Page 1

‫وزارة الرتاث والثقافة‬

‫احلدث‬ ‫العدد العا�شر ‪ /‬الأربعاء ‪ 28‬دي�سمرب ‪2011‬م‬

‫الرابع‬ ‫‪ 28 -19‬دي�سمرب ‪2011‬م‬

‫«‬ ‫�‬ ‫ص‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫خل‬ ‫ق‬ ‫اط‬ ‫ري»‬

‫حتت ي�صادر امل ‪..‬‬ ‫م‬ ‫غ‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ط‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ء‬ ‫ا‬

‫ا‬ ‫ت‬ ‫مل‬ ‫ن‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫ة‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫مة‬

‫‪1‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫حمد املعمري‪:‬‬ ‫�أمتنى من الفرق‬ ‫امل�سرحية �أال‬ ‫تتقوقع على نف�سها‬

‫خالد املرهون‪:‬‬ ‫يرعي حفل ختام‬ ‫مهرجان امل�سرح‬ ‫العماين الرابع‬

‫نهاد‪:‬‬ ‫البطوالت للرجل‬ ‫ف�أين دور املر�أة؟‬


‫ن� ��� �ش ��رة ي ��وم� �ي ��ة م �� �ص ��اح �ب ��ة ل� �ف� �ع ��ال� �ي ��ات م� �ه� ��رج� ��ان امل� ��� �س� ��رح ال � � ُع � �م� ��اين ال � ��راب � ��ع ال � �ع� ��دد «ال� �ع ��ا�� �ش ��ر»‬ ‫امل�شرف العام ‪:‬‬ ‫�سعادة ال�شيخ حمد بن هالل املعمري‬ ‫وكيل وزارة الرتاث والثقافة لل�ش�ؤون الثقافية‬ ‫رئي�س اللجنة امل�شرفة على املهرجان‬ ‫رئي�س فريق الن�شرة ‪:‬‬ ‫د‪� .‬صالح بن حممد الفهدي‬ ‫فريق الن�شرة‪:‬‬ ‫هالل بن �سامل الزيدي ( من�سق التحرير)‬ ‫هاجر بوغامني‬ ‫نا�صر بن �سامل املجريف‬ ‫عادل بن �إبراهيم الفزاري‬ ‫الت�صوير ‪:‬‬ ‫خالد بن �سامل احل�سني‬ ‫الت�صميم والتن�سيق ‪:‬‬ ‫عبد العزيز بن حممد البلو�شي‬ ‫اليقظان بن خالد ّ‬ ‫اله�شامي‬ ‫املراجعة اللغوية‪:‬‬ ‫هاجر بوغامني‬ ‫تنفيذ و�إخراج ‪:‬‬ ‫�أحمد عادل‬

‫املحتويات‬

‫ •«�صباح اخلري» �إ� �س �ق��اط ي���ص��ادر‬ ‫امل�م�ت�ل�ك��ات حت��ت غ �ط��اء املنفعة‬ ‫ ‬ ‫العامة‬

‫‪7-4‬‬

‫ •ح � ��وار م ��ع � �س �ع��ادة ال �� �ش �ي��خ حمد‬ ‫‪11-8‬‬ ‫املعمري ‬

‫ •قالوا عن املهرجان ‬

‫‪15-12‬‬

‫ ‬ ‫ •حديث العد�سة‬

‫‪19-18‬‬

‫ •حوار مع نهاد احلديدية ‬

‫‪21‬‬


‫الف ّنان واجلائزة‬ ‫َ‬ ‫مقابل املال‪� ،‬أو ُقدِّ رت قيمته مبا ينا ُله من جائز ٍة مالية �أو يوازيه من ذهب فهو يف نظري‬ ‫و�ض َع الفنُّ‬ ‫�إذا ِ‬ ‫أهداف الفنية املُثلى‪.‬‬ ‫فنٌّ هدفه ال�شهرة واملادة البحتة‪ !..‬وهذا النوع �سيحي ُد عن م�سار ِه الأ�صيل نحو ال ِ‬ ‫الفنان احلقيقي هو الذي ُ‬ ‫يعمل من �أجل �أن يبد َع عم ًال ير�ضي ِه‪ .‬يقول ‪ Renzo Piano‬وهو �أحد �أ�شهر‬ ‫املهند�سني املدنيني الإيطاليني املبدعني «ال ت�س�أل عن عملك ولكن �أنظر يف وجوه ال ّنا�س»‪ ..‬لهذا ف�إن من‬ ‫�أ�سرار الأعمال الرائعة لفنانني يف بداياتهم – من وجهة نظري – تعو ُد �إىل تفكريهم املطلق يف �إبداع‬ ‫مال ي�ساعده على البقا ْء‬ ‫فني متقن دون التفكري يف قيمته املاد ّية‪ .‬نعم ال ميكن للم�سرح �أن يحيا بال ٍ‬ ‫عمل ٍّ‬ ‫فهذا ح ٌّق م�شروع‪ � ،‬مّإنا يجب �أن ال يحيد عن ر�سالته الراقية التي يق ّدمها‪!..‬‬ ‫ف�إذا و�ض َع الف ّنان رهنَ عينيه اجلائز َة كغاية ال كو�سيلة ف�إ ّنه �سي�شقى بها‪ ،‬فكم �شقي باجلائز ِة من‬ ‫ُ‬ ‫احلمل‪ ،‬ال نظرة الذي‬ ‫نالها‪ !..‬ذلك لأنه نظر �إليها كغاية ال كو�سيلة‪ ،‬نظ َر �إليها نظر َة الذي �أثقله‬ ‫اجلوائز �ساروا بعدها �إىل ثالثة م�سارات‪:‬‬ ‫ملزيد من العطا ِء والبذل‪ .‬واحلائزون على‬ ‫دفعه داف ٌع ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ف�إ ّما �آثروا االبتعاد عن امل�سابقات التناف�سية خوفا من عدم ح�صولهم على جوائز‪ !..‬و�إ ّما اجتهدوا‬ ‫متت للعمل املق ّدم ب�صلة‪ !..‬و�إ ّما تق ّدموا �إىل‬ ‫للح�صول على �ضمانات الفوز قبل دخولهم بو�سائل ال ُّ‬ ‫بروح رحب ٍة ُ‬ ‫تقبل كل نتيج ٍة متو ّقعة لأن الفنَّ يف نظرهم ال حتكمه اجلوائز � مّإنا حتكمه‬ ‫امل�سابقات ٍ‬ ‫التجارب‪ ،‬وت�صقله املمار�سات‪ ،‬وتدفعه اخلربات‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫بع�ض من �أ�شقتهم اجلوائز ال�سابقة ي�صيبهم الغرور فيتعبهم تعب ًا ال ح ّد له‪ !..‬ويوهمهم ب�أ ّنهم‬ ‫يف مق ّدمة الفنانني م�ستوى‪ ،‬و�أعالهم منزلة‪ !..‬ه�ؤال ِء ال يعرفون �أن (حال ًة ما‪ ،‬ل�سبب ما‪ ،‬يف‬ ‫ظرف ما) هي التي كانت ورا َء فوزهم بجائزة‪!..‬‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫الغرور يعمي �صاحبه‪ ،‬فال يرى الآخرين �إ ّال مبنظا ٍر �أفقي متجاه ًال تاريخَ وجتارب‬ ‫الآخرين الذين �سبقوه‪ ،‬فال ي� ُ‬ ‫باتهام هذا‪ ،‬وت�سفيه ذاك مداري ًا تق�صريه الذاتي‪!..‬‬ ‫أنف ِ‬ ‫يجب �أن يكون مرهون ًا بها‪ � ،‬مّإنا‬ ‫الفنان احلقيقي �أرقى من اجلائزة‪ ،‬وعمله ال ُ‬ ‫عمل حمكم العنا�صر‪ ،‬متكامل الأركان بقد ِر ما ي�ستطيع‪.‬‬ ‫إبداع ٍ‬ ‫باجتهاده يف � ٍ‬ ‫اجلائز ُة يف نهاية الأمر خيار ثالث ٍة من �إثنني(يف �أقل تقدير) من املح ِّكمني‪،‬‬ ‫وخربات و�أذواق‪ ،‬فلي�س يف التحكيم ما‬ ‫مبدار�س‬ ‫وه�ؤال ِء حمكومون‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫هو �صح وما هو خط�أ‪ � !..‬مّإنا فيه �شك ٌل للذوق وطبيعة للنظرة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ويختلف فيها ال ّنا�س فقد‬ ‫ومنطق للمربرات وهذه يتفاوتُ‬ ‫وتقلب النتائج ر�أ�س ًا على عقب‪!..‬‬ ‫ت�أتي جلن ٌة �أُخرى ُ‬ ‫الفنان احلقيقي هو الذي ُ‬ ‫يجعل الفنَّ م�شروع ًا‬ ‫مرهون‬ ‫�إبداعي ًا م�ستمر ًا يف التق ّدم‪ ،‬غري‬ ‫ٍ‬ ‫باجلوائز‪ ،‬ف ��إن ح�صل عليها زادت��ه‬ ‫د‪� .‬صالح الفهدي‬ ‫ت��وا��ض�ع� ًا و��ش�غ�ف� ًا ل�ن�ه� ِ�ل املعرفة‬ ‫رئي�س فريق الن�شرة‬ ‫واك �ت �� �س��اب اخل �ب�رة‪ ،‬و�إن مل‬ ‫وتنظيم امل�ؤمترات‬ ‫يح�صل عليها مل ت�ؤ ّثر عليه‬ ‫يف ��ش��يءٍ فهو م��ا� ٍ��ض –‬ ‫ملق�صد‬ ‫دون ه��واد ٍة‪-‬‬ ‫ٍ‬ ‫نبيل‪.‬‬

‫�سخا ٌء م�سرحي‬


‫«�صباح اخلري» ‪� ..‬إ�سقاط ي�صادر املـــ‬

‫‪4‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫«�� � �ص� � �ب�� ��اح‬ ‫ر�ؤية‪:‬‬ ‫اخل� � � �ي � � ��ر» ه ��و‬ ‫هالل الزيدي‬ ‫ال�ع��ر���ض الأخ�ير‬ ‫�ضمن العرو�ض‬ ‫املتناف�سة على جوائز مهرجان امل�سرح العماين الرابع‪ ،‬وهي‬ ‫من ت�أليف و�إخراج عماد ال�شنفري ‪ ..‬وهو العر�ض الثاين‬ ‫تقريبا بعد م�سرحية »الكهف« لفرقة الفن احلديث يف توحد‬ ‫قطبي الت�أليف والإخ��راج ‪ ،‬لذلك كانت الر�ؤية ذات زمام‬ ‫واح��د ي�سري عليه املخرج بخطى امل�ؤلف‪ ،‬وه��ذا ما عودنا‬ ‫عليه عماد ال�شنفري يف قراءة للم�شاركة يف املهرجان ‪..‬‬ ‫فمن خالل القرية وهمومها وحتويلها �إىل مدنية (م�شاريع‬ ‫�سياحية) من خالل �إقامة امل�شاريع عليها بتوجهات تكاد‬ ‫تكون من�سية لفرتات متباعدة من تاريخ وجودها‪� ،‬إال �أنه‬ ‫من �أج��ل م�صلحة امل�س�ؤول يكون تذكرها �سهال يف بلوغ‬ ‫م��راده‪ ،‬و�صعبا يف �إقناع �سكانها للتخلي عن ممتلكاتهم‬ ‫مقابل حتويلها ملنتجعات �سياحية ي�ستفيد الغريب منها قبل‬ ‫القريب ‪ ،‬فتدور ال�صراعات بني جيل متجذر يف قرويته‬ ‫ومبادئه‪ ،‬وجيل �أراد امل��ادة من �أج��ل التوجه �إىل �صخب‬ ‫املدينة‪ ..‬وهي ر�سالة يريد امل�ؤلف توجيهها ومفادها �أنه‬ ‫ال توجد �أي قوة �أو �أي قانون ب�شري و�ضعي يجرب الإن�سان‬ ‫على م�صادرة ممتلكاته دون ر�ضاه حتى ولو �أقحمت املنفعة‬ ‫العامة يف ذلك‪.‬‬ ‫�أح��داث الق�صة ت��دور يف بيئة �ساحلية ‪ ..‬وم��ع خروج‬ ‫�أ�صحابها �سيكون م�صريهم الفناء مع �إ�سقاط على الو�ضع‬ ‫العربي يف اغت�صاب الأر�ض (اال�ستعمار)‪ ..‬وحالة ال�شعوب‬


‫ـــمتلكات حتت غطاء املنفعة العامة‬

‫‪5‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫العربية (املغلوبة على �أمرها)‪.‬‬ ‫«�صباح اخل�ير» عر�ض واق�ع��ي كال�سيكي مبا�شر يف‬ ‫توجهاته ويف ط��رح الق�ضية التي تالم�س هموما كثرية‬ ‫‪ ،‬ولعلها �إ�سقاط قريب لفرتة زمنية و�أمكنة متعددة ‪..‬‬ ‫جتتاحها حمى التحول �إىل التمدن ‪ ..‬و�صاحب ذلك بروز‬ ‫�سلطة املال على املبادئ الإن�سانية عندما تظهر على �ضعف‬ ‫�شخ�صية ابن �صاحب الأر���ض �أم��ام زوجته التي ت�ضحي‬ ‫بكل �شيء من �أجل امل��ادة ‪ ..‬فالت�ضحيات ت�سري يف نطاق‬ ‫امل�صلحة املخالطة بعقوق االب��ن لوالديه مبجرد ر�ؤيته‬ ‫املدينة ون�سيانهما حتى تظهر م�صلحة بيع الأر�ض والتخلي‬

‫عنها‪.‬‬ ‫�إ�سقاط �آخر يدور يف �أروقة امل�شهد ‪ ..‬كان البطل فيه‬ ‫ال�سم�سار الكبري (الوزير) الذي يقود املفاو�ضات بح�سب‬ ‫ت�سل�سل امل�صلحة ‪ ،‬وال�ت��ي مل تعلن ع��ن ال�سعر النهائي‬ ‫ل�ل�أر���ض‪ ،‬فكانت مفتوحة بح�سب �إق�ن��اع �صاحب الأر���ض‬ ‫باملوافقة‪ ..‬وتلك حقيقة تظهر على جمتمعات خمتلفة وال‬ ‫�سيما منها جمتمعنا يف هكذا ق�ضية‪.‬‬ ‫�أما الأرواح التي تظهر بني فرتة و�أخ��رى فهي امتداد‬ ‫لعائلة عبد الكرمي �صاحب الأر�ض ‪ ،‬وجت�سيد جليل القرية‬


‫‪6‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫املا�ضي ‪ ،‬وهنا ي�ستمد قوته ومبادئه منهم بعدم التفريط‬ ‫يف الأر���ض كونها متثل بالن�سبة �إليهم امتدادا ووج��ودا ‪..‬‬ ‫والأر���ض هنا داللة رمزية على الوطن ب�شكل عام يف فكر‬ ‫عبد الكرمي ‪.‬‬ ‫لقد عقدت ب�ساطة العر�ض �صلحا منتظرا مع اجلمهور‬ ‫يف طرح الق�ضية باملقارنة مع العرو�ض املقدمة خالل فرتة‬ ‫املهرجان ‪ ..‬وهذا ما يتك�أ عليه املخرج عماد ال�شنفري يف‬ ‫تاريخه امل�سرحي‪.‬‬ ‫�أما الديكور فقد �أخذ من الواقعية والرمزية ‪ ،‬ويتكون‬ ‫م��ن جمموعة م��ن القطع ال�ت��ي جت�سد امل �ن��ازل والقبور‪،‬‬ ‫وجل�سة التحقيق �ضد �صاحب الأر���ض (ب��روز ال�سلطة)‬ ‫واملجاميع (اجلوقة) التي ا�ستخدم بع�ضها يف ت�شكيالت‬ ‫الديكور مل�صلحة العر�ض‪ ،‬ووظفت الأزي��اء على نطاقني‪:‬‬ ‫نطاق لل�شخ�صية وجزء ال يتجز�أ من الديكور يف نطاق �آخر‬


‫‪7‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫‪� ،‬أما الإ�ضاءة فجاءت متنا�سقة مع العر�ض ومبنية مع �سري‬ ‫الأحداث الدرامية ‪ ..‬بينما جاءت املو�سيقى امل�صاحبة حية‬ ‫من خالل املمثلني �أنف�سهم ‪ ،‬وهي م�ستنبطة من الرتاث‬ ‫والفلكلور ال�شعبي ‪.‬ونخل�ص �إىل �أداء املمثلني حيث بدا‬ ‫واقعيا بلغة حملية ر�صينة ومب�سطة برز فيه خليل ال�سناين‬ ‫وحنان العجمية �إىل جانب م�ؤيد اليافعي وخالد ال�شنفري‬ ‫وكوكبة من ال�شباب املبدعني‪.‬‬ ‫«��ص�ب��اح اخل�ي�ر» م��ن ب�ط��ول��ة خليل ال���س�ن��اين وح�ن��ان‬ ‫العجمية وم�ؤيد اليافعي وخالد ال�شنفري و�أ�شرف امل�شيخي‬ ‫و�أمل النويرية وقابو�س ال�شنفري وعبداهلل جحنون وه�شام‬ ‫�صالح ومكتوم را�شد وعلي قاووق وحمفوظ باقوير ومازن‬ ‫العجمي وحممد بن حيدر وهيثم �سويلم وعمر ال�شنفري‬ ‫وفيا�ض باخمالف و�أن�س التميمي‪.‬‬


‫حمد املعمري لـ (احلدث)‪:‬‬

‫�أمتنى من الفرق امل�سرحية �أال تتقوقع‬ ‫على نف�سها‬ ‫�أجرى احلوار‪:‬‬ ‫هالل الزيدي ‪ -‬هاجر بوغامني‬

‫‪8‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫مل يخف �سعادة ال�شيخ حمد بن هالل‬ ‫امل��ع��م��ري وك��ي��ل وزارة ال�ت�راث والثقافة‬ ‫للثقافة‪ ،‬رئي�س جلنة تنظيم مهرجان امل�سرح‬ ‫العماين ر�ضاه حول اجلهود التي بذلت من‬ ‫�أجل �إجناح الدورة الرابعة ملهرجان امل�سرح‬ ‫العماين خا�صة و�أنه �أ�شرف بنف�سه على �سري‬ ‫عمل اللجان امل�ساعدة بعيدا عن �سيا�سة‬ ‫االن��ف��راد ب��ال��ر�أي‪ ،‬حيث مار�س �أع�ضا�ؤها‬ ‫مهامهم ب�أريحية ودون تدخل من �أي جهة‬ ‫�أو �أي م�����س ��ؤول‪ ..‬كما مل يخف �سعادته‬ ‫اعرتافه بالق�صور يف توفري م�سرح جمهز‬ ‫يليق باملهرجان‪ ،‬واعترب املطالبة به حق‬ ‫م�شروع لكل م�سرحي‪..‬‬ ‫يف احل���وار ال��ت��ايل حت��دث �سعادة حمد‬ ‫املعمري عن انطباعاته ال�شخ�صية حول‬ ‫مهرجان امل�سرح العماين يف ن�سخته الرابعة‪،‬‬ ‫وا�ستعدادات وزارة الرتاث والثقافة ملهرجان‬ ‫امل�سرح اخلليجي الذي �ستحت�ضنه ال�سلطنة‬ ‫العام القادم‪:‬‬


‫*ماانطباعاتكم �سعادة ال�شيخ حول الن�سخة الرابعة‬ ‫من مهرجان امل�سرح العماين؟‬

‫‪9‬‬

‫**�أن��ا ل�ست ناقدا بالدرجة الأوىل‪ ،‬ولكن �أعترب نف�سي‬ ‫مهتما ومتابعا ومتذوقا للم�سرح وبالتايل ف�إن حكمي على‬ ‫�أي عر�ض لن يكون حكم امل�سرحي نف�سه‪� ،‬سواء من خالل‬

‫العدد العا�شر‬

‫*�� �س� �ع ��ادة ال �� �ش �ي��خ م ��ا ال �ن �� �ص �ي �ح��ة ال �ت ��ي ت�ق��دم�ه��ا‬ ‫للم�سرحيني الذين اعتلوا خ�شبة امل�سرح؟‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫**ا�سمحوا يل بداية �أن �أوجه ال�شكر اجلزيل لكم �أنتم من‬ ‫خالل توا�صلكم الإعالمي عرب الن�شرة اليومية للمهرجان‪،‬‬ ‫ومن خالل الكتيب �أي�ضا‪..‬‬ ‫يف احلقيقة كنت �أمتنى �أن يوجه ه��ذا ال�س�ؤال ل�ضيوف‬ ‫املهرجان ول�ل�أخ��وة امل�سرحيني لأن حديثي جم��روح كما‬ ‫ي�ق��ال‪� ..‬أن �أحت��دث عن دور ال ��وزارة واللجنة املنظمة‪..‬‬ ‫فكوين �أوال م�س�ؤوال يف الوزارة ورئي�س اللجنة املنظمة ف�إن‬ ‫�أي حديث عن املهرجان وانطباعاتي ال�شخ�صية �أحتفظ‬ ‫بها‪ ،‬وال�شك �أين على ال�صعيد ال�شخ�صي �أ�ستطيع �أن �أقول‬ ‫�إين را�ض متام الر�ضا عن جهود الأخوة يف اللجان املنظمة‬ ‫التي عملت منذ �أ�شهر طويلة‪ ،‬و�أوجه لها من خاللكم ال�شكر‬ ‫والتحية لأين �أعرف مدى اجلهود التي بذلوها كي يخرج‬ ‫املهرجان بهذه ال�صورة التي �أراها جميلة وم�شرقة ب�إذن‬

‫اهلل‪ ،‬و�أمتنى �أن تنقلوا انطباعات �ضيوف املهرجان �سواء‬ ‫عرب و�سائل االع�لام املقروءة واملرئية وامل�سموعة �أو عرب‬ ‫و�سائل االع�لام االلكتورنية‪ ..‬نريد �أن نقر�أ ون�ستمع �إىل‬ ‫النقد االيجابي البناء الذي يخدمني كم�ؤ�س�سة والذي من‬ ‫خاللها ن�ستطيع �أن نطور املهرجان‪� ..‬أما الآراء ال�سلبية‬ ‫�أو الهدامة فهي �آراء تعرب عن �أ�صحابها ونحن نعريها‬ ‫االهتمام ونتابعها ون��أخ��ذ بها ولكن لي�س باجلدية لأن‬ ‫بع�ضها م�شخ�صنة وبع�ضها للهدم ال للبناء‪ ،‬و�أنا �أ�ؤكد لكم‬ ‫�أنها �سوف جتد املكان الالئق لتطوير املهرجان القادم �إن‬ ‫�شاء اهلل‪.‬‬


‫الن�ص نف�سه �أو من خالل العرو�ض التي قدمت‪ ،‬ولكني واثق‬ ‫�أن ما �شاهدته �إيجابي وجيد‪ ،‬و�أمتنى ـ و�أقولها ب�صوت عال‬ ‫ـ �أمتنى من الفرق امل�سرحية �أال تتقوقع على نف�سها وتنتظر‬ ‫املهرجان القادم كي تبادر‪..‬‬ ‫عرو�ض جيدة‪ ،‬وهناك‬ ‫ه�� � � �ن� � � ��اك‬ ‫ع ��رو� ��ض ت�ع�تري�ه��ا‬ ‫بع�ض املالحظات‪،‬‬ ‫وق��د جل�ست اىل‬ ‫جل �ن��ة ال�ت�ح�ك�ي��م‬ ‫و�ضيوف املهرجان‬ ‫وا�� �س� �ت� �م� �ع ��ت اىل‬ ‫بع�ض مالحظاتهم‬

‫و�آرائ �ه��م حتى ل �ل��وزارة نف�سها‪ ،‬وه��ذا م��ا �سعدت ب��ه لأن‬ ‫تلك املالحظات من الأهمية مبا يجعلنا كم�س�ؤولني ن�أخذ‬ ‫بها‪ ،‬و�أمتنى �أن �أ�شاهد عرو�ضا ت�سمح لنا ب ��أن ن�شارك‬ ‫بها على امل�ستوى اخلليجي والعربي‪ ،‬خا�صة و�أن ال�سلطنة‬ ‫�ست�ست�ضيف ال�ع��ام ال�ق��ادم مهرجان امل�سرح اخلليجي‪،‬‬ ‫وي�صاحبنا يف هذه الأيام نخبة من �أع�ضاء اللجنة الدائمة‪،‬‬ ‫و�سوف نعقد اجتماعات يف م�سقط كي نعد ما يجب �إعداده‬ ‫للمهرجان ‪ ..‬و�إذا مل يكن لدينا عرو�ض راقية ت�سمح لنا‬ ‫باملناف�سة وامل�شاركة فلن ن�ستطيع ذلك‪ ،‬خا�صة و�أنه يطلب‬ ‫منا امل�شاركة يف بع�ض الفعاليات واملهرجانات العربية‬ ‫وبالتايل �أمتنى �أن �أ�شاهد عرو�ضا ت�سمو للم�سرح الذي‬ ‫نن�شده‪ ..‬نعم قد يح�سب علينا ك��وزارة عدم وجود خ�شبة‬ ‫م�سرح‪ ،‬و�أقولها ب�صوت عال كنت �أمتنى �أن �أرى خ�شبات‬ ‫م�سرح ولي�س خ�شبة م�سرح واح��دة‪ ..‬كنت �أمتنى �أن �أرى‬ ‫م�سرحا متكامال لي�س فقط يف م�سقط ب��ل يف ك��ل مدن‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬كما كنت �أمتنى من قبل �أن �أرى مكتبات‬ ‫وغريها من املرافق الثقافية‪ ..‬وعلى هذا الأ�سا�س‪،‬‬ ‫�أتفق متاما مع كل ما مت ر�صده من مالحظات حول‬ ‫غياب م�سرح جمهز يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫*يف ما يتعلق با�ستعدادنا ملهرجان امل�سرح‬ ‫اخلليجي‪ ،‬هل من ب��وادر ح��ول �إقامة‬ ‫هذا احلدث؟‬

‫‪10‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫**نعم اجتمعنا ب�أع�ضاء وممثلي اللجنة‬ ‫ال��دائ �م��ة مل �ه��رج��ان امل���س��رح‬ ‫اخلليجي �صباح اليوم ‪،‬‬ ‫وعقدنا �أول اجتماع‬ ‫يف م�سقط لو�ضع‬ ‫اخل�� � � �ط� � � ��وط‬ ‫ال �ع��ري �� �ض��ة‬ ‫ل�ل�إع��داد‬ ‫ل � �ه� ��ذا‬


‫املهرجان اخلليجي‪ ،‬ونحن كوزارة �سجلنا موعد املهرجان‬ ‫الذي �سيكون يف �شهر �سبتمرب القادم يف مدينة �صاللة‪ ،‬وهذا‬ ‫مو�ضوع حم�سوم �أوال لأن الأجواء يف �صاللة جميلة جدا‪..‬‬ ‫اللجنة �ستجتمع و�ست�ضع الربنامج وت�صوراتها و�ستت�شكل‬ ‫جلنة من ال��وزارة للنظر يف تلك الت�صورات �أي�ضا‪ ..‬وقد‬ ‫اعتمد جمل�س ال��وزراء املوقر امليزانية ومت الإع�لان عنها‬ ‫قبل �شهر من الآن‪ ..‬ونحن واثقون من �أن امليزانية �ستغطي‬ ‫كامل احتياجات املهرجان ح�سب تقديراتنا التي و�ضعناها‬ ‫�إن �شاء اهلل‪.‬‬

‫*ه��ل �ستخ�ص�ص ال� ��وزارة امل��وق��رة رح�ل�ات جوية‬ ‫�أو برية للم�سرحيني واجلمهور يف هذا املهرجان‬ ‫ب��اع�ت�ب��ار ب�ع��د امل���س��اف��ة ب�ي�ن ��ص�لال��ة وب�ق�ي��ة امل��دن‬ ‫العمانية؟‬

‫** نعم نحن �سننقل املعنيني واملخت�صني بامل�سرح ورجال‬ ‫االعالم اىل �صاللة‪� ،‬أما جمهور امل�سرح ف�أعتقد �أن عددهم‬ ‫يف �صاللة جيد وامل�صطافون وزوار مدينة �صاللة يفي‬ ‫بحاجة امل�سرح والعرو�ض‪ ..‬املهم �أنه بالن�سبة لنا لي�س لدينا‬ ‫مانع من نقل الفرق امل�شاركة‪.‬‬

‫الحظنا �أي�ضا ق�صورا يف ح�ضور امل�سرحيني �أنف�سهم �إىل‬ ‫امل��ؤمت��رات ال�صحفية واللقاءات وور���ش العمل بينما كنا‬ ‫حري�صني على ا�ست�ضافة ق��ام��ات يف امل�سرح اخلليجي‬ ‫والعربي لي�شاركوننا هذا احلدث الثقايف من خالل تقدمي‬ ‫ور�ش عمل ولقاءات �صحفية حتى يكون هناك توا�صل مبا�شر‬ ‫بني امل�سرحيني وه��ؤالء ال�ضيوف‪ ،‬و�أن تتم اال�ستفادة من‬ ‫جتاربهم‪ ،‬حتى نتجنب الأخطاء الإخراجية‪ ،‬ويف م�ستوى‬ ‫الن�ص كذلك ‪ ..‬نعم الحظنا غياب امل�سرحيني رغم �أن كل‬ ‫الفعاليات كانت خم�ص�صة لهم‪ ،‬واحلمد هلل كل الظروف‬ ‫كانت مي�سرة‪ ،‬وعندما �أنتقد �أو �أعرب عن وجهة نظري علي‬ ‫�أن �أ�شارك باحل�ضور يف ور�ش العمل واللقاءات ال�صحفية‬ ‫و�أقدم مالحظاتي‪..‬‬ ‫كنا نطلب من الفرق امل�سرحية �أن تر�شح بع�ض عنا�صرها‬ ‫للور�ش التدريبية وكنا ن�شحذ منهم ولكن ال حياة ملن تنادي‬ ‫‪ ..‬ف ��أن تنتقدين ك��وزارة ه��ذا جيد ولكن يف املقابل �أنت‬ ‫مل ت�سجل ح�ضورك يف �أي من تلك الفعاليات حتى يكون‬ ‫نقدك يل مو�ضوعيا ومنطقيا‪� ..‬أنا �شخ�صيا ا�ستفدت كثريا‬ ‫من النقاد واملحكمني‪ ،‬واحتكاكي بهم جعلني �أتعلم منهم‬ ‫الكثري‪ ،‬فنتمنى يف ال��دورات القادمة �أن يكون م�سرحيونا‬ ‫كثيفي التوا�صل مع ه�ؤالء‪.‬‬

‫* عودة اىل مهرجان امل�سرح العماين الرابع‪ ،‬فقد‬ ‫الحظنا واحلمد هلل غياب املفاج�آت غري ال�سارة من‬ ‫قبيل ان�سحاب فرقة م�سرحية م��ا‪ ،‬و�أي�ضا هناك‬ ‫انطباعات من بع�ض امل�سرحيني �أنف�سهم ب�أن ثمة‬ ‫تق�صري منهم يف الإع��داد اجليد للعرو�ض‪ ،‬مباذا *رمبا لأن همهم الوحيد هو اجلائزة؟‬ ‫تردون �سعادتكم؟‬ ‫** اجلائزة مبنية على الن�ص وكيفية توظيفه على خ�شبة‬

‫‪11‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫** نحن بد�أنا التتح�ضري للمهرجان منذ وقت مبكر بت�شكيل‬ ‫جلان م�ساعدة‪ ،‬والفرق املعنية بد�أت منذ فرتة ا�شتغالها‬ ‫على العرو�ض‪ ..‬نعم �أع�ترف �أن هناك ق�صورا يف ق�ضية‬ ‫امل�سرح هذا �أمر البد �أن نعرتف به‪ ،‬وقد حاولنا حقيقة �أن‬ ‫نطلب من اجلامعة ومن فندق ق�صر الب�ستان ولكن احلظ‬ ‫مل ي�سعفنا نظرا الرتباط هذه امل�ؤ�س�سات بظروف �أخرى‪،‬‬ ‫لكن االعداد والتح�ضري كان منذ فرتة طويلة وكنا نح�سب‬ ‫ح�سابا للحوادث التي قد تفاجئنا حتى يف ختام املهرجان‪..‬‬

‫امل�سرح‪ ،‬ومبني �أي�ضا على ما تقدمه �أنت للجمهور ‪ ..‬نحن‬ ‫يف مهرجان الأغنية �أ�شركنا اجلمهور يف الر�سائل الن�صية‬ ‫الق�صرية ‪ ..‬وبالن�سبة للم�سرح ف�إن م�شاركة اجلمهور تتم‬ ‫ب�شكل مبا�شر لأنه يف امل�سرح �أنت تخاطب اجلمهور مبا�شرة‬ ‫ول�ست بحاجة اىل و�سائط‪ ..‬و�أقولها ب�أمانة �أي �أراء بناءة‬ ‫وتخدم امل�سرح يف ال�سلطنة قلوبنا مفتوحة لها وللنقد‬ ‫البناء‪ ،‬و�سوف ي�ؤخذ بها �إن �شاء اهلل‪.‬‬


‫قالوا‪ :‬عن املهرجان‬

‫‪12‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫خرج مهرجان امل�سرح العماين الرابع بانطباعات من قامات‬ ‫م�سرحية �أثرت �أيام املهرجان وكان لتعقيبهم ولكلماتهم‬ ‫الأثر الكبري يف بث احلما�س لدى امل�سرحيني العمانيني يف‬ ‫تقدمي �أف�ضل ما عندهم ‪ ،‬وكان للتفاعل اجلماهريي الأثر‬ ‫الطيب يف خروج املهرجان ب�صورة الئقة‪:‬‬ ‫تفاوت يف العرو�ض‬ ‫ابراهيم بن نوال من اجلزائر‪ :‬العرو�ض بها تفاوت كبري‬ ‫جدا‪ ،‬فبع�ضها ممتاز جدا خا�صة العرو�ض الأخرية‪ ،‬وهناك‬ ‫عرو�ض متو�سطة‪ ،‬كما يوجد عرو�ض �ضعيفة‪ ،‬ملاذا �ضعيفة‬ ‫؟ لأنها مل ت�ستغل ومل ت�ستعمل ومل تدخل يف اطار اخلطاب‬ ‫امل�سرحي الب�سيط لأن �آليات امل�سرج دراماتيكية وتعتمد‬ ‫على ممثل واخراج �أوال وقبل كل �شيء‪ ،‬ثانيا يتميز امل�سرح‬ ‫عن كل الفنون االخ��رى لأن��ه يخاطب اجلماهري ب�صدق‬ ‫ومتعة‪ ،‬ويف العرو�ض الثالثة االخرية �شاهدنا وا�ستمتعنا‬ ‫وتعلمنا‪ ،‬وهذا يب�شر باخلري‪ ..‬فامل�سرح يف عمان له مناذج‬ ‫�آليات �ست�ؤثر اكرث واكرث يف ا�صالح البيت امل�سرحي ‪ ،‬واملهم‬ ‫ان الطاقات ال�شابة موجودة‪ ،‬وهذا يفرحني ب�سبب وجود‬ ‫الديناميكية ‪ ،‬وال�شيء املهم هو اهتمام اجلمهور الواعي‬ ‫املتح�ضر واملثقف‪ ،‬ويجب �أن نك�سبه �أك�ثر لي�س باجلدية‬ ‫ال�صعبة و�إمنا باجلدية الب�سيطة غري املتكلفة التي يقبلها‬ ‫اجلمهور‪ ،‬والفرجة خالل العرو�ض االخ�يرة كانت فرجة‬ ‫�أمتعت اجلمهور لأن امل�سرح يجب �أن يكون قبل كل �شيء‬ ‫فعال م�سرحيا ومن ثم ن�ؤ�س�س لتقنيات تخدمه ‪.‬‬ ‫كانت هناك ن�صو�ص تعالج وتطرح ق�ضايا اجتماعية مهمة‬ ‫تعالج املجتمع ‪ ،‬لي�س الطبيب النف�ساين او املدر�سة وانا‬ ‫متفائل باحلركة امل�سرحية يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫تدرج يف امل�ستوى‬ ‫الدكتور �سيد علي ا�سماعيل من م�صر‪ :‬بالن�سبة للعرو�ض‬

‫ب�صورة اجمالية مرت مبرحلة تدريجية يعني �أ�ستطيع القول‬ ‫ب��أن امل�سائل ب��د�أت من الأ�ضعف ثم املتو�سطة ثم االقوى‬ ‫نوعا م��ا‪ ،‬ولكن العرو�ض الثالثة االخ�يرة كانت االق��وى‬ ‫من وجهة نظري‪ ،‬والتباين حدث فيما بينها ‪ ،‬فالثالثة‬ ‫عرو�ض االخرية و�صلت اىل نوع من الت�ساوي ولكن العرو�ض‬ ‫االوىل مل يكن فيها �شيء مميز ولكن اختلفت املعادلة على‬ ‫م�ستوى التمثيل واالخراج‪ ،‬ور�أينا ممثلني ذووا م�ستوى عال‬ ‫وكذلك ال�سينوغرافيا خمتلفة والديكور مميز ‪ ،‬لكن ن�أتي‬ ‫اىل ال�صورة العامة ف�أقول ب�صراحة �أنه بد�أ يلفت نظري‬ ‫ان امل�سرح العماين غارق يف الرتاث املحلي ‪ ،‬فهل هذه من‬ ‫املميزات �أو من العيوب ؟ رمبا تكون ميزة للحفاظ على‬ ‫الرتاث ولكن اىل متى؟ واي�ضا تنقلب اىل العيوب النه من‬ ‫املمكن ان يفقدك التعامل مع امل�سرحيات العاملية ومع‬ ‫املدار�س العاملية وي�صبح منغلقا على ذاته ‪ ،‬والنقطة االخرى‬ ‫التي الحظتها فكرة وجود الكوادر او االمكانيات التمثيلية‬ ‫ولكن ينق�صها التوجيه واال�سرتاتيجية ‪ ،‬وبوجود ‪ 17‬فرقة‬ ‫كان من املفرو�ض ان يكون لكل فرقة طعم مميز‪ ،‬ولكن مل‬ ‫نر ذلك يف العرو�ض التي قدمت اال م�سرحية «»الكهف التي‬ ‫�شذت عن هذه القاعدة ولكن اغلبها حوت الرتاث ال�شعبي‬ ‫كاالغاين واالهازيج ‪ ،‬ووجدت طاقات جيدة ولكن ال بد من‬ ‫توجيهها واالهتمام بها وفق ا�سرتاتيجية موحدة من �أجل‬ ‫�صالح امل�سرح العماين ‪.‬‬ ‫ويبقى انطباعي لي�س جيدا على العرو�ض املقدمة يف هذا‬ ‫املهرجان حيث كانت العرو�ض املقدمة يف ال�سابق اكرث‬ ‫امتاعا من العرو�ض التي �شاهدناها ودورات املهرجان‬ ‫ال�سابقة كانت بها عرو�ض ممتعة‪ ،‬واري��د بهذه املنا�سبة‬ ‫ان �أوجه كلمة لل�شباب العماين‪ ،‬وهي‪ :‬عليكم التمكن من‬ ‫م �ف��ردات ومعطيات امل�سرح التقليدي ث��م االن�ت�ق��ال اىل‬ ‫التجريب واحلداثة ‪ ،‬وال تقدموا على املدار�س احلديثة‬


‫�إبراهيم بن نوال‬

‫د‪� .‬سيد على �إ�سماعيل‬

‫‪13‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫و�أنا يف �سلطنة عمان ‪.‬‬ ‫�صورة حقيقية للفرق الأهلية‬ ‫الدكتور عبدالرحمن بن زيدان من املغرب‪ :‬جنح املهرجان‬ ‫لعدة ا�سباب وهي تقدميه لل�صورة احلقيقية للفرق االهلية‬ ‫يف �سلطنة عمان ‪ ،‬ثم ان هناك �شبابا يراهنون على جتويد‬ ‫العملية امل�سرحية بالبحث اوال عن امل�ف��ردات امل�سرحية‬ ‫املحلية‪ ،‬وهذا ي�صب يف م�صب واحد وهو العمل امل�سرحي‬ ‫الذي يريدون به التعبري عن الواقع واحلاالت التي تعي�شها‬ ‫املنطقة‪ ،‬ويف العديد من امل�سرحيات وظفوا التقنيات ب�شكل‬ ‫جيد وهذا يدل على ان اغلبية املخرجني وال�سينوغرافيني‬ ‫واملمثلني قاموا مبهمات �صعبة ولكن يبقى ان كل هذا يحتاج‬ ‫اىل معرفة واىل جتديد املعرفة من اج��ل م�سرح عماين‬ ‫عربي ‪.‬‬ ‫حب وتفان‬ ‫الأ�ستاذ �أحمد الهذيل من ال�سعودية‪� :‬سعيد جدا بتواجدي‬ ‫و�سعيد جدا بهذا احلما�س وهذا احل�س الكبري الذي يتمتع‬ ‫فيه ابناء �سلطنة عمان‪ ،‬و�أنا �أمل�س فيهم احلب والتفاين يف‬ ‫تقدمي بلدهم وثقافتهم وما ميلكونه من وعي جتاه امل�سرح ‪،‬‬ ‫والعملية ال ت�أتي باحلما�س وبني يوم وليلة ونحن نتطلع اىل‬ ‫�أن ن�شاهد مهرجان امل�سرح العماين ب�شكل اكرث ن�ضوجا وهو‬ ‫قادر على حتقيق ذاته بوجود احلما�س والفكر الذي ميلكه‬ ‫ال�شباب يف كتابة الن�ص واالخ��راج والتمثيل‪ ،‬وبكل ت�أكيد‬ ‫لن ي�ضيع جهدهم هباء‪ ،‬و�أمتنى ان يتعلموا من اخطائهم‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫يف امل�سرح وانتم غري متمكنني من امل�سرح التقليدي‪ ،‬وما‬ ‫�شاهدته ان ال�شباب يحاولون ان يقدموا التجريب واال�شكال‬ ‫احلداثية يف امل�سرح بدون وعي‪ ،‬وعلى هذا اال�سا�س جاءت‬ ‫النتائج خميبة اال يف بع�ض العرو�ض التي ا�ستمتعنا بها‬ ‫مثل م�سرحية «الكهف» و»البئر» و»�صباح اخل�ير» فكلما‬ ‫كان العر�ض امل�سرحي ب�سيطا وممتعا و�صلت الر�سالة اىل‬ ‫اجلمهور‪ ،‬امنا اخلزعبالت والتعقيدات والتجريب ا�صال‬ ‫لي�ست هذه اخلزعبالت التي تقدم‪ ،‬وعلى وجه العموم اقول‬ ‫ان املهرجان ظاهرة جيدة وان ال�شباب وان كانوا يقدمون‬ ‫�شيئا غري مفهوم او حداثي فاملهم ان يخو�ضوا جتارب‬ ‫لي�ستمروا‪ ..‬واق��ول على وزارة ال�تراث والثقافة ان تقيم‬ ‫املهرجان �سنويا العطاء الفر�صة لل�شباب ان ي�ستفيدوا من‬ ‫اخطائهم‪ ،‬فالتجريب مهم يف امل�سرح واخلربة لن ت�أتي اال‬ ‫باملمار�سة ‪ ،‬ولن يتطور امل�سرح اال باملمار�سة ‪.‬‬ ‫ناجح بكل املقايي�س‬ ‫الدكتورة �شادية زيتون من لبنان‪ :‬املهرجان ناجح بكل‬ ‫املقايي�س ‪ ،‬والعرو�ض كانت على م�ستوى جيد وهذا الذي‬ ‫نتمناه وان �شاء اهلل �سلطنة عمان اىل االم��ام بالت�ألق يف‬ ‫العرو�ض امل�سرحية ‪ ،‬وامتنى �أن تتاح يل فر�صة اخرى‬ ‫للقرب من امل�سرحيني‪ ،‬واال �أكون يف جلنة التحكيم ‪ ،‬الن‬ ‫املهم هو التوا�صل معهم ‪ ،‬ولفت نظري يف هذا املهرجان‬ ‫ح�سن التنظيم واالدارة اجليدة من جميع اللجان ‪ ،‬واحببت‬ ‫عمان جدا ب�أهلها وطبيعتها وم�سرحها و�شعوري ال يو�صف‬

‫د‪� .‬شادية زيتون‬

‫د‪ .‬عبدالرحمن بن زيدان‬


‫‪14‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫اذا كانت هناك مالحظات‬ ‫او تو�صيات او ق��رارات تتم‬ ‫من خ�لال ما تطرحه جلنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬او م��ن خ�لال ما‬ ‫تطرحه اجلل�سات النقدية‪،‬‬ ‫وه��ذا تقومي اذا ك��ان هناك‬ ‫ق�صور او �أخ�ط��اء وان��ا �أ�شد‬ ‫على �أيديهم كلهم ‪.‬‬ ‫�أحمد الهذيل‬ ‫الر�ؤية اجلميلة‬ ‫الفنانة فخرية خمي�س ع�ضوة‬ ‫جلنة حتكيم مهرجان امل�سرح‬ ‫ال�ع�م��اين ال��راب��ع‪ :‬لقد ر�أي�ن��ا‬ ‫عرو�ضا مميزة‪ ،‬وا�ستمتعنا‬ ‫مبا مت تقدميه على اخل�شبة‬ ‫من جتارب ال�شباب ور�ؤيتهم‬ ‫اجلميلة‪ ،‬متمنية ا�ستمرارية‬ ‫املهرجان نظرا حلجم الدعم‬ ‫فخرية خمي�س‬ ‫املقدم من قبل وزارة الرتاث‬ ‫والثقافة لهم‪ ،‬وافتخر بهذه‬ ‫التجربة كوين ع�ضوة يف جلنة التحكيم‪ ،‬وبحول اهلل �سن�ؤدي‬ ‫عملنا على �أكمل وجه‪.‬‬ ‫عرو�ض مميزة‬ ‫الدكتور �سليم عجاج من جمهورية �سوريا العربية ‪� :‬إن‬ ‫مزمار امل�سرح العماين جميل ج��دا‪ ،‬ومن ق�صب �أ�صيل‪،‬‬ ‫و�أدعوكم للخف من جلد النف�س والذات املتجلي يف بع�ض‬ ‫العرو�ض‪ ..‬على الرغم من حملية املهرجان �إال �أن هناك‬ ‫�إب��داع��ا يف امل�ه��رج��ان‪ ،‬ور�أي �ن��ا عرو�ضا متميزة وبع�ضها‬ ‫حم�ترف‪ ،‬وكمهرجان م�سرح حملي فقد حقق الأه��داف‬ ‫املر�سومة له‪ ،‬ور�أينا التنظيم اجليد على الرغم من يومية‬ ‫العرو�ض املقدمة‪ ،‬ور�أي�ن��ا ب��زوغ جن��وم م�سرحية واع��دة‪،‬‬ ‫وه�ن��اك خم��رج�ين �أ��ص�ح��اب ر�ؤي ��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب م��ا تقدم‬ ‫فاجلمهور احلا�ضر ك��ان متفاعال ب�شكل كبري‪ ،‬و�أي�ضا‬

‫العرو�ض التطبيقية التي �أعقبت العرو�ض كان تطبيقها‬ ‫ج �ي��دا‪ ..‬و�أح ��ب ان �أذك ��ر هنا �أن �ن��ي كلفت ب��إل�ق��اء كلمة‬ ‫ال�ضيوف العرب يف حفل ختام املهرجان‪ ،‬و�أمتنى �أن يتحول‬ ‫املهرجان �إىل مهرجان �سنوي‪ ،‬فعلى الرغم من �صعوبة‬ ‫وجود بع�ض الإمكانيات �إال البداية �ستكون واعدة وبداية‬ ‫م�شوار الألف ميل يبد�أ بخطوة لأجل احلفاظ على املواهب‬ ‫والرقي بامل�سرح املحلي‪ ،‬وو�ضع امل�سرح طبيعي جدا وعليكم‬ ‫اال�ستمرار‪.‬‬ ‫ر�سالة نبيلة‬ ‫الإعالمية املغربية فاطمة بكار‪ :‬من غري املقبول ف�صل‬ ‫امل�سرح عن الهم ال�سيا�سي مهما حاول البع�ض الدفع بهذا‬ ‫االجتاه‪ ،‬فقبل �أن تكون ر�سالة نبيلة تهذب الذوق الإن�ساين يف‬ ‫التعاطي مع احلياة‪ ،‬وكذا مع متف�صالت احلقب التاريخية‬ ‫والرتاثية‪ ،‬التي عا�شتها وتعي�شها الب�شرية‪ ،‬ف�إن ابا الفنون‬ ‫ظل على الدوام تلك اخل�شبة ال�صادحة مبكنونات ال�شجون‬ ‫الب�شرية على كافة‬ ‫الأ�صعدة‪ ،‬ور�سالة �إبداعية غاية يف التوا�صل والتوعية‬ ‫والتثقيف‪ ،‬ونح�سب �أن مهرجان امل�سرح العماين الرابع‬ ‫ا�ستوعب ب�شكل كبري هذه الر�سالة‪..‬‬ ‫�إن �سلطنة عمان ومن خالل هذه الدورة واحل�ضور النوعي‬ ‫واملتميز للفرق امل�سرحية الأهلية يك�شف بجالء مدى الوعي‬ ‫املتزايد للممار�سني والفاعلني امل�سرحيني واملثقفني بهذا‬ ‫القطر العربي ال�شامخ حيث البنايات الرتاثية والهدوء‬ ‫ال�شامل وال�ت�ف��رد اال�صيل لطبيعة الن�صو�ص املرتجمة‬ ‫واملج�سمة على خ�شبة امل�سرح‪ ،‬رغم الثغرات التي عرفتها‬ ‫بع�ض ال�ع��رو���ض‪ ،‬امل�ستح�ضرة وامل�ستلهمة للخ�صو�صية‬ ‫العمانية املتوهجة واملن�سجمة مع فل�سفة قائد هذا البلد‪،‬‬ ‫واملتفاعلة مع توجهاته احلكيمة والر�صينة �ضمن تنمية‬ ‫م�ستدامة والتي تقود �شعب ال�سلطنة �إىل بر الأم��ان بكل‬ ‫م�س�ؤولية وروح وطنية عالية‪.‬‬ ‫نعم ثمة حكمة ووعي فائق مب�ستقبل امل�سرح ما �أ�ضفى على‬ ‫هذه الدورة امل�سرحية طابع اال�ستثناء والتميز بكل ما يف‬


‫‪15‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫الفن والإبداع من عبقرية عمانية ‪ ،‬ف�إىل جانب الن�صو�ص‬ ‫الإبداعية النابعة من الفكر العماين يف ت�صريف احل�س‬ ‫الفني على خ�شبة م�سرح هذه ال��دورة تنت�صب احلرفية‬ ‫والإتقان يف حبك الف�صول امل�سرحية ب�شكل متفاوت بني‬ ‫العرو�ض‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تقعيد �أدبيات التعاطي مع �أبي‬ ‫الفنون‪ ،‬ه��ذا دون احل��دي��ث ع��ن القفزة النوعية للفرق‬ ‫الأه�ل�ي��ة يف �صياغة و�صناعة امل�شاهد امل�سرحية ذات‬ ‫احلمولة الثقافية الوطنية املتجذرة يف تراث ال�سلطنة بكل‬ ‫روافدها املتنوعة‪.‬‬ ‫هكذا �إذن تتوزع فعاليات الدورة الرابعة للم�سرح العماين‬ ‫بني الإبداع واالبتكار والعقل املر�صع ب�إ�ست�شراق امل�ستقبل‬ ‫الفني ل�شعب ال�سلطنة والور�ش الفكرية والأدبية الكربى‬ ‫املتواترة على �أك�ثر من �صعيد‪ ،‬و�إن كان �أح��د ي�أخذ على‬ ‫معظم العرو�ض �أن �صناعها من م�ؤلفني وخمرجني وممثلني‬ ‫غ��ال��وا يف �إب��داع�ه��م حتى ج��اءت الوجبات �أحيانا عالية‬ ‫الد�سم �إىل احلد الذي ا�ستع�صى على وجدان قاعة امل�سرح‬ ‫ه�ضمها‪.‬‬ ‫نحو حلظة جمال العقل العماين‬ ‫الناقد �أن��ور حممد من �سوريا‪ :‬مهرجان امل�سرح العماين‬ ‫ال��راب��ع ي�ضع خ �ط��وة ج��دا ك �ب�يرة يف م�ستقبل امل�سرح‬ ‫اخلليجي‪ ..‬الثالثة عرو�ض الأخرية من �أ�صل ثمانية ك�شف‬ ‫عنها هذا املهرجان يعطي انطباعا ب�أن هذا امل�سرح م�سرح‬ ‫يذهب ب�شكل حقيقي نحو �صنع حلظة جمال العقل العماين‬ ‫حينما يرى م�ستقبله يف امل�سرح ‪ ..‬العرو�ض الثالثة متميزة‬ ‫وهذا من ال�صعب �أن يح�صل يف �أي مهرجان مبعنى اننا‬ ‫تعودنا �أن املهرجان يك�شف عن ن�صف عر�ض �أو عن عر�ض‬ ‫‪ ،‬عن ممثل وخم��رج لكن يف ه��ذا املهرجان اكت�شفنا �أن‬ ‫هناك ثالثة عرو�ض مهمة هناك �أكرث من ع�شرين ممثال‬ ‫باختالف �أدواره��م من كومبار�س �إىل بطولة مطلقة �إىل‬ ‫ممثل دور ثان �أو دور ثالث �أو دور �أول هناك طاقات كبرية‬ ‫وجميلة‪� ..‬أي�ضا يف ال�سينوغرافيا كنا مبهورين مبا فعله‬ ‫م�صمم ال�سينوغرافيا يف م�سرحية “�صباح اخلري”‪� ،‬أي�ضا‬ ‫يف م�سرحية “الكهف”‪ ،‬و�أريد �أن �أ�شري هنا �إىل �أن م�سرحية‬

‫«ال �ك �ه��ف» ه��ي ال��وح �ي��دة من‬ ‫ب�ين العرو�ض الثمانية التي‬ ‫�أتلم�س ب ��أن وراءه��ا خمرجا‬ ‫يفكر ب�شكل عقالين ‪ ..‬خمرج‬ ‫يحاول �أن يقب�ض على موقف‬ ‫ج� �م ��ايل وم ��وق ��ف ��س�ي��ا��س��ي‬ ‫وموقف �أخالقي من ق�ضايانا‬ ‫وم ��ن ح�ي��ات�ن��ا م�سها ب�شكل‬ ‫د‪� .‬سليم عجاج‬ ‫�شفيف‪� ..‬أي�ضا عر�ض «البئر»‬ ‫الم�س م�شاعرنا ووجداننا‪،‬‬ ‫والم�س الكثري من الق�ضايا‪،‬‬ ‫فك�أن �أحدا ما يغت�صب عذرية‬ ‫�أخ�لاق �ن��ا‪� ،‬أي���ض��ا ه��ذا عمل‬ ‫مهم‪..‬‬ ‫ع �م��وم��ا م �ه��رج��ان امل���س��رح‬ ‫العماين الرابع هو مهرجان‬ ‫مهم وم��ن �أه��م املهرجانات‬ ‫حممد �أنور‬ ‫التي �شاهدتها يف دول اخلليج‬ ‫العربي‪ ..‬حيث �إنه يتكىء على‬ ‫مواهب �شابة �إذ ال يخطر يف‬ ‫ب��ال �أح��د ان امل�سرح ي�صنعه‬ ‫امل � �ح �ت�رف� ��ون‪ ..‬امل �ح�ت�رف��ون‬ ‫يتحول امل�سرح عندهم �إىل‬ ‫وظيفة‪� ،‬أم��ا ال�ه��واة فهم من‬ ‫ي�صنعون اللحظة احلقيقية‬ ‫للم�سرح على طول التاريخ‪..‬‬ ‫تبنى الأفكار بيد الهواة لأنهم‬ ‫حممد �أنور‬ ‫اك�ثر حر�صا م��ن املحرتفني‬ ‫ع �ل��ى ت �ق��دم �إب ��داع� �ه ��م ول��و‬ ‫بطريقة غري م�ضبوطة‪ ..‬وماينق�صهم هنا هو �أكادميية‬ ‫للفنون امل�سرحية �أو املعهد ال�ع��ايل ال��ذي يطرح نظرية‬ ‫ويطبقها وهذا الذي مينع القفز يف الفراغ ب�سبب �أن لي�س‬ ‫هناك من �ضابط علمي يكبح جماحهم ويهذب فهمهم‬ ‫للم�سرح‪.‬‬


‫خالد المرهون يرعى حفل ختام مهرجان‬ ‫المسرح العماني الرابع ‪ ..‬اليوم‬ ‫تختتم يف اخلام�سة من م�ساء اليوم يف فندق ق�صر‬ ‫الب�ستان فعاليات مهرجان امل�سرح العماين الرابع‬ ‫الذي انطلق يوم ‪ 19‬دي�سمرب اجلاري مب�شاركة ثماين‬ ‫فرق م�سرحية �أهلية تناف�ست على جوائز املهرجان‪..‬‬ ‫يرعى حفل اخلتام رعاية معايل ال�شيخ خالد بن عمر‬ ‫املرهون وزير اخلدمة املدنية‪ ،‬ويت�ضمن برنامج احلفل‬ ‫الإعالن عن جائزة �أف�ضل عر�ض م�سرحي �أول ‪ ،‬وثاين‬ ‫وثالث ‪ ،‬وجائزة �أف�ضل ن�ص‪ ،‬و�أف�ضل �إخراج ‪ ،‬وجائزة‬ ‫�أف�ضل �سينوغرافيا �أوىل‪ ،‬و�أف�ضل �سينوغرافيا ثانية‪،‬‬ ‫كما �ستمنح جوائز �أف�ضل ممثل �أول‪ ،‬و�أف�ضل ممثل‬

‫ثاين‪ ،‬و�أف�ضل ممثلة �أوىل‪ ،‬و�أف�ضل ممثلة ثانية‪ ،‬كما‬ ‫�سي�شمل احلفل تكرمي �أع�ضاء جلنة لتحكيم‪ ،‬واملك ّرمني‪،‬‬ ‫وال�ضيوف‪ ،‬و�أع�ضاء اللجنة الرئي�سية‪ ،‬كما �ستقدم‬ ‫وزارة الرتاث كلمتها يف هذا الأحتفال‪ ،‬و�سي�ستعر�ض‬ ‫الدكتور عبدالرحمن بن زيدان تقرير جلنة التحيكم ‪،‬‬ ‫كما �سيقدم عجاج �سليم كلمة ال�ضيوف‪ ،‬و�سيتم اي�ضا‬ ‫تذكري احل�ضور عرب �شا�شات امل�سرح باملكرمني يف‬ ‫الدورات الثالث ال�سابقة للمهرجان‪ ،‬و�سيقدم احلفل‬ ‫املذيعة جنان �آل عي�سى‪.‬‬

‫الفرقة امل�سرحية الفائزة باملركز الأول‪ ..‬يف‬ ‫مهرجان امل�سرح اخلليجي ‪2012‬م‬

‫‪16‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫�أعلنت �إدارة مهرجان امل�سرح العماين الرابع بتوجيهات‬ ‫من �سعادة ال�شيخ حمد بن هالل املعمري رئي�س‬ ‫اللجنة املنظمة �أن الفرقة التي �ستفوز باملركز الأول‬ ‫يف مهرجان امل�سرح العماين الرابع �ستكون هي الفرقة‬ ‫املمثلة لل�سلطنة يف مهرجان دول جمل�س التعاون للفرق‬ ‫الأهلية الذي �سيعقد يف عمان خالل عام ‪2012‬‬ ‫ونظرا للإقبال اجلماهريي الكبري الذي حظيت به‬ ‫عرو�ض املهرجان قررت وزارة الرتاث والثقافة العمل‬ ‫على �أن تقدم الفرق الثالثة الأوىل عرو�ضها للجمهور ملدة‬ ‫�أ�سبوع لكل عر�ض يف املحافظة التي تنتمي �إليها كل فرقة‬ ‫مواكبة للآراء التي طرحت يف اجلل�سات النقدية وجل�سات‬ ‫احلوار مع ال�ضيوف والفنانني امل�سرحيني العمانيني حول‬ ‫االحتياجات امللحة مل�سرية امل�سرح يف عمان يف املرحلة‬ ‫الراهنة قررت وزارة الرتاث والثقافة ما يلي‪:‬‬ ‫تنظيم حلقة عمل (ور�شة) يف جمال كتابة الن�ص‬

‫امل�سرحي يف م�سقط‪ ،‬وحلقة عمل (ور�شة) يف جمال‬ ‫اال�ضاءة امل�سرحية ت�صميما وتنفيذا يف �صاللة‪ ،‬وكال‬ ‫الدورتني �سيتم تنفيذهما يف الربع االول من العام‬ ‫القادم ‪ ، 2012‬وقد طلبت الوزارة من ال�ضيوف الكرام‬ ‫موافاتها بقوائم امل�سرحيات العربية والعاملية ليتم‬ ‫توفريها للفرق امل�سرحية العمانية ليتم اختيار ن�صو�ص‬ ‫منها للمهرجان امل�سرحي العماين اخلام�س اذا ما تعذر‬ ‫على �أي فرقة �إيجاد ن�ص م�سرحي منا�سب‪.‬‬ ‫وتدعو وزارة الرتاث والثقافة و�إدارة املهرجان الفرق‬ ‫امل�سرحية الأهلية وحتى نهاية �شهر يونيو ‪2012‬م‪� ،‬أي‬ ‫بعد �ستة �شهور ‪ ،‬اىل �أن تقدم ن�صو�صها امل�سرحية‬ ‫التي تنوي امل�شاركة بها يف مهرجان امل�سرح العماين‬ ‫اخلام�س‪ ،‬كما تدعو اجلمعية العمانية للم�سرح والفرق‬ ‫امل�سرحية االهلية اىل تقدمي ت�صوراتها و�آرائها لتطوير‬ ‫املهرجان القادم خالل نف�س الفرتة امل�شار اليها �أعاله‪.‬‬


‫امل�رسح حياة واحلياة هي امل�رسح الأكرب‬

‫‪17‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫نتوق مل�سرح عماين جماهريي يبث احلياة والأمل‪ ،‬ويحقق الفرجة‬ ‫امل�سرحية املتكاملة �شكال وم�ضمونا ع��رو���ض امل�ه��رج��ان قامتة‬ ‫و�سوداوية يف الطرح والتناول لي�س فيها ب�صي�ص �أمل‪ ،‬والعرو�ض‬ ‫امل�سرحية يف هذا املهرجان ن�سخ من املهرجانات ال�سابقة‪ ..‬على‬ ‫امل�سرحيني العمانيني م�س�ؤولية جذب‪ ‬اجلماهري ب�أعمال م�سرحية‬ ‫تالم�س حياتهم اليومية ب�أ�سلوب �أنيق وممتع ن�صا و�إخراجا‪ ،‬وما بني‬ ‫الن�ص واالخ��راج عنا�صر عر�ض ب�أ�ساليب مبتكره من حيث انتهى‬ ‫العامل يف املجال ‪ ..‬ربنا �سبحانه وتعاىل �أخرج لنا هذا الكون ‪...‬‬ ‫ومن �ضمنه كوكب الأر�ض الذي نعي�ش عليه مب�ؤثرات وعنا�صر ربانية‬ ‫عظيمة كعظمة اخلالق جتلى يف عاله ‪ ..‬فال�شم�س ب�شروقها ومغيبها‬ ‫‪ ..‬والقمر بظهوره واختفائه ‪ ..‬وتدرج حجمه وقوة �ضوئه ‪ ..‬والنجوم‬ ‫وملعانها وقربها وبعدها عن كوكب الأر�ض وملع الربوق وال�صواعق ‪...‬‬ ‫وترا�صف املجرات‪ ..‬وتعاقب الليل والنهار‪ ..‬هي مبثابة‪  ‬امل�ؤثرات‬ ‫ال�ضوئية للم�شهد الرباين على كوكب الأر�ض‪ ..‬واجلبال واملحيطات‬ ‫وال�شط�آن والأنهار والغابات وال�صحارى واخللجان واجلزر والقفار‬ ‫والكثبان وال�ت�لال مبثابة الديكور للم�شهد امل�سرحي على كوكب‬ ‫الأر���ض‪� ،‬إ�ضافة على ما �أحدثه الإن�سان من �إ�ضافات بتمكني من‬ ‫اخل��ال��ق ع��ز وج��ل م��ن �إ��ض��اف��ات كالبنايات واملن�ش�آت كال�شوارع‬ ‫وامل�صانع والطرقات واجل�سور واحلدائق الخ ‪ ...‬كلها جمتمعه ت�شكل‬ ‫بانوراما ربانية مل�شاهد غاية يف الإبهار واجلمال والعظمة �سبحان‬ ‫اخلالق‪..‬و�أ�صوات الرياح والأمواج‪ ،‬وجريان الأنهار‪ ،‬ودوي الرعود‪،‬‬ ‫والأ� �ص��وات التي ت�صدرها كل الكائنات احلية‪ ،‬و�أ��ص��وات الآالت‬ ‫واملعدات التي �صنعها الإن�سان بتمكني من الرب يف عاله‪� ..‬إنها مبثابة‬ ‫امل�ؤثرات ال�صوتية للم�شهد الرباين على كوكب الأر�ض‪ ..‬والب�شر يف‬ ‫حراكهم اليومي م�ؤثرين ومت�أثرين يف احلياة لكون الإن�سان كائنا‬ ‫مدنيا بفطرته وطبعه وتطبعه ‪ ..‬ي�ؤثر ويت�أثر بحراك غريه منتجني‬ ‫�أحداث متباينة ‪..‬وحتتدم بينهم �صراعات خمتلفة تت�صاعد وتتباين‬ ‫بني كتل خرية وكتل �شريرة‪ ،‬يف �أوق��ات متباينة ‪ ،‬قد تكون �صباحا‬ ‫�أو ظهرا �أو �آخر النهار �أو �أول الليل �أو �آخ��ره‪ ..‬فتلك هي العنا�صر‬ ‫الب�شرية التي تقوم بكل الأدوار وكل ال�شخ�صيات‪ ..‬كل ح�سب ما‬ ‫�أوتي من علم ومعارف وقيم ومبادىء ومكت�سبات‪ ،‬والنقي�ض انعدام‬ ‫ما تقدم �أو كل مبا �أوتي مما قدره اهلل له ‪ ...‬فبعد هذا التقدمي‪..‬‬ ‫احلياة م�سرح‪ ..‬وامل�سرح حياة ح�سب وجهة نظري‪  ‬لذا ‪ ..‬احلياة‬ ‫على كوكب الأر���ض م�سرح تكاملت له العنا�صر‪� ..‬إذا امل�سرح خلق‬ ‫و�إبداع وابتداع‪ ،‬فعندما نهم بتقدمي عمل م�سرحي ابتداء من الفكرة‬ ‫�إىل كتابة الن�ص �إىل‪  ‬الإخراج وما بينهما من عنا�صر‪� ..‬إ�ضافة اىل‬ ‫ما مت �إ�ضافته من تقنيات حديثة كا�ستخدام الرقميات يف كافة‬ ‫عنا�صر العر�ض التقنية مبا فيها امليديا وتوظيفها وتوظيف �أحدث‪ ‬‬ ‫ما و�صل له العامل الرقمي ‪ ،‬يجب �أن ن�ضع يف احل�سبان �أن ن�أتي‬ ‫�شيئا خارقا للعادة وامل�ألوف ‪...‬فكر وطرح وتناول مل ي�أت به �أحد‬

‫قبلنا ‪ ..‬يجب �أن نحري اجلماهري‬ ‫ونبهرها ونقنعها ومنتعها ‪ ..‬كما‬ ‫يجب ال�ت��أك�ي��د على ع��دم تغريب‬ ‫املتفرج عن �أعمالنا امل�سرحية‪ ،‬و�أال‬ ‫نتعاىل عليه بتقدمي �أعمال نخبوية‬ ‫‪ ،‬هذا �إذا �أردن��ا �أن نخلق م�سرحا‬ ‫جماهرييا يف ال�سلطنة يحرتف فيه‬ ‫املوهوبون يف جماالته املختلفة‪..‬‬ ‫فالفن �صناعة ‪ ...‬مب��ا فيه الفن‬ ‫امل���س��رح��ي «اب ��و ال �ف �ن��ون» كلها ‪..‬‬ ‫�صحيح �أن خ�شبة امل�سرح حمدودة‬ ‫امل���س��اح��ة فكيف ل�ن��ا �أن ن�ب��دع يف‬ ‫حممد املردوف‬ ‫ن �ط��اق حم ��دود امل���س��اح��ة وعنا�صر‬ ‫حمددة ؟! هنا يجب �أن نعلن التحدي‬ ‫‪ ..‬نتحدى ذواتنا ثم ذواتنا ثم ذواتنا‪ ..‬وذلك ب�إطالق العنان للخيال‬ ‫واالخ �ت��زاالت ال�ستدعاء كل ما �شاهدناه‪ ،‬ون�شاهده على كوكبنا‬ ‫من م�شاهد طبيعية اخلارقة منها والطبيعية ‪ ...‬و�سكون الب�شرية‬ ‫جمعاء و�صخبها بني ميالد �أجيال وم��وت �أجيال وم��ا بينهما من‬ ‫�أحداث‪ ‬لتوظيفها يف الف�ضاء امل�سرحي لتعني الهدف الأعلى �أال وهو‬ ‫تقدمي املحال وامل�ستحيل يف نطاق منطقي مت�سل�سل ح�سب كل فعل‬ ‫وحدث م�سرحي ب�شخو�صه وكافة عنا�صره ‪ ...‬دون غربة �أو تغريب‬ ‫يف الأفكار والن�صو�ص والأ�سلوب الإخراجي ‪ ..‬كل ما تقدم يخدم‬ ‫قطبي امل�سرح الأه��م‪ :‬اجلمهور واملمثلون وكل امل�شتغلني بامل�سرح‬ ‫�سواء ظهروا على خ�شبة امل�سرح �أو بني كوالي�سه ‪ ..‬وكل ما تقدم‬ ‫يجب �أن ي�سبقه فكر خارق ون�صو�ص مواكبة حترتم القيم الإن�سانية‬ ‫والدينية والأخالقية لل�شعوب قاطبة لتقدمي �أعمال تت�سم بالأفكار‬ ‫النرية بطرح وتناول ممتع و�شيق و�سل�س وراق ال جمود وال ابتذال‬ ‫‪ ...‬يجب ان يحقق امل�سرح اجلماهريي املتع الب�صرية وال�سمعية‬ ‫والإبهار يف كل عنا�صر العر�ض ‪ ...‬والأهم من كل هذه العنا�صر‪ ..‬هو‬ ‫املمثل املتمكن من �أدواته اجل�سدية وال�صوتية واحل�سية واالنفعالية‬ ‫والثقافة احلياتية العامة ال�ستدعاء االختزاالت املحتفظ بها يف عقله‬ ‫الباطن من م�شاهد احلياة العامة املختلفة واملتباية ‪ ..‬عندما تتكامل‬ ‫هذه العنا�صر هنا ن�ستطيع جذب اجلماهري مل�سارحنا ونرفع �شعار ال‬ ‫جمود وال ابتذال‪ ..‬وبني اجلمود واالبتذال‪   ..‬هناك م�سرح راق ممتع‬ ‫م�شوق ر�صني مهذب مبهر خارق يف الإبهار والطرح ‪ ...‬ال ي�ستخف‬ ‫بالقيم ‪ ،‬ومن خلف ذلك فكر العاملني كل من مكانه وموقعه ‪...‬‬ ‫يح ِرتمون ل ُيحرتَموا ‪ ..‬و�أخريا هم�سة لكل م�سرحيي ببلدي‪� :‬إبحثوا‬ ‫عن م�سرح كوميدي �أنيق ملتزم يعتمد املواقف احلياتية اليومية‬ ‫يف التناول والطرح‪ ‬ب�أ�ساليب فنية مبهرة ت�سلب الباب اجلماهري‬ ‫وت�أ�سرهم ليع�شقوا احل�ضور لعرو�ضكم‪..‬‬


‫ح������������دي������������ث ال����‬

‫‪18‬‬

‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬


‫����ع�������د��������س�������ة‬

‫‪19‬‬

‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬


‫�ضيوف املهرجان يبدون �إعجابهم بجمال‬ ‫م�سقط وهدوئها‬ ‫كتب ‪ :‬نا�صر املجريف‬

‫‪20‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫بعيدا عن �صخب املهرجان و�ضجيجه‪،‬‬ ‫وع��ن التعقيب والنقد وحتليل العرو�ض‬ ‫امل�سرحية‪ ..‬ومن �أجل �إبراز وجه م�سقط‬ ‫امل�شرق كعا�صمة لل�سياحة العربية عام‬ ‫‪2012‬م فقد نظمت وزارة الرتاث والثقافة‬ ‫ل�ضيوف مهرجان امل�سرح العماين الرابع‬ ‫عددا من اجلوالت ال�سياحية والزيارات‬ ‫الثقافية يف حمافظة م�سقط‪ ،‬والتي كان لها‬ ‫اثر ايجابي يف تعريف ال�ضيوف باملقومات‬ ‫ال�سياحية التي تكتنزها ال�سلطنة يف جميع‬ ‫امل �ج��االت التاريخية وال�تراث�ي��ة املتمثلة‬ ‫يف القالع واحل�صون والأف�ل�اج والبيوت‬ ‫الأثرية وال�شواهد التاريخية‪ ..‬عالوة على‬ ‫ال�سياحة البيئة‪ ،‬حيث ت�ضم ال�سلطنة‬ ‫�شواطئ نظيفة‪ ،‬وتتميز بجوها املعتدل‬ ‫�شتا ًء وه��و ال��وق��ت ال��ذي يف�ضله معظم‬ ‫ال�سياح الأوروبيني‪ ،‬ا�ضافة اىل املجاالت‬ ‫الثقافية املتمثلة يف م�ه��رج��ان م�سقط‬ ‫ومهرجان �صاللة ال�سياحي ومهرجان‬ ‫اخلريف وغريها من الفعاليات واملعار�ض‬ ‫الثقافية التي تقام على م��دار ال�ع��ام ‪،‬‬ ‫ا��ض��ف اىل ذل��ك اال��س�ت�ق��رار ال�سيا�سي‬ ‫والو�ضع االمني الذي تتمتع بها ال�سلطنة‬ ‫والذي يجعلها الوجهة ال�سياحية املف�ضلة‬ ‫لدى الكثريين ‪� .‬أوىل اجلوالت ال�سياحية‬ ‫كانت يف حمافظة م�سقط العامرة‪ ،‬حيث‬ ‫تعرف ال�ضيوف على املنجزات احل�ضارية‬ ‫والتاريخية والعمرانية وخا�صة الثقافية‬ ‫التي حتت�ضنها م�سقط واملتمثلة يف القالع‬ ‫واحل�صون واملتاحف واملجمعات التجارية‬ ‫احلديثة واملنتزهات وال�شواطئ ‪ ،‬كما زار‬ ‫ال�ضيوف جامعة ال�سلطان قابو�س واطلعوا‬

‫على الكليات التي ت�ضمها واملرافق التي‬ ‫حتت�ضنها وخ��ا��ص��ة ال�ق��اع��ات الثقافية‬ ‫التي ت�ست�ضيف ابرز الفعاليات الثقافية‬ ‫يف اجل��ام�ع��ة وال �ت��ي �صممت خ�صي�صا‬ ‫ل�ه��ذا ال�غ��ر���ض ‪ .‬كما زار ال�ضيوف دار‬ ‫االوب���را ال�سلطانية ال�ت��ي حت��وي الكثري‬ ‫م��ن تفا�صيل املعمار العماين وت�ستلهم‬ ‫من خمتلف احل�ضارات التي مرت على‬ ‫ال�شرق‪ ،‬وتظهر فيها امل�ه��ارات احلرفية‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ ،‬فكل النقو�ش على اخل�شب‪،‬‬ ‫وك ��ل ال �ق��وال��ب اجلب�سية مت ت�صنيعها‬ ‫واال�شتغال عليها يف ال�سلطنة وهي نتاج‬ ‫ور�ش عمل للحرف العمانية‪ ،‬ا�ستطاعت‬ ‫بف�ضل مرياثها م��ن اخل�ب�رة والتجارب‬

‫ال�سابقة �أن تنتج �أعماال خ�شبية ونقو�شا‬ ‫غ��اي��ة يف ال��دق��ة واجل� �م ��ال وال ��روع ��ة ‪.‬‬ ‫وال تكتمل متعة اجل��والت ال�سياحية اال‬ ‫ب��رح�ل��ة ب�ح��ري��ة ح�ي��ث ��ش��ق ب�ه��م اليخت‬ ‫ال�سلطاين «فلك ال�سالمة» عباب البحر‬ ‫و�أبحر بهم يف جولة �سياحية بحرية قبالة‬ ‫�شواطئ م�سقط وا�ستمتعوا خاللها مبنظر‬ ‫ال�شواطئ العمانية اخلالبة وبزرقة مياه‬ ‫البحر الهادئة وبروعة اجلو املعتدل ‪ .‬وقد‬ ‫عبرّ ال�ضيوف عن �إعجابهم ال�شديد مبا‬ ‫ر�أوه من تطور ح�ضاري وعمراين يف كافة‬ ‫املجاالت والأ�صعدة وما بلغته ال�سلطنة من‬ ‫تقدم وازدهار ورخاء ي�ضاهي دول العامل‪.‬‬


‫نهاد احلديدية لـ (احلدث)‪:‬‬

‫البطوالت للرجل ف�أين دور املر�أة؟‬

‫‪21‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫يف هدوئها م�شهد م�سرحي ‪ ..‬ويف نظراتها غربة م�سرحية‬ ‫تثري الت�سا�ؤالت‪ ..‬وعندما تعتلي اخل�شبة ين�صت الآخرون ‪..‬‬ ‫وعندما تتقم�ص ال�شخ�صية فال وجود لنهاد (الإن�سانة)‪..‬‬ ‫نعم �إن��ه الإب ��داع ال��ذي ي��و ّل��د ل��دى الفنان امل�سرحي ق��وة يف‬ ‫احل���ض��ور‪ ،‬وحبا للم�سرح بعيدا ع��ن ال �غ��رور‪� ..‬إن�ه��ا الفنانة‬ ‫امل�سرحية نهاد احلديدية التي ا�ست�ضافتها ن�شرة (احلدث)‬ ‫يف هذا احلوار‪:‬‬ ‫*ماموا�صفات الفنان الناجح؟‬ ‫** ه��و ذل��ك ال ��ذي ع�ن��دم��ا ي�ستلم ال�ن����ص امل���س��رح��ي ي�ق��ر�أ‬ ‫ال�شخ�صية املوجهة له ويتعمق فيها ويرى ما �إذا كانت منا�سبة‬ ‫له �أو غري منا�سبة‪ ،‬ومن ناحيتي �إذا قر�أت ال�شخ�صية ور�أيت‬ ‫�أنها تنا�سبني �س�أت�أقلم مع ال�شخ�صية و�أقبل بالدور‪.‬‬ ‫*كم ت�أخذ من وقتك القراءة امل�سرحية‪ ،‬وهل تقراين الدور‬ ‫�أول ا�ستالمك للن�ص وتتقم�صني ال�شخ�صية وتلب�سني الدور؟‬ ‫**�إذا كانت �شخ�صية منا�سبة يل منذ قراءتي االوىل لها �أما‬ ‫�إذا كنت مرتددة ف�إن الوقت ي�ستغرق مني يومني �إىل ثالثة �أيام‬ ‫للتفكري وال �أرد على املخرج �أو امل�ؤلف ال��ذي �أعطاين الن�ص‬

‫حيث ال بد يل من الت�أقلم مع ال��دور حتى اب��د�أ يف الت�أقلم مع‬ ‫نف�سي ومع تركيب هذه ال�شخ�صية �سواء كانت �شخ�صية �شريرة‬ ‫�أو �شخ�صية طيبة �إلخ‪...‬‬ ‫*على م��اذا تعتمد نهاد احلديدية‪ ،‬وه��ل تكتفني بالن�ص ام‬ ‫تبحثني يف �أبعاد ال�شخ�صية واجتاهاتها؟‬ ‫**ال طبعا الفنان اليجب �أن يكتفي بالن�ص ال يجب �أن يتعمق يف‬ ‫البحث عن �أبعاد ال�شخ�صية وعموما �أنا من الذين �إذا �أعجبوا‬ ‫بال�شخ�صية من اول نظرة يت�أقلمون معها‪.‬‬ ‫*�إذا وق��ف اجلميع قدامى وج��دد على خ�شبة امل�سرح ف�إنهم‬ ‫�سيقفون يف �صف واحد بغ�ض النظر عن جميع املعايري‪ ..‬هل‬ ‫الفنانة نهاد احلديدية �شخ�صية خمتلفة عن الواقع؟‬ ‫**نهاد هي الإن�سانة والفنانة ولكن على خ�شبة امل�سرح هناك‬ ‫فرق فلي�ست هي نهاد التي تراها على الطبيعة بل على العك�س‬ ‫�أحتول �إىل ال�شخ�صية التي منحني �إياها الن�ص‪.‬‬ ‫*ما الأ�سباب بر�أيك؟‬ ‫** كل امل�ؤلفني الذين يقدمون ن�صو�صا يغلب تركيزهم على‬ ‫ال�شخ�صيات الرجالية ‪ ،‬و�أكرث من مرة ناق�شت م�س�ألة �إعطاء املر�أة‬ ‫حقها على امل�سرح و�إىل حد الآن مل �أر �أي حقوق لها على امل�سرح‪.‬‬ ‫*ماذا تريد املر�أة على امل�سرح؟‬ ‫**حقها الطبيعي مثل حقوق الغري‬ ‫*تق�صدين البطولة املطلقة مثال؟‬ ‫**�أك �ي��د‪ ،‬و�أن ��ا ��ش��ارك��ت يف ال�ع��دي��د م��ن امل�ه��رج��ان��ات حمليا‬ ‫وخليجيا‪ ،‬واق��ول يف نف�سي �إن البطل �سيكون ام��ر�أة ولكن يف‬ ‫النهاية اتفاج�أ ب�أن البطولة للرجل‪.‬‬ ‫*�إذن امل�سالة بيد كتاب الن�صو�ص؟‬ ‫**�صحيح‪..‬‬ ‫* هل نفهم من كالمك �أن الرجل يكتب للرجل؟‬ ‫**نعم‪ ..‬ونحن بحاجة �إىل ن�ص للمر�أة‪.‬‬ ‫*هل تتدخل الفنانة نهاد احلديدية يف ر�ؤية املخرج �أم تكتفي‬ ‫بتعليماته؟‬ ‫**�إذا كنت كممثلة مقتنعة بتعليمات امل�خ��رج ف ��إين �ألتزم‬ ‫ال�صمت‪ ،‬ولكن �إذا كنت غري مقتنعة فالزما علي �أن �أتدخل يف‬ ‫املو�ضوع و�أعر�ض وجهة نظري �سواء يف ال�سينوغرافيا �أو الأزياء‬ ‫�أو يف الن�ص نف�سه ويف كل �شيء ما دامت واقفة على امل�سرح‪.‬‬


‫�إنها البداية ولي�ست النهاية‬

‫هالل بن �سامل الزيدي‬ ‫كاتب و�إعالمي‬ ‫‪abuzaidi2007@hotmail.com‬‬

‫‪22‬‬ ‫العدد العا�شر‬

‫احلدث (مهرجان امل�سرح ال ُعماين الرابع)‬

‫اليوم بداية العبور �إىل مرحلة جديدة نعيد فيها �صياغة توجهاتنا امل�سرحية ‪ ..‬اليوم لي�س‬ ‫اخلتام و�إمنا الوقوف برهة من الزمن ملراجعة ما قدمناه خالل �أيام املهرجان ‪ ..‬اليوم‬ ‫�ستتوجون بح�سب �أعمالكم التي قدمتموها ‪ ..‬اليوم �سيكون نقطة ارتكاز ملن يريد اجلائزة‬ ‫فقط ‪ ..‬ولكن �سيكون االنطالقة احلقيقية لتغيري التوجه يف بناء ر�ؤى وتطلعات يف احلركة‬ ‫امل�سرحية عند من يريد اال�ستفادة ‪ ..‬لكن ال نن�سى �أن الت�شجيع املادي واملعنوي دافع‬ ‫لتح�س�س املرحلة التي نحن فيها ‪ ..‬ولي�س التغريد بغرور اجلائزة خارج �سرب الفائدة‬ ‫التي �أتينا من �أجلها �إىل امل�سرح‪ ..‬هي فا�صلة زمنية ال ندري ماذا ي�أتي بعدها ؟ لكن‬ ‫علينا �أن نحدد على الأقل الوجه �أو التوجه يف �إيجاد هوية م�سرحية‪ ..‬وعلينا كذلك �أن‬ ‫نعقد ت�صاحلا مع اجلمهور يف فهم ما يريده ‪ ..‬ولي�س يف �إخ�ضاعه ملا نريد نحن‪� ..‬إذن‬ ‫دعونا نق ّيم �أنف�سنا ( كتّابا ‪ ،‬خمرجني ‪ ،‬ممثلني‪ )...‬هل قدما ما ير�ضي �سريتنا الذاتية‪،‬‬ ‫وير�ضي اجلمهور؟‬ ‫�سمعت الكثري من الكالم الذي يعلق عليه �أبطال اخل�شبة‪ ،‬و�أبطال ما وراء اخل�شبة‬ ‫�شماعة عدم النجاح ‪ ..‬وهو عدم وجود املدة الكافية للتجهيز �إىل جانب �ضعف الإمكانيات‬ ‫املقدمة وكذلك عدم وجود خ�شبة مهي�أة لعر�ض ناجح مائة باملائة‪ ،‬و�آخرون يحتجون بقلة‬ ‫وجود الن�صو�ص ‪ ..‬و�آخرون يقولون ال يوجد لدينا كوادر متثيلية ‪ ..‬والكثري الكثري ‪ ..‬وذلك‬ ‫كالم �سمعناه مرارا وتكرارا‪ ،‬وهو كالم مر�سل (�ضعيف ) وما هي �إال مربرات مكررة‪..‬‬ ‫لأن تلك التفا�صيل يعرف عنها كل عن�صر يف امل�سرح قبل بداية املهرجان ‪ ،‬وهم من كانوا‬ ‫يديرون اللعبة ‪ ..‬فلو �سلمنا مثال ب�أن العرو�ض كلها كانت يف دار الأوبرا �سرنى عرو�ضا‬ ‫خيالية بتلك الن�صو�ص املقدمة �أو بتلك الطواقم؟ ولو �سلمنا مثال ب�أن لدينا عنا�صر‬ ‫م�سرحية (مريخية مثال) �ستعطينا عرو�ضا ناجحة بكل تفا�صيلها امل�سرحية؟ ولو‪ ،‬ولو‬ ‫�سنكون م�سرحية ملتوية مبجموعة من (اللولوات )‪ ..‬فمن احلكمة �أن �أقدم �شيئا بقدر‬ ‫ما يتوفر من �إمكانيات و�أكون فيه �أنا امل�سيطر ال �أن �أجنح �إىل اخليال الذي يبعرث الأوراق‬ ‫ومن ثم �أ�سلط جام غ�ضبي على تفا�صيل ما قبل العر�ض ‪.‬‬ ‫�صدقوين ‪ ..‬نحن بحاجة �إىل حراك م�سرحي ‪� ..‬أنتم من تقومون به ‪ ..‬وال تنتظرون �أي‬ ‫جهة �أن تر�شدكم �إليه ‪ ..‬كيف تريدون وتريدون و�أعمالكم مو�سمية ‪� ..‬أنا �أعرتف ب�أن املادة‬ ‫هي التي تتحكم يف هذا احلراك ‪ ..‬لكن �ألي�س لدينا قدرة يف �إيجاد املادة ‪ ..‬عن طريق‬ ‫الت�صالح مع جمهورنا لتعويده على امل�سرح ليكون هو الداعم واملمول احلقيقي للم�سرح‬ ‫وهو املب�شر الأول الذي ي�ضع القطاع اخلا�ص يف فهم ثقافة امل�سرح ‪ ..‬ملاذا م�سرحنا‬ ‫مو�سمي (كل �سنتني)؟ ملاذا ال نرغم اجلهات على جعل م�سرحنا متوا�صال حتى نبني قوة‬ ‫م�سرحية ؟ �إن مل حتملوا ر�سالتكم بجدية �أكرب فال �صوت لكم ‪ ..‬لأنكم �أنتم من تر�سمون‬ ‫طريقها‪ ..‬وبتقاطع الوجهات فال حركة وال بركة لأنها �ستولد اخلالف غري املفيد‪.‬‬ ‫ل�ست متحامال ‪ ..‬ول�ست متذمرا ‪ ..‬بقدر ما �إنني �أ�ضع قراءة مل�شهد بات جماال للإفتاء غري‬ ‫العقالين‪ ..‬و�أنا هنا �أتلم�س معكم الطريق التي علينا �أن نقف عليها‪ ..‬فال يظن من يفوز‬ ‫بجائزة �أنه هو ّ‬ ‫املنظر وهو من يقف يف املرتبة الأوىل يف ال�سلم امل�سرحي‪ ..‬لأن اجلائزة‬ ‫وقتية لعمل واحد ولي�س حلراك م�سرحي ت�صاغ فيه الهوية واخل�صو�صية العمانية‪� ..‬شدوا‬ ‫على �أيادي بع�ضكم البع�ض ‪ ..‬واجتمعوا على كلمة واحدة ال تتقاطع فيها امل�صالح الذاتية‬ ‫‪ ..‬فقدموا الكل على اجلزء‪..‬‬ ‫دمتم يف حراك م�سرحي ال يتوقف‪ ..‬وهنيئا ملن اجتهد ونال اجلائزة وهنيئا ملن اجتهد ومل‬ ‫يحظ باجلائزة ‪ ..‬فكلكم فائزون بوجودكم يف املهرجان‪ ..‬نعم �إنها البداية ولي�ست النهاية ‪.‬‬


‫الراعي الإعالمي‬

‫الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون‬


‫الرابع‬ ‫م‬2011 ‫ دي�سمرب‬28 -19

www.omanitheater@mhc.gov.om www.facebook.com/oman.theater.festival

نشرة الحدث / العدد 10  

نشرة الحدث العدد 10

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you