Issuu on Google+


‫رئي�س التحرير‬ ‫غالب الفوري‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫أكشاي بتناجر‬ ‫خلفان الرحبي‬ ‫فاطمة بنت عبداهلل العرميية‬ ‫محمد فهمي رجب‬ ‫الرتجمة‬ ‫مصطفى كامل‬ ‫م�ساعد املدير الفني‬ ‫سنديش أس رجننيكر‬ ‫مينال بدنيكر‬ ‫م�صمم �أول‬ ‫سمير محي الدين‬ ‫ت�صميم‬ ‫خوله بنت راشد الوهيبية‬ ‫الت�صوير‬ ‫راجيش برمند‬ ‫ساتيا داس‬ ‫رئي�س الأعمال التجارية‪ -‬وحدة‬ ‫الإعالم اال�سرتاتيجي‬ ‫كوش جوبتا‬ ‫مدير الإنتاج‬ ‫راميش جوفند راج‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫سانديب سيهجال‬ ‫نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫ألبانا روي‬ ‫مدير الأعمال‬ ‫رافي رامان‬ ‫تنفيذية دعم للأعمال التجارية‬ ‫رادا كومار‬ ‫النـ ــا�شـر‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ص‪:‬ب ‪ ، 3305 :‬روي ‪ ،‬الرمز الربيدي‪112 :‬‬ ‫م�سقط ‪� ،‬سلطنة عمان‬ ‫هاتف‪ 00968 24700896 :‬فاك�س‪00968 24707939 :‬‬ ‫الربيدالإلكرتوين‪aai@umsoman.com :‬‬ ‫جميع احلقوق حمفوظة ـ ال يجوز ن�سخ �أو �إعادة طبع �أي‬ ‫من املوا�ضيع املن�شورة دون احل�صول على موافقة خطية‬ ‫من النا�شر‪ :‬وال يتحمل النا�شر �أية م�س�ؤولية بخ�صو�ص‬ ‫حمتويات الإعالنات‪.‬‬ ‫حقوق الطبع حمفوظة ‪ 2010‬م‬ ‫املتحدة لل�صحافة والن�شر �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫متت الطباعة يف �شركة مطبعة مزون �ش‪.‬م‪.‬م‬ ‫ا�صدارات خا�صة باملجلة‪:‬‬ ‫ملحق خا�ص عن �شركة الكهرباء القاب�ضة‬ ‫�أغ�سط�س ‪ - 2010‬العدد ‪ - 37‬العام الرابع‬

‫كلـمة الـتحـرير‬

‫غريبة أيتها “العربية”‬ ‫يخيل �إليك انك يف وطن او قارة �أخرى ال يتحدث قاطنوها العربية‪ ،‬هكذا �أ�صبح واقع احلال يف‬ ‫جمتمعنا الناطق بلغة ال�ضاد‪ ،‬حيث بدت العربية غريبة ‪ ،‬وبد�أ ناطقوها خجلى منها او هكذا بدا يل‬ ‫‪ ،‬فكلما �سنحت يل فر�صة امل�شاركة يف ندوة او حما�ضرة او اجتماع ‪ ،‬جتد احلديث والنقا�ش واحلوار‬ ‫يدور يف معظمه باللغة االجنليزية‪ .‬الغريب عندما تناق�ش املو�ضوع مع احدهم ‪ ،‬ملاذا كل هذه التغييب‬ ‫للعربية يتحجج بالثقافة وان ثقافته �أجنبية بحكم الدرا�سة وغريها وعليه فالتحدث بها يبدو �سهال‬ ‫‪ ،‬وهي بطبيعة احلال ال�شماعة التي ما فت�أنا ن�سمعها من البع�ض ‪ ،‬و�أخر يحدثك بالعربية ممزوجة‬ ‫ببع�ض املفردات الأجنبية من باب �إ�شعارك �إتقانه لغة �أخرى‪.‬‬ ‫�أ�صبحت العربية غريبة يف وطن هي لغته الر�سمية ‪ ،‬بح�سب النظام الأ�سا�سي ‪ ،‬ا�ستغرب واعتقد‬ ‫هناك من ي�شاطرين ذلك �أن نكون يف وطن لغته الر�سمية العربية واغلب فعالياته و�أن�شطته باللغة‬ ‫االجنليزية ‪ ،‬هل �سن�شهد عما قريب حتوال �إىل اللغة االجنليزية مع كل االحرتام ملن ال يتحدث لغتنا‬ ‫ولكن هذا ال يعني ان نغيب ثقافتنا وهويتنا‪ ،‬ومن باب احرتام احل�ضور غري الناطق بالعربية ملاذا ال‬ ‫يتم توفري مرتجم؟‪.‬‬ ‫هي ظاهرة يجب الوقوف عليها ‪ ،‬ويجب ان نتنبه للحد من تف�شيها ‪ ،‬و�أن نعي متاما �أننا يف وطن لغته‬ ‫الر�سمية العربية وعليه يجب �إيالءها الأهمية الق�صوى ‪ ،‬فجزء من احرتامنا لهويتنا املحافظة عليها‬ ‫و�إعطائها حقها من االهتمام وعدم التفريط بها بهذه الطريقة املخزية ‪� .‬أخريا ‪ ..‬الأخذ ب�أ�سباب‬ ‫التقدم ومواكبة ما يجري من حولنا ال يعني تغيبنا لثقافتنا ‪ ،‬كما ال يفهم من كالمي باين �ضد �أن‬ ‫يكون للغة االجنليزية انت�شار وا�سع فهي انعكا�س حلالة �صحية تعك�س الوعي ب�أهمية �أن نتعلم ثقافة‬ ‫الآخرين ولكن ما �أردت �إي�صاله بان تتوازن العملية وان ال يكون ذلك على ح�ساب لغتنا العربية‪.‬‬ ‫خلفان الرحبي‬

‫‪Khalfan@umsoman.com‬‬ ‫كاريكتير‬

‫ت�صفح العدد الإلكرتوين من جملة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال الآن‬

‫‪www.oeronline.com‬‬

‫‪..‬الفلو�س �أوال‬


‫بريد القراء‬

‫عتب‬

‫تكريم الشركات‬

‫فكرة تكرمي �أف�ضل ال�شركات لعام ‪2009‬‬ ‫لفتة طيبة من هيئة حترير املجلة كونها تعمل‬ ‫على ت�شجيع ال�شركات للتناف�س للح�صول‬ ‫على م�ستوى �أف�ضل يف الأعوام القادمة‬

‫يل عتب ب�سيط على املجلة ‪ ..‬ملاذا ال يتم‬ ‫تخ�صي�ص باب لل�سياحة الداخلية ‪�..‬أماكن‬ ‫�سياحية مل يتم التطرق �إليها م�سبق ًا ‪ ..‬طرق‬ ‫الو�صول اليها ‪ ..‬مقوماتها ال�سياحية‬

‫�سعيد بن حمد القم�شوعي‬

‫هدى العي�سري‬

‫�شكر ًا �أخي الكرمي ‪ ،‬هذه واحدة �ضمن‬ ‫مبادرات عديدة لالرتقاء بهذا القطاع‬ ‫احليوي الهام ‪ ،‬ن�أمل من ال�شركات ال�سعي‬ ‫للمحافظة على م�ستواها وح�صولها على‬ ‫م�ستوىً �أف�ضل يف الأعوام القادمة‬

‫املو�ضوع قيد الدرا�سة‪ ..‬ترقبي �أعدادنا‬ ‫القادمة‬

‫قصة الغالف‬

‫إعجاب‬ ‫تحفيز‬

‫جملة اقت�صادية ‪..‬ريا�ضية ‪� ..‬شاملة ‪..‬‬ ‫لي�ست كباقي املجالت االقت�صادية التي‬ ‫نراها ‪� ..‬أمتنى لكم التقدم وموا�صلة ما‬ ‫تبذلونه‬

‫حممد العمري‬ ‫املجلة منكم و�إليكم ‪ ..‬و�آرا�ؤكم تهمنا‬

‫مو�ضوع رواد �أعمال امل�ستقبل واللقاءات التي متت‬ ‫مع بع�ضهم ‪..‬كان مو�ضوع ًا �شيق ًا للغاية خا�صة‬ ‫الأفكار التي طرحوها على �صفحات املجلة ‪..‬‬

‫�سامي البلو�شي‬ ‫هذا هو �أحد �أهداف املجلة ‪ ،‬والتي حتمل يف‬ ‫جعبتها الكثري من الأفكار م�ستقب ًال‪..‬فانتظرونا‬

‫�أكرث ما�شدين ق�صة الغالف واملراحل التي‬ ‫مرت بها امل�ؤ�س�سات امل�صرفية ‪ ،‬وكذلك‬ ‫اللقاءات التي عقدت مع امل�س�ؤولني يف هذا‬ ‫القطاع‬

‫منري اللواتي‬ ‫هدفنا �إطالع القارئ على هذه املعلومات‬ ‫املهمة عن امل�ؤ�س�سات امل�صرفية العاملة يف‬ ‫ال�سلطنة واملراحل التي مرت بها والتطورات‬ ‫التي �شهدتها‬

‫م�شروعا جتار ًيا بل هي بوابة‬ ‫حني نطالع تلك الكلمات الرقيقة التي ت�صلنا من قرائنا الأعزاء تغمرنا ال�سعادة ون�شعر ب�أن عامل االقت�صاد والأعمال مل تعد جمرد حلم �أو‬ ‫ً‬ ‫وا�سعة وحمطة انطالق �ضخمة لأفكار اقت�صادية ووطنية وملتقى يليق بعامل الأعمال بال�سلطنة‪ .‬ال منلك �سوى توجيه كل معاين وكلمات ال�شكر لقرائنا الأعزاء املتوا�صلني معنا‬ ‫بخطاباتهم وقلوبهم ‪� ..‬شكرا جزيال فهذه الأفكار والآراء هي التي جتعلنا ن�سعى لبذل املزيد من اجلهد‪ .‬ا�ستمروا يف الكتابة �إلينا‪ .‬وتذكروا �أننا نقدم هدايا خا�صة ملر�سلي‬ ‫�أف�ضل ثالث ر�سائل يف كل عدد‪.‬‬ ‫العنوان الربيدي‪ :‬جملة عامل االقت�صاد والأعمال ‪ -‬املتحدة لل�صحافة والن�شر‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ ، 3305‬روي ‪� ، 112‬سلطنة عمان �أو فاك�س رقم ‪24707939‬‬ ‫�أو الربيد الإلكرتوين‪aai@ umsoman.com :‬‬

‫العالناتكم اتصـلوا على رقم ‪99253729‬‬


Corporate Page: www.galfar.com | E-mail: galfar@omantel.net.om


‫المـــــــــحتويـــــــــــات‬ ‫قصة الغالف‬

‫رمضانيات‬

‫‪54‬‬

‫مع قرب حلول شهر رمضان تتسابق األسواق‬ ‫لالستفادة من الموسم للحصول على حصة‬ ‫اكبر من الكعكة‬

‫من العمق‬

‫‪44‬‬

‫‪30‬‬

‫تنفذ مؤسسة خدمات الموانئ‬ ‫خطة طموحة لتطوير ميناء‬ ‫السلطان قابوس وتقديم‬ ‫المزيد من التسهيالت‬

‫تقرير السوق‬

‫‪60‬‬

‫من المتوقع أن تؤدي العوائد السنوية‬ ‫للشركات إلى توفير الفرصة النتعاش األسواق‬ ‫في المدى القريب‬

‫وجها لوجه‬

‫الشباب ‪ ..‬المعادلة األصعب‬

‫يختلف شباب اليوم بشكل كبير عن األجيال الماضية ألنهم‬ ‫أكثر انفتاحًا ومسايرة لروح العصر والكثير منهم يقضي الكثير‬ ‫من الوقت مع األصدقاء وفي مقاهي االنترنت ومراكز التسوق‬ ‫والمقاهي وأصبحت لهم أذواقهم الخاصة بهم فيما يرتدونه‬ ‫ويقتنوه من األشياء‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫متعة القيادة‬

‫‪64‬‬

‫‪22‬‬

‫يجد أن الكثير من الناس أن من الصعب‬ ‫عليهم أن ال يحدقوا في سيارة باسات سي‬ ‫سي عندما تمر إلى جوارهم‬

‫نساء فوق القمة‬

‫مقابلة‬

‫معالي مقبول بن علي‬ ‫سلطان وزير التجارة والصناعة‬ ‫يتحدث عن استثمارات شركة‬ ‫النفط العمانية ومساهمتها‬ ‫في زيادة القاعدة الصناعية في‬ ‫السلطنة‬

‫انضم إلى عمانتل مايكل‬ ‫هوروب ليشغل منصب مدير‬ ‫عام التسويق االستراتيجي‬ ‫والهوية بوحدة تطوير األعمال‬

‫‪76‬‬

‫شيماء اللواتية تحكي في‬ ‫زاوية نساء ناجحات عن تجربتها‬ ‫والتحديات التي تواجهها‬ ‫باإلضافة إلى أشياء أخرى‬

‫حوار خاص‬

‫‪26‬‬

‫تستضيف بريطانيا أكتوبر‬ ‫القادم مؤتمرا عن االستثمار في‬ ‫السلطنة وذلك في اطار تعزيز‬ ‫التعاون ‪ ،‬السفير البريطاني‬ ‫يتحدث عن البرامج االستثمارية‬ ‫المشتركة‬

‫اإلثارة خارج المستطيل األخضر‬

‫عمان المذهلة‬

‫‪42‬‬

‫يحذر البعض من اندثار حرفة‬ ‫صناعة الحصر بحجة عدم‬ ‫وجود من يريد تعلمها‬

‫‪36‬‬

‫شهدت كاس العالم في جنوب أفريقيا منافسات‬ ‫مثيرة بين الفرق الرياضية المشاركة‪ ،‬وبالتزامن‬ ‫شهدت األسواق العالمية هي األخرى تنافسا ال‬ ‫يقل أثارة عما شهده المستطيل األخضر‪.‬‬


‫ارتفاع أصول البنوك التجارية‬ ‫طر�أت زيادة ملحوظة على الإجماليات‬ ‫الرئي�سية للبنوك التجارية العاملة‬ ‫بال�سلطنة ح�سبما تعك�سه امليزانية‬ ‫الإجمالية للبنوك طبق ًا للو�ضع يف نهاية‬ ‫مايو ‪2010‬م حيث زاد �إجمايل �أ�صول‪/‬‬ ‫خ�صوم هذه البنوك بن�سبة ‪ 9.8‬باملائة‬ ‫لي�صل �إىل (‪ )15082.2‬مليون ريال‬ ‫عماين من (‪ )13740.5‬مليون ريال‬

‫عماين يف نهاية مايو‪2009‬م وارتفعت‬ ‫�أ�صول البنوك التجارية على �شكل نقد‬ ‫وودائع لدى البنك املركزي ال ُعماين‬ ‫�إىل (‪ )1080.3‬مليون ريال عماين‬ ‫يف نهاية مايو ‪2010‬م من (‪)857.9‬‬ ‫مليون ريال عماين يف نهاية مايو من‬ ‫العام ال�سابق‪ .‬وزاد �إجمايل ر�صيد‬ ‫االئتمان بن�سبة (‪ )5.6‬باملائة لي�صل‬

‫�إىل (‪ )10053.6‬مليون ريال عماين‬ ‫يف نهاية مايو ‪2010‬م باملقارنة مببلغ‬ ‫(‪ )9523.7‬مليون ريال عماين يف‬ ‫نهاية مايو ‪2009‬م‪.‬‬ ‫وزاد ر�صيد ا�ستثمارات البنوك‬ ‫التجارية يف خمتلف الأوراق املالية‬ ‫(حملية و�أجنبية) من (‪)1518.0‬‬

‫مليون ريال عماين يف مايو ‪2009‬م �إىل‬ ‫(‪ )1696.9‬مليون ريال عماين يف نهاية‬ ‫مايو ‪2010‬م‪ .‬حيث زاد ر�صيد حيازة‬ ‫البنوك التجارية من �شهادات الإيداع‬ ‫التي ي�صدرها البنك املركزي ال ُعماين‬ ‫من ‪ 1032‬مليون ريال عماين يف نهاية‬ ‫مايو ‪2009‬م �إىل (‪ )1248.5‬مليون‬ ‫ريال عماين يف نهاية مايو ‪2010‬م‪.‬‬

‫عمانتل تدشن‬ ‫شبكة الجيل الرابع‬ ‫�أعلنت عمانتل عن تد�شني �أعمال‬ ‫�شبكتها الداعمة لتقنية اجليل الرابع‬ ‫‪ ، LTE‬وبذلك �أ�ضافت �إجنازا جديدا‬ ‫الجنازاتها املتوا�صلة كم�شغل رائد‬ ‫يف قطاع االت�صاالت بال�سلطنة‪،‬‬ ‫حيث قامت م�ؤخرا ب�إجراء �أول‬ ‫جتربة ت�شغيل على ال�شبكة اجلديدة‬ ‫بالتزامن مع افتتاح مهرجان خريف‬ ‫�صاللة بجناح ال�شركة ‪ ،‬كما مت تطبيق‬

‫���أول عملية نقل للبيانات‪ ،‬وجنحت‬ ‫ال�شبكة اجلديدة يف ا�ستقبال و�إر�سال‬ ‫املعلومات ب�سرعات كبرية ال�سيما‬ ‫و�أن ال�شبكة اجلديدة ‪Long Term‬‬ ‫‪ Evolution LTE‬املدعمة بتقنية‬ ‫‪ TDD‬تقدم كثاين دولة على امل�ستوى‬ ‫العاملي ولأول مرة على م�ستوى ال�شرق‬ ‫الأو�سط وهو اجناز �أخر غري م�سبوق‬ ‫ي�ضاف لعمانتل ‪.‬‬

‫جائزة لحوكمة الشركات‬ ‫يكون فيها فائز واحد يف املرحلة النهائية‪،‬‬ ‫�أعلنت جلنة عمل حوكمة ال�شركات من‬ ‫والقطاعات هي قطاع البنوك و�شركات‬ ‫خالل مركز عمان حلوكمة ال�شركات‬ ‫اال�ستثمار‪ ،‬وقطاع ال�صناعة‪ ،‬وقطاع‬ ‫التابع للهيئة العامة ل�سوق املال عن‬ ‫تفا�صيل جائزة الإجادة حلوكمة ال�شركات اخلدمات والت�أمني‪� ،‬ستمنح جائزة للفائز‬ ‫بح�ضور ر�ؤ�ساء و�أع�ضاء جمال�س �إدارات من كل قطاع‪ ،‬كما �سيكون هناك فائز‬ ‫واحد بجائزة الإجادة من الثالثة‪ ،‬كما‬ ‫ال�شركات امل�ساهمة العامة و�أع�ضاء‬ ‫�سيتم التقييم من خالل عملية �شفافة‬ ‫جلنة عمل حوكمة ال�شركات وخرباء يف‬ ‫احلوكمة وعدد من امل�س�ؤولني بال�شركات تركز على ركائز احلوكمة اجليدة منها‬ ‫ا�ستقاللية وفعالية جمل�س الإدارة‪،‬‬ ‫ورجال القانون‪ ،‬وذلك بقاعة رجال‬ ‫وال�شفافية والإف�صاح‪ ،‬وكيفية �إدارة‬ ‫الأعمال مببنى الهيئة‪ .‬و�سيتم تق�سيم‬ ‫املخاطر‪ ،‬وحقوق وم�س�ؤوليات امل�ساهمني‪.‬‬ ‫ال�شركات املتناف�سة �إىل ثالثة قطاعات‬

‫صندوق استثماري بين‬ ‫السلطنة والهند‬ ‫وقعت حكومة ال�سلطنة ‪ ‬وحكومة جمهورية الهند يف نيودلهي م�ؤخرا على‬ ‫اتفاقية ت�أ�سي�س ‪ ‬ال�صندوق العماين الهندي لال�ستثمار امل�شرتك بني‬ ‫ال�صندوق ‪ ‬االحتياطي العام للدولة وبنك الدولة الهندي ‪ /‬ا�ستيت بنك‬ ‫اوف ‪ ‬انديا ‪ /‬وبر�أ�س مال ‪ 100‬مليون دوالر منا�صفة بني اجلانبني ‪ ‬وذلك‬ ‫بح�ضور معايل احمد بن عبدالنبي مكي وزير االقت�صاد ‪ ‬الوطني نائب رئي�س‬ ‫جمل�س ال�شئون املالية وموارد الطاقة ‪ ‬والوفد املرافق له ومعايل �شريى‬ ‫بارنانب مكورجي وزير ‪ ‬املالية وعدد من كبار امل�سئولني باحلكومة الهندية‪.‬‬ ‫وقد وقع االتفاقية نيابة عن ال�صندوق االحتياطي العام ‪ ‬للدولة وارث بن‬ ‫مبارك اخلرو�صي الرئي�س التنفيذي لل�صندوق وعن ‪ ‬بنك الدولة الهندي‬ ‫او ام بريكا�ش بات رئي�س جمل�س الإدارة ‪   .‬وقد اكد معايل احمد بن عبد‬ ‫النبي مكي وزير االقت�صاد الوطني ‪ ‬نائب رئي�س جمل�س ال�شئون املالية وموارد‬ ‫الطاقة اهمية الدور ‪ ‬الذي �سيقوم به ال�صندوق يف تعزيز جماالت البحث عن‬ ‫ا�ستثمارات ‪ ‬عمانية هندية م�شرتكة جديدة ويف قطاعات اقت�صادية خمتلفة ‪  .‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫افتتاح المكتب الجديد‬ ‫لشركة مسقط للتمويل‬

‫اتفاقيات ب ‪ 137‬مليون ريال‬ ‫امل�شاريع الإمنائية لقطاع الطريان‬ ‫مت بوزارة النقل واالت�صاالت التوقيع‬ ‫على (‪ )15‬اتفاقية يف جماالت الطريان املدين و�أحد ع�شر اتفاقية يف جمال‬ ‫امل�شاريع‪  ‬الإمنائية لقطاع الطرق‬ ‫والطرق واملوانئ بتكلفة �إجمالية‬ ‫والنقل الربي واتفاقيتني بخ�صو�ص‬ ‫بلغت‪  ‬حوايل ‪ /136/‬مليونا و‪/867/‬‬ ‫امل�شاريع الإمنائية لقطاع املوانئ‬ ‫�ألفا و‪ /968/‬رياال عمانيا ‪ ،‬وذلك يف‬ ‫وال�ش�ؤون البحرية‪. ‬‬ ‫املجاالت التالية‪ :‬اتفاقيتني يف جمال‬

‫إشادة بإجراءات السلطنة‬ ‫في تعزيز االستثمار‬ ‫افتتحت ر�سمي ًا �شركة م�سقط‬ ‫للتمويل املحدودة (�ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع)‪،‬‬ ‫ال�شركة الأوىل يف جمال التمويل يف‬ ‫ال�سلطنة مكتبها الرئي�سي اجلديد‬ ‫يف اخلوير‪ .‬حيث قام معايل الدكتور‬ ‫عمر بن عبد املنعم الزواوي‪،‬‬ ‫امل�ست�شار اخلا�ص جلاللة ال�سلطان‬ ‫لالت�صاالت اخلارجية بافتتاح املقر‬ ‫الرئي�سي اجلديد لل�شركة‪ ،‬والذي‬ ‫يتميز بجمال بنائه‪ .‬وقد �أ�س�س‬ ‫معايل الدكتور عمر بن عبد املنعم‬ ‫الزواوي وتر�أ�س جمل�س �إدارة �شركة‬ ‫م�سقط للتمويل‪� ،‬أول �شركة متويل‬ ‫يف ال�سلطنة يف تاريخ يعود �إىل العام‬

‫‪ .1987‬وال تزال جمموعة الزواوي‬ ‫�ضمن امل�ساهمني الرئي�سيني يف‬ ‫�شركة م�سقط للتمويل حتى الوقت‬ ‫احلا�ضر‪ .‬وت�ضم قائمة امل�ساهمني‬ ‫الرئي�سيني الآخرين جمموعة‬ ‫اليو�سف‪ ،‬ال�سراج لال�ستثمار‬ ‫القاب�ضة �ش‪.‬م‪.‬م‪ ،‬ات�ش بي جي‬ ‫لال�ستثمار القاب�ضة‪ .‬وبو�صف �شركة‬ ‫م�سقط للتمويل رائدة يف جمالها‬ ‫فقد ظلت تُعرف بتطويرها لقطاع‬ ‫التمويل يف ال�سلطنة‪ ،‬كما نالت لقب‬ ‫�شركة التمويل الأوىل يف ال�سلطنة يف‬ ‫اال�ستبيان الذي �أجرته جملة بيزن�س‬ ‫توداي يف عام ‪.2009‬‬

‫�أ�شاد �أحدث تقرير لال�ستثمار يف الدول‬ ‫العربية لعام ‪ 2009‬بالإجراءات التي‬ ‫اتخذتها ال�سلطنة لتعزيز اال�ستثمار‬ ‫بها خا�صة ا�ستحداث قانون جديد‬ ‫لل�ضرائب يف عام ‪ 2010‬الذي مينح‬ ‫حوافز �ضريبية ويخف�ض قيمة ال�ضريبة‬ ‫�إىل ‪ 12‬باملائة‪ .‬وقال التقرير الذي‬ ‫�أ�صدرته امل�ؤ�س�سة العربية ل�ضمان‬ ‫اال�ستثمار‪� :‬إن ال�سلطنة ت�أمل من خالل‬ ‫هذه الإجراءات يف املزيد من التدفقات‬ ‫اال�ستثمارية خا�صة مع ال�سماح‬ ‫للم�ستثمر الأجنبي بح�صة متلك ر�أ�س‬ ‫املال �إىل حد ‪ 70‬باملائة وميكن �أن ت�صل‬ ‫�إىل ‪ 100‬باملائة يف جماالت معينة �إىل‬

‫جانب �إعالن ال�سلطنة عن ا�ستثمار‬ ‫بنحو ‪ 7.8‬مليار دوالر يف م�شاريع‬ ‫جديدة للمياه والكهرباء على مدار‬ ‫الأعوام ال�ستة املقبلة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن حجم اال�ستثمار يف‬ ‫املناطق التابعة للم�ؤ�س�سة العامة‬ ‫للمناطق ال�صناعية يف ال�سلطنة جتاوز‬ ‫‪ 3.4‬مليار ريال عماين ‪ 73‬باملائة‬ ‫منها ا�ستثمارات وطنية و‪ 15‬باملائة‬ ‫ا�ستثمارات من دول جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي و‪ 12‬باملائة ا�ستثمارات‬ ‫�أجنبية من خمتلف بلدان العامل فيما‬ ‫بلغ عدد امل�ستمرين �أكرث من ‪750‬‬ ‫م�ستثمرا حمليا و�أجنبيا‪.‬‬

‫عروض استثنائية لزيارة صاللة‬ ‫قام الطريان العماين الناقل الوطني‬ ‫لل�سلطنة بتقدمي بع�ض من العرو�ض‬ ‫الرائعة لزيارة �صاللة‪ ،‬خالل فرتة‬ ‫انعقاد مهرجان �صاللة ال�سياحي‬ ‫والذي يتزامن مع هطول الأمطار‬ ‫املو�سمية يف مو�سم اخلريف‪ .‬ويقول‬ ‫مدير عام عطالت الطريان العماين‬ ‫نايجل �ستوكر ‪ :‬مع ارتفاع حرارة‬ ‫ال�صيف يف كل �أنحاء املنطقة‬ ‫‪6‬‬

‫با�ستثناء حمافظة ظفار‪ ،‬ف�إن هذا‬ ‫هو الوقت املنا�سب لزيارة مدينة‬ ‫�صاللة اخل�ضراء واال�ستمتاع بهذا‬ ‫الف�صل املميز‪ .‬ومع مناخها املعتدل‬ ‫و درجة حرارة ترتاوح بني ‪24-20‬‬ ‫درجة مئوية و�أ�شجارها الوارفة‬ ‫وال�ضباب الذي يلف �أرجاءها مع‬ ‫رذاذ الأمطار املو�سمية‪ ،‬ف�إن �صاللة‬ ‫تعلن عن ترحيبها احلار ب�ضيوفها‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫من جميع �أنحاء منطقة اخلليج وما‬ ‫ورائها‪ .‬طرحت عطالت الطريان‬ ‫العماين العديد من الرزم املثرية‬ ‫التي تت�ضمن تذكرة �سفر مرجعة‬ ‫على الطريان العماين‪ ،‬والإقامة‬ ‫ملدة ‪ 3‬ليال يف غرفة مزدوجة يف‬ ‫عدد من ال�شقق الفندقية والفنادق‬ ‫واملنتجعات مع توفري و�سيلة النقل من‬ ‫و�إىل املطار‪� ،‬شامال العر�ض جميع‬

‫ال�ضرائب ور�سوم اخلدمات‪ .‬ومع مثل‬ ‫هذه الرزم الرائعة ب�أ�سعار تقل كثريا‬ ‫عن العام املا�ضي‪ ،‬ف�إنه �سوف لن‬ ‫يكون هناك عرو�ضا �أف�ضل من ذلك‪.‬‬ ‫�أي�ضا ت�شمل هذه الرزم املقدمة من‬ ‫الطريان العماين الإقامة يف غرفة‬ ‫مزدوجة مبنتجعات خم�س جنوم‬ ‫لكل الزوار من خمتلف دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي‪.‬‬


‫حصن خصب األفضل عالميا‬ ‫�أعلن م�ؤخرا يف العا�صمة الربيطانية‬ ‫لندن �أ�سماء امل�ؤ�س�سات واملن�ش�آت‬ ‫واملتاحف الفائزة بجوائز الأو�سكار‬ ‫مل�سابقة املتاحف والرتاث ال�سنوية يف‬ ‫اثني ع�شر جماال تناف�ست عليها �أكرث‬ ‫من ‪ 250‬م�ؤ�س�سة ومن�ش�أة ومتحف‬ ‫حول العامل‪ .‬وو�سط م�شاركة وح�ضور‬ ‫عدد من �أبرز امل�س�ؤولني واملخت�صني‬ ‫بامل�ؤ�س�سات واملن�ش�آت املتناف�سة على‬ ‫جوائز امل�سابقة وبح�ضور �سعادة ال�شيخ‬ ‫عبدالعزيز بن عبداهلل بن زاهر‬ ‫الهنائي �سفري ال�سلطنة املعتمد لدى‬ ‫اململكة املتحدة ت�سلم حممد بن حممود‬ ‫الزدجايل مدير عام التنمية ال�سياحية‬ ‫بوزارة ال�سياحة جائزة �أو�سكار املركز‬ ‫الأول لأف�ضل موقع تاريخي يتم تطويره‬

‫للأغرا�ض ال�سياحية على م�ستوى‬ ‫العامل حيث ا�ستطاع م�شروع ت�أهيل‬ ‫وتطوير ح�صن خ�صب التابع لوزارة‬ ‫ال�سياحة ح�صد هذه اجلائزة العاملية‬ ‫من بني �أكرث من ‪ 250‬م�ؤ�س�سة ومن�ش�أة‬ ‫متناف�سة حول العامل‪.‬‬ ‫وكان حفل توزيع جوائز الأو�سكار‬ ‫مل�سابقة املتاحف والرتاث ال�سنوية‬ ‫يف دورتها الثامنة والذي قدمه مذيع‬ ‫قناة بي بي �سي الإعالمي املعروف‬ ‫�سيمون كالدر قد بد�أ بكلمة ترحيبية‬ ‫لآنا برييدي مديرة امل�سابقة و�صاحبة‬ ‫فكرة �إقامتها حيث جاء يف كلمتها‪:‬‬ ‫«تنوع امل�شروعات املقدمة كان رائعا‬ ‫حقا و�ساهم ب�شكل كبري هو واخلدمات‬

‫املتميزة التي تقدمها هذه امل�شروعات‬ ‫يف زيادة �أعداد الزوار �إىل املتاحف‬ ‫واملعار�ض املتناف�سة»‪ .‬و�أ�شار مقدم‬ ‫احلفل �إىل �أن هذه امل�سابقة هي‬ ‫مهرجان تكرميي لالحتفال واالعرتاف‬ ‫ب�أف�ضل املمار�سات التي تقوم بها‬

‫املتاحف واملعار�ض وامل�شروعات‬ ‫املتخ�ص�صة على م�ستوى العامل يف‬ ‫جذب ال�سياح والزوار وتقدمي خدمات‬ ‫متميزة لهم بالإ�ضافة �إىل دورها‬ ‫الفعال والهام يف تنمية وتطوير البيئة‬ ‫املحيطة بامل�شروع‪.‬‬


‫األخبار االقتصادية‬

‫‪ 47‬مليون ريال أرباح‬ ‫بنك مسقط‬

‫�أعلن بنك م�سقط عن حتقيق �أرباح‬ ‫�صافية قدرها (‪ )47‬مليون ريال يف‬ ‫فرتة ال�ستة �أ�شهر املنتهية يف ‪ 30‬يونيو‬ ‫‪2010‬م ‪ ‬مقارنة ً بالربح ال�صاف ـ ـ ــي‬ ‫البالغ (‪ )60.4‬مليون ريال للفرتة‬ ‫ذاتها من العام ‪2009‬م ‪ ،‬علم ًا ب�أن‬ ‫�صايف الربح لفرتة ال�ستة �أ�شهر‬ ‫الأوىل من العام ‪2009‬م ت�ضمن مبلغ‬ ‫(‪ )53.2‬مليون ريال هو عبارة عن‬ ‫الربح املحقق من بيع البنك ال�ستثماره‬ ‫يف ‪ HDFC Bank‬بجمهوريـة الهن ــد‬ ‫(بعد احت�ساب ال�ضرائب)‪ ،‬كما ت�ضمن‬ ‫�صايف الربح للن�صف الأول من العام‬

‫‪2009‬م خ�سارة مببلغ (‪ )9.4‬مليون‬ ‫ريال يف حمفظة اال�ستثمار املتاح للبيع‬ ‫�إىل جانب خ�سارة تبلغ (‪ )25.4‬نتيجة‬ ‫�إعتمادات منحها فرع البنك يف اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية‪ .‬فعليه ‪ ،‬و با�ستثناء‬ ‫هذين البندين اال�ستثنائيني‪ ،‬فقد بلغ‬ ‫�صايف الربح املعدل للن�صف الأول من‬ ‫العام ‪2009‬م (‪ )41.2‬مليون ريال‪ ،‬و‬ ‫هكذا يكون �صايف الربح لفرتة ال�ستة‬ ‫�أ�شهر الأوىل ‪ ‬من العام ‪2010‬م قد‬ ‫�سجـ ـّل زيادة بن�سبة (‪ )%14‬مقابل‬ ‫�صايف الربح املعدل لنف�س الفرتة من‬ ‫العام املا�ضي‪ .‬‬

‫ارتفاع أرباح البنك األهلي‬ ‫�أعلن البنك الأهلي �ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع ‪ ،‬الذي‬ ‫يعترب واحدا من �أ�سرع البنوك منوا‬ ‫يف ال�سلطنة نتائجه غري املدققة عن‬ ‫الأ�شهر ال�ستة املنتهية يف ‪ 30‬يونيو‬ ‫‪ .2010‬و�أفاد البنك �أنه حقق منوا‬ ‫الفتا بن�سبة ‪ ٪ 98‬يف �صايف الأرباح‬ ‫مببلغ ‪ 6.76‬مليون ريال يف الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪ 2010‬باملقارنة مع ‪3.42‬‬

‫مليون ريال لنف�س الفرتة يف عام ‪.2009‬‬ ‫وارتفع �صايف �إيرادات الت�شغيل بن�سبة‬ ‫‪� % 55‬إىل ‪ 12.02‬مليون ريال مقارنة مع‬ ‫‪ 7.76‬مليون ريال عماين لنف�س الفرتة‬ ‫من العام املا�ضي‪ .‬وزادت م�صاريف‬ ‫الت�شغيل بن�سبة ‪� ٪ 9‬إىل ‪ 4.14‬مليون‬ ‫ريال من خالل خف�ض التكاليف و�إجراء‬ ‫خمتلف التدابري وحت�سني الكفاءة ‪.‬‬

‫توباز تحوز على سفينة‬ ‫دعم بحري جديدة‬ ‫قامت �شركة توباز للطاقة واملالحة‬ ‫ليمتد التابعة ل�شركة النه�ضة للخدمات‬ ‫م�ؤخر ًا ب�إ�ضافة �سفينة دعم بحري‬ ‫متعددة الأغرا�ض يبلغ طولها ‪84‬‬ ‫مرت ًا وذلك �إىل �أ�سطولها البحري‬ ‫اخلا�ص ب�سفن الدعم البحري والتي‬ ‫تقوم بخدمة قطاع النفط والغاز ‪،‬‬ ‫الأمر الذي يقوي من موقف ال�شركة‬ ‫باعتبارها �شركة لديها �إحدى �أكرب‬ ‫ع�شر عمليات �سفن دعم بحري‬ ‫ت�شغيلية يف العامل ‪� .‬إن �سفينة الدعم‬

‫البحري املتعددة الأغرا�ض والتي‬ ‫ت�سمى (توباز كوماندر) ‪ ،‬قد توجهت‬ ‫�إىل فيتنام وذلك وفق ًا لعقد مع �شركة‬ ‫�آدامز �أوف�شور �سرفي�سيز ليمتد ‪� .‬إن‬ ‫حيازة �سفينة (توباز كوماندر) ت�شري‬ ‫�إىل �إلتزام ال�شركة امل�ستمر بربنامج‬ ‫تو�سيع ا�سطولها البحري ‪ .‬وبالإ�ضافة‬ ‫�إىل �سفينة (توباز كوماندر) فهنالك‬ ‫�أكرث من ع�شر �سفن جديدة يتوقع‬ ‫�أن تن�ضم لأ�سطول ال�شركة يف عام‬ ‫‪2010‬م ‪.‬‬

‫وضع حجز األساس لمنتجع البليد بصاللة‬ ‫د�شنت ُعمران‪� ،‬شركة اال�ستثمار‬ ‫احلكومية التي تعمل على تطوير‬ ‫الأ�صول والبنية ال ال�سياحية بال�شراكة‬ ‫مع �شركة مو�ستري �ش‪.‬م‪.‬م بو�ضع‬ ‫حجز الأ�سا�س ملنتجع البليد ‪ ،‬وكان‬ ‫ذلك خالل حفل �أقيم حتت رعاية‬ ‫معايل عبد العزيز بن حممد الروا�س‬ ‫‪ ،‬م�ست�شار جاللة ال�سلطان لل�ش�ؤون‬ ‫الثقافية‪ ،‬ومعايل الدكتورة راجحة بنت‬ ‫عبد الأمري بن علي‪ ،‬وزيرة ال�سياحة‬ ‫‪8‬‬

‫ورئي�سة جمل�س �إدارة ُعمران‪ ،‬ومعايل‬ ‫ال�شيخ حممد بن مرهون بن علي‬ ‫املعمري‪ ،‬وزير الدولة وحمافظ ظفار‪.‬‬

‫منتجع البليد �سوف يغدو وجهة جذب‬ ‫�سياحية رئي�سية للمدينة التي تعد مهد‬ ‫للثقافة والتجارة يف حمافظة ظفار‪،‬‬ ‫و�إىل جانب التاريخ الأثري الغني‬ ‫ملنطقة لبليد‪� ،‬ستوفر ال�ضيافة ال ُعمانية‬ ‫املعهودة جتربة ال تن�سى لزوار هذه‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫املدينة التاريخية‪ .‬ويف هذا ال�سياق‪،‬‬ ‫قال معايل عبد العزيز بن حممد‬ ‫الروا�س‪ ،‬م�ست�شار جاللة ال�سلطان‬ ‫لل�ش�ؤون الثقافية‪« :‬ي�سرين �أن �أ�شهد‬ ‫االحتفال بو�ضع حجز الأ�سا�س لهذا‬ ‫للم�شروع‪ ،‬وخ�صو�ص ًا انه جاء متزامنا‬ ‫مبنا�سبة الذكرى الأربعني للنه�ضة‬ ‫املباركة التي قادها ح�ضرة جاللة‬ ‫ال�سلطان املعظم قابو�س بن �سعيد‬ ‫حفظه اهلل ورعاه‪ ،‬وتعد هذه اخلطوة‬

‫الأوىل يف طريق �إثراء املنطقة‪ ،‬ويعد‬ ‫مثا ًال وا�ضح ًا على �إن�شاء م�شاريع‬ ‫فاخرة مع املحافظة على بيئتنا‬ ‫الطبيعية‪ ».‬ومن جانبها قالت معايل‬ ‫الدكتورة راجحة بنت عبد الأمري بن‬ ‫علي‪ ،‬وزيرة ال�سياحة املوقرة ورئي�سة‬ ‫جمل�س �إدارة ُعمران‪�« :‬سيمثل هذا‬ ‫املنتجع معلم جذب �سياحي رائد‬ ‫يف ُعمان و�إجناز �أخر رائع بالن�سبة‬ ‫ل ُعمران و�شركة مو�ستري‪.‬‬


‫في األخبار‬

‫تدشين كتاب «التقدم»‬ ‫د�شن معايل حممد بن نا�صر اخل�صيبي‬ ‫‪� ,‬أمني عام وزارة االقت�صاد الوطني‬ ‫كتاب « التقدم « ال�صادر عن �شركة‬ ‫املتحدة خلدمة و�سائل الإعالم والذي‬ ‫يعترب �أحد املطبوعات ال�سنوية املميزة‬ ‫وقد عرب معاليه عن �سروره بتد�شني‬ ‫الكتاب الذي يتزامن مع احتفاالت‬ ‫ال�سلطنة بالذكري الأربعني ليوم‬ ‫النه�ضة املباركة وقال‪ « :‬هذا الكتاب‬ ‫ي�سلط ال�ضوء على الإجنازات التي‬ ‫حققتها ال�سلطنة خالل الأربعني عام ًا‬ ‫املا�ضية و�سوف يكون مرجع ًا الغنى‬ ‫عنه للباحثني الراغبني يف التعرف على‬ ‫الإجنازات التي حققتها ال�سلطنة خالل‬ ‫الأربع عقود املا�ضية ‪ .‬عالوة على‬ ‫ذلك ف�إن الكتاب يوثق هذه الإجنازات الكتاب هدية متوا�ضعة للتعبري عن‬ ‫بالتقارير وال�صور وبالت�أكيد �سيكون‬ ‫االمتنان للقيادة احلكيمة الواعية من‬ ‫�إ�ضافة هامة للمكتبة العمانية ‪.‬‬ ‫لدن ح�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان‬ ‫قابو�س بن �سعيد املعظم حفظه اهلل‬ ‫ح�ضر حفل التد�شني كبار امل�سئولني يف ورعاه ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن كتاب‬ ‫�شركة املتحدة خلدمة و�سائل الإعالم‬ ‫وعلى ر�أ�سهم �سانديب �سيهجال ‪,‬‬ ‫الرئي�س التنفيذي و�ألبانا روي نائب‬ ‫الرئي�س التنفيذي ومايانك �سينج ‪,‬‬ ‫حمرر عام املجموعة وخلفان الرحبي‪,‬‬ ‫نائب مدير التحرير مبجلة عامل‬ ‫االقت�صاد والأعمال وطالل بن �سليمان‬ ‫الرحبي ‪ ,‬رئي�س قطاع التوعية والأعالم‬ ‫بهيئة تقنية املعلومات ‪.‬‬ ‫يف ت�صريح �صحفي ذكر �سانديب‬ ‫�سيهجال ب�أن كتاب التقدم « يلقي‬ ‫ال�ضوء من خالل ال�ستة ع�شر ن�سخة‬ ‫التي مت �إ�صدارها حتى الآن على النمو‬ ‫االقت�صادي واالجتماعي الذي حققته‬ ‫ال�سلطنة خالل هذه الفرتة ويعترب هذا‬

‫‪10‬‬

‫الكتاب ي�سلط ال�ضوء‬ ‫على الإجنازات التي‬ ‫حققتها ال�سلطنة‬ ‫خالل الأربعني عام ًا‬ ‫املا�ضية و�سوف يكون‬ ‫مرجع ًا ال غنى عنه‬ ‫للباحثني‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫ذكر معايل �أحمد بن عبد النبي مكي‬ ‫التقدم ‪ 2011-2010‬يربز ‪� 40‬إجناز ًا‬ ‫وزير االقت�صاد الوطني ونائب رئي�س‬ ‫كبريا كان لها دور يف حتديد �شكل‬ ‫جمل�س ال�شئون املالية وموارد الطاقة‬ ‫م�سرية التطور التي قطعتها ال�سلطنة‬ ‫للو�صول �إىل الرقي والتقدم الذي و�صلت « لقد حققت ال�سلطنة �إجنازات‬ ‫�إليه ويقدم هذا الكتاب نظرة عامة على اقت�صادية كبرية ب�سبب الإدارة الفاعلة‬ ‫عملية التحول التي �شهدتها ال�سلطنة من واملدرو�سة لرثوتها النفطية وا�ستغالل‬ ‫عوائد هذا القطاع العام يف تطوير‬ ‫ما قبل ‪ 1970‬حيث كانت دولة معزولة‬ ‫وال تواكب التطور �إىل �أن �أ�صبحت دولة الركائز االقت�صادية وتعزيز النظام‬ ‫املايل وامل�ضي قدما يف تنفيذ برنامج‬ ‫متطورة متكاملة الأركان « ‪.‬‬ ‫التنويع االقت�صادي ‪.‬‬ ‫كذلك يغطي الكتاب ب�شكل عميق‬ ‫العديد من القطاعات احليوية مثل‬ ‫�أما معايل مقبول بن علي �سلطان وزير‬ ‫النفط والغاز وامل�صارف واملالية‬ ‫التجارة و ال�صناعة فذكر « حتاول‬ ‫و�أ�سواق املال والتعليم والرعاية‬ ‫الوزارة بذل �أق�صى ما لديها من �أجل‬ ‫ال�صحية والت�أمني والزراعة والتجزئة حتقيق �أهدافها يف كافة القطاعات‬ ‫والطريان وتقنية املعلومات والعقارات احليوية التابعة لها مثل التجارة‬ ‫واالت�صاالت والت�صنيع والطاقة والبنية وال�صناعة والتعدين ‪ ،‬وقد جنحت‬ ‫الأ�سا�سية وال�سياحة ‪ .‬على جانب‬ ‫الوزارة يف حتقيق جناح كبري يف حتقيق‬ ‫املقاالت املتنوعة ف�إن هذه الن�سخة‬ ‫الأهداف املو�ضوعة يف اخلطة اخلم�سية‬ ‫من كتاب التقدم حتتوى كذلك على‬ ‫ال�سابعة وتقوم حاليا ب�إعداد املقرتحات‬ ‫م�ساهمات من جانب عدد من الوزراء ‪ .‬والربامج خلطة التنمية الثامنة ‪.‬‬


‫في األخبار‬

‫معرض يحتفي بإنجازات عمان‬ ‫تزامن ًا مع احتفاالت ال�سلطنة بالعيد الوطني الأربعني‬ ‫‪ ,‬يحت�ضن مركز عمان الدويل للمعار�ض يف نوفمرب‬ ‫القادم معر�ض �إجنازات عمان وهو املعر�ض الذي‬ ‫ت�شارك فيه �أكرث من ‪� 100‬شركة وجهة حكومية ‪.‬‬ ‫ويعترب املعر�ض �أول معر�ض من نوعه يف ال�سلطنة من‬ ‫حيث طريقة التنظيم حيث �سيتم تنظيمه بطريقة‬ ‫مبتكرة تعك�س الإجنازات التي متت على مدى العقود‬ ‫الأربعة املا�ضية ‪.‬‬

‫جنح يف حتقيق الأهداف املو�ضوعة منذ عام ‪1970‬‬ ‫وحتى الآن ‪.‬‬ ‫ذكر �أ�شرف مرعي ‪ ,‬املدير العام ل�شركة الورقة‬ ‫الثالثية ‪ ,‬ال�شركة املنظمة للمعر�ض « يف البداية نود‬ ‫�أن نعرب عن عميق �شكرنا للجنة العليا لالحتفاالت‬ ‫على الدعم الذي تلقيناه منها يف تنظيم هذا املعر�ض‬ ‫وقد �أتت فكرة تنظيم هذا املعر�ض من �إمياننا الكبري‬ ‫ب�أهمية امل�شاركة يف احتفاالت العيد الوطني الأربعني‬ ‫لل�سلطنة و�سوف يكون املعر�ض فر�صة كبرية لعر�ض‬ ‫الإجنازات التي متت خالل الأربعني عام ًا املا�ضية‬ ‫حتت القيادة احلكيمة من لدن ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة ال�سلطان قابو�س بن �سعيد املعظم حفظه اهلل‬ ‫ورعاه كما �سيكون فر�صة لتعريف املجتمع ب�شكل عام‬ ‫وفئة ال�شباب ب�شكل خا�ص مب�سرية الإجنازات التي‬ ‫قطعتها ال�سلطنة على مدى الأربع عقود املا�ضية ‪.‬‬

‫يحتفل هذا املعر�ض بالإجنازات التي حققتها ال�سلطنة‬ ‫على مدى الأربع عقود املا�ضية والتي �ساهم يف‬ ‫حتقيقها القطاع العام واخلا�ص وي�سلط ال�ضوء على‬ ‫التطورات االقت�صادية واالجتماعية حيث �ستقوم‬ ‫�شركة �إجناز ب�إظهار �أهم الأحداث والإجنازات خالل‬ ‫هذه احلقبة و�إطالع اجليل اجلديد عليها لال�ستفادة‬ ‫منها كم�صدر �إلهام ودفعة قوية للأمام واال�ستمرار‬ ‫على نف�س البناء الذي �أر�سى دعائمه جاللة ال�سلطان‬ ‫قابو�س بن �سعيد املعظم حفظه اهلل وعاه ‪.‬‬ ‫يوفر معر�ض �إجنازات عمان الفر�صة ل�شركات‬ ‫القطاع اخلا�ص والعام للم�شاركة يف هذا املعر�ض‬ ‫وعر�ض �إجنازاتهم فيما يتعلق بتنفيذ م�شاريع‬ ‫البنية الأ�سا�سية كما �أنه يعترب فر�صة لبناء‬ ‫عالقات �إ�سرتاتيجية مع م�ؤ�س�سات القطاع العام‬ ‫لال�ستمرار يف عملية تطوير ال�سلطنة ‪ .‬ي�شمل‬ ‫املعر�ض ثالثة قطاعات رئي�سية يركز القطاع الأول‬ ‫على التعبري عن ال�شكر والثناء حل�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة من خالل عر�ض ال�صور والفيديو ومقاطع‬ ‫من النطق ال�سامي ‪ .‬كما ي�ستعر�ض هذا الق�سم‬ ‫الأحداث ��لتاريخية التي وقعت خالل الأربعني عام ًا‬ ‫املا�ضية ‪� .‬أما الق�سم الثاين ف�سيخ�ص�ص مل�ؤ�س�سات‬ ‫القطاع العام واخلا�ص لعر�ض الر�ؤى والأهداف‬ ‫والن�شاطات و�أهم الأحداث والإجنازات التي‬ ‫حققتها خالل الأربعني عام ًا املا�ضية ‪� .‬أما الق�سم‬ ‫الثالث ف�سوف يحكي تاريخ ال�شعب العماين وكيف‬

‫‪12‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫يحتفل هذا املعر�ض‬ ‫بالإجنازات التي حققتها‬ ‫ال�سلطنة على مدى الأربع‬ ‫عقود املا�ضية والتي �ساهم‬ ‫يف حتقيقها القطاع العام‬ ‫واخلا�ص‬

‫مت عمل الرتتيبات الالزمة من �أجل تنظيم املعر�ض‬ ‫بطريقة مبتكرة جتعله الأول من نوعه من حيث‬ ‫طريقة العر�ض ‪ .‬مت ا�ستلهام فكرة ت�صميم املعر�ض‬ ‫من الرتاث العماين الأ�صيل مع �إ�ضافة اللم�سات‬ ‫الع�صرية و�سوف يتم �إ�صدار كتيب احتفايل يعطي‬ ‫الكثري من املعلومات عن اجلهات امل�شاركة يف‬ ‫املعر�ض‪ .‬كذلك �سيتم تنظيم حملة ترويج كبرية‬ ‫بالتزامن مع املعر�ض وهي احلملة التي حتظى بتغطية‬ ‫وا�سعة من خمتلف و�سائل الإعالم و�سوف يكون حفل‬ ‫التنظيم متميز ًا حيث �سي�شمل عرو�ض فنية وعرو�ض‬ ‫ليزر م�صاحبة طوال فرتة املعر�ض ‪.‬‬ ‫وم�ضى قائال « �إىل جانب املعر�ض ف�إننا نخطط لعقد‬ ‫م�ؤمتر م�صغر ال�ستعرا�ض التجربة العمانية ون�أمل �أن‬ ‫يكون هذا املعر�ض مبثابة م�شهد ومل�سة وفاء حل�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س بن �سعيد املعظم‬ ‫حفظه اهلل ورعاه والإجنازات التي متت حتت القيادة‬ ‫احلكيمة جلاللته» ‪.‬‬


Ö`gP ø`e á``•ãdG

áë°üdG ¢•Y ÚeCÉàdG ÉàdG IÉ«²G ¢•Y ÚeCÉàdG • á«dhDƒ°ùŸG ¢•Y ÚeCÉàdG • »°Sóæ¡dG ÚeCÉàdG • ôØ°ùdG • á«°üî°ûdG çOGƒ²G • äGQÉ«°ùdG • ¿GÒ£dG • ábÉ£dG • RɨdGh §ØædG ¢•Y ÚeCÉàdG • . +BBB RQƒH & OQófÉà°S ádÉch –Ñb øeh zA{ â°ùH šEG ¬jEG –Ñb øe ÊɪàFG «æ°üJ ( IRÉà‡ ) ÊɪàF’G «æ°üà•d â°ùH šEG ¬jEG ádÉch –Ñb øe áØæ°üe . ( á«dÉŸG áÄa ) MRM IõFÉL ¢•Y –°UÉM , ájô°ûÑdG OQGƒŸG ‘ ôªãà°ùªc IóëàŸG ᒕªŸG –Ñb øe óªà©e , 2000- 9001 hõjC’G IOƒ÷G IOÉ¡°T ¢•Y ᕰUÉM + 968 24789283 ¢ùcÉa ,+ 968 24789232 ºbQ JÉg ¿ÉªY á棕°S , §°ùe , hÈL 114 …ójôH õeQ 1201 Ü ¢U www.oicem.com á’Ñ°ûdG ¢•Y ™bƒŸG “oicmuscat@tameen.ae” ÊhΒdG ójôH


‫في األخبار‬

‫النورس في بيتك‬

‫�أطلقت النور�س املجموعه املميزة من‬ ‫خدماتها الثابتة للإنرتنت والهاتف‬ ‫املنزيل‪ ،‬وقد ا�صبح من ال�سهل الآن على‬ ‫اجلميع �سواء �أفراد العائلة او الأ�صدقاء‬ ‫يف جميع �أنحاء ال�سلطنة االحتفال‬ ‫بدخول النور�س �إىل حقبة جديدة يف‬ ‫قطاع االت�صاالت يف ال�سلطنة‪ ،‬وت�أتي‬ ‫هذه اخلطوة لتعزز من النجاح الذي‬ ‫حققته ال�شركة يف توفري خدماتها‬ ‫املبتكرة على �صعيد االت�صاالت املتنقلة‪،‬‬ ‫وذلك من خالل منح العمالء خيارات‬ ‫جديدة وباقات مميزة للتوا�صل مع‬ ‫عائالتهم و�أ�صدقائهم عرب خدمات‬ ‫االنرتنت والهاتف املنزيل‪ .‬وتوفر‬ ‫هذه اخلدمات املتميزة عن طريق‬ ‫�شبكة الواي ماك�س (‪)WiMAX‬‬ ‫‪14‬‬

‫احلديثة والتي تعد الأوىل يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫والتي �ستغطي ن�سبة ‪ %54‬من الكثافة‬ ‫ال�سكانية عند التد�شني‪ ،‬لت�صل �إىل‬ ‫ن�سبة ‪ %80‬خالل عام ‪.2011‬‬ ‫وتتزامن مراحل تد�شني خدمات‬ ‫الإنرتنت والهاتف املنزيل مع احتفاالت‬ ‫البالد بالعيد الوطني الأربعني‪ ،‬وتتيح‬ ‫«و�صل و�شغل» خلدمات الإنرتنت‬ ‫خدمة ّ‬ ‫والهاتف املنزيل �إمكانية االت�صال‬ ‫بالإنرتنت خالل دقائق معدودة‪ .‬وال‬ ‫يتطلب الأمر من العمالء �سوى التوجه‬ ‫�إىل �إحدى �صاالت النور�س �أو عدد من‬ ‫وكالء النور�س املعتمدين ل�شراء جهاز‬ ‫مودم و�إي�صاله مبا�شرة بجهاز احلا�سب‬ ‫الآيل �أو املحمول ليتم بعدها �إدخال‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫ا�سم امل�ستخدم وكلمة املرور لالت�صال‬ ‫بالإنرتنت‪ .‬وقد عملت النور�س على‬ ‫حتديد التعرفة لكي تكون يف املتناول‬ ‫حيث تبد�أ �أ�سعار باقات اخلدمات �آجلة‬ ‫الدفع من ‪ 15‬ريال �شهري ًا حيث تت�ضمن‬ ‫الو�صول �إىل بيانات بحجم ‪ 6‬جيجابايت‬ ‫مع �سرعة حتميل ‪ Mbps 1‬يف الثانية؛‬ ‫بالإ�ضافة �إىل خيار «حمدد حجم‬ ‫البيانات» للتحكم بحجم االنفاق يف‬ ‫خدمات الإنرتنت؛ وخط هاتفي جماين‬ ‫دون �أي ر�سوم �إ�ضافية‪ ،‬وهي خدمة‬ ‫جديدة ومبتكرة من «النور�س»‪.‬‬ ‫وميكن للعمالء �أي�ض ًا اال�ستفادة من‬ ‫العديد من اخليارات املرنة وباقات‬ ‫الأ�سعار الأخرى مبا فيها خيار الدفع‬

‫امل�سبق الذي يعد بدوره خدمة جديدة‬ ‫من النور�س هي االوىل يف املنطقة‬ ‫ب�شكل عام ويف ال�سلطنة ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫وبد ًء من ‪ 5‬رياالت‪ ،‬ميكن لعمالء‬ ‫اخلدمات م�سبقة الدفع اال�ستمتاع‬ ‫بحجم بيانات ‪ 2‬جيجابايت مع‬ ‫�سرعة حتميل ‪ Mbps 1‬يف الثانية‪� ،‬أو‬ ‫االختيار بني باقة �شهرية بنف�س التكلفة‬ ‫واملزايا املتاحة �ضمن خيارات اخلدمة‬ ‫�آجلة الدفع‪ .‬وتتيح النور�س للعمالء‬ ‫الذين ي�شرتكون الآن يف �إحدى باقتي‬ ‫اخلدمات الآجلة �أو م�سبقة الدفع‬ ‫الو�صول �إىل حجم م�ضاعف للبيانات‬ ‫ب�صورة جمانية حتى يوم ‪� 13‬أكتوبر‬ ‫كجزء من العر�ض الرتويجي لإطالق‬ ‫هذه اخلدمات من النور�س‪.‬‬


‫أخبار الناس‬

‫رئيس جديد إلدارة االستثمار‬

‫�أعلن �ستاندرد ت�شارترد عن تعيينه تيمور لبيب كمدير عام ورئي�س لإدارة‬ ‫اال�ستثمار اخلا�ص ملنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا وتركيا‪ .‬وي�أتي‬ ‫هذا التعيني كجزء من �إ�سرتاتيجية البنك التي ت�ستهدف الدخول يف قطاع‬ ‫اال�ستثمار اخلا�ص يف املنطقة‪ ،‬والذي يعد من القطاعات الواعدة يف املنطقة‪.‬‬ ‫�سيرت�أ�س تيمور فريق ًا يركز على اال�ستثمار يف ال�شركات متو�سطة ومتقدمة‬ ‫املراحل يف القطاعات التي تثبت منو ًا يف مناذج الأعمال وتدفق ًا نقدي ًا �إيجابي ًا‬ ‫وربحية واملدعومة من �إدارة قادرة وجديرة بالثقة‪.‬‬

‫آر إس أيه تعلن عن‬ ‫المدير اإلداري للعمليات‬

‫�أعلنت �شركة �آر �إ�س �أيه (ال�شرق الأو�سط) عن‬ ‫تعيني توين ت�شودري كمدير �إداري للعمليات‬ ‫التي تُدار يف ُعمان‪ .‬حيث تُعد ترقية توين‬ ‫ت�شودري ذات مفعول �سريع تعمل على حتقيق‬ ‫الأف�ضل لل�شركة‪.‬وقد لعب توين ت�شودري عدة‬ ‫�أدوار رئي�سية وهامة يف �شركة �آر �إ�س �أيه‪ ،‬حيث‬ ‫�أن من �أحدث �إ�صداراته هي مدير (الإندماج)‬ ‫يف ُعمان بعدما مت �إمتالك �شركة الت�أمني الأهلية‪ .‬وقد جلب توين معه خربة‬ ‫وا�سعة من ِكال الأ�سواق النا�شئة و�سوق الواليات املتحدة‪ ،‬و�سوف يتوىل توين‬ ‫م�س�ؤولية قيادة ك ًال من �شركة �آر �إ�س �أيه و �شركة الت�أمني الأهلية وذلك بامل�ضي‬ ‫ُقدما واملحافظة على تويل م�س�ؤولية االندماج لكال ال�شركتني‪ .‬و�أعلنت ال�شركة‬ ‫كذلك عن تعيني �سنجيف جاه كمدير للت�أمني ال�شخ�صي‪� ،‬إ�ضافة �إىل ترقية‬ ‫�سرنفا�سان �إىل من�صب املدير التخ�ص�صي يف ُعمان‪.‬‬

‫مجموعة ‪ BMW‬الشرق‬ ‫تعين مديرًا جديدًا‬ ‫األوسط ّ‬ ‫ع ّينت جمموعة ‪ BMW‬ال�شرق‬ ‫الأو�سط رايرن براون مدير ًا جديد ًا‬ ‫لإدارة املبيعات والت�سويق يف منطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬و�سوف يكون م�س�ؤو ًال‬ ‫عن عالمتي ‪ BMW‬وميني‬ ‫التجاريتني يف ‪� 14‬سوق‪.‬‬ ‫و�سوف ي�ستلم براون من�صبه ابتدا ًء‬ ‫من يوليو ‪ 2010‬من جيم�س كرايتون‬ ‫الذي �سينتقل �ضمن جمموعة‬ ‫‪� BMW‬إىل من�صب مدير �إدارة‬ ‫�إقليمي لرولز روي�س ال�شرق الأو�سط‪.‬‬

‫الوهيبي رئيسًا لمنظمة عربية‬ ‫مت انتخاب �سعادة الدكتور حممد بن علي الوهيبي وكيل وزارة النقل واالت�صاالت‬ ‫لالت�صاالت لرئا�سة جمل�س �إدارة املنظمة العربية لتكنولوجيا االت�صال واملعلومات‪.‬‬ ‫واملنظمة �إحدى املنظمات التابعة جلامعة الدول العربية ت�أ�س�ست يف ‪2001/6/10‬‬ ‫وتعنى بتنمية قطاعات تكنولوجيا االت�صال واملعلومات باملنظمة ‪ ،‬وكذلك توفري‬ ‫الآليات ال�ضرورية لتدعيم التعاون والتكامل يف املجال بني �أع�ضاء املنظمة ‪،‬‬ ‫وتطوير و�إثراء �سيا�سات وا�سرتاتيجيات م�شرتكة لتنمية هذه املجاالت التكنولوجية‬ ‫احليوية ‪ ،‬وتوحيد وتن�سيق املواقف العربية يخدم م�صاحلها ‪ ،‬ور�صد احلاجيات‬ ‫والطاقات العربية وتوفري املناخ املالئم لإقامة عالقات �شراكة وتعاون عربي مثمر ‪،‬‬ ‫وت�شجيع اال�ستثمار العربي والأجنبي باملنطقة ‪ ،‬واال�ستفادة من التجارب العاملية يف‬ ‫جمال تكنولوجيات االت�صال واملعلومات‬

‫أوكتال تعين مديرا ماليا‬ ‫�أعلنت �أوكتال للبرتوكيماويات الرائدة يف جمال �إنتاج الرقائق البوليثيلني ترييفتاالت‬ ‫الراتنجية(‪ )PET‬عن تعيني ندمي فياز ‪ ،‬مديرا ماليا لها ‪ .‬ويتمتع ندمي بخربة لأكرث من ‪20‬‬ ‫عاما يف قطاعي التجارة واال�ستثمار امل�صريف وقد �أم�ضى معظم خربته العملية لدى بنك �شي�س‬ ‫مانهاتن يف نيويورك ولندن ‪ ،‬حيث �شغل عدة وظائف ذات �صلة بخدمة العمالء وهو متخ�ص�ص‬ ‫يف ال�سلع وال�صناعات البرتولية بالإ�ضافة �إىل خربته الوا�سعة يف �إدارة اال�ستثمار حيث �أنه عمل يف‬ ‫اخلدمات املالية لدى ( يو بي �أ�س ) كم�ست�شار ا�ستثمار ويف �شركة باوند كابيتال ليمتد ‪ ،‬نيويورك‬ ‫كمدير للأ�سهم اخلا�صة ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫فر�ض قيودا كبرية على البنوك فيما‬ ‫يتعلق بالإقرا�ض ‪ .‬على الرغم من �أن‬ ‫احلكومة غنية ولديها �سيولة كافية‬ ‫�إال �أنها مل تقم باتخاذ خطوات كبرية‬ ‫لدفع عجلة النمو االقت�صادي لأ�سباب‬ ‫�سيا�سية فاحلكومة حري�صة ب�شكل �أو‬ ‫ب�آخر على عدم �إثارة الربملان لأن بع�ض‬ ‫�أع�ضاء الربملان كانوا يرغبون من‬ ‫احلكومة �إعفاء املقرت�ضني املتعرثين‬ ‫يف �سداد القرو�ض اال�ستهالكية كما‬ ‫كان احلال يف عام ‪ . 1991‬من الوا�ضح‬ ‫�أنه مل يكن لدى احلكومة النية لعمل‬ ‫ذلك وكان �أي دعم من جانب احلكومة‬ ‫مل�ساعدة ال�شركات �سيبدو على �أنه‬ ‫حتيز من احلكومة لأ�صحاب ال�شركات‬ ‫وهو موقف �صعب ‪.‬‬ ‫البحرين هي الأخرى ت�أثرت ولكن لي�س‬ ‫بدرجة بالغة وغلب على تعامالتها‬ ‫احلذر ‪ .‬على �أية حال ف�إن �سوق‬ ‫اخلدمات املالية يف البحرين ‪ ,‬التي‬ ‫تعترب الأكرب يف املنطقة ‪ ,‬تعر�ضت‬ ‫�إىل خ�سائر كبرية ب�سبب تعر�ضها �إىل‬ ‫جمموعة ال�سعد وجمموعة الق�صيبي‬ ‫وهو الأمر الذي ا�ستدعى مراجعة‬ ‫الأنظمة املطبقة من جانب البنك‬ ‫املركزي البحريني الذي يعترب حتى‬ ‫الآن اجلهة التنظيمية وعليه فقد مت‬ ‫البدء بعملية ت�صحيح داخل البنك‬ ‫املركزي ‪ .‬ال تزال هناك بع�ض املخاوف‬ ‫ب�ش�أن قطاع العقار حيث �أن املعرو�ض‬ ‫من املكاتب والوحدات ال���سكنية‬ ‫الفاخرة �أكرث من الطلب بكثري ويف‬ ‫نف�س الوقت هناك نق�ص يف الوحدات‬ ‫ال�سكنية متو�سطة الكلفة ‪ .‬كذلك فقد‬ ‫انخف�ضت قيمة العقارات بحوايل ‪%20‬‬

‫أبو ظبي تستثمر ثروتها بشكل كبير في تطوير البنية األساسية الخاصة بها وتحاول بشكل أو‬ ‫بآخر التفوق على دبي‬

‫على مدى العام املا�ضي وهو ما ميكن‬ ‫�أن نطلق عليه حركة ت�صحيح مقارنة‬ ‫بالأو�ضاع يف �أي دولة �أخرى و�سيظل‬ ‫هناك جدل دائر حول الأ�سلوب الذي‬ ‫اتبعته البنوك يف البحرين للإقرار‬ ‫بقيم الأ�صول يف ميزانياتها من حيث‬ ‫املخ�ص�صات املو�ضوعة لهذا الغر�ض‬ ‫‪ .‬يف قطر ‪� ,‬أوفت احلكومة بالتزامات‬ ‫قطاع العقار جتاه البنوك و�شركات‬ ‫التطوير وهو الأمر الذي خفف من‬ ‫وط�أة الأزمة وعلى �أية حال ال بد‬ ‫من معاجلة هذه امل�س�ألة ب�شكل �أكرث‬ ‫فعالية يف الفرتة القادمة ‪ .‬على �أية‬ ‫حال ويف والوقت الذي ال يزال فيه‬ ‫القطاع العام ي�شهد منو ًا متوا�ص ًال‬ ‫ف�إن القطاع اخلا�ص ال يزال بطيئ ًا يف‬ ‫عملية البناء خا�صة بعد الأزمة التي‬ ‫حدثت يف عام ‪ 2009‬ومع وجود �إمكانية‬ ‫حلدوث ت�أخري يف ت�سليم م�شاريع‬

‫البنية الأ�سا�سية الكبرية ‪ ,‬مت ممار�سة‬ ‫�ضغوط مالية على املقاولني الذين‬ ‫قاموا بتكدي�س الكثري من املواد وجلب‬ ‫الكثري من الأيدي العاملة للعمل يف هذه‬ ‫امل�شاريع ‪ .‬من بني الأبعاد الأخرى يف‬ ‫ال�صورة القطرية هو �شهية احلكومة‬ ‫الوا�ضحة لعمليات ال�شراء اخلارجية‬ ‫ب�أ�سعار جذابة وهو الأمر الذي ي�ؤثر‬ ‫على الإنفاق املحلي وعلى �أية حال ف�إن‬ ‫ال�صورة العامة يف قطر يف اجلانب‬ ‫الإيجابي ‪.‬‬ ‫ال تزال دبي هي امل�شكلة الأعو�ص‬ ‫يف دول اخلليج العربي حيث حتاول‬ ‫الإمارة التعاطي مع �أزمة الديون‬ ‫اخلارجية والرتاجع الكبري يف قيمة‬ ‫الأ�صول ‪ .‬ل�سوء احلظ ف�إن العديد‬ ‫من امل�ستثمرين حول العامل يعممون‬ ‫الو�ضع بالن�سبة لدول اخلليج العربي‬

‫وبالتايل ف�إن هناك اجتاه نحو الربط‬ ‫بينهم وهو الأمر الذي �سيظل ي�ؤثر �سلباً‬ ‫على ال�سعر وال�سيولة حتى تخرج دبي‬ ‫من كبوتها وهو الأمر الذي يحتاج �إىل‬ ‫وقت لأن البنوك تقوم حاليا ب�إدخال‬ ‫التعديالت الالزمة والتفاو�ض على‬ ‫جدول وبرامج الدفع وتوفري مزيد‬ ‫من املخ�ص�صات للتعامل مع الرتاجع‬ ‫امل�ستمر يف �أ�سعار الأ�صول ‪.‬‬ ‫يف النهاية ف�إن علينا �أن ننظر �إىل‬ ‫ال�سعودية التي متكنت من �أن حتافظ‬ ‫على نف�سها يف معزل عن ال�صعاب‬ ‫والتحديات التي واجهت دول اخلليج‬ ‫العربي الأخرى فنحن الآن ن�شهد منو ًا يف‬ ‫االئتمان – لل�شهر اخلام�س على التوايل‬ ‫والبنوك تتحرك من و�ضعية العزوف‬ ‫عن املخاطر �إىل مرحلة امل�شاريع‬ ‫الإ�سرتاتيجية من احلكومة‪.‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪19‬‬


‫وجهة نظر‬

‫جون آر رايت‪ ،‬خبير مصرفي‬

‫هل هناك غد مشرق ؟‬

‫في البداية يجب أن أؤكد بأن منطقة الخليج – في رأيي – ال تختلف جوهريا عن أي‬ ‫مكان آخر في العالم من حيث التحديات التي ينبغي عليها مواجهتها خالل فترة‬ ‫“ انفجار فقاعة النمو االقتصادي “ وكذلك ما تحتاج إلى تطبيقه لكي تتعاطى‬ ‫مع التراجع في النمو االقتصادي ومرحلة العودة إلى الطريق الصحيح ‪.‬‬

‫عام ‪ 2007‬ا�ستمر كذلك يف عام ‪2008‬‬ ‫لي�س هناك اختالف على �أن النماذج‬ ‫حيث كان هناك ن�شاط زائد عن احلد‬ ‫االقت�صادية املطبقة تختلف من بلد‬ ‫من �شركات القطاع العام واخلا�ص‬ ‫لآخر ولكن ميكن القول ب�أن دول‬ ‫اخلليج العربي ب�شكل عام تعتمد بدرجة والأفراد حيث �سيطر الطمع واجل�شع‬ ‫كبرية على عائدات النفط وبالتايل ف�إن والرغبة اجلاحمة يف الربح على‬ ‫دول اخلليج العربي عر�ضة ب�شكل �أكرب اجلميع دون ح�ساب �أي ح�ساب للغد‬ ‫للت�أثر بعدم ا�ستقرار �أ�سعار النفط من ‪ .‬تدريجيا وخالل عام ‪ , 2008‬بد�أت‬ ‫الدورة تهد�أ وبد�أ املوقف املايل للكثري‬ ‫�أي دولة �أخرى لديها تنوع يف م�صادر‬ ‫من ال�شركات يتدهور ب�سرعة وبد�أت‬ ‫الدخل الوطني ‪.‬‬ ‫امل�ؤ�س�سات املالية يف اتخاذ الإجراءات‬ ‫التي مل تتخذها منذ فرتة طويلة ‪.‬‬ ‫ب�شكل عام ‪� ,‬أنا �أعتقد �أن من املقبول‬ ‫�أن �أقول ب�أن القطاع العام واخلا�ص‬ ‫ما الذي ر�أيناه ؟ يف البداية كان هناك‬ ‫ت�صرف خالل الع�شر �سنوات الأخرية‬ ‫موجات كبرية من بيع الأ�سهم وهو‬ ‫كما لو مل يكن هناك غد يح�سبون‬ ‫الأمر الذي زاد التناف�س يف ال�سوق‬ ‫ح�سابه‪ .‬يف ظل وجود مناخ عمل كان‬ ‫فيما يتعلق ب�سعر الب�ضائع واخلدمات‬ ‫فيه من ال�سهل جدا احل�صول على‬ ‫وهذا يعني �أن �سال�سل التوريد عانت‬ ‫متويل وائتمان بتكلفة رخي�صة �إىل‬ ‫من �أزمة لأن ال�شركات بد�أت تعمد‬ ‫حد ما وتوفر هذا التمويل يف غالب‬ ‫�إىل خف�ض خمزونها من الب�ضائع‬ ‫الأحوال �سواء من ال�سوق املحلي �أو‬ ‫ال�سوق اخلارجي ف�إن هذا الو�ضع �شجع ‪ .‬كذلك كان هناك تركيز من كثري‬ ‫ال�شركات والأفراد على حد �سواء على من ال�شركات على خف�ض التكاليف‬ ‫غري الالزمة والنفقات الت�شغيلية غري‬ ‫تو�سعة �أعمالهم ب�شكل كبري ‪ .‬كذلك‬ ‫لي�س هناك �شك على �أن �ضعف الأنظمة الأ�سا�سية فتم ف�صل عدد من املوظفني‬ ‫�أو خف�ض عدد العمال ومت التفاو�ض‬ ‫احلكومية وغياب التنظيم املطلوب‬ ‫من جديد على �شروط العقود املربمة‬ ‫لعبا دور ًا كبري ًا يف الو�صول �إىل ما‬ ‫و�صلنا �إليه الآن على الرغم �أن ذلك ال بني �شركات القطاع العام وال�شركات‬ ‫الأخرى من �أجل االلتزام بالعدد‬ ‫ينطبق فقط على دول اخلليج العربي‬ ‫املطلوب من العمالة وبد�أ الو�ضع‬ ‫ولكن على العامل �أجمع ‪ .‬كل ما �أمله‬ ‫يزداد تعقيدا بالن�سبة للموردين وهو‬ ‫�أن يكون هناك ا�ستفادة من الدرو�س‬ ‫الأمر الذي �أدى �إىل �إغالق العديد من‬ ‫القا�سية التي �أخذناها خالل هذه‬ ‫ال�شركات و�إفال�س عدد من امل�ستثمرين‬ ‫الأزمة ‪ .‬لذلك فقد واجهنا موقف يف‬ ‫‪18‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫بعد عجزهم عن �أداء االلتزامات‬ ‫املفرو�ضة عليهم ‪ .‬كذلك مت خف�ض‬ ‫الإنفاق العام على امل�ستوى الوطني‬ ‫يف العديد من الدول وركزت الدول‬ ‫وال�شركات الأخرى على التدفقات‬ ‫النقدية واملحافظة على ذلك و�أ�صبح‬ ‫اجلميع م�شغوال مبعاجلة الأزمات التي‬ ‫يتعر�ض لها ب�شكل يومي ‪.‬‬ ‫باالنتقال من هذه امل�شاهد �إىل الو�ضع‬ ‫الذي نحن فيه يف عام ‪ 2010‬ف�سوف‬ ‫جند �أننا يف و�سط مناخ انخف�ضت فيه‬ ‫الفر�ص يف معظم الدول وحيث يتم‬ ‫التفاو�ض فيه حول �شروط جديدة بني‬ ‫املقر�ضني واملقرت�ضني ‪� .‬أقول جمددا‬

‫ال�سلطنة مواردها‬ ‫حمدودة وكانت‬ ‫متحفظة جدا �أثناء‬ ‫الرتاجع يف متويل‬ ‫امل�شاريع التي‬ ‫خططت لها �ضمن‬ ‫مواردها املالية‬

‫ب�أن هذا الأمر ينطبق على معظم الدول‬ ‫لأن هناك بع�ض اال�ستثناءات خا�صة‬ ‫يف حالة �أبو ظبي وعمان وذلك لأ�سباب‬ ‫منها �أن �أبو ظبي ت�ستثمر ثروتها‬ ‫ب�شكل كبري يف تطوير البنية الأ�سا�سية‬ ‫اخلا�صة بها وحتاول ب�شكل �أو ب�آخر‬ ‫التفوق على دبي ‪ .‬على �أية حال ويف مثل‬ ‫هذه احلالة ال تعاين حكومة �أبو ظبي‬ ‫من �أي نق�ص يف ال�سيولة �أو الرغبة يف‬ ‫امل�ضي قدما يف تنفيذ امل�شاريع التي‬ ‫مت التخطيط لها ‪� .‬أما �سلطنة عمان‬ ‫فمواردها حمدودة وكانت متحفظة‬ ‫جدا �أثناء الرتاجع يف متويل امل�شاريع‬ ‫التي خططت لها �ضمن مواردها املالية‬ ‫مت ا�ستيعاب الدرو�س امل�ستفادة من‬ ‫حقبة �آخر الثمانينات ب�شكل جيد ففي‬ ‫الكويت ف�إن امل�شاكل معظمها داخلي‬ ‫وكان �سببها التوقعات الكبرية من‬ ‫جانب كبار الأثرياء وال�شركات هناك‬ ‫وهذا يعني �أن القطاع العام ال يعاين‬ ‫من �أي م�شكلة يف توفر ال�سيولة الالزمة‬ ‫مل�شاريعه ونفقاته ‪.‬‬ ‫على �أية حال هناك بع�ض التحديات‬ ‫�أمام �شركات القطاع اخلا�ص الكويتية‬ ‫حيث انخف�ضت قيمة �أ�صول ال�شركات‬ ‫ب�شكل كبري و�صل يف بع�ض الأحيان‬ ‫�إىل ع�شر القيمة ومعظم ال�شركات‬ ‫الكويتية لها م�شاريع عقارية يف دبي‬ ‫انخف�ضت قيمتها ب�شكل كبري ‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك ف�إن البنك املركزي الكويتي‬


‫وجهة نظر‬

‫مايكل بيريز‪ ،‬مستشار استثماري أول في بنك ستاندرد تشارترد الخاص ‪michael@michaelpreiss.net‬‬

‫سنغافورة تحقق أسرع معدل نمو‬ ‫تشهد سنغافورة انتعاش اقتصادي كبير حيث ارتفع النمو االقتصادي في الربع‬ ‫األول من هذا العام بأكثر من ‪ %45‬ويمكن القول بأن اقتصاد هذه الدولة الصغيرة‬ ‫وضع قدمه على الطريق الصحيح ليكون أسرع االقتصاديات نموًا في العالم بعد‬ ‫معدالت النمو الهائلة التي تحققت في النصف األول من العام ‪.‬‬

‫من املنتظر �أن ينمو �إجمايل الناجت‬ ‫املحلي بحوايل ‪ % 15 - %13‬يف عام‬ ‫‪ 2010‬م مقارنة بالعام املا�ضي وهو ما‬ ‫يعني �أنها حققت �أعلى معدل منو يف‬ ‫العامل و حتى لو تراجع االقت�صاد يف‬ ‫الن�صف الثاين من العام ف�إن �إجمايل‬ ‫معدل النمو خالل العام ‪� 2010‬سيكون‬ ‫الأعلى يف العامل و�سيتفوق على ال�صني‬ ‫والهند ‪ .‬على ما يبدو ف�إن �سوق‬ ‫العمالء و�سوق الأ�سهم يتجه نحو نف�س‬ ‫الطريق الذي �سلكته �سنغافورة واثقا‬ ‫يف قوة عملتها ‪ .‬يف الوقت الذي ظلت‬ ‫فيه �سوق الأ�سهم يف الواليات املتحدة‬ ‫دون زيادة �أو انخفا�ض منذ بداية العام‬ ‫وحتى هذا التاريخ ف�إن اليابان تراجعت‬ ‫بن�سبة ‪ %7-‬وال�صني بـ ‪ %26 -‬وهوجن‬ ‫كوجن ‪� %6-‬أما �سنغافورة فقد زادت‬ ‫ب�أكرث من ‪. %40‬‬ ‫وفقا لبحث قام به بنك �ستاندرد‬ ‫ت�شارتر ف�إن من املتوقع �أن يرتفع‬ ‫الدوالر ال�سنغافوري بن�سبة �أكرث من‬ ‫‪ %12‬مقارنة بالدوالر الأمريكي يف‬ ‫منت�صف عام ‪ 2011‬يف الوقت الذي من‬ ‫املتوقع �أن يبقى فيه اجلنيه الإ�سرتليني‬ ‫�ضعيفا مت�أثر ًا بتداعيات العجز‬ ‫احلكومي الكبري يف ال�سنوات القادمة‬ ‫‪ .‬ذكر الأب امل�ؤ�س�س ورئي�س الوزراء‬ ‫يل كوان يو يف مذكراته « من بني دول‬ ‫العامل الثالث والدول املتقدمة هناك‬ ‫ق�صة جميلة حول دولة �صغرية معزولة‬ ‫‪20‬‬

‫خا�ضعة للتاج الربيطاين �إىل دولة‬ ‫م�ستقلة « ‪ .‬تعترب �سنغافورة الآن �أكرب‬ ‫�أغنى دولة يف العامل من حيث �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي �إىل عدد الأفراد كما �أنها‬ ‫يف املركز الع�شرين من حيث �أغنى دول‬ ‫يف العامل من حيث القيمة اال�سمية‬ ‫للناجت املحلي �إىل عدد الأفراد ‪ .‬على‬ ‫الرغم من �صغر حجم دولة �سنغافورة‬ ‫�إال �أنها يف املركز التا�سع عامليا من‬ ‫حيث حجم االحتياطات الأجنبية‬ ‫ولي�س هناك تقريبا �أي دين �سي��دي ‪.‬‬ ‫كذلك ُيقال ب�أن ال�صندوق ال�سيادي‬ ‫ل�سنغافورة – مت�سيك – يقوم ب�إدارة‬ ‫حمفظة عاملية قيمتها ‪ 186‬مليار دوالر‬ ‫مبا يف ذلك ح�صة تبلغ ‪ %18‬يف بنك‬ ‫�ستاندرد ت�شارترد ‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك ف�إن وحدة املعلومات‬ ‫االقت�صادية �صنفت �سنغافورة يف‬ ‫املرتبة الأويل من حيث جودة احلياة‬ ‫يف �آ�سيا ويف املركز احلادي ع�شر‬ ‫عامليا يف م�ؤ�شر جودة احلياة ‪ .‬يوجد‬ ‫يف �سنغافورة �آالف الأفراد من دول‬ ‫�أجنبية تعمل يف ال�شركات متعددة‬ ‫اجلن�سيات �أو يقومون ب�إدارة �شركاتهم‬ ‫‪ .‬كذلك تعترب �سيا�سة الهجرة واحدة‬ ‫من الأ�سباب اجليدة وراء ق�صة جناح‬ ‫�سنغافورة اقت�صاديا ‪ .‬ففي هوجن‬ ‫كوجن ‪ ,‬حتتاج �إىل ‪� 7‬سنوات حتى‬ ‫حت�صل على الإقامة الدائمة �أما يف‬ ‫دبي ف�إنه رميا يكون لديك ‪ 100‬مليون‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫دوالر يف البنك ومع ذلك ال حت�صل‬ ‫على نف�س احلقوق للمواطن الإماراتي‬ ‫�أو حت�صل على الإقامة الدائمة ‪ .‬يف‬ ‫�سنغافورة ميكن �أن ت�صبح مقيم دائم‬ ‫بعد �سنتني‪.‬‬ ‫عندما ع�شت يف هوجن كوجن خالل‬ ‫الت�سعينات ‪ ,‬اعتدنا �أن نتحدث عن‬ ‫�سنغافورة على �أنها واحدة من الدول‬ ‫اململة حيث تغلق النوادي الليلية �أبوابها‬ ‫يف الثانية �صباحا و�أنها مدينة هادئة‬ ‫‪ .‬اليوم اختلف الو�ضع ب�شكل كبري‬ ‫حيث �أ�صبحت تعج باحلركة واحلياة‬ ‫�أكرث من �أي دولة �أخرى يف �آ�سيا ‪ .‬يف‬ ‫الوقت الذي جند فيه �أهمية هوجن‬ ‫كوجن ترتاجع جند �أن جنم �سنغافورة‬ ‫يلمع يف ال�سماء حيث تعاين هوجن كوجن‬

‫كانت �سوي�سرا عا�صمة‬ ‫البنوك اخلا�صة يف‬ ‫العامل والآن ف�إن‬ ‫الوقت هو وقت هذه‬ ‫اجلزيرة ال�صغرية‬

‫من واحدة من �أ�سو�أ الكوارث البيئية‬ ‫بينما تتمتع �سنغافورة بهوائها النظيف‬ ‫ووجود م�ساحات خ�ضراء ومنتزهات‬ ‫كبرية ‪ .‬يف �أواخر الت�سعينات قام‬ ‫رئي�س الوزراء حينذاك « يل « بالتعاقد‬ ‫مع �شركة ا�ست�شارية وهي �شركة‬ ‫ماكنزي من �أجل حتديد �أ�سباب تخلف‬ ‫�سنغافورة عن هوجن كوجن ‪ .‬يف ذلك‬ ‫الوقت كانت �سنغافورة مركز هام‬ ‫حلركة النقل اجلوي وكانت �سنغافورة‬ ‫�ضمن �أع�ضاء املنظمة الدولية لوكاالت‬ ‫ال�سفر وكانت واحدة من �أكرب حمطات‬ ‫ال�شحن يف العامل حيث يتم نقل ما‬ ‫يزيد عن ‪ 1.66‬مليون طن من‬ ‫الب�ضائع ولكن على �أية حال فقد كان‬ ‫رجال الأعمال يرون ب�أن البلد ينق�صه‬ ‫الدفء ‪.‬‬ ‫�أعدت �شركة ماكنزي تقريرها‬ ‫وقدمته �إىل رئي�س الوزراء وذكرت‬ ‫فيه ب�أن �سنغافورة ينق�صها دفء‬ ‫حياة الليل واملرافق الرتفيهية‬ ‫الليلية وقد �أخذت احلكومة هناك‬ ‫هذه املالحظات خمذ اجلد وبد�أت‬ ‫تعطي حرية �أكرب حلياة الليل‬ ‫وحرية ال�صحافة و�صرحت لنوادي‬ ‫القمار �أو ما يطلق عليها « املنتجات‬ ‫املتكاملة « هناك ‪ .‬على �أية حال ف�إن‬ ‫ال�سنغافوريني يدفعون ‪ 100‬دوالر‬ ‫يف حالة الرغبة يف دخول مثل هذه‬ ‫النوادي ولكنها جمان ًا للأجانب ‪.‬‬


‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪23‬‬


‫مقابلة‬

‫خلق �أ�صول عاملية‬

‫نجحت شركة النفط العمانية في لعب دور هام في تكوين أصول عالمية هامة من خالل المشاركة في‬ ‫مشاريع الطاقة والمشاريع المرتبطة بها في مختلف أنحاء العالم وأيضًا ساهمت كذلك في زيادة القاعدة‬ ‫الصناعية في السلطنة‪ .‬كان لنا هذا الحوار مع معالي مقبول بن علي سلطان ‪ ,‬وزير التجارة والصناعة حول‬ ‫استثمارات الشركة والكثير من األمور األخرى‪.‬‬

‫و�شركة عمان للبويل بروبلني وال�شركة ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫حوار ـ �سونيل فرنانديز‬ ‫العمانية للعطريات و�شركة تكامل‬ ‫لال�ستثمار و�شركة �صاللة للميثانول هل كان عام ‪ 2009‬جيدا‬ ‫هل لك أن تحدثنا عن شركة‬ ‫وال �سيدا بر�شلونه ( �أ�سبانية ) و�شركة بالنسبة للشركات التي‬ ‫النفط العمانية ؟‬ ‫تريد شراء أصول إستراتيجية‬ ‫�شركة النفط العمانية هي واحدة من قنجدو ليوجن للكيماويات ال�صينية‬ ‫خاصة وأن التقييم الخاص‬ ‫ال�شركات التي متلك حكومة ال�سلطنة‬ ‫باألصول تأثر بسبب تراجع‬ ‫كامل �أ�سهمها وقد ت�أ�س�ست ال�شركة‬ ‫�شركات امل�صايف والت�سويق النمو العالمي ؟‬ ‫بهدف البحث عن الفر�ص اال�ستثمارية وبخا�صة ال�شركة العمانية للم�صايف يف عام ‪ , 2009‬ا�ستمرت �شركة النفط‬ ‫يف قطاع الطاقة �سواء داخل �أو خارج والبرتوكيماويات و�شركة بهارات العمانية يف تقييم الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫�سلطنة عمان ومن خالل امل�شاركة يف عمان للم�صايف املحدودة يف الهند داخل وخارج ال�سلطنة وكانت ناجحة‬ ‫م�شاريع الطاقة وامل�شاريع املرتبطة بها و�شركة مول يف املجر وال�شركة ب�شكل كبري يف �شراء عدد من‬ ‫ف�إن ال�شركة تعلب دور حيوي يف جهود العمانية للتجارة الدولية يف الإمارات اال�ستثمارات الهامة التي ت�ضيف قيمة‬ ‫ال�سلطنة الرامية �إىل تنويع م�صادر وال�شركة العمانية لت�سويق النفط �إىل ال�شركة ومن بني هذه اال�ستثمارات‬ ‫االقت�صاد الوطني والرتويج للفر�ص‬ ‫�شركات البنية الأ�سا�سية يف جمال �شركة بهارات عمان للم�صايف املحدودة‬ ‫اال�ستثمارية يف �سلطنة عمان ويف قطاع الطاقة وب�شكل خا�ص �شركة عمان يف الهند حيث قمنا بزيادة عدد الأ�سهم‬ ‫اال�ستثمار الأجنبي اخلا�ص ‪.‬‬ ‫للغاز و�شركة �أويلتانكنج �أوفييل و�شركة‬

‫اململوكة ل�شركة النفط العمانية �إىل‬ ‫‪ %26‬من �إجمايل �أ�سهم هذه ال�شركة‬ ‫كما قمنا ب�شراء ‪ %5‬من �أ�سهم �أكرب‬ ‫ال�شركات الأ�سبانية يف جمال نقط‬ ‫الغاز وتخزينه وهي �شركة �إجناز كما‬ ‫قمنا بتوقيع عقد ت�شغيل م�شرتك مع‬ ‫�شركة رياليان�س الكت�شاف و�إنتاج‬ ‫النفط وهو العقد الذي مبوجبه قامت‬ ‫�شركة النفط العمانية ال�ستك�شاف‬ ‫و�إنتاج النفط ب�شراء ‪ %30‬من ‪ %25‬من‬ ‫املناطق ‪ 18‬و‪ 41‬على ال�ساحل العماين‬ ‫على التوايل‪ .‬كذلك قمنا باالنتهاء من‬ ‫و�ضع ال�شروط الرئي�سية مل�شروع �صناعي‬ ‫كبري يف �أوزبك�ستان �إىل جانب البدء يف‬ ‫�أو امل�ضي قدما يف الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫يف ال�سلطنة ‪.‬‬

‫يف ال�سنوات الأوىل ركزت �شركة النفط‬ ‫العمانية على قطاع النفط والغاز‬ ‫وعلى �أية حال فقد بد�أت ال�شركة‬ ‫تدريجيا يف تنويع م�شاريعها وت�شمل‬ ‫امل�شاريع اال�ستثمارية احلالية لل�شركة‬ ‫م�شاريع ا�ستك�شاف و�إنتاج النفط‬ ‫وبخا�صة يف منطقة امتياز خميزنة‬ ‫واملنطقة ‪ 18‬و‪ 41‬و�أبراج خلدمات‬ ‫الطاقة وكرمي للحقول ال�صغرية‬ ‫ورميا للحقول ال�صغرية ودوجنا‬ ‫يف كازاخ�ستان ومنطقة امتياز ما هو معدل االستثمارات‬ ‫يف �ساحل قزوين يف كازاخ�ستان داخل وخارج السلطنة‬ ‫�شركات البرتوكيماويات وبخا�صة يف الوقت احلا�ضر هناك توازن جيد‬ ‫ال�شرعة العمانية الهندية للأ�سمدة بني اال�ستثمارات يف داخل وخارج‬

‫ما هو تركيز الشركة في‬ ‫عام ‪ 2010‬من حيث األسواق‬ ‫والقطاعات ؟‬

‫‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫كومبانيا لوج�ستيكا دي هيدروكابورو�س‬ ‫الأ�سبانية و�شركة قجدو ليك�سنج ال�صينية‬ ‫�شركات ال�شحن وب�شكل خا�ص‬ ‫ال�شركة العمانية لل�شحن البحري و�شركة‬ ‫اخلليج للطاقة البحرية ( الإمارات )‬ ‫�شركات الكهرباء وب�شكل خا�ص‬ ‫�شركة جي �إ�س للطاقة الكورية‬ ‫و�شركة �أورينت للطاقة يف باك�ستان‬ ‫م�شروع املعادن وب�شكل خا�ص �شركة‬ ‫�صحار املنيوم ‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫لدينا مذكرة تفاهم مع‬ ‫الدول ال�صديقة يف‬ ‫خمتلف �أنحاء العامل‬ ‫ونحن م�ستمرون‬ ‫يف متابعة الفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية التي‬ ‫تظهر يف هذه الدول‬

‫نحن نركز يف عام ‪ 2010‬على الفر�ص‬ ‫اجلديدة املرتبطة بن�شاط ال�شركة‬ ‫الرئي�سي مثل التعدين وال�صناعات‬ ‫التحويلية والتخزين وخطوط الأنابيب‬ ‫والطاقة والبرتوكيماويات ‪ .‬كذلك ف�إننا‬ ‫نقوم بتقييم الفر�ص لال�ستفادة منها‬ ‫وحت�سني فعالية الأ�صول وزيادة الأ�صول‬ ‫املوجودة حاليا مثل ال�شركة الهندية‬ ‫العمانية للأ�سمدة و�شركة �صحار‬ ‫املنيوم وال�شركة العمانية للم�صايف‬ ‫والبرتوكيمايات ‪.‬‬


‫مقابلة‬

‫بالن�سبة للأ�سواق ف�إن �شركة النفط‬ ‫العمانية تتمتع ب�إقامة عالقات جيدة‬ ‫مع كافة الدول يف �سائر �أنحاء العامل‬ ‫وعليه و�إذا وجدنا �أي فر�صة جذابة يف‬ ‫�أي مكان يف العامل وتتوفر فيها املعايري‬ ‫اال�ستثمارية اخلا�صة بنا ف�إننا جاهزون‬ ‫ال�ستغالل مثل هذه الفر�صة وهذا يعني‬ ‫�أنه لي�س لدينا �أي قيود على �أ�سواق �أو‬ ‫قطاعات بعينها ‪.‬‬ ‫هل كان هناك تغير في‬ ‫إدارة الشركات التي تقوم‬ ‫شركة النفط العمانية بشراء‬ ‫حصص بها ؟‬

‫ال�صناعات‬ ‫التحويلية‬ ‫تقوم �شركة النفط‬ ‫العمانية بالتعاون مع �شركة‬ ‫اال�ستثمار الدولية للنفط‬ ‫ومقرها �أبو ظبي بعمل‬ ‫درا�سات جدوى مف�صلة‬ ‫حول اخلطط اخلا�صة‬ ‫مب�شروع جممع امل�صايف‬ ‫والبرتوكيمايات املقرتح مبا‬ ‫يف ذلك درا�سة ال�سوق ‪.‬‬

‫هو �إعطاء الفر�صة للجمهور للم�شاركة‬ ‫يف الن�شاطات اال�ستثمارية ويف جمال‬ ‫الأعمال يف وقتنا احلايل ف�إن الأمر‬ ‫لي�س متعلق بال�سيطرة ولكن امل�س�ألة هي‬ ‫حتقيق �أعلى عائد ممكن ‪.‬‬ ‫هل هناك أمثلة على قيام‬ ‫شركة النفط العمانية ببيع‬ ‫كامل أسهمها أو بعضها ؟‬

‫مبا �أننا �شركة ا�ستثمارية ف�إننا نقوم‬ ‫من وقت لآخر ب�شراء �أ�صول وبيع �أ�صول‬ ‫�أخرى وعلى �أية حال ف�أنا �أود الت�أكيد‬ ‫يف هذا ال�صدد على �أننا ننظر �إىل‬ ‫اال�ستثمارات طويلة الأمد ‪.‬‬

‫�شركة مملوكة للحكومة ويف �سلطنة‬ ‫عمان ف�إن وزارة النفط والغاز متنح‬ ‫عقود امتياز وتتنازل عن امل�صلحة فيها‬ ‫�إىل �شركة النفط العمانية التي تعترب‬ ‫الذراع اال�ستثماري للحكومة ونحن ن�شكر‬ ‫الثقة التي ت�ضعها احلكومة العمانية‬ ‫يف ال�شركة ‪ .‬بالن�سبة ل�شركة النفط‬ ‫العمانية لال�ستك�شاف والإنتاج فقد مت‬ ‫ت�أ�سي�سها بهدف �إدارة الأ�صول اجلارية‬ ‫احلالية واكت�شاف الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫اجلديدة يف قطاع اال�ستك�شاف والإنتاج‬ ‫�سواء داخل �أو خارج ال�سلطنة ‪.‬‬ ‫تحدثت وزارة النفط والغاز‬ ‫عن منح ‪ 11‬عقد امتياز هذا‬ ‫العام ‪ .‬هل سوف تحصل‬ ‫شركة النفط العمانية على‬ ‫أي حصة في هذه المناطق ؟‬

‫ت�ساهم �شركة نفط عمان يف �إدارة‬ ‫ال�شركات التي ت�ستثمر فيها لأنها ممثلة ما هي القيمة الحالية‬ ‫يف جمل�س الإدارة �سواء كانت هذه لالستثمارات المملوكة‬ ‫ال�شركات داخل �أو خارج ال�سلطنة ويف لشركة النفط العمانية ؟‬ ‫اال�ستثمارات‬ ‫قيامنا بهذا الدور ف�إننا نحاول تعظيم من ال�صعب �أن نقدر حجم‬ ‫�سوف نقوم بدرا�سة كل منطقة من‬ ‫العائد من ال�شركات التي ن�ستثمر فيها لأنها تتغري ب�شكل يومي وهناك ت�أرجح املناطق وبنا ًء على نتائج الدرا�سة �سوف‬ ‫وهو الأمر الذي ي�ؤدي �إىل زيادة فائدة يف �أ�سعار الأ�سهم ولكن كل امل�ؤ�شرات نقوم باتخاذ القرارات اال�ستثمارية ‪.‬‬ ‫ت�شري �إىل �أن القيمة ال�سوقية لأ�سهمنا‬ ‫امل�ساهمني ‪.‬‬ ‫ما هو الدور المنتظر لشركة‬ ‫جيدة ومفيدة للم�ساهمني يف ال�شركة ‪.‬‬ ‫ما هي نظرة شركة النفط‬ ‫العمانية فيما يتعلق ببعض‬ ‫الشركات التابعة في‬ ‫عمليات الطرح األولية ؟‬

‫لدينا �شركة نفط عمان للت�سويق‬ ‫�ش‪.‬م‪.‬ع‪.‬ع وهي مدرجة يف �سوق م�سقط‬ ‫للأوراق املالية ويف خالل اخلم�س‬ ‫�سنوات القادمة ف�إنه يجب علينا �أن‬ ‫ننظر �إىل بع�ض ال�شركات التي تقوم‬ ‫بعمليات طرح ويتم �إدراجها يف �سوق‬ ‫م�سقط للأوراق املالية ونحن نهدف من‬ ‫وراء ذلك �إىل تو�سيع القاعدة ال�صناعية‬ ‫يف ال�سلطنة وحتقيق النمو املطلوب يف‬ ‫اال�ستثمارات الإ�سرتاتيجية ‪.‬‬ ‫ربما تعني عمليات طرح‬

‫من أين يتم الحصول على‬ ‫األموال الالزمة لشراء األصول‬ ‫التي تود شركة النفط‬ ‫العمانية شراؤها ؟‬

‫حت�صل �شركة النفط العمانية على‬ ‫الأموال الالزمة من خالل م�صادرها‬ ‫الداخلية عن طريق العائد على‬ ‫اال�ستثمار والتمويل من قبل احلكومة‬ ‫وحتى الآن مل نواجه �أي �صعوبة يف‬ ‫اال�ستثمار يف امل�شاريع املجدية ‪.‬‬ ‫في العام الماضي‬ ‫أسست شركة نفط عمان‬ ‫لالستكشاف واإلنتاج‪ .‬فما هو‬ ‫الهدف ؟‬

‫النفط العمانية في تطوير‬ ‫الدقم ؟‬

‫ت�ستثمر �شركة النفط العمانية ب�شكل‬ ‫كبري يف قطاع الطاقة من خالل الأ�سهم‬ ‫التي متلكها يف ال�شركات التي تعمل‬ ‫يف ال�صناعات التحويلية والأ�سا�سية‬ ‫وم�شاريع الطاقة �أو �شركات اخلزانات‬ ‫و�أنا �شخ�صيا �أ�ؤمن ب�أن الدقم بها فر�ص‬ ‫كبرية ل�شركة النفط العمانية وال�شركات‬ ‫الأخرى ولذلك ف�إن �شركة النفط‬ ‫العمانية تدر�س الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫املتوفرة هناك و�سوف يكون ميناء الدقم‬ ‫�أحد املوانئ احليوية والهامة لي�س فقط‬ ‫يف �سلطنة عمان بل يف املنطقة ككل ‪.‬‬ ‫كذلك ومع حتول الدقم �إىل مدينة‬ ‫متكاملة بها كل مرافق البنية الأ�سا�سية‬ ‫الالزمة ومطار ف�إن التفا�ؤل كبري ب�ش�أن‬ ‫م�ستقبل هذا امليناء ‪.‬‬

‫كما هو معمول به يف �سائر �أنحاء العامل‬ ‫األسهم في سوق مسقط‬ ‫ف�إنه وعندما متنح احلكومة مناطق‬ ‫لألوراق المالية إلى التخلي‬ ‫امتياز للنفط والغاز ف�إنه يتم التنازل‬ ‫عن حصتكم ؟‬ ‫لي�ست امل�س�ألة التخلي عن �أ�سهم بل‬ ‫عن م�صلحة احلكومة يف امل�شروع �إىل امل�صدر‪ :‬ملحق النفط والغاز ‪OGR‬‬ ‫‪24‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪27‬‬


‫حوار خاص‬

‫عالقة ضاربة‬ ‫في التاريخ‬ ‫ت�ست�ضيف بريطانيا يف �أكتوبر القادم م�ؤمترا كبريا عن اال�ستثمار يف ال�سلطنة‪ ،‬وي�أتي‬ ‫انعقاد امل�ؤمتر يف �أطار تعزيز التعاون بني البلدين وهو امتدادا لعالقة تاريخية‬ ‫طويلة‪ ،‬ويف حوار خا�ص مع (عامل االقت�صاد والأعمال) ك�شف �سعادة الدكتور‬ ‫نويل جي جوكيان �سفري اململكة املتحدة املعتمد لدى ال�سلطنة عن برامج ا�ستثمارية‬ ‫م�شرتكة‪ ،‬كما حتدث عن العالقات الثنائية وم�ستقبلها‪.‬‬ ‫حوار ـ فاطمة العرميي‬ ‫كيف تصف العالقة بين المملكة‬ ‫المتحدة والسلطنة ؟‬

‫العالقة بني البلدين ممتازة �سواء يف جمال التعاون‬ ‫احلربي �أو التجارة؛ فربيطانيا تعد �أكرب م�ستثمر مبا�شر‪،‬‬ ‫والتجارة بني البلدين ب�شكل عام جيدة و نعمل على‬ ‫زيادة �أوجه التعاون التجاري ب�صورة دائمة‪ ،‬و�صناعة‬ ‫اخلدمات ن�شطة كذلك‪ ،‬فمثال يوجد ا�ستثمارات‬ ‫م�صرفية مثل تواجد بنك �إت�ش �إ�س بي �سي عمره ‪60‬‬ ‫�سنة يف ال�سلطنة والذي يعد �أقدم البنوك يف ال�سلطنة‬

‫‪26‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫وبنك “�ستاندرد ت�شارترد” ‪ ،‬ولكن هناك �أي�ضا‬ ‫تعاون غري مرئي من خالل ال�صفقات والتعامالت‬ ‫التجارية التي تتم بني البلدين‪ ،‬هناك مهند�سني‬ ‫و�أطباء وحماميني ومعماريني بريطانيني متواجدين‬ ‫يف ال�سلطنة ويعملون بها وهم يعدون �إحدى �أ�شكال‬ ‫اال�ستثمار غري املبا�شر‪ .‬و�شركة النفط الربيطانية هي‬ ‫�إحدى �أقوى �أ�شكال اال�ستثمار يف ال�سلطنة‪� ،‬إىل جاين‬ ‫�شركة �شل التي تعد �شركة بريطانية ‪ -‬دمناركية‪ .‬ويف‬ ‫منطقة �صحار ال�صناعية هناك �شركة �صحار للأملنيوم‬ ‫التي متتلك �إحدى ال�شركات الربيطانية اال�سرتالية‬ ‫‪ %20‬من �أ�سهمها‪.‬‬


‫ويف املقابل فنحن ال نقوم مبا�شرة‬ ‫بجذب امل�ستثمرين العمانيني لال�ستثمار‬ ‫يف اململكة ولكننا نعمل دور الو�سيط‪،‬‬ ‫فهناك عدد من رجال الأعمال الذين‬ ‫يقومون ب�شراكات فردية مع رجال‬ ‫�أعمال يف بريطانيا‪ .‬ويوجد م�ستثمرين‬ ‫يف الفنادق يف لندن‪ ،‬والعديد من‬ ‫العمانيني يقومون بزيارة بريطانيا‬ ‫يف هذه الفرتة �سواء لق�ضاء العطلة �أو‬ ‫�أعمال‪ .‬واملثري لالهتمام �أن ‪� 8-7‬آالف‬ ‫ت�أ�شرية �سفر يتم �إ�صدارها للعمانيني‬ ‫�سنو ًيا وهذا العدد يف تزايد وذلك‬ ‫لأننا مننح ت�أ�شريات لفرتات ت�صل �إىل‬ ‫‪� 5‬سنوات وهي التي يف�ضل العمانيني وال�سلطنة قد وقعتا اتفاقية جتارة حرة‬ ‫منذ فرتة طويلة‪.‬‬ ‫احل�صول عليها‪.‬‬

‫خالل العام اجلاري‬ ‫�سيقوم ثالثة �أو �أربعة‬ ‫وفود بزيارة ال�سلطنة‬ ‫و�أحدهم �سي�ضم‬ ‫ممثلي ‪� 20-15‬شركة‬

‫ما هو وضع االتفاقيات‬ ‫التجارية بين البلدين؟‬

‫على الرغم من تزايد‬ ‫االستثمارات البريطانية‬ ‫في السلطنة‪ ،‬ونظر بعض‬ ‫الشركات بالدخول إلى‬ ‫السوق العمانية إال أن شركة‬ ‫كبرى وهي الغاز البريطانية‬ ‫بي جي قد انسحبت من‬ ‫السوق‪ ،‬فما السبب وما‬ ‫أثر هذا القرار على النظرة‬ ‫العامة لالستثمار في‬ ‫السلطنة؟‬

‫طبعا هناك ازدواج �ضريبي بني ال�سلطنة‬ ‫واململكة‪ ،‬ولكن حال ًيا هذه الإ�شكاالت‬ ‫ال�ضريبية تدخل �ضمن خطط االحتاد‬ ‫الأوروبي يف ال�سعي امل�شرتك مع دول‬ ‫جمل�س التعاون لتوقيع اتفاقية جتارة‬ ‫حرة بني اجلهتني‪ ،‬ونحن حاليا يف‬ ‫املرحلة الأوىل يف املفاو�ضات‪ ،‬وهي من‬ ‫الأ�شياء املطلوبة من اجلانب ال�سعودي للأ�سف مل تتح يل فر�صة احلديث مع‬ ‫فيما يتعلق ب�ضريبة ال�صادرات‪ .‬وكون املدير العام لل�شركة حتى الآن (موعد‬ ‫اململكة املتحدة تندرج حتت مظلة �إجراء املقابلة)‪ ،‬ولكن ال �أتوقع �أنه قرار‬ ‫االحتاد الأوروبي فلم يعد من امل�سموح نهائي بعد‪ ،‬و�أتوقع �أن ال�سبب يعود �إىل‬ ‫لأي دول �ضمن االحتاد القيام باتفاقيات �سعر بيع الغاز الذي يعد غا ًزا �صع ًبا‬ ‫ثنائية مع �أي دولة دون قيام االحتاد ككل وتكلفته عالية ب�صورة �أكرب من �سعر‬ ‫بتوقيع االتفاقية‪ .‬و�إال لكانت بريطانيا البيع‪ .‬لكن ال �أظن �أن ذلك �سي�ؤثر‬

‫على �صورة ال�سلطنة كوجهة ا�ستثمارية‬ ‫للم�ستثمرين الربيطانيني‪ ،‬فهناك‬ ‫العديد من الأمثلة على ال�شركات‬ ‫املتواجدة مثل �شركة النفط الربيطانية‬ ‫بي بي و�شل وكالهما باقيتان يف ال�سوق‬ ‫العمانية‪ ،‬والتواجد يف م�شاريع كربى‬ ‫مثل الدقم و�صاللة و �صحار‪ .‬كما �أن‬ ‫�أحد �أهم املجاالت التي يتم الرتكيز هي‬ ‫�صناعة املعرفة كما هو احلال يف واحة‬ ‫املعرفة م�سقط‪.‬‬ ‫بالحديث عن شركة النفط‬ ‫البريطانية بي بي وما‬ ‫تعانيه من تحديات‪ ،‬إلى أين‬ ‫تتوقع أن تصل الشركة؟‬ ‫وهل ستتدخل الحكومة‬ ‫البريطانية إلنقاذ الشركة؟‬

‫ال �أتوقع انهيار ال�شركة فهي �شركة‬ ‫عمالقة‪ ،‬وحال ًيا مت تدارك �أمر الت�سرب‪.‬‬ ‫�صحيح �أنه يوجد خ�سائر كبرية‪ ،‬و على‬ ‫الرغم من كونها �شركة بريطانية �إال �أن‬ ‫ما يعادل ‪� %40‬أو �أكرث مملوكة من قبل‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬وهي ب�شكل‬ ‫عام �شركة متعددة اجلن�سيات‪.‬‬

‫يتحدث با�سم احلكومة الربيطانية ككل‬ ‫يف خمتلف املجاالت‪ ،‬الدفاع‪ ،‬التجارة‬ ‫وغريها من املجاالت‪ .‬وهناك عدد‬ ‫من ال�شخ�صيات املتواجدة يف الريا�ض‬ ‫و�أبوظبي وتلعب دو ًرا ا�ستطالع ًيا يف‬ ‫ال�سلطنة‪ .‬وكما ذكرت ف�إن اخلليج يتم‬ ‫�إعطائه �أولوية عالية‪ ،‬ونحن ن�سعى‬ ‫جلذب املزيد من العمانيني لل�سفر �إىل‬ ‫اململكة لل�سياحة والرتفيه �أو العمل �أو‬ ‫غريها من الأغرا�ض‪.‬‬ ‫ببروز الشرق كوجهة‬ ‫ً‬ ‫ومركزا‬ ‫استثمارية جاذبة‬ ‫تجاريًا‪ ،‬وفي الوقت ذاته‬ ‫وجهة سياحة أقل تكلفة‬ ‫من المملكة المتحدة‪ ،‬هل‬ ‫سيقلل ذلك من نظرة‬ ‫الجالية العمانية إلى بريطانيا‬ ‫كوجهة مفضلة للسياحة أو‬ ‫التعليم أو التجارة؟‬

‫ذلك �أمر م�ستبعد‪ ،‬فالأرقام ال زالت‬ ‫ت�شري �إىل �أن الأعداد املتجهة �إىل‬ ‫بريطانيا �أكرث من �أي دولة �أخرى‪،‬‬ ‫�صحيح �أن الكثريين يذهبون �إىل ال�شرق‪،‬‬ ‫�إال �أن اخليار يف احل�صول على تعليم‬ ‫لم يعد دور السفير مقتصرً ا عاملي ال يزال متوف ًرا يف بريطانيا �أكرث‬ ‫على لعب دور دبلوماسي‬ ‫من غريها من الدول‪ .‬وعلى الرغم من‬ ‫أو سياسي؛ بل تشعب‬ ‫�صعوبة احل�صول على عدد دقيق للطالب‬ ‫إلى عدة مجاالت‪ ،‬فما هو‬ ‫العمانيني الدار�سني يف بريطانيا‪� ،‬إال‬ ‫وضع سعادتكم وما األدوار‬ ‫�أن العدد التقريبي هو ‪ 5000‬دار�س‬ ‫المختلفة التي تمارسونها‬ ‫في السلطنة؟‬ ‫باختالف فرتة الدرا�سة بني �أ�شهر‬ ‫دوري‬ ‫من‬ ‫‪%20‬‬ ‫وحتى‬ ‫هذا �صحيح‪،‬‬ ‫و�سنوات‪ ،‬ومنهم حوايل ‪3000-2000‬‬ ‫يكمن يف املجال التجاري‪ ،‬فال�سفري طالب وطالبة يف اجلامعات‪.‬‬ ‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪29‬‬


‫حوار خاص‬

‫حمالت‬ ‫ترويجية‬ ‫تعد ال�سياحة والفنادق‬ ‫والعراقة والطبيعة‬ ‫اخلالبة لل�سلطنة مثل‬ ‫اخلريف يف �صاللة والقالع‬ ‫عوامل جذابة ومميزة‬ ‫لل�سلطنة‪ ،‬ولكن �أكرب ما‬ ‫ميكن ترويجه هو الطيبة‬ ‫لدى ال�شعب العماين‪،‬‬ ‫وعمل حمالت ترويجية‬ ‫عاملية يف عدد من املحطات‬ ‫التلفزيونية العاملية على‬ ‫غرار احلمالت التي تقوم بها‬ ‫عدد من دول العامل‬

‫ويف املجال التعليمي ال يقل التعاون عن‬ ‫القطاع التجاري فيوجد ‪ 23‬برنامج من‬ ‫جامعات وكليات بريطانية يتم تدري�سها‬ ‫هنا يف ال�سلطنة‪ .‬وتعد اململكة املتحدة‬ ‫اخليار ام��ف�ضل للطلبة العمانيني لإكمال‬ ‫تعلميهم اجلامعي بعد دول اخلليج‬ ‫والأردن‪ ،‬فما يقارب ‪ %30‬من طالب‬ ‫اجلامعات العمانيني يدر�سون يف‬ ‫اململكة املتحدة‪ .‬ويف املقابل ف�إن اجلالية‬ ‫الربيطانية حتظى ب�أغلبية التواجد‬ ‫الوافد يف ال�سلطنة من الدول الغربية‪.‬‬ ‫وهدية اململكة لل�سلطنة خالل هذا‬ ‫العام هي �أربعني بعثة درا�سية للدرا�سة‬ ‫يف جامعات متواجدة يف ال�سلطنة لها‬ ‫ارتباط ب�أي من الكليات �أو اجلامعات‬ ‫الربيطانية‪ .‬كما �أن كلية كالدونيان‬ ‫الهند�سية هي كلية بريطانية‪ ،‬وهناك‬ ‫عدد من الكليات واجلامعات يدر�سون‬ ‫�إمكانية ت�أ�سي�س جامعة بريطانية يف‬ ‫ال�سلطنة‪.‬‬ ‫ولتوطيد العالقات الدبلوما�سية‬ ‫فقد قام وليام هايغ وزير اخلارجية‬ ‫الربيطاين بزيارة لل�سلطنة وهي �أول‬ ‫زيارة لوزير خارجية بريطاين منذ ما‬ ‫يقارب �ست �سنوات ون�صف‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك ف�إن جاللة امللكة �إليزابيث‬ ‫ملكة بريطانيا �ستقوم بناء على دعوة‬ ‫�شخ�صية من ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫ال�سلطان قابو�س بزيارة ال�سلطنة خالل‬ ‫�شهر نوفمرب‪ ،‬و�سريافقها وفد من كبار‬ ‫ال�شخ�صيات يف احلكومة االئتالفية‬ ‫اجلديدة‪ .‬على الرغم من عدم ت�صدر‬ ‫ال�شركات الربيطانية للعناوين �إال �أنه‬ ‫عند النظر �إىل امل�شاريع الكربى �ستجد‬ ‫بطريقة �أو ب�أخرى �إحدى ال�شركات‬ ‫الربيطانية متواجدة يف امل�شروع‪.‬‬ ‫وب�شكل عام العالقة املت�ساوية بني‬ ‫البلدين هي ما نقوم بتعزيزه دائما‬ ‫ونتعاون يف خمتلف املجاالت‪ ،‬وخا�صة‬

‫‪28‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫يف جمال التعليم الذي يعد م�ستقبل‬ ‫ال�سلطنة باعتبار �أغلب ال�سكان من‬ ‫ال�شباب و�أهمية ت�سليحهم باملهارات‬ ‫الالزمة لاللتحاق ب�سوق العمل‪.‬‬ ‫بالحديث عن الحكومة‬ ‫الجديدة في المملكة‬ ‫المتحدة‪ ،‬أين تقع السلطنة‬ ‫والخليج العربي ككل على‬ ‫خارطة األهمية واألولويات؟‬

‫�صرحت احلكومة اجلديدة ب�أن منطقة‬ ‫اخلليج ت�ستويل على �أهمية عالية يف‬ ‫قائمة الأولويات‪ .‬و زيارة جاللة امللكة‬ ‫�إليزابيث لل�سلطنة لالحتفال بالذكرى‬ ‫الأربعني لل�سلطنة ي�ؤكد اهتمام احلكومة‬ ‫الربيطانية مبنطقة اخلليج‪ ،‬خا�صة و�أن‬ ‫زيارة جاللتها �ستت�ضمن زيارة للعا�صمة‬ ‫الإماراتية �أبوظبي‪.‬‬ ‫كما يتم اال�ستعداد حال ًيا مل�ؤمتر كبري يف‬ ‫اجنلرتا يف �شهر �أكتوبر عن اال�ستثمار يف‬ ‫ال�سلطنة ونطمح �أن يكون �أحد الوزراء‬ ‫العمانيني �أن يلقي كلمة االفتتاح‪ .‬وخالل‬ ‫العام اجلاري �سيقوم ثالثة �أو �أربعة وفود‬ ‫بزيارة ال�سلطنة و�أحدهم �سي�ضم ممثلي‬ ‫‪� 20-15‬شركة لأغرا�ض جتارية‪ .‬ومت‬ ‫و�ضع حال ًيا برنامج تطوير م�شرتك بني‬ ‫الدولتني مببلغ ي�صل �إىل ربع مليار جنيه‬ ‫ا�سرتليني ال�ستثمارها يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫بد�أنا نرى عدد من‬ ‫ال�شركات الربيطانية‬ ‫الكربى بد�أت تنظر يف‬ ‫�إمكانية �إقامة فرع لها‬ ‫يف ال�سلطنة‬

‫خالل الفترة الماضية زار‬ ‫عدد من الوفود البريطانية‬ ‫السلطنة لعدد من األغراض‪،‬‬ ‫فما مدى الرضا الذي تحقق‬ ‫من زيارتهم خاصة في‬ ‫مجال االستثمار والتجارة؟‬ ‫وكيف يرى سعادتكم‬ ‫الخريطة التجارية بين‬ ‫البلدين؟‬

‫م�ستوى الر�ضا مرتفع جدا‪ ،‬فخالل‬ ‫الأثني ع�شر �شه ًرا املا�ضية قامت ‪7-6‬‬ ‫بعثات جتارية بزيارة ال�سلطنة‪ ،‬وخالل‬ ‫الأربع �سنوات املا�ضية ا�ستقبلت‬ ‫ال�سلطنة وزيري تعليم‪ .‬خا�صة و�أنه ال‬ ‫يوجد م�ستثمرين �أو �شركات بريطانية‬ ‫خرجت من عمان يف وقت الأزمة �أو‬ ‫بعدها بل بالعك�س عدد من ال�شركات‬ ‫بد�أت تنظر لل�سلطنة كوجهة واعدة‬ ‫لال�ستثمار خا�صة و�أن االقت�صاد‬ ‫العماين منا مبعدل يرتاوح بني ‪3.7‬‬ ‫و‪ %4‬خالل العام املا�ضي‪ .‬وعدد من‬ ‫ال�شركات يف دبي التي توقفت �أعمالها‬ ‫من جراء الأزمة بد�أت تبحث عن‬ ‫فر�ص عمل يف ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وقد ا�شرتى عدد من الربيطانيني‬ ‫عقارات �ضمن امل�شاريع ال�سياحية‬ ‫املتكاملة‪ ،‬بد�أنا نرى عدد من ال�شركات‬ ‫الربيطانية الكربى بد�أت تنظر يف‬ ‫�إمكانية �إقامة فرع لها يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫لي�س لدينا �شركات كبرية هنا حاليا‬ ‫ولكن ن�أمل ان نرى عدد �أكرب ي�أتي‬ ‫يف ال�سنوات القادمة‪ ،‬وحاليا �أكرث‬ ‫ال�شركات التي تخطط لدخول ال�سلطنة‬ ‫يف جمال الإن�شاءات لتن�ضم �إىل �شركة‬ ‫كاريليون التي تعمل على عدد من‬ ‫�أكرب امل�شاريع العقارية يف ال�سلطنة‬ ‫مثل دار الأوبرا ال�سلطانية و جمل�س‬ ‫عمان‪ ،‬وتو�سعة املطار‪ ،‬وقرية الألعاب‬ ‫الآ�سيوية ال�شاطئية وقبل ذلك منتجع‬ ‫�شنغريال بر اجل�صة‪ .‬و�شركة اتكينز‬ ‫للعقارات‪.‬‬


‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪31‬‬


‫قصة الغالف‬

‫الشباب ‪..‬‬ ‫المعادلة األصعب‬ ‫تتفاوت رغبات الشباب في امتالك نوع السيارة والهاتف وهكذا هو الحال مع باقي اإلكسسوارات والمالبس‬ ‫والموضة وغيرها ‪ ،‬فهناك من يرغب في امتالك نوع بعنيه وآخرون يبحثون عن كل ما هو جديد ‪ ،‬في حين‬ ‫يلعب التسويق واألعالم دورا كبيرا في توجيه تلك الرغبات إلى نوع معين من المنتجات ‪ ،‬ولعل نجاح هذا‬ ‫المنتج او ذاك يأتي من خالل الكيفية التي يتم من خاللها مخاطبة فئة الشباب في حين يرى آخرون بان‬ ‫لألعالم دورا في غاية األهمية‪.‬‬

‫ويختلف �شباب اليوم ب�شكل كبري عن‬ ‫الأجيال املا�ضية لأنهم �أكرث انفتاح ًا‬ ‫وم�سايرة لروح الع�صر والكثري منهم‬ ‫يق�ضي الكثري من الوقت مع الأ�صدقاء‬ ‫ويف مقاهي االنرتنت ومراكز الت�سوق‬ ‫واملقاهي و�أ�صبحت لهم �أذواقهم‬ ‫اخلا�صة بهم فيما يرتدونه والأ�شياء‬ ‫املف�ضلة لديهم ‪.‬‬

‫ويلعب اجلانب الت�سويقي عرب خمتلف‬ ‫و�سائل الأعالم دورا يف توجيه رغبات‬ ‫ال�شباب يف حني ت�ستخدم الكثري من‬ ‫ال�شركات �شخ�صيات م�شهورة ومعروفة‬ ‫للرتويج ملنتجاتها‪ ،‬حيث ت�ساهم هذه‬ ‫ال�شخ�صيات يف اجتذاب ال�شباب للكثري‬ ‫من املنتجات‪ ،‬ويعزى البع�ض ذلك �إىل‬ ‫�أن الكثري من املراهقون يقلدون تلك‬ ‫ال�شخ�صيات �سواء يف طريقة لب�سهم او‬ ‫من خالل املنتجات التي ي�ستخدمونها‬ ‫وتنتهج الكثري من العالمات التجارية‬ ‫املعروفة هذه الطريقة والتي يرى‬ ‫البع�ض ب�أنها ت�ساهم �إىل حد كبري يف‬ ‫لفتة انتباه هذه الفئة‪.‬‬

‫كذلك ف�إنهم يبحثون عن القيمة مقابل‬ ‫املال يف املنتجات التي يريدونها ‪ ,‬من حيث‬ ‫اجلوانب اجلمالية وم�سايرة االجتاهات‬ ‫�أو ال�سعر املنا�سب ‪ .‬هناك ت�شابه كبري بني‬ ‫تطلعات جيل ال�شباب �سواء من الوافدين‬ ‫�أو العمانيني ولكن ال تزال هناك بع�ض‬ ‫االختالفات وعلى �أية حال ف�إن ال�شباب �آخرون يرون ب�أن لي�س من ال�سهولة‬ ‫الآن �أ�صبح �أكرث وعي ًا وم�سايرة ملا يجري �إقناع فئة ال�شباب وخا�صة املراهقون‬ ‫حوله يف العامل وهم فئة ال ُي�ستهان بها يف بالطرق التقليدية‪ ،‬وجتتهد بدورها يف‬ ‫�إيجاد بدائل �أكرث فاعلية وذلك من‬ ‫ت�سويق �أي منتج من املنتجات‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫خالل امل�شاركة يف الأن�شطة والربامج‬ ‫التي ي�شارك فيها ال�شباب �إ�ضافة �إىل‬ ‫�أ�ستخدم تقنيات حديثة كاالنرتنت‬ ‫والقنوات االذاعية ـال�شبابية منهاـ والتي‬ ‫لها قاعدة جماهريية وا�سعة وخا�صة‬ ‫من فئة ال�شباب ‪.‬‬

‫على نوع واحد‪ .‬يقول احد امل�س�ؤولني يف‬ ‫�أحدى وكاالت توزيع الهاتف املحمول‪:‬‬ ‫«ميكن تق�سيم منتجات الهواتف �إىل‬ ‫فئتني رئي�سيتني و�أولها بالن�سبة لهواتف‬ ‫التنفيذيني الذين يبحثون عن توفر‬ ‫التعقيد والإمكانات وال�شكل الراقي يف‬ ‫هواتفهم النقالة‪ .‬الفئة الأخرى هي‬ ‫الهواتف التي تركز على فئة ال�شباب‬ ‫والكبار بقلوب �شابة وهي الفئة التي‬ ‫يكون تركيزها الأكرب على املو�سيقى‬ ‫والب�صريات ولذلك جند �أن الكثري‬ ‫من موديالت الهواتف النقالة م�صممة‬ ‫بحيث تلبي احتياجات ال�شباب» ‪.‬‬

‫عدد من ال�شركات التي متلك عالمات‬ ‫جتارية ت�ستقطب ال�شباب حتدثت �إىل‬ ‫عامل االقت�صاد والأعمال عن الطرق‬ ‫التي من خاللها ي�ستطيعون خماطبة‬ ‫ال�شباب والو�سائل الت�سويقية التي تراها‬ ‫ذات جدوى‪ ،‬حيث حتظى فئة ال�شباب‬ ‫باهتمام وا�سع يف الوقت الذي يجد‬ ‫البع�ض �أن لهذه الفئة مطالب خا�صة يجب �أن تكون الر�سالة خمتلفة ويجب‬ ‫فهي دائما ما تبحث عن كل ما هو جديد �أن تكون الر�سالة التي ترغب ال�شركة‬ ‫كما �أن البع�ض من هواة التغيري ودائما �إي�صالها قريبة من فهم ال�شباب ويجب‬ ‫ما يبحثون عن اجلديد على عك�س �أن حتقق املحافظة على هوية املنتج مع‬ ‫الفئة الأكرب �سنا والتي تف�ضل البقاء �ضمان الكثري من املتعة �أي�ض ًا‪.‬‬


‫والآن بد�أت الكثري من ال�شركات يف‬ ‫اال�ستهداف الإعالين عرب االنرتنت‬ ‫وخ�صو�صا لفئة ال�شباب كونها �أكرث‬ ‫الفئات تواجدا على ال�شبكة‪.‬‬ ‫سيتي سينما‪ :‬عروضا خاصة‬

‫تقول نيها ت�شيتني�س‪ ،‬م�ساعدة بق�سم‬ ‫الت�سويق والرتويج ب�شبكة عمان العربية‬ ‫لل�سينما (�سيتي �سينما)‪« :‬جذب‬ ‫ال�شباب لل�سينما لي�س باملهمة ال�صعبة‬ ‫لأنها املكان الذي يف�ضلون اللألتقاء‬ ‫بالأ�صحاب وق�ضاء وقت الفراغ فيه‪.‬‬ ‫لذا فهم ب�شكل �أتوماتيكي ينجذبون‬ ‫لها‪ .‬لكن للح�صول على جمهور �أكرب‪،‬‬ ‫وخا�صة الذين لي�س لديهم �أوقات‬ ‫�أو �أولئك الذين يف�ضلون م�شاهدة‬ ‫الأفالم يف املنزل‪ .‬فنقوم بعمل‬ ‫عرو�ض ت�شجيعية مثل �إجراء �سحوبات‬ ‫وم�سابقات‪ ،‬مثاال على ذلك ال�سحب‬ ‫امل�صاحب لفيلم «فتى الكراتيه» حيث‬ ‫يح�صل الفائزين على تذكرتي �سينما‬ ‫مما ي�شجع غريهم على القدوم �إىل‬ ‫ال�سينما‪.‬‬ ‫منافسة األفالم المقرصنة‬ ‫واالنترنت‬

‫«حتى بوجود الأفالم املقر�صنة‬ ‫واالنرتنت لتحميل �أو م�شاهدة الأفالم‬ ‫ف�إن التواجد يف ال�صالة حيث ال�شا�شات‬ ‫ال�ضخمة وخا�صة حني يرغب جمموعة‬ ‫كبرية من الأفراد مب�شاهدة الفيلم‪،‬‬ ‫واجلو العام وامل�ؤثرات ال�صوتية‪ ،‬كل‬ ‫هذه عوامل جتذبهم �إىل ال�سينما»‪.‬‬

‫يلعب اجلانب‬ ‫الت�سويقي عرب خمتلف‬ ‫و�سائل الأعالم دورا‬ ‫يف توجيه رغبات‬ ‫ال�شباب‬ ‫للجمهور»‪.‬‬ ‫ت�ضيف‪« :‬الإعالنات التي يتم عر�ضها‬ ‫لعدد من العالمات التجارية ت�أتي من‬ ‫اجلهات املعلنة ومن جانبنا فنحن‬ ‫ال نقوم مبخاطبة معلنيني معينني‪.‬‬ ‫و�أغلب تلك الإعالنات هي عن فئات‪:‬‬ ‫ال�سيارات‪ ،‬املواد الغذائية‪ ،‬البنوك‪،‬‬ ‫و�أح��انا �شركات االت�صاالت»‪.‬‬

‫من جنوم بوليوود يف �أواخر العام‪.‬‬ ‫و�سنبد�أ بعمل م�سح دوري كل �شهرين‬ ‫على اجلمهور ملعرفة انطباعاتهم‪.‬‬ ‫ومن الأفكار املقرتحة �أي�ضا العمل على‬ ‫احل�صول على ن�سخ للأزياء والأدوات‬ ‫امل�ستخدمة يف �أكرث الأفالم �شعبية‬ ‫ليتم توزيعها كجوائز �أو تذكارات على‬ ‫احل�ضور‪.‬‬ ‫سامسونج‪ :‬أكبر التحديات‬

‫�أجاي جانتي‪ ،‬الرئي�س التنفيذي مل�ؤ�س�سة‬ ‫ال�سيب الفنية (�ساركو) الوكيل املعتمد‬ ‫ل�سام�سوجن ي�صف مهمة رجل الت�سويق‬ ‫الجتذاب ال�شباب بقوله‪« :‬تعد هذه‬ ‫املهمة من �أكرب التحديات لأي رجل‬ ‫ت�سويق‪ ،‬وال�سبب يكمن يف �أن �أكرث من‬ ‫‪ %50‬من �سكان ال�سلطنة حتت �سن‬ ‫احلادية والع�شرين‪ .‬لذا فهم قد انهوا‬ ‫للتو املرحلة املدر�سية ويف طريقهم �إما‬ ‫�إىل مقاعد التعليم العايل �أو العمل‪.‬‬

‫والرتكيز حال ًيا ين�صب �أكرث على هذا‬ ‫الأخري ب�سبب توجه ال�شركات لاللتزام‬ ‫ب�سيا�سة التعمني‪ ،‬الأمر الذي جعل‬ ‫ه�ؤالء ال�شباب يبحثون عن فر�ص العمل‬ ‫الأف�ضل �أكرث من تركيزهم على �إكمال‬ ‫املراحل التعليمية العليا»‪.‬‬ ‫«وحتى مع تعر�ضهم لالنرتنت ف�إن‬ ‫ا�ستخدامهم ين�صب �أكرث يف خانة‬ ‫الرتفيه مثل مواقع الإعالم االجتماعي‬ ‫والتوا�صل والدرد�شة‪ ،‬والت�صفح العام‪.‬‬ ‫ومع مرور الوقت البد �أن ينتج عن هذا‬ ‫اال�ستخدام تكوين املعرفة لدى ه�ؤالء‬ ‫ال�شباب‪ .‬لذا ال�ستقطابهم وخا�صة‬ ‫يف هذا الركن من العامل فالو�سائل‬ ‫حمدودة‪ .‬فال�شباب ال يقر�أون ال�صحف‪،‬‬ ‫ولكنهم يف�ضلون اال�ستماع للإذاعات‪،‬‬ ‫وا�ستخدام االنرتنت عرب مواقع مثل‬ ‫الفي�س بوك؛ �إال �أنه يف الوقت ذاته‬ ‫ال ميكنك الو�صول �إليهم جميعا عرب‬

‫«ال�سينما قد ال تكون الو�سيلة الإعالنية‬ ‫الأوىل بني ال�شباب‪ ،‬ولكن يف الوقت‬ ‫ذاته ف�إننا نقدم عرو�ض خا�صة يتم من‬ ‫خاللها الإعالن والرتويج‪ ،‬فمثال لدينا‬ ‫برنامج «�صباح القهوة» (‪coffee‬‬ ‫‪ ،)morning‬كل يوم اثنني حيث‬ ‫يتم عر�ض فيلم خا�ص للن�ساء فقط‪،‬‬ ‫ويتم تقدمي دونات وقهوة جمانا فقط‬ ‫للن�ساء‪ .‬ونحاول ان نقوم ب�شيء م�شابه‬ ‫لل�شباب �أي�ضا ‪ ،‬كما �أننا نقوم بالإعالن‬ ‫عرب موقعنا االلكرتوين‪ ،‬وكذلك عرب‬ ‫الربيد الإلكرتوين»‪.‬‬

‫«وبالن�سبة للأجهزة ثالثية الأبعاد‬ ‫والتلفزيونات ذات ال�شا�شات العري�ضة‪،‬‬ ‫فبداية لي�س اجلميع ميتلك �شا�شات أفكار مقترحة لجذب‬ ‫ثالثية الأبعاد‪ ،‬كما �أننا خالل العام الشباب‬ ‫اجلاري �سنقوم بتد�شني خدمة الأبعاد قبل نهاية العامل احلايل �سيتم افتتاح‬ ‫الرباعية يف م�شاهدة الأفالم‪� ،‬أي �أنه ثالث �صاالت عر�ض جديدة �أحدها يف‬ ‫ال زال لدينا اجلديد واملزيد لنقدمه م�سقط‪ ،‬كما �سيتم ا�ست�ضافة جمموعة‬

‫نيها تشيتنيس‪ ,‬سيتي سينما‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪33‬‬


‫قصة الغالف‬

‫النورس‪ :‬أقسام متخصصة‬ ‫لتحليل متغيرات السوق‬

‫هذه الفئة‪ .‬وقد تكون الإنرتنت هي �أحد‬ ‫�أهم الو�سائل التي تغري مفاهيم الإعالن‬ ‫يف وقتنا احلايل‪ .‬ومواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي مثل الفي�س بوك وتويرت‬ ‫واملدونات واملنتديات ت�أخذ ن�صيب‬ ‫الأ�سد يف املتابعة من قبل ال�شباب‪،‬‬ ‫واال�ستهداف الإعالين‪ ،‬وهذا ينطبق‬ ‫على ال�سلطنة متاما‪ ،‬فكل يوم تتزايد‬ ‫�أعداد املنت�سبني لهذه املواقع مما‬ ‫يعني وجود �سوق �إعالين جيد ميكن‬ ‫ا�ستهدافه”‪.‬‬

‫من جهته يقول خالد بن علي الزدجايل‬ ‫مدير املرا�سم واالحتفاالت بال�شركة‬ ‫العمانية القطرية لالت�صاالت‬ ‫(النور�س)‪“ :‬تعد فئة ال�شباب �أحد �أهم‬ ‫الفئات امل�ستهدفة ت�سويقيا يف ال�سلطنة‬ ‫ب�شكل خا�ص‪ ،‬وذلك لأن الغالب على‬ ‫املجتمع العماين هو جمتمع �شاب‪ ،‬وهذا‬ ‫ما �أو�ضحته بيانات التعداد ال�سكاين‬ ‫الأخري‪ .‬وطبيعة هذه الفئة �أنها فئة‬ ‫وا�سعة الرغبات ومتعددة االختيارات‪،‬‬ ‫وهنا يربز �سوق جيد ميكن تلبية وحول و�سيلة الإعالن الأكرث ت�أثريا‬ ‫متطلباته”‪.‬‬ ‫وو�صوال لفئة ال�شباب ‪”:‬ال ميكن القول‬ ‫بو�سيلة �إعالنية دون باقي الو�سائل‪،‬‬ ‫“و�أهم ما مييز هذه الفئة هي ف�أي�ضا �شريحة ال�شباب تتوزع عرب‬ ‫ديناميكيتها‪ ،‬وا�ستقبالها لكل ما هو الإنرتنت‪ ،‬وال�صحافة‪ ،‬والفعاليات‪.‬‬ ‫جديد خ�صو�صا يف عامل االت�صاالت فال�صحافة الريا�ضية على �سبيل املثال‬ ‫والتقنية‪ ،‬لذلك هم ال ي�ستخدمون حت�ضى بقدر كبري من املتابعة ال�شبابية‪.‬‬ ‫الهاتف لإجناز �أعمالهم فح�سب‪ ،‬بل وكذلك الفعاليات التي تطغى عليها‬ ‫يتعدى ذلك �إىل التوا�صل االجتماعي ال�صفة ال�شبابية‪ .‬ولكن ميثل الإنرتنت‬ ‫والتعليم والرتفيه‪ .‬وتفهم النور�س هذه عامال مهما يف هذه املنظومة حيث �أن‬ ‫املتطلبات لذلك توفر حزمة من الباقات �أكرث م�ستخدميه من ال�شباب‪ ،‬وفيه‬ ‫وخدمات القيمة امل�ضافة التي يتفاعل الكثري من اخليارات التي ميكن �أن‬ ‫معها ال�شباب ب�شكل خا�ص”‪.‬‬ ‫تت�أكد من فعالياتها ب�سهولة �أكرث من‬ ‫الو�سائل الأخرى‪.‬‬ ‫“والأكرث من ذلك �أن النور�س �أطلقت‬ ‫“�شبابية” وهي �أول خدمة ات�صاالت هل فئة ال�شباب �أ�صبحت لها متطل ّبات‬ ‫خم�ص�صة لل�شباب يف ال�سلطنة‪ .‬خا�صة يف ظل تعر�ضها لو�سائل الإعالم‬ ‫وتتميز هذه اخلدمة بر�سوم خمف�ضة الإلكرتوين؟‬ ‫للم�ستخدمني‪ ،‬وعدد من اخلدمات‬ ‫الأخرى كم�سابقات الر�سائل امل�صورة‪“ ،‬بالت�أكيد فهم يق�ضون وقتا �أكرب يف‬ ‫وتنزيل النغمات الرتحيبية”‪.‬‬ ‫ت�صفح الإنرتنت مما يجعل الدعاية‬ ‫عربها و�سيلة مهمة ال�ستهداف‬ ‫وحول ميول ال�شباب وت�أثرهم باحلمالت متطلباتهم”‪.‬‬ ‫الإعالنية يقول‪�”:‬إن حب هذه الفئة‬ ‫لتجريب كل ما هو جديد يدفع بالأ�سواق “فلدينا �أق�سام متخ�ص�صة يف‬ ‫دائما لطرح منتجات‪ ،‬وخدمات جديدة‪ .‬الدرا�سات والبحوث حول ما يجري يف‬ ‫والأكرث من ذلك تدفع الأ�سواق البتكار ال�سوق والتي تقوم بتحليل متغرياته مع‬ ‫و�سائل جديدة يف االت�صال للو�صول �إىل �إر�سال تقارير على نطاق يومي”‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫خالد بن علي الزدجالي (النورس)‬

‫انغما�س ال�شباب يف و�سائل الأعالم‬ ‫الإلكرتوين هل جعلت مهمتكم كرجال‬ ‫ت�سويق �أكرث �سهولة �أم العك�س؟‬ ‫كيف؟‪”:‬ال ميكن التعميم يف هذه‬ ‫امل�س�ألة‪ ،‬ف�أحيانا املنتج نف�سه يفر�ض‬ ‫عليك ا�ستخدام و�سيلة معينة قد ال‬ ‫تكون منا�سبة يف منتج �آخر‪ .‬ولكن ما‬ ‫مييز الإنرتنت �أنه يعطيك قدرة كبرية‬ ‫على التفاعل مع الفئة امل�ستهدفة‪ .‬فبكل‬ ‫�سهولة ت�ستطيع �أن تعرف عدد الداخلني‬ ‫�إىل الو�صلة الإعالنية التي و�ضعتها على‬ ‫موقع مثل الفي�س بوك‪ .‬كما ميكنك �أن‬ ‫ت�شرح الكثري من التفا�صيل عرب الكتابة‬ ‫وال�صوت وال�صورة مل�شاهد الإعالن‪.‬‬ ‫كما ميكنك ا�ستخدام الرتفيه يف‬ ‫الإعالن‪ ،‬مثل لعبة معينة على الإنرتنت‬ ‫متثل عالمتك التجارية �أو املنتج املراد‬ ‫ت�سويقه‪.‬‬

‫جمرد متفرج‪ ،‬بل �أ�صبح يعطي‬ ‫مالحظاته و�أفكاره ب�شكل مبا�شرة‪،‬‬ ‫وهذا يعد ردة فعل مبا�شرة ت�ستدل بها‬ ‫�أي �شركة على نقاط القوة وال�ضعف يف‬ ‫منتجها‪.‬‬ ‫ويو�ضح الزدجايل‪ ”:‬لكل و�سيلة �إعالنية‬ ‫مزايا خمتلفة‪ ،‬ولكن مكونات �أي �إعالن‬ ‫ناجح هي الفكرة �أوال‪ ،‬ثم التطبيق‬ ‫الفني‪ ،‬والو�سائط الإعالنية املختارة‪.‬‬ ‫فيجب �أن تتوفر هذه العنا�صر لكي ينجح‬ ‫الإعالن‪ .‬بع�ض الإعالنات املطبوعة على‬ ‫الأبي�ض والأ�سود تكون �أقوى بكثري من‬ ‫�إعالن تلفزيوين بال�صوت وال�صورة‪.‬‬

‫�أما يف ال�سلطنة فاالعتماد الأكرب على‬ ‫ال�صحافة لأنها حت�ضى بن�سبة متابعة‬ ‫�أكرب من قبل جميل �شرائح املجتمع‪.‬‬ ‫والإذاعة ت�أتي ثانيا وهي متابعة جدا‬ ‫ومل يعد م�شاهد الإعالن الإلكرتوين من فئة ال�شباب‪.‬‬


‫هذه الفئة عن طريق امل�شاركة يف‬ ‫الن�شاطات املختلفة مثل املعار�ض‬ ‫والفعاليات املختلفة يف العديد من «�أثناء تراجع االقت�صاد العاملي ب�سبب‬ ‫الكليات واجلامعات‪ .‬وفق الأبحاث الأزمة املالية العاملية بد�أ البع�ض من‬ ‫العاملية ف�إن فئة كبرية من ال�شباب ال النا�س يركز ب�شكل �أكرب على ال�سعر‬ ‫تف�ضل قراءة اجلرائد و�إمنا يقبلون على وحتول تركيزهم �إىل ال�سيارات‬ ‫مواقع ال�شبكة االلكرتونية �أو يركزون الأرخ�ص‪ ،‬ولكني مت�أكد ب�أن ه�ؤالء‬ ‫يف ن�شاطاتهم اجلامعية ‪ .‬لذلك ف�إننا �سيعودون �إىل العالمة التجارية املف�ضلة‬ ‫نركز على احلديث معهم باللغة التي لديهم»‪.‬‬ ‫يفهمونها ولذلك كانت مازدا �أول �سيارة‬ ‫يف ال�سلطنة تقوم بالرتويج لنف�سها على «كل فئة لها حتدياتها ولكن التحدي‬ ‫الفي�س بوك وكان ذلك يف �أغ�سط�س عام الأكرب مع ال�شباب �أنهم لي�سوا �صبورين‬ ‫‪ 2009‬وتلقينا ردودًا جيدة‪ .‬كذلك �إننا عندما يتعلق الأمر بالرغبة يف تلبية‬ ‫ن�شارك يف الفعاليات التي يتم �إقامتها احتياجاتها �أما الكبار فهم �أكرث قدرة‬ ‫يف جامعة ال�سلطان قابو�س مثل معر�ض على تفهم الظروف واملواقف»‪.‬‬ ‫ال�سيارات ال�سنوي‪.‬‬ ‫«الأمر الآخر هو التحديات املتعلقة بوالء‬ ‫العمالء‪ ،‬فال�شباب لديهم ا�ستعداد �أكرب‬ ‫هل الشباب أكثر انتقائية؟‬ ‫للتغيري وجتربة عالمات جتارية جديدة‬ ‫«بالطبع نعم يف بع�ض احلاالت ن�ستقبل‬ ‫وهو ما يعني ب�أنه من ال�صعب احلفاظ أنوراج تشاوال‪ ،‬مدير الهوية في مركز تاول للسيارات‬ ‫عمالء يعرفون عن امليزات التي قر�أوا‬ ‫على انتباههم‪ ،‬على عك�س الكبار الذين‬ ‫عنها على االنرتنت‪ ،‬وهم بالفعل يعرفون‬ ‫فيه‬ ‫يثقون‬ ‫واحد‬ ‫نوع‬ ‫مع‬ ‫البقاء‬ ‫يف�ضلون‬ ‫الوقت نف�سه يجب �أن نعلم ب�أن كل جنم �إن�سان وت�صرفاتهم �سواء على امل�ستوى‬ ‫متاما ما يريدون من حيث املحرك �أو‬ ‫ً‬ ‫لأطول فرتة ممكنة»‪.‬‬ ‫له حمبيه وله من ال يحبه وهذا يعني املهني �أو ال�شخ�صي قد ت�ؤثر العالمة‬ ‫الت�صميم الداخلي �أو الألوان‪...‬الخ‪.‬‬ ‫�أنك تك�سب البع�ض وتخ�سر البع�ض التجارية‪ ،‬لذا ف�إنه من ال�ضروري احلذر‬ ‫ولهذا ف�إن املوقع االلكرتوين تعترب‬ ‫و�سيلة ات�صال فاعلة ولذلك نقوم «بناء على الدرا�سات العاملية التي مت الآخر‪ .‬كما يجب �أن نتذكر دائ ًما ب�أن والت�أين عند اختيار �سفري واحد لعالمة‬ ‫بتطوير املوقع ليلبي االحتياجات ولي�س �إجراءها ف�إن الرجال يركزون على هذا الوجه الإعالين هو يف نهاية املطاف جتارية عاملية»‪.‬‬ ‫ا�سم ال�شركة ال�صانعة واملحرك والأداء‬ ‫�أدل على فعالية موقعنا من �أنه ح�صل‬ ‫وال�سعر �أما الن�ساء فرتكزن على اللون‬ ‫استراتيجية التسويق‬ ‫على جائزة عمان للمواقع على ال�شبكة‬ ‫ومعايري الأمان وال�شكل اخلارجي‬ ‫«�أننا واحدة من ال�شركات القالئل‬ ‫االلكرتونية لعاميني متتاليني ك�أف�ضل‬ ‫وهذا الأمر ي�شكل الكثري من التحدي‬ ‫التي لديها �إ�سرتاتيجية مكتوبة مل�سقط‬ ‫موقع �سيارات»‪.‬‬ ‫يف عملية الت�صميم حيث يجب علينا‬ ‫واملناطق الداخلية لأن ا�ستهالكهم‬ ‫ال�سعي لإر�ضاء وتلبية احتياجات اجلميع‬ ‫للإعالم خمتلف‪ ،‬فـ ‪ %50‬من الدخل‬ ‫قياس السوق وعمل األبحاث‬ ‫يف �سيارة واحدة ‪ .‬الأمر املهم الآخر يف‬ ‫ي�أتي لل�شركة من املناطق الداخلية وهذا‬ ‫«لدينا فريق متخ�ص�ص يف هذا املجال‬ ‫الإعالن هو «الأمانة والب�ساطة» وهذا‬ ‫يعني �أنه لكي نك�سب هذه الـ ‪ %50‬ف�إن‬ ‫ويعمل ب�شكل يومي حيث يقوم هذا الفريق‬ ‫ما ركزنا عليه خالل الـ ‪� 5 - 4‬سنوات‬ ‫علينا �أن نتوا�صل معهم ب�شكل مبا�شر‬ ‫ب�أخذ عينة ت�ضم ‪ 500‬عميل �أو من عامة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫و�أن نوفر لهم جتربة قيادة و�أن جنتمع‬ ‫اجلمهور‪ ،‬ويتم قيا�س مدى ر�ضا العميل‬ ‫بهم وال�سبب وراء ذلك �أن ‪ %80‬من‬ ‫عن اخلدمة املقدمة لهم‪ ،‬والتعرف على‬ ‫نجم وشخصية معروفة‬ ‫الإعالم ال ي�صل �إليهم ب�سبب عدد من‬ ‫�آراء اجلمهور‪ ،‬كيفية الو�صول �إىل ما كسفير للهوية‬ ‫الأمور مثل معدالت الأمية والعديد من‬ ‫يطمحون �إليه‪ .‬كذلك ف�إننا نقوم مب�سح «هذا الأمر له ميزاته يف احل�صول على‬ ‫الأمور الأخرى»‪.‬‬ ‫�سنوي للعالمة التجارية»‪.‬‬ ‫انتباه ال�شباب ب�صورة �أ�سرع‪ ،‬ولكن يف‬ ‫تغيرات نظرة الشباب في‬ ‫السنوات األخيرة‬

‫كل فئة لها حتدياتها‬ ‫ولكن ال�شباب لي�سوا‬ ‫�صبورين عندما يتعلق‬ ‫الأمر بالرغبة يف تلبية‬ ‫احتياجاتهم‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪35‬‬


‫قصة الغالف‬

‫الفي�س بوك لأن لي�س جميعهم من�ضمني‬ ‫�إليه‪ .‬وذلك باملقارنة مع املوظفني‬ ‫الذين يعد الو�صول �إليهم �أ�سهل فهم‬ ‫يطلعون على ال�صحف وعدد من و�سائل‬ ‫الإعالم»‪.‬‬ ‫األساليب المتبعة‬

‫“�أن�سب طريقة للو�صول �إىل ال�شباب‬ ‫غري العاملني هي بتعيني �شباب يتحدثون‬ ‫لغتهم ال�شبابية ويفهمون ميولهم‬ ‫وتطلعاتهم‪ ،‬ويف الوقت ذاته يكونوا‬ ‫�أكرث قدرة على جذبهم‪ .‬وحاليا �أغلب‬ ‫العاملني يف البيع وخا�صة التكنولوجيا‬ ‫هم من ال�شباب العمانيني؛ فكلما قمنا‬ ‫بتوظيف �شباب عمانيني ا�ستطعنا‬ ‫حتقيق �أعمال �أف�ضل‪ ،‬لأنهم يتحدثون‬ ‫�إىل �أقرانهم وال�شباب يف حميطهم‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وبالتايل يعملون على‬ ‫الرتويج الكالمي للمنتجات»‪.‬‬

‫�أن�سب طريقة للو�صول‬ ‫�إىل ال�شباب هو تعيني‬ ‫�شباب يتحدثون‬ ‫لغتهم ال�شبابية‬ ‫ويفهمون ميولهم‬ ‫«ومن جانب �آخر ف�إننا نحاول التواجد‬ ‫يف �أية فعالية يكون حمورها ال�شباب‪،‬‬ ‫والفعاليات الريا�ضية‪� ،‬سواء عن طريق‬ ‫رعاية �أو �شراكة لنكون �أقرب �إىل‬ ‫ال�شباب‪ .‬ويف املناطق الداخلية‪ ،‬حتدثنا‬ ‫مع جامعة نزوى فيما يتعلق برعاية‬

‫�أية فعالية يقومون بتنظيمها �أو حتى‬ ‫الدخول ك�شريك‪� ،‬أو حتى كتدريب»‪.‬‬ ‫التوظيف من أجل الترويج‬

‫الثقافة ال�سمعية من �أقرانهم‪� .‬أما فيما‬ ‫يتعلق بال�سيارات والهواتف فيعرف‬ ‫عنها ال�شباب الكثري من اخللفيات‬ ‫وي�سعون دائما لالنتقائية‪ .‬ولكن حتى‬ ‫يف الهواتف –التي قد يبلغ معدل‬ ‫تغيريها بني ال�شباب يف ال�سلطنة مرة‬ ‫كل ‪� 6-3‬أ�شهر‪ -‬ف�إنهم يركزون على‬ ‫بع�ض اخل�صائ�ص املعينة مثل املو�سيقى‬ ‫والدرد�شة والألعاب واملظهر الالفت‬ ‫طبعا‪� .‬أما غري هذه ال�سلع فهم ال‬ ‫يهتمون وقد ال يعرفون �إال �أف�ضل عالمة‬ ‫�أو اثنتني يف ال�سوق»‪.‬‬

‫«نحاول حتفيز الأفرع يف �صحار‬ ‫و�صاللة لتعيني �شباب عمانيني �أكرث‪،‬‬ ‫ولكن لإيجاد �شباب ميتلكون املقومات‬ ‫الأ�سا�سية كم�ستوى جيد من اللغة‬ ‫االجنليزية وبع�ض املهارات احل�سابية‬ ‫لعملية البيع ف�إن هذا الأمر �سيتطلب‬ ‫بع�ض الوقت‪ .‬ولدينا �صعوبة �أخرى‬ ‫تكمن يف �أن بع�ض ال�شباب ال يرغبون‬ ‫يف البدء من ال�صفر ولكن يحلمون‬ ‫بالو�صول �إىل مركز متقدم منذ البداية‪ .‬سفير للعالمة التجارية‬ ‫ف�أغلب املتعلمني واحلا�صلني على «نقوم حال ًيا بدرا�سة �إيجاد وجه �إعالين‬ ‫م�ؤهالت عليا يندر وجودهم يف القطاع و�سفري للعالمة التجارية �سواء حمل ًيا‬ ‫احلكومي‪ ،‬ولكن خالل ال�سنوات املا�ضية �أو عامل ًيا‪ .‬خا�صة من احلقل الريا�ضي‪.‬‬ ‫هذا الأمر قد تغيري‪ .‬خا�صة و�أننا نركز ولكن لي�س �أولئك الذين مت ا�ستخدامهم‬ ‫على املهارات الفردية لل�شاب �أكرث يف عالمات جتارية �أخرى‪ ،‬بل �سنختار‬ ‫من �شهادته فللأ�سف معرفتهم التي وجه مل يتم الرتكيز عليه‪ .‬خالل �شهر‬ ‫يتح�صلون عليها من املدر�سة حم�صورة �أو اثنني»‪.‬‬ ‫�ضمن �إطار الكتب املدر�سية‪ ،‬وال ترقى‬ ‫مل�ستوى املعلومات والثقافة العامة»‪.‬‬ ‫«قد يعود ذلك بال�سلب على العالمة‬ ‫�إذا مت اختيار ريا�ضي من لعبة جماعية‬ ‫يعتمد فيها على الفريق للفوز ويتم‬ ‫ما الذي يبحث عنه الرجال‬ ‫�إبراز �شخ�صية واحدة‪ ،‬يف هذه احلالة‬ ‫والنساء‬ ‫«الن�ساء يركزن على التعلق العاطفي قد تتفاوت الآراء حول هذه ال�شخ�صية‬ ‫بال�سلعة‪ ،‬والب�ساطة و�سهولة اال�ستخدام و�سبب اختيارها دون غريها من‬ ‫ومدى النفع والفائدة لي�س لها وحدها الفريق‪� ،‬أما يف الريا�ضيات الفردية‬ ‫ولكن لعائلتها �أي�ضا‪� .‬أما الرجال فيحبون ف�شخ�ص واحد يرتبع على القمة وال‬ ‫ونوعا ما يركزون يختلف عليه اثنان‪ ،‬فالأف�ضل ي�أتي �أوال‪.‬‬ ‫التظاهر والتفاخر‪ً ،‬‬ ‫على ما يرغبون هم به وي�ستمتعون هم كما �أننا ندر�س �إمكانية وجود �أكرث من‬ ‫�سفري»‪.‬‬ ‫به ب�صورة فردية»‪.‬‬ ‫مازدا‪ :‬نشارك الشباب‬

‫أجاي جانتي‪ ،‬الرئيس التنفيذي لمؤسسة السيب الفنية (ساركو)‬

‫‪34‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫«ولكن ب�شكل عام بالن�سبة لكالهما‬ ‫فلي�س لديهم والء لعالمة جتارية معينة‪،‬‬ ‫فهو �أمر يبنى على مر ال�سنوات‪ ،‬ويف‬ ‫عمان التعر�ض قليل للماركات‪ ،‬وال‬ ‫يبحث ال�شباب قبل �شرائهم ل�سلعة عن‬ ‫تاريخ املاركة‪ ،‬ولكنهم يعتمدون على‬

‫بدوره يتحدث �أنوراج ت�شاوال‪ ،‬مدير‬ ‫الهوية يف مركز تاول لل�سيارات يف‬ ‫هذا ال�ش�أن بقوله‪« :‬امل�ستقبل يف �أيدي‬ ‫فئة ال�شباب ون�سبة كبرية من ال�سكان‬ ‫يف ال�سلطنة من ال�شباب ولذلك ف�إن‬ ‫مازدا كانت وال تزال تركز على جذب‬


‫تابع الإثارةـ فاطمة العرميي‬ ‫المجموعة األولى‪:‬‬ ‫االلكترونيات‬

‫ال يحلو املونديال وم�شاهدة املباريات‬ ‫بدون تلك ال�شا�شات العري�ضة امل�سطحة‬ ‫التي ت�أخذك �إىل قلب احلدث يف‬ ‫القارة ال�سمراء‪� ،‬أو الهواتف الذكية‬ ‫التي �سمحت للكثريين متابعة تطورات‬ ‫املونديال حلظة بلحظة‪ ،‬ولكن يف‬ ‫الوقت ذاته فكون �شركة �سوين هي‬ ‫الراعي الإلكرتوين احل�صري لك�أ�س‬ ‫العامل‪ ،‬مل ي�سمح ذلك ـ وفقا لقوانني‬ ‫الفيفا‪ -‬ل�شركات الإلكرتونيات بعمل‬ ‫حمالت ترويجية مبا�شرة ملنتجاتها‪،‬‬ ‫ولكنها دخلت ك�شريك لبع�ض اجلهات‬ ‫كراعي‪ .‬فكانت تو�شيبا �شري ًكا لتوك�س‬ ‫للريا�ضة يف قرية ك�أ�س العامل يف فندق‬ ‫انرتكونتيننتال م�سقط‪ ،‬ودخلت �إل‬ ‫جي ك�شريك يف حملة يال كورة التي‬ ‫نظمتها �أ�سواق كيمجيز بالتعاون مع‬ ‫النور�س‪ ،‬وجموهرات داما�س‪ ،‬وني�سان‪.‬‬ ‫�أما �سام�سوجن فقامت بتوزيع عدد من‬ ‫�شا�شات العر�ض يف حمالت الوجبات‬ ‫ال�سريعة‪ ،‬ويف فندق بارك �إن خالل‬ ‫املباراة النهائية‪.‬‬ ‫كما ا�ستعانت الفنادق واملقاهي مثل‬ ‫قهوة املكان يف مركز �سيتي �سنرت‬ ‫ال�سيب‪ ،‬ومطعم كارجني‪ ،‬ب�شا�شات‬ ‫البالزما والـ ‪ LCD‬التي تتمتع بدقة‬ ‫عالية يف نقل مثل هذه الفعاليات‪.‬‬ ‫يقول �أنوراج جوجالين املدير العام‬ ‫بامل�ؤ�س�سة التجارية العمانية الوكيل‬ ‫لإكرتونيات �إل جي العاملية‪« :‬جاءت �إل‬ ‫جي بحملة عرو�ض قوية حتت �شعار‬ ‫«�أربح مع �إل جي» ومل تكن فقط على‬ ‫�أجهزة التلفاز؛ فنحن نعرف ب�أن‬ ‫ال�شخ�ص �إذا اختار م�شاهدة املباريات‬ ‫يف املنزل ف�سيحتاج لعدد من الأدوات‬

‫املنزلية امل�صاحبة‪ .‬لذلك كل من قام‬ ‫ب�شراء �أي من منتجات �إل جي ح�صل‬ ‫على كوبون ي�ضم رقم ي�ؤهله ليكون �أحد‬ ‫الرابحني ب�ألف جائزة مت تقدميها عرب‬ ‫�سحب �إلكرتوين‪ ،‬ومت ا�ستثناء �شا�شات‬ ‫التلفاز بعر�ض ‪ 32‬بو�صة من العر�ض لأن‬ ‫لها جماهري عري�ضة ت�صل �إىل ‪،%70‬‬ ‫و�أردنا الرتكيز على ع�شاق اال�ستمتاع‬ ‫مب�شاهدة عائلية على �شا�شات �أكرب‬ ‫والذين ميثلون ما ن�سبته ‪.»%30‬‬ ‫المجموعة الثانية‪ :‬الفنادق‬ ‫والمطاعم‬

‫�أما يف املجموعة الثانية التي �ضمت‬ ‫كال من فندق انرتكونتيننتال م�سقط‪،‬‬ ‫جراند حياة م�سقط‪ ،‬كراون بالزا‪،‬‬ ‫جولدن توليب‪ ،‬بارك �إن؛ فقد كانت‬ ‫املناف�سة ت�شبه ت�صفيات الربع النهائي‬ ‫يف حرارتها‪ ،‬فا�ست�ضاف فندق‬ ‫انرتكونتيننتال م�سقط قرية ك�أ�س‬ ‫العامل التي نظمتها �شركة توك�س بخيمة‬ ‫�ضخمة طوال املو�سم‪ ،‬ويف جو �أقل‬ ‫�صخبا اجتذب جراند حياة م�سقط‬ ‫النخبة مل�شاهدة مباريات الك�أ�س بعد‬ ‫�أن ا�ست�ضاف حفل �سفارة جنوب‬ ‫�أفريقيا احتفا ًال بانطالق ك�أ�س العامل‬ ‫‪.2010‬‬ ‫�أما كراون بالزا فاكتفى باحت�ضان‬ ‫املباراة النهائية كتتويج حلملة يال‬ ‫كورة التي نظمتها �أ�سواق كيمجيز عرب‬ ‫الر�سائل الق�صرية لتخمني الفريق‬ ‫الفائز لكل مباراة بك�أ�س العامل ‪2010‬‬ ‫وب�شكل يومي‪� .‬أما فندق جولدن توليب‬ ‫فقد كان نادي ال�سطح امل�ساحة املنا�سبة‬ ‫يف الهواء الطلق مل�شاهدة مباريات‬ ‫ك�أ�س العامل ب�صورة يومية ب�شا�شات‬ ‫�ضخمة جتعل امل�شاهد ي�شعر ب�أنه يف‬ ‫جنوب �أفريقيا‪ .‬و احت�شد الكثريون يف‬ ‫مطعم �آر بي جي يف بارك �إن م�سقط‬ ‫لت�شجيع فريقهم املف�ضل يف احلادي‬

‫ع�شر من يوليو املا�ضي ملتابعة املباراة‬ ‫النهائية والتي امتزجت حرارتها‬ ‫بحرارة الطعام ال�شهي‪.‬‬ ‫ومت حتويل املطعم �إىل مكان يتنا�سب‬ ‫وع�شاق الريا�ضة‪ ،‬مع قدرة على‬ ‫ا�ستيعاب و�صلت �إىل ‪� 150‬شخ�صا �إىل‬ ‫جانب املقاعد‪ .‬وعر�ض حي للمباراة‬ ‫على �شا�شات بالزما �ضخمة‪ ،‬ومت‬ ‫ال�سماح بالدخول املجاين وتقدمي‬ ‫م�شروب ترحيبي للح�ضور الذين كان‬ ‫�أغلبهم من م�شجعي املنتخب الإ�سباين‬ ‫من الذكور وعن فئة عمرية ترتاوح بني‬ ‫‪� 40-30‬سنة‪ .‬ويقول �سنديب ال�شيف‬ ‫التنفيذي‪« :‬ميكننا القول �أن هذا‬ ‫احلدث كان ناجحا‪ ،‬واجلميع يهتفون‬ ‫لفريقهم املف�ضل‪ ،‬وكنا �سعداء بخدمة‬ ‫�ضيوفنا على �أكمل وجه يف الوقت ذاته»‪.‬‬

‫�شهدت الفنادق‬ ‫واملقاهي تناف�سا كبريا‬ ‫ال�ستقطاب اجلمهور‬ ‫عرب عرو�ض جذابة‬ ‫خالل فعاليات ك�أ�س‬ ‫العامل‬

‫سليمان الحارثي‪ ،‬بنك مسقط‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪37‬‬


‫تحت المجهر‬

‫الجمهور أثناء متابعة المباراة النهائية في قرية كأس العالم‬

‫كأس العالم ‪..‬‬

‫“اإلثارة” خارج المستطيل األخضر‬ ‫شهدت نهائيات كاس العالم األخيرة في جنوب أفريقيا منافسات مثيرة بين الفرق الرياضية المشاركة ‪،‬‬ ‫وبالتزامن شهدت األسواق العالمية هي األخرى تنافسا ال يقل أثارة عما شهده المستطيل األخضر ‪ ،‬واألمر في‬ ‫كثيرا حيث سارعت الكثير من الشركات والمؤسسات إلى إطالق العديد من العروض‬ ‫السلطنة لم يختلف‬ ‫ً‬ ‫التسويقية والمنتجات بهدف اجتذاب المزيد من الشرائح إلى منتجاتها والحصول على نصيب وافر من‬ ‫الكعكة المونديالية ‪ ..‬عالم االقتصاد واألعمال تبحث في كيف استفادة األسواق من التظاهرة الرياضية‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫‪ 2010‬بقيامها ح�صر ًيا بطرح مودم‬ ‫ك�أ�س العامل والذي �أتى على �شكل كرة‬ ‫جابوالين لكرة القدم والتي هي الكرة‬ ‫الر�سمية املعتمدة لك�أ�س العامل ‪،2010‬‬ ‫ثم �أعلنت عن رعايتها مل�سابقة قناة‬ ‫هال �إف �إم وقناة هاي �إف �إم اخلا�صة‬ ‫بك�أ�س العامل حيث يح�صل فائزان‬ ‫يوميا يف هاتني امل�سابقتني على مودم‬ ‫كرة القدم �إ�ضافة �إىل ا�شرتاك جماين‬ ‫ملدة �ستة �أ�شهر بخدمة مدى وباقة‬ ‫الإنرتنت ‪ 3‬جيجابايت لكل منهما ‪ ،‬كما‬ ‫مت تخ�صي�ص ثماين جوائز قيمة �أخرى‬ ‫ملباريات ن�صف النهائي والنهائي �سيتم‬ ‫الإعالن عنها الحقا ‪.‬‬ ‫كما قامت عمانتل برعاية م�سابقة‬ ‫جريدة «كورة وب�س» وهي اجلريدة‬ ‫الأ�سبوعية الريا�ضية املتخ�ص�صة والتي‬ ‫يتم عربها منح ثالثة فائزين جوائز‬ ‫حل�ضور املباراة النهائية لك�أ�س العامل‬ ‫تت�ضمن تذكرة �سفر مع الإقامة وتذكرة‬ ‫دخول املباراة النهائية‪� .‬أما لع�شاق كرة‬ ‫القدم الذين يودون م�شاهدة مباريات‬ ‫ك�أ�س العامل باملقاهي فقد قامت‬ ‫عمانتل برعاية قهوة املكان ومقهى‬ ‫كارجني وقامت بتقدمي جوائز تتنوع‬ ‫بني �أجهزة �آندرويد وبالك بريي ومودم‬ ‫كرة القدم يتم توزيعها يف �سحوبات‬ ‫يومية ‪.‬‬ ‫بدورها �أتاحت النور�س مل�شرتكيها‬ ‫متابعة �أحداث ك�أ�س العامل عرب‬ ‫موقع بوابتي ويف الوقت ذاته �إمكانية‬ ‫اال�شرتاك يف خدمة االطالع على نتائج‬ ‫املباريات �أوال ب�أول من خالل خدمة‬ ‫الر�سائل الق�صرية‪ ،‬ولأولئك الذين‬ ‫جذبتهم �أغنيات واملقاطع املو�سيقية‬ ‫ملونديال ‪� 2010‬إمكانية احل�صول‬ ‫على النغمات �أو تعيني �إحدى تلك‬ ‫النغمات كنغمة انتظار للمكاملات‪ .‬ذلك‬

‫بالإ�ضافة �إىل �شراكتها يف حملة “يال‬ ‫كورة» التي نظمتها �أ�سواق كيمجيز‬ ‫لتخمني نتائج املباريات ب�صورة يومية‪.‬‬ ‫ولتكتمل �أجواء الفرحة بت�شجيع كل‬ ‫من عمالء النور�س لفريقه املف�ضل‬ ‫�شارك الكثري من العمالء يف م�سابقة‬ ‫«مونديال ‪ »2010‬التي نظمتها «�شبابية»‬ ‫لت�صوير �أف�ضل حلظات العمالء خالل‬ ‫بطولة ك�أ�س العامل لكرة القدم ‪2010‬م‪،‬‬ ‫وهي تعد �أول م�سابقات الهاتف النقال‬ ‫التي تركز على موهبة الت�صوير لدى‬ ‫فئة ال�شباب‪.‬‬ ‫المجموعة السابعة‪ :‬الوجبات‬ ‫السريعة‬

‫البد و�أن اجلميع �صغ ًريا وكب ًريا ر�أى‬ ‫املل�صقات والإعالنات التجارية‬ ‫التلفزيونية �أو حتى املعلبات املعدنية‬ ‫للم�شروبات الغازية التي حتمل �صور‬ ‫�أبطال كرة القدم من �أمثال «مي�سي»‪،‬‬ ‫و «كري�ستيانو رونالدو» اللذان كانا‬ ‫ا�ستخداما يف جمال‬ ‫من �أكرث الوجوه‬ ‫ً‬ ‫الوجبات ال�سريعة وامل�شروبات الغازية‬

‫مثل بيب�سي وكوكاكوال اللتان تناف�ستا‬ ‫بقوة يف عرو�ض الفوز بجوائز خمتلفة‪.‬‬ ‫ؤو�سا زجاجية مع‬ ‫فمنهم من قدم ك� ً‬ ‫الوجبات‪ ،‬والبع�ض من قدم حقائب‬ ‫ريا�ضية‪� ،‬أو �أداة الفوفوزيال وغريها‪.‬‬ ‫وال تزال بع�ض هذه املل�صقات معلقة‬ ‫وعلب امل�شروبات الغازية تباع‪ ،‬ولكن‬ ‫�أ�صبحت بع�ض هذه اجلوائز توزع عند‬ ‫البيع يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫المجموعة الثامنة‪ :‬جهات‬ ‫مختلفة‬

‫كانت �شركة النفط العمانية للت�سويق‬ ‫�إحدى �أوىل ال�شركات التي �أطلقت‬ ‫حملتها مبنا�سبة ك�أ�س العامل يف عام‬ ‫‪ 2009‬وذلك بعد �إعالن ا�ستمرار كونها‬ ‫املوزع احل�صري لزيوت كا�سرتول‬ ‫الراعي لك�أ�س العامل ‪ ،2010‬حيث‬ ‫�أتاحت للبع�ض فر�صة احل�صول على‬ ‫فر�صة م�شاهدة �إحدى مباريات‬ ‫املونديال من قلب احلدث‪.‬‬

‫�أتاحت �شركات‬ ‫الآت�صاالت يف‬ ‫ال�سلطنة لعمالئها‬ ‫فر�صة متابعة ك�أ�س‬ ‫العامل رافقها عدد من‬ ‫العرو�ض‬

‫من الحدث الختامي لفعالية يال كورة التي نظمتها أسواق كيمجيز وشركاؤها‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪39‬‬


‫تحت المجهر‬

‫المجموعة الثالث‪ :‬وكاالت‬ ‫اإلعالنات‬

‫ت�صدرت �شركة توك�س ‪talks‬‬ ‫املجموعة مببادرة هي الأوىل من نوعها‬ ‫يف ال�سلطنة‪ ،‬حيث مت ت�شكيل �شعار‬ ‫جديد يحمل ا�سم «توك�س للريا�ضة»‪،‬‬ ‫ومن خالل الذراع املتخ�ص�صة‬ ‫بالت�سويق الريا�ضي يف ال�شركة مت‬ ‫تنظيم قرية ك�أ�س العامل يف حديقة‬ ‫فندق انرتكونتيننتال م�سقط لتقدم‬ ‫نق ًال مبا�شر ًا جلميع مباريات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2010‬التي �أ�ست�ضافتها جنوب‬ ‫�أفريقيا‪.‬‬

‫الذي قدمت من خالله وملدة �شهرين‬ ‫(من ‪ 2‬مايو – ‪ 1‬يوليو) عر�ض‬ ‫احل�صول على خدمة جمانية طوال‬ ‫عمر ال�سيارة عند اقتناءك �إحدى‬ ‫�سيارات هايونداي اجلديدة بالإ�ضافة‬ ‫�إىل هدية عبارة عن كرة قدم‪.‬‬ ‫وتفننت ن�سيان يف عرو�ضها خالل‬ ‫فرتة املونديال‪ ،‬فبالن�سبة للعرو�ض‬ ‫على �شراء �سيارة ني�سان تيدا ‪2011‬‬ ‫كانت متعلقة باحل�صول على خدمة‬ ‫�شاملة ملدة ‪� 7‬سنوات‪ ،‬وت�سجيل وت�أمني‬ ‫جمانيان‪ .‬ومن جهة �أخرى قدمت‬ ‫فر�صة ربح جهاز تلفاز �إل �سي دي ‪40‬‬ ‫بو�صة عند تخمني عدد كرات القدم‬ ‫التي تواجدت داخل �سيارة تيدا يف‬ ‫معار�ض ني�سان �أو �ستي �سنرت م�سقط‪.‬‬

‫و�أقيمت القرية على م�ساحة ‪ 1600‬مرت‬ ‫مربع‪ ،‬وهي عبارة عن خيمة مفتوحة‬ ‫تتيح املجال �أمام حمبي وم�شجعي‬ ‫ريا�ضة كرة القدم ملتابعة جميع‬ ‫مباريات ك�أ�س العامل مبا�شرة من خالل المجموعة الخامسة‪ :‬البنوك‬ ‫�شا�شات عمالقة ت�ستعمل للمرة الأوىل التناف�س بني البنوك كان م�شابها‬ ‫يف ال�سلطنة و �ضمت كذلك قاعة لكبار لدرجة كبرية ت�صفيات دور الـ ‪،16‬‬ ‫ال�شخ�صيات‪.‬‬ ‫فالهدوء كانت ال�سمة الأكرث متييزا‬ ‫للقطاع‪ ،‬فكانت احلمالت امل�صاحبة‬ ‫وقد راعى املنظمون �أن تكون بطولتهم للمو�سم خجولة فاقت�صرت على �إ�صدار‬ ‫امل�صغرة التي �صاحبت املونديال‬ ‫بنك م�سقط ملجموعة من البطاقات‬ ‫وت�شكلت من نف�س عدد الفرق‬ ‫واملباريات ومتت جدولتها جدولة‬ ‫املباريات التي تتطابق مع جدول‬ ‫مباريات املونديال ‪.‬‬ ‫وكانت ‪ Talks‬للريا�ضة‪ ،‬الذراع‬ ‫املخت�صة بالت�سويق الريا�ضي يف �شركة‬ ‫“‪”Talks‬قد د�شنت مع بداية انطالق‬ ‫املونديال الإفريقي قرية ك�أ�س العامل‬ ‫للمرة الأوىل يف م�سقط وبد�أت بتقدمي‬ ‫نقل مبا�شر جلميع مباريات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2010‬التي ت�ست�ضيفها جنوب‬ ‫�أفريقيا‪.‬‬ ‫المجموعة الرابعة‪ :‬وكاالت‬ ‫السيارات‬

‫نظمت توك�س للريا�ضة‬ ‫قرية ك�أ�س العامل‬ ‫لتقدم نقال مبا�شرا‬ ‫جلميع املباريات من‬ ‫خالل �شا�شة عمالقة‬ ‫هي االوىل من نوعها‬

‫�أطلقت هايونداي «احتفال كرة القدم»‬

‫‪38‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫مادو نامبيار‪ ،‬أسواق كيمجيز‬

‫املميزة التي حملت معها املفاج�آت‬ ‫مل�ستخدمي بطاقات االئتمان فيزا من‬ ‫بنك م�سقط ابتداء من يناير املا�ضي‪،‬‬ ‫فح�صل الفائزون على تذاكر �إىل ك�أ�س‬ ‫العامل �ضمن �سبع باقات وكل باقة ت�ضم‬ ‫تذكرتي �سفر ذهابا و�إيابا‪ ،‬و�إقامة يف‬ ‫فندق‪ ،‬وتذاكر مل�شاهدة املباراة وجولة‬ ‫�سياحية يف املدينة امل�ست�ضيفة‪.‬‬

‫حمظوظا من م�ستخدمي بطاقات‬ ‫فيزا من بنك م�سقط ويف الوقت‬ ‫ذاته ت�شجيع ثقافة الدفع بالبطاقات‪،‬‬ ‫كما عمل البنك على �إ�صدار ن�سخ‬ ‫حمدودة وح�صرية من بطاقات الدفع‬ ‫االلكرتوين امل�سبق‪ ،‬الأمر الذي نتج عنه‬ ‫تزايد ملحوظ يف ا�ستخدام بطاقات‬ ‫الدفع االلكرتوين»‪.‬‬

‫يقول �سليمان احلارثي نائب املدير عام‬ ‫املجموعة ملجموعة العمليات امل�صرفية‬ ‫للأفراد ببنك م�سقط‪« :‬انطال ًقا من‬ ‫�إميان بنك م�سقط ب�أن كرة القدم‬ ‫ت�سري يف عروق كل عماين‪ ،‬فقد‬ ‫عمل بنك م�سقط على �إتاحة الفر�صة‬ ‫�أمام زبائنه وذلك من خالل قيامه‬ ‫بالتعاون مع �شركة فيزا العاملية الراعية‬ ‫لك�أ�س العامل بتقدمي عرو�ض ت�شمل‬ ‫كافة التكاليف لأربعة ع�شر �شخ�صا‬

‫المجموعة السادسة‪:‬‬ ‫شركات االتصاالت‬

‫عمانتل �أتاحت الفر�صة مل�شرتكيها‬ ‫وع�شاق كرة القدم الفر�صة لعي�ش �إثارة‬ ‫ك�أ�س العامل عرب خمتلف اخلدمات‬ ‫التي تقدمها ورعايتها لعدد من‬ ‫امل�سابقات اخلا�صة بك�أ�س العامل يف‬ ‫املحطات الإذاعية وجريدة «كورة‬ ‫وب�س» ومقهى كارجني وقهوة املكان‪.‬‬ ‫وقد بد�أ برنامج عمانتل لك�أ�س العامل‬


‫تحت المجهر‬

‫ومن جهتها �أقامت �سفارة جنوب‬ ‫�أفريقيا احتفالية جميلة بفندق‬ ‫جراند حياة م�سقط مبنا�سبة انطالق‬ ‫مناف�سات بطولة ك�أ�س العامل لكرة‬ ‫القدم لأول مرة يف جنوب �أفريقيا‪.‬‬ ‫وا�ستمتع احل�ضور مب�شاهدة افتتاح‬ ‫البطولة واملباراة الأوىل التي جمعت‬ ‫منتخب جنوب �أفريقيا البلد امل�ضيف‬ ‫ومنتخب املك�سيك من خالل ثالث‬ ‫�شا�شات عر�ض موزعة على القاعة‬ ‫الكبرية التي �أقيم فيها االحتفال‬ ‫وقدمت يف االحتفالية فقرات �شيقة‬ ‫قدمها جمموعة من الأطفال يرتدون‬ ‫قم�صان منتخب جنوب �أفريقيا‬ ‫مب�صاحبة املزامري امل�شهورة يف جنوب‬ ‫�أفريقيا‪.‬‬ ‫�أما ختام حملة «يال كورة» التي نظمتها‬ ‫�أ�سواق كيمجيز مع عدد من �شركائها‬ ‫فقال عنها مادو نامبيار املدير العام‬ ‫لق�سم البيع بالتجزئة ب�شركة كيمجي‬ ‫رامدا�س‪�« :‬أن اال�ستجابة كانت كبرية‬ ‫من قبل ع�شاق كرة القدم يف ال�سلطنة‬ ‫حيث ا�ستلمنا عدد هائل من الر�سائل‬ ‫الق�صرية التي وردت يف غ�ضون ‪30‬‬ ‫يوما‪ .‬لقد كان الهدف من ذلك هو‬ ‫الرتويج مع الأخذ يف االعتبار �شغف‬ ‫ك�أ�س العامل لكرة القدم يف جميع �أنحاء‬ ‫البالد‪ .‬حيث �أن اجلميع يع�شقون‬ ‫لعبة كرة القدم ‪ ،‬وجعلها فر�صة طيبة‬ ‫للرتويج لعالمتنا التجارية ون�شكر‬ ‫الذين �ساهموا معنا يف هذه احلملة من‬ ‫خالل م�سابقة الر�سائل الق�صرية»‪.‬‬

‫املونديال‪ ،‬فهو كفر�صة ت�سويقية قد‬ ‫يكون للبع�ض �أكرث نف ًعا ويختار غريهم‬ ‫موا�سم �أخرى لتحفيز الأعمال‪ .‬يقول‬ ‫احلارثي من بنك م�سقط‪ :‬ملدة �شهر‬ ‫كان ك�أ�س العامل هي اللغة التي يتحدث‬ ‫بها العامل‪ ،‬والو�ضع يف ال�سلطنة م�شابه‪،‬‬ ‫لذا فهو مو�سم ممتاز لال�ستفادة منه‬ ‫لتعزيز مكانة العالمة التجارية وخلق‬ ‫فر�ص جتارية‪ ،‬ولكن باعتبار الأحداث‬ ‫الريا�ضية التي ت�شهدها ال�سلطنة‬ ‫حمدودة فهناك موا�سم نرى ب�أنها‬ ‫مميزة للرتويج وتعزيز مكانة البنك‬ ‫مثل �شهر رم�ضان‪ ،‬والأعياد‪ ،‬وفرتة‬ ‫اال�ستعداد للمدار�س‪ ،‬والعطل ال�سنوية‪.‬‬ ‫ويرى جوجالين على الرغم من النجاح‬ ‫الذي حققته ال�شركة �أن عر�ض ما‬ ‫قبل رم�ضان هو �أف�ضل مو�سم للرتويج‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬وال�سبب يف ذلك �أن �أغلبية‬ ‫العائالت ي�ستعدون بالأدوات املنزلية‬ ‫لتح�ضري الأطباق الرم�ضانية وحفظها‪،‬‬ ‫كثالجات‪ ،‬والأفران‪ ،‬والطباخات‪،‬‬ ‫واملايكروويف‪� .‬أما خالل رم�ضان فيكرث‬ ‫�شراء �شا�شات التلفاز مل�شاهدة برامج‬ ‫رم�ضان اخلا�صة‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪« :‬بالن�سبة للأحداث الريا�ضية‬ ‫وربحا من‬ ‫فالعاملية منها �أكرث نف ًعا ً‬ ‫املحلية خا�صة بالن�سبة للعالمات‬ ‫التجارية العاملية»‪.‬‬ ‫النهائي‪:‬‬

‫يبقى ك�أ�س العامل احلدث الريا�ضي‬ ‫الأكرب والفر�صة التي ال تعو�ض لتحقيق‬ ‫�أرباح ت�سويقية‪ ،‬فم�صنع نينجهاي‬ ‫جاينغ ل�صناعة البال�ستيك يف ال�صني‬ ‫التصفيات‪:‬‬ ‫ب�شكل عام كانت ال�سوق العمانية �إ�ستادًا رفع �إنتاج �أداة الت�شجيع الر�سمية‬ ‫«الفوفوزيال» من ‪� 10‬آالف �إىل ‪25‬‬ ‫م�شحو ًنا باملناف�سة بني ال�شركات‪،‬‬ ‫�ألف قطعة يوم ًيا‪ ،‬وقال املدير العام‬ ‫ويبقى �أن ننظر لل�صورة الأكرب لهذا‬

‫‪40‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫أنوراج جوجالني‪ ،‬إل جي‬

‫للم�صنع وو يجون �أن املنتج ف�شل يف‬ ‫حتقيق �أرباح عند بدء �إنتاجه يف عام‬

‫يبقى ك�أ�س العامل‬ ‫احلدث الريا�ضي الأكرب‬ ‫والفر�صة التي ال‬ ‫تعو�ض لتحقيق �أرباح‬ ‫ت�سويقية‬ ‫وزيادة الأنتاج‬

‫‪ 2001‬حتى العام اجلاري الذي حقق‬ ‫أرباحا �أما �أديدا�س فقد‬ ‫امل�صنع فيه � ً‬ ‫ارتفعت مبيعاتها بن�سبة ‪ %15‬عن عام‬ ‫‪ ،2008‬وقد باعت ال�شركة حتى وقت‬ ‫ك�أ�س العامل الأخرية ‪ 6.5‬مليون ن�سخة‬ ‫مقلدة مقارنة بنف�س املو�سم يف ‪2006‬‬ ‫حني باعت ‪ 3‬ماليني ن�سخة‪.‬‬ ‫وارتفعت مبيعاتها يف �أورا�سيا (�أوروبا‬ ‫و�آ�سيا) و�أفريقيا بن�سبة ‪ ،%10‬ويف‬ ‫رو�سيا بن�سبة ‪ ،%6‬والربازيل بن�سبة‬ ‫‪ ،%13‬واملك�سيك بن�سبة ‪ ،%5‬و‪ %6‬يف‬ ‫ال�صني‪ .‬ويقول جوجالين من �إل جي‬ ‫ارتفاعا‬ ‫عمان حققت احلملة ما يعادل‬ ‫ً‬ ‫يف املبيعات بن�سبة ‪( %34‬وذلك يف‬ ‫ال�سلطنة فقط)‪ .‬لذا يت�ضح ب�أن‬ ‫رابحا واحدً ا؛ بل‬ ‫املونديال مل يفرز ً‬ ‫�أفرز عدة رابحني!‬


‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪43‬‬


‫حرفة‪ ..‬تبحث عن وريث‬ ‫يعتبر من القالئل المشتغلين بحرفة صناعة الحصر ‪ ،‬الحرفة التي يحذر عبداهلل بن علي‬ ‫الجهوري من اندثارها بحجة عدم وجود من يريد تعلمها وهو ما يواجهه مع أبنائه الذين‬ ‫يعللون رفضهم بعدم جدواها اقتصاديا‪.‬‬

‫�إلتقيناه يف منزله‪ ‬بوالية اخلابورة – فلج بني‬ ‫ربيعة وهو منكب على عمله يف هذه ال�صناعة‬ ‫‪ ..‬يقول عبداهلل بن علي اجلهوري «هذه‬ ‫احلرفة كانت يف املا�ضي و�سيلة معي�شتنا ‪ ،‬وكان‬ ‫لها �إقبال �شديد نظر ًا ال�ستخدام هذا املنتج يف‬ ‫�أ�سا�سيات ت�أثيث �أي منزل عماين وكذلك كانت‬ ‫الفر�ش الأ�سا�سي يف امل�ساجد ‪� ،‬أما الآن فلم‬ ‫يعد لها ا�ستخدام يف املنازل ‪� ،‬إال �أنها �أ�صبحت‬ ‫ت�ستخدم يف القالع واحل�صون فقط لإظهار‬ ‫الطابع الرتاثي ‪� ،‬أقوم ببيع ما �أجنزه باالتفاق‬ ‫مع وزارة الرتاث والثقافة ‪ ،‬والبع�ض الآخر‬ ‫�أقوم ببيعه لبع�ض الأفراد من دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي وذلك بناء على طلب منهم»‬ ‫«�أكرب املعوقات التي �أواجهها هي البحث عن‬ ‫(الن�سل) وهي �شجرة تنمو يف جماري‪  ‬الأودية‬ ‫ن�ستخدمها لهذه ال�صناعة ‪،‬وامل�شكلة �أنها ال‬ ‫تتواجد يف منطقة الباطنة كلي ًا ‪ ،‬فقط تتواجد‬ ‫يف منطقة الظاهرة والداخلية ‪،‬لذا �أ�ضطر‬ ‫لل�سفر �إىل هذه املناطق للبحث عنها ‪ ،‬ويتطلب‬ ‫الأمر �أحيان ًا يومان متكامالن للعثور على‬ ‫الكمية املطلوبة من هذه ال�شجرة ال�ستخدام‬ ‫خ�شبها يف �صناعة احل�صري (الب�ساط) ‪،‬‬ ‫والعائق الآخر الذي يواجهني هو قيام بع�ض‬

‫‪42‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫ال�شركات اخلا�صة ب�إنتاج هذا النوع من‬ ‫احل�صر (الب�سط) بوا�سطة الآالت احلديثة‬ ‫وبكميات جتارية ال �أ�ستطيع مناف�ستها ‪ ،‬فقط‬ ‫الفارق الوحيد هو اجلودة ‪ ،‬فالعمل اليدوي‬ ‫يتميز بجودته �أكرث من العمل الآيل»‪.‬‬ ‫أليس هناك أي دعم تتالقاه‬ ‫من الهيئة العامة للصناعات‬

‫قمت بامل�شاركة يف‬ ‫معار�ض عدة حملية‬ ‫يف عدد من املناطق‪،‬‬ ‫ويل م�شاركات خارجية‬ ‫�أي�ض ًا ‪ ،‬فقد �شاركت‬ ‫يف معر�ض �أقيم يف‬ ‫اجلزائر‪ ‬‬

‫الحرفية؟‬

‫«نعم ‪،‬ولكنه دعم معنوي ‪ ‬فقط ‪ ،‬حيث �أن‬ ‫الهيئة العامة لل�صناعات احلرفية تقوم‬ ‫بالتن�سيق معنا للم�شاركة يف املعار�ض املحلية‬ ‫والدولية لإبراز هذه احلرفة “ وي�ضيف “ فقد‬ ‫كانت يل م�شاركات يف معار�ض خارجية مثل‬ ‫دولة اجلزائر ‪� ،‬أبرزنا من خالل ذلك املعر�ض‬ ‫الوجه الرتاثي لل�سلطنة من خالل امل�شغوالت‬ ‫واحلرف اليدوية ‪ ،‬كما كانت يل م�شاركات‬ ‫حملية �أي�ض ًا مثل املعار�ض التي �أقيمت عن‬ ‫طريق وزارة البلديات الإقليمية يف خمتلف‬ ‫مناطق ال�سلطنة ‪ ،‬وكذلك املعار�ض التي‬ ‫�أقيمت يف مدار�س عدة بال�سلطنة”‪.‬‬ ‫ماهي النصيحة التي تقدمها‬ ‫للجيل الحالي من الشباب ؟‬

‫«املبادرة وال�سعي من اجل �إحياء هذه‬ ‫احلرفة ‪ ،‬فنحن م�ستعدون لتعليم من يرغب‬ ‫يف تعلم �أ�صولها لأنها على و�شك االندثار‬ ‫فمن بعدنا لن يكون لها �أي وجود ‪ ،‬والهيئة‬ ‫العامة لل�صناعات احلرفية دائم ًا ما تنا�شد‬ ‫ال�شباب بالتعلم من �آبائهم و�أجداهم‬ ‫�أ�صول ال�صناعات احلرفية حتى ت�ستطيع‬ ‫اال�ستمرار»‪..‬‬


‫والإ�ستثمارية‪ ،‬ال�شركات املالحية‬ ‫و�شركات النقل الربي و�شركات‬ ‫التخلي�ص ‪ .‬هذا بالإ�ضافة �إىل توفري‬ ‫�آالف الفر�ص الوظيفية للعمالة الوطنية‬ ‫ب�صورة مبا�شرة وذلك للعمل بامل�ؤ�س�سة‬ ‫�أو ب�صورة غري مبا�شرة للعمالة الوطنية‬ ‫التي تعمل يف القطاعات امل�ستفيدة من‬ ‫خدمات امليناء ‪.‬‬ ‫كيف أثرت األزمة اإلقتصادية‬ ‫العالمية على نشاط الميناء‬ ‫وما هي اإلجراءات التي تم‬ ‫اتخاذها للحد من التأثيرات ؟‬

‫لقد �أثرت الأزمة الإقت�صادية العاملية‬ ‫�سلب ًا وب�صورة كبرية على حجم الطلب‬ ‫العاملي فيما يتعلق بال�سلع واخلدمات‬ ‫وبالتايل على حجم التجارة العاملية الذي‬ ‫�إنخف�ض بن�سبة ‪ %13.2‬يف عام ‪2009‬م‬ ‫مما �أدى �إىل �إنخفا�ض �شحنات اخلطوط‬ ‫البحرية التجارية عاملي ًا و�إقليمي ًا ‪.‬‬ ‫ولكن بف�ضل الإجراءات احلكيمة التي‬ ‫�إتخذتها اجلهات احلكومية املعنية‬ ‫يف ال�سلطنة ‪ ،‬كان ت�أثري هذه الأزمة‬ ‫على الإقت�صاد الوطني �أقل مما حدث‬ ‫لبع�ض الدول الأخرى وكذلك على‬ ‫�أن�شطة امليناء ‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي ت�شري فيه البوادر‬ ‫�إىل عودة الأمور تدريجي ًا �إىل‬ ‫طبيعتها �سواء على ال�صعيد العاملي‬ ‫�أو الإقليمي ويف ظل �إ�ستمرار �إ�ستقرار‬ ‫�أ�سعار النفط و�إرتفاعها و�إ�ستمرار‬ ‫الإنفاق احلكومي على امل�شروعات‬ ‫التنموية يف ال�سلطنة فمن املتوقع‬ ‫�أن تتح�سن حركة الأعمال التجارية‬ ‫خالل الفرتة القادمة تدريجي ًا ويف‬ ‫هذا ال�صدد ‪ ،‬عملت امل�ؤ�س�سة على‬ ‫تطبيق الإجراءات الت�سويقية الكفيلة‬ ‫باملحافظة على عمالئها احلاليني‬ ‫وجذب الأعمال التجارية الإ�ضافية‬ ‫خالل الفرتة القادمة عن طريق‬

‫تقدمي �أف�ضل اخلدمات والت�سهيالت‬ ‫للمتعاملني مع ميناء ال�سلطان قابو�س‬ ‫ح�سب الإمكانيات املتوفرة ‪ .‬هذا‬ ‫�إىل جانب العمل على �إتخاذ العديد‬ ‫من الإجراءات الرامية �إىل خف�ض‬ ‫م�صروفات امل�ؤ�س�سة ‪.‬‬

‫م�ساحتها ‪ 352.000‬مرت مربع بجانب‬ ‫تقدمي خدمات قطر و�إر�شاد ال�سفن‬ ‫مب�ستويات عالية من الكفاءة وال�سالمة‬ ‫وكذلك خدمات متوين ال�سفن‬ ‫ب�إحتياجاتها من الوقود الثقيل وامل�ؤن‬ ‫واملياه العذبة من خالل امل�ؤ�س�سة �أو من‬ ‫خالل ال�شركات املرخ�صة واملتخ�ص�صة‬ ‫يف هذه العمليات ‪.‬‬

‫تقوم اجلهات املعنية حالي ًا مبراجعة‬ ‫التو�صيات املقدمة من املكتب‬ ‫الإ�ست�شاري العاملي الذي �سبق تعيينه‬ ‫من قبل وزارة النقل والإت�صاالت‬ ‫املوقرة لإجراء درا�سة �إ�ست�شارية عن‬ ‫خطة تطوير ميناء ال�سلطان قابو�س‬ ‫والإ�ستغالل الأمثل ملوقعه وت�سهيالته‬ ‫مبا يحقق الإ�سهام الفعال يف تنمية‬ ‫الإقت�صاد الوطني وفق خطط احلكومة‬ ‫الر�شيدة لتنمية وتطوير البنى الأ�سا�سية‬ ‫للموانئ ال ُعمانية ‪.‬‬

‫ويقدم امليناء ت�سهيالت خا�صة باملناولة‬ ‫ت�شمل �صوامع الغالل والأ�سمنت‬ ‫و�صهاريج القار وتخزين الب�ضائع‬ ‫املربدة يف حاويات ‪ .‬كما توجد بامليناء‬ ‫ور�شة هند�سية للقيام ب�أعمال ال�صيانة‬ ‫الأ�سا�سية ‪ .‬كما مت تطوير نظام حديث‬ ‫للحا�سب الآيل خ�صو�ص ًا نظام �إدارة‬ ‫حمطة احلاويات والب�ضائع والذي �ساعد‬ ‫يف حتقيق كفاءة ت�شغيلية و�إدارية عالية‬ ‫مما عجل يف �سرعة مناولة الب�ضائع‬ ‫واحلاويات على الأر�صفة �أو تخزينها‬ ‫وت�سليمها للتجار �أو مندوبيهم‪.‬‬

‫هل هناك من خطط أو‬ ‫دراسات تقوم بها المؤسسة‬ ‫بهدف توسعة الميناء؟‬

‫خالل تقدمي املزيد من الت�سهيالت‬ ‫واحلوافز مبا يعمل على جذب وارداتهم‬ ‫و�صادراتهم عرب ميناء ال�سلطان قابو�س‬ ‫‪ ،‬حيث �إتخذت امل�ؤ�س�سة عدة خطوات‬ ‫لتب�سيط وتوحيد �إجراءات الإفراج عن‬ ‫الب�ضائع من بينها متديد �ساعات عمل‬ ‫مكتب تخلي�ص الب�ضائع وامل�ستندات‬ ‫يف امليناء ملدة « ‪� « 12‬ساعة حتى‬ ‫يتمكن التجار واملخل�صون من �إجناز‬ ‫معامالتهم يف نف�س اليوم‪.‬‬

‫كذلك ال�سماح للم�ستوردين بنقل‬ ‫ب�ضائعهم اخلا�ضعة للفح�ص ال�صحي‬ ‫�إىل خمازنهم مقابل الإلتزام بعدم‬ ‫الت�صرف فيها حتى �صدور نتيجة‬ ‫الفح�ص ال�صحي لتجنب تكبدهم ر�سوم‬ ‫�أر�ضية �إ�ضافية وال�سماح لعمال امليناء‬ ‫مبناولة ال�سفن فور و�صولها مبا�شرة‬ ‫بدون �إنتظار التخلي�ص اجلمركي‬ ‫والأمني وذلك بالتن�سيق مع الإدارة‬ ‫العامة للجمارك و�إدارات احلجر‬ ‫ال�صحي والزراعي والبيطري ‪ ،‬والذين‬ ‫كم تبلغ الســعة اإلجمالية‬ ‫ً �أود يف هذه ال�سانحة �أن �أتقدم �إليهم‬ ‫كما تويل امل�ؤ�س�سة �إهتمام ًا كبريا‬ ‫للميناء وما أبرز الخدمات‬ ‫بجزيل ال�شكر والتقدير على جهودهم‬ ‫التي يقدمها ؟‬ ‫بجميع املتعاملني مع امليناء وذلك من‬ ‫املقدرة لتقدمي �أف�ضل اخلدمات ‪.‬‬ ‫ال�سعة الإ�ستيعابية للميناء املقدرة هي‬ ‫‪ 3.5‬مليون طن �سنوي ًا من الب�ضائع‬ ‫ماذا يمثل تشغيل مبنى‬ ‫العامة وكذلك ميكن ملحطة احلاويات‬ ‫السياح والمسافرين وكيف‬ ‫مناولة ‪ 300.000‬حاوية منطية �سنوي ًا‪.‬‬ ‫كان أداؤه ؟‬ ‫ويقدم امليناء الذي يعمل على مدار‬ ‫تزخر ال�سلطنة بالعديد من املقومات‬ ‫ال�ساعة ويحتوي على حمطة حديثة‬ ‫ال�سياحية املتميزة التي جتعل منها‬ ‫ملناولة احلاويات ‪ ،‬خدمات متخ�ص�صة‬ ‫موطن جذب �سياحي وم�ستقبل واعد‬ ‫على الأر�صفة املختلفة لإ�ستيعاب‬ ‫يف جمال �صناعة ال�سياحة ‪ .‬ومن �أجل‬ ‫ومناولة كافة �أنواع ال�سفن من �سفن‬ ‫الإيفاء مبتطلبات ال�سفن ال�سياحية‬ ‫حاويات وب�ضائع عامة وب�ضائع �سائبة‬ ‫الزائرة مليناء ال�سلطان قابو�س التي‬ ‫و�سـيارات وذلك ب�إ�ستخدام �أحدث‬ ‫�أخذت �أعدادها يف الإرتفاع خالل‬ ‫الرافعات واملعدات وبكفاءة ت�شغيلية‬ ‫ال�سنوات القليلة املا�ضية ‪ ،‬مت ت�شييد‬ ‫عالية ‪.‬‬ ‫مبنى ال�سياح وامل�سافرين داخل امليناء‬ ‫بتمويل م�شرتك من احلكومة ممثلة‬ ‫كما يوفر امليناء ت�سهيالت منا�سبة‬ ‫يف وزارة النقل والإت�صــاالت ووزارة‬ ‫للتخزين املغطي واملك�شوف يف خمازنه‬ ‫ال�ســياحة وامل�ؤ�س�سـة بتكلفة بلغـت ‪2.7‬‬ ‫و�ساحاته املطورة التي يبلغ �إجمايل‬ ‫مليون ريال ُعماين حيث مت �إفتتاحه‬

‫عملت امل�ؤ�س�سة على‬ ‫تطبيق الإجراءات‬ ‫الت�سويقية الكفيلة‬ ‫باملحافظة على عمالئها‬ ‫وجذب الأعمال‬ ‫التجارية الإ�ضافية‬ ‫خالل الفرتة القادمة‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪45‬‬


‫من العمق‬

‫خطة تطوير طموحة‬

‫نفذت مؤسسة خدمات الموانئ عدد من اإلجراءات بهدف تقديم المزيد من التسهيالت والحوافز للمستفيدين‬ ‫من الخدمات التي يقدمها ميناء السلطان قابوس‪ ،‬وأكد سعود النهاري الرئيس التنفيذي للمؤسسة في‬ ‫حوار خاص بأن العمل يجري حاليا على مراجعة خطة طموحة لتطوير الميناء بهدف االستغالل األمثل لموقعه‪.‬‬

‫قابو�س بن �سعيد املعظم –حفظه اهلل الأعمال للإ�ستفادة من هذه الت�سهيالت‬ ‫كيف تقيمون أداء ميناء‬ ‫السلطان قابوس خالل‬ ‫ورعاه‪ -‬بالدور الرئي�سي يف ت�سهيل لإ�ستالم ب�ضائعهم وفق منظومة النقل‬ ‫الفترة الماضية ؟‬ ‫مناولة �شحنات الب�ضائع واملعدات العاملي بكفاءة و�إقتدار‪.‬‬ ‫مطلع‬ ‫منذ‬ ‫قابو�س‬ ‫قام ميناء ال�سلطان‬ ‫الواردة من �أجل �إقامة م�شروعات‬ ‫عهد النه�ضة املباركة التي قادها موالنا التنمية املختلفة يف �أرجاء ال�سلطنة‪ .‬وقد عمل امليناء على زيادة عائدات‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان كما �أتاح الفر�صة للتجار ورجال ال�سلطنة من العمالت ال�صعبة من‬ ‫‪44‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫خالل تقدمي الت�سهيالت املختلفة‬ ‫لل�صادرات ال ُعمانية �إىل دول العامل‪.‬‬ ‫كما �سعت امل�ؤ�س�سة طيلة ال�سنوات‬ ‫املا�ضية للعمل من �أجل �ضمان حتقيق‬ ‫الإ�ستفادة الق�صوى من خدماتها من‬ ‫قبل القطاعات التجارية وال�صناعية‬


MAXIMIZE YOUR

≈∏Y ÉeÉY 30 Qhôà πØà– »gh IóëàŸG á«Hô©dG äGQÉeE’G ádhO ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH Qó°üJ IójôL ∫hCG »g õÁÉJ è«∏N ¤hC’G Iójô÷G É¡∏©éj á«dhódG ¿ƒ«HôJ ódGÒg IójôL ™e É¡àcGô°Th ,õ«ªàe …ÈN iƒà É¡FGô≤d õÁÉJ è«∏N Ωó≤Jh É¡bÓ£fG è«∏N ¿EÉa »Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ äÉaÉ≤ãdG …Oó©àe AGô≤dG äÉLÉ«àMG á«Ñ∏àdh .»Hô©dG è«∏ÿG á≤£æe ‘ ájõ«∏‚E’G á¨∏dÉH .áaó¡à°ùoŸG äÉÄØdG iód º¡JÉeóNh º¡JÉéàæe ≥jƒ°ùàd IÒÑc á°Uôa ¿ÉªY áæ£∏°S øe Úæ∏©ª∏d ôaƒJ õÁÉJ

ó«MƒdGh …ô°ü◊G π㪟G , Ω Ω ¢T ô°ûædGh áaÉë°ü∏d IóëàŸG ácô°T ¿ÉªY áæ£∏°S ‘ õÁÉJ è«∏N Iójô÷ kush@umsoman.com ,99253729 ÉàHƒL ¢Tƒc ≈∏Y ∫É°üJ’G øµÁ ¿ÓYEÓd


‫من العمق‬

‫يف �شهر فرباير املا�ضي كما هو معلوم‬ ‫‪ .‬وقد �شكل �إفتتاح هذا املبنى �إ�ضافة‬ ‫جديدة مليناء ال�سلطان قابو�س بعد‬ ‫�سل�سلة �أعمال التطوير التي �شهدها‬ ‫امليناء خالل الفرتة ال�سابقة وبال �شك‬ ‫ف�إنه �سيعزز من و�ضع امل�ؤ�س�سة من‬ ‫حيث قدرتها على التعامل مع ال�سفن‬ ‫ال�سياحية العاملية املتطورة ‪.‬‬ ‫وي�شمل الطابق الأر�ضي من املبنى �صالة‬ ‫لو�صول ومغادرة امل�سافرين ومكتب‬ ‫للجوازات والإقامة ومكتب للجمارك‬ ‫ومكتب لوكالء ال�سفن ال�سياحية ومكتب‬ ‫للحجر ال�صحي ‪ ،‬بينما ي�شمل الطابق‬ ‫الأول �سوق ًا حرة ومنفذ ًا للهيئة العامة‬ ‫لل�صناعات احلرفية لبيع املنتجات‬ ‫الرتاثية ومقهى للإنرتنت و�أجهزة‬ ‫ال�صرف الآيل وكافترييا بالإ�ضافة �إىل‬ ‫برج للإت�صاالت ومراقبة حركة ال�سفن‪.‬‬ ‫وبد�أ مبنى ال�سياح وامل�سافرين يف‬ ‫الإ�سهام يف تن�شيط احلركة ال�سياحية‬ ‫والتجارية من خالل خدمات ال�سوق‬ ‫احلرة ومركز رجال الأعمال حيث يتم‬ ‫توفري جمموعة متنوعة من الب�ضائع‬ ‫وال�سلع وكذلك املنتجات الرتاثية‬ ‫والف�ضيات والن�سـيج وهي حمل �أعجاب‬ ‫ال�سياح والزائرين ‪.‬‬

‫التي �أر�سى دعائمها موالنا ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة ال�سلطان قابو�س بن‬ ‫�سعيد املعظم – حفظه اهلل ورعاه –‬ ‫تتطلب توا�صل العمل يف تنمية وتطوير‬ ‫قدرات القوى العاملة الوطنية لتتواكب‬ ‫مع املتغريات املتجددة يف قطاع املوانئ‬ ‫والنقل البحري و�إنطالق ًا من هذا‬ ‫املفهوم تقوم امل�ؤ�س�سة وب�صورة م�ستمرة‬ ‫مبراجعة وحتديث ال�سيا�سات ذات‬ ‫ال�صلة باملوارد الب�شرية مع الت�أكيد على‬ ‫تنمية القوى العاملة الوطنية كونها حجر‬ ‫الأ�سا�س للتنمية امل�ستقبلية وذلك عن‬ ‫طريق برامج التدريب والت�أهيل امل�ستمرة‬ ‫وفق حاجة ومتطلبات العمل بالإ�ضافة‬ ‫�إىل توفري الفر�ص للمواطنني ال ُعمانيني‬ ‫ح�سب �إحتياجات العمل املختلفة ‪.‬‬

‫يعمل ميناء �صاللة كمحطة رئي�سية‬ ‫لعمليات �إعادة �شحن احلاويات يف‬ ‫املنطقة‪ .‬بينما يقوم ميناء �صحار‬ ‫ال�صناعي بخدمة ال�صناعات الثقيلة‬ ‫القائمة يف منطقة �صحار ال�صناعية‬ ‫من ناحية �إ�ستقبال مدخالتها وت�صدير وتعمل �إدارة امل�ؤ�س�سة على الإ�ستفادة‬ ‫منتجاتها خارج ال�سلطنة ‪ .‬وعليه ‪ ،‬ف�إن الق�صوى من الفر�ص املتاحة بجانب‬ ‫الهدف من وراء �إن�شاء هذه املوانئ حت�سني الكفاءة الإنتاجية وتقدمي‬ ‫�أف�ضل م�ستويات اخلدمة للمتعاملني مع‬ ‫امليناء وتطبيق �سيا�سة ت�سويقية فعالة‬ ‫لت�سهيالت امليناء وفق خطط طموحة‬ ‫لتنمية الأعمال التجارية للميناء‬ ‫ما هو موقعكم مقارنة‬ ‫بهدف زيادة حجمها ‪ .‬ويف ظل قرارات‬ ‫بالموانئ الموجودة وما هي‬ ‫جهات الإخت�صا�ص امل�ستندة �إىل نتائج‬ ‫خططكم لزيادة السعة ؟‬ ‫الدرا�سة الإ�ست�شارية احلالية لتطوير‬ ‫يتكون قطاع املوانئ التجارية يف‬ ‫ميناء ال�سلطان قابو�س ‪.‬‬ ‫ال�سلطنة من ثالثة موانئ رئي�سية هي‬ ‫ميناء ال�سلطان قابو�س وميناء �صاللة‬ ‫فيما‬ ‫إستراتيجتكم‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫�أما ب�شان ن�سبة التعمني يف امل�ؤ�س�سة فقد‬ ‫وميناء �صحار ال�صناعي والرابع ميناء‬ ‫يخص توظيف المزيد من‬ ‫بلغت ‪ % 60‬يف الوقت احلا�ضر وتزيد‬ ‫الدقم وهو قيد الإن�شاء وهناك موانئ‬ ‫الموارد البشـرية وكم‬ ‫هذه الن�سبة عن �أكرث من ‪ %70‬يف حالة‬ ‫�صغرية تخدم �إ�ستخدامات خمتلفة‬ ‫تبلغ نسبة التعمين في‬ ‫عدم �إحت�ساب عدد العمال الأجانب‬ ‫‪ .‬وحيث �أن ميناء ال�سلطان قابو�س‬ ‫المؤسسة؟‬ ‫تلتزم امل�ؤ�س�سة ب�إنتهاج �سيا�سة العمل ال�شاغلني لوظيفة عامل نظر ًا لطبيعة‬ ‫يعترب امليناء الرئي�سي الأول الذي‬ ‫امل�ستمر لتنمية املوارد الب�شرية وت�ؤمن العمل يف هذه الوظيفة‪.‬‬ ‫يخدم ال�سلطنة جتاري ًا ‪� ،‬إال �أن املينائني‬ ‫الآخرين يخدمان �أهداف ًا حمددة حيث‬ ‫امل�ؤ�س�سة ب�أن عملية بناء الدولة احلديثة‬ ‫‪46‬‬

‫الثالثة هو قيام كل ميناء منها ب�أداء‬ ‫املهام املحددة له من خالل التعاون‬ ‫والتكامل فيما بينها وذلك حتقيق ًا‬ ‫للم�صالح الإقت�صادية لل�سلطنة‪.‬‬

‫ا�ستقبل امليناء ‪62‬‬ ‫�سفينة �سياحية‬ ‫خالل ‪� 4‬أ�شهر منذ‬ ‫�إفتتاح املبنى وبلغ‬ ‫عدد ال�سياح الذين‬ ‫�إ�ستخدموا امليناء‬ ‫‪� 209.292‬سائح ًا‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫حوار ـ فاطمة العرميي‬ ‫يتمتع مايكل هوروب بخربة ت�صل �إىل‬ ‫ع�شر �سنوات يف جمال االت�صاالت‪،‬‬ ‫منذ �أن ح�صل على �شهادة ماج�ستري‬ ‫�إدارة الأعمال وبد�أ العمل يف جمال‬ ‫االت�صاالت «بال�صدفة» يف الدامنارك‪،‬‬ ‫وحتى و�صوله �إىل ال�سلطنة يقول‬ ‫مايكل‪« :‬لي�ست هذه الزيارة الأوىل‬ ‫لل�سلطنة‪ ،‬فقد جئت يف مهمة عمل يف‬ ‫�أحد امل�شاريع قبل خم�س �سنوات‪ ،‬وقد‬ ‫الحظت تغيريات كبرية حدثت خالل‬ ‫اخلم�س ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬وقبل عودتي‬ ‫الآن �إىل ال�سلطنة عملت يف الكويت‬ ‫ملدة عام ون�صف‪ .‬واليوم �أطمح ب�أن‬ ‫�أ�ساهم يف رحلة التغيري التي ت�شهدها‬ ‫عمانتل»‪.‬‬ ‫ومايكل الذي م�ضى على ان�ضمامه �إىل‬ ‫عمانتل ما يزيد على ال�شهرين م�سئول‬ ‫ب�صفة مبا�شرة عن دائرة الإعالم‬ ‫والعالقات العامة والهوية واالت�صاالت‬ ‫الت�سويقية والرعاية والفعاليات �إ�ضافة‬ ‫�إىل دائرة الت�سويق اال�سرتاتيجي مبا‬ ‫ت�شمله من حتليل وتخطيط لل�سوق‬ ‫واجتاهات امل�شرتكني‪ ،‬وهو ي�ؤمن �ضمن‬ ‫فل�سفته الإدارية بثالثة مباديء رئي�سية‬ ‫وهي التفوي�ض و�إعطاء الثقة للموظفني‬ ‫فيما يقومون به من �أعمال ومنحهم‬ ‫الثقة يف القدرة على قيادة العمل الذي‬ ‫يقومون به ‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من عمله يف دولتني‬ ‫خليجيتني �إال �أن زياراته امتدت كذلك‬ ‫�إىل دولة الأمارات ومملكة البحرين‪،‬‬ ‫وهنا يقارن مايكل بني �سوق االت�صاالت‬ ‫يف ال�سلطنة ودولة الكويت فيقول‪:‬‬ ‫«بالن�سبة للكويت ف�إن قطاع االت�صاالت‬ ‫يف الكويت ال يزال يتبع للوزارة ولي�س‬ ‫كما هو الو�ضع يف ال�سلطنة حيث �أن‬

‫هيئة تنظيم االت�صاالت هي التي تنظم‬ ‫القطاع‪ ،‬ويف الكويت توجد ثالث �شركات‬ ‫م�شغلة لالت�صاالت املتنقلة ‪ ،‬بينما يف‬ ‫ال�سلطنة توجد �شركتني رئي�سيتني وعدة‬ ‫�شركات لأعادة بيع خدمات االت�صاالت‬ ‫املتنقلة لذا ف�إن �سوق ال�سلطنة يعترب‬ ‫انفتاحا من الكويت يف كثري من‬ ‫�أكرث‬ ‫ً‬ ‫اجلوانب خا�صة بوجود �شركات �إعادة ويتوقع مدير عام الت�سويق اال�سرتاتيجي‬ ‫بيع اخلدمة والتي د�شنتها ال�سلطنة والهوية بوحدة تطوير الأعمال �أن ي�شهد‬ ‫ك�أول دولة يف ال�شرق الأو�سط قبل عام �سوق االت�صاالت يف ال�سلطنة مناف�سة‬ ‫ون�صف تقريبا»‪.‬‬ ‫�أكرب يف امل�ستقبل حيث يوجد حاليا‬ ‫م�شغلني رئي�سيني يقدمان خمتلف‬ ‫ويف �س�ؤال عن ما يطمح �إىل �إ�ضافته اخلدمات الثابتة واملتنقلة واالنرتنت‬ ‫لعمانتل يف من�صبه اجلديد كمدير عام �إ�ضافة �إىل �أربع �شركات لإعادة بيع‬ ‫للت�سويق اال�سرتاتيجي والهوية يقول خدمات االت�صاالت املتنقلة بد�أت عملها‬ ‫مايكل‪�« :‬إن عمانتل بحكم كونها امل�شغل م�ؤخرا م�شريا �إىل �أنه يعتقد �أن املناف�سة‬ ‫الأول والرئي�سي خلدمات االت�صاالت مفيدة ل�شركات االت�صاالت وامل�ستهلكني‬ ‫لعبت دورا كبريا يف النه�ضة االقت�صادية على حد �سواء كونها تدفع ال�شركات �إىل‬ ‫التي تتمتع بها ال�سلطنة‬ ‫وعلي يف االبتكار وال�سعي نحو توفري �أف�ضل قيمة‬ ‫ّ‬ ‫من�صبي اجلديد �أن �أنظر �إىل الكيفية للخدمة وبخيارات متعددة‪.‬‬ ‫التي ميكن لعمانتل �أن حتافظ بها على‬ ‫ريادتها لقطاع االت�صاالت‪ ،‬و�أ�ضاف‪ :‬شركات إعادة البيع‬ ‫«�إن عملي يف �شركات ات�صاالت وبدول و مايكل –والذي �سبق له ت�أ�سي�س دائرة‬ ‫خمتلفة بها �سوق تناف�سي كبري �أك�سبني خلدمة �شركات �إعادة بيع خدمات‬ ‫اخلربة يف التعامل مع متغريات ال�سوق االت�صاالت حينما كان يف �إحدى الدول‬ ‫و�أتطلع �إيجابا �إىل امل�ساهمة يف دعم الأوروبية ‪ -‬ينظر ب�إيجابية �إىل دخول‬ ‫التغيري الذي يجري يف عمانتل حاليا ‪� .‬شركات �إعادة البيع والتي �ساهمت يف‬ ‫�إذكاء املناف�سة يف �سوق االت�صاالت يف‬ ‫الجمهور والشركات‬ ‫ال�سلطنة الأمر الذي �أفاد امل�ستهلكني‬ ‫التطور املت�سارع يف عامل االت�صاالت ب�شكل كبري ‪ ،‬ويرى �أن ال�شركات التي‬ ‫يحتم على ال�شركات املزودة للخدمة ا�ستطاعت �أن جتد منوذج العمل الذي‬ ‫�أن تعمل بوترية مماثلة �إن مل تكن يتنا�سب مع ال�سوق الذي تعمل فيه‬ ‫�أكرب‪ ،‬وما يهم امل�شرتكني هو «اجلودة وي�ساعدها يف ا�ستهداف �شريحة معينة‬ ‫مقابل ال�سعر»‪ ،‬ويو�ضح مايكل هذا من ال�سوق قد ا�ستطاعت �إثبات نف�سها‬ ‫املبد�أ قائال «ال يعني ذلك �أن يكون والتو�سع يف عملياتها �إقليميا ودوليا‪.‬‬ ‫ال�سعر رخي�صا فامل�ستهلكني عادة ما‬ ‫يعطون �أولوية للجودة واخلدمة و�إذا ويرى مايكل �أنه بوجود م�شغلني‬ ‫ما توفر هذين العاملني ف�إن امل�ستهلك رئي�سيني و�أربع �شركات �إعادة بيع‬ ‫ال يلقي باال �إىل ال�سعر طاملا �أنه را�ضي والدخول املتوقع ل�شركة �إعادة بيع‬ ‫عن املنتج ‪ .‬التحدي �أن هناك فئة من �أخرى ف�إنه من املتوقع �أن ي�شهد ال�سوق‬ ‫امل�ستهلكني الذين ال يرون ب�أن خدمات مناف�سة �أكرب تاركا م�ساحة �أقل لتقدمي‬ ‫االت�صاالت ت�ستحق الدفع‪ ،‬و�أنها يجب‬ ‫�أن تكون جمانية‪ ،‬و�إذا �س�ألتهم «كم‬ ‫�ستدفع للح�صول على خدمة ات�صاالت‬ ‫معينة؟» لكان الرد‪ :‬ال �شيء!»‪ ،‬وهذا‬ ‫االعتقاد اثبتته جتارب ت�سويقية على‬ ‫فئات ع�شوائية من امل�ستهلكني ‪.‬‬

‫طموحات‪:‬‬ ‫مهني‪� :‬أن يكون جز ًءا مه ًما يف‬ ‫التغيري يف عمانتل‬ ‫�شخ�صي‪� :‬أن تكون لديه حياة‬ ‫عائلية هانئة‬

‫هوايات‪:‬‬ ‫العمل الك�شفي‬ ‫الغو�ص‬ ‫لعب اال�سكوا�ش‬ ‫لعب اجلولف‬

‫منتجات خمتلفة بني املتناف�سني الأمر‬ ‫الذي �سي�صعب من �إمكانية دخول‬ ‫م�شغل رئي�سي ثالث �إىل ال�سوق ‪ .‬ومن‬ ‫واقع خربتي ف�إن الأمر قد ي�ستغرق‬ ‫من بع�ض �شركات �إعادة البيع نحو‬ ‫عام ون�صف لإثبات مدى جناح منوذج‬ ‫العمل الذي قامت باختياره والذي‬ ‫يعتمد ب�شكل كبري على نقطة بداية‬ ‫ال�شركة (عالمة جديدة �أم امتداد‬ ‫لعالمة قائمة) وال�شريحة امل�ستهدفة‬ ‫و�أعتقد �أن هذا ما نراه مع بع�ض‬ ‫ال�شركات يف ال�سلطنة التي ا�ستطاعت‬ ‫�إثبات وجودها يف ال�سوق ‪.‬‬ ‫واختتم مايكل حديثه قائال �أنه �سعيد‬ ‫جدا بوجوده يف ال�سلطنة ومعجب‬ ‫بلطافة جميع من التقاهم م�شريا �إىل‬ ‫�إنه بالرغم من �أنه مل مي�ضي له ثالثة‬ ‫�أ�شهر يف ال�سلطنة �إال �أنه ي�شعر وك�أنه‬ ‫يعي�ش يف ال�سلطنة منذ فرتة طويلة وقد‬ ‫اكت�سب الكثري من الأ�صحاب خالل‬ ‫هذه الفرتة ‪.‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪49‬‬


‫ً‬ ‫وجها لوجه‬

‫المحافظة‬ ‫على الريادة‬ ‫مؤخرا إلى الشركة العمانية‬ ‫انضم‬ ‫ً‬ ‫لالتصاالت (عمانتل) مايكل هوروب‬ ‫ليشغل منصب مدير عام التسويق‬ ‫االستراتيجي والهوية بوحدة تطوير‬ ‫األعمال ‪ ،‬عالم االقتصاد واألعمال تنفرد‬ ‫بأول مقابلة حصرية ‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫احلديث عن ر�ؤيته للفي�س بوك خالل العقد‬ ‫القادم وذكر ب�أن االنرتنت والكمبيوتر‬ ‫�أ�صحب متوفرا �أمام حتى الأطفال يف �سن‬ ‫مبكرة ‪ .‬و�أ�ضاف « يف كل عام ‪ ,‬يتح�سن‬ ‫العامل �أف�ضل و�أف�ضل وي�ساعد االنرتنت‬ ‫النا�س على تبادل املعلومات والتوا�صل مع‬ ‫بع�ضهم البع�ض وهذا االجتاه يتطور ولن‬ ‫يتوقف �أبدا ‪.‬‬ ‫كذلك حتدث مارك عن العديد من‬ ‫التحوالت التي �شهدتها �أنظمة وو�سائل‬ ‫االت�صال حيث قال قبل االنرتنت كان‬ ‫هناك التلفزيون وقبل التلفزيون كان‬ ‫هناك الراديو والآن �أ�صبح هناك االنرتنت‪.‬‬ ‫وم�ضى قائال « يحظى الإنرتنت ب�شعبية‬ ‫كبرية لقدرته على التطور وتلبية احتياجات‬ ‫كل امل�ستخدمني فكل منتج يعترب �أف�ضل من‬ ‫�سابقه لأنه م�صمم لأولئك الذين يحتاجون‬ ‫�إليه وبعد �سنوات قليلة �سوف تلبي العديد‬ ‫من املنتجات حاجة كل فرد على حدة‬ ‫وعندما تنظر �إىل املا�ضي ت�أخذك الده�شة‬ ‫وتتعجب ملاذا مل تكن الأمور يف املا�ضي‬ ‫بهذه ال�سهولة « ‪.‬‬ ‫�أ�شار مارك يف حديثه �إىل �أن تطور رغبة‬ ‫النا�س يف التوا�صل ون�شر املعلومات عن‬ ‫�أنف�سهم حيث قال « قبل �ست �سنوات‬ ‫مل يرغب النا�س يف ن�شر املعلومات عن‬ ‫�أنف�سهم على ال�شبكة االلكرتونية والآن‬ ‫تغري الو�ضع و�أ�صبح هناك توا�صل كبري‬ ‫وتبادل للمعلومات وقد بد�أنا على الفي�س‬ ‫بوك ببطء ولكننا قمنا ببناء منتجات يرى‬ ‫العامل �أنها �شئ خمتلف الآن «‬ ‫كما حتدث مارك عن الأمور املتعلقة‬ ‫باخل�صو�صية على الفي�س بوك حيث قال‬ ‫ب�أن معظم النا�س كانوا �سابق ًا يريدون‬ ‫ال�ضوابط التي ت�ضمن لهم �أعلى قدر‬ ‫من اخل�صو�صية ‪� .‬أما الآن ف�إن النا�س‬ ‫تريد �ضوابط ب�سيطة على ما يرغبون‬ ‫يف م�شاركته مع الآخرين عرب االنرتنت‬ ‫فالنا�س ترغب يف م�شاركة املزيد ويف‬

‫نف�س الوقت تريد بع�ض ال�ضوابط وطاملا‬ ‫�أن ال�ضوابط موجودة ف�إن اجلميع ي�شعر‬ ‫باالرتياح ‪.‬‬ ‫عندما ُ�سئل عما �إذا كان الفي�س بوك قلل‬ ‫من �ش�أن �صناع القوانني ب�ش�أن ق�ضايا‬ ‫اخل�صو�صية ذكر مارك ب�أن هناك‬ ‫اختالف وا�ضح يف رغبات النا�س واحلاجة‬ ‫�إىل التوا�صل مع الآخرين ولذلك ف�إن‬ ‫الفي�س بوك دخل عملية التحول هذه‬ ‫و�سيلبي االحتياجات ‪.‬‬ ‫عندما ُ�س�أل عما �إذا كان الفي�س بوك يحقق‬ ‫�أرباح ًا �أجاب بالت�أكيد حيث قال « نحن‬ ‫حمظوظون فالأمور ت�سري ب�شكل جيد ونحن‬ ‫يف مرحلة جتريبية ون�شهد منو ًا �سريع ًا‬ ‫�سيزيد يف الأيام القادمة وكل ما علينا‬ ‫فعله هو �أن نحافظ على جودة اخلدمات‬ ‫املقدمة لنا و�سوف نركز على م�ستخدمي‬ ‫اخلدمة واملعلنني واملطورين كذلك « ‪.‬‬ ‫يف �إطار تعليقه على ا�ستخدام الفي�س بوك‬ ‫حول العامل ذكر مارك « املثري يف الأمر‬ ‫لي�س هو التنوع واالختالف بل هذا الكم‬ ‫من الت�شابه املوجود بني النا�س يف خمتلف‬ ‫�أنحاء العامل و�أن النا�س ت�ستخدم اخلدمة‬ ‫لأغرا�ض م�شابهة ‪ .‬كما ذكر ب�أن من بني‬ ‫اخلدمات املوجودة على الفي�س بوك والتي‬ ‫حتظى ب�إقبال كبري الألعاب االجتماعية «‬ ‫مت ت�صميم الألعاب ب�شكل ي�ضمن م�شاركة‬

‫من بني‬ ‫التحديات امل�ضحكة �أن‬ ‫ال تعرف عدد النا�س‬ ‫الذين تخدمهم‬

‫اجلميع فيها وتتطلب �أن يكون هناك توا�صل‬ ‫بني امل�ستخدمني ولهذا ال�سبب ف�إن مثل‬ ‫هذه التطبيقات تعترب مفيدة ومثرية جدا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف مارك ب�أن الفي�س بوك ي�سعى‬ ‫لبناء جمتمع املطورين الذي ي�شهد منوا‬ ‫يف جمال الت�سويق واملبيعات ونحن ن�سعى‬ ‫�إىل تعزيز العالقات مع ه�ؤالء ‪� .‬أما على‬ ‫اجلانب التعليمي من امل�شرفني فذكر ب�أنه‬ ‫تعلم �أن يركز على الأهداف بعيدة املدى‬ ‫�أي التي ت�ساعد على بناء قيمة حقيقية ‪.‬‬ ‫بالنظر �إىل الأمام ‪ ,‬يرغب مارك �أن يتحلى‬ ‫بال�صرب و�أن ال يتوقع �أي �شئ على املدى‬ ‫الق�صري حيث قال « من بني التحديات‬ ‫امل�ضحكة هي �أن ال تعرف كم عدد النا�س‬ ‫الذين تخدمهم فالعامل يتجه نحو مزيد من‬ ‫التوا�صل وكل اخلدمات يتم ت�صميمها لتلبية‬ ‫االحتياجات ال�شخ�صية ولذلك نحن نحاول‬ ‫العمل على بناء منتجات �أف�ضل «‪.‬‬ ‫ذكر مارك ب�أن الفي�س بوك يتطلع �إىل‬ ‫ال�صني واليابان وكوريا اجلنوبية ورو�سيا‬ ‫و�أن تكون �أول �شبكة اجتماعية تربط مليار‬ ‫من النا�س و�أ�ضاف ب�أن الفي�س بوك يواجه‬ ‫مناف�سة �شر�سة مع ال�شبكات املوجودة‬ ‫حمليا يف �آ�سيا مثل ميك�سي ‪ Mixi‬يف‬ ‫اليابان وتك�سنت ‪ Tencent QQ‬يف ال�صني‬ ‫وفكتونتاكي ‪ Vkontakte‬يف رو�سيا ‪.‬‬ ‫�أما ال�شبكات املتنقلة يف دول مثل الهند فهي‬ ‫حافز كبري ي�ساهم يف الو�صول �إىل هدف‬ ‫املليار �شخ�ص و�أ�ضاف ب�أن ال�شركة قريبة‬ ‫جدا من �إطالق خدمة متنقلة جديدة تقول‬ ‫ال�شائعات ب�أن ا�سمها “ الأماكن ‪Places‬‬ ‫“ والتي �سوف ت�ضيف معلومات املوقع ‪.‬‬ ‫واختتم حديثه قائال “ تعترب الهند مثرية‬ ‫جدا لأن عدد م�ستخدمي االنرتنت يعترب‬ ‫�صغري ًا بالنظر �إىل عدد ال�سكان ونحن‬ ‫نركز الآن على الدول التي لديها ا�ستخدام‬ ‫�أكرث للهواتف النقالة مقارنة باالنرتنت‬ ‫و�أعتقد ب�أن اجلميع يعرف ب�أن امل�س�ألة فقط‬ ‫جمرد وقت و�ستكون الغلبة لالنرتنت “ ‪.‬‬

‫حقائق عن‬ ‫الفي�س بوك‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫ت�أ�س�س يف فرباير عام ‪2004‬‬ ‫�أكرث من ‪ 500‬مليون م�ستخدم‬ ‫�أكرث من مليون م�ستخدم ن�شط‬ ‫يدخلون من هواتفهم النقالة‬ ‫يبلغ عدد املوظفني �أكرث من‬ ‫‪ 1400‬موظف‬ ‫يق�ضي النا�س �أكرث من ‪500‬‬ ‫مليار دقيقة يف ال�شهر‬ ‫�أكرث من ‪ 70‬ترجمة متوفرة‬ ‫على املوقع‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪51‬‬


‫اتصال‬

‫رجل الفي�س بوك‬

‫في حديثه أمام مهرجان كان ليونز الدولي لإلعالن أعلن مارك زكبرج ‪ 26 ،Mark Zuckerberg‬عام‪ ،‬المؤسس‬ ‫والمدير التنفيذي ‪ ,‬أنه يخطط لمضاعفة عدد مستخدمي الفيس بوك خالل السنوات القادمة ‪.‬‬ ‫يعترب الفي�س بوك �أكرث مواقع ال�شبكات‬ ‫االجتماعية �شعبية بني كافة امل�ستخدمني‬ ‫لالنرتنت وقد كان لك�أ�س العامل �صدى‬ ‫كبري على �شبكات التوا�صل االجتماعية‬

‫‪50‬‬

‫وبخا�صة الفي�س بوك التي �شهدت حركة‬ ‫كبرية و�سجاالت وحوارات بني م�شجعي‬ ‫خمتلف الفرق ‪ .‬خالل ك�أ�س العامل ‪2006‬‬ ‫مل يتجاوز عدد م�شرتكي الفي�س بوك ‪12‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫مليون �أما الآن فقد و�صل عدد امل�شرتكني‬ ‫�إىل ‪ 500‬مليون م�ستخدم ‪.‬‬ ‫كان مارك زكبريج ‪ ,‬امل�ؤ�س�س والرئي�س‬

‫التنفيذي للفي�س بوك يف مهرجان كان‬ ‫لوينز الدويل للإعالن وكان هناك جتمع‬ ‫كبري حول هذه ال�شخ�صية املعروفة يف كافة‬ ‫�أنحاء العامل ويف لقاء تفاعلي بد�أ مارك يف‬


‫تقرير خاص‬

‫منتجات بال�ستيكية بجودة عالية‬

‫تصدر المتحدة للصناعات البالستيكية ما نسبته ‪ %75‬من إجمالي طاقتها اإلنتاجية من منتجات أنابيب‬ ‫(‪ )ppr‬إلى أسواق دول الخليج والهند والبلدان المجاورة‪ ،‬وتحتفظ بالنسبة المتبقية لألسواق المحلية‪.‬‬

‫�أزهر بن حمود الهنائي املدير‬ ‫الإداري باملتحدة لل�صناعات‬ ‫البال�ستيكية يحدثنا قائ ًال “يف‬ ‫عام ‪�.. 1994‬أي يف بدايات‬ ‫ال�شركة ‪ ..‬بد�أنا يف �صناعة‬ ‫الأقالم كانت ت�سمى �سابق ًا‬ ‫(النجاح) ن�سبة للأقالم التي‬ ‫كانت تنتجها‪ ،‬بعدها مت تغيري‬ ‫امل�سمى �إىل ال�شركة املتحدة‬ ‫لل�صناعات البال�ستيكية ‪ ،‬فقمنا‬ ‫ب�إنتاج الكرا�سي والطاوالت‬ ‫البال�ستيكية‪ ،‬حافظات الطعام‬ ‫امل�سماة (الرحلة) ‪ -‬ويف عام‬ ‫‪ 2006‬فتحنا م�صنع ًا لتجهيزات‬ ‫�أنابيب الـ ‪ ، PPR‬جاءت هذه‬ ‫الفكرة بعدما وجدنا زيادة عدد‬ ‫ال�شركات اال�ستثمارية داخل‬ ‫ال�سلطنة ‪،‬حيث كانت ت�ستخدم‬ ‫�سابق ًا نوعية الـ (‪ ، ) PVC‬ولكن‬ ‫هذه النوعية كانت ق�صرية الأجل‪،‬‬ ‫وبعد درا�سات و�أبحاث مكثفة‬ ‫تو�صلنا �إىل �صنع نوعية �أخرى من‬ ‫الأنابيب ت�سمى الـ (‪ )PPR‬من‬ ‫ميزاتها �أنها طويلة الأجل – تدوم‬ ‫ما يقارب من ‪� 25‬سنة – دون �أن‬ ‫يظهر عليها �آثار ال�صد�أ ‪ ،‬حيث‬ ‫يوجد يف امل�صنع خمترب ًا للجودة‪،‬‬ ‫فقبل خروج �أي منتج من هذا‬ ‫امل�صنع جنري عليه اختبارات‬ ‫عدة حول مدى حتمله للحرارة‬ ‫ال�شديدة والربودة‪.‬‬ ‫توجد يف ال�سلطنة عدة �شركات‬

‫ل�صناعة املواد البال�ستيكية ولكننا‬ ‫ما مييزنا �أننا متخ�ص�صون يف �أواين‬ ‫وحافظات الطعام ‪ ،‬ونقوم بت�صدير‬ ‫هذه املنتجات بعد �سوق ال�سلطنة �إىل‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي ودول‬

‫حازت حافظة الطعام‬ ‫امل�سماة بـ (الرحلة)‬ ‫على تقدير الكثريين‬ ‫داخل وخارج ال�سلطنة‬

‫�أوربية وافريقية عدة �أما عن الأنابيب‬ ‫البال�ستيكية فحالي ًا نقوم بت�سويق‬ ‫هذا املنتج يف ال�سوق املحلي ‪ ،‬وبد�أنا‬ ‫يف الت�صدير �إىل بع�ض دول جمل�س‬ ‫التعاون وال�سودان واجلزائر‪.‬‬

‫امل�شاكل والتحديات التي واجهتها‬ ‫ال�شركة يف ظل تراجع منو االقت�صاد‬ ‫العاملي “مل تت�أثر مبيعاتنا كثري ًا‬ ‫خا�صة يف ال�سوق املحلي “ ح�سب ما‬ ‫�أفاد �أزهر الهنائي ً‪� “ ،‬أ�ستطعنا �أن‬ ‫نحقق نف�س �أرباح ال�سنوات ال�سابقة‪،‬‬ ‫امل�شاكل التي واجهتنا فقط يف ارتفاع‬ ‫�أ�سعار املواد اخلام “ �شهادات‬ ‫جودة ح�صلت عليها ال�شركة وزارة‬ ‫التجارة وال�صناعة – املديرية العامة‬ ‫للموا�صفات واملقايي�س ‪ ، -‬ايزو‬ ‫‪ ،9001:2000‬خمتربات �أملانية ‪،‬‬ ‫الهيئة العربية ال�سعودية للموا�صفات‬ ‫واملقايي�س �أبرز االجنازات التي‬ ‫حققتها ال�شركة يف جمال الأدوات‬ ‫البال�ستيكية فقد حازت حافظات‬ ‫الطعام على تقدير الكثري من العمالء‬ ‫�سواء داخل ال�سلطنة �أو خارجها‬ ‫ال�سيما حافظة الطعام امل�سماة بـ‬ ‫(الرحلة)‪� ،‬أما يف جمال الأنابيب‬ ‫البال�ستيكية فهناك عدة م�شاريع‬ ‫نعمل عليها مثل م�شروع املوج م�سقط‬ ‫وبع�ض امل�شاريع الكبرية داخل وخارج‬ ‫ال�سلطنة ‪ ،‬ورغم حداثة ال�شركة يف‬ ‫هذا املجال ‪� ،‬إال �أن نوعية الأنابيب‬ ‫و�شهادات اجلودة التي ح�صلنا عليها‬ ‫جعلتنا يف املقدمة ‪ ،‬ولدنيا حالي ًا ما‬ ‫يقارب من ‪ 22‬م�شروع ًا نعمل عليها‬ ‫يف خمتلف مناطق ال�سلطنة فهناك‬ ‫متابعة دقيقة من الهيئات امل�صدرة‬ ‫ل�شهادات اجلودة كل ‪� 3‬أ�شهر‬ ‫لعمل اختبارات على نوعية املنتج‬ ‫لالطمئنان على جودة املنتج ‪.‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪53‬‬


‫اتصال‬

‫اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ‬

‫اﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮك ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻄﻨﺔ‬

‫‪163 588‬‬

‫ﻋﺪد ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ اﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮك ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻄﻨﺔ ‪:‬‬ ‫‪ 156.200‬ﻣﺴﺘﺨﺪم‬

‫‪149 696‬‬

‫ﻣﻦ اﻟﺬﻛﻮر‪103.480 :‬‬

‫‪135 805‬‬

‫ﻣﻦ اﻹﻧﺎث‪49.120 :‬‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ اﻻﺧﺘﺮاق ﻓﻲ اﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮك إﻟﻰ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن ‪٪ 5.61 :‬‬

‫‪121 914‬‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻻﺧﺘﺮاق ﻓﻲ اﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮك ﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻲ‬ ‫اﻻﻧﺘﺮﻧﺖ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻄﻨﺔ‪٪33.59 :‬‬

‫‪108 023‬‬

‫‪94 132‬‬ ‫‪01.07.2010‬‬

‫‪ijŹƯƗƪĕƹƯƳƪĕ‬‬ ‫‪ŹƷƂđ‬‬

‫‬

‫‬

‫‬

‫‪įĕŹƷƂ‬‬ ‫‪ŵŮĕıŹƷƂ‬‬

‫‬

‫‬

‫‪01.06.2010‬‬

‫‪01.04.2010‬‬

‫‪01.05.2010‬‬

‫‪ğřƯƖǂřŜƱƿƮŵųţſƯƪĕƕƾĠƹŢ‬‬ ‫‬

‫  ‬

‫‪01.03.2010‬‬

‫‪01.02.2010‬‬

‫‬

‫‬

‫‬ ‫‬ ‫‬

‫  ‬

‫‬ ‫‬

‫  ‬

‫‬ ‫‬

‫‬ ‫‬ ‫  ‬

‫  ‬

‫  ‬

‫‬

‫‪ęřƲēğƹƦĞƱƿƮŵųţſƯƪĕşŝſƲ‬‬ ‫‬

‫  ‬

‫  ‬

‫‬

‫‪ğƹƦĞ‬‬

‫‬

‫‪ęřƲē‬‬

‫ ‬ ‫‬

‫المصدر‪facebakers.com :‬‬

‫‪52‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫وتت�سارع ال�شركات �إىل �إطالق‬ ‫حمالت وعرو�ض ت�سويقية �ضخمة‬ ‫بهدف لفت االنتباه �إىل منتجاتها‬ ‫وكثريا ما ت�شمل تلك العرو�ض‬ ‫تخفي�ضات كبرية يف املقابل تنتظر‬ ‫بع�ض ال�شركات املو�سم لإطالق‬ ‫منتجات جديدة او حت�سني منتجاتها‬ ‫املوجودة �إ�ضافة �إىل ذلك تقوم‬ ‫�شركات �أخرى بزيادة طاقتها‬ ‫الإنتاجية لتتنا�سب مع الطلب الذي‬ ‫ي�شهده �شهر رم�ضان ‪.‬‬ ‫ويرافق �شهر رم�ضان ارتفاع ملحوظ‬ ‫يف الطاقة اال�ستهالكية من قبل‬ ‫املواطنني واملقيمني على ال�سواء‬ ‫للتزود باحتياجاتهم لهذا ال�شهر يف‬ ‫حني ترى �شركات �أخرى بان ال�شهر‬ ‫فر�صة لإطالق منتجات جديدة‬ ‫نتيجة الرتفاع القوة ال�شرائية وهو‬ ‫ما يعد فر�صة �أمام هذه ال�شركات‬ ‫للح�صول على �إقبال جيد على‬ ‫منتجاتها‪.‬‬ ‫�شركات �أخرى ا�ستعدت مبكرا‬ ‫و�أطلقت حمالت كبرية للتعريف‬ ‫مبنتجاتها والعرو�ض التي تقدمها‬ ‫‪،‬يف املقابل ينتظر الكثريون منا�سبة‬ ‫�شهر رم�ضان للتعرف على العرو�ض‬ ‫املقدمة وخا�صة من قبل وكالء‬ ‫ال�سيارات التي دائما ما ت�ستغل هذه‬ ‫املنا�سبة لإطالق عرو�ض ا�ستثنائية‬ ‫وطرازات حديثة وهو ما يزيد‬

‫بهدف اجتذاب املزيد من ال�صائمني‬ ‫وحمبي ال�سهر‪.‬‬

‫من حجم الإقبال على منتجاتها‪.‬‬ ‫وهناك �شركات ترفع طاقتها‬ ‫الإنتاجية ملقابلة الطلب املتزايد‬ ‫خالل هذه الفرتة وهو ما يعد فر�صة وتتنوع العرو�ض املقدمة خالل ال�شهر‬ ‫لزيادة حجم مبيعاتها ولعل يف بع�ض فهناك العرو�ض اخلا�صة بال�سيارات‬ ‫الأحيان يكون تعوي�ض لفرتة ركود و�أخرى بالأجهزة الكهربائية‬ ‫لبع�ض املنتجات التي تعد مو�سمية وااللكرتونية و�أكربها احلمالت‬ ‫ويف�ضل البع�ض اقتنائها خالل اخلا�صة باملنتجات الغذائية التي‬ ‫هذا ال�شهر ومنها بع�ض املنتجات ت�شهد �إقباال وا�سعا ويرى البع�ض �أن‬ ‫الغذائية التي يكرث ا�ستهالكها خالل �شهر رم�ضان فر�صة لتقدمي العرو�ض‬ ‫اجلديدة او تلك اخلا�صة باملنتجات‬ ‫ال�شهر الكرمي‪.‬‬ ‫املوجودة و�إعطائها بع�ض امليزات‬ ‫ويكرث خالل هذه الفرتة انت�شار التناف�سية من حيث ال�شكل وطريقة‬ ‫الإعالنات واحلمالت الت�سويقية التي العر�ض‪ ،‬وتلك الأخرية �شهدت‬ ‫تتوزع بني خمتلف الو�سائل الإعالنية تطورات ملحوظة حيث يرى البع�ض‬ ‫املقروءة وامل�سموعة واملرئية حيث‬ ‫تتيح فر�صة اكرب للتعريف بهذه‬ ‫املنتجات وهي فر�صة لو�سائل‬ ‫الإعالم الفوز بن�صيب اكرب من تلك‬ ‫احلمالت وهي �أي�ضا تنتظر ال�شهر‬ ‫الجتذاب اكرب عدد من املعلنني ‪.‬‬ ‫�إىل ذلك تقدم العديد من ال�شركات‬ ‫عرو�ض مغرية وهدايا وجوائز ملن‬ ‫يقتنون منتجاتها ‪ ،‬وتت�سارع حمى‬ ‫�شهر رم�ضان لتمتد �إىل الفنادق‬ ‫واملطاعم حيث مل يعد الأمر‬ ‫يتعلق بعر�ض منتجات بل �أي�ضا‬ ‫تقدم العديد من الفنادق والأندية‬ ‫واملطاعم عرو�ض خا�صة بال�شهر‬ ‫من خالل تقدمي وجبات �إفطار‬ ‫و�أم�سيات م�سائية بطرق خمتلفة‬

‫بد�أت الأ�سواق‬ ‫مبكرا يف ا�ستقبال‬ ‫امل�ستهلكني حيث‬ ‫ي�شهد ال�شهر �إقباال‬ ‫كبريا رغم الدعوات‬ ‫املتكررة ب�ضرورة‬ ‫احلد من الأنفاق‬

‫بان طريقة العر�ض لها دور كبري يف‬ ‫لفت �أنظار املت�سوقني وتوجيههم‪.‬‬ ‫�آخرون يف�ضلون �شراء املنتجات‬ ‫التي ت ّعود على �شرائها يف ال�سنوات‬ ‫املا�ضية وت�شكل منتجات رئي�سية‬ ‫خالل ال�شهر من �أمثال امل�شروبات‬ ‫واحللويات ومنتجات �أخرى‪.‬‬ ‫هذا وقد بد�أت الأ�سواق املحلية‬ ‫ومنذ وقت مبكر يف ا�ستقبال جموع‬ ‫امل�ستهلكني حيث ي�شهد ال�شهر �إقباال‬ ‫كبريا رغم الدعوات املتكررة ب�ضرورة‬ ‫احلد من الأنفاق واال�ستهالك‬ ‫املفرط يف �شراء احتياجات ال�شهر‬ ‫ورغم كل تلك الدعوات �إال �أن‬ ‫الأ�سواق دائما ما ت�شهد حركة‬ ‫�شرائية ن�شطة تكون يف ذروتها‬ ‫قبيل ال�شهر الف�ضيل ب�أ�سبوع‬ ‫وت�ستمر حتى الأ�سبوع الأول من‬ ‫رم�ضان ‪� ،‬إىل ذلك �أكدت دائرة‬ ‫حماية امل�ستهلك التابعة لوزارة‬ ‫التجارة وال�صناعة �أنها �ست�شدد‬ ‫من رقابتها على الأ�سواق بهدف‬ ‫احلد من التجاوزات املتكررة‬ ‫التي ت�شهدها عادة مثل هذه‬ ‫املوا�سم من خالل ارتفاع الأ�سعار‪،‬‬ ‫م�ستغلني ارتفاع الطلب ‪،‬يف حني‬ ‫طالب الكثريين ب�ضرورة ت�شديد‬ ‫الرقابة على الأ�سواق للحد من‬ ‫عمليات ا�ستغالل هذا املو�سم من‬ ‫قبل �أ�صحاب النفو�س ال�ضعيفة من‬ ‫التجار‪.‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪55‬‬


‫رمضانيات‬

‫رم�ضان ‪..‬‬

‫حمالت وعرو�ض ا�ستثنائية‬

‫مع قرب حلول شهر رمضان المبارك تتسابق األسواق‬ ‫لالستفادة من الموسم للحصول على حصة اكبر من‬ ‫الكعكة الرمضانية حيث يعد الشهر الفضيل فرصة لكثير من‬ ‫الشركات واألسواق لعرض منتجاتها وإطالق منتجات جديدة‬ ‫في ظل ارتفاع الطلب على الكثير من السلع االستهالكية‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫رمضانيات‬

‫احتفل برمضان مع إيماكس‬ ‫بدأت إيماكس ‪ E-Max‬عمان ‪ -‬أكبر متجر تجزئة لاللكترونيات في السلطنة – بتوفير عروض رمضان مبكرًا‬ ‫وقد تم تصميم هذه العروض بشكل يساهم في جذب الزوار حيث أن العرض يوفر فرص لمن يزور المتجر‬ ‫ومن يشتري منه وهذا يعني أن المتعة ستكون مزدوجة في إيماكس في رمضان من هذا العام ‪.‬‬

‫ا�شتهر �إمياك�س ب�أنه يوفر �أحدث‬ ‫املنتجات التقنية و�أكرث العرو�ض �إثارة‬ ‫يف م�سقط ‪ .‬خالل �شهر كامل وبداية‬ ‫من ‪ 27‬يوليو ف�إن �إمياك�س �ستعر�ض‬ ‫ميت�سوبي�شي الن�سر جي �إل �إك�س ‪1.6‬‬ ‫لرت ذات ال�شكل الريا�ضي �أمام املحل‬ ‫و�سيتم �إجراء ال�سحب على هذه‬ ‫ال�سيارة لتكون من ن�صيب �أحد زوار‬ ‫املعر�ض ‪ .‬اجلوائز ال تقت�صر عند هذا‬ ‫احلد حيث �سيجري ال�سحب �أ�سبوعي ًا‬ ‫على تلفزيون �سام�سوجن م�سطح ثالثي‬ ‫الأبعاد للزبائن الذين قاموا ب�شراء‬ ‫منتجات ال تقل قيمتها عن ‪ 25‬ريال ‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك ف�إن هناك عرو�ض‬ ‫�أ�سعار خا�صة على كافة املنتجات‬ ‫من الالب توب و�أجهزة التكييف‬ ‫والكامريات و�أجهزة التلفاز ب�شا�شة‬ ‫م�سطحة ‪ .‬ت�أتي هذه ال�صفقات مع‬ ‫�ضمان �إمياك�س على جودة ال�صنع‬ ‫والقيمة العالية للمنتجات التي‬ ‫تعر�ضها‪.‬‬ ‫على مدى الفرتة املا�ضية كانت �إمياك�س‬ ‫هي الرائدة يف و�ضع معايري ال�سوق‬ ‫اخلا�ص بتجارة التجزئة للتقنيات‬ ‫حيث �أن ت�صميم املتجر ينا�سب عر�ض‬ ‫الأجهزة التقنية ويتم عر�ض املنتجات‬ ‫على ح�سب فئتها مع �إعطاء العميل‬ ‫فكرة جيدة عن طريقة الت�شغيل ب�شكل‬ ‫يجعل العميل على معرفة كاملة مبا‬ ‫�سيح�صل عليه ‪ .‬عالوة على امل�ساحة‬ ‫الرحبة يف املعر�ض ‪ ,‬ف�إن �إمياك�س تقدم‬ ‫عدد ًا من احللول التي ال تتوفر يف مكن‬ ‫‪56‬‬

‫صالة عرض إي ماكس‬

‫خدمة �إمياك�س‬ ‫ال تقت�صر على جمرد‬ ‫البيع حيث متتد‬ ‫�إىل �أبعد من ذلك‬ ‫كالت�سليم يف املنازل‬ ‫والرتكيب �إىل جانب‬ ‫العديد من احللول‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫�آخر حيث �أن خدمة �إمياك�س ال تقت�صر‬ ‫على جمرد البيع فقط بل متتد �إىل‬ ‫�أبعد من ذلك فهناك خدمات �إ�ضافية‬ ‫مثل الت�سليم يف املنزل والرتكيب �إىل‬ ‫جانب العديد من احللول الأخرى التي‬ ‫تلبي احتياجات العمالء ‪.‬‬

‫�شاملة ت�ضيف قيمة حلياة كل عميل‬ ‫يدخل �إىل منافذها ‪ .‬كذلك ت�سعى‬ ‫املجموعة �إىل التميز وحتفيز املوظفني‬ ‫على تقدمي �أف�ضل م�ستوى من اخلدمة‬ ‫بابت�سامة �صافية تعلو وجوههم �أثناء‬ ‫تلبية كل ما يحتاج �إليه العميل ‪.‬‬

‫تعترب احلمالت الرتويجية وكافة‬ ‫العرو�ض املحيطة بها ل�ضمان �أف�ضل‬ ‫خدمة للعميل جز ًء من الر�ؤية اخلا�صة‬ ‫مبجموعة الندمارك ‪Landmark‬‬ ‫‪ Group‬نف�سها – املالكة لإمياك�س ‪.‬‬ ‫تعترب جمموعة الندمارك واحدة من‬ ‫�أكرب جمموعات التجزئة يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط وهي ت�ؤمن بتوفري بنية �أ�سا�سية‬

‫هذا العر�ض من �إمياك�س �سيجعل‬ ‫الفرحة برم�ضان �أكرب و�سيكون بال‬ ‫�شك واحد ًا من �أكرث العرو�ض جاذبية‬ ‫يف م�سقط لأنه يوفر الكثري من الفر�ص‬ ‫للفوز و�شراء منتجات راقية ولذلك‬ ‫يجب �أن ال تفوتك فر�صة زيارة �إمياك�س‬ ‫وعندما تدخل لن تخرج �إال و�أنت يف‬ ‫غاية الر�ضا ‪.‬‬


™e ¿É°†eQ ‹É«∏H ™à“ Iõ«ªŸG QÉ£aE’G äÓØM

AGOC’ ¢UÉN øcQ ôaƒJ πHGƒàdG ájôb º©£e ¿EÉa ∂dP ≈∏Y IhÓY . ΩÉ©£dG ´GƒfCG òdCÉH ™àªà°SGh ∂FÉbó°UCGh ∂∏gCG ™e π°UGƒJ .¿É°†eQ ‹É«∏H ´Éàªà°SG π°†aCG øª°†J »àdG πÑ°ùdG πc ÒaƒJh IÒѵdG Oƒ°û◊G ∫ÉÑ≤à°S’ √OGó©à°SG º©£ŸG πªcCG óbh IÓ°üdG ¥ÉÑWC’G º«∏°ùJ hCG º©£ŸG ‘ QÉ£aE’G äÓØM ≈∏Y AGƒ°S áeó≤ŸG äÉ°†«ØîàdÉH ™àªà°SGh õéë∏d  “9”|z*' .∂dõæe ‘ áHƒ∏£ŸG QÄ¡U

Qƒ‘¡U

ih›f

¹Ç¡S™dG

™jÄ×G


‫رمضانيات‬

‫عروض مثيرة بقرية التوابل‬ ‫خالل االثني والعشرين عاما الماضية حققت سلسلة مطاعم قرية التوابل نجاحًا كبيرا في تلبية احتياجات‬ ‫مختلف األذواق واليوم أصبح للمطعم خمس فروع في الخوير والرسيل ونزوى وصحار وصور ‪ .‬تشتهر‬ ‫مطاعم قرية التوابل في كل أنحاء السلطنة بأنها تقدم تشكيلة واسعة من ألذ وأشهى األكالت في جو‬ ‫بديع وخدمة سريعة ومميزة وابتسامة تكسو دومًا وجوه العاملين في المطعم‪.‬‬

‫يقدم املطعم العديد من الأكالت‬ ‫الهندية وال�صينية والدولية ب�أ�سعار‬ ‫منا�سبة جد ًا وفق �أف�ضل معايري‬ ‫اخلدمة ويف مكان ي�صلح لكي حت�صل‬ ‫مع �أ�صدقائك و�أ�سرتك على جتربة‬ ‫تناول وجبة طعام مميزة ‪.‬‬ ‫يقول بي داياباران ‪ -‬املدير العام‬ ‫ب�سل�سلة مطاعم قرية التوابل «على‬ ‫مدى الثالث �شهور الأخرية ‪ ,‬قامت‬ ‫القرية بتد�شني العديد من اخلدمات‬ ‫اجلديدة من �أجل تلبية احتياجات‬ ‫ورغبات خمتلف العمالء فبعد‬ ‫تد�شني البوفيه ال�شهي الذي ي�ضم‬ ‫ت�شكيلة وا�سعة من ‪� 30‬أكلة هندية‬ ‫ودولية و�صينية وعربية مقابل ‪2.9‬‬ ‫ريال فقط �إىل جانب ‪ 13‬نوع ًا من‬ ‫احللويات‪ ,‬يقدم مطعم قرية التوابل‬ ‫عر�ض «الوجبة احلارة» لأول مرة يف‬ ‫ال�سلطنة»‪.‬‬ ‫حتتوي هذه الوجبة على كمية كبرية‬ ‫من الدجاج موغال الربياين مع‬ ‫الدجاج امل�شوي والبي�ض امل�سلوق‬ ‫والزبادي وال�سلطة وامل�شروبات‬ ‫الباردة كل ذلك مقابل ‪ 1.300‬ريال‬ ‫و�سيتم تو�صيله حتى باب املنزل مقابل‬ ‫‪ 1.300‬ريال عماين على �أن ال تقل‬ ‫قيمة الطلب عن ‪ 10‬ريال‪ .‬مت �إعداد‬ ‫الوجبة احلارة من �أف�ضل �أنواع التوابل‬ ‫وطهيها يف الدوم ‪ -‬وهي �إحدى طرق‬ ‫الطهي التقليدية التي تعتمد على‬

‫‪58‬‬

‫يقدم املطعم العديد‬ ‫من الأكالت الهندية‬ ‫وال�صينية والدولية‬ ‫ب�أ�سعار منا�سبة جد ًا‬ ‫وفق �أف�ضل معايري‬ ‫اخلدمة‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫جعل احلرارة ت�صل �إىل �أوعية الطهي‬ ‫من الأعلى والأ�سفل ‪ -‬وقد ا�شتهرت هذه‬ ‫الطريقة يف املطبخ املوغويل حيث كان‬ ‫يتم طهي الأرز يف �إناء مغطى بدقيق‬ ‫اجلرام الأخ�ضر ويتم و�ضع الفحم‬ ‫ال�ساخن على الغطاء وطهي الأرز حتى‬ ‫ين�ضج وي�ستمر الطعام يف الن�ضج حتى‬ ‫تخرج رائحة الأكل الفواحة لتملأ املكان ‪.‬‬ ‫وهي طريقة الطبخ التي يطبق فيها‬ ‫احلرارة �إىل �أوعية خمتومة من �أعلى‬ ‫و�أ�سفل‪ .‬وكانت هذه طريقة �شائعة يف‬ ‫املطبخ املغويل‪ .‬حيث ‪�-‬أن‪  ‬الغذاء‪- ‬‬

‫عادة الأرز يتم طبخه يف وعاء مغطى‬ ‫بغطاء حمكم من الدقيق ‪ ‬الأخ�ضر‪،‬‬ ‫ويتم و�ضع الفحم ال�ساخن يف �أعلى‬ ‫الغطاء ويطبخ بهذه الطريقة حتى‪ ‬‬ ‫االنتهاء‪ .‬و يتم موا�صلة الطبخ يف‬ ‫بخاره اخلا�ص‪ ،‬مع االحتفاظ بكل‬ ‫نكهاته ورائحته‪  .‬على مدى الأ�سبوعني‬ ‫املا�ضيني قدمت �سل�سلة املطاعم ‪1500‬‬ ‫عينة جمانية للوجبة وقد مت تد�شني‬ ‫الوجبة يف ‪ 23‬يوليو ‪ 2010‬يف مطاعم‬ ‫قرية التوابل يف �سلطنة عمان ‪ .‬ميكن‬ ‫االت�صال على ‪ 99224718‬حلجز‬ ‫طلبك الآن ‪.‬‬


‫الرابحون‬ ‫اخلليج الدولية للكيماويات‬ ‫‪%19.2‬‬

‫الأملنيوم الوطنية‬ ‫‪%19.0‬‬

‫العمانية للهند�سة واال�ستثمار‬ ‫‪%18.0‬‬

‫خالل عام ‪ 2011‬و‪ . 2012‬كذلك فقد‬ ‫افرت�ضنا �سابقا ب�أن ‪ 26‬ريال للطن‬ ‫يف منوذج العوائد للعام املايل ‪2011‬‬ ‫و‪ . 2012‬بعد هذا احلدث ‪ ,‬قمنا بخف�ض‬ ‫ال�سعر املتحقق �إىل م�ستويات ‪ 25‬ريال‬ ‫للطن وحجم املبيعات �إىل ‪ 2.2‬مليون‬ ‫طن مقارنة بالتقديرات ال�سابقة بـ ‪2.4‬‬ ‫مليون طن على خلفية ال�ضغوط الكبرية‬ ‫التي يتعر�ض لها ال�سوق املحلي ‪.‬‬

‫املزيد من الرتاجع‪� :‬أ�شارت �شركة‬ ‫�أ�سمنت عمان �إىل �أنه وخالل بداية‬ ‫هذا العام ف�إن ال�شركة تدر�س �أي�ضا‬ ‫خ�ض ال�سعر ب�شكل �أكرب بح�سب و�ضع‬ ‫ال�سوق واحتياجاته ‪ .‬يف ظل ال�ضغوط‬ ‫املتزايدة التي تتعر�ض لها ال�شركة من‬ ‫الدول املجاورة ‪ ,‬الإمارات ‪ ,‬ب�سبب‬ ‫تراجع �أ�سعار الأ�سمنت �أعلنت ال�شركة‬ ‫عن خف�ض �سعر الأ�سمنت بداية من‬ ‫الأول من يوليو ‪ 2010‬م بن�سبة ‪%14‬‬ ‫لي�صل �سعر ‪ 27‬ريال للطن بعد �أن كان وحدة الكلنكر اجلديدة تخفف‬ ‫قد و�صل �إىل ‪ 31‬ريال للطن ‪ .‬يف نف�س الرتاجع يف هوام�ش الربح ‪ :‬يف‬ ‫الوقت ف�إن �شركة �أ�سمنت عمان تدر�س نف�س الوقت ف�إننا نرى ب�أن قيام �شركة‬ ‫خف�ض ال�سعر ب�شكل �أكرب للمحافظة �أ�سمنت عمان برتكيب وحدة كلنكر‬ ‫جديدة ( والتي نتوقع �أن تبد�أ الإنتاج يف‬ ‫على عمالئها من التجزئة واجلملة ‪.‬‬ ‫الربع الرابع من عام ‪ )2010‬من �ش�أنه‬ ‫تراجع ال�سعر املتحقق ي�ؤثر �سلب ًا �أن ي�ساهم يف زيادة قدرة ال�شركة على‬ ‫على العوائد فيما بعد ‪� : 2010‬إنتاج الكلنكر وبالتايل حتل هذه الكميات‬ ‫كانت �شركة �أ�سمنت عمان هي ال�شركة مكان الكميات التي كانت ت�ستوردها‬ ‫الوحيدة التي حتقق �سعر بيع جيد (‪ 31‬ال�شركة وهو الأمر الذي �سي�ؤدي �إىل‬ ‫ريال للطن ) ( املتحقق يف الن�صف حت�سني هوام�ش الربح ‪ .‬كذلك ف�سيتم‬ ‫الأول من العام املايل ‪ ) 2010‬مقارنة التخفيف من ت�أثري الرتاجع يف املبيعات‬ ‫بال�شركات الأخرى يف املنطقة وعلى املحققة عن طريق حت�سن الهوام�ش‬ ‫�أية حال ف�إن املراجعة احلالية لل�سعر ‪ .‬يف نف�س الوقت ف�إن القوة الدافعة‬ ‫�ست�ساهم يف الت�أثري على حجم العوائد الأ�سا�سية �ستكون هي تطوير الهوام�ش‬

‫امل�ؤ�شرات‬ ‫م�ؤ�ش �سوق م�سقط ‪02‬‬ ‫م�ؤ�شر البنوك واال�ستثمار‬ ‫م�ؤ�شر ال�صناعة‬ ‫م�ؤ�شر اخلدمات والت�أمني‬

‫الإغالق يف‬ ‫‪0102/6/51‬‬ ‫‪6100.12‬‬ ‫‪8583.51‬‬ ‫‪6776.86‬‬ ‫‪2383.13‬‬

‫اخلدمات املالية‬

‫الإغالق يف‬ ‫‪0102/7/51‬‬ ‫‪6217.80‬‬ ‫‪8885.85‬‬ ‫‪7019.75‬‬ ‫‪2367.79‬‬

‫‪%17.0‬‬

‫�شهد �سوق م�سقط‬ ‫عمليات �شراء على‬ ‫م�ستويات منخف�ضة‬ ‫خا�صة و�أن تقييمات‬ ‫ال�سوق تعترب جيدة‬ ‫ب�شكل �أكرب‬ ‫مع ا�ستبدال واردات الكلنكر بالإنتاج‬ ‫من الوحدة اجلديدة ‪.‬‬ ‫أسمنت ريسوت ‪ :‬مواجهة‬ ‫التحديات الصعبة في‬ ‫السوق المحلي‬

‫خف�ض �أ�سعار الأ�سمنت ‪ :‬قررت �شركة‬ ‫�أ�سمنت ري�سوت هي الأخرى �أن تقوم‬ ‫بعمل خف�ض يف �أ�سعار بيع الأ�سمنت على‬ ‫خمتلف �أنواع الأ�سمنت التي يتم �شرائها‬

‫ن�سبة التغري‬ ‫ال�شهري ‪%‬‬ ‫‪%1.93‬‬ ‫‪%3.52‬‬ ‫‪%3.58‬‬ ‫‪%0.64-‬‬

‫ن�سبة التغري‬ ‫ال�سنوي ‪%‬‬ ‫‪%2.37‬‬‫‪%5.21‬‬‫‪%5.73‬‬‫‪%12.37-‬‬

‫ال�صفاء للأغذية‬ ‫‪%14.9‬‬

‫من جانب العمالء ‪ .‬يف ظل هذا الإجراء‬ ‫ف�إن ال�شركة تتوقع �أن حتمي �أ�سواقها‬ ‫الرئي�سية وحت�سن �أحجام املبيعات على‬ ‫املدى املتو�سط ‪.‬‬ ‫تراجع يف �سعر البيع املتحقق ‪:‬‬ ‫خالل الربع الثاين من العام املايل‬ ‫‪2010‬م ‪ ,‬تراجع �سعر البيع املتحقق (‬ ‫با�ستثناء التعوي�ض احلكومي ) ب�شكل‬ ‫طفيف بلغ حوايل ‪ %7‬مقارنة بالعام‬ ‫املا�ضي كما تراجعت بن�سبة ‪ %3‬مقارنة‬ ‫بالربع ال�سابق لت�صل �إىل ‪ %29.3‬ريا ًال‬ ‫للطن ‪ .‬مع ا�ستبعاد عوائد الكلنكر ‪ ,‬ف�إن‬ ‫�سعر البيع املتحقق على �سوق الت�صدير‬ ‫بلغ ‪ 25.2‬ريا ًال عماني ًا للطن عن هذا‬ ‫الربع وهو ما يعني تراجع بن�سبة ‪%20‬‬ ‫مقارنة بالعام املا�ضي و‪ %1‬مقارنة‬ ‫بالربع ال�سابق من العام على التوايل ‪.‬‬ ‫كذلك مل تقم ال�شركة بتو�صيل تفا�صيل‬ ‫�أكرث حول عوائد مبيعات اال�سمنت‬ ‫ومبيعات الكلنكر ‪.‬‬ ‫تراجع حجم املبيعات و�سعر البيع‬ ‫ي�ؤثر على العوائد‪ :‬يت�ضح من خالل‬ ‫النتائج املالية للن�صف الأول من العام‬ ‫املايل ‪ 2010‬ب�أن �شركة �أ�سمنت ري�سوت‬ ‫تخ�سر ح�صتها يف ال�سوق من حيث‬ ‫املبيعات يف ال�سوق املحلي ب�سبب تدفق‬ ‫�أ�سمنت رخي�ص ال�سعر من الإمارات‬ ‫العربية املتحدة ونحن نتوقع مزيد من‬ ‫الرتاجع يف �أحجام املبيعات خالل الفرتة‬ ‫الباقية من العام احلايل ويف ‪. 2011‬‬ ‫كمنا قلنا �سابقا يف التقرير ال�سابق فقد‬

‫اخلا�سرون‬ ‫ال�شروق لال�ستثمار‬ ‫‪%52.15-‬‬

‫الوطنية للمياه املعدنية‬ ‫‪%21.57-‬‬

‫خدمات املوانئ‬ ‫‪%18.13-‬‬

‫م�سقط للتمويل‬ ‫‪%16.90-‬‬

‫العمانية لال�ستثمار والتمويل‬ ‫‪%13.22-‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪61‬‬


‫تقرير السوق‬

‫وقت �إلتقاط الأنفا�س‬ ‫من المتوقع أن تؤدي العوائد السنوية للشركات إلى توفر الفرصة النتعاش األسواق في المدى القريب ‪.‬‬

‫بعد الرتاجع الكبري يف �أ�سواق ر�أ�س‬ ‫املال الذي بد�أ يف مايو املا�ضي وحتى‬ ‫نهاية يونيو ‪ , 2010‬التقطت �أ�سواق‬ ‫املال �أنفا�سها و�أغلقت على ارتفاع يف‬ ‫الفرتة حتت املراجعة ‪ .‬كذلك فقد �شهد‬ ‫م�ؤ�شر �سوق م�سقط عمليات �شراء على‬ ‫م�ستويات منخف�ضة خا�صة و�أن تقييمات‬ ‫ال�سوق تعترب جيدة ب�شكل �أكرب ‪ .‬خالل‬ ‫الفرتة حتت املراجعة �أغلق م�ؤ�شر �سوق‬ ‫م�سقط للأوراق املالية مرتفع ًا بن�سبة‬ ‫‪ %1.93‬و�سط ح�ضور لأحجام التداول يف‬ ‫الأ�سواق الأدنى ‪ .‬كذلك فقد كانت �أبرز‬ ‫االرتفاعات يف قطاع البنوك واال�ستثمار‬ ‫وقطاع ال�صناعة خالل الفرتة حيث زادا‬ ‫ب�أكرث من ‪ . %3.5‬كذلك فقد كان هناك‬ ‫‪60‬‬

‫�إقبال كبري على �شراء �أ�سهم البنوك من‬ ‫جانب امل�ؤ�س�سات امل�شاركة يف امل�ستويات‬ ‫الأدنى ‪ .‬كما �شهدت ال�سوق �إقبال كبري‬ ‫على �شراء �أ�سهم �شركات ال�سلع بداية‬ ‫من يوليو بعد توقعات بتح�سن العوائد يف‬ ‫الربع الثاين من العام ‪ .‬كذلك فقد كان‬ ‫للإعالن عن نتائج الربع الثاين ت�أثري‬ ‫على توجه ال�سوق منذ بداية يوليو ونحن‬ ‫نتوقع �أن توفر العوائد اخلا�صة بالربع‬ ‫الثاين القوة الدافعة للأ�سواق وعلى �أية‬ ‫حال وعلى املدى البعيد ف�إن امل�ستثمرين‬ ‫على املدى البعيد �أمامهم العديد من‬ ‫فر�ص ال�شراء عند امل�ستويات احلالية ‪.‬‬ ‫يف هذا التقرير قامت �شركة اخلليجية‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫بادر لأ�سواق املال بعمل بحث �شامل حول‬ ‫التطورات املوجودة يف قطاع الأ�سمنت‬ ‫يف �سلطنة عمان ويف هذه الدرا�سة‬ ‫البحثية قمنا بتغطية الت�أثري اخلا�ص‬ ‫ب�شركات الأ�سمنت املدرجة يف �سوق‬ ‫م�سقط للأوراق املالية وبخا�صة �شركة‬ ‫�أ�سمنت عمان و�أ�سمنت ري�سوت ب�ش�أن‬ ‫الرتاجع احلايل يف �أ�سعار الأ�سمنت‬ ‫وال�ضغوط املوجودة على حجم املبيعات‬ ‫يف الأ�سواق املحلية ‪.‬‬ ‫شركة أسمنت عمان‬ ‫التنافس يؤدي إلى مراجعة‬ ‫ألسعار األسمنت‬

‫قامت �شركة �أ�سمنت عمان بخف�ض �سعر‬ ‫بيع الأ�سمنت بداية من �شهر يوليو ‪2010‬‬

‫وذلك حتى تظل قادرة على املناف�سة يف‬ ‫ال�سوق ( وفق ما مت �إعالنه يف �سوق‬ ‫م�سقط للأوراق املالية بتاريخ ‪ 11‬يوليو‬ ‫‪ . ) 2010‬وذكرت ال�شركة يف بيانها ب�أن‬ ‫�سعر اال�سمنت اجلديد ي�ضم خف�ض يف‬ ‫�سعر البيع ب�شرائح الأ�سمنت املختلفة‬ ‫وفق كميات الأ�سمنت التي يتم �شرائها‬ ‫من جانب العميل ‪ .‬كذلك تتوقع ال�شركة‬ ‫�أن ي�ؤدي ذلك �إىل زيادة حجم املبيعات‬ ‫وبالتايل زيادة العوائد وتتوقع �أي�ضا‬ ‫�أن يتم املحافظة على م�ستويات نتائج‬ ‫العمليات التي حققتها ال�شركة خالل‬ ‫العام املايل ‪ . 2009‬كذلك ووفق هذا‬ ‫البيان ف�إن ذلك ال يزال يخ�ضع لقوى‬ ‫العر�ض والطلب يف ال�سوق املحلي‪.‬‬


PARTNERS IN SUCCESS

ìÉ``````````éædG ‘ AÉcô°T

www.tamkeen-oman.org

Ǡź ȵǍƪſȶ ƾƷƶŸ ȸǍƫŲ ǍƁǍƲů ȢȚNjŸȘ ȲǾų ǜž ǀžNjƲƓȚ Ǡź ǙƄżǍŵ ǚƯűȚ ǞƸƱƁȤ ǙƸžǞſǞƳƁȚ ȴƾƵŸ ǀƴƆžȶ ȲƾƵŸLjȚȶ ȢƾƫƄŻǽȚ ǛŽƾŸ ǀƴƆž ǎƸƢ ǠƄŽȚ ǀƸŽƾƅƓȚ ǀƴƸŴǞŽȚ ȝƾżǍƪŽȚ ǜŸ ƾƀȢȚNjŸƼŮ ȳǞƲſ ǠƄŽȚ ǀƫƫƈƄƓȚ ǍƁȤƾƲƄŽȚ ǍƃƄƯů ƾƷůȚȤNjŻȶ ǀżǍƪŽȚ ǎƸƢ ƿſȚǞű ǍƁȤƾƲƄŽȚ ȵnjƀ ȩǍƯƄƉů ǂƸŲ ǜƁǍųȃȚ ǜŸ ǙƄżǍŵ ȢȚNjŸȘ ǛƄƁ ǝſȖȶ ǀǧƾų ǀƸƴƃƲƄƉƓȚ ƾƷƭƭųȶ ȴȃȚ ǟƄŲ ǁƲƲƎ ǠƄŽȚ ȝȚȥƾƍȁȚȶ ǀƸƉźƾƶƄŽȚ ƞƁnjƸƱƶƄŽȚ Ȥƾƃżȶ ȤȚǍƲŽȚ Ȭƾƶǧ ǍǣȚȶȢ Ǡź ǀźNjƷƄƉƓȚ ȝƾƂƱŽȚ ȰȚǍƄųȚ ǜƵƬƁ ǚƳƪŮ ǍƁȤƾƲƄŽȚ ǟŽȘ ǛƬſȚ . ȨƾƒȚ ȬƾƭƲŽȚ ȝƾżǍŵ ǜŸ ƞŽǞƂƉƓȚȶ ƞƸžǞƳƑȚ ƞŽȶƻƉƓȚȶ ȝƾżǍƪŽȚ ǜŸ .ȴƾƀȣLjȚ Ǡź ƾƷůȤǞǧ NJŴǍůȶ ȰǞƉŽȚ Ǡź ǙƄżǍŵ ǀſƾƳž ȥǎƯƄŽ ȝǾƣȚ ǚƬźȖ

ô°ûædGh áaÉë°ü•d IóëàŸG 99253729 ºbQ ¨›Y ÉàHƒL ¢Tƒ˜H œ°üJG ,œ«°UÉØàdG øe ójõŸ


‫تقرير السوق‬

‫قمنا باحت�ساب انخفا�ض �سعر البيع يف‬ ‫العام املايل احلايل ولذلك فقد كانت‬ ‫افرتا�ضاتنا مبنية على حوايل ‪ 27‬ريا ًال‬ ‫للطن بينما قمنا بتخفي�ض االفرتا�ضات‬ ‫لعام ‪ 2011‬و‪� 2012‬إىل ‪ 25‬ريال للطن‬ ‫‪ .‬مقارنة بالتقديرات ال�سابقة عند ‪26‬‬ ‫ريال للطن و�إجمايل املبيعات �إىل ‪2.2‬‬ ‫مليون طن لعام ‪ 2010‬و‪ 2011‬على‬ ‫خلفية زيادة ال�ضغوط املوجودة يف‬ ‫ال�سوق املحلي ‪.‬‬ ‫الت�شغيل التجاري خلط اال�سمنت‬ ‫اجلديد‪� :‬أدت عمليات ال�صيانة‬ ‫ال�شاملة خلط الإنتاج املتعطل �إىل زيادة‬ ‫القدرة الإنتاجية وبالتايل توفري البديل‬ ‫ال�سترياد الأ�سمنت يف الربع الأول وهو‬ ‫الأمر الذي �أدى �إىل حت�سن الهوام�ش‬ ‫‪ .‬يف نف�س الوقت ف�إن ال�شركة تعترب يف‬ ‫املراحل الأخرية لإكمال خطة ر�أ�س املال من العام املايل ‪ 2010‬م ‪ .‬على �أية‬ ‫اخلا�صة برتكيب وحدة خلط �إ�ضافية حال ف�إن الدرا�سة ت�شري �إىل �أن هناك‬ ‫جديدة ‪,‬نحن نعتقد ب�أن تركيب وحدة طلب متزايد على الأ�سمنت يف ال�سوق‬ ‫ت�صنيع �أ�سمنت جديدة ( التي �ستبد�أ املحلي وي�ساعده يف ذلك برنامج‬ ‫الت�شغيل التجاري يف الربع الثالث من الإنفاق احلكومي على م�شاريع البنية‬ ‫عام ‪ ) 2010‬من �ش�أنه �أن ي�ؤدي �إىل الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫زيادة معدالت ا�ستغالل القدرة وهو‬ ‫الأمر الذي �سي�ساهم يف حت�سن العوائد‬ ‫و�سيتم التخفيف من �أثر �أي تراجع يف‬ ‫�سعر البيع من خالل حت�سن الهوام�ش ‪.‬‬ ‫ا�ستمرار قوة الطلب املحلي ‪ :‬ب�شكل‬ ‫عام ف�إن الدرا�سة التي مت �إجراءها حول‬ ‫قطاع الأ�سمنت يف �سلطنة عمان ت�شري‬ ‫�إىل �أن ال�شركات املحلية ا�ستمرت يف‬ ‫مواجهة �ضغوط على �أحجام املبيعات‬ ‫يف ال�سوق املحلي ويرجع ذلك ب�شكل‬ ‫كبري �إىل الإغراق التي يتعر�ض له‬ ‫ال�سوق من ال�شركات الإماراتية وقد‬ ‫�أدى تواجد منتجات ال�شركات الإقليمية‬ ‫يف الأ�سواق العمانية �إىل تراجع كبري‬ ‫يف �أ�سعار الأ�سمنت خالل الربع الأول‬

‫‪62‬‬

‫الدعم الذي قدمته‬ ‫حكومة ال�سلطنة من‬ ‫خالل البنك املركزي‬ ‫العماين خفف من‬ ‫وط�أة الأزمة على‬ ‫البنوك املحلية‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫البنك الوطني العماني يؤدي‬ ‫بشكل جيد‬

‫ت�أ�س�س البنك الوطني العماين ‪,‬ثاين‬ ‫�أكرب بنك يف ال�سلطنة ( تبلغ حمفظة‬ ‫القرو�ض ‪ %13.8‬من ال�سوق حتى ‪31‬‬ ‫مار�س ‪ ) 2010‬من حيث حجم الأ�صول‬ ‫يف عام ‪ 1973‬م وميلك هذا البنك ‪64‬‬ ‫فرع ًا ( مبا يف ذلك ‪ 2‬كابينة ) و ‪170‬‬ ‫جهاز �صرف �آيل وخم�س فروع يف م�صر‬ ‫وفرع واحد يف الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫�شهد البنك الوطني العماين تراجع‬ ‫وا�سع املدى يف جودة الأ�صول خالل‬ ‫الفرتة من عام ‪� 2001‬إىل عام ‪2004‬‬ ‫ثم �شهد البنك عملية �إعادة هيكلة مت‬ ‫خاللها �شطب الديون وا�ستعادتها‬ ‫وتدخل ا�سرتاتيجي من جانب البنك‬ ‫التجاري القطري وهو الأمر الذي �أدى‬ ‫�إىل تطبيق �سليم ل�سيا�سة �إدارة املخاطر‬ ‫و�أدى �إىل انتعا�ش املوقف املايل للبنك ‪.‬‬

‫‪ %3.8‬يف الفرتة من بداية العام‬ ‫وحتى هذا التاريخ ‪� :‬شهدت حمفظة‬ ‫ال�سلف والقرو�ض يف البنك زيادة �إىل‬ ‫‪ 32.061‬مليون ريال عماين خالل الربع‬ ‫ال�سابق ‪ .‬خالل الن�صف الأول من العام‬ ‫املايل احلايل ‪ ,‬بلغ �إجمايل �إ�ضافات‬ ‫االئتمان يف البنك ‪ 51.165‬مليون ريال‬ ‫عماين وهو ما ميثل زيادة بن�سبة ‪%3.8‬‬ ‫وي�أتي ذلك على نف�س اخلط مع �إجمايل‬ ‫الإ�ضافات التي حققها القطاع امل�صريف‬ ‫العماين والتي بلغت ‪ 219.2‬مليون ريال‬ ‫خالل الفرتة من منت�صف يناير �إىل‬ ‫مايو ‪ ( 2010‬امل�صدر ‪ :‬البنك املركزي‬ ‫العماين ) ‪.‬‬

‫تراجع الودائع يف الربع الثاين‪:‬‬ ‫انخف�ضت ودائع العمالء لدى البنك‬ ‫بحوايل ‪ 66.125‬مليون ريال عماين‬ ‫خالل الربع الثاين من عام ‪2010‬‬ ‫ويرجع ذلك ب�شكل كبري �إىل الإجراءات‬ ‫زيادة حمفظة القرو�ض يف الن�صف االختيارية التي قام بها البنك من �أجل‬ ‫الأول من العام املايل احلايل بـ خف�ض الودائع عالية الكلفة‪.‬‬


‫تعترب �سيارة با�سات �سي �سي واحدة‬ ‫من ال�سيارات املف�ضلة بني ع�شاق‬ ‫ال�سيارات الريا�ضية يف ال�سلطنة‪� .‬إنها‬ ‫�سيارات با�سات التي حتظى بتقدير‬ ‫كبري يف كافة �أنحاء العامل ‪ .‬تتميز‬ ‫�سيارة با�سات �سي �سي الريا�ضية‬ ‫ب�أنها �أعر�ض و�أكرث انخفا�ض ًا وجاذبية‬ ‫مقارنة بالطراز الأ�سبق ولي�س بها‬ ‫الفتحات التي كانت موجودة يف‬ ‫اجل�سم يف طرازات با�سات املعتادة ‪.‬‬ ‫من اخلارج ‪ ,‬يتميز الت�صميم ب�أنه‬ ‫جذاب وديناميكي مما يجعلك ت�شعر‬ ‫مبدى قوة وجاذبية هذه املركبة كما‬ ‫تتميز كذلك بخطوطها االن�سيابية‬ ‫املميزة املوجودة على جانبي ال�سيارة‬ ‫والتي تتعزز ب�شكل �أكرب من خالل‬ ‫ال�سقف املنحنى الذي ي�شبه �سيارات‬ ‫الكوبيه ‪ .‬كذلك ف�إن الأبواب بدون‬ ‫�إطارات وهو ما يعترب مزيج راقي‬ ‫بني الزجاج واملعدن يف اللوحات‬ ‫اجلانبية ‪ .‬بالن�سبة للأنوار اخللفية‬ ‫فهي ت�ضم مل�سة جمالية فائقة �إىل‬ ‫ال�شكل الريا�ضي لل�سيارة ومن خالل‬ ‫امليل اخلا�ص باملقدمة والأبواب التي‬ ‫لها �إطار واخلطوط الريا�ضية ‪ ,‬ي�شعر‬ ‫الناظر لها بانبهار ورغبة جاحمة يف‬ ‫�أن يتعرف عليها عن قرب ‪.‬‬ ‫المواصفات‪:‬‬

‫املحرك‪� 2000:‬سي �سي ‪� 4‬سلندر تربو‬ ‫القوة‪ 200 :‬ح�صان ‪ 147 /‬كيلو واط‬ ‫�صندوق نقل احلركة‪� :‬ست‬ ‫�سرعات �آيل مع نقل حركة تبرتونك‬ ‫مزايا �إ�ضافية‪� :‬أجهزة ا�ست�شعار‬ ‫للم�ساعدة يف التوقف وكامريا خلفية‪،‬‬ ‫و �شا�شة تعمل باللم�س �آر �سي دي ‪510‬‬ ‫و‪� 6‬سي دي ‪� +‬إم بي ‪3‬‬

‫الرحلة وامل�سافة وا�ستهالك الوقود ‪.‬‬

‫تعترب �سيارة با�سات‬ ‫�سي �سي واحدة من‬ ‫ال�سيارات املف�ضلة‬ ‫بني ع�شاق ال�سيارات‬ ‫الريا�ضية يف ال�سلطنة‬

‫بالن�سبة للجوانب اخلا�صة بالنظام‬ ‫الرتفيهي ف�إن �سيارات با�سات ت�أتي مع‬ ‫نظام مالحة بالراديو و�شا�شة عر�ض‬ ‫ملونة مع �شا�شة تعمل باللم�س وتو�ضح‬ ‫الطريق ب�شكل عام ‪ .‬عالوة على ذلك‬ ‫ف�إنه يتم توفري االجتاهات املرئية‬ ‫وامل�سموعة للتوجيه على الطريق‬ ‫وهناك �إمكانية لال�ستماع �إىل املو�سيقى‬ ‫من الثمانية �سماعات املنت�شرة يف كافة‬ ‫�أجزاء ال�سيارة ‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫ال يقت�صر التميز يف �سيارة با�سات‬ ‫على جوانب الت�صميم فقط حيث‬ ‫توفر الراحة والقوة وم�ستوى فائق من‬ ‫الأمان للركاب حيث �أن با�ستطاعة‬ ‫عجلة القيادة التي حتتوى على لقم‬ ‫من املغن�سيوم امل�صبوب امت�صا�ص‬ ‫الطاقة عندما يحدث ت�صادم وبالتايل‬ ‫فهي ت�ؤدي �إىل خف�ض حدة الإ�صابة ‪.‬‬ ‫عندما يحدث حادث ‪ ,‬يتم امت�صا�ص‬ ‫قدر كبري من الطاقة يف ج�سم املركبة‬ ‫وكابينة الركاب ولذلك ف�إن هناك‬ ‫نظام للأكيا�س الهوائية الذي ي�شمل‬ ‫ال�سائق والركاب يف الأمان و�ستائر‬ ‫هوائية جانبية يف الأمام واخللف‬ ‫و�أكيا�س هواء يف اجلانب يف املقدمة ‪.‬‬

‫ت�ضم ال�سيارة العديد من التقنيات‬ ‫مبا يف ذلك املفتاح الذكي وجهاز‬ ‫اال�ستقبال مربع ال�شكل الذي يتم‬ ‫و�ضع هذا املفتاح فيه وبال�ضغط عليه‬ ‫ف�إنه يقوم بت�شغيل املحرك وينطلق بك‬ ‫�إىل حيث تريد ‪ .‬كذلك �شعرت و�أنا‬ ‫�أنتقل بال�سيارة ب�أن روعتها ال تقت�صر‬ ‫على ت�صميمها اخلارجي ولكن �أي�ضا‬ ‫على �أدائها القوي ويرجع الف�ضل يف‬ ‫ذلك �إىل املحرك ‪� 4‬سلندر ‪2000‬‬ ‫�سي �سي تربو الذي يلبي توقعاتكم ‪.‬‬ ‫بالن�سبة لأولئك الذين يريدون املزيد‬ ‫ف�إن هناك ال�سيارة رقم ‪ 1‬من هذه‬ ‫الفئة املزودة مبحرك يف ‪ 6‬مو�شن‬ ‫عندما جل�ست يف داخل ال�سيارة الذي يعطي قوة ‪ 300‬ح�صان ‪.‬‬ ‫ب�شكل عام ف�إن با�سات �سي �سي‬ ‫وجدت �أنها �سيارة ريا�ضية جعلتني‬ ‫�سيارة مميزة وتنا�سب �أي �شخ�ص‬ ‫�أ�شعر مبنتهى ال�سهولة بالدقة العالية ت�أتي عجلة القيادة املغطاة باجللد يريد احل�صول على �سيارة ريا�ضية‬ ‫واحلرفية الفائقة يف ال�صنع والتناغم ومتعددة اال�ستخدامات مع حافة ي�ستطيع �أن ي�ستخدمها يف تنقالته‬ ‫والتنا�سق بني الألوان ‪ .‬عالوة على من الأملنيوم و�إمكانية ل�ضبط الطول اليومية وق�ضاء العطالت اخلارجية‬ ‫ذلك ف�إن ال�سيارة مميزة جدا من ح�سب ما يف�ضل ال�سائق ‪ .‬كذلك ف�إن بها مع �أفراد �أ�سرته ‪ .‬يف ال�سابق كانت‬ ‫حيث امل�ساحات امل�ستغلة فيها فعلى الإطار الذي له عينان يعرب ب�شكل تتوفر ال�سيارة ب�أربع مقاعد فقط ولكن‬ ‫�سبيل املثال هناك م�ساحة رحبة كبري عن ال�شكل الريا�ضي �إىل جانب الآن ت�أتي بخيار خم�س مقاعد �أي�ضا‬ ‫كبرية لل�صف اخللفي من املقاعد الإ�ضاءة البي�ضاء وامل�ؤ�شرات التي ال�ستيعاب راكب �إ�ضايف ‪ .‬للتعرف على‬ ‫وميكن للركاب يف هذا ال�صف التمتع تبد�أ يف العمل مبجرد انطالق املحرك املزيد من اجلوانب املتميزة يف هذه‬ ‫بوجود م�ساحة كافية حلركة الأرجل ‪ .‬كذلك ف�إن �شا�شات العر�ض تقدم ال�سيارة ميكن االت�صال بكريان على‬ ‫والر�أ�س بغ�ض النظر عن طول ه�ؤالء لل�سائق املعلومات الالزمة حول طول ‪. 96395290‬‬ ‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪65‬‬


‫متعة القيادة‬

‫با�سات �سي �سي املتميزة‬

‫يقول �أك�شاي باتنجر الذي �أخذ �سيارة فولك�س فاجن يف جولة « يجد الكثري من النا�س �أن من ال�صعب عليهم‬ ‫�أن ال يحدقوا يف ال�سيارة با�سات �سي �سي ‪ CC tassaP‬عندما متر �إىل جوارهم»‬

‫‪64‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫شيفروليه كامارو‬ ‫تجمع بين األصالة‬ ‫والمعاصرة‬

‫ت�ضم ال�سيارة اجلديدة كامارو من �شيفروليه الريا�ضية ذات البابني‬ ‫خ�صائ�ص تذكرنا باجليل القدمي لكامارو �إىل جانب �أنها مزودة بنظام‬ ‫ترفيه ي�شمل راديو و�ست �سي دي مع �ست �سماعات وهي قيا�سية يف طراز‬ ‫�إل تي ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن هناك نظام �سمعي بو�سنت فائق اجلودة بقوة‬ ‫‪ 245‬واط و‪� 9‬سماعات وهي قيا�سية يف طراز �إ�س �إ�س وميكن طلبها على‬ ‫طراز �إل تي �أي�ضا ‪ .‬يتم طرح ال�سيارة كامارو يف منطقة ال�شرق الأو�سط‬ ‫على فئتني الأوىل كامارو �إل تي والتي لها ‪ 3.6‬لرت حقن مبا�شر ‪� 6 ,‬صمام‬ ‫والذي ي�ضخ ‪ 304‬ح�صان ويدفع ال�سيارة من �صفر �إىل ‪ 100‬كلم خالل ‪6.1‬‬ ‫ثانية وهي تتوفر بنظام نقل حركة يدوي �ست �سرعات �أو نظام نقل حركة‬ ‫�ست �آيل مع نظام التحكم يف العمود‬

‫طرح بي إم دبليو‬ ‫ميجا سيتي في ‪2013‬‬

‫ت�ستعد جمموعة بي �إم دبليو لتد�شني �سيارة جديدة �سيكون لها �ش�أن كبري‬ ‫يف عامل ال�سيارات وهي ال�سيارة ميجا�سيتي والتي من املنتظر طرها يف‬ ‫الأ�سواق يف عام ‪ . 2013‬ووفقا ملا ذكره كالو�س دراجر ‪ ,‬ع�ضو جمل�س‬ ‫الإدارة للتطوير يف جمموعة بي �إم دبليو ف�إن ال�سيارة اجلديدة تعترب مبثابة‬ ‫ثورة يف عامل ال�سيارات حيث �ستكون �أول �سيارة يتم �إنتاجها يف العامل‬ ‫مزودة بخلية ركاب م�صنوعة من الكربون ‪ .‬كذلك ف�إن الت�صميم اخلا�ص‬ ‫بال�سيارة الذي يعتمد على مفهوم اليف درايف ‪ amfAR‬ي�ساعد يف‬ ‫فتح �صفحة جديدة يف عامل ت�صميم ال�سيارات خفيفة الوزن حيث ي�سمح‬ ‫هذا النظام بتعوي�ض الـ ‪� 250‬إىل ‪ 350‬كلم من الوزن املوجود يف ال�سيارات‬ ‫التي تعمل بالكهرباء ‪ .‬عالوة على ذلك ف�إن الت�صميم اخلا�ص بال�سيارة‬ ‫اجلديدة �أعطى امل�صممني احلرية املطلوبة من �أجل تطوير مفاهيم جمالية‬ ‫�أكرب و�ضمان �سهولة احلركة يف �شوارع املدينة ‪.‬‬

‫مازدا ‪ 2‬تثير إعجاب عشاق السيارات‬

‫خالل �شهر رم�ضان �ست�شهد �أ�سواق ال�سلطنة طرح‬ ‫ال�سيارة مازدا ‪ 2‬التي حازت على جائزة �سيارة‬ ‫العامل للعام وتتميز ال�سيارة ب�أنها تعطي ر�ؤية‬ ‫�أف�ضل لل�سائق ورحابة مع توفري �أحدث الأنظمة‬ ‫واملعدات التي ت�ضمن قيادة �سهلة و�سل�سة ‪ .‬وفقا‬ ‫ملا ذكره مركز تاول لل�سيارات ‪ ,‬الوكيل اخلا�ص‬ ‫ب�سيارات مازدا يف ال�سلطنة ‪� ,‬ستتوفر ال�سيارة‬ ‫اجلديدة مبحرك ‪ 1.5‬لرت مع عدد من التقنيات‬ ‫املتطورة التي مل يتم ا�ستخدامها بعد يف �أي من‬ ‫ال�سيارات من نف�س الفئة ‪.‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪67‬‬


‫أخبار السيارات‬

‫الجديدة كليا كيا سبورتاج‬ ‫ذات القيمة العالية‬

‫�أدى طرح ال�سيارة كيا �سبورتاج املدجمة �ضمن جمموعة �سيارات كيا لعام‬

‫‪ Prêt-à-MINI‬في قاعة‬ ‫‪ Life Ball‬في فيينا‬

‫كجزء من م�شاركتها يف �أكرب حدث خريي يف �أوروبي يف جمال مكافحة‬ ‫الإيدز قامت ميني ‪ MINI‬ب�إدراج ثالثة من ت�صاميم ال�سيارة الراقية‬ ‫بول ميني لكل من ‪Diane von Furstenberg, Kenneth‬‬ ‫‪ Cole‬و املخرج الفني فران�سو كو�ستا اجلائز على جائزة كليفن‬ ‫كالين لت�صاميم الن�ساء من �أجل منا�صرة هذا الغر�ض حيث مت �إعطاء كل‬ ‫م�صمم من امل�صممني املبدعني ال�سيارة املف�ضلة لديه ليقوم بو�ضع ختمه‬ ‫اخلا�ص عليها ومت عمل مزاد على القطع املوجودة يف قاعة ‪amfAR‬‬ ‫يف فيينا يف ‪ 17‬يوليو من �أجل خدمة هذا الغر�ض النبيل حيث �ستذهب‬ ‫عوائد البيع �إىل م�ؤ�س�سة ‪ , amfAR‬امل�ؤ�س�سة املعنية بعمل �أبحاث على‬ ‫الإيدز ‪.‬‬

‫‪� 2011‬إىل جذب الكثري من ع�شاق ال�سيارات املميزة �إىل معر�ض ‪Reliable‬‬

‫‪ , International Automotive‬الوكيل اخلا�ص ب�سيارات كيا يف ال�سلطنة‬ ‫‪ .‬مت تد�شني هذه ال�سيارة يف معر�ض جنيف الدويل لل�سيارات يف �أوائل هذا‬ ‫العام وتعترب هذه ال�سيارات من ال�سيارات املتميزة يف جوانب الت�صميم‬ ‫وتوظيف �أف�ضل التقنيات وتوفري قيمة مقابل املال ‪ .‬كذلك تتميز ال�سيارة‬ ‫بت�صميمها الع�صري ‪ ،‬من الأ�شياء اجلديدة يف موديل هذا العام توفر‬ ‫�سبورتاج مبحرك يعطي قوة ‪ 176‬ح�صان وقادر على التوفري يف ا�ستهالك‬ ‫الوقود مع وجود فتحة بانورامية يف ال�سقف و�إمكانية الت�شغيل بال�ضغط على‬ ‫زر ووجود كامريات خلفية للم�ساعدة يف توقيف ال�سيارة ونظام للمالحة‬ ‫ونظام �إ�ضاءة �إل �إي دي يف وقت النهار والكثري من امليزات الأخرى ‪.‬‬

‫تدشين السيارة رينو فلونس في السلطنة‬ ‫ت�شري امل�ؤ�شرات �إىل �أن مبيعات‬ ‫�سيارة رينو حتقق تطور ًا كبري ًا يف‬ ‫ال�سلطنة وقد ذكرت �شركة �سهيل‬ ‫بهوان لل�سيارات ‪ ,‬امل�ستورد الوحيد‬ ‫لكافة �سيارات رينو يف ال�سلطنة ب�أن‬ ‫مبيعات رينو يف ال�سلطنة �شهدت‬ ‫منو ًا كبري ًا يف املبيعات يف عام ‪2009‬‬ ‫بلغ ‪ %200‬مقارنة بعام ‪ 2008‬وبلغ‬ ‫معدل النمو يف الن�صف الأول من‬ ‫عام ‪� 2009‬إىل ‪ 2010‬م ‪. %225‬‬ ‫لزيادة �شعبية ال�سيارة يف ال�سلطنة‬

‫‪66‬‬

‫عـالـم ��القـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫‪ ,‬مت م�ؤخرا تد�شني ال�سيارة رينو‬ ‫فلون�س اجلديدة التي تتميز بوجود‬ ‫حمرك ‪ 16 , 1.6‬فولت والذي يعطي‬ ‫قوة ‪ 110‬ح�صان �إىل جانب تقنية‬ ‫ال�صمام املتغري مع الطراز اليدوي ‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن ال�سيارة مزودة ب�صندوق‬ ‫نقل حركة يعترب الأول من نوعه من‬ ‫التحالف بني ني�سان ورينو والذي‬ ‫ي�ضمن �أف�ضل �أداء لل�سيارة ‪ .‬كذلك‬ ‫ف�إن ال�سيارة تتميز بوجود م�ساحة‬ ‫رحبة للركاب وللأمتعة‪.‬‬


‫كيمجي مارت في سناو‬

‫افتتح يف نيابة �سناو الفرع احلادي والع�شرين من حمالت كيمجي مارت التي تعد �أكرب �سل�سلة حمالت �سوبر ماركت يف ال�سلطنة‪ .‬وقد ح�ضر حفل‬ ‫االفتتاح مديري كيمجي رامدا�س كاناك جي كيمجي و�أنيل كيمجي ونايلي�ش كيمجي وهريتيك كيمجي ‪ .‬مت بناء متجر كيمجي مارت على م�ساحة‬ ‫�أكرب من ‪ 30,000‬قدم مربع وي�ضم املبنى ثالثة طوابق تعر�ض ت�شكيلة وا�سعة من املنتجات التي تلبي احتياجات العمالء من ال�سلع اال�ستهالكية‬ ‫وتوفر لهم الكثري من اخليارات وقيمة كبرية مقابل املال ‪ .‬كذلك يوفر املتجر اخل�ضروات والفواكه الطازجة مبختلف �أنواعها ‪.‬‬

‫البنك الدولي‬ ‫يرعى الملتقى‬ ‫الخليجي‬ ‫للمكفوفين‬

‫�ضمن خططه لدعم ذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة ويف �إطار دوره‬ ‫االجتماعي قام بنك ُعمان الدويل‬ ‫برعاية فعاليات ومنا�شط امللتقى‬ ‫اخلليجي اخلام�س للمكفوفني‪.‬‬ ‫وهدف امللتقى الذي �أقيم �ضمن‬ ‫مهرجان خريف �صاللة ‪2010‬م �إىل‬ ‫تطوير خدمات و�أن�شطة املكفوفني‬ ‫بال�سلطنة واالرتقاء مب�ستواهم‬ ‫الفكري واالجتماعي من خالل‬ ‫تبادل اخلربات والتعاون امل�شرتك‬ ‫بينهم وبني �أبناء دول املجل�س من‬ ‫املكفوفني ‪.‬‬

‫بنك صحار يفتتح فرعه الـ ‪15‬‬

‫احتفل بنك �صحار بافتتاح فرعه اجلديد مبنطقة اخلو�ض والذي يعد الفرع‬ ‫اخلام�س ع�شر‪ .‬وتخلل احلفل قيام مازن بن حممود الرئي�سي م�ساعد املدير‬ ‫العام للت�سويق والإعالم بالبنك‪ ،‬بتقدمي نبذة عن البنك ومنتجاته وخدماته‬ ‫املتميزة التي يقدمها لزبائنه‪. .‬‬ ‫وقال الدكتور حممد بن عبدالعزيز كلمور‪ ،‬الرئي�س التنفيذي ببنك �صحار‪:‬‬ ‫“�إنه ملدعاة الفخر وال�سعادة �أن نحتفل بافتتاح فرع البنك اجلديد مبنطقة‬ ‫اخلو�ض والذي يتزامن مع احتفاالت البالد بالذكرى الأربعني ليوم النه�ضة‬ ‫املباركة‪ .‬و�إننا ب�إ�ضافة هذا ال�صرح اجلديد ملنظومة الفروع التي تنت�شر يف‬ ‫كافة �أرجاء ال�سلطنة‪ ،‬نكون قد �أ�ضفنا رافد ًا جديد ًا و�إن كان متوا�ضع ًا من‬ ‫روافد الإ�سهام يف تر�سيخ البنية الأ�سا�سية املالية القت�صاد الوطن الذي يعترب‬ ‫العمود الفقري للتنمية واملقيا�س احلقيقي للبالد على امل�ستوى العاملي”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�“ :‬أن بنك �صحار يخطو الآن خطوات ثابتة وهو يدخل عامه الرابع‬ ‫منذ انطالقته يف عامل االقت�صاد والأعمال امل�صرفية‪ ،‬ب�شبكة فروع تتو�سع‬ ‫وفق خطة منظمة مكنت البنك من ت�سجيل ح�ضور يف كل حمفل ويف كل موقع‬ ‫من �أر�ض ال�سلطنة”‪�.‬إن كل فرع من فروع البنك م�ؤهل لتقدمي �أرقى اخلدمات‬ ‫امل�صرفية وعلى �أعلى امل�ستويات واملقايي�س العاملية‪ ،‬حيث يتيح لزبائنه‬ ‫�إمكانية الو�صول �إىل الت�شكيلة املتنوعة من املنتجات واخلدمات املتوفرة يف �أي‬ ‫مكان من ال�سلطنة‪.‬‬

‫السحب على‬ ‫النسر‪GTEX‬‬

‫�أعلنت جمموعة الزبري لل�سيارات‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع �شركة عمان للتمويل واال�ستثمار‬ ‫‪ OIFC‬م�ؤخر ًا‪ ،‬عن �إجراء ال�سحب‬ ‫الثالث والأخري الذي �أقيم يف �صالة عر�ض‬ ‫العذيبة لل�سيارات التابع ملجموعة الزبري‬ ‫‪ ،‬وقد مت ت�سليم اجلائزة ملحمد بن جمعة‬ ‫احلربي من جزيرة م�صرية والذي فاز‬ ‫ب�سيارة ميت�سوبي�شي لآن�سر ‪GTEX‬‬ ‫وتعليق ًا حول الفوز‪ ،‬قال‪ « :‬لقد �شعرت‬ ‫بالإثارة فع ًال عندما علمت بنب�أ فوزي فلم‬ ‫�أتوقع ذلك مطلق ًا‪� .‬أنا م�سرور للغاية بفوزي‬ ‫بهذه املركبة الأكرث من رائعة ذات الأداء‬ ‫العايل‪ ،‬و�أود �أن �أنتهز الفر�صة لأتقدم‬ ‫بخال�ص �شكري ملجموعة الزبري لل�سيارات‬ ‫و�شركة عمان للتمويل واال�ستثمار على‬ ‫�إتاحة الفر�صة يل بتحقيق حلمي والفوز‬ ‫ب�سيارة الن�سر القوية»‪.‬‬


‫خدمات صحفية‬

‫عرض رمضاني بفندق بارك إن مسقط‬ ‫�أعد «مطعم النخلة» بفندق بارك �إن م�سقط العدة ال�ستقبال �ضيوفه يف بوفيه �إفطار رم�ضان‬ ‫الذي �سيظل مفتوحا من مغيب ال�شم�س وحتى ال�ساعة احلادية ع�سر ليال‪ .‬ويف هذا البوفيه‬ ‫يقوم فريق الطبخ مبطعم النخلة‪ ،‬بتقدمي الإفطار العماين التقليدي املعد من �أجود املكونات‪.‬‬ ‫كما تتيح قائمة الأطعمة اليومية املتغرية يف دورة على م ّر �أيام ال�شهر‪ ،‬تنوعا م�ستمرا فيما لذ‬ ‫وطاب‪ .‬ويتميز البوفيه �أي�ضا مبحطة دائمة ملختلف الع�صائر وامل�شهيات ال�صحية وال�شوربات‬ ‫بالإ�ضافة للأطباق الرئي�سية والتحليات ال�شهية‪ .‬وال تتعدى �أ�سعار البوفيه ‪ 10‬رياالت للفرد‪،‬‬ ‫كما تدخل املرطبات والقهوة كجزء من امل�شروبات‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار قال الرئي�س التنفيذي للفندق‪� ،‬سانديب كمال‪�« ،‬إننا نرغب يف �أن ي�ستمتع‬ ‫جميع عمالئنا ب�صيام �صحي و�سعيد‪ .‬و�سوف يلبي بوفيه الإفطار متطلبات التغذية ال�سليمة‬ ‫بينما يحر�ص‪ ،‬يف نف�س الوقت‪ ،‬على تقدمي خمتلف النكهات املمتعة‪ .‬لقد القت جهودنا لتوفري‬ ‫امل�أكوالت يف عامنا الأول كل التقدير‪ ،‬والآن ف�إننا ن�ضاعف من هذه اجلهود»‪.‬‬

‫رنه بموقع إلكتروني جديد‬

‫�أطلقت رنه‪� ،‬أ�سرع �شركات اعادة بيع خدمات االت�صاالت منو ًا يف ال�سلطنة‪،‬‬ ‫موقعها �إلكرتوين اجلديد (‪ )www.rennamobile.com‬بعد حتديثه وفق ًا‬ ‫لأعلى املعايري العاملية يف ت�صميم املواقع واالت�صاالت عرب الإنرتنت الذي‬ ‫ي�شكل ع�صب االت�صاالت احلديثة‪ ،‬مع ارتفاع عدد م�شرتكيه يف ال�سلطنة‬ ‫�إىل �أكرث من ‪ 78135‬م�ستخدم بنهاية عام ‪ .2009‬ومت ت�صميم املوقع ليلبي‬ ‫موا�صفات رنه املميزة من حيث االبتكار والكفاءة و�سهولة اال�ستخدام‪ ،‬ليمكن‬ ‫العمالء من احل�صول على جمموعة وا�سعة من اخلدمات اجلديدة ب�ضغطة‬ ‫زر‪ .‬و�سيوفر املوقع لعمالء رنه خدمة الت�سجيل ومراقبة ن�شاط ا�ستخداماتهم‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إعادة تعبئة ر�صيدهم‪.‬‬

‫بلو كوت وبرمجيات جديدة‬

‫�أعلنت بلو كوت �سي�ستمز (رمزها يف نازداك ‪ ، )BCSI‬ال�شركة الرائدة‬ ‫يف جمال تكنولوجيا �شبكات ت�سليم التطبيقات‪ ،‬عن �إطالقها لإ�ضافات‬ ‫برجميات جديدة تعمل على �إ�ضافة حتديثات برجميات �آبل ‪Apple‬‬ ‫مبا فيها التحديثات اخلا�صة بكل من ‪ Apple iTunes‬و نظام الت�شغيل‬ ‫‪ Safari‬و ‪� ،iPhone‬إىل التطبيقات التي ميكن لأجهزة ®‪Blue Coat‬‬ ‫‪ ®PacketShaper‬اكت�شافها ومراقبتها وتقييمها والتحكم بها‪ .‬ومع‬ ‫القدرة على حتديد ما يقارب ‪ 700‬تطبيق‪ ،‬ف�إن �أجهزة ‪PacketShaper‬‬ ‫مت ّكن ال�شركات من اكت�ساب الفهم العميق وال�شامل والتحكم املتميز بكيفية‬ ‫ا�ستخدام التطبيقات للنطاق العريق عند نقاط بوابات االنرتنت �أو الدخول‬ ‫�إىل �شبكات املنطقة الوا�سعة ‪� WAN‬إىل مكاتب الفروع‪.‬‬

‫‪68‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫مركز أبولو يجري عمليات‬ ‫مناظير للمفاصل‬

‫قام مركز �أبولو الطبي ‪� ,‬أحد املعاهد الطبية التابعة ملجموعة م�ست�شفيات �أبولو ‪,‬‬ ‫ب�إجراء �أول جراحة منظار للمفا�صل على �أربعة من املر�ضى العمانيني يف ‪ 29‬يوليو‬ ‫‪ 2010‬حتت قيادة الدكتور �س لينني ت�شين�سامي ا�ست�شاري جراحة املناظري الزائر‬ ‫وجراح ا�ستبدال الركبة يف م�ست�شفيات �أبولو يف ت�شيناي والدكتور �ساجني �أنفيكار‪,‬‬ ‫ا�ست�شاري جراحة العظام يف مركز �أبولو الطبي الذي �شهد لأول مرة �إجراء هذا‬ ‫النوع من العمليات به ‪ .‬ذكر الدكتور لينني ب�أن املر�ضى الأربعة عمانيني وكانوا‬ ‫يعانون من �إ�صابات نتيجة الريا�ضة وحدث لهم متزق يف الرباط ال�صليبي الأمامي‬ ‫مع عدم ثبات يف الركبة ‪.‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫اختر عدستك لتخليد أيامك‬ ‫ك�شفت �سوين وب�شكل ر�سمي عن تفا�صيل كامريتها اجلديدة ‪ NEX-VG10‬والتي ت�أتي م�شابه ًة يف فكرة تغيري‬ ‫العد�سة مع �صغر احلجم لكل من ‪ 5-NEX , 3-NEX‬و اللتني تعتربان �أ�صغر الكامريات القابلة لتغيري عد�ستهم‬ ‫والأن �أ�صبحهم لهم �شقيقة كربى وهي ‪ NEX-VG10‬التي ت�ستطيع ت�صوير مبعدل ‪� 24‬إطار للثانية‪ .‬والكامريا القابلة‬ ‫لتغيري العد�سة ت�أتي مع قدرة ت�صويرية ‪ 14‬ميغابيك�سل ولها القدرة يف �أخذ ال�صور الثابتة مع ت�صوير الفيديو‪ .‬الكامريا‬ ‫�ست�صدر يف الأ�سواق مرفق ًة بعد�سة من نوع ‪ OSS 6.3-F3.5 200-18‬يف الربع الأخري من العام اجلاري مقابل‬ ‫‪ 2000‬دوالر �أمريكي‪ .‬والكامريا تتوافق مع جميع العد�سات التي ميكنك �إ�ستخدامها بالفعل حاليا مع كامريات �سوين‬ ‫الإحرتافية اخلا�صة بال�صور الثابتة‪ ،‬و ت�أتي ب�شكل افرتا�ضي مع عد�سة بقيا�س ‪200-18‬مم و زووم ب�صري ‪.11x‬‬

‫أناقة ‪ ،‬خفة ‪ ،‬جودة!‬

‫ك�شفت �سام�سوجن للت�صوير الرقمي عن اثنتني من الكامريات الرقمية اجلديدة‬ ‫فائقة النحافة يف �سلطنة عمان‪ ،‬وهما كامريا ‪ ST5000‬و‪ ST60‬لت�ضع بني يديك‬ ‫الو�سيلة الأكرث �أناقة لت�سجيل حلظات عطالتك‪.‬‬ ‫فت�أتي كامريات ‪ ST5000‬و‪ ST60‬لتلبي متطلبات امل�ستهلك فيما يتعلق بكامريا‬ ‫جتمع خمتلف الوظائف‪ ،‬فهي كامريات مريحة �سهلة اال�ستخدام‪ ،‬وتتمتع يف الوقت‬ ‫نف�سه ب�أناقة الت�صميم وعن�صر املرح‪ ،‬فهذا هو جوهر الت�صوير الفوتوغرايف‪ .‬ومت‬ ‫االنتقال بكامريا ‪� ST5000‬إىل م�ستوى �آخر من خالل تزويدها بخيارات الربط على‬ ‫الإنرتنت مما يتيح م�شاركة ال�صور والفيديو �أثناء التنقل‪ .‬ومت تزويد كامريا ‪ST60‬‬ ‫مبجموعة كاملة من املوا�صفات احلديثة واملبتكرة لي�ستمتع امل�ستخدم بكامريا �أنيقة‬ ‫متطورة و�صور مذهلة بالإ�ضافة �إىل موا�صفات ووظائف �سهلة اال�ستخدام‪ .‬وكال‬ ‫الكامرياتني متوفرة لدى �أي من فرع �سام�سوجن بال�سلطنة‪ ،‬فارح�ص على زيارتها‬ ‫قبل موعد �سفرك‪.‬‬

‫مارس تمارينك‬ ‫واستمتع باالنترنت‬ ‫يف معر�ض ‪ , , 2010 Salone del Mobile‬مت عر�ض تقنية جهاز التمارين‬ ‫الريا�ضية ‪ Technogym‬الذي �صممه �أنطونيو �سيرتو ‪.Antonio Citterio‬‬ ‫تعترب تقنية الفيزووب ‪� , VISIOweb‬أول تقنية يتم تطبيقها يف جهاز ريا�ضي‬ ‫ي�ضمن التمتع باالنرتنت وم�شاهدة قنوات التلفاز وا�ستخدام الأي بود خارج‬ ‫نطاق التو�صيل باخلدمة ‪ .‬مع تقنية فيزووب ب�إمكان حتى �أك�سل النا�س ومدمني‬ ‫ال�شب��ات االجتماعية �أن يكون لديهم ما ي�شجعهم على عدم ترك التمارين‬ ‫الريا�ضية لأنه �أ�صبح ب�إمكانهم توفري الوقت املطلوب ملمار�سة التمارين الريا�ضية‬ ‫دون �أن يكون ذلك على ح�ساب ابتعادهم عن متابعة كل ما هو جديد عن طريق‬ ‫التوييرت �أو االت�صال بالأ�صدقاء عرب �شبكة الفي�س بوك االجتماعية �أو الإطالع‬ ‫على �آخر الأخبار ‪ .‬عالوة على االنرتنت ف�إن �شا�شة الفيزووب ت�شمل العديد من‬ ‫الوظائف احل�صرية املوجودة لأول مرة على جهاز التمارين على اجلري‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


Alam Aliktisaad Wala’mal is now available online on


‫مطاعم‬

‫حفالت إفطار رمضانية في شيدي‬ ‫ينظم مطعم فندق �شيدي م�سقط – الذي ح�صل على العديد من اجلوائز الراقية – حفالت �إفطار خا�صة يف �شهر رم�ضان‬ ‫الف�ضيل ويتميز الفندق ب�أنه ميزج بني الطابع املعماري العماين الأ�صيل وطابع �آ�سيا ليكون بذلك املكان الذي يجمع الأهل‬ ‫والأ�صدقاء ورجال الأعمال مع بع�ضهم البع�ض حول مائدة الإفطار‪ .‬ت�ضم قائمة الإفطار العديد من الأطباق ال�شهية مبا يف ذلك‬ ‫التمر مبختلف �أنواعه وجمموعة من الأطباق ال�ساخنة والباردة واللحوم امل�شوية وامل�أكوالت البحرية �إىل جانب ت�شكيلة وا�سعة من‬ ‫احللوى العمانية التقليدية واحللويات ال�شرقية والغربية التي يقوم ب�إعدادها فريق من كبار الطهاة‪ .‬كذلك ميكن ترتيب حفالت‬ ‫الإفطار يف غرف تناول الطعام اخلا�صة للمجموعات حيث ي�ستطيع املطعم الواحد ا�ستقبال جمموعات ي�صل عدد املجموعة‬ ‫الواحدة ‪ 60‬فردا‪ .‬تعليقا على وجبات الإفطار يف الفندق ذكر كر�ستوفر جري�ش مدير الأغذية وامل�شروبات يف فندق �شيدي م�سقط‬ ‫«نحاول �أن ت�ضم قائمة وجبات الإفطار �أ�شهى امل�أكوالت العربية ونحن نختار �أف�ضل املنتجات واملكونات التي ميكن �إعداد قوائم‬ ‫الطعام منها و�أنا على ثقة من �أن اجلميع �سوف ي�ستمتع بتجربة تناول �إفطار تبقى عالقة يف ذاكرته لفرتة طويلة»‪.‬‬

‫و أشهى “ستيك” لحم في مطعم «تاجين»‬ ‫�أولئك الذين يحبون �شرائح «�ستيك» اللحم مبختلف �أنواعها‪ ،‬البد و�أن �سبق لهم زيارة مطعم تاجني بفندق رادي�سون بلو م�سقط‪،‬‬ ‫الذي يعد �أحد �أف�ضل الأماكن يف م�سقط للتلذذ ب�شريحة مطهوة بيد الكمال‪ .‬وخالل �شهر رم�ضان ؛ ال زال املجال �أمامك لال�ستمتاع‬ ‫ب�أطباقه ال�شهية �ضمن برنامج الإفطار الرم�ضاين الذي يتميز لهذا العام ب�أنه ي�ضم خمتلف الأطباق العمانية الرم�ضانية املتعارف‬ ‫عليها‪ ،‬و االعتماد على «�ستيك» اللحم ليكون قلب املائدة‪ .‬ولكن‪ ..‬احر�ص �أن ال تذهب هناك لوحدك! لأن املكان �سيتم �إعداده‬ ‫ب�صورة جتعله خم�ص�ص للجماعات الكبرية من الأفراد‪ ،‬للحر�ص على اال�ستمتاع باجلو الرم�ضاين الذي تلتف فيه الأ�سرة حول‬ ‫املائدة‪ .‬ولإ�ضافة جو عائلي �أكرث‪ ،‬ف�إن الت�صميمات والديكورات الداخلية جتعلك ت�شعر ب�أنك جتل�س يف متحف عماين تزينه الأواين‬ ‫واللوحات والفواني�س‪ .‬غريك قد بادر باحلجز‪ ،‬فماذا تنتظر؟‬

‫‪72‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬


‫استراحه‬

‫موسيقى‪:‬‬ ‫اختارت الفنانة �أ�صالة ن�صري اللهجة اخلليجية لتزين �ألبومها اجلديد‬ ‫“قانون كيفك”‪ ،‬والذي ي�ضم ع�شرة �أغنيات وهي‪ :‬قانون كيفك‪� ،‬أنا‬ ‫�أنا … و�أنت �أنت �إىل متـى‪ ،‬ب�س دقيقة‪� ،‬شف عـذر‪ ،‬يارا�سي التعب‪،‬‬ ‫�أرجوك (�سم و ع�سل)‪ ،‬تعبت �أر�ضيك‪� ،‬شخ�ص يهتم‪� ،‬شرهة وعتب‪.‬‬ ‫والألبوم اجلديد من �إنتاج زوجها املخرج واملنتج طارق العريان من‬ ‫خالل من خالل �شركته “�ستار جيت”‪ .‬ومن ناحية �أخرى بد�أت �أ�صالة‬ ‫حالي ًا التح�ضري لألبومها امل�صري اجلديد‪ ،‬و املقرر �أن ي�صدر بعد عيد‬ ‫الفطر املقبل‪.‬‬

‫سينما‬ ‫ا�سم الفيلم‪ :‬ع�سل �أ�سود‬ ‫البطولة‪� :‬أحمد حلمي‬ ‫الت�صنيف‪ :‬كوميدي درامي‬ ‫ق�صة الفيلم‪�( :‬أحمد حلمي) �شاب م�صري ق�ضى ‪ 20‬عام من حياته يف الواليات‬ ‫املتحدة بعد �أن هاجر و�أهله من الطفولة‪ ،‬وح�صل على جواز ال�سفر الأمريكي‪.‬‬ ‫ثم يقرر العودة �إىل �أر�ض الوطن ليجد نف�سه عال ًقا يف املنت�صف‪ ،‬ف�إذا قال �إنه‬ ‫م�صري القى املهانة والذل واخلداع‪ ،‬ليقرر ا�ستخدام حقوقه كمواطن �أمريكي‬ ‫فيجد نف�سه مقاب ًال بالعداء لكل ما ميت للواليات املتحدة ب�صلة‪ .‬ثم تقع الطامة‬ ‫حني يفقد كال جوازي ال�سفر يجد نف�سه م�ضط ًر�أ للبدء من ال�صفر يف حماولة‬ ‫العودة �إىل الواليات املتحدة هر ًب�أ من الواقع املرير‪ .‬وخالل حماولته لإثبات‬ ‫هويته ال�ضائعة ي�صادف جمموعة من الأحداث الطريفة التي جتعله يعاي�ش‬ ‫الواقع امل�صري بحالوته ومرارته‪.‬‬

‫انترنت‪:‬‬ ‫يعد موقع نربا�س عمان مو�سوعة لل�صور ومقاطع الفيديو النادرة ‪ ،‬فمنها مقطع فريد من نوعه‬ ‫حل�ضرة �صاحب اجلاللة �أثناء ا�ستعداده للتوجه �إىل م�سقط من ظفار يف عام ‪ ،1970‬و�آخر لو�صوله‪،‬‬ ‫وغريها من املقاطع وال�صور الفريدة لالحتفاالت الوطنية واملنا�سبات املهمة يف تاريخ ال�سلطنة‪.‬‬ ‫وينق�سم املوقع �إىل‪ :‬يوتيوب (الفيديو)‪،‬‬ ‫مكتبة لل�صور‪ ،‬ق�سم �صوتيات عمان‪،‬‬ ‫واملنتدى التفاعلي‪ .‬واملوقع حاز على‬ ‫درع املركز الأول يف فئة الثقافة والأدب‬ ‫يف جوائز عمان للمواقع لعام ‪.2009‬‬ ‫فال ترتددوا بزيارة نربا�س عمان‬ ‫على‪www.n-om.net:‬‬

‫أغسطس ‪ 2010‬عـالـم االقـتـصاد واألعــمال‬

‫‪75‬‬


‫ستايل‬

‫السفر منذ اليوم أكثر خفة‬

‫�أعلنت جمموعة �سام�سونايت‪ ،‬الرائدة عاملي ًا يف جمال حلول ال�سفر‪ ،‬عن �إطالق حلول ‪ B-Lite‬من حقائب ال�سفر‬ ‫التي تعترب احلقائب الأخف وزن ًا على الإطالق يف فئة احلقائب ذات اجلانب الطري‪ .‬وتتمتع احلقيبة ‪B-Lite‬‬ ‫بت�صميم رائع �سيحدث ثورة يف قطاع حقائب ال�سفر يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬حيث تتميز بكونها متكاملة من الأعلى‬ ‫وبوجود مقب�ض جانبي ي�ستخدم للمرة الأوىل على الإطالق يف حقائب �سام�سونايت‪ ،‬مما ي�ساهم يف خفة الوزن‬ ‫املذهلة للمجموعة‪ .‬وال يقت�صر ت�صميم ‪ B-Lite‬الع�صري الهادئ على املظهر فائق الأناقة وح�سب‪ ،‬بل ي�ساعد‬ ‫يف تقليل وزن احلقيبة‪ .‬فمجموعة ‪ B-Lite‬اجلديدة‪ ،‬والتي مت الك�شف عنها احتفا ًء مبرور مائة عام على ريادة‬ ‫�سام�سونايت لقطاع حقائب ال�سفر املبتكرة‪ ،‬ت�ضم خم�سة حقائب قائمة و ثالثة حقائب مدولبة �أنيقة لتعزيز احلركة‬ ‫و حقيبة �صغرية مدولبة‪ .‬وهذه احلقائب متوفرة لدى الوكيل املحلي ملجموعة �سام�سونايت مبحالت كيمجيز‪.‬‬

‫َ‬ ‫ترض بأقل من‬ ‫ال‬ ‫العناية الكاملة!‬

‫عذ ًرا‪ ..‬لرجل سانت أونوريه فقط!‬

‫هل تت�ساءل من هو رجل �سانت �أونوريه؟ هو الرجل الع�صري الأنيق‪ ،‬الراقي‪ ،‬املفعم باحليوية والن�شاط‪ .‬وهي ال�صفات‬ ‫ذاتها التي تتج�سد يف ت�شكيلة االك�س�سوارات الرجالية التي �أطلقتها دار ال�ساعات الفرن�سية الفاخرة �سانت �أونوريه‪،‬‬ ‫والتي تت�ضمن �إىل جانب ال�ساعات الثمينة ذات الت�صميم الأنيق‪ ،‬جمموعة الأقالم والأزرار التي تتنا�سب ورجل �سانت‬ ‫�أونوريه الديناميكي‪ .‬واليوم تعد « �سانت �أونوريه»‪ ،‬عالمة عاملية فعال تعمل يف �أكرث من ‪ 50‬دولة كما �أنها عالمة �أ�سلوب‬ ‫متطور ب�سرعة وقوة مبدعة يعتمد عليها‪ .‬ومن خالل داري الإنتاج ت�ستخدم تقاليد وخربات قدمية جدا ومتزجها مع‬ ‫اجتاهات الت�صميم الع�صرية لإنتاج ت�شكيلة ع�صرية لتلبي �أذواق اجلماهري املميزين حول العامل‪ .‬وقد ر�سخت ت�شكيلة‬ ‫«توربليون ‪ »1885‬من ‪�-‬سانت �أونوريه‪ -‬على م�صداقية العالمة وبراعتها الفنية بني �أف�ضل �شركات ال�ساعات‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬

‫ميتاز م�ستح�ضر “�إك�سبيدي�شن توتال �سكني‬ ‫�إ�سين�س” من “مي�شا” برتكيبة ثالثية توفر عناية‬ ‫كاملة بب�شرة الرجل‪ .‬وقد مت ت�صنيع امل�ستح�ضر‬ ‫وفق منوذجني تبع ًا لنوع الب�شرة‪ ،‬حيث تتمثل‬ ‫مهمة النموذج الأول يف الرتطيب‪ ،‬بينما يعمل‬ ‫الثاين على احلد من الإفرازات الدهنية لدى‬ ‫الرجل‪ .‬و�أهم ما مييز هذا امل�ستح�ضر الفريد‪:‬‬ ‫العناية بخاليا الب�شرة املعمرة‪ ،‬و�إحتوائه على‬ ‫طبقة حماية لتنعيم وتقوية الب�شرة‪ ،‬وتنقية‬ ‫الب�شرة وحمايتها من اجلفاف‪ ،‬و�إحتوائه على‬ ‫م�ضادات الأك�سدة والإجهاد‪ ،‬و كونه خال من‬ ‫الزيوت للحد من الإفرازات الدهنية‪ ،‬والأهم من‬ ‫تر�ض‬ ‫هذا وذاك تغذية وترطيب الب�شرة‪ .‬فال َ‬ ‫التر�ض ب�أقل‬ ‫َ‬ ‫عزيزي الرجل ب�أقل مما ت�ستحق‪..‬‬ ‫من العناية الكاملة‪.‬‬


‫نساء فوق القمة‬

‫قوة املر�أة يف نعومتها‬

‫زاوية نر�صد من خاللها ن�ساء ناجحات‪ ،‬تروين تفا�صيل رحلتهن نحو القمة‪ ،‬لتكون خارطة طريق لكل من ين�شدها‪.‬‬ ‫احلالة التعليمية‪ :‬حا�صلة على ال�شهادة الثانوية العامة من‬ ‫ال�سلطنة‪ ،‬ثم در�ست امل�ستوى (ا) يف الريا�ضيات والفيزياء يف‬ ‫اململكة املتحدة‪ ،‬بكالوريو�س يف الفيزياء من جامعة نوتنغهام‪،‬‬ ‫وحا�صلة على �شهادة درا�سات عليا من جامعة كامربيدج يف‬ ‫الأعمال امل�ستدامة‪.‬‬ ‫الهوايات‪ :‬التخييم‪ ،‬ال�سباحة‪ ،‬ركوب اخليل‪ ،‬التن�س الأر�ضي‬ ‫حلم الطفولة‪� :‬أن ت�صبح طبيبة و�أن يكون لها �ستة من الأبناء‬ ‫طموح اليوم‪ :‬تعزيز مكانة املر�أة يف خمتلف املجاالت‬ ‫�أجمل حلظة‪ :‬حني احت�ضنت طفلها للمرة الأوىل‬ ‫التحدي الأكرب‪ :‬ت�أ�سي�س دائرة امل�س�ؤولية االجتماعية يف بنك‬

‫م�سقط‪ ،‬و�إجناز مهام الدائرة على �أكمل وجه‬ ‫�أول وظيفة‪ :‬موظفة ت�سويق يف برنامج انطالقة يف ال�سلطنة يف‬ ‫عام ‪2001‬‬ ‫املكان املف�ضل‪ :‬ال�شاطئ مع �أ�سرتها‬ ‫�أجمل دولة زارتها‪� :‬أ�سبانيا‪ ،‬ملا تتمتع به من متازج فريد بني‬ ‫احل�ضارتني الإ�سالمية والرومانية‬ ‫ر�سالة للمر�أة ‪�“ :‬أنت قوية وفريدة من نوعك‪ ،‬فقوة املر�أة‬ ‫تكمن يف نعومتها وات�ساع خيالها فاحر�صي على �إظهار قوتك‬ ‫بال�شكل ال�صحيح ويف الوقت املنا�سب”‪“ .‬حاويل �أن تقرئي يف‬ ‫خمتلف املجاالت لتعزيز معرفتك‪ ،‬فاملعرفة قوة”‪.‬‬

‫شيماء مرتضى علي اللواتيا‬ ‫مدير دائرة المسؤولية االجتماعية ببنك مسقط‬

‫‪76‬‬

‫عـالـم االقـتـصاد واألعــمال أغسطس ‪2010‬‬



AAI August 2010