Page 1


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫املحررون‬ ‫�أك�شاي بتناجر‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫حممد فهمي رجب‬

‫كلـــمـــة الـــتحـــريـــر‬

‫فر�ص عظيمة يف الأوقات الع�صيبة‬ ‫عندما بد�أنا عام ‪ 2009‬كان ال�س�ؤال الذي يدور بعقول اجلميع هو “ كيف �سيكون الو�ضع يف هذا العام “ ؟ ‪ ,.‬كانت‬ ‫ردود الأفعال التي ح�صلنا عليها من الكثري من الدوائر والقطاعات عن فرتة الثمانية �أ�شهر املا�ضية متفاوتة حيث‬ ‫ر�أى البع�ض �أن هذه الفرتة �شهدت منو ًا كبري ًا يف ن�شاطهم بينما ر�أى البع�ض الآخر �أنها كانت فرتة م�ستقرة والبع�ض‬ ‫ر�آها فرتة �سيئة ‪ .‬يف هذا العدد من جملة عامل االقت�صاد والأعمال ‪ ,‬قمنا بتقييم الأداء االقت�صادي لل�شركات‬ ‫املدرجة يف �سوق م�سقط للأوراق املالية يف الن�صف الأول من العام وذلك لقيا�س �أداء ال�شركات يف ال�سلطنة وتركز‬ ‫ق�صة الغالف يف هذا العدد على �أف�ضل ال�شركات من حيث الأداء يف الفرتة من يناير �إىل يونيو ‪ 2009‬وذلك بناء‬ ‫على الدرا�سة التي مت القيام بها باال�شرتاك مع �شركة خليج بادر لأ�سواق املال وقد مت ت�صنيف هذه ال�شركات بناء‬ ‫على ر�أ�سمالها يف ال�سوق �إىل �شركات كبرية ( �أعلى من ‪ 100‬مليون ريال ) و�شركات متو�سطة ( �أكرب من ‪ 25‬مليون‬ ‫ريال عماين �إىل ‪ 100‬مليون ريال ) و�شركات �صغرية ( ما بني ‪� 10‬إىل ‪ 25‬مليون ريال )‬ ‫على الرغم من التحديات الكثرية التي واجهت قطاع الأعمال خالل الفرتة املا�ضية �إال �أن ال�شركات الكبرية �أدت‬ ‫ب�شكل جيد وهو الأمر الذي �ساهم يف موا�صلة النمو يف االقت�صاد الوطني ‪ .‬كان �أداء ال�شركة العمانية لال�ستثمار‬ ‫والتمويل مفاج�أة �أذهلت الكثريين ( حلت ال�شركة ثانية من حيث فئة ر�أ�س املال ) خا�صة و�أن معدل النمو يف العائد‬ ‫‪ %165.23‬كما بلغ النمو يف �صايف الربح ‪ . 62.62‬كذلك فقد كان �أداء بع�ض ال�شركات قويا حيث حققت �شركة‬ ‫الأنوار لبالط ال�سرياميك ( التي جاءت الأوىل من يف فئة ال�شركات ذات ر�أ�س املال املتو�سط ) منو ًا يف العوائد و�صل‬ ‫�إىل ‪ %50.85‬كما بلغ �صايف النمو يف الربح ‪. %44.10‬‬ ‫بالن�سبة لل�شركات الكبرية من حيث ر�أ�س املال فقد اختلفت النتائج فمن بني ال�شركات الأربع ع�شرة الأكرب من حيث‬ ‫ر�أ�س املال حققت ع�شر �شركات منو ًا ملحوظا بينما تراجعت عوائد �أربع �شركات ‪ .‬با�ستثناء ثالث �شركات فقط ‪,‬‬ ‫فقد ت�أثرت �أرباح ال�شركات الأخرى ب�شكل ملحوظ ولكن ال�شيء الإيجابي يف هذا الإطار هو �أن ‪ %81‬من ال�شركات‬ ‫الكبرية من حيث ر�أ�س املال حققت هام�ش ربح �صايف جتاوز ‪ . %30‬ب�شكل عام ‪ ,‬كانت نتائج ال�شركات العمانية‬ ‫م�شجعة و�أثبتت معظمها �أنه �إذا كانت لدينا الرغبة لفعل �شيء ف�إننا �سنحققه وال �شك ‪ .‬كما �أثبتت الظروف ال�صعبة‬ ‫ب�أن املناخ اخلا�ص بالأعمال ال ميكن �أن يكون عذر ًا �أو �سبب ًا وراء �ضعف �أداء ال�شركات لأن هذا النوع من الظروف‬ ‫يخلق فر�ص ًا كبرية لو �أُح�سن ا�ستغاللها لكان لها مردود كبري على ال�شركة رمبا �أكرب من �أوقات الرخاء ‪.‬‬ ‫عندما تتعر�ض ال�شركات ل�ضغوط يف ال�سوق ف�إن ال�شركات الذكية هي تلك التي تبتكر املنتجات واخلدمات والو�سائل‬ ‫التي ت�ستفيد بها من مثل هذه الظروف ولن�أخذ مثال �شركة �آبل فخالل عام ‪ 2001‬بد�أت �شركة �آبل يف ت�سويق �أول �أي‬ ‫بود الذي كان ثورة يف عامل �أجهزة الرتفية التي تقوم بتخزين وت�شغيل الأغاين وامللفات ال�صوتية املختلفة ‪.‬‬ ‫نتمنى لكم قراءة �سعيدة يف هذا العدد‬

‫الرتجمة‬ ‫م�صطفى كامل‬ ‫م�ساعد املدير الفني‬ ‫�سندي�ش �أ�س رجننيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫�سمري حمي الدين‬ ‫الت�صوير‬ ‫راجي�ش برمند‬ ‫�ساتيا دا�س‬ ‫رئي�س الأعمال التجارية‪ -‬وحدة‬ ‫الإعالم اال�سرتاتيجي‬ ‫كو�ش جوبت‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫رامي�ش جوفند راج‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫�سانديب �سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫�ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رايف رامان‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2009‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�أغ�سط�س ‪ - 2009‬العدد ‪ - 27‬العام الثالث‬


‫‪äÉ``cô``````°ûdG‬‬ ‫‪Ak GOCG π`°†```aC’G‬‬ ‫‘ ‪á`æ`£∏`°ùdG‬‬

‫املحتويات‬

‫‪¡£F¡JxJb›JœE,ƌD*¢A‬‬

‫‪38‬‬

‫*(‪—b´*‘*¡~6&°42b+f£m£•³*H—b˜<&°*H2b~|gB°*µb<f•¸Ÿ+hEbBˆÉ€g~6‬‬

‫النه�ضة الب�شرية‬

‫ما يقارب ‪� 40‬ألف خريج وخريجة‬ ‫تفرزهم م�ؤ�س�سات التعليم يف‬ ‫ال�سلطنة �سنويا وفقا ملا ن�شرته‬ ‫�صحيفة ‪Gulf News‬‬

‫‪28‬‬ ‫‪22‬‬

‫وجه ًا لوجه‬

‫‪32‬‬ ‫‪22‬‬

‫حوار مع معايل ال�شيخ وزير القوى‬ ‫العاملة حول االيدي الغاملة الوطنية‬ ‫وح�سن ا�ستغاللها‬

‫حماية البيئة‬

‫‪16‬‬

‫رم�ضانيات‬

‫‪26‬‬

‫وجهة نظر‬

‫‪64‬‬

‫ّ‬ ‫ال�شعب املرجانية‬ ‫يف العامل يف خطر‬

‫‪58‬‬

‫ا�ستمتع بالأجواء الرم�ضانية‬

‫�إذا �أردت �أن حتتفل بتناول وجبة الإفطار مع �أ�صدقائك �أو ق�ضاء عطلة روحية مع �أ�سرتك ف�إن‬ ‫قطاع ال�سياحة وال�ضيافة يف ال�سلطنة لديه الكثري من العرو�ض لك ولأ�صدقائك‬

‫‪62‬‬

‫‪80‬‬

‫‪18‬‬

‫�إمر�أة يف القمة‬

‫عندما تفكر يف امر�أة تعترب يف مقدمة‬ ‫الن�ساء يف قطاع الأعمال فال �شك �أنها‬ ‫�سوف تكون �سلمى الها�شمي ‪ ,‬مديرة‬ ‫�شركة �إينفنت‬

‫يتوفر لع�شاق ال�سيارات يف رم�ضان‬ ‫العديد من العرو�ض املثرية لالختيار‬ ‫من بينها و�سوف جتد هذا العام ما‬ ‫كنت بتحث عنه ‪.‬‬

‫مبجرد �أن يتم حتقيق الهدف و�إقامة‬ ‫�شركة ناجحة تدعم العائلة ف�إن‬ ‫الكثري من احلما�س لتطوير ال�شركة‬ ‫يتحول �إىل رغبة يف ترك �إرث كبري‬ ‫للأجيال القادمة‬

‫�صحة‬

‫لقد جنح القطاع ال�صحي يف‬ ‫ال�سلطنة من خالل م�ؤ�س�ساته‬ ‫املنت�شرة يف كافة �أرجاء البالد‪ ،‬يف �أن‬ ‫يوفر كافة خدمات الرعاية ال�صحية‬ ‫الأ�سا�سية للمواطن العماين مب�ستوى‬ ‫كفاءة ي�ضارع �أف�ضل امل�ستويات‬

‫�إقت�صد ووفر‬

‫امل�شكلة التي تواجهنا يف ف�صل ال�صيف‪،‬‬ ‫ال�ضغط ال�شديد على �شبكة الكهرباء‬ ‫وزيادة الأحمال‪ ،‬مما يت�سبب يف نق�ص‬ ‫�أو انقطاع التيار الكهربائي ب�شكل متكرر‬

‫‪66‬‬ ‫برزت ال�سيارة ميني بعد �أزمة قناة‬ ‫متعة القيادة‬

‫ال�سوي�س وقلة خمزون النفط يف‬ ‫اململكة املتحدة‬


‫�أخبار النا�س‬

‫مدير تنفيذي جديد‬ ‫لطريان اخلليج‬ ‫مت تعيني �سمري املجايل كمدير تنفيذي‬ ‫جديد ل�شركة طريان اخلليج البحرينية وقد‬ ‫عمل املجايل قبل ذلك يف من�صب رئي�س‬ ‫ومدير تنفيذي للخطوط امللكية الأردنية‬ ‫وهو حا�صل على بكالوريو�س هند�سة‬ ‫الطريان وماج�ستري يف �إدارة النقل اجلوي‬ ‫من معهد كرينفيلد للتقنية يف اململكة‬ ‫املتحدة وهو كذلك زميل اجلمعية امللكية‬ ‫للطريان يف اململكة املتحدة كما �أنه رئي�س‬ ‫جمل�س �أمناء اجلمعية الدولية للنقل اجلوي‬ ‫( �إياتا) من يونيو ‪ 2008‬وحتى يونيو ‪ 2009‬وهو حاليا ع�ضو يف اللجنة التنظيمية‬ ‫ملنظمة �شركات الطريان العربية والعديد من املنظمات الدولية الأخرى ‪.‬‬

‫كورتي�س تو�سع فريقها يف م�سقط‬ ‫التحق جيم�س هاربردج ‪ ,‬ال�شريك امل�سئول عن الق�ضايا والتحكيم يف �شركة تراورز‬ ‫وهملن يف م�سقط ك�شريك يف مكتب عمان ل�شركة القانون الدويل كورتي�س ‪ ,‬ماليت‬ ‫بريفو�ست ‪ .‬كما التحقت معه يف كورتي�س زميلته منذ عام ‪ 1999‬املحامية العمانية‬ ‫ال�شهرية كاميليا البو�سعيدي ‪.‬‬

‫لوي�س دي برييز ينتقل �إىل‬ ‫�رشكة الكابالت العمانية‬ ‫مت تعيني لوي�س دي بريز مدير ًا عام ًا ل�شركة‬ ‫الكابالت العمانية للمبيعات والت�سويق وله‬ ‫خربة ‪ 27‬عاما يف جمال الكهرباء و�صناعة‬ ‫الكابالت وعمل يف العديد من املنا�صب‬ ‫الإدارية والقيادية يف �شركات ت�صنيع‬ ‫الكابالت يف جنوب افريقيا وقد �صرح هانز‬ ‫مريجن ‪ ,‬مدير �أول عمليات ال�شركة ب�أن لوي�س‬ ‫�سيعمل على زيادة مبيعات ال�شركة عن طريق‬ ‫تنفيذ العديد من خطط التو�سع وفتح �أ�سواق‬ ‫جديدة ملنتجات ال�شركة يف �سلطنة عمان ودول اخلليج العربي وال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال افريقيا كما �سيعمل على دعم عالقة ال�شركة بعمالئها ‪ .‬و�أ�ضاف ‪� ,‬سوف‬ ‫يعمل املدير اجلديد على دعم مكانة ال�شركة يف ال�سوق العاملي وتو�سعة منتجاتها‬ ‫وخدماتها يف قطاع الطاقة والكهرباء ‪.‬‬ ‫‪ 8‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫كري�س ثودو�س يلتحق بجوثور‬ ‫�أعلنت �شركة جوثور خلدمات التنمية‬

‫‪Juthoor Development Services‬‬

‫عن تعيني ا�ست�شاري العقارات كري�س‬ ‫ثودو�س ‪ Chris Thodos‬كمدير لق�سم‬ ‫�إ�صالح �أعطال املقاوالت و�سيعمل‬ ‫ثودو�س على م�ساعدة �شركة منتجع بر‬ ‫اجل�صة يف تنفيذ امل�شاريع ال�سكنية يف‬ ‫منتجع بر اجل�صة وي�أتي هذا التعيني‬ ‫يف الوقت الذي تقوم فيه ال�شركة‬ ‫بتطوير ‪ 71‬فيال فاخرة ومنزل �شارفت‬ ‫معظمها على االكتمال ميلك كري�س‬

‫ثودو�س ‪ Chris Thodos‬خربة كبرية‬ ‫يف جمال العقارات ومن ذلك م�شاريع‬ ‫عقارية على م�ساحة ‪ 600,000‬قدم‬ ‫مربع وم�شاريع تطوير جممعات �سكنية‬ ‫على م�ساحة ‪ 15000‬دومن من الأر�ض‬ ‫وله خربة ‪ 28‬عام ًا يف جمال املقاوالت‬ ‫وبخا�صة يف البناء والتطوير و‪20‬‬ ‫عام ًا من اخلربة يف �إدارة م�شاريع‬ ‫املقاوالت والت�صميم والدعم اللوج�ستي‬ ‫والعمليات وحتديد امل�شاكل وحل‬ ‫املنازعات و�إدارة املخاطر ‪.‬‬

‫ال�شامل الدولية تزيد عدد فريقها‬ ‫قامت �شركة ال�شامل الدولية بتعيني ‪4‬‬ ‫متخ�ص�صني كبار لدعم مكانة ال�شركة‬ ‫يف منطقة ال�شرق الأو�سط وكجزء من‬ ‫خطة التو�سع ‪ ,‬قامت ال�شركة كذلك‬ ‫برتقية العديد من املخت�صني املحرتفني‬ ‫العاملني لدى ال�شركة من �أجل امل�ساهمة‬ ‫يف تنفيذ ا�سرتاتيجية ال�شركة الرامية‬ ‫�إىل تو�سعة عملياتها‪ .‬وانطالق ًا من‬ ‫خربة تزيد عن ‪ 24‬عام ًا يف ال�سوق ويف‬ ‫ت�سويق العديد من املاركات العاملية‬ ‫ال�شهرية مثل كارل�سون ووجونليت ترافيل‬ ‫وبي �سي دي و�أميك�س فقد التحق‬

‫بنجو فان الرهوفن كنائب للرئي�س‬ ‫التنفيذي لوكالة ال�شامل لل�سفريات‬ ‫و انتقل �أندريا�س �شايندر الذي يعترب‬ ‫من الأ�سماء الكبرية يف هذا املجال‬ ‫�إىل دبي وان�ضم �إىل فريق بنجو كنائب‬ ‫املدير الإقليمي ل�شركة ال�شامل لل�سفر‬ ‫وال�سياحة يف عمان والإمارات ‪.‬‬ ‫كما التحق �سمري العماري بفريق ال�شامل‬ ‫كنائب للرئي�س لتقنية املعلومات كما مت‬ ‫تعيني م�أمون القتبي كمدير للرتفيه يف‬ ‫�شركة ال�شامل الدولية وله خربة ت�صل‬ ‫�إىل ‪ 26‬عام ًا يف هذا املجال ‪.‬‬

‫�رشكة ‪ GBM‬تعيني مدير جديد لل�شبكات‬ ‫�أعلنت ‪Gulf Business‬‬ ‫‪ , )Machines (GBM‬املوزع الوحيد‬ ‫ملنتجات وخدمات �أي بي �إم يف �سلطنة‬ ‫عمان عن تعيني يو�سف فواز يف من�صب‬ ‫مدير ال�شبكات ويهدف هذا التعيني‬ ‫�إىل تقوية عمليات ال�شركة و�شراكتها‬ ‫يف ال�سلطنة وميلك يو�سف فواز خربة‬ ‫كبرية ت�صل �إىل ‪� 10‬سنوات من العمل‬ ‫يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�سوف‬

‫يكون يو�سف فواز م�سئوال عن �إدارة‬ ‫ق�سم معلومات ال�شبكات وخدمات‬ ‫املواقع لدى �شركة ‪Gulf Business‬‬ ‫‪ )Machines (GBM‬عمان و�سيقوم‬ ‫بتطوير خطط ال�صيانة ل�ضمان �أق�صى‬ ‫قدر من ر�ضا العمالء ‪ .‬عالوة على‬ ‫ذلك ف�سوف ي�ساهم يف تطوير حلول‬ ‫الأعمال التي ت�ضمن �أق�صى عائد على‬ ‫ا�ستثمارات عمالء ال�شركة ‪.‬‬


‫َّا�س‬ ‫نز َل ِف ِ‬ ‫يقول املوىل عز وجل» َ�ش ْه ُر َر َم َ�ضانَ ا َّل ِذيَ �أُ ِ‬ ‫يه ا ْلق ُْر�آنُ هُ دً ى ِّللن ِ‬ ‫ْفُر َقانِ َف َمن َ�شهِدَ ِمن ُك ُم َّ‬ ‫ال�ش ْه َر َف ْل َي ُ�ص ْمهُ “ تدور الأيام‬ ‫َو َب ِّي َن ٍ‬ ‫ات ِّمنَ ا ْل ُهدَ ى َوال ْ‬ ‫وينتظر امل�سلمون بفارغ ال�صرب حلول هذا ال�شهر املبارك ‪.‬‬ ‫�إعداد‪ :‬خلفان املعمري‬ ‫ي�ستعد امل�سلمون يف كافة الأقطار الإ�سالمية‬ ‫ال�ستقبال �شهر رم�ضان املبارك ‪ ،‬ا�ستعداد ًا نف�سي ًا‬ ‫�أكرث منه بدني ًا ‪ ،‬ولأن الأطعمة يف �شهر رم�ضان‬ ‫لها ميزة خا�صة ومتنوعة ‪ ،‬فال اعتقد ب�أن هناك‬ ‫منزال مهما كان التزامه ووعيه ب�ضرورة االقت�صاد‬ ‫�إال ويقوم بتجهيز الأطعمة اخلا�صة برم�ضان ‪،‬‬ ‫الن النا�س �أ�صبحوا ي�سريون وفق عادات متداولة‬ ‫واحلركة ال�شرائية املرتبطة بتنوع الأطعمة املعدة‬ ‫خالل ال�شهر وهي عادة لي�ست بدخيلة على‬ ‫املجتمعات العربية والإ�سالمية ‪ ،‬فمنذ ال�صغر‬ ‫وجدنا �آباءنا ‪ -‬كانوا وال يزالون ‪ -‬يعدون ما لذ‬ ‫وطاب من تلك الأطعمة املميزة لإفطار ال�صائم‬ ‫وما �إن يهل �شهر رم�ضان �إال ويقوم امل�سلمون ب�صيام‬ ‫نهاره فر�ضا وقيام ليله تطوعا وت�أدية منا�سكه ‪ ،‬فمن‬ ‫�أدرك حكمته و�أح�سن �صيامه وقيامه ظفر بخريي‬ ‫الدنيا والآخرة وفاز بالر�ضا والقبول ‪ ،‬ويخرج من‬ ‫التجربة �صحيح البدن نقي النف�س منتفعا بحكمة‬ ‫ال�صيام وعلى الرغم من الأيام املعدودة ل�شهر‬ ‫رم�ضان �إال �إن منط احلياة فيه يتغري ‪ ،‬حيث‬ ‫متار�س خالله الكثري من الأن�شطة لت�ضيف �إىل‬ ‫�شهر رم�ضان املزيد من ال�صفاء ‪ ،‬فتعمر امل�ساجد‬ ‫مبرتاديها فتكون بذلك تظاهرة �إميانية قل نظريها‬ ‫‪ .‬وتقام اخليام الرم�ضانية لق�ضاء الأم�سيات‬ ‫والليايل الرم�ضانية املزانة بالأنوار مرورا بالربامج‬ ‫وامل�سابقات الثقافية والدينية والفعاليات الرتفيهية‬ ‫و�صوال للف�ضائيات التي تتبارى بعر�ض اجلديد‬ ‫‪ ،‬وهناك فئة تختار الريا�ضة طريقها بعد �أداء‬ ‫ن�سك ال�صيام ‪ ،‬حيث جتد ال�شواطئ تعج بالنا�س‬

‫جيئة وذهابا ‪ ،‬وكذلك تن�شط الريا�ضات املختلفة‬ ‫يف احلواري والأندية ‪ ،‬وال�سهر ل�ساعات مت�أخرة‬ ‫من الليل ‪ ،‬كل ذلك جتده يف �شهر رم�ضان ‪ ،‬و�إذا‬ ‫عرجنا �إىل بع�ض الدول العربية جتد فواني�س‬ ‫رم�ضان ت�ضيء املنازل والأزقة ‪ ،‬وال نن�سى ونحن‬ ‫ن�سرد الأن�شطة الرم�ضانية ذلك امل�سحراتي الذي‬ ‫يجوب الطرقات قبيل الفجر بطبله و�صوته الرنان‬ ‫يوقظ النا�س لتناول ال�سحور وكذلك ال نن�سى اليوم‬ ‫اخلام�س ع�شر من رم�ضان يوم «القرنق�شوه» الذي‬ ‫مير فيه ال�صغار على املنازل مرددين الأدعية‬ ‫الرم�ضانية طالبني احللوى ‪ ،‬وهناك حدائق عامة‬ ‫خ�ص�صت لالحتفال بهذا اليوم يف �أرجاء ال�سلطنة‬ ‫‪ ،‬كل هذه الأن�شطة تقام على مدى ‪ 29‬ليلة من ليايل‬ ‫هذا ال�شهر الف�ضيل الذي فيه ليلة خري من �ألف‬ ‫�شهر ‪ -‬وهي ليلة القدر ‪ -‬التي �أو�صانا ر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم بقيامها ‪ ،‬لقوله �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم «من قام ليلة القدر �إميان ًا واحت�ساب ًا غفر‬ ‫له ما تقدم من ذنبه “ و�أن نتحراها يف الن�صف‬ ‫الثاين من رم�ضان ويف ليايل الوتر ‪ ،‬ويختتم ال�شهر‬ ‫بزكاة الفطر التي تعطى للفقري ليحتفل بالعيد مع‬ ‫�سائر النا�س ‪ ،‬وهذه تعترب قمة التكافل االجتماعي‬ ‫وحكمتها ب�أن يجد الفقري قوت يومه وتعم الفرحة‬ ‫بالعيد كل املجتمع فقريه وغنيه ‪ .‬و�إذا كان لبلوغ‬ ‫الآمال فرحة وللظفر باملطلوب واملرغوب بهجة‬ ‫ومتعة ف�إن من واجب امل�سلمني جميعا �أن يغتنموا‬ ‫الفر�صة وتكون لهم �أعظم متعة ونعمة كربى يف‬ ‫ح�ساب من �أحياه اهلل حتى �أدرك هذا ال�شهر‬ ‫الف�ضيل مبكارمه ونفحاته وجتلياته ‪ ،‬وح�سبنا �أن‬ ‫نعلم �أن �أوله رحمة و�أو�سطه مغفرة و�آخره عتق من‬ ‫النار لذا كان من ح�صافة الر�أي وقوة الإميان �أن‬ ‫ي�ستقبل بخري ما ي�ستقبل به الوافد الكرمي ‪.‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪11‬‬


‫رم�ضانيات‬

‫منط احلياة‬ ‫يف رم�ضان‬

‫‪ 10‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


‫رم�ضانيات‬

‫فر�صة ل�شراء الأجهزة التقنية يف رم�ضان‬ ‫يعترب رم�ضان هذا العام الأف�ضل ملن يرغب يف �شراء �أحدث الأجهزة االلكرتونية ب�أن�سب الأ�سعار‬

‫هل تفكر يف �شراء جهاز تلفاز ب�شا�شة م�سطحة لغرفة‬ ‫املعي�شة �أو �شراء نظام م�سرح منزيل كنت حتلم به‬ ‫منذ فرتة ؟ هناك يف هذا ال�شهر العديد من العرو�ض‬ ‫القيمة التي ال ميكنك مقاومتها ‪.........‬‬ ‫قم بزيارة متجر ‪ Connexions‬يف الفرتة من ‪20‬‬ ‫�أغ�سط�س �إىل ‪� 2‬أكتوبر و�إذا كنت واحد ًا من �أول ‪100‬‬ ‫عميل ينفقون ‪ 100‬ريال �أو �أكرث ف�سوف حت�صل على‬ ‫هدية ذهبية ! و�إذا �أنفقت ‪ 25‬ريا ًال �أو �أكرث ف�سوف‬ ‫حت�صل على فر�صة للفوز يف ال�سحب على عمالت ذهبية‬ ‫و�سوف تكون اجلائزة الأوىل يف ال�سحب هي ‪ 1000‬ريال‬ ‫عماين بينما �ستكون اجلائزة الثانية ‪ 500‬ريال عماين‬ ‫�أما اجلائزة الثالثة فهي عبارة عن كر�سي م�ساج يعمل‬ ‫بالكهرباء ‪ .‬تقدم �شركة م�صطفى �سلطان هدايا قيمة‬ ‫وعرو�ض ًا على امل�شرتيات من متاجرها وعند �شراء‬ ‫تلفاز ب�شا�شة عر�ض م�سطحة حت�صل على م�شغل دي يف‬ ‫دي وعند �شراء بوتاجاز حت�صل على �شواية وعند �شراء‬ ‫ثالجة حت�صل على خالط كهربائي ‪ .‬كذلك هناك‬ ‫‪ 12‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫العديد من العرو�ض القيمة على منتجات فيليب�س‬ ‫فعند �شراء خالط فيلب�س حت�صل على مطحنة جمانا‬ ‫وعند �شراء خالط الع�صري �ألو حت�صل على ع�صارة‬ ‫يدوية ‪� .‬أما �شركة م�سقط لاللكرتونيات فتقدم جوائز‬ ‫جيدة على العديد من الب�ضائع والأجهزة االلكرتونية‬ ‫والأدوات املنزلية واملكيفات والكامريات ومنتجات‬ ‫الأمن ومنتجات تقنية املعلومات وما �شابه ذلك ‪.‬‬ ‫قم بزيارة �سوق التقنية هذا املو�سم و�سوف حت�صل‬ ‫على الكثري من العرو�ض الرتويجية فهناك عر�ض “‬ ‫اختار هديتك “ وهو العر�ض الذي ميكنك من اختيار‬ ‫الهدية التي تريدها عند �شراء منتجات بقيمة ‪100‬‬ ‫ريال �أو �أكرث وكلما ا�شرتيت �أكرث كانت الهدية �أكرب‬ ‫ومن بينها �شا�شات تلفاز م�سطحة و�أنظمة ترفيه‬ ‫منزيل ومكيفات والب توب وغ�ساالت وثالجات و�أنظمة‬ ‫مو�سيقى و�أدوات مطبخ والكثري من الأمور الأخرى ‪.‬‬

‫الكبرية املتوفرة يف �سوق التقنية ومبادلة جهاز‬ ‫تلفازك القدمي �أو ثالجتك القدمية بجهاز تلفاز �أو‬ ‫ثالجة واح�صل على الكثري من العرو�ض على الأجهزة‬ ‫اجلديدة ‪ .‬اح�صل كذلك على عامني �إ�ضافيني من‬ ‫ال�ضمان على الأجهزة الكهربائية واملكيفات وثالث‬ ‫�سنوات �ضمان على �شا�شة العر�ض امل�سطحة و�شا�شات‬ ‫البالزما ‪ .‬كذلك ب�إمكان حاملي بطاقات ائتمان بنك‬ ‫�ستاندرد ت�شارتر احل�صول على متويل بدون فائدة‬ ‫وميكنك دفع حتى ريال عماين واحد و�أخذ املنتج الذي‬ ‫تريده ملنزلك ‪.‬‬ ‫هل تفكر يف عمل الديكور اخلا�ص مبنزلك‬ ‫اجلديد ؟‬ ‫�إذا عليك �أن ت�ستفيد من العرو�ض املوجودة يف �سوق‬ ‫التقنية التي ت�شمل الكثري من املنتجات ‪.‬‬

‫ال ترتدد وبادر بالزيارة واال�ستفادة من العرو�ض‬ ‫عالوة على ذلك ‪ ,‬ميكنك اال�ستفادة من امليزات القيمة !‬


‫رم�ضانيات‬

‫رم�ضان �شهر الرحمة واملغفرة‪ ..‬فكيف نق�ضيه؟‬ ‫يتفق اجلميع على �أن �شهر رم�ضان هو �شهر العبادة فهو الفر�صة التي منحها املوىل عز وجل للم�سلمني للترب�ؤ من‬ ‫الذنوب والتقرب �إىل اهلل‪ .‬لهذا التقينا بعدد من ال�شخ�صيات التي تروي لنا كيفية ق�ضاء �أيام هذا ال�شهر املبارك‬ ‫حوار ‪ -‬غالب الفوري‬ ‫عبد املنعم احلرا�صي – �إدارة املوارد الب�شرية – م�شروع‬ ‫املوج م�سقط يقيم يف والية ال�سيب بحكم عمله �إال �أنه‬ ‫يحر�ص على الذهاب �أ�سبوعي ًا �إىل م�سقط ر�أ�سه يف‬ ‫والية نزوى �أو بي�ضة الإ�سالم – كما �أطلق عليها قدميا‬ ‫– حيث �إن رم�ضان يختلف يف هذه الوالية العريقة عن‬ ‫�سائر الواليات يف ال�سلطنة‪،‬فيحدثنا احلرا�صي قائال‬ ‫« يف الفرتة من بعد �صالة الع�صر وحتى �أذان املغرب‬ ‫يجتمع ال�شباب والأطفال يف القرية التي �أ�سكن فيها‬ ‫بالوالية – كل عائلة على حدة – يف حلقة‪ ‬يتدار�سون‬ ‫القر�آن ويتبادلون الآراء والأفكار ويتناق�شون يف م�شاكل‬ ‫احلياة اليومية قبل الإفطار ثم ينبئهم �صوت امل�ؤذن‬ ‫ب�أن موعد الإفطار قد حان فيكون التمر واللنب هما‬ ‫بداية �إفطارهم‪ ،‬يقوم اجلميع بعدها لأداء �صالة‬ ‫املغرب جماعة يف امل�سجد و بعد ال�صالة‪  ‬يجتمعون مرة‬ ‫�أخري لتناول بقية الإفطار وبعدها يذهبون لأداء �صالة‬ ‫الرتاويح و بعد االنتهاء من ال�صالة جتتمع العائالت‬ ‫يف احد البيوت يت�سامرون و يتجاذبون �أطراف احلديث‬ ‫حتى قبيل منت�صف الليل بقليل ثم يذهبون �إىل منازلهم‬ ‫لتناول وجبة ال�سحور ثم الذهاب للم�ساجد لأداء �صالة‬ ‫الفجر‪ »،‬وي�ضيف احلرا�صي قائال «رم�ضان يف م�سقط‬ ‫خمتلف متام ًا عن نزوى فبعد �صالة الفجر وحتى وقت‬ ‫الدوام �أقوم بقراءة القر�آن الكرمي ‪ ،‬لأن رم�ضان �شهر‬ ‫بركة ‪ ،‬ف�إحيا�ؤه بالقر�آن والذكر واجب علينا ‪ ،‬وبعد‬ ‫عودتنا من العمل نرتاح قلي ًال حتى �أذان الع�صر ‪ ،‬ثم‬ ‫�أقوم بقراءة ما تي�سر من القر�آن ‪ ،‬ومبا �أنني �أعي�ش بدون‬ ‫العائلة يف م�سقط ف�أقوم بتح�ضري طعام الفطور بنف�سي‬ ‫‪� ،‬أما بعد �صالة الرتاويح �أذهب للنادي – حيث �إنني‬ ‫ع�ضو يف �إحدى ال�صاالت الريا�ضية – �أمار�س ريا�ضتي‬ ‫املف�ضلة على جهاز امل�شي ‪ ،‬و�أي�ض ًا �أمار�س بع�ض �ألعاب‬ ‫القوى‪ ،‬ويف بع�ض الأحيان �أذهب ب�صحبة جمموعة من‬ ‫ال�شباب ملجمع ال�سلطان قابو�س الريا�ضي ملمار�سة بع�ض‬ ‫الريا�ضات املتوفرة باملجمع»‪ .‬‬

‫�سلمى الربطماين‬

‫عبداملنعم احلرا�صي‬

‫«اخرج مرة واحدة يف الأ�سبوع مع الأ�صدقاء ولكن يح�ضر‪� ‬شيئ ًا من بيته‪  ‬وكنا جنل�س كمجموعة �أطفال‬ ‫لي�س لوقت مت�أخر‪ ،‬كما نحر�ص على �أن ن�ستفيد من نلعب ونتبادل الأحاديث ‪ ،‬حتى موعد‪�  ‬أذان املغرب ‪ ،‬وفور‬ ‫هذا الوقت ‪ ،‬حيث نقوم مبناق�شة �أمورنا احلياتية �سماعنا الأذان نقوم بالإفطار كمجموعة �أطفال ‪ .‬بعدها‬ ‫وم�شاكلنا وتطلعاتنا امل�ستقبلية» ‪.‬‬ ‫يذهب كل طفل لبيته لل�صالة وا�ستكمال فطوره مع‬ ‫عائلته وهذه العادة ب�صراحة فقدناها يف هذا الوقت»‪.‬‬ ‫وعن الفعاليات الرم�ضانية التي يقدمها م�شروع املوج‬ ‫يقول «يقوم م�شروع املوج م�سقط �سنوي ًا ب�إحياء هذا وعن ق�ضاء يومها يف رم�ضان تقول» بعد �صالة الفجر‬ ‫ال�شهر املبارك بطريقته اخلا�صة حيث يقدم فعاليات �أقوم بقراءة القر�آن الكرمي ‪ ،‬لأنني يف هذا ال�شهر‬ ‫متنوعة‪  ‬يف هذا ال�شهر �سواء ملوظفي امل�شروع �أو للعمالء الف�ضيل �أقوم بختم القر�آن مرتني ‪ ،‬بعدها �آخذ ق�سط ًا‬ ‫‪ ،‬كامل�سابقات الدينية والثقافية والريا�ضية �أي�ض ًا ‪ .‬من الراحة ‪ ،‬ثم �أ�ستعد للذهاب �إىل العمل ‪ ،‬وبعد رجوعي‬ ‫والهدف من ذلك هو االلتقاء والتعرف ب�أ�سر العاملني من العمل مبا�شرة �أذهب �إىل املطبخ مل�ساعدة الوالدة‬ ‫بامل�شروع وعمالئهم ‪ ،‬وتكون فعاليات �أ�سرية ‪ ،‬مي�ضي والأ�سرة يف جتهيز طعام الإفطار‪ ،‬وقبل املغرب بقليل‬ ‫فيها اجلميع �أوقات ًا ممتعة خا�صة �أطفال العاملني �أعاود قراءة امل�صحف ال�شريف حتى �أذان املغرب ‪،‬‬ ‫والعمالء ‪ ،‬حيث يوفر لهم م�شروع املوج م�سقط �ألعاب ًا وبعد االنتهاء من الفطور وال�صالة جنل�س قلي ًال مل�شاهدة‬ ‫خا�صة» ‪ .‬وتتفق �سلمى بنت حمود الربطماين – م�ساعدة التلفزيون حتى �صالة الرتاويح ‪ .‬وفور االنتهاء من �صالة‬ ‫�إدارية تنفيذية – مب�شروع املوج م�سقط مع �سابقها يف الرتاويح �أذهب والأ�سرة للم�شي على ال�شاطئ ‪ .‬ويف هذا‬ ‫ذكرياتها عن ال�شهر املبارك حيث تقول «كنت �أعي�ش يف ال�شهر الف�ضيل نقوم بتبادل الزيارات العائلية وزيارات‬ ‫بلدة �سناو بوالية امل�ضيبي قبل �أن انتقل مع العائلة �إىل املر�ضى بامل�ست�شفيات»‪ .‬كما تتفق �سلمى مع زميلها �أي�ضا‬ ‫مدينة اخلوير ‪ .‬وكنا يف بلدتي �سناو نتبادل مع اجلريان يف �أن �شهر رم�ضان �شهر عبادة‪  ‬ولي�س �شهر �سهر وت�ضييع‬ ‫كافة الأكالت الرم�ضانية التي تقوم ب�صنعها ربات الوقت فيما ال ينفع كما ت�ضيف قائلة «يجب �أن تكون هناك‬ ‫البيوت ‪ .‬وكان لدي عادة طريفة مع قريناتي يف فرتة �أماكن �أكرثللمحا�ضرات الدينية والثقافية للن�ساء خا�صة‬ ‫الطفولة – وما �أظن هذه العادة م�ستمرة حتى وقتنا وللأ�سر عامة يلتقون فيها ب�أحد املحا�ضرين للتوعية‬ ‫و عن ال�سهرات يف �شهر رم�ضان يقول احلرا�صي هذا – فقبل �أذان املغرب ب�ساعة كان كل طفل يف القرية‪  ‬والإر�شاد بفوائد وبركات هذا ال�شهر الف�ضيل»‪.‬‬ ‫‪ 14‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


‫الزبري لل�سيارات وعرو�ض‬ ‫رائعة على �أف�ضل‬ ‫ال�سيارات الأمريكية‬ ‫يف الـ�شـهــر الـمــبـارك‬

‫نا�رص العلوي‬

‫م�رشف مبيعات و‬

‫�أندرو‬

‫بيلي مدير مبيعات‬

‫ت�ساهم الزبري لل�سيارات يف االحتفال ب�شهر العطاء هذه ال�سنة عرب تقدمي عرو�ض خيالية على �سياراتها الأمريكية‬ ‫الثالث البارزة‪ :‬كراي�سلر‪ ،‬جيب‪ ،‬دودج‪ .‬حيث ميكن للزبائن ادخار مبالغ بن�سبة ت�صل �إىل ‪ %25‬لعدد كبري من �سيارات‬ ‫ال�شركات الثالث مبا فيها �سيارات الدفع الرباعي‪ ،‬وال�سيارات الفخمة‪ ،‬وال�سيارات العائلية‪.‬‬ ‫وقد �صرح كيث دوت�سون – املدير العام للعالمات‬ ‫الثالث – انهم يقدمون ما ي�ؤمنون �أنه �أف�ضل‬ ‫العرو�ض �إطالقا لعر�ض فرتة �شهر رم�ضان املبارك‪،‬‬ ‫و�أن عرو�ض رم�ضان املبارك ت�ستمر حتى ‪ 9‬من‬ ‫�أكتوبر القادم‪.‬‬

‫الأمريكية �شعبية – فيت�ضمن عر�ضها �شريوكي‬ ‫وباترويت‪ .‬حيث يتوفر �شريوكي حاليا ابتدا ًء من‬ ‫‪ 10.999‬رياال ُعمانيا وبذلك ميكن توفري ‪ 2851‬رياال‬ ‫ُعمانيا‪ ،‬كما ميكن الآن �أي�ضا �شراء جيب باترويت‬ ‫ابتدا ًء من ‪ 7.999‬رياال ُعمانيا وبذلك ميكن توفري‬ ‫‪ 1996‬رياال ُعمانيا‪� .‬أما جيب راجنلر فيتوفر‬ ‫الآن يف �شهر رم�ضان املبارك ابتدا ًء من ‪8.999‬‬ ‫رياال ُعمانيا‪.‬‬

‫حيث قال‪“ :‬نهتم يف الزبري لل�سيارات بالت�أكد من �أن‬ ‫زبائننا يحتفلون فعال ب�شهر العطاء يف هذا الوقت‬ ‫الهام من ال�سنة مقدمني لهم عرو�ض ًا ال مثيل لها على‬ ‫�سياراتنا الأمريكية‪ .‬وال نقدم يف هذا العر�ض �أ�سعار ًا �أما �سيارات دودج �سوا ًء ال�سيارات الريا�ضية‪� ،‬أو‬ ‫خيالية و�إمنا يت�ضمن عر�ضنا الرائع �أي�ضا ت�أمني �سيارات القوة‪� ،‬أو �سيارات ال�صالون العائلية ف�إنها‬ ‫وت�سجيل وخدمة �صيانة”‪� .‬ستحظى فوياجر جراند �أي�ضا متنح حمبي ال�سيارات الأمريكية فر�صة اقتناء‬ ‫ب�أف�ضل عرو�ض كراي�سلر؛ حيث تتوفر حاليا ابتدا ًء �سياراتها ب�أف�ضل الأ�سعار خالل فرتة عرو�ض �شهر‬ ‫من ‪ 12.999‬رياال ُعمانيا وبذلك ميكن توفري ‪ 3251‬رم�ضان املبارك؛ فمثال تبد�أ قيمة دوراجنو – ال�سيارة‬ ‫رياالعمانيا‬ ‫رياال ُعمانيا‪� .‬أما ‪� 300‬سي اجلبارة ف�إنها تتوفر حاليا الوا�سعة املريحة الفاخرة – من ‪8.999‬‬ ‫ُ‬ ‫ابتدا ًء من ‪ 13.499‬رياال ُعمانيا‪ ،‬و�سيارة ال�صالون وبذلك ميكن توفري ‪ 3251‬رياال ُعمانيا‪� ،‬أما نيرتو‬ ‫املريحة �سربينج (�إ�صدار حمدود) فتتوفر ابتدا ًء فيبد�أ �سعرها من ‪ 7.999‬رياال ُعمانيا وبذلك ميكن‬ ‫من ‪ 7999‬رياال ُعمانيا‪.‬‬ ‫توفري ‪ 2801‬ريال ُعماين‪� .‬أما �سيارة دودج ت�شارجر‬ ‫فيبد�أ �سعرها من ‪ 8.299‬رياال ُعمانيا‪ ،‬يف حني يبد�أ‬ ‫�أما عر�ض جيب – �أكرث �سيارات الدفع الرباعي �سعر كاليرب من ‪ 5999‬رياال ُعمانيا‪ .‬وي�شمل عر�ض‬

‫�شهر رم�ضان املبارك ل�سيارات كراي�سلر وجيب‬ ‫ودودج بالإ�ضافة �إىل تخفي�ضات �أ�سعارها على‪ :‬ت�أمني‬ ‫جماين‪ ،‬وت�سجيل جماين‪ ،‬وخدمة �صيانة جمانية‪،‬‬ ‫و�ضمان ملدة ‪� 6‬سنوات دون حتديد امل�سافة‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫كيث دوت�سون‪“ :‬لدينا �سل�سلة طويلة من ال�سيارات‬ ‫الأمريكية ذات الطراز العاملي وال�سيارات الريا�ضية‬ ‫يف الزبري لل�سيارات‪ .‬حيث يوجد لدينا ما يلبي‬ ‫حاجة وغر�ض كل فرد من ال�سيارات هنا يف ال�سوق‬ ‫ال ُعمانية ابتدا ًء من احلاجة لل�سيارات يف �سرب �أغوار‬ ‫الطرق غري املعبدة �إىل اكت�ساح الوديان اخل�شنة �أو‬ ‫الكثبان الرملية �إىل احلاجة لل�سيارات القوية التي‬ ‫�ست�أخذك من م�سقط �إىل �صاللة براحة وي�سر‪،‬‬ ‫وال�سيارات العائلية التي �ستحت�ضن كل �أفراد العائلة‬ ‫يف مركبة واحدة»‪.‬‬ ‫واختتم قائال‪�« :‬شهر رم�ضان وقت للعطاء ون�ؤمن‬ ‫�أن هذه ال�سنة �ستكون �سنة مننح زبائننا من خاللها‬ ‫�أف�ضل الفر�ص على الإطالق لال�ستمتاع بال�سيارات‬ ‫الأمريكية الفاخرة»‪.‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪17‬‬


‫رم�ضانيات‬

‫عرو�ض مثرية على ال�سيارات يف رم�ضان‬ ‫يتوفر لع�شاق ال�سيارات يف رم�ضان العديد من العرو�ض املثرية لالختيار من بينها و�سوف جتد هذا العام ما كنت بتحث عنه ‪.‬‬ ‫تقدم جمموعة الزبري لل�سيارات لزبائنها العديد من‬ ‫العرو�ض يف رم�ضان هذا العام حيث تقدم لهم �أف�ضل‬ ‫الأ�سعار على كافة املوديالت املتوفرة يف معار�ضها املنت�شرة‬ ‫يف كافة �أرجاء ال�سلطنة وت�شمل هذه العرو�ض ماركات‬ ‫�شهرية مثل ميت�سوبي�شي وفولك�س فاجن و�أودي وبيجو‬ ‫ودودج وكرايزلر وجيب وجريت ويل وك�سودا و�سرتوين‬ ‫والعديد من املاركات االخرى ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن‬ ‫�شركة الزبري لل�سيارات تقدم ت�أمين ًا جماني ًا للعام الأول مع‬ ‫ت�سجيل جماين وخدمة جمانية وكوبونات وقود على بع�ض‬ ‫املاركات �إىل جانب �ضمان �شامل ‪ .‬ي�سري العر�ض من ‪10‬‬ ‫�أغ�سط�س وحتى ‪� 9‬أكتوبر ‪ . 2009‬وميكنك زيارة معر�ض‬ ‫فولك�س فاجني للح�صول على املزيد من املعلومات حول‬ ‫�أف�ضل العرو�ض فهناك �أودي ‪ 7‬التي �أ�صبحت يف املتناول‬ ‫هذا �إىل جانب �أن هناك عدد ًا من العرو�ض املثرية عليها‬ ‫�إىل جانب ال�سعر اجليد مثل خدمة ال�صيانة ملدة ‪� 5‬سنوات والذي ي�ضمن �أن يفوز كل م�شرتي وعندما ت�شرتي مازدا‬ ‫�سي �إك�س ‪ 9‬جي تي �إيه �إل تي ف�إنك �سوف حت�صل على‬ ‫وثالث �سنوات �ضمان وم�ساعدة على الطريق ‪.‬‬ ‫جهاز دي يف دي لل�سيارة كما �سيح�صل امل�شرتون ل�سيارة‬ ‫كذلك وعند �شرائك لأي من �سيارات ني�سان تيدا و�سني مازدا �ألرتا على هاتف نوكيا �إن ‪ 97‬ويح�صل امل�شرتون‬ ‫وقا�شقي و�أك�ستري و�إك�س تريل و�أرمادا ومورانو وباثفايندر لل�سيارة �سي �إك�س ‪ 9‬على ت�أمني جماين وت�سجيل جماين‬ ‫�أو �ألتيما �سوف حت�صل على ت�سجيل جماين للعام الأول وخدمة جمانية ملدة خم�س �سنوات غري حمددة الكيلو‬ ‫مع خدمة �صيانة �شاملة ملدة عامني (�أو ‪ 30,000‬كلم ) مرتات ‪ .‬كذلك هناك ق�سائم “ اخد�ش وفز “ على كل‬ ‫كذلك ف�إن كافة موديالت ال�سيارات ال�صالون – با�ستثناء �سيارة يتم �شرا�ؤها وبالتايل ف�إن كل عميل �سوف يفوز‬ ‫التيما كوبي ‪ ,‬جي تي �إر & ‪ 350‬زد ‪ ,‬ت�أتي مع ت�أمني بجائزة وال �شك ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن كل م�ش ٍرت �سوف‬ ‫جماين للعام الأول ‪ .‬العرو�ض ال تتوقف عند هذا احلد يحق له امل�شاركة يف ال�سحب الكبري الذي يعطي امل�شرتي‬ ‫فهناك ال�ضمان ملدة خم�س �سنوات بغ�ض النظر عن الكيلو الفر�صة للفوز ب�سيارة مازدا �إم �إك�س ‪.‬‬ ‫مرتات وامل�ساعدة على الطريق وكذلك الهدايا القيمة‬ ‫التي يح�صل عليها امل�شرتي عند ا�ستالم ال�سيارة ‪ .‬كذلك كذلك ف�إن بروتون تقدم لعمالئها فر�صة للتمتع بواحدة من‬ ‫ف�إن �سيارات ني�سان التي يتم �شرا�ؤها كتاك�سي ومدار�س ع�شرة عرو�ض رحالت �إىل ماليزيا وهناك فر�صة للفوز‬ ‫للقيادة ت�أتي مع �صندوق اللمبات ويتم طال�ؤها بالألوان �أي�ضا بالعديد من اجلوائز القيمة مثل الت�سجيل املجاين‬ ‫املعتمدة من �شرطة عمان ال�سلطانية ‪ .‬كذلك هناك والت�أمني املجاين وال�ضمان ملدة ‪� 3‬سنوات �أو ‪60,000‬‬ ‫الكثري من العرو�ض للموظفني احلكوميني يف رم�ضان هذا كلم وال�صيانة املجانية ملدة ثالث �سنوات �أو ‪60,000‬‬ ‫العام ‪ .‬كما �أطلقت هيونداي عر�ض اللحظات الذهبية كلم ‪ .‬كذلك ف�إن تويوتا والند كروزر ودايهات�سو تقدمان‬ ‫يف رم�ضان و�إىل جانب اخلدمة املجانية والت�أمني املجاين للعمالء عدد ًا من الت�سهيالت مثل ال�صيانة املجانية ملدة‬ ‫وال�ضمان ملدة ‪� 5‬سنوات �أو ‪ 100,000‬كلم والهدايا القيمة عامني �أو ‪ 40,000‬كلم ( �أيهما �أقرب ) وت�سجيل جماين ‪.‬‬ ‫مع كل �سيارة يتم �شرا�ؤها هناك فر�صة للفوز بـ ‪ 3‬كلجم عالوة على ذلك ف�إن امل�شرتين خالل هذه الفرتة يت�أهلون‬ ‫من الذهب وكلما بادرت بال�شراء زادت فر�ص الفوز بهذه للدخول يف ال�سحب على ‪� 30‬سيارة كوروال كما يح�صل‬ ‫اجلوائز ‪ .‬كذلك هناك عر�ض «الكل فايز» من مازدا امل�شرتون على هدايا قيمة خالل هذا العر�ض ‪ .‬كذلك‬ ‫‪ 16‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫ف�إن كل م�ش ٍرت لل�سيارة لكز�س �سوف يت�أهل للدخول يف‬ ‫ال�سحب على ال�سيارات الكوروال و�سيح�صل على العديد‬ ‫من املزايا مثل ال�صيانة املجانية ملدة عامني �أو ‪30,000‬‬ ‫كلم وكذلك الهدايا القيمة وما �شابه ذلك وهي عرو�ض‬ ‫ي�ص ُعب مقاومتها من جانب الراغبني يف �شراء ال�سيارة‬ ‫لكز�س ‪.‬‬ ‫كذلك تقدم فورد عدد ًا من العرو�ض القيمة ف�إىل جانب‬ ‫الت�أمني املجاين والهدايا القيمة هناك قطع �صيانة‬ ‫جمانية وم�ساعدة على الطريق على مدار ال�ساعة وخدمة‬ ‫�صيانة ملدة خم�س �سنوات �أو ‪ 120,000‬كلم ‪ .‬كما يح�صل‬ ‫العمالء على فر�صة للدخول يف ال�سحب على �سيارة‬ ‫�إك�سبلورر ‪ .‬كذلك هناك الكثري من �شركة ال�شنفري التي‬ ‫تقدم العديد من العرو�ض على كراي�سلر وجيب ودودج ‪.‬‬ ‫عند �شراء �سيارة موديل ‪ , 2009‬يتم ا�ستبدالها ب�سيارة‬ ‫موديل ‪ 2010‬وي�سري العر�ض من ‪� 10‬أغ�سط�س �إىل ‪30‬‬ ‫�سبتمرب وي�شمل العر�ض ‪� 12‬شهر ًا �صيانة جمانية �أول‬ ‫‪� ( 25,000‬أيهما �أقرب ) رمبا يتحول حلمك باقتناء‬ ‫�سيارة بور�شه �إىل حقيقة خالل رم�ضان هذا العام فعندما‬ ‫ت�شرتي موديل ‪� 2009‬ستح�صل على �صيانة جمانية ملدة‬ ‫خم�س �سنوات �أو ‪ 100,000‬كلم وت�أمني �شامل جماين يف‬ ‫العام الأول وت�سجيل جماين مع ع�ضوية ملدة �سنة يف نادي‬ ‫بور�شه ‪.‬‬


‫ﻃــﺒﻴــﻌــﻲ‬ ‫‪٪١٠٠‬‬ ‫‪ ٪١٠٠‬ﻃــﺒﻴــﻌــﻲ‬


‫رم�ضانيات‬

‫ا�ستمتع بالأجواء الرم�ضانية‬

‫‪100%‬‬ ‫‪100% Natural‬‬ ‫‪Natural‬‬

‫�إذا �أردت �أن حتتفل بتناول وجبة الإفطار مع �أ�صدقائك �أو ق�ضاء عطلة روحية مع �أ�سرتك ف�إن قطاع ال�سياحة‬ ‫وال�ضيافة يف ال�سلطنة لديه الكثري من العرو�ض لك ولأ�صدقائك ‪.‬‬ ‫الإفطار لي�س جمرد �أول وجبه ي�أكلها ال�صائم بعد‬ ‫�صوم يوم طويل ولكنه وقت لل�شعور بالألفة والوحدة‬ ‫مع �أ�صدقائك و�أفراد �أ�سرتك ولذلك ورغبة منها يف‬ ‫املحافظة على روح الوحدة ف�إن الكثري من الفنادق يقدم‬ ‫العديد من الأطباق ‪.‬‬ ‫منتجع �شنغريالبر اجل�صة‬ ‫يقدم مطعم النتنور يف منتجع �شنغريال بر اجل�صة‬ ‫العديد من الأطعمة ال�شرقية واحللويات ال�شهية وكذلك‬ ‫العديد من م�شروبات رم�ضان مثل ال�سحلب وقمر الدين‬ ‫والكركديه و اجلالب ‪ .‬كما يقدم مطعم �شهر زاد �إفطار ًا‬ ‫مغربي ًا على �أنغام املو�سيقى العربية الأ�صيلة ‪ .‬كبديل‬ ‫عن ذلك ميكنك التمتع بال�سحور يف اخليمة الفارهة‬ ‫يف منطقة �سبلة البندر حيث يجد النزالء العديد من‬ ‫�أطباق رم�ضان ال�شهية التي يتم تقدميها مع امل�شروبات‬ ‫ال�ساخنة والباردة واحللويات مثل �أم علي واحللوى‬ ‫العمانية والب�سو�سة ‪ .‬كما �أن ب�إمكان النزالء تناول‬ ‫الإفطار على �أنغام املو�سيقى يف �أجواء ح�صرية‪ .‬كذلك‬ ‫يقدم منتجع بر اجل�صة �أ�سعار ًا خا�صة للغرف خالل‬ ‫�شهر رم�ضان وي�سري ذلك على فندق الواحة والبندر‬ ‫واحل�صن ‪.‬‬ ‫جراند حياه‬ ‫يقدم مقهى خما يف فندق جراند حياة العديد من‬ ‫الأطباق ال�شهية وذلك من غروب ال�شم�س وحتى ال�ساعة‬ ‫‪ 10.30‬وي�شمل الطعام العديد من الأطباق التقليدية‬ ‫مثل الأوزي وامل�شويات العربية والكبة وامليز كما �أن‬ ‫ال�شيفات يف فندق جراند حياة على ا�ستعداد لإعداد‬ ‫وجبات الإفطار للمجموعات واالحتفاالت التي تتم يف‬ ‫املنازل �أو يف �أي مكان �آخر ويقومون ب�إعداد العديد من‬ ‫الأطباق مثل الكباب واللبنة الطازجة والنعناع وال�شي�ش‬ ‫طاووق واحللويات مثل �أم علي والقطايف املح�شوة‬ ‫باملك�سرات واحللويات العربية ‪ .‬كذلك ميكن احلجز‬ ‫للمجموعات يف املطعم الإيطايل تو�سكاين وهو املطعم‬ ‫الذي يقدم عدد ًا من الأطباق ال�شهية وحلويات رم�ضان‬ ‫‪ 18‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫مع ال�شاي والقهوة والع�صائر واملخبوزات ‪.‬‬ ‫فندق الب�ستان‬ ‫متتع بالعديد من الوجبات ال�شهية مع عائلتك يف فندق‬ ‫الب�ستان وتناول العديد من الأطباق ال�شهية مثل التبوله‬ ‫والفتة وال�سلطات التقليدية العمانية �إىل جانب جمموعة‬ ‫كبرية من الأطعمة ال�شرقية ‪ .‬كذلك نن�صحك بتناول‬ ‫املناكي�ش والبا�ستيال والأطعمة املغربية ال�شهية مثل‬ ‫الك�سك�س والتاجيني ‪ .‬بالن�سبة للحلويات ‪ ,‬ميكنك تناول‬ ‫ت�شكيلة رائعة من احللويات ال�شرقية وكذلك الغربية‬ ‫وجلعل البوفيه خا�ص ًا ف�إن لديهم نافورة ال�شيكوالته‬ ‫املزينة بالعديد من الزينات والكيكات والأي�س كرمي ‪.‬‬

‫املطعم من تخفي�ض ‪ %30‬يف حالة تكرار مرات الإفطار‬ ‫يف املطعم بني ‪ 27‬يونيو �إىل ‪� 20‬سبتمرب ‪� .‬إليك بع�ض‬ ‫عرو�ض رم�ضان الأخرى التي ميكنك اال�ستفادة منها‬ ‫‪Choice Holidays‬‬ ‫لدى ‪ Choice Holidays ,‬ق�سم من ال�شركة الوطنية‬ ‫لل�سفر وال�سياحة العديد من العرو�ض القيمة خالل‬ ‫�شهر رم�ضان فهناك عر�ض العمرة الذي ي�سري من‬ ‫الأول وحتى التا�سع ع�شر من �شهر رم�ضان وي�شمل‬ ‫العر�ض الأول ثالث ليال �إقامة يف جدة يف فندق ‪� 4‬أو‬ ‫ليال �إقامة‬ ‫‪ 5‬جنوم بينما العر�ض الثاين عر�ض ثالث ٍ‬ ‫يف مكة واملدينة يف فندق ‪� 4‬أو ‪ 5‬جنوم وقد مت ت�صميم‬ ‫العرو�ض ب�شكل ي�ضمن توفري �أق�صى قدر من الراحة‬ ‫واملرونة للمعتمرين ‪.‬‬

‫كراون بالزا‬ ‫متتع بتجربة الإفطار الراقي يف مطعم تروبيكانا الذي‬ ‫يقدم ت�شكيلة رائعة من الإفطار ال�شهي على ح�سب كذلك لدى ال�شركة عر�ض ترويجي بالتعاون مع‬ ‫الطلب من ال�ساعة ‪� 6.30‬إىل ‪ 9.30‬م�ساء ‪ .‬كما بنك م�سقط تقوم مبوجبه ال�شركة بتقدمي عدد من‬ ‫يقدم مطعم �شهرزاد ت�شكيلة من الأطعمة الفار�سية العرو�ض اخلا�صة مع حاملي بطاقات بنك م�سقط‬ ‫على ح�سب الطلب يف نف�س املوعد �أ�صال وي�ستفيد رواد االئتمانية ‪.‬‬


‫رم�ضانيات‬

‫رم�ضان فر�صة عظيمة للت�سوق‬ ‫لي�س هناك خالف على �أن �شهر رم�ضان هو �شهر الت�سوق للكثري من الأ�سر التي ترى يف هذا ال�شهر فر�صة كبرية‬ ‫لال�ستفادة من العرو�ض املتاحة على الكثري من ال�سلع و�شراء �أغرا�ض العام على الرغم �أن الت�سوق �أمر ميكن‬ ‫القيام به طوال العام ‪ .‬هناك �أ�سباب تدعو �إىل زيادة الإنفاق وامل�شرتيات يف هذا ال�شهر و�سوف ن�ستعر�ض معا‬ ‫بع�ض هذه الأ�سباب ‪.‬‬ ‫يف رم�ضان هذا العام يقدم اللولو هايرب ماركت‬ ‫الكثري من العرو�ض لزبائنه ومن ذلك (ا�شرتي‬ ‫بخم�سة رياالت) واح�صل على كوبون ي�ؤهلك للدخول‬ ‫يف ال�سحب على �سيارة ني�سان دفع رباعي �أرمادا‬ ‫و�شا�شات تلفاز م�سطحة ماركة �سام�سوجن وثالجات‬ ‫و�أجهزة الب توب وغ�ساالت �آلية و�أنظمة ترفيه‬ ‫منزيل و�أفران ميكرويف وي�سري هذا العر�ض من‬ ‫‪ 22‬يوليو وحتى ‪� 31‬أكتوبر ‪ 2009‬وهناك العديد‬ ‫من التخفي�ضات كذلك على املواد الغذائية و�أدوات‬ ‫املطبخ والأدوات املنزلية والالب توب و�أجهزة‬ ‫احلا�سب الآيل والتلفاز والأجهزة الإلكرتونية واملواد‬ ‫الكتابية والزي املدر�سي والكثري من املواد الأخرى ‪.‬‬ ‫ولذلك �أ�سرع لأنه كلما زاد الإنفاق زادت فر�صك يف‬ ‫الفوز بجوائز قيمة ‪.‬‬ ‫كذلك قدم هايرب ماركت اللولو عر�ض “ ا�شرتي‬ ‫الآن وادفع الحق ًا “ وذلك بالتعاون مع �شركة ت�أجري‬ ‫للتمويل والعمانية للتمويل وهو جزء من م�شروع‬ ‫(ا�شرتي دون �أن تدفع) والآن ميكنك �شراء �أي من‬ ‫الأجهزة الإلكرتونية والدفع عن طريق الأق�ساط‬ ‫ال�شهرية ‪ .‬كما يقدم م�سقط �سيتي �سنرت الكثري من‬ ‫العرو�ض واجلوائز وهناك �سحب على جوائز ت�صل‬ ‫قيمتها �إىل ‪ 25,000‬ريال يف اليوم الواحد �إىل جانب‬ ‫جائزتني كبريتني يف نهاية عر�ض رم�ضان الرتويجي‬ ‫املُ�سمى “ رم�ضان املا�سي “ وي�سري هذا العر�ض من‬ ‫‪� 20‬أغ�سط�س ويعطي للمت�سوقني الذين ينفقون ‪25‬‬ ‫ريا ًال �أو �أكرث فر�صة للفوز بق�سائم �شراء جموهرات‬ ‫من داما�س بقيمة ‪ 300‬ريال يوميا وينتهي هذا العر�ض‬ ‫يف الثاين من �شهر �أكتوبر ‪ 2009‬وهناك فر�صة للفوز‬ ‫باجلائزة الكربى يف ال�سحب على ‪ 100,000‬ريال‬ ‫عماين ‪ .‬كذلك فقد دخل م�سقط �سيتي �سنرت يف‬ ‫�شراكة مع قناة الو�صل �إف �إم ‪ 96.5‬لنقل حفل توزيع‬ ‫‪ 20‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫اجلوائز على الهواء مبا�شرة وعندما يتم �شراء مواد‬ ‫بقيمة ‪ 25‬ريا ًال �أو �أكرث من بع�ض املاركات مثل زارا‬ ‫ومتجر ال�سالم وجاب ف�سوف حت�صل على كوبونات‬ ‫م�ضاعفة ‪ .‬وكجزء من املبادرات اخلريية التي تتم‬ ‫خالل �شهر رم�ضان دخل م�سقط �سيتي �سنرت يف‬ ‫�شراكة مع م�ؤ�س�سة دار العطاء اخلريية جلمع الكتب‬ ‫والنظارات و�أجهزة الهواتف النقالة القدمية ليتم‬ ‫توزيعها فيما بعد على الأ�سر املحتاجة ‪.‬‬ ‫هناك الكثري من العرو�ض الأخرى عند الت�سوق من‬ ‫م�سقط �سيتي �سنرت ومن ذلك �شراء مواد بقيمة ‪15‬‬ ‫ريا ًال يف الفرتة بني ‪� 22‬أغ�سط�س �إىل ‪� 25‬سبتمرب‬ ‫واح�صل على بطاقة “ اخد�ش وفز “ وفيها العديد‬ ‫من اجلوائز القيمة ‪ .‬واعتبارا من اخلام�س من‬ ‫�شهر �أغ�سط�س �إىل اخلام�س من �شهر دي�سمرب‬ ‫‪ 2009‬ميكن اال�ستفادة من العرو�ض املقدمة من‬

‫كي �إم للتجارة فمع كل ت�سوق بقيمة خم�سة رياالت‬ ‫من كي �إم يف روي �أو �صاللة ‪ ,‬يح�صل امل�شرتي على‬ ‫فر�صة للفوز ب�سيارتي تويوتا فورت�شن و‪� 5‬سيارات‬ ‫تويوتا ياري�س ويف كل �أ�سبوع يح�صل ‪ 20‬من العمالء‬ ‫على ‪ 25‬ق�سيمة �شراء هدية مع الكثري من اجلوائز‬ ‫الأخرى ‪.‬‬ ‫كذلك وعند �شراء �أثاث بقيمة ‪ 100‬ريال من �أثاث‬ ‫فهمي حت�صل على كوبون لل�شراء بقيمة ‪ 5‬رياالت‬ ‫عمانية كما تقدم حمالت �سلمان تخفي�ضات ت�صل‬ ‫�إىل ‪ %50‬على بع�ض املنتجات كذلك ميكنك الفوز‬ ‫بجوائز قيمة عن الت�سوق يف مركز املنزل حيث‬ ‫يح�صل كل من يقوم ب�شراء ب�ضائع بقيمة ‪ 25‬ريا ًال‬ ‫على بطاقة “ اخد�ش وفز “ ‪ .‬ولهذا ميكن القول‬ ‫بكل ثقة ب�أن الت�سوق يف رم�ضان هذا العام له طعم‬ ‫ومذاق خا�ص ‪.‬‬


‫ّ‬ ‫يد�شن «ال�صدارة» ب�شاطئ القرم‬ ‫البنك الوطني العماين‬ ‫ّ‬ ‫د�شن البنك الوطني العماين م�ؤخرا‬ ‫مركزا جديدا من مراكز �إدارة الرثوات‬ ‫«ال�صدارة» التابعة له وامل�صممة على‬ ‫�أحدث ما تو�صلت �إليه النظم العاملية‬ ‫احلديثة من تقنيات وذلك مبنطقة‬ ‫�شاطئ القرم التجارية ال�سكنية املكتظة‬ ‫بالن�شاط‪ .‬وقد جرت مرا�سم االفتتاح‬ ‫حتت رعاية �سعادة‪ /‬نا�صر بن خمي�س‬ ‫اجل�شمي‪ ،‬وكيل وزارة النفط والغاز ويف‬ ‫ح�ضور عدد كبري من كبار ال�شخ�صيات‬

‫�إىل جانب الرئي�س التنفيذي للبنك‬ ‫الوطني العماين وجمموعة من �أفراد‬ ‫الإدارة العليا بالبنك‪ .‬هذا املركز‬ ‫اجلديد ملحق بفرع �شاطئ القرم‪ ،‬الذي‬ ‫مت افتتاحه م�ؤخرا مبنطقة �شاطئ القرم‬ ‫التجارية‪ .‬ويف تعليق له بهذه املنا�سبة‪،‬‬ ‫�صرح هميون كبري‪ ،‬املدير العام‬ ‫ورئي�س جمموعة اخلدمات امل�صرفية‬ ‫اال�ستهالكية بالبنك الوطني العماين‬ ‫قائال‪« ،‬لقد قمنا ب�إن�شاء هذه الت�سهيالت‬

‫التوقيع على اتفاقيات‬ ‫جديدة يف قطاع الكهرباء‬ ‫وقعت ال�شركة العمانية لنقل‬ ‫الكهرباء م�ساء �أم�س بفندق كراون‬ ‫بالزا خم�س اتفاقيات مع عدد من‬ ‫ال�شركات املحلية لتنفيذ م�شاريع‬ ‫تو�سعات يف اخلدمات املقدمة من‬ ‫ال�شركة العمانية لنقل الكهرباء‬ ‫بقيمة �إجمالية بلغت ‪ 42‬مليون ًا و‪532‬‬ ‫�ألف ًا و‪ 846‬ريا ًال‪. ،‬‬ ‫ومن جانبه �أكد �سيف بن عبداهلل‬ ‫ال�سمري نائب رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة العمانية لنقل الكهرباء‬ ‫عقب توقيعه االتفاقيات �أن هذه‬ ‫اخلطوة ت�أتي ملواكبة النمو املتوا�صل‬

‫يف ال�سلطنة ونظر ًا الزدياد الطلب‬ ‫على الطاقة الكهربائية ف�إن ال�شركة‬ ‫العمانية لنقل الكهرباء تقوم بتنفيذ‬ ‫‪ 64‬م�شروع ًا خالل ال�سنوات اخلم�س‬ ‫القادمة مببلغ تقديري وقدره ‪610‬‬ ‫ماليني ريال وبتنفيذ هذه امل�شاريع‬ ‫�سريتفع عدد حموالت الطاقة املركبة‬ ‫من ‪ 78‬حموال �سنة ‪� 2009‬إىل ‪151‬‬ ‫حمو ًال �سنة ‪ 2014‬و�سريتفع �أطوال‬ ‫خطوط نقل الكهرباء من ‪ 3,523‬كم‬ ‫�سنة ‪� 2009‬إىل ‪ 5,357‬كم بنهاية‬ ‫خطة العمل اخلم�سية احلالية‬ ‫لل�شركة‬

‫امل�صرفية املميزة‪ ،‬وامل�صممة على �أرقى‬ ‫املوا�صفات العاملية من �أجل توفري خدمة‬ ‫متميزة وعناية خا�صة لعمالء اخلدمة‬ ‫املتميزة بالبنك الوطني العماين مع‬ ‫ت�شكيلة وا�سعة من املنتجات واخلدمات‬ ‫التي تفي بكافة احتياجاتهم املالية‬ ‫وامل�صرفية‪ .‬من جانب �آخر‪� ،‬صرح ح�سن‬ ‫عبد الأمري �شعبان‪ ،‬م�ساعد املدير العام‬ ‫ورئي�س �إدارة الرثوات بالبنك الوطني‬ ‫العماين قائال‪« ،‬لقد مت تو�سيع مراكز‬

‫�إدارة الرثوات بالبنك الوطني العماين‬ ‫الآن لت�شمل تقدمي حلول مالية لعمالء‬ ‫البنك من �أ�صحاب الرثوات‪ .‬وفقا لذلك‪،‬‬ ‫فقد مت �إن�شاء ثالثة من هذه املراكز‬ ‫امل�صممة على �أف�ضل الطرز العاملية‬ ‫احلديثة بفروع البنك بكل من املنطقة‬ ‫التجارية بروي‪ ،‬ومنطقة �شاطئ القرم‬ ‫و�صحار‪ ،‬و�ست�صبح هذه املراكز املحور‬ ‫الرئي�سي لتو�سيع خدمات �إدارة الرثوات‬ ‫ب�سلطنة عمان»‪.‬‬

‫�رشكة النه�ضة للخدمات‬ ‫حتقق منو ‪ %7.6‬يف‬ ‫الن�صف الأول ‪2009‬‬ ‫قامت �شركة النه�ضة للخدمات‪،‬‬ ‫بتقدمي نتائجها املالية غري املدققة‬ ‫للن�صف الأول �إىل �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية‪ ،‬حيث �أعلنت عن‬ ‫زيادة يف �إيرادات عام ‪،2009‬‬ ‫البالغة ‪ 116,6‬مليون ريال عماين‬ ‫(‪ 302,9‬مليون دوالر �أمريكي)‬ ‫والتي ارتفعت بن�سبة ‪ %7,6‬مقارنة‬ ‫مع الإيرادات لعام ‪ ،2008‬البالغة‬ ‫‪ 108,4‬مليون ريال عماين (‪281,5‬‬ ‫مليون دوالر �أمريكي) ‪ .‬بعد‬ ‫تعديل ت�أثري الأرباح الر�أ�سمالية‬ ‫اال�ستثنائية والتي مت حتقيقها‬ ‫يف عام ‪2008‬م من بيع الأعمال‬ ‫التجارية ملجموعة التكنولوجيا‪،‬‬ ‫حيث تكون الأرباح قبل الفوائد‬ ‫وال�ضرائب واال�ستهالك بدون‬ ‫الأرباح الر�أ�سمالية زادت بن�سبة‬ ‫‪ ،%12,3‬و�صايف الأرباح بدون‬ ‫الأرباح الر�أ�سمالية زادت بن�سبة‬ ‫‪.%8,6‬‬ ‫باملقارنة مع نف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬زادت الإيرادات بن�سبة‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫‪ ،%7,6‬وزادت �أرباح العمليات بن�سبة‬ ‫‪ ،%10,1‬وقد حت�سنت هوام�ش‬ ‫العمليات خالل الفرتة ال�سابقة من‬ ‫‪� %14,6‬إىل ‪ %14,9‬خالل الفرتة‬ ‫احلالية‪.‬‬ ‫وقد علق �سمري جيمي فان�سي‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة �شركة النه�ضة‬ ‫للخدمات على هذه النتائج‪�“ :‬إن‬ ‫مقدرة ال�شركة على اال�ستمرار‬ ‫بهذا االجتاه الإيجابي يف ظل‬ ‫هذه الأوقات ال�صعبة بالن�سبة‬ ‫لالقت�صاد العاملي متثل �ضمان ًا‬ ‫كبري ًا جلميع املعنيني بال�شركة‬ ‫على املدى الق�صري‪ ،‬و�سبب ًا يكفي‬ ‫لبث الطم�أنينة والتفا�ؤل على‬ ‫املدى الطويل»‪ .‬وقد �أعلنت �شركة‬ ‫النه�ضة للخدمات �أنها ا�ستثمرت‬ ‫�أكرث من ‪ 38,5‬مليون ريال عماين‬ ‫(‪ 100‬مليون دوالر) خالل ال�ستة‬ ‫�أ�شهر املا�ضية يف جماالت منوها‬ ‫يف �أ�سطول ال�سفن البحرية وبناء‬ ‫مرافق �إيواء القوى العاملة يف حقول‬ ‫النفط الداخلية يف �سلطنة عمان‪.‬‬ ‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪23‬‬


‫الأخبار االقت�صادية‬

‫تراجع العائدات‬ ‫احلكومية يف ال�سلطنة‬ ‫�شهدت الإيرادات احلكومية‬ ‫لل�سلطنة بنهاية �شهر يونيو املا�ضي‬ ‫ن�سبة انخفا�ض قدرها‪ 21.3‬باملائة‬ ‫حيث بلغ االجماىل‪ 3,235‬مليون‬ ‫ريال عماين مقارنة ‪ 4.1‬مليار ريال‬ ‫عماين بنهاية يونيو من عام ‪2008‬‬ ‫و�أو�ضحت الن�شرة الإح�صائية‬ ‫ال�شهرية ال�صادرة عن وزارة‬ ‫االقت�صاد الوطني �أن ذلك يرجع‬ ‫�إىل انخفا�ض �إيرادات ال�سلطنة‬ ‫من �صافى �إيرادات النفط حتى‬ ‫نهاية �شهر يونيو املا�ضي بن�سبة‬ ‫قدرها‪3/‬ر‪/33‬باملائة حيث بلغت‬ ‫‪ 1.844.9‬مليون ريا ل عماين‬ ‫مقارنة ‪ 2.765‬مليون ريا ل عماين‬ ‫خالل نف�س الفرتة من عام ‪2008‬‬ ‫وانخفا�ض �إيرادات الغاز بن�سبة‪3‬ر‪8‬‬ ‫باملائة حيث بلغت ‪1‬ر‪ 366‬مليون‬ ‫ريال عماين مقارنة ب‪ 3‬ر‪399‬‬ ‫مليون ريال عماين‬ ‫كما يرجع ذلك �إىل انخفا�ض‬ ‫�إيرادات ال�ضريبة اجلمركية‬ ‫بن�سبة‪6‬ر‪ 23‬باملائة حيث بلغت‪5‬ر‪68‬‬ ‫مليون ريال عماين مقارنة ب‪7‬ر‪89‬‬ ‫مليون ريال عماين وانخفا�ض‬ ‫الإيرادات الر�أ�سمالية بن�سبة‪1‬ر‪72‬‬ ‫باملائة حيث بلغت‪5‬ر‪ 12‬مليون‬

‫ريال عماين مقارنة ب‪8‬ر‪ 44‬مليون‬ ‫ريال عماين خالل نف�س الفرتة‬ ‫من عام ‪ 2008‬م بينما �إيرادات‬ ‫�ضريبة الدخل على ال�شركات‬ ‫حققت ارتفاعا بنهاية �شهر يونيو‬ ‫املا�ضي حيث بلغت ن�سبتها ‪9‬ر‪63‬‬ ‫باملائة لت�صل �إىل ‪ 322‬مليون ريال‬ ‫عماين مقارنة ب‪5‬ر‪ 196‬مليون ريال‬ ‫عماين خالل نف�س الفرتة من عام‬ ‫‪ 2008‬وارتفاع الإيرادات الأخرى‬ ‫بن�سبة‪3‬ر‪ 1‬باملائة لت�صل �إىل‪1‬ر‪621‬‬ ‫مليون ريال عماين مقارنة ب‪2‬ر‪613‬‬ ‫مليون ريال عماين خالل نف�س‬ ‫الفرتة من عام ‪ 2008‬وذكرت‬ ‫الن�شرة �أن �إجمايل الإنفاق العام‬ ‫للحكومة قد �شهد ارتفاعا بنهاية‬ ‫�شهر يونيو املا�ضي بن�سبة‪3‬ر‪ 5‬باملائة‬ ‫حيث بلغ‪ 3,232.6‬مليون ريا ل‬ ‫عماين مقارنة ب‪/ 3,690,7‬مليون‬ ‫ريا ل عماين خالل نف�س الفرتة من‬ ‫عام ‪ 2008‬م ‪ 0‬و�أو�ضحت الن�شرة �أن‬ ‫االرتفاع يف الإنفاق العام جاء نتيجة‬ ‫ارتفاع امل�صروفات اال�ستثمارية‬ ‫بن�سبة قدرها ‪3‬ر‪ 17‬باملائة حيث‬ ‫بلغت ‪ 1,620,4‬مليون ريا ل عماين‬ ‫مقارنة‪906‬ماليني ريال عماين‬ ‫خالل نف�س الفرتة من عام ‪ 2008‬م‬

‫ال�سلطنة تد�شن م�رشوع‬ ‫املحفظة املالية االلكرتونية‬

‫�صرح املقدم جمال بن �سعيد الطائي‬ ‫م�ساعد مدير عام ال�ش�ؤون املالية ب�شرطة‬ ‫عمان ال�سلطانية قائال ‪� “ :‬إن هذه‬ ‫املبادرة التي تتمثل يف ت�شغيل املحفظة‬ ‫االلكرتونية تعترب �إجنازا وطنيا مهما‬ ‫وعهدا جديدا يف املعامالت النقدية يف‬ ‫ال�سلطنة حيث �ستتيح للمواطن واملقيم‬ ‫ا�ستخدام البطاقة املدنية التي تعمل‬ ‫بنظام ال�شريحة االلكرتونية يف الدفع‬ ‫الإلكرتوين « ‪ .‬و�أ�ضاف الطائي ‪“ :‬‬ ‫ومن بني الفوائد التي حتققها املحفظة‬ ‫االلكرتونية عدم اال�ضطرار �إىل حمل‬ ‫مبالغ نقدية الجناز املعامالت ‪ ،‬وال�سهولة‬ ‫يف اال�ستخدام وال�سرعة والدقة والأمان‬ ‫يف دفع الر�سوم وخف�ض عمليات الن�صب‬ ‫والتدلي�س ‪ ،‬كما �سي�ستفيد من هذه‬

‫اخلدمة جميع حملة البطاقة املدنية‬ ‫�سواء كانت البطاقة ال�شخ�صية اخلا�صة‬ ‫بالعمانيني �أو بطاقة املقيم بالن�سبة لغري‬ ‫العمانيني ‪.‬و�أعرب �سليمان بن حمد‬ ‫احلارثي نائب املدير العام ملجموعة‬ ‫الأعمال امل�صرفية للأفراد ببنك م�سقط‬ ‫عن �سعادته بالتعاون مع �شرطة عمان‬ ‫ال�سلطانية وهيئة تقنية املعلومات لتنفيذ‬ ‫هذا امل�شروع الذي يعد نقلة نوعية‬ ‫وكبرية يف تقدمي اخلدمات للجمهور‬ ‫م�ضيفا ان البنك �سخر كافة الإمكانات‬ ‫ل�ضمان حتقيق النجاح املن�شود من طرح‬ ‫املحفظة االلكرتونية ‪ :‬وقال يعترب بنك‬ ‫م�سقط �شريكا للحكومة يف مبادرتها التي‬ ‫تهدف لالرتقاء بتقنية املعلومات وتقدمي‬ ‫اخلدمات املختلفة بـ�أ�سلوب ع�صري‪.‬‬

‫كيمجي للدهانات تد�شن دهانات �رشوين وليامز‬ ‫د�شنت �شركة كيمجي للدهانات ‪ ,‬واحدة‬ ‫من �شركات جمموعة كيمجي رامدا�س‬ ‫الرائدة يف �شتى املجاالت ‪ ,‬منتجات‬ ‫�شروين وليامز يف �سلطنة عمان وتعد‬ ‫�شروين وليامز �أكرب �شركات الدهانات‬ ‫يف الواليات املتحدة من �أكرب منتجي‬ ‫الدهانات يف العامل تعترب �شركة كيمجي‬

‫للدهانات واحدة من ال�شركات التابعة‬ ‫ملجموعة كيمجي رام دا�س الرائدة يف‬ ‫�سلطنة عمان والتي تعترب من الأ�سماء‬ ‫البارزة يف جمال ت�صنيع وتوريد دهانات‬ ‫عالية اجلودة يف ال�سوق ( برموجليز )‬ ‫‪� .‬سوف تقوم ال�شركة بزيادة مكانتها يف‬ ‫ال�سوق من خالل زيادة املنتجات التي‬

‫‪ 22‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫تعر�ضها لت�ضم منتجات �شروين وليامز‬ ‫وهي ال�شركة التي بد�أت عملياتها يف عام‬ ‫‪ 1985‬ثم ح�صلت على �شهادة اجلودة‬ ‫‪ 9001:2000‬وتبلغ الطاقة الإنتاجية لها‬ ‫‪ 6‬ماليني لرت يف العام – عند العمل‬ ‫بنظام املناوبة الواحدة‪ .‬وتعليقا على‬ ‫تد�شني املنتجات ذكر نايل�ش كيمجي‬

‫‪ ,‬مدير جمموعة كيمجي رامدا�س «‬ ‫على مدى ال�سنوات املا�ضية جنحت‬ ‫كيمجي يف تقدمي العديد من املنتجات‬ ‫ذات القيمة املُ�ضافة واخلدمات يف‬ ‫ال�سوق العمانية واليوم يعترب الطلب‬ ‫على املنتجات ال�صديقة للبيئة اجتاه ًا‬ ‫عاملي ًا ‪.‬‬


‫ازدهار من بنك التنمية العماين‬ ‫يحقق نتائج جيدة‬

‫حقق برنامج الودائع الثابتة (ازدهار) الذي د�شنه‬ ‫بنك التنمية العماين م�ؤخرا بداية جيدة معززا مبا‬ ‫يتمتع به من فائدة تنموية عائدة على امل�شاركني‬ ‫فيه بالإ�ضافة �إىل كونه �أحد �أكرب برامج التنمية‬ ‫امل�صرفية ملا يوفره من فر�ص تلبي متطلبات‬ ‫العمالء وا�ستنادا �إىل خربات بنك التنمية العماين‬

‫التي متتد لأكرث من ‪ 30‬عاما يف العمل امل�صريف‬ ‫الرائد بال�سلطنة و�ساعد عددا كبريا من ال�شركات‬ ‫التي �أ�صبحت اليوم من �أكرب ال�شركات الناجحة‬ ‫كما �أن البنك مملوك للحكومة وبالتايل فالودائع‬ ‫�آمنة‪.‬‬ ‫وقال �سعيد بن هالل بن �سيف اجلابري مدير‬ ‫دائرة تطوير الأعمال امل�صرفية بالبنك �إن البداية‬ ‫اجليدة لربنامج ازدهار انطلقت من الدور الذي‬ ‫يلعبه البنك على مدار �أكرث من ‪ 30‬عاما فيما‬ ‫يخ�ص تقدمي القرو�ض لأ�صحاب امل�شاريع التنموية‬ ‫لبدء م�شروعاتهم وهو ما �شجع املودعني على‬ ‫امل�شاركة يف هذا الدور الوطني خا�صة �أن الودائع‬ ‫�ست�ستخدم لتمويل الأن�شطة الإمنائية بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�أن الودائع الثابتة ت�ضمن عائدات ثابتة ت�شجع على‬ ‫عادات االدخار �إىل جانب مزايا الت�أمني املجاين‬ ‫للعمالء الأفراد التي يوفرها‪.‬‬

‫«ياهو” بالعربي‬ ‫‪� ‬أكدت �شركة “ياهو” �إبرام اتفاقية لال�ستحواذ‬ ‫على “مكتوب” موقع االنرتنت الرائد يف العامل‬ ‫العربي ‪ ،‬وقد �صرح كارول بارتز ‪ ،‬الرئي�س‬ ‫التنفيذي لياهو “ من �ش�أن هذه االتفاقية �أن ت�سرع‬ ‫�إ�سرتاتيجية ياهو للتو�سع يف الأ�سواق ال�صاعدة”‬ ‫(ياهو‪ Mail‬وياهو! ‪ ) Messenger‬هما من‬ ‫اخلدمات الرائدة التي تقدمها ياهو! ‪� ،‬سيكونان �أول‬ ‫من يتم ترجمتهما‪.‬‬ ‫وهناك خدمات جديدة �سيتم بعد ذلك م�شاركتها‬ ‫يف ياهو! مكتوب‪ .‬من جانبه �أو�ضح �سميح طوقان‬ ‫‪ ،‬احد م�ؤ�س�سي”مكتوب” ب�أن هذه ال�شراكة بني‬ ‫“ياهو” و”مكتوب” من �ش�أنها �أن تبعث الن�شاط يف‬ ‫�سوق االنرتنت يف املنطقة ب�شكل عام “‬ ‫فهل هذه خطوة جيدة بالن�سبة للعامل العربي؟‬ ‫وهل �سي�ساعد هذا الناطقني باللغة العربية‬ ‫ال�ستخدام الإنرتنت يف �أكرث الأحيان؟‬

‫‪Meeting needs. Shaping Ideas.‬‬ ‫‪CONSTRUCTION DIVISION‬‬

‫‪TECHNOLOGY DIVISION‬‬

‫‪BUILDING MATERIALS DIVISION‬‬

‫‪ELECTRICAL DIVISION‬‬

‫‪+96824815384 :¢ùcÉa ,+96824816303 :“JÉg ,¿ÉªY á棛°S ,112 :…ójÈdG õeôdG ,…hQ ,1869 :Ü.¢U‬‬

‫‪www.alkhalili.com • Toll Free: 80078899‬‬

‫‪AÉæÑdG OGƒe | äGAÉ°ûfE’G | äÉ«FÉHô¡µdG | áÑ∏°üdG OGƒŸG | É«LƒdƒæµàdG‬‬

‫‪HARDWARE DIVISION‬‬


‫الأخبار االقت�صادية‬

‫كلية اخلليج تركز على توفري‬ ‫تعليم مرتبط ب�سوق العمل‬ ‫تبذل كلية اخلليج للأعمال ‪ ,‬التي مت‬ ‫افتتاحها م�ؤخر ًا ‪ ,‬جهودا ملمو�سة‬ ‫من �أجل تلبية احتياجات ال�سوق‬ ‫املحلي وتوفري برامج درا�سية‬ ‫تتنا�سب مع االحتياجات الفعلية‬ ‫لل�سوق وذلك حتى ي�ضمن اخلريج‬ ‫احل�صول على فر�صة العمل التي‬ ‫يحلم بها بعد تخرجه ميكن‬ ‫تلخي�ص الأ�سلوب الذي تتبعه كلية‬ ‫اخلليج للأعمال ب�أنه « �أف�ضل‬ ‫املمار�سات العاملية يف بيئة حملية‬ ‫وفق �أحدث النظم واملوا�صفات‬ ‫و�أنظمة اجلودة « ويتم ال�سعي‬ ‫لتحقيق هذا كله عن طريق تنفيذ‬ ‫عدد من الربامج التي ت�ستمر فرتة‬ ‫طويلة وعدد من الربامج التنفيذية‬ ‫ق�صرية الفرتة يف املجاالت التي‬ ‫تنا�سب احتياجات و�إمكانات كل‬ ‫طالب من الطلبة ‪.‬‬ ‫عميد كلية اخلليج للأعمال ‪,‬‬ ‫الربوف�سور �إ�س �سوندراراجان ‪,‬‬ ‫حما�سب قانوين يف الأ�صل و�أ�ستاذ‬ ‫�أول يف اجلامعة و على مدى الثمانية‬ ‫ع�شر عام ًا املا�ضية ع�ضو جمل�س‬ ‫�إدارة معهد الإدارة يف بنجلور يف‬ ‫الهند ‪ .‬خالل اخلم�س �سنوات‬ ‫القادمة ‪ ,‬تتوفر يف الكلية برامج‬

‫درا�سية طويلة الأمد الربنامج‬ ‫الأول بعنوان “ برنامج يف ممار�سة‬ ‫الإدارة “ وهو جزء من برنامج‬ ‫بنظام غري التفرغ ميتد ملدة ‪10‬‬ ‫�شهور ويف كل �شهر يكون هناك‬ ‫�أ�سبوع للتعلم وجه ًا لوجه �أي �أنه‬ ‫�سيكون هناك �ستة �أ�سابيع تغطي‬ ‫ال�سبعة �شهور ويف الثالثة �أ�شهر‬ ‫الباقية �سوف يكون هناك م�شروع‬ ‫عملي منا�سب يجب على امل�شرتكني‬ ‫يف الربنامج تقدميه بعد التن�سيق‬ ‫مع امل�شرف على الدورة ‪� .‬أما‬ ‫امل�شروع العملي فال بد �أن يتعامل‬ ‫مع التحديات املوجودة يف �سوق‬ ‫العمل وبعد ذلك يكون هناك عر�ض‬ ‫للحل املقرتح لهذا التحدي ويح�ضر‬ ‫هذا العر�ض امل�شرتكون يف الدورة‬ ‫مع ممثلني عن الإدارة العليا يف‬ ‫ال�شركات املعنية وبناء على العر�ض‬ ‫يتم تقييم امل�شروع من قبل جلنة‬ ‫حتكيم لهذا الغر�ض تقوم باختيار‬ ‫�أف�ضل ثالثة م�شاريع ‪ .‬من املقرر �أن‬ ‫يبد�أ الربنامج يف ‪� 21‬أكتوبر ‪2009‬‬ ‫لأول دفعة من امل�شاركني ‪.‬كذلك ف�إن‬ ‫الدورات املكملة والربامج الق�صرية‬ ‫خمطط لها يف العام الأول من‬ ‫العمليات‪.‬‬

‫زيادة الأ�صول الإجمالية‬ ‫للبنوك التجارية‬ ‫ظل اجلهاز امل�صريف العماين خالل‬ ‫�شهر يونيو ‪2009‬م حم�صنا بدرجة‬ ‫ملحوظة من التداعيات ال�سلبية لالزمة‬ ‫املالية العاملية مدعوما ب�سيا�سة مالية‬ ‫تو�سعية وفائ�ض يف ال�سيولة بالرغم‬ ‫من انخفا�ض وترية النمو يف الودائع‬ ‫واالئتمان وذكر تقرير للبنك املركزي‬ ‫العماين �أن اجماىل �أ�صول‪/‬خ�صوم‬ ‫البنوك التجارية العاملة بال�سلطنة زاد‬ ‫بن�سبة ‪ 13‬باملائة لي�صل �إىل ‪8‬ر ‪13700‬‬ ‫مليون ريال عماين وزاد اجماىل ر�صيد‬ ‫االئتمان بن�سبة ‪6‬ر‪ 23‬باملائة لي�صل �إىل‬ ‫‪7‬ر‪ 9523‬مليون ريال عماين يف نهاية‬ ‫مايو ‪2009‬م مقارنة ب ‪9‬ر‪ 7705‬مليون‬ ‫ريال عماين يف نهاية مايو من العام‬ ‫ال�سابق وقد اتخذت وترية منو االئتمان‬

‫اجتاها تنازليا حيث انخف�ضت ن�سبة‬ ‫الزيادة من ‪4‬ر‪ 38‬باملائة يف يناير ‪2009‬م‬ ‫�إىل ‪7‬ر‪ 29‬باملائة يف مار�س ‪2009‬م ثم‬ ‫�إىل ‪6‬ر‪ 23‬باملائة يف مايو ‪2009‬م و�شكلت‬ ‫ا�ستثمارات البنوك التجارية يف خمتلف‬ ‫الأوراق املالية حملية و�أجنبية ما ن�سبته‬ ‫‪ 11‬باملائة من اجماىل الأ�صول حمققة‬ ‫ن�سبة زيادة بلغت ‪3‬ر‪ 14‬باملائة لت�صل‬ ‫�إىل ‪ 1518‬مليون ريال عماين يف �شهر‬ ‫مايو ‪2009‬م مقارنة مب�ستواها يف مايو‬ ‫‪2008‬م‪ 0‬كما زاد ر�صيد حيازة البنوك‬ ‫التجارية من �شهادات الإيداع التي‬ ‫ي�صدرها البنك املركزي العماين من‬ ‫‪ 968‬مليون رياال عمانيا يف نهاية مايو‬ ‫‪2008‬م �إىل ‪ 1032‬مليون ريال عماين يف‬ ‫نهاية مايو ‪2009‬م‪0‬‬

‫بنك �صحار يك�شف عن «املميز»‬ ‫�أطلق بنك �صحار‪ ،‬البنك الرائد يف‬ ‫�سلطنة عمان‪ ،‬برناجما ادخاريا جديدا‬ ‫بجوائز �شهرية قيمة وجائزة كربى يف‬ ‫نهاية العام ت�صل قيمتها �إىل ‪250,000‬‬ ‫ريال عماين‪ .‬فقد قام بنك �صحار‬ ‫بتد�شني برنامج املميز لالدخار يف عام‬ ‫‪2007‬م وذلك حر�صا منه على ت�شجيع‬ ‫ثقافة االدخار يف ال�سلطنة ‪ .‬فمن خالل‬

‫برنامج املميز لالدخار اجلديد �ستكون‬ ‫هناك جائزة كربى يتم ال�سحب عليها يف‬ ‫نهاية ال�سنة بقيمة ‪ 250,000‬ريال عماين‬ ‫مع جوائز �شهرية قيمتها ‪100,000‬‬ ‫ريال عماين يف �شهر �سبتمرب‪� ،‬أكتوبر‪،‬‬ ‫ونوفمرب‪ .‬هذا بالإ�ضافة �إىل ثالثة‬ ‫�سحوبات �شهرية قيمة كل منها ‪1,000‬‬ ‫ريال عماين لكل فرع من فروع البنك‪.‬‬

‫مـــ�رشوع املـــوج مـــ�سقط يكمـــل املـــرحلة الأوىل‬ ‫ذكر نيك �سميث املدير التنفيذي مل�شروع‬ ‫املوج م�سقط « هذا لي�س فقط �إجناز ًا‬ ‫كبري ًا يف تاريخ م�شروع املوج ولكنه‬ ‫ر�سالة مفادها �أن هذا امل�شروع قائم‬ ‫ون�شط باملقارنة بامل�شاريع الأخرى يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط وقد حققت ال�شركة‬ ‫�إجناز ًا كبري ًا عندما �أكملت اجلزء الأول‬

‫وفق اخلط املو�ضوعة ‪ .‬يتميز امل�شروع‬ ‫ب�أن له جمتمع ًا حملي ًا خا�ص ًا به وي�شعر‬ ‫القاطنني يف امل�شروع بكم اخلدمات‬ ‫والأجواء احل�صرية التي يتم توفريها لهم‬ ‫وي�شعرون كذلك ب�أف�ضل معايري الت�صميم‬ ‫والتطوير واجلودة العالية ونحن ن�شعر‬ ‫كذلك بالفخر لأننا جنحنا وكنا منوذجاً‬

‫‪ 24‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫ُيحتذى به يف جمال توفري هذا النوع من‬ ‫احلياة الع�صرية ‪ .‬و�أ�ضاف « بالطبع كان‬ ‫امل�شروع فر�صة عظيمة لنا لأن نو�ضح ب�أنه‬ ‫ال يزال هناك �سوق يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫للمنتجات والعقارات الفارهة وقد قمنا‬ ‫بت�سليم ‪ 200‬منزل حتى اليوم ولدينا‬ ‫ن�سبة �إ�شغال ت�صل �إىل ‪. %70‬‬


‫�أمباين يف الهند‪(.‬كالهما �ضمن قائمة‬ ‫�أغنى ‪� 5‬شخ�صيات يف الهند) ويف هذه‬ ‫النقطة وباخت�صار ميكن القول ب�أن‬ ‫هناك عدد ًا من العوامل والتجارب التي‬ ‫تقول ب�أن ال�شركات العائلية لن ت�ستمر‬ ‫طويال للجيل الثالث‪.‬‬ ‫التجربة العمانية‬ ‫�إذا ما نظرنا �إىل �سلطنة عمان ب�شكل‬ ‫عام من هذا املنظور العام ومن خالل‬ ‫ما هو موجود على �أر�ض الواقع ف�سوف‬ ‫تت�ضح لنا الأ�سباب التي تدعونا �إىل‬ ‫�أن نعتقد ب�أنه �سيكون هناك تغيري‬ ‫كبري يف العقد القادم‪ .‬فهناك العديد‬ ‫من التحديات التي تواجه القائمني‬ ‫علي هذه امل�ؤ�س�سات لتحديد م�ستقبل‬ ‫م�ؤ�س�ساتهم ويوجد ثالثة �أ�ساليب‬ ‫يتوقف ا�ستخدامها على قرار امل�ؤ�س�سني‬ ‫بامل�ضي يف �أي اجتاه‪.‬‬ ‫اال�ستمرار يف الن�شاط بنف�س‬ ‫الطريقة‬ ‫من �أ�سهل الأ�ساليب التي ميكن اتباعها‬ ‫هو عدم �أخذ خطوات ت�سبب هزة وترك‬ ‫الأمور ت�سري كما هي عليه بكل هدوء‬ ‫و�أولئك الأطفال الذين يريدون العمل يف‬ ‫الن�شاط ميكن �إعطا�ؤهم دور ًا والدخول‬ ‫يف دائرة العمل‪ .‬على الرغم �أن مثل‬ ‫هذا الأ�سلوب ي�ضمن �أن تنعم الأجيال‬ ‫التالية بالثمرة من الكفاح �إال �أن مثل‬ ‫هذا الأ�سلوب يتجاهل العديد من‬ ‫ال�سيناريوهات امل�ستقبلية مثل “ماذا‬ ‫لو كان اجليل الثالث �أو الرابع لي�س‬ ‫له خربة ب�إدارة الن�شاط؟ ماذا لو كان‬ ‫لديهم اهتمام �أكرب بالفنون �أو الريا�ضة‬ ‫�أو الإعالم؟‬ ‫�أ�سلوب املراقبة من بعيد ولكن‬ ‫دون �أن تتدخل‬ ‫الأ�سلوب الثاين هو �أن تنقل م�س�ؤوليات‬ ‫املتابعة اليومية من �أفراد الأ�سرة �إىل‬ ‫خمت�صني‪ ،‬وكل ع�ضو من �أفراد الأ�سرة‬

‫يكون م�ساهم ًا مث ًال‪ ،‬ويح�صل على‬ ‫ن�صيبه من �أرباح ال�شركة كما �أنه يكون‬ ‫ع�ضو ًا يف جمل�س الإدارة ولكن دون �أن‬ ‫يكون له دور تنفيذي يف ال�شركة‬

‫اخليارات املتاحة �أمام �أفراد الأ�سرة‬ ‫يجب �أن نحدد الأهداف التي ن�سعى‬ ‫�إىل حتقيقها‪ ،‬وكما قلنا �سابق ًا ف�إن‬ ‫ال�شركات العائلية ت�ستمد قوتها‬ ‫من رغبتها يف اال�ستمرار‪ ،‬وت�سليم‬ ‫هذا الإرث �إىل الأجيال التالية‪،‬‬ ‫ويف نف�س الوقت ف�إن هناك كيانات‬ ‫مادية مرتبطة بهذا الكيان وال ينبغي‬ ‫التخلي عنها‪.‬‬

‫وتر�سيخ �صورتها يف الأذهان‪ .‬ومع‬ ‫زيادة �أفراد الأ�سرة وزيادة املجاالت‬ ‫التي يتم العمل بها فال ميكن لنا ب�أي‬ ‫حال من الأحوال �أن تنجح الأ�سرة‬ ‫يف املحافظة على تقاليدها التي‬ ‫�شبت عليها حيث تبد�أ اخلالفات‬ ‫تدب يف �أو�صال الأ�سرة‪ ،‬وبع�ضها‬ ‫يكون له �أ�سباب قوية‪ ،‬ولكن مثل هذه‬ ‫الأمور ت�ؤدي يف النهاية �إىل االن�شقاق‬ ‫واخلالف‪ ،‬ويف مثل هذه احلاالت ف�إن‬ ‫احلل املثايل هو تق�سيم الرتكة �أو حتى‬ ‫اخلروج من الن�شاط‪.‬‬

‫البيع وتوزيع الرتكة‬ ‫الأ�سلوب الثالث (والأكرث درامية) هو‬ ‫بيع ال�شركة واال�ستفادة من عوائد بيع‬ ‫�أ�صول ال�شركة عن طريق توظيفها من‬ ‫خالل طرف ثالث �أو من خالل فرد‬ ‫ً‬ ‫يف العائلة ويف كلتا احلالتني لن يكون التقدم يف حد ذاته ال يعترب �سيئا كما‬ ‫هناك �إمكانية جلعل كافة �أفراد الأ�سرة �أنه ال يعترب ح�س ًنا وهو باخت�صار �أمر‬ ‫يعملون يف ن�شاط ال�شركة ولذلك ف�إن حتمي‪ ،‬وال ميكن لنا ب�أي حال من‬ ‫املتاح وفق هذا االختيار هو تقدمي دعم الأحوال �أن نتوقع �أن يكون لدى كل ال�شيء الوحيد الذي ال خالف عليه‬ ‫جيل من هذه الأجيال نف�س العزمية والذي �أثبتته التجارب هو �أن ال�شركات‬ ‫مايل دون تقدمي ا�ستقرار وظيفي‪.‬‬ ‫والإ�صرار‪ ،‬والعمل على حتقيق العائلية لن تبقى على حالتها الأوىل‬ ‫ولكن وقبل اتخاذ القرار ب�ش�أن النجاح‪ ،‬وزيادة مكانة الأ�سرة‪ ،‬طويال مهما حاولت ذلك‪.‬‬ ‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪27‬‬


‫وجهة نظر‬

‫راجيف �سنح‬ ‫�شريك – �إيرن�ست ويوجن‬

‫الـنمـوذج الـعـمـاين لعـائـلة‬ ‫مــــيـديـ�ســــي الإيــطالــيـــة‬ ‫مبجرد �أن يتم حتقيق‬ ‫الهدف و�إقامة �شركة‬ ‫ناجحة تدعم العائلة‬ ‫ف�إن الكثري من احلما�س‬ ‫لتطوير ال�شركة يتحول‬ ‫�إىل رغبة يف ترك �إرث‬ ‫كبري للأجيال القادمة‬

‫خالل القرن اخلام�س ع�شر كانت‬ ‫عائلة مدي�سي �أقوى عائلة يف فلورن�سا‬ ‫يف �إيطاليا و ُيقال ب�أنه كان يعمل لدى‬ ‫هذه العائلة ن�صف �سكان فلورن�سا‬ ‫وقد �سيطرت العائلة على قطاعات‬ ‫البنوك وامل�صارف والتجزئة وال�صناعة‬ ‫وحتى الدين وذلك من خالل التزاوج‬ ‫والعالقات بني �أفراد العائلة بع�ضهم‬ ‫البع�ض وكان ثالثة من بني �أبناء هذه‬ ‫العائلة ر�ؤ�ساء لإيطاليا وفرن�سا وكذلك‬ ‫كانوا من �أعظم رجال الأعمال يف‬ ‫ع�صرهم وقد �ساهم ه�ؤالء يف تطوير‬ ‫مبد�أ الإدخال املزدوج املحا�سبي‪.‬‬ ‫على الرغم �أن هناك م�سافة كبرية‬ ‫تف�صل بني ال�سلطنة وبني �إيطاليا �سواء‬ ‫جغرافيا �أو من حيث فرتة بداية النه�ضة‬ ‫�إال �أن هناك بع�ض التحديات والق�ضايا‬ ‫التي واجهت عائلة ميدي�سي والتي تلعب‬ ‫دو ًرا مه ًما يف حتديد اجتاهات ال�شركات‬ ‫العائلية يف �سلطنة عمان اليوم‪ .‬ويف‬ ‫هذا التقرير نحاول �أن ن�سلط ال�ضوء‬ ‫على ال�شركات العائلية وبع�ض الق�ضايا‬ ‫املرتبطة بها وكيف ميكن �أن تلعب هذه‬ ‫ال�شركات دورا يف تغيري ال�سوق العماين‬ ‫يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫بداية متوا�ضعة‬ ‫لي�س هناك تعريف وا�ضح للم�شروع‬ ‫الناجح �أو رجل الأعمال الناجح وعلى‬ ‫الرغم �أننا نقوم بتغطية م�س�ألة الريادة‬ ‫يف العمل يف منا�سبات و�أماكن �أخرى �إال‬ ‫�أن من العدل �أن نفرت�ض �أن هناك بع�ض‬ ‫العوامل الكامنة لدى ال�شخ�ص التي‬

‫‪ 26‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫ت�ساعده على حتقيق �أحالمه ومن ذلك باحلياة ب�شكل �أكرب مما ا�ستمتع به‬ ‫الطموح والإ�صرار والعزمية واملثابرة �أ�سالفهم؛ فهم لي�سوا بحاجة �إىل‬ ‫واالبتكار واال�ستفادة من الأخطاء متابعة الن�شاط بنف�س القدر الذي كان‬ ‫والتطوير امل�ستمر‪.‬‬ ‫يف اجليل ال�سابق ويبد�أون يف �إر�سال‬ ‫�أبنائهم للدرا�سة يف اخلارج‪.‬‬ ‫يف الغالب يكون اجليل الأول هو املنارة‬ ‫التي تهتدي بها وتقتفي �أثرها الأجيال بالن�سبة لأبنائهم (اجليل الثالث من‬ ‫القادمة حيث تكون بداية رجل الأعمال الأ�سرة الناجحة) فلم يعا�صر ه�ؤالء‬ ‫الأول يف العائلة متوا�ضعة جدا ولكنه ال�صعاب املالية وال احلاجة للعمل‬ ‫يبذل ق�صارى جهده من �أجل تطوير القا�سي وال �سهر الليايل من �أجل‬ ‫نف�سه و�أ�سرته‪ ،‬و�سن�أخذ على �سبيل حتقيق الأحالم؛ لأنه تتوفر لهم �سبل‬ ‫املثال بيل جيت�س وريت�شارد بران�سون عي�ش و�أمان مل تكن متوفرة قبل ذلك‬ ‫كحاالت ا�ستثنائية تثبت القاعدة‪.‬‬ ‫لآبائهم �أو لأجدادهم‪ ،‬وبالن�سبة لهم‬ ‫ف�إن ال�صراع هو كيف يتحكمون يف‬ ‫املالعق الف�ضية‬ ‫الن�شاط الأ�سري يف جمال الأعمال‬ ‫يكون اجليل الثاين يف الأ�سرة الناجحة الذي ال زال ي�سيطر عليه ويديره اجليل‬ ‫قد اكت�سب اخلربة من اجليل ال�سابق الثاين‪ ،‬وكذلك ف�إن دورهم ال ي�صل‬ ‫ومن ال�صعوبات التي واجهها الرعيل �إىل مداه لأن اجليل الثاين (الوالدين)‬ ‫الأول �أثناء بناء ال�شركة ورمبا ال يزال وحتى الأجداد رمبا ال يزالون على قيد‬ ‫هناك يف هذا اجليل من يتذكر �أنه كان احلياة ‪.‬‬ ‫ي�سافر يف الدرجة ال�سياحية الأقل يف‬ ‫القطار �أو الطائرة ويتذكرون كذلك يف مثل هذا الوقت ف�إن امل�ؤ�س�س قد �أظهر‬ ‫كيف كانت الأم �أو كان الأب يعمالن قدرته على بناء و�إدارة ن�شاط ناجح‬ ‫ب�أق�صى طاقتهما‪ ،‬وقد يبقيان ل�ساعات ولذلك من ال�صعب عليهم �أن يرتكوا‬ ‫طويلة يف العمل‪ ،‬وال�سفر با�ستمرار ال�سيطرة على ال�شركات ويتقبلو الأفكار‬ ‫للحر�ص على ت�أمني م�ستقبل باهر اجلديدة من اجليل اجلديد الذي مل‬ ‫للم�شروع العائلي‪.‬‬ ‫يعا�صر هذا الن�شاط وهو ينمو �شيئ ًا‬ ‫ف�شيءٍ ‪ .‬يكون عدد �أفراد اجليل الثالث‬ ‫تلعب مثل هذه اخلربات دو ًرا كب ًريا يف من الأ�سٍ رة كبري ًا ورمبا يكون للم�ؤ�س�س‬ ‫موا�صلة الطريق الذي بد�أه �آبا�ؤهم‪ ،‬الآن �أكرث من ‪ 20‬حفيد ًا‪� ،‬سيعمل عدد‬ ‫ورمبا ي�شعرون ب�أهمية الدور املنوط بهم كبري منهم يف هذا الن�شاط وهذا الأمر‬ ‫عند حتمل جزء من م�س�ؤولية العمل‪ ،‬رمبا ي�ؤدي �إىل اختالف يف الر�أي‪،‬‬ ‫ورمبا ي�شعرون كذلك �أن ال�ضغط مل يعد ويف بع�ض احلاالت ف�صل الأ�صول عن‬ ‫كبريا عليهم و�أن ب�إمكانهم اال�ستمتاع بع�ضها البع�ض ولننظر مثال �إىل الإخوة‬


‫اجلامعات والكليات التقنية اخلا�صة‬ ‫واحلكومية يف ال�سلطنة من قبل �شركة‬ ‫التعدين العاملية فايل (‪ .)Vale‬وتتنوع‬ ‫خلفيات املر�شحني امل�ؤهلني بني خمتلف‬ ‫املجاالت الهند�سية‪ ،‬وت�شمل التحكم‬ ‫والت�شغيل الآيل يف املجاالت امليكانيكية‬ ‫والكهربائية‪� ،‬إ�ضافة �إىل الهند�سة‬ ‫الكيمائية واملختربات و�إدارة املوانئ‪.‬‬ ‫ومت تق�سيم الطالب �إىل جمموعات‬ ‫ت�ضم ‪ 50‬طالب ًا وميتد كل منها يوم ًا‬ ‫واحد ًا‪ ،‬خ�ضعوا من خاللها ل�سل�سلة‬ ‫من املقابالت ال�شخ�صية ال�سلوكية‬

‫واالختبارات التحريرية والتقييم العاملة ووزارة التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫التقني الفردي‪� ،‬إىل جانب متارين‬ ‫على بناء فرق العمل‪ .‬ويف النهاية‪ ،‬ويقول د‪ .‬هالل الهنائي املدير العام‬ ‫اختارت فايل �أف�ضل ‪ 134‬خريج ًا التجاري و�ش�ؤون ال�شركة ب�شركة �صحار‬ ‫ملنحهم وظائف لديها م�ستقب ًال‪ .‬للأملنيوم‪ :‬فال�سوق العماين �سوق نامية‬ ‫و�سي�شارك الطالب امل�ؤهلون بعد ذلك والطفرة ال�صناعية التي ح�صلت يف‬ ‫يف برنامج تدريبي ملدة ‪� 18‬شهر ًا من ال�سلطنة خالل ال�سنوات املا�ضية �أوجدت‬ ‫املقرر �أن يبد�أ يف �أغ�سط�س اجلاري‪ .‬فر�ص عمل كبرية خلريجي اجلامعات و‬ ‫ومت تطوير و�إعداد “برنامج توظيف الفنيني‪ .‬و�أود �أن �أقول وبكل فخر ب�أن‬ ‫اخلريجني” من قبل فايل باال�شرتاك ال�شباب العماين يلقى االحرتام من‬ ‫مع كلية ُعمان البحرية الدولية ومعهد قبل امل�س�ؤولني لدى امل�صانع وال�شركات‬ ‫ال ُر َ�س ْيل‪ ،‬وبالتعاون مع وزارة القوى اخلدمية داخل ال�سلطنة و خارجها من‬

‫خالل ا�ستعدادهم للعمل يف �أي وظيفة‬ ‫دون ا�ستنكاف‪ .‬هذا اخل�صو�صية‬ ‫التي يتميز بها ال�شاب العماين جتعله‬ ‫مناف�سا قويا يف �سوق العمل الداخلي �أو‬ ‫اخلارجي‪ .‬وهنا ال بد �أن �أ�شري �أي�ضا �إىل‬ ‫�أهمية ارتباط التعليم اجلامعي منها �أو‬ ‫التقني ب�سوق العمل حيث �سيوجد هذا‬ ‫الرتابط نوع ًا من العالقة التفاعلية‬ ‫بينهما بحيث ت�ؤثر متغريات �سوق العمل‬ ‫على نوعية وجودة التعليم والتدريب‪.‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫ويتابع قائال‪“ :‬تخطط ال�شركة لعقد‬ ‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪29‬‬


‫النه�ضة الب�رشية‬

‫هل ي�ستوعبهم الوعاء؟‬ ‫ما يقارب ‪� 40‬ألف خريج وخريجة تفرزهم م�ؤ�س�سات التعليم يف ال�سلطنة �سنويا وفقا‬ ‫ملا ن�شرته �صحيفة ‪ Gulf News‬جلف نيوز م�ؤخرا‪ ،‬فهل ت�ستوعب ال�سوق العمانية النامية‬ ‫هذه الأعداد املهولة من الأيدي العاملة اليافعة؟‬ ‫�إعداد ‪ -‬فاطمة العرميية‬ ‫للإجابة على هذا الت�سا�ؤل وما يتمخ�ض‬ ‫عنه من ت�سا�ؤالت علينا النظر �إىل‬ ‫�أعداد الوظائف املتاحة يف القطاعني‬ ‫احلكومي واخلا�ص‪ ،‬و مقارنتها ب�أعداد‬ ‫اخلريجني‪ ،‬الأمر الذي قد ينتج عنه‬ ‫حقيقة �أن العجز ال يكمن يف عدد‬ ‫الوظائف فقط بل يف ن�سبة �شغل القوى‬ ‫املحلية والوافدة فيها‪ ،‬والأ�سباب التي‬ ‫دعت �إىل تركز القوى الوافدة يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪ ،‬والقوى املحلية يف‬ ‫القطاع احلكومي‪.‬‬ ‫فعدد فر�ص عمل لالخت�صا�صيني‬ ‫اخلا�ضعة لإحاللها بقوى عاملة وطنية‬ ‫يف احلا�ضر وامل�ستقبل يف ال�سلطنة يبلغ‬ ‫عددها ‪ 67609‬وظائف‪� .‬إال �أن كون‬ ‫هذه الوظائف هي وظائف اخت�صا�صية‬ ‫ومهنية يجب توجيه الطالب الدار�سني‬ ‫�إىل املجاالت ذات الإقبال من قبل‬ ‫�سوق العمل‪ ،‬وذلك ما �أو�صت به �سعادة‬ ‫املكرمة رحيلة الريامية ع�ضوة جمل�س‬ ‫الدولة رئي�سة جلنة تنمية املوارد‬ ‫الب�شرية يف ورقة العمل املقدمة للندوة‬ ‫الوطنية حول خمرجات التخ�ص�صات‬ ‫الرتبوية وفر�ص التوظيف التي مت‬ ‫عقدها يف يونيو املا�ضي‪ .‬والتي ات�ضح‬ ‫من خاللها وجود ‪ 6765‬خريج ًا وخريجة‬ ‫يف املجاالت الرتبوية و‪ 7579‬مقيد ًا‬ ‫بكليات الرتبية وغريهم من الدار�سني‬ ‫على نفقاتهم اخلا�صة خارج ال�سلطنة‪،‬‬

‫فيوجد تفاقم يف �أعدادهم مما ي�ستدعي‬ ‫تن�سيقا من قبل املواطنني مع وزارة‬ ‫التعليم العايل فيما يتعلق بالتخ�ص�صات‬ ‫املطلوبة ل�سوق العمل‪ .‬وعلى �صعيد‬ ‫التوظيف يف القطاع اخلا�ص بلغ عدد‬ ‫القوى العاملة الوطنية التي مت ت�شغيلها‬ ‫مب�ؤ�س�سات و�شركات القطاع اخلا�ص‬ ‫العماين خالل الفرتة من الأول من مايو‬ ‫وحتى الرابع والع�شرين من �شهر يونيو‬ ‫املا�ضي ‪ 15995‬فردا وفقا ملا ذكره �أحد‬ ‫امل�س�ؤولني بوزارة القوى العاملة والذي‬ ‫�أ�ضاف‪� :‬إن عدد القوى العاملة الوطنية‬ ‫التي مت تعيينهم بالقطاع اخلا�ص من‬ ‫حملة الدرجة اجلامعية قد بلغ ‪484‬‬ ‫�شخ�صا ومن حملة الدبلوم ‪ 585‬خريجا‬ ‫فيما بلغ عدد املعينني من حملة الثانوية‬ ‫العامة ‪ 5735‬مواطنا‪.‬‬

‫ب�سبب ارتفاع �أعداد ال�سكان‪ ،‬وارتفاع‬ ‫احلواالت املالية للخارج‪ .‬وبالطبع‬ ‫مناف�سة القوى املحلية‪ .‬ت�أتي النظرة‬ ‫لدى العديد من الأيدي العاملة العمانية‬ ‫املف�ضلة للقطاع احلكومي واملكتبي‬ ‫كوجهة للعمل دون القطاع اخلا�ص‬ ‫وعلى وجه اخل�صو�ص العمل املهني‬ ‫والفني لتلعب دورا كبريا يف تركز القوى‬ ‫العاملة الوافدة يف القطاع اخلا�ص‬ ‫ب�صورة كبرية دون القوى املحلية حيث‬ ‫جاءت ن�سبة العمانيني العاملني يف‬ ‫القطاع اخلا�ص ‪ %15‬فقط من الوافدين‬ ‫العاملني يف هذا القطاع‪ ،‬حيث �إن ن�سبة‬ ‫تعمني معلمي مرحلة التعليم الأ�سا�سي‬ ‫تبلغ ‪ %16‬فقط يف املدار�س اخلا�صة‪.‬‬ ‫يف حني تبلغ ن�سبة التعمني يف مدار�س‬ ‫التعليم العام‪ . %84.1‬وبالتايل ارتفع‬ ‫�أعداد الباحثني عن عمل �سواء كانوا من‬ ‫حملة �شهادة الدبلوم العام (الثانوية)‬ ‫�أو حملة �شهادات التعليم العايل‪ .‬الأمر‬ ‫الذي �سعت �سيا�سة التعمني منذ اخلطة‬ ‫االقت�صادية الثالثة للحد منه بو�ضع‬ ‫ن�سبة ملزمة للتعمني يف خمتلف املهن‪.‬‬

‫تغري النظرة للقطاعني احلكومي‬ ‫و اخلا�ص‬ ‫�ساهمت املوارد الب�شرية الوافدة‬ ‫ب�صورة كبرية يف عملية التنمية‬ ‫االقت�صادية يف ال�سلطنة من خالل‬ ‫بناء البنية الأ�سا�سية‪ ،‬و ت�شغيل امل�صانع‬ ‫وم�شروعات كربى‪ ،‬ويف قطاع اخلدمات‪ .‬وبو�صول القطاع احلكومي �إىل حالة‬ ‫�أي باخت�صار يف املجالت التي تتطلب �شبه ت�شبع فيما يتعلق بالوظائف بد�أت‬ ‫مهاراة فنية وعم ًال يدوي ًا مهني ًا‪.‬‬ ‫تتغري النظرة للعمل يف القطاع اخلا�ص‪،‬‬ ‫لتدخل كل من الأيدي العاملة الوطنية‬ ‫ويف الوقت الذي يواجه االقت�صاد والوافدة يف �سباق �إثبات املهارة‬ ‫العماين التبعات ال�سلبية الرتفاع �أعداد للح�صول على املهن‪ .‬وهنا بد�أ عدد‬ ‫املوارد الب�شرية الوافدة من حيث من م�ؤ�س�سات القطاع اخلا�ص بطرح‬ ‫احلاجة للتو�سع يف البنى الأ�سا�سية برامج تدريبية وبعثات درا�سية لل�شباب‬

‫‪ 28‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫العماين للعمل على تدريبهم وت�أهيلهم‬ ‫لتحقيق ن�سب التعمني املطلوبة‪.‬‬ ‫دور امل�ؤ�س�سات‬ ‫عملت �شركة فايل الربازيلية ‪-‬والتي‬ ‫افتتحت �أول فروعها يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫يف منطقة �صحار ال�صناعية‪ -‬لإخ�ضاع‬ ‫�أكرث من ‪ 200‬طالب ُعماين ت�أهلوا‬ ‫للم�شاركة يف �أحد �أرقى الربامج العاملية‬ ‫لتوظيف اخلريجني �إىل مقابالت مكثفة‬ ‫يف م�سقط �ضمن مرحلة االختيار‪.‬‬ ‫ومت اختيار الطالب من كربى‬


‫منذر الربواين‬ ‫مدير املوارد الب�رشية ب�رشكة تنمية نفط عمان‬

‫�شاب و�شابة‪ ،‬مبختلف املراحل �سواء عمانيني بالعمل كم�ساعدين للأجانب‬ ‫�أكانوا عما ًال‪� ،‬أو عمالآً �شبه ماهرين‪� ،‬أو بل ب�أن يتم ت�أهيلهم وتدريبهم ليحلوا‬ ‫عما ًال ماهرين‪� ،‬أو كفنيني‪ .‬ولكن حاليا حملهم بعد اكت�ساب اخلربة”‪.‬‬ ‫يف ظل الأو�ضاع االقت�صادية احلالية‬ ‫ف�إن عملية التوظيف �أ�صعب مما كانت يف الوقت ذاته ذكر فيه منذر الربواين‬ ‫عليه قبال”‪.‬‬ ‫مدير املوارد الب�شرية ب�شركة تنمية‬ ‫نفط عمان على مدى ال�سنوات اخلم�س‬ ‫ويقول املرهوبي‪“ :‬حتى الآن مل تعلن �أي املا�ضية‪ ،‬ظلت ال�شركة طوال ال�سنوات‬ ‫من ال�شركات عزوفها عن التوظيف‪ ،‬اخلم�س املا�ضية ت�ستوعب كل عام ما‬ ‫وهم يحر�صون حاليا حتى التم�سك يزيد على ‪� 350‬شخ�ص ًا مبن فيهم‬ ‫باملوظفني اجليدين‪ ،‬كما �أن ال�شركات اخلريجون وذلك ملواكبة �أن�شطتها‬ ‫بحاجة دائمة للتوظيف خا�صة يف قطاع املتزايدة‪ .‬غري �أنها قل�صت الآن عدد‬ ‫النفط والغاز يف ظل اخلطة املو�ضوعة م�ستوعبيها من اخلريجني �إىل حد‬ ‫لت�صل ن�سبة التوظيف يف القطاع ‪ %90‬منا�سب وذلك لتمكني ال�شركة من‬ ‫بحلول ‪ .2013‬كما �أنه يوجد حاليا الرتكيز على تطوير قدراتهم مع �إيالء‬ ‫منا�صب معينة ي�شغلها الكثري من اهتمام �أكرب مبوظفيها املتمر�سني‬ ‫الوافدين‪ ،‬لذا علينا �أن ن�شجع العمانيني واحلفاظ عليهم‪.‬‬ ‫للإقدام على �شغل هذه املنا�صب‪،‬‬ ‫فعملية التعمني ال تعني �أن يتم �إحلاق �إ�شكاليات الإحالل‬

‫بني خطط �سيا�سة التعمني املو�ضوعة‪� ،‬إنتاجية عالية –‪ ‬ب�أن ترتك العمل‬ ‫والن�سب التي تطمح ال�سلطنة الو�صول و تغادر ال�شركة ‪ .‬‬ ‫�إليها من التعمني يف خمتلف املجاالت‬ ‫والقطاعات‪ ،‬والتطور الذي ت�شهده كل عام ‪� ،‬آالف من العمانيني (ال�شباب‬ ‫ال�سلطنة يف خمتلف القطاعات‪ ،‬وال�شابات) يتخرجون يف املدار�س‬ ‫وامل�شروعات ال�ضخمة التي ت�ستقطبها والكليات واجلامعات ويدخلون يف �سوق‬ ‫احلكومة العمانية‪ ،‬تبقى �شركات القطاع العمل ولكن لي�س الكثري منهم لديه‬ ‫اخلا�ص �أمام حتدٍ مهم يكمن يف �إحالل املهارات املطلوبة �أو اال�ستعداد والأهلية‬ ‫الأيدي العاملة العمانية مكان الأيدي املنا�سبة‪ ،‬على الرغم من امل�ؤهالت‬ ‫العاملة الوافدة‪ ،‬فيقول بانكج كيمجي الفنية التي ح�صلوا عليها على الورق ‪..‬‬ ‫ع�ضو جمل�س �إدارة مبجموعة كيمجي‬ ‫رمدا�س‪« :‬نحن ندعم عملية التعمني وعالوة على ذلك ‪ ،‬لديهم توقعات غري‬ ‫ولكن هناك بع�ض عوامل ال�سوق ال ميكن واقعية من جهات التوظيف فيما يتعلق‬ ‫جتاهلها‪ .‬ولكي نحقق ن�سبة التعمني بالرواتب وفر�ص العمل ‪ ،‬علم ًا ب�أنهم‬ ‫املطلوبة ال ن�ستطيع �أن نطلب من القوى يتوقعون �أن يعاملوا كنظرائهم موظفي‬ ‫العاملة ‪-‬التي قامت بجهود مذهلة اخلدمة املدنية ‪ ،‬وخا�صة عندما يتعلق‬ ‫وم�ساهمات كبرية يف منو املجموعة الأمر ب�ساعات العمل وعدد �أيام العطل‬ ‫وذوي م�ستوى عال من الإنتاجية‪ -‬ب�أن الر�سمية ‪ ،‬ومن ثم ال ميكن �أن يكونوا‬ ‫ترتك العمل‪ .‬يف كل عام �آالف ال�شباب بدالء لكثري من العاملني الوافدين ‪.‬‬ ‫وال�شابات العمانيني يتخرجون يف‬ ‫املدار�س والكليات واجلامعات‪ ،‬ولكن ‪ ‬مع ظهور الكليات واجلامعات اخلا�صة‬ ‫�أكرثهم ال ميتلكون املهارات الالزمة يف ال�سنوات القليلة املا�ضية ‪ ،‬بد�أ الو�ضع‬ ‫على الرغم من حملهم م�ؤهالت فنية يتغري ‪ ،‬حيث �أ�صبحت خمرجات هذه‬ ‫على الورق‪ .‬والأ�سو�أ من ذلك ب�أن لديهم امل�ؤ�س�سات �أكرث ت�أه ًال و�أف�ضل جتهيز ًا‬ ‫توقعات خيالية من جهات التوظيف لتلبية متطلبات �سوق العمل وفى نف�س‬ ‫فيما يتعلق بالرواتب والعمل‪ .‬فال ميكن الوقت �صار لدى اخلريجني رغبة‬ ‫�أن يكونوا بدالء للعديد من موظفني �إيجابية ومرنة جتاه العمل “ ‪ .‬‬ ‫الوافدين! ومع انبثاق كليات وجامعات‬ ‫خا�صة يف ال�سنوات القليلة املا�ضية بد�أ �أ�ضاف بانكج ‪ “ :‬جمموعتنا يف تو�سع‬ ‫الو�ضع بالتغري؛ حيث �إن خمرجات هذه م�ستمر ولدينا فر�ص عمل كافية لكل‬ ‫امل�ؤ�س�سات �أكرث ت�أهال لتحقيق متطلبات من العمانيني والوافدين ‪ ..‬ونحن‬ ‫ال�سوق‪ ،‬وهم يف الوقت ذاته �أكرث ملتزمون بتطوير مواردنا الب�شرية ‪،‬‬ ‫�إيجابية ومرونة فيما يتعلق بالعمل»‬ ‫وخ�صو�ص ًا العمانيني‪ .‬كيمجى رامدا�س‬ ‫لديها برامج قوية للتدريب وتنمية‬ ‫‪ “ ‬نحن ن�ؤيد �سيا�سة التعمني ولكن املهارات ‪ ،‬فعلى �سبيل املثال ‪ ،‬نقوم‬ ‫هنالك بع�ض القوى املحركة لل�سوق بابتعاث املواهب من ال�شباب العماين‬ ‫املتعلقة بها والتي ال ميكن جتاهلها ‪� .‬إىل الهند لاللتحاق بربنامج تطويري‬ ‫ومن �أجل حتقيق ن�سبة التعمني املطلوبة مكثف يف املعاهد املهنية الرائدة‬ ‫‪ ،‬ال ميكن �أن نطلب من القوى العاملة �إىل جانب اكت�ساب خربة عملية يف‬ ‫الوافدة –‪  ‬التي قدمت م�ساهمة بارزة �أف�ضل ال�شركات لفهم ومعرفة �أف�ضل‬ ‫يف النمو وقامت بجهود مذهلة وحققت املمار�سات العملية “‪.‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪31‬‬


‫النه�ضة الب�رشية‬

‫د‪ .‬هالل الهنائي‬ ‫املدير العام التجاري و�ش�ؤون ال�رشكة ب�رشكة �صحار للأملنيوم‬

‫جمموعة من الربامج التدريبية للفنيني‬ ‫العمانيني والتي من املزمع البدء يف‬ ‫تنفيذها مع بداية العام اجلديد‪،‬‬ ‫والتي �ست�ستغرق ‪� 3‬سنوات لكل دورة‬ ‫و�سيتم التوظيف لهذه الربامج ال�سنوية‬ ‫من منطقة الباطنة مع الرتكيز على‬ ‫الواليات القريبة من امل�صهر‪ .‬كما‬ ‫�ستقوم ال�شركة �أي�ضا بتقدمي عدد ‪4‬‬ ‫بعثات داخلية لطالب جامعة �صحار‬ ‫حيث ندر�س حاليا مع اجلامعة �إمكانية‬ ‫متديد فرتة الدرا�سة على الذين �سيقع‬ ‫عليهم االختيار من ‪� 4‬سنوات �إىل ‪5‬‬ ‫�سنوات بحيث �أن ال�سنة الرابعة بكاملها‬ ‫�سيعمل خاللها الطالب يف ال�شركة‬ ‫�ضمن تخ�ص�صه بعدها يلتحق باجلامعة‬ ‫يف ال�سنة اخلام�سة لإنهاء درا�سته‪ .‬هذه‬ ‫املنهجية �ستجعل من اخلريج �أكرث‬ ‫ت�سويقا يف �سوق العمل نظرا للخربة‬ ‫املهنية التي اكت�سبها يف �إحدى كربيات‬

‫بانكج كيمجي‬ ‫ع�ضو جمل�س �إدارة مبجموعة كيمجي رمدا�س‬

‫ومن جهته يقول �سعود املرهوبي املدير‬ ‫التنفيذي للموارد الب�شرية للجمعية‪:‬‬ ‫اهتمامنا ين�صب على من مل يكملوا‬ ‫تعليمهم اجلامعي لأن خريجي اجلامعات‬ ‫والكليات قادرون على التوا�صل ب�صورة‬ ‫مبا�شرة مع ال�شركات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫فيما يتعلق باحل�صول على الوظيفة‪،‬‬ ‫والأمر ذاته فيما يتعلق بال�شركات‪،‬‬ ‫ف�إذا كانوا يبحثون عن موظفني جدد‬ ‫ف�إنهم يتوا�صلون مبا�شرة مع اجلامعات‬ ‫والكليات‪� ،‬أما دورنا في�أتي لرفع كفاءة‬ ‫�أولئك الذين مل يكملوا تعليمهم فهم‬ ‫غالبا يكونون يف �سن ‪ 18 -17‬وبع�ضهم‬ ‫ي�أتي من مناطق ريفية فمن واجب‬ ‫اجلمعية الأخذ بيدهم للح�صول على‬ ‫وظيفة”‪.‬‬

‫امتياز ال يحظى به اجلميع‪ .‬وي�صف‬ ‫ال�شركات يف ال�سلطنة”‪.‬‬ ‫باتي�سون حملة ال�شهادات اجلامعية‬ ‫ومن جهته يقول نيكوال�س باتي�سون مقارنة بغريهم ب�أنهم “ح�صلوا على‬ ‫الرئي�س التنفيذي للجمعية العمانية ملعقة ف�ضية”‬ ‫للخدمات النفطية (�أوبال)‪ :‬ي�أتي‬ ‫دور اجلمعية يف دعم قطاع النفط وتهدف �أوبال لرفع كفاءة ال�شباب‬ ‫والغاز‪ ،‬وفيما يتعلق بخريجي الكليات وال�شابات العمانيني الذين مل يكملوا‬ ‫واجلامعات فال �أتوقع �أن يواجهوا �صعوبة تعليمهم اجلامعي‪ ،‬وت�أهيلهم لالنخراط‬ ‫يف احل�صول على عمل‪ ،‬خا�صة خريجي يف م�ؤ�س�سات و�شركات قطاع النفط‬ ‫الهند�سة‪ ،‬ويف جماالت مثل املوارد والغاز‪ ،‬وذلك من خالل قاعدة بيانات‬ ‫الب�شرية‪ ،‬و‪( HSE‬ال�صحة وال�سالمة يتم العودة �إليها يف حال رغبة �إحدى‬ ‫والبيئة)‪ ،‬واملحا�سبة واملالية‪� ،‬أما عن اجلهات املن�ضمة للجمعية تعيني هذه‬ ‫املجاالت الأخرى فال �أ�ستطيع احلكم الكوادر ال�شابة‪ ،‬ويقول باتي�سون‪ :‬ال‬ ‫�إذا ما كانوا �سيواجهون �صعوبات �أو نقدم على تدريب ال�شباب وال�شابات �إال‬ ‫ال”‪ .‬ولكنه يرى ب�أن الو�ضع يف ال�سلطنة بعد �ضمان وجود �شاغر لهم‪ ،‬خا�صة و�أن‬ ‫خمتلف عن دول الغرب حيث ينظر تدريبهم يتم متويله من قبل احلكومة‬ ‫�إىل حامل ال�شهادة اجلامعية كغريه وبع�ض �شركات القطاع اخلا�ص مثل‬ ‫من غري حامليها‪ ،‬ففي �سلطنة عمان �شل‪ ،‬وال�شركة العمانية للغاز الطبيعي ويتابع باتي�سون‪ :‬قمنا حتى اليوم‬ ‫بامل�ساعدة على توظيف حوايل ‪6000‬‬ ‫يعد احل�صول على ال�شهادة اجلامعية امل�سال ‪.”LNG‬‬

‫‪ 30‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


‫من�ش�آت القطاع اخلا�ص للتغلب على‬ ‫هذه املعوقات‪ ،‬وذلك لتوفري التدريب‬ ‫املنا�سب للباحثني عن العمل وفقا‬ ‫ملتطلبات العمل بامل�ستوى املهني الذي‬ ‫حتدده املن�ش�أة‪ ،‬وحث هذه املن�ش�آت على‬ ‫حت�سني م�ستويات الأجور والظروف‬ ‫والبيئة والعمل فيها �إىل جانب احلد‬ ‫من مناف�سة العمال الوافدين للقوى‬ ‫العاملة الوطنية يف املهن والأعمال‬ ‫بتوفري العر�ض الكايف من القوى العملية‬ ‫الوطنية للعمل فيها‪.‬‬ ‫كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ حملة‬ ‫�إعالمية بعنوان «نعمل» بهدف التوعية‬ ‫والتثقيف يف جماالت التدريب املهني‬ ‫والتعليم التقني والعمل‪ ،‬وللت�أثري يف‬ ‫�سلوكيات �أ�صحاب الأعمال والباحثني‬ ‫عن العمل على حد �سواء لتعزيز‪ ‬التوجه‬ ‫لديهم نحو التدريب وت�شغيل القوى‬ ‫العاملة الوطنية وت�شجيع ال�شباب على‬ ‫اال�ستفادة من فر�ص التدريب والعمل‬ ‫املتوفرة يف قطاع اخلا�ص والقبول مبا‬ ‫هو متاح لهم من �أعمال‪.‬‬ ‫و�أما بالن�سبة لتحقيق ن�سب التعمني‬ ‫املطلوبة ف�إن قطاعات اقت�صادية‬ ‫عديدة مثل قطاع البنوك والنفط والغاز‬ ‫والكهرباء واملياه‪ ،‬واالت�صاالت حققت‬ ‫ن�سب تعمني ممتازة مقارنة بالن�سبة‬ ‫املحددة لها‪ ،‬يف حني �أن قطاعات‬ ‫�أخرى مثل التجارة وال�سياحة والنقل‬ ‫واملالحة وال�سيارات وال�صناعات وتقنية‬ ‫املعلومات والتعليم اخلا�ص واملكاتب‬ ‫اال�ست�شارية واملهن املحا�سبية‪ ،‬يف‬ ‫طريقها �إىل حتقيق الن�سبة املطلوبة‪،‬‬ ‫و�أن البع�ض الآخر كما هو حال قطاع‬ ‫املقاوالت كانت من�ش�آته قد حققت‬ ‫ن�سب التعمني املحددة لها خالل فرتة‬ ‫تنفيذ خطة التنمية اخلم�سية ال�ساد�سة‬ ‫(‪2005 – 2001‬م)‪ ،‬من جانب �آخر‬ ‫ف�إن امل�شروعات الإمنائية واال�ستثمارية‬ ‫الواردة يف خطة التنمية اخلم�سية‬

‫ال�سابعة اجلاري تنفيذها حالي ًا �أدت‬ ‫�إىل ح�صول زيادة كبرية يف حجم طلب‬ ‫هذا القطاع على القوى العاملة وحيث‬ ‫�أنه ال يتوفر العر�ض الكايف حملي ًا من‬ ‫املهارات املهنية املطلوبة فقد �أثر ذلك‬ ‫على قدرة املن�ش�آت يف حتقيق ن�سب‬ ‫التعمني املحددة لها يف هذه الآونة‪.‬‬ ‫تويل �شركات القطاع اخلا�ص‬ ‫�أهمية كربى ل�سرعة وكفاءة‬ ‫�إجناز العمل ولعل هذا ال�سبب‬ ‫يدفعها ال�ستقدام القوى العاملة‬ ‫الوافدة بدال من ت�أهيل القوى‬ ‫العاملة الوطنية‪ ‬فما ر�أي معاليكم‬ ‫يف هذا الأمر؟‬ ‫كما �سبق و�أ�شرت ف�إن التقدم والنمو‬ ‫االقت�صادي الذي ت�شهده ال�سلطنة‪،‬‬ ‫وات�ساع نطاق وجماالت عمل القطاع‬ ‫اخلا�ص والزيادة الكبرية يف عدد‬ ‫من�شات وتنوع ن�شاطاته‪ ،‬وحجم‬ ‫امل�شروعات الإمنائية اجلاري تنفيذها‬ ‫يف ال�سلطنة‪ ،‬والتي ت�شمل �إن�شاء امل�شاريع‬ ‫ال�سياحية وال�صناعية ال�ضخمة واملوانئ‬ ‫واملطارات وم�شاريع البنية الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫هي التي �أدت �إىل الزيادة الكبرية‬ ‫يف حجم الطلب للقطاع اخلا�ص على‬

‫القوى العاملة الوافدة‪ ،‬وهذا ال يعني‬ ‫ب�أن املواطن لي�س لدية الكفاءة وال�سرعة‬ ‫يف �إجناز العمل‪ ،‬فاملواطن هو الذي‬ ‫قام ب�إن�شاء‪ ‬امل�ؤ�س�سات واملن�ش�آت‬ ‫وال�شركات‪ ‬اخلا�صة وهو الذي ميلكها‬ ‫وميولها ويديرها وي�شرف علي عملها‪،‬‬ ‫و ب�إدارته وقدراته حققت ما ن�شهده‬ ‫من جناح وتقدم وات�ساع يف �أعمالها‬ ‫�ضمن جميع الأن�شطة والقطاعات‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬كذلك احلال ف�إن العاملني‬ ‫العمانيني يف القطاع اخلا�ص بينهم‬ ‫مديرين وخرباء واخت�صا�صيون وفنيون‬ ‫وعاملون مب�ستويات تعليمية خمتلفة‬ ‫ت�ؤكد جميعها على كفاءتهم ومقدرتهم‬ ‫على �إجناز ما يوكل �إليهم من �أعمال‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن �شركات القطاع اخلا�ص لها‬ ‫دور مهم و�أ�سا�سي ‪ ‬يف ت�أهيل وتدريب‬ ‫القوى العاملة الوطنية يف املركز‬ ‫واملعاهد التدريبية التابعة لها‪� ،‬أو من‬ ‫خالل التدريب على ر�أ�س العمل لرفع‬ ‫كفاءة العاملني وتنمية مهاراتهم‪� .‬إىل‬ ‫جانب م�ساهمة ال�شركات الكربى منها‬ ‫بتمويل �إن�شاء املختربات الفنية وتقدمي‬ ‫التجهيزات الالزمة للور�ش بالكليات‬ ‫التقنية لتوفري التدريب العملي للطلبة‬ ‫يف التخ�ص�صات الهند�سية وكذلك يف‬ ‫تخ�ص�صات االت�صاالت‪ ،‬تكنولوجيا‬

‫و�أما بالن�سبة لتحقيق‬ ‫ن�سب التعمني‬ ‫املطلوبة ف�إن قطاعات‬ ‫اقت�صادية عديدة‬ ‫حققت ن�سب تعمني‬ ‫ممتازة مقارنة‬ ‫بالن�سبة املحددة لها‬ ‫املعلومات وغريها‪ ،‬والتي ت�ؤكد على‬ ‫الدور املهم لهذه ال�شركات يف �إعداد‬ ‫وت�أهيل القوى العاملة الوطنية على نحو‬ ‫يلبي متطلباتها ويخدم احتياجاتها من‬ ‫القوى العاملة امل�ؤهلة واملدربة‪.‬‬ ‫كيف تعمل معاهد التدريب‬ ‫والت�أهيل املهني على �سد حاجة‬ ‫ال�سوق العمانية من القوى العاملة‬ ‫امل�ؤهلة وخا�صة يف املجاالت‬ ‫املهنية؟‬ ‫ت�ساهم مراكز التدريب املهني التابعة‬ ‫للوزارة يف توفري التدريب املهني لل�شباب‬

‫توزيع الوظائف وفقا مل�ستويات املهارة (التح�صيل العلمي واملهني)‪:‬‬

‫م�ستوى املهارة(التح�صيل العلمي ‪/‬املهني)‪ ‬القوى العاملة الوطنية ب�أجر يف القطاع اخلا�ص‪ ‬‬ ‫العدد‬

‫‪%‬‬

‫اخت�صا�صيون (�شهادة جامعية )‬

‫‪14164‬‬

‫‪8,3‬‬

‫فنيون(دبلوم بعد الثانوية )‬

‫‪10181 ‬‬

‫‪6,0‬‬

‫عامل مهني (مهنيون بخربات عملية )‬

‫‪ 51358 ‬‬

‫‪30,1 ‬‬

‫عامل ماهر (تدريب مهني )‪ ‬‬

‫‪29185‬‬

‫‪17,2 ‬‬

‫عامل حمدود املهارات(تدريب حمدود‪/‬بدون تدريب )‬

‫‪65499‬‬

‫‪38,4‬‬

‫املجموع‬

‫‪170387‬‬

‫‪100,0‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪33‬‬


‫وجهاً لوجه‬

‫التعمني يف ك ّفة‬ ‫القوى العاملة‬ ‫ما هي وجهة نظر معاليكم فيما‬ ‫يتعلق مبا و�صلت �إليه عملية‬ ‫التعمني حتى وقتنا احلايل؟‬ ‫�ساهم عقد ندوات ت�شغيل القوى العاملة‬ ‫الوطنية والتعاون الذي حتقق بني‬ ‫احلكومة والقطاع اخلا�ص �إىل جانب‬ ‫تكاتف جهود املواطنني لتنفيذ تو�صيات‬ ‫هذه الندوات يف عملية التعمني وبالتايل‬ ‫زيادة �أعداد القوى العاملة الوطنية يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪ ،‬حيث ارتفع عددهم من‬ ‫(‪ )98200‬مواطن ومواطنة عام ‪2000‬م‬ ‫�إىل (‪ )275751‬مواطنا ومواطنة يف‬ ‫نهاية �إبريل من هذا العام حمققة بذلك‬ ‫زيادة مقدارها(‪ )177551‬فر�صة عمل‬ ‫للمواطنني يف من�ش�آت القطاع اخلا�ص‬ ‫خالل الفرتة �أعاله ومبعدل منو مقداره‬ ‫نحو (‪ )%14‬وهذا ي�ؤكد جناح عملية‬ ‫التعمني يف خمتلف الأن�شطة والقطاعات‬ ‫االقت�صادية‪.‬‬

‫حققت بع�ض القطاعات مثل النفط والغاز‪ ،‬واالت�صاالت‪،‬‬ ‫ني مرتفعة‪� ،‬إال �أن البع�ض الآخر‬ ‫ن�سب تعم ٍ‬ ‫والبنوك َ‬ ‫ال يزال يعاين نق�ص الأيدي العاملة الوطنية ب�سبب‬ ‫انخفا�ض الأجور يف بع�ض املن�ش�آت والتي ينجم عنها‬ ‫عدم اال�ستقرار للقوى العاملة الوطنية يف �أعمالها بهذ‬ ‫املن�ش�آت‪� ،‬أو عدم قبولهم مب�ستوى الأجر ال�سائد يف �سوق‬ ‫العمل‪ .‬هذا ما ك�شفه احلوار التايل مع معايل ال�شيخ‬ ‫عبداهلل بن نا�صر البكري وزير القوى العاملة‪.‬‬ ‫‪ 32‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫وعند احلديث عن القوي العاملة الوطنية‬ ‫ب�أجر يف من�ش�آت القطاع اخلا�ص ف�إن‬ ‫البيانات الإح�صائية ال�صادرة عن هذه‬ ‫الوزارة ت�شري �إىل �أن عددهم يف نهاية‬ ‫�إبريل ‪ 2009‬بلغ (‪ )170387‬مواطنا‬ ‫ومواطنة‪ )%81,1( ،‬منهم ذكور‬ ‫و(‪� )%18،9‬إناث‪.‬‬ ‫ومن خالل الإح�صائيات توجد داللة‬ ‫وا�ضحة على �أن عملية التعمني وفر�ص‬ ‫العمل التي مت توفريها للقوى العاملة‬ ‫الوطنية يف من�ش�آت القطاع اخلا�ص‬ ‫تعك�س لي�س فقط الزيادة العددية‬

‫له�ؤالء العاملني و�إمنا ت�ؤكد كذلك‬ ‫ح�صول تطور نوعي يف خ�صائ�ص ه�ؤالء‬ ‫العاملني وم�ستوياتهم العلمية والتقنية‬ ‫واملهنية‪ ،‬وب�أن القطاع �أ�صبح ي�ستقطب‬ ‫اخلريجني العمانيني من اجلامعات‬ ‫والكليات اجلامعية وم�ؤ�س�سات التعليم‬ ‫العايل الأخرى وكذلك خريجي الكليات‬ ‫التقنية واملراكز واملعاهد وامل�ؤ�س�سات‬ ‫التدريبية‪.‬‬ ‫ما هي املجاالت التي تواجه فيها‬ ‫عملية التعمني معوقات حتول‬ ‫دون حتقيق الن�سبة املطلوبة من‬ ‫التعمني؟‬ ‫تواجه م�سرية التعمني بع�ض املعوقات‪،‬‬ ‫ومن �أهمها نق�ص العر�ض من القوى‬ ‫العاملة الوطنية يف بع�ض املهن‬ ‫والتخ�ص�صات‪ ،‬مما ي�ستدعي ال�سماح‬ ‫ملن�ش�آت القطاع اخلا�ص با�ستقدام‬ ‫قوى عاملة وافدة لإجناز �أعمالها‬ ‫وتنفيذ م�شروعاتها‪ .‬وكذلك انخفا�ض‬ ‫م�ستويات الأجور وحوافز مرتبطة‬ ‫بالعمل يف بع�ض املن�ش�آت والتي ينجم‬ ‫عنها عدم اال�ستقرار للقوى العاملة‬ ‫الوطنية يف �أعمالها بهذه املن�ش�آت‪ ،‬هذا‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ا�شرتاط بع�ض املواطنني‬ ‫الباحثني عن العمل ب�أن يتم تعيينهم‬ ‫للعمل يف من�ش�آت �أو قطاعات اقت�صادية‬ ‫حمددة دون غريها ويف منطقة حمددة‬ ‫قريبة من مقر �إقامتهم‪� ,‬أو عدم قبولهم‬ ‫مب�ستوى الأجر ال�سائد يف �سوق العمل‪.‬‬ ‫وتعمل الوزارة بالتن�سيق والتعاون مع‬


‫وجهاً لوجه‬ ‫من خريجي التعليم الأ�سا�سي والعام‬ ‫لإعدادهم للعمل يف التخ�ص�صات‬ ‫الكهربائية امليكانيكية واللحام وت�شكيل‬ ‫املعادن والنجارة و�صيانة و�إ�صالح‬ ‫ال�سيارات‪.‬‬

‫توزيع الطلبة الدار�سني بالكليات التقنية‬ ‫بال�سنة الدرا�سية الثانية ف�أعلى بني خمتلف‬ ‫التخ�ص�صات‪-:‬‬ ‫(‪ )%45.2‬من الطلبة يدر�سون يف‬

‫ويتم هذا التدريب وفق ًا ملنظومة‬ ‫التدريب املهني والتعليم التقني التي‬ ‫�أعدت بالتعاون مع القطاع اخلا�ص‬ ‫(‪ )%23.1‬يف تقنية املعلومات‪.‬‬ ‫لتلبية احتياجات هذا القطاع للقوى‬ ‫(‪ )%23.0‬يف التخ�ص�صات التجارية‪.‬‬ ‫العاملة املهنية والتقنية؛ ويتم ت�أهيل‬ ‫(‪ )%7.7‬يف تخ�ص�صات العلوم وال�صيدلة‬ ‫ال�شباب و�إعدادهم للعمل املهني من‬ ‫خالل برنامج تدريبي ميتد حتى‬ ‫والت�صوير ال�ضوئي وت�صميم الأزياء‪.‬‬ ‫ثالث �سنوات تكون ال�سنة الأوىل‬ ‫منها ت�أ�سي�سية ويلتحق بها الطلبة من‬ ‫مرحلة التعليم الأ�سا�سي (�أقل من هذه الربامج التدريبية (‪ )4491‬متدرب ًا وتعترب من �أكرث امل�ؤ�س�سات التعليمية‬ ‫ال�صف العا�شر) لإعدادهم وتدريبهم ومتدربة عام ‪ 2008‬م‪ ،‬مت �إعدادهم احلكومية ا�ستيعاب ًا خلريجي �شهادة‬ ‫مب�ستوى حمدود املهارة يف املجال للعمل يف قطاعات املقاوالت‪ ،‬التجارة التعليم العام‪ ،‬حيث مت منذ تطبيق‬ ‫التخ�صي�ص املهني‪� .‬أما ال�سنة الثانية وال�صناعة‪ ،‬ال�سفر وال�سياحة (املطاعم الربنامج الدرا�سي اجلديد للتعليم‬ ‫للتدريب التخ�ص�صي املتو�سط‪ ،‬فيلتحق والفنادق)‪ ،‬واالت�صاالت‪ ،‬والنقل التقني‪ ،‬والتطور الذي حتقق يف البنى‬ ‫بها الطلبة من خريجي التعليم العام النفط والغاز وغريها من القطاعات الأ�سا�سية والتو�سع يف التخ�ص�صات‬ ‫وامل�ستويات الدرا�سية زيادة �أعداد‬ ‫والأ�سا�سي (ال�صف العا�شر ف�أعلى) االقت�صادية‪.‬‬ ‫الطلبة خريجي �شهادة الدبلوم العام‬ ‫واملتدربني الذين �أمتوا ال�سنة الت�أ�سي�سية‬ ‫الكت�ساب م�ستوى حمدود املهارة‪ ،‬ينظر �إىل التعليم التقني املقبولني لاللتحاق بالن�سبة الت�أ�سي�سية‬ ‫�أحد‬ ‫بهدف �إعدادهم وتدريبهم للم�ستوى باعتباره‬ ‫الروافد بهذه الكليات (‪ )2204‬طالب يف‬ ‫املاهر يف جمال التخ�ص�ص املهني‪ .‬الأ�سا�سية لتلبية احتياجات العام الدرا�سي (‪ 2002/ 2001‬م)‬ ‫و ال�سنة الثالثة للتدريب التخ�ص�صي القطاع اخلا�ص من القوى �إىل (‪ )6844‬طالب ًا وطالبة يف العام‬ ‫املتقدم ويلتحق بها املتدربون الذين العاملة املهنية والتقنية‪ ،‬الدرا�سي (‪ 2009/ 2008‬م) وبن�سبة‬ ‫�سبق �إعدادهم بامل�ستوى املاهر ليتم والحظنا يف ال�سنوات الأخرية‬ ‫أعداد‬ ‫ح�صول زيادة كبرية يف �‬ ‫�إعدادهم للم�ستوى املهني‪.‬‬ ‫وفقا لتقديرات الوزارة ف�إن‬ ‫بالكليات‬ ‫امللتحقني‬ ‫الطلبة‬ ‫توزيع القوى العاملة الوطنية‬ ‫ي�ضاف �إىل ذلك ما يتم تقدميه من التقنية‬ ‫ً‬ ‫وتنوعا يف التخ�ص�صات يف القطاع اخلا�ص تبعا للحالة‬ ‫دورات تدريبية لل�شباب الباحثني عن التعليمية وم�ستويات ال�شهادات العملية يف نهاية �شهر �إبريل‬ ‫عمل من خالل برامج‪ ،‬التدريب املهني املرتبطة بذلك‪ ،‬كيف تق ّيمون املا�ضي ت�شري �إىل الآتي‪-:‬‬ ‫املقرتنة بالت�شغيل والتي يتم تنفيذها التطور احلا�صل يف هذا املجال؟‬ ‫(‪ )12600‬مواطن ومواطنة �أ�صحاب‬ ‫باملعاهد واملراكز التدريبية اخلا�صة‬ ‫�أعمال (ن�سبة ‪)%4,6‬‬ ‫التقني‬ ‫بالتعليم‬ ‫ال�سلطنة‬ ‫حكومة‬ ‫تهتم‬ ‫وبتمويل تام من احلكومة‪ ،‬وتكون هذه‬ ‫(‪ )92764‬مواطنا ومواطنة يعملون‬ ‫القطاع‬ ‫احتياجات‬ ‫لتلبية‬ ‫فيه‬ ‫والتو�سع‬ ‫الربامج التدريبية مقرتنة بعقود عمل‬ ‫حل�سابهم اخلا�ص يف �أعمال حرة‪/‬‬ ‫مبختلف‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫من‬ ‫اخلا�ص‬ ‫لت�شغيل املتدربني يف من�ش�آت القطاع‬ ‫ت�شغيل ذاتي‪( ‬بن�سبة‪)33,6‬‬ ‫ومن‬ ‫مهاراتها‪،‬‬ ‫وم�ستويات‬ ‫تخ�ص�صاتها‬ ‫اخلا�ص املتعاقدة معهم لهذه الغاية‬ ‫(‪ )170387‬مواطنا ومواطنة عاملون‬ ‫التقنية‬ ‫الكليات‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫ينظر‬ ‫املنطلق‬ ‫هذا‬ ‫وذلك بعد �إمتامهم لربامج التدريب‬ ‫ب�أجر (بن�سبة ‪)61,8‬‬ ‫املقررة لهم‪ .‬وبلغ عدد امل�ستفيدين من باعتبارها مراكز متقدمة للتدريب‪،‬‬ ‫التخ�ص�صات الهند�سية‪.‬‬

‫‪ 34‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫مقدارها (‪ )% 17‬من الطلبة الناجحني‬ ‫يف امتحان �شهادة الدبلوم العام‪،‬‬ ‫ومبعدل منو يف �أعداد املقبولني خالل‬ ‫هذه الفرتة مبقدار (‪� )%17.6‬سنوي ًا‪.‬‬ ‫وبذلك ارتفعت �أعداد الطلبة والطالبات‬ ‫امللتحقني بالتخ�ص�صات التقنية يف‬ ‫جميع ال�سنوات من (‪ )4971‬طالب ًا‬ ‫وطالبة عام ‪ 2002‬م �إىل (‪)21450‬‬ ‫طالب ًا وطالبة عام ‪ 2009‬م‪ ،‬بن�سبة زيادة‬ ‫خالل‪ ‬هذه الفرتة مقدارها (‪)%33.2‬‬ ‫ومبعدل منو مقداره (‪� )%23.2‬سنوي ًا‪.‬‬ ‫وحقق تطوير الربامج الدرا�سية‬ ‫والتو�سع يف التخ�ص�صات الدرا�سية‬ ‫بالكليات التقنية وفق�أ للحاجات‬ ‫امل�ستجدة يف �سوق العمل للمهنيني‬ ‫والتقنيني ح�صول زيادة يف عدد‬ ‫التخ�ص�صات الدرا�سية بهذه الكليات‬ ‫من (‪ )13‬تخ�ص�ص ًا درا�سي ًا عام ‪2002‬‬ ‫م �إىل (‪ )23‬تخ�ص�ص ًا درا�سي ًا عام‬ ‫‪ 2009‬م غالبيتها تخ�ص�صات هند�سية‬ ‫وعلمية‪ .‬حيث �شهدت الفرتة منذ‬ ‫عام ‪ 2003‬وحتى نهاية عام ‪2008‬م‬ ‫ا�ستحداث (‪ )7‬تخ�ص�صات جديدة‬ ‫(هند�سة النفط والغاز‪ ،‬والتجارة‪،‬‬ ‫تقنية املعلومات‪ ،‬املحا�سبة املعتمدة‬ ‫‪ ، CAT‬واملحا�سبة‪ ،‬والت�صميم‬ ‫والأزياء‪ ،‬والت�صوير ال�ضوئي‪ ،‬وهند�سة‬ ‫امليكاترونيك�س)‪.‬‬ ‫و اعتمد جمل�س �أمناء الكليات التقنية‬ ‫يف اجتماعه الثاين لعام ‪ 2009‬م �إ�ضافة‬ ‫تخ�ص�صات جديدة ت�شمل (الهند�سة‬ ‫الكيميائية والبرتوكيماويات‪ ،‬ال�سالمة‬ ‫وال�صحة املهنية‪ ،‬هند�سة املعدات‬ ‫الطبية‪ ،‬الت�أمني) لي�صبح بذلك عدد‬ ‫التخ�ص�صات الدرا�سية بالكليات‬ ‫التقنية (‪ )37‬تخ�ص�ص ًا تلبي‬ ‫خمرجاتها االحتياجات الفعلية يف �سوق‬ ‫العمل بالقطاع اخلا�ص للقوى العاملة‬ ‫املهنية والتقنية ومب�ستويات املهارة‬ ‫املطلوبة‪.‬‬


‫تخطي ال�صعاب‬ ‫بد�أ عام ‪ 2009‬بجو ي�سوده الت�شا�ؤم‬ ‫ال�شديد ب�سبب اخلوف من تداعيات‬ ‫الأزمة املالية العاملية وقد �شعرت‬ ‫ال�شركات �سواء يف الدول املتقدمة �أو‬ ‫الواعدة بتداعيات الأزمة املالية العاملية‬ ‫بدرجات متفاوتة وات�ضح ذلك ب�شكل‬ ‫جلي من انخفا�ض الطلب واالنخفا�ض‬ ‫احلاد يف �أ�سعار ال�سلع وقد حاولت‬ ‫احلكومات التخفيف من تداعيات هذه‬ ‫الأزمة عن طريق �ضخ �سيولة و�صلت‬ ‫�إىل ماليني الدوالرات يف الأ�سواق من‬ ‫�أجل �إنعا�ش االقت�صاد يف دول كثرية‬ ‫من العامل ‪ .‬كذلك فقد ا�ست�شعرت‬ ‫اقت�صادات دول اخلليج العربي تداعيات‬ ‫الأزمة املالية خا�صة بعد انخفا�ض‬ ‫�أ�سعار النفط وانهيار �أ�سعار العقارات‬ ‫وعدم توفر التمويل الالزم مل�شاريع‬ ‫التنمية التي يجري العمل بها �أو التي‬ ‫كانت موجودة يف اخلطط ‪ .‬على �أية حال‬ ‫ف�إن االحتياطات املالية الكبرية لدى هذه‬ ‫الدول �ساهمت ب�شكل كبري يف املحافظة‬ ‫على خطط الإنفاق وعلى توفري الدافع‬ ‫ملوا�صلة النمو يف الأ�سواق املحلية وقد‬ ‫ر�أينا االجراءات التي قامت بها اجلهات‬ ‫الرقابية والتنظيمية يف دول اخلليج من‬ ‫�أجل املحافظة على النمو االقت�صادي‬

‫وعلى الرغم �أن قدرة القطاع اخلا�ص‬ ‫على امل�ساهمة يف منو االقت�صادي الوطني‬ ‫ت�أثرت ب�شكل وا�ضح يف عام ‪ 2009‬ب�سبب‬ ‫�ضعف التدفقات االئتمانية �إال �أن الدعم‬ ‫احلكومي الكبري كان له �أكرب الأثر يف‬ ‫التخفيف من �شدة الأزمة والعمل على‬ ‫ا�ستقرار الأو�ضاع االقت�صادية يف دول‬ ‫اخلليج العربي ‪.‬‬

‫�سعر له ‪ 33.98‬دوالر للربميل خالل‬ ‫ال�ستة �أ�شهر الأوىل من عام ‪ .2009‬يف‬ ‫نف�س الوقت فقد زاد الطلب بعد يونيو‬ ‫وهناك عالمات تدل على انتعا�ش مبكر‬ ‫لالقت�صاد العاملي بعد �أن و�صلت عقود‬ ‫نيمك�س امل�ستقبلية �إىل م�ستوى ‪74.37‬‬ ‫دوالر ًا للربميل يف ‪� 27‬أغ�سط�س ‪. 2009‬‬ ‫على �أية حال وباملقارنة مع العام املا�ضي‬ ‫ف�إن الأ�سعار تراوحت عند امل�ستويات‬ ‫املنخف�ضة خالل الربع الأول من العام ‪.‬‬

‫قامت جملة عامل االقت�صاد والأعمال‬ ‫بالتعاون مع �شركة خليج بادر لأ�سواق‬ ‫املال ب�إعداد حتليل عن �أداء ال�شركات تراوحت �أ�سعار النفط ما بني ‪45.72‬‬ ‫العمانية خالل ال�ستة �أ�شهر الأوىل من دوالر للربميل يف الربع الأول من عام‬ ‫عام ‪. 2009‬‬ ‫‪ 2009‬مقابل ‪ 92.39‬دوالر ًا للربميل‬ ‫يف الن�صف الأول من عام ‪ 2008‬كذلك‬ ‫التوقعات بزيادة الطلب ترفع فقد ر�أينا �أن هناك حت�سن ًا يف معدالت‬ ‫�أ�سعار النفط‬ ‫�إنتاج النفط اخلام بحوايل ‪%6.0‬‬ ‫خالل عام ‪ , 2009‬بقيت �أ�سعار النفط لي�صل الإنتاج �إىل ‪ 143‬مليون برميل‬ ‫اخلام متغرية وتراوحت ما بني ‪� 34‬إىل يف الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬وقد‬ ‫‪ 50‬دوالر ًا للربميل خالل الربع الأول حت�سن متو�سط الإنتاج يف ال�سلطنة‬ ‫من عام ‪� 2009‬أما يف الربع الثاين لي�صل �إىل ‪� 792,7‬ألف برميل يف اليوم‬ ‫فقد حت�سن الطلب مما �أدى �إىل زيادة خالل الن�صف الأول من عام ‪2009‬‬ ‫�أ�سعار النفط وتراوح �سعره ما بني ‪ 48‬مقارنة مع ‪� 743.4‬ألف برميل يف اليوم‬ ‫و ‪ 70‬دوالر ًا للربميل‪ .‬يف �أ�سواق العقود خالل الن�صف الأول من عام ‪ 2008‬وقد‬ ‫امل�ستقبلية ‪ ,‬و�صل �سعر برميل النفط الحظنا بداية التح�سن يف �إنتاج النفط‬ ‫�إىل ‪ 72.68‬دوالر للربميل وكان �أقل يف �شهر مار�س ‪ 2009‬وخالل �شهر يونيو‬

‫�أف�ضل ال�شركات يف �سلطنة عمان يف الفرتة‬ ‫من يناير وحتى يونيو ‪2009‬‬ ‫املرتبة‬

‫ر�أ�س املال الكبري‬

‫ر�أ�س املال املتو�سط‬

‫ر�أ�س املال ال�صغري‬

‫‪1‬‬

‫�أ�سمنت ري�سوت‬

‫الأنوار للبالط ال�سرياميك‬

‫م�سقط الوطنية القاب�ضة‬

‫‪2‬‬

‫�أ�سمنت عمان‬

‫العمانية لال�ستثمار والتمويل‬

‫مطاحن �صاللة‬

‫‪3‬‬

‫عمانتل‬

‫م�سقط للتمويل‬

‫مزارع دواجن ال�صفا‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪39‬‬


äÉ``cô``````°ûdG Ak GOCG π`°†```aC’G á`æ`£∏`°ùdG ‘ ¡£F¡JxJb›JœE,ƌD*¢A

—b´*‘*¡~6&°42b+f£m£•³*H—b˜<&°*H2b~|gB°*µb<f•¸Ÿ+hEbBˆÉ€g~6(*

2009 ‫ عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب‬38


‫مايو ‪09‬‬

‫يونيو ‪09‬‬

‫‪24,919‬‬

‫‪24,220‬‬

‫‪135,295‬‬

‫‪804‬‬

‫‪807‬‬

‫‪743‬‬

‫‪793‬‬

‫‪46‬‬

‫‪50‬‬

‫‪92‬‬

‫‪46‬‬

‫يف �صايف الدخل من الفائدة وهو الأمر‬ ‫الذي عو�ض الرتاجع يف الدخل من‬ ‫العموالت والر�سوم خالل الن�صف الأول‬ ‫من عام ‪ 2009‬ويف ظل ثبات الدخل‬ ‫الت�شغيلي ف�إن ن�سبة التكلفة �إىل الدخل‬ ‫تعر�ضت �إىل �ضغوط خالل الفرتة وهو‬ ‫الأمر الذي تطلب من البنوك العمل‬ ‫على �سد الفجوات والق�صور املوجود‬ ‫يف الأداء ‪.‬‬ ‫على جانب جودة الأ�صول ‪ ,‬مل تتوفر‬ ‫لدينا املعلومات عن الأ�صول التي ال‬ ‫ت�ؤدي ب�شكل جيد وعلى �أية حال ف�إن‬ ‫عمل مقارنة بني التجارية اخلم�س‬ ‫املدرجة يف �سوق م�سقط للأوراق املالية‬ ‫تبعث على االرتياح وكانت �أكرب �إ�ضافة‬ ‫على الأ�صول التي ال ت�ؤدي ب�شكل جيد‬ ‫مع بنك م�سقط والذي �أ�ضاف ‪99.2‬‬ ‫مليون ريال عماين خالل الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2009‬بينما كانت �إ�ضافة‬ ‫البنوك الأخرى طفيفة حيث بلغت ‪4.2‬‬ ‫مليون ريال مع البنك الوطني العماين‬ ‫و‪ 2.4‬مليون ريال عماين مع بنك عمان‬ ‫العربي و‪ 6.1‬مليون ريال مع بنك ظفار‬ ‫و‪ 1.7‬مليون ريال مع بنك �صحار ‪.‬‬ ‫بعد الأخذ يف االعتبار حجم التعر�ض‬ ‫للبنوك يف جمموعتي ال�سعد والق�صيبي‬ ‫ال�سعوديتني املتعرثتني ف�إننا نرى ب�أن‬ ‫البنوك التجارية ال تزال يف و�ضع‬ ‫جيد من حيث جودة الأ�صول ‪ .‬وبعد‬ ‫املخ�ص�صات اخلا�صة بالأمور الطارئة ‪,‬‬

‫العام (‪)%‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2008‬‬

‫العام (‪)%‬‬

‫الن�صف الأول ‪ 08‬الن�صف الأول ‪09‬‬ ‫‪143,477‬‬

‫‪%6.0‬‬

‫‪259,293‬‬

‫‪276,971‬‬

‫‪%6.8‬‬

‫‪%6.6‬‬

‫‪710‬‬

‫‪757‬‬

‫‪%6.5‬‬

‫‪%50.5-‬‬

‫‪65‬‬

‫‪101‬‬

‫‪%55.1‬‬

‫�سجلت البنوك التجارية ال�ستة انخفا�ض‬ ‫يف �صايف الأرباح مبعدل ‪ %7.1‬خالل‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬م لي�صل‬ ‫�إىل ‪ 105.024‬مليون ريال عماين ‪.‬‬ ‫فيما يتعلق بجودة الأ�صول اخلا�صة‬ ‫فنحن نرى ب�أن البنوك العمانية تبنت‬ ‫ا�سرتاتيجيات حذرة يف معامالتها �أثناء‬ ‫الأوقات ال�صعبة و�سوف ت�ؤدي هذه‬ ‫اال�سرتاتيجيات وال �شك �إىل امت�صا�ص‬ ‫�أي �صدمة مبجرد �أن يعود النمو يف‬ ‫االئتمان �إىل طبيعته ‪ .‬كذلك فنحن نرى‬ ‫ب�أن االقت�صاد الوطني العماين لديه‬ ‫القدرة على �أن ُيعيد عجلة التنمية �إىل‬ ‫م�سارها ال�صحيح وب�شكل �أ�سرع من قبل‬ ‫ونرى كذلك ب�أن م�ستوى ال�سيولة �سوف‬ ‫يتح�سن يف القطاع امل�صريف العاملي ‪.‬‬ ‫زيادة الطلب تعود بنتائج �إيجابية‬ ‫على �شركات الأ�سمنت‬ ‫ا�ستفادت كل من �شركة ا�سمنت ري�سوت‬ ‫و�شركة �أ�سمنت عمان من زيادة الطلب‬ ‫املحلي وقد �أدت املكا�سب التي حتققت‬ ‫من زيادة �أ�سعار النفط يف العامني‬ ‫املا�ضيني �إىل تنفيذ العديد من م�شاريع‬ ‫البنية الأ�سا�سية والتنمية واملواين‬ ‫‪........‬الخ ‪ .‬خالل العام املا�ضي ‪,‬‬ ‫اعتمدت احلكومة خم�ص�صات �إ�ضافية‬ ‫لعدد من امل�شاريع يف جمال الطرق‬ ‫واملوانئ والغاز والإ�سكان واملطارات‬ ‫وال�صحة وقطاعات اخلدمة بتكلفة‬ ‫بلغت ‪ 4.702‬مليار ريال عماين مما‬

‫رفع خم�ص�صات برنامج التنمية بن�سبة‬ ‫‪ %156‬لت�صل �إىل مبلغ ‪ 7.718‬مليار‬ ‫ريال عماين مقارنة مع ‪ 3.016‬مليار‬ ‫ريال عماين يف بداية اخلطة ‪.‬‬

‫من العام ‪ .‬كما زاد �صايف الأرباح بن�سبة‬ ‫�ضئيلة بلغت ‪ %1.1‬لت�صل �إىل ‪28.479‬‬ ‫مليون ريال عماين وذلك ب�سبب القيود‬ ‫على هام�ش الربح املفرو�ض على �إنتاج‬ ‫�شركة �أ�سمنت ري�سوت ويف الوقت الذي‬ ‫حققت فيه �شركة �أ�سمنت عمان منو ًا‬ ‫يف الأرباح و�صل �إىل ‪ %46.3‬لت�صل‬ ‫�إىل ‪ 11.178‬مليون ريال عماين خالل‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ , 2009‬فقد‬ ‫انتهت �شركة �أ�سمنت ري�سوت بتحقيق‬ ‫�أرباح بلغت ‪ %15.7‬قبل خ�صم ال�ضريبة‬ ‫عن نف�س الفرتة (تقوم �شركة ا�سمنت‬ ‫ري�سوت باحت�ساب ال�ضرائب يف نهاية‬ ‫العام )‬

‫كما حت�سن �إجمايل العائد يف ال�شركتني‬ ‫بحوايل ‪ %20.4‬خالل الن�صف الأول‬ ‫من عام ‪ 2009‬لي�صل �إىل ‪87.698‬‬ ‫مليون ريال عماين مبا يف ذلك املكا�سب‬ ‫من اال�ستثمارات والدخول الأخرى ‪.‬‬ ‫كما بلغ معدل النمو يف �إجمايل العائد‬ ‫من مبيعات اال�سمنت بحوايل ‪%22.7‬‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 85.034‬مليون ريال عماين‬ ‫‪.‬كما حافظ �سيناريو الطلب املتزايد‬ ‫على بيع الطن ب�سعر تراوح بني ‪31-30‬‬ ‫ريا ًال عماني ًا للطن خالل الن�صف الأول على الرغم �أن ال�شركتني حققتا نف�س‬ ‫املعدالت الإنتاجية يف العام ال�سابق‬ ‫�إال �أنه كان عليهما ا�سترياد الأ�سمنت‬ ‫ب�سعر �أعلى وهو الأمر الذي �أثر على‬ ‫ربحية ال�شركتني ومع ترجع �أ�سعار‬ ‫الكلنكر والأ�سمنت ف�إننا نتوقع �أن تكون‬ ‫الواردات مجُ دية خالل العام ومن‬ ‫املتوقع كذلك �أن تقوم �شركة ا�سمنت‬ ‫ري�سوت بتلبية الزيادة يف الطلب يف‬ ‫ال�سوق املحلي عن طريق اال�سترياد ‪.‬‬ ‫يف نف�س الوقت ف�إن �شركة �أ�سمت عمان‬ ‫�سوف تركز على ا�سترياد الكلنكر ‪.‬‬ ‫ت�شهد �سوق الأ�سمنت الإقليمية تغريات‬ ‫كبرية مع تراجع �أ�سعار الأ�سمنت‬ ‫يف الإمارات وال�سعودية وفتح �سوق‬ ‫الأ�سمنت تدريجيا يف ال�سعودية ‪.‬‬

‫كان هناك حت�سن يف‬ ‫�صايف الدخل من‬ ‫الفائدة وهو الأمر‬ ‫الذي عو�ض الرتاجع‬ ‫يف الدخل من‬ ‫العموالت والر�سوم‬ ‫خالل الن�صف الأول‬ ‫من عام ‪2009‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪41‬‬


‫�إنتاج ال�سلطنة من النفط اخلام‬ ‫الوحدة‬

‫يناير ‪09‬‬

‫فرباير ‪09‬‬

‫مار�س ‪09‬‬

‫�إبريل ‪09‬‬

‫الإنتاج‬

‫بالألف برميل يف اليوم‬

‫‪24,196‬‬

‫‪21,817‬‬

‫‪24,791‬‬

‫‪23,532‬‬

‫متو�سط الإنتاج‬

‫بالألف برميل‬

‫‪781‬‬

‫‪779‬‬

‫‪800‬‬

‫‪784‬‬

‫متو�سط ال�سعر‬

‫بالدوالر‬

‫‪50‬‬

‫‪41‬‬

‫‪44‬‬

‫‪44‬‬

‫‪ 2009‬و�صل متو�سط الإنتاج اليومي‬ ‫‪� 807.3‬ألف برميل يف اليوم وهو �أعلى‬ ‫بكثري من املتو�سط خالل ال�شهور ال�ستة‬ ‫الأوىل من العام ‪ .‬انخفا�ض يف �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي ب�سبب تراجع �أ�سعار النفط‬ ‫يف الربع الأول من عام ‪2009‬‬ ‫ازدهار قطاع اخلدمات‬ ‫�سجل الناجت املحلي الإجمايل لل�سلطنة‬ ‫تراجع يف الربع الأول من عام ‪2009‬‬ ‫بلغ ‪ %19.8‬لي�صل �إىل ‪ 4.087‬مليار‬ ‫ريال عماين ويرجع ال�سبب وراء ذلك‬ ‫ب�شكل كبري �إىل تراجع �أ�سعار النفط‬ ‫حيث و�صل متو�سط �سعر الربميل �إىل‬ ‫‪ 45‬دوالر ًا للربميل خالل الفرتة وتراجع‬ ‫ال�سعر باملقارنة بالعام ال�سابق بحوايل‬ ‫‪ .%48.6‬كذلك يف نف�س الوقت �سجل‬ ‫قطاع النفط والغاز منو ًا بلغ ‪% 3.2‬‬ ‫لي�صل �إىل ‪ 2.754‬مليار ريال عماين‬ ‫على الرغم من انخفا�ض ن�شاط القطاع‬ ‫ال�صناعي بـ ‪ . %6.0‬من بني القطاعات‬ ‫غري النفطية ‪ ,‬زادت م�ساهمة قطاع‬ ‫اخلدمات يف �إجمايل الناتئج املحلي بـ‬ ‫‪ %7.5‬لت�صل �إىل ‪ 1.932‬مليار ريال‬ ‫عماين كما ت�أثر القطاع ال�صناعي ب�شكل‬ ‫كبري من ترجع �أ�سعار ال�سلع خا�صة يف‬ ‫قطاع الت�صنيع واملحاجر والتعدين وقد‬ ‫كان النمو يف قطاع اخلدمات جيدا‬ ‫وانح�صر الت�أثري يف قطاع �شركات‬ ‫الو�ساطة املالية ب�سبب الظروف‬ ‫االقت�صادية ال�سائدة ‪ .‬يف نف�س الوقت‬

‫عزوف البنوك عن‬ ‫حتمل املخاطر جاء على‬ ‫خلفية املخ�ص�صات‬ ‫الكربى للمخاطر التي‬ ‫حتملتها البنوك يف‬ ‫الربع الرابع من عام‬ ‫‪2008‬‬ ‫كان �أداء القطاعات الأخرى جيد ًا ‪.‬‬ ‫تراجع احتياطات املالية العامة‬ ‫حتى نهاية يونيو ‪ , 2009‬انخف�ض �إجمايل‬ ‫عائدات ال�سلطنة بـ ‪ %21.3‬لت�صل �إىل‬ ‫‪ 3.235‬مليار ريال عماين ويرجع ال�سبب‬ ‫وراء ذلك �إىل انخفا�ض عائدات النفط‬ ‫(‪ )%33.3‬والغاز (‪ . )%8.3‬يف نف�س‬ ‫الفرتة زاد الإنفاق العام مبعدل ‪5.3‬‬ ‫‪ %‬لي�صل �إىل ‪ 3.233‬مليار ريال عماين‬ ‫ب�شكل رئي�سي ب�سبب ا�ستمرار احلكومة‬ ‫يف تنفيذ امل�شاريع اال�ستثمارية وم�شاريع‬ ‫التنمية االقت�صادية ‪ .‬ب�شكل عام فقد‬ ‫زاد الإنفاق احلايل بـ ‪ %2.9‬مقارنة‬ ‫بالعام ال�سابق لي�صل �إىل ‪ 2.004‬مليار‬ ‫ريال عماين ب�شكل رئي�سي ب�سبب زيادة‬ ‫امل�صروفات املتعلقة بالدفاع والأمن‬

‫‪ 40‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الوطني والوزارات املدنية وزاد الإنفاق‬ ‫اال�ستثماري بـ ‪ %17.3‬مقارنة بالعام‬ ‫ال�سابق لي�صل �إىل ‪ 1.062‬مليون ريال‬ ‫عماين على خلفية زيادة امل�صروفات‬ ‫على م�شاريع تنمية وتطوير حقول النفط‬ ‫‪ .‬ب�شكل عام فقد بلغ احتياطي املالية‬ ‫العامة ‪ 2.5‬مليون ريال عماين مقارنة‬ ‫مع ‪ 1038.8‬مليون ريال عماين يف نف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي ‪.‬‬

‫�أن ال ت�ؤدي ب�شكل جيد و�أن ت�ساهم يف‬ ‫زيادة حجم التخلف عن �سداد القرو�ض‬ ‫وعلى الرغم �أن قوة االقت�صاد الوطني‬ ‫�ساعدت القطاع امل�صريف على املحافظة‬ ‫على جودة التعر�ض املحلي �إال �أن وجود‬ ‫ا�ستثمارات لبع�ض البنوك يف جمموعة‬ ‫ال�سعد والق�صيبي يف ال�سعودية جعل‬ ‫هناك حاجة لعمل خم�ص�صات �أكرب يف‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪. 2009‬‬

‫تراجع االئتمان يف القطاع امل�صريف‬ ‫�أدت �أزمة نق�ص ال�سيولة وعدم حتم�س‬ ‫البنك لإعطاء القرو�ض �إىل انخفا�ض‬ ‫االئتمان يف القطاع امل�صريف العماين‬ ‫يف ال�ستة �أ�شهر الأوىل من العام احلايل‬ ‫حيث ركزت البنوك على جودة الأ�صول‬ ‫بدال من الرتكيز على النمو وخالل‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬بلغ جمموع‬ ‫ما �أ�ضافته البنوك التجارية ‪ 389‬مليون‬ ‫ريال عماين مقابل ‪ 1.480‬مليار ريال‬ ‫عماين يف الن�صف الأول من عام ‪2008‬‬ ‫كما بلغ �إجمايل ودائع العمالء لدى‬ ‫البنوك التجارية �إ�ضافات �أقل لت�صل‬ ‫�إىل ‪ 68‬مليون ريال عماين يف الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2009‬مقارنة مع ‪1.221‬‬ ‫مليار ريال عماين ‪ .‬كذلك ف�إن عزوف‬ ‫البنوك عن حتمل املخاطر جاء على‬ ‫خلفية املخ�ص�صات الكربى للمخاطر‬ ‫التي حتملتها البنوك يف الربع الرابع من‬ ‫عام ‪ 2008‬ب�سبب اال�ستثمارات يف ال�سوق‬ ‫وب�سبب بع�ض املخ�ص�صات التي ُيتوقع‬

‫كما حت�سن �إجمايل الدخل الت�شغيلي‬ ‫للبنوك ال�ستة املدرجني يف �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية بـ ‪ %26.7‬لي�صل �إىل‬ ‫‪ 284.445‬مليون ريال عماين وي�شمل‬ ‫ذلك عائد قيام بنك م�سقط ببيع‬ ‫ا�ستثماراته يف بنك �إت�ش دي �إف �سي‬ ‫‪ .‬با�ستثناء ذلك ‪ ,‬فقد انتهت الأرباح‬ ‫الت�شغيلية بدون ارتفاع �أو انخفا�ض‬ ‫خالل الفرتة ‪ .‬على اجلانب الإيجابي‬ ‫فقد زاد �صايف الدخل من الفائدة على‬ ‫الأ�صول الكبرية يف الربع الثاين من عام‬ ‫‪ 2008‬وا�ستمر يف نف�س االجتاه ووفق ًا‬ ‫للبيانات ال�صادرة عن البنك املركزي‬ ‫العماين ف�إن �إجمايل الودائع بالعملة‬ ‫املحلية انخف�ضت من ‪( 2.5‬دي�سمرب‬ ‫‪� ) 2008‬إىل ‪ ( %2.3‬يونيو ‪) 2009‬‬ ‫( ‪ %1.7‬يف يونيو ‪ . ) 2008‬كما تراجع‬ ‫�إجمايل معدالت الإقرا�ض بالعملة‬ ‫املحلية من ‪ ( % 7.1‬دي�سمرب ‪) 2008‬‬ ‫و ‪ ( %7.2‬يونيو ‪ %6.7 ( ) 2009‬يونيو‬ ‫‪ . ) 2008‬كذلك فقد كان هناك حت�سن‬


‫اخلم�سية ال�سابعة ‪ 2010-2006‬فقد‬ ‫مت زيادة الإنفاق املايل وامل�ضي بقوة يف‬ ‫تنفيذ م�شاريع التنمية والبنية الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫خالل الن�صف الأول من عام ‪, 2009‬‬ ‫عززت احلكومة من �إنفاقها اال�ستثماري‬ ‫لي�صل �إىل ‪ 1.062‬مليار ريال عماين‬ ‫وبلغ معدل النمو مقارنة بالعام املا�ضي‬ ‫‪� . %17.3‬إىل جانب ذلك فقد قامت‬ ‫احلكومة مبنح عدد من املناق�صات‬ ‫الهامة يف جمال الطرق واملطارات‬ ‫واملرافق �إىل جانب امل�ضي قدم ًا يف‬ ‫تطوير منطقة الدقم ‪.‬‬ ‫جاءت �شركة احل�سن الهند�سية و�شركة‬ ‫جلفار للمقاوالت يف مقدمة ال�شركات‬ ‫التي ا�ستفادت من امل�شاريع التي تنفذها‬ ‫احلكومة يف جمال البنية الأ�سا�سية ومن‬ ‫م�شاريع التو�سعة التي تقوم بها �شركات‬ ‫القطاع ال�صناعي حيث �أدى الطلب‬ ‫على اخلدمات الهند�سية واملقاوالت �إىل‬ ‫حتقيق منو يف العائد بلغ ‪ %26.9‬لي�صل‬ ‫�إىل ‪ 237.840‬مليون ريال عماين خالل‬ ‫الن�صف الأول من العام ‪ .‬خالل العام ‪,‬‬ ‫�شهد القطاع مناف�سة �شديدة من جانب‬ ‫ال�شركات القائمة وال�شركات اجلديدة‬ ‫مبا يف ذلك ال�شركات الأجنبية التي‬ ‫لها ح�ضور يف الأ�سواق التي ت�شهد منو ًا‬ ‫بطيئ ًا والتي اختارت �أن تنقل جزء ًا‬ ‫من ن�شاطها �إىل الأ�سواق اجلديدة‪ .‬يف‬ ‫نف�س الوقت ‪ ,‬تقوم ال�شركات املحلية‬ ‫بب�سط �أجنحتها خارج احلدود بحث ًا عن‬ ‫فر�ص ا�ستثمارية جمدية وم�ؤخر ًا دخلت‬ ‫�شركة جلفار للهند�سة واملقاوالت �سوق‬ ‫العمل يف الهند وت�سعى �إىل �أن حت�صل‬ ‫على فر�ص مماثلة يف الإمارات العربية‬ ‫املتحدة وليبيا ويف نف�س الوقت فقد‬ ‫ح�صلت �شركة احل�سن على �أول عقد لها‬ ‫يف الإمارات وعلى الرغم �أن ال�شركة‬ ‫تركز على معاجلة هوام�ش الربح بعد‬ ‫انخفا�ض الإجمايل الأ�سا�سي بحوايل‬ ‫‪ %29.1‬لي�صل �إىل ‪ 9.383‬مليون ريال‬ ‫عماين فقد بلغ �صايف الربح الذي حققته‬

‫�شركة احل�سن الهند�سية ‪ %21.0‬لي�صل‬ ‫�إىل ‪ 935,000‬ريال عماين عن الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2009‬يف الوقت الذي كان‬ ‫�أداء جلفار للهند�سة واملقاوالت غري‬ ‫مر�ض حيث تراجعت الأرباح بحوايل‬ ‫ٍ‬ ‫‪ %32.2‬لت�صل �إىل ‪ 8.448‬مليون ريال‬ ‫عماين عن نف�س الفرتة ‪.‬‬ ‫كا�سرات �سرعة لنمو قطاع‬ ‫اخلدمات‬ ‫ا�ستمر النمو يف قطاع االت�صاالت على‬ ‫الرغم �أن وتريته كانت �أبط�أ يف ال�ستة‬ ‫�أ�شهر الأويل من العام املايل احلايل‬ ‫وحتى نهاية يونيو ‪ 2009‬زاد عدد‬ ‫امل�شرتكني يف الهواتف النقالة حوايل‬ ‫‪ 302,000‬وهو ما يعني �أن القطاع حقق‬ ‫معدل منو بلغ ‪ %9.4‬من بداية العام‬ ‫وحتى الآن وحققت كل من عمان موبايل‬ ‫والنور�س زيادة ملحوظة يف قاعدة‬ ‫امل�شرتكني وكان �أعلى معدل للنمو يف فئة‬ ‫البطاقات املدفوعة م�سبقا ( ‪ ) %10‬يف‬ ‫الوقت الذي ا�ستمر فيه النمو يف قطاع‬ ‫الفواتري يف النمو ولكن بوترية �أبط�أ‬ ‫حيث مل يزد عدد امل�شرتكني اجلدد عن‬ ‫‪� 13‬ألف خالل ال�ستة �أ�شهر الأوىل من‬ ‫العام احلايل ‪ .‬كذلك فقد تباط�أ معدل‬ ‫النمو ب�سبب تداعيات الأزمة املالية‬ ‫العاملية ‪.‬‬ ‫ا�ستمر قطاع االنرتنت ذو املوجة‬ ‫العري�ضة ( الإي دي �إ�س �إل ) يف النمو‬ ‫بوترية �سريعة وحقق معدل منو بلغ‬ ‫‪ %17.2‬وكان هناك زيادة يف معدالت‬ ‫اخرتاق احلوا�سب الآلية مع الرتكيز على‬ ‫قطاع التعليم ويف نف�س الفرتة ‪ ,‬انخف�ض‬ ‫عدد م�شرتكي خدمة االنرتنت عن‬ ‫طريق الهاتف الثابت بحوايل ‪%19.3‬‬ ‫وهو الأمر الذي يو�ضح حتول امل�شرتكني‬ ‫�إىل التو�صيالت عالية ال�سرعة بدال‬ ‫من التو�صيالت البطيئة وقد اتخذت‬ ‫�شركة عمانتل عدد ًا من اخلطوات لن�شر‬ ‫خدمات االنرتنت من خالل الرتويج لها‬

‫ومد خدمات اجليل ‪ 3.5‬يف ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫على �أية حال فقد كانت هناك قيود على‬ ‫النمو يف قطاع الهواتف الثابتة ويت�ضح‬ ‫ذلك من تراجع �أعداد امل�شرتكني بن�سبة‬ ‫‪ %1‬من بداية العام وحتى تاريخه ويرجع‬ ‫ال�سبب وراء ذلك �إىل تف�ضيل الكثري‬ ‫للهواتف النقالة ‪ .‬كذلك من املتوقع �أن‬ ‫ي�شهد قطاع الهواتف الثابتة زيادة يف‬ ‫املناف�سة يف الفرتة القادمة مع دخول‬ ‫النور�س كم�شغل ثان يف جمال الهواتف‬ ‫الثابتة ‪.‬‬ ‫كذلك قامت هيئة تنظيم االت�صاالت‬ ‫مبنح رخ�ص لإعادة بيع خدمات‬ ‫الهواتف النقالة يف العام املا�ضي ومن‬ ‫ذلك �شركة فرندي و�شركة رنة اللتان‬ ‫بد�أتا عملياتهما يف الربع الثاين من‬ ‫عام ‪ 2009‬وتخطط ال�شركة ال�ستهداف‬ ‫قطاعات جديدة وزيادة املناف�سة يف‬ ‫ال�سوق يف قطاع البطاقات املدفوعة‬ ‫م�سبقا كما �سي�ؤدي دخول هذه ال�شركات‬ ‫ال�سوق �إىل حتقيق العديد من املكا�سب‬ ‫للعمالء عن طريق تقدمي �أ�سعار‬ ‫تناف�سية ومنتجات مبكرة ‪ .‬اتخذت هيئة‬ ‫تنظيم االت�صاالت خطوات جديدة من‬ ‫�شانها حترير ال�سوق مثل منح رخ�ص‬ ‫لوكال لوب وترددات ومياك�س وم�شغلني‬ ‫جدد خلدمات االنرتنت وهو الأمر الذي‬ ‫�سيعود بالفائدة على امل�شرتكني ‪.‬‬

‫ا�ستمر النمو يف قطاع‬ ‫االت�صاالت على الرغم‬ ‫�أن وتريته كانت‬ ‫�أبط�أ يف ال�ستة �أ�شهر‬ ‫الأوىل من العام‬ ‫املايل احلايل وحتى‬ ‫نهاية يونيو ‪2009‬‬ ‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫بقي النمو يف العائد يف قطاع �شركات‬ ‫ت�سويق النفط حتت �ضغط يف الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2009‬ويرجع ال�سبب وراء‬ ‫ذلك �إىل تراجع النمو يف االقت�صاد‬ ‫العاملي وهو الأمر الذي �أثر على قطاع‬ ‫التجزئة والقطاع التجاري وقطاع‬ ‫الطريان كما �أثر تراجع االقت�صاد‬ ‫العاملي ب�شكل كبري على ن�شاط بيع زيوت‬ ‫ال�سيارات واملحركات ب�سبب االعتماد‬ ‫الكبري على الدخل من الت�صدير �إىل‬ ‫الأ�سواق العاملية التي ت�أثرت بالأزمة ‪.‬‬ ‫انطالق ًا من رغبتها يف حتقيق مناف�سة‬ ‫عادلة يف ال�سوق بني ال�شركات الثالث‬ ‫العاملة يف ال�سوق العماين مع بداية‬ ‫العام احلايل ‪ ,‬قامت احلكومة مبراجعة‬ ‫تعريفة الرخ�صة لتفر�ض ‪ 4‬بي�سات‬ ‫على كل ريال عماين عائد وقد �أثر هذا‬ ‫القرار ب�شكل كبري على ال�شركة العمانية‬ ‫لت�سويق النفط و�شركة املها اللتني‬ ‫كانتا تدفعان تعريفة قليلة يف الأعوام‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن التحكم الفاعل يف التكلفة‬ ‫مع زيادة الرتكيز على االئتمان �ساهم‬ ‫ب�شكل كبري يف حتقيق �شركة �شل عمان‬ ‫للت�سويق �أرباح هام�شية مل تتجاوز ‪%3.7‬‬ ‫يف الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من العام ال�سابق وحققت‬ ‫ال�شركة تراجع يف املبيعات بلغ ‪ %7‬يف‬ ‫الن�صف الأول من العام احلايل مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من العام ال�سابق ويرجع‬ ‫ال�سبب وراء ذلك على زيادة م�صاريف‬ ‫الت�شغيل مثل زيادة م�صاريف الرخ�صة‬ ‫وتكاليف ال�صيانة ‪ .‬كما تراجعت مبيعات‬ ‫�شركة املها بـ ‪ %23‬يف الن�صف الأول‬ ‫من عام ‪ 2009‬ب�سبب التعديالت على‬ ‫نظام احل�ص�ص وانخفا�ض �أ�سعار وقود‬ ‫الطائرات ‪ .‬يف نف�س الفرتة تراجعت‬ ‫�أرباح ال�شركة بن�سبة ‪ %30‬مقارنة بنف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي ب�سبب زيادة‬ ‫م�صاريف الرخ�صة وزيادة التكاليف‬ ‫الت�شغيلية ‪.‬‬ ‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪43‬‬


‫الكفاءات الأ�سا�سية تدفع القطاع‬ ‫ال�صناعي للأمام‬ ‫�شهد �إجمايل العائد من ‪� 17‬شركة‬ ‫�صناعية ُمدرجة يف �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية تراجع ًا بن�سبة ‪%32.1‬‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 248.413‬مليون ريال‬ ‫عماين خالل الن�صف الأول من العام‬ ‫وهو الأمر الذي جاء على خلفية تراجع‬ ‫�أ�سعار ال�سلع والطلب ‪ .‬يف الوقت الذي‬ ‫ظلت فيه طلبات ال�شراء وحجم املبيعات‬ ‫جيدا �إال �أن انخفا�ض الأ�سعار �ساهم‬ ‫يف حدوث ذلك وقد ت�أثر القطاع ب�شكل‬ ‫كبري من الرتاجع الوا�ضح واحلاد يف‬ ‫�أ�سعار ال�سلع يف الن�صف الثاين من‬ ‫عام ‪ 20008‬وبالتايل كان عليه ترحيل‬ ‫الب�ضائع املوجودة يف املخزون ذات‬ ‫القيمة العالية ‪.‬‬ ‫كما �شاركت ال�شركات ال�سلعية مثل �شركة‬ ‫كابالت عمان و�شركة اجلزيرة للحديد‬ ‫والوطنية للأملونيوم يف هذه اخل�سائر‬ ‫يف الربع الرابع من عام ‪ 2008‬والربع‬ ‫الأول من عام ‪ 2009‬وعلى �أية حال ومع‬ ‫ا�ستقرار �أ�سعار ال�سلع منذ بداية العام‬ ‫فقد بد�أت هوام�ش الربح تتح�سن يف‬ ‫هذه ال�شركات ويف نف�س الوقت هناك‬ ‫�شركات متيزت ب�أداء متميز رغم الأزمة‬ ‫املالية العاملية التي ن�شهدها ومن ذلك‬ ‫�شركة الأنوار لبالط ال�سرياميك التي‬ ‫ا�ستفادت من تعزيز قدراتها وانعك�س‬ ‫ذلك ب�شكل جلي على معدالت النمو يف‬ ‫العوائد والأرباح ‪ .‬كذلك فقد حققت‬ ‫�شركات مثل جمان للزجاج والوطنية‬ ‫للأملونيوم منو ًا جيد ًا يف العوائد ب�سبب‬ ‫اال�سرتاتيجيات التي تبنتها �إدارة‬ ‫هذه ال�شركات والتي تركز على تنوع‬ ‫املنتجات ‪.‬كذلك هناك �شركات �أخرى‬ ‫يف قطاعات مثل الأغذية مثل �شركة‬ ‫مطاحن �صاللة و�شركة مزارع دواجن‬ ‫ال�صفا وهي �شركات ا�ستفادت من زيادة‬ ‫الطلب واال�ستهالك يف ال�سوق املحلي ‪.‬‬ ‫ب�شكل عام فقد كان �صايف الربح املتحقق‬

‫�إجمايل الناجت املحلي يف الن�صف الأول من عام ‪:2009‬‬ ‫قطاع اخلدمات ي�ؤدي ب�شكل جيد‬ ‫باملليون ريال‬

‫الربع الأول‬ ‫‪2009‬‬

‫الربع الأول ‪2008‬‬

‫التغري ‪%‬‬

‫�إجمايل النفط والغاز‬

‫‪1,420‬‬

‫‪2,491‬‬

‫‪%43.0-‬‬

‫‪ -1‬اخلام‬

‫‪1,235‬‬

‫‪2,303‬‬

‫‪%46.4-‬‬

‫‪ -2‬الغاز الطبيعي‬

‫‪185‬‬

‫‪188‬‬

‫‪%1.6-‬‬

‫�إجمايل النفط و الغاز‬

‫‪2,754‬‬

‫‪2,669‬‬

‫‪%3.2‬‬

‫‪ -1‬الزراعة وال�صيد‬

‫‪53‬‬

‫‪55‬‬

‫‪%3.3-‬‬

‫‪ -2‬قطاع ال�صناعة‬

‫‪770‬‬

‫‪819‬‬

‫‪%6.0-‬‬

‫‪�( -2‬أ) التعدين واملحاجر‬

‫‪18‬‬

‫‪20‬‬

‫‪%8.5-‬‬

‫‪( -2‬ب) الت�صنيع‬

‫‪466‬‬

‫‪542‬‬

‫‪%14.1-‬‬

‫‪( 2‬ج) الكهرباء واملياه‬

‫‪35‬‬

‫‪32‬‬

‫‪%7.8‬‬

‫‪( -2‬د) املقاوالت‬

‫‪251‬‬

‫‪225‬‬

‫‪%11.7‬‬

‫‪ -3‬قطاع اخلدمات‬

‫‪1,931‬‬

‫‪1,796‬‬

‫‪%7.5‬‬

‫‪�(-3‬أ) جتارة اجلملة التحزئة‬

‫‪514‬‬

‫‪475‬‬

‫‪%8.2‬‬

‫‪( 3‬ب) النقل والتخزين واالت�صاالت‬

‫‪331‬‬

‫‪305‬‬

‫‪%8.6‬‬

‫‪(3‬ج) الو�ساطة املالية‬

‫‪206‬‬

‫‪218‬‬

‫‪%5.2-‬‬

‫‪(3‬د) اخلدمات العقارية‬

‫‪223‬‬

‫‪191‬‬

‫‪%16.8‬‬

‫‪( 3‬هـ) �أخرى‬

‫‪657.2‬‬

‫‪608‬‬

‫‪%8.1‬‬

‫الناجت املحلي اال�سمي‬

‫‪4,087‬‬

‫‪5,095‬‬

‫‪%19.8-‬‬

‫لقطاع ال�شركات ال�صناعية �أقل بن�سبة‬ ‫‪ 14.387( %59.7‬مليون ريال ) مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من العام املا�ضي‪ .‬يف ظل‬ ‫الطلب احلايل ‪ ,‬ف�إننا متفائلون ب�أداء‬ ‫القطاع ال�صناعي خا�صة و�أن ال�شركات‬ ‫ال�صناعية حت�صل على الطاقة ب�سعر‬

‫‪ 42‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫رخي�ص مقارنة بال�شركات يف الدول �أ�سعار النفط �سوف ي�ساهمان يف م�ضي‬ ‫الأخرى التي يتم ت�صدير املنتجات �إليها القطاع ال�صناعي للأمام ‪.‬‬ ‫وبالتايل ف�إن من املنتظر �أن ت�ساهم‬ ‫هذه ال�شركات يف تلبية الطلب املتزايد املناف�سة حتتدم يف قطاع الهند�سة‬ ‫واال�ستفادة من القدرات التو�سعية لها واملقاوالت‬ ‫ونرى كذلك ب�أن مثل هذه القوة مع ثبات مبا �أننا �شارفنا على انتهاء اخلطة‬


‫�آلــية الــت�صـنـيـــف‬ ‫بناء على ر�أ�س املال ال�سوقي حتى من املعايري مثل النمو ون�سبة العائد‬ ‫‪� 15‬أغ�سط�س ‪ , 2009‬مت ت�صنيف وهام�ش الربح وبالتايل قيا�س معدل‬ ‫ال�شركات املدرجة يف �سوق م�سقط النمو كفاءة هذه ال�شركات ‪.‬‬ ‫للأوراق املالية يف ثالث فئات هي‬ ‫فئة ال�شركات ذات ر�أ�س املال الكبري مت �أخذ الأرقام من البيانات املالية‬ ‫وذات ر�أ�س املال املتو�سط وذات ر�أ�س لل�شركات املدرجة يف �سوق م�سقط‬ ‫املال ال�صغري ويعتمد هذا الت�صنيف للأوراق املالية وقد اعتمد الت�صنيف‬ ‫على �أ�سا�س �أن ال�شركات ذات ر�أ�س على �أ�سا�س النمو عن طريق‬ ‫املال الكبري هي ال�شركات التي يزيد احت�ساب معدل النمو يف الدخل‬ ‫ر�أ�سمالها عن ‪ 75‬مليون وال�شركات و�صايف الربح يف الن�صف الأول من‬ ‫املتو�سطة هي ال�شركات التي يرتاوح عام ‪ 2009‬مقارنة بالعام املا�ضي ومت‬ ‫ر�أ�سمالها ما بني ‪ 75-25‬مليون ريال ت�صنيف الفعالية بناء على العائد‬ ‫وال�شركات ذات ر�أ�س املال ال�صغري على متو�سط الأ�صول والعائد على‬ ‫هي ال�شركات التي يرتاوح ر�أ�س مالها متو�سط حقوق امل�ساهمني و�صايف‬ ‫ما بني ‪ 25-10‬مليون ريال ‪ .‬على �أية هام�ش الربح ‪.‬‬ ‫حال فقد مت ا�ستبعاد ال�شركات التي‬ ‫يقل ر�أ�سمالها عن ‪ 10‬ماليني ريال يتم احت�ساب متو�سط العائد على‬ ‫الأ�صول عن طريق �أخذ �صايف الربح‬ ‫عماين من الت�صنيف ‪.‬‬ ‫وتق�سيمه على متو�سط �إجمايل‬ ‫الغر�ض من هذا الت�صنيف هو معرفة الأ�صول يف الن�صف الأول من عام‬ ‫�أف�ضل ال�شركات من حيث الأداء ‪ 2009‬ويتم احت�ساب متو�سط الأ�صول‬ ‫يف كل قطاع اعتماد ًا على الأداء يف عن طريق �أخذ مبلغ �إجمايل الأ�صول‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬وقمنا يف بداية العام املايل ‪ 2008‬ويف نهاية‬ ‫بعمل ت�صنيف لأكرب ‪� 10‬شركات يف الفرتة ( يونيو ‪ )2009‬مق�سم ًا على‬ ‫كل فئة مع الأخذ يف االعتبار عدد ًا اثنني ‪ .‬يتم احت�ساب العائد على‬

‫متو�سط حقوق امل�ساهمني عن طريق �أخرى يف �صايف الربح وا�ستخدمنا‬ ‫�أخذ �صايف الربح وتق�سيمه �إىل �صايف الدخل قبل الفائدة الب�سيطة‬ ‫متو�سط حقوق امل�ساهمني يف الن�صف الحت�ساب هام�ش �صايف الربح ‪.‬‬ ‫الأول من عام ‪ . 2009‬يتم احت�ساب‬ ‫متو�سط حقوق امل�ساهمني عن طريق �إخالء م�س�ؤولية ‪ :‬هذه الوثيقة معدة‬ ‫�أخذ �إجمايل حقوق امل�ساهمني يف من جانب �شركة اخلليجية بادر‬ ‫بداية العام املايل ‪ 2009‬ويف نهاية لأ�سواق املال �ش م ع ع على �أ�سا�س‬ ‫يونيو ‪ 2009‬وتق�سيمه على اثنني املعلومات املن�شورة واملعلومات‬ ‫‪ .‬كما يتم احت�ساب ن�سبة الربحية التي مت تطويرها داخليا وامل�صادر‬ ‫( هام�ش �صايف الربح ) ك�صايف الأخرى التي ُيعتقد �أنها جديرة‬ ‫الدخل ُمق�سم ًا على �إجمايل العوائد باالعتماد عليها ‪ .‬على الرغم �أننا‬ ‫‪ .‬قمنا ب�إ�ضافة الفائدة الب�سيطة مرة توخينا احلذر الالزم للت�أكد من‬ ‫�أن املعلومات املقدمة دقيقة و�أن‬ ‫الآراء منطقية �إال �أنه ال �شركة‬ ‫اخلليجية بادر لأ�سواق املال �ش م‬ ‫ع ع وال �أي من العاملني يف جملة‬ ‫عامل االقت�صاد والأعمال يتحملون‬ ‫�أي م�سئولية عن حمتويات التقرير‬ ‫وال�شركة رمبا يكون لها موقفها‬ ‫ورمبا تقوم بعمليات بيع �أو �شراء‬ ‫�أي من الأ�سهم املذكورة يف التقرير‬ ‫ل�صاحلها �أو ل�صالح عمالئها وعليه‬ ‫ف�إن ذلك ال يجب �أن ُيف�سر على �أنه‬ ‫عر�ض للبيع �أو ال�شراء لال�ستثمارات‬ ‫املذكورة يف التقرير‬

‫الغر�ض من هذا‬ ‫الت�صنيف هو معرفة‬ ‫�أف�ضل ال�شركات من‬ ‫حيث الأداء يف كل‬ ‫قطاع اعتماد ًا على‬ ‫الأداء يف الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪2009‬‬

‫النمو‬ ‫النمو يف العائد‬

‫النمو مقارنة بنف�س الفرتة من العام ال�سابق ( الن�صف الأول لعام ‪) 2009‬‬

‫�صايف النمو يف الربح‬

‫النمو مقارنة بنف�س الفرتة من العام ال�سابق ( الن�صف الأول لعام ‪) 2009‬‬

‫الكفاءة‬ ‫العائد على متو�سط الأ�صول‬

‫احت�ساب العائد على متو�سط الأ�صول ( الن�صف الأول لعام ‪)2009‬‬

‫العائد على متو�سط حقوق امل�ساهمني‬

‫العائد حمت�سب على �أ�سا�س متو�سط حقوق امل�ساهمني ( الن�صف الأول من عام ‪) 2009‬‬

‫�صايف هام�ش الربح‬

‫ن�سبة الفائدة حمت�سبة يف الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬م‬

‫‪ 44‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


‫�رشكة ري�سوت للأ�سمنت‬

‫�ساهمت يف حتقيق عائد جيد للم�ساهمني من خالل توزيع عوائد ب�شكل‬ ‫م�ستمر على الأ�سهم ويرجع الف�ضل يف ذلك �إىل قاعدة �أ�صول ال�رشكة‬ ‫اجليدة والتدفقات النقدية والنمط املايل لل�رشكة‬ ‫املرتبة‬ ‫�أعلى خط‬ ‫للنمو‬

‫�إجمايل حقوق امل�ساهمني‬ ‫‪FY2008‬‬

‫‪RoAA‬‬

‫‪Q22009‬‬

‫‪FY2008‬‬

‫‪RoAE‬‬

‫‪)%(NPM‬‬

‫املرتبة‬ ‫املرتبة‬ ‫املرتبة العائد‬ ‫العائد على العائد على �صايف مبلغ‬ ‫خط‬ ‫�أقل‬ ‫متو�سط على حقوق الربح املرتبة‬ ‫الأ�صول امل�ساهمني‬ ‫للنمو‬

‫‪117,644‬‬

‫‪%15.1‬‬

‫‪95,355‬‬

‫‪98,054‬‬

‫‪%17.9‬‬

‫‪%34.2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪22‬‬

‫‪132,987‬‬

‫‪%8.3‬‬

‫‪117,931 123,130‬‬

‫‪%9.3‬‬

‫‪%30.1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪22‬‬

‫‪590,680‬‬

‫‪%12.6‬‬

‫‪373,885 371,077‬‬

‫‪%19.7‬‬

‫‪%36.9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪23‬‬

‫‪6,028,236‬‬

‫‪%1.0‬‬

‫‪714,750 686,771‬‬

‫‪%8.6‬‬

‫‪%35.9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪24‬‬

‫‪58,403‬‬

‫‪%10.8‬‬

‫‪21,775‬‬

‫‪26,819‬‬

‫‪%26.6‬‬

‫‪%4.6‬‬

‫‪13‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪11‬‬

‫‪31‬‬

‫‪1,323,820‬‬

‫‪%1.0‬‬

‫‪188,433 191,661‬‬

‫‪%7.5‬‬

‫‪%44.3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪31‬‬

‫‪371,146‬‬

‫‪%2.2‬‬

‫‪87,470‬‬

‫‪84,056‬‬

‫‪%9.9‬‬

‫‪%3.9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪10‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪12‬‬

‫‪35‬‬

‫‪455,323‬‬

‫‪%0.8‬‬

‫‪87,397‬‬

‫‪87,055‬‬

‫‪%3.9‬‬

‫‪%44.1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪3‬‬

‫‪36‬‬

‫‪1,018,196‬‬

‫‪%1.2‬‬

‫‪172,591 160,336‬‬

‫‪%7.1‬‬

‫‪%54.8‬‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪37‬‬

‫‪372,162‬‬

‫‪%3.0‬‬

‫‪138,694 150,841‬‬

‫‪%7.9‬‬

‫‪%9.9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪40‬‬

‫‪1,984,480‬‬

‫‪%0.7‬‬

‫‪245,385 242,872‬‬

‫‪%5.5‬‬

‫‪%32.2‬‬

‫‪10‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪10‬‬

‫‪7‬‬

‫‪50‬‬

‫‪842,911‬‬

‫‪%0.2‬‬

‫‪99,188‬‬

‫‪96,487‬‬

‫‪%1.7‬‬

‫‪%13.8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪9‬‬

‫‪52‬‬

‫‪117,863‬‬

‫‪%0.6‬‬

‫‪36,237‬‬

‫‪33,978‬‬

‫‪%2.1‬‬

‫‪%3.3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪12‬‬

‫‪13‬‬

‫‪13‬‬

‫‪13‬‬

‫‪59‬‬

‫‪140,863‬‬

‫‪%0.9‬‬

‫‪38,496‬‬

‫‪32,232‬‬

‫‪%2.8‬‬

‫‪%1.3‬‬

‫‪14‬‬

‫‪13‬‬

‫‪10‬‬

‫‪12‬‬

‫‪14‬‬

‫‪63‬‬

‫العائد على حقوق امل�ساهمني‪%26.6-‬‬

‫�شل عمان للت�سويق‬

‫ا�ستمر الق�سم التجاري يف حتقيق نتائج‬ ‫جيدة وجنح يف احل�صول على عقود‬ ‫جديدة واملحافظة على العقود احلالية‬

‫العائد على �صايف الربح‪٪54.8-‬‬

‫بنك عمان الدويل‬

‫يعك�س زيادة �صايف الدخل وتوا�صل انخفا�ض القرو�ض‬ ‫املتعرثة النجاح طويل املدى ل�سيا�سات البنك احلكيمة‬ ‫و�إجراءاته يف �إدارة املخاطر‬


‫ر�أ�س املال الكبري‬ ‫الت�صنيف‬ ‫النهائي‬

‫كافة الأرقام‬ ‫بالألف ريال‬

‫ر�أ�س املال يف‬ ‫ال�سوق حتى‬ ‫‪2009/8/15‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬

‫العائد‬

‫�إجمايل‬ ‫الأ�صول‬

‫�صايف الربح‬

‫الن�صف الأول التغري (‪ )%‬الن�صف الأول الن�صف الأول التغري (‪ )%‬الربع الثاين‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2008‬‬

‫�أ�سمنت ري�سوت‬

‫‪344,800‬‬

‫‪50,578‬‬

‫‪43,586‬‬

‫‪17,301 %16.04‬‬

‫‪20,531‬‬

‫‪111,384 %15.73-‬‬

‫�أ�سمنت عمان‬

‫‪235,249‬‬

‫‪37,120‬‬

‫‪29,262‬‬

‫‪11,178 %26.85‬‬

‫‪7,642‬‬

‫‪%46.27‬‬

‫‪135,799‬‬

‫العمانية لالت�صاالت ‪201,080 198,497 1,046,250‬‬ ‫بنك م�سقط‬ ‫‪117,388 168,126 877,861‬‬

‫‪73,336 %1.28-‬‬

‫‪75,124‬‬

‫‪%2.38-‬‬

‫‪573,640‬‬

‫‪60,438 %43.22‬‬

‫‪57,827‬‬

‫‪%4.52‬‬

‫‪5,728,207‬‬

‫‪6,456 %10.78- 157,545 140,567‬‬ ‫‪14,214 %12.57 28,472 32,051‬‬

‫‪6,226‬‬

‫‪%3.69‬‬

‫‪61,187‬‬

‫‪14,720‬‬

‫‪1,408,199 %3.44-‬‬

‫‪%27.87‬‬

‫‪8,448‬‬

‫‪12,456‬‬

‫‪380,343 %32.18-‬‬

‫‪%14.42‬‬

‫‪3,419‬‬

‫‪3,510‬‬

‫‪%2.59-‬‬

‫‪11,831 %7.63-‬‬

‫‪15,363‬‬

‫‪992,717 %22.99-‬‬

‫‪%7.57‬‬

‫‪11,409‬‬

‫‪15,259‬‬

‫‪399,113 %25.23-‬‬

‫‪%2.22‬‬

‫‪13,451‬‬

‫‪22,576‬‬

‫‪1,820,962 %40.42-‬‬

‫‪%79.60‬‬

‫‪1,671‬‬

‫(‪)981‬‬

‫‪972,573 %270.34-‬‬

‫‪%11.57‬‬

‫‪743‬‬

‫‪2,858‬‬

‫‪137,035 %74.00-‬‬

‫‪11,532‬‬

‫‪%91.27-‬‬

‫�شل عمان للت�سويق‬

‫‪190,000‬‬

‫بنك ظفار‬

‫‪465,940‬‬

‫جلفار‬

‫‪193,800‬‬

‫البنك الأهلي‬

‫‪128,908‬‬

‫‪168,768 215,799‬‬ ‫‪7,760‬‬ ‫‪6,782‬‬

‫بنك عمان الدويل‬

‫‪283,108‬‬

‫‪21,579‬‬

‫النه�ضة للخدمات‬

‫‪191,821‬‬

‫البنك الوطني العماين‬

‫‪331,867‬‬

‫‪106,877 114,966‬‬ ‫‪40,924 41,833‬‬

‫بنك �صحار‬

‫‪193,000‬‬

‫‪12,096‬‬

‫‪6,735‬‬

‫�صاللة خلدمات املوانئ ‪129,483‬‬

‫‪22,276‬‬

‫‪19,966‬‬

‫‪111,318‬‬

‫‪76,013‬‬

‫‪1,007 %51.33- 156,171‬‬

‫الكابالت العمانية‬

‫‪1‬‬

‫‪23,362‬‬

‫�أعلى خط للنمو‪٪79.60-‬‬

‫بنك �صحار‬

‫�شهد �صايف �إيرادات الفوائد حت�سن ًا ملحوظا بن�سبة ‪ /151‬من‬ ‫‪ 3.871‬مليون ريال عماين يف فرتة ال�ستة �أ�شهر من العام املاا�ضي‬ ‫�إىل ‪ 9.734‬مليون ريال عماين يف الفرتة نف�سها من العام احلايل‬

‫‪450,798‬‬

‫‪90,669‬‬

‫�أقل خط للنمو‪٪46.27-‬‬

‫�أ�سمنت عمان‬

‫ظهرت �رشكة �أ�سمنت عمان كواحدة من �أف�ضل‬ ‫أداء من حيث العائد والنمو يف‬ ‫ال�رشكات � ً‬ ‫�صايف الربح‬


‫ر�أ�س املال الكبري‬

‫‪3 2‬‬ ‫جمال بن �شام�س الهوتي‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬

‫الدكتور عامر الروا�س‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬

‫�رشكة �أ�سمنت عمان‬

‫ال�رشكة العمانية لالت�صاالت (عمانتل)‬

‫تلبية احتياجات قطاع املقاوالت‬

‫�أداء قوي و�إدارة فاعلة‬

‫• ظهرت �شركة �أ�سمنت عمان كواحدة من �أف�ضل ال�شركات �أدا ًء من حيث‬ ‫العائد والنمو يف �صايف الربح ويرجع ال�سبب وراء ذلك �إىل زيادة الطلب‬ ‫املحلي واملحافظة على عوائد �أعلى ‪.‬‬

‫• تعترب ال�شركة العمانية لالت�صاالت �أكرب �شركة ات�صاالت يف �سلطنة عمان‬ ‫وتقدم ال�شركة العديد من اخلدمات مبا يف ذلك الهاتف الثابت والنقال‬ ‫واالنرتنت وحتى نهاية مايو ‪ , 2009‬بلغت ح�صة عمان موبايل من ال�سوق‬ ‫(ال�شركة التابعة بن�سبة ‪ %99‬لعمانتل) ‪ %52‬من حيث عدد م�شرتكي الهواتف‬ ‫النقالة وحوايل ‪ %65-64‬من حيث العائد على الهواتف النقالة ‪.‬‬ ‫• ظل النمو يف العائد لل�شركة ثابت ًا يف الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬ويرجع ال�سبب‬ ‫وراء ذلك �إىل تباط�ؤ النمو يف االقت�صاد العاملي والذي �أدى �إىل الت�أثري على حركة‬ ‫االت�صاالت الدولية واملحلية وعلى �أ ية حال فقد ا�ستطاعت ال�شركة حتقيق معدل‬ ‫‪ %53.4 EBITDA‬وبلغ �صايف هام�ش الربح ‪ %36.9‬ويرجع ال�سبب وراء ذلك‬ ‫ب�شكل كبري �إىل اال�سرتاتيجيات التي اتبعتها ال�شركة للحد من التكلفة‪.‬‬

‫• ا�ستمر الطلب املحلي على اال�سمنت قويا وا�ستمرت ال�شركة يف ا�سترياد‬ ‫الكلنكر ملواجهة الزيادة يف الطلب املحلي �أدى خف�ض واردات الأ�سمنت مع‬ ‫حت�سن هوام�ش الربح �إىل م�ساعدة ال�شركة يف حتقيق منو قوي يف �صايف‬ ‫الربح عن الن�صف الأول من عام ‪ %46.3( 2009‬مقارنة بالعام املا�ضي )‪.‬‬ ‫• تقوم ال�شركة يف الوقت احلايل برتكيب اخلط الثالث لإنتاج الكلنكر والذي‬ ‫�سي�ؤدي �إىل زيادة الطاقة الإنتاجية �إىل ‪ 2.4‬مليون طن يف ال�سنة مقارنة‬ ‫• بـ ‪ 1.2‬مليون طن يف ال�سنة يف الوقت احلايل ومن املتوقع �أن يبد�أ الإنتاج‬ ‫من اخلط اجلديد يف الربع الأول من عام ‪. 2010‬‬ ‫• من املنتظر �أن ي�ؤدي بدء الإنتاج من اخلط اجلديد كذلك �إىل خف�ض‬ ‫واردات ال�شركة من الكلنكر وهو الأمر الذي �سي�ساعد يف الأداء العملياتي ‪.‬‬ ‫• متلك �شركة �أ�سمنت عمان فر�صة كبرية لتح�سني الكفاءة والعائد على‬ ‫امل�ساهمني وذلك لأن ميزانية ال�شركة قوية ‪.‬‬ ‫العائد‬

‫‪29.262‬‬

‫• كان الأداء العملياتي ل�شركة عمانتل قويا يف ظل وجود �إدارة فاعلة �ساهمت‬ ‫يف زيادة العوائد والأرباح ‪.‬‬

‫�صايف الربح‬ ‫النمو ‪٪46.27-‬‬

‫النمو ‪٪26.85‬‬

‫• كان العائد على متو�سط الأ�صول والعائد على متو�سط حقوق امل�ساهمني‬ ‫مرتفعا ويرجع ال�سبب وراء ذلك �إىل انخفا�ض معدالت الدين ويعرب ذلك عن‬ ‫املوقف املايل اجليد لل�شركة وعن الأداء العملياتي املتميز لها وقد تزامن ذلك‬ ‫مع وجود تدفقات نقدية قوية �أدت �إىل توزيعات �أرباح على امل�ستثمرين ‪.‬‬

‫�صايف الربح‬

‫العائد‬ ‫النمو ‪٪2.38-‬‬

‫النمو ‪٪1.28-2‬‬ ‫‪201.080‬‬

‫‪37.120‬‬

‫‪198.497‬‬

‫‪75.124‬‬

‫‪73.336‬‬

‫‪11.178‬‬ ‫‪7.642‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪49‬‬


‫‪ 1‬التقدم للأمام‬ ‫�رشكة ري�سوت للأ�سمنت‬

‫انخف�ض �إنتاج الكلنكر يف الن�صف الأول من عام ‪� 2009‬إىل ‪ 1,026,983‬طن مقارنة بـ ‪ 1,104,440‬طن يف نف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي وهو ما يعني تراجع الإنتاج بن�سبة ‪ %7‬نتيجة غلق بع�ض الوحدات لأغرا�ض ال�صيانة كما بلغ‬ ‫�إنتاج الأ�سمنت حالي ًا ‪ 875,606‬طن وهو ما يعني انخفا�ض ًا بن�سبة ‪ %30.6‬مقارنة بنف�س الفرتة من العام املا�ضي‬ ‫ويرجع ال�سبب وراء ذلك �إىل عمليات ال�صيانة املخطط لها و�أعمال التجديد يف �أنظمة طحن الأ�سمنت ورغم ذلك مل‬ ‫ي�ؤثر هذا الرتاجع على مبيعات ال�شركة يف ال�سوق املحلي لأن ذلك مت تعوي�ضه عن طريق الواردات من الأ�سمنت عايل‬ ‫اجلودة ب�أ�سعار تناف�سية حيث قامت ال�شركة با�سترياد ‪ 724,368‬طن من الأ�سمنت خالل الفرتة ‪ .‬ذكر حممد بن‬ ‫علوي مقيبل ‪ ,‬رئي�س جمل�س �إدارة �شركة ري�سوت للأ�سمنت « زادت عائدات مبيعات ال�شركة يف هذه الفرتة بحوايل‬ ‫‪ %16.6‬مقارنة بنف�س الفرتة من العام وقد و�صلت مبيعات ال�شركة �إىل م�ستوى ‪ 49.48‬مليون ريال عماين كما بلغ‬ ‫الدخل قبل خ�صم ال�ضرائب ‪ 18.35‬مليون ريال عماين عن نف�س الفرتة وانخفا�ض حوايل ‪ %19.3‬مقارنة مع العام‬ ‫املا�ضي ويف نف�س الوقت فقد بلغ �صايف الربح قبل خ�صم ال�ضرائب ‪ 17.30‬مليون ريال عماين بانخفا�ض قدره‬ ‫‪ %15.7‬مقارنة مع نف�س الفرتة من العام املا�ضي ‪.‬‬

‫حممد الديب‬

‫الرئي�س التنفيذي‬

‫ال�رشكة �ساهمت يف‬ ‫حتقيق عائد جيد‬ ‫للم�ساهمني من خالل توزيع‬ ‫عوائد ب�شكل م�ستمر على‬ ‫الأ�سهم ويرجع الف�ضل‬ ‫يف ذلك �إىل قاعدة‬ ‫�أ�صول ال�رشكة اجليدة‬ ‫والتدفقات النقدية‬ ‫والنمط املايل لل�رشكة‬

‫حقائق هامة‬ ‫• حققت �شركة �أ�سمنت ري�سوت منو ًا كبريا يف املبيعات يف‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬ويرجع الف�ضل يف ذلك �إىل‬ ‫زيادة الطلب على الأ�سمنت يف ال�سوق املحلي وقد جاء هذا‬ ‫الإجناز على الرغم من القيود على الإنتاج خالل هذا العام وقد‬ ‫�ساعدت واردات الأ�سمنت يف تلبية الطلب املتزايد ‪.‬‬ ‫• من املتوقع �أن ي�ستمر النمو يف الطلب على الأ�سمنت وذلك‬ ‫ب�سبب ا�ستمرار احلكومة يف الإنفاق على م�شاريع التنمية والتي‬ ‫ت�شمل تطوير مطارات وموانئ ور�صف طرق ‪.‬‬ ‫• على الرغم من النمو يف املبيعات ف�إن �صايف ربح ال�شركة‬ ‫انخف�ض بن�سبة ‪ %15.7‬مقارنة بنف�س الفرتة من العام املا�ضي‬ ‫ويرجع ال�سبب وراء ذلك �إىل انخفا�ض الهوام�ش لت�أثر ا�ستغالل‬ ‫املوارد ب�سبب القيود على الإنتاج وا�ضطرار ال�شركة لالعتماد‬ ‫على اال�سترياد ‪.‬‬

‫النمو ‪٪16.04‬‬

‫‪50.578‬‬

‫‪43.586‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫العائد‬ ‫النمو ‪٪15.73-‬‬ ‫‪20.531‬‬

‫‪17.301‬‬

‫• بلغ العائد على متو�سط الأ�صول لل�شركة ‪ %15.6‬وقد �ساعد‬ ‫املوقف املايل اجليد لل�شركة يف جعل �أدائها جيد ًا من حيث‬ ‫ن�سب العائد ‪.‬‬ ‫• كذلك ف�إن ال�شركة �ساهمت يف حتقيق عائد جيد للم�ساهمني‬ ‫من خالل توزيع عوائد ب�شكل م�ستمر على الأ�سهم ويرجع‬ ‫الف�ضل يف ذلك �إىل قاعدة �أ�صول ال�شركة اجليدة والتدفقات‬ ‫النقدية والنمط املايل لل�شركة ‪.‬‬

‫‪ 48‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الأداء املايل‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫�صايف الربح‬


‫�رشكة الأنوار لبالط ال�سرياميك‬

‫تعترب �رشكة الأنوار لبالط ال�سرياميك ال�رشكة الرائدة يف هذا املجال يف‬ ‫ال�سلطنة وحتظى منتجات ال�شم�س ب�شهرة وا�سعة‬

‫�إجمايل الأ�صول‬

‫املرتبة‬ ‫�أعلى خط‬ ‫للنمو‬

‫�إجمايل حقوق امل�ساهمني‬

‫عام ‪2008‬‬

‫العائد على‬ ‫متو�سط‬ ‫الأ�صول‬

‫الربع الثاين‬ ‫‪09‬‬

‫‪ 2008‬العائد على‬ ‫متو�سط‬ ‫الأ�صول‬

‫�صايف‬ ‫الربح‪٪‬‬

‫املرتبة‬ ‫املرتبة‬ ‫املرتبة العائد‬ ‫العائد على العائد على على �صايف مبلغ‬ ‫�أقل خط متو�سط‬ ‫املرتبة‬ ‫متو�سط الربح‬ ‫الأ�صول‬ ‫للنمو‬ ‫الأ�صول‬

‫‪17,682‬‬

‫‪%13.7‬‬

‫‪16,134‬‬

‫‪13,519‬‬

‫‪%17.5‬‬

‫‪%31.0‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪16‬‬

‫‪33,841‬‬

‫‪%4.6‬‬

‫‪13,842‬‬

‫‪12,323‬‬

‫‪%12.8‬‬

‫‪%8.4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪12‬‬

‫‪27‬‬

‫‪71,056‬‬

‫‪%1.9‬‬

‫‪15,290‬‬

‫‪15,296‬‬

‫‪%8.9‬‬

‫‪%50.6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪12‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪34‬‬

‫‪35,985‬‬

‫‪%5.5‬‬

‫‪28,891‬‬

‫‪30,374‬‬

‫‪%6.6‬‬

‫‪%43.3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪13‬‬

‫‪5‬‬

‫‪39‬‬

‫‪145,194‬‬

‫‪%2.3‬‬

‫‪23,377‬‬

‫‪21,099‬‬

‫‪%15.3‬‬

‫‪%17.8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10‬‬

‫‪3‬‬

‫‪10‬‬

‫‪39‬‬

‫‪123,584‬‬

‫‪%1.4‬‬

‫‪24,174‬‬

‫‪24,890‬‬

‫‪%7.0‬‬

‫‪%48.9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪6‬‬

‫‪13‬‬

‫‪11‬‬

‫‪3‬‬

‫‪43‬‬

‫‪23,462‬‬

‫‪%9.7‬‬

‫‪15,770‬‬

‫‪12,280‬‬

‫‪%17.0‬‬

‫‪%39.3‬‬

‫‪17‬‬

‫‪17‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪44‬‬

‫‪72,462‬‬

‫‪%1.3‬‬

‫‪13,241‬‬

‫‪12,935‬‬

‫‪%7.2‬‬

‫‪%36.4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪15‬‬

‫‪10‬‬

‫‪7‬‬

‫‪46‬‬

‫‪44,072‬‬

‫‪%7.0‬‬

‫‪30,015‬‬

‫‪31,187‬‬

‫‪%9.8‬‬

‫‪%30.4‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪47‬‬

‫‪109,668‬‬

‫‪%1.2‬‬

‫‪23,823‬‬

‫‪23,875‬‬

‫‪%6.0‬‬

‫‪%6.2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪16‬‬

‫‪14‬‬

‫‪14‬‬

‫‪50‬‬

‫‪46,623‬‬

‫‪%6.6‬‬

‫‪27,175‬‬

‫‪27,585‬‬

‫‪%11.1‬‬

‫‪%3.8‬‬

‫‪15‬‬

‫‪11‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪15‬‬

‫‪50‬‬

‫‪203,284‬‬

‫‪%0.9‬‬

‫‪31,819‬‬

‫‪32,304‬‬

‫‪%5.4‬‬

‫‪%7.7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪17‬‬

‫‪16‬‬

‫‪13‬‬

‫‪51‬‬

‫‪18,090‬‬

‫‪%5.5‬‬

‫‪14,192‬‬

‫‪14,764‬‬

‫‪%6.7‬‬

‫‪%14.7‬‬

‫‪11‬‬

‫‪13‬‬

‫‪6‬‬

‫‪12‬‬

‫‪11‬‬

‫‪53‬‬

‫‪40,550‬‬

‫‪%5.3‬‬

‫‪20,963‬‬

‫‪21,035‬‬

‫‪%10.4‬‬

‫‪%2.7‬‬

‫‪12‬‬

‫‪12‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪16‬‬

‫‪53‬‬

‫‪125179‬‬

‫‪%2.0‬‬

‫‪29347‬‬

‫‪27825‬‬

‫‪%8.8‬‬

‫‪%55.3‬‬

‫‪18‬‬

‫‪16‬‬

‫‪11‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪55‬‬

‫‪68,760‬‬

‫‪%1.4‬‬

‫‪16,949‬‬

‫‪16,028‬‬

‫‪%5.6‬‬

‫‪%43.3‬‬

‫‪13‬‬

‫‪10‬‬

‫‪14‬‬

‫‪15‬‬

‫‪4‬‬

‫‪56‬‬

‫‪18,729‬‬

‫‪%3.0‬‬

‫‪10,724‬‬

‫‪11,680‬‬

‫‪%4.9‬‬

‫‪%2.6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪15‬‬

‫‪9‬‬

‫‪17‬‬

‫‪17‬‬

‫‪64‬‬

‫‪160,908‬‬

‫‪%0.0‬‬

‫‪29,804‬‬

‫‪32,048‬‬

‫‪%0.2‬‬

‫‪%1.6‬‬

‫‪16‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪88‬‬

‫‪80,082‬‬

‫‪%3.1-‬‬

‫‪28,111‬‬

‫‪31,069‬‬

‫‪%7.0-‬‬

‫‪%12.1-‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪95‬‬

‫العائد على �صايف الربح‪٪55.3-‬‬

‫العائد على متو�سط الأ�صول‪٪17.5-‬‬

‫بلغ �إجمايل الأق�ساط املكتتبة للفرتة‬ ‫من ‪ 1/1‬وحتى ‪ 2009/6/30‬م مبلغ‬ ‫‪ 32.655.131‬ريا ًال عماني ًا مقابل مبلغ‬ ‫‪ 28.852.012‬ريا ًال عماني ًا لعام ‪2008‬‬

‫�أدت قدرة ال�رشكة �إىل املحافظة على هوام�ش‬ ‫ت�شغيلية جيدة مع وجود تراجع يف التكاليف‬ ‫وزيادة املبيعات على امت�صا�ص �أي �أثر �سلبي‬ ‫من تراجع عوائد ال�رشكة‬

‫ظفار للت�أمني‬

‫�رشكة الأنوار لبالط ال�سرياميك‬


‫ر�أ�س املال املتو�سط‬ ‫الت�صنيف‬ ‫النهائي‬

‫كافة الأرقام‬ ‫بالألف ريال‬

‫�رشكة الأنوار لبالط‬ ‫ال�سرياميك‬ ‫ال�رشكة العمانية‬ ‫لال�ستثمار والتمويل‬ ‫م�سقط للتمويل‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اخلليج للفنادق‬ ‫‪4‬‬ ‫�إيه �إ�س بركاء‬ ‫‪4‬‬ ‫العمانية للخدمات‬ ‫‪6‬‬ ‫املالية‬ ‫اجلزيرة للخدمات‬ ‫‪7‬‬ ‫ت�أجري للتمويل‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ 9‬م�ؤ�س�سة خدمات املوانئ‬ ‫ظفار للطاقة‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 10‬املها لت�سويق منتجات‬ ‫النفط‬ ‫‪12‬‬ ‫�صحار للطاقة‬ ‫‪� 13‬رشكة فولتامب للطاقة‬ ‫‪ 13‬النفط العمانية للت�سويق‬ ‫‪15‬‬ ‫ظفار للت�أمني‬ ‫‪ 16‬عمان �أوريك�س للت�أجري‬ ‫‪17‬‬ ‫العمانية للمرطبات‬ ‫املتحدة للتمويل‬ ‫‪18‬‬ ‫‪ 19‬اجلزيرة ملنتجات ال�صلب‬

‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال يف‬ ‫ال�سوق حتى‬ ‫تاريخ ‪15‬‬ ‫�أغ�سط�س ‪2009‬‬

‫العائد‬ ‫الن�صف الأول الن�صف الأول‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬

‫�صايف الربح‬ ‫التغري ‪ %‬الن�صف الأول الن�صف الأول التغري (‪ )%‬الربع الثاين‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬

‫‪44,868‬‬

‫‪8,392‬‬

‫‪5,563‬‬

‫‪%50.85‬‬

‫‪31,100‬‬

‫‪20,051‬‬

‫‪7,560‬‬

‫‪1,675 %165.23‬‬

‫‪30,002‬‬

‫‪2,676‬‬

‫‪2,685‬‬

‫‪%0.34-‬‬

‫‪1,355‬‬

‫‪35,329‬‬

‫‪4,492‬‬

‫‪4,583‬‬

‫‪%1.99-‬‬

‫‪1,945‬‬

‫‪1,942‬‬

‫‪54,400‬‬

‫‪19,139‬‬

‫‪19,280‬‬

‫‪%0.73-‬‬

‫‪3,397‬‬

‫‪3,638‬‬

‫‪%6.61-‬‬

‫‪35,783‬‬

‫‪3,487‬‬

‫‪3,632‬‬

‫‪%3.99-‬‬

‫‪1,706‬‬

‫‪1,602‬‬

‫‪%6.49‬‬

‫‪112,870‬‬

‫‪27,371‬‬

‫‪6,058‬‬

‫‪10,456‬‬

‫‪2,380 %42.06-‬‬

‫‪7,237‬‬

‫‪%67.12-‬‬

‫‪25,515‬‬

‫‪25,090‬‬

‫‪2,570‬‬

‫‪2,313‬‬

‫‪%11.11‬‬

‫‪1,005‬‬

‫‪%6.87-‬‬

‫‪76,175‬‬

‫‪45,999‬‬

‫‪9,863‬‬

‫‪12,009‬‬

‫‪2,997 %17.87-‬‬

‫‪4,772‬‬

‫‪%37.20-‬‬

‫‪41,569‬‬

‫‪28,608‬‬

‫‪23,047‬‬

‫‪15,149‬‬

‫‪%52.14‬‬

‫‪1,425‬‬

‫‪1,130‬‬

‫‪%26.10‬‬

‫‪118,734‬‬

‫‪58,112‬‬

‫‪80,318‬‬

‫‪3,040 %23.00- 104,313‬‬

‫‪4,370‬‬

‫‪%30.43-‬‬

‫‪45,156‬‬

‫‪2,601‬‬

‫‪936‬‬

‫‪1,805‬‬

‫‪%44.10‬‬

‫‪20,230‬‬

‫‪970‬‬

‫‪%72.62‬‬

‫‪39,107‬‬

‫‪1,270‬‬

‫‪%6.69‬‬

‫‪72,024‬‬

‫‪%0.15‬‬

‫‪34,214‬‬ ‫‪144,972‬‬

‫‪38,058‬‬

‫‪22,435‬‬

‫‪19,980‬‬

‫‪%12.29‬‬

‫‪1,736‬‬

‫‪630‬‬

‫‪203,493 %175.56‬‬

‫‪27,000‬‬

‫‪6,590‬‬

‫‪7,039‬‬

‫‪%6.38-‬‬

‫‪971‬‬

‫‪1,538‬‬

‫‪%36.87-‬‬

‫‪17,119‬‬

‫‪53,213‬‬

‫‪79,874‬‬

‫‪85,733‬‬

‫‪%6.83-‬‬

‫‪2,185‬‬

‫‪3,183‬‬

‫‪%31.35-‬‬

‫‪41,705‬‬

‫‪54,600‬‬

‫‪4,555‬‬

‫‪7,867‬‬

‫‪2,521 %42.10-‬‬

‫‪5,820‬‬

‫‪130781 %56.68-‬‬

‫‪25,410‬‬

‫‪2,125‬‬

‫‪2,411‬‬

‫‪%11.86-‬‬

‫‪921‬‬

‫‪1,306‬‬

‫‪%29.48-‬‬

‫‪64,918‬‬

‫‪27,000‬‬

‫‪21,029‬‬

‫‪20,869‬‬

‫‪%0.76‬‬

‫‪544‬‬

‫‪1,011‬‬

‫‪%46.16-‬‬

‫‪17,171‬‬

‫‪31,570‬‬

‫‪3,964‬‬

‫‪5,313‬‬

‫‪%25.39-‬‬

‫‪65‬‬

‫‪3,079‬‬

‫‪137,273 %97.90-‬‬

‫‪42,341‬‬

‫‪17,161‬‬

‫‪38,463‬‬

‫‪)2,084( %55.38-‬‬

‫‪6,292‬‬

‫‪53,129 %133.12-‬‬

‫�أعلى خط للنمو‪٪165.23-‬‬ ‫ال�رشكة العمانية لال�ستثمار والتمويل‬

‫نفذت ال�رشكة عملية �إعادة هيكلة �إدارية قامت‬ ‫مبوجبها بعمل هيكل تنظيمي جديد �ساعد ال�رشكة‬ ‫يف الرتكيز على عملياتها و�ضبط التكاليف‬

‫�أقل خط للنمو‪٪175.56-‬‬ ‫�صحار للطاقة‬

‫الزيادة يف �صايف الربح كان ب�سبب ارتفاع‬ ‫الإيرادات وانخفا�ض ر�سوم التمويل والتي مت‬ ‫موازنتها جزئيا بارتفاع التكاليف املبا�رشة‬ ‫وغري املبا�رشة‬


‫ر�أ�س املال املتو�سط‬

‫‪3 2‬‬ ‫�شبري بن مو�سى اليو�سف‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬

‫ال�رشكة العمانية لال�ستثمار والتمويل‬

‫�أن�شطة متنوعة‬

‫• تعترب ال�شركة العمانية لال�ستثمار والتمويل ال�شركة الرائعة يف جمال‬ ‫حت�صيل الفواتري اخلا�صة باملرافق واالت�صاالت يف �سلطنة عمان كجزء‬ ‫من خطة تنويع م�صادر الدخل‪.‬‬ ‫• دخلت ال�شركة يف اتفاقية مع �شركة عمان موبايل ب�ش�أن توزيع باقات حياك‬ ‫املدفوعة م�سبق ًا بداية من العام احلايل وهو الأمر الذي �ساعد ال�شركة يف‬ ‫حتقيق عوائد جيدة ومنو الأرباح يف الفرتة املنتهية يف ‪ 30‬يونيو ‪. 2009‬‬ ‫• كما نفذت ال�شركة عملية �إعادة هيكلية �إدارية قامت مبوجبها بعمل‬ ‫هيكل تنظيمي جديد �ساعد ال�شركة يف الرتكيز على عملياتها و�ضبط‬ ‫التكاليف‪.‬‬

‫�رشكة م�سقط للتمويل‬

‫نظرة �إيجابية‬

‫• تعمل �شركة م�سقط‬ ‫للتمويل يف ثالثة‬ ‫ن�شاطات رئي�سية هي‬ ‫متويل قطاع التجزئة‬ ‫وت�أجري املعدات ومتويل‬ ‫ر�أ�س املال العامل وقد‬ ‫حافظت ال�شركة على‬ ‫منو قطاع التمويل يف‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬ب�سبب ال�سيا�سات احلذرة التي تتبعها ال�سلطنة‬ ‫وب�سبب زيادة الرتكيز على جودة الأ�صول ‪.‬‬ ‫• كما حافظت ال�شركة على منو العائد ب�سبب ال�سيا�سات احلذرة ب�ش�أن منح‬ ‫القرو�ض اجلديدة وزيادة تكلفة التمويل وقد �شكلت الزيادة يف تكلفة التمويل‬ ‫قيودا و�ضغوطا ب�ش�أن هوام�ش الربح ‪.‬‬ ‫• على �أية حال وب�سبب انخفا�ض املخ�ص�صات للديون فقد زاد �صايف الربح‬ ‫‪ %6.7‬يف الن�صف الأول من العام احلايل مقارنة بنف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي ‪.‬‬

‫• لتحقيق �أق�صى ا�ستفادة من �شبكتها الكبرية تخطط ال�شركة للدخول يف‬ ‫جمال �إ�صدار احلواالت بعد احل�صول على املوافقات الالزمة وكذلك توزيع‬ ‫البطاقات اخلا�صة ب�شركات �إعادة بيع خدمات الهاتف النقال ‪.‬‬

‫• تتوقع ال�شركة �أن تكون النتائج يف الن�صف الثاين من العام �أف�ضل من‬ ‫الن�صف الأول ب�سبب ا�ستمرار احلكومة يف تنفيذ م�شاريع البنية الأ�سا�سية ‪.‬‬

‫• كما تتفاو�ض ال�شركة مع �شركة م�سقط لتوزيع الكهرباء من �أجل القيام‬ ‫بن�شاط ف�صل التيار يف حمافظة م�سقط ومن �ش�أن ذلك �أن ي�ؤدي �إىل تعزيز‬ ‫عوائد ال�شركة وم�ساعدتها يف ا�سرتداد م�ستحقاتها ال�سابقة ‪.‬‬

‫• على الرغم من التحديات التي تواجه قطاع التمويل ف�إن ال�شركة تتبع‬ ‫�سيا�سة متحفظة مكنتها من املحافظة على النمو وعلى الإبقاء على م�ستوى‬ ‫الأ�صول التي ال ت�ؤدي ب�شكل جيد يف م�ستوى منخف�ض ‪.‬‬

‫�صايف الربح‬

‫العائد‬ ‫النمو‪٪72.62‬‬

‫النمو ‪٪165.23‬‬ ‫‪20.051‬‬

‫‪1.675‬‬

‫�صايف الربح‬

‫العائد‬ ‫النمو ‪٪6.69‬‬

‫النمو‪٪0.34-‬‬ ‫‪2.685‬‬

‫‪2.676‬‬

‫‪1.270‬‬

‫‪1.355‬‬

‫‪970‬‬ ‫‪7.560‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪53‬‬


‫‪� 1‬أداء فائق و�آفاق جديدة‬ ‫�رشكة الأنوار لبالط ال�سرياميك‬

‫تعترب �شركة الأنوار لبالط ال�سرياميك �أول �شركة لت�صنيع البالط ال�سرياميك يف �سلطنة عمان ويعترب �سرياميك “‬ ‫ال�شم�س “ الذي تقوم ب�إنتاجه ال�شركة ال�سرياميك الأكرث مبيع ًا يف �سلطنة عمان‪ .‬وتلعب ال�شركة دور ًا هام ًا وحيوي ًا يف‬ ‫قطاع ال�سرياميك يف �سلطنة عمان ودول اخلليج العربي وقد مت اختيارها لتكون املورد لل�سرياميك لعدد من امل�شاريع‬ ‫الكبرية يف كل من الإمارات وال�سعودية ‪ .‬خالل ال�ستة �أ�شهر الأوىل من عام ‪ 2008‬زادت عائدات ال�شركة بحوايل ‪%50‬‬ ‫لت�صل �إىل ‪ 8.392‬مليون ريال عماين كما بلغ �صايف الربح ‪ %44‬لي�صل �إىل ‪ 2.601‬مليون ريال عماين ‪.‬‬ ‫تعليقا على ذلك ذكر ح�سني علي حبيب �سجواين ‪ ,‬رئي�س جمل�س �إدارة ال�شركة “ جنحنا يف حت�سني قدرتنا على‬ ‫ا�ستغالل املوارد والأ�صول املتوفرة لدينا من خالل التح�سني امل�ستمر يف عمليات الت�صنيع وااللتزام بتطبيق �أف�ضل‬ ‫املمار�سات يف هذا املجال ‪ .‬كذلك ف�إن النظرة العامة لل�شركة تت�سم بالتفا�ؤل ويرجع الف�ضل يف ذلك �إىل املكانة القوية‬ ‫التي تتمتع بها ال�شركة يف الأ�سواق و�إىل تركيزها على مناف�سة الأ�سعار املطروحة يف ال�سوق كما �أن ال�شركة تعمل على‬ ‫زيادة املبيعات وتر�سيخ مكانتها يف الأذهان والو�صول لقاعدة �أكرب من العمالء وهي عوامل وال �شك �سوف يكون لها‬ ‫مردود جيد يف ال�سنوات القادمة ‪.‬‬

‫حقائق هامة‬ ‫• تعترب �شركة الأنوار لبالط ال�سرياميك ال�شركة الرائدة يف هذا‬ ‫املجال يف �سلطنة عمان وحتظى منتجات ال�شم�س ب�شهرة وا�سعة‬ ‫و�أ�صبحت واحدة من �أكرب �شركات بيع بالط ال�سرياميك يف املنطقة‬ ‫وقامت ال�شركة برتكيب خط الإنتاج يف الربع الرابع من عام ‪ 2008‬وهو‬ ‫الأمر الذي �أدى �إىل زيادة الإنتاج �إىل حوايل ‪ 10‬ماليني مرت مكعب‬ ‫يف العام ‪.‬‬ ‫من بني العوامل التي تبعث‬ ‫على التفا�ؤل ب�أداء ال�رشكة‬ ‫وجود هوام�ش ت�شغيلية‬ ‫�أعلى و�إمكانية حدوث‬ ‫تدفقات نقدية وكذلك‬ ‫قلة الديون‬

‫• من املتوقع زيادة الطلب على منتجات ال�شركة ب�سبب الزيادة يف‬ ‫عدد املنازل اجلديدة وتنفيذ العديد من امل�شاريع العقارية ‪.‬‬ ‫• حققت ال�شركة منو ًا كبري ًا يف العائد يف الن�صف الأول من عام ‪2009‬‬ ‫على خلفية قدرة ال�شركة الكبرية على ا�ستغالل الكفاءة واحلفاظ على‬ ‫معدالت عوائد مرتفعة وال�سمعة التي حظيت بها منتجات ال�شركة يف‬ ‫خمتلف الأ�سواق ‪.‬‬ ‫• متكنت ال�شركة من املحافظة على هوام�ش ت�شغيلية عالية ب�سبب‬ ‫قدرتها على خف�ض تكاليف الإنتاج مع توفر املواد اخلام بالقرب منها‬ ‫وكذلك من جودة منتجاتها وهي عوامل �ساعدت ال�شركة بال �شك يف‬ ‫منو �صايف الربح بقوة ‪.‬‬ ‫• �أدت قدرة ال�شركة �إىل املحافظة على هوام�ش ت�شغيلية جيدة مع‬ ‫وجود تراجع يف التكاليف وزيادة املبيعات على امت�صا�ص �أي �أثر �سلبي‬ ‫من تراجع عوائد ال�شركة‬ ‫• من بني العوامل التي تبعث على التفا�ؤل ب�أداء ال�شركة وجود هوام�ش‬ ‫ت�شغيلية �أعلى و�إمكانية حدوث تدفقات نقدية وكذلك قلة الديون ‪.‬‬

‫‪ 52‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الأداء املايل‬ ‫النمو ‪٪50.85‬‬ ‫‪8.392‬‬ ‫‪5.563‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫العائد‬ ‫النمو ‪٪44.10‬‬

‫‪2.601‬‬

‫‪1.805‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫�صايف الربح‬


‫م�سقط الوطنية القاب�ضة‬

‫على الرغم من الظروف غري املواتية يف ال�سوق ب�سبب‬ ‫تداعيات الأزمة املالية العاملية �إال �أن �رشكة م�سقط الوطنية‬ ‫القاب�ضة حققت �أداء رائع‬ ‫�إجمايل الأ�صول‬

‫املرتبة‬ ‫�أعلى خط‬ ‫للتمو‬

‫�إجمايل حقوق امل�ساهمني‬

‫عام ‪2008‬‬

‫العائد على‬ ‫متو�سط‬ ‫الأ�صول‬

‫الربع الثاين‬ ‫‪09‬‬

‫‪ 2008‬العائد على‬ ‫متو�سط‬ ‫الأ�صول‬

‫املرتبة‬ ‫املرتبة‬ ‫املرتبة العائد‬ ‫العائد على العائد على على �صايف مبلغ‬ ‫خط‬ ‫�أقل‬ ‫متو�سط‬ ‫املرتبة‬ ‫متو�سط الربح‬ ‫الأ�صول‬ ‫للنمو‬ ‫الأ�صول‬

‫�صايف‬ ‫الربح‪٪‬‬

‫‪36892‬‬

‫‪%7.6‬‬

‫‪13015‬‬

‫‪9978‬‬

‫‪%26.4‬‬

‫‪%79.6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪12‬‬

‫‪22,415‬‬

‫‪%7.4‬‬

‫‪10,589‬‬

‫‪9,638‬‬

‫‪%16.8‬‬

‫‪%12.5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪11‬‬

‫‪28‬‬

‫‪23,603‬‬

‫‪%5.3‬‬

‫‪10,518‬‬

‫‪9,204‬‬

‫‪%13.3‬‬

‫‪%18.6‬‬

‫‪10‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪38‬‬

‫‪9,716‬‬

‫‪%10.4‬‬

‫‪7,227‬‬

‫‪6,983‬‬

‫‪%14.2‬‬

‫‪%21.5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪15‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪38‬‬

‫‪6,121‬‬

‫‪%12.6‬‬

‫‪4,898‬‬

‫‪4,861‬‬

‫‪%15.6‬‬

‫‪%24.0‬‬

‫‪12‬‬

‫‪13‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪39‬‬

‫‪15,535‬‬

‫‪%9.2‬‬

‫‪10,080‬‬

‫‪9,332‬‬

‫‪%14.6‬‬

‫‪%28.5‬‬

‫‪16‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪40‬‬

‫‪19,862‬‬

‫‪%7.5‬‬

‫‪5,966‬‬

‫‪4,912‬‬

‫‪%24.3‬‬

‫‪%12.4‬‬

‫‪19‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪45‬‬

‫‪80,359‬‬

‫‪%1.8‬‬

‫‪17,899‬‬

‫‪17,610‬‬

‫‪%8.1‬‬

‫‪%58.4‬‬

‫‪11‬‬

‫‪5‬‬

‫‪17‬‬

‫‪12‬‬

‫‪3‬‬

‫‪48‬‬

‫‪15,315‬‬

‫‪%8.1‬‬

‫‪10,676‬‬

‫‪10,595‬‬

‫‪%11.3‬‬

‫‪%44.1‬‬

‫‪17‬‬

‫‪14‬‬

‫‪4‬‬

‫‪10‬‬

‫‪4‬‬

‫‪49‬‬

‫‪27,739‬‬

‫‪%3.3‬‬

‫‪10,877‬‬

‫‪11,301‬‬

‫‪%8.8‬‬

‫‪%10.5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪14‬‬

‫‪50‬‬

‫‪17,458‬‬

‫‪%3.1‬‬

‫‪11,166‬‬

‫‪10,950‬‬

‫‪%5.0‬‬

‫‪%6.5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪12‬‬

‫‪16‬‬

‫‪17‬‬

‫‪53‬‬

‫‪61998‬‬

‫‪%4.6‬‬

‫‪17374‬‬

‫‪14826‬‬

‫‪%15.1‬‬

‫‪%61.7‬‬

‫‪21‬‬

‫‪17‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪55‬‬

‫‪72,462‬‬

‫‪%1.3‬‬

‫‪13,241‬‬

‫‪12,935‬‬

‫‪%7.2‬‬

‫‪%36.4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪12‬‬

‫‪20‬‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬

‫‪59‬‬

‫‪45,056‬‬

‫‪%2.1‬‬

‫‪11,821‬‬

‫‪11,788‬‬

‫‪%7.9‬‬

‫‪%4.2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪14‬‬

‫‪13‬‬

‫‪19‬‬

‫‪60‬‬

‫‪30,820‬‬

‫‪%3.9‬‬

‫‪7,440‬‬

‫‪6,482‬‬

‫‪%17.7‬‬

‫‪%3.5‬‬

‫‪20‬‬

‫‪10‬‬

‫‪10‬‬

‫‪3‬‬

‫‪20‬‬

‫‪63‬‬

‫‪46,586‬‬

‫‪%2.0‬‬

‫‪15,006‬‬

‫‪14,850‬‬

‫‪%6.2‬‬

‫‪%11.1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪15‬‬

‫‪15‬‬

‫‪13‬‬

‫‪63‬‬

‫‪33,387‬‬

‫‪%2.8‬‬

‫‪23,559‬‬

‫‪23,774‬‬

‫‪%3.9‬‬

‫‪%25.6‬‬

‫‪15‬‬

‫‪18‬‬

‫‪13‬‬

‫‪17‬‬

‫‪7‬‬

‫‪70‬‬

‫‪51,966‬‬

‫‪%1.3‬‬

‫‪34,987‬‬

‫‪36,737‬‬

‫‪%1.7‬‬

‫‪%9.5‬‬

‫‪13‬‬

‫‪16‬‬

‫‪19‬‬

‫‪20‬‬

‫‪15‬‬

‫‪83‬‬

‫‪43,585‬‬

‫‪%0.6-‬‬

‫‪13,311‬‬

‫‪13,574‬‬

‫‪%1.9-‬‬

‫‪%2.1-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪21‬‬

‫‪21‬‬

‫‪21‬‬

‫‪21‬‬

‫‪86‬‬

‫‪15,940‬‬

‫‪%1.8‬‬

‫‪14,717‬‬

‫‪14,424‬‬

‫‪%2.0‬‬

‫‪%4.9‬‬

‫‪14‬‬

‫‪19‬‬

‫‪16‬‬

‫‪19‬‬

‫‪18‬‬

‫‪86‬‬

‫‪57,322‬‬

‫‪%1.4‬‬

‫‪37,306‬‬

‫‪33,883‬‬

‫‪%2.2‬‬

‫‪%7.4‬‬

‫‪18‬‬

‫‪20‬‬

‫‪18‬‬

‫‪18‬‬

‫‪16‬‬

‫‪90‬‬

‫العائد على متو�سط الأ�صول‪٪12.6-‬‬ ‫م�سقط للغازات‬

‫بلغت مبيعات ال�رشكة‪ 3.167.734‬ريا ًال عماني ًا مقارنة مع ‪ 3.146.370‬ريا ًال عماني ًا لنف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي‪ .‬وبلغ �صايف الربح عن ال�رضيبة‪ 760.729‬ريا ًال عماني ًا مقارنة مع ‪ 858.089‬ريا ًال عماني ًا لنف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي‪.‬‬


‫ر�أ�س املال ال�صغري‬ ‫الت�صنيف‬ ‫النهائي‬

‫كافة الأرقام‬ ‫بالألف ريال‬

‫ر�أ�س املال يف‬ ‫ال�سوق حتى‬ ‫تاريخ ‪15‬‬ ‫�أغ�سط�س ‪2009‬‬

‫العائد‬ ‫الن�صف الأول الن�صف الأول‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬

‫‪1‬‬ ‫مطاحن �صاللة‬ ‫‪2‬‬ ‫مزارع ال�صفا للدواجن‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 3‬عمان للألياف الب�رصية‬ ‫م�سقط للغازات‬ ‫‪5‬‬ ‫جمان للزجاج‬ ‫‪6‬‬ ‫منتجات الأملنيوم‬ ‫‪7‬‬ ‫الوطنية‬ ‫‪8‬‬ ‫الوطنية للتمويل‬ ‫‪9‬‬ ‫عمان كلورين‬ ‫‪10‬‬ ‫عمان الوطنية الهند�سية‬ ‫‪11‬‬ ‫الوطنية للمنظفات‬ ‫‪12‬‬ ‫العمانية املتحدة للت�أمني‬ ‫‪13‬‬ ‫ت�أجري للتمويل‬ ‫‪14‬‬ ‫احل�سن للهند�سة‬ ‫‪15‬‬ ‫�أريج للزيوت‬ ‫‪15‬‬ ‫الكامل للطاقة‬ ‫‪17‬‬ ‫العمانية للفنادق‬ ‫‪18‬‬ ‫املتحدة للطاقة‬ ‫‪19‬‬ ‫تغليف لل�صناعات‬ ‫‪19‬‬ ‫الأ�سماك العمانية‬ ‫�أعالف ظفار‬ ‫‪21‬‬

‫�صايف الربح‬ ‫التغري ‪ %‬الن�صف الأول الن�صف الأول التغري (‪ )%‬الربع الثاين‬ ‫‪2009‬‬ ‫‪2008‬‬ ‫‪2009‬‬

‫م�سقط الوطنية القاب�ضة ‪10,545‬‬

‫‪3,816‬‬

‫‪2,349‬‬

‫‪%62.45‬‬

‫‪3,038‬‬

‫‪1,547‬‬

‫‪%96.38‬‬

‫‪43269‬‬

‫‪19,575‬‬

‫‪13,583‬‬

‫‪10,388‬‬

‫‪%30.76‬‬

‫‪1,702‬‬

‫‪842‬‬

‫‪%102.14‬‬

‫‪23,512‬‬

‫‪10,100‬‬

‫‪7,086‬‬

‫‪6,524‬‬

‫‪%8.63‬‬

‫‪1,315‬‬

‫‪590‬‬

‫‪%123.08‬‬

‫‪25,903‬‬

‫‪12,042‬‬

‫‪4,693‬‬

‫‪3,647‬‬

‫‪%28.68‬‬

‫‪1,010‬‬

‫‪1,240‬‬

‫‪%18.55-‬‬

‫‪9,758‬‬

‫‪12,075‬‬

‫‪3,168‬‬

‫‪3,146‬‬

‫‪%0.68‬‬

‫‪761‬‬

‫‪858‬‬

‫‪%11.35-‬‬

‫‪5,959‬‬

‫‪21,593‬‬

‫‪4,963‬‬

‫‪5,527‬‬

‫‪1,413 %10.20-‬‬

‫‪1,190‬‬

‫‪%18.74‬‬

‫‪15,045‬‬

‫‪14,771‬‬

‫‪10,656‬‬

‫‪14,518‬‬

‫‪1,323 %26.60-‬‬

‫‪797‬‬

‫‪%66.00‬‬

‫‪15,476‬‬

‫‪18,286‬‬

‫‪2,458‬‬

‫‪2,400‬‬

‫‪1,436‬‬

‫‪852‬‬

‫‪%68.54‬‬

‫‪76,974‬‬

‫‪22,019‬‬

‫‪2,726‬‬

‫‪3,118‬‬

‫‪1,202 %12.57-‬‬

‫‪1,362‬‬

‫‪%11.75-‬‬

‫‪14,456‬‬

‫‪16,500‬‬

‫‪9,264‬‬

‫‪7,456‬‬

‫‪%24.25‬‬

‫‪972‬‬

‫‪839‬‬

‫‪%15.94‬‬

‫‪30,395‬‬

‫‪11,057‬‬

‫‪8,534‬‬

‫‪7,089‬‬

‫‪%20.39‬‬

‫‪556‬‬

‫‪264‬‬

‫‪%110.74‬‬

‫‪17,905‬‬

‫‪18,600‬‬

‫‪3,945‬‬

‫‪6,566‬‬

‫‪2,434 %39.92-‬‬

‫‪5,010‬‬

‫‪%51.42-‬‬

‫‪43381‬‬

‫‪25,090‬‬

‫‪2,570‬‬

‫‪2,313‬‬

‫‪%11.11‬‬

‫‪936‬‬

‫‪1,005‬‬

‫‪%6.87-‬‬

‫‪76,175‬‬

‫‪21,133‬‬

‫‪22,041‬‬

‫‪18,629‬‬

‫‪%18.32‬‬

‫‪935‬‬

‫‪773‬‬

‫‪%20.96‬‬

‫‪45,635‬‬

‫‪11,224‬‬

‫‪34,828‬‬

‫‪55,537‬‬

‫‪1,233 %37.29-‬‬

‫‪1,195‬‬

‫‪%3.18‬‬

‫‪32,438‬‬

‫‪18,288‬‬

‫‪8,320‬‬

‫‪7,603‬‬

‫‪%9.43‬‬

‫‪926‬‬

‫‪907‬‬

‫‪%2.09‬‬

‫‪47,782‬‬

‫‪18,390‬‬

‫‪3,645‬‬

‫‪3,813‬‬

‫‪%4.41-‬‬

‫‪934‬‬

‫‪2,104‬‬

‫‪%55.61-‬‬

‫‪32,385‬‬

‫‪18,925‬‬

‫‪6,622‬‬

‫‪6,590‬‬

‫‪%0.49‬‬

‫‪626‬‬

‫‪981‬‬

‫‪%36.19-‬‬

‫‪45,279‬‬

‫‪11,697‬‬

‫‪12,223‬‬

‫‪8,304‬‬

‫‪%47.19‬‬

‫(‪)258‬‬

‫‪227‬‬

‫‪38,235 %213.66-‬‬

‫‪18,500‬‬

‫‪5,974‬‬

‫‪5,983‬‬

‫‪%0.14-‬‬

‫‪293‬‬

‫‪747‬‬

‫‪%60.76-‬‬

‫‪15,794‬‬

‫‪22,260‬‬

‫‪10,793‬‬

‫‪14,065‬‬

‫‪%23.26-‬‬

‫‪798‬‬

‫‪4,254‬‬

‫‪%81.24-‬‬

‫‪57,109‬‬

‫‪1‬‬

‫‪%2.42‬‬

‫�أقل خط للنمو‪٪123.08-‬‬ ‫مزارع ال�صفا للدواجن‬

‫هناك عدد من جوانب القوة لدى ال�رشكة ومن ذلك عملياتها الوا�سعة و�أنها م�رشوع دواجن متكامل يوفر منتجات عالية‬ ‫اجلودة وكذلك ال�شهرة واملكانة التي تتمتع بها منتجات ال�رشكة يف الأ�سواق‬


‫ر�أ�س املال ال�صغري‬

‫‪3 2‬‬

‫�رشكة مطاحن �صاللة‬

‫جودة عالية ب�أ�سعار تناف�سية‬ ‫• تعمل �شركة مطاحن‬ ‫�صاللة يف طحن القمح‬ ‫وبيع الدقيق والردة وقد‬ ‫حققت ال�شركة منو ًا كبري ًا‬ ‫يف الن�صف الأول من عام‬ ‫‪ 2009‬م حيث بلغ النمو يف‬ ‫العائدات ‪ %30.76‬مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي وذلك على خلفية‬ ‫زيادة الطلب املحلي ‪.‬‬

‫اال�ستغالل الأمثل للموارد‬

‫• متلك ال�شركة �شركة تابعة لها وهي �شركة �صاللة للمعكرونة تقوم ب�إنتاج‬ ‫املعكرونة وقد �ساهمت ال�شركة مبلغ ‪ 87.000‬ريال عماين يف نتائج الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2007‬وبذلك تعترب �شركة �صاللة للمعكرونة قيمة م�ضافة‬ ‫وت�ؤدي �إىل حت�سني قاعدة العائد يف ال�شركة الأم ‪.‬‬ ‫• من املنتظر �أن ت�ساعد الزيادة يف الطلب املحلي �إىل تعزيز القرار الذي‬ ‫�ستتخذه ال�شركة ب�ش�أن زيادة القدرة الإنتاجية لل�شركة ومن �ش�أن ذلك �أن ي�ساعد‬ ‫ال�شركة يف خف�ض تكاليف الإنتاج وحت�سني املوقف التناف�سي يف ال�سوق املحلي ‪.‬‬ ‫العائد‬ ‫النمو ‪٪30.76‬‬

‫الرئي�س التنفيذي‬

‫مزارع ال�صفا‬

‫• تخطط ال�شركة لزيادة‬ ‫ح�صتها يف ال�سوق عن‬ ‫طريق توفري منتجات عالية اجلودة ب�أ�سعار تناف�سية ‪.‬‬ ‫• ت�ضاعف �صايف الربح املُحقق لل�شركة عن الفرتة ب�سبب زيادة املبيعات‬ ‫املحلية مع حت�سن هوام�ش العمليات وقد �ساهم التخطيط الفاعل لعمليات‬ ‫التوريد يف م�ساعدة ال�شركة على حت�سني عملياتها ‪.‬‬

‫‪13.583‬‬

‫نا�رص زاهر املعويل‬

‫• جنحت ال�شركة يف زيادة معدل اخرتاقها لل�سوق يف �سلطنة عمان ودول‬ ‫اخلليج العربي ويرجع الف�ضل يف ذلك �إىل كون املنتج عماني ًا وكذلك �إىل‬ ‫التزام ال�شركة بتطبيق �أعلى معايري اجلودة ‪.‬‬ ‫• هناك عدد من جوانب القوة لدى ال�شركة ومن ذلك عملياتها الوا�سعة و�أنها‬ ‫م�شروع دواجن متكامل يوفر منتجات عالية اجلودة وكذلك ال�شهرة واملكانة‬ ‫التي تتمتع بها منتجات ال�شركة يف الأ�سواق ‪.‬‬ ‫• حققت ال�شركة منو ًا كبري ًا يف الربح يف الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬على‬ ‫خلفية زيادة قدرة ال�شركة الإنتاجية يف يناير عام ‪ 2009‬م وكذلك تراجع‬ ‫م�ؤ�شر الت�ضخم وهو الأمر الذي �ساعد يف حت�سن عوائد ال�شركة ‪.‬‬ ‫• �ساعدت ال�سيا�سة التي اتبعتها ال�شركة ب�ش�أن اال�ستغالل الأمثل للموارد‬ ‫على زيادة الإنتاج واملبيعات يف الن�صف الأول من العام و�أ�صبحت ال�شركة‬ ‫قادرة على حت�سني م�ستوى هام�ش الربح ‪.‬‬ ‫• هناك عوامل كثرية ت�ساعد ال�شركة على �أن يكون لديها نظرة متفائلة بالن�سبة‬ ‫لل�شركة ومن ذلك النمو امل�ستمر يف املبيعات وحت�سن الهوام�ش الت�شغيلية وتنوع‬ ‫املنتجات وهو الأمر الذي ي�ساعد يف زيادة هام�ش الربح والعائد ‪.‬‬

‫�صايف الربح‬ ‫النمو‪٪102.14‬‬

‫‪1.702‬‬

‫‪10.388‬‬

‫العائد‬ ‫النمو‪٪8.63‬‬ ‫‪6.524‬‬

‫�صايف الربح‬

‫‪7.086‬‬

‫‪842‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫النمو ‪٪123.08‬‬

‫‪1.315‬‬

‫‪590‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪57‬‬


‫‪ 1‬عالمة بارزة يف ال�سوق‬ ‫�رشكة م�سقط الوطنية القاب�ضة‬

‫على الرغم من الظروف غري املواتية يف ال�سوق ب�سبب تداعيات الأزمة املالية العاملية �إال �أن �شركة م�سقط الوطنية‬ ‫القاب�ضة حققت �أداء رائع ًا وتعترب ال�شركة هي ال�شركة الأم القاب�ضة لعدد من ال�شركات يف جمال اال�ستثمار العام‬ ‫والت�أمني ومنها �شركة م�سقط للت�أمني و�شركة م�سقط للت�أمني على احلياة ‪ .‬خالل فرتة ال�ستة �شهور املنتهية يف ‪30‬‬ ‫يونيو ‪ , 2009‬حققت ال�شركة منو ًا كبرياً يف كافة امل�ؤ�شرات ويرجع الف�ضل يف ذلك على �سيا�سة اال�ستثمار التي تت�سم‬ ‫باحلذر ‪ .‬زاد جمموع الأق�ساط املعززة �إىل ‪ 8,659,842‬ريا ًال عماني ًا عن ال�ستة �أ�شهر املنتهية يف ‪ 30‬يونيو ‪2009‬‬ ‫مقارنة بـ ‪ 6,486,556‬يف نف�س الفرتة مع العام املا�ضي وهو ما يعني �أن معدل النمو لدى ال�شركة بلغ ‪ %33.8‬كذلك‬ ‫فقد زاد الدخل من اال�ستثمار �إىل ‪ 2,732,524‬مقارنة مع ‪ 1,197,066‬ريا ًال عماني�آً يف نف�س الفرتة من عام ‪2008‬‬ ‫( معدل منو ي�صل �إىل ‪ . )%128.3‬ال�شيء املثري يف الأمر �أن امل�صاريف انخف�ضت �إىل ‪ 597,389‬مقارنة مع ‪633,260‬‬ ‫يف الن�صف الأول وهو ما يعني انخفا�ض بن�سبة ‪ %5.7‬وهو الأمر الذي يعك�س اجلهود التي تبذلها الإدارة من �أجل‬ ‫خف�ض النفقات يف ظل الظروف االقت�صادية احلالية ‪ .‬كذلك فقد بلغ �صايف الربح بعد خ�صم ال�ضريبة عن نف�س‬ ‫الفرتة ‪ 3,037,620‬ريا ًال عماني�آ مقارنة مع ‪ 1,547,174‬عن نف�س الفرتة من عام ‪ . 2008‬هناك تفا�ؤل ب�ش�أن الأداء‬ ‫امل�ستقبلي لل�شركة خا�صة يف ظل وجود العديد من الفر�ص الواعدة يف قطاع الت�أمني كذلك متتع ال�شركة بقدرة كبرية‬ ‫على خف�ض نفقاتها و�ضبط الن�شاطات التي تقوم بها ‪.‬‬

‫حقائق هامة‬

‫حتى نهاية يونيو ‪,2009‬‬ ‫�شكل اال�ستثمار يف بنك‬ ‫عمان الدويل حوايل‬ ‫‪ %33.5‬من حمفظة‬ ‫ا�ستثمارات ال�رشكة (‪19.253‬‬ ‫مليون �سهم ) وقد �ساعد‬ ‫الأداء القوي ال�ستثمارات‬ ‫ال�رشكة يف حت�سن الأداء‬ ‫يف الن�صف الأول من‬ ‫عام ‪2009‬‬

‫• تقوم �شركة م�سقط الوطنية القاب�ضة مبمار�سة ن�شاطها يف‬ ‫جمال اال�ستثمار والت�أمني من خالل �شركتني تابعتني لها وهي �شركة‬ ‫م�سقط للت�أمني التي تعمل يف جمال الت�أمني العام و�شركة م�سقط‬ ‫للت�أمني على احلياة والتي تعمل يف جمال الت�أمني على احلياة ‪.‬‬ ‫• زادت عوائد الن�صف الأول من عام ‪ 2009‬مبعدل ‪ %62.5‬مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من العام املا�ضي وذلك على خلفية زيادة العائد من‬ ‫اال�ستثمار وزيادة الأق�ساط ويعترب ذلك مبثابة �إجناز كبري لل�شركة‬ ‫بالنظر �إىل الظروف االقت�صادية ال�سائدة يف العامل ‪.‬‬ ‫• نفذت �إدارة ا�شركة عدد ًا من املبادرات التي �ساعدت ال�شركة‬ ‫يف حتقيق �صايف �أرباح مرتفع بلغ ‪ %96.4‬يف الن�صف الأول من عام‬ ‫‪ 2009‬مقارنة بنف�س الفرتة من العام املا�ضي ‪.‬‬ ‫• حتى نهاية يونيو ‪� , 2009‬شكل اال�ستثمار يف بنك عمان الدويل‬ ‫حوايل ‪ %33.5‬من حمفظة ا�ستثمارات ال�شركة (‪ 19.253‬مليون‬ ‫�سهم ) وقد �ساعد الأداء القوي ال�ستثمارات ال�شركة يف حت�سن‬ ‫الأداء يف الن�صف الأول من عام ‪. 2009‬‬

‫الأداء املايل‬ ‫النمو ‪٪62.45‬‬

‫‪3.816‬‬

‫‪2.349‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫العائد‬ ‫النمو ‪٪96.38‬‬

‫‪3.038‬‬

‫‪1.547‬‬

‫يناير‪-‬يونيو ‪ 08‬يناير‪-‬يونيو ‪09‬‬ ‫�صايف الربح‬

‫‪ 56‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


‫ال�صحي لل�سكان‪� .‬أي�ضا‪ ،‬و�ضعت تلك‬ ‫اخلطة يف اعتبارها التوجهات اخلليجية‬ ‫والإقليمية والدولية والتزامات ال�سلطنة‬ ‫�إزاءها‪ ،‬وكذلك �إعالن الأمم املتحدة‬ ‫ب�ش�أن الألفية (عام ‪2000‬م) الذي‬ ‫�صادقـت ال�سلطنة عليه‪ ،‬ويعنى بتحقـيق‬ ‫ثمانية �أهداف تنموية عرب الأعوام‬ ‫‪2015 - 1990‬م‪ ،‬والتي ت�شكل يف‬ ‫جمموعها «الأهداف الإمنائية للألفية»‬ ‫‪ ،‬والتي من بينها ثالثة �أهداف مرتبطة‬ ‫بالتنمية ال�صحية ب�شكل خا�ص‪ ،‬بينما‬ ‫الأخرى ت�ساهم يف حت�سني احلالة‬ ‫ال�صحية للمجتمع ب�شكل غري مبا�شر‬ ‫مثل الأهداف املتعلقة ب�إ�صحاح البيئة‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫وتتكون منظومة الرعاية ال�صحية من‬ ‫ثالثة م�ستويات متكاملة هي الرعاية‬ ‫ال�صحية الأولية الفعالة وعالية اجلودة‬ ‫التي تقدمها املراكز واملجمعات‬ ‫ال�صحية وامل�ست�شفيات املحلية التي‬ ‫تغطي كافة حمافـظات ومناطق‬ ‫وواليات ال�سلطنة‪ ،‬ثم امل�ستوى الثاين‬ ‫وهو الرعاية ال�صحية الثانوية التي‬ ‫تقدمها امل�ست�شفيات املرجعية املوجودة‬ ‫يف كل حمافظات ومناطق ال�سلطنة‬ ‫وم�ست�شفيات الواليات املوجودة يف بع�ض‬ ‫الواليات الرئي�سية التي تقدم رعاية‬ ‫طبية للم�شاكل ال�صحية التخ�ص�صية‪،‬‬ ‫وتوفر رعاية �أكرث مهارة وتخ�ص�صا‪،‬‬ ‫ثم امل�ستوى الثالث وهو الرعاية‬ ‫ال�صحية التخ�ص�صية عالية التقنية‪،‬‬ ‫والتي توفرها امل�ست�شفيات الكبرية‬ ‫يف حمافظة م�سقط وهي امل�ست�شفى‬ ‫ال�سلطاين وم�ست�شفى خولة وم�ست�شفى‬ ‫النه�ضة وم�ست�شفى جامعة ال�سلطان‬ ‫قابو�س‪ ،‬وهي جميعها م�ست�شفيات‬ ‫ذات طبيعة �شاملة تعمل كم�ست�شفيات‬ ‫مرجعية لكافة �أنحاء ال�سلطنة‪ .‬ويعد‬ ‫م�ست�شفى ابن �سينا مبحافظة م�سقط‬ ‫م�ست�شفى تخ�ص�صيا للأمرا�ض النف�سية‬ ‫والع�صبية‪.‬‬

‫ويف الوقت احلا�ضر‪ ،‬و�صل عدد‬ ‫امل�ست�شفيات يف ال�سلطنة �إىل (‪)58‬‬ ‫م�ست�شفى منها (‪ )49‬م�ست�شفى تابعا‬ ‫ا�سرة هذه‬ ‫لوزارة ال�صحة‪ .‬كما بلغ عدد ّ‬ ‫امل�ست�شفيات جميعها (‪� )5497‬سريرا‬ ‫مبعدل (‪� )19.7‬سرير لكل ‪10,000‬‬ ‫ا�سرة‬ ‫من ال�سكان‪ ،‬منها (‪ّ )4605‬‬ ‫تابعة مل�ست�شفيات وزارة ال�صحة بن�سبة‬ ‫‪ %83.8‬من جملة �أ�سرة امل�ست�شفيات يف‬ ‫ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بخدمات الرعاية ال�صحية‬ ‫الأولية ‪ -‬ذات التكلفة املنخف�ضـة‬ ‫وقد بلغت �أعداد الزيارات للعيادات والفاعلية العالية ‪ -‬ف�إن وزارة ال�صحة‬ ‫اخلارجية مب�ؤ�س�سات وزارة ال�صحة قد حر�صت من خالل خططها اخلم�سية‬ ‫حوايل (‪ )11‬مليون زيارة خالل عام على دعم وتطوير م�ؤ�س�سات الرعاية‬ ‫‪2008‬م‪ .‬وقد تبع الزيادة يف �أعداد ال�صحية الأولية واعتبارها املدخل‬ ‫املر�ضى املراجعني بالعيادات اخلارجية الأ�سا�سي لتقدمي كافة �أوجه الرعاية‬ ‫واملنومني بامل�ست�شفيات زيادة يف ال�صحية لل�سكان‪ .‬وقد �شمل ذلك التو�سع‬ ‫اخلدمات الأخرى كخدمات املختربات يف ن�شر امل�ؤ�س�سات ال�صحية التي تقدم‬ ‫الطبية والأ�شعة وخدمات الأ�سنان‪ .‬كما الرعاية ال�صحية الأولية على امتداد‬ ‫بلغ عدد احلاالت املعاجلة يف الأق�سام مناطق ال�سلطنة‪ ،‬ودعم تلك امل�ؤ�س�سات‬ ‫الداخلية بامل�ست�شفيات ‪� 251‬ألف حالة‪ ،‬وتطويرها لتقدمي رعاية �صحية �أولية‬ ‫عال من اجلودة‪ .‬وقد‬ ‫وكانت جملة العمليات اجلراحية التي وفق م�ستوى ٍ‬ ‫�أجريت يف هذه امل�ست�شفيات ما يقارب �أثمرت تلك اجلهود ب�صورة وا�ضحة‪،‬‬ ‫‪� 80‬ألف عملية بنهاية ‪2008‬م‪ .‬وقد جاء حيث �شهدت احلالة ال�صحية للمجتمع‬ ‫اهتمام وزارة ال�صحة بامل�ستويني الثاين العماين تطورا ملحوظا‪.‬‬ ‫والثالث من الرعاية ال�صحية �إدراكا‬ ‫منها ب�أن التقدم ال�صحي الذي يتمثل‬ ‫يف انخفا�ض معدالت الأمرا�ض‪ ‬املعدية‬ ‫مع ارتفاع متو�سط العمر املتوقع عند‬ ‫الوالدة �سيحول االحتياجات امل�ستقبلية‬ ‫�إىل مكافحة امل�شكالت ال�صحية الناجتة‬ ‫عن الأمرا�ض غري املعدية والتي تتطلب‬ ‫رعاية طبية م�ستمرة ومتقدمة‪.‬‬

‫و�صلت جملة م�ؤ�س�سات الرعاية ال�صحية الأولية‬ ‫احلكومية يف ال�سلطنة �إىل (‪ )242‬مركزا‬ ‫�صحيا وعيادة وم�ستو�صفا طبيا‪ ،‬منها (‪)197‬‬ ‫تديرها وزارة ال�صحة‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫ويف الوقت احلايل‪ ،‬و�صلت جملة‬ ‫م�ؤ�س�سات الرعاية ال�صحية الأولية‬ ‫احلكومية يف ال�سلطنة �إىل (‪)242‬‬ ‫مركزا �صحيا وعيادة وم�ستو�صفا طبيا‪،‬‬ ‫منها (‪ )197‬تديرها وزارة ال�صحة‬ ‫وت�شمل (‪ )74‬مركز ًا �صحي ًا ب�أ�سرة‪،‬‬ ‫و (‪ )72‬مركز ًا �صحي ًا بدون �أ�سرة‪ ،‬و‬ ‫(‪ )21‬جممعا �صحيا‪ ‬و(‪ )30‬م�ست�شفى‬ ‫حملي ًا‪.‬‬ ‫وكانت �سلطنة عمان باملقايي�س العاملية‬ ‫وما زالت من الدول املتقدمة يف جمال‬ ‫حت�سني حياة �سكانها‪ .‬حيث احتلت‬ ‫ال�سلطنة مركز ًا متقدم ًا يف احلفاظ‬ ‫على حياة الأطفال‪ ،‬كما ي�شري �إىل ذلك‬ ‫االنخفا�ض يف معدل وفـيات الأطفال‪.‬‬ ‫ففي عام ‪1970‬م‪ ،‬كان (‪ )118‬طفال‬ ‫من كل ‪ 1000‬مولود حي ميوتون قبل‬ ‫ال�سنة الأوىل من العمر‪ ،‬وانخف�ض‬ ‫هذا العدد �إىل (‪ )45‬يف عام ‪1985‬م‪،‬‬ ‫و�أ�صبح (‪ )10.1‬لكل ‪ 1000‬مولود حي‬ ‫يف عام ‪2007‬م‪ .‬ويف عام ‪1970‬م كان‬ ‫(‪ )181‬طفال من كل ‪ 1000‬مولود حي‬ ‫ميوتون قبل �سن اخلام�سة‪ ،‬وانخف�ض‬ ‫عام ‪1985‬م �إىل (‪ )52‬ثم �إىل (‪)13.0‬‬ ‫عام ‪2007‬م‪ .‬وهذا التقدم الذي حققته‬ ‫�سلطنة عمان من �أجل بقاء الطفل ومنوه‬ ‫مت االعرتاف به وتوثيقه على امل�ستوى‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫ويعزى التح�سن يف هذه امل�ؤ�شرات �إىل‬ ‫اهتمام ال�سلطنة مبكافحة �أمرا�ض‬ ‫الطفولة اخلطرة عن طريق تطبيق‬ ‫برنامج التح�صني املو�سع الذي ا�ستهدف‬ ‫الأمرا�ض الآتية‪ :‬الدرن (ال�سل الرئوي)‬ ‫والتهاب �سنجابية النخاع احلاد (�شلل‬ ‫الأطفال) والدفترييا وال�سعال الديكي‬ ‫والتيتانو�س واحل�صبة‪ ،‬هذا ومت �أي�ضا‬ ‫�إ�ضافة لقاحات �ضد التهاب الكبد‬ ‫الفريو�سي واحل�صبة الأملانية والغدة‬ ‫النكافية وطعم امل�ستدمية النزلية النوع‬ ‫ب (هيموفيل�س �إنفلونزا)‪.‬‬ ‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪59‬‬


‫�صحة‬

‫لقد جنح القطاع ال�صحي‬ ‫يف ال�سلطنة من خالل‬ ‫م�ؤ�س�ساته املنت�شرة يف‬ ‫كافة �أرجاء البالد‪ ،‬يف‬ ‫�أن يوفر كافة خدمات‬ ‫الرعاية ال�صحية‬ ‫الأ�سا�سية للمواطن‬ ‫العماين مب�ستوى كفاءة‬ ‫ي�ضارع �أف�ضل امل�ستويات‬

‫الرعاية ال�صحية يف ال�سلطنة‬ ‫منظومة متكاملة‬ ‫تقرير ‪ -‬حممد فهمي رجب‬ ‫لقد كان خلطط التنمية ال�صحية‬ ‫التي نفذتها الوزارة تباعا كل خم�س‬ ‫�سنوات بد ًءا من عام ‪1976‬م الف�ضل‬

‫‪ 58‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫يف توفري الربامج واخلدمات ال�صحية‬ ‫التي �ساهمت يف رفع امل�ستوى ال�صحي‬ ‫العام لل�سكان‪ .‬ويعترب عام ‪2008‬م العام‬ ‫الثالث لبدء تنفيذ اخلطة اخلم�سية‬ ‫ال�سابعة للتنمية ال�صحية (‪2006‬م‬

‫– ‪2010‬م)‪ ،‬والتي اعتمدت منهجية‬ ‫«التخطيط اال�سرتاتيجي» املبني على‬ ‫النتائج‪ ،‬وو�ضعت يف اعتبارها �أولويات‬ ‫ال�سيا�سة ال�صحية العامة لل�سلطنة التي‬ ‫حتددها املعلومات املتوفرة عن الو�ضع‬


‫�صحة‬ ‫ومنذ يوليو ‪2003‬م مت ا�ستخدام الطعم‬ ‫اخلما�سي متا�شي ًا مع التطور الدويل يف‬ ‫تطوير �إجراءات التح�صني �ضد الأمرا�ض‬ ‫اخلطرة‪ .‬ويف عام ‪2008‬م‪ ،‬مت �إ�ضافة‬ ‫طعم �ضد املكورات الرئوية وكذلك طعم‬ ‫�ضد �شلل الأطفال باحلقن ك�إ�ضافة‬ ‫للطعوم الأخرى‪ .‬وقد قدم الربنامج‬ ‫�إجنازات كبرية منذ �إن�شائه حيث ارتفعت‬ ‫ن�سبة التغطية بالتح�صينات بني الأطفال‬ ‫ممن هم دون العام من العمر �ضد مر�ض‬ ‫�شلل الأطفال والدفترييا والتيتانو�س‬ ‫وال�سعال الديكي من ‪ %10‬عام ‪1981‬م‬ ‫�إىل ‪ %99.2‬يف عام ‪2008‬م و�ضد‬ ‫احل�صبة �إىل ‪ .%98‬وب�سبب ذلك بقيت‬ ‫ال�سلطنة خالية من مر�ض �شلل الأطفال‬ ‫لل�سنة الرابعة ع�شرة على التوايل‪ .‬وجتدر‬ ‫الإ�شارة �إىل �أنه مل يتم ت�سجيل �أي حالة‬ ‫من تيتانو�س (كزاز) حديثي الوالدة‬ ‫منذ عام ‪1995‬م‪ ،‬ومر�ض الدفرتيا (�أو‬ ‫اخلناق) منذ عام ‪1992‬م‪ .‬كما انخفـ�ض‬ ‫عدد حاالت احل�صبة امل�ؤكدة �إىل (‪)6‬‬ ‫حـاالت عام ‪2008‬م‪ ،‬بعد �أن كانت (‪)68‬‬ ‫حالة يف عام ‪1995‬م‪.‬‬ ‫ويف هذا املجال‪ ،‬انخف�ض �أي�ضا معدل‬ ‫الإ�صابة بالإ�سهال �إىل (‪� )240‬إ�صابة‬ ‫لكل ‪ 1000‬طفل دون اخلام�سة من العمر‬ ‫عام ‪2008‬م‪ ،‬مقابل (‪� )263‬إ�صابة عام‬ ‫‪2005‬م‪ .‬وميثل ذلك انخفا�ضا بحوايل‬ ‫‪ ،%9‬يف حني انخف�ض معدل الإ�صابة‬ ‫ب�أمرا�ض اجلهاز التنف�سي املعدية‬ ‫احلادة بن�سبة ‪ %26‬يف نف�س الفرتة‪.‬‬ ‫ونتيجة جلهود الربنامج الوطني ملكافحة‬ ‫وا�ستئ�صال املالريا الذي تبنته الوزارة‬ ‫منذ عام ‪1991‬م‪ ،‬فقد انخف�ض عـدد‬ ‫احلاالت امل�ؤكـدة امل�صابة بهذا املر�ض من‬ ‫(‪� )32‬ألف حالة عام ‪1990‬م �إىل (‪)963‬‬ ‫يف عام ‪2008‬م �أغلبها حاالت عدوى‬ ‫وافدة‪ .‬ونظرا لإدراك وزارة ال�صحة ب�أن‬ ‫نوعية الرعاية ال�صحية املقدمة تعتمد‬ ‫ب�شكل كبري على توافر العدد املنا�سب‬ ‫من القوى العاملـة امل�ؤهلـة بفئاتهـا‬

‫وتخ�ص�صاتها املختلفة‪ ،‬فقـد �أولت‬ ‫الوزارة اهتمامـا بالغا ال�سرتاتيجيات‬ ‫دعم وتنمية القوى العاملة بهدف‬ ‫النهو�ض مب�ستوى اخلدمات ال�صحيـة يف‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬وما يتمخ�ض عنه من حت�سن‬ ‫يف نوعية الرعاية ال�صحية املقدمة‬ ‫للمواطنني‪ .‬وبنهاية عام ‪2008‬م‪ ،‬بلغ‬ ‫عدد العاملني بوزارة ال�صحة (‪ )23870‬وتوا�صل وزارة ال�صحة اهتمامها‬ ‫موظفا منهم (‪ )16318‬عمانيا �أي وحر�صها على تطوير �سيا�سات‬ ‫بن�سبة تعمني ‪� %68‬شملت تطورا يف ومتطلبات الإدارة ال�صحية من �أجل‬ ‫خمتلف الفئات الطبية والطبية امل�ساعدة االرتقاء بالعملية الإدارية حتى تكون القطاع ال�صحي اخلا�ص‬ ‫والوظائف الإدارية‪ .‬وبلغ عدد الأطباء قادرة على اال�ستجابة للتحديات التي يعد القطاع ال�صحي اخلا�ص رافدا‬ ‫(‪ )3620‬طبيبا‪ ،‬منهم (‪ )1079‬طبيبا تفرزها طبيعة النظام ال�صحي وما تت�سم �إ�ضافيا للخدمات ال�صحية بال�سلطنة‬ ‫عمانيا بن�سبة تعمني قدرها ‪ .%30‬كما بها من تغيريات متالحقة‪ .‬وقد متثل وينمو باطراد‪ ،‬حيث بلغ عدد امل�ست�شفيات‬ ‫واكب التطور يف �أعداد الأطباء زيادة هذا االهتمام يف عدة جماالت ا�سا�سية‪ ،‬اخلا�صة ‪ 4‬م�ست�شفيات‪ ،‬وعدد العيادات‬ ‫يف �أعداد الفئات الأخرى‪ ،‬حيث بلغ �أهمها اال�ستمرار يف دعم نظام املعلومات العامة ‪ 360‬عيادة عامة‪ ،‬و‪ 219‬عيادة‬ ‫عدد �أطباء الأ�سنان (‪ )216‬طبيبا‪ ،‬وبلغ يف كافة مناطق ال�سلطنة ك�أ�سا�س لعملية اخت�صا�صية وجممع ًا �صحي ًا‪ ،‬وكذلك‬ ‫عدد ال�صيادلة (‪� )217‬صيدالنيا‪ ،‬بينما التخطيط و�إدارة اخلدمات ال�صحية ‪ 128‬عيادة �أ�سنان‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 48‬عيادة‬ ‫و�صل عدد هيئة التمري�ض �إىل (‪ )9250‬وا�ستك�شاف جوانب الق�صور فيها‪ .‬ويف متخ�ص�صة يف الطب ال�صيني والهندي‪،‬‬ ‫ممر�ضا وممر�ضـة‪� ،‬أي بن�سبة تعمني �سبيل توفري الكوادر الإح�صائية للعمل و‪ 10‬مراكز للمختربات الطبية‪ ،‬ومركز‬ ‫مقدارها ‪ .%65‬ويعزى ارتفاع م�ؤ�شرات بنظام املعلومات‪ ،‬و لتعمني هذه الوظيفة‪ ،‬للت�شخي�ص بالرنني املغناطي�سي‪ .‬كما بلغ‬ ‫التعمني يف كافة الفئات العاملة يف قامت وزارة ال�صحة بالتعاون مع عدد ال�صيدليات اخلا�صة ‪� 364‬صيدلية‬ ‫املجال ال�صحي �إىل توايل تخريج �أفواج جامعة ال�سلطان قابو�س يف عام ‪1997‬م يف عام ‪2008‬م‪.‬‬

‫‪ 60‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫متتابعة من الأطباء العمانيني الأكفاء‬ ‫من كلية الطب بجامعة ال�سلطان قابو�س‬ ‫وما تقوم به املعاهد ال�صحية والفنية‬ ‫التابعة لوزارة ال�صحة يف ت�أهيل و�إعداد‬ ‫املمر�ضني واملمر�ضات وبع�ض الفئات‬ ‫الطبية امل�ساعدة الأخرى‪.‬‬

‫بتخ�صي�ص منهج معني بالإح�صاءات‬ ‫ال�صحية على م�ستوى بكالوريو�س‬ ‫بكلية العلوم‪ .‬ويف جمال �ضمان جودة‬ ‫اخلدمات ال�صحية فقد مت تنفيذ برنامج‬ ‫لإعداد وت�أهيل كوادر وطنية متخ�ص�صة‬ ‫يف جمال �ضمان وحت�سني اجلودة يف‬ ‫اخلدمات ال�صحية مبا يف ذلك ابتعاث‬ ‫بع�ض املوظفني لنيل درجة املاج�ستري يف‬ ‫�إدارة اجلودة‪.‬‬


‫ت�شمل هذه احلملة ‪:‬‬ ‫لقاءات للم�س�ؤولني يف هذا القطاع عرب‬ ‫الإذاعة والتلفزيون‪ ،‬ر�سائل ق�صرية‬ ‫تبث عرب الإذاعة ‪ ،‬وكذلك ر�سائل‬ ‫ن�صية عرب الهواتف النقالة‪ ،‬مقاالت‬ ‫توعوية يف ال�صحف املحلية واخلليجية‬ ‫باللغتني العربية واالجنليزية ومن‬ ‫�أجل تعزيز هذه احلملة فقد ارت�أت‬ ‫الهيئة العامة للكهرباء واملياه �أن تقوم‬ ‫�شركات التوزيع وتزويد الكهرباء‬ ‫مببادرات فردية‪ ،‬على �أن تكون هذه‬ ‫املبادرات من�سقة بني ال�شركات‪ ،‬بحيث‬ ‫يتوىل اال�ست�شاري درا�سة هذه الأفكار‬ ‫وتن�سيقها و�إحاطة جميع املعنيني‬ ‫بالأمر بالفعاليات واملبادرات املقرتح‬ ‫�إقامتها واملوافقة عليها ‪� ،‬شرط �أن‬ ‫اليحدث ت�ضارب بني احلملة الرئي�سية‬ ‫واحلمالت التي تقوم بها ال�شركات‬ ‫كمبادرات فردية ‪ ،‬ومن �ضمن الفعاليات‬ ‫واملبادرات التي �أقامتها �شركة كهرباء‬ ‫جمان ندوات ن�سائية بجمعيات املر�أة‬

‫العمانية يف منطقة �شمال الباطنة‪ ،‬العام ‪ ‬و�ساهم يف احلفاظ على البيئة ‪.‬‬ ‫كذلك وبالتن�سيق مع وزارة الأوقاف‬ ‫وال�شئون الدينية تطمح �شركة كهرباء ماهي الر�ؤية امل�ستقبلية لل�شركة؟‬ ‫جمان �أن تبث توعية تر�شيد اال�ستهالك ت�سعى ال�شركة �إىل تكثيف التوعية‬ ‫عرب خطب �صالة اجلمعة حيث يري الإعالمية لرت�شيد اال�ستهالك من �أجل‬ ‫�أحمد املزروعي �أن تر�شيد اال�ستهالك حماية البيئة ‪ ،‬وتقليل اخل�سائر املادية‬ ‫واال�ستغناء عن احلاجة غري ال�ضرورية للم�ستهلك وكذلك الدعم احلكومي ‪،‬‬ ‫�سام ين�صح به الدين حيث �إن الكهرباء وكما يعرف اجلميع‬ ‫يف احلياة هدف ٍ‬ ‫مدعومة من قبل احلكومة ‪ ،‬و�أي�ض ًا‬ ‫ويعززه ‪.‬‬ ‫التقليل من حتميل ال�شبكات فوق‬ ‫«و�أحب �أن �أ�شري كما قال �أحمد املزروعي طاقتها لتجنب �ضعف وانقطاع التيار يف‬ ‫ �أن الكهرباء م�صدر طاقة حيوي �أ�شهر ال�صيف‪.‬‬‫ونحن بحاجة ملحة �إليه خا�صة يف فرتة‬ ‫ال�صيف حيث ت�شتد احلرارة ‪ ،‬لذلك وال�شركة تقوم �أي�ضا بالتن�سيق مع هيئة‬ ‫ال بد �أن يكون امل�ستهلك على �إطالع تنظيم قطاع الكهرباء والهيئة العامة‬ ‫مبقدار اجلهود املبذولة لتوفري الطاقة للكهرباء واملياه و�شركة الكهرباء‬ ‫الكهربائية و�أن �سر الرت�شيد يكمن يف‬ ‫العمل اجلماعي ‪ .‬فلو �أن كل م�ستهلك بدعم من‬ ‫وفر ما يعادل ‪ 2‬ك‪.‬وات ملدة عام لتفادى‬ ‫�إحراق ما يعادل ‪� 15 ‬أ�سطوانة غاز‬ ‫الطبيخ وبذلك حافظ على ماله واملال‬

‫القاب�ضة على ا�ستغالل الفر�ص املتاحة‬ ‫لها ال�ستغالل الطاقة البديلة ‪ ،‬حيث �إن‬ ‫مبناطق امتياز ال�شركة توجد الطاقة‬ ‫ال�شم�سية وطاقة الرياح ‪ ،‬وكالهما‬ ‫حتتاجان �إىل درا�سة م�ستفي�ضة من‬ ‫�أجل �أن تكون هناك جدوى اقت�صادية‬ ‫حول ا�ستغالل هاتني الطاقتني ‪.‬‬ ‫و�أنهى املزروعي حديثه قائال‪�”:‬إنني‬ ‫�أطمح من امل�شرتك الكرمي تفهم اخل�سائر‬ ‫الناجمة لال�ستهالك غري املر�شد‬ ‫للكهرباء فبينما هو يدفع فاتورة‬ ‫اال�ستهالك ي�ضاعفه الدعم احلكومي‬ ‫والأ�ضرار البيئية‪ .‬فريال باجليب �أف�ضل‬ ‫من هدره دون فائدة ‪ -‬متمنيا للجميع‬ ‫الراحة التامة بتوفر الكهرباء �سليمة‬ ‫م�ستقرة واقت�صادية”‪.‬‬


‫�إقت�صد ووفر ‪ -‬خدمة مدفوعة‬

‫اقت�صد ووفر ‪..‬‬ ‫وحرارة ال�صيف‬ ‫�أحمد بن �سيف املزروعي‬

‫امل�شكلة التي تواجهنا‬ ‫يف ف�صل ال�صيف‪،‬‬ ‫ال�ضغط ال�شديد على‬ ‫�شبكة الكهرباء وزيادة‬ ‫الأحمال‪ ،‬مما يت�سبب يف‬ ‫نق�ص �أو انقطاع التيار‬ ‫الكهربائي ب�شكل متكرر‬

‫مدير عام �رشكة كهرباء جمان‬

‫حوار‪ /‬غالب الفوري‬ ‫الدين الإ�سالمي يحث على الرت�شيد‬ ‫وعدم الإ�سراف‪ ،‬قال تعاىل‪« :‬وكلوا‬ ‫وا�شربوا وال ت�سرفوا �إنه ال يحب‬ ‫امل�سرفني» الآية‪ .‬هذا �أمر من اهلل ـ‬ ‫�سبحانه وتعاىل ‪ -‬بعدم الإ�سراف فيما‬ ‫من �ش�أنه خدمة الإن�سان‪.‬‬ ‫ويف لقائنا مع �أحمد بن �سيف املزروعي‬ ‫–مدير عام �شركة كهرباء جمان –‬ ‫والذي �أبدى بدوره حتفظه عن مدى‬ ‫� ّإطـالع امل�ستهلك عن الإ�سراف يف‬ ‫ا�ستهالك الكهرباء ‪ ‬الذي ي�شكل عبئا‬ ‫على كاهله واحلكومة‪� ..‬س�ألناه‪:‬‬ ‫ماهي الإجراءات التي اتخذتها‬ ‫�شركة كهرباء جمان لتوعية‬ ‫املواطنني يف تر�شيد ا�ستهالك‬ ‫الكهرباء؟‬

‫فكرة توعية امل�شرتكني لرت�شيد‬ ‫اال�ستهالك الكهربائي بد�أت منذ �أن‬ ‫�أ�س�ست ال�شركة بعام ‪ 2005‬ولكنها‬ ‫مل تفعل ب�شكل عملي ومنهجي حتى‬ ‫مت ا�شرتاكنا يف برنامج الهيئة العامة‬ ‫للكهرباء واملياه عرب فريق تر�شيد‬ ‫اال�ستهالك ‪.‬ويف الربع الأول لعام ‪2009‬‬ ‫�شاركت مع ممثلني عن ال�شركة العمانية‬ ‫لنقل الكهرباء و�شركة م�سقط للكهرباء‬ ‫يف ور�شة عمل دول املغرب العربي وقد اقرتحت على احل�ضور‪ -‬ح�سبما‬ ‫حول تر�شيد ا�ستهالك الكهرباء وذلك ذكر املزروعي‪ ”-‬ب�أن تخ�ص�ص الدول‬ ‫باجلماهريية العربية الليبية ‪.‬‬ ‫العربية يوما لرت�شيد اال�ستهالك‬ ‫الكهربائي من �أجل حتفيز الوعي العام‬ ‫وكان حمور امل�ؤمتر ا�ستعرا�ض جتارب لدى امل�ستهلك العربي ‪.‬‬ ‫بع�ض الدول يف تر�شيد ا�ستهالك‬ ‫الكهرباء‪ ،‬حيث تطرق امل�ؤمتر �إىل ثالثة وكما ذكرت �سابقا ف�إنه وبعام ‪2008‬‬ ‫بنود رئي�سة‪:‬‬ ‫ا�ستحدثت الهيئة العامة للكهرباء واملياه‬ ‫البند الأول ‪ :‬القناعة با�ستغناء امل�ستهلك فريق عمل لرت�شيد ا�ستهالك الكهرباء‬ ‫عن بع�ض الأجهزة التي يراها غري واملياه حيث يقوم الفريق بحمالت‬ ‫�ضرورية ‪ ،‬خا�صة وقت الذروة‬ ‫توعوية عرب قنوات الإعالم املحلية‬

‫‪ 62‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫البند الثاين‪ :‬ت�صميم املن�ش�آت بحيث‬ ‫تكون مالئمة للبيئة وتقلل من ا�ستهالك‬ ‫الكهرباء‬ ‫البند الثالث‪ :‬جودة الأجهزة‬ ‫الكهربائية‪..‬لأن بع�ض الأجهزة رديئة‬ ‫ال�صنع تزيد بها ن�سبة فقدان الطاقة‬ ‫‪ ،‬وبالتايل تزيد من اال�ستهالك‬ ‫الكهربائي‪.‬‬

‫وخا�صة الإذاعة ‪ .‬ويتكون الفريق من‬ ‫ممثلي الهيئة و�شركات توزيع وتزويد‬ ‫الكهرباء واملديرية العامة للمياه ‪،‬‬ ‫بعدها ارت�أت الهيئة العامة للكهرباء‬ ‫واملياه تعزيز دور الفريق بحيث تكون‬ ‫هناك حملة توعوية وا�سعة لرت�شيد‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬وقد�أوكل هذا امللف لأحد‬ ‫اال�ست�شاريني لتويل �إدارة بنود احلملة‬ ‫وكيفية تفعيلها ‪ ،‬وجاءت هذه احلملة‬ ‫متزامنة مع فرتة �أ�شهر ال�صيف ‪،‬‬ ‫وكانت باكورتها بتد�شينها ر�سمي ًا بتاريخ‬ ‫‪ 2009/6/2‬حتت �شعار “ اقت�صد ووفر‬ ‫“ والتي نظمتها الهيئة العامة للكهرباء‬ ‫واملياه بالتعاون مع �شركة الكهرباء‬ ‫القاب�ضة وذلك حتت رعاية معايل‬ ‫‪� /‬أحمد بن عبدالنبي مكي – وزير‬ ‫االقت�صاد الوطني ‪ ،‬نائب رئي�س جمل�س‬ ‫ال�ش�ؤون املالية وموارد الطاقة ‪ ،‬ومازالت‬ ‫احلملة م�ستمرة حتى نهاية �أغ�سط�س‬ ‫من العام احلايل ‪.‬‬


‫حماية البيئة‬

‫ّ‬ ‫ال�شعب املرجانية‬ ‫يف العامل يف خطر‬ ‫تعترب ال�شعب املرجانية �أحد املكونات الرئي�سية للبيئة البحرية ولذلك ف�إن املحافظة عليها �أمر هام جدا من �أجل املحافظة‬ ‫على ثراء البيئة البحرية وعلى الرغم من �أن هناك تقريبا ‪ 109‬دول يف خمتلف �أنحاء العامل ميكن �أن يتم ت�صنيفها على‬ ‫�أنها غنية بال�شعب املرجانية �إال �أن ‪ %85‬من هذه الدول تعاين من تراجع وتدهور ال�شعب املرجانية من التهديدات املحلية‬ ‫مثل ال�صيد اجلائر والتلوث ال�ساحلي ومن التهديدات العاملية مثل االحتبا�س احلراري وحمو�ضة املحيطات ‪.‬‬ ‫تعترب ال�شعب املرجانية �أكرث من جمرد‬ ‫�صور جميلة فهي �أ�صول بحرية هامة‬ ‫ينبغي احلفاظ عليها وحمايتها عن‬ ‫طريق خف�ض معدالت ال�صيد اجلائر‬ ‫واالحتبا�س احلراري ‪ .‬من حيث‬ ‫املخاطر هناك مناطق ت�شكل خطورة‬ ‫كبرية على ال�شعب املرجانية مثل جنوب‬ ‫�شرق �آ�سيا وهناك خماطر �أقل خطورة‬ ‫يف منطقة املحيط الهادئ حيث ت�شهد‬ ‫ال�شعب املرجانية تراجع ًا مبعدل ‪%2-1‬‬ ‫كل عام ‪.‬‬ ‫حماية ال�شعب املرجانية يف‬ ‫ال�سلطنة‬ ‫تزخر �سلطنة عمان بالعديد من‬ ‫�أماكن الغط�س التي تتميز ببيئتها‬ ‫البحرية اخلالبة ومناظر ال�شعب‬ ‫املرجانية الأخاذة ‪ .‬على �أية حال ف�إن‬ ‫الغطا�سني وال�صيادين يقومون يف‬ ‫بع�ض الأحيان بالغط�س وال�صيد من‬ ‫�أماكن تعترب ال�شعب املرجانية املوجودة‬ ‫بها �ضعيفة وه�شة وحلماية ال�شعب‬

‫املرجانية اتخذت ال�سلطنة العديد من مليون �شخ�ص يعي�شون على ال�شواطئ‬ ‫الإجراءات بالتعاون مع �شركات القطاع املدارية يف الدول النامية �سلب ًا ب�شكل‬ ‫اخلا�ص والعام من �أجل حماية ال�شعب كبري من فقدان ال�شعب املرجانية ‪.‬‬ ‫املرجانية ومن ذلك تنظيف ال�شعب‬ ‫ب�شكل م�ستمر ‪.‬‬ ‫لذلك يتوجب على الدول املتقدمة �أن‬ ‫تعمل على خف�ض انبعاث الغازات يف‬ ‫وفق ًا لتقدير �صادر عن البنك الدويل اجلو وتقوم بتطوير تقنيات جديدة‬ ‫ف�إن تدهور ال�شعب املرجانية يعترب �أبرز ومتويل املبادرات التي تقوم بها الدول‬ ‫الأمثلة على �أن التغري املناخي لي�س فقط النامية من �أجل احلفاظ على البيئة‬ ‫ق�ضية بيئية ولكنها ق�ضية منو وتطور وتعترب م�س�ألة رعاية هذه اجلهود‬ ‫والدول النامية بحاجة �إىل امل�ساعدة هامة جدا خا�صة و�أن الدول النامية‬ ‫لي�س فقط للحد من وقوع مزيد من وقعت على املعاهدات الدولية الالزمة‬ ‫التدهور يف �شعبها املرجانية ولكن من من �أجل �ضمان بيئة �أف�ضل للموارد‬ ‫�أجل �ضمان ا�ستدامة هذه املواد التي ال�شاطئية ‪ .‬على الرغم من ذلك �إال‬ ‫تتعر�ض للت�آكل ب�شكل م�ستمر ‪.‬‬ ‫�أن هذه الدول لديها �أولويات تتعار�ض‬ ‫مع ذلك الأمر �إىل جانب �أن مواردها‬ ‫الوفيات البيئية‬ ‫املالية حمدودة كما ال تتوفر لديها‬ ‫ت�شري الأبحاث اجلديدة �إىل �أن ال�شعب اخلربات العلمية الالزمة للوفاء مبثل‬ ‫املرجانية لن تقاوم كثريا الزيادة هذه االلتزامات ‪.‬‬ ‫امل�ستمرة يف درجات احلرارة العاملية‬ ‫وزيادة ن�سبة ثاين �أوك�سيد الكربون يف لذلك يجب على الدول ال�صناعية‬ ‫الغالف اجلوي و�سوف تت�أثر حياة ‪ 100‬الكربى �أن تقوم بتخ�صي�ص الأموال‬

‫‪ 64‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الالزمة مل�ساعدة الدول الأكرث عر�ضة‬ ‫ملخاطر ت�آكل ال�شعب املرجانية والتي‬ ‫حتتاج �إىل امل�ساعدة يف الت�أقلم مع‬ ‫ت�أثريات التغري املناخي وحماية ال�شعب‬ ‫املرجانية بها ‪ .‬على امل�ستوى املحلي‬ ‫هناك حاجة التخاذ �إجراءات عاجلة‬ ‫ب�ش�أن وقف ال�صيد اجلائز والتلوث‬ ‫على ال�شاطئ والتطور ال�ساحلي غري‬ ‫امل�ستدام يف الدول النامية ‪.‬‬ ‫جتدر الإ�شارة �إىل �أنه مت �إن�شاء معهد‬ ‫ال�شعب املرجانية وبناء القدرات يف‬ ‫جمال برامج الإدارة من �أجل �إلقاء‬ ‫ال�ضوء على ت�أثري التغري املناخي‬ ‫والعوامل الب�شرية الأخرى على ال�شعب‬ ‫املرجانية وذلك من خالل تن�سيق‬ ‫اجلهود والأبحاث ‪ .‬كما يهدف املعهد‬ ‫�إىل تبادل اخلربات واملعارف وتزويد‬ ‫�صناع القرار بالتقارير والأبحاث‬ ‫التي ت�ؤدي �إىل �ضمان تدخل �أكرب من‬ ‫جانب �صناع القرار يف حماية ال�شعب‬ ‫املرجانية ‪.‬‬


‫بالن�سبة لعدد كبري من ال�شخ�صيات‬ ‫املبدعة‪ .‬و�سرعان ما تط ّورت �أ�شكال‬ ‫وترجمات جديدة من ت�صميم ميني‬ ‫الكال�سيكي خالل عامني من �إطالقها‪.‬‬ ‫وخالل هذه الفرتة‪ّ ،‬مت الك�شف عن‬ ‫ً‬ ‫‪ ،Mini Van‬و‪ ،Mini Estate‬و‪ Mini‬وبعد �إطالقها �أخريا عام ‪ ،1961‬كانت‬ ‫‪ ،Pick-Up‬و‪ ،Wolseley Hornet‬و الفرحة هي الإجابة الأوجز مليني كوبر‪.‬‬ ‫‪.Riley Elf‬‬ ‫فازت ميني كوبر بثالثة �سباقات يف‬ ‫مونتي كارلو عام ‪ 1967‬حتى �أ ّنها‬ ‫�أ ّما �أبرز تلك الت�صاميم الذي كان �أ�صبحت بطلة يف الأفالم‪ .‬وال نن�سى‬ ‫مقدّر ًا له �أن يحقق �أ�سطورة ميني دور ميني كوبر الريادي يف فيلم ‪The‬‬ ‫الكال�سيكية فظهر عام ‪ 1961‬مع ميني ‪ Italian Job‬عام ‪ ،1969‬الذي ُيعترب‬ ‫كوبر‪ .‬كان جون كوبر‪ ،‬الدماغ املبدع �أ�شهر �أفالم مطاردات ال�سيارات‪،‬‬ ‫خلف ت�صميم هذه ال�سيارة‪� ،‬صديق ًا بطولة مايكل كاين‪.‬‬ ‫مق ّرب ًا من �إي�ساغوني�س و�شريك ًا يف‬ ‫الأعمال‪ .‬وقد �أدرك �أنّ هذا املفهوم وتابعت النجاحات عام ‪ 1964‬بالن�سبة‬ ‫املبدع لت�صميم �سيارة �صغرية مليني مع و�صول ميني موك ‪Mini‬‬ ‫اقت�صادية ومدجمة احلجم ميكن �أن‬ ‫يكون �أي�ض ًا �أ�سا�س ًا لت�صميم ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية‪ .‬وانطلق يف عمله على �إجناز‬ ‫خم�ص�صة للأداء الريا�ضي‪.‬‬ ‫�سيارات ّ‬

‫‪ ،Moke‬وهي �سيارة رباعية الدفع متعدّدة الأوجه مع �سيارات منا�سبة‬ ‫ب�أربعة مقاعد‪ ،‬والتي ُ�ص ّممت يف الأ�صل ملختلف الطرق وال�سرعات‪.‬‬ ‫لأغرا�ض ع�سكرية‪ .‬واكت�سبت “ميني‬ ‫موك” �شعبية كبرية يف الواليات و�صول الأخ الأكرب‬ ‫عام ‪ّ ،1969‬مت الك�شف عن �سيارة‬ ‫املتحدة الأمريكية و�أ�سرتاليا‪.‬‬ ‫‪ .Mini Clubman Estate‬كانت‬ ‫وبالتايل‪ ،‬مل تعد ميني هنا �سيارة للت�أ ّلق �أطول بـ‪� 11‬سنتيمرت ًا من الطراز‬ ‫يف املدينة فح�سب بل عالمة جتارية الأ�صلي‪ ،‬و�أحد الطرازات التي ا�ستعني‬ ‫بها لت�صميم �سيارة ميني املعا�صرة‪.‬‬

‫برزت ال�سيارة‬ ‫ميني بعد �أزمة قناة‬ ‫ال�سوي�س وقلة خمزون‬ ‫النفط يف اململكة‬ ‫املتحدة‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫ّمت �إ�صدار ن�سخ خمتلفة من الريا�ضية‬ ‫�إىل تلك التي تتما�شى مع املو�ضة‪،‬‬ ‫ومن الفريدة �إىل الناب�ضة باحليوية‪،‬‬ ‫والتي ُطرحت جميعها يف الأ�سواق يف‬ ‫ال�سبعينيات‪ .‬بحلول عام ‪ ،1983‬توقف‬ ‫�إنتاج ‪ ،Clubman‬و‪ ،Estate‬و‪،Van‬‬ ‫غري �أنّ وفاء العمالء مليني الكال�سيكية‬ ‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪67‬‬


‫متعة القيادة‬

‫مــينـي تـبلــغ‬ ‫اخلم�سني من العمر‬ ‫من ال يوافقنا الر�أي ب�أنّ ميني هي �إحدى �أكرث ال�سيارات امتياز ًا و�شعبية يف عامل‬ ‫ال�سيارات‪� .‬إنّها �سيارة �صغرية احلجم كبرية امل�ساحة‪ ،‬متتاز ب�أناقة الت�صميم وفرادة‬ ‫ال�شخ�صية‪� ،‬إّنها �صعبة الت�صنيف ودائمة ال�شباب ومفعمة باجلر�أة‪ .‬وع�شية احتفالها‬ ‫بعيدها اخلم�سني‪ ،‬دعونا نفكّر بالأ�سباب التي ال تزال بف�ضلها ميني رمز ال�ستينيات‪،‬‬ ‫وكيف توا�صل جمموعة ‪ BMW‬كتابة ف�صول حياتها الالمعة‪.‬‬ ‫مبدع ميني‪ ،‬املهند�س ال�سري �أليك منذ اللحظة الأوىل من انطالقها عام ميني فح�صل بالفعل بعد �أن قادتها‬ ‫خلف كلّ م�شكلة فر�صة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫كانت احلاجة � ّأم االخرتاع واحلافز �أي�سيغوني�س من الإدارة العليا يف ‪ ،1959‬ا�ستجابت ميني لكا ّفة متطلبات امللكة‪ ،‬ف�ضال على جنوم املو�سيقى مثل‬ ‫كل ابتكار حققته ميني‪ .‬بعد �شركة ال�سيارات الربيطانية ‪ .BMC‬ع�صرها‪ .‬وال ّ‬ ‫�شك يف �أنّ هذه ال�سيارة ميك جاغر‪ ،‬وبريت �إيكالند‪ ،‬وتويغي‪،‬‬ ‫خلف ّ‬ ‫بطول ‪ 3.05‬مرت و‪ 496‬يورو‪ ،‬كانت وبالت�أكيد فرقة البيتلز‪.‬‬ ‫�أزمة قناة ال�سوي�س يف �سبتمرب ‪،1956‬‬ ‫قل خمزون النفط يف اململكة املتّحدة‪ ،‬حت ّم�س �إي�سيغوني�س للفكرة وكان مثالية بالت�أكيد للمواقف ال�ضيقة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وبف�ضل جاذبيتها ال�سوقية القوية‪،‬‬ ‫مت تقنني ا�ستهالك النفط‪ .‬تراجع العبقري الذي �أبدع �سيارة موري�س وامليزانيات املحدودة‪.‬‬ ‫و ّ‬ ‫بالتايل مبيع ال�سيارات الكبرية ذات ميني مايرن‪ ،‬واخليار الأمثل لبناء‬ ‫وعامل ال�شهرة الذي عزّز مكانتها‪،‬‬ ‫اال�ستهالك الكبري للوقود‪ ،‬التي �سيارة رباعية الركاب‪ ،‬واقت�صادية ولكن‪ ،‬مل حتقق ميني جناحها الباهر �أ�صبحت ميني �أروع �أك�س�سوارات‬ ‫ا�ستعا�ض عنها ال�شعب الربيطاين يف ا�ستهالك الوقود‪ ،‬وال حتتاج من اللحظة الأوىل‪ .‬على الرغم من �أنّ املو�ضة‪ ،‬مع العلم �أنّ الف�ضل يعود‬ ‫م�ساحة كبرية‪ .‬ف�أتى �إبداعه ثوري ًا املبيعات كانت مرتفعة‪ ،‬مل تكن على قدر �إليها يف �إبداع التنورة الق�صرية �أو‬ ‫بحلول بديلة �أكرث اقت�صادية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫بكل ما للكلمة من معنى‪ .‬بف�ضل توقعات �شركة ال�سيارات الربيطانية ‪ Mini skirt‬التي ا�ستُلهمت منها يف‬ ‫أقل حم ّرك �سعة ‪�848‬س�س مرفوع ‪ .BMC‬وبالتايل‪ ،‬ق ّرر ال�سري �أليك ال�ستينيات‪.‬‬ ‫م�ساحة رحبة يف الداخل ب� ّ‬ ‫الأبعاد اخلارجية‪ ،‬ومقاعد لأربعة اجلانبني لتوفري امل�ساحة‪ ،‬وعجالت �إي�سيغوني�س تقدمي �سيارة ميني للورد‬ ‫�أ�شخا�ص‪ ،‬ومم ّيزات قيادة ممتازة‪� ،‬صغرية قيا�س ‪� 10‬إن�ش‪ ،‬و�أحزمة �سنودون‪ ،‬وهو �صديق مق ّرب من زوج الت�صميم والأداء‬ ‫وتوفري فائق للوقود‪ ،‬ومقابل ثمن يف الأمان‪ ،‬واملرايا اجلانبية كخا�صية الأمرية مارغريت التي كانت م�شهورة ال ّ‬ ‫�شك يف �أنّ الت�صميم ا�ضطلع بدور‬ ‫ً‬ ‫املتناول‪ :‬هذه بالتحديد كانت هي اختيارية‪ ،‬كانت تلك ال�سيارة ق ّمة يف ج ّد ًا يف الأو�ساط االجتماعية يف لندن‪ .‬حموري يف اعتبار ميني �أك�س�سوارا من‬ ‫�أ ّما النجاح احلقيقي الذي اكت�سبته �أك�س�سوارات املو�ضة‪ ،‬وهاج�س ًا لالقتناء‬ ‫الفكرة املوجزة التي ح�صل عليها الإبداع‪.‬‬ ‫‪ 66‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬


Former Press Secretary HRH PRINCE OF WALES Communications Adviser WORLD HEALTH ORGANISATION

Senior Director Corporate Communications LINKEDIN

KAY LUO

Spokesperson KATE AND GERRY MCCANN

CLARENCE MITCHELL

Director Communications MATTEL (CNEUR-SEE)

THATCHER BROWN

Vice President Brand Strategy and Management JUMEIRAH GROUP

CHRISTIAN SCHULTZ

Senior Director Marketing & Loyalty Solutions EMEA ORACLE

NATALIE KOUZELEAS

THE MONARCH HOTEL, DUBAI, UAE

COLLEEN HARRIS

8 – 12 NOVEMBER 2009

For more info visit our websites

www.thebrandsummit.com Associate Sponsors

Preferred Hotel

Supported By

In Association With

Media Partners

A1035-Advert-joint-QER.indd 1

www.prcongress.com

Sponsors

Strategic Media Partners

Strategic Media Sponsor

Business Community Partner

Regional Media Partners

Online Partner

Media Partners – Qatar

Internet Marketing Partner

8/23/09 9:44:16 AM


‫متعة القيادة‬ ‫مل يت�أثر‪ .‬وعام ‪� ،1986‬أنتجت ميني‬ ‫�سيارتها التي �أ ّ‬ ‫متت بها �إنتاج خم�سة‬ ‫ماليني �سيارة‪ ،‬وهو �إٍجناز باهر يف‬ ‫تاريخ ميني‪.‬‬

‫‪ .2004‬وانتقلت العالمة التجارية من‬ ‫جناح �إىل �آخر‪ ،‬وعام ‪� ،2006‬أطلقت‬ ‫‪ BMW‬اجليل التايل من طرازي ميني‬ ‫كوبر وكوبر �إ�س‪ ،‬وعزّزتها مبح ّركات‬ ‫�أقوى و�أكرث فعالية كما ط ّورت تقنية‬ ‫التعليق‪ .‬واكتملت جمموعة ميني عام‬ ‫‪ 2007‬حني اتّخذت قرار ًا جريئ ًا بتو�سيع‬ ‫جمموعة منتجاتها مع ميني كلومبان‬ ‫‪.MINI Clubman‬‬

‫ف�صل ينتهي ليبد�أ ف�صل جديد‬ ‫تابعت ميني مع �إ�صدارات خمتلفة‬ ‫من ‪ Cooper‬و‪� )1993( Cabrio‬إىل‬ ‫حني توقف �إنتاج ميني الكال�سيكية‬ ‫عام ‪ .2000‬وخالل هذه الفرتة‪� ،‬أكرث‬ ‫من ‪ 5.3‬وحدة خرجت من من�ش�آت �إعادة االخرتاع‬ ‫مما جعل منها �أكرث ال�سيارات تزيد ميني كلومبان طو ًال على �سابقتها‬ ‫الت�صنيع ّ‬ ‫ال�صغرية جناح ًا يف العامل‪ .‬حتى مع بـ‪� 24‬سم‪ ،‬وتتمتّع بباب فريد على اجلهة‬ ‫مرور ‪ 41‬عام ًا‪ ،‬كان ال يزال درب ميني اليمنى‪ .‬وهذه اخلا�صية التي متنح‬ ‫طوي ًال ومليئ ًا باملفاج�آت‪ .‬بعد ا�سرتاحة الر ّكاب راحة و�سهولة ركوب ال�سيارة‬ ‫دامت �أق ّل من عام‪ ،‬بد�أ ف�صل جديد يف اخللف واخلروج منها‪ .‬كما ّمت‬ ‫يف تاريخ هذه الأ�سطورة الربيطانية تزويد ال�صندوق بباب ذات جناحني‪� ،2008 ،‬شهدنا �أي�ض ًا بداية ف�صل جديد‬ ‫عام ‪ 2001‬مع �إعادة �إطالق جمموعة وهي خا�صية مت ّيزها عن �سالفاتها من يف حياة ميني مع ‪.MINI Crossover‬‬ ‫‪� BMW‬سيارة ميني الكال�سيكية‪.‬‬ ‫‪ Morris Mini Traveller‬و‪ Austin‬وقد ا�ستحقت هذه املجموعة هذه‬ ‫ّ‬ ‫‪.‬‬ ‫‪Martin‬‬ ‫‪Countryman‬‬ ‫الت�سمية �إذ �أ ّنها تتخطى مفهوم �سيارات‬ ‫وانطلقت ‪ BMW‬برحلة حتديث‬ ‫‪� SUV‬أو ال�سيارات ذات اال�ستخدام‬ ‫العمر‪،‬‬ ‫من‬ ‫اخلم�سني‬ ‫ميني‬ ‫بلوغ‬ ‫ومع‬ ‫الكال�سيكية‬ ‫تلك ال�سيارة الربيطانية‬ ‫الرتفيهي الريا�ضي‪ ،‬وتعد بتوفري متعة‬ ‫ومنحها مل�سات معا�صرة لتحتل بذلك ا�ستم ّرت بالتط ّور من خالل ترجمات كبرية يف القيادة كونها �ستو ّفر بعد ًا‬ ‫ال�صدارة من حيث الت�صميم واالبتكار‪ .‬مبدعة لفل�سفة ت�صميمها الرائع‪ .‬جديد ًا بك ّل ما للكلمة من معنى و�سوف‬ ‫ّ‬ ‫اخلط‬ ‫فحققت ميني حتت جناح ‪� BMW‬أما اليوم‪ ،‬فت�صدر ميني �ضمن ثالث ت�ش ّكل مع و�صولها عام ‪2010‬‬ ‫عام ‪ 2001‬جناح ًا باهر ًا على الفور‪ .‬جمموعات �أ�سا�سية وهي ‪ ،Hatch‬و الرابع حتت عالمة ميني التجارية‪.‬‬ ‫ا�ستجابت ميني للمتط ّلبات الع�صرية ‪ ،Cabrio‬و‪ ،Clubman‬والتي تتوافر‬ ‫ّ‬ ‫على �صعيد مل�سات الت�صميم الداخلي ك ّلها بطرازات ‪ ،Cooper‬و‪ Cooper‬ولكن‪ ،‬لعل النجم احلقيقي للعيد‬ ‫وقد حافظ الطراز اجلديد بو�ضوح ‪ ،S‬و‪ .John Cooper Works‬عام اخلم�سني هو اجليل التايل من ميني‬ ‫على املقاي�س�س واملعايري الأ�صلية‬ ‫‪ Cabrio‬املك�شوفة‪ .‬فقد ّمت الك�شف‬ ‫وكذلك على ت�صميم املقدّمة ال�شهري‬ ‫م�ؤخر ًا عن هذه التحفة احلقيقية يف‬ ‫مما جعل من ال�سهل الربط بني‬ ‫ّ‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وهي جتر�ؤ على تقدمي‬ ‫ت�صميم ‪ MINI‬اجلديدة والطرازات‬ ‫�أف�ضل ما ميكن من م�ستويات الأداء‪،‬‬ ‫‪Mini‬‬ ‫ال�سابقة‪ .‬وبف�ضل التناغم بني املظهر‬ ‫نّ‬ ‫والتفن‪.‬‬ ‫والإطاللة‪،‬‬ ‫الكال�سيكي واخل�صائ�ص الع�صرية‪،‬‬ ‫‪Cabrio‬‬ ‫افتتحت ميني اجلديدة حقبة جديدة‬ ‫تو ّفر ميني املك�شوفة �أو ‪Mini Cabrio‬‬ ‫من القوة والأداء �إذ امتازت ب�أحدث‬ ‫متعة القيادة يف الهواء الطلق‪ ،‬حتى‬ ‫�أنظمة الدفع والتعليق التي متتاز بها‬ ‫�أنها متتاز بعدّاد الوقت ‪Always-‬‬ ‫�سيارة �صغرية احلجم على الإطالق‪.‬‬ ‫‪ Open‬الذي مينح ال�سائق املدّة التي‬ ‫وقد �أدركت ‪ BMW‬الإمكانيات التي‬ ‫ا�ستمتع بها يف قيادة هذه ال�سيارة يف‬ ‫تتمتع بها ال�سيارات املك�شوفة‪ ،‬و�أطلقت‬ ‫الهواء الطلق‪ .‬مع العلم �أنّ هذه ال�سيارة‬ ‫املده�شة متتاز بنظام تكييف مم ّيز جداً‬ ‫�أ ّول �سيارة مك�شوفة �أو ‪ Cabrio‬عام ‪Always Open‬‬

‫تو ّفر ميني‬ ‫املك�شوفة �أو‬ ‫متعة‬ ‫القيادة يف الهواء‬ ‫الطلق‪ ،‬حتى �أنها‬ ‫متتاز بعدّاد الوقت‬ ‫‪-‬‬

‫‪ 68‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫يتم �إغالق ال�سقف‪.‬‬ ‫ي�شتغل �آلي ًا ما �إن ّ‬ ‫ومهما كانت وجهتكم �أو الغر�ض من‬ ‫نزهتكم‪� ،‬سواء كنتم جتوبون �شوارع‬ ‫املدينة �أو ذاهبون �إىل �إلبحر مع‬ ‫الأ�صدقاء‪ ،‬ما من طريقة �أروع و�أكرث‬ ‫برودة ومتيز ًا من قيادة ميني املك�شوفة‬ ‫اجلديدة هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫ميني تعود �إىل اجلذور‬ ‫لع ّل الفكرة الأ�صلية التي طرحتها‬ ‫�شركة ال�سيارات الربيطانية ‪،BMC‬‬ ‫والكامنة خلف والدة ميني‪ ،‬تبدو �أكرث‬ ‫مالءمة لع�صرنا مع �إطالق ن�سختني‬ ‫مم ّيزتني حت ّية لتلك الذكرى‪ ،‬والعيد‬ ‫املم ّيز‪ ،‬وهما ميني مايفري ‪MINI‬‬ ‫‪ Mayfair‬التي تعود بفخر ن�صف قرن‬ ‫�إىل الوراء يف تاريخ ال�سيارات وذلك‬ ‫ب�أ�سلوب كال�سيكي �أنيق‪ ،‬بينما تتط ّلع‬ ‫ميني كامدين ‪MINI Camden‬‬ ‫ب�شوق كبري �إىل اخلم�سني �سنة املقبلة‬ ‫ب�ألوانها املعا�صرة واملبدعة‪ .‬ي�صل‬ ‫هذان الطرازان ال�شرق الأو�سط يف‬ ‫نوفمرب ‪ُ .2009‬يقال �إنّ الأغرا�ض‬ ‫الثمينة ت�أتي يف علب �صغرية‪ ،‬وهي‬ ‫لك‬ ‫احلال بالت�أكيد مع ميني‪ .‬نتم ّنى ِ‬ ‫عيد ًا �سعيد ًا‪...‬‬


‫جمموعة فولك�س‬ ‫ح�صتها يف‬ ‫واجن تُزيد‬ ‫ّ‬ ‫ال�سوق العاملية‬ ‫و�سعت جمموعة فولك�س واجن من‬ ‫ّ‬ ‫ح�صتها يف ال�سوق العاملية‬ ‫حجم ّ‬ ‫خالل الن�صف الأول من عام ‪.2009‬‬ ‫وبالرغم من الظروف الإقت�صادية‬ ‫ال�صعبة‪� ،‬إال �أن �أكرب م�ص ّنع لل�سيارات‬ ‫يف �أوروبا مت ّكن من زيادة ح�صته يف‬ ‫ال�سوق العاملي ل�سيارات الر ّكاب من‬ ‫يناير حتى يونيو �إىل ‪ 12.0‬باملائة (يف‬ ‫الن�صف الأول من عام ‪ ،2008‬بلغت‬

‫تلك الن�سبة ‪.)9.9‬‬ ‫خالل الن�صف الأول من هذا العام‪ ،‬مت‬ ‫ت�سليم ‪� 3,100,300‬سيارة �إىل العمالء‬ ‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬كان �سوق �سيارات‬ ‫الركاب عموم ًا قد �شهد تراجع ًا ن�سبته‬ ‫‪ 17.7‬باملائة‪ .‬وخالل �شهر يونيو‬ ‫ارتفع عدد ال�سيارات التي مت ت�سليمها‬ ‫من قبل املجموعة بن�سبة ‪ 6.5‬باملائة‬ ‫بت�سليم ‪� )572,700( 609,800‬سيارة‪.‬‬

‫(�سيارتي) تقدم �أف�ضل �أنظمة‬ ‫ال�سمعيات اخلا�صة بال�سيارات‬

‫تقدم (�سيارتي) حاليا �أف�ضل الأنظمة‬ ‫ال�سمعية واملرئية العاملية اخلا�صة‬ ‫بال�سيارات عرب (كينوود) �أف�ضل‬ ‫العالمات التجارية امل�شهورة يف عامل‬ ‫ال�صوتيات واملرئيات‪ .‬بذلك �سيتمكن‬ ‫�أ�صحاب ال�سيارات من الآن ف�صاعدا‬ ‫من �إ�ضفاء مل�سات خا�صة على‬ ‫�سياراتهم مب�ساعدة �أنظمة (كينوود)‬ ‫ملنحها �أف�ضل �أنظمة ال�صوت بينما‬ ‫يتمتعون بق�ضاء �أجمل الأوقات يف‬ ‫قيادة �سياراتهم بربوع ال�سلطنة‪.‬‬ ‫متتلك (�سيارتي) فريق ًا حمرتف ًا‬

‫من املهند�سني املدربني يف تزويد‬ ‫ال�سيارات مبميزات حديثة ملختلف‬ ‫�أنواع ال�سيارات مع تقدمي خدمات‬ ‫ا�ست�شارية جمانية يف ما يتعلق‬ ‫ب�سمعيات ال�سيارات‪ .‬وتت�ضمن �أجهزة‬ ‫(كينوود) التي تقدمها �سياراتي‪:‬‬ ‫م�شغل (‪ ،)DVD‬و�أنظمة املالحة‪،‬‬ ‫وكامريا الر�ؤية اخللفية‪ ،‬والبلوتوث‪،‬‬ ‫وم�شغالت (‪ )MP3‬و(‪)CD‬‬ ‫و(‪ ،)USB‬ومكربات ال�صوت‪ ،‬ونظام‬ ‫(‪ )DVD‬املثبت على ال�سقف‪،‬‬ ‫وغريها من الأجهزة الأخرى‪.‬‬

‫جريت وول موتورز بطل املبيعات يف �أوروبا‬ ‫�أظهرت نتائج مبيعات ال�سيارات خالل‬ ‫�شهر يونيو التي �صدرت م�ؤخر ًا يف‬ ‫�أوروبا ‪ ،‬ب�أن �سل�سلة �سيارات جريت وول‬ ‫التي مت تد�شينها حديث ًا يف الأ�سواق‬ ‫الأوروبية ‪ ،‬قد بد�أت يف الرتبع على قمة‬ ‫مبيعات ال�سيارات يف ايطاليا ‪.‬‬ ‫لقد جاءت هذه البداية يف الإجناز‬ ‫كنتيجة ملا حققته �سيارات البيكب‬ ‫طراز جريت وول من جناح عرب‬ ‫ح�صولها على قرابة ‪ %9‬من ح�ص�ص‬

‫ال�سوق وذلك ك�أول بيكب �أجنبي يح�صل‬ ‫على هذا املعدل يف �إحدى الأ�سواق‬ ‫الأوروبية ‪.‬‬ ‫تعترب هذه النتيجة �أكرث من مهمة �سواء‬ ‫من حيث العالمة �أو من حيث الطراز ‪،‬‬ ‫ف�ضال عن ان مبيعات جريت وول بد�أت‬ ‫يف تلك ال�سوق ابتدا ًء من يناير لهذا‬ ‫العام فقط يف حني واجهت مناف�سة‬ ‫قوية من �شركات ت�صنيع ال�سيارات‬ ‫اليابانية والأمريكية مع ًا ‪.‬‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪71‬‬


‫�أخبار ال�سيارات‬

‫�سيارة انفينيتي كيو �إك�س ‪ – 56‬قمة الرحابة‬ ‫تتميز �سيارة �إنفينيتي كيو �إك�س ‪56‬‬ ‫عن غريها ب�أنها تذهب �إىل �أبعد من‬ ‫كونها �سيارة كبرية فهي تعطي م�ساحة‬ ‫�أكرب وقوة هائلة ورفاهية غري متناهية‬ ‫‪ .‬عالوة على ذلك فهي خري تعبري عن‬ ‫الروعة يف الت�صميم وهو ما ي�ضمن‬ ‫لها ح�ضور ًا قوي ًا على الطريق وي�ضمن‬ ‫متتع ال�سائق بتجربة قيادة حقيقية‬ ‫وباخت�صار ف�إن ال�سيارة خري تعبري عن‬ ‫الإتقان الب�شري ودقة ال�صنع ‪ .‬توفر‬ ‫ال�سيارة الرفاهية املتناهية فمن خالل‬

‫ني�سان قا�شقاي‬ ‫تلبي التوقعات‬

‫تعترب �سيارة ني�سان قا�شقاي‬ ‫املفهوم اجلديد يف ال�سيارات‬ ‫الكرو�س �أوفر املدجمة الريا�ضية‬ ‫لأنها توفر االقت�صاد يف ا�ستهالك‬ ‫الوقود الذي توفره ال�سيارة املدجمة‬ ‫مع القوة التي تت�سم بها ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية ذات الدفع الرباعي وقد‬ ‫مت عمل ما يلزم يف مراحل ت�صميم‬ ‫ني�سان قا�شقاي بحيث تلبي كافة‬ ‫التوقعات وتنجح يف خطف �أنظار‬ ‫ع�شاق ال�سيارات ولذلك لي�س‬ ‫من الغريب �أن يفوق الطلب على‬ ‫ال�سيارة التوقعات يف كافة الأ�سواق‬ ‫‪ .‬تتميز قا�شقاي ب�أنها تقدم نوع‬ ‫خمتلف من الرفاهية فت�صميمها‬ ‫ريا�ضي فائق كما �أنها مزودة‬ ‫ب�أف�ضل و�أحدث التقنية التي ت�ضمن‬ ‫القيادة ال�سل�سة واملمتعة ‪.‬‬

‫�أجهزة التحكم يف ال�سيارة انفينيتي‬ ‫كيو �إك�س ‪ 56‬والتي تعمل بلم�سة زر‬ ‫ب�سيطة ي�ستطيع ال�سائق زيادة امل�ساحة‬ ‫املخ�ص�صة للأمتعة �أو زيادة امل�ساحة‬ ‫املخ�ص�صة للمقاعد على ح�سب‬ ‫احلاجة يف ذلك الوقت ‪ .‬كذلك هناك‬ ‫زر موجود يف ذيل ال�سيارة وزر �آخر‬ ‫بجوار ال�صف الثاين من املقاعد‬ ‫يتحكمان يف رفع �أو خف�ض ال�صف‬ ‫الثاين من املقاعد مما يعطي �إح�سا�س ًا‬ ‫فائق ًا بالراحة و الرحابة ‪.‬‬

‫�أودي ُعمان حتتفل بعيدها‬ ‫ال�سنوي املائة يف �سلطنة ُعمان‬ ‫مبنا�سبة عيدها املائة احتفلت �أودي ُعمان ممثلة‬ ‫ب�سيارات الوطية بهذه العالمة الفارقة حمليا وذلك من‬ ‫خالل �إحتفال ا�ستقبايل �أقيم يف وكالتها للبيع الواقعة‬ ‫بالوطية‪.‬‬ ‫وح�ضر هذا اليوم املميز �سعادة ال�سيد حممد بن‬ ‫�سلطان البو�سعيدي بالإ�ضافة �إىل ‪ 250‬من حمبي‬ ‫الأودي وزبائنها املخل�صني‪.‬وقد بد�أت احتفاالت‬ ‫ال�صباح بحفل تذكاري مت فيه عر�ض �سيارة الأودي‬

‫‪ 70‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الريا�ضية كواترو �إحدى �سيارات �أودي �ضمن ‪224‬‬ ‫�سيارة مت �إنتاجها فقط‪ .‬ونال الأطفال ن�صيبهم يف‬ ‫احلفل حيث ا�ستمتعوا بتجربة �سيارة �صممت خ�صي�صا‬ ‫لهم وهي عبارة عن ن�سخة من �سل�سلة �سيارة ال�سباق‬ ‫�سيلفر �آرو ‪ 1937)silver arrow( ‬لإحتاد ال�سيارات‬ ‫الأملاين‪ .‬وقد �أعطي احل�ضور الفر�صة للتعرف على‬ ‫تاريخ الأودي الغني وتطورها الفني خالل املائة عام‬ ‫املا�ضية‪.‬‬


MAXIMIZE YOUR

≈∏Y ÉeÉY 30 Qhôà πØà– »gh IóëàŸG á«Hô©dG äGQÉeE’G ádhO ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH Qó°üJ IójôL ∫hCG »g õÁÉJ è«∏N ¤hC’G Iójô÷G É¡∏©éj á«dhódG ¿ƒ«HôJ ódGÒg IójôL ™e É¡àcGô°Th ,õ«ªàe …ÈN iƒà É¡FGô≤d õÁÉJ è«∏N Ωó≤Jh É¡bÓ£fG è«∏N ¿EÉa »Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ äÉaÉ≤ãdG …Oó©àe AGô≤dG äÉLÉ«àMG á«Ñ∏àdh .»Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH .áaó¡à°ùoŸG äÉÄØdG iód º¡JÉeóNh º¡JÉéàæe ≥jƒ°ùàd IÒÑc á°Uôa ¿ÉªY áæ£∏°S øe Úæ∏©ª∏d ôaƒJ õÁÉJ

ó«MƒdGh …ô°ü◊G π㪟G , Ω Ω ¢T ô°ûædGh áaÉë°ü∏d IóëàŸG ácô°T ¿ÉªY áæ£∏°S ‘ õÁÉJ è«∏N Iójô÷ kush@umsoman.com ,99253729 ÉàHƒL ¢Tƒc ≈∏Y ∫É°üJ’G øµÁ ¿ÓYEÓd


‫�أخبار ال�سيارات‬

‫�إطالق مازدا ‪ 3‬اجلديدة كلي ًا يف ال�سلطنة‬ ‫يف �إثر اطالق مازدا ‪ 5-MX‬اجلديدة‬ ‫املت�ألقة‪ ،‬يطلق مركز تاول لل�سيارات‬ ‫اجليل الثاين من مازدا ‪ 3‬التي طال‬ ‫انتظارها يف ال�سلطنة‪� .‬صممت على‬

‫جتهيزات القيادة املمتازة التي �ساعدت‬ ‫�سلفها �أن تكون �أكرث �سيارات مازدا‬ ‫مبيع ًا يف العامل‪ ،‬حتفل مازدا ‪ 3‬اجلديدة‬ ‫كلي ًا موديل ‪ 2010‬ب�إغرائها اجلديد‬

‫�شفروليه هي خيارك الأمثل‬ ‫مع كل تلك اخليارات الوا�سعة من‬ ‫طرازات ال�سيارات الريا�ضية متعددة‬ ‫اال�ستعماالت‪ ،‬قد يكون من ال�صعوبة‬ ‫اتخاذ قرار باختيار ال�سيارة املالئمة‬ ‫لذوقك و�أ�سلوب حياتك‪ .‬ولكن‪،‬‬ ‫بف�ضل كل اجلهود والبحوث املتوا�صلة‪،‬‬ ‫متكنت �شفروليه من توفري ت�شكيلة‬ ‫�شاملة من ال�سيارات الريا�ضية‬ ‫متعددة اال�ستعماالت والكرو�س‬ ‫�أوفر امل�صممة لتلبية احتياجات كل‬ ‫م�ستهلك‪  .‬وبوجود جمموعة اختيارات‬ ‫من ال�سيارات‪ ،‬التي متتد من‬

‫الريا�ضية متعددة اال�ستعماالت كبرية‬ ‫احلجم‪� ،‬إىل الكرو�س �أوفر‪ ،‬وتقدم كل‬ ‫�سيارة ريا�ضية متعددة اال�ستعماالت‬ ‫من �شفروليه ت�شكيلة فريدة من‬ ‫املميزات لتلبية احتياجات و�أذواق‬ ‫ورغبات كافة امل�ستهلكني‪ .‬ومن‬ ‫الرحابة الداخلية ومميزات ال�سالمة‬ ‫�إىل الت�صميم والراحة‪ ،‬تعك�س جميع‬ ‫�سيارات �شفروليه �أعلى م�ستويات‬ ‫اخلربة يف التعبري والت�صميم وجودة‬ ‫الت�صنيع‪ ،‬مع و�ضع امل�ستهلك دائم ًا يف‬ ‫املقام الأول‪.‬‬

‫الذي يحملك �إىل داخلها‪ .‬وقد ك�سبت‬ ‫مازدا ‪ 3‬والتي تتوفر يف موديل �سيدان‬ ‫ب�أربعة �أبواب وموديل هات�شباك بخم�سة‬ ‫�أبواب تقدير املاليني من النا�س يف‬

‫معر�ض لو�س �أجنلو�س لل�سيارات ‪2008‬‬ ‫ومعر�ض بولونغا لل�سيارات يف �إيطاليا‬ ‫حيث طلت يف �أول ظهور لها على م�ستوى‬ ‫العامل‪.‬‬

‫ت�صنيع �ست �سيارات‬ ‫فانتوم ‪ Phantom‬جديدة‬

‫�أعلنت �شركة «رولز‪-‬روي�س موتور‬ ‫كارز» عن �إنتاج جمموعة جديدة من‬ ‫�سيارات فانتوم ‪ Phantom‬خا�صة‬ ‫مبنطقة ال�شرق الأو�سط وذلك �ضمن‬ ‫برناجمها للت�صميم ح�سب الطلب‬ ‫‪ Bespoke‬وك�شفت �أن ال�سيارات‬ ‫ال�ست اجلديدة �ست�صل �إىل املنطقة‬ ‫خالل �أغ�سط�س اجلاري‪.‬‬ ‫وت�ستلهم جمموعة ال�سيارات‬ ‫اجلديدة الرتاث الأ�صيل ملنطقة‬

‫ال�شرق الأو�سط من خالل هذا‬ ‫الربنامج الذي مي ّكن العمالء من‬ ‫�إقتناء ال�سيارة املثالية بالن�سبة لهم‬ ‫عن طريق �إختيار وحتديد كافة‬ ‫تفا�صيلها وذلك مب�ساعدة فريق‬ ‫الربنامج من احلرفيني املهرة يف‬ ‫«جود وود» والذي يتوىل �إعداد �ألوان‬ ‫الطالء ومواد الت�صنيع واحللول‬ ‫التقنية املتطورة لإنتاج �سيارات‬ ‫�إ�ستثنائية وفريدة يف كافة جوانبها‪.‬‬

‫ا�ستعرا�ضات الزبري لل�سيارات على الطرقات‬ ‫تـ�صـل �إىل الـزبـائـن فـي مــواقـعـهم‬ ‫تنظم �شركة الزبري لل�سيارات جمموعة‬ ‫من ا�ستعرا�ضات ال�سيارات على‬ ‫الطرقات لطرازات ميت�سوبي�شي‬ ‫وفيوزو يف خمتلف �أنحاء ال�سلطنة ‪،‬‬ ‫وذلك بهدف الو�صول اىل زبائنها يف‬ ‫مواقعهم ‪ .‬وت�سلط هذه اال�ستعرا�ضات‬

‫ال�ضوء على امكانيات ومميزات‬ ‫�سل�سلة طرازات ميت�سوبي�شي وفيوزو‬ ‫وحافالت الركاب و�سيارات البيكب‬ ‫ذات الدفع الرباعي وال�شاحنات من‬ ‫ميت�سوبي�شي ‪ ،‬خ�صو�صا وان ال�شركة‬ ‫توفر جمموعة متنوعة من ال�سيارات‬

‫‪ 72‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫الثقيلة ومتو�سطة احلجم من طراز‬ ‫فيوزو التي يعتمد عليها ‪.‬‬ ‫كما نظمت ال�شركة اي�ضا معار�ض‬ ‫م�ؤقتة يف اماكن متفرقة يف خمتلف‬ ‫انحاء ال�سلطنة لعر�ض املنتجات التي‬ ‫تتعامل فيها لكي تكون اكرث قربا‬

‫اىل زبائنها اي من الباب اىل الباب‬ ‫وذلك جنبا اىل جنب �سل�سلة معار�ضها‬ ‫الدائمة الوا�سعة االنت�شار يف خمتلف‬ ‫اجزاء ال�سلطنة عالوة على وجود عدد‬ ‫كبري من املتعاملني مع ال�شركة يف كافة‬ ‫نواحي البالد‬


‫خدمات �صحفية‬

‫بالتعاون مع جمعية دار‬ ‫العطاء ‪ ،‬بنك م�سقط يد�شن‬ ‫برناجم ًا لرعاية الأ�رس‬ ‫قامت دائرة امل�س�ؤولية الإجتماعية لأ�سر الدخل املحدود يف حمافظة‬ ‫ببنك م�سقط بتوقيع مذكرة تفاهم م�سقط ومناطق ال�سلطنة الأخرى‪،‬‬ ‫لربنامج بنك م�سقط لرعاية‬ ‫حيث تتلقى هذه الأ�سر املحددة‬ ‫الأ�سر بالتعاون مع جمعية دار‬ ‫من قبل جمعية دار العطاء ال�سلع‬ ‫العطاء‪ ،‬يوم الثالثاء ‪� 11‬أغ�سط�س الغذائية ح�سب حاجتها خا�صة‬ ‫باملقر الرئي�سي لبنك م�سقط‬ ‫يف بع�ض املنا�سبات اخلا�صة مثل‬ ‫حيث وقـّع الإتفاقية كل من �شيماء �شهر رم�ضان املبارك و ك�سوة‬ ‫بنت مرت�ضى اللواتية مديرة‬ ‫عيدي الفطر و الأ�ضحى‪ .‬وي�ساعد‬ ‫دائرة امل�س�ؤولية االجتماعية ببنك الربنامج �أي�ض ًا الأ�سر املحتاجة يف‬ ‫م�سقط وندى بنت ح�سن اجلمالية ت�أثيث منازلهم وتوفري �إمدادات‬ ‫ع�ضو جمل�س �إدارة جمعية دار‬ ‫املياه والكهرباء احلكومية لهم �إىل‬ ‫العطاء‪.‬‬ ‫جانب توزيع التجهيزات املنزلية‬ ‫يوفربرنامج بنك م�سقط لرعاية‬ ‫الكهربائية لهم �إذا دعت احلاجة‬ ‫الأ�سر �سلع ًا غذائية �أ�سا�سية‬ ‫لذلك‪.‬‬

‫عرو�ض وخدمات جديدة‬ ‫تنع�ش �صيفك من عمان موبايل‬

‫الآن ت�صفح الإنرتنت على مدى‬ ‫ع�شر �ساعات مقابل ريال واحد‬ ‫فقط �أو ميكنك الت�صفح لأكرث من‬ ‫�ستني �ساعة بثالثة رياالت فقط‬ ‫‪ .‬ت�أتي هذه العرو�ض مل�ستخدمي‬ ‫عمان موبايل كقيمة م�ضافة مت ّكن‬ ‫امل�شرتكني من فر�صة ت�صفح‬ ‫االنرتنت بال حدود ول�ساعات‬ ‫متوا�صلة مدعمة ب�شبكة اجليل‬ ‫الثالث والن�صف املتميز ب�سرعته‬ ‫الفائقة ومزاياه املتعددة ‪.‬‬ ‫و�أطلقت عمان موبايل كذلك �أول‬ ‫عر�ض من نوعه يقدم مل�شرتكي‬ ‫خدمات االت�صاالت ‪ ،‬ويعتمد‬ ‫العر�ض على احت�ساب قيمة جممل‬ ‫املكاملات التي يجريها امل�شرتك‬ ‫خالل الأ�سابيع الثالثة الأوىل من‬ ‫العر�ض واحت�ساب ما قيمته ‪% 20‬‬ ‫من قيمة جممل املكاملات لر�صيد‬

‫جوائز يومية من دواجن ال�صفاء لزوار �أجواء ال�صفاء‬ ‫تقوم دواجن ال�صفاء بتوفري‬ ‫منتجاتها من الدجاج الطازج لأحد‬ ‫�أكرث مواقع ال�شواء اخلارجية حيث‬ ‫يتم ال�شواء بالطريقة ال�شعبية‬ ‫ال ُعمانية على الهواء الطلق واملعروفة‬ ‫“بامل�ضبي” كما يوجد ركن خا�ص‬ ‫لل�صفاء يف موقع املهرجان للم�شاركة‬

‫يف م�سابقة تلوين جذابة؛ حيث مت‬ ‫و�ضع �صور كبرية ملنتجات ال�صفاء يف‬ ‫هذا الركن ليقوم الأطفال بعد ذلك‬ ‫بتلوين ال�صور املخططة بالأبي�ض‬ ‫والأ�سود‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة �صرح الفا�ضل دعيج‬ ‫احلو�سني من �شركة مزارع دواجن‬

‫‪ 74‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫ال�صفاء قائال‪“ :‬تعد �شركة مزارع‬ ‫دواجن ال�صفاء راعي ًا وداعم ًا دائم ًا‬ ‫ملهرجان خريف �صاللة‪ ،‬حيث تغمرنا‬ ‫ال�سعادة لتمكننا من تقدمي عدد من‬ ‫اجلوائز اليومية والكوبونات لزوار‬ ‫املهرجان معززين بذلك متعتهم بهذا‬ ‫احلدث ال�سنوي الرائع”‪.‬‬

‫مكاف�آت ميكن للم�شرتك اال�ستمتاع‬ ‫به خالل الأ�سبوع الأخري من العر�ض‬ ‫‪ ،‬ا�ستمر العر�ض خالل الفرتة من‬ ‫الأول وحتى ‪ 28‬من �شهر �أغ�سط�س‬ ‫كما وفرت عمان موبايل باقة حياك‬ ‫بقيمة ريالني فقط مع ر�صيد جماين‬ ‫تبلغ قيمته ريالني �أي�ضا لإتاحة‬ ‫الفر�صة للجميع اال�ستفادة من‬ ‫عر�ض (مكاف�آت حياك)‬ ‫ولأول مرة يف ال�سلطنة ‪� ،‬أطلقت‬ ‫عمان موبايل �أول اربعة �ألعاب من‬ ‫اجليل اجلديد معتربة ك�أول م�شغل‬ ‫يف ال�سلطنة يقدم خدمة الألعاب‬ ‫التفاعلية والتي ي�شارك فيها �أكرث‬ ‫من العب ‪ ،‬حيث ميكن للم�شرتك �أن‬ ‫يلعب مع �أ�صدقائه حتى و�إن كانوا‬ ‫على بعد �أميال منه‪ ،‬كما ميكنه‬ ‫�أي�ض ًا التوا�صل مع العبني من كل‬ ‫�أنحاء العامل‬


‫�آالت دفع �آيل جديدة من النور�س‬ ‫�أطلقت النور�س مزيدا من �آالت الدفع‬ ‫الإلكرتوين مبواقع �إ�ضافية لت�سهل من‬ ‫عملية الدفع االلكرتوين ‪ ،‬و�ستوفر‬ ‫هذه الآالت خيارات متعددة منها‬ ‫�إمكانية دفع عمالء النور�س �آجل‬ ‫لفواتريهم‪ ،‬كما ميكن لعمالء النور�س‬ ‫م�سبق �إعادة تعبئة �أر�صدتهم‪ .‬اجلدير‬ ‫بالذكر �أن هذه الآالت ت�ضمن طريقة‬ ‫�صديقة للبيئة يف �إعادة التعبئة دون‬

‫ا�ستخدام بطاقات بال�ستيكية يف‬ ‫مبادرة ت�أتي �ضمن وعي النور�س‬ ‫العميق باملحافظة على البيئة‪.‬‬ ‫وال�ستخدام هذه الآالت للدفع‬ ‫االلكرتوين فما على العمالء �إال‬ ‫اختيار اللغة و�إدخال رقم بطاقتهم‬ ‫�أو �أي بطاقة يرغبون يف تخلي�ص‬ ‫م�ستحقاتها‪ ،‬فيظهر عندها الر�صيد‬ ‫امل�ستحق وعلى العميل �إدخال الأوراق‬

‫( ادفع واربح ) من عمانتل‬ ‫وعمان موبايل‪ ،‬و�سكويا للفائزين‬ ‫احتفلت عمانتل وعمان موبايل مببنى‬ ‫ال�شركة بت�سليم مفاتيح ال�سيارات‬ ‫الأربع للفائزين يف العر�ض ال�صيفي‬ ‫الرتويجي ( ادفع واربح ) الذي يتيح‬ ‫للم�شرتكني فر�صة الفوز ب�ست �سيارات‬ ‫نوع « تويوتا �سكويا « بعد ت�سديد‬ ‫فواتريهم الهاتفية �أو اال�شرتاك يف‬ ‫�إحدى خدمات عمانتل وعمان موبايل ‪.‬‬ ‫وقام طالل بن �سعيد املعمري نائب‬ ‫الرئي�س التنفيذي لوحدة املالية‬ ‫بعمانتل بت�سليم مفاتيح ال�سيارات لكل‬ ‫من �سعيد بن �سليمان ال�شحي ومبارك‬

‫بن خليفة النا�صري وم�سعود بن �سليم‬ ‫االبروي ورحمة بنت حممد بن يو�سف‬ ‫وقد �شارك الفائزون الأربعة يف‬ ‫العر�ض الرتويجي ( ادفع واربح )‬ ‫الذي منحهم الفوز بال�سيارات بعد‬ ‫ت�سديد فواتريهم الهاتفية ال�شهرية‬ ‫‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ح�صول �أربعني‬ ‫فائزا على ا�شرتاك جماين ملدة �سنة‬ ‫كاملة يف �إحدى خدمات االت�صاالت‬ ‫املقدمة من عمانتل وعمان موبايل‬ ‫‪ .‬وعرب الفائزون عن فرحتهم بالفوز‬ ‫واعتربوها حلظة ال تو�صف‪.‬‬

‫النقدية ح�سب القدر املطلوب‪ .‬يح�صل‬ ‫العميل بعد ذلك على ورقة ا�ستالم‬ ‫�إ�ضافة �إىل ا�ستالمه لر�سالة ق�صرية‬ ‫للت�أكيد على �إمتام عملية الدفع‪� .‬أما‬ ‫لإعادة تعبئة �أرقام النور�س م�سبق ف�إن‬ ‫على العمالء اختيار اللغة ثم �إدخال‬ ‫الرقم با�ستخدام لوحة املفاتيح متبعة‬ ‫مبقدار الر�صيد‪ ،‬قبل �إدخال املبلغ‬ ‫عرب الفتحة املخ�ص�صة‪.‬‬

‫جتربة طالء ن�سائية‬ ‫من �سادولني‬

‫يف خطوة لتمكني الن�ساء من‬ ‫�إ�ضفاء مزيد من الإ�شراق �إىل‬ ‫منازلهن ‪ ،‬نظمت م�ؤخر ًا �أ�صباغ‬ ‫�سادولني ُعمان املحدودة يوم ًا‬ ‫للن�ساء لتجربة القيام ب�أعمال‬ ‫الطالء يف حمل كولور بوينت يف‬ ‫اخلو�ض‪ .‬يو�ضح باال�شندران‪،‬‬ ‫نائب املدير العام يف �أ�صباغ‬ ‫�سادولني ُعمان « �شجعنا جناحنا‬ ‫يف التجربة ال�سابقة ليوم �أعمال‬ ‫الطالء يف الغربة على تكرار‬ ‫التجربة يف حمل كولور بوينت‬ ‫يف اخلو�ض‪ .‬ونحن �سعداء للغاية‬

‫�سبتمرب ‪2009‬‬

‫بالتجاوب الذي وجدته جتربتنا‬ ‫يوم �أعمال الطال‪ ».‬و�أ�ستمر يف‬ ‫القول « مت تنظيم اليومني كالهما‬ ‫لأعمال الطالء مع الأخذ يف‬ ‫االعتبار احتياجات وطموحات‬ ‫الن�ساء ال ُعمانيات يف القرن‬ ‫احلادي والع�شرين عندما يتعلق‬ ‫الأمر مبنازلهن‪ .‬ونحن �سعيدون‬ ‫بالتقاء احلا�ضرات يف حمل كولور‬ ‫بوينت يف كل من الغربة واخلو�ض‪.‬‬ ‫ونتطلع �إىل �أن نتمكن من تنظيم‬ ‫املزيد من مثل هذه الأن�شطة‬ ‫التفاعلية يف امل�ستقبل‪».‬‬

‫عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪77‬‬


‫خدمات �صحفية‬

‫غذا�ؤك طريقك �إىل �صحتك «‪ »Y‬ب�شكل جديد‬ ‫يف �إطار جهودها امل�ستمرة لتعزيز‬ ‫ال�صحة العامة والوقاية من‬ ‫الأمرا�ض‪ ،‬تبنت وزارة ال�صحة‬ ‫اال�سرتاتيجية العاملية ملنظمة‬ ‫ال�صحة العاملية فيما يخت�ص‬ ‫بالنظام الغذائي والن�شاط البدين‬ ‫وال�صحة‪ ،‬وذلك ي�أتي كا�ستجابة‬ ‫للتحديات التي ي�شهدها العامل يف‬ ‫جمال ال�صحة العامة ومكافحة‬ ‫الأمرا�ض املرتبطة ب�أمناط احلياة‬ ‫كال�سمنة‪ ،‬وال�سكري‪ ،‬و�إرتفاع‬

‫�ضغط الدم وغريها‪.‬‬ ‫كجزء من التزامها بتح�سني‬ ‫النمط الغذائي جلميع فئات‬ ‫املجتمع العماين‪ ،‬قامت دائرة‬ ‫التغذية وحتت رعاية وزارة‬ ‫ال�صحة بجهود مدعومة بتعاون‬ ‫وثيق مع منظمة ال�صحة العاملية‬ ‫)مكتب م�سقط( لتطوير دالئل‬ ‫الإر�شادات الغذائية العمانية‪ ،‬وقد‬ ‫مت متثيلها ب�صري ًا بالطبق العماين‬ ‫ال�صحي‪.‬‬

‫‪ VERTU‬تعلن �أول املواد الفاخرة التجددية‬ ‫�أعلنت ‪ ،Vertu‬املاركة التي ُولدت‬ ‫من الع�شق البتكار �أرقى الهواتف‬ ‫املتح ّركة امل�صنوعة يدوي ًا التي‬ ‫�شهدها العامل‪ ،‬عن �إطالق �أوىل‬ ‫املجموعات الثالث امل�صنوعة من‬ ‫مواد جديدة فاخرة لعام ‪2009‬‬ ‫حيث ترتكز جمموعة ‪Vertu‬‬ ‫‪ Pure‬على ا�ستخدام اخلزف املل ّون‬ ‫يف مناذج ‪ ،Constellation‬وقد‬ ‫ابتكرت بذلك‪ ،‬م ّر ًة جديدة‪ ،‬هاتف ًا‬ ‫فريد ًا ي�ضع معايري جديدة من حيث‬

‫تقنيات املواد امل�ستعملة يف �صناعة‬ ‫الهواتف املتح ّركة‪ .‬وقد حافظ‬ ‫هذا الهاتف بن�سخته املحدودة‬ ‫‪ Limited Edition Pure‬على‬ ‫الت�صميم الأ�صلي ملجموعة ‪Vertu‬‬ ‫‪ Constellation‬غري �أ ّنه جمع‬ ‫ال�شكل االن�سيابي اخلا�ص باخلزف‬ ‫املل ّون عايل التقنية مع امللم�س‬ ‫الدافئ والطبيعي لأفخر �أنواع‬ ‫اجللود لي�ش ّكل هاتف ًا ع�صري ًا وغاية‬ ‫يف الأناقة‪.‬‬

‫ال�ساملي وحمفورات رمربانت‬ ‫مت بفندق جراند حياة م�سقط افتتاح‬ ‫معر�ض للفنان الهولندي رمربانت‬ ‫‪،‬و�أبدى العديد من املتتبعني امتنانهم‬ ‫لأقدم مكتبة يف ال�سلطنة‪� ،‬أال وهي‬ ‫مكتبة ال�ساملي ال�ست�ضافتها‬ ‫لهذا احلدث ال�ضخم ‪ ،‬وحول‬ ‫ا�ست�ضافة مكتبة ال�ساملي‬ ‫لأعمال رمربانت يجيب‬ ‫عبداهلل ال�ساملي‪ “ :‬ال �أحد‬ ‫ينكر �أهمية الثقافة الغربية‬ ‫و الأوروبية ب�شكل خا�ص‬

‫بت�أثرياتها الكبرية على اجلميع و باعتبار‬ ‫�أن رمربنت يعترب من �أبرز الفنانني‬ ‫الذين �أثروا يف تطور الفن يف �أوروبا‬ ‫باال�ضافة �إىل اهتمام هذا الفنان بالعامل‬ ‫ال�شرقي واال�ست�شراق‬ ‫الذي يبدو وا�ضح ًا يف‬ ‫كثري من �أعماله‪ .‬و كما هو‬ ‫معلوم فقد قام رمربانت‬ ‫ب�إجناز ما يزيد على‬ ‫ثالثمائة لوحة خالل مدة‬ ‫�أربعني �سنة‪.‬‬

‫‪ 76‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫مت �إعادة �إطالق جملة «‪ « Y‬بحلتها‬ ‫اجلديدة وذلك يف م�ؤمتر �صحفي ُعقد يف‬ ‫فندق ق�صر الب�ستان بح�ضور نخبة من‬ ‫رجال الأعمال والعاملني يف حقل الإعالم‬ ‫‪ ،‬وتقوم «�سابكو للإعالم» وهي املن�ضوية‬ ‫حتت مظلة جمموعة �سابكو ‪ ،‬ب�إ�صدار‬ ‫جملة «‪ .« Y‬وللمنا�سبة قال املدير‬ ‫العام ل�سابكو للإعالم �إيهاب �أبو طه « �إن‬ ‫�سابكو للإعالم واحدة من املجموعات‬

‫الوا�سعة العاملة يف جمال الإعالم يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط حيث نقدم من خالل‬ ‫الإعالم امل�سموع واملقروء واللوحات‬ ‫الإعالنية حلوال متكاملة و�إ�سرتاتيجية‬ ‫لعمالئنا» وتهدف املجلة ‪-‬التي توزع‬ ‫جمان ًا ‪� 27‬ألف عدد �أ�سبوعيا‪ -‬لأن حتاكي‬ ‫يف �شكلها اجلديد ويف حمتوياتها حاجات‬ ‫واهتمامات خمتلف فئات املجتمع‬ ‫العماين بطريقة ممتعة ومنوعة‪.‬‬

‫جنيتكو وتنزيالت ال�صيف‬ ‫نظمت جنيتكو‪ ،‬تنزيالت كربى‬ ‫خالل �صيف ‪ ،2009‬يف الفرتة من‬ ‫‪ 24‬مايو ‪ 2009‬اىل ‪ 23‬يوليو ‪.2009‬‬ ‫وقد لقيت ا�ستجابة كبرية من‬ ‫املحالت التجارية وجتار التجزئة‬ ‫وحققت مبيعات كبرية مل ي�سبق لها‬ ‫مثيل رغم الركود االقت�صادي الذي‬ ‫ي�سود خمتلف �أرجاء العامل‪.‬‬ ‫و�أ�صدرت جنيتكو كوبون �سحب عن‬ ‫كل عملية �شراء ملنتجات جنيتكو‬ ‫بقيمة ‪ 50‬ر‪.‬ع اىل الزبائن الذين‬ ‫�شاركوا بكثافة يف هذه احلملة‪ .‬‬ ‫كما كانت هناك فر�ص فوز كبرية‬ ‫�أخرى يف معار�ض جنيتكو حيث عزز‬ ‫الزبائن من �إمكانية فوزهم بجوائز‬ ‫�أخرى بف�ضل العرو�ض الإ�ضافية‬ ‫«ام�سح واربح» عن كل عملية �شراء‬

‫بقيمة ‪ 100‬ر‪.‬ع‪ .‬ومتثل �أهم حدث‬ ‫لهذه احلملة الرتويجية يف ال�سحب‬ ‫على اجلائزة الكربى املتمثلة يف‬ ‫عربة الرمال بوالري�س الفريدة‬ ‫من نوعها والتي كانت من ن�صيب‬ ‫عبداهلل بن �سعيد ال�ساعدي‪ ،‬كما‬ ‫مت توزيع عدد كبري من اجلوائز‬ ‫الأخرى �شملت ثالجات ومكيفات‬ ‫و�شا�شات تلفزيون م�سطحة (ال �سي‬ ‫دي) و�آالت ت�صوير كانون ومنتجات‬ ‫راديو�شاك و�آالت الت�صوير �سانيو‬ ‫كزاتي املزدوجة‪ .‬مت تنظيم عملية‬ ‫ال�سحب الكربى يف معر�ض جنيتكو‬ ‫اجلديد يف جممع العرميي بالقرم‬ ‫يوم الأحد املوافق ‪� 2‬أغ�سط�س‬ ‫‪ ،2009‬وذلك يف ح�ضور بع�ض‬ ‫امل�س�ؤولني من بلدية م�سقط‪.‬‬


‫�إمر�أة يف القمة‬

‫مديرة من طراز فريد‬ ‫عندما تفكر يف امر�أة تعترب يف مقدمة الن�ساء يف قطاع الأعمال فال �شك �أنها �سوف تكون‬ ‫�سلمى الها�شمي ‪ ,‬مديرة �شركة �إينفنت وامل�سئولة عن م�ؤمتر �سيدات الأعمال وتعترب واحدة‬ ‫من الن�ساء التي حققت جناح ًا كبري ًا يف قطاع الأعمال ‪.‬‬ ‫�سو�شميتا �شوركل‪ -‬حممد فهمي رجب‬ ‫تعترب �سلمى الها�شمي الثالثة بني �سبع �إخوة‬ ‫و�أخوات وقد �ساعدتها الظروف يف ذلك‬ ‫حيث ح�صلت على الكثري من اخلربات التي‬ ‫كان لها الف�ضل يف ت�شكيل �شخ�صيتها ‪ .‬تعليقا‬ ‫على ذلك تقول كان والدي رجل �أعمال‬ ‫ولذلك كنا نتنقل كثريا وقد �ساعدين ذلك‬ ‫يف التعرف على الكثري من الثقافات ولذلك‬ ‫لي�س من الغريب �أن يكون ال�سفر هوايتي‬ ‫املف�ضلة وقد �سافرت �إىل العديد من الدول‬ ‫ومنها قرب�ص وم�صر وتنزانيا و�سوي�سرا‬ ‫وجزر البهاما واململكة املتحدة التي ق�ضيت‬ ‫فيها ما يقرب من اثني ع�شر عاما‪.‬‬

‫كيفية توفري الدعم اللوج�ستي املطلوب‬ ‫خا�صة فيما يتعلق ب�إدارة الفعاليات وتعلمت‬ ‫كذلك متطلبات تنظيم امل�ؤمترات والفعاليات‬ ‫ويف البنوك تعلمت اجلوانب املادية لأي‬ ‫ن�شاط �أعمال وقد �ساهمت هذه اخلربات‬ ‫املرتاكمة يف �صقل مهاراتي و�إمكاناتي ب�شكل‬ ‫كبري ومكنتني كذلك �أن �أكون رائدة يف جمال‬ ‫الأعمال ‪.‬‬ ‫خالل فرتة املدر�سة كانت �سلمى ت�ستمتع‬ ‫بتنظيم الفعاليات والتغلب على التحديات‬ ‫التي ت�صادفها‪ .‬يف مثل هذه الأمور وتقول‬ ‫عندما كنت �صغرية كنت �أحب الظهور‬ ‫والتحدث �أمام امليكروفون وعندما عملت‬ ‫يف تنظيم الوالئم يف الفنادق كنت �أ�ستمتع‬ ‫بالتخطيط و�إدارة الأمور الالزمة لتنظيم‬ ‫هذه الفعاليات وقد قبلت املخاطرة ب�شكل‬ ‫كبري عندما قررت اال�ستقالة من عملي‬ ‫وت�أ�سي�س ن�شاط خا�ص بي وقد كانت التجربة‬ ‫ناجحة و�أ�شعر بالفخر اليوم لأين �صاحبة‬ ‫�شركة �إينفنت التي تعترب ال�شركة الرائدة يف‬ ‫جمال �إدارة الفعاليات والعالقات العامة‪.‬‬

‫ح�صلت �سلمى على تعليمها املتو�سط يف‬ ‫جامعة لنكو�شاير وهامرب�سايد وبعد ذلك‬ ‫يف جامعة هرييوت وات حيث ح�صلت‬ ‫على �شهادة املاج�ستري يف جمال الأعمال‬ ‫الدولية‪� .‬سعت �سلمى �إىل اال�ستفادة من‬ ‫جمال درا�ستها يف �سلطنة عمان التي تقول‬ ‫عنها «عمان هي بيتي واحل�ضن الدافئ الذي‬ ‫يحت�ضنني واملكان الذي �أ�شعر �أين منتمية‬ ‫�إليه بكل جوارحي واملكان الذي ح�صلت منه كما هو معلوم ف�إن �إدارة �أي ن�شاط عمل لي�س‬ ‫على الكثري من اخلربة والتجارب واملكان بالهني ولكن �أ�سرتها وزوجها قدما لها الكثري‬ ‫الذي كان قلبي وال يزال معلق ًا به» ‪.‬‬ ‫من الدعم والت�شجيع وتعليقا على الدعم‬ ‫الأ�سري تذكر �سلمى كنت �أعرف �أن والدي‬ ‫بد�أت الها�شمي عملها يف فندق ق�صر الب�ستان �سوف يقف بجانبي يف مواجهة ال�صعاب‬ ‫ثم عادت بعد ذلك �إىل لندن حيث عملت يف التي تعرت�ض طريقي مهما كانت �شدة هذه‬ ‫فندق انرتكونتننتال هايد بارك وبعد ذلك ال�صعاب ولذلك من ال�ضروري �أن يتوفر‬ ‫عملت يف البنك الوطني العماين ملدة �أربع لديك الدعم الأ�سري حتى تنجح يف عملك‬ ‫�سنوات ثم انتقلت �إىل �شركة النور�س وقد وبالن�سبة يل ف�إن زوجي ي�ساعدين لأنه رجل‬ ‫�ساعدتها هذه اخلربات كثريا يف التعرف على م�صريف و�أ�ستطيع اللجوء �إليه واالعتماد‬ ‫الكثري من املجاالت وتقول عن ذلك تعلمت على ر�أيه يف الكثري من اجلوانب و�أنا �أ�شعر‬ ‫درو�س ًا كثرية من كل مكان عملت فيه وتعلمت باالمتنان له كثريا ‪.‬‬ ‫‪ 80‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال �سبتمرب ‪2009‬‬

‫معلومات خا�صة‬ ‫لديها �أخوان تو�أم‬

‫�آخر �إجازة ق�ضتها يف �سوي�سرا‬ ‫والدها هو م�صدر الإلهام واملثل الأعلى‬ ‫حتب اخلروج والت�سوق مع �أخوتها‬ ‫حتب املغامرة ورحالت ال�سفاري‬ ‫يف الوقت احلايل تقر�أ كتاب �سيدين �شيلدون «‬ ‫املاي�سرتو»‬ ‫املثل الأعلى يف جمال الأعمال « حممد الربواين‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة �شركة حممد الربواين‬ ‫خلدمات النفط و�أحمد العربي من بنك م�سقط‬ ‫ترى نف�سها وهي تدير جمموعة من الن�شاطات‬ ‫ملدة ع�شر �سنوات‬


AAI - September new 09  

AAI - September new 09

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you