Issuu on Google+

‫البارزاني يتلقى برقية شكر من المؤتمر الوطني الكوردي‬

‫صوت األكراد‬

‫االخ الرئيس مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق الموقر‬ ‫يتوجه المؤتمر الوطني الكوردي الثاني في سوريا إلى سيادتكم بأحر التحيات األخوية‬ ‫متمنيا ً لكم النجاح والتوفيق في أعمالكم لخدمة شعبنا الكوردي في كوردستان العراق‪،‬‬ ‫كما يعرب عن بالغ شكره وتقديره للجهود التي تبذلونها في دعم نضال الشعب‬ ‫الكوردي في سوريا وتوحيد صفوفه‪ .‬إن المؤتمر الوطني الكوردي الثاني أكد على‬ ‫اهمية تطبيق اتفاقية هولير الموقعة برعايتكم وتطوير عمل الهيئة الكوردية العليا خدمة‬ ‫لوحدة الصف الكوردي في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ سوريا‪ .‬مرة اخرى تقبلوا‬ ‫تحياتنا األخوية الخالصة مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة و موفور العافية‪.‬‬

‫‪DENGE KURD‬‬

‫الجريدة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )‬ ‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫نصف شهرية ‪ -‬الثمن (‪25‬ل‪.‬س)‬

‫نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان‪:‬‬

‫ً‬

‫نبني جسرا إليصال المساعدات‬ ‫للكورد في سوريا‬ ‫فند نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان االنباء التي قالت بان حدود اقليم كوردستان مغلقة في‬ ‫وجه المناطق الكوردية في غرب كوردستان وقال في مؤتمر صحفي‪« :‬بإمكانكم كصحفيين الذهاب‬ ‫والتأكد بشكل مباشر‪ ،‬نحن ننفي بشدة هذه االنباء وأن الحدود لم تغلق من قبل حكومة إقليم كوردستان‬ ‫بأي شكل من األشكال‪ ».‬وأكد رئيس حكومة كوردستان «ان سياسة حكومة إقليم كوردستان مع تقديم‬ ‫المساعدات اإلنسانية للكورد في غرب كوردستان وسوف لن ندخر جهداً في هذا المجال‪ .‬وسوف‬ ‫نسعى إلى بناء جسر إليصال المعونات والمساعدات اإلنسانية للكورد في الجانب اآلخر من الحدود‪».‬‬ ‫(ص ‪)3‬‬

‫الربيع السوري هو‬ ‫األعنف على اإلطالق‬ ‫(ص ‪)6‬‬

‫‪ 26‬ألف مواطن في كوباني أمام كارثة إنسانية‬

‫‪7‬‬

‫مواطنونا يجتازون الحدود لتأمين لقمة عيشهم‬

‫‪7‬‬

‫نحمل مجلس غرب كوردستان مسؤولية االختطافات‬

‫‪2‬‬

‫‪ 200‬حالة تسمم مائي في مدينة الحسكة‬

‫‪11‬‬

‫المظاهرات تتواصل في غرب كوردستان‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫المنظمات العنفية‬ ‫وخطورتها‬ ‫شهدت مرحلة الحرب الباردة العديد من‬ ‫المنظمات التي اتخذت من العنف وسيلة‬ ‫لتحقيق أهدافها وعملت على فرض رأيها‬ ‫بالقوة والقمع ومارست بحق شعوبها كل ما‬ ‫توفر لديها من أساليب القمع والتنكيل بحجج‬ ‫مختلفة‪ .‬وقد برزت هذه المنظمات بشكل‬ ‫جلي في امريكا الالتينية حيث مارست كل‬ ‫أشكال البطش بحق معارضيها السياسيين‬ ‫والمخالفين لرأيها بحجة خدمة الثورة‪،‬‬ ‫وفرضت أتاوات قاسية على مجتمعاتها‬ ‫وقامت بخطف االطفال وتجنيدهم‪ .‬سير‬ ‫األحداث أكد أن تلك المنظمات لم تفشل في‬ ‫تحقيق اية اهداف وطنية وتحررية لشعوبها‬ ‫وحسب بل ألحقت بها اضراراً بالغة الى‬ ‫جانب فشلها السياسي فقد نشرت ثقافة العنف‬ ‫والعنف المضاد وتجارة المخدرات وغيرها‬ ‫من العوامل التي خلقت أضطرابات اقتصادية‬ ‫واجتماعية عميقة بين شعوبها‪ .‬ورغم أفول‬ ‫أو زوال كل تلك المنظمات التي لفظتها‬ ‫شعوبها بعد أن أدركت أهدافها الالمشروعة‬ ‫إال أنها احتاجت عقوداً من الزمن حتى‬ ‫تتخلص من آثارها السلبية المدمرة‬ ‫لمجتمعاتها‪ .‬ان معظم تلك الشعوب لم يعد‬ ‫لديها االستعداد لتقبل مثل هذه المنظمات بل‬ ‫باتت جزءا من التاريخ السيء للمجتمعات‪.‬‬ ‫ما يؤسف له ان بعض تلك المنظمات العنفية‬ ‫باسماء دينية أو قومية أو ايديولوجية تسعى‬ ‫جاهدة اليجاد موطأ قدم لها في منطقتنا‬ ‫مستخدمة نفس االساليب الالمشروعة دون‬ ‫أن تتعظ من دروس التاريخ‪ .‬ودون أن تدرك‬ ‫أنه لم تعد لمثل هذه المنظمات أية أمكانية‬ ‫بالقبول واالستمرارية مهما كانت القوى التي‬ ‫تساندها والشعارات التي ترفعها والتحوالت‬ ‫المكشوفة في برامجها بشكل متناقض‪ .‬إن‬ ‫شعوب المنطقة ومن بينها شعبنا لن تقبل في‬ ‫مجتمعاتها منظمات تمارس االغتيال والعنف‬ ‫بحق أبنائها فالتطرف والعنف والتنكيل كلها‬ ‫أدوات باتت مرفوضة وأن اي منظمة تستند‬ ‫عليها سوف يكتب لها نهاية سوداء‪.‬‬ ‫د‪ .‬عبدالحكيم بشار‬


‫‪2‬‬

‫نشاطات وتصريحات‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫(ب ك ك) = (ب ي د)‬

‫عبدالحكيم بشار‪:‬‬

‫بين الفانتازيا والمافيا‬

‫(‪ )PYD‬يتقاضى‬ ‫رسوما تعادل‬ ‫أربعة اضعاف ما‬ ‫تتقاضاها السلطات‬

‫لولو خان‬

‫دأب حزب العمال الكوردستاني منذ تأسيسه على‬ ‫احتكار العملين السياسي والميداني فضال عن‬ ‫العمل المسلح على الساحة الكوردستانية عموما‬ ‫وذلك بأقصاء باقي االطراف العاملة في ميدان‬ ‫حركة التحرر القومية الكوردية الى حد االستئصال‬ ‫ونجح في ذلك نجاحا منقطع النظير حيث لم يبق‬ ‫حزب كوردي اخر يعمل في ساحة النضال سواه‬ ‫في شمال كوردستان وذلك لما جاء به من شعارات‬ ‫براقة ومقوالت صاخبة ومفاهيم صارخة لم يألفها‬ ‫الشعب الكوردي من ذي قبل فقد طرح االستقالل‬ ‫التام كحل جذري للقضية الكوردية عموما وفي‬ ‫شمال كوردستان خصوصا وخون كل شعار آخر‬ ‫مخالف في المضمون او منخفض في الرؤية‬ ‫وهاجم األحزاب الكوردية المناضلة متهما اياها‬ ‫بالتقصير والعجز والتخوين‪ .‬لقد قدم نفسه الى‬ ‫الجماهير الكوردية بانه (المنقذ المخلص) للكورد‬ ‫وكوردستان وانه النور الهادي ونعت التاريخ‬ ‫الكوردي بالظالم الدامس وقال قولته الشهيرة (ساد‬ ‫الظالم كوردستان منذ سقوط ميديا وحتى قيام ب‬ ‫ك ك)! بهذه الفانتازيا التاريخية المشبعة بالروح‬ ‫الثورجية غزا النفوس والعقول فاعتنقت نظريته‬ ‫القومية الثورية المفعمة بالماركسية اآلالف‬ ‫المؤلفة من الشباب الكوردي بل االفواج المفوجة‬ ‫من الطبقات الشعبية المسحوقة التي وجدت فيه‬ ‫الخالص من نير االستعباد وقهر االستبداد ولم‬ ‫يكتف الحزب بهذا بل انشأ منظمات شعبية لكل‬ ‫الفئات العمرية والتشكيالت الحرفية واالذرع‬ ‫الشبابية التخصصية تلك التي لم يعرفها المجتمع‬ ‫الكوردي من ذي قبل ونشر مفاهيم مشوهة بين‬ ‫اوساط المجتمع الكوردي فأصدر في الثمانينيات‬ ‫بالغا ثوريا موجها الى الجيل الجديد من الذكور‬ ‫واالناث بعدم الزواج حتى تحرير كوردستان‬ ‫وكان هذا االمر مدعاة للشك والريبة بل اصبح‬ ‫مجاال للتندر والسخرية انها فانتازيا ثورية بامتياز‬ ‫تستحق االنبهار ما بين الوجودية والعدم‪ .‬وكانت‬ ‫لعملياته العسكرية المغامرة ضد الجيش التركي‬ ‫صدى وجذبا مستلهما للشباب الكوردي وبذلك‬ ‫جند اآلالف منهم لصالحه فانخرطوا في تشكيالته‬ ‫العسكرية التي تسمى (هـ ب ك‪ :‬قوات حماية‬ ‫الشعب) ونسج في ادبياته حول بطوالت رفاقه‬ ‫الثوريين اساطير وفانتازيا ثورية مشبعة بخصوبة‬ ‫خيال تأخذ ألباب اليافعين المأخوذين المبهورين‬ ‫بقصص الثورات العالمية ضد المحتل والرأسمالية‬ ‫مثل البلشفية والفيتنامية والساندينية فأراد من‬ ‫اولئك المندفعين ان يعيدوا الكرة ويتمثلوا تلك‬ ‫المثل الثورية التي اجادها وسطرها اولئك االفذاذ‬ ‫في تلك الثورات‪ .‬وفي التسعينيات أصدر اوجالن‬ ‫كتابه الشهير (العائلة الكوردية) حيث دعا فيه‬

‫صوت األكراد‬

‫الى اعادة تكوينها من جديد النها قائمة على القيم‬ ‫السلبية ونسب اليها اسباب تخلف االمة الكوردية‬ ‫وعدم تطور المجتمع الكوردي وانتقد اشد االنتقاد‬ ‫مسألة الشرف تلك القيمة المتعلقة بالمرأة ذاتها‬ ‫والعائلة عموما فدعا الى تفجيرها وتشظيها ومن ثم‬ ‫تركيبها على اسس وانساق فكرية وقيموية ثورية‬ ‫جديدة وكانت تلك فانتازيا اجتماعية عالية االبداع‬ ‫وبذلك ضرب المجتمع الكوردي في تشكيلته‬ ‫االنتربولوجية وعمقه وأنساقه االخالقية الضاربة‬ ‫في عراقة التقاليد‪ .‬وفي نهاية التسعينيات وبداية‬ ‫األلفية الثالثة وبعد انكسار الحزب بزج زعيمه‬ ‫في سجن امرالي انحسرت شعبيته فقلت موارده‬ ‫المالية وهنا بدأ يبحث عن المصادر البديلة خارج‬ ‫حاضنته الشعبية فتعاطى مع تجارة المخدرات‬ ‫عبر الحدود وكانت اوربا الغربية اولى محطاته‬ ‫فسجل الحزب بذلك اولى صفقاته المافيوية وهكذا‬ ‫انتقل من الفانتازيا الى المافيا وتتالت فضائحه‬ ‫شرقا وغربا ولكي يعيد الحزب امجاد الثمانينيات‬ ‫والتسعينيات قام في مؤتمر كوردستاني عام بنقد‬ ‫نفسه والول مرة في التاريخ وشكل في كل جزء‬ ‫من اجزاء كوردستان حزبا يتمثل فلسفته ورؤيته‬ ‫ولكن لكل جزء خصوصيته وكان هذا تنازالً‬ ‫بائسا ً عن شعاراته البراقة في سنواته الخوالي‬ ‫ولكن الضربة القاصمة كانت في تنازله المذل‬ ‫عن شعاره االكبر وهو استقالل كوردستان وقبوله‬ ‫بالحقوق الثقافية واالدارة الذاتية او اي شكل من‬ ‫اشكال الحكم يرضى به الشعب الكوردي وبهذا‬ ‫تهاوت الفانتازيا تحت اقدام المافيا‪ .‬وعندما قامت‬ ‫انتفاضة قامشلو وعمت غرب كوردستان اراد (ب‬ ‫ك ك) ان يجير االنتفاضة لصالحه ويدعي ملكيتها‬ ‫وذلك انتقاما من النظام السوري الذي كان السبب‬ ‫في تسليم اوجالن للمخابرات التركية حسب ادعائه‬ ‫الذي ال يرقى الى الثبوتية القانونية واراد بذلك‬ ‫ان يسجل فانتازيا جديدة اال انه لم يفلح في غسل‬ ‫وصمة العار لينتزع طهرانية الشرعية ووحدانية‬ ‫التمثيل من جديد‪ .‬وعندما قامت الثورة السورية‬ ‫تحالف مع نظام بشار االسد وعادت المياه الى‬ ‫مجاريها بين الطرفين فاصبح يعمل تحت امرة‬ ‫أجهزة مخابراته فانتزع لقب الشبيحة بامتياز وقام‬ ‫بادارة المنطقة الكوردية مهيمنا على كل المقدرات‬ ‫البشرية واالقتصادية فارضا األتاوات على‬ ‫الالجئين الكورد والمواد الغذائية العابرة متحكما‬ ‫بممرات الحدود ما بين غرب كوردستان وجنوبها‬ ‫ثم يأتي مدعيا عبر وسائل اعالمه ان رئاسة اقليم‬ ‫كوردستان تغلق الحدود وتمنع االرزاق وتجوع‬ ‫الكورد ويريد بذلك ان يسجل فانتازيا قوميتارية‬ ‫بمافيا عسكرتارية ولسان حال الزمان يقول‪:‬‬ ‫هيهات هيهات (رمتني بدائها وانسلت)!‬

‫محام كوردي‬

‫يطالب بهيئة للدفاع عن‬ ‫بهزاد دورسن‬ ‫صوت األكراد‬

‫وجه المحامي الكوردي صفاء فيلي نداء طالب فيه تشكيل فريق للدفاع عن القيادي بهزاد دورسن‪ .‬جاء‬ ‫في النداء "بالنظر لمرور فترة طويلة على خطف االخ المناضل بهزاد دورسن عضو المكتب السياسي‬ ‫للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) وعدم اطالق سراحه او معرفة مصيره‪ ،‬نطالب ومن‬ ‫خاللكم الى تشكيل فريق من هيئة الدفاع من المحامين الكورد‪ ".‬وقال المحامي صفاء فيلي بانه سيكون‬ ‫"اولهم وفي مقدمتهم وعلى استعداد تام للمطالبة بكشف مصيره امام اية جهة حكومية او منظمات حقوق‬ ‫االنسان ومنظمات دولية‪ ".‬وأوضح "نطالب حكومة اقليم كوردستان تسهيل مهمتنا‪ ،‬وفي حالة توفر‬ ‫المعلومات عن الجهات ذات العالقه فاننا نطالب ومن خالل القضاء الدولي بتحريك الشكوى الجنائية‬ ‫وفق احكام القانون الدولي واحكام قانون المحكمه الجنائيه الدولية‪".‬‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫سكرتير البارتي‬

‫صوت االكراد ‪ -‬اربيل‬ ‫نفى د‪.‬عبدالحكيم بشار سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‪ ،‬إغالق الحدود‬ ‫بين إقليم كوردستان العراق والمناطق الكوردية السورية‪ ،‬مبينا بان "الحركة التجارية توقفت بسبب‬ ‫فرض الضرائب واألتاوات من قبل ما تسمى "قوات الحماية الشعبية" على كل شيء يدخل الى غرب‬ ‫كوردستان وحتى على المواطنين‪ ".‬وحمل عبدالحكيم بشار سكرتير الديمقراطي الكوردي‪ ،‬في مؤتمر‬ ‫صحفي عقده في أربيل‪ ،‬في السابع من الشهرالجاري‪ ،‬تدهور الحالة االقتصادية في المناطق الكوردية‬ ‫الى ممارسات تقوم بها وحدات "الحماية الشعبية" التابعة لحزب االتحاد الديمقراطي لرفض المنظمات‬ ‫والجهات الدولية تقديم الدعم االغاثي لقوة مسلحة‪ ،‬الى جانب فرضهم الضرائب على كل شيء في‬ ‫المناطق الحدودية ونشرهم دعايات كاذبة بان سلطات االقليم هي من اغلقت المعابر‪ .‬وأوضح عبدالحكيم‬ ‫بشار‪" :‬أن النظام السوري‪ ،‬كان يأخذ ما يعادل ‪ 5‬دوالرات من كل شخص يعبر الحدود‪ ،‬في حين يأخذ‬ ‫حزب االتحاد (‪ )PYD‬حاليا من كل شخص يدخل اقليم كوردستان‪ ،‬ما يعادل‪ 20‬دوالرا‪ ".‬وتابع‪" :‬اذا‬ ‫كانت حدود اقليم كوردستان مغلقة بوجهنا‪ ،‬لم نكن نستطيع التحرك او حتى المشاركة في الفعاليات‬ ‫السياسية الدولية‪ ".‬وكشف سكرتير البارتي إن "رئاسة اإلقليم تقدم لنا الدعم المالي والمعنوي الكاملين‪،‬‬ ‫وهي التي تدعمنا ماليا للمشاركة في المؤتمرات الدولية واألنشطة السياسية‪ ،‬سواء في اقليم كوردستان‬ ‫أم في الخارج"‪ .‬واشاد "بدور الرئيس بارزاني" في وحدة الصف الكوردي وابرام اتفاقية اربيل‪ ،‬محمال‬ ‫مجلس غرب شعب كوردستان‪ ،‬عدم تطبيق بنودها‪ .‬وحول ما جاء في خطاب بشار األسد الذي القاه‬ ‫في السادس من الشهرالجاري عن المعارضة السورية وشكره لقوات الحماية الشعبية قال عبدالحكيم‬ ‫بشار "إنه منذ اليوم األول أغلق الدكتاتور السوري أبواب الحوار وبعد كل هذه التضحيات كيف يمكن‬ ‫للمعارضة ان تتحاور معه‪ ،‬النه هو الذي اغلق باب الحوار منذ البدء من خالل اختياره الحل االمني‬ ‫وقتل االطفال والنساء"‪ .‬مبينا بأن الكورد جزء من المعارضة السورية‪ ،‬وان المسألة الكوردية ال تحل في‬ ‫المناطق الكوردية وانما في دمشق‪ ،‬وبمشاركة فعالة مع المعارضة السورية‪ .‬وفي جانب اخر من حديثه‬ ‫للصحفيين‪ ،‬اتهم عبدالحكيم بشار حكومة المالكي‪ ،‬بدعم النظام السوري والسماح باستخدام االجواء‬ ‫العراقية لنقل االسلحة والدعم من ايران الى النظام في سوريا‪.‬‬

‫االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي– سوريا‪:‬‬

‫نحمل قيادة مجلس غرب كوردستان‬ ‫مسؤولية المساس بالشباب المحتجزين‬ ‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫أصدر االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي‪-‬‬ ‫سوريا بيانا الى الرأي العام حول اقتحام مكتب‬ ‫(يكيتي) في الدرباسية من قبل مسلحين تابعين‬ ‫لـ(‪ )YPG‬حيث قاموا باعتقال عضوين من‬ ‫(يكيتي) بعد اصابتهما بجروح وتم نقلهما الى‬ ‫جهة مجهولة‪ .‬وحمل بيان االتحاد السياسي‬ ‫حزب (‪ )PYD‬مسؤولية سالمة المعتقلين وشدد‬ ‫على ضرورة عدم االنجرار الى هاوية الصراع‬ ‫الكوردي الكوردي‪ .‬وفيما يلي نص البيان‪ :‬في‬ ‫الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا الكوردي بفارغ‬ ‫الصبر فتح معبر حدودي مع اقليم كوردستان‬ ‫العراق بعد ان تم االتفاق مع الهيئة الكوردية‬ ‫العليا وتحديد اللجان المشتركة بين المجلسين‬ ‫على تأمين مستلزمات العبور وايصال المواد‬ ‫االغاثية الضرورية السيما المحروقات واالغذية‬ ‫وسائر الحاجات الملحة‪ ,‬في هذا الوقت العصيب‬ ‫الذي يتطلب وحدة الصف الكوردي لمجابهة كافة‬ ‫االخطار‪ ,‬فقد أقدمت مجموعة مسلحة تابعة لمجلس‬ ‫شعب غربي كوردستان على خطوة تصعيدية‬ ‫خطيرة‪ ,‬وذلك بمهاجمة مكتب حزب يكيتي في‬ ‫مدينة الدرباسية مساء يوم ‪ 2013/1 /3‬وقامت‬ ‫بإطالق النار بشكل استفزازي في الهواء بعد أن‬ ‫حاصرت المكتب وهددت باقتحامه‪ .‬اننا في االتحاد‬

‫السياسي الديمقراطي الكوردي – سوريا‪ ,‬في‬ ‫الوقت الذي ندين مثل هذه التصرفات الالمسوؤلة‬ ‫والمتكررة التي ال تخدم بأي شكل من االشكال‬ ‫مصلحة شعبنا في هذه الظروف الدقيقة التي يمر‬ ‫بها الشعب السوري عموما وشعبنا الكوردي بشكل‬ ‫خاص‪ ,‬نحمل في الوقت ذاته قيادة مجلس شعب‬ ‫غربي كوردستان وممثليه في الهيئة الكوردية‬ ‫العليا واللجان المنبثقة عنها‪ ,‬مسؤولية أي مساس‬ ‫بالشباب المحتجزين لديهم في الدرباسية ونؤكد بأن‬ ‫هذه االعمال االستفزازية منافية لالتفاقات الموقعة‬ ‫في هولير وقامشلو بين المجلسين الكورديين على‬ ‫الصعيد السياسي واألمني والخدمي والقانوني كما‬ ‫تساهم في نسف اسسها‪ ,‬وتعمل على توتير االجواء‬ ‫بين اطراف الحركة الكوردية‪ .‬أننا نبدي حرصنا‬ ‫الشديد على تجنب حصول أي صراع كوردي‬ ‫كوردي والذي ستكون له آثار كارثية على مستقبل‬ ‫شعبنا الكوردي وقضيته العادلة ونأمل من الجميع‬ ‫االلتزام باتفاقية هولير واحترام مشاعر ومصالح‬ ‫شعبنا الذي عانى طويال من الطغيان والظلم‬ ‫ويرفض التعامل بالتهديد والعنف ضمن اطراف‬ ‫الحركة الكوردية ويدعو الى التحلي بالتعامل‬ ‫الديمقراطيومنطقالحواربعيداعنالهيمنةوالقوة‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير سياسية‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪3‬‬

‫نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة كوردستان‪:‬‬

‫نسعى لبناء جسر إليصال المساعدات للكورد السوريين‬ ‫صوت االكراد‪( -‬اربيل)‬ ‫عقد رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم ‪،2013/1/7‬‬ ‫مؤتمراً صحفيا ً في مبنى رئاسة مجلس الوزراء في أربيل‪ ،‬لإلجابة على‬ ‫اإلتهامات الموجهة إلى رئاسة وحكومة اإلقليم‪ ،‬نفى فيها إغالق الحدود‬ ‫مع غرب كوردستان من قبل حكومة اإلقليم‪ .‬وقد رد نيجيرفان بارزاني‬ ‫على االنباء التي نشرتها بعض وسائل االعالم حول اغالق حدود اقليم‬ ‫كوردستان في وجه المناطق الكوردية في غرب كوردستان وقال‪" :‬نشهد‬ ‫حاليا هجوما شرسا على رئاسة وحكومة إقليم كوردستان مفاده أننا أغلقنا‬ ‫الحدود بوجه الكورد في غرب كوردستان"‪ ،‬موضحا "بامكانكم كصحفيين‬ ‫الذهاب والتأكد بشكل مباشر‪ ،‬نحن ننفي بشدة هذه االنباء وأن الحدود لم‬ ‫تغلق من قبل حكومة إقليم كوردستان بأي شكل من األشكال‪ ".‬وأشار‬ ‫"الذين لديهم إلمام بجغرافية المنطقة يعلمون ان هناك‬ ‫نقطة تماس واحدة بين إقليم كوردستان وغرب‬ ‫كوردستان وهي معبر فيشخابور‪ ،‬بعدها تبدأ‬ ‫منطقة زمار‪ ،‬صحيح أن زمار منطقة‬ ‫كوردية ولكن من الناحية الرسمية‬ ‫تابعة إلدارة‬ ‫الموصل‪ ،‬وفيها‬ ‫قوات من الجيش‬ ‫العراقي التي‬ ‫تتلقى األوامر‬ ‫من بغداد‬ ‫وليس من‬ ‫حكومة إقليم‬ ‫كوردستان‪،‬‬ ‫اننا ننفي‬ ‫مجدداً‬ ‫األنباء‬

‫التي تدعي أن حكومة إقليم كوردستان قامت باغالق الحدود انها عارية‬ ‫عن الصحة‪ ".‬وتابع بارزاني‪ :‬أن إقليم كوردستان إستقبل لحد اآلن أكثر‬ ‫من ‪ 60‬ألف الجيء سوري الذين لجؤوا إلى إقليم كوردستان بسبب تدهور‬ ‫األوضاع األمنية في سوريا‪ .‬واستطرد قائال‪" :‬أن سياسة حكومة إقليم‬ ‫كوردستان مع تقديم المساعدات اإلنسانية للكورد في غرب كوردستان‬ ‫وسوف لن ندخر جهداً في هذا المجال‪ .‬وسوف نسعى إلى بناء جسر إليصال‬ ‫المعونات والمساعدات اإلنسانية للكورد في الجانب اآلخر من الحدود‪ .‬وهذا‬ ‫المشروع عملنا من أجله منذ زمن ولكنه كان يتعرض للرفض من قبل بغداد‬ ‫ودمشق‪ .‬واآلن ومن أجل التقليل من معاناة المواطنين في الجانب اآلخر من‬ ‫الحدود‪ ،‬بدأنا بجمع المعونات مشكورين من إقليم كوردستان وبجهود وهمة‬ ‫شعبنا ونعتزم إرسال هذه المساعدات اإلنسانية إلى الشعب السوري‪ ".‬وتابع‬ ‫رئيس حكومة كوردستان‪" :‬ما يهمنا هو حماية أمن وإستقرار مواطني إقليم‬ ‫كوردستان‪ ..‬وال يمكن أن نقبل بأن يحدث أي شيء على الحدود من شأنه أن‬ ‫يكون سببا ً لخلق مشاكل أمنية إلقليم كوردستان‪ ،‬وهناك حملة ظالمة تشن‬ ‫ضد اإلقليم ولها أهدافها السياسية ولكن أريد أن اوضح لشعب كوردستان‬ ‫أن هذه اإلتهامات ال أساس لها من الصحة‪ ".‬و استطرد نيجيرفان بارزاني‪:‬‬ ‫"قررنا اقامة مخيم آخر لالجئين السوريين في مدينة السليمانية‪ ،‬وحكومة‬ ‫إقليم كوردستان سوف لن تدخر جهداً في تقديم المساعدات اإلنسانية للكورد‬ ‫السوريين"‪ ،‬وأكد بارزاني‪" :‬نحن ال نستطيع فتح الحدود دون ضوابط ألن‬ ‫حماية أمن المواطنين تقع على عاتقنا ومن واجبنا أن ال نتيح الفرصة أمام‬ ‫اإلرهابيين للتسلل إلى إقليم كوردستان‪ ،‬نعمل حاليا من أجل تفعيل نقاط‬ ‫عبور حدودية في فيشخابور وسنعلم الحكومة اإلتحادية في بغداد بذلك‪،‬‬ ‫ودعمنا لغرب كوردستان يأتي في إطار المساعدات اإلنسانية وسنستمر في‬ ‫مساعدتهم‪ ".‬وحول دور المنظمات الدولية في إيصال المساعدات لالجئين‬ ‫الكورد السوريين قال‪" :‬طلبنا من المنظمات الدولية تقديم المساعدات‬ ‫اإلنسانية‪ ..‬وهناك تنسيق وتعاون بيننا في هذا المجال‪ .‬كنا نتمنى أن تدخل‬ ‫الحكومة العراقية على الخط في مساعدتهم‪ ،‬ولكن لألسف لم يحصل هذا‪".‬‬

‫ديوان رئاسة إقليم كوردستان‪:‬‬

‫نؤكد أن الحدود لم يتم إغالقها إطالقا‬ ‫صوت االكراد – اربيل‬ ‫اصدر ديوان رئاسة اقليم كوردستان بيانا رد فيه على االخبار التي‬ ‫روجت في غضون الفترة الماضية في بعض وسائل االعالم تحدثت‬ ‫عن إغالق حدود االقليم بوجه المناطق الكوردية في غرب كوردستان‪.‬‬ ‫رئاسة االقليم فندت هذه االنباء وأكدت دعم ووقوف االقليم الى جانب‬ ‫الكورد في غرب كوردستان‪ .‬وهذا نص البيان‪ :‬منذ أيام وبعض‬ ‫األوساط اإلعالمية دأبت وفق برنامج معد سلفا ً على نشر أخبار ملفقة‬ ‫ومضللة حيث يبثون أنباء مفادها؛ أن حدود إقليم كوردستان العراق‬ ‫قد اُغلقت بوجه المناطق الكوردية داخل سوريا‪ .‬هذه األنباء المفبركة‬ ‫والعارية عن الصحة إنما تخدم المتربصين والمعادين لوحدة الصف‬ ‫القومي الكوردي‪ ،‬وهي حلقة أخرى من سلسلة المحاوالت اليائسة‬ ‫لنثر بذور الفرقة والشقاق القومي وتنفيذ أجندات ومخططات تقف‬ ‫بالضد من تحقيق مكاسب أكثر للقضية الكوردية في سوريا وكذلك‬ ‫إنكار لجميع المساعي والجهود الدائمة والمبذولة من لدن الرئيس‬ ‫بارزاني لدعم ومساندة إخوتنا الكورد في كوردستان سوريا‪ .‬ان‬ ‫الرئيس مسعود بارزاني ومنذ بداية األحداث في سوريا سعى حثيثا ً‬ ‫وبذل قصارى جهوده من أجل وحدة صف األحزاب الكوردية‬ ‫السورية وحثهم على تبني خطاب قومي ديمقراطي موحد إزاء‬ ‫مستجدات األحداث في سوريا‪ .‬ومن تلك المساعي؛ عقد مؤتمر موسع‬ ‫لأل��راف الكوردية نهاية شهر شباط ‪ 2012‬في أربيل‪ ،‬وتلت ذلك‬ ‫جهود أخرى من لدن سيادته لتوحيد وتمتين وحدة صف األطراف‬ ‫أكثر فأكثر وتأسيس الهيئة الكوردية العليا‪ .‬وبناء على التوصيات‬ ‫الدائمة للرئيس بارزاني فقد تم إستقبال الالجئين السوريين‪ .‬ووفقا ً‬ ‫آلخر اإلحصائيات؛ وصل عدد الالجئين الكورد السوريين في إقليم‬ ‫كوردستان الى نحو (‪ )60‬ستين ألف الجئ‪ .‬هذا على الرغم من عدم‬ ‫وجود أي منفذ حدودي رسمي بين إقليم كوردستان العراق وسوريا؛‬ ‫والمنافذ الرسمية التي تمر من خاللها المركبات تقع كلها تحت سلطة‬ ‫الحكومة اإلتحادية في بغداد‪ .‬معبر فيشخابور يعتبر الوحيد بين إقليم‬ ‫كوردستان وسوريا‪ ،‬وهو غير صالح لمرور المركبات‪ ،‬ألنه يفتقد‬ ‫وجود طريق بري بسبب مجرى نهر دجلة حيث يجري العبور‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫بالقوارب‪ .‬مع ذلك ظلت أبواب إقليم كوردستان مفتوحة بشكل دائم‬ ‫بوجه إخواننا في سوريا‪ ،‬وان قدوم المئات من الالجئين الى داخل‬ ‫إقليم كوردستان يوميا ً لهو خير دليل على دحض وتكذيب ما يُنشر‬ ‫بعض وسائل اإلعالم التي تدعي ان‬ ‫من أخبار ملفقة منذ أيام من قبل‬ ‫ٍ‬ ‫الحدود بين إقليم كوردستان العراق والمناطق الكوردستانية داخل‬ ‫سوريا قد تم إغالقها‪ .‬وبعض القنوات اإلعالمية تتخذ من تصريحات‬ ‫كمصدر لها‪ ،‬وهؤالء‬ ‫ومقابالت مسؤول سياسي واحد أو مسؤولين فقط‬ ‫ٍ‬ ‫المسؤولون أنفسهم يعبرون مع كوادرهم عبر ذلك المعبر الحدودي‬ ‫بإستمرار‪ .‬وهذا دليل ح ّي آخر على عدم صحة ما يُنشر من أنباء بهذا‬ ‫الخصوص‪ .‬وبناء على توجيهات من الرئيس بارزاني سعت حكومة‬ ‫إقليم كوردستان لبناء جسر عند معبر فيشخابور الحدودي من أجل‬ ‫تسهيل التنقل وإيصال المساعدات والمعونات إلخواننا في كوردستان‬ ‫سوريا‪ .‬لكن هذا المسعى واجه في حينه معارضة من قبل السلطات‬ ‫في بغداد وتم إستقدام فرقة عسكرية الى المنطقة بغية التصدي لما‬

‫يقوم به إقليم كوردستان‪ ،‬والتعقيدات التي نجمت عنه كادت أن تؤدي‬ ‫آنذاك الى نشوب مواجهة كبيرة‪ .‬ان الرئيس بارزاني وخالل لقاءاته‬ ‫الدائمة مع كافة األحزاب الكوردية السورية بخصوص التباحث‬ ‫حول الوضع السياسي والميداني والعمل الجماعي في إطار الهيئة‬ ‫الكوردية العليا؛ يؤكد سيادته ضرورة قيام جميع القوى الكوردية‬ ‫بتأسيس منظمة مشتركة كالهالل األحمر لكوردستان سوريا‪ ،‬كي‬ ‫يتم إيصال المساعدات والمعونات الى إخوتنا في سوريا من خالل‬ ‫عمل جماعي وتنسيق موحد‪ .‬لكن بعض األطراف لألسف ليسوا مع‬ ‫العمل الجماعي المشترك ويميلون الى التفرد والتسلط لتوجيه مسيرة‬ ‫األحداث في كوردستان سوريا‪ .‬مع ذلك؛ لم يتم تشكيل أي لجنة أو‬ ‫منظمة كالهالل األحمر لكوردستان سوريا‪ ،‬إالّ ان بعض األطراف‬ ‫يحاول دائما ً أن يحتكر الهيئة الكوردية العليا لنفسه وسياسته التفردية‬ ‫بغية التسلط‪ .‬وبناء على توجيهات الرئيس بارزاني‪ ،‬تبذل حكومة‬ ‫إقليم كوردستان كل جهودها إليواء إخواننا من كوردستان سوريا‬ ‫الذين لجؤوا الى اإلقليم ويعيشون في المخيمات‪ ،‬وان حكومة اإلقليم‬ ‫ومن خالل العمل بتوجيهات الرئيس بارزاني تسعى جاهدة إليجاد‬ ‫آليات مناسبة إليصال المحروقات واإلحتياجات األساسية إلخواننا‬ ‫داخل كوردستان سوريا‪ ،‬وإننا في الوقت الذي نؤكد فيه بأن الحدود لم‬ ‫يتم إغالقها إطالقاً‪ ،‬ندعو كافة منظمات المجتمع المدني والصحفيين‬ ‫الى زيارة المنطقة ورؤية الحقائق هناك ميدانيا ً بأم أعينهم‪ .‬ولتوضيح‬ ‫الحقائق أكثر للرأي العام وإلخواننا في كوردستان سوريا نؤكد‬ ‫أننا في إقليم كوردستان لن نسمح بأن يُستغل المعبر الحدودي بين‬ ‫إقليم كوردستان وسوريا لتهريب السالح والمخدرات من قبل أي‬ ‫طرف كان‪ .‬كما نؤكد؛ ان نشر هذه األخبار الملفقة تخدم فقط أجندات‬ ‫ونوايا األشخاص واألطراف التي ال تريد أن تحظى مكونات الشعب‬ ‫السوري بالحرية ويتمتع الشعب الكوردي بحقوقه‪ .‬ان هذه المرحلة‬ ‫تمثل مرحلة دقيقة وحساسة للشعب الكوردي‪ ،‬وهذا األمر يدعو جميع‬ ‫األطراف الى التعامل مع المرحلة بوحدة الصف‪ ،‬وان ال طرف‬ ‫بإمكانه فرض نفسه بالسالح على األطراف األخرى وتهميشهم‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫شؤون غرب كوردستان‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫االتحاد السياسي يدعو (‪ )PYD‬االلتزام باتفاقية هولير‬ ‫صوت االكراد‪:‬‬ ‫دعا االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي – سوريا‬ ‫في بيان له حزب اإلتحاد الديمقراطي (‪ )PYD‬ومجلس‬ ‫شعب غرب كوردستان إلى وقف الحمالت اإلعالمية‬ ‫التي دأبت وسائلهم اإلعالمية منذ فترة بشنها وفبركة‬ ‫االتهامات بحق االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي‬ ‫وشخصيات أحزابه القيادية‪ .‬وجاء في البيان" دأبت‬ ‫وسائل اإلعالم التابعة لمجلس شعب غرب كردستان‬ ‫و‪ PYD‬وخاصة قناة روناهي التلفزيونية وبعض‬ ‫المواقع اإللكترونية على شن حملة دعائية فيها الكثير‬ ‫من التلفيق واالتهامات المفبركة بحق االتحاد السياسي‬ ‫الديمقراطي الكوردي وشخصيات أحزابه القيادية‪".‬‬ ‫وأشار البيان إلى أن إثارة ذلك "يشكل أرضية لتوتير‬ ‫األوضاع في المجتمع الكوردي ويهيئ األجواء لظهور‬ ‫المشاكل و التصرفات المؤذية كاالعتداء على مكاتب‬ ‫بعض أحزاب االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي‬

‫مثلما حدث في الدرباسية وغيرها من المناطق‪ .‬كما‬ ‫أشار البيان إلى إن تلك الحمالت ال تخدم مصلحة‬ ‫الشعب الكوردي والقضية الكوردية و تهدد إتفاقية‬ ‫هولير بالنسف و اإلنهيار ودعت "مجلس شعب غرب‬ ‫كوردستان لوقف هذه الحملة و االلتزام بنص االتفاقية‬ ‫التي تؤكد في أحد بنودها على وقف الحمالت اإلعالمية‬ ‫بين الطرفين وتهيئة األجواء لتجد االتفاقية طريقها إلى‬ ‫التطبيق الفعلي بعيداً عمن االستثمار األناني لها من قبل‬ ‫طرف معين على حساب طرف آخر و افراغها من‬ ‫مضمونها الحقيقي"‪ .‬كما حمل البيان حزب (‪)PYD‬‬ ‫تداعيات هذه الحملة على األرض ورأى سياسة كيل‬ ‫االتهامات و التخوين جزافا دون أية مستندات ال تخدم‬ ‫العمل المشترك وينبغي االحتكام للمنطق والعقالنية‬ ‫والحوار وليس لمنطق القوة والمداهمات والتهديدات‬ ‫واالعتقاالت الكيفية ألن عقلية اإلقصاء والحزب الواحد‬ ‫ومحاوالت الهيمنة عن طريق القوة قد ولى زمانه‪.‬‬

‫عثمان اوجالن‪:‬‬

‫سياسات (ب ي د) لها تداعيات خطيرة‬

‫صوت االكراد‪ :‬صحيفة هولير‬ ‫اكد عثمان اوجالن شقيق عبدهللا‬ ‫اوجالن زعيم الحزب العمال‬ ‫الكوردستاني بان السياسات المتبعة‬ ‫من قبل حزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫(ب ي د) في غرب كوردستان‬ ‫لها تداعيات خطيرة على مستقبل‬ ‫الكورد هناك‪ ،‬وعلى جميع الساسة‬ ‫وعقالء الكورد انتقاد هذه السياسات‪.‬‬ ‫وقال عثمان اوجالن في لقاء نشر‬ ‫في صحيفة هولير الكوردية‪ :‬انا من‬ ‫ادار مؤتمر التأسيسي لــ (ب ي د) و‬ ‫كتبت البرنامج الداخلي للحزب ومن‬ ‫حقي ان اطلب منهم ان يبتعدوا عن‬ ‫سياسة القطب الواحد واقصاء الغير‬ ‫وعليهم العمل كقوة مستقلة بعيدا عن‬ ‫حزب العمال الكوردستاني وفتح‬ ‫المجال لبناء اسس الديمقراطية في‬ ‫غرب كوردستان‪ .‬واضاف اوجالن‬ ‫بان (ب ي د) هو جناح الـ»‪»PKK‬‬ ‫في سوريا كما «بزاك» في ايران‪،‬‬ ‫مبينا‪ :‬انه كان داخل حزب العمال‬

‫كوردستاني رأيان حول تشكيل‬ ‫هذه القوة والمنظمات االخرى داخل‬ ‫الحزب‪« ،‬جناح كان يرى بان تكون‬ ‫هذه االحزاب مستقلة واالخر كان‬ ‫يرى ان يكونوا تابعين لـ ‪ PKK‬وانا‬ ‫كنت مع استقاللهم عن ‪ PKK‬وهذا‬ ‫كان القرار االخير اثناء تأسيس الـ‬ ‫(ب ي د) اال انهم تحولوا فيما بعد الى‬ ‫اجنحة للعمال الكوردستاني‪ .‬واشار‬ ‫اوجالن انه في ‪ PKK‬هناك مركزية‬ ‫في القرار وتتجمع في يد شخص‬ ‫واحد كما هي السلطات االلهية‬ ‫فترى في نفسها الحاكم المطلق في‬ ‫كوردستان ‪ .‬وتابع قائال‪ :‬اآلن في‬ ‫غرب كوردستان بعد ان سنحت لهم‬ ‫الفرصة الـ» ‪ »PKK‬اي (ب ي د)‬ ‫ال تعطي المجال الي قوة مشاركة‬ ‫في الثورة ان تكون لها شأن او سلطة‬ ‫ويرغبون ان يكون كل شيء تحت‬ ‫امرتهم وسلطتهم‪ ،‬فهم يريدون وحدة‬ ‫قومية ولكن بشرط ان تكون تحت‬ ‫سيطرتهم وبأمرهم‪ ،‬مضيفا‪:‬وهذا‬

‫اليخدم الوحدة القومية على قدر‬ ‫ما تقف في طريقها وفي طريق‬ ‫تطور النظام الديمقراطي في غرب‬ ‫كوردستان ‪ .‬واوضح شقيق زعيم‬ ‫حزب العمال الكوردستاني ان‬ ‫لهذه السياسات تداعيات خطيرة‬ ‫على الكورد في غرب كوردستان‪،‬‬ ‫واضاف‪ :‬اختالف اآلراء وتعدد‬ ‫االحزاب يقوي الصف الكوردي في‬ ‫غرب كوردستان على عكس سياسة‬ ‫(ب ي د) فهي تضعف الموقف‬ ‫الكوردي في سوريا لذا يجب على‬ ‫جميع السياسيين وعقالء الكورد انتقاد‬ ‫هذه السياسة التي يتبعها (ب ي د)‪.‬‬

‫ندوة لمكتب المنظمة الشرقية في قامشلو‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬متابعة‬ ‫قام مكتب المنطقة الشرقية بأقامة ندوة جماهيرية تناولت سير الثورة السورية‬ ‫ومشاركة الكورد فيها منذ البداية وحتى الوقت الراهن مركزا على دور الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) وقيادته للحراك السياسي والميداني‪.‬‬ ‫ثان تم تناول دور المرأة الكوردية ومشاركتها في الحراك السياسي‬ ‫وفي محور ٍ‬ ‫والثوري بشكل مفصل‪ .‬فيما تناول أحد المحاضرين حياة البارزاني الخالد‬ ‫ونهجه وميزاته الشخصية وتعاطيه مع األحداث في وقت االزمات التي مر بها‬ ‫الشعب الكوردي في سير نضاله عبر سنوات التحرر وقيادته للشعب الكوردي‪.‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫صوت األكراد‬

‫بيــان‬

‫إدانة إعتقال لجنة‬ ‫إغاثة في عفرين‬

‫استنكار‬

‫صوت األكراد‪ :‬المكتب اإلعالمي لمنظمة عفرين لـ(البارتي)‬

‫منذ فترة يقوم مجموعة من نشطاء المجتمع المدني بعملية‬ ‫إحصائية للعائالت الفقيرة في منطقة عفرين وذلك بقصد‬ ‫تقديم المعونات االقتصادية؛ (سلة غذائية) وذلك بالتنسيق‬ ‫كل من المجلس العسكري الكوردي ولجان اإلغاثة‬ ‫مع ٍ‬ ‫المدنية‪ ،‬وقد قاموا (مشكورين) بتوزيع ما يقارب (‪)400‬‬ ‫كيس طحين على تلك العوائل وقد وعدوا بالمزيد من‬ ‫السالت الغذائية وكذلك بتقديم الوقود في هذه األيام من‬ ‫الشتاء القارس‪ ...‬ولكن ما يؤسف له فقد قامت مجموعة‬ ‫من قوات الحماية الشعبية والمعروفة باسم (‪)YPG‬‬ ‫التابعة لحزب االتحاد الديمقراطي (‪ )PYD‬باعتراض‬ ‫عدد من هؤالء الشباب في ناحية جنديرس التابعة لمنطقة‬ ‫عفرين‪ .‬واعتقلت بتاريخ (‪ )2013/1/3‬عد ٍد منهم وهم‬ ‫كل من‪( :‬أكرم نبي رشو‪ ،‬أحمد جاويش بن مصطفى‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫عابدين علي بعي وجمو بن عارف جمو) وذلك بحجة‬ ‫عدم حصولهم على ترخيص باألمر وأيضا ً لشكوكهم‬ ‫بمصادر التمويل ولربما يكون الطحين مسموماً‪ ..‬وهكذا‬ ‫اقتادت‪ ،‬تلك القوات‪ ،‬مجوعة الشباب إلى مخفر جنديرس‬ ‫مما دفع بأهالي أولئك الشباب الموقوفون وعدد من‬ ‫أصدقائهم بالتوجه إلى مكان التوقيف لالحتجاج ونوع‬ ‫من العصيان المدني على هكذا إجراء تعسفي بحق أولئك‬ ‫النشطاء ولكن وقبل أن تصل األمور إلى ما ال يحمد‬ ‫عقباه تم إطالق سراح الشبان األربعة‪ .‬وكذلك قامت تلك‬ ‫القوات باستدعاء وتهديد عدد آخر من النشطاء عرف‬ ‫منهم (إيبش نوري حج عزيز) عضو حزبنا؛ الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‪ ...‬ولذلك‬ ‫(ولكل ما تقدم) فإننا في الحزب الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا ‪-‬منظمة عفرين‪ ،‬ندين ونستنكر مثل هذه‬ ‫التصرفات من قبل وحدات الحماية الشعبية والتي ال تخدم‬ ‫وحدة الصف الكوردي وكذلك أهالي منطقة عفرين وهي‬ ‫التي تعاني من حالة حصار شديد مما أودى بالمنطقة أن‬ ‫تعيش أزمات عدة؛ انقطاع الكهرباء منذ أكثر من شهر‬ ‫عن المنطقة وارتفاع جنوني في أسعار الوقود وكذلك‬ ‫الطحين حيث ربطة الخبز وصل إلى (‪ )100‬ل‪.‬س وهي‬ ‫المسعرة بـ(‪ )15‬ل‪.‬س من الحكومة‪ .‬وكذلك فإننا نحمل‬ ‫تلك القوات مسؤولية ما يتعرض له مستقبالً حياة هؤالء‬ ‫النشطاء وغيرهم من كوادر حزبنا؛ كونها (أي قوات‬ ‫الحماية الشعبية) هي القوة العسكرية الوحيدة الموجودة‬ ‫في المنطقة حاليا وبالتالي تتحمل المسؤولية الكاملة‬ ‫لتأمين األمن واألمان في المنطقة‪.‬‬

‫مع تفاقم األوضاع االنسانية‬ ‫في كوردستان سوريا‪ ،‬تزامنا ً‬ ‫مع توسع دائرة العنف في‬ ‫سوريا عموماً‪ ،‬ومع ازدياد‬ ‫احتياجات مواطنينا الكورد‬ ‫الى المواد الحياتية األساسية‪،‬‬ ‫كان من الطبيعي أن يطالب‬ ‫أبناء شعبنا الكوردي بم ّد يد‬ ‫المعونة والتسهيالت الالزمة‬ ‫من أشقائهم في إقليم كوردستان‬ ‫الطالق الحركة التجارية‬ ‫واالغاثية عبر الحدود‪ ،‬ولكن‬ ‫مع األسف برزت أصوات‬ ‫أرادت االساءة الى دور السيد‬ ‫مسعود بارزاني رئيس إقليم‬ ‫كوردستان‪ ،‬وقامت باطالق‬ ‫حمالت إعالمية سلبية بقصد‬ ‫تشويه دوره في هذا المجال‪.‬‬ ‫هنا البد من التأكيد على أن‬ ‫السيد مسعود بارزاني كرئيس‬ ‫إلقليم كوردستان‪ ،‬قد لعب‬ ‫ويلعب دوراً ايجابيا ً ومسانداً‬ ‫للشعب الكوردي في سوريا‪،‬‬ ‫حيث كان مساهما ً في ترتيب‬ ‫البيت الكوردي وتوحيد الصف‬ ‫وتأطير الحركة الكوردية‪،‬‬ ‫لتُتوّج تحت رعايته المباشرة‬ ‫توقيع اتفاقية "هولير" في‬ ‫‪ 2012/7/11‬بين المجلسين‬ ‫الكورديين‪ .‬وبهذا الخصوص‪،‬‬ ‫فإننا نرى لزاما ً علينا‪ ،‬في‬ ‫لجنة إقليم كوردستان للمجلس‬ ‫الوطني الكوردي في سوريا‪،‬‬ ‫أن نقف حيال هذا األمر‬ ‫بمسؤولية تامة‪ ،‬ونطالب بوقف‬ ‫هذه الحمالت الضارة بنضال‬ ‫شعبنا وقضيتنا القومية العادلة‪.‬‬ ‫لجنة إقليم كوردستان للمجلس‬ ‫الوطني الكوردي في سوريا‬ ‫هولير في ‪2013/1/8‬‬

‫انتخاب مندوبي المؤتمر الوطني الكوردي‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬كركي لكي‬ ‫انهى كونفرانس كركي لكي والقطاعات‬ ‫التابعة لها في كوجرات‪ ،‬آليان رميالن‬ ‫وتل كوجر‪ ،‬أعماله بانتخاب مندوبين اثنين‬ ‫لهم في المؤتمر الوطني الكوردي الذي‬ ‫انعقد في العاشر من شهر كانون الثاني‬ ‫في مدينة القامشلي‪ .‬وكان الكونفراس قد‬ ‫بدأ اعماله نهاية كانون األول الماضي‬ ‫في صالة مم و زين النتخاب مندوبي‬ ‫المؤتمر الوطني الكوردي‪ .‬بعد الوقوف‬ ‫دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة‬ ‫السورية كوردا وعربا‪ ،‬عزف النشيد‬ ‫القومي الكوردي‪ .‬وقدم عضو رئاسة‬ ‫الكونفرانس بشير عبدهللا الشكر لرئيس‬ ‫اقليم كوردستان مسعود البارزاني وشعبه‬ ‫والحكومة لما بذلوه من أجل تخفيف‬ ‫المعاناة عن الشعب الكوردي في سوريا‪.‬‬ ‫وفي كلمة مقتضبة شرح مالمح الشرق‬ ‫االوسط الجديد التي لم تتوضح بعد‬ ‫حسب قوله وتطرق لمشاركة الكورد في‬ ‫الثورة السورية بجانبها السلمي متمثال‬ ‫بتنظيم المظاهرات واالحتجاجات المنددة‬ ‫بأعمال القتل والتنكيل بحق الشعب‬ ‫السوري‪ .‬وبهدف توحيد الحراك الثوري‬

‫قامت القوى الكوردية بتشكيل المجلس‬ ‫الوطني الكوردي الذي انبثق عن‬ ‫المؤتمر الوطني الكوردي الذي انعقد في‬ ‫تشرين االول من عام ‪ 2011‬في قامشلو‬ ‫وما تمخض عنه من مجالس محلية في‬ ‫مختلف المدن والبلدات و االرياف‪.‬‬ ‫وقد اعتبر بشير المجلس المحلي في‬ ‫كركي لكي ناجحا في مجاالت الحراسة‬ ‫والخدمات واالغاثة واالمور االجتماعية‬ ‫اضافة الى االنشطة الثقافية التي عقدت‬ ‫في مكتب المجلس الذي اعتبر ثاني‬ ‫مكتب للمجلس على مستوى سوريا بعد‬ ‫مكتب قامشلو‪ .‬وبحضور ‪ 185‬عضوا‬

‫بدأ الترشيح والتصويت النتخاب مندوبين‬ ‫اثنين عن القطاعات المذكورة للمؤتمر‬ ‫الوطني الكوردي وقد فاز كل من‬ ‫المهندس هوزان حج نوري رمضان بــ‬ ‫‪ 114‬صوتا‪ ،‬والمحامي فخرالدين حج‬ ‫خليل حاجي بـ ‪ 86‬صوتا‪ .‬و في تصريح‬ ‫خاص لـ(صوت االكراد (أكد بشير‬ ‫عبدهللا أن الكونفرانس يعتبر نموذجا‬ ‫ناجحا للديمقراطية من حيث نجاح‬ ‫االليات المتبعة من تدقيق واحصاء الى‬ ‫انتخاب شخص من كل قطاع يشرف‬ ‫على عملية الفرز اضافة الى حضور‬ ‫مكثف لوسائل االعالم‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير من غرب كوردستان‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪5‬‬

‫أزمة المحروقات في غرب كوردستان وتداعياتها على الحياة اليومية‬ ‫صوت األكراد‪(:‬نسيبة هسام)‬

‫بعد مرور حوالي سنتين منذ بدء الثورة السورية‪ ،‬دخلت المناطق‬ ‫الكوردية في أزمة محروقات حادة جعلت الحياة صعبة لدرجة تكاد‬ ‫معها أن تتوقف عجلتها عن الدوران‪ .‬فاألزمة موجودة في سورية‬ ‫عامة‪ ،‬لكن تأثيرها وصل إلينا مؤخراً بعد فقدان النظام القدرة على‬ ‫إيصال هذه المواد إلى جميع مناطق سوريا‪ ،‬ألن مصافي تكرير‬ ‫النفط موجودة فقط بحمص وبانياس البعيدتين جغرافيا ً عن منطقتنا‪.‬‬ ‫وبوصول العمليات العسكرية المسلحة بين النظام والمعارضة إلى‬ ‫مناطق قريبة كالرقة و دير الزور‪ ،‬وأصبحت عملية تأمين صهاريج‬ ‫النقل شبه مستحيلة ودعم ذريعة النظام لتبرير تقصيره‬ ‫في تأمين هذه المواد ووصوله إلى حافة االنهيار ولم‬

‫يعد بمقدوره تأمين حاجاته من المشتقات البترولية‪ .‬لسببين‪ ،‬االول‬ ‫انخفاض اإلنتاج المحلي للنفط بل ويقال أنه متوقف تقريبا ً وضرب‬ ‫خطوط اإلمداد القادمة من دير الزور‪ .‬والثاني عدم قدرة النظام‬ ‫تحمل التكاليف الباهظة لعملية استيراد هذه المشتقات من الخارج‪،‬‬

‫فالمحروقات في سوريا تندرج في قائمة السلع المدعومة من الدولة‬ ‫وليس باستطاعة النظام توفير هذا الدعم تحت طائلة العقوبات‪ .‬ارتفاع‬ ‫جنوني لألسعار‪ :‬األسباب السابقة دفعت األسعار إلى مستويات‬ ‫عالية جدا هي في حكم الخيالية مقارنة بمتوسط دخل الفرد فسعر‬ ‫ليتر المازوت وصل إلى حاجز الـ(‪ )200‬ل‪.‬س والبنزين لـ(‪)300‬‬ ‫ل‪.‬س للتر الواحد‪ .‬المواد الغذائية وعلى رأسها الخبز حيث نرى‬ ‫طوابير األفران تمتد لمئات األمتار ومهمة شراء الخبز اليومي أشبه‬ ‫بالمستحيلة وصار المواطن يضع خطة عمل تبدأ من الصباح الباكر‬ ‫ليحجز لنفسه مكانا في طابور يمتد بسرعة الضوء‪ ،‬وينتظر بعد عدة‬ ‫ساعات أن يأتي الفرج ويقرر المخبز الذي يعمل بكل طاقته البدء‬ ‫بتوزيع الخبز ليتبخر قبل أن يصل لمنفذ البيع‪ .‬قالت المواطنة أم كاوا‬ ‫"أقضي حوالي ثالث ساعات يوميا ً أمام الفرن ألحصل على الخبز‪،‬‬ ‫وأعاني من آالم الظهر (الديسك) فالظروف أجبرتنا على هذا‪ ،‬وقبل‬ ‫أيام وقفت حوالي الساعتين ثم فجعت بخبر أن الخبز قد نفذ وسمعت‬ ‫أحدهم يقول عودوا غداً‪ ".‬ويروي صاحب فرن خاص "األفران لها‬ ‫مخصصات من المازوت بسعر خاص نستطيع بذلك بيع ربطة الخبز‬ ‫بـ(‪ )15‬ل‪.‬س ولكن في ظل انقطاع المخصصات الرسمية ال نستطيع‬ ‫شراء المازوت من السوق السوداء بـ(‪ )200‬ل‪.‬س" ويحذر من ان‬ ‫"هناك بعض األفران مازال لديها بعض المخزون وإن نفذ ستكون‬ ‫كارثة دون شك"‪ .‬وأكد السيد أحمد (تاجر) "إن المواد الغذائية ارتفعت‬ ‫أساسا ً من مصادرها بنسب من ‪ 50‬ــ ‪ ،%80‬ومع فقدان مادة المازوت‬ ‫صرنا نعاني من أجور الشحن التي تضاف لقيمة المادة الغذائية ليصل‬ ‫ارتفاع األسعار لحاجز الـ ‪ %100‬وربما أكثر بحسب مسافة الشحن"‪.‬‬ ‫المواصالت القطاع األكثر تضرراً‪ :‬شريان عمل المواصالت هي‬ ‫المحروقات التي أضافت عبئا ً آخر على كاهل المواطن الكوردي‪.‬‬ ‫يرى أبو سيبان "إن طبيعة عملي تقتضي السفر إلى قامشلو أربع‬ ‫مرات أسبوعيا ً وأنا من سكان ديريك كنت أدفع سابقا ً ‪ 150‬ل‪.‬س‬ ‫ذهابا ً وإيابا ً واآلن ‪ 400‬ل‪.‬س فقد ارتفعت أجور النقل ‪ %300‬بينما‬ ‫دخلي قد انخفض وال أعرف إلى متى ساستمر ومتى سأضطر‬ ‫للجلوس في المنزل؟" واستأنف السائق خيرالدين القول "كنا نشتري‬ ‫المازوت بـ(‪ 25‬ــ‪ )35‬ل‪.‬س حتى وصل اآلن لحدود ‪ 200‬ل‪.‬س‬ ‫وليس لدينا خيار سوى أن نرفع األسعار أو نتوقف عن العمل‪ ،‬وهناك‬ ‫عدة أنواع للمازوت فمنها األحمر واألسود والنظامي‪ ،‬لقد تعرض‬ ‫محرك سيارة أحد زمالئي لعطل كبير بسبب المازوت السيء الذي‬ ‫اشتراه من أحد الباعة على الطرقات"‪ .‬الكهرباء تأتي لساعة واحدة‪:‬‬ ‫الصناعة كلمةٌ قلما نسمعها في غرب كوردستان فعلى مر العقود‬ ‫من االستبداد البعثي والمنشآت الصناعية رغم قلتها تعاني أيضا ً في‬ ‫ظل أزمة المحروقات‪ .‬أكد أبو رودي "أعمل بمحل خراطة معادن‬ ‫وعملنا لم يعد كالسابق ألن أجهزتنا والمعدات جميعها تعمل بالكهرباء‬ ‫وانقطاعها لساعات طويلة زادت من أزمتنا‪ ،‬كنا نشغل المولدة التي‬ ‫تعمل بالمازوت لتفي بالغرض وبفقدانه وارتفاع سعره ال نستطيع‬ ‫تشغيل المولدة‪ ،‬لنتقيد بالكهرباء التي تأتي لساعة معظم األيام فتتراكم‬ ‫الطلبات لدينا‪ ،‬وبالظروف الحالية عمل المنشأة ال يغطي أجور العمال‬ ‫لذلك قد يضطر صاحب المنشأة لبيعها ويفكر بالسفر للخارج ونحن‬

‫معهد الشهيد نصرالدين‬

‫مراسيم لخريجي دورة اللغة الكوردية‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬سوار أحمد‬

‫بحضور أساتذة وطلبة معهد الشهيد نصرالدين برهك وبرعاية مكتب كركي لكي للحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) تم في صالة مم وزين مراسيم تسليم الشهادات‬ ‫لخريجي دورات اللغة الكوردية لمعهد الشهيد نصرالدين والمدارس التابعة له‪ .‬بدأ االحتفال‬ ‫بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء كوردستان وشهداء الثورة السورية والشهيد‬ ‫نصرالدين برهك تاله النشيد الوطني الكوردي (أي رقيب)‪ .‬قدمت بعدها عدة كلمات‬ ‫باسم الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) و المجلس الوطني الكوردي‪.‬‬ ‫وقدمت كذلك كلمات باسم إدارة المعهد واألساتذة والطلبة الخريجين‪ .‬أجمعت الكلمات على‬ ‫أهمية تعليم اللغة الكوردية باعتبارها لغة األم البناء المنطقة وأثنت على جهود األساتذة‬ ‫ودورهم المميز في تعليم أبناء الشعب الكوردي كما قدمت التهاني للطلبة المتخرجين‪ .‬وتم‬ ‫التأكيد على ضرورة ايالء االهتمام الالزم باللغة الكوردية وفي سباق مع الزمن لتعويض‬ ‫عشرات السنين من محاوالت الشوفينيين التي كانت ترمي الى محو الكوردية من الوجود‬ ‫لكنهم فشلوا‪ ،‬حسب قول الطالب زنار الذي عبر عن سروره بالخطوة‪ .‬وفي ختام الحفل‬ ‫تم توزيع شهادات تقدير على المعلمين البالغ عددهم ‪ 20‬معلما وشهادات خاصة بالمعهد‬ ‫على الطلبة البالغ عددهم ‪ 470‬طالبا موزعين اضافة الى كركي لكي على قرى‪ :‬سيكركا‪،‬‬ ‫خربي جهوا‪ ،‬جيلكا‪ ،‬كردميك‪ ،‬كرزياراتي جولي‪ ،‬دوكركا‪ ،‬قاستبان‪ ،‬كفري دنا‪ ،‬كري ديرا‬ ‫وكورتبان التي تملك مدرسة خاصة "ليس فقط لتعليم اللغة الكوردية" كما صرح مديرها‬ ‫بافي فايز و"انما ايضا اللقاء المحاضرات الدورية الخاصة بالشباب من قبل مجموعة‬ ‫كوادر القرية" مشيرا الى أسمائهم "روني وجوانا وهوزان"‪ .‬وتخلل الحفل أغاني ثورية‬ ‫قدمتها فرقة زيوه للفلكلور الكوردي‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫العمال سنصبح بال عمل"‪.‬‬ ‫أمالً بغد مشرق‪ :‬القطاع األكبر في إقليمنا هو الزراعة أرض‬ ‫الخيرات المنهوبة منذ عشرات السنين والحزام العربي والغمر‬ ‫ومزارع الدولة البائسة كل هذه المصائب كانت فوق رأس الفالح‬ ‫الكوردي‪ ،‬وتحمله كل هذا أمالً بغد مشرق ولكن بتسارع األحداث‬ ‫جاءته أزمة المحروقات كالضربة القاضية الن الحراثة والزراعة‬ ‫والحصاد والري وكذلك جمع ونقل المحصول وصوالً لتسويق‬ ‫اإلنتاج‪ ،‬كلها تعتمد على المحروقات‪ .‬وأصبح الفالح الكوردي‬ ‫عاجزاً في ظل األزمة الحالية‪ .‬والفالحون الذين تدبروا أمر الزراعة‬ ‫لهذا الموسم من مخزونهم الخاص للمازوت أو من اشتراه بسعر‬ ‫مرتفع ليسوا متأكدين من تأمين المحروقات للحصاد لتكون خسارته‬ ‫مضاعفة‪ ،‬وتفاديا ً لهذا فضل بعضهم عدم الزراعة وآخرون عادوا‬ ‫للطرق البدائية في الحراثة‪ .‬التدفئة صارت في خبر كان‪ :‬بانعدام‬ ‫المحروقات وبرد الشتاء القاسي يعاني أبناء القرى بشكل أكبر ألن‬ ‫المدارس اإلعدادية والثانوية قليلة في الريف فيتم تجميع طالب من‬ ‫‪ 4‬ــ ‪ 8‬قرى في قرية واحدة‪ ،‬فنهارهم يبدأ باكراً جداً ليصلوا بالوقت‬ ‫المناسب للمدرسة‪ .‬يقول الطالب محمد "تبعد مدرستي عن قريتي‬ ‫حوالي ‪ 4‬كم وكنا سابقا ً نذهب للمدرسة بسيارة تقلنا ولكن اآلن توقفت‬ ‫الحافلة عن نقلنا فأجبرنا على المشي واستعمال الدراجات الهوائية‪،‬‬ ‫لننتهي بدخول صف بارد دون تدفئة ونحن أحيانا مبللون‪ ،‬ونتفاجأ‬ ‫غالبا ً بغياب أربعة مدرسين من أصل خمسة ألنهم يسكنون بقرى‬ ‫ومدن بعيدة ولم يجدوا ما يقلهم"‪ .‬مدفأة المازوت التي أعتدنا عليها‬ ‫صارت تحفة أثرية بمنازلنا ال عمل لها‪ ،‬فأضر المواطن لاللتفات‬ ‫للكهرباء التي تنقطع لساعات طوال في اليوم‪ .‬معادلة الخروج منها‬ ‫خاسراً‪ :‬باتت األعمال الحرة مهددة بالشلل التام لبعد أماكن العمل‬ ‫غالبا ً عن مساكن العمال‪ ،‬والمواصالت تُدخل العامل معادلة يخرج‬ ‫منها خاسراً‪ .‬وأضاف العامل أبو روجديار "أعمل بالبناء مع والدي‬ ‫وأحتاج يوميا ً من ‪4‬ــ‪ 5‬لترات من البنزين لدراجتي النارية لتقلني‬ ‫لمكان عملي إضافة لثمن وجبة الغداء المرتفعة‪ ،‬أصبح عملنا مجتمعا ً‬ ‫ال يغطي ثمن البنزين والغداء‪ ،‬وعائلتي مؤلفة من سبعة أشخاص‬ ‫واألمور تسير يوميا ً نحو األسوأ وال أعرف إلى أين تتجه"‪ .‬منطقتنا‬ ‫الكوردية تحمل موروثا ً عريقا ً من التالحم و التراحم في المصائب‬ ‫واألفراح مع عالقات اجتماعية حميمية وبسبب تضاعف اجور‬ ‫النقل توقفت زيارات مجالس العزاء‪ .‬حاالت اسعافية هي الحل‪:‬‬ ‫مع وصول اقتصاد المنطقة إلى حافة هاوية االنهيار التام‪ ،‬البد من‬ ‫حلول عملية لألزمة قبل فوات األوان‪ .‬فاستيراد المشتقات البترولية‬ ‫من جنوب كوردستان عن طريق فتح وتسهيل عمل الحدود‪ ،‬أو إنشاء‬ ‫مصافي صغيرة وبدائية للنفط‪ ،‬ألن منطقتنا مصدر النفط الخام الذي‬ ‫ال يمكن االستفادة منه إال بتكريره ولعدم توفره حاليا ً علينا االستفادة‬ ‫مثالً من التجربة الشيشانية بعد أعالن انفصالها عن روسيا االتحادية‪،‬‬ ‫فرض الروس عليهم حصاراً خانقا ً اضطروا إلنشاء مصافي نفط‬ ‫بدائية‪ ،‬وفت بالغرض ولبت احتياجاتهم من المحروقات رغم عدم‬ ‫جودتها لكنها أفضل من ال شيء‪ .‬ونحن لدينا النفط الخام والخبرات‬ ‫من مهندسي النفط وفنيين ممكن أن يقوموا بذلك‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫صوت األكراد‬

‫شؤون سياسية‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫بانوراما ‪ ،2012‬الربيع السوري هو األعنف على اإلطالق‬ ‫نوري بريمو‬

‫ش ِه َد الربيع الشرق األوسطي الذي عصف بالعديد من بلدانه‬ ‫سيناريوهات مختلفة عن بعضها بحسب طبيعة الرؤساء واألنظمة‬ ‫والجيوش التي كانت تحكم تلك البلدان‪ ،‬ففي تونس مثالً هرب الرئيس‬ ‫في غفلة عن الجميع وترك البلد ألهله‪ ،‬وفي اليمن نجا الرئيس من‬ ‫القتل بأعجوبة وأُجبِ َر على التنحي فإنقلع واستلم نائبه الذي يقوم حاليا ً‬ ‫بتسيير األمور و"يا دار ما دخلك شر"‪ .‬وفي مصر ُخلِع الرئيس‬ ‫وس ُِجنَ وسقط نظامه وبقيت الدولة‪ ،‬وفي ليبيا قتل الرئيس وانهار‬ ‫نظامه ولم تسقط الدولة‪ ،‬أما في سوريا فمعظم الدالئل توحي إلى ّ‬ ‫أن‬ ‫السيناريو قد يكون مختلفا فقد يسقط الرئيس ويسقط النظام وتسقط‬ ‫الدولة أيضا‪ ،‬في ظل انعدام مقوّمات التعايش المشترك شيئا فشيئا بين‬ ‫مختلف المكونات القومية والدينية والطائفية وخاصة استحالة إمكانية‬ ‫عودة المياه إلى مجاريها الطبيعية بين العلويين والسنة بسبب استمرار‬ ‫حربهما الطائفية التي يبدو أنها ستستمر وتد ّمر البنية التحتية وتحرق‬ ‫أخضر ويابس سوريا‪ ،‬مما قد يؤدي إلى إنهيار بنيان الدولة السورية‬ ‫ومن ثم تفتيتها وتقسيمها بعد إعادتها من الناحية الجيوسياسية إلى ما‬ ‫قبل عهود إبرام إتفاقية سايكس بيكو التي ج ّزأت المنطقة وأنشأت‬ ‫الدولة السورية التي كانت مجرّد واليات متالشية تابعة لنفوذ السلطنة‬ ‫العثمانية التي كانت تلفظ أنفاسها األخيرة حينذاك‪.‬وفي سوريا اليوم‬ ‫وعلى أطالل مدن وبلدات وقرى تم قصفها بالجملة وته ّدمت بنسبة‬ ‫كبيرة فوق رؤوس أهلها الذين تشرّدوا في الداخل ولجؤا إلى دول‬

‫عريب‬ ‫ت‬ ‫غرب‬ ‫ستان‬ ‫كورد‬ ‫(‪)4‬‬

‫محمود كيكاني‬ ‫اندحرت االمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب‬ ‫العالمية االولى (‪ )1918 -1914‬وثارت ضدها‬ ‫االقوام واالوطان السليبة فتشكلت من تركتها دول‬ ‫على اسس عرقية ولم يكن الكورد ببعيدين عن هذه‬ ‫التطورات المتالحقة سواء في اآلستانة او عموم‬ ‫مدن كوردستان او حتى بين اوساط االرياف و‬ ‫الكوجرات‪ .‬ربيع عام (‪ )1919‬كان مختلفا عن‬ ‫ربيعات السنوات المنصرمة كليا حيث اتفقت‬ ‫العشائر الكوردية القادمة من الشمال (زوزان)‬ ‫ان تسرع في الرحلة الى المراعي عند حافات‬ ‫جبل عبدالعزيز و(عبد العزيز هذا هو نجل الشيخ‬ ‫عبدالقادر الكيالني كما تقول اغلب الروايات‪ ,‬فله‬ ‫تكية على سفح الجبل تضم ضريحه عند نبع ماء‬ ‫عذب يزوره الناس من كل االعراق والطوائف‬ ‫للتبرك)‪ .‬وكانت عشيرة (سينكان) هي اولى طالئع‬ ‫الواصلين المنتشرين على بطاح المراعي ولهذه‬ ‫العشيرة موقع جغرافي تاريخي مشهور هناك‬ ‫على امتداد الجبل من الناحية الغربية يسمى (لهيا‬ ‫سينكان‪ :‬فيضة السينكان) وهو مسيل فيضي واسع‬ ‫وكبير تجتمع فيه مياه االمطار مشكال غدير ماء‬ ‫تورد اليه الماشية ويستقي منه الناس‪ ,‬وكما يقول‬

‫الجوار وبقاع أخرى من هذه المعمورة التي ماتزال أسرتها الدولية‬ ‫تتفرّج على الراهن السوري الذي يشهد أعنف السيناريوهات على‬ ‫اإلطالق وسط أتون نزاع طائفي مرشح لإلحتدام واندالع حرب‬ ‫إقليمية أو حتى دولية إذا إستمر الصراع وتأزم أكثر مما هو عليه اآلن!‬ ‫يتبادر إلى ذهن المرء تساؤالت محيّرة باتت على لسان حال الشارع‬ ‫السوري الغائص في دماء أبنائه‪ :‬عن أية حلول سياسية وتنحي سلمي‬ ‫وتشكيل حكومة إنتقالية يتحدث البعض وسط دوامة العنف والعنف‬ ‫المضاد التي تشهده سوريا التي بات أهلها يغرقون بالجملة في قاع‬ ‫بحر هذه الحرب التي تقتل وتهجر يوميا ً مئات الضحايا البشرية وتهدم‬ ‫البيوت فوق رؤوس أهلها‪ ،‬حيث وصلت البالد إلى دروب مسدودة‬ ‫وفترة حرجة توحي إلى أن السالح الكيميائي بات قاب قوسين أو أدنى‬ ‫من اإلستخدام بال أي رادع أو حساب ألحد؟ وعن أية مخارج سياسية‬ ‫يتحدث هذا المجتمع الدولي المتفرج؟ أال يدري المعنيون بالشأن‬ ‫السوري بأن األمور سائرة بإتجاهات أخرى ال أحد يستطيع أن يخ ِّمن‬ ‫تداعياتها ونتائجها؟ أال يذكرنا هذا المشهد بالتجربة اليوغسالفية التي‬ ‫تصارع أهلها إلى حد حرج أدى إلى تقسيمها إلى ست دول إعترف بها‬ ‫المجتمع الدولي رغم أنفه؟ وهل ثمة فوارق بين تجربتي يوغسالفيا‬ ‫ماضيا وسوريا حاضراً؟ وما المانع من بلقنة أو أفغنة أو عرقنة بالد‬ ‫الشام التي قد تتالشى بعد هذا الكم الهائل من التدمير الذي لحق ويلحق‬ ‫بالبنية التحتية والبشرية في العاصمة وكبريات المدن وصغرياتها‬ ‫وحتى بلداتها وقراها؟ وهل صحيح أن النظام سيقسم البلد وسيسرق‬ ‫العاصمة وينقلها إلى طرطوس ويستولي على أسم سوريا ويطلقها‬ ‫على دويلته العلوية المتأهبة لإلعالن عنها في أية لحظة؟ في كل‬ ‫األحوال‪ ...‬إن كل هذه األسئلة وغيرها واردة في الحسبان وأن وراء‬

‫األكمة السورية ما وراءها من احتماالت ومفاجآت قد تكون سارة‬ ‫للبعض ومحزنة للبعض اآلخر‪ ،‬خاصة وأننا نقف على أنقاض حرب‬ ‫قضت على الثورة السلمية التي إندلعت منذ قرابة سنتين وسدَت أبواب‬ ‫الحوار وأغلقت دروب الحلول السلمية‪ ،‬ولم يعد باإلمكان حصول‬ ‫توافق بين أطراف الصراع‪ ،‬مما قد يؤدي إلى األفتراق أو اإلنقسام‬ ‫على أسس قومية أو طائفية أو حتى مذهبية‪ ،‬فاألوضاع حبلى واألجنة‬ ‫تكبر والطلق يحمى يوما ً بعد أخر بإنتظار سقوط الوليد ال بل التوائم‬ ‫من رحم الدولة السورية‪ .‬في حين وها قد أشرفنا على نهاية الجولة‬ ‫ّ‬ ‫فإن معظم الدالئل الميدانية توحي إلى أن الخيارات الدبلوماسية قد‬ ‫تم إعدامها وثمة خيارات عسكرية فارضة لنفسها وتلوح في األفق‬ ‫السوري‪ ،‬بعد ان تم إغالق كافة األبواب والمنافذ المؤدية إلى مخارج‬ ‫سياسية لم تعد تنفع بفعل التحوالت النوعية التي حدثت في الثورة‬ ‫السورية المتحولة حاليا ً إلى حرب بين أطراف سورية تتحارب فيما‬ ‫بينها بالوكالة في ساحة ال تخلو من األجندات اإلقليمية والدولية‪،‬‬ ‫وأبرز هذه االجندات المتناطحة هي محور الهالل الشيعي وتحالف‬ ‫القوى السنية المنتمية للمحيط العربي الذي يبذل ما بوسعه إلسقاط‬ ‫النظام العلوي واإلتيان ببديل آخر يحكم دمشق ويعيدها إلى الحظيرة‬ ‫العربية السنية! إذاً فالحرب الجارية حاليا في سوريا هي حرب طائفية‬ ‫(شيعية وسنية) بإمتياز‪ ،‬وقد ال يستطيع أحد إخماد هذه النار المشتعلة‬ ‫بوقود األ��قاد والثارات والجراح القديمة العميقة والحديثة المتعمقة‪،‬‬ ‫وبما أن جبهة النظام تسير بإتجاه اإلنحسار العسكري في ساحة‬ ‫المعركة فنحن بإنتظار هروب رأس النظام إلى مسقط رأسه وإعالن‬ ‫دويلته العلوية وإعتبار باقي المحافظات السورية التي خارج سيطرته‬ ‫بأنها أراض سورية محتلة؟‬

‫سياسة ممنهجة منذ تأسيس الدولة السورية‬ ‫المعمر شيخموسي سينكي‪ :‬ان عدد الخيام قد وصل‬ ‫الى عشرين خيمة كبيرة (جار ستون) فكل خيمة‬ ‫كانت تضم عائلتين او اكثر من االقارب (ليزم‪ :‬نكو‬ ‫مال) ووصل عدد رؤوس الماشية الى خمسة االف‬ ‫رأس من الغنم وثالثة االف من الحمالن بعد قدوم‬ ‫العشائر االخرى (شوكوران‪ ،‬موريكان‪ ،‬كوردكان‪،‬‬ ‫سمعيالن‪ ،‬رماكان‪ ،‬كوسكان)‪ .‬لقد كانت المراعي‬ ‫في اوج ازدهارها والمواشي في اوج سراحها‬ ‫ومراحها والكوجرات يعيشون في اوج الطمأنينة‬ ‫والسكينة وكان كبار القوم يخرجون لقنص الغزالن‬ ‫في البراري الشرقية حيث غدران المياه المتناثرة‪,‬‬ ‫وحدث فجأة ما يعكر صفو المكان فقد دخل غرباء‬ ‫الى المنطقة‪ ,‬حملة من بدو االعراب مع قطعان‬ ‫مواشيهم‪ ,‬هنا تنادى القوم واجتمعوا تحت خيمة‬ ‫(حمي سينكي) وكان القرار االّ يدخل االعراب‬ ‫المراعي الكوردية لكي ال يحصل االصطدام بين‬ ‫الرعاة فأرسلوا ثالثة منهم البالغ شيخ االعراب‬ ‫القرار فكان رده سلبيا ينم عن ازدراء وتعال‬ ‫وكان قوله‪( :‬وهللا خوش يريد الكريدي يمنعنا من‬ ‫مراعينا)‪ .‬وتوترت االمور واضطربت االحوال‬ ‫وعاش الناس جميعا في قلق و فزع وكأن القادم‬ ‫من االيام سيحمل في طياته الشر والهالك‪ ,‬وما‬ ‫كانت خيمة (حمي سينكي) لتخلو من االجتماعات‬ ‫حتى سميت (خيمة حرب)‪ .‬وبدأ رعاة االعراب‬ ‫يضايقون رعاة الكورد فكثرت المشاحنات‬ ‫والخصومات والمناوشات حتى تطورت الى‬

‫العراك ومنع ورود الماشية الى الغدران ودارت‬ ‫على اثر ذلك معركة طاحنة بالعصي والهراوات‬ ‫و(الجّنحات) بين الطرفين وذلك ربيع عام ‪1919‬‬ ‫واسفرت على اصابة الكثير منهم بجروح وكسور‬ ‫بالغة واحراق بعض الخيم فاضطر االعراب الى‬ ‫الرحيل وترك المراعي الكوردية باتجاه الجنوب‬ ‫بعد ان سلبوا من القطعان الكوردية عشرات‬ ‫الرؤوس من الغنم ألن المعركة كانت قبيل المغرب‬ ‫وكان االختالط والتداخل شديدين ولم يحس الكورد‬ ‫بذلك اال في الصباح وسميت تلك الموقعة بـ(شري‬ ‫آفكيرا غزاالن)تواردت األنباء بأن حكومة عربية‬ ‫قد تشكلت في (شام شريف) وأن الجزيرة الكوردية‬ ‫(بريا ميردين) ستكون تابعة لحكومة مملكة فيصل‬ ‫بن الحسين وهنا انتاب الكورد شعور بالخيبة‬ ‫والمرارة ألن األعراب كانوا يستقوون قبل سنة‬ ‫أو أكثر بقوات الثورة العربية القادمة من الجنوب‬ ‫والحقيقة هي أن (المؤتمر السوري العام) قد‬ ‫ظهر الى العلن في حزيران عام ‪ 1919‬وتشكل‬ ‫برلمان سوري يمثل كل الشعب العربي في سورية‬ ‫الطبيعية أو ما يسمى ببالد الشام وقد حضر هذا‬ ‫المؤتمر ممثلون عن كل المناطق السورية ماعدا‬ ‫الجزيرة الكوردية ألن آخر وفد انضم الى المؤتمر‬ ‫كان وفد ديرالزور وكان يضم ثالثة شيوخ وهم‬ ‫(الحاج فاضل عبود‪ ،‬محمود نوري الفتيح‪ ،‬ابراهيم‬ ‫الحاج حسين) والثالثة هم عرب أقحاح يمثلون‬ ‫منطقة الفرات السورية ولكي نرد على من يدعي‬

‫أن الجزيرة الكوردية كانت تابعة اداريا لديرالزور‬ ‫فنقول لهم هذا باطل وال اساس له من الصحة فلو‬ ‫كانت كذلك لكان بين الوفد أحد آغوات الكورد أو‬ ‫زعيم مسيحي وهذا لم يحصل وقد كانت الجزيرة‬ ‫آنذاك تضم مئات القرى الكوردية وأربع تجمعات‬ ‫سكانية هي (الحسكة‪ ،‬ديريك‪ ،‬عامودا‪ ،‬سري كانيه)‬ ‫من الكورد والمسيحيين‪ .‬لقد كانت سورية الطبيعية‬ ‫قبل الحرب العالمية األولى (‪)1918 -1914‬‬ ‫خاضعة للدولة العثمانية ومن زاوية التقسيم‬ ‫االداري العثماني الذي اعتمد في سنة (‪)1904‬‬ ‫لم تكن سوريا لتشكل وحدة ادارية خاصة بها بل‬ ‫تقاسمتها واليات ثالث هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬والية سورية وهي تضم أربع ألوية هي (دمشق‪،‬‬ ‫حماة‪ ،‬حوران‪ ،‬الكرك)‪.‬‬ ‫‪ -2‬والية حلب وتضم ثالثة ألوية هي (حلب‪ ،‬اورفة‪،‬‬ ‫مرعش)‪.‬‬ ‫‪ -3‬والية بيروت وتضم خمسة ألوية وهي (بيروت‪،‬‬ ‫عكار‪ ،‬طرابلس‪ ،‬نابلس‪ ،‬الالذقية)‪.‬‬ ‫والذي يهمنا في هذا المقام والية حلب والتي تشكل‬ ‫سورية الطبيعية وهي التضم اراضي الجزيرة‬ ‫الكوردية (بريا ميردين) وهذا دليل ساطع وقاطع‬ ‫بأن (بريا ميردين) هي كوردستان الغربية الحالية‬ ‫وانها استقطعت من كوردستان الشمالية انذاك‬ ‫والحقت بالدولة السورية المصطنعة من قبل فرنسا‬ ‫االستعمارية وتركيا الكمالية وذلك لتسوية الخالفات‬ ‫بينهما فكانت كوردستان سبيا استعماريا بامتياز‪.‬‬ ‫مدينة كوباني‬

‫‪www.pdksp.com‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير ساخنة‬

‫‪ 26‬الف مواطن في كوباني‬

‫رغم البرد القارس والطبيعة القاسية‪..‬‬

‫مواطنونا يجتازون الحدود الوعرة‬ ‫لتأمين لقمة عيشهم‬

‫أمام كارثة انسانية شنيعة‬ ‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫تقع مدينة كوباني أقصى شمال شرق حلب على‬ ‫بعد ‪ 160‬كيلو مترا عند الحدود السورية‪ -‬التركية‬ ‫مباشرة‪ .‬يبلغ عدد سكانها مع ريفها بين ‪ 225‬الف‬ ‫الى ‪ 250‬الف نسمة‪ .‬انها منطقة كوردية صرفة‬ ‫ويبلغ عدد القرى الداخلة ضمن الحدود االدارية‬ ‫لكوباني ‪ 366‬قرية‪ .‬وقد انخرطت مدينة كوباني في‬ ‫الثورة السورية منذ اندالعها مما دفعت بالحكومة‬ ‫الى اهمالها نهائيا من كافة النواحي وخاصة‬ ‫الخدمية منها عالوة على السياسة الشوفينية التي‬ ‫كانت متبعة من قبل الحكومات السورية طيلة‬ ‫عقود من الزمن ضد أبناء كوباني‪ .‬األمر الذي‬ ‫شكل عبئا كبيرا على المواطنين من الناحية‬ ‫المعيشية اليومية‪ .‬وتشهد حاليا مدينة كوباني أزمة‬ ‫حادة من حيث تأمين المواد الضرورية الحياتية‬ ‫وتنذر بكارثة انسانية شنيعة اذ ان المنطقة تشهد‬ ‫انقطاعا شبه تام للتيار الكهربائي منذ ثالثة اشهر‪.‬‬ ‫وهنالك ازمة حادة وخانقة فيما يتعلق بمادة الغاز‬ ‫المنزلي اذ انه من شبه المستحيل وجود اسطوانة‬ ‫غاز واحدة في كل كوباني‪ .‬عالوة على ذلك هناك‬ ‫ازمة حادة من حيث المحروقات خصوصا مادة‬ ‫المازوت المستخدمة في وسائل التدفئة في الشتاء‪.‬‬ ‫ومن المعلوم ان االحوال الجوية تكون قاسية في‬ ‫كوباني خالل فصل الشتاء مما اضطر المواطنين‬ ‫الى استخدام مادة البرنت الخام في وسائل التدفئة‬ ‫وهو ما يعرض حياة المواطنين الى اخطار عديدة‬ ‫ومنها حدوث عدد كبير من حاالت االنفجار‬ ‫واحتراق ممتلكات المواطنين‪ .‬وقد حصلت العديد‬ ‫من حاالت اندالع الحرائق أدت إلى دخول العديد‬ ‫من المصابين بالحروق الى المشافي‪ .‬والمعروف‬ ‫أن النفط الخام الذي يستخدمه المواطنون‬ ‫اضطرارا يحتوي على مواد وعناصر مضرة‬ ‫بالصحة مثل الرصاص السام واكسيد الكربون‬ ‫السام اضافة الى المواد المشعة التي تنذر بكارثة‬ ‫بيئية وصحية خطيرة‪ .‬ومنذ مدة ليست بقليلة‬ ‫تشهد كوباني أزمة حادة من حيث فقدان الخبز‬ ‫لعدم وجود الطحين اذ ان المنطقة تحتاج يوميا‬ ‫الى حوالي ‪ 65‬طنا من الطحين والمخزون‬ ‫االحتياطي من الدقيق وحسب تصريحات لجهات‬

‫معنية سينتهي في احسن االحوال خالل شهر‬ ‫ونصف‪ .‬وتفاقمت األزمة نتيجة نزوح عدد كبير‬ ‫من االسر السورية من مناطق المواجهات الى‬ ‫كوباني وقد وصل الى كوباني منذ اندالع الثورة‬ ‫السورية ‪ 2800‬اسرة تعيش في ظروف مأساوية‬ ‫ال يتوفر لها أدنى مستويات المعيشة وتعاني من‬ ‫نقص شديد في الحاجات االساسية للحياة‪ .‬وهنالك‬ ‫‪ 1300‬أسرة من سكنة كوباني االصليين يعانون‬ ‫من شظف العيش وعسر الحال وال تستطيع تأمين‬ ‫لقمة عيشها‪ .‬وبعد االحداث الدامية في سري‬ ‫كانيى وصل إلى كوباني ‪ 162‬عائلة قادمة من‬ ‫هناك وبينهم جرحى‪ .‬ويعيش حاليا في كوباني‬ ‫حوالي ‪ 26‬الف مواطن في ظروف قاسية جدا‬ ‫تنذر بكارثة انسانية شنيعة‪ .‬أما الوضع الصحي‬ ‫ووضع المشافي فهما في وضع صعب ومحرج‬ ‫للغاية‪ .‬ال تتوفر في المشافي أدنى المستلزمات‬ ‫الطبية واالدوية باتت نادرة جدا‪ .‬ال يوجد في‬ ‫كوباني مشفى حكومي‪ .‬هنالك فقط مشفيان أهليان‬ ‫ال تتوفر فيهما أدنى المعدات الطبية‪ .‬وقد فارق‬ ‫الثائر (والت حسي) الحياة نتيجة عدم توفر جهاز‬ ‫التنفس االصطناعي في المشفى وتم نقله الى تركيا‬ ‫بعد ان انهارت حالته الصحية‪ .‬انه كان ضحية‬ ‫عدم توفر المستلزمات الطبية واالدوية الالزمة‪.‬‬ ‫وهنالك ‪ 25‬الف تلميذ في كوباني يعيشون ظروف‬ ‫تربوية قاسية جدا اذ ال يوجد في أية مدرسة لتر‬ ‫مازوت واحد في هذا الشتاء البارد جدا‪ .‬والى اآلن‬ ‫لم تصل الى المنطقة اية مساعدات او اعانات من‬ ‫اية جهة كانت‪ .‬وهناك لجنة إغاثة تعمل على‬ ‫االرض لكن بإمكانات بسيطة ومتواضعة جدا‪.‬‬ ‫معظم دخلها من تبرعات اهل المدينة نفسها‪ .‬لجنة‬ ‫االغاثة في كوباني تأسست منذ حوالي سبعة اشهر‬ ‫ونتيجة لضعف امكاناتها ال تستطيع القيام باإلغاثة‬ ‫كما يجب وجميع اعضائها متطوعون يعملون‬ ‫كوباني على خطوة‬ ‫بالمجان‪.‬‬ ‫من كارثة انسانية‬ ‫واحدة‬ ‫وبيئية وصحية‪.‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‪ :‬جوان ميراني‬ ‫الثورة السورية التي قارب عمرها على ‪ 22‬شهرا تقريبا‪ ،‬والنظام مازال يمارس اساليبه االمنية والقمعية‬ ‫بشراسة تجاه الشعوب السورية المطالبة بالحرية ولم تقف آلته القمعية ضدهم لحظة واحدة‪ .‬سيطرت اجواء‬ ‫هذه الظروف المقيتة على المناطق الكوردية في غرب كوردستان‪ .‬فالبطالة انتشرت بشكل واسع بين ابناء‬ ‫الشعب الكوردي الى جانب ندرة المواد المعيشية االساسية‪ .‬وفي جولة ميدانية لـ(صوت االكراد) الى‬ ‫المناطق الحدودية بين جنوب كوردستان وغربها رأينا متاعب ومشاق الرحلة التي يلجأ اليها مئات بل‬ ‫آالف الشباب الذين يجتازون الحدود بمسافة ‪ 10 -4‬كيلومترات وهم يحملون على ظهورهم خوابي‬ ‫نفطية (بيدونات) ليملؤها في القرى الموجودة في جنوب كوردستان المتاخمة لغرب كوردستان ومن ثم‬ ‫العودة بها الى غرب كوردستان‪ ،‬لكي يبيعوها ويسدوا بها جزءا من رمق الحياة‪ ،‬وكنا نرى تقاسيم الحياة‬ ‫الصعبة تظهر جلية على وجوههم‪ .‬التقت (صوت االكراد) بالعديد من اولئك المواطنين الذين يعبرون‬ ‫الحدود يوميا ويعودون الى اماكنهم حاملين النفط ليدفؤا به عوائلهم ويحموهم من البرد القارس‪ .‬ازاد احمد‬ ‫درويش‪ 23 ،‬عاما‪ ،‬من مواطني ديريك‪ ،‬عبر لنا عن اسباب مجيئه الى جنوب كوردستان قائال‪ :‬لقد قطعت‬ ‫مسافة ‪ 5‬كيلومترات انطالقا من قرية (كراصور) الواقعة في غرب كوردستان وتحت وابل المطر والبرد‬ ‫القارس‪ ،‬لكي امأل خابية تستوعب ‪ 25‬ليترا من مادة المازوت كي اعود بها وادفىء افراد عائلتي‪ .‬اما‬ ‫صوار حاجي‪ ،‬طالب في جامعة دمشق‪ ،‬ترك دراسته بسبب مالحقة ازالم النظام له حين كان يشارك في‬ ‫صفوف المتظاهرين السلميين في احياء دمشق فقد قال‪" ،‬بعد هروبي من اعين مخابرات النظام السوري‬ ‫ولجوئي الى قريتي في منطقة قامشلو لم اعثر على عمل‪ ،‬وتابع صوار‪ :‬رغم ان مناطقنا الكوردية تتمتع‬ ‫بقسط من االمان النسبي لكن الجوع والبرد القارس كادا ان يقتالنا‪ ،‬لذا فكرت في العثور على اي عمل‪.‬‬ ‫واصل صوار الحديث قائال‪ :‬تراني بهذه المالبس المهترئة وفي ظل االمطار والبرد اجتاز الحدود قرابة‬ ‫عشر كيلومترات الشتري ‪ 30‬لترا من مادة البنزين واعود بها ومن ثم ابيعها في سوريا الشتري مواد‬ ‫غذائية ضرورية الفراد عائلتي‪ ،‬فضال عن شراء بعض االدوية لوالدي الذي يعاني من مرض في القلب‪.‬‬ ‫اما هيفين محمد (‪ 21‬سنة) كانت تحمل في حضنها طفلة لم تتجاوز الـستة اشهر‪ ،‬وبرفقتها زوجها‪،‬‬ ‫كانوا يعبرون الحدود بهدف اللجوء الى مخيم دوميز الذي اقامته حكومة اقليم كوردستان لمواطني غرب‬ ‫كوردستان‪ ،‬أوضحت‪ :‬جئنا من احدى قرى عفرين هربا من الجوع الذي كاد ان يقتلنا‪ .‬واضافت هيفين‪:‬‬ ‫واستقبلنا من قبل االخوة المشرفين على الحدود في جنوب كوردستان بسرور بالغ ونحاول االن ان نتجه‬ ‫الى المخيم المذكور‪ .‬واشارت هيفين ان زوجها كان يعمل في السابق في العاصمة دمشق ولكن بسبب‬ ‫القتال الذي يجري فيها انقطع عن العمل واغلق المعمل الذي كان يداوم فيه‪ ،‬لذا لم يبق لدينا اي مفر اال‬ ‫اللجوء الى كوردستان العراق‪ .‬وتابعت هيفين‪ :‬ان اهل جنوب كوردستان هم اخوتنا وفضلنا اللجوء اليهم‬ ‫بدال من الذهاب الى تركيا واالقامة في مخيماتها‪ .‬وحول االشاعات التي اذاعتها بعض القنوات االعالمية‬ ‫حول إغالق الحدود في وجه مواطني غرب كوردستان قال النقيب خطاب‪ ،‬ضابط في قوات البيشمركة‬ ‫الذين يشرفون على الحدود بين جنوب وغرب كوردستان لـ(صوت االكراد)‪ :‬لم تغلق الحدود في وجه‬ ‫اخوتنا الكورد في اي لحظة بل بالعكس تماما بقيت الحدود مفتوحة ليال نهارا واضاف الضابط خطاب‪:‬‬ ‫فقط الحدود مغلقة في وجه مهربي المخدرات واالسلحة‪ .‬واكد‪ :‬نقدم التسهيالت الالزمة الخوتنا الكورد‬ ‫في غرب كوردستان‪ ،‬ونرشدهم الى اقرب نقطة لتأمين حاجياتهم المعيشية الضرورية‪ .‬اما رمضان برو‬ ‫(مواطن كوردي من قامشلو) فقال‪ :‬انها محنة وسوف تزول بسقوط الطاغية في دمشق‪ ،‬واشار برو‪ :‬ان‬ ‫الشعب الكوردي شعب واحد وهذه الحدود صنعها المحتلون ويجب ان تزال في يوم من االيام الن الشعب‬ ‫الواحد ال يمكن تجزئته وتفرقته‪ ،‬فالكورد هم الكورد اينما حلوا ورحلوا‪ .‬كما التقينا باحد المسؤولين في‬ ‫مكتب عالقات بيشخابور فضل عدم الكشف عن اسمه حيث قال‪ :‬منذ فترة نبذل قصارى جهدنا مع االخوة‬ ‫في االحزاب الكوردية في غرب كوردستان لفتح معبر رسمي في نقطة سيمالكا لتسهيل حركة عبور‬ ‫المساعدات االنسانية واالغاثية العاجلة الى ابناء شعبنا في غرب كوردستان‪ ،‬واضاف‪ ،‬وتم تشكيل لجان‬ ‫مشتركة من االحزاب الكوردية في غرب كوردستان لالشراف على الجانب االخر من الحدود‪ ،‬وقريبا‬ ‫سيتم فتح الحدود في معبر سيمالكا بشكل رسمي‪ ،‬فهناك اقتراح جدي لمد انبوب لنقل المشتقات النفطية‬ ‫الى الطرف االخر عبر نهر دجلة ولكن لم يبت في االمر بعد‪ .‬بقي ان نقول ان مشاهد المعاناة التي رأيناها‬ ‫على جانبي الحدود ال يمكن وصفها في تقرير صحفي لفظاعة اهوالها ‪.‬‬

‫أهالي حلبجة يقدمون مساعدات‬ ‫الى المقيمين في دوميز‬ ‫صوت األكراد‪ -‬متابعة‬ ‫ثالث منظمات مدنية في حلبجة قامت بحملة مشتركة لجمع‬ ‫التبرعات لالجئين الكورد السوريين في اقليم كوردستان‪.‬‬ ‫المشرف على الحملة عمر صالح قال‪ ،‬بأن كل من منظمات‬ ‫باران الخيرية وحماية بيئة حلبجة (زينكه باريزي) والتجديد‬ ‫للفكر والوعي (نوي بوونه وه) بدأت في شهر كانون األول‬ ‫الماضي حملة لجمع التبرعات للكورد السوريين المقيمين‬ ‫في مخيم دوميز في محافظة دهوك‪ .‬وأشار عمر صالح بأنه‬ ‫قد تجاوب العديد من الخيّرين من أبناء المنطقة مع الحملة‪،‬‬ ‫مؤكدا "تم جمع كمية كبيرة من المعونات والمساعدات‬ ‫االنسانية"‪ .‬وأوضح المشرف على الحملة بأن المساعدات‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫‪7‬‬

‫التي تم جمعها شملت الطحين والمالبس والمدافئ ومواد‬ ‫غذائية وأغطية (بطانيات) ومواد أخرى تعد من ضروريات‬ ‫الحياة لسكان مخيم دوميز‪ .‬وقال عمر صالح‪ ،‬بانه تم نقل‬ ‫المساعدات التي جمعها سكان حلبجة بخمس شاحنات‬ ‫وباشراف هيئة خاصة تشكلت لهذا الغرض الى دوميز‪.‬‬ ‫ومثلما أوضح بأنه بعد وصول هذه المساعدات الى المخيم‬ ‫فضل القيمون عليه نقل هذه المساعدات الى (كركا) حيث‬ ‫تم خزنها هناك في مخازن مديرية الهجرة والمهجرين‬ ‫في دهوك لحين توزيعها على المقيمين في دوميز وفق‬ ‫احتياجاتهم‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫ادب وثقافة‬

‫الظروف العصيبة ال تدوم‬ ‫ويبقى الصامدون‬

‫الترجمة بتصرف‪ :‬لقمان شرف‬

‫كان ذلك في العام ‪ 1982‬ولكن بدا للعديد من الناس وكأن عقارب‬ ‫الساعة قد عادت الى الثالثينات‪ ،‬أيام األزمة الكبرى حيث انتشرت‬ ‫البطالة كالوباء في جميع مفاصل المجتمع‪ .‬وخيم تفكير سلبي على طول‬ ‫امريكا وعرضها‪ .‬في وسط هذا المزاج الوطني المتشائم وصلت الى‬ ‫فندق هاملتون في شيكاغو ألتحدث الى جمهور من المزارعين حيث‬ ‫أنتقل من ساحل الى ساحل إللقاء المحاضرات كوني رئيس لمجموعة‬ ‫من محطات التلف‪ .‬و الني ولدت وعشت في مزرعة في "ايوا"‪،‬‬ ‫كنت أتطلع الى هذا اللقاء الذي يمنحني فرصة للتواصل المباشر‬ ‫مع أناس من نفس التربة التي غادرتها منذ أكثر من اربعين عاما‪.‬‬ ‫قبل دخولي الى قاعة المحاضرات‪ ،‬التقى بي اثنان من المزارعين‬ ‫"دكتور شولر"‪ ،‬خاطبني أحدهم "هناك أكثر من ثالثة آالف مزارع‬ ‫في الداخل ينتظرون سماعك"‪ .‬فقاطعه صاحبه "يعاني هؤالء الناس‬ ‫ظروفا قاسية‪ ،‬ال يودون سماع قصص سخيفة وال يرغبون بلمسة‬ ‫يد على أكتافهم‪ ،‬انهم يحتاجون الى مساعدة حقيقية واألهم من كل‬ ‫ذلك فإنهم بحاجة الى األمل‪ ،‬دكتور شولر امنحهم األمل دعه يتغلغل‬ ‫الى نفوسهم"‪ .‬قدمني المدير الى الجمهور ثم وضع جهاز الصوت‬ ‫أمامي‪ .‬احترت كيف ابدأ ألن النكت الثالثة التي كنت قد أحضرتها‬ ‫لتهيئة الجو بدت غير مناسبة‪ .‬حاولت تجميع أفكاري وشرعت بقولي‪:‬‬ ‫"يقولون لي أنكم تجتازون ظروفا عصيبة‪ .‬هل هذا صحيح ؟" منحني‬ ‫السؤال فرصة التقاط أنفاسي واستعادة ما تعلمته في فن الخطابة‪ .‬كان‬ ‫المدير قد قدمني الى المزارعين بعبارة‪" :‬رجل ناجح‪ ،‬مؤسس كنيسة‬ ‫عالمية ‪ ."......‬ولكن ما لم يكن الجمهور يعرفه هو أنني نفسي مررت‬ ‫بالتجربة التي يمرون بها اآلن‪" .‬ان حياة الزراعة ليست سهلة"‪،‬‬ ‫أضفت "لقد قضيت طفولتي في مزرعة ألن والدي كان يعمل اجيرا‬ ‫ليوفر ما امكن لشراء مزرعتنا ذات ‪ 160‬فدانا‪ ،‬وعندما كنت في‬ ‫الثالثة من عمري‪ ،‬أصابتنا الكارثة الكبرى في الشتاء ولم يبق لدينا‬ ‫ما يكفي لشراء الفحم‪ .‬كنت أصعد الى حظيرة الخنازير واسير على‬ ‫روثهم ألجمع قشور حبات الذرة التي أجهز الخنازير عليها لنستخدمها‬ ‫كوقود للمدفأة في المطبخ‪ .‬انها كانت أياما قاسية"‪ .‬ثم واصلت حديثي‬ ‫عن الجفاف القاتل الذي حل علينا في الربيع التالي الذي خلي تماما‬ ‫من المطر وشتالت الذرة القليلة التي توفرت‪ ،‬استخدمها والدي كبذار‬ ‫للموسم التالي‪" ،‬لماذا تخاطر وتزرع؟" سألت والدي‪" ،‬لماذا ال تبيع‬

‫هذه الحبات القليلة لنحصل على قليل من المال؟" فكان رد والدي‪:‬‬ ‫"الناس الذين ال يستغلون الفرص‪ ،‬ال يتقدمون أبدا" وهكذا زرع‬ ‫والدي كل ما توفر لديه من الحبات على أمل هطول المطر الذي عادة‬ ‫ما يهطل مرة كل اسبوعين في (ايوا)‪ ،‬لكني الحظت الشحوب في‬ ‫وجه والدي عندما مر األسبوع الرابع دون أن يهطل قطرة مطر على‬ ‫(ايوا)‪ .‬حينها امتألت الكنائس الصغيرة بالمزارعين من أمثال والدي‬ ‫وهم يرفعون اياديهم الى السماء متضرعين الى هللا لينقذ محاصيلهم‪.‬‬ ‫في الصيف التالي شاهدت نهر (فلويد) قد جف تماما‪ ،‬وقد تحولت‬ ‫برك الماء الصغيرة التي امتألت بالوحل الى مقابر لألسماك التي‬ ‫كانت تصارع الموت بال جدوى‪ .‬ذلك الموت الذي أحاطنا من كل‬ ‫جانب‪ .‬حصد والدي في ذلك الصيف حوالي نصف عربة من الذرة‬ ‫التي نجت في مساحة نصف فدان من األرض المنخفضة التي كانت‬ ‫تتحول الى مستنقع مائي شتاء وقد كانت الغلة نفس كمية البذار التي‬ ‫زرعناها ليس أكثر فكان رد والدي في احدى صلواته‪" :‬يا رب!‬ ‫أحمدك‪ ،‬ألني لم أخسر شيئا هذا العام‪ .‬لقد أعدت لي البذور"‪ .‬لكن‬ ‫المصيبة أن االيمان الذي كان يمأل صدر والدي لم يكن له مكان‬ ‫في صدور المزارعين االخرين فأينما رحلت‪ ،‬كنت تشاهد عالمة‬ ‫(للبيع) عند مداخل الحقول والمزارع‪ .‬سألت والدي فيما بعد كيف‬ ‫نجا من تلك الكارثة؟ فأجاب‪" :‬ذهبت الى البنك وتوسلت اليهم أنني‬ ‫مستعد أن أعيد لهم أموالهم ان ساعدوني في اضعاف القرض‪ ،‬ففعلوا‬ ‫ألنهم كانوا يثقون بي"‪ .‬كنت ازور ذلك البنك مع والدي بلباسي‬ ‫الممزق ومازلت أتذكر العبارة التي وجدتها مكتوبة في مكان ما في‬ ‫ذلك البنك "الناس العظماء‪ ،‬أناس عاديون ذوو ارادة غير عادية"‪.‬‬ ‫كان والدي واحدا من هؤالء الذين تجسدت فيهم تلك الحكمة التي‬ ‫ألهمتني أنا أيضا ألنني نفسي كنت أحمل أحالمي الخاصة بي‪.‬‬ ‫سنوات قليلة مضت وحلت بنا مصيبة أكبر‪ .‬في السادسة مساء انهينا‬ ‫عشاءنا وشاهدنا من حديقة منزلنا وكأن عاصفة سوداء هائلة قد‬ ‫ابتلعت الشمس وشرعت تزحف نحونا رويدا رويدا‪ ،‬ثم ظهرت فجأة‬ ‫كتلة سوداء هائلة في كبد السماء ما لبثت ان انتفخت حتى المست وجه‬ ‫األرض فالمست وجوهنا لفحة من الهواء الساخن‪ ،‬فصرخ والدي‬ ‫بوجه والدتي‪" :‬انه اعصار تورنيدو يا جيني‪ ،‬علينا أن نخرج من‬ ‫هنا حاال"‪ .‬بعد أقل من دقيقة كنا داخل السيارة التي قادها والدي‬

‫بسرعة جنونية نحو الجنوب ثم توقفنا على بعد اميال قليلة وراقبنا‬ ‫االعصار الذي اختفى خلفنا بعد ان خلف دمارا هائال‪ .‬هرعنا الى‬ ‫السيارة وتوجهنا نحو منزلنا وطوال المسافة التي كانت تفصلنا عن‬ ‫المنزل‪ ،‬كان يتبادر الى ذهني السؤال التالي "هل ترى سنجد منزلنا‬ ‫في مكانه؟ ألننا شاهدنا اكثر من تسع منازل قد سويت باألرض قبل‬ ‫وصولنا الى التل الصغير الذي يطل على منزلنا‪ .‬وعند صعود التل‪،‬‬ ‫لم أجد أثرا لمنزلنا‪ ،‬حتى الحطام كان قد طار مع االعصار‪ .‬كنت فقط‬ ‫اسمع صوت الغاز المتسرب من الخزان وأنين الحيوانات المحتضرة‪.‬‬ ‫لمحت بطرف عيني والدي الذي تجمدت يداه على مقود السيارة وهو‬ ‫يحدق بعينين جاحظتين الى ما كان منزال قبل لحظات‪" :‬لقد ذهب كل‬ ‫شيء يا جيني‪ ،‬ما كسبناه من عمل ‪ 26‬عاما ذهب في ظرف دقيقة‬ ‫يا جيني"‪ .‬أمرني والدي أن انتظر في السيارة وخرج يدور حول‬ ‫ما كانت حديقة منزل‪ .‬كان منزلنا قد اقتلع كتلة واحدة ‪ -‬كما روى‬ ‫لي شاهد عيان‪ -‬فطار في السماء كأنه شكل مصنوع من الورق‬ ‫المقوى ثم ارتطم باألرض‪ .‬وجد والدي اللوحة الوحيدة التي كانت‬ ‫تزين مطبخنا والتي كتب عليها عبارة "اذكر المسيح" فحملها الى‬ ‫السيارة‪ .‬حسنا انها رسالة الرب الى والدي "اذكر هللا"‪ .‬لن يدع والدي‬ ‫لليأس بالتغلغل الى داخله‪ .‬بعد حوالي اسبوعين اشترى والدي ما يشبه‬ ‫منزال في بلدة مجاورة بمبلغ ‪ 50‬دوالرا ثم أضاف اليها قطعة ارض‬ ‫اخرى ثم بنى مزرعة واستطاع ان يدفع القرض خالل خمس سنوات‬ ‫وقد عاش والدي ليرى النجاح الذي حققناه في مزرعتنا الجديدة‪.‬‬ ‫التقطت انفاسي ونظرت بعمق في عيون الجمهور المستمع من الجيل‬ ‫الجديد من المزارعين االمريكيين وسالت‪" :‬هل تستخدمون قشور‬ ‫حبات الذرة كوقود للمدفأة؟ هل خسرتم ما جمعتم خالل ستة وعشرين‬ ‫عاما في أقل من دقيقة؟ هل أصابكم اعصار تورنيدو؟ ثم اسمحوا لي‬ ‫ان اقول لكم شيئا عن االوقات القاسية‪[ ،‬ال تدوم الظروف العصيبة‪،‬‬ ‫و يدوم صمود الصامدين]‪ .‬فانفجرت القاعة بتصفيق حاد وأدركت‬ ‫أن األمل قد عاد الى هؤالء ثانية‪ ،‬فشعرت بنشوة االنتصار وقلت في‬ ‫‪.‬نفسي‪ :‬األبطال أناس عاديون يملكون ارادة غير عادية‬ ‫المصدر‪Readers Digest 64th year February :‬‬ ‫‪1985 ، Robert H. Schuller‬‬

‫شـــيران‬

‫القرية الكوردية الصامدة‬ ‫زانيار ساالر‬ ‫هناك في ربوع سهل سروج توجد قرية طالما عرفت وتميّزت‬ ‫ّ‬ ‫وتجذرها عميقا ً في التاريخ أال وهي شيران‪ .‬هذه القرية‬ ‫بحضارتها‬ ‫التابعة إداريا ً لقضاء كوباني تقع في الجنوب الشرقي منها‪ .‬وفي رحلة‬ ‫بحث عن الجذور التأريخية نتطرق إلى جانب هام لهذه القرية أال وهو‬ ‫آثارها‪ .‬شيران اسم تعرف به في المناطق المجاورة وتعني األسود‬ ‫وأيضا ً كانت تعرف بـ(شيرآني) أي أنجبت أسوداً ولكن عندما نقلّب‬ ‫صفحات التاريخ نجد بأنها كانت تعرف بأسم آخر وهو حداتو وتنحدر‬ ‫هذه التسمية إلى أسم ملك آرامي يدعى حدت حكم منطقة كوباني كما‬ ‫عرف في النصوص اآلشورية‪ .‬وقد بدأ االهتمام بهذه القرية األثرية‬ ‫منذ العهد العثماني‪ .‬وفي ظل سياسة التتريك قاموا بتغيير أسمها إلى‬ ‫أصالن طاش أي األسود الحجرية وذلك لكثرة عدد تماثيل األسود‬ ‫البازلتية على محيطها وكشفت التنقيبات األثرية عن مدينة بيضاوية‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫الشكل طولها حوالي ‪750‬م وعرضها حوالي ‪550‬م ولها حصن‬ ‫كبير مسوّر بسور كبير وزوّد السور بثالث بوابات نصبت أمامها‬ ‫أسود ضخمة منقّشة بنصوص اللغات اآلرامية‪ ،‬اآلشورية والحثّية‪.‬‬ ‫وهذا خير دليل على تعاقب الحضارات على ربوع هذه القرية‪ .‬وأثناء‬ ‫االنتداب الفرنسي على سوريا قامت السلطات الفرنسية بحملة تنقيب‬ ‫آلثارها في عام ‪1928‬م ونقلوا على أثرها أغلب آثارها إلى فرنسا‬ ‫وهي موجودة حتى الوقت الراهن في متحف اللوفر في باريس‬ ‫وخصصوا لهذه اآلثار جناحا ً خاصا ً يعرف بأسم أصالن طاش‪ .‬وفي‬ ‫ظل سياسة التعريب التي اتبعها النظام الشوفيني البعثي تجاه المناطق‬ ‫الكوردية فقد أطلقوا عليها أسم الفرزدق ونهبوا ما تبقى من آثارها‪.‬‬ ‫وحاليا ً يوجد أحد األسود الحجرية في حديقة الرشيد (الرقة) وآخر في‬ ‫متحف حلب‪ .‬أما من الناحية االجتماعية يتميز سكان القرية بتشبثهم‬ ‫بالعادات والقيم التاريخية إلى جانب مواكبتهم للمجتمع الحديث‬

‫واهتمامهم الشديد بالعلم كونه الوسيلة المثلى للوعي ويوجد أيضا ً في‬ ‫القرية مزار ديني يدعى شيخ سروج يزوره الناس في يومي األربعاء‬ ‫والجمعة‪ .‬أما من الناحية السياسية فلم يتخلّف شباب وسكان القرية‬ ‫عن مواكبة األحداث السياسية فمنذ خمسينيات القرن الماضي دعم‬ ‫سكان القرية كافة الحركات القومية الكوردية وانتسبوا إلى األحزاب‬ ‫السياسية الكوردية والثورة السورية خير شاهد على النزعة القومية‬ ‫لهذه القرية فمنذ اللحظة األولى للثورة انخرط سكانها في الحراك‬ ‫الثوري وعلى إثر ذلك تم اعتقال العديد من شبابها‪ .‬وفي الوقت‬ ‫الراهن فإن هؤالء الشباب يمارسون النشاطات االسياسية إلى جانب‬ ‫الثقافية فقاموا بافتتاح دورات لتعليم اللغة الكوردية والتأكيد على دور‬ ‫المرأة كونها ركن أساسي في المجتمع وهي أيضا ً تمارس النشاط‬ ‫السياسي والثقافي جنبا ً إلى جنب مع الرجل‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫فن‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫تضامنا مع ابناء شعبهم‪..‬‬

‫فنانو غرب كوردستان لم يحتفلوا برأس السنة‬

‫صوت االكراد‪(:‬رووداو)‬ ‫بسبب االوضاع المعيشية المتردية في غرب كوردستان وسوريا‬ ‫نتيجة الثورة السورية التي بلغت قرابة ‪ 22‬شهرا‪ ،‬امتنع فنانو غرب‬ ‫كوردستان في المانيا وكافة الدول االوربية من اقامة االحتفاالت‬ ‫بمناسبة اعياد الميالد ورأس السنة الجديدة‪ .‬وبهذا الصدد قال الفنان‬ ‫زبير صالح‪ :‬لم احيي اية حفلة بمناسبة رأس السنة الجديدة بسبب‬ ‫االوضاع الصعبة التي يمر بها شعبي الكوردي في غرب كوردستان‪.‬‬ ‫واضاف‪ :‬كل فنان ال يلتزم وال يشعر بمعاناة شعبه سنفضحه امام‬ ‫المأل‪ .‬وحول وجه االختالف مابين هذه السنة والسنوات الماضية‬ ‫اشار الفنان زبير‪ :‬مثل اي كوردي آخر كنت استقبل السنوات الماضية‬ ‫بالفرح والسرور واقامة االحتفاالت‪ ،‬ولكن لهذه السنة خصوصيتها‪،‬‬ ‫فشعبنا يمر بمحنة كبيرة وال نعلم ماذا يخبؤه لنا المستقبل‪ .‬وتابع زبير‪:‬‬ ‫اآلالف من ابناء شعبنا شردوا وهجروا من مناطقهم ويعيشون اآلن‬ ‫تحت الخيم‪ ،‬فكيف لنا ان نقيم االحتفاالت واطفالنا وعوائلنا ترزح‬ ‫تحت ظروف قاهرة؟ ولم يخف زبير صالح عن امتعاضه واستيائه‬ ‫لعدم اداء الفنانين الكورد في غرب كوردستان دورهم الكامل في دعم‬ ‫الشعب الكوردي في الجزء الغربي من كوردستان‪ ،‬وقال‪ :‬كان من‬ ‫الممكن ان نقيم حفالت خيرية تذهب ريعها الى المحتاجين من ابناء‬ ‫شعبنا ولكننا مقصروين تجاه ذلك‪ .‬واوضح زبير انه يجب على كل‬ ‫فنان ان يزور مخيم دوميز الواقع بالقرب من مدينة دهوك ليطلع على‬ ‫آالم ومعاناة الالجئين الكورد هناك ويمدهم بالروح المعنوية فضال‬ ‫عن تقديم كل ما بوسعه من االشياء والحاجيات الضرورية اليومية‬ ‫المعيشية لهم‪ .‬اما الفنانة أفينا والت‪ ،‬فقد عبرت عن عدم احيائها‬ ‫لحفالت السنة الجديدة وقالت‪ :‬لدي رأي مختلف عن بقية الناس وارى‬ ‫بانه ليس لها عالقة مباشرة مع مجتمعنا واراه دخيال وغريبا على‬ ‫تقاليد مجتمعنا لهذا ال اعيره اية اهمية حتى في السنوات المنصرمة‪.‬‬ ‫وهذه السنة بالذات لم اعره اي اهتمام بسبب السحابة السوداء التي‬ ‫تسيطر على اجواء وطننا كوردستان‪ .‬واشارت‬ ‫افينا والت ان هناك اشكالية كبيرة بين الفنان والسياسي عبر التاريخ‪،‬‬ ‫ان السياسي دائما يرى نفسه المنظر والمعبر الحقيقي آلهات‬ ‫وآالم شعبه متناسيا بذلك دور الفنان االنساني في‬ ‫توعية الناس وخدمتهم‪ ،‬وتلك االشكالية لم تجد‬ ‫لها حال الى يومنا هذا‪ ،‬وتابعت افين‪ :‬الفنان‬ ‫نواقص وعيوب لم‬ ‫ايضا له‬ ‫اجتيازها لهذا‬ ‫يستطع‬ ‫دوره لم يتطور‬ ‫نرى ان الفنان‬ ‫حميمة مع‬ ‫في بناء عالقة‬ ‫المجتمع والتأثير عليه‪،‬‬ ‫ولكن حين يرغب الفنان تقديم‬ ‫يد المساعدة الى االطفال‬ ‫المشردين عليه ان يحصل‬ ‫على دعم السياسي اوال‪.‬ويعتقد‬ ‫الفنان بنكين‪ ،‬ان اعياد الميالد‬

‫ورأس السنة الحالية يمران بحزن شديد على ابناء شعبنا الكوردي‬ ‫في غرب كوردستان ولذلك قضى بنكين ليلة رأس السنة في بيته‪،‬‬ ‫متمنيا ان يكون العام الجديد حافزا ودافعا ليقرب مختلف الفصائل‬ ‫واالحزاب الكوردية من بعضها البعض‪ .‬وعن اعماله الفنية التي‬ ‫قدمها للثورة السورية وللشعب الكوردي يقول بنكين‪ :‬خالل عمر‬ ‫الثورة السورية الذي يقترب من عامه الثاني الجميع يعلم كم قدمت‬ ‫من االغاني بالكوردية والعربية للثورة وقريبا سأوزع اغاني جديدة‬ ‫عن الثورة منها اغنية تحمل عنوان (اتمنى كثيرا ان اشارك في‬ ‫الثورة واحمل السالح)‪ .‬اما الفنان والشاعر حكيم صفقان‪ ،‬قال عن‬ ‫مناسبة رأس السنة‪ :‬لألسف فلن اشارك في احتفاالت السنة الجديدة‬ ‫النني حزين على اوضاع شعبي‪ ،‬نصب الحزن هذه السنة خيمته‬ ‫علينا جميعا‪ .‬وعن دور الفنان في مسار الثورة ودعم ابناء شعبه يقول‬ ‫صفقان‪ :‬الفنان عليه واجب وطني كبير وعليه ان يزور مخيمات زبير صالح‬ ‫الالجئين ولو لمدة ال تتجاوز اسبوعا لكي يحس بآالمهم ويرفع من‬ ‫معنوياتهم من خالل توزيع االغاني الحماسية والثورية لتوعية‬ ‫الشعب دون االكتراث او الرضوخ الي طرف سياسي‪ .‬اما الفنان‬ ‫شيرو بتي‪ ،‬فقال‪ :‬انه قضى ليلة رأس السنة في منزله دون المشاركة‬ ‫في االحتفاالت كاالعوام السابقة‪ ،‬وعبر بتي عن استعداده فقط الحياء‬ ‫الحفالت التي تذهب ريعها الى الالجئين الكورد المقيمين تحت الخيم‪،‬‬ ‫واشار ايضا الى ان الفنان عليه ان يبلغ رسالته االنسانية والقومية‬ ‫في هذه االوقات بالذات الن الشعب بحاجة اليه اآلن أكثر من اي‬ ‫وقت مضى‪.‬‬ ‫اما الفنانة كولستان سوباري فقالت‪ :‬بسبب‬ ‫المجازر التي يقترفها النظام‬ ‫االسدي بحق السوريين والظروف‬ ‫الصعبة التي يمر بها ابناء شعبنا‬ ‫الكوردي في غرب كوردستان‬ ‫رفضت عدة دعوات وجهت الي‬ ‫الحياء احتفاالت اعياد الميالد ورأس‬ ‫السنة الجديدة‪ ،‬واوضحت سوباري‪ :‬كلستان سوباري‬ ‫حتى انني امتنعت عن االحتفال‬ ‫برأس السنة الجديدة مع افراد‬ ‫عائلتي في البيت ايضا‪.‬‬

‫آفين والت‬

‫بنكين‬

‫المطربة الكوردية أفين بياز‪:‬‬

‫الكليب غير الجيد ينعكس سلبا على شهرة الفنان وشعبيته‬ ‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫أفين بياز فنانة كوردية ولدت في بدليس بشمال‬ ‫كوردستان‪ .‬هاجرت اسرتها الى اسطنبول وهي في‬ ‫السادسة من عمرها‪ .‬في هذه المدينة الكبيرة حيث‬ ‫تتعقد الحياة بشكل استثنائي أثار انتماؤها العرقي العديد‬ ‫من المشكالت لها مع المتطرفين من الترك‪ .‬عمق‬ ‫هذا الموقف احساسها القومي فاتخذت من الفن مالذا‬ ‫ونافذة لتخدم به شعبها‪ .‬والمطربة أفين تقدم أغانيها‬ ‫الكوردية بالحانها مستقاة من الموسيقى الغربية‪ .‬تقول‬ ‫بان الموسيقى والغناء الكورديين يعانيان من الكثير من‬ ‫الثغرات‪ ،‬وهذا ال يعني‪ ،‬حسب قولها‪ ،‬عدم وجود فنانين‬ ‫متمكنين‪ ،‬فالموسيقى وفن الغناء الكورديين يشهدان‬ ‫انفتاحا نحو موسيقى الشعوب االخرى وهنالك تطور‬ ‫مشهود على مستوى اداء المطربين حيث يتطلع الفنانون‬ ‫الكورد لبلوغ مستويات ارفع من الفن‪ .‬وترى المطربة‬ ‫الكوردية أفين بان معوقات عدة تقف أمام عمل المرأة‬ ‫الكوردية فيما يتعلق بانخراطها في عال�� الفن‪ ،‬وهي‬ ‫ترى بان االجواء االجتماعية الحالية أكثر انفتاحا بالنسبة‬ ‫للمرأة الكوردية التي تود االنخراط في أجواء الفن‪ .‬وقد‬

‫استطاعت ان تثبت جدارتها الى حد بعيد‪ .‬وهي ماتزال وأكدت بان كنوزا كبيرة من االلحان الكوردية قد وجدت‬ ‫بحاجة للمزيد من الدعم‪ .‬وتشكو المطربة الكوردية أفين الطريق سالكة للذوبان في بوتقة فنون موسيقى وغناء‬ ‫من ان التراث الفني الكوردي لم ينل ما يستحق من الشعوب المجاورة للكورد والتي أولت االهتمام بتراثنا‬ ‫الموسيقي اكثرمما نحن أوليناه االهتمام‪ .‬وترى بانه من‬ ‫العناية من قبل الشعب الكوردي ونخبه‪.‬‬ ‫الضروري أن يقوم الباحثون الكورد باعداد الدراسات‬ ‫والبحوث عن مختلف جوانب التراث الكوردي ويتم‬ ‫السعي لتوثيقه خدمة لتراثنا الغني الذي يعبر عن الجذور‬ ‫التأريخية العميقة واالصيلة لفن الموسيقى الكوردية‪.‬‬ ‫وحول ظاهرة اداء المطربين الكورد االغاني بأكثر من‬ ‫لهجة كوردية تقول أفين‪ ،‬انا ولدت في بدليس وتربيت‬ ‫في اسطنبول لذلك تجدني اغني باللهجة الكرمانجية‬ ‫الشمالية فقط‪ ،‬اال انني أود الغناء بباقي اللهجات‬ ‫الكوردية خصوصا الكرمانجية الوسطى (السورانية)‬ ‫والزازاكية في حال حصولي على نصوص وألحان جيدة‬ ‫مضمونة النجاح ويكون الجمهور مستعدا الستقبالها‪،‬‬ ‫عندها ساغني بهذه اللهجات واقدمه لجمهوري‪ .‬وتري‬ ‫افين بان الكليبات يجب ان تكون جيدة ومدروسة وتتالءم‬ ‫مع ذوق الجمهور‪ ،‬ألن الكليب غير الجيد‪،‬حسب قولها‬ ‫ينعكس سلبا على شهرة الفنان ومستوى شعبيته‪.‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫آفين بياز‬

‫‪9‬‬


‫‪10‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫مقتطفات إعالمية‬

‫هل يلجأ األسد‬ ‫الى جبل‬ ‫العلويين؟‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬متابعة‬ ‫يرى محللون ان الرئيس السوري بشار االسد‬ ‫قد ينسحب كخيار أخير الى المنطقة العلوية في‬ ‫غرب سوريا ليتابع معركته من هناك‪ ،‬وان خيار‬ ‫التسوية ليس مطروحا بالنسبة اليه‪ ،‬رغم سقوط‬ ‫اكثر من ستين الف قتيل في النزاع المستمر منذ‬ ‫‪ 21‬شهرا في بالده‪ .‬حسب ما نشرته احد المواقع‬ ‫االلكترونية‪.‬وتعرف سلسلة الجبال الممتدة بين‬ ‫محافظتي الالذقية وطرطوس والتي تشكل‬ ‫امتدادا للساحل السوري‪ ،‬بـ"جبل العلويين"‪.‬‬ ‫ويروي العديد من السوريين الذين رفضوا‬ ‫الكشف عن اسمائهم ان كل انواع االسلحة تتكدس‬ ‫في جبل العلويين منذ سنوات طويلة‪ ،‬وليس فقط‬ ‫منذ بدء النزاع الحالي‪ .‬ويؤكد الخبراء أن الجبل‬ ‫يضم مخزونا ضخما ً من االسلحة‪ ،‬وأن االسد لم‬

‫يستنفد بعد كامل قدرات جيشه ونظامه‪ .‬وبالنسبة‬ ‫الى النظام‪ ،‬العنف ال يأتي منه انما من مؤامرة‬ ‫هو مضطر لمواجهتها‪ .‬وبالتالي الحلول لن تأتي‬ ‫منه إنما من أعدائه "عندما سيدركون ان الثمن‬ ‫الذي سيدفعونه للتغيير اكثر من باهظ‪ ،‬وعندها‬ ‫سيستسلمون"‪ .‬وان "النظام عزل نفسه عن كل‬ ‫مخرج آخر وهو غير قادر على التخلي عن هذا‬ ‫المنطق"‪ .‬وأدى هذا المنطق وتمسك المعارضة‬ ‫برحيل الرئيس السوري قبل أي حوار او‬ ‫تفاوض‪ ،‬الى تكبد البالد ‪ 60‬الف قتيل‪ ،‬بحسب‬ ‫ما اعلنت االمم المتحدة اخيرا‪ ،‬باالضافة الى‬ ‫دمار هائل وخسائر بمليارات الدوالرات‪ .‬وتقول‬ ‫خبيرة دولية ان االسد يمضي "في منطق االرض‬ ‫المحروقة‪ ،‬ولو سقط ‪ 300‬الف قتيل"‪.‬‬

‫صوملة سوريا‪ ..‬أم استنزافها؟‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬متابعة‬ ‫قال الباحث الكاتب هشام منور في موقع ايالف‪،‬‬ ‫قد يكون كالم المبعوث الدولي العربي إلى سوريا‬ ‫األخضر اإلبراهيمي بخصوص تأزم الوضع في‬ ‫سوريا‪ ،‬وتجاوزه مرحلة التقسيم إلى خطر الصوملة‪،‬‬ ‫من باب التهويل اإلعالمي والضغط السياسي على‬ ‫أطراف الحل في سوريا‪ ،‬للمبادرة إلى إيجاد صيغة‬ ‫توافقية أو القبول بما طرحه ويطرحه المبعوث‬ ‫األممي‪ .‬وأضاف‪ ،‬مصطلح الصوملة الغريب عن‬ ‫واقع األمر في سوريا‪ ،‬في ظل رفض كل األطراف‬ ‫له‪ ،‬يبدو أن التسويق له يتم في ظل استبعاد الحديث‬ ‫عن التقسيم والمحاصصة السياسية في سوريا‪ ،‬بعد‬ ‫أن أضحى أكثر من ‪ 80‬بالمئة من البالد في أيدي‬ ‫المعارضة السورية‪.‬ال تقسيم إذن لسوريا‪( ،‬ويضيف‬ ‫الكاتب) وإن كانت بعض الجهات غير السورية‬ ‫ماتزال تحذر وتخوف من نشوء أقاليم سورية أو‬ ‫حتى دول‪ ،‬وتؤكد على أن المقصود من كل ما‬ ‫يجري في سوريا هو تفتيت المكون السوري والهوية‬ ‫السورية إلى هويات وإثنيات ومذهبيات متناحرة‪،‬‬ ‫والغريب أكثر أن الحديث عن ذلك ال يردده إال‬ ‫من يشكك في شرعية الحراك الشعبي السوري‪،‬‬ ‫فيما جميع مكونات الحراك السوري‪ ،‬السلمي‬ ‫والعسكري‪ ،‬يصر على استبعاد هذه الفكرة وعدم‬ ‫ورودها بالنسبة ألجندة المعارضة التي نجحت في‬ ‫كسر حدة النظر إليها كممثل لطيف وحيد من الشعب‬

‫االكاديمي العراقي عبدالحسين شعبان‪:‬‬

‫السوري بضم العديد من أطياف المعارضة "غير‬ ‫اإلسالمية" وحتى المذهبية واإلثنية في سوريا‪.‬‬ ‫مشكلة األزمة السورية أن الحل الذي يراهن الجميع‬ ‫على كونه توافقيا ً من خالل إيجاد صيغة يقبل بها‬ ‫كل األطراف المنخرطون في األزمة قد ال يبدو‬ ‫واقعيا ً وال متاحا ً بعد اليوم‪ .‬فمن يضمن القبول أو‬ ‫تنفيذ أي اتفاق يمكن أن تقبل به معارضة الخارج أو‬ ‫الداخل مع النظام السوري؟ ومن يمتلك الضغط على‬ ‫المجموعات المقاتلة على األرض في ظل امتالكها‬ ‫للقرار وعدم اضطرارها النتظار تمويل السالح‬ ‫والعتاد من الخارج بعد أن نجحت في السيطرة على‬ ‫مخازن كبيرة للسالح والعتاد والذخيرة من الجيش‬ ‫النظامي؟ هكذا يقول الكاتب‪.‬واختتم القول بان‪،‬‬ ‫الحل سوري بامتياز‪ ..‬هذا ما يردده الجميع‪ ،‬مواالة‬ ‫ومعارضة‪ ،‬وإن بطريقة معاكسة في الفهم‪ ،‬وإلى‬ ‫أن ينجح السوريون في فك شيفرة الحسم وتظهير‬ ‫مالمح المستقبل‪ ،‬يعمل الجميع‪ ،‬بال استثناء‪ ،‬على‬ ‫استنزاف األرض واإلنسان في سوريا خدمة ألهداف‬ ‫مستقبلية تتعلق بموقف سوريا مستقبالً‪ ..‬واحتمال‬ ‫اندالع المواجهات والنزاعات في دول مجاورة أقل‬ ‫تماسكا ً من الناحية السياسية والديمغرافية مما قدمه‬ ‫السوريون حتى اليوم‪ ،‬رغم المراهنات على تفتيتهم‬ ‫وتقسيمهم التي باءت بالفشل‪ ..‬كما هو حال مشروع‬ ‫الصوملة‪ ..‬والتلويح به!‬

‫وزير الخارجية األلماني‪ :‬غيدو فيسترفيله‪:‬‬

‫هناك رغبة بقيام‬ ‫فدرالية ما بين‬ ‫كورد سوريا وعربها‬ ‫أالكاديمي والكاتب العراقي عبدالحسين شعبان‬ ‫صرح لموقع "شفق نيوز" االلكتروني وقال‬ ‫"ايران تريد العراق وتريد سوريا وتريد‬ ‫لبنان وتريد فلسطين وتريد المنطقة باجمعها‬ ‫وتريد الخليج كله‪ ،‬ايران لديها مشروع واضح‬ ‫المعالم‪ ،‬مشروع ايديولوجي ومغلف بغالف‬ ‫مذهبي شيعي وبالطبع هي تعرف كيف تعبر‬ ‫عن مصالحها‪ ".‬وأضاف شعبان "مثلما لتركيا‬ ‫مشروع عثماني امبراطوري مغلف بعلمانية‬ ‫دينية او دينية علمانية جديدة‪ ،‬تريد ان تمتد‬ ‫للمنطقة العربية لتقدم نفسها باعتبارها مشروعا ً‬ ‫حداثيا ً لالسالم‪ ،‬وتقيم جسراً مابين اوربا‬ ‫واالسالم من جهة ولكن بال ادنى شك لتركيا‬ ‫مصالحها الحيوية الكبرى في المنطقة ولديها‬ ‫مشروع واضح المعالم واضح االهداف واضح‬ ‫البرامج والخطط التكتيكية وبعيدة المدى‪".‬‬ ‫وأردف االكاديمي العراقي يقول "ولكن المشكلة‬ ‫انه ال وجود لمشروع عربي او عراقي موحّد‬ ‫ازاء المشروعين الكبيرين وال وجود لمشروع‬ ‫عربي خارج نطاق العراق على اقل تقدير يحمل‬ ‫مالمح تنسيقية للمصالح العربية مثلما ال وجود‬ ‫لمشروع كوردي موحد لعموم منطقة كوردستان‪،‬‬ ‫ربما هناك مصالح كوردية لالقليم مجسدة في‬ ‫سياسات االقليم‪ ،‬هناك مصالح كوردية بدأت‬ ‫تتضح معالمها احيانا تختلف واحيانا تتفق مع‬ ‫مصلحة االقليم‪ ".‬وأشار أيضا "ما هي مصلحة‬ ‫البككي (‪ )PKK‬في تركيا وكورد سوريا وربما‬ ‫كورد ايران وهذه ستشكل قنابل غير موقوتة‬ ‫ليس على صعيد اوضاع الحاضر وانما على‬ ‫صعيد اوضاع المستقبل‪ ".‬وعن الكورد في‬ ‫غرب كوردستان قال عبدالحسين شعبان "كورد‬ ‫سوريا لن يقبلوا بما قبلوا به بين قويسات رغم‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫صوت األكراد‬

‫انهم لم يقبلوا اقول لم يقبلوا بما فرض عليهم طيلة‬ ‫السنوات الماضية‪ .‬سيطالبون بحقوقهم السياسية‬ ‫والقانونية واالدارية والثقافية لمنطقة كوردستان‬ ‫سوريا التي فرض عليها حزام عربي منذ العام‬ ‫‪ 1974‬وهو المعروف بحزام الجنرال محمد‬ ‫طلب هالل‪ ،‬سمي بالحزام العربي زورا وبهاتا‬ ‫ولكنه حزام شوفيني بال ادنى شك‪ ".‬وأضاف‬ ‫االكاديمي العراقي الذي يعيش في المهجر "كان‬ ‫هناك اكثر من ‪ 300‬الف كوردي بال جنسية‪،‬‬ ‫اآلن اصبح هناك وضع جديد وهناك مطالبات‬ ‫بحكم ذاتي‪ ،‬وربما اكثر من الحكم الذاتي‪ ،‬هناك‬ ‫رغبة في قيام فدرالية او شكل من اشكال االتحاد‬ ‫ما بين كورد سوريا وما بين عربها انسجاما‬ ‫وتساوقا ربما مع اقليم كوردستان العراق ومع‬ ‫التجربة العراقية التي خطت خطوات مهمة على‬ ‫هذا الصعيد‪ ".‬وقال أيضا "القضية الكوردية في‬ ‫العراق هي االكثر تطورا لعموم دول المنطقة‬ ‫السباب عديدة جزء من هذه االسباب ان قوة‬ ‫الحركة القومية الكوردية كانت مؤثرة وكانت‬ ‫لها زعامات تاريخية مثل مال مصطفى بارزاني‬ ‫ومن تبعه على هذا الطريق وهناك الدور الكبير‬ ‫للحركة الوطنية العراقية التي كانت مناصرة‬ ‫للقضية الكوردية السيما من اليسار العراقي‬ ‫واقصد بالتحديد الحزب الشيوعي العراقي‪...‬‬ ‫وكانت هناك محطة مهمة اسمها ‪ 11‬اذار عام‬ ‫‪ 1970‬وهي نقطة تحول قانونية دستورية في‬ ‫حل القضية الكوردية تلك التي تجسدت الحقا‬ ‫بصياغات اكثر تطورا ايام المعارضة وفيما بعد‬ ‫خالل مابعد االحتالل عام ‪ 2003‬وهذا االمر‬ ‫البد من اخذه بنظر االعتبار وهو يختلف عن‬ ‫تطور القضية الكوردية سواء في تركيا ام ايران‬ ‫ام سوريا‪".‬‬

‫نظام األسد يتآكل‬ ‫بسرعة متزايدة‬ ‫اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان‬ ‫أيام الرئيس السوري بشار األسد أصبحت معدودة‪،‬‬ ‫وأعرب عن أسفه لتفضيل األسد خيار العنف‬ ‫لكسب الوقت بدال من اتخاذ قرار لتسوية األزمة‬ ‫في الوقت الذي كان مناسبا لذلك‪ .‬وحسب ما جاء‬ ‫في موقع "الجزيرة نت"‪ ،‬فقد وصلت كتيبة من‬ ‫الجيش األميركي إلى محافظة "غازي عنتاب" في‬ ‫جنوب تركيا للمساعدة في نصب مظلة صاروخية‬ ‫على طول الحدود السورية التركية‪ .‬وكانت أنقرة‬ ‫قد طلبت من حلف شمال األطلسي (ناتو) تزويدها‬ ‫بنظام باتريوت مضاد للطائرات والمدفعية من أجل‬ ‫تفادي أي هجوم سوري على أراضيها‪ .‬وسينصب‬

‫الجنود األميركيون بطاريتي باتريوت بعد أن‬ ‫قامت ألمانيا وهولندا بخطوة مماثلة قبل أسابيع‪ .‬في‬ ‫غضون ذلك‪ ،‬رفض وزير خارجية ألمانيا غيدو‬ ‫فيسترفيله تدخل حلف الناتو عسكريا في سوريا‪،‬‬ ‫وقال لصحيفة "فيلت" المحلية إنه ليس الوحيد الذي‬ ‫يفكر بهذه الطريقة‪ .‬وذكر فيسترفيله أن نظام األسد‬ ‫يتآكل "بسرعة متزايدة" من دون تدخل عسكري‪،‬‬ ‫وقال "هذا يعطينا ويعطي المواطنين في المنطقة‬ ‫أمال في أن عصر األسد سينتهي قريبا وأنه من‬ ‫الممكن بدء عهد جديد تحت قيادة االئتالف الوطني‬ ‫السوري"‪.‬‬

‫حسن نصرالله‪:‬‬

‫سوريا مهددة اكثر من‬ ‫اي وقت مضى للتقسيم ‬ ‫قال االمين العام لحزب هللا حسن نصرهللا في مراسم‬ ‫احياء ذكرى اربعينية الحسين التي اقيمت في بعلبك‬ ‫(شرق لبنان) ونقلها تلفزيون "المنار" التابع لحزبه‬ ‫مباشرة على الهواء‪" ،‬اخطر ما تواجهه منطقتنا‬ ‫وامتنا في هذه المرحلة وخصوصا في السنوات‬ ‫االخيرة هو مشروع اعادة تقسيم المنطقة الى‬ ‫دويالت صغيرة على اساس طائفي او مذهبي‬ ‫او عرقي او جهوي"‪ .‬واضاف "موقفنا المبدئي‬ ‫والعقائدي هو رفض اي شكل من اشكال التقسيم او‬ ‫دعوات االنفصال او التجزئة في اي دولة عربية او‬

‫اسالمية‪ ،‬وندعو الى الحفاظ على وحدة كل بلد مهما‬ ‫غلت التضحيات ومهما كانت الصعوبات والمظالم‬ ‫ومهما كانت المطالب محقة"‪ .‬وتابع نصرهللا "هذا‬ ‫االمر يهدد اليوم العديد من البلدان العربية‪ :‬من اليمن‬ ‫الى العراق الى سوريا المهددة اكثر من اي وقت‬ ‫مضى الى مصر الى ليبيا حتى الى السعودية‪ ،‬هناك‬ ‫مشاريع تقسيم ومخططات انقسام‪ .‬يجب ان تواجه‬ ‫هذه المخططات"‪ .‬وشدد نصرهللا على ان "‪ ..‬لبنان‬ ‫اصغر من ان يقسم او يجزأ"‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫فريق جين التطوعي‬ ‫خطوة رائدة في مجال اإلغاثة‬ ‫أحمد شيخ سيدي‪ -‬حلب‬ ‫تأسس فريق جين مع بداية النزوح إلى المناطق الكوردية في حلب‪،‬‬ ‫حيث قام باإلشراف على أكثر من ‪ 15‬مدرسة تأوي نازحين في كل‬ ‫من الشيخ مقصود واألشرفية‪ .‬بدأت فكرته من مجموعة من الشباب‬ ‫الوطني الغيور واستطاع أن يجذب العديد من الشباب الراغب‬ ‫بالعمل التطوعي‪ .‬يقوم الفريق باالضافة الى أعمال اإلغاثة بتوزيع‬ ‫الهدايا لألطفال وتقديم المسرحيات وفتح دورات في االعداد النفسي‬ ‫والتمريض وحمالت لجمع األلبسة‪ .‬يقوم حاليا فريق جين بالتحضير‬ ‫للقيام بمشروع دعم العوائل النازحة في مدارس األشرفية‪ ،‬اضافة‬ ‫إلى تأمين مشاريع صغيرة للعديد من االسر (كبسطة لبيع السحلب‬ ‫أو السندويش) لمساعدتهم على تأمين موارد دخل تساعدهم في تأمين‬ ‫حاجياتهم‪ .‬مع تقديم الدعم اإلداري للحفاظ على إستمرارية هذا النوع‬ ‫من العمل النه وجد من الصعب تأمين المعونات بشكل مستمر ودائم‪.‬‬ ‫وسيكون المبلغ المقدم كدين يسترد بعد فترة زمنية محددة لمساعدة‬ ‫عوائل أخرى بهذا المال‪ .‬كما سيعمل الفريق على إشراك عائلتين في‬ ‫نفس المشروع لزيادة التواصل بين العوائل القادمة من أماكن مختلفة‬ ‫والذي سيساعد على تعميق التواصل اإلجتماعي بين هذه العوائل ‪.‬‬

‫بريد صوت األكراد‬ ‫مشرف الصفحة‪ :‬محمد رشو‬

‫أزمة القمامة في قامشلو‬

‫تنذر بكارثة صحية‬

‫نيروف خليل محمد‪ -‬قامشلو‬

‫يبدو أن أزمة القمامة في مدينة قامشلو لم تر طريقا لالنفراج بعد‪،‬‬ ‫فأكياس القمامة تتكدس أمام كل منزل لفترات طويلة تتجاوز الـعشرة‬ ‫أيام‪ .‬البلدية ال تعمل وإن عملت فببطء شديد‪ ،‬ولوال مساهمات األهالي‬ ‫في التنظيف النتشرت األمراض‪ .‬و أكبر مناطق تكدس القمامة هي‬ ‫وراء مدرسة حسين حاجي وعند الحزام القريب من مدرسة ابراهيم‬ ‫هنانو‪ .‬هذه األكداس تتعرض للتعفن والحشرات الناقلة لألمراض‬ ‫وتصدر الروائح الكريهة التي باتت تزعج بشكل ملحوظ كل المارة‬ ‫وسكان األحياء القريبة من هذه التجمعات‪ .‬هناك من حاول فرض‬ ‫ضرائب على األهالي بحجة أنه سيقوم بالتنظيف إال أن األهالي‬ ‫رفضوا الدفع ألنهم ذاقوا من نفسها الكأس العديد من المرات‬

‫أحراش ومشاتل الحسكة‬

‫بدال من المازوت‬ ‫شيار كرمي‪ -‬الحسكة‬

‫رأس السنة‬

‫على ايقاعات القصف‬

‫جيان عفرينى‪ -‬حلب‬ ‫في ليلة رأس السنة ‪ 2013‬كان اكبر احتفال في حلب يجري على‬ ‫وقع أصوات المدافع والطيران الحربي يقصف المباني ويقتل‬ ‫االطفال والشيوخ والنساء باإلضافة إلى االعتقاالت من قبل شبيحة‬ ‫االسد‪ .‬الوضع في الشيخ مقصود لم يختلف عن باقي المناطق‬ ‫السورية والحلبية‪ ،‬فقد أمضى من تبقى من أهل الحي عيدهم وكل‬ ‫همهم متى تأتي الكهرباء؟ لدرجة أن بعضهم ربما نسي العيد‪،‬‬ ‫وأصوات القصف القريب لم تهدأ أبداً‪ .‬هذا هو حال رأس السنة في‬ ‫الشيخ مقصود بعد أن كانت الطرقات سابقا ً تعج بالناس واألضواء‪،‬‬ ‫أما اآلن فحتى القطط باتت تخاف المشي في طرقاتنا!‬ ‫جريدة صوت األكراد‬

‫ال تصل إلى حلب وعفرين‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪11‬‬

‫بسبب عدم توفر المازوت والمحروقات‪ ،‬ووصول األسعار إلى‬ ‫حدود قياسية قاربت الـ(‪ )50‬ألف ليرة سورية لبرميل المازوت غير‬ ‫النظيف‪ ،‬والذي يتم تأمينه بشق األنفس عن طريق الجيش الحر أو‬ ‫الـ(‪ )PYD‬بعد أخذهم للرسوم التي فرضوها على المشترين‪ ،‬إال‬ ‫أن األهالي اضطروا إلى اللجؤء إلى الطبيعية‪ ،‬ففي الحسكة مشتل‬ ‫يدعى مشتل الكالسة‪ ،‬إال أنه اآلن عبارة عن بقايا جذوع أشجار بعد‬ ‫قطع جميع األشجار من قبل األهالي وتجار الحطب‪ ،‬كما أن األشجار‬ ‫الموجودة بالقرب من السد الشرقي في الحسكة تم قطعها أيضا وتم‬ ‫القضاء على الحرش الموجود هناك‪ .‬حتى الحطب أصبح عملة نادرة‬ ‫وغالية في السوق‪ .‬ان البطانيات هي الحل الوحيد لألهالي حاليا في‬ ‫انتظار انفراج لألزمة‪.‬‬

‫القطاع الصحي في‬ ‫محافظة الحكسة معطل تماما‬ ‫رودي كايا‪ -‬قامشلو‬

‫تعاني محافظة الحسكة من عدم توفر األدوية في صيدلياتها‪ .‬وبسبب‬ ‫أزمة المحروقات فإن المشافي تعمل بشكل متقطع تبعا لتوفر التيار‬ ‫الكهربائي‪ .‬أما الحاالت اإلسعافية يتم نقلها إلى المشافي الخاصة فقط‬ ‫لتوفر المولدات لديها وبأجور باهظة جداً‪ .‬تعاني المشافي الحكومية‬ ‫من قدم التجهيزات الطبية ونقص الكادر التمريضي والطبي وعدم‬ ‫ترميم المرفقات‪.‬‬

‫طريق (حلب– عفرين)‬

‫طريق الموت‬ ‫عزيز ايبش‪ -‬عفرين‬ ‫طريق حلب عفرين‪ ،‬هذا الطريق صاحب التاريخ المليئ بالحوادث‬ ‫والفواجع في ذاكرة أهل المنطقة والذي تسبب بفقدان أرواح‬ ‫الكثيرين‪ ,‬ها هو اليوم يعود ليكمل تاريخه االسود في ذاكرة أهل‬ ‫عفرين‪ .‬ربما قدر لهذا الطريق ان يبقى اسمه طريق الموت وهو‬ ‫يفضي الى أجمل مناطق سوريا! ولتجنب المزيد من الضحايا نناشد‬ ‫كل صاحب مسؤولية في نقل الناس من وإلى عفرين وكل المدن في‬ ‫الريف الشمالي بتوخي الحذر وعدم المجازفة بحياته وحياة من معه‬ ‫عند وجود أي خطر أو داللة على عدم أمان الطريق‪ .‬أغلب حاالت‬ ‫االستهداف التي حصلت مؤخرا على الطريق كانت نتيجة المجازفة‬ ‫من السائقين أو الركاب واالستخفاف بالخطر وبما قد يحدث‪ .‬في أكثر‬ ‫من حالة كان الجيش الحر قد حذر من عدم أمان الطريق وينصح‬ ‫بالعودة او االنتظار‪ ،‬لكن قرار خاطئ من أحدهم يؤدي الى حدوث‬ ‫مجزرة‪ .‬بالحذر قد نتجنب مجازر قد تحصل ونحافظ على أرواحنا‬ ‫وأرواح الناس ‪ .‬ما من صدفة أو خطأ يتكرر لثالث مرات خالل‬ ‫أسابيع فقط‪ ،‬حيث أن النظام ال يميز في قتله بين كوردي او عربي‪.‬‬ ‫الطيار لن يهتم أبدا ان كانت قذيفته تستهدف حافلة تقل ركاب عفرين‬ ‫أو حريتان أو عندان‪ .‬يضاف إلى خطر القصف أو القتل أثناء تبادل‬ ‫إطالق النيران‪ ،‬خطر االعتقال على أحد حواجز الـ(‪ )YPG‬المنتشرة‬ ‫على الطرق الرئيسية في منطقة عفرين‪.‬‬

‫من ليس له كبير‬ ‫فليشتري لنفسه كبيرا‬ ‫محمود سلمو‪ -‬اعزاز‬ ‫لدي استفسار عن كل من يهاجم رمز الوطنية السروك مسعود‬ ‫بارزاني‪ .‬هل قرأتم فعال ما تكتبون؟ هل انتبهتم إلى الذي تتكلمون‬ ‫عنه؟ إنه رمز من رموز كوردستان وهو نفسه الذي لم ينفك‬ ‫يوما ً في الحرص على أبنائه في كوردستان سورية وتقديم كل‬ ‫ما باستطاعته لخدمتهم‪ .‬هل هذه األحزاب التي تطيل لسانها على‬ ‫أسيادها ترضى بأن يتم انتقادها؟ شغلها الشاغل البحث عن أخطاء‬ ‫وهفوات باقي األحزاب‪ ،‬لدرجة أن األحزاب باتت تعمل ضد‬ ‫بعضها فقط دون النظر إلى المصلحة العامة للشعب‪ .‬أال يكفيكم‬ ‫عبادة األشخاص واألحزاب حتى بتم ترون ما يراه حزبكم فقط‪.‬‬ ‫يجب أن تكون مصلحة كوردستان وشعبها فوق كل المصالح‬ ‫الدولية واالقليمية‪ .‬وعلينا احترام رموزنا وقادتنا‪ ،‬فنضالهم‬ ‫وحكمتهم هي التي حافظت على شعبنا حتى اآلن من الضياع‬ ‫عبر آالف السنين‪ .‬وكما يقول المثل (من ليس له كبير فليشتري‬ ‫له كبيرا)‬

‫التهريب في كوباني‪ ،‬حسنات وسيئات مياه الحسكة غير صالحة للشرب‬ ‫سردار نعسان‪ -‬كوبانى‬ ‫أزدام اسماعيل‪ -‬عفرين‬ ‫يعاني أعضاء ومؤيدو البارتي في محافظة حلب ومنطقة عفرين‬ ‫من عدم وصول جريدة (صوت األكراد) إليهم‪ ،‬وإن وصلت فهي‬ ‫تصل بتأخير زمني طويل قد يصل إلى شهر أو شهرين‪ .‬األعداد‬ ‫األخيرة من صوت األكراد (‪ 455‬حتى ‪ )458‬لم تصل إلى حلب‬ ‫وعفرين مطلقاً‪ ،‬األمر الذي يفرض على الكوادر في منظمتي حلب‬ ‫وعفرين طبع أعداد الجريدة بعد تحميلها من اإلنترنت‪ ،‬لكن بشكل‬ ‫مشابه لألعداد القديمة (بدون رسوم وألوان و بشكل مضغوط على‬ ‫ورق ‪ A4‬أبيض)‪ .‬رغم مطالبنا ونداءاتنا المستمرة بضرورة ايجاد‬ ‫حل لهذه المشكلة إال أن المشكلة مازالت مستمرة بدون حل‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يجعل من حلب وعفرين آخر من يقرأ جريدة صوت األكراد‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫باعتبار أن منطقة كوباني على اتصال مباشر مع تركيا‪ ،‬و في ظل‬ ‫األزمة المعيشية الخانقة التي تعيشها سوريا‪ ،‬فقد اضطر بعض الناس‬ ‫تكثيف حركة التهريب من وإلى تركيا‪ .‬التهريب عادة يتم عن طريق‬ ‫المعابر غير الرسمية في منطقة آوشمة وكري سور وقرماموغ‪ .‬ويتم‬ ‫تهريب األبقار واألغنام من سوريا إلى تركيا باإلضافة إلى الشاي‬ ‫والسكر و(مخدرات)‪ ،‬بينما يتم تهريب األسلحة واأللبسة واألدوات‬ ‫الكهربائية من تركيا إلى سوريا‪ .‬أما باقي المواد التموينية فيتم مرورها‬ ‫بشكل نظامي عن طريق معبر جرابلس الحدودي الرسمي مع فرض‬ ‫ضرائب بقيمة (‪ 5000‬ل‪.‬س) لكل سيارة تمر عبر الحدود من قبل‬ ‫الجيش الحر المسيطر على المعبر‪ .‬ساهمت حركة التهريب هذه في‬ ‫التخفيف من حدة األزمة االقتصادية في المنطقة إال أن األسعار مازالت‬ ‫مرتفعة نسبياً‪.‬‬

‫هادي علي‪ -‬الحسكة‬ ‫بسبب انخفاض منسوب المياه في سد ‪ 8‬آذار أجبر القائمين عليه‬ ‫إلى خفض مستوى األنابيب والمضخات إلى منطقة قريبة من قعر‬ ‫النهر‪ ،‬مما أدى إلى سحب مياه ملوثة ال تنفع معها أساليب التعقيم‬ ‫التقليدية‪ .‬منذ القيام بهذه العملية سجلت محافظة الحسكة اكثر من‬ ‫‪ 200‬حالة تسمم مائي‪ .‬وبسبب الضغط الشعبي على الحكومة‪،‬‬ ‫قامت األخيرة بتشكيل لجنة من الدكتور هيثم كرباج والبروفيسور‬ ‫غسان غادري مهمتها فحص مدى صالحية المياه للشرب‪ .‬تبين‬ ‫بعد التحاليل عدم صالحية المياه للشرب‪ ،‬كما أنه تم وضع مخطط‬ ‫الستجرار المياه من راس العين إلى الحسكة إال أنه بقي على الورق‬ ‫فقط‪ .‬جدير بالذكر أن األهالي يتغلبون جزئيا ً على هذه المشكلة‬ ‫باستعمال الفالتر‪ ،‬لكن حتى الفالتر ال تنفع أحيانا بسبب عدم قدرتها على‬ ‫تعقيم المياه بشكل كامل وانقطاع الكهرباء المغذية لها لفترات طويلة‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫شؤون المرأة‬

‫"وراء كل رجل عظيم امرأة"‬

‫المرأة تضفي جماال على المظاهرات بأهازيجها الممجدة للشجاعة‬

‫شيرين صالح محمد‪ :‬قامشلو‬

‫كانت ومازالت المرأة الكوردية في غربي‬ ‫كوردستان مثاالً لألم المناضلة والمربية جنبا َ‬ ‫إلى جنب مع الرجل في مختلف الظروف رغم‬ ‫الظلم والمعاناة التي لحقت بها عبر التاريخ على‬ ‫يد الرجل‪.‬ومع أنطالقة الثورة السورية كانت‬ ‫المرأة الكوردية في الصفوف األمامية للدفاع‬ ‫عن الحقوق المشروعة للشعب الكوردي عامة‬ ‫ٌوالمرأة الكوردية بشكل خاص وهذا ما اكدتهُ‬ ‫الناشطة السياسية هيفيدار أحمد في حوارنا‬ ‫معها حيث قالت بأنها شاركت في المظاهرات‬ ‫وهتفت ضد الظلم وطالبت بحقوق المرأة بكل‬ ‫جرأة وحماس وهتفت ضد الظلم وانخرطت في‬ ‫مجاالت عديدة مثل السياسة واألعالم من خالل‬ ‫مشاركتها الندوات والمؤتمرات وفي المنظمات‬ ‫النسائية أبرزت نفسها وأصبحت األم المناضلة‬ ‫التي تعمل من أجل قضيتها وقضية شعبها‪ .‬وأيمانا‬ ‫منها بعدالة قضيتها وأنطالقا ً من ذلك عملت على‬ ‫جمع اآلآلف من النساء الكورديات للتظاهر وهن‬ ‫ينادين بالحرية والديمقراطية‪ .‬ومن جهتها تكلمت‬ ‫الشاعرة الكوردية هيام أحمد عن دور المرأة‬ ‫الفعال في الحراك الثوري في غربي كوردستان‬ ‫حيث قالت‪ :‬إن دور المرأة لم يقتصر على‬ ‫المشاركة على فئة دون أخرى فقد كانت المرأة‬ ‫سباقة في هذا المجال حيث نزلت بكل امكانياتها‬ ‫إلى الشارع تردد صدى هتافاتها الجميلة عنان‬ ‫السماء‪ ...‬ولم تقتصر على مظاهرة واحدة بل‬ ‫كانت حاضرة في األحياء والتي تنطلق فيها‬ ‫المظاهرات‪ .‬ففي مدينة قامشلو كانت الرائد في‬ ‫الحشود النسائية في كل من حيي العنترية وجامع‬ ‫قاسملو وكانت تضفي جماالً على المظاهرات‬ ‫بأهازيجها وأغانيها الرائعة التي تمجد الشجاعة‬ ‫وتهتف للبطولة وتدع بحماس ألسقاط النظام‬

‫هيفي عبدهللا عمر‬

‫المرأة بانتظار‬ ‫دورها الحقيقي‬ ‫في المجتمع‬

‫ولم تقتصر على الهتافات فقط بل تعدت الى‬ ‫عقد ندوات في احياء قامشلو بل معظم المدن‬ ‫الكوردية لتوعية المرأة وحثها على المشاركة‬ ‫الفعالة في كل الفعاليات التي من شأنها المساهمة‬ ‫في أسقاط النظام‪.‬وقالت الناشطة السياسية شيالن‬ ‫حاجي‪ :‬لو وقفنا قليالً لوجدنا أن اقبال المرأة‬ ‫على األنخراط في صفوف التنظيمات السياسية‬ ‫قد أزدادت بشكل مضطرد وبخط بياني متسارع‬ ‫بعد قيام الثورة السورية رغبةٌ منها بالمساهمة‬ ‫في العملية السياسية واالستعداد لمواجهة مرحلة‬ ‫مهمة من التغيير الذي سيحصل في سوريا‬ ‫لتستعد جاهدة للتمكن من نيل مطالبها وتأمين‬ ‫مشاركتها الفعالة في القضية السياسية ومساواتها‬ ‫في الحقوق والواجبات والتخلص لألبد من مفهوم‬ ‫المرأة الشرقية التي خلقت للشقاء دون مراعاة‬ ‫لمشاعرها األنسانية‪ .‬ولكي نقلب المفاهيم رأسا ً‬ ‫على عقب وتجهيز نفسها للمرحلة القادمة لتقود‬ ‫المجتمع وتشارك في ادارة أحكامها وتمثل دورها‬ ‫في القيادة وأدارة البلد ولكي نفهم مدى عظمة‬ ‫المرأة ومدى تأثيرها في المجتمع نتذكر قول‬ ‫نابليون عندما قال "وراء كل رجل عظيم أمرأة"‬

‫أي أن دورها ليس طهي الطعام وخدمة الشريك‬ ‫اآلخر فقط بل مهمتها األساسية هي تربية األجيال‬ ‫الالحقة وتجهيز مصنفا ً ألعداد شباب المستقبل‬ ‫ولتساهم بأيمان راسخ في بناء مجتمعا مدنيا يسود‬ ‫فيه األلفة والمودة وتتنافس منه كل ذي موهب‬ ‫بحصة في بناء الوطن دون النظر في كينوته‬ ‫األنسانية ذكراً أم أنثى‪.‬أما الناشطة السياسية أالء‬ ‫باوك من مدينة المالكية ترى ان‪ :‬دائما ً وعلى مر‬ ‫األزمنة كانت المرأة الكوردية مثاالً نفتخر ونعتز‬ ‫به فقد كانت تقوم بأداء أدوارها في كافة محافل‬ ‫الحياة األجتماعية والسياسية وكانت المرأة في‬ ‫منظمة المالكية أم الوفاء التي تربي أوالدها على‬ ‫حب النضال من أجل القومية والوطن‪ .‬وكانت‬ ‫تعلمهم العادات والتقاليد الكوردية التي تربى عليه‬ ‫أجدادنا وأبائنا‪ .‬ومع بداية أنفجار الثورة السورية‬ ‫أصبحت تشارك في المظاهرات وتنادي بالحرية‬ ‫وتحرير الشعب الكوردي وكانت تشارك في‬ ‫األعتصامات أيضا ً فقد كانت رأس رمح التظاهر‬ ‫وكان لها دور بارز حيث كانت تنطلق من منزلها‬ ‫بدفع ابناء أسرتها للخروج الى التظاهروأطلقت‬ ‫شعارات تطالب بالحرية العيش الكريم‪.‬‬

‫أيهما كان سياسياً في الربيع العربي‪ ،‬شبابنا أم ساستنا؟‬ ‫د‪ .‬زين حسين نعمو‬ ‫كلنا نعلم أن الربيع العربي بدأ عند العرب بالبوعزيزي‪ ,‬وكنا أبناء الشعب‬ ‫الكوردي في سوريا قد سبقناهم قرابة عقد من الزمن بانتفاضة قامشلو في‬ ‫آذار ‪ 2004‬حين ثار شبابنا الكورد في ملعب قامشلو العبين وجمهوراً‬ ‫ضد الظلم واالضطهاد المتعدد األوجه بحق أبناء شعبنا الكوردي وحينها‬ ‫قاد شبابنا انتفاضتهم يتامى لم يجدوا من يؤازرهم فيها سوى أمهاتهم‬ ‫وأخواتهم وكانوا بواسل صرخوا صرخة واحدة وهبوا هبة رجل واحد‬ ‫من ديركا حمكو حتى كوبانى وعفرين وإلى حلب والشام والمهجر‪ ,‬مما‬ ‫أرغم حينها الساسة الكورد لالنقياد وراءهم ‪ .‬أما الربيع العربي الذي‬ ‫بدأ بالنفس العزيزة للشاب التونسي البوعزيزي رافضا ً الخنوع الذي‬ ‫ارتضاه معظم ساسة الشرق األوسط ولم يستطيعوا تحريك أي ساكن في‬ ‫وجه الطغاة واالستبداد وال أدري أكان ينقصهم جرأة البوعزيزي أم أنهم‬ ‫دجنوا أنفسهم وفق الخطوط الحمر التي رسمتها األنظمة‪ .‬وبحرق جسد‬ ‫البوعزيزي الذي تحول إلى شعلة للحرية التهبت نيران الثورة في قلوب‬ ‫معظم الشباب متجاوزين الحدود التي ارتسمت بين أوطانهم فثار التونسي‬ ‫والليبي والمصري واليمني والسوري ولم يكن الكوردي بمعزل عنهم‪ ,‬فدار‬ ‫الربيع دورته الطبيعية في البلدان األنفة الذكر واستقرت في سوريا فأتى‬ ‫الخريف والشتاء العاصف في سوريا ومازلنا بانتظار قدوم الربيع الذي‬ ‫يجسده انتصار الثورة‪ .‬عشق أطفالنا فرحة الحرية التي أرتسمت على وجه‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫صوت األكراد‬

‫أقرانهم في باقي الدول فساروا على طريقهم ولكن الدكتاتورالسوري كان‬ ‫األشد ظلماً‪ ,‬لم يتوان عن قلع أظافرهم مما أجج نيران الثورة والغضب‬ ‫في قلوب شبابنا ولم يعد يأبهوا لوعيد الدكتاتور بعقاب شديد لكل ثائر على‬ ‫النظام‪ ,‬فخرجوا في درعا بادئ األمر وثانيهم كان شبابنا الكورد الذي كان‬ ‫متعطشا ً للحرية بفطرته فخرج شباب عامودا البطلة لمؤازرة شركائهم في‬ ‫درعا وهكذا ازدادت رقعة المظاهرات حتى عمت معظم المدن السورية‬ ‫ولم تكن المناطق الكوردية مستثناة وازداد األرتباط والتعارف بين أطياف‬ ‫الشباب عربا ً وكرداً في حين كان الساسة على تواصل قبل بدء الربيع‬ ‫العربي بزمن ولكن في هيكل كالسيكي أما الشباب فقد جسدوا الثورة بكل‬ ‫ألوانها الفسيفسائية كتعبير عن واقع سوريا التعددي‪ .‬فتبادل شبابنا الشعارات‬ ‫وتداولوا أسماء التظاهرات في يوم الجمعة لتعم كافة المناطق السورية فكان‬ ‫الكوردي يهتف لدرعا وحمص وحماة ودمشق والعربي يقول بزي قامشلو‬ ‫وعامودا وديرك بزي آزادي ‪ ....‬حصل هذا كله على أرض الواقع وفي‬ ‫المقابل اجتمعت المعارضة السورية بمختلف تلويناتها بعدد أيام الثورة‬ ‫السورية من لقاءات ومؤتمرات وبرعاية دولية وضغوط من أصدقاء‬ ‫الشعب السوري ولكن دون جدوى ودون التوصل حتى اآلن إلى تصور‬ ‫مشترك حول مستقبل سوريا وكيفية بنائها من جديد واستراتيجية حل‬ ‫القضية الكوردية‪ ,‬يتشاورون ويتعاركون وبالمحصلة اليتفقون ولم ينصتوا‬ ‫لصوت الشباب ولم يستطيعوا مواكبة الثورة و الواقع وظلوا في عقليتهم‬ ‫ولباسهم الكالسيكي‪ .‬فباهلل من كان أنجح سياسيا ً الساسة أم الشباب؟؟‬

‫ظهرت الحركة النسوية مع بداية عصر النهضة‬ ‫كرد فعل طبيعي على عملية اإلقصاء السياسي‬ ‫واإلجتماعي الذي بقيت فيه المرأة لفترة طويلة‬ ‫بسبب األفكار الرجعية والتقاليد البالية مما أدى‬ ‫الى تخلف المرأة وابعادها عن الحياة االجتماعية‬ ‫والسياسية‪ .‬واصبحت حقوق المرأة تاليا تشكل‬ ‫محور االهتمام وتتوضح الرؤى لتعزيز دورها‬ ‫وتحسين أوضاعها فتشكلت المؤسسات والحركات‬ ‫النسوية التي تدافع عن حقوقها وكذلك لجان وطنية‬ ‫قانونية بغية تحقيق االصالح في دساتير البلدان‬ ‫التي رأت الديمقراطية موطئ قدم لنفسها فيها‬ ‫وتثبيت هذه الحقوق في القانون الدولي الداعي‬ ‫إلى المشاركة العامة بفعالية (االدارية والسياسية‬ ‫واالقتصادية والتربوية ) والمناداة بتساويها مع‬ ‫الرجل ودفعها نحو الدخول في مراكز القرار‬ ‫لتعزيز دورها في المجتمع والدفاع عن مصالحها‬ ‫واهتماماتها حتى يتحقق دمجها الكامل بالمجتمع‪.‬‬ ‫وهذا الواقع اإليجابي سوف ينعكس على المجتمع‬ ‫عموما ً واإلسرة واألطفال بشكل خاص وتحقق‬ ‫تنمية قدرات المرأة وتخلق ثقافة اجتماعية ال‬ ‫تكون المرأة مغبونة الحقوق فيها ‪ .‬وإما بالنسبة‬ ‫لمجتمعنا فهو لم يدرك بعد غياب مكانة ودور‬ ‫المرأة فيه فهذه القوة غير الموظفة بشكل سليم‬ ‫حيث نشعر بقلق شديد على مستقبل المرأة‬ ‫الكوردية في ظل المعطيات الحالية مادامت‬ ‫المنظمات واألحزاب الكوردية غير مبالية بتأخر‬ ‫المرأة وال تفسح المجال باعتالء حتى المناصب‬ ‫الحزبية وعدم السماح لها بالمشاركة باتخاذ‬ ‫القرارت الهامة في هذه المرحلة‪ .‬وتبقى مشاركة‬ ‫المرأة خجولة دون المستوى المطلوب رغم إن‬ ‫الظروف الحالية مؤاتية لها لممارسة دور مشاركة‬ ‫أكبر لكثرة الدعوات المناصرة للمرأة ولجان‬ ‫حقوق االنسان ولجان المجتمع المدني واإلعالم‬ ‫المتقدم وكلها عوامل تساعد في دفع مكانة المرأة‬ ‫لألمام‪ .‬وكان األمر سيان بالنسبة للمرأة السورية‬ ‫عموما ً فالنظام البعثي الرجعي على مدى أربعة‬ ‫عقود من الزمن لم ينتشل المرأة السورية من‬ ‫تخلفها المفروض عليها على المستوى السياسي‬ ‫والثقافي واالجتماعي واالقتصادي‪ ،‬بل على‬ ‫العكس رسخ جمود المجتمع وش َل نصفه النسائي‬ ‫وقطع حلقة التواصل بين حاضر المرأة وماضيها‬ ‫وشكل خطراً على مستقبل المرأة‪ .‬إن لم تتغير‬ ‫هذه المفاهيم بانقالب جذري ليتم وضع األمور في‬ ‫مسارها الصحيح فالثورة السورية الحالية بح��جة‬ ‫يتطلب منها أن ال تبالي باألفكار االجتماعية البالية‬ ‫وتغير النظرة الدونية نحو المرأة وأن تسعى‬ ‫للتخلص من الرواسب التي تثقل كاهل المجتمع‬ ‫وتجعله في مصاف المجتمعات المتخلفة‪ .‬للتخلص‬ ‫من هذا الميراث المظلم البد من‪ - :‬تمهيد الطريق‬ ‫أمام انخراط المرأة في جميع الميادين وممارسة‬ ‫حقها وواجبها في الموقع الطبيعي حسب ما تمتلكه‬ ‫من طاقات وقدرات ستكون في تطور وازدهار‬ ‫المجتمع ‪ - .‬القوى السياسية العربية والكوردية‬ ‫التي تسعى لتخليص المجتمع من مخالب النظام‬ ‫الدكتتاوري يجب ان تبدل صورة المرأة القديمة‬ ‫بصورة جديدة عصرية ناصعة لبناء مجتمع متين‬ ‫متوازن وأن يتم تثبيت كل هذا في الدستور الجديد‬ ‫ضمانا ً للمرأة وكرامتها ودورها‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫شؤون عامة‬

‫شاهد على الحدث‬

‫لعل من أجمل المشاهد وأكثرها إثارة لحماس الجماهير ودوافعها الصادقة‬ ‫هي تلك الوصلة التي قدمت في االحتفال الجماهيري بوالدة االتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي‪ ،‬وتلك الكلمات المعبرة والمختصرة التي رددها‬ ‫الدكتور نضال سعدون نيابة عن (التجمع الوطني للشباب العربي) حيث‬ ‫ردد بيت الجواهري متصرفا ً فيه‪:‬‬ ‫شعب دعائمه الجماجم والدم‬ ‫تتحطم الدنيا وال يتحطم‬ ‫ليجعل البيت‪:‬‬ ‫شعب دعائمه الورد والياسمين‬ ‫(ونحن واألكراد لن نتقاتل)‬ ‫توفيق عبدالمجيد‬ ‫(ونعم لألخوة العربية الكوردية)‬ ‫فأسرعت إليه‪ ،‬وأنا أكتب وقائع الحدث‪ ،‬ورفعنا يدينا سوية لنؤكد على‬ ‫صدق هذه األخوة التاريخية وعراقتها وأصالتها‪ .‬ولن يستطيع أحد النيل‬ ‫منها مهما تفنن في أساليب الفتن والتفرقة وبعثرة الصف الوطني الذي‬ ‫تفتخر به كل أطياف محافظتنا‪ .‬وضجت القاعة بالتصفيق لهذه الوصلة‬ ‫الصادقة وهي ترد على لسان شاب ينحدر من عائلة عريقة لها مواقف‬ ‫إيجابية كثيرة في هذا المجال ال سيما في مجال تعزيز وترسيخ األخوة‬ ‫والحفاظ على السلم األهلي‪ .‬تحية أخوية صادقة للدكتور الشاب نضال‬ ‫سعدون وهو يعبر عن رؤى أسرته أوالً والتجمع الوطني للشباب العربي‬ ‫ونقول لهم‪ :‬يداً بيد لبناء سوريا ديمقراطية جديدة تسع كل المكونات‪.‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪13‬‬

‫الرعيل األول‬

‫محمود الوند‬ ‫(بافي عبدالحميد)‬

‫ولد المرحوم محمود الوند في قرية كري بري ‪ Gire Pire‬المعربة الى " القنيطرة " التابعة اداريا لناحية‬ ‫جل اغا في عام ‪ .1937‬قضى جل طفولته في ظروف معيشية بالغة الصعوبة والقسوة و ذلك بسبب الفقر‬ ‫الذي كان منتشرا انذاك في المجتمع الكوردي الذي كان يعيش تحت وطأة حكم االقطاع الجائر وانتشار‬ ‫المفاهيم المتخلفة الناتجة عن قلة الوعي والمعرفة في الوسط الكوردي ‪ .‬انخرط المرحوم بدافع من شعوره‬ ‫القومي في صفوف البارتي عام ‪ 1957‬وهو مازال يافعا لم يكن قد بلغ العشرين من عمره‪ .‬ومع مرور االيام‬ ‫والسنين تجذر في داخله ايمان عميق ال يتزعزع مفاده ان ما يتعرض له الكورد من اضطهاد وقمع انما‬ ‫يعود الى اسباب قومية وان طريق الخالص يكمن في السير على نهج البارتي والبارزاني‪ ،‬نهج الكوردايتي‪.‬‬ ‫فكان ذلك الشعور قد دفع المرحوم الى مضاعفة جهوده النضالية بين القرى الكوردية في منطقة عمله مما‬ ‫جعله يكسب ثقة رفاقه في البارتي وانتخابه في الهيئة المحلية ومن ثم اللجنة الفرعية‪ .‬هكذا بقي الراحل‬ ‫بافي عبدالحميد مثال المناضل الصلب والمتحدي دون أن تنال من عزيمته الظروف القاسية او الضغوطات‬ ‫التي مارستها عليه االنظمة المتعابقة على سدة الحكم بما فيه تجريده من الجنسية عام ‪ 1962‬الى ان وافته‬ ‫المنية في األول من كانوني الثاني عام ‪ 2004‬بعد ان خلف ‪ 13‬ولدا وبنتا واحدة‪ ،‬قطعوا العهد على انفسهم‬ ‫المضي على النهج الذي سار عليه والدهم الراحل‪.‬‬

‫الطلبة الكورد السوريون في جامعات كوردستان‬

‫سعيد عمر‬

‫صوت األكراد‪ ( -‬اسماعيل علي‪-‬هولير)‬ ‫الكثير من الطالب الكورد في غربي كوردستان الذين كانوا يدرسون‬ ‫في الجامعات السورية وكذلك الطالب الذين حصلوا على الشهادة‬ ‫الثانوية هذه السنة لم يتمكنوا من إكمال دراستهم في سوريا بسبب‬ ‫األوضاع األمنية الخطيرة‪ .‬فلجأ العديد منهم إلى كوردستان العراق‬ ‫أمال في إكمال دراستهم‪ .‬تعسر على البعض منهم االلتحاق بإحدى‬ ‫الجامعات الكوردستانية ألسباب عديدة‪( .‬صوت األكراد) تابع هذه‬ ‫القضية والتقت بعدد من هؤالء الطلبة‪ :‬شيرين مشعل عبدو‪ ،‬طالبة‬ ‫في كلية طب األسنان السنة األولى قالت "تركت الجامعة في دمشق‬ ‫نظرا للظروف األمنية الصعبة والخطيرة وحدوث حاالت اختطاف‬ ‫كثيرة خاصة ضد الطالبات لذلك توجهت إلى إقليم كوردستان وتقدمت‬ ‫بطلب االلتحاق بأحدى الجامعات منذ ‪ 6‬أشهر والى أالن أنتظر الرد‪".‬‬ ‫وأضافت" رغم محاوالتي العديدة عن أسباب عدم قبولي حتى أالن‬ ‫لم احصل على الجواب الشافي‪ .‬أن االمتحانات الفصلية األولى ستبدأ‬ ‫قريبا وال استطيع االلتحاق بجامعتي في دمشق وربما لسنوات وهذا‬ ‫سيجعل مستقبلي في مهب الريح ‪ ".‬زيوار علي‪ ،‬طالب في كلية‬ ‫األعالم في السنة الرابعة بجامعة دمشق قال "أن الجميع بات يعرف‬ ‫األوضاع التي تمر بها سوريا والطالب الذي يلتحق بالجامعة يمكن‬ ‫أن يكون هدفا لرصاصة طائشة في أي لحظة وفي مثل هذه الظروف‬ ‫تصبح الدراسة نوعا من االنتحار لذلك توجهت إلى إقليم كوردستان‬ ‫أمال في إكمال دراستي لكن عند وصولي إلى كوردستان واالستفسار‬ ‫عن شروط القبول في الجامعات تفاجئت بعدم وجود جامعة تقبل‬ ‫طالب نظام التعليم المفتوح‪ ».‬وأضاف» لماذا ال يتم إجراء اختبار‬ ‫لطالب التعليم المفتوح وبناء على ذلك االختبار يتم قبولهم في التعليم‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫الجامعي‪ ".‬الى جانب ذلك هنالك العديد من الطالب من غرب‬ ‫كوردستان تم قبولهم في جامعات اإلقليم والن ظروف الدراسة ما‬ ‫بين جامعات اإلقليم والجامعات السورية تختلف فان هؤالء الطالب‬ ‫واجهوا بعض الصعوبات في البداية‪ .‬افيستا سعيد عيسو‪ ،‬طالبة في‬ ‫جامعة صالح الدين قالت "واجهتني في البداية بعض الصعوبات من‬ ‫ناحية اللهجة وأيضا هناك بعض االختالف في المواد بين الجامعتين‬ ‫ونتيجة ذلك االختالف فأنني رجعت سنة إلى الوراء وأنا اآلن في‬ ‫السنة الثانية‪ ".‬وأضافت "اسكن حاليا في القسم الداخلي للطالبات وهو‬ ‫مخصص للطالبات السوريات وهناك تسهيالت كبيرة من قبل وزارة‬ ‫التعليم العالي وحكومة اإلقليم للطالب السوريين وأنا فخورة ألنني‬ ‫ادرس في كوردستان الحرة‪ ".‬قالت ذلك بمزيد من الثقة واالطمئنان‪.‬‬ ‫يقول نزت صالح عمر‪ ،‬مسؤول شؤون الطالب في مجلس الوزراء‬ ‫في حكومة كوردستان "يوجد برنامج الستيعاب الطالب الكورد‬ ‫السوريين في الجامعات الحكومية في كوردستان ومن جميع الفئات‬ ‫منذ حوالي تسع سنوات وتعطى األفضلية لالجئين السوريين ومنذ‬ ‫ذلك الحين تم استيعاب حوالي ‪ 600‬طالب وطالبة في الجامعات وتم‬ ‫قبول ‪ 88‬طالب وطالبة ممن حصلوا على شهادة الثانوية العامة هذه‬ ‫السنة وحوالي ‪ 300‬من الطالب الذين كانوا يدرسون في الجامعات‬ ‫السورية وهناك حوالي ‪ 600‬طالب يتم إجراء معامالتهم لقبولهم في‬ ‫السنة الدراسية القادمة عن الطريق اللجنة المشكلة من قبل رئاسة‬ ‫مجلس الوزراء ووزارتي التعليم العالي والتربية‪ ".‬وأضاف" يتم‬ ‫قبول هؤالء الطالب في الجامعات الحكومية فقط شرط أن يكونوا قد‬ ‫تجاوزوا السنة الدراسية األولى وال يتم قبول الطالب إال بعد إحضار‬

‫نزت صالح‬

‫وثيقة كشف عالمات جامعته االصلية والشهادة الثانوية والبطاقة‬ ‫الجامعية‪ ".‬وعن أسباب عدم قبول الطالب في السنة الدراسية نفسها‬ ‫أوضح قسم شؤون الطلبة في مجلس وزراء كوردستان " ليس‬ ‫صحيحا إن الطالب يعود سنة إلى الوراء إال إذا كان هناك اختالف‬ ‫في المواد بين الجامعتين عندها يتم الموازنة (المقاس) بين المواد‬ ‫وبناء على ذلك يتم تحديد السنة الدراسية‪ ".‬أما بالنسبة لنظام التعليم‬ ‫المفتوح قال‪" :‬هذا النظام غير معترف به في إقليم كوردستان وفي‬ ‫العراق أيضا لذلك ال يتم قبول هؤالء الطالب وهناك إمكانية لدراسة‬ ‫أوضاعهم واستيعابهم في السنة القادمة‪".‬وأضاف" تم تقديم دراسة‬ ‫إلى رئيس مجلس الوزراء لتخصيص مقاعد للطالب السوريين‬ ‫الذين يرغبون في اتمام الدراسات العليا في اإلقليم "علما ان جميع‬ ‫الطلبة الكورد يتم تامين السكن الجامعي لهم باالضافة الى منحهم‬ ‫مخصصات شهرية قدرها ‪ 100‬ألف دينار عراقي‪ ".‬ومن جهته قال‬ ‫المحامي سعيد عمر مسوؤل مكتب العالقات الوطنية لـ(البارتي)‪:‬‬ ‫"نحن في مكتب البارتي نقوم بتقديم كافة المساعدات إلى الطالب‬ ‫الكورد السوريين ونقوم بتسليم جميع طلبات االلتحاق بالجامعات‬ ‫الكوردستانية التي تصلنا إلى الجهات المختصة دون تهاون أو تجاهل‬ ‫ألي معاملة خدمة ألبنائنا الطلبة في غربي كوردستان‪ ".‬وأوضح "‬ ‫قبل الثورة كانت هناك منح تعطى للطالب الكورد في جامعات اإلقليم‬ ‫وكل طالب يدرس حسب رغبته وليس على أساس معدالت القبول ولم‬ ‫يكن يوجد اختبارات قبول ولكن بعد ذلك صدرت قرارات من وزارة‬ ‫التعليم العالي في كوردستان بضرورة معادلة الشهادة في االقليم‪".‬‬ ‫وأضاف مسؤول العالقات الوطنية للبارتي "كان ومازال يتم مساعدة‬ ‫الطالب الكورد من ناحية المخصصات الشهرية وتامين األقسام‬ ‫الداخلية لهم حتى أثناء العطلة الصيفية ‪ ".‬مشيرا الى ان "هناك بعض‬ ‫الصعوبات واإلشكاالت االدارية الخارجة عن إرادة الجامعات حيث‬ ‫هناك تضخم في أعداد الطالب المقبلين على التسجيل في جامعات‬ ‫اإلقليم من غربي كوردستان ومن أجزاء كوردستانية اخرى‪ ".‬قطاع‬ ‫التعليم في سوريا من أكثر القطاعات التي تضررت خالل الثورة‬ ‫حيث باتت فرص الدراسة في ظل هذه الظروف شبه مستحيلة ويبقى‬ ‫أمل الطالب مرهونا بسقوط نظام بشار األسد ليتمكنوا من العودة الى‬ ‫جامعاتهم‪ ،‬في حين اصبح اقليم كوردستان المالذ اآلمن للعديد من‬ ‫هوالء الطالب حيث فتح ابواب جامعاته امام الطلبة الجامعيين من‬ ‫جميع اجزاء كوردستان‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫هواجس كوردية غير انفصالية‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬دومام آشتي‬ ‫‪Domam2012@gmail.com‬‬ ‫إن وحدة الجنس أو اللون أو اللغة‪ ،‬ليست ضرورة‬ ‫حتمية ال يتحقق التفاهم بدونها‪ ،‬ذلك البد ‪-‬من أجل‬ ‫إقامة عالقات مبنية على المحبة واالحترام‪ -‬من‬ ‫الحوار على قاعدة هذه االختالفات‪ .‬فبناء الوطن‬ ‫ال يتطلب بالضرورة فرض هوية واحدة على‬ ‫جماعات منقسمة بعمق أثنيا ً أو دينياً‪ .‬بل إن بناء‬ ‫الوطن يكون بإدارة صيغة العيش المشترك بين‬ ‫هذه الجماعات‪ ،‬ومن خالل اعتماد ثقافة احترام‬ ‫االختالفات والتباينات القائمة فيما بينها‪ .‬فعندما‬ ‫يتعلق األمر بالثقافات والخصوصيات اإلنسانية‬ ‫فإن عملية الصهر القسري أي باإللغاء والتذويب‬ ‫مآلها الفشل‪.‬‬ ‫االنفتاح الثقافي ال يلغي الخصوصية ال فائدة‬ ‫يعن‬ ‫مرجوة من إلغاء حق اإلنسان في الثقافة‪ ،‬ما لم ِ‬ ‫ذلك بالضرورة أن له حق في ثقافة خاصة‪ .‬صحيح‬ ‫أن الثقافة غير مغلقة وغير محدودة في طبيعتها‪.‬‬ ‫إال أن حركتها وانفتاحها ال يلغيان خصوصيتها‪.‬‬ ‫وباحترام هذا التنوع وهذه الخصوصية سيمكن بناء‬ ‫سورية دولة المواطن‪ .‬والدولة الوطنية هي تلك‬ ‫التي تنتفي فيها أي اضطرابات أو مشاكسات أو‬ ‫تناحرات‪ .‬فأي أمة هي كما يراها ارنيست رينان‬ ‫"استفتاء شعبي يومي" فال يمكن لشعب أو حكومة‬ ‫تنشد بناء دولة المؤسسات ودولة القانون‪ ،‬أن‬ ‫تعيش على المتضادات والمتناقضات‪ .‬وحين تدعي‬ ‫نشر قيم الديمقراطية وحقوق اإلنسان والمساواة‬ ‫والمواطنة والعيش المشترك والعقد االجتماعي‬ ‫والحريات‪ ،‬ثم تقوم بإنكار أو نسف الواقع التأريخي‬ ‫المميز للجماعات واألفراد داخل المجتمعات‪ .‬أي‬ ‫العيش في حالة التضاد ما بين بياناتها وادعاءاتها‬ ‫في االنتساب واالشتراك الى العقل الجمعي‪،‬‬ ‫والحالة الجمعية في البالد‪ ،‬والعيش تحت راية‬ ‫القانون والمساواة من جهة‪ .‬ومن جهة ثانية تفرض‬ ‫االنكماش واالقتصار الحضاري على نوع واحد‬ ‫دون سواه‪ ،‬وتفرض ايقاع محدد وفكر وتاريخ معين‬ ‫على الجميع‪ .‬فإن بناء الدولة الوطنية تصبح مشكلة‬ ‫تؤرق كاهل جميع المفكرين والسياسيين الذين‬ ‫ينشدون الهدوء والسكينة والسالم‪ .‬إذ أصبحت هما ً‬ ‫فكريا ً عالميا ً يفرض نفسه على جميع المتغيرات‬ ‫الحضارية‪ ،‬والعالمية والتوازنات اإلستراتيجية‬

‫الدولة الوطنية المنشودة غدا‬ ‫الفكرية وأنماط تشكله‬ ‫التنوع ليس شعارا فقط هذه الدولة الوطنية‬ ‫المنشودة تطرح تحديات فكرية جديدة في مستوى‬ ‫الرهانات السياسية والثقافية‪ .‬ومجرد تجاهل هذه‬ ‫الواقعية الحياتية‪ ،‬خاصة في دول تتمتع بموزاييك‬ ‫وتنوع في مكوناتها وفسيفسائها كسورية‪ ،‬سيكون‬ ‫نذير شؤم وتمهيد لصراع حضاري وصدام فكري‪،‬‬ ‫وهما التهديدان األكثر إشغاالً للسالم العالمي‪ .‬إن‬

‫الوطنية أمام الشعب السوري في التحرر والحرية‬ ‫واالنعتاق والمساواة‪ .‬إال أنها ليست مجرد (شعار)‬ ‫يمكن تطبيقه بسهولة‪ ،‬وليست حالة تلقائية وال‬ ‫متاحة بالضرورة للجماعات واألفراد كافة بشكل‬ ‫سلس وجاهز‪ .‬بل إنها حالة مرتبطة بمدى تبني‬ ‫الشعب والدولة والحكومة مجتمعين لهذه العقلية‬ ‫التي ستمنح سوريا ومكوناتها ما يجعلهم يفتخرون‬ ‫بهويتهم السورية الجمعية‪ .‬وفي سبيل تحقيق ذلك‬

‫الدولة السورية الجديدة البد لها من أن تقوم‬ ‫على نظام حضاري يرتكز على احترام جميع‬ ‫الخصوصيات ومنحها ما يجعلها تعيش في حالة‬ ‫وطنية سورية بامتياز‪ .‬وتكون هذه الحالة هي‬ ‫الضمانة الكبرى ضد أي نزاعات داخلية نحن‬ ‫جميعا ً بغنى عنها‪ .‬الدولة السورية الجديدة بحاجة‬ ‫لهذه الضمانات كمفتاح للدخول في حوار الحضارة‬ ‫والتنوع القومي والتعددية الثقافية التي تمنح سورية‬ ‫المستقبل الحصانة ضد أي اعتداء‪ .‬لنكن واقعيين‬ ‫إن مثل هذه الدعوات إلى بناء دولة سوريا الوطنية‪،‬‬ ‫سوريا المواطنة الحقيقية والحقوقية‪ .‬وجعل سورية‬ ‫المستقبل ذات مكانة فعالة في النظام العالمي‬ ‫المعاصر‪ .‬هي بال شك فرصة جديدة تفتحها الحالة‬

‫البد من إلغاء أو تعديل قيم التوسع الثقافي والفكري‬ ‫والتاريخي لفئة ما على حساب فئة أو فئات أخرى‪.‬‬ ‫هذا التوسع الذي كان سائداً في ظل دولة البعث‬ ‫وسلطة القتل والتذويب الممنهج‪ .‬وهي سلطة لم تكن‬ ‫تنظر إلى المكونات األخرى في سوريا ‪-‬إن لم يكن‬ ‫جميع الشعب السوري‪ -‬بعين االعتبار أو االحترام‬ ‫أو الشريك في البلد‪ .‬بل مجرد رعايا تحكمها سلطة‬ ‫الحزب الواحد واللون الواحد وحكم الشخص‬ ‫الواحد‪ .‬سنكون غداً في سوريا الجديدة على موعد‬ ‫مع دولة القانون الحضاري الذي ينفي ويلغي‬ ‫سيطرة األغلبية على باقي المكونات السورية‪.‬‬ ‫فالقيمة األخالقية األكثر أهمية هي‪ :‬التأكيد على‬ ‫أهمية القانون والوعي به‪ .‬وهذا ما يستجلب‬

‫االعتراف بااللتزامات الحقوقية الواجب العمل‬ ‫بها‪ .‬والبد من تقدير حقوق اإلنسان لهذا األمر‪،‬‬ ‫وجعلها من أبرز القيم الواجب تطبيقها‪ .‬وأولى‬ ‫القيم األخالقية للمواطنة هي التعايش السلمي بين‬ ‫ثقافات مختلفة متباينة‪ .‬وهي ما يمكن تسميتها بقيم‬ ‫المواطنة المتداخلة ما بين الحضارات والثقافات‪.‬‬ ‫والنظر إلى تلك الحقوق على أنها سمات شخصية‬ ‫ال تختص بدولة دون غيرها‪ .‬وال تتعلق بفئة أكثر‬ ‫من سواها من حيث الموضوع‪ .‬أي حقوق اإلنسان‪.‬‬ ‫أما من حيث المصدر القانوني‪ ،‬فهي حقوق صادرة‬ ‫عن األمم المتحدة‪ ،‬وهي أمانة حقوقية عالمية كونية‬ ‫ومتداخلة بين الحضارات جميعها‪.‬‬ ‫عصر التنوير السوري ليس غريبا ً أبداً أن تكون‬ ‫سوريا الغد بمثابة بداية عصر التنوير السوري‪،‬‬ ‫قائما ً على نقد وإعادة تحديث للمجتمع السوري‪،‬‬ ‫وحامالً ألفكار حول المواطنة والكون واإلنسان‬ ‫والحضارة‪ ،‬وصانعا ً لمذاهب فكرية تنوعيه جمعية‪،‬‬ ‫في ظاهرها مثالية‪ ،‬لكنها في جوهرها طاقة العقل‬ ‫اإلدراكية الساعية نحو بلوغ الهوية الجمعية‬ ‫لسوريا الواحدة‪ ،‬التي لن تكتفي بتحديد أدوات‬ ‫المواطنة فحسب‪ ،‬بل أنها ستتعدى ذلك إلى اكتشاف‬ ‫قوانين العقل ذاتها‪ ،‬وكيفية استعمالها واالستفادة‬ ‫منها‪ ،‬بغية إرجاع سوريا إلى السكة الصحيحة‬ ‫بعدما جردها البعث والنظام من إنسانيتها‪ .‬إن‬ ‫التنوع الثقافي وتنوع الهويات الثقافية في سوريا‬ ‫لهو دليل على عالمية الوطن السوري‪ .‬ولم ال وهي‬ ‫التي تحتوي هويات حضارية متنوعة‪ ،‬تشكل أنماط‬ ‫التماسك والتعايش والتأقلم واالندماج مع االحتفاظ‬ ‫بالخصوصيات‪ .‬لكن خطرها قائم أيضا ً في كونها‬ ‫تكون مصدراً للتفسخ والصراع في دولة ما‪ ،‬ما‬ ‫راع هذه الدولة أهمية معالجة هذا التنوع‬ ‫لم تُ ِ‬ ‫الهوياتي والحضاري والثقافي‪ .‬إال أن سوريا ليست‬ ‫في المرحلة الجنينية لمثل هكذا تنوع على مختلف‬ ‫الصعد‪ ،‬حتى نخشى عليها من الترهل الحضاري‬ ‫نتيجة عدم األعتراف بالتنوع والتعددية‪ ،‬بل أنها في‬ ‫مرحلة االنطالق نحو ترسيخ هذه التعددية (الهوية‬ ‫والثقافة) لتجعل من الوطن السوري في مصاف‬ ‫الدول الراقية والمتحضرة بشعوبها وهوياتها‬ ‫وثقافاتها المتنوعة‪.‬‬

‫الديمقراطية لسورية والفدرالية لكوردستان‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬هوزان كورد‬ ‫الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكوردستان شعار رفعه الحزب الديمقراطي الكوردستاني خالل ثورة‬ ‫أيلول في الستينيات من القرن المنصرم وتبناه القائد مصطفى البارزاني ولم يتخل عنه في أي جولة من‬ ‫جوالت التفاوض مع الحكومات المتتالية في العراق والذي أصبح فيما بعد مطلبا شعبيا وجماهيريا في‬ ‫كوردستان واقتنع به الكثير من القوى واألحزاب العراقية ووجدوه الحل األفضل لقضية الشعب الكوردي‬ ‫الى أن تم اقرار الحكم الذاتي في عام ‪ 1970‬والذي كان حينها مكسبا مهما للشعب الكوردي‪ ،‬من ثم‬ ‫تطور الشعار فأصبح الديمقراطية للعراق والفدرالية لكوردستان بسبب تطور الظروف اإلقليمية والدولية‬ ‫وهذا ما تم فعليا بعد أن تمت اطاحه صدام حسين بعد حرب تحرير العراق عام ‪ .2003‬اآلن هنا في‬ ‫غربي كوردستان علينا أن نرفع شعار الديمقراطية لسورية والفدرالية لكوردستان وذلك الن الفدرالية‬ ‫لم تعد مطلبا ً محصورا بالنخبة السياسية الكوردية فحسب بل أصبحت شعارا وطنيا وجماهيريا يطالب‬ ‫به كل كوردي في سوريا‪ .‬وقد ثمن الشعب الكوردي الخطوة التاريخية للحركة الكوردية عندما وحدت‬ ‫خطابها السياسي بالمطالبة بالفدرالية كنظام حكم في سوريا‪ ،‬ولن يرضى الشعب الكوردي أن تتنازل‬ ‫الحركة الكوردية عن هذا المطلب بأي شكل من األشكال ومهما كان الثمن ذلك الن هذا المطلب هو حق‬ ‫من حقوق الشعب الكوردي وليس هبة يترجاها من احد‪ .‬إال أن المؤكد أن هذا المطلب في نظر الكثير‬ ‫من اإلخوة العرب في الوطن سوريا يعد مؤامرة على الوطن وليس حقا مشروعا للشعب الكوردي فهل‬ ‫الحقيقة كذلك؟ طبعا انه حق مشروع بكل أبعاده سواء التاريخية‪ ،‬القانونية أو اإلنسانية فضال عن محاسن‬ ‫الفدرالية كنظام حكم في البالد فمن يطالع التاريخ ويقرأ مليا ً ما بين السطور يجد أن الكورد يعيشون هنا‬ ‫في غربي كوردستان منذ فجر التاريخ إلى اآلن ولم يهاجر أو يستقدم إلى المنطقة كما يدعي البعض أي‬ ‫إننا نحن أبناء األرض‪ .‬وهو حق مشروع قانونيا فكنا كما كان الشعب العربي شعبا محتل أرضه من قبل‬ ‫الدولة العثمانية وعند انهيار الدولة العثمانية شاءت أرادة الدول االستعمارية تقسيم الشعب الكوردي بين‬ ‫عدة دول ومن بينها الدولة السورية مع العلم أن حدود الوطن العربي على سبيل المثال ال الحصر كما‬ ‫ورد في مراسالت حسين ومكماهون – وهذه حقيقة تاريخية لم يمض عليها الكثير من الزمن لكي يدعي‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫البعض نسيانها‪ -‬تقف عند حلب وتكريت شماال وال تضم المناطق الكوردية سواء أكانت في سوريا أو‬ ‫العراق فكان الشعب الكوردي كباقي شعوب المنطقة ضحية االتفاقيات بين الدول االستعمارية ولكن الفرق‬ ‫بين الشعب الكوردي وباقي شعوب المنطقة هو أن اغلب هذه الشعوب حصلت على حقوقها فيما يتعلق‬ ‫بالحرية والديمقراطية وإقامة دولها المستقلة أما الشعب الكوردي بقي منقسما بين أربع دول ويتعرض في‬ ‫كل دولة من هذه الدول الى سياسات تمييزية وعنصرية مقيتة‪ .‬الشعب الكوردي تعرض للكثير من الظلم‬ ‫والتهميش والقتل على يد أنظمة الحكم في سوريا منذ ما بعد االستقالل إلى وقتنا الحاضر كما كان ضحية‬ ‫العديد من المشاريع العنصرية كمشروع اإلحصاء االستثنائي الذي جرد الكثير من الكورد من حقوقهم‬ ‫السياسية والمدنية ومشروع الحزام العربي والذي بموجبه استقدمت الكثير من العائالت العربية للمنطقة‬ ‫الكوردية بهدف تغيير ديموغرافية المنطقة‪ ،‬فالفدرالية هي اقل تعويض يقدم للشعب الكوردي بما ذاقه‬ ‫من معاناة إنسانية‪ .‬أما من ناحية محاسن النظام الفدرالي فالفدرالية لم تكن يوما عامل تشرذم وانفصال بل‬ ‫كانت دوما عامل تطور وازدهار اذا ما تم تطبيق هذا النظام بالشكل الفعال فالفدرالية تجسيد للديمقراطية‬ ‫بكل أركانها ومعانيها كما إنها ت َؤمن العدل والمساواة بين جميع المكونات‪ ،‬واألمثلة على ذلك كثيرة‬ ‫فالواليات المتحدة األمريكية التي تزيد فيها عدد الواليات عن ‪ 50‬والية‪ ،‬لكل والية دستورها الخاص‬ ‫بها وقوانينها الخاصة بها وفي مجملها تشكل الواليات المتحدة األمريكية التي نعرفها والتي تهيمن على‬ ‫االقتصاد العالمي والسياسة العالمية‪ .‬وكذلك الحال بالنسبة لالتحاد السويسري الفدرالي الذي يتكون من‬ ‫عدة قوميات (األلمانية والفرنسية وااليطالية) تعيش مع بعضها البعض بالشكل األمثل من خالل النظام‬ ‫الفدرالي الذي يؤمن حقوق كل قومية من هذه القوميات‪ ،‬فلم يكن هذا النظام في سويسرا سببا لالنحطاط‬ ‫والتدهور االقتصادي بل على العكس فسويسرا تعتبر من اغنى دول العالم‪ .‬ومن هنا نجد أن النظام‬ ‫الفدرالي هو الحل األمثل لقضية الشعب الكوردي في سوريا الن هذا النظام يلبي طموحات هذا الشعب‬ ‫من جهة ويحافظ على وحدة تراب سوريا من جهة أخرى وال يؤدي الى تقسيم البلد كما يدعي البعض‬ ‫الن الحركة الكوردية بمجملها لم تطالب يوما باالنفصال عن الوطن سوريا بل أكدت في كل مناسبة على‬ ‫ضرورة التعايش المشترك بين العرب والكورد ضمن سوريا موحدة‪ ،‬ديمقراطية‪ ،‬فيدرالية‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪15‬‬

‫المؤتمر الوطني الكوردي‬ ‫مروان عقيل‬ ‫يأتي نجاح أنعقاد هذا المؤتمر في ظل الظروف الدقيقة‬ ‫والحساسة التي تمر بها منطقة الشرق األوسط عامة‬ ‫وبلدنا سوريا خاصة واألنتفاضة السلمية الكوردية في‬ ‫كافة المناطق الكوردية والتي تعبر عن آمال الشعب‬ ‫الكوردي في الحصول على حقوقه القومية المشروعة‬ ‫والتي أنتهكت من قبل الحكومات المتعاقبة على سدة‬ ‫الحكم منذ أستالم حزب البعث الدكتاتوري للسلطة في‬ ‫سوريا‪ .‬إال أن الحركة الوطنية الكوردية في سوريا لم‬ ‫تقف يوما ً مكتوفة األيدي تجاه هذه الممارسات المنافية‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬فبادرت إلى تأسيس المجلس الوطني‬ ‫الكوردي للم الشمل الجماهيري المتنوع من األحزاب‬ ‫السياسية والشخصيات المستقلة والتنسيقيات الشبابية‬ ‫في ظل الثورة السورية في ‪ .2011/10/26‬ومنذ‬ ‫إعالن المجلس الوطني الكوردي في سوريا تضاربت‬ ‫األنباء من هنا وهناك إلى وجود أخطاء تؤثر على‬ ‫مستقبل هذه المؤسسة الكوردية الفتية لكون الكورد‬ ‫لم يمرو عبر التاريخ بمثل هذه التجربة الديمقراطية‬ ‫ولكن بحكم الوعي السياسي والثقافي للشعب الكوردي‬ ‫التفوا حول هذه المؤسسة الكوردية وأخذوا شعاراً ليوم‬ ‫التظاهر بأسم (المجلس الوطني الكوردي يمثلني) هذا‬ ‫إن دل على شيء إنما يدل على مدى أرتباط الجماهير‬ ‫الكوردية بالحركة السياسية الكوردية التي تناضل من‬ ‫أجل إنتزاع الحقوق المشروعة للشعب الكوردي في‬ ‫سوريا‪ .‬وفور إعالن المجلس الوطني الكوردي في‬ ‫سوريا دعا مسعود البارزاني رئيس أقليم كوردستان‬ ‫العراق أمانته العامة إلى كوردستان العراق وأبدى‬ ‫أهتمامه ودعمه للكورد في سوربا مشكوراً‪ .‬ورغم‬ ‫بعض األخطاء والصعوبات والمضايقات التي مر بها‬ ‫المجلس الوطني الكوردي في سوريا منذ تأسيسه‪ ،‬اال‬ ‫انه تابع مسيرته النضالية بكل شجاعة إلى ان عقد‬

‫المؤتمر الثاني في ‪ 2013/1/10‬وأجتازها بنجاح‬ ‫وتوصل الى جملة من القرارات أهمها‪:‬‬ ‫‪ – 1‬سوريا دولة إتحادية ديمقراطية متعددة القوميات‬ ‫واألديان والطوائف بنظام نيابي تلتزم بالمواثيق‬ ‫الدولية ومبادىء حقوق اإلنسان ‪.‬‬ ‫‪ -2‬إقرار دستوري بوجود الشعب الكوردي وحقوقه‬ ‫القومية المشروعة بصفته شريكا أساسيا وحل قضيته‬ ‫القومية وفق العهود والمواثيق الدولية واعتبار‬ ‫المناطق الكوردية وحدة قومية متكاملة بما ينسجم مع‬ ‫الدستور المستقبلي للبالد‪.‬‬ ‫‪ -3‬األعتراف باللغة الكوردية لغة رسمية في البالد‪.‬‬ ‫‪ -4‬العمل مع المعارضة الوطنية السورية الى اسقاط‬ ‫النظام األستبدادي القمعي الدموي بكافة رموزه‬ ‫ومرتكزاته األمنية وااليديولوجية وإيجاد البديل‬ ‫الديمقراطي‪.‬‬ ‫‪ -5‬أهمية العمل من أجل الحل السياسي في البالد‬ ‫وضرورة األنتقال الى دولة الحق والقانون عبر‬ ‫مرحلة انتقالية واضحة المعالم‪.‬‬ ‫‪ -6‬نبذ وإدانة كافة الصراعات الطائفية والممارسات‬ ‫التي تستشف منها صفة االرهاب والسلفية والتكفيرية‪.‬‬ ‫‪ -7‬أكد المؤتمر على أهمية اتفاقية هولير لصيانة وحدة‬ ‫الصف الكوردي في سياق الثورة السورية وضرورة‬ ‫تنفيذ بنوده‪ .‬كما واكد المؤتمر على قرارات أخرى‬ ‫متعلقة بوضع مؤتمر خاص للشباب وامور فنية تتعلق‬ ‫بوضع آليات لتسريع أخذ القرارات واالتصال مع‬ ‫المعارضة السورية والقوى الدولية واالقليمية‪ .‬ان ما‬ ‫توصل اليه المؤتمر الثاني للمجلس الوطني الكوردي‬ ‫في سوريا من قرارات وتوصيات يلبي رغبة وآمال‬ ‫اغلبية شعبنا الكوردي التواق للحرية والكرامة‪.‬‬

‫البارزانية والكوردايتي‬ ‫أرام احمد‬

‫كل شخص يولد من الطبيعي ان ينتمي الى والديه‪،‬‬ ‫اي الى القوم الذي ينتمي والده اليه بالضرورة‪ .‬فال‬ ‫يكون معيار االصل على اساس ديني الن الدين‬ ‫اديولوجية وليس وراثة اي بأستطاعة اي شخص‬ ‫ان يغير الدين او المعتقد او المذهب الذي ينتمي اليه‪.‬‬ ‫لكن نحن الكورد ال نستطيع ان نخفي ابدا اننا من‬ ‫سالالت تاريخية عريقة كانت حاضرة هنا منذ االف‬ ‫السنين ابتداء من سوبارتو والكوتيين والهوريين‬ ‫والكاشيين الى الميدين‪ .‬من هنا كان تاريخ الكورد‬ ‫وال يمكن تغييره بأي شكل من االشكال‪ .‬وبقيت‬ ‫هذه االسماء في ذاكرة الكورد والتاريخ الكوردي‬ ‫القديم والحديث والمعاصر‪ ،‬بينما شهدت مناطق‬ ‫اإلنتشار الكوردي ثورات كثيرة عبر التاريخ‬ ‫كانت نتيجتها قيام امبراطوريات وإمارات و دولة‬ ‫مهاباد‪ ،‬مثال ثورة الشيخ عبيد هللا النهري ‪1880‬م‬ ‫وثورة شيخ سعيد بيران ‪1925‬م وغيرها من‬ ‫الثورات موزعة على اغلب اراضي كوردستان‬ ‫وثورات البارزانيين الذين جعلوا بجدارة التاريخ‬ ‫الكوردي حافال باالنتصارات‪ .‬وعلى اساس‬ ‫هذه الثورات يُكتب التاريخ لكن الكثير من هذه‬ ‫الثورات تنتهي بانتهاء قائد الثورة وتصبح عبارة‬ ‫عن جزء من التاريخ المنسي‪ ،‬لكن البارزانيين‬ ‫ومنذ اول ثوراتهم بقيادة الشيخ أحمد البارزاني‪،‬‬ ‫هذه العائلة ارتبطت بالكوردايتي وبالثورة ثم برز‬ ‫مال مصطفى البارزاني عام ‪1943‬م الذي جعل‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫التاريخ الكوردي مرصعا ً بالذهب‪ ،‬وقاد ثورة‬ ‫ايلول العظيمة عام ‪1961‬م بجدارة‪ .‬ثم تسلم قيادة‬ ‫سفينة البارزانية والكوردايتي الثورية المناضل‬ ‫سروك مسعود البارزاني عام ‪1976‬م الى يومنا‬ ‫هذا‪ ،‬حيث استطاع ان يطبق في كوردستان نهج‬ ‫البارزاني لتصبح كوردستان تجسيداً للشخصية‬ ‫الكوردية ولروح الكوردايتي التي انتشرت بانتشار‬ ‫مفهوم البارزانية في جميع كوردستان الكبرى‬ ‫بأجزئها األربعة‪.‬‬ ‫وفي يومنا هذا بات من الصعب على الكوردي في‬ ‫جنوب كوردستان ان يتبنّوا البارزانية لوحدهم الن‬ ‫نهج البارزاني تجاوز كونه حالة ثورية الى نظرية‬ ‫واقعية سياسية في كوردستان وعبارة عن تمس ْ‬ ‫ّك‬ ‫الشخصية الكوردية بافكار ومفاهيم البارزاني في‬ ‫تحرير كوردستان‪.‬‬ ‫من هنا بات التالزم بين الكوردايتي والبارزانية‪،‬‬ ‫فمن يريد ان يتعرف على شعب من شعوب العالم‬ ‫غالبا ً ما تكون لديه فكرة مسبقة عن هذا الشعب‪،‬‬ ‫بينما في الحالة الكوردية ان الشخص الذي يريد‬ ‫ان يتعرف على الشعب الكوردي عليه ان يتعرف‬ ‫على البارزاني الذي جسد بشخصة تاريخ و معاناة‬ ‫شعب ذاق مرارة الحياة منذ بداية وجوده على‬ ‫أرضه التاريخية‪ ،‬لهذا اصبحت الكوردايتي ملتزمة‬ ‫بالضرورة بالبارزانية‪.‬‬

‫نوستاليجيا االستبداد البارد‬ ‫عباس علي موسى‬

‫ّ‬ ‫إن النكوص في نفوس البعض‪ ،‬دعتها إلى‬ ‫الحنين إلى االستبداد في حسابات موازين الربح‬ ‫والخسارة‪ ،‬حيث إن األمان الذي حظي به‬ ‫الشعب في عصور الظلمة مترافقا ً مع كل أشكال‬ ‫العنف صار أقرب إلى قلوب هؤالء‪ّ .‬‬ ‫إن العنف‬ ‫المستمر الذي يصر عليه النظام وطول عهده‪،‬‬ ‫يكسر الرو َح الثورية للسوريين‪ .‬فالمظاهرات‬ ‫لم ِ‬ ‫ماتزال على قدم وساق‪ .‬وكذلك الكفاح المسلح‬ ‫الذي آلت إليه الثورة وصار بعض مظاهرها‬ ‫وضروراتها في نظر الكثيرين‪.‬‬ ‫الحنين إلى االستبداد والدكتاتورية سمة‬ ‫من سمات الخنوع ويتبلور فقط في النفوس‬ ‫الضعيفة‪ّ .‬‬ ‫إن العزة واألنفة والكبرياء التي كان‬ ‫يتمتع بها األفراد ذوو الروح الثورية‪ ،‬والتي‬ ‫ْ‬ ‫استيقظت من سُباتها‪ ،‬ولن‬ ‫ج ّمدتها أجواء القهر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تعود أبداً‪ .‬إن طول عهد الثورة صنف كل شيء‬ ‫وقام بحالة تعرية كاملة لهؤالء الناس كأفراد‬ ‫ومجموعات‪ ،‬فاألخالق الثورية أحيت ما مات‬ ‫من قلوبهم‪.‬‬ ‫وأما الحنين إلى االستبداد فتبدى من خالل‬ ‫الرغبة بالخالص من ك ّل هذا نظراً لصعوبة‬ ‫الظرف وتأمين الخبز اليومي‪ .‬وخاصة لدى‬ ‫المتضررين المباشرين في الدم والمال‪ ،‬ما أدى‬ ‫إلى حالة شبه عارية ليعيش المرء وحده دون‬ ‫أن يكون ذاته‪.‬‬ ‫العنف المفرط يؤدي إلى الحنين إلى االستبداد‬ ‫البارد‪:‬‬ ‫في أقبية السجون حيث يرقد مساجين الرأي‬ ‫والسياسة والفكر‪ .‬يرقدون صامتين في الرطوبة‬ ‫الصفراء يجترون أحالمهم العظيمة فوق أكوام‬ ‫الصمت المريب من قبل الناس أو المجتمع‪ .‬ال‬ ‫أحد يذكرهم في المجامع العامة‪ ،‬وكأنما خلقوا‬ ‫لوحدهم وسيتقاسمون السجن مع ألمهم الصامت‪.‬‬ ‫االستبداد البارد‪ :‬الذي يشبه اغتصاب امرأة‬ ‫بكم فمها وإيثاق يديها وقدميها؛ اغتصابٌ حتى‬

‫النهاية‪.‬‬ ‫االستبداد البارد‪ :‬حيث تغنى وحدك أغنية الحرية‬ ‫في قفص مظلم في الظل دونما جمهور يسمعك‪.‬‬ ‫االستبداد البارد‪ :‬حيث القناعة كنز ال يفنى‪،‬‬ ‫لكنها تفتح جروحا ً عظيمة في الداخل‪ ،‬حتى‬ ‫تصبح اعتياداً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫حيث القطيع الذي يقوده مرياع‬ ‫االستبداد البارد‪:‬‬ ‫غبي صوب الهاوية؛ هاوية دون قرار ودونما‬ ‫صوت‪.‬‬ ‫االستبداد البارد‪ :‬حيث الحرية أغنية مهشمة‪.‬‬ ‫إن طول أمد الثورة قطع الطريق أمام المتسلقين‬ ‫على أدراج الحرية العالية حتى خاب ظنّهم‪.‬‬ ‫يقول غير قلة منهم لو تعود بنا األيام إلى تلك‬ ‫األيام الغابرة الموغلة في سلبيتها وظالمها! إن‬ ‫المتابع والمشاهد يرى الفرق بين الحرية وبين‬ ‫م ّدعيها؛ فطالب الحرية ال يتراجعون خطوة إلى‬ ‫الوراء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الحرية درجٌات نحو األعلى تتحطم دوما مع‬ ‫ك إيّاها لتزرع أخرى جديدة في األعلى‪.‬‬ ‫تجاوز َ‬ ‫إن الحرية هي تحطيم وبناء‪" ،‬تحطيم لدرجة‬ ‫وبناء ألخرى"‪.‬‬ ‫لكن سوريا تحطمت كثيراً أكثر مما ينبغي‬ ‫وستعيش حرّة أكثر مما ينبغي‪.‬‬ ‫إن ما يحدث في سوريا من ثورة هي امتحان‬ ‫أللوهية الحرية في دواخلنا‪.‬‬ ‫جدران الصمت والخوف تحطمت وهشاشة‬ ‫اإليمان بإرادة الحياة سقطت‪ .‬ولم يتبق سوى‬ ‫الجريء والقوي وإرادة األقوى إيمانا ً فالبقاء‬ ‫لإليمان بالحرية وأعني هنا البقاء بكرامة وعزة‪.‬‬ ‫إن من يرضى العيش بهوانه بعد كل هذه الدماء‬ ‫يستح ّ‬ ‫ق العيش في حنينه إلى االستبداد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يحن المرء إلى قيده أو‬ ‫إنه إحساس مؤلم أن‬ ‫كوصف الماغوط عن األسير الذي يف ّ‬ ‫ك قيوده‬ ‫بأسنانه ويموت حنينا ً إليها‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2013 /01/15 )459‬م – ‪2712‬ك‬

‫(ابو مزكين) رئيس ومدرب فرقة (آزادي)‪:‬‬

‫عرّفنا كورد دمشق بتراثهم الذي كاد أن يندثر‬ ‫لقاء خاص بـ(صوت االكراد) ‪ -‬كاويس خان‬ ‫قامت مجموعة من الشباب الكوردي المتحمس‬ ‫للفلكلور الكوردي في حارة االكراد (ركن الدين‪:‬‬ ‫كيكية) في دمشق بتأسيس فرقة فنية للفلكلور‬ ‫الكوردي عام ‪ 1973‬وكان الدافع االول للمؤسسين‬ ‫هو نشر الثقافة الكوردية بين الكورد الساكنين‬ ‫في العاصمة السورية‪ .‬وقدمت عائالت كوردية‬ ‫ميسورة مثل (وانلي‪ ،‬ديركي‪ ،‬كيكي) الدعم‬ ‫المالي والمعنوي والعنصر النسوي للفرقة حيث‬ ‫استطاعت ان تقف على المسرح الفني وتقدم‬ ‫عروضها الفلكلورية‪ .‬ورغم المالحقة االمنية وقلة‬ ‫االمكانيات المادية فقد استمرت الفرقة في تقديم‬ ‫فعالياتها لمدة اربعين سنة‪ .‬قيام الثورة السورية كان‬ ‫السبب في ايقاف نشاطاتها ولجوء رئيسها ومدربها‬ ‫(ابو مزكين) المالحق امنيا الى اقليم كوردستان‪.‬‬ ‫(صوت االكراد) التقته في أربيل‪:‬‬ ‫* ما الذي أتى بـ(أبو مزكين) الى اقليم كوردستان؟‬ ‫مجيئي الى اقليم كوردستان كان بسبب المالحقة‬ ‫االمنية‪ ,‬فانا مطلوب امنيا بسبب الوشايات‬ ‫المغرضة من قبل طرف سياسي كوردي متعاون‬ ‫مع السلطات السورية‪.‬‬ ‫* هل لك ان حدثنا عن بدايات تأسيس الفرقة‬ ‫والغرض من ذلك؟‬ ‫كانت والدة الفرقة صعبة بسبب الظروف االمنية‬ ‫في السبعينيات فقد كان المجتمع الكوردي في‬ ‫دمشق يعاني انقطاعا شبه تام عن اللغة والثقافة‬ ‫الكورديتين فارتأينا انا ورفاقي بخصوص ذلك‬ ‫ان فرقة فنية فلكلورية تقدم االغاني والرقصات‬ ‫الكوردية افضل وسيلة لنشر اللغة والثقافة وكان‬ ‫ذلك هدفنا االستراتيجي وتحققت من خالله االهداف‬

‫االخرى كتعليم كورد دمشق لغتهم االم التي نسوها‬ ‫او كادوا ان ينسوها وكذلك بعث الروح القومية‬ ‫(الكوردايتي) في نفوس الكبار والصغار‪.‬‬ ‫* ما هي اآلليات التي كنتم تقدمون من خاللها‬ ‫نشاطاتكم الفنية؟‬ ‫أول نشاطاتنا الفنية كانت تقديم العروض الفنية في‬ ‫األعراس الكوردية وذلك لتعريف كورد دمشق‬ ‫بتراثهم الشعبي الذي كاد أن يندثر وسط الحياة‬ ‫المادية ثم شاركت الفرقة في المناسبات القومية‬ ‫والوطنية عامة وكذلك دخلت الفرقة حرم جامعة‬ ‫دمشق وقدمت عروضها في جميع الكليات تحت‬ ‫عنوان (حفلة تعارف الطلبة الكورد)‪.‬‬ ‫* هل قدمت لكم دعوات رسمية لتقديم عروضكم‬ ‫الفنية داخل سورية؟‬ ‫أول مشاركة لنا كفرقة كوردية كان في مهرجان‬

‫(بصرى الحرير) تحت عنوان (بصرى الحرير‬ ‫للفلكلور الوطني السوري) عام ‪ 1980‬وكانت‬ ‫مشاركتنا ملفتة‪ .‬وفي عام ‪ 2007‬قدمت الفرقة في‬ ‫صالة الحمراء بدمشق بمناسبة (مهرجان األيام‬ ‫السورية) عروضها الفلكلورية الكوردية لمدة‬ ‫يومين ونالت عروضها اعجاب الجميع وقدمت لنا‬ ‫مديرية التلفزيون واالذاعة وساما وشهادة تقدير‪.‬‬ ‫وكذلك وجهت الينا وزارة الثقافة السورية دعوة‬ ‫رسمية لتقديم العروض في مهرجان (الرقة‪ -‬تل‬ ‫أبيض) تحت عنوان (النسيج الوطني السوري)‪.‬‬ ‫* هل قدمتم عروضكم الفنية خارج سورية؟‬ ‫قامت الفرقة بزيارة األردن وقدمت عروضها‬ ‫لمدة ثالثة أيام بمناسبة عيد نوروز عام ‪1976‬‬ ‫بدعوة كريمة من جمعية (صالح الدين األيوبي)‬ ‫في عمان وكذلك قامت بزيارة لبنان بدعوة من‬

‫كاباري يحيي حفالت في استراليا‬

‫عرض كوردي لهاملت في تركيا‬ ‫عرضت على خشبة قاعة (شانو‪ :‬مسرح) في‬ ‫دياربكر مسرحيّة هاملت لشكسبير باللغة الكوردية‪.‬‬ ‫وأعيد العرض على خشبة قاعة مسرح (شناسي)‬ ‫في أنقره‪ .‬وقد حضر العرض في أنقره عدد من‬ ‫كبار الشخصيّات التركيّة منهم ارطغرل َكوناي‬ ‫وزير الثقافة والسياحة‪ ،‬سزغين تانركولي مساعد‬ ‫زعيم حزب الشعب الجمهوري‪ ،‬غولتن كشاناك‬ ‫مساعد حزب السالم والديمقراطيّة‪ ،‬نسيب كايالن‬ ‫مساعد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب السالم‬ ‫والديمقراطيّة‪ ،‬وسري ساكيك ممثل الحزب نفسه‬ ‫في محافظة موش‪ ،‬اضافة الى عدد كبير من‬ ‫المواطنين الكورد الساكنين في العاصمة التركية‪.‬‬ ‫وقد أشاد وزير الثقافة التركي ارطغرل غوناي‬ ‫بالمستوى العالي لعرض هذه المسرحيّة الشهيرة‬ ‫لشكسبير من منظور كوردي السيّما فيما يتعلق‬ ‫بالديكور‪ .‬وقال الوزير‪« :‬عليه يمكن القول بأن لغة‬

‫قال الفنان الكوردي الكبير سعيد كاباري‬ ‫لـ (صوت االكراد) انه تلقى دعوة رسمية‬ ‫من قبل الجاليتين الكوردية والمسيحية في‬ ‫استراليا القامة مجموعة من الحفالت في‬ ‫مدن استراليا‪ ،‬تعبيرا عن دعمي وتضامني‬ ‫مع الثورة السورية وابناء الشعب‬ ‫الكوردي في غرب كوردستان‪ .‬واضاف‬ ‫الفنان كاباري‪ :‬وسأقيم اولى حفالتي في‬ ‫‪ 22‬من شهر شباط المقبل‪ ،‬وعن المدن‬ ‫التي يحيي فيها حفالته قال كاباري‪ :‬ساقيم‬ ‫الحفالت في مدن سيدني وميربرن فضال‬ ‫عن مدن اوربية اخرى‪ .‬مشيرا انه يسعى‬ ‫من خالل اقامة تلك الحفالت دعم ثورة‬ ‫الشعب السوري وثورة الشعب الكوردي‬ ‫في غرب كوردستان‪.‬‬

‫الفن أكثر قدرة من أيّة لغة أخرى في التقريب بين‬ ‫البشر ول ّمهم‪ ،‬واطالعهم على عالم أفضل منشود»‪.‬‬

‫كوردنامه موقع الكتروني جديد‬

‫محاضرة طبية في قامشلو‬ ‫أقام مكتب منظمة شرقي قامشلو للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫محاضرة طبية بعنوان انتانات الطرق التنفسية عند االنسان‪ .‬القى المحاضرة الدكتور‬ ‫عبدالقادر محمود اخصائي الجراحة الصدرية والجراحة العامة يوم الرابع من كانون‬ ‫الثاني الجاري في مقر (البارتي) مكتب منظمة شرقي قامشلو الكائن في حي ميسلون‬ ‫بجانب كازية الجزيرة‪ .‬وقد حضر المحاضرة عدد كبير من الجمهور والمختصين‬ ‫بالشؤون الطبية‪.‬‬

‫تمكنت مجموعة من كوادر البارتي في فرع ‪ 12‬اذار‬ ‫في الداخل والخارج بانجاز موقع الكتروني‪ .‬هذا الموقع‬ ‫يعمل تحت اسم (كوردنامه) وبثالث لغات‪ .‬وهنالك‬ ‫شبكة من المراسلين النشطين يزودون الموقع باالخبار‪.‬‬ ‫ويشرف علي حامد على ادارة عمل المراسلين‪ .‬ويمكن‬ ‫االطالع على موقع كوردنامه من خالل الرابط‬

‫يمكنكم مراسلتنا على صفحة الموقع اإللكتروني للجريدة‬ ‫‪| Email : info@pdksp.com‬‬

‫حزب رزكاري الكوردي عام ‪ .1985‬وكذلك‬ ‫بمناسبة افتتاح فضائية كوردستان عام ‪ 1999‬قدمنا‬ ‫حفال في لبنان‪ .‬وآخر مشاركة لنا في لبنان كانت‬ ‫بدعوة كريمة من فرع حزبنا (البارتي) في منطقة‬ ‫(الروشة) وقد حضر عرضنا السفير العراقي‬ ‫ومسؤولون لبنانيون من جميع الطوائف واألطراف‬ ‫السياسية العربية والكوردية عام ‪ 2011‬وأما بالنسبة‬ ‫لالخوة الفلسطينيين فقد قمنا بتقديم عروضنا الفنية‬ ‫لكل المنظمات الفلسطينية في المخيمات والجوالن‬ ‫السوري بمناسبة (يوم األرض) لمدة أربع سنوات‪.‬‬ ‫* ما هي الرقصات واألغاني الفلكلورية الكوردية‬ ‫التي قدمتموها؟‬ ‫لقد قدمنا أفضل وأجمل الرقصات مصاحبة‬ ‫بأجمل األغاني الفلكلورية وهي (م ّمر‪ ،‬توخان‪،‬‬ ‫حنّي‪ ،‬شيخانيا شفانا‪ ،‬عيشوكي‪ ،‬ناري‪ ،‬ججاني‪،‬‬ ‫كوفندا شفان‪ ،‬غزالي‪ ،‬بيالتي صوراني‪ ،‬برزي‬ ‫صوراني‪ ،‬بينغولي‪ ،‬نوري‪ ،‬نافرنجي‪ ،‬بالهيي)‪.‬‬ ‫وقدمنا لوحات فنية من تأليف واخراج الفرقة تمثل‬ ‫المآسي الكوردية وتعبر عن العادات والتقاليد‬ ‫االجتماعية مثل (زيوه‪ ،‬حلبجة‪ ،‬بزي ريكابارتيا‪،‬‬ ‫باال‪ ،‬مشكينى‪ ،‬حنّي عفريني)‪.‬‬ ‫* هل من عقبات أعترضت مسيرة الفرقة؟‬ ‫المالحقة األمنية الدائمة ومحدودية االمكانات‬ ‫المادية وعدم وجود صالة خاصة بالفرقة‪ ،‬حيث كنا‬ ‫نتدرب في بيوت (أبو جنكيز وانلي‪ ،‬ياسين ديركي‪،‬‬ ‫أبو حسين عفريني)‪.‬‬ ‫وأختتم أبو مزكين حديثه لـ(صوت األكراد) قائال‪:‬‬ ‫أن كل ما قدمناه كان مدعاة فخر لنا ألننا خدمنا‬ ‫شعبنا وفلكلورنا ومن محاسن الفرقة هي تعليم‬ ‫أطفال الكورد األناشيد القومية والوطنية مثل (أي‬ ‫رقيب‪ ،‬بزي ريكا بارتيا)‪ .‬وأو ّد مواصلة العمل‬ ‫الفني في اقليم كوردستان تحت االسم ذاته (فرقة‬ ‫آزادي للفلكلور الكوردي) بمساعدة ومساندة‬ ‫الجهات الرسمية والشعبية‪.‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫‪http://www.kurdname.org‬‬

‫تصميم وإخراج روزان‬ ‫‪design@rojangroup.net‬‬


459