيقة‪ ,‬تسطيع القيام بدورها‬ ‫الحقيقي في بناء مجتمعا ً قويا ً متطورا قادراً على‬ ‫معايشة الواقع والعصر في كل مكان وزمان‪.‬‬ ‫بالنسبة للمرأة الكوردية وخاصةً في كوردستان‬ ‫سوريا‪ ,‬فشاهدنا تطور حركتها النسائية وما لعبتهُ‬ ‫في ظل الظروف العصيبة التى تم ُر بها بالدنا‪,‬‬ ‫بالرغم من إفتقارها للدعم المادي منهُ والمعنوي‪,‬‬ ‫فلذلك لم نلمس النتائج المرجوة الحقيقية‪ .‬من‬ ‫واجبنا نحن كمثقفين وإعالميين وسياسيين‬ ‫ومستقلين (منظمات وأحزاب)‪ ,‬أن ندعم المرأة‬ ‫الكوردية بكل إمكاناتنا وطاقاتنا‪ ,‬حتى نبني سويةً‬ ‫ديمقراطي عصري‪ .‬فأنا أرى آليةً لتحقيق‬ ‫مجتمع‬ ‫ٍ‬ ‫هذه المطالب على أرض الواقع‪ ,‬وهي كالتالي ‪:‬‬ ‫مطالبة الحكومة السورية الجديدة بوضع دستور‬ ‫عصري يضمن الحقوق الكاملة للمرأة الكوردية‬ ‫في سوريا ومن جملة هذه الحقوق‪ ،‬وجود نساء‬ ‫كورديات في الحكومة والبرلمان ليتولين حقائب‬ ‫مختلفة‪ ،‬مع وجود وزارة مستقلة باسم «وزارة‬ ‫المرأة السورية» أسوةً ببلدان العالم العربي‬ ‫والغربي والمطالبة أيضا ً بإنشاء منظمة للمرأة‬ ‫الكوردية تابعة للوزارة المذكورة‪ ,‬لتلعب المرأة‬ ‫الكوردية دورها‪ .‬اضافة الى تمكين المرأة‬ ‫الكوردية من الوصول الى مستوى العمل‬ ‫في المنظمات الدولية بما يمهد الدرب أمامها‬ ‫لطرح قضايا المرأة في أعلى المستويات‪.‬‬

‫محاضرتان عن المرأة والمجتمع المدني‬

‫صوت األكراد‪ -‬شيران‪:‬‬

‫اقيم يوم ‪ /4‬حزيران محاضرة في قرية شيران‬ ‫قدمت فيها سوزفين أحمد شرحا مفصال عن‬ ‫الوضع التنظيمي للبارتي في المنطقة وأهمية‬ ‫مشاركة المرأة في العمل السياسي ودورها في‬ ‫الثورة السورية‪ .‬وتطرقت أيضا الى آلية تفعيل‬ ‫دور الكوادر الحزبية ودور البارتي والحركة‬ ‫الكوردية في الثورة السورية‪ .‬وفي ختام الندوة‬ ‫أجابت سوزفين على اسئلة الحضور‪ .‬يذكر ان‬ ‫عددا كبيرا من سكان القرية حضر المحاضرة‪.‬‬ ‫ومن جهتها قدمت شيرين صالح محمد محاضرة‬

‫في مقر حركة شباب الكورد بعنوان»المجتمع‬ ‫المدني» حيث تحدثت عن التعاريف المتعددة‬ ‫للمجتمع المدني التي وضعها المفكرون والباحثون‬ ‫والمهتمون بالمجتمع المدني‪ ،‬وتناول بشيء من‬ ‫التفصيل كيفية ظهور المجتمعات والمراحل التي‬ ‫مرت بها واهم مكونات المجتمع المدني والعناصر‬ ‫التي يعتمد عليها‪ ،‬وكذلك واقع المجتمع المدني‬ ‫في العالم الثالث والكورد والمجتمع المدني‪ .‬وقد‬ ‫طرحت في نهاية المحاضرة العديد من االسئلة من‬ ‫قبل الحضور وتمت األجابة عليها بموضوعية‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫االبواب الموصودة‬ ‫والمفاتيح الضائعة‬ ‫محمد علي عبدو‬ ‫لكل كوردي في غرب كوردستان ذكرى مع المفاتيح‬ ‫وخاصة مفتاح بيته ورزقه في ظل اعتى نظام عرفه‬ ‫االنسان الكوردي‪ .‬لقد مارس النظام الدموي والقمعي‬ ‫أبشع أساليب العنصرية والصهر القومي في بوتقة‬ ‫العروبية إلفراغ غربي كوردستان من سكانه الكورد‬ ‫األصليين وإنشاء مستوطنات أعرابية لتغيير ديمغرافية‬ ‫اإلقليم الكوردي‪ .‬وال يخفى على أحد السياسات المبرمجة‬ ‫من قبل االنظمة المتعاقبة (الحزام العربي‪ ،‬اإلحصاء‬ ‫اإلستثنائي‪ ،‬المرسوم ‪ 49‬وتجويع وتهجير الكورد‪...‬‬ ‫الخ)‪ .‬كل هذه الممارسات القمعية والعدائية حرم الشعب‬ ‫الكوردي من أبسط حقوقه المدنية والقانونية وتجريدهم‬ ‫من جنسيتهم السورية مما دفعهم إلى الهجرة القسرية من‬ ‫اقليمهم وهذا ما كان مخطط له منذ اكثر من نصف قرن‪.‬‬ ‫وهنا يطرح السؤال المشروع نفسه‪ :‬أبعد هذه الطعنات‬ ‫في الظهر من الشريك العروبي أال يحق للشريك‬ ‫الكوردي وبعد كل هذه المعاناة ان يطالب بالفيدرالية‬ ‫ويتمسك بحقوقه القومية المشروعة؟ بكل تأكيد يحق لهم‬ ‫ذلك‪ ،‬ألن (الذي يجرب المجرب يكون عقله مخرب)‬ ‫وتجاربنا مع الشريك العروبي ال تعد وال تحصى منذ‬ ‫اتفاقية سايكس بيكو‪ .‬نحن نجرب ونتجرع المعاناة‬ ‫وعقلية المقابل في حالة االنغالق مع عجزعن إيجاد‬ ‫الحلول الزماته‪ ،‬فكيف ألزمات الكورد؟ زد على ذلك‬ ‫عجز النظام الشوفيني العروبي على االنفتاح على شعبه‬ ‫العربي في سوريا فكيف يستطيع ان ينفتح على الكورد؟‬ ‫وايضا على معرفة العقل العروبي (النظام السياسي‬ ‫والمعارضة) بمفاتيح الحلول؟ األمرالذي خلق حالة‬ ‫الريبة للشريك الكوردي ناهيك عن التاريخ االجرامي‬ ‫لالنظمة السياسية المتعاقبة على سدة الحكم تجاه‬ ‫الشعب الكوردي وعدم وجود معارضة منفتحة تمتلك‬ ‫المشروع المدني للوطن‪ ،‬تعترف بحقوق كل االثنيات‪.‬‬ ‫عليه أال يحق للكورد المطالبة بالفيدرالية؟ نعم‪..‬‬ ‫الفيدرالية مفتاح لحل مشكالت سوريا وفدرلة سوريا‬ ‫اتحاد يضمن حقوق كل االثنيات الطائفية والعرقية‪.‬‬ ‫لقد كان المفتاح في ظل البعث رمزاً للفساد الممنهج‬ ‫ورمزاً السرار صناديق السلطة‪ ،‬فعند مراجعة اية دائرة‬ ‫حكومية يسألك الموظف هل لديك المفتاح؟ وما معدن‬ ‫مفتاحك؟ فيكون جواب الكوردي الصمت والحرقة!‬ ‫في الماضي و قبل الثورة وفي المنفى يسأل الكوردي‬ ‫المنفي أخيه الالحق به عن مفتاح بيته اوال فيكون‬ ‫الجواب ان النظام وممارساته قد سلبه منه وسلمه الى‬ ‫مستوطن عروبي‪ ،‬فينزعج السائل ويكرر نفس السؤال‬ ‫على كل كوردي‪ .‬لنا قصص مخيفة مع المفاتيح حتى‬ ‫غدت عنوان السياسة البعثية‪ .‬ونأمل ان تغير الثورة‬ ‫مفهوم المفتاح لتعطيه بعداً ساميا ً ليكون لكل مواطن‬ ‫مفتاح وكل االبواب تنفتح له ونتخلص من معاناة شعب‬ ‫عذب في الوطن والمنفى وذلك بتجسيد الفيدرالية على‬ ‫أرض الوطن‪ .‬ان العقل السياسي الكوردي في ازمة‪،‬‬ ‫وازمة العقل قد تتخطى الى مسارات مخيفة تنعكس‬ ‫على القضية الكوردية فمنهم من يطالب بمطالب ضحلة‬ ‫ومنهم من يطرح شعارات هوالمية مطاطة ومنهم من‬ ‫يلتزم بالهوية الكوردوارية ويطرح الفيدرالية التي هي‬ ‫مطلب كل كوردي غيور على قضية شعبه القومية‪.‬‬ ‫إذاً مفاتيح الحلول في سوريا ضائعة وباب النصر‬ ‫موصودة أمام الثورة حتى اآلن‪ ،‬والكورد أمام‬ ‫سيناريوهات مخيفة والحركة السياسية غير متفقة في‬ ‫الخطاب السياسي‪ .‬والسؤال‪ :‬هل يتمكن النظام واعوانه‬ ‫من سرقة مفتاح النصر ام ان المفتاح ضائع والكل‬ ‫يبحث عنه‪ ،‬ام انه في يد غريبة بعيدة سيعطيها لمن يشاء‬ ‫ومتى يشاء من خلف المحيطات وقاع البحار؟ وهل‬ ‫يضيع المفتاح في قاع البحار ويبتلعه الحوت ويضيع‬ ‫الحوت ويكون مفتاح النصر في بطن الحوت وخريطة‬ ‫طريق المفتاح هو (ابحث عن الحوت واي حوت؟)‪.‬‬

‫الحرة‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫‪13‬‬

‫القدم الحزبي شرف كبير‪ ...‬ولكن!‬ ‫مؤيد موسى‬ ‫كلنا يعلم أن مرحلة ما قبل قيام الثورة السورية‬ ‫تختلف كل االختالف عن مرحلة ما بعد قيامها‪.‬‬ ‫قبل الثورة كان القيام بأي نشاط سياسي بمثابة‬ ‫االنتحار‪ ،‬خاصة بالنسبة للكورد حيث يالقي‬ ‫الناشط الكوردي أقسى أنواع العذاب وأعتى‬ ‫صنوف االضطهاد على يد جالوزة النظام‬ ‫البعثي‪ .‬لكن ورغم ذلك أبت الحياة إال أن تهب‬ ‫للقضية الكوردية من يحمل لوائها ليكونوا رجاال‬ ‫ذوو عزيمة ال تلين واضعين الموت والسجن‬ ‫نصب أعينهم يقطعون الكيلومترات الطويلة ليال‬ ‫وسيرا على األقدام‪ ،‬رغم المطر والبرد الشديد‪،‬‬ ‫حتى أن البيان الواحد ألي حزب كان يحتاج إلى‬ ‫عدة رجال وإلى عدة أيام إليصالها إلى المكان‬ ‫المطلوب‪ .‬وكثيرا ما كنا نسمع من كبار السن‬

‫أن االجتماعات الحزبية كانت تعقد في أكواخ‬ ‫الماشية خشية االعتقال‪ .‬فباهلل عليكم يا كورد‬ ‫سورية من الجيل الجديد‪ ،‬أليس من حقهم علينا‬ ‫أن نجلهم ونضع تضحياتهم نصب أعيننا ألنهم‬ ‫وبدون مبالغة كانوا األساس المتين للقضية‬ ‫الكوردية في سورية‪ .‬لكن وبعد قيام الثورة دخل‬ ‫على خط السياسة الكوردية من يسيء إلى القدم‬ ‫الحزبي مستغال ذلك في سبيل تحقيق بعض‬ ‫المصالح الشخصية التي تسيء إلى المسيرة‬ ‫النضالية لإلنسان الكوردي المخلص واضعا‬ ‫كل تضحياتهم كملفات على الرفوف لفهمه‬ ‫الخاطئ أن مسيرة النضال الكوردي في سورية‬ ‫هي والدة السنتين أو أكثر بقليل حتى وصلت‬ ‫بهم إلى درجة االحتكار للقضية الكوردية‪،‬‬

‫مرسخين بذلك ومن حيث ال يدرون الفكر‬ ‫الخاطئ للنظام البعثي في عدم تقبل اآلخرين‪،‬‬ ‫فالمخلص فينا من يضع األخوة الكوردية‬ ‫نصب عينيه ويضع المصلحة الكوردية العامة‬ ‫فوق المصلحة الشخصية أو المصلحة الحزبية‬ ‫الضيقة وعلينا جميعا أن ندرك أن مرتبة الشرف‬ ‫هي للجيل األول ممن مارسوا النشاط السياسي‪.‬‬ ‫والمخلصين من الجيل الجديد هم من يجب أن‬ ‫تسلم لهم لواء القضية‬ ‫الكوردية دون الوقوف عند سفاسف األمور‬ ‫ككون المخلص فقيرا أو أميا أو من عائلة غير‬ ‫مرموقة وعند تجاوزنا لهذا الفكر الخاطئ عندها‬ ‫فقط يمكننا ككورد أن نحلم بالمستقبل المشرق‪.‬‬

‫ال صديق للشعب السوري سوى نفسه‬ ‫دومام اشتي‬ ‫‪Domam2012@gmail.com‬‬ ‫لم يصدق قسم كبير من الشعب السوري حين‬ ‫قالها بشار األسد؛ سوريا ليست ليبيا‪ ,‬وسوريا‬ ‫ليست كغيرها من الدول التي أطاح الربيع‬ ‫العربي برؤسائها‪ ،‬قالها وصدق في ذلك‪ ,‬وكان‬ ‫يستند إلى مقولته تلك استناده إلى توصيات‬ ‫ومقترحات وتضمينات القطب الدولي والنظام‬ ‫العالمي الذي اليزال حتى هذه اللحظة يتالعب‬ ‫بمصير الشعب السوري‪ ,‬بمنحه جرعة من‬ ‫األمل تارة وتركه عرضة لالستباحة والعيش‬ ‫في القنوط تارة أخرى‪ ,‬هي لعبة مسك العصا‬ ‫من المنتصف وعدم السماح بفقدان النظام لقوته‬ ‫التي تتقهقر أمام قوة الثورة والشعب والحق‪،‬‬ ‫والعمل جاهداً لإلبقاء على حالة التوازن في‬ ‫وضعية العصى المعلقة بطرفيها وضعية النظام‬ ‫ووضعية الثوار‪ ,‬هي إذاً حالة أالاستقرار التي‬ ‫يسعى النظام العالمي جاهداً لزرعها في الوسط‬ ‫الثوري السوري‪ .‬وكما نجح في تراجع الثوار‬ ‫في كثير من األحيان عن الوصول إلى مواقع‬ ‫حساسة‪ ,‬فقد نجح في دعم النظام ولو معنويا ً‬ ‫أو لوجستياً‪ ,‬والهدف الرئيسي يكمن في تفتيت‬ ‫ما تبقى من سوريا‪ ,‬إن لم يكن إعادة ترسيم‬ ‫االتفاقيات الدولية القديمة وعلى رأسها أتفاقية‬

‫حزني خلف‬

‫سايكس بيكو التي شارفت على تخطي قرن من‬ ‫انعقادها وإقرارها‪.‬المواقف المتباينة للمجتمع‬ ‫الدولي إن المتابع لسلسلة مواقف المجتمع‬ ‫الدولي حول ثورة الشعب السوري‪ ,‬يدرك‬ ‫وبتجلي واضح مدى التواطؤ الحاصل والتغيير‬ ‫المفاجئ الذي كان يحدث بين الفينة واألخرى‬ ‫خاصة منذ بداية الثورة وأضحى أكثر وضوحا‬ ‫رويدا رويدا‪ .‬ولعل ما يسمى بمجموعة أصدقاء‬ ‫سورية ليست سوى نكتة سمجة خاصة أنها‬ ‫الحقت الضرر بالثورة وحاصرتها مع ثوارها‬ ‫اقتصاديا وعسكريا‪ .‬والكل يعلم انه كان بمقدور‬ ‫الغرب وأمريكا أن تسهمان في التخفيف من‬ ‫وطئ الدمار وكثرة القتلى‪ .‬لكنهما أكتفتا بمشاهدة‬ ‫الشعب السوري وهو يذبح خالل األشهر األولى‬ ‫للثورة السلمية‬ ‫والتي كان يخطط لها من قبل جميع األطراف‬ ‫اإلقليمية والدولية والنظام قلب الثورة السلمية‬ ‫الى مواجهة عسكرية‪ ,‬وليصار بعد ذلك الى‬ ‫تجميع المتطرفين من جهة واتهامهم للثورة‬ ‫باالسلمة من جهة أخرى‪ .‬ولعل الصفاقة الكبرى‬ ‫في الموقف الدولي تجاه الثورة السورية تكمن‬ ‫في تأكيد قسم كبير من ثوار الداخل أن قسم كبير‬

‫من المسؤولين الغربيين أرادوا الضغط على‬ ‫الثوار لقتال بعضهم البعض حتى يحصلوا على‬ ‫السالح والمال وخاصة ضرب كتائب تحمل‬ ‫أسماء إسالمية‪،‬‬ ‫عدا عن المعضلة الرئيسية التي تمنع سقوط‬ ‫النظام والتي تكمن في حماية إسرائيل وأمنها‬ ‫فالبد وان كانت الضرورة تقضي بسقوط النظام‬ ‫نتيجة الرغبة الشعبية‪ ,‬فالبد أن يسقط بعد تفتيت‬ ‫البنية التحتية لسوريا وبعد أن تكون سوريا‬ ‫ضعيفة ومهمشة ومنهارة اقتصاديا وسياسيا‬ ‫واجتماعيا وال تقوم لها قامة ما لم تعتمد على‬ ‫المعونات الغربية والتي ستفرض عليها تبعية‬ ‫للغرب‪ .‬أما‬ ‫موقف روسية واللعب بالدم السوري لحساب‬ ‫الربح والخسارة والمتاجرة والشراء والبيع فكل‬ ‫ذلك بات معروفا للداني والقاصي‪ ,‬عدا عن‬ ‫شعار الروس الدائم" باب الحوار مع الروس‬ ‫مفتوح دوماً" في إشارة الى إمكانية االستمرار‬ ‫في االرتزاق من أي جهة كانت‪ .‬لذا ال صديق‬ ‫للشعب السوري سوى الشعب السوري نفسه‪,‬‬ ‫وال سند للسوريين في محنتهم سوى توحدهم‬ ‫وتكاتفهم‪.‬‬

‫لغة الحوار الحضاري‬

‫تتفاعل االحداث في غرب كوردستان بوتيرة متزايدة وتتفاقم يوما بعد يوم‬ ‫ومازال الصراع الكوردي الكوردي يتصدر صفحات الشبكة العنكبوتية‬ ‫في المواقع الكوردية بحيث اصبح القاريء الكوردي تائها بين المواقع‬ ‫ليجد ما يشفي غليله من الوقائع على الساحة في المناطق التي يعيش فيها‬ ‫الكورد ولالسف الزالت البيانات التي تصدر بشكل يومي ان لم نقل خالل‬ ‫ساعات من اعضاء االحزاب وممثليهم وكل يدافع عن رؤية حزبه حسب‬ ‫اعتقاداته وقناعاته وينشد الحقائق حسب مقاس حزبه‪ .‬هذه التراكمات‬ ‫من الخالفات المصيرية بين االحزاب أصبحت تطفو على سطح الحالة‬ ‫الكوردية بعد اتفاقية هولير والتي كانت أمل النجاة من الشرذمة التي‬ ‫نعيشها ولكن لالسف اصبحت اليوم سببا رئيسيا الضعاف موقف الكورد‬ ‫في زمن نحن بأمس الحاجة فيه الى الوحدة ال التفكك وللتوقف على هذه‬ ‫الخالفات يحتاج القاريء وقتا طويال دون ان يفلح برؤية تمكنه بالمساهمة‬

‫به بشكل يرضي جميع االطراف دون خلل ومن هذا المنطلق على الكورد‬ ‫ان يتقنوا لغة الحوار بشكل حضاري ووضع المصالح الحزبية والشخصية‬ ‫الضيقة جانبا وعدم المساس بوحدة الحركة الكوردية مهما كانت االهداف‬ ‫والتوجهات كما ينبغي علينا جميعا ابداء ارائنا بشكل ديمقراطي بناء بحيث‬ ‫ال يكون مصدر تجريح الي طرف او شخصية حزبية كانت او مستقلة‪.‬‬ ‫وفي المحصلة كلهم يمثلون الكورد في المحافل الدولية او الداخلية‪ .‬بالمقابل‬ ‫على الطرف االخر تقبل النقد البناء من الجماهير الكوردية التي هي‬ ‫اساس الشرعية لتلك االحزاب ال ان تفرض الهيمنة بقوة صنعتها الظروف‬ ‫الحالية كما عليهم ان يدركوا بأن الشعب الكوردي تلقّن عبر التاريخ‬ ‫دروسا صعبة جدا ولن يسمح ألي كان بأن يمس وحدة الحركة الكوردية‬ ‫ووحدة كوردستان بشكل عام وأن ال يحاول اضعاف الموقف الكوردي‬ ‫من خالل التحالف مع اعداء الكورد او االنفراد بأي قرار مصيري‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫مقاالت‬

‫صوت األكراد‬

‫البارتي مشروع كوردواري استراتيجي‬

‫لولوخان‬

‫بيبلوغرافيا بارتيزانية‪:‬‬

‫اذا كانت الوالدة والتأسيس في الخمسينيات‬ ‫فان االنطالقة الكبرى كانت في السبعينيات‪.‬‬ ‫واآلن البارتي في خضم تحقيق الفيدرالية لغرب‬ ‫كوردستان استحقاقا كوردواريا‪ ،‬ال يقبل الجدال‬ ‫والمساومة على الروائز القومية للكوردايتي‪.‬‬ ‫وعليه‪ ..‬فما االنشقاقات التي اصابت البارتي‬ ‫خالل مسيرته النضالية اال تلك االدواء التي‬ ‫تصيب الجسد في مسيرة العمر والحياة ويبقى‬ ‫الصمود والتحدي والنضال عناصر بارتيزانية‬ ‫تدعم المبادرة والسمت والهدف‪ ،‬كما هو الشفاء‬ ‫والعافية واالمل في الحياة لتحقيق الطموحات‪.‬‬ ‫البارتي مشروع كوردواري استراتيجي‬ ‫تمر الشعوب عبر مسيرتها الحضارية بمنعطفات‬ ‫تاريخية مفصلية تستدعي اعماال بنيوية عمرانية‬ ‫وافعاال جوهرية ارتكازية‪ .‬والشعب الكوردي‬ ‫من تلك الشعوب التي واجهت تلك المنعطفات‪،‬‬ ‫واستباقا في المبادرة خاض الشعب الكوردي‬ ‫المظلوم المضطهد تلك االعمال واالفعال‬ ‫االستراتيجية عموما‪ ،‬وفي غرب كوردستان‬ ‫على وجه الخصوص‪ .‬لذلك كان انبثاق التنظيم‬ ‫السياسي األم (الحزب الديمقراطي الكوردستاني‪/‬‬ ‫الكوردي‪ -‬البارتي) ضرورة قومية فاصلة لتحديد‬ ‫السمت والهدف لتقرير مصير اقليم كوردي‬ ‫اجتزىء واقتطع ظلما وعدوانا من الجسم األم‬ ‫(كوردستان) وألحق بالدولة السورية العتيدة‬ ‫الناشئة في عشرينيات القرن المنصرم‪.‬‬

‫المساحة السورية الى جانب المنافس االخر له‬ ‫الحزب القومي السوري االجتماعي على دفة‬ ‫الريادة والقيادة معا‪ .‬بروز سياسة االحالف‬ ‫الدولية واالقليمية والسباق المحموم بين الدول‬ ‫العظمى على امتالك التكنولوجيا العسكرتارية‬ ‫والذرية وانحسار المد الديمقراطي وتيار الفكر‬ ‫الليبرالي كارهاصات لوالدة الحرب الباردة في‬ ‫الستينيات‪.‬‬

‫البارتي نقلة نوعية في النضال‬ ‫الكوردواري للعوامل التالية‬

‫نشر البارتي الوعي القومي الكوردواري بين‬ ‫اوساط الشعب الكوردي‪ ،‬فالحزب انبثق وبرز‬ ‫وتبلور من خالل ارهاصات التدافعات القومية‬ ‫التي عملت لها والجلها االحداث التاريخية‬ ‫والسياسية المتالحقة والمتراكمة من لدن الثورات‬ ‫الكوردية ضد االستبداد العثماني واالنتداب‬ ‫الفرنسي والتعريب الممنهج العروبي وبالتالي‬ ‫اصبح رائدا في الفكر والعمل القوميين في فترة‬ ‫من ادق فترات المد القومي المضاد للوجود‬ ‫الكوردي وللقومية الكوردية في الدولة السورية‬ ‫العتيدة وخاصة في مواجهة ادبيات مفكري البعث‬ ‫من خالل الجرائد والمجلدات التالية (هاوار‪،‬‬ ‫روناهي وستير)‪.‬‬ ‫استناد الباراتي على استراتيجيا قومية ضاربة في‬ ‫البعدين المحلي الداخلي والقومي الكوردستاني‬ ‫لملء كل الفجوات الثقافية واالجتماعية والفكرية‬ ‫وبث روح النضال الدؤوب لردع الفكر المضاد‬ ‫القومي العروبي والشيوعي االممي وكالهما‬ ‫يهدفان الى تقزيم الروح القومية الكوردية بل‬ ‫وتشويه العناصر الداعمة والرافعة لها لمواكبة‬ ‫التكوين القومي الحضاري للمجتمع الكوردي‬ ‫الطامح الى مجاراة تطورات العصر‪.‬‬ ‫مجاراة االستراتيجيا العروبية في مواجهة‬ ‫استراتيجيا البعث وكاريزما عبدالناصر الذي‬ ‫اعتلى سدة الحكم في المنطقة العربية وقيادته للمد‬ ‫العروبي في االوساط العربية حتى اعتنق مذهبه‬ ‫الفانتازي بعض الكورد الذين تستهويهم دائما‬ ‫الشخصية الكاريزمية‪.‬‬ ‫اصبح البارتي مركز استقطاب قومي كوردواري‬ ‫حيث جمع في استراتيجياه ورؤيته واجندته‬ ‫العملية الميدانية كل خيوط اللعبة السياسية وكل‬ ‫خطوط التوافقات والتشابكات والتقاطعات ورسم‬ ‫الخطط والخرائط العملية للمرحلة وهذا ما اثبتته‬ ‫الشهور االولى النطالقته المباركة حيث‬

‫كانت والدة البارتي طبيعية التكوين ومركزية‬ ‫التاسيس للحيثيات والرؤى واالستحقاقات التالية‪:‬‬ ‫وجود اقليم غرب كوردستان حقيقة جغرافية‬ ‫متواصلة مع الجغرافيا االم شماال وجنوبا وعدم‬ ‫وجود عوائق وعقبات طبيعية تمنع التواصل‬ ‫البشري االنتربولوجي‪ .‬نشوء قضية قومية‬ ‫كوردية في سوريا الدولة المصطنعة على‬ ‫انقاض الدولة العثمانية بعد الحرب العالمية‬ ‫االولى ‪ .1918 1914-‬بروز جمعيات كوردية‬ ‫سياسية مثل (خويبون) وثقافية (شباب الكورد)‬ ‫وهي مرد التداعيات المثيرة للجدل حول بناء‬ ‫الدولة المتوخاة عروبيا‪ .‬وهذا استجرار لما‬ ‫بعد اعالن الدولة السورية وبالتالي اعالن‬ ‫الخصوصية القومية للشعب الكوردي الرافض‬ ‫لهذا االجتزاء وااللحاق القسري المصطنع‪.‬‬ ‫انتشار الفكر الماركسي الشيوعي بين اوساط‬ ‫المجتمع الكوردي واعتناق النخبة للفكر االممي‬ ‫اتقاء من الفكر العروبي المتسرب عبر االحزاب توافدت الجماهير الكوردية لورود منهله العذب‬ ‫العربية كالبعث والقومي السوري والكتلة الوطنية الكوردواري وكانت االنتخابات في عام ‪1958‬‬ ‫والشعب‪ ،‬وسيادة الحزب الشيوعي السوري بصمة تاريخية وشهادة سياسية قوميتارية لدقة‬ ‫على الساحة الكوردية‪ .‬تعميق االزمة القومية حساباته وحسن ادائه وحبكة نشاطاته التي اذهلت‬ ‫في االقليم الكوردي بعد تنفيذ بعض المخططات كل االحزاب على المسرح السياسي في المنطقة‬ ‫االدارية الممنهجة لتغيير المعالم الجغرافية الكوردية وخاصة الحزب الشيوعي السوري‪.‬‬ ‫لالقليم وبالتالي تعميق االزمة االنسانية وخلق اصبح البارتي البعد والرؤية في االستهداف‬ ‫شعور االغتراب لدى الفرد الكوردي والمجموع المضاد الذي حشد كل قواه السلبية لضربه في‬ ‫الكوردي في المحصلتين االنسانية والقومية‪ .‬الصميم وذلك من خالل تحريك مراكز وقوى‬ ‫استفحال الفكر القومي العروبي بعد تاسيس حزب تفجير نقاط الضعف وخاصة العناصر االنتهازية‬ ‫البعث العربي االشتراكي وانتشاره السريع على في دفة القيادة التي تهاونت في ادراك كنه‬

‫المؤامرات وتفضيل المصالح الشخصية على‬ ‫المصالح القومية فاخذتها العزة باالثم لضرب‬ ‫المرتكز الكوردستاني في استراتيجيته وهكذا‬ ‫حصل االنشقاق المدمر االول بمؤازرة وثائقية‬ ‫من دهاليز وكواليس االجهزة االمنية السورية‪.‬‬ ‫حيوية البارتي في امتصاص الصدمات من خالل‬ ‫نظامه الداخلي وبرنامجه السياسي وحنكة االباء‬ ‫المؤسسين الذي نذروا انفسهم قرابين للكوردايتي‬ ‫فاستعاضوا بالمنشقين بدائل ميكانيزمية في‬ ‫العدة الفكرية والعديد البشري المثقف المنتخب‬ ‫الستعادة الروح القومية الوثابة وبذلك ضرب‬ ‫قوى االرتكاس والضعف والفشل في بعض‬ ‫مفاصله الحيوية‪.‬‬ ‫ليس الهدف من هذا الموضوع المتاجرة بالثورة‬ ‫السورية‪ ,‬وال التقليل من شأن الدماء التي سالت‬ ‫البارتي مشروع كوردواري ملتزم والشهداء الذين سقطوا جراء رحى المعارك الدائرة‬ ‫في سوريا دفاعا ً عن حرية الشعب‪ .‬ان تضحيات‬ ‫بالبارزانيتي في السبعينيات‬ ‫في بداية السبعينيات جدد البارتي مشروعه الشعب السوري وما يعانيه منذ أكثر من عامين‬ ‫الكوردواري وذلك في محطة مفصلية تاريخية وما قدمه من ضريبة باهضة الثمن على مذبح‬ ‫وهي التزامه االستراتيجي بنهج الخالد مصطفى الحرية‪ ،‬أمور نقف ازاءها باجالل‪ .‬ومن األهمية‬ ‫البارزاني بعد النجاحات المنقطعة النظير لنهجه بمكان بأن تعي القوى السياسية الكوردية في غرب‬ ‫في ميدان التحرر القومي على صعيد ثورة ايلول كوردستان أهمية الظرف التاريخي بالشكل الذي‬ ‫الكبرى وتثبيته الحق الدستوري للقومية الكوردية يتم فيه االستفادة من مجريات االوضاع والمساهمة‬ ‫في جنوب كوردستان باعالن وثيقة الحكم الذاتي بفعالية في بلورة أجندة كوردية تمهد لرفع الغبن‬ ‫‪ 11‬آذار عام ‪ 1970‬وتربعه على عرش الزعامة الذي لحق بشعب غرب كوردستان طيلة العقود‬ ‫والمرجعية الكوردستانية بامتياز وذلك استنادا الى الماضية والتمهيد أيضا لدسترة الحقوق الكوردية‬ ‫مقولته االنطولوجية التالية‪“ :‬الكورد ليسوا عبيدا في سوريا ما بعد الثورة‪ .‬اليوم هناك إعادة ترتيبات‬ ‫الحد ونضالنا هو من اجل حرية شعبنا”‪ ،‬ومن جديدة للمنطقة قد تتبلور خالل األشهر أو السنوات‬ ‫هذه المقولة الجوهرية تنطلق الرؤية االستراتيجية القريبة القادمة‪ ,‬وإذا ما أراد الكورد الدخول في‬ ‫للبارتي القائمة على توظيف حيثياتها المتفرعة اللعبة السياسية الدولية‪ ،‬البد من التحرك وفق‬ ‫التي تقول‪ :‬ان الكورد يمتلكون مقومات االمة الظروف المتاحة‪ .‬فالكورد في غرب كوردستان‬ ‫انتربولوجيا مع توزعهم على رقعة جغرافية اليوم يقفون على مفترق طرق‪ ,‬فأما أن يكونوا أو ال‬ ‫تتمايز جيوبولوتيكيا ويعتبر غرب كوردستان يكونوا‪ ,‬انها مسالة بقاء وصراع ألجل ترسيخ الحق‬ ‫جزءا عزيزا من كوردستان االم مع تضافر كل الكوردي المغتصب من قبل السلطات السورية‪.‬‬ ‫العوامل الذاتية والموضوعية في حسم الموقف دعوتنا هي للتوافق والعمل المشترك‪ ,‬وكذلك وحدة‬ ‫السياسي والهدف االستراتيجي وهما بناء كيان العمل الكوردي‪ ,‬فالكوردايتي تتطلب من الجميع‬ ‫سياسي مستقل لقومية ضاربة في العمق التاريخي التكاتف والعمل المشترك‪ ,‬من خالل القيام بمجموعة‬ ‫والحضاري وهي ترسم االبعاد التالية كمشروع من اإلعمال والخطوات الوطنية نراها ضرورية‬ ‫قومي في كوردستان عموما وغرب كوردستان وهي باختصار‪ :‬االلتزام الكامل باتفاقية هولير نصا ً‬ ‫خصوصا‪ :‬الكورد امة متمايزة لهم جميع تلك وروحاً‪ .‬تفعيل اللجنة التخصصية وفتح باب التطوع‬ ‫لكورد غرب كوردستان‪ ,‬وضم الكتائب العسكرية‬ ‫المقومات االنطولوجية واالنتربولوجية‬ ‫حسب عهود ومواثيق االمم المتحدة منذ ‪ 1945‬الكوردية في غرب كوردستان‪ ,‬وتبني المنشقين‬ ‫المتدربين في جنوب كوردستان وتفعيل كافة اللجان‬ ‫وحتى ‪ 1969‬تعريفا وتأصيال واستحقاقا‪.‬‬ ‫المنبثقة من اتفاقية هولير‪ .‬اخالء سجون األسايش‬ ‫كوردستان جغرافيا واحدة موحدة متصلة‬ ‫وقوات الحماية الشعبية التابعة لـ(‪ )pyd‬من المعتقلين‬ ‫العسكريين والسياسيين الكورد‪ .‬عقد جلسة تصالحية‬ ‫حول مائدة مستديرة لطرح جميع القضايا بشفافية‬ ‫كبيرة ومن ضمنها العالقات التي ال تخدم القضية‬ ‫الكوردية‪ .‬االستفادة من جنوب كوردستان سياسيا‬ ‫واعالميا ماديا ومعنويا وعلى مختلف الصعد‪.‬‬ ‫تشكيل لجنة تحقيق مستقلة حول انتهاكات اي طرف‬ ‫ضد المواطنين الكورد وتوثيق تلك االنتهاكات‬ ‫ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف ورائهم‪ .‬لم تتفق الدول‬ ‫المغتصبة لكوردستان عبر تاريخها سوى ضد‬ ‫الكورد ومصلحتهم وهذا يتطلب منا الوقوف بجدية‬ ‫ومسؤولية كبيرة امام اي عالقة مع تلك االنظمة‪ .‬تفعيل‬ ‫الهيئة الكوردية العليا من خالل تنفيذ كل مستلزماتها‪.‬‬ ‫ومتواصلة ال يقف امام وحدة اجزائها الملحقة إن الفرصة السانحة اليوم هي فرصة لترتيب البيت‬ ‫بدول االخوة االعداء اي عائق طبيعي وغرب الكوردي وإعادة صياغته على اسس صحيحة‬ ‫وتقويته إليصال الشعب الكوردي الى بر األمان‪,‬‬ ‫كوردستان جزء اصيل من كوردستان االم‪.‬‬ ‫الدولة الكوردية استحقاق تاريخي لتوافر كل ولجم محاوالت تفرد حزب واحد بغرب كوردستان‪,‬‬ ‫عناصر وركائز وروائز االمة الواحدة والقومية استنادا الى منطق القوة العسكرية التي باتت مستحيال‬ ‫المتمايزة وغرب كوردستان شريك في تاريخ القبول بها وان السعي الى فرض منطق القوة‬ ‫االمة الكوردية عمقا قوميا وبعدا استراتيجيا وسياسة الحزب الواحد يناقض المنطق ومستلزمات‬ ‫الديمقراطية والحرية ولندرك ان العدو من أمامنا‬ ‫ورؤية سياسية واضحة السمت والهدف‪.‬‬ ‫واخيرا وليس آخرا يبقى البارتي صخرة ومن خلفنا ومتربص بنا من جميع الجهات‪ ,‬فهل‬ ‫الكوردايتي وقبضة البارزانيتي ومشروع نتوحد لنحمي أنفسنا أم نتشرذم ونفسح المجال أمام‬ ‫الشرعية في كوردستان عموما وغربها خصوصا‪ .‬القوى الغاشمة للقضاء علينا وعلى قضيتنا العادلة؟‬ ‫سعيد عمر‪ -‬هولير‬

‫العمل الكوردي‬ ‫المشترك‬


‫صوت األكراد‬ ‫رئيس التحرير‬

‫مقاالت‬

‫الكورد المهمشون‬

‫اذا كان القصد هو التهميش بمعناه الحقيقي‪ ،‬فالشعب‬ ‫الكوردي في غرب كوردستان بأكمله عاش‬ ‫التهميش طوال العقود الماضية من عمر الدولة‬ ‫السورية‪ .‬لكن الذي يثير الحفيظة هو الشكوى‬ ‫التي نسمعها من بعض أخوتنا الكورد بأن المنطقة‬ ‫الفالنية في غرب كوردستان‪ ،‬أو سكان المدينة‬ ‫الفالنية مهمشون على الصعيد الوطني الكوردستاني‬ ‫وعلى الصعيد السياسي‪ .‬مسألة التهميش تقود الى‬ ‫االحساس بالغبن والمهضومية‪ .‬وهذا االحساس‬ ‫يولد تداعيات سايكلوجية غير محمودة لدى األفراد‬ ‫الذين يتوصلون الى قناعة كونهم مهمشون‪ .‬ومن‬ ‫أجل التوصل الى حقيقة هذه األقوال والشكاوى‬ ‫التي تجعل البعض يعيشون أحاسيس التهميش‪ ،‬من‬ ‫المفيد التذكير بالحقائق على األرض وتأثيرات ذلك‬ ‫على باقي النواحي االجتماعية والسياسية وحتى‬ ‫الثقافية‪ .‬فالعامل الجغرافي له اسقطاته الكبيرة على‬ ‫الواقع الكوردي في غرب كوردستان‪ ،‬كون الكورد‬ ‫يعيشون على طول شريط حدودي (سوري‪ -‬تركي)‬ ‫يفصل ما بين شمال كوردستان وغربه‪ ،‬هذا الشريط‬ ‫يمتد وينحسر في عمق األراضي السورية باختالف‬

‫مناطق غرب كوردستان‪ .‬ولهذا العامل األثر األكبر‬ ‫على النشاط السياسي والنضالي الكوردي‪ ،‬بل انه‬ ‫حصر مجمل قوى الحركة التحررية الكوردستانية‬ ‫في غرب كوردستان في زاوية ضيقة ال مجال‬ ‫فيه اال لمساحة محدودة جدا من المناورة السياسية‬ ‫مع تعذر اللجوء الى النضال المسلح‪ .‬وكان لذلك‬ ‫العامل أشد االسقاطات على واقع النضال السياسي‬ ‫الكوردي ونشاطات الديمقراطي الكوردي (البارتي)‬ ‫على امتداد الجغرافية الكوردية في سوريا‪ .‬وبعكس‬ ‫ذلك فليس من المنطق ومن غير المنتظر اطالقا أن‬ ‫يغض تنظيم سياسي النظر عن جماهيره وعمقه‬ ‫البشري‪ ،‬فالكورد في الجزيرة وعفرين وكوباني‪،‬‬ ‫باالضافة الى كورد حلب والشام وعموم الوطن‬ ‫السوري ذخر للحركة الكوردية وعمق ال يمكن‬ ‫تهميشه اطالقا من قبل البارتي‪ .‬سياسة ونهج البارتي‬ ‫واضحتان‪ ،‬فهو ينظر للكورد والكوردستانيين بعين‬ ‫واحدة وسخر كامل نضاله المديد لتحقيق الحقوق‬ ‫الكوردية والدفاع عن جميع الكورد واقرار الوجود‬ ‫الكوردي في الوطن السوري‪.‬‬

‫الحرب المذهبية في سوريا‬ ‫علي صالح ميراني‪ -‬جامعة زاخو‬ ‫شهدت الحرب المذهبية المستجدة في المنطقة‪،‬‬ ‫والتي من مظاهرها تشكيل كتيبة ابو الفضل العباس‬ ‫في ريف دمشق الثائر‪ ،‬تطورا ملحوظا في وتيرتها‪،‬‬ ‫خصوصا بعد قرار قيادة حزب هللا اللبناني الدخول‬ ‫بكامل عدته وعتاده للقتال الى جانب قوات النظام‬ ‫السوري المهزومة في عدة اماكن من الجغرافيا‬ ‫السورية‪ ،‬وكانت مدينة القصير الفاتحة لذلك التدخل‬ ‫غير المشروع‪ .‬وقد كانت وراء اصرار النظام‬ ‫السوري االستعانة بحرب مذهبية مدمرة في سوريا‬ ‫اسباب منها‪ :‬حالة االنهاك شبه الكاملة التي اصابت‬ ‫المجهود العسكري الحكومي‪ ،‬السيما بعد سلسلة‬ ‫الهزائم التي لحقت به‪ ،‬حتى انه لم يعد يسيطر الى‬ ‫على ثلث البالد‪ ،‬لصالح تنامي القوة المسلحة للجيش‬ ‫الحر‪ .‬ادراك النظام االيراني المتزعم للفكر المذهبي‬ ‫الشيعي في العالم‪ ،‬عبر بوابة والية الفقيه‪ ،‬ان االسد‬ ‫بات اقرب من اي وقت سابق للسقوط‪ ،‬فكان البد‬ ‫من رافعة تنتشله من سقوطه المحتوم‪ ،‬ولم يكن‬ ‫افضل من االستخدام السيء للعامل المذهبي‪ ،‬كعقار‬ ‫يطيل في عمره المنقضي‪ .‬حاجة مستغلي الذهنية‬ ‫المذهبية‪ ،‬لخلق تصور جديد المور تخص عقيدتهم‬ ‫المذهبية عبر ايهام جمهور واسع من الشيعة بأن‬ ‫ما يجري في سوريا‪ ،‬هي حرب مذهبية‪ ،‬تبتغي‬ ‫قلع المزارات الشيعية القليلة في سوريا‪ ،‬وعلى‬ ‫رأسها مزار السيدة زينب في ريف دمشق‪ ،‬وازاء‬ ‫ذلك البد من اعالن نفير الجهاد المذهبي المقدس‪،‬‬ ‫وتغذية الشعور بالخطر اكثر من اي وقت سابق في‬ ‫عقول مريديهم‪ .‬رغبة روسيا المتزعمة للتحالف‬ ‫الداعم للنظام السوري‪ ،‬استغالل العاطفة المذهبية‬ ‫لدى جمهور الشيعة وتسخيرها لخدماتها االستغاللية‬ ‫في منطقة الشرق االوسط‪ ،‬واظفاء تصور عالمي‪،‬‬ ‫بأنها حامية المذهب الشيعي‪ ،‬عبر دعمها الالمحدود‬ ‫للنظام في دمشق‪ ،‬وخلق اتباع مطيعين لها يعتقدون‬ ‫اعتقادا راسخا بأن روسيا لن تفرط بهم‪ ،‬وبامكانها‬ ‫حمايتهم من امريكا الشيطان االكبر كما يوصفونها‪.‬‬ ‫الصمت المريب من العالم الغربي وعلى رأسها‬ ‫الواليات المتحدة االمريكية تجاه ما يجري من اذكاء‬ ‫للبعد المذهبي في الثورة السورية‪ ،‬بل ان سكوتها‬ ‫شجع النظام السوري الى التمادي في االعتماد على‬ ‫العامل المذهبي في تأكيد سيطرتها‪ .‬ولعل بروز‬ ‫الطابع الجهادي السني السلفي في يوميات الثورة‬ ‫السورية بعد عسكرة الثورة‪ ،‬دفع الواليات المتحدة‬ ‫الى التنحي جانبا واخذ دور المتفرج‪ ،‬بعد التكهنات‬ ‫الكثيرة التي رأت ان الواليات المتحدة ستكون عامال‬ ‫رئيسيا في التغيير القادم في سوريا‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.org‬‬

‫ان سحق المعارضة المسلحة السورية في مدينة‬ ‫القصير وريفها‪ ،‬ذات االهمية االستراتيجية الكبيرة‬ ‫قبل ايام‪ ،‬من خالل اجبار قوات المعارضة على‬ ‫االنسحاب خارج حدود المدينة‪ ،‬بعد االحتفاظ بها‬ ‫محررة من قبضة النظام الكثر من عام‪ ،‬ال يعني ان‬ ‫النظام بات قاب قوسين او ادنى من احراز نصره‬ ‫الدموي على حساب دماء اكثر من مائة الف شهيد‬ ‫سوري‪ ،‬وتشريد اكثر من نصف الشعب السوري‬ ‫بحسب التقارير المعنية باالمر‪ ،‬حيث التزال مدن‬ ‫اكبر واكثر اهمية بيد ابنائها‪ .‬واستخدام النظام لورقة‬ ‫التجييش المذهبي‪ ،‬يدل داللة واضحة انها الورقة‬ ‫االخيرة التي بقيت في جعبته‪ ،‬خصوصا انه كان‬ ‫يعد الستخدامها منذ اليوم االول لبدء شرارة الثورة‪،‬‬ ‫وال ننسى ان مستشارة بشار االسد‪ ،‬بثينة شعبان‬ ‫كانت قد صرحت على المأل‪ ،‬بأن نفرا من السوريين‬ ‫مهووسون بالطائفية هم من يثيرون الشغب في‬ ‫الشوارع في االيام االولى للثورة‪ .‬دخول حزب هللا‬ ‫الى مدينة القصير وزحفه مع مليشياته االيرانية‬ ‫والعراقية ذات الصبغة المذهبية الواحدة‪ ،‬الى مدن‬ ‫حلب ودرعا وحمص تترك نتائج مهمة تلقي بظالل‬ ‫قاتمة على المشهد السياسي للمنطقة ككل ومنها‪:‬‬ ‫فقدان حزب هللا وبالضربة القاضية‪ ،‬للهالة الشعبية‬ ‫والرصيد الوطني‪ ،‬التي رسمها حول نفسه وصدقها‬ ‫الكثيرون في العالم العربي‪ ،‬عززها بترديده انه‬ ‫رأس الرمح في محاربة اسرائيل‪ .‬وباتت الشريحة‬ ‫األكبر الكثر من مليار ونصف من المسلمين السنة‪،‬‬ ‫يرون في الشيعة خطرا داهما‪ ،‬اكثر من اي وقت‬ ‫سابق‪ ،‬نتيجة تكالب زعمائهم على ضرب السوريين‬ ‫الذين لم يرغبوا اال بحريتهم‪ .‬تقوية االفكار الجهادية‬ ‫المضادة للشيعة في اذهان الشباب المسلم السني‪،‬‬ ‫والذين باتوا يرون الشيعة اكثر خطرا من اي قوة‬ ‫اخرى‪ ،‬وباالمكان حدوث صراع بين الطرفين في‬ ‫اي مكان في العالم‪ .‬زعزعة ثقة السوريين بدول‬ ‫الخليج وتركيا‪ ،‬والتي وجدوا فيها سابقا حامية للعالم‬ ‫السني في المنطقة‪ ،‬نتيجة خذالنها لهم في اصعب‬ ‫اوقاتهم‪ .‬تفتيت المنطقة الى دويالت على اساس‬ ‫مذهبي وعرقي مستقبال‪ ،‬بصورة لم تعد تحتمل‬ ‫الشكوك‪ ،‬وستكون سوريا البادئة بذلك وتتبعها‬ ‫دول اخرى‪ ،‬مما يعني اعادة تشكيل كيانات جديدة‬ ‫في المنطقة على اسس جديدة‪ .‬اعادة احياء كتابات‬ ‫علماء مسلمين سابقين في الحياة العامة‪ ،‬ممن‬ ‫كانوا روادا في تشخيص العامل المذهبي في صنع‬ ‫االحداث‪ ،‬ومن ابرزهم شيخ االسالم ابن تيمية‪،‬‬ ‫حيث سيجعلوه الكثيرون من المؤمنين به‪.‬‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫في ذكرى التأسيس‬

‫‪15‬‬

‫البارتي عنوانا لقضيتنا‬ ‫في كوردستان سور��ا‬ ‫نوري بريمو‬ ‫في خضم هذه الثورة السورية التي يبدو أنها‬ ‫قاربت شيئا فشيئا من خط النهاية بإتجاه اسقاط‬ ‫نظام البعث الذي ركب رأسه وتمسّك بالكرسي‬ ‫وقتل قرابة ربع مليون سوري وهجّر ون ّزح‬ ‫أكثر من مليونين و ّدمر أكثر من خمسة ماليين‬ ‫منزل ومنشأة وش ّرد أهلها في إطار حملته‬ ‫الهمجية لتدمير البنية التحتية للبلد‪ ،‬والذي أص ّر‬ ‫على إشعال نار الفتنة الطائفية التي باتت تتأجج‬ ‫وتتوسع دائرتها يوما بعد آخر لتتحول إلى صراع‬ ‫اقليمي بين الهالل الشيعي والمحيط السني‪،‬‬ ‫والتي قد تتطور (أي الفتنة الطائفية) إلى حرب‬ ‫اقليمية أصبحت قاب قوسين أو أدنى من النشوب‬ ‫في الساحة السورية وتجعله رقعة جيوسياسية‬ ‫مضطربة في إطار لعبة كسر العظم التي تسبق‬ ‫عاصفة اعادة ترتيب المنطقة وفق ما تقتضيه‬ ‫مصالح شعوبها بالتراضي مع المصالح الدولية‪.‬‬ ‫وفي ذكرى ميالد الحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا (البارتي) الذي تأسس بتاريخ (‪-14‬‬ ‫‪ ،)1957-6‬يجري اللعب بالضد من المصلحة‬ ‫القومية العليا لشعبنا الكوردي بغية تفويت‬ ‫هذه الفرصة التاريخية المواتية لنيل حقوقنا‬ ‫المشروعة المتجسدة بالفدرالية في اطار سورية‬ ‫ديموقراطية اتحادية‪ ،‬حيث نجد بعض األوساط‬ ‫الشوفينية (لدى طرفي الصراع العلوي والسني)‬ ‫الناكرة لوجود وحقوق الكورد‪ ،‬تواصل سياسة‬ ‫ف ّرق تسد داخل كوردستان سوريا‪ ،‬من خالل‬ ‫تحريك بعض أجنداتهم للسعي بإتجاه محاولة‬ ‫تعكير صفوة بيتنا الداخلي وتفريق صفوف‬ ‫المجلس الوطني الكوردي واإلساءة لمكانة‬ ‫ودور حزبنا للنيل من عزيمته عبر قتل بعض‬ ‫قيادييه واعتقال كوادره وتخويف مؤيديه‪ّ .‬‬ ‫أن‬ ‫البارتي يحترم العهود والمواثيق ويتحلى بأخالق‬ ‫الكوردايتي ويرفض اإلقتتال الكوردي ويواصل‬ ‫السير في مسيرة تالقي وتوحيد صفوف الكورد‪،‬‬ ‫إال ّ‬ ‫أن األمور تسير بالضد من إرادته وصوب‬ ‫تكريد الصراع من جانب واحد وفرض سلطة‬ ‫طرف واحد على األطراف األخرى بقصد‬ ‫زعزعة ثقة مجتمعنا بالحراك الذي يخوضه‬ ‫(البارتي) بين جماهيره وفي إطار المجلس‬ ‫الوطني الكوردي‪ ،‬بالترافق مع إيقاظ بعض‬ ‫الجهات اإلقليمية حين اللزوم لخالياها النائمة‬ ‫وتسخير بعض ضعاف النفوس للعزف على‬ ‫مختلف األوتار والرقص على أنغام المتربصين‬ ‫بحاضر ومستقبل شعبنا الكوردي‪ .‬وبهذا الصدد‬ ‫الحساس والمقلق‪ ،‬ال يكاد يمر يوما إال وتطرق‬ ‫مسامعنا ثمة أصوات نشاز تنبعث من حناجر‬ ‫متخ ِّشبة تابعة لجهة ميليشياوية تعتبر نفسها حاليا‬ ‫حزبا حاكما! لكنها مغرورة وتطالب بأحقية‬ ‫فرض سلطة األمر الواقع في الشارع الكوردي‬ ‫والتعالي على كافة أحزابنا الكوردية وفعاليتنا‬ ‫اإلجتماعية وخاصة على حزبنا والمزاودة عليه‬ ‫ومحاولة عرقلة نضاله بكافة السبل والوسائل‬ ‫المباحة وغير المباحة‪ .‬واختاروا ألنفسهم حرفة‬ ‫ركوب موجة الشعاراتية والمطالبة بالسطوة‬ ‫السياسية واإلدارية وتوجيه مختلف اإلتهامات‬ ‫ضد البارتي الذي يواصل حراكه الديمقراطي‬ ‫صرا في دائرة‬ ‫السلمي بنجاح رغم أنه بات محا َ‬ ‫مواجهة أنفلونزا طغيان هكذا طرف شارد‬ ‫وجانح وطافي فوق بحور االنصياع ألوامر‬ ‫أعداء شعبنا الكوردي الذين لطالما حاولوا‬ ‫تدجين البارتي وإدخاله تحت عباءتهم الشمولية‬ ‫لكنهم فشلوا وتقهقروا أمام إصرار أجيال البارتي‬

‫الماضين بال ملل وال كلل في مواصلة المسيرة‬ ‫على هدى نهج البارزاني الخالد ووفق توجيهات‬ ‫رئيس كوردستان‪ .‬وبما أن البارتي أمسى في‬ ‫مواجهة حزب سلطوي يفتقر إلى أبسط مقومات‬ ‫الوعي الديموقراطي‪ ،‬فال بديل إذاً عن ْ‬ ‫أن نحسب‬ ‫أكثر من حساب للتصدي له لمنعه من إيقاظ‬ ‫الفتنة الداخلية علما بأنه ي ّدعي بأنه «مدافع عن‬ ‫الكورد وكوردستان» ويطالعنا بشعاراته التي‬ ‫تدسّ الس ِّم في الد َسم في كوردستان سوريا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أن هذا الطرف المتربص بحاضر حزبنا والمعيق‬ ‫لوحدة حركتنا والمتخندق في خانة عرقلة مسيرة‬ ‫شعبنا المؤيد بغالبيته الساحقة للبارتي قوال‬ ‫وعمال‪ ،‬وتح ّدى إرادتنا وتمادى حدود صبرنا‬ ‫وتع ّمد استخدام لغة الشطب واإللغاء ضدنا‪ ،‬إال‬ ‫أننا اخترنا منذ البداية أن ال نتعامل معه بالمثل‬ ‫وآثرنا أن نتحلى بالصبر وان نحتكم إلى جادة‬ ‫صواب العقالنية والتسامح وأن نحاول إقناع‬ ‫أنفسنا َّ‬ ‫بأن ما يدور حولنا هو في أحسن األحوال‬ ‫ظاهرة ع َرضية يمكننا إدراجها في خانة الرأي‬ ‫األخر الذي نعترف به ونحترمه مهما اختلفنا مع‬ ‫أصحابه‪ْ .‬‬ ‫لكن وبما ّ‬ ‫أن الضغوطات واإلستفزازات‬ ‫التي جرى افتعالها خالل األشهر الماضية (تسلط‬ ‫وسطو اآلبوجيين بالتعاون مع النظام على كافة‬ ‫المناطق الكوردية وهجومهم المسلح على عدد‬ ‫من قرى عفرين وقتلهم ألعضاء من حزبنا وعدد‬ ‫آخر من أهالي تلك القرى ومن ثم اعتقالهم ‪80‬‬ ‫كادرا من أعضاءنا دفعة واحدة ومايزال حبل‬ ‫اإلعتقاالت على الجرار) هي خرق إلتفاقية‬ ‫هولير‪ ،‬وهي ترمي إلى تحقيق أغراض ضغائنية‬ ‫جلّها ضرب ع ّدة عصافير بحجرة واحدة‪ ،‬ونظراً‬ ‫وأن السيل قد بلغ الزبى ّ‬ ‫ألن الكيل قد طفح ّ‬ ‫ّ‬ ‫ألن‬ ‫«سلطة األمر الواقع اآلبوجية» تحاول أن تجعل‬ ‫النهش في لحم البارتي أمرا مستباحاً‪ ،‬فإننا نعطي‬ ‫الحق ألنفسنا بالبدء بإنشاء مؤسساتنا على أرض‬ ‫الواقع للدفاع بشكل سلمي من خاللها عن هذا‬ ‫الحزب العريق الذي ارتبط اسمه منذ بداية‬ ‫تأسيسه بالقضية الكوردية في كوردستان سوريا‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي كنا نفضّل فيه وأد الفتنة وعدم‬ ‫الر ّد‪ ،‬إال أننا نجد أنفسنا مضطرين على البوح في‬ ‫الحين المناسب بخلفيات هذه الحملة الشعواء التي‬ ‫يتعرض لها حزبنا والمجلس الوطني الكوردي‪،‬‬ ‫أن نعلن للقاصي والداني ّ‬ ‫ونريد َّ‬ ‫بأن قافلة البارتي‬ ‫ستسير على سكتها الصحيحة وستتسارع قدما ً‬ ‫نحو األمام‪ ،‬وإن البارتي إطار مؤسساتي متين‬ ‫وعصي على كل من يحاول اإلساءة لمكانته‬ ‫ٌّ‬ ‫التي سنصونها كما يصون اإلنسان بؤبؤ عينه‪،‬‬ ‫ونؤكد ّ‬ ‫بأن األلوف المؤلفة من كوادرنا المنضون‬ ‫في إطار تنظيمات البارتي في الداخل والخارج‬ ‫وخاصة العاملين كالجنود المجهولين في‬ ‫ساحتنا الداخلية المحفوفة حاليا بشتى المخاطر‪،‬‬ ‫سيواصلوا مراكمة نضالهم ولن يحيدوا قيد أنملة‬ ‫عن مسيرة الدفاع عن قضيتنا القومية العادلة‪.‬‬ ‫ومن باب الدفاع المشروع عن الذات‪ ،‬نقول‬ ‫لكل الذين تراودهم أنفسهم األ َّمارة باإلساءة‬ ‫لمكانة ودور وتاريخ وحاضر البارتي‪ :‬كفوا‬ ‫بالءكم عن حزبنا ألنكم لن تنالوا أبداً من خطابه‬ ‫السياسي وخياراته النضالية والتزامه بوحدة‬ ‫الصفوف وأدائه اإليجابي لجهة تفعيل مؤسساته‬ ‫ومؤسسات المجلس الوطني الكوردي ودوره‬ ‫في توسيع دائرة أصدقاء شعبنا هنا وهناك‪ّ ،‬‬ ‫وإن‬ ‫المستقبل لناظره قريب ولن ينال المتربصون‬ ‫بالبارتي سوى الخيبة ولن يُبرؤهم التاريخ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2013 /06/15 )469‬م – ‪2713‬ك‬

‫أطفال عامودا‬

‫قراءات شعرية لـ(ديا جوان) في ديرك‬ ‫صوت األكراد‪ -‬مكتب اعالم البارتي‪ -‬ديرك‪:‬‬

‫بدعوة من مكتب الثقافة واالعالم للحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) في‬ ‫ديرك‪ ،‬ألقت الشاعرة والكاتبة (ديا جوان) يوم‬ ‫‪/3‬حزيران محاضرة في قاعة المحاضرات‬ ‫بمقر البارتي بعنوان (الشعر روح القومية)‪،‬‬ ‫حضرها نخبة من الشعراء والكتاب الى جانب‬ ‫حضور مميز للعنصر النسائي ولفيف من‬ ‫المهتمين بالشأن الثقافي‪ .‬بداية رحب أحمد‬ ‫صوفي بالحضور ثم دعاهم الى الوقوف دقيقة‬ ‫صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان‪،‬‬ ‫بعدها قدم نبذة عن حياة (ديا جوان) ونتاجاتها‬ ‫الشعرية واسهاماتها في رفد المكتبة الكوردية‬ ‫بالعديد من دواوين الشعر‪ .‬ثم بدأت الشاعرة‬ ‫ديرك‬ ‫بالقاء محاضرتها بقراءة بعض قصائدها التي‬ ‫كانت لها األثر البالغ في الحضور‪ .‬ثم سردت مجموعة من االحداث التي كانت لها دور كبير في ايقاظ الشعور القومي‬ ‫وتأجيجه لدى الشعراء المعاصرين لتلك األحداث‪ ،‬مما جعلهم يذكرونها في أشعارهم األمر الذي ساهم في بقاء تلك األحداث‬ ‫في ذاكرة األجيال المتعاقبة‪ .‬وختمت الشاعرة محاضرتها بمختارات من قصائدها الثورية التي تجسد ما عاناه الكورد‪.‬‬

‫شفان حجي‪ -‬عامودا‬

‫دورة اسعافات أولية في قامشلو‬

‫هكذا تبدو صورة حالهم‪ ،‬انهم اطفال عامودا‪ ،‬هذه المدينة األبية التي عانت وماتزال‬ ‫تعاني ويالت نظام قمعي شوفيني حاول بأكبر قدر ممكن من االساليب ان يثأر من‬ ‫ارض عامودا وناسها العظام‪ .‬فبما انك مولود من ام تدعى شرموال‪ ،‬فاألكيد انك ستعيش صوت األكراد‪ -‬مكتب اعالم منظمة شرق قامشلو‪ :‬تلقين فيها محاضرات في كيفية التعامل مع اصابات‬ ‫طفولتك وانت تشقى بين حارات هذه المدينة وازقتها‪ ,‬لتكبر شيئا فشيئا ويكبر معك شقاؤك بحضور حشد غفير من أهالي حي أم الفرسان في الجروح والحوادث والحروق وكذلك الوقاية من بعض‬ ‫ليغدو غالبا الى معاناة ويكبر معهما شوقك الى الحرية المنشودة منذ نعومة اظفارك‪ .‬قامشلو‪ ،‬أقامت منظمة الحزب الديمقراطي الكوردي في االمراض عند األطفال والكبار‪ .‬واختتم االحتفال بتوزيع‬ ‫سوريا (البارتي) يوم ‪/23‬آيار حفلة بمناسبة تخرج دورة الهدايا الرمزية على الفتيات والمعلمة التي قامت بتدريبهن‬ ‫تمريضية لـ(‪ )46‬فتاة تدربن على اإلسعافات األولية‪ ،‬خالل أكثر من شهر‪.‬‬

‫أحلم بالنجاح‪،‬‬

‫عنوان ندوة عن التنمية البشرية‬ ‫في كركي لكي‬

‫صوت األكراد‪ -‬لجنة الثقافة واالعالم‪-‬‬ ‫كركي لكي‪:‬‬

‫بدعوة من لجنة الثقافة واالعالم في مكتب‬ ‫البارتي ببلدة كركي لكي وبحضور لفيف‬ ‫من المثقفين والمهتمين اقيم نهاية آيار‬ ‫الماضي محاضرة بعنوان (احلم بالنجاح)‬ ‫القاها محمد شافع ديرشوي استاذ في‬ ‫التنمية البشرية في قاعة الشهيد نصرالدين‬ ‫برهك‪ .‬وتحدث المحاضر عن مسألة كون‬ ‫التركيز هو قوة االنتباه وعيا ً على امر‬ ‫معين‪ ،‬وكذلك مسألة الرغبة الملحة فيما‬ ‫حلمت به في المستقبل لتكونه‪ .‬كما شدد‬ ‫المحاضر على ضرورة معرفة المرء‬ ‫بشيء مهم‪ ،‬حيث ان انجازات اليوم هي‬ ‫من احالم االمس واذا فكرنا قليال باالشياء‬ ‫من حولنا‪ ،‬مثال بالطائرات والسيارات‬ ‫والتقنيات البرمجة الحديثة مثل الهاتف‬ ‫والتلفاز والموبايل والحاسوب‬

‫الذي ادهش العالم وغيرها‪ ،‬نجدها كلها‬ ‫كانت في االمس احالما وافكارا الناس‬ ‫اوجدوها تاليا بعد التفكير والتخطيط‬ ‫والعمل الجاد‪ .‬ومثلما قال المحاضر‬ ‫"فاالحالم هي نقطة البداية الي نجاح‬ ‫او تقدم وهي العامل االساسي النجاز‬ ‫اي شيء في خيالنا"‪ ،‬مستشهدا بالعديد‬ ‫من المخترعين الكبار امثال انشتاين‬ ‫وفرنسيس وديزني وغيرهم‪ .‬كما ركز‬ ‫السيد المحاضر على موضوع الطاقة‬ ‫الداخلية منوها ان االنسان ال يستطيع فعل‬ ‫اي شيء بدون الطاقة وكذلك الحلم النه‬ ‫االمل‪ .‬وسرد قصتين االولى عن ديزني‬ ‫االقتصادي العمالق والثانية عن مخترع‬ ‫قلم الجاف (بلن)‪ .‬وفي نهاية المحاضرة‬ ‫قام المحاضر بتمرين فكري اذهل فيه‬ ‫الحضور وزادهم قوة وامال بحلمهم الذي‬ ‫طلب منهم ان يرافق تمرينهم المذكور‪.‬‬

‫عفرين وعامودا‬

‫تحييان ذكرى تأسيس البارتي‬ ‫صوت األكراد‪:‬‬

‫كركي لكي‬

‫بمناسبة الذكرى الـ(‪ )56‬لتأسيس‬ ‫الحزب الديمقراطي الكوردي في‬ ‫سوريا (البارتي)‪ ،‬أقيم يوم ‪/14‬‬ ‫حزيران الجاري مهرجان خطابي‬ ‫في ساحة البازار القديمة أمام‬ ‫مبنى مقر البارتي في عفرين‪ .‬حيا‬ ‫المحتفلون افتتاح مقر الديمقراطي‬ ‫الكوردي (البارتي) في مدينة‬ ‫عفرين‪ ،‬بعدها قدمت العديد من‬ ‫الخطب التي مجدت النضال الوطني‬

‫يمكنكم مراسلتنا على صفحة الموقع اإللكتروني للجريدة‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫‪Email : info@pdksp.org | tshkarezy@yahoo.com‬‬

‫والقومي للشعب الكوردي ودور‬ ‫البارتي في مجريات هذا النضال‪.‬‬ ‫وقد حضر المهرجان ممثلو العديد‬ ‫من القوى الكوردستانية وجمع غفير‬ ‫من أعضاء ومناصروا البارتي‪.‬‬ ‫وبالمناسبة ذاتها أحيت منظمة عامودا‬ ‫للحزب الديمقراطي الكوردي في‬ ‫سوريا (البارتي) يوم ‪ 14‬حزيران‬ ‫الجاري حفال جماهيريا واسعا‬ ‫شاكت فيه جماهير غفيرة من سكان‬ ‫المدينة واعضاء ومؤيدو البارتي‪.‬‬

‫‪www.pdksp.org‬‬ ‫‪dengekurd@hotmail.com‬‬

‫قامشلو‬


469