Issuu on Google+

¡£D¡J


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫املحررون‬ ‫�أك�شاي بتناجر‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫حممد فهمي رجب‬ ‫الرتجمة‬ ‫تامر علوي‬ ‫مدير الإبداع والت�صاميم‬ ‫ارماندو بناجوا‬ ‫م�ساعد املدير الفني‬ ‫�سندي�ش �أ�س رجننيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫�سمري حمي الدين‬ ‫الت�صوير‬ ‫راجي�ش برمند‬ ‫�ساتيا دا�س‬ ‫رئي�س الأعمال التجارية‪ -‬وحدة‬ ‫الإعالم اال�سرتاتيجي‬ ‫كو�ش جوبت‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫رامي�ش جوفند راج‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫�سانديب �سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫�ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رايف رامان‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫املالحق ال�صادرة عن املجلة‬ ‫ملحق رواد‬ ‫ملحق خا�ص عن جمموعة �سراج‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2009‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫يوليو ‪ - 2009‬العدد ‪ - 26‬العام الثالث‬

‫كلـــمـــة الـــتحـــريـــر‬

‫مــزايا خــالل الأزمــة‬ ‫من املعروف �أن �شركة الت�سويق قادرة على البقاء فقط يف حالة قامت بتحديد احتياجات العميل ملنتج �أو خدمة معنية‬ ‫يف ال�سوق وتقدمي هذا املنتج �أو اخلدمة ب�شكل ي�ؤدي �إىل تلبية احتياجات العميل ولكن ال�س�ؤال الذي يطرح نف�سه ‪,‬‬ ‫كم عدد ال�شركات التي تقوم بهذا ؟ النجاح يف املا�ضي ال يعني �أنك قادر على حتقيق النجاح يف الوقت احلايل �أو يف‬ ‫امل�ستقبل ولكن هناك العديد من ال�شركات التي مل ت�ستطع تغيري ن�شاطها على ح�سب احتياجات العميل بل �إن هذه‬ ‫ال�شركات ت�ؤمن ب�أنها تعرف عمالئها ب�شكل جيد و�أن منتجاتها حتظى بنف�س القبول التي كانت حتظى به من قبل ‪.‬‬ ‫احلقيقة هي �أن مثل هذا التفكري املتخلف ي�ؤدي �إىل انهيار ال�شركة ‪.‬‬ ‫يف ظل معاناة كربى �شركات ال�سيارات يف العامل من �أزمة حقيقية ت�صل �إىل درجة تهديد البقاء خا�صة يف الواليات‬ ‫جناحا كب ًريا وهو جناح ي�ستحق �أن نتعلم منه لأنها قامت بتطبيق‬ ‫املتحدة الأمريكية حققت �إحدى ال�شركات الكورية ً‬ ‫�إ�سرتاتيجية رائعة يف الت�سويق ‪ .‬حتدثنا يف العدد املا�ضي عن قطاع ال�سيارات وقلنا ب�أن �شركات الت�سويق الذكية هي‬ ‫التي �ست�ستطيع البقاء ومواجهة الأزمة ويف العدد اجلديد من تقارير نوليدج �آت وورتون ‪ knowledge @ wharton‬مت‬ ‫ن�شر مقال ممتاز عن هذه ال�شركة الكورية التي متكنت من حتقيق منو يف خ�ضم هذه الأزمة ‪.‬‬ ‫كان عام ‪� 2008‬صعبا بالن�سبة ل�شركات ال�سيارات حيث ارتفعت املبيعات العاملية ‪ %2‬مما زاد العائد حوايل ‪ . %5‬يف‬ ‫الربع الأول من هذا العام ارتفعت ح�صة ال�شركة يف ال�سوق العاملية �إىل ‪ %4.7‬مقارنة مع ‪ %4‬يف العام املا�ضي ويف‬ ‫يناير �أثارت ال�شركة االهتمام يف الواليات املتحدة حيث عر�ضت ال�شركة �أن تقوم با�سرتجاع ال�سيارة التي مت �شراءها‬ ‫عن طريق التمويل �أو الإيجار من قبل �أي عامل يفقد وظيفته وقد كان ذلك يف الوقت الذي كانت هناك خماوف هائلة‬ ‫جناحا كب ًريا ولي�س �أدل على ذلك من �أن املبيعات‬ ‫من �أجل ت�سريح العمال ‪ .‬يرى عدد من املحللني ب�أن الربنامج حقق ً‬ ‫زادت بـ ‪ %14‬يف يناير من العام مقارنة بنف�س ال�شهر من العام ال�سابق وقد جاء ذلك يف الوقت الذي تراجع فيه �سوق‬ ‫ال�سيارات الأمريكية بحوايل ‪. %37‬‬ ‫يف تطور �آخر مفاجئ يف جمال الت�سويق عر�ضت ال�شركة �أن توفر لعمالئها عدد من موديالت �سيارات هيونداي‬ ‫مقابل ‪ 333‬دوالر يف ال�شهر ملدة �ست �شهور ويو�ضح ذلك �أن ال�شركة ال ترغب يف �أن عمالئها ي�شعرون �أنهم تعر�ضوا‬ ‫للخداع عندما قاموا ب�شراء ال�سيارة ب�سعر �أعلى ‪ .‬يا ترى كم عدد ال�شركات التي تفكر بهذه الطريقة ؟ رمبا يكون عدد‬ ‫هذه ال�شركات قليال ‪� ,‬أو لي�س هناك واحدة من الأ�صل ‪ .‬لكي نحقق النجاح علينا �أن نفكر باهتمام وبطريقة خمتلفة‬ ‫عما كنا نفكر بها يف ال�سابق خا�صة يف ظل الظروف احلالية التي يعاين منها العامل ‪.‬‬


‫بريد القراء‬

‫�أزمة �أخالقية ولي�ست مالية‬ ‫�إن الأزمة املالية احلالية التي تلقي بظاللها‬ ‫على العامل ما هي �إال �أزمة �أخالقية لدى‬ ‫امل�ؤ�س�سات املالية الكربى ف�أغلبية املخاطر‬ ‫امل�صرفية ت�أتي من داخل امل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫ولي�س من اخلارج ‪ .‬وخماطر ال�سيولة ت�أتي على‬ ‫قمة املخاطر نتيجة ل�سل�سة كبرية من الأفعال‬ ‫التي يقوم بها امل�صرفيون على مدى �أعوام‬ ‫�سابقة ‪.‬‬

‫املناظرات االقت�صادية‬ ‫�إن املناظرات االقت�صادية لي�ست فقط من‬ ‫�أجل �إظهار املهارة يف احلوار بل �أ�صبحت‬ ‫اليوم �ضرورة ملحة لدفع عجلة االقت�صاد‬ ‫والتنمية يف ال�سلطنة ولهذا يتوجب على‬ ‫جميع ال�شركات العمانية اال�شرتاك يف مثل‬ ‫هذة املناظرات وذلك من �أجل تبادل الأفكار‬ ‫واملقرتحات واحللول للخروج باالقت�صاد‬ ‫العماين من الأزمة املالية العاملية ب�أقل‬ ‫خ�سائر ممكنة‬

‫خلفان املعمري‬

‫�سيف املخيني‬

‫نه�ضة تركيا‬ ‫يف البداية �أود �أن �أ�سجل �إعجابي ال�شديد‬ ‫وتقديري لفريق العمل يف املجلة على املجهود‬ ‫الرائع يف الو�صول باملجلة �إىل هذا احلد‬ ‫من الرقي �سواء يف اجلانب التحريري �أو يف‬ ‫اجلانب الإخراجي كما �أنني اتفق معكم متاما‬ ‫يف ن�شر مو�ضوعات عن الدول الأخرى التي‬ ‫ا�ستطاعت النهو�ض باقت�صاداتها حتى تكون‬ ‫مبثابة مثل يحتذى ‪.‬‬

‫انتقال الريادة‬ ‫�إن انتقال الريادة يف جمال �صناعة ال�سيارات‬ ‫من الواليات املتحدة الأمريكية �إىل ال�صني لهو‬ ‫�أمر طبيعي ومنطقي ‪ .‬فمع توفر الأيدي العاملة‬ ‫وانخفا�ض �أجور العمالة يف ال�صني والدعم امل�ستمر‬ ‫التي تلقاه �شركات �صناعة ال�سيارات يف ال�صني‬ ‫من احلكومة ال�صينية ت�صبح هذه ال�شركات هي‬ ‫الأوفر حظا يف هذا املجال عامليا ‪ .‬وهو مادفع بع�ض‬ ‫�شركات �صناعة ال�سيارات الأوروبية يف التفكري يف‬ ‫�إن�شاء م�صانع لها يف �آ�سيا ‪.‬‬

‫جا�سم البلو�شي‬

‫يا�سر البلو�شي‬

‫ن�ساء فوق القمة‬ ‫من املو�ضوعات التي تنال �إعجابي هو ن�ساء‬ ‫فوق القمة والذي يعر�ض لنا مناذج م�شرفة من‬ ‫العمانيات الالتي اقتحمن جمال العمل وجنحن‬ ‫فيه وا�ستح ّقني عن جدارة �أن يكن مناذج حتتذى‬ ‫يف املجال العملي واالجتماعي لهذا �أمتنى عر�ض‬ ‫مناذج �أخرى لتكون مبثابة جتارب ناجحة ميكن‬ ‫االقتداء بها ‪.‬‬

‫مرمي الزدجايل‬

‫حني نطالع تلك الكلمات الرقيقة التي ت�صلنا من قرائنا الأعزاء تغمرنا ال�سعادة ون�شعر ب�أن عامل االقت�صاد والأعمال مل تعد جمرد حلم �أو م�شروع جتاري بل هي بوابة‬ ‫وا�سعة وحمطة انطالق �ضخمة لأفكار اقت�صادية ووطنية وملتقى يليق بعامل الأعمال بال�سلطنة‪ .‬ال منلك �سوى توجيه كل معاين وكلمات ال�شكر لقرائنا الأعزاء املتوا�صلني‬ ‫معنا بخطاباتهم وقلوبهم ‪� ..‬شكرا جزيال �إن هذه الأفكار والآراء هي التي جتعلنا ن�سعى لبذل املزيد من اجلهد‪ .‬ا�ستمروا يف الكتابة �إلينا‪ .‬وتذكروا �أننا نقدم هدايا‬ ‫خا�صة ملر�سلي �أف�ضل ثالث ر�سائل يف كل عدد‪.‬‬ ‫العنوان الربيدي‪ :‬جملة عامل االقت�صاد والأعمال ‪ -‬املتحدة لل�صحافة والن�شر‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ ، 3305‬روي ‪� ، 112‬سلطنة عمان �أو فاك�س رقم ‪24707939‬‬ ‫�أو الربيد الإلكرتوين‪aai@ umsoman.com :‬‬ ‫العـــــالنـــــاتـــــكـــــم اتـــــ�صـــــلـــــوا عـــــلـــــى رقـــــم ‪99253729‬‬


‫املحتويات‬ ‫‪24‬‬

‫بالن�سبة للبع�ض هو مو�سم الت�سوق‪..‬املتعة‪..‬‬ ‫الت�سلية‪..‬‬ ‫وبالن�سبة للبع�ض الآخر هو وقت العمل‪..‬‬ ‫والفر�ص املثالية للتجارة‪..‬‬ ‫يف نهاية الأمر هو موعدنا ال�سنوي مع مهرجان‬ ‫�صاللة ال�سياحي‬

‫يوم النه�ضة‬

‫تقرير خا�ص مبنا�سبة الذكرى‬ ‫التا�سعة والثالثني ليوم النه�ضة‬ ‫املباركة‬

‫‪22‬‬

‫وجها لوجه‬

‫‪56‬‬ ‫‪22‬‬

‫�أحمد املزروعي املدير العام‬ ‫ل�شركة كهرباء جمان يحدثنا‬ ‫عن م�شاريع ال�شركة وطموحاته‬

‫�أجهزة تكييف‬

‫‪64‬‬

‫�إنها فر�صتك لفهم لغة �صناعة‬ ‫املكيفات واحلفاظ على �أجهزة‬ ‫التكييف لفرتات �أطول‬

‫‪18‬‬

‫مرور الكرام‬

‫‪20‬‬

‫وجهة نظر‬

‫‪55‬‬

‫خارج احلدود‬

‫ح ّلقوا حول العامل رافعني راية بالدهم حمققني جناحات يف خمتلف املجاالت‪ ..‬وعلى الرغم من‬ ‫التحديات التي واجهتهم‪ ..‬وال�سنون التي ق�ضوها يف اخلارج مل ين�سوا �أنهم «عمانيون»‬

‫‪58‬‬

‫‪80‬‬

‫‪46‬‬

‫ن�ساء فوق القمة‬

‫منى عبداللطيف لي�ست م�س�ؤول‬ ‫ت�سويق ببنك التنمية العماين‬ ‫فح�سب بل هي م�ست�شارة ت�صميم‬ ‫ديكور �أي�ضا‬

‫خالل اجلولة التعريفية‬ ‫مبهرجان «�ص ّيف يف �أبوظبي»‬ ‫�أخذنا ملحة �سريعة عن م�ستقبل‬ ‫�إمارة �أبوظبي كواجهة ثقافية‬ ‫عاملية‬

‫ب�صدور قانون ال�ضرائب والذي‬ ‫يدخل حيز التنفيذ مبطلع العام‬ ‫القادم‪ ..‬ماهي التغريات التي‬ ‫�ستلحق بال�سوق العمانية؟‬

‫طريان‬

‫«لن يكون العام القادم �سهال‬ ‫على �شركة طريان الإمارات»‬ ‫هذا ما �أقره نائب املدير‬ ‫التنفيذي لل�شركة‬

‫تقرير ال�سوق‬

‫ترى �شركة اخلليجية بادر‬ ‫لأ�سواق املال ب�أن ال�سوق قد بد�أ‬ ‫بالتعايف يف خمتلف قطاعات‬ ‫ال�صناعة والبنوك واال�ستثمار‬ ‫واخلدمات‬

‫‪60‬‬ ‫فولك�س واجن با�سات �سي �سي‬ ‫متعة القيادة‬

‫لي�ست جمرد �سيارة ريا�ضية بل هي‬ ‫معبودة جماهري ال�سيارات الأملانية‬ ‫الريا�ضية الأنيقة‬


‫الأخبار االقت�صادية‬

‫نيكو كرافت ت�سلم‬ ‫كانو ‪ 40‬بطول ‪ 30‬مرت ًا‬

‫قامت نيكو كرافت التابعة ل�شركة‬ ‫النه�ضة للخدمات‪ ،‬والتي تعترب‬ ‫�أي�ض ًا جزء ًا من �شركة توباز للطاقة‬ ‫واملالحة ‪ ،‬بت�شييد زورق طاقم‬ ‫مالحة طوله ‪ 30,2‬مرت ًا با�سم‬ ‫(كانو‪ ) 40‬وذلك ل�شركة كانو‬ ‫لل�شحن‪.‬‬ ‫ويعترب زورق (كانو ‪ ) 40‬زورق‬ ‫ثنائي الهيكل ذو �سرعة متو�سطة‬ ‫م�صمم ب�شكل خا�ص خلدمة ال�سفن‬ ‫يف حدود ‪ 50‬مي ًال بحري ًا من ميناء‬ ‫اللجوء‪.‬‬

‫ولدى زورق طاقم املالحة الذي‬ ‫مت بنا�ؤه وفق ًا ملوا�صفات اجلودة‬ ‫اخلا�صة مبكتب فرييتا�س ‪� ،‬سعة‬ ‫�شحن فوق �سطحه تبلغ م�ساحتها‬ ‫‪ 35‬مرت ًا مربع ًا ‪ ،‬كما ميكنه �أن‬ ‫يحمل طاقم مالحة م�ؤلف ًا من ‪5‬‬ ‫�أفراد ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ‪ 35‬راكب ًا‬ ‫وب�سرعة تبلغ ‪ 27‬عقدة‪ .‬وتعترب‬ ‫نيكو كرافت جزء ًا من ق�سم‬ ‫الهند�سة التابع ل�شركة توباز للطاقة‬ ‫واملالحة املحدودة ‪ ،‬ولديها حالي ًا‬ ‫ما يزيد على ت�سعة قوارب قيد‬ ‫الإن�شاء ‪.‬‬

‫حتالف «�أك�سا» و«�سالمة»‬ ‫�أعلنت �شركة �أك�سا ‪ AXA‬ال�شركة‬ ‫العاملية الأوىل يف جمال الت�أمني‬ ‫العمومي يف دول جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي‪ ،‬عن �شراكتها مع ال�شركة‬ ‫الإ�سالمية العربية للت�أمني “�سالمة”‪،‬‬ ‫لتقدمي حلول الت�أمني على احلياة‬ ‫للمجموعات لعمالء �أك�سا يف الإمارات‬ ‫العربية املتحدة‪ .‬ف�إىل جانب �سيا�سة‬ ‫الت�أمني ال�صحي للمجموعات التي‬ ‫تطبقها �أك�سا‪ ،‬ف�إن منتجات الت�أمني‬ ‫على احلياة متكن ال�شركات يف‬ ‫الإمارات من تقدمي حزما متكاملة من‬

‫املزايا ملوظفيها‪ ،‬مما يعزز �سمعتها‬ ‫كجهة عمل و ي�ضمن احلماية املادية‬ ‫للموظفني‪ .‬وقد مت ت�صميم منتجات‬ ‫الت�أمني على احلياة للمجموعات‪ ،‬والتي‬ ‫تقدم من خالل «�سالمة»‪ ،‬ب�شكل يقدم‬ ‫املزايا ذاتها والأمن يف �إعادة الت�أمني‬ ‫متاما كاملنتجات التي تقدمها �أك�سا‬ ‫يف كل من اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫و�سلطنة عمان والبحرين‪ .‬ويقدم املنتج‬ ‫تغطية �شاملة على مدار ال�ساعة للوفاة‬ ‫والإعاقة مبا فيها تلك الناجمة عن‬ ‫احلروب والأعمال الإرهابية‪.‬‬

‫تنمية نفط عمان تفتتح‬ ‫مركز التعاون التقني‬ ‫افتتحت �شركة تنمية نفط عمان املركز‬ ‫«االفرتا�ضي» لعمليات حقول النفط‬ ‫وهو �أول مركز «افرتا�ضي» متكامل‬ ‫لعمليات حقول النفط (العمليات‬ ‫وهند�سة البرتول وهند�سة الآبار �إلخ)‬ ‫من نوعه يف املنطقة‪.‬‬ ‫ويعتمد املركز االفرتا�ضي للعمليات‬ ‫والذي يعرف مبركز فهود للتعاون‬ ‫التقني على �أحدث الأ�ساليب التقنية‬ ‫لتوفري بيئة عمل باحلا�سوب حيث‬ ‫ي�ستطيع مهند�سو النفط والآبار‬

‫واملفاهيم الهند�سية �إىل جانب‬ ‫مهند�سي العمليات من مواقع العمل‬ ‫يف املناطق الداخلية ومن ميناء الفحل‬ ‫�أن يعملوا مع ًا يف نف�س احلقل ويف‬ ‫نف�س الوقت يف مواقع خمتلفة‪ .‬ويتكون‬ ‫املركز من عدة غرف جمهزة جتهيز ًا‬ ‫خا�ص ًا يف فهود ويف مقر ال�شركة‬ ‫مبيناء الفحل‪ .‬ويتيح املركز لنحو �أربعة‬ ‫وع�شرين مهند�س ًا العمل مع ًا من املواقع‬ ‫الداخلية ويف ميناء الفحل يف �أي وقت‬ ‫من الأوقات‪.‬‬

‫�شاطىء مرباط مي�ضي قدم ًا يف م�سرية التعمني‬ ‫متا�شي ًا مع �سيا�سات التعمني التي‬ ‫تنتهجها ال�سلطنة ممثلة يف وزارة‬ ‫القوى العاملة قامت �إدارة منتجع‬ ‫�شاطئ مرباط باتخاذ خطوات وا�سعة‬ ‫وبناءة نحو تدريب وت�أهيل ال�شباب‬ ‫العماين للعمل يف املنتجع بالتعاون مع‬ ‫مكتب القوى العاملة يف �صاللة‪.‬‬ ‫وقد مت اختيار ‪ 47‬من ال�شباب‬

‫العماين من منطقة مرباط للح�صول‬ ‫على تدريب مكثف وتنمية فعالة‬ ‫للقدرات واملهارات والتي �ست�ساعد‬ ‫منتجع �شاطئ مرباط ليكون من‬ ‫�ضمن الوجهات ال�سياحية العاملية‪.‬‬ ‫وقد مت تطوير برنامج التدريب‬ ‫بالتعاون الوثيق مع مكتب القوى‬ ‫العاملة يف �صاللة‪ .‬و�سيتم التدريب‬

‫‪ 6‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫يف عدد من املعاهد املعتمدة من قبل‬ ‫وزارة القوى العاملة بالإ�ضافة �إىل‬ ‫التدريب العملي على ر�أ�س العمل‬ ‫يف عدد من الفنادق فئة اخلم�س‬ ‫جنوم للت�أكد من ح�صول املتدربني‬ ‫على �أف�ضل فر�ص التدريب التي‬ ‫ي�ستحقونها والت�سلح باملهارات‬ ‫الالزمة للإبداع والتميز يف املجال‬ ‫ال�سياحي‪ .‬ويف هذا الإطار فقد �أكد‬

‫�أ�سامة مريام‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة ظفار لل�سياحة �ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع‬ ‫على التزام ال�شركة بامل�ضي قدماً‬ ‫يف �سيا�سة التعمني و�أ�ضاف قائ ًال‬ ‫ب�أن هذه الدفعة من املتدربني التي‬ ‫بلغت ‪ 47‬متدرب ًا هي مبثابة نقطة‬ ‫البداية و�سيعقبها ا�ستيعاب املزيد‬ ‫من ال�شباب العماين يف الـم�ستقبل‬ ‫القريب‪.‬‬


‫الأخبار االقت�صادية‬

‫حملة الهوية الت�سويقية‬ ‫ت�صل �إىل ال�سياحة‬ ‫قدمت وحدة الت�سويق والرتويج‬ ‫لل�سلطنة حلقة عمل تعريفية ب�أهداف‬ ‫امل�شروع الوطني للهوية الت�سويقية‬ ‫لل�سلطنة لأكرث من ‪ 80‬موظف من‬ ‫وزارة ال�سياحة‬ ‫وي�أتي هذا اللقاء ا�ستكماال للجهود‬ ‫املبذولة من قبل الوحدة و وزارة‬

‫ال�سياحة لرت�سيخ القيم التي حددتها‬ ‫الدرا�سة الإ�سرتاتيجية للهوية‬ ‫الت�سويقية لل�سلطنة من �أجل خلق‬ ‫م�ستوى موحد من التجربة التي‬ ‫�سيعي�شها املقيم والزائر‪ .‬ويف الوقت‬ ‫ذاته ا�سرت�ساال للحمالت التي تقوم‬ ‫بها الوحدة لعدد من �أجهزة الدولة‪.‬‬

‫�صندوق الأمل يحقق‬ ‫عــــوائــد تــفــــوق ‪% 21‬‬ ‫حقق �صندوق الأمل ب�إدارة �شركة‬ ‫فينكورب معدل عائد على اال�ستثمار‬ ‫بلغ ‪% 21.53‬خالل الن�صف الأول من‬ ‫العام اجلاري‪.‬‬ ‫وي�أتي حتقيق هذه النتائج القيا�سية يف‬ ‫وقت ت�شهد فيه �أ�سواق املال يف خمتلف‬ ‫الدول انخفا�ضات حادة نتيجة �أزمة‬ ‫االئتمان العاملية‪.‬‬ ‫ويقول ع�ضو جمل�س الإدارة املنتدب‬ ‫ورئي�س فينكورب منري بن عبد النبي‬

‫مكي « �إن النتائج املحققة دليل قاطع‬ ‫على �إمكانية حتقيق الأرباح �إذا ما‬ ‫ا�ستندت ال�صناديق �إىل �إدارة حمرتفة‬ ‫بالرغم من الظروف الراهنة‪ .‬ونحن يف‬ ‫�شركة فينكورب منتلك اخلربة والفريق‬ ‫املتمكن القادر على �إدارة اال�ستثمارات‬ ‫يف خمتلف الظروف و�ضمان عوائد‬ ‫جيدة للعمالء»‪.‬‬

‫«انطالقة» يفتح‬ ‫ذراعيه من جديد‬

‫�ألبانا روي نائب الرئي�س التنفيذي للمتحدة و�آندرو وود رئي�س �شل عمان �أثناء تبادل �أوراق ال�شراكة‬

‫مت تد�شني جائزة انطالقة لأف�ضل‬ ‫رائد �أعمال لعام ‪2009‬م خالل‬ ‫م�ؤمتر �صحفي تخلله �إعالن‬ ‫ان�ضمام غرفة جتارة و�صناعة‬ ‫عمان و�شركة �صحار �أملنيوم‬ ‫ك�شريكني �إ�سرتاتيجيني لربنامج‬ ‫انطالقة‪ ،‬كما مت �أي�ض ًا التوقيع‬ ‫على اتفاقيات التعاون والرعاية‬ ‫الإعالمية بني برنامج �إنطالقة‬ ‫وكل من �صندوق تنمية م�شروعات‬ ‫ال�شباب (�شراكة)‪ ،‬وال�شركة‬ ‫العمانية لالت�صاالت املتنقلة‬ ‫(‪ )DHL‬واملتحدة لو�سائل الإعالم‬ ‫التي ت�صدر عنها «جملة عامل‬

‫االقت�صاد والأعمال» ال�شريك‬ ‫اال�سرتاتيجي للربنامج وامللحق‬ ‫اخلا�ص برواد العمل احلر «رواد»‪،‬‬ ‫ودار م�سقط لل�صحافة والن�شر‬ ‫والتوزيع‪ ،‬وامل�ؤ�س�سة العمانية‬ ‫لل�صحافة والطباعة والن�شر‬ ‫والتوزيع ‪.‬‬ ‫و ت�ستهدف اجلائزة رواد و رائدات‬ ‫الأعمال العمانيني الذين ميلكون‬ ‫ويديرون م�شاريع جتارية ب�أنف�سهم‪،‬‬ ‫بغر�ض متييز رواد الأعمال‬ ‫الناجحني وت�شجيع الآخرين على‬ ‫تتبع خطاهم‪.‬‬

‫افـتتـاح م�ســت�شـفى الرفاعـة بـ ‪ 5‬مــاليني ريـال عـمـاين‬

‫جانب من امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫‪ 8‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫افتتحت م�ؤخرا م�ست�شفى الرفاعة‬ ‫بتكلفة ا�ستثمارية تبلغ ‪ 5‬مليون ريال‬ ‫عماين وهو اال�ستثمار الأول ملجموعة‬ ‫الدكتور موبني يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وي�ضم م�ست�شفى الرفاعة ‪� 40‬سريرا‬ ‫كمرحلة �أوىل و�ستتم زيادة العدد �إىل‬ ‫‪� 100‬سرير يف املرحلة الثانية حيث‬ ‫يحوي تخ�ص�صات مثل الطب العام‬ ‫و�أمرا�ض الن�ساء والوالدة وطب الأ�سنان‬

‫واجلراحة العامة والعيون والأمرا�ض‬ ‫اجللدية و�أمرا�ض القلب والروماتيزم‬ ‫واجلهاز اله�ضمي واملجاري البولية‬ ‫والأع�صاب وغريها من التخ�ص�صات‬ ‫الأخرى‪ .‬واجلدير بالذكر �أن االفتتاح‬ ‫قد ُ�س ِبقَ مب�ؤمتر �صحفي لتعريف‬ ‫جمموعة الدكتور موبني‪ ،‬وما �سيقدمه‬ ‫هذا امل�ست�شفى التخ�ص�صي للمواطنني‬ ‫واملقيمني‪.‬‬


‫الأخبار االقت�صادية‬

‫عمان موبايل تقدم خدمة خا�صة للم�ؤ�س�سات‬ ‫ا�ستحدثت عمان موبايل خدمة‬ ‫الر�سائل الن�صية الق�صرية ال�شاملة‬ ‫(‪ )iMass SMS‬والتي تقدمها‬ ‫للم�ؤ�س�سات احلكومية والتجارية‬ ‫بهدف جعل عملية الرتويج خلدمات‬ ‫هذه امل�ؤ�س�سات �أكرث فائدة‪ ،‬وحتى‬ ‫ت�صل ر�سالة احلملة الإعالنية ح�سب‬

‫الن�صية الق�صرية ال�شاملة (‪iMass‬‬

‫فئة الزبائن امل�ستهدفني‪ ،‬لتعطي‬ ‫مردودا �أكرث فاعلية‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن خدمة الر�سائل‬

‫�إعــالن الـفــائـزيــن‬ ‫بــجــائــزة عـمــان الـرقـمــيــة‬ ‫�أعلنت هيئة تقنية املعلومات نتائج‬ ‫م�سابقة جائزة عمان الرقمية حيث‬ ‫ا�ستطاع املوقع االلكرتوين ل�شرطة‬ ‫عمان ال�سلطانية الفوز باملركز الأول‬ ‫يف فئة املحتوى االلكرتوين وحل يف‬ ‫املركز الثاين يف الفئة نف�سها موقع‬ ‫وزارة البلديات الإقليمية وموارد املياه‪.‬‬ ‫وفاز باملركز الأول يف فئة �أف�ضل خدمة‬ ‫�إلكرتونية م�شروع دفع الر�سوم بوا�سطة‬ ‫النقال لبلدية م�سقط‪ ،‬يف حني ح�صلت‬ ‫اخلدمات االلكرتونية املقدمة من‬ ‫خالل املوقع االلكرتوين ل�شرطة عمان‬

‫ال�سلطانية على املركز الثاين‪.‬‬ ‫ويف فئة �أف�ضل م�ؤ�س�سة متطورة‬ ‫�إلكرتونيا جاءت وزارة القوى العاملة‬ ‫يف املركز الأول يف هذه الفئة‪ ،‬بينما حل‬ ‫�سوق م�سقط للأوراق املالية يف املركز‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫وح�صل على املركز الأول يف فئة‬ ‫�أف�ضل م�شروع للحكومة االلكرتونية‬ ‫م�شروع ال�سجل املدين ب�شرطة عمان‬ ‫ال�سلطانية‪ ،‬بينما ح�صل على املركز‬ ‫الثاين يف الفئة نف�سها م�شروع البوابة‬ ‫التعليمية بوزارة الرتبية و التعليم‪.‬‬

‫تعاون عماين �إيراين‬ ‫يف �إطار التعاون امل�شرتكة بني ال�سلطنة ب�إعداد برنامج زيارة لكل من اجلهات‬ ‫واجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية ‪،‬‬ ‫التالية غرفة جتارة و�صناعة عمان‬ ‫ورغبة من كال البلدين يف تطوير‬ ‫ومنطقة الر�سيل ال�صناعة ‪ ،‬ومنطقة‬ ‫وتعزيز عالقات التعاون التجاري‬ ‫�صحار ال�صناعية وميناء �صحار‬ ‫واالقت�صادي بينهما‪ .‬قام وفد من احتاد ال�صناعي‪  .‬حيث التقى الوفد ظهر ‪ ‬يوم‬ ‫امل�صنعني الإيرانيني بزيارة ال�سلطنة ‪ ،‬االثنني بامل�س�ؤولني باملركز‪ ،‬وقد‬ ‫وذلك ال�ستك�شاف الفر�ص اال�ستثمارية قدم �إ�سحاق بن خلفان البو�سعيدي‬ ‫املتاحة‪ .‬وقد قام املركز العماين‬ ‫باحث ت�سويق باملركز ‪ ‬بتقدمي ورقة‬ ‫لرتويج اال�ستثمار وتنمية ال�صادرات‬ ‫عمل والتي متخ�ضت حول الفر�ص‬ ‫بالتعاون مع مكتب ال�سلطنة للتعاون‬ ‫اال�ستثمارية واحلوافز التي تقدمها‬ ‫االقت�صادي مع اجلمهورية الإ�سالمية‬ ‫ال�سلطنة للم�ستثمرين ودور املركز يف‬ ‫الإيرانية يف مدينة بندر عبا�س ‪،‬‬ ‫هذا املجال‪.‬‬ ‫‪ 10‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫‪ )SMS‬والتي تقدمها عمان موبايل‬ ‫منذ عام ‪ 2004‬تعترب ب�أنها �إحدى‬ ‫احللول املتوفرة للم�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية والتجارية‪ ‬حيث يتم من‬ ‫خاللها �إر�سال الر�سائل الن�صية‬ ‫الق�صرية الرتويجية �إىل جميع‬

‫م�شرتكي عمان موبايل‪.‬‬ ‫ومتتاز هذه الطريقة ب�سهولتها وبقلة‬ ‫كلفتها فلي�س هناك فر�صة ت�سويقية‬ ‫�أف�ضل من تلك التي ت�صل مبا�شرة‬ ‫�إىل �أكرث من ‪ 1.7‬مليون م�شرتك‬ ‫بعمان موبايل‪.‬‬

‫«�أوكتــــال» ت�ستعيـــ�ض‬ ‫مبنتجــــاتها عن‬ ‫‪ %90‬من الـــــواردات‬

‫�أعلنت �شركة «�أوكتال‬ ‫التناف�سية وفر�ص النمو‪ ،‬قائ ًال‪:‬‬ ‫للبرتوكيماويات» �أنها ا�ستعا�ضت‬ ‫“�أتاح لنا �شراء املواد التي نحتاج‬ ‫مبنتجاتها عن ‪ %90‬من واردات‬ ‫�إليها من “�أوكتال”‪ ،‬خف�ض املخزون‬ ‫ال�سلطنة من مواد «البوليثيلني‬ ‫الذي كنا ن�ضطر �إىل ا�سترياده‬ ‫ترييفتاالت الراتنجية» (‪ ،)PET resin‬بن�سبة عالية و�صلت �إىل ‪،%70‬‬ ‫�أي ما قيمته نحو ‪ 42‬مليون دوالر‬ ‫وبالتايل ا�ستثمار ر�أ�س املال العامل‬ ‫�أمريكي �سنوي ًا‪ ،‬وذلك بعد م�ضي‬ ‫يف جوانب �أخرى من �أعمالنا‪ ،‬ت�شمل‬ ‫‪� 5‬أ�شهر فقط على ت�شغيل من�ش�أتها‬ ‫التدريب وتطوير منتجاتنا‪ .‬و�أنا على‬ ‫اجلديدة يف املنطقة احلرة ب�صاللة‪ .‬ثقة من �أن ال�شركات العمانية ترغب‬ ‫و �أكد �إي‪� .‬أم‪� .‬أ�شرف‪ ،‬مدير �شركة‬ ‫يف اال�ستثمار يف ال�سوق الوطنية‪،‬‬ ‫“�أريج للزيوت النباتية وم�شتقاتها”‪ ،‬على �أن تكون مطمئنة �إىل �أن املواد‬ ‫�أحد �أبرز عمالء “�أوكتال” يف‬ ‫واخلدمات التي حت�صل عليها حملي ًا‬ ‫�سلطنة عمان‪ ،‬على �أهمية الإنتاج‬ ‫ت�ستويف �أف�ضل �شروط ومعايري‬ ‫املحلي الذي توفره ال�شركة ودوره‬ ‫اجلودة العاملية‪ ،‬مبا يحافظ على‬ ‫الكبري يف خف�ض التكاليف وتعزيز‬ ‫قدراتها التناف�سية”‪.‬‬


‫يف الأخبار‬

‫حان الوقت للتعرف على قانون تنظيم االت�صاالت‬ ‫�أ�صبحت و�سائل االت�صاالت يف ع�صرنا احلديث من �أهم �أن�شطة احلياة املعا�صرة‪،‬‬ ‫وتطورت فبلغت جمالها الأو�سع والأرحب يف الفرتة الأخرية من هذا القرن‪ ،‬فبعدما‬ ‫كان االت�صال يعتمد على الو�سائل ال�سلكية والال�سلكية التقليدية حتى وقت لي�س‬ ‫ببعيد‪� ،‬أ�صبح الآن ي�أخذ �أ�شكاال متعددة وو�سائل خمتلفة منها �شبكة املعلومات الدولية‬ ‫والهواتف النقالة واملحمولة وغريها مما جاد به العقل الب�شري‪ ،‬وهذه الو�سائل‬ ‫مبجملها ملنفعة وت�سهيل مهمة الإن�سان يف حياته وحتقيق و�سائل عي�شه‪� ،‬إال �أن هذا‬ ‫املجال الوا�سع والرحب قد ي�ستغله البع�ض ا�ستغال ًال �سلبيا‪ ،‬مما جعل الدول تتدخل‬ ‫حلماية هذه الو�سائل واملتعاملني بها‪.‬‬ ‫ويف ال�سلطنة مل يختلف الو�ضع عن الدول الأخرى فيما يتعلق باالهتمام بو�سائل‬ ‫االت�صاالت وحمايتها‪ ،‬حيث �أفرد لها قانون ًا خا�ص ًا بتنظيم االت�صاالت ‪ ،‬وكذلك �إن�شاء‬ ‫هيئة خا�صة لتنظيم هذه االت�صاالت �أال وهي «هيئة تنظيم االت�صاالت» ‪ .‬وانطالقا‬ ‫من �إدراك هيئة تنظيم االت�صاالت ‪ ،‬والأحكام التي ت�ضمنها قانون تنظيم االت�صاالت‬

‫مت عقد ندوة قانونية حتت �شعار (الندوة التعريفية بقانون تنظيم االت�صاالت) وذلك‬ ‫حتت رعاية معايل ‪ /‬حممد ابن علي بن نا�صر العلوي ‪ -‬وزير ال�ش�ؤون القانونية –‬ ‫وبح�ضور بع�ض من �أ�صحاب املعايل الوزراء وال�سعادة الوكالء و�ضباط من �شرطة‬ ‫عمان ال�سلطانية‪.‬‬ ‫وقد ا�شتملت هذه الندوة على عدة حول الإطار التنظيمي و القانوين لتنظيم تراخي�ص‬ ‫تقدمي خدمات االت�صاالت (ماهيتها و �شروطها و �إجراءاتها)‪ ،‬والإطار القانوين‬ ‫للرتاخي�ص الراديوية‪ ،‬والأحكام اخلا�صة ب�أجهزة االت�صاالت‪ ،‬و�إعادة بيع خدمات‬ ‫االت�صاالت مع بيان موقف قانون تنظيم االت�صاالت من ال�صوت عرب برتوكول‬ ‫االنرتنت (‪ ،)VOIP‬واملنتفع يف ظل �أحكام قانون تنظيم االت�صاالت‪ ،‬وحدود م�س�ؤولية‬ ‫موفر خدمات على �شبكة االنرتنت‪ ،‬و�أحكام اجلزاءات الإدارية و�أحكام الت�صالح يف‬ ‫قانون تنظيم االت�صاالت‪ ،‬و�شروط و�إجراءات نظر املنازعات �أمام الهيئة‪ ،‬والأبعاد‬ ‫اجلزائية يف قانون تنظيم االت�صاالت‪.‬‬

‫عرو�ض بـ ‪ 20.5‬مليون يف مزاد «م�سقط» ل�شهادات الإيداع‬

‫�أعلن بنك م�سقط جناح االكتتاب يف املزاد ال�شهري ال�سابع ل�شهادات الإيداع يف‬ ‫يونيو املن�صرم ‪ ،‬حيث فاقت طلبات �شراء ال�شهادات حجم الإ�صدار امل�ستهدف‬ ‫و البالغ (‪ )15‬مليون ريال عماين مببلغ (‪ )5,5‬مليون ريال عمانـ ــي‪ .‬و بلغ‬ ‫املتو�سط الرتجيحي للعائدات املقبولة (‪ )%5,23‬ل�شهادات الإيداع بفرتات‬ ‫ا�ستحقاق ‪� 18‬شهر ًا‪ ،‬علم ًا ب�أن البنك مل يقبل �أي من العرو�ض املقدمة ملدة ‪3‬‬ ‫�سنــوات و ‪� 5‬سنوات على التوايل‪� .‬أما �إجمايل املبلغ املخ�ص�ص للإ�صدار احلايل‬ ‫فقد بلغ (‪ )7,9‬مليون ريال عماين‪.‬‬ ‫و اجلدير بالذكر �أن املزاد ال�سابع ل�شهادات الإيداع متيز با�ستبدال ال�شهادات‬ ‫التي حتمل فرتة ا�ستحقاق �سنة واحدة ب�شهادات بفرتة ا�ستحقاق ‪� 18‬شهرا‪،‬‬ ‫وقد القت هذه اخلطوة جتاوبا جيدا لأنها تقلل الفجوة بني منتجات اال�ستثمار‬ ‫بفرتة ا�ستحقاق �سنة واحدة و املنتجات الأخرى املتو�سطة املدى‪ .‬هذا و يتوقع‬ ‫بنك م�سقط �أن تظل �أ�سعار الفائدة م�ستقرة مع ارتفاع هام�شي حيث �أنه من‬ ‫املتوقع �أن يزداد الطلب على الأموال بنهاية الن�صف الثاين من العام اجلاري‪.‬‬ ‫ومن املحتمل �أن ي�سهم توفر ال�سيولة على املدى الق�صري يف �إبقاء �أ�سعار الفائدة‬ ‫على حالتها لفرتة �أقل من عام‪ ،‬يف حني يحتمل �أن ت�شهد �أ�سعار الفائدة للفرتات‬ ‫الأطول‪ ،‬مثل ثالث �سنوات �أو �أكرث‪ ،‬ارتفاعا هام�شيا ً ‪ .‬و جتدر الإ�شارة �إىل �أن‬ ‫�أ�سعار الفائدة العاملية للمدى البعيد قد �سجلت ارتفاعا يف حني هبطت �أق�ساط‬ ‫املخاطر مما �أبقى �أ�سعار الفائدة م�ستقرة ن�سبيا ً ‪ .‬يذكر �أن �إجمايل قيمة‬ ‫�شهادات الإيداع التي مت االكتتاب بها قد بلغت (‪ )94,10‬مليون ريال عماين من‬ ‫�أ�صل طلبات ال�شراء التي مت ا�ستالمها بقيمة (‪ )212,6‬مليون ريال عماين حتى‬ ‫املزاد ال�سابع‪ ،‬و �أن البنك يهدف �إىل جمع (‪ )250‬مليون ريال عماين من خالل‬ ‫برنامج �إ�صدار �شهادات الإيـ ــداع و ذلك خالل �سنة واحدة‪.‬‬ ‫‪ 12‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫يف الأخبار‬

‫تعاون بني الزمرد و الندروفر يثمر ثالث فائزين‬

‫ثالث �سيارات الندروفر ‪� LR2‬أ�صبحت متاحة �أمام �أولئك الذين �سيقدمون على‬ ‫�شراء �أحد ال�شقق ال�سكنية �ضمن م�شروع �أبراج الزمرد ‪ 1‬ال�سكني املتاحة للتملك‬ ‫للعمانيني ومواطني دول اخلليج‪ .‬ذلك ما �أعلنته �شركة الزمرد املتحدة �ش‪.‬م‪.‬م‪،.‬‬ ‫ال�شركة املطورة مل�شروع �أبراج الزمرد ‪ 1‬ال�سكني ذي الع�شرة طوابق‪ ،‬مع �شركة‬ ‫حم�سن حيدر دروي�ش �ش‪.‬م‪.‬م‪ .‬ق�سم ال�سيارات‪.‬‬ ‫وقد عربت �شركة �إاليت للعقارات‪ ،‬وكيل املبيعات والت�سويق احل�صري لأبراج الزمرد‬ ‫‪ 1‬عن �سعادتها بهذه ال�شراكة مع ق�سم ال�سيارات ب�شركة حم�سن حيدر دروي�ش‬ ‫�ش‪.‬م‪.‬م‪ .‬لدعم هذا امل�شروع الإ�سكاين‪ .‬وقد �صرح ويل ج‪ .‬بالك الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة �إاليت للعقارات قائال‪« :‬مع �أ�سعار تبد�أ من �سبعة و�أربعني �ألف ريال عماين‬

‫لل�شقة ذات الغرفتني‪ ،‬ف�إن ذلك يوفر خيارات مثرية للراغبني يف ال�شراء‪ .‬وقد‬ ‫انطلقت عمليات ما قبل ال�شراء م�سبقا كما متت عملية ت�سوية الأر�ض وذلك من‬ ‫�ش�أنه �أن يبعث املزيد من الثقة ب�أن امل�شروع جار على قدم و�ساق‪ .‬ومع الدعم الإ�ضايف‬ ‫من �شركة حم�سن حيدر دروي�ش‪ ،‬ف�إن ذلك يخلق عر�ضا جذابا للغاية للراغبني يف‬ ‫ال�شراء‪ ،‬وقد الحظنا ارتفاعا يف الطلب والإهتمام من قبل العديد من الأ�شخا�ص»‪.‬‬ ‫كما �صرح الفا�ضل ديفيد عزيز‪ ،‬مدير ق�سم ال�سيارات لدى �شركة حم�سن حيدر‬ ‫دروي�ش قائال‪�« :‬ست�شكل �سيارات النروفر ‪ LR2‬امتدادا حقيقيا للعر�ض املتميز الذي‬ ‫تقدمه �شركة الزمرد املتحدة على العقارات ال�سكنية‪ .‬كما �أن هذه ال�سيارات تعترب‬ ‫من الأكرث قدرة بتوفريها دفعا رباعيا ذكيا و�سالمة كاملة مل�ستخدميها‪ .‬ونحن‬ ‫واثقون ب�أن هذا العر�ض �سيكون ناجحا بالن�سبة للم�ستثمرين يف هذا امل�شروع»‪.‬‬

‫تنمية نفط عمان حتتفل بتخريج الدفعة احلادية والع�شرين‬ ‫احتفلت �شركة تنمية نفط عمان بتخريج ‪ 45‬خريجا �ضمن الدفعة احلادية والع�شرين‬ ‫من الدار�سني على نفقة ال�شركة‪ ،‬منهم‪ 3‬من حملة �شهادة الدكتوراه‪ ،‬و‪ 19‬نالوا درجة‬ ‫املاج�ستري يف العلوم‪ ،‬و�شخ�ص واحد نال درجة املاج�ستري يف القانون‪ ،‬و�أربعة نالوا‬ ‫درجة املاج�ستري يف �إدارة الأعمال و‪ 17‬نالوا ال�شهادة اجلامعية الأوىل‪ ،‬يف حني نال‬ ‫�شخ�ص واحد على �شهادة الدبلوم الوطني العايل‪.‬‬ ‫وقد رعى حفل التكرمي معايل الدكتور حممد بن حمد الرحمي‪ ،‬وزير النفط والغاز‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة �شركة تنمية نفط عمان ووزع‪ .‬وجاء يف الكلمة التي �ألقاها جون‬ ‫مالكوم املدير العام لل�شركة بهذه املنا�سبة‪� :‬إن خريجينا اجلدد يعدون �إ�ضافة هامة‬ ‫‪ 14‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫لرثوتنا املتنامية من العمانيني امل�ؤهلني العاملني بال�شركة‪ .‬على �صعيد �آخر‪ ،‬جند �أن‬ ‫العديد من م�شاريع اال�ستخال�ص املعزز للنفط وم�شاريع الغاز لال�ستخال�ص الثنائي‬ ‫التي �ستمثل جزء ًا �أ�سا�سي ًا من �إنتاج ال�شركة من النفط والغاز �ستكون مبنية – �إما‬ ‫على تكنولوجيا جديدة كلية‪� ،‬أو على تطبيق تكنولوجيا موجودة من قبل ولكنها تطبق‬ ‫بطرق و�أ�ساليب جديدة‪ .‬لذلك نحتاج �إىل �أ�شخا�ص �أمثالكم مبا لديكم من مهارات‬ ‫جديدة وحما�س لتطبيقها‪ .‬واحلقيقة هي �أن عدد العمانيني العاملني لدى �شركة‬ ‫تنمية نفط عمان يعد �أكرب من عددهم يف �أي وقت م�ضى‪ .‬و�ستتيح ال�شركة خالل‬ ‫ال�سنوات القليلة القادمة مزيد ًا من فر�ص العمل للعمانيني لت�شغيل وتطوير بع�ض من‬ ‫�أكرث مرافق �إنتاج النفط والغاز املفعمة بالتحديات على م�ستوى العامل‪.‬‬


‫يف ال��خبار‬

‫عــرو�ض �سـاخــنـة مـع مـ�ســقـط هـــلـز‬

‫عرو�ض �صيفية �ساخنة ملحبي اجلولف يقدمها نادي م�سقط الريفي للجولف «م�سقط‬ ‫هلز» الذي �أعلن عن عر�ض ع�ضوية ال�صيف املميز والذي يقدم ّ‬ ‫لع�شاق اجلولف‬ ‫جتربة ال حمدودة لال�ستمتاع باللعبة‪ .‬ويدعو م�سقط هلز ّ‬ ‫ع�شاق اجلولف يف ال�سلطنة‬ ‫للتمتع بلعب اجلولف يف ملعب ّ‬ ‫مع�شب خالل ف�صل ال�صيف مع عر�ض ع�ضوية ال�صيف‬ ‫اجلديد والذي �سي�سري من �شهر يونيو ولغاية �شهر �سبتمرب‪ .‬فهناك عر�ض ع�ضوية‬ ‫ال�صيف الفردية والذي يكون �إما بقيمة ‪ 450‬ر‪.‬ع ملدة �أربعة �أ�شهر �أو بقيمة ‪ 350‬ر‪.‬ع‬ ‫ملدة ثالثة �أ�شهر متتالية �أو بقيمة ‪ 240‬ر‪.‬ع لأي �شهرين متتاليني‪ .‬عالوة على ذلك‬ ‫يقدم النادي عر�ض ع�ضوية ال�صيف العائلية والتي ت�شمل الزوج �أو الزوجة �أو �أحد‬ ‫الأبناء �أو �أحد الوالدين �أو الأخوان �أو الأخوات والذين �سيتمكنون من اال�ستمتاع بلعب‬ ‫اجلولف يف �أي وقت خالل �أ�شهر ال�صيف بالأ�سعار املميزة التالية‪ 350 :‬ر‪.‬ع ‪275 ،‬‬

‫ر‪.‬ع‪ ،‬و ‪ 190‬ر‪.‬ع يف نف�س الفرتة املذكورة �أعاله‪� .‬أما بالن�سبة للم�شاركني (حتت �سن الـ‬ ‫‪ 18‬عام ًا ) فلهم عر�ض خا�ص والذي �سي�ساعدهم على تعلم وممار�سة لعبة اجلولف‬ ‫يف �أول ملعب جولف ّ‬ ‫مع�شب بال�سلطنة‪ .‬و�أ�سعار هذا العر�ض هي كالآتي‪ 185 :‬ر‪.‬ع‬ ‫‪145 ،‬ر‪.‬ع‪ ،‬و‪100‬ر‪.‬ع من �شهر يونيو وحتى �شهر �سبتمرب‪ .‬وميكن حلاملي الع�ضوية‬ ‫ملعب مك ّون من ‪ 9‬حفر �إ�ضاف ًة‬ ‫لأي ٍ من العرو�ض ال�سابقة التمتع بلعب اجلولف يف ٍ‬ ‫�إىل �إمكانية ا�ستخدام عربات اجلولف ( يجب �أن يكون الأطفال حتت �سن الـ ‪16‬‬ ‫مبرافقة �شخ�ص بالغ)‪� .‬سيحتوي امللعب عند اكتمال م�شروع م�سقط هلز بالكامل ‪18‬‬ ‫حفرة و�سيقيم امللعب بطولة اجلولف يف عمان و�سي�ست�ضيف ‪ PGA Tour‬الأوروبية‬ ‫عام ‪� .2011‬إن م�سقط هلز يقدم جتربة فريدة من نوعها يف ال�شرق الأو�سط ملمار�سة‬ ‫ريا�ضة اجلولف وذلك يعود �إىل موقع امللعب اخل ّالب‪.‬‬

‫�أطلق بنك التنمية العماين برناجمه «ازدهار» للودائع الثابتة الذي يعمل على‬ ‫ا�ستقطاب ال�سيولة النقدية املتوافرة يف ال�سوق من �أجل ت�شغيلها يف متويل امل�شروعات‬ ‫وتنميتها‪ .‬ومبا �أن املدخرات تعترب عن�صرا �أ�سا�سيا يف تطوير االقت�صاد‪ ،‬فقد �أدى‬ ‫اال�ستهالك املفرط القائم على القرو�ض اال�ستهالكية املبالغ فيها �إىل الأزمة العاملية‬ ‫الراهنة‪ ،‬ولذلك ف�إن تعزيز ثقافة االدخار تعد جزءا من املهمة التنموية للبنك‪ ،‬لذا‬ ‫ي�أتي تد�شني برنامج «ازدهار» للودائع الثابتة والذي ي�ستهدف الزبائن من الأفراد‬ ‫و�أ�صحاب امل�شروعات ال�صغرية واملتو�سطة على ال�سواء لتحقيق هذا الهدف‪.‬‬

‫وامل�ستثمرين‪ ،‬وهدفه هو جمع الودائع وتوظيفها لبناء اقت�صاد منوع ‪ .‬وجاء «ازدهار»‬ ‫ليمهد الطريق لأ�صحاب امل�شاريع ال�صغرية مثل املزارعني وال�صيادين لت�شجيع ثقافة‬ ‫االدخار لديهم‪ ،‬علم ًا ب�أن �أدنى مبلغ للوديعة الثابتة هو ‪ 100‬ريال عماين رغم ارتفاع‬ ‫التكلفة الت�شغيلية ملثل هذه الودائع ال�صغرية ‪ ،‬وهناك ميزات �أخرى م�صاحبة لهذا‬ ‫النوع من الودائع كالت�أمني �شخ�صي الذي جماين يغطي حاالت الوفاة املفاجئة والعجز‬ ‫بنا ًء على قيمة الوديعة الثابتة حتى فرتة اال�ستحقاق بالن�سبة للمودعني الأفراد حتى‬ ‫‪� 65‬سنة والذين تتجاوز مبالغ ودائعهم عن ‪ 500‬ريال عماين ‪ ،‬حيث �أن احلد الأعلى‬ ‫للتغطية ي�صل �إىل ‪ 35000‬ريال عماين‪ ،‬واحل�صول على دفعات مقدمة مقابل الوديعة‬ ‫�أثناء فرتة الإيداع بدون زيادة الودائع‪ ،‬و االدخار يف بنك مملوك للحكومة‪.‬‬

‫ودائعك مع «ازدهار» تزدهر‬

‫وقد �أو�ضح مدير عام البنك ب�أن وظيفة البنك الرئي�سية هي الو�ساطة بني املدخرين‬

‫‪ 16‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫�أخبار النا�س‬

‫نــــا�رص اال�سمـــاعيلي‬ ‫رئي�س ًا لنــــــادي بـــــراغ‬ ‫مت تعيني نا�صر بن عي�سى اال�سماعيلي املدير‬ ‫العام لوكالة �ضمان ائتمان ال�صادرات‬ ‫العمانية رئي�س ًا لنادي براغ وذلك خالل‬ ‫اجتماع احتاد برين املنعقد يف مين�سك‬ ‫ببيالرو�سيا خالل يونيو املن�صرم‪ .‬ويعمل‬ ‫نادي براغ حتت رعاية احتاد برين وي�ضم‬ ‫وكاالت ائتمان �صادرات ائتمان من خمتلف‬ ‫الدول حول العامل‪ .‬وتعيني الفا�ضل نا�صر‬ ‫بن عي�سى اال�سماعيلي ي�أتي خلف ًا للفا�ضل‬ ‫ك�سابا �سيمون من هنغاريا الرئي�س احلايل‬ ‫ً‬ ‫للنادي‪ .‬ولأول مرة يف تاريخ نادي براغ يعينّ رئي�سا للنادي من خارج �أوروبا‪.‬‬

‫ميالرد تنفيذيا لـ اليت �سبيد‬ ‫�أعلنت �شركة اليت �سبيد لالت�صاالت عن تعيني ثيريي ميالرد الذي يتمتع بخربة‬ ‫عالية يف جمال االت�صاالت‪ ،‬رئي�سا تنفيذيا لل�شركة يف البحرين‪ .‬وتعترب �شركة‬ ‫اليت �سبيد للإت�صاالت �إحدى �شركات ‪ Orange -‬الأردن (جمموعة فران�س‬ ‫تليكوم) البديل الرئي�سي للخطوط الثابتة لالت�صاالت ال�سلكية والال�سلكي وم�شغل‬ ‫خطوط الـ‪ ADSL‬يف البحرين‪ .‬وي�أتي ميالرد بخربة تقرب العقدين من اخلربة‬ ‫واملعرفة املتخ�ص�صة التي اكت�سبها من العمل يف عدد من �أكرب �أ�سواق االت�صاالت‬ ‫تناف�سية يف العامل‪ .‬وقبل ت�سلم مهام عمله اجلديد‪ ،‬عمل ميالرد رئي�سا تنفيذيا‬ ‫ل�شركة ‪ ،FCR‬وهي �إحدى ال�شركات التابعة‬

‫مدير عام جديد لفر�سات�شي‬

‫العامري رئي�سا تنفيذيا للمتحدة للتمويل‬ ‫�أعلنت ال�شركة املتحدة للتمويل تعيني‬ ‫من�صور بن مبارك العامري رئي�سا‬ ‫تنفيذيا لل�شركة خلفا لرجفان كي‬ ‫مورتي الذي قدم ا�ستقالته م�ؤخرا‪.‬‬ ‫كما مت تعيني دي �ستانلي نائبا‬ ‫للرئي�س التنفيذي‪.‬‬ ‫ويذكر �أن من�صور العامري يتمتع‬ ‫بامل�ؤهالت واخلربات منها �شهادة‬ ‫�إجنليزية عامة من مدر�سة بل للغات‬ ‫يف اململكة املتحدة‪ .‬والتحق بدورة‬ ‫متو�سط �أولية يف مدر�سة بل للغات‬

‫يف اململكة املتحدة ثم التحق بدورة‬ ‫متو�سط عليا خالل عام ‪ 2007‬يف‬ ‫مدر�سة وميبلدون الإجنليزية بلندن‪.‬‬ ‫�أما يف جمال التدريب فقد خ�ضع‬ ‫لدورات تدريبية مكثفة يف كل من‬ ‫�أكادميية �شرطة ُعمان ال�سلطانية‬ ‫ويف معاهد ووكاالت تدريبية �أخرى‬ ‫يف جماالت احل�سابات واملهارات‬ ‫الإدارية واالت�صاالت و�إدارة الأزمات‬ ‫وغريها دامت على مدى ‪� 34‬سنة‬ ‫خربة �إدارية يف مواقع خمتلفة‪.‬‬

‫دونالد�سون رئي�س ًا لالحتاد‬ ‫الدويل للمقاولني البحريني‬

‫قام االحتاد الدويل للمقاولني البحريني‬ ‫م�ؤخر ًا بانتخاب روي دونالد�سون رئي�س ًا‬ ‫له ملنطقة ال�شرق الأو�سط والهند‪.‬‬ ‫وكان روي دونالد�سون قد �شغل من�صب‬ ‫نائب رئي�س االحتاد الدويل للمقاولني‬ ‫البحريني خالل عام ‪ 2008‬وخدم‬ ‫�صناعة املالحة البحرية ملدة ‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫ومما يجدر ذكره �أن دونالد�سون هو‬ ‫رئي�س العمليات لتوباز البحرية –‬ ‫�إحدى �شركات النه�ضة للخدمات‪.‬‬

‫وقد متكنت �شركة توباز من �أن ت�صبح‬ ‫ع�ضو ًا يف االحتاد الدويل للمقاولني‬ ‫البحريني منذ عام ‪ 1988‬وذلك من‬ ‫خالل فروعها نيكو ال�شرق الأو�سط‬ ‫وبيو كا�سبيان و بيو كازاخ�ستان‪ .‬ويعترب‬ ‫االحتاد الدويل للمقاولني البحريني‬ ‫احتاد ًا عاملي ًا للتجارة البحرية يقوم‬ ‫بتحديد املوا�صفات الفنية ومعايري‬ ‫ال�صحة وال�سالمة والبيئة ل�صناعة‬ ‫املالحة البحرية‪.‬‬

‫�أعلنت دار فر�سات�شي للأزياء تعيني مدير عام جديد هو جان جاكومو فرياري�س‬ ‫ليحل مكان جانكارلو دي ريزيو الذي �أعلن‬ ‫مغادرته ال�شركة‪.‬‬ ‫و�أعلنت �شركة جاين فر�سات�شي يف بيان �أن‬ ‫«جان جاكومو فرياري�س �سيتوىل اعتبارا‬ ‫من ‪ 15‬يوليو اجلاري من�صب املدير العام»‪.‬‬ ‫وعمل فرياري�س منذ العام ‪ 2004‬مديرا‬ ‫عاما لدار جيل �ساندر لالزياء‪.‬‬ ‫وعمل �أي�ضا يف جمموعة غوت�شي‪ .‬وكان دي‬ ‫ريزيو قد مت تعيينه يف ‪ 2004‬لإعادة هيكلة‬ ‫ال�شركة‪.‬‬ ‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪19‬‬


‫مرور الكرام‬

‫رحلة �إىل م�ستقبل �أبوظبي‬ ‫كان رد مدير الرتويج الدويل نافيا‬ ‫التناف�س بني �أبوظبي ودبي م�ؤكدا �أن‬ ‫«كال الإمارتني متثالن دولة الإمارات‬ ‫العربية املتحدة» و�أن لكل �إمارة نهجها‬ ‫يف الرتويج لذاتها‪ ،‬م�ضيفا �أن امل�شوار‬ ‫الذي قطعته دبي يف تواجدها يف ال�سوق‬ ‫العاملية م�ضى عليه ‪� 10‬سنوات يف حني �أن‬ ‫�أبوظبي قد دخلت هذه ال�سوق منذ �أربع‬ ‫�سنوات‪ .‬وا�سرت�سل قائال‪ :‬ال ن�سعى للقفز‬ ‫ولكننا نف�ضل الت�أين‪ .‬كما �أنه مت خالل‬ ‫العام اجلاري افتتاح �أكرب مركز جتاري‬ ‫للمعار�ض وامل�ؤمترات يف اخلليج على‬ ‫م�ساحة ‪ 55000‬م‪ 2‬حتت م�سمى مركز‬ ‫�أبوظبي الوطني للمعار�ض «�أدنيك»‪.‬‬

‫زيارتهم كانت ملدة يوم واحد فقط �إال �أنها كانت كفيلة ب�إعطاء فكرة وا�ضحة عن‬ ‫اخلطوات التي اتخذتها �أبوظبي خللق هوية ثقافية �سياحية ووجهة للأعمال التجارية‬ ‫التقته‪ :‬فاطمة العرميي‬

‫ت�ستقبل حاليا ‪� 100‬ألف �سائح �سنويا‪.‬‬

‫طبيعية خالبة لع�شاق ال�سفاري‪ .‬بعدها‬ ‫�ألقينا نظرة على الأجندة الريا�ضية‬ ‫للإمارة فر�أينا اال�ستعدادات القائمة‬ ‫ال�ست�ضافة �سباق جائزة طريان االحتاد‬ ‫الكربى للفورموال‪ 1‬يف نوفمرب‪،2009‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ك�أ�س العامل للأندية يف‬ ‫�شهر دي�سمرب‪ .‬واال�ستعداد الفتتاح «عامل‬ ‫فرياري �أبوظبي» خالل العام املقبل‪.‬‬

‫خالل زيارتهم التقينا مبارك را�شد ثم بد�أنا الرحلة اخليالية يف ربوع جزر‬ ‫النعيمي مدير الرتويج الدويل بهيئة �أبوظبي التي �ست�ضم عاملا جميال ميزج‬ ‫�أبوظبي لل�سياحة الذي تر�أ�س وفد دولة بني الفخامة واحلداثة والثقافة واحلياة‬ ‫الإمارات املمثل لهيئة �سياحة �أبوظبي الربية‪ .‬ف�أخذنا النعيمي بداية عرب‬ ‫يف حملتهم التعريفية مبهرجان «�ص ّيف رحلة �إىل امل�ستقبل وبالتحديد �إىل عام‬ ‫يف �أبوظبي»‪� .‬أ�سئلة كثرية دارت يف بالنا ‪ 2020‬الذي �ستكتمل فيه الإن�شاءات يف‬ ‫حول االجتاه الثقايف الذي تتخذه �أبوظبي جزيرة ال�سعديات التي �ست�ضم نخبة‬ ‫لتكون وجهة عاملية �سياحية ثقافية‪ ،‬من املتاحف العاملية منها غوغنهامي‪ ،‬وبعودتنا �إىل الزمن احلا�ضر �أ�سئلة �أخرى‬ ‫فكانت بداية احلديث عن هيئة �أبوظبي ومتحف اللوفر‪� ،‬إىل جانب متحف ال�شيخ بد�أت تطرح نف�سها‪..‬هل تتجه �أبوظبي‬ ‫لل�سياحة التي تطمح لتحقيق ‪ 3.2‬مليون زايد‪ .‬واجته بنا حديثه عن الطبيعة �إىل لنف�س االنفتاح احل�ضاري الذي و�صلت‬ ‫�سائح للإمارة بحلول ‪ 2012‬مع العلم �أنها جزيرة �صري بني يا�س التي تعد حممية �إليه دبي اليوم؟ وهل تتناف�س الإمارتني؟‬ ‫‪ 18‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫والأهم من ذلك ت�أكيد النعيمي ب�أن‬ ‫الثقافة الإ�سالمية والعربية للإمارة‬ ‫لن تت�أثر �سلبا نتيجة لهذه امل�شروعات‬ ‫ال�ضخمة‪ ،‬واحلفاظ على الثقافة‬ ‫واالهتمام بالتعليم‪ .‬على الرغم من‬ ‫وجود بع�ض الوحدات القابلة للتملك‬ ‫احلر ملختلف اجلن�سيات يف بع�ض هذه‬ ‫اجلزر ولكن يبقى ال�س�ؤال الأهم حول‬ ‫كيفية متويل هذه اخلطط امل�ستقبلية؟‬ ‫�أجابنا مبارك النعيمي �أن هذه امل�شاريع‬ ‫يتم متويلها من خالل �شركة التطوير‬ ‫واال�ستثمار ال�سياحي ‪ TDIC‬احلكومية‪،‬‬ ‫خا�صة و�أن ال�سياحة �أ�صبحت يف املرتبة‬ ‫الثالثة كم�صدر للدخل القومي للإمارة‬ ‫بعد النفط واال�ستثمارات اخلارجية‪.‬‬ ‫وهنا ودعنا الوفد الإماراتي الذي‬ ‫اختتمت جولته التعريفية يف اخلليج‬ ‫مبحطة �أخرية يف �سلطنة عمان‬ ‫ا�ستطاعوا من خاللها �إي�صال‬ ‫ر�سالتهم الرتويجية ملهرجان ال�صيف‬ ‫والإمارة ككل‪.‬‬


‫القانون اجلديد‬ ‫لل�ضرلئب يُخ�ضع دخل‬ ‫ال�شركات املوجودة‬ ‫يف اخلارج لل�ضرائب‬ ‫العمانية كمحاولة‬ ‫ت�ستهدف ت�ضييق‬ ‫الت�سرب يف عوائد‬ ‫ال�ضرائب‬ ‫ي�ؤثر ذلك على فعالية خم�ص�صات‬ ‫الإهالك ال�ضريبي‪ .‬يف الوقت الذي‬ ‫يقدم فيه قانون ال�ضرائب اجلديد‬ ‫حوافز مالية مع معدالت �أقل والتزام‬ ‫ب�سيط ف�إنه يقدم �أي�ضا �إجراءات‬ ‫تعمل على زيادة قاعدة ال�ضرائب‬ ‫ويعترب ت�سجيل ال�ضرائب �إجباري‬ ‫با�ستثناء بع�ض الفئات املحددة من‬ ‫دافعي ال�ضرائب والتي لن يكون‬ ‫مطلوب ًا منها الت�سجيل لدى اجلهات‬ ‫ال�ضريبية �أو تقدمي العوائد ال�ضريبية‬ ‫�أو تقدمي احل�سابات املدققة ‪.‬‬ ‫ويف حماولة ت�ستهدف ت�ضييق‬ ‫الت�سرب يف عوائد ال�ضرائب ف�إن‬ ‫القانون اجلديد ُيخ�ضع دخل‬ ‫ال�شركات املوجودة يف اخلارج‬ ‫لل�ضرائب العمانية‪ .‬ي�ساهم‬ ‫القانون اجلديد يف تو�سعة جمال‬ ‫خم�ص�ص احلجز ال�ضريبي الذي‬ ‫ينطبق على الدخل الذي يحدث �أو‬ ‫ين�ش�أ من عمان ل�شركات �أجنبية‬ ‫لي�س لها م�ؤ�س�سات دائمة (ح�ضور‬ ‫�ضريبي) يف ال�سلطنة‪ .‬كذلك �سيتم‬ ‫تطبيق معدل حجز �ضريبي واحد‬ ‫وهو ‪ %10‬على املدفوعات للعوائد‬ ‫والبحث والتطوير واحلا�سب الآيل‬

‫والربجميات وم�صاريف الإدارة ‪.‬‬

‫الوكالء العمانيني ل�شركات �أجنبية ‪.‬‬

‫كذلك مت متديد م�صطلح العوائد‬ ‫لي�شمل ا�ستخدام �أو حق ا�ستخدام‬ ‫امللكية الفكرية املتعلقة بربامج‬ ‫احلا�سب الآيل و�أي و�سيلة م�ستخدمة‬ ‫للإعالن يف الراديو �أو التلفاز �أو‬ ‫املدفوعات التي تتم ل�شراء املعدات‬ ‫العملية �أو التجارية �أو ال�صناعية �أو‬ ‫امل�صاريف وكذلك احلقوق املتعلقة‬ ‫بالعمل يف ن�شاط التعدين �أو �أي‬ ‫م�صدر �آخر من م�صادر الرثوة‬ ‫الطبيعية ‪.‬‬

‫كذلك ف�إن هناك تقييد يف جمال‬ ‫اال�ستقطاعات امل�سموح بها وت�شمل‬ ‫القيود على خ�صم امل�صاريف‬ ‫اخلا�صة باملكتب الرئي�سي‬ ‫امل�صاريف التي يتم فر�ضها من‬ ‫ال�شركات التابعة ويتم كذلك‬ ‫�إخ�ضاع اال�ستقطاعات اخلالية‬ ‫من الفوائد لن�سبة ب�سيطة �سيتم‬ ‫حتديدها يف الالئحة التنفيذية‬

‫املرافقة للقانون ‪ .‬ويف النهاية‬ ‫ف�إن القانون اجلديد يقدم بع�ض‬ ‫املخ�ص�صات اجلديدة التي �سيتم‬ ‫�صياغتها يف الالئحة التنفيذية‬ ‫والقرارات الوزارية بهدف حت�سني‬ ‫تطبيق و�إدارة عملية ال�ضرائب ‪.‬‬ ‫ب�شكل عام ف�إن قانون ال�ضرائب‬ ‫اجلديد بقدم ل�سلطنة عمان قاعدة‬ ‫مالية عالية اجلودة ت�ضمن �سري‬ ‫العملية ال�ضريبية يف امل�ستقبل بكل‬ ‫كفاءة وفعالية ‪.‬‬

‫ويف �إجراء جديد لتو�سعة م�صادر‬ ‫ال�ضرائب ف�إن م�صطلح «م�ؤ�س�سة‬ ‫ثابتة خا�ضعة لل�ضرائب يف عمان»‬ ‫ي�شمل الآن ال�شركات الأجنبية التي‬ ‫تقوم بكل �أو جزء من ن�شاطها من‬ ‫خالل وكالء لها يف �سلطنة عمان‬ ‫وهذه املخ�ص�صات ‪ ,‬التي تعترب الوكيل‬ ‫املحلي م�س�ؤول رئي�سي ل�شركة �أجنبية‪,‬‬ ‫حتتاج �إىل عناية فائقة من جانب‬ ‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪21‬‬


‫وجهة نظر‬

‫�أحمد بن عامر العي�سري‬ ‫املدير التنفيذي – �إيرن�ست ويوجن ‪ ,‬ال�ضرائب‬

‫قانون ال�ضرائب على الدخل وبداية‬ ‫مرحلة مالية جديدة يف ال�سلطنة‬ ‫ال زالت ال�سلطنة تقدم‬ ‫عدد من احلوافز‬ ‫والإعفاءات ال�ضريبية‬ ‫بغر�ض ت�شجيع ال�شركات‬ ‫العاملة يف ال�سلطنة‬ ‫على اال�ستثمار يف‬ ‫القطاع ال�سياحي وت�أهيل‬ ‫امل�صانع للمناف�سة يف‬ ‫الأ�سواق العاملية وامل�ضي‬ ‫قدما يف تنفيذ برامج‬ ‫التنوع االقت�صادي‬ ‫وزيادة ال�صادرات وخلق‬ ‫فر�ص عمل جديدة‬ ‫لل�شباب العماين ‪.‬‬

‫�صدر م�ؤخرا قانون ال�ضرائب على‬ ‫الدخل لل�شركات مبوجب املر�سوم‬ ‫ال�سلطاين رقم ‪ 2009/28‬ويبد�أ‬ ‫�سريان هذا القانون الذي طال‬ ‫انتظاره اعتبارا من الأول من �شهر‬ ‫يناير عام ‪ 2010‬وي�ضم هذا القانون‬ ‫جمموعة من التعديالت التي تو�ضح‬ ‫مبا ال يدع جماال لل�شك التزام‬ ‫احلكومة بلعب دور فاعل يف منو‬ ‫االقت�صاد الوطني ‪ .‬مت �صياغة بنود‬ ‫هذا القانون ب�شكل جيد حيث يت�سم‬ ‫بالو�ضوح و�سهولة الفهم مما ي�شجع‬ ‫ال�شركات العمانية على االلتزام به‬ ‫وتفادي �أي غرامات �أو عقوبات ‪.‬‬

‫اخلرب اجليد ‪ :‬يوفر القانون اجلديد‬ ‫جمال جيد لل�شركات العاملة لأنها‬ ‫يجعل ن�سبة ال�ضرائب على الدخل‬ ‫لل�شركات ثابتة وحمددة بـ ‪% 12‬‬ ‫لكافة القطاعات مبا فيها الفروع‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الدائمة ل�شركات �أجنبية‬ ‫‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن القانون‬ ‫اجلديد ال يت�ضمن �أي �ضرائب على‬ ‫دخل الأفراد ‪.‬‬

‫ريا‬ ‫�أحد املواد التي القت ترحي ًبا كب ً‬ ‫واملتعلقة ب�إعطاء فرتة �سماح ‪90‬‬ ‫يوم قبل �أن تقوم �شركة �أجنبية‬ ‫تعمل يف ال�سلطنة بت�سجيل �ضرائب‬ ‫(امل�ؤ�س�سات الدائمة) كذلك ف�إن‬ ‫القانون اجلديد ي�سمح ل�شركات‬ ‫التمويل بعمل خ�صومات ب�ش�أن‬ ‫خم�ص�صات الديون املفقودة التي‬ ‫وافق البنك املركزي على �شطبها‪.‬‬

‫على �أية حال ف�إن ن�سبة ال�ضرائب‬ ‫املحددة يف قانون ال�ضرائب على‬ ‫الدخل تعطي احلكومة املرونة التي‬ ‫قدمت يف وقت منا�سب جدا معدل‬ ‫منخف�ض من �ضريبة اال�ستهالك‬ ‫يجب �أن نهن�أ حكومة جاللته على املتعلقة باخلدمات والب�ضائع‬ ‫هذا الت�شريع اجليد الذي يعترب و�ضرائب القيمة امل�ضافة ‪.‬‬ ‫انطالقة تدعم امل�ضي قدما يف منو‬ ‫االقت�صاد العماين وحتقيق التنمية كذلك يت�ضمن القانون اجلديد‬ ‫امل�ستدامة املن�شودة كما �أنها ت�شجع‬ ‫على قيام الأعمال التي تخدم‬ ‫االقت�صاد الوطني والتي تلتزم‬ ‫بال�ضرائب املطلوبة ‪.‬‬

‫كذلك فقد كان هناك تقدم‬ ‫كبري يف حت�سني م�ستوى الو�ضوح‬ ‫وتب�سيط الإجراءات املتعلقة بتطبيق‬ ‫خم�ص�ص الإهالك ال�ضريبي‪.‬‬ ‫�سوف يتم احت�ساب �إهالك الأ�صول‬ ‫بخالف املباين يف خانة الأ�صول ويتم‬ ‫ت�صنيف الأ�صول �إىل ثالثة �أق�سام‬ ‫بحيث يتم احت�ساب قاعدة كل �أ�صل‬ ‫بالرجوع �إىل القيمة عند االفتتاح‬ ‫زائد الإ�ضافات خم�صوما منها‬ ‫عوائد البيع املتعلقة بالتخل�ص من‬ ‫هذا الأ�صل ‪.‬‬

‫ولذلك عندما يتم تطبيق قانون‬ ‫ال�ضرائب اجلديد ‪ ,‬هل هذا يعني‬ ‫�إحداث �أي فرق �إيجابي ؟ يف هذه‬ ‫ال�سل�سلة من املقاالت �سوف نحاول‬ ‫�إعطاء نظرة عامة على مناخ‬ ‫ال�ضرائب وتقدمي خمل�ص عن �أهم‬ ‫التعديالت التي متت على القانون‬ ‫والتي تعترب مثار اهتمام ال�شركات‬ ‫املختلفة التي تدفع ال�ضرائب ‪� .‬أوال ‪:‬‬ ‫‪ 20‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫ي�ضمن القانون‬ ‫اجلديد تقليل عبء‬ ‫العمل املتعلق ب�إعداد‬ ‫العوائد ال�ضريبية‬ ‫ال�سنوية ولكن دون‬ ‫�أن ي�ؤثر ذلك على‬ ‫فعالية خم�ص�صات‬ ‫الإهالك ال�ضريبي‬

‫كذلك فقد مت املحافظة على معدالت‬ ‫الإهالك كما هي با�ستثناء زيادة‬ ‫خم�ص�ص الإهالك لأجهزة احلا�سب‬ ‫الآيل والربجميات وتخفي�ض كبري‬ ‫للحفارات التي يتم تخفي�ضها على‬ ‫�أ�سا�س ‪ %3/331‬و ‪ %10‬على التوايل ‪.‬‬ ‫ي�ضمن القانون اجلديد تقليل‬ ‫عبء العمل املتعلق ب�إعداد العوائد‬ ‫ال�ضريبية ال�سنوية ولكن دون �أن‬


‫كما مت تقدمي حوافز مغرية للم�ستثمرين‬ ‫من القطاع اخلا�ص للذين ي�ستثمرون‬ ‫يف حقل التعليم العايل ‪ ،‬ونتيجة لذلك‬ ‫�أن�شئت عدة جامعات وكليات جامعية‬ ‫خا�صة من �أجل توفري �أكرب قدر من‬ ‫فر�ص التعليم العايل يف هذا الوطن ‪.‬‬ ‫�أما يف جمال الرعاية ال�صحية فقد‬ ‫ركزت اخلطتان الثانية والثالثة على‬ ‫تو�سيع تغطية اخلدمات ال�صحية‪ ،‬وكانت‬ ‫الأولوية يف اخلطة اخلم�سية الرابعة من‬ ‫ن�صيب امل�شاكل ال�صحية اخلا�صة‪ ،‬بينما‬ ‫�أعطت اخلطتان اخلام�سة وال�ساد�سة‬ ‫الأهمية لتطوير القوة العاملة يف قطاع‬ ‫الرعاية ال�صحية‪ ،‬وتو�سيع مراكز‬ ‫الرعاية ال�صحية الأولية و�إعادة حتديث‬ ‫املن�ش�آت ال�صحية القائمة‪.‬‬ ‫وقد قامت ال�سلطنة خالل الأعوام‬ ‫القليلة املا�ضية بتغيري العديد من تطور ًا وكفاءة وقدرة على مواكبة الطفرة‬ ‫القوانني والأنظمة وال�سيا�سات النقدية ‪ʹ Ͳ Ͳ ͺ‬‬ ‫التقنية التي يعي�شها العامل يف جماالت‬ ‫والتجارية‪ ،‬خا�صة بعد ان�ضمامها االت�صاالت‪�.‬أما قطاع ال�صناعة فيعترب‬ ‫ملنظمة التجارة العاملية مما جعلها ركيزة هامة من ركائز ا�سرتاتيجية‬ ‫تكت�سب ثقة العديد من البنوك التنمية طويلة املدى �سواء ًا ك�أحد �أهم‬ ‫العاملية لتمويل م�شاريعها االقت�صادية قطاعات تنويع م�صادر الدخل القومي‬ ‫وال �سيما يف جمال الغاز‪ .‬وبف�ضل واحلد من االعتماد على النفط من‬ ‫ذلك مت البدء يف تنفيذ العديد من ناحية ‪� ،‬أو لقدرته على اال�سهام يف‬ ‫م�شروعات التنويع االقت�صادي‪.‬من �سد جانب كبري من احتياجات املجتمع‬ ‫�أهمها االت�صاالت‪  :‬فقطاع االت�صاالت العماين يف تطوره املتوا�صل ‪ ،‬و�إذا كانت‬ ‫يف ال�سلطنة يعترب من �أكرب القطاعات ال�سنوات املا�ضية قد �شهدت تركيز ًا‬ ‫على ال�صناعات ال�صغرية واملتو�سطة‬ ‫لإحالل جانب متزايد من الوارادت‬ ‫ولإيجاد بنية �أ�سا�سية مالئمة للقطاع‬ ‫ال�صناعي‪ ،‬ف�إن ال�سنوات احلالية‬ ‫�شهدت حتو ًال متزايد ًا نحو ال�صناعات‬ ‫التحويلية والكبرية ‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫�سل�سلة امل�شروعات ال�صناعية ��ل�ضخمة‬ ‫والتي بد�أت يف الظهور يف خمتلف �أنحاء‬ ‫ال�سلطنة ومب�شاركة ن�شطة من ال�شركات‬ ‫متعددة اجلن�سيات‪.‬‬

‫قطاعان اجتماعيان‬ ‫مهمان ناال اهتماما‬ ‫خا�صا من حكومة‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫�أال وهما قطاعا التعليم‬ ‫والرعاية ال�صحية‬

‫ب�أن ال�سلطنة تتمتع‪ͳ͵͹‬مبقومات فريدة‬ ‫ومتميزة ت�ضعها يف م�صاف الدول‬ ‫القادرة على ا�ستقطاب �أعدادًا متزايدة‬ ‫من ال�سائحني‪ ،‬العائد ملا منحته الطبيعة‬ ‫واملوقع اجلغرايف والت�ضاري�س من تنويع‬ ‫جذاب مناخي ًا وبيئي ًا و�سياحي ًا‪ .‬ويف‬ ‫هذا الإطار مت تبني مفهوم امل�شاريع‬ ‫ال�سياحية املتكاملة التي توفر منظومة‬ ‫متجان�سة من املرافق واخلدمات‬ ‫والت�سهيالت ال�سياحية عالية اجلودة‬ ‫وامل�ستوى ‪ ،‬وكذلك تخ�صي�ص عدد من‬

‫املناطق لتكون مناطق �سياحية متكاملة‬ ‫وتخ�صي�ص مواقع �سياحية �أخرى لتنفيذ‬ ‫م�شاريع �سياحية يف خمتلف حمافظات‬ ‫ومناطق ال�سلطنة مع تبني ا�سرتاتيجية‬ ‫ن�شطة للرتويج والت�سويق ال�سياحي على‬ ‫�أ�سا�س درا�سة �شاملة للقطاع ال�سياحي‬ ‫بال�سلطنة والفر�ص املتاحة �أمامها‬ ‫للظهور كواجهة �سياحية ومق�صد �سياحي‬ ‫متميز �إىل جانب امل�شاريع املخطط لها‬ ‫�أن ترى النور خالل ال�سنوات القليلة‬ ‫القادمة‪.‬‬

‫�أما يف القطاع ال�سياحي فمن املعروف‬ ‫‪Alam 23‬‬ ‫‪Aliktisaad‬‬ ‫‪Walamal‬‬ ‫االقـتـ�صاد والأعــمال‬ ‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم‬ ‫‪5cm x 9.5cm‬‬


‫يوم النه�ضة‬

‫�س�أعمل ب�أ�سرع ما‬ ‫ميكن جلعلكم تعي�شون‬ ‫�سعداء مل�ستقبل‬ ‫�أف�ضل‪ ،‬وعلى كل‬ ‫واحد منكم امل�ساعدة‬ ‫يف هذا الواجب‬ ‫�إعداد‪ :‬غالب الفوري‬ ‫وقد ارتكزت م�سرية النه�ضة العمانية‬ ‫ملوا�صلة البناء والتقدم عرب �أربعة‬ ‫حماور وهي ‪:‬تطوير املوارد الب�شرية‪،‬‬ ‫وتطوير املوارد الطبيعية و�إن�شاء البنية‬ ‫الأ�سا�سية‪� ،‬إقامة دولة امل�ؤ�س�سات‬ ‫ومن خالل ا�ستغالل املوارد الوطنية‬ ‫وا�ستثمارها على نحو �أف�ضل للإ�ستفادة‬ ‫من هذه الرثوة يف احلا�ضر وامل�ستقبل‪.‬‬

‫يوم النه�ضة الـمجيد‬ ‫ت�ستقبل بالدنا احلبيبة ذكرى انطالق نه�ضة عمان املباركة التا�سعة والثالثني التي مل‬ ‫تعرف غري احلب واخلري والنمــاء ‪ ،‬ذكرى �سعيدة على قلب كل عماين ‪ ،‬ذكرى الثالث‬ ‫والع�شرون من يوليو املجيد ‪ ،‬منذ �أن قال جاللته كلماته اخلالدة ‪:‬‬ ‫‪ 22‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫ويعد عام ‪ 2006‬الذي بد�أت معه خطة‬ ‫التنمية اخلم�سية ال�سابعة (‪-2006‬‬ ‫‪2010‬م) من الأعوام‪  ‬املهمة على �صعيد‪ ‬‬ ‫التنمية االقت�صادية لأنه بداية �أعوام‬ ‫خطة التنمية التي ت�شكل بالفعل انطالق‬ ‫االقت�صاد العماين �إىل �آفاق رحبة يف كل‬ ‫قطاعاته بعد �أن توفرت له على امتداد‬ ‫ال�سنوات الت�سع والثالثني املا�ضية كل‬ ‫�أ�سباب ومعطيات هذه االنطالقة �سواء‬ ‫على �صعيد قطاعاته �أو على �صعيد‬ ‫تفاعله مع التطورات الإقليمية والدولية‬ ‫وقدراته على االندماج يف االقت�صاد‬ ‫العاملي على �أ�س�س مدرو�سة‪.‬‬ ‫وهناك قطاعان اجتماعيان مهمان‬ ‫ناال اهتماما خا�صا من حكومة ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س‬ ‫املعظم �أال وهما قطاعا التعليم والرعاية‬ ‫ال�صحية ‪ ..‬ففي جمال التعليم العايل‬ ‫تعد جامعة ال�سلطان قابو�س �صرح ًا‬ ‫تعليمي ًا رفيع ًا يف �إعداد الكوادر امل�ؤهلة ‪،‬‬


‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪25‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫�ص ّيف وفـرفـ�ش‬ ‫فـي �صـاللــــــة‬ ‫�إعداد‪ :‬غالب الفوري‪ ،‬فاطمة العرميي‪ ،‬وحممد فهمي رجب‬ ‫بالن�سبة للبع�ض هو مو�سم املرح والفرح العائلي‪ ..‬هو مو�سم الت�سوق والعرو�ض املغرية‪..‬‬ ‫وبالن�سبة للبع�ض الآخر هو وقت مثايل لل�صفقات التجارية الناجحة‪ ..‬وموعد �سنوي‬ ‫للتفاعل مع العمالء دون حواجز‪..‬‬

‫‪ 24‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫يف كل عام ينتظر العمانيون والعامل‬ ‫ككل �أن تكت�سي جبال وه�ضاب و�سهول‬ ‫�صاللة بثوب اخلريف الأخ�ضر ليبد�أ‬ ‫االحتفال مبهرجان خريف �صاللة‬ ‫بنكهته الطبيعية ال�ساحرة وعبق‬ ‫اللبان الظفاري املمتزجة برائحة‬ ‫الأمطار التي تدفع دموع الأدوية‬ ‫للجريان‪ .‬منذ الن�صف الثاين من‬ ‫�شهر يونيو وحتى �شهر �سبتمرب من‬ ‫كل عام يبد�أ مو�سم االحتفال فينطلق‬ ‫مهرجان �صاللة ال�سياحي بحلته‬ ‫الثقافية والرتاثية املتنوعة يف ‪ 15‬يوليو‬ ‫وحتى ‪�/31‬أغ�سط�س ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫احلفالت الفنية والعرو�ض الريا�ضية‬ ‫وامل�سابقات واملعار�ض املتنوعة‪،‬‬ ‫كل هذه الفعاليات وغريها جتعل‬ ‫املهرجان حلظات ال تن�سى مع روعة‬ ‫اخلريف يف هذه املنطقة من العامل‬ ‫التي ت�شهد يف اجلانب الآخر حرارة‬ ‫ال�صيف املرتفعة‪.‬‬ ‫والدة الفكرة‬ ‫يف عام ‪ 1996‬ظهرت فكرة تفعيل‬ ‫وتن�شيط مو�سم اخلريف يف حمافظة‬ ‫ظفار من خالل �إيجاد من�شط ومتنف�س‬ ‫ي�ضم خمتلف الفعاليات واملنا�شط‪،‬‬ ‫فكان نتاج ذلك �إقامة ملتقى ومنتدى‬ ‫�أطلق عليه ا�سم «خميم �أ�صدقاء‬ ‫البلدية» �أقيم على م�ساحة �صغرية‬ ‫�شمال مركز البلدية الرتفيهي احلايل‬ ‫وب�إمكانيات ومن�ش�آت متوا�ضعة كانت‬ ‫عبار عن خيام متنقلة وم�سرح خ�شبي‬ ‫�صغري مفتوح مت�سم بطابع توعوي حيث‬ ‫اتخذ عبارة «التخل�ص من الزجاجات‬ ‫الفارغة �شعارا له» ويف عام ‪� 1997‬شهد‬

‫خميم �أ�صدقاء البلدية الثاين الذي املهرجانات الكربى‪ .‬وبالنجاح الذي‬ ‫انطلقت فعالياته يف خريف ‪1997‬م حققه خميم �أ�صدقاء البلدية الثاين‬ ‫نقلة نوعية متميزة على م�ستوى البنية �شهد عام ‪1998‬م والدة اال�سم اجلديد‬ ‫التحتية واملن�ش�آت والتجهيزات حيث لفعاليات ومنا �شط خميم �أ�صدقاء‬ ‫احت�ضن فعالياته ولأول مره ميدان البلدية‪ ،‬الذي ا�ستمد م�ضمونه من‬ ‫مركز البلدية الرتفيهي احلايل الذي مو�سم اخلريف اال�ستثنائي الذي‬ ‫مت افتتاحه يف ذلك العام ليحقق تتميز به حمافظة ظفار وهو «مهرجان‬ ‫املخيم متيز وجناح باهر تنامت خريف �صاللة» ليخرج بعدها‬ ‫على �أثره �أ�صدائه ليقرتب من �سمات املهرجان من �إطاره التقليدي اخلدمي‬ ‫الذي ابتدئه �أول مرة �إىل �آفاق جديدة‬ ‫ومعامل متغرية‪ ،‬حمدث ًا انقالبا �شامال‬ ‫يف كافة براجمه وخططه توحدت‬ ‫على �أثره جهود كل من مكتب وزير‬ ‫الدولة حمافظ ظفار ممث ًال ببلدية‬ ‫ظفار‪ ،‬ووزارة التجارة وال�صناعة‬ ‫ممثلة باملديرية العامة لل�سياحة لدعم‬ ‫م�سرية النجاح الذي حققه مهرجان‬ ‫خريف �صاللة لي�صبح بعدها من‬

‫مع جناح خميم �أ�صدقاء‬ ‫البلدية الثاين‪..‬‬ ‫�شهد عام ‪1998‬م‬ ‫والدة «مهرجان‬ ‫خريف �صاللة»‬

‫�أهم و�أ�شهر املهرجانات الرتفيهية‬ ‫والفنية على خارطة املهرجانات‬ ‫املحلية والإقليمية‪ .‬وابتداء من العام‬ ‫املا�ضي مت تغيري م�سمى املهرجان‬ ‫من «مهرجان خريف �صاللة» �إىل‬ ‫«مهرجان �صاللة ال�سياحي»‬ ‫ملحة تراثية �سياحية‬ ‫وهناك قرية «�سمهرم» ال�سياحية‬ ‫والتي تعترب رافد ًا من روافد مهرجان‬ ‫�صاللة ال�سياحي‪ ،‬حيث �أن هناك‬ ‫فعاليات �سنوية حتت�ضنها هذه القرية‬ ‫ال�سياحية وت�ضم العديد من املنا�شط‬ ‫التي تعنى باملعار�ض التجارية والألعاب‬ ‫الكهربائية والهوائية و�ألعاب املهارات‬ ‫‪ ،‬وكذلك عرو�ض احليوانات وركوب‬ ‫اخليل واجلمال‪ ،‬والفرق ال�شعبية‬ ‫والعرو�ض ال�سينمائية وم�سابقات‬


‫ق�صة الغالف‬

‫مـهرجـان �صـاللة‬ ‫الـ�ســياحــي ‪2009‬‬ ‫يطلق عليها البع�ض مدينة اللبان والبع�ض الآخر ي�سميها مدينة ال�ضباب ولكن يتفق اجلميع على �أنها‬ ‫مدينة ا�ستثنائية يف اخلليج العربي �إنها �صاللة العا�صمة الإدارية ملحافظة ظفار‬

‫‪ 26‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫�صاللة مدينة‬ ‫ال�سحر واجلمال‬ ‫يطلق عليها البع�ض مدينة اللبان والبع�ض الآخر ي�سميها مدينة ال�ضباب ولكن يتفق اجلميع على �أنها مدينة‬ ‫ا�ستثنائية يف اخلليج العربي �إنها �صاللة العا�صمة الإدارية ملحافظة ظفار‬

‫�صاللة �أو مدينة ال�ضباب كما يلقبها‬ ‫البع�ض هي العا�صمة الإدارية ملحافظة‬ ‫ظفار والتي تقع يف �أق�صى جنوب‬ ‫�سلطنة عمان يحدها من ال�شرق‬ ‫املنطقة الو�سطى ومن اجلنوب الغربي‬ ‫اجلمهورية اليمنية �أما من اجلنوب‬ ‫فتطل على بحر العرب ومن ال�شمال‬ ‫على �صحراء الربع اخلايل ويتميز مناخ‬ ‫حمافظة ظفار ب�شكل عام باالعتدال‬ ‫طيلة �أيام ال�سنة‪.‬‬ ‫ول�صاللة التي تبعد عن العا�صمة م�سقط‬ ‫حوايل ‪ 1040‬كم تاريخ قدمي مازالت‬

‫�آثاره باقية حتى اليوم ‪ ،‬فكانت تعرف‬ ‫قدمي ًا با�سم (البليد)‪ ،‬وا�شتهرت مدينة‬ ‫البليد الأثرية ب�أنها �أحد موانئ ت�صدير‬ ‫اللبان (الذي انتع�شت جتارته يف الفرتة‬ ‫ما بني القرنني الثاين ع�شر وال�ساد�س‬ ‫ع�شر امليالدي) و تنمو �أ�شجاره بغزاره‬ ‫يف وادي عدونب و�سدح وهانون وقد‬ ‫مهدت جتارة اللبان لرت�سيخ عالقة‬ ‫املنطقة بح�ضارات العامل القدمي قبل‬ ‫حوايل ‪� 8‬آالف �سنة‪ ،‬حيث مت ت�صديره‬ ‫�إىل بالد ما بني النهرين والهند وم�صر‬ ‫واليونان وفار�س وروما القدمية من ميناء‬ ‫�سمهرم وعرب طرق القوافل الربية‪ ،‬كما‬

‫ي�ؤكد عدد من الرحالة واجلغرافيني يف وقد �أكدت احلفريات الأخرية ب�صاللة‬ ‫كتاباتهم مثال ماركوبولو وابن بطوطة‪ .‬الأهمية التاريخية لهذه املدينة من خالل‬ ‫ومن هنا �أخذت ا�سم “مدينة اللبان” ما وجد بها من �أ�سوار‪ ،‬وحت�صينات‬ ‫مائية‪،‬و�أعمدة منحوتة ‪،‬و�أواين فخارية‪.‬‬

‫كانت تعرف قدمي ًا‬ ‫با�سم (البليد)‪،‬‬ ‫وا�شتهرت البليد‬ ‫ب�أنها �أحد موانئ‬ ‫ت�صدير اللبان‬

‫املواقع التاريخية‬ ‫من املواقع التاريخية القريبة من املدينة‪،‬‬ ‫جبل �أتني يف ال�شمال الغربي من �صاللة‪،‬‬ ‫حيث يوجد على قمته ما يعرف ب�ضريح‬ ‫النبي �أيوب ‪ ،‬وبجانب املوقع الأثري بني‬ ‫م�سجد حديث �سمي( م�سجد النبي‬ ‫�أيوب ) ‪ ،‬و�أ�صبح هذا امل�سجد من �أهم‬ ‫املزارات الدينية يف حمافظة ظفار‪.‬‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪31‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫‪§≤°ùe‬‬ ‫‪ihõf‬‬

‫‪ádÓ°U‬‬ ‫‪ádÓ‬‬ ‫‪Ó°‬‬

‫‪§≤°ùe‬‬ ‫‪ɪ«g‬‬

‫‪ø°û≤e‬‬

‫‪ádÓ°U‬‬

‫الأطفال‪ .‬والقرية الرتاثية من �ضمن‬ ‫�أهم معامل املهرجان ال�سنوي القرية‬ ‫الرتاثية التي جت�سد البيئات الأربع‬ ‫التي يت�شكل منها جمتمع حمافظة‬ ‫ظفار وهي البيئة احل�ضرية ب�شقيها‬ ‫الزراعي و البحري‪ ،‬��البيئة الريفية‬ ‫‪ ،‬والبيئة البدوية وهي بذلك تعد مر�آه‬ ‫عاك�سة لتاريخ وموروثات كل بيئة من‬ ‫هذه البيئات بعاداتها وتقاليدها و‬ ‫فنونها ونط احلياة من خالل اللوحات مهرجان للجميع‬ ‫و ال�صور املتنوعة التي تعر�ضها عن يحر�ص مهرجان �صاللة ال�سياحي‬ ‫الفنون ال�شعبية و احلرف املهنية ان يكون وليمة �سنوية ملختلف الفئات‬ ‫والأن�شطة احلياتية ل�سكان حمافظة العمرية واالجتماعية لال�ستمتاع‬ ‫ظفار الذي متيز بن�شاطه الزراعي‬ ‫و البحري و الرعوي من جهة �أخرى‬ ‫ت�شكل القرية الرتاثية مببانيها الأثرية‬ ‫وفعالياتها و�أن�شطتها املختلفة‪ ،‬فر�صة‬ ‫جيدة لزوار مهرجان خريف �صاللة‬ ‫للتعرف عن قرب على الكثري من‬ ‫خ�صو�صية املحافظة و�إرثها احل�ضاري‬ ‫والتاريخي والثقايف‪.‬‬

‫بكل طبق منوع من الثقافة والفن‬ ‫والريا�ضة والرتاث والرتفيه‪ ،‬فهناك‬ ‫اهتمام كبري بالأطفال من خالل‬ ‫امل�سرحيات ومر�سم الطفل وبرامج‬ ‫املرور للأطفال والألعاب الهوائية‬ ‫وغريها من الربامج الرتفيهية لهم‪.‬‬ ‫ولل�شباب �أي�ضا ن�صيبهم من الإثارة‬ ‫يف مهرجان �صاللة ال�سياحي‪،‬‬ ‫فهنالك امل�سابقات الريا�ضية بني‬ ‫�أندية املحافظات واملناطق‪ ،‬وماراثون‬ ‫املهرجان‪ ،‬وم�سابقات الرماية و�ألعاب‬ ‫القوى وال�شطرجن‪ ،‬و�ألعاب املهارات‬ ‫وال�سيارات والدراجات النارية‪.‬‬

‫بالطبع لع�شاق الت�سوق حرية اختيار‬ ‫الركن الذي ينا�سبهم �ضمن املعار�ض‬ ‫التجارية املحلية والدولية‪ ،‬مع ت�شكيلة‬ ‫من معار�ض الفنون الت�شكيلية‬ ‫ومعر�ض الكتاب‪ ،‬والتعليم والتدريب‪،‬‬ ‫ومعر�ض التثقيف ال�صحي‪ ،‬وغريها‬ ‫من املعار�ض املختلفة التي تلبي كافة‬ ‫التطلعات‪.‬‬ ‫وباالجتاه نحو ال�شواطئ جند الكثري‬ ‫من الأ�سر حتر�ص على زيارة �شاطئ‬ ‫املغ�سيل واال�ستمتاع باملناخ املعتدل‬ ‫والطق�س اجلميل الذي مييز ال�شاطئ‬ ‫ويحوله يف مو�سم اخلريف �إىل ملتقى‬ ‫للعائالت �أتت لال�ستمتاع بال�شاطئ‬ ‫اجلميل و النافورات الطبيعية ‪،‬‬ ‫وتتمثل فعاليات و منا�شط �شاطئ‬ ‫املغ�سيل مب�سرح يقدم عليه العديد‬ ‫من امل�سابقات الرتفيهية وم�سابقات‬ ‫املواهب للأطفال وم�سابقات للكبار‬ ‫�أي�ضا وتقدم فيه جوائز قيمة للفائزين‬ ‫كما ي�شارك العديد من الفرق ال�شعبية‬ ‫يف فعاليات �شاطئ املغ�سيل حيث تقوم‬ ‫هذه الفرق بتقدمي لوحات خمتلفة من‬ ‫الفنون الغنائية العمانية كما �سيقدم‬ ‫على م�سرح �شاطئ املغ�سيل العديد من‬ ‫الفرق املو�سيقية لي�ستمتع جميع زوار‬ ‫�شاطئ املغ�سيل بالفعاليات واملنا�شط‬ ‫املوجودة به بالإ�ضافة �إىل وجود‬ ‫الألعاب الكهربائية والتي ت�ستهوي‬ ‫الأطفال‪ ،‬و مثل هذه الفعاليات‬ ‫والأن�شطة تقام �سنويا ب�شاطئ املغ�سيل‬ ‫نظرا للإقبال الكبري الذي جتده هذه‬ ‫الفعاليات من الزوار وال�سائحني‪.‬‬


‫املحالت ال�صغرية (الأك�شاك) على‬ ‫جوانب ال�شوارع الداخلية ‪ ،‬و�أمام املزارع‬ ‫‪ ،‬التي تتوفر بها معا�صر تقدم الع�صائر‬ ‫الباردة كع�صري املوز ‪ ،‬وجوز الهند‬ ‫(م�شلي) ‪ ،‬وق�صب ال�سكر ‪ ،‬والفافاي ‪،‬‬ ‫والعنب ‪ ،‬والرمان‪ ،‬وغريها‬ ‫حمافظة ظفار‬ ‫وتعد حمافظة ظفار واحدة من �أجمل‬ ‫املحافظات اخلليجية والعربية من‬ ‫حيث املناظر اخلالبة التي تتميز بها‬ ‫وال�شواطئ اجلميلة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫تاريخها وح�ضارتها العريقة وروعة‬ ‫جبالها وكرثة عيونها املائية وعادات‬ ‫وتقاليد �سكانها وغريها الكثري من‬ ‫النعم التي حباها اهلل هذه املحافظة‬ ‫‪ .‬وتتباين الطبيعة يف ظفار بني اجلبل‬ ‫وال�سهل وال�صحراء وال�سواحل‪،‬‬ ‫والوديان ال�ساحلية اخل�ضراء‪ ،‬وتوجد‬

‫فيها املحميات الطبيعية‪ ،‬ومن �أكربها‬ ‫حممية جبل �سمحان‪ ،‬وم�ساحتها ‪450‬‬ ‫كيلو مرت ًا مربع ًا‪ ،‬ويعي�ش فيها �أهم‬ ‫احليوانات الربية النادرة‪ ،‬مثل النمر‬ ‫العربي‪ ،‬وهناك حممية خور املغ�سيل‪،‬‬ ‫يف الأطراف ال�شرقية جلبل القمر‪،‬‬ ‫وحممية خور الدهاريز الكبري‪ ،‬وحممية‬ ‫خور �صويل بالقرب من والية طاقة‪،‬‬ ‫وفيها العديد من النباتات الطبيعية‪.‬‬ ‫كذلك ميكن لزائر املحافظة �أن ميتع‬ ‫بزيارة الكهوف التي ت�شكل ا�سرتاحات‬ ‫طبيعية مثل كهف (املارنيف)‬ ‫وكهف(طيق) املكت�شف حديثا والذي‬ ‫يعد اكرب كهف يف العامل‪.‬وي�ضم الظف‬ ‫ال�شريط اجلبلي ملحافظة ظفار العديد‬ ‫من اجلبال ال�شاهقة اخل�ضراء مثل جبل‬ ‫�سمحان و�سل�سلة جبال ظفار التي تعترب‪ ‬‬ ‫�آية من الروعة واجلمال ت�سر الناظرين‬ ‫وتبهج الزائرين ‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫�أهـــم الـفـنــادق والـ�شــقـق‬ ‫الـفـنـدقـيـة فـي �صــاللـة‬ ‫‪‬منتجع كراون بالزا‬ ‫�صاللة (فئة خم�س جنوم)‬ ‫‪‬فندق هيلتون �صاللة‬ ‫(فئة خم�س جنوم)‬ ‫‪‬قرية �سمهرم لل�شقق‬ ‫الفندقية‬ ‫‪‬فندق هاملتون بالزا (فئة‬ ‫�أربع جنوم)‬ ‫‪‬فندق بيت احلافة �صاللة‬ ‫(فئة �أربع جنوم)‬ ‫‪ ‬فندق ظفار‬ ‫‪‬فندق اجلبل (فئة ثالث‬ ‫جنوم)‬

‫ومن املزارات الدينية املعروفة �أي�ضا‬ ‫يف �صاللة ً ( م�سجد النبي عمران)‬ ‫يف منطقة القوف ‪ ،‬وبجانبه قرب طويل‬ ‫يدعى قرب النبي عمران‪.‬‬ ‫الطبيعة اخلالبة‬ ‫وتتميز �صاللة بجمال طبيعتها‪،‬‬ ‫ف�شواطئها الرملية البي�ضاء اخلالبة‬ ‫متتد مل�سافات طويلة منها �شاطئ القرم‬ ‫جنوب �صاللة ‪ ،‬و�شاطئ اخلندق وخور‬ ‫البليد يف اجلنوب ال�شرقي ‪ ،‬و�شاطئ‬ ‫الدهاريز‪ .‬وهناك عدد من العيون‬ ‫والأودية على مقربة من �صاللة باجتاه‬ ‫اجلبل حيث تعد من �أجمل الأماكن‬ ‫الطبيعية الرتفيهية مثل عني جرزيز‪،‬‬ ‫وعني رزات ‪ ،‬وعني �صحنوت ‪ ،‬وعني‬ ‫حمران‪ .‬وقد �أن�شئ بالقرب من بع�ض‬ ‫هذه العيون حدائق ومنتزهات �أهمها‬

‫بعد�سة امل�صور‪� :‬أحمد البو�سعيدي‬

‫منتزه عني حمران ‪ ،‬ومنتزه عني رزات‪،‬‬ ‫التي ينعم زوارها مبناظر العيون‬ ‫اجلارية واخل�ضرة اجلبلية الأخاذة‬ ‫خا�صة يف ف�صل ال�صيف الذي يعرف‬ ‫حملي ًا باخلريف وجتذب �صاللة بجوها‬ ‫اال�ستثنائي ال�سائحني لق�ضاء �أجمل‬ ‫الأوقات م�ستمتعني بالطق�س البارد‬ ‫املنفرد يف حني تكتوي �شبه اجلزيرة‬ ‫العربية بلهيب ال�صيف‪.‬‬ ‫وتتميز �صاللة عن باقي املدن العمانية‬ ‫بالتنوع يف املناظر الطبيعية وال�شواطئ‬ ‫البكر اجلميلة واملياه ال�صافية والعيون‬ ‫العذبة واحلياة البحرية متعددة‬ ‫الأ�صناف من ا�سماك و�صفيلح واجلزر‬ ‫وغريها‪ ،‬ففي ف�صل اخلريف والذي‬ ‫ميتد من �أواخر يونيو وحتى بداية‬ ‫�سبتمرب تتحول �صاللة �إىل مروج‬

‫تتميز �صاللة عن باقي‬ ‫املدن العمانية‬ ‫بالتنوع يف املناظر‬ ‫الطبيعية وال�شواطئ‬ ‫البكر اجلميلة‬ ‫واملياه ال�صافية‬ ‫خ�ضراء يلف ال�ضباب قمم جبالها التي‬ ‫تكت�سي باخل�ضرة والأزهار الزاهية‬ ‫وتتحول �سهولها وجبالها �إىل لوحة فنية‬ ‫رائعة بفعل ت�ساقط الأمطار املو�سمية‬ ‫التي ت�شهدها يف هذه الفرتة ومنها‬ ‫�أخذت ت�سميتها بـ «مدينة ال�ضباب”‪،‬‬ ‫وتدب احلياة يف الينابيع وتن�ساب املياه‬ ‫رقراقة يف �أعايل اجلبال وبطون الأودية‬ ‫مكونة العديد من ال�شالالت املائية التي‬ ‫تنحدر �إىل مئات الأقدام يف منظر‬ ‫طبيعي �آخاذ يجتذب �إليه �آالف الزوار‬ ‫للتمتع بروعة هذا امل�شهد‪ ،‬خا�صة يف‬ ‫منطقة دربات التي ت�شتهر ب�شالالتها‬ ‫الرائعة‪ .‬ويلف املدينة يف هذه الفرتة من‬ ‫ال�سنة ال�ضباب والرذاذ املنع�ش وتهب‬ ‫عليها الن�سمات الباردة والهواء العليل‬ ‫والأمطار اخلريفية اللطيفة لتغطي‬ ‫الأر�ض بب�ساط �أخ�ضر وتتحول اجلبال‬ ‫وال�سهول �إىل لوحة طبيعية نادرة مزدانة‬ ‫باملروج الع�شبية اخل�ضراء‪.‬‬ ‫�أك�شاك ع�صائر‬ ‫ومن التقاليد اجلميلة يف �صاللة انت�شار‬


‫كيف تتوقعون ملهرجان �صاللة‬ ‫ال�سياحي الرتويج لل�سياحة يف‬ ‫ال�سلطنة؟‬ ‫كما �أ�شرنا يف �سياق حديثنا �أن مهرجان‬ ‫�صاللة يعد حمرك �أ�سا�سي ال�ستقطاب‬ ‫احلركة ال�سياحية يف حمافظة ظفار‬ ‫التي ت�شهد خالل الفرتة من نهاية �شهر‬ ‫يونيو �إىل نهاية �شهر �سبتمرب – مو�سم‬ ‫اخلريف – حيث تتجه �أنظار �آالف من‬ ‫الراغبني يف ق�ضاء �إجازاتهم بعيد ًا عن‬ ‫حرارة ال�صيف تتجه �أنظارهم �إىل‬ ‫حمافظة ظفار لكونها تعد من �أجمل‬ ‫املقا�صد ال�سياحية يف منطقة �شبه‬ ‫اجلزيرة العربية خالل فرتة ال�صيف ‪،‬‬ ‫وي�أتي املهرجان كعامل جذب ال�ستقطاب‬ ‫احلركة ال�سياحية التي ت�شجع ال�سائح‬ ‫ما الذي مييز هذا املهرجان عن للمكوث فرتة طويلة يف و�سط الأجواء‬ ‫الرائعة التي تزخر بها املحافظة خالل‬ ‫الأعوام ال�سابقة ؟‬ ‫املهرجان وكما �أ�شرنا ت�شرف على هذه الفرتة‪.‬‬ ‫�إدارته وتنظيمه جلنة منظمة برئا�سة‬ ‫معايل ال�شيخ حمافظ ظفار بالتعاون ما الدور الذي تقوم به الوزارة‬ ‫مع جهات حكومية خمتلفة ‪ ،‬وهي يف رعايتها ملهرجان �صاللة‬ ‫حري�صة على تقدمي ما هو جديد ال�سياحي؟‬ ‫لزوار املهرجان‪ ،‬حيث جند �أن اللجنة الوزارة كغريها من اجلهات احلكومية‬ ‫املنظمة دائم ًا حتر�ص على �أيجاد التنوع تتعاون مع اللجنة املنظمة يف �إطار‬ ‫يف الفعاليات ال�سنوية لهذا املهرجان �إي�صال ر�سالة واحدة وهو �إجناح‬ ‫‪ ،‬فرمبا يكون م�ضمون الفعالية يحمل فعاليات مهرجان �صاللة ال�سياحي‬

‫امل�صدر‪ :‬موقع الطريان العماين‬

‫ال�سياحي �إقامة مهرجانني يف‬ ‫دولة الإمارات ال�شقيقة املجاورة‬ ‫لل�سلطنة‪ ،‬فهل ترى �أن ذلك له‬ ‫ت�أثري �سلبي على �إقبال اجلماهري‬ ‫على مهرجان �صاللة؟‬ ‫طبع ًا لكل حدث طابع خا�ص ولكل زائر‬ ‫مق�صد ‪ ،‬ومهرجان �صاللة ال�سياحي له‬ ‫طابعه املتميز ‪ ،‬فهو يقام و�سط �أجواء‬ ‫ا�ستثنائية تتميز بها حمافظة ظفار عن‬ ‫�سائر �شبه اجلزيرة العربية ‪ ،‬وزوار‬ ‫املحافظة ي�أتون لق�ضاء �إجازاتهم‬ ‫لالبتعاد عن درجات احلرارة التي‬ ‫تخيم على معظم �أرجاء �شبه اجلزيرة‬ ‫العربية ‪ ،‬ومو�سم اخلريف بالن�سبة‬ ‫لزواره يعد م�صيف ًا هام ًا يف املنطقة‬ ‫والإقبال عليه ال يت�أثر بفعاليات �أخرى‬ ‫تقام يف املنطقة‪ ،‬كما �أن جميع هذه‬ ‫املهرجانات قد تكون عامل لتن�شيط‬ ‫احلركة ال�سياحية يف هذه املهرجانات‬ ‫وذلك بحكم التقارب والتعاون ال�سياحي‬ ‫بينها يف جمال الت�أ�شرية املوحدة ‪.‬‬

‫ا�سم ثابت كالفعاليات الثقافية والرتاثية‬ ‫والفعاليات الريا�ضية والفنية وفعاليات‬ ‫الأطفال �إال �أن لكل فعالية جتديد وتنوع‬ ‫�سنوي يختلف عن �سابقتها الأعوام‬ ‫ال���ابقة‪.‬‬

‫رحالت الطريان العماين‬

‫رحالت طريان اخلليج املتوجهة �إىل �صاللة‬

‫ثالث رحالت �أ�سبوعية‬ ‫يوم الأربعاء‪ ،‬والثالثاء وال�سبت ابتداء من الأول من يوليو اجلاري وحتى ‪� 12‬سبتمرب‬ ‫وتقدميها للزوار ب�شكل م�شرف وناجح‪،‬‬ ‫وهنا ن�ؤكد �أن كل اجلهات تعمل يف‬ ‫منظومة واحدة وهدف واحد وهو خدمة‬ ‫ال�سائل الزائر ملحافظة ظفار ‪ ،‬والوزارة‬ ‫كغريها من اجلهات الأخرى ال ت�ألو‬ ‫جهد ًا يف تقدمي الدعم املطلوب لإجناح‬ ‫فعاليات املهرجان‪.‬‬ ‫ما هي �أهم امل�شاريع التي قامت بها‬ ‫الوزارة لالرتقاء بال�سياحة يف‬ ‫حمافظة ظفار؟‬ ‫تقوم الوزارة ومن خالل جهودها‬ ‫امل�ضنية لالرتقاء بال�سياحة يف حمافظة‬ ‫ظفار بالعمل على تطوير مواقع‬ ‫املعامل ال�سياحية يف املحافظة وتوفري‬ ‫اخلدمات الأ�سا�سية يف هذه املواقع التي‬

‫عادة ما يحتاج لها الزوار ‪ ،‬فعمدت‬ ‫الوزارة على توفري دورات املياه و�إ�ضافة‬ ‫اللم�سات اجلمالية وعمل مقاهي‬ ‫ومظالت للجلو�س وم�سارات للم�شي‬ ‫و�ألعاب �أطفال ومواقف لل�سيارات‬ ‫و�سياج للحماية يف املواقع التي تتطلب‬ ‫عمل �سياج حلماية الزوار ‪ ،‬وقد راعت‬ ‫الوزارة يف تطوير هذه املواقع ا�ستخدام‬ ‫مواد �صديقة للبيئة ‪ ،‬ومن املواقع التي‬ ‫انتهت الوزارة من تطويرها هي ‪ :‬موقع‬ ‫كهف �أتني و�إطاللة حمرير وعني جرزيز‬ ‫وعني �صحنوت ‪ ،‬ويف الوقت الراهن‬ ‫تقوم الوزارة كذلك بتطوير موقع ناطف‬ ‫بوالية حا�سك وموقع وادي �شعبون‪،‬‬ ‫وهذه بال�شك �سوف ت�ساهم يف خدمة‬ ‫احلركة ال�سياحية لهذه املواقع‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫�سنويا ُتبذل جهو ًدا جبار ًة‬ ‫لتهيئة �أر�ض املهرجان‬ ‫ال�ستقبال ال�ضيف ال�سنوي‬ ‫الذي يجلب معه ماليني‬ ‫الزوار‪ ،‬فكان لنا لقاء مع‬ ‫�سامل بن عدي املعمري‬ ‫مدير عام الرتويج‬ ‫ال�سياحي بوزارة ال�سياحة‬ ‫لإلقاء ال�ضوء على دور‬ ‫الوزارة واال�ستعدادات‬

‫ا�سـتعدادات وتوقعات للمـهرجان‬

‫مهرجان �صاللة ال�سياحي حدث التي حباها اهلل عز وجل بطبيعة عدد الزوار ت�صاحبها زيادة يف ن�سبة ينتج عنه ظهور م�ؤ�س�سات جديدة التي‬ ‫�سنوي �ضخم يتطلب الكثري ا�ستثنائية جعلت منها م�صيف ًا هام ًا �أ�شغال املن�ش�آت الفندقية وت�ضاعف تنعك�س هي الأخرى على �إيجاد فر�ص‬ ‫من اال�ستعدادات‪ ،‬ف�أين تكمن نتيجة ملا ت�شهده هذه املحافظة خالل احلركة ال�شرائية �سواء كان للأ�سواق عمل للمواطنني ‪.‬‬ ‫فرتة مو�سم اخلريف من انخفا�ض التي تعر�ض املنتجات اال�ستهالكية �أو‬ ‫�أهميته؟ وما العوائد املتوقعة؟‬ ‫يف احلقيقة �أن مهرجان �صاللة درجات احلرارة وان�سياب املياه بني املنتجات الأخرى التي ي�ستهلكها الزائر من املعلوم �أن فرتة �صيف هي‬ ‫ال�سياحي هو حمرك رئي�سي ال�ستقطاب مروجها و�سهولها‪ .‬وهذا بالطبع ينعك�س يف تنقالته و�إقامته‪ ،‬ومع ت�ضاعف حركة فرتة املهرجانات‪ ،‬وي�صادف الوقت‬ ‫احلركة ال�سياحية يف حمافظة ظفار على احلركة االقت�صادية ‪ ،‬فزيادة الطلب يزداد العر�ض وهذا بدوره الذي يقام فيه مهرجان �صاللة‬


‫كما قمنا بنقلة نوعية يف جمال الرتويج‬ ‫والت�سويق للمعر�ض با�ستخدام خمتلف‬ ‫القنوات الإعالمية مثل ال�صحف‬ ‫والتلفزيون والإذاعة وحتى خدمة‬ ‫الر�سائل الن�صية الق�صرية‪ .‬من جانب‬ ‫�آخر ف�إن عر�ض املزايدة يتطلب تنظيم‬ ‫عدد من املعار�ض املتخ�ص�صة امل�صاحبة‬ ‫للمهرجان‪ ،‬فقمنا خالل العام املا�ضي‬ ‫بتنظيم معر�ض الكتاب‪ ،‬ومعر�ض‬ ‫القعار واال�ستثمار‪ ،‬ومعر�ض تكنولوجيا‬ ‫املعلومات‪ ،‬و معر�ض ال�صناعات‬ ‫العمانية‪ .‬لكن اخرتنا يف هذا العام �أن‬ ‫يتم تقلي�ص املعار�ض التخ�ص�صية �إىل‬ ‫معر�ضني فقط وهما معر�ض الكتاب‬ ‫و�سي�شارك فيه ما يقارب ‪ 30‬عار�ض‪،‬‬ ‫وال�صناعات العمانية ويتوقع �أن ي�شارك‬ ‫فيه ‪ 50‬م�شارك‪ ،‬ليكونا م�صاحبني‬ ‫للمعر�ض اال�ستهالكي‪.‬‬ ‫وملاذا مت ق�صر عدد املعار�ض‬ ‫التخ�ص�صية على هذين املجال‬ ‫فقط؟‬ ‫�أوال لأن جمهور املعار�ض التخ�ص�صية يف‬ ‫ال�سلطنة ال يزال قليل ن�سبيا‪ ،‬على خالف‬ ‫احلال يف دولة �أخرى مثل دولة االمارات‪.‬‬ ‫ثانيا لأن املعار�ض اال�ستهالكية تتمتع‬ ‫بجمهور كبري‪ ،‬ف�صناعة املعار�ض يف‬ ‫ال�سلطنة ا�ستهالكية بالدرجة الأوىل‬ ‫حتى معر�ضي الكتاب‪ ،‬وال�صناعات‬ ‫العمانية تعتمد على اال�ستهالك‪.‬‬ ‫والأهم من ذلك �أن �أولئك الذين‬ ‫يزورون املهرجان ال يبحثون عن معار�ض‬

‫تخ�ص�صية بل يتجهون �إىل املعار�ض‬ ‫اال�ستهالكية الرتفيهية واالبتعاد عن‬ ‫اجواء العمل‪.‬‬

‫فر�صة متاحة �أمام‬ ‫التجار والعار�ضني من‬ ‫خمتلف العامل للتعرف‬ ‫على ال�سوق العمانية‪،‬‬ ‫مما �ساعد على �إيجاد‬ ‫فروع ل�شركات �آ�سيوية‬ ‫و�أفريقية يف ال�سلطنة‬

‫ماذا �ست�ضيفون �إىل �أجندة املعار�ض‬ ‫لهذا العام؟‬ ‫نحاول لهذا العام القيام بتنظيم عر�ض‬ ‫للأزياء ندعو من خالله امل�شاريع التابعة‬ ‫لربنامج “�سند” التي يعمل �أ�صحابها يف‬ ‫جمال ت�صميم الأزياء‪ ،‬وهي اخلطوة التي‬ ‫نتوقع �أن تلقى �إقباال وجناحا كبريين‪.‬‬ ‫�إىل جانب دعوة اجلمعيات اخلريية‬ ‫وجمعيات املر�أة العمانية لت�شارك‬ ‫مبعرو�ضاتها‪ .‬كما �سيتم عمل بوابات‬ ‫والعار�ضني من خمتلف العامل للتعرف‬ ‫متثل قارات العامل لتكون مدخال ي�ؤدي‬ ‫على ال�سوق العمانية‪ ،‬وهو الأمر الذي‬ ‫�إىل �أجنحة الدول التابعة لكل قارة‪� ،‬إال‬ ‫�ساعد �إيجاد فروع ل�شركات �آ�سيوية‬ ‫�أنها �ستكون حمدودة بجهات امل�شاركات‬ ‫و�أفريقية يف ال�سلطنة‪� ،‬أو من خالل‬ ‫باعتبار �أن �أغلبية امل�شاركات تكون �إما‬ ‫�إقدام التجار العمانيني على �شراء‬ ‫من �آ�سيا �أو �أفريقيا‪.‬‬ ‫معرو�ضات العار�ضني باجلملة و�إعادة‬ ‫بيعها بالتجزئة يف موا�سم خمتلفة‪ .‬ومن‬ ‫يف ظل الأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫جانب �آخر ف�سيتم توظيف ‪� 30‬شاب‬ ‫املتوترة وتخوف النا�س من تف�شي‬ ‫عماين بعقود م�ؤقتة الأمر الذي �سيتيح‬ ‫مر�ض انفلونزا ‪ H1N1‬حول‬ ‫الفر�صة �أمام عدد من الباحثني عن‬ ‫العامل؛ الأمران اللذان �أثرا على‬ ‫عمل ل�شغل �أوقات فراغهم خا�صة يف‬ ‫قرارات الكثريين فيما يتعلق‬ ‫مو�سم الإجازات‪.‬‬ ‫بال�سفر للخارج‪ ،‬هل تتوقعون �أن‬ ‫جتدون نف�س الإقبال الذي حظي‬ ‫�أما فيما يتعلق بتخوف البع�ض من ال�سفر‬ ‫به املعر�ض يف الدورة ال�سابقة‬ ‫لتفادي الإ�صابة بالأنفلونزا فرب �ضارة‬ ‫للمهرجان؟‬ ‫نافعة‪ ،‬فاجلمهور من خالل تخوفهم‬ ‫فيما يتعلق باجلانب االقت�صادي ف�إن‬ ‫�سيتجهون نحو ال�سياحة الداخلية يف‬ ‫هذه املعار�ض من �ش�أنها �أن تن�شط‬ ‫مو�سم العطالت مما �سي�ساعد على‬ ‫احلركة االقت�صادية ويف الوقت ذاته‬ ‫جذب جمهور عماين �أكرب ويف الوقت‬ ‫ف�إنها فر�صة متاحة �أمام التجار‬

‫ذاته ا�ستقطاب جمهور منطقة اخلليج‬ ‫لعدم رغبة البع�ض يف الذهاب �إىل‬ ‫مناطق بعيدة يحتمل تعر�ضهم للإ�صابة‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫من املالحظ انت�شار املعار�ض‬ ‫اال�ستهالكية ب�صورة كبرية يف‬ ‫الآونة الأخرية‪ .‬هل هذه ظاهرة‬ ‫�صحية وهل ت�ؤثر �سلبا على املراكز‬ ‫التجارية؟‬ ‫ا�ستغرب من يقول �أن ذلك ي�ؤثر على‬ ‫املراكز التجارية ومبيعاتهم لأن �أوال‬ ‫الأرزاق يق�سمها اهلل‪ ،‬كما �أن الفرد‬ ‫منا يذهب �إىل مركز جتاري يف �أوقات‬ ‫املعار�ض ويرى �أن الزحام موجود يف‬ ‫كال الوجهتني‪ ،‬فاجلمهور خمتلف بني‬ ‫املعار�ض اال�ستهالكية والباحثني عن‬ ‫ماركات عاملية‪ .‬ولأن اجلمهور يبحثون‬ ‫من خالل هذه املعار�ض على منتجات‬ ‫خفيفة ب�أ�سعار منا�سبة‪ .‬لأن العار�ض ال‬ ‫يتحمل التكلفة الت�شغيلية لل�سلع بل النقل‬ ‫وال�شحن و�أجرة امل�شاركة يف املعر�ض‬ ‫فح�سب لذا ف�إن املعرو�ضات تكون ب�أ�سعار‬ ‫خمف�ضة وجاذبة للجمهور‪ .‬كما �أن نوعية‬ ‫املعرو�ضات يف ال�سلطنة �أقل �سعرا من‬ ‫تلك التي تعر�ض يف دول �أخرى مثل قطر‬ ‫والإمارات ‪ ،‬وذلك الختالف م�ستويات‬ ‫الدخل يف ال�سلطنة وتلك الدول‪.‬‬ ‫ولكن يف الوقت ذاته ف�إننا يف غرفة‬ ‫التجارة وال�صناعة نحاول نقلل من عدد‬ ‫املعار�ض اال�ستهالكية بهدف جعلها �أكرب‬ ‫و�أثر جودة‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬ ‫كان العام املا�ضي ‪2008‬‬ ‫عالمة فارقة يف تاريخ‬ ‫“مهرجان خريف‬ ‫�صاللة” الذي �أ�صبح‬ ‫ابتداء من العام املن�صرم‬ ‫يحمل ا�سم “مهرجان‬ ‫�صاللة ال�سياحي”‪ .‬لي�س‬ ‫ذلك ال�سبب الوحيد‪،‬‬ ‫بل �إىل جانب ذلك‬ ‫كان مهرجان �صاللة‬ ‫ال�سياحي ‪ 2008‬هو‬ ‫االول الذي ت�شرف على‬ ‫تنظيم معار�ضه ال�شركة‬ ‫العمانية للمعار�ض‬ ‫والتجارة الدولية‬

‫رذاذ مـتـغـيـر يـغــلـف الـمعـار�ض‬ ‫التقينا ب�أحمد بن �صالح باعبود الرئي�س‬ ‫التنفيذي لل�شركة العمانية للمعار�ض‬ ‫والتجارة الدولية يف درد�شة مل ينق�صها‬ ‫ال�شفافية للحديث عن �أوجه التغري‬ ‫التي طر�أت على �ألية تنظيم املعار�ض‬ ‫ونوعيتها‪.‬‬

‫كيف ح�صلت ال�شركة العمانية‬ ‫للمعار�ض والتجارة الدولية على‬ ‫فر�صة تنظيم املعار�ض امل�صاحبة‬

‫ملهرجان �صاللة ال�سياحي؟‬ ‫يف عام ‪ 2008‬دخلت ال�شركة كغريها‬ ‫من ال�شركات يف نف�س املجال يف املزاد‬ ‫املطروح من قبل بلدية ظفار لتنظيم‬ ‫املعار�ض‪ ،‬ومتكنا بحمد اهلل من الفوز‬ ‫بها‪ ،‬والآن وللعام الثاين على التوايل‬ ‫ح�صلنا على املزايدة من جديد‪� .‬إال �أننا‬ ‫اقرتحنا �أن تتم عملية اختيار ال�شركة‬ ‫املنظمة للمعر�ض اال�ستهالكي واملعار�ض‬ ‫امل�صاحبة له على �أ�سا�س املناق�صة بدال‬

‫من املزايدة‪ ،‬وذلك لأن ال�شركات حني‬ ‫تلزم نف�سها مببالغ كبرية ف�إنها يف املقابل‬ ‫ت�ساوم على جودة املعرو�ضات وت�سعى‬ ‫لتقليل نفقاتها على ح�ساب املعرو�ضات‬ ‫لتحقق الربح‪ ،‬وذلك ما كان يحدث‬ ‫حني كانت بع�ض ال�شركات تتوىل هذه‬ ‫امل�س�ؤولية يف ال�سابق‪ .‬لذلك كان يواجه‬ ‫بع�ض العار�ضني م�شاكل مع املنظمني‪.‬‬ ‫ما �أوجه االختالف التي طر�أت‬

‫على املعار�ض امل�صاحبة للمهرجان‬ ‫منذ �أن تولت ال�شركة هذه املهمة؟‬ ‫بداية كانت امل�ساحة التي امتد عليها‬ ‫املعر�ض اال�ستهالكي يف العام املا�ضي‬ ‫‪ 11500‬م‪ 2‬وهي �أكرب م�ساحة حتى‬ ‫الآن يف تاريخ املهرجان‪ .‬و و�صل عدد‬ ‫امل�شاركني ‪ 360‬م�شارك‪ ،‬ونتوقع �أن يرتفع‬ ‫العدد لهذا العام لنتوقع ما يقارب ‪،440‬‬ ‫خا�صة وقد و�صل عدد احلجوزات (حتى‬ ‫موعد املقابلة) ‪ 390‬عار�ض‪.‬‬


‫احللو�� الإيرانية ال�صنع ‪� .‬أما �إذا قررت‬ ‫التعرف على اخلربة امل�صرية يف �صناعة‬ ‫الأثاث فما عليك �سوى الذهاب �إىل‬ ‫الق�سم امل�صري يف املعر�ض لتجد هناك‬ ‫م�شغوالت الأرابي�سك اخل�شبية التي حتمل‬ ‫الطابع التاريخي وكذلك �ستجد بع�ض‬ ‫التحف امل�صرية القدمية كتلك املعرو�ضة‬ ‫يف �أ�سواق خان اخلليلي بالقاهرة‪� .‬أما‬ ‫اجلانب ال�سوري فيحمل �إليك خربة‬ ‫�أعوام طويلة يف ت�صنيع املنتجات اجللدية‬ ‫املفرو�شات‪ ،‬واحللويات ال�شامية اللذيذة‪.‬‬ ‫�أما الق�سم اليمني ف�ستجد فيه �أفخر‬ ‫منتجات ع�سل النحل الطبيعي وخا�صة‬ ‫ع�سل ال�سدر اخلال�ص الذي لن جتده يف‬ ‫�أماكن �أخرى ب�سهولة‪ .‬كما �أنك �سرتى‬ ‫عار�ضني �آخرين من دول �آ�سيوية وعربية‬ ‫�أخرى كماليزيا و�سنغافورة ولبنان ودول‬ ‫املغرب العربي‪.‬‬ ‫و�إن مل تكن من ع�شاق الت�سوق يف‬ ‫املهرجانات ف�ستجد ما تبحث عنه‪.‬‬ ‫فالأ�سواق الدائمة املوجودة يف �صاللة‬ ‫�ستلبي لك كل احتياجاتك �سواء‬ ‫احتياجات يومية كالطعام �أو املالب�س‬ ‫والهدايا وغريها الكثري‪.‬‬

‫هذه الأ�سواق‬ ‫ماهي �إال روابط‬ ‫ح�ضارية تربطك‬ ‫بثاقافات العامل‬

‫�أهم �أ�سواق �صاللة‪:‬‬ ‫�سوق امل�صوغات الذهبية و الف�ضية و‬ ‫يقع يف و�سط املدينة يف �شارع ال�سالم و‬ ‫تتوفر فيه احللي و امل�صوغات الذهبية‬ ‫والف�ضية ب�أنواعها‪� ،‬سواء كانت م�ستوردة‬ ‫�أو م�صنوعة حملي ًا يف ظفار‪ .‬و‪� ‬سوق‬ ‫احل�صن ويقع يف منطقة احل�صن يف حي‬ ‫احلافة‪ ،‬ويتم الو�صول �إليه عرب �شارع‬ ‫ال�شروق و يعر�ض ال�سوق مزيج ًا من‬ ‫الب�ضائع و الكماليات القدمية واحلديثة‪،‬‬ ‫�إال �أن �أكرث ما يتخ�ص�ص به هو بيع اللبان‪،‬‬ ‫البخور‪ ،‬و العطور الظفارية ب�أنواعها‪،‬‬ ‫وما يتعلق بها من مباخر و�أدوات تقليدية‬ ‫ت�ستخدم يف البيت العماين‪ .‬وال�سوق‬ ‫ال�شعبي يقع بجانب ال�سوق املركزي وتباع‬

‫فيه جميع �أنواع ال�صناعات التقليدية حمالت �سلمان يف �شارع النه�ضة‪.‬‬ ‫املحلية‪ .‬مركز حمدان التجاري و يقع‬ ‫يف منطقة الوادي ‪� -‬شارع ري�سوت وهو وتتميز حمافظة ظفار عامة بال�صناعات‬ ‫من املراكز التجارية احلديثة‪ ،‬ويوجد التقليدية القدمية و�أهمها �صناعة‬ ‫به فندق حمدان بالزا‪ ،‬و مطاعم راقية‪ ،‬البخور وال�صناعات الفخارية كاملباخر‬ ‫نادي �صحي‪ ،‬حمالت جتارية‪� ،‬صرافة‪ ،‬والأواين املنزلية وال�صناعات الف�ضية‬ ‫م�ست�شفي ‪ ،‬ومركز للطب ال�صيني‪ .‬و�سوق والذهبية كاحللي وال�سيوف واخلناجر‬ ‫احلافة وهو من �أقدم الأ�سواق املوجودة وتعترب واليتي طاقة ومرباط من �أهم‬ ‫يف �صاللة و�أف�ضلها من وجهة نظري مراكز ال�صناعات القدمية وميكن‬ ‫ملا يتميز به من مزيج من املنتجات احل�صول على هذه املنتجات القدمية‬ ‫املعرو�ضة فيه ما بني القدمي واحلديث ‪ .‬والقيمة من �أ�سواق مدينة �صاللة‬ ‫و�إذا �أردت احل�صول على �أحدث ماركات �أي�ضا و�أهمها ال�سوق ال�شعبي الذي‬ ‫العطور و�أدوات التجميل فما عليك �سوي �أن�شئ خ�صي�صا لبيع املنتجات القدمية‬ ‫الذهاب �إىل ق�سم الهدايا والعطور وامل�شغوالت التقليدية وقد حتول ا�سمه‬ ‫ب�صيدلية م�سقط �أو مركز العا�صمة �أو �إىل �سوق احلرفيني‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫جتربة ت�س ّوق ّية فريدة‬ ‫يعترب الت�سوق يف �صاللة متعة �أكرث منه ق�ضاء لالحتياجات اليومية �سواء من م�أكل �أو ملب�س �أو حتى هدايا تذكارية‬ ‫للأ�صدقاء والأقارب ففي �أر�ض الأ�صالة جتد كل �شيء من �سلع تقليدية وع�صرية‪ ..‬حملية وعاملية‬ ‫فحني تط�أ قدميك للوهلة الأوىل �أ�سواق الن�سيج والقطع الفنية النادرة‪.‬‬ ‫�أر�ض الأ�صالة �ستجد جميع التجار يف‬ ‫عمل د�ؤوب يف حماولة منهم ال�ستقطاب ففي املهرجان ت�ستطيع �أن مت�ضي �أ�سبوعا‬ ‫الزائرين ‪.‬وتتميز الأ�سواق يف �صاللة كامال يف الت�سوق دون ملل �أو �س�أم دون �أن‬ ‫بالتنوع والتناغم ما بني الأ�سواق ت�شعر مبرور الوقت من روعة ما �ستجده‬ ‫القدمية املليئة بامل�شغوالت اليدوية من منتجات هي يف احلقيقة روابط‬ ‫ك�صناعة الف�ضة والذهب و�صناعة ح�ضارية تربطك بثقافات ال�شعوب‬

‫املختلفة وذلك من خالل منتجاتهم‬ ‫املعرو�ضة يف املهرجان‪ ،‬ك�أن تتعرف على‬ ‫بالد الهند من خالل توابلها ال�شهرية‬ ‫�أو �أن تتعرف على الثقافة الأردنية من‬ ‫خالل مذاق �أطعمتهم اللذيذة وخا�صة‬ ‫�أنواع اجلنب املختلفة التي لن جتدها‬ ‫�سوى يف اجلناح الأردين والتي �ستقف‬

‫�أمامها متحريا �أيهما تف�ضل على الآخر‬ ‫ناهيك عن املنتجات ال�صينية ال�صنع‬ ‫من مالب�س ولعب �أطفال و�إك�س�سوارات‬ ‫وبع�ض املفرو�شات‪ .‬كما �ست�شاهد‬ ‫الإبداع الإيراين يف الر�سم على ال�سجاد‬ ‫الأ�شهر يف العامل‪ ،‬و�إذا جتولت �أكرث يف‬ ‫الق�سم الإيراين �ستجد ما لذ وطاب من‬


‫ح�سن �شعبان‬ ‫بالبنك وتلك املرتبطة بالطريان العماين‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ح�ساب (جتاري) لإدارة‬ ‫امل�شاريع ال�صغرية واملتو�سطة‪ .‬وفى هذا‬ ‫العام �سيقوم البنك بالرتويج عن ح�ساب‬ ‫الكنز بحلته اجلديدة وجوائزه الكربى‪.‬‬

‫مهرجان �صاللة‬ ‫ال�سياحي هو حدث‬ ‫�سنوي مهم على‬ ‫خارطة فعاليات‬ ‫ال�شركات‬

‫ح�سني �آل فا�ضل‬ ‫واطالعهم عن كل ما هو جديد و مميز‬ ‫من منتجات و خدمات بنك �صحار‪.‬‬ ‫ويعترب مهرجان �صاللة ال�سياحي من‬ ‫�أهم الفعاليات التي يتم التخطيط لها‬ ‫م�سبق ًا حيث تقوم وحدة الت�سويق ببنك‬ ‫�صحار بزيارة ميدانية مليدان املهرجان‬ ‫لتحديد موقع جناح البنك بالإ�ضافة �إىل‬ ‫مناق�شة جلنة املهرجان عن الفعاليات‬ ‫التي يخطط البنك لإقامتها خالل فرتة‬ ‫املهرجان‪.‬‬

‫توا�صل مبا�شر‬ ‫�أما مازن الرئي�سي مدير العالقات‬ ‫العامة والإعالم ببنك �صحار فيقول‪:‬‬ ‫يلتزم بنك �صحار �سنوي ًا بامل�شاركة يف‬ ‫مهرجان �صاللة ال�سياحي كونه يدعم‬ ‫كافة املهرجانات املحلية ويدعم ال�سياحة‬ ‫ب�شكل عام ‪ .‬و يعترب مهرجان خريف‬ ‫�صاللة فر�صة جيدة للرتويج خلدمات و‬ ‫منتجات البنك و ذلك من خالل املزايا‬ ‫التي توفرها جلنة املهرجان للم�شاركني‪.‬‬ ‫ومن امليزات املهمة التي توفرها جلنة‬ ‫املهرجان للرعاة هي توفري جناح م�شاركة اجتماعية ووطنية‬ ‫ترويجي مبيدان املهرجان و الذي يعطينا ومن جهته يقول ح�سني بن حممد �آل‬ ‫فر�صة للتوا�صل املبا�شر مع زبائن البنك فا�ضل رئي�س العالقات العامة بال�شركة‬

‫العمانية القطرية لالت�صاالت (النور�س)‪:‬‬ ‫يعد مهرجان �صاللة ال�سياحي �أحد �أهم‬ ‫الأحداث على خارطة الفعاليات ال�سياحية‬ ‫يف ال�سلطنة‪ ،‬فهو م�صدر جذب لل�سياح‬ ‫من داخل ال�سلطنة وخارجها وذلك للمناخ‬ ‫املتميز يف هذه املنطقة احلارة من العامل‪.‬‬ ‫وبكل ت�أكيد يف كل جتمع �إن�ساين تربز‬ ‫فر�صة لل�شركات يف �أن ت�سوق خدماتها‬ ‫ومنتجاتها‪ ،‬هذا بالإ�ضافة �إىل اجلانب‬ ‫الإعالمي الذي يغطي هذا احلدث والذي‬ ‫يعطي الفعالية زخما خا�صا عمانيا‬ ‫و�أقليميا‪ .‬ويف النور�س ندرك �أهمية‬ ‫مهرجان �صاللة ال�سياحي ولذلك نحر�ص‬ ‫على امل�شاركة يف كل عام لي�س لأ�سباب‬


‫ق�صة الغالف‬

‫مــنـفـذ لـتجــربـة الـ�ســوق‬ ‫ي�شكل مهرجان �صاللة فر�صة كبرية لل�شركات والبنوك فى ال�سلطنة للإعالن عن نف�سها وعن اخلدمات اجلديدة‬ ‫التي‪ .‬لهذا حاولنا التعرف على ا�ستعدادات ال�شركات والبنوك لهذا املهرجان‬ ‫فر�صة �سنوية‬ ‫فتقول زوينة بنت �سلطان الرا�شدية‬ ‫مدير �أول الهوية التجارية والإعالم‬ ‫بال�شركة العمانية لالت�صاالت عمانتل‬ ‫وعمان موبايل‪ :‬يعترب مهرجان �صاللة‬ ‫ال�سياحي �أحد املهرجانات الهامة والتي‬ ‫تقام مبحافظة ظفار حيث ت�سعى ال�شركة‬ ‫ال�ستغالل هذه التظاهرة وهذا التجمع‬ ‫الكبري من ال�سياح �سواء القادمني من‬ ‫خارج ال�سلطنة �أو من داخلها وتزويدهم‬ ‫ب�أف�ضل العرو�ض التناف�سية والتي‬ ‫ينتظرها زوار املهرجان من خالل جناح‬ ‫« عمانتل» و»عمان موبايل» وهو فر�صة‬ ‫ت�ستثمر ال�شركتني رعايتها ال�سنوية‬ ‫فيها كل جهودها و�إمكانياتها لتقدمي‬ ‫�صورة كاملة عن خدماتهما للم�شرتكني‬ ‫املحليني والقادمني من اخلارج لل�سياحة‬ ‫وتزويدهم ب�أرقى اخلدمات و�شبكة وا�سعة‬ ‫تغطي �أكرث من ‪ % 96‬من املناطق امل�أهولة‬ ‫بال�سكان والتوا�صل مع ذويهم بكل �سهولة‬ ‫وي�سر مقدمني لهم �أحدث �شبكة ات�صاالت‬ ‫يف ال�سلطنة وهي «�شبكة اجليل الثالث‬ ‫والن�صف» والتي تعترب اجليل الأحدث من‬ ‫ال�شبكات مبا توفره من خدمات النطاق‬ ‫العري�ض التي تتميز باجلودة العالية‬ ‫وال�سرعة الفائقة وهنالك العديد من‬

‫اخلدمات والعرو�ض املقدمة من باقات‬ ‫الإنرتنت‪ .‬وتدخل عمانتل وعمان موبايل‬ ‫يف مهرجان �صاللة ال�سياحي ك�شركاء‬ ‫يف هذا احلدث البارز‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫جناح خا�ص يف ميدان املهرجان مبا‬ ‫يتنا�سب مع احلدث و�سيعر�ض من خالل‬ ‫هذا اجلناح كل اخلدمات التي تقدمها‬ ‫�شركتي «عمانتل» و»عمان موبايل»‪ ،‬عرب‬ ‫عرو�ض ال�صيف التي �أطلقتها ال�شركتني‬ ‫م�ؤخرا ومتتد حتى ‪� 22‬أغ�سط�س حتى‬ ‫يتمتع �أكرث من مليوين م�شرتك يف‬ ‫خدمات عمانتل وعمان موبايل وكل �سائح‬ ‫ي�صل ال�سلطنة بعرو�ض وخدمات حديثة‬ ‫ورائعة ‪ , ‬كما �سوف تعلن عرو�ض جديدة‬ ‫رائعة للم�شرتكني خالل املهرجان �سوف‬ ‫يتم الك�شف عنها خالل املهرجان‪.‬‬ ‫ح�ضور ال ينقطع‬ ‫ويقول ح�سن عبد الأمري �شعبان م�ساعد‬ ‫املدير العام بالبنك الوطني العماين‪.‬‬ ‫نحن ك�أول م�صرف حملي يف ال�سلطنة‬ ‫وعلى مدار الع�شر �سنوات املا�ضية نقوم‬ ‫بامل�شاركة يف هذا املهرجان ال�سياحي‬ ‫املتميز من خالل رعاية املهرجان‬ ‫مبختلف فئاته ونقوم خالل فرتة‬ ‫املهرجان ببناء جناح متكامل للبنك يف‬

‫زوينة الرا�شدي‬ ‫�ساحة املهرجان مبيدان البلدية ويقوم‬ ‫موظفو البنك بالرتويج ملختلف خدمات‬ ‫البنك امل�صرفية وخا�صة احل�ساب املتميز‬ ‫ح�ساب الكنز للتوفري‪ .‬كما نقوم برعاية‬ ‫بع�ض الفعاليات اجلانبية الأخرى التي‬ ‫تنظم خالل املهرجان ‪.‬‬

‫وي�ضيف �شعبان‪� :‬إن البنك الوطني‬ ‫العماين يقوم بالرتويج عن خمتلف‬ ‫اخلدمات التي يقدمها البنك وعلى‬ ‫�سبيل املثال العرو�ض اخلا�صة للقرو�ض‬ ‫املنزلية (قر�ض املنزل) وكذلك عر�ض‬ ‫خا�ص على البطاقات االئتمانية اخلا�صة‬


‫جالل عبد املعبود‬ ‫هذه الفرتة‪ ،‬ومع اتباع الكثريين من‬ ‫الأ�شخا�ص �سيا�سات �إنفاق مقت�صدة‪،‬‬ ‫فمن امل�ؤكد �أنهم �سيختارون العطالت‬ ‫والوجهات ال�سياحية الأكرث قرب ًا �إىل‬ ‫�أماكن �أقامتهم‪ .‬و�إننا ن�شهد زيادة يف‬ ‫�أعداد م�ست�أجري ال�سيارات يف مدن‬ ‫كثرية يف �سلطنة عمان والإمارات العربية‬ ‫املتحدة‪ ،‬و�إننا نعمل حالي ًا على اتخاذ‬ ‫�إجراءات ا�سرتاتيجيه بهدف توفري �أف�ضل‬ ‫اخلدمات وال�سيارات لزوار �سلطنة عمان‬ ‫خالل مو�سم اخلريف املميز»‪.‬‬

‫�أ�سعار بال ارتفاع‬ ‫وقال غوتام �شاكرابورتي‪ ،‬املدير العام‬ ‫ل�شركة دولر ال�سيارات يف ال�سلطنة‪:‬‬ ‫«لطاملا متتعت الأعمال يف �سلطنة عمان‬ ‫بفوائد الأعداد الكبرية من الزوار‬ ‫الذين يتدفقون �إىل ال�سلطنة خالل فرتة‬ ‫مهرجان اخلريف على مر ال�سنوات‬ ‫املا�ضية‪ .‬وعلى كل الأحول‪ ،‬ف�إن �شركة‬ ‫دولر لت�أجري ال�سيارات ت�أخذ بعني‬ ‫احل�سبان حقيقة الأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫احلالية التي يعاين منها اجلميع يف‬ ‫املنطقة هذه ال�سنة‪ ،‬ولذلك قررت‬ ‫ال�شركة ت�سهيل عملية ال�سفر وال�سياحة الهروب الكبري‬ ‫له�ؤالء الأفراد وعدم زيادة الأ�سعار خالل �أما الطريان العماين فقد قدم احلل‬

‫الأمثل للتغلب على ارتفاع حرارة ال�صيف‬ ‫واال�ستمتاع ب�أجازة رائعة هو التمتع‬ ‫باملميزات العديدة للعر�ض الرتويجي‬ ‫اجلذاب التي �أطلقته عطالت الطريان‬ ‫العماين لل�سفر �إىل �صاللة بتكلفة تبد�أ‬ ‫فقط من ‪ 77‬ريال عماين وهو عر�ض‪:‬‬ ‫«الهروب الكبري �إىل �صاللة»‪ ،‬الذي‬ ‫يت�ضمن رحالت طريان �إ�ضافة اىل �إقامة‬ ‫يف فندق خم�س جنوم‪ .‬ومقابل ‪ 104‬ريال‬ ‫عماين فقط – غري �شامل ال�ضرائب‪-‬‬ ‫ومن خالل عر�ض عطالت الطريان‬ ‫العماين الذي ي�شمل الإقامة لليلة جمانية‪،‬‬ ‫ميكنك ان تقيم يف فندقك املختار ملدة‬ ‫ثالث ليال‪ ،‬بينما ت�سدد تكلفة ليلتني‬

‫فقط مع تذكرة �سفر مرجعة‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل النقل املجاين للفندق‪ ،‬مع التمتع‬ ‫بوجبتي الإفطار والع�شاء املجانيني‪،‬‬ ‫لي�شمل العر�ض �أي�ضا مغادرة الفندق يف‬ ‫وقت مت�أخر‪ .‬الإقامة التي ي�شملها هذا‬ ‫العر�ض ت�شمل فندقي خم�س جنوم هما‬ ‫الهيلتون و منتجع كروان بالزا‪� .‬أما التمتع‬ ‫بعر�ض «الفلل الفندقية» فهو م�صمم‬ ‫للمجموعات الكبرية التي ال تقل عن �أربع‬ ‫�أفراد للمجموعة الواحدة وب�سعر ‪ 77‬ريال‬ ‫للفرد‪ ،‬ليت�ضمن بالتايل الإقامة ليلتني يف‬ ‫فيال يف فندق كراون بالزا مع تذاكر �سفر‬ ‫مرجعة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل توفري و�سيلة نقل‬ ‫من املطار‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬ ‫جتارية وت�سويقية فقط بل �أي�ضا لأ�سباب‬ ‫اجتماعية ووطنية‪ .‬فم�شاركة النور�س‬ ‫يف هذا املهرجان ال�سياحي ي�أتي �ضمن‬ ‫امل�س�ؤولية االجتماعية التي توليها النور�س‬ ‫للمجتمع الذي تعمل فيه‪ ،‬فبم�شاركتنا يف‬ ‫املهرجان نعرب عن تواجدنا وم�شاركتنا‬ ‫يف الفعاليات االجتماعية والوطنية‪ .‬ويف‬ ‫كل عام تقدم النور�س عرو�ض خا�صة‬ ‫لزوار مهرجان �صاللة‪.‬‬

‫مازن الرئي�سي‬

‫ويتابع �آل فا�ضل فيقول وتبد�أ‬ ‫اال�ستعدادات للمهرجان قبل �شهور من‬ ‫موعد االفتتاح‪ ،‬ف�صالة النور�س املوجودة‬ ‫مبطار �صاللة ت�ستقبل الوا�صلني لتقدم‬ ‫لهم خيارات االت�صال وت�صفح البيانات‬ ‫�أثناء تواجدهم يف وقت اخلريف �أو طول‬ ‫�أوقات ال�سنة‪ .‬وحتر�ص النور�س كل عام‬ ‫على وجود جناح لها يف ميدان املهرجان‪،‬‬ ‫والذي يقدم خدمات النور�س ومنتجاتها‬ ‫لل�سائحني‪.‬‬

‫املنتج العماين الـ «ممتاز»‬ ‫�أما جالل عبد املعبود �إبراهيم مدير‬ ‫الت�سويق ب�شركة �شاي ممتاز فيقول‪:‬‬ ‫مهرجان �صاللة نافذة جتارية تطل‬ ‫منها ال�شركات على اجلزء اجلنوبي من‬ ‫ال�سلطنة املتمثل يف حمافظة ظفار‪ ،‬حيث‬ ‫ميثل املهرجان لل�شركات فر�صة مواتية‬ ‫لتقدمي اجلديد والإعالن عن منتجاتها‬ ‫لهذه الفئة من امل�ستهلكني‪ ،‬والواقع �إننا يف‬ ‫�شركة �شاي ممتاز ال نعترب هذه النافذة‬ ‫حملية وح�سب ‪ ،‬و�إمنا حملية خليجية يف‬ ‫�آن واحد ‪ ،‬لأن املهرجان موعده ثابت‬ ‫خالل مو�سم اخلريف الذي ي�ستقطب‬ ‫الأ�سر ال ُعمانية واخلليجية والعربية املقيمة‬ ‫والأجنبية �أي�ض ًا لكي يتمتعوا بالطق�س‬ ‫الفريد‪ .‬وي�ستطرد جالل عبد املعبود‬ ‫قائال يف الواقع �أن �شاي ممتازمرتبط‬ ‫�إرتباط وثيق مبهرجان �صاللة حيث كان‬ ‫من �ضمن الرعاة الأ�سا�سيني يف بدايات‬ ‫املهرجان ‪.‬‬

‫�إنعا�ش نف�سك ب�أخذ ا�سرتاحة‬

‫تقدم �شركة املتحدة لل�سفر جمموعة من العرو�ض اخلا�صة بالعطالت التي نحتاج �إليها جميعا خا�صة يف ف�صل ال�صيف‬ ‫فعندما يبد�أ ال�صيف يف الدخول‬ ‫وتغلق املدار�س �أبوابها يبد�أ اجلميع‬ ‫يف التفكري يف �أخذ �إجازة من الروتني‬ ‫اليومي والذهاب �إىل الوجهة التي‬ ‫يف�ضلها ويف هذا ال�صدد ت�أتي �شركة‬ ‫املتحدة لل�سفر يف املقدمة حيث تقدم‬ ‫العديد من العرو�ض التي تنا�سب‬ ‫خمتلف امليزانيات‪.‬‬ ‫تعترب �شركة املتحدة لل�سفر �شركة‬ ‫متكاملة تقدم تذاكر ال�سفر وحجوزات‬ ‫الفنادق واملطارات والنقل وخدمات‬ ‫املرافقة للأماكن ال�سياحية كذلك‬ ‫ف�إن لل�شركة مكاتب يف معظم املدن‬ ‫الكبرية يف ال�سلطنة ‪.‬‬

‫يف هذا ال�صيف‪� ..‬أعدت �شركة‬ ‫املتحدة لل�سفر جمموعة من العرو�ض‬ ‫احل�صرية التي ت�ساعد على ق�ضاء‬ ‫�صيف منع�ش و�إذا كنت تود الذهاب‬ ‫يف رحلة ق�صرية �إىل دولة من دول‬ ‫ال�شرق الأو�سط فقد �أعدت لك �شركة‬ ‫املتحدة لل�سفر جمموعة من العرو�ض‬ ‫التي ت�شمل القاهرة‪� -‬أر�ض الأهرامات‬ ‫و�أبو الهول – ودم�شق التي تعد واحدة �إذا كنت ترغب يف ا�ستك�شاف الهند‬ ‫من �أقدم مدن العامل وبريوت التي فقد �أعدت لك ال�شركة �أربعة عرو�ض‬ ‫ُيطلق عليها باري�س ال�شرق‪ .‬كذلك �إجازات متميزة ففي كريال – التي‬ ‫ف�إن ال�شركة تقوم بتنظيم رحالت �صنفتها املجلة الوطنية اجلغرافية‬ ‫�إىل ا�سطنبول يف تركيا التي كانت يف للم�سافر كواحدة من ‪ 50‬مكان يف‬ ‫�أحد الفرتات عا�صمة الإمرباطورية العامل يجب �أن تزورهم – هناك‬ ‫العثمانية ‪ .‬الأمر ال يتوقف عند هذا برنامج ي�ضم �شاطئ ماراري ‪Marari‬‬

‫‪ 42‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫احلد حيث توفر ال�شركة عرو�ض‬ ‫ل�سوي�سرا املليئة بالأماكن ال�ساحرة‪.‬‬ ‫�أما �إذا كنت من ع�شاق جنوب �شرق‬ ‫�آ�سيا ف�إن هناك عرو�ض مميزة‬ ‫ملاليزيا و�سنغافورة خا�صة بعد �أن‬ ‫قامت الفنادق بعمل تخفي�ضات كبرية‬ ‫على تكاليف الإقامة بها‪.‬‬

‫وماراريكوالم ‪.Mararikulam 2‬‬ ‫كذلك هناك عرو�ض لزيارة مرتفعات‬ ‫‪ Nilgiri‬نلجريي و�أوتي وكوداكانال‬ ‫‪ Ooty and Kodaikanal‬وق�صر ليال‬ ‫‪ Leela‬و كيمبن�سكي ‪ Kempinski‬يف‬ ‫�أودابور ‪ Udaipur‬لتتمتع بال�سحر‬ ‫الأ�صلي ‪.‬‬ ‫�أما �إذا كنت من ع�شاق الذهاب �إىل‬ ‫اجلنوب فقد �أعدت لك ال�شركة‬ ‫برناجما حاف ًال للإقامة يف فندق‬ ‫ً‬ ‫‪ Heritance‬وهو الفندق الذي يقع على‬ ‫�شاطئ البحر يف كولومبو يف �سريالنكا‬ ‫والذي ي�صنف من فنادق اخلم�س‬ ‫جنوم ‪.‬‬


‫ق�صة الغالف‬

‫�صاللة مدينة خمتلفة ومميزة‬ ‫باملنطقة بجوها اال�ستثنائي‬ ‫ومناظرها الطبيعية اخلالبة التى‬ ‫متثل وجهة �سياحية عائلية ممتازة‬

‫تقي علي �سلطان‬ ‫املدير العام بالبنك الوطني العماين‬

‫املهرجان ي�ستقطب العديد من‬ ‫اخلليجيني واالجانب ‪ .‬امتني‬ ‫زيارته هذا العام وامل�شاركة‬ ‫فى فعالياته‬

‫ريا�ض حممد هادي عمار‬ ‫مدير الو�ساطة ب�شركة املدينة‬ ‫للخدمات املالية واال�ستثمارية‬

‫�صاللة هبة عمان يف هذا القيظ‪.‬‬ ‫ما حتتاجه �صاللة هي بنية �أ�سا�سية‬ ‫وخدمية عالية‪ ،‬ثم حملة ت�سويقية‬ ‫مكثفة لت�صبح وجهة �أ�سا�سية لل�سياحة‪.‬‬

‫ح�شر بن خمي�س املنذري‬ ‫مدير العالقات العامة‬ ‫النور�س‬ ‫�صاللة يف حاجة �إىل املزيد من البنية الأ�سا�سية ال�سياحية كالفنادق‬ ‫واملنتجعات ال�سياحية وال�شقق الفندقية فاملعرو�ض من هذه اخلدمات‬ ‫ال يوازي احتياجات الزوار فى ف�صل اخلريف‬

‫حممد اللواتي‬ ‫مدير عام الت�سويق واملبيعات‬ ‫�شركة �صناعة الكابالت العمانية‬

‫‪ 44‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫�صاللة مدينة �سياحية جتتزب ع�شاق الطبيعة من‬ ‫كل انحاء العامل ‪ .‬فهي مدينة فريدة من نوعها فى‬ ‫اخلليج العربي‬

‫خالد الداالتي‬ ‫مدير العمليات بدنكن دونت�س‬


‫�إعداد‪ :‬فاطمة العرميي‬ ‫من خالل التحقيق التايل ‪ ،‬ا�ستطعنا ان‬ ‫مند ج�سور التوا�صل بني هذه النوار�س‬ ‫وال�سلطنة لإلقاء ال�ضوء على �أهم ما‬ ‫حققوه خارج �أر�ض الوطن‪ ،‬وما الأ�سباب‬ ‫التي دفعتهم للعمل خارج ال�سلطنة‪،‬‬ ‫و�أهم عوامل النجاحات وااليجابيات‬ ‫وال�سلبيات‪ ،‬وما واجههم من حتديات‪.‬‬

‫الأمريكية والذي �شارك يف ت�أليف كتاب‬ ‫حول لغة اجلافا اخلا�صة بالكمبيوتر‬ ‫بعنوان « ‪Next Generation-‬‬ ‫‪ »Java Testing‬الذي �صدر يف‬ ‫عام ‪.2007‬‬ ‫وذلك على �سبيل املثال ال احل�صر‪ ،‬فال‬ ‫زال هناك العديد من �أبناء ال�سلطنة‬ ‫املحلقني بنجاح حول العامل يف جماالت‬ ‫خمتلفة حاملني راية ال�سلطنة عاليا‪.‬‬

‫�آفاق متعددة‬ ‫التي‬ ‫املجاالت‬ ‫تعدد‬ ‫من‬ ‫وعلى الرغم‬ ‫ودوافع متباينة‬ ‫تعمل فيها هذه الطيور املهاجرة �إال �أن وباختالف �شخ�صياتهم وجماالتهم‬ ‫كونها من �أر�ض نفطية كان له �أثره الكبري اختلفت وجهاتهم واختلفت دوافع‬ ‫الذي �أك�سب العديد منهم م�ؤهالت الهجرة والعمل يف اخلارج‪ ،‬ف�إر�شاد‬ ‫وخربات جتعلهم ي�شغلون منا�صب مهمة اللواتي كان دافعه التقدم والرتقي يف‬ ‫يف �صناعة النفط والغاز يف عدد من امل�سار الوظيفي لدى �شركة �شل‪ ،‬وفتح‬ ‫كربيات ال�شركات حول العامل‪ .‬فمنهم �آفاق جديد يف جمال الرتقي‪.‬‬ ‫من ي�شغل من�صب نائب رئي�س �شركة‬ ‫�شل �أبوظبي واملدير التنفيذي لل�شركة‪ ،‬ويف حالة �إر�شاد اللواتي ف�إن جتربة‬ ‫وهناك امل�ست�شار الإداري يف جمال االغرتاب بد�أت عام ‪2001‬م وا�ستمرت‬ ‫النفط والغاز يف اململكة املتحدة‪ ،‬وهناك ما يقارب ال�سنتني عندما انتقل �إىل �شل‬ ‫ال�شريك يف �سيمونز �آند كمباين الدولية ماليزيا لت�سلم وظيفة ذات نطاق �إقليمي‬ ‫وهو بنك ا�ستثماري متخ�ص�ص يركز من امل�س�ؤوليات – حيث عمل يف دور‬ ‫على قطاع النفط والغاز‪.‬‬ ‫تطوير الأعمال و�إعداد م�شاريع الدخول‬ ‫يف �أ�سواق جديدة (وقد قام بتغطية‬ ‫لكن ال ينفي ذلك وجود مالكي �سل�سلة ال�صني و�إندوني�سيا وفيتنام‪ ،‬عالوة‬ ‫مطاعم يف منطقة اخلليج‪ ،‬ور�ؤ�ساء على �إدارة م�شروع �إ�سرتاتيجية �أعمال‬ ‫تقنيني يف �شركات تقنية معلومات كربى التجزئة يف ال�شرق)‪.‬‬ ‫�شركة فورمي�ساري بالواليات املتحدة‬ ‫�أما االنتقال احلايل �إىل �أبوظبي فقد‬ ‫كان احلافز الأ�سا�سي له هو الدخول‬ ‫�إىل م�ضمار جديد كليا من �أعمال �شركة‬ ‫�شل – وهو جمال التنقيب واال�ستخراج‬ ‫(النفط والغاز ‪ -‬الذي يعترب اجلزء‬ ‫الأكرب من فعاليات ال�شركة عامليا)‬ ‫بالإ�ضافة �إىل رقعة وا�سعة ومتنوعة من‬ ‫�ش�ؤون الطاقة‪.‬‬

‫�سامي داود‪:‬‬ ‫«�إذا �أردت اختبار‬ ‫�أعمالك ومدى‬ ‫جناحك‪ ،‬فعليك‬ ‫نقلها خارج موطنك‬ ‫الأ�صلي»‬

‫و �سامي داود ف�إميانه بـ�أنك «�إذا �أردت‬ ‫اختبار �أعمالك ومدى جناحك‪ ،‬فعليك‬ ‫نقلها خارج موطنك الأ�صلي» كان‬ ‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪47‬‬


‫خارج احلدود‬

‫طـيـور‬ ‫مـهـاجـرة‬ ‫تعـانق الـنجاح‬ ‫منذ القدم عرف عن العماين حبه لل�سفر والرتحال‪ ،‬والهجرة �أحيانا‪ .‬ليرتكوا يف كل مكان يحلوا به ب�صمة يخلدها‬ ‫التاريخ‪ .‬والزالت حتى اليوم بع�ض الطيور املهاجرة التي حلقت حول العامل من �أق�صاه لأق�صاه ليرتكوا ب�صمتهم‬ ‫العمانية ويكونوا �سفراء لوطنهم بجدارة‪.‬‬

‫‪ 46‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫مع مواطني ال�سلطنة‪ ،‬ف�إن اختالف‬ ‫الرتكيبة ال�سكانية واالقت�صادية بيننا‬ ‫مما يتطلب ا�ستعدادا للبحث واالطالع‬ ‫والتعلم حول ما ي�صبو �إليه النا�س يف‬ ‫معي�شتهم وما ي�شغلهم من التحديات‬ ‫احلياتية يوما بيوم‪ .‬وال �شك �أن النجاح‬ ‫يف خلق العالقات واالن�سجام يف املجتمع‬ ‫اجلديد من �أهم مقومات النجاح يف‬ ‫العمل يف البيئة خارج الوطن‪.‬‬

‫ومنهم ك�أمثال هاين مل ي�سبق له العمل‬ ‫يف ال�سلطنة لذا ف�إنه يقول ‪ :‬ال �أعرف‬ ‫الكثري عن بيئة العمل فيها‪� .‬إال �أن �أحد‬ ‫ايجابيات العمل يف اخلارج هي �ضغط‬ ‫العمل الكبري الذي دفعني لتعلم الكثري‬ ‫يف فرتة وجيزة»‪.‬‬

‫وعلى املرء �أن يتميز ببع�ض املرونة يف‬ ‫�أ�سلوب تعامله مع الآخرين‪ ،‬كان ذلك‬ ‫مع الزمالء �أم اجلريان �أم عامة النا�س‬ ‫يف قطاعات املجتمع باختالفها وتنوعا‪.‬‬ ‫والقدرة على الت�أقلم تعترب م�صدرا قويا‬ ‫للنجاح‪ ،‬والعك�س �صحيح – ف�إن عدم‬ ‫املرونة والقدرة على الت�أقلم هو م�صدر‬ ‫الف�شل‪ .‬ومن العنا�صر التي من املهم توقع‬ ‫التفاوت فيها يف بيئة العمل خارج الوطن‬ ‫هو اختالف تركيبة املجتمع‪ ،‬و�أولويات‬ ‫ال�سكان‪ ،‬واختالف الرتكيبة االقت�صادية‬

‫وحتديات تواجههم‬ ‫واجه هاين �صعوبة يف اجلانب الثقايف يف‬ ‫البداية‪ ،‬فهناك الكثري من االختالفات‬ ‫التي ت�ستغرق وقتا لتفهمها ولتندمج‬ ‫معها‪ .‬كما يقول‪:‬عليك �أن تكون عمليا‬ ‫لأق�صى درجة و�أن كل من حولك �سيحكم‬ ‫عليك وفقا لأدائك‪ ،‬و�إن مل يكن جيدا‬ ‫ف�ستجد من يخربك بذلك و�سيكون عليك‬ ‫�أن تقدم الأف�ضل‪ .‬الأمر الذي �ستجده‬ ‫�صعبا يف البداية ب�أن تتقبل النقد بهذا‬ ‫ال�شكل لأنه يختلف عن الطريقة التي يتم‬

‫مما يجلب تفاوتا يف توجهات ال�سكان‬ ‫و�أغرا�ضهم و�أهدافهم ال�شخ�صية‪.‬‬

‫�إر�شاد بن‬ ‫مو�سى بن‬ ‫خمي�س اللواتي‬ ‫الوظيفة احلالية ‪:‬‬

‫جنالء بنت زهري اجلمايل‬ ‫الوظيفة احلالية‪ :‬م�ست�شار �إداري يف جمال النفط والغاز‬ ‫امل�ؤهالت‪ :‬بكالوريو�س يف الريا�ضيات والريا�ضيات التطبيقية من كلية‬ ‫امربيال يف لندن‪ ،‬وحا�صلة على ماج�ستري يف الإدارة املالية من جامعة لندن‪.‬‬ ‫كلمة لأبناء الوطن‪ :‬العمل يف اخلارج يتطلب الكثري من ال�شجاعة‬ ‫و�سيجعلك �إن�سان �أف�ضل‪ .‬فذلك �سي�ساعد على تو�سع �آفاقك ونظرتك‬ ‫للعامل واحلياة‪ ،‬و�ستتعلم العمل يف بيئة عاملية مع �أ�شخا�ص من �أماكن‬ ‫خمتلفة وخلفيات اجتماعية وثقافية متنوعة‪ .‬و�ست�ساعدك �أن ت�صبح �أكرث‬ ‫ت�ساحما واحرتاما للآخرين باعتبارهم ب�شرا باملرتبة الأوىل قبل النظر‬ ‫للونهم �أو جن�سياتهم‪� ،‬أو جن�سهم‪� ،‬أو ديانتهم‪� .‬سلطنة عمان �ستكون نهاية‬ ‫رحلتك و�ستحمل معك عند العودة �إليها ثروة من اخلربات مما �سيمكنك‬ ‫من امل�ساهمة يف �أن تكون مكانا �أف�ضل مما هي عليه الآن‪.‬‬

‫نائب رئي�س ال�شركة ‪/‬‬ ‫املدير التنفيذي –‬ ‫�شل �أبوظبي‬ ‫امل�ؤهالت‪ :‬دبلوم‬ ‫كلية الدرا�سات – هند�سة الكهرباء (جامعة بون �أملانيا ‪1982‬م)‪� ،‬شهادة عليا يف الإدارة الإ�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫و�إدارة املوارد الب�شرية (باملرا�سلة مع كلية هينلي للإدارة – بريطانيا ‪2006‬م)‪� ،‬شهادة مهنية عليا يف‬ ‫الت�سويق اال�سرتاتيجي (باملرا�سلة مع معهد الت�سويق – بريطانيا)‬ ‫كلمة لأبناء الوطن‪ :‬االغرتاب عن الوطن لي�س هدفاً بذاته‪ ،‬و�إمنا و�سيلة لتحقيق هدف‪ .‬وماذا‬ ‫ع�سى �أن يكون هدفاً من االغرتاب عن الوطن؟ و االغرتاب عن الوطن قد يكون فر�صة‬ ‫لال�ستزادة مما يعود على الوطن مبزايا اخلربات والتجارب املكت�سبة اجلديدة‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪49‬‬


‫خارج احلدود‬ ‫ال�سبب يف جلوئه للعمل يف اخلارج‪،‬‬ ‫فالقدرة على تقدمي ما يعجب النا�س‬ ‫من منظور خمتلف هو داللة حقيقية‬ ‫على النجاح‪ .‬كان ذلك يف العام ‪2003‬م‬ ‫حينما جنح يف �إطالق �أول �شركة له من‬

‫ال �شيء‪ ،‬وقبلها �أ�شرف على العديد من‬ ‫ال�شركات القائمة التي متتلكها عائلته‬ ‫وهو مدرك متام ًا ملا يحمله عمل املطعم‬ ‫من فر�ص وحتديات كبرية‪ .‬ومع افتتاحه‬ ‫لأول مطعم «يو �سو�شي» يف مركز برجمان‬

‫�سارة مرت�ضى �سليمان‬

‫الوظيفة احلالية ‪ :‬م�س�ؤول �أول يف �شركة �سيمونز �آند كامباين‬ ‫انرتنا�شونال ليميتد باململكة املتحدة‪ .‬وهو بنك ا�ستثماري متخ�ص�ص يركز‬ ‫على قطاع النفط والغاز‪.‬‬ ‫امل�ؤهالت‪ :‬بكالوريو�س يف االقت�صاد من جامعة يال بالواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪ ،‬حا�صلة على درجة املاج�ستري يف االقت�صاد من جامعة كامربيدج‬ ‫باململكة املتحدة‪ ،‬و�شهادة يف املحا�سبة الإدارية‬ ‫كلمة لأبناء الوطن‪ :‬للمهاجر ال تن�س �أبدا القيم العمانية مهما كانت‬ ‫الظروف‪ ،‬و�إذا وجدت نف�سك يف موقف عمل يدفعك للت�ضحية ب�أمانتك‬ ‫ومبادئك فاعرف �أنك يف املكان اخلط�أ‪ ،‬واعرف �أنك بتواجدك يف اخلارج‬ ‫ف�إنك ال متثل نف�سك فح�سب بل بلدك فخذ هذا الأمر على حممل اجلد‬ ‫كما ت�أخذ مهنتك على هذا املحمل‪ .‬وال تفقد �صلتك �أبدا بوطنك الأم‬ ‫واهلك و�أ�صدقاءك‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة لأولئك الذين ميتلكون فر�صة للتحليق يف اخلارج ف�أقول لهم‬ ‫اغتنموا الفر�صة الختبار جتربة جديدة وال تخافوا من التحديات‪ ،‬فكلما‬ ‫كان النجاح �أ�صعب زادت حالوته‬

‫‪ 48‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫يف دبي وتطوره لي�صبح �سل�سلة مطاعم‬ ‫اكت�شف داوود ع�شقه لإدارة املطاعم‪.‬‬ ‫و�أ�صبح مالكا لـ «جورميه جلف» املجموعة‬ ‫القاب�ضة للمطاعم يف منطقة اخلليج‪،‬‬ ‫والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية‬ ‫املتحدة مقر ًا لها‪ ،‬حيث متتلك جمموعة‬ ‫من املطاعم العاملية مثل يو �سو�شي‪،‬‬ ‫وجورميه برجر كيت�شن‪ ،‬وموريليز‬ ‫جيالتو‪ ،‬وكاليفونيا بيتزا كيت�شن‪.‬‬ ‫ومن جانبها حلقت �سارة �سليمان �إىل‬ ‫اململكة املتحدة يف البداية بغر�ض �إكمال‬ ‫اختبارات املحا�سبة ويف الوقت ذاته‬ ‫اكت�ساب خربة مهنية من خالل عملها يف‬ ‫�شركة «�شل» باململكة املتحدة‪ .‬ومنذ ذلك‬ ‫الوقت قررت البقاء يف بريطانيا و انتهاز‬ ‫فر�صة اكت�ساب خربة عملية يف املجال‬ ‫املايل يف لندن‪ .‬فلطاملا كانت تواقة‬ ‫الختبار العمل يف �إحدى ال�شركات املالية‬ ‫الكربى يف العامل لتكون بذلك قريبة من‬ ‫الأ�سواق املالية العاملية‪ .‬وتقول‪« :‬متنيت‬ ‫�أن �أخو�ض جتربة التعر�ض لبيئة عمل‬ ‫عاملية والتفاعل ب�صورة �أكرب ب�أ�شخا�ص‬ ‫من خمتلف الثقافات‪ ،‬لكن دافعي‬ ‫الأكرب هو رغبتي يف احل�صول على‬ ‫فر�صة اكت�ساب مهارات ت�سهم يف �إثراء‬ ‫م�سريتي املهنية وتعزيز م�ساهمتي يف‬ ‫تطور ال�سلطنة على املدى البعيد»‪.‬‬

‫جنالء‪:‬‬ ‫«�سيا�سة التعمني‬ ‫منحت العمانيني‬ ‫ال�شعور بالأمان‬ ‫الوظيفي الأمر الذي‬ ‫قد ي�ساء ا�ستغالله‪،‬‬ ‫ويجعل البع�ض‬ ‫يتكا�سل»‬

‫�أما جنالء اجلمايل فتقول باخت�صار‬ ‫�أنها اجتهت للمملكة املتحدة يف فرتة‬ ‫تدريبية قررت خاللها االنتقال �إىل‬ ‫جمال اال�ست�شارات الإدارية وانتهى بها‬ ‫املطاف بالعمل يف لندن‪.‬‬ ‫وف�ضول هاين �سليمان دفعه للعمل يف‬ ‫الواليات املتحدة بعد �أن كان من املخطط‬ ‫�أن يعود �إىل ال�سلطنة فور انتهائه من‬ ‫درا�سته اجلامعية بربيطانيا‪� .‬إال �أنه‬ ‫وبدافع الف�ضول قدم طلبا لاللتحاق‬ ‫بعمل يف الواليات املتحدة‪ .‬فكان يرى‬ ‫�أنها �ستكون فر�صة جيدة للتعرف على‬ ‫�أماكن �أخرى‪ .‬كما �أنه �أراد العمل يف‬ ‫�شركة �صغرية حيث ي�ستطيع �إبراز جهوده‬ ‫الفردية ب�صورة �أكرب‪ ،‬ويف الوقت ذاته‬ ‫�ستعترب فر�صة للتعلم وحت�سني مهاراته‪.‬‬ ‫فروقات تفاجئهم‬ ‫منهم من اخترب بيئة العمل يف ال�سلطنة‬ ‫قبل �أن ينتقل للعمل يف اخلارج فوجدوا‬ ‫�أن بيئة العمل يف اخلارج تتميز بكون‬ ‫املحيطني بك عمليني ب�صورة كبرية‪،‬‬ ‫ويف الوقت ذاته يحكمون عليك‬ ‫وفقا جلهودك وعملك و�أداءك دون‬ ‫النظر لعرقك �أو ديانتك �أو خلفيتك‬ ‫االجتماعية‪ ،‬مثل جنالء التي تقول‪:‬‬ ‫«يف اخلارج �أ�شعر �أن �أخالقيات العمل‬ ‫وال�سلوك �أكرث احرتافية‪ ،‬فيتم احلكم‬ ‫على عملك و مكاف�أتك ب�صورة حيادية‬ ‫دون النظر للجن�س �أو العرق �أو العمر‪� ،‬أو‬ ‫الديانة‪� ،‬أو اخللفية الأ�سرية‪� ،‬أو الفرتة‬ ‫التي ق�ضيتها يف عملك‪ .‬والحظت �أن‬ ‫الأفراد لديهم �شغف �أكرب و�إخال�ص‬ ‫يف العمل‪� .‬أما يف ال�سلطنة ف�سيا�سة‬ ‫التعمني منحت العمانيني ال�شعور‬ ‫بالراحة والأمان الوظيفي الأمر الذي‬ ‫قد ي�ساء ا�ستغالله‪ ،‬ويجعل البع�ض يبد�أ‬ ‫بالتكا�سل لعدم �شعوره بالتهديد بفقدان‬ ‫الوظيفة»‪� .‬أما �إر�شاد اللواتي فيقول‪:‬‬ ‫على الرغم من التماثل الكبري جدا بني‬ ‫مواطني �أبوظبي (ودولة الإمارات ككل)‬


‫خارج احلدود‬

‫�سامي كمال داود‬ ‫الوظيفة احلالية‪ :‬امل�ؤ�س�س والرئي�س التنفيذي ل�شركة جورميه جلف‬ ‫امل�ؤهالت‪ :‬حا�صل على �شهادة يف الإدارة الدولية من جامعة بو�سطن‬ ‫كلمة لأبناء الوطن‪� :‬أقول لهم اجعلوا من جناحكم العملي يف اخلارج ت�شريفاً للرتاث العماين و�أظهروا للعامل �أن‬ ‫طموحاتنا لها ج��ور عميقة م�ستمدة من تن�شئتنا‪ .‬وللمقيمني يف ال�سلطنة‪ :‬لي�س هناك ما يدعو للخوف‪ ،‬فعليكم‬ ‫الرتكيز على �أهدافكم واملحافظة على مبادئكم‪ ،‬و�أ�ؤكد لكم �أنكم �ستحققون النجاح‪.‬‬

‫هاين مرت�ضى �سليمان‬

‫الوظيفة احلالية‪ :‬الرئي�س التقني ب�شركة فورمي�ساري‬ ‫امل�ؤهالت‪ :‬بكالوريو�س يف علوم احلا�سب الآيل من جامعة لندن‪ ،‬وله‬ ‫كتاب حول لغة اجلافا اخلا�صة بالكمبيوتر بعنوان « ‪Next Generation- Java‬‬ ‫‪� »Testing‬صدر يف عام ‪2007‬‬ ‫كلمة لأبناء الوطن‪ :‬للعمانيني املهاجرين ال تن�سوا ب�أنكم عمانيني و�إن‬ ‫كنتم يف ثقافات �أخرى‪ ،‬وب�أنكم على الرغم من اختالف الثقافات قد‬ ‫ت�صبحون حلقة توا�صل بني الثقافتني‪ .‬وخذوا الأف�ضل من الثقافتني‬ ‫وكونوا على ا�ستعداد الختبار �أ�شياء جديدة‪ .‬وللعمانيني املقيمني يف‬ ‫ال�سلطنة ال تخافوا من اخلطوة الأوىل للخارج ‪ ،‬وعليكم بال�صرب لأن‬ ‫الأ�سابيع �أو حتى الأ�شهر الأوىل �ستكون �صعبة‪ .‬وهذا �أمر طبيعي و�ستجد‬ ‫الرغبة يف اال�ست�سالم ت�شدك للوراء‪ .‬لكن حني تبد�أ بالتعود على الو�ضع‬ ‫اجلديد �ستعرف كيف ت�ستمتع بهذه التجربة احلياتية املهمة وكيف تقدرها‪.‬‬

‫‪ 50‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫التعامل بها يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫�أما جنالء فواجهت �صعوبة فيما يتعلق‬ ‫بتخ�صي�ص وقت للأن�شطة االجتماعية‬ ‫واملوا�صالت‪ ،‬فتقول‪ :‬من التحديات‬ ‫التي واجهتني العمل ل�ساعات �أطول‬ ‫من التي �أق�ضيها يف العمل لو كنت‬ ‫�أعمل يف ال�سلطنة‪ ،‬فالعمل ي�أخذ �أغلب‬ ‫وقتي وبالكاد �أجد الوقت لأي ن�شاطات‬ ‫�أخرى خالل الأ�سبوع‪ .‬كما �أن طول‬ ‫املدة امل�ستغرقة للو�صول �إىل مقر العمل‬ ‫فتتجاوز مدة ال�ساعة ذهابا �أو �إيابا‬ ‫خا�صة بو�سائل املوا�صالت العامة وبوجود‬ ‫�أكرث من و�سيلة تنقل تتخل الرحلة للعمل‬ ‫�أوال م�شيا على الأقدام ثم ا�ستقالل‬ ‫احلافلة و القطارات حتت الأر�ض‪ .‬مما‬ ‫يعني �أنك حني ت�صل �إىل مقر العمل‬ ‫ت�شعر ب�أنك مررت ب�أر�ض معركة‪ .‬وهو‬ ‫الأمر الذي عربت �سارة عن ا�ستيائها منه‬

‫هاين‪:‬‬ ‫«عليك �أن تكون‬ ‫عمليا لأق�صى درجة‬ ‫و�أن كل من حولك‬ ‫�سيحكم عليك وفقا‬ ‫لأدائك‪ ،‬و�إن مل يكن‬ ‫جيدا ف�ستجد من‬ ‫يخربك بذلك»‬

‫قائلة‪« :‬كم افتقد �إمكانية قيادة ال�سيارة‬ ‫�إىل العمل يف ال�سلطنة دون اال�ضطرار‬ ‫لق�ضاء �ساعات حتت الأر�ض �أو يف و�سائل‬ ‫النقل العامة»‪ ،‬م�ضيفة �إىل ذلك التحدي‬ ‫الذي ال يختفي مبرور الوقت �أال وهو‬ ‫احلنني �إىل الأهل‪ ،‬خا�صة و�أنها ترى‬ ‫ب�أن والديها �ساعداها وعمال على دعمها‬ ‫طوال م�شوارها الذي ما كانت �ستحقق‬ ‫فيه النجاح لوال دعمهما‪.‬‬ ‫في حني �أن داوود تكمن حتدياته‬ ‫يف املجال العملي فريى �أن �صناعة‬ ‫االمتيازات هي عامل تكرث فيه التحديات‬ ‫ب�أبعادها املتعددة‪ .‬ويقول‪»:‬كلما �أردنا‬ ‫افتتاح مطعم جديد يف بلد ما‪ ،‬يكون‬ ‫علينا التعامل مع عدد من التحديات‪.‬‬ ‫فاجلودة يجب �أن تكون حا�ضرة يف كل ما‬ ‫نفعله‪ ،‬وذلك ينطبق على �إيجاد الأفراد‬ ‫الذين لديهم ع�شق لتقدمي اخلدمة ولكل‬ ‫ما نقدمه يف مطعمنا‪ .‬والتحدي الثاين‬ ‫هو ت�أمني موقع �إ�سرتاتيجي لعملك وبناء‬ ‫منافذ ع�صرية ت�ضم معدات متطورة‪.‬‬ ‫وهذا العامل �إما �أن يجعلك تنطلق �إىل‬ ‫الأمام �أو يت�سبب يف تدهور ن�شاطك‪.‬‬ ‫وبعد ذلك ت�أتي الأطباق التي تقدمها‬ ‫لعمالئك‪ ،‬ويجب التم�سك بالو�صفات‬ ‫الأ�صلية ملنتجاتك املميزة دون تقدمي‬ ‫�أية تنازالت»‪ .‬وعلى كل حال ف�إن هذه‬ ‫النوار�س اجتمعت على رفع راية ال�سلطنة‬ ‫والتحليق بها عاليا متخطني التحديات‬ ‫الثقافية التي تواجههم‪ ،‬و�سي�أتي اليوم‬ ‫الذي يحطون رحالهم يف �أر�ض ال�سلطنة‬ ‫من جديد‪.‬‬


‫يف تقليل النفقات الت�شغيلية واملخاطر‬ ‫التي ميكن �أن تتعر�ض لها �أي حت�سني‬ ‫العمليات والكفاءة واملحافظة على‬ ‫وتطوير ال�شبكات وجودة اخلدمات‬ ‫املقدمة وبالتايل احل�صول على ر�ضا‬ ‫العمالء يف نهاية املطاف ‪.‬‬

‫الذي يدير �شبكة‬ ‫االت�صال هي �شركات‬ ‫اخلدمات املُدارة‬ ‫التي ت�ضمن ح�صول‬ ‫املاليني من العمالء‬ ‫على اخلدمات التي‬ ‫مت اال�شرتاك بها‬

‫ميكن القول ب�أن اال�ستعانة ب�شركات‬ ‫اخلدمات املدارة ي�سمح لل�شركات‬ ‫العاملة يف جمال االت�صاالت بالرتكيز‬ ‫على املوارد اخلا�صة بن�شاطاتها‬ ‫الأ�سا�سية وحت�سني م�ستوى ر�ضا العمالء‬ ‫وت�سويق اخلدمات اجلديدة واالبتكارات‬ ‫�إىل قاعدة العمالء احلاليني و املحتملني‬ ‫وتركيز الوقت على ن�شاطات الت�سويق‬ ‫من �أجل تر�سيخ �صورة ال�شركة يف‬ ‫�أذهان العمالء ‪.‬‬ ‫بالتايل ف�إن تقدمي هذه اخلدمات‬ ‫باال�ستعانة باخلدمات املتطورة التي‬ ‫تلبي االحتياجات اليومية ف�إن �شركات‬ ‫اخلدمات املدارة ت�ستطيع م�ساعدة‬ ‫عمالئها على الرتكيز على اجلوانب‬ ‫التي ت�ضمن حتقيق النجاح واال�ستمرار‬ ‫يف دائرة املناف�سة ‪.‬‬ ‫املزايا الت�شغيلية للخدمات املُدارة‬

‫ت�ضمن اخلدمات املُدارة جودة‬ ‫اخلدمات على مدار الوقت وبالتايل‬ ‫ف�إن �شركات اخلدمات املُدارة – عن‬ ‫طريق تركيز ال�ضوء على الأداء املتعلقة‬ ‫باخلدمة ‪ ,‬تعطي �شركات االت�صاالت‬ ‫فكرة �أف�ضل عن ا�ستخدام اخلدمة من‬ ‫جانب امل�ستخدم النهائي وهو �أمر ميكن‬ ‫هذه ال�شركات من �إر�ضاء العمالء ب�شكل‬ ‫�أكرب واحلفاظ على والئها ‪.‬‬ ‫املزايا املادية للخدمات املُدارة‬ ‫ت�ساعد اخلدمات املُدارة �شركات‬ ‫االت�صاالت يف زيادة كفاءة عمليات‬ ‫اخلدمة ويف نف�س الوقت احلفاظ على‬ ‫التنب�ؤ بالكلفة ‪ .‬يف الوقت الذي كان‬ ‫الرتكيز فيه على �إدارة و�ضمان جودة‬ ‫امل�ستخدمني للخدمات النهائية فقد‬ ‫�أعطى للم�شغلني فر�صة حتكم �أف�ضل‬ ‫لال�ستثمار يف عمليات اخلدمة واجلودة‪.‬‬ ‫مع اخلدمات املُدارة ف�إن امل�شغلني‬

‫ب�إمكانهم حتويل ن�شاطاتهم والو�صول‬ ‫�إىل �أف�ضل م�ستوى ر�ضا عن الأداء من‬ ‫جانب العمالء كما �أنها تعمل على بناء‬ ‫و�إدارة بنية �أ�سا�سية وتقنية جديدة حيث‬ ‫تقدم اخلدمات املدارة وتدير املرافق‬ ‫الالزمة ال�ست�ضافة طرح وت�شغيل‬ ‫العديد من اخلدمات التي ت�ستهدف‬ ‫امل�ستهلك النهائي ‪ .‬عالوة على ذلك‬ ‫ف�إن اخلدمات املُدارة ب�إمكانها م�ساعدة‬ ‫�شركات االت�صاالت على التحول من‬ ‫خدمات الهواتف الثابتة وتبني تقنيات‬ ‫جديدة مثل �أنظمة الو�سائط الإعالمية‬ ‫املتعددة التي تعتمد على االنرتنت‬ ‫بروتوكول ز بالن�سبة للعديد من امل�شغلني‬ ‫ف�إن اخلدمات املُدارة هي �أف�ضل طريق‬ ‫ملواكبة النمو وحت�سني الفعالية والأداء‬ ‫الت�شغيلي وتقييم التكاليف ويف نف�س‬ ‫الوقت حترير املوارد وجعلها تركز على‬ ‫الن�شاطات الأ�سا�سية وعلى اخلدمات‬ ‫التي يحتاجها العمالء ‪.‬‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪53‬‬


‫وجهة نظر‬

‫�ستيفان �سربر‬ ‫مدير القطر ‪� ,‬شبكات نوكيا �سيمنز بال�سلطنة‬

‫دور اخلدمـــــــات املُـــــدارة‬ ‫يف و�سط �سوق وجو ملئ‬ ‫باملناف�سة ف�إن عمل توازن‬ ‫حتد‬ ‫بني الأولويات يعترب ٍ‬ ‫م�ستمر لل�شركات العاملة‬ ‫يف هذا املجال‬

‫�أدى تراجع النمو العاملي �إىل ظهور يف حتقيق مزج قوي بني كفاءة ال�شبكة‬ ‫العديد من التحديات �أمام قطاع وجودة اخلدمة ‪.‬‬ ‫االت�صاالت والآن �سيكون لزام ًا على‬ ‫ال�شركات العاملة يف جمال تقنية ما هي اخلدمات املُدارة ؟‬ ‫املعلومات واالت�صاالت �أن تقدم قيمة اخلدمات املُدارة هي تركيب و�إدارة‬ ‫عالية مقابل املال حتى حتافظ على والء و�صيانة املعدات التي تعتمد على‬ ‫عمالئها لها ‪ .‬هناك اعتقاد �شائع لدى ال�شبكات ل�صالح جهات تقدمي خدمات‬ ‫املعنيني باالت�صاالت ب�أن تقدمي خدمة االت�صاالت و�شركات االت�صاالت‬ ‫عالية اجلودة يف هذا الوقت ت�صل �إىل واالنرتنت ‪ .‬اليوم ‪ ,‬يجب �أن ن�شري �إىل‬ ‫�إر�ضاء تطلعات العمالء هو الطريق �أن �شركات الهواتف النقالة لي�ست‬ ‫الوحيد للح�صول على ح�صة يف ال�سوق‪ .‬هي وحدها التي تدير �شبكة االت�صال‬ ‫لكن مع تراجع النمو االقت�صادي بد�أ الال�سلكي يف العامل ولكن الذي يديرها‬ ‫العمالء يبحثون عن �أف�ضل العرو�ض هي �شركات اخلدمات املُدارة والتي‬ ‫ولذلك بد�أت �شركات االت�صاالت ت�شعر ت�ضمن ح�صول ماليني العمالء على‬ ‫�أن املناف�سة �أ�صبحت طاحنة و�أن عليها اخلدمات التي ا�شرتكوا فيها ‪.‬‬ ‫فعل الكثري حتى ت�ستمر يف املناف�سة ‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن �شركات اخلدمات املدارة‬ ‫�أدى التعقيد الكبري واملتزايد يف �سوق تعمل كوكالء لل�شركات‪ ,‬وميكن ل�شركات‬ ‫االت�صاالت �إىل �إثارة العديد من الأ�سئلة االت�صاالت اال�ستعانة ب�شركات �إدارة‬ ‫حول دور �شركات االت�صاالت و�إجابة ال�شبكات للقيام بعمليات كثرية مثل‬ ‫هذه الأ�سئلة تقع دوما يف جناح هذه �صيانة الأبراج والهواتف با�ستخدام‬ ‫ال�شركة �أو تلك يف تنفيذ �أمناط عمل بروتوكول االنرتنت والر�سائل الق�صرية‬ ‫ت�ساعدها على الرتكيز على الن�شاطات و�أنظمة احلماية وال�شبكات اخلا�صة‬ ‫الأ�سا�سية التي تقوم بها ويف ذات وكذلك مراكز االت�صاالت ومراقبة‬ ‫الوقت حتقق منو يف العائد ويف نف�س �شبكات ال�سريفر ‪........‬الخ ‪ .‬كذلك‬ ‫الوقت رفع الكفاءة العملياتية وجودة‬ ‫اخلدمة‪ .‬كذلك ف�إن تعظيم اال�ستفادة‬ ‫من اخلدمات املتعلقة بال�شبكات من‬ ‫�ش�أنه �أن ي�ساعد �شركات االت�صاالت‬ ‫على خف�ض التكاليف وزيادة العائدات‬ ‫من خالل حت�سني م�ستوى جودة اخلدمة‬ ‫والتغطية و اال�ستغالل و�إعطاء الأولوية‬ ‫للعمليات الأ�سا�سية التي تعترب �ضمن‬ ‫الن�شاط الأ�سا�سي لل�شركة وب�شكل‬ ‫رئي�سي جذب العمالء واملحافظة على‬ ‫والئهم ‪ .‬كذلك ف�إن اخلدمات املُدارة‬ ‫تعترب من الأدوات القوية التي ت�ساعد‬

‫‪ 52‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫ف�إن �شركات اخلدمات املُدارة ميكن �أن‬ ‫ت�ساعد �شركات االت�صاالت يف تطوير‬ ‫التقنيات امل�ستخدمة بها وهو �أمر ال‬ ‫�شك يعود بفائدة كبرية على ال�شركات‬ ‫التي لي�س لديها معرفة كافية بالتقنيات‬ ‫واجلوانب الفنية والتي لي�س لديها‬ ‫القدرة الذاتية على تطوير املعرفة‬ ‫التقنية املطلوبة ‪.‬‬ ‫كيف ميكن �أن ت�ساعد‬ ‫اخلدمات املُدارة ؟‬ ‫يف ظل ال�سوق الذي يت�سم باملناف�سة‬ ‫ال�شديدة ف�إن �إحداث توازن بني‬ ‫الأولويات يعترب من التحديات امل�ستمر��‬ ‫ل�شركات االت�صاالت فهي �ضغط �ضغوط‬ ‫م�ستمرة من �أجل اكت�شاف فر�ص‬ ‫جديدة لتحقيق العائد واملحافظة‬ ‫على ريادتها عن طريق تقدمي تقنيات‬ ‫متطورة ومبتكرة وت�ساعد اخلدمات‬ ‫املدارة هذه ال�شركات ب�أن تتيح لها‬ ‫التعاون مع املحرتفني العامليني يف هذا‬ ‫املجال وكذلك اال�ستفادة من اخلربات‬ ‫واملهارات واملوارد الفنية املتاحة لها‬ ‫ويعترب احلافز الأ�سا�سي وراء هذا‬ ‫التوجه هو رغبة �شركات االت�صاالت‬


‫طريان‬

‫طريان الإمارات‪ :‬القادم لي�س �أ�سهل‬ ‫مفيدة لعمالئكم ؟‬ ‫نعم ‪ ,‬قمنا مبراجعة �أ�سعار التذاكر ثالث‬ ‫مرات منذ �أكتوبر عام ‪ 2008‬لنعك�س‬ ‫الرتاجع يف �أ�سعار الوقود ونحن �شركة‬ ‫حتر�ص على تقدمي خدمات تناف�سية‬ ‫ونقدم للعميل قيمة مقابل املال ويف ذات‬ ‫الوقت االلتزام بتطبيق �أف�ضل معايري‬ ‫اجلودة لدرجة تفوق توقعات العميل ‪.‬‬

‫ذكر بطر�س بطر�س‪ ,‬نائب املدير التنفيذي – ات�صاالت‬ ‫ال�شركة يف طريان الإمارات ب�أن التحدي الأبرز الذي‬ ‫يواجه ال�شركة هو اال�ستمرار يف �إنتاج وتنفيذ حمالت‬ ‫مثرية بني كل من �أق�سام االت�صاالت‬ ‫التي نعمل بها والتي عليها طلب ويف الواقع‬ ‫حوار‪ :‬جي�سيكا بروك�س‬ ‫ف�إن �أ�سرع ال�شركات منوا بالن�سبة لطريان‬ ‫ما هو ت�أثري الأزمة املالية العاملية الإمارات هي �أفريقيا التي بلغ معدل النمو‬ ‫فيها على مدى االثني ع�شر �شهرا املا�ضية‬ ‫على مبيعاتكم؟‬ ‫لن يكون العام القادم �سهال ل�شركات ‪ ٪12‬وبلغ معدل النمو يف منطقة ال�شرق‬ ‫الطريان وقد ا�ستعدت �شركة طريان الأو�سط ‪ %6‬يف نف�س الفرتة ‪.‬‬ ‫الإمارات لذلك ب�شكل جيد ولكن بدال من‬ ‫الرتكيز على خطوط جديدة �سوف نحاول مع انخفا�ض �أ�سعار النفط ‪ ,‬هل ال‬ ‫الرتكيز على دعم تواجدنا على اخلطوط زلتم قادرين على تقدمي خدمة‬

‫كيف �ضبطتم ا�سرتاتيجية‬ ‫الت�سويق لتعك�س الو�ضع‬ ‫االقت�صادي احلايل ؟‬ ‫تبق ا�سرتاتيجيتنا هي نف�سها ونحن‬ ‫نحر�ص على ر�ضا العمالء و�إ�سعادهم عن‬ ‫طريق تنظيم حمالت ترويجية وعرو�ض‬ ‫مثرية ‪ .‬على �أية حال ف�أن التحول الذي‬ ‫�شهدناه يف الت�سويق هو �أننا �أ�صبحنا‬ ‫�أكرث مرونة يف ا�ستخدام امليزانية‬ ‫املخ�ص�صة للإعالن ونحن نعمل ب�شكل‬ ‫يومي مع الفريق التجاري للم�ساعدة‬ ‫يف التو�صل �إىل العرو�ض التي ت�ؤدي �إىل‬ ‫�إثارة العميل وزيادة اهتمامه و�إقباله على‬ ‫منتجاتنا وخدماتنا ونحن نويل كذلك‬ ‫�أهمية كبرية لأن نقوم بتدعيم �صورة‬ ‫ال�شركة يف الأذهان ومتييز املنتجات التي‬ ‫نقدمها عن غريها من املنتجات ‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك فقد قمنا بتغيري النفقات‬ ‫الإعالنية من ال�شبكة �إىل الإنفاق على‬ ‫�أ�سا�س تكتيكي ‪ .‬كذلك �سوف ن�ستمر يف‬ ‫ا�ستخدام كافة �أ�شكال االت�صال للو�صول‬ ‫�إىل العمالء وتلعب الأق�سام كلها دور ًا‬ ‫هاما يف التن�سيق فيما بينها لتحقيق هذا‬ ‫الأمر والت�أكد من �أن كافة اال�سرتاتيجيات‬ ‫التي يتم تنفيذها يف كل ق�سم مت�سقة مع‬ ‫الإ�سرتاتيجية العامة لل�شركة ‪.‬‬

‫اجلديدة التي قمتم بها لزيادة‪/‬‬ ‫املحافظة على املبيعات وماذا كانت‬ ‫ا�ستجابة العمالء ؟‬ ‫ت�سعى �شركة طريان الإمارات ب�شكل‬ ‫م�ستمر �إىل �إيجاد الطرق والآليات‬ ‫املبتكرة التي ت�ساعدها على الو�صول �إىل‬ ‫العمالء ويف ال�شهور الأخرية قمنا بتد�شني‬ ‫عدد من العرو�ض التي ت�ستهدف زيادة‬ ‫املبيعات يف قطاعات بعينها خالل فرتة‬ ‫ق�صرية من الزمن ‪.‬‬ ‫ما هي توقعاتك للعام احلايل‬ ‫فيما يتعلق بالت�سويق اخلا�ص‬ ‫بقطاع ال�سفر والطريان ؟ وما هي‬ ‫االجتاهات التي تراها ؟‬ ‫يف الأوقات الع�صيبة من ال�صعب على‬ ‫ال�شركة �أن تقيم �أف�ضل ال�سبل االنفاق‬ ‫ميزانيات الت�سويق حتى ت�ضمن الفعالية‬ ‫يف الو�صول �إىل العمالء و�أحد �أهم الطرق‬ ‫فعالية ويف ذات الوقت غري امل�ستغلة هي‬ ‫عرب ال�شبكة االلكرتونية وعلى الأرجح‬ ‫ف�إنه �سيكون هناك توجه ملحوظ نحو‬ ‫هذه الو�سيلة من ال�شركات التي ت�سعى‬ ‫�إىل زيادة ميزانيات الت�سويق لديها‪.‬‬

‫ما هو �أكرب حتدي يواجه طريان‬ ‫الإمارات يف الوقت احلايل فيما‬ ‫يتعلق بن�شاطات الت�سويق ؟‬ ‫التحدي الأكرب الذي يواجهنا هو الت�أكد‬ ‫من �أننا م�ستمرون يف تطوير وتنفيذ‬ ‫حمالت فاعلة يف كافة الأق�سام املعنية‬ ‫باالت�صاالت لدينا وكذلك الو�صول‬ ‫�إىل العمالء من خالل ن�شر البيانات‬ ‫ال�صحفية واحل�ضور يف املنا�سبات ورعاية‬ ‫الفعاليات وحمالت الرتويج والإعالنات‬ ‫وهي كلها مبادرات ت�ضمن �أن نكون دوما‬ ‫ما هي املبادرات الت�سويقية يف �أذهان عمالئنا ‪.‬‬ ‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪55‬‬


‫وجهة نظر‬

‫مات هوربني‬ ‫مدير التخطيط اال�سرتاتيجي ب�شركة تي بي دبليو �إيه زينه‬

‫اخلروج على امل�ألوف مفتاح للتغيري‬ ‫يذكر مات ب�أن اخلروج‬ ‫على امل�ألوف يدعونا �إىل‬ ‫�إعادة النظر يف الكثري‬ ‫من الأمور و�إىل �أن‬ ‫ن�ستبدل الأفكار القدمية‬ ‫التي لي�س لها مردود‬ ‫ب�أفكار جديدة تعود‬ ‫بالنفع‬

‫كان �أداء ا�سرتاتيجية اخلروج عن امل�ألوف‬ ‫التي اتبعتها تي بي دبليو �إيه يف العديد من‬ ‫الأ�سواق يف خمتلف �أنحاء العامل جيد ًا‬ ‫حيث �أن اخلروج عن امل�ألوف يعترب �أحد‬ ‫�أدات التغيري وحمرك وراء النمو �أي �أنه‬ ‫و�سيلة فاعلة وفل�سفة جديرة بالتطبيق‪.‬‬ ‫رمبا تكون كلمة «خروج على امل�ألوف»‬ ‫�صعبة على ال�سمع ولكن احلقيقة هي �أن‬ ‫اخلروج عن امل�ألوف لي�س هدام ًا يف كل‬ ‫الأحوال لأنه عبارة عن ابتكار وو�سيلة‬ ‫لتحريك املياه الراكدة والروتني املوجود‬ ‫يف مكان لفرتة طويلة لتحل حمله �أفكار‬ ‫جديدة ‪.‬‬

‫امل�ألوف وال�شائع واالنطالق نحو ر�ؤى‬ ‫جديدة ‪� .‬أنا �أعلم �أنك ت�س�أل بينك وبني‬ ‫نف�سك هل ينطبق ذلك على ال�سلطنة؟‬ ‫�إجابتي هي �أنه نعم و�سواء كنت ترغب‬ ‫يف زيادة املبيعات �أو بناء ا�سم �أو حتقيق‬

‫عند حتديد هذه اجلوانب التقليدية داخل‬ ‫ال�شركة وتوجيه ال�س�ؤال «ملاذا تتم الأمور‬ ‫بهذه الطريقة التي هي عليها الآن ؟»‬ ‫ن�ستطيع قلب التفكري التلقائي مل�صلحة‬ ‫ال�شركة ‪.‬‬ ‫ت�صبح هذه الر�ؤية �أحد الو�سائل التي‬ ‫تفتح الأفاق �أمام ال�شركة �سواء يف جمال‬ ‫االت�صاالت �أو الأعمال ويف العديد من‬ ‫احلاالت يكون لدى الوكالء ر�ؤى قوية‬ ‫وم�ستقبلية ولكن هذه الر�ؤى مل تتبلور‬ ‫�أو تنتقل للموظفني �أو العمالء ‪ .‬ميكن‬ ‫القول ب�أن الر�ؤية الوا�ضحة هي تلك التي‬ ‫تكون م�صدر �إلهام ل�شركة معينة وت�ؤدي‬ ‫�إىل تغيري الطريقة التي تفكر وتعمل بها‬ ‫ال�شركة لأنها يف ذاتها خروج على الروتني‬ ‫وانطالق با�سم ال�شركة و�سمعتها نحو‬ ‫�آفاق جديدة ‪.‬‬ ‫ُيعرف كثريون مبد�أ اخلروج عن امل�ألوف‬ ‫على �أنه طريقة لتنحية الأفكار القدمية‬ ‫جانبا و�أن نحل حملها �أفكا ًرا جديد ًة‬ ‫جمدي ًة وهذا يعني �أن الفكرة املخلة‬ ‫هي �أف�ضل و�أ�سرع طريقة للتخل�ص من‬ ‫‪ 54‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫اخلروج عن امل�ألوف‬ ‫على هو طريقة لتنحية‬ ‫الأفكار القدمية جانبا‬ ‫و�أن نحل حملها �أفكار‬ ‫جديدة جمدية‬

‫مزيج بني االثنني فقد ا�ستخدمنا مبد�أ‬ ‫اخلروج عن امل�ألوف و�أثبت جناح مع عدد‬ ‫من العمالء يف ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫احلملة التي قمنا بها ل�صالح �شركة موريا‬ ‫للتطوير العقاري خري مثال على ذلك‬ ‫حيث يف الغالب يركز الإعالن على العقار‬ ‫على ا�ستخدام الكلي�شيهات وال�صور‬ ‫اخليالية‪ .‬على �أية حال فقد كانت ر�ؤيتنا‬ ‫وا�ضحة لأن النا�س الناجحون ال يحبون‬ ‫�أن يتم �إخبارهم ما الذي يجب �أن‬ ‫يتطلعوا �إليه فهم يتطلعون �إىل �أكرث من‬ ‫عقار عال اجلودة �أي يريدون �شراء �شيء‬ ‫ي�صدقونه‪ .‬وعدتهم موريا ب�أن حتافظ‬ ‫على البيئة التي مت البناء بها وكان ذلك‬ ‫فائدة كبرية بالن�سبة لنا فرتكزت حملتنا‬ ‫على الطبيعة ونقل �صور عن الطبيعة‬ ‫احلقيقة التي تقوم موريا بالبناء و�سطها‬ ‫وركزنا على �إظهار فل�سفة موريا يف جمال‬ ‫البيئة وكانت النتيجة هو �أننا قمنا بعمل‬ ‫حملة خمتلفة عن تلك التي يقوم بها‬ ‫الآخرون ‪.‬‬ ‫كذلك فقد �أطلقت �شركة عمان موبايل‬ ‫م�ؤخرا خدمات اجليل الثالث عرب‬ ‫ال�سلطنة وقد قمنا بعمل حملة خمتلفة‬ ‫ركزنا فيها على الر�سوم ال�شهرية‪ .‬يف‬ ‫ظل قطاع يحر�ص كل العاملني فيه‬ ‫على الرتويج ملنتجهم وتقدمي الكثري‬ ‫من الوعود تظهر �إ�شكالية «كيف متيز‬ ‫نف�سك عن الآخرين؟» ركزنا يف حملتنا‬ ‫على العميل وعلى عالقته باالنرتنت‬ ‫وتو�صلنا �إىل حملة بدت خمتلفة ب�شكل‬ ‫كبري عما �ألفه النا�س لأنها �سمحت‬ ‫للقطاعات امل�ستهدفة بالتوا�صل‬ ‫ب�شكل حقيقي مع االت�صاالت ولذلك‬ ‫ف�إن ن�صيحتنا هي فكر بطريقة غري‬ ‫تقليدية ‪.‬‬


‫لتفعيل برناجمها ال�سنوي ‪ ،‬حيث يتم‬ ‫رفع خطة العمل لثالث �سنوات لهئة‬ ‫تنظيم الكهرباء من الأجل املوافقة على‬ ‫الإ�ستثمار واملوازنات املتعلقة بها‪ ،‬ويجدر‬ ‫بالذكر �أن ن�سبة من�ؤ الطلب على الكهرباء‬ ‫يف �شمال الباطنة يبلغ ‪ % 14‬خا�صة يف‬ ‫املنطقة الواقعة بني �صحم ولوى‪.‬‬ ‫�أجندة طموحة‬ ‫�إىل جانب الأعمال الدورية لل�شركة‬ ‫فيما يتعلق ب�صيانة ال�شبكات واملحطات‪،‬‬ ‫وم�شاريع تدعيم ال�شبكات ب�صورة �سنوية‬ ‫الأمر الذي يتكلف ‪ 4‬ماليني ريال عماين‬ ‫�سنويا – خا�صة ال�شبكات ال�ساحلية لأنها‬ ‫�أكرث عر�ضة للعوامل اجلوية فرتتفع ن�سبة‬ ‫تلفها عن غريها من ال�شبكات‪ ، -‬يوجد‬ ‫العديد من امل�شاريع التطويرية احلالية‬ ‫املو�ضوعة قيد الدرا�سة والتي بد�أ تنفيذ‬ ‫بع�ضها‪ ،‬مثل‪ :‬ا�ستبدال �أعمدة الكهرباء‬ ‫اخل�شبية ب�أخرى �إ�سمنتية مل�ساعدة البيئة‬ ‫وتقليل �أخطار تك�سرها وقد مت البدء‬ ‫بتنفيذ امل�شروع يف الظاهرة ويتم حاليا‬ ‫�إ�ستبدال ‪ 200‬عمود خ�شبي ب�أ�سمنتي‪.‬‬ ‫وتركيب مكثفات بالقرب من املن�ش�آت‬ ‫لتعزيز فرق اجلهد وتقليل حدوث انهيار‬ ‫مربع‪:‬‬

‫عدد العاملني يف ال�شركة‪241 :‬‬ ‫موظف‬ ‫ن�سبة التعمية‪%92.5 :‬‬ ‫عدد املحطات الرئي�سية التي‬ ‫ت�سيريها‪9 :‬‬ ‫عدد حمطات الفرعية‪105 :‬‬ ‫عدد حمطات التوزيع ‪6500:‬‬ ‫�إجمايل الطاقة املباعة ل ‪:2008‬‬ ‫‪ 2,650,189,000‬ك‪ .‬وات �ساعة‬ ‫امل�ساحة التي تغطيها ال�شركة‪:‬‬ ‫‪50000‬كم‪2‬‬ ‫طول ال�شبكات‪13800 :‬كم‬ ‫عدد امل�شرتكني‪ :‬ما يقارب ‪� 135‬ألف‬ ‫م�شرتك‬

‫يف التيار الكهربائي‪ ،‬وبالفعل مت و�ضع ‪20‬‬ ‫مكثف‪ .‬ودرا�سة تركيب عدادات رقمية‬ ‫تقر�أ عن بعد‪ .‬و درا�سة عمل عدادات‬ ‫ذات البطاقة املدفوعة‪ .‬وحاليا ب�صدد‬ ‫عمل م�شروع م�شرتك مع املديرية العامة‬ ‫للمياه بلوى لرتكيب عدادات مياه وكهرباء‬ ‫تقر�أ عن بعد‪ .‬وهذه امل�شاريع ي�سعى‬ ‫�أحمد املزروعي لتحقيقها بحلول ‪2010‬‬ ‫وبالطبع ذلك يرتبط مبدى احل�صول‬ ‫على الرتاخي�ص واملوافقات من اجلهات‬ ‫املعنية لتنفيذ هذه امل�شاريع كما يقول‪.‬‬

‫نطمح لت�أ�سي�س مقر‬ ‫عمل �صديق للبيئة‬ ‫يف والية �صحار‪،‬‬ ‫يعمل بالطاقة البديلة‬ ‫املتجددة ويوفر ‪٪ 40‬‬ ‫من فواتري الكهرباء‬

‫لتوليد الكهرباء يف املناطق الثالث التي‬ ‫وبحلول �شهر �سبتمرب �سيتم تد�شني ت�شرف عليها ال�شركة‪.‬‬ ‫م�شروع التحكم عن بعد والذي �سيقوم‬ ‫بغلق وفتح جمموعة من الدوائر فكرة �أخرى تدور يف ذهنه وا�ستطعنا‬ ‫الكهربائية عن بعد وي�ساهم يف حتديد ت�سجيلها لإمياننا ب�أنها �ستعجب كل‬ ‫مناطق ومراكز حتميل الكهرباء لتفادي من يعاين من ارتفاع فواتري الكهرباء‪،‬‬ ‫وقوع �أعطاب وحلل الأعطال ب�سرعة فيقول �أحمد املزروعي‪« :‬نطمح ب�إن�شاء‬ ‫وتوفري اجلهد والوقت بالن�سبة للمهند�س مكتب رئي�سي لل�شركة �صديق للبيئة يف‬ ‫قبل وبعد االجتاه ملنطقة العطل‪ ،‬وبذلك والية �صحار‪ ،‬ي�ستفيد من الطاقة البديلة‬ ‫�سيتم تقليل معدل وقت انقطاع الكهرباء املتجددة مبعدل ‪ 50‬ك‪.‬وات �ساعة ‪،‬‬ ‫من ‪ 60-30‬دقيقة �إىل حوايل ‪ 40-15‬ومبني من اجلدران العازلة للحرارة‪،‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬وي�ضيف املزروعي �أن ذلك من ويتم تربيده ب�آلية التربيد باملياه املكت�سبة‬ ‫�ش�أنه تركيز جهد املهند�سني والتعرف وهي الأوىل من نوعها يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫على العطل قبل االنتقال ملوقعه في�ستطيع ومن جمال هذه التقنية �أن ت�شغل �أجهزة‬ ‫�إ�صالحه ب�سرعة �أكرب‪ .‬وتفادي مناطق التربيد قرب درجة التجمد يف �أوقات‬ ‫التحميل وحتويل التيار مل�سارات بديلة‪.‬‬ ‫خارج ذروة الأحمال ثم توقف التربيد‬ ‫وتوا�صل تدوير املياه القريبة من درجة‬ ‫طموح يعانق ال�سحاب‬ ‫التجمد يف �أوقات الذروة وبذلك ت�ساهم‬ ‫طموح املزروعي مل يقف عند حدود ب�شكل مبا�شر يف تخفيف احلمل على‬ ‫التزويد بالكهرباء وتوزيعها‪ ،‬بل �شاطرنا �شبكة تو�صيل الكهرباء و�سوف تخف�ض‬ ‫بع�ض ما يدور يف خلده من �أفكار تنم عن تكلفة الفاتورة يف حال لو �أن تعرفة‬ ‫مدى اهتمامه بتطوير ن�شاطات ال�شركة‪ ،‬الإ�ستهالك تتغري ح�سب ال�ساعة‪� .‬أن هذا‬ ‫و�ضمن قائمة طموحاته ت�أتي م�صادر امل�شروع يعمل على عزل احلرارة بن�سبة‬ ‫الطاقة البديلة مرتبعة على القمة‪ ،‬فطلبنا ‪ %15‬من خالل اجلدران‪ ،‬وب�شكل عام‬ ‫منه التفكري ب�صوت عال لن�ستمع �إىل �سيعمل على تقليل فاتورة الكهرباء مبا‬ ‫بنات �أفكاره التي تطمح ال�ستخدام طاقة يقارب ‪ %30‬ثالثون باملئة «‪.‬‬ ‫الرياح يف توليد الكهرباء يف املناطق «التي‬ ‫الرياح»‬ ‫تتك�سر فيها �أعمدة الكهرباء بفعل‬ ‫اجل�سد والروح‬ ‫يف كل من الظاهرة والربميي‪ ،‬ولأن اهلل حينما يحمل مدير ما كل هذه الأفكار‬ ‫حبا ال�سلطنة بجو حار يطمح �أحمد والطموحات قد يظن البع�ض �أن ذلك‬ ‫املزروعي ال�ستغالل الطاقة ال�شم�سية ي�أتي على م�صلحة تنمية املوارد الب�شرية‪،‬‬

‫ولكن هذا الأمر غري �صحيح‪ ،‬ف�أحمد‬ ‫املزروعي يرى �أن املن�ش�آت وامل�شاريع هي‬ ‫اجل�سد‪ ،‬واملوارد الب�شرية هي الروح‪ ،‬ف�إذا‬ ‫كان اجل�سد بخري ف�إن ذلك يدل على �أن‬ ‫الروح بخري‪ .‬فيقول �أنه يتم ا�ستثمار‬ ‫‪180,000‬ر ع �سنويا يف تنمية املوارد‬ ‫الب�شرية‪� ،‬أي مبعدل �إنفاق ‪ 800‬للفرد‬ ‫حتى يتم تدريبه وت�أهيله كذك ي�سعى‬ ‫جاهدا خللق بيئة عمل �صحية ملأها الود‬ ‫والتفاهم والعطاء بني كافة م�ستويات‬ ‫الهيكل الإداري لل�شركة‪.‬‬ ‫ر�سالة مزدوجة‬ ‫يقول مدير عام �شركة كهرباء جمان‬ ‫�أن ال�شركة ب�صورة �أ�سا�سية تعتمد على‬ ‫الدعم احلكومي‪ ،‬ويرجو من اجلهات‬ ‫احلكومية ت�سهيل ا�ستخراج الت�صاريح‪،‬‬ ‫ومراعاة ذلك عند املطالبة بتمديد‬ ‫�شبكات الكهرباء حتت الأر�ض بدال من‬ ‫التمديد الهوائي‪ .‬فالتمديد الأر�ضي‬ ‫ي�ستهلك مبالغ �أكرث بكثري من التمديد‬ ‫الهوائي ي�صل اىل ثالثة �أ�ضعاف املوازنة‬ ‫املعتمدة وقد يت�سبب يف رفع امليزانية من‬ ‫‪ 20‬مليون ريال للعام اىل ‪ 60‬مليون ريال‬ ‫عماين وبهذا من ال�صعب حتقيق اجلدوى‬ ‫الإقت�صادية عند مقارنة املدفوعات‬ ‫بالعائد ال�سنوي ‪.‬‬ ‫ويطلب من امل�شرتكني االلتزام مبوا�صفات‬ ‫ال�سالمة وعدم الزحف مبمتلكاتهم نحو‬ ‫مواقع �شبكات الكهرباء و�أن تكون املن�ش�آت‬ ‫على بعد ال يقل عن ‪� 3‬أمتار لتقليل م�شاكل‬ ‫حتميل �صاحب املن�ش�أة تكاليف �إزالتها‪.‬‬ ‫كذلك ف�أن العبث باملن�ش�أت الكهربائية‬ ‫يعر�ض العابث خلطر ال�صعق �أو احلرق‬ ‫الكهربائي مما قد ي�سبب له الوفاة �أو‬ ‫الإ�صابة م�صحوبا ب�إعاقة وعليه ف�إنه‬ ‫يتمنى من اجلميع التعاون يف �سبيل‬ ‫ال�صالح العام و�سالمتنا بعدم العبث‬ ‫والإبالغ املبا�شر للدفاع املدين على رقم‬ ‫‪ 9999‬يف حالة م�شاهدة حادثة عبث �أو‬ ‫تخريب‪.‬‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪57‬‬


‫وجها لوجه‬

‫روح �سليمة يف ج�سد �سليم‬ ‫مع ارتفاع درجات احلرارة كلمة واحدة تخطر على البال «تكييف» لكن يف الوقت ذاته تبد�أ يف التفكري يف تلك‬ ‫الورقة التي ت�ستلمها يف نهاية ال�شهر وحتمل مبالغا وقدره لت�سديد فاتورة الكهرباء‬ ‫التقته‪ :‬فاطمة العرميي‬ ‫هذه املرة كان لنا لقاء مع �أحمد بن �سيف‬ ‫خمي�س املزروعي املدير العام ل�شركة‬ ‫كهرباء جمان �ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬م �إحدى �شركات‬ ‫املزودة واملوزعة للكهرباء واملنبثقة عن‬ ‫�شركة الكهرباء القاب�ضة‪ ،‬للحديث عن‬ ‫م�شاريع ال�شركة‪ ،‬ومعدل انقطاع التيار‬ ‫الكهربائي خا�صة يف ف�صل ال�صيف‪،‬‬

‫والأفكار اجلديدة التي يحملها يف جعبته جمان التي تقوم بت�سيري عملياتها يف‬ ‫ليخفف عنك عبء التفكري يف فاتورة ثالث مناطق حيوية يف ال�سلطنة وهي‬ ‫الكهرباء‪.‬‬ ‫�شمال الباطنة‪ ،‬والظاهرة ‪ ،‬وحمافظة‬ ‫الربميي‪ .‬وهي �شركة حكومية يقول عنها‬ ‫تنق�سم مهام ال�شركات العاملة يف قطاع املزروعي �أنه ال يوجد حتى الآن خطط‬ ‫الكهرباء �إىل ثالثة �أق�سام �أ�سا�سية‪ ،‬لطرحها لالكتتاب العام �أو للم�ستثمرين‪.‬‬ ‫توليد الكهرباء‪ ،‬ونقل الكهرباء‪ ،‬وتوزيع وبازدياد الطلب للكهرباء تزداد امليزانية‬ ‫وتزويد املن�ش�آت بالكهرباء‪ ،‬وهذا الأخري التي حتتاجها ال�شركة لإمتام مهامها على‬ ‫هو املجال الذي تعمل به �شركة كهرباء �أكمل وجه فيتوقع النمو ال�سنوي يف الطلب‬

‫‪ 56‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫على الكهرباء ‪-‬للميزانية احلالية‪%7 -‬‬ ‫ب�شكل عام كل �سنة‪ ،‬و وفقا لذاك يتم‬ ‫طلب املوازنات من ال�شركة القابظة‬ ‫للكهرباء والتي بلغت خالل الدورة احلالية‬ ‫للميزانية ‪ 20‬مليون ريال عماين �سنويا‬ ‫ملجمل امل�شاريع‪ .‬وبينما ال�شركة القابظة‬ ‫متول امل�شاريع ف�أن هيئة تنظيم الكهرباء‬ ‫تعمل كا�صمام �أمان حلجم الإ�ستثمار‬ ‫واجلدوى الإقت�صادية و�إمكانيات ال�شركة‬


‫الرابحني‬ ‫الوطنية للأملنيوم‬ ‫‪%106‬‬

‫اجلزيرة للحديد‬ ‫‪%106‬‬

‫�أعداد العمالة الواحدة مع الزيادة يف‬ ‫التدفقات النقدية وتطور قطاع ال�سياحة‬ ‫والبنية الأ�سا�سية ومن املنتظر �أن ت�ستمر‬ ‫هذه العوامل وت�ؤدي �إىل زيادة الطلب‬ ‫على اال�سمنت يف ال�سنوات القادمة ‪.‬‬ ‫على ح�سب تقديرات ال�صناعة ف�إن من‬ ‫املتوقع �أن ي�صل معدل النمو يف ا�ستهالك‬ ‫الأ�سمنت �إىل ‪ %0.4‬خالل عام ‪2009‬‬ ‫وعام ‪� 2009‬أما بالن�سبة للمخاوف‬ ‫اخلا�صة بت�أثري تداعيات الأزمة املالية‬ ‫العاملية على م�شاريع القطاع اخلا�ص فقد‬ ‫كانت لنا مناق�شات مع ال�شركات العاملة‬ ‫يف جمال الأ�سمنت يف ال�سلطنة وظهر‬ ‫�أن هناك طلب متزايد على اال�سمنت يف‬ ‫ال�سلطنة يف الفرتة احلالية ‪ .‬عالوة على‬ ‫ذلك ف�إن متو�سط ا�ستهالك الفرد من‬ ‫الأ�سمنت ‪ ,‬وفقا مل�صدر يف ال�صناعة ‪ ,‬قد‬ ‫�شهد منو بحوايل ‪� %23.2‬إىل ‪ 1,527‬كيلو‬ ‫خالل العام ‪ 2008‬ومن املتوقع �أن يقفز‬ ‫�إىل ‪ 1,545‬كلجم يف عام ‪ 2009‬و ‪1,585‬‬ ‫كلجم يف عام ‪.2010‬‬

‫ال�شركة العمانية للأ�سماك‬

‫كابالت عمان‬ ‫‪%49‬‬

‫العام احلايل ‪ .‬وعلى الرغم �أن ال�سعر‬ ‫كان عند هذا املعدل يف العام املا�ضي �إىل‬ ‫�أنه كان على هذه ال�شركات �أن ت�ستورد‬ ‫الأ�سمنت ب�سعر �أعلى وهو الأمر الذي �أثر‬ ‫على ربحيتهم ‪ .‬مع تراجع �أ�سعار الأ�سمنت‬ ‫والكلنكر ف�إننا نتوقع �أن يكون اال�سترياد‬ ‫جمدي خالل العام ومن املتوقع �أن تقوم‬ ‫�شركة �أ�سمنت ري�سوت من بتلبية الزيادة‬ ‫يف الطلب من خالل اال�سترياد ويف نف�س‬ ‫الوقت ف�إن �شركة �أ�سمنت عمان لي�ست‬ ‫م�ستعدة بالكامل للرتكيز على واردات‬ ‫الكلنكر كما �أن �آليات اال�سمنت يف املنطقة‬ ‫ت�شهد تغري مع تراجع �أ�سعار الأ�سمنت يف‬ ‫الإمارات وال�سعودية وكذلك فتح ال�سوق‬ ‫ال�سعودي �أمام الأ�سواق امل�صدرة ‪.‬‬

‫‪%47‬‬

‫�أدت الزيادة يف‬ ‫الطلب على الأ�سمنت‬ ‫�إىل املحافظة على‬ ‫العوائد حيث تراوح‬ ‫�سعر الطن بني ‪ 30‬و‬ ‫‪ 31‬ريال عماين‬ ‫الكلنكر املوجودة �إىل ‪ 2.4‬مليون طن‬ ‫يف العام مقارنة باملعدل احلايل الذي ال‬ ‫يتجاوز ‪ 1.2‬مليون طن يف العام ‪ .‬حتى‬ ‫الوقت احلايل ف�إن ال�شركة تعتمد ب�شكل‬ ‫كبري على واردات الكلنكر لتلبية الطلب‬ ‫املتزايد على اال�سمنت ‪ .‬ومع ت�شغيل‬ ‫اخلط اجلديد ف�إننا نتوقع �أن تتح�سن‬ ‫�أرباح ال�شركة لأنه لن يكون هناك داعي‬ ‫ال�سترياد الكلنكر الذي �سيتم توفريه من‬ ‫اخلطوط املوجودة ‪ .‬جتدر الإ�شارة �إىل‬ ‫�أن �شركة �أ�سمنت عمان تقوم بت�صريف‬ ‫معظم �إنتاجها يف ال�سوق املحلي وال‬ ‫ت�صدر �إىل ن�سبة �صغرية ‪.‬‬

‫�شركة �أ�سمنت عمان ‪..‬‬ ‫�إ�ضافة خطوط جديدة‬ ‫تقوم �شركة �أ�سمنت عمان يف الوقت‬ ‫احلايل برتكيب خط ت�صنيع كلنكر متكامل‬ ‫بطاقة �إنتاجية ت�صل �إىل ‪ 1.2‬مليون طن‬ ‫يف العام وبتكلفة ت�صل �إىل ‪ 162‬مليون‬ ‫عوائد جيدة خالل العام‬ ‫دوالر و�سوف يكون هذا اخلط ثالث خط‬ ‫�أدت الزيادة يف الطلب على الأ�سمنت �إىل �إنتاج ومن املتوقع �أن يتم �إجنازه يف الربع‬ ‫املحافظة على العوائد حيث تراوح �سعر الأول من عام ‪ . 2010‬كذلك ف�إن �إ�ضافة‬ ‫الطن بني ‪ 30‬و ‪ 31‬ريال عماين خالل اخلط الثالث �سوف ي�ساهم يف زيادة �سعة �شركة ا�سمنت ري�سوت ‪..‬‬

‫بنك ظفار‬ ‫‪%38‬‬

‫تلبية احتياجات ال�سوق املحلي‬ ‫والت�صدير‬ ‫تقوم �شركة �أ�سمنت ري�سوت املوجودة يف‬ ‫�صاللة بتلبية احتياجات ال�سوق املحلي‬ ‫و الت�صدير للأ�سواق اخلارجية وخالل‬ ‫عام ‪� , 2008‬صدرت ال�شركة ‪ %26.7‬من‬ ‫مبيعاتها البالغة ‪ 2.71‬مليون طن وب�شكل‬ ‫خا�ص �إىل ال�سوق اليمني كذلك فقد مت‬ ‫دعم عمليات البيع املحلي التي بلغت‬ ‫‪ 1.98‬مليون طن من خالل اال�سترياد‬ ‫‪ 590.000‬طن من الأ�سمنت لأن‬ ‫ا�ستغالل القدرة الإنتاجية للم�صنع كان‬ ‫�أقل من املطلوب ب�سبب بع�ض امل�شاكل‬ ‫الفنية و‪� .‬أما بالن�سبة لأداء ال�شركة خالل‬ ‫الربع الأول من عام ‪ 2009‬فقد انخف�ضت‬ ‫بحوايل ‪ %13‬وهو الأمر الذي تطلب‬ ‫�إغالق واحد من مرافق امل�صنع لفرتة‬ ‫طويلة من الزمن ونحن نرى ب�أن ال�شركة‬ ‫�سوف تكون قادرة على �ضبط معدالت‬ ‫اال�ستغالل مبجرد حل هذه امل�شاكل‬ ‫الفنية ويف نف�س الوقت ف�إن ال�شركة‬ ‫تخطط لتو�سعة عملياتها يف الدول‬ ‫املجاورة ‪ .‬كما ت�سعى ال�شركة �إىل العمل‬ ‫على تلبية الطلب املتزايد على اال�سمنت‬ ‫يف �أ�سواق الت�صدير التقليدية وبخا�صة‬ ‫اليمن والدول الأفريقية الأخرى ‪.‬‬

‫�إخالء م�س�ؤولية ‪ :‬هذه الوثيقة معدة من جانب �شركة اخلليجية بادر لأ�سواق املال �ش م ع ع ( ال�شركة ) على �أ�سا�س املعلومات‬ ‫املن�شورة واملعلومات التي مت تطويرها داخليا وامل�صادر الأخرى التي ُيعتقد �أنها جديرة باالعتماد عليها ‪ .‬على الرغم �أننا‬ ‫توخينا احلذر الالم للت�أكد من �أن املعلومات املقدمة دقيقة و�أن الآراء منطقية �إال �أنه ال �شركة اخلليجية بادر لأ�سواق املال �ش م ع ع وال �أي من العاملني يف جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال يتحملون �أي م�سئولية عن حمتويات التقرير وال�شركة رمبا يكون لها موقفها ورمبا تكون تقوم بعمليات بيع �أو �شراء �أي من الأ�سهم املذكورة يف‬ ‫التقرير ل�صاحلها �أو ل�صالح عمالئها وعليه ف�إن ذلك ال يجب �أن ُيف�سر على �أنه عر�ض للبيع �أو ال�شراء لال�ستثمارات املذكورة يف التقرير‬

‫اخلا�سرين‬ ‫فينكورب‬ ‫‪%31-‬‬

‫م�سقط الوطنية القاب�ضة‬ ‫‪%9-‬‬

‫ت�أجري للتمويل‬ ‫‪%7-‬‬

‫�شل عمان‬ ‫‪%6-‬‬

‫مطاحن �صاللة‬ ‫‪%4-‬‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪59‬‬


‫تقرير ال�سوق‬

‫اجتاه مت�صاعد‬ ‫ترى �شركة خليج البادر ب�أن من املنتظر �أن تزيد‬ ‫التوقعات يف ال�سوق يف الن�صف الربع الثاين ‪.‬‬

‫الإقفال يف‬ ‫‪2009/5/15‬‬

‫امل�ؤ�شرات‬

‫‪5,373.14‬‬ ‫‪7,307.00‬‬ ‫‪5,563.58‬‬ ‫‪2,293.58‬‬

‫م�ؤ�شر م�سقط ‪30‬‬ ‫م�ؤ�شر البنوك واال�ستثمار‬ ‫م�ؤ�شر ال�صناعة‬ ‫م�ؤ�شر اخلدمات والت�أمني‬ ‫هناك م�ؤ�شرات جيدة يف الأ�سواق العاملية‬ ‫مع و�صول �سعر عقود النفط اخلام الآجلة‬ ‫�إىل ‪ 73‬دوالر للربميل يف �شهر يونيو وهو‬ ‫الأمر الذي �أنع�ش �أ�سواق الأ�سهم يف‬ ‫املنطقة وقد ا�ستمر م�ؤ�شر �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية ‪ 30‬يف ال�سري نحو معدالت‬ ‫‪ 5600‬نقطة ‪.‬‬ ‫خالل الفرتة حتت املراجعة (من‬ ‫منت�صف مايو �إىل منت�صف يونيو) كان‬ ‫هناك ارتفاع بن�سبة ‪ %4.2‬على خلفية‬ ‫الأداء القوي للقطاع ال�صناعي كذلك‬ ‫ا�ستمرار عمليات امل�شرتيات اخلارجية‬ ‫ظلت ن�شطة وهو الأمر الذي �ساهم يف‬ ‫زيادة الن�شاط التجاري يف �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية‪.‬‬ ‫كذلك فقد زادت اال�ستثمارات البنكية‬ ‫ب�شكل طفيف بحوايل ‪ %0.88‬نقطة عن‬

‫الإقفال يف‬ ‫‪2009/6/15‬‬

‫ن�سبة التغري‬ ‫ال�شهري ‪%‬‬

‫ن�سبة التغري‬ ‫ال�سنوي ‪%‬‬

‫‪5,599.05‬‬ ‫‪7,371.12‬‬ ‫‪6,936.77‬‬ ‫‪2,380.16‬‬

‫‪%4.20‬‬ ‫‪%0.88‬‬ ‫‪%24.68‬‬ ‫‪%3.77‬‬

‫‪%3.90‬‬ ‫‪%13.38‬‬ ‫‪%58.70‬‬ ‫‪%4.79-‬‬

‫ال�شهر ويتزامن ذلك مع زيادة املخاوف تعتمد على �إنتاج ال�سلع ال�صناعية‪ .‬كذلك‬ ‫من تعر�ض البنوك يف املنطقة لن�شاط ف�إن فقد حقق قطاع اخلدمات منو طفيف‬ ‫جمموعة الق�صيبي وجمموعة ال�سعد بلغ ‪ %3.77‬عن الفرتة ‪.‬‬ ‫يف ال�سعودية حيث �أعلن بنك م�سقط �أن‬ ‫لديه ا�ستثمارات يف هذه املجموعات تبلغ يغطي هذا املقال النظرة اخلا�صة بقطاع‬ ‫قيمتها حوايل ‪ 49‬مليون دوالر من خالل اال�سمنت العماين والذي ظل الطلب عليه‬ ‫فرع الريا�ض ‪ .‬كذلك ف�إن البنك التابع جيدا يف الفرتة املا�ضية ‪.‬‬ ‫لبنك م�سقط وهو بنك م�سقط الدويل‬ ‫يف البحرين لديه ا�ستثمارات �أخرى يف ا�ستمرار ا�ستهالك اال�سمنت‬ ‫هذه املجموعات تبلغ ‪ 17‬مليون ريال وعلى وفقا لتقديرات ال�صناعة فقد زاد‬ ‫ح�سب بيان البنك ف�إن هذه اال�ستثمارات ا�ستهالك عمان من الأ�سمنت يف اخلم�س‬ ‫يف �شركات تعمل يف املجموعة ولي�س لها �سنوات املا�ضية من ‪� 2003‬إىل ‪2008‬‬ ‫عالقة بامل�ؤ�س�سة امل�صرفية الدولية يف مبعدل منو �سنوي مرتاكم بلغ ‪ %16.7‬وبلغ‬ ‫البحرين �أو بنك �أول يف البحرين الذين الطلب على الأ�سمنت خالل عام ‪2008‬‬ ‫يعتربان جزء من هاتني املجموعتني‪.‬‬ ‫حوايل ‪ 4.5‬مليون طن مرتي ف العام‬ ‫ظل القطاع االقت�صادي ي�ؤدي ب�شكل جيد وحقق ن�سبة منو بلغت ‪ %32‬مقارنة بالعام‬ ‫حيث بلغت الأرباح ‪ %24.68‬عن الفرتة ال�سابق ومت تلبية هذه ال احتياجات ب�شكل‬ ‫على خلفية التهافت على ال�شركات التي كبري من �شركة �أ�سمنت ري�سوت و�شركة‬

‫‪ 58‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫�أ�سمنت عمان ‪.‬‬ ‫�أدت الزيادة الكبرية يف عائدات النفط‬ ‫خالل العامني املا�ضيني �إىل زيادة‬ ‫اال�ستثمارات يف امل�شاريع الكبرية‬ ‫كاملطارات واملوانئ واملجمعات ال�صناعية‬ ‫وخالل العام ال�سابق وافقت احلكومة‬ ‫على خم�ص�صات �إ�ضافية لعدد من‬ ‫امل�شاريع يف جمال الطرق واملوانئ‬ ‫والإ�سكان واملطارات وال�صحة واخلدمات‬ ‫بقيمة و�صلت �إىل حوايل ‪ 4.7‬مليار ريال‬ ‫مما رفع خم�ص�صات برنامج التنمية‬ ‫�إىل ‪ %156‬لت�صل �إىل ‪ 7.718‬مليار ريال‬ ‫مقارنة مع امليزانية التي كانت متعمدة‬ ‫يف بداية اخلطة والتي كانت عند ‪3.016‬‬ ‫مليار ريال ‪.‬‬ ‫كذلك فقد �شهد قطاع العقار منو كبري‬ ‫ب�سبب النمو يف عدد ال�سكان وحت�سن‬ ‫ن�صيب الفرد من الناجت القومي وزيادة‬


‫وجود �أنوار خلفية راجعة للوراء وجنوط‬ ‫معدنية ‪ 18‬بو�صة وم�سافة وا�سعة و�سقف‬ ‫متدل ب�شكل ان�سيابي ف�إنها ت�شبه �إىل حد‬ ‫ٍ‬ ‫كبري ال�سيارات الريا�ضية وت�شعر �أنها‬ ‫قريبة منها‪.‬‬

‫للأمانة يجب �أن ن�شري �إىل �أن �أن جودة‬ ‫اخلامات الب�سيطة امل�ستخدمة يف ال�سيارة‬ ‫من الداخل ‪ -‬وعلى الرغم �أنها �إىل حد‬ ‫كبري جيدة – ال تتنا�سب مع اجلودة الكلية‬ ‫لل�سيارة ولكن وطاملا ذكرنا ذلك ف�إن علينا‬ ‫�أن نذكر �أنه وبخالف ذلك ف�إن املواد من‬ ‫�أف�ضل ما يكون بهذا ال�سعر فاجللد ناعم‬ ‫والت�شطيب اخلا�ص به يف منتهى الدقة‬ ‫وميتلكك �شعور ب�أن ال�سيارة قد مت �صنعها‬ ‫كما لو كانت �ستبقى لفرتة طويلة جدا‬ ‫من الزمن ولكن وفوق هذا كله فقد �أثار‬ ‫�إعجابنا الأملنيوم امل�ستخدم يف الكون�سول‬ ‫املركزي والأ�سود الالمع املحيط بغرف‬ ‫تخزين الكون�سول والتي تعترب ب�شكل كبري‬ ‫لون م�ضاد للخ�شب الالمع امل�ستخدم يف‬ ‫بقية ال�سيارة ولذلك لي�س غريب �أن ت�شعر‬ ‫�أن م�ستوى ال�سيارة من الداخل ال يوجد‬ ‫�إال يف ال�سيارات الفارهة ‪.‬‬

‫يتميز الت�صميم الداخلي لل�سيارة ب�أنه‬ ‫يتما�شى مع الت�صميم الريا�ضي لها‬ ‫من اخلارج حيث ت�ضم ال�سيارة مقاعد‬ ‫ريا�ضية مرتفعة يف الأمام وهي ت�شبه‬ ‫املقاعد املوجودة يف ال�سيارة �آر ‪ 32‬مع‬ ‫مقعدين يف اخللف يجعلها �سيارة ذات‬ ‫�أربع مقاعد‪ .‬ولكن فكر يف ال�سيارة على‬ ‫�أنها كوبيه حيث هناك م�ساحة رحبة‬ ‫للمقاعد يف اخللف‪ .‬كذلك ويف الغالب‬ ‫ف�إننا ال نعري انتباه للم�ساحة املخ�ص�صة‬ ‫للتخزين يف خلفية ال�سيارة �إال �إذا كانت‬ ‫ال�سيارة كبرية جدا �أو العك�س ولكن يف‬ ‫هذه ال�سيارة يجب �أن نذكر ب�أنه ميكن‬ ‫يف هذه ال�سيارة طي املقاعد اخللفية عندما جتل�س على مقعد القيادة‪ ،‬كما هو‬ ‫وزيادة م�ساحة التخزين كما �أن �شكل احلال يف معظم �سيارات فولك�س فاجن‪،‬‬ ‫م�ساحة التخزين مربعة وفتحتها كبرية ف�سوف ت�شعر �أن الو�ضع مثايل حيث‬ ‫وهو �أمر ي�سهل ب�شكل كبري حتميل ميكن التحكم فيه ب�شكل ي�ضمن مالئمة‬ ‫قائدي ال�سيارات من خمتلف الأطوال‬ ‫وتنزيل الأغرا�ض ‪.‬‬

‫عندما ترى با�سات �سي‬ ‫�سي ف�إنها ت�شبه �إىل‬ ‫حد كبري ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية وت�شعر �أنها‬ ‫قريبة منها‬ ‫والأحجام‪ .‬كذلك يعطي حمرك ال�سيارة‬ ‫قوة ‪ 197‬ح�صان وهو قوة ال ُي�ستهان بها‬ ‫وت�ساعدك على تنفيذ ما حتلم به و�أنت‬ ‫تقود ال�سيارة وتتجاوب معك يف الت�سارع‬ ‫ب�شكل جيد‪ .‬كذلك تتميز ال�سيارة بالثبات‬ ‫على الطريق وعندما تقود ال�سيارة ت�شعر‬ ‫مبتعة قيادة حقيقية حيث �أن ال�ضو�ضاء‬ ‫اخلارجية التي ت�صل �إىل الكابينة �سواء‬ ‫من املحرك �أو ال�شارع اخلارجي يف �أقل‬ ‫حد ممكن لها‪ .‬كذلك يتميز �صندوق‬ ‫نقل احلركة الآيل �ست �سرعات �أو حتى‬ ‫اليدوي بالتجاوب ولكن هناك ت�أخري‬ ‫طفيف جدا يف االنتقال من اجلري �إىل‬ ‫الآخر‪ .‬ال�شيء الوحيد الذي ننتقده يف‬ ‫ال�سيارة هو �إح�سا�س عجلة القيادة فعلى‬

‫الرغم من �أنه متجاوب وحاد �إال �أنك‬ ‫حت�س ببع�ض الثقل فيه‪� .‬أما من ناحية‬ ‫املوا�صفات ف�إن ال�سيارة مزودة بالعديد‬ ‫من التقنيات فال�سيارة التي قدناها‬ ‫كانت مزودة بنظام مالحة يعمل باللم�س‬ ‫ونظام �صوت عايل اجلودة وم�صابيح‬ ‫�أمامية متجاوبة ومقاعد كهربائية‬ ‫والكثري من التقنيات الأخرى‪ .‬كذلك ف�إن‬ ‫ال�سيارة بها نظام فولك�س فاجن للتوقيف‬ ‫الأوتوماتيكي وهو النظام الذي �شاهدناه‬ ‫فيما �سبق يف ال�سيارة تيجوان‪ .‬تتوفر يف‬ ‫ال�سيارة كافة �أنظمة الأمان امل�ستخدمة‬ ‫يف معظم ال�سيارات املتميزة ومن ذلك‬ ‫�أكيا�س الهواء يف كافة اجلوانب ونظام‬ ‫الفرامل املانع للغلق وكل هذا مقابل‬ ‫‪ 16,000‬ريال ويف حالة الرغبة يف املوديل‬ ‫الأقل (الن�سخة الأ�سا�سية) فيمكنك‬ ‫احل�صول عليها ب�سعر ‪ 14,500‬ريال ولكن‬ ‫يجب �أن ت�ضع يف بالك ب�أن هذه ال�سيارة‬ ‫�أربع كرا�سي و�أن امل�ساحة املوجودة يف‬ ‫اخللف لي�ست كبرية ولكن بخالف ذلك‬ ‫ف�إن اجلوانب الأخرى يف ال�سيارة تعترب‬ ‫راقية ومتميزة وت�ستحق كل ريال يتم‬ ‫دفعه فيها ‪.‬‬

‫املوا�صفات‬

‫نوع املحرك‪ I4 2.0 :‬توربو‬ ‫�سعة اخلزان‪ 70 :‬لرت��� ‫القوة‪ 200 :‬ح�صان عند ‪ 6000-5100‬دورة يف الدقيقة‬ ‫العزم‪� 280:‬إن �إم عند ‪ 5000-1700‬دورة يف الدقيقة‬ ‫الأبعاد «مم»‪( 1418×1855×4799 :‬الطول× العر�ض× االرتفاع)‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪61‬‬


‫متعة القيادة‬

‫على نف�س اخلط الذي ت�سري عليه مر�سيد�س �سي �إل �إ�س ‪ ,‬دون �أن‬ ‫تكون مناف�س لها ‪ ,‬ميكن القول ب�أن ال�سيارة با�سات �سي �سي التي تعد‬ ‫واحدة من �سيارات فولك�س واجن متميزة يف العديد من اجلوانب‬

‫حمبوبة اجلماهري الريا�ضية‬ ‫�إعداد‪ :‬مالكوم اك�س‬ ‫يتم ت�صنيف مثل هذه ال�سيارات على‬ ‫�أنها �سيارة ‪� 4‬أبواب كوبيه ولي�س على‬ ‫�أنها �سيدان عادية فهناك بع�ض �سيارات‬ ‫ال�سيدان التي تتوفر فيها بع�ض خ�صائ�ص‬ ‫الكوبيه ويف نف�س الوقت توفر كافة‬

‫الإمكانات التي تتوفر يف ال�سيدان كاملة �أي�ضا با�سات �سي �سي وقريبا �سيكون‬ ‫احلجم ‪ .‬ال�سيارة – الأوىل والوحيدة ‪ -‬هناك �سيارات من جانب بور�شه بانامريا‬ ‫التي كانت لها هذه ال�سمات كانت روفر و�أ�ستون مارتن رابيدي‪.‬‬ ‫بي ‪ 5‬يف املوديالت من ‪ 1962‬وحتى‬ ‫‪ . 1973‬مت �إحياء الت�صميم اخلا�ص بهذه عندما تنظر �إىل ال�سيارة با�سات �سي‬ ‫ال�سيارات جمددًا على �شكل مر�سيد�س �سي من اخلارج �سوف ت�شعر �أن لها‬ ‫�سي �إل �س موديل عام ‪ 2004‬وهي ت�شبه �شخ�صية مميزة يف الت�صميم فهي بني‬

‫‪ 60‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫البا�سات العادية من نف�س القاعدة التي‬ ‫عليها العجالت والفاتون (من �إنتاج‬ ‫فولك�س فاجن ) ومع هذا ف�إن با�سات‬ ‫�سي �سي �أطول و�أعر�ض من البا�سات‪.‬‬ ‫ب�شكل عام ميكن القول ب�أن ال�سيارة‬ ‫جميلة جدا من ناحية �أنها عملية و‬ ‫بخالف رمبا م�ؤخرة ال�سيارة‪ .‬يف ظل‬


‫الزبري تطلق تنزيالت‬ ‫الـ�صــيــف الـمــذهـــلــــة‬ ‫تطلق جمموعة الزبري لل�سيارات هذا‬ ‫ال�صيف عرو�ض ال�صيف املذهلة على‬ ‫بع�ض �سياراتها بن�سبة ت�صل �إىل ‪%25‬‬ ‫من قيمة ال�سعر الأ�صلي على طول‬ ‫الأربعة الأ�سابيع القادمة (من ‪ 17‬يونيو‬ ‫املا�ضي �إىل ‪ 16‬يوليو اجلاري)‪ .‬وبهذا‬ ‫العر�ض املذهل �ستكون املرة الأوىل التي‬ ‫تقدم فيها الزبري لل�سيارات عرو�ضا‬ ‫ملوديالت ‪ 2009‬ليحظى زبائنها يف‬ ‫جميع �أرجاء ال�سلطنة ب�أ�سعار منقطعة‬ ‫النظري لآخر موديالت �سياراتها‪ ،‬كما‬

‫يت�ضمن العر�ض �أي�ضا موديالت ‪.2008‬‬ ‫وقد علق مارك توميل�سون – مدير‬ ‫مبيعات جمموعة الزبري لل�سيارات‬ ‫قائال‪ :‬نرغب يف حتدي ال�سوق جمددا‪،‬‬ ‫ومكاف�أة زبائننا الأعزاء يف الظروف‬ ‫املالية الع�صيبة هذه‪ .‬لقد فاقت حملة‬ ‫تنزيالتنا الكبرية الأخرية توقعات‬ ‫ال�سوق‪ ،‬ونحن واثقني من �أن جناح هذه‬ ‫احلملة �سي�ستمر لتعزيز قيمة الفوائد‬ ‫املالية التي ي�ضمنها زبائننا من الزبري‬ ‫لل�سيارات‪.‬‬

‫�سيارتي يركز على التلميع‬ ‫بال �شك يعترب فريق العمل مبركز‬ ‫�سيارتي هو الركيزة الأ�سا�سية له‪،‬‬ ‫حيث مت انتقائهم من حاملي رخ�صة‬ ‫القيادة املهتمني ب�إر�ضاء الزبائن‬ ‫‪ .‬يف �ضوء هذا‪� ،‬أ�صبح العاملون يف‬ ‫�سيارتي يتقنون اللغة واملهارات‬ ‫اللطيفة التي تعزز اجلهد املبذول‬ ‫يف التدريب الوظيفي وت�ضمن الثقة‬

‫واملعرفة العامة التي تتنا�سب مع عالمة‬ ‫�سيارتي‪ .‬ي�ضمن الفنيون املدربون‬ ‫على �أعلى امل�ستويات خربتهم على‬ ‫�أي طراز �سيارة ولديهم قطع الغيار‬ ‫لكافة طرازات ال�سيارات امل�شهورة ‪،‬‬ ‫و�إذا مل تتوفر قطع الغيار الأ�صلية يف‬ ‫خمازن �سيارتي ف�إن فريق العمل يتعهد‬ ‫ب�إح�ضارها خالل ‪� 24‬ساعة ‪.‬‬

‫ميني حتارب الأيدز‬

‫مما ال يقبل اجلدال هو �أنّ فعالية‬ ‫هذا الع�شق الكبري لفعاليات رائعة‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫‪ Life Ball‬التي �أقيمت م�ؤخرا يف‬ ‫مماثلة‪ ،‬مت تنظيم م�سابقة عرب‬ ‫الإنرتنت على موقع ‪MINIspace.‬‬ ‫العا�صمة النم�ساوية فيينا كانت‬ ‫‪ com‬للم�ساهمة يف جمع الأموال‬ ‫احلدث الأ�ضخم والأربح ملحاربة‬ ‫فريو�س نق�ص املناعة �أو الإيدز لعام دعم ًا حلملة ‪ Life Ball‬الهادفة �إىل‬ ‫حماربة الإيدز‪� .‬أ ّما الت�صميم الفائز‬ ‫‪ 2009‬على الإطالق‪ .‬وقد اجتذب‬ ‫تتم طباعته على ‪2000‬‬ ‫هذا احلدث �أكرث من ‪40000‬‬ ‫ف�سوف ّ‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬ونذكر من �أبرز ال�شخ�صيات قمي�ص �ضمن جمموعة حمدودة‬ ‫�سيتم بيعها يف متجر ميني عرب‬ ‫التي فاج�أت اجلمهور الرئي�س‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الأمريكي ال�سابق بل كلينتون‪ ،‬و�إيفانا الإنرتنت يعود ريع كل قمي�ص ُيباع‬ ‫�إىل حملة ‪ .Life Ball‬كما يح�صل‬ ‫ترامب‪ ،‬وباميال �أندر�سون‪ ،‬وكيتي‬ ‫ً‬ ‫الفائز �أي�ضا على حا�سوب ‪Apple‬‬ ‫بريي‪ ،‬و�إيفا لونغوريا‪.‬‬ ‫‪.Mac book‬‬ ‫ومبا �أنّ تلك ميني ال�صغرية متلك‬

‫�شفروليه ال�سيارة الريا�ضية املتعددة اال�ستعماالت الأن�سب‬ ‫مع كل تلك اخليارات الوا�سعة‬ ‫من طرازات ال�سيارات الريا�ضية‬ ‫متعددة اال�ستعماالت‪ ،‬قد يكون‬ ‫من ال�صعوبة اتخاذ قرار باختيار‬ ‫ال�سيارة املالئمة‪.‬ف�أمامك خيار‬ ‫“�سوبربان” التي تعد االختيار‬ ‫الأمثل للعائلة يف منطقة اخلليج‬ ‫على مدى ‪ 73‬عاما‪� .‬أو “تاهو” التي‬ ‫تتناغم مع روح املغامرة والريا�ضة‬ ‫ال�شبابية ورحالت ال�سفاري‪.‬‬

‫ولديك خيار �أ�صغر حجما وهو‬ ‫“ترافر�س” بجمال �أ�سلوبها والأمان‬ ‫يف الت�صميم‪ .‬و�أخري ًا ولي�س �آخر ًا‪،‬‬ ‫عندما يتعلق الأمر باالبتكار واملرح‬ ‫واملغامرة‪ ،‬ت�ستقطب �شفروليه‬ ‫كابتيفا ب�صورة خا�صة امل�ستهلكني‬ ‫الذين ين�شدون �سيارة ريا�ضية‬ ‫متعددة اال�ستعماالت مدجمة وتتمتع‬ ‫براحة يف القيادة على طرقات‬ ‫املدينة وعلى امل�سالك الوعرة‪.‬‬


‫�أخبار ال�سيارات‬

‫عر�ض ال�صيف املنع�ش من مازدا‬ ‫ا�ستعدوا لالنتعا�ش مع مازدا بعر�ضها‬ ‫“جتربة مازدا يف ال�صيف البارد”‪،‬‬ ‫ال�صفقة ال�سنوية من مازدا للحفاظ‬ ‫على ال�سيارة خالل ف�صل ال�صيف‬ ‫القا�سي عن طريق مركز اخلدمة‪.‬‬ ‫ف�ستمتع العمالء الذين يجلبون‬ ‫�سياراتهم �إىل مراكز اخلدمة خالل‬ ‫العر�ض �سيح�صلون على عرو�ضات‬ ‫مذهلة! خا�صة يف قطع الغيار‪ ،‬و من بني‬ ‫هذه العرو�ض التكييف املجاين‪ ،‬فح�ص‬ ‫نظام تربيد‪ ،‬وتخفي�ضات ‪ %55‬على قطع‬

‫الغيار و‪ % 25‬للأيدي العاملة‪ ،‬وبطاقة‬ ‫جمانية من حمطة املها للبرتول بقيمة ‪3‬‬ ‫رياالت لكل ‪ 25‬ريال نفقة العمال‪.‬‬ ‫�أف�ضل ما يف هذا العر�ض هو �أنه ال‬ ‫داعي لأي مواعيد للحجز! فقط قد‬ ‫�سيارتك �إىل �أقرب مركز خدمة مازدا‬ ‫من ال�ساعة الثامنة �إىل الواحدة ومن‬ ‫ال�ساعة الرابعة �إىل ال�سابعة‪.‬‬ ‫بعد انتهاء فرتة �ضمان ال�سيارة غالباً‬ ‫ما يتخلى العمالء عن �أخذ ال�سيارة‬ ‫للخدمة لأ�سباب كثرية‪.‬‬

‫بور�ش كاين جي تي �إ�س اجلديدة‬ ‫ا�ستقبلت �صاالت عر�ض مركز بور�شه �أحدث �إ�ضافة‬ ‫ملجموعتها الناجحة من ال�سيارات الريا�ضية متعددة‬ ‫اال�ستعماالت‪ ،‬وهي الطراز احل�صري بن�سخة حمدودة‪:‬‬ ‫«كاين جي تي �إ�س ن�سخة بور�شه ديزاين ‪Cayenne »3‬‬ ‫‪ 3 GTS Porsche Design Edition‬التي �سينتج منها‬ ‫�ألف �سيارة فقط يف العامل‪.‬‬ ‫يتابع طراز كاين �سل�سلة الت�صاميم املبتكرة التي بد�أت‬ ‫بنجاح مع طرازات «كامين �إ�س ن�سخة بور�شه ديزاين‬ ‫‪ »1‬و»بوك�سرت �إ�س ن�سخة بور�شه ديزاين ‪ .»»2‬وتت�ضح‬ ‫مل�سات «بور�شه ديزاين �ستوديو» ‪� -‬أحد رواد الت�صميم‬

‫ال�صناعي وت�صميم املنتجات يف العامل ومقره مدينة‬ ‫«زيل �أم �سي» ‪ Zell am See‬يف النم�سا ‪ -‬من الإطاللة‬ ‫الأوىل عرب لون طالء ج�سم كاين اخلارجي املختار‪.‬‬ ‫ت�أتي ال�سيارة املذكورة بلون «الفا رمادي معدين» ‪Lava‬‬ ‫‪ Grey Metallic‬يظهر ت�صميم ال�سيارة الريا�ضي‬ ‫النقي‪ ،‬بالتناغم مع خطوط على جانبي ال�سيارة وغطاء‬ ‫املحرك لت�ؤكد ح�صرية هذا الطراز املميز للغاية‪ .‬كما‬ ‫حتظى ال�سيارة بعجالت “�سبورت بال�س” ‪SportPlus‬‬ ‫قيا�س ‪ 21‬بو�صة‪ ،‬تتوفر كتجهيز قيا�سي بلون ال�سيارة‬ ‫اخلارجي اخلا�ص‪.‬‬

‫‪ BMW‬تق�ضي‬ ‫على االنبعاثات‬ ‫ُيعترب اليوم العاملي للبيئة الذي‬ ‫ُيحتفل به يف اخلام�س من يونيو‬ ‫من ك ّل عام �أحد �أبرز الفعاليات‬ ‫العاملية التي تعمل من خاللها‬ ‫الأمم املتحدة على ن�شر الوعي‬ ‫يف العامل �أجمع حول التنمية‬ ‫امل�ستدامة وتعزيز االنتباه‬ ‫ال�سيا�سي والفعل‪ .‬بالتوازي مع‬ ‫جوهر م�ساعي اليوم العاملي‬ ‫للبيئة يف متكني النا�س من �أن‬ ‫ي�صبحوا عنا�صر ف ّعالة يف التنمية‬ ‫امل�ستدامة‪ ،‬تعمل جمموعة ‪BMW‬‬ ‫باتجّ اه حتقيق م�ستقبل م�ستدام يف‬ ‫تطوير �سياراتها‪.‬‬ ‫�إنّ جمموعة ‪ BMW‬هي �صانع‬ ‫ال�سيارات الأكرث احرتام ًا للتنمية‬ ‫امل�ستدامة يف العامل‪ ،‬وقد ت�صدّرت‬ ‫املجموعة عام ‪ ،2008‬ولل�سنة‬ ‫الرابعة على التوايل‪ ،‬الريادة‬ ‫بح�سب م�ؤ�شر داو جونز من حيث‬ ‫التنمية امل�ستدامة عاملي ًا يف قطاع‬ ‫ال�سيارات‪.‬‬


‫�أجهزة تكييف‬

‫حماولة لفهم لغة‬ ‫�صناعة مكيفات الهواء‬ ‫لقد تكون �سمعت م�صطلحات مثل “بي تي يو” و “تون” وما �شابه عند‬ ‫احلديث عن مكيفات الهواء لكنك قد ال تعرف معناها‪ .‬وفيما يلي‬ ‫�سنلقي ال�ضوء على لغة هذه ال�صناعة بحيث يت�سنى لك احل�صول على‬ ‫معرفة �أف�ضل بعامل مكيفات الهواء‪.‬‬

‫ما هو حجم مكيف الهواء الذي‬ ‫�أحتاج �إليه؟‬ ‫تقا�س �سعة تربيد مكيف الهواء‬ ‫بالوحدات احلرارية الربيطانية وتعتمد‬ ‫ال�سعة التي حتتاج �إليها على حجم‬ ‫الغرفة التي حتتاج لتربيدها ف�إذا‬ ‫ا�شرتيت مكي ًفا �أ�صغر بكثري من احلجم‬ ‫املطلوب فلن يكون التربيد كما يجب �أما‬ ‫�إذا كان احلجم �أكرب بكثري ف�سيكوت‬ ‫التربيد متع ًبا وبالن�سبة للم�ساحات‬ ‫الكبرية قد يكون من الأف�ضل ا�ستخدام‬ ‫وحدتي تكييف �صغريتني بد ًال من وحدة‬ ‫كبرية و�سيزودك املوزع الذي تتعامل معه‬ ‫باملزيد من التفا�صيل يف هذا ال�سياق‪.‬‬ ‫كم مرة ينبغي �أن �أنظف املنقي؟‬ ‫ل�ضمان املحافظة على �أف�ضل فعالية‬ ‫ملكيف الهواء يجب عليك الإبقاء على‬ ‫املنقي نظي ًفا وخالل فرتات اال�ستخدام‬ ‫الأ�سا�سية يجب تفقد املنقي �أ�سبوع ًيا‬ ‫بحيث ت�ضمن �أنه غري م�سدود بالأتربة‪.‬‬ ‫ما معنى اخت�صار �إي �إي �آر؟‬ ‫يعني معدل فعالية الطاقة وهو معدل‬ ‫يقي�س ا�ستهالك مكيف الهواء للطاقة‬ ‫ومدى الفعالية يف هذا ال�صدد ف�إذا زاد‬ ‫هذا املعدل فهذا يعني �أن مكيف الهواء‬ ‫اخلا�ص بك ي�ستهلك طاقة �أقل‪.‬‬ ‫ما هي طن ّية مكيف الهواء؟‬ ‫هي وحدة القيا�س امل�ستخدمة يف مكيفات‬ ‫الهواء لو�صف �سعة التربيد ويرتكز طن‬ ‫التربيد على مقدار احلرارة املطلوبة‬ ‫لإذابة طن واحد (‪ 2000‬جالون) من‬ ‫الثلج خالل ‪� 24‬ساعة وي�ساوي طن‬ ‫التربيد الواحد ‪ 12.000‬وحدة حرارية‬ ‫بريطانية‪� /‬ساعة‪.‬‬ ‫كيفية احل�صول على �أف�ضل م�ستوى‬ ‫من مكيف الهواء‬ ‫ميكنك زيادة عمر مكيف الهواء اخلا�ص‬ ‫بك وحت�سني فعاليته من خالل تنفيذ‬

‫‪ 64‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬


‫�أجهزة تكييف‬

‫بع�ض الأمور التي جتعل من املكيف‬ ‫�أكرث اقت�صاد�صا يف ا�ستهالك الطاقة‪.‬‬ ‫ويتوجب على العديد من العمالء‬ ‫الفرديني والتجاريني معرفة املزيد عن‬ ‫مو�ضوع �صيانة مكيف الهواء حيث ال‬ ‫يتوجب الأمر االت�صال باملوزع للقيام‬ ‫بهذه ال�صيانة �إذا كان من املمكن ان نظف منقي مكيف الهواء مرة كل‬ ‫تقوم ببع�ض املرو الب�سيطة للعناية �أ�سبوعني �أو عندما ينري م�صباح‬ ‫مبكيف الهواء بحيث تطيل من عمره‪.‬‬ ‫الإ�شارة على اللوحة الأمامية حيث �أن‬ ‫منقيات الهواء املت�سخة جترب نظام‬ ‫فهناك العديد من الأمور الب�سيطة التكييف على العمل بجهد �أكرب لدفع‬ ‫مثل تنظيف املنقيات التي ت�ساعد على الهواء وهو ما ي�ؤدي ال�ستخدام م�ستويات‬ ‫حتقيق مثل هذا الهدف غري �أنه يجب �أعلى من الطاقة ويقلل من عمر اجلهاز‬ ‫عليك كذلك �أن تكون هناك اتفاقية نف�سه‪ .‬انزع املنقيات وانظر من خاللها‬ ‫�صيانة بينك وبني مركز خدمة معتمد و�إذا كانت الرتبة املوجودة على املنقي‬ ‫بحيث يتم �صيانة وحدات التكييف لديك �سميكة لدرجة متنعك من ر�ؤية ال�ضوء‬ ‫بقيمة منخف�ضة وعلى �أ�سا�س منتظم فهذا يعني �أنه قد حان الوقت لتغيري‬ ‫وبدون منغ�صات‪ .‬الن�صائح التالية قد هذه املنقيات‪ .‬و�إذا كنت ال تعرف مكان‬ ‫ت�ساعدك على االهتمام مبكيف الهواء منقيات الهواء �أو كيفية تنظيفها �أو‬ ‫اخلا�ص بك وحت�سني فعاليته‪ :‬افهم‬ ‫�أن مكيف الهواء بعيدً ا عن التربيد‬ ‫يقوم بتكييف الهواء داخل الغرفة فيما‬ ‫يتعلق بالرطوبة والأتربة والفطريات‬ ‫والبكترييا وما �إىل ذلك فكل املكيفات‬ ‫اجليدة بها وظائف للتحكم يف الرطوبة‬ ‫والأتربة والبكترييا والفطريات ويجب‬ ‫ان تقوم با�ستخدام هذه الوظائف‬ ‫بطريقة منا�سبة‪� .‬أ�صبحت مكيفات‬ ‫الهواء ال�سبليت يف املتناول الآن حيث‬ ‫�أنها تتميز بالهدوء واالقت�صاد يف‬ ‫ا�ستخدام الطاقة مقارنة بالوحدات‬ ‫النافذية كما انها �أكرث �صحية ومتنع‬ ‫الطيور من بناء �أع�شا�شها وحتول دون‬ ‫دخول القوار�ض من الفتحات كما متنع‬ ‫الهواء من الت�سرب‪.‬‬

‫ل�ضمان املحافظة‬ ‫على �أف�ضل فعالية‬ ‫ملكيف الهواء يجب‬ ‫تفقد املنقي �أ�سبوع ًيا‬ ‫بحيث ت�ضمن �أنه‬ ‫غري م�سدود بالأتربة‬

‫‪ 66‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫ا�ستبدالها فيمكنك �س�ؤال متخ�ص�صي‬ ‫ال�صيانة خالل �إحدى زياراتهم‪ .‬ابق‬ ‫على �أبواب غرفتك مفتوحة لب�ضع دقائق‬ ‫كل يوم لت�سمح بدخول بع�ض الهواء‬ ‫النقي‪ .‬ال تر�ش �أي نوع من العطور داخل‬ ‫مكيف الهواء ال�سبليت حيث �سينتج عن‬ ‫هذا رائحة كريهة تتطلب منك تنظيف‬ ‫الوحدة الداخلية‪ .‬جتنب التدخني‬ ‫داخل الغرفة املكيفة حيث �أن الدخان‬ ‫غري املبا�شر قد ي�ضر ب�أع�ضاء الأ�سرة‬ ‫الآخرين كما �أنه من ال�صعب �إزالة هذه‬ ‫الرائحة حتى من خالل �إجراء اخلدمة‬ ‫للمكيف‪ .‬لل�سالمة �أغلق املكيف والوحدة‬ ‫اخلارجية قبل القيام ب�أي عمل حول‬ ‫الوحدة اخلارجية وقد ميكن تنظيف‬ ‫اللولب با�ستخدام فر�شاة ناعمة مل�سح‬ ‫الري�ش وليكن هذا امل�سح باجتاه الري�ش‬ ‫وليكن رقي ًقا حيث �أن الري�ش قد تنثني‬ ‫ب�سهولة وحيث �أن املراوح ت�سحب الهواء‬ ‫من خالل هذه الري�ش فمن املتوقع‬ ‫�أن جتد الرتبة متعلقة يف هذه الري�ش‬ ‫ومن ثم ف�إزالة هذه الرتبة �سيقلل من‬ ‫املقاومة ويزيد من الفعالية‪.‬‬

‫ومار�س ال ت�شغل املكيف على املروحة‬ ‫بل ا�ستخدم مروحة ال�سقف لتنعم بنوم‬ ‫مريح وهادئ‪� .‬أما عندما تزيد درجة‬ ‫احلرارة اخلارجية عن ‪ 42‬درجة �شغل‬ ‫املكيف على درجة ‪ 27‬عندما تكون خارج‬ ‫الغرفة وهو ما مينع اجلدران وال�سقف‬ ‫من امت�صا�ص احلرارة املفرطة حيث �أن‬ ‫هذه احلرارة تت�سبب يف ا�ستمرار عمل‬ ‫مكثف املكيف مما ي�ؤدي للإفراط يف‬ ‫ا�ستخدام الطاقة والتربيد غري الكفء‪.‬‬ ‫وعندما تدخل للغرفة من جديد ميكنك‬ ‫تعديل درجة احلرارة ويف تلك احلالة لن‬ ‫تكون فواتري الكهرباء مرتفعة لأن املكثف‬ ‫�سينغلق عند الو�صول لدرجة احلرارة‬ ‫املحددة ويف تلك احلالة ميكنك �إطفاء‬ ‫املكيف بعد ال�ساعة العا�شرة م�ساء حيث‬ ‫�ستبقى درجة احلرارة عند ‪ 25‬درجة مع‬ ‫ت�شغيل مروحة ال�سقف وهو ما ي�ضمن‬ ‫مريحا هاد ًئا‪.‬‬ ‫لك ً‬ ‫نوما ً‬ ‫�إذا كانت لديك فيال ميكنك زراعة‬ ‫�أ�شجار حول املبنى حيث ميكن �أن يقلل‬ ‫هذا من قيمة فواتري الكهرباء‪ .‬و اعزل‬ ‫ال�سقف بطريقة حمرتفة وا�ستخدم‬ ‫قرميد من نوعية جيدة لعمل احلوائط‬ ‫وا�ستخدم �ستائر �سميكة بحيث ال تدخل‬ ‫وابق على‬ ‫احلرارة �إىل املنزل‪ /‬ال�شقة‪ِ .‬‬ ‫الوحدة اخلارجية للمكيف يف الظل‬ ‫بحيث ال تكون معر�ضة ب�شكل مبا�شر‬ ‫لأ�شعة ال�شم�س‪ .‬كما عليك �أن تفح�ص‬ ‫واجر خدمة املكيف بوا�سطة املوزع مرة‬ ‫ِ‬ ‫يف العام �أو عند وجود ت�سريب غاز مع‬ ‫غ�سل الوحدة اخلارجية با�ستخدام مياه‬ ‫ال�ضغط العايل وهو ما �سي�ساعدك على‬ ‫تقليل ا�ستهالك الطاقة‪ .‬وحاول اختيار‬ ‫مكيفات الهواء املوفرة للكهرباء‪.‬‬

‫ويف ال�سلطنة اليوم تكون هناك حاجة‬ ‫لعمل املكيف ملدة ال تزيد عن �سبعة �أ�شهر يف ظل الظروف ال�سابقة لن تزيد فاتورة‬ ‫يف ال�سنة وبالتايل ف�إن ا�ستخدام مكيف الكهرباء لفيال من ثالثة غرف �أو ل�شقة‬ ‫الهواء عندما تكون درجة احلرارة يقطن بها خم�سة �أ�شخا�ص عن ‪ 45‬ر‪.‬ع‬ ‫اخلارجية �أقل من ‪ 25‬درجة يكون �شهر ًيا يف مو�سم ال�صيف مع الإبقاء‬ ‫مرتاحا ومكي ًفا‪.‬‬ ‫م�ضيعة للطاقة‪ .‬فبني �أ�شهر نوفمرب عليك‬ ‫ً‬


‫�أجهزة تكييف‪ -‬خدمة مدفوعة‬

‫فر�صة للح�صول على مكيف هواء جديد ماركة «جرنال»‬ ‫�أعلن ق�سم املكيفات ب�شركة كيمجى مكيف هواء ماركة «جرنال» يف �سلطنة‬ ‫رامدا�س عن عر�ض الإ�ستبدال حيث ُعمان‪.‬‬ ‫تتاح الفر�صة للزبائن ال�ستبدال مكيفات‬ ‫ً‬ ‫النافذة القدمية مبكيفات جديدة ولأكرث من ‪ 30‬عاما ظل ق�سم مكيفات‬ ‫ماركة ( جرنال ) ‪ .‬ميكن للزبائن كيمجي يقدم �أف�ضل حلول تكييف‬ ‫ت�سليم مكيفات النافذة القدمية من �أي للم�ساكن واملتاجر واملن�ش�آت ال�صناعية‬ ‫عالمة جتارية ‪� ،‬سوى كانت تعمل �أم ال يف �سلطنة ُعمان‪ .‬ود�أب املتخ�ص�صون‬ ‫‪ ،‬و�شراء مكيفات جديدة ماركة جرنال خرباء التربيد ب�شركة كيمجي رامدا�س‬ ‫واحل�صول على قيمة جيدة مقابل على تقدمي �أف�ضل اخلدمات ملنتجات‬ ‫املكيف القدمي ‪ .‬هذا امل�شروع متوفر عالية اجلودة ذات تقنية حديثة �سواء‬ ‫لدى معار�ض كيمجيز بيت الأحالم يف للمحالت التجارية ‪ ،‬الفلل وال�شقق‬ ‫جميع �أنحاء ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫ال�سكنية ‪ ،‬مراكز الت�سوق ‪ ،‬املكاتب ‪،‬‬ ‫امل�ست�شفيات ‪ ،‬املدار�س ‪ ،‬املن�ش�آت الأهلية‬ ‫قال الفا�ضل ‪ /‬يف‪ .‬جاي�شاندران ‪ ،‬مدير وغريهم وتتمثل عمليات اخلدمة يف‪:‬‬ ‫ق�سم املكيفات ب�شركة كيمجى رامدا�س ‪:‬‬ ‫( هذا امل�شروع �أثار الكثري من االهتمام ‪ ‬ت�صميم ما قبل البناء‬ ‫لدى �أو�ساط النا�س لأنه يحمل يف ‪ ‬املنتجات‬ ‫طياته ال�شعور بتح�سني منازلهم حيث ‪ ‬تقدير التكاليف‬ ‫يتح�صل الزبون على عالمة جتارية‬ ‫رائدة « جرنال « بالإ�ضافة �إىل خدمات ‪ ‬الرتكيب‬ ‫�سريعة وفعالة من ق�سم املكيفات ب�شركة ‪ ‬الت�شغيل‬ ‫كيمجى رامدا�س ) ‪.‬‬ ‫‪ ‬خدمات ما بعد البيع‬ ‫حققت كيمجي رامدا�س �ش م م �إجناز ًا‬ ‫هائ ًال وحدث ًا هام ًا يف خدمة زبائنها‬ ‫الكرام يف جمال تركيب مكيفات‬ ‫«جرنال» حيث تعدى عدد املكيفات التي‬ ‫مت تركيبها حتى الآن �أكرث من ‪� 250‬ألف‬

‫�إن النجاح ال�ساحق الذي حققته‬ ‫مكيفات العالمة التجارية «جرنال»‬ ‫يعزى للأداء واجلودة اال�ستثنائية لهذه‬ ‫املكيفات يف الظروف املناخية القا�سية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل مهارة وقدرات ق�سم‬

‫‪ 68‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫املكيفات على التعامل مع �أجهزة تكييف‬ ‫هواء ذات طبيعة متنوعة وب�أق�صى قدر‬ ‫من االهتمام ‪ .‬كما �أن « جرنال « هي‬ ‫املكيفات الرائدة يف جمال الأداء‬ ‫واملوثوقية والت�صميم ‪ .‬وحتدث الفا�ضل‬ ‫‪ /‬ف جاي�شندرا – مدير ق�سم املكيفات‬ ‫قائ ًال ‪ « :‬متتلك كيمجي رامدا�س �شبكة‬ ‫وا�سعة للتوزيع واخلدمات مما �ساعدها ومبا �أن جرنال هي الرائدة يف تقدمي‬ ‫على حتقيق هذا الإجناز الكبري‪ ».‬خدمة متنقلة لت�سهيل و�صول خدماتها‬ ‫و�أ�ضاف قائ ًال‪� « :‬إن معار�ضنا املعروفة ب ـ للزبائن ‪ ،‬لذا ف�إن كيمجى رامدا�س‬ ‫( بيت الأحالم ) يف كل من حي مطرح توىل كل تركيزها واهتمامها لي�س فقط‬ ‫التجاري ‪ ،‬الغربة ‪ ،‬روى ‪ ،‬اخلو�ض ‪ ،‬لتقدمي اخلدمة ‪ ،‬بل لإ�سعاد زبائنها‬ ‫�صحار ‪ ،‬نزوى ‪� ،‬صور و�صاللة تغطى �أي�ض ًا من املعلوم �أن « جرنال « اليوم‬ ‫جميع �أرجاء �سلطنة عمان ) ‪ ،‬كما ذكر تعترب عالمة جتارية لي�ست فقط �سمة‬ ‫�أي�ض ًا ‪ « (:‬بيت الأحالم « ‪ ،‬هو مفهوم مميزة للجودة واملتانة والقيمة مقابل‬ ‫املحل الذي يلبى احتياجات حلمك املال ولكن �أي�ضا يف الواقع ف�إن «جرنال»‬ ‫يف بناء منزلك ‪ ،‬حيث ميكنك اختيار تعترب « جهاز ناجح « يفتخر به كل من‬ ‫العديد من العالمات التجارية املمتازة ميتلكه ‪.‬‬ ‫ملواد البناء ‪ ،‬الكهرباء ‪ ،‬الدهانات ‪،‬‬ ‫الأثاث ‪ ،‬املطابخ ‪ ،‬الأجهزة الكهربائية‬ ‫ومكيفات الهواء ) ‪.‬‬ ‫متقدمة ل�ضبط تدفق التربيد املتطور يف‬ ‫اجلهاز ‪ .‬وهذا اجلهاز قادر على الربط‬ ‫بني �أجهزة داخلية ت�صل �إىل ‪ 16‬وحدة‬ ‫مع وحدة خارجية واحدة مما ي�ؤدى‬ ‫�إىل �أف�ضل توفري يف ا�ستغالل الطاقة‬ ‫وخف�ض �ضو�ضاء الت�شغيل ‪.‬‬

‫مع انطالقة االخرتاعات ‪ ،‬ابتكرت جرنال‬ ‫منتجات ذات مزايا فريدة ‪ ،‬وواحدة من‬ ‫�أحدث هذه االبتكارات هي ( تكنولوجيا‬ ‫املربد املتغري ) ‪ ،‬وهو نظام ا�ستخدام‬ ‫عايل الكفاءة ي�ستعمل كمربو�سر مبتكر‬ ‫ثالثي الكفاءة بالإ�ضافة �إىل تكنولوجيا‬

‫عر�ض الإ�ستبدال الذي‬ ‫يقدمه ق�سم املكيفات‬ ‫ب�شركة كيمجى‬ ‫رامدا�س يخلق ال�شعور‬ ‫بالفرحة واملتعة‬


‫�أجهزة تكييف‪ -‬خدمة مدفوعة‬

‫مكيفات �سام�سوجن‬ ‫تقدم �سام�سوجن ت�شكيلة وا�سعة من‬ ‫مكيفات الهواء �سبلت والكا�سيت ومن‬ ‫بني طرازات املكيفات ال�سبلت هناك‬ ‫موديالت ترتواوح قدرتها ما بني ‪18‬‬ ‫كيلو وحتى ‪ 72‬كيلو تربيد ‪� /‬ساعة‬ ‫وت�ضم هذه املكيفات وحدة طرد علوية‬ ‫وجانبية �أما يف نظام املكيفات كا�سيت‬ ‫فهناك مكيفات ترتاوح قدرتها ما بني‬ ‫‪ 18‬كيلو وحتى ‪ 48‬كيلو تربيد �ساعة‬ ‫ب�أربع جهات ‪.‬‬ ‫من بني هذا كله ‪ ,‬تقدم وحدة الطرد‬ ‫العلوية من �سام�سوجن مرونة �أكرب يف‬ ‫الرتكيب مع وجود �أنبوب طويل بني‬ ‫داخل املنزل واخلارج وحتى ‪ 50‬مرت ‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك ف�إنه ي�أخذ م�ساحة �أقل‬ ‫يف الرتكيب ‪� .‬أما من حيث امل�ساحة على‬ ‫الأر�ض فهو ‪� 43‬أرقل مقارنة باملاركات‬ ‫امل�شابهة التي تعطي نف�س القدرة ‪.‬‬ ‫�إىل جانب وحدات الطرد العلوية من‬ ‫�سام�سوجن هناك تو�صيالت طائرة ال‬ ‫حتتاج �إىل �أي حلام عندما يتم تركيبها‬ ‫هذا �إىل جانب �أن الرتكيب يتم يف وقت‬ ‫�أ�سرع مقارنة باملكيفات الأخرى التي‬ ‫حتتاج �إىل حلام ‪ .‬امليزات ال تتوقف عند‬

‫هذا احلد حيث ال ي�صدر منه �شوائب �أو‬ ‫�أك�سيد يف الأنابيب عند اللحام ‪ .‬كذلك‬ ‫ولكي تختار ما ينا�سب ظروف املبنى‬ ‫ف�إن هناك فر�صة الختيار وحدة الطرد‬ ‫العلوي اخلارجي �أو وحدة الطرد اجلانبي‬ ‫اخلارجي ‪ .‬م�ؤخر ًا �أعلنت �سام�سوجن عن‬ ‫تد�شني ن�شاط املكيفات التجارية كواحدة‬ ‫من بني الن�شاطات التي من املنتظر �أن‬ ‫ت�شهد منو كبري يف امل�ستقبل ‪ .‬ولتحقيق‬ ‫الريادة يف ال�سوق ف�إن �سام�سوجن تعمل‬ ‫ب�شكل م�ستمر على اال�ستمرار يف املجال‬ ‫من خالل زيادة خم�ص�صات البحث‬ ‫والتطوير وهو الأمر الذي ي�ساعد يف‬ ‫التو�صل على تقنية فائقة وتوفري جودة‬ ‫للعمالء ‪.‬‬

‫�سام�سوجن‬ ‫مكيفات‬ ‫�أما‬ ‫بالنظام الرقمي املتعدد املتغري‬ ‫(‪ )www.dvmsystem.com‬فهي عبارة‬ ‫عن نظام متعدد للتكييف يتميز ب�أن‬ ‫له �أكرب طاقة يف العامل ( من ‪64 – 8‬‬ ‫ح�صان ) مع تركيب �ضاغط هواء يعمل‬ ‫بنظام احلقن الرقمي للبخار والذي‬ ‫ميكن �أن يت�صل بحتى ‪ 64‬وحدة داخلية‬ ‫بغ�ض النظر عن نوع الوحدة الداخلية ‪.‬‬

‫ت�ساعد املكيفات عن طريق امل�سارات‬ ‫وهي �أحد الأنواع التي تقدمها تقدم مكيفات �سام�سوجن بالنظام الرقمي‬‫�سام�سوجن – يف خف�ض الوقت وتكاليف املتعدد املتغري �أكرب قدرة يف هذه الفئة‬ ‫ال�صيانة عن طريق ت�سهيل الو�صول �إىل حيث تبلغ قوتها ‪ 64‬ح�صان كما �أنها‬ ‫القطع املختلفة ‪ .‬كذلك ف�إن مكيفات ت�ضمن �أعلى معدل للكفاءة �إىل جانب‬ ‫�سام�سوجن عن طريق ا مل�سارات ‪� MSP‬أنها مدجمة يف احلجم وات �سعة �أكرب‬ ‫تقدم ت�شكيلة خمتلفة من احللول ومرونة �أكرب يف الرتكيب مع وجود �أطول‬ ‫املتعلقة ب�أي �شكل غرفة لت�سمح بتلبية �أنابيب بني الوحدة يف الداخل واخلارج‬ ‫االحتياجات اخلا�صة بتدفق الهواء ‪ .‬وبطول حتى ‪ 220‬مرت ‪.‬‬

‫مت تطوير مكيفات �سا�سم�سوجن‬ ‫لتنا�سب احتياجات ال�شرق الأو�سط‬ ‫وتقدم �أف�ضل احللول للعمالء مع‬ ‫مراعاة الو�صول �إىل �أف�ضل ت�صميم‬ ‫ممكن من حيث ديناميكيات الهواء‬

‫‪ 70‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫عالوة على ذلك ف�إن مكيفات �سام�سوجن‬ ‫عن طريق امل�سارات مزودة بنظام فالتر‬ ‫م�ضاد للبكرتيا لي�ضمن توفري هواء‬ ‫�صحي ونقي حيث تقوم الفالتر امل�ضادة‬ ‫للبكرتيا باحتجاز ذرات الغبار وتقاوم‬ ‫دخول البكرتيا والكائنات الدقيقة ‪.‬‬


‫خدمات �صحفية‬

‫�أماين وبهجة و�أناقة‪ ..‬النور�س تد�شن “موبي خزانة”‬ ‫�أعلنت النور�س عن تد�شينها لأحدث‬

‫كلها دلع البنات‬

‫�أطلقت الر�صا�صي جمموعتها‬ ‫اجلديدة “دلع البنات” املميزة‬ ‫واملنع�شة من العطور ل�شابات اليوم‬ ‫وهي جتربة مذهلة وعبري ال يقاوم‪.‬‬ ‫ذلك وتقدم الر�صا�صي جمموعة‬ ‫جمانية من م�ستح�ضرات التجميل‬ ‫كهدية مع كل جمموعة من عطر‬ ‫دلع البنات‪.‬‬

‫وجت�سد هذه املجموعة احليوية‬ ‫كل ما ينطوي عليه منط احلياة‬ ‫الع�صري الأنيق حيث تعترب‬ ‫جمموعة دلع البنات‪ ،‬والتي ت�شمل‬ ‫ثالثة روائح مميزة باال�سم ذاته‪،‬‬ ‫وهي �أماين و بهجة و�أناقة‪ ،‬رمزا‬ ‫حقيقيا للأنوثة التي تبهر اجلميع و‬ ‫تتجاوز توقعاتهم وتثري ده�شتهم‪.‬‬

‫ال�صفاء تدعم فعالية عائلية‬ ‫�شاركت م�ؤخر ًا مزارع دواجن ال�صفاء‬ ‫فعالية عائلية عن تربية الأبناء‪� .‬شهدت‬ ‫الفعالية التي نظمت على مدى يومني‬ ‫باال�شرتاك مع �إذاعة ُعمان �أف �إم‬ ‫‪ 90.4‬يف �سيتي �سنرت القرم تفاعالً‬ ‫كبري ًا من العائالت‪ .‬حيث �شارك الآباء‬ ‫والأمهات والأطفال بحما�س يف م�سابقة‬ ‫�س�ؤال وجواب والأن�شطة الرتفيهية‬ ‫والألعاب‪ .‬وبعد ذلك ا�ستمتع احل�ضور‬ ‫مب�شاهدة عر�ض الألعاب ال�سحرية‪ .‬مت‬ ‫تنظيم الفعالية العائلية باال�شرتاك مع‬

‫ُعمان موبايل وبدعم من مزارع دواجن‬ ‫ال�صفاء وبارك �إن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كما كان املكان مفعما بالن�شاط واملتعة‬ ‫حيث قدم الطهاة �أربعة �أنواع خمتلفة‬ ‫من ال�سلطة تت�ضمن مكوناتها من‬ ‫منتجات مزارع دواجن ال�صفاء‪.‬‬ ‫وخل�ص �أحد الآباء الذي �شارك �أطفاله‬ ‫يف الألعاب حديثه قائ ًال “ لقد كانت‬ ‫�أم�سية رائعة لق�ضائها مع جميع �أفراد‬ ‫العائلة‪ ،‬وكانت �أي�ض ًا وقت ًا مواتي ًا‬ ‫للتعبري”‪.‬‬

‫‪ 72‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫خدماتها من الر�سائل الن�صية‬ ‫الق�صرية‪ ،‬والتي تعرف بخدمة “موبي‬ ‫خزانة” �إذ توفر للعمالء حمتويات‬ ‫�آ�سيوية قيمة وممتعة‪ .‬وبا�شرتاك‬ ‫�شهري قيمته ريال واحد‪� ،‬ست�صل‬ ‫للم�شرتك ر�سالة ن�صية ق�صرية باللغة‬ ‫الإجنليزية ب�شكل يومي‪ .‬تتوفر �أمام‬ ‫العمالء قائمة من ت�سعة خيارات‬ ‫خمتلفة والتي يغطي كل منها مو�ضوعا‬ ‫خمتلفا مثل قائمة الغذاء‪ ،‬ون�صائح‬ ‫�ستفني كويف‪ ،‬ون�صائح كلية هارفارد‬

‫للذاكرة‪ ،‬و�إر�شادات املعاجلة املثلية‪،‬‬ ‫وو�صفات املطبخ الهندي من الطباخ‬ ‫امل�شهور �سينجيف كابوور‪.‬‬

‫مـــع الـو�صــــال‬ ‫(بـنـكي – بــنــك م�ســقـط)‬ ‫�أعلن بنك م�سقط عن البدء بتقدمي‬ ‫برنامج اذاعي مبا�شر بعنوان (بنكي –‬ ‫بنك م�سقط) وذلك على �إذاعة الو�صال‬ ‫اف ام ‪ 96,5‬كل يوم خمي�س من ال�ساعة‬ ‫العا�شرة �إىل احلادية ع�شر �صباحا‬ ‫ومتاح للجميع للم�شاركة يف فقرات‬ ‫الربنامج الذي يعد حلقة و�صل جديدة‬

‫بني بنك م�سقط والزبائن واجلمهور‬ ‫حيث �سيطلق الربنامج م�سابقة �شعرية‬ ‫لأف�ضل ق�صيدة �شعرية تخلد ذكرى‬ ‫يوم النه�ضة املباركة وقد مت تخ�صي�ص‬ ‫جوائز قيمة للربنامج الذي يعد مبادرة‬ ‫جديدة �ضمن خطط البنك يف التوا�صل‬ ‫مع اجلمهور يف ال�سلطنة ‪.‬‬

‫«ال�صقر» ت�صل �إىل ال�سيب‬ ‫افتتحت �شركة ال�صقر للت�أمني‬ ‫�أحدث فروعها يف ال�سيب م�ؤخرا‪.‬‬

‫وبهذه املنا�سبة �صرح مدير عام‬ ‫ال�شركة جان رايت خالل حفل‬ ‫االفتتاح‪“ ،‬يف الواقع لدينا قاعدة‬ ‫كبرية ومتنامية من العمالء يف‬ ‫ال�سيب‪ ،‬لذلك كان من الطبيعي‬ ‫�أن ت�شتمل اخلطط احلالية لتو�سيع‬ ‫ال�شركة على افتتاح فرع جديد يف‬ ‫هذه املنطقة لتقدمي خدمات دعم‬

‫العمالء على �أعلى امل�ستويات‪.‬‬ ‫يعمل الفرع اجلديد بفريق عمل من‬ ‫ال�شباب العماين‪ ،‬وبينما يقدم الفرع‬ ‫خدمات ت�أمني املركبات والت�أمني‬ ‫ال�شخ�صي والت�أمني على احلياة‬ ‫وخدمات الت�أمني ال�صحي‪� ،‬إال �أنه‬ ‫�سوف يقدم خدمات ا�ست�شارية‬ ‫متخ�ص�صة وخدمات تقدمي عرو�ض‬ ‫اال�سعار وخدمات املطالبات لكافة‬ ‫�أنواع املخاطر �سواء التجارية‬ ‫�أواخلا�صة‪.‬‬


‫خدمات �صحفية‬

‫امل�شاركة يف ملتقى اجلمعية‬ ‫اخلليجية للإعاقة بقطر‬

‫�شاركت اجلمعية العمانية للمعوقني‬ ‫يف امللتقى التا�سع للجمعية اخلليجية‬ ‫للإعاقة الذي �أقيم يف دولة‬ ‫قطر‪،‬وذلك بهدف ر�صد التجربة‬ ‫القطرية يف جمال ا�ستخدام‬ ‫التكنلوجيا وت�سخريها للمعاقني‬ ‫والتعاون مع مايقارب (‪ )250‬باحثا‬ ‫ومهتما يف جمال ذوي الإعاقة حتت‬ ‫�شعار «التقنية احلديثة للأ�شخا�ص‬ ‫ذوي الإعاقة‪..‬الطريق �إىل امل�ستقبل»‬ ‫وقد �شارك الوفد العماين بجناح‬ ‫خا�ص باجلمعية العمانية للمعوقني‪،‬‬

‫و �ألقى زهري بن احلبيب بن يحيى‬ ‫خبري �ش�ؤون الإعاقة بوزارة التنمية‬ ‫االجتماعية �أحد امل�شاركني يف الوفد‬ ‫العماين بورقة عمل حول احلا�سب‬ ‫الآيل مبراكز الرتبية اخلا�صة ب�سلطنة‬ ‫عمان بني فيها �أن عدد مراكز الرتبية‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ 93‬مركزا و�أن �إجمايل‬ ‫امل�سجلني باملراكز ‪ 3669‬طالبا وطالبة‬ ‫ترتاوح �أعمارهم امل�سجلني ما بني‬ ‫ال�ستني واخلم�سة وثالثني ويعد ذلك‬ ‫م�ؤ�شرا �إيجابيا على امل�ساحة العمرية‬ ‫التي ي�شملها الت�أهيل والرعاية‪.‬‬

‫�إل جي تطلــــق عر�ضــــ ًا‬ ‫فريد ًا على غ�ســـاالتهـــا‬ ‫احتفا ًال مبرور خم�سة �أعوام على ريادتها‬ ‫لقطاع الأجهزة املنزلية‪� ،‬أعلنت �شركة‬ ‫�إل جي �إلكرتونيك�س‪ ،‬مكاف�أة عمالئها‬ ‫الأوفياء من خالل تقدمي (عر�ض) فريد‬ ‫عبارة عن �ضمان ملدة ‪� 10‬أعوام على‬ ‫غ�ساالتها املزودة بتقنية «موتور حمول‬ ‫الدفع املبا�شر» ‪ .‬وتوفر غ�ساالت �إل جي‪،‬‬ ‫التي �صممت بذكاء لتعي�ش لفرتة �أطول‪،‬‬ ‫راحة البال‪ ،‬و�صيانة �أقل‪ ،‬و�ضجيج‬

‫�أقل‪ ،‬واهتزازات �أقل‪،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ا�ستخدام كمية �أقل من املاء والطاقة‪.‬‬ ‫وت�أتي موتورات الغ�ساالت التقليدية‬ ‫ملحقة بالأ�سطوانات التي ت�سبب املزيد‬ ‫من االهتزازات‪ ،‬و�سرعة ا�ستهالك‬ ‫الأجزاء املتحركة‪ .‬فيما ت�أتي قوة الدفع‬ ‫يف تقنية �إل جي مو�ضوعة مبا�شرة يف‬ ‫املوتور‪ ،‬الأمر الذي يوفر فعالية �أف�ضل‬ ‫يف الغ�سيل‪.‬‬

‫‪ 74‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫‘رنه’ تختتم حملة الرتقب‬ ‫مبزيد من النجاح‪ ،‬اختتمت ‘رنه’‬ ‫�أحدث �شركة ات�صاالت متنقلة يف‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬حملتها التعريفية “ترقبوا‬ ‫رنه” بالإعالن عن �أ�سماء الفائزين‬ ‫بجوائزها الكربى‪ .‬وكانت قد بد�أت‬ ‫احلملة ن�شاطاتها يف �إبريل املا�ضي‬ ‫من حمافظة م�سقط ومرور ًا مبختلف‬ ‫مناطق ال�سلطنة‪ ،‬حيث �شهدت‬ ‫ا�ستجابة ا�ستثنائية ومميزة من‬ ‫العمالء الذين ت�أهلوا لدخول يف‬ ‫ال�سحب مبجرد �شرائهم لباقات ‘رنه’‪.‬‬ ‫وت�ضمنت اجلوائز على ق�سائم �سفر���،‬‬

‫هواتف حممولة‪ ،‬وق�سائم ت�سوق قيمة ‪.‬‬

‫«كاله» ت�صل بـ‪ 300‬منتج‬ ‫مت م�ؤخرا تد�شني العالمة التجارية‬ ‫منتجا بال�سوق العمانية حيث �ستكون‬ ‫الإيرانية “كاله” املتميزة مبنتجاتها‬ ‫هذه املنتجات متاحة مبراكز الت�سوق‬ ‫من اللحوم والألبان يف �سلطنة عمان‪.‬‬ ‫الكربى على حد قول فيجاي ماناكيكار‬ ‫وت�شمل منتجات “كاله” التي د�شنتها‬ ‫مدير عام �شركة �شمال اخلليج للمواد‬ ‫بال�سلطنة االلبان ‪ ،‬احلليب ‪ ،‬اجلنب‪،‬‬ ‫الغذائية ‪ ،‬وهي م�شروع ا�ستثماري‬ ‫الآي�س كرمي ‪،‬ال�صل�صة ‪،‬اللحوم‬ ‫م�شرتك بني �شركة (عينت) �إحدى‬ ‫من‬ ‫والنقانق‪ ،‬وجميعها م�صنوعة‬ ‫�شركات جمموعة دبليو جي تاول‬ ‫مكونات عالية اجلودة‪ .‬وتخطط كاله‬ ‫وجمموعة �سوليكو لل�صناعات الغذائية‬ ‫‪329‬‬ ‫– التي لديها ‪ 700‬منتج ‪ -‬لطرح‬ ‫مالكة عالمة كاله‪.‬‬

‫رابحان يفوزان ب�سكويا مع‬ ‫عمانتل وعمان موبايل‬ ‫فاز كل من «�سعيد بن �سليمان بن‬ ‫ح�سن ال�شحي» و «مبارك بن خليفة‬ ‫النا�صري»‪ .‬ب�سيارتي تويوتا �سكويا‬ ‫من خالل عر�ض ال�صيف املميز الذي‬ ‫تقدمه كل من عمانتل وعمان موبايل «‬ ‫�أدفع و�أربح‪.”‎‬‬ ‫وقد �أجرت عمانتل وعمان موبايل‬ ‫�أول �سحوبات ال�صيف على عرو�ضهما‬ ‫الرتويجية‪  .‬كما فاز ‪ 20‬م�شرتكا‬

‫بخدمات عمانتل وعمان موبايل بجوائز‬ ‫قيمة عبارة عن‪  ‬ا�شرتاك جماين ملدة‬ ‫�سنة كاملة خلدمات الهاتف الثابت‬ ‫واملتنقل‪ ،‬بعدما قام راعي املنا�سبة‬ ‫ب�إجراء ال�سحب الأول �آليا‪ .‬وكان حفل‬ ‫ال�سحب الأول الذي �أقيم و�سط جمهور‬ ‫غفري احت�شد ملتابعة جمريات ال�سحب‬ ‫الأول – ا�شتمل على جمموعة من‬ ‫الفقرات الرتفيهية والربامج املو�سيقية‬ ‫وامل�سابقات الثقافية للأطفال‪.‬‬


�ɪYC’G IOÉb øe �OÉ�dG �«é�d .º¡eÓMCGG ¿hQôëj ¿hQôëj �«c �«c ¿ƒaô©j ¿ƒaô©j ’’ º¡æ�d º¡æ�d .ÈcC .ÈcCGG íÑ°üàd íÑ°üàd á«dÉ�G á«dÉ�G º¡©jQÉ°ûe º¡©jQÉ°ûe ‘ ‘ Gƒ©°Sƒàj Gƒ©°Sƒàj ¿C¿CGG hChCGG ,ô�G ,ô�G º¡�ªY º¡�ªY º¡d º¡d ¿ƒ�j ¿ƒ�j ¿C¿CÉÉHH ¿ƒª�ëj ¿ƒª�ëj ójó©dG ójó©dG .º¡eÓMC

äÉeƒ�©ŸÉH Qƒ¡ª÷G Qƒ¡ª÷G Ohõà°S Ohõà°S »àdGh »àdGh ,, Ú�ªàëŸGh Ú�ªàëŸGh Ú«dÉ�G Ú«dÉ�G áæ£�°ùdG áæ£�°ùdG ‘ ‘ ô�G ô�G �ª©dG �ª©dG OGhQ OGhQ ±ó¡à°ùJ ±ó¡à°ùJ »àdG »àdG Ió`«MƒdGh Ió`«MƒdGh ¤hC ¤hC’’GG áYƒÑ£ŸG áYƒÑ£ŸG »g »g zOGhQ{ zOGhQ{ äÉeƒ�©ŸÉH á��©àŸG QÉÑNC QÉÑNC’’GhGh á��©àŸG

,ƒjÉe ô¡°T ô¡°T øe øe AGóàHGh AGóàHGh .áæ£�°ùdG .áæ£�°ùdG ‘ ‘ ô�G ô�G �ª©dG �ª©dG áaÉ�K áaÉ�K ¢Sô¨d ¢Sô¨d áMÉàŸG áMÉàŸG ¢UôØdGh ¢UôØdGh ,�ÉéŸG ,�ÉéŸG Gòg Gòg ‘ ‘ AGÈÿG AGÈÿG ô¶f ô¶f äÉ¡Lhh äÉ¡Lhh ,, ô�G ô�G �ª©dG �ª©dG �Ééà �Ééà ,ƒjÉe .á�«�M ¤E ¤EGG �eÓMC �eÓMCGG �ƒëàd �ƒëàd �jój �jój �hÉæàe �hÉæàe ‘ ‘ ¿ƒ�à°S ¿ƒ�à°S á¨�dG á¨�dG á«FÉæK á«FÉæK á«�°üØdG á«�°üØdG ™HôdG ™HôdG áYƒÑ£ŸG áYƒÑ£ŸG ¿E¿EÉÉaa .á�«�M

¿ƒ°ù°SDƒƒee AÉcöT AÉcöT ¿ƒ°ù°SD

øe �ó�e �ó�e QGó°UE QGó°UEGG øe

ÉàHƒL ¢Tƒc ¢Tƒc 99253729: 99253729: ��Y ��Y �É°üJ’G �É°üJ’G �Lôj �Lôj º�JÉfÓYE º�JÉfÓYE’’ ÉàHƒL


‫�سفر ومطاعم‬

‫جنة و�سط املحيط‬ ‫�سوالو�سي‪ ..‬ا�سم مو�سيقي جميل جلزيرة �أجمل تقع يف �شرق �آ�سيا وبالتحديد‬ ‫يف �أندوني�سيا‪ ،‬تتمتع مبزارع الأرز اخل�ضراء وظالم غاباتها املتما�سكة ووديانها‬ ‫العميقة وال�سحيقة و�شواطئها الرملية النظيفة وبراكينها اخلامدة و جبالها‬ ‫ومرجان بحارها وعادات �شعبها امل�سامل والودود واملتجان�س من عدة قبائل‬ ‫و�شعوب تكون حياة هذه اجلزيرة ويومياتها التي ت�شكل جنة خ�ضراء و�سط‬ ‫املحيط الهادي ‪ .‬يف جنوب اجلزيرة تكرث قرى �صيد الأ�سماك وتتفتح الأزهار‬

‫الإبحار يف �سلطانة‬ ‫البد و�أنك �سمعت عن �أول �سفينة عمانية تبحر �إىل الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية والتي حملت ا�سم «�سلطانة»‪ ،‬وعلى الرغم �أن الكثريين منا‬ ‫مل يعا�صروا تلك الرحلة التاريخية املجيدة‪ .‬ولكن ماذا لو كان ب�إمكانك‬ ‫الإبحار يف �سلطانة اليوم!‬ ‫نعم‪ ..‬لكن الفرق الوحيد �أن رحلتك لن تعرب حميطات العامل بل �ستجلب‬ ‫�إليك العامل من خالل �أطباقه العاملية ال�شهية‪.‬‬ ‫هل �أ�صابك لب�س؟ ح�سنا �إذا‪� ..‬إننا نتحدث عن مطعم «�سلطانة» املتواجد يف‬ ‫فندق احل�صن مبنتجع �شانغريال بر اجل�صة‪ -‬م�سقط‪ .‬والذي �أختار ا�سمه‬ ‫تخليدا للرحلة التاريخية ال�شهرية‪ ،‬ويتيح لك فر�صة اختباره خمتلف �أنواع‬ ‫الأطباق العاملية على مدار �أيام الأ�سبوع فال�سبت هو يوم �أطباق هوجن كوجن‪،‬‬ ‫والأحد يوم الأطباق اليابانية واالثنني �أطباق بو�سطن ال�شهية‪ ،‬والثالثاء‬ ‫قائمة بر�شلونة اال�سبانية‪ ،‬والأربعاء تتجه �إىل �أطباق كيب تاون بجنوب‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬واخلمي�س يوم املالديف واجلمعة �أطباق بانكوك التايالندية ‪.‬‬ ‫وي�أخذ املطعم من �شكل ال�سفينة طرازا فريدا له وحتيط به مناظر مائية‬ ‫توحي لك ك�أنك تبحر يف مياه البحر وتزينه لوحات حتكي تاريخ الرحلة يف‬ ‫م�سقط وزجنبار‪.‬‬

‫يف غاباتها الطبيعية ال�ساحرة ويعي�ش النا�س بب�ساطة احلياة وجمال الطبيعة‪،‬‬ ‫وهناك تقع �أ�شهر مناطق الغو�ص يف العامل و�أجملها حيث تعترب منطقة اجلنوب‬ ‫منطقة خ�صبة للغوا�صني وتعترب هذه املنطقة من �أكرث املناطق الإندوني�سية‬ ‫كثافة لل�سكان بعد جاوه وبايل �أما و�سط اجلزيرة فهي عبارة عن غابات‬ ‫ا�ستوائية ووديان عميقة جافة مما جعل للمنطقة طعم ًا �آخر ملحبي املغامرة‬ ‫واكت�شاف هذا العام املتجان�س يف بقعة �صغرية يرتكز �سكانها على ال�سواحل‪.‬‬ ‫والغريب يف الأمر �أنك قد ت�صادف �أكرث من ‪20‬لغة يف هذه اجلزيرة ال�صغرية‬ ‫والتي تعترب مزيج من الثقافات والعادات و الأجنا�س املختلفة‪.‬‬


‫مــزنـة تفــوز مبـــر�ســـيـد�س مــن‬ ‫“بنـــك ُعــمـــــان الــدولـــــي”‬ ‫�أعلن بنك عمان الدويل عن �أ�سماء‬ ‫الفائزين يف �سحب مندو�س الرابع على‬ ‫‪� 25‬سيارة �سيارة مر�سيد�س فئة ‪ ،C‬وذلك‬ ‫خالل االحتفال الذي �أقيم مبنا�سبة‬ ‫ذكرى اليوبيل الف�ضي للبنك‪ ،‬و�أحد‬ ‫الفائزين هذه املرة‪ ،‬الطفلة مزنة بنت‬ ‫جمال بن عبدالكرمي الهوتي‪ .‬وي�شمل‬ ‫برنامج �سحب جوائز مندو�س اجلديد‬ ‫لعام ‪ 2009‬ال�سحب على ‪� 25‬سيارة‬

‫مر�سيد�س �شهري ًا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ‪12‬‬ ‫�سيارة مر�سيد�س �سيتم ال�سحب عليها‬ ‫يف كل من يوم النه�ضة املباركة‪ ،‬والعيد‬ ‫الوطني املجيد‪ .‬وللم�شاركة يف هذه‬ ‫ال�سحوبات‪ ،‬ينبغي على حملة ح�سابات‬ ‫مندو�س الإحتفاظ ب�إيداعات ال تقل عن‬ ‫‪ 500‬ر‪ .‬ع‪ ،‬و ‪ 250‬ر‪.‬ع حلملة ح�سابات‬ ‫م�سرور يف احل�ساب ملدة �شهر كحد �أدنى‪،‬‬ ‫وكلما زاد الإيداع زادت فر�صة الفوز‪.‬‬

‫فر�صة لزيارة عجائب‬ ‫الدنيا ال�سبع مع “�صحار”‬

‫الن�ساء يقمن بالطالء مع �سادولني‬ ‫قد يكون اختيار الألوان الأ�سا�سية ما‬ ‫حتتاجينه لتجديد البيئة الداخلية‬ ‫واخلارجية ملنزلك‪.‬‬ ‫وب�أخذ هذا يف االعتبار‪ ،‬نظمت‬ ‫م�ؤخر ًا �أ�صباغ �سادولني ُعمان‬

‫املحدودة يوم ًا حاف ًال باملرح للن�ساء‬ ‫لتجربة القيام ب�أعمال الطالء‪ ،‬وذلك‬ ‫مبحل” كلر بوينت” ‪ -‬حمد بن عبد‬ ‫اهلل الر�شيدي و�شركاه للتجارة يف‬ ‫الغربة‪.‬‬

‫فواتري “عمانتل” و “عمان‬ ‫موبايل”‪ ‬عرب بنك ظفار‬ ‫د�شن بنك �صحار حملته الرتويجية‬ ‫اجلديدة والتي ت�شمل جميع بطاقات‬ ‫بنك �صحار فيزا االئتمانية “فيزا‬ ‫الكرتون” �أو “فيزا املدفوعة م�سبقا”‬ ‫وما مييز هذه احلملة الرتويجية‬ ‫ب�أنه يقدم يومي ًا تذكرة �سفر �إىل �أي‬ ‫وجهة يف العامل يختاره الزبون �سيتم‬ ‫ال�سحوبات عليهم �أ�سبوعي ًا‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل اجلائزة الكربى وهي عبارة‬ ‫عن ثالث �إجازات لزيارة عجائب‬ ‫الدنيا ال�سبع مدفوعة بالكامل �سيتم‬ ‫ال�سحوبات عليهم يف نهاية �شهر‬

‫�سبتمرب ‪ .2009‬ويهدف هذا الربنامج‬ ‫�أن يكون حمفوف ًا بالإثارة والت�شويق‬ ‫منذ بداية طرحه على الزبائن وجذب‬ ‫انتباههم جميع ًا‪ .‬كل ما على الزبون‬ ‫فعله هو ا�ستخدام �أي من بطاقات‬ ‫التميز من بنك �صحار اخلا�صة به‪،‬‬ ‫بطاقة فيزا االئتمانية «فيزا الكرتون»‬ ‫�أو «فيزا املدفوعة م�سبقا» يف �أي‬ ‫من نقاط البيع �أو من خالل جهاز‬ ‫ال�صرف الأيل التي تقبل بطاقات فيزا‬ ‫بقيمة ‪ 10‬ر‪.‬ع‪ .‬كحد �أدنى ليح�صل‬ ‫على فر�صة الفوز‪.‬‬

‫قامت “عمانتل” و”عمان موبايل”‬ ‫بتوفري خدمة �سداد الفواتري‬ ‫وتعبئة ر�صيد حياك من خالل‬ ‫�أجهزة الدفع الإلكرتوين لبنك‬ ‫ظفار‪.‬‬ ‫وبذلك عندما يرغب م�شرتكو‬ ‫عمانتل وعمان موبايل‪ ‬يف ت�سديد‬ ‫فواتري خدمات الهاتف الثابت‬ ‫والإنرتنت والهاتف املتنقل فلن‬ ‫يجدوا �صعوبة يف ذلك حيث‬ ‫ميكنهم‪�  ‬إجنازها يف �أي وقت طوال‬ ‫الأربع وع�شرين �ساعة‪ .‬فال داعي‬ ‫لهدر الوقت واالنتظار يف طوابري؛‬ ‫فقد �أ�صبح ب�إمكانهم فعل ذلك‬

‫با�ستخدام �أجهزة الدفع الإلكرتونية‬ ‫لبنك ظفار‪ ‬املنت�شرة يف خمتلف‬ ‫مناطق ال�سلطنة‪ ،‬ك�إحدى املبادرات‬ ‫املميزة من عمانتل وعمان موبايل‬ ‫جتاه م�شرتكيها‬

‫يوليو ‪ 2009‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال ‪73‬‬


N b[Ÿ_A'bG^”®b?Å.)tŽ>’zy># ')u&^, –^‚A'“Å.b[Ÿ_A'bG^”®b‘”-’zy>#')u&^, b[Ÿ_‘Ab‹Grz5’”9b[Ÿ(’zy>#')u&^, b[Ÿ_A'bG^”-’|()u&^, b[Ÿ_A'bG^”®gl(’zy>#')u&^, b[Ÿ_‘AŒGrz5¡1^‹9„EtzwB’zy>#')u&^, ™(tŽA'rŸzv@#'½^+e^+^‚_C'’Ÿ‘‹cA)1/^_B’zy>#')u&^, b[Ÿ_A'˜9ƒ>'r°')u&^, áÄ«ÑdG ⋲∏Y ®ÉØ◊G ÉfƒcQÉ°Th

áë°üdG IQGRh

(á«æ¡ŸGh á«Ä«ÑdG áë°üdG IôFGO)

:ÊhÎμd’G ™bƒŸG IQÉjõH Gƒeƒb ácQÉ°ûª∏d

:øe ºYóH

٢٤٧:‫ ﻣﺤﻮﻝ‬٢٤٧٠٠٨٩٦:‫ ﺃﻭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻗﻢ‬٩٢٨٠١٢٠٨ :‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﳊﺪﺙ ﻳﺮﺟﻰ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑـ ﺁﻓﻲ‬


‫ن�ساء فوق القمة‬

‫ع�صفوران بحجر واحد‬

‫ا�ست�ضافتنا يف منزلها الذي حولته �إىل �سيمفونية مو�سيقية بالألوان من خالل‬ ‫ت�صميماتها للديكور الداخلي له‪ ،‬وعلى الرغم من كونها تعمل يف جمال خمتلف‬ ‫متاما �إال �أنها �سخرت كال عامليها خلدمة الآخر‪.‬‬ ‫حاورتها‪ /‬فاطمة العرميي‬ ‫يف البداية �أ�صابتنا الده�شة ملا مل�سناه من ب�ساطة يف‬ ‫الديكور والأثاث‪� .‬إال �أننا عرفنا الحقا �أن هذا الذوق‬ ‫الب�سيط يف الأثاث ما هو �إال انعكا�س ل�شخ�صية منى‬ ‫بنت حم�سن عبداللطيف م�س�ؤول الت�سويق ببنك التنمية‬ ‫العماين‪.‬‬ ‫تخرجت كمرتجمة يف جامعة ال�سلطان قابو�س‪ ،‬لكنها‬ ‫ف�ضلت العمل يف جمال �أكرث حياة وت�شويق‪ ،‬بد�أت يف‬ ‫جمال الت�سويق ببنك عمان الدويل ملدة ‪ 11‬عاما‪ ،‬فبد�أت‬ ‫تعزف على �أوتار التعامل مع خمتلف �شرائح املجتمع‪ ،‬ثم‬ ‫انتقلت �إىل بنك التنمية العماين‪� .‬إىل �أن نغمة واحدة‬ ‫كانت تعزف على �أوتار منى منذ ال�صغر وهي ت���صميم‬ ‫الديكورات الداخلية‪ ،‬فح�صلت على دبلوم عايل باملرا�سلة‬ ‫من �أحد املعاهد الأمريكية لت�صقل هو�سها اجلميل بفن‬ ‫الت�صميم‪ ،‬وبرحالتها العائلية حول العامل �أخذت ت�ؤلف‬ ‫مقطوعاتها اخلا�صة مبا ر�أته مكن �أمناط ديكورات يف‬ ‫ال�شرق والغرب وا�ستهوتها ب�صورة �أ�سا�سية نغمات طراز‬ ‫القرون الو�سطى‪ .‬فا�ستمعت �إىل نداء قلبها وبد�أت تعمل‬ ‫كم�ست�شارة ت�صميم ديكورات من املنزل كنوع من العمل‬ ‫اجلانبي‪ ،‬فبد�أت ت�شعر ب�أنه حلم وقد وجد طريقه �إىل‬ ‫�أر�ض الواقع‪ .‬وهي اليوم تخطط الفتتاح مكتبها اخلا�ص‬ ‫لال�ست�شارات بعد �أن وجدت جناحا فيما قدمته من‬ ‫ا�ست�شارات لت�ستقل بعد فرتة بعملها احلر‪ ،‬بعد �أن وجدت‬ ‫الفر�صة يف ت�صميم ديكورات منزل �أحالمها الذي يعك�س‬ ‫ب�ساطة �شخ�صيتها وحبها لالختالف‪ ،‬ويف الوقت ذاته‬

‫‪ 80‬عـالـم االقـتـ�صاد والأعــمال يوليو ‪2009‬‬

‫جر�أتها ب�أن ت�سعى للتغري يف وقت يخ�شى فيه الكثريين‬ ‫الإقدام على هذه اخلطوة ويف�ضلون �أخذ ال�شيء جاهزا‪..‬‬ ‫لكن منى تعرتف ب�أن عبارة «وراء كل رجل عظيم امر�أة»‬ ‫قد انعك�ست يف حالتها فتقول ‪« :‬وراء كل امر�أة عظيمة‬ ‫رجل عظيم» م�شرية �إىل دعم والدها املتوفى ومن ثم‬ ‫زوجها الذي ي�ساندها يف �أفكارها و�أذواقها على الرغم‬ ‫من اختالف طبيعة الرجل واملر�أة‪ .‬وت�ؤمن م�ست�شارة‬ ‫الديكور وم�س�ؤول الت�سويق مببد�أ «اعمل املعروف وارمه‬ ‫يف البحر»‪ ،‬اتباعا لقول الإمام علي بن �أبي طالب كرم‬ ‫اهلل وجهه « �إن حوائج النا�س �إليكم من نعم اهلل عليكم‬ ‫فال متلوا النعم»‪ ،‬فهي �شخ�صية خدومة وحتب م�ساعدة‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫تدخل العوامل‬ ‫ت�صف منى عبداللطيف عملها يف جمال الت�سويق ب�أنه‬ ‫�ساعدها يف الت�سويق لذاتها كم�ست�شارة ديكور و يف‬ ‫ممار�سة �شغفها بت�صميم الديكورات لإقناع الزبائن بتبني‬ ‫�أفكار جديدة وتتنا�سب مع �شخ�صياتهم ‪ ،‬ويف الوقت ذاته‬ ‫خدمتها نظرتها الذ ّواقة يف �إبداء ر�أيها يف عملية ت�صميم‬ ‫الإعالنات يف عملها كم�س�ؤول ت�سويق‪ ،‬و�ساندها يف كال‬ ‫املجالني تخرجها كمرتجمة ت�ستطيع التخاطب والتوا�صل‬ ‫بكال اللغتني‪ .‬ف�ضال عن ذلك فهي �شخ�صية �أدبية حتب‬ ‫القراءة وكتابة اخلواطر ‪.‬‬

‫من وحي قلمها‪..‬‬ ‫�أنت النبوءة الوحيدة التي �آمن بها قلبي‪..‬‬ ‫وانتظر �أمدً ا �أن ت�صحو من رحم النجوم‬ ‫وت�سقط يف حجري‬ ‫وتعتلي �أهدابي‬ ‫حلما جميال‬ ‫ال�سكرى على راحتيه‬ ‫ير�سم �أمنياتي ُ‬ ‫يا �أمتع �أ�سواري‬ ‫ويا ف�صلي املاطر‬ ‫كلما �سقيت روحي من عينيك‬ ‫ازدادت عط�شا لعذوبة �أنهارك‬ ‫وكلما ا�ستوطنت ذراعيك‬ ‫تاهت يف غربة �أ�سفارك‬ ‫�أيها الأمان الراق�ص يف نب�ضات اخلوف‬ ‫ما حال عمري �إال عندما �أمطرت بك‬ ‫ال�سماء ربيعا‬ ‫ونرثتك يا�سمني على �أقداري‬



AAI - July 09