Issuu on Google+

‫مشهد أوروبا‬

‫صراع خطوط الطاقة ‪:‬‬

‫ً‬ ‫جزءا مفصليـ ًـا في السياســة الدولية والصراع االســتراتيجي‬ ‫تبقــى سياســة أنابيــب الطاقــة والنفــط‬ ‫بيــن كل مــن روســيا والواليــات المتحــدة وبينهمــا االتحــاد األوروبــي‪ .‬فبعــد ضغــوط مارســتها إدارة‬ ‫أوبامــا واعتراضــات صريحــة مــن قبــل بولنــدا‪ ،‬يبــدو أن مشــروع انبــوب الغــاز ‪ Nord Stream 2‬الــذي‬ ‫تعمــل عليــه شــركة غازبــروم الروســية إليصــال الغــاز الروســي إلــى ألمانيــا قــد بدأ يســتعيد زخمه مع‬ ‫تراجــع الســويد عــن اعتراضاتهــا الســابقة وتلقيــه دعمـ ًـا غيــر مباشــر مــن قبــل هولنــدا‪ ،‬ومازالــت برلين‬ ‫تــرى أن المشــروع يحقــق جــدوى اقتصاديــة وال يتعــارض مــع سياســة االتحــاد لتقليــل االعتمــاد علــى‬ ‫مصــادر الطاقة الروســية‪.‬‬ ‫يبــدو أن التراخــي األوروبــي لــن تتــم مواجهتــه بمعارضــة اميركيــة علــى غــرار اإلدارة الســابقة نظـ ً‬ ‫ـرا‬ ‫للتســاهل الــذي تبديــه إدارة ترامــب تجــاه موســكو والعالقــة الوثيقة التي تربط وزيــر الخارجية "ريكس‬ ‫تيليرســون" بالكرمليــن‪ .‬هــذا التراخــي األميركــي بالمجمــل تجــاه روســيا‪ ،‬قــد يدفــع عــدة دول اوروبيــة‬

‫إلــى مراجعــة حســاباتها فــي ظــل ضغــوط مــن شــركات نفــط أوروبيــة‪ ،‬ومخاوف مــن أن يتــم التقارب‬ ‫ـا فــي وجــه موســكو‪.‬‬ ‫بيــن روســيا وأمريــكا علــى حســابها‪ ،‬حيــث فضلــت ان ال تغلــق البــاب كامـ ً‬

‫استهداف روسي لالنتخابات الفرنسية‪:‬‬

‫يهــدف التدخــل الروســي فــي االنتخابــات الرئاســية الفرنســية المقبلــة بشــكل أساســي لترجيح كفة‬ ‫"لوبيــن" التــي تتماشــى وعودهــا االنتخابيــة االنعزاليــة مــع سياســة الكرمليــن فــي إضعــاف االتحاد‬ ‫األوروبــي كوحــدة سياســية‪ ،‬واليــورو كســوق اقتصاديــة‪ ،‬وحلف شــمال األطلســي كمنصــة دفاعية‬ ‫وعســكرية موجهة بشــكل أساســي تجاه موســكو‪ .‬بالمقابل‪ ،‬فإن انتخاب "ماكرون" أوروبي النزعة‪،‬‬ ‫قــد يكــون الحــل اإلســعافي الــذي ينقــذ الشــراكة األلمانيــة ‪ -‬الفرنســية‪ ،‬ويمــد االتحــاد األوروبــي‬ ‫بأنبــوب حيــاة ضــروري لتجــاوز تســونامي االنعــزال الــذي يقــوده كل مــن ترامــب وبوتيــن‪.‬‬


‫مشهد روسيا‬

‫يستمر الدور الروسي في تثبيت بعض مواقع نفوذه محليا و دوليا ‪:‬‬ ‫علــى الصعيــد الداخلــي ‪ :‬اســتمرار محــاوالت إقصــاء شــباب النخبــة السياســية عــن‬ ‫االنتخابــات الرئاســية التــي ســتجري فــي ‪ ،2018‬وهــذه المــرة مــع المعــارض اليكســي‬ ‫نافالنــي الــذي ينتمــي إلــى حــزب الحريــة الشــعبية الليبيرالــي بتهمــة اختــاس أمــوال‬ ‫وإصــدار الحكــم عليــه بالســجن لمــدة خمســة أعــوام ممــا يعنــي عــدم خوضــه االنتخابــات‬ ‫تنفيــذا للحكــم‪.‬‬ ‫فــي أوكرانيــا‪ :‬تشــكل الشــكوى التــي رفعتهــا أوكرانيــا علــى روســيا‪ -‬بعدمــا فرضــت‬ ‫ـودا تجاريــة مشــددة علــى مــرور البضائــع األوكرانيــة عبــر حدودهــا ً‬ ‫األخيــرة قيـ ً‬ ‫ردا علــى توقيع‬ ‫ـا جديـ ً‬ ‫ـدا مــن الحربيــن االقتصاديــة‬ ‫اتفــاق شــراكة بيــن كييــف واالتحــاد األوروبــي ‪ -‬فصـ ً‬ ‫والتجاريــة بيــن البلديــن بمعــزل عــن القواعــد التجاريــة التــي تربــط روســيا ببروكســل‪.‬‬ ‫آســيا الوســطى ‪ /‬أفغانســتان‪ :‬قــد يكــون االنخــراط الروســي فــي أفغانســتان عبــر‬ ‫تعزيــز محــور روســيا‪ -‬الصيــن‪ -‬باكســتان هــو محاولــة لتقويــض الغــرب وتحــدي مصالحــه‬ ‫الجيوسياســية‪ ،‬نظـ ً‬ ‫ـرا إلــى حالــة عــدم اليقيــن التــي تخيــم علــى السياســة األمريكيــة مــن‬ ‫جهــة‪ ،‬والخطــوات اإلضافيــة التــي اتخذهــا الكرمليــن فــي الشــرق األوســط وأوروبــا مــن‬ ‫جهــة ثانيــة‪ .‬إذ تســعى روســيا مــع توالــي ضربــات الناتــو فــي أوروبــا الشــرقية إلــى تثبيــت‬ ‫مواقعهــا فــي آســيا الوســطى ومنــع امتــداد تنظيــم داعــش إليهــا‪ ،‬خصوصـ ًـا مــع إدراكهــا‬ ‫ان انخراطهــا فــي ســوريا ســيرتد عليهــا بشــكل أو بآخــر‪.‬‬ ‫ّ‬


‫مشهد تركيا‬ ‫تركيا وإعادة عالقاتها مع ليبيا‬ ‫التقــى رئيــس المجلــس الرئاســي الليبــي فايــز الســراج برئيــس الــوزراء التركــي بــن علــي‬ ‫يلدريــم بالعاصمــة أنقــرة‪ ،‬بعــد تلقيــه دعـ ً‬ ‫ـوة رســمية مــن الحكومــة التركيــة‪ ،‬ولتوقيــت‬ ‫الزيــارة ونوعيتهــا عــدة دالالت يمكــن تفســيرها علــى النحــو التالــي‪:‬‬

‫اســتجداء المجلــس الرئاســي الدعــم الدولــي لتوســيع نطــاق مشــروعيته الدوليــة‪ :‬تأســس المجلــس الرئاســي‬ ‫الليبــي نتيجــة التفــاق صخيــرات‪ ،‬ومنــذ تأسيســه وهــو يعانــي مــن عــدد الــدول المعترفــة أو المتعاونــة معــه‪ ،‬ال‬ ‫ســيما فــي ظــل التنافــس علــى الشــرعية مــع األطــراف الليبيــة األخــرى‪ ،‬كبرلمــان طبــرق‪ ،‬األمــر الــذي زاد مــن حاجتــه‬ ‫لجــذب اعتــراف أكبــر عــدد ممكــن مــن الــدول بــه‪ ،‬مــع األخــذ بعيــن االعتبــار وجــود عــدد كبيــر يفضــل التعــاون مــع‬ ‫برلمــان طبــرق وجيــش الكرامــة‪.‬‬ ‫تحــرك تركــي لموازنــة النفــوذ الروســي فــي ليبيــا‪ :‬تنظــر "تركيــا" إلــى ليبيــا علــى أنّ هــا ســاحة تنافــس مــع‬ ‫ـإن توســيع نفوذهــا فيهــا قــد يعــزّ ز مــن حاجــة أوروبــا لهــا للحــد مــن النفــوذ الروســي علــى حدودهــا‬ ‫روســيا‪ ،‬لــذا فـ ّ‬ ‫فــي المتوســط‪ ،‬وذلــك بعــد التحـ ّـركات الروسـ ّـية األخيــرة لتعزيــز تواجدهــا العســكري شــرق ليبيــا وتفعيــل صفقــات‬ ‫الســاح مــع "حفتــر"‪ .‬لــذا يمكــن ربــط اتجــاه تركيــا نحــو االعتــراف بالمجلــس الرئاســي باالتصــاالت التركية‪-‬األوروبيــة‬ ‫كال مــن تركيــا وبريطانيــا‬ ‫األخيــرة وخصوصـ ًـا زيــارة رئيســة الــوزراء البريطانيــة "تيــرازا مــاي"‪ ،‬مــع األخــذ باالعتبــار أن ً‬ ‫ـوذا مشـ ً‬ ‫يملــكان نفـ ً‬ ‫ـتركا فــي محيــط حــوض شــرق البحــر المتوســط (قبــرص)‪.‬‬

‫بالمجمــل‪ ،‬يمكــن فهــم اتجــاه تركيــا نحــو ليبيــا‪ ،‬خصوصــ ًا فــي حــال تمــت ترجمتــه سياســي ًا واقتصاديــ ًا‬ ‫وعســكري ًا‪ ،‬بأنــه محاولــة تركيــة إليجــاد ســاحة احتــكاك جديــدة مــع روســيا‪ ،‬تزيــد مــن أوراق تركيــا فــي موازنــة‬ ‫تصاعــد الــدور الروســي فــي الشــرق األوســط‪.‬‬

‫العالقــة مــع دول الخليــج‪ :‬يأتــي التحـ ّـرك التركــي نحــو ليبيــا بالتزامــن مــع اتجــاهٍ تركــي عــام لتعزيــز التعــاون مــع‬ ‫أن خيــارات تركيــا فــي ليبيــا‬ ‫دول الخليــج‪ ،‬والــذي ســيتوج بزيــارة أردوغــان لثــاث دول خليجيــة هــذا األســبوع‪ .‬ورغــم ّ‬ ‫التركيــة تجــد فــي ذلــك فرصــة لتطويــر إطار تعاون مشــترك‪،‬‬ ‫أن وجهــة النظــر‬ ‫ّ‬ ‫تتناقــض مــع تلــك فــي دول الخليــج‪ ،‬إال ّ‬ ‫يتجــاوز الملفــات الثالثــة األساســية (ســوريا‪ ،‬العــراق‪ ،‬اليمــن) ويمتــد إلــى ليبيــا أيضـ ًـا‪.‬‬

‫مشاورات ترك ّية‪-‬أمريكية‪-‬خليجية حول معركة الرقة‪:‬‬

‫تحــاول تركيــا االســتفادة مــن المعطيــات الجديــدة فــي توجهــات السياســة األمريكيــة نحــو الشــرق األوســط‪ ،‬والتــي‬ ‫ـا عامـ ًـا لــدى إدارة "ترامــب" فــي تصعيــد الحــرب ضــد اإلرهــاب‪ ،‬واالعتمــاد علــى حلفــاء الواليــات المتحــدة‬ ‫تُ ظهــر ميـ ً‬ ‫أن هــذه المعطيــات ليســت حاســمة فــي ظــل غمــوض السياســة‬ ‫لموازنــة النفــوذ اإلقليمــي اإليرانــي‪ .‬ورغــم ّ‬ ‫الخارجيــة إلدارة "ترامــب"‪ ،‬إال أنّ هــا تمتلــك مبـ ّـررات مقبولــة مــع الضغــوط الداخليــة التــي يتعـ ّـرض لهــا البيت األبيض‬ ‫مــن "الكونغــرس" ووســائل اإلعــام بخصــوص التعــاون مــع روســيا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ـكل أساســي‬ ‫مؤشــرات خــال األســبوع األخيــر لتوتّ ـ ٍ‬ ‫لــذا‪ ،‬بــرزت‬ ‫ـرات فــي العالقــة التركية‪-‬الروسـ ّـية‪ ،‬ظهــر ذلــك بشـ ٍ‬ ‫التركيــة التــي ش ـكّكت‬ ‫وردة الفعــل‬ ‫مــن خــال اســتهداف روســيا لقـ ّـو ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ات مــن الجيــش التركــي فــي مدينــة البــاب‪ّ ،‬‬ ‫أن الغــارة الروسـ ّـية جــاءت بالخطــأ‪ ،‬فــي حيــن عمــدت تركيــا إلــى إظهــار عــدم اهتمامها بمســار" األســتانة"‬ ‫فــي كــون ّ‬ ‫ً‬ ‫مــن خــال إعــان المعارضــة أنهــا سترســل وفـ ً‬ ‫ـدودا للمحادثــات‪.‬‬ ‫ـدا محـ‬

‫وبالمقابــل‪ ،‬يشـكّل اعتمــاد الواليــات المتحــدة علــى "قــوات ســوريا الديمقراطيــة" عائقـ ًـا أساسـ ً‬ ‫ـكرية‬ ‫ـيا أمــام أيــة تحــركات عسـ ّ‬ ‫إرهابيــة‪ ،‬فيمــا تراهــا دول‬ ‫باتجــاه الرقــة‪ ،‬حيــث تعتبــر تركيــا الميليشــيات الكرديــة التابعــة لحــزب االتحــاد الديمقراطــي منظمــة‬ ‫ّ‬ ‫الخليــج امتـ ً‬ ‫مهمــة "عــزل مدينــة الرقــة" مــن خــال محاصرتهــا‬ ‫ـدادا للنفــوذ اإليرانــي‪ .‬وميدانيـ ًـا تقتــرب هــذه القــوات مــن انجــاز‬ ‫ّ‬ ‫ـإن‬ ‫مــن جهـ ٍ‬ ‫أن هــذه القــوات قــادرة علــى إنجــاز المهمــة خــال شــهو ٍر قليلــة ‪ .‬لــذا فـ ّ‬ ‫ـات ثالثــة‪ .‬وتشــير التقديــرات األمريكيــة ّ‬ ‫توجــه القـ ّـوات التركيــة شـ ً‬ ‫ـرقا (نحــو الرقــة) يصطــدم بعائــق وجــود القــوات الكرديــة‪.‬‬ ‫ّ‬

‫تصعــد روســيا مــن دعمهــا لقــوات النظــام الســوري فــي شــرقي حلــب‪ ،‬مــن أجــل إحــداث‬ ‫وعلــى الصعيــد اآلخــر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تقدمــات تعــزل مناطــق النفــوذ التركــي‪ ،‬وتشــل مــن قدراتــه علــى التحــرك شـ ً‬ ‫ـرقا‪.‬‬ ‫ّ‬


‫مشهد إسرائيل‬

‫مستقبل الحكومة اإلسرائيلية‪:‬‬

‫تمثــل التحقيقــات التــي تجريهــا الشــرطة اإلســرائيلية مــع نتانياهــو الورقــة األقوى بيــد المعارضة‬ ‫اإلســرائيلية مــن أجــل إســقاطه عــن زعامــة الحكومــة اإلســرائيلية‪ ،‬كمــا أن معارضيــه فــي حــزب‬ ‫الليكــود يســعون الســتغالل ذلــك مــن أجــل إبعــاده عــن المشــهد السياســي اإلســرائيلي‪ .‬يعــي‬ ‫نتنياهــو خطــورة وضعــه فــي هــذه المرحلــة‪ ،‬ولذلــك فهــو يســعى الســتغالل االســتيطان‬ ‫اإلســرائيلي فــي الضفــة الغربيــة وطــرح المزيــد مــن عطــاءات البنــاء للتغطيــة علــى القضيــة مــن‬ ‫أجــل زيــادة شــعبيته لــدى الجمهــور اإلســرائيلي‪.‬‬ ‫رغــم أن المؤشــرات فــي الســاحة السياســية اإلســرائيلي تشــير إلــى أن الحالــة اإلســرائيلية ذاهبة‬ ‫إلــى انتخابــات مبكــرة للكنيســت اإلســرائيلي‪ ،‬وأن تلــك التحقيقــات ســتؤدي لإلطاحــة بنتنياهــو‬ ‫ً‬ ‫خصوصا فــي ظل الصراعــات داخل األحزاب‬ ‫فإنــه ليــس مــن المرجــح أن يصــل اليســار إلــى الحكم‪،‬‬ ‫اإلســرائيلية وفيمــا بينهــا‪ ،‬ولكــن يبقــى حــزب الليكــود هــو األوفــر حظـ ًـا لتولــي رئاســة الحكومــة‪،‬‬ ‫خاصــة مــع دعــم جمهــور اليميــن اإلســرائيلي للسياســات التــي رســخها نتانياهــو‪.‬‬

‫المواجهة مع تنظيم داعش‪:‬‬

‫لــم يكــن إطــاق تنظيــم واليــة ســيناء التابــع لتنظيــم داعــش قبــل أيــام قليلــة قذائــف صاروخيــة‬ ‫ً‬ ‫مفاجئــا‪ ،‬لكــن الســؤال الــذي تطرحــه األوســاط العســكرية‬ ‫تجــاه مدينــة إيــات جنــوب إســرائيل‬ ‫واألمنيــة فــي إســرائيل هــو‪ :‬لمــاذا اآلن بالــذات؟ بعدمــا اكتفــى التنظيــم بإطــاق التهديدات في‬ ‫العاميــن الماضييــن‪ .‬تشــير التقديــرات إلــى توافــر ظــروف عملياتيــة هــي التــي مكنــت التنظيم من‬ ‫تنفيــذ هــذا الهجــوم تحــت مــرأى ومســمع الســلطات األمنيــة فــي مصــر وإســرائيل‪ ،‬اللتيــن تعرفــان‬ ‫قــدرات التنظيــم ودائمـ ًـا مــا تعمــل علــى إحبــاط عملياتــه‪ .‬لكنــه فــي هــذه المــرة نجــح التنظيــم فــي‬ ‫تجــاوز هــذه الرقابــة ونفــذ مــا خطــط لــه تجــاه إيالت‪،‬وذلــك بهــدف تعزيــز ثقــة عناصره به واســتقطاب‬ ‫دعــم الــرأي العــام لــه عقــب الضربــات التــي تلقاهــا مؤخــرا مــن مصــر وإســرائيل‪ ،‬وأســفرت عــن‬ ‫مقتــل العشــرات مــن مقاتليــه وقياداتــه البــارزة‪ ،‬وانتكاســاته فــي العــراق‪.‬‬ ‫ورغــم أن تــل أبيــب تجــد نفســها متفوقــة نوعيـ ًـا علــى الصعيديــن العســكري واإلســتراتيجي فــي‬ ‫الســاحة اإلقليميــة إال أنهــا تعيــش ظروفـ ًـا غايــة فــي الســوء علــى ســاحتيها الداخليــة والدوليــة‪،‬‬ ‫وســتبقى كذلــك خــال الفتــرة القادمــة‪ ،‬بحســب تقديــرات مراكــز البحــث اإلســرائيلية نفســها‪.‬‬


‫مشهد إيران‬ ‫اإلرهاب في إيران؟‬ ‫ال تتجــاوز تصريحــات وزيــر االســتخبارات اإليرانــي حــول إلقــاء القبــض علــى منظمــة إرهابيــة‪ ،‬كونهــا‬ ‫تصريحــات إعالميــة تهــدف إلبــراز دور إيــران فــي مكافحــة اإلرهــاب الجهــادي وتأكيدهــا معاناتهــا‬ ‫منــه أيضـ ًـا‪ ،‬بمواجهــة تصريحــات اإلدارة األميركيــة الجديــدة التــي تصنــف إيــران بالدولــة األكثــر رعايـ ًـة‬ ‫ـالة الســتعداد إيــران المطلــق للضلــوع فــي بلــورة‬ ‫لإلرهــاب فــي العالــم‪ .‬إضافـ ًـة إلــى كونهــا رسـ ً‬ ‫أيــة حلــول لألزمــات المشــتعلة فــي الشــرق األوســط‪ ،‬طالمــا كانــت لهــا حصـ ًـة كبيــرة من هــذا الحل‪.‬‬ ‫هــذا اإلعــان هــو رســالة للواليــات المتحــدة وروســيا وتركيــا بــأن طهــران لــن تتنــازل عــن دورهــا‬ ‫الفاعــل فــي المنطقــة‪ ،‬وال عــن مســؤوليتها فــي صياغــة الحلــول التــي تناســبها‪.‬‬

‫استراتيجية الحرب النفسية وحرب المعلومات في إيران‪:‬‬ ‫تســعى القيــادة اإليرانيــة مــن خــال حزمة اإلجــراءات التصعيديــة األخيرة إلى الحصــول على المزيد‬ ‫مــن التأييــد الجماهيــري لسياســات النظــام‪ ،‬بهــدف إرســال رســائل سياســية الــى اإلدارة األميركيــة‬ ‫الجديــدة محصلتهــا أن نظــام واليــة الفقيــه مــا هــو إال نتــاج إرادة شــعبية خالصــة‪ .‬وســيعمد اإلعالم‬ ‫اإليرانــي واإلعــام اإلقليمــي الموالــي إليران إلــى المبالغة في تغطية االحتجاجــات والتصريحات‬ ‫الرســمية‪ ،‬مــن أجــل ضمــان وصــول الرســالة السياســية الــى الــرأي العالمــي‪ ،‬والتــي تهــدف الــى‬ ‫تعميــق اإلنقســامات بيــن ترامــب ومعارضيــه‪ ،‬خاصـ ًـة فيمــا يتعلــق بإلغــاء اإلتفــاق النــووي‪ .‬ومــن‬ ‫جهـ ٍـة ثانيــة تؤكــد إيــران أنهــا لــن تتهــاون فــي الــرد علــى أي إجــراءٍ عملــي يتخــذه ترامــب بحقهــا‪،‬‬ ‫هادفـ ًـة فــي ذلــك لتجــاوز أثــر التصريحــات األميركيــة األخيــرة علــى الداخــل اإليرانــي بمحاولــة التأكيــد‬ ‫ـدال مــن إضعافهــا عسـ ً‬ ‫ـكريا واقتصاديـ ًـا‪.‬‬ ‫علــى االتفــاق النــووي زادهــا قــوةً بـ ً‬


‫مراقبة مخاطر اإلرهاب‬ ‫نشــرت صحيفــة اإلندبندنــت البريطانيــة موضوعــ ًا للكاتــب المختــص بشــؤون الدفــاع باتريــك‬ ‫كوبيــرن بعنــوان‪“ :‬ترامــب سيشــعل حربــ ًا مــع إيــران وهــو مــا يخــدم تنظيــم الدولــة اإلســامية “‪.‬‬ ‫قال‪ ‬زعيــم ميليشــيا كتائــب أبــو الفضــل العبــاس العراقيــة أوس الخفاجــي‪ ‬إن‬ ‫ً‬ ‫أقرقانونــا لحظردخــول مواطنــي ســبع دول‬ ‫الرئيــس األمريكــي دونالــد ترمــب‬ ‫إســامية بســبب خوفــه ممــا ســماها (المقاومــة)‪ .‬وأشــارالخفاجي إلــى أن البــوارج‬ ‫ً‬ ‫أيضــا مــن قبــل مــا ســماها (المقاومــة)‪.‬‬ ‫األمريكيــة القريبــة مــن اليمــن (مهــددة)‬ ‫قــال الصحفــي اليمنــي مجاهــد الســالي للجزيــرة نــت إن تنظيــم القاعــدة يســتغل مثــل تلــك‬ ‫ـاال‪ .‬ســيعمل‬ ‫ـاء واطفـ ً‬ ‫األخطــاء التــي حصلــت فــي الغــارة االمريكيــة علــى البيضــاء وقتلــت نسـ ً‬ ‫التنظيــم علــى (تأليــب القبائــل وذوي الضحايــا) للوقــوف إلــى صــف التنظيــم وموافقــة أفــكاره‬ ‫المعاديــة للغــرب ومــن يصفهــم بـ”عمالئــه” مــن (حكومــات المنطقــة العربيــة) ‪ -‬علــى حــد قوله ‪. -‬‬ ‫عــد المرجــع الدينــي العراقــي محمــد تقــي المدرســي أن (تصاعــد التوتــر)‬ ‫َّ‬ ‫بيــن الواليــات األمريكيــة المتحــدة وإيــران (مفتعــل) مــن قبــل مــن أســماهم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مرحليــا‪ .‬‬ ‫داعيــا إلــى احتــواء األزمــة ولــو‬ ‫بـــ” دوائــر صهيونيــة ودول مارقــة”‪،‬‬ ‫أبــرزت صحــف‬ ‫وإيــران‪.‬‬ ‫المتحــدة‬

‫عربيــة بنســختيها‬ ‫بعضهــا‬ ‫توقــع‬

‫الورقيــة‬ ‫تفاقــم‬

‫واإللكترونيــة التوتربيــن الواليــات‬ ‫عســكرية)‪.‬‬ ‫(مواجهــة‬ ‫التوترإلــى‬


‫مراقبة مخاطر اإلرهاب‬

‫ثاني ًا‪ -‬المؤشرات االرهابية‬ ‫دعــا الرئيــس األمريكــي دونالــد ترمب‪ ‬الرئيــس اإليرانــي حســن روحاني‪ ‬للحــذر‪ ،‬بعدمــا نقلــت‬ ‫وســائل إعــام عــن روحانــي قولــه‪ ”:‬إن أي شــخص يهــدد اإليرانييــن ســيندم”‪ُ .‬ســئل ترامــب خــال‬ ‫ظهورسريع في غرفة الصحفيين على متن طائرة الرئاسة األمريكية عن تصريحات روحاني خالل‬ ‫حشــد في طهران أثناء االحتفال بذكرى الثورة اإلســامية‪ ،‬حيث رد ترامب ‪”:‬احترس أفضل لك”‪.‬‬ ‫كان المرشــد األعلى‪ ‬للجمهوريــة اإليرانية‪ ‬علــي خامنئــي قــد ندد‪ ‬بتهديدات‪ ‬ترمــب‪ ،‬وقــال‬ ‫إنهــا ال تخيــف إيــران‪ ،‬ورأى أن‪ ‬الرئيــس األمريكــي الجديــد كشــف الوجــه الحقيقــي ألمريــكا‪.‬‬ ‫قــال علــي أكبــر واليتــي مستشارالمرشــد اإليراني‪ ‬علــي خامنئــي‪ ‬إن‪ (:‬إيــران وحلفاءهــا)‬ ‫فــي المنطقــة ســيواجهون أي‪ ‬اعتــداء أمريكــي بــرد قــاس‪ ،‬مؤكـ ً‬ ‫ـدا أن طهــران لــن تغيــر سياســاتها‬ ‫فــي العــراق وســوريا بســبب التهديــدات األمريكيــة‪ً .‬‬ ‫ردا علــى ســؤاله‪ ‬عن تهديــدات ترمــب‬ ‫باســتخدام الخيــار العســكري ضــد إيــران عقــب تجربتهــا الصاروخيــة األخيــرة‪ ،‬وصــف واليتــي‬ ‫ً‬ ‫واصفــا سياســات ترمــب بأنهــا (هوجــاء)‪.‬‬ ‫تلــك التهديــدات بـــ (الفارغــة) وبأنهــا ال معنــى لهــا‪،‬‬ ‫فــي مــا يتعلــق بتوجــه اإلدارة األمريكيــة الجديــدة إلدراج‪ ‬الحــرس الثــوري اإليراني‪ ‬فــي‬ ‫قائمــة (اإلرهــاب)‪ ،‬قــال‪  ‬واليتــي‪ ”:‬إن الحــرس الثــوري ركــن هــام مــن أركان النظــام‬ ‫اإليرانــي‪ ،‬وإن أي خطــوة أمريكيــة فــي هــذا الصــدد ســتزيد مــن دعــم الدولــة لــه”‪.‬‬


‫مراقبة مخاطر اإلرهاب‬

‫أو ًال‪-‬تقييم المخاطراالرهابية‬

‫تتصاعــد نبــرة الخالفــات االمريكيــة – االيرانيــة االعالميــة‪ ،‬مــا ينذربتدهورالموقــف بينهمــا‬ ‫فــي كثيرمــن الجوانــب‪ .‬عمليـ ًـا ال تســتطيع ايــران تحــدي الواليــات المتحدة عسـ ً‬ ‫ـكريا وأمنيـ ًـا بصورة‬ ‫مباشــرة فــي منطقــة الشــرق االوســط وشــمال أفريقيــا‪ .‬لكــن ال ُيســتبعد قيــام الحــرس الثــوري‬ ‫االيرانــي “الباســدران” بالتخطيــط لتوجيــه وتشــجيع نشــاطات ارهابيــة اســتباقية ضــد مــا تعتبــره‬ ‫ايــران “حلفــاء واشــنطن” فــي منطقــة الخليــج‪.‬‬ ‫مــا زالــت البحريــن تشــكل الخاصــرة الرخــوة لــدول مجلــس التعــاون بســبب وجــود‬ ‫جمعيــات طائفيــة شــيعية وعناصرمســلحة تتعامــل مــع ايــران لزعزعــة االمــن فــي البحريــن‪.‬‬ ‫يبدوذلــك بوضــوح بعــد الهجــوم الــذي اســتهدف مؤخــر ًا ســجن “جــو” وأســفرعن مقتــل شــرطي‬ ‫وفــرار عشــرة مــن المتهميــن بقضايــا إرهابيــة فــي البحريــن‪.‬‬ ‫لــذا ال ُيســتبعد ان يبــدأ الباســدران بتنشــيط دائــرة عملياتــه الخارجيــة مــن خــال خاليــا‬ ‫ ‬ ‫وعناصرارهابيــة قــد تدخــل أو تتســلل الــى دولــة االمــارات العربية المتحدة من داخــل دول مجلس‬ ‫التعــاون ومــن خارجهــا‪ ،‬بهــدف (تســخين الموقــف االمنــي والعســكري) فــي هــذه المنطقــة‪.‬‬


‫المملكة‬ ‫المغربية‬ ‫الفرص االقتصادية‪:‬‬

‫تفــاؤال بالمســتقبل‬ ‫أظهــر أحــدث تقريــر لصنــدوق النقــد الدولــي تــم نشــره فــي عــام ‪2016‬‬ ‫ً‬ ‫االقتصــادي واالســتثماري فــي المملكــة المغربيــة حيــث توقــع أن تصــل إلــى ‪ 4.1٪‬فــي عــام‬ ‫‪ 2017‬وأن ترتفــع الــى ‪ 5٪‬بحلــول عــام ‪.2020‬‬ ‫يتخــذ المغــرب سلســلة إصالحــات هيكليــة تتعلــق بإصــاح النظــام المالــي‪ ،‬تطويــر البنيــة التحتيــة‬ ‫والتركيــز علــى االســتثمار فــي مجــاالت الطاقــة البديلــة ويســعى إلــى اجتــذاب أكبــر قــدر ممكــن‬ ‫مــن االســتثمارات األجنبيــة‪ ،‬العربيــة وخاصــة الخليجيــة في قطاعات الســياحة والتطويــر العقاري‪،‬‬ ‫واألوروبيــة فــي مجــال صناعــة الســيارات والطاقــة البديلــة علــى رأســها الشــراكة مــع "ســيمنز" األلمانيــة‪.‬‬

‫يستفيد المغرب على المستوى االستراتيجي من عدة منصات‪ ،‬يمنحها اياه تموضعه الجغرافي ‪:‬‬

‫‪.1‬منصة استراتيجية تجاه االتحاد األوروبي بشكل عام‪ ،‬وعالقة مميزة بكل من فرنسا واسبانيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫استقرارا مقارنة بمصر‪ ،‬ليبيا وتونس‪.‬‬ ‫‪.2‬منصة متوسطية وشمال أفريقية‪ ،‬حيث يعتبر األكثر‬ ‫ـتقبال‪ ،‬حيــث طالــب المغــرب بإعــادة ضمــه الــى االتحــاد االفريقــي‬ ‫‪ .3‬منصــة تجــاه العمــق األفريقــي الواعــد مسـ‬ ‫ً‬ ‫فــي محاولــة لتطويــر عالقاتــه بالــدول الناهضــة اقتصاديـ ًـا‪ ،‬بحيــث يكــون جســر عبــور بيــن أوروبــا وأفريقيــا‪.‬‬ ‫‪ .4‬عالقة استراتيجية عبر األطلسي مع الواليات المتحدة األمريكية‪.‬‬

‫ً‬ ‫وحضــورا‬ ‫باإلضافــة إلــى ذلــك‪ ،‬فــإن الهويــة اإلســامية والبعــد العربــي يمنحــان المغــرب تعدديــة‬ ‫سياسـ ًـاي فــي ملفــات الشــرق األوســط‪ ،‬خاصــة فيمــا يتعلــق بالقضيــة الفلســطينية وملــف مكافحــة‬ ‫اإلرهــاب والتطــرف الدينــي‪ ،‬وعضويتــه فــي منظمــة التعــاون اإلســامي إلــى جانــب عالقــات مميــزة‬ ‫تربطــه بــدول مجلــس التعــاون الخليجــي‪.‬‬

‫اإلصالحات السياسية‪:‬‬

‫أدت مبــادرة الملــك محمــد الســادس إلــى طــرح دســتور جديــد علــى االســتفتاء الشــعبي فــي ‪ 2011‬إلــى منــح‬ ‫مزيــد مــن الســلطات والصالحيــات للحكومــة المنتخبــة‪ ،‬ممــا منــح الحيــاة السياســية الداخليــة مرونــة وبراغماتيــة‪،‬‬ ‫حافظــت علــى صالحيــات الملــك المطلقــة فــي ملفــات أساســية حساســة فــي حيــن أعطــت األحــزاب السياســية‬ ‫قــدرة أكبــر علــى تهدئــة بــؤر التوتــر المجتمعــي‪.‬‬ ‫كمــا أفضــى دســتور ‪ 2011‬إلــى تعزيــز الوحــدة الوطنيــة‪ ،‬بمبادرتــه علــى االعتــراف باألمازيغيــة كمكــون أساســي‬ ‫للهويــة المغربيــة واعتمــاد اللغــة األمازيغيــة لغــة رســمية ثانيــة للدولــة المغربيــة بعــد العربيــة‪ ،‬األمــر الــذي القــى‬ ‫ـاال وترحيبـ ًـا مجتمعيـ ًـا داخليـ ًـا ودوليـ ًـا نــزع الذرائــع عــن محــاوالت متطرفــة لزعزعــة النســيج االجتماعــي والثقافــي‬ ‫اقبـ ً‬ ‫للمغــرب أو الســماح باســتغاللها خارجيـ ًـا‪.‬‬

‫البوليساريو‪:‬‬

‫‪.1‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جــزءآ ال يتجــزأ مــن وحــدة‬ ‫صارمــا مــن محــاوالت انفصــال الصحــراء الغربيــة ويعتبرهــا‬ ‫موقفــا‬ ‫يتبنــى المغــرب‬ ‫األراضــي المغربيــة التــي تــم تقســيمها بفعــل االســتعمار وهــي تعــد مصــدر توتــر فــي العالقــة مــع الجزائــر‬ ‫التــي تدعــم جبهــة البوليســاريو‪.‬‬ ‫‪ .2‬التفــاوت التنمــوي الكبيــر بيــن الريــف والمدينــة‬ ‫ممــا يــؤدي إلــى ترييــف المدينــة وتعميــق الهــوة‬ ‫نقاط الضعف والمخاطر ‪:‬‬ ‫االجتماعيــة واالقتصاديــة بيــن فئــات المجتمــع‪.‬‬

‫علــى المســتوى التنمــوي‪ ،‬فــإن المغــرب يعانــي‬ ‫مــن نســبة بطالــة عاليــة تصــل إلــى ‪ 10٪‬بيــن فئــة‬ ‫الشــباب أصحــاب الشــهادات العليــا وهــي تزيــد مــن‬ ‫معــدالت الهجــرة و تحــرم المغــرب مــن الطاقــات‬ ‫البشــرية التــي يحتاجهــا لتحقيــق التنميــة االقتصاديــة‬ ‫التــي يطمــح إليهــا‪.‬‬

‫‪ .3‬التحــدي األمنــي الناجــم عــن تمــدد شــبكات العنــف‬ ‫اإلرهابيــة المتطرفــة كتنظيــم القاعــدة فــي بــاد‬ ‫المغــرب اإلســامي وأنصــار الشــريعة‪ ,‬وإن كان‬ ‫ً‬ ‫تأثــرا‬ ‫المغــرب يظــل أقــل دول المغــرب العربــي‬ ‫باإلرهــاب نتيجــة اســتقرار النظــام السياســي‪.‬‬


‫مشهد مصر‬ ‫تهديد األمن القومي المصري‪ ،‬قضية تسريبات وزير الخارجية المصري‪:‬‬ ‫الهــدف الظاهــر مــن هــذه التســريبات هــو تعميــق الخــاف بيــن مصــر والمملكــة العربيــة‬ ‫ ‬ ‫الســعودية ‪ ،‬والعمــل علــى إيقــاع مزيــد مــن الخــاف مــع دول الخليــج العربيــة‪.‬‬ ‫إحــراج كل مــن الحكومــة المصريــة و إظهــار ضعفهــا أمــام إســرائيل ‪ ،‬كما يفتح هذا التســريب‬ ‫ ‬ ‫البــاب علــى توجيــه اتهامــات بالتخابــر مــع إســرائيل ضــد الدولــة أو ضــد وزيــر الخارجيــة‪.‬‬ ‫يظهــر مثــل هــذا االختــراق حجــم الضعــف والترهــل ضمــن مؤسســات الدولــة المصريــة‪،‬‬ ‫ ‬ ‫وحجــم الصــراع بيــن جبهــات داخــل الدولــة واألجهــزة األمنيــة المصريــة فيمــا بينهــا‪ ،‬األمــر الــذي‬ ‫ً‬ ‫خطــرا علــى الدولــة المصريــة‪.‬‬ ‫أصبــح يشــكّل‬

‫السيســي موجهً ــا كالمــه لرجــال الجيــش والشــرطة‪" :‬والؤكــم لمصــر وللشــعب فقــط وليــس ألي‬ ‫رئيــس" ويؤكــد أن ظهــور أي توجهــات داخــل الجيــش أو الشــرطة ممنــوع‪:‬‬ ‫للمــرة األولــى منــذ توليــه الحكــم ‪ ،‬يوجــه السيســي تحذيـ ً‬ ‫ـرا شــديد اللهجــة ضــد أي توجهــات أو‬ ‫والء داخــل المؤسســة األمنيــة فــي الجيــش أو الشــرطة‪ ،‬األمــر الــذي يــدل علــى وجــود حــراك‬ ‫داخــل هــذه المؤسســات ضــد النظــام السياســي الحاكــم فــي مصــر‪ ،‬قــد التكــون هــذه القــوى‬ ‫تعمــل لصالــح اإلخــوان فقــط بــل أيضـ ًـا تكــن الــوالء لنظــام مبــارك‪.‬‬

‫تطورات المشهد األمني‪:‬‬

‫واليــة ســيناء تعلــن مســؤوليتها عــن إطــاق‬ ‫صواريــخ علــى إيــات ‪:‬‬ ‫بالرغــم مــن التنســيق العســكري بيــن مصــر وإســرائيل فــي ســيناء‪ ،‬وضــع هجــوم داعــش األخيــر‬ ‫علــى إيــات إســرائيل فــي حالــة ارتبــاك‪ ،‬حيــث دأب التنظيــم علــى إطــاق تهديــدات فــي العاميــن‬ ‫الماضييــن بشــن هجمــات ضــد إســرائيل‪ ,‬إال أنــه لــم ينفذهــا إلــى اآلن‪ ،‬هــذا الهجــوم قــد يكــون‬ ‫مقدمــة لمزيــد مــن الهجمــات انظالقـ ًـا مــن ســيناء‪ .‬وهــو األمــر الــذي قــد يدفــع إســرائيل إلــى‬ ‫مزيــد مــن التدخــل فــي ســيناء فــي حــال اســتمرار تزايــد التهديــد ضدهــا‪.‬‬

‫والية سيناء تعمل على تعزيز حاضنتها الشعبية بالعريش‪:‬‬ ‫بالرغــم مــن االنتشــار األمنــي الكثيــف فــي مدينــة العريــش المصريــة ‪ ،‬قــام مســلحوا‬ ‫ ‬ ‫تنظيــم واليــة ســيناء بالتجــوال فــي الشــوارع وســط إطــاق نــار كثيــف ووزعــوا بيــان تعزيــة‬ ‫ألهالــي‪ ،‬يخاطــب عاطفتهــم المينــة بعــد غضبهــم إثــر مقتــل عشــرة شــباب مــن أبنــاء المدينــة‬ ‫ً‬ ‫ميدانيــا‪.‬‬ ‫فــي اشــتباك مــع الداخليــة‪ ،‬حيــث ادعــى األهالــي بأنــه تــم تصفيــة هــؤالء الشــباب‬ ‫يســتمر التنظيــم فــي إســتعراض العضــات واســتخدام الخطــاب العاطفــي واالســتفادة‬ ‫ ‬ ‫مــن بعــض تجــاوزات أجهــزة األمــن ضــد األهالــي و يحــاول صبــغ ممارســاته بصبغــة أخالقيــة و‬ ‫ً‬ ‫بحثــا عــن حاضنــة شــعبية فــي مدينــة العريــش‪.‬‬ ‫يظهــر فــي ثــوب المدافــع عــن المدنييــن‬


‫مشهد مصر‬ ‫تطورات المشهد اإلقتصادي‪:‬‬ ‫أسباب التحسن في سعر صرف الجنيه ‪ ،‬وهل سيستمر هذا التحسن؟‬ ‫هبوط سعر الدوالر عالمي ًا‪.‬‬ ‫األجانــب‬ ‫مشــتريات‬ ‫ارتفــاع‬ ‫فــي أذون الخزانــة والبورصــة‪،‬‬ ‫وتحويــات المصرييــن فــي الخــارج‪،‬‬ ‫حيــث شــهدت البنــوك المصريــة‬ ‫فــي الفتــرة األخيــرة دخــول ‪6.8‬‬ ‫مليــار دوالر أغلبهــا مــن تحويــات‬ ‫العامليــن بالخــارج‪.‬‬

‫انكمــاش الطلــب علــى الــدوالر‬ ‫بســبب نقص الســيولة النقدية في‬ ‫الشــركات للحصــول علــى الــدوالر‪.‬‬

‫زيــادة التدفقات الماليــة في النظام‬ ‫المصرفي الرســمي وتحســن أرقام‬ ‫التصدير‪ ،‬ولكن بنســبة قليلة‪.‬‬

‫تمــر مصــر اآلن فــي مرحلــة‬ ‫انكمــاش لالقتصــاد حيــث تتراجــع‬ ‫الــواردات وتقــل القــدرة الشــرائية‬ ‫نتيجــة التضخــم ويقــل الطلــب‬ ‫علــى الــدوالر‪.‬‬

‫بــدأ معــدل تنــازل النــاس عــن الــدوالر‬ ‫يتســارع مــع بــدء انخفــاض قيمتــه‬ ‫أمــام الجنيــه‪.‬‬

‫مــن المتوقــع اســتمرار الضغــط علــى الجنيــه مــع زيــادة‬ ‫اإلنفــاق علــى واردات الطاقــة قبــل وخــال الصيــف‪ ،‬وزيــادة‬ ‫واردات الســلع الغذائيــة قبــل رمضــان‪.‬‬

‫ارتفــاع معــدالت التضخــم يفاقــم من‬ ‫ســوء األوضاع المعيشية للمواطن‬ ‫المصــري أكثــر مما هــي عليه‪.‬‬

‫يمكننا القول‪:‬‬

‫أنــه بالرغــم مــن ظهــور مؤشــرات تعافــي بطــيء فــي االقتصــاد المصــري ‪ ،‬تدخــل مصــر بمــا‬ ‫يســمى بالركــود التضخمــي لالقتصــاد وهــو حالــة نمــو اقتصــادي ضعيــف وبطالــة عاليــة‪ ،‬أي‬ ‫ركــود اقتصــادي‪ ،‬يرافقــه تضخــم‪ .‬تحــدث هــذه الحالــة عندمــا ال يكــون هنــاك نمــو فــي االقتصــاد‪،‬‬ ‫ولكــن يكــون هنــاك ارتفــاع فــي األســعار‪ ،‬ويرجــع ذلــك إلــى أســباب‪ ،‬أهمهــا تــآكل القــوة الشــرائية‬ ‫أمــام ارتفــاع األســعار‪ ،‬وتراجــع معــدالت االســتثمار وعوائــد الســياحة وقنــاة الســويس‪.‬‬

‫تطورات المشهد الداخلي‪:‬‬ ‫اشــتداد الخــاف داخــل حــزب المصرييــن األحــرار بعــد اإلنقــاب علــى ســاويرس‪ ،‬ولجنــة‬ ‫القيــم بالبرلمــان توصــي بإســقاط عضويــة الســادات‪:‬‬ ‫ينعكــس الصــراع الدائــر بيــن القــوى والمؤسســات الحكوميــة فــي مصــر علــى األحــزاب المصريــة‬ ‫‪ ،‬وداخــل مجلــس الشــعب ‪ ،‬ويتضــح ذلــك مــن خــال االنشــقاق داخــل حــزب المصرييــن األحــرار‬ ‫ومؤسســه نجيــب ســاويرس ‪ ،‬وبيــن رئيــس الحــزب عصــام خليــل مدعومـ ًـا مــن النائــب عــاء عابــد‬ ‫والــذي كان ضابطــا فــي الداخليــة‪ ،‬كمــا بــدأت طلبــات اإلحاطــة و إســقاط العضويــة عــن عــدد مــن‬ ‫البرلمانييــن منهــم النائــب أنــور الســادات‪ ،‬فــى واقعتيــن‪ ،‬األولــى تتعلــق بتســريب معلومــات‬ ‫عــن إحــدى مؤسســات الدولــة‪ ،‬لصالــح البرلمــان األوروبــى‪ ،‬بينمــا شــهدت الواقعــة الثانيــة وضــع‬ ‫النائــب لتوقيعــات غيــر صحيحــة تخــص عــدد مــن النــواب علــى بعــض مشــروعات القوانيــن‪.‬‬


‫مشهد العراق‬ ‫الثــوري ”أبــرج مســجدي “ ســفيرا لهــا لــدى العــراق‬ ‫مظاهرات وجدل كبير في‬ ‫فــي اآلونــة األخيــرة فــي هــذا اإلطــار‪ ،‬كمــا أن الغالبيــة‬ ‫العراق بسبب المفوضية‬ ‫العظمــى مــن الشــخصيات المتنفــذة فــي حكومــة‬ ‫العليا لالنتخابات ‪:‬‬ ‫بغــداد مــن األحــزاب السياســية وقــادة الميليشــيات‬ ‫تســود المشــهد العراقــي هــذه األيــام حالــة مــن الشــيعية تابعــة لهــا‪.‬‬ ‫الفوضــى العارمــة التــي تعكــس التخبــط السياســي‬ ‫داخــل األروقــة السياســية فــي العــراق ‪ ،‬ويأتــي صــراع‬ ‫المصالــح الشــيعية ‪ -‬الشــيعية بيــن المالكــي و الصــدر معوقات تحرير الجانب األيمن من الموصل‪:‬‬ ‫فــي الصــدارة‪ ،‬حيــث يحــاول األخيــر وضــع حــد لســيطرة مــع أن القــوات العراقيــة كانــت قــد أعلنــت اســتعدادها‬ ‫األول الكاملــة علــى المفوضيــة العليــا لالنتخــاب الكامــل القتحــام الجانــب األيمــن (الغربــي) مــن الموصــل‬ ‫تحديــدا مــن خــال التحكــم بــاإلدارة االنتخابيــة داخــل ‪ ،‬إالّ أن عمليــة تحريــره ال تبــدو بتلــك الســهولة التــي‬ ‫ً‬ ‫يعتقدهــا اآلخريــن‪ ،‬فهنــاك العديــد مــن المعوقــات التــي‬ ‫هــذه المفوضيــة‪.‬‬ ‫وتعــد مســألة تغييــر قانــون المفوضيــة العليــا إحــدى تجعــل مهمــة تحريــره أمــر ًا صعب ـ ًا ومعقــد ًا ‪ ،‬مثــل ‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫االســتنزاف الكبيــر ألعضــاء جهــاز مكافحــة اإلرهــاب‬ ‫أوجــه الصــراع بيــن الصــدر والمالكــي؛ حيــث بــدأ التوتــر‬ ‫بشــأن المفوضيــة يطفــو علــى الســطح بعــد أن شــكل فــي الجانــب األيســر مــن المدينــة‪ ،‬وهــي القــوى التــي‬ ‫تحالفــا منــذ شــهرين ‪ ،‬والــذي تــم ُيعتمد عليها بالدرجة األولى في العمليات الهجومية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الجبــوري والمالكــي‬ ‫تدنــي مســتويات القــدرات القتاليــة فــي المحــور‬ ‫بموجبــه تشــكيل مفوضيــة انتخابات غلــب عليها التوزيع‬ ‫الطائفــي ‪ ،‬بمــا يضمــن هيمنــة ائتــاف دولــة القانــون الشــمالي مــن الموصــل‪ ،‬بعــد اســتبعاد قــوات حــرس‬ ‫نينــوى المؤلفــة مــن ثالثــة ألويــة قتاليــة مــن ســاحة‬ ‫التابعــة للمالكــي عليهــا فــي االنتخابــات القادمــة‪.‬‬ ‫القتــال‪ ،‬مــا تســبب بعــودة الخاليــا النائمــة لداعــش‬ ‫بالظهور في الجانب الشرقي “المحرر” من الموصل‪.‬‬ ‫العبادي بين واشنطن وطهران‪:‬‬ ‫صعوبــة نقــل المعــدات والمســتلزمات العســكرية‬ ‫يواجــه رئيــس الحكومــة العراقــي حيــدر‬ ‫بســبب تدميــر كافــة الجســور الرابطــة بيــن ضفتــي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حرجــا بســبب تدهــور‬ ‫وضعــا‬ ‫العبــادي‬ ‫الساحل األيسر من قبل قوات التحالف الدولي ‪.‬‬ ‫العالقــات وتصاعــد التوتــر بيــن أمريــكا وإيــران‪ ،‬وتتزايــد‬ ‫إدخــال داعــش للطائــرات المسـ ّـيرة بــدون طيــار فــي‬ ‫مخــاوف العبــادي مــن أن يتحــول العــراق إلــى ســاحة المعركــة ‪ ،‬مــا تســبب فــي بعــض االربــاكات فــي‬ ‫صــدام كبيــرة لهتيــن الدولتيــن‪ ،‬خاصــة وأن ّ‬ ‫كال الدولتيــن الجيش العراقي‪.‬‬ ‫أكــد ترامــب‬ ‫تدعمــان اســتمراره فــي الحكومــة‪ .‬فقــد‬ ‫ّ‬ ‫الكثافــة الســكانية الكبيــرة واألزقــة الضيقــة‬ ‫مــن خاللــه مكالمتــه الهاتفيــة مــع العبــادي علــى وضــع والمعوقات الجغرافية في الساحل األيمن ‪.‬‬ ‫حــد للنفــوذ اإليرانــي فــي العــراق‪ ،‬أمــا إيــران فهــي‬ ‫تــرى أن مصالحهــا تالقــت مــع أمريــكا فــي القضــاء‬ ‫علــى داعــش‪ .‬لكــن التواجــد األمريكــي فــي العــراق لــن بالنتيجة ‪:‬‬ ‫ضروريــا بعــد اســتعادة الموصــل‪ ،‬وبنــاء علــى ال يبــدو أن إيــران تمتلــك القــدرة العســكرية الكافيــة‬ ‫ً‬ ‫يكــون‬ ‫إال أنها قد تحاول‬ ‫ذلــك فهــي تهــدف إلــى تقليــص الوجــود األمريكــي لمواجهــة الواليــات المتحــدة‬ ‫وتحديها‪ّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫فــي الشــرق األوســط علــى المــدى الطويــل‪ ،‬وهــذا تهديــد مصالحهــا مــن خــال حشــد الميليشــيات التابعــة‬ ‫مــا يتناقــض مــع رغبــة واشــنطن فــي تعزيــز اتفاقيــة لهــا فــي الشــرق األوســط ضــد أمريــكا مثــل ميليشــيات‬ ‫اإلطــار االســتراتيجي مــع العــراق التــي وقعــت عــام الحشــد الشــعبي والحوثييــن وحــزب اللــه اللبنانــي‪،‬‬ ‫‪ ، 2008‬ورغبتهــا فــي زيــادة حجــم التعــاون العســكري وهــذا مــا بــدأت بــه بالفعــل ميليشــيات الحشــد؛ حيــث‬ ‫دعــا الصــدر إلــى تشــكيل كتيبــة خاصــة لتحريــر القــدس‬ ‫واالقتصــادي مــع العــراق‪.‬‬ ‫لذلــك يخشــى العبــادي أن يخســر الدعــم األميركــي فــي حــال تــم نقــل الســفارة األمريكيــة مــن تــل أبيــب‬ ‫المتواصــل فــي الحــرب علــى داعــش والــذي مكنــه إلــى القــدس‪ ،‬وكذلــك توعــد أوس الخفاجــي األميــن‬ ‫مــن الســيطرة علــى مناطــق عديــدة‪ ،‬ومــن جهــة أخــرى العــام لكتائــب أبــو الفضل العباس باســتهداف الســفن‬ ‫يخشــى أن يغضــب طهــران التــي تمتــد يدهــا إلــى األمريكيــة فــي مضيــق بــاب المنــدب اليمنــي‪.‬‬ ‫عمــق العــراق و قــد أتــى تعيينهــا للقيــادي فــي الحــرس‬


‫مشهد دول الخليج‬ ‫مشهد المملكة العربية السعودية‬

‫تساؤالت حول العالقات الباكستانية السعودية‪:‬‬

‫ إعــان المملكــة العربيــة الســعودية اســتعدادها للمشــاركة فــي مناورات بحرية يوم الســبت‬ ‫القــادم فــي باكســتان‪ ،‬قــد جــاء فــي الوقــت المناســب‪ ،‬حيــث بــرزت العديــد مــن التســاؤالت‬ ‫المتعلقــة بالعالقــات الباكستانية‪-‬الســعودية بعــد أن قــررت األخيــرة طــرد أربعيــن ألــف عامــل‬ ‫باكســتاني بســبب وجــود مخــاوف أمنيــة حيالهــم مــن ِق َبــل وزارة الداخليــة‪ .‬بعــض هــذه المخــاوف‬ ‫تعلــق بشــكوك باالرتبــاط بداعــش‪ ،‬وعمليــات نصــب واحتيــال وســرقة وغيرهــا مــن التّ هــم‪ .‬هــذا‬ ‫وقــد تمــت مقاربــة القــرار مــن قبــل البعــض علــى أنــه إحــراج للحكومــة الباكســتانية‪ ،‬ومحاولــة‬ ‫الحتــواء موجــة االحتجــاج التــي تلــت عــدم دفــع أجــور العامليــن فــي الشــهور الماضيــة فــي‬ ‫الســعودية‪ ،‬التــي واجهــت مشــكلة مماثلــة مــع العمالــة الهنديــة ثــم عــادت العالقــات لســابق‬ ‫عهدهــا بعــد تدخــل وزارة الخارجيــة ووزارة الشــؤون االجتماعيــة والعمــل فــي البلديــن‪.‬‬ ‫ أهميــة اإلعــان عــن المنــاورات البحريــة تكمــن فــي أنهــا المــرة األولــى التــي تشــارك فيهــا‬ ‫ـأن قــرارات المملكــة المتعلقــة بالعمــال‬ ‫القــوات الســعودية فعليـ ًـا‪ ،‬بالتالــي قــد تعتبــر رســالة بـ ّ‬ ‫أن‬ ‫الباكســتانيين تختلــف عــن عالقــات التعــاون العســكري بيــن البلديــن‪ ،‬بالرغــم مــن اعتقادنــا ّ‬ ‫هــذه الحادثــة ســتُ فضي لمــآالت أخــرى فــي المســتقبل القريــب‪ ،‬فــإذا كانــت العمالــة الباكســتانية‬ ‫ـإن المملكــة فــي أزمــة أمنيــة حقيقيــة‪ ،‬بالتالــي لــن يتوقــف إحراج باكســتان‬ ‫بالفعــل مصــدر قلــق فـ ّ‬ ‫عنــد هــذا الحـ ّـد‪ ،‬أمــا إذا كان الســبب يتعلــق بتهـ ّـرب الشــركات الخاصــة مــن الدفــع‪ ،‬وبالتالــي تصاعــد‬ ‫أن الحكومــة‬ ‫المخــاوف االمنيــة لــدى الســعودية مــن موجــة االحتجاجــات األخيــرة للعمــال‪ ،‬فنعتقــد ّ‬ ‫الباكســتانية ستســتكمل الحديــث حــول هــذا الموضــوع الحقـ ًـا‪.‬‬

‫العامة في السعودية‪:‬‬ ‫استمرار الدفع باتجاه الحريات‬ ‫ّ‬

‫ بعــد إعــان مفتــي عــام الســعودية ُحرمــة دور الســينما وبالتالــي تراجــع وزارة الترفيــه عــن‬ ‫جمــل‪ ،‬أصــدرت الحكومــة قـ ً‬ ‫ـرارا يســمح بافتتــاح نــوادي رياضيــة‬ ‫بالم َ‬ ‫منــح التراخيــص وعــن المشــروع ُ‬ ‫للنســاء‪ ،‬األمــر الــذي أثــار موجــة أخــرى مــن االســتياء ضمــن المنظومــة الدينيــة المتشــددة‪ .‬ذلــك‬ ‫علــى الرغــم مــن اســتمرار منــع الرياضــات التنافســية للنســاء فــي هــذه النــوادي واقتصارهــا‬ ‫علــى اللياقــة البدنيــة فقــط‪.‬‬ ‫ مــن المتوقــع أن يســتمر الجــدل فــي الســعودية حول المســموح والمحظور في الســنوات‬ ‫تصوراتهــا المتعلقــة بضــرورة فســح المجــال‬ ‫المقبلــة‪ ،‬حيــث تبــدو الحكومــة عازمــة علــى تنفيــذ‬ ‫ّ‬ ‫أمــام المجتمــع لالنفتــاح واالســتعداد لمشــاريع ‪ ،2030‬التــي تبــدأ بخطــوات صغيــرة مثــل هــذه‬ ‫تحمــل المؤسســة الدينيــة والقطــاع المحافــظ‬ ‫الخطــوة بالـ ّـذات‪ ،‬لكــن يتوقــف الســؤال عنــد درجــة ّ‬ ‫توضــح أو حســم موازيــن القــوى داخــل‬ ‫ّ‬ ‫حيــال هــذه اإلجــراءات‪ ،‬باالضافــة لتقاطــع ذلــك مــع عــدم‬ ‫العائلــة الحاكمــة‪.‬‬


‫االصدار (‪ )2‬من شهر‬ ‫فبراير ‪2017‬‬

‫مشهد‬ ‫الخليج العربي‬

‫المملكة‬ ‫العربية‬ ‫السعودية‬

‫العراق‬

‫اإلرهاب‬

‫مصر‬

‫بحث صور‬

‫مشهد‬ ‫الجوار اإلقليمي‬ ‫روسيا‬

‫إيران‬

‫أوروبا‬

‫مشهد‬ ‫الجوار العربي‬ ‫المملكة‬ ‫المغربية‬

‫إسرائيل‬

‫تركيا‬

‫الملف الدولي‬


MASHHAD 14-02-2017