Page 1


ibE¡•†´*œEvJy´

2475 4444 ¢•<b›+–~|-*

¤+x†D*b˜<“›+ˆHxAœE¥&*,4bJy+™BH&*


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫حمرر املجموعة‬ ‫أكشاي بتناجر‬ ‫مدير التحرير التنفيذي‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫م�ساعد مدير التحرير‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫مرا�سل �صحفي �أول‬ ‫تركي بن علي البلوشي‬ ‫الرتجمة‬ ‫مصطفى كامل‬ ‫املدير الفني الأول‬ ‫سنديش أس رجننيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫سمير محي الدين‬ ‫الت�صوير‬ ‫راجيش برمند‪ ،‬معتصم البلوشي‬ ‫فريق الت�سويق‬ ‫كوش جوبتا‪ ،‬أمين البلوشي‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫راميش جوفند راج‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫سانديب سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رافي رامان‬ ‫تنفيذية�أوىل دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫زوينة بنت سعيد الراشدية‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫املوقع‪umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2011‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫يونيو ‪ - 2011‬العدد ‪ - 46‬العام اخلام�س‬ ‫ت�صفح العدد الإلكرتوين من جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال الآن‬

‫كلـمة الـتحـرير‬

‫ليلة التكريم‬ ‫احتفلنا ال�شهر املن�صرم بتكرمي الفائزين بجوائز جملة عامل االقت�صاد والأعمال لأف�ضل ال�شركات‬ ‫العمانية �أداء املبادرة التي �أطلقتها املجلة كجزء من �أهدافها لتكرمي ال�شركات ذات الأداء اجليد‬ ‫بغية االرتقاء ب�أداء �شركات امل�ساهمة العامة مبا يحقق مبد�أ التناف�س الب ّناء واملُثمر فيما بينها ‪،‬‬ ‫وت�أتي �أي�ضا يف ظل جهودها لتعزيز العمل االقت�صادي‪.‬‬ ‫الرتحيب وردود الفعل التي حظيت بها فكرة املبادرة يجعل منها مبادرة فريدة من نوعها على‬ ‫م�ستوى العمل االقت�صادي ونراهن على �أنها �ستكون مثار اهتمام ال�شركات خالل ال�سنوات القادمة‪.‬‬ ‫احل�ضور الكبري الذي �شهده حفل التوزيع الذي �أقيم حتت رعاية معايل الدكتور ر�شيد بن ال�صايف‬ ‫احلريبي رئي�س جمل�س املناق�صات وح�ضره ح�شد كبري من امل�س�ؤولني ورجال املال والأعمال جاء‬ ‫ت�أكيد على القبول الذي حظيت به املبادرة والإ�شادة التي تلت احلفل جاءت ك�شهادة على جناحها‪.‬‬ ‫ف�ضال عن ذلك لقيت فكرة تكرمي ال�شركات وال�شخ�صيات الرائدة التي مت ا�ستحداثها خالل الن�سخة‬ ‫الثالثة هي الأخرى ترحيبا و�إ�شادة وا�سعة من قبل احل�ضور الذين اكتظت بهم قاعة البندر بفندق‬ ‫�شانغريال بر اجل�صة و�أعطتها التغطية الإعالمية زخما وبريقا‪.‬‬ ‫يف هذا العدد من املجلة و�ضمن ق�صتنا الرئي�سية ن�ستعر�ض �أراء م�صرفيني وخرباء حول اخلطوة‬ ‫التي اتخذتها احلكومة بال�سماح ب�إن�شاء بنوك تعمل وفق �أ�س�س و�ضوابط ال�شريعة الإ�سالمية والتي‬ ‫كان ينتظرها املجتمع ب�شغف ويرى مراقبون ب�أنها �ست�ساهم يف عودة الكثري من الأموال املهاجرة‬ ‫التي تبحث عن التعامالت الإ�سالمية يف حني يرى �آخرون �أن اخلطوة �ستجعل من النظام امل�صريف‬ ‫يف ال�سلطنة �أكرث �شمولية من خالل �إدخال �أدوات ومنتجات جديدة تلبي رغبات الباحثني عن مثل‬ ‫هذا النوع من التمويل‪.‬‬ ‫وترتقب ال�سوق خالل الفرتة املقبلة الك�شف عن الت�شريعات املنظمة لعمل البنوك الإ�سالمية يف‬ ‫الوقت الذي بدت فيه البنوك التجارية املحلية جاهزة لال�ستفادة من هذه اخلطوة يف ظل وجود‬ ‫بنوك حملية كانت متلك منتجات �إ�سالمية حتت م�سميات خمتلفة و�أخرى ترتبط ب�شراكة مع بنوك‬ ‫خارجية لها خربة وا�سعة يف هذا النوع من املعامالت‪.‬‬ ‫والأكيد �أن البنوك املحلية لن تتوان يف خو�ض غمار جتربة ال�صريفة الإ�سالمية بعد �أن �سمح لها‬ ‫الإطار اجلديد بفتح نوافذ لها لتقدمي خدمات وفق �أ�س�س ال�شريعة الإ�سالمية اذا ما �أرادت �أن حتظى‬ ‫بح�صة يف الكعكة اجلديدة يف ظل التعط�ش الكبري لدى املجتمع ملنتجات �إ�سالمية‪.‬‬ ‫القطاع العقاري هو الآخر �سيكون من �ضمن امل�ستفيدين من وجود متويل على الطريقة الإ�سالمية‬ ‫حيث يتوقع مراقبون منوا كبريا لهذا القطاع مبا �ستتيحه اخلطوة من �إقبال على التمويل الإ�سالمي‬ ‫كو�سيلة مقبولة اجتماعيا‪.‬‬ ‫ال�شك �أن الأيام القليلة القادمة كفيلة بالإجابة على الكثري من الت�سا�ؤالت التي ت�شغل خلد الكثريين‪.‬‬ ‫وقتا ممتعا مع العدد ‪..‬‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫مدير التحرير التنفيذي‬ ‫‪Khalfan@umsoman.com‬‬

‫‪www.alamaliktisaad.com‬‬


¬ª«ª°üJ ” IOƒ÷G ‹ÉY Oƒbh *á«aÉ°VEG äGÎeƒ∏«c ™£b øe ∂æµ q ª«d .á«aÉ°VEG áØ∏µJ ájCG ¿hO

∞∏àfl ‘ AGÈÿG π°†aCG øe áÑîf ÉgGôLCG »àdG ôjƒ£àdGh åëÑdG ∫ɪYCG øe ΩÉY 100 ÜQÉ≤J Iõ«ªàe á«æ≤J IÈîH ºYóe π°T Oƒbh ¿EG . ⁄É©dG ∫hO *á«aÉ°VEG äGÎeƒ∏«c ™£b øe ∂æqµªàd É¡ª«ª°üJ ” á°UÉN áÑ«côJ ≈∏Y …ƒàëj …òdG ¿ÉªY áæ£∏°S ‘ ó«MƒdG OƒbƒdG ôHƒ°S π°T Èà©j

.á«aÉ°VEG áØ∏µJ ájCG ¿hO

www.shelloman.com.om

áÑ«cÎdG ≈∏Y πªà°ûj …òdG »°SÉ«≤dG OƒbƒdG ¢ùØfh »°SÉ«b Oƒbh ÚH áfQÉ≤ŸÉH * kGOɪàYG ∞∏àîJ ób á«≤«≤◊G óFGƒØdG .OƒbƒdG ∑Ó¡à°SG ‘ OÉ°üàbÓd IQƒ£àŸG .IOÉ«≤dG §‰h ±hôXh áÑcôŸG ´ƒf ≈∏Y


‫العدد‬ ‫مـــــــــحتويـــــــــــات‬

‫موضوع الغالف‬

‫‪10‬‬

‫في األخبار‬

‫حصدت مجلة عالم االقتصاد واألعمال جائزة‬ ‫اإلجادة اإلعالمية التي تنظمها وزارة اإلعالم‬

‫شخصيات‬

‫كرمت المجلة الشيخ سهيل‬ ‫بهوان بجائزة االنجاز الدائم‬ ‫تقديرا ألدواره الكبيرة‬

‫‪42‬‬

‫‪16‬‬

‫‪46‬‬

‫مقابلة‬

‫تقديرا ألدواره الكبيرة كرمت المجلة الدكتور‬ ‫محمد البرواني بجائزة العماني المتميز عالميا‬

‫سيارات‬

‫‪50‬‬ ‫البنوك اإلسالمية‬

‫دخل القطاع المصرفي في السلطنة حقبة جديدة عندما قررت‬ ‫الحكومة السماح بإنشاء بنوك أسالمية تعمل وفق أسس‬ ‫وضوابط الشريعة اإلسالمية‪ ،‬وهي الخطوة التي انتظرها كثيرون‬ ‫‪ ،‬ويرى مراقبون بأنها ستساعد في الحد من نزوح االستثمارات‬ ‫األسالمية عن السلطنة‪.‬‬

‫فعاليات‬

‫‪12‬‬

‫احتفل مؤخرا بفندق قصر‬ ‫البستان بتوزيع جوائز النسخة‬ ‫الثانية من مسابقة جوائز عمان‬ ‫للبيئة ‪2011‬‬

‫‪54‬‬

‫كشفت مرسيدس بنز عن‬ ‫سيارتها الفئة‪ C-‬كوبيه‪،‬‬ ‫والجيل الثالث من ‪ SLK‬رودستر‬

‫تقرير السوق‬

‫انخفض مؤشر سوق مسقط بأكثر من ‪ 5‬بالمائة‬ ‫ليسجل أدنى مستوى له في أكثر من عام ونصف‬

‫نساء فوق القمة‬

‫‪68‬‬

‫طرحت المجلة ‪ 19‬سؤاال على‪ ‬‬ ‫مديرة دائرة الجودة ببنك‬ ‫ستاندرد تشارترد ‪ ‬ضمن هذه‬ ‫الزاوية‬

‫تقرير‬

‫‪26‬‬

‫حصلت الشركة العمانية‬ ‫لالتصاالت عمانتل على جائزة‬ ‫اإلجادة للشركات القيادية‬ ‫ضمن جوائز المجلة ألفضل‬ ‫الشركات أداء‬

‫تقرير‬

‫‪36‬‬

‫اختير بنك مسقط ‪ ،‬اكبر‬ ‫البنوك في السلطنة‪ ،‬ليتم‬ ‫تكريمه بإحدى جوائز مجلة عالم‬ ‫االقتصاد واألعمال وهي جائزة‬ ‫اإلجادة للشركات القيادية‬

‫تكريم أفضل الشركات‬

‫احتفل مؤخرا بتوزيع جوائز أفضل الشركات‬ ‫العمانية أداء في ‪ 2010‬والذي نظمته (عالم االقتصاد‬ ‫واألعمال) للعام الثالث على التوالي‬


‫وضع أساس‪" ‬درفلة االلمنيوم"‬

‫احتفلت �شركة درفلة الأملنيوم اململوكة ل�شركة‪ ‬تكامل لال�ستثمار بو�ضع حجر‬ ‫الأ�سا�س مل�شروعها يف منطقة �صحار ال�صناعية الذي ميثل �أكرب م�شاريع القيمة‬ ‫امل�ضافة حتى الآن يف جمال الأملنيوم بال�سلطنة ‪.‬‬

‫تبلغ التكلفة االجمالية للم�شروع حوايل ‪ 385‬مليون دوالر �أمريكي ‪ ..‬فيما تبلغ‬ ‫طاقته االنتاجية ‪� 140‬ألف طن من �صفائح الأملنيوم متعددة اال�ستخدامات‬ ‫و�سيعمل على توفري حوايل ‪ 270‬فر�صة عمل مبا�شرة بالإ�ضافة ايل العديد من‬ ‫الفر�ص اال�ستثمارية امل�صاحبة ‪ .‬يذكر �إن فرتة ت�شييد امل�صنع ب�صحار �ست�ستغرق‬ ‫‪� 31‬شهر ًا وروعي يف ت�صميمه وتنفيذه كافة ا�شرتاطات ال�سالمة البيئية ومت‬ ‫تزويده ب�أحدث تقنيات وتكنولوجيا الت�صنيع يف جمال انتاج �صفائح الأملنيوم ‪.‬‬

‫بنك مسقط يمول صحار الحرة‬

‫مت بفندق جراند حياة م�سقط توقيع اتفاقية قر�ض التمويل ملنطقة �صحار‬ ‫احلرة مع بنك م�سقط من اجل تطوير املرحلة الأوىل من الأر�ض البالغ‬ ‫م�ساحتها ‪ 500‬هكتار من �إجمايل م�ساحة املنطقة البالغة ‪ 4500‬هكتار ‪.‬‬ ‫وقع االتفاقية من جانب املنطقة احلرة ب�صحار معايل ال�شيخ ‪� ‬سعد بن حممد‬ ‫املر�ضوف ال�سعدي وزير التجارة وال�صناعة رئي�س ‪ ‬جمموعة �شركات �إدارة‬ ‫ميناء �صحار ال�صناعي وجمال بن توفيق عزيز الرئي�س التنفيذي ملنطقة‬ ‫�صحار احلرة فيما وقعها من جانب بنك م�سقط عبدالرزاق بن علي عي�سى‬ ‫الرئي�س التنفيذي للبنك ‪ .‬وقال معايل وزير التجارة وال�صناعة انه من املتوقع‬ ‫�أن ت�صل تكلفة تطوير املرحلة الأوىل حوايل ‪77‬مليون دوالر �أمريكي (‪30‬‬ ‫مليون ريال عماين) م�شريا �إىل انه من املقرر ان يكتمل تطويرها بحلول �شهر‬ ‫دي�سمرب من عام ‪ 2013‬كما �إن هناك مراحل خم�سة �أخرى باملنطقة احلرة ‪.‬‬

‫الشورى يقر صندوق الزواج‬

‫�أقر جمل�س ال�شورى ما جاء يف تقرير اللجنة ال�صحية واالجتماعية باملجل�س حول‬ ‫�صندوق الزواج وقرر رفعه �إىل املقام ال�سامي حل�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س‬ ‫مو�سعة وم�ستفي�ضة من‬ ‫بن �سعيد املعظم‪ ‬حفظه اهلل ورعاه وجاء الإقرار بعد مناق�شات ّ‬ ‫قبل �أ�صحاب ال�سعادة �أع�ضاء املجل�س مل�شتمالت التقرير و�إبدائهم بع�ض املقرتحات‬ ‫والتعديالت عليه كما اقر املجل�س كذلك تقرير اللجنة االقت�صادية باملجل�س حول‬ ‫درا�ستها املتعلقة بتقييم برنامج �سند‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �سعادة مرهون بن م�سعود الغيثي نائب رئي�س اللجنة ال�صحية واالجتماعية �أن‬ ‫درا�سة اللجنة ملو�ضوعي �صندوق الزواج وبرنامج �سند جاء الرتباطهما الوثيق باجلوانب‬ ‫االجتماعية واالقت�صادية والثقافية والنتائج والآثار والظواهر ال�سلبية التي تنعك�س على‬ ‫املجتمع جراء عدم قدرة بع�ض املواطنني على النهو�ض بتكاليف الزواج ب�سبب غالء‬ ‫املهور و�ضعف العامل االقت�صادي للعديد من ال�شباب و�أثره املبا�شر يف ت�أخر �سن الزواج‬ ‫حيث حتجم �شريحة كبرية من ال�شباب العماين عن الزواج ب�سبب هذه العوامل ‪.‬‬

‫مناقصات بنحو ‪ 200‬مليون ريال‬

‫عقد جمل�س املناق�صات �إجتماعه التا�سع ع�شر لعام ‪2011‬م برئا�سة معايل‬ ‫الدكتور ر�شيد بن ال�صايف بن خمي�س احلريبي رئي�س جمل�س املناق�صات حيث‬ ‫وا�صل املجل�س �إ�سناده للم�شاريع التنموية فتم �إ�سناد م�شروع �إن�شاء حمطة‬ ‫م�ستقلة لإنتاج الطاقة الكهربائية بوالية �صور بطاقة �إنتاجية تقدر ب (‪2000‬‬ ‫ميجاوات) �ألفني ميجاوات للمجموعة اال�ستثمارية املف�ضلة وفق نظام " البناء‬ ‫والت�شغيل والإمتالك " و�ستكون فرتة الإمتياز للم�شروع خم�سة ع�شر عام ًا ‪،‬‬ ‫و�سيتم تنفيذ امل�شروع بتمويل من القطاع اخلا�ص املحلي والأجنبي ‪.‬‬ ‫ويف هذا االجتماع مت �أي�ض ًا �إعتماد فتح مظاريف عدد من مناق�صات امل�شاريع‬ ‫التنموية واخلدمية ‪ ،‬من �ضمنها مناق�صة م�شروع تقييم قطاع املعادن‬ ‫والتعدين يف ال�سلطنة ومناق�صة م�شروع تو�سعة �شبكات املياه بوالية بركاء ‪،‬‬ ‫ومناق�صة تو�سعة �شبكات توزيع املياه بوالية العامرات مبحافظة م�سقط ‪.‬بلغت‬ ‫قيمة املناق�صات التي �أ�سندها املجل�س خالل اجتماعه نحو ‪ 200‬مليون ريال‪.‬‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪7‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫الفردان‪ ‬تدشن‪"  ‬ميدان‬ ‫العذيبة"‬

‫د�شنت الفردان العقارية‪� ،‬إحدى �أبرز ال�شركات الرائدة يف قطاع العقارات يف‬ ‫قطر‪ ،‬ر�سميا "ميدان العذيبة"‪� ،‬أحد �أكرب م�شاريع التطوير العقاري التجاري‬ ‫وال�سكني يف ال�سلطنة ‪ ،‬لتبد�أ بذلك خططها التو�سعية يف �أ�سواق خمتارة يف‬ ‫منطقة اخلليج‪ .‬ويعترب امل�شروع �أحد الوجهات ال�سكنية والتجارية الأحدث والأكرث‬ ‫جاذبية يف عمان‪ ،‬حيث ي�ضم �أربعة جممعات �سكنية مع مبنى جتاري فاخر مكون‬ ‫من خم�سة طوابق وفق مفهوم متكامل ملجتمع راقٍ م�صغر ومزود ب�أحدث الو�سائل‬ ‫اخلا�صة واحلياة الراقية‪.‬‬

‫عمانتل تحصد اإليزو‬

‫ح�صلت وحدة العقود وامل�شرتيات ب�شركة عمانتل– �شركة االت�صاالت الرائدة‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ -‬على‪� ‬شهادة الإيزو ‪ 9001:2008‬لنظام �إدارة العقود وامل�شرتيات‬ ‫جاء ذلك من خالل ت�سليم ال�شهادة لل�شركة يف حفل �أقيم يف املقر الرئي�سي‬ ‫لل�شركة مب�سقط حتت رعاية معايل الدكتور ر�شيد بن ال�صايف احلريبي رئي�س‬ ‫جمل�س املناق�صات وبح�ضور �سدير باندرا املدير الإقليمي لفيلو�سي لل�شرق‬ ‫الأو�سط والذي ميثل‪  ‬جلنة �ضبط اجلودة العاملية وعدد من م�س�ؤويل ال�شركة‪.‬‬ ‫وي�أتي منح عمانتل ل�شهادة االيزو ‪ 9001:2008‬تقديرا على حر�صها‬ ‫امل�ستمر يف تطوير كافة خدماتها يف خمتلف املجاالت‪ ،‬حيث ت�ضطلع وحدة‬ ‫العقود وامل�شرتيات بال�شركة العمانية لالت�صاالت (عمانتل) مب�سئولية طرح‬ ‫املناق�صات و�إبرام العقود جلميع الأجهزة واخلدمات التي حتتاجها ال�شركة‬ ‫لتنفيذ و�إدارة جميع العمليات بكفاءة وفعالية عالية يف خمتلف مناطق ال�سلطنة‬ ‫‪،‬حيث متكنت الوحدة من تطوير جميع الإجراءات والعمليات الإدارية الالزمة‬ ‫ل�ضمان توفري الدعم جلميع مزوديها وم�شرتكيها ب�شكل م�ستمر يف خمتلف‬ ‫جوانب عمل ال�شركة‪.‬‬

‫‪ 7.1‬مليار ريال ودائع البنوك‬

‫ارتفعت القيمة الإجمالية للودائع اخلا�صة لدى البنوك التجارية يف ال�سلطنة‬ ‫بنهاية �شهر مار�س من العام احلايل بن�سبة ‪56‬ر‪ 5‬باملائة لت�صل �إىل ‪ 7‬مليارات‬ ‫و‪7‬ر‪ 147‬مليون ريال ُعماين مقارنة بـ‪ 6‬مليارات و‪2‬ر‪ 771‬مليون ريال ُعماين‬ ‫خالل الفرتة نف�سها من عام ‪2010‬م‪ .‬وذكرت الن�شرة الإح�صائية ال�شهرية‬ ‫ال�صادرة عن البنك املركزي ال ُعماين "�أن القيمة الإجمالية لتلك الودائع‬ ‫بنهاية مار�س ‪2011‬م متثلت يف ودائع الأجل التي بلغت قيمتها مليارين‬ ‫و‪9‬ر‪ 458‬مليون ريال ُعماين وودائع التوفري التي بلغت مليارين و‪1‬ر‪ 176‬مليون‬ ‫ريال ُعماين وودائع حتت الطلب التي بلغت قيمتها مليارين و‪3‬ر‪ 425‬مليون‬ ‫ريال ُعماين"‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫الريتز كارلتون تدير فندق‬ ‫قصر البستان‬

‫عقدت �شركة فنادق الريتز‪-‬كارلتون اتفاقا مع وزارة ال�سياحة تت�س ّلم مبوجبه‬ ‫الريتز‪-‬كارلتون االدارة الكاملة لفندق ق�صر الب�ستان �أعتبارا من الأول من يوليو‬ ‫اجلاري وتتعزز قائمة فنادق الريتز‪-‬كارلتون بهذا الفندق املعلم وهو مميز مبوقعه‬ ‫املطل على خليج عمان مع خلفية رائعة من اجلبال ال�شاهقة‪.‬‬ ‫و�ص ّرح معايل ال�شيخ عبد امللك بن عبد اهلل اخلليلي‪ ،‬وزير ال�سياحة قائال‪" :‬هذا‬ ‫العقد الذي ابرمناه مع �إحدى �أكرب و�أفخم �شركات �إدارة الفنادق يف العامل يعك�س‬ ‫التزامنا التام باملحافظة على مكانة فندق ق�صر الب�ستان ك�أحد �أعرق و�أفخم الفنادق‬ ‫يف املنطقة‪ .‬وتهدف الإدارة اجلديدة �إىل طرح املفهوم احلديث لأ�صول الفخامة‬ ‫وال�ضيافة يف وقتنا احلا�ضر مع الإبقاء على العراقة التي يتمتّع بها الفندق"‪ .‬يتميز‬ ‫ق�صر الب�ستان بردهة البهو التي تعلوها قبة بارتفاع ‪ 38‬مرتا‪ .‬وكان الفندق خ�ضع‬ ‫م�ؤخرا لعملية �إعادة ت�أثيث وجتديد مباليني الدوالرات �شملت امل�ساحات الداخلية‬ ‫واخلارجية و�ساهمت يف تعزيز �سمعته كجوهرة ال�سلطنة‪ .‬ق�صر الب�ستان‪ ،‬الذي‬ ‫ت�شمل قائمة نزالئه العديد من ر�ؤ�ساء دول و�أفراد العائالت املالكة‪.‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫الرؤساء التنفيذيون يناقشون قضايا االقتصاد‬

‫ا�ست�ضاف بنك م�سقط م�ؤخرا ً �إجتماع الر�ؤ�ساء‬ ‫التنفيذين لكربى امل�ؤ�س�سات وال�شركات العاملة يف‬ ‫خمتلف القطاعات بال�سلطنة وذلك باملقر الرئي�سي‬ ‫للبنك يف مرتفعات املطار بح�ضور �سعادة يحيى بن‬ ‫�سعيد اجلابري الرئي�س التنفيذي للهيئة العامة ل�سوق‬ ‫املال و�شهد االجتماع عقد مباحثات ومناق�شات تهدف‬ ‫�إىل درا�سة الو�ضع الإقت�صادي العاملي ال�سائد وتطبيق‬ ‫�أف�ضل املمار�سات وال�سيا�سات التي تنا�سب �أ�سواق‬ ‫املنطقة و ت�ساعد على نهو�ضها للقيام بدور �أف�ضل ‪.‬‬ ‫و�شكل الإجتماع فر�صة للم�شاركني لطرح االفكار‬ ‫واملناق�شات الهادفة وتبادل االراء يف خمتلف املجاالت‬ ‫االقت�صادية وقد تركز النقا�ش على امور مهمة يف‬ ‫جمال تنمية وتطوير االعمال يف هذه ال�شركات وبرز‬

‫ب�شكل كبري حمور االهتمام باملوارد الب�شرية ومتطلبات‬ ‫ال�سوق من الكوادر امل�ؤهلة ا�ضافة �إىل جماالت التاهيل‬ ‫والتدريب وو�ضع اخلطط التي ت�ساهم يف حتقيق نتائج‬ ‫جيدة يف هذا اخل�صو�ص كما ناق�ش الر�ؤ�ساء التنفيذين‬ ‫لل�شركات وامل�ؤ�س�سات يف ال�سلطنة التطورات واالحداث‬ ‫التي �شهدتها ال�سلطنة خالل الفرتة املا�ضية وتداعياتها‬ ‫على اقت�صاد البلد ب�شكل عام وعلى ال�شركات ب�شكل‬ ‫خا�ص حيث تدار�س احل�ضور خمتلف هذه التحديات كال‬ ‫ح�سب الر�ؤية واال�سرتاتيجية التي اعتمدها يف امل�ؤ�س�سة‬ ‫التي يعمل فيها كما تطرق امل�شاركني يف االجتماع �إىل‬ ‫مناق�شة خمتلف الق�ضايا االقت�صادية التي ت�شهدها‬ ‫املنطقة ب�شكل عام ومعرفة الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫املوجودة يف خمتلف املجاالت وكيفية اال�ستفادة منها‬ ‫‪ .‬وخالل االجتماع الذي ا�ستمر �أربع �ساعات من‬

‫التعداد‪ :‬مسقط األولى‬

‫�أ�صدرت �إدارة التعداد العام لل�سكان‬ ‫وامل�ساكن واملن�ش�آت الكتيب الثاين املتعلق‬ ‫بالنتائج النهائية للتعداد العام لل�سكان‬ ‫وامل�ساكن واملن�ش�آت الذي �أجري على‬ ‫م�ستوى ال�سلطنة يف دي�سمرب املا�ضي‪،‬‬ ‫فعلى م�ستوى وحدة الأرقام الإجمالية‬ ‫بلغ عدد �سكان ال�سلطنة ‪،773.479‬‬ ‫‪ 2‬ن�سمة‪ ،‬وبلغ عدد امل�ساكن ‪551.058‬‬ ‫وحدة �سكنية‪ .‬فقد احتلت حمافظة‬ ‫‪8‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫م�سقط املرتبة الأوىل وبلغ عدد �سكانها‬ ‫‪� 775.878‬ألف ن�سمة‪ ،‬ومنطقة الباطنة‬ ‫ثانيا حيث بلغ �سكانها ‪� 772.59‬ألف‬ ‫ن�سمة‪ ،‬واملنطقة ال�شرقية ثالثا حيث‬ ‫بلغ عدد �سكانها ‪� 350.514‬ألف ن�سمة‪،‬‬ ‫واملنطقة الداخلية رابعا حيث بلغ عدد‬ ‫�سكانها ‪� 326.651‬ألف ن�سمة‪ ،‬وحمافظة‬ ‫ظفار خام�سا حيث بلغ عدد �سكانها‬ ‫‪� 249.729‬ألف ن�سمة‪ ،‬ومنطقة الظاهرة‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫املناق�شات واحلوارات �أكد امل�شاركون ان ال�سلطنة تتمتع‬ ‫باقت�صاد جيد وب�سيا�سات مالية متوازنة تراعي‪ ‬كافة‬ ‫االحتماالت واملتغريات االقليمية والعاملية وتنظر �إىل‬ ‫امل�ستقبل بتفائل جيد م�ضيفني ان ال�سلطنة تتمتع بفر�ص‬ ‫ا�ستثمارية متنوعة ويف خمتلف املجاالت االقت�صادية‬ ‫معربني عن تقديرهم ال�ستمرار حكومة ال�سلطنة يف‬ ‫طرح وتنفيذ امل�شاريع التنموية التي �أقرتها يف اخلطة‬ ‫اخلم�سية الثامنة و ثقتهم بان ت�ساهم هذه اخلطوة يف‬ ‫ا�ستقرار ال�سوق العماين وا�ستمرار تدفق وجذب امل�شاريع‬ ‫االجنبية‪�  ‬إىل ال�سلطنة ‪.‬‬

‫الراعي االعالمي‬

‫�ساد�سا حيث بلغ عدد �سكانها ‪� 302.992 151.669‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية بو�شر‬ ‫�ألف ن�سمة‪ ،‬وحمافظة الربميي �سابع ًا ‪� 192.235‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية �صاللة‬ ‫حيث بلغ عدد �سكانها ‪� 72.9117‬ألف ‪� 172.570‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية مطرح‬ ‫ن�سمة‪ ،‬واملنطقة الو�سطى ثامن ًا حيث ‪� 150.124‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية �صحار‬ ‫بلغ عدد �سكانها ‪ 42.111‬ن�سمة و�أخري ًا ‪� 140.006‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية عربي‬ ‫حمافظة م�سندم حيث بلغ عدد �سكانها ‪� 116.416‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية ال�سويق‬ ‫‪� 31.425‬ألف ن�سمة‪� .‬أما عن �أكرب ع�شر ‪� 111.711‬ألف ن�سمة‪ ،‬والية بركاء‬ ‫واليات من حيث عدد ال�سكان فقد جاءت ‪ 96.438‬والية �صحم ‪� 93.438‬ألف‬ ‫ح�سب الرتتيب التاىل‪ :‬والية ال�سيب ن�سمة‪ ،‬والية نزوى ‪� 84.528‬ألف ن�سمة‪.‬‬


‫في األخبار‬

‫عالم االقتصاد واألعمال تحصد جائزة اإلجادة اإلعالمية‬ ‫ح�صدت جملة عامل االقت�صاد والأعمال‬ ‫جائزة الإجادة الإعالمية التي تنظمها‬ ‫وزارة الإعالم بعد �أن وقع االختيار على‬ ‫التحقيق ال�صحفي الذي ن�شرته املجلة‬ ‫حول (املحافظ الوهمية) ليح�صل على‬ ‫احد املراكز الأوىل يف الت�صنيف النهائي‪.‬‬ ‫وقام معايل حمد بن حممد الرا�شدي وزير‬ ‫الإعالم خالل احلفل الذي نظمته الوزارة‬ ‫م�ؤخرا بفندق االنرتكونتينينتال م�سقط‬ ‫بتكرمي الزميل خلفان الرحبي مدير‬ ‫التحرير التنفيذي يف حفل ح�ضره جمع‬ ‫من امل�س�ؤولني ومنت�سبي خمتلف و�سائل‬ ‫الإعالم املحلية‪ .‬ويتناول مو�ضوع (املحافظ‬ ‫الوهمية) الذي ن�شرته املجلة يف عددها‬ ‫ل�شهر ابريل من عام ‪ 2010‬وحمل عنوان‬ ‫(حلم الرثاء يتحول �إىل كابو�س) ق�ضايا‬ ‫املحافظ الوهمية التي انت�شرت يف املجتمع‬ ‫العماين يف فرتة من الفرتات بعد قيام‬ ‫عدد من الأفراد باالحتيال على مواطنني‬ ‫ومقيمني بحجة ا�ستثمار �أموالهم وقد القي‬ ‫القب�ض على تلك الفئة ومت حماكمتها‪،‬‬ ‫حيث لقيت تلك الق�ضية ردود فعل وا�سعة‬ ‫من قبل اجلميع‪ .‬وح�صل الرحبي على‬ ‫املركز الثالث منا�صفة يف فئة التحقيق‬ ‫ال�صحفي وهي �إحدى فئات ال�صحافة‬ ‫التي �شملتها امل�سابقة �إىل جانب التلفزيون‬ ‫والإذاعة ووكالة الأنباء العمانية‪.‬‬ ‫�شملت امل�سابقة يف دورتها اخلام�سة‪ ‬‬ ‫فوز ‪ 196‬مت�سابقا من �أ�صل ‪ 533‬عمال‬

‫�شارك يف امل�سابقة وقال �سعادة ال�شيخ‬ ‫عبداهلل بن �شوين احلو�سني وكيل وزارة‬ ‫الإعالم �أن هذه الدورة �شهدت تناميا يف‬ ‫م�شاركة القطاع الإعالمي اخلا�ص وبلغ‬ ‫عدد الأعمال التي �شاركت بها امل�ؤ�س�سات‬ ‫اخلا�صة ‪ 114‬عمال ‪ ..‬م�شريا �إىل �أن ذلك‬ ‫ي�ؤكد تنامي الدور التكاملي بني القطاعني‬ ‫احلكومي واخلا�ص و�صوال �إىل تعزيز‬ ‫وتطوير الر�سالة الإعالمية يف خدمة‬

‫�أهدافها النبيلة‪ .‬وذكر وكيل وزارة الإعالم‬ ‫�أن جلان التحكيم قدمت تقريرا يلخ�ص‬ ‫بع�ض املقرتحات والت�صورات لتطوير‬ ‫امل�سابقة يف الدورات القادمة م�ؤكدا على‬ ‫�أن اللجنة الرئي�سية للم�سابقة �سوف تعكف‬ ‫على درا�سة تلك املقرتحات و�ستعمل‬ ‫الوزارة على تنفيذ املمكن منها‪.‬مو�ضحا‬ ‫�أن وزارة الأعالم تبذل جهودا متوا�صلة‬ ‫لرفع م�ستوى كفاءاتها الب�شرية من خالل‬

‫القيام بتدريبهم وت�أهيلهم يف قطاع العمل‬ ‫الإعالمي من اجل ت�أدية �أدوارهم يف خدمة‬ ‫جمتمعهم بكل كفاءة واقتدار ‪.‬‬ ‫يذكر �أن م�سابقة الإجادة الإعالمية التي‬ ‫تنظمها وزارة الإعالم تقام كل عامني‬ ‫وت�ستهدف ال�صحفيني والإعالميني‬ ‫العمانيني العاملني يف خمتلف و�سائل‬ ‫الإعالم املحلية‪.‬‬


‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪13‬‬


‫فعاليات‬

‫توزيع جوائز عمان للبيئة‬ ‫احتفل مؤخرا بفندق قصر البستان بتوزيع جوائز النسخة الثانية من‬ ‫مسابقة جوائز عمان للبيئة ‪ 2011‬وذلك تحت رعاية معالي محمد بن‬ ‫سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية بحضور صاحب السمو‬ ‫السيد طارق بن شبيب آل سعيد وسنديب سيجال الرئيس التنفيذي‬ ‫للمتحدة لخدمة وسائل اإلعالم والمهتمين بمجال حماية البيئة‪ .‬وهي‬ ‫جوائز تقدمها المتحدة لخدمة وسائل اإلعالم‪.‬‬

‫�أما بالن�سبة لقطاع التعليم‪ ،‬فقد حازت كلية‬ ‫كالدونيان الهند�سية على جائزة التعليم البيئي‪،‬‬ ‫بينما فازت الأكادميية الأمريكية الربيطانية‬ ‫مب�سقط باجلائزة اخلا�صة من الفئة نف�سها‪.‬‬ ‫كما ح�صدت (حيا للمياه) جائزة �أف�ضل‬ ‫مبادرة لتقليل انبعاثات ثاين �أك�سيد الكربون‪،‬‬ ‫جنب ًا �إىل جنب مع �شركة كوي و�شركاه التي‬ ‫ح�صدت اجلائزة اخلا�صة‪.‬‬

‫ح�ضر احلفل �أي�ضا عدد كبري من امل�س�ؤولني يف‬ ‫وزارة البيئة وال�شئون املناخية ووزارة البلديات‬ ‫الإقليمية وموارد املياه ووزارة ال�صحة واجلمعية‬ ‫العمانية للبيئة – الداعمني الرئي�سيني‬ ‫للجوائز‪ .‬وو�صل ما يقارب من ‪� 20‬شركة من‬ ‫امل�ؤ�س�سات والوزارات �إىل من�صة التكرمي‪،‬‬ ‫بعد �أن �أثبتت اهتمامها احلقيقي يف احلفاظ‬ ‫على البيئة العمانية‪ ،‬من خالل التدابري التي‬ ‫�أجرتها والتي راعت فيها امل�صلحة العامة‬ ‫للمجتمع‪ .‬وحظيت جوائز عمان حلماية البيئة هذا وكانت جائزة �أف�ضل بيئة عمل �صديقة‬ ‫على االعرتاف بها كمن�صة لتكرمي وتقدير للبيئة من ن�صيب بنك م�سقط‪ ،‬واجلائزة‬ ‫املنجزات والر�ؤى البيئية املتميزة التي حتققت اخلا�صة من ن�صيب ميناء �صاللة‪ .‬كما ح�صدت‬ ‫يف ال�سلطنة‪ .‬ففي الوقت ذاته ا�ستطاعت هذه موارد للتعدين جائزة �أف�ضل فكرة خالقة‬ ‫املبادرة �أن ترفع من م�ستوى الوعي للق�ضية حلماية البيئة‪ ،‬واجلائزة اخلا�صة من ن�صيب‬ ‫البيئية‪ ،‬وت�شجيع ال�شركات للعمل نحو حتقيق الأبرار برتوجا�س‪.‬‬ ‫هذا الهدف‪.‬‬ ‫ومن اجلانب العقاري كانت �شركة موريا‬ ‫وخالل الإعالن حاز بنك �إت�ش �إ�س بي �سي للتنمية ال�سياحية هي ال�شركة احلا�صلة على‬ ‫ال�شرق الأو�سط املحدود‪ ،‬يف ال�سلطنة على جائزة �أف�ضل م�شروع عقاري �صديق للبيئة‬ ‫جائزة �أف�ضل حملة حلماية البيئة خالل وفازت جامعة ال�سلطان قابو�س باجلائزة‬ ‫العام‪� ،‬أما اجلائزة اخلا�صة فقد كانت من اخلا�صة عن نظامها للتحكم املركزي مل�شروع‬ ‫ن�صيب �شركة الكهرباء القاب�ضة‪ .‬ونالت �إدارة مياه الري‪.‬‬ ‫النه�ضة للخدمات جائزة �أف�ضل بطل حلماية‬ ‫البيئة‪ ،‬وحازت الغطاء الأخ�ضر على اجلائزة وفازت وزارة ال�سياحة وكاريليون علوي على‬ ‫جائزة املدافع عن البيئة واجلائزة اخلا�صة على‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫التوايل‪� .‬أما جائزة �أف�ضل بحث حلماية البيئة‬ ‫فكانت من ن�صيب املديرية العامة للبحوث‬ ‫الزراعية والرثوة احليوانية يف وزارة الزراعة‪،‬‬ ‫وحازت �شركة فايل عمان لتكوير احلديد‬ ‫على اجلائزة اخلا�صة يف الفئة نف�سها‪ .‬تلقت‬ ‫بانا�سونيك الت�صويت الأعلى يف جائزة االختيار‬ ‫العام‪� ،‬أما جائزة جلنة التحكيم اخلا�صة فقد‬ ‫حازت عليها �شركة تنمية نفط عمان وق�سم‬ ‫الرتبة واملياه والهند�سة الزراعية من جامعة‬ ‫ال�سلطان قابو�س‪.‬‬ ‫وقد تلقى �أك�شاي كومار‪ ،‬منتج فيلم "‬ ‫‪ " Living Ghost‬جائزة خا�صة تكرمي ًا لعمله‬ ‫اجلدير نحو حماية البيئة من خالل و�سائل‬ ‫الرتفيه‪ .‬وهذا الفيلم مت تر�شيحه لينال جائزة‬ ‫مهرجان الفيلم الدويل يف القاهرة والواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫‪The‬‬

‫اجلدير بالذكر �أن �أكرث من ‪ 120‬مر�شح ًا يف‬ ‫خمتلف الفئات من امل�ؤ�س�سات والأفراد تناف�سوا‬ ‫على الك�أ�س املرموقة‪ .‬والنتائج النهائية مت‬ ‫جمعها على �أ�سا�س درجات معينة من قبل جلنة‬ ‫حتكيم ت�سرت�شد االبتكار والإبداع ومدى التفاعل‬ ‫مع البيئة والقيادية‪ ،‬واال�ستمرارية واال�ستدامة‬ ‫للمبادرات من قبل املر�شحني‪.‬‬


www.radiomerge.fm

Reach a captive audience in the most cost effective way on Merge 104.8. We know our listeners. They are as diverse as we are. And theyâ&#x20AC;&#x2122;re waiting for you to engage them with creative concepts. Contact us for rates and packages that make the most of your budget: advertise@radiomerge.fm T +968 24426900


‫أخبار الناس‬

‫سليمان اليحيائي نائبا لرئيس‬ ‫مجلس إدارة بنك مسقط‬

‫�أعلنت �إدارة جمل�س بنك م�سقط عن تعيني �سليمان بن حمد اليحيائي نائبا‬ ‫لرئي�س جمل�س �إدارة البنك‪ ،‬وقد متت املوافقة على التعيني يف ‪ 22‬من ال�شهر‬ ‫اجلاري من قبل جمل�س الإدارة‬

‫البلوشي يفوز بجائزة شل العالمية‬

‫فاز حممد بن علي البلو�شي – املدير الإقليمي يف �شركة �شل العمانية للت�سويق‬ ‫مبنطقة الباطنة بجائزة �شل العاملية لأف�ضل مدير �إقليمي وذلك يف م�ؤمتر‬ ‫النجوم البا�سمة ال�سنوي الذي نظمته �شل يف روما ‪� -‬إيطاليا ‪ ،‬وقد متكن‬ ‫البلو�شي من الفوز باملركز الأول رغم مناف�سة حادة من بني ‪ 700‬مدير �إقليمي‬ ‫ميثلون ‪ 60‬دولة من الدول التي تعمل فيها �شل‪ .‬وكان البلو�شي قد التحق بالعمل‬ ‫يف �شركة �شل العمانية للت�سويق يف عام ‪ 2007‬بوظيفة منفّذ التميز الت�شغيلي‪،‬‬ ‫وخالل عام‪ ‬متت ترقيته لي�شغل‪  ‬من�صبه احلايل كمدير �إقليمي ل�شل العمانية‬ ‫للت�سويق مبنطقة الباطنة‪    .‬ي�أتي هذا احلدث العاملي يف روما تتويج ًا لربنامج‬ ‫التميز الت�شغيلي “الأ�شخا�ص يجعلون التغيري حقيقي ًا” الذي تنظمه �شل �سنوي ًا‪،‬‬ ‫ويهدف ل�ضمان قيام جميع حمطات خدمة �شل للبيع بالتجزئة يف خمتلف �أنحاء‬ ‫العامل بتحقيق التميز الت�شغيلي وتقدمي خدمات عالية اجلودة للعمالء بحيث‬ ‫جتعلهم م�سرورين دوم ًا يف كل زيارة يقومون بها ملحطات اخلدمة‪.‬‬

‫الرزيقي رجل العام‬

‫رئيس جديد لمبيعات البطاقات‬ ‫�أعلنت “�أمريكان �إك�سربي�س ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا”‪ ‬تعيني‬ ‫�ساميون نيل�سون نائب ًا رئي�س ملبيعات البطاقات وتطوير عالقات العمالء‪.‬‬ ‫ومبوجب املن�صب اجلديد‪� ،‬سي�صبح نيل�سون م�س�ؤو ًال عن تعزيز مبيعات‬ ‫وعالقات “�أمريكان �إك�سربي�س” يف املنطقة على م�ستوى الأفراد وال�شركات‪.‬‬ ‫ان�ضم نيل�سون‪ ،‬الذي ميلك خربة تتجاوز ‪ 20‬عام ًا يف هذا القطاع‪� ،‬إىل‬ ‫“�أمريكان �إك�سربي�س” يف عام ‪ .2007‬وقبل توليه من�صبه احلايل‪� ،‬شغل‬ ‫من�صب مدير املبيعات املبا�شرة يف �أوروبا وال�شرق الأو�سط و�أفريقيا يف‬ ‫“خدمات ال�شبكة الدولية” (‪ ،)Global Network Services‬التي تعد‬ ‫وحدة الأعمال امل�س�ؤولة عن �إدارة عالقات “�أمريكان �إك�سربي�س” مع‬ ‫ال�شركاء املتخ�ص�صني يف �إ�صدار البطاقات حول العامل‪ .‬ويف عام ‪،2009‬‬ ‫�أ�سندت �إليه م�س�ؤولية ت�أ�سي�س وحتديد مهام فريق مبيعات “�أمريكان‬ ‫�إك�سربي�س” يف جمال العمليات التجارية لل�سفر يف اململكة املتحدة‪.‬‬

‫مديرا عاما جديدًا ألصباغ برجر‬ ‫�أعلنت �شركة ا�صباغ برجر عن تعيينها بي كي راج‪ ،‬مديرا عاما جديدا لها‬ ‫يف ال�سلطنة‪ .‬حيث جاء هذا التعيني من �أجل تعزيز قيمة ال�شركة لتكون‬ ‫الإختيار الأول يف قطاع الأ�صباغ‪ .‬وكجزء من مهامه الوظيفية‪ ،‬ف�إن املدير‬ ‫العام ي�شرف على اال�سرتاتيجية التي تعمل بها �شركة �أ�صباغ برجر‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن �سيا�ستها وتخطيط االعمال و�شرعيتها و�أدائها وحت�سني جودتها يف‬ ‫ال�سلطنة‪ .‬حيث بد�أ راج م�سريته مع �شركة ا�صباغ �إي�شيان املحدودة يف‬ ‫مومباي‪ ،‬وبعد ان ق�ضى فرتة طويلة يف بنغالور‪ ،‬وكلكتا وجواهاتي‪ ،‬مت‬ ‫�إنتدابه للإ�شراف على العمليات التجارية الدولية لل�شركة يف منطقة جنوب‬ ‫املحيط الهادي‬

‫اختري الدكتور �سامل‪ ‬بن �سلطان الرزيقي الرئي�س التنفيذي لهيئة تقنية املعلومات رجل العام‬ ‫يف جمال تقنية املعلومات على م�ستوى الوطن العربي وذلك يف حفل �أقامته �أكادمي ّية جوائز‬ ‫الإنرتنت‪ ،‬ومت فيه �أي�ض ًا تكرمي الفائزين يف م�سابقة درع املواقع العربية‪ ،‬حيث ح�ضر احلفل‬ ‫الذي �شهدته العا�صمة اللبنانبة بريوت‪  ‬بيارل مكرزل رئي�س الأكادميية و�سعادة ال�سفري حممد‬ ‫بن خليل بن �صالح اجلزمي �سفري ال�سلطنة يف اجلمهورية اللبنانية وعدد من امل�س�ؤولني ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫دخل القطاع المصرفي في السلطنة حقبة جديدة عندما قررت الحكومة السماح بإنشاء بنوك‬ ‫أسالمية تعمل وفق أسس وضوابط الشريعة اإلسالمية‪ ،‬وهي الخطوة التي انتظرها كثيرون ‪ ،‬ويرى‬ ‫مراقبون بأنها ستساعد في الحد من نزوح االستثمارات األسالمية عن السلطنة وستساهم في‬ ‫اقتناص حصة من قطاع التمويل اإلسالمي سريع النمو‪.‬‬ ‫ملف أعده ـ خلفان الرحبي وغالب الفوري وتركي البلوشي‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪17‬‬


‫‪16‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫�أ�س�س ال�شريعة الإ�سالمية كما وافق ال�سماح‬ ‫للبنوك التجارية العاملة يف ال�سلطنة بفتح نوافذ‬ ‫متار�س من خاللها �أعمال و�أن�شطة البنوك‬ ‫الإ�سالمية ‪ ،‬وقد وافق املجل�س خالل نف�س‬ ‫االجتماع على طلب تقدم به ال�شيخ �سعود بن‬ ‫علي اخلليلي لإن�شاء بنك �إ�سالمي يف ال�سلطنة‬ ‫حتت م�سمى بنك نزوى يقوم بتقدمي خدمات‬ ‫م�صرفية وفق ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫تعزيز المنافسة‬

‫يرى حممد ر�ضا بن احمد بن جواد الرئي�س‬ ‫التنفيذي لبنك ظفار بالوكالة اخلطوة التي‬ ‫اتخذتها احلكومة بفتح املجال �أمام ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية من خالل بنوك �إ�سالمية �أو عرب‬ ‫نافذة يف البنوك التجارية خطوة �إيجابية وتلبي‬ ‫احتياجات العمالء وتعطيهم خيارات متعددة‬ ‫الختيار املنتج املنا�سب لهم‪.‬‬ ‫وقال " هذه اخلطوة �ستعمل على تعزيز املناف�سة‬ ‫بني البنوك خالل الفرتة املقبلة وهذا �أمر طبيعي‬ ‫وجيد‪ ،‬و�سينعك�س �إيجابيا ل�صالح العمالء وذلك‬ ‫من خالل حت�سني جودة اخلدمات وتقدمي‬ ‫جمموعة متنوعة من املنتجات البنكية لهم"‬ ‫و�أ�ضاف " نحن دائما ننظر �إىل املناف�سة‬ ‫ب�شكل �إيجابي لأنها تخدم ال�سوق امل�صريف يف‬ ‫عمان‪ ،‬وكلما زادت املناف�سة تتح�سن اخلدمات‬ ‫امل�صرفية‪ ،‬وال نتوقع تداعيات �سلبية على‬ ‫البنوك التجارية بل على العك�س ف�إنه يتوقع‬ ‫�أن يكون هنالك مردود �إيجابي للبنوك وذلك‬ ‫ب�سبب فتح املجال لها لتقدمي نوع جديد من‬ ‫اخلدمات لعمالئها"‪.‬‬ ‫وتنتظر ال�سوق �صدور القوانني واللوائح‬ ‫التنظيمية املنظمة لعمل ال�صريفة الإ�سالمية‬ ‫يقول جواد "نحن على يقني �أن اجلهات‬ ‫الإ�شرافية دائما توفر املناخ املنا�سب للمناف�سة‬ ‫ال�شريفة ونحن ننتظر �صدور القوانني املنظمة‬ ‫لعمل هذه البنوك" ويرى مراقبون �أن فتح‬ ‫املجال �أمام �إن�شاء بنوك �إ�سالمية وتقدمي‬ ‫خدمات وفقد �أ�س�س ال�شريعة �سيكون له مردوده‬

‫عبدالقادر عسقالن الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪19‬‬


‫وتنتظر ال�سوق �صدور القوانني والت�شريعات‬ ‫املنظمة لعمل ال�صريفة الإ�سالمية ‪ ،‬وترتقب‬ ‫البنوك التجارية القائمة تطورات الأو�ضاع ‪،‬‬ ‫يف الوقت الذي �أبدت فيه عدد منها النية لفتح‬ ‫نوافذ لتقدمي منتجات �إ�سالمية لال�ستفادة‬ ‫من الطلب الكبري على املنتجات واخلدمات‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية الذي جتري تلبيته حاليا‬ ‫يف دول �أخرى مبنطقة اخلليج التي ينتع�ش بها‬ ‫قطاع التمويل الإ�سالمي‪.‬‬ ‫عامل االقت�صاد والأعمال تفتح ملف البنوك‬ ‫الإ�سالمية وت�ستعر�ض �أراء م�صرفيني وخرباء‬ ‫يف الأهمية التي ت�شكلها هذه اخلطوة والآثار‬ ‫املرتبة على ال�سوق والقطاعات االقت�صادية‬ ‫ب�شكل عام‪.‬‬ ‫ي�ؤكد مراقبون �أن جناح عمل البنوك الإ�سالمية‬ ‫يف ال�سلطنة قد ي�ؤدي �إىل ا�ستقطاب املليارات‬ ‫ك�أ�صول �أ�سالمية خالل ال�سنوات القليلة‬ ‫املقبلة متوقعني بان تعمل هذه اخلطوة على‬ ‫اجتذاب الكثري من الأموال العمانية يف البنوك‬ ‫الإ�سالمية اخلارجية‪ ،‬و�ستعمل على جعل ر�ؤو�س‬ ‫الأموال تتدفق �إىل ال�سلطنة‪.‬‬

‫�ست�ستفيد من فتح نوافذ �أ�سالمية لها وهو ما الإ�سالمية و�سط توقعات بان تت�سابق هذه‬ ‫�سيوفر و�سيلة لتنويع الإيرادات وفر�صا للنمو‪ ،‬البنوك يف دخول �سوق التمويل الإ�سالمي من‬ ‫ويبلغ �إجمايل الأ�صول امل�صرفية يف ال�سلطنة خالل نوافذ للعمليات‪.‬‬ ‫نحو ‪ 42‬مليار دوالر �أمريكي بنهاية عام ‪2010‬‬ ‫يف حني ت�شري الإح�صاءات �إىل �أن قيمة الأ�صول ورغم �أن عمل البنوك الإ�سالمية يتطلب‬ ‫العاملية املتوافقة مع ال�شريعة الإ�سالمية تتجاوز مراقبته من قبل جهة تنظيمية وهيئة �شرعية‬ ‫اال انه يف ال�سلطنة مل يتم حتى الآن الإعالن‬ ‫‪ 1‬تريليون دوالر‪.‬‬ ‫عن �إن�شاء هذه الهيئة يف حني ف�ضلت عدد‬ ‫و�ستدخل البنوك التقليدية يف �سباق حمموم مع من البنوك التجارية عدم التعليق على خطوة‬ ‫البنوك الإ�سالمية بهدف الدخول يف التمويل ال�سماح ب�إن�شاء البنوك الإ�سالمية بحجة عدم‬ ‫الإ�سالمي من خالل �إطالق نوافذ اخلدمات ات�ضاح الر�ؤية فيما يخ�ص عمل هذه البنوك‬ ‫بدوره رف�ض البنك املركزي العماين الإجابة عن‬ ‫الت�سا�ؤالت التي تقدمنا بها وطلب منا االنتظار‬ ‫حتى �إ�شعار �آخر‪.‬‬

‫حممد ر�ضا جواد‪:‬‬ ‫خطوة �إيجابية تلبي‬ ‫احتياجات العمالء‬ ‫وتعطيهم خيارات‬ ‫متعددة‬

‫ويرى حمللون �أن البنوك التقليدية يف ال�سلطنة‬

‫ويتطلب تطبيق مفهوم نافذة اخلدمات‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية �أن تتمتع امل�ؤ�س�سة املالية‬ ‫التقليدية ببنية حتتية ت�شغيلية متميزة لإدارة‬ ‫�أن�شطتها الإ�سالمية‪ .‬ويتم مراقبة امتثال‬ ‫امل�ؤ�س�سة من قبل جهة تنظيمية وهيئة �شرعية‪،‬‬ ‫كما يتم تعزيزها من خالل عمليات تدقيق‬ ‫�شرعي م�ستقلة جتريها م�ؤ�س�سة مهنية م�ستقلة‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر مطلعة ذكرت لعامل االقت�صاد‬ ‫والأعمال فان عدد من البنوك التجارية املحلية‬ ‫بادرت باال�ستف�سار عن بع�ض اجلوانب املتعلقة‬ ‫بعملية عمل البنوك الإ�سالمية من خالل علماء‬ ‫دين بارزين بوزارة الأوقاف وال�ش�ؤون الدينية‪،‬‬ ‫يف خطوة كما يبدو متهد لدخولها معرتك‬ ‫ال�صريفة الإ�سالمية‪ ،‬يف انتظار الك�شف عن‬ ‫التفا�صيل‪.‬‬ ‫وبح�سب مطلعني فان عدد من البنوك التجارية‬ ‫املحلية �أ�صبحت جاهزة لتقدمي منتجات‬ ‫�إ�سالمية اال �إنها كما يبدو يف انتظار الك�شف‬ ‫عن الت�شريعات املنظمة لعمل هذا النوع من‬ ‫البنوك‪.‬‬

‫محمد رضا بن احمد بن جواد الرئيس التنفيذي لبنك ظفار‬

‫‪18‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫وكان جمل�س حمافظي البنك املركزي العماين‬ ‫وتنفيذا لتوجيهات �صاحب اجلاللة وافق م�ؤخرا‬ ‫على ال�سماح ب�إن�شاء بنوك �إ�سالمية تعمل وفق‬


‫كبنك جتاري نفكر جديا يف املو�ضوع ‪ ،‬ويف فتح‬ ‫نوافذ لتقدمي خدمات ومنتجات �إ�سالمية للتجار‬ ‫والعمالء واعتقد هناك رغبة كبرية من قبل‬ ‫البنوك التجارية لطرح خدمات غري متواجدة‬ ‫يف ال�سلطنة وتلبي رغبة �شريحة وا�سعة من‬ ‫املتعاملني" ويتطلب عمل البنوك الإ�سالمية‬ ‫وجود جهة تنظيمية وهيئة �شرعية ملراقبته‬ ‫"‪ ‬البد من وجود جهة �إ�شرافية للت�أكد من �أن‬ ‫اخلدمات تقدم وفق ال�شريعة الإ�سالمية "‬ ‫"اعتقد �أن تردد احلكومة يف ال�سابق ال�سماح‬ ‫ب�إن�شاء البنوك الإ�سالمية كان ب�سبب حماية‬ ‫املتعاملني ‪ ،‬والآن طاملا مت ال�سماح ب�إن�شائها‬ ‫فقد �أ�صبح من ال�ضروري وجود رقابة ل�ضمان‬ ‫�سالمة تطبيق املعايري والت�أكد من �أن كافة‬ ‫اخلدمات التي تطرح من البنوك هي منتجات‬ ‫وفق �أ�س�س ال�شريعة الإ�سالمية"‬

‫حممد ر�شدي‪:‬‬ ‫�أجريت بحثا ب�سيطا‬ ‫ووجدت �أن هناك طلبا‬ ‫كبريا على خدمات ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية يف ال�سلطنة‬

‫الإ�سالمية مبا يتنا�سب ويتوافق مع القوانني‬ ‫والأنظمة والتعليمات التي �ست�صدر من البنك‬ ‫املركزي العماين بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫و�أكد �سعيه الدائم واملتوا�صل على اال�ستمرار يف‬ ‫الريادة يف تقدمي اخلدمات واحللول امل�صرفية‬ ‫التي تتنا�سب مع احتياجات وتطلعات الزبائن‪.‬‬

‫ومل يعلق عبدالرزاق بن علي بن عي�سى الرئي�س‬ ‫التنفيذي للبنك على �أ�سئلة توجهنا بها ت�ضمنت‬ ‫حماورا حول البنوك الإ�سالمية اال انه توقع‬ ‫بان ي�شهد العام اجلاري تناف�س ًا متزايد ًا يف‬ ‫القطاع امل�صريف م�شريا �إىل �أن الرتكيز �سيكون‬ ‫املبادرة ‪ ،‬وذلك بالتخطيط لفتح املجال لتقدمي على القنوات التناف�سية واملنتجات امل�صرفية‬ ‫اخلدمات امل�صرفية املتوافقة مع ال�شريعة اجلديدة لغر�ض تلبية خمتلف القطاعات‬

‫يرى البع�ض بعدم وجود اختالف بني البنوك‬ ‫التقليدية والإ�سالمية يف حني يتهم �آخرون‬ ‫البنوك الإ�سالمية ب�أنها تتقا�ضى �أ�ضعاف‬ ‫ما تتقا�ضاه البنوك التجارية الأخرى يقول‬ ‫ع�سقالن " احلكم يف النهاية �سيكون للعميل‬ ‫�أيهما �أف�ضل من حيث التمويل التجارية ام‬ ‫الإ�سالمية ‪ ،‬التجار يح�سبون التكلفة والفرق‬ ‫بني االثنني اذا كانت هذه التكلفة عالية قد ال‬ ‫ي�ستمرون يف التعامل مع البنوك الإ�سالمي"‬ ‫ي�ضيف ع�سقالن " ننتظر الت�شريعات والآليات‬ ‫املنظمة لعمل البنوك واعتقد ان االقت�صاد‬ ‫�سي�ستفيد من جراء فتح ال�سوق �أمام ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية و�ستعزز هذه اخلطوة املناف�سة"‬ ‫أول المرحبين‬

‫وكان بنك م�سقط اكرب البنوك العمانية �أول‬ ‫املرحبني بال�سماح ب�إن�شاء البنوك الإ�سالمية‬ ‫و�إتاحة املجال للبنوك التجارية فتح نوافذ‬ ‫لتقدمي منتجات �إ�سالمية ‪ ،‬م�ؤكدا التزامه‬ ‫بامل�شاركة يف كافة املبادرات التي تهدف �إىل‬ ‫خدمة الوطن واملواطنني‪ ،‬و�أعرب البنك يف‬ ‫بيان �سابق له عن نيته ال�صادقة يف التجاوب مع‬

‫محمد رشدي الخبير بشركة سراج للتمويل‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪21‬‬


‫عبدالرزاق بن علي بن عيسى الرئيس التنفيذي لبنك مسقط‬

‫على االقت�صاد الوطني ب�شكل عام "نتوقع �أن‬ ‫تكون هناك �آثار �إيجابية على اجلهاز امل�صريف‬ ‫العماين وعلى االقت�صاد املحلي ككل‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�إيجاد �أدوات جديدة للتمويل وا�ستقطاب‬ ‫الودائع بالإ�ضافة �إىل خدمات م�صرفية متنوعة‬ ‫مل تكون متوفرة يف ال�سوق املحلي"‪.‬‬ ‫شمولية للخدمات المصرفية‬

‫من جهته ي�ؤكد عبدالقادر ع�سقالن الرئي�س‬ ‫التنفيذي لبنك عمان العربي على �أهمية‬ ‫اخلطوة التي اتخذتها ال�سلطنة بفتح املجال‬ ‫�أمام �إن�شاء بنوك �إ�سالمية " ال�سماح ب�إن�شاء‬ ‫بنوك �إ�سالمية جاء بناء على رغبة متواجدة‬ ‫عند �شريحة كبرية من املواطنني حتى يف‬ ‫االجتماعات التي جرت بني امل�س�ؤولني يف‬ ‫احلكومة والقطاع اخلا�ص كانت البنوك‬ ‫‪20‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫الإ�سالمية من بني املطالب التي طرحت من البنوك الإ�سالمية يعطي �شمولية للخدمات‬ ‫قبل القطاع �أ�سوة باملنطقة"‪ .‬وي�ضيف " وجود امل�صرفية يف ال�سلطنة كما �أن هذه اخلدمات‬ ‫موجودة يف البلدان املجاورة فلماذا ال تكون‬ ‫متواجدة يف ال�سلطنة؟""اعتقد هي خطوة‬ ‫ت�صب يف م�صلحة �إحالل مثل هذه اخلدمات‬ ‫لتكون متواجدة يف ال�سلطنة وهذا يعطي نوعا‬ ‫من التناف�س يف تقدمي اخلدمات و�سيكون بال‬ ‫�شك يف م�صلحة االقت�صاد وم�صلحة املتعاملني‬ ‫مع البنوك وهي فر�صة لكي يتاح للجمهور‬ ‫املقارنة بني البنوك التي تقدم منتجات تقليدية‬ ‫و�أخرى تقدم منتجات �إ�سالمية "‬

‫عبدالرزاق‪:‬‬ ‫�أتوقع ان ي�شهد العام‬ ‫اجلاري تناف�س ًا متزايد ًا‬ ‫والرتكيز �سيكون على‬ ‫القنوات التناف�سية‬ ‫واملنتجات امل�صرفية اجلديدة‬

‫وي�سمح القرار اجلديد للبنوك التجارية بفتح‬ ‫نوافذ متار�س من خاللها �أعمال و�أن�شطة البنوك‬ ‫الإ�سالمية ‪ ،‬يقول ع�سقالن" البنوك التجارية‬ ‫�ستعمل على تقدمي املنتجات الإ�سالمية ونحن‬


‫متمثال يف البنك املركزي والبنوك التجارية‬ ‫والنظام الق�ضائي وهذه الركائز الثالثية هي‬ ‫التي �ستحدد النظم والت�شريعات التي تقوم عليها‬ ‫ال�صريفة الإ�سالمية‪ ،‬ولذلك ف�إن ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية �ستكون منتجاتها تناف�سية ومطلوبة‬ ‫ب�شكل كبري يف الفرتة املقبلة"‪.‬‬ ‫و�أكد ال�ساحلي �إن املثال على جناح ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية ت�ؤكده ن�سب النجاح الذي حققته‬ ‫الدول اخلليجية يف هذا املجال من حيث‬ ‫ا�ستقطابها لعدد كبري من العمالء يف وقت‬ ‫قيا�سي‪ ،‬ولذلك ف�إن ال�صريفة الإ�سالمية قادرة‬ ‫على تقدمي خدمات مميزة ومنتجات متنوعة‬ ‫وفريدة‪ ،‬يف حني �أن على ال�صريفة الإ�سالمية �أن‬ ‫تركز على الإبتكار ب�شكل رئي�سي‪ ،‬لأن املنتجات‬ ‫التقليدية لها قدراتها الكبرية على املناف�سة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل وجود قاعدة كبرية من العمالء‬ ‫وهذا يعني �أن املناف�سة �سرتكز على نوع اخلدمة‬ ‫وجودتها وم�ستوى الإبتكار فيها"‪.‬‬

‫محمد ايجاز مدير عام شركة هامتنز الدولية‬

‫وال�صريفة الإ�سالمية قطعت �شوطا كبريا‬ ‫يف دول اخلليج‪ ،‬واي�ضا يف دول �شرق �آ�سيا‬ ‫مثل �أندوني�سيا وماليزيا‪ ،‬ومل يقت�صر انت�شار‬ ‫ال�صريف الإ�سالمية على املجتمعات الإ�سالمية‬ ‫فح�سب و�إمنا يف خمتلف البلدان خ�صو�صا‬ ‫الأوروبية‪ ،‬وهذا ي�ؤكد �أن ال�صريفة الإ�سالمية‬ ‫�أ�صبحت حقيقة وهي ت�شهد منوا متوا�صال‬ ‫وم�ستمرا‪ ،‬متوقعا �أن يكون حجم النمو �أكرث‬ ‫مما عليه الآن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف " لو حتدثنا عن ال�سلطنة �سنجد �أن‬ ‫ال�سماح لإن�شاء البنوك الإ�سالمية‪ ،‬وتقدمي‬ ‫املنتجات واخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية‬ ‫�أمر �ضروري خ�صو�صا و�إنها تطرح لأول مرة‪،‬‬ ‫وبناء على ذلك ف�إن ما يحتاج �إليه ال�سوق يف‬

‫ال�سلطنة هو حترك ثالثي الأطراف يف ال�سوق‬

‫حممد ايجاز‪:‬‬ ‫التمويل الإ�سالمي �سيعيد‬ ‫احلياة لقطاع العقارات‬ ‫و�سيعزز ثقة امل�ستثمر يف‬ ‫ال�سوق املحلي ويعجّل من‬ ‫منو االقت�صاد‬

‫و�أ�شار ال�ساحلي �إن البنوك الإ�سالمية �أو املنافذ‬ ‫الإ�سالمية التي �ستفتح يف البنوك التجارية‬ ‫يجب �أن تركز على خدمة العمالء‪ ،‬فالرتكيز‬ ‫على جذب العميل وفق معطيات ع�صرية جديدة‬ ‫وخمتلفة‪ ،‬فخدمة العميل تعترب �إ�ستثمارا معنويا‬ ‫وماديا كبريا يكون له ثماره الكبرية يف القطاع‬ ‫امل�صريف‪ ،‬لذلك ف�إن �سوق ال�سلطنة يجب ان‬ ‫تركز على هذه الأ�س�س واملرتكزات الع�صرية‬ ‫املت�صلة بقطاع امل�صارف‪،‬‬ ‫وقال " العمل على تقوية وزيادة جودة املنتجات‬ ‫امل�صرفية �سيكون له الأثر الأكرب يف منو القطاع‬ ‫امل�صريف‪� ،‬إننا نتوقع �أن ت�ستحوذ البنوك‬ ‫الإ�سالمية على ما يقارب ‪ %20‬من حجم‬ ‫ال�سوق‪ ،‬كما �إننا نتوقع �أن ي�شهد ال�سوق العماين‬ ‫فيما يخ�ص القطاع امل�صريف تنوعا يف املنتجات‬ ‫يف املرحلة القادمة وهذا يتطلب عمال م�شرتكا‬ ‫بني ركائز العمل امل�صريف الإ�سالمي وتوفري‬ ‫املتطلبات الحتياجات ال�سوق والعمالء وفق‬ ‫متطلبات ال�شريعة‪ ،‬لذلك ف�إن ال�سوق ال�صرييف‬ ‫الإ�سالمي �سيحتاج �إىل م�صرفيني وخرباء‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪23‬‬


‫اجلديدة واملتنامية‪ .‬دون �أن ي�شري �إىل البنوك‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫طلب كبير على الخدمات‬ ‫المصرفية‬

‫من جهته يقول حممد ر�شدي اخلبري ب�شركة‬ ‫�سراج للتمويل املتخ�ص�صة يف التمويل‬ ‫الإ�سالمي ومقرها دولة الإمارات العربية‬ ‫املتحدة " لقد �أجريت بحثا ب�سيطا حول‬ ‫ال�سوق يف ال�سلطنة ووجدت �أن هناك طلبا‬ ‫كبريا على خدمات ال�صريفة الإ�سالمية يف‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬وهذا الطلب الكبري ال يعك�س �سوى‬ ‫�أهمية ال�صريفة الإ�سالمية لتكون بديال مهما‬ ‫يف ال�صريفة التجارية التقليدية‪ ،‬وقد �أثبتت‬ ‫الأرقام والإح�صائيات �أن ال�صريفة الإ�سالمية‬

‫�إيهاب ال�ساحلي‪:‬‬ ‫ما يحتاج �إليه ال�سوق هو‬ ‫حترك املركزي والبنوك‬ ‫والنظام الق�ضائي لتحديد‬ ‫الت�شريعات التي تقوم‬ ‫عليها ال�صريفة الإ�سالمية‬

‫ال ت�شمل الدول العربية فقط‪ ،‬بل �أ�صبح جزءا من‬ ‫نظام ال�صريفة يف الدول الغربية مثل بريطانيا‬ ‫التي بلغ عدد البنوك الإ�سالمية فيها ما يقارب‬ ‫‪ 5‬بنوك‪ ،‬وهذا الرقم ي�ؤكد حجم النجاح الذي‬ ‫حققه هذا النوع من ال�صريفة"‪.‬‬ ‫وي�ضيف ر�شدي" ال�صريفة الإ�سالمية تعدت‬ ‫مرحلة املماثلة لل�صريفة التقليدية حيث‪ ‬و�صلت‬ ‫�إىل مرحلة الإبداع والإبتكار يف تقدمي املنتجات‪،‬‬ ‫حيث ي�ؤكد هذا النمو يف نوع املنتجات امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬ولذلك‪  ‬ف�إن اخلرباء و�إ�ستنادا على‬ ‫هذه الإح�صائيات والتوقعات ي�ؤكدون �أن حجم‬ ‫ال�سوق من ال�صريفة الإ�سالمية قد يبلغ �أكرث من‬ ‫‪ %40‬خالل فرتة ق�صرية"‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون �أن ال�صريفة الإ�سالمية �أ�صبحت‬ ‫مناف�سا قويا وبديال مهما ومنتجا له �سوقه‬ ‫وعمالئه يف القطاع امل�صريف‪ ،‬ي�ضيف ر�شدي "‬ ‫ما ي�ؤكد جناح ال�صريفة الإ�سالمية عموما هو‬ ‫�إن معظم العمالء يف �أوروبا هم من الأجانب‬ ‫غري امل�سلمني �إنه مناف�س قوي وقد يتفوق على‬ ‫ال�صريفة التقليدية يف مزايا خمتلفة"‪.‬‬ ‫وحول التعامل مع خرباء ال�شريعة الإ�سالمية يقول‬ ‫اخلبري حممد ر�شدي �إنه من ال�ضروري �أن يجتمع‬ ‫اخلرباء امل�صرفيني والفقهاء املتخ�ص�صني يف‬ ‫جمال ال�صريفة والعارفني بجوانبه التف�صيلية‬ ‫لو�ضع الأطر والأ�س�س الفقهية الإ�سالمية �إ�ضافة‬ ‫�إىل النظر للإحتياجات ال�شرعية للعميل من‬ ‫�أجل و�ضع حلول م�صرفية منا�سبة و�شرعية"‬ ‫م�ؤكدا �أن ال�صريفة الإ�سالمية مل تعد تعتمد‬ ‫على خدمة واحدة �أو اثنتني فقط‪ ،‬بل �أ�صبحت‬ ‫متنوعة ومتعددة ميكن من �أن يجعلها منتجا‬ ‫مناف�سا وقادرا على الإ�ستيالء على ن�سبة كبرية‬ ‫من حجم التعامالت البنكية‪.‬‬ ‫الصيرفة اإلسالمية أصبحت حقيقة‬

‫إيهاب الساحلي المدير اإلقليمي لشركة اي تي أس‬

‫‪22‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫ويرى �إيهاب ال�ساحلي املدير الإقليمي ل�شركة‬ ‫اي تي �أ�س لدول جنوب اخلليج واملتخ�ص�صة‬ ‫يف تكنولوجيا ال�صريفة الإ�سالمية �إن ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية �أ�صبحت مناف�سا قويا وحقيقا‪،‬‬


‫متخ�ص�صني يف جمال ال�صريفة الإ�سالمية يف‬ ‫امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫القطاع العقاري يرحب‬

‫بدورها رحبت ال�شركات العاملة يف القطاع‬ ‫العقاري بقرار احلكومة ال�سماح بتقدمي‬ ‫اخلدمات املالية اخلا�ضعة لتعاليم ال�شريعة‬ ‫الإ�سالمية يف النظام امل�صريف املحلي م�ؤكدة‬ ‫بان هذه اخلطوة من �شانها ان ت�سهم يف منح‬ ‫القطاع احلافز للنمو‪.‬‬

‫عبدالقادر ع�سقالن‪:‬‬ ‫وجود البنوك الإ�سالمية‬ ‫يعطي �شمولية للخدمات‬ ‫امل�صرفية وهي ت�صب‬ ‫يف م�صلحة االقت�صاد‬ ‫واملتعاملني‬

‫وترى �شركة هامتنز الدولية ال�شركة العاملة‬ ‫يف جمال اال�ست�شارات و�إدارة العقارات �أن‬ ‫التوجيهات ال�سامية الأخرية التي جتيز تقدمي وخالل العقدين املا�ضيني بد�أ التمويل الإ�سالمي‬ ‫اخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية ـ للمرة الأوىل يف الظهور من خالل الدخول يف م�شاريع عاملية‬ ‫يف ال�سلطنة ـ من �ش�أنها �أن تقفز بال�سوق بلغت ‪ 1‬تريليون دوالر قدمت ـ مع �أ�شياء �أخرى‬ ‫العقاري قفزة و ّثابة تعيد ن�شاطه وحيويته ـ م�صدر ًا حيوي ًا لتمويل امل�شاريع العقارية‬ ‫كما كان من قبل ‪ .‬و�أبدى حممد ايجاز مدير والإن�شائية يف �أنحاء العامل ‪.‬‬ ‫عام �شركة هامتنز الدولية و�شركاه املحدودة‬ ‫�ش‪.‬م‪.‬م ـ ُعمان تقديره للقرار احلكومي قائ ًال �إن املعامالت امل�صرفية اخلا�ضعة لتعاليم‬ ‫‪":‬كما نال التمويل الإ�سالمي القبول الوا�سع ال�شريعة الإ�سالمية والتي تعتمد على ربحية‬ ‫كبديل للمعامالت امل�صرفية التقليدية التي امل�شروع ولي�س على �سعر فائدة ثابتة حمددة‬ ‫تعتمد على الفائدة ‪ ،‬ف�إن لديه املقدرة ـ مع قد مت طرحها يف البنوك التقليدية ‪ ،‬وانت�شرت‬ ‫الأ�شياء الأخرى ـ على بث احلياة لقطاع كثري ًا عن طريق الو�سطاء يف �أماكن بعيدة‬ ‫العقارات املحلية ‪ .‬هذا الإنبعاث الو�شيك جد�أ مثل اليابان والواليات املتحدة و�أوروبا �إىل‬ ‫�سوف ال ي�ساعد على تعزيز ثقة امل�ستثمر يف جانب ال�شرق الأو�سط ‪ .‬وقد ُعرف هذا النمط‬ ‫�سيعجل من من التمويل �أي�ض ًا كو�سيلة مقبولة اجتماعي ًا‬ ‫ال�سوق املحلي فقط ‪ ،‬لكنه �أي�ض ًا‬ ‫ّ‬ ‫لال�ستثمار وبخا�صة كم�ؤ�س�سات متويلية تتجنب‬ ‫منو االقت�صاد القومي" ‪.‬‬ ‫�إن فتح املجال للبنوك الإ�سالمية يف ال�سلطنة خطوة مهمة تنطلق من‬ ‫الأ�س�س الثابتة التي تقوم عليها النه�ضة املباركة ومن املبادئ الرا�سخة‬ ‫للهوية العمانية و�ستعك�س ب�إذن اهلل حقيقة �أن الإ�سالم �صالح لكل زمان‬ ‫ومكان و�أنه ال غنى للبناء احل�ضاري املتوازن ال�صحيح عنه‪ ،‬ف�أهم ما‬ ‫مييز البنوك الإ�سالمية بعدها عن الربا يف منتجاتها التي تقدمها للنا�س‪،‬‬ ‫وموافقتها لل�شريعة يف البعد عن الغرر والغنب واجلهالة يف العقود‪.‬‬ ‫�إن ذلك يتحقق من خالل هيئة رقابية �شرعية ت�شرف على �أعمال‬ ‫البنك وتتوىل التدقيق واملراقبة‪ ،‬والذي نتوخاه من ال�سماح‬

‫اال�ستثمارات التي تخالف املعايري الإ�سالمية �أو‬ ‫املليئة بالغمو�ض املفرط ‪.‬‬ ‫وقد مت �إعداد عدة �أمناط من التمويل الإ�سالمي‬ ‫ت�ستند على العقيدة الرئي�سية للو�ساطة التمويلية‬ ‫الإ�سالمية التي تقر امل�شاركة يف املخاطرة‬ ‫بني املُقر�ض واملقرت�ض ‪ .‬وت�شمل تلك الأمناط‬ ‫منتجات و�سندات مالية مثل ‪ :‬م�ضاربة (التمويل‬ ‫الإئتماين) وم�شاركة (متويل الأ�سهم) و�إيجاره‬ ‫(التمويل الإيجاري) ومرابحة (التمويل‬ ‫التجاري) والقر�ض احل�سن (القرو�ض اخلريية‬ ‫املي�سرة) وا�ستثناء (الدفعات الت�صاعدية) ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و ُي�شري �إيجاز �إىل �إمكانية م�ساعدة التمويل‬ ‫الإ�سالمي يف حتقيق عدد من الأهداف القومية‬ ‫كم�صدر متويلي ا�ستثنائي بديل و ُيالحظ ب�شكل‬ ‫خا�ص هدف احلكومة يف تنفيذ جمموعة‬ ‫من الربامج التي تر ّكز على �سعادة ورفاهية‬ ‫املواطن‪.‬‬ ‫‪ ‬ويف �أماكن �أخرى يف املنطقة يوجد بنوك‬ ‫وم�ؤ�س�سات مالية �إ�سالمية تقدم الآن جمموعة‬ ‫من اخلدمات التي تدعم الأ�سهم الإ�سالمية‬ ‫اخلا�صة وم�ضاربة ر�أ�س املال واالندماج‬ ‫واالكت�ساب والإقرا�ض املوحد واال�ستثمار‬ ‫العقاري و�إدارة الرثوة واملوجودات و�إدارة‬ ‫الأموال و�أ�سواق ر�أ�س املال وغريها من‬ ‫اخلدمات ‪.‬‬

‫باملمار�سة امل�صرفية املوافقة لل�شريعة يف ال�سلطنة �إنها �ست�ؤدي‬ ‫�إىل حراك اقت�صادي ب�سبب التناف�س و�إتاحة بدائل وخيارات �أمام‬ ‫النا�س وهذا بالتايل �سي�ؤدي �إىل مزيد من التنمية القائمة على‬ ‫اقت�صاد حقيقي وعلى حتقيق عدالة اجتماعية‪ .‬ف�ضال عن الرثاء‬ ‫العلمي االقت�صادي والفقهي الذي �ست�ؤدي �إليه هذه اخلطوة‪ ،‬ونحن‬ ‫كنا دائما ن�ؤيد هذا التوجه ون�سعى �إليه‪� ،‬أما وقد حتقق هذا احللم‬ ‫بتوجيهات �سامية من لدن ح�ضرة �صاحب اجلاللة ـ حفظه اهلل‬ ‫ورعاه ـ ف�إننا �سنقوم مبا علينا يف �سبيل قيام البنوك الإ�سالمية‬ ‫بدورها يف املجتمع‪.‬‬

‫فضيلة الشيخ الدكتور كهالن بن نبهان الخروصي‪ ،‬مساعد مفتي عام السلطنة‬

‫‪24‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫سنديب سيجهال الرئيس التنفيذي للمتحدة لخدمة وسائل األعالم يرحب‬ ‫بسعادة خليل الخنجي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان لدى وصوله الحفل‬

‫خلفان الرحبي مدير التحرير التنفيذي يلقي كلمته خالل الحفل‬

‫سعادة يحيى الجابري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال يلقي‬ ‫الكلمة األفتتاحية‬

‫معالي الدكتور رشيد الحريبي رئيس مجلس المناقصات راعي المناسبة وكبار‬ ‫الحضور‬

‫عدد من كبار التنفيذيين ورجال األعمال الذين حفلت بهم المناسبة‬


‫تكريم أفضل الشركات أداء‬ ‫احتفل م�ؤخرا بتوزيع جوائز �أف�ضل ال�شركات الكبري (فوق ‪ 75‬مليون ريال) ‪ ،‬ور�أ�س املال‬ ‫العمانية �أداء يف ‪ 2010‬والذي نظمته (عامل املتو�سط (بني ‪ 75-25‬مليون ريال ) ‪ ،‬ور�أ�س املال‬ ‫االقت�صاد والأعمال) للعام الثالث على التوايل ال�صغري ( من ‪ 25-10‬مليون ريال)‬ ‫وذلك حتت رعاية معايل الدكتور ر�شيد بن‬ ‫ال�صايف احلريبي رئي�س جمل�س املناق�صات من جانبه �أو�ضح خلفان بن �سامل الرحبي مدير‬ ‫بح�ضور �صاحب ال�سمو ال�سيد طارق بن �شبيب التحرير التنفيذي ملجلة عامل االقت�صاد والأعمال‬ ‫ال �سعيد و�سعادة يحيى بن �سعيد اجلابري �إن املجلة تهدف من خالل مبادرتها لأف�ضل‬ ‫الرئي�س التنفيذي للهيئة العامة ل�سوق املال بفندق ال�شركات �أداء �إىل �إبراز �شركات امل�ساهمة العامة‬ ‫املدرجة يف �سوق الأوراق املالية ذات الأداء املتميز‬ ‫�شانغريال بر اجل�صة‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه اجلوائز اي�ضا انطالقا من ر�ؤية املجلة‬ ‫ويف كلمته االفتتاحية قال �سعادة يحيى اجلابري ودورها كم�ؤ�س�سة تعنى بال�ش�أن االقت�صادي‬ ‫الرئي�س التنفيذي للهيئة العامة ل�سوق املال" نلتقي للم�ساهمة يف تعزيز العمل االقت�صادي ومتكني‬ ‫اليوم يف هذا احلفل املتميز الذي يهدف �أ�سا�سا ال�شركات من التناف�س فيما بينها تناف�سا هادفا‬ ‫�إىل االرتقاء ب�أداء �شركات امل�ساهمة العامة مبا وبناءا وفق قواعد علمية و�شفافة‪.‬‬ ‫يحقق مبد�أ التناف�س الب ّناء واملُثمر فيما بينها‪،‬‬ ‫ونقدر ملجلة عامل االقت�صاد والأعمال هذه املبادرة و�أ�ضاف " مت اختيار �أف�ضل ال�شركات �أداء بناء‬ ‫التي من �ش�أنها بال �شك تطوير �أداء ال�شركات على �أ�س�س علمية دقيقة ووا�ضحة ووفق معايري‬ ‫مالية رئي�سية ت�شمل الإيرادات ‪ ,‬النمو ‪ ,‬النمو يف‬ ‫واالرتقاء بها‪.‬‬ ‫�صايف الربح‪ ‬والعائد على متو�سط الأ�صول والعائد‬ ‫و�أ�ضاف "�أن وجود جائزة لتكرمي ال�شركات على متو�سط ال�سهم و�صايف هام�ش الفائدة " ‪.‬‬ ‫امل�ساهمة العامة املتميزة ‪� ،‬سينعك�س �إيجابا على‬ ‫تلك ال�شركات وبيئة الأعمال وعلى االقت�صاد وقال �سنديب �سيجهال الرئي�س التنفيذي للمتحدة‬ ‫الوطني كذلك‪ .‬فالتناف�س الب ّناء �سي�ؤدي �إىل رفع خلدمة و�سائل الإعالم ‪ :‬نحتفل اليوم بجوائز جملة‬ ‫القدرة التناف�سية لل�شركات الرائدة‪ ،‬و�إذكاء روح عامل االقت�صاد والأعمال وجناح �أف�ضل ال�شركات‬ ‫التناف�س الب ّناء بينها ‪ ،‬وتعزيز �سمعتها املحلية العمانية �أداء‪  ‬يف القطاع اخلا�ص وا�ستمرارهم‬ ‫والإقليمية والعاملية الذي �سينعك�س �إيجابا على بيئة بالنمو والتطور رغم التحديات التي واجهها‬ ‫الأعمال يف ال�سلطنة‪  ،‬كما �إن هذه اجلائزة بال ال�سوق من جوانب عديدة‪ ،‬وا�ضعة بعني الإعتبار‬ ‫�شك �ستحفز جميع ال�شركات املدرجة على تطوير القيام بامل�س�ؤولية الكاملة للم�ساهمني واملجتمع‪.‬‬ ‫�أدائها ورفع �إنتاجيتها واالرتقاء بخدماتها وحثها‬ ‫على الأداء املبدع‪ ،‬و و�ضع خطط �إ�سرتاتيجية وفق مت خالل الأم�سية تكرمي ال�شركات الفائزة حيث‬ ‫�أف�ضل املعايري العاملية لتكون رائدة يف جمالها جاء البنك الأهلي يف القمة �ضمن ال�شركات ذات‬ ‫ر�أ�س املال الكبري وحلت النور�س يف املرتبة الثانية‬ ‫والتي �ست�ؤدي �إىل تعزيز االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫ثم �شركة النفط العمانية للت�سويق يف املرتبة‬ ‫�شملت اجلوائز تكرمي ‪� 15‬شركة ك�أف�ضل �شركات الثالثة وبنك ظفار يف املرتبة الرابعة و�شركة �شل‬ ‫امل�ساهمة العامة املدرجة يف �سوق م�سقط للأوراق العمانية للت�سويق يف املرتبة اخلام�سة ‪� .‬أما يف‬ ‫املالية �ضمن فئات اجلوائز الثالث " ر�أ�س املال فئة ال�شركات ذات ر�أ�س املال املتو�سط فقد حلت‬

‫�شركة الأنوار لبالط ال�سرياميك يف املرتبة الأوىل‬ ‫وجاءت �شركة م�سقط للتمويل يف املرتبة الثانية‬ ‫ثم عمان للمرطبات يف املرتبة الثالثة وال�صفاء‬ ‫للأغذية يف املرتبة الرابعة والعمانية خلدمات‬ ‫التمويل يف املرتبة اخلام�سة ‪� .‬أما يف فئة ال�شركات‬ ‫ذات ر�أ�س املال ال�صغري فقد حلت الكروم العمانية‬ ‫يف املرتبة الأوىل وم�سقط للغازات يف املرتبة‬ ‫الأوىل مكرر وتبعتهما ال�شركة العمانية للألياف‬ ‫الب�صرية ثم عمان كلورين و�ضيافة ال�صحراء‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫كما مت خالل االحتفال تكرمي �شركتني رائدتني‬ ‫و�شخ�صيتني من رجال الأعمال وذلك لدورهم‬ ‫االجتماعي ومبادراتهم الرائدة حيث فازت‬ ‫كل من �شركة عمانتل وبنك م�سقط بجوائز‬ ‫جملة عامل االقت�صاد والأعمال للتميز يف جمال‬ ‫القيادة يف الأعمال وفار ال�شيخ �سهيل بن �سامل‬ ‫بهوان ‪ ,‬رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة �سهيل‬ ‫بهوان بجائزة الإجناز الدائم يف حني مت تكرمي‬ ‫الدكتور حممد الربواين ‪ ,‬رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫�شركة حممد الربواين القاب�ضة بجائزة العماين‬ ‫املتميز عامليا‪.‬‬ ‫حظي حفل توزيع اجلوائز بدعم كبري من قبل‬ ‫ال�شركاء‪� :‬شركة فولتامب للطاقة‪ ،‬وفريتو من‬ ‫كيمجي لل�ساعات‪ ،‬وبنك م�سقط‪ ،‬وهويونداي‬ ‫�سنتينيال و�سام�سوجن ك�شركاء ‪.‬‬ ‫�شهدت الأم�سية ح�ضور مميز من خالل العزف‬ ‫على البيانو بقيادة عازف دويل‪ ،‬كما �شارك يف‬ ‫�أحياء احلفل �أحدى الفرق املو�سيقية املعروفة‬ ‫كما لقي حفل توزيع اجلوائز دعم كل من جريدة‬ ‫ال�شبيبة ‪ ،‬وتاميز �أوف عمان‪ ،‬و�سبلة عمان ‪،‬‬ ‫و�إذاعة الو�صال و�إذاعة مريج‪ ،‬ومطبعة روي‬ ‫احلديثة و�شركة �سبانكو‪� ،‬شركة الهوية اخلليجية‬ ‫وموارد للتجارة‪.‬‬


‫البنك األهلي‬

‫العمانية القطرية لإلتصاالت ـ النورس‬

‫شركة النفط العمانية للتسويق‬

‫بنك ظفار‬

‫شركة شل العمانية للتسويق‬


‫انيل كيمجي من مجموعة كيمجي رامداس يسلم جائزة السحب الحد‬ ‫المحظوظين‬

‫اريندام شكروورتي من المؤسسة العمانية التجارية (هايونداي) يسلم هدية‬ ‫ألحد الفائزين في السحب‬

‫ابتسامة عريضة من الدكتور عامر الرواس الرئيس التنفيذي لعمانتل وروس‬ ‫كورماك الرئيس التنفيذي للنورس‬

‫حارس منتخبنا الوطني علي الحبسي يشارك في الحفل‬

‫احدى فقرات الحفل التي القت استحسان الحضور‬


‫مسقط للغازات‬

‫الكروم العمانية‬

‫العمانية لأللياف البصرية‬

‫عمان كلورين‬

‫ضيافة الصحراء‬


‫شركة األنوار لبالط السيراميك‬

‫شركة مسقط للتمويل‬

‫عمان للمرطبات‬

‫الصفاء لألغذية‬

‫العمانية لخدمات التمويل‬


‫العمانية لإلتصاالت ـ عمانتل تحصل على‬ ‫جائز اإلجادة للشركات القيادية‬

‫تكريم بنك مسقط‬ ‫بجائزة اإلجادة للشركات القيادية‬

‫صاحب السمو السيد طارق بن شبيب ال سعيد يسلم الدكتور محمد البرواني‬ ‫جائزة العماني المتميز عالميا‬

‫تكريم الشيخ سهيل بن سالم بهوان بجائزة اإلنجاز الدائم ويتسلم الجائزة‬ ‫نيابة عنه حفيده الشيخ سالم بن سعد بهوان‬

‫لحظة تدشين كتاب جوهرة عمان من قبل معالي الدكتور راعي المناسبة‬


‫تعد الشركة العمانية لالتصاالت عمانتل الشركة الرائدة في مجال تقديم خدمات‬ ‫ّ‬ ‫االتصاالت المتكاملة في السلطنة ‪ ،‬وهي تعمل جاهدة للمحافظة على هذه المكانة‬ ‫في السوق المحلي من خالل إستراتيجية ترمي إلى ابتكار خدمات جديدة تناسب‬ ‫احتياجات مشتركيها وتطوير خدمات المشتركين وتطوير شبكاتها‪ ،‬وقد تم تكريم‬ ‫الشركة بجائزة اإلجادة للشركات القيادية‪.‬‬

‫و�أ�صبحت عمانتل �شركة م�ساهمة عامة‬ ‫يف العام ‪ 2005‬م‪ ،‬ومت �إدراج �أ�سهمها‬ ‫يف �سوق م�سقط للأوراق املالية يف ‪28‬‬ ‫يوليو ‪ 2005‬م‪ ،‬ومتتلك احلكومة ‪%70‬‬ ‫من �أ�سهم ال�شركة �أما الن�سبة الباقية‬ ‫فيمتلكها م�ستثمرون �آخرون من القطاع‬ ‫اخلا�ص والأفراد‪.‬‬

‫ترتكز فل�سفة (عمانتل) على �إقامة‬ ‫عالقات وثيقة ودائمة ومثمرة وبناءة‬ ‫مع امل�شرتكني واملجتمع من خالل‬ ‫توفري خدمات ات�صاالت قيمة ومتنوعة‬ ‫يف كل قرية ومدينة مبختلف مناطق‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬وتعمل ال�شركة الرائدة‬ ‫على تقدمي �أف�ضل اخلدمات يف جمال‬ ‫االت�صاالت وا�ستحداث خدمات جديدة‬ ‫ومتجددة بني الفرتة والأخرى‪ ،‬وهي وتقدم عمانتل خدمات االت�صاالت‬ ‫ت�سعى جاهدة �إىل حتقيق اكرب قدر الثابتة وت�شتمل على خدمات الهاتف‬ ‫ممكن من االبتكار يف جمال اخلدمات الثابت وخدمات االت�صال ال�صوتي‬ ‫معتمدة على كوادرها الوطنية التي املحلية والدولية والبطاقات املدفوعة‬ ‫�أثبتت كفاءتها وجدارتها وتفوقها‪.‬‬ ‫م�سبقا (جربين) والهواتف العمومية‬ ‫(امللتقى)‪ .‬بالإ�ضافة خلدمات الإنرتنت‬ ‫وتتمتع الكوادر الوطنية التي تعتمد وخدمات املعطيات وت�شتمل خدمات‬ ‫عليها ال�شركة الوطنية بدرجة عالية من الإنرتنت على خدمات املعطيات‬ ‫التدريب والت�أهيل �أ�سهم عطائها �إىل وخدمات االنرتنت العادي (‪Dial-‬‬ ‫زيادة حجم امل�شرتكني الذين جتاوزوا ‪ )up‬وخدمة الإنرتنت الفائق ال�سرعة‬ ‫مليوين‪ ‬ون�صف م�شرتك بح�سب �آخر (‪ )ADSL‬وخدمات الإنرتنت املدفوعة‬ ‫الإح�صائيات وهو ت�أكيد حلجم �أعمال القيمة م�سبقا (الأفق) �إىل جانب‬ ‫ال�شركة وريادتها يف �سوق االت�صاالت خدمات ودوائر الإنرتنـت وت�شتمل هذه‬ ‫العمانية وت�أكيد على جودة اخلدمات اخلدمات �أي�ضا على الدوائر امل�ؤجرة‬ ‫املقدمة وثقة امل�شرتكني‪  ‬بخدماتها (املحلية والدولية)‪ .‬و تقدم ال�شركة‬ ‫املتنوعة ‪.‬‬ ‫اي�ضا خدمات االت�صاالت املتنقلة‬ ‫وت�شتمل خدمات االت�صاالت املتنقلة‬ ‫وت�أ�س�ست ال�شركة �سابقا حتت م�سمى على خدمات الدفع الآجل‪ ،‬واخلدمات‬ ‫الهيئة العامة لالت�صاالت ال�سلكية املدفوعة القيمة م�سبقا‪ ،‬وخدمات‬ ‫والال�سلكية يف العام ‪ 1980‬م مبقت�ضى القيمة امل�ضافة الأخرى‪.‬‬ ‫املر�سوم ال�سلطاين رقم ‪، 1980/43‬‬ ‫ويف �ضوء املناف�سة التي �شهدها �سوق و�شهد العام ‪ 2010‬منوا م�ستمرا يف‬ ‫االت�صاالت املتنقلة قامت جمموعة قاعدة م�شرتكي الهاتف املتنقل‪ ،‬وتعدى‬ ‫عمانتل ب�إن�شاء ال�شركة العمانية �إجمايل عدد امل�شرتكني بنهاية دي�سمرب‬ ‫لالت�صاالت املتنقلة (عمان موبايل) ‪2010‬م املليونني و‪� 300‬ألف م�شرتك‬ ‫ك�شركة تابعة يف العام ‪ 2004‬م‪.‬‬ ‫على �شبكة عمان موبايل ‪  .‬ولتعزيز‬

‫خدمة االت�صاالت الال�سلكية يف كل‬ ‫�أنحاء العامل توا�صل ال�شركة العمانية‬ ‫لالت�صاالت املتنقلة (عمان موبايل)‬ ‫التوقيع على اتفاقيات التجوال مع‬ ‫معظم م�شغلي خدمات االت�صاالت يف‬ ‫العامل‪ .‬وقد و�صل عدد الدول التي تتمتع‬ ‫بخدمات التجوال الدويل مع ال�سلطنة‪ ‬‬ ‫�إىل ‪ 160‬دولة بنهاية مايو ‪. 2011‬‬ ‫ومتتلك عمانتل �شبكة وا�سعة من‬ ‫خدمات اجليل الثالث والن�صف‬ ‫حيث تقدم‪�  ‬أو�سع تغطية للجيل‬ ‫الثالث بال�سلطنة عرب �أكرث من ‪882 ‬‬ ‫حمطة موزعة على خمتلف املناطق‬ ‫واملحافظات‪ ،‬وتقدم هذه ال�شبكة‬ ‫العديد من اخلدمات املتميزة مل�شرتكي‬ ‫عمانتل كخدمة الإنرتنت النقال‬ ‫ومكاملات الفيديو والألعاب التفاعلية‬ ‫والتلفزيون النقال‪ .‬كما قامت ب�إدخال‬ ‫خدمة الألياف الب�صرية �إىل املنازل‬ ‫(‪ )FTTH‬بهدف توفري �سرعات‬ ‫كبرية لالت�صال‪  ‬بالإنرتنت عرب‬ ‫النطاق العري�ض ت�صل �إىل ‪ 80‬ميجابت‬ ‫يف الثانية والتي تدعم خدمات عديدة‬ ‫منها م�شاهدة البث التلفزيوين عرب‬ ‫بروتوكول الإنرتنت ‪ IPTV‬والفيديو‬ ‫عند الطلب والتعليم الإلكرتوين‪.  ‬‬ ‫إستراتيجية النمو‬

‫�شهد العام املا�ضي تقدمي عمانتل‬ ‫هويتها اجلديدة بعد عقود متوا�صلة‬ ‫من العمل والتطوير يف خدماتها‬ ‫وريادتها يف قطاع االت�صاالت‪ ،‬وترتكز‬ ‫الهوية اجلديدة لل�شركة على مفهوم‬ ‫امل�شاركة مع امل�ستخدمني يف جتربة‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪27‬‬


‫تقرير‬

‫رائدة خدمات اإلتصاالت‬ ‫‪26‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


Under the patronage of His Royal Highness Prince Khalifa bin Salman Al Khalifa Prime Minister of the Kingdom of Bahrain

Society of Petroleum Engineer s

17th Middle East Oil & Gas Show and Conference

Conference: 25-28 September 2011 Exhibition: 26-28 September 2011 Bahrain International Exhibition and Convention Centre

www.MEOS2011.com

NEW DA TES ANNOU NCED

Organisers

fawzi@aeminfo.com.bh Worldwide Co-ordinator

meos@oesallworld.com Conference Organisers

spedub@spe.org


‫تقرير‬

‫تد�شني الهوية‬ ‫التجارية اجلديدة‬ ‫املوحدة �ساهم يف‬ ‫املحافظة على املكانة‬ ‫الرائدة لعمانتل‬

‫اخلدمات املقدمة وفق منظومة (معا)‬ ‫التي تعمل بها ال�شركة يف املرحلة‬ ‫املقبلة والتي توا�صل بها ال�شركة‬ ‫�سل�سلة جناحاتها التي ا�ستطاعت من‬ ‫خاللها توفري �أف�ضل ال�شبكات و�أحدثها‬ ‫لل�سلطنة وجعلها من املراكز العاملية‬ ‫للربط البيني يف اخلدمات‪ ،‬وارتكزت‬ ‫�إ�سرتاتيجية عمانتل على جعل ال�سلطنة‬ ‫مركز لأنظمة كوابل االت�صاالت‬ ‫البحرية العاملية يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط يف ظل ما تتمتع به من موقع‬ ‫ا�سرتاتيجي هام ‪.‬‬ ‫وتركز ال�شركة خالل الفرتة املقبلة‬ ‫على خلق وتقوية روابط التوا�صل بني‬ ‫جميع �أفراد املجتمع العماين من خالل‬ ‫التكنولوجيا وتعزيز االبتكار يف قطاع‬ ‫االت�صاالت واالهتمام بامل�شرتكني‬ ‫�ضمن ر�ؤيتها ( معا نبتكر ليتوا�صل‬ ‫املجتمع كلي ًا ) كما تعتمد مهمتها على‬ ‫خلق جمتمع متوا�صل كلي ًا عرب مهام‬ ‫حمددة تهتم بتوفري وتلبية احتياجات‬ ‫م�شرتكيها من حلول االت�صاالت‬ ‫بالإ�ضافة جلذب وتطوير املواهب يف‬ ‫بيئة تعمل بروح الفريق الواحد وحتقيق‬ ‫منو ربحي للم�ساهمني ‪ ،‬وتعتمد قيمها‬ ‫على توفري خدمات عالية اجلودة ‪.‬‬ ‫المبادرات الرئيسية‬

‫�إدراكا من عمانتل لأهمية خدمة‬ ‫الإنرتنت يف تعزيز التوا�صل وتوفري‬ ‫و�سائل جديدة للتعليم‪ ‬وحت�سني‬ ‫اخلدمات املقدمة من اجلهات‬ ‫احلكومية وامل�ؤ�س�سات اخلا�صة �إىل‬ ‫املواطنني واملقيمني يف ال�سلطنة‬ ‫عملت ال�شركة على تقدمي كل ما هو‬ ‫جديد يف �سبيل �ضمان ا�ستمتاع �أكرب‬ ‫�شريحة ممكنة من �سكان ال�سلطنة‬ ‫بهذه اخلدمة الأ�سا�سية ‪.‬ومنذ تد�شني‬ ‫خدمة االت�صال املبا�شر بالإنرتنت يف‬ ‫عام ‪� 1997‬شهدت هذه اخلدمة تطورا‬ ‫‪28‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫كبريا من ناحية تو�سيع رقعة التغطية‬ ‫�أو حت�سني و�سائل وتقنيات الو�صول‬ ‫�إىل ال�شبكة العنكبوتية ‪ ،‬و�شهد العام‬ ‫‪ 2002‬تد�شني خدمة ال�شبكة الرقمية‬ ‫للخدمات املتكاملة (‪ )ISDN‬والتي‬ ‫وفرت �سرعات م�ضاعفة للو�صول‬ ‫�إىل الإنرتنت وبعدها بعامني د�شنت‬ ‫ال�شركة خدمة خط امل�شرتك الرقمي‬ ‫الال متاثلي (‪ )ADSL‬والتي وفرت‬ ‫هي الأخرى �سرعات جديدة للإنرتنت‬ ‫تعادل ع�شرة �أ�ضعاف �سرعة االت�صال‬ ‫املبا�شر وقد �صاحب هذا تد�شني‬ ‫م�شروع كبري لإي�صال اخلدمة �إىل‬ ‫مقا�سم جديدة‪.‬‬ ‫كما �أدخلت ال�شركة الحقا تقنية جديدة‬ ‫للتغلب على عائق البعد عن املق�سم وهو‬ ‫ما ي�سمى بتقنية املقا�سم الطرفية‬ ‫متعددة اخلدمات (‪ )MSAN‬والتي‬ ‫�ساهمت يف �ضمان توفري اخلدمة ملئات‬ ‫امل�شرتكني يف املناطق التي كانت تقع‬ ‫خارج نطاق تغطية املق�سم الرئي�سي ‪.‬‬ ‫ويف �شهر مار�س من عام ‪� 2009‬أعلنت‬ ‫عمان موبايل وهي ذراع االت�صاالت‬ ‫املتنقلة لعمانتل عن تد�شني خدمات‬ ‫�شبكة اجليل الثالث والن�صف‪ ،‬وتوفر‬ ‫هذه ال�شبكة �سرعات جديدة لالت�صال‬ ‫الال�سلكي ب�شبكة الإنرتنت ت�صل �إىل‬ ‫‪ 7.2‬ميجابت يف الثانية‪ ،‬وكان الإقبال‬ ‫على خدمات هذه ال�شبكة كبريا منذ‬ ‫تد�شينها نظرا مل�ساهمتها يف ربط‬ ‫مناطق جديدة ب�شبكة الهاتف النقال‬ ‫عموما وب�شبكة الإنرتنت خ�صو�صا‬ ‫ومبا تقدمه من مزايا وقيمة م�ضافة‬ ‫من ناحية �أخرى‪ ،‬وعملت ال�شركة‬ ‫على تو�سعة ال�شبكة اجلديدة ب�شكل‬ ‫مطرد خالل العامني املا�ضيني‪،‬‬ ‫وبالرغم من كونها �أحدث �شبكة للجيل‬ ‫الثالث والن�صف يف ال�سلطنة �إال �أنها‬ ‫�أ�صبحت توفر الآن خدماتها ملا يزيد‬

‫على ‪ %60‬من �سكان ال�سلطنة‪ .‬ومن‬ ‫�أجل الت�سهيل على �أكرب �شريحة من‬ ‫املواطنني واملقيمني لال�ستفادة من‬ ‫خدمات الإنرتنت �أعلنت عمانتل‬ ‫بداية هذا العام عن تد�شني الباقات‬ ‫اجلديدة خلدمة خط الإنرتنت‬ ‫املنزيل والتي وفرت ا�ستخداما غري‬ ‫حمدود للإنرتنت وب�إيجار �شهري ثابت‬ ‫للإنرتنت والهاتف الثابت‪ ،‬ويف �إطار‬ ‫التزام عمانتل مب�سئولياتها الوطنية‬ ‫واالجتماعية �أعلنت عن �شراكتها مع‬ ‫هيئة تقنية املعلومات يف تنفيذ املكرمة‬ ‫ال�سامية للحا�سوب ال�شخ�صي من خالل‬ ‫قيام عمانتل بتوفري خدمة الإنرتنت‬ ‫جمانا ملدة عام لأ�سر وطلبة ال�ضمان‬ ‫االجتماعي مع املودم وملدة ثالثة �أ�شهر‬ ‫للفئات الأخرى امل�شمولة باملكرمة يف‬ ‫جميع مناطق ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫�إن تد�شني الهوية التجارية اجلديدة‬ ‫املوحدة لل�شركة �ساهم يف املحافظة‬ ‫على املكانة الرائدة لعمانتل يف �سوق‬ ‫االت�صاالت يف ال�سلطنة‪ ،‬وهذا الإجناز‬ ‫يعود لنجاح ال�شركة يف تر�سيخ هويتها‬ ‫التجارية اجلديدة بعد بدء العمل‬ ‫بالنموذج الت�شغيلي املوحد لعمانتل‬ ‫وعمان موبايل و�إىل اخلدمات املبتكرة‬ ‫التي قدمتها منذ تد�شني الهوية التجارية‬ ‫اجلديدة "معا"‪ ،‬ونتيجة لهذا فقد مت‬ ‫اختيار عمانتل ك�أف�ضل عالمة جتارية‬ ‫يف قطاع االت�صاالت يف عام ‪ 2010‬يف‬ ‫اال�ستفتاء الذي قامت ب�إجرائه �إحدى‬ ‫جمالت الأعمال يف ال�سلطنة �ضمن‬ ‫م�سح �شمل �أكرث من ‪� 600‬شخ�صية من‬ ‫قطاع الأعمال وبالتعاون مع م�ؤ�س�سة‬ ‫دولية مرموقة يف بحوث الت�سويق ‪ ،‬كما‬ ‫�ساهمت اخلدمات املبتكرة التي قدمتها‬ ‫ال�شركة خالل العام املا�ضي وخا�صة يف‬ ‫قطاع االت�صاالت املتنقلة يف ح�صول‬ ‫عمان موبايل على لقب �أ�سرع م�شغلي‬ ‫االت�صاالت املتنقلة منوا يف ال�سلطنة‬


‫تقرير‬

‫دعم المجتمع وبرامج‬ ‫االستثمار االجتماعي‬

‫يعترب دعم املجتمع جزء من‬ ‫فل�سفة ال�شركة كونها جزء ال‬ ‫يتجز�أ من املجتمع م�ساهمة‬ ‫ومتفاعلة معه عرب العديد‬ ‫من الفعاليات واملنا�شط �سواء‬ ‫االجتماعية او الثقافية او‬ ‫الريا�ضية ‪ ،‬وقد مت تكرمي‬ ‫ال�شركة من قبل العديد من‬ ‫امل�ؤ�س�سات الدولية واملحلية نظري‬ ‫جهودها يف هذه املجال حيث‬ ‫ح�صلت لعامني متتاليني على‬ ‫جائزة توا�صل لرواد املجتمع‬ ‫املدين عن فئة �أف�ضل برنامج‬ ‫ا�ستثمار اجتماعي ومت تكرميها‬ ‫من قبل منظمة اليون�سيف‬ ‫ووزارة ال�صحة وغريها الكثري‪،‬‬ ‫وقد كانت حملة عمانتل‬ ‫اخلريية يف �شهر رم�ضان املبارك‬ ‫هي �أهم �أن�شطة دعم املجتمع‬ ‫التي تقوم بها عمانتل‪ ،‬وقد مت‬ ‫خالل العام املا�ضي (‪)2010‬‬ ‫تق�سيم احلملة �إىل ثالث �أن�شطة‬ ‫رئي�سية جت�سد قيم العطاء‬ ‫وامل�شاركة واالهتمام‪.‬‬

‫يف عام ‪ . 2010‬كما كان لتد�شني املوقع‬ ‫املوحد لعمانتل وعمان موبايل دورا‬ ‫كبريا يف تب�سيط اخلدمات املقدمة‬ ‫للم�شرتكني عرب الإنرتنت حيث �أ�صبح‬ ‫ب�إمكان م�شرتكي عمانتل وعمان موبايل‬ ‫الآن احل�صول على خدمات مب�سطة عرب‬ ‫املوقع املوحد لعمانتل وعمان موبايل‬ ‫‪ www.omantel.om‬والذي يوفر‬ ‫معلومات عن جميع خدمات االت�صاالت‬ ‫املتنقلة والثابتة والإنرتنت بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�إمكانية االطالع على الفواتري ودفعها‪.‬‬ ‫كما كانت عمانتل دائما داعما رئي�سيا‬ ‫للعديد من الأن�شطة الريا�ضية والثقافية‬ ‫وال�سياحية والتعليمية التي تقام يف‪ ‬‬ ‫ال�سلطنة ‪ ،‬ومن �أهم الفعاليات التي‬ ‫قامت عمانتل بدعمها دورة الألعاب‬ ‫ال�شاطئية الآ�سيوية الثانية – م�سقط‬ ‫‪ – 2010‬ودوري الدرجة الأوىل لكرة‬ ‫القدم (دوري عمان موبايل) ورعايتها‬ ‫لدوري الدرجة الأوىل بال�سلطنة والذي‬ ‫يطلق عليه ( دوري عمان موبايل )‬ ‫وح�صولها على الرت�س الذهبي من‬

‫‪30‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫وزارة ال�ش�ؤون الريا�ضية ك�أكرب �شركة‬ ‫داعمة للريا�ضة العمانية خالل العام‬ ‫‪2010‬م بالإ�ضافة لتكرميها من قبل‬ ‫اللجنة املنظمة لدورة الألعاب الأ�سيوية‬ ‫ال�شاطئية م�سقط ‪2010‬م نظري جهودها‬ ‫لإجناح الفعالية ‪ ،‬وح�صولها على املركز‬ ‫الأول �ضمن ا�ستفتاء جلنة الأعالم‬ ‫الريا�ضي التابعة جلمعية ال�صحفيني‬ ‫العمانية ك�أف�ضل م�ؤ�س�سة قطاع خا�ص‬ ‫داعمة للأن�شطة الريا�ضية وال�شبابية‬ ‫خالل العام ‪2011‬م عالوة على رعايتها‬ ‫الناجحة لطواف عمان لعامني على‬ ‫التوايل بالأ�ضافة ملبادرتها الأخرية يف‬ ‫املكرمة ال�سامية للحا�سب الآيل والتي‬ ‫�ساهمت بها ال�شركة من خالل عرو�ض‬ ‫خا�صة للم�ستفيدين وكونها راعي تقني‬ ‫للمبادرة وغريها من الفعاليات التي‬ ‫ترتجم �شعار ال�شركة اللفظي ( معا )‬ ‫لتكون مع املجتمع ‪.‬‬

‫الرائدة لي�س على م�ستوى ال�سلطنة‬ ‫فح�سب بل �أي�ضا على م�ستوى دول‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي يف جمال‬ ‫توطني الوظائف والتدريب‪ ،‬مما‬ ‫جعلها من ال�شركات التي ي�شار �إليها‬ ‫بالبنان يف ت�أهيل وتدريب ورفع عدد‬ ‫العمانيني العاملني لديها لي�س على‬ ‫م�ستوى ال�شركة فقط‪ ،‬بل تعدى ذلك‬ ‫لي�شمل �شركات االت�صاالت العاملة يف‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬من خالل قيام ال�شركة بتبني‬ ‫خططا بالتعاون مع اجلهات املعنية‬ ‫لتدريب العمانيني الباحثني عن عمل‬ ‫لت�أهيلهم يف معهد عمان لالت�صاالت‬ ‫التابع لل�شركة‪ ،‬وهو ما �ساهم يف‬ ‫�إيجاد عدد كبري من الوظائف لل�شباب‬ ‫العماين يف قطاع االت�صاالت‪.‬‬

‫وتدرك عمانتل الدور الأ�سا�سي واملهم‬ ‫الذي لعبته كوادرها يف �صنع االجنازات‬ ‫التي حتققت وهو ما حر�صت على‬ ‫االهتمام به من خالل تطوير هذه‬ ‫تطوير وتدريب الكفاءات‬ ‫الكوادر والرتكيز على عملية التعمني‬ ‫الوطنية‬ ‫جمموعة عمانتل �إحدى ال�شركات والتدريب‪،‬وفق خطط مدرو�سة وبرامج‬


‫تقرير‬

‫معدة �أفرزت �سواعد عمانية متميزة‬ ‫�ساهمت يف �صنع جناحات لل�شركة‬ ‫ول�سوق العمل العماين‪.‬‬

‫�أثمرت جهود عمانتل‬ ‫يف اهتمامها مبواردها‬ ‫الب�شرية عن حتقيقها‬ ‫ن�سبة تعمني و�صلت‬ ‫�إىل حوايل ‪ 91‬باملائة‬ ‫‪32‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫بتعيني ‪ 200‬مواطن ومواطنة خالل‬ ‫العام احلايل امتثاال للتوجيهات‬ ‫ال�سامية الأخرية بتوفري الوظائف لـ ‪50‬‬ ‫�ألف مواطن ومواطنة‪ ،‬وب�أ�شر املوظفون‬ ‫اجلدد �أعمالهم يف ال�شركة يف خمتلف‬ ‫الدوائر والأق�سام‪.‬‬

‫وحتر�ص عمانتل على ا�ستقطاب‬ ‫الكفاءات امل�ؤهلة من �أبناء ال�سلطنة‬ ‫وفق �إ�سرتاتيجية بعيدة املدى لتمكينهم‬ ‫من �شغل كافة الوظائف التي حتتاجها‪ ،‬إستراتيجية النمو‬ ‫بالإ�ضافة لإحاللهم يف املواقع القيادية ان�ضمت عمانتل م�ؤخرا �إىل التحالف‬ ‫وذلك من خالل توفري التدريب املنا�سب العاملي لأحدث التقنيات الال�سلكية‬ ‫لهم و�صقل مهاراتهم ل�ضمان �إملامهم (‪ ، )TD-LTE‬حيث ان�شئ هذا‬ ‫التحالف بداية هذا العام من قبل‬ ‫ب�أعمالهم وجودة تنفيذها‪.‬‬ ‫جمموعة من �شركات االت�صاالت‬ ‫وبد�أت ال�شركة بتطبيق هذه الربامج العاملية والتي تت�ضمن ال�صني موبايل‬ ‫منذ منت�صف ال�سبعينات من القرن وفودافون وكلري واير وبهارتي ارتل‬ ‫املا�ضي‪،‬بالإ�ضافة الفتتاحها مركز و�سوفت بانك موبايل وايرو‪ 2‬بالإ�ضافة‬ ‫متخ�ص�ص للتدريب يف العام ‪ 1978‬وهو ل�شركة �أي بل�س ‪ ،‬وغريها من ال�شركات‬ ‫يعد من �أوائل مراكز التدريب بال�سلطنة االمريكية والآ�سيوية والأوروبية‪ ،‬و�أقيم‬ ‫ودول اخلليج والذي مت حتويله م�ؤخرا �أول اجتماع لهذا التحالف يف �شهر‬ ‫�إىل معهد عمان لالت�صاالت‪ ،‬وهو �إجناز �إبريل يف ال�صني‪.‬‬ ‫�آخر ي�ضاف لإجنازات ال�شركة كونه‬ ‫�أ�سهم يف تدريب العديد من املوظفني والتقنيات الال�سلكية احلديثة (‪)LTE‬‬ ‫والفنيني العمانيني والأجانب لي�س تعترب من التقنيات املتقدمة التي تزود‬ ‫لعمانتل فقط ولكن للعديد من اجلهات امل�شرتكني امل�ستخدمني لالنرتنت‬ ‫احلكومية واخلا�صة الأخرى بال�سلطنة‪ ،‬ب�سرعات عالية جدا ‪ ،‬حيث مت تد�شني‬ ‫وقد �أثمرت جهود عمانتل يف اهتمامها خدمة (‪ )FD-LTE‬ك�أول مره يف ‪15‬‬ ‫مبواردها الب�شرية عن حتقيقها ن�سبة دولة ‪ ،‬و مت تد�شني الن�سخه الثانية‬ ‫تعمني و�صلت �إىل حوايل ‪ %91‬وهي املعرفة (‪ )TD-LTE‬من هذه التقنية‬ ‫ن�سبة تعك�س النجاح الكبري الذي حققته عام ‪ 2011‬يف ‪ 10‬دول ‪ ،‬ويكمن هدف‬ ‫يف �ضم وتطوير كوادر وطنية م�ؤهلة يف ‪  GTI‬لهذه االجتماعات هو �ضمان‬ ‫قطاع االت�صاالت ‪ ،‬عالوة على �أن هذه التوافق مع التقنيات الال�سلكية‬ ‫الن�سبة تعترب من �أعلى الن�سب لي�س على احلديثة‪ .‬وكانت عمانتل قد �أجرت �أوىل‬ ‫امل�ستوى املحلي فقط ولكن على امل�ستوى جتاربها لأحدث التقنيات الال�سلكية‬ ‫الإقليمي يف تعمني وتوطني الوظائف‪ )TD-LTE( ،‬خالل مهرجان �صاللة‬ ‫وتتويجا جلهود املجموعة فقد مت تكرمي ال�سياحي‪ ، 2010‬كما انها جربتها للمره‬ ‫عمان موبايل وعمانتل جلهودهما يف الثانية يف معر�ض االت�صاالت وتقنية‬ ‫جمال التعمني من قبل وزارة القوى املعلومات (كومك�س ‪ )2011‬وكانت نتائج‬ ‫التجارب مر�ضية وم�شجعة ‪،‬حيث و�صلت‬ ‫العاملة ‪.‬‬ ‫�سرعة نقل البيانات اىل �أكرث من ‪100‬‬ ‫ووا�صلت املجموعة �سيا�ستها الرا�سخة ميجابيت يف الثانية‪ .‬وكجزء من �أن�شطته‬ ‫يف توظيف الكوادر الوطنية وقامت لرتويج �أحدث التقنيات الال�سلكية ‪،‬‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫�سيقوم التحالف العاملي ‪ GTI‬بتنظيم‪ ‬‬ ‫جمموعة من الأن�شطة التي ت�ساعد على‬ ‫جلب م�شغلي وبائعي التقنيات الال�سلكية‬ ‫احلديثة ‪ ،‬لتطوير اال�سرتاجتيات‬ ‫واخلربات املتعلقة بالتقنيات ‪ ،‬كما‬ ‫انها ت�سعى لتعزيز التجوال العاملي‬ ‫بتكاليف منخف�ضة‪ ،‬حيث ان التقنية يف‬ ‫الوقت احلايل �أ�صبحت يف منو وتطور‬ ‫وا�ضح وذلك حلر�ص ال�شركات العاملية‬ ‫على تطوير هذه التقنيات ‪ ،‬والآن بعد‬ ‫ان�ضمام عمانتل لهذا التحالف �سوف‬ ‫ت�سعى ال�شركة لتنمية احدث التقنيات‬ ‫الال�سلكية للتطوير من التكنولوجيا‬ ‫ولتمكن امل�شرتكني بجميع �أنحاء‬ ‫ال�سلطنة من ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫مركز إقليمي‬

‫عملت عمانتل خالل �أكرث من عقد على‬ ‫بناء جمموعة من نقاط الإر�ساء لعدد‬ ‫من كوابل االت�صاالت البحرية العاملية‬ ‫وهو ما �ساهم يف جعل ال�سلطنة �أحد‬ ‫املراكز الإقليمية يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط لالت�صاالت العاملية ‪ ،‬وقد‬ ‫كانت نقطة الإر�ساء للكابل البحري‬ ‫�سي مي وي ‪ 3‬التي مت �إن�شاءها يف‬ ‫�شهر يونيو من عام ‪1998‬م هي �أول‬ ‫ا�ستثمار من عمانتل يف هذا املجال‬ ‫احليوي والهام ‪ ،‬واليوم متتلك عمانتل‬ ‫نقاط �إر�ساء وا�ستثمارات يف العديد‬ ‫من االت�صاالت العاملية و�صل عددها‬ ‫�إىل ‪ 7 ‬كوابل ‪ ،‬وقد كانت الإتفاقية‬ ‫التي وقعتها عمانتل م�ؤخرا مع حتالف‬ ‫مكون من ثالث �شركات ات�صاالت‬ ‫عاملية �أخرى يف �شهر يونيو ‪� 2011‬آخر‬ ‫هذه اال�ستثمارات وذلك لإن�شاء كابل‬ ‫ات�صاالت ينطلق من ال�سلطنة مرورا‬ ‫بالإرا�ضي الإيرانية والرو�سية و�صوال‬ ‫�إىل مدينة فرانكفورت الأملانية وهو ما‬ ‫ي�سمح له هناك باالرتباط بعدد من‬ ‫الكوابل الرئي�سية التي تربط �أوروبا‬ ‫مبختلف مناطق العامل ‪.‬‬


‫قطعت السلطنة شوطًا في تحرير قطاع االتصاالت وساهم وجود أكثر من موفر للخدمة‬ ‫إلى إيجاد مساحة من التنافس ساهم في تنشيط قطاع االتصاالت وتحسين الخدمات‬ ‫المقدمة للمنتفعين ‪،‬ويرى الدكتور عامر بن عوض الرواس الرئيس التنفيذي للشركة‬ ‫العمانية لالتصاالت ان محدودية السوق العماني يحتم ضرورة إجراء دراسة وافية والتمعن‬ ‫بعمق في الوضع قبل اتخاذ أي خطوة نحو منح تراخيص جديدة‪.‬‬ ‫كيف تقيم األداء العام‬ ‫لعمانتل؟‬

‫ال�شركة خالل الفرتة املا�ضية العديد من‬ ‫اخلدمات اجلديدة واملبتكرة يف خدمات‬ ‫الهاتف الثابت واملتنقل و االنرتنت‪ ،‬حيث‬ ‫حازت هذه اخلدمات والعرو�ض على‬ ‫اهتمام امل�شرتكني كونها �أ�ضافت قيمة‬ ‫�أكرب للخدمات التي توفرها عمانتل‬ ‫للم�شرتكني وهي عرو�ض دائمة ومتوا�صلة‬ ‫على مدار العام‪.‬‬

‫�إن ما حققته ال�شركة من �إجنازات‬ ‫متعددة ي�ؤكد ب�أن الأداء العام لل�شركة‬ ‫ير�ضي الطموحات وي�ؤ�س�س ملرحلة قادمة‬ ‫�أكرث �إ�شراق ًا ومن ّو ًا على خمتلف الأ�صعدة‪.‬‬ ‫وميكن �أن نالحظ من خالل تقييم �أداء‬ ‫ال�شركة يف املرحلة املا�ضية م�ؤ�شرات ت�شري‬ ‫�إىل جناح ال�شركة يف اال�ستجابة لتطلعات‬ ‫م�شرتكيها‪ .‬كما �أننا نعمل بك ّل ج ّد من كيف ترى المنافسة في قطاع‬ ‫االتصاالت؟ وما رأيك في دخول‬ ‫�أجل حتقيق املزيد من التقدم والتط ّور‬ ‫منافسين جدد إلى السوق‬ ‫خالل الفرتة القادمة وهو التزام جماعي بحسب التصريحات األخيرة‬ ‫ي�ضم جميع �شرائح موظفي عمانتل عمال لهيئة تنظيم االتصاالت؟‬ ‫ب�شعارنا اللفظي “معا” الذي يلزم علينا قطعت ال�سلطنة �شوط ًا يف حترير قطاع‬ ‫�أن نكون مع امل�شرتكني ومع املجتمع يف االت�صاالت وفتحه للمناف�سة‪ ،‬و ي�سهم‬ ‫م�سار واحد نحو ‪ ‬موا�صلة الريادة‪.‬‬ ‫وجود �أكرث من موفر للخدمة يف ال�سوق‬ ‫يف �إيجاد م�ساحة من التناف�س ي�ساعد‬ ‫ما هي الخطوات التي تتخذها على تن�شيط قطاع االت�صاالت وحت�سني‬ ‫عمانتل للمحافظة على‬ ‫اخلدمات املقدمة للمنتفعني ‪ ،‬ولكن يجب‬ ‫موقعها الريادي في السوق؟‬ ‫تع ّد عمانتل ال�شركة الرائدة يف جمال �أن �أ�شري �أي�ض ًا �إىل حقيقة وا�ضحة وهي �أن‪ ‬‬ ‫تقدمي خدمات االت�صاالت املتكاملة ال�سوق ا ُل ٌعماين ٌيعد‪  ‬من الأ�سواق املحدودة‪ ‬‬ ‫يف ال�سلطنة من خالل باقات متنوعة وذلك ن�سبة �إىل عوامل عدة من �ضمنها‬ ‫من خدمات الهاتف الثابت‪ ،‬واملتنقل‪ ،‬العامل املتعلق بعدد ال�سكان ‪ ،‬وعليه �أري‬ ‫وخدمات االنرتنت التي توفرها مل�شرتكيها �أنه من املهم جد ًا �إجراء درا�سة وافية‬ ‫من الأفراد وال�شركات وامل�ؤ�س�سات والتمعن بعمق يف الو�ضع قبل اتخاذ اي‬ ‫احلكومية ‪ ،‬وهي تعمل جاهدة للمحافظة خطوة نحو منح تراخي�ص جديدة‪.‬‬

‫على هذه املكانة يف ال�سوق املحلي من‬ ‫خالل �إ�سرتاتيجية ترمي �إىل ابتكار‬ ‫خدمات جديدة تنا�سب احتياجات‬ ‫م�شرتكيها وتطوير خدمات امل�شرتكني و املناف�سة بني ال�شركات العاملة يف ال�سلطنة‬ ‫تطوير �شبكاتها خ�صو�صا �شبكة اجليل حالي ًا هي �أبرز التحديات يف ال�سوق ولكنها‬ ‫الثالث والن�صف والتي �أ�صبحت تغطي حتديات �إيجابية ت�سهم يف �إثراء ال�سوق‬ ‫ن�سبة ‪ %62‬من املناطق امل�أهولة بال�سكان وتن�شيطه‪� ،‬إ�ضافة �إىل الطبيعة اجلغرافية‬ ‫يف ال�سلطنة‪ .‬ويف هذا الإطار قدمت و تناثر التجمعات ال�سكانية ال�صغرية يف‬ ‫ما هي أهم التحديات التي‬ ‫تواجه قطاع االتصاالت في‬ ‫السلطنة؟‬

‫�أرجاء ال�سطنة‪ .‬وعمانتل تعمل بجهد‬ ‫كبري من �أجل تخطى جميع هذه التحديات‬ ‫‪  ،‬و�إي�صال خدماتها �إىل مناطق جديدة‬ ‫يف خمتلف �أرجاء ال�سلطنة م�ستفيدة يف‬ ‫ذلك من تطور تقنيات االت�صال‪.‬‬ ‫ما هي خططكم المستقبلية‬ ‫لتعزيز االداء المالي للشركة؟‬

‫ت�سعى عمانتل لتعظيم الأرباح مل�ساهميها‬ ‫وزيادة العائد من ا�ستثمارهم يف ال�شركة‬ ‫من خالل �إ�ستغالل فر�ص النمو املتاحة يف‬ ‫ال�سوق املحلية خا�صة يف خدمات النطاق‬ ‫العري�ض ‪ ،‬وحتتم التحديات احلالية يف‬ ‫ال�سوق املحلي البحث عن فر�ص منو يف‬ ‫�أ�سواق �أخرى وهو الأمر الذي �سيحظى‬ ‫ب�إهتمامنا خالل الفرتة القادمة‪.‬‬ ‫ماذا يعني لكم حصولكم‬ ‫على جائزة اإلجادة للشركات‬ ‫القيادية من قبل المجلة‬ ‫وهل تفرض عليكم مثل هذه‬ ‫التقييمات تحديا للمحافظة‬ ‫على موقعكم في السوق؟‬

‫نحن فخورون بح�صولنا على جائزة‬ ‫الإجادة لل�شركات القيادية يف قطاع‬ ‫االت�صاالت يف ال�سلطنة من قبل جملة‬ ‫عامل الإقت�صاد والأعمال الأمر الذي ي�ؤكد‬ ‫جمددا على املكانة الرائدة التي تتمتع بها‬ ‫عمانتل كم�شغل �أول خلدمات االت�صاالت‬ ‫املتكاملة يف ال�سلطنة‪ .‬وبقدر �سعادتنا‬ ‫حل�صولنا على هذه اجلائزة بقدر ما ن�شعر‬ ‫بحجم امل�س�ؤولية املُلقاة على عاتقنا ملزيد‬ ‫العمل والبذل للمحافظة على هذه املكانة‬ ‫الرائدة التي حققتها ال�شركة وتعزيزها‬ ‫فكما تعلمون ف�إن البقاء على الق ّمة �أ�صعب‬ ‫بكثري من الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪35‬‬


‫مقابلة‬

‫محدودية السوق‬ ‫‪34‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫يعترب بنك م�سقط ‪ ،‬اليوم ‪ ،‬امل�ؤ�س�سة‬ ‫الرائدة يف �سلطنة عمان ب�أ�صول تفوق ‪15‬‬ ‫مليار دوالر �أمريكي مع ‪ 130‬فرع ًا و �أكرث‬ ‫من ‪ 371‬جهاز �صر�آف ايل و �أكرث من‬ ‫‪ 116‬جهاز �إيداع نقدي و�أكرث من ‪5000‬‬ ‫جهاز نقاط بيع وميلك البنك فروعا‬ ‫يف اململكة العربية ال�سعودية ومملكة‬ ‫البحرين ومكتب متثيلي ب�إمارة دبي‪.‬‬ ‫حقق بنك م�سقط ربح ًا �صافي ًا قدره ‪27,8‬‬ ‫مليون ريال للثالثة �أ�شهر املنتهية يف ‪31‬‬ ‫مار�س ‪2011‬م مقارنة مببلغ ‪ 24,5‬مليون‬ ‫ريال يف ذات الفرتة من العام املا�ضي‪،‬‬ ‫�أي بزيادة ن�سبتها ‪� .%13,5‬إرتفع �صايف‬ ‫�إيرادات الفوائد بن�سبة ‪ %20,9‬لي�صل‬ ‫�إىل ‪ 53,7‬مليون ريال خالل الربع الأول‬ ‫من العام ‪2011‬م مقارنة مع ‪ 44,4‬مليون‬ ‫ريال للفرتة ذاتها من العام ‪2010‬م‪،‬‬ ‫و ُتعزى هذه الزيادة �إىل التح�سن‬ ‫الذي طر�أ على �صايف هام�ش �إيرادات‬ ‫الفوائد‪ .‬هذا وحققت الإيرادات الأخرى‬ ‫�إرتفاع ًا بن�سبة ‪ %30,6‬لت�صل �إىل ‪22,6‬‬ ‫مليون ريال يف الربع الأول من العام‬ ‫‪2011‬م مقارنة بـ ‪ 17,3‬مليون ريال يف‬ ‫الربع الأول من العام ‪2010‬م‪ .‬و�شهدت‬ ‫م�صروفات الت�شغيل زيادة ن�سبتها ‪%28‬‬ ‫خالل الربع الأول من العام ‪2011‬م‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 31,5‬مليون ريال مقارنة‬ ‫بذات الفرتة من العام ‪2010‬م‪ .‬و يعزى‬ ‫هذا الإرتفاع يف م�صروفات الت�شغيل �إىل‬ ‫الزيادة يف تكاليف املوظفني �إىل جانب‬ ‫امل�صروفات الأخرى املتعلقة بالإ�ستثمار‬ ‫يف البنى التحتية و الت�سهيالت املقدمة‬ ‫للموظفني و حت�سني بيئة العمل الأمر‬ ‫الذي �سيم ّكن البنك من تعزيز جودة‬ ‫خدماته امل�صرفية‪.‬‬ ‫وخالل فرتة الثالثة �أ�شهر املنتهية يف‬ ‫خ�ص�ص البنك مبلغ ًا‬ ‫‪ 31‬مار�س ‪2011‬م‪ّ ،‬‬ ‫قدره ‪ 13,5‬مليون ريال ملجابهة خ�سائر‬ ‫القرو�ض املحتملة مقابل خم�ص�صات‬ ‫بلغت ‪ 11,8‬مليون ريال يف الفرتة ذاتها‬

‫�إىل تعزيز التجارة وتدفق الإ�ستثمارات‬ ‫بني ال�صني من جهة و�سلطنة ُعمان من‬ ‫جهة �أخرى �إمتدادا ً �إىل دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي‪.‬‬

‫من العام املا�ضي‪ .‬و متكن البنك خالل‬ ‫الربع الأول من العام من �إ�سرتداد مبلغ‬ ‫‪ 3,1‬مليون ريال من خم�ص�صات خ�سائر‬ ‫القرو�ض املحتملة مقارنة مع امل�سرتد‬ ‫البالغ ‪ 2,8‬مليون ريال يف الربع الأول‬ ‫من العام ‪2010‬م‪ .‬هذا و قد بلغت ح�صة وجتدر الإ�شارة �إىل �أن البنك ح�صل‬ ‫البنك من خ�سائر ال�شركات ال�شقيقة على املوافقات الرقابية من البنك‬ ‫‪ 1,9‬مليون ريال يف الربع الأول من املركزي العماين و هيئة �سوق املال يف‬ ‫العام ‪2011‬م مقارنة ً بح�صته من �أرباح �سنغافورة لإفتتاح مكتب متثيلي للبنك‬ ‫ال�شركات ال�شقيقة التي بلغت ‪ 0,7‬مليون يف �سنغافورة‪ .‬من ناحية �أخرى جنح‬ ‫�صندوق ُعمان للدخل الثابت الذي يديره‬ ‫ريال يف الربع الأول من العام ‪2010‬م‪.‬‬ ‫البنك من الإ�ستثمار يف م�شاريع التمويل‬ ‫كما حقق �إجمايل القرو�ض وال�سلفيات الثانوي و �صدارات الأ�سهم لل�شركات‬ ‫منو ًا بن�سبة ‪ %4,1‬لي�صل �إىل �أربع العمانية‪ ،‬كما �أكمل ال�صندوق �إ�ستثماره‬ ‫مليارات و مائة و �سبعة و ت�سعون مليون ًا الأول يف �شركة النه�ضة للخدمات‪.‬‬ ‫خالل الربع الأول من العام ‪2011‬م هذا وقد قام البنك عن طريق �شركة‬ ‫مقابل �أربع مليارات و �إثنان و ثالثون الإ�ستثمار التابعة له يف اململكة العربية‬ ‫مليون ًا يف ذات الفرتة من العام ‪2010‬م‪ .‬ال�سعودية من طرح �صندوق ُعمان الأول‬ ‫كما �إرتفعت �إيداعات الزبائن مت�ضمنة الذي ي�ستهدف امل�ستثمرين ال�سعوديني‬ ‫�شهادات الإيداع بن�سبة ‪ %4,4‬لت�صل الراغبني يف الإ�ستثمار يف ال�شركات‬ ‫�إىل ثالثة مليارات و �سبعمائة و �سبعة املدرجة ب�سوق م�سقط للأوراق املالية‪.‬‬ ‫و ثمانون مليون ًا خالل الربع الأول من بالإ�ضافة �إىل ذلك‪� ،‬أغلق البنك بنجاح‬ ‫العام ‪2011‬م ثالثة مليارات و �ستمائة �صفقة متويل بقيمة ‪ 562‬مليون دوالر‬ ‫و �سبعة و ع�شرون مليون ًا يف ذات الفرتة‬ ‫�أمريكي مل�شروع �صفائح ‪ PET‬و ‪APET‬‬ ‫من العام املا�ضي‪� .‬أما ودائع التوفري‪ ،‬اخلا�ص ب�شركة �أوكتال للبرتوكيماويات‪.‬‬ ‫فقد �سجلت منوا ً ملحوظ ًا بن�سبة ‪%19‬‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 956‬مليون ريال كما يف و�إحتفا ًء مبرور ع�شرين عام َا على طرح‬ ‫‪ 31‬مار�س ‪2011‬م مقابل ‪ 802‬مليون برنامج املزيونة للتوفري الذي القى‬ ‫ريال كما يف ‪ 31‬مار�س ‪2010‬م‪ ،‬بينما جناحا كبري ًا والذي �ساهم يف تر�سيخ‬ ‫حققت احل�سابات اجلارية و احل�سابات ثقافة الإدخار بني زبائن البنك‪ ،‬قام‬ ‫حتت الطلب منوا ً بن�سبة ‪ %21‬من مليار البنك ب�إعادة تد�شني الربنامج بحلة‬ ‫ومائة و �سبعة و خم�سون مليون ًا �إىل مليار جديدة‪ ،‬و ذلك حتت عنوان “غيرّ‬ ‫و�أربعمائة وواحد مليون كما يف ‪ 31‬مار�س حياتك مع املزيونة “‪.‬‬ ‫‪2011‬م‪.‬‬ ‫الجوائز والتقدير‬

‫المبادرات اإلستراتيجية‬

‫قام البنك خالل الربع االول من العام‬ ‫بفتح ح�ساب باليوان ال�صيني مع بنك‬ ‫ال�صني ‪ Bank of China‬لي�صبح بذلك‬ ‫البنك العماين الأول الذي ي�س ّهل الدفع‬ ‫بالعملة ال�صينية‪ ،‬وذلك يف خطوة تهدف‬

‫تقدير ًا لإكمال معامالت ناجحة بلغت‬ ‫قيمتها ‪ 4,6‬مليار دوالر �أمريكي خالل‬ ‫العام ‪2010‬م‪ ،‬ح�صل البنك على جائزة‬ ‫“�أف�ضل بنك �إ�ستثمار يف ُعمان” للعام‬ ‫‪ 2010‬من جملة جلوبال فاينان�س ‪Global‬‬ ‫‪ Finance‬التي منحت البنك �أي�ض ًا جائزة‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪37‬‬


‫تقرير‬

‫قصة النجاح‬

‫اختير بنك مسقط ‪ ،‬اكبر البنوك في السلطنة‪ ،‬ليتم تكريمه بإحدى‬ ‫جوائز مجلة عالم االقتصاد واألعمال وهي جائزة اإلجادة للشركات القيادية‬ ‫باعتباره احد المؤسسات الرائدة فضال عن سجله الحافل بالنجاح والتزامه‬ ‫بالمعايير العالية في العديد من الجوانب مثل الكفاءة المالية وتوفير‬ ‫منتجات رائدة ومبتكرة وتوظيف التقنيات المتطورة ومساهمته في‬ ‫خدمة وتطوير المجتمع إلى جانب اهتمامه بالموارد البشرية‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫بطريقة مبا�شرة �أو غري مبا�شرة‪ .‬كما دبلوم يف املحا�سبة و خدمات الزبائن‬ ‫يقوم البنك بت�شجيع موظفيه للم�شاركة بكلية الدرا�سات امل�صرفية و املالية‪.‬‬ ‫يف �أن�شطة و �أعمال تطوعية ي�ستفيد منها‬ ‫املجتمع‪ .‬و �أي�ضا ي�سعى �إىل تطوير بيئة قام البنك بالتربع ب�أكرث من ‪ 150‬جهازا‬ ‫عمل من “ الطراز العاملي” من خالل للجمعية العمانية للمعوقني يف م�سقط‬ ‫تطبيق �سيا�سات تتعلق باملوارد الب�شرية من �أجل توزيعها على �أ�سر �أطفال يعانون‬ ‫تهدف �إىل خلق بيئة و ثقافة عمل �سليمة من م�شاكل بدنية و ذهنية‪ .‬وتهدف هذه‬ ‫املبادرة من جانب البنك �إىل تقوية‬ ‫و فعالة‪.‬‬ ‫العالقة بني اجلمعية و �أ�سر ه�ؤالء‬ ‫و يف �سياق مبادرات امل�س�ؤولية الإجتماعية الأطفال و تقدمي امل�ساعدة الطبية لهم‪.‬‬ ‫للبنك‪ ،‬قام البنك يف العام ‪ 2001‬م‬ ‫بطرح برنامج تعليمي ل�شهادة الدبلوم كجزء من م�ساعي البنك الهادفة �إىل‬ ‫يف جمال اخلدمات امل�صرفية بهدف تثقيف اجلمهور عن �أ�ضرار الإقرتا�ض‬ ‫تطوير و تنمية قدرات ال�شباب العماين املفرط و كذلك �إىل ن�شر الوعي حول‬ ‫للإنخراط يف �سلك العمل امل�صريف‪ ،‬و قد �أهمية �إتباع قواعد ال�سياقة ال�سليمة على‬ ‫�إ�ستفاد �أكرث من ‪ 169‬طالب ًا و طالبة من الطرقات قام بنك م�سقط بالتعاون مع‬ ‫هذا الربنامح يف حني يقوم ‪ 105‬طالبا �شرطة عمان ال�سلطانية بطرح حملة “‬ ‫و طالبة منهم مبوا�صلة الدرا�سة يف �إقرت�ض بعقالنية و �سق ب�سالمة” و قد‬ ‫الكليات‪ .‬و قد تخرج حتى الآن ‪ 69‬طالب ًا ت�ضمنت احلملة الإعالمية ن�شر �إعالنات‬ ‫و طالبة‪� ،‬إلتحق ‪ 58‬منهم للعمل بالبنك‪ .‬يف ال�صحف و املطبوعات الأخرى �إىل‬ ‫و عالوة على ذلك‪ ،‬قام البنك �أي�ضا جانب توزيع كتيبات عن طريق فروع‬ ‫بالتعاون مع وزارة التنمية الإجتماعية البنك املختلفة و خمتلف مديريات‬ ‫برعاية درا�سة ‪ 20‬طالب ًا و طالبة ل�شهادة �شرطة عمان ال�سلطانية‬

‫كما قام البنك بتد�شني حا�ضنات‬ ‫الأعمال الثالثة والرابعة يف كل من‬ ‫واليتي امل�ضيبي ومرباط‪ ،‬حيث تهدف‬ ‫مبادرة “حا�ضنات بنك م�سقط” �إىل‬ ‫خلق فر�ص عمل للن�ساء �ست�ستفيد‬ ‫منها ‪� 300‬أمر�أة من امل�ستفيدات من‬ ‫ال�ضمان الإجتماعي‪ ،‬حيث يتم تدريبهن‬ ‫يف جمال الت�صوير والتجميل و�صناعة‬ ‫الكمة العمانية التقليدية‪ .‬وعند �إكمال‬ ‫الدورة التدريبية‪� ،‬سيقوم البنك بتقدمي‬ ‫م�ساعدات مالية لعدد ‪� 40‬إمراة من‬ ‫احلا�ضنات الأربعة لكي يبد�أن �أعمالهن‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫و قامت دائرة امل�س�ؤولية الإجتماعية‬ ‫بالبنك‪ ،‬بال�شراكة مع وزارة الزراعة‬ ‫والرثوة ال�سمكية ب�إقرتاح عدد من‬ ‫امل�شاريع التي �ست�ساهم يف تنمية القطاع‬ ‫الزراعي يف ال�سلطنة‪ .‬وت�شمل هذه‬ ‫امل�شاريع ‪ :‬الزراعة املحمية عن طريق‬ ‫�إ�ستخدام البيوت الزجاجية‪ ،‬تطبيق‬ ‫�أنظمة الري احلديثة‪ ،‬الت�شجيع على‬ ‫�إنتاج ع�سل نحل عماين ذي جودة عالية‪.‬‬

‫يعد املقر الرئي�سي‬ ‫للبنك حتفة معمارية‬ ‫عمانية بارزة و�إ�ضافة‬ ‫جديدة �إىل املعامل‬ ‫احل�ضارية مل�سقط‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪39‬‬


‫تقرير‬

‫حقق البنك �إجنازا عامليا‬ ‫بح�صوله على �شهادة‬ ‫امل�ستوى الثالث من‬ ‫برنامج التميز يف كفاءة‬ ‫املوظفني‬

‫“�أف�ضل بنك يف ُعمان” وجائزة “�أف�ضل‬ ‫بنك للتعامالت بالعمالت الأجنبية يف‬ ‫عمان” لعام ‪2011‬م‪.‬‬ ‫هذا و قد مت �إدراج البنك على قائمة‬ ‫�أف�ضل ‪ 500‬عالمة جتارية م�صرفية‬ ‫على م�ستوى العامل حيث �إرتفعت قيمة‬ ‫عالمته التجارية ب�شكل ملحوظ لت�صل‬ ‫�إىل ‪ 300‬مليون دوالر �أمريكي يف العام‬ ‫‪2011‬م مقارنة مببلغ ‪ 202‬مليون دوالر‬ ‫�أمريكي يف العام ‪2010‬م‪ ،‬و ذلك ح�سب‬ ‫تقرير العالمات التجارية لبنوك التمويل‬ ‫‪ 500 Brand Finance Banking‬ال�صادر‬ ‫من جملة ذي بانكر ‪.The Banker‬‬ ‫وتقدير ًا لتبنيه �أف�ضل املمار�سات يف‬ ‫جمال تنمية املوارد الب�شرية‪ ،‬ح�صل‬ ‫البنك على �شهادة‪CMM – Level‬‬ ‫‪ 3‬الدولية‪ .‬و عالوة على ذلك‪ ،‬ح�صل‬ ‫م�شروع املقر الرئي�سي اجلديد للبنك‬ ‫على جائزة جملة ‪ MEED‬الأوىل للجودة‬ ‫يف جمال امل�شاريع‪ ،‬كما ح�صل البنك‬ ‫على جائزة “�أف�ضل بنك يف ُعمان”‬ ‫لل�سنة الثالثة على التوايل‪ ،‬وجائزة‬ ‫“�أف�ضل مدير �أ�صول و و�سيط يف‬ ‫ُعمان” لل�سنة الثانية على التوايل من‬ ‫جملة ‪ .Emeafinance‬كما ح�صل املقر‬ ‫الرئي�سي للبنك م�ؤخر ًا على جائزة”‬ ‫�أف�ضل بيئة عمل” �ضمن جوائز عمان‬ ‫‪-1982‬تأسيس عمان‬ ‫أوفرسيس ترست بنك‬ ‫‪-1993‬إندماج البنك مع البنك‬ ‫األهلي العماني‬ ‫‪-1999‬إندماج البنك مع بنك‬ ‫عمان التجاري‬ ‫‪ -2001‬إندماج البنك مع بنك‬ ‫الصناعة العماني‬ ‫‪ -2005‬بنك مسقط يصبح‬ ‫أول بنك في السلطنة‬ ‫يتم إدارج أسهمه في‬ ‫بورصة لندن‬

‫‪38‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫حلماية البيئة للعام ‪2011‬‬ ‫المقر الرئيسي للبنك‬

‫الإجتماعات للفروع و�أخرى متعددة‬ ‫الأغرا�ض كما يتميز الطابق الأر�ضي‬ ‫بوجود حمالت البيع بالتجزئة بالإ�ضافة‬ ‫�إىل وجود �صالة ريا�ضية للموظفني‬ ‫و�صالون حالقة ومطعم رئي�سي ومقاهي‬ ‫وحمل ل�شراء امل�ستلزمات و�آخر لبيع‬ ‫الأجهزة الإلكرتونية حيث يعترب املقر‬ ‫الرئي�سي لبنك م�سقط اكرث من جمرد‬ ‫مكاتب وامنا فل�سفة وا�سلوب ع�صري‬ ‫جديد لبيئة العمل املتطورة‪.‬‬

‫بتاريخ ‪ 15‬دي�سمرب ‪ 2010‬و تزامن ًا‬ ‫مع �إحتفاالت ال�سلطنة بالعيد الوطني‬ ‫الأربعني املجيد �إحتفل بنك م�سقط‬ ‫بالإفتتاح الر�سمي للمقر الرئي�سي للبنك‬ ‫يف منطقة مرتفعات املطار وبح�ضور‬ ‫جمموعة من �أ�صحاب ال�سمو واملعايل‬ ‫وال�سعادة و �أع�ضاء جمل�س �إدارة بنك‬ ‫م�سقط والإدارة التنفيذية وعدد من‬ ‫كبار امل�س�ؤولني يف البنك ولفيف من المسؤولية اإلجتماعية‬ ‫الإعالميني الذين ميثلون خمتلف و�سائل قام بنك م�سقط يف العام ‪2008‬م ب�إن�شاء‬ ‫الإعالم املحلية واالقليمية‪.‬‬ ‫دائرة متكاملة للم�س�ؤولية الإجتماعية‬ ‫من �أجل حتقيق الر�ؤية التي و�ضعها‬ ‫يعد املقر الرئي�سي للبنك حتفة معمارية لنف�سه وهي تبني توجه جديد لتلبية‬ ‫عمانية بارزة يف �سماء م�سقط و�إ�ضافة �إحتياجات املجتمع من خالل التفكري يف‬ ‫جديدة �إىل املعامل احل�ضارية مل�سقط �إقامة �أ�شكال جديدة من ال�شراكة بني‬ ‫العامرة و يتميز املقر الرئي�سي بال�شكل قطاعات املجتمع املختلفة‪ .‬و ي�ؤمن البنك‬ ‫الهند�سي املتنا�سب مع البيئة العمانية ب�أن م�س�ؤوليته الإجتماعية ال تقت�صر‬ ‫الذي ي�ؤكد على جمال وروعة العمارة فقط على امل�شاركة يف �أعمال خريية و‬ ‫العمانية �إ�ضافة �إىل متيز املبني اجلديد تنظيم حمالت تطوعية ولكنها تهدف‬ ‫بالعديد من املوا�صفات يف جمال الأمن �إىل �إحداث تنمية �شاملة يف املجتمع ‪،‬‬ ‫وال�سالمة املهنية وي�شكل املبني نقلة النه يعترب امل�س�ؤولية الإجتماعية جزءا‬ ‫نوعية كبرية يف جمال حتقيق بيئة مكمال لكافة عملياته‪.‬‬ ‫العمل املنا�سبة وتطبيق �سيا�سة املكاتب‬ ‫املفتوحة والتي ت�ساهم يف جعل املوظفني ي�سعى البنك من خالل الر�ؤية و الدعم‬ ‫يعملون يف �أجواء من الراحة والرفاهية املقدم من جمل�س الإدارة و الإدارة‬ ‫كما يتميز املقر اجلديد لبنك م�سقط التنفيذية �إىل �ضمان �إلتزامه بامل�س�ؤولية‬ ‫بوجود العديد من اخلدمات الرتفيهية الإجتماعية من خالل تقدمي الدعم‬ ‫التي قد يحتاجها املوظف يف بع�ض للأن�شطة و الفعاليات الإجتماعية‬ ‫الأحيان لتجديد ن�شاطه يف العمل ويعد التي تهدف �إىل خدمة املجتمعات‬ ‫من �أبرز املباين ال�صديقة للبيئة‪.‬‬ ‫املحلية‪ .‬و لتحقيق ذلك‪ ،‬يقوم البنك‬ ‫بالعمل بالتعاون الوثيق مع اجلمعيات‬ ‫ويتميز املبنى بوجود ممر الطابق الإجتماعية و امل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫االر�ضي و يبلغ طوله ‪ 150‬م و ميكن املختلفة‪ .‬و يقوم بتبني �سيا�سات تهدف‬ ‫الو�صول �إىل الطابق االر�ضي عن طريق �إىل حتقيق التنمية امل�ستدامة ‪ ،‬و يقر‬ ‫ثالثة مداخل عبارة عن مدخلني البنك ب�أن �أن�شطته يجب �أن ت�ساعد يف‬ ‫رئي�سيني ومدخل للتو�صيل وتوجد بهذا حتقيق التنمية امل�ستدامة من خالل‬ ‫الطابق �سل�سلة من غرف الإجتماعات جهود م�ستمرة ي�ستفيد منها املجتمع‬ ‫ومرافق التعليم والتطوير وغرف و البيئة التي �ستزاول فيها �أن�شتطه‬


‫متو�سط ن�سبة منو حقيقي تبلغ (‪ )%6‬يف‬ ‫�إجمايل الناجت املحلي خالل فرتة اخلطة‬ ‫اخلم�سية احلالية‪ .‬هذا‪ ،‬ومن املتوقع‬ ‫�أن ي�شهد الإنفاق احلكومي يف العام‬ ‫‪2011‬م زيادة بن�سبة (‪ )%13‬لي�صل �إىل‬ ‫(‪ )8,130‬مليون ريال‪ ،‬علم ًا ب�أن �إيرادات‬ ‫النفط يف املوازنة قد مت �إحت�سابها على‬ ‫�أ�سا�س متو�سط �سعر يبلغ (‪ )58‬دوالر ًا‬ ‫�أمريكي ًا للربميل الواحد وم�ستوى �إنتاج‬ ‫يبلغ (‪ )896,000‬برميل يوميا‪ ،‬مما يعني‬ ‫زيادة بحوايل (‪ )26,000‬برميل يف اليوم‬ ‫على م�ستوى �إنتاج عام ‪2010‬م‪  .‬وهكذا‪،‬‬ ‫ف�إن الإيرادات املتوقعة �ستكون �أعلى‬ ‫مبقدار (‪ )900‬مليون ريال‪� ،‬أو (‪)%14‬‬ ‫عن تقديرات الإيرادات للعام ‪2010‬م‪ .‬‬ ‫من املتوقع �أن ي�شهد برنامج التنويع‬ ‫الإقت�صادي منو ًا م�ستدام ًا خالل العام‬ ‫‪ ،2011‬ونظر ًا لإلتزام احلكومة‪  ‬للإنفاق‬ ‫على تطوير ال�صناعات وم�شاريع البنية‬ ‫التحتية‪ ،‬يتوقع البنك توافر فر�ص كثرية‬ ‫للنمو‪ ،‬لأن النمو اجلديد يف الإقت�صاد‬ ‫الكلي وما ي�سفر عن ذلك قيام احلكومة‬ ‫بتقدمي الدعم املايل‪ ،‬وال�سيما مل�شاريع‬ ‫البنية التحية‪� ،‬سيخلق ظروف ًا ت�شغيلية‬ ‫تكون ل�صالح البنك‪  .‬هذا‪ ،‬ونتوقع �أن‬ ‫تظل ال�سيولة املحلية يف و�ضع كاف �إىل‬ ‫جانب احل�صول على التمويل بالعمالت‬ ‫الأجنبية ب�أ�سعار �أقل متا�شي ًا مع حت�سن‬ ‫الظروف يف �أ�سواق املال الدولية‪ .‬‬ ‫�سي�شهد العام ‪2011‬م تناف�س ًا متزايد ًا يف‬ ‫القطاع امل�صريف حيث �سيكون الرتكيز‬ ‫على القنوات التناف�سية واملنتجات‬ ‫امل�صرفية اجلديدة لغر�ض تلبية خمتلف‬ ‫القطاعات اجلديدة واملتنامية‪�  .‬إن‬ ‫الرتكيز ال�شديد على ال�سوق املايل الذي‬ ‫�سيظل عر�ضة لأداء قطاع النفط حمفوف‬ ‫باملخاطر‪ ،‬ولكن رغم ذلك‪ ،‬تبدو النظرة‬ ‫امل�ستقبلية لل�سلطنة �إيجابية نتيجة النمو‬ ‫الإقت�صادي ال�سليم و امل�ستدام ن�سبي ًا‪ .‬‬

‫ما هي خططكم‬ ‫المستقبلية لتعزيز االداء‬ ‫المالي للبنك؟‬

‫‪ ‬يتمتع بنك م�سقط مبيزة تفوق من حيث‬ ‫اخلدمات واملنتجات امل�صرفية ذات‬ ‫التقنية العالية‪ ،‬مبا يف ذلك خدمات‬ ‫الدفع الإلكرتوين واخلدمات امل�صرفية‬ ‫عرب الإنرتنت التي تتما�شى مع مبادرة‬ ‫احلكومة العمانية للإنتقال �إىل جمتمع‬ ‫�إلكرتوين ٍ وتلبي املتطلبات امل�صرفية جليل‬ ‫من ال�شباب ملم بالتقنيات احلديثة‪.‬‬ ‫وت�شمل الفر�ص التي ميكن �أن ي�ستفيد‬ ‫منها البنك م�شاريع �ضخمة لتطوير‬ ‫البنية التحتية من املتوقع �أن ت�سهم يف منو‬ ‫القطاع امل�صريف يف ال�سلطنة‪ ،‬كما يتوقع‬ ‫البنك توفر فر�ص كثرية لبيع املنتجات‬ ‫واخلدمات امل�صرفية �إىل جانب وجود‬ ‫�سوق كبري ال يتعامل مع القطاع امل�صريف‬ ‫حيث �أن �أكرث من (‪ )%50‬من ال�سكان‬ ‫هم دون �سن الـ‪ .19‬هذا‪ ،‬ويعترب تو�سع‬ ‫عمليات البنك يف دول جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي من بني الأولويات نظر ًا لتواجده‬ ‫املبا�شر وغري املبا�شر يف جميع دول‬ ‫املجل�س ال�ست‪ .‬‬ ‫ويتمتع البنك ب�سجل حافل من الإجنازات‬ ‫من حيث النمو وعمليات الإ�ستحواذ‪ ،‬كما‬ ‫�أنه على �إ�ستعداد للإ�ستفادة من فر�ص‬ ‫النمو املتاحة يف ال�سلطنة‪ ،‬وال�سيما من‬ ‫م�شاريع تطوير البنية الأ�سا�سية وتركيز‬ ‫احلكومة على التنويع الإقت�صادي وتطوير‬ ‫قطاع ال�سياحة‪   .‬وميكن للبنك �أي�ض ًا‬ ‫الإ�ستفادة من �شبكة الفروع الكبرية‬ ‫وقنوات تو�صيل اخلدمات امل�صرفية‬ ‫الأخرى لتحقيق النمو‪ ،‬كما ميكن للبنك‬ ‫الإ�ستفادة من الإ�ستثمار يف التقنيات‬ ‫احلديثة واملتطورة املوجودة يف مقر‬ ‫املكتب الرئي�سي اجلديد بهدف زيادة‬ ‫م�ستوى الكفاءة وتطوير خدمات الزبائن‬ ‫ودعم خطط النمو‪.‬‬

‫كيف تقيم االداء العام لبنك ريال حتى ‪ 31‬دي�سمرب ‪2010‬م مقارنة‬ ‫مسقط؟‬ ‫مببلغ (‪ )964‬مليون ريال لذات الفرتة‬ ‫حقق‪ ‬البنك ربحا �صافي ًا خالل العام من العام ‪2009‬م‪ .‬‬ ‫‪2010‬م بزيادة بن�سبة (‪ )%7.3‬لت�صل‬ ‫ما هي الخطوات التي يتخذها‬ ‫�إىل (‪ )187.2‬مليون ريال مقارنة مببلغ‬ ‫البنك للمحافظة على‬ ‫(‪ )174.4‬يف العام الذي �سبقه‪ ،‬و قد موقعه الريادي في السوق؟‬ ‫جاءت تلك الزيادة نتيجة خليط من يتمتع بنك م�سقط ب�سمعة طيبة مكنته‬ ‫العوامل‪ ،‬مثل التح�سن يف هام�ش �صايف من اعتالء الريادية يف البالد‪ ،‬و كونه‬ ‫الأرباح و النمو احلا�صل يف الأ�صول‪ .‬معروف ًا بتقدمي خدمات ومنتجات‬ ‫و من جانب �آخر‪ ،‬حققت حمفظة م�صرفية متميزة‪ ،‬ف�إنه يويل �أهمية‬ ‫القرو�ض و ال�سلفيات منو ًا بن�سبة خا�صة لعالقاته املتينة مع الزبائن الأمر‬ ‫(‪� ،)%4.4‬أي (‪ )169‬مليون ريال الذي �ساعده على تخطى الر�ؤية التي‬ ‫لت�صل �إىل مبلغ (‪ )4,008‬مليون ريال و�ضعها لنف�سه وهو �إر�ضاء مليون زبون‬ ‫حتى ‪ 31‬دي�سمرب ‪2010‬م مقارنة مببلغ بحلول عام ‪2010‬م‪ .‬‬ ‫(‪ )3,838‬مليون ريال حتى ‪ 31‬دي�سمرب‬ ‫‪2009‬م‪ .‬و بلغ حجم ودائع الزبائن وميتلك البنك �أكرب �شبكة من الفروع‬ ‫(‪ )3,527‬مليون ريال حتى ‪ 31‬دي�سمرب على م�ستوى ال�سلطنة والبالغ عددها‬ ‫‪2010‬م مقارنة بـ(‪ )3,068‬ريال حتى (‪ )130‬فرع ًا‪  ،‬و ي�سعى البنك من خاللها‬ ‫‪ 31‬دي�سمرب ‪2009‬م‪ ،‬حمققة بذلك تلبية توقعات جميع �شرائح الزبائن من‬ ‫زيادة بلغت ن�سبتها (‪�  .)%14.9‬أما اخلدمات واملنتجات امل�صرفية املتنوعة‪،‬‬ ‫ودائع التوفري بالبنك‪ ،‬فقد �شهدت هي كما تعك�س عملية التو�سع امل�ستمرة ل�شبكة‬ ‫الأخرى من ًا بن�سبة (‪ )%12.8‬لت�صل الفروع �إلتزام البنك ليظل بنك الإختيار‬ ‫�إىل ‪ )922‬مليون ريال حتى ‪ 31‬دي�سمرب الأول يف البالد من خالل تو�صيل خدماته‬ ‫‪2010‬م مقارنة مببلغ (‪ )817‬مليون �إىل منازل الزبائن بكل �سهولة وي�سر‪ .‬‬ ‫ريال حتى ‪ 31‬دي�سمرب ‪2009‬م‪ ،‬يف حني‬ ‫حققت الودائع حتت الطلب زيادة بن�سبة و قد قام البنك بتبني �إ�سرتاتيجيات‬ ‫(‪ )%28.1‬لت�صل �إىل (‪ )1,235‬مليون ذكية للبقاء يف طليعة القطاع امل�صريف‪،‬‬ ‫ومن �أجل الإحتفاظ مبوقعه الريادي‪،‬‬ ‫يركز البنك على طرح منتجات وخدمات‬ ‫م�صرفية مبتكرة توفر الراحة للزبائن‪،‬‬ ‫وذلك �إدراك ًا منه ب�أن تقدمي مثل هذه‬ ‫اخلدمات‪ ،‬وخا�صة ت�سهيالت وخدمات‬ ‫م�صرفية �إلكرتونية وعرب الإنرتنت‬ ‫متطلب ي�ستوجب الرتكيز عليه وتطويره‬ ‫للأف�ضل‪ .‬و يف هذا اخل�صو�ص‪ ،‬كان‬ ‫البنك �سباق ًا يف تطوير قدرات تو�صيل‬ ‫خدمات م�صرفية قائمة على الإنرتنت‬ ‫للأفراد وال�شركات من الزبائن بالإ�ضافة‬ ‫�إىل مبادرات �إلكرتونية �أخرى توفر‬ ‫للزبائن ت�سهيل �إجناز عمليات ال�شراء‬ ‫�إلكرتوني ًا‪ .‬‬

‫يتمتع بنك م�سقط‬ ‫مبيزة تفوق من حيث‬ ‫اخلدمات واملنتجات‬ ‫امل�صرفية ذات التقنية‬ ‫العالية‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪41‬‬


‫لقاء‬

‫االختيار األول‬

‫توقع الرئيس التنفيذي لبنك مسقط عبدالرزاق بن علي عيسى أن يشهد العام ‪2011‬م تنافسًا متزايدًا في القطاع‬ ‫المصرفي قائال أن التركيز سيكون على القنوات التنافسية والمنتجات المصرفية الجديدة بغرض تلبية متطلبات‬ ‫مختلف القطاعات الجديدة والمتنامية‪ .‬مبديا تفاؤله بنمو ايجابي لالقتصاد الوطني‪.‬‬

‫البنوك على حتقيق نتائج جيدة‪ ،‬وعلى‬ ‫ما هي التحديات التي‬ ‫تواجه القطاع المصرفي في‬ ‫�ضوء املمار�سات احل�صيفة بخ�صو�ص‬ ‫السلطنة؟‬ ‫التمويل والإقرا�ض والإ�ستثمار التي‬ ‫يعتمد �أداء القطاع امل�صريف يف ال�سلطنة و�ضعها البنك املركزي العماين‪ ،‬ف�إن‬ ‫على مدى التطور الإقت�صادي يف البالد كفاية ر�أ�س املال للنظام امل�صريف ون�سبة‬ ‫لأن الإقت�صاد القوي �سي�ساعد بدوره الإقرا�ض (ن�سبة القرو�ض للودائع)‬ ‫‪40‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫واعتماد القطاع امل�صريف على التمويل بفرتة تدعيم و توحيد للقطاع امل�صريف‬ ‫اخلارجي كلها عوامل تقع �ضمن احلدود يف ال�سلطنة‪ .‬‬ ‫املعمول بها‪  .‬تعترب ثقافة الإدخار ال�سائد‬ ‫يف البالد م�ؤ�شر ًا �صحيا بالن�سبة للنظام بد�أت ال�سلطنة يف تطبيق اخلطة اخلم�سية‬ ‫امل�صريف‪ ،‬وقد ظلت وترية منو القرو�ض الثامنة يف العام ‪ 2011‬يف ظل وجود‬ ‫معتدلة يف املرحلة الراهنة التي تمُ ر �إقت�صاد يب�شر باخلري مع توقع حتقيق‬


‫صاحب "اإلنجاز الدائم"‬ ‫عندما يتعلق األمر بشخصية مجتمعية من الدرجة األولى يجمع الجميع على الشيخ‬ ‫سهيل بهوان تلك الشخصية التي شاركت الناس همومها وقدم للمجتمع الكثير‪،‬‬ ‫حيث اشتهر هذا الرجل المتواضع طوال فترة عمله بأنه صاحب رؤية واضحة وإصرار‬ ‫وعزيمة على تحويل األحالم إلى حقيقة ‪ ،‬وقد قامت مجلة عالم االقتصاد واألعمال‬ ‫بتكريمه على هامش توزيع جوائز أفضل الشركات العمانية أداء بجائزة االنجاز الدائم‬ ‫تقديرا ألدواره الكبيرة‪.‬‬

‫يعترب ال�شيخ �سهيل بهوان م�صدر‬ ‫�إلهام للكثري من الأجيال من‬ ‫العمانيني فهو م�ؤ�س�س ورئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة جمموعة �سهيل بهوان التي‬ ‫متلك ا�ستثمارات مبليارات الدوالرات‬ ‫وقد ا�شتهر هذا الرجل املتوا�ضع‬ ‫طوال فرتة عمله ب�أنه �صاحب ر�ؤية‬ ‫وا�ضحة و�إ�صرار وعزمية على حتويل‬ ‫الأحالم �إىل حقيقة ‪.‬‬ ‫بد�أ ا�سم بهوان ي�شتهر يف املجال‬ ‫التجاري ب�سلطنة عمان منذ عام‬ ‫‪ 1965‬حني قام �أخوان �إثنان بافتتاح‬ ‫حمل با�سم �سهيل و�سعود بهوان يف‬ ‫�سوق مطرح للتجارة يف مواد البناء‬ ‫و�شباك �صيد الأ�سماك ‪ .‬واعتماد ًا‬ ‫على التقاليد البحرية القدمية‬ ‫لأ�سالفه ‪ ،‬اعتمد �سهيل بهوان يف‬ ‫خربته التجارية على ال�سفن التي‬ ‫جتوب البحار �إىل غرب الهند و�أعايل‬ ‫اخلليج من بلدته الأ�صلية �صور‬ ‫التي تعترب امليناء البحري ال�شرقي‬ ‫ل�سلطنة عمان‪ .‬وبعدها ح ّول اهتمامه‬

‫للح�صول على وكاالت ملاركات عاملية‬ ‫م�شهورة ‪ .‬وكان النجاح الأول يف‬ ‫عامي ‪ 1969 / 1968‬حني ح�صل‬ ‫على وكاالت ملاركتي تو�شيبا و�سيكو‬ ‫‪ .‬وعندما توىل جاللة ال�سلطان‬ ‫قابو�س بن �سعيد احلكم يف عام‬ ‫‪� ، 1970‬أ�صبحت ُعمان دولة منفتحة‬ ‫على العامل اخلارجي مما �أدى‬ ‫�إىل ح�صول طلب على املنتجات‬ ‫ال�صناعية واال�ستهالكية مل يكن‬ ‫معروف ًا من قبل‪ ،‬خالل هذه الفرتة‬ ‫جنح ال�شيخ �سهيل يف احل�صول‬ ‫على املزيد من الوكاالت التجارية‬ ‫من ال�شركات الدولية املرموقة يف‬ ‫خمتلف املجاالت واليوم ويف ظل توفر‬ ‫هذه املوارد ال�ضخمة‪ ,‬ميكن القول‬ ‫ب�أن جمموعة �سهيل بهوان هي واحدة‬ ‫من �أكرب جمموعات الأعمال لي�س‬ ‫فقط يف ال�سلطنة ولكن يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط ككل‪.‬‬

‫و�أ�س�س باكورة �أعماله ال�صناعية يف‬ ‫م�صنع ال‪ ‬يزال قائما حتى اليوم‪.‬‬ ‫يفخر اليوم ال�شيخ �سهيل بامتالكه‬ ‫جمموعة تعد مف�صال رئي�سيا من‬ ‫مفا�صل الدورة االقت�صادية يف‬ ‫ال�سلطنة حيث يعمل فيها �أكرث من‬ ‫‪� 15‬ألف عامل وحجم �أعمالها يتجاوز‬ ‫املليار دوالر �سنويا لأكرث من ‪� 40‬شركة‬ ‫و�أكرث من‪  ‬مائة عالمة جتارية‪.‬‬ ‫ويرى ال�شيخ �سهيل بان جناحه‬ ‫�أتى ثمرة جهد كبري وقيادة ر�شيدة‬ ‫من لدن جاللة ال�سلطان للبالد‬ ‫والت�سهيالت احلكومية فقد كانت‬ ‫الأبواب مفتوحة �أمام رجال الأعمال‬ ‫العمانيني امل�شاركني يف التنمية‬ ‫االقت�صادية والتعاون مع احلكومة يف‬ ‫رفع م�ستوى معي�شة الأفراد والت�أ�سي�س‬ ‫ملجتمع متطور‪.‬‬

‫�ساهم يف ت�أ�سي�س الكثري من امل�شاريع‬ ‫يف العام ‪ 1974‬نزع ال�شيخ �سهيل االقت�صادية املهمة من خالل الدخول‬ ‫عباءة التاجر ليلب�س عباءة ال�صناعي يف �شراكة �سواء مع احلكومة او‬

‫بد�أ ا�سم بهوان ي�شتهر‬ ‫منذ ‪ 1965‬حني قام‬ ‫�أخوان �إثنان بافتتاح‬ ‫حمل �سهيل و�سعود‬ ‫بهوان يف �سوق مطرح‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪43‬‬


‫شخصيات‬

‫‪42‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫ميكن للحكومة �أن تنظر يف �أمر توفري‬ ‫دعم اقت�صادي ملمو�س بغر�ض �أن�شاء‬ ‫�صناعات تعمل بالطاقة املتجددة‬ ‫حتى يكون لل�شركات العمانية ميزة‬ ‫التناف�س وعلى املدى البعيد "‪.‬‬

‫يعد ال�شيخ �سهيل من‬ ‫ال�شخ�صيات التي تلقى‬ ‫احرتاما وا�سعا وله‬ ‫الكثري من املبادرات‬ ‫على ال�صعيد االجتماعي‬

‫وعن �أهمية ال�شراكة مع ال�شركات‬ ‫الدولية لتنمية الأعمال التجارية يف‬ ‫ال�سلطنة قال" تعمل ال�شركات العاملية‬ ‫على توفري املعرفة والتكنولوجيا لأي‬ ‫�شراكة وميكن اال�ستفادة من ذلك‬ ‫فقط يف الأعمال التقليدية وكذلك يف‬ ‫جماالت التعليم والرعاية ال�صحية ‪.‬‬ ‫وميكن �أن ت�ستفيد التنمية ال�سياحية‬ ‫من ال�شراكة مع ال�شركات العاملية‪،‬‬ ‫بالأ�ضافة �إىل ا�ستفادة ال�سلطنة‬ ‫من انطالقها نحو م�سرية اقت�صاد‬ ‫املعرفة" ‪.‬‬ ‫وحني �سئل هل يعتقد بان القطاع‬ ‫اخلا�ص يلعب دورا هاما كافيا يف‬ ‫�صياغة ال�سيا�سات التجارية يف‬ ‫ال�سلطنة ؟ �أجاب‪ ":‬احلكومة الر�شيدة‬ ‫قد ظلت مدركة و واعية للظروف‬ ‫املحيطة بها وكل �أراء امل�شاركني يف‬ ‫االقت�صاد مل جتد القبول فقط ولكن‬ ‫مت العمل بجد ون�شاط للح�صول عليها تقنية املعلومات ‪ ،‬التجارة واخلدمات املجموعة �ست�صبح �أكرب منتج لليوريا‬ ‫خالل تلك الأعوام ‪� .‬إن الإنفتتاح املتخ�ص�صة ‪ ،‬وغريها الكثري ‪ .‬وت�ضم يف العامل يف الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫الذي نادت به ال�سيا�سات التجارية املجموعة �أكرث من ‪� 40‬شركة ‪ ،‬وقد‬ ‫لل�سلطنة كان ثمرة لهذا الدور" ‪ .‬و�صلت مبيعاتها ال�سنوية امل�شرتكة �إىل هذا هو ال�شيخ كما عرفه ويعرفه‬ ‫لقد ت�أ�س�ست جمموعة �سهيل بهوان ما يزيد عن ‪ 3‬مليارات دوالر �أمريكي اجلميع �شخ�صية ت�ؤثر يف الأخرين‬ ‫ك�شركة مملوكة يف عام ‪ ، )2008( 1965‬ويعمل بها حوايل‪ 15 ‬وتعمل من �أجل الوطن بكل تفان‬ ‫ا�ستطاعت بف�ضل الكفاءات التي موظف ‪ .‬كما �أن الكثري من �شركات لإميانه �أن على اجلميع �أن يكون فاعال‬ ‫متلكها �أن حتقق �إجنازات متوالية املجموعة تعترب رائدة يف ال�سوق يف وم�شاركا يف التنمية االقت�صادية‬ ‫واليوم �أ�صبحت من كربى ال�شركات جماالت �أعمالها �سواء يف �سلطنة واالجتماعية وان ي�سهم يف رد اجلميل‬ ‫التجارية الرائدة يف ال�سلطنة‪ .‬عمان �أو دول جمل�س التعاون اخلليجي للوطن بكافة الطرق لذلك ا�ستحق ان‬ ‫فهي متار�س �أن�شطتها يف جماالت ‪ .‬ومع م�شاريع �إنتاج الأ�سمدة املختلفة متنحه املجلة جائزة الإجناز الدائم‬ ‫عديدة ت�شمل الهند�سة والإن�شاءات ‪ ،‬التي يجري تنفيذها حالي ًا يف �سلطنة تكرميا له متمنني له ال�صحة والعافية‬ ‫والت�صنيع واال�ستثمارات ال�صناعية‪ ،‬عمان ودول �أخرى يف العامل ف�إن والتوفيق الدائم‪.‬‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪45‬‬


‫شخصيات‬

‫القطاع اخلا�ص عرب بناء او متويل‬ ‫وت�شغيل ومتلك وهناك الكثري من‬ ‫امل�شاريع التي كان لل�شيخ �سهيل‬ ‫ب�صمة وم�ساهمة فيها تتوزع على‬ ‫جميع مناطق ال�سلطنة‪.‬‬

‫غريها من ال�شركات العادية ‪ .‬كما‬ ‫�أن تعترب ال�شركة الفوز بثقة �شركائها‬ ‫التجاريني �سواء كانوا عمالء �أم‬ ‫موردين �أم موظفني �أو املجتمع بكامله‬ ‫هو �أمر �ضروري ال�ستمرار جناحها ‪.‬‬

‫وميلك ال�شيخ �سهيل ح�سا جتاريا‬ ‫كبريا ويتمتع بقدرة باهرة على اتخاذ‬ ‫القرار املنا�سب يف الوقت املنا�سب‪ ‬‬ ‫ت�ساعده يف ذلك فرا�سة التاجر‬ ‫ونباهته‪.‬‬

‫وب�صفتها �شركة تعي م�س�ؤوليتها‬ ‫الكاملة ‪ ،‬ف�إن جمموعة �سهيل بهوان‬ ‫بف�ضل توجيهات رئي�س جمل�س �إدارتها‬ ‫ت�سعى لتكون �إحدى ال�شركات التي‬ ‫تتفانى يف خدمة املجتمع وت�سهم يف‬ ‫تطوره من خالل امل�شاركة الفاعلة يف‬ ‫بناء الوطن ‪ .‬وهي ملتزمة باال�ستثمار‬ ‫يف امل�شاريع ذات الأهمية الوطنية‬ ‫والتي تتم�شى مع التوجيهات احلكيمة‬ ‫حل�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬ ‫قابو�س بن �سعيد املعظم ‪.‬‬

‫يعد ال�شيخ �سهيل بهوان من‬ ‫ال�شخ�صيات التي تلقى احرتاما‬ ‫وا�سعا يف او�ساط ال�شارع العماين وله‬ ‫الكثري من املبادرات على ال�صعيد‬ ‫االجتماعي‪ ،‬قدم الكثري للمجتمعات‬ ‫التي تعمل بها �شركاته وا�سهم يف‬ ‫خدمة املجتمع ويف توفري فر�ص‬ ‫العمل‪ .‬واليوم ‪ ،‬بف�ضل م�صادرها‬ ‫املتعددة ‪� ،‬أ�صبحت جمموعة �سهيل‬ ‫بهوان �إحدى ال�شركات التجارية‬ ‫الكربى التي تدار بحرفية ماهرة‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط ‪ .‬ومع �أعمالها‬ ‫التجارية املنت�شرة يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫و �شمال �أفريقيا و جنوب �آ�سيا زادت‬ ‫مبيعاتها ال�سنوية احلالية عن ‪ 3‬مليار‬ ‫دوالر �أمريكي ( عام ‪.) 2008‬‬

‫ميلك ال�شيخ �سهيل‬ ‫ح�سا جتاريا ويتمتع‬ ‫بقدرة باهرة على‬ ‫اتخاذ القرار املنا�سب‬ ‫يف الوقت املنا�سب‬

‫‪44‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫وتعترب جمموعة �سهيل بهوان �أن‬ ‫فهمها وتقديرها ملتطلبات العمالء‬ ‫هو �سر جناحها‪ .‬وهي ت�ؤمن بف�ضل‬ ‫فكر م�ؤ�س�سها مبفهوم " العميل مدى‬ ‫احلياة " وتبذل املجموعة جهودا‬ ‫كبرية لتقدمي �أف�ضل قيمة للمال‬ ‫لعمالئها من خالل تزويدهم ب�أف�ضل‬ ‫املنتجات واخلدمات ‪ .‬وي�ؤمن ال�شيخ‬ ‫�سهيل ب�أن املوظفني امللهمني هم‬ ‫الذين يجعلون ال�شركة متميزة عن‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫للقطاع اخلا�ص دور هام وبارز يف‬ ‫رفد روح املبادرة يف �أي قطر ويف‬ ‫اقت�صاده ‪ .‬وتقوم احلكومة بو�ضع‬ ‫ال�سيا�سات والأهداف الإ�سرتاتيجية‬ ‫والأمر مرتوك للقطاع اخلا�ص يف‬ ‫ارتياد املخاطر واال�ستثمار يف م�شاريع‬ ‫حمددة ـ �سواء مبفردها �أو بال�شراكة‬ ‫مع القطاع العام‪ ،‬لتحقيق الأهداف‬ ‫الإ�سرتاتيجية للبالد مما يعود بالنفع‬ ‫على كل من ي�شارك يف تلك امل�شاريع ‪.‬‬ ‫�إن االنخراط يف ال�صناعات الإنتاجية‬ ‫والتعليم والعناية ال�صحية وغريها‬ ‫تعترب من املجاالت الهامة لنمو‬ ‫اقت�صاد البلد على املدى الطويل"‪.‬‬ ‫وي�ضيف ال�شيخ " تتمتع ال�سلطنة‬ ‫مبوقع جغرايف ممتاز يجعلها بوابة‬ ‫العبور للأقطار اخلليجية الأخرى‬ ‫واىل منطقة ال�شرق الأو�سط من �شبه‬ ‫القارة الهندية بالإ�ضافة �إىل ال�شرق‬ ‫الأق�صى ‪ .‬ومن ال�ضروري زيادة‬ ‫الأن�شطة الإنتاجية يف االقت�صاد‬ ‫خللق الأ�صول املادية وزيادة فر�ص‬ ‫التوظيف حمليا ‪ .‬وال�سلطنة م�ؤهلة‬ ‫�أن ت�صبح مركزا �إنتاجيا هاما يغذي‬ ‫اقت�صاديات الدول الأخرى والتي‬ ‫ت�شاركها يف احلدود ‪ .‬وت�شهد املنطقة‬ ‫العديد من تلك الأن�شطة و�أنني على‬ ‫يقني ب�أنها �سوف تزداد �أكرث ف�أكرث‬ ‫‪ .‬وللأن�شطة الإنتاجية املرتبطة‬ ‫مبجاالت البنية التحتية االقت�صادية‬ ‫�أهمية كربى" ‪.‬‬

‫وتتمثل ر�ؤية املجموعة يف بناء‬ ‫وامتالك وترويج �أعمال جتارية‬ ‫وماركات ممتازة على امل�ستوى العاملي‬ ‫‪ .‬وهي م�ستمرة يف متابعة الفر�ص‬ ‫التي تبزغ يف �أن�شطتها التجارية �سواء‬ ‫داخل ال�سلطنة �أو خارجها وذلك من‬ ‫خالل ال�صناعات املختلفة �سواء تلك‬ ‫التي تقوم املجموعة ب�إن�شائها �أو تلك‬ ‫التي تتم بالتعاون مع �شركاء عامليني‬ ‫وتوفر للمجموعة خربة وا�سعة‬ ‫وان�سجام مع القيمة املن�شودة ‪ .‬وت�ؤكد‬ ‫�أن ا�ستثماراتها يف قطاع اخلدمات‬ ‫والتكنولوجيا بالإ�ضافة �إىل �أن�شطة‬ ‫التجزئة الأخرى املختلفة �ستبقى‬ ‫حمور اهتمام املجموعة وهي ت�شق‬ ‫‪ ‬ويتابع " تعترب ال�سياحة جمال �آخر‬ ‫طريقها نحو امل�ستقبل بكل ثبات‪.‬‬ ‫من جماالت منو االقت�صاد وقد حبا‬ ‫وعندما �سئل ال�شيخ �سهيل يف حديثه اهلل ال�سلطنة مب�صادر كافية يجب �أن‬ ‫ملجموعة �أك�سفورد العاملية عن الدور ت�ستغل ‪ .‬وتعمل احلكومة على الرتكيز‬ ‫الذي ميكن ان يلعبه القطاع اخلا�ص على هذا املجال الذي يجد ترحيبا‬ ‫يف تطوير اقت�صاد البلد ‪ ،‬قال " كبريا من اجلميع ‪� .‬أ�ضف لذلك‪ ،‬فانه‬


‫ليس من الصعب تحقيق النجاح إال أن تحقيقه وبمستوى غير مسبوق خارج‬ ‫نجاحا بنفس مستوى االنجاز‪.‬‬ ‫الحدود وفي مناطق عديدة من العالم‪ ،‬يعتبر‬ ‫ً‬ ‫الدكتور محمد البرواني رئيس مجلس إدارة مجموعة محمد البرواني القابضة‬ ‫الفائز بجائزة العماني المتميز عالميا من مجلة عالم االقتصاد واألعمال لهذا‬ ‫العام هو ذلك الشخص الذي حقق هذا التميز‪.‬‬

‫الدكتور حممد الربواين هو العماين‬ ‫البارز الذي تفخر به ال�سلطنة لأنه‬ ‫رفع العلم العماين عالي ًا خفاق ًا يف‬ ‫العديد من املحافل الدولية وهو �إجناز‬ ‫حققه القليلون‪ .‬فقد برع رغم ال�صعاب‬ ‫وتغلب على املخاطر ب�شجاعته و�إميانه‬ ‫الرا�سخ‪ .‬وكمثال للقيادة املثالية ‪ ،‬قاد‬ ‫م�شروعه نحو النمو ال�سريع امل�ستدام‬ ‫يف الأ�سواق الدولية‪ .‬ويف رحلة جناحه‬ ‫‪ ،‬مل يفعل الدكتور حممد الربواين �إال‬ ‫القليل جدا وفقا للقواعد‪ .‬ففي خطوة‬ ‫مفاجئة ‪ ،‬بعد درا�سة علم الأحياء‬ ‫الدقيقة‪ ،‬اختار العمل يف �شركة تنمية‬ ‫نفط عمان عام ‪ .1976‬و�أثناء عمله ‪،‬‬ ‫ا�ستمر يف درا�سة املاج�ستري يف جمال‬ ‫هند�سة النفط من اململكة املتحدة ‪.‬‬ ‫وعندما كان كل �شيء ي�سري ب�سال�سة‪،‬‬ ‫اختار ترك وظيفته الآمنة بال�شركة عام‬ ‫‪ 1986‬لإدارة �أعماله التجارية اجلزئية‬ ‫على �أ�سا�س دوام كامل‪.‬‬ ‫وعلى عك�س العديد من ال�شركات‬ ‫العمانية التي كانت مكتفية بعملياتها‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ ،‬خرج الربواين خارج‬ ‫احلدود ليدخل �إىل الأرا�ضي املجهولة‬ ‫رغم التهديدات القائمة ب�سبب املناف�سة‬ ‫الكبرية يف مثل هذه الأ�سواق‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من تعرثه يف بع�ض الأحيان‬ ‫�إال �أنه ظل �شاخما وتخطى ال�صعاب‬ ‫التي واجهته بكل �شجاعة وخرج منها‬ ‫منت�صر ًا ‪ ،‬يقود حممد الربواين‬ ‫الآن �شركة حممد الربواين القاب�ضة‬ ‫التي تعمل ب�شكل �أ�سا�سي يف جمال‬ ‫النفط والغاز والتعدين ‪�،‬إىل جانب‬

‫اال�ستثمارات يف ال�شركات التي تعمل يف‬ ‫قطاعات �صناعية خمتلفة يف ال�سلطنة‬ ‫وخارجها‪ .‬يف عام ‪� ، 2010‬سجلت‬ ‫عائدات ال�شركة �أكرث من ‪ 1.1‬بليون‬ ‫دوالر ‪� --‬أي �أكرث من �إيرادات �شركة‬ ‫عمانتل ‪� ،‬أكرب ال�شركات العمانية‬ ‫املدرجة يف �سوق م�سقط للأوراق املالية‬ ‫( من حيث الإيرادات)‪.‬‬

‫يف مقابلة خا�صة مع �أك�شاي باتنجر‬ ‫حتدث الدكتور حممد الربواين عن‬ ‫بع�ض املالمح الرئي�سية واخلطوط‬ ‫العري�ضة لتجربته يف العقود الثالثة‬ ‫املا�ضية ومنها �إ�صدار �سندات ناجحة‬ ‫يف �أوروبا و�إ�سرتاتيجية منو للأعمال‬ ‫التجارية ‪ ،‬كما مت ا�ستعرا�ض وجهات‬ ‫نظره حول البيئة االقت�صادية احلالية‬ ‫بخالف ن�صيحته للجيل اجلديد من‬ ‫رجال الأعمال‪ .‬مقتطفات من احلوار ‪:‬‬

‫يف م�شواره ‪ ،‬انطلق حممد الربواين‬ ‫بخطى �سريعة من جناح �إىل جناح‬ ‫متجاوز ًا خالل هذه املراحل العديد‬ ‫أخبرنا عن أيامك األولى‬ ‫من ال�صعاب و�ساهمت �شهيته املتزايدة كرجل أعمال؟‬ ‫للنجاح يف تو�سيع الأعمال التجارية لكي مثل الكثري من ال�شباب العماين ‪ ،‬اخرتت‬ ‫تظهر هذه ال�شخ�صية وتكون منوذجا االن�ضمام �إىل �شركة تنمية نفط عمان‬ ‫يحتذى به لل�شباب العماين‪ .‬وتفخر بعد تخرجي من اجلامعة‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫جملة عامل االقت�صاد والأعمال ب�أن من الرتقيات املنتظمة واملرتبات املغرية‬ ‫متنح جائزة العماين املتميز عامليا وفر�ص للدرا�سات العليا ‪� ،‬إال �أنني كنت‬ ‫للدكتور حممد الربواين‪.‬‬ ‫غارقا يف رتابة الوظيفة‪ .‬وخرجت من‬ ‫�شركة تنمية نفط عمان عام ‪ 1986‬لكي‬ ‫�أحتول �إىل رجل �أعمال متفرغ‪.‬‬

‫“مقابل كل خطوتني‬ ‫�إىل الأمام هناك‬ ‫خطوة �إىل الوراء‪.‬‬ ‫تغلب على الف�شل‬ ‫من خالل النجاح يف‬ ‫جماالت �أخرى”‬

‫كنت �أدير �شركة �صغرية ت�سمى حممد‬ ‫الربواين للتجارة (بد�أت يف ‪)1982‬‬ ‫وكانت تعمل يف �أعمال البناء وخدمات‬ ‫ال�صيانة ‪ ،‬كعمل جتارى جانبي �أثناء‬ ‫عملي يف �شركة تنمية نفط عمان ‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من البداية اجليدة ‪� ،‬إال‬ ‫�أن ال�شركة فقدت الن�شاط وبد�أت يف‬ ‫حتقيق خ�سائر فادحة‪ .‬ولذلك تركت‬ ‫�شركة تنمية نفط عمان لكي �أركز‬ ‫يف عملي على �أ�سا�س تفرغ كامل‪.‬‬ ‫وكانت خطوة حمفوفة باملخاطر لأن‬ ‫ال�شركة تراكمت بالفعل عليها خ�سائر‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪47‬‬


‫حوار‬

‫العماني‬ ‫المتميزعالميا‬ ‫‪46‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫وعلى مدى العامني املا�ضيني كنا نبنى‬ ‫�أنف�سنا لن�صبح �أكرث قبوال يف �سوق‬ ‫ر�أ�س املال الدويل‪ .‬و�أ�صبحنا م�صنفني‬ ‫من قبل وكاالت الت�صنيف الدولية مثل‬ ‫‪Standard & Poor, Fitch and‬‬ ‫‪ . Moody‬وقد قمنا بتنفيذ حملة‬ ‫ترويجية متجولة يف الأ�سواق الدولية‬ ‫الرئي�سية ‪ ،‬مبا فيها لندن ‪ ،‬هونغ‬ ‫كونغ ‪� ،‬سنغافورة ‪ ،‬زيوريخ ‪ ،‬نيويورك‪،‬‬ ‫بو�سطن‪ ،‬دبي ‪� ،‬أبو ظبي وغريها وقد‬ ‫رفعنا ال�سندات �إىل ‪ 11‬يف املائة ‪ ،‬وهو‬ ‫معدل �أعلى ن�سبيا للق�سيمة ‪.‬‬ ‫وهذه هي املرة الأوىل التي ترفع فيها‬ ‫�شركة �أعمال ‪ ،‬ال�سندات يف ال�سوق‬ ‫العاملية‪ .‬وهذا فتح الباب �أمام الآخرين‬ ‫�أن يحذوا مثلنا‪ .‬ويف املرة القادمة‬ ‫�سوف يكون امل�ستثمرين الدوليني �أكرث‬ ‫ا�ستجابة لنا عندما نعيد نهج ال�سوق‬ ‫للح�صول على التمويل بطريقة مماثلة‪.‬‬ ‫ما هي إستراتيجيتكم لنمو‬ ‫األعمال التجارية؟‬

‫�إ�سرتاتيجيتنا هي �أوال بناء الأعمال يف‬ ‫�سلطنة عمان‪ ،‬و�إن�شاء بنية �سليمة ثم‬ ‫نقلها دوليا‪.‬ف�شركة حممد الربواين‬ ‫للخدمات النفطية ‪ ،‬الرائدة يف جمال‬ ‫اخلدمات النفطية والتي لها ن�شاطات‬ ‫يف حفر �أبار النفط وتقدمي اخلدمات‬ ‫املطلوبة لها يف �أكرث من ‪ 15‬بلدا ‪ ،‬هي‬ ‫خري مثال على ذلك‪ .‬وحاليا ن�شرتك‬ ‫يف عمليات ا�ستك�شاف و�إنتاج برتوغاز‬ ‫يف م�صر والهند ‪ ،‬ف�ضال عن كونها‬ ‫عمليات را�سخة يف ال�سلطنة‪ .‬وقد‬ ‫ح�صلت �شركتنا للتعدين ‪� ،‬شركة موارد‬ ‫للتعدين ‪ ،‬على حق امتياز للتنقيب عن‬ ‫الذهب يف كازاخ�ستان‪ .‬وتقوم ال�شركة‬ ‫با�ستك�شاف فر�ص يف العديد من‬ ‫البلدان الأخرى �أي�ضا ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫تعزيز عملياتها يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫و�أولت اهتمام ًا كبري ًا منذ ت�أ�سي�سها‬ ‫مب�س�ألة تعمني الوظائف يف خمتلف‬ ‫امل�ستويات يف كافة �شركاتها‪ .‬حيث‬ ‫نعد من �أكرب ِّ‬ ‫املوظفني للعمانيني يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪ .‬كذلك نقوم ب�إيجاد‬ ‫فر�ص عمل للعمانيني يف الدول الأخرى‬ ‫خا�صة و�أن العمانيني يلعبون دور ًا هام ًا‬ ‫يف ن�شاطاتنا خارج ال�سلطنة‪ .‬ونحن‬ ‫ملتزمون بتطوير املهارات والكفاءات‬ ‫للم�ساهمة يف بناء الكوادر الوطنية‬ ‫القادرة على امل�شاركة بفاعلية يف عملية‬ ‫التنمية التي ت�شهدها ال�سلطنة يف كافة‬ ‫املجاالت‪.‬‬

‫ونحن نراقب عن كثب التطورات املتعلقة لي�س لدينا خيار �سوى �أن نتغري مع‬ ‫بدخول ن�شاط التمويل الإ�سالمي يف تغري الأزمنة التي ت�أتي �أي�ضا بتقدمي‬ ‫�سلطنة عمان‪ .‬وهذا �سوف يفتح �آفاقا جمموعة من الفر�ص اجلديدة‪.‬‬ ‫جديدة للأعمال التجارية والتمويل‬ ‫بالن�سبة لنا‪ .‬وبعيدا عن �شركات حممد وجتاوب ًا مع الرغبة الوطنية يف زيادة‬ ‫الربواين القاب�ضة ‪ ،‬نحن نقرع قطاع عدد العمانيني العاملني يف �سوق‬ ‫ال�سياحة ب�شكل كبري من خالل بناء �أربعة العمل‪ ،‬ن�ؤكد حر�ص جمموعة حممد‬ ‫فنادق يف مناطق خمتلفة من ال�سلطنة ‪ .‬الربواين منذ بداية ن�ش�أتها على توفري‬ ‫عموما‪� ،‬إذا كان حوايل ‪ 60‬يف املائة من فر�ص العمل الالزمة للكوادر الوطنية‬ ‫عائداتنا احلالية من ال�سوق العماين‬ ‫�إال �أنه ويف ال�سنوات املقبلة‪� ،‬سيكون‬ ‫للأ�سواق الدولية م�ساهمة �أكرب ب�شكل‬ ‫وا�ضح من ال�سوق املحلي يف حمفظتنا‬ ‫اال�ستثمارية‪ ‬فنحن ننظر لأنف�سنا على‬ ‫�إن طريقة ا�ستجابة ال�سلطنة ملتطلبات‬ ‫�أننا �شركة ا�ستثمار تركز على اال�ستثمار‬ ‫التغيري الفتة للنظر‪ .‬مما يعك�س‬ ‫يف قطاعات ال�صناعة والأ�سواق التي‬ ‫الن�ضج‪ .‬ومل تقاوم القيادات ال�سيا�سية‬ ‫ميكن �أن تعطينا �أف�ضل العوائد‪.‬‬ ‫ورجال الأعمال يف البالد التغيري‪ .‬بل‬ ‫كيف تنظر إلى التغييرات‬ ‫قبلت التغيريات من خالل عملية حوار‬ ‫التي حدثت في السلطنة‬ ‫هادف‪ .‬مما يب�شر باخلري بالن�سبة‬ ‫في األشهر الستة الماضية؟‬ ‫لل�سلطنة يف ال�سنوات املقبلة‪.‬‬ ‫بالت�أكيد قد تغريت على �أر�ض الواقع‪.‬‬

‫انطلق حممد الربواين‬ ‫بخطى �سريعة من‬ ‫جناح �إىل جناح متجاوز ًا‬ ‫خالل هذه املراحل‬ ‫العديد من ال�صعاب‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪49‬‬


‫حوار‬

‫الدكتور محمد البرواني‬ ‫السن‪ 59 :‬سنة‬ ‫التعليم‪ :‬درجة الماجستير في‬ ‫هندسة النفط ‪ ،‬المملكة المتحدة‬ ‫أول وآخر وظيفة‪ :‬شركة تنمية‬ ‫نفط عمان من ‪ 1976‬حني ‪1986‬‬ ‫تحول إلى صاحب مشروع‪ :‬في‬ ‫عام ‪ 1982‬شركة محمد البرواني‬ ‫التجارية‬ ‫مجاالت العمل الحالية‪ :‬النفط‬ ‫والغاز‪ ،‬التعدين والمعادن‪،‬‬ ‫الخدمات المالية‪ ،‬السياحة‪،‬‬ ‫التكنولوجيا الحيوية‪ ،‬التصنيع‪،‬‬ ‫التجارة‬

‫هل كنت تتوقع النجاح الذي‬ ‫حققته؟‬

‫الشركة الرئيسية‪ :‬شركة محمد‬ ‫البرواني القابضة‬ ‫حجم األعمال‪ :‬إيرادات أكثر من ‪1.1‬‬ ‫مليار دوالر ‪ ،‬يعمل فيها أكثر من‬ ‫‪ 6500‬شخص ‪ ،‬عمليات في أكثر من‬ ‫‪ 20‬بلدا‬ ‫وظائف أخرى‪ :‬القنصل الفخري‬ ‫لجمهورية بولندا ‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫إدارة في العديد من المؤسسات‬ ‫بما فيها الطيران العماني ‪ ،‬المدينة‬ ‫الخليجية للتامين (رئيسا) وشركة‬ ‫عبر الخليج لالستثمار (رئيسا)‬

‫‪48‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫�أكرث من ‪� 100‬ألف ريال عماين‪ ،‬و‬ ‫مت �إغالق معظم ال�شركات يف عمان‬ ‫عام ‪ 1986‬ب�سبب الركود‪ .‬وقد غريت‬ ‫�إ�سرتاتيجيتي وانتقلت �إىل الأعمال‬ ‫التجارية ذات ال�صلة بالنفط‪ .‬كما مت‬ ‫تغيري ا�سم ال�شركة �إىل حممد الربواين‬ ‫خلدمات النفط‪ .‬يف البداية كنت �أتاجر‬ ‫فقط‪.‬فقد كنت �أعرف اجلزء اللولبي‬ ‫من احلفار‪ ،‬وموردي ال�صمامات‬ ‫واملواد الكيميائية‪ ،‬وكنت �أحتدث‬ ‫معهم الختياري كمندوب ملبيعاتهم يف‬ ‫عمان‪ .‬وعلى مر ال�سنني‪ ،‬حتولت من‬ ‫كوين مندوب �إىل مورد ملعدات حفر‪،‬‬ ‫وم�ست�شارين وخدمات حقول النفط‬ ‫حاليا‪ ،‬وبد�أنا يف بناء �أعمالنا خارج‬ ‫عمان حاليا ‪ ،‬ونحن الآن لدينا عمليات‬ ‫منت�شرة يف �أكرث من ‪ 20‬بلدا‪.‬‬

‫كان �إعتقادى يف البداية �أنني �سوف‬ ‫�أدير �شركة للخدمات الهند�سية ت�ضم‬ ‫حوايل ‪ 20‬اىل ‪ 30‬موظف‪ .‬وظللت يف‬ ‫اال�ستمرار على حتقيق �أق�صى قدر من‬ ‫الفر�ص ملوا�صلة النمو‪.‬‬ ‫هل واجهت أي فشل كبير‬ ‫في طريقك نحو النجاح ؟‬

‫هل تعتقد أن السلطنة توفر‬ ‫حاليا بيئة أكثر مالئمة لنمو‬ ‫ثقافة المقاوالت مقارنة‬ ‫بالثمانينات عندما تشعبت‬ ‫أعمالك ؟‬

‫�أعتقد ذلك‪ .‬فنحن حاليا ‪ ،‬لدينا‬ ‫م�ؤ�س�سات وبرامج مثل برنامج انطالقة‬ ‫‪� ،‬شراكة ومنجم املعرفة و �سند ‪ ،‬التي‬ ‫تقدم ا�ست�شارات مالية و�إدارية لأ�صحاب‬ ‫امل�شاريع النا�شئة‪ .‬وهناك تطور �إيجابي‬ ‫�آخر ‪ ،‬حيث �أن هناك اهتماما كبريا‬ ‫من خريجي اجلامعات اجلدد لإدارة‬ ‫م�شاريعهم اخلا�صة‪.‬فهم لديهم قدوة‬ ‫وافرة لإتباعها ‪.‬‬ ‫على اجلانب الآخر ‪� ،‬أ�صبح ال�سوق �أكرث‬ ‫تناف�سية وتعقيدا‪ .‬فلي�س من ال�سهل �أن‬ ‫ناجحا مع �آخرين يتناف�سون على‬ ‫تكون ً‬ ‫نف�س الكعكة‪.‬‬ ‫يف املا�ضي‪ ،‬كان معظمنا يختار من‬ ‫اختيارات �أكرث �أمنا مثل توىل عمل يف‬ ‫احلكومة �أو يف �شركات النفط الكبرية‪.‬‬ ‫بطريقة جتعلك تق�ضى‪� 7-5 ،‬سنوات يف‬ ‫�إن�شاء خربة مهنية وتعلم جوانب خمتلفة‬ ‫لإدارة الأعمال‪ ،‬مثل الأداء اليومي‪� ،‬صنع‬ ‫القرار‪ ،‬تقييم املخاطر‪ ،‬اال�ستثمارات‪،‬‬ ‫الخ‪ ...‬وهذا يجعل ال�شخ�ص م�ستعدً ا‬ ‫لإدارة �أعماله اخلا�صة‪.‬‬

‫بالطبع ومع كل خطوتني للأمام هناك‬ ‫خطوة للوراء‪ .‬كانت هناك عقبات ‪،‬‬ ‫لكننا ا�ستطعنا التغلب عليها وتغلبنا هناك تصور عام بأنه من‬ ‫الصعب بمكان اقتحام‬ ‫على الف�شل ‪ ،‬من خالل النجاح يف‬ ‫السوق المهيمن عليه‬ ‫جماالت �أخرى‪ .‬دعني �أعطيك مثاال ‪ ،‬عائالت قليلة ‪ .‬ما رأيك في‬ ‫كنا نحاول �أن نك�سب �شركة من خالل ذلك؟‬ ‫رفع م�ستوى الأ�صول لدينا قبل احلادي لي�س من اخلط�أ �أن نقول �أن اجلزء‬ ‫ع�شر من �سبتمرب‪ .‬ونظرا لتغري البيئة الأكرب من العمل التجاري يف �أيدي‬ ‫بعد هذا التاريخ‪ ،‬انخف�ضت قيمة ‪� 60-50‬أ�سرة‪ ،‬لكن لي�س هناك �شيء‬ ‫الأ�صول انخفا�ضا كبريا‪ .‬لكن تلك ميكن �أن يوقف ال�شباب العماين من‬ ‫النك�سة امل�ؤقتة مل متنعنا من القيام اال�ستمرار حل�سابه‪ .‬فهناك الكثري من‬ ‫بعمليات ا�ستحواذ يف وقت الحق عندما ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة املزدهرة‬ ‫حت�سنت ظروف ال�سوق‪.‬‬ ‫يف ال�سوق‪.‬والعديد منها يعمل يف‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫خدمات متخ�ص�صة مثل �إعادة ت�صميم‬ ‫ال�سيارات وتكنولوجيا املعلومات وما‬ ‫�إىل ذلك ‪ ،‬مما يتطلب ر�أ�س مال قليل‬ ‫ن�سبيا‪ .‬وكثري منها مل يكن موجودا منذ‬ ‫‪ 15-10‬عاما‪ .‬والبع�ض منهم �سوف‬ ‫يعمل ب�شكل جيد جدا و�سوف يح�صل‬ ‫على نطاق وا�سع يف ال�سنوات املقبلة‪.‬‬ ‫يف حني �أن بع�ض امل�شاريع �سوف تف�شل‬ ‫لأن لدى �أ�صحابها �أفكارا لي�ست قابلة‬ ‫للتطبيق‪.‬‬ ‫هل يمكنك مشاركة‬ ‫الدروس المستفادة من‬ ‫إصدار السندات الناجحة في‬ ‫أوروبا؟‬

‫على مدى العقود قمنا بتطوير العمليات‬ ‫يف �أكرث من ‪ 20‬بلدا‪ .‬وكنا منول تلك‬ ‫العمليات بدعم من البنوك العمانية‪.‬‬ ‫لكن ال نتوقع �أن تقوم البنوك العمانية‬ ‫بتمويل عملياتنا يف �أماكن بعيدة نائية‬ ‫مثل �أ�سرتاليا �أو بابوا غينيا اجلديدة‬ ‫حيث �أنها ال متلك �أي وجود هناك‪.‬‬ ‫لذلك مل يكن �أمامنا من خيار �إال التحول‬ ‫�إىل �شركة م�ساهمة عامة �أو جمع �أموال‬ ‫عامة‪ ،‬حيث نود �أن نعلن عن ذلك يف‬ ‫امل�ستقبل ولكن لي�س على الفور‪ .‬ومن ثم‬ ‫قمنا بزيادة ‪ 320‬مليون دوالر من خالل‬ ‫�إ�صدار �سندات لتمويل منو �شركة حممد‬ ‫الربواين خلدمات النفط ‪.‬‬ ‫ومل يكن �سهال عندما اقرتبنا ‪ ،‬يف‬ ‫البداية‪ ،‬من �سوق ال�سندات الدولية‬ ‫حيث مل تلج�أ الكثري من �شركات‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجية مبا يف‬ ‫ذلك ال�شركات العمانية �إىل �أ�سواق‬ ‫ال�سندات الدولية‪ .‬بالن�سبة لل�سلطنة‬ ‫‪ ،‬كانت �شركة املدينة الزرقاء هي‬ ‫ال�شركة الوحيدة من �شركات القطاع‬ ‫اخلا�ص التي رفعت التمويل من خالل‬ ‫�إ�صدار ال�سندات الدولية‪ .‬لكن ذلك‬ ‫مل ي�ساعد ق�ضيتنا لأ�سباب وا�ضحة‪.‬‬


‫�أحد �أكرث الأماكن ال�سياحية �شهر ًة يف ال�سيارة الداخلي احل�صري‪.‬‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬والذي �شهد الإطالق‬ ‫املذهل ل�سيارات مر�سيد�س–بنز �سوف تتوفر �سيارة الفئة‪ C-‬كوبيه‬ ‫املبتكرة والريا�ضية يف منطقة ال�شرق يف منطقة ال�شرق الأو�سط مبحركات‬ ‫الأو�سط والتي خطفت �أنفا�س قائمة ‪ BlueEFFICIENCY C250‬و‪C350‬‬ ‫ال�شخ�صيات الهامة التي ح�ضرت هذا كما �سيكون هنالك �أي�ض ًا حمرك ‪V8‬‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬بقوة تبلغ ‪ 457‬ح�صان ب�سعة ‪ 6.3‬لرت‬ ‫احلدث والتي بلغ عددهم ‪800‬‬ ‫ٍ‬ ‫والتي ت�ضمنت الوكالء الرئي�سيني يف موديل ‪ AMG 63 C‬كوبيه‪ ،‬مع‬ ‫لعالمة مر�سيد�س–بنز‪ ،‬والعمالء خيار تعزيز قدرة املحرك لت�صل �إىل‬ ‫وو�سائل الإعالم من جميع �أرجاء ‪ 487‬ح�صان مع باقة الأداء ‪AMG‬‬ ‫ً‬ ‫حمرك‬ ‫املنطقة‪ .‬تدخل �سيارة الفئة‪ C-‬كوبيه ‪ .Performance‬كما �سيتوفر‬ ‫�ضمن فئة جديدة من مر�سيد�س‪-‬بنز‪� ،‬إ�ضايف ‪ 180 C‬يف امل�شرق العربي‪.‬‬ ‫مقدمة �سيارة كوبيه ريا�ضي ًة مدجم ًة‬ ‫ومظهر تطلعي‪ ،‬مع وي�شري �إطالق �سيارة ‪ SLK‬رود�سرت‬ ‫ب�أبعادٍ كال�سيكية‬ ‫ٍ‬ ‫أ�سلوب مع ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تقنيات اجلديدة �إىل اجليل الثالث على �أنه‬ ‫� ٍ برّ‬ ‫تت�ضمن اجليل اجلديد من برنامج �أحد �أكرث ال�سيارات الريا�ضية ت�شويق ًا‬ ‫تناقل املعلومات مع �إمكانية الو�صول وجناح ًا مت �إنتاجها على الإطالق‪ .‬ت�أخذ‬ ‫�إىل الإنرتنت‪� .‬أما من املظهر اجلانبي‪ ،‬الرود�سرت اجلديدة وبدون �أي م�ساومات‬ ‫فقد تفوقت �سيارة الكوبيه هذه متعة القيادة والإنطالق يف الهواء الطلق‬ ‫على مناف�سيها من خالل ت�صميمها �إىل م�ستوى جديد‪ .‬فهي جتمع ما بني‬ ‫الكال�سيكي و�أكتافها القوية ودعامة ‪ C‬ر�شاقة احلركة الريا�ضية وبني الراحة‬ ‫العري�ضة وكلها جمتمع ًة يف قالب �أنيق‪ .‬الأنيقة‪ ،‬وما بني الت�صميم الريا�ضي‬ ‫ال�صارخ ومالءمتها لال�ستخدام اليومي‪ SLK ،‬الجديدة ترسي المعايير‬ ‫ومن ما �أثار ده�شة و�إنبهار احل�ضور وما بني الأداء الأق�صى وال�صداقة تعزى الكفاءة املثالية والأ�سلوب‬ ‫�أجزاء زخارف �سيارة الفئة‪ C-‬كوبيه النموذجية للبيئة‪� .‬سيارة الفئة‪ C-‬الريا�ضي �إىل املحركات القوية اجلديدة‬ ‫مبظهر خز ٍيف ولون البيانو كوبيه‪ :‬املظهر املثايل‬ ‫ذات ‪ 4‬و‪ 6‬ا�سطوانات‪ .‬مع م�ستوياتها‬ ‫التي تتوفر‬ ‫ٍ‬ ‫الرائعة من الأداء‪ ،‬تعترب �سيارة ‪SLK‬‬ ‫امل�صقول – لأول مرة يف هند�سة‬ ‫ال�سيارات – والتي ت�أتي مك ّملة ل�شعور من املعامل البارزة للمق�صورة الداخلية اجلديدة �أكرث �إقت�صادية عن �أ�سالفها‬ ‫هي املقاعد اخلا�صة ب�سيارات الكوبيه‬ ‫مع م�ساند الر�أ�س املدجمة بالإ�ضافة‬ ‫للمقاعد اخللفية املفردة مما مينح‬ ‫ال�سائق �إنطباع ًا بال�شخ�صية الريا�ضية‬ ‫لل�سيارة‪ .‬كما �أن لوحة العدادات تك�شف‬ ‫ريا�ضي قوي ذي جود ٍة‬ ‫عن ت�صميم‬ ‫ٍ‬ ‫عالية يت�ضمن ثالثة حلقات �أنبوبية‬ ‫مع �أطراف جملفنة‪ .‬كما يتواجد‬ ‫جزء كبري من الزخارف ذات اجلودة‬ ‫العالية �ضمن معدات التحكم يف لوحة‬ ‫العدادات‪ ،‬والذي ميتد من فتحة التهوية‬ ‫الو�سطية عرب جانب الراكب الأمامي‬ ‫و�صو ًال لفتحة التهوية اخلارجية‪،‬‬ ‫معزز ًة بذلك ثراء جتهيزات املق�صورة‬ ‫الداخلية‪ .‬ولأول مرة يف تاريخ هند�سة‬ ‫مبظهر خز ٍيف‬ ‫ال�سيارات ت�أتي الزخارف‬ ‫ٍ‬ ‫ولون البيانو امل�صقول والتي ت�أتي مكمل ًة‬ ‫ل�شعور ال�سيارة الداخلي احل�صري‪.‬‬ ‫ويتوفر ذلك مظهر بلون البيانو‬ ‫امل�صقول مقرتن ًا بحزمة الأناقة �أو مع‬ ‫اال�صدارة رقم ‪.1‬‬

‫ما �أثار ده�شة احل�ضور‬ ‫�أجزاء زخارف الفئة‪C-‬‬ ‫كوبيه التي تتوفر‬ ‫خزيف ولون‬ ‫مبظه ٍر ٍ‬ ‫البيانو امل�صقول‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪51‬‬


‫سيارات‬

‫مرسيدس تتألق‬

‫ورواد‬ ‫في المدينة التي تشتهر بحياتها الليلية الساحرة التي تضج بالشخصيات المهمة‪ّ ،‬‬ ‫الموضة‪ ،‬ونجوم المجتمع والمشاهير‪ ،‬كانت النجمة الثالثية الساطعة لعالمة مرسيدس–‬ ‫بنز قد خطفت االنظار في بيروت ‪ ،‬عندما قامت شركة تصنيع السيارات الفارهة بإطالق‬ ‫سيارتها الجديدة بالكامل الفئة‪ C-‬كوبيه‪ ،‬والجيل الثالث من أنجح السيارات الرياضية على‬ ‫اإلطالق سيارة ‪ SLK‬رودستر في أناقة مذهلة‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫التي �أوالها م�صممي مر�سيد�س–بنز‪.‬‬ ‫على �سبيل املثال تقوم �شريحة بتغطية‬ ‫نقطة التقاء �صندوق ال�سيارة حتى ال‬ ‫ت�ؤثر �سلب ًا على املظهر اجلانبي كما هو‬ ‫احلال مع ت�صاميم ال�سقف املماثلة‪.‬‬ ‫وحتمل �شبكة التهوئة يف الرفارف‬ ‫الأمامية مع اخليا�شيم املطلية بالكروم‬ ‫ذكريات �سيارات الرود�سرت من‬ ‫مر�سيد�س–بنز يف اخلم�سينات‪ .‬وقد‬ ‫�شكلوا يف ‪ SLK‬اجلديدة نقطة البداية‬ ‫املثالية ّ‬ ‫خلط بارز والذي ين�ساب على‬ ‫اجلناح اخللفي القوي‪ ،‬م�ستخدمني‬ ‫ال�ضوء والظالل لإ�ضفاء الأناقة‬ ‫والتميز على اجلوانب‪ .‬ويف نف�س‬ ‫الوقت ف�إن احلواف العلوية للم�صابيح‬ ‫الأمامية العري�ضة – والتي تفخر‬ ‫بتقدمي تقنية ‪ – LED‬تبدو �أي�ض ًا �أنها‬ ‫تن�ساب يف خط امل�ستقبل‪.‬‬ ‫مع �أكرث الأبعاد �إدماج ًا يف فئتها ف�إن‬ ‫‪ SLK‬اجلديدة متتلك مق�صورة‬ ‫داخلية بحجم وافر يعد مثالي ًا‪.‬‬ ‫ولتحقيق ذلك قام امل�صممون بتطوير‬ ‫جتهيزات توفر لل�سائق والراكب‬ ‫حميط ًا حقيقي ًا لل�شعور الرائع‪.‬‬ ‫تتميز املق�صورة الداخلية بتح�سينات‬

‫ريا�ضية وبيئة عمل مدرو�سة بعناية‬ ‫بالإ�ضافة ملعدات ذات نوعية عالية‬ ‫جديرة بالثقة والتي متت معاجلتها‬ ‫ب�إهتمام بالغ ب�أدق التفا�صيل ومبهارة‬ ‫وحرفية عالية‪ .‬وحتى يف املوديل‬ ‫الأ�سا�سي ف�إن الكون�سول الو�سطي‬ ‫وجزء من التفا�صيل الأخرى مغطاة‬ ‫بالألومينيوم امل�صقول‪ .‬كما �أنه ميكن‬ ‫�إختيار اخل�شب الذي ي�أتي بخ�شب‬ ‫اجلوز البني الداكن �شديد اللمعان‪،‬‬ ‫�أو ب�إ�ستخدام خ�شب الدردار الأ�سود‬ ‫�شديد اللمعان‪ .‬وت�ؤكد فتحات الهواء‬ ‫الدائرية الأربعة واملطلية واملدجمة يف‬ ‫لوحة القيادة على �أن هذا املوديل ينتمي‬ ‫ب�صدق لعائلة �سيارات مر�سيد�س–بنز �أي�ضا جتل�س �ساعة مع عقارب –‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬وقد مت �إ�ستمداد �شكلهم وهو تف�صيل غري معتاد يربز مبهارة‬ ‫�شخ�صية الرود�سرت الأنيقة‪ .‬ومن‬ ‫من مثيالتهم يف ‪.SLS‬‬ ‫�ضمن العنا�صر عالية اجلودة هي‬ ‫كما حتيط ب�آالت الإت�صال الوفرية عجلة قيادة ريا�ضية متعددة املهام‬ ‫ل�سيارت ‪� SLK‬شا�شة عر�ض املعلومات مع ق�سم �سفلي م�سطح وحواف مك�سوة‬ ‫ال�صادرة عن الكمبيوتر املت�صل باجللد ال�سميك‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل خيار‬ ‫بالإنرتنت‪ .‬وقد مت و�ضع �شا�شة جلد عاك�س حلرارة ال�شم�س والذي‬ ‫الإت�صال والرتفيه امللونة يف و�سط يقلل ب�شكل ملحوظ من ارتفاع درجة‬ ‫لوحة املفاتيح مما يجعلها مقروءة حرارة ال�سطح الذي يغطيه‪ ،‬كما تتوفر‬ ‫ب�سهولة من قبل ال�سائق �أو الراكب‪� .‬إ�ضاءة حميطة مثرية للإعجاب والتي‬ ‫ويف �أعلى لوحة املفاتيح يف الو�سط ت�أتي لأول مرة بتناغم اللون الأحمر‪.‬‬

‫قام امل�صممون يف‬ ‫‪ SLK‬اجلديدة‬ ‫بتطوير جتهيزات توفر‬ ‫لل�سائق والراكب حميط ًا‬ ‫حقيقي ًا لل�شعور الرائع‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪53‬‬


‫سيارات‬

‫مر�سيد�س–بنز‬ ‫‪ SLK‬تقدم الكثري‬ ‫فهي حتتل مركز‬ ‫ال�صدارة عند القيادة‬ ‫على الطرقات‬

‫‪52‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مبا ي�صل �إىل ‪ .%25‬ومع جمموعة فريدة‬ ‫من معدات ال�سالمة وثرائها بالتقنيات‬ ‫املبتكرة‪ ،‬ف�إنها تعود من جديد لت�شكل‬ ‫العالمة الفارقة يف فئتها‪.‬‬ ‫لكن مر�سيد�س–بنز ‪ SLK‬اجلديدة‬ ‫تقدم �أكرث بكثري من جمرد مزايا‬ ‫فردية‪ .‬فهي حتتل مركز ال�صدارة‬ ‫عند القيادة على الطرقات وتوفر متعة‬ ‫اجللو�س خلف املقود بكل �إعتبار‪ ،‬وعدم‬ ‫قبول �أي م�ساومات تفتقر للحما�س‪.‬‬ ‫وهي تنطبع باخل�صائ�ص التي ال تقبل‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫تفا�صيل وجه ‪ SLK‬اجلديدة بامل�صابيح‬ ‫الأمامية ذات التفا�صيل الوا�ضحة‪،‬‬ ‫والتي حتاكي �سيارة ‪ 190SL‬الأ�سطورية‬ ‫من اخلم�سينيات‪ ،‬والتي تعترب من قبل‬ ‫الكثريين على �أنها �أ�صل �سيارة“‪.”SLK‬‬ ‫ولكن قطع ًا ف�إن تركيز امل�صممني مل‬ ‫يكن من�ص ّب ًا على املا�ضي فح�سب؛‬ ‫ومع اجلنب الأمامي اجلديد ل�سيارة‬ ‫‪ SLK‬اجلديدة فقد عمدوا �إىل �إن�شاء‬ ‫رابط ب�صري مع مر�سيد�س–بنز ‪SLS‬‬ ‫‪" AMG‬ال�سيارة ذات الأبواب التي‬ ‫تفتح للأعلى" و ‪CLS‬اجلديدة‪.‬‬

‫�أي تنازالت ب�شكل عام‪ :‬فعلى �سبيل‬ ‫املثال لقد جنحت يف اجلمع ما بني �أعلى‬ ‫درجات الراحة والتجهيزات واملعدات‬ ‫ذات النوعية العالية مع �أ�سلوب ريا�ضي‬ ‫جازم‪ .‬ويف نف�س الوقت ف�إن الرود�سرت‬ ‫اجلديدة تعترب �أكرث ال�سيارات‬ ‫اقت�صادي ًة يف �إ�ستهالك الوقود وبالتايل‬ ‫فهي �أكرث �سيارة �صديقة للبيئة �ضمن‬ ‫فئتها‪ ،‬كما �أنها قد قامت ب�إر�ساء معايري‬ ‫جديدة لل�سالمة‪ .‬كما �أنها مت ّكنك من‬ ‫اال�ستمتاع بالقيادة يف خمتلف �أ�شكال‬ ‫الطق�س – مك�شوفة �أو مغلقة ‪ -‬يف‬ ‫�أوقات الفراغ �أو عند اال�ستخدام اليومي‬ ‫– وهي خ�صائ�ص را�سخة يف جينات ومما ي�شكل دلي ًال قاطع ًا على العمل‬ ‫الذي مت القيام به مع العناية ب�أدق‬ ‫‪.SLK‬‬ ‫التفا�صيل �أنه وعلى الرغم من املظهر‬ ‫‪� ‬أول املالمح التي تلفت الأنظار هي ال ّأخاذ للمقدمة املنحدرة وكرب حجم‬ ‫�شبكة املربد امل�ستقيمة التي تقف منطقة املقدمة �إال �أنه مت تقلي�ص‬ ‫بفخر وثقة يف وجه الرياح‪� .‬إنها تت�صل مقاومة الهواء �إىل ‪ – 0.30‬وهو‬ ‫بغطاء املحرك الطويل واملتنا�سق‪ ،‬ومع ما يعد �إجناز ًا رائع ًا ‪ ،‬ومع املظهر‬ ‫مالحمها اخللفية التي تخطف الأ�ضواء اجلانبي الأنيق والذي يت�سم بال�صفات‬ ‫ف�إنها ت�شري �إىل ال�صفات الديناميكية الكال�سيكية ل�سيارات الرود�سرت والذي‬ ‫للرود�سرت‪ .‬حتمل �شبكة املربد العري�ضة يزيد من خفقان القلب ويعطي وعد ًا‬ ‫جنمة مر�سيد�س–بنز يف موقع و�سطي مبجرد النظر �إىل الأداء الريا�ضي‬ ‫بارز وتظهر زعانف قوية حميطة بها ومتعة القيادة الكامنة فيها‪ .‬وتظهر‬ ‫مطلية بالكروم يف املقدمة‪ .‬وتكتمل التفا�صيل الدقيقة مدى العناية الفائقة‬


‫الرابحون‬ ‫مطاحن �صالله‬ ‫‪%10.99‬‬

‫ال�صفاء للأغذية‬ ‫‪%5.90‬‬

‫الأخري من الفرتة قيد الدرا�سة عددا من‬ ‫التحويالت الكبرية عليه و�إهتماما �أجنبيا‬ ‫وا�ضحا‪.‬‬ ‫وجاء م�ؤ�شر قطاع ال�صناعة يف املرتبة‬ ‫الأخرية مرتاجعا بن�سبة ‪ %5.3‬خالل‬ ‫الفرتة قيد الدرا�سة مقارنة مع الفرتة‬ ‫املماثلة لها التي �سبقتها �إىل م�ستوى‬ ‫‪ 7,099.23‬نقطة ب�ضغط من الأ�سهم‬ ‫القيادية يف القطاع‪ .‬ومن �أهم ما �سجله‬ ‫هذا القطاع �إعالن �شركة ري�سوت‬ ‫للإ�سمنت عن �إ�ستحواذها على ن�سبة ‪50‬‬ ‫‪ %‬من �أ�سهم ر�أ�س مال ال�شركة ال ُعمانية‬ ‫الربتغالية للمنتجات الإ�سمنتية والتي‬ ‫تعمل يف جمال �إنتاج اخلر�سانة اجلاهزة‬ ‫واحلوائط الإ�سمنتية والطابوق الإ�سمنتي‬ ‫وبالط الر�صف املع�شق‪ .‬وطبقا لل�شركة‪،‬‬ ‫ف�إن الهدف من وراء هذا الإ�ستحواذ هو‬ ‫التو�سع يف قاعدة منتجاتها وخدماتها‬ ‫والدخول يف جمال ت�صنيع اخلر�سانة‬ ‫اجلاهزة‪ .‬وب�سبب تزايد املتغريات‬ ‫والتقلبات يف الأ�سواق الإقليمية والعاملية‬ ‫�إ�ضافة �إىل غياب الأنباء يف ال�سوق من‬ ‫كافة الأطراف الفاعلة فيه وعدم و�ضوح‬ ‫الر�ؤية فيما يخ�ص الإ�سرتاتيجيات التي‬ ‫�ستتبعها ال�شركات خالل الفرتة القادمة‬ ‫خا�صة تلك املتعلقة بارتفاع تكلفة‬ ‫املوظفني وكيفية ا�ستفادة ال�شركات من‬ ‫ال�سيولة النقدية املتوفرة لديها وخلو‬ ‫ال�سوق من الإف�صاحات التف�صيلية (�إن‬ ‫�صح التعبري) فيما يتعلق بالأثر الفعلي‬ ‫على �أداء ال�شركات �سواء من ناحية‬

‫الأنوار القاب�ضة‬ ‫‪%5.00‬‬

‫الإنفاق احلكومي �أو ارتفاع كلف الت�شغيل‬ ‫لديها وما نتج عن ذلك من حالة ترقب‬ ‫لدى امل�ستثمرين‪ ،‬ا�ستمرت م�ستويات‬ ‫ال�سيولة يف الإنخفا�ض‪ ،‬حيث انخف�ض كل‬ ‫من عدد وقيمة الأ�سهم املتداولة بن�سبة‬ ‫‪ %38.1‬و ‪ %44.42‬على التوايل �إىل ‪256‬‬ ‫مليون �سهم بقيمة ‪ 121.4‬مليون ريال‬ ‫عماين‪.‬‬ ‫ولعل الت�سا�ؤل الأبرز خالل الفرتة قيد‬ ‫الدرا�سة هو م�ستوى ال�سيولة يف ال�سوق‬ ‫والذي يثري ت�سا�ؤالت عديدة حول مدى‬ ‫جودة �إ�ستخدام ال�سيولة النقدية لدى‬ ‫امل�ستثمرين وال�شركات على حد ال�سواء‪.‬‬ ‫كما �إن �سيا�سات البنوك الإئتمانية‬ ‫والإقرا�ضية املتحفظة ‪ ،‬خا�صة من حيث‬ ‫التو�سع والتنويع لل�شركات املحلية وغياب‬ ‫الرغبة يف املخاطرة لدى القطاع اخلا�ص‬ ‫والتي ُترتجم بالإحجام عن الإقرتا�ض‬ ‫‪� ،‬أ�سهم هو الآخر يف �إنخفا�ض و�ضيق‬ ‫م�ستوى ال�سيولة يف ال�سوق‪� .‬إ�ضافة �إىل ما‬ ‫�سبق‪ ،‬تقوم العديد من ال�شركات وخا�صة‬ ‫القيادية منها يف قطاع اخلدمات ب�إتباع‬ ‫�سيا�سة توزيعات �سنوية بدال من مرحلية‬ ‫على الرغم من توفر ال�سيولة الكافية‬ ‫لديها‪ .‬ويف �سياق مت�صل‪� ،‬أظهرت قاعدة‬ ‫بياناتنا �أن قيمة املناق�صات التي مت‬ ‫الإعالن عنها خالل عامنا احلايل بلغت‬ ‫‪ 736‬مليون ريال عماين‪ .‬مقارنة مع‬ ‫‪ 1,455‬مليون ريال عماين‪( .‬مت�ضمنة‬ ‫م�شروع مطار م�سقط الدويل) بانخفا�ض‬ ‫ن�سبته ‪( %49‬على �أ�سا�س �سنوي)‪ .‬هذا‬

‫عمان للإ�ستثمارات‬

‫عمان �آلورين‬

‫‪%3.92‬‬

‫‪%4.41‬‬

‫للبنوك التجارية العاملة يف ال�سلطنة على‬ ‫فتح نوافذ ت�ستطيع من خاللها ممار�سة‬ ‫�أعمال و�أن�شطة �إ�سالمية‪ .‬كما �سجلت‬ ‫الفرتة موافقة اجلمعية العامة غري‬ ‫العادية ل�صندوق التوازن الإ�ستثماري‬ ‫على التعديالت املقرتحة على املادتني‬ ‫‪ 12‬و‪ 14‬من النظام الأ�سا�سي لل�صندوق‬ ‫حيث �شمل التعديل قدرة ال�صندوق على‬ ‫�إقرتا�ض املال بحيث ال تتجاوز الن�سبة‬ ‫‪ %25‬من �صايف قيمة الأ�صول طبقا ملا‬ ‫يراه ال�صندوق منا�سبا بحيث ي�ضمن‬ ‫ال�صندوق ت�أمني �سداد هذه الأموال‪� .‬إن‬ ‫من �ش�أن هذه اخلطوة الفاعلة واملنا�سبة‬ ‫و�سوف تنعك�س اجمايل املبالغ املقدرة جلهة التوقيت م�ساعدة ال�سوق عن طريق‬ ‫من موازنة هذا العام على �أداء جممل �ضخ �سيولة جديدة اليه خالل الفرتة‬ ‫ال�شركات املحلية حيث من املتوقع �أن القادمة‪.‬‬ ‫يرتكز زخم املبالغ املر�صدة للم�شاريع‬ ‫املتبقية يف الن�صف الثاين من هذا ويف �سياق مت�صل‪ ،‬توقع م�س�ؤول بوزارة‬ ‫العام‪ .‬ويف متفرقات حملية ‪� ،‬شهدت النفط والغاز �أن تتجاوز ال�سلطنة م�ستوى‬ ‫الفرتة �أخبارا �إقت�صادية م�شجعة منها الإنتاج امل�ستهدف من النفط اخلام‬ ‫ت�شكيل جلنتني بني ال�سلطنة ودولة قطر بن�سبة ‪ %5‬على الأقل خالل العام احلايل‬ ‫بهدف التعاون الإقت�صادي والإ�ستثماري وذلك ب�سبب �إرتفاع �أحجام الإنتاج من‬ ‫واملايل �إ�ضافة �إىل قطاع الطاقة بني بع�ض احلقول مثل حقل )خميزنة(‪ .‬ومن‬ ‫الطرفني واهتمام دولة قطر بالإ�ستثمار املتوقع �أن ي�صل متو�سط انتاج النفط بني‬ ‫يف البنية التحتية بال�سلطنة‪ .‬ولعل ‪� 910‬آالف اىل ‪� 920‬ألف برميل يوميا وهو‬ ‫تقدمي �شركة الكهرباء واملاء القطرية امل�ستوى الذي مل ت�صله ال�سلطنة خالل‬ ‫بالتحالف مع �شركة ‪ Marubeni‬الع�شر �سنوات ال�سابقة‪.‬‬ ‫عر�ضا لإن�شاء حمطة �صور للطاقة خري‬ ‫دليل على ذلك‪ .‬و�سجلت الفرتة �أي�ضا‬ ‫موافقة حمافظي البنك املركزي ال ُعماين‬ ‫على ال�سماح ب�إن�شاء بنك �إ�سالمي حتت‬ ‫م�سمى بنك نزوى �إ�ضافة اىل املوافقة‬

‫الت�سا�ؤل الأبرز مدى‬ ‫جودة �إ�ستخدام‬ ‫ال�سيولة النقدية لدى‬ ‫امل�ستثمرين وال�شركات‬ ‫على حد ال�سواء‬

‫اخلا�سرون‬ ‫اجلزيرة للخدمات‬ ‫‪%16.18-‬‬

‫العاملية القاب�ضة‬ ‫‪%14.98-‬‬

‫املياه املعدنية‬ ‫‪%9.72-‬‬

‫النه�ضة للخدمات‬ ‫‪%8.10-‬‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫ظفار الدولية‬ ‫‪%7.92-‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪55‬‬


‫تقرير السوق‬

‫غياب المؤثرات‬

‫شهدت سوق مسقط لألوراق المالية خالل الفترة قيد من (‪ 15‬مايو – ‪ 15‬يونيو من عام ‪ )2011‬غياب واضح لألنباء‬ ‫المحلية الفاعلة من كافة األطراف في السوق وعقب نتائج دون التوقعات لمعظم الشركات المدرجة في‬ ‫السوق عن الربع المالي األول للعام الحالي إضافة إلى شح هائل في السيولة وحذر واضح لدى المستثمرين‬ ‫و قلة اهتمام الصناديق في السوق المحلي و سيطرة النطاق الضيق والتداوالت الضعيفة عليه‪.‬‬

‫وجاء يف التقرير ال�شهري ملجموعة �إدارة‬ ‫اال�ستثمار ببنك عمان العربي “جميع‬ ‫هذه العوامل �أ�سهمت يف تراجع امل�ؤ�شر‬ ‫العام خالل الفرتة املذكورة بن�سبة‬ ‫‪ %5.36‬مقارنة مع الفرتة التي �سبقتها‬ ‫�إىل م�ستوى ‪ 6,394.48‬نقطة وذلك‬ ‫بعدما �سجل �أدنى م�ستوى له يف �أكرث من‬ ‫عام ون�صف يف ‪ 29‬مايو عند ‪5,952.6‬‬ ‫نقطة‪ .‬وكانت موجة الرتاجع هذه قد‬ ‫�سيطرت على جميع القطاعات الفرعية‬ ‫املكونة لعينة امل�ؤ�شر ت�صدرها م�ؤ�شر‬ ‫قطاع البنوك واخلدمات (ذو الأ�سهم‬ ‫ذات ال�سيولة العالية ) الذي �إنخف�ض‬ ‫بن�سبة ‪ %11.62‬خالل الفرتة قيد‬ ‫الدرا�سة �إىل م�ستوى ‪ 7,485.14‬نقطة‬ ‫ب�ضغط عام من �أ�سهم ال�شركات القاب�ضة‬ ‫وبع�ض الأ�سهم املنتقاة الأخرى‪ .‬هذا‬ ‫ولوحظ خالل الفرتة تزايد احلركة على‬ ‫�سهم بنك ُ�صحار‪ .‬ومن �أخبار القطاع‪،‬‬ ‫‪54‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫قرار جمل�س �إدارة ال�شركة ال ُعمانية‬ ‫العاملية للتنمية واال�ستثمار (اومنف�ست)‬ ‫يف اجتماعه الذي عقد يوم الإثنني ‪6‬‬ ‫يونيو ‪ ، 2011‬بدء مناق�شات ر�سمية مع‬ ‫البنك العربي املحدود (امل�ساهم الآخر‬ ‫يف بنك عُ مان العربي) بخ�صو�ص طرح‬

‫جميع العوامل �أ�سهمت‬ ‫يف تراجع امل�ؤ�شر العام‬ ‫خالل الفرتة كورة‬ ‫بن�سبة ‪ 5.36‬باملائة‬ ‫مقارنة مع �سابقتها‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫ممكن ال�سهم بنك عُ مان العربي‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من �أن ن�سبة اخل�سائر التي مني‬ ‫بها قطاع البنوك واال�ستثمار بلغت ‪%21‬‬ ‫باملقارنة مع بداية العام �إثر ال�ضغوط‬ ‫غري املربرة التي تعر�ض لها ال�سوق‬ ‫وجتاهال للنتائج اجليدة للبنوك خالل‬ ‫الربع الأول من العام احلايل‪� ،‬إال �أن هذه‬ ‫امل�ستويات بدورها �ست�شكل خالل الفرتة‬ ‫القادمة نقطة جذب للم�ستثمرين ومنهم‬ ‫امل�ضاربني ملا حتويه من فر�ص ا�ستثمارية‬ ‫واعدة‪ ،‬كما �إن حركة املناق�صات املتوقعة‬ ‫للن�صف الثاين من العام احلايل �ستعود‬ ‫هي الأخرى بالنفع على هذا القطاع ملا‬ ‫حتويه من فر�ص متويلية جيدة‪ .‬حل‬ ‫ثانيا م�ؤ�شر قطاع اخلدمات والت�أمني‬ ‫ب�إنخفا�ض مقداره ‪� %6.78‬إىل م�ستوى‬ ‫‪ 2,729.18‬نقطة ب�ضغط �أ�سا�سي من‬ ‫�سهمي �شركة اجلزيرة للخدمات و�شركة‬ ‫النه�ضة للخدمات الذي �سجل �سهمها‬

‫�أدنى �سعر له يف ‪� 7‬أ�شهر عند ‪0.828‬‬ ‫ريال عماين لل�سهم وذلك يف يوم ‪ 30‬مايو‪.‬‬ ‫وكان �سهم �شركة اجلزيرة للخدمات قد‬ ‫�شهد تراجعات كبرية خالل الفرتة قيد‬ ‫الدرا�سة على خلفية موافقة جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة ت�صفية كامل ا�ستثماراتها يف‬ ‫الأ�سهم املدرجة يف �سوق م�سقط لالوراق‬ ‫املالية وامل�صنفة يف امليزانية العمومية‬ ‫كـا�ستثمارات متاحة للبيع الأمر الذي‬ ‫يعد ب�إعتقادنا خطوة حتفظية من قبل‬ ‫جمل�س �إدارة ال�شركة وذلك حت�سب ًا لأي‬ ‫تقلبات قد تطر�أ على الأ�سواق‪ .‬وقد‬ ‫يتيح هذا الأمر لل�شركة الرتكيز على‬ ‫�أعمالها احلقيقية حيث �أن ن�شاطها‬ ‫من�صب يف جمال اخلدمات �إ�ضافة �إىل‬ ‫�إحتمالية �أن تكون ال�شركة بحاجة �إىل‬ ‫توفري ال�سيولة لتوجيهها لأن�شطة �أخرى‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪� ،‬شهد �سهم �شركة‬ ‫جلفار للهند�سة واملقاوالت خالل الق�سم‬


‫متعة القيادة مع‬ ‫انفينيتي جي ‪37‬‬

‫سيليريو ‪ 2012‬باألسواق‬

‫�إن ال�سيارة �سوزوكي �سيلرييو اجلديدة هي �سيارة �صغرية مبوا�صفات‬ ‫تحُ �سد عليها حيث جتمع بني الفخامة والراحة والأناقة واالقت�صاد يف‬ ‫ا�ستهالك الوقود كل هذه املوا�صفات ب�سعر منا�سب جد ًا ويف املتناول ‪.‬‬ ‫مقابل مبلغ زهيد ‪ 3495‬ريال عماين تعطي‪�" ‬سوزوكي �سيلرييو" الكثري‬ ‫من املوا�صفات املده�شة مثل ناقل حركة �آيل اربع �سرعات و�أكيا�س هواء‬ ‫مزدوجة ‪ SRS‬و ‪ ABS + EBD + BA‬واختيارات �آلية ونظام دخول‬ ‫ال�سيارة بدون مفتاح ونظام مو�سيقي �سي دي ‪ /‬ام بي‪ 3‬مع راديو ايه‬ ‫ام ‪ /‬اف ام واربع �سماعات واثنني تويرت ورجنات الومنيوم وم�صابيح‬ ‫�ضباب ومقاعد خلفية منف�صلة وقابلة للطي واملزيد املزيد ‪ . . .‬انها �أي�ض ًا‪ ‬‬ ‫"�صفقة ق ّيمة" اخرى من اليابانيني تطرح نف�سها باال�سواق ‪ .‬مت جتهيزها‬ ‫مبحرك حديث خفيف الوزن كف�ؤ (كيه بي �سرييا�س دي او ات�ش �سي)‬ ‫بقدرة ‪ 75‬ح�صان ًا (�إجمايل) ‪ ،‬وتتعهد �سيلرييو ب�أداء قوي ون�شط مع‬ ‫ا�ستهالك منخف�ض للوقود ‪.‬‬

‫القوة اخلارقة التي يتميز بها املحرك ‪ 3.7‬لرت والذي يعطي ‪ 328‬ح�صان‬ ‫جتعل انطالقة ال�سيارة انفينيتي جي ‪ 37‬كونفرتبل لي�ست جمرد انطالقة‬ ‫قوية ق�صرية املدى ولكنها كاملوجة ممتدة ومتوا�صلة وهو ما يعطي‬ ‫ال�سائق الإح�سا�س بالقوة الال متناهية كلما زاد ال�سرعة ‪ .‬مت تطوير هذا‬ ‫الإح�سا�س من خالل تقنية حركة ال�صمام املتغري والرفع ‪ VVEL‬التي‬ ‫ت�ؤدي �إىل حت�سني الأداء وا�ستهالك الوقود ‪ .‬كذلك ف�إن وجود �أنظمة مثل‬ ‫التحكم االلكرتوين ونظام نقل ال�سرعة الآيل ‪� 7‬سرعات �إىل جانب عمود‬ ‫التحكم التوافقي و�إمكانية التحول للنقل اليدوي ت�ضمن �سيطرة كاملة‬ ‫على ال�سيارة ‪ .‬تعترب ال�سيارة �إنفينيتي جي كونفرتبل ‪ ‬من ال�سيارات التي‬ ‫تعرب ب�شكل كبري عن روعة ال�سيارات الكوبيه حيث ج�سم ال�سيارة املتني‬ ‫والقوي جدا املدعم بوحدات متعددة المت�صا�ص ال�صدمات من الأمام‬ ‫واخللف والتي تعمل ب�شكل م�ستقل مما ي�ضمن �أعلى قدر من التجاوب‬ ‫من جانب ال�سيارة خالل عمليات املناورة والقيادة يف املنحنيات وت�ضمن‬ ‫يف ذات الوقت �أقل قدر من االهتزاز يف ال�سيارة من الأمام ‪.‬‬

‫النسر ‪ EX‬صممت خصيصا لتالئم شخصيتك‬ ‫جديدة من طراز ميت�سوبي�شي الن�سر‬ ‫حني ت�أتي ل�شراء �سيارة ما ف�إن‬ ‫القرار الذي تتخذه ي�أتي نتجية لقرار ‪ ،EX‬امل�شهور واملحبوب من قبل‬ ‫�شخ�صي خال�ص‪� ،‬إال �أن الأمر خمتلف قائدي ال�سيارات يف ال�سلطنة‪ .‬وذلك‬ ‫حتت �شعار "مهما كانت �شخ�صيتك‪،‬‬ ‫متاما حني تتخذ القرار ل�شراء‬ ‫�سيارة ميت�سوبي�شي الن�سر ‪ ،EX‬حيث ف�إن هناك الن�سر ‪ EX‬تالئمك"‪ .‬ويف‬ ‫�سياق ذلك ف�إن ميت�سوبي�شي عمان‬ ‫�أن القرار ي�أتي امتدادا ل�شخ�صية‬ ‫ت�ؤمن ب�أن مالكي �سيارة الن�سر ‪EX‬‬ ‫قائدها‪ ،‬الأمر الذي جت�سده احلملة‬ ‫يندرجون حتت �أحد ال�شخ�صيات‬ ‫الت�سويقية املذهلة لالن�سر ‪EX‬‬ ‫التالية‪ ،‬طموح‪� ،‬أو جريء‪� ،‬أو هادئ‪،‬‬ ‫‪ 2011‬اجلديدة كليا‪ .‬حيث د�شنت‬ ‫�أو عملي‪� ،‬أو غام�ض‪.‬‬ ‫ميت�سوبي�شي عمان ثالثة طرازات‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪59‬‬


‫أخبار السيارات‬

‫فولفو ‪ S60‬أفضل سيارة سيدان عالمية‬ ‫ت�شرفت فولفو ‪ S60‬باحل�صول على وقال دوغ �سبيك‪ ،‬رئي�س والرئي�س‬ ‫التنفيذ ل�شركة فولفو لل�سيارات‬ ‫لقب �أف�ضل �سيارة �سيدان عاملية‬ ‫ب�أمريكا ال�شمالية والذي ا�ستلم‬ ‫للعام مبعر�ض نيويورك الدويل‬ ‫اجلائزة‪" :‬يدل احل�صول على‬ ‫لل�سيارات من جلنة حتكيم �سيارة‬ ‫العام الدولية‪ .‬اعتربت هذا ال�سيارة جائزة �سيارة ال�سيدان العاملية للعام‬ ‫ولقب "�أكرث ال�سيارات اعتمادية"‬ ‫ال�سيدان الريا�ضية اجلديدة كلي ًا‬ ‫على الأولوية التي تربطها �سيارة‬ ‫الأف�ضل يف فئتها الرتباطها الوثيق‬ ‫فولفو ‪ S60‬مع �أ�ساليب حياة‬ ‫ب�أ�ساليب حياة امل�ستهلكني‪ .‬مت‬ ‫االختيار من قبل جلنة حتكيم تتكون امل�ستهلكني على امل�ستويني العاطفي‬ ‫من ‪� 12‬صحفي يف جمال ال�سيارات واملنطقي‪".‬‬ ‫معرتف بهم على امل�ستوى الوطني‪.‬‬

‫تيرين الجديدة‬

‫تتوفر يف ال�سلطنة حاليا ال�سيارة جي ام �سي تريين ‪ 2011‬اجلديدة كلي ًا‬ ‫وذلك بجميع معار�ض �شركة مو�سى عبد الرحمن ح�سن و�شركاه ‪ ،‬مقدّمة‬ ‫معها خربة مبن ّية على مدى �أكرث من مائة عام من الهند�سة املتقدّمة‬ ‫والقدرة العالية‪ ،‬يف ت�صميم جديد و�ضمن فئة ال�سيارات الأقل �إ�ستهالك ًا‬ ‫للوقود‪ .‬وتتميز ال�سيارة اجلديدة ‪ ‬ب�أنها الأف�ضل يف فئتها من حيث‬ ‫ا�ستهالك الوقود‪ ،‬مع حمافظتها على خ�صائ�ص عالمة جي ام �سي العريقة‬ ‫من خالل ت�صميمها اخلارجي القوي ومزاياها الداخلية التي ت�ؤمن الراحة‬ ‫الق�صوى‪� ،‬إ�ضافة �إىل موا�صفاتها القيا�سية العالية وغري االعتيادية‪ ،‬من‬ ‫دون �أن نن�سى قيادتها ال�سل�سة‪  .‬تتح ّلى تريين بت�صميم قوي يعك�س ت�صميم‬ ‫املو�سعة التفا�صيل التي تعطي‬ ‫الرفراف الأمامي املر ّبع مع امل�صدّات ّ‬ ‫انطباع الق ّوة‪� ،‬أكرث من �س ّيارات الطرقات املعبدة الأخرى ‪ ،‬ليعك�س �شكلها‬ ‫اخلارجي الرتاث العريق املتوقع من جي ام �سي‪  .‬‬

‫‪58‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫"بوكستر" و"كايمن"‬

‫بعد خم�سة ع�شر عام ًا بالتحديد على بدء �إنتاج بور�شه "بوك�سرت"‬ ‫‪ Boxster‬و�شقيقتها "كامين"‪ ،‬يحتفل هذان الطرازان بعيد‬ ‫ميالدهما بطريقة مميزة مع تخطي �إنتاجهما حاجز الـ ‪300,000‬‬ ‫�سيارة‪ .‬وبف�ضل جاذبيتهما اخلالدة‪ ،‬تت�ألق هاتان ال�سيارتان ثنائيتا‬ ‫املقاعد وو�سطيتا املحرك‪ ،‬اللتان تنتجهما �شركة بور�شه الأملانية‬ ‫ل�صناعة ال�سيارات‪ ،‬ومق ّرها �شتوتغارت‪ ،‬بكافة املزايا التي جتعل منهما‬ ‫�سيارتني ريا�ضيتني �أ�سطوريتني بك ّل ما للكلمة من معنى‪ .‬ثمة �أ�سباب‬ ‫كثرية ووافية وراء هذا النجاح امل�ستمر لطرازي "بوك�سرت" و"كامين"‪.‬‬ ‫يتم تطويرهما با�ستمرار وفق ًا ملبد�أ املحرك الو�سطي الرائد‪،‬‬ ‫فكالهما ّ‬ ‫وبالتايل ما زالتا تر�سيان املعايري بالن�سبة �إىل ال�سيارات الريا�ضية يف‬ ‫فئتهما‪ .‬ففي الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬احت ّل كال الطرازان مرتبة بني‬ ‫"�أف�ضل ع�شرة" �سيارات للأعوام الع�شرة املا�ضية‪.‬‬


‫استراحة‬

‫موسيقى‬

‫سينما‪:‬‬

‫‪X-Men: First Class‬‬ ‫يعود بنا اجلزء اجلديد �إىل املا�ضى‪ ،‬ليقدم لنا �شباب الرجال �إك�س‪ ،‬وكيف‬ ‫كل منهم‪ ،‬ومتى ت�أ�س�ست املدر�سة املخ�ص�صة لل�شباب ذوى املواهب‬ ‫كانت بداية ٍ‬ ‫اخلا�صة التى ت�ضم كل �أ�صحاب القوى اخلارقة الذين �شاهدناهم فى الأفالم‬ ‫ال�سابقة‪ ...‬لذا ف�إن الفيلم يحكى الأحداث التى ت�سبق الأفالم ال�سابقة‪.‬‬ ‫تدور �أحداث الرجال �إك�س‪:‬الدرجة الأوىل عام ‪ 1963‬فى جمتمع اخلارقني‬ ‫كل من ت�شارلز زفاير‬ ‫قبل �أن يعلنوا عن نف�سهم للعامل‪ ،‬وقبل �أن ي�صبح ٍ‬ ‫و�إيريك لين�سرت هما الربوفي�سور �إك�س القعيد‪ ،‬وماجنيتو‪ .‬الآن هما اثنان‬ ‫من ال�شباب‪ ،‬يكت�شفان مواهبهما اخلا�صة لأول مرة‪ ،‬ويخفيانها عن العامل‪،‬‬ ‫�أي�ض ًا نكت�شف �أنهما قبل �أن ي�صبحا �ألد الأعداء كما يعرفهما اجلميع‪ ،‬كانا‬ ‫فى الأ�صل �أعز الأ�صدقاء‪ ،‬وكانا يعمالن �سوي ًا مع خارقني �آخرين (بع�ضهم‬ ‫معروف و�شاهدهم اجلمهور فى الأجزاء ال�سابقة‪ ،‬وبع�ضهم يراهم لأول‬ ‫مرة) من �أجل �أن يوقفوا حمرقة نووية عاملية تهدد بفناء الب�شر وكل �أ�شكال‬ ‫احلياة من على كوكب الأر�ض‪.‬‬ ‫يقوم ب�إخراج الفيلم خمرج كان فى الأ�صل ممث ًال هو ماثيو فون ومن بطولة‬ ‫جيم�س ماكافوي‪ ،‬مايكل فا�سبندر وجنيفر لوران�س نرتككم مع ت�شويق هذا‬ ‫اجلزء اجلديد من الفيلم‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫ا�ست�أذنك الزم �أروح ماقوى على باقي اجلروح ‪ ..‬انت معي غام�ض كتري‬ ‫طبعي الوفا طبعي الو�ضوح‬ ‫من كلمات �سعد اخلريجي وحلن وغناء املبدع طالل �سالمة "�أ�ست�أذنك" من‬ ‫�ضمن �ألبومه اجلديد والذي ت�ضمن ‪� 14‬أغنية وهي‪:‬‬ ‫احلب والغرية‪..  ‬كلمات �سعد اخلريجي ‪�،‬أحلان �صالح بو�شهري‬ ‫حبيبي �سرقني‪ ..  ‬كلمات العاين ‪� ،‬أحلان ماجد املخيني‬ ‫�أخاف قلبي ‪..‬كلمات �سعد اخلريجي ‪� ،‬أحلان طالل �سالمة‬ ‫يا جبني ال�شم�س ‪..‬كلمات خالد �سعود الكبري‪� ،‬أحلان حممد املغي�ص‪           ‬‬ ‫ال تبتليني ‪..‬كلمات �أ�سري الريا�ض ‪� ،‬أحلان يحي عمر‬ ‫انتهى عهد املحبة ‪..‬كلمات خالد �سعود الكبري‪� ،‬أحلان نا�صر ال�صالح‬ ‫تتهميني باخليانة ‪..‬كلمات بندر فهد ‪� ،‬أحلان بندر فهد‬ ‫حب ق�صري‪..‬كلمات عبداهلل القحطاين‪� ،‬أحلان يا�سر بو علي‬ ‫الفراغ‪..   ‬كلمات على الف�ضيلي ‪� ،‬أحلان الفهد‬ ‫�سمعت ‪ ..‬كلمات العاين‪� ،‬أحلان م�شعل العروج‬ ‫من علمك‪..    ‬كلمات يو�سف نا�صر‪� ،‬أحلان طالل �سالمة‬ ‫جيت �أعاتبها‪ ..‬كلمات علي الف�ضيلي ‪� ، ‬أحلان الفهد‬ ‫اهلل �أقوى ‪..‬كلمات‪�  ‬أحمد علوي ‪� ،‬أحلان جني عمر‬

‫انترنت‬

‫“لقطة مول” ‪� mall.logta.com‬أول مول الكرتوين باللغتني العربية‬ ‫واالنكليزية يغطي كافة العامل العربي ويتيح �إمكانية افتتاح متاجر الكرتونية‬ ‫وت�سهيل عملية الت�سوق للعميل يف احل�صول على املنتجات‪ .‬ي�ضم املول‬ ‫االلكرتوين جمموعة كبرية من املتاجر ال�شهرية يف العامل العربي والتي‬ ‫ت�سهل على املت�سوقني العرب حرية الت�صفح يف هذه املتاجر خ�صو�ص ًا يف‬ ‫ال�سعودية ودولة الإمارات وم�صر وت�ساعدهم على اختيار املنتجات الأن�سب‬ ‫يف وقت وجهد �أقل‪ ،‬مع توفري �إمكانية ال�شحن والتو�صيل لأي مكان خالل‬ ‫�أيام معدودة عرب خدمة‬ ‫العمالء امل�ستمرة‬ ‫على مدار ال�ساعة‬ ‫وبا�ستخدام نظام دفع‬ ‫�آمن و�سهل”‪.‬‬


‫عمانتل تدشن برنامجًا‬ ‫للعناية بالمشتركين‬

‫�أعلنت عمانتل ال�شركة الرائدة يف تقدمي على فواتريهم واال�ستخدام ال�شهري‬ ‫خدمات االت�صاالت املتكاملة يف ال�سلطنة ودفع الفواتري وتعبئة بطاقات حياك‬ ‫للم�شرتك نف�سه ولأ�صدقائه و�إر�سال‬ ‫عن تد�شني برنامج جديد للعناية‬ ‫بامل�شرتكني على الإنرتنت للهواتف النقالة املالحظات وال�شكاوي بل وحتى الإطالع‬ ‫على �آخر العرو�ض والأخبار من عمانتل ‪.‬‬ ‫يقدم العديد من اخلدمات املتميزة‬ ‫جلميع م�شرتكي عمانتل يف خدمات‬ ‫و�أ�ضاف مدير عام الت�سويق قائال ‪�" :‬إن‬ ‫االت�صاالت الثابتة واملتنقلة والإنرتنت‪.‬‬ ‫وقال �سليم بن �أحمد عبد اللطيف مدير عمانتل ت�سعى دائما �إىل تقدمي �أف�ضل‬ ‫اخلدمات مل�شرتكيها والتي ت�سهم يف‬ ‫عام الت�سويق بوحدة م�شرتكي التجزئة‬ ‫بعمانتل �إن الربنامج اجلديد يعترب الأول حت�سني جتربة اال�ستمتاع بجميع خدمات‬ ‫عمانتل م�شريا �إىل �أن الربنامج يتميز‬ ‫من نوعه يف ال�سلطنة ويعمل على جميع‬ ‫ب�سهولة اال�ستخدام وقد روعي عند‬ ‫�أنظمة الهواتف الذكية املتوافرة يف‬ ‫ت�صميمه على �أن ميكن امل�شرتك من‬ ‫ال�سوق ك�أجهزة الآيفون والآيباد ونوكيا‬ ‫الو�صول �إىل اخلدمة من خالل عدد‬ ‫والأجهزة التي تعمل بنظام �آندرويد‬ ‫ب�سيط من اخلطوات �أو اللم�سات يف‬ ‫�إ�ضافة �إىل �أجهزة البالك بريي ‪ ،‬حيث‬ ‫جهازه"‪.‬‬ ‫�سيمكن م�شرتكي عمانتل من الإطالع‬

‫مجموعة الحسن تفوز‬ ‫بجائزة “ الويب “‬

‫فازت جمموعة احل�سن مب�سابقة عموم‬ ‫�شبكة الإنرتنت “ويب”‪ ‬ملناف�سة جوائز‬ ‫�شبكة الإنرتنت للمنطقة العربية لعام ‪-‬‬ ‫‪2011‬م‪ .‬ونالت جمددا جمموعة احل�سن‬ ‫اجلائزة الكربى ل�صناعة موقعها الرائدة‬ ‫على �شبكة الإنرتنت ‪ ،‬لـمناف�سة جوائز‬ ‫عموم الويب العربي ال�سابع الذي عقد‬ ‫يف فندق انرتكونتيننتال فيني�سيا يف‬ ‫بريوت‪ -‬لبنان‪ .‬وهي ال�شركة العمانية‬ ‫الوحيدة التي ح�صلت على هذه اجلائزة‬ ‫‪ ،‬و�أ�ضافت احل�سن ري�شة �أخرى على‬ ‫تاجها عندما �أعلن عن فوز ال�شركة‬ ‫باملرتبة الثانية يف جمال ال�صحة‬ ‫وال�سالمة والبيئة‪ .‬وهذا احلدث الإقليمي‬ ‫ال�سنوي ينظم ب�أكادميية جوائز الويب‬

‫العربية‪ .‬اجلوائز تهدف �إىل رفع م�ستوى‬ ‫ت�صميم املواقع الإلكرتونية ووظيفة املوقع‬ ‫الإلكرتوين يف جميع �أنحاء املنطقة و‬ ‫ت�شجيع روح الإبتكار والإبداع‪. .‬‬

‫بنك صحار وسوق‬ ‫مسقط الحرة‬

‫بنك ظفار ينظم ورشة عمل للتمويل التجاري‬ ‫�ضمن جهوده‪ ‬يف دعم وم�ساندة‬ ‫متطلبات و�إحتياجات زبائنه من‬ ‫ال�شركات وامل�ؤ�س�سات نظم فريق‬ ‫التمويل التجاري ببنك ظفار ور�شة‬ ‫عمل حول التمويل التجاري وذلك‬ ‫يف مقر جمموعة دبليو‪ .‬جي‪ .‬تاول‬ ‫مب�سقط‪ .‬وقد ركزت ور�شة العمل‬ ‫على الطرق املثلى لت�سديد التمويل‬

‫التجاري الدويل واملخاطر املرتبطة‬ ‫باال�سترياد والت�صدير وكيفية �إدارة‬ ‫خماطر الت�سديد للتمويل التجاري‪.‬‬ ‫كما تطرقت الور�شة �أي�ض ًا �إىل‬ ‫املنتجات التجارية املختلفة املتوفرة‬ ‫للم�ستوردين وامل�صدرين والق�ضايا‬ ‫املتعلقة بخطابات االعتماد وعن‬ ‫القوانني التي حتكم التجارة الدولية‪.‬‬

‫وحظيت الور�شة بح�ضور جمع غفري‬ ‫من املوظفني التنفيذيني يف �أق�سام‬ ‫احل�سابات واملالية والت�سويق من‬ ‫جمموعة تاول الذين �شاركوا وناق�شوا‬ ‫بفعالية يف �أوراق عمل الور�شة‪ .‬هذا‬ ‫وقد عرب امل�شاركون عن تقديرهم‬ ‫للجهود التي بذلها فريق العمل يف‬ ‫بنك ظفار لإجناح هذه الور�شة‪.‬‬

‫د�شن كل من �سوق احلرة م�سقط وبنك‬ ‫�صحار حملة ترويجية م�شرتكة‪ ‬تتيح‬ ‫للمت�سوقني من �سوق احلرة م�سقط‬ ‫الفوز ببطاقة التميز املا�سية املعبئة‬ ‫بقيمة ‪ 25,000‬دوالر �أمريكي‪ ،‬حيث‬ ‫يتيح الربنامج لزبائن بنك �صحار من‬ ‫حاملي بطاقات التميز احل�صول على‬ ‫فر�صتني للفوز باجلائزة اعتماد ًا على‬ ‫قيمة م�شرتيات الزبون من ال�سوق احلرة‬ ‫مبطار م�سقط‪ .‬ففي الوقت الذي يح�صل‬ ‫فيها امل�سافر العادي فر�صة واحدة‬ ‫لكل م�شرتيات ت�صل قيمتها ‪ 15‬ريال‬ ‫وق�سيمتني عن امل�شرتيات بقيمة ‪ 20‬ريال‬ ‫وثالث ق�سائم على م�شرتيات ‪ 25‬ريال‪،‬‬ ‫يح�صل يف املقابل امل�سافرون من زبائن‬ ‫بنك �صحار �ضعف ما يح�صل عليه‬ ‫امل�سافر من غري زبائن البنك‪. ‬‬


‫خدمات صحفية‬

‫بنك مسقط‪ ‬يناقش تحديات التصدير‬

‫م�سقط وزبائن البنك وذلك من خالل ت�سليط ال�ضوء على �سوق الت�صدير و�إعادة‬ ‫الت�صدير يف ال�سلطنة ‪ .‬وحا�ضره يف هذه احللقة جمموعة من املخت�صني واخلرباء‬ ‫والهيئة العامة لرتويج الإ�ستثمار وتنمية ال�صادرات ووكالة �ضمان �إئتمان ال�صادرات‬ ‫العمانية‪.‬‬

‫نظم بنك م�سقط امل�ؤ�س�سة املالية الرائدة يف ال�سلطنة م�ؤخرا حلقة عمل حتت �شعار‬ ‫“ الفر�ص والتحديات يف جمال الت�صدير و�إعادة الت�صدير “ وذلك بح�ضور عدد‬ ‫من املهتمني بهذا املجال وممثلي ال�شركات وامل�ؤ�س�سات العمانية التي تعمل يف جمال‬ ‫الت�صدير و�إعادة الت�صدير وال�شركات الراغبة يف الدخول ومعرفة الفر�ص املوجودة‬ ‫‪ .‬وتعد هذه احللقة فر�صة لتبادل املعلومات واملعرفة واخلربات بني فريق عمل بنك‬

‫“ عقار " تكشف تفاصيل‬ ‫مشروع رمال السكني‬

‫د�شنت م�ؤخر ًا �شركة عقار‪ ‬واحد ًا من �أكرث م�شاريع املجمعات ال�سكنية‬ ‫رفاهية يف م�سقط للم�ستثمرين من داخل ال�سلطنة ودول اخلليج حيث �ستكون‬ ‫"بيرتهومز عمان" الوكيل امل�س�ؤول ح�صري ًا عن ت�سويق وبيع الوحدات ال�سكنية‬ ‫ملجمع"رمال" ال�سكني‪ .‬ويحتل "جممع رمال" ال�سكني موقع ًا حيوي ًا من حيث‬ ‫موقعه املتميز يف قلب م�سقط القريب من �شارع ‪ 23‬يوليو وطريق م�سقط‬ ‫ال�سريع حيث �سي�شيد املجمع ال�سكني يف بو�شر مما مينح امل�ستفيدين فر�صة‬ ‫الإ�ستمتاع مبنظر كثبان بو�شر الرملية والبحر واجلبال ومدينة م�سقط �أي�ض َا‪ .‬‬ ‫ويعد املجمع ال�سكني "رمال" واحد من �أكرب امل�شاريع ال�سكنية من حيث‬ ‫امل�ساحة امل�شيدة عليه حيث تبلغ م�ساحته ‪ 50.000‬مرتمربع‪ ،‬وي�ضم مايقارب‬ ‫‪� 254‬شقة �سكنية بخيارات غرفة‪ ،‬وغرفتني وثالث غرف نوم بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ثالث �أو �أربع غرف نوم دوبلك�س وغرفة لعاملة املنزل‪ .‬كما يعترب جممع رمال‬ ‫معلم ًا من معامل العمران ال�سكني وذلك مبا ي�شتمل عليه من �إمكانيات تواكب‬ ‫منط احلياة الع�صرية مبنتهى الرفاهية‪ ,‬حيث ي�ضم �صالتي ريا�ضة للرجال‬ ‫و للن�ساء‪ ،‬وحو�ضي �سباحة للكبار ولل�صغار‪ ,‬ومركز ت�سوق‪ ،‬وممرات بخا�صية‬ ‫نظام التهوية بالإ�ضافة �إىل توافر ثالثة طوابق حتت االر�ض ملواقف ال�سيارات‬ ‫بنظام البوابة الإلكرتونية‪ ،‬كل هذه املزايا جتعل من "رمال" املكان الأن�سب‬ ‫لك ولعائلتك‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫وتهدف حلقة العمل على التعرف بالتحديات التي يواجهها امل�صدرون يف ال�سلطنة‬ ‫و�إلقاء ال�ضوء على الفر�ص واحللول �إ�ضافة غلي املعلومات املتعلقة بالدعم املايل املتوفر‬ ‫ل�صالح امل�صدريني لتعزيز هذا املجال وقد �شهدت احللقة تفاعل وم�شاركة مميزة من‬ ‫قبل احل�ضور من خالل طرح بع�ض اال�سئلة واال�ستف�سارات واملعلومات املتعلقة مبجال‬ ‫الت�صدير و�إعادة الت�صدير والتعرف على الفر�ص اال�ستثمارية يف هذا املجال الذي‬ ‫ي�شهد منو وحركة جتارية وا�ستثمارية خا�صة من قبل ال�شركات العمانية كما تعرف‪ ‬‬ ‫احل�ضور على الت�سهيالت واخلدمات امل�صرفية التي يقدمها بنك م�سقط لل�شركات‬ ‫الراغبة يف اال�ستثمار يف هذا املجال ومن اهمها اخلدمات اال�ست�شارية لل�صناعات‬ ‫املحلية والأطر القانونية وخدمات احل�سابات و�إدارة الرثوات والقرو�ض التي يقدمها‬ ‫البنك واخلدمات التمويلية الأخرى التي يقدمها لزبائنه من ال�شركات ‪.‬‬

‫رنه تقدم خدمات جديدة‬ ‫كجزء من تطلعها لت�صبح �أف�ضل مزود‬ ‫لالت�صاالت البديلة‪� ،‬أعدت رنه موبايل‬ ‫خدمة جديدة مل�شرتكيها‪ ،‬فب�إمكانهم‬ ‫الآن �شراء رقم ف�ضي والذي ي�شمل‬ ‫على ر�صيد بقيمة ريالني ‪ ،‬و‪ 30‬ر�سائل‬ ‫ن�صية حملية بالإ�ضافة �إىل �إ�شرتاك‬ ‫خلدمة الإنرتنت ‪Pay-as-you-go‬‬ ‫ملدة �شهر‪ .‬و�صرح �شبري الهادي‪ ،‬نائب‬ ‫الرئي�س التنفيذي" يف رنه موبايل‬ ‫‪ ،‬نحن ن�ؤمن �أن ميزتنا التناف�سية‬ ‫الأ�سا�سية هي نوعية اخلدمات التي‬ ‫نقدمها مل�شرتكينا‪.‬وتعزيزا ملكانة رنه‬ ‫موبايل فقد قمنا بتزويد امل�شرتكني‬ ‫بخدمات تتنا�سب مع �إحتياجاتهم"‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر‪ ،‬ان �إهتمام رنه موبايل‬ ‫ين�صب على خدمة العمالء والذي‬ ‫يت�ضح جلي ًا من خالل خدماتها التي‬ ‫تتميز بال�شفافية والب�ساطة والتي تلبي‬ ‫كافة احتياجات ومتطلبات م�شرتكيها‬ ‫اليومية والعملية‪ .‬وم�ؤخرا �أعلنت‬

‫رنه موبايل ًعن طرح ثالثة �أنواع من‬ ‫خدمات االنرتنت والتي �صممت لتلبي‬ ‫�أي�ضا �إحتياجات الأفراد‪ .‬كما �أطلقت‬ ‫رنه موبايل النظام الإلكرتوين اجلديد‬ ‫لإعادة التعبئة والتي ت�ؤكد �إ�سرتاتيجية‬ ‫ال�شركة للنمو يف ال�سلطنة وذلك بتوفري‬ ‫خدمة مريحة و�سهلة اال�ستخدام كحل‬ ‫بديل خلدمات التعبئة املتوفرة يف‬ ‫�سوق الإت�صاالت‪ .‬كما توفر رنه موبايل‬ ‫خدمة �إعادة التعبئة عرب الإنرتنت‬ ‫من خالل موقعها الإلكرتوين‪www.‬‬ ‫‪. rennamobile.com‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫شارب‪ ..‬أحدث تقنيات التكييف‬

‫�أطلقت �شارب ال�شركة الرائدة يف جمال �صناعة الإلكرتونيات العاملية‬ ‫جمموعتها اجلديدة من مكيفات الهواء بح�ضور جمموعة من املقاولني‬ ‫والإ�ست�شاريني واملهند�سني املعماريني يف م�سقط‪ .‬وقامت �شارب ب�إ�ضافة‬ ‫�إثنني من التكنولوجيات الفريدة من نوعها ‪ ،‬وهما 'مبادل احلرارة‬ ‫بالألومنيوم الكامل' و ' �أيونات البالزما كل�سرت ' �ضمن خططها لتطوير‬ ‫مكيفات الهواء‪ .‬وقال الفا�ضل موري�ساكي اكيتو‪ ‬املدير الفني الأول‪ ‬‬ ‫ملكيفات الهواء يف �شارب ال�شرق الأو�سط "�إن �صناعة منتجات مكيفات‬ ‫الهواء ت�أتي مع متايز خمتلف قليال جدا ولكننا نعد لتحقيق ذلك بف�ضل‬ ‫التحول الكبري لإنتاج وحدات �أخف وزنا و�أكرث كفاءة يف الهواء الطلق‬ ‫التي ميكن حتقيقها الآن بتقدمي منتجات من الأملنيوم‪ .‬وهذا الإبتكار‬ ‫لي�س فقط يقلل من الوزن الوحدة بن�سبة ‪ ، % 40‬كما �أنه يقلل �إحتياجاتها‬ ‫للتربيد بن�سبة ‪  ." % 50‬وقد �إ�ستمرت �أعمال �شارب يف �إنتاج مكيفات‬ ‫الهواء لأكرث من خم�سني عاما ‪ ،‬وتخطط لتعزيز منتجاتها يف املنطقة مع‬ ‫�إ�ضافة هذه الوحدات اجلديدة‪ .‬بتقدمي العديد من الت�شكيالت وتعر�ض‬ ‫�شارب منتجات تكييف الهواء مثل وحدات النافذة ‪� ،‬أجهزة التكييف‬ ‫�سبليت ‪ ،‬و�أنواع ال�سقف والوحدات املثبتة على الأر�ضيات‪.‬‬

‫نوكيا‪ ..‬ثالثة هواتف جديدة‪ ‬‬

‫قامت نوكيا بتعزيز جمموعة هواتفها عرب �إطالق ثالثة هواتف جديدة‬ ‫ب�أ�سعا ٍر تناف�سية ويف متناول اجلميع – هواتف نوكيا ‪ 02-C2‬ونوكيا‬ ‫‪ 03-C2‬ونوكيا ‪ .06-C2‬قالت ماري مكدويل‪ ،‬رئي�س ق�سم الهواتف‬ ‫املتحركة لدى نوكيا‪�" :‬ستوفر جميع هذه الهواتف جترب ًة رائع ًة ال يعلى‬ ‫عليها يف ال�سوق ت�ص ّفح الإنرتنت والإ�ستفادة من خدمات اخلرائط‬ ‫والر�سائل الق�صرية‪ .‬ومع خيار ا�ستخدام لوحة املفاتيح �أو ال�شا�شة التي‬ ‫تعمل باللم�س‪ ،‬فقد جعلنا �أي �شيء متاح و�سهل اال�ستخدام يف جمموعة‬ ‫من الهواتف ب�أ�سعا ٍر يف متناول اجلميع وت�أتي بخيارات ت�شغيلية ل�شرائح‬ ‫مزدوجة �أو ل�شريحة ‪ SIM‬مفردة"‪ .‬ي�أتي جهاز نوكيا ‪ ،03-C2‬ثالث‬ ‫هاتف يعمل ب�شريحتني والذي مت طرحه يف الأ�سواق من قبل نوكيا خالل‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪ ،‬مع كفاءة نوكيا الت�شغيلية الفريدة من نوعها لل�شرائح‬ ‫املزدوجة‪ .‬وتت�ضمن هذه املقدرات الت�شغيلية مقدرة امل�ستخدم على‬ ‫تخ�صي�ص ما ي�صل �إىل خم�سة �شرائح بالإ�ضافة �إىل اختيار املظهر‬ ‫وال�سمات اخلا�صة‪ ،‬وخيار التبديل ال�سهل الذي يتيح للم�ستخدم التبديل‬ ‫بني �شريح ٍة و�أخرى دون احلاجة �إىل �إغالق الهاتف �أو نزع البطارية‪� .‬أما‬ ‫�ضبط‬ ‫لهاتف مفرد ال�شريحة مع مزايا ٍ‬ ‫هاتف نوكيا ‪ 02-C2‬فهو �إ�صدار ٌة ٍ‬ ‫مماثلة‪ ،‬على غرار خيار الربيد الإلكرتوين (‪)push messaging‬‬ ‫ونطاقٍ وا�سع من مقدمي خدمة الر�سائل الفورية‪ ،‬كما ي�أتي هاتف نوكيا‬ ‫‪ 06-C2‬يف ت�شكيل ٍة من الألوان املفعمة باحليوية مع تفا�صيل ناعمة‬ ‫متقنة‪ .‬ت�أتي جميع هذه الهواتف مزود ًة ب�إ�صدارة ‪ 40‬اجلديدة من‬ ‫ب�شكل‬ ‫خرائط نوكيا حيث يتم تنزيل اخلرائط املحلية والأماكن املهمة ٍ‬ ‫م�سبق يف الهاتف‪ ،‬وهذا يعني �أنه �سيكون مبقدور امل�ستخدمني الإطالع‬ ‫و�ضع غري‬ ‫على اخلرائط وتخطيط امل�سارات حتى عندما يكون الهاتف يف ٍ‬ ‫مت�صل بالإنرتنت‪ ،‬ومن ثم توفري تكلفة تنزيل اخلرائط عن طريق �شبكة‬ ‫الهاتف اجلوال‪.‬‬

‫نيكون ‪ ..‬أحدث مجموعة كاميرات‬

‫�إن �سمعة نيكون ك�شركة عاملية رائدة يف جمال الت�صوير الرقمي �أ�صبحت �أف�ضل من ذي قبل مع كامريات كولبيك�س ‪ .‬فهي كامريات �سهلة الإ�ستخدام ‪ ،‬وي�سهل‬ ‫حملها كما مت حتميلها مع �إبتكارات قيمة مما ي�ؤكد لك �صور ًا مده�شة ‪ .‬وهذه امليزات املمتعة التي ال تقاوم جعلت منها �شيئ ًا مهم ًا جلميع ع�شاق ال�صور‪.‬‬ ‫�إن كامريات كولبيك�س اجلديدة هي �أ�سهل طريقة مل�شاركة حياتك والبقاء على �إت�صال دائم ًا مع الآخرين ‪ .‬وهى كامريات نحيفة‪،‬‬ ‫�أنيقة وممتعة ‪ .‬كما �أن كامريا كولبيك�س ‪ S3100‬اجلديدة قد �صنعت من �أجلك ‪ .‬وهى لي�ست جمرد كامريا الأكرث �إناقة‬ ‫وراحة فقط‪ ‬بل هي الأف�ضل والأذكى ‪� .‬إنها خفيفة الوزن ‪ ،‬ذات �ألوان متعددة وتتنا�سب بكل �سهولة يف جيبك‬ ‫�أو يدك ‪ .‬تتوفر يف جمموعة من �سبعة �ألوان زاهية ‪ ،‬اللون الأ�صفر ‪ ،‬القرنفلي ‪ ،‬الأرجواين‪ ،‬الأزرق ‪،‬‬ ‫الف�ضي والأ�سود ‪ .‬كما ميكن كتابة وطباعة املادة التعريفية على هذه الكامريا حتى قبل �أخذ ال�صور‬ ‫‪� .‬سرعة ‪ ISO‬العالية ت�ساعدك يف �إلتقاط �أف�ضل ال�صور للأج�سام املتحركة ب�سرعة ‪ .‬كامريا‬ ‫كولبيك�س ‪ S3100‬اجلديدة تعطيك احلل الأمثل والفعال ن�سبة مليزاتها اجلذابة ‪ ،‬عد�سة زووم ‪،x 5‬‬ ‫‪ 14‬ميغابيك�سل وغريها ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل عدد ‪� 19‬شكل خمتلف ملناظر متعددة ‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


‫ستايل‬

‫لهـــــــــــــــــــــا ‪..‬‬ ‫لــــــــــــــه ‪..‬‬

‫عطر بربري تات�ش الرجايل من باقة‬ ‫عطور بربري للرجال ‪ ،‬ظهر يف عام ‪2000‬‬ ‫ك�أحد عطور الأخ�شاب والأزهار وامل�سك‬ ‫‪ ،‬مقدمة عطر تات�ش من بربري حتوي‬ ‫روائح االرطما�سيا مع �أوراق البنف�سج من‬ ‫باقة رائعة من الأع�شاب العطرية الأخاذة‬ ‫‪ ،‬قلب عطر تات�ش يحوي جوزة الطيب‬ ‫والفلفل الأبي�ض مع اخ�شاب الأرز مع باقة‬ ‫رائعة من الأزهار ‪ ،‬قاعدة العطر حتوي‬ ‫التونكا والفيتيفر الذكوري وامل�سك الأبي�ض‬ ‫‪ ،‬عطر بربري تات�ش هو عطر جذاب‬ ‫ومميز مع درجة ثبات مقبول جدا وهو‬ ‫منا�سب جد ًا يف ف�صل ال�صيف‬

‫ت�أتي �ساعة عني القط الفاخرة‪ ،‬باعتبارها من �أهم ال�ساعات‬ ‫املميزة يف الت�شكيلة واملر�صعة بالكامل بقطع الأملا�س‬ ‫الفرن�سية‪ .‬ويف �ضوء املعايري اخلا�صة امل�ستخدمة يف‬ ‫اختيار كل من قطع الأملا�س النادرة والتي ي�صل عددها‬ ‫�إىل ‪ 287‬قطعة والدقة املتناهية املطلوبة للنحت والتهيئة‬ ‫و�ضبط كل حجر‪ ،‬ت�ستغرق هذه الت�شكيلة املذهلة من‬ ‫قطع الأملا�س التي تزن حوايل ‪ 20‬قرياط �أكرث من ‪700‬‬ ‫�ساعة من العمل الدءوب‪.‬‬ ‫تتوافق ميناء �ساعة عني القط الفاخرة مع هند�سة العلبة‬ ‫روجو باملعرب الذهبي‪ ،‬وهو‬ ‫للإتقان وتعر�ض توربيون جريارد ُب ُ‬ ‫نف�سه رمز خلربات ال�شركة الكبرية يف ت�صنيع ال�ساعات‪.‬‬ ‫وهذه التحفة الفنية يف ت�صنيع ال�ساعات‪ ،‬التي جت�سد �شكال‬ ‫روجو" مبيدالية‬ ‫ع�صريا للحركة فاز بها "كون�ستانت جريارد ُب ُ‬ ‫ذهبية يف معر�ض باري�س العاملي يف ‪� ،1889‬أ�صبحت مرجعا معياريا‪.‬‬ ‫�أولت ال�شركة االهتمام الأدق مليكانيكا ال�ساعة التي تتميز بالت�شطيبات اال�ستثنائية‪.‬‬ ‫وهكذا‪ ،‬تتم عملية تزيني وجتميع التوربيون‪ ،‬الذي يتكون من ‪ 72‬قطعة كلها يف قطر‬ ‫ال يزيد على �سنتيمرت واحد وال يتجاوز وزنه ‪ 0.3‬جرام‪ ،‬يدويا بالكامل‪.‬‬

‫لهمـــــــــــــا ‪..‬‬

‫‪66‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬

‫�أعلنت �أمرييكان توري�سرت‪ ،‬ال�شركة الرائدة‬ ‫يف تقدمي حلول ال�سفر ‪ ،‬عن �إطالق جمموعة‬ ‫و�ستليك يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪ ،‬حيث تعترب‬ ‫املجموعة مزيج ًا فريد ًا من احلقائب الع�صرية‬ ‫تتميز بجوانبها الناعمة و�أ�سعارها املعقولة‪.‬‬ ‫ت�صنع حقائب جمموعة و�ستليك من �أمرييكان‬ ‫توري�سرت‪ ،‬والتي تنا�سب اال�ستخدام يف مق�صورة‬ ‫الأمتعة يف الطائرة‪ ،‬من النايلون املتني عايل‬ ‫االحتمال وتتمتع مبظهر جذاب يتميز مبقاب�ض‬ ‫ناعمة من الأعلى وعلى اجلوانب‪ ،‬ليمنح‬ ‫امل�ستخدم قدرة فائقة على التحكم باحلقيبة‬ ‫والتعامل معها ب�سهولة‪ .‬كما �أن حقائب جمموعة‬ ‫و�ستليك مزودة بخ�صائ�ص �إ�ضافية تقدم‬ ‫الرتكيبة املثالية من الوظيفية العالية واملتانة‪،‬‬ ‫بينما تقدم حقائب قابلة للجر ميكن تعديل‬ ‫ارتفاعها‪ ،‬وحتتوي على قفل بالأرقام للمزيد‬ ‫من الأمان‪ .‬وبف�ضل �إك�س�سواراتها املعدنية‬ ‫تتمتع حقائب و�ستليك مبظهر �أنيق‪ ،‬بينما ت�س ّهل‬ ‫الدواليب التعامل مع احلقيبة‪.‬‬


Mobile: +968 9811 1162, Toll free number 800 72 000

www.nfc.om

(‫م‬.‫ع‬.‫م‬.‫اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﻌﺒﺎرات )ش‬

äGQÉÑ©∏d á«æWƒdG ácô°ûdG


‫نساء فوق القمة‬

‫‪19 × 19‬‬ ‫اال�سم‪ :‬ان�شراح غالب باوزير‬ ‫العمر‪32 :‬‬ ‫الوظيفة‪ :‬مديرة دائرة اجلودة و�ش�ؤون ال�شركة ‪-‬‬ ‫�ستاندرد ت�شارترد بنك‬ ‫احلالة الإجتماعية‪ :‬عزباء‬ ‫�أجمل مدينة زرتيها‪ :‬هولندا‬ ‫املاركات املف�ضلة‪ :‬لوي�س فيتون ‪ -‬جو�شتي‬ ‫نوع ال�سيارة املف�ضل‪ :‬فولك�س واجن‬ ‫املكان املف�ضل لق�ضاء وقت الفراغ‪ :‬دار�سني كيت�شن‬ ‫يف �شاطئ القرم‬ ‫اللون املف�ضل‪� :‬أ�سود‬ ‫�شخ�صية عاملية حتلمني بلقائها‪� :‬أوبرا وينفري‬ ‫�شخ�صية خرافية مف�ضلة‪ :‬موالن‬ ‫الهوايات‪ :‬القراءة وكتابة ال�شعر‬ ‫كتاب تقر�أئية‪ :‬طعام ‪� ،‬صالة ‪ ،‬حب‬ ‫مثلك الأعلى‪ :‬والدتي رحمها اهلل‬ ‫حكمتك يف احلياة‪ :‬ال�صرب مفتاح الفرج‬ ‫امنية تتمنني حتقيقها‪ :‬احل�صول على الدكتوراة‬ ‫موقف ال ين�سى‪ :‬مقالب الثانوية‬ ‫وجبتك املف�ضلة‪ :‬ال�سو�شي وامل�أكوالت البحرية‬ ‫الفنان املف�ضل‪ :‬فريوز ‪� /‬سمرية �سعيد‬

‫‪68‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يوليو ‪2011‬‬


AIWA-july-2011  

AIWA-july-2011

Advertisement