Page 1


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫حمرر املجموعة‬ ‫أكشاي بتناجر‬ ‫املحرر امل�س�ؤول‬ ‫خلفان الرحبي‬

‫كلـمة الـتحـرير‬

‫هيئة التحرير‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫تركي بن علي البلوشي‬ ‫الرتجمة‬ ‫مصطفى كامل‬ ‫م�ساعد املدير الفني‬ ‫سنديش أس رجننيكر‬ ‫مينال بدنيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫سمير محي الدين‬

‫التحفيز ‪..‬‬ ‫تنعك�س البيئة املحيطة بالعمل �إيجابا او �سلبا على العاملني فيها‪ ،‬وت�سعى الكثري من امل�ؤ�س�سات لإيجاد‬ ‫البيئة املنا�سبة وهو ما من �ش�أنه �أن ي�سهم يف االرتقاء بالأداء العام للعمال وبالتايل �أنعكا�س �أثر ذلك‬ ‫على �إنتاجية هذه امل�ؤ�س�سة او تلك‪.‬‬

‫الت�صوير‬ ‫راجيش برمند‪ ،‬ساتيا داس‬ ‫معتصم البلوشي‬ ‫رئي�س الأعمال التجارية‪ -‬وحدة الإعالم‬ ‫اال�سرتاتيجي‬ ‫كوش جوبتا‬ ‫فريق الت�سويق‬ ‫سنجيف رانا‪ ،‬جيشا‪ ،‬أمين البلوشي‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫راميش جوفند راج‬

‫يف ظل هذه الظروف بات من ال�ضروري �أن تعي تلك امل�ؤ�س�سات ب�أهمية �إيالء مو�ضوع االبتكار‬ ‫والإبداع وتوفري البيئة املنا�سبة للعمل وتقدمي احلوافز وبث روح التناف�س بني الأفراد �أهمية اكرب‬ ‫وبال �شك �أن وجود مثل هذه املحفزات �سينعك�س على العمل والعمال وبالتايل على الإنتاجية العامة‬ ‫للم�ؤ�س�سة‪.‬‬

‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫سانديب سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رافي رامان‬ ‫تنفيذية�أوىل دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫زوينة بنت سعيد الراشدية‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫املوقع‪umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2011‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫مار�س ‪ - 2011‬العدد ‪ - 43‬العام اخلام�س‬ ‫ت�صفح العدد الإلكرتوين من جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال الآن‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﻌﺰز ا�داء‬

‫اﻟﻘﻄﺎعاﻟﻤﺼﺮﻓﻲ‬ ‫أداء ﻳﻌﺰز اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫‪äÉjOÉ°üàbG ≈∏Y á«HÉéjE’G ¬JÉ°Sɵ©fEGh »ŸÉ©dG OÉ°üàb’G ‘É©J ¤EG áé«àf …QÉ÷G ΩÉ©dG ∫ÓN áXƒë∏e á«HÉéjEG èFÉàf áæ£∏°ùdG ‘ ‘ô°üŸG ´É£≤dG ≥≤ëj ¿CG ¿ƒ∏∏ ™bƒJ‬‬ ‫‪.á©ØJôŸG §ØædG QÉ©°SCG Aƒ°V ‘ ⁄É©dG‬‬ ‫‪áLQóH »∏ëŸG œÉædG ‹ÉªLEG ƒ‰ IOÉjõd áé«àf ‘É©àdG ‘ CGóH …òdG , OÓÑdG ‘ ΩÉ©dG …OÉ°üàb’G •É°ûædG ¢ùµ©j iƒà°ùe óæY áæ£∏°ùdG ‘ ájó≤ædG ´É°VhC’G â∏Xh , Gòg‬‬ ‫‪¢VÉØîfG áé«àf …ƒ≤dG ƒªædG Gòg AÉLh 2010 ‹ÉŸG ΩÉ©∏d ᩪéŸG É¡MÉHQCG ‘ kGÒÑc ÉYÉØJQG á«dÉŸG ¥GQhC’G ¥ƒ°ùH áLQóŸG á«fɪo©dG ájQÉéàdG ∑ƒæÑdG â∏é°S óbh ,áXƒë∏e‬‬ ‫‪.áeó≤o ŸG á«aô°üŸG äÓ«¡°ùàdG ΩÉéMCG ‘ ÒѵdG ƒªædG øY Ó°†a á«aô°üŸG äÓ«¡°ùàdG ôFÉ°ùNh IÌ©àŸG ¢Vhô≤dG äÉ°ü°ü ºéM‬‬ ‫‪.¢UÉN πµ°ûH »µæÑdG ´É£≤dG ¤Gh ΩÉY πµ°ûH á«dÉŸG ¥ƒ°ùdG ¤EG ájQɪãà°S’G ßaÉëŸGh øjôªãà°ùo ŸG IOƒY ‘ ∑ƒæÑ∏d á«dÉŸG èFÉàædG óYÉ°ùJ ¿ÉH ¿ƒ∏∏ëŸG ™bƒJh‬‬ ‫‪.áeOÉ≤dG á∏Môª∏d AGOC’G äÉ©bƒJh á«°VÉŸG IÎØdG ∫ÓN ‘ô°üŸG ´É£≤dG AGOCG ¢Vô©à°ùJ »Hô©dG ¿ÉªY ∂æÑH Qɪãà°S’G IQGOEG áYƒª› ™e ¿hÉ©àdÉH ∫ɪYC’Gh OÉ°üàb’G ⁄ÉY‬‬

‫يف الواقع تتخذ بع�ض م�ؤ�س�ساتنا من الطرق التقليدية والنمطية منهجا لعملها دون �أن تعطي ملو�ضوع‬ ‫التحفيز والأبداع والتجديد وبث روح املناف�سة بني املوظفني والعمال �أهمية ت�سعى من خاللها �إىل‬ ‫رفع وتطوير �أداء منت�سبيها وهو ما يت�سبب يف بع�ض الأحيان �إىل هجرة ونزوح جماعي من بع�ض‬ ‫امل�ؤ�س�سات حتى وان كانت تلك امل�ؤ�س�سة تتمتع ب�سمعة عالية يف جمال الأعمال‪.‬‬

‫‪ƒ‰ áÑ°ùf ≈∏YCGh π°†aCG Êɪo©dG »∏gC’G ∂æÑdG πé°Sh Gòg‬‬ ‫‪™«ªL ÚH øe 2009 ΩÉ©H áfQÉ≤e 2010 ΩÉY ∫ÓN ìÉHQC’ÉH‬‬ ‫‪¥GQhCÓd §≤°ùe ¥ƒ°S ‘ É¡ª¡°SCG áLQóoŸGh á«fɪo©dG ∑ƒæÑdG‬‬ ‫‪√ó©H AÉLh %65 OhóëH ìÉHQC’ÉH ƒ‰ áÑ°ùf ≥≤M …òdGh á«dÉŸG‬‬ ‫‪Êɪ oY ∂æH ÈcCG Èà©oj …òdG) §≤°ùe ∂æH Ö«JÎdG å«M øe‬‬ ‫‪OhóëH ájƒæ°ùdG ¬MÉHQCG â©ØJQEG …òdGh (äGOƒLƒŸG å«M øe‬‬ ‫‪¬MÉHQCG â©ØJQEG …òdGh QÉØX ∂æH Ö«JÎdÉH √ó©H AÉLh %38‬‬ ‫‪Êɪo©dG »æWƒdG ∂æÑdG ºK øeh %31 ÉgQGó≤e áÑ°ùæH ájƒæ°ùdG‬‬ ‫‪QÉë°Uo ∂æH h %28^74 OhóëH ájƒæ°ùdG ¬MÉHQCG â©ØJQEG …òdGh‬‬ ‫‪AÉL Gk ÒNCGh %27^4 OhóëH ájƒæ°ùdG ¬MÉHQCG ≠…òdGh‬‬ ‫‪áÑ°ùæH ájƒæ°ùdG ¬MÉHQCG â°†ØîfEG …òdGh ‹hódG ¿Éª oY ∂æH‬‬ ‫‪ƒ‰ ≥≤M πH ’ ìÉHQC’ÉH »HÉéjEG ƒ‰ …CG.%18^3 ÉgQGó≤e‬‬ ‫‪¤G ájƒæ°ùdG ¬MÉHQCG â°†ØîfEGh »Ñ∏°S‬‬

‫‪§≤°ùe‬‬ ‫‪»æWƒdG‬‬ ‫‪QÉØX‬‬ ‫‪‹hódG‬‬ ‫‪QÉë°U‬‬ ‫‪»∏gC’G‬‬ ‫‪´ƒªéŸG‬‬

‫‪73,718‬‬ ‫‪21,105‬‬ ‫‪25,393‬‬ ‫‪21,522‬‬ ‫‪8,022‬‬ ‫‪8,541‬‬ ‫‪158,301‬‬

‫‪101,595‬‬ ‫‪27,171‬‬ ‫‪33,280‬‬ ‫‪17,585‬‬ ‫‪10,220‬‬ ‫‪14,100‬‬ ‫‪203,951‬‬

‫‪%37^82‬‬ ‫‪%28^74‬‬ ‫‪%31^06‬‬ ‫‪%18^29‬‬‫‪%27^40‬‬ ‫‪%65^08‬‬ ‫‪%28^84‬‬

‫‪ìÉHQC’G â∏é°S ó≤a 2010 ΩÉY øe ÒNC’G ™Hô∏d áÑ°ùædÉHh‬‬ ‫‪É¡àÑ°ùf â¨∏H Gk ÒÑc Ék YÉØJQG áLQóŸG ∑ƒæÑ∏d ᩪéŸG á«∏°üØdG‬‬ ‫‪áfQÉ≤e Êɪ oY ∫ÉjQ ¿ƒ«∏e 53^2 øe ÌcCG ¤EG π°üàd %396‬‬ ‫‪ƒëf ∑GòfBG á¨dÉÑdGh ≥HÉ°ùdG ΩÉ©dG øe IÎØdG á«ëHQ ¢ùØæH‬‬ ‫‪∑ƒæÑdG á«ÑdÉZ ΩÉ«b áé«àf ∂dPh Êɪ oY ∫ÉjQ ¿ƒ«∏e 10^7‬‬ ‫‪¢ü«°üîJ hCG/h (§≤°ùe ∂æH) ôFÉ°ùN ≥«≤ëàH á«fɪo©dG‬‬ ‫‪äÓ«¡°ùàdGh ¢Vhô≤dG ‘ Ì©àdG á¡LGƒŸ IÒÑc äÉ°ü°ü‬‬ ‫‪øe ¢†©H ¢VÉØîfEGh (Êɪo©dG »æWƒdG ∂æÑdG) á«aô°üŸG‬‬ ‫‪™HôdG ìÉHQCG ‘ …ƒ≤dG ƒªædG Gòg »JCÉjh .É¡JGQɪãà°SEG ΩÉ«bCG‬‬ ‫‪äÉ°ü°üîŸG ºéM ¢VÉØîfG π°†ØH 2010 ΩÉY øe ™HGôdG‬‬

‫‪á«fɪo©dG ∑ƒæÑdG πÑb øe IÌ©àŸG ¢Vhô≤∏d á°ü°üîoŸG‬‬ ‫‪äÓ«¡°ùàdG ôFÉ°ùNh ¢Vhô≤dG äÉ°ü°ü á¡LGƒŸ ∂dPh‬‬ ‫‪áfQÉ≤e ájQÉéàdG ∑ƒæÑdG πÑb øe É¡ëæe ” »àdGh á«aô°üŸG‬‬ ‫‪ΩÉéMCG ‘ ÒѵdG ƒªædG ¤EG áaÉ°VE’ÉH 2009 øe IÎØdG ¢ùØæH‬‬ ‫‪ájQÉéàdG ∑ƒæÑdG πÑb øe áeó≤oŸG á«aô°üŸG äÓ«¡°ùàdG‬‬ ‫‪áÑ°ùf â¨∏H »àdGh ΩÉ©dG Gòg øe ™HGôdG ™HôdG ∫ÓN á«fɪo©dG‬‬ ‫‪™HôdÉH áfQÉ≤e ™HGôdG ™HôdG ∫ÓN ‘ô°üŸG ¿ÉªàFE’G ‘ ƒªædG‬‬ ‫‪¤EG áÑ°ùædÉH ÉeCG .%2^6 ÜQÉ≤j Ée 2010 ΩÉ©dG øe ådÉãdG‬‬ ‫‪Ée 2009 ΩÉ©dG ™e áfQÉ≤oe 2010 ΩÉ©d ¢Vhô≤dG ƒ‰ áÑ°ùf‬‬ ‫‪. %7^13 ¬àÑ°ùf‬‬ ‫‪‘ áLQóoŸG ∑ƒæÑ∏d ᩪéŸG á«∏°üØdG ìÉHQC’G â∏é°S É°†jCG‬‬ ‫‪áÑ°ùæH Gk ƒ‰ 2010 ΩÉ©d ™HGôdG ™HôdG ∫ÓN ‹ÉŸG ¥ƒ°ùdG‬‬ ‫‪,ΩÉ©dG ¢ùØf øe ådÉãdG ™HôdÉH áfQÉ≤e %7^4 ÉgQGó≤e‬‬

‫‪§≤°ùe ∂æH‬‬ ‫‪Êɪo©dG »æWƒdG ∂æÑdG‬‬ ‫‪QÉØX ∂æH‬‬ ‫‪‹hódG ¿Éª oY ∂æH‬‬ ‫‪QÉë°U ∂æH‬‬ ‫‪»∏gC’G ∂æÑdG‬‬ ‫›‪ìÉHQC’G ´ƒª‬‬

‫‪%21^4‬‬‫‪%53^5‬‬‫‪%7^2‬‬ ‫‪%27^0‬‬‫‪%454^3‬‬ ‫‪%43^9‬‬ ‫‪%19^2-‬‬

‫‪%37^8‬‬ ‫‪%28^7‬‬ ‫‪%31^1‬‬ ‫‪%18^3‬‬‫‪%27^4‬‬ ‫‪%65^1‬‬ ‫‪%28^8‬‬

‫‪%4^42 4,007,926 3,838,211 §≤°ùe ∂æH‬‬ ‫‪%0^17 1,363,362 1,360,997 »æWƒdG ∂æÑdG‬‬ ‫‪%5^65 1,261,736 1,194,243‬‬ ‫‪QÉØX ∂æH‬‬ ‫‪%3^99 639,106 614,610 ‹hódG ¿Éª oY‬‬ ‫‪%14^04 897,259 786,784 QÉë°U ∂æH‬‬ ‫‪%47^99 656,413 443,562 »∏gC’G ∂æÑdG‬‬ ‫‪%7^13 8,825,802 8,238,407‬‬ ‫‪´ƒªéŸG‬‬

‫‪ôªà°ùe 샪W ∑Éæg‬‬ ‫‪∫OÉÑàdG ºéM IOÉjõd‬‬ ‫‪øjó∏ÑdG ÚH …QÉéàdG‬‬ ‫‪‘ ∂dP ≥≤ëà«°Sh‬‬ ‫‪πLÉ©dG Öjô≤dG‬‬ ‫‪29‬‬

‫‪28‬‬

‫‪www.alamaliktisaad.com‬‬

‫هناك الكثري من الأمثلة على �شركات �أدركت �أهمية هذا املو�ضوع باكرا ف�ضال عن يقينها بدوره يف‬ ‫رفع م�ستوى الإنتاجية وا�ستطاعت حتقيق فعال نتائج �إيجابية فقد �أ�صبح الإبداع مرتبطا بنجاح هذه‬ ‫امل�ؤ�س�سة او تلك وهو انعكا�س حلالة �صحية تعك�س وعي القائمني على هذه امل�ؤ�س�سات بقدرة التحفيز‬ ‫يف خلق جو تناف�سي ف�ضال عن ذلك فان احلوافز تلعب دورا كبريا يف رفع �أداء العامل وهو ما بات‬ ‫غائبا او مغيبا عن بع�ض امل�ؤ�س�سات التي ال تعطي الأهمية املطلوبة ملو�ضوع التحفيز ‪.‬‬ ‫دعوة نوجهها لهذه امل�ؤ�س�سات ب�ضرورة �إعادة ترتيب �أوراقها و�إعادة النظر يف مو�ضوع الطرق التي‬ ‫تتبعها يف التعامل مع موظفيها والبحث عن طرق مبتكرة تعزز قدرتهم االنتاجية بعيدا عن الطرق‬ ‫الرجعية التي وان حققت مكا�سب فهي مكا�سب وقتية‪.‬‬ ‫وقتا ممتعا نتمناه لكم بني �صفحات العدد‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫‪Khalfan@umsoman.com‬‬


‫العدد‬ ‫مـــــــــحتويـــــــــــات‬

‫موضوع الغالف‬

‫‪46‬‬

‫إنشاءات‬

‫تقرير يسلط الضوء على قطاع اإلنشاءات في‬ ‫ظل المشاريع الكبيرة التي تنفذها السلطنة‬ ‫في مجاالت البنى األساسية وغيرها‪.‬‬

‫تقرير لـ عالم االقتصاد واألعمال ومجموعة إدارة االستثمار بالبنك العربي‬

‫‪26‬‬

‫القطاعالمصرفي‬ ‫أداء يعزز الثقة‬ ‫توقع حمللون �أن يحقق القطاع امل�صريف يف ال�سلطنة نتائج �إيجابية ملحوظة خالل العام اجلاري نتيجة تعايف االقت�صاد العاملي و�إنعكا�ساته الإيجابية على اقت�صاديات‬ ‫العامل يف �ضوء �أ�سعار النفط املرتفعة‪.‬‬

‫فعاليات‬

‫‪50‬‬ ‫‪52‬‬

‫هذا ‪ ،‬وظلت الأو�ضاع النقدية يف ال�سلطنة عند م�ستوى يعك�س الن�شاط االقت�صادي العام يف البالد ‪ ،‬الذي بد�أ يف التعايف نتيجة لزيادة منو �إجمايل الناجت املحلي بدرجة‬ ‫ملحوظة‪ ،‬وقد �سجلت البنوك التجارية العُمانية املدرجة ب�سوق الأوراق املالية ارتفاعا كبرياً يف �أرباحها املجمعة للعام املايل ‪ 2010‬وجاء هذا النمو القوي نتيجة انخفا�ض‬ ‫حجم خم�ص�صات القرو�ض املتعرثة وخ�سائر الت�سهيالت امل�صرفية ف�ضال عن النمو الكبري يف �أحجام الت�سهيالت امل�صرفية املُقدمة‪.‬‬ ‫وتوقع املحللون بان ت�ساعد النتائج املالية للبنوك يف عودة املُ�ستثمرين واملحافظ اال�ستثمارية �إىل ال�سوق املالية ب�شكل عام واىل القطاع البنكي ب�شكل خا�ص‪.‬‬

‫‪62‬‬ ‫أداء يعزز الثقة‬

‫في األخبار‬

‫‪10‬‬

‫مطالب المسيرة الخضراء‬ ‫السلمية التي‪ ‬نظمها عدد‬ ‫من المواطنين ترفع للمقام‬ ‫السامي‪.‬‬

‫تقرير‬

‫أطاح المصريون بعد ثورة استمرت ‪ 18‬يوما‬ ‫بالرئيس المصري السابق محمد حسني‬ ‫مبارك ونظامه الذي حكم مصر طوال ‪ 32‬عاما ‪.‬‬

‫متعة القيادة‬

‫عامل االقت�صاد والأعمال بالتعاون مع جمموعة �إدارة اال�ستثمار ببنك عمان العربي ت�ستعر�ض �أداء القطاع امل�صريف خالل الفرتة املا�ضية وتوقعات الأداء للمرحلة القادمة‪.‬‬

‫سجل القطاع المصرفي في السلطنة نتائج قوية العام الماضي‬ ‫وسط توقعات بأن يحقق نتائج إيجابية ملحوظة خالل العام الجاري‬ ‫نتيجة تعافي االقتصاد العالمي وتحسن أسعار النفط ‪ ..‬عالم‬ ‫االقتصاد واألعمال تستعرض األداء العام للقطاع‪.‬‬

‫جلسة شارك فيها عدد من‬ ‫الجهات للحديث عن الجهود‬ ‫التي تبذل للحد من إرتفاعات‬ ‫األسعار وتوفير المواد األساسية‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫اذا أردت اإلحساس بأنك سائق‬ ‫راليات فما عليك‪ ‬فعله هو أن‬ ‫تقتني سوبارو امبريزا ‪wrx sti‬‬

‫تقرير السوق‬ ‫لعبت نتائج الشركات المعلنة وتوزيعاتها إضافة‬ ‫إلى االضطرابات التي شهدتها المنطقة دورا‬ ‫رئيسيا في التحكم بسوق مسقط‪.‬‬

‫نساء فوق القمة‬

‫‪76‬‬

‫صاحبة مركز الجراند سبا ضيفة‬ ‫هذا العدد ‪ ،‬تفتح قلبها لإلجابة‬ ‫على عشرين سؤاال حاصرتها‬ ‫بها الزميلة سارة السعدية‪.‬‬

‫تقرير خاص‬

‫‪23‬‬

‫معالي الدكتورة راجحة بنت‬ ‫عبداالمير‪ ‬وزيرة السياحة‬ ‫الراحلة مسيرة حافلة بالعطاء‬ ‫في خدمة الوطن تقرير يسلط‬ ‫الضوء على مشوارها‪.‬‬

‫تحت المجهر‬

‫ضيف العدد‬

‫‪44‬‬

‫سعادة السفير السعودي‬ ‫المعتمد لدى السلطنة يتحدث‬ ‫في حوار خاص عن العالقات‬ ‫بين البلدين وآفاق تعزيزها‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫حوالي عامين ونصف العام منذ أن منحت‬ ‫هيئة تنظيم االتصاالت خمس شركات رخصا‬ ‫إلعادة بيع خدمات االتصاالت المتنقلة نبحث‬ ‫في أداء القطاع والتحديات التي تواجهه‪.‬‬


‫تواصل‪ ..‬تعزز الشراكة مع المجتمع‬ ‫نظمت م�ؤ�س�سة توا�صل ملتقى‬ ‫“ال�شراكة مع املجتمع ‪:‬املوازنة‬ ‫واملجتمع والإعالم” الذي عقد مبقر‬ ‫جامعة �صحار‪ .‬و هدف امللتقى �إىل‬ ‫ت�سليط ال�ضوء على �أهمية تعزيز‬ ‫م�ستوى الوعي حول فهم انعكا�سات‬ ‫اخلطط و امل�شروعات التنموية على‬ ‫التنمية الب�شرية و ذلك لتعظيم م�ستوى‬ ‫الوعي العام و امل�شاركة يف خدمة‬

‫التنمية و ا�ستدامتها يف ال�سلطنة عرب‬ ‫م�شاركة خمتلفة من ممثلي م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين و القطاع اخلا�ص‬ ‫واالعالم باعتباره الأداة الأ�سا�سية يف‬ ‫حتقيق و �إيجاد هذا الوعي املطلوب‬ ‫لدى املجتمع لفهم �أهمية امل�شاركة‬ ‫العامة يف الق�ضايا املختلفة و منها‬ ‫اخلطط التنموية و امل�شروعات و �أثرها‬ ‫مبا يحقق ال�شراكة و التالحم مابني‬

‫احلكومة و �أفراد املجتمع وخالل‬ ‫اجلل�سة الأوىل ب�إدارة الزميلة فاطمة‬ ‫بنت عبداهلل العرميية قدم حمد‬ ‫امل�شريف اخلبري االقت�صادي ورقة عمل‬ ‫بعنوان “تاريخ املوازنة وادائها يف‬ ‫ُعمان” ‪ ،‬و قدم �أحمد املخيني م�ست�شار‬ ‫الدرا�سات الإ�سترياتيجية بتوا�صل ورقة‬ ‫عمل �أخرى بعنوان “ جمال التعاون بني‬ ‫املجال�س التمثيلية واالعالم واملجتمع‬

‫املدين “ �ضمن برنامج اجلل�سة‬ ‫االوىل‪ .‬و ت�ضمنت اجلل�سة الثانية �أربع‬ ‫م�شاركات �ضمن عدد من املحاور‬ ‫حيث قدم �أليك�س برازيري‪ ،‬خبري يف‬ ‫ال�ش�ؤون الربملانية وفح�ص املوازنة من‬ ‫�شركة جلوبل بارترنز ورقة عمل بعنوان‬ ‫املوازنة ح�سب الأداء وورقة عمل �أخرى‬ ‫حول طرق عر�ض املوازنة و�إ�شراك‬ ‫املجتمع‪،‬‬

‫إسناد ازدواجية بدبد ـ صور‬ ‫�أ�سند جمل�س املناق�صات م�شاريع بلغت‬ ‫قيمتها الإجمالية نحو ‪ 154‬مليون ريال‬ ‫عماين ومن بني املناق�صات التي وافق‬ ‫املجل�س على �إ�سنادها خالل االجتماع‬ ‫م�شروع ازدواجية طريق بدبد – �صور‬ ‫(املرحلة الأوىل) اجلزء الأول الذي‬ ‫يبد�أ من والية بدبد مرورا مبنطقة‬ ‫�سرور بوالية �سمائل وفوق اجلبال‬ ‫املتاخمة لوادي العق بطول ‪ 40‬كم مببلغ‬ ‫وقدره ‪ 125‬مليون ريال وم�شروع �إن�شاء‬ ‫حمطة حموالت كهرباء منطقة الغربة‬

‫مبحافظة م�سقط جهد ‪33/ 132‬ك‪.‬ف‬ ‫وتو�سعة حموالت كهرباء واليات ازكي‬ ‫وامل�ضيبي والر�ستاق جهد ‪33 /132‬‬ ‫ك‪.‬ف وتوريد كابالت كهربائية ل�شركة‬ ‫كهرباء جمان وم�شروع توفري الدعم‬ ‫وال�صيانة ل�شبكة الهاتف الثابت‬ ‫واملتنقل العاملي يف ال�سلطنة و�إعادة‬ ‫ت�أهيل بع�ض الطرق بوالية الربميي‬ ‫مبحافظة الربميي وان�شاء �شبكة‬ ‫وحمطة ال�صرف ال�صحي ببالد �سيت‬ ‫بوالية الر�ستاق مبنطقة الباطنة ‪.‬‬

‫قروض إسكانية‬ ‫�أعلن بنك الإ�سكان العماين �أن �أجمايل‬ ‫القرو�ض التي قدمها للمواطنني‬ ‫يف ‪ 2010‬بلغت ‪ 1446‬قر�ضا بقيمة‬ ‫�إجمالية جتاوزت ‪ 42‬مليون ريال‬ ‫عماين‪ ،‬وقد بلغ عدد القرو�ض‬ ‫الإ�سكانية املدعومة منها ‪ 1046‬قر�ضا‬ ‫بنحو ‪ 29‬مليون ريال يف حني بلغ عدد‬ ‫قرو�ض امل�ساكن ‪ 400‬قر�ض بقيمة‬ ‫ثالثة ع�شر مليونا ومائة �ألف ريال‪،‬‬ ‫وذلك يف �إطار الدور الذي يلعبه‬ ‫البنك يف توفري القرو�ض الإ�سكانية‬ ‫املدعومة من احلكومة للمواطنني يف‬

‫خمتلف حمافظات ومناطق ال�سلطنة‪،‬‬ ‫والتي تهدف �إىل توفري حياة كرمية‬ ‫للمواطنني‪ .‬وبلغت عدد الفئات التي‬ ‫ا�ستفادت من القرو�ض الإ�سكانية‬ ‫املدعومة بر�سوم ‪ 3‬باملائة خالل العام‬ ‫املا�ضي ‪ 96‬مواطنا بقيمة بلغت مليون‬ ‫وثمامنائة وثمانية �آالف وثمامنائة ريال‬ ‫عماين‪ ،‬يف حني بلغ عدد املواطنني‬ ‫الذين ا�ستفادوا من متويل البنك‬ ‫بر�سوم ‪ 4‬باملائة ‪ 736‬مواطنا ومواطنة‬ ‫بقيمة ع�شرين مليونا ومائة و�أربعة‬ ‫و�سبعني �ألفا ومائتي ريال عماين‪.‬‬

‫رفع تصنيف بنك‬ ‫ُعمان الدولي‬

‫مت م�ؤخر ًا رفع الت�صنيف طويل الأجل وق�صري الأجل لبنك ُعمان الدويل‬ ‫بالعمالت الأجنبية وذلك بح�سب تقرير �صادر عن كابيتال �إنتيليجان�س‬ ‫وبح�سب الت�صنيف‪ ،‬فقد مت رفع الت�صنيف طويل الأجل وق�صري الأجل لبنك‬ ‫ُعمان الدويل بالعمالت الأجنبية �إىل‪ +BBB ‬و ‪ A2‬على التوايل‪.‬‬ ‫وقد �أو�ضحت النتائج املالية للبنك حت�سن ًا‪  ‬يف عودة اال�سرتدادات القوية‬ ‫للديون وتكوين االحتياطيات‪ .‬كما كانت جميع الن�سب املالية الأخرى خالل‬ ‫ال�سنة جيدة وب�سببها عم مظهر م�ستقر على جميع ت�صنيفات البنك‪ .‬وتعك�س‬ ‫ت�صنيفات كبيتال �إنتيليجان�س الثقة املتزايدة يف القطاع امل�صريف املحلي‪.‬‬ ‫وت�أكدت املتانة املالية عند ‪ .BBB‬كما تعك�س الت�صنيفات احلجم امللحوظ‬ ‫ملعامالت البنك يف اخلدمات امل�صرفية ال�شخ�صية‪ ،‬ون�سبة ال�سيولة اجليدة‬ ‫للبنك‪ ،‬ون�سبة املالءة املالية العالية للبنك والعائدات اجليدة‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪5‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫عمانتل ‪ ..‬مرحلة جديدة‬

‫�أعلنت عمانتل عن �إطالق الهوية‬ ‫اجلديدة لوحدة امل�شرتكني التجاريني‬ ‫وا�ستحدثت عمانتل الهوية اجلديدة‬ ‫لوحدة امل�شرتكني التجاريني من‬ ‫�أجل �إ�ضفاء املزيد من التخ�ص�صية‬ ‫يف املنتجات واخلدمة املقدمة لهذه‬ ‫الفئة من امل�شرتكني والذين تختلف‬ ‫متطلباتهم عن متطلبات امل�شرتكني‬ ‫الأفراد ‪.‬‬ ‫قال تود مايكل نائب الرئي�س التنفيذي‪ ‬‬ ‫لوحدة امل�شرتكني التجاريني‪�“  ‬إن‬ ‫عمانتل �شريك يتمتع بخربة وا�سعة‬

‫وملتزمة مب�ساعدة م�شرتكيها يف‬ ‫خمتلف قطاعات الأعمال لتحقيق‬ ‫النجاح من خالل تقدمي خدمات‬ ‫خم�ص�صة على �أعلى م�ستوى ‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن عمانتل تدرك متاما �أن كل‬ ‫�شركة لديها احتياجاتها املختلفة‪،‬‬ ‫فمهما كان حجم عمليات ال�شركة ف�إن‬ ‫عمانتل لديها اخلدمات التي تنا�سب‬ ‫خمتلف فئات امل�شرتكني التجاريني”‬ ‫وتعتمد وحدة امل�شرتكني التجاريني‬ ‫بعمانتل على املهارات واخلربات‬ ‫والتكنولوجيا الالزمة لتقدمي حلول‬ ‫خم�ص�صة لل�شركات بكافة �أحجامها ‪.‬‬

‫التضخم ينخفض‬ ‫�سجل الت�ضخم يف ال�سلطنة انخفا�ض ًا‬ ‫من ‪4‬ر‪ 3‬باملائة يف عام ‪2009‬م �إىل‬ ‫‪3‬ر‪ 3‬باملائة يف عام ‪2010‬م‪ ،‬بينما‬ ‫ارتفع من ‪7‬ر‪ 3‬باملائة يف نوفمرب‪2010‬م‬ ‫�إىل ‪2‬ر‪ 4‬باملائة يف دي�سمرب من‬ ‫نف�س العام وذلك مقارنة مع ال�شهر‬ ‫املماثل من العام ال�سابق‪.‬و�أو�ضحت‬ ‫البيانات ال�صادرة عن وزارة االقت�صاد‬ ‫الوطني �أن جمموعة املواد الغذائية‬ ‫وامل�شروبات والتبغ والتي ت�شكل نحو‬

‫تمديد التخفيضات‬

‫‪ ‬مع �إبتداء العام اجلديد ويف بادرة‬ ‫مهمة من الطريان العماين نحو‬ ‫دعم الطلبة وطرح كافة الت�سهيالت‬ ‫ال�ستكمال م�سارهم التعليمي‪� ،‬أعلن‬ ‫الناقل الوطني لل�سلطنة عن متديد‬ ‫عرو�ض التخفي�ضات اخلا�صة بالطلبة‬ ‫الذين ي�سافرون ال�ستكمال درا�ساتهم‬ ‫بنظام الدوام الكامل‪� ،‬إىل �أي من‬ ‫وجهات الناقل الوطني الـ ‪ 41‬حول‬ ‫العامل‪ .‬ويتم ّثل هذا العر�ض بتخفي�ض‬ ‫ي�صل اىل ‪ %25‬على تذاكر كافة‬

‫ارتفاع أرباح النهضة للخدمات‬ ‫�أعلنت �شركة النه�ضة للخدمات‬ ‫�ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع النتائج املالية الأولية لل�سنة‬ ‫املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪ .2010‬وتتوقع‬ ‫النه�ضة للخدمات حتقيق �إيرادات‬ ‫تبلغ قيمتها ‪ 253‬مليون ريال ‪ ،‬بزيادة‪ ‬‬ ‫عن الإيرادات البالغة ‪ 248‬مليون‬ ‫ريال يف عام ‪ .2009‬كما من املتوقع‬ ‫�أن تبلغ الأرباح ال�صافية لهذا العام‬ ‫‪ 32,3‬مليون ريال بزيادة عن الأرباح‬ ‫ال�صافية البالغة ‪ 28,5‬مليون ريال‬ ‫‪4‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يف العام ال�سابق ‪ .‬ولقد ت�ضمن ربح‬ ‫عام ‪� 2010‬أرباحا �صافية بقيمة ‪0,65‬‬ ‫مليون ريال من بيع الأ�صول مقارنة مع‬ ‫�أرباح �صافية تبلغ ‪ 5,97‬مليون ريال يف‬ ‫عام ‪2009‬م ‪ .‬وقال ا�ستيفن توما�س ‪،‬‬ ‫الرئي�س التنفيذي للنه�ضة للخدمات‪:،‬‬ ‫“�أود �أن �أ�شيد بعمالئنا و موردينا وكل‬ ‫�شخ�ص من موظفينا الذين يبلغ عددهم‬ ‫‪� 11,457‬شخ�ص ًا يعملون يف جمموعتنا‪.‬‬ ‫فقد متكنوا من حتقيق هذا النمو يف‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫(‪ 30‬باملائة) من الوزن الن�سبي ل�سلة‬ ‫ال�سلع �شهدت ارتفاع ًا يف الأ�سعار‬ ‫خالل �شهر دي�سمرب ‪2010‬م مبعدل‬ ‫(‪1‬باملائة) مقارنة مع �شهر نوفمرب من‬ ‫نف�س العام وذلك نتيجة الرتفاع �أ�سعار‬ ‫جمموعة اخل�ضروات بن�سبة ‪9‬ر‪ 6‬باملائة‬ ‫والأ�سماك واملنتجات البحرية ‪9‬ر‪2‬‬ ‫باملائة والزيوت والدهون ‪3‬ر‪ 1‬باملائة‬ ‫وال�سكر ومنتجاتها والع�سل ‪9‬ر‪ 0‬باملائة‬ ‫‪ .‬بي�ض بن�سبة ‪1‬ر‪ 0‬باملائة لكل منها‪،‬‬

‫�سنة تعد الأ�صعب �أثر ًا يف الركود العاملي‬ ‫يف بع�ض ال�صناعات والأ�سواق الهامة‬ ‫التي نعمل فيها‪ ،‬وي�ؤكد ذلك مرونة‬ ‫النموذج التجاري الذي تتبعه النه�ضة‬ ‫للخدمات‪� .‬إن �أداء عام ‪ 2010‬ميهد‬ ‫الطريق للخطط والإ�سرتاتيجيات املثرية‬ ‫التي تنتظر التنفيذ هذا العام و الأعوام‬ ‫املقبلة”‪ .‬هذا و قد �أبرزت ال�شركة يف‬ ‫�إعالنها زيادة بلغت ‪ ٪ 20.2‬يف الأرباح‬ ‫الت�شغيلية ‪.‬‬

‫الرحالت املحلية والدولية للطلبة‬ ‫الذين ترتواح �أعمارهم بني ‪ 12‬و ‪25‬‬ ‫عاما‪ .‬وت�ستمر عرو�ض التخفي�ضات‬ ‫على التذاكر حتى ‪ 31‬دي�سمرب من‬ ‫العام القادم‪ ،‬وت�شري التو ّقعات �إىل‬ ‫�أنها �ستلعب دورا مهما يف تو�سيع رقعة‬ ‫العمالء الذين يحظون بالتحليق على‬ ‫منت �أ�سطول الطريان العماين املتط ّور‪،‬‬ ‫مما �سي�ؤدي بدوره �إىل �أن ي�صبح‬ ‫اخليار الأمثل والأول لكافة امل�سافرين‬ ‫من واىل ال�سلطنة‪.‬‬


‫”ﻳﻐﻤﺮﻧﺎ اﻟﺮﺿﻰ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﺣﻠﻮل اﻟﻨﻮرس ﻟ�ﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﺠﺎر ّﻳﺔ وﻧﻔﺘﺨﺮ ﺑﺄﻧﻨﺎ‬ ‫أﺣﺪ ﻋﻤﻼء اﻟﻨﻮرس“‬

‫دوﻣﻴﻨﻴﻚ ﻣﺎﻳﺮز‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﺮﻛﺎت إﻧﻬﺎﻧﺲ‬

‫”ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﻤﺘﻮ ّﻓﺮ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺪار ‪ ٢٤‬ﺳﺎﻋﺔ‬ ‫وﺗﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺬاﺗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻨﺎ راﺿﻮن ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻛﻮﻧﻨﺎ‬ ‫أﺣﺪ ﻋﻤﻼء اﻟﻨﻮرس“‬

‫ﻣﺎﻧﺠﻮﻧﺎت ﻧﺎﻳﺎك‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻤﺎﻟﻲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬

‫أﺣﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺰﻳﺪ �ﻋﻤﺎﻟﻚ‬

‫”ﻣﻊ اﻟﺤﻠﻮل اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ اﻟﻨﻮرس‬ ‫اﻟﺘﻲ ّ‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗﺪﻋﻤﻬﺎ اﻟﺸﺮﻛﺔ‬ ‫ﺑﺨﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﻤﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ ا�دراك ﻓﺨﻮرة ﺑﺄن‬ ‫ﺗﻜﻮن أﺣﺪ ﻋﻤﻼء اﻟﻨﻮرس“‬

‫ﺟﻮزﻳﻒ ﺗﺎﻣﺒﺎن‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫ا�دراك‬

‫‪.Iójôa AÓªY áHôéàH IRõ©e á«°ùaÉæJ QÉ©°SCÉHh ábƒKƒeh IôµàÑe äÉeóN ájQÉéàdG ∫ɪYCÓd ¢SQƒædG ∫ƒ∏M Ωó≤J‬‬

‫”ﺗﻘﺪم ﻟﻨﺎ اﻟﻨﻮرس‬ ‫اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻤﻤﻴﺰة ﺑﺎ�ﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼء واﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﻘﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻨﻌﻜﺲ ذﻟﻚ اﻳﺠﺎﺑ�‬ ‫ﻋﻠﻰ أداء أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ“‬

‫ﻣﺎﻳﻜﻞ رﻣﺴﻴﺲ‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﺮ ا�ﻗﻠﻴﻤﻲ �دارة‬ ‫ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﻣﻮرﻳﺎ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬

‫‪Ωó≤J ɪc ,á°UÉÿG ájQÉéàdG º¡JÉLÉ«àMG á«Ñ∏J ≈∏Y IQOÉb áæ«©e ô°UÉæY AÉ≤àfÉH ∫ɪYC’G ÜÉë°UC’ íª°ùJ »àdG äGQÉ«ÿG ‘ áfhôŸG è¡æe ≈∏Y ájQÉéàdG ∫ɪYCÓd ¢SQƒædG ∫ƒ∏M óªà©J‬‬ ‫‪.ájQÉéàdG ∫ɪYCÓd á«∏Ñ≤à°ùŸG äÉÑ∏£àŸG ™e Ö°SÉæàJ IójóL äÉeóNh äÉéàæe áaÉ°VEG á«fɵeEG ≈∏Y á¶aÉëŸG ™e É¡FÓªY äÉLÉ«àM’ Ék °ü«°üN ᪪°üe ’k ƒ∏M ¢SQƒædG‬‬

‫‪9501 1503 ≈∏Y π°üJG hCG www.nawras.om/nbs Éæ©bƒe IQÉjR ≈Lôj äÉeƒ∏©ŸG øe ójõª∏d‬‬

‫”ﻧﺤﻦ ﻧﻌﻠﻢ ﺑﺄن اﻟﻨﻮرس‬ ‫ﺗﻬﺘﻢ ﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻛﻞ ﺷﻲء‪ ،‬وﻧﺤﻦ‬ ‫ﺳﻌﺪاء ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺑﺄﻧﻨﺎ أﺣﺪ‬ ‫ﻋﻤﻼء اﻟﻨﻮرس“‬

‫رﻳﺘﺸﺎرد ﻟﻮﺑﺲ‬ ‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺧﺪﻣﺎت ا�ﻋﻤﺎل‬ ‫اﻣﺘﺎك‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫تكريم عالم االقتصاد واألعمال‬

‫قام م�ؤخ ًرا �صاحب ال�سمو ال�سيد‬ ‫هيثم بن طارق �آل �سعيد وزير الرتاث‬ ‫والثقافة – رئي�س اللجنة الوزارية‬ ‫امل�شرفة على التح�ضري والإعداد‬ ‫مل�شاركة ال�سلطنة يف معر�ض �أك�سبو‬ ‫�شنغهاي ‪2010‬م‪ ،‬بتكرمي امل�شاركني‬ ‫يف �إجناح هذا احلدث العاملي املهم‪.‬‬ ‫ومت خالل احلفل تكرمي جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال ‪-‬املجلة العمانية‬ ‫الوحيدة التي تتم دعوتها لتغطية‬ ‫فعاليات اجلناح العماين من مدينة‬ ‫�شنغهاي‪ -‬وذلك للتغطية اجليدة‬ ‫للحدث من خالل الأخبار والتقارير‬ ‫واملقابالت‪ .‬وقد �شهد حفل التكرمي‬ ‫الإ�شادة باجلهود املبذولة من خمتلف‬

‫اجلهات واللجان القائمة على‬ ‫اجلناح العماين يف اك�سبو �شنغهاي‪،‬‬ ‫وتقدمي هدايا تذكارية لأع�ضاء‬ ‫اللجنة الوزارية‪ .‬و توزيع ال�شهادات‬ ‫على �أع�ضاء اللجنة الفنية‪ ،‬وم�شريف‬ ‫اجلناح العماين‪ ،‬و�أع�ضاء الفرق‬ ‫الإعالمية‪ ،‬وتوزيع ال�شهادات‬ ‫على‪ ‬فرق العمل املختلفة ‪ ،‬و توزيع‬ ‫ال�شهادات على الطلبة والطالبات‬ ‫امل�شاركني ‪ ،‬وتوزيع ال�شهادات على‬ ‫احلرفيني واحلرفيات ‪ ،‬و توزيع‬ ‫ال�شهادات على الفرق الفلكلورية‬ ‫وم�صممات الأزياء و احللي العمانية‪،‬‬ ‫و توزيع ال�شهادات على اجلهات التي‬ ‫�ساهمة يف تنظيم بع�ض الفعاليات‬ ‫وال�شركات الراعية لتلك الفعاليات‪.‬‬

‫غير حياتك مع المزيونة‬ ‫ِّ‬ ‫"غي حياتك" د�شن بنك‬ ‫حتت �شعار رِّ‬ ‫م�سقط برنامج املزيونة اجلديد لعام‬ ‫‪ ، 2011‬و�أعلن البنك عن تخ�صي�ص‬ ‫جوائز قيمة ت�صل �إىل حوايل ‪ 3‬ماليني‬ ‫ريال عماين تتوزع على مدار العام‬ ‫وخ�ص�ص برنامج املزيونة اجلديد‬ ‫جائزة مببلغ ‪ 2000‬ريال عماين كل‬ ‫�أ�سبوع بحيث يكون هناك فائزان من كل‬ ‫منطقة لكافة الزبائن الذين يحتفظون‬ ‫مببلغ ‪ 100‬ريال �أو �أكرث يف ح�ساباتهم‬

‫‪6‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫�إ�ضافة �إىل تخ�صي�ص جائزة مببلغ ‪20‬‬ ‫الف ريال كل �شهر بحيث يكون هناك‬ ‫فائزان كل �شهر لكافة الزبائن الذين‬ ‫يحتفظون مببلغ ‪ 1000‬ريال عماين ملدة‬ ‫�شهر يف ح�ساباتهم‪ ‬كما خ�ص�ص برنامج‬ ‫املزيونة لهذا العام جائزة بقيمة ‪200‬‬ ‫الف ريال �سيتم ال�سحب عليها‪  ‬كل ‪3‬‬ ‫ا�شهر بينما خ�ص�ص الربنامج جائزة‬ ‫كربى بقيمة ‪ 400‬الف ريال عماين �سيتم‬ ‫ال�سحب عليها كل �ستة �شهور‬

‫عرض مثير من فرندي‬

‫�أعلنت �شركة فرندي موبايل‪ ،‬عن‬ ‫خدمة‪� ‬إنرتنت �سهلة ذات الدفع امل�سبق‬ ‫والتي تت�سم بجودة عالية‪ُ  ‬ت�سهل عملية‬ ‫�إ�ستخدام خدمة الإنرتنت‪ ،‬حيث �أنها‬ ‫تتميز ب�شبكة �إنرتنت �سريعة تبلغ ‪3.5G‬‬ ‫وبالتايل ت�ساعد على توفري تغطية �شبكية‬ ‫عالية اجلودة وب�سعر ال مثيل له فقط‬ ‫بـ ‪ 9.9‬ريال �شهري ًا‪.‬من الآن ف�صاعداً‬ ‫ولأول مرة يف ال�سلطنة‪ ،‬حيث �أن خدمة‬ ‫الإنرتنت ال�سهلة من فرندي �س ُتمكن‬ ‫اجلميع من االت�صال بالإنرتنت طاملا‬

‫كاف يف ح�ساب �شخ�ص‬ ‫هنالك ر�صيد ٍ‬ ‫ما‪ .‬وميكن �إعادة تعبئة ح�ساب الإنرتنت‬ ‫من فرندي موبايل بكل �سهولة وذلك‬ ‫ب�إ�ستخدام البطاقات الإئتمانية وبطاقات‬ ‫ال�سحب‪� ،‬إ�ضافة �إىل بطاقات ال�شحن‬ ‫من فرندي و�إذ مل يكن لدى ال�شخ�ص‬ ‫مودم حالي ًا‪ ،‬فكل ما هو مطلوب فقط‬ ‫هو �شراء باقة الإنرتنت الإفتتاحية من‬ ‫فرندي موبايل والتي ت�شمل املودم جلهاز‬ ‫احلا�سب املحمول �إ�ضافة �إىل خدمة‬ ‫�إنرتنت جمانية ملدة �شهر‪،‬‬

‫اإليكولوجيا‪ .. ‬هدية األربعين‬ ‫قدمت �شركة تنمية نفط عمان مركز‬ ‫الإيكولوجيا اجلديد هدية للمواطنني‬ ‫مبنا�سبة الذكرى الأربعني للعيد‬ ‫الوطني املجيد‪ ،‬وهو مركز تفاعلي‬ ‫يهدف �إىل توعية اجلمهور باملخاطر‬ ‫والتحديات التي يواجهها العامل حاليا‬ ‫وم�سقبال ما مل نتنب �أ�ساليب حياة‬ ‫تراعي احلفاظ على البيئة‪.‬يقع مركز‬ ‫الإيكولوجيا بالقرب من مبنيي معر�ض‬ ‫النفط والغاز والقبة الفلكية مبيناء‬ ‫الفحل‪ ،‬فيكون بذلك املرفق الثالث‬

‫يف جممع يعد من بني �أف�ضل املتاحف‬ ‫يف البالد‪.‬وهو ا�ستثمار مدرو�س‬ ‫يتيح لزواره فر�صة التعرف على‬ ‫�سبل اال�ستفادة من م�صادر الطاقة‬ ‫امل�ستدامة‪� ،‬سعيا نحو حتقيق م�ستقبل‬ ‫�أف�ضل يف ظل القيادة احلكيمة حل�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة ‪ .‬و�سيفتح املركز‬ ‫�أبوابه للزوار اعتبار ًا من‪ 21 ‬مار�س‬ ‫‪ ،2011‬و�ستكون �أوقات الزيارة من‬ ‫ال�سبت �إىل الأربعاء‪ ،‬من ‪11:30 – 8‬‬ ‫�صباحا‪ ،‬ومن ‪ 3:30 – 1‬م�ساء‪.‬‬


‫في األخبار‬

‫إكتشافات ضخمة‬ ‫�أعلنت �شركة تنمية نفط عمان اكت�شافها‬ ‫�أربعة حقول نفط كبرية تقدر الكمية‬ ‫الإجمالية لها ‪ 800‬مليون برميل‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل اكت�شاف حقل غاز كبري يف‬ ‫عام ‪ .2010‬و�أكدت ال�شركة يف امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي ال�سنوي الذي عقد م�ؤخرا يف‬ ‫معر�ض النفط والغاز �إنها حققت خالل‬ ‫عام ‪ 2010‬ثالثة اكت�شافات �إ�ضافية يف‬ ‫حقل �سياح يف �شمال منطقة الإمتياز‬ ‫وحقلي الغبار �شرق وعقيق يف و�سط‬ ‫ال�سلطنة‪ .‬وقالت ال�شركة �إنها اتبعت‬ ‫منط احلفر املبتكر يف اكت�شاف حقل‬ ‫عقيق الذي يقع على مقربة من حقل‬ ‫�سداد القائم‪ ،‬و�أ�سفر ذلك عن اكت�شاف‬ ‫حقل �آخر بجوار حقل عنرب حيث قامت‬ ‫ال�شركة بحفر ‪ 12‬بئرا بنمط احلفر‬ ‫ال�سمتي‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها �ستقوم بربط‬ ‫احلقل بخط الإنتاج املجاور خالل عام‬ ‫‪.2011‬و�أ�ضافت‪ ‬ال�شركة يف امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي �إن اكت�شاف �سياح يعترب‬

‫‪8‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫جتمعا نفطيا يف مكمن نتيه ذي النوعية وقال را�ؤول ري�سو�شتي مدير عام تنمية‬ ‫املمتازة‪ ،.‬وحفرت ال�شركة بئرين وقامت نفط عمان �إن ال�شركة حققت كذلك‬ ‫خالل عام ‪ 2010‬ثالثة اكت�شافات‪ ‬‬ ‫بربطهما بخط الإنتاج وبلغ �إنتاجهما‬ ‫الإجمايل �أكرث من ‪ 350‬برميل يف اليوم‪� .‬إ�ضافية‪  ‬للنفط يف حقل �سياح يف �شمال‬ ‫منطقة االمتياز وحقلي الغبار �شرق‬ ‫وعقيق يف و�سط عمان‪.‬واتبعت ال�شركة‬ ‫وقالت �إنها حفرت بئرين ا�ستك�شافيتني‬ ‫خالل عام ‪ 2010‬لت�أكيد جدوى االكت�شاف يف اكت�شاف حقل عقيق الذي يقع على‬ ‫مقربة من حقل �سداد القائم‪  ،‬نف�س‬ ‫وتقوم حالي ًا‪  ‬بحفر �آبار �أخرى ملعرفة‬ ‫حدود احلقل‪ .‬وتقدر الكمية املوجودة‬ ‫يف املكمن من النفط ب�أكرث من ‪300‬‬ ‫مليون برميل مما يعزز من �أهمية احلقل‬ ‫املكت�شف‪ .‬ويعترب النفط الذي عرثت عليه‬ ‫ال�شركة يف فا�صلني بينيني يف املكمن‬ ‫نفط ًا لزج ًا �إال‪�  ‬أن ال�شركة �أجرت عليه‬ ‫االختبارات الالزمة بنجاح‪ .‬ويتوقع �أن‬ ‫يبد�أ الإنتاج املبدئي من احلقل‪  ‬خالل‬ ‫عام‪  2011    ‬غري �أن معظم �إنتاج احلقل‪ ‬‬ ‫�سي�أتي كجزء من‪  ‬م�شروع �أمل‪  ‬حلقن‬ ‫البخار يف �سياق �أ�ساليب اال�ستخال�ص‬ ‫املعزز للنفط‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫اكت�شاف �أربعة حقول‬ ‫نفط كبرية كميتها‬ ‫‪ 800‬مليون برميل‬ ‫وحقل غاز كبري‬

‫منط احلفر املبتكر والذي تبنته خالل‬ ‫عام ‪ 2009‬لي�سفر عن اكت�شاف حقل‬ ‫�آخر بجوار حقل عنرب‪ .‬و�ستقوم ال�شركة‬ ‫بربط احلقل بخط الإنتاج املجاور‬ ‫خالل عام ‪ .2011‬ويعترب اكت�شاف �سياح‬ ‫جتمع ًا نفطي ًا يف‪ ‬مكمن نتيه ذي النوعية‬ ‫املمتازة‪ .‬و�أ�ضاف‪ :‬حفرت ال�شركة بئرين‬ ‫وقامت بربطهما بخط الإنتاج وبلغ‬ ‫�إنتاجهما الإجمايل �أكرث من ‪ 350‬برميل‬ ‫يف اليوم‪ .‬جاء اكت�شاف حقل الغبار �شرق‬ ‫كمتابعة مبا�شرة لالكت�شاف الهام الذي‬ ‫حققته ال�شركة خالل عام‪ 2009  ‬يف حقل‬ ‫الغبار جنوب‪ .‬و�أكدت �إن بئر اال�ستك�شاف‬ ‫وجود النفط يف نف�س املكمن املوجود يف‬ ‫تكوين �شعيبة اجليولوجي وتدفق النفط‬ ‫من البئر مبعدالت عالية عند اختبارها‪.‬‬ ‫وت�ستهدف خطط الإنتاج من هذا احلقل‬ ‫الإنتاج املبكر من بئر اال�ستك�شاف ويعقبه‬ ‫تطوير الحق مع حقل الغبار الرئي�سي‪.‬‬ ‫و�أكد ري�سو�شتي �إن ال�شركة حققت �أي�ض ًا‬ ‫اكت�شاف ًا هام ًا �آخر للغاز يف حقل خلود‬ ‫غرب يف �شمال منطقة االمتياز على‬ ‫بعد خم�سة كيلومرتات غربي حقل خلود‬ ‫جنوب الذي �أعلنت ال�شركة عن اكت�شافه‬ ‫خالل العام املا�ضي‪ .‬وواجهت‪  ‬بئر‬ ‫اال�ستك�شاف عمود ًا‪  ‬من الغاز يزيد طوله‬ ‫على ‪ 150‬مرت ًا يف مكمن �أمني على عمق‬ ‫يقارب ‪� 5‬آالف مرت ًا‪ .‬ومع �أن امل�ؤ�شرات‬ ‫تقول ب�أن املكمن �أف�ضل نوع ًا من خلود‬ ‫جنوب‪�  ‬إال �أنه يظل مفعم ًا بالتحديات‬ ‫لكونه �ضيق ًا ونفاذيته حمدودة‪  ‬عالوة‬ ‫على ارتفاع درجة ال�ضغط ودرجة‬ ‫احلرارة فيه‪ .‬ومن املتوقع �أن تقوم‬ ‫ال�شركة ب�إجراء االختبارات على بئر‬ ‫اال�ستك�شاف خالل‪  ‬عام ‪ 2011‬ويعقبها‬ ‫املزيد من العمل والدرا�سات لت�أكيد‬ ‫جدواه االقت�صادية‪ .‬‬


(H) J00637 BS Continued growth Alam AlIktisad 25x19 A-O.ai

2/24/11

4:37:34 PM


‫في األخبار‬

‫رفع مطالبات "المسيرة" إلى جاللة السلطان‬ ‫نظم مئات من املواطنني بعد �صالة‬ ‫اجلمعة ‪ 18‬فرباير املا�ضي يف منطقة‬ ‫حي الوزارات باخلوير م�سرية �سلمية‬ ‫�أطلقوا عليها (امل�سرية اخل�ضراء)‬ ‫تقدموا من خاللها ببع�ض املطالبات‬ ‫والإ�صالحات‪ .‬و�أكد امل�شاركون يف‬ ‫التظاهرة الذين رفعوا الفتات م�ؤيدة‬ ‫جلاللة ال�سلطان ب�ضرورة �إ�صالح‬ ‫النظام التعليمي و�إعطاء جمل�س‬ ‫ال�شورى �صالحيات ت�شريعية‪ ،‬وحماربة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وتعديل عام للرواتب مع‬ ‫زيادة رواتب ال�ضمان االجتماعي‬ ‫و�إطالق حريات ال�صحافة والق�ضاء‬ ‫على ظاهرة الغالء وحماية امل�ستهلك‬ ‫ومراقبة الأ�سعار وغريها من املطلبات‪.‬‬ ‫و�شارك يف التظاهرة نحو �ألف �شخ�ص‬ ‫اال �أن �آخرون قالوا �أن العدد جتاوز هذا‬ ‫الرقم ورفع امل�شاركون يف التظاهرة‬ ‫عري�ضة كتبوا فيها مطالبهم ليتم‬ ‫رفعها �إىل جاللة ال�سلطان‪ .‬ومل ت�شهد‬ ‫‪10‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫التظاهرة �أعمال عنف وتخريب حيث‬ ‫التزم امل�شاركون ب�أن تعك�س امل�سرية‬ ‫ال�صورة احل�ضارية للإن�سان العماين‬ ‫وبح�سب احد امل�شاركني ف�أن للم�سرية‬ ‫هدف وهو رفع عري�ضة �إىل املقام‬ ‫ال�سامي تت�ضمن مطالبات اجتماعية‬ ‫واقت�صادية وقد مت ت�سليمها �إىل احد‬ ‫ال�ضباط املوجودين لريفعها �إىل‬ ‫اجلهات املعنية حتى ت�صل �إىل جاللته‬ ‫والحقا �أعلن معايل ال�سيد وزير ديوان‬ ‫البالط ال�سلطاين ب�أنه مت ت�سليم‬ ‫الر�سالة �إىل املقام ال�سامي‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق تو�صل جمل�س الوزراء‬ ‫�إىل رفع احلد الأدنى لأجور القوى‬ ‫العاملة الوطنية يف القطاع اخلا�ص‬ ‫لي�صبح ب�إجمايل (‪ )200‬مائتي ريال‬ ‫عماين �شهريا وكلف املجل�س وزارة‬ ‫القوى العاملة مبتابعة تطبيق القرار ‪،‬‬ ‫و�أعرب �صاحب ال�سمو ال�سيد فهد بن‬ ‫حممود �آل �سعيد نائب رئي�س الوزراء‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫ل�ش�ؤون جمل�س الوزراء عن احلر�ص‬ ‫مراعاة ما تبذله احلكومة من جهود‬ ‫واالهتمام املتوا�صل الذي يوليه ح�ضرة لدعم اجلوانب االجتماعية وعليه ف�إن‬ ‫�صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س بن‬ ‫�أي امتيازات يح�صل عليها املواطن ال‬ ‫يجب �أن ترتجم من قبل البع�ض برفع‬ ‫�سعيد املعظم ـ حفظه اهلل ورعاه ـ لكل‬ ‫ما من �ش�أنه ت�أمني �سبل العي�ش الكرمي �أ�سعار ال�سلع واملواد الغذائية لأن ذلك ال‬ ‫لكافة املواطنني على �أر�ض عمان الطيبة ين�سجم والتعاون املن�شود من �أجل توفري‬ ‫املزيد من اال�ستقرار املعي�شي للمواطنني‬ ‫و�أ�شاد �سموه بتعاون القطاع اخلا�ص‬ ‫مع احلكومة يف العديد من الأمور التي ولذا ف�إن اجلهات املعنية بالرقابة �سوف‬ ‫تخدم ال�صالح العام مبديا �سموه يف‬ ‫تتابع هذا اجلانب عن كثب‪ .‬بدوره‬ ‫الوقت ذاته ب�أن على القطاع اخلا�ص‬ ‫�أ�شار معايل ال�شيخ عبداهلل بن نا�صر‬ ‫البكري وزير القوى العاملة �إىل �أنه‬ ‫�سيتم تطبيق قرار رفع احلد الأدنى‬ ‫للأجور للعاملني بالقطاع اخلا�ص‬ ‫اعتبارا من الأول من مار�س احلايل‬ ‫حيث �سيتقا�ضى العاملون اجلدد ‪200‬‬ ‫ريال عماين التي تتمثل يف ‪ 180‬رياال‬ ‫عمانيا كراتب �أ�سا�سي �إ�ضافة �إىل ‪20‬‬ ‫رياال عمانيا كعالوات‪� ..‬أما فيما يتعلق‬ ‫بالعاملني غري اجلدد ف�سيتم حت�سني‬ ‫راتبهم الأ�سا�سي مبا يتنا�سب مع قرار‬ ‫رفع احلد الأدنى للأجور‪ .‬‬

‫املتظاهرون رفعوا‬ ‫الفتات م�ؤيدة جلاللة‬ ‫ال�سلطان ومطالبني‬ ‫بعدد من اال�صالحات‬


‫في األخبار‬

‫مؤتمر (اإلبداع واالبتكار)‬ ‫تغطية‪:‬غالب الفوري‬ ‫يعترب معر�ض وم�ؤمتر امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة (الإبداع واالبتكار)‬ ‫الذي اختتمت ن�سخته الثالثة م�ؤخرا‬ ‫مبركز عمان للمعار�ض مبثابة قاعدة‬ ‫لتكوين عالقات جتارية خا�صة‬ ‫بالأعمال التجارية للم�ؤ�س�سات ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة بهدف تطوير الأعمال‬ ‫التجارية وتبادل املعرفة واخلربات‬ ‫املتعلقة بهذه املنظومة‪.‬‬ ‫وقال وزير ال�ش�ؤون الريا�ضية معايل‬ ‫املهند�س علي بن م�سعود ال�سنيدي الذي‬ ‫رعى حفل افتتاح املعر�ض وامل�ؤمتر "‬ ‫ان العر�ض اجليد للربامج املختلفة‬ ‫امنا يعمل على دعم االبتكار حتديدا‬ ‫م�ؤكدا على التطور امللحوظ الذي طر�أ‬ ‫على ال�صناعة العمانية وعلى وجود‬ ‫املبادرات املتوا�صلة من قبل وزارة‬ ‫التجارة وال�صناعة وامل�ؤ�س�سات امل�ساعدة‬ ‫لها يف هذا اجلانب" ‪ .‬ومت على هام�ش‬ ‫امل�ؤمتر تد�شني ترخي�ص مزاولة االعمال‬ ‫الفردية االنتاجية داخل املنازل حيث‬ ‫�سيمكن هذا الرتخي�ص املواطنني من‬ ‫مزاولة �أعمالهم من داخل املنازل بكل‬ ‫�سهولة وي�سر وذلك لعدد حمدد من‬ ‫االن�شطة االقت�صادية �ضمن �سيا�سة‬ ‫احلكومة لت�شجيع املبادرات الفردية‬ ‫‪ .‬ومت خالل امل�ؤمتر طرح عدد من‬ ‫�أوراق العمل حول امل�شاريع ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة‪.‬‬

‫امل�ؤ�س�سات ال�صغرية واملتو�سطة يف‬ ‫االدارة والتدريب واملركز �سيكون مقره‬ ‫يف واحة املعرفة م�سقط وهو قيد التنفيذ‬ ‫ومع انتهاء املركز �سي�ساعد امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة على النهو�ض بها‬ ‫وتطويرها اىل م�ستوى اف�ضل ‪ .‬بدورها‬

‫من جانبه �أ�شار �سعادة وكيل التجارة‬ ‫وال�صناعة بوزارة التجارة وال�صناعة‬ ‫املهند�س احمد بن ح�سن الذيب �إىل‬ ‫انه �سيتم ان�شاء مركز يقوم مب�ساعدة‬ ‫‪12‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫املعر�ض قاعدة‬ ‫لتكوين عالقات‬ ‫جتارية وتبادل‬ ‫املعرفة واخلربات‬

‫هناك فعاليات م�صاحبة اهمها الفعالية‬ ‫ا�ستعر�ضت نائبة مدير ادارة االعمال‬ ‫االمريكية ماري جوهن�س جتربة الواليات التي اقيمت بالتعاون مع وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم – املديرية العامة للرتبية‬ ‫املتحدة يف جمال تنمية امل�ؤ�س�سات‬ ‫والتعليم مبحافظة م�سقط وبالتن�سيق مع‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة والطرق التي من‬ ‫حملة املنتج العماين بامل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫�ش�أنها ان ت�شجع على االبتكار وكيفية‬ ‫للمناطق ال�صناعية �أال وهي برنامج‬ ‫اال�ستفادة من اخلربات الأمريكية يف‬ ‫جمال تدريب وت�أهيل �أ�صحاب امل�شاريع (التاجر ال�صغري) والتي تقوم فكرته‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة ‪ .‬وتطرقت يف كلمة على �إ�شراك جمموعة من طلبة املدار�س‬ ‫يف املعر�ض على مدى الثالثة �أيام بحيث‬ ‫لها �إىل �أهمية �إن�شاء الربنامج العماين‬ ‫يعمل خاللها الطالب على االلتحاق‬ ‫ل�ضمان القرو�ض املقدمة للم�ؤ�س�سات‬ ‫ب�إحدى ال�شركات امل�شاركة يف املعر�ض‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة الذي من �ش�أنه‬ ‫بغية تعريفه عن قرب كيفية �إن�شاء‬ ‫ان ي�ساعد ا�صحاب تلك امل�شاريع على‬ ‫و�إدارة �أعمال ال�شركة واخلدمات التي‬ ‫اال�ستمرارية وحتقيق الربحية من‬ ‫م�شاريعهم م�ؤكدة �أن الإدارة االمريكية تقدمها واملنتجات التي ت�سوقها وقد عرب‬ ‫عدد من الطلبة امل�شاركني يف الفعالية‬ ‫ال�صغرية ت�شارك حاليا يف بناء مركز‬ ‫عن عمق هذه التجربة واخلربات التي‬ ‫تنمية امل�ؤ�س�سات ال�صغرية واملتو�سطة‬ ‫كانت‬ ‫بال�سلطنة ‪ .‬وعلى هام�ش املعر�ض‬ ‫مت اكت�سابها خالل م�شاركتهم‪ .‬‬


‫أحداث‬

‫تدشين كتاب الموانئ‬

‫د�شنت وزارة النقل واالت�صاالت كتاب املوانئ يف هذه املوانئ �أي�ضا وهو ما يعك�س الإقبال الوا�ضح على‬ ‫�سلطنة عمان والذي يعد �أول كتاب من نوعه ي�ستعر�ض املوانئ العمانية من جانب �شركات ال�شحن واملالحة‬ ‫الإجنازات الكبرية التي حققها قطاع املوانئ يف الإقليمية والعاملية ‪..‬‬ ‫ال�سلطنة ‪ ‬وذلك حتت رعاية �سعادة �سعيد بن حمدون‬ ‫احلارثي وكيل وزارة النقل واالت�صاالت للموانئ و�أ�ضاف"يقدم كتاب املوانئ يف �سلطنة عمان ال�صادر‬ ‫وال�ش�ؤون البحرية مبكتبه‪ .‬وعقب حفل التد�شني باللغتني العربية واالجنليزية تغطية �شاملة للموانئ‬ ‫�أو�ضح �سعادته ب�أن حجم الب�ضائع التي ت�صل �إىل العمانية وي�ستعر�ض اجلهود املتوا�صلة التي قامت بها‬ ‫املوانئ البحرية الرئي�سية يف ال�سلطنة ت�شهد زيادة حكومة ال�سلطنة على مدى الأربعني عام ًا املا�ضية من‬ ‫كبرية وهناك زيادة يف عدد ال�سفن التي ت�ستقبلها �أجل تطوير قطاع املوانئ وااللتزام التام باال�ستثمار‬

‫فيما ي�ضمن ا�ستمراريتها على املدى الطويل ولهذا‬ ‫ف�إن هذا الكتاب مرجع ًا ال غنى عنه لكل من يرغب‬ ‫يف التعرف على قطاع املوانئ يف ال�سلطنة وتاريخها‬ ‫العريق"‪ .‬من جانبه اكد املهند�س قا�سم بن �أحمد بن‬ ‫عبد املح�سن ال�شيزاوي ‪ ,‬مدير عام املوانئ يف وزارة‬ ‫النقل واالت�صاالت انه “ على مدى ال�سنوات املا�ضية‪,‬‬ ‫�شهدت م�شاريع بناء املوانئ وحتديثها منو ًا كبري ًا مع‬ ‫وجود برامج طموحة يجري العمل على تنفيذها يف‬ ‫جمال البنية الأ�سا�سية لقطاع املوانئ ‪.‬‬

‫تدشين النسخة اإللكترونية للتقدم‬

‫د�شنت ال�شركة املتحدة خلدمة و�سائل الإعالم الن�سخة‬ ‫الإلكرتونية لكتابها ال�سنوي “التقدم ‪”2011-2010‬‬ ‫على ‪ .www. progressoman.com‬ويعمل املوقع‬ ‫اجلديد للكتاب على تزويد القراء واملت�صفحني بولوج‬ ‫مي�سر �إىل خمتلف �صفحات و �أق�سام الكتاب دون احلاجة‬ ‫لثبيت برامج �إ�ضافية على جهازك لعر�ض ال�صفحات‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫�إىل جانب ذلك جتد يف املوقع رابط خا�ص بتهاين ظل العهد الزاهر حل�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬ ‫وتعليقات قادة قطاع الأعمال حول احتفاالت ال�سلطنة قابو�س بن �سعيد‪.‬‬ ‫بالعيد الأربعني للنه�ضة املباركة‪ .‬ومن خالل ت�صفح‬ ‫الكتاب وال�ضغط على �أي من الإعالنات املتواجدة ف�إنه ومن �أهم القطاعات التي يركز عليها كتاب التقدم‪،‬‬ ‫با�ستطاعة املت�صفح التعرف �أكرث على ال�شركة املعلنة قطاع النفط و الغاز‪ ،‬والقطاع امل�صريف واملايل‪،‬‬ ‫من خالل النافذة اخلا�صة مبوقع ال�شركة التي تفتح و�أ�سواق املال‪ ،‬والتعليم وال�صحة‪ ،‬وقطاع الت�أمني‪،‬‬ ‫والزراعة والدواجن‪ ،‬والبنية الأ�سا�سية‪ ،‬وال�سياحة‬ ‫مبا�شرة مبجرد �ضغطك على �إعالن ال�شركة‪.‬‬ ‫والتجارة‪ .‬وجتد كل من هذه القطاعات وقد مت‬ ‫وتركز الن�سخة ال�ساد�سة ع�شر من كتاب التقدم ‪ -2010‬التطرق �إليها يف ق�سم خم�ص�ص يف قراءة حتليلية‬ ‫‪ – 2011‬التي �صدرت احتفاال بيوم النه�ضة الأربعني متعمقة للقطاع و�أهم اخلطوات التي اتخذتها‬ ‫لل�سلطنة‪ -‬على �أهم الأحداث والقرارات التي ت�شكل احلكومة لتعزيز هذه القطاعات‪ ،‬و�أخر التطورات‪،‬‬ ‫معاملًا فارقة يف تاريخ النه�ضة املباركة يف املجاالت و�أهم امل�ؤ�شرات اخلا�صة بكل قطاع من هذه‬ ‫االجتماعية واالقت�صادية على مر العقود الأربعة القطاعات‪ ،‬وخارطة الطريق التي ر�سمتها احلكومة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬و�أهم املنجزات التي حققتها ال�سلطنة يف لتنمية هذه القطاعات م�ستقب ً‬ ‫ال‪ .‬‬


‫ختام النسخة السابعة‬ ‫من بطولة ‪ OER‬لغولف‬ ‫رجال األعمال‬ ‫مت يف ‪ 3‬فرباير ‪ 2011‬تنظيم الن�سخة ال�سابعة من بطولة ‪ OER‬لغولف‬ ‫رجال الأعمال التي ا�ستمرت على مدى يوم كامل‪ .‬وتعترب هذه املنا�سبة‬ ‫فر�صة ملمار�سة ريا�ضة الغولف املف�ضلة واجتماع وتعارف ر�ؤ�ساء‬ ‫تالل م�سقط‬ ‫ال�شركات‪ .‬وقد جرت هذه البطولة على ملعب غولف «تالل م�سقط‬ ‫�آند كونرتي كلوب» برعاية معايل املهند�س ‪ /‬علي بن م�سعود ال�سنيدي‬ ‫ وزير ال�ش�ؤون الريا�ضية‪ .‬ح�ضر املنا�سبة حوايل ‪� 350‬شخ�ص ًا من‬‫ر�ؤ�ساء ال�شركات الكربى يف ال�سلطنة للتناف�س الودي يف هذه البطولة‬ ‫التي رعتها �شركات ذات عالمات جتارية رائدة حيث كانت النور�س‬ ‫يف مقدمة ال�شركات الراعية لبطولة‬ ‫‪ OER‬لغولف رجال الأعمال‬ ‫‪ ، 2011‬بالتعاون مع انفينيتي ‪.‬‬ ‫�أما التوقيت الر�سمي فكان برعاية‬ ‫رولك�س‪ ،‬وكانت تاميز اوف عمان و‬ ‫ال�شبيبة �شريكا الدعاية والإعالن‬ ‫�أما اجلوائز برعاية �سام�سوجن‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪17‬‬


‫‪16‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫رياضة‬

‫وزير ال�ش�ؤون الريا�ضية‪ .‬وت�ضمن‬ ‫احلدث الريا�ضي الرتفيهي الفريد‬ ‫من نوعه لهذا العام مناف�سات �ضمت‬ ‫�أكرث من ‪� 350‬شخ�صية بارزة يف‬ ‫جمال الأعمال والنخبة يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫الذين تناف�سوا بروح ريا�ضية عالية‪،‬‬ ‫وذلك بدعم من عدد من العالمات‬ ‫التجارية الرائدة‪ .‬في�أتي هذا احلدث‬ ‫بتقدمي من النور�س للحلول التجارية‪،‬‬ ‫كراع �شريك‪،‬‬ ‫وت�شارك �إنفينيتي‬ ‫ٍ‬ ‫وبرعاية متميزة من �ساعات رولك�س‬ ‫كموقت ر�سمي‪ .‬بينما �شاركت كل من‬ ‫جريدتي ال�شبيبة وتاميز �أوف عمان‬ ‫ك�شركاء يف الدعاية الإعالمية‪.‬‬

‫باهر يتجدد‬ ‫نجاح‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫استطاع الحدث السنوي الفريد "مسابقة عمان‬ ‫إيكونوميك ريفيو لجولف التنفيذيين" تحقيق‬ ‫نجاح آخر‪ ،‬وذلك بعد أن استقطب كبار رجال األعمال‬ ‫والتنفيذيين في لقاء مزج بين المرح والتواصل‬ ‫والرياضة في وقت واحد‪.‬‬

‫�شهد الثالث من فرباير ‪� 2011‬إقامة‬ ‫الن�سخة ال�سابعة من م�سابقة عمان‬ ‫�إيكونوميك ريفيو جلولف التنفيذيني‪،‬‬ ‫احلدث الذي �ضم بني �ساعاته �أكرث من‬ ‫جمرد لعب اجلولف ؛ فهذا احلدث يعد‬ ‫موعدً ا �سنو ًيا للمناف�سة والإثارة بروح‬ ‫‪18‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫ريا�ضية عالية‪� ،‬إىل جانب حلظات‬ ‫التن�سى من املرح والرتفيه والتوا�صل‬ ‫خارج �إطار العمل احت�ضنها نادي تالل‬ ‫م�سقط للجولف‪ .‬وت�أكيدً ا على هذا‬ ‫املبد�أ كان على ر�أ�س امل�شاركني معايل‬ ‫املهند�س علي بن م�سعود ال�سنيدي‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫مظلة جتمع بني املتعة البالغة على‬ ‫الغطاء الأخ�ضر‪ ،‬واملناف�سة املنع�شة‬ ‫التي كان لرباعة الالعبني دو ًرا كب ًريا‬ ‫يف جعل جميع امل�شاركني – �سواء‬ ‫فائزين �أو �أقل ً‬ ‫حظا‪ -‬رابحني لفر�صة‬ ‫امل�شاركة يف �ساعات �شعارها الرتفيه‬ ‫والتوا�صل والتقارب‪.‬‬ ‫يف نهاية اليوم املثري‪ ،‬مت تتويج مايكل‬ ‫ليناردوزي الرئي�س التنفيذي للموج‬ ‫م�سقط بط ًال لأبطال "م�سابقة عمان‬ ‫�إيكونوميك ريفيو جلولف التنفيذيني‬ ‫‪ ،"2011‬ومارتن ت�شامبيون مدير‬ ‫العمليات ب�شركة اخلدمات الثماين‬ ‫(‪ )Eight Services‬يف املرتبة التالية‪،‬‬ ‫تاله �سا�شني باوا الرئي�س املايل‬ ‫التنفيذي مبجموعة �شركات ال�شنفري‪.‬‬ ‫وح�صل �أجاي جانتي الرئي�س التنفيذي‬ ‫مل�ؤ�س�سة ال�سيب الفنية (�ساركو) على‬ ‫�ساعة رولك�س لأف�ضل العب جولف واعد‬ ‫‪ .2011‬وب�شكل عام مت توزيع �أكرث من‬ ‫‪ 60‬جائزة ح�صل عليها نخبة العبي‬ ‫اجلولف والهواة و�ضيوف احلدث �أثناء‬ ‫الأم�سية اخلتامية للحدث‪.‬‬

‫ا�ستهلت فعاليات اليوم ب�ضربة البداية‬ ‫التي قام بت�أديتها �صاحب ال�سمو ال�سيد‬ ‫طارق بن �شبيب �آل �سعيد رئي�س حترير‬ ‫جملة عمان ايكونوميك ريفيو‪� ،‬إيذا ًنا‬ ‫ببدء املناف�سات الر�سمية لليوم املثري‪.‬‬ ‫وكما تَع ُد م�سابقة عمان �إيكونوميك‬ ‫ريفيو جلولف التنفيذيني ب�أن جتمع‬ ‫بني �أحداثها نخبة التنفيذيني ورجاالت‬ ‫الو�سط التجاري وكبار رجال الأعمال‪،‬‬ ‫ف�إنها ت�ستمر يف ن�سختها ال�سابعة ‪2011‬‬ ‫ومل تقت�صر امل�شاركة على املحرتفني‬ ‫بالوفاء بعهد الت�ألق والتفرد‪.‬‬ ‫فقط؛ بل �أن حمبي اللعبة من املبتدئني‬ ‫كما �سنحت الفر�صة لكبار التنفيذيني والهواة �أي�ضا وجدوا متعتهم املفقودة‬ ‫لال�ستفادة من الفر�ص التجارية لإحراز يف هذا اليوم املميز‪ .‬ففي حني بد�أت‬ ‫نقاط لي�س على امللعب الأخ�ضر فح�سب؛ مناف�سات املحرتفني على اله�ضاب‬ ‫بل يف ملعب الأعمال التجارية على حد اخل�ضراء‪ ،‬اجتمع العبي اجلولف اجلدد‬ ‫ال�سواء‪ .‬وهي �إحدى الأهداف التي يتم يف م�سابقات و�ألعاب خا�صة بهم‪ .‬ثم‬ ‫تنظيم هذا احلدث ال�سنوي الفريد ا�ستمتع امل�شاركني مب�شاهدة جريميي‬ ‫من �أجلها‪ ،‬فيفتح عوامل من الفر�ص دايل حمرتف "ال�ضربة اخلادعة" يف‬ ‫للعالمات التجارية � ً‬ ‫أي�ضا‪ ،‬التي حتظى اجلولف‪ ،‬والذي �أ�شاد العديد مبهارته‬ ‫من خالل هذه املنا�سبة بنخبة اجلمهور يف دوري �أيفي لالعبي اجلولف‪ .‬وكان‬ ‫دايل قد حل يف املرتبة الثانية يف بطولة‬ ‫من كربيات ال�شركات و�أعرقها‪.‬‬ ‫العامل لل�ضربة اخلادعة يف اجلولف‬ ‫من خالل م�سابقة عمان �إيكونوميك‬ ‫(‪)World Golf Trick-Shot Championship‬‬ ‫ريفيو جلولف التنفيذيني‪ ،‬ا�ستطاع عام ‪ ،2005‬وغالبا ما ي�شار �إليه بلقب‬ ‫�أبرز رجال الأعمال �أن يلتقوا حتت "ملك ال�ضربات اخلادعة"‪ .‬‬


‫املخططة ملنطقة الباطنة‪ :‬م�شاريع‬ ‫ال�صناعات التحويلية بتكلفة ‪ 4.8‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬ويف قطاع الإنتاج اخلدمي ‪30.4‬‬ ‫مليون ريال‪ ،‬وقطاع الهياكل االجتماعية‬ ‫مت�ضم ًنا التعليم وال�صحة ومراكز‬ ‫ال�شباب بتكلفة معتمدة تبلغ ‪ 98.2‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬وقطاع البنى الأ�سا�سية (الطرق‪،‬‬ ‫واملطارات‪ ،‬واملوانئ‪ ،‬وتخطيط املدن‬ ‫وخدمات البلديات) بتكلفة معتمدة تبلغ‬ ‫‪ 426.4‬مليون‪.‬‬

‫اال�ستثمار يف ت�أهيل وتدريب ال�شباب‬ ‫يعترب ر�صيد ًا مل�ستقبل املجتمع والأداة‬ ‫الفاعلة للو�صول للتنمية امل�ستدامة‬ ‫وحتقيق غاياتها ومطالبها‪ .‬وال�شباب‬ ‫املتعلم وامل�ؤهل هو دوما و�أبد ًا من يحمل‬ ‫راية الإبداع والتقدم وهم بناة احلا�ضر‬ ‫وامل�ستقبل امل�شرق‪ .‬وعلى الدولة �أن‬ ‫ترعاهم بكل الطرق والو�سائل ليكونوا‬ ‫�سند ًا للبناء والتطوير‪ .‬ونادت الورقة‬ ‫ب�أهمية �إيجاد بحوث لدرا�سة احتياج‬ ‫�سوق العمل املحلي ت�شكل بتكاتف‬ ‫جماعي من جميع امل�ؤ�س�سات واجلهات ويف املجال ال�سياحي قال حممد بن‬ ‫احلكومية واخلا�صة ملعرفة الربامج عبداهلل ال�سناين مدير عام التخطيط‬ ‫التي تن�سجم مع احتياجات قطاعات واملتابعة واملعلومات بوزارة ال�سياحة‪�" :‬إن‬ ‫احلكومة تقدم حوافز ا�ستثمارية كبرية‬ ‫العمل املختلفة ‪.‬‬ ‫للقطاع اخلا�ص منها توفري �أرا�ضي وفق‬ ‫واقرتح ال�سبيعي زيادة قنوات التوا�صل نظام حق االنتفاع ملدة خم�سني �سنة‪ ،‬و‬ ‫مع قطاع العمل والتعليم العايل من �أجل منح �إعفاء من دفع القيمة الإيجارية‬ ‫حتديد �أهم الربامج الأكادميية التي ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬و حت�سب القيمة‬ ‫يحتاج لها �سوق العمل م�ستقب ًال ولتطوير الإيجارية عن امل�ساحة املبنية‪ ،‬و قيمة‬ ‫بع�ض الربامج مبا يتفق وتعزيز املهارات رمزية للمرت املربع (‪ )100/300‬بي�سة‬ ‫املكت�سبة خلريجي م�ؤ�س�سات التعليم �سنوي ًا‪� ،‬إىل جانب ‪� ‬إعفاء من �ضريبة‬ ‫العايل‪ ،‬حيث �إن ا�ستمرارية طلب‪  ‬العلم الدخل ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬وتقدمي‬ ‫واملعرفة واكت�ساب اخلربات ال يت�أتى تعرفة خا�صة ال�ستهالك الكهرباء"‪.‬‬ ‫يف فرتة وجيزة ويتطلب الأمر الوقوف‬ ‫على �أهم املهارات التي قد تنق�ص �أو ومن جانب ال�شركات عر�ض هنك‬ ‫تندر باملورد الب�شري ودرا�سة ال�سلبيات باو الرئي�س التنفيذي ل�شركة �صحار‬ ‫التي قد حتول دون حتقيقها واالطالع‪  ‬للأملنيوم عن بيئة العمل يف �صحار‬ ‫على‪  ‬جتارب دولية مماثلة‪  ‬واال�ستفادة‪  ‬والدعم الكبري الذي تلقته املدينة‬ ‫من جتاربها الناجحة لتطوير معارفنا‬ ‫وخرباتنا‪.‬‬ ‫وقدم مهدي بن حممد العبدواين مدير‬ ‫عام التخطيط التنموي بوزارة االقت�صاد‬ ‫ملخ�صا عن �أهم توجهات‬ ‫الوطني‬ ‫ً‬ ‫احلكومة خالل اخلطة اخلم�سية الثامنة‬ ‫لتطوير منطقة الباطنة مت�ضمنة والية‬ ‫�صحار‪ ،‬وذلك بتخ�صي�ص �أكرث من‬ ‫‪ 1507‬مليون ريال عماين (اعتمادات‬ ‫م�ستمرة وجديدة) لتطوير منطقة‬ ‫الباطنة‪ .‬ومن �أهم امل�شاريع اجلديدة‬

‫�أ�ستطاع امل�ؤمتر‬ ‫�أن يربز الفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية الواعدة‬ ‫يف والية �صحار‬

‫لت�صبح بيئة ا�ستثمارية جاذبة‪ ،‬متطر ًقا‬ ‫�إىل �أبرز التحديات التي تواجههم مثل‬ ‫ا�ستخراج ت�صاريح العمل‪ ،‬وال�سكن‪،‬‬ ‫وتوفر مرافق اخلدمات والرتفيه‪،‬‬ ‫والأيدي العاملة املاهرة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫جودة التعليم يف املدار�س الذي قال عنه‬ ‫باو‪�" :‬أمتنى �أن يكون يف امل�ستوى ذاته مع‬ ‫امل�ستوى التعليمي يف املدار�س املوجودة‬ ‫يف م�سقط ليجذب امل�ستثمرين (عمانيني‬ ‫و وافدين) للإقامة يف �صحار"‪.‬‬ ‫وتطرقت �شركة جيندال �شديد (�شركة‬ ‫�شديد للحديد وال�صلب) �إىل الأهمية‬ ‫الكامنة يف اال�ستثمار يف جمال احلديد‬ ‫باعتباره ع�صب للن�شاطات االقت�صادية‬ ‫وعلى وجه اخل�صو�ص م�شاريع البنية‬ ‫الأ�سا�سية‪ ،‬كما تطرقت ورقة العمل‬ ‫�إىل التحديات التي تواجه اال�ستثمار‬ ‫يف �صناعة احلديد كقلة توفر الأيدي‬ ‫العاملة املاهرة‪ ،‬و نق�ص املوارد املعدنية‬ ‫الطبيعية و قلة توفر الغاز الطبيعي‪ .‬و‬ ‫�أبرزت فايل عمان �إىل امل�ستقبل الواعد‬ ‫والطلب املتزايد على احلديد والذي‬ ‫يفتح بالتايل املجال ال�ستثمارات كبرية‬ ‫خا�صة بوجود قطاع لوج�ستي قوي‪،‬‬ ‫مما يجعل ال�سلطنة الدولة اخلليجية‬ ‫الوحيدة التي جتمع بني املادة اخلام‬ ‫واخلدمات اللوج�ستية‪.‬‬

‫اخلال�صة‬ ‫ب�شكل عام ا�ستطاعت غرفة‬ ‫�صناعة وجتارة عمان �أن جت�سد‬ ‫بالفعل ‪-‬من خالل �أوراق العمل‬ ‫التي مت تقدميها من خمتلف‬ ‫م�ؤ�س�سات القطاعني احلكومي‬ ‫واخلا�ص‪� -‬صحار كوجهة مثالية‬ ‫لال�ستثمار‪ ،‬ولكن ي�ؤخذ على امل�ؤمتر‬ ‫جمهور امل�ستثمرين واملهتمني من‬ ‫داخل ال�سلطنة وخارجها الذي‬ ‫غاب عن امل�ؤمتر (�إال القليل منهم)‪،‬‬ ‫وكان على ر�أ�س من اعتذروا عن‬ ‫احل�ضور ال�شيخ �صالح كامل رئي�س‬ ‫احتاد الغرف التجارية وال�صناعية‬ ‫الإ�سالمية‪ .‬و�شهد اليوم الأول‬ ‫للم�ؤمتر اجتذاب ح�شود امل�شاركني‬ ‫والذين كان �أغلبهم من امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�شاركة‪� ،‬إال �أن اليوم الثاين كان‬ ‫حظه �أقل بكثري من �سابقه على‬ ‫الرغم من ح�ضور معايل ال�شيخ‬ ‫عبداهلل البكري وزير القوى‬ ‫العاملة‪ .‬فح�ضرت املعلومات‬ ‫والفر�ص اال�ستثمارية وغاب‬ ‫املهتمني والرغبة اال�ستثمارية‪.‬‬

‫ويف حديثه عن اخلدمات اللوج�ستية‬ ‫قال ممثل ال�شركة العمانية العاملية‬ ‫للحاويات �أن موقع عمان اال�سرتاتيجي‪،‬‬ ‫يجعل الن�شاط اللوج�ستي �أكرب وذلك‬ ‫ب�سبب العمق الكبري الذي تتمتع به املياه‬ ‫املجاورة لي�صل �إىل ‪ 16‬مرت؛ وبالتايل‬ ‫ا�ستقطاب ناقالت وبواخر �أ�ضخم دون‬ ‫احلاجة للمرور مب�ضيق هرمز‪ .‬و�أن‬ ‫موقع ال�شركة يف ميناء �صحار ال�صناعي‬ ‫يجعل تكاليف النقل بغر�ض الت�صدير‬ ‫�أقل من تكلفة النقل من ميناء جبل علي‬ ‫بدولة الإمارات‪ .‬‬ ‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪21‬‬


‫فعاليات‬

‫صحار ‪" ..‬تغازل" المستثمرين‬

‫احتضنت مدينة صحار التي تسهم بنسبة ‪ %20‬من دخل الناتج المحلي في قطاعي الصناعات واإلنشاءات‪-‬‬ ‫مؤخرا مؤتمرا حول فرص االستثمار التي تزخر بها بوابة الشرق ‪ ،‬حفل المؤتمر بمناقشات جادة وشهد عرض‬ ‫ً‬ ‫العديد من أوراق العمل الهامة‪.‬‬

‫�صحار ـ فاطمة العرميي‬ ‫ا�ستطاع امل�ؤمتر – الذي يعد الأول من‬ ‫نوعه �ضمن �سل�سلة م�ؤمترات تنوي‬ ‫تنظيمها غرفة جتارة و�صناعة عمان‬ ‫يف خمتلف مناطق ال�سلطنة ‪� -‬أن يربز‬ ‫الفر�ص اال�ستثمارية الواعدة يف والية‬ ‫�صحار يف ظل وجود منطقة ميناء‬ ‫�صحار ال�صناعي واملنطقة احلرة‬ ‫وغريها من امل�شاريع التي حتت�ضنها‬ ‫‪20‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫منطقة الباطنة ب�شكل عام‪ ،‬وتناول‬ ‫امل�ؤمتر على مدار يومني الكثري من‬ ‫املحاور ‪ .‬يقول عبدالعزيز بن حمد‬ ‫العقيل �أمني عام منظمة اخلليج‬ ‫لال�ست�شارات ال�صناعية �أن اال�ستثمار‬ ‫ال�صناعي بدول املجل�س حظي ب�إهتمام‬ ‫كبري من قبل الدول الأع�ضاء متثل يف‬ ‫توفري البنيات الأ�سا�سية من طرق‬ ‫وات�صاالت ومدن �صناعية �إ�ضافة �إىل‬ ‫توفري احلوافز الت�شجيعية للم�ستثمرين‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫الب�شرية من حيث التعليم والتدريب‪،‬‬ ‫ويف ورقة العمل التي قدمتها وزارة‬ ‫القوى العاملة مت التطرق �إىل الفر�ص‬ ‫التدريبية املتاحة من خالل معاهد‬ ‫ومراكز التدريب املنت�شرة يف خمتلف‬ ‫مناطق ال�سلطنة‪.‬‬

‫يف قطاع ال�صناعة كما وفرت فر�ص‬ ‫التمويل للم�شاريع ال�صناعية خالل‬ ‫بنوك التنمية‪ .‬و�أثمرت هذه اجلهود يف‬ ‫زيادة حجم اال�ستثمارات اخلليجية يف‬ ‫هذا القطاع حيث ت�ضاعفت حوايل �سبع‬ ‫مرات خالل العقدين املا�ضيني وو�صلت‬ ‫ب�صورة مرتاكمة �إىل حوايل ‪ 220‬مليار‬ ‫يف حني ذكر الدكتور �سعيد بن حمد‬ ‫دوالر بنهاية عام ‪.2010‬‬ ‫الربيعي مدير عام كليات العلوم‬ ‫تناول امل�ؤمتر اال�ستثمار يف املوارد التطبيقية بوزارة التعليم العايل �إن‬


‫تقرير خاص‬

‫بعد فرتة ق�صرية من �شغلها للوظيفة مت تر�شيحها‬ ‫حل�ضور اجتماع يف بريوت ‪ ،‬وكانت �أول مهمة عمل‬ ‫لها خارج ال�سلطنة ‪ ،‬كان ذلك يف ‪ 1973‬وكانت‬ ‫املر�أة العربية الوحيدة يف االجتماع‪،‬الحقا �أن�شئ‬ ‫جمل�س التنمية وكان مقره يف والية م�سقط الذي‬ ‫حل فيما بعد ويف ‪� 1975‬أ�صبحت املدير امل�س�ؤول‬ ‫عن الأح�صاءات يف وزارة التجارة ومن ثم مت �إعادة‬ ‫ت�شكيل جمل�س التنمية لتن�ضم �إليه الراحلة وهنا‬ ‫كانت بداية امل�سرية احلقيقية لها ‪.‬‬

‫راجحة ‪ ..‬حياة حافلة‬ ‫وضع الموت حدا لحياة الدكتورة راجحة بنت عبداالمير وزيرة السياحة‬ ‫بعد صراع مع المرض لم يمهلها طويال ‪ ..‬عالم االقتصاد واألعمال تبحر‬ ‫في حياة (الراحلة) الحافلة‪.‬‬

‫تقلدت الدكتورة راجحة ـ تغمدها اهلل يف رحمته ـ‬ ‫الكثري من املنا�صب وخدمت الوطن يف مواقع عديدة‬ ‫رافقت بداياتها م�سرية النه�ضة املباركة بقيادة‬ ‫جاللة ال�سلطان حفظه اهلل وحازت على الكثري من‬ ‫اجلوائز وال�شهادات الدولية ‪ ،‬لتنتقل �إىل جوار ربها‬ ‫بعد �صراع مع مر�ض ال�سرطان ا�ستمر لنحو عام‬ ‫ون�صف ق�ضى عليها وهي يف �أوج عطائها لرتحل‬ ‫�إىل جوار ربها عن عمر يناهز ‪ 57‬عاما تاركة خلفها‬ ‫�أ�سرة مكونة من زوج وثالثة �أبناء (ولد وابنتني)‬ ‫و�أربعة من الأحفاد وم�شاريع �سياحية واقت�صادية‬

‫‪22‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫طموحة كانت متني النف�س �أن ترى ح�صادها‪.‬‬ ‫تخرجت راجحة عبداالمري ‪ 1972‬من بغداد‬ ‫وقدمت لل�سلطنة لتعمل مفت�شة ومعلمة يف وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم ‪ ،‬يف ذلك الوقت كان وفدا من‬ ‫منظمة الأمم املتحدة يزور ال�سلطنة لإن�شاء مركز‬ ‫�إح�صائي وكان البحث جاري يف وقتها عن �شخ�ص‬ ‫ي�شغل من�صب مدير لهذا املركز وتقدم ما يقارب‬ ‫‪� 50‬شخ�صا ل�شغل الوظيفة ومت اختيار الراحلة من‬ ‫بني جميع املتقدمني ‪.‬‬

‫بعد ذلك تقلدت الراحلة من�صب مدير عام‬ ‫الأح�صاءات ‪ ،‬ويف عام ‪� 1987‬أ�صبحت �أول وكيلة‬ ‫ل�ش�ؤون التخطيط يف وزارة التجارة ‪ ،‬وقبل �أن ت�صبح‬ ‫وكيلة بثالثة �أعوام عر�ض عليها من�صب نائب‬ ‫الرئي�س التنفيذي للبنك املركزي العماين كما تلقت‬ ‫عر�ض لرت�أ�س املنظمة الدولية للتنمية االقت�صادية‬ ‫وكان البحث جاري يف وقتها عن �إمر�أة خليجية‬ ‫ت�ستطيع �شغل هذا املن�صب لكنها ف�ضلت البقاء‬ ‫يف الوطن ‪ ،‬وحني عينت وكيلة ت�أكدت من �صحة‬ ‫قراراتها ‪ ،‬يف ت�سعينيات القرن املا�ضي عينت وكيلة‬ ‫ل�ش�ؤون الأح�صائيات واملعلومات بوزارة االقت�صاد‬ ‫الوطني وبقيت يف هذا املن�صب حتى عام ‪2004‬‬ ‫حني ان�شئت وزارة ال�سياحة وعينت وزيرة لها ‪.‬‬ ‫كانت حتلم بقطاع �سياحي حيوي يقدم خدمات‬ ‫�سياحية راقية تتنا�سب و�أ�سم ال�سلطنة وعندما عينت‬ ‫وزيرة بد�أت العمل اجلاد لتحقيق الطموحات التي‬ ‫ر�سمتها ‪ ،‬وبالفعل حقق القطاع ال�سياحي يف فرتة‬ ‫ق�صرية �إجنازات كبرية وارتفعت م�ساهمته �إىل نحو‬ ‫‪ ، %3‬فقد كانت رحمها اهلل �شديدة التعلق بالعمل‬ ‫حولت منزلها �إىل مكتب كما كانت كثرية الأهتمام‬ ‫بامل�شاريع ال�سياحية �إال �أنها كانت ترى ب�أن م�شروع‬ ‫مركز املعار�ض وامل�ؤمترات فر�صة واعدة للقطاع‬ ‫ال�سياحي العماين و�شاءت الأقدار �أن تختتم �أعمالها‬ ‫يف الوزارة بو�ضع حجر الأ�سا�س لهذا امل�شروع ‪.‬‬ ‫ح�صلت على العديد من اجلوائز منه اجائزة‬ ‫ال�شرق الأو�سط لل�شخ�صية الن�سائية القيادية‬ ‫وذكرت �ضمن �أكرث ‪� 20‬شخ�صية ن�سائية قوة ونفوذا‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط‪ .‬‬


‫وجهة نظر‬

‫سوداكار ريدي المدير العام بشركة الحبيب وشركاه‬

‫العالقة بين النفط والعقار‬

‫استطاعت أسعار العقارات في السلطنة أن تتعافى من األسعار الخيالية التي‬ ‫وصلت إليها في منتصف ‪ .2008‬ومن الدروس المستفادة التعرف على العوامل‬ ‫التي كانت وراء هذا االرتفاع الكبير في األسعار في ‪ 2008‬واألسباب التي جعلتها‬ ‫تستقر اليوم عند مستويات أعلى بكثير منها قبل ‪ 7‬أو ‪ 8‬سنوات – على الرغم‬ ‫من تعافيها من األسعار الخيالية التي شهدتها في ‪.-2008‬‬

‫هل كانت التخمينات امل�صحوبة بتوفر �أ�سعار الأرا�ضي ال�سكنية والتجارية‬ ‫ال�سيولة هي ال�سبب؟ هل �شهدت ال�سوق يف مدينة اخلوير تتغري بالرتادف مع‬ ‫ارتفاعا يف الطلب؟ هل كان هناك قيود �أ�سعار النفط خالل الأعوام املا�ضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫على العر�ض؟ ما مدى الدور الذي لعبه * امل�صدر‪� :‬شركة احلبيب (�أ�سعار‬ ‫الت�ضخم؟ كل هذه الأ�سئلة وغريها‬ ‫العقارات)‪ ،‬و وزارة االقت�صاد الوطني‬ ‫يجب الإجابة عليها كي ي�ستفيد قطاع (�أ�سعار النفط)‬ ‫العقارات من هذه الدرو�س‪ ،‬وذلك‬ ‫لتجنب تعر�ض �سوق العقارات لهزات‬ ‫وميكن مالحظة العالقة املتقاربة بني‬ ‫مماثلة �أو فقاعات �أثرت �سل ًبا على‬ ‫�أ�سعار النفط والعقار‪ .‬ويعود ال�سبب‬ ‫اقت�صادات العامل‪.‬‬ ‫يف ذلك �أن �أ�سعار النفط املرتفعة تتيح‬ ‫املجال لنفقات حكومية �أكرث‪ ،‬والتي‬ ‫ميكن �أن ن�صف اقت�صاد ال�سلطنة ب�أنه تعد بدورها داف ًعا للحراك والنمو‬ ‫اقت�صاد مبني على املوارد الطبيعية‪،‬‬ ‫االقت�صادي وبالتايل ارتفاع الطلب‬ ‫والنمو االقت�صادي و�أ�سعار العقارات‬ ‫على العقار‪ .‬بالإ�ضافة لذلك ف�إن‬ ‫ت�سري ب�صورة مرتادفة مع �أ�سعار‬ ‫ارتفاع �أ�سعار النفط جتعل ال�شركاء يف‬ ‫النفط‪ .‬ومن خالل الر�سم البياين‬ ‫ال�سوق �أكرث تفا�ؤال بامل�ستقبل مما ي�ؤدي‬ ‫املرافق ميكن مالحظة كيف �أن‬ ‫بدوره �إىل ارتفاع �أ�سعار العقار‪� .‬أحد‬

‫‪24‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫السعر مقابل المتر المربع للقطعة األرض العادية‬

‫العقارات وأسعار النفط‬

‫العوامل الرئي�سية التي ت�ؤدي الرتفاع‬ ‫�أ�سعار العقارات هو النمو االقت�صادي‪،‬‬ ‫ف�إىل حد ما يعتمد هذا النمو على‬ ‫�أ�سعار النفط‪ ،‬حيث ت�ضاعف ن�صيب‬ ‫الفرد من الدخل املحلي من ‪3000‬‬ ‫ريال عماين يف عام ‪� 2000‬إىل ما‬ ‫يقارب ‪ 6000‬يف ‪� ،2010‬أي �أن ن�صيب‬ ‫الفرد من الدخل �شهد ت�ضخ ًما يعادل‬ ‫‪ ،%35‬وارتفاع الدخل �أدى بدوره �إىل‬ ‫ارتفاع الطلب وبالتايل ارتفاع الأ�سعار‪.‬‬ ‫وارتفع حجم م�ساهمة قطاع البناء‬ ‫والإن�شاءات يف الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫من حوايل ‪ %2‬يف عام ‪� 2000‬إىل ‪%6‬‬ ‫تقريبا يف عام ‪ .2010‬وقامت ال�سلطنة‬ ‫بالإنفاق �أكرث على الإن�شاءات كن�سبة‬ ‫مئوية من ناجتها املحلي الإجمايل‬ ‫مما كانت تنفقه يف ال�سابق مت�سببة يف‬ ‫ارتفاع الطلب‪ .‬وبالتايل ارتفعت �أ�سعار‬ ‫العقارات ب�صورة �أ�سرع من النمو يف‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل اال�سمي‪.‬‬ ‫كما �أن ارتفاع عدد الوظائف التي‬ ‫يخلقها النمو االقت�صادي يت�سبب يف‬ ‫طلب متزايد على العقار‪ ،‬والدليل‬ ‫على ذلك �أن ارتفاع عدد العاملني يف‬ ‫القطاع اخلا�ص من حوايل ‪500,000‬‬ ‫يف ‪� 2005‬إىل ‪ 1,100,000‬موظف‬ ‫وعامل يف الوقت احلايل كان �سببا يف‬ ‫الطلب الكبري واملتزايد على العقارات‪.‬‬

‫كانت هذه العوامل الرئي�سية التي‬ ‫�أدت �إىل ارتفاع �أ�سعار العقارات‬ ‫والإيجارات‪� ،‬إال �أن عامل التخمينات يف‬ ‫منت�صف ‪ 2008‬حني �سيطرت الوفرة‬ ‫اخليالية جعل تلك العوامل الرئي�سية‬ ‫خارج �إطار ال�صورة‪ ،‬فارتفعت الأ�سعار‬ ‫ب�صورة غري معقولة ب�سبب التفا�ؤل‬ ‫والتخمينات غري املدرو�سة‪ .‬وقد �سعت‬ ‫البنوك املركزية �أن حتول دون حدوث‬ ‫فقاعة عقارية‪ ،‬ولكن تعذر تطبيق هذه‬ ‫ال�سيطرة يف عدد من الأ�سواق يف ظل‬ ‫الن�شوة التي �صاحبت التفا�ؤل غري‬ ‫املدرو�س لدى ال�شركاء يف ال�سوق من‬ ‫مطورين و�سما�سرة وغريهم‪.‬‬ ‫وكان الإجراء املتاح �أمام ال�سيا�سة‬ ‫املالية التخاذه هو �إ�صدار ال�صكوك‬ ‫لل�سيطرة على �أ�سعار الفائدة وال�سيولة‬ ‫للحيلولة دون حدوث فقاعة‪ ،‬ولكن يف‬ ‫الوقت ذاته كان هذا الإجراء ليعود‬ ‫بال�سلب على االقت�صاد ككل؛ حيث‬ ‫كان �سي�ؤدي هذا الإجراء �إىل �إ�صابة‬ ‫االقت�صاد بال�شلل وبالتايل تراجع‬ ‫حركة التوظيف التي تعد جنبا �إىل‬ ‫جنب مع ا�ستقرار الأ�سعار من مهام‬ ‫البنوك املركزية‪ .‬بالإ�ضافة �إىل ذلك‬ ‫ف�إنه حني ت�شهد ال�سوق هذا النوع من‬ ‫االزدهار والطفرة الكبريان ي�صبح من‬ ‫ال�صعب جدً ا ال�سيطرة عليها يف ظل‬ ‫�أ�سعار الفائدة وال�سيولة املغرية‪ .‬‬


‫النتائج تعزز األداء‬

‫العمانية المدرجة بالسوق المالي خالل عام ‪ 2010‬ارتفاعا كبيرًا في‬ ‫سجلت البنوك ُ‬ ‫أرباحها المجمعة بنسبة ‪ %28.84‬لترتفع إلى ‪ 204‬مليون ريال ُعماني مقارنة بعام‬ ‫‪ 2009‬الذي حققت خالله أرباحًا بلغت ‪ 158.3‬مليون ريال ُعماني‪.‬‬

‫املُخ�ص�صة للقرو�ض املتعرثة من قبل البنوك ال ُعمانية‬ ‫وذلك ملواجهة خم�ص�صات القرو�ض وخ�سائر الت�سهيالت‬ ‫امل�صرفية والتي مت منحها من قبل البنوك التجارية مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من ‪ 2009‬بالإ�ضافة �إىل النمو الكبري يف �أحجام‬ ‫الت�سهيالت امل�صرفية املُقدمة من قبل البنوك التجارية‬ ‫ال ُعمانية خالل الربع الرابع من هذا العام والتي بلغت ن�سبة‬ ‫النمو يف الإئتمان امل�صريف خالل الربع الرابع مقارنة بالربع‬ ‫الثالث من العام ‪ 2010‬ما يقارب ‪� .%2.6‬أما بالن�سبة �إىل‬ ‫ن�سبة منو القرو�ض لعام ‪ُ 2010‬مقارنة مع العام ‪ 2009‬ما‬ ‫ن�سبته ‪. %7.13‬‬

‫هذا و�سجل البنك الأهلي ال ُعماين �أف�ضل و�أعلى ن�سبة منو‬ ‫بالأرباح خالل عام ‪ 2010‬مقارنة بعام ‪ 2009‬من بني جميع‬ ‫البنوك ال ُعمانية واملُدرجة �أ�سهمها يف �سوق م�سقط للأوراق‬ ‫املالية والذي حقق ن�سبة منو بالأرباح بحدود ‪ %65‬وجاء بعده‬ ‫من حيث الرتتيب بنك م�سقط (الذي ُيعترب �أكرب بنك ُعماين‬ ‫من حيث املوجودات) والذي �إرتفعت �أرباحه ال�سنوية بحدود‬ ‫‪ %38‬وجاء بعده بالرتتيب بنك ظفار والذي �إرتفعت �أرباحه‬ ‫ال�سنوية بن�سبة مقدارها ‪ %31‬ومن ثم البنك الوطني ال ُعماين‬ ‫والذي �إرتفعت �أرباحه ال�سنوية بحدود ‪ %28.74‬و بنك ُ�صحار‬ ‫والذي منت �أرباحه ال�سنوية بحدود ‪ %27.4‬و�أخري ًا جاء‬ ‫بنك ُعمان الدويل والذي �إنخف�ضت �أرباحه ال�سنوية بن�سبة‬ ‫مقدارها ‪�.%18.3‬أي منو �إيجابي بالأرباح ال بل حقق منو �أي�ضا �سجلت الأرباح الف�صلية املجمعة للبنوك املُدرجة يف‬ ‫ال�سوق املايل خالل الربع الرابع لعام ‪ 2010‬منو ًا بن�سبة‬ ‫�سلبي و�إنخف�ضت �أرباحه ال�سنوية اىل‬ ‫مقدارها ‪ %7.4‬مقارنة بالربع الثالث من نف�س العام‪،‬‬ ‫العمانية‬ ‫األرباح السنوية الصافية للبنوك ُ‬ ‫البنك‬

‫عام ‪2009‬‬

‫عام ‪2010‬‬

‫نسبة النمو‬

‫م�سقط‬ ‫الوطني‬ ‫ظفار‬ ‫الدويل‬ ‫�صحار‬ ‫الأهلي‬ ‫املجموع‬

‫‪73,718‬‬ ‫‪21,105‬‬ ‫‪25,393‬‬ ‫‪21,522‬‬ ‫‪8,022‬‬ ‫‪8,541‬‬ ‫‪158,301‬‬

‫‪101,595‬‬ ‫‪27,171‬‬ ‫‪33,280‬‬ ‫‪17,585‬‬ ‫‪10,220‬‬ ‫‪14,100‬‬ ‫‪203,951‬‬

‫‪%37.82‬‬ ‫‪%28.74‬‬ ‫‪%31.06‬‬ ‫‪%18.29‬‬‫‪%27.40‬‬ ‫‪%65.08‬‬ ‫‪%28.84‬‬

‫وبالن�سبة للربع الأخري من عام ‪ 2010‬فقد �سجلت الأرباح‬ ‫الف�صلية املجمعة للبنوك املدرجة ارتفاع ًا كبري ًا بلغت ن�سبتها‬ ‫‪ %396‬لت�صل �إىل �أكرث من ‪ 53.2‬مليون ريال ُعماين مقارنة‬ ‫بنف�س ربحية الفرتة من العام ال�سابق والبالغة �آنذاك نحو‬ ‫‪ 10.7‬مليون ريال ُعماين وذلك نتيجة قيام غالبية البنوك‬ ‫ال ُعمانية بتحقيق خ�سائر (بنك م�سقط) و‪�/‬أو تخ�صي�ص‬ ‫خم�ص�صات كبرية ملواجهة التعرث يف القرو�ض والت�سهيالت‬ ‫امل�صرفية (البنك الوطني ال ُعماين) و�إنخفا�ض بع�ض من‬ ‫�أقيام �إ�ستثماراتها‪ .‬وي�أتي هذا النمو القوي يف �أرباح الربع‬ ‫الرابع من عام ‪ 2010‬بف�ضل انخفا�ض حجم املخ�ص�صات‬

‫العمانية‬ ‫نمو صافي األرباح للبنوك ُ‬ ‫البنك‬

‫عام ‪2009‬‬

‫عام ‪2010‬‬

‫بنك م�سقط‬ ‫البنك الوطني ال ُعماين‬ ‫بنك ظفار‬ ‫بنك ُعمان الدويل‬ ‫بنك �صحار‬ ‫البنك الأهلي‬ ‫جمموع الأرباح‬

‫‪%21.4‬‬‫‪%53.5‬‬‫‪%7.2‬‬ ‫‪%27.0‬‬‫‪%454.3‬‬ ‫‪%43.9‬‬ ‫‪%19.2-‬‬

‫‪%37.8‬‬ ‫‪%28.7‬‬ ‫‪%31.1‬‬ ‫‪%18.3‬‬‫‪%27.4‬‬ ‫‪%65.1‬‬ ‫‪%28.8‬‬

‫العمانية‬ ‫صافي القروض للبنوك ُ‬ ‫ً‬ ‫القروض‬ ‫نمو‬

‫عام ‪2009‬‬

‫بنك م�سقط ‪3,838,211‬‬ ‫البنك الوطني ‪1,360,997‬‬ ‫‪1,194,243‬‬ ‫بنك ظفار‬ ‫ُعمان الدويل ‪614,610‬‬ ‫بنك �صحار ‪786,784‬‬ ‫البنك الأهلي ‪443,562‬‬ ‫‪8,238,407‬‬ ‫املجموع‬

‫عام ‪2010‬‬

‫النمو‬

‫‪4,007,926‬‬ ‫‪1,363,362‬‬ ‫‪1,261,736‬‬ ‫‪639,106‬‬ ‫‪897,259‬‬ ‫‪656,413‬‬ ‫‪8,825,802‬‬

‫‪%4.42‬‬ ‫‪%0.17‬‬ ‫‪%5.65‬‬ ‫‪%3.99‬‬ ‫‪%14.04‬‬ ‫‪%47.99‬‬ ‫‪%7.13‬‬

‫يف الربع الأخري من‬ ‫‪� 2010‬سجلت الأرباح‬ ‫املجمعة للبنوك ارتفاع ًا‬ ‫كبري ًا لت�صل �إىل‪53.2‬‬ ‫مليون ريال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪27‬‬


‫قصة الغالف‬

‫تقرير لـ عالم االقتصاد واألعمال ومجموعة إدارة االستثمار بالبنك العربي‬

‫القطاعالمصرفي‬ ‫أداء يعزز الثقة‬ ‫توقع حمللون �أن يحقق القطاع امل�صريف يف ال�سلطنة نتائج �إيجابية ملحوظة خالل العام اجلاري نتيجة تعايف االقت�صاد العاملي و�إنعكا�ساته الإيجابية على اقت�صاديات‬ ‫العامل يف �ضوء �أ�سعار النفط املرتفعة‪.‬‬ ‫هذا ‪ ،‬وظلت الأو�ضاع النقدية يف ال�سلطنة عند م�ستوى يعك�س الن�شاط االقت�صادي العام يف البالد ‪ ،‬الذي بد�أ يف التعايف نتيجة لزيادة منو �إجمايل الناجت املحلي بدرجة‬ ‫ملحوظة‪ ،‬وقد �سجلت البنوك التجارية العُمانية املدرجة ب�سوق الأوراق املالية ارتفاعا كبرياً يف �أرباحها املجمعة للعام املايل ‪ 2010‬وجاء هذا النمو القوي نتيجة انخفا�ض‬ ‫حجم خم�ص�صات القرو�ض املتعرثة وخ�سائر الت�سهيالت امل�صرفية ف�ضال عن النمو الكبري يف �أحجام الت�سهيالت امل�صرفية املُقدمة‪.‬‬ ‫وتوقع املحللون بان ت�ساعد النتائج املالية للبنوك يف عودة املُ�ستثمرين واملحافظ اال�ستثمارية �إىل ال�سوق املالية ب�شكل عام واىل القطاع البنكي ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫عامل االقت�صاد والأعمال بالتعاون مع جمموعة �إدارة اال�ستثمار ببنك عمان العربي ت�ستعر�ض �أداء القطاع امل�صريف خالل الفرتة املا�ضية وتوقعات الأداء للمرحلة القادمة‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫وعدم زيادتها ب�إ�ستثناء بنوك الأهلي و�صحار وبنك ظفار �إغالق �أ�سعار �سوق م�سقط للأوراق املالية بتاريخ ‪ 15‬فرباير‬ ‫لأ�سباب نعرفها ناجتة عن ال�سيا�سة التي تنتهجها تلك البنوك ‪ 2011‬تباعد ًا كبري ًا فيما بينها من حيث القيمة ما بني‬ ‫(حديثة الت�أ�سي�س) وال�سيا�سة التو�سعية القوية لبنك ظفار ُم�ضاعف �سعر ‪ 12.9‬مرة وهو الأقل (بنك م�سقط) ‪ 19‬مرة‬ ‫�إ�ضافة �إىل بنك عمان الدويل‬ ‫وهي الأكرب (بنك �صحار)‪.‬‬ ‫العمانية‬ ‫نسبة الكلفة إلى الدخل للبنوك ُ‬ ‫اسم البنك (الف ر‪.‬ع)‬

‫عام ‪2009‬‬

‫عام ‪2010‬‬

‫نسبة النمو‬

‫بنك م�سقط‬ ‫البنك الوطني ال ُعماين‬ ‫بنك ظفار‬ ‫بنك ُعمان الدويل‬ ‫بنك �صحار‬ ‫البنك الأهلي‬ ‫املجموع‬

‫‪%28.22‬‬ ‫‪%42.49‬‬ ‫‪%36.38‬‬ ‫‪%45.05‬‬ ‫‪%59.10‬‬ ‫‪%44.26‬‬ ‫‪%42.58‬‬

‫‪%38.76‬‬ ‫‪%51.14‬‬ ‫‪%40.94‬‬ ‫‪%51.92‬‬ ‫‪%55.59‬‬ ‫‪%35.89‬‬ ‫‪%45.71‬‬

‫‪%37.36‬‬ ‫‪%20.36‬‬ ‫‪%12.53‬‬ ‫‪%15.25‬‬ ‫‪%5.93‬‬‫‪%18.92‬‬‫‪%7.34‬‬

‫ومن املالحظ �إ�ستمرار �إرتفاع ن�سبة الكلف للدخل للعام ‪2010‬‬ ‫مقارنة مع عام ‪ 2009‬مع الإ�شارة �إىل قيام بع�ض من البنوك‬ ‫بتخفي�ض كبري يف تلك الن�سبة (�إيجابي) مثل البنك الأهلي‬ ‫وبنك �صحار وذلك لأ�سباب �أهمها �إن ن�سبة تلك البنوك كانت‬ ‫كبرية جد ًا يف عام ‪ 2009‬نتيجة حداثة ت�أ�سي�سها وبنائها‬ ‫لعملياتها وموظفيها ومبانيها‪.‬‬

‫النتائج املالية للبنوك‬ ‫�ساعدت و�ست�ساعد‬ ‫على عودة املُ�ستثمرين‬ ‫واملحافظ للأ�سواق‬ ‫املالية والقطاع البنكي‬

‫من املالحظ �إ�ستمرار البنوك باملحافظة‬ ‫على موجوداتها وزيادتها‬

‫‪ ‬لقد كان �أداء ال�سوق املايل يف ال�شهر الأول من العام اجلديد‬ ‫‪ 2011‬خمتلف ًا نوع ًا ما حيث �إختالف الأداء والأحجام وجاء‬ ‫(مضاعف السعر) والسعر‬ ‫مكررات الربح ُ‬ ‫الدفترية‬ ‫للقيمة‬ ‫ً‬ ‫مفاجئا للعديد من املراقبني واملحلليني املاليني مقارنة بال�شهر‬ ‫ُمضاعف السعر القيمة الدفترية‬ ‫البنك‬ ‫الذي �سبقه من العام املا�ضي ‪ 2010‬حيث �إرتفع ال�سوق املايل‬ ‫‪1.65‬‬ ‫‪12.95‬‬ ‫م�سقط‬ ‫(�سوق م�سقط للأوراق املالية) ما ن�سبته ‪� .%2.76‬إن النتائج‬ ‫‪1.38‬‬ ‫‪13.49‬‬ ‫الوطني‬ ‫املالية للبنوك التجارية (التي �ستخ�ضع ملوافقة اجلهات‬ ‫‪2.78‬‬ ‫‪18.07‬‬ ‫ظفار‬ ‫الرقابية) والإف�صاحات والتقارير اخلا�صة مبجال�س الإدارة‬ ‫‪1.47‬‬ ‫‪14.18‬‬ ‫الدويل‬ ‫لتلك البنوك والتي مت الإعالن عنها �ساعدت و�ست�ساعد على‬ ‫‪1.67‬‬ ‫‪19.08‬‬ ‫�صحار‬ ‫عودة املُ�ستثمرين واملحافظ الإ�ستثمارية �إىل الأ�سواق املالية‬ ‫ب�شكل عام واىل القطاع البنكي ب�شكل خا�ص نتيجة قيام‬ ‫‪2.37‬‬ ‫‪17.13‬‬ ‫الأهلي‬ ‫البنوك بالإ�ستمرار بحجز املخ�ص�صات املالية ملعاجلة الديون‬ ‫‪1.90‬‬ ‫م�سقط ‪13.48 30‬‬ ‫امل�شكوك يف حت�صيلها واملُتعرثة طبق ًا لل�سيا�سات املالية التي‬ ‫هذا و�سجلت ُمكررات الربحية للبنوك ال ُعمانية كما هي مع تنتهجها تلك البنوك وبالتن�سيق مع البنك املركزي‪.‬‬

‫مواكبة لروح العصر‬ ‫‪www.progressoman.com‬‬


‫قصة الغالف‬

‫العمانية‬ ‫نمو صافي القروض للبنوك ُ‬ ‫نموصافي القروض (‪ )%‬سنويًا‬

‫عام ‪2009‬‬

‫عام ‪2010‬‬

‫بنك م�سقط‬ ‫البنك الوطني ال ُعماين‬ ‫بنك ظفار‬ ‫بنك ُعمان الدويل‬ ‫بنك �صحار‬ ‫البنك الأهلي‬

‫‪%3.0‬‬ ‫‪%2.9‬‬‫‪%17.3‬‬ ‫‪%1.9‬‬‫‪%24.0‬‬ ‫‪%18.2‬‬

‫‪%4.4‬‬ ‫‪%0.2‬‬ ‫‪%5.7‬‬ ‫‪%3.9‬‬ ‫‪%14.0‬‬ ‫‪%48.0‬‬

‫ومن املالحظ الإنخفا�ض الكبري يف ن�سب منو املحافظ‬ ‫الإئتمانية لدى غالبية البنوك ال ُعمانية عام ‪ 2010‬مقارنة‬ ‫بعام ‪ 2009‬مع الإ�ستمرار بقيام بنوك مثل البنك الأهلي وبنك‬ ‫�صحار وبنك ظفار وبنك م�سقط على التوايل بتحقيق ن�سب‬ ‫منو �أكرث من العام الذي �سبقه كما يظهر من اجلدول �أعاله‪.‬‬ ‫ويو�ضح اجلدول التايل تطور الودائع ال�سنوية للبنوك املدرجة‬ ‫يف ال�سوق خالل عام ‪ ،2010‬وميكن بو�ضوح مالحظة تذبذب‬ ‫�أرباح عدد من البنوك بني ربع و�آخر ب�سبب تذبذب حجم‬ ‫املخ�ص�صات لهذه البنوك‪.‬‬

‫كان مالحظ ًا لدى بنوك �أكرث من بنوك �أخرى ومع الإ�ستمرار‬ ‫بقيام بنوك مثل البنك الأهلي وبنك �صحار وبنك م�سقط‬ ‫وبنك ظفار على التوايل بتحقيق ن�سب منو �أكرث من العام‬ ‫الذي �سبقه كما يظهر من اجلدول �أدناه كما هو احلال يف‬ ‫املحافظ الإقرا�ضية �أي�ض ًا‪.‬‬ ‫العمانية‬ ‫نسبة نمو الودائع السنوية للبنوك ُ‬ ‫(من ضمنها شهادات اإليداع)‬ ‫اسم البنك (الف ر‪.‬ع)‬

‫عام ‪2009‬‬

‫‪%0.8‬‬‫بنك م�سقط‬ ‫البنك الوطني ال ُعماين ‪%6.0-‬‬ ‫‪%13.3‬‬ ‫بنك ظفار‬ ‫‪%0.1‬‬ ‫بنك ُعمان الدويل‬ ‫‪%36.6‬‬ ‫بنك �صحار‬ ‫‪%46.2‬‬ ‫البنك الأهلي‬

‫عام ‪2010‬‬

‫‪%14.8‬‬ ‫‪%5.1‬‬ ‫‪%13.5‬‬ ‫‪%9.2‬‬ ‫‪%15.5‬‬ ‫‪%35.5‬‬

‫العمانية (من ضمنها شهادات اإليداع)‬ ‫‪ ‬الودائع السنوية للبنوك ُ‬

‫�إ�ستمرار مُعظم البنوك‬ ‫بزيادة �أحجام الودائع‬ ‫ما ُي�ؤكد �إ�ستمرارها‬ ‫ببناء مطلوباتها‬ ‫وحت�سني �سيولتها‬ ‫‪28‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫اسم البنك (الف ر‪.‬ع)‬

‫عام ‪2009‬‬

‫عام ‪2010‬‬

‫نسبة النمو‬

‫بنك م�سقط‬ ‫البنك الوطني ال ُعماين‬ ‫بنك ظفار‬ ‫بنك ُعمان الدويل‬ ‫بنك �صحار‬ ‫البنك الأهلي‬ ‫جمموع الودائع‬

‫‪3,207,625‬‬ ‫‪1,260,768‬‬ ‫‪1,101,267‬‬ ‫‪729,884‬‬ ‫‪871,487‬‬ ‫‪466,710‬‬ ‫‪7,637,741‬‬

‫‪3,681,553‬‬ ‫‪1,324,890‬‬ ‫‪1,249,605‬‬ ‫‪796,958‬‬ ‫‪1,006,173‬‬ ‫‪632,178‬‬ ‫‪8,691,357‬‬

‫‪%14.78‬‬ ‫‪%5.09‬‬ ‫‪%13.47‬‬ ‫‪%9.19‬‬ ‫‪%15.45‬‬ ‫‪%35.45‬‬ ‫‪%13.79‬‬

‫ويالحظ الإ�ستمرار يف ُمعظم البنوك ال ُعمانية ببناء وزيادة‬ ‫�أحجام و�أقيام الودائع لديها مما ُيعطي دلي ًال وا�ضح ًا على‬ ‫�إ�ستمرار البنوك ببناء مطلوباتها وحت�سني ن�سب ال�سيولة لديها‬ ‫ون�سبة القرو�ض للودائع مل�ستويات �صحية و�آمنة مل ت�صلها من‬ ‫قبل وطبق ًا لتوجهات البنك املركزي مما يزيدها �أمان ًا وقوة‬ ‫و�إ�ستقرار ًا مالي ًا ُوح�سن ن�سب ال�سيولة والأمان ون�سبة كفاية‬ ‫ر�أ�س املال‪.‬‬ ‫ومن املالحظ �أي�ض ًا �إن الإرتفاع الكبري يف ن�سب منو الودائع‬ ‫امل�صرفية لدى غالبية البنوك ال ُعمانية عام ‪ 2010‬مقارنة‬ ‫بعام ‪ 2009‬كما هو يف اجلدول التايل‪ ،‬ولكن هذا الإرتفاع‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫العمانية (الف ر‪.‬ع)‬ ‫مجموع الموجودات للبنوك ُ‬ ‫عام ‪2010‬‬

‫النمو‬

‫البنك‬

‫عام ‪2009‬‬

‫م�سقط‬ ‫الوطني‬ ‫ظفار‬ ‫الدويل‬ ‫�صحار‬ ‫الأهلي‬ ‫املجموع‬

‫‪%0.01 5,851,128 5,850,736‬‬ ‫‪%0.37 1,804,904 1,798,213‬‬ ‫‪%9.72 1,631,407 1,486,924‬‬ ‫‪%11.19 1,155,607 1,039,330‬‬ ‫‪%22.77 1,257,871 1,024,610‬‬ ‫‪%30.77‬‬ ‫‪805,594‬‬ ‫‪616,058‬‬ ‫‪%5.85 12,506,511 11,815,871‬‬

‫ومن املالحظ �إ�ستمرار البنوك باملحافظة على موجوداتها‬


‫توقعات إيجابية‬ ‫توقع الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني سعادة حمود بن سنجور‬ ‫الزدجالي أن يحقق القطاع المصرفي في السلطنة نتائج إيجابية ملحوظة خالل‬ ‫العام الجاري عزاه إلى تعافي االقتصاد العالمي وإنعكاساته اإليجابية على‬ ‫اقتصاديات العالم في ضوء أسعار النفط المرتفعة‪.‬‬ ‫كيف تقيم األداء العام للقطاع المصرفي‬ ‫في العام الماضي ‪ ،‬وما هي توقعاتكم‬ ‫للعام الجاري ؟‬

‫ظلت الأو�ضاع النقدية يف ال�سلطنة عند م�ستوى يعك�س م�ستوى‬ ‫الن�شاط االقت�صادي العام يف البالد ‪ ،‬الذي بد�أ يف التعايف‬ ‫نتيجة لزيادة منو �إجمايل الناجت املحلي بدرجة ملحوظة‪.‬‬ ‫ولقد طر�أت زيادة ملحوظة على الإجماليات الرئي�سية‬ ‫للبنوك التجارية العاملة بال�سلطنة ‪ -‬ح�سبما تعك�سه امليزانية‬ ‫الإجمالية للبنوك املذكورة طبق ًا للو�ضع يف نهاية دي�سمرب‬ ‫‪2010‬م – حيث زاد �إجمايل �أ�صول هذه البنوك بن�سبة ‪%10.2‬‬ ‫لي�صل �إىل ‪ 15647.5‬مليون ريا ًال عماني ًا من ‪14198.9‬‬ ‫مليون ريا ًال عماني ًا يف نهايـة دي�سمرب ‪2009‬م ‪ .‬ولقد زادت‬ ‫النقدية وودائع البنوك التجارية لدى البنك املركزي ال ُعماين‬ ‫�إىل ‪ 1520.3‬مليون ريا ًال عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2010‬م من‬ ‫‪ 779.4‬مليون ريا ًال عماني ًا يف نهايـة دي�سمرب ‪2009‬م ‪� .‬أما‬ ‫�إجمايل ر�صيد االئتمان ‪ ،‬الـذي �ش َّكل ما ن�سبته ‪ %68.5‬من‬ ‫�إجمايل الأ�صول ‪ ،‬فقد زاد بن�سبة ‪ %9.0‬لي�صل �إىل ‪10724.3‬‬ ‫مليون ريا ًال عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2010‬م ‪ .‬حيث انخف�ض‬ ‫االئتمان املمنوح للحكومة بن�سبة ‪ ، %33.4‬بينما زاد االئتمان‬ ‫املمنوح للم�ؤ�س�سات العامة بن�سبة ‪ %59.6‬واملمنوح للقطاع‬ ‫اخلا�ص بن�سبة ‪. %6.2‬‬

‫القطاع اخلا�ص ‪ ،‬التي �ش َّكلت مان�سبته ‪ %68.8‬من �إجمايل‬ ‫الودائع ‪ ،‬بن�سبة ‪ %10.6‬لت�صل �إىل ‪ 7236.9‬مليون ريا ًال‬ ‫عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2010‬م من ‪ 6541.5‬مليون ريا ًال‬ ‫عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2009‬م ‪ .‬وزادت ودائع احلكومة لدى‬ ‫البنوك التجارية بن�سبة ‪ %25.5‬لت�صل �إىل ‪ 2301.2‬مليون‬ ‫ريا ًال عماني ًا ‪ ،‬بينما زادت ودائع القطاع العام بن�سبة ‪%19.3‬‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 864.2‬مليون ريا ًال عماني ًا خالل نف�س الفرتة ‪.‬‬ ‫هذا ‪ ،‬وت�شري التقديرات الأولية �إىل �أن �صايف ربح البنوك‬ ‫التجارية قد بلغ نحو ‪ 249‬مليون ريا ًال عماني ًا يف نهاية دي�سمرب‬ ‫‪2010‬م باملقارنة مببلغ ‪ 191.0‬مليون ريا ًال عماني ًا يف نهاية‬ ‫دي�سمرب ‪2009‬م ‪ ،‬بزيادة بلغت ن�سبتها نحو ‪.%30‬‬ ‫على �ضوء النتائج التي حتققت ‪ ،‬وا�ستمرار التعايف يف‬ ‫االقت�صاد العاملي و�إنعكا�ساته الإيجابية على اقت�صادات العامل‬ ‫املختلفة وخا�صة يف �ضوء ا�ستمرار �أ�سعار النفط العاملية عند‬ ‫م�ستويات مرتفعة خالل عام ‪2011‬م ‪ ،‬ف�إنه من املتوقع �أن‬ ‫يحقق القطاع امل�صريف ال ُعماين نتائج �إيجابية ملحوظة خالل‬ ‫العام املذكور‪.‬‬ ‫ما هي التحديات التي تواجه القطاع‬ ‫المصرفي في السلطنة ؟‬

‫يت�ألف القطاع امل�صريف من البنك املركزي ال ُعماين وعدد‬ ‫ويف جانب اخل�صوم ‪ ،‬زاد �إجمايل الودائع لدى البنوك من البنوك التجارية واملتخ�ص�صة ‪ .‬هذا هو املفهوم ال�ضيق‬ ‫التجارية بن�سبة ‪ %14.6‬لي�صل �إىل ‪ 10516.8‬مليون ريا ًال للقطاع امل�صريف‪� .‬أما املفهوم الوا�سع للقطاع امل�صريف في�شمل‬ ‫عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2010‬م من ‪ 9175.5‬مليون ريا ًال بجانب ذلك ‪ ،‬امل�ؤ�س�سات املالية غري امل�صرفية املرخ�صة من‬ ‫عماني ًا يف نهاية دي�سمرب ‪2009‬م ‪ .‬حيـث زادت جملة ودائـع ِقبل البنك املركزي ال ُعماين ‪ ،‬والتي متار�س بع�ض وظائف‬ ‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪31‬‬


‫قصة الغالف‬

‫‪30‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫المحافظة على الريادة‬ ‫يمضي بنك مسقط قدما للحفاظ على موقعه الرائد في البالد بإتباع أفضل‬ ‫الممارسات المصرفية وسياسات إدارة المخاطر في عملياته الخارجية‪.‬‬

‫يقول ال�شيخ عبدامللك اخلليلي رئي�س جمل�س �إدارة البنك "�أن (‪ )90,5‬مليون ريال‪ .‬و هكذا‪ ،‬يكون �صايف الربح لل�سنة املنتهية‬ ‫الإقت�صاد العماين خالل عام ‪ 2011‬يبدو �إيجابيا مع توقعات يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪2010‬م قد �سجل زيادة بن�سبة (‪ )%12,3‬مقارنة ً‬ ‫بزيادة وترية النمو يف �إجمايل الناجت املحلي‪ ،‬وذلك على �ضوء ب�صايف الربح املعدّل للعام ‪2009‬م‪.‬‬ ‫الطلب املتزايد على النفط وال�سيا�سات احلكومية القائمة على‬ ‫�إ�ستكمال م�شاريع البنية الأ�سا�سية و�سيا�سة التنويع الإقت�صادي‪� ،‬إرتفع �صافـي �إيـرادات الفـوائد بن�سبـة (‪ )%7,3‬لي�صل �إىل‬ ‫علما ب�إنه من املتوقع �أن يحقق �إجمايل الناجت املحلي منوا ن�سبته (‪ )187,2‬مليون ريال يف العام ‪2010‬م مقارنة ب ــ(‪ )174,4‬مليـون‬ ‫ريال يف العام ‪2009‬م مدعوما ً بالنمو يف الأ�صول و التح�سن يف‬ ‫‪ %4.1‬يف عام ‪.2011‬‬ ‫�صايف هام�ش الفوائد‪ .‬وبلغت الإيرادات الأخرى (‪ )78,3‬مليون‬ ‫وحقق البنك ربح ًا �صافي ًا قدره (‪ )101,6‬مليون ريال لل�سنة ريال يف العام ‪2010‬م مقابل (‪ )116,7‬مليون ريال يف العام‬ ‫املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪2010‬م مقارنة ً بالربح ال�صافـي البالغ ‪2009‬م‪ ،‬ولكن �إذا ما مت �إ�ستثناء الأرباح املحققة من بيع ح�صة‬ ‫(‪ )73,7‬مليون ريال يف العام ‪2009‬م‪ ،‬م�سجال بذلك زيادة بن�سبة البنك يف (‪ )HDFC Bank‬واخل�سائر من بيع الإ�ستثمارات‬ ‫(‪ .)%37,8‬وت�ضمن �صايف الربح لل�سنة املنتهية يف ‪ 31‬دي�سبمر املتاحة للبيع تكون الإيرادات الأخرى قد حققت �إرتفاع ًا بن�سبة‬ ‫‪2009‬م مبلغ (‪ )53,2‬مليون ريال هو عبارة عن الربح املحقق من (‪ )%22‬مقارنة بالعام ‪2009‬م‪ .‬وزادت م�صروفات الت�شغيل بن�سبة‬ ‫بيع البنك لإ�ستثماره يف (‪ )HDFC Bank‬بجمهوريـة الهن ــد (‪ )%25,3‬لت�صل �إىل (‪ )102,9‬مليون ريال يف العام ‪2010‬م‬ ‫(بعد �إحت�ساب ال�ضرائب)‪ ،‬و مبلغ (‪ )10‬مليون ريال هي عبارة مقارنة بالعام املا�ضي‪ ،‬و ُتعزى هذه الزيادة �إىل ر�ؤية البنك الهادفة‬ ‫عن خ�سائر يف حمفظة الإ�ستثمارات املتاحة للبيع �إىل جانب مبلغ للإ�ستثمار يف البنية الأ�سا�سية و قنوات تقدمي اخلدمات والتقنيات‬ ‫(‪ )60‬مليون ريال هي عبارة عن خم�ص�صات خ�سائر �إئتمان فرع احلديثة وذلك ل�ضمان �إ�ستمراريـة تقديـم �أف�ضل اخلدمات للزبائن‬ ‫البنك يف اململكة العربية ال�سعودية‪ .‬عليه‪ ،‬و �إذا ما مت �إ�ستثناء ‪ ،‬وبذلك تكون ن�سبة التكاليف �إىل الدخل يف العام ‪2010‬م قد بلغت‬ ‫هذه البنود‪ ،‬ف�إن �صايف الربح املعدل للعام ‪2009‬م يكون قد بلغ (‪ )%38,7‬مقارنة بـ(‪ )%35,6‬للعام ‪2009‬م‪.‬‬

‫زيادة امل�صروفات‬ ‫الت�شغيلية نتيجة‬ ‫ر�ؤية البنك الهادفة‬ ‫للإ�ستثمار يف البنية‬ ‫الأ�سا�سية‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪33‬‬


‫قصة الغالف‬

‫ح�صل بنك العز على‬ ‫املوافقة املبدئية‬ ‫وجاري ا�ستكمال باقي‬ ‫الإجراءات الالزمة‬ ‫لإن�شائه‬

‫البنوك ‪ ،‬مثل �شركات التمويل اال�ستهالكي والت�أجري التي تقوم من االعتبارات التي يحددها كل بنك على حده طبق ًا لل�سيا�سة‬ ‫مبنح ائتمان ل�شراء �سلع ا�ستهالكية معمرة ‪ .‬وميكن �أي�ض ًا �أن الإقرا�ضية لديه واملخاطر املرتتبة على القر�ض ‪ ،‬وال يتدخل‬ ‫ن�ضيف �إىل هذه امل�ؤ�س�سات �شركات ال�صرافة وخا�صة تلك البنك املركزي ال ُعماين يف هذا ال�ش�أن ‪.‬‬ ‫التي تقوم ب�إ�صدار احلواالت املالية بجانب ممار�ستها لن�شاط‬ ‫هل ترى اإلجراءات التحفظية التي تتخذها‬ ‫ا�ستبدال العمالت وهي �ضمن وظائف البنوك التجارية ‪.‬‬ ‫من هنا ‪ ،‬جند �أن التحديات التي تواجه القطاع امل�صريف‬ ‫يف �سلطنة ُعمان هي حتديات تقليدية تواجه القطاعات‬ ‫امل�صرفية يف جميع دول العامل ‪ ،‬ويتمثل �أهمها يف املحافظة‬ ‫على مركز مايل قوي و�سليم يدعمه م�ستوى مرتفع من‬ ‫الر�سملة واالحتياطيات النقدية الالزمة ملواجهة حاالت‬ ‫القرو�ض املتعرثة ‪ ،‬ف�ض ًال عن زيادة القدرة على منح االئتمان‬ ‫‪ ،‬وذلك يف �إطار ال�ضوابط التي يحددها القانون امل�صريف‬ ‫ولوائح البنك املركزي ال ُعماين ذات ال�صلة ‪.‬‬ ‫هل هناك مراجعة أو دراسة يقوم بها البنك‬ ‫المركزي فيما يخص أسعار الفائدة على‬ ‫القروض ؟‬

‫يعترب حتديد �أ�سعار الفائدة �أحد املالمح الرئي�سية لإ�صالح‬ ‫القطاع املايل يف �سلطنة ُعمان ‪.‬‬ ‫ويف الواقع تتحدد �أ�سعار الفائدة يف �سلطنة ُعمان ‪ -‬التي تتبع‬ ‫نظام �سعر ال�صرف الثابت ‪� -‬إىل حد كبري ب�سعر الفائدة‬ ‫ال�سائد على عملة املثبت (الدوالر الأمريكي) ‪.‬‬ ‫هذا ‪ ،‬وقد قام البنك املركزي ال ُعماين منذ مدة طويلة ب�إلغاء‬ ‫�سقف �سعر الفائدة على ودائع الريال ال ُعماين ‪ .‬كما مت �إلغاء‬ ‫�سقف �سعر الفائدة على الإقرا�ض بالريال ال ُعماين با�ستثناء‬ ‫القرو�ض ال�شخ�صية التي حدد لها �سقف ًا يبلغ حالي ًا ‪%8.5‬‬ ‫يف ال�سنة ‪ ،‬وذلك يف �إطار �سيا�سة البنك املركزي ال ُعماين‬ ‫اخلا�صة بتحرير �أ�سعار الفائدة ‪.‬‬ ‫�أما �سعر الفائدة على باقي �أنواع القرو�ض فيقوم البنك‬ ‫التجاري املانح للقر�ض بتحديدها على �ضوء عدة اعتبارات‬ ‫منها العر�ض والطلب املحلي و�أ�سعار الفائدة العاملية وغريها‬

‫بعض البنوك فيما يخص القروض لها ما‬ ‫يبررها؟‬

‫ال يخفى �أن من م�صلحة البنك التجاري �أن يتو�سع يف منح‬ ‫االئتمان لأن ذلك ميثل م�صدر دخل له يتمثل يف الفائدة‬ ‫املح�صلة على القرو�ض التي مينحها ‪ ،‬ولكن هناك احتمال‬ ‫�أن يتعرث بع�ض املقرت�ضني ويتوقفون عن �سداد قرو�ضهم‬ ‫‪ ،‬وخا�صة يف �أوقات الأزمات املالية املحلية �أو العاملية والتي‬ ‫يكون لها انعكا�سات �سلبية على البنوك املحلية‪ .‬من هنا جند‬ ‫�أن البنوك التجارية تقوم باتباع �سيا�سة ائتمانية احرتازية‬ ‫وطبق ًا لل�ضوابط التي يحددها البنك املركزي ال ُعماين يف‬ ‫هذا ال�ش�أن مثل ن�سبة الت�سليف (ن�سبة القرو�ض �إىل الودائع)‬ ‫وحتديد ن�سبة القرو�ض ال�شخ�صية و�أي�ض ًا للقرو�ض الإ�سكانية‬ ‫‪ ،‬وطلب �ضمانات كافية ‪ ،‬وغريها‪ .‬ومن ثم‪ ،‬ف�إننا نرى �أن‬ ‫الإجراءات االحرتازية التحفظية التي تتخذها البنوك فيما‬ ‫يخ�ص القرو�ض لها بالقطع ما يربرها ‪.‬‬ ‫العماني‬ ‫هناك من يتحدث عن أن البنك المركزي ُ‬ ‫يمارس سلطات رقابية قاسية على البنوك‬ ‫المحلية " أال يتعارض ذلك مع السوق الحر ؟‬

‫تُع َّرف ال�سوق احلرة ب�صفة عامة ب�أنها ال�سوق التي يتم‬ ‫التعامل فيها بيع ًا و�شراء ًا وتباد ًال طبق ًا لقوى العر�ض والطلب‬ ‫دون تدخل من احلكومة يكون من �ش�أنه �أن يعوق هذا التبادل‬ ‫احلر‪ .‬ولكن ذلك ال يعني الفو�ضى �أو عدم االن�ضباط ‪ .‬ذلك‬ ‫�أنه قد تكون هناك اعتبارات تربر و�ضع �ضوابط حمددة‬ ‫ت�سمح بالتبادل احلر دون �إخالل �أو انتهاك للقواعد العامة ‪،‬‬ ‫ودون الإ�ضرار باالقت�صاد الكلي وم�صالح املجتمع ‪ .‬من هنا‪،‬‬ ‫ف�إننا جند �أن البنك املركزي ال ُعماين ال يتدخل يف املمار�سات‬ ‫اليومية للبنوك ‪ ،‬ولكنه يراقب هذه املمار�سات عن كثب للت�أكد‬ ‫من �أنها تتم طبق ًا للقانون امل�صريف ولوائح البنك املركزي‬ ‫ال ُعماين ذات ال�صلة ‪.‬‬

‫خلق عالم من الفرص‬ ‫‪www.progressoman.com‬‬


‫مضاعفةاالستثمار‬

‫أستقبل البنك الوطني العماني العام ‪ 2011‬بقدر من التفاؤل ويرى أن اإلستقرار المالي العالمي في‬ ‫األسواق سوف يستمر‪ ،‬مما يؤدي إلى نمو اقتصادي معقول خالل السنوات المقبلة‪ .‬ويتوقع أن يوفر اإلنفاق‬ ‫الحكومي الكبير فرص أعمال تجارية إضافية‪.‬‬

‫يعتزم البنك اال�ستمرار يف الرتكيز على م�ضاعفة‬ ‫ا�ستثماراته يف خدماته امل�صرفية للأفراد‪ ،‬و�أعمال‬ ‫بطاقات االئتمان وقطاع ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة‬ ‫ويقول”‪ .‬خدماتنا امل�صرفية للم�ؤ�س�سات و�إدارة �أعمال‬ ‫بنوك اال�ستثمار �ست�ستمر يف دعم متويل امل�شاريع املحمية‬ ‫وكافة الأن�شطة ذات ال�صلة‪ .‬هنالك �أي�ضا العديد من‬ ‫امل�شاريع التي �سن�ستمر يف تنفيذها بالإ�شرتاك مع حليفنا‬ ‫اال�سرتاتيجي‪ ،‬البنك التجاري القطري‪ ،‬بهدف رفع‬ ‫الكفاءات عن طريق تبادل �أف�ضل املمار�سات العاملية‬ ‫املتاحة‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق قال عمر ح�سني الفردان‪ -‬رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة البنك الوطني العماين تعليقا على النتائج املالية‬ ‫للربع الثالث‪ ،‬بان البنك زاد معدل تغطية املخ�ص�صات‬ ‫للقرو�ض املتعرثة �إىل ‪ % 110‬بدال من ‪ % 95‬كما يف‬ ‫دي�سمرب‪ 2010‬وارتفعت �أرباح البنك الوطني العماين‪،‬‬ ‫�إىل ‪ 27.2‬مليون ريال عماين بنهاية عام ‪ ،2010‬م�سجلة‬ ‫ارتفاعا بن�سبة قدرها ‪ % 29‬قيا�سا بعام ‪ ،2009‬و�سجل‬ ‫البنك �أرباحا بلغت ‪ 21.7‬مليون ريال خالل الت�سعة �أ�شهر‬ ‫الأوىل من عام ‪ ،2010‬بن�سبة ارتفاع بلغت ‪ % 11‬قيا�س ًا‬ ‫بنف�س الفرتة من العام املا�ضي والتي كانت قد بلغت‬ ‫‪ 19.6‬مليون ريال و ارتفعت �أرباح البنك الوطني العماين‬ ‫�إىل ‪ 21.7‬مليون ريال عماين بنهاية الت�سعة �أ�شهر‬ ‫الأوىل من عام ‪ ، 2010‬م�سجلة ارتفاع بن�سبة قدرها ‪11‬‬ ‫‪ %‬قيا�سا بنف�س الفرتة من عام ‪ ،2009‬ارتفعت �أرباح‬ ‫البنك الوطني العماين‪� ،‬إىل ‪ 14.6‬مليون ريال عماين‬

‫(‪ 14‬بي�سة لل�سهم ) بنهاية الن�صف الأول من عام ‪، 2010‬‬ ‫م�سجلة ارتفاع بن�سبة قدرها ‪ % 9‬قيا�سا بنف�س الفرتة من‬ ‫عام ‪ ،2009‬م�شريا �إىل �أن ال�سلطنة �شهدت خالل العام‬ ‫‪ 2010‬منوا اقت�صاديا قويا ‪ ،‬مع زيادة متوقعة يف �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي تقدر بحوايل ‪ %5.1‬مدعومة ب�إنفاق مايل‬ ‫قوي وانتعا�ش اقت�صادي عاملي‪ .‬و�أو�ضح �أن التقلب غري‬ ‫امل�سبوق يف الأ�سواق املالية العاملية والإقليمية ا�ستقر �إىل‬ ‫حد كبري يف ‪ 2010‬وكانت عمان واحدة من االقت�صاديات‬ ‫الأف�ضل �أدا ًء يف املنطقة خالل فرتة الأزمة‪� .‬إن امل�ستوى‬ ‫العايل من معايري احلوكمة التي اتخذها كل من البنك‬ ‫املركزي العماين والهيئة العامة ل�سوق املال قد �ساهمت‬ ‫يف ا�ستقرار ومتانة القطاع امل�صريف و�أ�سواق الأ�سهم‪.‬‬

‫كتاب التقدم اآلن‬ ‫على الشبكة االلكترونية‬ ‫‪www.progressoman.com‬‬


‫قصة الغالف‬

‫نمو سريع‬

‫سجل بنك صحار نموا سريعا ‪ ،‬وبطريقة مسؤولة آخذا في االعتبار االحتياجات الضرورية لالقتصاد الوطني‬ ‫‪ ،‬وسجلت القروض المتعثرة للبنك معدال اقل بكثير من المعايير المحلية والدولية ‪ .‬فالبنك يحقق ارباحا‬ ‫مضطردة وهذا بدوره يضيف قيمة ألسهم المساهمين وكذلك للمقترضين والمودعين‪.‬‬

‫�سجل بنك �صحار منوا �سريعا �إىل حد ما ‪ ،‬وبطريقة م�س�ؤولة‬ ‫�آخذا يف االعتبار االحتياجات ال�ضرورية لالقت�صاد الوطني‬ ‫‪ ،‬ويالحظ �أن القرو�ض املتعرثة للبنك ت�سحل معدال اقل بكثري‬ ‫من املعايري املحلية والدولية ‪ .‬فالبنك يحقق ارباحا م�ضطردة‬ ‫وهذا بدوره ي�ضيف قيمة لأ�سهم امل�ساهمني وكذلك للمقرت�ضني‬ ‫واملودعني وللجمهور ب�صفة عامة‬ ‫�إن النتائج الإيجابية التي حققها البنك خالل العام ‪� 2010‬إمنا‬ ‫كانت نتاجا لت�صاعد وترية العمل التي ا�ستمرت منذ عام ‪2009‬‬ ‫وبالرتكيز على جميع جوانب النمو والتو�سع التي ميكن االعتماد‬ ‫عليها ‪ .‬كان البنك قادرا علي الرتكيز على حت�سني جودة الأ�صول‬ ‫يف بيئة خالية من املفاج�آت ‪ ،‬وثابر جهوده الرامية �إىل حت�سني‬ ‫العائد على الأ�صول وتخفي�ض كلفة التمويل ونفقات الت�شغيل‪.‬‬ ‫لبنك �صحار ح�ضور يف ال�ساحة الدولية وله ن�شاط وم�شاركات‬ ‫يف الفعاليات التي حتدث يف مناطق خمتلفة من العامل ويكون‬ ‫لها ت�أثري بعيد املدى على الأعمال وتنعك�س على منطقتنا‪ .‬ويرى‬ ‫البنك �أنه من امل�ستح�سن �أال تقت�صر نظرته جتاه الأعمال التجارية‬ ‫الدولية من منظور ال�صناعة امل�صرفية �أو من �سياق الأعمال‬ ‫املتعلقة بال�سلطنة فقط ‪ ،‬فاملرونة االقت�صادية العاملية تعي�ش الآن‬ ‫يف �أدنى م�ستوياتها وبالتايل ف�إن احلكومات واملجتمعات على حد‬ ‫�سواء �أقل قدرة على التعامل مع التحديات العاملية‪.‬‬

‫بنك �صحار ي�ضع‬ ‫خططا لتحويل تلك‬ ‫التعقيدات لقيمة‬ ‫م�ضافة نافعة يكون لها‬ ‫ت�أثري ايجابي‬ ‫‪34‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يقول ال�شيخ �سامل بن �سعيد العرميي رئي�س جمل�س ادارة البنك‬ ‫“هناك انتعا�ش يف االقت�صاد العاملي ولكنه وبالرغم من انه ي�سري‬ ‫ببطء �إال �أنه يتجه نحو مرحلة اكرث ن�ضجا ‪ ،‬مدعوما بزيادة يف‬ ‫الطلب واال�ستثمار ‪ .‬ومع ذلك اليزال هناك قلق حول املواقف‬ ‫املالية للعديد من البلدان ذات الدخل املرتفع ‪ ،‬عن ازمة الديون‬ ‫يف منطقة اليورو ‪ ،‬وتداعيات كميات كبرية من ر�ؤو�س الأموال‬ ‫املتدفقة من االقت�صادات املتطورة ذات الفوائد املنخف�ضة �إىل‬ ‫الأ�سواق النا�شئة ذات الفوائد العالية ‪ ،‬قد تفرز جمموعة جديدة‬ ‫من الق�ضايا‪� .‬أن امل�شاعر ال�سلبية لل�سوق جتاه املوقف املايل‬ ‫للعديد من البلدان املرتفع ت�شكل حتديات �آخرى للمناخ التجاري‬ ‫العاملي ولذلك يتوجب علينا اليقظة واحلذر خالل هذا العام‬ ‫اثناء قيامنا ب�أداء �أعمالنا‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫ففي ابريل ‪ 2010‬منحت وكالة “فيت�ش” للت�صنيف بنك‬ ‫�صحار ت�صنيف (‪ )+BBB‬للمدى الطويل ‪ ،‬مبينة ح�صة البنك‬ ‫املرتفعة يف ال�سوق واالمتياز التجاري كم�ؤ�شرات ايجابية يف‬ ‫الت�صنيف ‪ ،‬و�أ�شادت اي�ضا بالن�سبة املنخف�ضة جدا للقرو�ض‬ ‫املتعرثة ون�سبة التغطية اجليدة ‪ .‬وجاء هذا الت�صنيف كم�ؤ�شر‬ ‫جلودة الأ�صول املمتازة والنهج احلكيم الذي اعتمده البنك ‪.‬‬ ‫وهو �أي�ضا ت�أكيد للثقة التي و�ضعها زبائن البنك يف التجزئة‬ ‫امل�صرفية وقرو�ض ال�شركات يف بنك �صحار ‪ ،‬وكذلك ثقة‬ ‫امل�صارف املتعاملة مع البنك‪ .‬يف �سبتمرب ‪ 2010‬اقفل البنك‬ ‫�سندات الدين (امل�ستوى الثانوي) بنجاح مبا جمموعه ‪50‬‬ ‫مليون ريال مما كان له مردود كبري على حت�سني ر�أ�سمال‬ ‫البنك ‪ ،‬وهذا �سينتج لبنك �صحار امكانية دعم متطلبات‬ ‫االقت�صاد القومي بقوة اكرب ‪ ،‬كما يعطيه القدرة على توفري‬ ‫التمويل الالزم للم�شروعات يف امل�ستقبل ب�شكل اف�ضل‪� .‬إن‬ ‫حتديد نوعيات جديدة للنمو يف ال�سوق مع خيارات وافرة‬ ‫من املنتجات واخلدمات امل�صرفية لي�ست مهمة �سهلة ‪� ،‬إذ‬ ‫�إنها ت�ستدعي تن�شيط نهج الأعمال التجارية ‪ ،‬والتعامل مع‬ ‫الفر�ضيات التي م�ضى عليها الزمن و�إعادة تقييم القيمة‬ ‫امل�ضافة والرتكيز على ما يهم الزبائن ويلبي احتياجاتهم ‪،‬‬ ‫ان موا�صلة خدمة الزبائن واال�ستمرار يف حتديث املنتجات‬ ‫واخلدمات املقدمة لهم ‪ ،‬هي التي متثل فارق التميز‬


‫ثقة وتفاءل‬ ‫أبدى الرئيس التنفيذي لبنك ظفار‬ ‫كرس بابيتشي تفاؤال حول أداء البنك‬ ‫خالل العام الجاري عزاه إلى وجود العديد‬ ‫من الفرص المالية الكبرى ‪ ،‬متمنيا أن‬ ‫يحقق البنك زيادة في األعمال التجارية‪.‬‬ ‫كيف كان أداء دائرة تمويل المشاريع و‬ ‫القروض المشتركة خالل سنة ‪2010‬؟ و ما هي‬ ‫توقعاتكم للعام ‪2011‬؟‬

‫الدعم املتوا�صل ملجل�س الإدارة‪ ،‬ووجود فريق �إداري وموظفني‬ ‫حري�صون على تقدمي �أح�سن اخلدمات لزبائننا‪ .‬‬

‫لقد كان �أداء دائرة متويل امل�شاريع والقرو�ض امل�شرتكة مثريا‬ ‫للفخر والإعتزاز خالل العام املا�ضي‪.‬حيث نفذت الدائرة‬ ‫اتفاقية للح�صول على ‪ 175‬مليون دوالر �أمريكي من بنوك‬ ‫عاملية و�إقليمية لتمويل �إحدى امل�ؤ�س�سات البارزة‪ ‬يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫�إننا ال نتوقع تغيريات جذرية يف �سوق الإئتمان‪ .‬لكن بالرغم‬ ‫وقد برز البنك �إثر هذه ال�صفقة كبنك رئي�سي يف هذا القطاع‬ ‫من قدرة البنوك العمانية على توفري ال�سيولة بالريال‬ ‫احليوي والن�شط‪ .‬وبنجاح باهر ا�ستطاع بنك ظفار خالل‬ ‫العماين ف�إنها على املدى الطويل �ستواجه م�شكلة يف توفري‬ ‫العام املن�صرم �أن مينح قرو�ضا بقيمة تقارب ‪ 300‬مليون‬ ‫ال�سيولة بالدوالر الأمريكي‪ .‬ويعود هذا بالأ�سا�س �إىل الأزمة‬ ‫دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫املالية واالقت�صادية املتوا�صلة يف الغرب‪� ،‬إ�ضافة �إىل العوامل‬ ‫‪� ‬أما بخ�صو�ص توقعاتنا للعام احلايل فهي متفائلة جدا وذلك ال�سيا�سية التي تلقي بظاللها على ال�شرق الأو�سط‪  .‬ومع ذلك‬ ‫ب�سبب وجود العديد من الفر�ص املالية الكربى مثل م�شروع وفر النظام ال�ضريبي نافذة �إقرا�ض مي�سر بالدوالر الأمريكي‬ ‫�صور العمالق للطاقة امل�ستقلة ‪ .‬وي�أمل البنك يف حتقيق زيادة كمنفذ �أخري ملعامالت البنوك يف هذه املنطقة‪ .‬و ما نحتاج‬ ‫يف الأعمال التجارية خالل هذا العام تتجاوز ما مت حتقيقه �إليه هو تطوير قاعدة خا�صة لت�سعري الريال العماين‪ ،‬و�إيجاد‬ ‫منحى �إنتاجي ال�ستحقاقات الدين‪.‬‬ ‫يف العام ‪.2010‬‬ ‫حسب رأيكم ما هي التغييرات والخطوات‬ ‫الجديدة التي من المتوقع أن تنفذ في‬ ‫السيلطنة خالل هذه السنة للنهوض بسوق‬ ‫اإلئتمان ؟‬

‫ما هو س ّر األداء المميز لبنك ظفار خالل عام ‪2010‬؟‬

‫لقد كان اجلهد الت�سويقي لدوائر البنك املختلفة الأثر الفعال‬ ‫الذي �ساهم يف بروز البنك وظهوره بهذا الأداء‪ ،‬كما لعب‬ ‫تطور القاعدة املعرفية للبنك يف تعزيز القدرة على تقييم‬ ‫املخاطر وتوفري احللول ح�سب احتياجات الزبائن‪� ،‬إىل جانب‬ ‫ال�سرعة يف تقدمي اخلدمات‪ .‬ومن هذا املنطلق‪ ،‬وبكل ثقة نرى‬ ‫�أن بنك ظفار يتمتع ب�أ�س�س �صلبة ت�ؤهله لالنطالق بثبات نحو‬ ‫املزيد من التميز‪ .‬و من �أهم العوامل الكامنة وراء هذا النجاح‬ ‫هو وجود طريق وا�ضح وحمدد ن�سري عليه‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬

‫وا�ضاف "�إننا ملتزمون باخلطة الإ�سرتاتيجية اخلم�سية التي‬ ‫و�ضعها جمل�س �إدارة البنك‪ .‬و�سنقوم‪ ‬خالل هذه ال�سنة ب�إطالق‬ ‫العديد من املبادرات املوجهة نحو قطاعات خمتلفة يف ال�سوق‪.‬‬ ‫ولقد كانت التقنية �إحدى مراكز اهتمامنا‪ ،‬و خالل العام املا�ضي‬ ‫قمنا‪  ‬يف بتغيري نظامنا الأيل الأ�سا�سي والذي �سيوفر لنا مرونة‬ ‫لعر�ض العديد من املنتجات املتطورة التي تتالءم مع االحتياجات‬ ‫املختلفة لزبائننا‪ .‬ومن هذا املنطلق ف�إننا �سوف ننه�ض مب�ستوى‬ ‫منتجاتنا وخدماتنا احلالية ‪ ،‬ونعد زبائننا ب�إدخال خدمات‬ ‫جديدة �أخرى �ست�ساعدهم على تلبية متطلباتهم امل�صرفية‪.‬‬ ‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪37‬‬


‫قصة الغالف‬

‫سياسة حكيمة‬

‫واصل البنك األهلي مسار النمو القوي بفضل سياسة إدارة المخاطر وجودة األصول وسالمة موقف السيولة‬ ‫‪.‬و أدت إستراتيجية النمو التي اعتمدت على التعامل الحذر مع المخاطر إلى نمو البنك المتواصل حتى‬ ‫وصلت نسبة‪ ‬النمو في صافي أرباح البنك في عام ‪ 2010‬م ‪. %65‬‬

‫ارتفع �صايف �إيرادات الت�شغيل بالبنك الأهلي بن�سبة تتجاوز‬ ‫‪ %44‬وبلغ ‪ 25.83‬مليون ريال ‪ .‬و ا�ستطاع البنك التحكم‬ ‫يف م�صاريف الت�شغيل والتي بلغت ‪ 9.27‬مليون ريال (بعد‬ ‫ا�ستبعاد مبالغ القرو�ض املتعرثة ‪ /‬امل�سرتدة) مما نتج عنه‬ ‫�إنخفا�ض معدل امل�صاريف للإيرادات �إىل ‪.% 36‬‬ ‫بلغ معدل النمو يف �إجمايل الأ�صول يف نهاية العام ‪%31 2010‬‬ ‫مقارنة بالعام الفائت لي�صل �إىل ‪ 806‬مليون ريال عماين يف‬ ‫نهاية دي�سمرب من ‪ . 2010‬ارتفعت ن�سبة ال�سلفيات والقرو�ض‬ ‫بـ ‪ % 48‬من ‪ 444‬مليون ريال يف عام ‪� 2009‬إىل ‪ 656‬مليون‬ ‫ريال يف عام ‪. 2010‬‬

‫املخاطر ا�ستمر �سجل القرو�ض بجودة عالية وات�ضح ذلك من‬ ‫خالل املعدل املنخف�ض للقرو�ض املتعرثة والذي بلغ ‪ %0.31‬يف‬ ‫‪ 31‬دي�سمرب العام ‪ %0.32 ( 2010‬يف العام ‪ " )2009‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن النتائج املالية للبنك تعك�س الأ�س�س املالية القوية التي‬ ‫يقوم عليها البنك وتُظهر ب�شكل وا�ضح قدرة البنك على الأداء‬ ‫العايل رغم املناف�سة احلا�ضرة يف ال�سوق ‪.‬‬ ‫وي�ضيف البلو�شي " �سيوا�صل البنك تركيزه على موا�صلة النمو‬ ‫ب�شكل حذر وهدفنا احلقيقي هو زيادة العائد على حقوق‬ ‫امل�ساهمني وزيادة قيمة امل�ساهمني دون �أن يكون ذلك على‬ ‫ح�ساب جودة �سجل القرو�ض ‪ .‬عمالء البنك لهم الأولوية‬ ‫الق�صوى ونحن ن�سعى �إىل �أن نوفر لهم خدمات عالية اجلودة‬ ‫ال �سيما و�أن هدفنا هو �أن نحافظ على �سمعتنا كالبنك املف�ضل‬ ‫يف ال�سلطنة ‪.‬‬

‫وبلغت ن�سبة كفاية ر�أ�س املال ‪ %19.67‬يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪2010‬‬ ‫وهي �أعلى من احلد الأدنى املحدد من قبل البنك املركزي‬ ‫العماين مبعدل ‪ . %12‬خالل الربع الأخري متكن البنك بنجاح‬ ‫من �إ�صدار �سندات ثانوية غري م�ضمونة بقيمة ‪ 35‬مليون ريال‪ .‬يف �إطار ا�سرتاتيجية البنك الرامية �إىل املحافظة على وجود‬ ‫�سيولة منا�سبة وخف�ض ن�سبة الرتكيز وبناء قاعدة ودائع قليلة‬ ‫يقول الرئي�س التنفيذي للبنك الأهلي عبدالعزيز بن حممد الكلفة ‪ ,‬زادت الودائع بـن�سبة ‪ %35‬من ‪ 467‬مليون ريال يف دي�سمرب‬ ‫البلو�شي"بف�ضل ال�سيا�سات املدرو�سة واحلكيمة يف �إدارة العام ‪� 2009‬إىل ‪ 632‬مليون ريال يف دي�سمرب العام ‪. 2010‬‬ ‫يف ظل التحديات التي تفر�ضها البنوك اجلديدة ‪� ,‬سيكون‬ ‫على البنوك احلالية �أن تعيد النظر يف طريقة عملها حيث‬ ‫�أن املناف�سة املتزايدة من �ش�أنها �أن تعود بنتائج �إيجابية على‬ ‫العمالء الذين يريدون احل�صول على �أ�سعار �أف�ضل وخدمات‬ ‫ذات جودة �أعلى ‪ .‬كذلك ف�إن البنوك اجلديدة من �ش�أنها �أن‬ ‫توفر فر�ص عمل �أكرث لل�شباب العماين ‪.‬‬

‫و�أكد البلو�شي ب�أن البنك الأهلي ي�ستثمر يف جمال التقنية وهو‬ ‫ملتزم بتطوير �أنظمته ب�شكل دائم ومواكبة �أحدث التطورات‬ ‫حيث يقوم ق�سم خدمات التجزئة مبوا�صلة جهوده من �أجل‬ ‫تعزيز وتطوير منتجات وخدمات القيمة امل�ضافة التي تركز‬ ‫على تلبية احتياجات العمالء ‪ .‬ي�ؤمن البنك ب�أن التطورات‬ ‫التقنية تلعب دور ًا كبري ًا يف حتقيق ر�ضا العمالء وبالتايل‬ ‫امل�ساعدة يف احلفاظ على والء العمالء للبنك ومنتجاته‬ ‫وخدماته ‪.‬‬ ‫‪36‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫الن�صف ‪ ،‬ف�ضال عن ذلك الحظنا ب�أن‬ ‫امل�شغل الأول �أو الرئي�س يحاول �أن ي�ضيق‬ ‫اخلناق على �شركات امل�شغل الثاين‬ ‫ب�شتى الطرق منها الأ�سعار التناف�سية ‪،‬‬ ‫حيث ميتلك �شبكات توزيع �أقوى و�أكرب‬ ‫من م�شغلي الرخ�صة الثانية ما ي�شكل‬ ‫�صعوبة يف و�صول منتج امل�شغل الثاين‬ ‫�إىل املناطق الوعرة "‪.‬‬ ‫وي�ضيف "منلك خططا �سنك�شف‬ ‫عنها تباعا ‪ ،‬ال نحب �أن تكون خططنا‬ ‫�سنوية بل بح�سب ال�سوق ‪ ،‬بدليل �أن‬ ‫عدد امل�شرتكني و�صل لدينا ما يقارب‬ ‫من ‪� 50‬ألف م�شرتك خالل ‪� 3‬أ�شهر‬ ‫فقط‪ ،‬وحاليا نقوم ب�إن�شاء معهد ًا خا�صا‬ ‫للتدريب حتت م�سمى (�أكادميية �سماتل‬ ‫للتدريب) نقوم فيه بتدريب ال�شباب‬ ‫العماين من كافة فئات املجتمع مبا فيهم‬ ‫ذوي االحتياجات اخلا�صة ليكونوا على‬ ‫دراية واطالع بالتقنيات امل�ستخدمة يف‬ ‫االت�صاالت احلديثة وطرق ا�ستخدامها‬ ‫ومن ثم نقوم بتعيينهم يف �شركة �سماتل‬ ‫لالت�صاالت‪.‬‬ ‫وي�ستدرك املطاعني بالقول "رغم ذلك‬ ‫ف�أن املناف�سة عادلة ‪ ،‬فلكل طريقته يف‬ ‫الو�صول للم�شرتك من خالل طريقة‬ ‫تقدميه ملنتجه وعر�ضه واعتقد ب�أنها‬ ‫ت�ساهم يف �إقبال املنتفع من اخلدمة من‬ ‫عدمه’ وبحكم �أننا �شركة عمانية ‪%100‬‬ ‫ال نركز على فئة معينة ‪ ،‬و�إمنا على كل‬ ‫فئات املجتمع وجن�سياته ‪.‬‬ ‫وعن توقعاته يقول املطاعني " �سوف‬ ‫ي�شهد هذا القطاع نقلة نوعية وكمية‬ ‫خالل العام ‪ ،‬ولكن يجب على هيئة‬ ‫تنظيم االت�صاالت �أن تدعم �شركات‬ ‫امل�شغل الثاين ‪ .‬ودعا هيئة تنظيم‬ ‫االت�صاالت ب�أن تكون حا�سمة يف قراراتها‬ ‫ل�شركات امل�شغل الأول ‪ ،‬حيث �أن فكرة‬ ‫تعدد �شركات امل�شغل الثاين هي من‬

‫مدرو�سة وحتر�ص على �أن يكون م�سارها‬ ‫يف خدمة امل�شرتكني املحليني ‪ ،‬من خالل‬ ‫�إتاحة فر�ص عديدة لهم للتزود ب�أف�ضل‬ ‫اخلدمات املتوفرة يف عامل االت�صاالت‬ ‫بالإ�ضافة �إىل منحهم عرو�ض ًا قيمة‬ ‫تتنا�سب مع طبيعة ا�ستخدامهم تقول‬ ‫غادة بنت حممد اليو�سف ‪ -‬ع�ضو‬ ‫جمل�س الإدارة " نحن نطمح �إىل تو�سيع‬ ‫قاعدة م�شرتكي رنه موبايل عن طريق‬ ‫توفري عرو�ض وخدمات تن�سجم مع‬ ‫ميزانية امل�شرتكني املختلفة و تتنا�سب‬ ‫مع احتياجاتهم اليومية و العملية‪،‬‬ ‫ونحن نرتقب توجيهات امل�شرتكني‬ ‫الأفكار التي تبنتها الهيئة وبالتايل يجب وتطلعاتهم بدقة لتكون عرو�ضنا وما‬ ‫عليها �أن ترعى هذه الفكرة وتدعمها‪ ،‬نطرحه من حلول من�سجمة وملبية‬ ‫لأن هذه ال�شركات �سوف متثل ال�سلطنة لرغباتهم واحتياجاتهم‪.‬‬ ‫م�ستقبال يف املحافل الدولية ‪ ،‬بدليل �أن‬ ‫�شركة �سماتل مثلت ال�سلطنة ك�أف�ضل وا�ستطردت "�أن �إهتمام رنه يتمحور‬ ‫�شركة خدمة عمالء على م�ستوى الوطن حول خدمة العمالء والذي يت�ضح‬ ‫العربي بجانب �شركات عمالقة مثل من خالل خطط الأ�سعار التي تتميز‬ ‫فودافون وات�صاالت ‪ ،‬و�إن مل جتد هذه بال�شفافية والب�ساطة‪ ،‬وقد �أ�شارت‬ ‫ال�شركات البيئة املنا�سبة للنمو فم�ؤكد الدرا�سة التي قام بها فريق تطوير‬ ‫اخلدمات برنه عرب �إ�ستطالع ر�أي‬ ‫�أنها (�ستذبل) ‪.‬‬ ‫العمالء وتقييم جودة اخلدمات ب�أن رنه‬ ‫إستراتيجية مدروسة‬ ‫موبايل تتميز بالو�ضوح التام يف خماطبة‬ ‫من جهتها متلك رنه موبايل �إ�سرتاتيجية امل�شرتكني‪ ،‬وبهذا جنحت رنه موبايل‬

‫املناف�سة عادلة فلكل‬ ‫طريقته يف الو�صول‬ ‫للم�شرتك من خالل‬ ‫طريقة تقدميه ملنتجه‬ ‫وعر�ضه‬

‫خطوة مهمة‬ ‫منحت هيئة تنظيم االت�صاالت‬ ‫اجلهة امل�شرفة على قطاع‬ ‫االت�صاالت خم�سة تراخي�ص‬ ‫لإعادة بيع خدمات االت�صاالت‬ ‫العامة املتنقلة الأ�سا�سية وذلك يف‬ ‫�إطار ال�سيا�سات الرامية �إيل تفعيل‬ ‫عملية حترير �سوق االت�صاالت‬ ‫يف ال�سلطنة ‪� ،‬سعيا منها لتوفري‬ ‫خدمات ات�صاالت متطورة وبدائل‬ ‫عديدة �أمام املنتفعني‪ ،‬وتقدم‬ ‫ال�شركات خدماتها من خالل‬ ‫ا�ستخدام البنية التحتية لأحد‬ ‫امل�شغلني املوجودين يف ال�سوق‪.‬‬

‫خالد المطاعني رئيس مجلس إدارة سماتل لالتصاالت‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪41‬‬


‫تحت المجهر‬

‫هل تغير‬ ‫المشهد ؟‬ ‫حوالي عامين ونصف منذ أن منحت هيئة تنظيم االتصاالت خمس شركات رخصا إلعادة بيع خدمات االتصاالت‬ ‫المتنقلة‪ ،‬عالم االقتصاد واألعمال تبحث في أداء القطاع والتحديات التي تواجهه‪.‬‬

‫�إعداد ـ غالب الفوري‬ ‫البداية من منت�صف ‪ 2008‬حني منحت‬ ‫هيئة تنظيم االت�صاالت اجلهة امل�شرفة‬ ‫على قطاع االت�صاالت بال�سلطنة خم�سة‬ ‫تراخي�ص لإعادة بيع خدمات االت�صاالت‬ ‫العامة املتنقلة الأ�سا�سية وذلك يف �إطار‬ ‫ال�سيا�سات الرامية �إيل تفعيل عملية‬ ‫حترير �سوق االت�صاالت يف ال�سلطنة ‪ ،‬‬ ‫�سعيا لتوفري خدمات ات�صاالت متطورة‬ ‫‪40‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫وبدائل عديدة �أمام املنتفعني‪ ،‬وتقدم ويبلغ �إجمايل عدد املنتفعني من‬ ‫ال�شركات خدماتها من خالل ا�ستخدام خدماتها ‪� 417‬ألف م�شرتك حتى نهاية‬ ‫البنية التحتية لأحد امل�شغلني املوجودين دي�سمرب املا�ضي‪.‬‬ ‫يف ال�سوق وتنوي الهيئة من خالل هذه‬ ‫اخلطوة �إىل خف�ض الإ�سعار وتنويع تسهيالت مقدمة‬ ‫اخلدمات املقدمة‪ .‬ومنحت الرتاخي�ص يقول خالد املطاعني رئي�س جمل�س‬ ‫اخلم�س �إىل كل من �شركة اجناز العاملية �إدارة �شركة �سماتل لالت�صاالت "‬ ‫لالت�صاالت‪ ،‬و �شركة كالم لالت�صاالت‪ ،‬ال�سوق مت�شبعة بال�شركات العاملة‬ ‫و�شركة جمان لالت�صاالت‪ ،‬و�شركة يف نف�س املجال‪ ،‬وبالتايل ف�إن حجم‬ ‫مزون موبايل و�شركة الربط العربي تغطية ال�شركات يكاد يتجاوز ‪، %150‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫ف�ضال عن عدم وجود ت�سهيالت مقدمة‬ ‫من هيئة تنظيم االت�صاالت ل�شركات‬ ‫الرخ�صة الثانية ‪ ،‬حيث ت�ساوي الهيئة‬ ‫بني م�شغلي الرخ�صة االوىل والثانية ‪،‬‬ ‫لذا فمن الطبيعي �أن يكون الدخل اقل‬ ‫من امل�صاريف‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن �سماتل‬ ‫كانت تنوي تعيني الآالف من املواطنني‬ ‫قائال " نحن ك�شركة عمانية ‪ %100‬كنا‬ ‫نخطط لتعيني الآالف من العمانيني‬ ‫ولكن للأ�سف تقل�ص العدد �إىل اقل من‬


‫تحت المجهر‬

‫آنتي اربونين المدير التنفيذي لفرندي‬

‫غادة اليوسف عضو مجلس إدارة رنة‬

‫نقال "�آي فون" كل �أ�سبوع و�سيارة‬ ‫تويوتا "�أف جي كروز" يف بداية ‪.2011‬‬ ‫و�صممت هذه احلملة بطريقة �سهلة‬ ‫تو�ضح ر�ؤيتنا يف تقدمي عرو�ض ات�صاالت‬ ‫قيمة ومريحة جلميع م�شرتكينا‪.‬‬

‫بك�سب ثقتهم‪ ،‬الأمر الذي ي�ؤكد على‬ ‫جناح ا�سرتاتيجية ال�شركة‪ ،‬باال�ضافة‬ ‫�إىل خدمات جديدة �أخرى متميزة عن‬ ‫ما هو متوفر حالي ًا يف ال�سوق مثل خدمة‬ ‫التعبئة عرب الإنرتنت‪ ،‬وقد �أكدت درا�سة‬ ‫اخرى �إقبال فئات خمتلفة من املجتمع‬ ‫على خدمات االت�صاالت الدولية التي واختتمت حديثها بالتحديات قائلة "‬ ‫تقدمها رنه موبايل وذلك لتوفريها نحن واثقون من جناح خطتنا بالرغم‬ ‫من املناف�سة املتزايدة على ال�سوق‬ ‫�أرخ�ص املكاملات �إىل الهند ‪.‬‬ ‫املحلي الذي �شهدها قطاع الإت�صاالت‬ ‫فباقة رنه ‪ 6–6‬تتميز ب�أ�سعارها‬ ‫املخف�ضة يف �ساعات الذروة‪ ،‬وباقة‬ ‫‪ 24/7‬تتميز ب�أ�سعارها املوحدة‬ ‫املخف�ضة طوال اليوم‪ ،‬كما �أن ال�شركة‬ ‫تعد �أول من �أطلق خدمة احل�صول على‬ ‫"ر�صيد مقدم" يف املنطقة والتي تعترب‬ ‫من خدمات القيمة امل�ضافة‪� ،‬إىل جانب‬ ‫خدمة "ات�صل بي" و"التنبيه بنفاد‬ ‫الر�صيد" و"حتويل الر�صيد"‪.‬‬ ‫وعن اجلديد لرنة موبايل تذكر اليو�سف‬ ‫" �صممنا حملة �إ�شحن واربح مع رنة‪،‬‬ ‫ملكاف�أة م�شرتكي رنة موبايل املتميزين‬ ‫من خالل تقدمي فر�ص للفوز بهاتف‬ ‫‪42‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫قطاع الإت�صاالت يف‬ ‫ال�سلطنة �سيكون �أداءه‬ ‫متميز ًا بف�ضل اجلهود‬ ‫املبذولة من القائمني‬ ‫على هذا القطاع‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫يف ال�سلطنة العام املا�ضي ‪ ،‬لأننا منذ‬ ‫البداية قمنا بو�ضع �أ�س�س قوية ومدرو�سة‬ ‫بعناية‪ .‬هدفنا كان وال يزال م�شرتكينا‬ ‫الذين �أولو رنه موبايل ثقتهم ودعمهم‬ ‫‪،‬وهو ما م ّكن رنه موبايل من حتقيق‬ ‫نتائج �إيجابية و�سمعة طيبة ومكانة‬ ‫مميزة‪ .‬وترى غادة اليو�سف ب�أن قطاع‬ ‫الإت�صاالت يف ال�سلطنة �سيكون �أداءه‬ ‫متميز ًا بف�ضل اجلهود املبذولة من‬ ‫القائمني على هذا القطاع وعلى ر�أ�سهم‬ ‫هيئة تنظيم الإت�صاالت‪.‬‬ ‫فوائد جلية‬

‫بدورها تقدم فرندي موبايل ‪ ،‬خدمات‬ ‫للهواتف النقالة يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال افريقيا عرب �شبكة اجلوال‬ ‫االفرتا�ضية والتي برهنت على �أنها‬ ‫تقدم فوائد جلية للم�ستخدمني ول�شركاء‬ ‫م�شغلي االت�صاالت بالإ�ضافة �إىل باقي‬ ‫الأ�سواق يف الدول التي تعمل فيها‬ ‫يتحدث �آنتي اربونني – املدير التنفيذي‬ ‫لل�شركة عن التحديات " للإ�ستمرار‬ ‫يف تقدمي �أف�ضل املنتجات واخلدمات‬ ‫لعمالئنا كل يوم‪ .‬اكرب حتد لنا كان‬

‫�إن�شاء مركز خلدمة العمالء يوفر �ست‬ ‫لغات ‪ ،‬وبالعزمية والإ�صرار ان�ش�أنا هذا‬ ‫املركز‪ .‬التحدي الآخر كان تنفيذ �إعادة‬ ‫تعبئة الهاتف النقال مبا�شرة من خالل‬ ‫املوقع االلكرتوين ‪� ،‬أو توافر بطاقات‬ ‫�إعادة �شحن يف جميع كاونرتات كارفور‪،‬‬ ‫ولكننا متكنا من التغلب هذه التحديات‬ ‫�أي�ضا "‪� .‬أما عن اخلطط امل�ستقبلية‬ ‫التي و�ضعتها ال�شركة يقول "نحن بال‬ ‫�شك يف املرتبة الثالثة يف ال�سلطنة ‪،‬‬ ‫ونود تعزيز هذا الو�ضع �أكرث عن طريق‬ ‫ك�سب ر�ضا الزبائن و�إبقائهم �سعداء‪.‬‬ ‫فرندي موبايل متواجدة �أي�ضا يف اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية واململكة الأردنية‬ ‫الها�شمية ‪ ،‬وقريبا �سيتم تواجدها يف‬ ‫دول �أخرى "‪.‬‬ ‫مييز �شركة فرندي موبايل عن ال�شركات‬ ‫االخرى العاملة يف نف�س املجال عدة‬ ‫�أ�شياء منها‪� :‬أنها امل�شغل الدويل الوحيد‬ ‫يف ال�سلطنة املتواجد �أي�ضا يف عدة دول‬ ‫مثل اململكة العربية ال�سعودية واململكة‬ ‫الأردنية الها�شمية و�شمال �أفريقيا‪ ،‬لدى‬ ‫ال�شركة تكنولوجيا حديثة جدا تتيح‬ ‫لعمالئها �إعادة تعبئة الهاتف النقال عرب‬ ‫املوقع االلكرتوين ف�ضال عن ذلك تقدم‬ ‫ال�شركة �أرخ�ص الأ�سعار املحلية للمكاملات‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 19‬بي�سة للدقيقة الواحدة بني‬ ‫عمالء فرندي موبايل ‪،‬فريق خدمة‬ ‫العمالء الذي يتحدث �ست لغات‬ ‫وي�ضيف‪ :‬فرندي موبايل ال تركز على‬ ‫فئات معينة بل ت�شمل خدماتها جميع من‬ ‫يرغب يف احل�صول على خدمات عالية‬ ‫اجلودة مع احلفاظ على �أقل التكاليف‬ ‫خمتتما حديثه بالقول""تتطلع فرندي‬ ‫موبايل لعام ‪ 2011‬بحما�س كبري كونها‬ ‫�ستقدم حلو ًال تقنية مبتكرة �شاملة ‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل خدمات ومزايا جديدة‬ ‫وب�أ�سعار خمف�ضة جلذب عمالء جدد‬ ‫للتمتع بهذه اخلدمات واملزايا" ‪ .‬‬


‫‪ ،‬و�سيتحقق ذلك يف القريب العاجل �إن‬ ‫�شاء اهلل ‪ ،‬حيث اتفق عاهال البلدين يف‬ ‫�آخر لقاء لهما على زيادة معدل امليزان‬ ‫التجاري بني البلدين مبا يخدم �أهداف‬ ‫ال�شعبني وتطلعاتهما وي�ساهم يف تنمية‬ ‫التجارة واالقت�صاد بينهما ‪ ،‬ويو�سع‬ ‫�آفاق ال�سياحة واال�ستثمار فيهما ‪ .‬و�أنوه‬ ‫�إىل �أن هناك اتفاقية موقعة بني البلدين‬ ‫لإن�شاء جمل�س رجال الأعمال العماين‬ ‫ال�سعودي ليلعب دوره يف توثيق الروابط‬ ‫وفتح �آفاق اال�ستثمار �أمام الأ�شقاء يف‬ ‫كال البلدين ‪.‬‬ ‫هل تجدون تقاربا في‬ ‫وجهات نظر البلدين ؟‬

‫ميثل التن�سيق والت�شاور امل�ستمر بني‬ ‫الزعيمني العربيني الكبريين امللك‬ ‫عبد اهلل بن عبد العزيز و�أخيه جاللة‬ ‫ال�سلطان قابو�س بن �سعيد حمو َر ارتكاز‬ ‫مهم للجهود الرامية �إىل �إحالل ال�سالم‬ ‫واال�ستقرار يف ربوع العامل ‪ ،‬فتمكنا‬ ‫بالتعاون مع جميع الأطراف املعنية‬ ‫بال�سالم من القيام ب�أدوار بالغة الأهمية‬ ‫يف تعزيز ال�سالم والأمن واال�ستقرار‬ ‫على ال�ساحات الإقليمية والدولية ‪ ،‬كما‬ ‫قدما دعما غري حمدود لكل اجلهود يف‬ ‫هذا الإطار ‪.‬‬ ‫وت�ضيف ال�سيا�سة اخلارجية للدولتني‬ ‫بعدا �آخر يف عالقتهما‪ ،‬فالبلدان ‪ -‬مبا‬ ‫حباهما اهلل من قيادة حكيمة ‪ -‬يتبعان‬ ‫�سيا�سة خارجية تت�سم بالدبلوما�سية‬ ‫الهادئة التي تدعو �إىل احلوار وت�ضع‬ ‫كل الإمكانات يف خدمة م�صالح الوطن‬ ‫والدفاع عن الق�ضايا القومية‪ ،‬وهما‬ ‫مبا لهما من ثقل يف املنطقة ي�سجالن‬ ‫ح�ضورا دوليا و�إقليميا ي�شهد به‬ ‫اجلميع من خالل معاجلتهما للكثري‬ ‫من امل�شاكل التي طر�أت وتطر�أ على‬ ‫ال�ساحة ‪ .‬هذا ف�ضال عما يقوم به‬ ‫العاهالن من جهود كبرية ت�ستهدف‬

‫هناك طموح م�ستمر‬ ‫لزيادة حجم التبادل‬ ‫التجاري بني البلدين‬ ‫و�سيتحقق ذلك يف‬ ‫القريب العاجل‬

‫عبد اهلل ‪ ‬بن عبد العزيز بعد مبايعته‬ ‫ملكا للمملكة العربية ال�سعودية ‪ ،‬كما‬ ‫�أنه لي�ست م�صادفة �أي�ضا �أن‪  ‬تكون‬ ‫ال�سلطنة هي �أوىل دول جمل�س التعاون‬ ‫لدول اخلليج العربية التي تطبق‬ ‫االنتقال بالهوية ال�شخ�صية مع �شقيقتها‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية ‪ .‬وما فتح‬ ‫املنفذ احلدودي بني البلدين بتوجيهات‬ ‫منهما – حفظهما اهلل ‪� -‬إال تر�سيخا‬ ‫لهذه العالقة الوطيدة‪.‬‬ ‫ما هي أبرز االنجازات التي‬ ‫تحققت على صعيد التعاون‬ ‫االقتصادي والتجاري ؟‬

‫تطوير التعاون امل�شرتك بني دول جمل�س‬ ‫التعاون لدول اخلليج العربية من جهة‬ ‫وتفعيل العالقات العربية‪ -‬العربية مع‬ ‫ال�سعي نحو تعزيز الت�ضامن العربي من‬ ‫جهة �أخرى‪� ،‬إىل جانب �إر�ساء �أ�س�س‬ ‫حماور ارتكاز متجددة للعمل العربي‬ ‫امل�شرتك والتعاون الدويل املثمر يف‬ ‫ميادين ال ترتبط باجلوانب ال�سيا�سية‬ ‫والدبلوما�سية التقليدية وحدها‬ ‫�إمنا ت�شمل جميع املجاالت الثقافية وال �شك �أن هناك طموح م�ستمر لزيادة‬ ‫حجم التبادل التجاري بني البلدين‬ ‫والإعالمية واالقت�صادية والبيئية ‪.‬‬ ‫و�سيتحقق ذلك يف القريب العاجل �إن‬ ‫كيف استطاع قائدا البلدين �شاء اهلل ‪ ،‬حيث اتفق عاهال البلدين‬ ‫يف �آخر لقاء لهما على زيادة معدل‬ ‫تعزيز عالقات البلدين ؟‬ ‫ميكنني القول �إن التوا�صل التاريخي مل امليزان التجاري بني البلدين مبا‬ ‫تنقطع م�سريته على مر تاريخ العالقات يخدم �أهداف ال�شعبني وتطلعاتهما‬ ‫بني البلدين �سواء على م�ستوى القمة �أو ومبا ي�ساهم يف تنمية التجارة‬ ‫على م�ستوى املواطن العادي ‪ .‬فاملواطن واالقت�صاد بينهما ‪ ،‬ويو�سع �آفاق‬ ‫العماين ال ي�شعر بالغربة يف اململكة‪ ،‬ال�سياحة واال�ستثمار فيهما ‪ .‬و�سوف‬ ‫وال�سعودي ينظر �إىل ال�سلطنة باعتبارها ت�شهد املرحلة القادمة ن�شاطا ملحوظا‬ ‫بلده الثاين ‪ ،‬وال �شك �أن التوا�صل بني الأجهزة املالية واالقت�صادية‬ ‫امل�ستمر بني القيادتني احلكيمتني والتجارية واجلمركية بني البلدين مبا‬ ‫ي�شكل لبنة قوية يف �صرح العالقات بني ي�سهم يف حتقيق تلك الغاية ‪ .‬و�أنوه �إىل‬ ‫البلدين ال�شقيقني‪ ،‬ينعك�س �أثره على �أن هناك اتفاقية موقعة بني البلدين‬ ‫جميع املجاالت اقت�صاديا واجتماعيا لإن�شاء جمل�س رجال الأعمال العماين‬ ‫و�سيا�سيا ‪ ، ‬فلم يكن من امل�صادفة �أبدا ال�سعودي ليلعب دوره يف توثيق الروابط‬ ‫�أن تكون م�سقط هي �أول عا�صمة خليجية وفتح �آفاق اال�ستثمار �أمام الأ�شقاء يف‬ ‫يزورها خادم احلرمني ال�شريفني امللك كال البلدين ‪ .‬‬ ‫�إن حجم التعاون االقت�صادي والتبادل‬ ‫التجاري بني البلدين ال�شقيقني اململكة‬ ‫وال�سلطنة يف تزايد وحت�سن م�ستم َّر ْين‬ ‫فح�سب الإح�صاءات نالحظ ارتفاع‬ ‫القيمة الإجمالية ل�صادرات اململكة غري‬ ‫البرتولية ذات املن�ش�أ الوطني �إىل دول‬ ‫جمل�س التعاون ‪.‬‬

‫‪� 300‬سعودي‬ ‫لي�ست لدي حاليا �إح�صائية دقيقة‬ ‫عن عدد ال�سعوديني املقيمني يف‬ ‫ال�سلطنة بالنظر لكرثة ترددهم‬ ‫بينها وبني اململكة ‪ ،‬ولكن من املمكن‬ ‫�إح�صاء الذين يعملون يف عدد‬ ‫من اجلهات �أو يدر�سون يف مدار�س‬ ‫الرتبية والتعليم وم�ؤ�س�سات‬ ‫التعليم العايل العمانية حيث‬ ‫يقرتب عددهم من الثالثمائة ‪،‬‬ ‫وم�ؤكد �أن هذا الرقم يزيد �إذا‬ ‫ما علمنا �أن عددا من ال�سعوديني‬ ‫يعي�شون يف �أماكن بعيدة عن‬ ‫العا�صمة وال ي�ستطيعون احل�ضور‬ ‫لل�سفارة لت�سجيل �أ�سمائهم‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪45‬‬


‫ضيف العدد‬

‫عالقة متجذرة‬ ‫ال تعبر سطور قليلة عن العالقات السعودية العمانية ‪ ،‬فالعالقة متجذرة في عمق الزمن والتاريخ‪ .. ‬بهذه‬ ‫الكلمات وصف سعادة عبدالعزيز بن سليمان التركي سفير المملكة العربية السعودية في حديثه مع‬ ‫عالم االقتصاد واألعمال عالقه بالده بالسلطنة‪.‬‬

‫‪ ،‬واملواقف الكبرية والعظيمة والأفكار‬ ‫حوار ـ خلفان الرحبي‬ ‫النرية للقيادتني تقف �شاهدة على عمق‬ ‫كيف تقيّم العالقات الثنائية العالقات الثنائية التي تتميز بال�شفافية‬ ‫بين السلطنة والمملكة ؟‬ ‫بني م�سقط والريا�ض على خمتلف‬ ‫ال تعرب �سطور قليلة عن العالقات امل�سارات ‪.‬‬ ‫ال�سعودية العمانية ‪ ،‬ولكن �أقول �إن‬ ‫ما هو حجم الميزان التجاري‬ ‫تلك العالقات متجذرة يف عمق الزمن ما أبرز ما يربط البلدين ؟‬ ‫والتاريخ نظرا لعمق الروابط بني يف �إطار منظومتنا اخلليجية العربية‪ ،‬بين البلدين ؟‬ ‫ال�شعبني وموقع بلديهما اال�سرتاتيجي‪ ،‬لي�س هناك ما ميثل قوى االرتباط يف احلقيقة تطورت جتارة اململكة مع دول‬ ‫وقد عززت الأحداث واملواقف متانة واال�ستمرارية واملحافظة على الهوية العامل خالل الفرتة من عام ‪� 2000‬إىل‬ ‫تلك الروابط ‪ ،‬كما ت�شكل الدولتان مثل الإ�سالم ال�صحيح املعتدل ‪ ،‬عقيدة العام ‪ 2009‬م و�سجل امليزان التجاري‬ ‫جزء ًا حيويا ال يتجز�أ من املنظومة و�شريعة وتراثا وقيما و�سلوكا ملنظومة للمملكة خالل تلك الفرتة فائ�ضا ‪،‬‬ ‫اخلليجية العربية ‪ ،‬وهما تتمتعان اجتماعية وثقافية متكاملة ‪� ،‬صاغت وح�سب ن�شرة التبادل التجاري بني‬ ‫بعالقات �أخوية ذات �شواهد متعددة وبلورت مالمح الهوية ل�شعوبنا العربية اململكة و�شركائها التجاريني الرئي�سيني‬ ‫والإ�سالمية عرب قرون م�ضت ‪ ،‬هذا‬ ‫ف�ضال عن و�شائج قربى بني اململكة‬ ‫وال�سلطنة توثق عرى هذا االرتباط من‬ ‫لغة وتاريخ وجوار وموروث اجتماعي‬ ‫وم�صري م�شرتك ‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫ال�صادرة عن م�صلحة الإح�صاءات‬ ‫العامة واملعلومات ‪ ،‬فقد بلغت قيمة‬ ‫ال�صادرات ال�سعودية �إىل �سلطنة عمان‬ ‫يف العام ‪ 2009‬م ‪ 2940‬مليون ريال‬ ‫�سعودي متثل ما ن�سبته ‪ %0.41‬من‬ ‫�إجمايل �صادرات اململكة‪ ،‬والواردات‬ ‫منها ‪ 1453‬مليون ريال متثل �أي�ضا ما‬ ‫ن�سبته ‪ %0.41‬من �إجمايل الواردات �إىل‬ ‫اململكة ليحقق ميزان التجاري فائ�ضا‬ ‫ل�صالح اململكة بقيمة ‪ 1487‬مليون‬ ‫ريال ‪ .‬وح�سب تلك الإح�صائيات فقد‬ ‫زاد حجم التعاون االقت�صادي والتبادل‬ ‫التجاري بني البلدين ال�شقيقني ‪ .‬وال‬ ‫�شك �أن هناك طموحا م�ستمرا لزيادته‬


‫ي�ؤكد مراقبون ب�أن امل�شاريع احلكومية بالنمو يف ال�سلطنة وهذا النمو ينعك�س‬ ‫الكربى تعترب فر�صا لل�شركات بالإيجاب على ال�شركات ال�صغرية‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة لزيادة النمو‪ ،‬واملتو�سطة‪.‬‬ ‫حيث ت�ستثمر املاليني يف تنفيذ هذه‬ ‫امل�شاريع التي متثل فر�صة مهمة وحول تو�سع ال�شركة يف اخلطة‬ ‫لل�شركات ال�صغرية واملتو�سطة اخلم�سية الثامنة يف ظل التو�سع‬ ‫لتدخل بوابة التو�سع عرب م�شاريع احلكومي الكبري يف امل�شاريع �أكد‬ ‫العجمي �إن هذا التو�سع يوازيه منو‬ ‫البنية الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫موازٍ من قبل ال�شركة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫يقول حممود العجمي وهو يعمل يف‬ ‫�شركة الأحذية الواقية املتخ�ص�صة‬ ‫يف �إنتاج الأحذية اخلا�صة بال�سالمة‬ ‫يف جمال الإن�شاءات واملن�ش�آت "�إن‬ ‫امل�شاريع التي ت�سندها احلكومة‬ ‫لل�شركات الكربى تعود بالنفع لل�شركة‬ ‫كونها تقوم بتقدمي املنتجات اخلا�صة‬ ‫بالإن�شاءات لل�شركات املنفذة‪،‬‬ ‫واملعلوم �إن قطاع الإن�شاءات يتميز‬ ‫بوجود ال�شركات الكبرية و�شركات‬ ‫الظل التي تعمل حتت ال�شركات‬ ‫ال�ضخمة لتقوم بتنفيذ اغلب الأعمال‬ ‫بعقود عمل جمزية‪ .‬مو�ضحا ب�أن‬ ‫العمل يف قطاع الإن�شاءات يتميز‬

‫امل�شاريع احلكومية‬ ‫الكربى تعترب فر�صا‬ ‫لل�شركات ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة لزيادة‬ ‫منوها‬

‫ال�شركة ت�سعى لزيادة خطوط الإنتاج‬ ‫�إىل مليون حذاء ملواجهة الطلب‬ ‫املتزايد يف ال�سوق‪.‬‬ ‫وعن توقعاته لفر�ص و�أعمال جديدة‬ ‫خالل ال�سنوات املقبلة قال " ال�شركة‬ ‫تتوا�صل مع ال�شركات الكربى لتقدمي‬ ‫خدماتها ومنتجاتها ولدينا عقود مع‬ ‫�شركات كربى مثل �شركة الرتكي‬ ‫للم�شاريع و�شركة كاريليون علوي‬ ‫و�شركة جلفار كما �أن ال�شركة تقدم‬ ‫العديد من املنتجات �إىل �شركات‬ ‫كربى يف م�شاريع الدقم باملنطقة‬ ‫الو�سطى"‪.‬‬ ‫من جهته �أكد جاين نيل�شر مدير‬ ‫التقنية التجارية ب�شركة �إميانتيت‬ ‫املتخ�ص�صة يف جماالت الأنابيب‬ ‫ال�ضخمة والتي ت�ستخدم يف �إمدادات‬ ‫املياه واخلزانات والأبنية اجلاهزة‬ ‫�إن "ال�شركة لديها يف الوقت احلايل‬ ‫العديد من الأعمال املتخ�ص�صة‬ ‫يف جمال الإمدادات املائية يف عدة‬

‫تفا�ؤل‬ ‫عب خرباء بقطاع الإن�شاءات‬ ‫رّ‬ ‫عن تفا�ؤلهم بارتفاع ن�سبة النمو‬ ‫والتو�سع يف ال�سنة احلالية تزامنا‬ ‫مع ارتفاع حجم الإنفاق احلكومي‬ ‫بال�سلطنة‪ .‬وت�أكيدا على ذلك فقد‬ ‫�أكدت مرتكزات اخلطة اخلم�سية‬ ‫الثامنة �إن دور احلكومة يف‬ ‫تنمية قدرات امل�ؤ�س�سات ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة جاء جوهريا وذلك‬ ‫من خالل تطوير الآليات املعتمدة‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬وت�شجيع ال�شركات‬ ‫الكربى على تعزيز ارتباطها بهذه‬ ‫امل�ؤ�س�سات من خالل زيادة طلبها‬ ‫على منتجات وخدمات امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة‬

‫محمود العجمي ‪ -‬مدير في شركة األحذية الواقية‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪47‬‬


‫إنشاءات‬

‫استغالل الفرص‬

‫تنفذ السلطنة عددا كبيرا من مشاريع تطوير البنية األساسية خالل سنوات‬ ‫الخطة الخمسية الثامنة تشمل طرقا ومطارات دولية وإقليمية وموانئ‬ ‫عمالقة ويتوقع الخبراء أن يسجل قطاع اإلنشاءات نموا كبيرا مستفيدا من‬ ‫اإلنفاق الضخم الذي أعلنت عنه الحكومة في موازنتها للعام الجاري مؤكدين‬ ‫بأنه سينعكس إيجابا على الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في‬ ‫القطاع اذا ما استغلت الفرص‪.‬‬

‫�إعداد ـ تركي بن علي البلو�شي‬ ‫‪46‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫ديكور‬

‫مطبخ األحالم‬ ‫نجحت شركة محسن حيدر درويش ش‪.‬م‪.‬م في توفير احتياجات الكثير من قطاعات المقاوالت وإثراء حياة‬ ‫األفراد من خالل توفير العديد من المنتجات العالمية التي تلبي احتياجات مختلف العمالء في السلطنة‪ .‬مرة‬ ‫أخرى تقدم شركة محسن حيدر درويش ش‪.‬م‪.‬م ألسواق السلطنة منتجات وتجهيزات مطابخ رائدة راقية تم‬ ‫تصنيعها وفق أفضل المعايير العالمية ويتم عرضها بأسعار غاية في التنافسية ‪.‬‬

‫ميثل ق�سم امل�شاريع ومواد البناء يف �شركة‬ ‫حم�سن حيدر دروي�ش العديد من املنتجات‬ ‫العاملية الراقية التي تتوفر فيها �أحدث‬ ‫التقنيات وتتوفر فيها �أف�ضل معايري‬ ‫اجلودة واال�ستدامة واحللول املفيدة ‪.‬‬ ‫تعترب نوبيليا ‪� nobilia‬أكرب �شركة ت�صنيع‬ ‫مطابخ مدجمة يف �أملانيا حيث متلك‬ ‫ال�شركة م�صنعني يعدان من �أحدث و�أرقى‬ ‫م�صانع املطابخ يف �أوروبا قاطبة وميكن‬ ‫القول ب�أن ثلث املطابخ املباعة يف �أملانيا‬ ‫هي من مطابخ نوبيليا ‪  nobilia‬بينما تبلغ‬ ‫ح�صة الت�صدير ‪. %35‬‬ ‫ت�ضع نوبيليا �أعلى معايري اجلودة وتفاخر‬ ‫ال�شركة ب�أنها تنتج املطابخ يف �أملانيا منذ‬ ‫�أكرث من ‪ 60‬عام ًا وكل مطبخ من مطابخ‬

‫نوبيليا يعترب فريدا وم�صمم ب�شكل خا�ص‬ ‫وفق �أعلى معايري اجلودة باال�ستعانة‬ ‫ب�أف�ضل الأجهزة واملعدات والتي ت�ضمن‬ ‫جودة راقية ب�أ�سعار تناف�سية ‪.‬‬ ‫�أول �شركة ت�صنيع حت�صل على ختم‬ ‫اجلودة من �أكرب منظمة حلماية الغابات‬ ‫يف العام‪ .‬تقدم نوبيليا ت�شكيلة وا�سعة من‬ ‫املنتجات �سواء الع�صرية �أو امل�سايرة لروح‬ ‫الع�صر �أو الكال�سيكية �أو التي تعترب حتف‬ ‫فنية يف �أي وقت ‪ .‬من بني العوامل التي‬ ‫ت�ساهم يف جناح نوبيليا هي وجود ت�شكيلة‬ ‫وا�سعة من املنتجات التي تلبي حلول‬ ‫الت�صميم الرئي�سية وتقدم �أعلى معايري‬ ‫اجلودة يف املطابخ وتلبي احتياجات‬ ‫الزمن وت�سمح بقدر كبري من اال�ستجابة‬ ‫لطلبات العمالء والرغبات اخلا�صة لهم ‪.‬‬

‫تقدم �شركة حم�سن حيدر دروي�ش �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫حلول ت�صميم بنظام ت�سليم املفتاح‬ ‫ملطابخ نوبيليا بدعم من �أنظمة التخطيط‬ ‫الإبداعية – وهو برنامج ت�صميم متطور‬ ‫مي ّكن العمالء من امل�شاركة يف عملية‬ ‫التخطيط والو�صول �إىل مطبخ الأحالم‬ ‫الذي ين�شدونه‪.‬‬ ‫متثل �شركة حم�سن حيدر دروي�ش‬ ‫�ش‪.‬م‪.‬م ماركة �أ�سبانية رائدة وهي‬ ‫‪ FAGOR‬والتي مت ت�صميمها خ�صي�صا‬ ‫لال�ستخدام مع مطابخ نوبيليا ‪ .‬تعترب‬ ‫�شركة ‪ FAGOR‬واحدة من �أكرب �شركات‬ ‫ت�صنيع الأجهزة يف �أوروبا ولها ح�ضور يف‬ ‫ماليني املنازل يف خمتلف �أنحاء العامل‬ ‫وتعترب الرائدة يف ال�سوق يف كل من‬ ‫�أ�سبانيا وفرن�سا ‪.‬‬

‫لدى �شركة ‪ 16 FAGOR‬م�صنع يف‬ ‫خمتلف �أنحاء العامل وتقوم بت�سويق‬ ‫منتجاتها يف �أكرث من ‪ 100‬دولة ولها �أكرب‬ ‫ت�شكيلة �أدوات كهربائية ومعدات منزلية‬ ‫يف ال�سوق تتميز جميع ًا بت�صاميمها‬ ‫املبتكرة التي تنا�سب الأثاث يف املطابخ‬ ‫وي�شمل ذلك الثالجات والغ�ساالت‬ ‫وغ�ساالت الأطباق والطباخات والكثري‬ ‫من املنتجات الأخرى ‪.‬‬ ‫كذلك تقدم ‪ FAGOR‬ت�شكيلة وا�سعة‬ ‫من املنتجات التي تتميز بالتطور التقني‬ ‫و�سهولة اال�ستخدام كما �أنها �صديقة للبيئة‬ ‫ويتم ت�سويق هذه املنتجات الكهربائية‬ ‫يف القارات اخلم�س ال �سيما و�أنها توفر‬ ‫العديد من اخليارات �أمام امل�ستهلك‬ ‫وتوفر له كل ما يطمح �إليه ‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪49‬‬


‫إنشاءات‬

‫خافيير لورينزو‪ -‬مدير عام شركة أم كي فور‬

‫م�شاريع بال�سلطنة مثل �صحار و�صور‬ ‫و�صالله‪ .‬وقال‪ :‬ال�شركة تعترب من‬ ‫�أكرب املوردين ل�شركة تنمية نفط‬ ‫عمان التي تعترب الذراع احلكومي‬ ‫يف جماالت النفط والغاز �إ�ضافة �إىل‬ ‫�شركة حيا للمياه التي تقوم بتنفيذ‬ ‫م�شاريع ال�صرف ال�صحي مبحافظة‬ ‫م�سقط ب�إ�ستثمارات �ضخمة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪ :‬بعد �إعالن احلكومة‬ ‫امليزانية الأ�ضخم يف تاريخ ال�سلطنة‬ ‫ف�إننا ب�صدد رفع حجم الأعمال‬ ‫خ�صو�صا يف املناطق التي تنفذ فيها‬ ‫م�شاريع حكومية كبرية يف �صاللة‬ ‫والدقم وبهذا نتمكن من حتقيق‬ ‫التو�سع يف �أعمالنا عرب هذه امل�شاريع‬ ‫وفق اجتاهات ال�سوق املتجه للنمو‪.‬‬ ‫بدوره يقول خافيري لورينزو الذي‬ ‫يعمل يف �شركة �إم كي فور املتخ�ص�صة‬ ‫يف جماالت �إن�شاء اجل�سور والطرق‬ ‫"ال�شركة تعمل يف الوقت احلايل‬ ‫على م�شاريع يف ال�سلطنة حيث تقوم‬ ‫‪48‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫جاني نيلشر‪-‬مدير التقنيات التجارية بشركة اميناتيت‬

‫احلكومي يف العام احلايل م�شريا‬ ‫�إىل �إن ال�شركات الكربى ال ت�ستغني‬ ‫عن خدمات ال�شركات ال�صغرية‬ ‫والتي تعمل بدورها على تنفيذ املهام‬ ‫الفرعية يف جمال اخلدمات واملواد‬ ‫اللوج�ستية التي حتتاج �إليها م�شاريع‬ ‫الإن�شاءات‪.‬‬

‫يف تنفيذ طريق وج�سر من بدبد �إىل‬ ‫�صور‪ ،‬وتوجد لدنيا خطط للتو�سع‬ ‫يف امل�شاريع املقبلة خ�صو�صا تلك‬ ‫التي �ستطرح خالل الفرتة املقبلة‬ ‫من جمل�س املناق�صات‪ ،‬و�سنكون من‬ ‫�ضمن امل�ستفيدين من هذه امل�شاريع‬ ‫اجلديدة‪ .‬م�ؤكدا ب�أن العمل يف م�شاريع‬ ‫الإن�شاءات يتميز بالنمو يف ظل تعايف‬ ‫االقت�صاد وارتفاع حجم الإنفاق وعبرّ خرباء بقطاع الإن�شاءات لـ‬ ‫" عامل الإقت�صاد والأعمال " عن‬ ‫تفا�ؤلهم بارتفاع ن�سبة النمو والتو�سع‬ ‫يف ال�سنة احلالية تزامنا مع ارتفاع‬ ‫حجم الإنفاق احلكومي بال�سلطنة‪.‬‬ ‫وت�أكيدا على ذلك فقد �أكدت مرتكزات‬ ‫اخلطة اخلم�سية الثامنة �إن دور‬ ‫احلكومة يف تنمية قدرات امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة جاء جوهريا‬ ‫وذلك من خالل تطوير الآليات‬ ‫املعتمدة بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫ال�شركات الكربى على تعزيز ارتباطها‬ ‫بهذه امل�ؤ�س�سات من خالل زيادة طلبها‬ ‫على منتجات وخدمات امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة‪ .‬‬

‫�إعالن احلكومة عن‬ ‫امليزانية الأ�ضخم يف‬ ‫تاريخ ال�سلطنة �سيعمل‬ ‫على رفع حجم الأعمال‬ ‫يف ال�سوق‬


‫هيئة االحتياطي‬ ‫الغذائي تطمئن بتوفر‬ ‫كميات كافية من‬ ‫املواد وال�سلع الغذائية‬ ‫الأ�سا�سية يف خمازنها‬

‫وقد كان ر�أي رئي�س غرفة جتارة و�صناعة‬ ‫عمان وا�ضحا حول ما �شهدته ال�سلطنة‬ ‫من تذبذب يف �أ�سعار املواد الغذائية يف‬ ‫ال�سنوات املا�ضية الأمر الذي اثر على‬ ‫جميع فئات املجتمع مبن فيهم التجار‪.‬‬ ‫وقال �سعادته يف اللقاء الذي ات�سم‬ ‫بال�شفافية على �ضرورة م�ساهمة القطاع‬ ‫اخلا�ص يف حتقيق الأمن الغذائي وفق‬ ‫�آليات حت�سني الإ�ستثمار من خالل‬

‫وكالء عدة يف جمال املواد الغذائية‬ ‫مطالبا التجار بامل�ساهمة يف احلد من‬ ‫الإرتفاع يف الأ�سعار وعدم ا�ستغالل‬ ‫الظروف للرتبح ال�سريع داعيا‬ ‫ال�شركات لتحمل م�سئولياتها الوطنية‬ ‫حر�صا منها لك�سب �شريحة كبرية من‬ ‫امل�ستهلكني‪.‬‬

‫من جهته طالب �سعيد بن نا�صر‬ ‫اخل�صيبي رئي�س جمل�س �إدارة اجلمعية‬ ‫العمانية حلماية امل�ستهلك ب�صورة‬ ‫�أ�سا�سية برفع الوعي اال�ستهالكي عرب‬ ‫�إقامة العديد من الفعاليات كالندوات‬ ‫الإمكانيات املتوفرة‪ ،‬لكن رئي�س الغرفة وامل�ؤمترات وحمالت التوعية ولي�س من‬ ‫مل يغفل دور احلكومة يف م�ضاعفة اخت�صا�صها ق�ضايا الأ�سعار ‪.‬‬ ‫الدعم وو�ضع اخلطط الإ�سرتاتيجية‬ ‫الوا�ضحة واملحددة لال�ستثمار يف هذا وقدم املهند�س �صالح بن حممد‬ ‫املجال مطالبا بذلك باالجتاه للبدائل ال�شنفري رئي�س جمل�س �إدارة �شركة‬ ‫املتاحة لكافة املواد الغذائية للحد من ال�صفا لالغذية ورقة عمل حول فر�ص‬ ‫�إنتاج الغذاء يف ال�سلطنة تناول خاللها‬ ‫االرتفاع يف الأ�سعار‪.‬‬ ‫�إنتاج ال�سلطنة من بع�ض املواد الغذائية‬ ‫ورغم اجلدل الكبري الذي يدور يف كالأ�سماك واللحوم واخل�ضروات‬ ‫املجتمع من �إحتماالت ارتفاع الأ�سعار والدواجن بالإ�ضافة �إىل اال�ستزراع‬ ‫�إال �أن �سعادة الدكتور را�شد بن �سامل ال�سمكي م�شريا يف ختام ورقته �إىل‬ ‫امل�سروري الرئي�س التنفيذي للهيئة جمموعة من التو�صيات منها �إيجاد‬ ‫العامة للمخازن واالحتياطي الغذائي �آليات للتوازن ال�سعري ودعم املبادرات‬ ‫طم�أن بتوفر كميات كافية من املواد اخلا�صة وت�أ�سي�س مزيد من امل�شروعات‬ ‫وال�سلع الغذائية الأ�سا�سية كالأرز بالإ�ضافة �إىل ت�أ�سي�س �صندوق‬ ‫والقمح وال�شاي واحلليب املجفف لال�ستثمار الزراعي وت�أ�سي�س �شركة‬ ‫وال�سكر والعد�س وزيت الطعام يف ا�ستثمارية ت�سويقية ‪.‬‬ ‫خمازن الهيئة م�شريا اىل ان الهيئة‬ ‫تتابع ب�صورة م�ستمرة تطورات الأ�سعار وقد طالب امل�شاركون يف احللقة‬ ‫وتتخذ الإجراءات الكفيلة باحلد من ب�ضرورة مراعاة الأ�سر الفقرية وتوفري‬ ‫احتياجاتها من املواد الغذائية والتن�سيق‬ ‫ارتفاعها ‪.‬‬ ‫يف ذلك بني كافة اجلهات املعنية‬ ‫وفيما يعتقد الكثريون �إن ال�سوق املحلي و�إعادة العمل بالعبوة االقت�صادية التي‬ ‫يعاين من الإحتكار‪� ،‬شدّد مدرك بن تبنتها الغرفة قبل �سنوات ونفذتها‬ ‫كاظم املو�سوي مدير عام التجارة �شركات وجتار اجلملة ومت طرحها يف‬ ‫بوزارة التجارة وال�صناعة �أن القوانني الأ�سواق ف�ضال عن طرح فكرة ت�أ�سي�س‬ ‫العمانية املنظمة للعمل التجاري يف �شركة خا�صة �أو هيئة لت�سويق املنتجات‬ ‫البالد الت�سمح باالحتكار يف ظل وجود الزراعية والغذائية العمانية‪ .‬‬

‫خطوات مهمة‬ ‫حث القطاع اخلا�ص للتعاقد‬ ‫ب�صورة مبا�شرة مع منتجي‬ ‫وم�صدري املواد الغذائية ولي�س‬ ‫عن طريق و�سطاء كما يحدث‬ ‫حاليا ودعم القطاع اخلا�ص لدفعه‬ ‫للمزيد من اال�ستثمار يف قطاع‬ ‫ال�صناعات الغذائية والقطاع‬ ‫الزراعي وال�سمكي والعمل على‬ ‫�إيجاد كيانات جتارية قادرة على‬ ‫التناف�س على م�ستوى �شكل العر�ض‬ ‫وتطوير خمرجات الإنتاج والتعاون‬ ‫لتغيري العادات الغذائية‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪51‬‬


‫فعاليات‬

‫صرخة في وجه الغالء‬ ‫في الوقت الذي أعلنت فيه منظمة األغذية والزراعة الفاو التابع لألمم المتحدة عن مؤشرات حقيقية الرتفاع‬ ‫أسعار الغذاء في العالم ال سيما بعد موجة الجفاف في روسيا والفيضانات في استراليا والهند استيقظ السوق‬ ‫المحلي على نذير ارتفاع أسعار المواد الغذائية‪ ،‬ما جعل الجهات الحكومية تتحرك إلحتواء االرتفاع المتوقع‪.‬‬

‫متابعة ـ تركي بن علي البلو�شي الذي بدوره جعل الأ�سواق يف العامل يف‬ ‫حالة قلق وتذبذب‪ .‬وفيما كانت ت�شهد‬ ‫مل مت�ضي على العام اجلديد �سوى دول العامل �إ�ضطرابات يف الأ�سواق‬ ‫�شهرين �إلإ �أن خارطة الأحداث ال�سالبة �أجتهت غرفة جتارة و�صناعة عمان �إىل‬ ‫يف العامل كانت �أ�سرع من املتوقع‪ ،‬الأمر عقد لقاء م�شرتك �ضم خمتلف اجلهات‬ ‫‪50‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫احلكومية املعنية بالغذاء والأ�سعار‬ ‫مثل وزارة التجارة وال�صناعة والهيئة‬ ‫العامة للمخازن واالحتياطي الغذائي‬ ‫ووزارة الزراعة ووزارة الرثوة ال�سمكية‬ ‫وجمعية حماية امل�ستهلك بالإ�ضافة‬

‫�إىل م�شاركة جتار اجلملة واملوردين‬ ‫وامل�صنعني املحليني وو�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫وقد احتدم النقا�ش يف اللقاء حول عدة‬ ‫حماور تركز على خطط تثبيت الأ�سعار‬ ‫يف العام احلايل‪.‬‬


‫اخلارج ر�صدت الداخلية بع�ضها على‬ ‫�أجهزة املوبايل مثل اجعلوا الوالدة‬ ‫مت�أخرة‏‪..‬‏ال تدعوا الأم واقفة يف مكان‬ ‫واحد فاحلركة لها مفيدة جدا‏‪.‬‬

‫هاتفه اخلا�ص الوا�صل �إىل رئا�سة‬ ‫اجلمهورية‏‪،‬‏ واقرتح �أن يعلن الرئي�س‬ ‫تعدي ًال وزاريا ي�شمل‏‪15‬‏ وزير ًا على‬ ‫الأقل‏ ‏‪ ،‬وقال بالن�ص‏ ‪ 5‬‏‪ 1‬واحد مننا‬ ‫يلب�سوا اجلالليب ويقعدوا يف البيت‏‪،‬‏‬ ‫ونحل امل�شكلة‏‪..‬‏ كان الرد‏‪:‬‏ بعد ربع وهذا هو �سر قطع االت�صاالت املحمولة‬ ‫�ساعة �سرند عليك‏‪..‬‏ جاء الرد‏‪:‬‏ �سيبوا ملدة يومني والر�سائل ملدة ت�سعة �أيام‏‪.‬‏‬ ‫وهذا النجاح �أغ�ضب حبيب العاديل‏‪،‬‏‬ ‫املو�ضوع حلبيب العاديل‏‪.‬‏‬ ‫فتعامل مع جمعة الغ�ضب كما لو‬ ‫حبيب العاديل الذي توح�شت �سلطاته �أن املظاهرات حتد �شخ�صي له‏‪.‬‏ مل‬ ‫بدرجة مذهلة‏‪،‬‏ ا�ستطاع �أن يجنب ي�ستوعب العاديل ما حدث‏‪..‬‏ فوقع‬ ‫�شخ�صية قوية جدا للغاية‏‪،‬‏ ويهم�ش العنف املفرط والقتل �ضد �شباب‬ ‫دورها فانح�صر كله يف ملفات �أعزل‏‪ ،‬‏ويف ع�صر يوم اجلمعة ويف‬ ‫خارجية‏‪ ،‬‏م�ستغال �أخطاء وخطايا ظل العنف الذي متار�سه قواته �ضد‬ ‫وقع فيها هذا امل�س�ؤول ورتبها يف ملف املتظاهرين �أر�سل حبيب العاديل‬ ‫خا�ص عر�ضه على الرئي�س و�سوزان بيانا �إىل �أ�سامة ال�شيخ رئي�س احتاد‬ ‫وجما ‏ل‪،‬‏ وهو ما لقي هوى وقبوال من الإذاعة والتلفزيون لإذاعته فورا‬ ‫الزوجة واالبن الطامح يف من�صب على الهواء‏‪،‬‏ لكن امل�س�ؤولني مل يقدروا‬ ‫الرئي�س ويريد �أن يزيح من �أمامه �أي على �إذاعته فقد وجدوه م�ستفزا جدا‬ ‫للنا�س‏‪،‬‏ فمرروا البيان �إىل الق�صر‬ ‫مناف�سة حمتملة‏‪.‬‬ ‫اجلمهوري‏‪.‬‬ ‫والوا�ضح �أن الأهرام تق�صد هنا‬ ‫عمر �سليمان الذي عينه مبارك نائبا كان البيان يتحدث عن دور الإخوان‬ ‫لرئي�س اجلمهورية �أثناء الأزمة‪ ،‬امل�سلمني‏‪ ،,‬ويحملهم م�س�ؤولية العنف‏‪،‬‏‬ ‫وتقول �إنه جرى ق�صق�صة ري�شه على و�أن ال�شرطة �سوف تتعامل مبنتهى‬ ‫مدى �سنوات بعدم التجديد لرجال الق�سوة مع املتظاهرين‏‪،‬‏ و�أنها م�ضطرة‬ ‫ذوي والء وخربات خرجوا على املعا�ش للدفاع عن نف�سها �ضد االعتداءات‬ ‫املق�صودة التي تتعر�ض لها لإ�سقاط‬ ‫من م�ؤ�س�سته بالتدريج‏‪.‬‏‬ ‫هيبة الدولة و�إ�شاعة الفو�ضى‪.‬‏ بعد‬ ‫و�أفردت يد حبيب العاديل يف التعامل دقائق من و�صول البيان �إىل رئا�سة‬ ‫مع مظاهرات ‏‪25‬‏ يناير �سيا�سي ًا اجلمهورية‏‪،‬‏ رن هاتفه حبيب العاديل‬ ‫و�إعالمي ً‏ا‪،‬‏ فقد �أر�سل خطابا �إىل اخلا�ص‏‪،‬‏ كان على الطرف الآخر‬ ‫احتاد الإذاعة والتلفزيون فيه تعليمات الرئي�س مبارك الذي راح يعنفه‬ ‫�صارمة و�أوامر مبا�شرة بالكيفية التي ويوبخه وي�سبه ب�ألفاظ حادة ونابية‏‪.‬‬ ‫جتري بها تغطية الأحداث‏‪ ،‬ومل يكن‬ ‫يجر�ؤ �أحد على معار�ضته‏‪.‬‬ ‫و�أغلق املكاملة وهو يقول له‏‪:‬‏ خال�ص‬ ‫حنزل اجلي�ش ي�ساعدك وحيتفاهم مع‬ ‫وحدث ما حدث يوم‏ ‪25‬‏ يناير‏‪ ،‬وجنحت النا�س �أكرث منك‏ ‏‪ .‬كان بجوار العاديل‬ ‫املظاهرات‏‪،‬‏ وبرر حبيب العاديل عدد من �ضباطه ومعاونيه الكبار‏‪،‬‏ ثم‬ ‫للرئي�س مبارك املفاج�أة ب�أن جماعة �أعطى �أوامر ب�إخالء الأماكن �أمام قوات‬ ‫الإخوان ح�شدت �شبابها بتعليمات من اجلي�ش‏‪.‬‏ اجلي�ش نزل ام�شوا �أنتم‏!‪.‬‬

‫مع الإخالء حتركت جمموعات‬ ‫اقتحام ال�سجون ال�سبعة‏‪..‬‏ م�ستعملة‬ ‫�أ�سلوبا واحدا‏ ‏‪ :‬نريان كثيف ‏ة ‏‪ ،‬بلدوزرات‬ ‫لهدم الأ�سوار‏‪ ،‬طلقات الـ �آر‏‪.‬‏بي‏‪.‬‏جي‏‪،‬‬ ‫وفتحت الزنازين مبرزبات قوي ‏ة‪.‬‏‬ ‫وانتقلت �إدارة الأزمة مع الثورة‬ ‫ال�شعبية من الداخلية �إىل رئا�سة‬ ‫اجلمهورية‏‪ .‬بالتحديد مع �أربعة‬ ‫�أ�شخا�ص‏ ‏‪ :‬الرئي�س مبارك وال�سيد‬ ‫عمر �سليمان وال�سيد زكريا عزمي‬ ‫وال�سيد جمال مبارك وتتابعها عن‬ ‫كثب وت�شارك �أحيانا ال�سيدة �سوزان‬ ‫مبارك‏‪،‬‏ وكان ال�سيد جمال مبارك‬ ‫الأعلى �صوتا وكفة‏‪.‬‬ ‫وخرج بيان الرئي�س الأول وهو يت�صور‬ ‫�أنه يطمئن النا�س على الأحوال‏ ‏‪ ،‬وكان‬ ‫تقدير املوقف خاطئا للغاية‪ ،‬فقرر‬ ‫تعديل الوزارة وتعيني نائبا للرئي�س‏‪،‬‬ ‫لكن بعد �أن جتاوزت حركة الثورة‬ ‫ال�شعبية‏ ‏‪ ،‬هذا النوع من القرارات‬ ‫الرتميمية مب�سافة وا�سعة‏‪،‬‏ فلم تتوقف‬ ‫املظاهرات على عك�س التوقعات‏‪،‬‏‬ ‫وكانت املظاهرة املليونية يوم الثالثاء‬ ‫مفاج�أة املفاج�آت‪.‬‬

‫خرج بيان الرئي�س‬ ‫الأول وهو يت�صور �أنه‬ ‫يطمئن النا�س على‬ ‫الأحوال‏‪،‬‏ وكان تقدير‬ ‫املوقف خاطئا للغاية‬

‫وكان اليبان الثاين هو الأقرب �إىل‬ ‫وجدان النا�س‏‪،‬‏ بعد دغدغة اخلطاب‬ ‫م�شاعرهم‏ ‏‪ ،‬لأنه حتدث عن املوت‬ ‫على �أر�ض الوطن‏‪ ،‬والح يف الأفق‬ ‫قبول امل�صريني لفكرة بقاء الرئي�س‬ ‫يف ال�سلطة‏‪.‬‏ لكن على نف�س اجلانب‬ ‫من ال�سلطة فكر �أ�صحاب امل�صالح‬ ‫الذين ا�ستحلبوا م�صر ونهبوها يف‬ ‫ا�ستغالل املوقف الطارئ اجلديد‏‪،,‬‬ ‫وهم خليط من رجال �أعمال ونواب يف‬ ‫الربملان املطعون يف �شرفه و�شرعيته‬ ‫و�أع�ضاء يف احلزب الوطني‏‪ ،‬فكروا‬ ‫�أن با�ستطاعتهم �أن يقلبوا املوازي ‏ن‪،‬‏‬ ‫ووقعت ف�ضيحة معركة اجلمل‬ ‫ال�شهرية‏‪ ،‬‏التي لو جرى فيها حتقيق‬ ‫نزيه‏‪..‬‏لتك�شفت حقائق كثرية مفزع ‏ة‪.‬‏‬ ‫ورفعت ف�ضيحة معركة اجلمل‬ ‫�سقف مطالب الثورة‏ ‏‪ ،‬بعد �أن نزعت‬ ‫التعاطف الذي �أحدثه بيان الرئي�س‏‪،‬‬ ‫وحدث ارتباك هائل يف الق�صر‬ ‫الرئا�سي‏‪ ،‬‏�إىل درجة العجز �سواء يف‬ ‫الفهم �أو التعام ‏ل‪.‬‏‬ ‫وو�صل القرار �إىل التنحي‪ .‬‏‪ .‬وكان‬ ‫�سيعلن م�ساء اخلمي�س ‏‪ 0‬‏‪ 1‬فرباير‬ ‫لكن جمال �أقنع والده مبحاولة �أخرية‏‪،‬‬ ‫وهي اخلروج على النا�س بحزمة‬ ‫�إجراءات �إ�صالحية جيدة‏‪،‬‏ مع نقل‬ ‫ال�صالحيات �إىل نائب الرئي�س عمر‬ ‫�سليمان‏‪..‬‏ وبقي ال�س�ؤال‏ ‏‪ :‬ماذا يقول‬ ‫الرئي�س يف البيان؟‏‪.‬‬ ‫اقرتح بع�ض املقربني من الرئي�س �أن‬ ‫يكون البيان ناعما وعاطفيا‏‪،‬‏ لكن كان‬ ‫جلمال مبارك ر�أي �آخر‏‪� ،,‬أدخله على‬ ‫البيان‏‪،‬‏ فخرج بال�شكل الذي �أ�شعل‬ ‫حريقا مرعبا من الغ�ضب يف ال�صدور‬ ‫والعقول‏ ‏‪ ،‬وف�شلت املحاولة‏‪ ،‬وجاءت‬ ‫حلظة النهاية‏‪.‬‏ قرار تكليف القوات‬ ‫امل�سلحة بعمل الرئي�س‏‪ .‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪53‬‬


‫قضايا‬

‫ثورة التحرير‬

‫شهد شهر فبراير الماضي الكثير من األحداث الساخنة على الساحة العربية ولعل سقوط نظام الرئيس‬ ‫المصري السابق محمد حسني مبارك ‪ ،‬بعد ثورة شعبية دفعته إلى التخلي عن الرئاسة التي استمرت نحو‬ ‫‪ 32‬عاما ‪ ،‬من ابرز تلك األحداث‪.‬‬

‫انطلقت ثورة ال�شباب امل�صري يف‬ ‫‪ 25‬يناير وا�ستمرت ‪ 18‬يوما قبل‬ ‫�أن تطيح بنظام مبارك واتخذت‬ ‫من ميدان التحرير و�سط القاهرة‬ ‫رمزا لق�ضيتهم وعمت املظاهرات‬ ‫وامل�سريات االحتجاجية عموم م�صر‬ ‫‪52‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫التي ا�ستطاعت �أن تطيح بالزعيم‬ ‫امل�صري حممد ح�سني مبارك (‪)82‬‬ ‫عاما وت�سليم �سلطاته �إىل القوات‬ ‫امل�سلحة‪،‬وزهقت خالل االنتفا�ضة‬ ‫ال�شعبية الكثري من الأرواح بعد‬ ‫مواجهات مع قوات الأمن امل�صري‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫وزير الداخلية ال�سابق يقلل من قيمة‬ ‫املظاهرة وقدرتها و�أنهم جمرد �شوية‬ ‫عيال ميكن احتوا�ؤهم‏‪..‬‏ املوقف حتت‬ ‫ال�سيطرة‏‪..‬‏ ولن توجد ثمة م�شكلة‏‪.‬‏‬

‫وعن الأيام الأخرية يف حكم مبارك‪،‬‬ ‫بح�سب ما ن�شره موقع (العربية‬ ‫نت) ‪ ،‬حتدثت �صحيفة "الأهرام"‬ ‫�شبه الر�سمية عن تقرير و�صل �إىل‬ ‫الرئي�س ح�سني مبارك قبل الثالثاء‬ ‫‏‪25‬‏ يناير من اللواء حبيب العاديل م�ساء االثنني رفع �أحد الوزراء �سماعة‬


‫دوالر‪ .‬لقد مت تخطيط منطقة املرحلة‬ ‫االوىل على ثالثة �أق�سام رئي�سية وهي‬ ‫جممعات التخزين واخلدمات اللوج�ستية‬ ‫وامل�شاريع الت�صنيعية وم�شاريع �صناعات‬ ‫حتويلية للبرت وكيماويات واملعادن‪،‬‬ ‫و�ستكون املنطقة احلرة �سوف جمهزة‬ ‫ال�ستقطاب ال�صناعات الثانوية التي‬ ‫تخدم امل�شاريع ال�صناعية العمالقة‬ ‫املوجودة مبيناء �صحار‪.‬حيث �إن ميناء‬ ‫�صحار لديه �إمكانية كاملة وطاقة‬ ‫ا�ستيعابية لكافة امل�شاريع التي �ستقام‬ ‫�سواء باملنطقة ال�صناعية �أو باملنطقة‬ ‫احلرة حيث مت جتهيز حمطة احلاويات‬ ‫التي تناول تقريبا يف حدود مليون‬ ‫حاوية كما �أن الأر�صفة اخلا�صة بتو�سعة‬ ‫املحطة موجودة التي بامكانها ا�ضافة‬ ‫مليوين حاوية‪.‬‬ ‫ما هو المؤمل أن تقوم به‬ ‫المنطقة الحرة ؟‬

‫�ستعمل املنطقة احلرة على �إيجاد فر�ص‬ ‫العمل وفر�ص الإ�ستثمار للعمانيني‪،‬‬ ‫واملنطقة �ستكون نواة ال�ستقطاب‬ ‫امل�ستثمرين وامل�شاريع الإقت�صادية‬ ‫الواعدة التي �ست�ساعد يف �إيجاد‬ ‫الفر�ص للمواطنني‪ ،‬و�سيكون ذلك من‬ ‫خالل م�شاريع غري مبا�شرة‪ ،‬فاملنطقة‬ ‫دورها يكمن يف توفري م�ساحة للم�شاريع‬ ‫واخلدمات‪ ،‬وهذه اخلدمات بدورها‬ ‫�ستكون فر�صة لتوفري فر�ص عمل‪،‬‬ ‫وهذا حتديدا ما نطلق عليه " القيمة‬ ‫امل�ضافة"‪ .‬لذا ف�إن دور املنطقة احلرة‬ ‫�سيكون من خالل التوظيف غري املبا�شر‬ ‫الذي �سيقدم �أ�ضعاف من فر�ص العمل‬ ‫بدال عن التوظيف املبا�شر‪.‬‬

‫ثروة وطنية عن طريق �إ�ضافة القيمة‬ ‫الإقت�صادية الكبرية‪ ،‬ولو نظرنا �إىل‬ ‫الإ�ستثمارات احلكومية التي جتري يف‬ ‫�صحار نرى �إنها خدمات ت�ساهم يف‬ ‫منح القيمة الإقت�صادية لهذه الأرا�ضي‪،‬‬ ‫وهذا ما يحدث فعليا على الأر�ض‪،‬‬ ‫لذا ف�إن املنطقة احلرة ب�صحار تقع‬ ‫و�سط تلك امل�شاريع واخلدمات التي‬ ‫حتظى بها املناطق املحيطة‪� .‬إذا هذه‬ ‫اخلدمات وامل�شاريع والإ�ستغالل الأمثل‬ ‫للبينة الأ�سا�سية احلالية وامل�ستقبلية هي‬ ‫�أدوات لتحقيق �أهداف اقت�صادية معينة‬ ‫تتمثل يف رفع م�ستوى املعي�شة وتوفري‬ ‫�إنهم مبثابة حافز �إ�ستثماري للم�ستثمرين‪ ،‬فر�ص العمل وزيادة الناجت املحلي دون‬ ‫لكن هذا احلافز الإ�ستثماري يتطلب الإعتماد على النفط والغاز‪ ،‬وفتح فر�ص‬ ‫وجود قاعدة تعليمية وتدريبية‪ ،‬فالعمر �إ�ستثمار لل�سوق املحلي‪.‬‬ ‫امل�ستهدف متوفر وهو منا�سب للعمل‪،‬‬ ‫لذا ف�إن نظرتنا �إىل القطاع التعليمي‬ ‫ماهي األسواق التي تسعى‬ ‫والتدريبي يف �صحار هي نظرة‬ ‫المنطقة الوصول إليها ؟‬ ‫ا�سرتاتيجية مهمة تتوازى مع امل�شاريع نرى �إن ما مييز ال�سلطنة �إنها تقع على‬ ‫يف املنطقة احلرة‪ ،‬لإن جزء من ت�سويق بحر مفتوح وهي تقابل �أ�سواقا كبرية‬ ‫�صحار للم�ستثمرين هو وجود �شباب ولديها كثافة �سكانية كبرية وتنمو‬ ‫م�ؤهلني للعمل يف القطاعات االقت�صادية ب�سرعة‪ ،‬وهو �سوق ينمو ب�شكل كبري‪،‬‬ ‫املختلفة وقادر على العمل‪ ،‬وبذلك وهناك �أي�ضا �أ�سواقا نامية واعدة كبرية‬ ‫لن يجد امل�ستثمر �أية عقبات لإيجاد مثل �إيران والعراق و�أ�سواق اخلليج‬ ‫القوى العاملة الوطنية املدربة للعمل م�ستقبال‪ ،‬كما �أن وجودنا يف هذا‬ ‫يف امل�شاريع‪ ،‬ومع ذلك ن�سعى �أن نراعي املوقع اجلغرايف �سي�ساعد يف �إ�ستقطاب‬ ‫البدء مع امل�ستثمر من خالل ن�سبة تعمني الناقالت املالحية العمالقة خارج‬ ‫ت�صل �إىل ‪ %15‬نتيجة لوجود م�شاريع ذات حميط م�ضيق هرمز و�أي�ضا ا�ستقطاب‬ ‫تقنية جديدة وهي حتتاج �إىل فرتة تدريب ال�صناعات التي ت�أمل يف �أن تقلل من‬ ‫طويلة‪ ،‬ولهذا ال�سبب حددنا هذه الن�سبة تكاليف النقل‪ ،‬خ�صو�صا و�أن �أغلب‬ ‫التي �سرتتفع مع الوقت‪.‬‬ ‫امل�شاريع حتتاج ب�شكل كبري �إىل و�سائل‬

‫فئة ال�شباب يف‬ ‫املنطقة‪ ‬كبرية‬ ‫و�أرى �إنها مبثابة‬ ‫حافز �إ�ستثماري‬ ‫للم�ستثمرين‬

‫ما دور الموقع في جعل‬ ‫منطقة صحار مركزا‬ ‫إقتصاديا واعدا؟‬

‫�إن ما مييزنا يف ٌعمان هو وجود‬ ‫ما الدور الذي ستقوم به‬ ‫الأرا�ضي الوا�سعة‪ ،‬لذا ف�إننا جند‬ ‫المنطقة الحرة لإلستفادة‬ ‫من قدرات الشباب العماني ؟ �إن الإ�سرتاتيجية االقت�صادية يف‬ ‫�إننا نرى �أن فئة ال�شباب يف املنطقة‪ ‬عمان تعتمد على الإ�ستغالل الأمثل‬ ‫تتجاوز ‪ %60‬وهي ن�سبة حمفزة‪� ،‬سرنى والإ�ستفادة من الأرا�ضي التي تعترب‬

‫املزايا‬ ‫و�ضعنا املزايا ال�ضريبية التي ت�سهم‬ ‫ب�شكل �أكرب يف جذب امل�ستثمرين‬ ‫لإننا نبحث عن �شركات �أقل‬ ‫ا�ستهالكا للطاقة وميكنها توظيف‬ ‫قوى عاملة وطنية كبرية دون‬ ‫�أن ت�ستنفذ م�صادر طاقة �أكرث‪ .‬‬ ‫وح�سب القانون حت�صل ال�شركات‬ ‫ال�صناعية فر�صة الإعفاء‬ ‫ال�ضريبي ملدة خم�س �سنوات ت�ضاف‬ ‫�إليه خم�س �سنوات �أخرى‪ ،‬ولكن‬ ‫يف املنطقة احلرة ب�صحار‪  ‬يكون‬ ‫الإعفاء ال�ضريبي ملدة ع�شر �سنوات‬ ‫ك�أقل مدة وت�ضاف �إليه بواقع‬ ‫خم�س �سنوات �أخرى‪  ‬كلما ارتفعت‬ ‫ن�سبة التعمني يف ال�شركات لت�صل‬ ‫�سنوات الإعفاء لل�شركات التي قد‬ ‫تلتزم بن�سبة التعمني املتنامية �إىل‬ ‫‪� 25‬سنة‪.‬‬

‫النقل التي ت�صرف عليها مبالغ كبرية‬ ‫تتجاوز ع�شرات الآالف من الدوالرات‪،‬‬ ‫كما �أن الناقالت العمالقة التي متر‬ ‫على م�ضيق هرمز حتتاج �إىل تكاليف‬ ‫الت�أمني العالية‪ ،‬والتي ميكن �إن تتجنبها‬ ‫الناقالت من خالل ميناء �صحار‬ ‫واملنطقة احلرة التي �ست�سهم يف تو�صيل‬ ‫املنتجات بطرق �أقل تكلفة‪ .‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪55‬‬


‫حوار‬

‫بداية ما الهدف الذي تسعى‬ ‫منطقة صحار الحرة إلى‬ ‫بلوغه في الفترة الحالية ‪..‬‬ ‫وما المسؤوليات التي تقع‬ ‫على عاتقها من أجل تطوير‬ ‫المنطقة؟‬

‫صحار الحرة ‪ ..‬جاهزة‬

‫يجري حاليا العمل على االنتهاء من إعداد نظم ولوائح المنطقة الحرة بصحار‬ ‫ومن المقرر أن يتم طرح مناقصة الجزء األول من أعمال إنشاء الطرق وقنوات‬ ‫تصريف المياه مايو المقبل وفي حوار مع المهندس جمال توفيق عزيز الرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة منطقة صحار الحرة قال "المساحات المؤجرة في المنطقة‬ ‫جاهزة للمستثمرين لبدء أعمالهم اإلنشائية"‪.‬‬

‫حوار ـ تركي بن علي البلو�شي‬ ‫‪54‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫�شركة منطقة �صحار احلرة هي اجلهة‬ ‫امل�شغلة للمنطقة احلرة ب�صحار والتي‬ ‫تبلغ م�ساحتها ‪ 45‬كيلو مرت مربع‪،‬‬ ‫و�شركة منطقة �صحار احلرة �شركة‬ ‫حمدودة امل�س�ؤولية‪ .‬وي�ساهم يف ال�شركة‬ ‫كال من �شركة �صحار العاملية للتنمية‬ ‫بن�سبة ‪ % 52‬و �شركة �سكيل الهندية‬ ‫بن�سبة ‪ %26‬والباقي ‪ %22‬من احل�ص�ص‬ ‫غري م�صدرة‪ .‬وح�سب املر�سوم‬ ‫ال�سلطاين ال�سامي ‪ 2010 /123‬هي‬ ‫اجلهة التي منحت حق ت�شغيل وتطوير‬ ‫وادارة وت�سويق املنطقة احلرة وتقدمي‬ ‫خدمات املحطة الواحدة واال�ستثمار يف‬ ‫�إن�شاء البنية الأ�سا�سية يف املنطقة حيث‬ ‫ت�صل قيمة اال�ستثمارات التي �سوف‬ ‫يتم �إنفاقها يف تنفيذ البنية الأ�سا�سية‬ ‫باملرحلة الأوىل �إىل ‪ 25‬مليون ريال‪.‬‬ ‫و�سيتم تطوير البنية الأ�سا�سية على‬ ‫مراحل ابتداء ب�أعمال الت�سوية الأر�ضية‬ ‫داخل حدود املرحلة الأوىل من �أرا�ضي‬ ‫املنطقة‪ .‬وقد مت �إ�سناد مناق�صة �أعمال‬ ‫الت�سوية مببلغ مليون ريال وبالتايل فان‬ ‫قطع الأرا�ضي امل�ؤجرة �أو املخططة‬ ‫يف املنطقة جاهزة للم�ستثمرين لبدء‬ ‫الأعمال الإن�شائية مل�شاريعهم عليها‬ ‫اعتبار من هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫كم عدد الشركات التي‬ ‫بدأت اإلستثمار في منطقة‬ ‫صحار الحرة وما هي أهم‬ ‫الصناعات؟‬

‫بلغ عدد ال�شركات التي التزمت‬ ‫باال�ستثمار يف املنطقة احلرة ب�صحار‬ ‫حتى الآن ما بني �ست �إىل �سبع �شركات‬ ‫والقيمة اال�ستثمارية الإجمالية لتلك‬ ‫ال�شركات ترتاوح ما بني ‪� 60‬إىل ‪ 65‬مليون‬


‫يف الواقع‪ ،‬لدى معظم ال�شركات العائلية‬ ‫ثقة بامل�ستقبل‪ ،‬حيث �أبدت ‪ %95‬من‬ ‫ال�شركات ب�أنها على ثقة كبرية بقدرتها‬ ‫على املناف�سة بفاعلية مع رواد ال�سوق يف‬ ‫قطاعاتهم‪ .‬ونرى ب�أن لدى ال�شركات‬ ‫العائلية خ�صائ�ص تناف�سية جوهرية‬ ‫متمثلة يف �أنها يف و�ضعية �أف�ضل لتحقيق‬ ‫نتائج ربع �سنوية من الأطراف املقابلة‬ ‫لها؛ حيث �إن هذه ال�شركات �أقل تعر�ض ًا‬ ‫لل�ضغط يف حتقيق نتائج ربع �سنوية �إىل‬ ‫جانب قيامها بدفع التوزيعات النقدية‬ ‫للم�ساهمني ونادر ًا ما تلقي على نف�سها‬ ‫حم ًال مب�ستوى القر�ض‪  .‬وبالإ�ضافة �إىل‬ ‫ذلك‪ ،‬ف�إن هذه ال�شركات �أكرث حذر ًا‬ ‫ب�ش�أن تو�سعها وكثري ًا ما تدعمها قيم‬ ‫العائلة امل�ؤ�س�سة متييز ًا لها من �أن تكون‬ ‫حتت الإدارة مل�صالح جتارية بحتة‪  .‬هذا‬ ‫من �ش�أنه �أن يف�سر ثقة تلك ال�شركات‬ ‫يف �أن تربز من "عا�صفة اقت�صادية"‬ ‫بقدرات تناف�سية �أكرث من كونها عمليات‬ ‫تتم �إدارتها ب�صرامة‪.‬‬ ‫وب�صورة عامة‪ ،‬ف�إن ال�شركات العائلية‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط �أقل عر�ض ًة للركود‬ ‫االقت�صادي؛ �إذ �إن معظم هذه الأعمال‬ ‫قد �شكلت لها احتياطيات معقولة‪ ،‬مبرور‬ ‫الوقت‪ ،‬و�شددت على �إ�سرتاتيجيات‬ ‫عملها‪.‬‬ ‫‪ %52‬من الشركات الخاضعة‬ ‫للدراسة تضع االستثمار في‬ ‫البنية األساسية الخاصة‬ ‫بتقنية المعلومات ضمن‬ ‫أولوياتها؟ أي الفئتين‬ ‫(الدول الناشئة أو المتقدمة)‬ ‫اهتماما أكبر بهذه‬ ‫تولي‬ ‫ً‬ ‫االستثمارات؟‬

‫تتطلع ال�شركات العائلية يف املنطقة‬ ‫بنحو متزايد �إىل االحرتاف يف‬ ‫اعمالها وزيادة ال�شفافية وامل�س�ؤولية‬ ‫يف �سياق �أعمالها‪ .‬هذا‪ ،‬ال �شك‪،‬‬ ‫يت�ضمن اال�ستثمار يف �أنظمة التقرير‬

‫الإداري واملحا�سبي‪ .‬وتقرتح الدرا�سة �أفراد اجليل الثالث‪.‬‬ ‫التي �أجريناها �أن اال�ستثمار يف البنية‬ ‫اخلا�صة بتقنية املعلومات يف الأ�سواق بعض الشركات العائلية‬ ‫تختار أن تستعين بتنفيذي‬ ‫النا�شئة كان لها الن�صيب الأكرب يف‬ ‫من خارج حدود العائلة‪،‬‬ ‫الأولويات مقارنة بالأ�سواق املتقدمة‪.‬‬ ‫وأخرى يتقلد االبن األكبر‬ ‫‪ %3‬فقط من الشركات‬ ‫العائلية تستمر بعد الجيل‬ ‫الرابع للشركة‪ .‬ما هي الحال‬ ‫بالنسبة لألسواق الناشئة‬ ‫والشرق األوسط على وجه‬ ‫التحديد؟‬

‫�أ�شار �أحد الباحثني الكبار يف جمال‬ ‫ال�شركات العائلية يدعى جوزيف‬ ‫�أ�سرتاخان من جامعة والية كيني�ساو يف‬ ‫الواليات املتحدة �إىل �أن �أكرث من ‪%30‬‬ ‫من جميع الأعمال العائلية ت�ستمر حتى‬ ‫اجليل الثاين‪ %12 ،‬منها قادرة على‬ ‫اال�ستمرار حتى اجليل الثالث‪ ،‬و‪%3‬‬ ‫ت�ستمر حتى اجليل الرابع �أو بعد ذلك‪.‬‬ ‫ويف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬بد�أ عدد كبري‬ ‫من ال�شركات العائلية مزاولة ن�شاطها‬ ‫يف ال�ستينات من القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫وعليه ف�إن هذه ال�شركات تعد �صغرية‬ ‫ن�سبي ًا‪ .‬ويدير معظم هذه ال�شركات‬ ‫العائلية �أفراد العائلة من اجليلني‬ ‫الأول �أو الثاين وعدد قليل فقط من‬

‫ال�شركات العائلية يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط �أقل‬ ‫عر�ض ًة للركود �إذ �إن‬ ‫معظمها �شكلت لها‬ ‫احتياطيات معقولة‬

‫الوا�ضحة يف املنطقة ب�ش�أن القلق الذي‬ ‫تبديه ال�شركات العائلية‪ .‬فقد �أبدى‬ ‫التنفيذيون يف الأ�سواق املتقدمة قلق ًا‬ ‫�أقل ب�ش�أن �سيا�سة احلكومة من نظرائهم‬ ‫يف الأ�سواق النا�شئة مبعدل ‪ %31‬مقابل‬ ‫‪  .%24‬هذا يدعم النتيجة القائلة ب�أن‬ ‫التنفيذيني يف الأ�سواق النا�شئة على‬ ‫وجه التحديد غري را�ضني عن املبادرات‬ ‫احلكومية‪.‬‬

‫أو األب أو أحد أفراد العائلة‬ ‫المنصب التنفيذي فما‬ ‫هي إيجابيات وسلبيات كال‬ ‫النموذجين؟‬

‫تواجه ال�شركات العائلية �أي�ض ًا حتدي‬ ‫العمل باجتاه االحرتاف الإداري وفك الكثير من الحكومات‬ ‫االرتباط بني الإدارة وامللكية‪ .‬تتطلع وخاصة في دول الخليج‬ ‫هذه الأعمال العائلية بنحو متزايد �إىل تشجع الشركات العائلية‬ ‫ت�ضمني �أع�ضاء من خارج العائلة يف لتتوجه لالكتتاب‬ ‫�إدارات جمال�س �شركاتها؛ حيث �إنهم العام‪ .‬ما هي توقعاتك‬ ‫يرغبون يف �أن تكون املناق�شات يف م�ستوى للمستقبل؟‬ ‫جمل�س الإدارة حول الأعمال والتحديات مت �إن�شاء معظم ال�شركات العائلية على‬ ‫العاملية والنمو والإ�سرتاتيجيات مدار �سنوات عديدة من العمل ال�شاق‬ ‫وال�شفافية والربحية ولي�س حول الق�ضايا التي حافظت على قيمها العائلية‪ .‬‬ ‫ورغم �أن �أفراد العائلة الأحدث �سن ًا‬ ‫العائلية �أو النزاعات‪.‬‬ ‫متحم�سون لالكتتاب العام مدعني‬ ‫�أن هناك الكثري من القيم الواجب‬ ‫أبدت ‪ %60‬من الشركات‬ ‫�إطالقها‪� ،‬إال �إن بع�ضهم يرى �أن عر�ض‬ ‫في الدول الناشئة عدم‬ ‫رضاها عن مستوى الدعم‬ ‫الأ�سهم للعامة هو تطفل على مبادئ‬ ‫الحكومي الذي تتلقاه‬ ‫حوكمة هذه العائالت‪ .‬‬ ‫والمبادرات التي تبديها‬ ‫الحكومة‪ .‬كيف يمكن‬ ‫رفع معدل الرضى لدى‬ ‫هذه الشركات؟ وما هي‬ ‫أشكال الدعم –من وجهة‬ ‫نظرك‪ -‬التي تبحث عنه هذه‬ ‫الشركات؟‬

‫تعد ال�سيا�سة احلكومية (مبا فيها‬ ‫التنظيمات والت�شريعات وال�صرف‬ ‫العام) �إحدى �أكرب م�صادر القلق‬ ‫اخلارجية يف الأ�سواق النا�شئة واملتقدمة‬ ‫على حد �سواء‪ .‬تريد معظم ال�شركات‬ ‫العائلية نظام حكم م�ستقر مع �سيا�سة‬ ‫مالية ونقدية م�ستقبلية وا�ضحة لتتمكن‬ ‫هذه الأعمال من التخطيط للم�ستقبل‪.‬‬ ‫كما �أن هناك بع�ض االختالفات‬

‫وتعد مبادئ حوكمة العائلة �أب�سط ن�سبي ًا‬ ‫من قوانني احلوكمة امل�ألوفة التي تطبقها‬ ‫ال�شركات غري العائلية‪ .‬وبالإ�ضافة �إىل‬ ‫ذلك‪ ،‬ال ترى معظم ال�شركات العائلية‬ ‫�ضرورة ت�صنيف ال�شركة القاب�ضة؛ �إذ‬ ‫تركز هذه الأعمال على الذين ي�ؤدون‬ ‫الأعمال جيد ًا �ضمن حمفظة الأعمال‪،‬‬ ‫ومن ثم يتخذون القرار ب�ش�أن �إطالق‬ ‫قيمة امل�ساهم خالل عملية االكتتاب‬ ‫العام‪  .‬ولكن قبل �أن ت�صنف ال�شركات‬ ‫العائلية هذه ال�شركات‪ ،‬ف�إن عليها‬ ‫�أن تقوم �سريع ًا بتغيري �إ�سرتاتيجيتها‬ ‫وعقليتها والأهم من ذلك �أن ت�سعى‬ ‫نحو االحرتاف يف احلوكمة �ضمن هذه‬ ‫الأعمال‪ .‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪57‬‬


‫لقاء‬

‫حوار ـ فاطمة العرميية‬ ‫ذكرت الدراسة أن أكثر‬ ‫النماذج العملية صحة هي‬ ‫تلك التي توازن بين العناصر‬ ‫الثالثة (الملكية‪ ،‬األعمال‪،‬‬ ‫العائلة)‪ .‬ما نسبة هذه‬ ‫النماذج في العينة التي تم‬

‫الشركاتالعائلية‪..‬‬ ‫والخالف األزلي‬ ‫كشفت دراسة لشركة برايس واتر هاوس آند كوبر ‪ PwC‬العالمية عن العديد‬ ‫من التحديات التي تواجه الشركات العائلية‪ .‬مجلة عالم االقتصاد واألعمال تحاور‬ ‫أمين ناصر ‪ ،‬مسؤول الشرق األوسط لشؤون أعمال العائالت في ‪. PwC‬‬

‫‪56‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫دراستها؟ ال�سبب الرئي�سي وراء‬ ‫ظهور النزاع يف ال�شركات العائلية‬ ‫هو االفتقار �إىل الفهم والتوا�صل بني‬ ‫�أبعاد ال�شركات العائلية الثالثة وهي‬ ‫العائلة واملالكني والإدارة‪ .‬ويعد فهم‬ ‫هذه الأبعاد العائلية الثالثة �ضروري َا‬ ‫جد َا؛ حيث �إن لكل فرد يف العائلة وجهة‬ ‫نظر خا�صة به ب�ش�أن هذه الأبعاد‪ .‬‬ ‫تختلف وجهات النظر الفردية ا�ستناداً‬ ‫�إىل �شخ�صيات الأفراد ومركزهم يف‬ ‫هذه الأبعاد الثالثة‪�  .‬سيكون بع�ض‬ ‫�أع�ضاء العائلة م�ساهمني فاعلني يف‬ ‫�إدارة ال�شركات‪ ،‬يف حني �سيفتقر‬ ‫�آخرون للن�شاط‪  .‬بيد �أنه من املمكن‬ ‫وجود ق�ضايا توا�صل جوهرية مثل‬ ‫عدم م�ساهمة �أولئك الذين يفتقرون‬ ‫�إىل الن�شاط يف �أي جمال‪�  .‬إن هذا‬ ‫االختالف يف املعرفة ي�سبب نزاع ًا يف‬ ‫ال�شركات العائلية‪.‬‬ ‫تتطلع ال�شركات العائلية يف املنطقة �إىل‬ ‫عقد ندوات م�ستقلة مثل جمال�س العائلة‬ ‫وجمعيات امل�ساهمني التي من �ش�أنها‬ ‫�أن متكن مالكي ال�شركات العائلية من‬ ‫امل�شاركة الفاعلة يف ق�ضايا امللكية ب�شكل‬ ‫م�ستقل عن الق�ضايا الإدارية‪.‬‬ ‫أظهر أغلبية أصحاب‬ ‫الشركات العائلية ثقة كبيرة‬ ‫بالقدرة على التنافس وبقوة‬ ‫في أسواقهم‪ .‬ما العوامل‬ ‫التي بنوا عليها تلك الثقة؟‬ ‫وما هي الميزات التنافسية‬ ‫التي تمتلكها الشركات‬ ‫العائلية دون غيرها من‬ ‫الشركات؟‬


17th Middle East Oil & Gas Show and Conference

Conference: 20-23 March 2011 Exhibition: 21-23 March 2011 www.MEOS2011.com Organisers

Register NOW at www.ME OS2011.c om

fawzi@aeminfo.com.bh Worldwide Co-ordinator

meos@oesallworld.com Conference Organisers

spedub@spe.org


‫مقابلة‬

‫الإنتاجية �ستكون �أكرب‪ ،‬والنفع على‬ ‫ال�شركة �أكرب‪ ،‬وحتقيق املوظفني ملا‬ ‫يطمحون �إليه �أن يكون �أكرب؛ لذا فكلمة‬ ‫الغزير �أو الوفري جتميع بني كل هذه‬ ‫اجلوانب‪ ،‬وتعمل على �إي�صال الر�سالة‬ ‫من هذا امل�صطلح ب�صورة �أف�ضل‪.‬‬ ‫وهناك �سبعة مبادئ ي�ستطيع قادة‬ ‫امل�ؤ�س�سات تبنيها لإيجاد "املغزى" لدى‬ ‫املوظفني وخلق "م�ؤ�س�سات غزيرة"‪.‬‬ ‫�أولها يكمن يف بناء هوية ميكن لكل‬ ‫موظف اال�ستفادة منها وت�ساعد‬ ‫الأفراد على اال�ستفادة من قوتهم‬ ‫لتعزيز الآخرين‪.‬‬

‫المغزى هو األهم‬

‫واملبد�أ الثاين هو خلق الإح�سا�س بوجود‬ ‫هدف منطقي‪ ،‬فبينما ترتبط الهوية‬ ‫مبن �أكون‪ ،‬ف�إن الهدف يرتبط مبا �أ�سعى‬ ‫يعد ديف أولريخ أحد أهم خبراء اإلدارة وأستاذ في األعمال بجامعة ميتشيغان‪ .‬كان للو�صول �إليه؛ فالهدف يجعل الفرد يقوم‬ ‫لنا هذا اللقاء معه أثناء زيارته األخيرة للسلطنة‪ ،‬ليحدثنا عن آلية قيام المؤسسات مبا يعد ذا �أهمية بالن�سبة له‪ ،‬وثالثا‬ ‫ببناء قيادات من خالل توفر القوى البشرية الفاعلة‪.‬‬ ‫ت�أتي عالقة العمل‪ ،‬هل ن�ستمتع بالعمل‬ ‫مع الأ�شخا�ص الذين نعمل معهم؟ وهل‬ ‫حوار ـ حممد نافع‬ ‫و ر�ضا الزبائن‪ ،‬والربحية‪ .‬وتبد�أ هذه عمله ي�شارك يف جناح ال�شركة‪ ،‬مما من املنطقي �أن جتمعنا بهم نوع من‬ ‫املوظف‬ ‫وجده‬ ‫الذي‬ ‫املغزى‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫يعني‬ ‫يراهما‬ ‫ومغزى‬ ‫قيمة‬ ‫بوجود‬ ‫الدورة‬ ‫العالقة �أو التوا�صل؟‬ ‫دائما ما تحث قادة‬ ‫�سيعود بالنفع املايل على ال�شركة وعليه‪.‬‬ ‫املوظف يف عمله الذي يزاوله‪.‬‬ ‫المؤسسات على االهتمام‬ ‫وهذه ال�صلة �أمر �أ�سا�سي‪.‬‬ ‫ويكمن املبد�أ الرابع يف بيئة العمل‪.‬‬ ‫بأن يدرك الموظفين المغزى‬

‫واألهمية لعملهم‪ ،‬كاألهمية‬ ‫التي يولونها لجني األموال‪.‬‬ ‫كيف تعتقد أن المؤسسات‬ ‫قادرة على تحقيق هذا‬ ‫النموذج في القيادة؟‬

‫ما التحديات التي يواجهها‬ ‫قادة المؤسسات أثناء‬ ‫سعيهم إليجاد معنى‬ ‫أعمق من كسب المال لدى‬ ‫الموظفين؟‬

‫هل لك أن تخبرنا أكثر عن‬ ‫مصطلح "المؤسسة الغزيرة‬ ‫‪ "abundant organization‬الذي‬ ‫تتحدث عنه؟‬

‫حني يجد املوظفني معنى لعملهم يكونون �أعتقد �أن �أحد �أكرب التحديات �أن كل كنا نحاول �إيجاد كلمة ت�صف حالة‬ ‫حر�صا على �أدائه على �أكمل وجه موظف يف�سر الأمور ب�صورة خمتلفة‪ ،‬ال�شركة حني يجد كل موظف املعنى‬ ‫�أكرث ً‬ ‫وبالتزام‪ ،‬كما ي�شجعهم ذلك على العمل فما قد ي�شكل قيمة ل�شخ�ص معني قد ال احلقيقي واملغزى من عمله‪ ،‬وتوجد‬ ‫بجد �أكرب و�أن ي�صبحوا �أكرث �إنتاجية يف يعني �شيئا لغريه‪ ،‬وما يحفز غريك قد ال العديد من امل�صطلحات التي من‬ ‫�أعمالهم‪ .‬وبطبيعة احلال ف�إن الإنتاجية يكون حافزً ا كاف ًيا بالن�سبة لك‪ ،‬وهكذا املمكن ا�ستخدامها مثل "امل�ؤ�س�سة ذات‬ ‫العالية للموظفني �ستجعل الزبائن �أكرث الأمر دواليك‪ .‬وهذا ما ميكن �أن نطلق‬ ‫املغزى" ‪purposeful organization‬‬ ‫حر�صا على التوا�صل مع ال�شركة‪ ،‬الأمر عليه م�صطلح "�شخ�صنة الأمور"‪.‬‬ ‫�أو "امل�ؤ�س�سة املت�صلة" ‪connected‬‬ ‫ً‬ ‫الذي بدوره �سيعود بالنفع على ربحية التحدي الآخر �أن تت�أكد من �أن امل�ؤ�س�سة ‪organization‬؛ ولكني � ّ‬ ‫أف�ضل ا�ستخدام‬ ‫ال�شركة‪ .‬وميكن القول ب�أنه توجد دورة لي�ست منظمة اجتماعية فح�سب حيث م�صطلح الغزيرة لأنه الغزارة تعني‬ ‫تبادل منافع وقيمة‪ ‬بني وجود املغزى يجد الأفراد مغزى ملا يقومون به؛ بل �أكرث من جمرد الكرثة‪ ،‬فالق�صد‬ ‫واحلافز لدى املوظفني‪ ،‬و الإنتاجية‪� ،‬أن ذلك املغزى الذي يجده املوظف يف �أن وجود املغزى واملعنى للعمل ف�إن‬ ‫‪58‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫واخلام�س يتعلق بالعمل نف�سه‪ ،‬و�إذا ما‬ ‫كان املوظف يقوم بالعمل الذي يرغب‬ ‫يف القيام به‪ ،‬وما هي الظروف املحيطة‬ ‫التي جتعله راغ ًبا يف القيام به‪ ،‬وما �إذا‬ ‫كانت ال�شخ�صيات والأفراد يف بيئة‬ ‫العمل ذات �أهمية للموظف‪ .‬واملبد�أ‬ ‫ال�ساد�س هو التقدم يف العمل‪ ،‬مبعنى‬ ‫مدى قابلية املوظف لتعلم اجلديد‬ ‫وتعزيز مهاراته ب�صورة م�ستمرة‪ .‬واملبد�أ‬ ‫ال�سابع هو اال�ستمتاع بالعمل‪ .‬‬ ‫الشريك األعالمي لـ‬


‫الرابحون‬ ‫ن�سيج عمان القاب�ضة‬ ‫‪%37.92‬‬

‫على �أ�سا�س يومي‪ .‬وقد �أظهر حتليل‬ ‫النتائج �أن تراجع الأرباح الت�شغيلية‬ ‫على �أ�سا�س ربع �سنوي بن�سبة ‪� %10‬إىل‬ ‫‪ 17.7‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬و �إرتفاع م�صروفات‬ ‫الت�شغيل على نف�س الأ�سا�س بن�سبة‬ ‫‪ %9.7‬على ا�سا�س ربع �سنوي �إىل‬ ‫‪ 11.3‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬قد �أدى �إىل تراجع‬ ‫ربحية البنك خالل الربع الأخري من‬ ‫عام ‪ 2010‬بن�سبة ‪ %22‬على ا�سا�س ربع‬ ‫�سنوي �إىل ‪ 5.5‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫و�أظهرت نتائج البنك الأهلي للربع‬ ‫الأخري من عام ‪ 2010‬ت�سجيله �صايف‬ ‫ربح بقيمة ‪ 3.7‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬ب�إرتفاع‬ ‫ن�سبته ‪ %50.7‬على �أ�سا�س �سنوي‬ ‫و‪ %3.6‬على �أ�سا�س ربع �سنوي بدعم‬ ‫من �صايف الدخل من الفوائد‪ .‬ومل‬ ‫ينعك�س هذا الأداء اجليد على �سعر‬ ‫ال�سهم الذي �سجل تراجعا وذلك‬ ‫ب�سبب �إعالن البنك عن توزيعات‬ ‫�أ�سهم فقط بن�سبة ‪ %12.5‬لعام ‪2010‬‬ ‫مقارنة مع توزيعات نقدية و�سهمية‬ ‫بن�سبة ‪ %7‬و ‪ %5‬للعام الذي �سبقه‪ .‬كما‬ ‫�أعلن بنك ُعمان الدويل عن نتائجه‬ ‫ال�سنوية لعام ‪ 2010‬والتي �أظهرت‬ ‫�إنخفا�ضا يف �صايف �أرباحه ال�سنوية‬ ‫بن�سبة ‪ %18.3‬على ا�سا�س �سنوي �إىل‬ ‫‪ 17.5‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬خالل عام ‪2010‬‬ ‫والتي طابقت ب�شكل تام توقعاتنا‪� .‬أما‬ ‫على ا�سا�س ربع �سنوي ف�سجل البنك‬ ‫منوا يف �صايف الأرباح بن�سبة ‪%24.9‬‬ ‫�إىل ‪ 4.6‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬خالل الربع‬

‫�أومنفي�ست‬ ‫‪%12.66‬‬

‫النه�ضة للخدمات‬ ‫‪%10.11‬‬

‫الأخري من عام ‪ 2010‬مقارنة مع الربع‬ ‫الثالث لعام ‪ 2010‬وب�إنخفا�ض �سنوي‬ ‫ن�سبته ‪ %22‬مقارنة مع الربع الأخري‬ ‫من عام ‪ 2009‬بقيمة ‪ 5.9‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫ومما جتدر الإ�شارة اليه‪ ،‬الإهتمام‬ ‫امللحوظ الذي �شهده �سهم ال�شركة‬ ‫ال ُعمانية العاملية للتنمية واال�ستثمار‬ ‫– (اومنف�ست) والذي �إرتفع بن�سبة‬ ‫‪ %12.66‬خالل الفرتة قيد الدرا�سة‪.‬‬ ‫�أما م�ؤ�شر قطاع ال�صناعة فقد‬ ‫�إنخف�ض بن�سبة ‪ %1.31‬خالل الفرتة‬ ‫قيد الدرا�سة �إىل م�ستوى ‪7,471.94‬‬ ‫نقطة‪ .‬ومن ال�شركات التي �أعلنت‬ ‫عن نتائجها �ضمن هذا القطاع �شركة‬ ‫الوطنية ملنتجات االملنيوم التي �سجلت‬ ‫�إرتفاعا يف �صايف �أرباحها للربع‬ ‫الأخري من عام ‪ 2010‬بن�سبة ‪%13.8‬‬ ‫على ا�سا�س ربع �سنوي (�إنخفا�ضا‬ ‫بن�سبة ‪ %15.5‬على �أ�سا�س �سنوي)‬ ‫اىل ‪ 0.53‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫بدعم من تراجع �إجمايل امل�صروفات‬ ‫الأمر الذي �أثر �إيجابا على �سعر ال�سهم‬ ‫يف يوم الإعالن‪ .‬هذا و�إ�ستقر �سهم‬ ‫�شركة ا�سمنت ُعمان خالل الأ�سبوع‬ ‫الأول من الفرتة قيد الدرا�سة والذي‬ ‫كان قد تعر�ض ل�ضغوطات ب�سبب‬ ‫�إعالن ال�شركة ال�سابق عن تقدميها‬ ‫تعوي�ضا بيئي ًا بقيمة ‪ 2.2‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫خالل عام ‪� 2010‬إ�ضافة �إىل توافق‬ ‫نتائج ال�شركة لعام ‪ 2010‬مع �أغلب‬

‫املياه املعدنية‬

‫كلية جمان‬

‫‪%7.69‬‬

‫‪%8.46‬‬

‫كان م�ؤ�شر اخلدمات‬ ‫والت�أمني الرابح الوحيد‬ ‫بعد الدعم القوي من‬ ‫�سهم �شركة النه�ضة‬ ‫للخدمات‬ ‫توقعات املحللني‪ .،‬وكانت ال�شركة قد‬ ‫�سجلت تراجعا يف �أرباح الربع الأخري‬ ‫من عام ‪( 2010‬وذلك بعد �إ�ستثناء‬ ‫�أثر التعوي�ض احلكومي وامل�ساهمة‬ ‫الإجتماعية) بن�سبة ‪ %19‬على ا�سا�س‬ ‫ربع �سنوي اىل ‪ 3.7‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫يف نف�س ال�سياق‪� ،‬أظهرت النتائج‬ ‫الأولية ل�شركة ري�سوت للإ�سمنت‬ ‫عن عام ‪ 2010‬ت�سجيل ال�شركة �أدنى‬ ‫م�ستوى خالل عامني ل�صايف �أرباحها‬ ‫قبل ال�ضرائب للربع الأخري من عام‬ ‫‪� 2010‬إىل ‪ 4.5‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬ب�إنخفا�ض‬ ‫ن�سبته ‪ %16.5‬على ا�سا�س ربع �سنوي‬ ‫وذلك ب�سبب �إنخفا�ض �إجمايل‬ ‫الإيرادات الأخرى و�إرتفاع �إجمايل‬ ‫امل�صروفات‪ .‬ومما جتدر الإ�شارة �إليه‬ ‫هو قدرة ال�شركة على حتقيق منو يف‬ ‫�إجمايل املبيعات على �أ�سا�س ربع �سنوي‬

‫بن�سبة ‪� %8.8‬إىل ‪ 15‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬خالل‬ ‫الربع الأخري من عام ‪ 2010‬الأمر‬ ‫الذي يرد غالبا �إىل منو املبيعات من‬ ‫حيث الكمية وذلك لإ�ستبعادنا حدوث‬ ‫حت�سن على �أ�سعار البيع‪.‬‬ ‫وب�شكل يدعم وجهة نظرنا املتفائلة‬ ‫جتاهه‪ ،‬كان م�ؤ�شر اخلدمات والت�أمني‬ ‫الرابح الوحيد وذلك حني �سجل‬ ‫�إرتفاعا بن�سبة ‪� %1.51‬إىل م�ستوى‬ ‫‪ 2,979.47‬نقطة بدعم قوي من‬ ‫�سهم �شركة النه�ضة للخدمات (ذو‬ ‫الطابع الدفاعي ) الذي حققت �أداء ًا‬ ‫متميزا خالل الفرتة م�سجال مكا�سب‬ ‫بلغت ‪ .%10.11‬وكان ال�سوق قد‬ ‫�إ�ستجاب ب�شكل �إيجابي لنب�أ توقيع‬ ‫معهد التدريب الوطني التابع ل�شركة‬ ‫النه�ضة للخدمات ملذكرة ت�أ�سي�س‬ ‫�شركة م�شرتكة مع جمموعة حممد‬ ‫املعجل يف ال�سعودية‪ .‬ومن ناحية �أخرى‬ ‫مل يتجاوب امل�ستثمرون ب�شكل �إيجابي‬ ‫مع نتائج �شركة احل�سن الهند�سية‬ ‫لعام ‪ .2010‬حيث �أعلنت ال�شركة عن‬ ‫حتقيقها �صايف ربح بقيمة ‪ 1‬مليون‬ ‫ر‪.‬ع‪ .‬للربع الأخري من عام ‪2010‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 0.67‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬للربع‬ ‫الثالث من العام نف�سه‪   .‬‬

‫اخلا�سرون‬ ‫�أعالف ظفار‬ ‫‪%26.37-‬‬

‫زجاج جمان‬ ‫‪%11.53-‬‬

‫عرب اخلليج‬ ‫‪%11.49-‬‬

‫الأنوار القاب�ضة‬ ‫‪%10.34-‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫املتحدة للتمويل‬ ‫‪%9.76-‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪61‬‬


‫تقرير السوق‬

‫ضغوط خارجية‬

‫لعبت نتائج الشركات المعلنة وتوزيعاتها إضافة إلى اإلضطرابات التي شهدتها المنطقة خصوصا في‬ ‫جمهورية مصر العربية‪ ،‬دورًا رئيسيًا في التحكم بحركة سوق مسقط لالوراق المالية خالل الفترة (‪ 16‬يناير‬ ‫‪ 2011‬إلى ‪ 14‬فبراير ‪.)2011‬‬

‫وجاء يف التقرير ال�شهري ال�صادر‬ ‫عن جمموعة �إدارة الإ�ستثمار ببنك‬ ‫عمان العربي‪� " :‬شهدت �سوق م�سقط‬ ‫لالوراق املالية �إنخفا�ضا طفيفا بن�سبة‬ ‫‪ %0.37‬اىل م�ستوى ‪ 7,001.05‬نقطة‬ ‫على الرغم من ال�ضغط الوا�ضح من‬ ‫قبل قطاع البنوك و�شركات الإ�ستثمار‪.‬‬ ‫وكان امل�ؤ�شرالعام لل�سوق قد �شهد �أكرب‬ ‫تراجع يومي له منذ ‪� 8‬أ�شهر وذلك يف‬ ‫يوم ‪ 30‬يناير من العام احلايل حني‬ ‫�إنخف�ض بن�سبة ‪ %3‬على ا�سا�س يومي‬ ‫على خلفية �أحداث م�صر �إ�ضافة �إىل‬ ‫ال�ضغوط البيعية املمار�سة من قبل‬ ‫امل�ستثمرين الأجانب‪.‬‬ ‫وال بد لنا هنا من الإ�شارة �إىل الدور‬ ‫البارز ل�صندوق التوازن الإ�ستثماري‬ ‫خالل الفرتة املذكورة بغر�ض املحافظة‬ ‫على �إ�ستقرار ال�سوق وذلك عند قيامه‬ ‫ب�إمت�صا�ص ال�ضغوط البيعية من قبل‬ ‫الإ�ستثمار امل�ؤ�س�سي الأجنبي‪ .‬ويف نف�س‬ ‫‪60‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫الفرتة �شهد عدد الأ�سهم املتداولة‬ ‫�إرتفاعا بن�سبة ‪� %3.13‬إىل ‪337.4‬‬ ‫مليون �سهم‪ ،‬يف حني �إنخف�ضت قيمة‬ ‫التداوالت بن�سبة ‪ %5.81‬اىل ‪149‬‬ ‫مليون ر‪.‬ع‪ .‬ب�سبب �إنخفا�ض م�ستويات‬ ‫الأ�سعار لعدد من الأ�سهم على خلفية‬ ‫الأحداث الإقليمية يف املنطقة‪.‬‬

‫�شهد امل�ؤ�شر العام‬ ‫لل�سوق �أكرب تراجع‬ ‫يومي له منذ ‪� 8‬أ�شهر‬ ‫وذلك يف يوم ‪30‬‬ ‫يناير املا�ضي‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫قطاعي ًا‪ ،‬تراجع م�ؤ�شر قطاع البنوك النتائج توافقت وتوقعات امل�ستثمرين‬ ‫و�شركات الإ�ستثمار بن�سبة ‪ %5.7‬لها وبالتايل �إنعك�ست ب�شكل م�سبق‬ ‫خالل الفرتة قيد الدرا�سة �إىل م�ستوى على �سعر ال�سهم‪ .‬ويف �سياق مت�صل‪،‬‬ ‫‪ 8,381.27‬نقطة ب�سبب الرتاجع يف �شهد �سهم بنك ُ�صحار تراجع ًا بن�سبة‬ ‫قيم معظم �أ�سهم ال�شركات القاب�ضة ‪ %0.41‬على ا�سا�س �أ�سبوعي خالل‬ ‫وردة فعل امل�ستثمرين �إجتاه النتائج ذلك الأ�سبوع ( ‪ 20 – 16‬يناير‪)2011 ،‬‬ ‫ال�سنوية لبع�ض البنوك‪ .‬وكانت وذلك بعد ت�سجيل البنك �إنخفا�ضا يف‬ ‫نتائج البنوك احلا�ضر الأهم خالل �صايف �أرباحه للربع الأخري من عام‬ ‫الأ�سبوع الأول من الفرتة املذكورة ‪ 2010‬وبن�سبة ‪ %12‬على ا�سا�س ربع‬ ‫حيث �أظهرت نتائج بنك م�سقط للربع �سنوي �إىل ‪ 1.95‬مليون ر‪.‬ع‪ .‬ب�سبب‬ ‫الأخري من عام ‪ 2010‬منو ًا يف الدخل ارتفاع امل�صاريف الت�شغيلية بن�سبة‬ ‫من غري الفوائد بن�سبة �أعلى من ن�سبة ‪ %19‬على ا�سا�س ربع �سنوي‪.‬‬ ‫�إرتفاع املخ�ص�صات وح�صة البنك من‬ ‫خ�سائر بنك بي �إم �آي – البحرين‪ ،‬كما �شهد يوم ‪ 23‬يناير ‪ 2011‬وذلك‬ ‫الأمر الذي دعم �صايف ربح البنك بعد �إنتهاء جل�سة التداول �إعالن‬ ‫لريتفع بن�سبة ‪ %17.4‬على ا�سا�س ربع البنك الوطني ال ُعماين عن نتائجه‬ ‫ال�سنوية لعام ‪ 2010‬والتي كانت �أقل‬ ‫�سنوي �إىل ‪ 29.5‬مليون ر‪.‬ع‪.‬‬ ‫من التوقعات جلهة �صايف �أرباح البنك‬ ‫خالل الربع الأخري من عام ‪ ،2010‬عن الربع الأخري من عام ‪، 2010‬‬ ‫هذه النتائج اجليدة مل يعك�سها �سعر الأمر الذي �أدى �إىل تراجع �سعر �سهم‬ ‫ال�سهم الأمر الذي ي�شري �إىل �أن هذه البنك يف اليوم التايل بن�سبة ‪%2.07‬‬


‫يف نهاية الثمانينيات‪ ،‬قامت �سوبارو‬ ‫بت�أ�سي�س ق�سم �سوبارو للتكنولوجيا‬ ‫العاملي(‪ )STI‬بغر�ض التن�سيق للم�شاركة‬ ‫يف بطولة الرايل الدولية "فيا ‪"FIA‬‬ ‫وغريها من املنا�شط املتعلقة بريا�ضات‬ ‫ال�سيارات‪ .‬ومبرور الوقت وتو�سع عمليات‬ ‫ال�شركة‪� ،‬أ�صبح هذا الق�سم يهدف �إىل‬ ‫خلق ن�سخ جديدة ومعدلة وفائقة الأداء من‬ ‫�سيارات �سوبارو امربيزا ‪ .WRX‬وبالفعل‬ ‫�أ�صبح احللم حقيقة ب�أول �سيارة امربيزا‬ ‫‪ WRX STI‬ذات حمرك التوربو بوك�سر‪،‬‬ ‫ومتا�شيا مع الهدف الذي مت �إن�شاء الق�سم‬ ‫العاملي لأجله �أ�صبحت ال�سيارة اليابانية‬ ‫اجلديدة خيا ًرا قو ًيا يف �سباقات الرايل‪.‬‬

‫موصفات السيارة‬

‫املحرك‬ ‫القوة‬ ‫العزم‬ ‫نقل احلركة‬

‫‪� 4‬سليندر‪ ،‬ب�سعة ‪ 2.5‬لرت‪ DOHC ،‬توربو‬ ‫‪ 407‬نيوتن مرتي‪ ،‬ال�سرعة الق�صوى‪ 250 :‬كلم‪ /‬ال�ساعة‬ ‫ت�صل �إىل �سرعة ‪100‬كلم‪� /‬ساعة يف ‪ 5.2‬ثانية‬ ‫يدوي ب�ست �سرعات‬

‫(�سيدان) �أو ‪( 4,415‬هت�شباك)‪ ،‬وعر�ضها‬ ‫‪ 1,795‬مم وارتفاعها ‪ 1,475‬مم‪ .‬و‬ ‫ت�أتي مبنت �أعر�ض وجوانب خارجية �أكرث‬ ‫انتفاخ ًا و�أكرب حجم ًا‪ ،‬كما تتميز مب�صدات‬ ‫جديدة وبع�ض اخلطوط امل�صقولة ب�أناقة‬ ‫وترف لتحافظ على هيبتها بني ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية الأ�صيلة‪ ،‬ف�ض ًال عن الأ�ضواء‬ ‫الأمامية التي �أُعيد حتويرها ور�سمها من‬ ‫جديد‪ ،‬كذلك �أ�ضواء ال�ضباب يف الأ�سفل‬ ‫كنا �أحد املحظوظني بقيادة �سيارة امربيزا وفتحات التهوية على جانبيها‪.‬‬ ‫‪ WRX STI‬اجلديدة –التي تعد املجموعة‬ ‫العمانية ‪ OTE‬املوزع الر�سمي لها يف �أما يف الداخل فكان مل�صممي �سوبارو �أن‬ ‫ال�سلطنة‪ -‬لنخترب �إح�سا�س مت�سابقي �أعطوا املق�صورة بريق ًا �إ�ضافي ًا‪ ،‬انطالق ًا‬ ‫الراليات من خالل اجليل الثالث لل�سيارة‪ ،‬من تعديالت طفيفة مل تطل جوهر‬ ‫وكان بالفعل �إح�سا�س ال مثيل له!‬ ‫املق�صورة‪ ،‬با�ستثناء �إ�ضافة بع�ض احلداثة‬ ‫وتلوين لوحة القيادة واحليز الو�سطي بني‬ ‫فعلى الرغم من �أن هذه ال�سيارة لي�ست كر�سي ال�سائق والراكب‪ ،‬و�إ�ضافة لوحة‬ ‫للباحثني عن الرفاهية وو�سائل الرتفيه حتكم مطورة ونظام بلوثوت مع مدخل‬ ‫الإلكرتونية‪� ،‬إال �أنها تعد خيا ًرا �أمثل لأولئك ‪ AUX‬ونظام مالحة متطور ونظام التحكم‬ ‫الذين يع�شقون القيادة ملجرد القيادة‪ .‬فقد بالأوامر ال�صوتية‪ ،‬وخيارات �إ�ضافية‬ ‫حاولت �سوبارو تقلي�ص الفارق ما بني لك�سوة املقاعد اجللدية ولوحة القيادة‬ ‫الن�سختني ‪ WRX‬والأكرث ريا�ضية ‪ WRX‬خ�صو�صا بها ن�سخة ‪.STi‬‬ ‫‪ ،STi‬على م�ستوى اخلارج وحتى املق�صورة‬ ‫ً‬ ‫الداخلية والأنظمة امل�ستخدمة‪.‬‬ ‫‪ ‬ميكانيكيا مل جتر ال�شركة اليابانية �أية‬ ‫تعديالت على حمرك الأربع �أ�سطوانات‬ ‫�أكرث ما مييز ال�سيارة التمازج الرائع بني ذو الو�ضعية املنبطحة ‪ 2.5‬لرت والبالغة‬ ‫كونها �سيارة ريا�ضية ل�سباقات الراليات بقوة ‪ 305‬ح�صان ًا مب�ساعدة �شاحن الهواء‬ ‫الوعرة وال�سيارة املريحة لال�ستخدام التوربيني وعزم دوران ‪ 407‬نيوتن مرتي‬ ‫اليومي‪ .‬فمن اخلارج تقوم �أمربيزا يت�أتى مبعظمه عند ‪ 4,000‬دورة للمحرك‬ ‫املجددة على قاعدة عجالت بطول ‪ 2,625‬يف الدقيقة‪ ،‬وب�ست �سرعات‪ .‬وت�ستطيع‬ ‫مم ويبلغ طولها الإجمايل ‪ 4,580‬مم �أن ت�صل بال�سيارة �إىل �سرعة ‪100‬كلم ‪/‬‬

‫�ساعة يف حوايل ‪ 5.2‬ثانية فقط (�أثناء‬ ‫جتربة ال�سيارة ا�ستطعنا الو�صول �إىل تلك‬ ‫ال�سعة يف ‪ 6‬ثواين؛ لذا عليك �أن حتاول‬ ‫�أكرث)‪ .‬‬ ‫وت�ستطيع الإح�سا�س بثبات ال�سيارة على‬ ‫الطرقات ب�شكل مذهل‪ .‬كما �أن املت�سابقني‬ ‫�سيحبون وبال �شك خا�صية مركز التحكم‬ ‫التفا�ضلي ‪DCCD ‬الذي يتيح لل�سائق‬ ‫التحكم يف �أو�ضاع وحركة ترو�س الإطارات‬ ‫الأمامية �أو اخللفية‪ ،‬خا�صة على الطرق‬ ‫الوعرة‪.‬‬ ‫حتظى �سيارات �سوبارو يف ال�سلطنة ب�إقبال‬ ‫كبري‪ ،‬ودليال على ذلك ما ذكره خرباء‬ ‫ال�سوق عن مبيعات �سوبارو يف ال�سلطنة؛‬ ‫حيث �أن مبيعات ال�سيارة اليابانية اجلميلة‬ ‫يف ال�سلطنة تخطت مبيعاتها يف �أي دولة‬ ‫خليجية �أخرى! وبالن�سبة ل�سيارة ‪STI‬‬ ‫اجلديدة‪ ،‬ف�إن �سعر ‪ 16000‬قد ال يكون‬ ‫رخي�صا‪ ،‬ولكن عند الأخذ بعني االعتبار‬ ‫ً‬ ‫اخل�صائ�ص املطورة واالجتاه القتناء‬ ‫�سيارة ذات مظهر و�أداء و�سرعة ال تقاوم‪،‬‬ ‫ف�إن ال�سعر لي�س مبالغ فيه � ً‬ ‫أي�ضا‪.‬‬ ‫باخت�صار كانت جتربة فريدة من نوعها‬ ‫مع �سيارة ميكن �أن نطلق عليها "مفتولة‬ ‫الع�ضالت" وذات �أداء و�سرعة عاليني‪ .‬فال‬ ‫ترتد بحجز موعد لتجربة قيادة �سوبارو‬ ‫امربيزا ‪ WRX STI‬من املجموعة العمانية‬ ‫‪ OTE‬لت�صبح "�أنت" بطل الراليات!‪  ‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪63‬‬


‫متعة القيادة‬

‫ببساطة‪ ..‬ال تقاوم‬

‫إذا أردت اإلحساس بأنك سائق راليات محترف‪ ،‬فليس من الضروري أن تشارك فعليا في سباقات الرالي؛ بل كل‬ ‫ما عليك فعله أن تقتني سوبارو امبريزا ‪ WRX STI‬الجديدة التي تمنحك الشعور ذاته‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫النسخة السوداء‬

‫ارتفاع مبيعات ‪BMW‬‬

‫‪� ‬أعلنت �شركة اجلنيبي لل�سيارات عن حتقيق مبيعاتها من �سيارات ‪ BMW‬و‬ ‫‪ MINI‬لعام ‪ 2010‬زيادة بن�سبة ‪ %18‬مقارنة مببيعات عام ‪ .2009‬وقد احت ّل‬ ‫الوكيل احل�صري واملو ّزع املعتمد ملجموعة ‪ BMW‬يف ُعمان مرتبة مرموقة‬ ‫بني �أف�ضل خم�سة �أ�سواق �أدا ًء بالن�سبة ملجموعة ‪ BMW‬ال�شرق الأو�سط مما‬ ‫ي�شري �إىل ق ّوة ال�سوق ال ُعماين على الرغم من التحديات التي واجهت قطاع‬ ‫ال�سيارات علم ‪ 2010‬لل�سنة الثانية على التوايل‪ .‬وقد �ساهمت الفئة ال�سابعة‬ ‫بالأداء العايل الذي حققته �شركة اجلنيبي لل�سيارات عام ‪ 2010‬وقد حققت‬ ‫زيادة بن�سبة ‪ %10‬يف املبيعات مقارنة بال�سنة ال�سابقة مما يجعل منها ال�سيارة‬ ‫الأف�ضل مبيع ًا لل�سنة بالن�سبة ل�شركة اجلنيبي لل�سيارات‪�ُ .‬ص ّممت الفئة‬ ‫ال�سابعة التي جتمع ما بني الأ�سلوب الرفيع والراحة والفخامة وبني خ�صائ�ص‬ ‫القيادة الدينامية املمتعة‪ ،‬انطالق ًا من �إ�سرتاتيجية الديناميات عالية الكفاءة‬ ‫من ‪ BMW‬ال�ساعية �إىل التقلي�ص من ا�ستهالك الوقود واالنبعاثات احلرارية‪،‬‬ ‫ت�ضم املح ّرك الأكرث كفاءة يف ا�ستهالك الوقود �ضمن فئتها‪ .‬‬ ‫كما �إنها ّ‬

‫بات طراز بور�شه “بوك�سرت” يتوفر بن�سخة ق ّمة جديدة فاخرة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل “بوك�سرت �سبايدر” الريا�ضية‪ ،‬تت�ألق با�سم‬ ‫“بوك�سرت �إ�س الن�سخة ال�سوداء”‪ .‬و�س ُيح�صر �إنتاج هذه ال�سيارة‬ ‫بـ ‪ 987‬ن�سخة وح�سب‪ ،‬تولد ‪ 320‬ح�صان ًا‪ ،‬بزيادة ع�شرة �أح�صنة‬ ‫عن “بوك�سرت �إ�س”‪ .‬وهي تتمتع بالئحة �أ�شمل من التجهيزات‬ ‫القيا�سية‪� ،‬إىل جانب جمموعة من التجهيزات االختيارية‬ ‫مغر للغاية‪ .‬وكما ي�شري ا�سمها‪،‬‬ ‫احل�صرية واخلا�صة‪ ،‬بثمن ٍ‬ ‫يطغى اللون الأ�سود بالكامل على هذه الرود�سرت الريا�ضية‬ ‫الرائدة و�سطية املحرك‪� ،‬إذ ي�شمل اجل�سم وال�سقف القما�شي‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل عجالت “بوك�سرت �سبايدر” قيا�س ‪ 19‬بو�صة‬ ‫و�سيتم تقدمي “بوك�سرت �إ�س‬ ‫التي تربز طابع ال�سيارة الريا�ضي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الن�سخة ال�سوداء” �إىل الأ�سواق يف �شهر مايو ‪.2011‬‬

‫انفينيتي ‪ ex35‬مكافأتك لنفسك‬ ‫احل�صول على اجلوائز �أمر يف غاية‬ ‫الأهمية حيث يجعلك ت�شعر �أنك على‬ ‫قمة العامل ولهذا ال�سبب ف�إن على‬ ‫ال�سيارة التي تفوز بجائزة �أن تثبت‬ ‫ب�أنها متميزة يف ال�شكل والت�صميم‬ ‫والرفاهية والأداء ‪ .‬هذه العوامل كلها‬ ‫و�أكرث تتوفر يف ال�سيارة �إنفينيتي �إي‬ ‫�إك�س ‪ 35‬التي تتوفر يف العديد من‬ ‫الألوان التي ميكن م�شاهدتها عند‬ ‫زيارة معر�ض �سهيل بهوان لل�سيارات‬

‫يف القرم – امل�ستورد الوحيد لكافة‬ ‫�سيارات انفينيتي الفارهة يف‬ ‫ال�سلطنة ‪ .‬هناك الكثري من اجلوانب‬ ‫املتميزة يف ال�سيارة �إنفينيتي �إي‬ ‫�إك�س ‪� 35‬سواء من ناحية الت�صميم‬ ‫الع�صري واملظهر اخلارجي الرباق‬ ‫والرحابة والفخامة يف الداخل والقوة‬ ‫يف الأداء وهذا يعني �أنها تتميز عن‬ ‫كافة ال�سيارات الكرو�س �أوفر التي مت‬ ‫�صناعتها حتى الآن ‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪65‬‬


‫أخبار السيارات‬

‫كشف النقاب عن فيراري ‘إف إف’‬ ‫ك�شف موقع احل�صان اجلامح‬ ‫الر�سمي ‪ Ferrari.com‬النقاب عن‬ ‫�أول �صور لل�سيارة فرياري اجلديدة‪،‬‬ ‫‘�إف �إف’ ذات الأربعة مقاعد والدفع‬ ‫الرباعي والتي تعترب من �أف�ضل‬ ‫�سيارات فرياري ذات الأربعة مقاعد‬ ‫من حيث القوة والقدرات‪ ،‬و�أويل‬ ‫�سياراتها ذات الدفع الرباعي وتعترب‬ ‫فرياري اجلديدة ذات الأربعة مقاعد‬ ‫والدفع الرباعي انطالقة جديدة يف‬ ‫ت�صميم ال�سيارات الريا�ضية جي تي‬

‫اجلديدة كل ًيا‪ ،‬ف�ض ًال عن �أنها خمتلفة‬ ‫متاما عن الت�صميمات ال�سابقة‪ ،‬فهي‬ ‫ً‬ ‫متثل تطو ًرا كب ًريا يف عامل ال�سيارات‪.‬‬

‫ومتزج ال�سيارة اجلديدة ذات‬ ‫االثنتى ع�شر ا�سطوانة بني امل�ستوى‬ ‫غري امل�سبوق ل�سمات الأداء العايل‬ ‫والريا�ضي والقدرات غري العادية‬ ‫والراحة والفخامة والتميز‪ ،‬وهي‬ ‫ت�ضمن متعة القيادة بالن�سبة لكل من‬ ‫ال�سائق والركاب على حد �سواء‪.‬‬

‫عرض الدفع الميسر ‪50-50‬‬

‫رينو تعرض مركباتها‬ ‫التجارية الخفيفة‬

‫ت�سعى �شركة رينو �إىل �أن تكون الرائدة يف ال�سوق العماين بتوفري‬ ‫احتياجات امل�شاريع ال�صغرية واملتو�سطة من املركبات االقت�صادية التي‬ ‫توفر يف ا�ستهالك الوقود والتي ت�ساعد على حتقيق �أق�صى الأرباح من‬ ‫خالل خف�ض نفقات الت�شغيل ‪.‬‬ ‫تتميز املركبات التجارية اخلفيفة من رينو مثل لوجان بيك �أب ولوجان‬ ‫فان وترافك بقدرتها على توفري حلول مرنة ملاليك الأعمال الذي يبحثون‬ ‫على �سيارة تدوم معهم فرتة طويلة وتتحمل ظروف العمل ال�شاقة ‪.‬‬

‫�أعادت دودج‪ ،‬كراي�سلر وجيب �إطالق عر�ض الدفع املي�سر املف�ضل ‪50-50‬‬ ‫وذلك تزامنا مع مهرجان م�سقط‪ ،‬حيث تلقت دودج‪ ،‬كراي�سلر وجيب‬ ‫العديد من الطلبات من قبل العمالء لإعادة �إطالق العر�ض‪ ،‬وذلك بعد �أن‬ ‫مت تد�شينه خالل نوفمرب ودي�سمرب يف العام املا�ضي‪ .‬و�أ�ستمر العر�ض حتى‬ ‫تاريخ ‪ 24‬فرباير‪.‬‬ ‫�شمل العر�ض جمموعة وا�سعة من طرازات خمتارة من دودج‪ ،‬كراي�سلر‬ ‫وجيب مما منح العمالء فر�صة رائعة ل�شراء �أحد الطرازات الفاخرة‪،‬‬ ‫وذلك بدفع ‪ %50‬كدفعة مقدمة‪ ،‬ودفع املبلغ املتبقي ‪ %50‬بعد �سنتني‬ ‫بالتق�سيط‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫تكريم عمانتل‬

‫قامت وزارة ال�صحة ومكتب �صندوق‬ ‫الآمم املتحدة للطفولة (اليون�سف)‬

‫يف ال�سلطنة م�ؤخرا بتكرمي عمانتل‬ ‫وذلك بح�ضور معايل الدكتور‬

‫احمد ال�سعيدي وزير ال�صحة يف‬ ‫احلفل الذي اقيم مبنا�سبة تد�شني‬ ‫�أعمال احلملة الوطنية االجتماعية‬ ‫(التوعية ملكافحة �سوء التغذية عند‬ ‫الإطفال) وهي احلملة التي تقودها‬ ‫وزارة ال�صحة بالتعاون مع منظمة‬ ‫اليون�سيف وقد ت�سلم اجلائزة‪ ‬ممثال‬ ‫لعمانتل‪  ‬ال�شيخ‪ /‬طالل بن �سعيد‬ ‫املعمري نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫لوحدة املالية وجاء هذا التكرمي نتيجة‬ ‫التعاون والدعم الذي تقدمه عمانتل‬ ‫ملنظمة “اليون�سف” يف ال�سلطنة نحو‬ ‫حتقيق براجمها التي ت�سعى �إىل تعزيز‬ ‫الوعي بحقوق الطفل بهدف تهيئة‬ ‫بيئة توفر لهم احلماية ومتكنهم من‬ ‫ممار�سة حقوقهم بطريقه �سليمة‬ ‫لي�صبحو �أمة الغد يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫الطيران‬ ‫العماني يحصد‬ ‫الجوائز‬

‫ح�صد الطريان العماين ‪ 3‬جوائز عن‬ ‫�أف�ضل حقائب م�ستلزمات الراحة على‬ ‫منت �شركات الطريان لعام ‪ ،2010‬‬ ‫خالل امل�سابقة التي نظمت من قبل‬ ‫موقع‪“  ‬ترافل بل�س” العاملي املرموق‪،‬‬ ‫واملتخ�ص�ص يف ال�سياحة وال�سفر‪.‬‬ ‫وحقق الناقل الوطني لل�سلطنة اجلائزة‬ ‫الذهبية عن فئة حقائب م�ستلزمات‬ ‫الراحة للإناث وكذلك اجلائزة‬ ‫الذهبية عن توفري �أف�ضل خدمات‬ ‫الراحة‪ ،‬على اعتبار �أن الطريان‬ ‫العماين هو �أول �شركة طريان يف‬ ‫العامل يوفر خدمات االنرتنت والهاتف‬ ‫املحمول معا على منت رحالته اجلوية‬ ‫عرب �أنظمة واي فاي‪.‬‬

‫بنك‬ ‫مسقط‬ ‫يتعامل‬ ‫باليوان‬

‫�أعلن بنك م�سقط عن قيامه‬ ‫بتوقيع �إتفاقية مع بنك ال�صني‬ ‫يتم مبوجبها دفع قيمة التعامالت‬ ‫واملعامالت التجارية باليوان‬ ‫ال�صيني حيث �ست�ساهم هذه‬ ‫اخلطوة يف تعزيز و تنمية‬ ‫العالقات الإقت�صادية بني‬ ‫ال�سلطنة و ال�صني‪ ،‬علما ب�أن‬ ‫البنك قد فتح ح�ساب باليوان‬ ‫ال�صيني مع بنك ال�صني لغر�ض‬ ‫ت�سهيل عمليات الدفع املتعلقة‬ ‫بالتجارة بني ال�سلطنة وال�صني‪.‬‬

‫عمان‬ ‫لإلستثمارات‬ ‫تدعم جمعية‬ ‫السرطان‬

‫النفط العمانية للتسويق‬ ‫ُتجري أول سحوباتها‬ ‫�أجرت �شركة النفط العمانية للت�سويق (نفط عمان) �أول �سحوباتها على عر�ض‬ ‫التجزئة اجلديد “تزود بالوقود‪/‬ت�س ّوق واربح”‪ ،‬وذلك خالل حفل توزيع‬ ‫اجلوائز يف املق ّر الرئي�سي لها مبيناء الفحل‪ .‬وقد �شهد العر�ض منذ �إطالقه‬ ‫قبوال وترحيبا وا�سعا ت ّوج مب�شاركة �أكرث من مليوين عميل من جميع �أنحاء‬ ‫ال�سلطنة؛ حيث يرجع هذا التوافد الكبري �إىل جمموعة اجلوائز املم ّيزة التي‬ ‫تقدّمها نفط عمان بالتعاون مع �سام�سوجن للإلكرتونيات ك�أجهزة الهواتف‬ ‫الذكية متعددة الإ�ستخدام‪ ،‬والتي تتنا�سب مع كافة العمالء مبختلف �أعمارهم‬ ‫واهتماماتهم‪.‬‬

‫قامت �شركة عمان للإ�ستثمارات‬ ‫و التمويل �ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع (‪،)OIFC‬‬ ‫ال�شركة الرائدة يف جماالت الإ�ستثمار‬ ‫و الفوترة و خدمات حت�صيل وحتليل‬ ‫الديون خلدمات الفواتري يف ال�سلطنة‬ ‫بتقدمي دعم مايل‪ ‬للجمعية الوطنية‬ ‫للتوعية بال�سرطان‪� ،‬أول جمعية‬ ‫ا�ست�شارية توعوية تهدف خلدمة‬ ‫جميع فئات املجتمع يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫حيث مثلت هذه امل�شاركة التي قدمتها‬ ‫‪ OIFC‬للمرة الثانية يف هذا املجال‪،‬‬ ‫خطو ًة �أخرى �ضمن م�شوار ال�شركة‬ ‫وم�شاركاتها امل�ستمرة‪  ‬من �أجل خدمة‬ ‫الوطن‪.‬‬


‫خدمات صحفية‬

‫"زهرة الخلود" احتفاال ً بعيد األم‬

‫�أطلقت "دار معو�ض للمجوهرات"‪ ،‬ت�شكيلة "زهرة اخللود" التي ت�سري على‬ ‫نهج الدار املعروف بال�شغف للتميز‪ ،‬من خالل جمموعة �أنيقة من املجوهرات‬ ‫التي تت�ألق بربيق الع�صرية واجلمال‪ .‬وتتنوع ت�صميمات "زهرة اخللود"‬ ‫املر�صعة‬ ‫امل�صنوعة من الذهب الأ�صفر والوردي والأبي�ض عيار ‪ 18‬قرياط‪ّ ،‬‬ ‫بالأملا�س والأحجار الكرمية‪ ،‬بدء ًا من القالدات الب�سيطة �إىل الأطقم املزخرفة‬ ‫بقطعها الأربع‪ ،‬ما يقدم جمموعة منتقاة من القطع املرموقة واملنا�سبة لكافة‬ ‫الأجواء ابتدا ًء من الأناقة اليومية ولي�س انتها ًء بالت�ألق واجلمال الآ�سر يف‬ ‫امل�ساء ‪ ،‬وي�صادف عيد الأم يوم ‪ 21‬مار�س‪ ،‬ويف هذه املنا�سبة الغالية ميكن‬ ‫�إدخال البهجة وال�سرور �إىل قلب الأم من خالل هدية رائعة من املجوهرات‬ ‫لالحتفال معها بالطريق التي ت�ستحقها‪� .‬إن كل قطعة من "زهرة اخللود"‬ ‫ت�شكل هديثة مثالية تعرب عن ال�شكر والعرفان للأم وتعك�س مدى احلب‬ ‫واالهتمام بها‪.‬‬

‫رنه موبایل تتعاون مع‬ ‫سند لبیع منتجاتها‬

‫ا�ستكماال خلطتها ومبادرتها للتو�سع يف كافة �أنحاء ال�سلطنة‪� ،‬أعلنت رنه‬ ‫موبایل يف حفل �أقیم یوم ال�سبت مبطعم �أوبار يف بریق ال�شاطىء عن �شبكة‬ ‫توزیع جدیدة لبیع �شرائح رنه موبایل وبطاقات التعبئة يف مراكز خدمات‬ ‫�سند املنت�شرة عرب ال�سلطنة‪ .‬وقد ح�ضر حفل التد�شنی الرئی�س التنفیذي‬ ‫مل�شروع �سند ال�شیخ �سامربن �أحمد النبهاين والفا�ضل قی�س بن حممد‬ ‫الیو�سف ع�ضو جمل�س �إدارة رنه موبایل ‪،‬بالإ�ضافة �إىل �أول دفعة من موزعي‬ ‫مراكز خدمات �سند والتي تت�ضمن ع�شرون موزع يف حمافظة م�سقط ‪.‬‬

‫إرنست ويونج تعزز‬ ‫القدرات القيادية‬

‫ّ‬ ‫نظمت �شركة �إرن�ست و يوجن املتخ�ص�صة يف تقدمي اخلدمات الإحرتافية‬ ‫العاملية حلقة عمل حول تعزيز القدرات القيادية‪ ،‬والتي تُعد الأوىل من نوعها‪،‬‬ ‫وح�ضرها عدد من كبار رجال الأعمال ميثلون �شركات رائدة يف م�سقط وقد‬ ‫ناق�ش املحا�ضرون وا�ستعر�ضوا العديد من املوا�ضيع من بينها املهارات واملوارد‬ ‫املعنوية الالزمة لتحقيق قيادة فع ّالة‪ ،‬والقيادة والتغيري داخل امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫وقد �شارك ب�صورة فعالة يف املناق�شات التي دارت خالل �إلقاء املحا�ضرات‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن م�شاركتهم يف فقرة الأ�سئلة والأجوبة التي ا�ستمرت حتى فرتة وجبة‬ ‫الغداء وقد الم�س احلوار التفاعلي املتبادل خمتلف الق�ضايا املتعلقة بالقيادة ‪،‬‬ ‫وبرنامج التقييم ال�شامل “‪ 360‬درجة” ‪ ،‬وتعزيز قدرات القادة يف ال�شركات‪،‬‬ ‫وموا�ضيع �أخرى تت�صل بهذا اجلانب‪.‬‬

‫‪68‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫تنظيم االتصاالت تحصل‬ ‫على جائزة دولية‬

‫ح�صلت هيئة تنظيم االت�صاالت على جائزة االحتاد الدويل لالت�صاالت ملنتدى‬ ‫التبادل الدويل ملنظمي االت�صاالت‪ G-REX‬لعام ‪ ، 2010‬وذلك تقديرا من‬ ‫االحتاد على امل�شاركات الفاعلة التي يقوم بها موظفي الهيئة يف هذا املنتدى‬ ‫الدويل الهام ‪ ،‬والتي �أ�سهمت ب�شكل كبري يف �إثراء املنتدى بالكثري من املوا�ضيع‬ ‫واملناق�شات املتعلقة بق�ضايا قطاع االت�صاالت واملعلومات ‪.‬‬ ‫حيث حتر�ص هيئة تنظيم االت�صاالت على تفعيل موظفيها يف امل�ؤ�س�سات واملنظمات‬ ‫الدولية التي تعنى بتنظيم وتطوير قطاع االت�صاالت على م�ستوى العامل ‪ ،‬كما‬ ‫تهدف من خالل �إ�شراك املوظفني يف مثل هذه التجمعات �إىل �صقل مهاراتهم‬ ‫وخرباتهم يف خمتلف تخ�ص�صاتهم ‪ ،‬ولكي يكونوا على �إطالع م�ستمر ومتوا�صل‬ ‫بالتطورات ال�سريعة احلا�صلة يف قطاع تكنولوجيا االت�صاالت واملعلومات ‪.‬‬


‫ستايل‬

‫“لوريوس" لدعم األطفال المحتاجين‬ ‫�أعلنت �آي دبليو �سي �شافهاوزن‪ ،‬دار ال�ساعات ال�سوي�سرية‬ ‫الفاخرة‪ ،‬عن �إطالق الإ�صدار اخلا�ص ل�ساعة لوريو�س لدعم‬ ‫امل�شاريع الإن�سانية واخلريية ل�صالح �أكادميية وم�ؤ�س�سة لوريو�س‬ ‫والأطفال املحتاجني‪ .‬تعد �ساعة اجننيور الأوتوماتيكية بلونها‬ ‫الأزرق املميز‪ ،‬من ت�شكيلة �آي دبليو �سي الكال�سيكية‪ ،‬بارقة‬ ‫�أمل مل�ستقبل �أف�ضل وذلك من خالل الر�سم والت�صميم للجهة‬ ‫اخللفية لل�ساعة والذي قام به الطفل الهندي الذي مل يكمل‬ ‫الثامنة من عمره وامل�ستوحى من احلافلة ال�ساحرة يف مومباي‪،‬‬ ‫توفر احلافلة ال�ساحرة �أو املاجيك با�ص‪ ،‬التي تدعمها م�ؤ�س�سة‬ ‫لوريو�س الريا�ضية اخلريية‪ ،‬التعليم اخلارجي للأطفال الذين‬ ‫يعانون الفقر على م�ستوى الهند‪ ،‬مثل �أطفال حي مومباي‪.‬‬

‫الرصاصي يحتفي بالعشاق‬

‫ك�شفت الر�صا�صي للعطور عن مفهوم جديد من خالل جمموعة عطور "احلب" ال�شرقية املوجهة‬ ‫لل�شباب الع�صري يف يوم احلب‪ .‬وت�أتي عطور جمموعة "احلب" يف عبوات جميلة �سعة ‪ 100‬مل‪ ،‬والتي‬ ‫تتنا�سب مع هذه املنا�سبة ومتثل املعنى احلقيقي للحب من خالل ثالثة روائح خمتلفة حتمل �أ�سماء‬ ‫"احلب الأبدي" و "احلب احلقيقي" و"احلب حياة"‪.‬ويت�ألف عطر "احلب الأبدي" من درجات علوية‬ ‫من احلم�ضيات والربجموت ليج�سد الطبيعة اخلالدة‪ ،‬بينما تت�ألف الدرجات العليا من عطر "احلب‬ ‫احلقيقي" من التفاح والتوت الأحمر لتعك�س �سماتهما احلقيقية‪� .‬أما "احلب حياة" فتعك�س درجاته‬ ‫العلوية كال من املاجنو واليو�سفي واجلريب فروت لتعزز ال�سمات ال�شبابية واحليوية للعطر‪.‬‬

‫“كولوسيو"‬ ‫لمحبي‬ ‫الساعات الفاخرة‬

‫�أعلنت "�سانت �أونوريه “ دار ال�ساعات‬ ‫الفرن�سية العاملية الفاخرة‪ ،‬ب�إطالق كولو�سيو‬ ‫فاجلو‪ Valjou -‬الإ�ضافة ال�ساحرة من‬ ‫�سانت �أونوريه �إىل عامل ال�ساعات الراقية‪.‬‬ ‫وتتوفر �ساعة كولو�سيو فاجلو ب�إ�صدارين يلبي‬ ‫الأول من خالل ال�شكل والت�صميم‪ ،‬احتياجات‬ ‫حمبي ال�ساعات الريا�ضية ذات ال�شكل واللون‬ ‫الأ�سود والأحمر الديناميكي وامل�صممة‬ ‫ب�أ�سلوب ع�صري يحمل جودة ال�صنع‬ ‫ال�سوي�سرية‪.‬ويتوفر الإ�صدار الثاين لل�ساعة‬ ‫ليلبي احتياجات حمبي ال�ساعات الفاخرة‬ ‫من خالل الإطار الذهبي امل�صنوع من الذهب‬ ‫الوردي وامل�صمم للفرد ليتالءم‪  ‬مع املنا�سبات‬ ‫الر�سمية واحتياجات رجل الأعمال الع�صري‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪71‬‬


‫استراحه‬

‫موسيقى‬

‫التزيديه لوعة ‪ ..‬كاظم ال�ساهر‬

‫لع ّل �شاعرية قي�صر الأغنية العربية – الذي منحه �إياها ال�شاعر الكبري‬ ‫الراحل نزار قباين ‪ -‬وتذوقه جماليات ال�شعر جعلته يبحثُ عن املنا�سب‬ ‫غنا ًء يف عيون ال�شعر العربي وكما ر�أينا ُه مع �أ�سماءٍ �سابقة ك�أمري ال�شعراء‬ ‫�أحمد �شوقي و�أف�ضل �شعراء الع�صر �أبو الطيب املتنبي و�أ�شهر ال�شعراء‬ ‫يف الع�صر العبا�سي احلالج هاهو يتحفنا جمددًا مع ال�شاعر الكبري بدر‬ ‫�شاكر ال�س ّياب الغني عن التعريف “ ال تزيديه لوعة فهو يلقاك ‪ ..‬لين�سى‬ ‫لديك بع�ض اكتئابه “ �أيقونة �ساهرية خمتلفة عن جميع ماغ ّنى ال�ساهر ‪،‬‬ ‫وبتلحينه � ً‬ ‫أي�ضا ‪� ،‬إ�ضافة �إىل باقي اغاين الألبوم‪:‬‬ ‫ابو العيون ال�سود‬ ‫دلع النـ�ساء‬ ‫‪ ‬احلب‬ ‫‪ ‬يا �سيدي املحرتم‬ ‫مرت على بايل‬ ‫خال�ص اليوم‬

‫سينما‬

‫فيلم زهامير الذي �ألفه نادر �صالح الدين «م�ؤلف اللمبي» ويخرجه‬ ‫عمرو عرفة وي�شارك يف بطولة فيلم زهامير كل من‪ :‬فتحي عبدالوهاب‬ ‫(�سامح) و احمد رزق (كرمي) ‪ ،‬نيللي كرمي (املمر�ضة) ‪ ،‬رانيا‬ ‫يو�سف(زوجة �سامح)‪ .‬يج�سد عادل امام دور حممود �شعيب رجل‬ ‫الأعمال الناجح والذي ي�صاب فج�أة بالن�سيان ويكت�شف الأطباء �إ�صابته‬ ‫مبر�ض الزهامير في�ضطر �أوالده �إىل مطالبته باجللو�س يف الفيال وعدم‬ ‫اخلروج منها حتى ال ت�سوء حالته النف�سية‪.‬‬ ‫ولأن حممود �شعيب لي�س متعود ًا على مالزمة املنزل ونتيجة لوجوده‬ ‫امل�ستمر مع �أ�سرته وطاقم اخلدم يدخل معهم يف مناق�شات ت�ؤدي اىل‬ ‫ن�شوب خالفات بينهم‪ ،‬ومع مرور الوقت ت�سوء حالته النف�سية وتتدهور‬ ‫�صحته ب�سبب مالزمته املنزل كما يتطور مر�ض «الزهامير» بداخله‪.‬‬ ‫يف هذه الأثناء ونظر ًا لهذه التطورات ي�ستعني �أوالده مبمر�ضه ملالزمته‬ ‫فيتزوجها كما يتزوج ال�شغالة وين�سي �أنه تزوجهما‪ .‬وهنا يعر�ضه ابنه‬ ‫الطبيب على كبار الأطباء من �أ�صدقائه لتحليل حالته فيما يقوم ابنه‬ ‫الثاين رجل الأعمال ب�إدارة �أعماله و�شركاته‪ ،‬ولأنه ذو خربة حمدودة‬ ‫يرتكب خمالفات تدخله ال�سجن بعد �أن يكون قد تزوج‪ ..‬وتتواىل‬ ‫الأحداث يف فيلم زهامير‪.‬‬

‫ماذا بعد ؟‬ ‫ما �أحبك بعد‬ ‫�أثاري الزعل‬ ‫جال�سة لوحدك‬ ‫ممكن تو�صلني‬ ‫حيارى يا زمن‬

‫انترنت‬

‫‪joindiaspora.com‬‬ ‫هذا املوقع هو عبارة عن من�صة ل�شبكة اجتماعية مفتوحة امل�صدر‪ .‬وتعترب هذه‬ ‫املن�صة �شبيهة �إىل حد كبري مبوقع الفي�س بوك االجتماعي ال�شهري خا�صة مع‬ ‫امل�شاكل الكثرية التي تعر�ض لها الفي�س بوك م�ؤخ ًرا بخ�صو�ص اخل�صو�صية‬ ‫والدعم الإداري‪ .‬ومع �إطالق‬ ‫املن�صة للمزيد من امل�ستخدمني‬ ‫�سنتمكن من مالحظة تفاعل‬ ‫امل�ستخدمني معها وما �إذا كان‬ ‫ميكنها �أن حتل حمل عمالق‬ ‫املواقع االجتماعية ال�شهري‬ ‫الفي�س بوك‪.‬‬

‫مارس ‪2011‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪73‬‬


‫سفر ومطاعم‬

‫كومو بحيرة المشاهير‬

‫تعترب كومو مكان �ساحر يقدم تزاوج ًا مده� ًشا يف املناظر‪ ،‬من خالل ‪ 164‬كيلو مرت ًا من ال�ضفاف التي متتد بني "�سوي�سرا" و�سهول‬ ‫"ميالنو" الإيطالية‪ ،‬متزج ما بني اجلبال املك�س َوة بالثلوج البي�ضاء وحواف النهر ذي درجات احلرارة املعتدلة ومرافئ ال�صيد ال�صغرية‬ ‫والق�صور الرائعة‪ .‬تبعد البحرية ‪ 45‬كيلو مرت ًا من "ميالنو" وتعترب ثالث بحرية �إيطالية من حيث احلجم والأوىل من حيث العمق‪ .‬حيث‬ ‫حب هذا املكان الرائع وا�ستقر‬ ‫�أده�شت هذه املنطقة عرب الع�صور‪ ،‬عدد ًا كبري ًا من املو�سيقيني والكتَاب والفنانني الذين وقعوا جميعهم يف َ‬ ‫العديد منهم فيه وكان �آخرهم املمثل ال�شهري جورج كلوين‪.‬‬

‫�إعداد ـ �سارة ال�سعدية‬

‫فقط ألصحاب الذوق‬ ‫الرفيع‬

‫�إذا كنت تبحث عن املكان الأمثل لتناول الطعام يف مكان يعم الهدوء �أرجاءه ف�أننا‬ ‫نن�صحك بزيارة "مطعم البيت االيراين" الذي يقع يف العذيبة‪ .‬يت�سع املطعم لـ ‪280‬‬ ‫�شخ�صا وكذلك يحتوي على ق�سم خا�ص بالعائالت‪.‬‬ ‫ما مييز املطعم ب�ساطته التي حتمل الطابع الإيراين حيث يعلو �سطح الطاوالت اخل�شبية‬ ‫غطاء يدوي ال�صنع‪ ،‬وكذلك االر�ضيات واجلدران‪ .‬يقوم املطعم ب�إعداد نوعية من‬ ‫ال�شوربات واملقبالت واالطباق الإيرانية وامل�أكوالت البحرية واحللويات‪ .‬‬

‫‪72‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫خدمات صحفية‬

‫المكنسة المذهلة‬

‫�أطلقت �شركة �سام�سوجن للإلكرتونيات مكن�سة �أكوا الكهربائية املذهلة‬ ‫متعددة الأنظمة الإع�صارية "‪ ،"AQUATIC SD9420‬وذلك بعد درا�سة‬ ‫وتطبيق �أحدث التقنيات املتطورة‪ .‬ومن املتوقع �أن تحُ دث هذه املكن�سة ثورة‬ ‫يف قطاع املكان�س الكهربائية من خالل �أنظمتها املتطورة لإزالة م�سببات‬ ‫احل�سا�سية‪.‬مت ت�صميم مكن�سة �سام�سوجن ‪ ، AQUATIC SD9420‬التي‬ ‫تبلغ قوتها ‪ 1600‬واط‪ ،‬بعد درا�سة وا�سعة لإزالة م�سببات احل�سا�سية‬ ‫ال�ضارة‪ .‬ولتحقيق تنظيف جذري يف غاية النقاء‪ ،‬ت�ستخدم هذه املكن�سة‬ ‫عملية التنقية املائية بالرتافق مع نظام �سام�سوجن �أكوا متعدد احلجرات‪.‬‬ ‫وت�ستطيع مكن�سة �سام�سوجن ‪� AQUATIC SD9420‬إزالة كافة م�سببات‬ ‫احل�سا�سية ب�شكل فوري‪ ،‬فهي تتميز بتقنية �أكوا الإع�صارية من ابتكار‬ ‫�سام�سوجن‪.‬‬

‫التلفزيون األكبر في‬ ‫العالم‬

‫�أعلنت �شركة ال جي الكرتونيك�س جمموعة امل�ؤ�س�سة التجارية العمانية‬ ‫عن �إطالق جلهاز التلفزيون الثالثي الأبعاد ‪ LZ9700‬قيا�س ‪ 72‬بو�صة‬ ‫بتقنية ‪ LED‬بالكامل الأكرب من نوعه يف العامل‪� ، .‬سيتيح اجلهاز اجلديد‬ ‫�أمام امل�شاهدين فر�صة التمتع مب�شاهدة الأحداث بحجمها الطبيعي‬ ‫من خالل �شا�شة متميزة توفر �صور ًا غنية‪ .‬ومن خالل اجلودة الفائقة‬ ‫لل�صورة عالية الو�ضوح التي يتم عر�ضها على �شا�شة ‪ ،LED‬تتميز‬ ‫َم َ�شاهد ‪ LZ9700‬ب�صورها الرائعة ذات الأبعاد والألوان الطبيعية‪،‬‬ ‫وك�أنها لوحات فنية �ضخمة ت�ضفي رونق ًا خا� ًصا على املعر�ض الفني‬ ‫املعرو�ضة فيه‪ .‬ويعمل حجم ال�شا�شة الأكرب من نوعه يف العامل على �إمتاع‬ ‫امل�شاهد بتجربة ثالثية الأبعاد ‪.‬‬

‫تقينات فوجيتسو‬

‫لع ّل �أول ما يلفت الأنظار يف �سل�سلة احلوا�سيب الدفرتية ‪ LIFEBOOK AH530‬وال�سل�سلة ‪/LIFEBOOK AH530‬‬ ‫‪ HD6‬من «فوجيت�سو» هي ت�صميماتها الأخاذة‪� ،‬إال �أن روعتها ال تقت�صر حتم ًا على هذه الت�صميمات الفريدة‪ ،‬بل‬ ‫متتد �إىل التقنيات الفائقة التي ترتكز �إليها يف كافة جوانبها و�أبعادها‪ .‬وميثل هذا الطراز تتويج ًا ملجموعة احلوا�سيب‬ ‫الدفرتية املتكاملة التي تط ِّورها ال�شركة العاملية العمالقة وتوفرها لعمالئها حول العامل‪ .‬ويف حني �أن الطراز‬ ‫حتدّيات غري تقليدية‪،‬‬ ‫‪ LIFEBOOK AH530‬م�ص َّمم لتلبية متطلبات امل�ستخدمني َّ‬ ‫ممن يعملون يف بيئة منطوية على ِ‬ ‫ممن يعتمدون‬ ‫ف� َّإن ال�سل�سلة ‪ HD6/LIFEBOOK AH530‬مز َّودة بالتقنية الالزمة لدعم امل�ستخدمني َّ‬ ‫يف �أعمالهم على التطبيقات الر�سوم َّية والفيديوية وال�صورية التي ت�ستلزم طاقة ت�شغيلية‬ ‫ا�ستثنائية‪ ،‬كما �أنها جتمع بني الأدائية الت�شغيلية االن�سيابية والت�صميمات الع�صرية‬ ‫متد ِّنية ال�سماكة وب�أ�سعار مناف�سة‪ .‬و ُتع ُّد ال�سل�سلة ‪ LIFEBOOK AH530‬وال�سل�سلة‬ ‫‪ HD6/LIFEBOOK AH530‬اخليار الأمثل للطلبة اجلامعيني واملهن ِّيني على ال�سواء‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


‫نساء فوق القمة‬

‫‪20× 20‬‬

‫اال�سم‪ :‬علياء احمد �سليمان‬ ‫العمر‪٣٢:‬‬ ‫الوظيفة‪�:‬صاحبة مركز اجلراند �سبا‬ ‫احلالة الإجتماعية‪:‬متزوجة‬ ‫عدد الأبناء‪٤:‬‬ ‫�أجمل مدينة زرتيها‪:‬كندا‬ ‫املاركات املف�ضلة‪Burberry;Gucci:‬‬ ‫نوع ال�سيارة املف�ضل‪:‬راجن روفر‬ ‫املكان املف�ضل لق�ضاء وقت الفراغ‪:‬اجلراند �سبا‬ ‫اللون املف�ضل‪:‬البنف�سجي‬ ‫�شخ�صية عاملية حتلمني بلقائها‪ :‬جاللة ال�سلطان قابو�س بن �سعيد حفظه اهلل‬ ‫�شخ�صية فكاهيه مف�ضلة‪:‬عادل امام‬ ‫حلم مل يتحقق‪:‬م�شروع كبري لال�سبا على �شاطئ البحر‬ ‫الهوايات‪:‬ال�سباحة‬ ‫كتاب تقرئينه‪�:‬أي كتاب جلربان خليل جربان‬ ‫مثلك الأعلى‪:‬زوجي‬ ‫حكمتك يف احلياة‪:‬االبت�سامة والأخالق الطيبة جتعل االن�سان دوما �سعيد‬ ‫�أمنية تتمنني حتقيقها‪�:‬أن تتو�سع وتنت�شر جمموعة مراكز اجلراند �سبا يف جميع‬ ‫مناطق ال�سلطنة‬ ‫موقف ال ين�سى‪:‬عندما يقع احد �أمامي ال ا�ستطيع �أن �أمتالك نف�سي من ال�ضحك‬ ‫الفنان املف�ضل ‪:‬هيفاء ح�سني ‪  .‬‬

‫‪76‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫مارس ‪2011‬‬


aiwa-march-2011  

aiwa-march-2011