Page 1

‫االثنين‪2016/10/17 ،‬‬ ‫العدد‬

‫أكتوبر‬

‫‪7‬‬

‫‪78‬‬

‫أكتوبر‬

‫‪13‬‬

‫تقرير تحليل‬ ‫الضربات الجوية‬

‫جميع الحقوق محفوظة لمركز االستشراف للدراسات واألبحاث © ‪2016‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫ضربات البراميل المتفجرة‬

‫الشلك (‪ :)1‬إحصاء وتوزع رضبات الرباميل املتفجرة اليت ألقاها انلظام ىلع املحافظات السورية من ‪ 7‬حىت ‪ 13‬أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪2‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫الغارات الجوية‬

‫الشلك (‪ :)2‬إحصاء وتوزع الغارات اجلوية ىلع املحافظات السورية من ‪ 7‬حىت ‪ 13‬أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪3‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫التحليل‬ ‫مــن قــراءة خريطــي الغــارات اجلويــة والرباميــل املتفجــرة الــي ألقاهــا انلظــام مــن (‪ 7‬اىل ‪ 13‬أكتوبــر ‪)2016‬‬

‫وخمططاتهمــا ابليانيــة باإلضافــة إىل توضيــح اغرات طــران الــروس املرافقــة‪ ،‬يتبــن مــا يــي‪:‬‬ ‫جبهة العاصمة‪:‬‬

‫ ‪ɣ‬اغرات بالرباميــل املتفجــرة ىلع حميــط خميــم خــان الشــيح‪ ،‬ومنطقــة الــوادي‪ ،‬واملرانــة يف بــدة املقيليبــة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫وبــدة ادليرخبيــة بالريــف الغــريب حيــث أفــادت بعــض املصــادر أن بعضهــا حيــوي ىلع مــادة انلابالــم‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطــران انلظــام ىلع مــدن دومــا‪ ،‬وســقبا‪ ،‬ومحوريــة‪ ،‬وزملــا‪ ،‬وبــدات‪ :‬حــزة‪ ،‬وكفــر بطنا‪،‬‬ ‫وعــن ترمــا‪ ،‬والرحيــان‪ ،‬والشــيفونية‪ ،‬بالغوطــة الرشقيــة‪ ،‬وىلع اجلبــل الــريق ملدينــة الزبداين‪.‬‬

‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة للطــران الــرويس ىلع يح جوبــر ادلمشــي‪ ،‬وجرسيــن‪ ،‬وكفــر بطنــا‪ ،‬ومدينــة دومــا‬ ‫بالغوطــة الرشقيــة‪ ،‬وىلع مــزارع خــان الشــيح‪ ،‬واملقيليبــة‪ ،‬وبــدة ادليرخبيــة بالريــف الغــريب‪.‬‬

‫الجبهة الجنوبية‪:‬‬

‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫والغارية‬ ‫والغاريــة الغربيــة‪،‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطائــرات انلظــام ىلع مدينــة داعــل‪ ،‬وبــدات‪ :‬إبطــع‪ ،‬ورخــم‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫والكـ َ‬ ‫ـرك الــريق‪ ،‬وقريــة حــوش محــاد بمنطقــة اللجــاة‪ ،‬وىلع معــر نصيــب احلــدودي‬ ‫الرشقيــة‪ ،‬وأم ودل‪،‬‬ ‫مــع األردن يف ريــف دراع‪.‬‬

‫الجبهة الوسطى‪:‬‬ ‫حمص‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطــران انلظــام ىلع مدينــي الرســن‪ ،‬وتلبيســة‪ ،‬وبــدات‪ :‬ديــر فــول‪ ،‬وعــز ادليــن‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وتــد ْو ريــف محــص‬ ‫والزعفرانــة‪ ،‬والفرحانيــة‪ ،‬وأم رششــوح‪ ،‬والقنيطــرات‪ ،‬وتــل ذهــب‪ ،‬وكفرالهــا‪،‬‬ ‫الشــمايل‪ ،‬وىلع حميــط الصوامــع ومــدن وبــدات تدمــر‪ ،‬والســخنة‪ ،‬والطيبــة‪ ،‬وأرك‪ ،‬وخميمــات ســطيح‬

‫بريــف محــص الــريق‪.‬‬

‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة للطــران الــرويس ىلع منطقــة الســخنة‪ ،‬والطيبــة‪ ،‬وجبــال ســطيح‪ ،‬وحميــط حقــل شــاعر‪،‬‬ ‫شــمال رشيق مدينــة تدمــر‪.‬‬

‫حماة‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جوية بالرباميل املتفجرة ىلع قرى عيدون‪ ،‬وادلالك بالريف اجلنويب‪ ،‬والشعثة بالريف الشمايل‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة مكثفــة للطــران احلــريب ىلع املــدن والقــرى يف ريــف محــاة ومنهــا‪ :‬مــدن مــورك‪ ،‬وصــوران‪،‬‬

‫‪4‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫وكفــر زيتــا‪ ،‬واللطامنــة‪ ،‬وقــرى‪ :‬الــزاكة‪ ،‬وكوكــب‪ ،‬وعطشــان‪ ،‬وقريــة معــان وحميطهــا بالريــف الشــمايل‪ ،‬وىلع‬

‫قــرى تلــول احلمــر‪ ،‬وعيــدون‪ ،‬وادلالك بالريــف اجلنــويب‪ ،‬وىلع قريــة احلوجيــة بســهل الغــاب بريفهــا الغــريب‪.‬‬ ‫ً ًّ‬ ‫مركزا طبيا وسط مدينة اللطامنة بريف محاة الشمايل‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬قصف جوي لطريان انلظام خيرج من اخلدمة‬ ‫‪ ‬الجبهة الشمالية‪:‬‬ ‫حلب‪:‬‬

‫ّ‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطــران الــروس وانلظــام ىلع أحيــاء‪ :‬ابلــاط‪ ،‬والصاحلــن‪ ،‬والشــعار‪ ،‬وكــرم اجلبــل‪،‬‬ ‫ُ ُّ‬ ‫ُ‬ ‫والميـ َّ‬ ‫ـر يف مدينــة حلــب‪ ،‬وىلع قريــي‪:‬‬ ‫والفــردوس‪ ،‬وبســتان القــر‪ ،‬والقاطــريج‪ ،‬والزبديــة‪ ،‬والهلــك‪،‬‬ ‫رســم العــن‪ ،‬والزربــة جنوبهــا‪.‬‬

‫ ‪ɣ‬جمزرة مروعة بقصف للطريان الرويس ىلع يح الفردوس يف مدينة حلب‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جوية للطريان الرويس ىلع حميط مدينة مسكنة الواقعة حتت سيطرة داعش رشق حلب‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬قصــف لطائــرات اتلحالــف ادلويل ىلع قريــة دويبــق بالريــف الشــمايل‪ ،‬اخلاضعــة لســيطرة تنظيــم‬ ‫داعــش بريــف حلــب الــريق‪.‬‬

‫إدلب‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬براميل متفجرة ىلع مدينة رساقب‪ ،‬واتلمانعة‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطــران انلظــام ىلع مــدن‪ :‬إدلــب‪ ،‬ومعــرة انلعمــان‪ ،‬وخــان شــيخون‪ ،‬وبــدات‪ :‬كفرومــة‪،‬‬ ‫وجرجنــاز‪ ،‬واهلبيــط‪ ،‬واتلمانعــة‪ ،‬وإبلــن‪ ،‬وابديتــا‪ ،‬والظاهريــة‪ ،‬وكفــر عــن‪ ،‬وكفــر ســجنة‪ ،‬وىلع قريــة‬ ‫ِّ‬ ‫حيــش‪ ،‬ومشمشــان‪ ،‬وأبــو الظهــور‪ ،‬وســكيك‪ ،‬وســنجار‪ ،‬واخلويــن‪ ،‬واحلســينية‪ ،‬وعــن الســودة‪ ،‬وبِنش‪،‬‬ ‫واملســطومة‪ ،‬وترمانــن‪ ،‬بريــف إدلــب‪.‬‬

‫‪ ‬الجبهة الشرقية‪:‬‬ ‫دير الزور‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات جويــة لطــران انلظــام ىلع األحيــاء اخلاضعــة لســيطرة تنظيــم داعــش‪ ،‬مثــل‪ :‬أحيــاء احلميديــة‪،‬‬ ‫واحلويقــة‪ ،‬وحوجيــة صكــر‪ ،‬وحميــط جــر السياســة‪ ،‬وجــر الكنامــات‪ ،‬واجلــر القديــم‪ ،‬وحميــط‬ ‫املطــار العســكري‪ ،‬واملدخــل اجلنــويب يف مدينــة ديــر الــزور‪ ،‬وىلع أطــراف قريــي املريعيــة‪ ،‬وابلوعمــر‪،‬‬

‫وىلع حميــط حقــل العمــر‪ ،‬وىلع بــدات‪ :‬اجلفــرة‪ ،‬واحلســينية‪ ،‬واجلنينــة‪ ،‬بريــف ديــر الــزور‪.‬‬

‫ ‪ɣ‬قصــف لطــران اتلحالــف ادلويل ىلع حميــط قريــة صبيخــان‪ ،‬وادلويــر‪ ،‬والصاحليــة يف ريــف مدينــة‬ ‫ابلوكمــال‪ ،‬وىلع مدخــل حقــل الــورد انلفطــي‪ ،‬وىلع ســيارات حتمــل انلفــط يف باديــة هجــن‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫الرقة‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرة جوية ىلع قرية اجلرنية وحميطها بريف الرقة‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرة جويــة للتحالــف ادلويل بطائــرة مــن دون طيــار ىلع مســتودع وســيارة ذخــرة‪ ،‬بالقــرب مــن‬ ‫مدرســة املعــري شــمال مدينــة الرقــة‪.‬‬

‫الجبهة الساحلية‪:‬‬ ‫الالذقية‪:‬‬ ‫ ‪ɣ‬براميل متفجرة ىلع حمور اخلرض يف جبل األكراد‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬اغرات لطريان انلظام ىلع مناطق سيطرة املعارضة يف بدليت الكبانة‪ ،‬واخلرض يف جبل األكراد‪.‬‬ ‫ ‪ɣ‬قصف صارويخ لقوات انلظام ىلع قرى ايلمضية‪ ،‬والسلور يف جبل الرتكمان‪.‬‬

‫ْ‬ ‫َ َ َّ‬ ‫ ‪ɣ‬قصــف لقــوات املعارضــة بصواريــخ الغــراد ىلع مواقــع انلظــام يف بــدات‪ :‬صلِنفــة‪ ،‬وكنســبا‪ ،‬وســلىم‪،‬‬ ‫وقلعــة شــلف جببــل األكــراد‪ ،‬وىلع تلــة رشــو جببــل الرتكمــان‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫النتائج‬ ‫َّ‬ ‫‪1 .1‬يالحــظ أن الغــارات اجلويــة ىلع حلــب وريــف دمشــق اســتهدفت املناطــق واألحيــاء الســكنية يف املدن‬ ‫َّ‬ ‫وركــزت ىلع تدمريهــا وتهجــر أهايلهــا وإخالئهــا قـ ً‬ ‫ـرا‪.‬‬ ‫اخلاضعــة لســيطرة املعارضــة‪،‬‬

‫َّ‬ ‫‪2 .2‬يالحــظ أن األماكــن الــي ألــى عليهــا انلظــام براميلــه املتفجــرة يه مناطــق غــر عســكرية‪ ،‬بــل‬ ‫مدنيــة ومأهولــة بالســان‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫‪3 .3‬يالحــظ أن اغرات طــران الــروس وانلظــام قــد اســتثنت مــن القصــف منطقــة األعمــال القتايلــة‬ ‫ملعركــة درع الشــمال‪ ،‬ىلع الرشيــط احلــدودي مــع تركيــا بريــف حلــب الشــمايل‪.‬‬

‫‪4 .4‬تركــزت اغرات انلظــام يف جبهــة العاصمــة ىلع الغوطتــن مــن أجــل اإلرساع يف حســم حميــط دمشــق‬ ‫ً‬ ‫لصالــح انلظــام‪ ،‬وإن اكن مــا تلقتــه الغوطــة الرشقيــة مــن الرضبــات أوســع جغرافيــا‪.‬‬ ‫‪5 .5‬شــارك الطــران الــرويس يف جبهــة العاصمــة يف عمليــات القصــف ىلع املواقــع نفســها الــي قصفهــا‬ ‫ٌ‬ ‫طــران انلظــام ومروحياتــه‪ ،‬واكن للغــارات الروســية الكثيفــة ىلع الغوطــة الرشقيــة ٌ‬ ‫حاســم يف‬ ‫دور‬ ‫تقــدم قــوات انلظــام ىلع هــذه اجلبهــة‪.‬‬

‫‪6 .6‬انعــدام الغــارات بالرباميــل املتفجــرة يف اجلبهــة اجلنوبيــة‪ ،‬مــع توقــف حمــاوالت قــوات انلظــام اتلقــدم‬ ‫ىلع جبهــات داعــل وابطــع‪.‬‬

‫‪7 .7‬لــم تكــن املواقــع الــي قصفهــا طــران انلظــام يف اجلبهــة اجلنوبيــة أماكــن قتايلــة‪ ,‬باســتثناء خــط‬ ‫ً‬ ‫داعــل‪ -‬ابطــع اذلي تراجعــت عليــه أصــا هجمــات قــوات انلظــام‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫‪8 .8‬القصــف املكثــف ىلع شــمال محــص ورشقهــا يقصــد منــه انلظــام حتييــد هــذه املنطقــة عــن املشــاركة‬ ‫يف معــارك محــاة الســاخنة بــن انلظــام واملعارضــة‪.‬‬

‫‪9 .9‬مشــاركة واضحــة للطــران الــرويس يف قصــف األماكــن الــي تســيطر عليهــا داعــش يف رشق محــص‬ ‫ً‬ ‫وحميــط تدمــر‪ ،‬ويف رشق حلــب‪ ،‬ولكنهــا لــم تكــن مؤثــرة‪ ،‬ولــم ِّ‬ ‫تغــر شــيئا يف مــزان القــوى ضــد داعــش‪.‬‬ ‫‪1010‬اســتمرار القصــف الشــديد للنظــام والــروس ىلع قرى شــمال محاة‪ ،‬واستبســال انلظــام ملحــارصة العمليات؛‬ ‫َّ‬ ‫تتوســع باجتــاه غــرب محــاة ســهل الغــاب‪ ،‬وهو مــا يفـ ِّ‬ ‫ـر قصــف املركــز الطـ ّ‬ ‫ـي يف اللطامنة‪.‬‬ ‫كيــا‬ ‫َّ‬ ‫‪1111‬بــدء القصــف املركــز لطــران الــروس ومروحيــات انلظــام ىلع حلــب وإدلــب وريفيهمــا‪ ،‬واســتهداف‬ ‫ســافر لألحيــاء املدنيــة‪ ،‬وتدمــر مراكــز ادلفــاع املــدين واملشــايف واملراكــز الصحيــة‪.‬‬

‫‪1212‬قصــف شــديد للنظــام ىلع األحيــاء واملناطــق الــي تســيطر عليهــا داعــش يف ديــر الــزور‪ ،‬يقصــد منــه انلظام‬ ‫تقديــم نفســه كمشــارك يف احلــرب ىلع اإلرهــاب‪ ،‬لكــن القصــف يطــال اتلجمعــات واألحيــاء املدنية‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫‪1313‬مشــاركة انلظــام يف قصــف مناطــق عمليــات قــوات اتلحالــف ادلويلــة يعــي أن قــوات اتلحالــف تنســق‬ ‫مــع انلظــام؛ الســتحالة أن تتـ ّ‬ ‫ـم الطلعــات اجلويــة مــن غــر تنســيق عمليــايت‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫‪1414‬تراجع عمليات قوات اتلحالف ادلويلة ضد داعش‪ ،‬وحتولا إىل عمليات استهداف فردي يف الغالب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪1515‬قيــام قــوات املعارضــة يف اجلبهــة الســاحلية بقصــف مقــرات انلظــام وقواتــه يف أماكــن متعــددة‪ ،‬يعــي‬ ‫حصوهلــا ىلع دعــم جيــد‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬ ‫‪2016/10/17 | 78‬‬

‫التوقعات‬ ‫‪1 .1‬ازدياد تراجع انلظام يف إلقاء براميله املتفجرة‪ ،‬بسبب كثافة املشاركة الروسية يف الرضبات اجلوية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪2 .2‬استمرار القصف اجلوي املكثف ىلع مناطق االشتباك يف حلب‪ ،‬ومحاة‪ ،‬وشمال محص‪ ،‬وريف دمشق‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪3 .3‬اســتمرار القصــف املكثــف ىلع حمافظــة إدلــب ىلع الرغــم مــن احنســار العمليــات االشــتباكية؛ بقصــد‬ ‫حتييدهــا عــن املشــاركة أو اإلمــداد يف املناطــق الســاخنة املحيطــة‪.‬‬

‫‪4 .4‬استمرار املشاغلة بالقصف يف املناطق األقل سخونة كما يف اجلبهة اجلنوبية‪.‬‬ ‫‪5 .5‬اســتمرار انلظــام يف قصــف األحيــاء الســكنية واملأهولــة يف ديــر الــزور والرقــة بتنســيق وضــوء أخــر‬ ‫مــن قــوات اتلحالــف ادلويل‪ ،‬الــي ســتكتيف بالقصــف الفــردي واالنتقــايئ حــى تنتيه مــن اتلحضريات‬

‫ملعركــة الرقــة‪ ،‬تلــرك مســؤويلة قصــف املدنيــن ىلع انلظــام‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫تقرير تحليل الضربات الجوية‬

‫جميع الحقوق محفوظة لمركز االستشراف للدراسات واألبحاث © ‪2016‬‬

‫‪www.istishraf.org‬‬ ‫‪airstrikeanalysis@istishraf.org‬‬

161017 78 airstrike analysis report  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you