Page 65

‫قصة الغالف‬

‫العمانية لخدمات التمويل‬ ‫السنة‬

‫االيرادات‬

‫صافي الربح‬

‫اجمالي االصول‬

‫حقوق المساهمين‬

‫‪2011‬‬

‫‪14,436‬‬

‫‪4,831‬‬

‫‪159,191‬‬

‫‪35,107‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪13,371‬‬

‫‪4,131‬‬

‫‪138,350‬‬

‫‪34,165‬‬

‫البنك املركزي العماين ب�أنه لن يتم‬ ‫الرتخي�ص ل�شركات التمويل غري‬ ‫البنكية يف املرحلة احلالية لتدخل‬ ‫هذا القطاع‪ ،‬قد يكون الرتكيز يف‬ ‫الفرتة القادمة على البنوك‪ .‬هذا‬ ‫الأمر �سيزيد من حدة التناف�س‪،‬‬ ‫و�سريتفع العر�ض يف �سوق التمويل‬ ‫يف ظل حمدودية وقلة الطلب‪ ،‬هذا‬ ‫الأمر قد ي�ؤثر �سل ًبا على هام�ش‬ ‫الربح و�أ�صول ال�شركات العاملة يف‬ ‫القطاع"‪.‬‬ ‫المشاريع الصغيرة‬ ‫والمتوسطة‬

‫�سريتفع العر�ض يف‬ ‫�سوق التمويل يف‬ ‫ظل حمدودية وقلة‬ ‫الطلب‪ ،‬هذا الأمر‬ ‫قد ي�ؤثر �سل ًبا على‬ ‫هام�ش الربح‬

‫‪58‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يف جمال دعم امل�شروعات ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬يقول الرئي�س التنفيذي‬ ‫للعمانية خلدمات التمويل‪" :‬خالفًا‬ ‫للخط�أ ال�شائع ب�أن البنوك تلعب دو ًرا‬ ‫�أكرب يف متويل امل�شاريع ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬تعد �شركات التمويل‬ ‫غري البنكية هي �أكرب ممول لهذه‬ ‫امل�شاريع يف ال�سوق‪ ،‬ويف العمانية‬ ‫لدينا �أحد �أكرث برامج متويل هذا‬ ‫وتنوعا وفاعلية‪ .‬ويبلغ‬ ‫القطاع مرونة‬ ‫ً‬ ‫حجم �سوق �شركات التمويل غري‬ ‫البنكية ما يرتاوح بني ‪ 60-55‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬وحوايل ‪ %50‬من هذا املبلغ‬

‫يونيو ‪2012‬‬

‫(الف ريال)‬

‫اداء اﻟﻤﺎﻟﻲ‬

‫)اﻟﻨﺴﺒﺔ ‪(٪‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪٤٧٫٠‬‬

‫‪٦٧٫٥‬‬

‫‪١٣٫٩‬‬

‫ﺻﺎﻓﻲ‬ ‫اﺣﺘﺴﺎب اﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺮﺑﺢ ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺮﺑﺢ ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﻴﻦ‬

‫‪٣٫٢‬‬

‫اﻟﻌﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺘﻮﺳﻂ‬ ‫اﺻﻮل‬

‫يعمل يف قطاع امل�شروعات ال�صغرية و‬ ‫املتو�سطة‪ ،‬والعمانية خلدمات التمويل‬ ‫متتلك ح�صة الأ�سد مبا يعادل ‪،%30‬‬ ‫وهي املمول الأكرب يف ال�سوق العمانية‬ ‫لهذا القطاع‪ ،‬وتهدف ال�شركة خالل‬ ‫العام اجلاري لزيادة ح�صتها ال�سوقية‬ ‫يف هذا القطاع‪ .‬يف حني �أن �أقل من‬ ‫‪ %1‬من القرو�ض البنكية تذهب �إىل‬ ‫هذه امل�شروعات"‪.‬‬ ‫ويعلل باتيل هذه اخلط�أ ال�شائع‬

‫‪٢٣٫٦‬‬

‫اﺣﺘﺴﺎب‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ‬

‫‪١٦٫٩‬‬

‫ﺻﺎﻓﻲ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺮﺑﺢ‬

‫‪١٩٫٦‬‬

‫‪0‬‬

‫اﻟﻨﻤﻮ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﺪات‬

‫بقوله‪" :‬هذه الفكرة املغلوطة الوا�سعة‬ ‫تعود �إىل متكن القطاع البنكي من‬ ‫تخ�صي�ص نوافذ حمددة لتمويل‬ ‫امل�شروعات ال�صغرية واملتو�سطة‪،‬‬ ‫و�إبرازها �إعالم ًيا من خالل‬ ‫امل�ؤمترات ال�صحفية‪ ،‬لكن كونها تعمل‬ ‫يف �أكرث من جمال ف�إن �إنفاقها على‬ ‫هذا القطاع حمدود مقارنة بقطاع‬ ‫التمويل غري البنكي الذي يعتمد‬ ‫ب�صورة �أ�سا�سية على متويل هذه‬ ‫امل�شروعات"‪.‬‬

AIWA_JUNE_12  

AIWA_JUNE_12

AIWA_JUNE_12  

AIWA_JUNE_12