Page 1

‫وزارة الرتاث و الثقافة‬

‫احلدث‬ ‫العدد الثاين ‪ /‬الثالثاء ‪ 20‬دي�سمرب ‪2011‬م‬

‫مهرجان امل�سرح‬ ‫ال ُعماين الرابع‬ ‫يعلن انطالقته‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ُة‬

‫�صبحي‪� :‬أنا ت ّواق‬ ‫�أن �أذهب �إىل البلد‬ ‫التي تتغذي بروح‬ ‫امل�سرح‬

‫الرابع‬ ‫‪ 28 -19‬دي�سمرب ‪2011‬م‬

‫ل‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫رس‬ ‫ح‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫خالد ال�ضوياين‪:‬‬ ‫�أمتنى �أن تكلل‬ ‫جتربة «العر�س‬ ‫الوح�شي» بالنجاح‬


‫ن� ��� �ش ��رة ي ��وم� �ي ��ة م �� �ص ��اح �ب ��ة ل� �ف� �ع ��ال� �ي ��ات م� �ه� ��رج� ��ان امل� ��� �س� ��رح ال � � ُع � �م� ��اين ال � ��راب � ��ع ال � �ع � ��دد «ال � �ث � ��اين»‬ ‫امل�شرف العام ‪:‬‬ ‫�سعادة ال�شيخ حمد بن هالل املعمري‬ ‫وكيل وزارة الرتاث والثقافة لل�ش�ؤون الثقافية‬ ‫رئي�س اللجنة امل�شرفة على املهرجان‬ ‫رئي�س فريق الن�شرة ‪:‬‬ ‫د‪� .‬صالح بن حممد الفهدي‬ ‫فريق الن�شرة‪:‬‬ ‫هالل بن �سامل الزيدي ( من�سق التحرير)‬ ‫هاجر بوغامني‬ ‫نا�صر بن �سامل املجريف‬ ‫عادل بن �إبراهيم الفزاري‬ ‫الت�صوير ‪:‬‬ ‫خالد بن �سامل احل�سني‬ ‫الت�صميم والتن�سيق ‪:‬‬ ‫عبد العزيز بن حممد البلو�شي‬ ‫اليقظان بن خالد ّ‬ ‫اله�شامي‬ ‫املراجعة اللغوية‪:‬‬ ‫هاجر بوغامني‬ ‫تنفيذ و�إخراج ‪:‬‬ ‫�أحمد عادل‬

‫املحتويات‬

‫ •مهرجان امل�سرح العماين يعلن‬ ‫انـــــــــــــطالق دورته الرابعة ‪7-4‬‬ ‫ • التكرمي و�ضعني �أمام م�س�ؤولية‬ ‫‪9-8‬‬ ‫ ‬ ‫كبرية‬ ‫الق�صابية» تقف على عتبات‬ ‫ •«ع َّزة َّ‬ ‫‪11-10‬‬ ‫امل�شهد امل�سرحي ‬ ‫ •�أمتنى �أن تكلل جتربة «العر�س‬ ‫‪17-14‬‬ ‫الوح�شي» بالنجاح ‬ ‫ ‬ ‫ •حديث العد�سة‬

‫‪19-18‬‬


‫يف معاين املهرجان‬ ‫طق�س ينتمي لثقافة �أُخرى يف الأ�صل ‪ � ..‬مّإنا عنه‬ ‫أ�صل ٍ ّ‬ ‫لن نتح ّدث عن «املهرجان» ك� ٍ‬ ‫لغوي �أو ٍ‬ ‫باعتباره م�صطلح ًا مت �إدراجه يف قامو�س ال ّلغ ِة‪ ،‬ويف ل�سان ال ّنا�س‪ ،‬حتى �صار ك ّل جت ُّم ٍع ُيرا ُد‬ ‫له التفخيم ُ‬ ‫يقال عنه»مهرجان»‪!..‬‬ ‫وعلى ِّ‬ ‫حال‪ ،‬فمهرجانُ امل�سرح الذي تكتنفنا �أ ّيامه‪ ،‬ويظ ّلل فعالياتنا امل�سرحية بغ�صونه‪،‬‬ ‫كل ٍ‬ ‫ت�سابق على مراكزَ �أو جوائز بقد ِر ما‬ ‫حد ذاته – كما قد يفهم البع�ض‪ -‬ميدان‬ ‫لي�س يف ِّ‬ ‫ٍ‬ ‫عر�س ثقايف يرا ُد من خالله تقييم املرحلة الفن ّية‪ ،‬و�إثارة النقا�شات حول ق�ضايا ذات‬ ‫هو ٌ‬ ‫العالقة‪ ،‬والإ�ستفادة من خربات �أُنا�س عجنوا امل�سرح �أو عجنهم‪ !..‬عالو ًة على �أنه دف ٌع‬ ‫بالذخائر الدفينة يف النفو�س لكيما تبدع ما هو �أف�ضل‪،‬‬ ‫باملواهب‪ ،‬و�سم ٌّو‬ ‫للجهو ِد‪ ،‬وارتقا ٌء‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وجت ّرب ما هو جديد‪.‬‬ ‫املهرجانُ كاحتفالي ٍة ال ميكن اجتزا�ؤها يف �صور ٍة مع ّين ٍة من �صوره‪ ،‬و� مّإنا �أخذها يف‬ ‫جمملها و�أعني بذلك‪ ..‬لي�س املهرجانُ العرو�ض امل�سرحي وح�سب و�إن كانت هي قلب‬ ‫املهرجان و�إمنا هنالك ما ال ميكن ت�سميته على «هام�ش املهرجان» بل هو يف ال�صميم‬ ‫�أي�ض ًا؛ كاللقاءات باخلربات امل�سرحية؛ الفنانون الكبار الذين ينريون عر�سه‪ ،‬هذا‬ ‫نفع للم�شاركني‪،‬‬ ‫�إىل جانب الندوات التطبيقية التي ن�أمل �أن تكون هادف ًة‪ ،‬ذات ٍ‬ ‫بعيد ٍة عن الت�ش ُّنجات التي ال ترمي ل�شيءٍ �سوى ِّ‬ ‫احلط من معنويات املجتهدين‪!..‬‬ ‫ير�سم‬ ‫�إن �أهم ّي ِة املهرجان تكمنُ يف م�س�أل ٍة غري ظاهر ٍة وهي � َّأن مهرجان ًا ما قد ُ‬ ‫طريق ًا معين ًا‪ ،‬و�أد ّلل ب�أن الإحتفال بالعرو�ض امل�سرحية الإحتفالية قد تذكي‬ ‫الطريق �أو‬ ‫الدافعية لدى املتحم�سني لهذا النوع من امل�سارح ملوا�صل ِة هذا‬ ‫ِ‬ ‫حت ّفز الآخرين على تغيري اجتاههم نحوه ‪� !..‬إن ما يفعله البع�ض من‬ ‫�إ�ضافات مع ّين ٍة (مقحم ٍة يف الغالب) على العرو�ض لأن بع�ض‬ ‫�أع�ضاء جلنة التحكيم لديهم مي ٌل نحو التجريب مث ًال هو‬ ‫�ضروب التيه امل�سرحي الذي ال يطيب له توجيه‬ ‫من‬ ‫ِ‬ ‫امل�سار �إىل قبل ٍة معينة‪ ،‬حيث تتنوع املدار�س يف‬ ‫العر�ض الواحد‪ ،‬وتتلون دون مربر ف ِّني فقط‬ ‫لق�صد الإبهار الفارغ من املعنى ‪!..‬‬ ‫�إن القيمة الفنية املُثلى لأي‬ ‫د‪� .‬صالح الفهدي‬ ‫مهرجان هي فيما يرتكه من‬ ‫رئي�س فريق الن�شرة‬ ‫� ٍأثر بعده‪� ..‬أثر ًا ح�سن ًا‬ ‫وتنظيم امل�ؤمترات‬ ‫كما ي�أمل منظموه‬ ‫وامل�شاركون فيه ‪..‬‬ ‫هذا ما ن�أمل لهذا‬ ‫املهرجان‪.‬‬

‫�سخا ٌء م�سرحي‬


‫مهرجان امل�رسح العماين يعلن انــــــــــ‬

‫‪4‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫كلمة ‪..‬‬ ‫تغطية ـ هاجر حممد بوغامني‬ ‫انطلق حفل االفتتاح‬ ‫ت�صوير‪ :‬خالد احل�سني‬ ‫بكلمة وزارة ال�تراث‬ ‫رفع ال�ستار م�ساء �أم�س على ال��دورة‬ ‫وال� �ث� �ق ��اف ��ة ق��دم �ه��ا‬ ‫ال��راب �ع��ة مل�ه��رج��ان امل���س��رح العماين‬ ‫ال��دك�ت��ور عبدالكرمي ب��ن علي ج��واد‬ ‫للفرقة الأهلية بفندق ق�صر الب�ستان‬ ‫مدير املهرجان جاء مرحبا باحل�ضور‬ ‫وذل��ك حتت رعاية معايل حممد بن‬ ‫قائال‪� :‬أه�لا بكم يف رح��اب امل�سرح‪،‬‬ ‫�سامل التوبي وزي��ر البيئة وال�ش�ؤون‬ ‫ال� �ف ��ن اجل� �م� �ي ��ل‪ ،‬ال � ��ذي ي �ع�ب�ر ع��ن‬ ‫املناخية‪ ،‬وبح�ضور عدد من �أ�صحاب‬ ‫ثقافات ال�شعوب وم��دى رقيها‪ ،‬و�أفق‬ ‫ال�سمو وامل�ع��ايل و�أ��ص�ح��اب ال�سعادة‬ ‫تطلعاتها‪� ..‬إنه فن التالحم والتفاعل‬ ‫وامل�س�ؤولني‪ ،‬وجمهور غفري من الفنانني‬ ‫والتناغم احلي واملبا�شر بني الفنان‬ ‫واملتابعني للحركة امل�سرحية العمانية‪،‬‬ ‫واجلمهور‪� ،‬إنه فن الفرجة والت�ألق يف‬ ‫و�ضيوف املهرجان‪ ،‬و�إعالميني من‬ ‫م�ساحات الفكر واجلمال‪.‬‬ ‫خم�ت�ل��ف و� �س��ائ��ل الإع��ل��ام املحلية‬ ‫و�أ��ش��ار د‪.‬عبدالكرمي ج��واد �إىل �أن‪:‬‬ ‫والعربية والأجنبية‪ ،‬ج��ا�ؤوا لتغطية‬ ‫وزارة ال�تراث والثقافة قد حر�صت‬ ‫ه��ذا العر�س الثقايف ال��ذي حتت�ضنه‬ ‫على تنظيم هذا املهرجان املحلي الذي‬ ‫ال�سلطنة مرة كل عامني‪ ..‬عر�س يلتقي‬ ‫نعي�ش دورته الرابعة هذه الأيام‪ ،‬بغية‬ ‫فيه املبدعون يف جمال �أب��ي الفنون‪،‬‬ ‫�أن يكون املهرجان تظاهرة ت�سهم يف‬ ‫حمتفني ب��أع�م��ال�ه��م‪ ،‬جم��ددي��ن روح‬ ‫تنمية احلراك امل�سرحي‪ ،‬حيث تظهر‬ ‫التعاون واالحتكاك بتجارب م�سرحية‬ ‫الطاقات اخلالقة‪ ،‬واملواهب الواعدة‪،‬‬ ‫خليجية وعربية م�شهود لها بالكفاءة‬ ‫فيكون اللقاء توا�صال مفعما بالعمل‬ ‫�سواء يف اجلانب النقدي التنظريي �أو‬ ‫الفني اجل ��اد‪ ،‬والتجربة املتجددة‪،‬‬ ‫يف اجلانب الإبداعي‪.‬‬ ‫فتزداد اخلربة وتعم الفائدة‪ ،‬وتتو�سع‬

‫مدارات العطاء يف �صور تكاملية بني‬ ‫امل�ؤ�س�سة الر�سمية وامل�ؤ�س�سات الأهلية‬ ‫امل�سرحية‪.‬‬ ‫وح��ول ج��دول فعاليات املهرجان قال‬ ‫ال��دك�ت��ور ج ��واد‪� :‬سي�شمل املهرجان‬ ‫ثمانية ع��رو���ض م�سرحية تقدمها‬ ‫الفرق الأهلية التي تر�شحت للم�شاركة‬ ‫م��ن ق�ب��ل جل ��ان ف�ن�ي��ة متخ�ص�صة‪،‬‬ ‫و�سيعقب العرو�ض جل�سات تطبيقية‬ ‫للمناق�شة‪ ،‬كما �سيت�ضمن املهرجان‬ ‫حلقات عمل متخ�ص�صة يف التمثيل‬ ‫واالخ� � � ��راج امل�����س��رح��ي‪ ،‬ول� �ق ��اءات‬ ‫فكرية وم�ؤمترات �صحفية متعددة‪..‬‬ ‫وي�ست�ضيف املهرجان يف دورته احلالية‬ ‫ثلة من امل�سرحيني العرب الذين لهم‬ ‫باع طويل يف جمال االب��داع امل�سرحي‬ ‫�سواء كفنانني معروفني �أو كمديري‬ ‫مهرجانات م�سرحية حتظى بنجاحات‬ ‫م���ش�ه��ودة‪ ،‬ن��رح��ب ب�ضيوفنا �أج�م��ل‬ ‫ترحيب ونتمنى لهم طيب الإق��ام��ة‬ ‫بني زمالئهم امل�سرحني العمانيني يف‬ ‫ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وتوجه مدير املهرجان بوافر ال�شكر‬


‫ــــطالق دورته الرابعة بفندق ق�رص الب�ستان‬

‫‪5‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫وتفا�صيلها وت�خ��رج بها م��ن الإط��ار‬ ‫التقليدي �إىل �إط���ار ج��دي��د ي��واك��ب‬ ‫حركة الع�صر وجتارب العامل املتقدم‬ ‫يف تقدمي احل��دث م��ع احل�ف��اظ على‬ ‫اجلانب احلقيقي املح�سو�س واالبتعاد‬ ‫قدر الإمكان �أو حماولة التقلي�ص من‬ ‫ف�سحة اخليال والالواقعية يف العر�ض‬ ‫فكان املاء حقيقيا من�سابا من نافورة‬ ‫حقيقية ه��ي الأخ� ��رى يف دالل ��ة �إىل‬ ‫�سر ال��وج��ود ومبعث احل �ي��اة‪ ،‬و�أخ��ذ‬

‫الإبهار جانبا مهما من العر�ض فكان‬ ‫عنوانه احلقيقي‪� ،‬أما ال�صورة فكانت‬ ‫حية ع�بر التج�سيد احل��ي للم�شاهد‬ ‫وك��ان��ت م��ن جانب �آخ��ر منقولة عرب‬ ‫�شا�شات ع�شر �ضخمة‪ ..‬كتب اخلطوط‬ ‫العري�ضة للعر�ض عبداملطلب املو�سوي‪،‬‬ ‫و�ساعد يف الإخراج �أحمد اليحمدي‪،‬‬ ‫واختار املو�سيقى را�شد الها�شمي‪� ،‬أما‬ ‫الإ��ض��اءة وال�صوت والديكور فكانت‬ ‫ملركز ال�صوت‪.‬‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫�إىل‪ :‬ك ��ل م ��ن ��س��اه��م‬ ‫وعمل على اجن��اح هذا‬ ‫املهرجان‪� ..‬إىل الفنانني‬ ‫امل �� �س��رح �ي�ين‪ ،‬وال �ف��رق‬ ‫الأه� �ل� �ي���ة‪ ،‬واجل �م �ع �ي��ة‬ ‫ال �ع �م��ان �ي��ة ل �ل �م �� �س��رح‪،‬‬ ‫واللجنة املنظمة‪ ،‬وفرق‬ ‫العمل امل�ساعدة‪ ،‬ونخ�ص‬ ‫بال�شكر وزارة ال�ق��وى‬ ‫العاملة‪ ،‬والهيئة العامة‬ ‫لل��إذاع��ة وال�ت�ل�ف��زي��ون‪،‬‬ ‫وفندق ق�صر الب�ستان‪.‬‬ ‫بانوراما م�سرحية‬ ‫ب�ع��د ذل��ك ان�ط�ل��ق حفل‬ ‫االفتتاح بعر�ض م�سرحي‬ ‫�أخرجه �شبري العجمي و�أ�شرف على‬ ‫تنفيذه حممد �إليا�س فقري‪ ،‬وج�سد‬ ‫م�شاهده وف�صوله املمثالن عبداهلل‬ ‫�شنون ووفاء البلو�شية‪ ،‬وكان العر�ض‬ ‫ع� �ب ��ارة ع ��ن ا� �س �ت �ع��را���ض م���س��رح��ي‬ ‫ام �ت��زج��ت ف�ي��ه الإ�� �ض ��اءة ب��ال���ص��ورة‬ ‫امل�ب�ه��رة ع�بر �شا�شة انت�صبت على‬ ‫خ�شبة امل�سرح لتنقل حيثيات ال�صورة‬


‫‪6‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫ج�سد العر�ض م�شاهد من امل�سرحيات‬ ‫الثماين التي �ستتناف�س على جوائز‬ ‫امل �ه��رج��ان‪ ،‬ح�ي��ث ق��دم��ت ك��ل فرقة‬ ‫م���ش�ه��دا م��ن م���ش��اه��د م��ن ح ��وار �أو‬ ‫ح ��واري ��ن‪ ،‬ب ��أ� �س �ل��وب ال� �ق ��راءة‪ ،‬ويف‬ ‫نهاية كل فقرة متثيلية ي�صعد خمرج‬ ‫امل�سرحية ليقدم فريقه‪� ،‬أم��ا امل�شهد‬ ‫االف �ت �ت��اح��ي ف �ك��ان اخ� �ت ��زاال ل�ت��اري��خ‬ ‫امل�سرح العماين منذ انطالقته وحتى‬ ‫يومنا هذا‪ ،‬بينما تناول الفيلم عرو�ض‬ ‫ال ��دورات ال�سابقة ملهرجان امل�سرح‬ ‫ال�ع�م��اين‪ ..‬وج ��اءت ف�ق��رات العر�ض‬ ‫االحتفايل يف �سياق درام��ي متكامل‬ ‫العنا�صر‪..‬‬ ‫ويف خ �ت��ام ع��ر���ض االف �ت �ت��اح �صعد‬ ‫املكرمني �إىل خ�شبة امل�سرح لتحية‬ ‫اجلمهور‪.‬‬

‫على هام�ش املهرجان‬ ‫و�ستقام على هام�ش املهرجان حلقتا‬ ‫عمل الأوىل يف «ال�ط��رائ��ق احلديثة‬ ‫يف ف��ن الإخ���راج امل�سرحي» يقدمها‬ ‫الدكتور عجاج �سليم على مدى ثالثة‬ ‫�أي ��ام‪� ،‬أم��ا احللقة الثانية ف�ستكون‬ ‫ب�ع�ن��وان «ال �ط��رائ��ق احل��دي�ث��ة يف فن‬ ‫ال�ت�م�ث�ي��ل»‪ ،‬و�ستخ�ص�ص احللقتان‬ ‫ملمثلني من الفرق الثماين امل�شاركة يف‬ ‫املهرجان والذي �سي�شهد انعقاد �أربع‬ ‫م ��ؤمت��رات �صحفية بفندق رم��ادا يف‬ ‫�شاطىء القرم‪ ،‬حيث ينعقد امل�ؤمتر‬ ‫الأول بتاريخ ‪ 21‬دي�سمرب مع الفنان‬ ‫حممد �صبحي للحديث حول جتربته‬ ‫امل�سرحية‪� ،‬أما امل�ؤمتر الثاين ف�سيقام‬ ‫بتاريخ ‪ 22‬دي�سمرب عن امل�سرح املغاربي‬ ‫وامل�صري‪ ،‬وي�شارك فيه �إبراهيم بن‬

‫نوال والدكتور عبدالرحمن بن زيدان‬ ‫و�سيد ا�سماعيل وم�صطفى م�صطفى‬ ‫ح�شي�ش‪ .‬ويقام امل�ؤمتر الثالث يوم ‪24‬‬ ‫دي�سمرب و�سيتحدث فيه الدكتور �سليم‬ ‫ع�ج��اج و�أن ��ور حممد و��ش��ادي��ة زيتون‬ ‫عن امل�سرح يف �سوريا ولبنان‪ ،‬بينما‬ ‫يقام امل�ؤمتر الرابع يوم ‪ 25‬دي�سمرب‬ ‫و�سيتحدث فيه �أحمد بورحيمة وكاملة‬ ‫العياد و�أحمد الهذيل وفخرية خمي�س‬ ‫عن امل�سرح اخلليجي املعا�صر‪.‬‬ ‫و�سيقام على هام�ش املهرجان لقاءان‬ ‫عامان يومي ‪ 20‬و‪ 27‬دي�سمرب اجلاري‬ ‫يف النادي الثقايف‪.‬‬ ‫كما �ستقام على هام�ش املهرجان‬ ‫زي��ارات �سياحية يف مناطق �سياحية‬ ‫وزي� ��ارة ل ��دار الأوب � ��را‪ ،‬وج��ول��ة على‬ ‫ال�سفينة ال�سلطانية فلك ال�سالمة‪.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن الن�شرة اليومية‬ ‫للمهرجان «احلدث» �ستوا�صل توثيقها‬ ‫لفعاليات ومنا�شط امل�ه��رج��ان عرب‬ ‫جمموعة م��ن ال�صحفيني والكتاب‪،‬‬ ‫وتت�ضمن ال�ن���ش��رة ال�برن��ام��ج ال�ع��ام‬ ‫ل �ل �ع��رو���ض وال �ف �ع��ال �ي��ات امل�صاحبة‬ ‫للمهرجان بالإ�ضافة �إىل احل��وارات‬ ‫وع��رو���ض الكتب وامل�ق��االت والأخ�ب��ار‬ ‫اخلا�صة باملهرجان‪.‬‬ ‫ويف نهاية احلفل �صرح راعي احلفل‬


‫‪7‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫قائال‪ :‬للم�سرح دور كبري يف �إي�صال‬ ‫ر�سالته جلميع نواحي احلياة �سواء‬ ‫على امل�ستوى الأ�سري �أو املجتمعي �أو‬ ‫الإقليمي �أو حتى على امل�ستوى الفردي‪،‬‬ ‫وه��ذه الر�سالة ق��د تتمثل يف غر�س‬ ‫القيم �أو معاجلة م�شكلة ما يف املجتمع‬ ‫‪ ،‬كما �أن امل�سرح له دور كبري يف توعية‬ ‫املجتمعات وتثقيفها وتوجيهها �إىل ما‬ ‫ينفعها‪.‬‬ ‫وامل�سرح العماين يتطور ب�شكل ملحوظ‬ ‫وب �خ �ط��ى م �ت��واف �ق��ة ك �م��ا �أن ال �ف��رق‬ ‫امل�سرحية العمانية ترتقي بعرو�ضها‬ ‫عاما بعد ع��ام وال �شك �أن مهرجان‬

‫هذا العام �سوف يكون مميزا بعرو�ضه‬ ‫ونلم�س ذلك من خالل ح�صول الفرق‬ ‫امل�سرحية وامل�سرحيني على العديد‬ ‫من اجلوائز على امل�ستوى اخلليجي‬ ‫والعربي‪.‬‬ ‫ن�أمل لهذا املهرجان النجاح والتوفيق‬ ‫ونرجو من امل�شاركني فرقا وممثلني‬ ‫وك��ل امل�شتغلني ب��امل���س��رح م��ن كتاب‬ ‫ن�صو�ص و�سينوغرافيا ودي �ك��ورات‬ ‫وم� �ن� �ت� �ج�ي�ن وخم� ��رج�ي��ن وغ�ي�ره ��ا‬ ‫اال�ستفادة الق�صوى من املهرجان مبا‬ ‫ميكنهم من تطوير قدراتهم و�أفكارهم‬ ‫وطرق عر�ضهم‪.‬‬


‫�سمرية الوهيبية لـ (احلدث)‪:‬‬

‫التكرمي و�ضعني �أمام م�س�ؤولية كبرية‬ ‫�أجرى احلوار‪:‬‬ ‫هالل الزيدي‬ ‫�سمرية الوهيبية فنانة مت�ألقة على‬ ‫ال�ساحة الفنية العمانية واخلليجية فلقد‬ ‫ا�ستطاعت باجلد واملثابرة واحلب احلقيقي‬ ‫للفن �أن تنال �أكرث من جائزة �أف�ضل ممثلة‬ ‫دور �أول يف املهرجانات امل�سرحية‪ ،‬ح�����ي�����ث‬ ‫حتر�ص على امل�شاركة يف �أعمال جيدة‪ ،‬و�أن‬ ‫تكون �أدواره���ا‪ ،‬متنوعة بني الرتاجيديا‬ ‫تارة‪ ،‬والكوميديا تارة �أخرى‪ ،‬فباتت �سفرية‬ ‫‪8‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫الفن لبالدها عرب اختيارها للم�شاركة يف‬ ‫�أع��م��ال حملية وخليجية ع��دة‪ ،‬ونتيجة‬ ‫جلهودها يف جم��ال امل�سرح فقد ا�ستحقت‬ ‫التكرمي يف مهرجان امل�سرح العماين الرابع‪.‬‬


‫*ماذا ميثل لك هذا التكرمي؟‬ ‫** التكرمي التفاتة كرمية وداف��ع معنوي قوي للفنان‬ ‫امل�سرحي‪ ،‬وهو م�س�ؤولية جديدة ت�شغل هم الفنان يف ما‬ ‫يقدم من جديد حيث �سيكون حتت املجهر دائ�م��ا‪ ،‬وكل‬ ‫ال�شكر والتقدير ملن منحني �إح�سا�سا ب�أن هناك من يتابع‬ ‫م�سريتي الفنية داخليا وخارجيا‪ ،‬والتكرمي �شرف كبري‬ ‫للفنان باهتمام بلده به ومتابعة م�سريته الفنية‪.‬‬ ‫*هل يدفعك هذا التكرمي ملزيد من العطاء ؟‬ ‫**�أ�شعر �أن لدي عطاء وطاقة م�سرحية وال �أزال �أ�ضع‬ ‫خطواتي الأوىل على امل�سرح‪ ،‬و�أمتنى �أن �أكون على قدر هذا‬ ‫التكرمي وعلى قدر امل�س�ؤولية يف ت�شريف بلدي وامل�سرح العماين‬ ‫داخليا وخارجيا‪ ،‬فالتكرمي حافز للفنان الذي قدم الكثري‬ ‫من الأعمال امل�سرحية وتقدير جلهوده امل�سرحية وم�شاركاته‬ ‫داخل وخارج ال�سلطنة‪ ،‬والأدوار املهمة يف العرو�ض امل�سرحية‬ ‫التي قدمها‪ ،‬اىل جانب عمر م�سريته الفنية‪.‬‬ ‫*وماذا بعد التكرمي؟‬ ‫وعلي حتملها فهذه امل�س�ؤولية‬ ‫**هي م�س�ؤولية جديدة ّ‬ ‫جتعلك تعي�ش ال�ه��م يف م��ا �أق��دم��ه للم�سرح العماين يف‬ ‫الفرتات القادمة‪ ،‬ف�أنا �أمثل ال�سلطنة م�سرحيا وال بد �أن‬

‫�أق��دم �صورة م�شرفة للم�سرح العماين وخا�صة االلتزام‬ ‫بالعمل من كافة نواحيه وتو�صيل معلومة للآخرين ب�أن‬ ‫الفنان العماين م��وج��ود يف ال�ساحة وب�ق��وة وال يقل عن‬ ‫الفنانني العرب واخلليجيني الآخرين لذلك ف�إن التكرمي‬ ‫يزيد من م�شاركاتي اخلارجية‪ ،‬و�أمتنى النجاح للمهرجان‬ ‫يف ن�سخته الرابعة و�أنا من جيل النه�ضة ولدينا طموحات‬ ‫كثرية يف �إيجاد م�سرح فاعل من كافة النواحي‪ ،‬لذا �أمتنى‬ ‫�أن تنق�شع ال�صعوبات والتحديات التي كانت تعرت�ضنا و�أن‬ ‫يكون هناك م�سرح متكامل من كافة النواحي‪.‬‬ ‫*ما هي الكلمة التي تودين توجيهها للجيل اجلديد‬ ‫العامل يف جمال امل�سرح؟‬ ‫**�أق��ول لهم توا�ضعوا للم�سرح وتثقفوا م�سرحيا وال‬ ‫ي�أخذكم غرور العر�ض الأول وجناحه و�إمنا ينبغي عليكم‬ ‫املثابرة والتعب لتقدمي ما هو �أف�ضل‪ ،‬فامل�سرح عامل متجدد‪،‬‬ ‫ون�صيحتي بعد العر�ض الأول هو التفكري يف ما تقدمه من‬ ‫جديد حتى ال ت�ضع نف�سك يف قالب معني‪ ،‬و�أمتنى �أن �أرى‬ ‫�أجياال م�سرحية كثرية ومتالحقة و�أنا على �أمت اال�ستعداد‬ ‫مل�ساعدة �أي �أحد يطلب مني ذلك‪ ،‬و�أمتنى �أن ت�ستمر �أيام‬ ‫الفنان الراحل جمعة اخل�صيبي تكرميا وتخليدا ال�سمه‪.‬‬

‫عر�ض م�سرحي للفنانة‬ ‫�سمرية الوهيبية‬

‫‪9‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫�صاحب ال�سمو ال�شيخ الدكتور‬ ‫�سلطان القا�سمي يكرم �سمرية الوهيبية‬


‫حتلق يف �سماء النقد امل�رسحي‬

‫الق�صابية» تقف على عت ــبات امل�شهد ف ـ ـ ـ ـ ـ‬ ‫«ع َّزة َّ‬

‫�إن �أول ما يتبادر �إىل و�آمال امل�سرحيني والنقاد الفنيني‪ ،‬ويجعلنا هذا نفكر‬ ‫عر�ض‬ ‫الذهن عند البحث عن ماذا يجب �أن يقدم امل�سرح لين�سجم مع ق�ضايانا‬ ‫عـــــــــــادل الــفـــــــــــــــزاري‬ ‫مراجع تخت�ص بامل�سرح و�آمالنا ويقوم بدوره املطلوب‪ ،‬وكيف ي�ستطيع �أن يجمع‬ ‫العماين‪ ،‬وتاريخها كتاب الناقدة امل�سرحية عزة بني �أقطاب اللعبة امل�سرحية «‪.‬‬ ‫حماور‬ ‫الق�صابية (ر�ؤية يف امل�سرح العماين)‪ ،‬ال�صادر عن‬ ‫يجمع الكتاب بني حمورين �أ�سا�سيني‪ ،‬املحمور الأول‬ ‫وزارة الرتاث والثقافة يف احتفالية م�سقط عا�صمة‬ ‫وعنوانه «درا�سة توثيقية عن احلركة امل�سرحية يف‬ ‫للثقافة العربية عام ‪2006‬م‪.‬‬ ‫ال�سلطنة» وي�ضم هذا املحور �أربعة ف�صول‬ ‫والباحثة عزة الق�صابية‪ ،‬كاتبة‬ ‫هي‪:‬‬ ‫وناقدة فنية‪ ،‬حا�صلة على لي�سان�س �آداب‪،‬‬ ‫«امل�سرح من املدر�سة حتى اجلامعة»‬ ‫تخ�ص�ص نقد م�سرحي‪ ،‬من كلية الآداب‬ ‫وفيه مبحثان �أولهما الن�شاط امل�سرحي‬ ‫والعلوم االجتماعية بجامعة ال�سلطان‬ ‫يف املدار�س‪ ،‬واملبحث الثاين املهرجانات‬ ‫قابو�س‪ ،‬وتقوم حاليا بتح�ضري الدرا�سات‬ ‫املدر�سية امل�سرحية منها مهرجان امل�سرح‬ ‫العليا ـ ماج�ستري ـ يف جمال الإعالم‬ ‫املدر�سي الأول والثاين ‪.‬‬ ‫يف نف�س اجلامعة‪ ..‬لها العديد من‬ ‫ويف الف�صل الثاين (جامعة ال�سلطان‬ ‫الدرا�سات النقدية‪ ،‬وع�ضو م�شارك يف‬ ‫عزة الق�صابية‬ ‫قابو�س ‪� -‬إ�ضاءة وقراءة توثيقية –‬ ‫امللتقيات واملهرجانات امل�سرحية املحلية‬ ‫واخلليجية والعربية‪ ،‬لها ح�ضور �صحفي يف عدد من منوذجية) قدمت الكاتبة �إ�ضاءات حول ق�سم الفنون‬ ‫امل�سرحية‪ ،‬وجماعة امل�سرح باجلامعي واملهرجانات‬ ‫ال�صحف املحلية واخلليجية‪.‬‬ ‫ويت�صدر الكتاب الذي يقع يف ‪� 260‬صفحة من امل�سرحية‪� ،‬إ�ضافة للقراءات التحليلية مل�سرحية (ثمن‬ ‫القطع املتو�سط تقدمي تقول فيه الكاتبة‪� « :‬أحاول �أن احلرية) و(اله�شيم)‪.‬‬ ‫ويف الف�صل الثالث (وزارة التعليم العايل‪ :‬جماعات‬ ‫�أقف عند �أعتاب امل�سرح العماين ب�شيء من ال�شفافية»‬ ‫م�ضيفة‪�« :‬إن الغد القادم يف�صح عن م�شهد م�سرحي امل�سرح والأ�سابيع الثقافية بكليات الرتبية) �سلطت‬ ‫جديد يج�سد خال�صة التجربة امل�سرحية يف عمان الكاتبة ال�ضوء على جماعات امل�سرح بكليات الرتبية‪،‬‬


‫ـ ـ ـ ـ ــي «ر�ؤية يف امل�رسح العماين»‬ ‫والأ�سابيع الثقافية بكليات الرتبية املوجودة بال�سلطنة‪.‬‬ ‫�أما يف الف�صل الرابع (الفرق امل�سرحية بني الواقع‬ ‫وامل�ستقبل) فقد ركزت الكاتبة بحثها حول الفرق‬ ‫الأهلية ‪ /‬م�ؤكدة على الدور املنتظر من هذه الفرق ‪.‬‬ ‫ويف الف�صل اخلام�س تناول الكتاب (فرق م�سارح‬ ‫ال�شباب) وتناول فرق م�سارح ال�شباب مب�سقط‬ ‫واملحافظات واملناطق ‪ ،‬حيث ر�أت الكاتبة ان مرحلة‬ ‫م�سرح ال�شباب تعد من املراحل الذهبية يف عمر‬ ‫امل�سرح العماين الذي �شب عن الطوق بعد ظهور م�سرح‬ ‫ال�شباب حماوال اخلروج بزي ع�صري يتنا�سب مع‬ ‫معطيات الع�صر احلديث‪.‬‬ ‫وتناول الف�صل ال�ساد�س (امللتقيات امل�سرحية‬ ‫واملهرجانات) العرو�ض امل�سرحية يف امللتقيات‬ ‫امل�سرحية بال�سلطنة‪� ،‬إ�ضافة �إىل مهرجان امل�سرح‬ ‫العماين الأول يف دورته الأوىل‪ ،‬و�إ�ضاءة على املهرجان‪،‬‬ ‫وقراءة حتليلية لعرو�ض الفرق امل�سرحية يف املهرجان‪.‬‬ ‫�أما املحور الثاين من الكتاب ف�ضم (درا�سة حتليلية‬ ‫لنماذج من امل�سرح العماين) وتناول يف ف�صله الأول‬ ‫(امل�سرح العماين التقليدي) ا�ستعر�ضت من خالله‬ ‫الكاتبة عدة مباحث منها الق�ضايا واملو�ضوعات التي‬ ‫حتتوي على (البعد االجتماعي وال�سيا�سي والتاريخي‬ ‫�أو ال�شعبي والبعد الثقايف)‪.‬‬ ‫وتناولت يف املبحث الثاين ال�شخ�صيات‪ :‬منها‬

‫ال�شخ�صية النمطية (العامل الآ�سيوي والبدوي املتحذلق‬ ‫وال�سائق املت�سلط �أو الفرا�ش والأعمى وال�شايب)‪،‬‬ ‫وال�شخ�صيات ذات الأبعاد النف�سية ومت تقدمي مناذج‬ ‫منها من م�سرحية (كارلو�س واحلالج) ‪� ،‬أما املبحث‬ ‫الثالث فتناول جماليات العرو�ض (ال�سينوغرافيا) ومت‬ ‫تقدمي مناذج من م�سرحية (ال�سهم وحمران العيون‬ ‫وكارلو�س واللعبة الأخرية وعر�ض احلالج وعر�ض عني‬ ‫ما �شافت عني ما المت)‪.‬‬ ‫�أما املبحث الرابع فتناول الر�ؤية الإخراجية منها‬ ‫حرفية الن�ص وحداثة ال�شكل ‪.‬‬ ‫ويف الف�صل الثاين توقفت الكاتبة عند (امل�سرح‬ ‫العماين احلديث) من خالل ثالثة مباحث �أولها‬ ‫(البحث) ومناذج م�سرحية من (مرثية وح�ش‪،‬‬ ‫واجلدار‪ ،‬و�أربع وع�شرون �ساعة‪ ،‬والليلة الباردة‪،‬‬ ‫ومقربة الأحياء‪ ،‬واحلقيقة‪ ،‬والعقدة ف�أي‪ ،‬واملوطن ‪،‬‬ ‫وامل�شكاك‪ ،‬ووداعا �سيدي مكبث)‪.‬‬ ‫�أما املبحث الثاين ف�ضم مناذج م�سرحية من‬ ‫(اجلدار‪ ،‬واحلقيقة‪ ،‬واملواطن‪ ،‬ومرثية وح�ش‪ ،‬وكلمات‪،‬‬ ‫ومقربة الأحياء‪ ،‬والعقدة فاي‪ ،‬ووداعا �سيدي مكبث)‪،‬‬ ‫ويف املبحث الثالث قدمت الكاتبة جماليات العرو�ض‬ ‫(ال�سينوغرافيا) ومناذج �أخرى من م�سرحية (كلمات‪،‬‬ ‫واجلدار‪ ،‬والليلة الباردة‪ ،‬واحلقيقة‪ ،‬واملواطن ع‪،‬‬ ‫والعقدة فاي‪ ،‬وامل�شكاك)‪.‬‬


‫حممد �صبحي‪� ....‬أنا ت ّواق �أن �أذهب �إىل البلد التي‬ ‫تتغذى بروح امل�سرح‬

‫قال الفنان حممد �صبحي �ضيف مهرجان امل�سرح العماين‬ ‫الرابع‪� :‬سعيد جدا ب�أول زيارة يل �إىل عمان و�أن �أح�ضر هذا‬ ‫العر�س اجلميل مع �شباب امل�سرح املتحم�سني الذين �سوف‬ ‫يقدمون �إبداعاتهم يف العرو�ض امل�سرحية على مدار �أيام‬ ‫املهرجان‪ ،‬و�أنا واثق �أنهم �سوف ي�صنعون م�سرح ًا جيد ًا‬ ‫يف هذه التظاهرة الثقافية‪ ،‬و�شباب امل�سرح العماين لهم‬

‫الف�ضل يف جميئي �إىل ُعمان عرو�س اخلليج العربي و�أنا‬ ‫توّ اق �أن �أذهب �إىل الأر�ض التي تتغذى بروح امل�سرح ف�أنا‬ ‫عا�شق للم�سرح‪ ،‬وه�ؤالء ال�شباب الذين ر�أيتهم يعوا دورهم‬ ‫امل�سرحي من خالل ال�سمو بالعقل واحلفاظ على التاريخ‬ ‫والهوية العمانية التي تنفرد بها عن باقي الدول ‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال حول قراءته للوجوه ال�شابة التي تعانق‬ ‫امل�سرح العماين من خالل حفل االفتتاح قال ‪ :‬يف �أول زيارة‬ ‫كان يل بع�ض الوقت للتعرف على م�سقط و�أح�س�ست من‬ ‫خاللها �أن هذا املكان يحت�ضن الطبيعة وال يتعدى عليها‬ ‫وامنا يت�ضامن معها يف مل�سة جمالية‪ ،‬فال ميكن ل�شباب هذا‬ ‫الوطن �إال �أن ي�صنعوا جماال و�أنا �سعيد بهذه التظاهرة و�أنا‬ ‫�أ�سعى للأر�ض التي بها م�سرح ويف كل مكان يهتم بامل�سرح‪،‬‬ ‫و�أنا �أقول مبجرد �أنهم بهذه الرباءة وهذه الفطرية قد �أخذوا‬ ‫على عاتقهم وهم فرق �أهلية �أن ي�ستمروا يف �أداء عملهم بكل‬ ‫همة ون�شاط و�أن ي�صبحوا ممثلي بلدهم يف املهرجانات‬ ‫اخلارجية‪ ،‬و�أمتنى �أن يجدوا الدعم والت�شجيع من اجلهات‬ ‫املخت�صة‪ ،‬و�أن يكون للم�سرح العماين تواجد ًا يف املهرجانات‬ ‫الكربى حتى يرى اجلمهور مذاق امل�سرح العماين ‪.‬‬

‫«العر�س الوح�شي» يفتتح برنامج العرو�ض املتناف�سة ‪ ..‬اليوم‬

‫‪12‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫ينطلق برنامج العرو�ض يف متام ال�سابعة والن�صف‬ ‫م�ساء اليوم مب�سرح الكلية التقنية العليا يف اخلوير‪،‬‬ ‫حيث �ستقدم فرقة الر�ستاق م�سرحيتها «العر�س‬ ‫الوح�شي» ن�ص فالح �شاكر و�إخراج خالد ال�ضوياين‪،‬‬ ‫متثيل علي املعمري وغادة الزدجالية‪ ،‬ويعقب العر�ض‬ ‫جل�سة تعقيبية تقدم فيها الدكتورة �أ�سية البوعلي‬ ‫قراءة نقدية حول العر�ض وي�شارك يف النقا�ش �ضيوف‬ ‫املهرجان وهم الفنان حممد �صبحي والدكتور �سليم‬ ‫عجاج و�أنور حممد و�إبراهيم بن نوال و�أحمد �أبورحيمة‬ ‫وكاملة العياد‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل احل�ضور من الفنانني‬ ‫واملهتمني‪.‬‬ ‫وتتوا�صل العرو�ض ح�سب ترتيبها الزمني كالتايل‪:‬‬

‫«البيت الكبري» لفرقة ال�صحوة‪ ،‬و»ماحدث بعد ذلك»‬ ‫لفرقة ال�شرق‪ ،‬و»اخلو�صة والزور» لفرقة مزون‪،‬‬ ‫و»الرزحة» لفرقة م�سرح م�سقط احلر‪ ،‬و»الكهف»‬ ‫لفرقة الفن احلديث‪ ،‬و»البئر» لفرقة الدن للثقافة‬ ‫والفن‪ ،‬و»�صباح اخلري» لفرقة �صاللة‪.‬‬ ‫وتتكون جلنة التحكيم من خم�سة �أع�ضاء ميثلون‬ ‫اجتاهات م�سرحية خمتلفة وهم‪ :‬الدكتور عبدالرحمن‬ ‫بن زيدان من املغرب (رئي�س اللجنة) وع�ضوية كل من‬ ‫الفنانة فخرية خمي�س ود‪�.‬سعيد ال�سيابي من ال�سلطنة‪،‬‬ ‫و�أحمد الهذيل من ال�سعودية‪ ،‬والدكتورة �شادية زيتون‬ ‫من لبنان‪.‬‬


‫جمهورنا وامل�رسح‬

‫‪13‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫لعل احلديث عن امل�سرح واجلمهور ميثل عالقة حميمة‬ ‫باعتبار �أن امل�سرح من واىل اجلمهور فاجلمهور هو �أحد‬ ‫امل�ساهمني يف �إجناح التجربة امل�سرحية من خالل مدى‬ ‫تفاعله مع ما يقدم له‪ ،‬ومدى اقتناعه حتى ي�صبح هذا‬ ‫املتفرج هو العني التي حتكم على كل ما يحدث على خ�شبة‬ ‫امل�سرح‪ ،‬وقبل هذا وذاك ف�إنه البد من حتديد وعي و�إدراك‬ ‫امل�سرحي ملا يقدمه من جتارب‪ ..‬ال بد �أن يدرك ماهيتها‬ ‫بحيث ي�ستطيع �أن يقيم نف�سه قبل �أن يقيمه الآخرون‪ ،‬ومن‬ ‫هنا كان ال بد من الدخول يف ثقافة امل�سرح بحيث ي�صبح‬ ‫امل�سرحي بجانب كونه فنانا �أن يكون مثقفا جيدا لديه ثقافة‬ ‫االطالع وامل�شاهدة لتجارب الآخرين حمليا وخارجيا‪،‬‬ ‫وامل�سرحي العماين �أ�صبح يدرك ذلك‪ ،‬ولكن املهم �أن يدرك‬ ‫ما �أدركه يف حماولة �أن يطور من دوره وقدراته الإبداعية‬ ‫والفنية‪ ،‬فعلى �سبيل املثال‪ ،‬ال يكفي �أن يتحرك على خ�شبة‬ ‫امل�سرح بل ال بد من �إدراك �أ�سباب حركته وتف�سرياتها ومن‬ ‫خالل التجارب امل�سرحية املختلفة واالطالع والقراءة التي‬ ‫�أ�صبحت تهم امل�سرحي يف عمان‪ ،‬ال بد من �أن يقارن نف�سه‬ ‫بالآخرين حتى ي�ستطيع �أن يقدم الأف�ضل‪ ،‬بل وان ي�ستفيد‬ ‫من جتارب غريه‪ ،‬وهذا ما نرجوه دائما من امل�سرحي‬ ‫العماين �أن ي�سعى �إىل تطوير قدراته وجتاربه التي قدمها‪،‬‬ ‫بحيث يكون دائما متميزا ومناف�سا مع �أقرانه الآخرين‬ ‫حمليا وخارجيا‪.‬‬ ‫واجلمهور امل�سرحي يف عمان �أ�صبح واعيا مقارنة مبا كان‬ ‫عليه يف ال�سابق‪ ،‬وهذا الن�ضج مل ي�أت من فراغ بل جاء من‬ ‫خالل م�شاهداته لتجارب م�سرحية �أخرى غري املحلية‪،‬‬ ‫وبالتايل فهو ي�سعى الن يكون م�سرحه العماين وامل�سرحية‬

‫يف عمان على قدر كبري من‬ ‫التميز‪ ،‬وهو يف هذا يتملكه‬ ‫نوع من الطموح وهنا ال بد‬ ‫من اال�ستماع للجمهور و�آرائه‬ ‫والتي وال �شك �ست�ساهم يف‬ ‫تطوير امل�سرح وامل�سرحي‬ ‫بحيث يتقبل �آراء الغري‪ ،‬ومن‬ ‫هنا ال بد من الوقوف على‬ ‫د‪.‬حممد بن �سيف احلب�سي‬ ‫ما يقدمه امل�سرح يف عمان‪،‬‬ ‫ق�سم الفنون امل�سرحية‪ /‬جامعة ال�سلطان قابو�س‬ ‫ومدى تعدد ومتيز م�ضامني‬ ‫امل�سرحيات املقدمة‪ ،‬بجانب‬ ‫التنوع والتميز يف الأداء الدرامي بحيث ي�صبح متنوعا‬ ‫ومقنعا وذلك اعتمادا على �أن املتفرج �أ�صبح على قدر كبري‬ ‫من الوعي يف ظل العوملة الثقافية امل�سرحية وما يقدم من‬ ‫جتارب م�سرحية خمتلفة‪ ،‬وهنا نحن �أمام نظرية اخل�شبة‬ ‫وال�صالة �أو املمثل واملتفرج بحيث تكون هناك ن�سبة‬ ‫وتنا�سب ي�سودها الر�ضا من الطرفني فيما يقدم‪ ،‬ومراعاة‬ ‫ذلك خا�صة وان اجلمهور امل�سرحي يف ال�سلطنة �أ�صبح‬ ‫�أي�ضا قارئا ومطلعا على ما يكتب عن امل�سرح‪ ،‬ونحن هنا ال‬ ‫نقارن جمهورنا بجمهور �آخر فلكل بلد جمهوره ولكل جمهور‬ ‫ثقافته اخلا�صة‪ ،‬كما �أن ن�ضج التجربة وتغلغلها يف املجتمع‬ ‫لها دور يف �إثراء التجارب امل�سرحية يف كل بلد‪ .‬واملهرجان‬ ‫امل�سرحي العماين الرابع هو جتربة متجددة نتمنى من‬ ‫جمهورنا ان يجد فيها كل ما ير�ضى ذائقته لعله يجد يف‬ ‫الوقت نف�سه �إجابات لت�سا�ؤالت كثرية رمبا ت�شغل فكره يف‬ ‫عاملنا امل�سرحي‪.‬‬


‫خالد ال�ضوياين لـ(احلدث)‪:‬‬

‫�أمتنى �أن تكلل جتربة «العر�س الوح�شي» بالنجاح‬ ‫�أجرت احلوار‪:‬‬ ‫هاجر بوغامني‬

‫‪14‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫على قدر العزم ي�أتي العطاء بال حدود‪،‬‬ ‫وعندما يتعلق الأمر بالإبداع يتحول املبدع‬ ‫�إىل �شمعة حترتق من �أجل الآخرين‪..‬‬ ‫خالد ال�ضوياين واحد من ه�ؤالء الذين‬ ‫�أخذوا على عاتقهم مبد�أ العطاء بال حدود‬ ‫‪ ..‬ه��ذا ال��ذي ول��د وفيه �شيء من امل�سرح‬ ‫�شب عليه �صغريا وح�ين بلغ من العمر‬ ‫‪ّ ..‬‬ ‫ربيعا �أيقن �أن ال مفر من م�صاحبة «�أب��ي‬ ‫الفنون» متنقال بني «الر�ستاق» و«مزون» يف‬ ‫تو�أمة حتمل من معاين التعاون‪ ،‬والت�آلف‪،‬‬ ‫والعمل من �أج��ل الرقي بامل�سرح العماين‬ ‫ال�شيء الكثري‪ ..‬يف احل��وار التايل يك�شف‬ ‫خالد ال�ضوياين خمرج م�سرحية «العر�س‬ ‫الوح�شي» التي �ستفتتح هذا امل�ساء عرو�ض‬ ‫امل�سابقة الرئي�سية داخ��ل املهرجان عن‬ ‫�أ�سرار تعلقه بامل�سرح‪:‬‬


‫‪15‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫*كيف يرى الفنان خالد ال�ضوياين مهرجان امل�سرح‬ ‫العماين يف دورت��ه الرابعة‪ ،‬خ�صو�صا و�أننا مقبلون على‬ ‫مهرجان امل�سرح اخلليجي يف ال�سلطنة؟‬ ‫**ملهرجان امل�سرح العماين دائما �ألقه املتميز و�أجوا�ؤه‬ ‫االحتفالية ذات الطابع التناف�سي الأخ ��وي اجلميل‪..‬‬ ‫وت�أتي الدورة الرابعة لت�ؤكد حر�ص وزارة الرتاث والثقافة‬ ‫على �إقامة وا�ستمرارية هذا املهرجان يف �أجواء تناف�سية‬ ‫�صادقة‪ ،‬و�أرى �أنه فر�صة لإبراز اخلربات والإبداعات يف‬ ‫�شتى جم��االت امل�سرح وجزيئاته ال�صغرية على م�ستوى‬ ‫الن�ص والإخ� ��راج وال�سينوغرافيا والتمثيل ومكمالت‬ ‫العر�ض الأخرى‪ ..‬فهو جمال خ�صب لإبراز هذه الإبداعات‬ ‫يف ظ��ل وج��وده��ا يف �أج ��واء امل�ه��رج��ان‪ ،‬وي�ضيف ل��ه �شيئا‬ ‫كبريا من الأل��ق‪ ،‬ويجب �أن ت�ستغل الفرق امل�سرحية هذه‬ ‫التظاهرة �أف�ضل ا�ستغالل و�أن يبذلوا اجلهد الكبري لإظهار‬ ‫�صورة امل�سرح العماين ل�ضيوف املهرجان‪ ،‬والنقاد‪ ،‬وجلنة‬ ‫التحكيم ‪،‬وللجمهور املتعط�ش مل�شاهدة هذه العرو�ض يف‬ ‫�أب�ه��ى ��ص��وره��ا‪ ..‬وا�ست�ضافة ال�سلطنة ملهرجان امل�سرح‬ ‫اخلليجي يف دورت��ه القادمة �إ�ضافة جديدة وح��راك �آخر‬ ‫يجعل من امل�سرح نافذة اجتماعية حقيقية ينهل امل�شاهد‬ ‫منها ال�شيء الكثري‪ ،‬وفر�صة �أخ ��رى للفرق امل�سرحية‬ ‫مل�شاهدة التجارب يف دول اخلليج العربي ما يجعل للإبداع‬ ‫م�ساحة كبرية �سواء بامل�شاهدة �أو امل�شاركة حتى عن طريق‬ ‫اجلل�سات احلوارية التي تعقب العرو�ض‪.‬‬ ‫*�أي طريق قادك �إىل امل�سرح‪ ،‬و�إىل �أين و�صلت حدود‬ ‫عالقتك به؟‬ ‫**ب ��أم��ان��ه ��ش��دي��دة �أع���ش��ق امل���س��رح ك�ث�يرا منذ �أي��ام‬ ‫الدرا�سة وذلك عن طريق م�شاهدة اال�ستك�شات ال�صغرية‬ ‫يف املدار�س ولكني مل �أ�سجل �أي م�شاركة بالتمثيل يف تلك‬ ‫املرحلة‪.‬‬ ‫ب��د�أت عالقتي به فعليا يف كلية املعلمني مب�سقط‪ ،‬ثم‬ ‫امل�شاركة احلقيقية مع فرقة الر�ستاق امل�سرحية‪ ،‬وكان‬ ‫ظهوري الأول يف م�سرحية “ال�شايب حميد يف الف�ضاء”‬ ‫ثم توالت امل�شاركات �سواء يف عرو�ض داخل ال�سلطنة �أو‬ ‫امل�شاركات الدولية خ��ارج ال�سلطنة مبهرجان القاهرة‬ ‫للم�سرح التجريبي‪ ،‬ومهرجان الفرق امل�سرحية ب��الأردن‪،‬‬

‫و�أي��ام قرطاج امل�سرحية بتون�س‪ ،‬وال �أن�سى م�شاركتي مع‬ ‫النجم العربي الكبري حممد جنم يف م�سرحية عر�ضت‬ ‫بال�سلطنة‪ ،‬وعالقتي بامل�سرح ال تزال يف بدايتها لأن امل�سرح‬ ‫عامل كبري يطرح فيه املقدمون �أفكارهم و�أراءهم يف منارة‬ ‫كبرية مثل خ�شبة امل�سرح‪ ،‬و�أمتنى �أن ي�صل امل�سرح العماين‬ ‫�إىل العاملية هذا طموح �أعتقد �أن جميع امل�شتغلني يف امل�سرح‬ ‫العماين يتمنون ذل��ك وي�سعون دائما للو�صول بامل�سرح‬ ‫العماين �إىل ذلك‪.‬‬ ‫*بني «الر�ستاق» و«مزون» رحلة فن‪ ..‬هل هو اختيار‬ ‫منك‪� ،‬أم من باب ال�صدفة‪ ،‬وما الإ�ضافة التي حتققت لك‬ ‫يف هذه التجربة؟‬ ‫**تو�أمة جميلة وجتربة �أعتقد �أنها �أ�ضافت يل �شخ�صيا‬ ‫الكثري‪ ،‬واعتقد �أنها �إ�ضافة مهمة للفرقتني مب�شاركتهما‬ ‫معا يف �أكرث من حمفل خارج ال�سلطنة‪ ،‬فقد �شاركت مع‬ ‫زمالئي من فرقة “الر�ستاق” يف عرو�ض لفرقة “مزون”‪،‬‬ ‫والعك�س �صحيح ‪ ،‬فالتو�أمة م�ستمرة طاملا �أن هناك حب‬ ‫وتعاون متبادل بني �إدارتي الفرقتني‪ ،‬ونتمنى لهذه التو�أمة‬ ‫اال�ستمرار وتقدمي عرو�ض م�شرتكة ي�ستمتع بها جمهور‬ ‫امل�سرح يف ال�سلطنة‪ ،‬وبالن�سبة يل �شخ�صيا �أعتقد �أن تبادل‬ ‫خربات خمتلفة من مدار�س متنوعة فر�صة لتقدمي �ألوان‬ ‫متنوعة �أي�ضا من امل�سرح ي�سعد بها اجلمهور ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫*يقول �أحدهم �إن امل�سرح جنون طفولة ت�سكننا حتى‬ ‫م�شارف القرب‪ ..‬ما ردك؟‬ ‫**احلياة كلها م�سرح كبري‪ ،‬والإن�سان بطبعه ممثل يف‬ ‫هذه احلياة‪ ،‬و�أعتقد �أن �أجمل حلظات ال�صدق الكاذبة‬ ‫عندما تكون على خ�شبة امل�سرح‪ ،‬و�أعتقد �أي�ضا �أن امل�سرح‬ ‫ي�سكننا جميعا مبا �أننا مهتمون بهذا العامل احلامل‪ ..‬حامل‬ ‫بكل ما فيه من حلظات ي�ستطيع فيه الإن�سان �أن يعرب عن‬ ‫الآخ��ر وعن معاناته وعن ابت�ساماته وعن الأح��داث التي‬ ‫حتيط فيه بالفعل‪ ..‬هو ي�سكننا ويحرك ما بداخلنا‪ ،‬و�إذا‬ ‫�صدق فيه االن�سان يع�شقه حتى النخاع لأن��ه ي�صور كل‬ ‫احلاالت االن�سانية ويربزها على خ�شبة امل�سرح حيث ال�سحر‬ ‫احلالل من ح�سن يف الكلمة و�إب��داع يف التمثيل ومتيز يف‬ ‫الإخراج و�إبهار يف ال�صورة اجلمالية لل�سينوغرافيا‪ ..‬هو‬ ‫بحق �أب حقيقي للفنون‪.‬‬


‫‪16‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫*ه��ل �أن��ت مع القول ب��أن امل�سرح العماين كغريه من‬ ‫*اجل ��وائ ��ز يف امل �ه��رج��ان ت � ��ؤدي �إم ��ا اىل الرنج�سية‬ ‫املفرطة �أو �إىل الإحباط القاتل‪ ،‬وبني هذا وذاك ميوت امل�سارح العربية ظل حبي�س التقليد للم�سرح الأوروبي؟‬ ‫الإبداع‪ ..‬بر�أيك كيف بالإمكان حتقيق الإبداع واحلفاظ‬ ‫**امل�سرح الأوروبي له دوره املت�أ�صل‪ ،‬وجذوره ال�ضاربة يف‬ ‫على ا�ستمراريته يف ظل تهافت امل�سرحيني على اجلوائز؟ القدم‪ ،‬وقدم الكثري وما زال يقدم الكثري والكثري للإن�سانية‬ ‫**ال �ف��وز ب��اجل��وائ��ز ح��ق م���ش��روع لكل امل���ش��ارك�ين يف يف كل �أحوالها االجتماعية وال�سيا�سية واالقت�صادية‪ ..‬فهو‬ ‫املهرجان �أو ب�شكل عام املحفل الذي يكون فيه تناف�س يكون كما قلت مت�أ�صل ومتجذر منذ القدم‪ ،‬فكل هذا التاريخ‬ ‫الفوز بجوائز التناف�س حق م�شروع للكل‪ ،‬وبالتايل �سيكون الأ�صيل وامل�ؤثر يف اجلوانب الإن�سانية املختلفة البد و�أن ي�ؤثر‬ ‫هناك فائز وهناك �آخر مل يوفق بالفوز‪.‬‬ ‫يف احلراك امل�سرحي العربي‪ ،‬وامل�سرح العماين �أحد هذه‬ ‫يف ح��ال ال�ف��وز ال��دائ��م باجلوائز ق��د ي ��ؤدي ذل��ك �إىل‬ ‫الرنج�سية‪ ،‬وع��دم التوفيق يف الفوز قد يقود ذلك ويجر امل�سارح العربية يت�أثر بهذه الأ�صالة امل�سرحية الكبرية مبا‬ ‫�إىل الإح�ب��اط ‪ ،‬ويف احلالتني هناك خطورة على عملية يتنا�سب مع عاداتنا وتقاليدنا وديننا احلنيف‪ ،‬ولكن لكل‬ ‫الإب��داع‪ ،‬ولكن �أعتقد �أن اخلروج من هذه احلالة ال ي�أتي م�سرح نكهته اخلا�صة‪ ،‬و�أطروحاته املميزة‪ ،‬مثلما احلال‬ ‫�إال بحالة احلب ال�صادق لهذا العامل اجلميل‪ ،‬وان �أكون يف امل�سرح العماين ال��ذي �أخ��ذ من بيئته الكثري والكثري‪،‬‬ ‫و�أخ��ذ من عاداته ومن فنونه‬ ‫م�ق�ت�ن�ع��ا ب� � ��أن ه��ن��اك ف��ائ��ز‬ ‫وه �ن��اك ع��دم ت��وف�ي��ق‪ ،‬وذل��ك ❑ ❑ي�ؤم��ن ب���أن املهرج��ان املغناة و�إيقاعاته املميزة التي‬ ‫من خالل جلنة حتكيم �أ�ؤمن‬ ‫ت�ثري��ه‪ ،‬ف�لا ��ض�ير �أن يت�أثر‬ ‫بها و�أ�ؤمن بحياديتها التامة‪،‬‬ ‫امل�سرح العماين ب�أحد امل�سارح‬ ‫تتويج للجهد‬ ‫و�أن �أثق بر�أيها كل الثقة لأن‬ ‫العاملية‪ ،‬ولكن ال �أعتقد �أنه‬ ‫هذه اللجنة تقود الإب��داع اىل‬ ‫حبي�س مل���س��رح م�ع�ين و�إمن ��ا‬ ‫الأمام‪ ،‬وت�ساهم يف توجيهه اىل الطريق ال�سليم وال�صحيح‪ .‬ي�أخذ من هذه امل�سارح ما يتنا�سب للرقي‪.‬‬ ‫*ب��ر�أي��ك‪� ،‬أي هاتني احلاجتني �أك�ثر �إحل��اح��ا لتطور‬ ‫*هل للم�سرح قناعان فقط �أم جمموعة من الأقنعة؟‬ ‫امل�سرح العماين‪ :‬املهرجان �أم ا�ستمرارية العرو�ض؟‬ ‫**ال�ق�ن��اع��ان تختبيء خلفهما الكثري م��ن الأقنعة‪،‬‬ ‫**امل���س��رح العماين بحاجة �إىل امل�ه��رج��ان��ات‪ ،‬واىل‬ ‫فما هما �إال رمزان ملجموعة كبرية من الأقنعة‪ ..‬و�أعتقد‬ ‫العرو�ض وا�ستمراريتها‪ ،‬ولكن من وجهة نظري �أعتقد‬ ‫�أن الأقنعة هي جمموعة من احل��االت النف�سية االن�سانية‬ ‫�أن ا�ستمرارية العرو�ض هي التي ت�ؤدي اىل تطور امل�سرح‬ ‫التي مير بها املبدع على اخل�شبة‪ ،‬والأقنعة الفرعية تتفرع‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬وامل�سرح العماين ب�شكل خا�ص‪ ،‬وال يجوز �أن‬ ‫بدورها �إىل �أقنعة �أخرى‪ ،‬فكلما حاولت فك طال�سم هذا‬ ‫ينتظر امل�سرحيون املهرجانات فقط ليقدموا �إبداعاتهم‪،‬‬ ‫القناع وك�شف امل�ستور تت�ضح لك �أقنعة �أخرى تختبيء خلفها‬ ‫ف�ه��ذه امل�ه��رج��ان��ات ت ��أت��ي بظروفها ويف �أوق� ��ات معينة‪،‬‬ ‫حاالت �أخرى وهكذا‪ ..‬وهذا الذي يفتح �أبواب الإبداع لدى‬ ‫والإبداع ال ينتظر الوقت ليقدم للجمهور‪ ..‬فكرثة العرو�ض‬ ‫املهتمني بامل�سرح‪ ..‬نعم للم�سرح قناعان ولكن �أمتنى �أن‬ ‫وا�ستمراريتها هي الأكرث �إحلاحا لتطور امل�سرح حتى ن�صبح‬ ‫يكون هناك حر�ص كبري لفك طال�سم تلك الأقنعة‪.‬‬ ‫�أك�ثر ن�ضجا و�أك�ثر �ألقا يف تقدمي �أفكارنا واجتهاداتنا‬ ‫*من الذي يتحرك يف داخلك‪ :‬املخرج �أم املمثل؟‬ ‫جلمهور امل�سرح‪ ،‬وم��ن ثم ت�أتي املهرجانات ليتوج هذا‬ ‫**املمثل ثم املمثل فاملمثل هو الذي يتحرك يف داخلي‪..‬‬ ‫اجلهد بثمرة املهرجان‪ ،‬فتكتمل الدائرة يف كل املحافل‬ ‫�شخ�صيا �أعي�ش معه �أجمل اللحظات‪ ..‬يف امل�سرح �أطلق‬ ‫امل�سرحية العربية والدولية ‪.‬‬ ‫لل�شخ�صية التي �أنفذها العنان من �أجل �أفق �أجمل و�أروع‪،‬‬


‫‪17‬‬ ‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫لأن من خالل ال�شخ�صية �أ�ستطيع �أن �أفرغ كل طاقات املمثل‬ ‫التي بداخلي لأقدم حالة من احلاالت التي �أمتنى �أن تكون‬ ‫بها من الإب��داع اجلزء ولو الي�سري الذي ير�ضي اجلمهور‬ ‫الذي ح�ضر مل�شاهدة العر�ض‪� ،‬أما بالن�سبة لتجربة الإخراج‬ ‫فهي جتربة �أمتنى �أن تكلل بالنجاح وذلك للجهد الكبري‬ ‫الذي بذله كل زمالئي يف هذا العر�ض (م�سرحية العر�س‬ ‫الوح�شي) و�أ�شعر بال�سعادة عندما �أرى هذا العر�ض يكرب‬ ‫كل يوم �أمام �أعيننا ‪�..‬أع�شق التمثيل و�أمتنى التوفيق من‬ ‫اهلل يف هذه املحاولة الإخراجية‪.‬‬ ‫*ما الذي يغريك يف جتربة الإخراج؟‬ ‫**م��ا قر�أته يف ن�ص «العر�س الوح�شي» امل�شارك يف‬ ‫مهرجان امل�سرح العماين ال��راب��ع ه��ذا لفرقة الر�ستاق‬ ‫امل�سرحية حرك بداخلي الكثري من الدوافع ل�سرب �أغوار‬ ‫هذا الن�ص الكبري للأ�ستاذ الكاتب فالح �شاكر‪ ..‬قر�أته‬ ‫مرات عديدة حتى ا�ستطعت من وجهة نظري �أن �أ�صل �إىل‬ ‫خطة �إخراجية �أعتقد �أي�ضا ومن وجهة نظري �أنها �أغرت‬ ‫جزءا من طموحي يف موا�صلة التفكري يف جتربة الإخراج‪.‬‬

‫*كم�سرحي �إىل م��اذا تطمح؟ وكيف ت��رى م�ستقبل‬ ‫احلركة امل�سرحية يف ال�سلطنة؟‬ ‫**الطموح دائما كبري‪ ،‬والتطلع �إىل الأفق اجلميل هو غاية‬ ‫يتمنى اجلميع حتقيقها‪� ..‬أطمح �أن يرتقي امل�سرح العماين‬ ‫�إىل العاملية ‪� ..‬أطمح �إىل �أن �أراه يف مقدمة امل�سارح املناف�سة‬ ‫‪� ..‬أطمح �إىل �أن �أرى امل�سرحي العماين مت�ألقا يف املحافل‬ ‫امل�سرحية‪� ..‬أطمح �إىل �أن �أرى قاعدة جماهريية عري�ضة لهذا‬ ‫امل�سرح‪ ،‬و�أمتنى للم�سرح العماين دعما �أكرب بجميع نواحي‬ ‫امل�سرح ومتطلباته ماديا و�إعالميا وحتى على م�ستوى �إيجاد‬ ‫�أماكن للعرو�ض ومقرات للفرق امل�سرحية املوجودة بال�سلطنة‪..‬‬ ‫و�أعتقد �أن احلركة امل�سرحية تعي�ش يف ح��راك دائ��م ولكن‬ ‫وللأ�سف بع�ض الفرق جندها مقلة بع�ض ال�شيء يف امل�ساهمة‬ ‫يف هذا ‪ ،‬و�ستجد مكانها يف خارطة امل�سرح ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫*كلمة توجهها للم�سرحيني يف هذا العر�س امل�سرحي؟‬ ‫** �أمتنى التوفيق جلميع زمالئي امل�شاركني يف هذا‬ ‫املحفل و�أن يكون هناك تناف�س قوي بني الفرق امل�شاركة‪،‬‬ ‫و�أن يخرج هذا املهرجان ب�ألق وبريق رائعني‪.‬‬


‫ح������������دي������������ث ال����‬

‫‪18‬‬

‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬


‫����ع�������د��������س�������ة‬

‫‪19‬‬

‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬


‫برنامج العـــــــــــــــــــــ‬ ‫اليوم الثاين‬ ‫الثالثاء‪ 20‬دي�سمرب‬ ‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض الأول‬

‫العر�س الوح�شي‬ ‫فالح �شاكر‬ ‫خالد ال�ضوياين‬ ‫الر�ستاق‬

‫تعقيب ‪ :‬د‪� .‬أ�سيه البو علي‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫العر�ض الثاين‬

‫اليوم الثالث‬ ‫الأربعاء ‪ 21‬دي�سمرب‬

‫البيت الكبري‬ ‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫د‪� .‬صالح الفهدي‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ �أحمد معروف اليافعي‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ال�صحوة‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫تعقيب ‪� :‬أ‪� .‬أحمد بن �سعيد الأزكي‬ ‫اليوم الرابع‬ ‫اخلمي�س ‪ 22‬دي�سمرب‬ ‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض الثالث‬

‫ما حدث بعد ذلك‬ ‫هالل البادي‬ ‫ح�سني العلوي‬ ‫ال�شرق‬

‫العدد الثاين‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫‪20‬‬

‫تعقيب ‪� :‬أ‪ .‬عبداهلل بن خمي�س البلو�شي‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض الرابع‬

‫اخلو�صة والزور‬ ‫مو�سى البلو�شي‬ ‫يو�سف البلو�شي‬ ‫مزون‬

‫تعقيب ‪� :‬أ‪� .‬سليمان بن علي املعمري‬

‫اليوم اخلام�س‬ ‫اجلمعة ‪ 23‬دي�سمرب‬ ‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬


‫ـــــــــــرو�ض امل�سرحية‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض اخلام�س‬

‫اليوم ال�ساد�س‬ ‫ال�سبت ‪ 24‬دي�سمرب‬

‫الرزحة‬ ‫عبداهلل البطا�شي‬ ‫جا�سم البطا�شي‬ ‫م�سرح م�سقط احلر‬

‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫تعقيب ‪� :‬سماء عي�سى‬ ‫اليوم ال�سابع‬ ‫الأحد ‪ 25‬دي�سمرب‬ ‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض ال�ساد�س‬

‫الكهف‬ ‫جالل عبدالكرمي‬ ‫جالل عبدالكرمي‬ ‫الفن احلديث‬

‫تعقيب ‪ :‬الفنان مالك امل�سلماين‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫العر�ض ال�سابع‬

‫اليوم الثامن‬ ‫الإثنني ‪ 26‬دي�سمرب‬

‫البئر‬ ‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ �آمنة ربيع‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫حممد الهنائي‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫الدن للثقافة والفن‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫�صباح اخلري‬ ‫عماد ال�شنفري‬ ‫عماد ال�شنفري‬ ‫�صاللة امل�سرحية‬

‫تعقيب ‪� :‬أ‪.‬حممد بن �سيف الرحبي‬

‫العدد الثاين‬

‫من ال�ساعة ‪ 7٫30‬م�سا ًء �إىل ‪ 9‬م�سا ًء‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫•العر�ض ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الكاتب ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•املخرج ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•الفرقة ‪:‬‬

‫العر�ض الثامن‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫اليوم التا�سع‬ ‫الثالثاء ‪ 27‬دي�سمرب‬

‫‪21‬‬

‫تعقيب ‪� :‬أ‪.‬عزة الق�صابية‬


‫«العر�س الوح�شي» ‪ ..‬بداية الرحلة‬

‫هاجر بوغامني‬ ‫�صحفية تون�سية مقيمة يف‬ ‫ال�سلطنة‬

‫‪22‬‬ ‫العدد الأول‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫حلظة تاريخية مهمة ترت�سم مالحمها على وجوه القادمني من امل�سرح‪� ..‬إىل امل�سرح‪..‬‬ ‫ترجتف الأ�شياء يف داخله‪ ،‬ومن حوله‪ ،‬وهو يحدق يف القاعة املكتظة بالكرا�سي �إالّ ما‬ ‫تبقى من م�ساحة فا�صلة بني اخل�شبة وبينه ‪..‬‬ ‫ارتعا�شة خفيفة تهز ج�سده املنت�صب قامة فارهة وهو ي�صخي ال�سمع �إىل �صدى‬ ‫الأ�صوات الذي ميلأ املكان‪ ..‬يكابد يف التعرف �إىل �أحدها لكنه ال يفلح‪ ،‬فالوجوه التي‬ ‫�ألفها حتا�صره بعيون �ضامئة لقليل من املاء يروي عط�ش الروح ‪ ..‬تتجرد الأ�سئلة من‬ ‫ثقل املعنى‪ ،‬وتتهيء مللء الفراغ الذي ينتظره ‪ ..‬مل ي�أبه لها ‪ ..‬داعبها بابت�سامة خجلى ثم‬ ‫متاهى مع ال�ضوء‪.‬‬ ‫على عجل ي�أتي ك�أنه الريح ‪ ..‬ي�شعل �شموعا �أربع‪ ،‬ويعلن بدء االحتفال بعر�س وح�شي‪..‬‬ ‫يف «العر�س الوح�شي» ما يدعو للده�شة ‪� ..‬أو لفعل اال�ستجابة ‪� ..‬أو لل�س�ؤال الذي هو بداية‬ ‫الفل�سفة ‪� ..‬أو للفرح تارة ‪ ..‬وللرعب تارة �أخرى حني تقا�س املعاين باال�ستجابة‪ ،‬والرموز‬ ‫بالدافع واملحرك‪� ،‬أو املعرقل لتحقق اال�ستجابة‪..‬‬ ‫يتبع النعت املنعوت حتى يف قمة الت�ضاد ال�صارخ‪..‬‬ ‫باملادي ‪ ..‬يتماهيان يف �صراع �أوديبي خ��ارق‪ ..‬وبني امل�أ�ساة وامللهاة‬ ‫احل�سي‬ ‫يلتقي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫يكمن لغز احلكاية‪ ..‬يحدد مالحمه اخلفية طرفان رئي�سان ي�شكالن ديناميكية العر�ض‬ ‫ومقولته الفل�سفية‪� ..‬شيء من االحتفال الإن�ساين يف ظاهره‪ ،‬املبطن لفعل عدواين مف�ض‬ ‫ال حمالة �إىل حالة من االغ�تراب والتمرد‪ ..‬وبني االت�صال واالنف�صال تتناظر ثيمات‬ ‫العر�ض املتخيلة �إىل حني‪ ..‬ي�ستدعي الالوعي عالمات غري دالة حتى ينطلق «العر�س‬ ‫الوح�شي» مبفرداته وتر�سباته الغارقة يف املحلية‪ ..‬ولكن كيف لهذا الن�ص الذي �أبدع يف‬ ‫ت�شكيله روائيا الكاتب الفرن�سي يان كيفيليك �أن يتحول �إىل ن�ص عربي حيث يقف الكاتب‬ ‫العراقي فالح �شاكر على ثيمة احلمل كرها لي�شكل م�أ�ساة عراقية عربية‪ ،‬وتتحول املر�أة‬ ‫املغت�صبة �إىل رمز للأر�ض املغت�صبة ‪ ..‬م�أ�ساة رافقت الفنان خالد ال�ضوياين �سنوات‬ ‫من العمر ن�صا �أو طيفا من عر�ض ال �أدري �أيهما كان �أكرث �إثارة وت�أثريا كي يعيد ت�شكيل‬ ‫الن�ص بر�ؤية فيها من اخل�صو�صية والذاتية ال�شيء الكثري‪ ..‬ولكن كيف؟!‬ ‫كيف له �أن يبلغ ب�ؤرة ال�ضوء‪ ،‬ويفكك �آثار الثنائية الع�صية عن التفكيك‪ ،‬ويكت�شف‬ ‫عوامل ال�صراع التي تنطوي عليها‪ ،‬وي�ستجيب لها دالليا وجماليا؟‬ ‫�أ�سئلة ن�أمل �أن جتيبنا عنها فرقة «الر�ستاق» م�سرحيا ‪ ..‬م�ساء هذا اليوم‪.‬‬


‫الراعي الإعالمي‬

‫الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون‬


‫الرابع‬ ‫م‬2011 ‫ دي�سمرب‬28 -19

www.omanitheater@mhc.gov.om www.facebook.com/oman.theater.festi

نشرة الحدث / العدد 2  

العدد الثاني

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you