Page 1

‫أﻋﻠﻰ اﻟﺸﺮﻛﺎت ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺧﺎص ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد وا�ﻋﻤﺎل ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﺑﺎدر �ﺳﻮاق اﻟﻤﺎل‬ ‫)‪(AIWA‬‬

‫ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪٢٠١٠‬‬

‫'‪›Ÿ¡D`–„B‬‬ ‫'®‪)/`„|3ÆA#‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺣﺼﺮﻳﺔ ﻣﻊ وزﻳﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‬

‫زوروﻧﺎ ﻋﻠﻰ‬

‫أﻛﺲ ﺟﻲ اﻟﺠﺪﻳﺪة ‪ ..‬روح ﺟﺎﻛﻮار‬

‫ﻣﺎ أﺳﺒﺎب ارﺗﻔﺎﻋﺎت ا�ﺳﻌﺎر؟‬


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫أكشاي بتناجر‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫محمد فهمي رجب‬ ‫الرتجمة‬ ‫مصطفى كامل‬ ‫م�ساعد املدير الفني‬ ‫سنديش أس رجننيكر‬ ‫مينال بدنيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫سمير محي الدين‬ ‫ت�صميم‬ ‫خوله بنت راشد الوهيبية‬ ‫الت�صوير‬ ‫راجيش برمند‬ ‫ساتيا داس‬ ‫رئي�س الأعمال التجارية‪ -‬وحدة‬ ‫الإعالم اال�سرتاتيجي‬ ‫كوش جوبتا‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫راميش جوفند راج‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫سانديب سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رافي رامان‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫املوقع‪umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2010‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�سبتمرب ‪ - 2010‬العدد ‪ - 37‬العام الرابع‬ ‫ت�صفح العدد الإلكرتوين من جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال الآن‬

‫أعلى‬ ‫الشـركات‬ ‫ً‬ ‫قيمة‬ ‫‪www.oeronline.com‬‬

‫كلـمة الـتحـرير‬

‫حماية المستهلك!‬ ‫احلديث املتكرر عن التالعب وظواهر اال�ستغالل يف ال�سوق قبيل و�أثناء رم�ضان تثري الكثري من‬ ‫الت�سا�ؤالت حول قدرة م�ؤ�س�سة كدائرة حماية امل�ستهلك على توفري احلماية الالزمة للم�ستهلك يف‬ ‫مثل هذه املنا�سبات والتي يرى البع�ض ب�أنها هدفا لأولئك ال�ساعني للرتبح ال�سريع‪ .‬ويبدو �أن دائرة‬ ‫حماية امل�ستهلك ب�شكلها احلايل غري قادرة ـ بح�سب البع�ض ـ على احتواء مو�ضوع التالعب يف ال�سوق‬ ‫واالرتفاعات املتكررة يف الأ�سعار والتي دائما ما ت�ستبق منا�سبات كهذه‪ ،‬هذا احلال حدا بالبع�ض‬ ‫املطالبة ب�ضرورة �إيجاد هيئة م�ستقلة حلماية امل�ستهلك توفر لها كل الإمكانيات الب�شرية واملالية‬ ‫وتناط بها مراقبة ال�سوق يف الوقت الذي يقرتح �آخرون بان تلعب م�ؤ�س�سات �أخرى كاالدعاء العام‬ ‫مثال دور اكرب والتي �سيكون لتدخلها الأثر الكبري يف احلد من التجاوزات املتكررة‪.‬‬ ‫وبغ�ض النظر عن اتفاقي او اختاليف مع من يرمي حمل م�س�ؤولية ارتفاع الأ�سعار بثقلها على الدائرة‬ ‫�آنفة الذكر �إال �أنني �أجد نف�سي يف بع�ض الأحيان متعاطفا معها حيث �أن م�س�ؤولية بهذا احلجم‬ ‫لي�س من ال�سهولة مبكان �أن تناط بدائرة ‪ ،‬وعليه �أ�صبح من ال�ضروري �إعادة النظر يف �إناطة هذه‬ ‫امل�س�ؤولية مب�ؤ�س�سة ذات �صالحيات �أو�سع واكرب على اعتبار �أن الأمر يتعلق بامل�ستهلك وحمايته وعليه‬ ‫فالأمر يجب �أن ال يرتك على هذه ال�شاكلة التي ي�صفها البع�ض ب�أنها م�ؤامرة �ضد امل�ستهلك و�سكوت‬ ‫�صارخ على التجاوزات التي تقع �ضده‪ .‬يف اجلانب الأخر يجب �أن ال يقف املو�ضوع عند جتارنا على‬ ‫انه ربح وخ�سارة بل يجب �أعطاء الأهمية الأكرب ملا �أطلق عليه ا�صطالحا (امل�س�ؤولية االجتماعية)‬ ‫واالكتفاء بالربح قليله ل�ضمان �إ�ستمراريته‪ ،‬كما �أن على الأ�سر هي الأخرى م�س�ؤولية اكرب �أمام‬ ‫االرتفاعات املتكررة‪ ،‬وعليه يجب �أن ال تقف مكتوفة الأيدي وان تبحث عن البديل ف�أمامها الكثري‬ ‫لتفعله كردة فعل ملا يحدث يف ال�سوق لعل �أهمه البحث عن منتجات بديلة يف حالة ارتفاع �سعر منتج‬ ‫بعينه‪ ،‬و�إيجاد منفذ ت�سوق �آخر عندما ترتفع الأ�سعار يف احدها‪.‬‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫‪Khalfan@umsoman.com‬‬ ‫كاريكتير‬


‫بريد القراء‬

‫كلمة التحرير‬ ‫�أردت فقط �أن �أعقب على “كلمة التحرير”‬ ‫يف العدد املا�ضي من جملتكم‪� .‬أعذرين يا‬ ‫�أخي الكرمي ف�إنني ال �أ�شاطرك الر�أي‪ .‬حيث‬ ‫�أنني ال �أعتقد �أن اللغة العربية �أ�صبحت يف‬ ‫طي الن�سيان �أو �أن النا�س �أ�صبحوا يخجلون‬ ‫منها‪ .‬ال يا �أخي �أنها لغة القر�آن‪ .‬بيد �أن‬ ‫اللغة االجنليزية‪ ‬هي لغة التجارة‪ .‬ولذلك‬ ‫فهي ال�سائدة‪ .‬كما �أننا يجب �أن ال نن�سى‬ ‫�أنها لغة النظريات و القوانني التجارية‪.‬‬ ‫حيث �أن هذه النظريات تدار�سها الأجانب‬ ‫وا�ستنبطناها نحن‪ .‬كما �أنك حتدثت عن‬ ‫املحا�ضرات و الندوات لعلك تلم�ست حقيقة‬ ‫�أن الغالب وجود املحا�ضرون الأجانب �أو من‬ ‫تلقى تعليمه يف بالد الأجانب وتتلمذ على‬ ‫�أياديهم‪.‬‬ ‫لعلنا ن�أ�سف على ا�ضمحالل اللغة العربية‬ ‫يف حياتنا اليومية العملية ولكنها تبقى لغتنا‬ ‫اال�سا�سية التي ال غنى لنا عنها‪ .‬ومما ي�ؤكد‬ ‫ذلك على �سيادة اللغة العربية يف الدوائر‬ ‫احلكومية والعامة‪� .‬أما بالن�سبة للقطاع‬ ‫اخلا�ص ف�إن طبيعة العمل تتطلب ذلك ‪ ،‬كما‬ ‫يجب �أن ال نن�سى ت�أثري العمالة الوافدة‪.‬‬ ‫�أرجو �أن تتقبل ر�أيي ‪..‬‬

‫اندثار مهنة‬

‫ال �أحد ينكر دور ال�صناعات احلرفية ‪،‬‬ ‫وامل�صاعب التي تواجه احلريف يف الإبقاء‬ ‫على هذه احلرفة ‪ ،‬جهود كبرية تقوم بها‬ ‫جملتكم لتعريف القراء بهذه احلرف التي‬ ‫كاد بع�ضها �أن يندثر‪.‬‬

‫املعتز الهنائي‬ ‫فعال‪ .. ‬هناك م�صاعب ومعوقات تواجه هذه‬ ‫احلرف ‪ ،‬لذا ارت�أينا �أن ن�سلط ال�ضوء عليها‬ ‫و�إي�صال �صوت م�شتغلوها‪.‬‬

‫عتاب‬

‫عالقة تاريخية‬

‫زيارة ملكة بريطانيا لل�سلطنة من الأخبار املهمة‬ ‫التي �أ�شار �إليها لقاءكم مع ال�سفري الربيطاين هل‬ ‫من تفا�صيل �أخرى لهذه الزيارة‪.‬‬

‫�سعيد ال�ضامري‬ ‫�شكرا للمتابعة ‪ ..‬كل ما لدينا من معلومات هي‬ ‫نف�سها التي مت ن�شرها يف املقابلة‪.‬‬

‫�سهام خمي�س البلو�شية‬ ‫اختالف الر�أي ال يف�سد للود ق�ضية‬

‫يل مالحظة ب�سيطة �أال وهي عند قراءتنا‬ ‫للمجلة نالحظ �أن بع�ض املوا�ضيع مرتجمة‬ ‫من اللغة الإجنليزية ولي�ست بذات اجلودة‬ ‫‪ ،‬ومبا �أنها املجلة الأوىل العربية املخت�صة‬ ‫يف االقت�صاد يف ال�سلطنة فياحبذا لو‬ ‫تقومون بتحرير املواد من قبل فريق عربي‬ ‫متخ�ص�ص ‪ ،‬ولي�س الرتجمة احلرفية من‬ ‫لغة �أخرى‪.‬‬

‫عامر الربواين‬ ‫بع�ض املوا�ضيع التي يتم ترجمتها من‬ ‫االجنليزية �إىل العربية هي لكتاب لغتهم‬ ‫الأم االجنليزية وبالتايل فانه من الوارد عند‬ ‫ترجمتها �إىل العربية وجود بع�ض املالحظات‬ ‫عليها ونحن نحاول قدر الأمكان تفادي ذلك‪.‬‬

‫م�شروعا جتار ًيا بل هي بوابة‬ ‫حني نطالع تلك الكلمات الرقيقة التي ت�صلنا من قرائنا الأعزاء تغمرنا ال�سعادة ون�شعر ب�أن عامل االقت�صاد والأعمال مل تعد جمرد حلم �أو‬ ‫ً‬ ‫وا�سعة وحمطة انطالق �ضخمة لأفكار اقت�صادية ووطنية وملتقى يليق بعامل الأعمال بال�سلطنة‪ .‬ال منلك �سوى توجيه كل معاين وكلمات ال�شكر لقرائنا الأعزاء املتوا�صلني معنا‬ ‫بخطاباتهم وقلوبهم ‪� ..‬شكرا جزيال فهذه الأفكار والآراء هي التي جتعلنا ن�سعى لبذل املزيد من اجلهد‪ .‬ا�ستمروا يف الكتابة �إلينا‪ .‬وتذكروا �أننا نقدم هدايا خا�صة ملر�سلي‬ ‫�أف�ضل ثالث ر�سائل يف كل عدد‪.‬‬ ‫العنوان الربيدي‪ :‬جملة عامل االقت�صاد والأعمال ‪ -‬املتحدة لل�صحافة والن�شر‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ ، 3305‬روي ‪� ، 112‬سلطنة عمان �أو فاك�س رقم ‪24707939‬‬ ‫�أو الربيد الإلكرتوين‪aai@ umsoman.com :‬‬

‫العالناتكم اتصـلوا على رقم ‪99253729‬‬


Bahwan MGE is equipped with state of the art machinery to manufacture products with premium quality; including Double & Triple Glazed Glass (Vacuum)

Toughened Glass with bending capabilities

Tempered Glass up to (4.2mx2.4m) in size

All types of engineered Aluminium Fabrication

Laminated Glass


‫المـــــــــحتويـــــــــــات‬ ‫موضوع الغالف‬

‫صناعة‬

‫‪44‬‬

‫تساهم شركة أوكتال القابضة في وضع‬ ‫السلطنة بقوة على الخريطة العالمية‬ ‫لصناعة البالستيك‪ ،‬تقرير يتحدث عن الشركة‬

‫سياحة‬

‫‪46‬‬

‫‪24‬‬

‫يستقطب موسم خريف صاللة‬ ‫سنويا عددا كبيرا من السياح ‪..‬‬ ‫ماذا حدث هذا العام؟‬

‫عمان المذهلة‬

‫‪48‬‬

‫تفرد المجلة في هذا العدد مساحة يتحدث من‬ ‫خاللها احد النحالين عن عسل النحل وبعض‬ ‫الحقائق عن هذه المملكة‬

‫حوار‬

‫العمانيون األكثر سعادة‬

‫في مقابلة خاصة تحدث معالي احمد بن عبدالنبي مكي وزير‬ ‫االقتصاد الوطني عن سر سعادة العمانيون بعد أن وصفهم تقرير‬ ‫دولي بأنهم أكثر الشعوب سعادة وقال بأن ذلك تأتى بعد أن‬ ‫وفى جاللة السلطان وعده بتوفير عيش كريم ومستقبل أفضل‬ ‫وأصبح العمانيون يعيشون في حياة أفضل‬

‫‪58‬‬

‫متعة القيادة‬

‫‪64‬‬

‫‪20‬‬

‫‪80‬‬

‫تحت المجهر‬

‫‪28‬‬

‫أعلى الشركات قيمة‬

‫رعاية صحية‬

‫‪32‬‬

‫نستضيف في هذه الزاوية‬ ‫وفاء الحراصي مديرة العالقات‬ ‫العامة بشركة تيجان‬ ‫للمفروشات‬

‫أعلى‬ ‫الشـركات‬ ‫ً‬ ‫قيمة‬

‫مدير دائرة حماية المستهلك‬ ‫يتحدث عن أسباب االرتفاعات‬ ‫التي شهدتها السوق خالل‬ ‫الفترة الماضية‬

‫معالي وزير الصحة يتحدث عن‬ ‫الجهود التي تبذلها وزارته بهدف‬ ‫تمديد مظلة الرعاية الصحية‬ ‫وعن جديد الفترة القادمة‬

‫دشنت جاكوار رائعتها الجديدة ‪ XJ‬في‬ ‫السلطنة والتي تتميز بأنها تعطي روح‬ ‫جديدة للسيارات الفارهة‬

‫نساء فوق القمة‬

‫لقاء‬

‫نائب المفوض العام لجناح‬ ‫السلطنة في اكسبو شنجهاي‬ ‫يتحدث عن النجاحات التي‬ ‫سجلتها المشاركة في هذا‬ ‫الحدث العالمي‬

‫بعد سلسلة من النجاحات‬ ‫التي حققها ‪ ،‬عالم االقتصاد‬ ‫واألعمال في ضيافة مدير عام‬ ‫بنك اإلسكان‬

‫‪34‬‬

‫تستعرض مجلة عالم االقتصاد واألعمال في‬ ‫تقرير أعدته بالتعاون مع شركة الخليجية بادر‬ ‫ألسواق المال أداء أكبر الشركات المدرجة في‬ ‫سوق مسقط لألوراق المالية من حيث القيمة‬


‫إنشاء مختبر بيطري‬ ‫وقع معايل ال�شيخ �سامل بن هالل بن‬ ‫علي اخلليلي وزير الزراعة عقد �إن�شاء‬ ‫م�شروع املخترب البيطري ب�سعال بوالية‬ ‫بدبد باملنطقة الداخلية �ضمن خطة‬ ‫الوزارة يف توفري البنية الأ�سا�سية‬ ‫للمحاجر البيطرية ذات املوا�صفات‬ ‫واملعايري القيا�سية العاملية وتطوير‬ ‫�أداء املحاجر البيطرية يف ال�سلطنة‬

‫ملواكبة التطورات العاملية يف هذا املجال‬ ‫وتوفري معايري وتو�صيات املنظمات‬ ‫الدولية املعنية كمنظمة التجارة العاملية‬ ‫واملنظمة العاملية لل�صحة احليوانية يف‬ ‫الإجراءات املحجرية املطبقة بال�سلطنة‬ ‫وفيما يتعلق بالتعامل مع الإر�ساليات‬ ‫احليوانية امل�صدرة وامل�ستوردة والعابره‬ ‫عرب �أرا�ضيها‪ .‬تبلغ تكلفة امل�شروع‬

‫‪ 649.433.490‬رياال عمانيا وتنفذه‬ ‫�شركة الرا�شدي للتجارة واملقاوالت‪.‬‬ ‫ويهدف املخترب البيطري بوالية‬ ‫بدبد �إىل توفري الدعم الفني املبا�شر‬ ‫الالزم للإجراءات املحجرية املطبقة‬ ‫بال�سلطنة والذي �سي�ؤدي �إىل �سرعة‬ ‫التعامل مع الإر�ساليات احليوانية‬ ‫الواردة وال�صادرة واخت�صار املدة‬

‫الالزمة للفح�ص مع توفري عوامل‬ ‫الإتقان والدقة يف الإجراءات املحجرية‬ ‫املطبقة بال�سلطنة على امل�ستوى املحلي‬ ‫والإقليمي والدويل مبا يوفر كافة‬ ‫ال�ضمانات ال�صحية للإر�ساليات‬ ‫احليوانية ال�صادرة والواردة والعابرة‬ ‫و�إمكانية االنفتاح على م�صادر خارجية‬ ‫جديدة للحيوانات احلية ومنتجاتها ً‪.‬‬

‫‪ 158‬ألف طن حجم اإلنتاج‬ ‫السمكي لعام ‪2009‬‬ ‫حقق القطاع ال�سمكي م�ستوىً جيدا من‬ ‫الأداء خالل ال�سنوات املا�ضية وذلك‬ ‫بف�ضل جهود احلكومة الر�شيدة الرامية‬ ‫�إىل تعزيز دور هذا القطاع وتطويره‬ ‫حيث بلغ �إجمايل �إنتاج ال�سلطنة من‬ ‫الأ�سماك لعام ‪2009‬م حوايل ‪� 158‬ألف‬ ‫طن بزيادة عن عام ‪2008‬م ن�سبتها‬ ‫‪ ،%4‬وقدر �إجمايل قيمة الإنتاج ب�أكرث‬ ‫من ‪ 104‬ماليني ريال بزيادة ن�سبتها‬ ‫‪%9‬عن عام ‪2008‬م‪.‬‬

‫تنظر الوزارة �إىل منو عدد ال�صيادين‬ ‫العمانيني خالل ال�سنوات املا�ضية‬ ‫على �أنه م�ؤ�شر هام من م�ؤ�شرات‬

‫�أداء القطاع ال�سمكي حيث �إن منو‬ ‫عدد ال�صيادين العمانيني يعترب‬ ‫عام ًال ايجابي ًا وعن�صر ًا هاما من‬ ‫عنا�صر التنمية ال�سمكية يف ال�سلطنة‬ ‫�إذ ترتكز جهود احلكومة على دعم‬ ‫وحتفيز القوى العاملة الوطنية وخا�صة‬ ‫تلك التي تعي�ش يف املناطق والقرى‬ ‫ال�ساحلية على العمل واحلفاظ على‬ ‫مهنة الآباء والأجداد يف ا�ستغالل‬ ‫الرثوة ال�سمكية حيث بلغ عدد‬ ‫ال�صيادين احلرفيني خالل العام‬ ‫‪2009‬م حوايل ‪� 32140‬صيادا وهذا‬ ‫م�ؤ�شر على م�ساهمة القطاع يف �إيجاد‬ ‫فر�ص عمل لكثري من املواطنني‪.‬‬

‫نشاط عقاري ملحوظ‬

‫�شهد الن�شاط العقاري ارتفاعا ملحوظا خالل الن�صف الأول من العام‬ ‫احلايل‪2010‬م مقارنة بنف�س الفرتة من العام املا�ضي وبلغ �إجمايل التعامالت‬ ‫العقارية بالأمانة و�أق�سام ال�سجل العقاري بدوائر الإ�سكان باملحافظات‬ ‫واملناطق �أكرث من ‪ 992‬مليون ريال عماين مقارنة ب�إجمايل التعامل العقاري‬ ‫خالل نف�س الفرتة من العام املا�ضي ‪ 2009‬والتي بلغت �أكرث من ‪ 617‬مليون‬ ‫ريال عماين بن�سبة ارتفاع قدرها ‪ %60.8‬فيما بلغ �إجمايل الر�سوم املح�صلة‬ ‫خالل نف�س الفرتة من العام احلايل ‪2010‬م �أكرث من ‪ 19‬مليون ريال عماين‬ ‫مقارنة ب�إجمايل الر�سوم املح�صلة خالل نف�س الفرتة من العام املا�ضي‬ ‫والتي بلغت �أكرث من ‪ 13‬مليون ريال عماين بن�سبة ارتفاع وقدرها ‪. %43.2‬‬ ‫وبلغت التعامالت العقارية على م�ستوى املحافظات واملناطق ال�سلطنة خالل‬ ‫ال�ستة الأ�شهر الأوىل من العام احلايل ‪2010‬م ‪ 132641‬ت�صرفا عقاريا منها‬ ‫‪ 29493‬ت�صرفا يف حمافظة م�سقط و‪ 6193‬ت�صرفا يف ظفار و‪ 39820‬ت�صرفا‬ ‫يف الباطنة و ‪ 22753‬ت�صرفا يف ال�شرقية و‪ 15554‬ت�صرفا باملنطقة الداخلية‬ ‫و‪ 12859‬ت�صرفا يف الظاهرة و‪ 3610‬ت�صرفات مبحافظة الربميي و‪1638‬‬ ‫ت�صرفا يف م�سندم بالإ�ضافة �إىل ‪ 721‬ت�صرفا عقاريا باملنطقة الو�سطى ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪7‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫سماتل‬ ‫تطلق خدماتها‬

‫اإليرادات اإلضافية‬ ‫لسد العجز‬

‫�أكد معايل احمد بن عبدالنبي مكي‬ ‫وزير االقت�صاد الوطني نائب رئي�س‬ ‫جمل�س ال�ش�ؤون املالية وموارد الطاقة‬ ‫بان الإيرادات الإ�ضافية التي حتققها‬ ‫املوازنة العامة للدولة حاليا يتم‬ ‫توجيهها ل�سداد العجز يف موازنة عام‬ ‫‪ 2009‬والبالغ ‪ / 580 /‬مليون ريال‬ ‫عماين ‪.‬‬

‫وقال معاليه يف ت�صريح لوكالة الأنباء‬ ‫العمانية بان هذه الإيرادات والتي هي‬

‫قامت �سماتل ب�إطالق خدماتها‬ ‫للعمالء من الأفراد وال�شركات‬ ‫وذلك يف م�ؤمتر �صحفي عقدته‬ ‫بجراند حياة م�سقط‪ ‬يف الثاين‬ ‫والع�شرون من �أغ�سط�س املا�ضي ‪.‬‬ ‫وقد �أفاد خالد املطاعني م�ؤ�س�س‬ ‫ورئي�س جمل�س الإدارة قائال”�سماتل‬ ‫هي عالمة جتارة ذات مفهوم جديد‬ ‫يف ال�سلطنة ‪� ،‬أردنا �أن ن�ستهدف‬ ‫كافة قطاعات ال�سوق يف �إطار‬ ‫عمل يتما�شى مع �أهدافنا لإجراء‬ ‫االت�صاالت الفورية”‬ ‫فيما �أفاد الدكتور وائل طاهر‬ ‫الرئي�س التنفيذي لل�شركة قائالً‬ ‫«�ستقوم �سماتل بتوفري خدمات‬ ‫الهاتف النقال للعمالء وتقدمي‬ ‫جتربة للعمالء ذات جودة عالية‬ ‫وب�أ�سعار مل ت�شهدوها من قبل‬

‫‪6‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يف ال�سلطنة‪ ،‬و�أ�سعارنا تناف�سية‬ ‫وم�صممة لتوفري �أقل الأ�سعار على‬ ‫املكاملات الدولية واملحلية على حد‬ ‫�سواء» وت�ستخدم �سماتل من�صة‬ ‫�شبكة الهاتف املحمول االفرتا�ضية‬ ‫من (‪ )Effortel‬وهي ال�شبكة‬ ‫الوحيدة يف العامل التي ت�ساعد على‬ ‫الت�شغيل املركزي من خالل نظام‬ ‫متكامل مع خم�س �شركات ات�صاالت‬ ‫متنقلة عرب خم�سة بلدان ‪ ،‬وهذا‬ ‫�سيجعل �سماتل �أول م�شغل لل�شبكات‬ ‫االفرتا�ضية يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط الذي ي�ستخدم من�صة‬ ‫(‪ ، )Effortel‬و�سوف ت�سمح ال�شبكة‬ ‫بالعمل �أكرث من جمرد موزع ب�سيط‬ ‫للخدمات التي تقدمها ال�شركة‬ ‫املوردة ‪ ،‬هذه املرونة تتيح ل�شركة‬ ‫�سماتل القدرة على ت�صميم وت�شغيل‬ ‫جمموعات متنقلة ومف�صلة �أكرث‬ ‫للعمالء ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫ناجتة عن ارتفاع �أ�سعار النفط واملوارد‬ ‫الأخرى �ستوجه كذلك ل�سداد العجز‬ ‫املقدر بـ (‪ )800‬مليون ريال عماين يف‬ ‫عام ‪ 2010‬والإ�ضافات التي طر�أت على‬ ‫املوازنة ‪.‬‬

‫جتدر الإ�شارة �إىل �أن احلكومة اعتمدت‬ ‫�سعر‪ / 50 /‬دوالر ل�سعر برميل النفط‬ ‫يف موازنة العام احلايل ‪ 2010‬و‪/ 45 /‬‬ ‫دوالر ملوازنة عام ‪. 2009‬‬

‫القوى العاملة‬ ‫توقع على اتفاقيات‬ ‫تدريب وتشغيل‬

‫مت بوزارة القوى العاملة التوقيع‬ ‫على ثالث اتفاقيات �إن�شائية و‪23‬‬ ‫اتفاقية �أخرى لتدريب وت�شغيل عدد‬ ‫من ال�شباب العمانيني الباحثني عن‬ ‫عمل يف جمموعة من التخ�ص�صات‬ ‫واملجاالت املختلفة‪ .‬وقد وقع‬ ‫االتفاقية معايل ال�شيخ عبداهلل بن‬ ‫نا�صر البكري وزير القوى العاملة‬ ‫وعدد من امل�سئولني بال�شركات‬ ‫املنفذة ومراكز ومعاهد التدريب‬ ‫العاملة يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وقال �سعادة حمد بن خمي�س‬ ‫العامري وكيل وزارة القوى العاملة‬ ‫للتعليم التقني والتدريب املهني ان‬ ‫االتفاقية الإن�شائية الأوىل تتعلق‬

‫ب�إن�شاء مركز للتدريب املهني‬ ‫مبحافظة الربميي بتكلفة قدرها‬ ‫مليونان و‪8‬ر‪� 967‬ألف ريال بطاقة‬ ‫ا�ستيعابية تقدر بـ ‪ 1200‬طالب‬ ‫وطالبة م�شريا �إىل �إن املركز �سوف‬ ‫ي�ستقبل �أوىل دفعاته يف بداية عام‬ ‫‪ . 2012‬و�أ�ضاف �سعادته �أن مركز‬ ‫التدريب املهني مبحافظة الربميي‬ ‫�سوف يت�ضمن تخ�ص�صات جديدة‬ ‫تطرح لأول مرة مبراكز التدريب‬ ‫املهني ومنها املجاالت املتعلقة‬ ‫بالتجميل م�شريا �إىل �إن وزارة القوى‬ ‫العاملة قد بد�أت هذا العام بطرح‬ ‫العديد من التخ�ص�صات اخلا�صة‬ ‫باملر�أة العمانية يف عدد من مراكز‬ ‫التدريب املهني بال�سلطنة‪.‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫البنك المركزي العماني‬ ‫يصدر شهادات إيداع‬

‫بنك ظفار يقدم تمويالً‬ ‫لشركة النهضة للخدمات‬ ‫يف �إطار اهتمامه بتمويل امل�شاريع‬ ‫التنموية و الأ�سا�سية يف البالد و التي‬ ‫تتبناها امل�ؤ�س�سات احلكومية و اخلا�صة‬ ‫‪ ،‬فقد �أعلن بنك طفار عن متويله‬ ‫لأحد امل�شاريع الهامة ل�شركة النه�ضة‬ ‫للخدمات و التي حت�صل مبقت�ضاه على‬ ‫قر�ض م�شرتك بقيمة ‪ 19,25‬مليون ريال‬ ‫عماين ومب�ساهمة بنك عماين �آخر وهو‬

‫عقدت مببنى البنك املركزي‬ ‫العماين جل�سة نتائج �إ�صدار‬ ‫�شهادات الإيداع العمانية الإ�صدار‬ ‫رقم ‪ 682‬حيث بلغ �إجمايل قيمة‬ ‫ال�شهادات املخ�ص�صة ‪ 20‬مليون‬ ‫ريال عماين‪.‬‬ ‫وذكرت الن�شرة ال�صادرة عن البنك‬ ‫�أن متو�سط �سعر الفائدة لتلك‬ ‫ال�شهادات كان ‪08‬ر‪ 0‬باملائة فيما‬ ‫بلغ �أعلى �سعر مقبول ‪08‬ر‪ 0‬باملائة‬ ‫م�شرية �إىل �أن مدة تلك ال�شهادات‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 28‬يوما حيث �سيتم‬ ‫ا�ستحقاقها يف اخلام�س ع�شر من‬ ‫�شهر �سبتمرب املقبل‪.‬‬

‫وتعترب �شهادات الإيداع ال�صادرة‬ ‫عن البنك املركزي العماين وت�شارك‬ ‫فيها البنوك املرخ�صة فقط �أداة‬ ‫مالية لتنفيذ عمليات ال�سيا�سات‬ ‫النقدية التي ترمي �إىل امت�صا�ص‬ ‫فائ�ض ال�سيولة النقدية لدى القطاع‬ ‫امل�صريف على وجه اخل�صو�ص‬ ‫واحلفاظ على ا�ستقرار �سعر الفائدة‬ ‫وعلى �سوق املال ب�شكل عام ‪ ..‬علما‬ ‫بان �سعر الفائدة على عمليات �إعادة‬ ‫ال�شراء للفرتة من الثامن ع�شر من‬ ‫�شهر �أغ�سط�س اجلاري وحتى الرابع‬ ‫والع�شرين من نف�س ال�شهر هو ‪2‬‬ ‫باملائة‪.‬‬

‫ما يعادل ( خم�سون مليون دوالر ) ‪ ،‬مع‬ ‫تفرد بنك ظفار ب�إدارة عملية الإقرا�ض‬ ‫و الإ�شراف عليها‪ .‬وقد �صرح كري�س‬ ‫بابيت�شي الرئي�س التنفيذي لبنك ظفار “‬ ‫ت�أتي هذه اخلطوة من بنك ظفار �إحدى‬ ‫البنوك الوطنية الرائدة يف ال�سلطنة‬ ‫متا�شيا مع �إ�سرتاتيجية و�سيا�سة البنك‬ ‫لتمويل امل�شاريع االقت�صادية ‪.‬‬

‫اتفاقيات بـ‪ 43‬مليون ريال‬ ‫وقعت ال�شركة العمانية لنقل الكهرباء‬ ‫عددا من االتفاقيات تتجاوز قيمتها‬ ‫‪ 42.9‬مليون ريال وذلك لتلبية الطلب‬ ‫املتزايد على الطاقة وتو�سعة ال�شبكة‬ ‫الرئي�سية التي تعمل على نقل الطاقة‬ ‫الكهربائية �إىل معظم مناطق �شمال‬ ‫ال�سلطنة وا�ضح املهند�س �سيف ال�سمري‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة ب�أن توقيع‬ ‫االتفاقيات ي�أتي �ضمن اخلطط العملية‬ ‫واملدرو�سة التي تنتهجها ال�شركة �ضمن‬

‫خططها امل�ستقبلية التو�سعية لل�شبكة‬ ‫الرئي�سية وتطويرها ولتدعيم حموالتها‬ ‫مبختلف املناطق لدعم الطلب املتزايد‬ ‫على الطاقة ولتخفيف الأحمال على‬ ‫اخلطوط واملحوالت احلالية بال�شبكة‬ ‫الرئي�سية وهذه امل�شاريع تت�ضمن م�شروع‬ ‫حتويل خطوط الكهرباء العلوية �إىل‬ ‫كابالت �أر�ضية يف حمافظة م�سقط‬ ‫(املرحلة الأوىل ‪ -‬اجلزء الثالث) و�إن�شاء‬ ‫حمطة حموالت كهرباء جهد بقريات‪.‬‬

‫ارتفاع إجمالي اإليرادات الحكومية‬ ‫�شهدت الإيرادات احلكومية لل�سلطنة‬ ‫خالل الن�صف الأول من العام احلايل‬ ‫ن�سبة ارتفاع قدرها ‪5‬ر‪ 30‬باملائة حيث‬ ‫بلغ الإجمايل حوايل ‪7‬ر‪ 4220‬مليون‬ ‫ريال عماين مقارنة بـ‪1‬ر‪ 3235‬مليون‬ ‫ريال عماين خالل الفرتة نف�سها‬ ‫من عام ‪ .2009‬و�أو�ضحت الن�شرة‬ ‫الإح�صائية ال�شهرية ال�صادرة عن‬ ‫وزارة االقت�صاد الوطني �أن ذلك‬ ‫‪8‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫يرجع �إىل ارتفاع �إيرادات ال�سلطنة‬ ‫من �صايف �إيرادات النفط حتى نهاية‬ ‫يونيو من العام احلايل بن�سبة قدرها‬ ‫‪ 54‬باملائة حيث بلغت ‪6‬ر‪ 2841‬مليون‬ ‫ريال عماين مقارنة بـ‪9‬ر‪ 1844‬مليون‬ ‫ريال عماين خالل الفرتة نف�سها من‬ ‫عام ‪ 2009‬وارتفاع �إيرادات الغاز‬ ‫بن�سبة ‪7‬ر‪ 21‬باملائة حيث بلغت ‪7‬ر‪445‬‬ ‫مليون ريال عماين مقارنة بـ‪1‬ر‪366‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫مليون ريال عماين بنهاية �شهر يونيو‬ ‫من عام ‪ .2009‬كما يرجع �أي�ضا �إىل‬ ‫ارتفاع �إيرادات ال�ضريبة اجلمركية‬ ‫خالل الن�صف الأول من العام احلايل‬ ‫بن�سبة ‪5‬ر‪ 29‬باملائة حيث بلغت ‪7‬ر‪88‬‬ ‫مليون ريال عماين مقارنة بـ‪5‬ر‪68‬‬ ‫مليون ريال عماين وارتفاع الإيرادات‬ ‫الر�أ�سمالية بن�سبة ‪8‬ر‪ 8‬باملائة لت�صل‬ ‫�إىل ‪6‬ر‪ 13‬مليون ريال عماين مقارنة‬

‫بـ‪5‬ر‪ 12‬مليون ريال عماين خالل‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ .2009‬فيما‬ ‫�شهدت �إيرادات احلكومة من �ضريبة‬ ‫الدخل على ال�شركات خالل الن�صف‬ ‫الأول من العام احلايل ن�سبة انخفا�ض‬ ‫قدرها ‪4‬ر‪ 29‬باملائة لت�صل �إىل ‪2‬ر‪227‬‬ ‫مليون ريال عماين مقارنة بـ‪ 322‬مليون‬ ‫ريال عماين خالل الفرتة نف�سها من‬ ‫عام ‪. 2009‬‬


‫في األخبار‬

‫“أستون مارتن” في السلطنة‬

‫بعد ما يفوق �ست �سنوات على افتتاح احل�شار ‪ ،‬و�سلطان بن �سرور بن‬ ‫حممد اخلرو�صي الرئي�س التنفيذي‬ ‫�آخر فرع لها يف ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫للمجموعة‪ ،‬وكبار مدراء فريق‬ ‫اختارت �أ�ستون مارتن ال�سلطنة‬ ‫“�أ�ستون مارتن”‪ .‬وقال الدكتور‬ ‫لتحت�ضن فرعها اجلديد يف اخلليج‬ ‫لي�صل عدد وكاالتها �إىل �سبع وكاالت‪� .‬أولريك بيز املدير التنفيذي لـ‬ ‫“�أ�ستون مارتن” ً ‪“ :‬ان هذا هو‬ ‫الوقت املنا�سب لتد�شني هذه ال�سيارة‬ ‫ويتوقع القائمني على �أ�ستون مارتن‬ ‫ً‬ ‫ال�شرق الأو�سط �أن يتم بيع ما يرتاوح يف ُعمان‪ ،‬وخ�صو�صا بعد الطلب‬ ‫املتزايد على ال�سيارات الريا�ضية‬ ‫بني ‪� 20-15‬سيارة خالل العام‬ ‫القادم يف �سوق ال�سلطنة‪ ،‬كما يتوقع الفخمة يف منطقة اخلليج”‪.‬‬ ‫�أن ت�شكل �سوق ال�سلطنة ما ن�سبته‬ ‫‪ %10‬من عوائد ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�أ�ضاف �إنّ “ وكالة البيع اجلديدة‬ ‫خالل ‪� 5‬سنوات من الآن‪ .‬وح�ضر‬ ‫يف ال�سلطنة هي حمطة تو ّقف قوية‬ ‫حفل افتتاح �صالة العر�ض ال�شيخ‬ ‫جتاه تو�سيع عمليات البيع امل�ستقبلي‬ ‫املهند بن �سعيد بن نا�صر احل�شار‬ ‫يف منطقة ال�شرق الأو�سط و ي�سعدنا‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة املهند‬ ‫بطبيعة احلال �أن يكون لنا وكالء يف‬ ‫‪10‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫ُعمان‪ ،‬ونتطلع �إىل �شراكة ناجحة مع‬ ‫جمموعة املهند احل�شار”‪.‬‬

‫يتوقع القائمني على‬ ‫�أ�ستون مارتن ال�شرق‬ ‫الأو�سط �أن يتم بيع ما‬ ‫بني ‪� 20-15‬سيارة‬ ‫خالل العام القادم يف‬ ‫�سوق ال�سلطنة‬

‫من جانبه عبرّ ال�شيخ املهند بن �سعيد‬ ‫بن نا�صر احل�شار عن �سعادته ب�أن‬ ‫تكون �شركته وكي ًال لبيع ماركة معروفة‬ ‫عاملي ًا‪ ،‬قائ ًال ‪“ :‬جت�سد “�أ�ستون‬ ‫مارتن” قمة �سوق ال�سيارات الريا�ضية‬ ‫الفخمة‪ ،‬ونتطلع �إىل بناء �سوق قوية لها‬ ‫يف ال�سلطنة‪ ،‬ما دام هناك اهتمام بالغ‬ ‫بهذه العالمة التجارية”‪.‬‬ ‫وا�ستمرار ًا لعمليات بيعها بالتجزئة‬ ‫لل�سيارات الربيطانية‪ ،‬فقد مت �إن�شاء‬ ‫�صالة “�أ�ستون مارتن” اجلديدة مب�ساحة‬ ‫‪ 300‬مرت مربع‪ ،‬حيث ُ�صممت لتت�سع لكافة‬ ‫�سل�سلة منتجات “�أ�ستون مارتن”‪� ،‬شاملة‬ ‫طرازات ‪ V8‬و ‪ V12‬فينتج و ‪ DB9‬و‬ ‫‪ DBS‬و ‪ Rapid‬ذات الأربعة �أبواب‪.‬‬


‫بنك مسقط يكشف عن تحفته المعمارية‬

‫ك�شف بنك م�سقط يف زيارة خ�ص‬ ‫بها ممثلو و�سائل الإعالم املحلية‬ ‫عن حتفته املعمارية (املقر الرئي�سي‬ ‫اجلديد للبنك) مبرتفعات املطار وذلك‬ ‫على هام�ش م�أدبة الإفطار التي دعا‬ ‫�إليها الأو�ساط الإعالمية وال�صحفية‬ ‫وح�ضرها كبار امل�س�ؤولني يف البنك‪.‬‬ ‫و�شكل اللقاء فر�صة لتعزيز ال�شراكة‬ ‫احلقيقية القائمة بني البنك‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الإعالمية ويف بداية‬ ‫الزيارة رحب ال�شيخ عبدامللك بن عبد‬ ‫اهلل اخلليلي رئي�س جمل�س �إدارة بنك‬ ‫م�سقط وعبدالرزاق بن علي بن عي�سى‬ ‫الرئي�س التنفيذي للبنك بال�صحفيني‬ ‫و الإعالميني وتبادلوا معهم التهاين‬ ‫بحلول �شهر رم�ضان املبارك وعقب‬

‫الإفطار قام اجلميع بجولة تعريفية‬ ‫يف �أق�سام املبنى الرئي�سي اجلديد مع‬ ‫تقدمي نبذة تعريفية حول املوا�صفات‬ ‫واملميزات التي يتمتع بها هذا املبنى‬ ‫الذي يعد حتفة معمارية بارزة يف‬ ‫�سماء م�سقط و�إ�ضافة جديدة �إىل‬ ‫املعامل احل�ضارية مل�سقط العامرة‬ ‫و يتميز املقر الرئي�سي بال�شكل‬ ‫الهند�سي املتنا�سب مع البيئة العمانية‬ ‫كما ي�ؤكد على جمال وروعة العمارة‬ ‫العمانية �إ�ضافة �إىل متيزه بالعديد من‬ ‫املوا�صفات يف جمال الأمن وال�سالمة‬ ‫املهنية و يعد املبنى من �أبرز املباين‬ ‫ال�صديقة للبيئة كما ي�شكل نقلة نوعية‬ ‫يف جمال حتقيق بيئة العمل املنا�سبة‬ ‫وتطبيق �سيا�سة املكاتب املفتوحة والتي‬ ‫ت�ساهم يف جعل املوظفني يعملون يف‬

‫�أجواء من الراحة والرفاهية كما يتميز‬ ‫املقر اجلديد لبنك م�سقط بوجود‬ ‫العديد من اخلدمات الرتفيهية التي قد‬ ‫يحتاجها املوظف لتجديد ن�شاطه‪.‬‬ ‫كما مت ت�صميم املقر الرئي�سي اجلديد‬ ‫لبنك م�سقط والذي ي�شكل نقلة نوعية‬ ‫للقطاع امل�صريف وفق املوا�صفات‬ ‫العاملية و من �أهمها ا�ستخدام �أحدث‬ ‫التقنيات املتطورة يف جمال املعلومات‬ ‫وا�ستخدام �أجهزة احلا�سب الآيل‬ ‫احلديثة كذلك يتمتع املقر بوجود‬ ‫قاعات متعددة الأغرا�ض ومكاتب‬ ‫حديثة مع توفري �أرقى اخلدمات التي‬ ‫قد يحتاجها املوظف لإجناز عمله ومن‬ ‫املتوقع �أن ي�شكل هذا املبنى �إ�ضافة‬ ‫مهمة وجديدة لكافة موظفي بنك‬

‫م�سقط حيث انه �سيمنحهم بيئة عمل‬ ‫�صحية و م�شجعة �أما امليزة الهامة‬ ‫ملبنى املقر الرئي�سي اجلديد فهي‬ ‫موقعه املتميز �إذ انه يقع يف منطقة‬ ‫يتوقع لها ان ت�شهد ن�شاطا اقت�صاديا‬ ‫وم�شاريع جتارية كربى ف�إىل جانب‬ ‫خطط تو�سيع املطار يجري حاليا يف‬ ‫منطقة مرتفعات املطار تنفيذ عدد‬ ‫من امل�شاريع اجلديدة يف خمتلف‬ ‫املجاالت االقت�صادية وال�سياحية‬ ‫والتجارية‪ .‬ويلبي املبنى اجلديد لبنك‬ ‫م�سقط الكائن على م�ساحة ‪60,000‬‬ ‫مرت مربع متطلبات البنك الع�صرية‬ ‫من حيث النواحي العملية والأمنية‬ ‫وخطط ا�ستمرارية العمل والتي ت�صب‬ ‫جميعها �ضمن ا�سرتاتيجيات البنك‬ ‫على املدى البعيد‪.‬‬


‫في األخبار‬

‫“الطيران العماني” على صفيح ساخن‬ ‫اختارت غرفة التجارة وال�صناعة‬ ‫‪ ،‬الطريان العماين ليد�شن �أوىل‬ ‫�أم�سياتها الرم�ضانية ‪ ،‬التي غاب عنها‬ ‫رئي�سه التنفيذي رغم الإعالن امل�سبق‬ ‫عن م�شاركته ‪ ،‬وح�ضر بديال عبد‬ ‫الرزاق الرئي�سي مدير عام املبيعات‬ ‫وميثاء املحروقية املدير الإقليمي‪،‬‬ ‫وتوقف احل�ضور طويال �أمام �آلية‬ ‫اختيار الوجهات اجلديدة ‪�،‬أ�سعار‬ ‫الرحالت والتوظيف ‪ ..‬فاطمة العرميي‬ ‫ح�ضرت الأم�سية‪ .‬يف البداية قدمت‬ ‫نبذة عن �إجنازات الناقل الوطني يف‬ ‫العامني املا�ضيني‪ ،‬خا�صة ب�إ�ضافة‬ ‫طائرات االيربا�ص ‪ 330‬ورفع عدد‬ ‫طائرات البوينج ‪� 737‬إىل ‪ 15‬طائرة‪.‬‬ ‫كما مت تد�شني خطوط جديدة طويلة‬ ‫وق�صرية املدى �سواء �إىل �أوروبا (�أربعة‬ ‫حمطات جديدة)‪� ،‬إىل �آ�سيا (ما‬ ‫يقارب ‪ 10‬وجهات) بالإ�ضافة �إىل‬ ‫الرحالت اليومية التي يتم ت�سيريها‬ ‫�إىل كافة دول اخلليج‪.‬‬

‫‪ 4‬رحالت يف الأ�سبوع ويف دي�سمرب‬ ‫املقبل �ستبد�أ الرحالت �إىل ميالنو‬ ‫ب�إيطاليا بواقع ‪ 4‬رحالت �أ�سبوعية‪.‬‬ ‫وغريها من الرحالت والوجهات هي‬ ‫قيد الدرا�سة‪.‬‬ ‫الجمهور يفتح النار‬

‫وذكر الرئي�سي حول خطط التو�سع‬ ‫امل�ستقبلية �أن ال�شركة ب�صدد زيادة‬ ‫عدد وحدات الأ�سطول ومن املتوقع �أن‬ ‫تت�سلم ال�شركة طائرات لال�ستخدام‬ ‫الإقليمي من نوع اي تي �آر و�ست�ستخدم‬ ‫هذه الطائرات يف الرحالت الداخلية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل دول اجلوار‪ ،‬وتتكون من‬ ‫حوايل ‪ 75‬مقعد ًا وجمهزة مب�ستوى‬ ‫الرفاهية نف�سه املوجود يف الإيربا�ص‪،‬‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل ذلك �سيبد�أ الطريان‬ ‫العماين يف ‪ 2014‬با�ستقبال‬ ‫الطائرات اجلديدة من البوينج‬ ‫‪ 787‬وعددها ‪ 6‬طائرات‪ .‬كما �سيتم‬ ‫ت�سيري رحالت يومية مبا�شرة �إىل‬ ‫مدينة الدمام‪ ،‬و�إىل كامتندو بواقع‬ ‫‪12‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫احل�ضور الذي �ضم نخبة من رجال‬ ‫و�صاحبات الأعمال‪ ،‬وموظفي القطاعني‬ ‫احلكومي واخلا�ص كان على �صفيح‬ ‫�ساخن‪� .‬إحدى اال�ستف�سارات جاءت‬ ‫حول الآلية التي يتم بها اختيار‬ ‫الوجهات ال�سياحية اجلديدة ومثا ًال‬ ‫على ذلك كامتندو‪ ،‬ف�أجاب املتحدثني‬ ‫با�سم الطريان العماين �أن كل وجهة‬ ‫يتم درا�ستها بتعمق وعمل درا�سة جدوى‬ ‫قبل ت�سيري الرحالت �إليها‪ ،‬وبالن�سبة‬ ‫لكامتندو فهي وجهة مف�ضلة لل�سواح‬ ‫الأوروبيني؛ وبت�سيري رحالت الطريان‬ ‫العماين �إليها يتم �ضرب ع�صفورين‬ ‫بحجر واحد‪ ،‬الأول من خالل اجتذاب‬ ‫اجلمهور الأوروبي الختيار الطريان‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫العماين‪ ،‬والثاين كون هذه الرحالت‬ ‫غري مبا�شرة بل توجد حمطة توقف يف‬ ‫ال�سلطنة مما يعود بالنفع على الناحية‬ ‫الرتويجية والتجارية لل�سلطنة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�أ�سعار الرحالت اجلوية‬ ‫الداخلية واحتكار الطريان العماين‬

‫�أ�سعاراخلدمات‬ ‫التي تقدم على‬ ‫منت خط الطريان‬ ‫العماين �إىل �صاللة‬ ‫تفوق خم�سة‬ ‫جنوم‬

‫لها‪ ،‬نفى امل�س�ؤولون �أن يكون ذلك �ضمن‬ ‫�إ�سرتاتيجية ال�شركة بل �أن االحتكار‬ ‫هو �أمر يتعلق بتوجهات الدولة‪ .‬وحول‬ ‫الأ�سعار �أو�ضحت ميثاء املحروقية �أنها‬ ‫�أ�سعار منا�سبة جدًا عند النظر �إىل‬ ‫اخلدمات التي تفوق خم�سة جنوم على‬ ‫منت رحالت الطريان العماين‪ ،‬وامل�سافة‬ ‫التي ت�ستغرقها الرحلة والتي تقارب‬ ‫�ساعة وربع ال�ساعة‪.‬‬ ‫وحول التوظيف والتعمني‪� ،‬أو�ضح‬ ‫امل�س�ؤولون �أن ن�سبة التعمني يف الطريان‬ ‫العماين ت�صل �إىل ‪ ،%70‬و�أ�ضاف �سعادة‬ ‫رئي�س الغرفة �أن دخول كل طائرة‬ ‫جديدة للعمل تخلق فر�ص توظيف ملا‬ ‫يقارب ‪� 100‬شخ�ص‪ .‬ويف مداخلة لأحد‬ ‫�أ�صحاب ال�سعادة الوالة عن �أ�سباب‬ ‫ت�أخر توظيف ال�شباب العمانيني الذين‬ ‫اختاروا درا�سة �أحد تخ�ص�صات‬ ‫الطريان على نفقتهم اخلا�صة‪ ،‬خا�صة‬ ‫مع بدء العمل يف املطارات الداخلية‬ ‫اجلديدة والدقم‪.‬‬


‫أخبار الناس‬

‫نائب مدير عام لألنشطة‬ ‫المصرفية ببنك ظفار‬

‫تاكيدا ل�سيا�سة التعمني التى تنتهجها اداره بنك ظفار فى تعمني الوظائف القياديه‬ ‫العليا �أعلن بنك ظفار(�ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع) عن تعيني كمال ح�سن املرزع نائب للمدير العام‬ ‫ملجموعة الأن�شطة امل�صرفية‪ .‬يتمتع كمال املرزع بخربة وا�سعة وقدرات جيدة يف‬ ‫جمال العمل امل�صريف حيث تدرج من خالل خربته التي تقدر ب�أكرث من ‪ 11‬ع�شرة‬ ‫عاما يف عدة جماالت م�صرفية جعلته من الكوادر العمانية املتميزة يف جمال املال‬ ‫واال�ستثمار وال �شك �أن ذلك �سيتيح لكمال القدرة على �إدارة املهام املتطلبة منه ‪،‬‬ ‫وتعزيز جهود الإدارة لتنمية قطاع املجموعة بالبنك‪.‬‬

‫ستيوارت مديرًا عامًا‬ ‫في منطقة الشرق‬ ‫األوسط وإفريقيا‬

‫�أعلنت �شركة “ايتنا” الرائدة عاملي ًا يف جمال الرعاية ال�صحية ذات الفوائد‬ ‫املتنوعة‪ ،‬واملدرجة يف بور�صة نيويورك بالرمز (‪ ،)ΑET‬عن تعيني “�ستيوارت‬ ‫ليرثبي” يف من�صب املدير العام يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�أفريقيا‪ .‬ومن خالل‬ ‫هذا املن�صب‪� ،‬سيتوىل ليرثبي �إدارة الفرع العاملي لل�شركة يف املنطقة‪ ،‬والذي‬ ‫يزاول �أعماله حتت ا�سم “ايتنا جلوبال بينيفت�س” (�إي جي بي)‪ ،‬و�سيتخذ من‬ ‫دبي يف دولة الإمارات العربية املتحدة مقر ًا له‪ .‬وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال ديفيد‬ ‫كوركوم‪ ،‬مدير عام جمموعة “�إي جي بي”‪“ :‬يتمتع ليرثبي بخربة دولية وا�سعة‬ ‫يف جمال الت�أمني ال�صحي‪ ،‬من �ش�أنها �أن تعود بفائدة كبرية على جهودنا‬ ‫املتوا�صلة لتوفري اخلدمات وحلول الت�أمني عاملية امل�ستوى لعمالئنا املرموقني يف‬ ‫منطقة ال�شرق الأو�سط و�إفريقيا‪.‬‬

‫االتحاد تعين‬ ‫نائبًا للرئيس‬

‫�أعلنت االحتاد للطريان‪ ،‬الناقل الوطني‬ ‫لدولة الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬عن تعيني‬ ‫حارب مبارك املهريي ل�شغل املن�صب‬ ‫اجلديد‪ ،‬وهو نائب رئي�س ال�ش�ؤون التجارية‬ ‫ل�ش�ؤون املبيعات يف دولة الإمارات‪ .‬و�سيكون‬ ‫حارب‪ ،‬وهو �إماراتي اجلن�سية‪ ،‬م�س�ؤو ًال عن‬ ‫و�ضع وتنفيذ �إ�سرتاتيجية املبيعات لل�شركة‬ ‫يف الدولة‪ .‬من جهتهه‪ ،‬قال جيم�س هوجن‬ ‫الرئي�س التنفيذي لل�شركة‪�“ :‬إن ا�ستحداث‬ ‫هذا املن�صب الرفيع يعك�س �أهمية ال�سوق‬ ‫الوطنية لنمو وجناح ال�شركة م�ستقب ًال”‪ .‬و�أ�ضاف‪“ :‬لقد �أعلنا يف الآونة‬ ‫الأخرية عن نتائجنا للن�صف الأول من العام اجلاري ‪ ،2010‬والتي حققنا‬ ‫فيها �أف�ضل م�ستوى من الأداء للن�صف الأول مقارنة مع �أي فرتة �سابقة‪ ،‬ومع‬ ‫هذه العودة �إىل النمو القوي لأعداد الركاب‪ ،‬ف�إننا �سنكثف الرتكيز على �أداء‬ ‫املبيعات‪ ،‬وبناء عالقات �شراكة �أقوى يف قطاعات التجارة وال�شركات”‪.‬‬

‫رئيسًا تنفيذيًا جديدًا لموانئ صاللة‬

‫�أعلن جمل�س �إدارة �شركة �صاللة خلدمات املوانئ (�ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع‪ ).‬عن تعيني بيرت‬ ‫فورد رئي�سا تنفيذيا لل�شركة اعتبارا من ال�ساد�س من �سبتمرب ‪ .2010‬ميتلك‬ ‫بيرت فورد خربة وا�سعة يف جمال املوانئ من خالل عمله مع �شركة �أي بي �أم‬ ‫ملحطات احلاويات لل�سنوات الأربع ع�شرة املا�ضية والتي �شغل خاللها من�صب‬ ‫مدير عام ورئي�سا للعمليات يف اوروبا‪ ،‬ويف الآونة الأخرية �ساهم يف م�ساعدة‬ ‫الربنامج املتكامل لتوحيد خدمات احلاويات داخليا‪.‬‬

‫تعيينات جديدة بميريل لينش‬

‫�أعلنت مرييل لين�ش لإدارة الرثوات عن تعيني تامر ر�شاد يف من�صب رئي�س �إدارة الرثوات يف ال�شرق الأو�سط و�أمري‬ ‫�صدر كرئي�س ملجموعة العمالء امل�ؤ�س�ساتيني وجمموعة املكاتب العائلية‪ .‬و�سوف يقدم ك ٌل من ر�شاد و�أمري �صدر‬ ‫تقاريرهما �إىل دافيد جريفي�س‪ ،‬رئي�س مرييل لين�ش لإدارة الرثوات (�أوروبا‪ ،‬ال�شرق الأو�سط و�أفريقيا)‪ .‬ومن خالل‬ ‫دوره اجلديد‪� ،‬سيكون ر�شاد م�س�ؤو ًال عن �إدارة وتطوير �أعمال �إدارة الرثوات يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬و�سينتقل من نيويورك بالواليات املتحدة الأمريكية �إىل دبي بدولة الإمارات العربية املتحدة‪� .‬أما �أمري �صدر‬ ‫ف�سريكز على تطوير منوذج التغطية للعمالء من �أ�صحاب ر�ؤو�س الأموال ال�ضخمة يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال‬ ‫�أفريقيا حيث يتم تن�سيق الأعمال مع ق�سم الأعمال امل�صرفية العاملية والأ�سواق (‪ .)GBAM‬و�سوف ينتقل �إىل لندن‬ ‫كرئي�س لإدارة الرثوات يف ال�شرق الأو�سط بدبي‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫وجهة نظر‬

‫مايكل بيريز‪ ،‬مستشار استثماري أول في بنك ستاندرد تشارترد الخاص ‪michael@michaelpreiss.net‬‬

‫االستثمار في اندونيسيا‬

‫تعتبر اندونيسيا سادس أفضل سوق مالية في العالم من حيث األداء وذلك من‬ ‫بداية هذا العام وحتى الوقت الحالي حيث بلغ العائد أكثر من ‪ %30‬وفي عام ‪2009‬‬ ‫وارتفع مؤشر سوق جاكرتا بأكثر من ‪. %86‬‬

‫املرتبة الثانية من حيث �أكرب الأ�سواق‬ ‫تعترب جمهورية اندوني�سيا بعدد‬ ‫الواعدة جذب ًا لال�ستثمارات بعد‬ ‫�سكانها الذي يبلغ ‪ 230‬مليون رابع‬ ‫املك�سيك ‪ .‬على الرغم �أن اندوني�سيا‬ ‫�أكرب بلد يف العامل وبها ‪17,508‬‬ ‫ت�ؤدي ب�شكل جيد خالل هذه الأيام �إال‬ ‫جزيرة وهي �أكرب دولة �إ�سالمية يف‬ ‫العامل من حيث عدد ال�سكان ‪ .‬ظلت �أن �أدائها مل يكن كذلك طوال الوقت‬ ‫اندوني�سيا يف م�أمن كبري من خماطر فلعدة �سنوات مل يكن �أداء ال�سوق‬ ‫االندوني�سية يف م�ستوى �أداء باقي‬ ‫�ضعف التدفق التجاري �سواء من‬ ‫الأ�سواق الأ�سيوية الأخرى فقد عانت‬ ‫العامل �أجمع �أو ال�صني يف الن�صف‬ ‫الثاين من عام ‪ 2010‬ويرجع الف�ضل اندوني�سيا من تراجع تدفقات ر�ؤو�س‬ ‫يف ذلك ب�شكل كبري �إىل ال�سوق املحلي الأموال يف الفرتة بني ‪ 1998‬و‪2002‬‬ ‫وهو الأمر الذي مل تعاين منه �أي‬ ‫الكبري وم�ساهمة ال�صادرات بن�سبة‬ ‫دول �أخرى يف جنوب �شرق �آ�سيا يف‬ ‫ب�سيطة يف االقت�صاد االندوني�سي‬ ‫�أي عام خالل هذه الفرتة ‪ .‬منذ عام‬ ‫حيث ال ت�شكل ال�صادرات �أكرث من‬ ‫‪ 2004‬ومع انتخاب الرئي�س احلايل‬ ‫‪ %22‬من �إجمايل الناجت املحلي‬ ‫ولذلك ف�إن النمو االقت�صادي املدفوع �سو�سيلو بامباجن يودويونو وحتديدا‬ ‫باال�ستهالك واال�ستثمار املحلي �سوف بعد عام ‪� , 2008‬شهدت اندوني�سيا‬ ‫تغري ًا كبريا وبد�أت تنعم بالرخاء‬ ‫يظل قويا خالل الفرتة القادمة ‪.‬‬ ‫االقت�صادي امل�ستدام ‪.‬‬ ‫يف اندوني�سيا ‪ ,‬حتافظ احلكومة على‬ ‫معدل منو اقت�صادي م�ستدام يرتاوح تُقدر �صايف التدفقات يف �أ�سواق املال‬ ‫االندوني�سية يف الن�صف الأول من‬ ‫بني ‪� %5.5‬إىل ‪ %6‬وانخفا�ض ن�سبة‬ ‫عام ‪ 2010‬بحوايل ‪ 971‬مليون دوالر‬ ‫الت�ضخم يف نف�س الوقت وهو الأمر‬ ‫‪ .‬هذا يعني �أن �صايف التدفقات ت�سري‬ ‫الذي ي�ؤدي �إىل ثبات �سعر العملة‬ ‫وانخفا�ض العائد على ال�سندات �إىل يف امل�سار ال�صحيح و�أنها قريبة من‬ ‫جتاوز املعدل القيا�سي الذي حتقق‬ ‫م�ستويات متدنية جدا ‪� .‬أدى �شراء‬ ‫العام املا�ضي والذي بلغ ‪ 1.1‬مليار‬ ‫ال�سندات االندوني�سية من جانب‬ ‫دوالر ‪ .‬كذلك فقد ت�ضاعفت قيمة‬ ‫الأجانب �إىل انخفا�ض العائد على‬ ‫‪� 10‬إ�صدارات حكومية هذا العام �إىل ر�أ�س مال ال�سوق �أكرث من مرة منذ‬ ‫حوايل ‪ %8‬وت�شري التقديرات �إىل �أن عام ‪ 2008‬لت�صل �إىل ‪ 275‬مليار‬ ‫دوالر الآن وت�سعى �سوق املال يف‬ ‫�صايف التدفقات من �سوق ال�سندات‬ ‫الإندوني�سية بلغ ‪ 2.1‬مليار دوالر هذا جاكرتا �إىل احل�صول على ‪� 75‬شركة‬ ‫العام وهو ما يجعل اندوني�سيا حتل يف عامة ودفع ر�أ�سمال ال�سوق لي�صل �إىل‬ ‫‪16‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫‪ 300‬مليار بحلول نهاية عام ‪.2012‬‬ ‫تقدر قيمة الأ�سهم االندوني�سية الآن‬ ‫مبتو�سط ‪ 17.5‬مرة مقارنة بتوقعات‬ ‫العائد على ال�سعر و‪ 15‬مرة مقارنة‬ ‫ب�أرباح ‪ . 2011‬يف الوقت الذي‬ ‫تو�شك الكثري من الأ�سواق الغربية‬ ‫على الدخول يف مرحلة الرتاجع ف�إن‬ ‫االقت�صاد االندوني�سي الذي يتميز‬ ‫مبوارده الطبيعية الكبرية وال�سوق‬ ‫اال�ستهالكي املحلي يحقق منو ًا‬ ‫ملحوظ ًا وعلى الأرجح �سيظل كذلك‬ ‫‪ ..‬يبلغ معدل الفائدة يف اندوني�سيا‬ ‫على الودائع ملدة عام ‪% 5.75‬‬ ‫ومن املنتظر �أن تظل ثابتة نظراً‬ ‫لتفا�ؤل امل�ستثمرين ب�ش�أن ال�سيا�سات‬ ‫النقدية ال�سليمة املطبقة من جانب‬ ‫رئي�س البالد ‪ .‬ي�سعى امل�ستثمرون‬ ‫يف اندوني�سيا للح�صول على تعر�ض‬ ‫للأ�سهم يف املوارد الطبيعية والبنوك‬ ‫والبنية الأ�سا�سية وال�سلع وال�صناعات‬ ‫اال�ستهالكية ‪ .‬من املنتظر �أن ت�شهد‬ ‫�سوق املال يف اندوني�سيا طرح �أ�سهم‬ ‫العديد من ال�شركات العامة منها‬ ‫�شركة بي تي برياو يف جمال التعدين‬ ‫و�شركة تاور بر�سما لالت�صاالت‬ ‫و�شركة كاركاتو لل�صلب و�شركة‬ ‫جارودا الوطنية للطريان ‪.‬‬ ‫مت فر�ض حظر على �شركة طريان‬ ‫جارودا االندوني�سية ‪Garuda‬‬ ‫‪ Indonesian Airlines‬ب�ش�أن‬ ‫التحليق يف الأجواء الأوروبية ملدة ‪6‬‬

‫�سنوات ب�سبب �ضعف معايري ال�سالمة‬ ‫والآن مت تطوير ال�شركة و�أ�صبحت‬ ‫واحدة من �أكرث ال�شركات تطوير ًا‬ ‫يف العامل حتى ح�صلت على جائزة‬ ‫�سكايرتاك�س ‪2010 Skytrax 2010‬‬ ‫‪ World Airline Awards‬رغم‬ ‫املناف�سة ال�شديدة من جانب �شركات‬ ‫الطريان العاملية الأخرى‪� .‬ستقوم‬ ‫�شركة جارودا با�ستئناف رحالتها‬ ‫�إىل �أوروبا بعد �أن مت رفع احلظر‬ ‫الذي مت فر�ضه من قبل االحتاد‬ ‫الأوروبي يف يوليو من العام املا�ضي‬ ‫ومن املتوقع �أن ي�ؤدي طرح �أ�سهم‬ ‫ال�شركة يف �سوق املال �إىل جمع حوايل‬ ‫‪ 300‬مليون دوالر من �أجل دعم‬ ‫خطط منو �أ�سطول ال�شركة على املدى‬ ‫البعيد‪ .‬يف الغالب تكون رحلة جارودا‬ ‫اليومية من جاكرتا �إىل طوكيو كاملة‬ ‫العدد بعد �أن قامت اليابان م�ؤخر ًا‬ ‫بزيادة الت�صنيف اخلا�ص بدين‬ ‫احلكومة االندوني�سية �إىل درجة‬ ‫اال�ستثمار ‪.‬‬ ‫تعترب اليابان �أكرب م�ستثمر �أجنبي‬ ‫طويل الأمد يف اندوني�سيا ‪ .‬مل يعد‬ ‫االهتمام يقت�صر على امل�ستثمرين‬ ‫اليابانيني وحدهم ولكن هناك العديد‬ ‫من امل�ستثمرين يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط الذين يدركون املكا�سب‬ ‫التي ميكن �أن حتققها ا�ستثماراتهم‬ ‫يف اندوني�سيا و�أن الفر�صة املوجودة‬ ‫حاليا ال يجب �أن تفوتهم ‪.‬‬


‫وجهة نظر‬

‫سداكر رايدي مدير عام شركة الحبيب‬

‫الفقاعة العقارية‬

‫السؤال الذي يشغل بال الكثيرين من خبراء االقتصاد في العالم هو هل سترى‬ ‫الواليات المتحدة تراجعًا مضاعفًا ال سيما وأن االقتصاد األمريكي هو أكبر‬ ‫اقتصاد في العالم ‪ .‬بالنسبة لدول الخليج العربي فإن الواليات المتحدة هي أكبر‬ ‫مستهلك للنفط وكون اقتصاد أمريكا ضعيف يعني أن الطلب على النفط‬ ‫سيكون ضعيفا وبالتالي انخفاض أسعار النفط ‪.‬‬

‫يف معظم حاالت الركود االقت�صادي يف‬ ‫الواليات املتحدة التي �أعقبت احلرب‬ ‫‪ ,‬كان لقطاع الإ�سكان دور رئي�سي يف‬ ‫اخلروج من الأزمة ومن االنكما�ش‬ ‫االقت�صادي ‪� .‬شهد قطاع الإ�سكان‬ ‫حت�سن يف ال�شهور القليلة التي �سبقت‬ ‫انتهاء الأزمة ‪ .‬مل يكن هذا هو الو�ضع‬ ‫يف الرتاجع الأخري ل�سوق العقار ب�سبب‬ ‫الأزمة املالية يف ‪ 2008‬و‪ 2009‬حيث‬ ‫�أن اخلرباء االقت�صاديني البارزين مبا‬ ‫فيهم �أالن جري�سبان ‪ ,‬رئي�س الإف �إي‬ ‫دي يرون ب�أن قطاع الإ�سكان يلعب دوراً‬ ‫هام ًا يف احليلولة دون تعر�ض الواليات‬ ‫املتحدة لرتاجع مزدوج ‪.‬‬ ‫من ال�ضروري جدا �أن نفهم ماذا حدث‬ ‫يف الع�شر �سنوات الأخرية �أو حولها‬ ‫لنتعرف على ما ميكن �أن يحدث يف‬ ‫امل�ستقبل ‪ .‬زادت ملكية املنازل ب�شكل‬ ‫كبري يف الواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫والدول املتقدمة حيث مت توفري الكثري‬ ‫من قرو�ض الرهن العقاري بدون �أخذ‬ ‫االحتياطات الكافية جتاه املخاطر‬ ‫املتعلقة بقدرة املقرت�ضني على ال�سداد‬ ‫وقد ظلت �أ�سعار العقارات يف االرتفاع‬ ‫و�أقنع و�سطاء الرهن املقرت�ضني‬ ‫واملقر�ضني ب�أن ارتفاع قيمة العقارات‬ ‫وحده من �ش�أنه �أن ميكن املقرت�ضني‬

‫‪18‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫من �سداد ديونهم ‪ .‬رمبا يبدوا هذا‬ ‫�ضرب ًا من اخليال ولكن كانت هذه‬ ‫هي احلقيقة املرة يف هذا الوقت‬ ‫وقد �ساعد على ذلك وجود �سيا�سات‬ ‫نقدية مرنة وقيام البنوك املركزية يف‬ ‫العديد من الدول بخف�ض �سعر الفائدة‬ ‫لفرتات طويلة ( الفائدة هي �أقل من‬ ‫ذلك الآن وهي قريبة من ال�صفر يف‬ ‫الواليات املتحدة ولكن الفارق هو �أن‬ ‫االئتمان نادر على عك�س الو�ضع يف‬ ‫املا�ضي ) ‪� .‬أما البنوك اال�ستثمارية‬ ‫يف وول �سرتيت فقد ت�صرفت بنوع من‬ ‫عدم املباالة عن طريق توفري القرو�ض‬ ‫عالية املخاطر وبيعها للم�ستثمرين‬ ‫الأبرياء الذين مل يكن لديهم �إدراك‬ ‫باملخاطر الكامنة ‪.‬‬ ‫بالنظر �إىل العر�ض والطلب على‬ ‫املدى البعيد ف�إن �أ�سعار العقارات‬ ‫والأ�سعار مرتبطة بالنمو يف الدخل‬ ‫اال�سمي وعلى �أية حال ف�إنه وخالل‬ ‫فرتة ارتفاع الأ�سعار التي كانت طويلة‬ ‫زاد العر�ض ب�شكل كبري يف العديد من‬ ‫الدول لأن املقر�ضني قاموا ب�ضخ مبالغ‬ ‫مالية كبرية لقطاع الرهن العقاري‬ ‫وحتدد طول الفرتة التي ت�ستمر فيها‬ ‫الفقاعة العقارية املدة التي �سيبقى‬ ‫فيها العر�ض منتع�ش ًا ‪ .‬يف الواليات‬

‫املتحدة ا�ستمرت الفقاعة العقارية‬ ‫لع�شر �سنوات �أو �أكرث وخاللها كان‬ ‫هناك زيادة ملحوظة يف العر�ض ويف‬ ‫فرتة من الفرتات مل يكن هناك طاقة‬ ‫ال�ستيعاب هذا العر�ض الذي كان‬ ‫كبريا لدرجة �أنه �سيبقى لعدة �سنوات‬ ‫حتى يتم التخل�ص منه ‪ .‬يف الواقع ف�إن‬ ‫بع�ض خرباء االقت�صاد ي�ؤيدون تدمري‬ ‫كافة هذه العقارات حتى يتم الق�ضاء‬ ‫على الزيادة يف العر�ض يف ال�سوق ‪.‬‬ ‫ا�ستمرت الفقاعة لعدة �سنوات يف‬ ‫دبي ولكن الزيادة يف العر�ض مل‬ ‫تكن �سريعة جدا و�إىل حد ما مت‬ ‫بناء الزيادة يف العر�ض يف فرتة‬ ‫ق�صرية و�سوف حتتاج دبي �إىل عدة‬ ‫�سنوات لكي تتغلب على الزيادة ‪� .‬أما‬ ‫يف عمان فقد كانت الفقاعة لفرتة‬ ‫ق�صرية ومل يرتاكم كم كبري من‬ ‫العر�ض ومن املمكن �أن يتم و�ضع‬ ‫امل�شاريع التي مت الإعالن عنها على‬ ‫الرف قبل �أن يتم البدء فعلي ًا فيها‬ ‫ولذلك ويف ال�سلطنة وعلى الرغم �أن‬ ‫الأ�سعار قد تراجعت مقارنة باملعدل‬ ‫الذي كانت عليها وقت الذروة يف عام‬ ‫‪� 2008‬إال �أن هناك زيادة قليلة يف‬ ‫العر�ض وبالتايل القليل من املتاعب‬ ‫ل�شركات التطوير العقاري ‪.‬‬


‫من �أجمايل زوار املعر�ض وهذا‬ ‫العدد الكبري من الزوار هو معيار‬ ‫كبري لنجاح م�شاركة ال�سلطنة كما‬ ‫�أننا نتوقع بان يزور اجلناح بنهاية‬ ‫فعالياته يف �أكتوبر القادم نحو ‪3.3‬‬ ‫مليون زائر‪.‬‬ ‫هناك �أهداف عديدية من وراء‬ ‫امل�شاركة منها تعزيز العالقات‬ ‫املتميزة التاريخية واحلا�ضرة التي‬ ‫تربطنا مع ال�صني ‪�،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫التعريف برتاث وثقافة وحا�ضر‬ ‫عمان يف هذه التظاهرة‪ ،‬اجلمهور‬ ‫ال�صيني متكن من خالل العدد‬ ‫الكبري الذي زار اجلناح من تلم�س‬ ‫مفردات الثقافة العمانية والتعرف‬ ‫على تراث ال�سلطنة وحا�ضرها كما‬ ‫فتحت امل�شاركة �آفاقا للتعاون مع‬ ‫اجلانب ال�صيني يف خمتلف املجاالت‬ ‫‪،‬وقد حر�صنا �أن يكون جناحنا مميزا‬ ‫لي�س يف حمتواه فح�سب بل حتى يف‬ ‫�شكله اخلارجي ويف حجمه وبالتايل‬

‫�صنفت ال�سلطنة من الدول الكبرية يف‬ ‫م�شاركتها‪ .‬ال�سلطنة معروفة تاريخيا‬ ‫للنخبة ال�صينية ومعروفة بعالقاتها‬ ‫التاريخية القدمية مع ال�صني ولدينا‬ ‫عالقات تعاون متعددة وقد �أعجب‬ ‫اجلمهور ال�صيني باجلناح العماين‬ ‫وكان ال�شكل اخلارجي املميز للجناح‬ ‫عامل ا�ستقطاب ‪ ،‬كما �أن الكثري من‬ ‫ال�صينيني ابدوا رغبتهم يف زيارة‬ ‫لل�سلطنة ‪ ،‬يف حني �أبدت ال�شركات‬ ‫ال�صينية اهتماما ملحوظا للتعرف‬ ‫�أكرث على ال�سلطنة‪.‬‬ ‫ما هي ابرز الفعاليات‬ ‫واالحداث التي نظمها‬ ‫الجناح؟‬

‫حتكم معر�ض اك�سبوا نظم و�شروط‬ ‫معينة باعتباره من املعار�ض التي‬ ‫يعتمدها املجل�س العاملي للمعار�ض‬ ‫وقد مت حتديد مو�ضوع املعر�ض حتت‬ ‫عنوان‪ :‬مدن �أف�ضل ‪ .‬حياة �أف�ضل‪،‬‬ ‫وال�سلطنة من الدول القالئل‬ ‫التي اهتمت بق�ضية املعر�ض‬

‫ا�ستطاع جناح ال�سلطنة‬ ‫ا�ستقطاب �أكرث من‬ ‫مليونني ومائتي‬ ‫�ألف زائر وهو ي�شكل‬ ‫ما ن�سبته ‪ %5‬من‬ ‫�إجمايل زوار املعر�ض‬ ‫وهو ما عك�سه ال�شكل اخلارجي‬ ‫والداخلي وقد قمنا ب�إبراز املدينة‬ ‫العمانية كيف كانت يف ال�سابق‬ ‫وكيف �أ�صبحت الآن وكيف �ستكون‬ ‫م�ستقبال بكل مفرداتها البيئية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية وغريها‪،‬‬ ‫وقد تلم�س الزائر للجناح احلياة‬ ‫العمانية بكل تفا�صيلها ‪.‬‬

‫كما قمنا بتنفيذ جمموعة من‬ ‫الأن�شطة والفعاليات منها امل�شاركة‬ ‫يف مهرجان الفنون العربية حيث‬ ‫قمنا بعر�ض فنوننا ال�شعبية والأزياء‬ ‫والفنون الت�شكيلية العمانية ونظمنا‬ ‫�أ�سبوعا �سياحيا وكانت فر�صة لإبراز‬ ‫البعد ال�سياحي العماين للقطاع‬ ‫وال�شركات ال�سياحية ال�صينية‬ ‫وبح�سب ال�شركات العمانية فان‬ ‫العائد من هذه امل�شاركة كان كبريا‬ ‫وفتحت �آفاقا ملزيد من التدفق‬ ‫ال�سياحي �إىل ال�سلطنة ويف �سبتمرب‬ ‫�سيقام ملتقى رجال الأعمال‬ ‫العمانيني ونظرائهم ال�صينيني‬ ‫و�سي�شارك يف امللتقى وفد كبري‬ ‫من رجال الأعمال من ال�سلطنة‬ ‫و�سيقام �ضمن برنامج امللتقى ندوة‬ ‫بعنوان فر�ص اال�ستثمار والأعمال يف‬ ‫ال�سلطنة �إىل جانب تنظيم لقاءات‬ ‫ثنائية بني رجال الأعمال العمانيني‬ ‫وال�صينيني كما �سيتم تنظيم ملتقى‬ ‫ل�صاحبات الأعمال العمانيات‬ ‫ونظرائهن ال�صينيات‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ذلك فان اللجنة املعنية‬ ‫مب�شاركة ال�سلطنة ب�صدد تنظيم‬ ‫زيارات لعدد من الطلبة والطلبات‬ ‫من ال�سلطنة من خمتلف امل�ؤ�س�سات‬ ‫التعليمية لزيارة املعر�ض وجناح‬ ‫ال�سلطنة ‪ ،‬وبتاريخ ‪ 22‬يوليو املا�ضي‬ ‫نظم اجلناح يوما وطنيا ت�ضمن‬ ‫�إقامة عدد من الأن�شطة واحتفالية‬ ‫كبرية يف احد الفنادق ح�ضرها جمع‬ ‫كبري من املدعوين وح�صلنا على‬ ‫�أثرها على �شهادة �شكر من �إدارة‬ ‫معر�ض اك�سبو بعد الطريقة التي‬ ‫مت بها �أخراج املنا�سبة وهي �إ�ضافة‬ ‫�أخرى و�شهادة جناح ت�ضاف �إىل‬ ‫النجاحات التي �سجلتها م�شاركتنا يف‬ ‫هذه التظاهرة الدولية‪.‬‬

‫حسن بن محمد اللواتي نائب المفوض العام لجناح السلطنة في اكسبو‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪21‬‬


‫لقاء‬

‫اك�سبو ‪..‬‬

‫جناح فاق التوقعات‬

‫عندما قررت السلطنة المشاركة في معرض اكسبو شنجهاي المقام حاليا بالجمهورية الصينية‬ ‫لم يكن القائمون على هذه المشاركة يتوقعون النجاح الذي حققته ‪ ،‬حسن بن محمد اللواتي نائب‬ ‫المفوض العام للجناح وفي حوار معه وصف ما تحقق حتى اآلن بأنه فاق كل التوقعات‪.‬‬

‫كتب ـ خلفان الرحبي‬ ‫ما األهمية التي شكلتها‬ ‫مشاركة السلطنة في معرض‬ ‫اكسبو شنجهاي بالصين؟‬

‫م�شاركة ال�سلطنة مبعر�ض اك�سبو‬ ‫�شنجهاي جاءت �أميانا منها ب�أهمية‬ ‫‪20‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫التواجد يف هذه التظاهرة الدولية وقد‬ ‫اتخذ القرار مبكرا يف عام ‪ 2007‬وكنا‬ ‫من �أوائل الدول التي �أكدت م�شاركتها‬ ‫وبالتايل ظهرت امل�شاركة العمانية‬ ‫بال�شكل واحلجم املنا�سب‪ .‬امل�شاركة‬ ‫لي�ست الأوىل بل كانت لل�سلطنة‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫م�شاركات �سابقة �إال �أن هذه امل�شاركة‬ ‫تعترب الأبرز والأكرب يف حجمها من‬ ‫حيث الكم والنوع ‪ ،‬واليوم بعد مرور‬ ‫نحو �أربعة �أ�شهر على بدء املعر�ض‬ ‫جند �أنف�سنا كمتابعني �أن م�شاركتنا‬ ‫مميزة وناجحة‪.‬‬

‫كيف تقيمون المشاركة‬ ‫في هذه التظاهرة وما هي‬ ‫النتائج المحققة؟‬

‫ا�ستطاع جناح ال�سلطنة يف املعر�ض‬ ‫ا�ستقطاب �أكرث من مليوين ومائتني‬ ‫�ألف زائر وهو ي�شكل ما ن�سبته ‪%5‬‬


‫تقرير‬

‫العمانيني والوافدين‪ -‬ب�صورة وا�ضحة‪،‬‬ ‫فالعديد من املتزوجني حدي ًثا والباحثني‬ ‫عن عقارات �سكنية وجدوا يف ال�سوق‬ ‫مظلة منا�سبة للعثور على ما يبحثون‬ ‫عنه”‪ .‬وفيما يتعلق بالفئة العقارية التي‬ ‫�شهدت �إقبا ًال �أكرب من غريها �أ�ضاف‬ ‫اللواتي‪ “ :‬كانت الأغلبية تبحث عن �شقق‬ ‫�سكنية وبالتحديد �ضمن فئة العقارات‬ ‫التي ت�ستهدف ذوي الدخل املتو�سط”‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من عدم تواجد بع�ض‬ ‫�شركات التطوير العقاري التي تواجدت‬ ‫يف ال�سوق الأوىل �إال �أن عقاراتها كان يتم‬ ‫بيعها عن طريق غريها من ال�شركات‬ ‫العقارية‪ ،‬كما هو احلال يف عقارات املوج‬ ‫واملدينة‪ .‬وقد ا�ستفادت بع�ض ال�شركات‬ ‫من فر�صة تواجدها يف ال�سوق للتو�سع يف‬ ‫تقدمي عرو�ضها لت�صل �إىل ت�أجري املحالت‬ ‫يف خمتلف مناطق ال�سلطنة‪ .‬وملعرفة‬ ‫انطباعات اجلمهور مت توزيع ا�ستبيانات‬ ‫بعد نجاح مبادرة (سوق بيتنا) األولى والثانية والهادفة إلى تحقيق رؤية “منزل لكل‬ ‫عائلة” ‪ ،‬يستعد بنك مسقط إلطالق حملته الثالثة تزامنا مع احتفاالت العيد الوطني للجمهور ملعرفة توجهاتهم ل�شراء عقار‬ ‫عروضا خاصة خالل أيام السوق‪� .‬سكني ونوع العقار الذي يبحثون عنه‬ ‫ً‬ ‫األربعين بمشاركة ‪ 22‬شركة تطوير عقارية ستقدم‬ ‫والفرتة الزمنية التي يودون خاللها اقتناء‬ ‫(الذي قام ببيع عدد من الوحدات للعقارات يف ال�سلطنة وقانون املجمعات امل�سكن اجلديد‪ ،‬و�إذا ما كانوا يف�ضلون‬ ‫�إعداد ـ فاطمة العرميية‬ ‫نوعا ما متعرثة يف ال�سياحية املتكاملة‪ .‬وخالل ال�سوق الثانية مطور عقاري حمدد دون غريه‪.‬‬ ‫اجلديدة التي كانت ً‬ ‫يعد م�شروع �سوق بيتنا املبادرة الأوىل بيعها يف فرتة الأزمة االقت�صادية وما حققت �شركات الأرباح لال�ستثمار‪ ،‬و دار‬ ‫من نوعها‪ ،‬فللمرة الأوىل تلتقي �شركات بعدها)‪ ،‬والأرجان تاول �أعلى ال�شركات الزين‪ ،‬والقنديل �أف�ضل ال�صفقات”‪ .‬وحول م�ستقبل �سوق بيتنا يقول مدير‬ ‫وو�أو�ضح اللواتي بقوله‪“ :‬غلب احل�ضور القرو�ض الإ�سكانية “بيتنا”‪“ :‬يف �سوق‬ ‫التطوير العقارية واجلهة املمولة للقرو�ض يف معدل �صفقات”‪.‬‬ ‫ووزارة الإ�سكان حتت �سقف واحد‪ ،‬وذلك‬ ‫العائلي على الزوار ‪ -‬الذي تراوح بني بيتنا الثالثة نطمح جلمع ال�شركات التي‬ ‫�شاركت يف ال�سوقني الأوىل والثانية‬ ‫من خالل �سوق بيتنا الأول‪ .‬حيث تتميز ونظر ًا للطلب املتزايد خلطط التمويل‬ ‫وعددها ‪� 22‬شركة ‪ ،‬ومن املرجح �أن‬ ‫ال�سوق والقرو�ض املي�سرة التي يتم العقارية‪ ،‬كان املوج‪ ،‬م�سقط قد وقع‬ ‫تتم �إقامة ال�سوق الثالث بالتزامن‬ ‫تقدميها من خالل ال�سوق ب�أنها تغطي اتفاقية مع بنك م�سقط يف العام ‪2008‬‬ ‫خمتلف �أنحاء ال�سلطنة‪.‬‬ ‫مع احتفاالت العيد الوطني لل�سلطنة‬ ‫لتمويل ما ي�صل اىل ‪ %80‬من قيمة العقار‬ ‫و�سيت�ضمن �أ�سعار خا�صة مقدمة من‬ ‫للم�ستثمرين املحليني والأجانب‪ ،‬كقر�ض‬ ‫املطورين العقاريني جلمهور ال�سوق‪� .‬أما‬ ‫يقول علي �أحمد اللواتي مدير القرو�ض ميتد اىل ‪ 25‬عام بفائدة تبد�أ من ‪%7‬‬ ‫بالن�سبة للتو�سع يف فكرة ال�سوق ف�إنه‬ ‫ال�سكنية “بيتنا” ببنك م�سقط‪� :‬سنوي ًا‪ .‬وتابع‪“ :‬خالل ال�سوق الثانية قمنا‬ ‫وعلى الرغم من �أنه وفقا لقوانني وزارة‬ ‫“ت�ضمنت ال�سوق الأوىل م�شاركة �إحدى باختيار �إحدى ع�شر �شركة جديدة غري‬ ‫الإ�سكان ال ن�ستطيع متويل عقارات خارج‬ ‫ع�شرة مطور عقاري بالإ�ضافة �إىل وزارة تلك امل�شاركة يف ال�سوق الأول �إىل جانب‬ ‫حدود ال�سلطنة ولكننا ننظر يف �آلية‬ ‫الإ�سكان‪ ،‬و خالله كانت كل من �شركة وزارة الإ�سكان التي كان دورها يف كال‬ ‫معينة للقيام باملثل يف الدول التي ت�ضم‬ ‫املدينة العقارية (التي ا�ستطاعت بيع ال�سوقني تعريفي بالقوانني والت�شريعات‬ ‫فروعا لبنك م�سقط”‪.‬‬ ‫ما يقارب ‪ 11-10‬عقار)‪ ،‬واملوج م�سقط والأمور املتعلقة بامتالك غري العمانيني‬ ‫أحمد اللواتي‬

‫منزل لكل عائلة‬

‫‪22‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫حوار ـ خلفان الرحبي‬ ‫ما هي ابرز االنجازات‬ ‫وأعظمها التي حققتها‬ ‫النهضة المباركة منذ تولي‬ ‫جاللة السلطان مقاليد‬ ‫الحكم في البالد ؟‬

‫�شملت منجزات النه�ضة وهلل احلمد كل‬ ‫النواحي حتى كادت مل ترتك بابا �إال‬ ‫طرقته‪� ،‬إال �أن ابرز ما �أجنزته النه�ضة‬ ‫املباركة هو �إيجاد نقلة نوعيه ملمو�سة‬ ‫خلقت دولة م�ؤ�س�سات �أ�سا�سها الإن�سان‬ ‫العماين تناف�س به الدول املتقدمة يف‬ ‫حتقيق تنمية اقت�صادية واجتماعية‬ ‫م�ستمرة يف كافة املجاالت‪.‬‬ ‫وتتمثل �أهم االجنازات يف بناء الدولة‬ ‫الع�صرية‪ ،‬و�إن�شاء اجلهاز الإداري‬ ‫للدولة بكل املتطلبات احلديثة من‬ ‫حيث الوحدات احلكومية‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات‪،‬‬ ‫والهيئات‪ .‬كما مت بناء الإن�سان العماين‬ ‫من حيث توفري التعليم‪ ،‬وال�صحة‪،‬‬ ‫والرعاية االجتماعية‪ .‬ومت �إن�شاء‬ ‫البنيات الأ�سا�سية احلديثة التي �شملت‬ ‫كل مناطق ال�سلطنة من كهرباء‪،‬ومياه‪،‬‬ ‫وطرق‪،‬وو�سائل ات�صاالت حديثة‪ .‬هذا‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تبني اقت�صاد قائم على‬ ‫ال�سوق احلر‪ ،‬والتخطيط التنموي‬ ‫التا�شريي‪ ،‬حيث مت اجناز �سبع خطط‬ ‫تنمية خم�سيه ناجحة‪ ،‬ويجري الإعداد‬ ‫�أالن خلطة التنمية اخلم�سية الثامنة‬ ‫(‪.)2015-2011‬‬ ‫ومن �أهم الأهداف التي �سعت خطط‬ ‫التنمية �إىل حتقيقها‪ :‬تنمية املوارد‬ ‫الب�شرية‪ ،‬وتوفري فر�ص العمل للمواطنني‬ ‫للعمل يف كل من القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص‪ ،‬وتنمية قطاع خا�ص قادر على‬ ‫املناف�سة الداخلية واخلارجية‪ ،‬وتنويع‬ ‫القاعدة الإنتاجية لتقلي�ص م�ساهمة‬ ‫قطاع النفط غري املتجدد يف االقت�صاد‪،‬‬

‫و�إتاحة املجال لنمو وتو�سع القطاعات‬ ‫غري النفطية القادرة على التنمية‬ ‫امل�ستدامة والنمو املتوا�صل‪ ،‬وحتقيق‬ ‫م�ستوى عال للمعي�شة للمواطنني‪.‬‬ ‫فيما يخص المواطن العماني‬ ‫ماذا قدمت هذه النهضة‬ ‫لإلنسان طوال ‪ 40‬عاما؟‬

‫قامت النه�ضة طول هذه الفرتة على‬ ‫�أ�سا�س توفري العي�ش الكرمي للمواطن‬ ‫العماين‪ ،‬ف�أول ما وعد به جاللته‬ ‫املواطنني حني ت�سلمه زمام احلكم يف‬ ‫‪ 23‬يوليو ‪ 1970‬هو �إعادة تاريخ عمان‬ ‫وتوفري عي�ش �سعيد للعمانيني‪ ،‬وم�ستقبل‬ ‫�أف�ضل‪ ،‬وقد وعد ووفى‪ .‬ف�أعادت عمان‬ ‫مكانتها بني الدول و�أ�صبح ال�شعب‬ ‫العماين من �أكرث ال�شعوب �سعادة‬ ‫ح�سب تقرير ال�سعادة‪ ،‬ونعي�ش يف حياه‬ ‫وم�ستقبل �أف�ضل من ال�سابق‪ ،‬حيث ارتفع‬ ‫ن�صيب الفرد من �إجمايل الدخل القومي‬ ‫من نحو (‪ )104‬ريال عماين يف عام‬ ‫‪� 1970‬إىل نحو (‪ )7790‬ريال عماين يف‬ ‫‪2008‬م‪ ،‬و�أ�صبح املواطن العماين ينعم‬ ‫وهلل احلمد بكافة اخلدمات االجتماعية‬ ‫من تعليم ومن �صحة‪ ،‬فبعد حمدودية‬ ‫قدرة الكتاتيب التي كانت تنح�صر على‬ ‫تعليم علوم الدين واللغة العربية ب�صورة‬ ‫عامة يف ال�سابق‪ ،‬ارتفع عدد الطالب‬ ‫من (‪ )909‬طالبا يف عام ‪� 1970‬إىل‬ ‫نحو (‪ )623,389‬طالبا وطالبة يف عام‬ ‫‪2008‬م‪ ،‬وزاد عدد املدار�س يف جميع‬ ‫�أنحاء ال�سلطنة من (‪ )3‬مدار�س يف‬ ‫عام ‪� 1970‬إىل (‪ )1283‬مدر�سة يف‬ ‫عام ‪2008‬م وهي مدار�س ت�شمل كافة‬ ‫فروع العلوم التخ�ص�صية‪ ،‬واملهنية‪،‬‬ ‫والفنية‪ ،‬حتى �أ�صبح املواطن العماين‬ ‫مورد ب�شري ذو كفاءة وعماد ال ي�ستغنى‬ ‫عنه يف متابعة م�شوار التنمية وبناء‬ ‫م�ستقبل واعد‪ .‬ويف جمال اخلدمات‬ ‫ال�صحية فقد ارتفع يف عام ‪2008‬م‬ ‫عدد امل�ست�شفيات �إىل (‪ ،)58‬واملراكز‬

‫ال�صحية ب�أ�سرة �إىل (‪ )74‬وبدون‬ ‫�أ�سرة �إىل (‪ )72‬مركزا‪ ،‬واملجمعات‬ ‫ال�صحية �إىل(‪ ،)21‬كما انخف�ض معدل‬ ‫الوفيات العام �إىل (‪ )3,2‬لكل �ألف من‬ ‫ال�سكان‪ ،‬ومعدل وفيات الر�ضع لكل �ألف‬ ‫من املواليد �إىل (‪ ،)9‬وارتفع العمر‬ ‫املتوقع عند الوالدة من (‪� )49‬سنة يف كيف تلقيتم خبر تولى‬ ‫جاللة القائد مقاليد الحكم‬ ‫عام ‪ 1970‬اىل (‪� )72‬سنة يف ‪2008‬م‪،‬‬ ‫وما هي ابرز مشاهداتكم‬ ‫وت�ضاهي هذه املعدالت العالية املعدالت‬ ‫حول الحراك السياسي‬ ‫ال�سائدة حاليا يف الدول املتقدمة‪ ،‬مما المحلي الذي شهدته البالد‬ ‫ي�ضع ال�سلطنة يف مركز متقدم على آنذاك؟‬ ‫نطاق العامل من حيث تقدمي اخلدمات يف ذلك الوقت ا�ستب�شر ال�شعب العماين‬ ‫التعليمية وال�صحية املمتازة للمواطنني‪ ،‬بالوعود التي قدمها ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة ال�سلطان قابو�س بن �سعيد‬ ‫واملقيمني‪.‬‬ ‫املعظم حفظه اهلل ورعاه والتي ر�أت النور‬ ‫ما هي األسباب التي تعتقد الآن‪ ،‬فقد وعد ب�إن�شاء حكومة ع�صرية‪،‬‬ ‫بأنها كانت سببا في تحقيق وبناء م�ستقبل �أف�ضل للعمانيني‪ ،‬و�إعادة‬ ‫هذه االنجازات ؟‬ ‫تاريخ عمان التليد‪ .‬فعمت فرحة عظيمة‪،‬‬ ‫لقد ت�ضافرت عوامل مهمة كانت �سببا‬ ‫وانت�شر اخلرب يف البلدان املجاورة وبدا‬ ‫فيما حتقق من منجزات‪ ،‬فتكاتف جهود‬ ‫العمانيون املهاجرون يتوافدون عائدون‬ ‫املواطنني والتفافهم حول �صاحب اجلاللة‬ ‫لأر�ض الوطن‪ .‬وكانت هناك روح معنوية‬ ‫ال�سلطان قابو�س بن �سعيد املعظم حفظه‬ ‫عالية فاجلميع �ساهم يف بناء الوطن‬ ‫اهلل ورعاه‪ ،‬وثقتهم ودعمهم للحكومة‬ ‫يف كل املجاالت‪ .‬وكان هدف احلراك‬ ‫الر�شيدة كان له اثر �أ�سا�سي يف دعم‬ ‫ال�سيا�سي يف ذلك الوقت هو توفري‬ ‫احلكومة لتبني منهج التخطيط التنموي‬ ‫اال�ستقرار‪ ،‬والأمن‪ ،‬والوحدة الوطنية‪،‬‬ ‫وحتقيق التنمية‪ ،‬وقد مت كل ذلك بف�ضل‬ ‫اهلل وتوفيقه‪.‬‬ ‫ال�سليم القائم على ا�سرتاتيجيات تنمية‬ ‫الإن�سان العماين‪ ،‬وتطوير االقت�صاد‬ ‫واملجتمع‪ ،‬وال�سعي الدءوب يف احلفاظ‬ ‫على ثروات البالد الطبيعية‪ ،‬وا�ستغاللها‬ ‫اال�ستغالل الأمثل‪.‬‬

‫ابرز ما �أجنزته النه�ضة‬ ‫املباركة هو �إيجاد‬ ‫نقلة نوعيه ملمو�سة‬ ‫خلقت دولة م�ؤ�س�سات‬ ‫�أ�سا�سها الإن�سان‬ ‫العماين تناف�س به‬ ‫الدول املتقدمة‬

‫ماذا قدم جاللة السلطان‬ ‫حفظه اهلل ورعاه لعمان‬ ‫والعمانيين؟‬

‫لقد قدم جاللة ال�سلطان املفدى ما‬ ‫ال يعد وال يح�صى لعمان وللعمانيني‬ ‫ب�شهادة اجلميع‪ ،‬فقد �أجنز بوعده‬ ‫عندما قال �سنعيد ما�ضينا مرة‬ ‫�أخرى‪،‬فقد �أحيت عمان تاريخها التليد‬ ‫بف�ضله من جديد ف�سيا�سته احلكيمة‪،‬‬ ‫و�إدارته الرا�سخة �أ�صبحت مثاال يحتذى‬ ‫به وي�شار �إليه بالبنان‪ ،‬و�أ�صبحت عمان‬ ‫دولة ع�صرية حديثة ت�ستمد تنميتها من‬ ‫�أ�صول ح�ضارتها ال�ضاربة يف التاريخ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪25‬‬


‫مقابلة خاصة‬

‫أكثر الشعوب‬ ‫سعادة‬ ‫قال معالي احمد بن عبد النبي مكي وزير االقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد‬ ‫الطاقة في حديث خاص لمجلة عالم االقتصاد واألعمال‪“ :‬أن الشعب العماني أصبح من أكثر الشعوب سعادة‪،‬‬ ‫بعد أن وفى جاللة السلطان وعده بتوفير عيش كريم ومستقبل أفضل له ‪ ،‬فأستطاع جاللته ومنذ توليه‬ ‫مقاليد الحكم أن يعيد لعمان مكانتها بين الدول وأصبح العمانيون يعيشون في حياة أفضل حيث ارتفع‬ ‫نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي من نحو (‪ )104‬ريال عماني في عام ‪ 1970‬إلى نحو (‪ )7790‬ريال عماني‬ ‫في ‪2008‬م‪ ،‬وأصبح المواطن ينعم بكافة الخدمات االجتماعية من تعليم وصحة‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


PARTNERS IN SUCCESS

ìÉ``````````éædG ‘ AÉcô°T

www.tamkeen-oman.org

Ǡź ȵǍƪſȶ ƾƷƶŸ ȸǍƫŲ ǍƁǍƲů ȢȚNjŸȘ ȲǾų ǜž ǀžNjƲƓȚ Ǡź ǙƄżǍŵ ǚƯűȚ ǞƸƱƁȤ ǙƸžǞſǞƳƁȚ ȴƾƵŸ ǀƴƆžȶ ȲƾƵŸLjȚȶ ȢƾƫƄŻǽȚ ǛŽƾŸ ǀƴƆž ǎƸƢ ǠƄŽȚ ǀƸŽƾƅƓȚ ǀƴƸŴǞŽȚ ȝƾżǍƪŽȚ ǜŸ ƾƀȢȚNjŸƼŮ ȳǞƲſ ǠƄŽȚ ǀƫƫƈƄƓȚ ǍƁȤƾƲƄŽȚ ǍƃƄƯů ƾƷůȚȤNjŻȶ ǀżǍƪŽȚ ǎƸƢ ƿſȚǞű ǍƁȤƾƲƄŽȚ ȵnjƀ ȩǍƯƄƉů ǂƸŲ ǜƁǍųȃȚ ǜŸ ǙƄżǍŵ ȢȚNjŸȘ ǛƄƁ ǝſȖȶ ǀǧƾų ǀƸƴƃƲƄƉƓȚ ƾƷƭƭųȶ ȴȃȚ ǟƄŲ ǁƲƲƎ ǠƄŽȚ ȝȚȥƾƍȁȚȶ ǀƸƉźƾƶƄŽȚ ƞƁnjƸƱƶƄŽȚ Ȥƾƃżȶ ȤȚǍƲŽȚ Ȭƾƶǧ ǍǣȚȶȢ Ǡź ǀźNjƷƄƉƓȚ ȝƾƂƱŽȚ ȰȚǍƄųȚ ǜƵƬƁ ǚƳƪŮ ǍƁȤƾƲƄŽȚ ǟŽȘ ǛƬſȚ . ȨƾƒȚ ȬƾƭƲŽȚ ȝƾżǍŵ ǜŸ ƞŽǞƂƉƓȚȶ ƞƸžǞƳƑȚ ƞŽȶƻƉƓȚȶ ȝƾżǍƪŽȚ ǜŸ .ȴƾƀȣLjȚ Ǡź ƾƷůȤǞǧ NJŴǍůȶ ȰǞƉŽȚ Ǡź ǙƄżǍŵ ǀſƾƳž ȥǎƯƄŽ ȝǾƣȚ ǚƬźȖ

ô°ûædGh áaÉë°ü•d IóëàŸG 99253729 ºbQ ¨›Y ÉàHƒL ¢Tƒ˜H œ°üJG ,œ«°UÉØàdG øe ójõŸ


‫مقابلة خاصة‬

‫وبف�ضل �سيا�سة ال�سلطان املفدى‬ ‫وحنكته �أ�س�س م�ستقبل واعد للوطن‬ ‫ب�سواعد العمانيني وفتح لهم �أبواب‬ ‫العلم واملعرفة و�أخرجهم من ظلم‬ ‫اجلهل �إىل نور العلم ورفع قيمة الإن�سان‬ ‫العماين ومكانته بني الدول‪ .‬و�أ�صبحت‬ ‫عمان دولة ع�صرية ب�شهادة اجلميع‪،‬‬ ‫بل �إننا نقر�أ ب�صورة م�ستمرة �شهادات‬ ‫التقارير لتطور البالد و�أداءها الرفيع‬ ‫يف كل املجاالت اخلدمية والإنتاجية‪،‬‬ ‫حيث ت�شري كافة امل�ؤ�شرات االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية العاملية بان ال�سلطنة حترز‬ ‫ترتيبا وت�صنيفا دوليا متقدما ي�ضعها‬ ‫يف م�صاف الدول املتقدمة واملتطورة‪،‬‬ ‫وكل ذلك يف فرتة زمنية ق�صرية‪.‬‬

‫�إ�سرتاتيجية‬ ‫التنمية‬ ‫على ال�صعيد االقت�صادي‬ ‫متكن االقت�صاد العماين من‬ ‫االنتقال من اقت�صاد يعاين‬ ‫من م�شكالت اقت�صاد الكفاف‬ ‫�إىل اقت�صاد حديث ي�ستند‬ ‫على قاعدة وا�سعة تتمثل يف‬ ‫توفري البنيات الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫وامتالك القدرة على النمو‬ ‫الذاتي‪ ،‬فقد تطور االقت�صاد‬ ‫الوطني على مرحلتني املرحلة‬ ‫الأوىل ت�شمل الفرتة من‬ ‫‪1970‬م وحتى عام ‪1995‬م والتي‬ ‫مت فيها تنفيذ �إ�سرتاتيجية‬ ‫التنمية االقت�صادية املعتمدة يف‬ ‫عام ‪1974‬م ‪ ،‬واملرحلة الثانية‬ ‫ت�ضمنت اعتماد وبدء تنفيذ‬ ‫الر�ؤية امل�ستقبلية لالقت�صاد‬ ‫العماين (عمان ‪ )2020‬املعتمدة‬ ‫يف عام ‪1995‬م‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫ت�ستهدف اخلطة ايالء �أولوية ق�صوى‬ ‫للمجاالت االجتماعية‪ ،‬وحتقيق التوازن‬ ‫بني خمتلف الأقاليم‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫ن�شر وتو�سيع خدمات التعليم‪ ،‬وال�صحة‪،‬‬ ‫والإ�سكان‪ ،‬والكهرباء‪ ،‬واملياه‪ ،‬وفر�ص‬ ‫العمل‪ ،‬والعدالة االجتماعية‪ .‬وت�ستعمل‬ ‫اخلطة على ا�ستكمال م�شاريع الربنامج‬ ‫الإمنائي للوزارات املدنية‪ ،‬وامل�شاريع‬ ‫ذات اجلدوى االقت�صادية‪ ،‬و�ستهتم‬ ‫اخلطة بتحقيق اال�ستقرار والتوازن‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬واملايل‪ ،‬والنقدي‪ .‬و�ستعمل‬ ‫اخلطة على ت�سريع �إ�سرتاتيجية التنويع‬ ‫االقت�صادي يف املجاالت ال�صناعية‪،‬‬ ‫والأ�سماك‪،‬‬ ‫وال�سياحية‪،‬والزراعة‪،‬‬ ‫وت�شجيع اال�ستثمار‪ ،‬وتطوير �صناعة‬ ‫تقنية املعلومات وجمتمع عمان الرقمي‪،‬‬ ‫والبحث العلمي والتطوير‪ ،‬وتنمية‬ ‫امل�ؤ�س�سات ال�صغرية واملتو�سطة‪ ،‬هذا‬ ‫بالإ�ضافة �إىل االهتمام بالبيئة‪ ،‬وموارد‬ ‫املياه‪ ،‬والثقافة والعلوم‪.‬‬

‫وقد ح�صلت ال�سلطنة يف التقرير‬ ‫العاملي لقطاع تقنية املعلومات والذي‬ ‫يعترب التقرير الأكرث �شمولية من نوعه‬ ‫يف العامل على املرتبة ‪ 39‬يف جمال‬ ‫ا�ستعدادها للحكومة االلكرتونية واملرتبة‬ ‫وي�ضيف معاليه‪ :‬هناك العديد من‬ ‫‪ 45‬من حيث عدد م�ستخدمي التقنية‪.‬‬ ‫امل�شاريع التنموية التي يجري تنفيذها‬ ‫كيف تستشرفون مستقبل حاليا منها ما يتعلق بتطوير قطاع‬ ‫النهضة في ظل العهد‬ ‫ال�صناعات التحويلية‪ ،‬والقطاع‬ ‫الزاهر لجاللة السلطان‬ ‫ال�سياحي‪ ،‬وتفعيل برامج القطاع‬ ‫حفظه اهلل ورعاه والبالد‬ ‫تسير بخطى ثابتة نحو‬ ‫اليوبيل الذهبي؟‬

‫تنظر ال�سلطنة للم�ستقبل دائما بتفا�ؤل‪،‬‬ ‫و�أمل‪ .‬وترتجم هذه التطلعات �إىل خطط‬ ‫عمل منهجية مدرو�سة ت�أخذ يف االعتبار‬ ‫كل امل�ستجدات‪ ،‬واملتغريات‪ ،‬والتحديات‪.‬‬ ‫لذا‪ ،‬وبالنظر للم�ستقبل القريب‪ ،‬فقد‬ ‫و�ضعت ال�سلطنة ت�صورا متكامال‬ ‫خلطة التنمية االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫اخلم�سية الثامنة (‪،)2015-2011‬‬ ‫والتي تتمثل �أهدافها الرئي�سية يف تعزيز‬ ‫فر�ص النمو املتوا�صل بال�سعي �إىل حتقيق‬ ‫معدالت منو ال يقل متو�سطها ال�سنوي‬ ‫عن (‪ )%3‬بالأ�سعار الثابتة‪ ،‬والعمل على‬ ‫حتقيق معدالت ت�ضخم منخف�ضة‪� .‬أي�ضا‬ ‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫تنظر ال�سلطنة‬ ‫للم�ستقبل دائما‬ ‫بتفا�ؤل‪ ،‬و�أمل‬ ‫وترتجم هذه‬ ‫التطلعات �إىل خطط‬ ‫عمل منهجية مدرو�سة‬

‫اخلا�ص‪ ،‬و�إر�ساء اخلطط املتعلقة‬ ‫بتنمية املوارد الب�شرية وجعلها قادرة‬ ‫على حتقيق �أعلى املراتب‪� .‬إ�ضافة �إىل‬ ‫الإجراءات احلكومية التي مت اتخاذها‬ ‫يف قطاع خدمات احلكومة االلكرتونية‪،‬‬ ‫والبحث العلمي لالرتقاء بال�سلطنة �إىل‬ ‫�أفاق املعارف احلديثة‪.‬‬ ‫فعلى �سبيل املثال ي�ستمر العمل حاليا‬ ‫يف �إطار جهود احلكومة لتنويع القاعدة‬ ‫الإنتاجية يف تنفيذ م�شروع تطوير والية‬ ‫الدقم باملنطقة الو�سطى والذي ي�شتمل‬ ‫على �إقامة م�شروع احلو�ض اجلاف‪،‬‬ ‫وميناء جتاري‪ ،‬و�آخر لل�صيد البحري‪،‬‬ ‫و�إن�شاء مطار‪ ،‬ومنطقة حرة‪ ،‬و�أخرى‬ ‫�صناعية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إن�شاء مدينة‬ ‫�سكنية‪ ،‬وبني �أ�سا�سية جديدة وغريها‬ ‫من امل�شاريع‪ .‬كما مت �أطالق العبارتني‬ ‫�شنا�ص وهرمز �ضمن خطة عمل م�شروع‬ ‫العبارات ال�سريعة‪ ،‬وبناء عبارتني للعمل‬ ‫بجنوب ال�سلطنة‪ ،‬و�أخرى للعمل بوالية‬ ‫م�صريه باملنطقة ال�شرقية‪ ،‬هذا بالإ�ضافة‬ ‫�إىل �إن�شاء �شركة النقل البحري العماين‪،‬‬ ‫والتي قامت ب�شراء عدد من ال�سفن‪،‬‬ ‫والناقالت احلديثة العمالقة‪.‬‬ ‫وكما هو معروف تتطلع ال�سلطنة كذلك‬ ‫�إىل �إقامة العديد من امل�شاريع ال�سياحية‬ ‫التي �ستعمل بدورها يف جذب وترويج‬ ‫ال�سياحة لل�سلطنة‪ ،‬ويف هذا ال�ش�أن مت‬ ‫�إجراء تو�سعة ملطار م�سقط الدويل‪،‬‬ ‫ومطار �صاللة‪ ،‬و�إ�ضافة طائرات‬ ‫جديدة �إىل �أ�سطول الطريان العماين‪.‬‬ ‫و�إن�شاء وتو�سيع عدة مطارات داخلية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تو�سيع املوانئ البحرية‪،‬‬ ‫وفتح جماالت لال�ستثمار الأجنبي يف‬ ‫�إن�شاء م�شاريع ومنتجعات ذات م�ستوى‬ ‫عاملي‪� ،‬إ�ضافة �إىل غريها من امل�شاريع‬ ‫التي تت�ضمنها خطة التنمية اخلم�سية‬ ‫ال�سابعة كامل�شاريع القائمة مبنطقة‬ ‫�صحار ال�صناعية‪.‬‬


‫تلقت دائرة حماية المستهلك خالل شهر أغسطس الماضي والذي تزامن مع حلول‬ ‫شهر رمضان العديد من الشكاوى حول وجود ارتفاعات في أسعار عدد من المنتجات ‪..‬‬ ‫عمر الجهضمي مدير الدائرة يتحدث عن أسباب االرتفاع والجهود المبذولة للحد منها‪.‬‬

‫حوار ـ غالب الفوري‬ ‫هل سجلت الدائرة أي مخالفات‬ ‫بشأن التالعب في األسعار خالل‬ ‫الفترة من بداية شهر أغسطس‬ ‫وحتى تاريخه؟‬

‫تلقت الدائرة خالل �شهر �أغ�سط�س العديد‬ ‫من �شكاوي امل�ستهلكني حول وجود ارتفاعات‬ ‫يف �أ�سعار اخل�ضروات والفواكه والأ�سماك‪.‬‬ ‫كما �أن هناك متابعة �أخرى ميدانية ملفت�شي‬ ‫الدائرة و�أق�سام حماية امل�ستهلك باملديريات‬ ‫والإدارات الإقليمية مت خاللها ر�صد وجود‬ ‫ارتفاع يف �أ�سعار اخل�ضروات والفواكه وكذلك‬ ‫الأ�سماك‪ .‬وهي ارتفاعات �شهدتها الأ�سواق‬ ‫اخلليجية �أي�ضا مطلع �شهر رم�ضان املبارك‬ ‫نتيجة ارتفاع الطلب وقلة املعرو�ض لبع�ض‬ ‫الأ�صناف �إ�ضافة لكون بع�ض الأ�صناف‬ ‫مرتبطة باملوا�سم‪ ،‬وي�صعب توفرها خالل‬ ‫هذه الفرتة‪.‬‬ ‫هل ارتفاع األسعار الحالية سببها‬ ‫عوامل خارجية أم هي في السوق‬ ‫المحلي فقط؟‬

‫�إن ارتفاع �سعر �أي �سلعة مرتبط بعوامل عدة‬ ‫منها توفر مكونات ال�سلعة من بلد امل�صدر‬ ‫(كاملواد اخلام) بالن�سبة لل�صناعات �أو‬ ‫املنتجات احليوانية والزراعية وعدم ت�أثرها‬ ‫بعوامل الطق�س كاجلفاف والفي�ضانات فهي‬ ‫عوامل ت�ؤثر ت�أثريا مبا�شرا على توفر ال�سلع‬ ‫عند الطلب‪ ،‬وكذلك هناك عوامل ال�شحن‬ ‫وما يرتبط به من وقود و�سالمة املالحة‬ ‫البحرية‪� .‬أ�ضف �إىل ذلك �أ�سعار �صرف‬ ‫العمالت والر�سوم املختلفة‪ .‬وهناك عوامل‬ ‫�أخرى تختلف باختالف ال�سلعة وامل�صدر‪.‬‬ ‫وعليه فان العوامل اخلارجية تتحكم بن�سبة‬ ‫كبرية يف حتديد �أ�سعار ال�سلع‪� .‬أ�ضف �إىل‬ ‫ذلك العوامل الداخلية‪.‬‬

‫ما شاهدناه مؤخرا من حرائق في‬ ‫روسيا والفيضانات التي حدثت‬ ‫في باكستان‪..‬هل أثرت على‬ ‫كمية المواد المستوردة؟‬

‫كما نعلم �أن �أ�سعار القمح يف البور�صات‬ ‫العاملية ارتفعت �إىل �أعلى م�ستوياتها وذلك‬ ‫بعد قرار رو�سيا ب�إجراء حظر م�ؤقت على‬ ‫الت�صدير ب�سبب موجة اجلفاف التي ت�شهدها‬ ‫رو�سيا‪� .‬إ�ضافة الجتاه العديد من الدول‬ ‫للبحث عن م�صادر بديلة وحجز كميات كبرية‬ ‫ملواجهة �أي طارئ‪ .‬ولكن لي�ست هناك �أية‬ ‫خماوف من ارتفاع الأ�سعار حمليا يف الوقت‬ ‫الراهن وذلك ب�سبب وجود كميات كافية من‬ ‫القمح لدى �شركات املطاحن وطبعا �سيكون‬ ‫هناك معاجلة لأية �أزمة طارئة ال �سمح اهلل‪.‬‬ ‫كما �أن الهيئة العامة لالحتياط الغذائي لديها‬ ‫خمزون متوفر وكايف من الأرز‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫يبعث على االطمئنان �إن�شاء اهلل‪.‬‬

‫املواطنني‪ .‬حيث بلغت عدد ال�شكاوي يف عام‬ ‫‪2009‬م حوايل ‪� 1102‬شكوى‪ ،‬كما بلغت عدد‬ ‫ال�شكاوي خالل هذا العام وحتى �شهر يوليو‬ ‫حوايل ‪� 610‬شكوى خمتلفة �سواء على وكالء‬ ‫ال�سيارات �أو �ضمان ال�سلع �أو مالحظات‬ ‫امل�ستهلكني على ارتفاع الأ�سعار‪ .‬ويتم درا�سة‬ ‫كل حالة على حدة‪ ،‬ومن ثم يتم ا�ستدعاء‬ ‫الطرف امل�شتكي بحقه للف�صل يف النزاع‬ ‫بح�ضور ال�شاكي وتقوم الدائرة بطلب تنفيذ‬ ‫االلتزام على الطرف املخل بالتزامه �سواء‬ ‫�أكان تاجرا �أو مقدم خدمة ويف حال �إ�صرار‬ ‫املخل على عدم التنفيذ فان امل�ستهلك يتجه‬ ‫للق�ضاء لكونها اجلهة املخولة قانونا بحل‬ ‫النزاع بالتطبيق للمر�سوم ال�سلطاين رقم‬ ‫‪2002/29‬م‪.‬‬ ‫ما هي ابرز المنتجات التي شهدت‬ ‫ارتفاع األسعار في هذا الشهر‬ ‫بسبب العوامل الخارجية؟‬

‫في حالة اكتشاف أي مخالفات‪ ،‬من بني ابرز املنتجات التي �شهدت ارتفاع‬ ‫كيف يتم التعامل معها؟ الأ�سعار عامليا يف هذا ال�شهر‪ ،‬ال�سكر و�إحدى‬ ‫تتلقى الدائرة �شكاوي عديدة ومتنوعة من �أنواع احلليب املجفف‪.‬‬

‫لي�ست هناك �أية‬ ‫خماوف من ارتفاع‬ ‫�أ�سعار القمح حمليا‬ ‫ب�سبب وجود كميات‬ ‫كافية �إ�ضافة �إىل وجود‬ ‫خمزون كايف من الأرز‬

‫هل هناك تعاون بين الدائرة‬ ‫وجهات أخرى للحد من ظاهرة‬ ‫ارتفاع األسعار في السوق؟‬

‫نعم هناك تعاون بني الدائرة وخمتلف‬ ‫الوحدات احلكومية كوزارة ال�صحة ووزارة‬ ‫البلديات الإقليمية وموارد املياه و�شرطة‬ ‫عمان ال�سلطانية واالدعاء العام واملديرية‬ ‫العامة للموا�صفات واملقايي�س‪ .‬حيث يقوم‬ ‫املخت�صني ومن خالل فريق التفتي�ش التابع‬ ‫لها باملرور على الأ�سواق التجارية للت�أكد‬ ‫من التزام تلك املحال بالقوانني والقرارات‬ ‫الوزارية‪ .‬ويف حال وجود �أية خمالفات يحال‬ ‫الأمر �إىل االدعاء العام التخاذ الإجراءات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪29‬‬


‫تحت المجهر‬

‫االرتفاعات‬ ‫مستوردة ‪..‬‬ ‫والسوق َ‬ ‫مطمئنة‬ ‫‪28‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫ت�ضمن برنامج املرحلة الثانية منطقة‬ ‫الباطنة «واليتي العوابي ولوى» ومنطقة‬ ‫الظاهرة «والية عربي» وبعدها املنطقة‬ ‫الداخلية «واليات احلمراء ونزوى‬ ‫و�سمائل»‪ ،‬حيث تقوم القافلة بتقدمي‬ ‫خدماتها وم�ساهماتها اخلريية للمراكز‬ ‫وامل�ؤ�س�سات االجتماعية يف هذه‬

‫الواليات ‪ .‬مو�ضحا �إن حتديد م�سار‬ ‫القافلة ال�ساد�سة‪ ،‬انطلق من الرغبة يف‬ ‫دعم وم�ساندة بع�ض املناطق املت�ضررة‬ ‫من الأنواء املناخية الأخرية «فيت»‬ ‫التي �ضربت بع�ض مناطق ال�سلطنة‪،‬‬ ‫وذلك بهدف امل�ساهمة ولو بالقليل يف‬ ‫التخفيف من الآثار ومعاجلة بع�ض‬

‫الأ�ضرار التي وقعت على واليات قريات‬ ‫وبع�ض واليات املنطقة ال�شرقية‪.‬‬ ‫تقوم النور�س بدعم ورعاية العديد‬ ‫من الأن�شطة اخلريية املختلفة داخل‬ ‫املجتمع املحلي وعلى مدار ال�سنة‬ ‫وتعترب القافلة اخلريية من �أكرب‬

‫املبادرات يف جمال خدمة املجتمع يف‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬ورعاية هذه القافلة تهدف‬ ‫�إىل م�ساعدة ال�شباب وامل�سنني وذوي‬ ‫الدخل املحدود واملر�ضى �أو العجزة‪،‬‬ ‫وهذا يعرب عن مدى �إلتزام النور�س يف‬ ‫بقائها وفية ورا�سخة لقيمها بكل تفوق‪،‬‬ ‫ورعاية متميزة خمتلفة‪.‬‬


‫فعاليات‬

‫النورس ‪..‬‬ ‫ترســـم االبتسامة‬ ‫تزامنا مع نفحات شهر رمضان المبارك وتكريسا للمسؤولية‬ ‫االجتماعية التي دأبت عليها منذ انطالق خدماتها أطلقت النورس‬ ‫مؤخرا قافلتها الخيرية السادسة لتجوب مختلف مناطق السلطنة‬ ‫راسمة االبتسامة على الشفاه في صورة إنسانية رائعة‪.‬‬

‫ويف عامها ال�ساد�س انطلقت القافلة‬ ‫حمملة بالر�ؤى والآمال‪ ،‬م�سجلة املعاين‬ ‫الكرمية لل�شهر الف�ضيل‪ ،‬لتعك�س الدور‬ ‫النبيل الذي يلعبه القطاع اخلا�ص يف‬ ‫رفد امل�شاريع االجتماعية‪ ،‬وحتقيق‬ ‫املعاين اجلميلة التي كانت الهدف‬ ‫الأ�سمى للقافلة منذ انطالقتها الأوىل‪.‬‬ ‫وت�ؤكد ال�شركة العمانية القطرية‬ ‫لالت�صاالت‪ -‬النور�س‪ ،‬على م�سئوليتها‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وتنطلق بعزائم وطموحات‬ ‫الو�صول �إىل كل منطقة يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫لر�سم االبت�سامة‪ ،‬ونرث رياحني اخلري‪،‬‬ ‫من مركز اجتماعي �إىل جمعية‬ ‫للمر�أة العمانية‪� ،‬إىل م�ؤ�س�سات خريية‬ ‫ترعى فئات من املجتمع‪ ،‬عرب فريق‬ ‫من املتطوعني من موظفي النور�س‬ ‫املبادرين لتحقيق هذه امل�س�ؤولية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وجمموعة من املتطوعني‬ ‫من م�ؤ�س�سات اجتماعية‪.‬‬

‫القيام مبهامها‪ ،‬وحتقيق �أهدافها‪،‬‬ ‫بعيدا عن الأ�سلوب الع�شوائي يف توزيع‬ ‫امل�ساعدات‪ ،‬حيث ندر�س بعناية ودقة‬ ‫ما ي�صلنا من اجلمعيات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬ثم نحدد خطة االنطالق‬ ‫وامل�سار‪ ،‬وتلبية هذه الطلبات‪ ،‬ويف كل‬ ‫منطقة نحط فيه الرحال نحر�ص على‬ ‫توزيع الهدايا على الكبار وال�صغار‬ ‫لن�شر البهجة وال�سرور‪.‬‬

‫ويعود خالد الزدجايل بالذاكرة �إىل‬ ‫اللبنة الأوىل للقافلة‪ ،‬مو�ضحا �إنها‬ ‫�أنطلقت من موظفي النور�س �أنف�سهم‬ ‫وتبلورت بدعم من جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة‪ ،‬ومن ثم تعزز ح�ضورها بعدما‬ ‫�أ�صبحت رديفا ل�شهر اخلري والعطاء‪،‬‬ ‫و�أ�سهمت يف غر�س روح التطوع واملبادرة‬ ‫للخري لدى امل�شاركني فيها‪ .‬وقال‪ :‬رغم‬ ‫العناء وامل�شقة التي تواجهنا يف بع�ض‬ ‫الأحيان للو�صول �إىل املناطق البعيدة‬ ‫يف ال�سلطنة‪� ،‬إال �إن ذلك يتال�شى‬ ‫ويف هذا ال�صدد يقول خالد بن علي‬ ‫مبجرد ر�ؤية ابت�سامة طفل‪ ،‬وفرحة‬ ‫الزدجايل مدير املرا�سم واالحتفاالت‪ ،‬كبري‪� ،‬أو حتقيق طموح م�ؤ�س�سة �أو‬ ‫رئي�س قافلة النور�س‪� :‬إننا يف ال�شركة‬ ‫مركز اجتماعي‪� ،‬إنها حلظات ال ميكن‬ ‫العمانية القطرية لالت�صاالت‪-‬‬ ‫و�صفها‪ ،‬وتظل خالدة يف ذاكرة فريق‬ ‫النور�س‪ ،‬ن�سري برنامج ال مثيل له على القافلة‪ .‬وعن جديد القافلة ال�ساد�سة‬ ‫م�ستوى املنطقة‪ ،‬من حيث وجود قافلة يقول‪ :‬كما يف كل عام‪ ،‬تنطلق قافلة‬ ‫تذهب �إىل اجلمعيات واملراكز املحتاجة النور�س بروح متجددة‪ ،‬ووجه مبتكر‬ ‫للدعم‪ ،‬لتوفري ما تطلبه يف �سبيل‬ ‫عن ال�سابق‪ ،‬حيث االبتكار هو عامل‬ ‫‪30‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫قوة للقافلة‪ ،‬ففي كل عام تبتكر القافلة‬ ‫�أفكارا جديدة تطور عملها وت�ضيف‬ ‫اجنازا جديدا للمجتمع من خالل‬ ‫امل�ؤ�س�سات اخلريية ومراكز الوفاء‬ ‫االجتماعي والتي تتفاعل ب�شكل رائع‪.‬‬ ‫ويف هذا العام ا�ستحدثنا م�شاركة‬ ‫املجتمع يف القافلة من املتطوعني‪،‬‬ ‫وقد تلقينا طلبات من عدد من‬ ‫جمعيات املر�أة العمانية‪ ،‬لتكون‬ ‫ممثلة يف القافلة‪ ،‬و�سيكون لدينا‬ ‫ممثلني من جمعيات املر�أة يف خ�صب‬ ‫وعربي ولوى ومنح‪ ،‬كما �سين�ضم‬ ‫�إىل القافلة جمموعة من ال�شباب‬ ‫العماين من جامعة ال�سلطان قابو�س‪،‬‬ ‫كما ا�ستحدثنا العديد من الفعاليات‬ ‫واملنا�شط امل�صاحبة‪ ،‬وكما جرت العادة‬

‫�سنحتفل ببع�ض العادات العمانية‬ ‫الرم�ضانية‪ ،‬مثل “القرنق�شوه”‪ ،‬و�سيتم‬ ‫�أقامة عدد من املنا�شط الفعاليات‬ ‫التي ت�ستلهم املكارم ال�سامية جلاللة‬ ‫ال�سلطان املعظم بزراعة مليون نخلة‬ ‫وكذلك زراعة مائة الف �شجرة نارجيل‬ ‫يف حمافظة ظفار‪� ،‬إذ �سنقوم زراعة‬ ‫جمموعة من �أ�شجار النخيل يف بع�ض‬ ‫املراكز التي �سن�صلها‪.‬‬ ‫ومت تق�سيم م�سرية القافلة على‬ ‫مرحلتني �شملت املرحلة الأوىل والية‬ ‫قريات مبحافظة م�سقط‪ ،‬وواليات‬ ‫املنطقة ال�شرقية “ �صور وجعالن بني‬ ‫بوعلي” ومن ثم املنطقة الو�سطى‬ ‫“والية الدقم” و�صوال �إىل حمافظة‬ ‫ظفار “والية �صاللة”‪ ،‬يف حني‬


‫م�ست�شفى لل�صحة النف�سية تبلغ �سعتها‬ ‫‪� 240‬سرير ًا �إىل جانب جتديد العديد‬ ‫من امل�ست�شفيات املوجودة حاليا‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪�»:‬شهدت البنية الأ�سا�سية لقطاع‬ ‫الرعاية ال�صحية يف ال�سلطنة منو ًَا كبري ًا‬ ‫منذ عام ‪ 1970‬و�أ�صبحت ت�ضم الآن‬ ‫‪ 60‬م�ست�شف ًا تبلغ �سعها جمتمعة ‪5619‬‬ ‫�سرير ًا وكذلك ‪ 1034‬مركز �صحي‬ ‫وم�ستو�صف‪ .‬كان الرتكيز على �ضمان‬ ‫اجلودة يف قطاع الرعاية ال�صحية‬ ‫حا�ضر ًا بقوة يف �صياغة خطط الوزارة‬ ‫ولذلك مت تبني النظام الهرمي لت�أ�سي�س‬ ‫البنية الأ�سا�سية للرعاية ال�صحية يف‬ ‫املناطق الريفية واحل�ضرية ‪ .‬تقوم‬ ‫املراكز ال�صحية ب�شكل رئي�سي بتقدمي‬ ‫خدمات الرعاية ال�صحية وتعترب �أول‬ ‫جهة يذهب �إليها املري�ض الذي يحتاج‬ ‫�إىل اخلدمات ال�صحية ‪ .‬مت بناء هذه‬ ‫املراكز ال�صحية واملرافق يف كل منطقة‬ ‫من �أجل خدمة جتمعات حملية معينة‪.‬‬ ‫يتم دعم خدمات الرعاية ال�صحية‬ ‫الأولية من قبل م�ست�شفى مرجعي يف‬ ‫كل منطقة وهي امل�ست�شفى التي تقدم‬ ‫خدمات الرعاية الثانوية وعنا�صر هذه‬ ‫اخلدمة املتخ�ص�صة متى ما لزم الأمر‪.‬‬ ‫يتم دعم امل�ست�شفيات املوجودة يف‬ ‫املناطق من قبل امل�ست�شفيات املرجعية‬ ‫الوطنية املوجودة يف العا�صمة م�سقط‪.‬‬ ‫تعترب ال�سلطنة واحدة من الدول القالئل‬ ‫يف العامل التي حققت حتو ًال درامي ًا‬ ‫كبري ًا يف قطاع ال�صحة لديها على مدى‬ ‫فرتة قليلة من الزمن ‪ .‬يف عام ‪,2009‬‬ ‫بلغ معدل وفيات الأطفال حديثي‬ ‫الوالدة لأطفال دون �سن اخلام�سة‬ ‫‪ 9.6‬و‪ 12.0‬لكل �ألف طفل حي على‬ ‫التوايل‪ .‬يرجع الف�ضل يف االنخفا�ض‬ ‫الكبري الذي �شهدته هذه املعدالت �إىل‬ ‫التح�سن الكبري يف توفري مياه ال�شرب‬ ‫النظيف والنظافة العامة ‪ .‬كذلك ت�شري‬

‫الإح�صاءات �إىل تراجع كبري يف وم�ستمر‬ ‫يف الأمرا�ض املعدية وهناك البع�ض‬ ‫منها الذي تت�أرجح معدالت الإ�صابة به‪.‬‬ ‫بالتايل ف�إن ال�صورة الوبائية اخلا�صة‬ ‫بال�سلطنة تت�سم بوجود عبء مزدوج‬ ‫وهو الأمر الذي ي�شكل حتدي �أمام نظام‬ ‫الرعاية ال�صحية الوطنية يف ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫كذلك من املهم �أن نقر ب�أن هناك بع�ض‬ ‫امل�شاكل ال�صحية التي ي�صعب ال�سيطرة‬ ‫عليها من خالل الإجراءات ال�صحية‬ ‫لأنها ترتبط بنمط املعي�شة ال�شخ�صي‬ ‫واملفاهيم ال�سائدة يف املجتمع ‪ .‬تبنت‬ ‫وزارة ال�صحة بالفعل العديد من برامج‬ ‫التوعية التي تهدف �إىل توعية النا�س‬ ‫ب�أهمية �إتباع الأ�ساليب ال�صحية يف‬ ‫احلياة واالبتعاد عن املمار�سات التي‬ ‫ت�ضر بال�صحة‪ .‬كذلك فقد قامت وزارة‬ ‫ال�صحة ب�إن�شاء جلنة داخل الوزرة‬ ‫للتثقيف ال�صحية وجلنة لالت�صال وذلك‬ ‫بغر�ض تن�سيق اجلهود والن�شاطات مع‬ ‫الوزارات الأخرى املعنية‪.‬‬ ‫ويتابع‪ »:‬كذلك فقد �أولت وزارة ال�صحة‬ ‫�أهمية كبرية لتوفري املوارد الب�شرية‬ ‫الوطنية لقطاع ال�صحة وا�ستثمرت‬ ‫مبالغ كبرية يف التعليم والتدريب‬

‫�أولت الوزارة �أهمية‬ ‫كبرية لتوفري املوارد‬ ‫الب�شرية الوطنية لقطاع‬ ‫ال�صحة وا�ستثمرت‬ ‫مبالغ كبرية يف‬ ‫التعليم والتدريب‬

‫معالي الدكتور آحمد بن محمد السعيدي‬

‫يف جماالت مثل التمري�ض واملهن‬ ‫ال�صحية املرتبطة بها واعتربت ذلك‬ ‫من �أولوياتها‪ .‬وعلى �أية حال ف�إن وزارة‬ ‫ال�صحة بد�أت برامج متري�ض ما بعد‬ ‫التعليم الأ�سا�سي للتمري�ض يف العديد‬ ‫من املجاالت ‪ .‬مل تذهب اجلهود التي‬ ‫قامت بها وزارة ال�صحة من �أجل تطوير‬ ‫وحت�سني مهارات العاملني ال�صحيني‬ ‫من العمانيني �سدىً حيث و�صل م�ستوى‬ ‫التعمني يف قطاع التمري�ض �إىل ‪%68‬‬ ‫بل �إنها و�صلت �إىل مرحلة االكتفاء‬ ‫الذاتي يف اخلدمات امل�ساندة ‪ .‬تختلف‬ ‫ن�سبة التعمني بني املهن الطبية والفنية‬ ‫يف مرافق الوزارة على ح�سب توفر‬ ‫امل�ؤ�س�سات التعليمية لهم يف ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للأطباء العمانيني فهم من‬ ‫خريجو كلية الطب والعلوم ال�صحية يف‬ ‫جامعة ال�سلطان قابو�س وكلية عمان‬ ‫الطبية وعدد حمدود من خريجي بع�ض‬

‫اجلامعات يف اخلارج ‪ .‬قامت جامعة‬ ‫ال�سلطان قابو�س بزيادة �أعداد الطلبة‬ ‫للح�صول على برنامج املاج�ستري من‬ ‫�أجل تلبية الطلب املتزايد على الأطباء‬ ‫وزيادة ن�سبة التعمني يف هذه الفئة‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن وزارة ال�صحة بالتعاون‬ ‫مع جامعة ال�سلطان توفر الرعاية‬ ‫املطلوبة ملنح التدريب املقدمة من‬ ‫املجل�س العماين التخ�ص�صات الطبية‬ ‫لتدريب الأطباء العمانيني يف ‪ 16‬من‬ ‫التخ�ص�صات املختلفة ‪ .‬كذلك ف�إن‬ ‫وزارة ال�صحة تقدم الفر�ص للتدريب‬ ‫اخلارجي والتدريب على ر�أ�س العمل‬ ‫للأطباء العمانيني اخلريجني حديثا‪.‬‬ ‫و�صل م�ستوى التعمني اليوم �إىل ‪%27‬‬ ‫بني الأطباء ومن املنتظر �أن تزيد هذه‬ ‫الن�سبة مع زيادة �أعداد اخلريجني كما‬ ‫�ستزيد الن�سبة �أي�ضا مع تخرج طلبة‬ ‫كلية عمان الطبية يف اخلطة اخلم�سية‬ ‫الثامنة ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪33‬‬


‫رعاية صحية‬

‫تحول كبير في‬ ‫الرعاية الصحيــة‬

‫تسعى وزارة الصحة في أطار الخطة الخمسية الثامنة (‪ ) 2015-2011‬إلى تمديد مظلة الرعاية الصحية األولية‬ ‫وبحسب معالي احمد بن محمد السعيدي وزير الصحة فان الوزارة تعتزم إنشاء مباني جديدة مكان المباني‬ ‫القديمة الحالية وتطوير مباني أخرى من أجل دعم جودة الخدمات المقدمة إضافة إلى بناء مستشفى جديد‬ ‫للرعاية الثانوية في مسقط وخطط إلنشاء ثالثة مراكز أخرى لعالج أمراض القلب واألوعية والسكر والضغط‬ ‫واالضطرابات الجينية‪ .‬وبناء مستشفى للصحة النفسية‪.‬‬

‫يقول معاليه‪ »:‬على مدى ال�سنوات‬ ‫املا�ضية بذلت وزارة ال�صحة جهود ًا‬ ‫حثيثة من �أجل املحافظة على الإجنازات‬ ‫الكمية والنوعية التي حققتها ال�سلطنة‬ ‫يف جمال اخلدمات ال�صحية وقد جاءت‬ ‫هذه الإجنازات نتيجة اخلطط ال�صحية‬ ‫التي مت �صياغتها بعناية فائقة �ضمن‬ ‫�إطار اخلطط اخلم�سية للتنمية والتي‬ ‫بد�أت عام ‪ . 1976‬يف الواقع فقد �أ�شادت‬ ‫العديد من اجلهات الدولية املرموقة يف‬ ‫تقاريرها بالتطور الذي �شهدته ال�سلطنة‬ ‫وكان �آخر هذه الإ�شادات من موقع ‪UN‬‬ ‫‪32‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫الأهداف وقد بد�أت �أول خطة خم�سية‬ ‫للتنمية ال�صحية يف عام ‪ 1976‬ومنذ‬ ‫ذلك احلني مت تنفيذ �سبع خطط‬ ‫خم�سية‪ .‬ا�ستهدفت اخلطة اخلم�سية‬ ‫ال�سابعة التي مت تنفيذها تطوير البنية‬ ‫الأ�سا�سية للخدمات ال�صحية‪.‬‬

‫‪ Dispatch‬الأمريكي والذي جاء يف �آخر‬ ‫تقرير له هذا العام �أن ال�سلطنة �أحرزت‬ ‫تقدم ًا كبري ًا يف جمال الرعاية ال�صحية‬ ‫و�أنها عملت على تطوير القطاع ال�صحي‬ ‫واخلدمات ال�صحية املقدمة ملختلف‬ ‫�أهايل البالد واملقيمني فيها منذ‬ ‫ال�سبعينات من القرن املا�ضي وحافظت‬ ‫على البناء على ما مت �إجنازه على مدى �سوف ت�سمح امليزانية التي مت اعتمادها‬ ‫لقطاع ال�صحة يف اخلطة اخلم�سية‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬ ‫الثامنة (‪ ) 2015-2011‬بتمديد مظلة‬ ‫قامت وزارة ال�صحة بتطوير خطط الرعاية ال�صحية الأولية لت�شمل املراكز‬ ‫تنموية خم�سية من �أجل حتقيق هذه ال�صحية اجلديدة واملراكز ال�صحية‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫املطورة واملنت�شرة يف كافة �أرجاء‬ ‫ال�سلطنة وكذلك �إن�شاء مباين جديدة‬ ‫مكان املباين القدمية احلالية وتطوير‬ ‫مباين �أخرى من �أجل دعم جودة‬ ‫اخلدمات املقدمة‪ .‬كذلك ف�إنها �ست�سمح‬ ‫ببناء م�ست�شفى جديدة للرعاية الثانوية‬ ‫يف م�سقط ‪ .‬كذلك فقد مت �إن�شاء مركز‬ ‫للأورام م�ؤخرا يف م�سقط وهناك‬ ‫خطط قائمة لإن�شاء ثالثة مراكز �أخرى‬ ‫لعالج �أمرا�ض القلب والأوعية وال�سكر‬ ‫وال�ضغط واال�ضطرابات اجلينية‪ .‬كذلك‬ ‫ف�إن امليزانية املعتمدة �ست�سمح ببناء‬


‫منذ بداية الربع الثاين من عام ‪,2009‬‬ ‫كانت هناك ا�ستجابة وا�ضحة لأ�سواق‬ ‫املال يف العامل للتوقعات با�ستمرار‬ ‫التعايف االقت�صادي ‪ .‬على الرغم من‬ ‫�أن االقت�صاد احلقيقي ي�شري �إىل وجود‬ ‫منو‪ ،‬رغم �أنه ب�سيط ‪� ,‬إال �أن الو�ضع‬ ‫تغري يف �أ�سواق املال يف الن�صف الثاين‬ ‫من عام ‪ 2010‬حيث �سيطر اخلوف‬ ‫على امل�ستثمرين من الرتاجع املزدوج‬

‫الذي برز �إىل ال�سطح مع بداية‬ ‫ظهور �أزمة الدين ال�سيادي الأوروبي‬ ‫والإجراءات التق�شفية التي قامت بها‬ ‫العديد من الدول ذات االقت�صاديات‬ ‫الواعدة ب�سبب ال�ضغوط الناجمة عن‬ ‫زيادة الت�ضخم ‪� .‬سارت �أ�سواق املال‬ ‫يف دول اخلليج العربي على نف�س النهج‬ ‫العاملي وزاد على ذلك التداعيات التي‬ ‫جنمت عن �أزمة دبي وال�ضغوط التي‬

‫تعر�ضت لها قطاعات اقت�صادية معينة‬ ‫ب�سبب املخ�ص�صات ‪� .‬شهد �شهر مايو‬ ‫عمليات بيع كبرية للأ�سهم يف خمتلف‬ ‫القطاعات وهو الأمر الذي �أدى �إىل‬ ‫تراجع �أداء �أ�سواق الأ�سهم للجانب‬ ‫ال�سلبي خالل العام احلايل‪ .‬على الرغم‬ ‫�أن �أداء ال�شركات يف الربع الثاين من‬ ‫عام ‪ 2010‬عزز من ثقة امل�ستثمرين �إال‬ ‫�أن التعايف خالل �شهر يوليو ت�أثر ب�شكل‬

‫كبري ب�سبب �ضعف ال�سيولة ‪.‬خالل‬ ‫ال�سبع �أ�شهر املنتهية يف يوليو ‪2010‬‬ ‫كان �أداء �أ�سواق املال يف دول اخلليج‬ ‫العربي على اجلانب ال�سلبي با�ستثناء‬ ‫�سوق املال يف ال�سعودية و�سوق املال يف‬ ‫قطر واللذان حققتا �أرباح ًا �إيجابية‬ ‫بلغت ‪ %2.65‬و‪ %1.01‬على التوايل ‪.‬‬ ‫كما فقدت �سوق املال يف دبي ‪%16.14‬‬ ‫خالل الفرتة وجاء بعدها يف اخل�سارة‬

‫أعلى ‪ 25‬شركة مدرجة في سوق مسقط لألوراق المالية ( حتى نهاية يوليو ‪) 2010‬‬ ‫بناء على رأس المال لهذه الشركات في السوق بشكل عام‬

‫م‬

‫ال�شركات‬

‫القطاع‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬

‫بنك م�سقط‬ ‫عمانتل‬ ‫بنك ظفار‬ ‫البنك الوطني العماين‬ ‫بنك عماين الدويل‬ ‫ري�سوت لال�سمنت‬ ‫�أ�سمنت عمان‬ ‫بنك �صحار‬ ‫النه�ضة للخدمات‬ ‫البنك الأهلي‬ ‫�شل عمان للت�سويق‬ ‫جلفار‬ ‫الكابالت العمانية‬ ‫املطاحن العمانية‬ ‫�أومنف�ست‬ ‫ظفار الدولية للتنمية واال�ستثمار‬ ‫�صاللة خلدمات املوانئ‬ ‫�أونك القاب�ضة‬ ‫عمان لت�سويق النفط‬ ‫املها للنفط‬ ‫الأنوار لبالط ال�سرياميك‬ ‫ظفار للت�أمني‬ ‫م�ؤ�س�سة خدمات املوانئ‬ ‫�إيه �إي �إ�س بركاء‬ ‫اجلزيرة ملنتجات ال�صلب‬

‫البنوك‬ ‫اخلدمات – االت�صاالت‬ ‫البنوك‬ ‫البنوك‬ ‫البنوك‬ ‫ال�صناعة – الأ�سمنت‬ ‫ال�صناعة – الأ�سمنت‬ ‫البنوك‬ ‫اخلدمات – �أخرى‬ ‫البنوك‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫ال�صناعة – الطاقة واملقاوالت‬ ‫ال�صناعة – �أخرى‬ ‫ال�صناعة – الأغذية‬ ‫اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫اخلدمات – خدمات املوانئ‬ ‫اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫ال�صناعة – �أخرى‬ ‫الت�أمني‬ ‫اخلدمات – خدمات املوانئ‬ ‫اخلدمات – املرافق‬ ‫ال�صناعة – �أخرى‬

‫الإغالق‬ ‫(ريال عماين)‬

‫‪0.822‬‬ ‫‪1.187‬‬ ‫‪0.701‬‬ ‫‪0.331‬‬ ‫‪0.280‬‬ ‫‪1.253‬‬ ‫‪0.681‬‬ ‫‪0.222‬‬ ‫‪0.778‬‬ ‫‪0.272‬‬ ‫‪1.900‬‬ ‫‪0.446‬‬ ‫‪1.243‬‬ ‫‪0.669‬‬ ‫‪0.429‬‬ ‫‪0.475‬‬ ‫‪0.429‬‬ ‫‪0.420‬‬ ‫‪0.975‬‬ ‫‪9.000‬‬ ‫‪0.307‬‬ ‫‪0.241‬‬ ‫‪0.465‬‬ ‫‪1.260‬‬ ‫‪0.320‬‬

‫ر�أ�س مال ال�سوق‬ ‫االلف ريال (يوليو ‪) 2010‬‬

‫‪1,106,757‬‬ ‫‪890,250‬‬ ‫‪570,296‬‬ ‫‪357,811‬‬ ‫‪255,710‬‬ ‫‪250,600‬‬ ‫‪225,322‬‬ ‫‪222,000‬‬ ‫‪219,466‬‬ ‫‪193,769‬‬ ‫‪190,000‬‬ ‫‪147,180‬‬ ‫‪111,497‬‬ ‫‪105,368‬‬ ‫‪98,670‬‬ ‫‪94,998‬‬ ‫‪77,150‬‬ ‫‪69,369‬‬ ‫‪62,888‬‬ ‫‪62,100‬‬ ‫‪49,808‬‬ ‫‪48,200‬‬ ‫‪44,194‬‬ ‫‪40,320‬‬ ‫‪39,967‬‬

‫المصدر ‪ :‬الخليجية بادر ألسواق المال ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪35‬‬


‫تقرير خاص‬

‫تقرير لعالم االقتصاد واألعمال بالتعاون مع الخليجية بادر ألسواق المال‬

‫أعلى‬ ‫الشـركات‬ ‫قيمةً‬ ‫تستعرض مجلة عالم االقتصاد واألعمال في تقرير أعدته بالتعاون‬ ‫مع شركة الخليجية بادر ألسواق المال أداء أكبر الشركات المدرجة‬ ‫في سوق مسقط لألوراق المالية من حيث القيمة ويستعرض التقرير‬ ‫أعلى ‪ 25‬شركة من حيث رأسمال السوق حتى نهاية يوليو ‪، 2010‬إضافة‬ ‫إلى تقديم أفضل االرتفاعات واالنخفاضات بين هذه الشركات على‬ ‫مدار العام‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫تقرير خاص‬

‫مؤشرات أداء سوق مسقط لألوراق المالية في الفترة من يناير‪ -‬يوليو ‪2010‬‬

‫‪6928‬‬

‫إشكاليات منطقة اليورو وسوق‬ ‫األسهم العالمية‬

‫‪7،000‬‬

‫تخصيص‬ ‫صندوق جديد‬

‫‪9،800‬‬

‫‪6675‬‬

‫‪6،600‬‬

‫عوائد الربع‬

‫‪6592‬‬

‫الثاني‬

‫‪6406‬‬

‫تعديل توزيع‬

‫‪6،400‬‬

‫األرباح‬ ‫‪6،200‬‬

‫‪6208‬‬

‫‪6098‬‬

‫‪6،000‬‬

‫يوليو‪10-‬‬

‫يوليو‪10-‬‬

‫يوليو‪10-‬‬

‫يونيو‪10-‬‬

‫يونيو ‪10-‬‬

‫مايو‪10-‬‬

‫مايو‪10-‬‬

‫أبريل‪10-‬‬

‫أبريل‪10-‬‬

‫مارس‪10-‬‬

‫مارس‪10-‬‬

‫فبراير‪10-‬‬

‫فبراير‪10-‬‬

‫يناير‪10-‬‬

‫يناير‪10-‬‬

‫وت�شكل ال�شركات التي �شملها التقرير‬ ‫الذي �أعدته املجلة بالتعاون مع اخلليجية‬ ‫بادر ‪ %84‬من حجم ر�أ�س املال ال�سوق‬ ‫يف �سوق م�سقط للأوراق املالية ولذلك‬ ‫فنحن نرى ب�أننا نغطي قطاع كبري من‬ ‫ال�شركات املدرجة يف �سوق الأ�سهم يف‬ ‫ال�سلطنة ‪.‬‬

‫ديسمبر‪09-‬‬

‫�سوق �أبو ظبي والتي تراجعت بن�سبة‬ ‫‪ % 7.21‬والكويت والبحرين بن�سبة ‪%5‬‬ ‫و ‪ %4.41‬على التوايل ‪.‬‬

‫حال ف�إن هذه املكا�سب مل تكن كافية‬ ‫لتعوي�ض اخل�سائر التي حتققت ليغلق‬ ‫امل�ؤ�شر على خ�سارة بلغت ‪. %1.17‬‬

‫لديها ‪ .‬على الرغم من �أن احلكومة‬ ‫�ساعدت البنوك عن طريق ن�شر الودائع‬ ‫يف البنوك التجارية املختلفة بدال من‬ ‫وجود حكومة مركزية لتعوي�ض الرتاجع‬ ‫يف التمويل من البنوك العاملية �إال �أن‬ ‫البنوك ا�ستخدمت هذا الدعم يف تقوية‬ ‫م�سئولياتها واملحافظة على الربحية‬ ‫وقد حقق القطاع معدل منو تراوح بني‬ ‫‪ %3‬و‪. %7.5‬‬

‫املتطلبات الأقل ملخ�ص�صات الديون‬ ‫امل�شكوك يف حت�صيلها ‪� .‬أما �أ�سو�أ‬ ‫البنوك من حيث الأداء خالل الفرتة‬ ‫فكان بنك عمان الدويل الذي �سجل‬ ‫منو ًا �سلبيا ب�سبب انخفا�ض الإ�ضافات‬ ‫االئتمانية وقد جاء هذا الأداء خميبا‬ ‫لأمال امل�ساهمني يف البنك الذين ر�أوا‬ ‫الرتاجع امل�ستمر يف حجم امليزانية خالل‬ ‫العامني املا�ضيني ب�سبب الإ�سرتاتيجية‬ ‫التي تبنتها �إدارة البنك والتي ركزت‬ ‫فقط على ا�ستعادة الديون املتعرثة‬ ‫وارتفاع تكاليف الت�شغيل ‪ .‬كذلك فوت‬ ‫البنك على نف�سه فر�صة اال�ستفادة من‬ ‫النمو الذي ت�شهده ال�سلطنة على مدى‬ ‫ال�سنوات ال�ست املا�ضية ‪.‬‬

‫�أما بالن�سبة ل�سوق م�سقط للأوراق‬ ‫املالية فقد كان �أ�سو�أ �شهر للأ�سهم بعد‬ ‫�شهر �أكتوبر ‪ 2008‬هو �شهر مايو ‪2010‬‬ ‫حيث �أكلت اخل�سائر يف هذا ال�شهر‬ ‫املكا�سب التي جتمعت خالل الأربع‬ ‫�شهور ال�سابقة من العام حيث و�صل‬ ‫كان �أداء البنك الأهلي وبنك �صحار‬ ‫م�ؤ�شر �سوق م�سقط للأوراق املالية �إىل‬ ‫ً‬ ‫مميزا عن �سائر البنوك الأخرى خالل‬ ‫انخفا�ض قيا�سي يف ‪ 30‬يونيو ‪2010‬‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2010‬على‬ ‫لي�صل �إىل ‪ 6,058.11‬نقطة ‪� .‬أدت أداء السوق – النصف األول‬ ‫النتائج اجليدة التي فاقت املتوقع يف من عام ‪2010‬‬ ‫خلفية زيادة الإ�ضافات االئتمانية مع‬ ‫الربع الثاين من العام �إىل حت�سن �أداء متيز �أداء القطاع امل�صريف بالبعد عن العوائد القوية خالل العام ‪� .‬أما �أداء‬ ‫ال�سوق يف �شهر يوليو حيث بلغت املكا�سب حتمل املخاطر وميكن القول ب�أن البنوك بنك م�سقط وبنك ظفار والبنك الوطني‬ ‫التي حققها امل�ؤ�شر ‪ %3.90‬وعلى �أية ب�شكل عام حدت من منو دفرت القرو�ض العماين فقط كان متو�سط ًا على خلفية �أما يف قطاع �شركات اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫‪36‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫نتوقع ب�أن ت�شهد الأ�سواق تراكم جيد‬ ‫للمعدالت احلالية و�أن يكون االجتاه‬ ‫لل�صعود بعد نهاية �شهر رم�ضان ‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن ا�ستمرار �سعر النفط فوق‬ ‫أبرز االرتفاعات‬

‫ال�سعر املعتمد يف امليزانية ( ال�سعر‬ ‫احلايل ‪ 77‬دوالر للربميل ) وا�ستمرار‬ ‫احلكومة يف برنامج الإنفاق على‬ ‫م�شاريع التنمية والبنية الأ�سا�سية‬

‫�سوف يجعل ال�سلطنة �سوق ًا جذاب ًا‬ ‫للم�ستثمرين الراغبني يف اال�ستثمار‬ ‫بعيد الأمد يف الأ�سهم ‪ .‬كذلك ف�إن‬ ‫التوقعات ب�ش�أن حت�سن ال�سيولة وزيادة‬

‫االئتمان وم�شاريع التو�سعة التي تقوم‬ ‫بها ال�شركات ال�صناعية من �ش�أنها‬ ‫�أن يكون لها ت�أثري على الرتاجع الذي‬ ‫ت�شهده �سوق الأ�سهم يف ال�سلطنة ‪.‬‬

‫( بناء على نسبة التغير للعام في رأس مال السوق حتى نهاية يوليو ‪) 2010‬‬

‫م‬

‫ال�شركات‬

‫القطاع‬

‫الإغالق‬ ‫(ريال )‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬

‫البنك الأهلي‬ ‫املطاحن العمانية‬ ‫بنك م�سقط‬ ‫بنك ظفار‬ ‫بنك �صحار‬ ‫�أونك القاب�ضة‬ ‫عمان لت�سويق النفط‬

‫البنوك‬ ‫ال�صناعة‬ ‫البنوك‬ ‫البنوك‬ ‫البنوك‬ ‫اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫اال�ستثمار القاب�ضة‬ ‫ال�صناعة‪� -‬أخرى‬ ‫اخلدمات – �أخرى‬ ‫البنوك‬ ‫اال�ستثمار – القاب�ضة‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫ال�صناعة – �أخرى‬ ‫اخلدمات – ت�سويق النفط‬ ‫ال�صناعة – عمان‬

‫‪0.272‬‬ ‫‪0.669‬‬ ‫‪0.822‬‬ ‫‪0.701‬‬ ‫‪0.222‬‬ ‫‪0.420‬‬ ‫‪0.975‬‬ ‫‪0.475‬‬ ‫‪0.307‬‬ ‫‪0.778‬‬ ‫‪0.331‬‬ ‫‪0.429‬‬ ‫‪9.000‬‬ ‫‪1.243‬‬ ‫‪1.900‬‬ ‫‪0.681‬‬

‫‪DIDIHC‬‬

‫الأنوار لبالط ال�سرياميك‬ ‫النه�ضة للخدمات‬ ‫البنك الوطني العماين‬ ‫�أومنف�ست‬ ‫املها للنفط‬ ‫الكابالت العمانية‬ ‫�شل عمان للت�سويق‬ ‫�أ�سمنت عمان‬

‫را�س مال ال�سوق‬ ‫بالألف ريال يوليو التغري ال�سنوي ‪%‬‬ ‫‪2009‬‬

‫ر�أ�س مال ال�سوق‬ ‫بالألف ريال‬ ‫يوليو ‪2010‬‬

‫‪124,837‬‬ ‫‪73,868‬‬ ‫‪785,228‬‬ ‫‪434,878‬‬ ‫‪179,000‬‬ ‫‪56,785‬‬ ‫‪52,826‬‬ ‫‪79,999‬‬ ‫‪42,854‬‬ ‫‪191,539‬‬ ‫‪324,300‬‬ ‫‪89,600‬‬ ‫‪57,960‬‬ ‫‪104,680‬‬ ‫‪180,100‬‬ ‫‪218,374‬‬

‫‪193,769‬‬ ‫‪105,368‬‬ ‫‪1,106,757‬‬ ‫‪570,296‬‬ ‫‪222,000‬‬ ‫‪69,369‬‬ ‫‪62,888‬‬ ‫‪94,998‬‬ ‫‪49,808‬‬ ‫‪219,466‬‬ ‫‪357,811‬‬ ‫‪98,670‬‬ ‫‪62,100‬‬ ‫‪111,497‬‬ ‫‪190,000‬‬ ‫‪225,322‬‬

‫‪%55.2‬‬ ‫‪%42.6‬‬ ‫‪%40.9‬‬ ‫‪%31.1‬‬ ‫‪%24.0‬‬ ‫‪%22.2‬‬ ‫‪%19.0‬‬ ‫‪%18.8‬‬ ‫‪%16.2‬‬ ‫‪%14.6‬‬ ‫‪%10.3‬‬ ‫‪%10.1‬‬ ‫‪%7.1‬‬ ‫‪%6.5‬‬ ‫‪%5.5‬‬ ‫‪%3.2‬‬

‫المصدر ‪ :‬الخليجية بادر ألسواق المال‬

‫( بناء على نسبة التغير السنوي في رأسمال السوق حتى نهاية يوليو ‪) 2010‬‬

‫م‬

‫ال�شركات‬

‫القطاع‬

‫الإغالق‬ ‫بالريال‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫�صاللة خلدمات املوانئ‬ ‫جلفار‬ ‫�إيه �إ�س بركاء‬ ‫ري�سوت للأ�سمنت‬ ‫ظفار للت�أمني‬ ‫بنك عمان الدويل‬ ‫ال�شركة العمانية لالت�صاالت‬ ‫م�ؤ�س�سة خدمات املوانئ‬ ‫اجلزيرة ملنتجات ال�صلب‬

‫اخلدمات – خدمات املوانئ‬ ‫ال�صناعة – الطاقة و املقاوالت‬ ‫اخلدمات – املرافق‬ ‫ال�صناعة – الأ�سمنت‬ ‫الت�أمني‬ ‫البنوك‬ ‫اخلدمات – االت�صاالت‬ ‫اخلدمات – خدمات املوانئ‬ ‫ال�صناعة – �أخرى‬

‫‪0.429‬‬ ‫‪0.446‬‬ ‫‪1.260‬‬ ‫‪1.253‬‬ ‫‪0.241‬‬ ‫‪0.280‬‬ ‫‪1.187‬‬ ‫‪0.465‬‬ ‫‪0.320‬‬

‫ر�أ�س مال ال�سوق‬ ‫بالألف ريال ( يوليو‬ ‫‪2010‬‬

‫‪77,150‬‬ ‫‪147,180‬‬ ‫‪40,320‬‬ ‫‪250,600‬‬ ‫‪48,200‬‬ ‫‪255,710‬‬ ‫‪890,250‬‬ ‫‪44,194‬‬ ‫‪39,967‬‬

‫را�س مال ال�سوق‬ ‫بالألف ريال‬ ‫يوليو ‪2009‬‬

‫‪128,224‬‬ ‫‪198,900‬‬ ‫‪52,160‬‬ ‫‪310,400‬‬ ‫‪56,400‬‬ ‫‪290,414‬‬ ‫‪996,750‬‬ ‫‪45,904‬‬ ‫‪41,092‬‬

‫التغري‬ ‫ال�سنوي ‪%‬‬

‫‪%39.8‬‬‫‪%26.0‬‬‫‪%22.7‬‬‫‪%19.3‬‬‫‪%14.5‬‬‫‪%11.9‬‬‫‪%10.7‬‬‫‪%3.7‬‬‫‪%2.7-‬‬

‫المصدر ‪ :‬الخليجية بادر ألسواق المال‬ ‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪39‬‬


‫تقرير خاص‬

‫امل�شاكل ب�سبب دخول �شركات مقاوالت‬ ‫�إقليمية كبرية لل�سوق العماين وهو الأمر‬ ‫الذي قل�ص هوام�ش الربح و�أجرب هذه‬ ‫ال�شركات على تقدمي �أ�سعار متدنية‬ ‫للح�صول على املناق�صات احلكومية‬ ‫– التي تعد املحرك الأ�سا�سي وراء منو‬ ‫هذا القطاع ‪.‬‬

‫فقد �أثرت الظروف ال�سلبية ال�سائدة يف‬ ‫ال�سوق خالل الربع الثاين ب�شكل كبري‬ ‫على عائدات هذه ال�شركات ‪� .‬شهدت‬ ‫�شركة �أومنف�ست و�شركة ظفار الدولية‬ ‫لال�ستثمار والتنمية القاب�ضة تراجع‬ ‫ب�سيط يف عائداتها ب�سبب االنخفا�ض‬ ‫يف الدخل من اال�ستثمار ‪ .‬على �أية حال‬ ‫فقد حققت �شركة �أونك القاب�ضة �أرباح ًا‬ ‫ملحوظة بعد �أن قامت ببيع �شركة ب�شكل عام فقد ت�أثر القطاع ب�سبب‬ ‫الأهلية للت�أمني – الذراع اال�ستثمارية الظروف يف ال�سوق الإقليمية ‪� .‬أما يف‬ ‫قطاع اخلدمات فقد �شهدت �شركات‬ ‫للمجموعة يف جمال الت�أمني ‪.‬‬ ‫اخلدمات منو ًا ملحوظ ًا ب�سبب حت�سن‬ ‫�أما يف قطاع ال�صناعة فقد ات�سم �أداء حجم املبيعات الكلية لهذه ال�شركات‪.‬‬ ‫�شركات الأ�سمنت الكربى يف ال�سوق �أما �شركة عمانتل ‪ ,‬التي تعد �أكرب‬ ‫باال�ضطراب ب�سبب �إغراق ال�سوق �شركات هذا القطاع ‪ ,‬فقد عانت من‬ ‫العمانية بكميات كبرية من الأ�سمنت تراجع عائداتها ب�سبب انخفا�ض عوائد‬ ‫امل�ستورد من الإمارات وقد انخف�ضت اال�ستخدام وزيادة املناف�سة يف ال�سوق‬ ‫عائدات بيع الأ�سمنت ل�شركة �أ�سمنت ‪� .‬شهدت �شركة النه�ضة للخدمات‬ ‫عمان و�شركة �أ�سمنت ري�سوت ب�شكل منو ًا كبريا رغم الظروف ال�صعبة يف‬ ‫كبري ب�سبب هذه املناف�سة ‪� .‬أما قطاع ال�سوق حيث �شهد قطاع اخلدمات‬ ‫املقاوالت فيعاين هو الآخر من نف�س البحرية وخدمات العقود منو ًا كبريا‬

‫خالل الن�صف الأول من العام بعد‬ ‫جناح ال�شركة يف احل�صول على العديد‬ ‫من العقود طويلة الأمد والنمو القوي يف‬ ‫ال�سوق املحلي ‪� .‬أما قطاع الهند�سة فقد‬ ‫عانى من �ضغوط ب�سبب تراجع �أوامر‬ ‫العمل اجلديدة ‪� .‬شهد القطاع معدل‬ ‫منو تراوح بني ‪ 10.6‬و‪. %10.4‬‬ ‫النظرة العامة لسوق المال‬ ‫في العام المالي ‪– 2010‬‬ ‫توقعات بتحسن األداء بعد‬ ‫رمضان‬

‫تتوقع �شركة اخلليجية بادر لأ�سواق‬ ‫املال �أن تنتظر �سوق املال وجود عوامل‬ ‫حمفزة على املدى القريب على �شكل‬ ‫حت�سن الأ�سواق الدولية مع منو عوائد‬ ‫ال�شركات خالل العام املايل ‪ 2010‬م‪.‬‬ ‫كذلك نرى ب�أن عمليات الت�صحيح التي‬ ‫�شهدها ال�سوق على مدى ال�شهرين‬ ‫املا�ضيني جعل التقييمات جذابة‬ ‫للم�ستثمرين ‪ .‬مع ذلك ف�إننا بحاجة‬ ‫�إىل �أن نرى حمفزات عاملية ميكنها �أن‬

‫حت�سن �أداء الأ�سواق على مدى امل�ستقبل‬ ‫املنظور ‪ .‬ي�ستمر القطاع امل�صريف يف‬ ‫�أن يكون اخليار املف�ضل للراغبني يف‬ ‫�شراء الأ�سهم حيث �أن التقييمات ال‬ ‫تزال جذابة ‪ .‬كذلك ف�إن قطاع ت�سويق‬ ‫النفط ميكنه �أن يكون من القطاعات‬ ‫املف�ضلة للم�ستثمرين على املدى البعيد‬ ‫ب�سبب حت�سن العوائد يف العام املايل‬ ‫‪2010‬م‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن التو�سعات‬ ‫التي تقوم بها ال�شركات ال�صناعية من‬ ‫�ش�أنها �أن ت�ساهم يف حتقيق �أرباح على‬ ‫املدى البعيد ونحن بحاجة �إىل مراقبة‬ ‫دورة ال�شركات ال�صاعدة خالل العام‬ ‫املايل القادم ‪� .‬أما قطاع اخلدمات فال‬ ‫يبدو �أن هناك حمفزات كبرية له على‬ ‫املدى القريب ورغم ذلك ف�إن ب�إمكان‬ ‫امل�ستثمرين الراغبني يف اال�ستثمار يف‬ ‫هذا القطاع �شراء �سهم �شركة النه�ضة‬ ‫للخدمات كا�ستثمار على املدى البعيد‬ ‫حيث �أن التقييمات اخلا�صة ب�سهم‬ ‫ال�شركة ال تزال جذابة ‪.‬‬

‫عوائد أسواق الخليج منذ بداية العام وحتى يوليو‪2010‬‬ ‫‪٪9٫0‬‬

‫‪٪2٫65‬‬

‫‪٪1٫01‬‬

‫‪٪4٫0‬‬ ‫‪٪1٫0-‬‬

‫‪٪4٫41-‬‬

‫‪٪1٫17-‬‬

‫‪٪5٫00-‬‬

‫‪٪11٫0‬‬‫‪٪16٫0-‬‬

‫‪٪16٫14‬‬‫البحرين‬

‫قطر‬

‫الكويت‬

‫‪٪4٫41-‬‬

‫‪٪1٫01‬‬

‫‪٪5٫00-‬‬

‫‪٪1٫0-‬‬

‫اإلمارات (سوق‬

‫‪٪21٫0‬‬‫السعودية‬

‫عُ مان‬

‫دبي المالي)‬

‫‪38‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫‪٪16٫14-‬‬

‫‪٪2٫65‬‬

‫‪٪1٫17-‬‬

‫العوائد منذ‬ ‫بداية العام‬


‫يعد سوق المال في السلطنة من الروافد األساسية التي تعزز الناتج المحلي اإلجمالي حيث وصلت نسبة‬ ‫القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق مسقط إلى الناتج المحلي اإلجمالي في عام ‪ 2001‬نحو ‪، %23‬‬ ‫وبلغت ذروتها في ‪2007‬م بحوالي ‪ %64‬قبل أن تلقي األزمة المالية بظاللها على األسواق العالمية ما أدى إلى‬ ‫انخفاض هذه النسبة ‪ ،‬إال أن استقرار السوق وانتعاشه نسبيًا أدى إلى ارتفاعها إلى ‪ %51‬العام الماضي ‪..‬‬ ‫سعادة يحيى بن سعيد الجابري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال يتحدث في حوار خاص عن‬ ‫الجهود التي تبذل لرفع مساهمة هذا القطاع‪.‬‬

‫حوار ـ خلفان الرحبي‬ ‫كيف تقيمون أداء سوق‬ ‫مسقط خالل الفترة الماضية‬ ‫وما هي حصة األجانب في‬ ‫السوق وهل اهتزت نتيجة‬ ‫لالزمة؟‬

‫يعترب �سوق م�سقط من الأ�سواق الرائدة‬ ‫يف املنطقة ويحتل مراكز متقدمة من‬ ‫خالل امل�ؤ�شرات التي تظهر ا�ستقرار‬ ‫ال�سوق رغم الظروف االقت�صادية التي‬ ‫مر عليها العامل ك�أزمة دبي املالية و�أزمة‬ ‫اليونان حيث بلغ �أدنى انخفا�ض يف‬ ‫مار�س من عام ‪2009‬م �إال انه �سرعان‬ ‫ما عاود يف ال�صعود لينهي العام على‬ ‫ارتفاع مر�ضي ليغلق امل�ؤ�شر عند م�ستوى‬ ‫‪ 6368‬نقطة وبن�سبة ارتفاع بلغت ‪،%17‬‬ ‫واجلدير بالذكر �أن معظم بور�صات‬ ‫اخلليج �أنهت �سنة ‪ 2009‬على ارتفاع بعد‬ ‫خ�سائر فادحة يف ‪ 2008‬ب�سبب الأزمة‬ ‫املالية العاملية‪ ،‬حيث تراجع م�ؤ�شر �سوق‬ ‫م�سقط خالل هذا العام بن�سبة ‪.%39,8‬‬ ‫�أما فيما يخ�ص ح�صة الأجانب يف‬ ‫ال�سوق ف�إن ال�سيا�سة التي تتبعها‬ ‫الهيئة العامة ل�سوق املال تقوم على‬ ‫�أ�سا�س �سيا�سة االنفتاح االقت�صادي‬ ‫وفتح �أبوابها �أمام امل�ستثمر الأجنبي‬ ‫مبا ين�سجم مع امل�صلحة االقت�صادية‬ ‫الوطنية‪� .‬إال انه ونتيجة للأزمة املالية‬ ‫العاملية فقد انخف�ضت ن�سبة امللكية‬ ‫الأجنبية من ‪ % 23.8‬يف عام ‪2008‬‬

‫�إىل ‪ %22.67‬يف عام ‪ .2009‬ورغم وذلك بهدف تقلي�ص �أثر الأزمة على‬ ‫االن�سحاب اجلزئي للأجانب �إال �أن ال�سوق و�إعادة ا�ستقراره‪ ،‬ومن هذه‬ ‫ملكيتهم بال�سوق املحلي حالي ًا ما زالت الإجراءات حث الهيئة كافة �شركات‬ ‫ت�شكل �أكرث من ُخم�س القيمة ال�سوقية امل�ساهمة العامة و�صناديق اال�ستثمار‬ ‫لل�شركات املدرجة‪ ،‬وهي بالطبع �أكرث ب�ضرورة الإف�صاح عن �أي ارتباطات مع‬ ‫مما كانت عليه قبل خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫ال�شركات الكربى الدولية التي تعر�ضت‬ ‫ب�شكل مبا�شر للأزمة املالية‪ ،‬والإف�صاح‬ ‫إلى أي حد ساهمت اإلجراءات املبكر عن البيانات املالية وغري املالية‬ ‫التي اتخذتها الهيئة لتأمين لل�شركات املدرجة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫الشفافية في السوق للحد‬ ‫من الخسائر التي خلفتها �صندوق التوازن اال�ستثماري التي‬ ‫قامت ب�إن�شائه احلكومة بهدف �إعادة‬ ‫األزمة المالية؟‬ ‫اتخذت الهيئة العديد من التدابري ا�ستقرار ال�سوق‪.‬‬ ‫والإجراءات للحد من ت�أثري الأزمة‬ ‫املالية العاملية التي �شهدها العامل يف هل تدرس الهيئة تطبيق‬ ‫تشريعات جديدة فيما يخص‬ ‫‪ 2008‬والتي نتج عنها تراجع كبري‬ ‫تفعيل الدور الرقابي على‬ ‫يف �أداء جميع الأ�سواق العاملية ومن سوق المال والشفافية في‬ ‫بينها �سوق م�سقط للأوراق املالية السوق؟‬ ‫تويل الهيئة اهتماما كب ًريا بتطوير‬ ‫الت�شريعات والقوانني التي تنظم قطاع‬ ‫�سوق الأوراق املالية يف ال�سلطنة مبا‬ ‫يتالءم مع �أف�ضل املمار�سات العاملية‬ ‫ومبا ي�صب يف م�صلحة حماية كافة‬ ‫املتعاملني يف القطاع‪ ،‬كما �أن قوانني‬ ‫الإف�صاح وال�شفافية حتظى مبراجعة‬ ‫وتقييم م�ستمر بهدف تطوير م�ستويات‬ ‫الإف�صاح وال�شفافية يف �سوق الأوراق‬ ‫املالية‪ .‬وتوا�صل الهيئة جهودها‬ ‫امل�ستمرة ‪ ‬لدرا�سة الت�شريعات املطبقة‬ ‫واقرتاح م�شاريع قوانني جديدة‬ ‫لتاليف الق�صور يف الت�شريعات القائمة‬ ‫�آخذة بعني االعتبار امل�ستجدات على‬

‫اتخذت الهيئة‬ ‫العديد من التدابري‬ ‫والإجراءات للحد من‬ ‫ت�أثري الأزمة املالية‬ ‫العاملية التي �شهدها‬ ‫العامل يف ‪2008‬‬

‫ال�صعيدين املحلي والدويل‪ ،‬كما تعمل‬ ‫على تعزيز دورها الرقابي من خالل‬ ‫توجيه �سلوك املتعاملني يف الأوراق‬ ‫املالية عن طريق و�ضع الأطر وال�ضوابط‬ ‫املنظمة للتعامل وحتديد قواعد ال�سلوك‬ ‫الواجب �إتباعها ومعاقبة من يخالف‬ ‫هذه اللوائح‪ .‬وتقوم الهيئة بالتعاون مع‬ ‫�سوق م�سقط للأوراق املالية مبتابعة‬ ‫عملية الإف�صاح من قبل ال�شركات‬ ‫وتبدي ال�شركات املدرجة يف ال�سوق‬ ‫تعاونا وا�ضح يف عملية الإف�صاح‪.‬‬ ‫إلى أين وصلت دراسة‬ ‫السوق فيما يخص إدخال‬ ‫أدوات استثمارية جديدة في‬ ‫سوق المال وهل تجدون‬ ‫الوقت مناسب إلدخال هذه‬ ‫األدوات؟‬

‫�إن ال�سيا�سة التي تنتهجها هيئة �سوق‬ ‫املال من خالل التطور امل�ستمر يف جميع‬ ‫النواحي الت�شريعية والأطر القانونية‬ ‫و�إدخال �أدوات ا�ستثمارية جديدة‬ ‫والوقوف على �أحدث املمار�سات العاملية‬ ‫املتطورة ويف هذا اجلانب هناك خطط‬ ‫لإدخال �أدوات ا�ستثمارية جديدة ولكن‬ ‫ب�سبب الأزمات املالية فقد �أبط�أت‬ ‫من �إدخال �أدوات جديدة كاملحافظ‬ ‫اال�ستثمارية املتداولة و�إنعا�ش �سوق‬ ‫ال�سندات‪ ،‬ال �سيما �أن الكثري من الدول‬ ‫التي تو�سعت با�ستخدام الأدوات املالية‬ ‫عملت على جتميد بع�ض هذه الأدوات‬ ‫وبد�أت مبراجعة بع�ضها الآخر‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪41‬‬


‫تقرير خاص‬

‫ممارسات عالمية‬ ‫لحماية المتعاملين‬

‫‪40‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


MAXIMIZE YOUR

≈∏Y ÉeÉY 30 Qhôà πØà– »gh IóëàŸG á«Hô©dG äGQÉeE’G ádhO ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH Qó°üJ IójôL ∫hCG »g õÁÉJ è«∏N ¤hC’G Iójô÷G É¡∏©éj á«dhódG ¿ƒ«HôJ ódGÒg IójôL ™e É¡àcGô°Th ,õ«ªàe …ÈN iƒà É¡FGô≤d õÁÉJ è«∏N Ωó≤Jh É¡bÓ£fG è«∏N ¿EÉa »Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ äÉaÉ≤ãdG …Oó©àe AGô≤dG äÉLÉ«àMG á«Ñ∏àdh .»Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH .áaó¡à°ùoŸG äÉÄØdG iód º¡JÉeóNh º¡JÉéàæe ≥jƒ°ùàd IÒÑc á°Uôa ¿ÉªY áæ£∏°S øe Úæ∏©ª∏d ôaƒJ õÁÉJ

ó«MƒdGh …ô°ü◊G π㪟G , Ω Ω ¢T ô°ûædGh áaÉë°ü∏d IóëàŸG ácô°T ¿ÉªY áæ£∏°S ‘ õÁÉJ è«∏N Iójô÷ kush@umsoman.com ,99253729 ÉàHƒL ¢Tƒc ≈∏Y ∫É°üJ’G øµÁ ¿ÓYEÓd


‫تقرير خاص‬

‫هل ترى بأن األطر القانونية‬ ‫المنظمة للسوق تشكل‬ ‫ضمانة كافية للمستثمر في‬ ‫السوق؟‬

‫ال �شك �أن التطوير امل�ستمر للت�شريعات‬ ‫والقوانني املنظمة لقطاع املال يف‬ ‫ال�سلطنة والتي تعترب حديثة وتتنا�سب‬ ‫من طبيعة التطورات �إقليم ًيا ودول ًيا‬ ‫والتي تنعك�س من خالل توافر �ضمان‬ ‫للودائع وت�شجيع اال�ستثمار الأجنبي‬ ‫تعزز من ثقة امل�ستثمر وت�ساعد على‬ ‫حفظ حقوقه‪ ،‬كما يتوجب على امل�ستثمر‬ ‫كذلك تعزيز وعيه اال�ستثماري ومتابعة‬ ‫اللوائح ‪ ،‬واال�ستجابة للن�صائح املدرو�سة‬ ‫التي ت�صدرها الهيئة واجلهات املوثوقة‬ ‫حلماية ا�ستثماراته‪.‬‬ ‫ما هي اإلجراءات أو الحوافز‬ ‫أن وجدت للمساهمة في‬ ‫تحول الشركات من عائلية‬ ‫إلى مساهمة عامة وما هي‬ ‫الجهود التي بذلتها الهيئة‬ ‫في هذا اإلطار؟‬

‫يحظى مو�ضوع حتول ال�شركات العائلية‬ ‫�إىل �شركات امل�ساهمة العامة باهتمام‬ ‫بالغ من قبل الهيئة‪ ،‬ويعود �أ�سباب ذلك‬ ‫�إىل �أهمية تلك ال�شركات يف ما يلي ‪:‬‬ ‫احلفاظ على اال�ستقرار االقت�صادي‬ ‫واالجتماعي‪ ،‬تفعيل دورها يف تطوير‬ ‫القطاعات االقت�صادية غري النفطية‬ ‫باعتبارها �شريك �أ�سا�سي يف عملية‬ ‫التنمية ال�شاملة‪ ،‬تفعيل وتن�شيط حركة‬ ‫التداول يف �سوق م�سقط للأوراق املالية‬ ‫وتنويع التمثيل القطاعي فيه‪� ،‬إتاحة‬ ‫الفر�صة ل�صغار امل�ستثمرين لال�ستثمار‬ ‫يف �شركات واعدة وناجحة كو�سيلة‬ ‫لإعادة توزيع الدخل‪ ،‬احلاجة �إىل‬ ‫التو�سع واالنطالق �إقليمي ًا ودولي ًا‪ .‬كما‬ ‫�أن طرح هذه ال�شركات يف ال�سوق الأولية‬ ‫لها دور كبري يف �إنعا�ش ال�سوق وزيادة‬ ‫وجذب ال�سيولة �إليه ‪.‬‬ ‫‪42‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫وتدر�س الهيئة تعديل‬ ‫ن�سبة الطرح يف حالة‬ ‫حتول ال�شركات �إىل‬ ‫م�ساهمة عامة بزيادة‬ ‫ن�سبة متلك امل�ؤ�س�سني‬ ‫من ‪� % 60‬إىل ‪%75‬‬ ‫وتعمل الهيئة على �إزالة �أية عقبات قد‬ ‫تواجه امل�ستثمرين وتعيق حتولهم‪ .‬ويف‬ ‫الوقت احلايل ال�سوق ‪� ‬أ�صبحت مهي�أة‬ ‫ب�شكل كامل من النواحي الت�شريعية‬ ‫والقانونية والإجرائية والتنظيمية‪،‬‬ ‫ك�أداة فعالة لتمويل امل�شاريع‬ ‫االقت�صادية املختلفة �سواء تلك التي‬ ‫تتبناها احلكومية �أو التي يبادر بها‬ ‫القطاع اخلا�ص‪ .‬كما �أن حتول ال�شركات‬ ‫العائلية ‪� ‬سيمكنها من االنتفاع من‬ ‫تطبيق قواعد احلوكمة وذلك من‬ ‫خالل ‪ ‬فتح الباب �أمامها لال�ستفادة من‬ ‫م�صادر متويل غري تقليدية و�سي�ساعد‬ ‫هذا على النمو والتو�سع واال�ستمرار يف‬ ‫ال�سوق بالإ�ضافة �إىل �أنه قد ي�ؤدي �إىل‬ ‫زيادة �أ�صولها‪.‬‬

‫من فر�ص اال�ستثمار يف �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية‪.‬‬ ‫كيف تقيم واقع السوق‬ ‫األولية في السلطنة؟‬

‫�إن ال�سوق الأولية لها دور كبري يف �إنعا�ش‬ ‫ال�سوق وزيادة ن�شاطه وجذب ال�سيولة‬ ‫�إليه‪� ،‬إال �إن الظروف االقت�صادية العاملية‬ ‫والإقليمية و�ضعف ال�سيولة التي مر بها‬ ‫العامل نتيجة للأزمة املالية العاملية �أدت‬ ‫�إىل انخفا�ض يف �أداء ال�سوق الأولية يف‬ ‫الدول العربية والأجنبية على حدا �سواء‪،‬‬ ‫حيث تراجعت الإ�صدارات الأولية لدى‬ ‫دول اخلليج العربي ب�شكل كبري خالل‬ ‫عام ‪ 2009‬مبقدار ‪ %58‬مقارنة بالعام‬ ‫الذي �سبقه‪ .‬واجلدير بالذكر �أن ال�سوق‬ ‫الأويل يف ال�سلطنة ال ي�شهد يف العادة‬ ‫الكثري من الإدراجات اجلديدة‪.‬‬ ‫�إال �أن العام احلايل نتوقع �أن ي�شهد‬ ‫�إ�صدارات جديدة ل�شركة النور�س‬ ‫لالت�صاالت‪ ،‬وجمموعة اخلليلي‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �صندوقني ذو نهاية‬ ‫مفتوحة بالإ�ضافة �إىل عدم اندفاع‬ ‫ال�شركات العائلية للدخول يف قائمة‬ ‫�شركات امل�سامة العامة �إال �أن‬ ‫النظرة واعدة يف هذا اجلانب يف‬ ‫القريب العاجل‪.‬‬ ‫هل تجدون أن السوق جاذب‬ ‫والمستثمرين‬ ‫لإلستثمار‬ ‫األجانب وما هي خططكم‬ ‫في هذا الشأن اليجاد سوق‬ ‫جاذبة لإلستثمارات األجنبية؟‬

‫وتدر�س الهيئة يف الوقت احلايل‬ ‫م�شروع تعديل ن�سبة الطرح يف حالة‬ ‫حتول ال�شركات �إىل م�ساهمة عامة يعترب �سوق م�سقط للأوراق املالية �سوق‬ ‫بزيادة ن�سبة متلك امل�ؤ�س�سني من ‪ %60‬جاذبة لال�ستثمار الأجنبي ويعود ال�سبب‬ ‫�إىل ‪ .%75‬هذا وتعمل الهيئة جاهدة يف ذلك �إىل ا�ستقرار البيئة االقت�صادية‬ ‫لتطوير قطاع �سوق املال وت�شريع العمانية وهو اقت�صاد ينمو بوترية‬ ‫القوانني والأنظمة مبا تكفل حقوق متوازنة حتت نهج اخلطى ال�سامي‬ ‫اجلميع ومن خالل جملتكم ف�إننا حل�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬ ‫ندعو ال�شركات العائلية �إىل اال�ستفادة يحفظه اهلل ويرعاه والتي تنعك�س ب�شكل‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫وا�ضح يف النمو املتوا�صل لالقت�صاد‬ ‫العماين‪ .‬وكذلك البيئة القانونية‬ ‫والت�شريعية التي تنظم هذا اجلانب‬ ‫والتي تتميز بالن�ضوج والآمان‪.‬‬ ‫ومن هذا املنطلق ف�إن ال�سوق العماين‬ ‫�سوق واعد جلذب اال�ستثمار الأجنبي‬ ‫لال�ستثمار يف ال�سوق املحلي يف القريب‬ ‫العاجل‪� .‬أما يف ما يتعلق باخلطط لإيجاد‬ ‫�سوق جاذبة ف�إن الهيئة ت�سعى دائما من‬ ‫خالل و�ضع الت�شريعات وال�ضمانات التي‬ ‫حتفز الأجانب للدخول يف اال�ستثمار يف‬ ‫ال�سوق العماين بالإ�ضافة �إىل �أن �سوق‬ ‫م�سقط �سوق منظم وم�شجع خللق‬ ‫هذه البيئة اال�ستثمارية ودليل ذلك ان‬ ‫ربع اال�ستثمارات يف ال�سوق املحلي هي‬ ‫�أجنبية‪.‬‬ ‫كيف تقيمون مساهمة سوق‬ ‫المال في السلطنة في الناتج‬ ‫المحلي اإلجمالي؟‬

‫يعد �سوق املال يف ال�سلطنة من الروافد‬ ‫الأ�سا�سية التي تعزز الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل لل�سلطنة حيث و�صلت ن�سبة‬ ‫القيمة ال�سوقية لل�شركات املدرجة‬ ‫يف �سوق م�سقط �إىل الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل يف عام ‪2001‬م حوايل ‪، %23‬‬ ‫وبلغت ذروة م�ساهمتها يف عام ‪2007‬م‬ ‫حوايل ‪� %64‬أي قبل �أن تلقي الأزمة‬ ‫املالية بظاللها على الأ�سواق العاملية‬ ‫ومنها �سوق م�سقط للأوراق املالية‬ ‫والتي انعك�ست بتمثيل م�ساهمة ال�سوق‬ ‫مما �أدى �إىل انخفا�ض هذه الن�سبة‬ ‫�إىل ‪ %35‬عام ‪2008‬م‪� ،‬إال �أن ا�ستقرار‬ ‫ال�سوق وانتعا�شه ن�سبي ًا وانخفا�ض‬ ‫�أ�سعار النفط �أدى �إىل زيادة هذه‬ ‫الن�سبة �إىل ‪ %51‬عام ‪ .2009‬وبالرغم‬ ‫من هذه التطورات �إال �أننا ن�أمل �أن‬ ‫ترتفع م�ساهمة القيمة ال�سوقية ل�سوق‬ ‫م�سقط يف الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫�إىل م�ستويات �أعلى ت�ضاهي امل�ستويات‬ ‫العاملية التي تقارب ‪.%100‬‬


‫�إىل �شركات التعبئة واملواد الغذائية‪ ،‬و�شركات كربى يف‬ ‫جمال البيع بالتجزئة‪� .‬أما يف ال�شرق الأو�سط ف�إننا يف‬ ‫موقف جيد ومل نت�أثر بالأزمة وفيما يتعلق باجلودة فقد‬ ‫قمنا بزيادة ح�صتنا ال�سوقية يف �أهم الأ�سواق الأوروبية‬ ‫وخري مثال على ذلك فقد كانت لنا الريادة يف زيادة‬ ‫ال�سعر يف ال�سوق الأمريكي مرتني يف العام املا�ضي‬ ‫وعلى �ضوء الزيادة التي قدمناها يف ال�سوق قدمت‬ ‫ال�شركات الأخرى زيادة ‪.‬‬

‫بحوايل ‪ 500‬مليار دوالر ولذلك ف�إن البويل ايثلني هي‬ ‫املادة التي عليها �إجماع من جانب ال�صناعات املختلفة‬ ‫كاملادة التي ميكن االعتماد عليها يف جمال التغليف‪.‬‬ ‫كذلك فقد قفزت املبيعات العاملية من العبوات‬ ‫امل�صنوعة من البويل �إيثلني من مليون طن �إىل ‪15‬‬ ‫مليون طن يف اقل من عامني‪ .‬كذلك يتم ا�ستخدام‬ ‫مادة البويل �إيثلني يف �صناعات �أخرى لتغليف �سلع‬ ‫غذائية وا�ستهالكية �أو�سع" ‪.‬‬

‫زعامة ليس عليها خالف‬

‫ويقول بركات‪" :‬من خالل وجود عملية دمج فردية‬ ‫ف�إننا نقدم �أعلى معايري املنتجات ولدينا التزام ب�أن‬ ‫تكون انبعاثات الكربون الناجتة عن عملياتنا هي الأقل‬ ‫يف هذه ال�صناعة وقد ح�صلنا على �شهادة من منظمات‬ ‫دولية ب�أننا �أكرث م�صنع من حيث توفري الطاقة يف هذا‬ ‫القطاع يف العامل ‪ .‬كذلك ح�صلت ال�شركة م�ؤخرا على‬ ‫�شهادة اجلودة ‪ 9001:2008‬تقديرا اللتزام ال�شركة‬ ‫مبعايري اجلودة يف العمليات وفعالية �أنظمة �إدارة‬ ‫اجلودة بال�شركة"‪.‬‬

‫و�أ�ضاف ال�شيخ �سعد بهوان رئي�س جمل�س �إدارة �أوكتال‪:‬‬ ‫«تعترب �شركة �أوكتال �أكرب م�صنع من نوعه لإنتاج البويل‬ ‫�إيثلني يف منطقة ال�شرق الأو�سط كما �أننا �أكرب م�صنع‬ ‫لإنتاج �ألواح البويل �إيثلني القا�سية و�أول �شركة يف العامل‬ ‫والوحيدة كمنتج متكامل ملادة و�ألواح البويل �إيثلني‬ ‫ال�صلب ونقوم يف الوقت ذاته بتعزيز قدرتنا الإنتاجية‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 927,000‬طن يف العام يف منت�صف عام‬ ‫‪ 2012‬و�سوف ت�ؤدي الزيادة يف الإنتاج �إىل زيادة يف‬ ‫املبيعات لتفوق ‪ 1٫3‬مليار دوالر يف عام ‪."2012‬‬ ‫هل من المجدي في هذا الوقت زيادة‬ ‫اإلنتاج إلى هذا المستوى ؟‬

‫يرد ال�شيخ بهوان‪" :‬تُقدر قيمة �صناعة التغليف العاملية‬

‫الطاقة اإلنتاجية والمبيعات لشركة أوكتال‬

‫العام‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2010‬‬ ‫‪2012‬‬

‫الإنتاج‬ ‫بالطن‬ ‫‪250,000‬‬ ‫‪400,000‬‬ ‫‪927,000‬‬

‫املبيعات باملليون‬ ‫ريال عماين‬ ‫‪128‬‬ ‫‪173‬‬ ‫‪432‬‬ ‫* المتوقع‬

‫الأمر الذي �أدى بدوره �إىل خف�ض التكاليف والنفقات‪.‬‬ ‫�إىل جانب امل�ساهمة الفاعلة يف زيادة ال�صادرات كذلك ظهرت ال�شركة كواحدة من �أكرب ال�شركات‬ ‫العمانية فقد حلت منتجات ال�شركة حمل الكميات التي توفر فر�ص عمل يف �صاللة حيث يبلغ عدد‬ ‫الكبرية التي كانت ال�سلطنة ت�ستوردها من اخلارج وهو العاملني بامل�صنع ‪ 450‬فرد ًا ‪ .‬عالوة على ذلك توفر‬ ‫ال�شركة فر�ص للم�ستثمرين لإقامة م�شروعات موازية‬ ‫با�ستخدام منتجاتها كمواد خام ‪.‬‬ ‫تطورات جديدة‬

‫"�ستقوم �أوكتال با�ستثمار ما ياقرب ‪ 600‬مليون دوالر‬ ‫يف معدات تغليف ل�صناعة �ألواح البويل �إيثلني ال�صلب‬ ‫التي حتتاج �إليها حمالت التجزئة عندما ي�صل امل�صنع‬ ‫�إىل كامل طاقته الإنتاجية للبناء احلايل‪ .‬وحينها‬ ‫وبحلول عام ‪� 2014‬ستكون �أوكتال �أكرب �شركة تغليف‬ ‫يف هذا املجال يف ال�شرق الأو�سط" وفقا ملا قاله ال�شيخ‬ ‫بهوان‪.‬‬

‫سعد سهيل بهوان‪ ،‬رئيس مجلس اإلدارة‬

‫نيكوالس بي بركات‪ ،‬الرئيس التنفيذي‬

‫تعترب الأفكار املبتكرة الو�سيلة الفاعلة للتغلب على‬ ‫الأزمات ومبا �أن التقديرات ت�شري �إىل �أن �صناعة‬ ‫التغليف العاملية �سوف ت�صل �إىل ‪ 750‬مليار دوالر يف‬ ‫عام ‪ , 2014‬ميكن القول بكل ثقة ب�أن �أوكتال �سوف‬ ‫حتقق �أق�صى ا�ستفادة من هذا الأمر ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪45‬‬


‫صناعة‬

‫الوفاء بالوعد‬

‫تساهم شركة أوكتال القابضة ‪,‬ومقرها صاللة في وضع السلطنة بقوة على‬ ‫الخريطة العالمية لصناعة البالستيك ‪ .‬أكشاي باتنجر أعد هذا التقرير ‪.‬‬

‫�إذا كنت يف لندن و�أخذت قارورة مياه معدنية من‬ ‫حمل التجزئة‪ ,‬يجب �أن تلقي نظرة على القارورة‬ ‫البال�ستيكية لأن �أ�صلها رمبا يكون من عمان‪ .‬رمبا ال‬ ‫ت�صدق ذلك ولكن هذه هي احلقيقة حيث �أن ال�سلطنة‬ ‫هي واحدة من �أكرب ال�شركات العاملة يف جمال البويل‬ ‫�إيثلني ( نوع من البال�ستيك ) ‪ PET‬يف ال�سوق العاملية‬ ‫ويرجع الف�ضل يف ذلك �إىل �شركة واحدة وهي اوكتال‬ ‫القاب�ضة ‪ .‬متلك ال�شركة التي مل مي�ض على �إن�شائها‬ ‫�سوى �أربع �سنوات وبا�ستثمارات بلغت ‪ 650‬مليون دوالر‬ ‫م�صنع لإنتاج البويل �إيثلني ‪ PET‬ميتد على م�ساحة ‪47‬‬ ‫هكتار يف منطقة �صاللة احلرة وتقوم ال�شركة بت�صنيع‬ ‫نوعني من منتجات البويل �إيثلني وهما الر�سينز‬ ‫والألواح ال�صافية القا�سية ‪.‬‬ ‫عصر البولي إيثلين‬

‫يقول نيكوال�س بي باراكات ‪ ,‬الرئي�س التنفيذي ل�شركة‬

‫‪44‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫ال�شركة �أكرب م�صدر واحد من ال�سلطنة �إىل الواليات‬ ‫املتحدة م�ستفيدة بذلك من اتفاقية التجارة احلرة‬ ‫بني البلدين حيث بلغت مبيعات ال�شركة خالل العام‬ ‫املايل املنتهي يف ‪ 31‬مار�س ‪ 2010‬م ‪ 350‬مليون ريال‬ ‫عماين ومن املتوقع �أن يزيد هذا الرقم �إىل ‪ 500‬مليون‬ ‫دوالر يف نهاية العام املايل احلايل مع زيادة الطاقة‬ ‫الإنتاجية �إىل ‪ 400,000‬طن يف الربع الأخري من عام‬ ‫‪ 2010‬م ‪.‬‬

‫�أوكتال للبرتوكيماويات ‪ ,‬وهي �شركة مملوكة بالكامل‬ ‫ل�شركة �أوكتال القاب�ضة « يتم ا�ستخدام مادة البويل‬ ‫�إيثلني كمادة خام يف �صناعة العبوات البال�ستيكية‬ ‫حيث يتم تعبئة الكثري من امل�شروبات يف عبوات‬ ‫م�صنوعة من البويل �إيثلني ومن ذلك املياه وع�صائر‬ ‫الفواكه وامل�شروبات اخلفيفة املكربنة ‪ .‬عالوة على‬ ‫ذلك يتم ا�ستخدام البويل �إيثلني ‪ PET‬يف �صناعة‬ ‫العبوات اخلا�صة بالأطعمة اجلافة واملواد اال�ستهالكية‬ ‫مثل املنظفات ال�صناعية وال�صابون وال�شامبو وزيت‬ ‫الطهي والتوابل ‪ .‬كذلك تقوم ال�شركة ب�إنتاج �ألواح يف �إطار رده على �س�ؤال حول ت�أثري الأزمة املالية العاملية‬ ‫البويل �إيثلني ال�صلبة ‪ ( clear rigid sheets‬التي يتم على ن�شاط ال�شركة ذكر باراكات «ال�شيء اجليد يف‬ ‫بيعها با�سم دي �إي بي تي ) والتي يتم �صبها على هيئة هذه الأزمة �أنها �أزاحت املناف�سني ال�ضعفاء من ال�سوق‬ ‫و�ساعدتنا على تو�سيع قاعدة عمالئنا يف كل من �أوروبا‬ ‫عبوات قا�سية �شفافة ‪.‬‬ ‫والواليات املتحدة الأمريكية ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن‬ ‫يبلغ الإنتاج احلايل ‪ 350,000‬طن من البويل �إيثلني يف ال�شركة لها عمالء من �أكرب ال�شركات الدولية مثل بي‬ ‫ال�سنة مع �إمكانية للت�صدير لأكرث من ‪ 40‬دولة ‪ .‬تعترب & جي ويونيليفر وكوجليت – باملوليف‪...‬الخ‪ ،‬باال�ضافة‬


‫�إعداد ‪ :‬غالب الفوري‬ ‫تزدحم �صاللة بزوارها يف مو�سم‬ ‫اخلريف كل عام من خمتلف واليات‬ ‫ال�سلطنة ودول اخلليج العربي ‪ ،‬ولكن‬ ‫هذا العام – ووفق ًا لإح�صائية م�سح‬ ‫وح�صر زوار خريف �صاللة‪2010 ‬‬ ‫والذي نفذته وزارة االقت�صاد الوطني‬ ‫بالتعاون مع وزارة ال�سياحة و�شرطة‬ ‫عمان ال�سلطانية فقد انخف�ض عدد‬ ‫زوار املحافظة �إىل (‪ )228.425‬زائر‬ ‫خالل الفرتة من ‪ 21‬يونيو �إىل ‪17‬‬ ‫�أغ�سط�س ‪2010‬م اجلاري �أي خالل ‪57‬‬ ‫يوما مقارنة بالفرتة نف�سها من العام‬ ‫املا�ضي ‪2009‬م‪ ،‬منخف�ضا مبا ن�سبته‬ ‫(‪. )%11.4‬‬ ‫وعزى البع�ض تراجع �أعداد ال�سياح‬ ‫يف حمافظة ظفار �إىل تزامن املو�سم‬ ‫ال�سياحي مع �شهر رم�ضان املبارك وهو‬ ‫ما �أدى �إىل انخفا�ض ملحوظ يف �أعداد‬ ‫القادمني �إىل املحافظة‪ ،‬يف الوقت نف�سه‬ ‫يطالب البع�ض بالعمل على ا�ستغالل‬ ‫�شهر رم�ضان والرتويج لل�سياحة الدينية‬ ‫ودعوة الأ�سر لق�ضاء �أوقات جميلة‬ ‫والتمتع بالأجواء ال�ساحرة يف املحافظة‪.‬‬ ‫وبح�سب الأح�صائيات ال�صادرة فقد‬ ‫�شكل العمانيون الغالبية العظمى من زوار‬ ‫املحافظة ‪ ،‬وجاء الإماراتيون يف املرتبة‬ ‫الثانية ‪ ،‬تالهم ال�سعوديون يف املرتبة‬ ‫الثالثة ثم الهنود يف املرتبة الرابعة ‪ ،‬كما‬ ‫�أظهرت الإح�صائيات املتعلقة بال�سياح‬ ‫العمانيني بح�سب مناطق الإقامة ب�أن‬ ‫الزوار من حمافظة م�سقط �شكلوا‬ ‫الن�سبة الأكرب من �إجمايل زوار حمافظة‬ ‫ظفار من املواطنني وبن�سبة ‪%33.88‬‬ ‫يليها منطقة الباطنة بن�سبة ‪%22.65‬‬ ‫فاملنطقة الداخلية بن�سبة ‪ %14.95‬ثم‬ ‫الظاهرة بن�سبة ‪ %13.59‬تليها بقية‬ ‫املحافظات واملناطق بن�سب متفاوتة‪.‬‬

‫كما �أ�شارت الإح�صائية �إىل انخفا�ض‬ ‫عدد الزوار عرب املنافذ اجلوية ومنفذ‬ ‫حريط الربي مقارنة بالفرتة نف�سها‬ ‫من العام املا�ضي ‪ 2009‬م حيث ا�ستقبل‬ ‫مطار �صاللة الن�سبة الأقل من الزوار‬ ‫الذين بلغ عددهم (‪ )2.578‬زائر ًا ‪،‬‬ ‫�أما املنفذ الربي قد ا�ستقبل غالبية زوار‬ ‫املحافظة حيث بلغ عددهم (‪202.578‬‬ ‫زائر ًا) ‪ ،‬وا�ستقبل مطار م�سقط الدويل‬ ‫(‪ )23.269‬زائر ًا خالل الفرتة نف�سها‬ ‫من هذا العام ‪.‬‬ ‫وحفل مو�سم اخلريف بعدد كبري من‬ ‫الفعاليات واملنا�شط منها تلك التي متت‬ ‫�إ�ضافتها لتتنا�سب مع روحانيات �شهر‬ ‫رم�ضان الف�ضيل كالندوات والأم�سيات‬ ‫الثقافية واملعار�ض املختلفة بالإ�ضافة‬ ‫�إىل منا�شط قرية الطفل وقرية اللبانة‬ ‫وغريها من املنا�شط ‪ ،‬وقد حظي مركز‬ ‫البلدية الرتفيهي ب�إقبال كبري نظرا لتنوع‬ ‫�أن�شطته �إ�ضافة �إىل البث التليفزيوين‬ ‫من خالل الربنامج اجلماهريي ( يف‬ ‫رحاب عمان) الذي مت بثه على الهواء‬ ‫مبا�شرة من امل�سرح الدائري (م�سرح‬

‫الواليات) وحر�ص الربنامج على تقدمي‬ ‫امل�سابقات واجلوائز القيمة للجمهور‪.‬‬ ‫كما �شهدت فعاليات مهرجان �صاللة‬ ‫ال�سياحي م�شاركات وا�سعة من جانب‬ ‫جمعيات املر�أة العمانية ‪ ،‬حيث تنوعت‬ ‫تلك امل�شاركات من خالل املنا�شط‬ ‫املختلفة التي نفذتها اجلمعيات‪،‬‬ ‫وعلى هام�ش املهرجان افتتح معر�ض ًا‬ ‫للمنتجات العمانية للتعريف بهذا املنتج‪.‬‬

‫ح�صل مهرجان خريف‬ ‫�صاللة على جائزة‬ ‫�أف�ضل مهرجان على‬ ‫م�ستوى ال�شرق‬ ‫الأو�سط ي�ستهدف‬ ‫ال�سياحة العائلية‬

‫لذا يعترب مهرجان �صاللة ال�سياحي‬ ‫ الذي نظمته بلدية ظفار بالتعاون‬‫مع بع�ض اجلهات احلكومية واخلا�صة‬ ‫ظاهرة ح�ضارية كبرية تهتم بكل ما هو‬ ‫�سياحي وترفيهي وثقايف وفني و�أدبي‬ ‫ويهدف �إىل �إبراز دور ال�سلطنة وت�ضمن‬ ‫املهرجان �أقامة �أكرث من ‪ 500‬فعالية‬ ‫ج�سدت التوا�صل احل�ضاري والثقايف‬ ‫والفن والريا�ضة والت�سلية واملرح لكافة‬ ‫�أذواق الأ�سر �صغارا وكبار ًا‪.‬‬ ‫‪ ‬ورافق مو�سم اخلريف زيادة يف ن�سبة‬ ‫�أ�شغال املن�ش�آت الفندقية وت�ضاعف‬ ‫احلركة ال�شرائية �سواء كان للأ�سواق‬ ‫التي تعر�ض املنتجات اال�ستهالكية �أو‬ ‫املنتجات الأخرى التي ي�ستهلكها الزائر‬ ‫يف تنقالته و�إقامته ‪ ،‬ومع ت�ضاعف حركة‬ ‫الطلب يزداد العر�ض وهذا بدوره ينتج‬ ‫عنه ظهور م�ؤ�س�سات جديدة التي تنعك�س‬ ‫هي الأخرى على �إيجاد فر�ص عمل‬ ‫للمواطنني‪ .‬وكانت روعة البداية تعبريا‬ ‫�صادقا عن �أهمية احلدث وروعة املكان‬ ‫‪ ،‬حيث د�شن اوبريت‪(  ‬م�سرية و�إجناز )‬ ‫فعاليات املو�سم االحتفايل‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪47‬‬


‫سياحة‬

‫صــاللة‪..‬‬ ‫دعوة لسياحة دينية‬

‫يعتبر موسم خريف صاللة عالمة بارزة على خارطة السياحة في المنطقة ‪ ،‬حيث يتميز‬ ‫بنكهته الطبيعية الساحرة وتساقط األمطار والرذاذ والجبال الخضراء والعيون المائية‬ ‫العذبة والجميلة وطقس المدينة الرائع‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫حوار ـ غالب الفوري‬ ‫حمود بن حمد العامري ‪ ،‬من �سكان‬ ‫والية ازكي ميلك منح ًال لرتبية و�إنتاج‬ ‫نحل الع�سل‪ ،‬امل�شروع الذي كان بالن�سبة‬ ‫له هواية ليتحول �إىل حرفة‪.‬‬ ‫العامري يتحدث عن م�شروعه «البداية‬ ‫كانت يف منت�صف الت�سعينات من خالل‬ ‫�شراكة مع �إخوتي لعمل م�شروع جماعي‬ ‫لرتبية نحل الع�سل‪ ،‬وكانت خطوة‬ ‫جيدة تقريبا‪ ،‬حيث كانت البداية بـ ‪40‬‬ ‫خلية‪ ،‬وا�ستمر العمل ملدة �سنتني بعدها‬ ‫�إ�ستقليت مبفردي بـ ‪ 10‬خاليا‪ ،‬وبعدها‬ ‫بد�أت عملية �إكثار للخاليا‪« ،‬ح�صلت‬ ‫على دورات تدريبية يف هذا املجال‬ ‫من وزارة الزراعة ‪ ،‬وبد�أت م�شروعي‪،‬‬ ‫علي‬ ‫فتحول من هواية �إىل عمل يدر ّ‬ ‫ربح ًا ال ب�أ�س به‪.‬‬ ‫�أما عن ال�صعوبات فيقول العامري « ك�أي‬ ‫م�شروع اليخلو الأمر من بع�ض امل�شاكل‬ ‫وال�صعوبات خا�صة يف البدايات ‪� ،‬آلية‬ ‫الفرز من �أهم امل�شاكل التي واجهتني‬ ‫يف البداية‪ ،‬بعدها تعرفت على نوعية‬ ‫الفرازات املباعة وقمت ب�شراء البع�ض‬ ‫منها‪ ،‬والآخر قامت وزارة الزراعة‬ ‫م�شكورة مبنحي �إياه»‬ ‫وعن الأمرا�ض التي تواجه النحل‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬وكيفية ال�سيطرة عليها‬ ‫يقول «�أهمها دبور النحل الأحمر‪ ،‬قمل‬ ‫النحل‪ ،‬ديدان ال�شمع‪ ،‬النمل ‪ ،‬طيور‬ ‫الوروار‪ ،‬ال�ضفادع‪ ،‬ال�سحايل‪ ،‬وبف�ضل‬ ‫اهلل ا�ستطعنا التغلب على هذه امل�شاكل‬ ‫من خالل امل�س�ؤولني بوزارة الزراعة‬ ‫ومن خالل اخلربة التي اكت�سبناها يف‬ ‫هذا املجال‪ ،‬وامل�شكلة الأخرى هي نقل‬ ‫اخلاليا من مكان لآخر وذلك �أثناء‬ ‫الر�ش اجلوي الذي تقوم به وزارة‬ ‫الزراعة للمناطق الزراعية‪ ،‬وهذه من‬ ‫اكرب ال�سلبيات وامل�شاكل التي تواجهنا‬ ‫حيث �أن النحل يكون يف قمة ن�شاطه‬

‫‪،‬وخالياه تبد�أ بالت�شكل ‪ ،‬فنجد �صعوبة‬ ‫كبرية يف نقلها من مكان لآخر‪ .‬وعن‬ ‫الت�سويق يقول «الع�سل اجليد النقي‬ ‫ال يحتاج �إىل طرق لت�سويقه‪ ،‬فنوعيته‬ ‫وجودته كفيلتان بت�سويقه‪ ،‬حيث �أن‬ ‫املنتج ال يتعدى �أكرث من �شهرين يف‬ ‫املنحل‪ ،‬وخا�صة النا�س التي تعرف‬ ‫النحال‪ ،‬وتعرف نوعية الع�سل الذي‬ ‫يقوم ب�إنتاجه‪ ،‬فبهذه الطريقة يتم‬ ‫ت�سويق املنتج من الع�سل» ‪.‬‬ ‫وماذا عن الرغبة يف تو�سعة امل�شروع ؟‬ ‫«�أجل ‪� ،‬أمتنى �أن �أح�صل على دعم من‬ ‫قبل الوزارة كمنحل‪ ،‬حيث تقوم وزارة‬ ‫مرب لنحل‬ ‫الزراعة مبنح منحل لكل ٍ‬ ‫الع�سل يتكون من ‪ 10‬خاليا كا�ستثمار‪،‬‬ ‫وحالي ًا �أعمل على زيادة و�إكثار النحل‬ ‫الذي �أقوم برتبيته‪ ،‬فالنحل يحتاج‬ ‫جلهد كبري خا�صة �أثناء املوا�سم ‪ ،‬حيث‬ ‫يحتاج ملتابعة دقيقة وتق�سيمه ونقله من‬ ‫مكان لآخر» ‪.‬‬ ‫العناية بطوائف النحل «يتم فح�ص‬ ‫اخلاليا بعد �شروق ال�شم�س عند‬ ‫اعتدال درجة حرارة اجلو والوقوف‬ ‫على �أحد جوانب اخللية وعدم الوقوف‬ ‫�أمام مدخلها لأن ذلك يعيق من حركة‬ ‫العمل ونقوم ب�إ�شعال بع�ض الدخان‬ ‫(مبدخنة �صغرية) عند مدخل اخللية‬ ‫قليال وعلى فتحات التهوية يف الغطاء‬ ‫اخلارجي بحيث يدخل الدخان للداخل‬ ‫بعد ذلك يرفع الغطاء اخلارجي ويو�ضع‬ ‫مقلوبا على خلية جماورة �آو على‬ ‫حوامل اخلاليا ويدخل �أثناء ذلك على‬ ‫قمم الإطارات ويفرق بني الإطارات‬ ‫وت�ستخرج الإطارات للفح�ص واحدا‬ ‫بعد الآخر وتراعى الإطارات التي بها‬ ‫امللكة وتعاد كل الإطارات �إيل �أماكنها‬ ‫بالرتتيب بعد انتهاء الفح�ص وفح�ص‬ ‫احلا�ضنة والت�أكد من �سالمة امللكة‬ ‫وفح�ص الأقرا�ص املحتوية على الغذاء‬ ‫والت�أكد من وجود عدد منا�سب من‬

‫�أقرا�ص الع�سل وحبوب اللقاح و�إ�ضافة‬ ‫�أقرا�ص جديدة �آو رفع الأقرا�ص‬ ‫الزائدة عن حاجة اخللية وتنظيف قمم‬ ‫الإطارات من ال�شمع الزائد وكذلك‬ ‫جدران اخللية وتنظيف قاعدة اخللية‬ ‫و�إزالة بيوت امللكات ملنع حدوث التطريد‬ ‫ومالحظة تكوين بيوت امللكات والت�أكد‬ ‫من غر�ض وجودها يف الطائفة ‪.‬‬ ‫طموحاته �أن يكون للمنحل اخلا�ص به‬ ‫�شهرة كبرية وعالمة جتارية م�شهورة‬ ‫ما �أثاره حمود العامري عن طبيعة نحل‬ ‫الع�سل بقوله «هناك عدة عوامل ت�ؤثر‬ ‫ب�شكل الفت على كمية الع�سل الناجتة‬ ‫من طوائف نحل الع�سل وهي نوع ال�ساللة‬ ‫فهناك بع�ض ال�سالالت الن�شطة جدا يف‬ ‫جمع الرحيق طاملا توفر يف امل�ساحات‬ ‫اخل�ضراء القريبة منه ومن �أهم‬ ‫ال�سالالت ال�ساللة االيطالية وال�ساللة‬ ‫العمانية فهاتان ال�ساللتان تتميزان‬ ‫بن�شاطهما املكثف بحثا عن الرحيق‬ ‫�أينما وجد وقد تتفوق ال�ساللة املوجودة‬ ‫بال�سلطنة بالهدوء ال�شديد وتتحمل‬ ‫ظروفا قا�سية �سواء من حيث احلرارة‬ ‫ال�شديدة �أو قلة املوارد الرحيقية يف‬ ‫�سنوات اجلفاف لذلك فان اقتناء مثل‬ ‫هذه ال�ساللة يف املناطق ال�صحراوية‬ ‫�أو القا�سية الظروف هي ال�سبيل الأمثل‬ ‫حل�صاد قدر جيد من الع�سل‪.‬‬

‫حقائق عن‬ ‫مملكة النحل‬

‫‪‬نوع ال�ساللة وخربة النحال ي�ؤثران‬ ‫وباملقابل هناك �سلبيات �أي�ض ًا نواجهها يف على كمية الع�سل املنتجة‬ ‫هذا املجال منها وجود خاليا غري منتجة‬ ‫مثل ال�ساللة امل�صرية واليمنية ‪ ،‬فعندما ‪‬النحلة جتمع رحيقها من ‪ 100‬زهرة‬ ‫تنت�شر رائحة امللكة التي توجد باخللية لت�صنع منه ‪ 17‬غراما من الع�سل‬ ‫التي بها �ساللة نحل عمانية جتذب رائحة‬ ‫الذكور من على بعد �أميال‪ ،‬فبع�ض املناحل ‪‬عملية التزاوج بني ال�سالالت‬ ‫لديها �سالالت من �أنواع خمتلفة من يك�سب النحل بع�ض ال�صفات الرديئة‬ ‫النحل ‪،‬فبالتايل يحدث تلقيح بني الذكور مثل ال�شرا�سة لل�ساللة امل�صرية‬ ‫من �ساللة �إىل �أخرى لذا فطلبه من وزارة وقلة الإنتاج وعدم التكاثر لل�سالالت‬ ‫الزراعة احلد من ا�سترياد خاليا نحل اليمنية‬ ‫من �سالالت �أخرى ب�سبب امل�شاكل التي‬ ‫تواجه مربي النحل العماين‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪49‬‬


‫ق�صة نحال‬

‫العسل إحدى نعم اهلل على عباده‪ ،‬جعل فيه الشفاء ‪ ،‬وتمثل مملكة النحل أدق واعقد المجتمعات‪،‬‬ ‫وال يجد من يتعامل معها بدًا من أن يحبها ويحسن معاملتها ‪ ،‬وفي السلطنة تعد مهنة تربية نحل‬ ‫العسل من المهن التي يزاولها اآلباء واألجداد بالطرق التقليدية في مختلف المناطق‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫متميزة لكافة العمالء بدون �أي تكلفة‬ ‫على العميل‪ .‬كذلك ت�سعى ال�شركة‬ ‫على الو�صول �إىل كافة �أجزاء ال�سلطنة‬ ‫و�سوف تبد�أ يف الأيام القادمة ب�إن�شاء‬ ‫مكاتب لها يف �صحار و�صاللة و�صور ‪.‬‬ ‫تعليقا على التغيري من مدير‬ ‫القطر ل�شركة ت�أمني رائدة متعددة‬ ‫اجلن�سيات يف �سلطنة عمان �إىل‬ ‫الرئي�س التنفيذي ل�شركة و�ساطة ذكر‬ ‫الدكتور رتنا كومار ب�أن هذه الوظيفة‬ ‫�ستكون فر�صة له ليخدم العمالء‬ ‫ب�شكل �أف�ضل وهي وظيفة مثرية ويف‬ ‫نف�س الوقت مليئة بالتحدي « ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف رتنا كومار «ك�شركة متخ�ص�صة‬ ‫يف الو�ساطة ف�إننا �سنكون قادرين‬ ‫على �أن نوفر للعمالء عرو�ض �أ�سعار‬ ‫من �شركات الت�أمني املختلفة كما �أننا‬ ‫�سن�ساعد يف حتديد �أف�ضل ال�سبل التي‬ ‫توفر الغطاء الت�أميني ملخاطر العمالء‬ ‫كما �سن�ساعد العمالء يف اختيار‬ ‫�أف�ضل تغطية اعتمادا ل�شروط التمويل‬ ‫وال�سيولة ‪ .‬كذلك ف�إن ال�شركة لديها‬ ‫فريق من اخلرباء على �أعلى م�ستوى‬ ‫�إىل جانب ا�ستخدامها لأنظمة حا�سب‬ ‫�آيل ت�ؤدي �إىل تقدمي �أف�ضل خدمة‬ ‫ممكنة للعمالء وكل هذه اخلدمات تتم‬ ‫ل�صالح العمالء جمان ًا ودون �أي تكلفة‬ ‫عليه ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إنه يتم دعم‬ ‫عمليات عمان بالكامل من جانب املكتب‬ ‫الإقليمي لل�شركة يف دبي وهو املكتب‬ ‫الذي له دخل يف حتالف مع ‪Trade‬‬ ‫‪ Links Insurance Services‬من‬ ‫�أجل ت�شكيل هذه ال�شركة اجلديدة ‪.‬‬ ‫قامت جي تي �إ�س بتوقيع اتفاقيات مع‬ ‫العديد من �شركات التـ�أمني الرئي�سية‬ ‫يف ال�سلطنة والعديد من العمالء من‬ ‫كبار ال�شركات ‪.‬‬

‫“ نخطط لأن نقوم بالتعاون مع �شركات‬ ‫الت�أمني بت�صميم وثائق ت�أمني �صحي‬ ‫مبتكرة لل�شركات املختلفة بحيث تلبي‬ ‫خمتلف االحتياجات ولكن ا�ستخدام‬ ‫وثائق الت�أمني بحاجة �إىل مراقبة‬ ‫ل�صيقة من جانب الأفراد و�شركات‬ ‫الت�أمني وامل�ست�شفيات والعيادات ‪ .‬كذلك‬ ‫ف�إن وثائق الت�أمني الطبي ناجحة طاملا‬ ‫�أن الأفراد وال�شركات را�ضون عنها ‪.‬‬ ‫نظر ًا لزيادة تكاليف العالج ف�إن هناك‬ ‫حاجة لأن تكون عملية اال�ستفادة من‬ ‫هذه الوثائق منظمة وذكية وقد الحظنا‬ ‫�أ‪ ،‬الكثري من حاملي الوثائق يقومون‬ ‫بعمل الكثري من الفحو�صات التي ال‬ ‫يحتاجون �إليها وهو �أمر يجب �أن نحد‬ ‫منه و�إال ف�إن ال�شركات �سوف تتوقف عن‬ ‫تقدمي هذه الوثائق لعدم جدواها ‪.‬‬

‫وم�ضى الدكتور رتنا كومار قائال «يف الت�أمني وامليزات التي يح�صل عليها‬ ‫الغالب ال يكون الكثري من العمالء العمالء من توفري الت�أمني املنا�سب ‪.‬‬ ‫ملم ًا بكافة �شروط عقد الت�أمني وهذا‬ ‫يعني �أن العميل مي�ضي دون �أن يعي األداء الحالي والتوقعات‬ ‫المستقبلية‬ ‫كافة البنود الواردة يف االتفاقية وهو‬ ‫الأمر الذي ي�ؤدي يف بع�ض الأحيان �إىل توفر ال�سلطنة املناخ املثايل لنمو �صناعة‬ ‫�سوء فهم وتوتر يف العالقة بني �شركة الت�أمني وميكن القول ب�أن ال�سلطنة لديها‬ ‫الت�أمني وامل�ؤمن له خا�صة عند تقدمي واحد ًا من �أف�ضل الأنظمة املتطورة يف‬ ‫العامل وي�شرف على تطبيق هذا النظام‬ ‫املطالبات‪.‬‬ ‫الهيئة العامة ل�سوق املال التي كان‬ ‫دور الو�سيط املحرتف هو رتق الهوة بني لها دور كبري يف تنظيم �سوق الت�أمني‬ ‫االثنني والت�أكد من �أن العميل يح�صل والو�ساطة وامل�ساهمة كذلك يف منو هذه‬ ‫على التغطية املنا�سبة للمخاطر وال ال�صناعة ‪ .‬يف الوقت احلايل ي�شهد‬ ‫يقت�صر دور الو�سيط يف هذا ال�صدد قطاع الت�أمني يف ال�سلطنة منو ًا بطيئ ًا‬ ‫على اختيار الوثيقة املنا�سبة ولكن والتوقعات امل�ستقبلية م�شرقة وهي تنفيذ‬ ‫طريقة التعامل مع �شركة الت�أمني عند جمموعة من م�شاريع البنية الأ�سا�سية‬ ‫تقدمي املطالبة ويجب على العمالء وامل�شاريع الهند�سية والإ�سكانية املختلفة‬ ‫اختيار وثائق الت�أمني ال�صادرة عن التي توفر فر�صة كبرية لقطاع الت�أمني‬ ‫�شركات حتمي م�صاحلها ب�شكل منا�سب ‪ .‬كذلك ف�إن اقت�صاد ال�سلطنة مير �أما عن ت�أثري الظروف اجلوية‬ ‫يف وقت تقدمي املطالبة حتى و�إن كانت مبرحلة منو �سيكون لها �أثر �إيجابي على اال�ستثنائية التي تعر�ضت لها ال�سلطنة‬ ‫قيمة املطالبة مرتفعة ويف نف�س الوقت قطاع الت�أمني ‪.‬‬ ‫على قطاع الت�أمني فقد ذكر الدكتور‬ ‫ف�إن الو�سيط املحرتف هو القادر على‬ ‫رتنا كومار ب�أن �شركات الت�أمني و�إعادة‬ ‫التأمين الطبي‬ ‫تقييم كل هذه اجلوانب للعميل ‪.‬‬ ‫الت�أمني تكبدت مبالغ كبرية ب�سبب‬ ‫يف �إطار تعليقه على قطاع الت�أمني‬ ‫املطالبات التي جنمت عن الأحوال‬ ‫الطبي ذكر الدكتور رتنا كومار ب�أن هذا‬ ‫التوعية بالتأمين‬ ‫اجلوية ولذلك ف�إننا يجب �أن ن�أخذ‬ ‫يرى الدكتور رتنا كومار ب�أن �إدراك القطاع به �إمكانات واعدة للنمو و�أ�ضاف‬ ‫احليطة واحلذر الكايف عند تنفيذ‬ ‫اجلماهري لأهمية الت�أمني ال يزال �ضعيفا‬ ‫املباين واملرافق العامة التي ميكن �أن‬ ‫ويرى ب�أن هناك حاجة كبرية لزيادة‬ ‫تت�أثر من الظروف اجلوية ويف نف�س‬ ‫م�ستوى الوعي ب�أهمية الدور الذي يلعبه‬ ‫الوقت ف�إنه يجب على �شركة الت�أمني‬ ‫الت�أمني يف احلياة «نخطط لتنظيم‬ ‫التي تقوم بتغطية املخاطر الناجمة‬ ‫العدد من ور�ش العمل واملناق�شات ب�ش�أن‬ ‫عن الظروف اجلوية تتوخي احلذر عند‬ ‫املو�ضوعات املتعلقة بقطاع الت�أمني‬ ‫تطبيق مثل هذا النوع من التغطية ‪.‬‬ ‫و�سوف يكون ذلك بالتعاون مع املنظمات‬ ‫االجتماعية ‪ .‬كذلك ف�إننا ننظم حمالت‬ ‫واختتم الدكتور رتنا كومار حديثه قائال‬ ‫توعية بالقيادة الآمنة وحمالت لرفع‬ ‫« على �ضوء كل هذا ف�إن دور الو�سطاء‬ ‫م�ستوى الوعي من خالل و�سائل الإعالم‬ ‫يف قطاع الت�أمني �أ�صبح ال غنى عنه عند‬ ‫املطبوعة وقنوات الراديو » ‪.‬‬ ‫توقيع العقود وتقدمي املطالبات وهذا‬ ‫يعني كذلك �أن هناك جمال كبري لعمل‬ ‫كما �سرنكز يف الأيام القادمة على زيادة‬ ‫الو�سطاء املحرتفون يف جمال الت�أمني‬ ‫م�ستوى الوعي بني العامة ب�أهمية قطاع‬ ‫يف الأيام القادمة » ‪.‬‬

‫توفر ال�سلطنة‬ ‫املناخ املثايل لنمو‬ ‫�صناعة الت�أمني ولديها‬ ‫واحد ًا من �أف�ضل‬ ‫الأنظمة املتطورة‬ ‫يف العامل‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪51‬‬


‫خدمات‬

‫تحقيق تغير نوعي‬ ‫ظهرت شركة جارجاش والروابط التجارية لخدمات التأمين كواحدة من شركات التأمين التي توفر تشكيلة‬ ‫واسعة من منتجات التأمين المختلفة للعمالء في سلطنة عمان وتخطط الشركة ألن يكون لها حضور في‬ ‫كافة أنحاء السلطنة في المستقبل القريب ‪.‬‬

‫بعد �شهرين من تد�شني عملياتها ت�ستعد‬ ‫�شركة جارجا�ش والروابط التجارية‬ ‫خلدمات الت�أمني لإحداث تغري نوعي‬ ‫يف قطاع الت�أمني يف ال�سلطنة ال �سيما‬ ‫و�أن ال�شركة تقدم العديد من خدمات‬ ‫الو�ساطة االحرتافية يف الت�أمني ‪ .‬ظهرت‬ ‫�شركة جارجا�ش والروابط التجارية‬ ‫خلدمات الت�أمني كواحدة من ال�شركات‬

‫‪50‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫التي تلبي احتياجات ال�شركات والأفراد‬ ‫الذين يرغبون يف احل�صول على‬ ‫ا�ست�شارات احرتافية ب�ش�أن الأمور املتعلقة‬ ‫بالت�أمني مبا يف ذلك تقيمي و�إدارة‬ ‫املخاطر‪ .‬كذلك ف�إن �شركة جارجا�ش‬ ‫والروابط التجارية خلدمات الت�أمني‬ ‫معتمدة كو�سيط ت�أمني قانوين من جانب‬ ‫معهد الت�أمني القانوين يف لندن ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫يف حواره مع جملة عامل االقت�صاد‬ ‫والأعمال ذكر الدكتور جي رتنا كومار‪,‬‬ ‫الذي يعترب واحد ًا من �أهم خرباء‬ ‫الت�أمني يف ال�سلطنة والذي ي�شغل من�صب‬ ‫املدير التنفيذي لل�شركة « كان التجاوب‬ ‫من �شركات الت�أمني وال�شركات الأخرى‬ ‫وامل�شاريع املتو�سطة وال�صغرية والأفراد‬ ‫م�شجع ًا جد ًا ‪.‬‬

‫و�أ�ضاف «تعترب �شركة جارجا�ش‬ ‫والروابط التجارية خلدمات الت�أمني‬ ‫واحدة من �أعرق ال�شركات يف جمال‬ ‫الت�أمني ولها خربة وا�سعة يف هذا املجال‬ ‫ولذلك فنحن نتوقع ب�أن تكون هذه‬ ‫ال�شركة �إ�ضافة حقيقية ل�سوق الت�أمني‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ .‬يوجد لدى ال�شركة فريق‬ ‫متكامل يقدم خدمات و�ساطة ت�أمينية‬


‫مفروشات‬

‫توفري مفرو�شات عالية اجلودة‬

‫تعترب �شركة الزبري للأثاث يف م�سقط واحدة من ال�شركات الرائدة يف جمال عقود الت�أثيث‬ ‫ومتلك ال�شركة قاعدة جيدة من العمالء املتميزين وتقدم ال�شركة خدماتها لعمالئها من خالل‬ ‫مقرها املوجود يف غال ‪.‬‬ ‫وتعد هذه ال�شركة واحدة من �شركات الزبري التي حققت‬ ‫جناحات عدة يف جمال �صناعة الأثاث‪ ،‬حيث قامت‬ ‫ال�شركة بتنفيذ مئات امل�شاريع لي�س فقط يف ال�سلطنة‬ ‫وحدها بل يف ال�شرق الأو�سط و�أوروبا و�إفريقيا و�آ�سيا‬ ‫والواليات املتحدة الأمريكية‪ ..‬عالوة على ذلك ف�إن‬ ‫‪52‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫ال�شركة لديها �أوامر عمل تفوق قيمتها ‪ 20‬مليون ريال‬ ‫وقد حققت ال�شركة بالفعل ‪ %70‬من الأهداف املو�ضوعة‬ ‫لهذا العام‪ .‬ال عجب يف ظل هذا الو�ضع �أن ي�ؤكد فيفيك‬ ‫باي‪ ,‬نائب الرئي�س التنفيذي لل�شركة على �أن الأزمة‬ ‫املالية مل ت�ؤثر على ن�شاط �شركته حيث قال «نحن نعمل‬

‫يف العديد من املناطق اجلغرافية وعلى الرغم من‬ ‫تراجع ال�سوق يف دبي و�أوروبا �إال �أننا ننفذ العديد من‬ ‫امل�شاريع يف مناطق �أخرى من العامل �أقل ت�أثر ًا بالأزمة‬ ‫االقت�صادية العاملية‪� .‬إىل جانب ذلك ف�إن لدينا فر�ص‬ ‫�أعمال كثرية يف ال�سلطنة «هناك ثالثة �أق�سام رئي�سية‬


‫مفروشات‬

‫فندق على الطراز التقليدي‪ .‬كذلك يجري العمل يف‬ ‫م�شروع م�ساكن كمبن�سكي‪ .‬امل�شاريع ال تتوقف عند‬ ‫هذا احلد حيث نعمل يف م�شروع �آخر لأحد الفنادق‬ ‫يف قطر‪ ،‬وكذلك يف ال�سعودية يجري العمل على قدم‬ ‫و�ساق لإجناز م�شروع فندق املرييديان يف مكة ‪.‬‬

‫يف الزبري للأثاث حيث ي�أتي معظم العمل من عقود‬ ‫«ديكور الت�أثيث « وهو العمل الذي ي�شمل تنفيذ‬ ‫م�شاريع ت�أثيث بنظام ت�سليم املفتاح ل�صالح الفنادق‬ ‫واملكاتب وامل�ؤ�س�سات التجارية �أما الق�سم الثاين فهو‬ ‫ق�سم الت�صنيع والتوريد والذي ي�شمل �صناعة الأثاث‬ ‫وتركيباته للفنادق وم�ؤ�س�سات الرعاية ال�صحية‬ ‫والقطاعات الأخرى‪� ..‬أما الق�سم الثالث فيقدم �إىل جانب ما مت ذكره �أعاله ‪ ,‬فقد ح�صلنا على‬ ‫ت�شكيلة �شاملة من الأثاث لل�شقق املفرو�شة والفنادق العديد من العقود مبا يف ذلك عقد �سعود بهوان‬ ‫غري الفارهة ‪.‬‬ ‫بالزا ومباين الفردان يف م�سقط ونحن ن�سعى‬ ‫للح�صول على م�شاريع راقية يف الهند «بالن�سبة‬ ‫تركز ال�شركة ب�شكل كبري على قطاع ال�ضيافة‪ ،‬ففي للنمو امل�ستقبلي ‪ ,‬فقد وقعت �شركة الزبري للأثاث‬ ‫املا�ضي نفذت �شركة الزبري للأثاث العديد من على خطاب نوايا مع منطقة �صحار ال�صناعية‬ ‫امل�شاريع للكثري من الفنادق ومن ذلك فندق رتز كمقدمة للتفاو�ض ب�ش�أن �شروط ت�أجري قطعة‬ ‫كارلتون جراند ليك�س يف الواليات املتحدة الأمريكية �أر�ض م�ساحتها ‪ 4‬هكتار يف املنطقة احلرة‬ ‫وهلتون لندن مرتوبويل يف اململكة‬ ‫ب�صحار لإقامة وحدة ت�صنيع‬ ‫املتحدة وهلتون �أرك دي ترومبي‬ ‫جديدة ‪.‬‬ ‫يف فرن�سا وهلتون ميونخ يف �أملانيا‬ ‫وق�صر الإمارات يف �أبو ظبي‬ ‫و�شرياتون منتجع �شاطئ اجلمرية‬ ‫و�أبراج دبي ومنتجع �شنغريال‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ .‬يف �إطار حديثه‬ ‫عن امل�شاريع احلالية‪ ,‬ذكر باي‬ ‫ب�أن‪ ‬هناك الكثري من امل�شاريع‬ ‫يف مراحل خمتلفة من التنفيذ‬ ‫حيث قال « يف ال�سلطنة نقوم‬

‫الزبري لالثاث هي‬ ‫احدى ال�شركات‬ ‫العمانية التابعة‬ ‫ملجموعة �شركات‬ ‫م�ؤ�س�سة الزبري‬

‫بتوفري الأ�سا�س لفندق منتجع ماريوت يف مرباط‬ ‫بالقرب من �صاللة ولدينا جزء نقوم به يف م�شروع‬ ‫الألعاب الآ�سيوية ال�شاطئية وفندق �شرياتون يف املنطقة‬ ‫التجارية بروي‪ ..‬كذلك قمنا بالتوقيع على عقد لتوفري‬ ‫الأثاث لفندق رادي�سون بلو يف اخلوير‪ ..‬عالوة على‬ ‫ذلك ف�إننا نعمل يف م�شروع م�ساكن الفردان ‪.‬‬ ‫�أما عن امل�شاريع اخلارجية فذكر « نعمل كذلك يف‬ ‫م�شروعني كبريين يف قطر �أولها برج �أ�سباير تور�ش‬ ‫وهو مبنى راق يف املدينة الريا�ضية يف الدوحة وي�شمل‬ ‫�أعما ًال خ�شبية وت�صاميم ع�صرية و�إ�ضاءة متطورة‪.‬‬ ‫�أما امل�شروع الثاين فهو م�شروع فندق خليفة وهو‬

‫‪54‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫الزبري لالثاث هي احدى ال�شركات‬ ‫العمانية التابعة ملجموعة �شركات‬ ‫م�ؤ�س�سة الزبري التي تعد �إحدى‬ ‫�أكرب امل�ؤ�س�سات اخلا�صة‪ ‬يف‬ ‫ال�سلطنة حيث تطورت من �شركة‬ ‫جتارية �صغرية بد�أت م�سريتها‬ ‫يف عام ‪ 1967‬حتى �أ�صبحت‬ ‫من �ضمن املجموعات التجارية‬ ‫الرائدة يف املنطقة ‪ ...‬ولأكرث‬

‫من �أربعة عقود كانت م�ؤ�س�سة الزبري ت�ستقطب‬ ‫التكنولوجيا واخلربات الأجنبية من جميع �أنحاء‬ ‫العامل �إىل ال�سلطنة‪ .‬لقد �شاركت امل�ؤ�س�سة يف‬ ‫�إن�شاء وت�أهيل وتطوير البنية الأ�سا�سية الوطنية‬ ‫والأن�شطة الثقافية وال�سياحة وال�صناعة‪ .‬بدء ًا من‬ ‫�إن�شاء حمطات توليد الكهرباء الرئي�سية وامل�ؤ�س�سات‬ ‫الثقافية الرائدة ‪ .‬وف�ض ًال عن ت�شغيل موانئ ال�شحن‬ ‫الرئي�سية ‪ ،‬فقد �ساهمت بفعالية يف التطورات‬ ‫املادية والثقافية يف ال�سلطنة‪ .‬للم�ؤ�س�سة وجود‬ ‫را�سخ عرب العديد من ال�شركات وال�شركات ال�شقيقة‬ ‫والتابعة يف ال�سلطنة ومنطقة ال�شرق الأو�سط والهند‬ ‫وخمتلف دول العامل‪.‬‬


‫احلوقاين مدير عام املجموعة فيقول‪« :‬بد�أت‬ ‫جمموعة احلوقاين العاملية العمل يف عام ‪1978‬‬ ‫وذلك عن طريق �شركة الدار اخلليجية للإن�شاءات‬ ‫والتي �أثبتت جناحها من خالل امل�شروعات التي‬ ‫قامت بتنفيذها ثم انطلقت املجموعة بعد ذلك يف‬ ‫تو�سيع �أن�شطتها‪ ،‬والعمل يف املجموعة يقوم علي مبد�أ‬ ‫الرتابط وامل�ؤاخاة هي �أ�سا�س النجاح فكل موظف يف‬ ‫املجموعة يعامل على �أنه �أحد �أفراد العائلة مما يخلق‬ ‫حالة من التفاهم والتفاين يف العمل بني العاملني يف‬ ‫املجموعة وهو ما ي�ساهم دوما يف اعتالئنا مراتب‬ ‫متقدمة يف ترتيب ال�شركات العاملة يف ال�سلطنة �أو‬ ‫يف دول جمل�س التعاون اخلليجي»‪.‬‬ ‫وي�ضيف مو�سى بن علي احلوقاين مدير عام �شركة‬ ‫احلورى للك�سارات قائال‪« :‬ت�أ�س�ست �شركة احلورى‬ ‫للك�سارات عام‪ 2000‬وهي واحدة من ال�شركات الرائدة‬ ‫يف‪ ‬ال�سلطنة‪ ‬و ع�ضـو جمـمـوعـة الـحـوقاين العاملية»‪.‬‬ ‫وتنتج ال�شركة منتجات متعددة من احلجر اجلريي‬ ‫(‪ ) Calcium Carbonate - CaCo3 ‬والتي يتم‬ ‫�إنتاجها يف م�صنع ال�شركة ب�صحار‪ .‬ويتم ت�صنيع‬ ‫مواد اخلام �إىل عدة �أ�شكال وذلك لتلبية حاجات‬ ‫امل�صانع املتعددة‪ ،‬ومتد ال�شركة احلجر اجلريي‬ ‫مبختلف الأ�صناف �إىل وحدات الت�صنيع ب�سلطنة‬ ‫عمان ودولة الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬وتقوم‬ ‫�أي�ضا ب�إنتاج �أ�صناف خمتلفة من الأحجار اجلريية‬ ‫ل�شركات احلفر والتنقيب‪ ،‬وهي مورد مل�صانع‬ ‫معاجلة املاء وم�صنعي �أعالف احليوانات وم�صانع‬ ‫الزجاج والأ�صباغ والديكور‪ .‬وكذلك ف�إن ك�سارات‬ ‫احلورى تقوم بتقدمي �شهادات حتليل توزيع كيميائية‬ ‫وعملية ملنتجاتها عند ال�ضرورة التي يطلبها العمالء‪.‬‬ ‫وي�ضيف مو�سى قائ ًال‪�« :‬إن توطني الوظائف من �أهم‬ ‫�أولويات �شركة احلوري وخا�صة �أهل املنطقة التي‬ ‫تعمل بها ال�شركة فنحن نتيح فر�ص العمل للعمانيني‬ ‫ون�سعى �إىل توفري برامج التدريب والت�أهيل للعمانيني‬ ‫يف املجموعة ككل وال ن�ألوا جهد ًا يف ت�أهيل العامل‬ ‫العماين �سواء �أكان ذلك بربامج التدريب �أو حتى‬ ‫باحلوافز املادية التي جتذب العامل العماين �إىل‬ ‫اال�ستمرار يف العمل»‪� .‬أما املهند�س نهاد م�صطفى‬ ‫املدير العام ل�شركة ال�شرق للمعدات الثقيلة‬ ‫واملقاوالت فيقول‪« :‬ال�شركة ت�أ�س�ست عام ‪ 2002‬وهي‬ ‫�إحدى ال�شركات الرائدة ب�سلطنة عمان التي تقوم‬

‫يعد التميز هو هدفنـا‬ ‫وكذلك التزامنا جتاه‬ ‫العمالء‪ ،‬ونحن نتعدى‬ ‫توقعات زبائننا‬ ‫بخدمات �إيجار معدات ترابية ثقيلة متحركة داخل‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل النقل وال�شحن نقوم بتقدمي‬ ‫خدمات �إىل قطاعات النفط والغاز ب�صيغة عقد‬ ‫لفرتة ق�صرية �أو طويلة‪ .‬تقدم ال�شركة معدات ثقيلة‬ ‫متعددة من نوعية جتارية دولية موثوق بها مثل فولفو‬ ‫وكاتربلري وكومات�سو وكاتو وتادانو وبوماج وبوبكات‬ ‫وجي �سي بي وجي �أل جي‪ ...‬الخ‪ .‬بخيارات دفع‬ ‫منا�سبة وخدمة على مدار ‪� 24‬ساعة وذلك لتحقيق‬ ‫متطلبات امل�شروع جلميع �أنواع الإن�شاءات»‪ .‬ويتابع‪:‬‬ ‫«يوجد لدى ق�سم �إيجار املعدات الثقيلة ب�أنواع عديدة‬ ‫من املعدات ب�أ�سطول ال يقل عن ‪ 200‬وحدة‪ .‬ولكي‬ ‫ندعم �إكمال امل�شاريع ب�صورة م�ؤقتة‪ ‬ولكي نحافظ‬ ‫على �سمعتنا نقوم بالتجديد والإحالل مبعدات‬ ‫حديثة بتكنولوجيا حديثة‪ .‬ولدينا �أ�سطول جاهز‬ ‫للإيجار لفرتة طويلة وق�صرية الأمد يف ال�سلطنة‬ ‫ودولة الإمارات العربية املتحدة و دولة قطر‪ ،‬وقد‬ ‫تطورت ال�شركة خالل ال�سنوات الأخرية املا�ضية مبا‬ ‫يتنا�سب مع تطورات ال�سوق العمانية»‪.‬‬ ‫�أما حامت نا�صر مدير الت�شغيل يف �شركة مطاعم‬ ‫احلوقاين العاملية فيقول‪�« :‬أول عالمة جتارية‬ ‫ت�ضمها �شركة مطاعم احلوقاين هي الأرنب اجلائع‬ ‫ومت افتتاح �أول فرع لنا يف نزوى يف �شهر مايو من‬ ‫العام املا�ضي‪ .‬و «الأرنب اجلائع» هي عالمة جتارية‬ ‫�سعودية مت ا�ستقدامها �إىل ال�سلطنة وذلك يف اجتاه‬ ‫من املجموعة �إىل تنمية العالمات التجارية العربية‪،‬‬ ‫ومن املقرر افتتاح عدة فروع �أخرى يف ال�سلطنة‬ ‫فهناك عدة فروع قيد الت�أ�سي�س‪ ،‬و�شعارنا (جودة‬ ‫الطعم و�سرعة اخلدمة والنظافة)»‪.‬‬

‫عيسى الحوقاني‬

‫موسى الحوقاني‬

‫نهاد مصطفى‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪57‬‬


‫خدمة مدفوعة‬

‫مجموعة الحوقاني‬ ‫العالمية‪....‬‬ ‫صرح شامـــــــخ‬ ‫في لقاء غلب عليه الطابع العائلي التقينا بعدد من أفراد عائلة‬ ‫واحدة استطاعوا أن يشيدوا صرحًا ضخما اعتلوا به مقدمة صفوف‬ ‫مجموعات الشركات العائلية العاملة في السلطنة والتي حققت‬ ‫نجاحًا فاق كل التوقعات إنها مجموعة الحوقاني العالمية‪.‬‬

‫أحمد الحوقاني‬

‫يف البداية حتدث �أحمد بن على احلوقاين رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة جمموعة احلوقاين العاملية عن‬ ‫جمموعته قائ ًال‪« :‬تعد املجموعة �إحدى �أبرز‬ ‫املجموعات ال�ضخمة العاملة يف �سلطنة عمان‬ ‫واملتخ�ص�صة يف �أعمال املقاوالت والإن�شاءات وت�أجري‬ ‫املعدات الثقيلة يقول عنها ت�أ�س�ست املجموعة يف‬ ‫عام ‪ 1978‬وهي ملتزمة ب�أن تتعدى توقعات العمالء‬ ‫وذلك بتطوير العالقات من ناحية ال�سالمة واملهنية‬ ‫واخلدمات التي تقدمها والنمو ال�سريع الذي حققته‬ ‫يف ال�سنوات الأخرية �أكد مدى تطور املجموعة يف‬ ‫جماالت خمتلفة‪ .‬فمنذ �إن�شاء هذه املجموعة مرت‬ ‫بتغريات ايجابية عديدة و�سعت نطاق �أن�شطتها داخل‬ ‫ال�سلطنة والدول املجاورة (قطر والإمارات العربية‬ ‫املتحدة) وتطورت املجموعة ب�شكل �سريع لت�ضم ‪9‬‬ ‫�أق�سام خمتلفة»‪.‬‬

‫إسماعيل الحوقاني‬

‫و�أ�ضاف‪« :‬يعد التميز هو هدفنـا وكذلك التزامنا‬ ‫جتاه العمالء‪ ،‬ونحن نتعدى توقعات زبائننا‪ ،‬يف كل‬ ‫مرحلة من خدماتنا املكتملة التي تقدمها املجموعة‪،‬‬ ‫فهدفنا الوحيد هو حتقيق �أهداف عمالئنا»‪.‬‬ ‫وجناحنا على ال�صعيد اخلارجي هو نتيجة مبا�شرة‬ ‫لقوة كوادرنا الب�شرية املدربة على �أعلى امل�ستويات‪،‬‬ ‫وقدرتنا على تنمية نظرة عمالئنا والأفكار اجلديدة‬ ‫التي تتخذ ب�شكل يومي بطريقة مثلى هو الدليل علي‬ ‫قوة �شركتنا‪� .‬أما عن الأزمة االقت�صادية العاملية‬ ‫فهناك ت�أثري غري مبا�شر لها علينا وذلك عن طريق‬ ‫ال�شركات التي عملنا معها �سواء يف الداخل �أو يف‬

‫حاتم ناصر‬

‫‪56‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫اخلارج والتي ت�أثرت بالأزمة وبالتايل ت�أثرنا نحن‬ ‫ب�شكل غري مبا�شر ‪.‬ويرجع عدم ت�أثر ال�سوق العماين‬ ‫بهذه الأزمة ب�شكل كبري على عك�س الدول املجاورة‬ ‫�إىل �سيا�سة وحنكة حكومة ال�سلطنة يف �إدارة‬ ‫الأزمة‪ .‬وهذه الأزمة هي مبثابة در�س ت�ستفيد منه‬ ‫جمموعة احلوقاين العاملية يف �إدارة الأزمات املالية‬ ‫م�ستقب ًال‪� .‬أما عي�سي بن على بن �أحمد احلوقاين‬ ‫الرئي�س التنفيذي ملجموعة احلوقاين العاملية‬ ‫فيقول‪« :‬بد�أت املجموعة يف جمال املقاوالت ثم‬ ‫ت�شعبت بعد ذلك �إىل جماالت متعددة مثل املعدات‬ ‫الثقيلة والإن�شاءات والك�سارات ومطاعم الوجبات‬ ‫ال�سريعة حيث �أ�صبحت اليوم جمموعة احلوقاين‬ ‫من املجموعات القوية يف ال�سوق العمانية واملعروفة‬ ‫لدي العمالء بقوتها وخربتها يف جماالت عملها‪.‬‬ ‫وقد اهتمت جمموعة احلوقاين منذ البداية بتدريب‬ ‫وت�أهيل الكوادر الوطنية للعمل باملجموعة يف خمتلف‬ ‫�أن�شتطها‪ ،‬وقد ح�صلنا على البطاقة اخل�ضراء من‬ ‫قبل وزارة القوى العاملة اللتزامنا بن�سب التعمني‬ ‫املقررة والتي جتاوزت ‪ %30‬من ن�سبة العاملني يف‬ ‫املجموعة؛ فالعامل العماين قادر على �إثبات ذاته‬ ‫يف جميع املجاالت وكل ما يحتاج �إليه هو الدعم‬ ‫والتدريب لهذا فنحن ن�ستعني بعدد من اخلرباء يف‬ ‫تدريب العاملني العمانيني وذلك الكت�ساب �أكرب قدر‬ ‫ممكن من اخلربة يف جمال العمل حيث �إننا ن�سعى‬ ‫�إىل ارتقاء املقدمة يف جمال عملنا دائما ‪.‬فطموحنا‬ ‫ال يتوقف عند حد معني ولدينا ر�ؤية م�ستقبلية يف‬ ‫تطوير املجموعة»‪� .‬أما �إ�سماعيل بن علي بن �أحمد‬


‫بعد سلسلة من النجاحات على الصعيد المهني واالجتماعي إلتقته عالم االقتصاد‬ ‫واألعمال في مكتبه لتسلط الضوء على مشواره ‪ ..‬عدنان بن حيدر بن درويش مدير‬ ‫عام بنك اإلسكان العماني يعود بذاكرته للوراء سنوات ‪ ،‬ليسرد لنا قصة نجاحه‪.‬‬

‫حوار ـ حممد فهمي رجب‬ ‫كانت مرحلة اجلامعة من املراحل‬ ‫املهمة يف حياتي التي طبعت يف‬ ‫داخلي العديد من الذكريات والتي‬ ‫ي�صعب ن�سيانها ‪ ،‬فقد �سافرت �إيل‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية وح�صلت‬ ‫هناك على درجة املاج�ستري يف �إدارة‬ ‫امل�شاريع واذكر �أن خريجي اجلامعة‬ ‫يف ذلك الوقت كانوا اكرب �سنا من‬ ‫خريج اجلامعة �أالن وبالتايل كان‬ ‫الن�ضوج الفكري والعقلي للخريجني‬ ‫يف ذلك الوقت اكرب من �أالن وحتى‬ ‫فرتة ال�سبعينات كانت خمتلفة اختالفا‬ ‫كبريا عما هي عليه �أالن يف جميع‬ ‫الدول العربية فعلى �سبيل املثال كانت‬ ‫االت�صاالت بني الدول �أ�صعب مما هي‬ ‫عليه �أالن وبالتايل كانت تلك الظروف‬ ‫تفر�ض علينا التقارب والرتابط فيما‬ ‫بيننا كعمانيني يف اخلارج �أو حتى مع‬ ‫�أهل البلد امل�ضيف الذي نتلقى فيه‬ ‫مراحل التعليم املختلفة‪.‬‬ ‫كان يف الأردن ناد خا�ص بالعمانيني‬ ‫وكان رواده من الطلبة العمانيني‬ ‫املقيمني يف اململكة وكان مفعل ب�شكل‬ ‫جيد �سواء على �صعيد الأن�شطة �أو‬ ‫حتى العالقات االجتماعية فيما بني‬ ‫العمانيني �أنف�سهم �أو بينهم وبني الأخوة‬ ‫الأردنيني ‪ .‬وكان نتيجة ذلك ا�ستمرار‬ ‫العالقات واالت�صاالت بيننا وبني‬ ‫�أ�صدقاء الدرا�سة الأردنيني �أو حتى‬ ‫من اجلن�سيات الأخرى التي تخرجت‬ ‫معنا من نف�س اجلامعة ‪ .‬ونحاول بني‬ ‫الوقت والأخر التجمع وااللتقاء ببع�ضنا‬ ‫البع�ض ‪ .‬وبعد احل�صول على �شهادة‬ ‫املاج�ستري بد�أت العمل يف نف�س العام‬ ‫تقريب ًا ببنك الإ�سكان العماين ‪ .‬ومل‬

‫يكن عدد اخلريجني يف ذلك الوقت‬ ‫كبريا لهذا كان البنك ي�ضم عدد ًا‬ ‫كبري ًا من الوافدين ‪ .‬وقد عملت ببنك‬ ‫الإ�سكان يف عدة �أق�سام خمتلفة مثل‬ ‫القرو�ض واملحا�سبة والتح�صيل وذلك‬ ‫ملدة عامني تقريب ًا �إىل �أن متت ترقيتي‬ ‫�إىل وظيفة رئي�س ق�سم ثم تدرجت يف‬ ‫املنا�صب على مدار ال�سنوات املا�ضية‬ ‫�إىل �أن و�صلت بتوفيق اهلل وعونه �إىل‬ ‫من�صب مدير عام بنك الإ�سكان‬ ‫العماين ‪ .‬ويف العادة يحاول الأبناء‬ ‫امتهان مهن �آبائهم على �سبيل الإقتداء‬ ‫لهذا فقد اجته ابني الكبري �إىل درا�سة‬ ‫التجارة اخلارجية يف الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫ر�أيه يف العمل العام ‪ :‬بحكم وجودي يف‬ ‫عائلة لديها �أعمالها بالقطاع اخلا�ص‬ ‫وكذلك عملي يف القطاع احلكومي‬ ‫على مدار ال�سنوات املا�ضية �أرى �أن‬ ‫العمل يف القطاع العام يجعل احل�س‬ ‫الوطني دائما هو املحرك الرئي�سي‬ ‫جلميع القرارات التي يتخذها الفرد‬ ‫�أما الأمور املادية فهي ت�أتي دائما يف‬ ‫املراتب املت�أخرة لهذا ان�صح ال�شباب‬

‫احلياة عبارة‬ ‫عن جمموعة من‬ ‫ال�صعوبات التي‬ ‫نحاول التغلب عليها‬ ‫وهذا هو النجاح املهني‬

‫حا�صل على درجة املاج�ستري يف‬ ‫�إدارة امل�شاريع عام ‪ 1983‬من‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية وهو‬ ‫�أب لثالثة �أبناء وابنتان‬

‫بان يكون اجتاههم الأول يف العمل‬ ‫بالقطاع العام حتى يت�سنى للوطن‬ ‫اال�ستفادة منهم ‪ .‬الن القطاع اخلا�ص‬ ‫هو على العك�س متاما من ذلك حيث‬ ‫املادة متقدمة على الناحية املعنوية يف‬ ‫اغلب الأحيان‪ .‬الهوايات ‪ :‬وعلى �صعيد‬ ‫الهوايات ال�شخ�صية فان اهتمامي‬ ‫الأول ين�صب على القطاع التكنولوجي‬ ‫حيث �إنني مهتم ب�شكل كبري بكل ما هو‬ ‫جديد يف قطاع االت�صاالت والتكنولوجيا‬ ‫‪ .‬وقد انتقلت تلك الهواية �إىل الأبناء‬ ‫حتى �أنهم �أ�صبحوا متفوقني يف هذا‬ ‫املجال ‪ .‬وكذلك �أنا مهتم بال�سفر‬ ‫والإطالع على ثقافات ال�شعوب املختلفة‬ ‫‪ .‬ن�صيحة لل�شباب ‪ :‬ان�صح ال�شباب يف‬ ‫النهاية بال�صرب على ال�صعوبات التي‬ ‫ي�صادفونها يف املراحل املهنية املختلفة‬ ‫فاحلياة عبارة عن جمموعة من‬ ‫ال�صعوبات التي نحاول التغلب عليها‬ ‫وهذا هو النجاح املهني ‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪59‬‬


‫حوار‬

‫حوار الذكريات‬

‫‪58‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫حدث‬

‫أسواق المال ‪..‬‬ ‫الفرص والتحديات‬ ‫تنظم سوق مسقط لألوراق المالية وبالتعاون مع العمانية للمعارض والتجارة الدولية فعاليات‬ ‫(منتدى عمان ألسواق المال ‪ .. 2010‬الفرص والتحديات) والذي سيعقد خالل يومي ‪ 28‬و‪ 29‬من سبتمبر‬ ‫المقبل بفندق قصر البستان‪.‬‬

‫القرار بال�سلطنة ودول جمل�س التعاون لدول اخلليج‬ ‫العربية وعدد من الدول العربية ال�شقيقة والدول‬ ‫الأجنبية ال�صديقة‪ .‬و�أكد �أحمد الهوتي �إىل �أن الندوة‬ ‫�ستو�ضح بجالء الو�ضع القائم يف ال�سلطنة من خالل‬ ‫الأطر الت�شريعية والقانونية و�أداء الإقت�صاد العماين‬ ‫احلايل وامل�ستقبلي وذلك بهدف زرع الطم�أنينة يف نفو�س‬ ‫امل�ستثمرين خا�صة �أولئك الذين ال يجدون اليوم فر�صا‬ ‫جيدة للإ�ستثمار داخل املنطقة ب�سبب الأثار الكبرية‬ ‫التي تعر�ضت لها �إقت�صادات العامل و�أ�سواقها املالية‬ ‫م�شريا �إىل �أن املنتدى مينح فر�صة احلوار مع �صناع‬ ‫القرار وامل�ستثمرين وامل�ؤ�س�سات لبحث �أف�ضل املمار�سات‬ ‫وال�سبل الكفيلة بتقليل املخاطر وزيادة الربحية من‬ ‫خالل �إ�ستغالل الفر�ص الإ�ستثمارية الأمنة‪.‬‬

‫وقال �أحمد بن عبدالكرمي الهوتي مدير دائرة الإعالم‬ ‫والتوعية ب�سوق م�سقط للأوراق املالية‪ :‬ت�سعى ال�سوق‬ ‫من خالل هذا املنتدى �إىل ت�سليط ال�ضوء على الفر�ص‬ ‫الإ�ستثمارية املتوفرة يف �أ�سواق املال ب�شكل عام ويف‬ ‫�سوق م�سقط للأوراق املالية ب�شكل خا�ص‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫بعد تراجع معظم الأ�سواق خالل الفرتة املا�ضية‬ ‫جراء الأزمة املالية العاملية‪� ،‬إ�ضافة �إىل تطوير الر�ؤى‬ ‫والإ�سرتاتيجيات امل�ستقبلية لتطوير وحت�سني �أداء �سوق‬ ‫املال العماين‪.‬‬ ‫وحول املحاور التي �سيقدمها املنتدى خالل فرتة‬ ‫�إنعقادة‪ ،‬قال �أحمد الهوتي‪ :‬هناك عدد من املحاور‬ ‫املهمة التي �سيتم تقدميها‪ ،‬تتمثل يف يومها الأول‬ ‫حول تن�شيط �أداء �سوق م�سقط للأوراق املالية‬ ‫والفر�ص املتوفرة بعد الأزمة املالية العاملية وكيفية‬ ‫�إ�ستغالل الفر�ص احلالية يف �سوق م�سقط للأوراق‬ ‫املالية وت�شجيع حتول ال�شركات العائلية �إىل �شركات‬ ‫م�ساهمة عامة و�إمكانية طرح �إكتتابات جديدة‪ ،‬فيما‬ ‫يتمثل املحور الثالث من �أوراق العمل يف فر�ص جناح‬

‫تطوير الر�ؤى‬ ‫والإ�سرتاتيجيات امل�ستقبلية‬ ‫لتح�سني �أداء �سوق املال‬ ‫العماين‬ ‫‪60‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫أحمد الهوتي‬

‫�صناديق الإ�ستثمار املتداولة (�أي تي �إف) وم�ستوى‬ ‫�أدائها حاليا يف دول جمل�س التعاون لدول اخلليج‬ ‫العربية‪ .‬و�سيتناول املنتدى يف يومه الثاين فر�ص‬ ‫النمو يف �إقت�صاد ال�سلطنة وحت�سني �أداء �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية خالل املرحلة املقبلة و�إدارة املخاطر‬ ‫و�أف�ضل املمار�سات يف ظل الأزمة املالية العاملية و�أي�ضا‬ ‫�سيتناول قوانني الإ�ستثمارات العاملية اجلديدة وقيام‬ ‫نظام مايل و�إقت�صادي �أكرث كفاءة‪.‬‬ ‫و�أ�شار مدير دائرة الإعالم والتوعية ب�سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية �إىل �أن منتدى عمان لأ�سواق املال ‪2010‬‬ ‫�سي�شهد م�شاركة نخبة من امل�س�ؤولني واخلرباء و�صناع‬

‫ي�أتي تنظيم هذا احلدث من قبل ال�شركة العمانية‬ ‫للمعار�ض والتجارة الدولية وبدعم ر�سمي من �سوق‬ ‫م�سقط للأوراق املالية وي�ستمر ملدة يومني‪ .‬الراعي‬ ‫الرئي�سي للحدث كل من فالكم للخدمات امل�صرفية‬ ‫وبنك عمان الوطني والراعي البالتيني هو �شركة‬ ‫عمان للإ�ستثمارات والتمويل ويرعى امل�ؤمتر ف�ضي ًا‬ ‫ال�شركة الدولية العمانية للتنمية العمرانية والإ�ستثمار‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أنه ميكن امل�شاركة يف فعاليات منتدى‬ ‫عمان لأ�سواق املال ‪ .. 2010‬الفر�ص والتحديات من‬ ‫خالل الت�سجيل عرب املوقع الإلكرتوين ل�سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية ‪ www.msm.gov.om‬و�أي�ضا املوقع‬ ‫الإلكرتوين للمنتدى‪www.omancapitalmarkets.com‬‬


‫إكتتاب عام‬

‫أسهم النورس في اكتتاب عام‬ ‫أعلنت النورس عن طرح ‪ %40‬من اسهمها لالكتتاب العام بما يعادل (‪ )260‬مليون سهم وذلك اعتبارا من‬ ‫تاريخ ‪ 15‬سبتمبر الجاري ولغاية ‪ 14‬أكتوبر القادم وهو أول اكتتاب يستخدم منهجية بناء سجل األوامر ‪.‬‬

‫االت�صاالت يف �سلطنة ُعمان يف نهاية‬ ‫يونيو ‪ ،2010‬وعرب تركيزنا على العمالء‪،‬‬ ‫قدمنا منتجات مبتكرة وخدمات نوعية‪.‬‬ ‫كما �أننا ن�سعى ونعمل لال�ستمرار يف هذه‬ ‫الإ�سرتاتيجية اخلا�صة بالنور�س‪».‬‬

‫ويف م�ؤمتر �صحفي قال رو�س كورماك‪،‬‬ ‫الرئي�س التنفيذي للنور�س‪« :‬اليوم هو‬ ‫يو ٌم ا�ستثنائي لعائلة النور�س ب�أكملها‪،‬‬ ‫وخ�صو�ص ًا لعمالئنا‪ .‬وال�سبب يعود �إىل‬ ‫هذه اخلطوة التي تعترب الأوىل نحو‬ ‫حتقيق هدف �إدراج للأ�سهم يف �سوق‬ ‫الأوراق املالية‪ ،‬والذي يتيح جلميع �أما حول خطة الإدراج وعالقتها بالنمو‪،‬‬ ‫حاملي الأ�سهم امل�شاركة بفعالية يف قال كورماك‪ »:‬نحن نرى يف هذه اخلطوة‪،‬‬ ‫م�ستقبل ال�شركة‪».‬‬ ‫�إنطالقة �أ�سا�سية على طريق التطور‬ ‫والنمو‪ ،‬ونرحب بان�ضمام م�ستثمرين‬ ‫وتابع كورماك‪ »:‬على مدى ‪� 5‬سنوات جدد لعائلتنا وم�شاركتنا يف النجاح‪».‬‬ ‫م�ضت‪ ،‬قمنا بتكري�س جهودنا لتعزيز �سي�شمل االكتتاب طرح ‪ %40‬من �أ�سهم‬ ‫حياة النا�س يف �سلطنة ُعمان من خالل ال�شركة (‪ )%70‬للأفراد بحد �أق�صى‬ ‫تقدمي خدمات ومنتجات توا�صل �أف�ضل‪� 500 ،‬ألف �سهم و(‪ )%30‬للم�ؤ�س�سات‬ ‫وا�ستطعنا حتقيق منو ي�صب يف خدمة ما ‪ ،‬ومن املتوقع �أن يبد�أ االكتتاب بعد‬ ‫يقارب من ‪ 2‬مليون عميل يتزايدون على عيد الفطر وحتديد ًا يف ‪� 15‬سبتمرب‬ ‫الدوام‪ ،‬مما ميثل ‪ %45‬من جممل �سوق ‪ .2010‬ويحق للم�ستثمرين من الأفراد‬ ‫‪62‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫وامل�ؤ�س�سات الإ�ستثمارية امل�شاركة بهذا‬ ‫االكتتاب‪ ،‬حيث �سيكون هذا االكتتاب‬ ‫هو االكتتاب العام الأول يف ال�سلطنة يف‬ ‫‪ 2010‬والأول من نوعه منذ �إكتتاب �شركة‬ ‫�صحار للطاقة يف يوليو ‪.2008‬‬

‫بح�سب املنهجية اجلديدة �سيتم الإعالن‬ ‫عنها بتاريخ ‪� 7‬سبتمرب و�ستتوفر ن�شرات‬ ‫الإ�صدار لدى كل من بنك م�سقط‬ ‫والبنك الوطني وبنك عمان العربي‬ ‫والبنك الأهلي‪.‬‬

‫و�أعلنت النور�س عن تعيني �شركة‬ ‫مورجان �ستانلي‪ ،‬وبنك م�سقط و�شركة‬ ‫كيو �إن بي كابيتال كاملديرون امل�شرتكون‬ ‫يف االكتتاب كما �أعلنت عن تعيني �شركة‬ ‫مورجان �ستانلي وبنك م�سقط مديروا‬ ‫�سجل الطلبات امل�شرتكون‪.‬‬

‫انعك�س جناح النور�س على �أدائها املايل‬ ‫القوي‪ ،‬وذلك من خالل تنامي الإيرادات‬ ‫من ‪ 15‬مليون ريال يف ‪� 2005‬إىل ‪172‬‬ ‫مليون ريال يف العام ‪ ،2009‬حتققت‬ ‫من جراء زيادة ح�صة ال�سوق يف جمايل‬ ‫الآجل وامل�سبق الدفع بالإ�ضافة �إىل زيادة‬ ‫ح�ص�صها يف �سوق العمالء التجاريني‪.‬‬ ‫و�إرتفعت الإيرادات من ‪ 79‬مليون ريال‬ ‫ُعماين يف الن�صف الأول من العام ‪2009‬‬ ‫�إىل ‪ 91‬مليون ريال ُعماين يف الن�صف‬ ‫الأول من العام ‪.2010‬‬

‫وتوقع كورماك �أن يتم �إدراج �سهم‬ ‫النور�س يف ال�سوق بتاريخ ‪ 27‬اكتوبر‬ ‫القادم وفيه �سيتم االعالن عن �سعر‬ ‫ال�سهم كما �أو�ضح بان نطاق ال�سعر‬


‫بالبناء على النجاح الذي حتقق‬ ‫مع ال�سيارة �إك�س كيه و�إك�س �إف يف‬ ‫خمتلف �أ�سواق العامل وال�شرق الأو�سط‬ ‫مت تد�شني ال�سيارة اجلديدة �إك�س جيه‬ ‫لتكون عالمة بارزة ومميزة يف تاريخ‬ ‫�سيارات جاكوار ذات الأربع �أبواب‬ ‫وميكن القول ب�أن هذه ال�سيارة تلبي‬ ‫احتياجات اجليل اجلديد من ع�شاق‬ ‫ال�سيارات املميزة ‪.‬‬ ‫تتميز ال�سيارة بت�صميمها اخلارجي‬ ‫والداخلي الرائع حيث ت�شمل �سقف‬ ‫زجاجي بانورامي رائع ومبتكر وهو‬ ‫جزء �أ�صيل من ت�صميم ال�سيارة �إك�س‬ ‫جي وي�ؤدي �إىل خف�ض خط ال�سقف‬ ‫االن�سيابي ويف نف�س الوقت ي�ساعد‬ ‫على املتعة �أكرب بال�ضوء وامل�ساحة‬ ‫الرحبة يف الداخل ‪ .‬تتوفر الكابينة‬ ‫اخلا�صة ب�إك�س جي يف �أربع م�ستويات‬ ‫هي ‪Luxury, Premium Luxury,‬‬ ‫‪ Portfolio and Supersport‬وهي‬ ‫التي ت�سمح للزبائن باختيار ال�سيارة‬ ‫التي تنا�سب �أذواقهم واختيار اللون‬ ‫واجللد والأمور الأخرى التي مل تكن‬ ‫موجودة من قبل يف �أي �سيارة جاكوار‪.‬‬ ‫ت�ستفيد �إك�س جي من القوة املعهودة‬ ‫والإمكانات املتطورة التي متيزت‬ ‫بها �سيارات جاكوار من قبل وي�ضم‬ ‫طراز �إك�س جي حمرك ‪ 5‬لرت ‪� 8‬صمام‬ ‫يعطي قوة ‪ 385‬ح�صان كما تتوفر يف‬

‫حمرك ‪ 5‬لرت �سوبر ت�شارجد ‪� 8‬صمام‬ ‫يعطي قوة ‪ 470‬و‪ 510‬ح�صان ‪ .‬مت‬ ‫الو�صول بتقنيات جاكوار �إىل م�ستويات‬ ‫جديدة حيث ي�ضم طراز �إك�س جي‬ ‫اجلديد نظام لتعليق الهواء ونظام‬ ‫الديناميكيات التوافقية والتحكم‬ ‫الن�شط يف الدفرن�س والباور �ستريجن‬ ‫ذات املعدل العايل والتي ت�ضمن �أكرب‬ ‫قدر من التجاوب واملناولة الديناميكية‬ ‫والقيادة املميزة املتوقعة من جاكوار ‪.‬‬ ‫�أما داخل الكابينة فهناك التقنيات‬ ‫املتطورة ‪ 12.3‬بو�صة عالية التعريف‬ ‫والأجهزة املرئية التي تكمل االبتكارات‬ ‫التي مت �إدخالها على املركبة وهناك‬ ‫كذلك تقنية الر�ؤية املزدوجة من‬ ‫خالل ال�شا�شة ‪ 8‬بو�صة التي تعمل‬ ‫باللم�س والتي تعر�ض الأفالم وبرامج‬ ‫التلفاز للركاب �أثناء القيادة يف‬ ‫نف�س الوقت الذي يتابع فيه ال�سائق‬ ‫معلومات املركبة و�صور املالحة عن‬ ‫طريق الأقمار ال�صناعية ‪.‬‬ ‫الأمر ال يقف عند هذا احلد حيث‬ ‫�أن هناك الكثري من الإ�ضافات‬ ‫واالختيارات لل�صوت ومن ذلك نظام‬ ‫ال�صوت باورز & ولكنز ‪ 1200‬واط‬ ‫وكذلك نظام املعلومات املتطور الذي‬ ‫ي�ضم نظام �صوت يعتمد على القر�ص‬ ‫ال�صلب ونظام املالحة والتو�صيل‬ ‫ال�شامل لو�سائل عر�ض ال�صوت‬

‫المواصفات‪:‬‬

‫املحرك‬

‫الت�سلية‬ ‫خيارات الكابينة‬

‫‪ 5‬لرت ‪� 8 ,‬صمام يعطي قوة ‪ 385‬ح�صان ‪.‬‬ ‫‪ 5‬لرت �سوبر ت�شارجد ‪� 8‬صمام يعطي قوة ‪ 470‬و‪510‬‬ ‫ح�صان ‪.‬‬ ‫نظام �صوت باورز & ولكنز ‪ 1200‬واط‬ ‫نظام مالحة ونظام لل�صوت يعتمد على الهارد درايف‬ ‫التو�صيل لأجهزة ال�صوت وال�صورة املحملة من خالل‬ ‫‪ Media Hub‬القوية‬ ‫‪Luxury, Premium Luxury, Portfolio and‬‬ ‫‪Supersport‬‬

‫وال�صورة من خالل ‪Media Hub‬‬

‫القوية ‪ .‬كذلك ف�إن �إك�س جي توفر‬ ‫�أ�سلوب جديد للتعامل مع م�س�ألة‬ ‫اال�ستدامة حيث مت بناء ال�سيارة‬ ‫با�ستخدام تقنية اجل�سم امل�صنوع‬ ‫من الأملنيوم امل�ستخدم يف �صناعة‬ ‫الطائرات وهذا يعني �أن �إك�س جي‬ ‫�أخف من ال�سيارات املناف�سة مبا ال يقل‬ ‫عن ‪ 150‬كلجم وهو الأمر الذي يح�سن‬ ‫الأداء واالقت�صاد يف ا�ستهالك الوقود‬ ‫ويف نف�س الوقت يعطي مزيد من القوة‬ ‫والتطوير والأمان ‪.‬‬

‫مت تد�شني ال�سيارة‬ ‫اجلديدة �إك�س جيه‬ ‫لتكون عالمة بارزة‬ ‫ومميزة يف تاريخ‬ ‫�سيارات جاكوار ذات‬ ‫الأربع �أبواب‬

‫كذلك يتوفر املوديل بقاعدة عري�ضة‬ ‫وهناك موديالت �أخرى بقاعدة �أق�صر‬ ‫عند الطلب من �شركة حم�سن حيدر‬ ‫دروي�ش ‪ ,‬امل�ستورد احل�صري لكافة‬ ‫�سيارات جاكوار يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪65‬‬


‫متعة القيادة‬

‫�إك�س جي اجلديدة ‪..‬‬ ‫روح جاكوار‬

‫د�شنت جاكوار ال�سيارة اجلديدة �إك�س جي يف عمان وتتميز �سيارة �إك�س جي اجلديدة ب�أنها تعطي روح‬ ‫جديدة لل�سيارات الفارهة حيث تعترب املزيج املثايل والفريد بني الروعة يف الت�صميم والأداء الراقي‬ ‫والهند�سة دون �أن يكون هناك متييز جلانب على ح�ساب الآخر ‪.‬‬ ‫‪64‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫سوبارو واألداء الراقي‬

‫سكودا تدشن‬ ‫حملة رمضان‬

‫تقدم �شركة الوطية لل�سيارات ‪ ,‬وكيل �سيارات �سكودا ‪ ,‬عر�ض جيد‬ ‫لع�شاق �سكودا يف رم�ضان حيث �أن كل م�شرتي ل�سيارة �سكودا ال�شعبية‬ ‫‪� 2010‬سيح�صل �إىل جانب ال�سيارة اجلديدة على عرو�ض خا�صة خالل‬ ‫�شهر رم�ضان ومن بينها الت�أمني املجاين ( على بع�ض املوديالت )‬ ‫وخدمة جمانية ملدة �أربع �سنوات ‪ 60,000 /‬كلم وهدايا جمانية خالل‬ ‫�شهر رم�ضان ‪.‬‬

‫د�شنت جمموعة امل�ؤ�س�سة التجارية‬ ‫العمانية ‪� -‬سوبارو جمموعة‬ ‫الأداء الراقي من ال�سيارات يف‬ ‫ال�سلطنة‪ .‬هذه املجموعة ذات‬ ‫جودة عالية‪.‬وت�شمل هذه املجموعة‬ ‫‪ ،STI, WRX‬ليجا�سي ‪ GT‬تريبو‬ ‫و ‪ . XV‬وتتميز جميع �سيارات‬ ‫�سوبارو عن جميع نظرياتها من‬ ‫خالل تقدمي الأداء العايل للقيادة‬ ‫يف كل الأوقات‪ .‬هذه ال�سيارات‬

‫الرائعة ذات الأداء الأروع ت�أتيكم‬ ‫ب�أ�سعار رائعة مع عرو�ض �أكرث‬ ‫روعة خالل هذا املو�سم‪ .‬الزبون‬ ‫الذي يقوم ب�شراء �سيارة �سوبارو‬ ‫‪ 2010‬ميكنه اال�ستفادة من خدمة‬ ‫جمانية و�ضمان جماين ملدة ‪5‬‬ ‫�سنوات‪ 100000 /‬كلم �أيهما ي�أتي‬ ‫�أوال‪ .‬وميكنه �أي�ضا احل�صول على‬ ‫هدية ذات قيمة عالية ‪ ،‬وكما ميكنه‬ ‫اال�ستفادة من �أق�ساط �شهرية �أقل‪.‬‬

‫تتوفر ال�سيارة �سكودا فابيا ‪ Skoda Fabia‬الآن ب�أ�سعار منخف�ضة تبد�أ من‬ ‫‪ 5900‬ريال وهناك االوكتافيا املنا�سبة للعائلة ‪ Skoda Octavia‬والتي تبد�أ‬ ‫من ‪ 6995‬ريال �أما �سكودا �سوبرب ‪ Skoda Superb‬الفائقة فتبد�أ من‬ ‫‪ .9,995‬ريال ‪.‬‬

‫تدشين ‪ 4‬موديالت‬

‫د�شن مركز تاول لل�سيارات �أربعة‬ ‫موديالت جديدة �ضمت مازدا‬ ‫‪ 2‬الرائعة والكرو�سوفر �سي �أك�س‬ ‫‪ 7‬الريا�ضية الأنيقة ذات الدفع‬ ‫الرباعي مبحرك توربو و�سـي �أكـ�س‬ ‫‪ 9‬الفخمة ومازدا ‪ 6‬الف�سيحة‪.‬‬ ‫توفر مازدا ‪ 2‬لل�سائق ر�ؤية جيدة‬ ‫وم�ساحة وا�سعة مع جتهيزات‬ ‫مريحة جتعل القيادة �سل�سة‪.‬‬

‫يف حني تزهو الكرو�سوفر �سي‬ ‫�أك�س‪ 7-‬الريا�ضية اجلديدة ذات‬ ‫الدفع الرباعي بالعديد من املزايا‬ ‫القيا�سية وجتمع �سيارة الكرو�سوفر‬ ‫�سي �أك�س‪ 9-‬الريا�ضية العائلية‬ ‫ذات احلجم الكامل اجلديدة كلي ًا‬ ‫بني املق�صورة الداخلية الف�سيحة‬ ‫املجهزة ب�سخاء فيما تتوفر مازدا‬ ‫‪ 6‬يف طرازين ‪ 2.0‬لرت‪ ،‬وطراز‬ ‫‪ 2.5‬لرت ‪.‬‬

‫هايونداي تقدم عرضها‬ ‫وسوناتا سيارة العام‬ ‫�أ�ضافت هايونداي �سوناتا ‪ 2011‬اجلديدة كليا و�سام �آخر الجنازاتها‬ ‫هو الفوز بجائزة �سيارة العام من قبل جملة اخلليج لل�سيارات ‪ ،‬كما‬ ‫�أطلقت هايونداي العر�ض الذهبي لعمالئها يف ال�سلطنة‪ .‬هذا العر�ض‬ ‫اخلا�ص يتمثل يف تقدمي هدايا جموهرات ما�سية مع فر�صة للفوز بـ‬ ‫‪ 5‬غرام من الذهب م�ضمونة فورية ‪ ،‬وفر�صة �أخرى للفوز بـ ‪ 1‬كلغ يف‬ ‫ال�سحوبات الكربى بالإ�ضافة �إىل خدمة جمانية ملدى احلياة لأولئك‬ ‫الذين يقومن ب�شراء �سيارة هايونداي خالل فرتة العر�ض املحدود‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل املا�س و الذهب وخدمة جمانية مدى احلياة ‪ ،‬وهناك‬ ‫�أي�ضا جمموعة من املزايا الأخرى للعمالء‪.‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪67‬‬


‫أخبار السيارات‬

‫سيارة جي إم سي المدمجة عالية القيمة‬ ‫تتوفر �سيارة جي �إم �سي يف‬ ‫معار�ض �شركة مو�سى عبد‬ ‫الرحمن ح�سن و�شركاه ‪ ,‬املوزع‬ ‫احل�صري ل�سيارات جي �إم �سي يف‬ ‫ال�سلطنة وتقدم ال�شركة عرو�ض‬ ‫قيمة وخا�صة على جي �إم �سي‬ ‫تريين املدجمة الريا�ضية ومن‬ ‫ذلك �صيانة جمانية ملدة عامني‬ ‫�أو ‪ 40,000‬كلم وخم�س �سنوات‬ ‫�ضمان غري حمدد املدة‪ .‬تعليقا‬ ‫على ذلك ‪ ,‬ذكر �أجراوال ‪ ,‬املدير‬

‫التنفيذي ل�شركة مو�سى عبد‬ ‫الرحمن ح�سن و�شركاه �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫« تتوفر �سيارة جي �إم �سي تريين‬ ‫املدجمة الريا�ضية ب�أ�سعار منا�سبة‬ ‫لكافة الزبائن وهي الأ�سعار التي‬ ‫تعترب يف متناول اجلميع ‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك ف�إن �شركة مو�سى‬ ‫عبد الرحمن ت�سعى �إىل زيادة‬ ‫العرو�ض للعمالء وتقدمي خدمات‬ ‫قيمة م�ضافة عديدة خالل �شهر‬ ‫رم�ضان ‪.‬‬

‫معرض جديد‬

‫يعتمد معر�ض انفينيتي اجلديد الذي تقوم ببنائه �شركة �سهيل بهوان‬ ‫لل�سيارات‪ ,‬امل�ستورد احل�صري لكافة �سيارات انفينيتي يف ال�سلطنة على‬ ‫تطبيق مبادرة انفينيتي للت�صميم الراقي ال�صديق للبيئة املعرفية بـ‬ ‫(‪ )IREDI‬وهو املفهوم الذي مت تطويره عام ‪ 2005‬ومت تطبيقه يف‬ ‫الكثري من الوكاالت اخلا�صة بانفينيتي يف �أماكن كثرية حول العامل ‪.‬‬

‫عروض جديدة على‬ ‫كرايزلر ‪ ,‬جيب ودودج‬ ‫توفر جمموعة الزبري لل�سيارات و�شركة ال�شنفري لل�سيارات من خالل‬ ‫معار�ضها املنت�شرة يف كافة �أنحاء ال�سلطنة عرو�ض قيمة على كرايزلر‬ ‫وجيب ودودج كما تتوفر الكثري من الأ�سعار التناف�سية والعرو�ض اخلا�صة‬ ‫يف �شهر رم�ضان ‪ .‬مت تد�شني عرو�ض رم�ضان ب�شكل م�شرتك بني ال�شركتني‬ ‫بعد تد�شني �شركة ظفار لل�سيارات وهي عبارة عن م�شروع ا�ستثماري‬ ‫م�شرتك بني كال من جمموعة الزبري لل�سيارات و�شركة ال�شنفري لل�سيارات‬ ‫من �أجل بيع هذه ال�سيارات املميزة يف خمتلف �أنحاء ال�سلطنة وكذلك‬ ‫تقدمي عرو�ض مميزة يف ال�سعر واخلدمة لكافة الزبائن ‪ .‬مت �صياغة‬ ‫العرو�ض املميزة من �أجل تلبية خمتلف االحتياجات اخلا�صة بالعمالء‬ ‫وت�شمل الت�أمني املجاين والت�سجيل املجاين واخلدمة املجانية وق�سيمة ت�سوق‬ ‫جمانية من �إي ماك�س وكذلك جمموعة من حلول التمويل الأخرى ب�سعر‬ ‫فائدة ال يتجاوز ‪. %3.99‬‬

‫‪66‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫يعتمد هذا املفهوم ب�شكل كبري على الت�صاميم الع�صرية املتطورة التي‬ ‫تزيد من مكانة انفينيتي وذلك با�ستخدام مواد فائقة اجلودة وت�صاميم‬ ‫طبيعية و�أبعاد تت�سم بال�شفافية لتعك�س الت�صميم الع�صري لكافة‬ ‫طرازات انفينيتي « ‪.‬‬


‫منتجع شاطئ السوادي صديق للبيئة‬

‫نظم منتجع �شاطئ ال�سوادي م�ؤخر ًا حملة تنظيف ال�شاطئ وهي احلملة التي �شارك فيها كافة العاملني يف الفندق مبا يف ذلك املدير العام ومدراء‬ ‫الأق�سام والذين �شمروا �سواعد اجلد وان�ضموا �إىل املوظفني امل�شاركني يف احلملة والعمل معهم ‪ .‬لقد كانت جتربة فريدة �أن ترى كافة العاملني‬ ‫مع ًا وهم يقومون ببذلك هذا اجلهد الب�سيط كمحاولة �إنقاذ البيئة وقد جنحت احلملة ب�شكل كبري و�أثارت �إعجاب وتقدير كبري من جانب املوظفني‬ ‫الذين �شاركوا فيها ‪ .‬جاءت فكرة هذه احلملة مببادرة من جريت �شنيدر ‪ ,‬املدير العام للمنتجع وكان الهدف منها �أن تكون بداية فقط على �أن تتم‬ ‫ب�شكل �شهري ‪ .‬كذلك ف�إن حملة التنظيف ال�شاطئ هي واحدة من العديد من احلمالت التي يخطط الفندق لتنفيذها على مدى ال�شهور القادمة ‪.‬‬

‫تمويل عقاري‬

‫يف خطوة جديدة نحو تعزيز‬ ‫عملية التمويل العقاري مب�شروع‬ ‫التطوير ال�سياحي وال�سكني‬ ‫الرائد يف ال�سلطنة‪ ،‬وقع «املوج‪،‬‬ ‫م�سقط» اتفاقية متويل عقاري‬ ‫مع بنك �ستاندرد ت�شارترد‪ .‬وقد‬ ‫�أبرمت االتفاقية‪ ،‬التي جاءت‬ ‫لت�ستكمل �سل�سلة �شراكات امل�شروع‬ ‫الإ�سرتاتيجية مع امل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫املرموقة بال�سلطنة‪ ،‬خالل حفل‬ ‫خا�ص يف مركز املبيعات بح�ضور‬ ‫نخبة من كبار امل�سئولني من كال‬ ‫الطرفني‪ .‬وح�سب ما جاء بالإتفاقية‪،‬‬ ‫�سيقدم بنك �ستاندرد ت�شارترد ما‬ ‫ي�صل �إىل ‪ % 80‬من قيمة العقار‬ ‫كقر�ض متويلي ميتد حتى ‪� 25‬سنة‬ ‫ب�أ�سعار فائدة تناف�سية وخمف�ضة‬ ‫ت�صل ن�سبتها �إىل ‪� 5.99‬سنوي ًا‪.‬‬

‫لولو يعلن‬ ‫أسماء‬ ‫الفائزين في‬ ‫السحب األول‬

‫إنجاز أكثر من ‪% 90‬‬ ‫بالمدينة الرياضية‬ ‫�أعلنت ُعمران عن تقدم �أعمال تطوير املدينة الريا�ضية‪ ،‬موقع الألعاب الآ�سيوية‬ ‫ال�شاطئية الثانية‪ ،‬حيث مت �أجناز �أكرث من ‪% 90‬من الأعمال‪ .‬وي�ستمر تقدمها‬ ‫وفق ًا للجدول املحدد ليتم ت�سليم املدينة الريا�ضية �إىل اللجنة املنظمة للألعاب‬ ‫الآ�سيوية ال�شاطئية الثانية يف �شهر نوفمرب من العام اجلاري‪ .‬و�أو�ضحت ال�شركة‬ ‫يف التقرير ال�صادر عنها عن ت�سجيل معدل تقدم بن�سبة ‪ %92.43‬يف �أعمال تطوير‬ ‫املوقع بالكامل‪ .‬حيث مت �إكمال املر�سى و�أر�صفته واجل�سر العائم بالكامل‪� .‬أما‬ ‫�أعمال تطوير البنية الأ�سا�سية و املباين الدائمة للمدينة فقد و�صلت فيها الأعمال‬ ‫�إىل ‪% 98.13‬و‪% 93.14‬على التوايل‪ .‬الأولويات احلالية لأعمال التطوير تتمثل‬ ‫يف �أعمال الت�شجري ‪ ،‬و�أعمال املباين امل�ؤقتة ‪ ،‬وكالهما ي�سري وفق ًا للجدول املحدد‪.‬‬

‫مع قدوم �شهر رم�ضان املبارك لولو هايرب‬ ‫ماركت لديه �أ�سلوبه اخلا�ص لالحتفال‬ ‫بهذه املنا�سبة العظيمة يف جميع �أنحاء‬ ‫ال�سلطنة ‪ ،‬حيث ت�أتيكم حملة العر�ض‬ ‫الرتويجي قيادة الأحالم مرة �أخرى‪ .‬من‬ ‫اجل �إدخال البهجة يف النفو�س خالل‬ ‫ال�شهر الف�ضيل ‪ ،‬حيث منح لولو زبائنه‬ ‫فر�صة للفوز بـ ‪� 7‬سيارات ني�سان باترول �أو‬ ‫التقاط �أي �شيء من بني جمموعة كبرية‬ ‫من اجلوائز التي ترتاوح ما بني تلفزيونات‬ ‫�سام�سوجن ال اي دي‪ ،‬كمبيوترات حممولة ‪،‬‬ ‫وم�شغالت بلو راي و �أجهزة امل�سرح املنزيل‬ ‫والغ�ساالت والثالجات مع كل عملية �شراء‬ ‫بقيمة خم�س ريال‪.‬‬


‫خدمات صحفية‬

‫أول مركز متخصص لخدمة العمالء‬ ‫انطالق ًا من مبد�أ التميز يف تقدمي اخلدمات امل�صرفية لقاعدة عمالئه املتنامية‪� ،‬أعلن بنك‬ ‫‘�إت�ش �إ�س بي �سي’ عمان عن افتتاح �أول مركز متكامل خلدمة العمالء يف ال�سلطنة م�ضيف ًا‬ ‫بذلك �إجناز ًا �آخر �إىل �سل�سلة جناحاته‪ .‬وقد ح�ضر حفل االفتتاح الذي �أقيم مبوقع مركز خدمة‬ ‫العمالء مبدينة ال�سلطان قابو�س رئي�س الإ�سرتاتيجية والتخطيط الإقليمي ببنك ‘�إت�ش �إ�س‬ ‫بي �سي’ ال�شرق الأو�سط‪� ،‬ستيف بوتوملي‪ ،‬ونخبة من �أع�ضاء فريق الإدارة املحلي والإقليمي‪.‬‬ ‫وين�ضم املركز �إىل �شبكة فروع البنك املنت�شرة يف بيت الفلج والقرم وال�سيب و�صحار و�صاللة‪،‬‬ ‫ووحدات خدمة العمالء يف م�سقط �سيتي �سنرت وال�صاروج‪ ،‬حيث �سيوفر باقات متكاملة من‬ ‫اخلدمات امل�صرفية ال�شخ�صية‪ .‬و�إىل جانب تزويده ب�أجهزة ال�صرف الآيل و�أجهزة الإيداع‬ ‫النقدي الفوري‪ ،‬ي�ضم املركز ركن خم�ص�ص خلدمة عمالء “�ستاتو�س” ‪،‬بالإ�ضافة �إىل قاعة‬ ‫“برمييري” التي توفر خدمات مميزة على م�ستوى عاملي للعمالء‪ .‬هذا ويدير املركز فريق‬ ‫متخ�ص�ص مل�ساعدة العمالء يف العمليات امل�صرفية عرب الإنرتنت والهاتف‪ ،‬وفتح احل�سابات‬ ‫اجلديدة والتقدمي للقرو�ض والبطاقات االئتمانية‪ ،‬و�إدارة الإيداعات والتحويالت املالية‪،‬‬

‫أفضل كلية تعليمية‬

‫حققت كلية الدرا�سات امل�صرفية واملالية جائزة �أف�ضل “كلية تعليمية”‬ ‫تخ�ص �إدارة الأعمال بقارة �آ�سيا عن فئة املهارات القيادية من قبل هيئة‬ ‫التنفيذيني يف جمال الت�سويق ‪ ‬بقارة �آ�سيا‪ ،‬والتي تهدف �إىل تقدير الر�ؤ�ساء‬ ‫التنفيذيني يف ال�شركات وامل�ؤ�س�سات املعنية بقطاع الأعمال واالقت�صاد‪� ،‬إىل‬ ‫جانب تكرمي الأ�ساتذة املجيدين والكليات وامل�ؤ�س�سات التعليمية املتخ�ص�صة‬ ‫التي برزت يف جمال املهارات القيادية ‪ ‬يف �إدارة م�ؤ�س�ساتها مع مراعاة‬ ‫معايري اجلودة العاملية على م�ستوى قارة �آ�سيا‪.‬وهذه اجلائزة ت�أتي تتويجاً‬ ‫للجهود املبذولة يف تطوير قطاع التعليم املايل وامل�صريف بال�سلطنة والذي‬ ‫تعترب كلية الدرا�سات امل�صرفية واملالية الكلية الرائدة يف هذا املجال‬

‫“الخدمة المدنية“‬ ‫تحتفل بااليزو ‪9001‬‬

‫احتفلت وزارة اخلدمة املدنية با�ستالمها �شهادة االيزو (‪ )9001‬بعد �أن‬ ‫ا�ستوفت جميع اال�شرتاطات وبعد ان اجتازت اختبارات اجلودة الالزمة من قبل‬ ‫الهيئة الدولية للمقايي�س واملوا�صفات وذلك يف حفل رعاه معايل ال�سيد علي بن‬ ‫حمود البو�سعيدي وزير ديوان البالط ال�سلطاين بفندق ق�صر الب�ستان‪.‬‬ ‫وقد هن�أ معايل ال�سيد وزير ديوان البالط ال�سلطاين جميع امل�سئولني والعاملني‬ ‫بوزارة اخلدمة املدنية على ح�صول الوزارة على هذه ال�شهادة العاملية م�ؤكدا‬ ‫معاليه �أنها جاءت ك�إ�شارة دولية �إىل �أن حكومة ال�سلطنة �ساعية مبختلف‬ ‫�أجهزتها للعمل بالتوجيهات ال�سامية لالرتقاء بالعمل الإداري ‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫الدفعة الثانية من برنامج‬ ‫متدربي اإلدارة‬

‫مع �إطاللة �شهر رم�ضان املبارك ا�ستهلت جمموعة �شركات احل�سن ؛ �إحدى‬ ‫املجموعات التجارية العمانية الرائدة يف خمتلف الأن�شطة التجارية يف قطاعات‬ ‫املقاوالت وال�صناعة والتجارة ؛ الدفعة الثانية من برنامج متدربي الإدارة‬ ‫للخريجني العمانيني ال�شباب بعدد ع�شرين مهند�سا‪ ..‬حيث قام �سعادة‪/‬حمد بن‬ ‫خمي�س العامري ؛ وكيل وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب املهني برعاية‬ ‫هذا احلفل والذي قام بافتتاح الربنامج بح�ضور كبار م�سئويل الإدارة مبجموعة‬ ‫�شركات احل�سن وهم ح�سن بن علي �سلمان ؛ رئي�س جمل�س الإدارة ومقبول بن‬ ‫علي �سلمان ؛ الرئي�س التنفيذي بالإ�ضافة �إىل �أع�ضاء جمل�س �إدارة �شركة احل�سن‬ ‫الهند�سية ‪ ،‬بيرت هول ؛ املدير التنفيذي ل�شركة احل�سن الهند�سية �ش م ع ع ومدراء‬ ‫عموم خمتلف وحدات العمل التجاري الإ�سرتاتيجي وخدمات الدعم ‪.‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫ساعة مزدوجة التوقيت من جون ريتشارد‬ ‫�أعلنت «جون ريت�شارد‪� » -‬إطالق �ساعة ‪ dual-time zone‬مزدوجة التوقيت للمرة الأوىل يف منطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ .‬وقد مت ت�صميم هذه ال�ساعة مزدوجة التوقيت لتكون رفيقا مثاليا حل�ساب الوقت للم�سافرين‬ ‫من فئة رجال الأعمال‪ ،‬وحمبي املغامرات واكت�شاف املواقع اجلديدة حول العامل‪ .‬تقدم �ساعة » ‪dual-‬‬ ‫‪ time zone‬مزدوجة التوقيت اجلديدة من «جون ريت�شارد» عر�ضا وا�ضحا و�أ�صليا ملنطقة التوقيت الثانية‪.‬‬ ‫ت�ستهدف ال�ساعة امل�سافرين وكل املهتمني باالت�صاالت حول العامل‪ ،‬حيث توفر «منطقتي التوقيت» عر�ضا وا�ضحا‬ ‫ومبتكرا ملنطقة التوقيت الثانية‪ .‬ي�شري العر�ض الأول �إىل التوقيت املحلي‪ ،‬والذي يتم تقدميه بالطريقة التقليدية‬ ‫بعقارات ال�ساعات املركزية‪ ،‬الدقائق والثواين‪ .‬ويف الوقت نف�سه‪ ،‬هناك نافذة عند ال�ساعة ‪ 12‬متاما لعر�ض‬ ‫الوقت يف منطقة التوقيت الثانية‪ ،‬مع م�ؤ�شر الليل‪/‬النهار‪ ،‬لتجنب �أي اختالط وتطوير قراءة الأعداد‪.‬‬

‫كالسيما إكزكيتيفز‬ ‫سكالتون للرجل العصري‬

‫�أعلنت دار ال�ساعات ال�سوي�سرية بوم �أند مر�سييه‪Baume & -‬‬ ‫‪ Mercier‬عن �إطالقها �ساعة كال�سيما �إكزكيتيفز �سكالتون املميزة والتي‬ ‫مت ت�صميمها لتتنا�سب مع احتياجات الرجل الع�صري‪.‬‬ ‫ويف عامل يحكمه الأداء يعد الوقت قيمة يكن لها �صانعو القرار كل اهتمام‪.‬‬ ‫ميكن تف�سري فرتات الوقت املتباينة من ال�ساعات والدقائق‪ -‬التي متر‬ ‫وتو�صف ب�سرعة املرور بالن�سبة للبع�ض وبالبطء للبع�ض الآخر‪ -‬بالعديد‬ ‫من الأ�شكال املختلفة‪ .‬يقي�س كل فرد الوقت بطريقته اخلا�صة ولكل �ساعته‬ ‫اخلا�صة‪ .‬تتميز �ساعة كال�سيما �إكزكيتيفز �سكالتون التي تتنا�سب متاما مع‬ ‫ع�صرها‪ -‬بابتكار يت�ضح يف �أ�سلوب دقيق معتدل‪ .‬تت�سم ال�ساعة بالت�صميم‬ ‫الع�صري الذي تتخلله التقاليد النبيلة ما يجعلها كال�سيكية �أبدية‪ .‬تغلف‬ ‫ال�ساعة املع�صم ب�إغراء التح�سني‪ ،‬وتخلد الأ�شكال املتقنة خلط «كال�سيما‬ ‫التنفيذية» يف روح اال�ستمرارية والتناغم‪.‬‬

‫‪72‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫يأسر الحواس‬

‫�أعلنت الر�صا�صي للعطور �إطالق «دهن العود النخبة»‪ ،‬وهي جمموعة‬ ‫جديدة من العطور املتوفرة بعبوات �سعة ‪ 40‬مل يف كافة معار�ض‬ ‫الر�صا�صي ولدى عدد من الوكالء يف ال�شرق الأو�سط‪ .‬وي�أتي �إطالق املنتج‬ ‫اجلديد متا�شي ًا مع �إ�سرتاتيجية الر�صا�صي الرامية �إىل تعزيز جمموعاتها‬ ‫باملزيد من املنتجات املبتكرة‪ .‬وحتت�ضن رائحة «دهن العود النخبة» �أدق‬ ‫العواطف اجليا�شة‪ ،‬فهي متنح انتعا�ش ًا دائم ًا وطاقة متجددة‪ ،‬كما ت�ساعد‬ ‫على ا�سرتخاء الأع�صاب وتعطي �شعور ًا بالثقة والتفا�ؤل والن�شاط‪ .‬كما‬ ‫�أن املزيج ال�شرقي ي�ضفي احليوية ويجدد الطاقة من خالل خ�شب العود‬ ‫املتناغم مع درجات التوابل والفاكهة وامل�سك‪ .‬وي�شكل مزيج اخل�شب جوهر‬ ‫الرتكيب ويفتتح بدرجات من الفاكهة والتوابل‪ ،‬ليمتزج �أخري ًا مع درجات‬ ‫غنية من امل�سك وخ�شب الأجار‪ .‬ويقدم هذا العطر الأنيق املنا�سب للجن�سني‬ ‫من الر�صا�صي تركيبة فريدة من الدرجات التي ت�ساعد على بقاء االنتعا�ش‬ ‫فرتة طويلة ليحتفي بالعواطف ال�سامية‪.‬‬


‫سفر ومطاعم‬

‫سحر البراري‬

‫كمعظم البالد الإفريقية ت�سحرك طبيعتها وت�أخدك �إيل هدوء نف�سي تت�أمل فيه احلياة الربية بعيد ًا عن ال�صخب وال�ضو�ضاء والزحام‪,‬‬ ‫كانت “ كينيا” والتي جتمع بني عدة تنوعات من جبال وغابات و�شواطئ‪ ،‬حتى يف مناخها املتناق�ض من مكان لآخر‪ ،‬حيث قمم جبلية‬ ‫مغطاة بالثلوج و�صحاري ممتدة و�سواحل و�سهول‪ .‬التنوع واالختالف �أ�صاب حتى مناخ كينيا‪ ،‬فهو ينتمي للطراز اال�ستوائي‪� ،‬إال �أن‬ ‫الأجواء املناخية تتوقف على درجة العر�ض �أو االرتفاع‪ ،‬فاملناطق ال�ساحلية وال�سهول املجاورة لها مرتفعة احلرارة عالية الرطوبة‪� ،‬أما‬ ‫املناطق اجلبلية فتنخف�ض حرارتها وتزداد �أمطارها‪ ،‬ويقل املطر يف �أق�صى ال�شمال‪ ،‬وتتحول املنطقة �إىل طراز �شبه �صحراوي‪.‬‬ ‫ومدينة ما�ساي مارا فهي غنية باحليوانات الربية والطيور‪ ،‬ويعترب م�شهد احليوانات التي تزيد على املليون تتحرك عرب �أقاليم‬ ‫ال�سافانا الع�شبية واحدا من م�شاهد الطبيعة النادرة املبهرة‪ ،‬وحتت�ضن مارا الأ�سود والفهود وفر�س النهر والفيلة والزرافات‪ .‬وبالن�سبة‬ ‫ملنخف�ضات ليوا‪ ،‬فتحت�ضن ت�شكيلة وا�سعة ومتنوعة من احلياة الطبيعية يف واحدة من �أجمل بقاع كينيا‪ ،‬وت�سيطر على م�شهد جنوب‬ ‫كينيا القمم املغطاة بالثلوج جلبل كينيا حيث ترتفع حدودها اجلنوبية �إىل ‪ 6. 500‬قدم فوق م�ستوى �سطح البحر‪ .‬وتوجد يف الواجهة‬ ‫الكينية ال�شمالية �شبه ال�صحراوية ثالث حمميات للحياة الربية هي �سامبورو وبافالو �سربنغ و�شابا‪ ،‬وتقع تلك املحميات على بعد ‪325‬‬ ‫كيلومرتا عن نريوبي يف �أطراف منطقة �شمال كينيا‪.‬‬

‫حالوة المزار إلى‬ ‫سوق المزار”‬

‫الليايل الرم�ضانية وما �أدراك ما الليايل الرم�ضانية‪ ،‬حالوة الطرب‪ ،‬والأجواء احلميمية‪ ،‬والأطباق‬ ‫اللذيذة‪ .‬وما يجعلها �أحلى و�أحلى ال�صحبة الطيبة يف مكان يخلب الألباب مثل �سوق املزار مبنتجع‬ ‫�شنغريال بر اجل�صة‪ .‬هذا املوقع املتميز الذي افتتح منذ فرتة قريبة وبد�أ �أول عرو�ضه الرم�ضانية‬ ‫وعائالت‪ .‬فلل�شباب والأ�صحاب جتد جو املقاهي يف الليايل‬ ‫بتقدمي جتربة فريدة لزواره �أفرادا‬ ‫ٍ‬ ‫الرم�ضانية‪ ،‬وللعائالت اجلل�سات الطربية العربية الأ�صيلة وجماورة املكان لأر�ض املغامرات التي‬ ‫تتيح جتربة املتعة والت�سلية لزوار املكان‪ .‬وحتى لأولئك الباحثني عن موقع جتمع مع �شركاء العمل‪،‬‬ ‫فلن جتد �أف�ضل من �سوق املزار لإر�ضاء جميع الأذواق يف جو تتناغم فيه اجلل�سات العربية على �شكل‬ ‫اخليام‪ ،‬والرفاهية الع�صرية واجلو املكيف يف الهواء الطلق‪ .‬فما �أحاله من مزار!‬

‫‪74‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬


‫استراحه‬

‫موسيقى‪:‬‬ ‫الذين يعرفون �أ�سلوب مطرب الإح�سا�س حممد ف�ؤاد‪ ،‬مل يخفوا‬ ‫ا�ستغرابهم و�إعجابهم ب�أ�سلوبه الذي ظهر به يف �ألبومه اجلديد “بني‬ ‫�أيديك” الذي �أنتجته ال�شركة العمالقة روتانا‪ .‬والذي �أبدع فيه ف�ؤاد‬ ‫من خالل الأغنيات الع�شرة التي يت�ضمنها الألبوم‪ ،‬وهي‪ :‬ابن بلد‬ ‫(ن�سخة �أ�صلية ورميك�س)‪ ،‬بني �أيديك‪ ،‬ب�سهوله كده‪ ،‬لو يح�صل �أيه‪،‬‬ ‫غايل‪ ،‬قلة عقل‪ ،‬خبيني‪ ،‬اعتب عليا‪� ،‬ساعات ب�شتاق‪.‬‬

‫سينما‬ ‫ا�سم الفيلم‪ :‬املرتزقة ‪The expendables‬‬ ‫بطولة‪� :‬سلف�سرت �ستالون‪ ،‬جت يل‪ ،‬جا�سون �ستاثام ‪� ،‬ستيف �أو�سنت‪� ،‬أرنولد‬ ‫�شواتزنيجر‪ ،‬برو�س ويلي�س‬ ‫الت�صنيف‪� :‬أك�شن‬ ‫ق�صة الفيلم‪ :‬هو �أحد الأفالم الذي يعود بك �إىل �أفالم �أك�شن الثمانينيات‬ ‫البعيدة عن امل�ؤثرات الب�صرية املكثفة والتي تركز �أكرث على العن�صر الب�شري‪.‬‬ ‫تدور ق�صة الفيلم الذي �أخرجه و�ساهم يف كتابته �ستالون حول فريق مرتزقة‬ ‫يتم تكليفه مبهام حربية‪ ،‬ويف �إحدى املهام يتم تكليفهم من قبل �شخ�ص غام�ض‬ ‫(برو�س ويل�س) مبهمة يف �إحدى اجلزر الالتينية للق�ضاء على �سيطرة رجل‬ ‫�أعمال �أمريكي على جتارة الكوكايني عرب نفوذ اجلرنال الذي يحكم اجلزيرة‪.‬‬ ‫قد ال تكون الق�صة جديدة �أو مبتكرة �إال �أن توليفة عمالقة املمثلني وجودة الأك�شن‬ ‫الذي افتقده الكثريين من ع�شاق روكي ورامبو وغريها من �أفالم الأك�شن املعتمد‬ ‫على القوة اجل�سدية هي التي جعلت الفيلم يحقق ما يفوق ‪ 35‬مليون دوالر يف‬ ‫الواليات املتحدة فقط يف �أيام عر�ضه الثالثة الأوىل‪.‬‬

‫انترنت‪:‬‬ ‫يف �إ�ضافة جديدة للإعالم العماين‪ ،‬مت م�ؤخ ًرا تد�شني موقع �أول �صحفية‬ ‫�إلكرتونية عمانية حتت عنوان “العمانية”‪ .‬املوقع يقدم جمموعة من الأخبار‬ ‫والتقارير واملقاالت العمانية والعاملية يف خمتلف املجاالت‪ ،‬وتنق�سم �أبواب‬ ‫ال�صحيفة �إىل جمل�س ال�شورى (وي�ضم �أخبار ح�ضرة �صاحب اجلاللة)‪،‬‬ ‫املحليات‪ ،‬اقت�صاد‪ ،‬دوليات‪ ،‬ريا�ضة‪ ،‬ثقافة‪ ،‬منوعات‪ ،‬مو�ضة و�أزياء‪ ،‬وطب‬ ‫و�أ�سرة‪ ،‬ون�ساء العمانية‪.‬‬ ‫ميكنكم كذلك اال�شرتاك يف‬ ‫خدمة الأخبار عرب الربيد‬ ‫الإلكرتوين �أو حتى الر�سائل‬ ‫الن�صية الق�صرية عن طريق‬ ‫املوقع الإلكرتوين لل�صحيفة‪:‬‬ ‫‪www.alomaniyah.com‬‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪77‬‬


‫ستايل‬

‫عصر جديد يبدأ مع إكسبيريا‬

‫�أعلنت �شركة “�سوين �إريك�سون”‪ ،‬عن �إطالق ن�سختني جديدتني مدجمتني من هاتفها املتحرك‬ ‫“‪ ،Xperia™ X10‬هما “‪ ”mini Xperia™ X10‬و”‪ ”mini pro Xperia™ X10‬يف‬ ‫�أ�سواق ال�شرق الأو�سط‪ .‬وتقوم “�سوين �إريك�سون” من خالل طرح هواتف متحركة مدجمة وذكية‬ ‫ب�إر�ساء معايري جديدة يف �صناعة الهواتف املتحركة‪ ،‬حيث يجمع منتجها اجلديد بني اخل�صائ�ص‬ ‫التقنية العالية ون�سخة من من�صة “�سوين �إريك�سون” القوية “‪ ”UX‬امل�صممة خ�صي�ص ًا للأجهزة‬ ‫ال�صغرية‪ .‬يوفر جهازا “‪ ”mini Xperia™ X10‬و”‪ ”mini pro Xperia™ X10‬املزود‬ ‫بلوحة مفاتيح برجمية منزلقة من نوع “‪ ،”QWERTY‬جتربة مفتوحة وبديهية لالت�صال‬ ‫الرتفيهي‪ ،‬ويعتمدان على فل�سفة ت�صميم “االنحناء الب�شري” الذي بد�أ مع هاتف “�سوين �إريك�سون”‬ ‫“‪ .Xperia™ X10‬و�سوف ت�صبح عملية االت�صال بالفعل �أمر ًا ترفيهي ًا من خالل هذين الهاتفني‬ ‫اجلديدين‪ ،‬حيث يجمعان بني نظام الت�شغيل “‪ ”Android‬مع جمموعة من اخل�صائ�ص املتميزة‬ ‫ون�سخة قابلة للتعديل من برنامج الت�شغيل‪.‬‬

‫أحدث عائلة من الكاميرات‬ ‫الرقمية من سامسونج‬

‫طرحت �سام�سوجن للإلكرتونيات يف �سلطنة عمان �أحدث عائلة من الكامريات‬ ‫الرقمية املزودة ب�شا�شتني ‪� LCD‬أمامية وخلفية‪ PL100،‬و‪ ،PL150‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫كامريا ‪ WB650‬املزودة بقوة تكبري عالية‪ .‬جتمع كامريات ‪ PL100‬و‪PL150‬‬ ‫ب�شا�شة ‪ LCD‬املزدوجة وكامريا ‪ WB650‬بقوة التكبري العالية من �سام�سوجن‪ ،‬بني‬ ‫جتربة الت�صوير التفاعلية واملوا�صفات احلديثة التي تتيح التقاط �صور احرتافية‬ ‫متقنة ب�سهولة كبرية‪ .‬لقد مت تطوير وتعزيز موا�صفات العد�سات و�إعادة درا�سة‬ ‫تقنية زاوية الت�صوير وتطوير ت�صميم الكامريا لنوفر للم�ستخدم كامريا �سهلة‬ ‫اال�ستخدام ب�أداء متميز يجب �أن توفره جميع الكامريات الرقمية‪ .‬وتلبي جمموعة‬ ‫الكامريات اجلديدة حاجة امل�ستخدم لكامريا ت�ضم جميع املوا�صفات – فهي‬ ‫مريحة و�سهلة اال�ستخدام‪ ،‬ويف الوقت نف�سه �أنيقة وممتعة – وهذا هو جوهر‬ ‫الت�صوير‬

‫‪76‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫ألواح «بانابورد» لبيئة‬ ‫مكتبية تفاعلية‬

‫�أزاحت بانا�سونيك ال�ستار عن �سل�سلة الألواح الإلكرتونية التفاعلية «بانابورد يو‬ ‫بي ‪ -‬تي ‪ Panaboard UB-T880 »880‬املز َّودة مبجموعة من التقنيات الفريدة‪.‬‬ ‫وترتقي الألواح الإلكرتونية التفاعلية الفائقة «بانابورد يو بي ‪ -‬تي ‪ »880‬ب�أداء‬ ‫بيئة الأعمال والبيئة التعليمية �إىل م�ستويات غري م�سبوقة‪� ،‬إذ تعر�ض مبا�شر ًة‬ ‫حمتويات ال�شا�شة احلا�سوبية‪ ،‬الأمر الذي ي�سهِّل على امل�ستخدمني ت�شغيل‬ ‫اخلا�صة �سواء �أثناء لقاءات الأعمال �أو املحا�ضرات‬ ‫تطبيقاتهم الربجمية‬ ‫َّ‬ ‫واحل�ص�ص الدرا�سية وما يف حكم ذلك‪.‬‬ ‫وتتوافر الألواح الإلكرتونية التفاعلية «بانابورد يو بي ‪ -‬تي ‪ »880‬يف طراز عري�ض‬ ‫مقا�س ‪ 82‬بو�صة‪ ،‬مقا�س ‪ 77‬بو�صة‪ ،‬وهي مز َّود ٌة مبكبرِّ �صوت ُمدمج مو�صول‬ ‫ب�سماعات تعمل عرب منفذ «يو �إ�س بي»‪� ،‬إ�ضافة �إىل منفذين «يو �أ�س بي» وقابلية‬ ‫اللم�س بثالثة �أ�صابع‪.‬‬


Hassan Meer, Mohsin Al-Bus Al-Busaidi, Fatma Al Nabhan Al Rumhi, Ahmad Al-Harthy Mamari, Dr. Adhra Al-Mawali Barwani, Ibrahim AL-Waili , Al-Zadjali, Maliha al Abri, Ma Amr Ali, Khalid al Siyabi, Haji ‫مـــان‬ ‫جوهرةع‬ ُ Al Maskari, Haji Sha’aban, Kh Mohsin Al-Busaidi, Habiba Al ma Al Nabhani, Azzan Al Rum Al-Harthy, Nizar Al-Shanfari, Al-Mawali, Haitham Al-Sinan AL-Waili , Dr .Bader Al Mant al Abri, Majid Al Toky, Kamil Siyabi, Haji Shaban, Saleem S Sha’aban, Khalid Al Faisaly, saidi, Habiba Al-Hinai, Nabil ni, Azzan Al Rumhi, Hamad A Nizar Al-Shanfari, Omar Al M Haitham Al-Sinani, Tariq Al-B .Bader Al Manthari, Sami Al jid Al Toky, Kamil Al-Hinai, A Shaban, Saleem Sakhi, Nasse ‫ جوهرة عمانية‬40

‫ فيضم‬.‫عام من النهضة‬ ‫هدية خالدة نقدمها للشعب العماني بمناسبة أربعين‬ ٍ

.‫ وأنجزوا ما لم يحققه غيرهم‬،‫الكتاب استعراض ألربعين عمانيا لمعوا‬

‫ يمكن االتصال على رادها على‬،‫لكي تكون جزء من هذه الفرصة‬

radhak@umsoman.com 92801033 ‫هاتف رقم‬


saidi, Habiba Al-Hinai, Nabil ni, Azzan Al Rumhi, Hamad y, Nizar Al-Shanfari, Omar Al i, Haitham Al-Sinani, Tariq AlDr .Bader Al Manthari, Sami ajid Al Toky, Kamil Al-Hinai, Shaban, Saleem Sakhi, Nasser halid Al Faisaly, Hassan Meer, ‫عاما‬ ‫أربعون‬ ً l-Hinai, Nabil Al-Busaidi, Fat‫من‬ mhi, Hamad‫التألق‬ Al Rumhi, Ahmad ‫ أربعون‬Dr. Adhra , Omar Al Mamari, ni, Tariq Al-Barwani, ً ‫متألقا‬ ‫ عمان ًيأ‬Ibrahim thari, Sami Al-Zadjali, Maliha l Al-Hinai, Amr Ali, Khalid al Sakhi, Nasser Al Maskari, Haji Hassan Meer, Mohsin Al-Bu‫جزءا منه‬ ‫لتكون‬ ‫واحدة‬ ‫فرصة‬ ً Al-Busaidi, Fatma Al NabhaAl Rumhi, Ahmad Al-Harthy, Mamari, Dr. Adhra Al-Mawali, Barwani, Ibrahim AL-Waili , Dr l-Zadjali, Maliha al Abri, MaAmr Ali, Khalid al Siyabi, Haji er Al Maskari, Haji Sha’aban


‫نساء فوق القمة‬

‫حلم وفاء‬

‫اال�سم الثالثي‪ :‬وفاء حمد �سامل احلرا�صية‬ ‫العمر‪ 30 :‬‬ ‫الوظيفة احلالية‪ :‬مديرة العالقات العامة بتيجان‬ ‫للمفرو�شات‬ ‫احلالة االجتماعية‪ :‬عزباء‬ ‫�أجمل مدينة ‪ :‬ا�سطنبول‬ ‫املاركات املف�ضلة‪ :‬كل ما هو جميع و جذاب‬ ‫نوع ال�سيارة املف�ضل‪ :‬انفينتي‬ ‫املكان املف�ضل لق�ضاء وقت الفراغ‪� :‬صحبة الأ�صدقاء‬ ‫اللون املف�ضل‪ :‬الأزرق‬ ‫�شخ�صية عاملية حتلمني بلقائها‪ :‬ال�سلطان قابو�س بن‬ ‫�سعيد املعظم حفظه اهلل‬ ‫حلم مل يتحقق‪ :‬امتالك م�شروع مبتكر‬ ‫الهوايات‪ :‬القراءة و املطالعة ‪ ،‬الت�سوق و الت�صفح على‬ ‫االنرتنت‬ ‫بلد تتمنى زيارته‪ :‬اليابان‬

‫‪80‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫سبتمبر ‪2010‬‬

‫كتاب تقر�أه‪ :‬فن الإدارة‬ ‫مثلك الأعلى‪ :‬والدي العزيز‬ ‫حكمتك يف احلياة‪ :‬الإن�سان دون �أمل كنبات دون ماء‬ ‫�أمنية تتمني �أن تتحقق‪� :‬إيل يف بايل‬ ‫موقف ال ين�سى‪ :‬كثري من املواقف من �أيام الدرا�سة‬ ‫وجبتك املف�ضلة‪ :‬الأكالت الإيطالية‬


Alam Aliktisaad Wala'mal (AIWA) - September 2010  

Alam Aliktisaad Wala'mal (AIWA) - September 2010

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you