Page 1


CALIBER RM 07-01


‫تصاميم رجالية‬ ‫أكتوبر ‪ -‬نوفمرب ‪2٠١٧‬‬

‫رقم الصفحة ‪36‬‬

‫إبــداعــــات‬ ‫‪ - 42‬صـقــر ق ـط ــر‬ ‫فندق موندريان الدوحة ‪Mondrian Doha‬‬ ‫الجديد الذي يشبه الصقر هو أول مشروع‬ ‫يف املنطقة ينفذه املصمم الهولندي العاملي‬ ‫الشهري مارسيل ووندرز وشركة إس بي إي‬ ‫‪.SBE‬‬

‫الصورة من تصوير ريكاردو البوغيل‬

‫أضاف ماكيوان وماكافي‬ ‫حوضا متمردا بصورة محببة‬ ‫من نباتات قفاز الثعلب وعباءة‬ ‫الست والسوسن والثوم‬ ‫وحرمل المروج إلى منطقة‬ ‫شجيرات الطقسوس في‬ ‫ضيعتهما التي تبلغ مساحتها‬ ‫‪ 9‬أفدنة‪.‬‬

‫‪ - 36‬اململكة الربية‬ ‫يف جبال جنوب شرق إنجلرتا أقام الكاتب إيان‬ ‫ماكيوان وزوجته الروائية أنالينا ماكايف حديقة‬ ‫من الجمال الجامح‬

‫‪ - 48‬يف حالة لعب‬ ‫أطقم ومالبس رياضة شبابية مفصلة تجتمع لتخلق‬ ‫مظهرا يوحي باالنطالق والحرية للجميع‬

‫الغالف من تصوير‪ :‬كريم سادلي‬

‫‪4‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫اﻟﻔﺌﺔ ‪ E‬ﻛﺎﺑﺮﻳﻮﻟﻴﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ﻋﺒﻘﺮﻳﺔ اﻹﺑﺪاع‪.‬‬


‫المحتـــويـــات‬

‫رقم الصفحة ‪8‬‬

‫لمحــــــة‬

‫‪- ٧‬مقعد عىل الطاولة‬ ‫أثناء مشوارهما بالدراجة من ميونيخ إىل بحرية‬ ‫كونستانس طرأت للصديقان ربيا هاس وجول‬ ‫شرودر فكرة إنشاء مطعم متجول‪.‬‬ ‫‪ - 8‬منتجع جبيل مغربي‬

‫‪ - 8‬أتركه طليقا‬ ‫سغيفي نتسون‪ ،‬أحد املواهب التي ظهرت فجأة‬ ‫من أسبوع ميالنو للتصميم هذا الربيع‪ ،‬يصنع‬ ‫أشياء مختصرة ومكتنزة ومريحة للنظر بشكل‬ ‫غريب وتمتل مرتبة بني األثاث والتماثيل‪.‬‬ ‫‪ - ٩‬حكايات فنية‬ ‫كنزات دافئة بنقشات مرحة تجعل الجو‬ ‫الخريفي جديرا باالحتفال‬

‫رقم الصفحة ‪25‬‬

‫الجــــودة‬ ‫‪ -١٧‬تطقيم أنيق‬ ‫فساتني مزخرفة تمثل الخلفية املثالية لقالدات‬ ‫الياقة املاسية الكالسيكية‪.‬‬ ‫من األعلى‪ :‬تصوير بنجامين بوشيت ‪ -‬لورينس إليس‬

‫منذ أن انتقل إىل مراكش من جنيف قبل أكرث‬ ‫من عقد زيَّن املصمم الفرنيس السويسري‬ ‫رومني ميشيل منريي معظم األماكن الراقية‬ ‫يف املدينة بما يف ذلك رايد مينا آند بيوند ‪Riad‬‬ ‫‪Mena & Byond‬املقربة إىل قلبه‪ ،‬ومطعم‬ ‫نوماد ‪ Nomad‬الذي يقدم أطباقا مصنوعة من‬ ‫خضروات طازجة من املزرعة مباشرة‪.‬‬

‫رقم الصفحة ‪17‬‬

‫‪ -22‬سيد كاسليوال‬ ‫كصبي كان سيد هارث كاسليوال يرافق والده‬ ‫مونو الذي ورث جيم باالس ‪،Gem Palace‬‬ ‫وهو متجر املجوهرات األسطوري يف جيبور‪،‬‬ ‫إىل املناجم يف الربازيل ويف رحالته التجارية إىل‬ ‫باريس‪.‬‬

‫الحلبـــــة‬ ‫‪ - 25‬حياة هذا الفتى‬ ‫تيمويث شاالميت‪ ،‬نجم أحد أكرث قصص‬ ‫العام الغرامية تأثريا بضفائر ومالبس من‬ ‫الكوردروي يف مظهر حضري‬

‫‪6‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫من هنا وهناك‬ ‫كشكول ثقايف‬

‫مسائل في الغذاء‬

‫مقعد عىل الطاولة‬

‫أثناء مشوارهما بالدراجة من ميونيخ إىل بحرية كونستانس طرأت‬ ‫للصديقان ربيا هاس وجول شرودر فكرة إنشاء مطعم متجول‪ .‬بعد‬ ‫سنتني من ذلك املشوار ويف العام ‪ 2٠١4‬مع وصول املوجة الكربى األوىل‬ ‫من الالجئني إىل أملانيا (من سوريا وأفغانستان بصفة خاصة) وضع هاس‬ ‫وشرودر ملسة إنسانية عىل فكرتها‪ .‬بذلك تأسس مشروع املطعم الشعبي‬ ‫تحت اسم املطبخ املتنقل ‪ .Kitchen on the Run‬يعمل املطعم من‬ ‫حاوية نقل أعادت املعمارية اإليطالية دوناتيلال فيوريتي تصميمها مع‬ ‫طلبتها‪ ،‬وأكمل أول ستة شهور من عمله وأول جولة له توقف خاللها‬ ‫خمس مرات يف الربيع املايض متبعا طريقا يستخدمه الالجئون من باري‬ ‫يف إيطاليا إىل غوثينبريج يف السويد‪ .‬كانت الحاوية ُت َ‬ ‫نقل بعد كل عدة‬ ‫أسابيع عىل شاحنة ثم ُتوضع عىل األرض بواسطة رافعة يف موقع جديد‬

‫داخل املدينة التي يحل بها حيث يسجل مختلف الالجئني أسماءهم‬ ‫ل ُتعَ د لهم وجباتهم املفضلة‪ :‬حساء فرنيس كثيف قد تعقبه يخنة أرتريية‬ ‫بالكاري‪ ،‬وللتحلية هناك حلوى سورية مصنوعة من الحليب وماء‬ ‫الورد‪ .‬كان املطعم يدفع قيمة املكوِّنات‪ ،‬بينما يدفع الضيوف أجرة العمل‬ ‫(واملقبالت)‪.‬‬ ‫حاليا املطعم (الذي يأيت الجزء األكرب من تمويله من الحكومة الفدرالية)‬ ‫يشق طريقه يف الريف األملاين ابتداء من فرانكفورت منذ هذا الربيع‪،‬‬ ‫وسوف ينهي جولة هذا العام بتوقف يف براكويد يف الشمال‪ .‬يقول هاس‪:‬‬ ‫"يعمل املطعم كل مساء‪ .‬وبطريقة ما بالرغم من حواجز اللغة يتفاهم‬ ‫الجميع مع بعضهم البعض‪ ،‬الطعام يف نهاية األمر يعترب لغة عاملية"‪.‬‬ ‫‪ – kitchenontherun.org‬جي دبليو‬

‫احساس باملكان‬

‫الزهور من مزرعة سايبوا‪ ،‬تصميم مارجريت ماكميالن جونز‪.‬‬ ‫من أعلى‪ :‬جيرمي زينو ‪ ،‬كاهليل جوزيف‪ /‬من نيو ميوزيم‬

‫عشاق أغاين الهيب هوب يعرفون شيئا بدأ العالم يعرفه للتو‪.‬‬ ‫إذا أردت أن ترى أكرث الصور شاعرية وغرابة وإحساسا بسواد‬ ‫حـي ــاة اليوم تجدها عند كاهليل جوزيف‪ .‬اكتـشـف جــوزي ــف‬ ‫ذو الـ ‪ 36‬عاما والذي وُلد يف سياتل أفالم اندريه تاركوفسيك‬ ‫عندما كان يدرس الفنون والتصوير يف جامعة ليوال مرييمونت‬ ‫يف لوس أنجلوس‪ ،‬ويف وقت الحق كتب سيناريوهات األفالم‬ ‫لـِ تريينس مالك‪.‬أصبح تأثري هؤالء الرجال الذين يشكلون‬ ‫قصصهم باملزاج بدال عن الحبكة ظاهرا عندما بدأ جوزيف ينتج‬ ‫أفالمه العاطفية والغامضة والقصرية املوجهة بصفة أساسية‬ ‫للموسيقيني‪ .‬الفيديو الذي أنتجه يف العام ‪ 2٠١٠‬بعنوان بيلهافني‬ ‫مرييديان ‪ Belhaven Meridian‬لـِ شاباز باالس ومدته ثالث‬ ‫دقائق ونصف‪ ،‬عىل سبيل املثال‪ ،‬يعترب عمال بارعا يصور به‬ ‫الحياة يف شوارع واتس مع انسياب الكامريا بني مباريات كرة‬ ‫القدم غري الرسمية يف الحواري‪ .‬ومِ ثل أشهر املتعاونني معه‬ ‫وهو بيونص الذي أهدى إليه أجزاء من البومة البصري املثري‬ ‫ليمونيد ‪( Lemonade‬الذي نال استحسان جائزة إيمي ‪Emmy‬‬

‫التلفزيونية)‪ ،‬ال يحب جوزيف إجراء‬ ‫مقابالت صحفية ويفضل أن يتكلم‬ ‫من خالل أعماله الغامضة‪ .‬آخر‬ ‫إنتاج له (لم يظهر له عنوان حتى‬ ‫نشر هذا التقرير) فيلم تم تصويره‬ ‫يف هارلم ومستوحى من لوحات‬ ‫روي دي كارافا املجددة لفناين الجاز‬ ‫ومشاهد من الشوارع‪ .‬سيقارَن أول‬ ‫ظهور له هذا الشهر يف نيو ميوزيم‬ ‫بمدينة نيويورك مع أغنية ماد "‬ ‫‪ " m.A.A.d‬التي أُطل ِقت عام ‪2٠١4‬‬ ‫ضمن البوم كيندريك المار‪ ،‬ويصور‬ ‫وا ٍد حيث رجال يتسابقون عىل ظهور الخيل ويتعلقون باملقلوب‬ ‫عىل أعمدة اإلضاءة يف الشوارع‪ .‬ماسيميليانو جيوين راعي املتحف‬ ‫الجديد يصف العرض بأنه "رحلة بصرية بني الساحلني" عرب‬ ‫مراكز الخربة األمريكية ‪ -‬اإلفريقية‪ – .‬ريان يل ونج‬

‫صورة ثابتة من فيديو كاهليل‬ ‫جوزيف معروضة في نيو‬ ‫ميوزيم ابتداء من ‪ 27‬سبتمبر‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪9‬‬


‫المحتـــويـــات‬

‫لمحة من قطـــر‬ ‫‪ - ١2‬جماليات متناغمة‬ ‫ّ‬ ‫لتجسد بمهارة‬ ‫تطل علينا كل حني ساعات عصرية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الجماليات املبدعة التي تتحىل بها‪ ،‬كما تستخدم‬ ‫مواد متطورة‪ ،‬وتزدهي برتكيبات لونية متناغمة‪،‬‬ ‫فلم تعد الساعة تعني فقط معرفة الوقت‪.‬‬ ‫‪ - ١٠‬رحلة إىل نواة الحياة‬ ‫تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة شركة مشريب العقارية‪،‬‬ ‫بافتتاح معرض" رحلة إىل نواة الحياة" واملقام يف‬ ‫بيت بن جلمود أحد متاحف مشريب‪.‬‬ ‫‪ - ١٠‬رحلة يف جماليات األسلحة القديمة‬ ‫أسلحة نارية وبيضاء‪ ،‬عكست بجالء ما مدى‬ ‫التطور واإلزدهار الذي حققته الصناعة يف عهد‬ ‫اإلمرباطوريات العثمانية والصفوية واملغولية‪.‬‬

‫الجودة من قطر‬

‫درع من الحقبة القاجارية‪،‬‬ ‫إيران القرن التاسع عشر‬

‫الحلبة من قطر‬

‫‪ - 2٠‬اليشء املميز‬

‫‪ - 38‬باقة متميزة من مقتنيات متحف الخاصة‬

‫رائد تشكيل البالستيك إيرو آرونيو يبتكر أصيص‬ ‫الطاؤوس ‪ ،Peacock‬أول قطعة يصنعها لشركة‬ ‫فوندوم ‪ ،VONDOM‬املعروفة بأثاثها الخارجي‬ ‫الراقي مثل األصص التجميلية‪.‬‬

‫الناشـر ورئيس التحرير‬ ‫يوسف بن جاسم الدرويش‬ ‫‪--------------------‬‬‫العضو املنتدب والرئيس التنفيذي‬ ‫جاسم بن يوسف الدرويش‬ ‫‪--------------------‬‬‫املدير‬ ‫د‪.‬فيصل فؤاد‬ ‫‪--------------------‬‬‫مدير التحرير‬ ‫ازدهار إبراهيم عيل‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب املحرر‬ ‫أشواريا موريت‬ ‫‪--------------------‬‬‫كبري املراسلني‬ ‫كريم إمام‬

‫رقم الصفحة ‪3٤‬‬ ‫جماليات الفن اإلسالمي‬

‫مراسل صحفي أول‬ ‫كرتينا هودورو‬ ‫اريت موهان‬ ‫اودين ناج‬ ‫‪--------------------‬‬‫مدير القسم الفني‬ ‫منصور الشيخ‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب مدير القسم الفني‬ ‫حسني الباز‬ ‫أيوش أندراجيت‬ ‫‪--------------------‬‬‫مصور فوتوجرايف‬ ‫روبرت التيمريانو‬ ‫‪---------------------‬‬

‫"يضم املتحف العربي للفن الحديث أضخم مجموعة دائمة للفن العربي‬ ‫الحديث واملعاصر وأكرثها تنوعاً عىل مستوى العالم‪ ،‬بإجمايل أكرث من ‪٩‬‬ ‫آالف قطعة فنية‪ُ ،‬تطلع الجمهور عىل وجهات نظر متنوعة وتلقي الضوء‬ ‫عىل تجارب شخصية واجتماعية جديدة"‬ ‫مدير التسويق‬ ‫ساكاال ايه ديرباس‬ ‫مساعد مدير التسويق‬ ‫دنزيتا سيكويريا‬ ‫سوين فيالت‬ ‫ماتيوس جرييان‬ ‫نيشاد إن بي‬ ‫‪--------------------‬‬‫مسئول أول الفعاليات‬ ‫غزالة محمد‬ ‫‪---------------------‬‬

‫محاسب أول‬ ‫براتاب تشاندرن‬ ‫‪--------------------‬‬‫العالقات العامة‬ ‫إسالم املحالوي‬ ‫‪--------------------‬‬‫مسؤول توزيع أول‬ ‫بيكرم شرستا‬ ‫‪--------------------‬‬‫فريق التوزيع‬ ‫ارجون تيميلسينا‬ ‫بيمال راي‬

‫الناشـر‬

‫مجلة أسلوب الحياة‬ ‫من نيويورك تايمز‬ ‫‪--------------------‬‬‫رئيس التحرير‬ ‫هانيا يانجيهارا‬ ‫‪--------------------‬‬‫املدير اإلبداعي‬ ‫باتريك يل‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب رئيس التحرير‬ ‫ويتني فارجاس‬ ‫‪--------------------‬‬‫مدير التحرير‬ ‫مينجو بارك‬ ‫‪--------------------‬‬‫مدير التصوير‬ ‫نادية فيالم‬

‫مدير الفعاليات‬ ‫لورين تباش بانك‬ ‫‪--------------------‬‬‫نيويورك تايمز‬ ‫خدمات األخبار‬ ‫‪--------------------‬‬‫املدير العام‬ ‫ميشيل قرين سبون‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب الرئيس‪،‬‬ ‫الرتاخيص وسندكيشن‬ ‫أليس تنق‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب الرئيس‪ ،‬املحرر التنفيذي‬ ‫نيويورك تايمز لخدمات‬ ‫األخبار وسينديكت‬ ‫نانيس يل‬

‫اإلصدارات املرخصة‬ ‫‪--------------------‬‬‫مدير التحرير‬ ‫أنيتا باتيل‬ ‫‪--------------------‬‬‫نائب مدير التحرير‬ ‫اليكساندرا بولكينقورن‬ ‫‪--------------------‬‬‫املحرر اإلداري‬ ‫جون هاسكينز‬ ‫‪--------------------‬‬‫منسق التحرير‬ ‫آيان كارلينو‬ ‫‪--------------------‬‬‫منسق‬ ‫جريي كيصر‬

‫حقوق الطبع والنشر‬ ‫يت‪ ،‬مجلة أسلوب الحياة من صحيفة نيويورك تايمز‪ ،‬وشعار ‪ T‬هي عالمات تجارية لشركة نيويورك تايمز‪ ،‬نيويورك‪ ،‬الواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬وتستخدم بموجب ترخيص ممنوح لشركة املها للدعاية واإلعالم يف قطر‪ .‬املحتوى مستنسخ من مجلة يت ألسلوب الحياة نيويورك‬ ‫تايمز‪ ،‬وحقوق الطبع والنشر كلها محفوظة لشركة نيويورك تايمز و ‪ /‬أو املساهمني فيها ‪ . 2٠١3‬وجهات النظر واآلراء الواردة يف ‪ T‬قطر ال تعرب بالضرورة عن شركة نيويورك تايمز أو وجهة نظر املساهمني فيها‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫الصور من تصوري روبرت التيميرانو‬

‫شـركة المها للدعاية واإلعالن ذ‪.‬م‪.‬م‪.‬‬

‫ص‪.‬ب‪ 32٧2 :‬الدوحة ‪ -‬قطــر‪ .‬هاتف‪ 446٧2١3٩ :‬أو ‪ 4455٠٩83‬أو ‪ 446٧١١٧3‬أو ‪ . )٩٧4+( 4466٧584‬فاكس‪ . )٩٧4+( 4455٠٩82 :‬بريد إلكرتوين‪qtoday@oryxpublishing.com :‬‬


‫تقرير السوق‬

‫حياكات فنية‬

‫في اتجاه حركة عقارب الساعة من أعلى اليسار‪ :‬كنزة غوتشي ‪ | gucci.com‬كنزة بيري إليس ‪ perryellis.com Perry Ellis‬كنزة غوشا روبشينسكي ‪Gosha Rubchinskiy،‬‬ ‫‪ ، shop.doverstreetmarket.com‬كنزة كنزو ‪ ،kenzo.com Kenzo‬كنزة بين شيرمان‪ ، bensherman.com Ben Sherman -‬كنزة هوغو‪ ، hugoboss.com Hugo -‬كنزة وايت‬ ‫ماونتنيرينج ‪ ، whitemountenaineering.com- White Mountaineering‬كنزة برادا‪prada.com- Prada‬‬

‫كنزات دافئة بنقشات مرحة تجعل الجو‬ ‫الخريفي جديرا باالحتفال‬ ‫تصوير‪ :‬ماري ميدا و يوجي أوبوشي‬

‫في اتجاه حركة عقارب الساعة من أعلى اليسار‪ :‬غوتشي‬ ‫‪ 6.115 :Gucci‬رياال قطريا‪ ،‬بيري إليس ‪ 291 :Perry Ellis‬رياال‬ ‫قطريا ‪ ،‬غوشا روبشينسكي ‪ ٧83 :Gosha Rubchinskiy‬رياال‬ ‫قطريا‪ ،‬كنزو ‪ 2.275 :Kenzo‬رياال قطريا‪ ،‬بين شيرمان ‪Ben‬‬ ‫‪ 433 :Sherman‬رياال قطريا‪ ،‬هوغو ‪ 1.074 :Hugo‬رياال قطريا‪ ،‬وايت‬ ‫ماونتنيرينج ‪ 1.383 :White Mountaineering‬رياال قطريا ‪ ،‬برادا‬ ‫‪ 8.263 :Prada‬رياال قطريا‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪11‬‬


‫لمحـــــة‬

‫من هنا وهناك‬

‫أتركه طليقا‬

‫مفتوح للحجز اآلن‬

‫منتجع جبلي‬ ‫مغربي‬ ‫منذ أن انتقل إىل مراكش من جنيف قبل أكرث من عقد زيَّن املصمم الفرنيس السويسري رومني ميشيل منريي‬ ‫معظم األماكن الراقية يف املدينة بما يف ذلك رايد مينا آند بيوند ‪Riad Mena & Byond‬املقربة إىل قلبه‪ ،‬ومطعم‬ ‫نوماد ‪ Nomad‬الذي يقدم أطباقا مصنوعة من خضروات طازجة من املزرعة مباشرة‪ .‬أصبح اآلن مليشيل منريي‬ ‫الشغوف بإدماج القطع املعدنية يف املحيط التقليدي مكانا فريدا خاصا به‪ ،‬بريبر لودج ‪ ،Berber Lodge‬وهو‬ ‫منتجع ريفي عىل بعد نصف ساعة بالسيارة خارج املدينة عىل ارتفاع كبري يف جبال أطلس الباردة‪.‬‬ ‫يحتوي املنتجع‪ ،‬الذي صممه جزئيا أصدقاؤه يف ستوديو كو ‪( KO‬الذي صمم أيضا متـح ــف إيف سان لـوران املج ــاور‬ ‫لـِ جاردن ماجوريلل ‪ Jardin Majorelle‬يف مراكش والذي سيُفتتح قريبا) عىل العديد من املباين املستقلة املبنية من‬ ‫اللب إىل جانب حدائق واسعة وبركة سباحة مساحتها ‪ 5٠‬قدما وسط كرم عنب قديم‪ .‬يف الداخل توجد صناديق‬ ‫ِ‬ ‫أثرية من النوع الذي يُقدَّ م للعروس وسجاد قبيل منسوج يدويا مع مصابيح تعود إىل منتصف القرن املايض وأثاث‬ ‫ُ‬ ‫"أثثت الغرف يف يومني اثنني فقط‪ .‬لم أكن أريد‬ ‫املطاوع من تصميم ميشيل منريي نفسه‪ .‬كان يقول‪:‬‬ ‫من الخشب‬ ‫ِ‬ ‫أن أفكر فيها أكرث مما يجب"‪.‬‬ ‫أم مشيل منريي باملعمودية‪ ،‬والتي ال تكل وال تمل من العمل‪ ،‬وكانت تملك عددا من البوتيكات يف سويسرا‪،‬‬ ‫تساعده يف خدمة النزالء‪ .‬أثناء ذلك يمكن الوصول إىل املصمم دائما وبسهولة وهو يعالج قائمة الطعام يف مطعم‬ ‫الفندق الذي يقدم أطباقا مثل زهرة القرنبيط مع الطحينة والنعناع وموالس الرمان‪ .‬كان يقول‪" :‬من املهم بالنسبة يل‬ ‫أن أجلب الروح والحياة إىل املكان‪ .‬ال يجب أن يبدو فقط كقرية ولكن أن تقدم اإلحساس بذلك أيضا"‪ – .‬جسيال وليامز‬

‫سغيفي نتسون‪ ،‬أحد املواهب التي ظهرت فجأة من‬ ‫أسبوع ميالنو للتصميم هذا الربيع‪ ،‬يصنع أشياء مختصرة‬ ‫ومكتنزة ومريحة للنظر بشكل غريب وتمتل مرتبة بني‬ ‫األثاث والتماثيل –عىل سبيل املثال مقعد يشبه ضرسا‬ ‫"عىل أن أضرب بالشاكوش‬ ‫من األملنيوم قابال للكسر‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫عليها يدويا ألظهر للمشاهدين مدى قوتها‪ .‬ربما يكون‬ ‫ُ‬ ‫أصبحت مصمما وليس فنانا"‪ ،‬كما يقول‬ ‫لذلك قد‬ ‫نتسون‪ .‬أيهما كان فإن أسلوبه يتسم باملرح واإلرتجالية‬ ‫ويركز أكرث عىل العمل نفسه ما يركز عىل نتائجه‪ .‬بدال عن‬ ‫التخطيط أو تجارب العرض ثالثية األبعاد يقوم الشاب‬ ‫ذو الـ ‪ 26‬عاما بوضع خطوط استداللية غري منظمة بقلم‬ ‫العالمة ثم يقوم بشكل تقريبي برتجمة خربشاته املفضلة‬ ‫إىل أشكال ثالثية األبعاد‪ .‬هو أيضا يفضل الخامات التي‬ ‫يستطيع أن يتعامل معها بيديه‪ ،‬وينحت طاولة من‬ ‫نشارة الخشب اللزجة بطيئة الجفاف والغراء أو ينحت‬ ‫ألواح االستايروفوم واحدا بعد اآلخر قبل أن‬ ‫يعيد تحويلها إىل معدن‬ ‫مصهور‪ .‬كان يقول‪:‬‬ ‫" تعجبني كل هذه‬ ‫العمليات غري املكتملة‬ ‫حيث يمكن أن تؤدي‬ ‫حركة خاطئة إىل يشء‬ ‫جديد"‪ .‬اآلن‪ ،‬وبعد ثالث‬ ‫سنوات من تركه مسقط‬ ‫رأسه يف املدينة الصغرية‬ ‫يف مضائق الرنويج ليدرس‬ ‫يف أكاديمية إيندهوفن للتصميم‬ ‫مقعد نتسون سيلفر يف هولندا‪ ،‬بدأ نتسون ينظر مرة‬ ‫ناقيط ‪Silver Nugget‬‬ ‫‪ ،2016‬المصنوع من أخرى يف اتجاه مسقط رأسه وتطلع‬ ‫اللبِ ن ومكسو برقائق إىل صنع تركيب فني كبري الحجم‪،‬‬ ‫األلمنيوم‪.‬‬ ‫ويتكلم عن ذلك مع املسئولني‬ ‫يف حديقة أوسلو النباتية‪ .‬مؤخرا‬ ‫أصبح يفكر يف ابتكار أبراج تشبه األدراج ويف كرايس‬ ‫عرش‪ ،‬ومن املرجح مع ذلك أن يأيت إليه التصور النهايئ‬ ‫أثناء العمل وليس قبله‪ – .‬سام جدين‬

‫تقرير منصة العرض‬

‫لوغومانيا تحتضن فن التقليد‬ ‫من أعلى‪ :‬اندرياس فون إينسيديل‪ ،‬كوب فضي من سيغيفي‪ ،‬مقعد نتسون‪،‬‬ ‫‪ ،2016‬نسخة إيندهوفن‪ :‬يونيك ‪ .Unique‬المواد‪ :‬أوراق اللبن مغطاة برقائق‬ ‫األلمنيوم‪ ،‬الصور من كروان جاليري ‪.Carwan Gallery‬‬

‫الرسومات بريشة قنستنطين كاكانياس‬

‫‪10‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫قوة الوردي‬ ‫بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي‪ ،‬استضاف منتجع جزيرة البنانا الدوحة بإدارة أنانتارا‬ ‫فعالية "قوة الوردي" بالشراكة مع الجمعية القطرية للسرطان‪ .‬تهدف املبادرة إىل جمع‬ ‫التربعات ملركز قطر للسرطان ومساندة النساء اللوايت يواجهن هذا املرض بكل شجاعة‪.‬‬ ‫ولزيادة الوعي بهذا املرض الذي يؤثر عىل جميع وظائف األعضاء‪ ،‬يقوم املنتجع بتنظيم‬ ‫سلسلة بشرية وردية عىل الجزيرة بمشاركة العاملني يف املنتجع‪ ،‬بينما يقوم مطعم أزرق‬ ‫من خالل فعالية "الغداء الوردي" بدعم مريضات سرطان الثدي عرب جمع تربعات خاصة‬ ‫لصالح الجمعية القطرية للسرطان مع كل غداء يوم جمعة وردي طوال شهر أكتوبر‪ .‬كجزء‬ ‫من هذه املبادرة‪ ،‬يقوم منتجع جزيرة البنانا الدوحة بإدارة أنانتارا أيضا بدعوة النساء من‬ ‫جميع األعمار إىل مركزه الصحي‪ ،‬حيث يمكنهن اتباع أسلوب استباقي للوقاية من املرض‬ ‫من خالل جلسات متخصصة لتنقية اجسامهن من السموم‪ ،‬تجديد شبابهن واستعادة‬ ‫مظهرهن املشرق‪.‬‬

‫توارث الخبرات‬ ‫أعلنت مجموعة فنادق ماينور‪ ،‬مالك الفنادق‪ ،‬املشغل‬ ‫واملستثمر‪ ،‬والتي تضم حاليا ‪ ١54‬فندقا ومنتجعا يف ‪ 24‬بلدا‬ ‫يف آسيا‪ ،‬واملحيط الهادئ‪،‬والشرق األوسط‪،‬وأوروبا‪،‬وأمريكا‬ ‫الجنوبية‪،‬وإفريقيا واملحيط الهندي‪ ،‬عن تعيني السيدة باتسادا‬ ‫ساتاتشارو املدير اإلقليمي للتسويق واإلعالم يف قطر‪.‬السيدة‬ ‫باتسادا خبرية متخصصة يف مشاريع ما قبل االفتتاح وتغيري‬ ‫هوية العالمات التجارية‪ .‬وقبل انضمامها إىل مجموعة فنادق‬ ‫ماينور الدولية‪ ،‬ساهمت يف افتتاح ستة فنادق وتغيري هوية‬ ‫العالمات التجارية لعشرة فنادق ملجموعات فندقية عاملية‬ ‫متنوعة‪ .‬وتقوم اآلن السيدة باتسادا باإلشراف عىل ‪ 5‬فنادق ُتدار‬ ‫من قبل مجموعة فنادق ماينور يف قطر‪ ،‬بما يف ذلك منتجع‬ ‫جزيرة البنانا الدوحة بإدارة أنانتارا‪ ،‬وتأيت السيدة باتسادا معززة‬ ‫بخربتها العملية التي تبلغ ‪ ١٠‬سنوات يف قطاع الفنادق‪ ،‬حيث‬ ‫عملت يف العديد من سالسل الفنادق العاملية ذات الخمسة نجوم‬ ‫يف كل من أسرتاليا وتايالند‪ .‬تتميز باتسادا بحسها العميق عندما يتعلق األمر بصناعة الضيافة‪ ،‬فقد‬ ‫نشأت يف عائلة تمتلك فندقاً صغرياً‪ ،‬وقالت "كانت جديت تملك فندقا صغريا يف تايالند عندما‬ ‫كنت طفلة صغرية‪ ،‬كما كان عمي وعمايت يمتلكونويديرون عدداً من املطاعم‪ ،‬ويمكنني القول‬ ‫بأنني ترعرعت يف عائلة ذات خلفية راسخة يف صناعة الضيافة"‪.‬يف تايالند‪ ،‬تولت باتسادا منصب‬ ‫رئيس قسم التسويق يف فريجني أكتيف تايالند‪ ،‬وهي جزء من مجموعة فريجني التي يملكها السري‬ ‫ريتشارد برانسون‪ ،‬حيث ساهمت يف إطالق العالمة التجارية "يف إيه" يف السوق التايلندية ألول مرة‬ ‫وحققت حجم مبيعات قياسية بني ‪ 8‬دول‪.‬‬

‫فتيات التزلج من كابول‬

‫جددت متاحف قطر دعوتها لعشاق التصوير الفوتوغرايف ملشاهدة‬ ‫معرض "فتيات التزلج من كابول" للمصورة الربيطانية املعروفة‬ ‫جيسيكا فولفورد دوبسون يف فرصة أخرية لالستمتاع بمعروضاته قبل‬ ‫مغادرته ملحطته الحالية بجالريي متاحف قطر يف كتارا نحو وجهة دولية‬ ‫مختلفة‪ .‬ويروي املعرض املقام تحت رعاية سعادة الشيخة املياسة بنت‬ ‫حمد بن خليفة آل ثاين‪ ،‬رئيس مجلس أمناء متاحف قطر‪ ،‬قصة ملهمة‬ ‫ّ‬ ‫التزلج‬ ‫لفتيات أفغانيات من عمر ‪ 5‬إىل ‪ ١٧‬سنة‪ ،‬وهن يمارسن رياضة‬ ‫بدعم من مؤسسة سكاتيستان األفغانية الخريية التي تشجّ ع أطفال‬ ‫العائالت املهمّ شة عىل العودة إىل املدارس‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪13‬‬


‫لمحة من قطر‬

‫من هنا وهناك‬

‫رحلة إلى نواة الحياة‬ ‫تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر‪ ،‬رئيس مجلس إدارة شركة مشريب‬ ‫العقارية‪ ،‬بافتتاح معرض" رحلة إىل نواة الحياة" واملقام يف بيت بن جلمود أحد متاحف‬ ‫مشريب‪ .‬سيتيح املعرض املقرر تنظيمه بصورة دائمة للزوار ‪،‬عروض تفاعلية سمعية وبصرية‬ ‫وفرصة للخوض يف رحلة مميزة تهدف إىل فهم كيفية إستخدام الهندسة الوراثية وعلم‬ ‫الجينوم وكيف أن عملية توثيق االكتشافات عرب التاريخ تساهم يف تعزيز اإلرث الثقايف‬ ‫والتاريخي الغني لقطر‪.‬‬ ‫يوثق معرض "رحلة إىل نواة الحياة" أهمية الهندسة الوراثية وعلم الجينوم وكيفية تأثريها‬ ‫عىل تاريخ البشرية‪ ،‬كما يسرد قصة الهجرة والتداخل بني السكان يف مختلف أرجاء العالم‪.‬‬ ‫ويوضح املعرض الخصائص املشرتكة عند مختلف الشعوب والتي أظهرتها نتائج البحوث‬ ‫العلمية‪ ،‬كما يؤكد عىل أن استخدام املعرفة يساهم يف تعزيز املجتمعات واألفراد والتمتع‬ ‫بصحة أفضل من خالل الطب الدقيق وعالجات الجينات الوراثية‪.‬‬

‫عنوان اإلبداع‬

‫‪12‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫راق للفنان‬ ‫استضافت رولز‪-‬رويس موتور كارز الدوحة معرض فني ٍ‬ ‫القطري الشهري عبد الحميد الصديقي‪ ،‬حيث عرضت مجموعة مختارة‬ ‫من أعماله‪ ،‬منها ما يُعرض بشكل حصريّ وللم ّرة األوىل عىل اإلطالق‪.‬‬ ‫وقام عبد الحميد الصديقي‪ ،‬الفنان ورائد مواقع التواصل االجتماعي‪،‬‬ ‫بالرسم مباشرة أمام الضيوف من كبار الشخصيات وعمالء رولز‪-‬‬ ‫رويس موتور كارز الدوحة‪ .‬وبينما تتشارك أعمال الفنان صالة العرض‬ ‫مع سيارات رولز‪-‬رويس اآلسرة‪ ،‬فقد رسم الصدّ يقي واحد من أحدث‬ ‫طرازات رولز‪-‬رويس بأسلوبه الخاص دامجاً يف عمله أفق مدينة الدوحة‬ ‫معرض فني‪،‬‬ ‫م ّتخذاً منه خلفية للوحته‪ .‬وقد تحولت صالة العرض إىل‬ ‫ٍ‬ ‫يؤ ّكد مدى اإلبداع الذي تتم ّيز به رولز‪-‬رويس ورغبتها يف مشاركة هذا‬ ‫العشق للفنّ مع عمالئها‪.‬‬

‫الصور مقدمة من‪ :‬شركة مشيرب العقارية‪ ،‬رولز‪-‬رويس موتور كارز الدوحة‪ ،‬متاحف قطر‪،‬‬ ‫منتجع جزيرة البنانا الدوحة‪ ،‬مجموعة فنادق ماينور‪ ،‬بإذن من‪ :‬جيسيكا فولفورد‪-‬دوبسون‬

‫دشنت متاحف قطر مطلع أكتوبر بجالريي متاحف قطر – الرواق معرضا يرصد مسرية تطور‬ ‫التصميمات األملانية تحت عنوان "التصميم األملاين – عنوان اإلبداع" بحضور سعادة الشيخة‬ ‫املياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاين‪ ،‬رئيس مجلس أمناء متاحف قطر‪ ،‬وفخامة الرئيس األملاين‬ ‫السابق كريستيان وولف‪ ،‬وسعادة السفري األملاين يف قطر هانز أودو موزيل‪ ،‬ورئيس مجلس‬ ‫إدارة شركة فولكس فاجن ماتياس مولر‪ .‬يضم املعرض‪ ،‬الذي يستمر حتى ‪ ١4‬يناير ‪ ،2٠١8‬روائع‬ ‫فنية لتصميمات متنوعة ُتع َرض للمرة األوىل يف املنطقة‪ .‬وتشمل التصميمات مجاالت مختلفة‬ ‫كالعمارة والجرافيك واملنتجات والسيارات وصيحات املوضة واألثاث‪.‬‬ ‫ويلقي املعرض الضوء عىل القيمة الفنية املرتبطة بمسرية تطور فن التصميم وأهميته‬ ‫الثقافية عرب تسليط الضوء عىل عدد من التصميمات التي ظهرت يف أملانيا أو التي أبدعها‬ ‫فنانون أملانيون حول العالم منذ العام ‪ .١٩45‬ويأيت املعرض ترجمة للرؤية الطموحة التي‬ ‫رسم خيوطها قيّم املع َرض‪ ،‬مارتن روث‪ ،‬الذي رحل عن عاملنا بكل أىس خالل املراحل األخرية‬ ‫من تجهيز املعرض‪.‬‬

‫عشق الفن‬


‫أيقونية‬ ‫خالدة‬ ‫دقيقة وراقية‪ ،‬تعد ساعة كالفن‬ ‫كالين ‪ Calvin Klein‬سيتي‬ ‫قطعة أيقونية خالدة بما تقدمه‬ ‫من تصميم مبدع يتالءم مع‬ ‫نمط الحياة العصرية الحديثة‪.‬‬ ‫تأيت ساعة كالفن كالين سيتي‬ ‫بتصميم دائري مصقول وخطوط‬ ‫عمودية مطلية ومختومة يف مينا‬ ‫رمادي ووجه باللون الذهبي‬ ‫الوردي مصقول بتقنية ‪.PVD‬‬ ‫تأيت هذه الساعة الرجالية الراقية‬ ‫مع سوار جلدي أسود كالسييك‬ ‫أو سوارة باللون الذهبي الوردي‬ ‫مصقولة بتقنية ‪ PVD‬ومزينة‬ ‫باأللوان برصانة جذابة مليئة‬ ‫أيضاً باألحرف‪ .‬وتأيت كل ساعة‬ ‫بشعار كالفن كالين عند الرقم‬ ‫‪ .12‬شعار يعرب عن األناقة‬ ‫والكفاءة‪ .‬مقاومة للماء حتى‬ ‫عمق ‪ 3‬بار‪.‬‬

‫ساحرة ومريحة‬ ‫هناك اعتقاد لدى مايكل كورس ‪ Michael Kors‬أن الساعات الذكية الرجالية‬ ‫تمثل فرصة هامة للمستقبل‪ .‬باإلضافة إىل الساعات الذكية مع شاشة تعمل‬ ‫باللمس‪ ،‬لذا أعلنت العالمة عن اطالق منتجات ومبادرات جديدة مصممة‬ ‫لدعم النمو واإلثارة التي ّ‬ ‫ولدها يف الخريف املايض إطالق مايكل كورس أكسيس‪،‬‬ ‫خط العالمة التجارية من الساعات الذكية وأجهزة تتبُّع النشاط‪ .‬تتميّز هذه‬ ‫التكنولوجيا فائقة التطوّر بتوافقها مع الهواتف العاملة بنظامَ ي ‪iPhone‬‬ ‫وأندرويد عىل حد سواء‪.‬‬

‫جرأة وجاذبية‬ ‫ذكورية‬

‫أنيقة مفعمة باألنوثة‬

‫طرحت دار سلفاتوري فرياغامو ‪ Ferragamo Salvatore‬ساعة ‪Ferragamo‬‬ ‫‪ Miniature‬األنيقة واملفعمة باألنوثة‪ ،‬بعلبة صغرية (قطرها ‪ 26‬ملم) والمعة‪،‬‬ ‫فيما السوار يُعانق املعصم كقطعة مجوهرات‪ .‬ت ّتخذ الحلقة العليا شكل مشبك‬ ‫ّ‬ ‫تتوفر ساعة ‪ Ferragamo Miniature‬باللون‬ ‫‪ Gancini‬الذي تشتهر به الدار‪.‬‬ ‫الذهبي األصفر أو الذهبي املائل إىل الوردي‪ ،‬وتتميّز النسخة الحصرية من هذه‬ ‫الساعة بوصالت ّ‬ ‫مرصعة بحُ بيبات األملاس‪ّ .‬إنها ساعة متعدّ دة املزايا‪ُ ،‬تالئم كافة‬ ‫املناسبات‬

‫بشــكلها الهنــديس الخــاص‪ ،‬تتألــق‬ ‫ســاعة ‪ Selleria Man‬مــن فنــدي‬ ‫‪ Fendi‬بأناقتهــا الرفيعــة لكــن‬ ‫لتحتفــي‬ ‫رياضيــة‪،‬‬ ‫بنكهــة‬ ‫بتصميمهــا العصــريّ الفريــد‬ ‫والراقــي‪ .‬تتميــز الســاعة بمنظومــة‬ ‫ســوار قابــل للتبديــل‪ ،‬ابتكرتهــا‬ ‫«فنــدي للســاعات» ‪Fendi‬‬ ‫وحصلت فيها عىل براءة اخرتاع‪،‬‬ ‫لتحقق لصاحبها فرصاً اســتثنائية‬ ‫للتخصيــص‪ .‬حيــث تــأيت الســاعة‬ ‫مرفقـ ًـة بثالثــة ســوارات مختلفــة‪،‬‬ ‫لتســمح بثــالث إطــالالت بمج ـ ّرد‬ ‫حركــة بســيطة يف خلفيــة اإلطــار‪.‬‬ ‫كمــا تشــتمل ســاعة ‪Selleria‬‬ ‫حركــة‬ ‫عىل آل ّيــة‬ ‫‪Man‬‬ ‫أوتوماتيكيــة سويســرية الصنــع‪،‬‬ ‫يمكــن رؤيتهــا مــن خــالل نافــذة‬ ‫مصنوعــة مــن كريســتال الياقــوت‬ ‫يف خلفيّة اإلطار‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪15‬‬


‫لمحة من قطر‬

‫تقرير الساعات‬

‫جماليات متناغمة‬

‫ّ‬ ‫لتجسد بمهارة‬ ‫تطل علينا كل حني ساعات عصرية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تتحىل بها‪ ،‬كما تستخدم مواد‬ ‫الجماليات املبدعة التي‬ ‫متطورة‪ ،‬وتزدهي برتكيبات لونية متناغمة‪ ،‬فلم تعد‬ ‫الساعة تعني فقط معرفة الوقت‪.‬‬ ‫بقلم‪ :‬ازدهار إبراهيم‬

‫االرتباط بالجذور‬

‫اختارت إبرهارد آند كو ‪ Eberhard @ Co‬كرونو ‪ 4‬لالحتفال بعيدها الـ ‪، ١3٠‬‬ ‫كطراز رمزي يجسد جوهر الدار ويؤكد ميلها الطبيعي للتطور والنمو‪ ،‬وأنها‬ ‫قادرة عىل تجديد نفسها مع الحفاظ عىل شخصيتها واستقالليتها السليمة‪،‬‬ ‫دون التضحية بارتباطها العميق بجذورها‪ .‬النسخة التذكارية هو كرونو ‪ ،١3٠ 4‬يف‬ ‫إصدار الصلب بشكل ريايض جذاب ويف إصدار استثنايئ محدود بـ ‪ ١3٠‬قطعة‪.‬‬ ‫يمتد نجاح إبداعات إبرهارد آند كو عىل مدار القرن العشرين بالكامل‪ ،‬ما ّ‬ ‫مكنها‬ ‫من تقديم العديد من براءات االخرتاع التي عززت مكانتها ضمن الطبقة‬ ‫االرستقراطية لتصنيع الساعات السويسرية الفاخرة‪.‬هذه الروح االبتكارية يف‬ ‫الساعات الثمينة ذات املحتوى التقني العايل وهو ما كان سمة ملراحل مهمة من‬ ‫التطور‪ ،‬وال سيما مراحل الكرونوغراف‪ ،‬فضال عن ساعات أخرى‪.‬‬

‫بساطة وأناقة‬

‫طرحت دار ڤريساتيش ‪ Versace‬ساعة ‪ Aiakos‬الكالسيكية‪ ،‬التي ّ‬ ‫تمثل قمّ ة‬ ‫البساطة واألناقة‪ّ ،‬‬ ‫بحلة جديدة زاخرة بالتفاصيل التي باتت مرادفة السم الدار‪.‬‬ ‫يعكس تصميم الساعة مبادئ تقليد صناعة الساعات السويسرية‪ ،‬فتأوي‬ ‫العلبة الدائرية ذات طابع الريرتو آلية دقيقة أوتوماتيكية مع عقرب للثواين‬ ‫ّ‬ ‫ومؤشر للتاريخ‪ .‬إال أنّ ڤريساتيش ‪ Versace‬نفحت تفاصيل جديدة يف التصميم‬ ‫البسيط‪ ،‬فأضافت أبعاداً فائقة الحداثة ومينا تعرتضه نقشة املفتاح اليوناين‬ ‫الشهري‪ ،‬وعلبة مخ ّرشة‪ ،‬وشريطاً جلدياً‪ .‬صمّ مت هذه الساعة من الذهب أو‬ ‫الستاينلس ستيل‪ ،‬مع شوار منمّ ق بنقشة املفتاح اليوناين‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫قامــت دار الســاعات السويســرية‬ ‫لويــس موانيــه – ‪Louis Moinet‬‬ ‫بتصميــم تحفــة فنيــة جديــدة‬ ‫لقيــاس الوقــت‪ ،‬نجــح فريــق‬ ‫العمــل الفنــي يف إصــدار ســاعة‬ ‫‪ Stardance‬بربيــق األملــاس مــن‬ ‫الفضــاء الخارجــي للمــرة األوىل‬ ‫عــىل مســتوى العالــم ليتناســب مــع‬ ‫ذوق املرأة الفريدة‪.‬‬ ‫تجســد ســاعة ‪Stardance‬‬ ‫مراحــل القمــر الرائعــة واملصنوعــة‬ ‫مــن قطعــة نيــزك ‪Enstatite‬‬ ‫‪ .EH3‬تحتــوي هــذه القطعــة‬ ‫الفريــدة عــىل صخــور الفضــاء‬ ‫وأحجــار األملــاس النانــوي املتألقــة‬ ‫والتــي يُعتقــد أنهــا تكونــت نتيجــة‬ ‫تصادمــات نجميــة عــىل األرجــح‬ ‫أنها حدثت منذ مليارات السنني‪،‬‬ ‫قبــل أن تتشـ ّـكل مجموعتنــا‬ ‫الشمسية‪.‬‬

‫الصور مقدمة من‪ :‬كالفن كالين ‪ ، Calvin Klein‬فندي ‪ ،Fendi‬مايكل كورس ‪ ، Michael Kors‬ڤيرساتشي ‪،Versace‬‬ ‫سيلفاتوري فيراغامو ‪ ،Ferragamo Salvatore‬لويس موانيه ‪ ، Louis Moinet‬إبرهارد آند كو ‪Eberhard @ Co‬‬

‫تحفة فنية‬ ‫جديدة‬


‫الصور من أعلي اليسار في اتجاه عقارب الساعة‪ :‬بندقية‬ ‫"شيشانا"من الحقبة العثمانية‪ ،‬تركيا أواخر القرن الثامن عشر‪،‬خنجر‬ ‫للحقبة القاجارية‪ ،‬إيران أواخر القرن الثامن عسر‪ -‬القرن التاسع عشر‪،‬‬ ‫مسدس "كوبر" الحقبة العثمانية‪ ،‬تركيا‪ ،‬أواخر القرن التاسع عشر‪،‬‬ ‫بندقية الحقبة العثمانية الجزائر‪ ،‬أوائل القرن التاسع عشر‪ ،‬سيف‬ ‫"يطاغان"‪ ،‬الحقبة العثمانية‪ ،‬تركيا القرنان الثامن عشر والتاسع عشر‪،‬‬ ‫بندقية "شيشانا" الحقبة العثمانية‪،‬تركيا‪ .‬الصورة المقابلة درع الحقبة‬ ‫القاجارية‪ ،‬إيران القرن التاسع عشر‬

‫خامــات عاليــة الجــودة صممــت بدقــة متناهيــة‪ ،‬منهــا مــا تزينــت بالعــاج‪ ،‬ومنهــا مــا‬ ‫إكتســت الذهــب ورصعــت باألحجــار فضــال عــن زخرفــة الخــط العربــي‪ ،‬قواســم مشــرتكة‬ ‫يف فــن اإلبــداع تشــاطرته تركيــا – الهنــد – إيــران‪.‬‬ ‫كل هــذا يــدل عــىل املســتوى الفائــق مــن الرباعــة الــذي وصــل إليــه فــن صناعــة األســلحة‬ ‫يف عهــد اإلمرباطوريــات العثمانيــة والصفويــة واملغوليــة‪ .‬فهــذا النمــط الفنــي الــذي تجــاوز‬ ‫كل الثقافــات‪ ،‬يجــب أن ُيقـ َّـدر وي َ‬ ‫ُحتفــى بــه‪ ،‬هــذا مــا دعــا جامــع املقتنيــات القطــري فاضــل‬ ‫صنــعَ‬ ‫املنصــوري‪ ،‬لعــرض مجموعــة مقتنياتــه مــن األســلحة التاريخيــة واإلســالمية‪ ،‬التــي ُ‬ ‫معظمهــا يف تركيــا وإيــران والهنــد بــني منتصــف القــرن الســابع عشــر وأواســط القــرن‬ ‫التاســع عشــر‪ ،‬خــالل معــرض دشــنته متاحــف قطــر‪ ،‬بعنــوان "البــارود والجوهــر‪ :‬أســلحة‬ ‫إســالمية"‪ ،‬وذلــك بمتحــف الفــن اإلســالمي‪.‬‬ ‫ويقــدم املعــرض‪ -‬الــذي يســتمر حتــى ‪ ١2‬مايــو املقبــل‪ -‬واحــدة مــن أفضــل مجموعــات‬ ‫األســلحة املتنوعــة مــن حيــث الشــكل والخامــات املســتخدمة يف صناعــة األســلحة وتزيينهــا‬ ‫ّ‬ ‫املرصــع واألحجــار شــبه الكريمــة والخــط العربــي‪ .‬كمــا ويــرب ُز املعــرض‬ ‫كالعــاج والذهــب‬

‫ُ‬ ‫شغف املنصوري بجمع األسلحة والدروع‪ ،‬وهو الشغف الذي بدأ لديه بمحض الصدفة‬ ‫كمــا يقــول منــذ ســبعة أعــوام عنمــا اقتنــى ســيف مغــويل مــن معــدن الجوهــر‪ ،‬وحينهــا‬ ‫زاد شــغفه للتعــرف عــىل هــذا املعــدن وعــن ذلــك يقــول املنصــوري‪ ":‬لقــد شــغفت بمعرفــة‬ ‫هــذا املعــدن الغريــب بعــض الــيشء وأكــرث مــا شــدين يف الســيف تموجــات النصــل املميــزة‬ ‫جــدا"‪ ،‬واســتمر ينمــو شــيئا فشــيئا حتــى صــار لديــه اآلن واحــدة مــن أفضــل املجموعــات‬ ‫التــي تعكــس براعــة صانعــي األســلحة يف ثــالث إمرباطوريــات مختلفــة‪ ،‬يقــول املنصــوري‬ ‫لقــد بــدأت بالبحــث عــن هــذه الصناعــة وقــراءة الكتــب املتعلقــة بهــذا املعــدن‪ ،‬ولألســف فــإن‬ ‫هذه الصناعة قد إندثرت قبل ‪ 2٠٠‬سنة تقريبا‪ ،‬ولم أجد كتبا باللغة العربية تسرد تاريخ‬ ‫هــذه الصناعــة‪ ،‬وبعــد البحــث واإلطــالع ذهلــت بمــدى الرباعــة واإلبــداع والتطــور الفنــي يف‬ ‫مجــال الســالح اإلســالمي يف البلــدان اإلســالمية قديمــا ( منــذ بدايــة القــرن الســابع عشــر‬ ‫وحتــى منتصــف القــرن التاســع عشــر) ‪ .‬وقــد كــون هــذا اإلضطــالع الرغبــة لديــه يف تجميــع‬ ‫واقتنــاء القطــع التــي تتميــز بعناصــر جماليــة ومنهــا مــا كان يصنــع للســالطني والــوزراء‬ ‫وعليــة القــوم‪ .‬وعــن ذلــك يقــول‪ " :‬ابتــدأت رحلتــي مــن منطلــق تقديــري العــايل ملــا أنتجتــه‬ ‫الحضــارة اإلســالمية مــن مختلــف أنــواع األســلحة‪ ،‬وقــد كان تركيــزي ينصــب عــىل النمــاذج‬ ‫التــي تغطــي حقــب تاريخيــة إســالمية مختلفــة"‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪17‬‬


‫لمحة من قطر‬

‫جماليات التاريخ‬

‫رحلة في جماليات األسلحة اإلسالمية‬ ‫أسلحة نارية وبيضاء‪ ،‬عكست بجالء ما مدى التطور‬ ‫واإلزدهار الذي حققته الصناعة يف عهد اإلمرباطوريات‬ ‫العثمانية والصفوية واملغولية‪.‬‬ ‫بقلم‪ :‬ازدهار إبراهيم‬

‫‪16‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫الجودة‬ ‫مجوهرات‬

‫تطقيم أنيق‬

‫فساتني مزخرفة بكثافة تمثل الخلفية املثالية لقالدات الياقة‬ ‫املاسية الكالسيكية‬ ‫تصوير بنجامين بوشيت‬ ‫إعداد جيل نيكولز‬

‫قالدة نيراف مودي‬ ‫‪ :Nirav Modi‬السعر‬ ‫عند الطلب‪ ،‬فستان‬ ‫غوتشي ‪21.827 :Gucci‬‬ ‫رياال قطريا ‪gucci.com‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪19‬‬


‫لمحة من قطر‬

‫جماليات التاريخ‬

‫مقتنيات تاريخية‬

‫وحــول املعــرض قــال فاضــل املنصــوري "مــع اتســاع حجــم مجموعتــي‪ ،‬أدركـ ُ‬ ‫ـت أن تزيــني األســلحة‬ ‫يف تركيــا والهنــد وإيــران كان متشــابها يف الشــكل والــذوق خــالل فــرتة مــا‪ ،‬وهــو مــا لفــت انتباهــي إىل‬ ‫التداخــل الواضــح بــني هــذه الثقافــات برغــم بُعدهــا عــن بعضهــا البعــض‪ ،‬إن هــذا النمــط الفنــي‪ ،‬ومــا‬ ‫لــه مــن قــدرة عــىل تجــاوز الثقافــات‪ ،‬يجــب أن ُيقــدَّ ر وي َ‬ ‫ُحتفــى بــه‪ ،‬وإننــي ألشــعر بالفخــر واالمتنــان‬ ‫لهــذه الفرصــة التــي أتاحتهــا يل متاحــف قطــر يك أعــرض مجموعتــي يف صــرح مرمــوق كمتحــف الفــن‬ ‫اإلســالمي‪.‬‬ ‫ولفــت إىل أن املعــرض يضــم مجموعــة مقتنيــات مختــارة مــن أفضــل األمثلــة عــىل تنــوع األســاليب‬ ‫الفنيــة ومنهــا األســلحة املرصعــة بالعــاج والقــرون والخطــوط التــي كانــت ســائدة يف تلــك الحقبــة‪ ،‬كمــا‬ ‫تضــم مجموعــة مصنعــة مــن الفــوالذ الدمشــقي الــذي لطاملــا كان عالمــة بــارزة عــىل جــودة املقتنيــات‬ ‫والوجاهــة االجتماعيــة لألســلحة الخاصــة بعليــة القــوم‪ ،‬وتناقــل صناعتــه أســاتذة الصناعــة يف هــذا‬ ‫الوقــت حتــى صــار يف طــي النســيان‪ .‬لقــد تمــت االســتعانة بثــالث قطــع مــن مقتيــات املنصــوري تعــود‬ ‫للحقبــة القجاريــة يف إيــران ضمــن محتويــات كتــاب متخصــص يف تاريــخ صناعــة األســلحة اإلســالمية‬ ‫نشر يف بريطانيا‪ ،‬لكن هل يخطط املنصوري للخروج للعاملية بهذه املجموعة الرثة؟‪ ،‬يرد املنصوري‬ ‫بــأن ليــس لديــه أيــة خطــط يف الوقــت الراهــن لعــرض مجموعتــه يف الخــارج‪ ،‬ويضيــف لقــد كان هــديف‬ ‫مــن وراء هــذا املعــرض التأكيــد عــىل مقــدرة الفــرد القطــري عــىل إقامــة معــارض تعنــى بالثقافــة‬ ‫والجوانــب الفنيــة واإلبــداع يف الحضــارة اإلســالمية‪ ،‬والتــي لــم تخصــص لهــا متاحــف خاصــة يف دول‬ ‫العالــم العربــي‪ ،‬كمــا أن فــن صناعــة األســلحة لــم ياخــذ حقــه كمــا حــدث يف املصكــوكات والخزفيــات‬ ‫والزجاجيــات وغريهــا مــن الفنــون اإلســالمية‪ ،‬وكذلــك ســعى املنصــوري إلبــراز الجوانــب الجماليــة يف‬ ‫الفــن اإلســالمي لــيك تكــون مصــدرا لإلطــالع عــىل نمــاذج صنعــت خصيصــا للملــوك واألمــراء‪ ،‬فقــد‬ ‫كان الســالح حينهــا ال ينظــر إليــه كوســيلة حــرب ودفــاع فحســب‪ ،‬بــل كان يعــرب عــن الــذوق الشــخيص‬ ‫للمالــك واملســتوى املــادي واالجتماعــي‪ ،‬لــذا كان املســلمون يولونهــا إهتمامــا كبــريا إذ كانــت األســلحة‬ ‫مــن أهــم الهدايــا يف البــالط امللــيك‪.‬‬ ‫وعــن أهــم التحديــات التــي تعيــق اقتنــاء قطــع ســالح تاريخيــة يقــول املنصــوري ‪ ":‬غيــاب املعلومــة‬ ‫والكتــب‪ ،‬حيــث أن هنالــك كتــاب واحــد حســب املنصــوري وال يتوفــر يف املكتبــات وهــو خــاص بالســيوف‬ ‫وال يشــمل أيــة ممعلومــات أخــرى عــن الخناجــر"‪.‬‬

‫الصور من أعلي اليسار عكس‬ ‫اتجاه عقارب الساعة‪ :‬بندقية "تورادار"‬ ‫الحقبة المغولية‪ ،‬الهند أواخر القرن‬ ‫الثامن عشر‪ ،‬سكين "كارد" أواخر‬ ‫الحقبة الصفوية ‪ ،‬إيران القرن الثامن‬ ‫عشر‪ ،‬سيف "شمشير" الحقبة‬ ‫الصفوية‪ ،‬إيران القرن الثامن عشر ‪،‬‬ ‫الجامع القطري فاضل المنصوري‪.‬‬

‫الصور مقدمة من متحف الفن اإلسالمي‬

‫فن األسلحة‬

‫مــن جانبهــا‪ ،‬قالــت الدكتــورة منيــة شــخاب أبــو ديــة‪ ،‬إحــدى أمينــات املعــرض "نتشــرف بــأن ُتعهــد إلينــا‬ ‫مســؤولية العنايــة بهــذه املجموعــة الكبــرية واملذهلــة مــن األســلحة والــدروع‪.‬‬ ‫وبصفتــي أمينــة للمعــرض‪ ،‬تســعدين شــخصيا العنايــة الفائقــة التــي أوالهــا الســيد فاضــل املنصــوري‬ ‫ملجموعتــه التــي تتيــح تجربــة مذهلــة اآلن لزائــري متحــف الفــن اإلســالمي"‪ ،‬موضحــة بــأن فاضــل‬ ‫املنصــوري يعــد مــن أشــد املناديــن بالحفــاظ عــىل التاريــخ‪ ،‬وهــو مــا دعــاه إللقــاء محاضــرات عــدة يف‬ ‫متحــف الفــن اإلســالمي عــن فــن صناعــة األســلحة اإلســالمية خاصــة معــدن الجوهــر‪ ،‬إىل جانــب‬ ‫محاضراتــه عــن الرتميــم‪.‬‬ ‫أبريل ‪ -‬مايو ‪٢٠١٧‬‬ ‫‪18‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫مساعد التصوير كيف بست ‪ -‬مساعد االعداد اكسافير آميس‬

‫قالدة هاري وينستون‬ ‫‪:Harry Winston‬‬ ‫السعر عند الطلب‬ ‫‪harrywinston.com‬‬ ‫معطف كين ‪:Kane‬‬ ‫‪ 19.144‬رياال قطريا‬ ‫‪.christopherkane.com‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪21‬‬


‫الجودة‬

‫مجوهرات‬

‫قالدة كارتير هاي‬ ‫جويالري‬ ‫‪:Cartier High Jewelry‬‬ ‫السعر عند الطلب‬ ‫‪ ،cartier.com‬فستان‬ ‫إيرديم ‪13.0853 :Erdem‬‬ ‫‪mytheresa.com‬‬

‫‪20‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫إﻧﻪ اﻟﻤﻮﻋﺪ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮي اﻟﻤﺘﺠﺪد ‪...‬‬ ‫اﻟﺬي ﻧﺠﻤﻊ ﺧﻼﻟﻪ أﻛﺜﺮ ﻋﻘﻮل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ذﻛﺎءا ﺗﺤﺖ ﺳﻘﻒ واﺣﺪ‪....‬‬ ‫)ﻗﻄﺮ ﺗﻮداي( ﺗﺘﺸﺮف ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫أﻓﻀﻞ ‪ ١٠‬ﺷﺮﻛﺎت أداءا ﻓﻲ ﺑﻮرﺻﺔ ﻗﻄﺮ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻌﺎم ‪ ٢٠١٦‬واﻷﻓﻀﻞ ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻢ اﻷﻋﻤﺎل‬

‫ﻛﻦ ﺟﺰءا ﻣﻦ اﻟﺤﺪث‬ ‫ﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪:‬‬

‫‪E V E N T S @ O R Y X P U B L I S H I N G.C O M‬‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ‪4 4 5 5 0 9 8 3 :‬‬


‫الجودة‬

‫اليشء املميز‬ ‫معظــم التعقيــدات التــي تــأيت مــع الســاعات الراقيــة تــروق‬ ‫للهــواة الفخوريــن بســطحية معرفتهــم بمــا يهونــه‪ ،‬الذيــن‬ ‫يفرحون كثريا بسماع دقات الساعة والدقيقة السلسة التي‬ ‫تصــدر وكأنهــا نغمــات شــجية‪ ،‬أو يفرحــون عندمــا يعرفــوا‬ ‫بلمحة كم الساعة اآلن يف بريث‪ .‬ولكن إذا كانت هناك ميزة‬ ‫واحــدة تهــم بالضبــط الرومانســيني والرومانســيات فهــي‬ ‫خاصيــة إظهــار منــازل القمــر عــىل الطريقــة القديمــة عــىل مينــا‬ ‫الســاعة‪ .‬ضمــن مجموعتهــا ســيليني ‪ Cellini‬املتألقــة تطــرح‬ ‫رولكــس ‪ Rolex‬أول موديــل قمــري لهــا منــذ الخمســينيات‬ ‫مــن القــرن املــايض‪ .‬وجههــا النحيــف املطــيل بالورنيــش األبيــض‬ ‫مكســو بغــالف مــن الذهــب الــوردي ومطعــم بقــرص مخمــيل‬ ‫أزرق مطــيل باملينــا ومرشــوش بالنجــوم‪ .‬نيــزك صغــري يمثــل‬ ‫القمــر عندمــا يكــون بــدرا‪ ،‬ودائــرة فضيــة خاليــة عندمــا يكــون‬ ‫هــالال‪ .‬هنــاك ضمــان عــىل دقــة هــذا العــرض للســنوات الـ ‪١22‬‬ ‫القادمــة تحســبا فقــط الحتمــال أن تنظــر أنــت‪ ،‬وفيمــا بعــد‬ ‫ورثتــك‪ ،‬إىل الســماء فوقــك وتتســاءل‪ :‬هــل القمــر اآلن يف‬ ‫حالــة زيــادة أم نقصــان؟ ‪ ٩٧.638‬ريــاال قطريــا ‪rolex.com‬‬ ‫– نانــيس هــاس‬ ‫تصوير روبين ستين‬

‫‪22‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫شغفي بجواهر‬

Quality

‫ في‬someday. ‫واللؤلؤ أللبسه‬ wedding, .‫ما‬It‫يوما‬ took‫زفافي‬ my father two years to make this emerald, diamond and pearl turban pin for me to wear on my wedding, someday.

These are from my private stash of

25

96

٢٠١٧ ‫ نوفمبر‬- ‫اكتوبر‬

T: The New York Times Style Magazine

crafted so the queen and her ladies could see out but no one could see in.

Our car collection is mostly

‫مقتنياتنا من السيارات تأتي في‬ from royal families who had to ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الحاكمة‬ ‫الغالب من األسر‬ quietly raise cash after ‫تجمع ما تستطيع‬ ‫تحاول بهدوء أن‬ independence. It’s amazing to ‫المدهش‬ ‫من المال‬ me that‫من‬ the.‫االستقالل‬ Germans‫بعد‬ took ‫لبعض‬ ‫األلمان‬ ‫يتفرغ‬ ‫ أن‬to ‫بالنسبة لي‬ time from waging war Our car collection is mostly ‫المرسيدس‬ ‫الحروب‬ ‫الوقت من‬ customize‫لتعديل‬ the right-hand from royal families who had to drive for the 1939 Mercedes. ‫إلى‬ ‫قيادتها‬ ‫عجلة‬ ‫لتكون‬ 1939 ‫موديل‬ quietly raise cash after .‫يمين السيارة‬

Profile in Style

Sid Kasliwal Sid Kasliwal Profile in Style

‫هندي موغل في‬

Our religion

independence. It’s amazing to me that the Germans took time from waging war to customize the right-hand drive for the 1939 Mercedes.

the apatite. private stash of rough stones. I love the purplered of the rubellites and the shocking aqua of the apatite.

old Indian design. ‫عالمتها‬ ‫أصبح‬ ‫القدم‬ It became her ‫التجارية – وكان من‬ trademark — she .‫بدونه‬ ‫ترى‬seen ‫النادر أن‬ was rarely without it.

The 1799 Hawa

‫مـــحــــل‬ ‫هــــاوا‬ ‫ مـــبـــنــى‬we revere a Mahal is Jaipur’s architectural icon. use them a ‫يعود‬ ‫ الذي‬Hawa Mahal The lattice was ‫ إلى‬these peac ‫يعتبر من‬ 1799 ‫العام‬ crafted so the and theso ena ‫المعمارية‬Our ‫جيبور‬ ‫معالم‬ religion is Jainism, queen and her diamonds we revere animals and oftea ‫صممت‬ ‫شرفاته‬ .‫الفريدة‬ ladies‫تستطيع‬ could see use them as motifs, The 1799 Hawaas with ‫الملكة‬ ‫بحيث‬ out but no Mahal one these peacock ear cuffs is Jaipur’s ‫النظر إلى الخارج‬ ‫وحاشيتها‬ couldand seethe in. enamel parakeet architectural icon. of ‫يستطيع الذين في‬ ‫دون أن‬ diamonds and rubies. The lattice was .‫الخارج النظر إلى الداخل‬

People say I look very much like my father and that I have People say I lookhis mannerisms. very much like The only thing that is different my father and that I have is my hair. I like to be a bit wild. his mannerisms. It took my‫إلى‬ father two ‫والدي‬ ‫احتاج‬ The onlyyears thingto make this ‫يصنع‬ ‫حتى‬ ‫سنتين‬ that is different emerald, diamond ‫دبوس العمامة هذا‬ is my hair. I like and pearl turban pin ‫من الزمرد والماس‬ to be a bit forwild. me to wear on my

‫الخاصة‬ ‫مجموعتي‬ rough stones. I‫هذه من‬ ‫أحب‬ .‫الخام‬ ‫من الحجارة‬ love‫أنا‬the purple‫األحمر‬ ‫اللون البنفسجي‬ red of the rubellites the‫مي‬ ‫الباهتة‬ ‫والخضرة‬and ‫رائيات‬ ُ ْ ‫للح‬ These are from my shocking aqua of ‫التي‬ .‫لالباتيت‬ ‫إلى الزرقة‬ ‫تميل‬

I recently made this bracelet inspired by one of my father’s designs. The handmade gold mesh is 22 karats, and the rubellite lotuses recently seem to floatI atop it. made this inspired by one ‫ مؤخرا‬it ‫األسورة‬ ُ ‫َصنَ ْع‬ I wanted tobracelet feel‫ت هذه‬ of my father’s .‫تصميمات والدي‬ ‫من وحي‬designs. timeless yet modern. The handmade gold ‫اإلكليل الذهبي المصنوع‬ mesh is 22 karats, and ،‫ قيراط‬22 ‫عيار‬ ‫يدويا من‬ the rubellite lotuses ‫يبدو كأنه‬ ‫رائيات‬ ُ atop it. ْ ‫والح َم‬ seem to ‫ي‬float ‫الزنابق المائية‬ ‫كوكبة من‬ I wanted it to feel ‫وددت ان تكون‬.‫عليه‬ ‫تطفو‬ timeless yet modern. My grandfather .‫اكثر عصرية‬ made this rope of Burmese rubies and emeralds for Marella Agnelli based on a very ‫صنع جدي هذا‬ My grandfather old Indian design. ‫الياقوت‬ ‫الحبل‬ made this‫من‬ rope of It became her ‫من أجل‬ ‫والزمرد‬ Burmese rubies trademark — and she emeralds for ‫ماريللال اغنيللي‬ was rarely seen Marella Agnelli ‫تصميم‬ ‫على غرار‬ without it. based on a very

‫الجــــودة‬

‫راجستان‬ ‫يجمع الرجال من‬ Rajasthani men collect ‫معاطفنا‬ ‫لنضعها‬ ‫األزرار‬ buttons to wear‫في‬ on our jackets for formal‫المناسبات‬ occasions. ‫في‬My ‫ونلبسها‬ father made me this ruby set. ‫هذا‬ ‫صنع لي‬ ‫والدي‬ .‫الرسمية‬

My father love frogs because they look playf He designed t ring about 20 years ago, and still make versions of it in many differen stones, includ amethyst.

AS A BOY, Siddharth Kasliwal accompanied his father, Munnu — an heir to the Gem

Palace, Jaipur’s legendary jewelry emporium — to mines in Brazil and on business t to Paris. ‘‘He would give me ruby and sapphire beads to occupy me,’’ the younger Rajasthani men collect AS A BOY, Siddharth his father, — an heir to the KasliwalKasliwal says, ‘‘asaccompanied though they were toys.’’Munnu In the jewelry trade forGem nine generations, buttons to wear on our jackets ‫اوديجانز‬ ‫ ماري آن‬and emporium —their to mines in Brazil and onstore business trips for formal occasions. My Palace, Jaipur’s legendary jewelry Kasliwals storied 109-year-old and workshop hav ‫منطقة‬ ‫صممت‬ father made me this rubyto set. Marie-Anne Paris. ‘‘He would give me ruby and sapphire beads to occupy me,’’ the youngerDiana), mahara created spectacular pieces for royals (Princess ‫االستقبال بظالل‬ Oudejans did the Kasliwal says, ‘‘as though they were toys.’’ the jewelry Gayatri trade forDevi nineofgenerations, (the AvaIn Gardner-like Jaipur) andthe rock stars (M reception area of ‫والزهري‬ ‫الزمرد‬ ‫من‬ our new Mumbai ‫السلموني‬ Kasliwals‫في‬ and their storied 109-year-old store and workshop Jagger). In the wake of Munnu’s 2012 death athave age 54 from bra atelier in shades of ‫مرسمنا الجديد‬pieces for royals (Princess Diana), maharanis created spectacular cancer, his 33-year-old son, who friends call Sid, has emerged emerald and .‫مومبي‬ Marie-Anne salmon pink.Oudejans did the (the Ava Gardner-like of Jaipur) andbon rockvivant. stars (Mick his ownGayatri right asDevi a designer — and Munnu broug reception area of Jagger). In the Indian wake offine Munnu’s 2012 death at age 54 from brainonce reser jewelry the international recognition our new Mumbai cancer, his 33-year-old son, who friends Sid, has emerged in unsung for European houses andcall championed previously atelier in shades of his own right asstones a designer — spinel; and bonhis vivant. Munnu brought emerald and like the son, who opened a vivid new salmon pink. Indian fine jewelry the international recognition reserved Mumbai boutique in 2015, aims toonce further marry historica for European houses and championed previously unsung influences with contemporary settings in his work. Good stones like the spinel; his dodging son, whohis opened a vivid new to settle dow naturedly mother’s entreaties Mumbai boutique in 2015, aims to furtherKasliwal marry historical peripatetic and engaging scours the world for influences with outrageous contemporary settings in his work. gems (a recent find wasGoodan old 10-carat m naturedly dodging his mother’s to settle down, the diamond at a Lasentreaties Vegas antiques peripatetic and show) engaging andKasliwal the best scours parties.the world for VISIT TMAGAZINE. ‫هذه‬an ‫كانت‬ outrageous gems (a ‫الحريرية‬ recent find mine A JEWELRY HIS When not on‫الصدرية‬ thewas road orold in 10-caratFOR LESSON WITH KAS ‫مجموعتنا التي‬ This‫تعود‬ silk antiques wedding vest ‫في‬ diamond at a Las Vegas India, he can be found in his from our‫في‬ collection ‫العقد‬ ‫إلى فتى مهراجا‬ show) and the best parties. belonged toSide a boy Upper East Manhattan VISIT TMAGAZINE.COM .‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫األول من‬ Man Ray took this pic in maharaja from the‫استخدموا‬ FOR A JEWELRY HISTORY ‫خيوط‬ When not onatelier, the road or in ‫فيها‬ entertaining clients in the scarlet-upholstered the 1930s of the early 1800s. They used LESSON WITH KASLIWAL ‫وقطع عملة‬ ‫ذهبية حقيقية‬ India,suite he can found his Maharaja of Holkar. He of abe townhouse, surrounded by velvet-lined trays of real goldin thread and This silk wedding .‫كترتر‬ ‫ معدنية‬vest went to Oxford and built coins as sequins. Upper East Side Manhattan from‘‘I our collection glittering adornments. was raised for this,’’ he says. ‘‘It’s a Modernist mansion in Man Ray took this pic in belonged to a boy atelier,best entertaining clients in the scarlet-upholstered life you can imagine.’’ NANCY the 1930s of theSouthern California. maharaja—from the HASS Maharaja of Holkar. He suite of a townhouse, surroundedearly by 1800s. velvet-lined trays of They used went to Oxford and built real gold thread and glittering adornments. ‘‘I was raised for this,’’ he says. ‘‘It’s the a Modernist mansion in coins as sequins. 94 T: life The you New can York Times Style — Magazine best imagine.’’ NANCY HASS Southern California. .‫الطقم من الياقوت‬

CLOCKWISE FROM TOP LEFT: COURTESY OF GEM PALACE (3); MARK HARTMAN/GALLERY STOCK; COURTESY OF GEM

I’m about 7 here, wearing an ‫كنت في حوالي السابعة من عمري‬ emerald necklace. I was one Quality ‫أتمتع‬ ‫كنت‬ .‫الزمرد‬models. ‫ ألبس عقدا من‬Profile in Style of my dad’s favorite ‫والدي‬ ‫يفضلها‬ ‫التي‬ ‫النوع‬ He needed to see how the‫بقامة من‬ ‫يرى‬would ‫حيث كان‬ pieces fall ،‫المجوهرات‬ on people ‫لعرض‬ ‫الناس في‬ ‫على‬I was ‫كيف تبدو القطع‬ of different sizes. probably ‘‘Why are‫مختلف‬ :‫أتساءل‬thinking, ‫كنت‬ .‫األحجام‬ I’m‫ربما‬ about 7 here, wearing an you doing this me?’’ "‫؟‬to‫ذلك‬ ‫بي‬ ‫"لماذا يفعل‬ emerald necklace. I was one of my dad’s favorite models. He needed to see how the pieces would fall on people of different sizes. I was probably thinking, ‘‘Why are you doing this to me?’’

My take on the nine ‫التسعة‬ ‫نافاراتنا‬ sacred‫المقدسة‬ astrological ‫الفلكية‬ Navaratna gems. ‫يستخدمها‬ ‫ حيث‬.‫قديم‬ Newborns are ‫الناس اآلن لمواليدهم‬ given these stones Quality ‫الجدد العتقادهم بأنها‬ as protection. ‫تحميهم‬ My take on the nine sacred astrological Navaratna gems. Newborns are given these stones as protection.

‫جيتي‬/‫ ناست‬Horst/Condé ‫ كونديه‬/‫¡ صور هورست‬Tom Parker ‫ توم باركر‬،‫ ¡ من جيم باالس‬Hartman ‫ من جيم باالس‬،Nast/Getty

‫الحلبــــــة‬

I believe my father, ‫مونو كان‬ Munnu, was ‫والدي‬ one ‫أومن أن‬ ‫صانعي‬ of the most ‫واحدا من أكثر‬ ‫موهبة في‬ ‫المجوهرات‬ talented jewelers in history. ‫ عندما تراقبه‬.‫التاريخ‬ Watching him ‫وهو يعمل‬ ‫كأنك تراقب‬ work was magic. I believe my father, ‫المجوهرات‬ ‫ كانت‬.‫ساحرا‬ The stones before‫يدية‬ Munnu, was‫بين‬ one .‫كاألسبنيل‬ him are spinels. of the most talented jewelers in history. Watching him work was magic. The stones before him are spinels.

Profile in Style

‫هارتمان‬FROM ‫معرض‬ ،Gem Palace‫باالس‬ ‫جيم‬ ‫من‬ :‫اليسار‬ ‫الساعة من أعلى‬ ‫عقارب‬ ‫اتجاه حركة‬ ‫في‬ CLOCKWISE TOP‫مقتنيات‬ LEFT: COURTESY OF GEM PALACE (3); MARK HARTMAN/GALLERY STOCK; COURTESY OF GEM PALACE (3); TOM PARKER; HORST P. HORST/CONDÉ NAST/GETTY IMAGES; COURTESY OF GEM PALACE (3)

Quality


‫ملف الموضة‬

‫الجــــودة‬

‫‪n is Jainism, so‬‬ ‫‪animals and often‬‬ ‫‪as motifs, as with‬‬ ‫‪cock ear cuffs‬‬ ‫‪amel parakeet of‬‬ ‫‪and rubies.‬‬ ‫‪en‬‬ ‫‪h‬‬

‫‪Our family owns a‬‬

‫‪ number of these‬ديننا هو اليانية‪ ،‬لذلك‬ ‫‪ antique miniature‬نقدس الحيوانات‬ ‫‪ paintings. The‬ونستخدمها دائما كرموز‬ ‫‪brushes‬‬ ‫‪ Our‬أصفاد األذن‬ ‫ترون في‬ ‫كما‬ ‫‪family‬‬ ‫’‪ownsartists‬‬ ‫‪a‬‬ ‫هذه‪number of‬‬ ‫‪thesewere each made‬‬ ‫المصممة على‬ ‫‪from a single hair‬‬ ‫شكل‪antique‬‬ ‫‪miniature‬‬ ‫طاؤوس وفي‬ ‫‪paintings.‬‬ ‫‪The from a squirrel’s tail.‬‬ ‫الزجاجية المزينة‬ ‫الببغاء‬ ‫‪artists’ brushes‬‬ ‫والياقوت‪.‬‬ ‫بالماس‬

‫‪f‬‬

‫‪were each made‬‬ ‫‪from a single hair‬‬ ‫‪from a squirrel’s tail.‬‬

‫يقولون إنني‬ ‫أشبه والدي كثيرا‬ ‫وأنني أشاركه في‬ ‫أخالقياته وفلسفته‬ ‫في الحياة‪ .‬الشيء‬ ‫الوحيد المختلف‬ ‫بيننا شعري‪ .‬فإنا‬ ‫أفضل أن أكون‬ ‫جامحا بعض الشيء‪.‬‬

‫‪The inlaid mirrors in‬‬ ‫‪the Amer Fort in‬‬ ‫‪Jaipur inspired me‬‬ ‫‪to craft flowers out‬‬ ‫شكلها بدا‬ ‫ألن‬ ‫الضفادع‬ ‫يحب‬ ‫والدي‬ ‫كان‬ ‫‪of‬‬ ‫‪gems‬‬ ‫‪that‬‬ ‫‪appear‬‬ ‫‪The inlaid mirrors‬‬ ‫‪in‬‬ ‫الخاتم قبل‬ ‫هذا‬ ‫صمم‬ ‫‪move‬لقد‬ ‫مضحكا‪.‬‬ ‫‪light.‬له‪in the‬‬ ‫‪the Amer Fort into‬‬ ‫نسخا منه‬ ‫نصنع‬ ‫نزال‬ ‫وما‬ ‫سنة‪،‬‬ ‫‪20‬‬ ‫حوالي‬ ‫‪Jaipur inspired me‬‬ ‫ذلك‪to‬الجمشت‬ ‫في‬ ‫األحجار بما‬ ‫‪craft‬‬ ‫‪flowers‬‬ ‫من مختلف ‪out‬‬ ‫‪of gems that appear‬‬ ‫‪to move in the light.‬‬

‫ملف الموضة‬

‫سيد كاسليوال‬ ‫‪CLOCKWISE FROM TOP: TEJAL PANDEY; COURTESY OF GEM PALACE (3); HEMIS / ALAMY; MOOD BOARD COURTESY‬‬ ‫‪OF GEM PALACE: PHILIPPE HALSMAN/MAGNUM PHOTOS (MARELLA AGNELLI); ANDRE OSTIER (JACQUELINE DE‬‬ ‫‪RIBES); MAN RAY, ‘‘PORTRAIT OF THE MAHARAJA OF INDORE, RAO HOLKAR,’’ CIRCA 1930, © MAN RAY TRUST/‬‬ ‫‪ARTISTS RIGHTS SOCIETY (ARS), NY / ADAGP, PARIS 2017; COURTESY OF GEM PALACE‬‬

‫‪CLOCKWISE FROM TOP: TEJAL PANDEY; COURTESY OF GEM PALACE (3); HEMIS / ALAMY; MOOD BOARD COURTESY‬‬ ‫‪OF GEM PALACE: PHILIPPE HALSMAN/MAGNUM PHOTOS (MARELLA AGNELLI); ANDRE OSTIER (JACQUELINE DE‬‬ ‫‪RIBES); MAN RAY, ‘‘PORTRAIT OF THE MAHARAJA OF INDORE, RAO HOLKAR,’’ CIRCA 1930, © MAN RAY TRUST/‬‬ ‫‪ARTISTS RIGHTS SOCIETY (ARS), NY / ADAGP, PARIS 2017; COURTESY OF GEM PALACE‬‬

‫‪24‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫‪This mood board by our‬‬ ‫‪designer Marie-Anne‬‬ ‫‪Oudejans, who founded‬‬ ‫‪Tocca, convinced me to be‬‬ ‫‪bold‬‬ ‫‪with the palette for the‬‬ ‫‪This mood board‬‬ ‫‪by our‬‬ ‫‪soon-to-be-completed redo‬‬ ‫‪designer Marie-Anne‬‬ ‫تصميم ماري آن اوديجانز‬ ‫من‬ ‫الكشكول‬ ‫اللوحة‬ ‫‪of‬‬ ‫‪our‬‬ ‫‪Jaipur showroom.‬‬ ‫‪Oudejans, who founded‬‬ ‫أكون جريئا‬ ‫أقنعتني أن‬ ‫‪Tocca‬‬ ‫‪Tocca,‬‬ ‫‪convinced‬‬ ‫توكا ‪me‬‬ ‫التي أسست ‪to be‬‬ ‫معرضنا في‬ ‫تصميم‬ ‫إعادة‬ ‫األلوان عند‬ ‫في استخدام‬ ‫‪bold‬‬ ‫‪with the‬‬ ‫‪palette‬‬ ‫‪for the‬‬ ‫أوشك على االنتهاء‪.‬‬ ‫‪soon-to-be-completed‬‬ ‫جيبور الذي ‪redo‬‬ ‫‪of our Jaipur showroom.‬‬

‫‪trips‬‬

‫‪, the‬‬ ‫‪ve‬‬ ‫‪anis‬‬ ‫‪(Mick‬‬ ‫‪ain‬‬ ‫‪d in‬‬ ‫‪ght‬‬ ‫‪rved‬‬

‫)‪PALACE (3); TOM PARKER; HORST P. HORST/CONDÉ NAST/GETTY IMAGES; COURTESY OF GEM PALACE (3‬‬

‫كصبي كان سيد هارث كاسليوال يرافق والده مونو الذي ورث جيم باالس ‪ ،Gem Palace‬وهو متجر املجوهرات‬ ‫األســطوري يف جيبــور‪ ،‬إىل املناجــم يف الربازيــل ويف رحالتــه التجاريــة إىل باريــس‪ .‬يقــول كاســليوال الصغــري‪" :‬كان‬ ‫يعطيني خرزات الياقوت العادي والياقوت األزرق ليشغلني بها"‪ .‬ويضيف‪" :‬كانت كأنها ألعاب"‪.‬عىل مدى تسعة‬ ‫أجيــال يف تجــارة املجوهــرات صنــع آل كاســليوال مــن متجرهــم وورشــتهم اللــذان يعــود تاريخهمــا إىل ‪ ١٠٩‬ســنة مضــت‬ ‫قطعــا باهــرة مــن املجوهــرات لألســر الحاكمــة (األمــرية ديانــا) وزوجــات أو أرامــل املهراجــات (جياتــري ديفــي مثيلــة إيفــا‬ ‫غاردنر يف جيبور) ونجوم الروك (ميك جيغر)‪ .‬يف أعقاب وفاة مونو يف العام‬ ‫‪ 2٠١2‬وهــو يف الرابعــة والخمســني مــن عمــره بســبب ســرطان‬ ‫املــخ ظهــر ابنــه الــذي كان آنــذاك يف الثالثــة‬ ‫والثالثــني مــن عمــره وكان أصدقــاؤه يســمونه ســيد كمصمــم‬ ‫يتمتع بســمات خاصة به وشــاب يحب مخالطة الناس والحياة‬ ‫املرفهــة‪ .‬منــح مونــو املجوهــرات الهنديــة البديعــة التــي كانــت يف‬ ‫الســابق مقتصــرة عــىل األســر األوروبيــة الكبــرية ســمعتها الدوليــة‬ ‫وأبرزت األحجار التي كانت يف السابق خاملة الذكر مثل األسبانل‪.‬‬ ‫أراد ابنه الذي افتتح متجرا جديدا يف مومبي يف العام ‪ 2٠١5‬أن يعزز‬ ‫التــزاوج بــني التأثــريات التاريخيــة والبيئــات املعاصــرة يف عملــه‪ .‬بينمــا‬ ‫كان كاســليوال الفاتــن املتجــول يتغافــل بــأدب ومهــارة عــن توســالت‬ ‫والدتــه باالســتقرار كان يبهــر العالــم بنمــاذج نــادرة مــن املجوهــرات (كان‬ ‫آخرهــا ماســة منجميــة قديمــة عيــار ‪ ١٠‬قــرياط يف معــرض للتحــف يف الس‬ ‫فيجــاس) وأفضــل الحفــالت‪ .‬عندمــا ال يكــون مســافرا أو يف الهنــد يمكــن‬ ‫الوصــول إليــه يف مرســمه ابــر إيســت صايــد‬ ‫‪ Upper East Side‬يف مانهاتــن‪ ،‬وكان زوروا موقع ‪tmagazine.com‬‬ ‫لحضور درس في المجوهرات‬ ‫يســتضيف عمــالءه يف جناحــه ذي الجــدران من كاسليوال‬ ‫التقط مان ري هذه الصورة‬ ‫في العام ‪ 1930‬لمهراجا‬ ‫املنجَّ ــدة بصــور النجــوم يف فيــال خاصــة بــه‬ ‫هولكار ثم ذهب إلى‬ ‫محاطــني بصحــاف مكســوة باملخمــل والزخــارف املتــألألة‪ .‬كان يقــول‪" :‬لقــد تربيــت‬ ‫أوكسفورد وبنى منزال‬ ‫حديثا في جنوب كاليفورنيا‪.‬‬ ‫عــىل هــذا‪ .‬إنهــا أفضــل حيــاة يمكنــك أن تتخيلهــا"‪ – .‬نانــيس هــاس‬

‫في اتجاه حركة عقارب الساعة من أعلى‪ :‬تيجال باندي من جيم باالس ‪ Gem Palace‬هميس‪ /‬االمي لوحة كشكول من جيم باالس‪ :‬صور فيليب‬ ‫هالسمان‪ /‬ماغنوم (ماريلال انجيللي)‪ ،‬اندريه اوستير (جاكلين دي ريبس)‪ ،‬مان ري "صورة مهراجا اندجوري رو هولكر‪ ،‬سيكرا ‪ 1930‬مان ري‬ ‫تراصت‪ /‬آرتيست رايتس سوصايتي ‪ ، Man Ray Trust/Artists Rights Society )ARS(, NY / ADAGP‬باريس ‪ ¡2017‬من جيم باالس‬

‫‪My father loved‬‬ ‫‪frogs because‬‬ ‫‪they look playful.‬‬ ‫المرايا المرصعة في ‪He designed this‬‬ ‫‪ed ring about 20‬‬ ‫أمر فورت ‪Amer Fort‬‬ ‫‪e years ago, and we‬‬ ‫في جيبور ألهمتني‬ ‫‪still make‬‬ ‫‪ful.‬‬ ‫أن أصمم زهورا من ‪thisversions of it in‬‬ ‫المجوهرات يبدو‬ ‫‪many different‬‬ ‫وكأنها تتحرك في ‪stones, including‬‬ ‫‪d we‬‬ ‫‪amethyst.‬‬ ‫الضوء‪.‬‬ ‫‪n‬‬ ‫‪nt‬‬ ‫‪ding‬‬

‫‪al‬‬ ‫‪d‬‬‫‪wn, the‬‬ ‫‪r‬‬ ‫‪mine‬‬

‫‪.COM‬‬ ‫‪STORY‬‬ ‫‪LIWAL‬‬

‫‪d‬‬

‫‪s the‬‬


‫حياة هذا الفتى‬

‫تيمويث شاالميت‪ ،‬نجم أحد أكرث قصص العام الغرامية تأثريا‬ ‫بضفائر ومالبس من الكوردروي يف مظهر حضري‬ ‫بقلم هيالري موص ‪ -‬تصوير‪ :‬لورينس إليس‬ ‫إعداد‪ :‬جيسون رايدر‬

‫إنتاج مونيكا خيمسروف‬

‫وجــد تيمــويث شــاالميت النيويــوريك أول دور رئيــيس لــه ليــس يف فيلــم أو عمــل كوميــدي‬ ‫ولكــن يف يشء أكــرث تعقيــدا – يف مســرحية لــوكا غوداغنينــو "كــول مــي بــاي يــور نايــم"‬ ‫‪ Call Me By Your Name‬عــىل خشــبات املســارح هــذا الخريــف‪" .‬هنــاك عــدد مــن‬ ‫األشــياء التــي أعجبتنــي يف هــذا الــدور"‪ ،‬يقــول إليــو املمثــل ذو الـ ‪ 2١‬عامــا طالــب الثانويــة‬ ‫الــذيك الــذي كان يقــي الصيــف مــع والديــه ومــع خريــج جامعــي زائــر وصديــق لوالــده‬ ‫يف مســقط رأســهم يف شــمال إيطاليــا‪ .‬وواصــل قولــه‪" :‬إحــدى تلــك األشــياء تعقيــدا‪ ،‬إذ‬ ‫مــن النــادر أن تجــد شــخصية شــابة بمثــل هــذا الصــراع العنيــف الــذي يحتــدم يف داخلــه"‪.‬‬

‫الحلبة‬

‫في الموضة‬

‫قميص مونسيلر غرينوبل ‪:Moncler Grenoble‬‬ ‫‪ 4.168‬رياال قطريا ‪ ،moncler.com‬كنزة بقلنسوة‬ ‫من فينتيدج ‪Vintage‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪27‬‬


‫الجــــودة من قطر‬

‫اليشء املميز‬ ‫رائــد تشــكيل البالســتيك إيــرو آرونيــو يبتكــر أصيــص‬ ‫الطــاؤوس ‪ ،Peacock‬أول قطعــة يصنعهــا لشــركة‬ ‫فونــدوم ‪ ،VONDOM‬املعروفــة بأثاثهــا الخارجــي الراقــي‬ ‫مثــل األصــص التجميليــة باإلضافــة إىل املصابيــح والســجاد‬ ‫للمســاحات التجاريــة الداخليــة والخارجيــة الحديثــة‪ .‬تــأيت‬ ‫هــذه القطعــة الفريــدة مــن نوعهــا مــن مجموعتــه الطــاؤوس‬ ‫‪.Peacock Collection‬‬ ‫وفقــا آلرنيــو فــإن الطواويــس كانــت تشــكل جــزءا هامــا مــن‬ ‫طفولتــه بالرغــم مــن أن موطنهــا كان بعيــدا جــدا عــن فنلنــدا‪.‬‬ ‫كان منزلــه قريبــا جــدا مــن حديقــة حيــوان هلســنيك التــي تقــع‬ ‫يف جزيــرة كانــت الطواويــس‪ ،‬التــي اســتوردت مــن الهنــد‪،‬‬ ‫تتجــول فيهــا بحريــة بســبب محدوديــة قدرتهــا عــىل الطــريان‬ ‫إىل مســافات بعيــدة‪.‬‬ ‫كانت الطواويس يف الحديقة مصدر إعجاب وفزع يف نفس‬ ‫الوقــت آلرنيــو ألنهــا كانــت تكــربه حجمــا عندمــا تفــرد أذيالهــا‪.‬‬ ‫وكانــت مثــل هــذه الذكريــات مصــدر إلهــام لــه عندمــا صمــم‬ ‫هــذا األصيــص الجديــد بيــك تــو بيــك ‪ beak to beak‬بأكــرث‬ ‫ممــا اعتــاد عليــه مــن الرمزيــة ليعــود بــه إىل ذكريــات طفولتــه‬ ‫األوىل‪ .‬يــزن األصيــص ‪ ١٧‬كيلوجــرام ويســع ‪ 2.38‬جالــون‬ ‫وهــو مصنــوع عــن طريــق القولبــة بالتدويــر مــن راســني البــويل‬ ‫إثيلــني‪ ،‬وهــو قابــل إلعــادة التصنيــع بنســبة ‪ ،%١٠٠‬ويصلــح‬ ‫لالســتخدام داخــل وخــارج املنــزل‪.‬‬ ‫وفقــا لشــركة فونــدوم فــإن ابتــكارات آرنــو الخالــدة تعتــرب‬ ‫تحفا فريدة من نوعها‪ ،‬وتجســيدا لروح الفنان املتمكن من‬ ‫التعامــل مــع البالســتيك‪.‬‬

‫الصورة مقدمة من شركة فوندوم ‪VONDOM‬‬

‫‪26‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫إعداد تاميس توزيس في التايير إن واي سي باستخدام مستحضرات بمبل آند بمبل ‪، Bumble & Bumble‬‬ ‫الخياطة‪ :‬كارول في ستايليستس اسيستانت ‪ :Stylist’s Assistants‬كيلي هاريس و جيرمي آندريغ‬

‫"لقــد أُخ ِفينــا يف مدينــة لــوكا‪ ،‬يف قصتــه ويف فهمــه إليطاليــا ولشــباب الثمانينيــات"‪،‬‬ ‫يقــول شــاالميت الــذي وصــل إىل مدينــة كريمــا قبــل عــدة أســابيع مــن بدايــة تصويــر‬ ‫الفيلــم ليتعلــم اللغــة اإليطاليــة والعــزف عــىل الجيتــار وليصقــل قدرتــه عــىل العــزف عــىل‬ ‫البيانــو (الــدور الــذي يقــوم بــه يف الفيلــم لــه عالقــة باملوســيقى والعــزف)‪ ،‬وكان يتنقــل‬ ‫بالدراجة بني أماكن الدروس ويتوقف دائما يف شقة غوداغنينو لتناول طعام الغداء‪.‬‬ ‫ومــى يقــول‪ " :‬ال أدري مــا إذا كانــت ســتتاح يل أبــدا فرصــة أخــرى للعمــل يف مثــل هــذا‬ ‫الفيلــم الــذي اســتحوذ عــىل كل أحاســييس"‪.‬‬

‫قميص فينس ‪ 928 :vince‬رياال قطريا¡ قفازات‬ ‫هيسترا ‪ 928 :Hestra‬رياال قطريا‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪29‬‬


‫الحلبــــــة‬

‫في الموضة‬

‫يقــوم الفيلــم عــىل روايــة نشــرت عــام ‪ 2٠٠٧‬تحمــل نفــس االســم بقلــم آندريــه اســيمان‬ ‫وأصبحــت مــن نمــاذج األدب الغريــب‪ .‬يف البدايــة بــدت كقصــة حــب وعــن البلــوغ‬ ‫واإلفصــاح عــن مكنونــات النفــس ولكنهــا انتهــت كمــا فعــل الفيلــم الــذي يصورهــا‬ ‫رومانســية ومؤثــرة بنفــس القــدر‪ .‬العمــل القــادم لشــاالميت املتخــرج حديثــا مــن مدرســة‬ ‫الغارديــا الثانويــة يف مدينــة نيويــورك فيلــم آخــر عــن روايــة بعنــوان "الفتــى الوســيم"‬ ‫‪ Beautiful boy‬عــن والــد وابنــه املدمــن عــىل عــىل عقــار امليثامفيتامــني‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫معطف برادا ‪ 10.2١٩ :Prada‬رياال قطريا‪ ،‬بنطلون‬ ‫برادا‪ 2.839 :‬رياال قطريا ‪ ، prada.com‬قميص‬ ‫فينس ‪ 1.١83 :Vince‬رياال قطريا ‪ ،vince.com‬حذاء‬ ‫ريد وينج هيريتيدج ‪ 1.١6١ :Red Wing Heritage‬رياال‬ ‫قطريا ‪redwingheritage.com‬‬


‫في اتجاه حركة عقارب الساعة من اليسار‪ :‬تريفور باغلين‪" ،‬بدون عنوان (الطائرة بدون طيار ريبر‪ ،2010 ،")Reaper Drone‬سي برينت ‪ C-print‬التابعة للفنان وميترو بيكشرز ‪ ،Metro Pictures‬نيويورك‪ ،‬تريفور باغلين‪ " ،‬قمر صناعي عسكري للمالحة‬ ‫معرفة (نظام مراقبة المناطق الشاسعة المثبت في الفضاء‬ ‫ميت(‪ )985 COSMOS‬بالقرب من قرص القمر‪ ،2012 ،"Disk of the Moon‬سي برينت التابعة للفنان وميتر بيكشرز‪ ،‬نيويورك ‪ ،‬تريفر باغلين‪ Singleton/SBW ASS-R1،‬وثالث سفن فضائية غير‬ ‫َّ‬ ‫‪ ،2012 ،" )32 USA‬سي برينت‪ ،‬من الفنان وميترو بيكشرز‪ ،‬نيويورك ‪ ،‬تريفور باغلين‪" ،‬نظام كوابل اإلنترنت في الباهاما(‪ ،)1-BICS‬الكيبل البحري لالتصاالت والتنصت التابع لوكالة الفضاء األمريكية والوكالة الحكومية ‪ ،NSA/GCHQ‬المحيط األطلنطي"‪،2015 ،‬‬ ‫سي برينت‪ ،‬من الفنان وميترو بيكشرز‪ ،‬نيويورك ‪،‬تريفور باغلين‪" ،‬المرور عبر دراكو ‪( Passing Through Draco‬القمر الصناعي للتصوير والمراقبة بالرادار ‪ ،2007 ،")69 USA‬سي برينت‪ ،‬من الفنان وميترو بيكشرز‪ ،‬نيويورك ‪ ،‬تريفر باغلين‪" ،‬قاعدة بود ‪Bude‬‬ ‫للمراقبة التابعة لوكالة الفضاء األميركية والوكالة الحكومية لالتصاالت‪ ،‬كورنويل‪ ،‬المملكة المتحدة"‪ ،2014 ،‬بيغمينت برينت ‪ Pigment print‬من الفنان وميترو بيكشرز‪ ،‬نيويورك‬

‫نتنــاول طعــام الغــداء يف ســوهو هــاوس عــىل طاولــة تطــل عــىل بــرج تلفزيــون برلــني بقبتــه‬ ‫املميــزة املشــرفة عــىل ســبطنيك ‪ Sputnik‬أول قمــر صناعــي أريض‪ .‬بالنســبة لألمريكيــني‬ ‫يعتــرب الفضــاء حــدود‪ .‬واصــل باغلــني كالمــه قائــال‪" :‬نحــن نتخيــل أننــا ذهبنــا إىل القمــر‬ ‫وزرعنــا علمــا ثــم إىل كويكــب ونقبنــا عمــا يف باطنــه وإىل املريــخ وأنشــأنا فيــه مســتعمرة‪.‬‬ ‫أعتقــد أن تلــك العقليــة التوســعية مدمــرة للــذات بشــكل كبــري خاصــة عــىل ضــوء عالقاتنــا‬ ‫غــري املســتقرة مــع النظــام البيئــي هنــا عــىل األرض ألن تلــك العقليــة تدفعنــا إىل االعتقــاد‬ ‫بأنه يمكننا االستغناء عن كوكب األرض‪ .‬رواد األعمال امللياديرات قد يحلموا باستعمار‬ ‫املريــخ‪ ،‬ولكــن يف الواقــع أن الفضــاء لــن ينقذنــا‪ .‬ســكان الفضــاء لــن يســمحوا لنــا بذلــك‪.‬‬ ‫"النــاس تتوقــع أن تجــد مثــل هــذا الكويكــب الكــوين‪ ،‬وهــذا اعتقــاد لــه جانــب دينــي عميــق‬ ‫عــىل فكــرة‪ .‬الفضــاء مغلــف بالكامــل بمثــل هــذه األفــكار والتطلعــات‪ ،‬وذلــك يجعلــه مثــريا‬ ‫لالهتمــام"‪.‬‬ ‫يشــكل العاكــس املــداري قاســما مشــرتكا واضحــا بــني الفــن املعاصــر واالستكشــافات‬ ‫الفضائيــة‪ :‬النمــوذج املثــايل إليمــاءة خالصــة البصــرية والحقيقــة األقــل بهرجــة‪ .‬بينمــا أن‬ ‫القمــر الصناعــي – وهــو عبــارة‬ ‫عــن صنــدوق صغــري وزنــه ‪5‬‬ ‫الصفحة السابقة‪ :‬باغلين في برلين‪ .‬هذه الصفحة‪:‬‬ ‫مختارات من أعمال باغلين‪ .‬يستخدم الفنان مختلف كيلوجرامــات يســمى كيوبســات‬ ‫األساليب ليصور مشهد المراقبة بما في ذلك التصوير ‪ CubeSat‬سـيُطلق منــه هيــكل‬ ‫الفلكي بعيد المدى للنظر إلى األشياء في مدار األرض‬ ‫مثل الطائرات بدون طيار والسفن الفضائية‪ ،‬ويستخدم قابل للنفخ طوله ‪ ١٠٠‬قدم – ليس‬ ‫ما يسمى بالتصوير المحدود لتصوير القواعد لــه أهــداف تجاريــة وال عســكرية‬ ‫العسكرية المحظور تصويرها من مسافات بعيدة‪،‬‬ ‫وتعلم الغطس لتصوير كوابل اإلنترنت في قيعان فــإن نجاحــه يعتمــد عــىل نفــس‬ ‫َّ‬ ‫المحيطات (الصف األسفل أقصى اليسار) أنظمــة القــوة التــي قــى باغلــني‬ ‫أكــرث مــن عقــد ينتقدهــا‪ .‬يُرجَّ ــح أن‬

‫يُطلــق القمــر الصناعــي الــذي صنعــه مقــاول فضــايئ اســمه غلوبــال ويســرتن إىل جانــب قمــر‬ ‫صناعــي حكومــي للمراقبــة يف مــدار منخفــض مــن قاعــدة فاندنبــريج الجويــة يف كاليفورنيــا‬ ‫بواســطة صــاروخ فضــايئ مــن صنــع شــركة ســبيس إكــس ‪ .Space X‬يوضــح املشــروع عــدم‬ ‫جــدوى تنفيــذه بــأي طريقــة أخــرى غــري التــي تقــرر اتباعهــا‪ .‬وبالرغــم مــن الــكالم عــن رحــالت‬ ‫الفضــاء املدنيــة فــإن هــذا املجــال يبقــي عســكريا بالكامــل‪.‬‬ ‫مديــر املشــروع زيــا اوبوديــات وهــو مهنــدس متقاعــد كان قــد أدار برامــج أقمــار صناعيــة‬ ‫كبــرية لالتصــاالت يف شــركة ســبيس سيســتمز لــورال ‪ Space Systems/Loral‬التــي‬ ‫تتخــذ مــن ســان فرانسســكو مقــرا لهــا قابــل باغلــني للمــرة األوىل يف العــام ‪ 2٠١١‬عندمــا كان‬ ‫الفنــان يعمــل يف مشــروع كبســولة الزمــن وأشــرف عــىل بنــاء القمــر الصناعــي الــذي كان‬ ‫القرص ملحقا به وروج للمشروع‪ .‬عندما اتصل به باغلني وتناقش معه حول العاكس‬ ‫املــداري أدرك اوبوديــات فــورا الناحيــة الشــاعرية يف املوضــوع‪ ،‬فقــال‪" :‬ال يحتــاج أن تكــون‬ ‫غنيــا لــرتاه‪ ،‬ال تحتــاج أن تكــون طويــل القامــة لــرتاه‪ ،‬ال تحتــاج أن تكــون أمريكيــا لــرتاه‪.‬‬ ‫أي شــخص يف أي مــكان عــىل وجــه األرض يملــك نفــس الفرصــة لــريى شــيئا يجلــب األمــل‬ ‫لإلنســانية"‪.‬‬ ‫يق ــوم ش ــر ي ـ ــك بــا غ ـلـيـ ــن يف ا ل ـم ـش ـ ــروع‪ ،‬و هـ ــو س ـن ـت ــر ف ــور آرت ‪ +‬انفا ي ــرومنت‬ ‫‪ Center for Art + Environment‬يف متحــف نيفــادا للفــن يف رينــو‪ ،‬بجمــع ‪١.3‬‬ ‫مليون دوالر لتغطية تكاليف املشروع‪ .‬تشمل مقتنيات املركز كما هائال من األعمال من‬ ‫عمالقة الفن مثل والرت دي ماريا وميشيل هيزر‪ .‬العاكس املداري يدخل باغلني (يف هذه‬ ‫اللحظــة عــىل كل حــال) يف هــذا التصنيــف – فنــان يتحــدى قوانــني الطبيعــة والتطبيقــات‬ ‫العمليــة ليخلــق عمــال أكــرب منــه‪ .‬يقــول ديفيــد وولكــر املديــر التنفيــذي للمتحــف‪" :‬إنــه‬ ‫مشــروع عــايل الخطــورة – الصواريــخ تنفجــر‪ ،‬واألقمــار الصناعيــة املكعبــة ال تنفتــح يف‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪31‬‬


‫الحلبـة‬

‫فنون وخطابات‬

‫إنهم يراقبون‬

‫فن تريفور باغلني ملرحلة ما بعد املراقبة‬ ‫بقلم ميغان اوغرادي‬ ‫رسومات جانينا ويك‬

‫"هــل هنــاك مــن يراقبنــا؟"‪ ،‬ســألت تريفــور باغلــني يف االســتوديو الخــاص بــه وســط برلــني‪.‬‬ ‫كانــت الشــقة التــي تعــود إىل ماقبــل الحــرب بالتأكيــد أكــرث األماكــن عرضــة للمراقبــة يف املدينــة‬ ‫نظــرا ألنهــا كانــت لصديقتــه لــورا بويرتاســو املديــرة التــي ســاعدت يف شــهرة إدوارد ســنودن‪.‬‬ ‫أجابني‪ " :‬نحن دائما مراقبون"‪ .‬املكان ميلء بأجهزة الكمبيوتر‪ .‬عىل أحد الجدران كان أحد‬ ‫املســاعدين يكتــب شــفرة‪ ،‬بينمــا كان آخــر يعالــج البيانــات املســتخدمة يف التدريــب عــىل الــذكاء‬ ‫االصطناعــي‪ .‬يف املقابــل كان هنــاك بوفيــه طويــل مــيلء بمطبوعــات لدراســات عــن الفنــون‬ ‫عليهــا مجموعــة مــن األشــياء التــي تنــم عــن الشــؤم بعــض الــيشء وهــي كأس يف شــكل تنــني‬ ‫مثل التنانني التي يف لعبة زنازين وتنانني ‪ Dungeons & Dragons‬مــع ال ــدرع وال ـس ـي ــف‪،‬‬ ‫ون ـمـ ــوذج لــدم ـي ــة لل ـغــواص ــة ال ـش ـب ــح ي ــو إس إس ج ـي ـم ــي ك ــارتر ‪USS Jimmy Carter‬‬ ‫والشــعارات العســكرية الخاصــة بالعمليــات الســرية تضــم بعــض مــا صنعــه باغلــني بنفســه‪.‬‬ ‫يف إحداهــا تنظــر تنانــني املســتقبل إىل أعــىل باســتغراب إىل األقمــار الصناعيــة املهجــورة التــي‬ ‫خلفهــا الجنــس البشــري املنقــرض‪.‬‬ ‫هناك مفارقة معينة يف كون الفنان واملؤلف كانا يعيشــان يف جمهورية أملانيا الديمقراطية‪،‬‬ ‫حيــث كان املواطنــون ُيجــربون عــىل التجســس عــىل بعضهــم البعــض لصالــح وزارة األمــن‬ ‫الوطنــي التــي خلفــت أطنانــا مــن الوثائــق عندمــا ســقط الجــدار يف العــام ‪ .١٩8٩‬بعــد ‪ ١5‬ســنة‬ ‫مــن ذلــك كان باغلــني الــذي حصــل عــىل شــهادة املاجســتري يف كليــة معهــد الفنــون الجميلــة يف‬ ‫ِّ‬ ‫يحضــر لشــهادة الدكتــوراه يف الجغرافيــا مــن جامعــة كليفورنيــا يف بــريكيل عندمــا‬ ‫شــيكاغو‪،‬‬ ‫رأى أجزاء من خارطة صحراء موهايف وقد جرى التصرف يف تحريرها‪ ،‬وبدأ يصوِّر املنشآت‬ ‫العســكرية املحظــور اطــالع الجمهــور عليهــا باســتخدام كامــريات ذات عدســات خاصــة مــن‬ ‫النــوع الــذي ُيســتخدم يف التصويــر الفلــيك‪ .‬ظــل باغلــني منــذ ذلــك الوقــت ِّ‬ ‫يوثــق للطــرق التــي‬ ‫غري بها البشر سطح األرض والتي تحولنا بها نحن بفعل تلك التغريات‪( .‬س ُتعرض الصيف‬ ‫القــادم دراســة لعملــه يف معهــد ســميثونيان)‪ .‬ســتصيب الصــور الناتجــة مــن يراهــا بالــدوار‪،‬‬ ‫فقــد كانــت غريبــة وتكشــف عــن مســاحة التوتــر املتزايــدة بــني أنفســنا ومــا نــراه مــن عاملنــا‪ :‬يشء‬ ‫صغــري‪ ،‬هــل هــو نــورس بحــري أم طائــرة بــال طيــار عــىل خلفيــة ملونــة لغــروب الشــمس؟ قبــاب‬ ‫الــرادار البائســة البيضــاء يف محطــة مراقبــة محشــورة يف الريــف اإلنجليــزي‪ ،‬شــاطئ بحــري‬ ‫هــادئ يوجــد تحتــه مركــز رئيــيس العــرتاض االتصــاالت‪ .‬يقــول باغلــني‪" :‬يفضــل النــاس قــول‬ ‫أن عمــيل هــو أننــي أكشــف املخفــي‪ ،‬ولكــن هــذا ســوء فهــم‪ .‬فعمــيل يكشــف الوجــه الحقيقــي‬ ‫ملفهــوم الخفــاء"‪.‬‬ ‫كان باغلني معروفا جيدا بالفعل من قبل بأجهزة املراقبة الخاصة به عندما سرب سنودن‬ ‫كنــزا دفينــا مــن وثائــق وكالــة األمــن الوطنــي األمريكيــة يف العــام ‪ ،2٠١3‬ولكــن حتــى هــو ُ‬ ‫ص ِعــق‬ ‫مــن هــذه التســريبات – مــن حجمهــا ودقتهــا‪" .‬لــم أزد عــىل أن جلســت فاغــرا فمــي ملــدة ‪١4‬‬ ‫ســاعة متواصلة وأنا أقرأ"‪ ،‬يقول الرجل ذو الـ ‪ 42‬عاما الذي يتصف باملرح والتوتر يف نفس‬ ‫‪30‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫الوقــت بعينيــه الزرقاوتــني وشــعره األشــقر القصــري وهــو يلبــس حــذاء دراجتــه الناريــة ويشــعر‬ ‫ببعــض العصبيــة‪ُ .‬‬ ‫ضمِّ نــت لقطاتــه التــي صورهــا عــن قواعــد وكالــة األمــن الوطنــي يف فيلــم‬ ‫ســيتيزن فــور ‪ Citizen Four‬الــذي حــاز عــىل جائــزة األفــالم الوثائقيــة مــن بويــرتاس أكاديمــي‬ ‫‪ Poitras’s Academy Award‬عــن فيلمــه "عــن ســنودن"‪.‬‬ ‫باغلــني‪ ،‬الــذي يعيــش يف برلــني منــذ العــام ‪ ،2٠١5‬يســافر كثــريا ويلقــي محاضــرات عــن الطــرق‬ ‫املتعددة التي تجعل الســرية حاضنة ألســوأ ممارســات الســلطة كما كتب يف واحد من كتبه‬ ‫الســتة‪ .‬وهــو واحــد مــن أكــرث الشــخصيات الفنيــة غــري املعتــادة‪ ،‬مغامــر وفيلســوف بطريقتــه‬ ‫الخاصــة‪ .‬عملــه يتصــف دائمــا بامليــل إىل الفكــر واإليحــاءات الفنيــة العاليــة‪ ،‬لكنــه أيضــا قــد‬ ‫يــأيت بمبالغــات طريفــة ومحببــة‪ .‬تعلــم الغطــس حتــى يصــور كوابــل األليــاف الزجاجيــة التــي‬ ‫تزحــف مثــل الثعابــني يف قــاع املحيطــات لتنقــل إشــارات اإلنرتنــت بــني الــدول والقــارات‪ .‬بعــد‬ ‫التحقيق معه يف أملانيا بسبب تصويره لألماكن التي يُمنع تصويرها أجرى مسابقة ألفضل‬ ‫صــور ملرافــق وأدوات املراقبــة يف تلــك الدولــة‪ .‬صنــع تمثــاال يف شــكل مكعــب مــن الزجــاج املشــع‬ ‫مــن فوكوشــيما‪ ،‬وأرســل كبســولة زمــن يف فضــاء بعيــد مــن الصــور املحفــورة يف قــرص مــن‬ ‫الســليكون تحــيك التطــور الزمنــي لتاريــخ اإلنســان – مــن رســومات سلســلة كهــوف الســكوس‬ ‫‪ Lascaux‬إىل االحتجاجــات السياســية‪ .‬ويف مسلســل ســيقدمه يف عرضــه الــذي يبــدأ هــذا‬ ‫الشــهر يف صالــة عــرض ميــرتو بيكشــرز ‪ Metro Pictures‬يف نيويــورك‪ ،‬يفحــص باغلــني آليــة‬ ‫البصــر نفســها والطريقــة التــي مــن خاللهــا ُتخلــق تكنولوجيــات برامــج التعـ ُّرف عــىل مالمــح‬ ‫وجــه اإلنســان‪ ،‬والســيارات ذاتيــة القيــادة‪ ،‬ووســائل التواصــل االجتماعــي ويقــدم مشــهدا‬ ‫مختلفــا تمامــا مــن الصــور التــي لــم نرهــا مــن قبــل واألحــكام التــي ال نســتطيع أن نناقضهــا‪.‬‬ ‫يقول يل‪" :‬ليس لديَّ مشاريع خيالية‪ ،‬آلنني من الغباء بما يكفي ألن أعتقد بأنك تستطيع‬ ‫فعــال أن تقــوم بهــذا العمــل"‪.‬‬ ‫يعمــل باغلــني حاليــا يف أكــرث مشــاريعه تطرفــا عــىل اإلطــالق‪ .‬هــذا الربيــع يخطــط أن يرســل‬ ‫قمرا صناعيا من نوع ميالر ‪ Mylar‬العاكس والقابل للنفخ يف مدار منخفض‪ ،‬حيث يمكن‬ ‫رؤيتــه بالليــل مــن األرض ملــدة ‪ 8‬أســابيع أو حــوايل ذلــك‪ ،‬وسيشــع بالفعــل مثــل الجوهــرة يف‬ ‫الســماء قبــل أن يتفــكك ويتحلــل يف الفضــاء‪ .‬إذا ســارت الخطــة حســب املطلــوب ســيكون هــذا‬ ‫القمــر أول تمثــال فضــايئ وعمــل غــري مســبوق يف عالــم الفــن‪.‬‬ ‫العاكــس املــداري ‪ ، Orbital Reflector‬كمــا يحلــو لباغلــني أن يســميه‪ ،‬يبــدو مــن الوهلــة‬ ‫األوىل رومانســيا إىل حــد كبــري‪ ،‬وربمــا ســاذجا أيضــا‪ .‬ليــس لــدى هــذا القمــر أي هــدف علمــي‪،‬‬ ‫وهــو ال يحمــل حتــى كامــريا‪ .‬ولكــن بعــد الفحــص الدقيــق يمكــن اكتشــاف أنــه تطويــر للدراســة‬ ‫التــي يجريهــا الفنــان حاليــا عــن الفــن والتكنولوجيــا ومحاولــة الوقــوف عــىل اســتحالة فصــل‬ ‫أي منهمــا عــن لحظــة محــددة مــن الزمــن‪" .‬بــدأ األمــر بتجربــة للتفكــري تخيلنــا مــن خاللهــا أن‬ ‫الرحــالت الفضائيــة تمثــل النقيــض ملــا هــي عليــه بالفعــل"‪ ،‬قــال ذلــك شــارحا الوضــع ونحــن‬


‫الحلبـة من قطر‬

‫الفن الجميل‬

‫باقة مميزة من مقتنيات‬ ‫متحف الخاصة‬

‫"يضم املتحف العربي للفن الحديث أضخم مجموعة دائمة‬ ‫للفن العربي الحديث واملعاصر وأكرثها تنوعاً عىل مستوى‬ ‫العالم‪ ،‬بإجمايل أكرث من ‪ ٩‬آالف قطعة فنية‪ُ ،‬تطلع الجمهور‬ ‫عىل وجهات نظر متنوعة وتلقي الضوء عىل تجارب شخصية‬ ‫واجتماعية جديدة"‬ ‫د‪ .‬عبداهلل كروم مدير متحف‪ :‬المتحف العربي للفن الحديث‬ ‫بقلم ‪ -‬تصوير‪ :‬كريم إمام‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪33‬‬


‫الحلبــــــة‬

‫فنون وخطابات‬

‫صورة إلطالق صاروخ سيوز‬ ‫‪ Soyuz‬في كازاخستان أرسلها‬ ‫باغلين إلى الفضاء بواسطة‬ ‫قمر صناعي لالتصاالت في العام‬ ‫‪ 2012‬كجزء من سلسلته "الصور‬ ‫األخيرة" ‪The Last Pictures‬‬

‫باغلني ال يصف نفسه بأنه منشق – "أنا أمرييك عادي‪ ،‬نتاج لهذه التناقضات"‪ - ،‬ولكن‬ ‫مــن املســتحيل أال تربــط بــني املفاهيــم الكامنــة وراء عملــه وبــني طفولــة قضاهــا يف القواعــد‬ ‫العســكرية‪ .‬والــده كان طبيــب عيــون يف القــوات الجويــة‪ ،‬ووالدتــه كانــت واحــدة مــن‬ ‫أوائــل القسيســات‪ .‬يف الصــف الثالــث يف منطقــة بــي إيريــا يف ســان فرانسســكو وقــع باغلــني‬ ‫يف املشــاكل بســبب هروبــه مــن املدرســة‪ ،‬حيــث كانــت يتســلل ليحضــر املحاضــرات عــن‬ ‫الديناصــورات يف بــريكيل – وهــي نفــس قاعــات املحاضــرات التــي جــاء إليهــا يف وقــت الحــق‬ ‫ليحضــر لشــهادة الدكتــوراه‪ .‬انتقلــت األســرة إىل ويســبادين يف أملانيــا عندمــا كان يف الثانيــة‬ ‫عشــرة مــن عمــره وقــى ســنتني يف مدرســة أملانيــة يف القريــة املجــاورة حيــث كان بحكــم أنــه‬ ‫أجنبــي منبــوذا‪ .‬يقــول‪" :‬عندمــا تكــون محرومــا تــرى األمــور فجــأة عــىل حقيقتهــا"‪.‬‬ ‫أحــد املواضيــع التــي كان باغلــني يتهكــم عليهــا باســتمرار "الرجولــة الصبيانيــة لتخمُّ ــر‬ ‫ومصطلحــات الثقافــة العســكرية"‪ ،‬أو "عــدم اإلدراك الجمعــي لحقيقــة الســرية والعنــف‬ ‫يف عالــم اليــوم"‪ ،‬كمــا يصفــه‪ .‬يف عصــر أحــد األيــام كانــت هانــا ماتيــس‪ ،‬التــي تعتنــي‬ ‫باستوديو باغلني وتساعد يف إدارة إنتاجه الخارجي‪ ،‬تتناقش مع الفنان حول واحد من‬ ‫التماثيــل التــي كان يصنعهــا لعــرض الخريــف‪ ،‬وكان عبــارة عــن تنــني ضخــم مســتوحى مــن‬ ‫الــكأس الصغــري الــذي يف االســتوديو‪ .‬كان الــكأس‪ ،‬كمــا يشــرح باغلــني‪ ،‬قــد مُ ِنــح لســرية‬ ‫الجــو رقــم ‪ 3١5‬عندمــا تقاعــد أفرادهــا‪ .‬نســخة باغلــني ســتكون تمثــاال بطــول ‪ ١2‬قدمــا‬ ‫منقوشــا بــأدق التفاصيــل مثــل درع يعــود إىل القــرون الوســطى لــو قارنــاه بعصــر الفضــاء‪.‬‬ ‫أفضــل طريقــة للمحافظــة عــىل التفاصيــل‪ ،‬كمــا قــررا يف النهايــة‪ ،‬كانــت بصــب القالــب يف‬ ‫شــكل ثــاليث األبعــاد يف أربــع مناطــق مــن التمثــال وصقلهــا برفــق إلزالــة أي آثــار للعمــل‪.‬‬ ‫الــوزن كان يشــكل همــا آخــر‪ :‬التنــني املكتمــل واملصبــوب مــن الربونــز ســيزن طنــني‪ .‬باغلــني‬

‫‪32‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫يقــول شــيئا عــن رافعــة‪ .‬ماتيــس تنظــر إليــه قائلــة‪" :‬ربمــا علينــا فقــط أن ندهنــه للمعــرض"‪.‬‬ ‫سيكون التنني واحدا من معروضات معرض سميثونيان ‪ .2٠١8‬وسيعرض معرض ميرتو‬ ‫بيكشــرز لهــذا العــام أعمــال باغلــني املســتمرة يف مختلــف تكنولوجيــات الــذكاء االصطناعــي‬ ‫حيــث يأخــذ املشــاهدين يف أحــد هــذه األعمــال إىل داخــل جحــر أرنــب مــيلء باملناظــر والصــور‬ ‫الغريبــة التــي صنعهــا اإلنســان ألول مــرة يف التســعينيات مــن القــرن املــايض لتدريــب‬ ‫العســكريني عــىل برامــج التعـ ُّرف عــىل الوجــوه إىل مــا يشــبة الصــور الخفيــة التــي تنتجهــا‬ ‫أجهزة الكمبيوتر بنفســها عندما – عىل ســبيل املثال – نريد أن نضع صورة عىل فيســبوك‬ ‫يف محاولــة منــا إليجــاد معنــى للعالــم الخارجــي‪" .‬هكــذا يــرى عقــل الــذكاء االصطناعــي‬ ‫ســمك القــرش"‪ ،‬قــال باغلــني عندمــا رجعنــا إىل االســتوديو وهــو ينظــر إىل رقعــة جميلــة‬ ‫بشكل غريب تشبه الفن التجريدي التعبريي من أطياف اللون األزرق والرمادي الناتجة‬ ‫عــن رســم الكمبيوتــر لكتلــة مــن آالف الصــور للقــرش يف املــاء‪ ,‬يثــري العــرض أســئلة صعبــة‬ ‫عــن املــدى الــذي يمكــن للوغريثمــات الــذكاء االصطناعــي إىل تصــل إليــه – مــع إمكانيــة‬ ‫التحيــز املربمــج – يف التحكــم يف واقعنــا‪ .‬إنهــا أيضــا مؤثــرة إىل درجــة اإلثــارة مــن الناحيــة‬ ‫الجماليــة‪ .‬مــان ‪ ،Man‬تقطــري ملشــاهد مجازيــة‪ ،‬تســتدعي ولــو بصــورة باهتــة فرانســيس‬ ‫بيكــون‪ ،‬ورينبــو ‪ Rainbow‬خليــط يشــبه أقــواس قــزح الكونيــة عــىل طريقــة دايل‪" .‬يبــدو‬ ‫وكأننــي ألقــي ضــوءً جديــدا عــىل تاريــخ الفــن"‪ ،‬يقــول باغلــني‪.‬‬ ‫إذن كيــف لفنــان يرهــن عملــه للبحــث التجريبــي لتلــك األشــياء التــي ستشــكل مســتقبلنا‬ ‫ابتــداء مــن الــذكاء االصطناعــي إىل ضــم الفضــاء أن يســتجيب بصــورة عقالنيــة لزمــن‬ ‫أصبــح فيــه العقــل نفســه – عندمــا يتعلــق األمــر باألوضــاع السياســية – يبــدو يف خطــر‬ ‫متزايــد؟ يقــول باغلــني‪" :‬هــذه أســئلة جوهريــة بالنســبة يل‪ .‬ال يشء تفعلــه يف العالــم يبقــى‬ ‫منعــزال عــن أبعــاده االجتماعيــة والسياســية والبيئيــة"‪ .‬لــم يتنــازل عــن اعتقــاده يف مقــدرة‬ ‫الفــن عــىل شــحذ الخيــال – وأن يجعلنــا نــرى األشــياء التــي ربمــا ال نفضــل أن نراهــا‪ .‬أتــاح‬ ‫العاكــس املــداري الفرصــة لـِ "أن نصبــح عشــوائيني ‪ ...‬أن نصنــع شــيئا جميــال‪ ،‬ولكنــه يف‬ ‫نفــس الوقــت يناقــض نفســه ويحــاول أن يتحــدى الفطــرة الســليمة"‪ .‬إنــه مقابلــة بــني كارل‬ ‫ســاغان و دادا يف اإلنســانية األلفيــة الجديــدة‪.‬‬ ‫بينمــا نحــن نتحــدث أظلمــت ســماء برلــني وظهــرت أول ومضــات النــور املتأللئــة‪ .‬يقــول‬ ‫باغلــني‪" :‬بالنســبة يل هنــاك يشء يف غايــة الرومانســية يف الذهــاب والنظــر إىل النجــوم‬ ‫ومحاولة تصوير األقمار الصناعية التي ُتســتخدم يف التجســس‪ .‬بالتأكيد األمر يف النهاية‬ ‫أنك تنظر إىل السماء وتحاول أن تفهم شيئا عن مكانتك يف التاريخ‪ .‬ظل الناس يفعلون‬ ‫ذلك منذ عشرات اآلالف من السنني‪ ،‬وهذا يشء من التنويع يف هذا املجال‪ .‬كيف يكون‬ ‫الحــال لــو تخيلنــا أن الســماء ال تســعى إىل اإليقــاع بنــا‪ ،‬هــل تعــرف؟"‬

‫تريفور باغلين "الصور األخيرة"‪ ،2012 ،‬إطالق صاروخ سيوز‪ ،‬بيكونور كوزمودروم ‪ ،Baikonur Cosmodrome‬كازاخستان‪ ،‬من الفنان وميترو بيكشرز‪ ،‬نيويورك‬

‫بعــض املــرات‪ .‬ولكنــه مثــري لالهتمــام أيضــا ألننــا نــرى الفضــاء الخارجــي وكأنــه انعــكاس‬ ‫مثــايل لطموحــات اإلنســان"‪ .‬قــد يبــدأ العاكــس املــداري عملــه يف الصحــراء‪ ،‬ولكنــه ســيلقى‬ ‫مصــريه املحتــوم بمغــادرة األرض نهائيــا مثــل باقــي حــركات الفنــون األرضيــة ومــن ضمنهــا‬ ‫أعمــال باغلــني وأعمــال هيــزر"‪.‬‬ ‫انتقــل باغلــني إىل باريــس ألســباب بعضهــا مــايل‪ ،‬وقــال‪" :‬أردت أن أوظــف النــاس وليــس‬ ‫أن أنفــق يف الشــهر ‪ ١٠.٠٠٠‬دوالر عــىل اســتوديو يف صنســيت بــارك" – ولكــن يبــدو أنــه قــد‬ ‫وجــد موطنــا بــني فنــاين املدينــة الشــباب املغرتبــني وأشــباه صاحــب ويــيك ليكــس‪ .‬يف مطعــم‬ ‫فيتنامــي يلتقــي صدفــة بصديــق مــن قراصنــة الكمبيوتــر الهــواة والــذي تبــدو عليــه مالمــح‬ ‫مراهــق يف الســابعة عشــرة مــن عمــره‪" .‬هــؤالء الشــباب جريئــون"‪ ،‬قــال يل باغلــني بعــد أن‬ ‫حيــاه‪" ،‬لقــد عمــل بشــكل وثيــق مــع مكتــب التحقيقــات الفيــدرايل‪ .‬ربمــا يجــب أال أتكلــم‬ ‫عــن هــذا"‪.‬‬

‫يقول باغلني‪" :‬يفضل الناس قول‬ ‫أن عميل هو أنني أكشف املخفي‪،‬‬ ‫ولكن هذا سوء فهم‪ .‬عميل يكشف‬ ‫الوجه الحقيقي ملفهوم الخفاء"‪.‬‬


‫هــذه الحقبــة الزمنيــة هــو فكــرة التواصــل الثقــايف والقوميــة املوجــودة يف العالــم العربــي وهــو‬ ‫مــا تعكســه املجموعــة الثانيــة التــي توثــق الحــركات االجتماعيــة والسياســية والثقافيــة مــن‬ ‫خــالل مجموعــة مــن الفنانــني الذيــن واكبــوا أحــداث بلدانهــم املختلفــة ونقلوهــا مــن خــالل‬ ‫أعمالهم الفنية ليحكوا قصصاً ويوثقوا أحداثاً‪ ،‬يف حني تنظر قاعة أخرى للحرف العربي‬ ‫وجمالياتــه‪ ،‬وثانيــة تتنــاول األشــكال الهندســية والجمــال التكوينــي واملعمــار املصــري القديــم‬ ‫أو املعمــار اإلســالمي‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ركز‬

‫أمــا املجموعــة الثانيــة فسـ ُتقدَ م محتوياتهــا عــرب معرضــني مــن سلســلة معــارض "ر ّكــز"‬ ‫ومعــارض تشــمل أعمــال مــن املجموعــة الدائمــة بالطابــق األريض ملتحــف‪ .‬يُعتــرب معــرض "ر ّكــز‪:‬‬ ‫أعمــال مــن مجموعــة متحــف" سلســلة متواصلــة ملعــارض فرديــة تضــم فنانــني مــن مجموعــة‬ ‫مقتنيــات متحــف الدائمــة‪ .‬تــم افتتــاح معــارض فريــد بلكاهيــة (املغــرب)‪ ،‬وســلوى روضــة‬

‫شــقري (لبنــان)‪ ،‬وفــرج دهــام (قطــر)‪ ،‬وإنجــي أفالطــون (مصــر)‪ ،‬وعبدالحليــم رضــوي (اململكــة‬ ‫العربيــة الســعودية) يف خريــف العــام ‪.2٠١5‬‬ ‫ويسـ ّـلط املعــرض األول الضــوء عــىل عــدد مــن لوحــات البورتريــه التــي أبدعهــا الفنــان العراقــي‬ ‫إسماعيل ع ّزام تكريما لـ ‪ ١5‬فنانا ومفكرا عربيا‪ .‬بينما يركز املعرض اآلخر عىل سلسلة مؤثرة‬ ‫مــن لوحــات البورتريــه تحمــل عنــوان "بيتنــا يحــرتق" للفنانــة اإليرانيــة شــريين نشــأت والتــي‬ ‫تــروى قصصــا شــخصية عــن نضــال أصحــاب اللوحــات وكفاحهــم‪.‬‬ ‫يف حــني يقــدم الجــزء الثــاين مــن "ر ّكــز" أول أربعــة مــن الفنانــني الســابقني‪ ،‬إىل جانــب عــرض‬ ‫ملجموعة أعمال الفنان اإلمارايت حسن شريف‪ .‬تسعى هذه املعارض إىل التعمّ ق يف إنتاجات‬ ‫هــؤالء الفنانــني مــن خــالل التفســريات التــي يقدمهــا القيمــون عــىل املعــارض للســياق التاريخــي‬ ‫والتقنــي والجمــايل‪.‬‬ ‫وهنــا تتحــدث لــورا بارلــو عــن أعمــال حســن شــريف قائلــة‪" :‬لدينــا هنــا عملــني للفنــان اإلمــارايت‬ ‫الذي رحل العام املايض‪ ،‬وهما عمالن من الفرتة التي عمل خاللها عىل املواد الطبيعية من‬ ‫الــورق والحجــر لتقديــم أعمــال فنيــة تتنــاول التطــور البشــري والتنميــة التــي تشــهدها البيئــة‬ ‫ســواء يف الصحــراء أو العالقــات بــني البشــر يف املجتمــع‪ .‬العديــد مــن األعمــال هنــا تعــرض‬ ‫للمــرة األوىل أمــام الجمهــور"‪.‬‬ ‫ويقــول كــروم‪" :‬معظــم األعمــال يف هــذه القاعــة مصنوعــة مــن مــواد أعيــد اســتخدامها‬ ‫مــن خــالل تــداول املــواد املوجــودة يف البيئــة مــا يمثــل فكــرة االســتهالك يف عصــر االنفتــاح‬ ‫االقتصــادي"‪.‬‬

‫دور متحف‬

‫ال يقتصــر دور املتحــف تجــاه املجموعــة عــىل حفــظ الفــن عــرب الزمــن‪ ،‬بــل يشــمل تقديــم ســبل‬ ‫الستكشــاف رؤى وتجــارب جديــدة‪ ،‬وإعــادة النظــر باألعمــال الفنيــة املختــارة يف ضــوء األحــداث‬ ‫الحاليــة والقــراءات النقديــة للقيمــني عــىل املعــارض‪ .‬واســتنادا إىل بحــوث وكتابــات جديــدة‪،‬‬ ‫تمثــل هــذه املعــارض دعــوة للجمهــور مــن أجــل إعــادة التفكــري يف فهمــه لتاريــخ الفــن وعالقتــه‬ ‫بالعالــم‪.‬‬ ‫يتبنــى منهــج البحــث والنقــد يف سلســلة "ر ّكــز" مقاربــات فنيــة متعــددة إزاء مواضيــع رئيســة‬ ‫عــن الحداثــة‪ ،‬بمــا يف ذلــك الهويــة واإلبــداع والتجريــب يف الفــن‪ .‬ويؤمــن كل مــن بلكاهيــة‬ ‫وشــقري ودهــام وأفالطــون ورضــوي وشــريف بصفتهــم مثقفــني أن لديهــم مســؤولية االحتفــاء‬ ‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪35‬‬


‫الحلبـة من قطر‬

‫الفن الجميل‬

‫مجموعــة فريــدة مــن األعمــال الفنيــة للفــن الحديــث واملعاصــر للقرنــني العشــرين والحــادي‬ ‫والعشــرين مجمعــة مــن العالــم العربــي والشــرق األوســط ومناطــق أخــرى مــن إفريقيــا وآســيا‬ ‫وأوروبــا ذات صلــة بالعالــم العربــي‪ .‬آالف األعمــال الفنيــة تشــكل مجموعــة (متحــف) الدائمــة‬ ‫الــذي يُقيــم عليــه عبداللــه كــروم‪ ،‬مديــر متحــف‪ ،‬ولــورا بارلــو‪ ،‬قيمــة املعــارض‪ ،‬إضافــة إىل‬ ‫أعمــال فنيــة جديــدة لعــدد مــن أبــرز فنــاين املنطقــة‪.‬‬ ‫(يت قطــر) حضــرت إعــادة متحــف‪ :‬املتحــف العربــي للفــن الحديــث فتــح أبوابــه رســميًّا أمــام‬ ‫الجمهــور لالســتمتاع بربنامجــه الخريفـ ّـي لهــذا العــام بعــد تجديــده ملحتويــات صــاالت العــرض‬ ‫املخصصــة ملجموعتــه الفنيــة الدائمــة لتظهــر يف حُ لــةٍ جديــدة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتعـ َرض هــذه األعمــال ضمــن مجموعــات مختلفــة أولهــا تحــت عنــوان "مجموعــة متحــف‪،‬‬ ‫فهــرس‪ ،‬جــزء ‪ ."2‬وتعيــد هــذه املجموعــة تعريــف املمارســات الفنيــة والروايــات التاريخيــة‪،‬‬ ‫وتتنــاول موضوعــات متعلقــة بالجماليــات وسياســات التغيــري والتقــدّ م يف ســياق إقليمــي‪،‬‬ ‫كتطــور قطــاع النفــط وتأثــريه وظهــور املراكــز واملــدن الحضريــة الجديــدة وتطلعــات التقــدم يف‬ ‫عصــر العوملــة ذي الطابــع الرقمــي والشــبيك النشــط‪.‬‬ ‫كمــا أن هنــاك مشــاركة كبــرية بأعمــال الفنانــني القطريــني حيــث علــق د‪ .‬عبداللــه كــروم‬ ‫مديــر (متحــف) عــىل ذلــك باإلشــارة إىل أن الفنانــني القطريــني مســاهمني يف توثيــق األحــداث‬ ‫التاريخيــة ويف نفــس الوقــت التعبــري بطريقتهــم الخاصــة بأعمــال أصيلــة عــىل تطــور املجتمــع‪،‬‬ ‫ويف قطر هناك لحظات تاريخية مثل االستقالل‪ ،‬أو اكتشاف النفط وتطور املجتمع والتغري‬ ‫الــذي شــهده‪ ،‬فقطــر ليســت معزولــة عــن الــدول األخــرى‪ .‬الفتــا إىل أن الفنــان ســواء كان‬ ‫قطــري أو مــن أي جنســية أخــرى نتعامــل معــه مــن خــالل مــا يقدمــه مــن أعمــال تســتحق أن‬ ‫تكــون أعمــاال عامليــة‪ ،‬والفنانــون القطريــون املتواجــدون ‪-‬حــوايل ‪ ١2‬فنانــا‪ -‬فأعمالهــم تســتحق‬ ‫أن تكون يف متحف أو يف املتاحف األخرى‪ ،‬حيث أنه غالبا ما نعرض مجموعاتنا يف متاحف‬ ‫أخــى حــول العالــم‪.‬‬ ‫ويضيــف‪" :‬يضــم املتحــف العربــي للفــن الحديــث أضخــم مجموعــة دائمــة للفــن العربــي‬ ‫الحديــث واملعاصــر وأكرثهــا تنوعــاً عــىل مســتوى العالــم‪ ،‬بإجمــايل أكــرث مــن ‪ ٩‬آالف قطعــة‬ ‫فنيــة‪ .‬وبمــا أنــه ال يمكننــا عــرض جميــع القطــع الفنيــة يف آن واحــد‪ ،‬فــإن تجديدنــا للمحتويــات‬ ‫املعروضــة يمثــل فرصــة رائعــة لنقــل قصــص مختلفــة للعديــد مــن فنــاين املنطقــة‪ ،‬مــن خــالل‬ ‫حــوايل ‪ 25٠‬عمــال فنيــا‪ ،‬وهــي قصــص ُتطلــع الجمهــور عــىل وجهــات نظــر متنوعــة وتلقــي‬ ‫الضــوء عــىل تجــارب شــخصية واجتماعيــة جديــدة‪ .‬وبهــذا التحديــث الجديــد‪ ،‬يتيــح "متحــف"‬ ‫‪34‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫للجمهــور االســتمتاع بمزيــد مــن األعمــال الفنيــة والتجــارب املتحفيــة‪ ،‬ويشــارك بقــوة يف كتابــة‬ ‫تاريــخ الفــن العاملــي مــن خــالل تقديــم ســرديات تاريخيــة مــن وجهــة نظــر إقليميــة"‪.‬‬

‫فنانو املنطقة‬

‫تنتمــي أعمــال مجموعة"مجموعــة متحــف‪ ،‬فهــرس‪ ،‬جــزء ‪ "2‬لعــدد مــن أبــرز فنــاين‬ ‫املنطقــة مــن الجيــل القديــم مثــل إيتــل عدنــان (لبنــان)‪ ،‬وفريــد بلكاهيــة (املغــرب)‪ ،‬وفــرج‬ ‫دهــام (قطــر)‪ ،‬وإنجــي افالطــون (مصــر)‪ ،‬ومحمــود مختــار (مصــر)‪ ،‬وعبــد الحليــم رضــوي‬ ‫(اململكــة العربيــة الســعودية)‪ ،‬وحســن شــريف (دبــي)‪ ،‬وحســني زنــده رودي (إيــران)‪ ،‬ومــن‬ ‫الجيــل الجديــد منــال الضويــان (اململكــة العربيــة الســعودية)‪ ،‬وهايــف كهرمــان (العــراق‬ ‫ الواليــات املتحــدة األمريكيــة) ووائــل شــوقي (مصــر)‪ ،‬وتتنــاول موضــوع املــرأة يف املجتمــع‬‫وربطهــا كرمــز للحريــة يف البلــدان التــي اســتقلت حديثــا‪ ،‬وهــذا يشء مهــم ليــس يف العالــم‬ ‫العربــي فقــط‪ ،‬وإنمــا أيضــا يف آســيا وإفريقيــا وأمــريكا الجنوبيــة‪ ،‬إال أن الرابــط بينهــم يف‬


‫من أسفل اليسارتصوير ; مارك ستينميتز‪ ،‬وزارة السياحة العمانية‪ ،‬هنري بورن‬

‫أكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫امل ــملكة الـبــريـ ــة ‪٣٦‬‬ ‫صقر قطر ‪42‬‬ ‫يف حالة لعب ‪48‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪37‬‬


‫الحلبــــــة‬

‫الفن الجميل‬

‫بالتقاليــد التاريخيــة والتقــدم االجتماعــي‪ .‬وكان لتوجهاتهــم املبتكــرة يف مجــال املمارســة الفنيــة‬ ‫أن أصبحــت جوهريــة لألجيــال املقبلــة‪ .‬كمــا ســمح تنــوع خلفياتهــم وتعليمهــم واهتماماتهــم‪،‬‬ ‫باإلضافــة إىل إخالصهــم ملســألة اإلصــالح االجتماعــي‪ ،‬بالرقــي بإبداعاتهــم الفنيــة التــي تجمــع‬ ‫آن واحــد‪ .‬بطــرق مختلفــة وأشــكال شـ ّتى‪ ،‬لعــب هــؤالء الفنانــون‬ ‫بــني األصالــة والعامليــة يف ٍ‬ ‫دورا رئيســيا يف تطويــر أفــكار فريــدة وإبــداع تقنيــات جديــدة‪ ،‬كمــا تمكنــوا مــن إعطــاء معنــى‬ ‫لعواملهــم الفنيــة واالجتماعيــة والسياســية يف ســياق تفاعلهــم مــع تيــارات فنيــة عامليــة ومناطــق‬ ‫جغرافيــة أخــرى‪.‬‬

‫معارض بحثية‬

‫هنــاك أيضــا مجموعــة ثالثــة مــن األعمــال الجديــدة التــي يقدمهــا متحــف مــن خــالل معرضــني‬ ‫بحثيــني‪ ،‬األول مخصــص للفنــان العراقــي شــاكر حســن آل ســعيد (‪ .)2٠٠4 -١٩25‬ويتنــاول هــذا‬ ‫املعرض أعمال الفنان من فرتة الخمسينيات إىل التسعينيات‪ ،‬وهي الفرتة التي انتقل فيها‬ ‫مــن الرتكيــز عــىل رســم الشــخوص واملعالــم الطبيعيــة إىل األعمــال التــي تعتمــد بشــكل أكــرب‬ ‫عــىل اســتخدام الوســيلة الفنيــة‪ .‬والقيــم عــىل هــذا املعــرض هــو د‪.‬كــروم‪.‬‬ ‫أمــا الثــاين‪ ،‬فريكــز عــىل دراســة حيــاة الفنــان محمــد املليحــي و‪ ١3‬عمــال مــن أعمالــه الفنيــة‬ ‫التــي أبدعهــا خــالل عقــد الســتينيات وفيهــا يظهــر شــغفه باألنظمــة األيدلوجيــة والعلميــة‬ ‫والسياســية‪ ،‬وهــو شــغف مســتمد مــن تجاربــه الحياتيــة التــي عاشــها خــالل فــرتة إقامتــه يف‬ ‫أوروبــا (‪ )١٩62-١٩55‬والواليــات املتحــدة (‪ )١٩64 -١٩62‬قبــل عودتــه إىل املغــرب يف العــام ‪١٩64‬‬ ‫والتــي كانــت تمــر وقتهــا بتغيــريات جيوسياســية وأحــداث ُكــربى‪ .‬والقيمــة عــىل هــذا املعــرض‬ ‫هي لورا بارلو‪ .‬وهنا تتحدث لورا بشغف عن املليحي وتقول‪" :‬سحرين هذا الفنان بخطوطه‬ ‫وألوانــه وطــرق تناولــه ملواضيــع مثــال الغربــة والوطــن‪ ،‬أنــه فنــان حقيقــي ســاهم يف إنشــاء‬ ‫مدرســة خاصــة بــه مــن خــالل خــربات اكتســبها يف بلــده األم املغــرب وخــالل أيــام غربتــه"‪.‬‬

‫نشأة متحف‬

‫هنــاك أيضــا قاعــات تضــم مجموعــة مــن األعمــال التوثيقيــة التــي تحــيك قصــة نشــأة املتحــف‬ ‫ويف هــذا اإلطــار تقــول لــورا بارلــو‪" :‬أردنــا أن يكــون هنــاك مــكان يحــيك قصــة املتجــف العربــي‬ ‫للفــن الحديــث ويوثــق كيــف خرجــت الفكــرة‪ ،‬إضافــة إىل طــرق ترميــم وتخزيــن األعمــال الفنيــة‬ ‫املختلفــة"‪.‬‬ ‫باإلضافــة إىل كل ذلــك هنــاك أيضــا بعــض الفعاليــات املصاحبــة للمعــرض مثــل ورش‬ ‫عمــل يقدمهــا الفنــان إســماعيل عــزام مرتــني يف األســبوع بالتعــاون مــع القســم الرتبــوي يف‬ ‫(متحــف)‪.‬‬ ‫ويصــف كــروم احساســه بعــد انجــاز هــذا املعــرض قائــال‪" :‬نفخــر بعــرض أعمــال فنانــني بارزيــن‬ ‫مــن املنطقــة العربيــة يف متحــف بهــدف إثــراء حيــاة جميــع املقيمــني يف قطــر وزائريهــا يف‬ ‫إطــار التزامنــا باالحتفــاء بالفــن الحديــث واملعاصــر وتعزيــز دورنــا يف متحــف كمركــز للحــوار‬ ‫اإلبداعي"‪ .‬مشريا إىل أن قطر تشيد املتاحف‪ ،‬واملتاحف ال تشيد إال من خالل الرتاث‪ ،‬وهذه‬ ‫ّ‬ ‫األعمــال الفنيــة التــي يمتلكهــا متحــف هــي جــزء مــن هــذا الــرتاث‪ ،‬ولألســف فضــاء العــرض غــري‬ ‫كاف‪ ،‬ونتمنــى أن نعــرض يف املســتقبل يف فضــاءات أوســع أكــرث مــن هــذا العــدد مــن األعمــال‬ ‫الفنيــة‪ ،‬مشــريا إىل أن مجموعــة متحــف تعــرض يف العديــد مــن الــدول‪ ،‬فمثــال هــي تعــرض‬ ‫حاليــا يف أملانيــا‪ ،‬ومســتقبال يف الســويد وإنجلــرتا ويف كل متاحــف العالــم التــي تهتــم بالعالــم‬ ‫العربــي‪ ،‬حيــث بــات متحــف مــن الجهــات الهامــة التــي تقــوم بإعــارة األعمــال الفنيــة للمتاحــف‬ ‫والجهــات األخــرى‪.‬‬

‫لحظات حاسمة‬

‫تركــز األعمــال الفنيــة التــي أضافهــا متحــف يف إطــار التحديــث األخــري عــىل عــدد مــن اللحظــات‬ ‫الحاســمة يف التاريــخ العربــي وتعكــس االبتــكارات الفنيــة يف املنطقــة‪ُ ،‬‬ ‫وتســهم يف تقديــم‬ ‫وجهــات نظــر مبتكــرة للحــوارات املحليــة والعامليــة عــن الفــن واملجتمــع‪ .‬فمثــال القاعــة التــي‬ ‫تضــم أعمــال الفنانــة اإليرانيــة املعروفــة شــريين نشــأت يف جالــريي رقــم ‪ 5‬تضــم أعمــال مــن‬ ‫سلســلة "بيتنــا يحــرتق" الــذي أنجزتهــا يف العالــم ‪ 2٠١3‬مــن خــالل صــور فوتوغرافيــة ألوجــه‬ ‫عــدد مــن املصريــني الذيــن تضــرروا مــن أحــداث الثــورة‪ ،‬أو فقــدوا أفــراد مــن عائالتهــم‪ ،‬مــع‬ ‫كتابات بالخط العربي والفاريس عىل تلك األوجه تكاد تكون ال ترى‪ .‬وقد اســتضاف متحف‬ ‫معرضهــا "مــا بعــد" عــىل مــدار ثالثــة أشــهر يف العــام ‪ ،2٠١5‬وشــهد إقبــاال كبــريا مــن قبــل أفــراد‬ ‫املجتمــع ومتذوقــي الفــن بشــكل عــام‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫ال ـ ـبــري ـ ـ ـ ــة‬ ‫أضاف ماكيوان وماكافي‬ ‫حوضا متمردا بصورة‬ ‫محببة من نباتات قفاز‬ ‫الثعلب وعباءة الست‬ ‫والسوسن والثوم وحرمل‬ ‫المروج إلى منطقة‬ ‫شجيرات الطقسوس‬ ‫في ضيعتهما التي تبلغ‬ ‫مساحتها ‪ 9‬أفدنة‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪39‬‬


‫امل ـم ـل ـكـ ـ ـ ــة‬

‫يف جبال جنوب شرق إنجلرتا أقام‬ ‫الكاتب إيان ماكيوان وزوجته الروائية‬ ‫أنالينا ماكايف حديقة من الجمال‬ ‫الجامح‬ ‫بقلم كي شيلينج‬ ‫تصوير ريكاردو البوغيل‬

‫ظــل تعــداد الضــأن يفــوق تعــداد البشــر لقــرون يف نيوزيلنــدا‪،‬‬ ‫هــذا ينطبــق أيضــا عــىل منطقــة كوتســولدس ‪Cotswolds‬‬ ‫مركــز صناعــة الصــوف يف إنجلــرتا‪ ،‬التــي أصبــح تجارهــا أغنيــاء‬ ‫بشــكل فاحش وبنوا أجمل الضيعات يف جنوب شــرق البالد‪.‬‬ ‫ومــا تــزال ســقوفهم التــي عــىل شــكل الجملــون تطــل مــن فــوق‬ ‫األشــجار العاليــة املصطفــة عــىل طــول الطــرق املتعرجــة‪.‬‬ ‫كوتســولدس – وتعنــي يف وســط إنجلــرتا "حظــرية الضــأن‬ ‫يف منحــدرات الجبــال" – منطقــة ريفيــة تشــتهر ببلداتهــا‬ ‫التقليديــة البســيطة التــي تشــبه التجمعــات الســكانية يف‬ ‫القــرون الوســطى (كمــا تظهــر يف أفــالم هــاري بوتــر) وتعكــس‬ ‫نوعــا مــن عــدم االنســجام التقليــدي لــدى الربوتســتانت‪ .‬واآلن‬ ‫بعــد إغــالق معامــل الصــوف‪ ،‬أصبحــت تتســم بالفقــر أيضــا‪.‬‬ ‫تبقــى الضيعــات كمالعــب ومنتجعــات للراحــة يف عطلــة‬ ‫نهايــة األســبوع ألغنيــاء لنــدن‪ ،‬ولكــن ســحر الطبيعــة – الــذي‬ ‫يصوره البطل املحيل لوري يل يف مذكراته "صايدر ويذ روزي"‬ ‫" ‪ "Cider With Rosie‬التــي نشــرها يف العــام ‪ ١٩5٩‬وأصبــح‬ ‫ضمــن املقــرر الــدرايس يف العديــد مــن املــدارس الربيطانيــة – قــد‬ ‫انــزوت بســبب زراعــة املحاصيــل التــي تتطلــب حــرث األرض‬ ‫وبالتــايل تدمــري مكوناتهــا الطبيعيــة‪.‬‬ ‫هــذا الوضــع جعــل الــروايئ إيــان ماكيــوان‪ ،‬وهــو مــن عشــاق‬ ‫الجمــال الفطــري‪ ،‬يتضجــر مــن أحــوال املنطقــة التــي تــم تدمــري‬ ‫العديــد مــن مراعيهــا ومروجهــا وغاباتهــا‪ .‬كان هــو وزوجتــه‬ ‫الصحفيــة والروائيــة انالينــا مــاكايف قــد قطعــا شــوطا بعيــدا‬ ‫‪38‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫في الحديقة خارج الغرفة التي‬ ‫زهر أشجار‬ ‫يعمل فيها ماكيوان ُت ِ‬ ‫الماغنوليا بالقرب من نباتات‬ ‫الفاوانيا واللبيرتيا وشجيرات‬ ‫سلولومونز سيل‪ .‬الصورة‬ ‫المقابلة من أعلى‪ :‬بساط من‬ ‫بابونج األقحوان يؤدي إلى شجرة‬ ‫الجوز بجانب البحيرة التي صنعها‬ ‫ماكيوان من عدة ينابيع وجدها‬ ‫تحت األرض‪ ،‬في مرج أسفل منزل‬ ‫الزوجين ذي السقوف الجملونية‬ ‫توجد أحواض الزهور وسط أشجار‬ ‫الطقسوس االيرلندية مزينة‬ ‫بنباتات إبرة الراعي والجرجير‬ ‫الحلو والخشخاش الشرقي‪.‬‬

‫مــن الغــارات الجويــة"‪ ،‬كمــا تقــول‪ .‬ولكــن يف الخــارج كانــت‬ ‫هنــاك أماكــن للعــب والتســكع‪ ،‬وهنــاك كانــت هــي وإخوانهــا‬ ‫وأخواتها األربع الصغار يفعلون ما يحلو لهم‪ .‬كانت والدتها‬ ‫تــزرع الزهــور وتعلمهــا أســماءها الالتينيــة‪ ،‬ويف الصيــف كانــت‬ ‫رســل مــع أخوانهــا وأخواتهــا إىل عمتهــا يف غالســغو "حيــث‬ ‫ُت َ‬ ‫كان لشــقتها الحكوميــة حديقــة صغــرية"‪ .‬هنــاك تعلمــت‬ ‫مــاكايف زراعــة النباتــات مــن البــذور وكذلــك صناعــة أصــص مــن‬ ‫ورق الجرائــد يمكــن وضعهــا بشــكل مســتقيم عــىل األرض‪.‬‬ ‫بــدأت مــاكايف وماكيــوان يعبثــان يف التســعة فدانــات التــي‬ ‫تضــم منزلهمــا الجديــد بعــد أن انتقــال إليــه‪ ،‬ولكــن املنــزل نفســه‬ ‫كان يف حالــة جيــدة بشــكل كبــري‪ .‬املبنــى يشــدك منظــره مــع‬ ‫أنــه قديــم‪ ،‬إال أنــه ليــس ممــا يســميه الربيطانيــون "مدرجــا"‬ ‫يف قائمــة املبــاين املتميــزة‪" .‬إنــه نــوع مــن ’الهجــني’"‪ ،‬كمــا يقــول‬ ‫ماكيــوان‪ُ .‬ب ِنــي أســاس املنــزل يف العــام ‪ ١٩23‬بواســطة املعمــاري‬ ‫األســكتلندي الشــهري أنــدرو نوبــل برينتيــس الــذي اشــتهر يف‬ ‫منطقــة كوتســولدس مــن خــالل شــركة آرتــس آنــد كرافتــس‬ ‫‪ Arts and Crafts‬واالبتــكارات املعماريــة اإليطاليــة‪ .‬يف العــام‬ ‫وسع املالك السابق املنزل بالتعاون مع املعماري روبرت‬ ‫‪َّ ١٩٩٧‬‬ ‫هاردويــك الــذي أضــاف عناصــر قوطيــة مــن منــزل ســرتوبري‬ ‫هيــل ‪ Strawberry Hill‬بمــا يف ذلــك النوافــذ واألبــواب ذات‬ ‫األقــواس التــي تشــبه أقــواس الكنائــس‪ .‬هاردويــك وزوجتــه‬ ‫ســاليان قامــا بتجميــل الســاحات بأســلوب آرتــس آنــد كرافتــس‬ ‫– تشــكيالت عاليــة مــن شــجريات الطقســوس وحواجــز‬

‫وممــرات مــن النباتــات والكثــري مــن التوبيــاري – مــع حشــد مــن‬ ‫املشــاهد الشــاعرية الخالبــة مثــل بــرك الزنابــق وعريشــة زهريــة‬ ‫اللــون مــن الــورود وقــوس مــن األبنــوس تغطــي مســاحات‬ ‫قليلة منه أزهار ساحرة يف مايو‪ .‬يقول ماكيوان‪" :‬لقد أحببنا‬ ‫هندسة املكان‪ ،‬ولكننا كنا نريد التصرف بصورة أكرب مع ذلك‬ ‫املشــهد‪ ،‬أن نضــع فيــه املزيــد مــن األلــوان والفــوىض"‪.‬‬ ‫كانــت الحدائــق مرتبــة بصــورة عشــوائية‪ .‬صمــم هاردويــك‬ ‫شــرفتني عــىل ارتفاعــني أقــل مــن مســتوى ســطح املنــزل ‪،‬‬ ‫الســفىل منهمــا محاطــة بجــدار يقســم املســاحة إىل قســمني‬ ‫قســمة واضحــة‪ .‬يقــول ماكيــوان‪" :‬واحــدة مــن أفــكاري األوىل‬ ‫كان أن تمتد األرض بال حواجز‪ ،‬وأن يوفر مركز املرج األخضر‬ ‫مدخــال إىل الغابــات واملــروج واملراعــي"‪ ،‬وكلــف هاردويــك‬ ‫بتصميــم ســلم أنيــق مــن أحجــار الجــري‪" ،‬لذلــك بدأنــا بعــد حفــر‬ ‫البحــرية يف بنــاء الســلم الــذي يــؤدي إىل املــروج حيــث ينتهــي إىل‬ ‫درب ترابــي"‪.‬‬ ‫أزال ماكيــوان أيضــا أربــع مــن أشــجار الطقســوس الهرميــة‬ ‫التــي كانــت تفصــل الفنــاء املرصــوف الطويــل خلــف املنــزل‪.‬‬ ‫تقــول مــاكايف‪" :‬كنــت قلقــة مــن أن ذلــك قــد يجعــل املســاحة‬ ‫أكرب من الالزم‪ ،‬مثل شرفات منازل املتقاعدين حيث يجلس‬ ‫املســنني عــىل مقاعــد واضعــني محــارم عــىل أفخاذهــم" (يقــول‬ ‫ِّ‬ ‫مذكــرا‪" :‬نحــن فعــال مســنني")‪ .‬بــدال عــن كل‬ ‫لهــا ماكيــوان‬ ‫ذلــك أتاحــت الشــرفة مدخــال إىل ظهــر املنــزل ومــألت داخــل‬

‫املنــزل بالضــوء‪ .‬أضــاف الزوجــان إىل أشــجار الوســتارية والزهــور‬ ‫املتســلقة التــي عــىل الجــدار الخلفــي ح ْرجــا كثيفــا مــن النباتــات‬ ‫املعمِّ ــرة والبصيليــة مثــل الخطمــي‪ ،‬والفاونيــا‪ ،‬والعائــق‬ ‫األبيــض‪ ،‬واألغابنثــوص‪ ،‬واألقانثــا والثــوم‪ ،‬والشــجريات‬ ‫العطرية مثل الغار‪ ،‬والشوسيا لتعطر الجو يف املساء عندما‬ ‫يخــرج الزوجــان مــن املنــزل للتنــزه‪ .‬هنــاك مجموعــة مــن الزهــور‬ ‫والشــجريات الربيــة املتمــردة عــىل التنظيــم تخــرج متحديــة مــن‬ ‫شــقوق رصيــف الفنــاء‪.‬‬ ‫جــاءت الفكــرة األخــرية مــن صديقهمــا الشــاعر جيمــس فنتــون‬ ‫الــذي كان منزلــه الســابق خــارج أكســفورد إلهامــا مبكــرا لهمــا‪.‬‬ ‫كذلــك كانــت الحــدود الكثيفــة األعشــاب لدارتنغتــون هــول‬ ‫‪ Dartington Hall‬يف ديفــون يف شارلســتون يف صســيكس‬ ‫ومنزل مريي كني‪ ،‬وهي صديقة وجارة وأحد أكرب مصممي‬ ‫تجميــل الســاحات يف العالــم‪ .‬كــني هــي التــي خططــت حــويض‬ ‫الزهــور الطويلــني عــىل الشــرفة األوىل اللذيــن كانــا مــن قبــل‬ ‫مجــرد مــرج أخضــر وأشــجار الطقســوس األيرلنديــة العموديــة‬ ‫واملتميــزة الشــكل‪.‬‬ ‫ثــم‪ ،‬منــذ ســنتني ونصــف‪ ،‬حــدث تطــور جديــد‪ .‬اســتأجر‬ ‫الزوجــان جنائنــي متفــرغ وهــو ســتوارت بانتينــج‪ ،‬وهــو مصمــم‬ ‫غرافيــك ســابق‪ ،‬الــذي‪ ،‬كمــا تقــول مــاكايف يجمــع مــا بــني عــني‬ ‫الفنــان فيمــا يتعلــق باأللــوان واألشــكال ومعرفــة ومهــارة وصــرب‬ ‫املــزارع التقليــدي‪" .‬أحــد شــروط إيــان"‪ ،‬كمــا يقــول بانتينــج‪،‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪41‬‬


‫مــايئ أكــرب مــن النــوع الــذي يمكنــك أن تبحــر فيــه بقــارب‪.‬‬ ‫خلقــت هــذه العمليــة كمــا يقــول "بركــة مــن حمــأة الطــني‬ ‫املتخــرث يف معظــم شــهور الســنة‪ ،‬ولكــن الجانــب املشــرق‬ ‫مــن البحــرية هــو أن الكائنــات تتحــرك فيهــا – مثــل البــط‬ ‫وســمندل املــاء والضفــادع"‪ .‬وملعادلــة دور الطحالــب ضمــن‬ ‫جهــود التكيــف مــع ســلوكيات الضــواري الطبيعيــة‪ ،‬تــم‬ ‫زراعــة القصــب واألعشــاب املحليــة لتغــذي املــاء باألكســجني‪.‬‬ ‫إىل اآلن لــم تــؤد هــذه العمليــة إال إىل خلــق أحــراش مــن‬ ‫النباتــات املائيــة‪ .‬اآلن ماكيــوان يتنهــد ويقــول‪" :‬أنــا أقــر فقــط‬ ‫بوجــود هــذه الحديقــة تحــت املــاء"‪ .‬تــزوج ماكيــوان و مــاكايف‬ ‫منــذ ‪ 2٠‬ســنة‪ .‬تقابــال يف العــام ‪ ١٩٩4‬عندمــا أجــرت مــاكايف‬ ‫مقابلــة صحفيــة مــع ماكيــوان حــول كتابــه "الحالــم"‬ ‫‪ The Daydreamer‬املخصــص لألطفــال‪ ،‬وكانــت هــي يف‬ ‫ذلــك الوقــت صحفيــة تعمــل يف جريــدة فاينانشــيال تايمــز‪.‬‬ ‫كان االثنــان قــد تزوجــا مــن قبــل‪ ،‬وكان هــو لديــه ابنــان‬ ‫وربيبتــان‪ .‬وإىل جانــب أشــياء أخــرى كانــا يشــرتكان يف خلفيــة‬ ‫انتمائهمــا إىل الطبقــة العاملــة وإىل شــوق غامــر إىل جمــال‬ ‫الريــف‪.‬‬

‫بحــق اســتمر ملــدة ثمــاين ســنوات عــن منــزل ريفــي يف بيئــة‬ ‫فطريــة غــري مدمــرة‪ .‬قــال‪" :‬مــا وجدنــاه يف ســفرنا أن العديــد‬ ‫مــن املناطــق القديمــة يف إنجلــرتا قــد تــم تطويرهــا بطريقــة أقــل‬ ‫مــا يمكــن أن يقــال عنهــا أنهــا تفتقــر إىل املشــاعر واإلحســاس‪،‬‬ ‫ويف كثــري مــن الحــاالت تنــزع عــن املنطقــة ســحرها"‪.‬‬ ‫قادهــم حلــم اقتنــاء منــزل يعــود إىل القــرن الســادس عشــر إىل‬ ‫كوتســولدس‪ ،‬ولكنهــم أصيبــوا بخيبــة أمــل مــن الديكــورات‬ ‫الداخليــة للمنــزل الــذي وجــدوه‪ .‬ويف طريــق العــودة إىل لنــدن‬ ‫بالسيارة دلف ماكيوان إىل طريق ضيق دون سابق تخطيط‪،‬‬ ‫وكان ذلك الطريق يبدو مبشرا‪ .‬كان الزوجان يعشقان امليش‬ ‫وكانــا دائمــا يف حالــة بحــث عــن الــدروب الجديــدة‪ ،‬فلمحــا‬ ‫فــورا إىل يســارهما تقريبــا ضيعــة كبــرية مزينــة بأحجــار الجــري‬ ‫املحليــة بلــون أصفــر مثــل العســل يتألــق يف أوقــات العتمــة‬ ‫وتحــت أشــعة الشــمس ولهــا ثالثــة ســقوف‬ ‫مــن نــوع الجملــون‪ .‬مــن خــالل األشــجار‬ ‫اســتطاعا أن يريــا نوافــذ كبــرية وغــرف ذات‬ ‫ســقوف عاليــة‪ ،‬وعــىل املنحــدر الســهل‬ ‫كان املبنــى يقــع وســط املراعــي والغابــات‪.‬‬ ‫"شــهقنا فــورا‪ :‬آه! هــذا هــو املنــزل!"‪ ،‬يقــول‬ ‫ماكيــوان‪ .‬اليــوم التــايل علمنــا أنــه معــروض‬ ‫للبيــع‪.‬‬ ‫تذ َّكــر الزوجــان هــذا الفتــح املفاجــئ عندمــا‬ ‫كنــا نجلــس عــىل أريكــة خشــبية خلــف ذلــك‬ ‫املنــزل الــذي أصبــح ملكهمــا منــذ ‪ .2٠١2‬كان‬ ‫مســاء حافــال يف بدايــة يونيــو‪ ،‬وكان هنــاك‬ ‫شــعاع ســماوي مــن النــوع الــذي يســتحق‬ ‫أن يرســمه الرســام ترينــر ينعكــس عــىل‬ ‫صفحــة البحــرية أمامنــا‪ .‬يقــول ماكيــوان‪:‬‬ ‫"لعلنــا مــا نــزال نقــرص أنفســنا لنتأكــد مــن‬ ‫أننــا لســنا يف حلــم ونحــن نعيــش هنــا"‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫للمــكان ســحر ريفــي لــم يعــد موجــودا اآلن‪ ،‬يشــبه ذلــك‬ ‫الــذي جعلــه ماكيــوان الفكــرة الرئيســية يف روايتــه الناجحــة‬ ‫"أتونمينــت" ‪ .Atonement‬الســحب الثقيلــة واملنحفضــة‬ ‫تتحــرك بســرعة فــوق ســماء املراعــي التــي تمتــد إىل خــط األفــق‪،‬‬ ‫وتتغــري بنفــس ســرعة تغــري الجــو مــن االضطــراب والنذيــر‬ ‫إىل الصحــو والصفــاء مــن لحظــة إىل أخــرى‪ .‬يقــي الزوجــان‬ ‫أيامهمــا هنــا ِّ‬ ‫يولــدان الكلمــات مــن الكلمــات (كتــب ماكيــوان‬ ‫روايتيــه األخريتــني ومــاكايف روايتهــا األخــرية هنــا)‪ ،‬ولكنهمــا‬ ‫أيضــا قضيــا وقتــا طويــال وبــذال جهــدا كبــريا وهمــا يحــوالن‬ ‫املراعــي التقليديــة للضــأن إىل وهــم وخيــال طبيعــي مشــرتك‪.‬‬ ‫البحرية‪ ،‬عىل سبيل املثال‪ ،‬كانت بركة صغرية طامية عندما‬ ‫وصــال هنــا‪ ،‬ولكــن ماكيــوان الحــظ أنــه ربمــا يكــون هنــاك أربعــة‬ ‫ينابيــع تحــت األرض يمكــن تحويــل مجاريهــا لخلــق مســطح‬

‫نشــأ ماكيــوان يف الجيــش وقــى ســنوات عمــره األوىل يف‬ ‫أماكــن مثــل شــمال إفريقيــا‪ ،‬وهــي منطقــة جافــة خاليــة مــن‬ ‫كل لــون‪ .‬عندمــا كان يف الحاديــة عشــرة مــن عمــره أرســله‬ ‫والــداه إىل وولفســتون هــول ‪ Woolverstone Hall‬وهــي‬ ‫مدرسة داخلية يف صفولك‪ .‬يقام املبنى الرئييس للمدرسة‪،‬‬ ‫الــذي يعتــرب واحــدا مــن أفضــل األمثلــة يف البــالد لعمــارة‬ ‫باالديــن ‪ Palladian‬التــي تعــود إىل القــرن الثامــن عشــر‪،‬‬ ‫عــىل أفدنــة مــن املــروج الخضــراء عــىل امتــداد نهــر أورويــل‪.‬‬ ‫"كانــت لحظــات عظيمــة مــن التشـ ُّرب"‪ ،‬قــال ماكيــوان معربــا‬ ‫عــن شــوق متأصــل فيــه لـِ ’البلــوط ‪ ،‬والســرخس‪ ،‬والحدائــق‬ ‫وهــي تندمــج يف املشــهد الطبيعــي’‪" :‬يف معظــم ســنوات عمــري‬ ‫كنت أعرب عن ذلك الشوق بالتنزه والرتحال وليس يف حيايت‬ ‫العاديــة يف منــزيل"‪.‬‬ ‫قضــت مــاكايف الســنوات املبكــرة مــن عمرهــا يف ركــن مهمــل‬ ‫يف ضاحيــة شــمال لنــدن‪ .‬والدهــا ذو الجــذور االســكتلندية‬ ‫وااليرلنديــة كان شــرطيا‪ ،‬وكانــت تعيــش مــع أســرتها يف‬ ‫منــزل كان يف الســابق مركــز شــرطة عــىل الطــراز الفيكتــوري‪،‬‬ ‫"كان مكتمــال بزنازينــه وبــربج ارتفاعــه ‪ 6٠‬قدمــا لصافــرة اإلنــذار‬


‫يتوقــع أن يظهــر يف ديســمرب)‪.‬‬ ‫عندمــا يكــون الزوجــان بمفردهمــا يكــون العمــل هــو‬ ‫الغالــب يف حياتهمــا‪ .‬ماكيــوان لديــه عمــل ثــان وهــو‬ ‫إعــادة تحريــر كتبــه ل ُتن َتــج كافــالم‪ .‬فيلــم "قانــون‬ ‫األطفــال" ‪ The Children Act‬بطولــة إيمــا تومبســون‬ ‫يف مرحلــة اإلعــداد بعــد التصويــر والتســجيل‪ ،‬وفيلــم‬ ‫"عــىل شــاطئ شــيزيل" ‪ On Chesil Beach‬الــذي‬ ‫تشــارك يف بطولتــه ســاويرس رونــان يُتوقــع إطالقــه يف‬ ‫ينايــر‪ ،‬وهــو حاليــا يكتــب الســيناريو لروايتــه "الســن‬ ‫الحلــوة" ‪ Sweet Tooth‬التــي كتبهــا يف العــام ‪.2٠١2‬‬ ‫مــاكايف بــدأت تكتــب روايــة جديــدة‪ ،‬ويف نفــس الوقــت‬ ‫تروج لروياتها "هيم" يف أمريكا‪( ،‬الرواية يجري نشرها‬ ‫حاليــا هنــا هــذا الشــهر)‪.‬‬ ‫ينزل الزوجان من مكتبيهما ليأكالن معا ويطبخان عىل‬ ‫أنغام موسيقى مختارة بعناية لباخ ومايلز ديفيس ولو‬ ‫ريــد‪ .‬يف هــذه الليلــة مــن شــهر يونيــو وبينمــا كان ماكيــوان‬ ‫يحضــر يخنــة ســمك فرنســية كان غريــج اوملــان قــد توفــى‬ ‫حديثا وكانت فرقة اوملان بروظرز ‪Allman Brothers‬‬

‫تشــهد تحــوال كبــريا يف املواقــع بــني أعضائهــا‪.‬‬ ‫يف العصريات يرتاح الزوجان ويتمشيان يف الريف حول‬ ‫الضيعة مع كلبهما راب الذي من فصيلة كوليل‪ ،‬ولكن‬ ‫ماكيــوان الــذي ال يعــرف الراحــة رغــب يف إدخــال تعديــل‬ ‫عــىل الربنامــج ليشــمل التماريــن الرياضيــة والتأمــل‪،‬‬ ‫ووجــد ضالتــه يف دون هــاوس ‪ Down House‬املنــزل‬ ‫الســابق لتشــارلز دارويــن يف كنــت‪ .‬يقــول ماكيــوان‪" :‬كان‬ ‫لديــه تمريــن يســميه املــيش عــىل الرمــال ملــدة حــوايل‬ ‫خمــس دقائــق حــول املنطقــة – وهــي زمــن مثــايل للمــيش‬ ‫والتفكــري"‪.‬‬ ‫نسخة ماكيوان من هذا النشاط شملت قص األعشاب‬ ‫والجــري حــول البحــرية وبــني الزهــور الربيــة‪ .‬ونظــرا‬ ‫لنوعيــه هــذا النشــاط فإنــه يتطلــب مشــروعا مجنونــا آخــرا‬ ‫ليكــون مثاليــا‪ ،‬ومــن ذلــك شــق ممــر عــرب املــروج للمــيش‬ ‫"حتى ال تحتاج أن تفكر حتى يف قدميك ويصبح فكرك‬ ‫حــرا‪ .‬مجهــود إضــايف"‪ ،‬كمــا يقــول ماكيــوان‪ ،‬ولكنــه‬ ‫يســتدرك أن هــذا النشــاط نجــح مــع دارويــن‪" ،‬فقــد غــري‬ ‫العالــم مــن هنــا"‪.‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪43‬‬


‫كتلة متشابكة من الورود الزهرية‬ ‫المتسلقة تحت الفناء الحجري في منزل‬ ‫الضيعة التي يملكها ماكافي وماكيوان‬ ‫منذ العام ‪ ،2012‬الصورة المقابلة من أعلى‪:‬‬ ‫راب يمشي في ممر في المرج مستوحى‬ ‫من منزل تشارز داروين‪.‬‬

‫إحســاس بالغــزارة والطغيــان مثــل تمــدد األغصــان أكــرث‬ ‫من الالزم إىل املمرات" كما يقول ماكيوان الذي يعرتف‬ ‫أنــه ال يعــرف الكثــري عــن النباتــات‪ .‬ولكنــه يســتدرك قائــال‪:‬‬ ‫" ولكنــي أعــرف عــن التخطيــط والتجميــل واألشــجار"‪.‬‬ ‫واألخــرية‪ ،‬يعنــي األشــجار‪ُ ،‬قطِ ــع عــدد كبــري منهــا مــن‬ ‫أمــام املنــزل و ُز ِرعــت يف أماكنهــا النباتــات بكثافــة شــديدة‬ ‫لتوفري الضوء لألنواع التي تعاين حتى تصل إليه‪ ،‬بينما‬ ‫أضيفــت عــىل األقــل ‪ 2٠‬شــجرة خلــف املنــزل منهــا األنــواع‬ ‫املحلية مثل جار املاء والزعرور الربي والحور والغبرياء‪.‬‬ ‫اقرتحــت مــاكايف شــتل أربــع أشــجار صنوبــر كاليفورنيــة‬ ‫والتنــوب الطويــل والنحيــف لتذكرهــا باســكتلندا "‪ .‬هــذه‬ ‫األشــجار مرتبطــة بالقضيــة اليعقوبيــة"‪ ،‬تقــول مــاكايف‬ ‫املؤيــدة النفصــال اســكتلندا‪( .‬قصتهــا الجديــدة "هيــم‬ ‫"‪ "Hame‬تــؤرخ يف أجــزاء منهــا لتاريــخ ذلــك البلــد)‪.‬‬ ‫هــي أيضــا أثــارت مشــروع الربكــة الطينيــة التــي ليــس لهــا‬ ‫َّ‬ ‫واملدفأة بنظام تجميع أشــعة الشــمس‬ ‫حدود واضحة‪،‬‬ ‫بمــا يوحــي بمنــاخ البحــر األبيــض املتوســط ببيئتــه الغنيــة‬ ‫بــني الشــجريات مــع وجــود أشــجار الزينــة يف جانــب‬ ‫ومنظــر وحيــد للجبــال التــي ترعــى فيهــا الضــأن يف‬ ‫الجانــب اآلخــر‪ .‬عندمــا تســبح إىل نهايــة الربكــة تســتطيع‬ ‫أن تمــد يــدك لتلمــس االقحــوان امل ُ ْزهِ ــر الــذي ينمــو يف‬ ‫مــروج الزهــور الربيــة الوليــدة‪.‬‬

‫كان ماكيوان يريد االحساس بالوفرة‬ ‫"مع وجود األشياء التي تفيض عن‬ ‫األماكن املخصصة لها وتعطيك‬ ‫إحساسا بالغزارة والطغيان"‬

‫‪42‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫"أنــه ال يريــد أبــدا أن يــرى الرتبــة يف أحــواض الزهــور"‪.‬‬ ‫عمــل بانتينــج عــىل تكثيــف املزروعــات وزاد عــدد مــرات‬ ‫اإلزهــار حتــى يكــون هنــاك زهــور طــوال العــام‪ .‬أدخــل‬ ‫أيضــا مزوعــات مــاكايف املفضلــة التــي توجــد بشــكل‬ ‫تقليدي يف املنازل الريفية مثل الخشــخاش ‪ ،‬والرتمس‬ ‫واألونســتي‪ ،‬والجويســئة العطريــة‪" ،‬التــي تنمــو"‪،‬‬ ‫كمــا تقــول مــاكايف "مثــل ضبــاب أبيــض تحــت الغصــون‬ ‫الخضــراء لنبــات ســولومونز ســيل عندمــا تنحنــي مثــل‬ ‫األقــواس"‪.‬‬ ‫كانــت النتيجــة إحساســاً بالوفــرة "مــع وجــود األشــياء‬ ‫التــي تفيــض عــن األماكــن املخصصــة لهــا وتعطيــك‬

‫املــرج أحــد األشــياء التــي يفخــر بهــا ماكيــوان الــذي انضــم‬ ‫إىل حركــة أنشــأها أصحــاب الحدائــق الخاصــة وتدعــو‬ ‫إىل إعــادة الزهــور الربيــة إىل الريــف اإلنجليــزي – وهــي‬ ‫ســمة بــدأت تختفــي عندمــا بــدأت األرض ُتحـ َرث لزراعــة‬ ‫املحاصيل‪ .‬مثل هذه املروج اصطناعية إىل درجة كبرية‪،‬‬ ‫ويف غيــاب الضــأن تتطلــب مجهــودا كبــريا‪ .‬يجــب القضــاء‬ ‫عــىل األعشــاب التــي تعتــرب مــن أكــرث النباتــات إصــرارا عــىل‬ ‫البقــاء قبــل أن تضــع البــذور‪ ،‬ثــم عليــك بعــد ذلــك أن‬ ‫تدعــو اللــه لتنبــت املزروعــات نفســها‪ .‬لتســهيل األمــر‬ ‫أضــاف بانتينــج نباتــات صفــراء مــن فصيلــة الخنازيريــات‬ ‫التــي تتطفــل جزئيــا عــىل األعشــاب إىل خليــط مــن‬ ‫البابونــج والخشــخاش والقنطريــون‪ .‬كان املــرج الــذي‬ ‫ُز ِرع يف أكتوبــر املــايض املشــروع الكبــري الرابــع‪ ،‬وقــد خلــق‬ ‫وهــدة كبــرية مــن الوحــل‪.‬‬ ‫ُق ْرب كوتسولدس من لندن – ساعتني فقط بالسيارة –‬ ‫يعنــي أنــه مــن النــادر أن تمــر أي عطلــة يف نهايــة األســبوع‬ ‫دون أن يكــون املنــزل مليئــا باألصدقــاء واألقربــاء بمــا يف‬ ‫ذلــك أحفــاد ماكيــوان الســتة (وهنــاك ســابع يف الطريــق‬


‫قـ ـطـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‬

‫ص ـقـ ـ ـ ـ ـ ــر‬

‫فنــدق موندريــان الدوحــة‬ ‫‪ Mondrian Doha‬الجديــد الــذي يشــبه‬ ‫الصقــر هــو أول مشــروع يف املنطقــة ينفــذه‬ ‫املصمــم الهولنــدي العاملــي الشــهري مارســيل‬ ‫وونــدرز وشــركة إس بــي إي ‪.SBE‬‬ ‫بقلم‪ :‬عال دياب‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪2017‬‬

‫‪45‬‬


44


47 47


‫أعلنــت شــركة إس بــي إي العامليــة عــن افتتــاح فنــدق‬ ‫موندريــان الدوحــة‪ ،‬القــادم الجديــد إىل قطــاع الضيافــة‬ ‫الفاخــرة وخدمــات الحيــاة الراقيــة يف قطــر‪ .‬تديــر الشــركة‬ ‫الفنــدق يف الدوحــة‪ ،‬واملعــروف أنهــا متخصصــة يف إدارة‬ ‫وتطويــر وتشــغيل مرافــق الضيافــة الفاخــرة وخدمــات‬ ‫الحيــاة الراقيــة عــىل نطــاق العالــم‪.‬‬ ‫تــم تصميــم الفنــدق الجديــد الفاخــر بالتعــاون مــع املصمــم‬ ‫الع ــامل ــي الـ ـه ـ ــولن ـ ـ ــدي الش ـ ــهري مارسـيــل وان ــدرز وش ــركة‬ ‫ثـ ـ ــاوث ويـ ـسـ ـ ــت آرك ـيـ ـتـ ــكش ـ ــر (إس دبليــو ايــه) (‪)SWA‬‬ ‫‪ – South West Architectur‬الشــركة املعماريــة التــي‬ ‫لهــا ســجل حافــل مــن اإلنجــازات مــع فنــدق موندريــان‬ ‫الدوحــة واملســئولة عــن تصميــم مبنــى الفنــدق‪.‬‬ ‫انخــرط كل مــن مصمــم الديكــور الداخــيل مارســيل وانــدرز‬ ‫وعدنــان أزرق نائــب رئيــس شــركة إس دبليــو ايــه ‪ SWA‬يف‬ ‫عملية التصميم واالبتكار والتفاصيل الدقيقة التي خلقت‬ ‫ما ســيكون معلما بارزا يف الدوحة‪ .‬ســيكون الفندق الفاخر‬ ‫الــذي يضــم ‪ 2٧٠‬غرفــة أول فنــدق يتشــارك يف تنفيــذه كل‬ ‫مــن شــركة إس بــي إي شــركة وانــدرز يف الشــرق األوســط‪.‬‬ ‫يوفــر الفنــدق بيئــة تشــبه املعجــزة بمــا يتناســب مــع مواهــب‬ ‫مارســيل وانــدرز يف مجــال التصميــم ومقــدرات وأخالقيــات‬ ‫شــركة إس بــي إي العمليــة‪.‬‬ ‫يمثــل موندريــان الدوحــة الــذي يقــع بجــوار مجمــع الغونــا‬ ‫مول التجاري يف الخليج الغربي مدخال إىل مدينة لوسيل‪،‬‬ ‫الضاحيــة املخططــة بمعايــري مســتقبلية يف مدينــة الدوحــة‪.‬‬ ‫"كانــت االعتبــارات املحليــة أهــم املوجِّ هــات يف تصميــم فنــدق‬ ‫موندريــان الدوحــة‪ ،‬فقــد درســنا املجتمــع املحــيل جيــدا قبــل‬ ‫أن نشــرع يف إنشــاء الفنــدق‪ .‬نحــن يف الحقيقــة ال نصنــع‬ ‫ديكــورا داخليــا بــل نصنــع وجهــات‪ ،‬وفنــدق موندريــان‬ ‫الدوحــة وجهــة يف حــد ذاتــه ويحتــاج إىل اكتشــاف"‪ ،‬كمــا‬ ‫يقــول وانــدرز‪ ،‬الــذي أســس شــركة مارســيل وانــدرز الرائــدة‬ ‫يف مجــال الديكــورات الداخليــة وتتخــذ مــن أمســرتدام مقــرا‬ ‫لهــا ويضــم ســجلها الحافــل باإلنجــازات أكــرث مــن ‪١.٩٠٠‬‬ ‫تجربة فريدة يف مجال التصميم الداخيل حول العالم مع‬ ‫عمــالء مــن القطــاع الخــاص وعالمــات تجاريــة مــن الدرجــة‬ ‫األوىل‪.‬‬ ‫يُعتـ َـرب موندريــان الدوحــة أول فنــدق تديــره شــركة إس بــي‬ ‫إي يف منطقــة الشــرق األوســط وأول دخــول للفنــدق يف‬ ‫املنطقــة‪ .‬يقــول أزرق‪" :‬كان تنفيــذ هــذا التصميــم الرائــع‬ ‫وتحقيقــه عــىل أرض الواقــع تحديــا كبــريا منــذ اليــوم األول‪.‬‬ ‫ونتــج تحقيــق أحــالم مارســيل وانــدرز وضمــان أعــىل مســتوى‬ ‫مــن املهــارة والتخطيــط املتقــن والتنســيق الدقيــق مــن جانــب‬ ‫الذيــن شــاركوا يف التنفيــذ‪ .‬نحــن مســرورون بأننــا اســتطعنا‬ ‫تطبيــق رؤيــة مارســيل وانــدرز يف معمــار وتصميمــات مبنــى‬ ‫موندريــان"‪.‬‬ ‫ســيضم الفنــدق تصميمــات مخصصــة لــه فقــط مــن مارســيل‬ ‫وانــدرز تعكــس نواحــي جماليــة مــن البيئــة املحليــة والخــط‬ ‫العربــي املزخــرف ومشــاهد مــن األســواق التقليديــة‪ .‬يقــول‬ ‫وانــدرز‪" :‬تجــد يف الفنــدق أعمــدة عمالقــة مزينــة بكــرات‬ ‫ذهبية ومشاهد من فنون الصيد بالصقور وزجاج مصقول‬ ‫بالزخــارف ومنــاور باملوزاييــك تثــري الحنــني يف الضيــوف إىل‬ ‫املــايض العتيــد"‪.‬‬ ‫‪46‬‬

‫يحــاول الفنــدق بشــكل رئيــيس أن يبــث روح "ألــف ليلــة‬ ‫وليلــة"‪ ،‬وهــي مجموعــة مــن الحكايــات الشــعبية الشــرق‬ ‫أوســطية التــي تأثــرت بهــا تصميمــات املســاحات وظهــرت‬ ‫يف تشــكيالت معقــدة يف عــدد مــن الواجهــات واملســتويات‬ ‫والطوابــق يف الفنــدق‪" .‬مــن حيــث الفكــرة زاوجنــا بــني‬ ‫الثقافــة املحليــة وجماليــات التصميــم الحديــث لنخلــق‬ ‫أشكاال كالسيكية وحديثة يف نفس الوقت‪ .‬يشمل الديكور‬ ‫الداخــيل أنســجة مســتوحاة مــن البيئــة املحليــة ُ‬ ‫صنعــت‬ ‫خصيصــا للفنــدق ولهــا ارتبــاط قــوي بالتقاليــد املحليــة"‪ ،‬كمــا‬ ‫يقــول وانــدرز‪.‬‬

‫ويضيــف أزرق‪" :‬هــذا واحــد مــن أكــرث النواحــي أهميــة يف‬ ‫تصميــم هــذا الفنــدق‪ .‬لقــد ُبنــي موندريــان الدوحــة بطريقــة‬ ‫تضمــن أن يتعــرف الضيــوف عــىل البيئــة التــي يعيشــون فيهــا‬ ‫ليندمجــوا بســهولة يف الدوحــة وثقافاتهــا وتقاليدهــا"‪.‬‬ ‫مــن الناحيــة اإلنشــائية يأخــد فنــدق موندريــان الدوحــة‬ ‫شــكل الصقــر إىل جانــب وجــود العديــد مــن اإلشــارات لهــذا‬ ‫الطائــر الوطنــي يف الديكــور الداخــيل للفنــدق مــن الطــالء إىل‬ ‫اللوحــات وغطــاء رأس الطائــر والزخــارف املتعلقــة بــه‪ .‬يقــول‬ ‫وانــدرز‪" :‬أردنــا للفنــدق أن يبــث إحساســا قويــا بالثقافــة‬


‫خــارج اليابــان يســتحق اســم موريموتــو ‪ Morimoto‬يف‬ ‫الشــرق األوســط‪.‬‬ ‫يضــم الفنــدق واحــدة مــن أكــرب صــاالت الحفــالت يف املنطقــة‬ ‫وهــي صالــة مونســتون ‪ Moonstone‬التــي تحتــل ‪2.٠٠٠‬‬ ‫مــرت مربــع ولهــا مدخــل بــه مصعــد خــاص يف شــكل قفــص‬ ‫مــن الذهــب عيــار ‪ 24‬قــرياط يــؤدي إىل جنــاح الزفــاف الفاخــر‬ ‫أوبال سويت ‪ .Opal Suite‬يقول واندرز‪" :‬هدفنا أن نقدم‬ ‫لعرائــس املســتقبل أكــرث التجــارب رفاهيــة وفخامــة‪ .‬بدأنــا‬ ‫بتصميــم ممــر الدخــول بمرايــا ونجــف مــن الكريســتال"‪.‬‬ ‫يضم جناح أوبال سويت غرفة نوم رئيسية وغرفة مالبس‬ ‫وغرفــة مكيــاج وغرفــة نــوم لوصيفــة العــروس وغرفــة‬

‫ســاونا ومغطــس وغرفــة جلــوس واســعة‪ .‬واصــل وانــدرز‬ ‫كالمــه قائــال‪" :‬يأخــذ املصعــد الخــاص املزيــن بواســطة شــركة‬ ‫سواروفيســيك ‪ Swarovski‬العــروس مباشــرة إىل صالــة‬ ‫الحفــالت مونســتون الفاخــرة لتدخــل يف هيئــة تليــق بهــا‬ ‫وباملناســبة الســعيدة‪ .‬ولنضمــن أن تتفــوق أحــالم العــروس‬ ‫يف ليلتهــا الســعيدة عــىل الخيــال يقــدم الفنــدق أفضــل أنــواع‬ ‫الطعام واملشروبات املعدة بواسطة أمهر الطهاة يف العالم‬ ‫إىل جانــب خدمــات منافــذ الزهــور والشــيكوالتة وصالــون‬ ‫التجميــل والعنايــة بالشــعر"‪.‬‬ ‫هنــاك مســاحة إضافيــة تصــل إىل ‪ 5٠٠‬مــرت مربــع وتســع‬ ‫ملناسبات تضم من ‪ ١٠٠‬إىل ‪ 3٠٠‬شخص تتميز بمرونة تمكنها‬

‫مــن اســتقبال مختلــف املناســبات والفعاليــات بمــا يف ذلــك‬ ‫عقــد االجتماعــات‪ .‬تشــمل مرافقهــا غرفــة للطعــام ومركــز‬ ‫أعمــال كامــل التجهيــز والخدمــات إىل جانــب غــرف لإلنتــاج‬ ‫واملالبس واملكياج واإلعداد‪ .‬من املرافق األخرى التي يضمها‬ ‫الفنــدق طابــق الرتفيــه‪ ،‬وبركــة ســباحة يف الســطح‪.‬‬ ‫يضــم موندريــان الدوحــة أيضــا منتجعــا صحيــا تحــت إدارة‬ ‫شــركة إي إس بــي ايــه ســبا ‪ ESPA Spa‬يُعتــرب األكــرب‬ ‫واألفضــل مــن نوعــه يف املنطقــة والعالــم‪ .‬يقــول وانــدرز‪:‬‬ ‫"فيمــا يخــص املنتجــع الصحــي أردنــا أن نواصــل بــه فكرتنــا‬ ‫العامــة يف أن تحقــق يف الفنــدق تجربتــك الخاصــة‪ .‬وبينمــا‬ ‫يدخــل جميــع الضيــوف إىل املنتجــع مــن خــالل منطقــة‬ ‫اســتقبال بيضــاء اللــون تمثــل تحــررا مــن املشــاغل وتشــجيعا‬ ‫عــىل االســرتخاء‪ ،‬يتــوزع الرجــال والنســاء يف مناطــق خاصــة‬ ‫بــكل جنــس ليقومــوا بالتماريــن الخاصــة بــكل منهــم"‪.‬‬ ‫ســيضم املنتجــع الــذي يحتــل مســاحة ‪ 2.٠٠٠‬مــرت مربــع‬ ‫عناصــر فــذة مــن التصميــم لتميــز جنــاح النســاء عــن جنــاح‬ ‫الرجال‪ ،‬و ‪ ١١‬غرفة معالجة وحديقة للحرارة وحمام تريك‬ ‫تقليــدي"‪ .‬وأضــاف‪" :‬يتســم الجنــاح النســايئ بلمســة أنثويــة‬ ‫حيــث صمــم بألــوان دافئــة وملمــس ناعــم وخطــوط مقوســة‬ ‫إىل جانــب النقشــات الذهبيــة واملتألقــة ليتيــح مكانــا تتوفــر‬ ‫فيــه ســمات الفخامــة والراحــة‪ُ .‬‬ ‫صمِّ ــم جنــاح الرجــال بوحــي‬ ‫قــوي مــن أســواق املنطقــة الحضريــة التــي تعــج بالحيــاة‬ ‫والحركــة‪ .‬يغلــب عــىل املــكان درجــات آحاديــة عميقــة مــن‬ ‫اللــون وإضــاءة خافتــة تحيــط بهــا أشــكال هندســية بــارزة‬ ‫وأطيــاف مــن اللــون الذهبــي يف جميــع األرجــاء"‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫األغــراض حيــث تمتــزج مــع ثالثــة ألــوان لتخلــق بيئــة غايــة‬ ‫يف الجمــال"‪.‬‬ ‫بركــة الســباحة والبــار‪ ،‬رايــز ‪ ،Rise‬التــي عــىل الســطح‬ ‫مبنيــة مــن الطــوب األســود واألحمــر‪ ،‬وتتيــح الكثــري مــن‬ ‫الضــوء الطبيعــي الــذي يســطع مــن خــالل القبــة الزجاجيــة‬ ‫املصقولــة لتضفــي ألوانــا عــىل أشــعة الضــوء‪ .‬بفضــل‬ ‫التكنولوجيــا الحديثــة تــم طباعــة شــكل ملصبــاح مصنــوع‬ ‫مــن شــاش مــن نســيج املوصلــني ومطبــوع عــىل الزجــاج‬ ‫الــذي يعكــس ضــوء املســاء‪ ،‬ويُعتــرب األكــرب مــن نوعــه يف‬ ‫العالــم‪ .‬تحــت أضــواء الســماء امللونــة املنعكســة عــىل زجــاج‬ ‫القبــة تظهــر املدينــة بلونهــا األبيــض واألســود يف األســفل‬ ‫مــع مشــهد منطقــة الربكــة بمصابيحهــا الفاخــرة الخشــبية‬ ‫والكريستال واملقاعد الجلدية البيضاء واألسرة الخشبية‬ ‫التــي يســتلقي عليهــا املرتــادون للتعــرض ألشــعة الشــمس‪.‬‬

‫العربيــة املحليــة‪ .‬أردنــاه أن يكــون تجســيدا للجزيــرة‬ ‫العربيــة وأن يكــون بمثابــة العدســة التــي تعكــس‬ ‫واقعهــا املعاصــر‪ ،‬وكانــت النتيجــة تحقيــق وجهــة‬ ‫فاخــرة بشــكل ال ُيصــدَّ ق للضيــوف الدوليــني واملحليــني‬ ‫عــىل حــد ســواء‪ .‬إنــئ هــذا الفنــدق ليكــون بيئــة مــن‬ ‫الخيــال وتجســيدا متعــدد األوجــه للتجــارب التــي تبــدو‬ ‫يف بعــض األحيــان ضربــا مــن التجريــد"‪.‬‬ ‫يقــول أزرق‪" :‬الفنــدق مــيلء باملفاجــآت يف كل ركــن‪.‬‬ ‫حتــى عندمــا أتمــى يف أروقــة املبنــى أجــد يوميــا‬ ‫مفاجــآت جديــدة يف كل ركــن وكمــا هائــال جــدا مــن‬ ‫التفاصيــل الدقيقــة‪ .‬وليــس ذلــك فقــط‪ ،‬أكتشــف‬ ‫أيضــا أن لــكل مســاحة مــا يميزهــا عــن غريهــا بصــورة‬ ‫أو بأخــرى وبشــكل مدهــش‪ ،‬مــع وجــود مــا يربطهــا‬ ‫باملشــهد العــام يف املبنــى أيضــا"‪.‬‬

‫الجنــاح املســتقل الــذي يقــع يف الطابــق الـ ‪ 23‬مــن املبنــى‬ ‫يتميــز بتفاصيــل دقيقــة يتيــح إطاللــة دائريــة كاملــة عــىل‬ ‫مدينــة الدوحــة‪ .‬يضــم الجنــاح غرفــة جلــوس وغرفــة نــوم‬ ‫رئيســية وغرفتــي نــوم بســريرين مفرديــن لــكل واحــدة‬ ‫وغرفة طعام وغرفة ترفيه كاملة بطاولة بلياردو وبيانو‪.‬‬ ‫يُعتــرب فنــدق موندريــان الدوحــة مجمَّ عــا للمطاعــم‬ ‫واملقاهــي التــي يعمــل بعضهــا ألول مــرة يف الدوحــة‪ .‬يقــول‬ ‫أزرق‪" :‬اســتغرق األمــر شــهورا وتفكــريا عميقــا يف كل‬ ‫التفاصيــل وكل املنافــذ وكل األركان إلنشــاء هــذا الفنــدق‬ ‫املذهل الذي بُني مللء الفراغ يف قطاع املطاعم واملشروبات‬ ‫يف الدوحــة‪ ،‬ويف نفــس الوقــت لخلــق مســاحات ومنافــذ‬ ‫راقية واملحافظة عىل الصلة مع الثقافة والتقاليد املحلية‬ ‫واحرتامهــا"‪.‬‬

‫يســتطيع الضيــوف أن يختــاروا مــن بــني خمــس‬ ‫فئــآت مختلفــة مــن الغــرف تشــمل األجنحــة املســتقلة‬ ‫وأجنحــة االســتوديو واألجنحــة ذات الغرفــة أو‬ ‫الغرفتــني ومجموعــة مــن الغــرف التقليديــة املفــردة –‬ ‫وجميعهــا تضــم كل التفاصيــل والتصميمــات الدوليــة‬ ‫القياســية مثــل نجفــات سواروفيســيك ‪Swarovski‬‬ ‫الكريســتال واألثــاث املــرتف املصنــوع خصيصــا للفنــدق‬ ‫بألوان تعكس ألوان الصحراء‪ .‬يقول واندرز‪" :‬عندما‬ ‫أعمــل يف الفنــدق أســمح لنفــيس أن أتأثــر بجميــع‬ ‫مكونــات البيئــة املحليــة – مــن العــادات إىل طريقــة‬ ‫اللبــس واملعمــار وحتــى اللغــة‪ .‬هــذه املنطقــة غنيــة‬ ‫بالــرتاث بدرجــة أضفــت شــعورا طاغيــا مــن القداســة‬ ‫واملســئولية تجــاه هــذا املشــروع"‪.‬‬ ‫الــدَّ رَج الفـ ــريد ال ـ ــحر الــذي صممــه وانــدرز واملزهــريـ ـ ـ ــات‬ ‫امل ـطـ ـلـ ـي ـ ــة ي ــدويـ ــا م ـ ــن إنـ ـ ـت ـ ــاج ون م ـ ــين ـ ـيـ ـ ــت ديـ ـ ـلـ ـ ـف ـ ـ ــت‬ ‫ملهمــا وراقيــا يف نفــس‬ ‫‪ One-Minute Delft‬تخلــق جــوا ِ‬ ‫الوقــت‪ ،‬بينمــا ِّ‬ ‫تمكــن املكونــات والقطــع األخـ ــرى املـ ــستوحاة‬ ‫م ـ ــن الـ ـب ـ ـيـ ـئ ـ ــة املـ ـ ـحـ ـلـ ـي ـ ــة م ـ ـث ـ ــل أرائ ـ ـ ــك دي ـ ـ ــوان مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـج ـ ـلـ ـ ـ ـ ــس‬ ‫‪ Dewan Majlis‬املصممــة بالطريقــة التقليديــة وخزانــة‬ ‫املعلومــات املليئــة بالقطــع والتفاصيــل الضيــوف مــن التعــرف‬ ‫بأنفســهم عــىل تاريــخ وثقافــة املنطقــة بالقــدر الكبــري الــذي‬ ‫تســتحقه مــن اإلعجــاب‪ .‬يقــول وانــدرز‪" :‬يف البهــو يكتشــف‬ ‫الضيــوف جــرس كبــري مصنــوع مــن رقائــق الذهــب مــع نجفــة‬ ‫كريســتال ترحــب بهــم وتضفــي بشاشــة عــىل قدومهــم‪.‬‬ ‫الــدَّ رَج الحلــزوين املدهــش واملصمــم بطريقــة تقليديــة ويربــط‬ ‫أربعــة أدوار يمثــل مركــزا للصالــة املفتوحــة الســقف ويقــود‬

‫الضيوف إىل شرفة تمكنهم من مشاهدة املناظر املحيطة‬ ‫بالفنــدق بــكل راحــة ووضــوح‪ .‬إنــه قطعــة معماريــة توحــي‬ ‫بأنــه يقــود إىل الســماء مباشــرة"‪.‬‬ ‫اإلضــاءة ســمة بــارزة يف الفنــدق‪ ،‬وهــي وفقــا لوانــدرز‬ ‫ُتســتخدَ م بعــدة طــرق فيــه‪ ،‬خاصــة يف البهــو مــع وجــود‬ ‫النجفــة الكريســتال‪ .‬ويشــرح ذلــك قائــال‪" :‬اإلضــاءة هنــا‬ ‫أكــرث ســطوعا‪ ،‬ولكنهــا أيضــا أكــرث دفئــا وترحابــا‪ .‬صنعنــا‬ ‫أيضــا أشــياء خصيصــا للفنــدق مثــل طاولــة الطعــام‬ ‫الزجاجيــة املزخرفــة وإضــاءة الجــدران املخ َّرمــة واملزينــة‬ ‫بكثافــة والتــي تتيــح عناصــر جماليــة فريــدة وتضفــي‬ ‫نفحــة محليــة أصيلــة عــىل املشــهد‪ .‬اإلضــاءة تتالعــب‬ ‫أيضــا مــع األلــوان عندمــا ُتضــاء يف صالــة أخــرى متعــددة‬

‫مطبخ الشرق األوسط له مكانة بارزة يف مطاعم ومقاهي‬ ‫موندريــان الدوحــة التــي يعمــل فيهــا أشــهر الطهــاة‬ ‫العامليــون‪ .‬ومــن هــؤالء وولفغانــغ بــك الطاهــي الرئيــيس‬ ‫وصاحــب املطاعــم الــذي يحضــر معــه إىل قطــر مطعمــه‬ ‫كــط بــاي وولفغانــغ بــك ‪CUT by Wolfgang Puck‬‬ ‫ألول مــرة إىل قطــر‪ .‬يقــدم هــذا املطعــم الراقــي املتخصــص‬ ‫يف اللحــوم قائمــة طعــام راقيــة تشــمل أفضــل شــرائح‬ ‫اللحــم البقــري‪ .‬باإلضافــة إىل ذلــك ي ــقدم ال ــطاهي اليابــاين‬ ‫ماســاهارو موريموتــو‪ ،‬الــذي يتمتــع بصيــت عاملــي واســع‬ ‫من طريقته الفريدة يف دمج املكونات الغربية واليابانية‪،‬‬ ‫موريموتــو الدوحــة ‪ – Morimoto Doha‬أول مطعــم‬

‫‪48‬‬


‫جاكيت وبنطلون برادا ‪ 4.600 Prada‬ريال‬ ‫قطري‪ 7.775 ،‬رياال قطريا‪ ،‬على التوالي‬ ‫‪ ،prada.com‬تي شيرت غيلدان ‪Gildan‬‬ ‫بدون أكمام‪ .gildan.com :‬صندل ريف‬ ‫‪ 164 Reef‬رياال قطريا‬ ‫في الصفحة المقابلة إلى اليسار‪:‬‬ ‫صدرية وبنطلون بوتيغا فينيتا‬ ‫‪ 3.249 :Bottega Veneta‬و ‪3.577‬‬ ‫رياال قطريا على التوالي‪ ،‬تي شيرت‬ ‫غيلدان ‪ Gildan‬بدون أكمام ‪ ،‬صندل‬ ‫ريف ‪ 128 :Reef‬رياال قطريا ‪ ،‬العقد الخاص‬ ‫بالمعد (يظهر في جميع الصور)‬

‫إنتاج براكفلد باريس ‪ ،Brachfeld Paris‬تكنولوجيا رقمية‪ :‬إدوارد مالفيتيس‪ ،‬مساعدو تصوير‪ :‬انطوني سيفو‪ ،‬جيروم‬ ‫كوديرك‪ ،‬توماس فينسنت‪ ،‬مساعدات إعداد‪ :‬لورا فارتيانن‪ ،‬إيفاليفوال‪ ،‬مساعد تصفيف الشعر‪ :‬كيوكو كيشيتا‬

‫في الصفحة المقابلة‪ :‬إلى اليمين‪ :‬تي‬ ‫شيرت بدون أكمام وبنطلون غوتشي‬ ‫‪ 2.336 :Gucci‬رياال قطريا و ‪ 3.468‬رياال‬ ‫قطريا على التوالي ‪ ،gucci.com‬تي‬ ‫شيرت غيلدان ‪ Gildan‬بدون أكمام‬ ‫(يظهر في جميع الصور) | صندل ريف‬ ‫‪ 164 :Reef‬رياال قطريا‬

‫العارضان‪ :‬كريس دينا‪men 16 Paris /‬‬ ‫‪ / and Diacaria‬تومورو إذ انظر داي‬ ‫‪ | Tomorrow Is Another Day‬تصفيف‬ ‫الشعر‪ :‬دامين بواسينوط في آرت ‪+‬‬ ‫كوميرس ‪ ، Art + Commerce‬اإلعداد‪:‬‬ ‫كريستيل كوكويت في كاليست‬ ‫إيجنسي ‪ ، Calliste Agency‬التصميم‪:‬‬ ‫اليكساندر بوك في ستريترز ‪، Streeters‬‬ ‫اختيار العارضان‪ :‬نوح شيلي في سترترز‬ ‫‪Streeters‬‬

‫‪16‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪51‬‬


‫يف حالة لعب‬

‫أطقم ومالبس رياضة شبابية مفصلة تجتمع‬ ‫لتخلق مظهرا يوحي باالنطالق والحرية للجميع‬ ‫تصوير‪ :‬كريم سادلي ‪ -‬إعداد‪ :‬ماكس بيرمين‬

‫‪50‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪53‬‬


‫جونلة جيفنشي ‪ ،Givenchy‬موديل‬ ‫مشابه في موقع ‪ ، givenchy.com‬تي‬ ‫شيرت غيلدان ‪ Gildan‬بدون أكمام‬ ‫الصفحة المقابلة إلى اليسار‪ :‬كنزة‬ ‫درايز فان نوتن ‪Dries Van Noten‬‬ ‫بدون أكمام‪ 1.241 :‬رياال قطريا‬ ‫‪ ،bergdorfgoodman.com‬بنطلون درايز‬ ‫فان نوتن ‪2.117 :Dries Van Noten‬‬ ‫رياال قطريا ‪ ، barneys.com‬صندل ريف‬ ‫‪ 128 :Reef‬رياال قطريا‪ ،‬الصفحة المقابلة‬ ‫إلى اليمين‪ :‬جونيلة وبنطلون ديور‬ ‫هوم ‪ 1.971 :Dior Homme‬رياال قطريا‬ ‫و ‪ 7.483‬رياال قــطــــريا عــلى التوالي‬ ‫‪ ،diorhomme.com‬تي شيرت غيلدان‬ ‫‪ Gildan‬بدون أكمام ‪ ،‬صندل ريف ‪:Reef‬‬ ‫‪ 164‬رياال قطريا‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫كـنــزة درايــــز فــــان نـــــوتـــــن‬ ‫‪ Dries Van Noten‬بدون أكمام‪1.369 :‬‬ ‫رياال قطريا‪ ،‬جينز بولو رالف لورين‬ ‫‪ 529 :Polo Ralph Lauren‬رياال قطريا‬ ‫‪ ، ralphlauren.com‬صندل ريف ‪128 :Reef‬‬ ‫رياال قطريا ‪ ،‬الصفحة المقابلة‪ :‬جونلة و‬ ‫بنطلون كالفين كلين ‪:Calvin Klein‬‬ ‫‪ 2.373‬رياال قطريا و ‪ 3.103‬رياال قطريا‬ ‫على التوالي ‪calvinklein.com‬‬

‫جاكيت جونيا واتانابي مان ‪Junya‬‬ ‫‪ 600 ,4 ، Watanabe Man‬رياالت قطرية‪،‬‬ ‫‪.newyork.doverstreetmarket.com‬‬ ‫قميص تروساردي ‪ ، Trussardi‬حوالي‬ ‫‪ 2,267‬رياال قطريا ‪ ،trussardi.com ،‬جينز‬ ‫سيمون ميلر ‪.Simon Miller‬‬ ‫الصفحة المقابلة‪ :‬جاكيت كانالي‬ ‫‪ 6,023 ،Canali‬رياال قطريا‪.canali.com ،‬‬ ‫قميص جيفري رودس ‪Jeffrey Rüdes‬‬ ‫‪ 2,190 ،‬ريال قطري ‪. jeffreyrudes.com،‬‬ ‫بنطلون بالنسياغا ‪ .Balenciaga‬جوارب‬ ‫جيه‪ .‬إم‪ .‬ديكنز ‪ 84 ،J. M. Dickens‬رياال‬ ‫قطريا‪. britishapparel.com،‬‬

‫اكتوبر ‪ -‬نوفمبر ‪٢٠١٧‬‬

‫‪55‬‬


‫‪54‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬


‫مقابلة صحفية مصورة‬

‫بروس ويبر‬

‫ما الذي تود أن تفعله وال تقدر عليه؟‬ ‫تسلق جبل إيفرست‪.‬‬

‫هل لديك أي حيوانات أليفة؟‬ ‫ستة كالب وقطتين‪.‬‬

‫هل لديك كاميرا مفضلة؟‬ ‫عيناي‪.‬‬

‫ماذا تقود؟‬ ‫شاحنة جي إم سي صغيرة بقمرة واسعة‪.‬‬

‫ما الذي تتمنى اختراعه؟‬ ‫كرسي متحرك قصير للكالب من كل األحجام واألعمار‪.‬‬

‫ما الذي يجعلك تبكي؟‬ ‫ْ‬ ‫قطع األشجار‪.‬‬

‫المصور بروس ويبر الذي سيطلق النسخة السابعة عشرة من مجلته الفنية "مجلة بروس ويبر لكل األميركيين" ‪ Bruce Weber’s All-American‬في نوفمبر‬ ‫رسم إجاباته باستخدام قلم حبر جاف في مقصورة على شاطئ البحر في مونتوك في نيويورك‬

‫‪56‬‬

‫تي قطر‪ :‬مجلة أسلوب الحياة من نيويورك تايمز‬

‫المحرر‪ :‬غابي دوبلت‬

‫عندما يحين موعد وفاتك‪ ،‬ما هي الوجبة األخيرة التي تفضلها؟‬ ‫الوجبة التي أستطيع أن أشرك فيها اآلخرين‪.‬‬

‫كيف تبدو؟‬ ‫رجل خميص البطن‪.‬‬


Tqa april may 2017 cover h  
Tqa april may 2017 cover h  
Advertisement