Page 1

‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬


‫فن حتفيز الذات‬ ‫إعداد وتنفيذ‬ ‫أ ‪ .‬أمل بنت عبداهلل بن حممد األمحري‬ ‫ثانوية األبناء الثانية ‪ /‬مقررات‬


‫ املقدمة‬‫ التمهيد‬‫‪ -‬حماور املوضوع‬


‫عريف بنفسك‬


‫ماذا نعين بتحفيز الذات‬


‫تحفيز الذات هو عملية الشحن بكافة المشاعر‬ ‫واألحاسيس اإليجابية التي تدفع اإلنسان إلى‬ ‫وقت وأقل ٍ‬ ‫تحقيق أهدافه وغاياته في أقصر ٍ‬ ‫جهد‬ ‫ممكن‪ ،‬وقد يكون هذا التحفيز ّإما داخلياً ينبع من‬ ‫ٍ‬ ‫الحس‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫الذات أو األفكار الشخصية‬ ‫ّ‬ ‫بالمسؤولية‪ ،‬أو خارجياً من األشخاص المحيطين‬ ‫كاألهل واألصدقاء ‪.‬‬


‫ملاذا حتفز ذاتك؟‬


‫عندما تشعر بانخفاض طاقتك أو نشاطك أو حماسك‬ ‫إلنجاز أعمالك و تحقيق طموحاتك‪.‬‬ ‫عندما تراودك مشاعر بأنه ال داعي وال جدوى من‬‫تحقيق أهدافك‪.‬‬ ‫تحفز نفسك كي تشجعها لمضاعفة مجهودك واالسراع‬‫في تحقيق أهدافك‪.‬‬ ‫عندما تريد االقدام على أي خطوة ترى أنها ناجحة‬‫وصاحبك إحساس بعدم قدرتك على القيام بها‪.‬‬ ‫عندما تشعر بالالمباالة‪.‬‬‫عندما تشعر باالكتئاب ‪ ،‬و ال ترى أي بريق أمل في‬‫األفق‪.‬‬


‫أهمية التحفيز‬


‫ للتخطيط وإيجاد التوجيه في حياتك‪.‬‬‫ القيام بنشاط ‪ ،‬هواية أو تحدي جديد‪.‬‬‫ لكي تكون متحمسا للحياة والعيش‪.‬‬‫ للتحلي بالشجاعة وتحقيق األشياء رغم‬‫النكسات أو التعليقات السلبية من اآلخرين‪.‬‬ ‫الحافز الشخصي مهم جدا في كافة جوانب‬ ‫الحياة‪.‬‬


‫ال يمكنك دائما أن تعتمد على اآلخرين لتشجيعك‪ ،‬إذا كان‬ ‫لك أصدقاء حقيقيون ( على ثقة كبيرة من أنفسهم)‬ ‫تجدهم دائما في وقت الشدة فأنت محظوظ بالفعل‪ .‬وإذا‬ ‫كنت وحيداً أو لك عدد قليل من األصدقاء عندما تواجه‬ ‫أية شدائد أو صعوبات في حياتك فيجب عندئذ أن تعتمد‬ ‫على ما لديك من حافز لكي تنجح‪.‬‬


‫استراحة‬


‫كيف تحفز ذاتك ؟‬


‫التحفيز الذاتي مهم جداً لمن أراد التفوق‬ ‫في الحياة‪.‬‬ ‫السؤال هنا هو كيف تحفز ذاتك؟ هنا‬ ‫بعض النصائح الفعلية لبناء التحفيز‬ ‫الذاتي‪:‬‬


‫‪ -1‬تبنى فكر معين!‬ ‫ال أستطيع التفكير بمصدر للتحفيز أقوى من‬ ‫فكرة أو قضية تهتم بها كثيراً‪ .‬يمكن لهذه‬ ‫الفكرة أن تلهمك لتعطي أفضل ما عندك‬ ‫حتى في مواجهة الصعوبات‪ ،‬وتجعلك تقوم‬ ‫بأشياء تبدو مستحيلة‪.‬‬


‫‪ -2‬امتلك حلم‪ ،‬حلم كبير!‬

‫أنمو بقدر ما أصل إليه‪ ،‬وأحصد بقدر ما‬ ‫أسعى‪ ،‬وأفهم بعمق ما أنظر‪ ،‬وأكون بقدر ما‬ ‫أحلم‪.‬‬


‫ووجود الحلم ليس بكافي‪ .‬يجب أن يكون‬ ‫حلمك كبير بما يكفي إللهامك‪ .‬يجب أن‬ ‫يكون واقعي ولكن فيه شيء من التحدي‬ ‫وأن يمد قدراتك خارج نطاق راحتك‪.‬‬


‫‪ -3‬كن متعطش‬ ‫الرغبة في الشيء وحدها ال تكفي‪ .‬يجب‬ ‫أن تكون متعطشا ً للحصول عليه‪ .‬يجب‬ ‫أن يكون مستوى تحفزك عاليا ً كي تتغلب‬ ‫على المعيقات في طريقك ‪.‬‬


‫عليك أن تكون متعطشا ً للشيء ال راغبا ً به‬ ‫فقط لتكون متحفزاً حقا ً‪ .‬الرغبة وحدها لن‬ ‫تخرجك من األوقات الصعبة حيث ال تحتاج‬ ‫إلى هذه األشياء بشدة‪ .‬التعطش للحصول‬ ‫على شيء ما هو ما يصنع الفرق بين األداء‬ ‫المميز واألداء العادي في حاالت كثيرة‪.‬‬


‫‪ -4‬تسابق مع نفسك!‬ ‫أنا ال أحاول أن أرقص أفضل من‬ ‫اآلخرين‪ ،‬بل أفضل من نفسي فقط‪.‬‬


‫تعتبر مقارنة نفسك مع اآلخرين طريقة‬ ‫جيدة لتثبيط ذاتك‪ .‬سرعان ما ستفقد‬ ‫طاقتك عندما تقارن نفسك مع اآلخرين‬ ‫حتى لو بدأت بحماسة متقدة‪.‬‬ ‫منافسك الوحيد هي ذاتك‪.‬‬


‫‪ -5‬خذ خطوة أخرى!‬ ‫النجاح ال نهائي‪ .‬الفشل ليس مصيري‪:‬‬ ‫الشجاعة في االستمرار هي ما يهم‪.‬‬


‫‪ -6‬تحرر من الماضي!‬ ‫أكمل كل يوم وانتهي منه‪ ،‬لقد قمت بما‬ ‫تستطيع‪.‬‬


‫أنواع المحفزات‬


‫هناك نوعين أساسيين من المحفزات‬ ‫وهما ‪:‬‬ ‫المحفزات الخارجية ‪:‬‬ ‫وتتمثل في التأثير الذي يتلقاه الفرد من‬ ‫محيطه الخارجي بهدف تحفيزه على‬ ‫القيام بغرض ما‪.‬‬


‫المحفزات الداخلية‬ ‫وتتمثل في التأثير الذي يتلقاه الفرد من‬ ‫قرارات نفسه‪ ،‬وهي بمثابة تلك القوة النائمة‬ ‫في الشخص ومن إيجابيات المحفزات‬ ‫الداخلية تمكين الفرد من الشعور بالطمأنينة‬ ‫والقوة‪ ،‬والشعور باحترام أكبر لنفسه‪،‬‬ ‫الشعور بقوة داخلية عجيبة ‪.‬‬


‫ التحفيز من البيئة الخارجية تأثيره أقل من‬‫التحفيز الداخلي ‪ ،‬وهو متغير غير ثابت‬ ‫‪..،‬فهل ستنتظر شخصا ما يأتي ليبعث فيك‬ ‫روح النشاط كي تحقق أهدافك ‪ ،‬إذن البداية‬

‫من الداخل‪...‬‬


‫المحفزات الخارجية ‪:‬‬ ‫قيام الشخص بالتفكير مطوالً حول ما يت ّم تحفيزه‬ ‫على القيام باألمور على سبيل المثال لماذا يخرج‬ ‫الشخص من السرير في الصباح للذهاب إلى‬ ‫العمل أو المدرسة‪ ،‬بدالً من مشاهدة التلفاز طوال‬ ‫اليوم‪ّ ،‬‬ ‫فإن األشخاص يمتلكون دوافع خارجية‬ ‫للقيام بمختلف األمور‪ ،‬مثل‪ :‬الشهرة‪ ،‬أو المال‪،‬‬ ‫ت‬ ‫وهي حوافز جوهرية؛ ألنّها تدفع السلوك بمكافآ ٍ‬ ‫داخلية‪ ،‬مثل الشعور بالرفاهية والراحة‪.‬‬


‫اإليمان بالذات‪:‬‬ ‫يعتمد الحافز الشخصي على ما يعتقده‬ ‫الشخص عن قدراته‪ ،‬ومواهبه‪ ،‬فقد أظهرت‬ ‫االبحاث ّ‬ ‫بأن األشخاص الذين ينظرون إلى‬ ‫كفاءتهم الذاتية‪ ،‬أي يعتقدون بأنّهم يستطيعون‬ ‫إنجاز ما يقومون به‪ ،‬لديهم أداء أفضل من‬ ‫األشخاص الذين ال يعتقدون ذلك‪.‬‬ ‫داخلي ؟‬

‫ام‬

‫خارجي ؟‬


‫تحدي النفس ‪:‬‬ ‫الحرص على استمرارية تحدي النفس‪،‬‬ ‫وتغيير األمور‪ ،‬فمن الصعب على الشخص‬ ‫البقاء متحمسا ً عند بقاء األمور على حالها ‪.‬‬ ‫داخلي ؟‬

‫أم‬

‫خارجي ؟‬


‫اتخاذ موقف إيجابي‪:‬‬ ‫ال يوجد شيء أكثر قوةً لتحفيز الذات من‬ ‫الموقف اإليجابي والصحيح‪ ،‬حيث ال يمكن‬ ‫للشخص السيطرة أو اختيار الظروف التي‬ ‫يتعرض لها‪ ،‬وإنّما يمكنه اختيار موقفه اتجاه‬ ‫هذه الظروف‪ ،‬ومن األمور التي تساعد على‬ ‫الحفاظ على الموقف اإليجابي ما يأتي ‪.‬‬ ‫داخلي ؟‬

‫أم‬

‫خارجي ؟‬


‫المحافظة على المحفزات‪:‬‬ ‫محافظة الشخص على المحفزات حول منطقة عمله‪ ،‬واألشياء‬ ‫التي تعطي الخطوة األولى للعمل‪ .‬تكوين صداقات جديدة‪:‬‬ ‫الحرص على اللقاء مع األشخاص األكثر إيجابيةً ودافعيةً‪،‬‬ ‫وتبادل األفكار‪ .‬استمرار التعلم‪ :‬المحافظة على استمرار التعلم‪،‬‬ ‫واالطالع على أغلب األمور التي يستطيع الشخص تعلمها‪،‬‬ ‫مشروع معين مثالً‪.‬‬ ‫فكلما زاد التعلم‪ ،‬زادت الثقة في بدء‬ ‫ٍ‬ ‫مساعدة اآلخرين‪ :‬عن طريق تبادل األفكار الخاصة بالشخص‪،‬‬ ‫ومساعدة األصدقاء للحصول على الدوافع‪ ،‬حيث ّ‬ ‫إن رؤية‬ ‫األشخاص بحال جيد‪ ،‬يُحفز الشخص على القيام باألمور نفسها‪.‬‬ ‫خارجي ؟‬ ‫أم‬ ‫داخلي ؟‬


‫محفزات‬ ‫ المتعة ‪ .‬لكي تحفز نفسك للقيام بعمل ما او البدء في‬‫خطوة محددة عليك بأن تقوم بشيء يجلب المتعة لك‬ ‫ويعطيك قدر من الطاقة واالنطالقة نحو تحقيق الهدف‬ ‫‪ ...‬واعلم أن القلوب تمل كما تمل األبدان (روحوا عن‬ ‫قلوبكم ساعة بعد ساعة واعلموا أن القلب إذا أكره‬ ‫عمي(‪.‬‬ ‫‪-‬أقرأ كتب الناجحين وسيرهم‪.‬‬

‫ثقتك بنفسك ‪ .‬الثقة تساعدك في تحفيز ذاتك‬‫‪.‬‬


‫محفزات‬

‫ توقف عن التحدث السلبي للنفس فإنه‬‫يقلل من ثقتك فى نفسك و من سعادتك‬ ‫فى حياتك‪.‬‬ ‫ف ّكر بإيجابية ‪ ،‬إن ما يجعلك تشعر‬‫بالسعادة أو الحماس أو القوة عبارة عن‬ ‫مجرد أفكار ايجابية تزرعها أنت في‬ ‫داخلك و تتصرف وفقا لها‪.‬‬ ‫مارس التفكير التخيلي دون‬‫االسترسال باألحالم‪.‬‬


‫محفزات‬ ‫ التفاؤل الدائم ‪ ...‬بدون تجاهل الواقع‪.‬‬‫خصص وقتا لتقدير عملك المتقن‪.‬‬‫حاور نفسك دائما وتذكر افضل جهودك‪.‬‬‫احرص على أن يكون حديثك الذاتي‬‫إيجابيا تخيل النجاح باستمرار ‪.‬‬ ‫اجعل لك خطة ذات اهداف‪.‬‬‫تابع ما قمت به من وسائل وما حققته من‬‫نتائج‪.‬‬


‫تحكم في‬ ‫المؤثرات‬ ‫الخارجية‬


‫ ابتعد عن السلبيين وصادق اإليجابيين‪.‬‬‫أن تقول لكل شخص يحطمك أن هذا‬‫رأيك ويمكن أن يكون صح أو خطأ‪.‬‬


‫ في بداية كل يوم تقول لنفسك أنا اليوم‬‫مهما سمعت من تثبيط للهمم‪ ،‬مهما‬ ‫حصل من مؤثرات خارجية فلن يؤثر‬ ‫علي شيء و أنا سعيد‪.‬‬


‫انتهي اليوم األول‬ ‫بسعادة‬ ‫شكرا لكم‬


‫اليوم الثاني‬


‫ماهي معوقات‬ ‫التحفيز الذاتي ؟‬


‫أيضا من معوقات التحفيز ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ الخوف أو الرهبة من المؤسسة‪.‬‬ ‫‪2‬ـ عدم وضوح األهداف لدى إدارة المؤسسة‪.‬‬ ‫‪3‬ـ عدم المتابعة للعاملين فال يعرف المحسن من المسيء‪.‬‬ ‫‪4‬ـ قلة التدريب على العمل وقلة التوجيه لتصحيح األخطاء‪.‬‬ ‫‪5‬ـ عدم وجود قنوات اتصال بين المديرين والعاملين فيكون كل‬ ‫في واد‪.‬‬ ‫‪6‬ـ األخطاء اإلدارية كتعدد القرارات وتضاربها‪.‬‬ ‫‪7‬ـ تعدد القيادات وتضارب أوامرها‪.‬‬ ‫‪8‬ـ كثرة التغيير في القيادات وخاصة إذا كان لكل منهم أسلوب‬ ‫في العمل يختلف عن سابقه‪.‬‬


‫معوقات التحفيز‬

‫التسويف‪.‬‬‫عدم وجود خطة أو أهداف محددة يسعى الفرد إلنجازها‪.‬‬‫ضعف الثقة بالنفس وعدم تقدير الذات‪.‬‬‫تأثير الزمالء غير الجادين الذين يفتقدون للدافعية أنفسهم‪.‬‬‫عدم وجود جدول زمني واضح يلتزم به الفرد إلنجاز خطته‪.‬‬‫اإلحساس الخاطئ بأن المهمة تتطلب مهارات وقدرات ال يملكها‬‫الشخص‪.‬‬ ‫الشعور باإلحباط عند أي فشل أو تعثر‪.‬‬‫عدم الشعور بالمسؤولية‪.‬‬‫السهر وقلة النوم واإلجهاد النفسي والجسدي‪.‬‬‫‪-‬العوامل النفسية السلبية مثل األرق‪.‬‬


‫طرق تحفيز العاملين‬


‫من يساعدك في التحفيز الذاتي؟‬


‫كما يوحي لفظ ( تحفيز ذاتي ) فإنك أنت الذي‬ ‫تقوم بعملية التحفيز وال يُساعدك أحد ‪ ،‬وعملية‬ ‫التحفيز الذاتي هي من أقوى عمليات التشجيع‬ ‫لنفسك وتدخل في دائرة برمجة عقلك الباطن‬ ‫على أمور بمقدورها أن تجعلك الشخص األكثر‬ ‫نشاطا ً وإنتاجية ومعرفة ‪ ،‬كما أنها ترفع من‬ ‫فهمك لذاتك وتقديرك لها‪.‬‬


‫عناصر التحفيز الذاتي‪:‬‬


‫االعداد والتحضير‬‫يجب أن تكون قد أعددت خطة وحضرت‬ ‫ألهداف استراتيجية لحياتك ألنك تحفز نفسك‬ ‫كي تقوم بخطوات عملية لتحقيق أهدافك‪.‬‬


‫التدريب‬‫يجب أن تتدرب على كيفية تحقيق األهداف عن طريق‬‫تقسيمها إلى أهداف بعيدة المدى وأهداف قريبة المدى ‪،‬‬ ‫ثم تقوم بتجزئتها وتوزيعها على سلم زمني حسب‬ ‫األولويات ثم تقوم بشطب كل انجاز أو هدف قمت‬ ‫بتحقيقه‪ .‬ستركز تحفيزك على هدف محدد في وقت‬ ‫محدد حسب الجدول المعد حول االهداف ‪ ،‬ستتدرب معا‬ ‫لتكرار انجاز االهداف‪.‬‬ ‫كل انجاز او هدف تحققه سيحفزك ويدفعك إلى تحقيق‬‫المزيد‬


‫المرونة‬‫يجب أن تتحلى بالمرونة في وضع األهداف‬‫والتعامل مع خططك ‪ ،‬ستجد أن هناك أهدافا‬ ‫لم تتحقق بسبب ظروف خارجية قاهرة‬ ‫اجعل لديك خطط بديلة ور ّكز تحفيزك‬‫عليها‬


‫المتعة‬ ‫لكي تحفز نفسك للقيام بمجهود ما أو البدء‬ ‫في خطوة محددة عليك بأن تقوم بشيء يجلب‬ ‫المتعة لك ويعطيك قدر من الطاقة‬ ‫واالنطالقة نحو تحقيق هدفك‪.‬‬


‫استراحة‬


‫ماذا لو لم يتم تحفيزك من اآلخرين؟؟‬


‫ال تبرمج عقلك الباطن على‬ ‫االستجابة لردات الفعل الخارجية‬ ‫فرأي اآلخرين عنك ليس بالضرورة‬ ‫رأيك عن نفسك مئة بالمئة فحفز‬ ‫نفسك بطريقتك ذاتيا‪.‬‬


‫تأثير التحفيز على نفسية‬ ‫اإلنسان‬


‫* بالتّحفيز تظهر المبادرة المستمرّة من‬ ‫الفرد‪،‬‬ ‫* اإلبداع متجدداً ومستمراً‪.‬‬ ‫* تظهر العديد من المقترحات البنّاءة‪.‬‬ ‫* يُع ّد التّحفيز األداة التي يحدث بها التغيير‪،‬‬ ‫وتطوير العمل‪.‬‬ ‫التوازن الحيو ّ‬ ‫ي داخل‬ ‫* يُحقّق التّحفيز‬ ‫َ‬ ‫المؤسسة أو مجال العمل‪.‬‬


‫التفاؤل ‪:‬‬ ‫هو حسن الظن باهلل ‪ ،‬و توقع الخير ‪،‬‬ ‫وان ال تسمح للمصائب أن تأخذك إلى اليأس ‪،‬‬ ‫وأن ترى ما عند هللا ‪،‬‬ ‫وأن تكون واثق ًا بما في يدي هللا‪،‬‬ ‫أن تكون غني ًا باهلل ‪،‬‬ ‫التفاؤل أن تنقل اهتماماتك إلى الدار اآلخرة ‪،‬‬ ‫فالدنيا عندئ ٍذ ال تعنيك ‪.‬‬


‫الكلمة الطيبة‬


‫يقول هللا عز وجل في محكم تنزيله ( َولَ ْو‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُك َ‬ ‫ك) {‬ ‫ب النفضُّ وا ِمن َح ْولِ َ‬ ‫نت فَظًا غلِيظ القل ِ‬ ‫آل عمران‪ ،} 159 :‬تعبيراً منه سبحانه‬ ‫وتعالى عن مدى أهميّة اختيار الكلمات‬ ‫واألسلوب المناسب للحديث‪ ،‬تفاديا ً البتعاد‬ ‫األشخاص ونفورهم‪ ،‬ومن هنا تبرز أهميّة‬ ‫الكلمة الطيّبة وتأثيرها الذي ال يقل عن تأثير‬ ‫السحر على النّفس والروح‪،‬‬


‫علما ً ّ‬ ‫بأن الكلمة الطيّبة تعكس تربية‬ ‫صاحبها وثقافته وأخالقه‪ ،‬وكلّما ارتقى‬ ‫اإلنسان في العلم والمعرفة والدين ارتقى‬ ‫قاموسه اللغوي‪ ،‬وازدادت لديه مهارة‬ ‫القدرة على اختيار الكلمات المناسبة‪،‬‬


‫يمكن بهذا النوع من الكلمات‬ ‫اإلنهاء عن المنكر واألمر‬ ‫بالمعروف‪ ،‬ونشر الخير بكل‬ ‫سالم وتقديم النّصيحة بدون أذى‬ ‫وجرح في المشاعر‪.‬‬


‫الخاتمة‬ ‫انتهي بفضل هللا وكرمة‬ ‫أشكر لكن حسن االستماع والمشاركة الفاعلة‬ ‫إن أصبت فمن هللا وإن أخطأت فمن نفسي‬ ‫والشيطان ‪ ،‬بارك هللا في جهود الجميع‬ ‫تمنياتي لكن بحياة سعيدة فيها من التفاؤل‬ ‫واالمل والتميز الشيء الكثير‬

4__  
4__  
Advertisement